الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 7 أيلول 2018 العدد 5642

نشرة الجمعة 7 أيلول 2018 العدد 5642

masareflogo

جمعية المصارف: خبر ضغوط على طربيه بضم شخصيات من حزب الله

الى صفوف الجمعية لإدارة الجهاز المصرفي عار عن الصحة

(أ.ل) – اعلنت جمعية مصارف لبنان، بتاريخ اليوم 7/9/2018 البيان التالي:

أوردت إحدى الصحف العربية خبراً منسوباً الى مصادر مصرفية لبنانية وفيه أن هذه المصادر قلقة ” من الضغوط التي يتعرض لها رئيس جمعية مصارف لبنان الدكتور جوزف طربيه من قبل حزب الله بهدف ضم شخصيات محسوبة على الحزب الى صفوف الجمعية لإتاحة الفرصة لإدارة دفة الجهاز المصرفي” ، واستطردت الصحيفة في التأويل والتعليل زاعمةً أن الأمر “سوف يمكّن حزب الله من زيادة التمثيل الشيعي في صفوف الجمعية”.

وعليه، تؤكّد جمعية مصارف لبنان أن هذا الخبر لا  أساس له بتاتاً وهو عار عن الصحة كلياً ، بل ينطوي على مزاعم وتحليلات من نسج الخيال تتعارض مع الوقائع والحقائق. ثم أن الجمعية، التي تضمّ جميع المصارف العاملة في لبنان بلا استثناء، والتي تتمثّل في مجلس إدارتها فئات المصارف كافةً بموجب انتخابات ديموقراطية  كان آخرها في حزيران 2017 ولولاية مدتها سنتان، تحرص كما بات معروفاً على التزام أصول العمل المصرفي السليم والتقيّد بمعايير الإدارة الرشيدة والشفافية وبموجبات مختلف القرارات والعقوبات المالية الدولية ، وهي تهيب بجميع وسائل الإعلام، لا سيما اللبنانية والعربية ، أن تلتزم بدورها بقواعد المهنة الإعلامية إثباتاً لحرصها المعهود على نقل الحقائق  الى الرأي العام وعلى المساهمةً في صون سمعة القطاع المصرفي اللبناني الذي يشكّل ركيزة أساسية وفاعلة من مكوّنات الأسرة المصرفية العربية الناشطة محلياً ودولياً في خدمة الإقتصادين اللبناني والعربي، والمنخرطة في أداء الأسواق الدولية بكل نزاهة واحترافية”.-انتهى-

—–

army

الجيش: سلاح الجو التابع للعدو الإسرائيلي خرق أجواء الجنوب بعبدا بيروت وضواحيها

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الجمعة 07 أيلول 2018 البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 6 / 9 / 2018 الساعة 13.20،  الأجواء اللبنانية من فوق بلدة يارون، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، بيروت وضواحيها، ثمّ غادرت الأجواء بتاريخ 7 / 9 / 2018 الساعة 8.50 من فوق بلدة رميش.

وبتاريخ 7 / 9 / 2018 الساعة 8.30، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 9.00 من فوق بلدة رميش. كما خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 6 / 9 /2018 الساعة 8.00،  الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق بعبدا، بيروت وضواحيها، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 19.30 من فوق البلدة المذكورة. وعند الساعة 14.55، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب والبقاع الغربي، ثمّ غادرت الأجواء الساعة 18.00 من فوق بلدة الناقورة.-انتهى-

——-

khalil24-4-2018

وزير المال ممثلا بري في عرس جماعي لحركة أمل:

لتحييد المسائل الميثاقية والدستورية عن النقاش التفصيلي بتشكيل الحكومة

(أ.ل) – أكد وزير المال في حكومة تصريف الاعمال علي حسن خليل، ممثلا رئيس مجلس النواب في مهرجان العرس الجماعي السنوي العاشر، الذي نظمته جمعية “واحة الامل للرعاية الإجتماعية” في حركة “امل” في منتجع الجية مارينا، “ان المسؤولية تقتضي منا اليوم، ونحن امام تحديات سياسية كبرى على مستوى الوطن، أن نتخاطب بصراحة مع بعضنا البعض، أن نوجه كلامنا الى الشركاء جميعا في هذا الوطن، من نلتقي معه ومن نختلف معه في بعض المواقف السياسية، ان المشاكل الكبرى التي تواجه وطننا لبنان، على مستوى استقراره، رغم وجود استقرار أمني مميز عن بقية ما يجري في كل المنطقة، رغم ذلك الاستقرار اليوم بوجهه الإقتصادي والمالي والاجتماعي، هو استقرار مهدد اذا ما بقينا نراوح مكاننا في مقاربة ملف تشكيل الحكومة الجديدة في لبنان”.

ورأى “ان من الخطر ان تصل المواقف المسبقة التي اتخذها البعض الى مرحلة اصبحنا نناقش فيها، في وقت استثنائي، محظورا سياسيا استثنائيا وهو مسألة الميثاق والدستور والصلاحيات”. وقال: “ان من المخاطر الكبرى في لحظة سياسية كالتي نمر بها على مستوى المنطقة وعلى مستوى لبنان، أن نتعاطى بخفة مع هذه المسألة التي تشكل اليوم التحدي الأكبر أمامنا جميعا. من حق الجميع أن يطالب، من حق الجميع أن يضع قواعد وشروط، لكن ليس على حساب الدستور والنظام العام وعلى حساب الوصول الى تفاهم يخرجنا من أزماتنا التي نعيش. نعم اليوم نحن نرى ان الخطاب السياسي الذي انطلق به البعض خلال الايام الماضية، لا يخدم أحدا على الإطلاق، وبشكل اساسي من يطلقه، لأن الكلمة عندما تنطلق والموقف عندما يعلن، يصبح البعض او الواحد أسيرا له، ويصبح من الصعب ان نتناقش بهدوء ومسؤولية للوصول الى الحلول المرتجاة. لهذا نتوجه للجميع لتجنب رفع وتيرة الخطاب السياسي، وتحييد المسائل الميثاقية والدستورية عن النقاش التفصيلي بتشكيل الحكومة. نحن نؤمن انه ببعض من الترفع وتقديم المصلحة الوطنية، نستطيع ان نصل الى تشكيل حكومة جديدة. هذا أمر طبيعي الوصول الى حكومة. علينا ان نعرف اننا في بداية عهد جديد لرئاسة الجمهورية، فلم يمر اكثر من سنة ونصف، فلا يصح تحت اي اعتبار ان نصل الى مرحلة تتمدد فيها المراوحة السياسية والتعطيل، والذي يعطل اتخاذ القرارات الكبرى المطلوبة على الصعيد الإقتصادي والإجتماعي والمالي وخلافه”.

وتابع “لن أتحدث كثيرا في المصاعب المالية والاقتصادية، لكن ما أقوله ان المسألة ليست مفتوحة امامنا وان الحلول مطلوبة اكثر من اي وقت مضى، وان ترف اضاعة الوقت علينا ان نتجاوزه لأنه اصبح مكلفا ليس فقط على فئة من الفئات، بل على الهيكل كله، فلا يمكننا ان نستمر في النقاش الجانبي، وأسوار القسطنطينية تهدم، هذه مسألة أساسية، علينا ان نلتفت اليها بكثير من المعطيات، ربما ليس من المستحب أن تطرح على الطاولة اليوم، لكن نحن نعمل، وإلتزام دولة الرئيس نبيه بري هو إلتزام أكيد بالتسهيل والمساعدة والمتابعة، بالقدر والمسؤولية التي تلقى عليه، لكن هناك آليات دستورية يجب أن تحترم، أن نفتح كتاب الدستور وأن نقرأ فيه كيفية تشكيل هذه الحكومة بعيدا عن المزايدات”.

أضاف “من المعيب بعد 106 أيام أن نناقش هذه المسألة في مناسبة كهذه، كان المطلوب أن تكون الحكومة مجتمعة لكي ترسم كيف ستواجه التحدي الإجتماعي أمام الناس مع بداية العام الدراسي وفصل الشتاء، ونحن نعلم ان آلاف العائلات تقع تحت مشكلة حقيقية على هذا الصعيد، نعرف ان الفقر يتوسع ويعم، ونعرف أن هذا الأمر إذا ما تطور سيحدث مشكلة لا تستثني أحدا على الإطلاق، لا يظنن أحد في هذا البلد مهما كان موقعه في قلب هذه الدولة او في هذا النظام، أن بإستطاعته أن يحيد نفسه اذا ما فلتت الأوضاع من عقالها. بهذه المسؤولية التي إلتزمناها على الدوام، مسؤولية الحفاظ على الوطن والدولة والمؤسسات ومصالح الناس وطموحاتهم في تحقيق آمالهم بمستقبل أفضل يصنعونه بأيديهم على المستوى السياسي، وعلى مستوى التمثيل والمستوى الإجتماعي والرفاهية، وكل ما يتصل بحياتهم”.

وكان خليل استهل خليل كلمته بالقول: “يشرفني أن أقف بينكم اليوم، لأنقل تحيات أخي دولة الرئيس بري، الذي يهتم إهتماما خاصا بهذه المناسبة، وهو الحريص على الدوام، أن يبقى الإهتمام بعوائل الشهداء، بالجرحى، بالمجاهدين في أولى إهتماما الحركة ومؤسساتها، وهو الذي كان أبا حقيقيا لمؤسسة واحة الشهيد، وبعدها “واحة الأمل”، ليعم الأمل على الجميع، على كل الذين ضحى أباؤهم من أجل ان نبقى، مرفوعي الرأس، نعتز بأرضنا وبوطننا وبإنجازات هؤلاء الذين سبقونا الى دار الحق، أجمل المواقف والأعمال أن تصنع فرحا وأملا، واليوم نحن في عرس يمثل أبهى صورة لصناعة الفرح والأمل بالمستقبل، لأننا نلبي نداء إلهيا وإنسانيا وإلتزاما حركيا ووطنيا وأخلاقيا، عندما نتحول للإهتمام بمسألة زواج أبناء الشهداء والجرحى والمجاهدين، وعندما نعمل على تكوين الأسرة، وهي النواة الأساس في تكوين المجتمع المحصن والقوي والقادر، الذي يستطيع أن يؤسس للدولة والوطن الذي نحلم به”.

أضاف “اليوم هو عرس ممتد منذ عشر سنوات، يثبت مرة أخرى ان المراهنة على هذه المؤسسة وإدارتها وقيادتها، هي مراهنة في مكانها، لأن العمل قيمته بالإستمرار والقدرة على التطور وإثبات الذات، قد تستطيع أن تنجز حدثا، لكن الأهم هو أن تستمر وتحول العمل الى عمل مؤسساتي قادر على ان يلبي الإحتياجات من جهة، وعلى أن يواكب كل ما تتطلبه هذه العملية من جهة أخرى، من تحضيرات ليس فقط على المستوى اللوجيستي والمادي، بل على مستوى الرعاية الأدبية والأخلاقية والإنسانية، ومواكبة أسر هؤلاء الذين نحتفل بهم اليوم. لقد شاهدت قبل قليل بعضا من الذين شاركوا معنا في العرس الجماعي الأول او الثاني، وهم يفتخرون أنهم أبناء هذه المؤسسة، ويشعرون بإنتماء إستثنائي اليها، وهم الذين تحولوا اليوم الى موقع بناء الأسرة التي تستطيع أن تكمل الدرب الذي كان عليه الآباء العاملون. نعم اليوم نحن أمام تجربة انسانية خالصة ورائدة، كانت ولا زالت تلبي أو تقفل فراغا في عدم قدرة الكثيرين على أن تتأمن لهم مثل هذه الفرصة، هي إجتماعية بهذا المعنى بقدر ما هي تلبية لإلتزام أخلاقي وإنساني. هي حاجة انسانية وإجتماعية، لأن الظروف التي نعيش تفرض أن تتحول إمكانيات الكثير من المؤسسات نحو العمل الموجه والمدروس، والذي يصيب الأهداف ويوصل الى ما نطمح اليه، في العمل على تحصين مجتمعاتنا وتشكيلها على الأسس الصحيحة”.

ورأى “ان المسؤولية على “واحة الأمل” تزداد يوما بعد يوم، وتزداد المسؤولية وتتسع، لتصل الى حدود الإهتمام المباشر والتفصيلي بالأسر التي تتم عملية زواجها أو ارتباطها”. وقال: “نحن في عالم مجتمعاتنا بحاجة الى رعاية وتحصين اخلاقي، نعترف ان تحديات الوقائع والتطورات والعولمة واتساع مساحات احتكاك الناس بطريقة غير مباشرة، من خلال وسائل التواصل المختلفة قد تضعنا أمام تحديات التفكك الأسري، والمشاكل الإجتماعية التي يمكن ان تنتج اذا لم نحصن أنفسنا بشكل صحيح، ونحصن الأجيال القادمة بطريقة متينة ترتكز على القيم والثقافة الأصيلة التي نحملها، إننا أمام مشكل كبير، ونحن نرى في أوساطنا وفي بعض مجتمعاتنا وقرانا الكثير من الآفات التي تستوجب من كل مؤسسات المجتمع المدني والدولة أن تلتفت اليها وان تعمل على معالجة هذا الأمر بكثير من الوعي والدراية والمسؤولية، ونحن على مستوانا السياسي الحركي، معنيون ونعمل بنفس المستوى وبالخط الموازي لاهتمام “واحة الشهيد” على هذه المسألة، لتتحول الى مسألة تأخذ الحيز المطلوب من نشاطنا العام، لأنه لا قدرة لأحد ان يستمر اذا لم تتحصن القاعدة الإجتماعية التي يرتكز عليها”.

وتابع ” في هذه المناسبة الفرحة، في هذا العيد، الذي نحتفل به بقران 20 شابا وشابة، نجمع بينهم ونؤمن فرص الحياة العزيزة الكريمة. نستذكر تضحيات من سبق، ونعاهد ان نبقى مؤتمنين على الرسالة التي حملوها على مستوى الآمال الوطنية الكبرى التي ناضلوا من أجل ان يحافظوا عليها بالقدر الذي يستطيعون. اننا نعاهد ان نبقى أوفياء في حركتنا وعلى رأسنا دولة الرئيس نبيه بري، لكل الشهداء والجرحى ولكل من قدم من أجل ان نصل الى ما نحن اليه، ما وصلنا اليه على الصعيد السياسي والإجتماعي والوطني العام”.

وأعرب باسم الرئيس بري عن “إعتزازنا بكل التضحيات التي جعلتكم ايها الشبان والشابات تجتمعون اليوم مع بعضكم البعض لنحتفل معا، ليس فقط بقران هذه المجموعة، بل بالتأسيس لقاعدة إجتماعية أخلاقية ووطنية صلبة ستساعد بالتأكيد على أن نحقق في وطننا لبنان ما نطمح اليه جميعا، فبإسم الرئيس نبيه بري أتوجه بالشكر العميق لكل الذين يحتضنون هذه المؤسسة بالرعاية المادية والمعنوية وبالحضور والمتابعة والإهتمام وبالشعور بالتضامن مع هذه الفكرة ومع هذا المشروع”.

وختم خليل مخاطبا العرسان: “ندعو الله تعالى ان يوفقكم في ما انتم قادمون عليه من اجل مستقبلكم ومن أجل ان نكون معا في معركة حفظ لبنان”.

وقد حضر العرس الجماعي الذي ضم لهذا العام عشرون ثنائيا من مختلف المناطق اللبنانية، النائب علي عمار ممثلا الامين العام ل”حزب الله” السيد حسن نصر الله, السيد احمد الحسيني ممثلا السفير الايراني محمد جلال فيروزنيا، رئيس لجنة اصدقاء جمعية “واحة الامل” الوزير السابق مروان شربل، النواب: أيوب حميد وفادي علامة ومحمد خواجة ومصطفى الحسيني، رئيس مجلس الجنوب قبلان قبلان، رئيس المكتب السياسي في حركة “أمل” جميل حايك وحشد من الشخصيات.

حمود

وألقى نائب رئيس جمعية “واحة الامل”، ومنظم الحفل الإعلامي خليل حمود كلمة تحدث فيها عن اهداف وغايات المشروع، وأعلن عن التحضير لعرس جماعي وطني يضم ابناء شهداء وجرحى من مختلف الطوائف والمذاهب بتوجيه ودعم من الرئيس بري.

قبلان

كما كانت كلمة لرئيسة الجمعية واحة الامل للرعاية الإجتماعية فاطمة قبلان كلمة قالت فيها: “في هذا الوطن الذي تكثر آلامه ومآتمه والأحزان، ها نحن نصنع الفرح والبسمة والأبيض الناصع للبنان، للنفوس الحائرة والقلقة، لوجع الإنسان”.

وفي الختام، قطع الوزير خليل وقبلان والعرسان قالب الحلوى وسط اطلاق المفرقعات النارية، كما كانت حلقات الدبكة والفقرات الفلكلورية التي احيتها فرقة الامجاد البعلبكية.

برقيات

وتلقت “جمعية واحة الامل” سلسلة برقيات مهنئة ومثنية على اقامة المهرجان، ابرزها من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي “قدر عمل الجمعية الرسالي في مجال المساعدة الاجتماعية لمستحقيها ممن قدموا التضحيات الغالية دفاعا عن الوطن مهنئا العرسان المحتفى بهم ومتمنيا بان تتكلل الحياة المشتركة التي يبدأوها بالمحبة والاحترام وخاتما برسالته بتوجيه الشكر والتمني للجمعية والقيمين عليها بالتوفيق والنجاح”.-انتهى-

—–

j.aoun7-9-2018

قائد الجيش بحث مع رمضان شؤونا قضائية

والتقى رئيس الهيئة اللبنانية للتخطيط ورئيسة جمعية إدي

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون بتاريخ اليوم الجمعة 07 أيلول 2018 في مكتبه في اليرزة، النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان، وتناول البحث شؤوناً قضائية، ثم رئيس الهيئة اللبنانية للتخطيط والإنماء السيد نبيل حرب. كما استقبل رئيسة جمعية إدي للتوعية من حوادث السير للدراجات النارية السيدة ميرنا أبو أنطون يرافقها المهندس إيلي حداد، وجرى التداول في شؤون مختلفة.-انتهى-

——

partyarmy7-9-2018

حفل تقديم جنود متمرنين ومجندين ممددة خدماتهم إلى العلم

(أ.ل) – أقيم قبل ظهر اليوم الجمعة 07 أيلول 2018  في ثكنة داني حرب – غوسطا، حفل تقديم جنود متمرنين ومجندين ممددة خدماتهم إلى العلم، بعد أن أنهوا فترة التدريب المقررة لهم. ترأس الحفل قائد فوج المجوقل العميد الركن جان نهرا ممثلاً قائد الجيش العماد جوزاف عون، بحضور عدد من الضباط. وقد ألقى العميد الركن نهرا كلمة بالمناسبة جاء فيها: “إنّ بندقيتكم هي الحقّ والشرعية التي يجب أن تبقى مُصوّبة دائماً تجاه مكامن الأخطار المحدقة بالبلاد، وفي مقدَّمِها، العدو الإسرائيلي الذي يتربص شراً بالوطن عند الحدود الجنوبية، ويواصل تهديداته لسيادة لبنان، والعدو الآخر، أي الإرهاب، الذي دحره الجيش في عملية فجر الجرود، ويستمر في رصد خلاياه النائمة واستئصالها أينما وجدت.

وفي ختام الحفل جرى عرض عسكري شارك فيه المتخرّجون.-انتهى-

—–

oun[1]

عون تابع الشؤون المالية وعرض مسار تشكيل الحكومة:

للوضع الاقتصادي الأولوية والإصلاح سيشمل كل القطاعات

وزير المال وكنعان من بعبدا: الوضع المالي سليم والتهويل بالانهيار غير صحيح

(أ.ل) – أولى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اهتماما بالاوضاع المالية والاقتصادية في البلاد، وترأس لهذه الغاية قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا اجتماعا حضره وزير المال في حكومة تصريف الاعمال علي حسن خليل ورئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان، وأكد عون إعطاءه الوضع الاقتصادي الاولوية ضمن اهتماماته، فيما شدد خليل على سلامة الوضع المالي والنقدي برغم صعوبة الاوضاع الاقتصادية. واعتبر كنعان، بدوره، أن “التهويل بالانهيار الاقتصادي في غير محله”، مشددا على ضرورة مواصلة الاصلاحات التي بدأها لبنان منذ إقرار موازنة عام 2018.

خليل

وبعد اللقاء، صرح خليل: “التقينا فخامة الرئيس لعرض الوضع المالي الذي نمر فيه وتأثيرات الوضع الاقتصادي عليه. وكانت فرصة عرضنا خلالها الملامح العامة لموازنة 2019 والتي كان يفترض، لو كانت الامور سائرة على مستوى تشكيل الحكومة، أن تكون اليوم موضع نقاش لإقرارها في المهلة الدستورية. ولكن، يا للاسف، وفي ظل الازمة القائمة، كان لا بد ان نبين التحديات التي تواجهنا على صعيد زيادة النفقات، الجمود في الواردات على الاقل، وانعكاس الامر على زيادة نسبة العجز في الموازنة”.

أضاف “عرضنا بعض النقاط التفصيلية التي تستوجب اهتماما استثنائيا ومباشرا وربما بعض الاتصالات الجانبية الثنائية والاوسع لتداركها، كي نتوصل الى اقرار موازنة يكون فيها حد مقبول من التوازن. والاهم، انها كانت فرصة مع فخامة الرئيس عرضنا خلالها مجمل النقاط الاصلاحية التي اقرت في موازنة 2018 وما تحقق منها، وهي اقرت بتعاون وثيق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، والتعاون مع وزارة المال السنة الماضية. وللاسف، استطيع ان اقول ان جزءا من الاصلاحات المذكورة لم يتم التزامه حرفيا. وهذه مسؤولية الجميع، وقد حددنا الاجراءات التي يمكن ان نقدم عليها خلال المرحلة المقبلة، التي وان كان هناك فراغ على المستوى الحكومي الا ان المسؤولية تقتضي في ظرف اقتصادي كالذي نمر فيه، ألا نتجاهل الامور، وأن نتحمل مسؤوليتنا على هذا الصعيد”.

وتابع خليل “في المقابل، يهمني، ان اؤكد مجددا ان كل المعطيات تشير الى سلامة الوضع النقدي والمالي. ولا نريد ان يفهم حديثنا عن عجز الموازنة وازمة الاقتصاد، وكأن هناك أزمة مباشرة ترتبط بالليرة وسعر صرفها. ونستطيع ان نقول انه بإمكاناتنا المتوافرة، وامكانات المصرف المركزي وطريقة الادارة، فإن الامور على هذا الصعيد مستقرة، ونحن لا نتعرض لضغط استثنائي. والمهم ان نتمكن في اسرع وقت ممكن من تأليف حكومة تضع على الطاولة كل هذه المسائل، ونبدأ بخطط جدية للخروج من الازمات التي نعانيها”.

سئل: كيف تفسرون التقارير التي تنشر، ومن بينها تقرير الايكونوميست عن الاوضاع الاقتصادية المزرية في لبنان؟

اجاب: “اؤكد ان هناك الكثير من المعطيات حول الوضع الاقتصادي، فنسبة النمو ضئيلة جدا، واقتصادنا يحافظ على حجمه ويتطور بشكل محدود مقابل تصاعد في الدين وخدمة هذا الدين والعجز. وبالتالي، اذا احتسبنا النسب نجد ان هناك ازمة حقيقية على هذا الصعيد. هناك ازمة اقتصادية وجمود في البلد قد يكون مفتاح معالجتها تشكيل حكومة وانتظام عمل المؤسسات”.

سئل: في حال تأخر تشكيل الحكومة، وقد دخلنا في المهلة الدستورية لإعداد الموازنة وتحويلها الى مجلس النواب، هل يمكن لحكومة تصريف الاعمال مناقشة قانون موازنة 2019؟

اجاب: “ان هذا الموضوع يعيدنا الى مسألة دستورية لا اريد الدخول فيها حاليا، اننا نستبق الامور ونضع الجميع امام مسؤولياتهم. ان فخامة الرئيس متفهم جدا ومواكب، وسنبقى على اتصال دائم به كي نرى كيف يمكن ان تعالج الامور”.

كنعان

ثم تحدث كنعان، فقال: “كما قال معالي الوزير، كان الاجتماع مع فخامة الرئيس مفيدا جدا، وقد وضعنا مع معالي وزير المال الارقام كما سبق أن أشار للعام 2019. ان ما يهمني من ناحية السلطة التشريعية ولجنة المال والموازنة، اننا أقررنا موازنة فيها اصلاحات وتوصيات للسلطة التنفيذية. واليوم من الضروري، ومن واجباتنا ان نتابع هذه الاصلاحات. فلبنان عاد الى عصر الموازنات، وباتت هناك امكان للمحاسبة في ماليته العامة والرقابة على الاقل. وهذه تشكل إحدى الإيجابيات التي يمكن ان نطورها في المرحلة المقبلة، وكان تعاون فيها مع وزارة المال بإقرار موازنة العام 2018 مع اصلاحاتها. والمطلوب اليوم ان نستمر، ولكن بخطى ثابتة أكثر وبتحريك هذا الامر بشكل أقوى، خصوصا في المجلس النيابي”.

أضاف: “كما أشار معالي الوزير، كلنا يعرف معدلات النمو المنخفضة، كما نعرف الوضع الاقتصادي والمؤشرات التي أشارت اليها تحليلات ليست بجديدة علينا. الا ان هذا لا يعني اننا ذاهبون الى انهيار لا سمح الله، فهذا التهويل في غير محله. وعلينا ان نذهب الى اصلاح فعلي. ان هذا الاصلاح بدأ لكن بكثير من التواضع، وهناك تجاوزات للاعتمادات التي كانت ملحوظة في المجلس النيابي، وعلينا ان نتابع هذا الامر، ونعود الى ثقافة التزام قوانين الموازنة كما يجب، وبالتالي ان نسعى مع القطاعين الخاص والعام الى ان نحول اقتصادنا الى اقتصاد اكثر انتاجا. هذا ما نوجزه عن اقتراحاتنا المستقبلية وعما ننتظره من عملنا، كسلطتين تنفيذية وتشريعية، بالتعاون طبعا مع فخامة الرئيس وكل المعنيين”.

سئل: ما هو موقف فخامة الرئيس من الموضوع الاقتصادي؟

اجاب: “ان الرئيس عون يعطي الموضوع الاقتصادي الاولوية، والدليل على ذلك، هذا الاجتماع المفيد جدا والمهم والبناء والذي سيستمر في المرحلة المقبلة”.

الخوري

سياسيا، التقى عون وزير الثقافة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور غطاس الخوري وأجرى معه جولة أفق في الاوضاع العامة ومسار تشكيل الحكومة العتيدة.

نقابة مستوردي الأدوية

حياتيا، التقى رئيس الجمهورية وفدا من نقابة مستوردي الادوية واصحاب المستودعات في لبنان برئاسة النقيب ارمان فارس، الذي شكر له استقباله الوفد، شارحا له اهداف النقابة، وأبرزها تأمين الادوية بالجودة المضمونة والاسعار المنتظمة والمنضبطة. وعرض اعضاء الوفد لعون الواقع الراهن لعمل النقابة وللصعوبات التي تواجهها خصوصا مع القطاع العام، واضعين انفسهم بتصرفه من اجل مواصلة عملهم في خدمة المرضى الذين هم بأمس الحاجة الى الدواء، لا سيما الذين يعانون أمراضا مستعصية.

ورد عون مرحبا بالوفد، ومؤكدا انه يولي كل ما يهم سلامة اللبنانيين وصحتهم عناية خاصة، لافتا الى ان “مسيرة الاصلاح انطلقت وستستمر لتطاول كل القطاعات، ومن بينها ما يتعلق بالدواء والاستشفاء، لأنه يشكل أولوية”. وأشار الى انه يقدر جهود النقابة وما تقوم به وهو سيولي هذا القطاع الاهتمام اللازم بغية تحسين العلاقة بينه وبين القطاع العام.

رئيس الهيئة العليا للتأديب

وفي قصر بعبدا، رئيس الهيئة العليا للتأديب القاضي مروان عبود الذي اطلع رئيس الجمهورية على اوضاع الهيئة وسير العمل فيها.

رئيس هيئة التفتيش المركزي

كذلك بحث عون في أوضاع هيئة التفتيش المركزي وما حققته من انجازات مع رئيسها القاضي جورج عطيه.-انتهى-

—–

wizartdifa3logo[1]

وزارة الدفاع الوطني- قيادة الجيش تعلن عن تطويع تلامذة ضباط

(أ.ل) – تعلن وزارة الدفاع الوطني- قيادة الجيش اليوم الجمعة 07 أيلول 2018 عن الحاجة إلى تطويع تلامذة ضباط لصالح الجيش (قوى: بر– جو– بحر)، المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي (قوى: بر – جو)، المديرية العامة للأمن العام، المديرية العامة لأمن الدولة والمديرية العامة للجمارك، بطريقة المباراة، من بين المدنيين والعسكريين (الذكور فقط)، حملة شهادة الثانوية العامة أو ما يعادلها رسمياً (باستثناء الشهادة الفنية بكافة فروعها)، على أن يكون معدل العلامات فيها 20/12 وما فوق، وإفادة إثبات القيد للعام 2014 لشهادة الثانوية العامة بكافة فروعها.

  • على الراغبين بالتطوع، أن يتقدموا بطلباتهم شخصياً خلال أوقات الدوام الرسمي إعتباراً من تاريخ 3 / 8 / 2018 ولغاية تاريخ 7 / 9 / 2018 ضمناً، في الكلية الحربية- الفياضية.
  • يتم الاطلاع على باقي الشروط والمستندات المطلوبة، في قيادات المناطق والمواقع والثكنات العسكرية.-انتهى-

——

berri20-3-2018

بري أحال إقتراح قانون زراعة القنّب الهندي الى اللجان

ويحيي ذكرى عاشوراء في المصيلح

(أ.ل) – أحال رئيس مجلس النواب نبيه بري اليوم الى اللجان النيابية المشتركة إقتراح القانون الرامي الى تنظيم زراعة القنّب الهندي للإستخدام الطبي والصناعي.

لمناسبة ذكرى عاشوراء يحيي دولة رئيس مجلس النواب اﻻستاذ نبيه بري ، الذكرى العطرة باقامة مجالس عزاء حسينية في دارته في المصيلح قاعة ادهم خنجر ابتداءا من نهار الثلاثاء الواقع فيه 11  ايلول الساعة الخامسة عصرا وطيلة ايام عاشوراء.-انتهى-

——

mhm shkeir

شقير التقى سفير اليونان: ارقام التبادل التجاري غير مرضية

ونشدد على شراكات اقتصادية حقيقية

(أ.ل) – استقبل رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير، اليوم في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان، سفير اليونان فرانسيسكوس فاروس، وبحث معه في سبل تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين على مختلف المستويات.

ورحب شقير بالسفير فاروس، مشيدا بـ”عمق العلاقات التاريخية بين البلدين”. واشار الى وجود “الكثير من القواسم المشتركة التي تجمع بلدينا، لا سيما التشابه في ثقافتهما وطريقة حياتهما”، مشددا على “ضرورة بذل الجهود اللازمة لترجمة هذه العوامل الايجابية إلى شراكات اقتصادية حقيقية”.

ولفت الى ان “أرقام التبادل التجاري بين البلدين ليست مرضية”، وأمل أن “نتمكن معا من تحديد القطاعات ذات الاهتمام المشترك لتعزيز هذه الأرقام”، متحدثا، في هذا السياق، عن امكانات التعاون الكبيرة في الكثير من المجالات وخصوصا مع المشاريع الكبرى التي طرحها مؤتمر “سيدر” لتطوير البنى التحتية في لبنان وكذلك في مجال النفط والغاز”، لافتا الى ان “اقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص يفتح المجال أمام الشركات اليونانية الاستثمار في هذه المشاريع وغيرها”.

أما السفير اليوناني فقد نوه بـ”الجهود التي يقوم بها شقير لتوطيد التعاون الاقتصادي بين البلدين”، مبديا استعداده “للقيام بكل ما يلزم للمساعدة في تنمية هذه العلاقات وخصوصا لجهة تعزيز العلاقة والتعاون بين القطاع الخاص في البلدين”.

وأشار الى ان “وفدا من كبريات الشركات اليونانية سيزور لبنان في تشرين الاول المقبل للاطلاع على الفرص الاستثمارية وامكان التعاون مع الشركات اللبنانية”.

من جهته، رحب شقير بالوفد، واكد انه “سيعمل كل ما في وسعه لانجاح هذه الزيارة والمساعدة في التحضير لها بشكل جيد للوصول الى النتائج المرجوة”.-انتهى-

—–

ghattaskhoury

 وزير الثقافة تسلم من ريتشارد قطعة اثرية مسروقة من جبيل:

للتعاون المستمر في محاربة آفة المتاجرة بالتراث والآثار وتهريبها

(أ.ل) – تسلم اليوم وزير الثقافة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور غطاس الخوري من سفيرة الولايات المتحدة في لبنان اليزابيت ريتشارد قطعة اثرية نادرة تعود للعصر البرونزي، في حفل اقيم للمناسبة في مقر المتحف الوطني في حضور المدير العام للآثار المهندس سركيس الخوري وممثلين من الFBI مكتب التحقيقات الفيدرالي. حيث ان القطعة الاثرية فقدت من موقع جبيل واعيدت بالتعاون بين السلطات الاميركية ووزارة الثقافة – المديرية العامة للاثار.

بداية النشيدان اللبناني والاميركي ثم كلمة موجزة لحافظة المتحف آن ماري عفيش عن القطعة المستردة وكيفية اكتشافها من قبل العالم الفرنسي موريس دوناند واهميتها وقيمتها التاريخية والمعنوية في معبد جبيل. ويعود تاريخها الى حقبة البرونز الوسيط ( 1500-2000 قبل الميلاد)

بدروه رحب وزير الثقافة بريتشارد والوفد والحضور وقال:” يسعدني ان اشارك في احتفال استعادة قطعة تراثية اثرية من اثار لبنان التي ترقى الى اكثر من 3000 سنة. ليس فقط المهم استرجاع هذه القطعة انما التأكيد على التعاون المستمر بمحاربة آفة المتاجرة بالتراث والآثار وتهريبها، واظن ان الشعارات الكبيرة التي تطلق هنا وهناك حول محاربة الفساد يجب ان تبدأ ايضا بمحاربة السرقة، اكانت سرقة الآثار والتراث او سرقة تاريخ هذا البلد”. واضاف “اليوم انشأنا مع سفارة الولايات المتحدة الاميركية شراكة حقيقية. هذه الشراكة ادت الى استرجاع مجموعة من القطع الاثرية، وليس فقط نسترجع قطعة اخرى انما نؤسس لتدريب وتعليم الكوادر المتخصصة في هذا الشأن حول كيفية محاربة سرقة الآثار، هذه الآفة الاجتماعية الخطيرة التي تهدد تاريخ الشعوب”.-انتهى-

—–

نقابة العاملين في المرئي والمسموع استذكرت رضوان حمزة

(أ.ل) – أستذكر مجلس نقابة العاملين في الاعلام المرئي والمسموع في بيان، النقيب رضوان حمزة في الذكرى السنوية الثانية لرحيله، مثمنا “البذور الطيبة التي نثرها في دروب الحرف والكلمة والجهود الحثيثة التي بذلها في نقابة العاملين في الاعلام المرئي والمسموع في انطلاقتها واولى سنيها”.

ونوه المجلس “بالحرص الذي كان يبديه المرحوم وسعيه الدائم من أجل الحصول على مكتسبات ترفع من شأن العاملين في القطاع الاعلامي، فضلا عن التزامه الخيارات الوطنية التي تحفظ الكيان اللبناني في وجه كل من يريد السوء بوطننا العزيز لبنان”.-انتهى-

—–

 

army

دعوة وسائل الإعلام إلى تغطية وحضور مباراة رماية بالمسدس

(أ.ل) – دعت قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 07 أيلول 2018، إلى تغطية وحضور مباراة رماية بالمسدس في نادي الجيش اللبناني للرماية في مجمّع الرئيس العماد إميل لحود الرياضي العسكري – مار روكز وذلك : يوم الأحد الواقع فيه 9 / 9 / 2018 الساعة 9.00.-انتهى-

—–

mhm nasrallah

محمد نصرالله: لتتنازل القوى السياسية لمصلحة الوطن ولتشكل الحكومة في أسرع وقت

(أ.ل) – اعتبر رئيس الهيئة التنفيذية في حركة “أمل” عضو كتلة التنمية والتحرير النائب محمد نصرالله، خلال رعايته حفل تكريم الطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية في ثانوية “الشهيد القائد نعمة مروة” في بلدة السكسكية، “أن المواطن له الحق بان يجد مقعدا دراسيا كل عام، منعا من تسرب الطاقات الطلابية الى الشارع، وحفاظا على المجتمع المتعلم الذي أراده سماحة الامام القائد السيد موسى الصدر”.

وقال نصر الله: “نحن نفتقد لدور الدولة الراعية لحقوق المواطنين، الدولة السوية التي نطمح اليها ونعمل من أجل الوصول إليها بتوجيهات من الرئيس بري”.

وتابع “نحن نعاني من عدم وجود حكومة في لبنان لوجود عقد، ونسأل الله ان لا تكون خارجية، حيث لا يبدو في هذه اللحظة انها ستنتهي قريبا”، متمنيا “تشكيل الحكومة اللبنانية في أسرع وقت، واذا كانت العقبات محلية ندعو جميع القوى السياسية اللبنانية الى التنازل لمصلحة الوطن”.

ونوه بموقف الرئيس بري الذي قال “نحن لدينا كتلة نيابية كبيرة ونقبل بثلاثة وزراء ويمكننا المطالبة بعدد أكبر، وعلى جميع القوى ان تتنازل من أجل مصلحة الدولة التي نعتبرها أكبر من الجميع”.

وختم نصر الله كلمته مهنئا الطلاب الناجحين في المدرستين الرسميتين في بلدة السكسكية، ودعاهم الى التوجه الى ساحات العمل بمعنويات مرتفعة لكي يكونوا مثالا مميزا لوطنهم في الميادين كافة.-انتهى-

—–

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 07 أيلول 2018 البيان الآتي:

ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام بتاريخه ما بين الساعة 14.30 والساعة 15.30، بتفجير ذخائر غير منفجـرة في محيط بلدة مجدل زون – الجنوب.

ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في ثكنة سعيد الخطيب – حمانا، اعتباراً من تاريخ 10 / 9 / 2018 ولغاية 10 / 10 / 2018، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة بواسطة الأسلحة الخفيفة.

ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام بتاريخه ما بين الساعة 10.00 والساعة 15.00، بتفجير ذخائر غير منفجـرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: البازورية، مركبا، رميش وعمرا. وستقوم وحدة من الجيش، بتواريخ 21،14،7و28  / 9 / 2018 ما بين الساعة 16.00 والساعة 24.00، بتنفيذ تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل شاطئ أنفة – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

لذا، تدعو قيادة الجيش المواطنين وأصحاب مراكب الصيد والنزهة، إلى عدم الاقتراب من بقعة التمارين في الزمان والمكان المذكورين أعلاه.-انتهى-

——

kabalan

قبلان في تخريج طلاب الجامعة الاسلامية – صور: البلد باق ولن نسمح باسقاطه

نطالب بحكومة وحدة وطنية سريعا همها الأول مصلحة لبنان لا الزواريب والاتباع

(أ.ل)- احتفلت الجامعة الاسلامية في لبنان بتخريج طلاب الجامعة – فرع صور للعام الدراسي 2017-2018، برعاية رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى رئيس مجلس امناء الجامعة الاسلامية في لبنان الشيخ عبد الامير قبلان وقد مثله المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان، في حضور رئيسة الجامعة الدكتورة دينا المولى، الامين العام للمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى نزيه جمول، حشد من الشخصيات والفاعليات السياسية والإجتماعية والدينية ورؤساء بلديات وممثلي الأجهزة الأمنية والأندية الثقافية والإجتماعية والرياضية واهالي الخريجين.

نصرالله

وبعد مرور موكبي الخريجين ورئيسة الجامعة والعمداء والاساتذة، وتلاوة آيات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني وتعريف من الدكتور محمد الشامي، القت كلمة الخريجين الطالبة فاطمة نصرالله شكرت فيها الجامعة، رئيسة وادارة واساتذة، على “جهودهم” وذوي الطلاب على “سهرهم وتفانيهم”.

ترحيني

والقى مدير فرع صور الدكتور انور ترحيني كلمة استهلها بالقول: “في هذا اليوم المفعم بالبهجة والاعتزاز،أرانا نتهجى بهاء المكان وعبق الزمان، في مدينة تولد من نفسها، وتتحول حشدا من التاريخ والتجدد. من صور حيث الموج المثقل بحبر الحروف. من مدينة يزنر خصرها اكليل ماء. من صخرة يهمس الزبد في أذنيها شيبة عمر. هي صور حباها الخالق بأحلى صورة على شاطئ الأبيض المتوسط، فيها تتجمع أفراح الناس من جهة الفجر إلى الجهة الأخرى. منها، من جراح الزمان أطل حكيم هذا الزمان، الامام المغيب السيد موسى الصدر، نادى التاريخ بأسمائه فتغير وجه الصباح، معه حضر كل المدى وأزهر حتى الصدى، وكانت بداية البعث والنهوض. وما حديقة العلم هذه، الا من ارتدادات صداه، تتفتح في كل عام زنابق على شرفة العلم والمعرفة”.

وخاطب الخريجين “كونوا كأمواج بحر صور، ولترهب مرساة سفينتكم العواصف، ولتتخاصر أطركم الطرية، ترصف الأعماق، تمعن في توهجها فيتفقد الفتيل. بكم نثبت كيف يصير الحلم حقيقة تستدعى بالصبر والدربة والمثابرة. فكونوا فجرا مع الشمس يشرق, وإياكم أن تنسوا لغة حقول أرضكم وشدو يمامها. كونوا حيث يجب أن تكونوا، لتحقيق الهدف الإنساني الذي يثبت بالتجربة، وينمو بالثقافة، أنفقوا ساعات أعماركم لتضيئوا للإنسان مسالك الحياة الأرحب، وهذا لن يكون الا بالمزاولة والطلب والمحاولة. عليكم أن تفرّغوا ما في عقولكم وقلوبكم من طاقات، لتمنحوا الأرض الميتة حياة، كما تفعل الغيوم، تفرغ ذراتها بكرم على وجه الأرض فتحييها. واننا نرجو أن يكون عملكم في الحياة صلاحا نافعا لانساننا الحاضر والمستقبلي. والله نسأل، أن يجعل عملنا وعملكم في عين رضاه، وفي يد النفع لخلقه”.

المولى

وألقت الدكتورة المولى كلمة توجهت فيها ب”تحية التقدير الى روح امينة مكتبة الجامعة في صور المرحومة نادين هاشم”، و قالت: “بين مدينة الشمس بعلبك ومدينة الحرف صور قاسم مشترك جمعتهما ساحتا قسم ونحن اليوم نعيش ونستذكر تلك الأيام العصيبة التي حملت خبر إخفاء سماحة الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه. لقد سميت بجريمة العصر لأنه لم يسبق أن دعي في أي زمن مسؤول سياسي أو روحي لزيارة رسمية لدولة من رئاستها وأخفي هذا الضيف أو اعتبر مصيره غامضا أو حيكت مسرحية مغادرته تلك الدولة. 40 عاما يا سيدي الإمام على إخفائك. ودعوة أخرى غيرت مجرى التاريخ مضى عليها مئات السنين للإمام الحسين “أن أقدم علينا يا ابن بنت رسول الله” وخذل واستشهد مع أهله وأصحابه، جرائم لن يمحوها التاريخ باقية ما بقي فينا وفي الأجيال المتعاقبة روح ورمق.

وأضافت “من مدينة صور، مدينة الإمام الصدر، مدينة العيش الواحد، النابضة بشبابها الذين يشكلون روح المجتمع، وهم العاملون والناشطون لخدمة بلدهم بعلمهم وتربيتهم وثقافتهم وأخلاقهم العالية. هذه أمامكم عينة صغيرة من أبناء هذه المنطقة هم الدفعة الثامنة من خريجي الجامعة الإسلامية في لبنان هذه الجامعة التي بنيت على الخير وللخير تحولت إلى صرح علمي شامخ أمام هذا البحر الواسع، وقدم من صاحب القلب الكبير واليد المعطاء وحامل الأمانة دولة الرئيس الأستاذ نبيه بري أطال الله بعمره وسلم إلى الأب الراعي سماحة الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان حفظه الله المجاهد بعد رحيل الإمام شمس الدين. لقد حققوا جميعا حلم الإمام المغيب السيد موسى الصدر. كل هذه السواعد تشابكت معا لتقديم الأفضل وللإرتقاء بهذه المؤسسة نحو فضاء الإزدهار والتقدم لتحقيق المزيد من التطور العلمي. وتبقى الغاية الأسمى خدمة الوطن بكل أبنائه من دون تمييز أو تفرقة فاستحقت أن تحمل تسمية “جامعة لكل الوطن “. وهذا من نهج ما قاله سماحة الإمام السيد موسى الصدر: ” لقد كنا رجال الكلمة، حملة الحرف، بناة الحضارات، معمري البلاد، بلد الجامعات، وطن التعايش، مختبر الثقافات، بوابة الشرق، مدخل الغرب، محور القارات الثلاث”. هكذا كنا عبر التاريخ الذي نتغنى به، صبح مساء، ولكن أين هو تاريخنا؟ أصبح في المتاحف، ويا ليتها المتاحف العربية، بل في الغرب، تاريخنا وحضارتنا وعلومنا هياكل صامتة في الغرب لا تنطق إلا بكلمات مخزية. نحن مخترعي الحرف والطب وعلم الرياضيات والفيزياء والكيمياء ومنا الشعراء والأدباء كله من الزمن العتيق فأين نحن منها اليوم؟ لقد انطفأ جزء من هذه الظلمة ببزوغ نور الجامعة الإسلامية في لبنان”.

وتابعت “لقد خطا المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى خطوة رائدة منذ عقدين ونيف من الزمن في إنشاء الجامعة الإسلامية في لبنان، مشروع خيري، لا يبتغي الربح، يعتمد على ذاته وعلى أقساط الطلاب فقط وفقط، فلا تقديمات لا مالية ولا عينية، ولا هبات ولا أي شكل من أشكال الدعم. ولأننا مشروع خيري وعلى رغم أن الأقساط هي الأدنى مقارنة بالجامعات الخاصة، فإننا نعتز بأننا نقدم المنح الى المتفوقين والأخوة والأيتام وأبناء الشهداء والجرحى, ومساعدات إجتماعية الى المستحقين وفق معايير شفافة. هذا المشروع فتح الآفاق أمام فئة كبيرة من اللبنانيين لدخول “جامعة ” في اختصاصات بقيت حكرا على طبقة معينة من المجتمع اللبناني، وساهم في انتاج مجتمع جديد متعلم، مثقف، حضاري، عصري، يتسلح بالتقنيات العالية. علوم ترتكز على جودة التعليم بأرقى المعايير الدولية. هذه الجامعة التي تتشرف باستضافتكم في أحد صروحها الممتدة من مدينة الحرف صور إلى مدينة الشمس بعلبك ومدينة الزهراء خلدة ومدينة العيش الواحد الرميلة – الوردانية، فهذه الجامعة سبقت زمانها وتنافس بالعلم أرقى الجامعات وانطلقت الى العالم شرقا وغربا وحفرت في تاريخ التعليم العالي موقعا مميزا. فقد أنشأنا رابطة الجامعات اللبنانية التي ضمت أرقى الجامعات اللبنانية وتسلمنا رئاستها لدورتين متتاليتين وبعدها رئاسة الشرف وكان مقرها في الجامعة في خلدة. هذه الرابطة التي ترسم سياسة التعليم العالي في لبنان مع وزارة التربية والتعليم العالي من خلال برامج جودة التعليم والبحث العلمي، والجامعة تمثل لبنان في برنامج الوكالة الجامعية الفرنكوفونية لريادة الأعمال”. وقالت: “نحن نترأس اتحاد الجامعات الفرنكوفونية Confremo، وهو يضم 48 جامعة من 16 دولة في الشرق الأوسط وسننظم اجتماع الهيئة العامة الذي سيدرس طريقة انشاء المعاهد العليا للدكتوراه. نحن اليوم نترأس أيضا المكتب التنفيذي لاتحاد الجامعات العربية ونترأس الدورة 51 للاتحاد بعد إستضافتنا لها في المجمع الجامعي في الوردانية. أوليس هذا مدعاة فخر لجامعة فتية؟ والوفاء لأصحاب مشروع الجامعة الإسلامية في لبنان؟ ولي كل الشرف برئاستها وأنا باقية على العهد أن أصل مع كل فريق العمل إلى حيث أرادوها جامعة لكل الوطن ولكل العالم. لقد نظمنا من خلال هذه المواقع القيادية اتفاقات تعاون في مجالات البحث العلمي وتبادل الأساتذة والطلاب ومتابعة الدراسات العليا المشتركة مع جامعات نيس، وليموج، وليون وباريس، وجامعات: طهران، الشهيد بهشتي، بغداد، القاهرة، ودمشق. وكان آخرها مع جامعتي سلطنة عمان وأبو ظبي وبدأنا مشاريع مشتركة وفتح آفاق لفرص العمل في الخارج وخصوصا في مجال الصحة والعلوم التمريضية، ونحضر لإتفاق تعاون مع جامعة كيبك – كندا وأرقى جامعات ماليزيا”.

وأضافت “نحن في مرحلة نمو وتطور وما كان ذلك ليتحقق لولا ثقتكم الغالية بنا. أنتم جزء كبير من هذا النجاح وشركاء في تطور الجامعة ومستقبلها لأنها جامعتكم إنها لكم، بكم تزدهر، ولكم تتطور. هذا النجاح هو ثمرة جهود وعمل متفان من أهل الجامعة من أكاديميين وإداريين وموظفين ونتيجة للإحتضان الأبوي لسماحة الامام قبلان والرعاية الدائمة من دولة الرئيس نبيه بري، ففي هذه المرحلة نعمل على توفير فرص عمل جديدة للخريجين في القطاعين العام والخاص، فبادرنا إلى تنظيم دورات إعداد لدخول نقابة المحاماة والقضاء وكتاب العدل والوظائف العامة ومباريات مجلس الخدمة المدنية. انها دورات مجانية، نعم مجانية، بإشراف أهم الأختصاصيين في كل المجالات. كل ذلك لمساعدتهم على الانخراط في سوق العمل”.

وخاطبت الخريجين: “اسمحوا لي أن أتوجه إلى أهلكم بالتهنئة ونحن اليوم نكرمهم على عطاءاتهم وجهودهم وتربيتهم الصالحة لكم. فالفرحة بادية على وجوههم لأنكم وصلتم إلى هذه المرحلة، لقد عملنا بثقتهم لتحقيق حلمهم. أقول لكم المستقبل يفتح ذراعيه أمامكم ولن نترككم تواجهون بمفردكم هذا المستقبل، فالجامعة ستبقى في خدمتكم بهيئتيها الأكاديمية والإدارية مجندة دائما لرعايتكم، هذا وعد وقسم، ومن حفظ القسم المدوي في ساحة صور وبعلبك منذ عشرات السنين باق على العهد”.

قبلان

ثم ألقى المفتي قبلان كلمة استهلها بالقول: “لأن العلم لا ينفصل عن الإنسان، وعن وجوده ووظيفته وطبيعة أهداف الله فيه، قال النبي الأعظم محمد: “من طلب العلم فمات فقد مات شهيدا”، تأكيدا منه لعلو شأن العلم عند الله، وفي غيره أكد أن طلب العلم فريضة واجبة لا يجوز التنكر لها أو التهرب منها. والعلم المراد، كل ما هو مصلحة للإنسان ولهويته ولمعيشته ولتطوير حياته ولتأمين منافعه، ولأن العلم هذا المعنى من الإنسان، فقد قال الإمام علي: “جهاد النفس بالعلم عنوان العقل”، لأن العلم ضرورة العقل والوعي ووظائف الحياة. من هنا فإننا فخورون جدا بهذه الإنجازات العلمية، إلا أنها ليست كافية، لأن الحاجة أكبر ومتنوعة، والدعم الوطني ضروري جدا، وخصوصا على مستوى تنويع الاختصاص، ومنه كلية الطب وأصناف التحديث والتطوير كثيرة، فالعلم حاجة إنسانية وأخلاقية ووطنية ومصلحة رئيسية للبلد، وتمكين الأجيال منه ضرورة وواجب، وعلى رأسهم طلاب الأرياف، وبكلام صريح وواضح نحن ضد احتكار الجامعات، لكن مع تأكيد المعايير التربوية والمهنية ومنع الواسطة والتلفيقات والتجارة بالعلم، لأن المطلوب أجيال قادرة على الإنجاز والتطوير والاستثمار في الأسواق الوطنية، وهنا يأتي دور الدولة التي يفترض ان تكون سلطة علم، ومسؤولة عن الأجيال وتثقيفها، وعلى سلم أولوياتها رؤية تربوية ووطنية واضحة، وهذا ما نفتقده للأسف اليوم”.

وأضاف “وأنا على منبر عمده الإمام الصدر بوجعه وعذاباته، أوكد أن هذه المنطقة بالذات، أكثر منطقة في حاجة الى الدعم الوطني والتمكين والرعاية التربوية، لأنها منطقة مواجهة وجبهة مقاومة وعزة بلد وصناعة انتصارات، أقول ذلك لأن التجارب مرة تاريخيا، وخصوصا أن هناك عقليات لا تريد لأحد أن يتعلم، كما لا تريد للبلد أن ينتعش بأجياله وناسه، والمطلوب أن نتحول رقما صعبا في المعادلة الوطنية، وهذا يتحقّق بالعلم وبالإنجازات وبطبيعة الاستثمارات وبدعم بعضنا بعضا، وبتعميم المشاريع العلمية والعملية وتنويعها، لأن مصلحة البلد متنوعة، ومن يتنكر للعلم يتنكر لدينه ولنفسه ولمجتمعه ولبلده. نحن أصحاب الهوية الوطنية، ناسنا وأهلنا وأجيالنا وامكاناتنا كلها في خدمة هذا البلد، ومن أجل هذا البلد، وسنبقى نناضل ونجاهد بالعلم والمقاومة والمواجهة والعمل على ما ينفع البلد ويرفع من شأنه، ويؤدي الى تطويره وتأسيس نظرية حكم ونهج سياسي، يتشارك فيه الجميع بوعي وقوة وبخلفية وطنية واقتصادية ومالية وعلمية تستنهض لبنان، لأن من يأكل ويشرب ويلبس ويرتبط بالخارج لن يهمه هذا البلد، بل سيتعامل معه كسوق أرباح وبورصة منافع، بعيدا من مبدأ التنازل وتقديم التضحيات من أجل وطن حاضن للجميع”. وتابع “من هنا نطالب بالتأسيس للأجيال بعيدا من اليأس، لأن من سار وصل، ومن زرع حصد، شرط أن تتحول كل الطاقات التعليمية الى وعي وطني وإنساني وأخلاقي، لأننا كطوائف نعيش في بلد واحد مخلوقون لرب واحد، علينا أن نتقاسم الهموم ونتشارك في المنافع كعائلة واحدة، وإلا فمن تفرق مزقته الفرقة، ومن عاش الأحقاد انقلبت ضده، نعم يجب أن نعيش الوعي والعلم كشراكة وطنية وكأساس للمواطنة وكضمان لحقوق الجميع، مسلمين ومسيحيين، ولن نرضى من أي سلطة إلا بهذا، وعليه فإننا ومن خلال هذه المناسبة ندعو الى الإسراع بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية، على أن يكون همها الأول والأخير هو مصلحة لبنان وليس الزواريب، شعب لبنان وليس الاتباع، تنمية لبنان كل لبنان، وليس احتكاره لمصلحة هذه المنطقة أو تلك، كفانا تمزيقا لهذا البلد المقاوم والمضحي، كفانا تقاسما لوزاراته ولخيراته – اذا بقي من خيرات – على طريقة بلد معروض للبيع، فالبلد باق ولن نسمح بإسقاطه او ببيعه لأحد، ما دام هناك شباب امثالكم يطلبون العلم ويبحثون ويضحون من أجل لبنان الوحدة والشراكة والسيادة والاستقلال”.

وختم “هنيئا لكم، أيها الخريجون الاعزاء، ووفقكم الله لما فيه مصلحة بلدكم، والى المزيد ايتها الجامعة الإسلامية، رئاسة وإدارة وأساتذة، من النجاح والتطوير.

وفي الختام، تم تسليم الشهادات للخريجين وتثبيتهم.-انتهى-

——

fadlallah13-7-2015

علي فضل الله: على القوى السياسية الخروج من حساباتها الذاتية

ليكون رهانها على إنسان هذا البلد

(أ.ل) – ألقى سماحة العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية: …

وقال: “البداية من لبنان، الذي أثبتت وقائع الأسبوع الماضي أن لا نية جدية لدى الفرقاء السياسيين فيه باجتراح الحلول التي تخرج البلد من حالة المراوحة على الصعيد الحكومي، ما يبقي الأزمة على حالها، ولأجل نخشى أن يكون طويلا، ليبقى معها التساؤل لدى اللبنانيين: ما الذي تنتظره القوى السياسية؟ ولماذا لا تبادر إلى التوافق في ما بينها وتقديم التنازلات، ما دام الجميع يعرف أن التوافق هو مفتاح الحلول في هذا البلد.. وهو لا يتم إلا بتقديم التنازلات؟ إن أي رهان على لعبة عض الأصابع أو على تغيرات تأتي من الخارج، لن تجدي في ظل التوازن الطائفي، الذي لا يريد أحد اختلاله. في هذا الوقت، تتصاعد وتكبر معاناة الناس في هذا البلد على الصعيد المعيشي ونحن على أبواب عام دراسي جديد”. وكرر “دعوة القوى السياسية إلى أن تخرج من حساباتها الذاتية والخاصة، ليكون رهانها على إنسان هذا البلد الذي أعطاها قياده، وأن تتقي غضبه، فلم تعد تسكنه الوعود أو يتملكه الخوف أو تستثيره الحساسيات. إن على القوى السياسية أن لا تكرر أخطاء الآخرين في بلدان أخرى، ممن استهانوا بوجع إنسانهم وآلامه، وظنوا أن صمته علامة قبولهم بما يقومون به، فكشفت الأيام عكس ذلك”.

وأسف لأن “نسمع حديثا من هذه القوى السياسية عما آلت إليه أحوال هذا البلد وما يترقبه من أخطار على الصعيد الاقتصادي أو المالي، أو ما يتهدده من الخارج من كل ما يجري في محيطه، ولا يدعوها ذلك إلى استنفار جهودها لمواجهة كل ما يحصل، وإلى التحرك بمسؤولية لوقاية البلد، أو على الأقل للتخفيف من وقع هذه الأزمات عليه”.

أضاف: “سنبقى نراهن في هذا البلد على الحريصين عليه، من الذين يرفعون الصوت عاليا في مواجهة الفساد، وممن أخرجوا أنفسهم من حسابات المصالح الضيقة إلى حسابات الوطن. ممن يفكرون في أن يكون البلد خيارا لإنسانه، فلا يتطلع إلى أوطان أخرى، وأن يكون قويا عزيزا حرا لا يتسكع على أبواب الآخرين”. وتابع “وإلى العراق، الذي يعاني تصعيدا خطيرا في إحدى أهم مدنه، والتي تمثل شريانا حيويا لاقتصاده، لكون أهم حقول النفط فيها، بفعل الاحتجاجات على سوء الخدمات، من ماء وكهرباء وصحة، وتنامي معدلات الفقر والبطالة، والتي أدت إلى سقوط العديد من الضحايا، مما نخشى أن يتوسع ويمتد إلى مناطق أخرى. فيما تستمر الأزمة السياسية في هذا البلد، حيث لا توافق على رئيس للمجلس النيابي أو الكتلة الأكبر التي ستؤلف الحكومة، ومع اشتداد الصراع الإقليمي والدولي فيه. إننا أمام هذا الواقع، نؤكد على القيادات العراقية – بكل كياناتها – أن تعي حجم الأخطار التي تهددها من الداخل والخارج، وأن تكون بمستوى التحديات، بأن توحد جهودها وتتضافر قواها لمصلحة العراق، ولإخراجه من هذه الأزمة التي توحي بأن استمرارها سيضع العراق في مهب الرياح الدولية مجددا، ويجعله يدفع الثمن دائما من استقراره الاجتماعي والسياسي والاقتصادي، وربما الأمني”.

وقال: “نصل إلى فلسطين، وهذه المرة من بوابة “الأونروا” (وكالة غوث اللاجئين)، بعد إعلان الإدارة الأميركية وقف مساعداتها لها، بما يمثل الحلقة الثانية من حلقات الضغط الأميركي على القضية الفلسطينية، بعد إعلان القدس عاصمة لكيان العدو، وفي أعقاب السعي المستمر لإنجاز الحلقة الأخيرة من تصفية القضية الفلسطينية، من خلال شطب حق العودة. إننا أمام هذا الواقع المؤلم، نتساءل: من الطبيعي أن تقوم أميركا بما تقوم به خدمة للكيان الصهيوني وتثبيتا لوجوده، ولكن أين العرب؟ لماذا لا يقومون بسد هذا الفراغ وبتسديد مئات الملايين من الدولارات لـ”الأونروا”، وهم الذين تدفع بعض دولهم مئات المليارات على صفقات الأسلحة التي لا تستخدم إلا في إطار الحروب في ما بينها أو في الفتن التي تعصف بواقعنا؟ فأين هي الجامعة العربية من القرار الجديد الذي وضعه الجميع في دائرة التوطين وإنهاء القضية الفلسطينية؟” وتابع “إن من المؤسف حقا أن يستمر هذا الصمت العربي المريب، في ظل الضغط المتواصل على الفلسطينيين في حصار غزة، وفي زحف الوحدات الاستيطانية، واتخاذ قرارات صهيونية بتدمير هذه القرية الفلسطينية أو تلك، وفي اغتيال النشطاء الفلسطينيين بحجة التصدي للعدو”.

وقال: “وبالعودة إلى الداخل اللبناني، لا بد من أن نتوقف عند حوادث السير المتزايدة التي حصدت هذا الشهر أكثر من اثنين وخمسين ضحية ومئات الجرحى، والتي تعود أسبابها إلى السرعة الزائدة، واستعمال الهاتف النقال، والولوج إلى مواقع التواصل خلال القيادة، وهو ما ينبغي التنبه إليه، مما لا يجوز، كما كنا قد أكدنا سابقا، فلا حرية للإنسان في الإساءة إلى حياته وإلى حياة الآخرين. لكن لا ينبغي أن نعفي الدولة من مسؤوليتها، فعليها التشدد في تطبيق قوانين السير وضبط المخالفات ومعالجة أوضاع الطرق، من حيث الإنارة أو إزالة الحفر والعوائق الموجودة على الطرقات. إن الدولة معنية بالحفاظ على مواطنيها، وهي مسؤولة عن كل ما يؤدي إلى الإساءة إلى حياتهم. كما أنها قد تكون قاتلة لهم، إن لم تقم بدورها تجاههم في ذلك”.

وختم “أخيرا، ونحن على أعتاب موسم عاشورائي جديد، فإننا نريده أن يكون مناسبة نعزز فيها كل القيم التي أطلقها الإمام الحسين، في مواجهة الطغاة والظالمين والفاسدين والمتلاعبين بالمال العام، ولا نريده أن يكون منبرا لإثارة الحساسيات الطائفية والمذهبية. إن المسؤولية الكبيرة تقع على عاتق من يتولى الأمر في مجالس العزاء، بأن يحسنوا تقديم الصورة المشرقة للحسين وأهل بيته، لتصل إلى العقل والقلب، وإلى الإنسان كله، ولتنعم بها الحياة كلها”.-انتهى-

——

army

تمديد مهلة استقبال طلبات المتقدمين للتعيين بصفة تلامذة ضباط

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الجمعة 07 أيلول 2018 البيان الآتي:

تُمدد لغاية 14 / 9 / 2018 ضمناً مهلة استقبال طلبات المتقدمين للتعيين بصفة تلميذ ضابط لصالح الجيش، المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، المديرية العامة للأمن العام، المديرية العامة لأمن الدولة والمديرية العامة للجمارك من بين المدنيين والعسكريين.-انتهى-

——

kabalan

أحمد قبلان للسياسيين: البلد يحترق فلا تكونوا نيرونيين

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، أشار فيها إلى “اقتراب شهر محرم الحرام، شهر الموقف والتضحية والإباء، شهر العظمة والنخوة والقرار”، داعيا “بكل إيمان وثبات، إلى عدم التهاون في تعظيم شعائر الله، التي اختصها الله بالإمام الحسين كقيمة إنسانية وأخلاقية ووطنية، وكمشروع يراد منه تعظيم الإنسان، وتقديس مصالحه، كعنوان من عناوين خلافة الإنسان لله على الأرض”، مؤكدا “أن الإمام الحسين تعمد بالدم، وتمزقت جثته ليؤكد قيمة الإنسان، ليوظف دولته على خدمة شعب الله، ليبقى الإنسان لله، وليس عبدا للشهوات والسلطان، ولا أن يصبح بيعا في سوق، ولا رقما بمعادلة، ولا سلعة رخيصة، ولا هتافا من دون قضية، على قاعدة كل مشروع لا يكون فيه الإنسان أولا ليس مشروعا لله، وكل صوت لا يتحول رمزا لخدمة الإنسان لا يكون صوتا لله، وكل قوة أو إطار لا يستثمر بالإنسان لا يكون إطارا لله، ولا ينبغي دعمه وتقويته لأن منطق الحسين بالإنسان والدولة أن تكون الدولة دولة إنسان، وإلا كانت مزرعة عبيد وإقطاع”.

وتطرق قبلان إلى الوضع السياسي بالقول: “إن الأزمات إلى تزايد، والأوضاع في دائرة الانفجار، فيما المعنيون والمؤتمنون على المصير يتبارزون في الطروحات، ويتزاحمون على الحصص، وسط تجاهل لكل ما وصل إليه حال البلد، حيث لم يعد في الإمكان تعداد مشاكله لكثرة ما يرتكب من جرائم بحق الناس، وتعد على حقوقهم، بصفقات وفضائح في مختلف المجالات والاتجاهات، وبنهب للمال العام بكل وقاحة وقلة حياء، وبوضع العراقيل في وجه تشكيل الحكومة، لحسابات لم نعد نفهم أين تصب ولخدمة من، في الداخل أم في الخارج، الأمر الذي يؤشر إلى أن العناوين والوعود التي سمعناها قبل الانتخابات النيابية وبعدها لا تزال عرقوبية، ولا يبدو أنها ستتحول إلى واقع طالما أن من كانوا المشكلة قبل الانتخابات ما زالوا مشكلة بعدها”.

وأشار إلى “أن الرهان على الحلول بات بعيدا، وكل المعطيات لا توحي بأن المناخات السياسية المسمومة التي تلفح عملية التأليف قد تتغير، أو قد توقظ الحس الوطني، وتوقف بازار المصالح ولعبة الغايات التي تحركها النزوات، وتحاصرها انقسامات كانت وستبقى المحرك الأساس والمحرض الأكبر على كل هذه المكايدات والمناكفات التي تخطت كل السقوف، وأدت إلى هذا الانحطاط المخيف في العمل السياسي، وإلى هذه الانعطافة الخطيرة نحو الأنا وشهوة الفوقية والاستئثار التي تعطل كل شيء، وتدفع بالبلد نحو تحولات ومتغيرات قد تكون كبيرة وخطيرة جدا، خصوصا عندما يصبح الاستحقاق الحكومي منصة للتقاصف والتنازع على الصلاحيات، ما يعني أننا في بلد لا دستور فيه، ولا قوانين مرعية، وأن كل ما يجري ليس له علاقة بتشكيل الحكومة، ولا بحصة هذا الفريق أو ذاك، بل المشكلة تكمن في النظام، ما يدل على أننا أمام أزمة حكم لا أزمة حكومة، وكل ما نسمعه ما هو إلا مؤشرات على مشكل كبير نحذر من الدخول فيه، وندعو كل العقلاء والقادرين على وضع الضوابط، إلى التحرك العاجل، وعدم ترك الأمور تذهب في الاتجاهات المدمرة، فالبلد في حالة شلل تام، والدولة في غياب مطلق، لا بل غير موجودة إلا على الضعفاء، والمواطن في صراخ دائم، والشكوى قد لا يوجد من يسمعها، أو يصغي إليها، والنصيحة قد لا تجد من يشتريها”.

وخاطب قبلان السياسيين بالقول: “إن الوقت ليس وقت جدل حول صلاحيات وحصص وحقائب ومناصب، فالبلد يحترق، فلا تكونوا نيرونيين، البلد يغرق في الفساد وفي الجريمة وفي الهبوط الأخلاقي والاجتماعي والسياسي والإنساني، وأمام واقع مأزوم وتحديات كبرى اقتصادية ومالية، والحرائق المحيطة بنا لها ارتدادات وانعكاسات خطيرة على الاستقرارين الأمني والاجتماعي، ومواجهتها لا تكون إلا بتضحيات وتنازلات من الجميع، وبقيام حكومة جامعة وقوية وقادرة على المواكبة والمعالجة بأسرع وقت، وإلا فنحن أمام المحظور، فلا تكونوا شهود زور، وليكن منكم من يصرخ بصوت عال ويقول: “نعم” للبنان الوطن والدولة والشراكة والوحدة والوفاق، وألف “لا” للرئاسة والنيابة والوزارة عندما يكون مصير بلدي وشعبي وناسي وأهلي في مهب الرياح”.-انتهى-

—–

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 07 أيلول 2018 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 9 / 2018 ولغاية 30 / 9 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في منطقة اللقلوق تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 9 / 2018 ولغاية 30 / 9 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في حقل تدريب تم رطيبة تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 9 / 2018 ولغاية 30 / 9 / 2018 ، بإجراء تمارين تدريبية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 9 / 2018 ولغاية 1 / 10 / 2018 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية في مناطق جرد الضنية، بشرّي وإهدن – الشمال اعتباراً من 25 / 8 / 2018 ولغاية 25 / 9 / 2018، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 14 / 8 / 2018 ولغاية 7 / 9 / 2018 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.-انتهى-

—–

kassem

نعيم قاسم: ندعو إلى انجاز تشكيل الحكومة في اسرع وقت

وان تستوعب الجميع بالطريقة المناسبة والخلافات يمكن ان تناقش

(أ.ل) – القى نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم اليوم كلمة في حفل تخريج الطلاب الثانوي في مدارس المصطفى و جاء فيها: “اليوم مسألة الحكومة هي الشغل الشاغل للبنانيين، نحن ندعو إلى إنجاز تشكيل الحكومة في أسرع وقت، لأنها حاجة حقيقية للبلد، ولدينا نعمة كبرى هي الاستقرار الأمني الذي لا تنعم بها الكثير من الدول في المحيط وفي العالم، ولم يتأثر لبنان بأتون نيران الأزمات في المنطقة وهذا جو نموذجي لننطلق في معالجة شؤوننا وتشكيل حكومتنا.

ندعو إلى أن تشكل الحكومة التي تستوعب الجميع بالطريقة المناسبة، حتى ولو كان هناك خلافات سياسية فلا مشكلة في ذلك، تستطيع الحكومة أن تجمع، والخلافات يمكن أن تناقش وفي النهاية أصل تشكيل الحكومة مطلوب، لأن الحكومة هي التي تنقذ البلد من المزيد من التدهور وهي التي تعالج الأزمات الخطرة اجتماعيا واقتصاديا.

من الصعب أن يؤدي الاستنساب إلى تشكيل الحكومة، وقد أثبتت الأشهر الثلاثة الماضية بأن اختلاف المعايير لا ينتج حكومة، الحل الأفضل لكسب الوقت هو اعتماد معيار واحد أساس وهو نتائج الانتخابات النيابية، فكما كان التمثيل النسبي معبرا في الانتخابات النيابية عن القرار الشعبي، فكذلك الاختيار النسبي في الحكومة لممثلي الشعب بحسب نسبتهم في المجلس النيابي سيؤدي أيضًا إلى حكومة متوازنة تمثل الحالة الشعبية بشكل دقيق، وبغير هذا المسار النسبي قد يطول زمن تشكيل الحكومة أسابيع وأشهر، ثم في نهاية المطاف سيكون الحل هو نسبية التمثيل، فإذا كان كذلك فليحسم المعنيون الآن هذا الخيار أفضل من أن يحسموه متأخرين بعد أسابيع أو أشهر، فنكون قد خسرنا الوقت في تشكيل الحكومة. يبدو أن الطريق المتاح والممكن لتشكيل الحكومة هو نسبية التمثيل الحكومي انسجاما مع نسبية التمثيل النيابي، وغير هذا الطريق لا يبدو أنه صالح ولا يبدو أنه سيصل إلى نتيجة.

نحن مع تشريع المجلس النيابي، فهو مؤسسة قائمة بذاتها، وعلى كل مؤسسة أن تقوم بدورها، وليس إذا كان هناك مؤسسة غير منجزة نعطل المؤسسات كلها تحت عنوان إما أن تعمل جميعا وإما أن تعطل جميعا. المجلس النيابي عليه مسؤولية وواجبات اتجاه الناس يجب أن يشرع القوانين من أجل مصلحة المواطنين، إذا نحن مع تشريع المجلس النيابي بما يحتاجه تماما من دون أي عائق بصرف النظر عن ظروف المؤسسات الأخرى.

ندعو إلى نقاش هادئ حول علاقة لبنان بسوريا بعيدا عن المحاور الإقليمية والدولية وعلى قاعدة مصلحة لبنان الأكيدة، ولمن يقول أنه يلتزم بالدستور نقول له أن الدستور اللبناني في صلبه يتحدث عن علاقات مميزة بين لبنان وسوريا، النص الدستوري يقول: “إن لبنان هو عربي الانتماء والهوية تربطه علاقات أخوية صادقة بجميع الدول العربية، وتقوم بينه وبين سوريا علاقات مميزة”، إذا الدستور يلزمنا أن تكون علاقاتنا مع سوريا علاقات مميزة.

اليوم توجد اختلافات سياسية في البلد بعضنا يؤيد بعض الدول العربية في منهجها، وبعضنا الآخر لا يؤيد بعض الدول العربية كدول الخليج مثلا، ولكن هل منع الاختلاف من أن تكون الحكومة اللبنانية والدولة اللبنانية على علاقة مع كل الدول العربية؟ فكما اختلفنا في الداخل وبقيت العلاقات مع كل الدول العربية، فلتكن العلاقة أيضا مع سوريا لأنها دولة من الدول العربية وأيضا لأن علاقتنا يجب أن تكون مميزة معها بحكم الدستور.

كلكم يعلم أن الأردن كان يدير عملية المواجهة في سوريا من منطقة جنوب سوريا درعا وجوارها، ويوجد غرفة عمليات كانت غرفة العلميات موجودة في الأردن واسمها “الموك”، كانت تصدر التكفيريين والمسلحين والأسلحة، وكانت تقاتل ضد سوريا، ولكن في أول يوم تم فيه تحرير درعا وجوارها وجدنا جاهزية في الاستعدادات بين الأردن وسوريا من أجل فتح معبر نصيب ومن أجل أن تكون هناك علاقات اقتصادية وأن تمر الشاحنات بين الأردن وسوريا، يا جماعة: كانا يتقاتلان، وكان الأردن في موقع العداء مع سوريا، ولكن لحظة أن تم الاتفاق عقدت جلسات سرية وفتح معبر نصيب، لماذا لا يكون من حق لبنان أن يستفيد من معبر نصيب على قاعدة أن تدخل الشاحنات اللبنانية المحملة بالمزروعات والصناعات والأمور المختلفة إلى البلدان الأخرى، وهذا شيء حيوي للاقتصاد، ما هو عذركم أيها المسؤولون الذين تمانعون العلاقة مع سوريا على المستوى الاقتصادي؟ إذا كان من يعادي سوريا فتح معها، فكيف نحن؟ ونحن مختلفون على المعاداة، بل هناك من يقول أنه ينأى بنفسه! كيف تنأى بنفسك ثم تزج نفسك في الخلافات السياسية القائمة بين الدول المختلفة؟ لا يوجد مشكلة بين لبنان وسوريا، المشكلة بين بعض الدول الخليجية وسوريا، والمشكلة بين أمريكا وسوريا، المشكلة من محور إسرائيل مع سوريا، أما لبنان فليس لديه مشكلة مع سوريا حتى يعقِّد الأمور عليه. الحمد لله خسائر أمريكا في العالم كبيرة جدا، ولكن هذه الخسائر سبب للهستيرية الأمريكية لا يعرفون من يضربون، حتى الاتحاد الأوروبي دخل معها بمشكلة، حتى تركيا دخلت معها بمشكلة، وروسيا أيضا ، أمريكا دخلت في مشاكل عديدة مع عدد من الدول من أجل السيطرة ومحاولة الكسب الاقتصادي والفكري والسياسي والاجتماعي، من هنا أقول لكم: عليكم أن تصبروا أمام الهستيريا، والعاقل من يصبر ويأخذ الثمار بعدها، كما صبرنا في حروب أمريكا علينا من بوابة إسرائيل، وانتصرنا على إسرائيل وهزمنا مشروع أمريكا، وكما صبرنا على مؤامرة العدوان على سوريا وهزمنا التكفيريين والمشروع الخطر في سوريا على كل المنطقة وكان من الممكن أن يقلب المعادلة، كذلك إذا صبرنا قليلا ستكون هناك انتصارات أكبر وأكبر إن شاء الله تعالى”.-انتهى-

——

army

الجيش: زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الإقليمية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه أمس الخميس, 06 أيلول 2018  البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 6 / 9 / 2018 الساعة 5.52، على خرق  المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة حوالى 240 متراً ولمدة 3 دقائق.

وعند الساعة 6.54، أقدم زورق مماثل على خرق الحدود البحرية المذكورة، لمسافة حوالى 280 متراً ولمدة دقيقتين.

تجري متابعة موضوع الخروقات بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——

ibrahim saied

ابراهيم السيد في تكريم الناجحين في الغبيري: تزودوا بالمعرفة فالعلم عز والجهل ذل

(أ.ل) – نظمت بلدية الغبيري مهرجان تكريم الطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية في المدارس الرسمية وأبناء الغبيري، في مجمع بلدية الغبيري الرياضي، برعاية رئيس المجلس السياسي في “حزب الله” السيد ابراهيم أمين السيد، في حضور النائب فادي علامة، نائب رئيس جامعة المعارف جلال جمعة، رئيس اتحاد بلديات الضاحية محمد درغام، رئيس وأعضاء مجلس بلدية الغبيري، ممثلين عن رؤساء الأجهزة الأمنية، ممثلي المكاتب التربوية في “حزب الله” وحركة “أمل”، فعاليات بلدية وتربوية وإختيارية ومدراء المدراس الرسمية والخاصة وأهالي.

أستهل بتلاوة قرآنية عطرة تلاها النشيد الوطني، ثم كلمة ترحيبية من العريفة رئيسة لجنة الثقافة والتربية حسانة همدر، وعرض فيلم وثائقي عن احتفالات التخرج السابقة. ثم ألقى رئيس بلدية الغبيري معن الخليل كلمة هنأ فيها الطلاب على نجاحهم، آملا “المزيد من النجاحات مستقبليا”، لافتا إلى “سعي البلدية لانشاء مدارس جديدة”، مشيرا الى ان “العلم باب من أبواب المقاومة في زمن نتلقى فيه الهجمات”.

وما جاء في كلمة ابراهيم السيد فقال: “شرف وتوفيق لي أن أشارككم فرحتكم بالنجاح، واعلموا أن نجاحكم تحقق بفضل جهودكم وبفضل المؤسسات التعليمية ورعاية وسهر أهاليكم، وأرى في اصراركم على البقاء في ساحات العلم متفوقين بالرغم من الظروف المحيطة انجازا يضاف إلى تفوقكم، فإلى جانب العلم تزودوا بالمعرفة واستفيدوا من علومكم لرفع مستوى وعيكم، فالعلم عز والجهل ذل، وأكثر ما يدخل السرور إلى القلوب هو التفوق الحاصل في المدارس الرسمية، فالمدرسة الرسمية هي عنوان ساطع لوجود دولة وطنية في لبنان، مبارك لكم هذا النجاح مع الثناء لبلدية الغبيري في دورها التربوي الرائد”.

وفي الختام، قدمت بلدية الغبيري بشخض رئيسها والأعضاء درعا تقديرية إلى السيد ابراهيم السيد، بالاضافة إلى تكريم ثلاث طالبات فلسطينيات متفوقات، ثم وزعت الجوائز والشهادات على الطلاب المكرمين.

والجدير ذكره ان جامعة المعارف قدمت عددا من المنح للمتفوقين في شهادات الثانوية العامة بكافة أقسامها.-انتهى-

—–

army

تمديد مهلة استقبال طلبات المتقدمين للتعيين بصفة تلامذة ضباط

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة, 07 أيلول 2018  البيان الآتي:

تُمدد لغاية 14 / 9 / 2018 ضمناً مهلة استقبال طلبات المتقدمين للتعيين بصفة تلميذ ضابط لصالح الجيش، المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، المديرية العامة للأمن العام، المديرية العامة لأمن الدولة والمديرية العامة للجمارك من بين المدنيين والعسكريين.-انتهى-

——

randa7-9-2018

رندى بري: آن اﻻوان ليكون للبنانيين حكومة مسؤولة عنهم وليس العكس

ونجدد التزامنا ودعوتنا الدائمة بضرورة انصاف المعلمين وخاصة المتعاقدين منهم

والناجحون في امتحانات مجلس الخدمة المدنية

(أ.ل) – رعت عقيلة رئيس مجلس النواب رئيسة ملتقى الفينيق للشباب العربي السيدة رندى عاصي بري اﻻحتفال التربوي الحاشد الذي نظمته بلدية دير الزهراني في باحة ثانوية شهداء دير الزهراني تكريما للطﻻب الناجحين في الشهادات الرسمية ، بحضور المسؤول التربوي لحركة أمل في اقليم الجنوب الدكتور محمد توبة ، ليندا وهبي ممثلة عن المنطقة التربوية في محافظة النبطية ، رئيسة مدرسة الراهبات النبطية كاميليا قزي ، و حشد من الفعاليات التربوية  والبلدية واﻻختيارية والروحية والطﻻب المكرمين وذويهم .

اﻻحتفال استهل بآي من الذكر الحكيم والنشيد الوطني اللبناني .

بعدها القى رئيس بلدية دير الزهراني حسن زواوي كلمة هنأ فيها الطﻻب الناجحين شاكرا للسيدة بري رعايتها الدائمة للطﻻب واحتضان امالهم وتطلعاتهم .

ثم القت السيدة رندى عاصي بري كلمة الرعاية وجاء فيه:

في كل مرة أسلك الطريق صعوداً باتجاه النبطية تشدني دير الزهراني إلى تاريخ الرابع من آب عام 1994، إلى ذلك المساء الدامي الذي أغارت فيه الطائرات الاسرائيلية على منزل السيد محمد طرابلسي “أبو قاسم” على دفعتين لينجلي بعدها غبار تلك الغارات عن مجزرة مروعة ذهب ضحيتها ثمانية شهداء وعشرات الجرحى جلّهم من الأطفال و النساء ، ولا تبارحني صورة الرضيع في تلك المجزرة علي زواوي إبن الخمسة أشهر ، و صور الأطفال و النساء و هم تحت ركام المنازل المدمرة في أحد الأحياء القريبة من هذا الصرح ، لا زلت أذكر حسين روماني 4 أعوام ،محمد برجاوي 5 أعوام ، محمد زواوي 12 عاما،هيام طرابلسي 25 عاما ، نجاح طرابلسي 35 عاما ، غالب زواوي 40 عاما و زوجة سمير بدران .

واضافت: لهؤلاء الشهداء و لكل شهداء هذه البلدة الكريمة و كل بلدات الجنوب الذين شكلوا الطليعة المتفوقة و المتميزة في إمتحان التضحية والبذل والعطاء من أجل الأرض والانسان ومن أجل لبنان فكانت شهادتهم كلمة السر لكل ما نملك من عناوين العزة والكرامة والرفعة والتقدم.  لهم و لهذا الصرح التربوي الذي يحمل أسماؤهم ولإدارته وأفراد أسرته التعليمية، و لكل المؤسسات التربوية التي ينتسب إليها طلابنا المكرمون ، للأهل في دير الزهراني فرداً فرداً ، للمجلس البلدي والاختياري ، لمنظمي هذا الحفل الانساني المميز، للطلاب الذين يشمخون بنجاحهم و تفوقهم، لذوي الطلاب و الأساتذة ، لكم مني ومن دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري  تهنئته و تمنياته لكم مزيداً من النجاح و دوام التوفيق والتألق.

وتابعت بري: لا أخفي عليكم بأنني كلما أقف في مقام تخريج أو تكريم طلاب ناجحين في أي مرحلة من مراحل التعليم ، كنت و لا أزال تستوقفني فقرة من القسم التاريخي الذي أطلقه الامام السيد موسى الصدر في مدينة صور في العام 1975 و هي : نقسم بقلق الطلاب و المثقفين و بذعر الأطفال عند الحدود و بالأفكار المهملة ، هذه الفقرة من القسم الذي تحول إلى ميثاق تاريخي و إلى التزام إنساني أخلاقي منا أمام الله وأمام الانسان في لبنان لأي طائفة إنتمى ، فأسأل نفسي لماذا أفرد هذا الامام العظيم حيزاً من هذا القسم الخالد “لقلق الطلاب و للأفكار المهملة ” ؟

فسرعان ما أجد الأجوبة على هذا السؤال من خلال مواقف واستراتيجية عمل حامل أمانة الامام السيد موسى الصدر دولة الرئيس نبيه بري ، و الأولوية والعناية القصوى التي أولاها للجانب التربوي في مشاريع التنمية والنهوض بالجنوب من كبوة الحرمان والإهمال ، إنطلاقا من إيمانه المطلق من أن المدرسة و الجامعة والتربية بمعناها العميق هي فن صناعة الانسان، وأن الوطن الذي لا يرتكز على نظام تربوي عصري وعلى بناء علاقة تكاملية بين التعليم و التكنولوجيا و تنمية الموارد البشرية في عملية دائمة ومستمرة هو وطن يحكم على نفسه بالجمود و التصحر .

واضافت: والتزاما بقسم الإمام الصدر وحامل أمانته دولة الرئيس نبيه بري كقائد لهذه المسيرة الانسانية الرسالية المقاومة وكرئيس للمجلس النيابي ولكتلة التنمية و التحرير و دائما وعملا بتوجيهاته نؤكد على العناوين التالية :

أولا: ان التربية ليست كما هو شائع اليوم ليست محوا للأمية واعطاء الشهادات في أي مستوى تعليمي لتعليقها على جدران المنازل فحسب ، انما هي وفقا لمفهومها الحديث تتجاوز ذلك بكثير وصولا الى توجيه الطلاب نحو حاجات سوق العمل وتمكينهم من إيجاد فرص عمل تنسجم مع طموحاتهم و إختصاصاتهم .

ثانيا: ان مهمة النظام التربوي يجب أن تنصب في خدمة المستقبل عبر التكيف مع تطور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والمدخل الى ذلك نكرره دائماً إلزامية التعليم لكل مواطن أقلّه حتى المراحل المتوسطة أو مرحلة التعليم الأساسي .

ثالثا: انشاء مجلس أعلى للتربية يتولى التخطيط للسياسة التربوية ويحصنها في مواجهة التحديات، و يمكّنها من الموائمة بين حاجات التربية و حاجات التنمية البشرية المستدامة . فلا يعقل إهمال الدور المحوري للمدرسة و الجامعة و المعاهد في مكافحة أزمات البيئة وتفشي ظواهر الادمان على المخدرات بين الفئات العمرية الصغيرة على نحو مخيف ، ناهيك عن العنف الأسريون

إن النظام التربوي و المؤسسات التعليمية هي حجر الزاوية لمكافحة هذه الظواهر وهي المكان الأجدى والأكثر نجاعة لمقاربة هذه العناوين .

رابعا : ان المدخل الحقيقي لحفظ وتحصين نظامنا التربوي يبدأ بخلق المناخات الملائمة التي تحفظ الانتظام والاستقرار في العملية التربوية خلال العام الدراسي ، و تأمين كل مستلزمات النجاح لهذه العملية و ذلك بعدم السماح لحصول أي خلل في العلاقة بين العناصر الثلاث المكونة للعملية التربوية و هي الطلاب والمعلمين والأهل، وفي هذا الاطار نجدد التزامنا ودعوتنا الدائمة بضرورة انصاف المعلمين و خاصة المتعاقدين منهم والناجحون في امتحانات مجلس الخدمة المدنية .

وتابعت بري:

لا أريد أن أفسد بهجة هذا اللقاء بالتطرق للعناوين السياسية أو للأزمات التي يزدحم بها المشهد اللبناني على أكثر من صعيد، لكن من حق اهلنا وابنائنا ان يطالبوا بأن يكون لنا ولهم دولة راعية و حامية وحاضنة لآمالهم وتطلعاتهم من حقهم ان يكون لهم حكومة وسلطة تنفيذية مسؤولة عنهم وليس العكس ،

من حقنا ومن حقهم أن نقول لكل من يعرقل تشكيل الحكومة ” كفى”!

واضافت: المطلوب على أبواب العام الدراسي الجديد والذي انطلق في ظل تفاقم الأوضاع الاقتصادية والتحديات التي تحيط بنا الإسراع في تشكيل حكومة تكون قادرة على ملامسة كل القضايا التي لم يعد المواطن قادر على تحملها .

وختمت بري كلمتها بالقول :

الرهان الحقيقي يبقى عليكم و بكم و بارادتكم الصلبة و بعزيمتكم التي لا تلين مهما اشتدت الخطوب ، لنا ملىء الثقة أننا وإياكم كما تجاوزنا الاختبارات الأصعب من هذا الاختبار الذي نمر به اليوم وهو اختبار الصمود و مقاومة الاحتلال و تحويل الألم الى أمل ، قادرون على النجاح بتجاوز هذه المرحلة الصعبة قدركم النجاح وقدر من يريد أن يقف بوجه طموحاتكم و أحلامكم الهزيمة والخيبة.

وختمت السيدة بري كلمتها:

عهدنا لكم أن نبني لبنان وطنا يليق بنضحيات الشهداء و يعبر عن آمالكم و تطلعاتكم … بفضل سواعد ابائكم المقاومين صنعنا المستحيل و بسواعدكم سنصنع مستقبل لبنان وأنتم الأمل الدائم لقيامة لبنان .

اﻻحتفال الذي تخلله فقرات فنية قدمها الطﻻب اختتم بتوزيع السيدة بري الشهادات التقديرية على الطﻻب المكرمين كما قدم رئيس بلدية دير الزهراني درعا تكريمية لراعية اﻻحتفال.-انتهى-

——

army

الاجتماع الثلاثي في رأس الناقورة وتأكيد على موقف الحكومة اللبنانية

المتمسك بسيادة لبنان على أراضيه ومياهه البحرية وثرواته النفطية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه، بتاريخ أمس الخميس 06 أيلول 2018  البيان الآتي:

عُقد صباح اليوم اجتماعٌ ثلاثيٌ في رأس الناقورة برئاسة قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان اللواء Stefano Del Col، وبحضور وفد من ضباط الجيش اللبناني برئاسة العميد الركن الطيار أمين فرحات.

وقد عبّر الجانب اللبناني عن موقف الحكومة اللبنانية المتمسّك بسيادة  لبنان على أراضيه ومياهه البحرية وثرواته النفطية، ورفض جميع محاولات العدو الإسرائيلي المسّ بها أو الانتقاص منها، كما أكدّ موقف الجيش الحازم في مواجهة أي اعتداء إسرائيلي على هذه الحقوق تنفيذاً لقرار مجلس الأمن المركزي. كذلك عرض الجانب اللبناني خروقات العدو الجوية والبحرية والبرية للبنان والاستفزازات المتكررة وطالب بوقفها فوراً.-انتهى-

——

behus_1[1]

إعلان عن بدء قبول طلبات الانتساب الى برنامج ماستر في الدراسات الاستراتيجية

(أ.ل) – تعلن قيادة الجيش اليوم الجمعة 07 أيلول 2018 عن بدء قبول طلبات الانتساب الى برنامج ماستر في” الدراسات الاستراتيجية” للعام 2018- 2019، الذي يقام بالتعاون بين الجامعة اللبنانية ومركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش، ويضم ضباطاً وطلاباً مدنيين، وذلك وفقاً لما يلي:

  • المكان: مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية – الريحانية.
  • المدة: سنتان بمعدل ثلاثة أيام في الأسبوع، يضاف إليها عدد من الأيام وفقاً للحاجة وفي حينه، على أن تبدأ الدروس بتاريخ 8 / 10 / 2018 لطلاب السنة الأولى للعام الدراسي 2018-2019.

يتم التسجيل ودفع الرسم المعتمد في الجامعة اللبنانية اعتباراً من 3 / 10 / 2018 ولغاية 5 / 10 / 2018 ضمناً، في مكتب عمادة كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية – مستديرة الطيونة – سنتر سيلين – الطابق التاسع من الساعة 8.30 ولغاية الساعة 13.30 بموجب إيصال يدفع في مراكز “Liban Post”.

  • بالنسبة إلى الضباط:

1.يجب أن يكون الضابط المرشح لاختبارات الدخول برتبة رائد وما فوق (حائز إجازة جامعية).

2.تقدم الطلبات شخصياً من قبل الضباط في مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية اعتباراً من 3 / 9 / 2018 ولغاية 14 / 9 / 2018، ويتضمن الطلب نسخة طبق الأصل عن الإجازة والعلامات والشهادات الأخرى مع المعادلات الرسمية، مصدّقة من المرجع الصالح.

3.يتم الإعلان عن طلبات الضباط المقبولة بتاريخ 17 / 9 / 2018، وإبلاغهم شخصياً بعد موافقة هيئة إدارة البرنامج.

4.يخضع الضباط المقبولة طلباتهم الى اختبار موضوع في اللغتين الفرنسية والإنكليزية بتاريخ 25 / 9 / 2018 (يحدد المكان والزمان على همة أركان الجيش للعمليات – مديرية التعليم في حينه)، ويعيّن تاريخ 24 / 9 / 2018  الساعة 9.00 صباحاً، موعداً للاختبار الخطي بموضوع عام في مبنى المعهد العالي للدكتوراه في الحقوق والعلوم السياسية والإدارية والاقتصادية – سن الفيل.

5.تعلن النتائج ويبلغ الضباط المقبولون على همة مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية.

  • بالنسبة إلى الطلاب المدنيين:

يمكن الاطلاع على الشروط والمستندات المطلوبة عبر الرابط التالي:

  • الجامعة اللبنانية: http://ul.edu.lb.
  • عمادة الجامعة اللبنانية: http://droit.ul.edu.lb.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

wehbe25-9-2018

نشرة الثلاثاء 25 أيلول 2018 العدد 5653

استشهاد الرقيب الشهيد قاسم محمد وهبي أثناء ملاحقة أحد تجّار المخدرات في منطقة مرجحين ـــ ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *