الرئيسية / النشرات / نشرة الثلاثاء 2 تشرين أول 2018 العدد 5658

نشرة الثلاثاء 2 تشرين أول 2018 العدد 5658

hariri2-10-2018

الحريري التقى وزيرة خارجية النمسا ووزير المال

وتلقى دعوة لرعاية مؤتمر اتحاد المصارف العربية

طربيه من بيت الوسط: الليرة صامدة وقوية والقطاع المصرفي

هو من اقوى القطاعات المصرفية في العالم العربي

 (أ.ل) – استقبل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، بعد ظهر اليوم في “بيت الوسط”، وزير المال في حكومة تصريف الاعمال علي حسن خليل وعرض معه آخر المستجدات السياسية والاوضاع العامة.

وزيرة خارجية النمسا

وكان الحريري استقبل وزيرة الشؤون الخارجية في النمسا كارين كنيسيل والوفد المرافق، وبحث معها في آخر المستجدات في لبنان والمنطقة وسبل تقوية العلاقات الثنائية بين البلدين.

 

بعد اللقاء، قالت كنيسيل: “لقد عرضنا وجهات النظر بشكل صريح جدا حول ما يجري في المنطقة، وقد شكرني الرئيس الحريري على المشاركة الكبيرة للقوات النمساوية في اطار “اليونيفل” والذين سأزورهم غدا، وتطرقنا الى الاوضاع في سوريا والى مسألة اللاجئين السوريين في لبنان”.

مؤسسة التمويل بالعراق

واستقبل الرئيس الحريري رئيس بعثة مؤسسة التمويل الدولية في العراق زياد بدر الذي قال بعد اللقاء: “عرضنا امكانية مشاركة الشركات والمستثمرين اللبنانيين في اعادة اعمار العراق التي تبلغ 88 مليار دولار حسب تقديرات البنك الدولي، وفي كيفية الاستفادة من هذا العمل، خصوصا وان العائدات الاستثمارية في العراق تعتبر من الاعلى، رغم المخاطر الموجودة هناك. وبحثنا كذلك في امكانية تشكيل وفد من رجال اعمال لبنانيين من اجل زيارة العراق والاجتماع مع المسؤولين لهذه الغاية”.

طربيه

كما التقى الحريري رئيس اتحاد المصارف العربية الدكتور جوزيف طربيه والامين العام للاتحاد وسام فتوح.

بعد اللقاء، قال طربيه: “تشرفنا بزيارة الرئيس الحريري ووجهنا له دعوة باسم اتحاد المصارف العربية، لرعاية مؤتمره السنوي الذي سيعقد في بيروت في 15 و16 تشرين الثاني المقبل، وقد قبل الرعاية والحضور، وسيفتتحه كما في السنوات الماضية في حضور عربي مميز”.

وأعلن طربيه، ان موضوع المؤتمر هو الشراكة بين القطاع الخاص والعام وينطبق على عدة ملفات لبنانية شائكة. هو موضوع عربي ولكن لا يمكن ان يعقد على ارض لبنان دون ان نتطرق الى المواضيع الشائكة داخليا. ومؤتمر هذا العام ليس فقط المناسبة السنوية العادية، انما ستعقد على هامشه وخلال مدة اربعة ايام مؤتمرات عدة تتطرق الى مواضيع مختلفة وهي مواضيع الساعة بالنسبة للشأنين المالي والمصرفي العربي واللبناني”.

سئل: هل تطرق البحث الى موضوع العقوبات الاميركية على ايران او موضوع الاسكان؟

اجاب: “لم يتم التطرق الى هذا الموضوع مع الرئيس الحريري، ولكن حسب التشريعات التي توضع في اميركا، حيدنا القطاع المصرفي اللبناني عن موضوع العقوبات، لان لبنان لديه قواعد مقبولة دوليا واميركيا وتجري متابعتها مع كل المرجعيات الدولية ومن قبل جميع المتعاملين مع لبنان. وبالتالي ليس لدينا قلق على القطاع المصرفي بالنسبة لهذا الموضوع انما لدينا قلق على لبنان بسبب عدم الاستقرار السياسي والاستهداف الذي يحصل من وقت الى آخر لليرة اللبنانية وللمصارف اللبنانية. ولكن استطيع ان اؤكد من هذا المنبر ان الليرة صامدة وقوية والقطاع المصرفي هو من اقوى القطاعات المصرفية في العالم العربي”.

الحوت

واستقبل الرئيس الحريري رئيس مجلس الادارة المدير العام لشركة طيران الشرق الاوسط محمد الحوت وعرض معه اوضاع الشركة ومطار رفيق الحريري الدولي.

جمعية Breave heart

كذلك التقى وفدا من جمعية Breave heart وجه له دعوة لحضور الاحتفال السنوي للجمعية في الثامن من كانون الاول المقبل في “سي سايد”.-انتهى-

—–

aoun-salameh2-10-2018

عون تابع الوضع المالي مع سلامة

(أ.ل) – إستقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في القصر الجمهوري في بعبدا حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة واطلع منه على المعطيات المالية والاقتصادية الراهنة في البلاد.-انتهى-

——

phoenicia2-10-2018

ندوة حول التوعية من مخاطر الألغام في فندق فينيسيا – بيروت

(أ.ل) – أقيم في فندق فينيسيا – بيروت اليوم الثلاثاء 02 تشرين الأول 2018، بالاشتراك بين السفارة اليابانية في لبنان والمركز اللبناني للأعمال المتعلقة بالألغام في الجيش، ندوة حول التوعية من مخاطر الألغام بدعم من مؤسسة جمّال تراست بنك وحضور شخصيات رسمية وفعاليات اجتماعية، وعدد من الضباط.-انتهى-

—-

 berri3-2-10-2018

berri1-2-10-2018

berri2-2-10-2018

berri2-10-2018

بري عرض الوضع الصحي مع حاصباني

والتقى وزيرة خارجية النمسا والمدير الاقليمي للبنك الدولي

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة نائب رئيس الوزراء ووزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال غسان حاصباني وعرض معه للاوضاع العامة والشأن الصحي.

وقال حاصباني بعد الزيارة : كان اجتماعاً مثمراً وايجابياً جداً مع دولة الرئيس، تدوالنا فيه بشؤون الساعة واولويات المواطنين الحيوية الاقتصادية والاجتماعية والانسانية. واطلعت دولته على آخر التطورات في قطاع الصحة والتشريعات المرتبطة في هذا القطاع الموجودة في اللجان النيابية ، اضافةً الى الامور المتعلقة بتأمين الموازنات الضرورية للحاجات الاساسية أكان من ادوية او تلك المتعلقة بصحة المواطنين.ودولته يعلق اهمية كبيرة على هذا الموضوع، وهو داعم دائم لكل المقاربات التي تسهل وتدعم الحياة اليومية والاستقرار الاجتماعي والصحي للمواطنين. ولذلك سيكون هناك ان شاءالله خطوات متعددة في اللجان النيابية لمناقشة وبت القوانين المتعلقة بالنظام الصحي العام أكان البطاقة الصحية او غيرها من القوانين المرتبطة بتمويل  القطاع الصحي أكان المستشفيات الحكومية او ما يتعلق بموضوع الادوية للامراض المزمنة والمستعصية .

سئل: هل تطرقتم للوضع الحكومي؟

اجاب: كان البحث محصوراً بالموضوع الذي تطرقت اليه، وناقشنا الوضع العام والموضوع الحكومي بشكل عام ولكن ليس  بمواضيع محددة، على أمل ان يكون هناك حكومة في وقت قريب للمساهمة في تعزيز الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والنقدي في لبنان للانطلاق بمرحلة جديدة من النمو والاستقرار.

وكان الرئيس بري استقبل قبل الظهر وزيرة الشؤون الخارجية النمساوية كارين كنيسل Karin Kneissl، وعرض معها للعلاقات الثنائية والوضع الراهن في لبنان والمنطقة.

واستقبل ايضاً المدير الاقليمي للبنك الدولي ساروج كومارجاه، وعرض معه للاوضاع الاقتصادية والمالية والتعاون بين لبنان والبنك الدولي.

كما استقبل حفيد المهاتما غاندي السيد آرون غاندي.

وكان استقبل النائب السابق صلاح حنين.-انتهى-

——

 بروتوكول بين وزارة الاعلام والاتحاد العمالي العام يعلن الاسبوع المقبل

والاسمر بحث مع نظيره السوري تعزيز العلاقات النقابية العربية

(أ.ل) – استقبل وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال ملحم الرياشي بعد ظهر اليوم في مكتبه في الوزارة، وفدا من الاتحاد العمالي العام برئاسة الدكتور بشارة الاسمر، ضم: نائب الرئيس حسن فقيه، الامين العام سعد الدين حميدي صقر، امين الشؤون الاقتصادية والاجتماعية اكرم عربي وعضو هيئة المكتب شربل صالح.

بعد اللقاء قال الاسمر: “ان الزيارة كانت لشكر الوزير الرياشي على مواقفه المشرفة تجاه العمال والموظفين، وهناك تعاون وثيق ودائم بين الاتحاد العمالي العام والوزير الرياشي، وهذا التعاون ادى الى نشوء اتفاق في تلفزيون لبنان عبر اعطاء الموظفين مبلغا مقطوعا قدره 250 الف ليرة لبنانية على غرار ما حصل للموظفين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والاتحاد العمالي العام هو الذي رعى هذا الاتفاق ووعد بأن يكون موضع التنفيذ الاسبوع المقبل”.

اضاف: “تناولنا أيضا قضية الصرف التعسفي في المؤسسات الاعلامية، وقد حيينا موقف الوزير الرياشي بخصوص ما يحصل في الاعلام المكتوب، وتقرر من خلاله اعطاء ضمانات للمصروفين حاليا وضمانات مستقبلية، وتمنينا على معاليه الا يكون الصرف لاسباب اقتصادية، لانه بذلك يخرج الموظف من دون تعويض. ووعد بمعالجة هذا الموضوع مع دار الصياد، ونحن في الاتحاد سنلاحقه”.

وعن عدم تسجيل الموظفين في الضمان، قال: “لقد بحثنا في هذه المشكلة وهي على طريق المعالجة، واتفقنا على نشوء برتوكول معين بين الاتحاد العمالي ووزارة الاعلام تكون نتيجته اعطاء مساحة دائمة للاتحاد في الاعلام الرسمي لإظهار حقوق العمال والموظفين في القطاعين العام والخاص لمعالجة قضاياهم، وقد أعطى الوزير الرياشي تعليماته الفورية للبدء بالتنفيذ”.

من جهة ثانية، التقى رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان الدكتور بشارة الأسمر رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في سوريا جمال القادري في مبنى الاتحاد العام لنقابات سوريا في دمشق.

وتطرق الجانبان إلى انجازات وانتصارات الجيش العربي السوري التي تحققت في الميدان، كما تناول الحديث” دور الاتحاد العام لنقابات العمال في تعزيز صمود الشعب السوري من خلال المبادرات التي يقوم بها والتي كان آخرها العرس الجماعي العمالي الأول الذي أقيم في مجمع صحارى يوم السبت الواقع فيه 29/9/2018 والذي كان مظاهرةً عمالية للحياة بعد موجة الإرهاب والتكفير التي ضربت سوريا”.

وشدد الجانبان على أهمية دور الحركة النقابية العربية في الدفاع عن الحقوق والحريات النقابية في الوطن العربي، وضرورة تعزيز العلاقات النقابية العربية والدولية والعمل على تطويرها، لما من شأنه تعزيز الحضور العربي في المحافل العمالية العالمية.

وأكد الجانبان على ضرورة تكثيف التعاون المشترك بين المنظمتين النقابيتين، وتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في جميع المجالات والقطاعات الاقتصادية.

حضر اللقاء أمين العلاقات الخارجية في هيئة مكتب الاتحاد العمالي العام في لبنان بطرس سعادة ونائب رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في سوريا السيد ابراهيم عبيدو.-انتهى-

——-

ali khreis

خريس: التأخير في تشكيل الحكومة يزعزع الثقة بالدولة

(أ.ل) – أكد النائب علي خريس خلال تكريم طلاب ثانوية البازورية الرسمية الناجحين في امتحانات شهادة الثانوية العامة، “ضرورة بناء وطن للجميع وطن العدالة والمساواة لا وطن الحصص والمناصب”، معتبرا أن “التأخير في تشكيل الحكومة ينعكس سلبا على الوضع الاجتماعي والاقتصادي في الوطن، كما أنه يزعزع الثقة بالدولة ومؤسساتها”. وشدد على “المعاني المميزة لتكريم الطلاب والذي يجب أن يكون حافزا لهم للتقدم في المجالات العلمية الاخرى، وبخاصة أننا نعيش في عصر العلوم والتطور وعلينا أن نكون في مصاف هذا التطور والعلم، وحيث أننا نردد دائما قول الامام الصدر لا مكان للضعفاء تحت الشمس، لان القوة تأتي من تحصيل العلم والمعرفة وان ثانوية البازورية من اهم الثانويات التي تعطي للطلاب الرعاية والاهتمام”.-انتهى-

——

سليم عون: لاحترام حصص واحجام الكتل عند الحديث عن التنازلات

(أ.ل) – أوضح النائب سليم عون في حديث لمصدر إعلامي ان مصلحة لبنان فوق كل اعتبار وبالتالي فان الاشتباك الحاصل على الصعيد الحكومي يأتي في اطار الحث على العمل من اجل المصلحة العامة لا التعطيل.

وشدد عون على ضرورة احترام حصص واحجام الكتل عند الحديث عن التنازلات، لافتا الى ان التيار الوطني الحر لدية المعطيات لحل هذه الازمة ولكن لن يكون “ثمن” الإسراع في التشكيل على حساب نتائج الانتخابات ونفخ حجم بعض الأطراف.-انتهى-

——

jaoun2-10-2018

قائد الجيش بحث مع الداوود الأوضاع والتقى لطوف ووفد جمعية النورج

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، النائب السابق فيصل الداوود، وتناول البحث الأوضاع العامة في البلاد، كما استقبل القاضي طوني لطوف، ثمّ وفداً من جمعية النورج برئاسة الدكتور فؤاد أبو ناضر، وجرى التداول في شؤون مختلفة.-انتهى-

—-

اجتماع لطائفة الروم الكاثوليك:

ضرورة الإسراع في تأليف حكومة متوازنة تتمثل فيها مختلف القوى الأساسيّة

(أ.ل) – صدر عن الهيئة التنفيذية للمجلس الأعلى لطئافة الروم الكاثوليك في إجتماع البيان الآتي:

عقد المجلس الأعلى للروم الملكيّين الكاثوليك اجتماعه الدوري برئاسة البطريرك يوسف العبسي، وبحضور نائب الرئيس الوزير ميشال فرعون والوزيرين سليم جريصاتي وملحم الرياشي والنواب نعمة طعمة، جورج عقيص، نقولا صحناوي وادغار معلوف والأمين العام لويس لحود والأعضاء، في مقرّ البطريركيّة في الربوة، واتّخذ القرارات والمواقف الآتية:

أولاً: أكد المجلس الأعلى على ضرورة الإسراع في تأليف حكومة متوازنة تتمثل فيها مختلف القوى الأساسيّة وتستطيع ان تحصّن الاستقرار السياسي وتواجه التحديات المتفاقمة على الصعيد الداخلي والخارجي.

ثانياً: دعا المجلس الأعلى الى الاحتكام الى الدستور وتفعيل عمل المؤسسات الدستورية، ضمن الأطر التي تراعي نظامنا السياسي، بدل اللجوء الى أساليب غير صحية مثل التشريع بوجود حكومة تصريف أعمال ممّا يستدعي ايضاً الإسراع في تأليف الحكومة.

ثالثاً: اعتبر المجلس الأعلى ان الأزمة الاقتصادية المزمنة باتت تنعكس على مختلف القطاعات، إضافة الى أزمة السيولة وارتفاع الفوائد والضرائب التي تنعكس على الاستثمارات وفرص العمل وصولاً الى الأوضاع الاجتماعية والأزمة المستعصية التي أصابت القروض السكنية والمدارس والأهالي في بداية العام الدراسي بسبب عدم المعالجة خلال إقرار الموازنة. وهذه الأزمات، بالإضافة الى الأزمة السياسية، باتت تزعزع الثقة عند القطاعات الاقتصادية والعمالية على حد سواء وباتت تحتاج الى خطوات إصلاحية جريئة وثابتة.

رابعاً: عرض البطريرك يوسف العبسي الزيارات التي قام بها الى الخارج، وآخرها الى بلجيكا، كما تمّت مراجعة بعض حقوق ومطالب الطائفة على صعيد الحقائب الوزارية والمؤسسات والإدارات العامة.-انتهى-

—-

phoenicia2-10-2018

ندوة حول التوعية من مخاطر الألغام في فندق فينيسيا – بيروت

(أ.ل) – أقيم في فندق فينيسيا – بيروت اليوم الثلاثاء 02 تشرين الأول 2018، بالاشتراك بين السفارة اليابانية في لبنان والمركز اللبناني للأعمال المتعلقة بالألغام في الجيش، ندوة حول التوعية من مخاطر الألغام بدعم من مؤسسة جمّال تراست بنك وحضور شخصيات رسمية وفعاليات اجتماعية، وعدد من الضباط.-انتهى-

—-

masaref

جمعية مصارف لبنان: الوضع الاقتصادي والمالي والمصرفي حزيران 2018

(أ.ل) – سجلت غالبية مؤشرات القطاع الحقيقي تراجعاً في النصف الأول من العام 2018 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017 كحركة الشيكات المتقاصة والقطاع العقاري. فيما سجل عدد بسيط من المؤشرات تحسناً كحركة المسافرين والصادرات السلعية. أما النشاط المصرفي المعبّر عنه بإجمالي موجودات/مطلوبات المصارف التجارية، فقد تسارعت وتيرة نموه إلى 6,7% في النصف الأول من العام 2018 مقابل نمو بنسبة 1,9% في النصف الأول من العام 2017، في حين تباطأ نمو الودائع الإجمالية إلى 2,5% مقابل 3,1% وذلك في الفترتين المذكورتين على التوالي. أما التسليفات الممنوحة للقطاع الخاص، فتراجعت بنسبة 0,2% في فترة كانون الثاني – حزيران 2018 مقابل ارتفاعها بنسبة 2,2% في الفترة ذاتها من العام الذي سبق. على صعيد آخر، بلغ عجز ميزان المدفوعات 208 ملايين دولار في النصف الأول من العام 2018 مقابل عجز قيمته 1,1 مليار دولار في الفترة ذاتها من العام 2017. وفي النصف الأول من العام 2018، عرفت معدلات الفائدة في المصارف منحى تصاعدياً بسيطاً مع استقرار معدلات الفائدة على سندات الخزينة. وبقيت موجودات مصرف لبنان السائلة بالعملات الأجنبية عند مستوى مرتفع تجاوز 33 مليار دولار في نهاية حزيران 2018.

أولاً – الوضع الاقتصادي العام

الشيكات المتقاصة

في حزيران 2018، بلغت القيمة الإجمالية للشيكات المتقاصة ما يعادل 5151 مليون دولار مقابل 5566 مليون دولار في الشهر الذي سبق و5563 مليون دولار في حزيران 2017. وتراجعت قيمة الشيكات المتقاصة بنسبة 2,5% في النصف الأول من العام 2018 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017. من جهة أخرى، تراجع معدل دولرة قيمة الشيكات المتقاصة إلى 67,6% في فترة كانون الثاني – حزيران 2018 مقابل 68,9% في الفترة ذاتها من العام 2017.

حركة الاستيراد

في حزيران 2018، بلغت قيمة الواردات السلعية 1616 مليون دولار مقابل 1591 مليون دولار في الشهر الذي سبق و1533 مليون دولار في حزيران 2017. وبذلك، تكون قيمة الواردات السلعية قد انخفضت بنسبة 1,6% في النصف الأول من العام 2018 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017، في حين تراجعت الكميات المستوردة بنسبة ملحوظة بلغت 26,9%.

وتوزعت الواردات السلعية في النصف الأول من العام 2018 بحسب نوعها كالآتي: احتلّت المنتجات المعدنية المركز الأول كالعادة وشكّلت حصّتها 17,1% من المجموع، تلتها منتجات الصناعة الكيميائية (11,9%)، فالآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية (11,2%)، ثم معدات النقل (8,8%)، فمنتجات صناعة الأغذية (7,2%). وعلى صعيد أبرز البلدان التي استورد منها لبنان السلع في النصف الأول من العام 2018، حلت الصين في المرتبة الأولى إذ بلغت حصتها 10,8% من مجموع الواردات، لتأتي بعدها إيطاليا (8,5%)، ثم اليونان (8,1%)، فألمانيا (6,1%)، فالولايات المتحدة الأميركية (5,9%).

حركة التصدير

في حزيران 2018، بلغت قيمة الصادرات السلعية 215 مليون دولار، مقابل 254 مليون دولار في الشهر الذي سبقه و230 مليون دولار في حزيران 2017. وازدادت قيمة الصادرات السلعية بنسبة 7,2% في النصف الأول من العام 2018، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017.

وتوزعت الصادرات السلعية في النصف الأول من العام 2018 بحسب نوعها كالآتي: احتلت الأحجار الكريمة وشبه الكريمة والمعادن الثمينة المركز الأول وبلغت حصتها 25,7% من مجموع الصادرات، تلتها المعادن العادية ومصنوعاتها (13,9%)، فمنتجات صناعة الأغذية (13,5%)، ثم منتجات الصناعة الكيميائية (11,5%)، فالآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية (9,8%). ومن أبرز البلدان التي صدّر إليها لبنان السلع في النصف الأول من العام 2018، نذكر: الإمارات العربية المتحدة التي احتلت المرتبة الأولى وبلغت حصتها 13,3% من إجمالي الصادرات السلعية، تلتها جنوب أفريقيا (9,5%)، ثم كل من المملكة العربية السعودية وسويسرا (6,7%)، فسورية (5,4%).

الحسابات الخارجية

في حزيران 2018، بلغ عجز الميزان التجاري 1401 مليون دولار مقابل عجز قدره 1337 مليون دولار في أيار 2018 و1303 ملايين دولار في حزيران 2017. وتراجع قليلاً العجز في الميزان التجاري إلى 8042 مليون دولار في النصف الأول من العام 2018 مقابل عجز بقيمة 8305 ملايين دولار في الفترة ذاتها من العام 2017.

–     في حزيران 2018، سجلت الموجودات الخارجية الصافية لدى الجهاز المصرفي والمؤسسات المالية تراجعاً بقيمة 639 مليون دولار، مقابل ارتفاعها بقيمة 1204 ملايين دولار في الشهر الذي سبق وتراجعها بقيمة 758 مليون دولار في حزيران 2017. وانخفضت هذه الموجودات بقيمة 208 ملايين دولار في النصف الأول من العام 2018 مقابل تراجعها بقيمة 1116 مليون دولار في الفترة ذاتها من العام 2017.

قطاع البناء

–     في حزيران 2018، بلغت مساحات البناء المر خص بها لدى نقابتي المهندسين في بيروت والشمال 611 ألف متر مربع (م2) مقابل 846 ألف م2 في الشهر الذي سبق و834 ألف م2 في حزيران 2017. وبذلك، تكون تراخيص مساحات البناء قد انخفضت بنسبة 17,8% في النصف الأول من العام 2018 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017.

–     في حزيران 2018، بلغت قيمة الرسوم العقارية المستوفاة عبر مختلف أمانات السجل العقاري 57,1 مليار ليرة مقابل 71,4 مليار ليرة في الشهر الذي سبق و69,6 ملياراً في حزيران 2017. وتراجعت هذه الرسوم بنسبة 20,2% في النصف الأول من العام 2018 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017.

–     على صعيد كميات الإسمنت المسلمة، فقد بلغت 384 ألف طن في حزيران 2018 مقابل 410 آلاف طن في أيار 2018 و382 ألف طن في حزيران 2017. وتراجعت هذه الكميات بنسبة 3,4% في النصف الأول من العام 2018 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017.

قطاع النقل الجوي

في حزيران 2018، بلغ عدد الرحلات الإجمالية من وإلى مطار رفيق الحريري الدولي 6619 رحلة، وعدد الركاب القادمين 441646 شخصاً والمغادرين 320050 شخصاً والعابرين 345 شخصاً. وعلى صعيد حركة الشحن عبر المطار في الشهر المذكور، بلغ حجم البضائع المفرغة 4643 طناً مقابل 4346 طناً للبضائع المشحونة.

وفي النصف الأول من العام 2018، وبالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017، ارتفعت كل من حركة القادمين بنسبة 9,7% وحركة المغادرين بنسبة 8,9% وحركة شحن البضائع عبر المطار بنسبة 9,6%، وعدد الرحلات بنسبة 3,1%.

حركة مرفأ بيروت

في حزيران 2018، بلغ عدد البواخر التي دخلت مرفأ بيروت 161 باخرة، وحجم البضائع المفرغة فيه 508738 طناً والمشحونة 70862 طناً، وعدد المستوعبات المفرغة 23153 مستوعباً. وفي النصف الأول من العام 2018 وبالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017، تراجع كل من عدد البواخر بنسبة 0,5%، وحجم البضائع المفرغة بنسبة 8,2%، وحجم البضائع المشحونة بنسبة 5,3% وعدد المستوعبات المفرغة بنسبة 1,0%.

بورصة بيروت

في حزيران 2018، بقيت الحركة في بورصة بيروت ضعيفة إذ بلغ عدد الأسهم المتداولة 5778738 سهماً قيمتها 39,1 مليون دولار أميركي مقابل تداول 3629854 سهماً قيمتها 28,8 مليون دولار في الشهر الذي سبق (4057384 سهماً بقيمة 45,4 مليون دولار في حزيران 2017). وانخفضت قيمة الرسملة السوقية إلى 10433 مليون دولار من 10972 مليوناً (11568 مليون دولار) في نهاية الفترات الثلاث على التوالي.

وفي حزيران 2018، استحوذ القطاع المصرفي على 75,7% من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة في بورصة بيروت، تلته شركة سوليدير بسهميها “أ” و”ب” بنسبة 20,9% ثم القطاع الصناعي والقطاع التجاري بنسبة 1,7% لكل منهما.

وعند مقارنة حركة بورصة بيروت في النصف الأول من العامين 2017 و2018 يتبين الآتي:

–     ارتفاع عدد الأسهم المتداولة من 38,1 مليون سهم إلى 58,5 مليوناً.

–     ارتفاع قيمة التداول من 336,6 مليون دولار إلى 425,7 مليوناً.

ثانياً: المالية العامة

في شباط 2018، بلغ العجز العام الإجمالي 733 مليار ليرة مقابل عجز أدنى قدره 571 مليار ليرة في الشهر الذي سبق (عجز بقيمة 791 مليار ليرة في شباط 2017). وتبين أرقام المالية العامة (موازنة + خزينة) عند مقارنتها في الشهرين الأوّلين من العامين 2017 و2018 المعطيات التالية:

  • ارتفاع المبالغ الإجمالية المقبوضة من 2782 مليار ليرة إلى 2944 ملياراً، أي بمقدار 162 مليار ليرة وبنسبة 5,8%. فقد ارتفعت كل من الإيرادات الضريبية (+212 مليار ليرة) ومقبوضات الخزينة (+275 مليار ليرة) مقابل انخفاض الإيرادات غير الضريبية (-325 مليار ليرة) والتي تتضمّن إيرادات الاتصالات بشكل أساسي.
  • ارتفاع المبالغ الإجمالية المدفوعة من 3025 مليار ليرة إلى 4248 ملياراً، أي بقيمة 1223 مليار ليرة وبنسبة 40,4%. ونتج ذلك من ارتفاع خدمة الدين العام بقيمة 65 مليار ليرة (من 742 مليار ليرة إلى 807 مليارات) عند مقارنتها في الشهرين الأولين من العامين 2017 و2018 وزيادة النفقات الأولية أي خارج خدمة الدين العام بقيمة 1158 مليار ليرة (من 2283 مليار ليرة في كانون الثاني وشباط 2017 إلى 3441 ملياراً في الفترة ذاتها من العام 2018)، نتجت بشكل أساسي من ارتفاع التحويلات إلى البلديات (+506 مليارات ليرة) فيما لم تزدد التحويلات إلى مؤسسة كهرباء لبنان إلا بقيمة 11 مليار ليرة في الفترة قيد الدرس.
  • وبذلك، يكون العجز العام قد ارتفع من 243 مليار ليرة في الشهرين الأولين من العام 2017 إلى 1304 مليارات في الفترة ذاتها من العام الحالي وارتفعت نسبته من 8,0% من مجموع المدفوعات إلى 30,7% في الفترتين المذكورتين على التوالي.
  • وحقق الرصيد الأولي عجزاً بمقدار 497 مليار ليرة في الشهرين الأولين من العام 2018 مقابل فائض بقيمة 499 مليار ليرة في الفترة ذاتها من العام 2017.

ويتبين أن خدمة الدين ارتفعت قليلاً قياساً على المقبوضات الإجمالية في حين تراجعت بشكل ملحوظ، قياساً على المدفوعات الإجمالية عند مقارنتهما في الشهرين الأولين من العامين 2017 و2018.

سندات الخزينة اللبنانية بالليرة اللبنانية

في نهاية حزيران 2018، ارتفعت القيمة الإسمية للمحفظة الإجمالية لسندات الخزينة بالليرة (فئات 3 أشهر، 6أشهر، 12 شهراً، 24 شهراً، 36 شهراً، 60 شهراً، 84 شهراً، 96 شهراً، 120 شهراً، 144 شهراً و180 شهراً) إلى 70881 مليار ليرة مقابل 69259 ملياراً في نهاية الشهر الذي سبق و72812 مليار ليرة في نهاية العام 2017. وبذلك، تكون هذه المحفظة قد انخفضت بقيمة 1931 مليار ليرة في النصف الأول من العام 2018. وكانت وزارة المالية أصدرت في حزيران سندات من فئة 36 شهراً بقيمة 2000 مليار ليرة وبفائدة 1% اكتتب بها مصرف لبنان وذلك بعد عملية استبدال سندات بالليرة من محفظة الأخير إلى سندات بالعملات الأجنبية بما يوازي 5,5 مليارات دولار في أيار 2018.

يتبين ارتفاع حصة السندات من فئات 36 شهراً من 13,1% في نهاية أيار 2018 إلى 15,3% في نهاية حزيران، في حين تقلبت حصة الفئات الأخرى بشكل بسيط إما صعوداً أو نزولاً.

وانخفضت القيمة الفعلية للمحفظة الإجمالية لسندات الخزينة اللبنانية بالليرة إلى 70279 مليار ليرة في نهاية أيار 2018 مقابل 76876 مليار ليرة في نهاية الشهر الذي سبق (-6597 مليار ليرة).

ونتيجة عملية استبدال سندات الخزينة بالليرة من محفظة مصرف لبنان إلى ما يوازيها بسندات بالعملات الأجنبية في شهر أيار 2018، انخفضت حصة مصرف لبنان إلى 46,5% من مجموع محفظة السندات بالليرة في نهاية أيار مقابل 52,1% في نهاية الشهر الذي سبق، فيما ارتفعت حصة كلّ من المصارف إلى 37,3% مقابل 33,5% وحصة القطاع غير المصرفي إلى 16,2% مقابل 14,4% في التاريخين المذكورين على التوالي.

سندات الخزينة اللبنانية بالعملات الأجنبية

في نهاية أيار 2018، بلغت محفظة سندات الخزينة اللبنانية المصدرة بالعملات الأجنبية Eurobonds (قيمة الاكتتابات الاسمية زائد الفوائد المتراكمة حتى تاريخه) ما يوازي 33481 مليون دولار مقابل ما يوازي 28254 مليون دولار في نهاية الشهر الذي سبق (28086 مليون دولار في نهاية العام 2017). ويُعزى هذا الارتفاع في شهر أيار إلى عملية الاستبدال المشار إليها أعلاه.

وفي نهاية أيار 2018، بلغت محفظة المصارف التجارية من إجمالي محفظة سندات اليوروبوندز 16612 مليون دولار (أي ما نسبته 49,6% من مجموع المحفظة) مقابل 13801 مليون دولار (أي ما نسبته 48,8% من مجموع المحفظة) في نهاية الشهر الذي سبق و14178 مليون دولار (أي ما نسبته 50,5% من المجموع) في نهاية كانون الأول 2017. ويعود ارتفاع محفظة المصارف في سندات اليوروبوندز إلى شرائها غالبية السندات التي باعها المركزي بقيمة 3 مليارات دولار في شهر أيار 2018.-يتبع-

—-

behus_1[1]

إعلان عن بدء قبول طلبات الانتساب الى برنامج ماستر في الدراسات الاستراتيجية

(أ.ل) – تعلن قيادة الجيش عن بدء قبول طلبات الانتساب الى برنامج ماستر في” الدراسات الاستراتيجية” للعام 2018- 2019، الذي يقام بالتعاون بين الجامعة اللبنانية ومركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش، ويضم ضباطاً وطلاباً مدنيين، وذلك وفقاً لما يلي:

  • المكان: مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية – الريحانية.
  • المدة: سنتان بمعدل ثلاثة أيام في الأسبوع، يضاف إليها عدد من الأيام وفقاً للحاجة وفي حينه، على أن تبدأ الدروس بتاريخ 8 / 10 / 2018 لطلاب السنة الأولى للعام الدراسي 2018-2019.

يتم التسجيل ودفع الرسم المعتمد في الجامعة اللبنانية اعتباراً من 3 / 10 / 2018 ولغاية 5 / 10 / 2018 ضمناً، في مكتب عمادة كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية – مستديرة الطيونة – سنتر سيلين – الطابق التاسع من الساعة 8.30 ولغاية الساعة 13.30 بموجب إيصال يدفع في مراكز “Liban Post”.

  • بالنسبة إلى الضباط:

1.يجب أن يكون الضابط المرشح لاختبارات الدخول برتبة رائد وما فوق (حائز إجازة جامعية).

2.تقدم الطلبات شخصياً من قبل الضباط في مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية اعتباراً من 3 / 9 / 2018 ولغاية 14 / 9 / 2018، ويتضمن الطلب نسخة طبق الأصل عن الإجازة والعلامات والشهادات الأخرى مع المعادلات الرسمية، مصدّقة من المرجع الصالح.

3.يتم الإعلان عن طلبات الضباط المقبولة بتاريخ 17 / 9 / 2018، وإبلاغهم شخصياً بعد موافقة هيئة إدارة البرنامج.

4.يخضع الضباط المقبولة طلباتهم الى اختبار موضوع في اللغتين الفرنسية والإنكليزية بتاريخ 25 / 9 / 2018 (يحدد المكان والزمان على همة أركان الجيش للعمليات – مديرية التعليم في حينه)، ويعيّن تاريخ 24 / 9 / 2018  الساعة 9.00 صباحاً، موعداً للاختبار الخطي بموضوع عام في مبنى المعهد العالي للدكتوراه في الحقوق والعلوم السياسية والإدارية والاقتصادية – سن الفيل.

5.تعلن النتائج ويبلغ الضباط المقبولون على همة مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية.

  • بالنسبة إلى الطلاب المدنيين:

يمكن الاطلاع على الشروط والمستندات المطلوبة عبر الرابط التالي:

  • الجامعة اللبنانية: http://ul.edu.lb.
  • عمادة الجامعة اللبنانية: http://droit.ul.edu.lb.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

jmiel-raii13-12-2018

نشرة الخميس 13 كانون أول 2018 العدد 5704

الرئيس الجميل من بكركي: للاسراع بتشكيل الحكومة والاهتمام بالحوكمة الرشيدة لاستيعاب المساعدات المرتقبة (أ.ل) – ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *