الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 29 أيلول 2018 العدد 5656

نشرة السبت 29 أيلول 2018 العدد 5656

palestine

المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان:

تعاون واسع بين جهاز القضاء والبنوك الاسرائيلية في خدمة المشروع الاستيطاني

(أ.ل) – صدر عن المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان تقرير الاستيطان الاسبوعي من 22/9/2018 ولغاية 28/9/2018 من اعداد الزميلة مديحه الأعرج، وجاء كالتالي:

قال المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان أن السلطات الاسرائيلية واذرعها المختلفة متورطة ليس فقط بتزوير الوثائق الخاصة بملكية الفلسطينيين لأراضيهم الخاصة ، وانما في نقل وتخصيص هذه الاراضي لأغراض الاستيطان وتسلميها عنوة للمستوطنين، مع علمها المسبق ان تلك الاراضي تعود ملكيتها لمواطنين فلسطينيين ،

وأضاف أن المحاكم الاسرائيلية وجيش الاحتلال تتواطأ في جريمة نهب وسرقة الارض الفلسطينية تحت حجج وذرائع مختلفة، حيث أصدرت المحكمة المركزية في القدس، الشهر الماضي، قرارا زعمت فيه أن البؤرة الاستيطانية العشوائية “متسبيه كراميم”، الواقعة شمال شرق رام الله في الضفة الغربية المحتلة، أقيمت على أراض تابعة للمستوطنين، لأن السلطات الإسرائيلية و”لواء الاستيطان” نقلت هذه الأراضي للمستوطنين بصورة “بريئة”، ومن دون أن يعرفوا أن هذه الأراضي هي بملكية فلسطينية خاصة.

لكن تحقيقا صحفيا نشرته صحيفة “هآرتس” كشف أن ” لواء الاستيطان” الذي يوازي في المناطق المحتلة دائرة اراضي اسرائيل في الداخل سلمت المستوطنين “حقوقا” في هذه الأراضي بعد أشهر من علم السلطات الإسرائيلية أن هذه أراض بملكية فلسطينية خاصة، ورغم ذلك تم تسليمها إلى ” لواء  الاستيطان”، الذي سلم بدوره البنوك وثائق تزعم أن المستوطنين هم “أصحاب الأرض” لغرض حصولهم على قروض إسكان، وذلك بعد أشهر من اتضاح صورة الوضع بأن الأرض بملكية فلسطينية خاصة.

وبعد صدور الامر الاحترازي من المحكمة العليا الاسرائيلية عقب التماس قدمه اصحاب الارض ضد وزير الأمن الإسرائيلي ورئيس “الإدارة المدنية” وقائد قوات الاحتلال في الضفة الغربية وقائد شرطة الاحتلال في الضفة بوقف مصادرة هذه الاراضي وتخصيصها لأغراض الاستيطان . وادعت سلطات الاحتلال أمام المحكمة في حينه  أنها سلمت الأرض لـ”لواء الاستيطان” بالخطأ وأنها لم تكن تعلم أن الأرض ليست تحت سيطرتها. وقررت المحكمة في حينه بعدم مواصلة أعمال البناء في البؤرة الاستيطانية, لكن قرار المحكمة العليا لم يمنع ” لواء الاستيطان” من مواصلة إجراءات الاستيطان وتزويد البنوك بوثائق لتمكين المستوطنين من الحصول على قروض إسكان. وتظهر وثائق هذه القروض أسماء المستوطنين وحصولهم على القروض من “بنك ليئومي” و”بنك مزراحي تفاحوت” وأرقام قسائم الأرض، بعد صدور الأمر الاحترازي من المحكمة العليا.

ورغم أن البنوك ملزمة باستيضاح أن العقار المرهون مقابل قرض إسكان مسجل باسم الموقع على القرض قبل رهنه، إلا أنه تبين أن البنكين توجها إلى ” لواء الاستيطان” من أجل استيضاح أن الأراضي تحت سيطرة المستوطنين. ونقل عن مصدر في الجهاز المالي قوله إنه بنظر البنوك فإن ” لواء الاستيطان ” شبيه بمديرية أراضي إسرائيل داخل الخط الأخضر”، وأنه لدى التوجه إليها فإنها تصدر وثيقة تثبت أو تنفي ادعاء طالب القرض.

وكان المكتب الوطني قد اصدر تقريرا حول دور البنوك الاسرائيلية في تمويل الاستيطان اشرنا خلاله ان أن البنوك السبعة الكبرى في إسرائيل، تدعم الاستيطان وتشارك في تمويله، وتحقق أرباحا طائلة من ورائه. إن المصارف الكبيرة في إسرائيل، بغالبيتها الساحقة، توفر خدمات تساعد على دعم وإدامة المستوطنات غير القانونية وتوسيعها، من خلال تمويل بنائها في الضفة الغربية المحتلة. وتوفر خدمات للمستوطنات وتشارك في بناء وحدات سكنية، وتعمل على توسيع المستوطنات من خلال الحصول على حقوق الملكية في مشاريع البناء الجديدة، ورعاية المشاريع حتى اكتمالها. وتُسهّل هذه الأنشطة المصرفية نقل السكان اليهود إليها بشكل غير قانوني . وأصبحت المصارف التي تمول أو ترافق مشاريع البناء في المستوطنات شريكا في التوسع الاستيطاني، وتشرف على كل مرحلة من مراحل البناء، وتحتفظ بأموال المشترين في حسابات الضمان، وتحصل على ملكية المشروع في حالة تقصير شركة البناء. ومعظم هذا البناء يجري على الأراضي التي أعلنتها السلطات الإسرائيلية (أراضي دولة)، والتي يمكن أن تشمل الأراضي التي انتزعتها بطريقة غير قانونية من مُلّاك الأراضي الفلسطينيين.

وفي سياق التهويد المتواصل دشنت وزارة المواصلات الإسرائيلية وشركة قطار إسرائيل بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير المواصلات يسرائيل كاتس ، خط القطار الكهربائي السريع بين القدس ومطار اللد “بن غوريون” الدولي ، ضمن مشروع بملياري دولار،ويجتاز القطار الذي يسير بسرعة 160 كيلومترا في الساعة عددا من الأنفاق والجسور الجديدة ويمر وسط تلال بين القدس والمطار الذي يقع على بعد 40 كيلومترا.ويمر خط السكك الحديدية عبر أراض احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967 قرب قرية بيت سوريك على مشارف القدس وفي وادي اللطرون عند منتصف الطريق تقريبا بين القدس والمطار وقال رئيس حكومة الاحتلال خلال الاحتفال: “هذه لحظة تاريخية… آمنت دوما أنه يمكن ربط القدس بشبكة قطارات وليس بمسار القطار التركي الذي سافرت به خلال طفولتي وشبابي”..

وفي متابعة لملف الخان الاحمر تواصل حكومة الاحتلال الاسرائيلي تحديها للمجتمع الدولي وتمضي قدما في مخططاتها الرامية لضم الاراضي الفلسطينية وتوسيع الاستيطان على حساب أهالي الخان الأحمر وحقوقهم الاساسية ، ضاربة بعرض الحائط كل تشريعات القانون الدولي وغير آبهة بالرأي العام العالمي الرافض بشكل واضح لكل اجراءات الحكومة الاسرائيلية فيما يتعلق بقضية تهجير أهالي خان الأحمر، حيث سلمت قوات الاحتلال الاسرائيلي  الخان الاحمر شرق القدس المحتلة إخطارات لهدم منازلهم بايديهم لغاية 1-10-2018.وأمهلت ألأهالي حتى الأول من شهر تشرين الأول المقبل لإخلاء وهدم المنازل ذاتيا، والا ستنفذ قرار محكمة الاحتلال العليا بشأن الهدم.واعتبر المكتب الوطني للدفاع عن الارض بان هذا الموقف الاسرائيلي هو تتفيذ لسياسات التطهير العرقي ضد الفلسطينيين ويشكل جريمة حرب تُعرض منفذيها للمثول أمام محكمة الجنايات الدولية “.

ويتعاظم التنديد الدولي بسياسة التطهير العرقي، التي تمارسها حكومة الاحتلال في القدس وفي محيطها وفي مناطق الاغوار الفلسطينية. وفي هذا الخصوص قال رئيس وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع فلسطين نكلس سلكيوتس، إن تدمير إسرائيل لقرية “الخان الأحمر” وترحيل سكانها قسرا، يعد “انتهاكا خطيرا لمعاهدة جنيف الرابعة، ويصل إلى درجة جريمة حرب”. ونقل عن سلكيوتس الذي زار مع وفد أوروبي الخان الأحمر، قوله: “نعبر عن تضامننا الصادق مع الشعب الفلسطيني ونضاله المستمر منذ عقود عدة من أجل الحرية والعدالة والمساواة، وندعم الحق الفلسطيني في تقرير المصير، ونعارض حكم الاحتلال الإسرائيلي والاستعمار والأبارتهايد (نظام الفصل العنصري)”. ويعتبر الاتحاد الاوروبي أوامر الهدم هذه والأوامر المشابهة الصادرة عن السلطات الإسرائيلية لها هدف واحد، وهو توسيع المستوطنات وتقسيم الضفة الغربية، وهي جزء من سياسة التوسع الاستيطاني الإسرائيلي التي تعتبر غير قانونية، كما جاء في قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2334 وأكدت فرنسا بدورها أن هدم تجمع الخان الأحمر، شرقي القدس الشرقية، يعتبر انتهاك صارخًا للقانون الدولي.وفقا لما ورد في بيان صادر عن قصر الإليزيه (الرئاسة)، حول اللقاء الذي جمع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بنظيره محمود عباس، في العاصمة باريس.

وفي حصيلة اجمالية لنشاطات الاحتلال الاستيطانية شهد النصف الأول من العام الحالي 2018 تسارعًا في أعمال بناء الوحدات الاستيطانية في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة بفارق كبير عن السنوات الماضية.وبحسب إحصائية نشرتها صحيفة “يديعوت احرونوت” شهد الربع الثاني من العام الحالي البدء ببناء 794 وحدة استيطانية مقابل 279 وحدة في الربع الأول من نفس العام.وذكرت الصحيفة أن الضفة الغربية شهدت منذ بداية العام البدء ببناء 1073 وحدة استيطانية، وهو ارتفاع بنسبة 31% مقارنة بالعام الماضي الذي شهد بالفترة الموازية البدء ببناء 818 وحدة استيطانية.واستغلت “إسرائيل” وصول الرئيس دونالد ترمب إلى سدة الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية، لتكثيف الاستيطان في الضفة الغربية والقدس المحتلتين وتسريع وتيرته، في وقت كانت فيه الإدارات الأمريكية المتعاقبة تنتقد ذلك.

وفي الانتهاكات الاسبوعية التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:

القدس: أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على تجريف الطريق الرئيسي الواصل إلى قرية النبي صموئيل شمال غرب القدس، وتعاني القرية العزلة عن محيطها بفعل الجدار العازل، ولا يمكن الوصول إليها إلا من خلال حاجز “الجيب” العسكري.

وفي القدس استباح الالاف المستوطنين المسجد الأقصى المبارك، وأدوا طقوسا تلمودية في أجزاء منه، بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي. وجرت  الاقتحامات من باب المغاربة بمجموعات متتالية، وبجولات استفزازية وطقوس تلمودية علنية في منطقة “باب الرحمة” الواقعة في الجهة الشرقية بين باب الأسباط والمُصلى المرواني ، حيث أدى  50 الف مستوطن طقوسا تلمودية أمام المسجد الأقصى من جهة باب حطة، في الوقت الذي شارك فيه آلاف المستوطنين في ما تسمى “صلاة الكهونيم” في باحة حائط البراق، الجدار الغربي للمسجد. فيما منعت سلطات الاحتلال أعمال الترميم في مسجد قبة الصخرة المشرفة

الخليل: دهس مستوطن الطفل  منير عبد الله غريب (16 عاما) من حي تل الرميدة وسط مدينة الخليل حيث اصيب برضوض في جسمه. وتم نقله إلى مستشفى عالية الحكومي في مدينة الخليل لتقي العلاج ، إلى ذلك ، اقتحم عشرات المستوطنين ، البلدة القديمة في مدينة الخليل بحماية أمنية مشددة، حيث اقتحموا أسواق البلدة القديمة من جهة سوق اللبن وصولا عبر قصبة السوق إلى باب البلدية القديمة عين العسكر.وتسبب الاقتحام بإعاقة مرور المواطنين، وبث حالة رعب في صفوف أطفال القاطنين والتجار.ويعاني سكان البلدة القديمة وروادها من وراء إجراءات الاحتلال وحواجزه العسكرية الدائمة على مداخل البلدة، لتفتيشهم والتدقيق في هوياتهم.

واستولت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، على منزل فلسطيني متنقل ومركبة في بلدة “مسافر يطا” جنوب مدينة الخليل بالإضافة إلى المعدّات التي يحويها، في منطقة “تجمع المفقرة” ببلدة مسافر يطا وتعود ملكية الممتلكات المصادرة للمواطن محمد عكاشة

كما اقتحم مستوطنون  ، أرضا تعود ملكيتها لعدة عائلات خليلية في منطقة تل الرميدة بالخليل ونصبوا خياماً فيها للاحتفال بـ”عيد العرش اليهودي”.حيث عقدوا حلقات رقص في المكان، وأغلق بعضهم الطريق المؤدية للمكان ومنعوا المواطنين الفلسطينيين الساكنين في الحي من الوصول إلى منازلهم، ما أدى لوقوع مشادات بالأيدي بين سكان الحي والمستوطنين، فيما تدخلت قوات الاحتلال لحماية المستوطنين.

وأجبرت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اصحاب المحال التجارية في منطقة باب الزاوية وشارع بئر السبع ومدخل شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، على اغلاق أبواب محالهم التجارية، لتسهيل حركة وصول المستوطنين لقبر “حبرون” في شارع بئر السبع وانتشر العشرات من الجنود في تلك المناطق واعتلوا اسطح بعض البنايات في المنطقة، وحدت من حركة المواطنين في تلك المنطقة ،  .وفي السموع دهم المستوطنون موقعًا أثريًّا من العصر الروماني وأدوا طقوسًا تلمودية في المكان،واقتلع مستوطنو مستوطنتي “ماعون” و”حفات ماعون”، المقامتين على أراضي مواطني بلدة يطا، جنوب محافظة الخليل، 6 أشجار زيتون مثمرة في منطقة الحمرة جنوب الخليل تعود ملكيتها للمواطنين سلامة حسين ربعي وإبراهيم خليل ربعي.

بيت لحم: اقتحمت مجموعات من المستوطنين ، جبل رويسات و”خلة السمك” ونبعة “الهدفة” في قرية الولجة غرب بيت لحم. تحت حماية جنود الاحتلال لأطماع استيطانية حيث أعلن سابقا عن مخطط استيطاني في جبل رويسات يشمل بناء (3700) وحدة استيطانية، عدا عن الاستيلاء على خمسة دونمات في منطقة نبعة الهدفة لإقامة منشآت عسكرية . واقتحم المستوطنون “برك سليمان” في بلدة الخضر جنوبي بيت لحم، وادوا طقوس تلمودية.

رام الله:شرعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ، ببناء حي استيطاني جديد في مستوطنة “بيت إيل” المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين شمال مدينة البيرة .حيث بدأت تتواصل أعمال بناء الحي الاستيطاني الجديد في المستوطنة، علما أنه تم  بناء الوحدات الاستيطانية الجديدة  بعد 10 سنوات من المصادقة على المشروع.وبدأت آليات الاحتلال بتجريف الأرض تمهيدا لبناء 300 وحدة استيطانية جديدة وعد ببنائها رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بعد هدم وإخلاء البؤرة الاستيطانية ” بتي هاولبانا” قبل 5 سنوات والعمارة الاستيطانية للمقاول دراينوف قبل ثلاث سنوات

نابلس: أقدم مستوطن، على إحراق عدة دونمات في بلدة اللبن الشرقية جنوب مدينة نابلس حيث حضر حارس مستوطنة “عيليه” بسيارته إلى مدخل البلدة، وأضرم النار في أرض مزروعة بأشجار الزيتون على مرأى المواطنين، ثم لاذ بالفرار. وسارع  المواطنون وفرق الدفاع المدني الفلسطيني لإخماد النيران التي أتت على أكثر من 3 دونمات.

وأحرقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مزرعة في بلدة سبسطية شمال غرب نابلس، عقب اقتحامها البلدة وإطلاقها وابلا من الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع،وفرضت حصارا عسكريا على البلدة  بحجة احتفالات المستوطنين ودخولهم إلى المنطقة الواقعة شمال غرب نابلس.  فقد شرعت قوات الاحتلال بفرض طوق عسكري وحصار امني مشدد على المنطقة الأثرية الواقعة غرب القرية، وأقامت عددا من الحواجز العسكرية في محيط المنطقة  حتى يتمكن مئات المستوطنين من الدخول إلى المنطقة الأثرية في القرية وإقامة الاحتفالات بحجة الأعياد اليهودية.

واقتحم قرابة 1450 مستوطنًا، ، مقام “قبر يوسف” شرق مدينة نابلس، وأدوا فيه طقوسًا تلمودية. وأغلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي، الشارع الرئيس أو ما يعرف بشارع 60 جنوب شرق نابلس ومنعت المواطنين من المرور حتى سيرا على الاقدام، بحجة تنظيم ماراثون للمستوطنين.وكان أعلن سابقا عن تنظيم ماراثون للمستوطنين بحماية قوات الاحتلال، ينطلق من مستوطنة “راحاليم” باتجاه مستوطنتي “شيلو وجفعات اريئيل”، على حدود قرية اللبن الشرقية باتجاه ترمسعيا وسنجل.

قلقيلية: أصدرت سلطات الاحتلال قرارا بمصادرة قطعة ارض شرقي قرية جيت جنوب قلقيلية بمساحة 2500 متر لأغراض عسكرية قبالة المفترق المؤدي إلى الطريق الالتفافي المؤدي لمستوطنة “يتسهار” .وجاء ” ان القرار بوضع اليد على هذه القطعة  لتحقيق غايات الأمن” وان ضباط الإدارة المدنية قاموا بجولة ميدانية في المكان لتطبيق قرار المصادرة على الارض ، حتى لا يقترب المزارعون من المكان حيث تقع القطعة المصادرة على تلة مطلة على الطريق الواصل بين قلقيلية ونابلس، و أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المنطقة العليا من “خلة حمد”، والقريبة من تجمع استيطاني بني قبل سنتين، منطقة عسكرية مغلقة، لتمكين المستوطنين من التجول في المنطقة .

الأغوار: أخطرت سلطات الاحتلال الاسرائيلي ، عددا من العائلات والمواطنين بإخلاء منازلهم، في مخيم عقبة جبر للاجئين على المدخل الجنوبي لمدينة أريحا، وهددتهم بالتجريف والهدم وتشريد عائلاتهم بالعراء خلال الثلاثة الاسابيع القادمة.وتعود ملكية المنازل والمساكن لكل من: موسى سالم كرشان 140 مترا، وعلي حسن كرشان (بيت قيد الانشاء) 100 متر، وآخر مسكون 70 مترا، وممدوح حسن كرشان 110 أمتار، ويوسف حسن كرشان 100 متر، ومتعب سالم الكرشان 150 مترا، ونايف حسن الكرشان 140 مترا، وفي الوقت نفسه أمّنت قوات الاحتلال الحماية لعدد من المستوطنين خلال اقتحامهم لموقع أثري في غرب مدينة أريحا، وأدوا فيه طقوسًا تلمودية أيضًا.-انتهى-

—–

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه أمس الجمعة 28 أيلول 2018 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش في محلة تل الزعتر – الدكوانة، اعتباراً من 1 /10 /2018 ولغاية 5 /10 /2018 ضمناً،ً بين الساعة 8.00 ولغاية الساعة 18.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

ستقوم وحدات من الجيش بإجراء تمارين تدريبية،  بتواريخ 29 و30 /9 /2018 و 1 ،  2 و 3 /10 /2018  ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كل يوم، في حقل رماية حنوش- حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 /10 /2018 ولغاية 31 /10 /2018، بإجراء تمارين تدريبية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 /10 /2018 ولغاية 31 /10 /2018 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش في منطقة سهل الكنيسة – كفرقوق من تاريخ 1 /10 /2018 ولغاية 5 /10 /2018 اعتباراً من الساعة 6.00 وحتى انتهاء المهمة من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش في منطقة العاقورة اعتباراً من 1 /10 /2018 ولغاية 31 /10 /2018، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلة، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

بتاريخه ما بين الساعة 11.30 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: رميش، شمع وتبنين.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 27 / 9 / 2018 ولغاية 3 / 10 / 2018، ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية في محيط منطقتي كفرفالوس ومنشآت الزهراني- الجنوب، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية.-انتهى-

—–

 

amal29-9-2018

أمل جددت في مؤتمرها العام الـ14 الرئاسة لبري: ملتزمون برفع الحرمان والغبن

والدفاع عن السيادة بمواجهة أي عدوان إسرائيلي وبمواجهة الإرهاب

(أ.ل) – جددت حركة “أمل” في مؤتمرها العام الرابع عشر، الذي عقدته اليوم، انتخاب الرئيس نبيه بري، رئيسا للحركة. وأكدت ان أولويتها “ستبقى تحرير سماحة الإمام القائد سماحة السيد موسى الصدر ورفيقيه الصحافي السيد عباس بدر الدين وفضيلة الشيخ محمد يعقوب”. كما أكدت “التزام القسم الحركي في رفع الحرمان والغبن والدفاع عن السيادة الوطنية، بمواجهة أي عدوان إسرائيلي وبمواجهة الإرهاب في محاولته استباحة حدود الوطن والمجتمع، ودعم الشعب الفلسطيني لتحقيق أمانيه الوطنية”.

جاء ذلك في بيان أصدرته الحركة عن المؤتمر، في ما يأتي نصه:

“انعقد اليوم السبت 29/9/2018 المؤتمر العام الرابع عشر لحركة أمل. وبعد أن استمع المؤتمر إلى التقرير السياسي من رئيس الحركة دولة الأخ الرئيس نبيه بري حول صورة المشهد السياسي الدولي والإقليمي والواقع الراهن في المنطقة العربية عامة ولبنان بصفة خاصة، والمسيرة السياسية للحركة خلال الأعوام الأخيرة منذ الانتخابات الماضية والتجربة والخبرات المكتسبة،

وبعد أن استمع المؤتمر كذلك إلى عدد من التقارير من الهيئات الحركية المسؤولة حول أعمالها ودورها، أكد المؤتمر العام بداية أن الأولوية الحركية ستبقى تحرير سماحة الإمام القائد السيد موسى الصدر ورفيقيه الصحافي السيد عباس بدر الدين وفضيلة الشيخ محمد يعقوب.

أولا: نعاهد الله أن لا نهدأ ولا نستكين حتى فك أسرهم وعودتهم إلينا سالمين، وستبقى هذه القضية وثوابتها وأولوياتها هي أولويتنا المطلقة، لا يثنينا عنها أية ضغوط، وما أكثرها. ولن نمل أو نكل حتى يعود الوطن إلى أهله، لأن الإمام هو وطن في رجل.

ثانيا: إننا نحمل السلطات الليبية الحالية المسؤولية الكاملة عن حياتهم، والعمل الجاد على تحريرهم وتأمين عودتهم سالمين، وتجاوبهم الفوري والتعاون الصادق وتنفيذ الوعود والاتفاقات السابقة انطلاقا من مذكرة التفاهم الموقعة بين لبنان وليبيا عام 2014، فكفى مماطلة وإضاعة الفرص الثمينة والوقت الحياتي في حالات الإخفاء القسري.

وجدد المؤتمر التزام القسم الحركي في رفع الحرمان والغبن والدفاع عن السيادة الوطنية بمواجهة أي عدوان إسرائيلي وبمواجهة الإرهاب في محاولته استباحة حدود الوطن والمجتمع ودعم الشعب الفلسطيني لتحقيق أمانيه الوطنية.

وجدد المؤتمر العام انتخاب دولة الرئيس نبيه بري رئيسا لحركة أمل، كما وانتخب المؤتمر هيئة رئاسته على النحو التالي:

المحامي الأستاذ هيثم جمعة نائبا للرئيس

الحاج جميل حايك رئيسا للمكتب السياسي

الحاج مصطفى فوعاني رئيسا للهيئة التنفيذية

العميد المتقاعد عباس نصرالله مقررا

الدكتور قبلان قبلان

والدكتور خليل حمدان عضوان في هيئة الرئاسة.

كما انتخب المؤتمرون سماحة الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان رئيسا للهيئة الشرعية في الحركة.

وفوض المؤتمر العام لهيئة الرئاسة أمر تعيين أعضاء الهيكليات القيادية للحركة، وإنشاء هيئة مستقلة تضم نواب الحركة لتقديم اقتراحات القوانين التي تقررها الحركة، ومناقشة مشاريع واقتراحات القوانين المقدمة إلى رئاسة المجلس واتخاذ القرارات على مستوى الكتلة والهيئة العامة بعد عرضها على المكتب السياسي وهيئة الرئاسة.

وأناط المؤتمر العام بهيئة الرئاسة تعيين الأقاليم والتشاور معها في تشكيل المناطق والشعب.

وبحث المؤتمر في توسيع هيكليات وعمل ومهمات مكاتب الخارج وشؤون المرأة والشباب والرياضة، بما يؤكد على دعم برامج الحركة ومرشحيها في الانتخابات البلدية والاختيارية والتشريعية والقطاعية المهنية.

وأكد المؤتمر على توجه الحركة العام لتحقيق البرنامج الذي تم على أساسه ترشيح أعضاء كتلة التنمية والتحرير، وما تضمنه خطاب الأخ نبيه بري رئيس الحركة في مهرجان الوفاء للإمام الصدر ورفيقيه في 31 آب في بعلبك.

وبحث المؤتمر في عدد من القضايا الكبرى التي تهم المواطنين، واستمع إلى تقارير بما يختص بوضع المالية العامة والتهديدات البيئية لنهر الليطاني وزراعة القنب للأغراض الطبية واتخذ المناسب من القرارات.

واختتم المؤتمر بدعاء الوحدة من قبل المؤتمرين”.-انتهى-

—–

images[2]

الجيش: زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي

خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة حوالى 350 متراً

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 29 أيلول 2018 البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي بتاريخ 28 / 9 / 2018 عند الساعة 17.33، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة حوالى 350 متراً ولمدة 4 دقائق.

تجري متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

—–

 ghassan-hasbani-new-1-630x3751

حاصباني: نطالب بجلسة حكومية طارئة لان الحال طارئة

ونقول لمن يريد تشنيج علاقتنا بالرئيس عون خيط بغير هل مسلة

(أ.ل) – اعتبر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال غسان حاصباني أن “المشهد العام في لبنان ليس بألف خير، لكن بالإمكان تدارك الكثير من المخاطر التي تحدق بنا”، مشيرا إلى أن “المنطقة على نار حامية وصراعات كبيرة، واقتصاديا نعيش ركودا ونموا بطيئا كما ان المالية العامة في الدولة تعاني من عجز ومديونية عالية، كذلك ماليا يجب الاعتناء بدقة بالوضع”.

وشدد حاصباني، في حديث لمصدر إعلامي ان “الوقت حان لاتخاذ قرارات صعبة في لبنان لحل هذه المشاكل، ولكن ما زال لبنان مكونا من مجموعات متعددة تتنافس على الاولويات والاجندات وتبحث عن حلول شخصية”. وقال: “اليوم لا رؤية موحدة لمستقبل البلد ولا خطط ولا تنفيذ موحدا وثمة اختلاف بالاولويات، والتجاذبات الضيقة تحكم الحال العامة والهروب الى الأمور الصغيرة والقرارات السهلة ليس حلا”.

ولفت الى ان “مطالبة القوات اللبنانية بجلسة حكومية طارئة لان الحال في البلاد طارئة قد ينتج منها الكثير من السلبيات، مثل الوضع البيئي والإجتماعي والإقتصادي، ما ينذر بأسوأ الأحوال ولا نرى ضرورة أكثر من ذلك”.

وفي الملف الحكومي، أشار الى أن “القوات ضمانة للشراكة الحقيقية في الحكومة والحقائب ليست ملكا لأحد ليوزعها كما يريد، فهذه مهمة الرئيس المكلف وهو مصر على حكومة وحدة وطنية لانه يعي المخاطر المحدقة بالبلاد”. وقال: “وفق النظام السياسي هناك ايضا دور لرئيس الجمهورية، موقع الرئاسة الاولى، وهو الموقع الاكثر أهمية بضمان الانتظام العام، والرئيس عون لديه الحكمة وبعد النظر في توفير التوازنات بين الأطراف واين يجب ان يكون هناك تسهيلات من جميع الاطراف لا من طرف واحد، ويكون على مسافة واحدة من الجميع، ولكن هناك من يحيط بالرئيس لديه رأيه ولكننا نعول على حكمة الرئيس عون لاتخاذ القرار المناسب، ولا حل اذا لم تكن الحكومة مبنية على الشراكة حتى إن شكلت من لون واحد، ولدينا تجارب سابقة في هذا الموضوع”.

أضاف: “لا أحد قادر على إلغاء الآخر، واذا ظنت فئة انه يمكنها ان تسيطر على السلطة وحدها فسنظل في إشكاليات كبيرة. لن ندخل العهد في التجاذبات، فنحن نحترم موقع الرئيس وعملنا على إنجاح هذا العهد، لا نريد دمج عهد الرئيس بما يقال عنه العهد اي منظومة موسعة الى جانب الرئيس. من يضر بالعهد هم بعض الأشخاص الذين يستغلون كل مناسبة لدق اسافين بين رئيس الجمهورية وبعض الاطراف الذين يدعمون عهده. هنا المصلحة لدى بعضهم بتشنيج العلاقة بين الرئيس عون والقوات اللبنانية ووزير الصحة. أكرر قولي لهذا البعض: خيط بغير هل مسلة”.

“سيدر”

وأشار الى أن “المشاريع التي تم التوافق عليها منذ أمد هي حاجة للبنان وأعطيت على أساسها قروض ميسرة من “سيدر” وأقر البعض منها في مجلس النواب خلال جلسة تشريع الضرورة”. وتابع: “المهم في مؤتمر “سيدر” ان القوانين التي طلبت منا إصلاحية وأقر بعضها في الجلسة الاخيرة كقوانين الشفافية في النفط ومعاهدة السلاح وهي خطوة جيدة في خانة تشريع الضرورة. هناك محور مؤيد ل”سيدر” ومحور معترض على اي نوع من التمويل من باب عدم زيادة الدين العام، ولكن احد اسباب العجز هو خدمة الدين بفائدة مرتفعة، فإن نجحنا بتأمين قروض بفائدة منخفضة ونجحنا بتحقيق نمو اقتصادي وخلقت فرص عمل، نستطيع ان نعزز مداخيل الدولة ونخلق دورة اقتصادية جديدة”.

في قطاع الصحة، قال حاصباني: “لدينا أكثر من 200 مركز رعاية صحية أولية بحاجة الى دعم للتطوير، واذا ارادت الدولة دعمها فهي مضطرة للجوء، إما الى الضرائب او قروض عالية الفوائد، لذا القرض الذي حصلنا عليه من البنك الدولي بقيمة 120 مليون دولار مفيد جدا لأنه ميسر على 30 سنة ونبدأ التسديد بعد 5 سنوات وبفوائد مخفضة. هذا القرض يساعد في تعزيز الحماية الاجتماعية والاستقرار الصحي والتخفيف من الاوبئة”.

ورأى أن “تفهم “حزب الله” لموقف الرئيس المكلف سعد الحريري في الجلسة يعود الى استفادة جميع اللبنانيين من هذه الإصلاحات. تمويل “سيدر” سيعود بالمنفعة على اللبنانيين ككل وليس فئة على حساب أخرى، ولكن المشكلة ستكون بتوزيع هذه الاموال على الوزارات، وهذا القرار داخلي وشأن لبناني ولا علاقة للخارج به”.

جلسة تشريع الضرورة

وقال: “ما حصل في مجلس النواب ان بعض النواب أرادوا إدراج بعض القوانين الاخرى على جدول الاعمال كملف مرفأ طرابلس، وفي ظل هذا الصخب وبعد ان قال الرئيس بري ان قانون الدواء سيناقش وذهب النقاش مع البعض الى مكان آخر إنسحبنا من الجلسة. رفعنا اربع مرات كتبا الى مجلس الوزراء لنقل اعتماد لمصلحة بند الدواء ولكن لم تدرج على جدول الاعمال، وكان تقدم النائب إدي أبي اللمع بقانون معجل مكرر لاعطاء تمويل للدواء، إذ في نظرنا، لا أولوية تعلو فوق صحة الناس والاهم ان عندما انسحبنا من الجلسة ظل النصاب مكتملا”.

وأوضح أن “رجل الدولة من يهتم اولا واخيرا بالإنسان فلا اولوية تعلو على الصحة، وفيما يتعلق بموازنة وزارة الصحة قلنا انها قليلة من قبل لئلا نصل الى ما وصلنا اليه”. أضاف: “القانون المعجل المكرر ليس وهميا إنما الهروب من التعامل مع الواقع هو الوهم. فكيف يكون وزير الصحة يتنصل من مهماته عندما يطرح الحلول على مجلس الوزراء ولا يستجيب الأخير معه او عندما يدخل اجراءات متعددة للكشف المبكر ويرشد الانفاق؟ نحن لا نعيش في دويلات، ووزارة الصحة ليست وزارة مداخيل بل تحتاج الى مدخول من الدولة، وتمويلها من خزينة الدولة وفي حاجة الى قرار من مجلس الوزراء مجتمعا، ولا يمكن ان نخترع قوانين بحسب حاجتنا الخاصة”.

الهجوم على القوات

وردا على سؤال، قال حاصباني: “لن ارد على الحملة في “الأخبار”، بس نحكي بمرجع محترم منبقى منحكي. ضبطنا موضوع الدواء وبكل ضمير، ولطالما كان هناك عجز في موازنة الدواء من قبل، واليوم أضفنا أدوية جديدة. اذا كان لدى الدولة القدرة على الدفع مثل الشركات الخاصة كان من الممكن ان نشتري بكلفة أقل بقليل، ولكن الطلب في السوق أكبر من تمويل الدولة، وهؤلاء الموردون يشترون الأدوية ويقدمونها وينتظرون ان يستوفوا مستحقاتهم”.

ولفت إلى أن “عدم الدخول في ملفات تشوبها الشوائب يعرض القوات للهجوم، لأننا عملنا بحسب سياسات عملية وليس بحسب سياستهم. نعمل بحسب سياسة حاجة الناس وليس حاجة المستفيدين، وأكثر المتضررين يقومون بهذه الحملة، وهذه سياسة سخيفة”.

أضاف: “لبنان من البلدان المتقدمة بنمو السرطان ولكن ايضا من البلدان المتقدمة بعلاج هذا المرض. اليوم نقوم بدراسات واختبارات على الخضار والفاكهة بسبب الترسبات والأدوية الكيماوية، ونقوم بعدد من الإجراءات للتخفيف من عوارض مرض السرطان ونعمل باهتمام كبير، والأرقام موجودة بين أيدي الناس ولكن العجز كبير جدا. لبنان البلد الأول في الشرق الأوسط بالخدمة الصحية والمرتبة 32 عالميا، بينما نحن اليوم الأقل تمويلا للقطاع الصحي”.

وأشار إلى أن “البطاقة الصحية تعود بالمنفعة على اللبناني وتخفف العبء على المريض وتخفف الكلفة على الدولة وعلى المواطن.

لتحييد لبنان

ورأى أن “معاهدة تجارة الأسلحة التي تم القبول بها في مجلس النواب دولية ولبنان ليس متجرا للسلاح، وكل سلاح غير شرعي ستكون لديه مشكلة مع هذه المعاهدة. هناك طريقتان لتصبح نافذة في لبنان، الاولى إقرارها في مجلس النواب والعمل على تطويرها اذا قضت الحاجة، والثانية البدء بتطبيق هذه القوانين والعمل على التعديل”. وأشار إلى ان “المعارك في المنطقة الى احتدام كما نرى، وفي تاريخ الصراع العربي – الإسرائيلي، لم نر قصفا مباشرا على سوريا مثل اليوم، نتمنى ألا يحصل أي من ذلك في لبنان. لا شك في أن زيادة الزيارات من اطراف لبنانيين الى سوريا والنوايا وكل ما الى ذلك، يدل إلى ان هناك طوقا يلف محورا معينا ومن ضمنه لبنان، فالأفضل تحييد لبنان عن هذا الطوق والتركيز على أولويات المواطن اللبناني وتحييد البلاد عن كل صراعات المنطقة. علينا ان نخرج من منطق استجرار المشاكل الى لبنان والتركيز على مشاكل المواطن، يكفي التهويل الإسرائيلي بضرب مواقع في لبنان لكي تنسحب الاستثمارات المهدئة للبلاد”.

وقال: “الترويج للافلاس هو لمصلحة من لا يريد دولة في لبنان، وأريد ان انوه بسياسات مصر التي استطاعت تأمين 16 ألف ميغاوات كهرباء خلال 18 شهرا أي أكثر بأربعة أضعاف من حاجة لبنان. موازنة الصحة في مصر أكبر من موازنة الدفاع، إذ في الأساس سبب ثورتها كان لقمة العيش وليس النظام”.

المطار

وعما جرى في مطار بيروت، اعتبر حاصباني انه “صورة مصغرة عما يحصل في لبنان. المطار مدخل لبنان والعالم ومن المؤسف ما نراه اليوم. نرى أنه عندما تكون الوزارة في جهة معينة يكون العتب على الوزير، وعندما تكون بجهة أخرى يصبح اللوم على الآخرين”.

تفاهم معراب

وعن تفاهم معراب أكد “التمسك به الى النهاية، فالشراكة الحقيقية والإدارة الناجحة هي الحل الأنسب للبلاد وخصوصا للثنائية المسيحية، والشراكة هي تعاون واتفاق وليس فرض رأي على الآخر والثاني عليه الا يعترض”.

الكهرباء

وفي ملف الكهرباء، لفت الى ان “القوة في الهدوء والتعاون وليس في المراجل”، وسأل: “اذا كان هناك 13 مشروعا في ملف الكهرباء الذي عرضه الوزير ابي خليل فلماذا التركيز على هاتين الباخرتين؟ بكل هدوء اقترحنا العودة الى دائرة المناقصات وتعديل دفتر الشروط، ولو عدنا اليها من سنة ونصف السنة كنا جنبنا البلاد العديد من الأزمات. عدنا في آخر جلسة لمجلس الوزراء الى ما طرحته القوات اي العودة الى دائرة المناقصات. لماذا لا نسرع إنشاء المعامل الدائمة في لبنان ولماذا لم نوقع الإتفاق لاجراء الدراسات لها منذ العام 2017؟”

وردا على سؤال عن الزعامة الأرثوذكسية، ختم حاصباني: “انا مشروع انسان أرثوذكسي ولست مشروع زعيم أرثوذكسي. أي إنسان يعيش تعاليم كنيسته بانفتاح وتعاون وقبول الآخر. انا اقوم بما يمليه علي ضميري وبتمثيل الوجدان الارثوذكسي بعيدا من الزعامات والمراجل، وهذا الدور الذي ألعبه كنائب رئيس مجلس وزراء”.-انتهى-

—–

images[2]

الجيش: سلاح الجو التابع للعدو الإسرائيلي خرق أجواء الجنوب والشوف

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم السبت 29 أيلول 2018 البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 28 / 9 / 2018 الساعة 9.20،  الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 23.15 من فوق بلدة علما الشعب.

وعند الساعة 10.15 خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 14.30 من فوق البلدة المذكورة.

وعند الساعة 15.30 خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق البحر مقابل بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الشوف، ثمّ غادرت عند الساعة 17.00 من فوق البلدة المذكورة.-انتهى-

—–

images[4]

أسامة سعد التقى وفدي جمعية آل شتيوي العبدلله وملتقى الفكر والرأي الحر

(أ.ل) – استقبل الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب أسامة سعد، وفدا من جمعية آل شتيوي العبدلله من مروحين ضم رئيس الجمعية حمدان شتيوي، نائب الرئيس حسن محمد العبدالله، أمين السر محمد العبدالله، والمحاسب فارس العبدالله، محمد كامل العبدالله، إبراهيم العبدالله، اشتيوي العبدالله، وحسين العبدالله، في حضور عضو قيادة التنظيم مصباح الزين.

واطلع أعضاء الوفد سعد على جمعية آل شتيوي العبدالله التي جرى تأسيسها حديثا، وتناولوا خلال زيارتهم نشاطات الجمعية وأهدافها.

بدوره، رحب سعد بأعضاء الوفد وتمنى لهم النجاح في مهامهم.

كما استقبل سعد في مكتبه، وفدا من ملتقى الفكر والرأي الحر وتيار المجتمع المدني، وشخصيات وطنية ومستقلة تمثل منطقة الجبل، وذلك بحضور أعضاء قيادة التنظيم خليل الخليل، مصباح الزين، وإبراهيم ياسين.

وبحسب بيان صادر عن مكتب النائب سعد، حيا أعضاء الوفد سعد على مواقفه الوطنية التي يعبر عنها خارج البرلمان وداخله، كما حيوا مسيرته النضالية الطويلة إلى جانب الناس في مواجهة كل أشكال الفساد والقهر التي يعاني منها الشعب اللبناني على الصعد كافة السياسية والاجتماعية والاقتصادية. وثمنوا مواقفه النضالية في مواجهة كل أشكال الطائفية والمذهبية.

وأكدوا على صلابة العلاقة المتينة بين صيدا والجبل والتي عبر عنها القائدان الوطنيان الشهيدان معروف سعد وكمال جنبلاط.

بدوره رحب سعد بأعضاء الوفد، وأكد “أن وجود الوفد في صيدا وإعادة التواصل والحوار في وقت تفككت فيه أسس التواصل هو أمر مهم، بخاصة ويصادف هذا اليوم ذكرى رحيل الزعيم جمال عبد الناصر الذي ناضل من أجل الأمة العربية، ومن أجل أن يعيش المواطن في ظل مجتمع الكفاية والعدل والكرامة الإنسانية، ورفع راية العروبة الحضارية الجامعة بعيدا عن التعصب والانغلاق”.

وشدد على “أهمية المقاومة في مواجهة القوى التي تريد تفتيت المجتمع العربي وتقسيمه واستغلال ثرواته”. وحيا المقاومين في جبهة المقاومة الوطنية والمقاومة الإسلامية الذين واجهوا العدو الصهيوني ودفعوا عن الأرض، ونجحوا في معركة التحرير.

ودعا سعد إلى “إقامة الدولة المدنية العادلة المنفتحة التي من شأنها تحقيق العدالة الاجتماعية للشعب اللبناني، وتوفير فرص العمل للشباب اللبناني في مواجهة منظومة الفساد التي أوصلت البلد إلى مأزق خطير على الصعد الاجتماعية والاقتصادية” مؤكدا على “ضرورة تشكيل قوى ضاغطة تلتقي على برنامج وطني من أجل إقامة الدولة المدنية العادلة وعلى استقلالية القرار الوطني للتنظيم الشعبي الناصري مع الشراكة التي تجمعه مع كل القوى التي يلتقي معها منذ عقود على خيار المقاومة وفي مواجهة الاحتلال الصهيوني”.

كما تباحث المجتمعون بالأوضاع العامة في لبنان، وأكدوا “أن الخلاف القائم حول تشكيل الحكومة وتأخير تشكيلها يعودان إلى خلافات قائمة على أساس طائفي ومذهبي وليس على أساس وطني يلبي طموحات الناس في إقامة الدولة العادلة”، مشددين على “أن المحاصصات المذهبية والطائفية لا يمكن لها إلا أن تسفر عن تشكيل حكومة ذات طابع طائفي ومذهبي تستثمر لصالح القوى التي سوف تشكل الحكومة الموعودة”.-انتهى-

—–

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه أمس الجمعة 28 أيلول 2018 البيان الآتي:

ستقوم وحدات من الجيش بإجراء تمارين تدريبية،  بتاريخي 27و28 / 9 / 2018  ما بين الساعة 11.00 والساعة 13.00 من كل يوم، في حقل رماية حنوش- حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 17 / 9 / 2018 ولغاية 12 / 10 / 2018 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في ثكنة سعيد الخطيب – حمانا، اعتباراً من تاريخ 10 / 9 / 2018 ولغاية 10 / 10 / 2018، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة بواسطة الأسلحة الخفيفة.

ستقوم وحدة من الجيش، بتواريخ 21،14،7و28  / 9 / 2018 ما بين الساعة 16.00 والساعة 24.00، بتنفيذ تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل شاطئ أنفة – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

لذا، تدعو قيادة الجيش المواطنين وأصحاب مراكب الصيد والنزهة، إلى عدم الاقتراب من بقعة التمارين في الزمان والمكان المذكورين أعلاه.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 9 / 2018 ولغاية 30 / 9 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في منطقة اللقلوق تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 9 / 2018 ولغاية 30 / 9 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في حقل تدريب تم رطيبة تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 9 / 2018 ولغاية 30 / 9 / 2018 ، بإجراء تمارين تدريبية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.-انتهى-

——

nawwaf musawi (1)

الموسوي دان حملات التجني بحق الرئيس ودعا إلى ملاحقة مفبركيها:

لا طريق لحل مشكلة التشكيل إلا على غرار حل الشغور في موقع الرئاسة

(أ.ل) – القى عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب نواف الموسوي كلمة خلال احتفالين تأبينيين أقيما في حسينية بلدة الحلوسية وحسينية بلدة البازورية الجنوبية، بحضور عدد من العلماء والفعاليات والشخصيات، وحشد من الأهالي، وجاء فيها:

“إننا لم نكن يوما ولن نكون ممن يخضعون أمام التحديات أو ينهارون تحت الضغوط أو يستسلمون في المواجهات، فمنذ انطلاقتنا ونحن نواجه معارك وحروبا من أشكال شتى، ونحن اليوم بعدما تمكنا بنصر الله من أن نحقق هذا الانجاز الاستراتيجي على كل صعيد من خلال هزيمة حرب شنتها أكثر من سبعين دولة على سوريا، نواصل اليوم المواجهة وتتواصل الحرب ضد بلدنا”.

اضاف “إننا نقرأ من حولنا مظاهر ومؤشرات تستدعي منا التقييم، لأنها على ما يبدو تنتهي في مآلها إلى غرض واحد، فنرى حملة منظمة تختلق وقائع، وتزيف حقائق، وتستهدف فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وهذه الحملة تعتمد الكذب والتزييف والتزوير من أجل ممارسة ضغط نفسي على رئيس الجمهورية ومن يعمل معه، ومن الواضح أن هذه الحملة تهدف إلى إضعاف موقع رئاسة الجمهورية ومحاصرته، وممارسة الضغوط عليه من أجل تغيير في مواقفه وسياسته، ولكن بحمد الله تعالى كان تقديرنا في مكانه حينما قدرنا أنه إذا أردنا رجلا يقود سفينة البلاد في مواجهة الأعاصير والأمواج العاتية، فينبغي أن يشغل هذا الموقع القادر على الصمود، مما يكون حرا في إرادته وقراره”.

واشار الى ان “الضغوط التي تمارس على فخامة الرئيس تكمن في جورها الأساسي الثني عن المواقف التي يتخذها، لا سيما في مجال تشكيل الحكومة الجديدة، ولكن كما رأينا أن رئيس الجمهورية وفي جميع المحافل الدولية، واللقاءات التي أجريت معه، كان صلبا وواضحا وحازما في تأكيد ضرورة المقاومة، بل بالإعلان وبالوضوح والوقوف في موقف من يصوب الحقائق حين يتعلق الأمر بحملات التجني على حزب الله في الإعلام الغربي”.

واوضح “اننا نعتقد أن المقابلة التي نشرتها إحدى الصحف الفرنسية خير مؤشر على صلابة هذا الرئيس ووفائه والتزامه لمواقفه أيا كان الموقع الذي كان يتحدث منه، أكان في لبنان، أو على منبر الأمم المتحدة، أو خلال وسيلة إعلامية غربية، وطبعا هذا الأمر يستحق منا كل ثناء على فخامة الرئيس والمواقف الوطنية الحازمة والصلبة والواضحة التي يتخذها، ونحن نقابل هذه المواقف بإدانة شديدة لحملات التجني التي تستهدفه وتستهدف موقع الرئاسة، ونحن لا نكتفي بالإدانة، بل ندعو إلى ملاحقة إدارية وقانونية لمفبركي الحملات على رئيس الجمهورية، ومن حقنا أن نطالب بذلك، ومن حق الجهات المعنية أن تفعل ذلك، لأن الأمر يتعلق برمز وحدة البلاد وكرامتها، وبمن أوكل إليه صيانة الدستور، وبالتالي فلا يجوز أن يكون في موقع من يستسهل التجني عليه”.

وتابع الموسوي “إننا نعرف أن هذه الحملة هي جزء نستطيع أن نسميها جزءا من حرب شبه معلنة على لبنان، تبدأ برئيس الجمهورية، ولكن نسارع إلى القول، إن الحملة على رئيس الجمهورية لا تكتفي باستهدافه فحسب، وإنما هي في وجه من وجوهها حرب على رئيس مجلس الوزراء المكلف، لأن الهدف من هذه الحملة، هو مواصلة تعطيل المؤسسات الدستورية، لا سيما إعاقة تشكيل الحكومة الجديدة التي يفترض أن تتشكل.

إن لبنان يواجه أزمات كثيرة على جميع الصعد، منها النفايات والكهرباء والمياه، ولكن الجميع يعرف أن مفتاح التصدي لهذه الأزمات، ينبغي تشكيل حكومة كاملة الصلاحيات، وهذا يعني أن المعادلة الناشئة من ذلك، أن من يعيق تشكيل الحكومة، إنما يريد أن يغرق لبنان واللبنانيون في أزماتهم الشديدة الصعوبة، ولا يكتفي من يعيق تشكيل الحكومة بذلك، بل نسمع من يشيع أن لبنان على حافة الانهيار وما إلى ذلك، وعليه فإن من يثيرون هذا المناخ، ليسوا من سليمي النوايا، وأن حديثهم عن الانهيار، إنما هو جزء من حرب نفسية تتكامل مع العناصر التي ذكرناها من أجل تركيع اللبنانيين ودفعهم إلى الاستسلام”.

اضاف “إننا من الذين ما عادوا يقتنعون أن تأخير تشكيل الحكومة سببه فقط عوامل داخليه، لأن جميع العوامل الداخلية قابلة للتذليل إذا لم يكن هناك من يحرك الضغوط من الخارج ليدعم هذه العوامل الداخلية، ونحن نعرف العقد التي يحكى عنها، ولكن بالتأكيد لو كان لبعض المسؤولين عن تشكيل الحكومة حرية الخيار، لكان بإمكانهم الإقدام على خطوة تسمح بتشكيل الحكومة في وقت قريب، إن لم يسمح بتشكيلها من قبل أيضا.

يجب أن نقرأ المشهد بالكامل، فهناك حملات على رئاسة الجمهورية، وبالكاد يعمل مجلس النواب، وفي الحقيقة هناك تعطيل لمجلس النواب، ولمجلس الوزراء، وبالتالي ماذا يبقى من مؤسسات الدولة إذا كانت المؤسسات الرئيسية الثلاث إما شبه معطلة، أو معطلة، أو محاصرة ويراد تعطيلها من خلال هذه الحملة على فخامة رئيس الجمهورية، وعليه يجب أن ننتبه أننا في حرب شبه معلنة على لبنان، وبات واضحا من يقف وراءها، ونحن نتهم الإدارة الأميركية بأنها هي من يعمل على تعطيل المؤسسات الدستورية في لبنان، وزيادة أزمات اللبنانيين على الصعد كافة، بغية دفع الشعب اللبناني إلى الاستسلام، ونتهم أيضا النظام السعودي الذي حاول من قبل شطب إحدى القوى السياسية والشخصيات السياسية من الفعالية والحياة السياسية والمؤسسات الدستورية، بأنه هو اليوم مسؤول بصورة رئيسية عن منع تشكيل الحكومة”.

وقال: “إننا نعتقد أنه كما حلت مشكلة شغور موقع رئاسة الجمهورية من قبل، تحل مشكلة تعطيل تشكيل الحكومة الآن، فآنذاك، أخذ الرئيس سعد الحريري قرارا جريئا بانتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية، ونحن آنذاك قلنا إننا سنرد على هذه التحية بأحسن منها وليس بمثلها، ومن رأى أداءنا منذ انتخاب رئيس الجمهورية إلى اليوم، فهم أننا التزمنا بما أعلنا عنه، وأننا عملنا من موقع التضامن مع هذا التكوين السياسي الذي نشأ بفعل التسوية التي أوصلت العماد ميشال عون إلى رئاسة الجمهورية.

إننا منذ عام 1992 حتى عام 2005، كنا ضد الاستدانة بشكل واضح، وضد ترتيب قروض إضافية على الخزينة اللبنانية، ولكن عندما رأينا بالأمس أن حراجة الوضع الاقتصادي اللبناني باتت بحاجة إلى القروض، وافقنا على قروض من باب الضرورة، لأننا نعرف حراجة الوضع الاقتصادي، وعليه من يعرف حراجة الوضع الاقتصادي، فلا يحق له أن يشكي وينعي للبنانيين، وبالتالي فإن كل مسؤول يقول إن البلد على حافة الانهيار، يجب عليه أن يستقيل، لأن المسؤول ليس من عمله أن يخبر أن البلد سوف ينهار، بل إن عمله وتكليفه وواجبه أن يعمل على إنقاذ البلد من الهاوية وإخراجه منها حتى لو كان منهارا، وعليه فلا يحق لأحد أن يتحول من حيث يريد أو لا يريد، ومن حيث يعي أو لا يعي، إلى جزء من أدوات الحرب النفسية التي تشنها الإدارة الأميركية والنظام السعودي على اللبنانيين، فواجب المسؤول أن يتصدى لإنقاذ اللبنانيين، لا أن يهددهم بالإنهيار”.

وختم الموسوي “لا طريق إلى حل مشكلة تشكيل الحكومة إلا على غرار الحل الذي كان للشغور في موقع رئاسة الجمهورية، ولذلك نحن نعتقد أنه ليس هناك أي أحد منا جميعا في أي موقع كان، أن نبقى مكتوفي الأيدي أمام حرب شبه معلنة تشن علينا، ونحن نعتقد أن واجب إنقاذ اللبنانيين يتقدم عند أي مسؤول لبناني على أي التزام خارجي، لا سيما وأننا الآن بين خيارين، الانصياع إلى الالتزامات الخارجية وضغوطها، أو بين أن نأخذ قرارا جريئا وشجاعا بإنقاذ اللبنانيين من الأزمات، ونذهب إلى تشكيل حكومة جديدة، تأخذ على عاتقها العمل من أجل الخروج من الأزمات جميعا”.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

jmiel-raii13-12-2018

نشرة الخميس 13 كانون أول 2018 العدد 5704

الرئيس الجميل من بكركي: للاسراع بتشكيل الحكومة والاهتمام بالحوكمة الرشيدة لاستيعاب المساعدات المرتقبة (أ.ل) – ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *