الرئيسية / النشرات / نشرة الأربعاء 26 أيلول 2018 العدد 5653

نشرة الأربعاء 26 أيلول 2018 العدد 5653

aoun26-9-2018

عون من الامم المتحدة: نرفض قطعا أي مشروع توطين سواء لنازح أو للاجئ

وكل مماطلة أو مقايضة في هذا الملف الكياني أو ربطه بحل سياسي

(أ.ل) – شدد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على “ضرورة قيام مشروع اصلاحي للامم المتحدة، لكي تكون قيادة عالمية وذات أهمية لجميع الناس، يلحظ توسيع مجلس الأمن ورفع عدد الدول الأعضاء واعتماد نظام أكثر شفافية وديموقراطية وتوازنا”، معتبرا انه “من الأهمية بمكان أن تكون الجمعية العامة أكثر تعبيرا عن التوجه الفعلي للمجتمع الدولي”.

ورأى الرئيس عون ان الامم المتحدة “مدعوة ايضا الى تعزيز حماية حقوق الانسان في العالم”، لافتا الى ان “لبنان يؤكد أن النظرة إلى هذا الموضوع هي نظرة إلى حرية الفرد في المجتمع، وكل اعتداء على حقوق الإنسان اليوم، في أي بلد من البلدان، إنما يؤسس لنزاعات الغد”.

واوضح رئيس الجمهورية ان “ازمات الجوار لا تزال تضغط على لبنان الذي يتلمس طريقه للنهوض من الازمات المتلاحقة التي عصفت به”، مشددا على ان “الأعداد الضخمة من النازحين وتداعياتها على المجتمع اللبناني، تجعل الاستمرار في تحمل هذا العبء غير ممكن، خصوصا أن الجزء الأكبر من الأراضي السورية أصبح آمنا”، معيدا التذكير بمطالبته بالعودة الآمنة لهم في كلمته من على منبر الامم المتحدة العام الماضي وتمييزه بينها وبين العودة الطوعية.

واظهر الرئيس عون الخارطة الصادرة في العام 2014 عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون النازحين، وقد رفعها عاليا خلال القاء كلمته، والتي تبين تطور أعداد النازحين المسجلين من 25 الفا في العام 2012 الى أكثر من مليون في العام 2014، لافتا الى ان “الامم المتحدة توقفت في العام 2014 عن احصاء النازحين، وبعد ذلك التاريخ، تابع الامن العام اللبناني الاحصاءات التي دلت على ان الاعداد تجاوزت منذ ذلك الحين، وحتى اليوم المليون ونصف المليون نازح”، مجددا تأكيد “موقف لبنان الساعي لتثبيت حق العودة الكريمة والآمنة والمستدامة للنازحين الى أرضهم، والرافض كل مماطلة أو مقايضة في هذا الملف الكياني، أو ربطه بحل سياسي غير معلوم متى سيأتي، والرافض قطعا لأي مشروع توطين، سواء لنازح أو للاجئ”، مرحبا بأي مبادرة تسعى لحل مسألة النزوح على غرار المبادرة الروسية.

واعتبر رئيس الجمهورية ان “المقاربات السياسية الدولية لمنطقة الشرق الأوسط لا زالت تفتقر الى العدالة، وفيها الصيف والشتاء تحت سقف واحد، ما يجعل مفهوم الديموقراطية في الدول التي تعتبر رائدة فيها موضع شك لدى شعوبنا”. ورأى ان “القضية الفلسطينية هي خير تجسيد لهذه الصورة”، مشيرا الى ان “العالم صوت مؤخرا في مجلس الأمن وفي الجمعية العامة، ضد إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، وعلى الرغم من نتائج التصويتين اللذين عكسا إرادة المجتمع الدولي، تم نقل بعض السفارات اليها”، مشددا على ان “قانون القومية اليهودية لدولة اسرائيل التهجيري القائم على رفض الآخر، يعلن صراحة ضرب كل مساعي السلام ومشروع الدولتين”.

وعن حجب المساعدات عن وكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الاونروا”، سأل الرئيس عون: “هل انتهت معاناتهم لينتهي دور الأونروا، أم أن الهدف من تعطيل دورها هو التمهيد لإسقاط صفة اللاجئ ودمجه في الدول المضيفة لمحو الهوية الفلسطينية وفرض التوطين؟”.

وشدد على “الحاجة الى الحوار والى انشاء مؤسسات ثقافية دولية متخصصة بنشر ثقافة الحوار والسلام، بعدما عجزت الامم المتحدة وقبلها عصبة الامم عن منع الحروب وتحقيق السلام”، لافتا الى ان “لبنان بمجتمعه التعددي، يعتبر نموذجيا لتأسيس اكاديمية دولية لنشر هذه القيم”، داعيا الى ان تتجسد المبادرة التي اطلقها العام الماضي بجعل لبنان مركزا دوليا لحوار الاديان والثقافات والاعراق اليوم ب”اتفاقية متعددة الاطراف لانشاء هذه الاكاديمية فيه، تكون مشروعا دوليا للتلاقي والحوار وتعزيز روح التعايش بما يتماشى مع اهداف المنظمة الدولية”.

وجاء في نص كلمة الرئيس عون أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها ال73 : “معالي السيدة ماريا فرناندا اسبينوسا غارسيس رئيسة الجمعية العامة، سعادة ألامين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريس، السادة رؤساء الدول والحكومات، السيدات والسادة.

بداية أهنئكم حضرة الرئيسة على توليكم رئاسة الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثالثة والسبعين وأتمنى لكم التوفيق في هذه المهمة. كما أتوجه بالشكر لمعالي السيد ميروسلاف لاتشاك على الجهود التي بذلها في إدارة الدورة السابقة. وأحيي أيضا سعادة الأمين العام السيد غوتيريس على جهوده، خصوصا مشروعه الإصلاحي على رأس المنظمة الدولية.

السيدة الرئيسة، لقد اقترحتم موضوع المناقشة العامة “جعل الأمم المتحدة ذات أهمية لجميع الناس: قيادة عالمية ومسؤوليات مشتركة من أجل مجتمعات سلمية ومنصفة ومستدامة”، وهو اقتراح جدير بالتقدير لأنه يعني أن الأمم المتحدة تدرك أن واقعها اليوم يستوجب تطويرا جديا للدور المستقبلي المأمول منها. فالأمم المتحدة، ووفقا لمقاصدها والأسس التي قامت عليها، يجب أن تكون الضمير العالمي الذي يحفظ التوازن ويمنع الاعتداء ويحقق العدالة ويحمي السلام. بينما، نجد أنه في مفاصل عدة تعذر على مجلس الأمن إقرار قرارات محقة، وأحيانا مصيرية لشعب ما، بسبب حق النقض، أو ان بعض الدول تتمنع عن تنفيذ قرارات لا تناسبها، حتى لو كانت لها صفة الإلزامية والفورية، وذلك من دون أي مساءلة أو محاسبة.

وإليكم بعض أمثلة من صميم معاناة منطقتنا: إن القرار 425، الصادر في العام 1978 عن مجلس الأمن، والذي دعا اسرائيل، وبشكل فوري، الى سحب قواتها من جميع الاراضي اللبنانية لم ينفذ الا بعد 22 عاما وتحت ضغط مقاومة الشعب اللبناني.

في المقابل، نجد القرار 181 الصادر عن الجمعية العامة في العام 1947، والذي قضى بتقسيم فلسطين، اتخذ طابع الالزامية على الرغم من أنه ليس ملزما، ونفذ فورا. بينما القرار 194، الصادر ايضا عن الجمعية العامة في العام 1948 والذي يدعو إلى عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم في أقرب وقت ممكن، بقي حبرا على ورق طوال سبعين عاما. وفي السياق يأتي حق النقض أو حق الاعتراض، وهو لا شك له اعتبارات عدة وأسباب موجبة في أساسه، ولكن نتائجه أثرت سلبا على الكثير من الدول والشعوب وخصوصا في منطقتنا وحجبت عنها حقوقا بديهية.

لذلك، ولكي تكون الأمم المتحدة “قيادة عالمية – وذات أهمية لجميع الناس، لا بد من مشروع إصلاحي يلحظ توسيع مجلس الأمن ورفع عدد الدول الأعضاء واعتماد نظام أكثر شفافية وديموقراطية وتوازنا. ومن ناحية أخرى من الأهمية بمكان أن تكون الجمعية العامة أكثر تعبيرا عن التوجه الفعلي للمجتمع الدولي.

إن الأمم المتحدة مدعوة أيضا إلى تعزيز حماية حقوق الإنسان في العالم. ولبنان الذي ساهم مساهمة بارزة في وضع “الإعلان العالمي لحقوق الإنسان”، والذي التزم به صراحة في مقدمة دستوره، يؤكد أن النظرة إلى هذا الموضوع هي نظرة إلى حرية الفرد في المجتمع، وكل اعتداء على حقوق الإنسان اليوم، في أي بلد من البلدان، إنما يؤسس لنزاعات الغد. ونشير هنا الى أن لبنان يمضي بخطوات ثابتة في مجال تعزيز حقوق الانسان على المستويين التشريعي والتنفيذي، وقد سبق للبرلمان اللبناني أن أقر قانون إنشاء الهيئة الوطنية لحقوق الانسان ومن ضمنها لجنة للتحقيق في استخدام التعذيب وسوء المعاملة.

وفي سياق متصل نحن على مشارف الانتهاء من وضع خطة عمل وطنية متعلقة بتنفيذ القرار 1325 الصادر عن مجلس الأمن والذي دعا الدول الأعضاء الى وضع خطط عمل بهدف تمكين المرأة من المشاركة في عمليات اتخاذ القرارات والتفاوض والتصدي للنزاعات. وقد تضمنت خطة العمل اللبنانية ضمان مشاركة المرأة في صنع القرار على كل المستويات وتفعيل دورها في الوقاية من النزاعات وإقرار القوانين لمنع التمييز ضد النساء ولحمايتهن من العنف والاستغلال.

السيدة الرئيسة، أيها الحضور الكريم، نحن في لبنان نتلمس طريقنا للنهوض من الأزمات المتلاحقة التي عصفت بنا على مختلف الصعد؛ أمنيا، تمكن لبنان من تثبيت أمنه واستقراره بعد أن قضى على تجمعات الإرهابيين في الجرود الشرقية والشمالية وفكك خلاياهم النائمة.

سياسيا، أجرى انتخاباته النيابية وفق قانون يعتمد النسبية للمرة الأولى في تاريخه مما انتج تمثيلا أكثر عدالة لجميع مكونات المجتمع اللبناني. وهو اليوم على طريق تشكيل حكومة تبعا لنتائج هذه الانتخابات.

اقتصاديا، وضعت الخطوط العريضة لخطة اقتصادية لتحقيق النهوض، تأخذ بعين الاعتبار مقررات مؤتمر “سيدر”، ركائزها تفعيل القطاعات الانتاجية، وتحديث البنية التحتية، وردم الهوة بين الإيرادات والإنفاق في الميزانية. ولكن، أزمات الجوار لا تزال تضغط علينا بثقلها وبنتائجها؛ فمع بدء الأحداث في سوريا بدأت موجات النزوح هربا من جحيم الحرب، تتدفق الى لبنان، وقد حاول قدر إمكاناته تأمين مقومات العيش الكريم للنازحين. ولكن الأعداد الضخمة وتداعياتها على المجتمع اللبناني من نواح عدة، أمنيا، بارتفاع معدل الجريمة بنسبة تخطت 30%، واقتصاديا بارتفاع معدل البطالة الى 21% ، وديموغرافيا بارتفاع الكثافة السكانية من 400 الى 600 في الكيلومتر المربع الواحد، مضافة الى محدودية إمكاناتنا، وندرة المساعدات الدولية للبنان، تجعل الاستمرار في تحمل هذا العبء غير ممكن، خصوصا أن الجزء الأكبر من الأراضي السورية أصبح آمنا. لذلك قلت بالعودة الآمنة في كلمتي من على هذا المنبر في العام الماضي، وميزت بينها وبين العودة الطوعية؛ فالسوريون الذين نزحوا الى لبنان ليسوا بلاجئين سياسيين، باستثناء قلة منهم، فمعظمهم نزح بسبب الأوضاع الأمنية في بلادهم أو لدوافع اقتصادية وهؤلاء هم الأكثرية..

وإليكم حضرة الرئيسة، والحضور الكريم هذه الخارطة الصادرة في العام 2014 عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون النازحين، UNHCR، تبين تطور أعداد النازحين المسجلين من 25 الفا في العام 2012 الى أكثر من مليون في العام 2014 أي خلال سنتين فقط، وهي خير ما يعبر عما أحاول شرحه لكم.

واشير هنا الى ان الامم المتحدة قد توقفت في العام 2014 عن احصاء النازحين، وبعد ذلك التاريخ تابع الامن العام اللبناني الاحصاءات التي دلت على ان الاعداد قد تجاوزت منذ ذلك الحين وحتى اليوم المليون ونصف المليون نازح. وعليه، أعيد تأكيد موقف بلادي الساعي لتثبيت حق العودة الكريمة والآمنة والمستدامة للنازحين الى أرضهم، والرافض كل مماطلة أو مقايضة في هذا الملف الكياني، أو ربطه بحل سياسي غير معلوم متى سيأتي، والرافض قطعا لأي مشروع توطين، سواء لنازح أو للاجئ. وفي هذا السياق نسجل ترحيبنا بأي مبادرة تسعى لحل مسألة النزوح على غرار المبادرة الروسية.

السيدة الرئيسة، أيها الحضور الكريم، من دروس التاريخ أن الظلم يولد الانفجار، وانتفاء العدالة والكيل بمكيالين يولدان شعورا بالنقمة ويغذيان كل نزعات التطرف وما تستولده من عنف وإرهاب. وللأسف فإن المقاربات السياسية الدولية لمنطقة الشرق الأوسط لا زالت تفتقر الى العدالة، وفيها الصيف والشتاء تحت سقف واحد، ما يجعل مفهوم الديمقراطية في الدول التي تُعتبر رائدة فيها موضع شك لدى شعوبنا. والقضية الفلسطينية هي خير تجسيد لهذه الصورة؛ فانعدام العدالة في معالجتها أشعل حروبا كثيرة في الشرق الأوسط وأوجد مقاومة لن تنتهي إلا بانتفاء الظلم وإحقاق الحق.

لقد صوت العالم مؤخرا، في مجلس الأمن وفي الجمعية العامة، ضد إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، وعلى الرغم من نتائج التصويتين اللذين عكسا إرادة المجتمع الدولي. تم نقل بعض السفارات اليها. تلا ذلك إقرار قانون “القومية اليهودية لدولة اسرائيل”، هذا القانون التهجيري القائم على رفض الآخر، يعلن صراحة عن ضرب كل مساعي السلام ومشروع الدولتين.

وكي يكتمل المشهد، أتى قرار حجب المساعدات عن مؤسسة الأونروا، التي، وبتعريفها الخاص، هي “وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى وتقديم المساعدة والحماية لهم الى أن يتم التوصل إلى حل لمعاناتهم”. فهل انتهت معاناتهم لينتهي دور الأونروا أم أن الهدف من تعطيل دورها هو التمهيد لإسقاط صفة اللاجئ ودمجه في الدول المضيفة لمحو الهوية الفلسطينية وفرض التوطين؟!

سيدتي الرئيسة، السيدات والسادة، هناك شعب وجد نفسه بين ليلة وضحاها من دون هوية ومن دون وطن، بقرار ممن يفترض بهم ان يكونوا المدافعين عن الدول الضعيفة. فليتخيل كل منا، للحظة، ان قرارا دوليا، لا رأي له فيه، سلبه أرضه وهويته. وبينما هو يحاول التشبث بهما تتوالى عليه الضربات من كل جانب ليرفع يديه. هذه هي حال الشعب الفلسطيني اليوم، المشرد في كل أنحاء العالم، فهل نرضاها لأنفسنا ولشعوبنا؟ هل يقبل بها الضمير العالمي؟ هل هذا ما تنص عليه الشرائع والمواثيق الدولية؟ وما الذي يضمن أن لا تواجه الشعوب الصغيرة ومنها الشعب اللبناني، نفس المصير؟. بالتزامن، لا تزال الخروقات الإسرائيلية للقرار 1701 مستمرة، برا وبحرا وجوا على الرغم من التزام لبنان الكامل به.

السيدة الرئيسة، أيها الحضور الكريم، يعاني عالمنا اليوم أزمة تطرف وتعصب، تتمظهر برفض الاخر المختلف، رفض ثقافته وديانته ولونه وحضارته، أي رفض وجوده بالمطلق. وهذه الأزمة مرشحة للتفاقم، ولم تعد أي دولة في منأى عنها، بكل ما تحمله من آثار مدمرة على المجتمعات والدول لأنها تفجرها من الداخل. لقد عجزت الأمم المتحدة، وقبلها عصبة الأمم، عن منع الحروب وتحقيق السلام وإحقاق الحق، خصوصا في منطقتنا، وأحد أهم الأسباب يعود الى عدم تكوين ثقافة عالمية للسلام تقوم على معرفة الآخر المختلف وممارسة العيش معا.

من هنا، الحاجة ملحة الى الحوار، حوار الأديان والثقافات والأعراق، والى إنشاء مؤسسات ثقافية دولية متخصصة بنشر ثقافة الحوار والسلام. ولبنان، بمجتمعه التعددي الذي يعيش فيه المسيحيون والمسلمون معا ويتشاركون الحكم والإدارة، وبما يختزن من خبرات أبنائه المنتشرين في كل بقاع الأرض، وبما يشكل من عصارة حضارات وثقافات عاشها على مر العصور، يعتبر نموذجيا لتأسيس أكاديمية دولية لنشر هذه القيم، “أكاديمية الانسان للتلاقي والحوار”. لقد أطلقت من على هذا المنبر العام الماضي، مبادرة جعل لبنان مركزا دوليا لحوار الأديان والثقافات والأعراق، ونطمح أن تتجسد هذه المبادرة اليوم باتفاقية متعددة الأطراف لإنشاء الأكاديمية فيه، تكون مشروعا دوليا للتلاقي والحوار الدائم وتعزيز روح التعايش، بما يتماشى مع أهداف الأمم المتحدة وسلوك الديبلوماسية الوقائية لتفادي النزاعات.

السيدة الرئيسة، أيها الحضور الكريم، إن الإنسان عدو لما ومن يجهل، وطريق الخلاص هي في التلاقي والحوار ونبذ لغة العنف وتطبيق العدالة بين الشعوب، وهي وحدها تعيد الى مجتمعاتنا الاستقرار والأمان، وتحقق التنمية المستدامة التي تبقى المرتجى”.-انتهى-

——

images[2]

الجيش: سلاح الجو التجسسي التابع للعدو الإسرائيلي خرق أجواء الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الأربعاء 26 أيلول 2018 البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 25 / 9 / 2018 الساعة 8.40،  الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 16.10 من فوق بلدة يارون.

وعند الساعة 12.55 خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 15.30 من فوق البحر مقابل البلدة المذكورة.

وعند الساعة 15.45 خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة يارون، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء بتاريخ  26/ 9 / 2018 الساعة 2.35 من فوق بلدة رميش.-انتهى-

—–

salameh

سلامة افتتح المؤتمر الدولي لحكام مصارف مركزية في الدول العربية وشمال افريقيا:

الأوراق النقدية والقطع المعدنية تستعمل بكثرة في التبادل

(أ.ل) – افتتح حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، في فندق “فينيسيا” صباح اليوم، المؤتمر الدولي الرابع لحكام المصارف المركزية في الدول العربية وشمال افريقيا، في حضور مسؤولين في مصرف لبنان وحكام مصارف مركزية من الدول العربية وشمال افريقيا ومصرفيين من لبنان والمنطقة.

والقى سلامة كلمة جاء فيها: “إن مؤتمر السك والطباعة “Mint and Print”

الذي ينظمه مصرف لبنان منذ العام 2012 يتطور بشكل مستمر وعلى صعيد عالمي.

وهو يضم اليوم 54 مصرفا مركزيا ومؤسسة إصدار، بهدف مناقشة مواضيع مختلفة تهم قطاعنا”.

واكد ان “إهتمام الحضور بهذا المؤتمر ليس نظريا فحسب، فالأوراق النقدية والقطع المعدنية لا تزال تستعمل وبكثرة وسيلة في عملية التبادل، وأحيانا أداة لاختزان القيمة وادخارها، على رغم التقدم التكنولوجي الملحوظ في وسائل الدفع. كما أن السك والطباعة هما من الوظائف الرئيسية التي تقوم بها البنوك المركزية.

وتابع “مع أن الكثيرين يعتبرون أن العملة الإلكترونية هي التطور الطبيعي للعملة الورقية، نلاحظ أن استعمال النقد يزيد بأكثر من5 في المئة سنويا، وأنه يتم استخدامه في معظم العمليات المنفذة عبر نقاط البيع”.

ورأى أن “صمود النقد في وجه وسائل الدفع المبتكرة يعزى بشكل رئيسي إلى رؤية الإختصاصيين والخبراء وإلى التزامهم وعملهم الدؤوب، وهم موجودون اليوم بكثرة معنا في هذه القاعة”.

ولفت الى ان “انتاج النقد يمر بمراحل عديدة دائمة التطور، بما يسهل التعرف إليه ويعزز سمات الأمان الخاصة به”، موضحا ان “المؤتمرين سيناقشون مواضيع شتى متصلة بالنقد، لا سيما الطباعة وسمات الأمان، وسيتبادلون الدراسات والابتكارات والخبرات لحماية وسيلة الدفع التاريخية هذه وتعزيزها”.-انتهى-

——

WEHBE26-9-2018

مراسم تشييع الرقيب الشهيد قاسم وهبي

(أ.ل) – أعلنت قيادة الجيش – مديرية التوجيه أمس الثلاثاء 25 أيلول 2018 عن مراسم تشييع الرقيب الشهيد قاسم وهبي، وفقاً للآتي:

  • ينقل الجثمان بتاريخ 25 / 9 / 2018 الساعة 14.00 من مستشفى الهرمل الحكومي إلى بلدة عرسال – بعلبك، حيث يقام المأتم الساعة 17.00 في البلدة المذكورة، ويوارى الثرى في جبانة البلدة.
  • تقبل التعازي قبل الدفن وبعده ولمدة ثلاثة أيام في منزل الشهيد الكائن في بلدة عرسال – حي الجبانة قرب مستشفى الرحمة.-انتهى-

——-

ghassan-hasbani-new-1-630x3751

حاصباني: لإقرار موازنة أدوية السرطان في أقرب جلسة للتشريع

ومقاربتها بمسؤولية وطنية

(أ.ل) – عقد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال غسان حاصباني مؤتمرا صحافيا، تناول فيه عدم عرض اقتراح القانون المعجل المكرر لتأمين اضافة اعتمادات لبند الادوية السراطانية والمستعصية في جلسة مجلس النواب امس.

واستهل حاصباني المؤتمر بالقول: “استبشرنا خيرا بإقرار مجلس النواب مشكورا القانون المتعلق بتمويل البنك الدولي للقطاع الصحي في مجال الرعاية الصحية الأولية والتي ستشكل أساسا في تأمين التغطية الصحية الشاملة في لبنان في ما يعرف بنظام البطاقة الصحية”. ولفت إلى أن “تمويل البنك الدولي سيكون بطريقة ميسرة ما يقلص من كلفة الأعباء المالية على الدولة وكلفة القطاع الصحي بشكل عام في لبنان”.

وأمل أن “يتبع ذلك إقرار إضافة اعتمادات لبند الدواء”، مذكرا بأن “نوابا في البرلمان السابق كانوا قد طالبوا خلال إقرار الموازنة بأن يكون هناك قانون لإضافة اعتمادات على بند الدواء الذي يعاني سنويا وتاريخيا من عجز بسبب الحاجة المرتفعة لأدوية الأمراض السرطانية والمستعصية نظرا للكلفة العالية لهذه الأدوية”.

وقال: “في 31 آب الماضي عقدت مؤتمرا صحافيا في هذا المكان مطلقا جرس الانذار انه لا يمكن الاستمرار بتأمين ادوية الامراض السرطانية والمستعصية التي يستفيد منها مجانا 25 الف مواطن لبناني بشكل منتظم، ما لم يتم تأمين اموال اضافية لبند الدواء الذي يعاني من عجز مزمن منذ سنوات عدة. وطبعا كنا قد وجدنا حلا فور وصولنا إلى وزارة الصحة بدعم من الحكومة بتسديد المستحقات السابقة وطالبنا باستمرار زيادة الموازنة كي لا يحصل عجز، ولم ينقطع الدواء يوما في الكرنتينا طيلة هذه المدة”.

أضاف “بالتزامن، تقدم عضو كتلة الجمهورية القوية النائب ادي ابي اللمع بقانون معجل مكرر لتأمين 75 مليار ليرة لبند الدواء بهدف إقفال العجز القائم وتغطيته. كنت شديد الوضوح ان من غير المسموح التلاعب بصحة المرضى وعدم توفير الدواء لهم، وكنت حازما جازما بأن هذه القضية انسانية بالمطلق. فوجع الناس اهم منا جميعا، لذا يجب مقاربة المسألة بعيدا عن اي اجتهادات او تأويلات او تفسيرات. وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري ذكر خلال جلسة الامس ان القانون المعجل المكرر المتعلق بالدواء سيبحث في هذه الجلسة، وهو العارف الاكبر بالنظام الداخلي لمجلس النواب. فأي لغط حصل بالامس في ساحة النجمة يبقى تفصيلا امام الحاجة الملحة لتأمين الدواء للمرضى”.

وأعلن أنه لن يتوجه ب”أي اتهام لأي نائب كان يدلي باقتراحات خلال الجلسة باعتبار أن هناك وجهات نظر متعددة وقد حسمها الرئيس بري العالم بالنظام الداخلي للمجلس، كما أعيد تأكيد أهمية إقرار موازنة الدواء من قبل النائب زياد حواط”. وقال: “إن فخامة رئيس الجمهورية الحريص على تأمين العلاجات للمستحقين على اطلاع بهذا الموضوع، ونعول دائما على دعمه الايجابي للمساهمة في معالجة هذه التحديات في هذه الظروف. وهو من موقع مسؤوليته حريص على صحة المواطنين. فمؤسساتنا ورئاساتها فوق كل اعتبار وهي من موقع الحرص مسؤولة عن التشارك في حل الأزمات، ونعلم أن فخامة الرئيس هو من أكثر المهتمين والحريصين على هذا الملف”. وتمنى “ألا يتم التفسير الخاطىء لأي كلام خارج هذا التوصيف”.

وقال: “كنا واعين للازمة التي نحن على ابوابها منذ البداية، وبكل صراحة أقول: سعى بعضهم الى قطع الطريق على الكثير من البنود المتعلقة بوزارة الصحة عبر عدم ادراجها على جدول اعمال مجلس الوزراء، وعدم قبول ادخال الزيادات المطلوبة خلال نقاشات الموازنات. فلم تقتصر العملية على المراسلات المتعددة التي وجهناها إلى مجلس الوزراء لزيادة الموازنات بل كانت في صلب مناقشات موازنة العام 2017 وموازنة العام 2018 داخل مجلس الوزراء. ولن نعود الى التفاصيل والنقاشات داخل مجلس الوزراء والكتب التي رفعناها لنقل اعتماد لمصلحة بند الدواء، وكنا قد فندناها في مؤتمرات صحافية سابقة”.

أضاف “إن بند موازنة الدواء يعاني من عجز سنوي مزمن لا من عجز مستجد مع تسلمنا مهامنا. فقد بلغ عام 2016 عتبة ال85 مليار ليرة لبنانية خصوصا مع ادخال انواع جديدة من ادوية السرطان والامراض المستعصية. طيلة تسلمنا مهامنا، ورغم كل الظروف، لم ينقطع الدواء. وايا تكن الاسباب لا يمكن وقف الدواء خصوصا عن المحتاجين. فباختصار، كلنا مسؤولون عن مصير 25 الف مريض يستفيدون مجانا من ادوية الامراض السرطانية والمستعصية التي تقدمها الوزارة. والوقت ليس للمناكفات السياسية ووضع العصي في الدواليب وتسجيل المواقف. وليتحمل الجميع مسؤولياته الوطنية امام الشعب اللبناني وامام ضميره. ونحن نعول على دعم ومقاربة كافة المسؤولين ولا سيما نواب الأمة أن يتخذوا القرار السليم آملا بطرح الموضوع ودعمه والحرص عليه”.

وتابع: “يقول القديس يوحنا الرحيم “الفقراء سادتنا في الكنيسة”. فكيف اذا كانوا بحاجة الى علاج؟ هل من اولوية في اي تشريع او حكم تعلو على اولوية توفير الدواء لهم؟ هل إن صرف الاموال على حياة الناس بالطريقة العادلة والمستحقة اصبح تهمة؟ اذا صح ذلك، فأنا اول المتهمين”.

وتمنى على كافة المسؤولين ان ينضموا اليه في “هذه التهمة فيتم إقرار القانون إذا حصلت جلسة قريبة للتشريع”.

وردا على أسئلة الصحافيين، ذكر حاصباني أن “رئيس مجلس النواب أعلن في جلسة مجلس النواب مرات عدة، أن اقتراح القانون سيناقش في الجلسة باعتبار أن الموضوع ملح رغم أن الإقتراح لم يكن مدرجا على جدول أعمال الجلسة، إنما كانت هناك نقاشات متعددة وفي أمور أخرى في خلال الجلسة انعكست غموضا في المقاربة وعدم حماسة لإقرار الموازنة”، آملا “انعقاد جلسات تشريعية قريبة لإقرار المواضيع الضرورية”، مشيرا إلى أن “نوابا كثيرين متحمسون لتأمين موزانة إضافية للدواء وليس فقط نواب الجمهورية القوية”.

ولفت إلى أن “رئيس الجمهورية مدرك لحساسية الأمر وقد التقى بشركات الأدوية التي تزود وزارة الصحة بأدوية السرطان واستمع إلى شروحاتها في هذا الإطار، وهو داعم لإقرار موازنة الدواء”.

وقال: “إن الموضوع يشكل أولوية وهو أساسي وضروري، وأردنا أن يتم أخذه على محمل الجد لأن المواطن أساس والمريض أساس”. ولفت ردا على سؤال، إلى أن “الحل الأساسي يكمن في استمرارية تأمين الدواء للناس، علما أن هذا الدواء يعطى الآن بطريقة دقيقة وحسب الطلب والأولويات كي لا ينقطع المريض من الدواء الذي هو بأمس الحاجة إليه، إنما لا نستطيع الإستمرار وقتا طويلا لأننا دخلنا في مرحلة تصريف الأعمال ولا يمكن لمجلس الوزراء البت بالمسألة. لذا، إن التعويل على مجلس النواب لإقرار الموازنة إنطلاقا من المسؤوليات الوطنية الملقاة على عاتقنا جميعا”. أضاف “هناك علاجات متطورة وأدوية جدية يمكنها تأمين الشفاء لمصابين بالسرطان، فهل تقف الدولة مكتوفة الأيدي دون تأمين هذه العلاجات بحجة عدم وجود موازنة أو بسبب إشكالية سياسية أو أولويات ومشاريع أخرى؟”.

وختم “إذا كانت هناك مشاريع ضرورة فتأمين موازنة الدواء هو أقصى ضرورة”.-انتهى-

—–

j.aoun26-9-2018

قائد الجيش بحث مع LUND الأوضاع والتقى بهية الحريري ورزق

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة النائب بهية الحريري، وتناول البحث الأوضاع العامة في البلاد. كما استقبل رئيسة أركان هيئة مراقبة الهدنة التابعة للأمم المتحدة اللواء Kristin LUND، وجرى البحث في الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة، ثمّ رئيس مجلس إدارة ومدير عام مؤسسة مياه البقاع السيد رزق رزق، وتمّ التداول في شؤون مختلفة.-انتهى-

——-

malak26-9-2018

رئيس الأركان تفقّد بعض الوحدات المنتشرة في منطقة البقاع

(أ.ل) – تفقد رئيس الأركان اللواء الركن حاتم ملّاك قبل ظهر اليوم، قيادة لواء المشاة التاسع في منطقة اللبوة وفوج الحدود البرية الثاني في رأس بعلبك، ثمّ قيادة منطقة البقاع العسكرية في أبلح وفرع المخابرات وسائر الوحدات المتمركزة فيها، حيث اطلع على مهمّاتها الأمنية ونشاطاتها التدريبية واللوجستية والإدارية، كما زار عائلة الرقيب الشهيد قاسم وهبي في بلدة عرسال والذي استشهد ليل الأول من أمس، خلال اشتباك قوة من الجيش مع مسلحين في بلدة مرجحين – الهرمل، حيث نقل إليهم تعازي قيادة الجيش، مثنياً على شجاعة الشهيد وتفانيه في أداء واجبه العسكري.

وقد أكّد رئيس الأركان خلال لقائه بالضباط والعسكريين، أنّ الجيش الذي بذل أغلى التضحيات لدحر الإرهاب عن الحدود الشرقية لمنطقة البقاع، لن يتهاون على الإطلاق مع العابثين بأمن أهالي المنطقة وعصابات الجرائم المنظّمة على أنواعها، وأشار إلى أنّ أي استهداف يطال الجيش، إنّما يقع في خانة إثارة الفتنة والفوضى، وبالتالي فهو يستهدف الوطن والمجتمع اللبناني بأسره، وهذا ما لن تسمح به المؤسسة العسكرية تحت أي ظرف من الظروف، وشدّد على أن دماء العسكريين التي سالت دفاعاً عن أمن المواطنين وسلمهم الأهلي، هي أمانة في أعناق الجيش الذي سيلاحق المعتدين بلا هوادة حتى إلقاء القبض عليهم وسوقهم إلى العدالة.

وختم داعياً العسكريين إلى المزيد من اليقظة والجهوزية، وتعزيز الإجراءات الميدانية لضبط الحدود من أعمال التسلل والتهريب، والبقاء بالمرصاد للخارجين على سلطة الدولة وسيادة القانون.-انتهى-

—–

ghattaskhoury

وزير الثقافة حدد في كتاب إلى نقابة الفنانين موعد انتخابات مجلسها في 14 ت1

(أ.ل) – أعلن وزير الثقافة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور غطاس الخوري انه “بناء على كتاب وجهه الى نقابة الفنانين المحترفين في لبنان، وبناء على مطالعة المستشار القانوني لدى وزارة الثقافة، تقرر دعوة الهيئة العامة لنقابة الفنانين المحترفين في لبنان، إلى إجراء انتخابات مجلس النقابة بتاريخ 14/10/2018.

وتم تكليف لجنة للاشراف على اجراء الانتخابات لمجلس النقابة مؤلفة من:

– الدكتور علي الصمد المدير العام للشؤون الثقافية رئيسا

– فادي سعد امينا لسر نقابة الفنانين المحترفين في لبنان عضوا

– مجدي مشموشي مسؤولا لشؤون المسرح لدى الوزراة عضوا

– شربل سعادة مسؤول الشؤون القانونية لدى الوزراة عضوا”.-انتهى-

——-

iul26-9-2018

مذكرة تفاهم بين الجامعة الاسلامية والشريك الوطني

للرخصة الدولية لقيادة الحاسوب

(أ.ل) – أبرمت الجامعة الإسلامية في لبنان، ممثلة بشخص رئيستها الدكتورة دينا المولى، مذكرة تفاهم مع الشريك الوطني للرخصة الدولية لقيادة الحاسوب في لبنان ICDL Lebanon والممثلة بشخص مديرها العام كابي الصافي، إثر اجتماع في حرم الجامعة الإسلامية في خلدة، في حضور كل من: الدكتور أحمد قبيسي من كلية الهندسة في الجامعة، والشريك المؤسس لدى ICDL Lebanon السيدة عبير ذبيان ومديرة العلاقات العامة الشريكة السيدة كاتيا السيد.

وتهدف هذه المذكرة الى تعزيز الوعي المعلوماتي والارتقاء بمهارات التعامل مع تطبيقات الحاسوب لدى طلاب الجامعة الإسلامية في لبنان كافة، بحيث يتم انشاء مراكز تدريب معتمدة في الجامعة على أن تتولى مؤسسة الشريك الوطني للرخصة الدولية لقيادة الحاسوب في لبنان تقديم الدعم لجميع مراكز التدريب والإشراف على اختبارات الرخصة المعتمدة، إلى جانب ضمان الالتزام بمعايير الجودة الموحدة كمعيار قياسي لمهارات التعامل مع تطبيقات الحاسوب.-انتهى-

—–

hariri

الحريري التقى المشنوق واطلع منه على الاجراءات المتخذة

لاعادة انتظام العمل في المطار

(أ.ل) – استقبل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري مساء اليوم في “بيت الوسط” وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال نهاد المشنوق وعرض معه الأوضاع العامة وشؤون وزارته، واطلع منه على الإجراءات التي اتخذت لإعادة انتظام العمل في مطار رفيق الحريري الدولي.-انتهى-

—–

talal rislan

أرسلان التقى زاسبكين ووفدا من جمعية “أمل لبنان”

(أ.ل) – التقى رئيس “كتلة ضمانة الجبل” وزير المهجرين طلال أرسلان، في دارته في خلدة، في حضور نجله مجيد، السفير الروسي ألكسندر زاسيبكين، وتم عرض لآخر التطورات محليا وإقليميا.

كذلك التقى أرسلان وفد جمعية “أمل لبنان” في فرنسا، والتي تهدف إلى دعم لبنان وإقامة دراسات حول كيفية مساعدته، حيث يضم الوفد قضاة ورؤساء بلديات وشخصيات.-انتهى-

——

walid junblat

جنبلاط عرض مع سفير فرنسا المستجدات

(أ.ل) – استقبل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، في دارته بكليمنصو، مساء اليوم، سفير فرنسا برونو فوشيه، بحضور النائبين السابقين غازي العريضي وايمن شقير. وجرى خلال اللقاء البحث في المستجدات والأوضاع العامة.-انتهى-

—–

’الخطوط الكويتية’ تفوز بحكم قضائي ألماني ضدّ صهيوني

(أ.ل) – ردّت المحكمة العليا في فرانكفورت على استئناف قدّمه صهيوني مقيم في برلين ضد الخطوط الكويتيّة للطيران التي ألغت حجز رحلته إلى تايلاند قبل عام أنه من غير الممكن إجبار الشركة الكويتيّة على نقل أو تقديم خدمات لأيّ مسافر “إسرائيلي”.

وفي تفاصيل القضية التي تعود إلى عام مضى، حجز المسافر الصهيوني رحلة إلى تايلاند بمحطة توقف واحدة في مطار الكويت. الرحلة التي حجزها كانت على متن الخطوط الوطنية الكويتية، التي ما أن اكتشفت أمر جنسيته “الإسرائيلية” حتى ألغت حجزه ورفضت أن يكون على متنها. والسبب هو أن القانون الكويتي يحظر التعامل بأي شكل من الأشكال مع كيان العدو.

ردّ المحكمة العليا في فرانكفورت كان حازمًا: “من غير الممكن إجبار شركة الخطوط الكويتيّة للطيران على نقل أو تقديم خدمات لأي مسافر إسرائيلي”.

وكانت المحكمة الألمانية قد أقرّت حكمها لصالح “الخطوط الكويتيّة” في شهر تشرين الثاني من العام الماضي، قبل أن يستأنف الصهيوني الحكم.

في المقابل، ندّد ما يسمّى “مجلس يهود ألمانيا” بالقرار، معتبراً أنه “من غير الممكن أن تواصل شركة أجنبية تعمل وفق قوانين وطنية معادية للسامية العمل في ألمانيا”، حسب ادّعائه.

يُشار إلى أن الشركة الكويتية واجهت قضايا عدّة من هذا النوع، أهمّها أنه في عام 2015 ألغت كافة رحلاتها إلى مطاري كينيدي في نيويورك، وهيثرو في لندن، بعدما هدّدتها السلطات الأميركية باتخاذ إجراءات قانونية لرفضها بيع تذاكر السفر لركاب صهاينة.-انتهى-

—–

ibrahim-kanaan[1] 

كنعان: ال100 مليار للاسكان جرعة ايجابية ضرورية حتى لا يصبح شبابنا بلا مأوى

(أ.ل) – قال أمين سر “تكتل لبنان القوي” النائب ابراهيم كنعان أن “خطوة الاعتماد الاضافي بقيمة 100 مليار التي اقرها المجلس النيابي امس للاسكان، بالتفاهم مع وزارة المال والحكومة والمؤسسة العامة للاسكان، كانت جرعة ايجابية ضرورية أرسيناها حتى لا يصبح شبابنا بلا مأوى”.

ولفت في حديث لمصدر إعلامي أن “المبلغ المرصود هو لعدد معين من مقدمي الطلبات. أما الاستمرارية للسنوات المقبلة فتتطلب سياسة اسكانية يجب ان تكون من اولى اعمال الحكومة الجديدة”، وقال: “اشترطنا ان يكون الحل لسنة لأن السياسية الاسكانية مسؤولية الحكومة اذ لا يمكن ان نحل وحدنا كمجلس مشكلة الاسكان او ان نتطفل على المالية العامة والاقتصاد من دون الاحاطة بكل المعطيات الموجودة لدى الوزارات المعنية”.-انتهى-

——

islamuniversity

نشاط ودي للقسم الرياضي في الجامعة الاسلامية

(أ.ل) – اقام القسم الرياضي في الجامعة الاسلامية في لبنان مباراة ودية في كرة الصالات مع جامعة هايكازيان بمناسبة اليوم العالمي للرياضة الجامعية، على ملعب هليغنز في سن الفيل وانتهت بفوز فريق الجامعة الاسلامية بنتيجة 7-2.

وفي نهاية المباراة قدم مدرب فريق جامعة هايكازيان الكابتن سركيس عباجيان كأس المباراة الى قائد فريق الجامعة الاسلامية اللاعب محمد زريق. كما قدم رئيس قسم الانشطة في الجامعة الاسلامية المهندس زكريا شرارة كأسا تذكارية الى قائد فريق جامعة هايكازيان.-انتهى-

—–

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الأربعاء 26 أيلول 2018  البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 27 / 9 / 2018 ولغاية 3 / 10 / 2018، ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية في محيط منطقتي كفرفالوس ومنشآت الزهراني- الجنوب، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية.

ستقوم وحدات من الجيش بإجراء تمارين تدريبية،  بتاريخي 27و28 / 9 / 2018  ما بين الساعة 11.00 والساعة 13.00 من كل يوم، في حقل رماية حنوش- حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 15.45، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: شمع، برعشيت، حولا وتبنين.-انتهى-

——-

nawwaf musawi (1)

الموسوي التقى رتباء من قوى الامن وتابع موضوع مساعدة مصلحة مياه الجنوب:

اعتماد بطاقة صحية موحدة لجميع اللبنانيين

(أ.ل) – دعا عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب نواف الموسوي خلال مداخلة في اجتماع لجنة المال والموازنة المخصص لبحث اقتراح الرعاية الصحية الشاملة، إلى “اعتماد بطاقة صحية موحدة لجميع اللبنانيين تكون جزءا من بطاقة الهوية البيومترية، وتحدد فيها الجهة الضامنة للاستشفاء والطبابة”.

وشدد الموسوي على “ضرورة معالجة الوضع القائم الذي يرهق كاهل وزارة الصحة، ويحول دون شمول خدماتها للمرضى غير المشمولين بالرعاية”.

وطالب بأن “يتركز النقاش على سبل تمويل التغطية الصحية وإدارتها، بحيث لا يؤدي التمويل إلى زيادة العبء الضريبي على الشرائح المستضعفة”، مشددا على ضرورة أن تكون “الإدارة موزعة على مراحل تبدأ من وزارة الصحة وتؤول إلى تعزيز فعالية الضمان الاجتماعي”.

من جهة أخرى، أبلغ الموسوي رتباء قوى الأمن الداخلي أن “اقتراح قانون تسوية أوضاعهم سيحال إلى اللجان المشتركة بعدما بحثته لجنتا الإدارة والعدل والدفاع والبلديات”، مؤكدا مواصلة دعمه لمطالبهم “حتى يتم تصديق القانون”.

وكان عدد من رتباء قوى الأمن الداخلي زاروا الموسوي، وشددوا على أهمية “مناقشة موضوع المرسوم الذي يتعلق بالترقية من رتبة مؤهل إلى ملازم أول”، مطالبين ب”المساعدة في استكمال المسار التشريعي للمرسوم عبر مناقشته في لجنة المال والموازنة أو اللجان المشتركة”.

كما تابع الموسوي مع رئيس مصلحة مياه لبنان الجنوبي وسيم ضاهر حاجة المصلحة إلى الموافقة على المساعدة المالية المقررة من وزارة الطاقة والمياه منذ العام 2016 بقيمة ملياري ليرة، مما يساهم في دعم المؤسسة للقيام بمهمتها على مختلف الصعد.

وعرض مع وزيري المال والطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال علي حسين خليل وسيزار أبي خليل، إعطاء المصلحة قرضا بقيمة 35 مليار ليرة، بما يسمح لها البدء بالسير في خطتها الاستثمارية، وتنفيذ الخطة الموضوعة لمعالجة أزمة المياه في الجنوب خلال فترة 3 الى 5 سنوات.-انتهى-

——

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الأربعاء 26 أيلول 2018  البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 17 / 9 / 2018 ولغاية 12 / 10 / 2018 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش بتاريخي 13و27 / 9 / 2018 اعتباراً من الساعة 6.00 وحتى الانتهاء، بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل تفجير عيون السيمان.-انتهى-

——

imagesYY9Q4A8U

الاتحاد العمالي شكر ابراهيم على مساهمته في إعادة فتح معبر نصيب

ودان التفجير في إيران

 (أ.ل) – وجه الاتحاد العمالي العام في لبنان كتابا إلى المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم جاء فيه: “سعادة المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم المحترم، إن الاتحاد العمالي العام في لبنان كما سائر اللبنانيين يتابع عملكم الوطني الدؤوب الذي تقومون به بصمت وهدوء، وبمنتهى الفعالية والنجاح في مختلف الميادين والنشاطات الموكلة إليكم سواء في مكافحة التجسس والجريمة أو في المساهمة الرئيسية في معالجة مشكلة النازحين السوريين في لبنان والمساهمة الفعالة مع الحكومتين الأردنية والسورية في إعادة فتح معبر نصيب مما يساهم في إعادة تنشيط التصدير الزراعي والصناعي، كما في تطوير مفهوم الأمن العام اللبناني.

والاتحاد العمالي العام يرى في الدور القيادي الرائد الذي تقومون به تجسيدا لرجل الدولة الذي يعطي بلا حساب، وينطلق من واجبه الوطني دون أي اعتبار لحسابات طائفية ومذهبية كتلك التي ابتلى بها بلدنا ولا يزال.

إننا نتوجه منكم يا سعادة المدير اللواء باسم عمال لبنان واتحادهم العمالي العام بأصدق التحيات متمنين لكم دوام النجاح في عملكم وموفور الصحة والعافية”.

من جهة ثانية، دان الاتحاد العمالي العام العمل الارهابي الذي طاول إيران وقال في بيان اليوم: “أقدمت زمر التكفير والإرهاب على القيام بعملية غادرة على مجموعة من المدنيين من بينها نساء وأطفال في منطقة الأهواز الإيرانية أثناء حضورها لعرض عسكري بمناسبة وطنية فحصدت أرواح 29 بريئا وأكثر من خمسين جريحا. إن الاتحاد العمالي العام إذ يعلن عن ألمه من هذا الفعل المشين المخالف لكل القيم الدينية والإنسانية، وإذ يدين بشدة الجهات المنفذة والمخططة لهذه الجريمة النكراء، فإنه يتوجه من ذوي الشهداء ومن الشعب الإيراني الصديق والحكومة والمرشد الأعلى الإمام علي خامئني بأصدق عبارات التضامن، ويتقدم منهم بخالص العزاء طالبا للشهداء الرحمة وللجرحى الشفاء العاجل”.-انتهى-

—–

samid jeajea

جعجع التقى وفدا من مستشفى خلف الحبتور في حرار عكار

(أ.ل) – إلتقى رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، في معراب، وفدا من مجلس إدارة مستشفى “خلف الحبتور” (حرار – عكار) ضم رئيس مجلس الإدارة الدكتور ربيع الصمد، الدكتور نزيه طعان، الدكتور شادي العلي وروعة الأحدب في حضور مستشاري وزير الصحة العامة ميشال عاد وأنجيليك خليل.-انتهى-

—-

kassem

نعيم قاسم: مواقف عون مشرفة ومسؤولة

(أ.ل) – رأى نائب الأمين العام ل”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم، خلال لقائه طلبة العلوم الدينية في حوزة الإمام الهادي، “ان المواقف التي أعلنها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على صفحات صحيفة الـ “فيغارو” هي مواقف مشرفة ومسؤولة، فقد عبر عن رؤيته للبنان السيد المستقل في إطار وحدة وطنية لا تقبل التبعية ولا الاحتلال ولا الانخراط في لعبة المحاور”. وأكد أن الرئيس عون “هو الضمانة الأولى للاستقرار في لبنان، وهو الذي ملأ سجله الناصح بمواجهة الاحتلال الإسرائيلي من أجل التحرير، وبمواجهة الإرهاب التكفيري وتحقيق التحرير الكامل، وهو الحريص على تحرير لبنان وحمايته والدفاع عنه”.

وختم “تحية كبيرة إلى ربان سفينة لبنان القوي المقاوم، يرعاها بسياساته الوطنية الحكيمة والشجاعة، والحمد لله على هذه النعمة ليتمكن لبنان من أن يحفظ موقعه ودوره وأن يحفظ مستقبل أجياله على خط الاستقلال والسيادة والحرية”.-انتهى-

—–

mustafahamdan

العميد حمدان التقى نعومكين في موسكو: لروسيا دور جدي في مكافحة الارهاب

(أ.ل) – استقبل رئيس معهد الاستشراق في اكاديمية العلوم الروسية الدكتور فيتالي نعومكين أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان والأمين المساعد الدكتور يوسف الطبش، في مقر المعهد في موسكو، حيث جرى عرض شامل للتطورات في منطقة الشرق الاوسط وخصوصا في سوريا ولبنان.

بعد اللقاء، وبحسب بيان المرابطون، أكد العميد حمدان “أهمية الدور الروسي الجدي والنزيه والشفاف في مكافحة الإرهاب”، معتبرا “ان الاتحاد الفيدرالي الروسي أصبح ملاذا لكل الشعوب التي وقعت تحت أخطار الهجمة الإرهابية العالمية في عصرنا الحديث”، مشيرا الى “أن استقرار الوضع العام في الجمهورية العربية السورية سيؤدي إلى استقرار على مستوى الشرق الأوسط ككل”.

وشرح الدكتور نعومكين تطور الوضع على الساحة السورية، مشددا على “أهمية الحوار بين كل مكونات المجتمع السوري من أجل الوصول إلى الحل السياسي، الذي يضمن حرية وسيادة الجمهورية العربية السورية على أراضيها كافة”.-انتهى-

—–

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الأربعاء 26 أيلول 2018  البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في ثكنة سعيد الخطيب – حمانا، اعتباراً من تاريخ 10 / 9 / 2018 ولغاية 10 / 10 / 2018، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة بواسطة الأسلحة الخفيفة.-انتهى-

—–

behus_1[1]

إعلان عن بدء قبول طلبات الانتساب الى برنامج ماستر في الدراسات الاستراتيجية

(أ.ل) – تعلن قيادة الجيش عن بدء قبول طلبات الانتساب الى برنامج ماستر في” الدراسات الاستراتيجية” للعام 2018- 2019، الذي يقام بالتعاون بين الجامعة اللبنانية ومركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش، ويضم ضباطاً وطلاباً مدنيين، وذلك وفقاً لما يلي:

  • المكان: مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية – الريحانية.
  • المدة: سنتان بمعدل ثلاثة أيام في الأسبوع، يضاف إليها عدد من الأيام وفقاً للحاجة وفي حينه، على أن تبدأ الدروس بتاريخ 8 / 10 / 2018 لطلاب السنة الأولى للعام الدراسي 2018-2019.

يتم التسجيل ودفع الرسم المعتمد في الجامعة اللبنانية اعتباراً من 3 / 10 / 2018 ولغاية 5 / 10 / 2018 ضمناً، في مكتب عمادة كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية – مستديرة الطيونة – سنتر سيلين – الطابق التاسع من الساعة 8.30 ولغاية الساعة 13.30 بموجب إيصال يدفع في مراكز “Liban Post”.

  • بالنسبة إلى الضباط:

1.يجب أن يكون الضابط المرشح لاختبارات الدخول برتبة رائد وما فوق (حائز إجازة جامعية).

2.تقدم الطلبات شخصياً من قبل الضباط في مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية اعتباراً من 3 / 9 / 2018 ولغاية 14 / 9 / 2018، ويتضمن الطلب نسخة طبق الأصل عن الإجازة والعلامات والشهادات الأخرى مع المعادلات الرسمية، مصدّقة من المرجع الصالح.

3.يتم الإعلان عن طلبات الضباط المقبولة بتاريخ 17 / 9 / 2018، وإبلاغهم شخصياً بعد موافقة هيئة إدارة البرنامج.

4.يخضع الضباط المقبولة طلباتهم الى اختبار موضوع في اللغتين الفرنسية والإنكليزية بتاريخ 25 / 9 / 2018 (يحدد المكان والزمان على همة أركان الجيش للعمليات – مديرية التعليم في حينه)، ويعيّن تاريخ 24 / 9 / 2018  الساعة 9.00 صباحاً، موعداً للاختبار الخطي بموضوع عام في مبنى المعهد العالي للدكتوراه في الحقوق والعلوم السياسية والإدارية والاقتصادية – سن الفيل.

5.تعلن النتائج ويبلغ الضباط المقبولون على همة مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية.

  • بالنسبة إلى الطلاب المدنيين:

يمكن الاطلاع على الشروط والمستندات المطلوبة عبر الرابط التالي:

  • الجامعة اللبنانية: http://ul.edu.lb.
  • عمادة الجامعة اللبنانية: http://droit.ul.edu.lb-انتهى-

—–

palestine

تقرير المقاطعة الدوري عن المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان:

حركة المقاطعة تتسع وتتواصل وتغطي ميادين جديدة في الرياضة والفنون والاعمال الاكاديمية

(أ.ل) – صدر عن المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان – تقرير المقاطعة الدوري، وجاء كالتالي:

تتنامى حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على اسرائيل وأخذت فعالياتها تتسع لتغطي ميادين جديدة بما فيها الميدان الرياضي . فقد طالب أكثر من 200 مركز ونادي رياضي فلسطيني شركة “بوما” بإنهاء رعايتها للاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم حيث وجهوا رسالة الى السید بيورن غولدين المدير التنفيذي لشركة “بوما” (PUMA بإنهاء رعايتھا لاتحاد كرة القدم الإسرائيلي بسبب تواطؤ الأخير في الانتھاكات الإسرائیلیة للقانون الدولي وحقوق الشعب الفلسطینی حيث يرعى الاتحاد الإسرائیلي مباريات تقام في المستعمرات الإسرائيلية (وجمیعھا غیر شرعیة) في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وھو ما كشفته منظمة “ھیومان رايتس واتش” وغیرھا من المنظمات الحقوقیة، حيث هناك ستة أندية كرة قدم إسرائيلية في مستعمرات إسرائيلية مقامة على أراضٍ فلسطینیة مسلوبة لا يسمح للفلسطینیین حتى بدخولھا. وفي رسالتهم  إن المستعمرات الإسرائیلیة متورطة في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وتعتبر سبباً مباشراً للقیود على حرية الفلسطینیین في الحركة والوصول إلى الموارد الطبیعیة والقدرة على بناء المنازل والقیام بالأعمال التجارية. وبما أن “بوما” ھي الراعي الدولي الرئیسي للاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم، فإنّھا تمنح علامتھا التجارية لتلميع صورة إسرائيل والتغطیة على انتھاكاتھا لحقوق الإنسان . وفي الوقت الذي تمنع فيه إسرائيل استيراد معدات كرة القدم وتطوير منشآت كرة القدم الفلسطینیة ، تقوم  “بوما” بشرعنة الاعمال المخالفة للقانون التي يقوم بها لاحاد كرة القدم الإسرائیلي افي المستوطنات  الإسرائيلية وتضفي علیھا موافقة دولیة، رغم إدانة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في قراره رقم 2334 (2016) للمستعمرات الإسرائیلیة واعتباره إياھا “انتھاكات صارخة” للقانون الدولي.

وفي السياق نفسه وبعد مطالبات كثيرة من حركة المقاطعة “BDS”، قررت شركة أديداس Adidas، عملاق الملابس والأحذية الرياضية، التوقف عن رعاية كرة القدم الإسرائيلية.ويأتي هذا القرار بسبب وجود 6 أعضاء من فريق كرة القدم الإسرائيلي يعيشون في المستوطنات، والتي تعد غير شرعية وتمثل جريمة حرب وفق القانون الدولي. فيما وضع نشطاء إيرلنديون متضامنون مع الشعب الفلسطيني، علم فلسطين عملاق يحمل شعار فلسطين حرة على جبل بلاك في بلفاست، وذلك كفعل احتجاجي على عقد مبارة كرة قدم ودية بين فريقين إسرائيلي وإيرلندي.

وفي بريطانيا نشرت صحيفة الغارديان بيانا وقع عليه اكثر من 100 فنان عالمي وموسيقار ورسام من مشاهير العالم، اعلنوا فيه مقاطعة مهرجان الاغنية الاوروبية “الاوروفيزيون ” بسبب اقامته تحت سلطة الاحتلال الاسرائيلي.وجاء في البيان ” اننا نحتج على اقامة الحفل في اسرائيل التي تنكر حقوق الفلسطنيين وتمنع عنهم الحرية، وسنواصل ذلك حتى يتمتع الشعب الفلسطيني بالخرية والحقوق”وفي هذا البيان اكد الفنانون ان اسرائيل تمارس القتل بالرصاص الحي ضد المتظاهرين، حيث قتلت مؤخرا بقتل 62 متظاهرا بينهم 6 اطفال بالرصاص الحي لمجرد التظاهر ضد اسرائيل.

ورفض البروفيسور الأمريكي جون تشيني-ليفولد، أحد أعضاء السلك التدريسي في جامعة ميتشيغان، منح إحدى طالباته توصية أكاديمية للدراسة في دولة الاحتلال، ويقول إن المقاطعة لهذه الدولة تشمل عدم كتابة توصية للدراسة فيها، أو السفر إليها.

و ألغت الفنانة الأمريكية “لانا ديل ري” حفلها المقرر في مهرجان “ميتيور” الإسرائيلي، والذي يبدأ خلال أيام، وذلك استجابةً للضغط الشعبي، بالذات من معجبيها، وبعد مطالبة حملات ونشطاء المقاطعة الفنانة بعدم المشاركة في تبييض جرائم إسرائيل.

وفي ايطاليا قال عمدة مدينة باليرمو (جزيرة صقيليا)، ليولوكا أورلاندو، إن مدينة باليرمو (الإيطالية) هي عاصمة التضامن مع فلسطين.جاء ذلك خلال استقباله طواقم الائتلاف الدولي لسفن الحرية في قصر “ديله لاكويلا” مقر رئيس بلدية باليرمو القادمون من السويد، والنرويج، وماليزيا، وجنوب أفريقيا، وتركيا، والولايات المتحدة، وكندا، والذين اختاروا مدينة باليرمو كمحطة أولى في مسارهم إلى قطاع غزة ضمن الحملة الدولية للتوعية والاحتجاج على حصار قطاع غزة الذي يمنع استيراد الضروريات والأدوية الأساسية لأبناء الشعب الفلسطيني .

وعددت دراسة إسرائيلية الإنجازات التي حققتها حركة المقاطعة الدولية “BDS”، منذ انطلاقها قبل 13 عاماً، وخلصت إلى أنّ الحركة أغضبت إسرائيل وعقّدت مكانتها وخاصة في الولايات المتحدة، وأحرجت بعض الدول العربية في توجهها نحو التطبيع، والسلطة الفلسطينية بملف التعاون الأمني .وأشارت الدراسة التي أعدّها الباحث نتان ترول، ونشر استنتاجاتها موقع “محادثة يومية” اليساري إلى أنّ حركة المقاطعة أسهمت في تغيير بيئة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ، إلى جانب أنّها “قلّصت من قدرة إسرائيل على الاستفادة من التحوّلات الإقليمية، وعقّدت مكانتها الدولية، وأضرّت بعلاقتها مع يهود العالم؛ وتحديداً الولايات المتحدة

وبحسب الدراسة، فقد “نجحت الحركة في إشعال صدام بين إسرائيل والدول الأوروبية المانحة للسلطة الفسلطينية، على اعتبار أنّ تل أبيب تطالب هذه الدول بعدم التعاون مع منظمات فلسطينية تنسّق مع حركة المقاطعة”.وألقت الدراسة الضوء، على كيفية نجاح الحركة بـالتسبب بضرر كبير لسمعة المجمعات التجارية والاقتصادية العالمية التي ترتبط بعلاقات عمل مع المستوطنات اليهودية في أرجاء الضفة الغربية المحتلة، وهو التحرّك الذي أجبر عدداً من الشركات على مغادرة الضفة، والعودة لإسرائيل”.

وقد رحب  المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان بالانجازات المتواصلة لحركة المقاطعة على جميع المستويات وطالب دول العالم بفرض عقوبات على إسرائيل، كما فرض على نظام الأبارتهايد في جنوب أفريقيا من قبل، وطالب الأمم المتحدة بنشر قائمة للشركات الإسرائيلية والعالمية المتورطة في المستعمرات الإسرائيلية، المقامة بشكل غير شرعي في الاراضي العربية المحتلة عام 1967، ومطالبة دول العالم، وبالذات الاتحاد الأوروبي والصين والهند وروسيا ودول عدم الانحياز، بحظر استيراد منتجات وخدمات الشركات التي تدعم المستعمرات الإسرائيلية.

وعلى صعيد النشاطات والفعاليات التي وثقها المكتب الوطني على امتداد الشهرين الفائتين فقد كانت على النحو التالي :

فلسطينيا:

دعت اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل (BDS) جميع البلديات والمؤسسات الفلسطينية والأردنية لمقاطعة منظمة  – السلام البيئي في الشرق الأوسط – كونها منظمة تطبيعية بامتياز تعمل في الأردن وفلسطين — بما في ذلك المستعمرات – ولها مكاتب في عمان ورام الله وتل أبيب.وتروج للتطبيع الفلسطيني والأردني مع نظام الاحتلال والأبارتهايد الإسرائيلي ومستعمراته تحت غطاء مشاريع تعنى بحماية البيئة والموارد الطبيعية، والتي هي حق طبيعي للشعبين الأردني والفلسطيني، لكن يسرقها الاحتلال ويستغلها لمنفعته. وهذا ما تتجاهله عمدًا هذه المنظمة حيث يتم تشويه الحقائق، وتبرئة الاحتلال الإسرائيلي من مسؤوليته عن تدمير البيئة في فلسطين، ونهر الأردن. وبذلك، ينطبق عليها تعريف التطبيع المجمع عليه وطنيًا منذ عام 2007.

وحيا الاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين والحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI) الموقف المبدئي للكاتبات العربيات اللواتي تفاجأن بسرقة أعمالهن وترجمتها ونشرها من قبل دار نشر إسرائيلية. وحيا رفضهن للتطبيع مع نظام الاحتلال والاستعمار-الاستيطاني والأبارتهايد الصهيوني.وكانت دار النشر الإسرائيلية “ريسلنغ” قد نشرت أعمال مترجمة عن 45 كاتبة وروائية عربية، دون إعلام الكاتبات أو الحصول على موافقتهن،

كما دانت الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية (PACBI)، برنامج “وجهات نظر إن يو: جولة القيادة في إسرائيل والأراضي الفلسطينية” الذي تقوم عليه منظمة هيليل (Hillel) الدولية بالشراكة مع جامعة نورثويسترن الأمريكية (Northwestern)، كونه برنامجاً تطبيعياً، يخرق معايير المقاطعة الأكاديمية والثقافية الدولية التي توافقت عليها الأغلبية الساحقة من المجتمع المدني الفلسطيني.وقالت إن منظمة هيليل تسهم، جنباً إلى جنب مع منظمات أخرى تابعة للوبي الصهيوني، كأداة لخدمة مصالح وزارة الشؤون الاستراتيجية في محاولاتها اليائسة لضرب نضال شعبنا وحركة التضامن العالمية الواسعة معه، ومن ضمنها حركة المقاطعة (BDS) بقيادتها الفلسطينية.وتعتبر منظمة هيليل، وهي أكبر منظمة طلابية صهيونية في العالم، متواطئة في الترويج لنظام الفصل العنصري والاستيطان الاستعماري الإسرائيلي وحمايته من المحاسبة.

كما وجهت اللجنة الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل من الداخل (BDS48) رسالةً خاصةً إلى الفنانة الفلسطينية فيوليت سلامة فور علمها بنيتها المشاركة في أمسية “كلنا”، ضمن مهرجان “مقدسة” الإسرائيلي الذي يقام في القدس المحتلة برعاية مؤسسة “موسم الثقافة المقدسي”، وبلديّة القدس المحتلة، بالإضافة إلى “متحف المدينة”.ودعت أبناء وبنات شعبنا إلى مقاطعة فعاليات مهرجان “مقدسة”، والذي يوفر ورقة توت لبلدية الاحتلال ونظام الاستعمار والأبارتهايد الإسرائيلي لتجميل صورته أمام العالم والتغطية على جرائمه بحق شعبنا الفلسطيني، كما يعيق تعزيز صمود شعبنا في القدس

دوليا :

صوّت مجلس بلدية برشلونة وهي ثاني اكبر المدن الاسبانية بأغلبية ساحقة على فرض حظر عسكري شامل على “إسرائيل”، وحثّ الحكومة الإسبانية على ضمان تنفيذه، أما فالنسي فهي الآن أكبر مدينة في العالم تصوت لتصبح منطقة حرة من الفصل العنصري (الأبارتهايد) الإسرائيلي، وتدعم حركة المقاطعة (BDS) من أجل الحقوق الفلسطينية بشكل صريح، مع عشرات المدن في إسبانيا والعالم، واتخذ نفس الموقف ايضا مجلس مدينة بنبلونة “بامبلونا” هذا وطالبت مدينتا تيراسا وبادالونا، ثالث ورابع أكبر مدن إقليم كاتالونيا، الحكومة الإسبانية بالتوقف عن تسليح “إسرائيل”.

وفي الولايات المتحدة اعتمدت الكنيسة الأسقفية الأميركية سلسلة قرارات متعلقة بحقوق الإنسان، ترفض الاستثمار في دولة الاحتلال وتدعم حركة المقاطعة العالمية للمنتجات الإسرائيلية.ويقدر عدد أتباع الكنيسة الأسقفية في الولايات المتحدة بنحو مليوني أميركي.

وتعهد مجلس مدينة غلاسكو، كبرى مدن أسكتلندا، برفض رعاية أيّ معارض عسكرية في المستقبل استجابةً لشهور من الاحتجاجات الشعبية ضد قراره برعاية مؤتمر تكنولوجيا الدفاع تحت سطح البحر. كما وعد مجلس المدينة بـ”إعادة النظر في مبادئه التوجيهية” لضمان أن تعكس “أن غلاسكو مدينة تحترم حقوق الإنسان”.يأتي ذلك عقب تشكيل حملة شعبية للضغط على مجلس المدينة، وائتلاف ضمّ حملة التضامن الاسكتلندي الفلسطيني (SPSC)، والحملة الأسكتلندية لنزع السلاح النووي (CND)، و”أسكتلندا ضد العسكرة”، بالإضافة إلى حملة مناهضة تجارة الأسلحة.

فيما شهدت البيرو وتشيلي مظاهرتان ضد فرقة أوركسترا “القدس” بقيادة المايسترو الإسرائيلي “يوروهام شاروفيسكي”. وقد رفع المشاركون صوراً تظهره ملطخاً بالدماء.وانسحبت 15 فرقة موسيقية على الأقل، من مهرجان “ميتيور” (Meteor ) الإسرائيلي للموسيقى بعد مناشدة من الحملة الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل.وأعلن بعض الفنانين الذين انسحبوا من المهرجان الموسيقى عن رفضهم المبدأي المشاركة ببرامج كهذه قد توفر تجميل شكلي للمنظومة الإسرائيلية المبنية على قمع الفلسطينيين واحتلالهم، فيما أعلن البقية عن “تأجيلهم” المشاركة دون إعلان واضح عن أسباب ذلك.

عربيا:

حققت حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) انتصارا جديدا في تونس، يُعدّ الأول من نوعه في الوطن العربي ضدّ شركة الملاحة الإسرائيلية “زيم” (ZIM)، حيث أرغمت الشركة على تعليق خدماتها بميناء رادس التونسي اضطرارياً ولأجل غير مسمى في أعقاب حملة مقاطعة شعبية ونقابية في تونس والوطن العربي رافضة للتطبيع البحري مع دولة الاحتلال. وكانت الحملة التونسية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (TACBI) قد كشفت أنّ سفينة ترفع العلم التركي تقوم بصفة منتظمة بنقل حاويات قادمة من مدينة حيفا لحساب شركة الملاحة الإسرائيلية “زيم” (ZIM) في اتجاه تونس، وأنّ هذه السفينة المسمّاة “كورنيليوس أ” (Cornelius A) التابعة لشركة الملاحة التركية “أركاس”، هي مكلفة فعلياً من شركة “زيم” الإسرائيلية ضمن اتفاقية شراكة بين الشركتين. بدوره لعب الاتحاد العام التونسي للشغل (UGTT) والذي يتبنى حركة المقاطعة (BDS)، دوراً حاسماً في التصدي للتطبيع البحري مع إسرائيل، حيث أعلن نيته إغلاق موانئ تونس في حال دخول السفينة المذكورة المياه التونسية، مطالباً الحكومة والسلطات البحرية التونسية بكشف حقيقة هذه السفينة والشركة التي تقف وراءها.

كما دعا الاتحاد، مع الحملة التونسية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية إلى تشكيل لجنة تحقيق برلمانية للكشف عن نشاطات هذه الشركة في تونس، والذي امتدّ وفقاً للاتحاد لسنوات وبشكل سرّي، والتحقيق في التفاف وكلاء شركة الملاحة الإسرائيلية ( زيم) على القانون التونسي الذي يجرّم التعامل التجاري مع الشركات الإسرائيلية.

‎وفي حدث غير مسبوق في المحافل الدولية، وبتوافق عربي ينسجم مع رسالة الفن العربي العريق والملتزم، توحدت كلمة نخب من الفرق الفنية العربية المشاركة في مهرجان المقام الاول في جمهورية اوزبكستان لتعزل أحد أعضاء لجنة التحكيم من الجنسية الإسرائيلية  التي تفاجأت في اليوم الأول من المهرجان بوجود عضو لجنة تحكيم إسرائيلي، بدون سابق علم عند المشاركين، مما أحدث استياءا كبيرا لدى الفرق العربية، حيث تقدمت الفرق بموقف جماعي شكوى انتهى بسحب العضو من لجنة التحكيم.والفرق الفنية العربية تمثل الأردن ، ومصر والسعودية واليمن ولبنان وتونس والعراق والجزائر

ونشرت اللجنة التربوية التابعة لحملة مقاطعة داعمي “إسرائيل” في لبنان، عريضة تربوية لمناهضة أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، بين المعلمين والأساتذة، تم تسليمها لاحقاً لوزير التربية، وذلك تزامناً مع بدء العام الدراسي الجديد.وفي لبنان ايضا

طالبت حملة “مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان” للمرة الثانية من المغنّي اللبناني راغب علامة باتخاذ القرار وإنهاء علاقته بشركة الساعات العالمية ” Hublot” وهو سفيرها الرسمي في منطقة الشرق الأوسط وذلك لاحتفالها بالذكرى السبعين لقيام دولة الاحتلال الإسرائيلي.حيث احتفلت الشركة السويسرية بذكرى قيام دولة الاحتلال في نيسان/أبريل الماضي، من خلال تصميم نموذجين من ساعاتها، إحداهما وضعت عليها رموزاً باللغة العبرية، والأخرى ذيَّلتها بنجمة داوود.

اسرائيليا:

تقود إسرائيل، في الوقت الراهن، حرباً شرسة على نحو متزايد ضد النشطاء المتعاطفين مع للفلسطينيين، بما في ذلك النشطاء اليهود الأميركيون.وفي هذا الصدد، قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، جلعاد أردان، أحد أعضاء مجلس الوزراء الذي يتولى مسؤولية هذه المسألة: “لقد انتقلنا من الدفاع إلى الهجوم”.وتخصص إسرائيل أموالاً طائلة من أجل مكافحة الاحتجاجات التي يقودها النشطاء اليهود، التي تشمل جبهة الحملة الدولية لمقاطعة إسرائيل (المقاطعة وسحب الاستثمارات والعقوبات)، التي تعارض الاحتلال الذي دام أكثر من نصف قرن. ومؤخراً، خصصت وزارة الشؤون الإستراتيجية ما قيمته 32 مليون يورو لمكافحة “هذا العدو”، وقد نسجت وزارات أخرى على نفس المنوال، إذ خصصت موارد مهمة لدعم هذا المخطط.

قضت المحكمة المركزية في القدس المحتلة، باستمرار منح الحصانة التامة للمحامين الأوروبيين الذين يساعدون الحكومة الإسرائيلية في حملتها ضد حركة مقاطعة إسرائيل (BDS)، وردت المحكمة، ، التماسا طالب بالكشف عن هوية مكاتب المحاماة الأوروبية المتعاقد معها. وفرض القاضي إيلي أباربانل على الناشطين المتضامنين مع الشعب الفلسطيني الذين قدموا الالتماس، وعلى رأسهم العالم الإسرائيلي كوبي سنيتس، والذي قدموا الالتماس بدفع تكاليف التقاضي البالغة 3000 شيكل.

ومنعت سلطات الاحتلال، ، الناشطة الهولندية في مجال حقوق الإنسان، ليديا دي ليوو، من دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ بسبب نشاطها في حركة مقاطعة الاحتلال. كما حظرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على مدافعة إسبانية عن حقوق الإنسان من الدخول إلى اسرائيل، كما منعت دخول باحثين هولنديين ووفدا من جنوب أفريقيا، بدعوى تأييدهم للحقوق الفلسطينية وحركة المقاطعة (BDS).حيث إنه تمّ احتجاز الناشطة آنا سانشيز، وهي مواطنة إسبانية وإحدى ناشطات حركة المقاطعة (BDS)، في مطار الّلد “بن غوريون” لأكثر من 24 ساعة، قبل منعها من دخول اسرائيل وترحيلها إلى العاصمة الإسبانية، مدريد . كما حظرت سلطات الاحتلال، على عارضة الأزياء والشخصية التلفزيونية الشهيرة في جنوب أفريقيا، شاشي نايدو، من الدخول إلى فلسطين، والتي قدمت ضمن وفدٍ بقيادة مجلس كنائس جنوب أفريقيا و”يهود جنوب أفريقيا من أجل فلسطين حرّة”.-انتهى-

——

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الأربعاء 26 أيلول 2018  البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش، بتواريخ 21،14،7و28  / 9 / 2018 ما بين الساعة 16.00 والساعة 24.00، بتنفيذ تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل شاطئ أنفة – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

لذا، تدعو قيادة الجيش المواطنين وأصحاب مراكب الصيد والنزهة، إلى عدم الاقتراب من بقعة التمارين في الزمان والمكان المذكورين أعلاه.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 9 / 2018 ولغاية 30 / 9 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في منطقة اللقلوق تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 9 / 2018 ولغاية 30 / 9 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في حقل تدريب تم رطيبة تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 9 / 2018 ولغاية 30 / 9 / 2018 ، بإجراء تمارين تدريبية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 9 / 2018 ولغاية 1 / 10 / 2018 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية في مناطق جرد الضنية، بشرّي وإهدن – الشمال اعتباراً من 25 / 8 / 2018 ولغاية 25 / 9 / 2018، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

jmiel-raii13-12-2018

نشرة الخميس 13 كانون أول 2018 العدد 5704

الرئيس الجميل من بكركي: للاسراع بتشكيل الحكومة والاهتمام بالحوكمة الرشيدة لاستيعاب المساعدات المرتقبة (أ.ل) – ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *