الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 31 آب 2018 العدد 5636

نشرة الجمعة 31 آب 2018 العدد 5636

berri31-8-2018

بري دعا في ذكرى تغييب الإمام وصحبه إلى تقليص الدين العام:

لا بد من حصول إجتماع بين عون والحريري تحل العقد على ضوئه

(أ.ل) – قال رئيس مجلس النواب نبيه بري في الذكرى السنوية لتغييب “إخفاء” سماحة الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه، الأستاذ السيد عباس بدر الدين وفضيلة الشيخ محمد يعقوب في مهرجان خطابي أقيم في ساحة القسم – بعلبك، بدعوة من حركة “أمل”: “سنواصل العمل على تحرير الإمام وأخويه. ونتيجة تدهور الأوضاع في ليبيا، لم تستطع لجنة المتابعة زيارة البلد، لكننا نحاول ولا نيأس.

أضاف: مطالبنا تجاه الحكومة كانت وما زالت إيلاء قضية الإمام وصحبه كل الاهتمام، إني أنقل إليكم تحيات رئيس الجمهورية وأشكر تمثيل دولة الرئيس”.

وتابع “هذا المهرجان ما كان ليكون إلا في البقاع اجتماعيا وسياسيا لنستعيد روح القسم”.

وقال: “نؤكد ثقتنا بالجيش اللبناني والقوى الأمنية في حفظ الأمن في البقاع، إلا أن ما تحتاج إليه المنطقة خطة إنمائية وإصدار قانون يشرع زراعة “القنب الطبي” لأغراض طبية وصحية”.

وأعلن باسم حركة “أمل” و”حزب الله” “رفع الغطاء عن كل مرتكب أو مهرب أو مروج أو مسيء”، وقال: أطلب باسم كتلتينا النيابتين وباسم القوى الحية التي تمثل وامتداداتها الشعبية إصدار عفو عام مدروس يستثني جرائم القتل واستهداف الأجهزة الدفاعية والأمنية”.

أضاف “ننتظر حلا سياسيا للاجئين السوريين، بعد تشكيل الحكومة، ومن حق البقاع أن يسأل عن مصير السدود”.

وتابع “سنشيد في بعلبك مؤسسة صحية لذوي الحاجات الخاصة”.

وتطرق إلى “رصد وتأمين تمويل بناء مستشفى الامام الصدر في حربتا في موازنة 2019″، داعيا إلى “إنجاز فرع جديد للجامعة في الهرمل والعديد من المدارس”، وقال: “أما صحيا فسأتابع تأهيل المستشفيات والمراكز الصحية واستكمال تجهيز المراكز”.

ودعا إلى “تقليص الدين العام، الذي أصبح ثالث أعلى مديونية في العالم بالنسبة إلى الناتج العام”، وقال: “متى الحكومة إني “متشائل”، فلا بد من حصول إجتماع بين فخامة الرئيس ميشال عون ودولة الرئيس سعد الحريري تحل العقد على ضوئه.

aoun31-10-2016

رئيس الجمهورية في ذكرى إخفاء الصدر:

قامة وطنية ناضلت لرسالة التعايش ما أحوجنا اليها اليوم عنوانا للتلاقي والانفتاح

حيا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذكرى السنوية الأربعين لتغييب “إخفاء” سماحة الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه الصحافي عباس بدر الدين والشيخ محمد يعقوب ، واصفا الإمام الصدر “بالقامة الوطنية التي ناضلت في سبيل وحدة لبنان ورسالة التعايش فيه”.

وأكد أن “الإمام المغيب جمع في شخصه رحابة رجل الدين، وعمق الفيلسوف، واندفاع السياسي في خدمة شعبه ووطنه، وعنفوان المدافع عن أرضه، لينحاز إلى خدمة الفقراء وحقهم في التعليم والحياة الكريمة. وما أحوجنا اليوم إلى وجوده على الساحة الوطنية، ليشكل مصدر إلهام في الحياة السياسية، وعنوانا للتلاقي والانفتاح والغيرة على مصالح الشعب”.

وكانت لقاءات عون قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا تناولت مواضيع سياسية واقتصادية وثقافية.

ادغار طرابلسي

سياسيا، استقبل النائب ادغار طرابلسي الذي اجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية ومسار تشكيل الحكومة، وبعد اللقاء اشار طرابلسي الى انه تداول مع رئيس الجمهورية “حاجة البلاد الى ايجاد وظائف جديدة”، لافتا الى آلية التوظيف في القطاع الخاص الذي كان اطلقها قبل مدة ولا تزال تلقى تعاونا وتجاوبا. وطالب “بتفعيل دور المؤسسة الوطنية للاستخدام للمساهمة في الحد من ازمة البطالة”، كما عرض لمسائل تربوية ولضرورة انهاء ملف المهجرين.

نقابة مستوردي الخضر

في الشأن الاقتصادي، استقبل عون وفدا من نقابة مستوردي ومصدري الخضر والفاكهة في لبنان برئاسة نعيم صالح خليل الذي أطلعه على “المعاناة التي يواجهها اعضاء النقابة لتصريف المنتجات الزراعية اللبنانية، لاسيما بعد اقفال المعابر البرية نتيجة الحرب السورية”. وأشار خليل الى أن “مستوردي ومصدري الخضر والفاكهة في لبنان يدعمون موقف رئيس الجمهورية وسعيه لإعادة فتح معبر نصيب امام المنتجات اللبنانية، وكذلك أمام معبري التنف والبوكمال بين سوريا والعراق”. كما أثار مسألة الخلل في تطبيق الروزنامة الزراعية مع الاردن.

وتحدث نقيب مزارعي البقاع ابراهيم ترشيشي، شاكرا الجهود التي يبذلها رئيس الجمهورية لفتح معبر نصيب ولافتا الى انه “من غير الجائز ان يبقى هذا المعبر مقفلا في وجه الانتاج اللبناني المصدر الى الدول العربية”.

وأعرب عن اسفه لعدم تقديم اي مساعدة الى المزارعين الذين يلقى انتاجهم البوار.

وعرض عدد من اعضاء الوفد الظروف الصعبة التي يمر بها المزارعون والمصدرون والمستوردون، مطالبين بإجراءات عملية تنصفهم وتخفف معاناتهم”.

ورد عون مؤكدا متابعته الدقيقة للاوضاع التي تعانيها القطاعات الزراعية والصناعية والانتاجية نتيجة إقفال المعابر البرية، ولافتا الى انه اجرى اتصالات لاعادة فتح المعابر ولاسيما منها معبر نصيب لتأمين انسياب الانتاج اللبناني، وهو سيواصل هذه الاتصالات للوصول الى الغاية المنشودة التي تؤمن انتظام عودة الصادرات اللبنانية الى الدول العربية.

ودعا أعضاء النقابة الى التواصل مع المراجع الرسمية والسياسية وحضهم على الاهتمام بأوضاعهم، واعدا بالعمل على تفعيل الاتفاقات المعقودة بين لبنان والدول العربية لما فيه مصلحة لبنان واللبنانيين، “والتي تبقى بالنسبة الي فوق كل المصالح وكل الاعتبارات، إذ يكفي اللبنانيين ما عانوه نتيجة الحرب السورية اقتصاديا واجتماعيا وتربويا وصحيا”.

فادي بصبوص

وفي قصر بعبدا، ابن الفنان والنحات اللبناني الفرد بصبوص، السيد فادي الفرد بصبوص، الذي اطلع رئيس الجمهورية على مشروع راشانا المستقبلي في مجالي النحت والاضاءة، والذي يتمثل بإطلاق مشروع ثقافي لانشاء متحف كبير يضم القطع الفنية المنحوتة من الحجر والخشب والبرونز من تنفيذ الاخوة ميشال والفرد ويوسف بصبوص، ومن بعدهم ابناؤهم اناشار وسمير ونبيل. والهدف من هذا العمل تحويل راشانا متحفا يبدأ من مدخلها ويتجه الى طرقها والمنحوتات الضخمة الموجودة على اطرافها، مرورا بالمناطق القائمة حاليا التي تضم كل واحدة منها أعمال كل فنان بمفرده وصولا الى حديقة النحت (park symposium).

ونوه عون بالاعمال الابداعية للاخوة بصبوص “والتي باتت معلما فنيا وسياحيا بارزا في الحياة الثقافية اللبنانية”.

hariri

الحريري في ذكرى إخفاء الامام وصحبه: قامة روحية وانسانية وتغييبه قضية كل اللبنانيين

غرد رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري  قائلا: “في الذكرى الاربعين لتغييب سماحة الامام السيد موسى الصدر ورفيقيه الصحافي عباس بدر الدين والشيخ محمد يعقوب، نستذكر قامة روحية وإنسانية كرست نفسها للدفاع عن لبنان والعيش المشترك بين ابنائه. تغييبه قضية كل اللبنانيين”.

basil10-7-2015

باسيل: يبقى الإمام الصدر صوت الضمير الصارخ دفاعا عن لبنان المقاوم القوي

غرد رئيس تيار “الوطني الحر” وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل قائلا: “في الذكرى الأربعين لتغييب الحقيقة، يبقى الإمام موسى الصدر ورفيقاه صوت الضمير الصارخ دفاعا عن لبنان المقاوم القوي، لبنان الثائر على الظلم والحرمان، لبنان رسالة العيش الواحد المتساوي بين جميع أبنائه”.

wahhab

وهاب في ذكرى تغييب الإمام وصحبه: نستذكر قوله السياسيون آفة لبنان إنكم الأزمة إرحلوا

غرد رئيس حزب التوحيد وئام وهاب بالقول: “في ذكرى تغييب سماحة الامام السيد موسى الصدر ورفيقيه الصحافي عباس بدر الدين والشيخ محمد يعقوب، نستحضر قوله مخاطبا السياسيين: “أنتم أيها السياسيون آفة لبنان وبلاؤه وانحرافه ومرضه وكل مصيبة، إنكم الأزمة، إرحلوا عن لبنان”.

وتابع قائلا: “ويحضر قوله: ليس في العالم شعب صغير وشعب كبير بل شعب يريد الحياة وشعب لا يريدها”.

 

مخزومي في ذكرى تغييب الإمام وصحبه: نستذكر قامات لطالما دعت إلى التعايش والوحدة

غرد النائب فؤاد مخزومي، بالقول: “في ذكرى تغييب “إخفاء” سماحة الامام السيد موسى الصدر ورفيقيه الصحافي عباس بدر الدين والشيخ محمد يعقوب نستذكر مقولته الشهيرة “إن تجار السياسة هم الذين يغذون النعرات الطائفية للمحافظة على وجودهم بحجة المحافظة على الدين”. ونستذكر جميع القامات التي لطالما دعت إلى التعايش ووحدة الصف وكانت ضمانة العيش المشترك”.

 

تيمور جنبلاط: نستذكر نبل الامام الصدر وإيمانه بضرورة الإصلاح

غرد رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب تيمور جنيلاط “في الذكرى الـ40 لتغييبه، نستذكر نبل وانسانية الامام موسى الصدر. النضال من اجل القيم الانسانية مع الايمان بضرورة الاصلاح واحلال العدالة الاجتماعية هي ما جمعه بالمعلم كمال جنبلاط، وكم يحتاج لبنان اليوم الى اعادة انتاج هكذا خطاب بناء يؤسس لدولة حقيقية”.

 

روكز في ذكرى الصدر: لنعمل بوصية الامام فنحفظ وطننا

غرد النائب شامل روكز بالقول:”‏بينما نقف على عتبة تاريخ جديد يكتب في منطقتنا، نعود في ذكرى تغييب الامام موسى الصدر الى ما قاله إن “ليس في العالم شعب صغير وشعب كبير بل شعب يريد الحياة وشعب لا يريدها”. فلنرد الحياة ونعمل بوصيته “فنحفظ وطننا قبل أن نجده في مزابل التاريخ”.

michel maouad

معوض في ذكرى تغييب الصدر: نستذكر زعيما وقائدا عبر كل الطوائف

غرد النائب ميشال معوض بالقول: “‏‏في ذكرى تغييب الإمام موسى الصدر نستذكر زعيما وقائدا عبر كل الطوائف باتجاه لبنان، فكان عنوانا للوطنية والتلاقي ولم يقبل برهن لبنان لأي مشروع خارجي”.

 

عازار مغردا: نحتاج الى الكثير من الصدريين للمساهمة في نهوض لبنان

غرد النائب روجيه عازار بالقول :” ‏تغييب الامام موسى الصدر هو محاولة تغييب للاعتدال ومقاومة الاحتلال والنضال من أجل حقوق الناس… نحتاج الى الكثير من الصدريين للمساهمة في النهوض بلبنان الذي نريد”.

 

حلو: نحتاج اليوم إلى رجل من طينة الإمام الصدر

في وقت أصبح جميع اللبنانيين محرومين العيش الكريم

استذكر عضو “اللقاء الديموقراطي” النائب هنري حلو، في بيان اليوم، الإمام المغيب موسى الصدر، في الذكرى الأربعين لتغييبه، ورأى فيه “رجلا استثنائيا، مشيرا إلى أنه عرفه “عن كثب” نظرا إلى مشاركة والده النائب الراحل بيار حلو معه في تأسيس “حركة المحرومين”.

ورأى ان الإمام الصدر “كان رائدا وطليعيا في إدراكه باكرا أهمية المسألة الاجتماعية، وفي تلمسه قضايا الناس وهمومهم وضرورة التنمية”، معتبرا أن لبنان “في أمس الحاجة اليوم إلى رجل من طينته في وقت أصبح جميع اللبنانيين محرومين أبسط مستلزمات العيش الكريم، ووصل عدد كبير منهم إلى درجة الفقر”.

وختم “كم نفتقد الإمام الصدر رجل اعتدال وحوار، مؤمنا بالدولة، وساعيا إلى بنائها على أسس من العدالة الاجتماعية، فيما البعض يمعن في تقويض هذه الدولة”.

samid jeajea

جعجع مغردا:غيبوا الإمام موسى الصدر كما غيبوا الجميل وجنبلاط والحريري

لأنهم لا يريدون قيامة لبنان

غرد رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع قائلا :”غيبوا الإمام موسى الصدر كما غيبوا بشير الجميل وكمال جنبلاط ورفيق الحريري، لأنهم لا يريدون قيامة لبنان، لم ينجحوا ولكنهم ما زالوا يحاولون”.

 

القطان: الصدر كان إماما لكل اللبنانيين وكشف مصيره ورفيقيه مطلب وطني بامتياز

تمنى رئيس جمعية “قولنا والعمل” الشيخ أحمد القطان في الذكرى الاولى “للتحرير الثاني، ان يبقى لبنان قويا وعزيزا ومواجها لأي عدو، لأن التحرير الأول كان من العدو الأسرائيلي وهذا التحرير الثاني هو من العدو التكفيري وهما وجهان لعملة واحدة”، مباركا “للمقاومة والجيش اللبناني وكل القوى والاجهزة الامنية والعسكرية في لبنان هذا التحرير”.

وقال القطان خلال لقائه شباب جمعية “قولنا والعمل” في الذكرى 73 لعيد الأمن العام: “هذه المديرية بقيادة اللواء عباس ابراهيم اثبتت مناقبيتها وولاءها للبنان، وقدرتها مع الاجهزة الامنية والعسكرية على كشف الخلايا النائمة وأي مخطط امني يستهدف امن واستقرار وأمان لبنان. لذلك نتمنى لهذه المديرية”.

وتطرق الى قضية تغييب الامام السيد موسى الصدر، فقال: “هذا الامام كان إماما لكل اللبنانيين بمعنى لم يكن مذهبيا ولا طائفيا انما كان قامة وطنية كبيرة وعلى مسافة واحدة من كل الطوائف والمذاهب، يجمع كل اللبنانيين على اختلاف انتماءاتهم الطائفية والمذهبية. ونحن على يقين ان مبادئه وكل ما أرساه ما زال حيا في كل اللبنانيين”.

أضاف “طبعا لدينا ملء الثقة بحامل الامانة الرئيس نبيه بري الذي نثق ايضا به وبدوره الوطني الجامع لكل اللبنانيين، ونطالب كل القيادات السياسية وأحرار العالم بالسعي لكشف اللثام عن قضية ومصير الامام المغيب الذي يجب يجب ان يعلم الجميع أنه لكل اللبنانيين وليس لحزب أو طائفة في لبنان، لذلك كشف مصيره ورفيقيه مطلب وطني بامتياز”.-انتهى-

—–

j.aoun31-8-2018

قائد الجيش التقى مدير عام وزارة الزراعة والبستاني

وراعي أبرشية صور ووفد المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون بتاريخ اليوم الجمعة 31 آب 2018 في مكتبه في اليرزة، النائب أسعد درغام يرافقه  مدير عام وزارة الزراعة السيد لويس لحود، ثم النائب فريد البستاني يرافقه السيد سليم حداد والعميد المتقاعد ريمون عازار، وتناول البحث الأوضاع العامة في البلاد. كما استقبل راعي أبرشية صور للموارنة المطران شكرالله نبيل الحاج يرافقه الأب إيلي نصر، ثمّ وفداً من المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية برئاسة السيد بيار مكرزل، وجرى التداول في شؤون مختلفة.-انتهى-

——

ghassan-hasbani-new-1-630x3751

حاصباني: المرض لا ينتظر تشكيل حكومة

والعجز في موازنة الدواء مزمن والطلب عليه يزداد

(أ.ل) – عقد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال غسان حاصباني مؤتمرا صحافيا تناول فيه “العجز المزمن في ملف الدواء”، واستهله بالقول: “أيا تكن الاسباب والظروف لا يجوز ألا يحصل مريض على دواء. ومن غير المقبول ان نعرض 25 الف مريض يستفيدون من الدواء مجانا من وزارة الصحة للخطر ونزيد على معاناتهم الصحية القلق على تأمين الدواء. فكما ان المرض لا يميز طائفيا او مناطقيا او سياسيا كذلك العلاج غير معني بالتقشف في الموازنة ولا ينتظر تشكيل حكومة او يحتمل شد حبال سياسي”.

وأوضح أن “بند موازنة الدواء يعاني عجزا سنويا مزمنا بلغ عام 2016 مبلغ 80 مليار ليرة لبنانية وخصوصا مع ادخال انواع جديدة من ادوية السرطان والامراض المستعصية”. وأضاف: لذا، وللحد من هذا العجز، عمدنا الى وضع بروتوكولات علمية لوصف الادوية، وخفض الاستثناءات 63 في المئة عام 2017 مقارنة بالعام 2016، علما أن بعض هذه الإستثناءات كان ناجما عن عدم تأمين الضمان الاجتماعي ادوية لمرضاه متوافرة في وزارة الصحة ولدى جهات ضامنة اخرى. وقمنا بترشيد طلبيات الادوية في الكرنتينا عبر تحديدها بشكل فصلي لا سنوي تحاشيا لتكدس انواع من الادوية وانقطاع انواع اخرى، فخفضنا العجز من 80 مليارا الى 38 مليارا سنويا”.

وتابع “الا ان هذه الخطوات لا تكفي وحدها لحل العجز المزمن في بند الدواء، فطالبنا تكرارا خلال مناقشة موازنتي العامي 2017 و 2018 بزيادة الموازنة ولكنها لم ترفع بالشكل الكافي”.

وعرض “الخطوات التي قام بها في إطار المطالبة برفع ميزانية الدواء وكان أولاها عقد مؤتمر صحافي الاربعاء 3 كانون الثاني الماضي تم خلاله التحذير من خطورة عدم زيادة موازنة بند الدواء. وكانت مطالبة من مجلس الوزراء بنقل اعتماد لزوم بند الدواء من احتياط الموازنة العامة الى موازنة وزارة الصحة اربع مرات: في تواريخ 21/7/2017، و24/1/2018، و9/3/2018 و13/8/2018، ومع ذلك، وعلى رغم المطالبة المتكررة والملحة لم يجدول بند تمويل الدواء على جدول اعمال مجلس الوزراء، في وقت من غير الممكن توقيف الدواء عن مريض مستحق بغض النظر عن الآليات والاسباب. فهناك أكثر من 25 ألف مريض من كل الإنتماءات والمناطق يحصلون على دوائهم للأمراض المستعصية والمزمنة من وزارة الصحة العامة، علما أن عددا كبيرا منهم يكون مرفوضا من جهات ضامنة أخرى لا تؤمن الأدوية المدرجة على وزارة الصحة، فيما يجب أن تكون هذه الأدوية مدرجة كذلك لدى الجهات الضامنة الأخرى ولا سيما الضمان الإجتماعي”.

ونبه الى أن “قدرة وزارة الصحة تتراجع أمام تلبية هذه الطلبات ضمن الأطر القانونية السليمة من دون أن يكون هناك اعتمادات وموازنات في المكان الصحيح”.

ولفت إلى أن “عددا من من النواب كانوا قد اثاروا موضوع بند الدواء خلال الجلسة العامة لمناقشة الموازنة وطالبوا بزيادة اعتماده ولكن لم يضف اي مبلغ الى الموازنة”.

وذكر ب”المطالبة النيابية بأن يكون هناك قانون مستقل لبند الدواء يقدم في مجلس النواب نظرا الى أهمية الموضوع لدى كل المواطنين”.

وأوضح “ان عضو كتلة “الجمهورية القوية” النائب ادي ابي اللمع تقدم باقتراح قانون معجل مكرر مطلع الاسبوع لتأمين 75 مليار ليرة لبند الدواء بهدف إقفال العجز القائم وتغطيته”.

وأكد “اننا نعمل على توفير الدواء بشكل محصور في الكرنتينا الى ان يتم تأمين الموازنات المطلوبة لاننا في مرحلة تصريف الاعمال، إذ لا أحد منا يريد قطع الدواء عن المواطن ونحن نقوم بكل الجهود للإستمرار في ذلك، ولا يمكننا ايقاف الدواء عن الناس ايا تكن الظروف وبغض النظر عن الخلفيات”.

وناشد الرئيس سعد الحريري ووزير المال علي حسن خليل “تأمين الاعتمادات اللازمة للمساعدة ووضع أيديهما بأيدينا للتوصل إلى طريقة توفر الإعتمادات اللازمة للدواء لأن الامر ملح”، مبديا ثقته بـ”أنهما يشاركوننا القلق على صحة مرضانا وسعينا للتخفيف عنهم”.

أضاف “إن مسألة الدواء ليست مرتبطة بوزارة واحدة بل بمجلس الوزراء والدولة ككل، ومجلس الوزراء هو المسؤول عن هذا الموضوع، وقد برزت الحركة المطلبية الواسعة في مجلس النواب حيال ملف الدواء”.

وتمنى “طرح الموضوع على جلسة تشريع الضرورة في مجلس النواب في حال عقدت، وأن تنظر رئاسة مجلس الوزراء ووزارة المال في إيجاد حل لهذه المسألة الإستثنائية في مرحلة تصريف الأعمال. فيجب أن تؤمن الدولة بشكل سليم وكامل الدواء للمواطنين، علما أن وزارة الصحة تستمر في تأمين الدواء بطريقة مدروسة ومقننة، فيما على أي جهة ضامنة أخرى توفير الأدوية وتغطيتها”.-انتهى-

——

images[2]

الجيش: 3 طائرات تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي

خرقت أجواء بعبدا بيروت وضواحيها والجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 31 آب 2018 البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 30 / 8 / 2018 الساعة 7.10 الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق بعبدا، بيروت وضواحيها، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 21.25 من فوق بلدة الناقورة.

وعند الساعة 20.00، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق بعبدا، بيروت وضواحيها، ثمّ غادرت الأجواء بتاريخ 31 / 8 / 2018 الساعة 3.00 من فوق البلدة المذكورة.

وبتاريخ 31 / 8 / 2018 الساعة 1.20، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، بعبدا، بيروت وضواحيها، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 7.30 من فوق بلدة علما الشعب.  –انتهى-

——

imagesCFWC69VO

غراندي من بيت الوسط: أفضل حل للاجئين السوريين

 تأمين عودة كريمة لهم الى بلدهم

(أ.ل) – استقبل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ظهر اليوم في “بيت الوسط”، المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي والوفد المرافق، في حضور وزير الدولة لشؤون النازحين في الحكومة المستقيلة معين المرعبي ومستشار الرئيس الحريري الدكتور نديم المنلا.

بعد اللقاء قال غراندي: “التقيت الرئيس الحريري وفريق عمله وناقشنا موضوع اللاجئين السوريين. وصلت للتو من زيارة لسوريا حيث اجريت مناقشات مماثلة كما فعلت في الماضي مع الحكومة السورية. ومع تطور الوضع في سوريا من المهم التفكير في ما يحصل لمستقبل الوضع هناك، وكررت للرئيس الحريري ان افضل حل للاجئين السوريين في المنطقة، والبالغ عددهم خمسة ملايين، هو في تأمين عودة آمنة وكريمة لهم الى بلدهم”.

أضاف “الوضع كان سيئا جدا خلال السنوات الماضية في سوريا، لكننا نحاول معرفة مخاوف الناس في ما يتعلق بموضوع العودة او عدمها. لقد ناقشنا بصراحة كبيرة مع الحكومة السورية كيفية التعامل مع بعض العقبات، وبعضها مادي وبعضها الآخر مرتبط بأمور قانونية، وابلغنا الرئيس عون والرئيس الحريري نتائج مناقشاتنا، وسألتقي في وقت لاحق اليوم وزير الخارجية جبران باسيل”.

وقال: “سوف يستمر تعاوننا مع لبنان، وندرك ان هناك عناصر جديدة دخلت على المناقشات، على سبيل المثال خطط روسيا التي من المهم جدا مناقشتها لانها تلعب دورا مهما في سوريا في الوقت الراهن. لذلك يجب أن نناقش معها الامر ايضا. لقد التقيت مع الجهات الروسية في دمشق وجنيف ولدينا حوار وثيق معها وهي تلعب دورا هاما. ونأمل ان يستمر المانحون بتقديم دعمهم للبنان وللاردن التي زرتها منذ بضعة ايام، وتركيا ايضا، لذلك نحتاج الى دعم الدول المانحة للاستمرار بدعم الدول المضيفة التي تستقبل عددا كبيرا من اللاجئين منذ سنوات عديدة وبكلفة باهظة”.

وختم “آمل أن نجد حلولا، ونحن حذرون للغاية من اي حلول متسرعة لكي لا يكون لها نتائج عكسية، ولدينا مخاوف كبيرة كما سمعتم من الامين العام للامم المتحدة وغيره، الذين يعربون عن قلقهم من الوضع في ادلب. هذه هي المرحلة الكبيرة المقبلة للحرب في سوريا، وقد تكون دموية للغاية، ونأمل الا تكون كذلك. ونتمنى انقاذ ارواح المدنيين قدر المستطاع، والحكومة السورية قالت انها ستحاول ان تتبنى نهجا لانقاذ اكبر عدد ممكن من المدنيين، لكنكم تعلمون ان الوضع صعب ومعقد جدا وهو موضع قلق للجميع بمن فيهم لبنان”.

واستقبل الحريري سفيرة لبنان في اليونان دونا بركات وزودها التوجيهات اللازمة.-انتهى-

——-

ibrahim-kanaan[1]

 كنعان زار الرهبانية المارونية: أحد المداميك الاساسية للوطن

وواجب الدولة التعاون والدعم

(أ.ل) – زار امين سر “تكتل لبنان القوي” النائب ابراهيم كنعان مقر الرئاسة العامة للرهبانية اللبنانية المارونية في دير مار انطونيوس خشبو، بدعوة من الرئيس العام للرهبنة الاباتي نعمة الله الهاشم، حيث التقاه في حضور المدبر العام الاب طوني فخري، وامين سر الرهبنة الاب ميشال بو طقة وعدد من الرهبان. وتناول كنعان الغداء الى مائدة الدير، وجرى عرض للاوضاع العامة وملفات تهم الرهبنة والمجتمع الذي تعنى به على مختلف الصعد.

وقال كنعان عقب الزيارة: “ان الرهبانية المارونية ومؤسساتها الروحية والاجتماعية والتربوية في لبنان وخارجه تشكل أحد المداميك الاساسية في هذا الوطن والمجتمع، ومن واجب الدولة الوقوف الى جانبها وتأمين كل مستلزمات استمراريتها في رسالتها عموما، والتربوية منها خصوصا”.

أضاف “لقد بحثت مع قدس الاباتي مواضيع ذات صلة، واتفقنا على المتابعة لتأمين الحلول المطلوبة في عدد من المسائل، بالتعاون مع المعنيين بها”.-انتهى-

——

images[4]

اسامة سعد عرض مع ابي راشد وحسونة قضايا بيئية ومشكلة النفايات

(أ.ل) – استقبل الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد، في مكتبه، الناشط البيئي بول أبي راشد ورئيس جمعية التنمية للانسان والبيئة فضل الله حسونة، في حضور اللجنة التنفيذية لهيئة متابعة قضايا البيئة في صيدا.

وأعلن المكتب الاعلامي للنائب سعد، انه “تم خلال اللقاء مناقشة موضوع سد بسري ومشكلة النفايات في لبنان عموما ومسألة المحارق، ومشكلة معمل النفايات في صيدا بشكل خاص. وكان النقاش واسعا ومثمرا وتناول مختلف الجوانب البيئية لمشكلة السد ومشاكل النفايات.

كما تم الاتفاق على المشاركة في مؤتمر عن أزمة النفايات في لبنان المنوي عقده في 29 أيلول في بيروت، وعلى عقد ورشة عمل خلال الأسابيع المقبلة في صيدا تتناول أزمة النفايات في صيدا وجوانب الخلل في أداء معمل النفايات، والخطوات اللازمة للتصويب لتحسين الأداء”.-انتهى-

——

images[2]

تمارين تدريبية في اللقلوق

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 31 آب 2018 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 9 / 2018 ولغاية 30 / 9 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في منطقة اللقلوق تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-

——-

سيزار معلوف يقترح إسناد حقيبة الطاقة إلى عميد متقاعد في الجيش

وتولي المؤسسة العسكرية ادارة كهرباء لبنان

(أ.ل) – قال النائب سيزار معلوف في بيان اليوم: “لما كانت معضلة الكهرباء في لبنان، والتي يعانيها اللبنانيون منذ عشرات السنين، لم تصل إلى حلول جذرية بعد، ولما كانت مدينة زحلة قد وجدت الحل من خلال وعد قدمه المهندس أسعد نكد كمدير عام لشركة كهرباء زحلة ووفى به.

انسجاما مع موقفي الثابت مع زميلي النائب جورج عقيص واجماع كل نواب قضاء زحلة على خفض الفاتورة، سأتقدم قريبا بحل يحافظ على كهرباء 24/24 ساعة ويليق بالمهندس نكد ويحافظ على حقوق موظفي الشركة، شرط الا يقل خفض الفاتورة عن 30 في المئة من قيمتها الحالية مما يوفر مبلغ 30 مليون دولار سنويا على الدولة.

إن مصلحة المواطن اللبناني الذي سيجدنا إلى جانبه في ملفات عدة منها ملفا المياه والاتصالات، أهم من اي اعتبارات شخصية أو حزبية.

وأضاف “اما بالنسبة الى مشكلة الكهرباء على مستوى الوطن، فسأتقدم باقتراح قانون لهذا الملف أمام المجلس النيابي بحيث من الممكن ان يتم بموجبه توفير ثلاثة حلول للدولة.

مشكلة الكهرباء في لبنان تتلخص بأمرين:

الأول، عجز الدولة عن تأمين التيار الكهربائي لكل الأراضي اللبنانية 24/24 ساعة. بحيث يتذرع المسؤولون بالعديد من الحجج الواهية تحت عنوان “عراقيل سياسية”.

اما الأمر الثاني، فهو عجز الدولة عن جباية الفواتير المستحقة في العديد من المناطق اللبنانية لأسباب عديدة معظمها تحت عنوان “المربعات الأمنية”.

أضف إليهما الوجود السوري في لبنان الذي أدى إلى فائض في الاستهلاك وتحميل شبكة الكهرباء مما يتسبب بخسائر إضافية في هذا القطاع.

اما نتيجة الخسائر فتشكل نصف قيمة الدين العام. أي ما قيمته 45 مليار دولار اميركي. اضف اليها ما هدرته الدولة نحو 3 مليار و600 مليون دولار اميركي بدل إيجار البواخر او ما سمي عبثا “بالحل البديل”.

وتابع “بعد درسي لهذا الملف، توصلت إلى المقترحات التالية:

اولا: إسناد حقيبة الكهرباء والطاقة إلى عميد متقاعد في الجيش.

ثانيا: وضع مؤسسة كهرباء لبنان بإدارة المؤسسة العسكرية الخالية من الفساد والقادرة على تأمين الجباية 100 في المئة على الأراضي اللبنانية كافة.

ثالثا: تخصيص مبلغ مليار دولار لإنشاء محطة كهرباء لتوليدع الطاقة الكهربائية وتوزيعها على الأراضي اللبنانية كافة.

رابعا: اعتماد نظام يحدد المهل القصوى لتسديد الفواتير المتوجبة حيث يخضع المتخلف لغرامة قطع الخدمة إلى حين تسديد الفواتير، كما تعتمده شركات الهاتف الخلوي.

خامسا: تجيير عائدات الجباية حصرا لتسليح الجيش، والتي ستوفر نحو مليارين دولار أميركي سنويا”.

وقال: “سأتشاور في هذا الاقتراح مع كل من فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، رئيس الحكومة المكلف الشيخ سعد الحريري وقائد الجيش العماد جوزف عون وتكتل “الجمهورية القوية” الذي أنضوي إليه، والذي في حال تنفيذه سيوفر النتائج التالية:

– تأمين الكهرباء للمواطن اللبناني كحق شرعي دون منة من أحد وبسعر مقبول.

– خفض نصف قيمة الدين العام.

– تقوية الجيش عبر تسليحه وعدم استضعاف لبنان وعدم خضوعه، حكومة وشعبا وجيشا، أمام الدول المانحة.

عسى ان يكون هذا الاقتراح فاتحة لحل كل مشاكل المواطن اللبناني”.-انتهى-

——-

ASMAR BSHARA

الاسمر حيا جهود روني لحود لمعالجة ازمة القروض السكنية

(أ.ل) – حيا رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الاسمر، في بيان، رئيس مجلس إدارة- المدير العام للمؤسسة العامة للاسكان روني لحود، على الجهود التي قام ويقوم بها.

وقال: “كنا قبل انفجار أزمة القروض السكنية نتابع نشاطكم والتواصل معكم، وشعرنا بالقيمة المضافة التي أعطيتموها لهذه الإدارة الحساسة المتصلة بحياة ومستقبل الشباب اللبناني من ذوي الدخل المحدود، من مدنيين وعسكريين وسواهم، وذلك، عبر حسن إدارتكم وتواضعكم وعلاقاتكم الطيبة مع مختلف الفئات العمالية والشعبية التي تراجعكم في ملفاتها وهي كثيرة”.

وتابع “ومع انفجار أزمة القروض السكنية المدعومة وجدناكم يا سعادة الرئيس والمدير العام على قدر أكبر من المسؤولية انطلاقا من إعلانكم أن “تملك مسكن هو حق مقدس ينص عليه الدستور لكل المواطنين” وأن المؤسسة معنية بالقروض المحصورة بالفئات ذوي المداخيل الدنيا والمتوسطة وليس بأصحاب المداخيل العالية. وقد لفتتنا شفافيتكم بتأكيدكم “أن الأزمة الإسكانية على الرغم من عدم معرفتنا وعدم اقتناعنا حتى الساعة بأسبابها وخلفياتها خلقت خضة اقتصادية في البلد الخ…”

واضاف “وقد تابعنا معكم في أكثر من اجتماع واتصال سبل معالجة هذه الأزمة، كما تابعنا ولا نزال جولاتكم المكوكية على مختلف المعنيين والمسؤولين للتوصل إلى حلول مؤقتة أو جذرية لأزمة القروض وللأزمة السكنية بشكل عام. ونحن نقدر عاليا الجهود الصادقة التي تبذلونها في هذا المجال”.

وختم “ونحن اليوم إذ نحيي جهودكم التي تتسم بمصداقية تفرض نفسها، نؤكد لكم أن الاتحاد العمالي العام في لبنان يضع كل إمكانياته إلى جانب مساعيكم الخيرة والنبيلة في سبيل مستقبل أفضل لشبابنا وشاباتنا ومن أجل التوصل إلى خطة إسكانية وطنية عامة تشكل حلا جذريا لهذه المعضلة الاجتماعية”.-انتهى-

——

kabalan

أحمد قبلان لسلاطين السياسة في لبنان: لا حصصكم ولا أطماعكم ولا صفقاتكم

تعني الناس بشيء بل ما يعنيهم قيام الدولة وتطبيق القانون

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين، في برج البراجنة جاء فيها: “يقول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب “إن أقوى الناس أعظمهم سلطانا على نفسه”، ويقول الإمام الصادق “من لم يستح من العيب ويرعو عند الشيب ويخش الله في ظهر الغيب لا خير فيه”. إن التمعن والتبصر في كلام أمير المؤمنين يبين أن عظمة السلطان ليست في قدرته على الناس، بل في قدرته على نفسه، أي في لجمها وتهذيبها ومنعها من شهواتها ورغباتها ومصالحها، كما أن الذي لا يستحي من العيب ولا يخشى الله في ظهر الغيب، لا خير فيه ولا منفعة منه، ولا يمكن أن يكون ذاك السلطان أو الحاكم الذي لا ينام وشعبه مظلوم أو مقهور أو جائع أو قلق على مصيره.

وأكد قبلان أن ما نحن فيه في هذا البلد لم يسبق أن مررنا به من فوضى وظلم وقهر وجوع وقلق على المصير، كله بسبب السلطان الذي فقد حياءه وخشيته من الله، ما يعني أن المخاطر موجودة والأبواب مشرعة على كل السلبيات، ما لم تتشكل حكومة الوحدة الوطنية وتنطلق عجلة الدولة.

وأضاف “إن البلد باقتصاده وماليته واستقراره الأمني والاجتماعي والمعيشي في مهب الرياح، ولا يمكن أن تقوم له قائمة طالما أن التعاطي السياسي بهذا المستوى من التخلف وانعدام الشعور بالمسؤولية حيال ما قد تذهب إليه البلاد في حال بقي الصراع مستفحلا بهذا الشكل على المناصب والمكاسب الوزارية”.

وخاطب قبلان سلاطين السياسة في لبنان قائلا: “لا حصصكم ولا أطماعكم ولا صفقاتكم تعني الناس بشيء بل ما يعنيهم هو قيام الدولة وتطبيق القانون. والإصلاح الذي وعدتم به فأين هو؟ ومتى يبدأ؟ وما نراه ما هو إلا مزيد من الفضائح والنفايات، مزيد من الحرمان والإهمال، مزيد من البطالة، فيما أنتم مصرون على إلغاء الدولة وتعقيد الأمور ووضع العراقيل في وجه حكومة الوحدة”.

وتساءل “إلى متى هذا الاستخفاف بالناس وهذا التلاعب بمصيرهم وبمصير البلد؟ ألا تعلمون أننا على أبواب شهر المدارس؟ شهر الأقساط وارتفاع الأسعار وجشع التجار؟ فعلام تراهنون حتى تتفقوا على صيغة حكومية تكون مقبولة وقادرة، لقد سقط البلد أيها السلاطين، أو يكاد، فاخجلوا واعلموا بأن اللبنانيين جميعا من عكار إلى البقاع إلى الجنوب إلى العاصمة والضواحي، إلى الجبل، لا يريدون حصصا وزارية ولا نيابية إنما يريدون إنماء وعدالة وأمنا واستقرارا ووضعا معيشيا لائقا، يريدون فرصة عمل، يريدون مصانع ومشاريع واستثمارات، ويطالبون بوقف نهب أموالهم، وعدم التضييق على لقمة عيشهم. يريدون دولة بكل معنى الكلمة، سلطانها قوي على نفسه، وليس على الناس، وسلطاتها خادمة عندهم لا مستخدمة لهم، ولا متسلطة عليهم. هذا هو الإصلاح الذي نريده، وهذه هي الدولة التي نحلم بها نحن عامة الشعب اللبناني بمسلميه ومسيحييه.

وأشار قبلان الى التجار والفجار الذين يزايدون ويساومون ويمارسون الطاووسية السياسية، ويدعون أنهم هم ولا أحد غيرهم، فهم واهمون وسيدركون عاجلا وليس آجلا بأن لبنان معادلة قائمة على التوافق والحوار والتعاون ووحدة الصف وجمع الكلمة وعدم العزل، بل مشاركة حقيقية وعملية بين الجميع وعداوة كاملة لإسرائيل.

وتابع “هذا هو لبنان الذي أراده الإمام المغيب السيد موسى الصدر، والذي يجب أن نبنيه ولا نفرط فيه، أما لبنان الآخر، لبنان سياسة الكيد والتحدي والنزاعات والعداوات والمراهنات والإنقسامات والفتن، فهو مقبرة الجميع، وهو ما رفضه الامام الصدر، إمام المقاومة وصانعها، إمام الفكر والقيم والأخلاق والإنسانية والوفاء له في ذكرى تغييبه يكون بتجديد القسم والولاء لمشروعه الوطني، ولمقاومته ولطروحاته الاجتماعية والحياتية والاقتصادية التي أكدت على بناء وطن الإنسان وقيام دولة القانون وتأمين المواطن وخدمته وحمايته من الفاسدين والمستأثرين والطائفيين والمناطقيين.

وختم قبلان بالقول: “في ذكرى تغييبك أيها القائد، نقول لمن تآمروا عليك وغيبوك عن وطنك وعن أهلك، إن الامام الصدر قضية وطن وأمة، وسيبقى حيا ونابضا في قلوبنا وعروقنا، وسنستمر على نهجه الذي هو نهج الأنبياء وخط الرسل ومسار الحياة بكل مفاهيمها الإنسانية والأخلاقية، وسنتابع مسيرته التي كلما تعتقت تجددت، وازدادت رسوخا في العقول والنفوس.-انتهى-

——

naeem-hassan

نعيم حسن أمام منتدى الشباب العربي للحوار: لمواجهة كل محاولات إثارة الفتن والعصبيات

(أ.ل) – استقبل شيخ عقل طائفة الموحدين “الدروز” الشيخ نعيم حسن في دار الطائفة ببيروت، وفدا من منتدى “الشباب العربي للحوار بين أتباع الاديان والثقافات” التابع لمركز الملك عبدالله بن عزيز للحوار، ضم شخصيات من معظم الدول العربية، بمشاركة مدير برامج الزمالة في المنطقة العربية وسيم حداد، وحضور مستشار مشيخة العقل الشيخ غسان الحلبي.

وقد شكر حداد لشيخ العقل “لفتته الكريمة واستقبال الوفد”، مقدرا مواقفه “الداعية الى التواصل والحوار والكلمة الجامعة”.

وكانت مناسبة أكد فيها حسن “ضرورة عدم التخلي عن طرق كل أبواب الحوار بين المذاهب والأديان لمنع كل أشكال التطرف والعصبية العمياء، ومواجهة كل محاولات إثارة الفتن عبر تعميم لغة التواصل والانفتاح والتعامل الإيجابي والتقريب بين الناس، وترسيخ مفاهيم المواطنة والقيم الإنسانية والتعاليم السمحاء التي على أساسها نشأت جميع الأديان”. وقال: “هذا التواصل هو حبات الخير ولا بد ان تثمر خيرا”.

وألقى ممثلو الدول المشاركة كلمات عبرت عن “الاحترام والتقدير لمواقف وشخص شيخ العقل وحكمته”، ونقلوا تحيات المرجعيات الدينية التي يمثلون.

كما استقبل حسن ممثل مشيخة العقل في استراليا الشيخ منير غرز الدين، وكان بحث في شؤون وشجون الاغتراب.-انتهى-

——

fadlallah13-7-2015

علي فضل الله دعا الى تقديم التنازلات والاسراع في تأليف الحكومة :

تغييب الصدر جريمة تطاول كل الطوائف والمذاهب والمواقع السياسية

(أ.ل)- ألقى العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

“عباد الله، أوصيكم وأوصي نفسي بما أوصانا به أمير المؤمنين عندما قال: “ألا وإن لكل مأموم إماما يقتدي به، ويستضيء بنور علمه، ألا وإن ‏إمامكم قد اكتفى من دنياه بطمريه، ومن طعمها بقرصيه، ألا وإنكم لا ‏تقدرون على ذلك، ولكن أعينوني بورع واجتهاد، وعفة وسداد، فوالله ما ‏كنزت من دنياكم تبرا، ولا ادخرت من غنائمها وفرا، ولا أعددت لبالي ‏ثوبي طمرا، ولا حزت من أرضها شبرا، بلى كانت في أيدينا فدك من كل ما أظلته السماء، فشحت عليها نفوس ‏قوم، وسخت عنها نفوس قوم آخرين، ونعم الحكم الله، وما أصنع بفدك وغير فدك، والنفس مظانها في غد جدث، تنقطع في ‏ظلمته آثارها وتغيب أخبارها، وحفرة لو زيد في فسحتها، وأوسعت يدا ‏حافرها، لأضغطها الحجر والمدر، وسد فرجها التراب المتراكم، وإنما هي ‏نفسي أروضها بالتقوى، لتأتي آمنة يوم الخوف الأكبر، وتثبت على جوانب ‏المزلق” (الصراط)

اضاف “هي دعوة علي لأن نعينه، وكلنا يريد العون لعلي، وقد أوضح لنا السبيل إلى ذلك، بأن نكون خيرا لأنفسنا، أن نكون الورعين عن معاصي الله والمجتهدين في طاعته، وأن لا نبيع ديننا وقيمنا وعزتنا وكرامتنا وحريتنا لقاء بلوغ مال أو الحصول على شهوة، وأن نكون الواعين، لا نأخذ قراراتنا إلا عن دراسة وتدقيق. لم يعش علي للدنيا، وهو الذي قال لها: “إليك عني يا دنيا، فحبلك على غاربك، قد انسللت من مخالبك، ‏وأفلت من حبائلك”.. عرف طريقه جيدا عندما حرص على أن يكون آمنا يوم الخوف الأكبر.. وهذا ما دعانا إليه. وبذلك، نمتلك القدرة على الإمساك بقرارنا ونواجه التحديات”.

وتابع “البداية من لبنان، الذي يستمر فيه الوضع الحكومي على حاله من المراوحة، من دون أن تبدو بارقة أمل جدية، بفعل استمرار القوى السياسية على مواقفها، حيث لا يبدو أن أيا منها بوارد التنازل عما يتمسك به من مواقف، لشعور كل من هذه الأطراف بأن لا مبرر للتنازل في هذه المرحلة، انتظارا لمتغيرات يستفيد منها هذا الطرف أو ذاك لتعزيز مواقعه. ومن المؤسف أن هذه القوى تتصرف وكأن الوطن بألف خير، ولا يمر بأزمات اقتصادية ومالية يتوالى التحذير منها، وكأن الناس في رفاهية وقد تأمنت لهم كامل متطلبات حياتهم، من ماء وكهرباء وصحة وسكن وتعليم، وأن لا خطر على هذا البلد من تداعيات ما يجري في محيطه أو على صعيد المنطقة، حيث تتعالى أصوات الحرب بكل أبعادها السياسية والاقتصادية والأمنية، وهو الأمر الذي لا بد من أن يترك تأثيراته في الساحة اللبنانية”.

وقال: “إننا أمام ذلك، نعيد دعوة القوى السياسية إلى أن تتصرف بمسؤولية وطنية، وأن تسارع إلى تأليف حكومة نريدها حكومة وحدة وطنية، وهو ما يقتضي تنازلات من الجميع.. وهي إن حصلت، فإنما ستكون لحساب الوطن، بعد أن ثبت بالتجربة أن هذا البلد لم يقم سابقا، ولن يقوم، إلا بالتوازن بين طوائفه ومذاهبه ومواقعه السياسية، فهو لا يقوم على سياسة الغالب والمغلوب”.

وأشار الى “ان قوى سياسية جربت في المراحل السابقة أن تسير بالبلد بناء على انتصار فريقها في استحقاقات نيابية أو حكومية، فلم تستطع توظيف هذا الانتصار، وأدى ذلك إلى جمود البلد، واضطر بعدها الجميع إلى أن يجلسوا إلى طاولة واحدة، ليحكم الوطن بقدر من التوازن، ولا بد من أن لا نكرر التجربة من جديد!”.

وأكد “ان من حق هذا الشعب المكتوي بنار أزماته المعيشية، على القيادات التي أخلص لها وأعطاها ثقته حتى وصلت إلى مواقعها، أن تخرج من حساباتها الخاصة ومصالحها الآنية إلى حساب إنسان هذا الوطن ومستقبله”. وقال: “إن على القوى السياسية أن تأخذ بعين الاعتبار أن صبر هذا الشعب الذي طال، لن يدوم طويلا.. ونحن نقول للقوى السياسية: ماذا تستفيدون من كل مواقعكم إن فقدتم الناس الذين اعتمدتم عليهم لتصلوا إلى ما وصلتم إليه؟”.

وتابع “ونصل إلى سوريا التي تعيش في هذه المرحلة الصراع بين من يريد أن يأخذ بهذا البلد إلى شاطئ أمانه، ليعود موحدا قويا قادرا مجددا على تأدية دوره على مستوى عالمه العربي والإسلامي وفي العالم، ومن لا يزال يريده أن يبقى منقسما تتقاسمه المصالح الإقليمية والدولية، وتستولي على ثرواته أو نفطه، لتعزيز نفوذها وتوسيع نفوذ الكيان الصهيوني في هذه المنطقة. “إننا أمام ذلك، نعيد دعوة الشعب السوري إلى الوعي، والوقوف مع وحدة بلده وقوته ومواجهة كل الأطماع التي تتربص به.. وهذا لا يعني التنكر لحقوقه في العيش الكريم، فهو ما ندعو إليه ونسعى إلى الوصول إليه”.

أما اليمن، فقد كشف التقرير الجديد للأمم المتحدة، وبالوثائق، عن حجم الانتهاكات التي أصابت المدنيين، سواء من خلال الغارات التي يقوم بها التحالف والعمليات العسكرية التي تجري على أرضه، أو من خلال الحصار، والذي كنا دائما ننبه إليه. إن هذا التقرير لا ينبغي أن يوضع في الأدراج أو يدخل في متاهات التبرير، بل أن يكون دافعا لرفع الصوت عاليا، لإيقاف نزيف الحرب التي أصبح من الواضح أنها تستهدف أكثر ما تستهدف المدنيين والبنى التحتية لهذا البلد.

إننا نرى في استمرار الحرب على هذا البلد تعميقا للمأزق، وتفاقما في الأزمة الإنسانية، ولا ينبغي الاكتفاء باستنكار ما جرى، بل لا بد من اتخاذ الموقف الحازم والحاسم الذي يوقف العدوان على هذا الشعب”.

وتابع “وأخيرا، نلتقي بمناسبتين: المناسبة الأولى هي الذكرى السنوية الأربعون لجريمة العصر، وهي اختطاف الإمام وصحبه، الذي كان من الواضح أن المراد منه خدمة الكيان الصهيوني، واستهداف الخط الذي رسمه السيد موسى الصدر، وعمل له طوال حياته، عندما عمل جاهدا على منع الفتنة في لبنان، وخصوصا أنه كان يرى فيها ضربا لصيغة التعايش الوطني التي كان يراها نعمة لا بد من الحفاظ عليها، كما عمل لتعزيز الوحدة الإسلامية والتقارب الإسلامي المسيحي وحل الأزمات التي تضعف الموقف العربي والإسلامي، وهو من وقف بكل صلابة في مواجهة الحرمان في كل مواقعه.. وكان رائدا في مقاومة خطر العدو الصهيوني على لبنان، وفي الدفاع عن قضية فلسطين”، مؤكدا “اننا سنبقى نرى في تغييب هذه الشخصية جريمة تطاول كل الطوائف والمذاهب وكل المواقع السياسية، ومن مسؤولية الجميع بذل الجهود للكشف عن الغموض الذي لا يزال يلفها، والوفاء لكل التوجهات والمعاني والقيم التي عمل من أجلها، لرفع الحرمان ودعم المقاومة وتعزيز العلاقات العربية الإسلامية”.

اضاف “المناسبة الأخرى هي اليوم العالمي للمفقودين الذي مر في الثلاثين من شهر آب، حيث لم يلق هذا الملف إلى الآن الاهتمام الكافي من الدولة اللبنانية، حيث لا يزال مصير آلاف المفقودين منذ الحرب الأهلية اللبنانية مجهولا.

إننا نجدد دعوة الدولة اللبنانية إلى إيلاء هذا الملف الاهتمام المطلوب، وعدم التذرع بكون الحديث عنه يضر بالسلم الأهلي، فهذا ليس عذرا، فالمفقودون هم من كل الطوائف”.-انتهى-

——

ibrahim31-8-2018

ابراهيم بحث مع غراندي أوضاع النازحين السوريين والإجراءات التي تتخذها المديرية

 لتسهيل عودتهم الطوعية إلى وطنهم والتقى زاسبيكين وأبو زيد

(أ.ل) – استقبل مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم في مكتبه صباح اليوم المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي وبحث معه أوضاع النازحين السوريين في لبنان والإجراءات التي تتخذها المديرية لتسهيل عودتهم الطوعية إلى وطنهم.

ثم التقى اللواء ابراهيم سفير روسيا في لبنان الكسندر زاسيبكين والنائب السابق أمل أبو زيد وناقش معهما التطورات السياسية والأمنية في لبنان والمنطقة إضافةً إلى المبادرة الروسية لإعادة النازحين.-انتهى-

—–

kiwa_amn_dakhele2

الأمن العام: على مسؤولي الجمعيات والمنظمات مراجعة المعنيين

في المديرية في كل ما يتصل بعودة هؤلاء النازحين

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمن العام البيان التالي:

لوحظ مؤخراً قيام مندوبي ومسؤولي بعض المنظمات والجمعيات التي تعمل في لبنان تحت عناوين إنسانية، بالإتصال المباشر بنازحين سوريين يرغبون بالعودة إلى بلادهم، ويناقشون معهم الظروف المحيطة بهذه العودة.

إن المديرية العامة للأمن العام، المكلفة من السلطة الرسمية اللبنانية، تنفيذ آلية العودة الطوعية والآمنة للنازحين السوريين إلى داخل الأراضي السورية، وبالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تطلب من مسؤولي هذه الجمعيات والمنظمات مراجعة المعنيين في المديرية في كل ما يتصل بعودة هؤلاء النازحين، وعدم التصرف من خارج الأصول التي ترعى هذه الآلية.

كما تُذكِّر المديرية العامة للأمن العام المواطنين السوريين المتواجدين في لبنان والراغبين بالعودة إلى بلادهم، مراجعة مراكز الأمن العام في كل المناطق اللبنانية لإستكمال الإجراءات اللازمة لتأمين العودة الطوعية والآمنة لهم.-انتهى-

——

 alraii

الراعي التقى باسيل: نحن وسيدنا ننتظر تأليف حكومة

وحدة على معايير العدالة والتوازن والشراكة

(أ.ل) – استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، عصر اليوم، في الديمان، وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل، وعرض معه الأوضاع العامة في لبنان، لا سيما موضوع تشكيل الحكومة.-انتهى-

——

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 31 آب 2018 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 9 / 2018 ولغاية 30 / 9 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في حقل تدريب تم رطيبة تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 9 / 2018 ولغاية 30 / 9 / 2018 ، بإجراء تمارين تدريبية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام بتاريخه ما بين الساعة 10.00 والساعة 15.00، بتفجير ذخائر غير منفجـرة في محيط بلدة ميس الجبل– الجنوب.

ستقوم وحدة تابعة لقوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 13.00 بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة يارون- الجنوب.

ستقوم وحدة من الجيش، بتاريخ 31 / 8 / 2018 ما بين الساعة 16.00 والساعة 24.00، بتنفيذ تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل شاطئ أنفة – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

لذا، تدعو قيادة الجيش المواطنين وأصحاب مراكب الصيد والنزهة، إلى عدم الاقتراب من بقعة التمارين في الزمان والمكان المذكورين أعلاه.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 9 / 2018 ولغاية 1 / 10 / 2018 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 30/ 8 / 2018 ولغاية 5 / 9 / 2018، ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية في محيط منطقتي كفرفالوس ومنشآت الزهراني- الجنوب، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش تواريخ 27، 28، 30 و 31 / 8 /2018، ما بين الساعة 6.00 والساعة 23.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية في محيط منطقة كفرفالوس – الجنوب، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية في مناطق جرد الضنية، بشرّي وإهدن – الشمال اعتباراً من 25 / 8 / 2018 ولغاية 25 / 9 / 2018، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 14 / 8 / 2018 ولغاية 7 / 9 / 2018 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 8 / 2018 ولغاية 1 / 9 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في منطقة اللقلوق تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

ستقوم وحدة من الجيش بتواريخ 24،17،10،3و31 / 8 / 2018 ما بين الساعة 9.00 والساعة 14.00، بتنفيذ تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل منطقة أنفة – الشمال.

لذا، تدعو قيادة الجيش المواطنين وأصحاب مراكب الصيد والنزهة، إلى عدم الاقتراب من بقعة التمارين في الزمان والمكان المذكورين أعلاه.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1/  8 / 2018 ولغاية 1 / 9 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في حقل تدريب تم رطيبة تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 8 / 2018 ولغاية 1 / 9 / 2018، بإجراء تمارين تدريبية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

ستقوم وحدة من الجيش بتواريخ 17،3و31 /8 /2018 اعتباراً من الساعة 8.00 ولغاية الساعة 14.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في منطقة جرود نيحا – البقاع تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

اعتباراً من 1 / 4 / 2018 ولغاية 31 / 8 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية والقنابل المدخنة والصوتية واستخدام المتفجرات.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

images[3]

نشرة الجمعة 15 آذار 2019 العدد 5751

ارجاء جلسة قضية إخفاء الإمام وصحبه الى 28 حزيران المقبل   (أ.ل) – عقد المجلس ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *