الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 23 حزيران 2018 العدد 5590

نشرة السبت 23 حزيران 2018 العدد 5590

palestine

المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان:

تحت ضغط الإدانات الدولية المحكمة العليا الاسرائيلية تجمد أوامر التطهير العرقي العسكرية

(أ.ل) – صدر تقرير الاستيطان الاسبوعي من 9/6/2018 ولغاية 22/6/2018 من اعداد الزميلة مديحه الاعرج عن المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان، وجاء التقرير كالآتي:

تحت ضغط الرأي العام ومؤسسات حقوقية وسياسية دولية انتزعت مؤسسة “سانت ايف” ومركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الانسان ، قرارًا من المحكمة العليا الإسرائيلية بتجميد الامر العسكري الإسرائيلي المتعلق بالهدم الإداري في مناطق “ج”, رقم1797الذي كان من المتوقع ان يدخل حيز التنفيذ في 17 من الشهر الجاري، وقد ابلغت نيابة الاحتلال المحكمة الإسرائيلية العليا بعدم تفعيل الصلاحيات بموجب الأمر إلى حين البت بالالتماس المقدم من قبل المؤسسات سالفة الذكر، ويعتبر الامر العسكري الذي وقعه في 17 نيسان الماضي قائد المنطقة الوسطى نداف بيدين بعد شهر فقط من توليه مهامه وخطط له رجال القانون العسكريين في الادارة المدنية بالتواطؤ مع جمعية رغفيم، ومنظمات مختلفة في المستوطنات، واللجنة الفرعية لشؤون الاستيطان في لجنة الخارجية والامن برئاسة موتي يوغف من البيت اليهودي إجازة مرور لسياسة التطهير العرقي في المناطق المصنفة ( ج ) حسب الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي . ويلغي الامر العسكري المذكور عمليا قانون التخطيط والبناء الاردني، الذي يسري على الضفة كمنطقة محتلة ، فضلا عن أنه يخول الادارة المدنية صلاحيات واسعة في هدم المباني الفلسطينية في ظل حرمان المواطن الفلسطيني حتى من حق الاستئناف أمام المحاكم الاسرائيلية ، التي عادة ما تتصرف في أحكامها باعتبارها أحد أدوات الاحتلال . كما يفوض مفتش الادارة المدنية  اصدار أمر هدم لكل بناء لم يستكمل أو لم تمر ستة اشهر على استكماله، أو مبنى شغله أصحابه  أقل من 30 يوم. الامر الذي يفضي الى  تطبيق الهدم خلال ايام إلا اذا اظهر الباني رخصة بناء، أو في الحالات التي يكون فيها المبنى موجود في حدود “مخطط تخطيطي” مفصل أو في منطقة تم وضع اليد عليها لاغراض عسكرية ، في الوقت الذي يعرف فيه القائمون على الادارة المدنية أن  احتمال حصول فلسطيني في منطقة ( ج ).

وكانت مُنظّمة “هيومن رايتس ووتش” قد دعت المدعيةَ العامّةَ للمحكمة الجنائية الدولية، إلى فتح تحقيق رسميّ، يتوافق مع نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية ، في الاعتداءات التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي ضدّ الفلسطينيين ، والجرائم التي قد ترتقي لجرائم حرب ، نظرًا لوجود أدلة قوية على ارتكاب جرائم خطيرة في فلسطين منذ عام 2014، بما في ذلك عمليات توطين جديدة للسكان ضمن الأراضي المحتلة. فيما وقع أكثر من 300 شخصية دولية مرموقة على عريضة تعتبر فيها التهجير القسري لبدو تجمع الخان الاحمر جريمة حرب، وتطالب اسرائيل بالتراجع عن هذا القرار  وصون حق اهالي التجمع في البقاء على ارضهم.وضمت قائمة الشخصيات مسؤولين وخبراء قانونيين واكاديميين وفنانين ورجال دين وقادة ونشطاء من انحاء العالم  وكان لافتا توقيع 90 رئيس حكومة حالي وسابق وحاصلين على جوائز نوبل ومخرجين وقادة رأي عام.

في الوقت نفسه يبحث الائتلاف الحكومي الإسرائيلي تقديم مشروع قانون للكنيست ، يقضي بوضع أراضٍ فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة ، تحت إدارة مؤسسة “لواء الاستيطان”، حيث قررت ما تسمى لجنة التشريعات الوزارية دعم مشروع القانون الذي يمنح “لواء الاستيطان” صلاحيات تخصيص أراض في الضفة لما يسمى “الاستيطان الريفي”,ويهدف هذا القانون لشرعنة العمليات الاستيطانية التي كانت تقوم بها المؤسسة خلال عشرات السنوات الماضية في عشرات البؤر الاستيطانية في الضفة. وينص القانون على أن المكلف بإدارة ما تسمى الأراضي الحكومية والمهملة في الضفة، سيمنح صلاحية تخصيص أراض “للواء الاستيطان” لإدارتها حسب المعايير المقبولة في ما تسمى “سلطة أراضي إسرائيل”، وحسب الظروف الملائمة، ولم يتم تحديد هذه الظروف. ويعتبر لواء الاستيطان وحدة مستقلة داخل المنظمة الصهيونية العالمية، مهمتها أن تكون الأداة التنفيذية لحكومة الاحتلال في إقامة وترسيخ المستوطنات الريفية في الضفة والنقب والجليل، وتعمل هذه الوحدة بتمويل تام من الحكومة الإسرائيلية.

وفي سياق دفع مخططات الاستيطان في محيط القدس خطوات الى الأمام نشرت وزارة الاسكان والبناء الاسرائيلية مناقصة لبناء 459 وحدة سكنية في المدينة الاستيطانية “معالية ادوميم”في اطار سعر مخفض للمساكن . ووفقا للمناقصة ستقام المباني في خمس قطع اراض مختلفة حيث اتصل بنيامين نتنياهو ببني كسرائيل رئيس بلدية”معالية ادوميم” وابلغه شخصيا بالموافقة على بناء 459 وحدة سكنية  في منطقة يطلق عليها اسم “ساحة كم”  ومن جهة ثانية من المتوقع اسكان المشروع لاعلى سعر في اسرائيل في مستوطنة “جفعات زئيف”  هذا العام ويتضمن المشروع بناء 450 وحدة سكنية ووفقا” لشركة يورو اسرائيل” المبادرة للمشروع ومن المقرر اسكان 300 عائلة يهودية حتى نهاية العام الجاري. فضلا عن ان اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء في القدس اجرت مؤخرا مداولات بهدف اقامة حي سكني جديد على التلة البيضاء القريبة من قرية الولجة في الضفة الغربية يتضمن 5000 وحدة سكنية كحلول سكن للازواج الشابة ومخططات البناء تتضمن حلول مواصلات اذ من المتوقع مرور القطار الخفيف من وسط الحي السكني الجديد اضافة لبناء محطة للقطارات الخفيفة وساحة لوقوف السيارات وفندق ومكاتب ومحال تجارية.

وفي متابعة لمشاريع التهويد ومخططات الاستيطان ، حذر المكتب الوطني للدفاع عن الارض من النتائج المترتبة على توسيع شبكة “القطار الخفيف” في القدس المحتلة كون القدس جزء لا يتجزأ من الضفة ويجري عزلها وربط شبكة الطرق فيها وحركة المواصلات بالشبكة الاسرائيلية ، خاصة ان توسيع شبكة القطار الخفيف تزداد  خطورته في ظل مروره من الشيخ جراح وفوق جبل الزيتون ويلاصق اسوار الاقصى ، ودعا الى مقاطعة الشركات الأجنبية المتورطة في هذا المشروع ، حيث تفيد المعلومات أن ثلاث شركات فرنسية (سيسترا وأجيس ريل وآلستوم ) متورطة في تصميم وتشييد خطوط ترام (القطار الخفيف) جديدة تربط مركز مدينة القدس بالتجمعات الاستيطانية في ضواحي القدس، والتي بنيت في انتهاك صارخ للقانون الدولي، حيث تشارك في توسيع شبكة “ترام القدس” الذي تضم “إسرائيل” بموجبه عمليا شرقي القدس، مما يدمر أي أمل في حل يقوم على تقسيم هذه المدينة، حسب ما أورده موقع إخباري فرنسي وحسب المخطط  فان هذه الشبكة ستتضمن، في نهاية المطاف، ثلاثة خطوط أساسية (أحمر وأخضر وأزرق) مما يجعلها إحدى أهم مشاريع البنية التحتية الرئيسية للنقل في القدس الكبرى، التي يعتزم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الإعلان عنها قريبا وستستحوذ “إسرائيل” بموجب خطة نتنياهو المذكورة على ما يناهز 200 كيلومتر مربع من الأراضي الفلسطينية، مع ضمان أن يظل اليهود يمثلون أغلبية سكان المدينة.

على صعيد آخر تعمل سلطة أراضي اسرائيل على خطة لبناء حي جديد في “مفسيرت تسيون”، الذي تقع نحو 40 في المئة من مساحته خلف الخط الاخضر. والخطة التي تتعلق بمساحة من 46 دونما، تتضمن 290 وحدة سكن في عشرة مبان من سبعة حتى عشرة طوابق، مساحات تجارية، رياض اطفال ومناطق خضراء. القسم الجنوبي من الخطة مخطط لان يبنى في المساحة البلدية “لمفسيرت تسيون”، بينما القسم الشمالي في المناطق الزراعية التي كان يفلحها سكان من قرى فلسطينية مجاورة، بيت سوريك او بيت اكسا . وكانت الخطة قد اودعت قبل نحو ثلاثة اشهر لاعتراضات الجمهور والتي ستجرى مداولات في شأنها.في سلطة اراضي اسرائيل وذلك رغم أن ليس لها أي صلاحيات تخطيط خلف الخط الاخضر.

وفيما يؤكد بالدليل القاطع بان ما يسمى “القضاء” في اسرائيل جزء لا يتجزأ من منظومة الاحتلال ،الغت محكمة اسرائيلية جزءا من الاعترافات لقتلة أبناء عائلة دوابشة والتي تؤدي عادةً الى تخفيف الأحكام على القتلة والمجرمين، إن لم يكن تبرئتهم وإسقاط التهم عنهم، ورافق ذلك خارج المحكمة ، هتافات التحريض على قتل الفلسطينيين، أطلقتها مجموعات عنصرية من ما تسمى “شبيبة التلال” التي تجمهرت أمام المحكمة المركزية الإسرائيلية خلال نظرها في قضية استشهاد عائلة دوابشة ، حيث تفاخرت هذه الهتافات بحرق الطفل دوابشة وعائلته عبر الصراخ في وجه جده “علي على المشواة”، وذلك على مرأى ومسمع من المحكمة ووسائل الإعلام والشرطة الإسرائيلية المتواجدة في المكان دون أن تحاول التدخل لمنعهم من الاستمرار في هتافاتهم العنصرية.

وفي سياق توضيح نوايا حكومة المستوطنين قال رئيس حزب (البيت اليهودي)، وزير التربية والتعليم في الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بنيت، إن الضفة الغربية وجميع المستوطنات فيها ستصبح قريباً جزءاً من “دولة إسرائيل”. جاء ذلك، ، تعقيباً على قيام شرطة الاحتلال، بإخلاء 13 منزلاً في مستوطنة “نتيف هافوت” المقامة على تلة تعود لمواطنين فلسطينيين في بلدة الخضر غربي بيت لحم.وأكد بينيت، على مصادقة الحكومة الإسرائيلية، على إقامة حي استيطاني في مكان البؤرة، مضيفاً أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تعهد بتحقيق ذلك، وأنه سيتم بناء حي ضخم على هذا التل. وأن حكومة الاحتلال خصصت ميزانية 70مليون شيكل لإخلاء المستوطنة وتعويض المستوطنين، يستخدم قسم منها لإقامة مبان مؤقتة للمستوطنين الذين سيتم إخلاؤهم.كما جاء أنه من المتوقع أن تقوم حكومة الاحتلال ببناء مبان جديدة في موقع قريب من البؤرة الاستيطانية، تحت ذريعة أنها “ليست أراضي فلسطينية خاصة”.

وفي الانتهاكات الاسبوعية التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الارض كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:

القدس: هدمت جرافات الاحتلال مبنىً قيد الإنشاء في بلدة أبو ديس بذريعة قربه من الجدار الفاصل, يعود للمواطن حسين محمد خليل وحيش ومنزلًا آخر في قرية قلنديا شمال القدس، يعود للمواطن علي مطير.وكانت سلطات الاحتلال قد سلمته قبل عدة اسابيع امر هدم اداري لمنزله، علما صاحب المنزل حصل على قرار من المحكمة العليا الإسرائيلية بمنع هدم منزله، إلا أن جيش الاحتلال نفذ عملية الهدم وسلمه امرا ايضا بدفع 150 الف شيكل تكاليف الهدم،

وعلى صعيد مواصلة الاستيطان ،اعترفت دولة الاحتلال بأنها نقلت منطقة تقدر بخمسة دونمات ونصف الدونم في سلوان يعيش فيها مئات الفلسطينيين إلى أيدي منظمة “عطيرت كوهنيم” التي تعود ملكيتها إلى المستوطنين، وذلك خلال جلسة عقدتها العليا الإسرائيلية، وأجّلت “محكمة الاحتلال “العليا” ، إصدار قرار بشأن الالتماس المقدّم لها من أهالي حي بطن الهوى في بلدة سلوان جنوب القدس المحتلة حيث تهدد اوامر الاخلاء 1200 فلسطيني من الحيّ.وفي سياق تهويديّ مختلف، تتابع طواقم “سلطة الطبيعة الإسرائيلية”، اعتداءاتها على مقبرة “باب الرحمة” الملاصقة لسور المسجد الأقصى، حيث تقوم بمتابعة تسييج أجزاء من المقبرة، تمهيدًا لتحويلها لحدائق توراتية تخدم أجندات الاحتلال الاستيطانية والتهويديّة . وفي سياق آخر، أجّلت محكمة الاحتلال “العليا” ، إصدار قرار بشأن الالتماس المقدّم لها من أهالي حي بطن الهوى في بلدة سلوان جنوب القدس المحتلة، وتسعى جمعية “عطيرت كوهنيم” الاستيطانية الاستيلاء على نحو 5 دونمات في المنطقة، وتُهدد أوامر الإخلاء 1200 فلسطيني من الحيّ.

الخليل: اقدمت سلطات الاحتلال على افتتاح مركز لشرطة الاحتلال بالبلدة القديمة في مدينة الخليل، وسط مراسم احتفالية جرت على مقربة من الحرم الابراهيمي الشريف وحضرها وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي “جلعاد أردان” ومفتش عام الشرطة الاسرائيلية “روني الشيخ”، اللذان أكدا على أن هذه الخطوة تعتبر تكريساً وتعميقاً لسيطرة الاحتلال على البلدة القديمة وامتدادا لما وصفوه بـ(الإرث اليهودي) في مدينة الخليل.ونقل عن أردان قوله “نعزز السيادة في مدينة أجدادنا”، وفق زعمه، مبينًا أن المركز “سيخدم قرابة 30 ألف مستوطن يعيشون في الخليل ومستوطنة كريات أربع” وهو أول مركز للشرطة في الحي الاستيطاني اليهودي في الخليل منذ قيام دولة الاحتلال (احتلال فلسطين عام 1948).

كما شرع مستوطنون بإقامة بؤرة استيطانية جديدة على أراضي بلدة بني نعيم شرق الخليل.وأقدم عدد من المستوطنين على نصب خيمة وكرفان وحظيرة أغنام، على أراضي المواطنين في منطقة الحمرة التي تعود لعائلة ادعيس، وذلك تمهيدا لمصادرة هذه الأراضي التي تقدر بـ20 دونما وتبعد عشرات الأمتار عن مستوطنة “بني حيفر” المقامة على أراضي المواطنين.

وفي قرية التواني شرع مستوطنون في أعمال تجريف واسعة في أراضي المواطنين الفلسطينيينن قرب يطا الواقعة جنوبي الخليل، وسط حماية من قوات الاحتلال، في أعمال توسيع لمستوطنة “ماعون”، والبؤرة الاستيطانية “حفات ماعون” على حساب أراضي المواطنين في القرية واستهدفت أعمال التجريف والهدم عشرات الدونمات وتقدر ب 30 دونما من أراضي المواطنين، من عائلة مغنم ومر وأبو قبيطة وهدار، بهدف توسيع عدة مستوطنات على حساب أراضي المواطنين شرق يطا، ومنها مستوطنات “كرمئيل” و”وأفيجال” و”متسبي يئير”، إضافة إلى مستوطنتين “ماعون” و”حافات ماعون” واستخدم المستوطنون مصطلحا جديدا بعنوان ” الارهاب الزراعي” ليبرروا عدوانهم المتواصل على الفلسطينيين لمنعهم من زراعة اراضيهم تمهيدا لمصادرتها حيث ظهر هذا الشعار في اراض المواطنين عامر عوده وجميل سعد في اراضي خربة اسكاريا المحاصرة بالبؤر الاستيطانية في مجمع “غوش عتصيون” ، حيث اقدم عدد من المستوطنين على قطع 200 شجرة زيتون وعنب جرى تقطيعها بفعل ادوات حادة كالبلطات والمناشير وخط المستوطنون عبارات بالعبرية “لا بد من تدفيع الثمن جراء الارهاب الزراعي” في اشارة الى ان المستوطنين يريدون منع المواطنين الفلسطينيين في كل شي بما فيه الاشجار،

ورجم مستوطنون يسكنون التجمعات الاستيطانية في تل ارميدة وبيت هداسا بالحجارة والزجاجات الفارغة منازل المواطنين، في شارع الشهداء بالبلدة القديمة في الخليل، وأصابوا العديد من الفلسطينيين وعرف من بين المنازل التي تم مهاجمتها منزل لآل زاهدة، وآخر لآل الشرباتي، وثالث لآل البايض وفنون وغيرهم

رام الله:اقتلع مستوطنون من مستوطنة “عادي غلعاد” القريبة من ترمسعيا غراس وأشجار الزيتون من أراضي قرية ترمسعيا شمال رام الله ، تحت حماية من جيش الاحتلال الإسرائيلي.وسلمت سلطات الاحتلال، خنساء فلسطين أم ناصر اخطارا بهدم منزلها، في أعقاب اتهام نجلها اسلام بقتل جندي اسرائيلي في مخيم الامعري جنوبي رام الله قبل ٣ اسابيع وسبق لسلطات الاحتلال أن هدمت منزل أم ناصر عدة مرات سابقا، بعد اتهام ابنائها بقتل جنود إسرائيليين.

بيت لحم: قطع مستوطنون200 شجرة كرمة وزيتون في أراضي تعود للمواطنين جميل خليل سعد، وعامر حسين عودة في أراضي بخربة بيت اسكاريا وسط مجمع مستوطنة “غوش عصيون” جنوب بيت لحم.كما اقتحمت مجموعة من المستوطنين ، وتحت حماية قوات كبيرة من جيش الاحتلال منطقة “منطقة برك سليمان” الواقعة بين بلدة الخضر وقرية أرطاس جنوب بيت لحم من خلال طرق جبلية، ومارست طقوسا تلمودية،  ونصبت قوات الاحتلال بوابات حديدية على مدخل أراضي منطقة “ثغرة حماد”، والتي تعود لمواطنين من عائلة غنيم، في بلدة الخضر جنوبي بيت لحم.ما يعني مستقبلًا منع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم، وبالتالي الاستيلاء عليها لأغراض استيطانية.

نابلس: أصدرت سلطات الاحتلال قرارا بمصادرة ما يقارب 25 دونما من أراضي قرى جنوب نابلس، سبق أن حاول المستوطنون الاستيلاء عليها لاقامة بؤرة استيطانية جديدة،وسلمت قوات الاحتلال قرارا يقضي بوضع اليد على 24.5 دونما من اراضي جبل صبيح يملكها مواطنون من قرى قبلان وبيتا ويتما، بحجة استخدامها لأغراض عسكرية. وكانت جرافات الاحتلال قد قامت باعمال تجريف بالموقع، ومن ثم وضعت قبل اسبوع عددا من البيوت المتنقلة “كرفانات”، حيث يخطط الاحتلال على ما يبدو لاقامة برج مراقبة عسكري بالموقع على مقربة من حاجز زعترة. وهاجمت مجموعة من مستوطني مستوطنة “يتسهار” منازل المواطنين في قرية بورين، وجرت مواجهات بين جنود الاحتلال ومواطني القرية مما أدى إلى إصابة اثنين من سكان القرية ونقلا إلى مستشفيات نابلس،

واقدم مستوطنون خلال مغادرتهم مستوطنة “حومش” المخلاة، على إضرام النار في مساحات شاسعة من أراضي قرية برقة شمال غرب نابلس، ما أدى الى احتراق العشرات من اشجار الزيتون الرومي المعمّر، كما قاموا باعمال عربدة في الشارع الرئيس قرب مستوطنة “شافي شمرون” ورشق السيارات الفلسطينية المارة بالحجارة،و أصيبت المواطنة دارين مصطفي ابو الهيجا من محافظة جنين بجراح متوسطة جراء اعتداء بالحجارة نفذه مستوطنون استهدف المركبة التي كانت تقلها وزوجها قرب مستوطنة “حومش” المخلاة قرب سيلة الظهر جنوب جنين.

سلفيت: واصلت مستوطنة “الكناه” عمليات التجريف الاستيطاني وبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية على حساب أراضي قرية مسحة غرب سلفيت . وتمنع سلطات الاحتلال  مزارعي القرية من دخول أراضيهم خلف الجدار إلا في أوقات قليلة جدا لا تكفي لفلاحة الأرض، وأن تجريف الأراضي يجري في ظل عدم القدرة على دخول الجدار وحماية الأرض، فيما واصل مستوطنو “رحاليم” جنوب نابلس وشرق سلفيت التوسع الاستيطاني على حساب الأراضي الزراعية والرعوية حيث يجري فيها بناء وحدات استيطانية جديدة، وأن الزحف الاستيطاني فيها باتجاه أراضي وحقول زيتون تتبع مزارعين من ياسوف واسكاكا شرق محافظة سلفيت ، واغلقت سلطات الاحتلال، طريقا زراعيا يقع الى الشمال الغربي من مدينة سلفيت في المنطقة الشمالية الممتدة من مدخل سلفيت الشمالي حتى بئر حارس ببوابة حديدة واقفالها بشكل محكم بهدف طرد المزارعين من اراضيهم وتهجيرهم لتوسعة مستوطنة “اريئيل” باتجاه الغرب على حساب اراضي المزارعين.

قلقيلية: رشق مستوطنون من مستوطنة “عمانوئيل” المقامة على أراضي المواطنين في جينصافوط حافلة فلسطينية على طريق “جينصافوط” شرق مدينة قلقيلية بالحجارة، ما ألحق بها أضرارًا مادية ، في وقت تجري فيه اعمال توسعة استيطانية وتجريف واقامة وبناء شقق جديدة في مستوطنة”تسوفيم” الى الشمال الشرقي من مدينة قلقيلية على حساب اراضي زراعية ورعوية تتبع قرية جيوس. ويجري هذا التوسع الاستيطاني بلا حسيب او رقيب كون المستوطنة تقع داخل حدود الجدار، بحيث ان اصحاب الاراضي لا يسمح لهم بدخول اراضيهم لمعرفة ما يجري فيها من تجريف وبناء لصالح توسع المستوطنة المذكورة.

الأغوار: اخطرت سلطات الاحتلال مزراعين فلسطينيين في الاغوار الفلسطينية باخلاء اراضيهما وبساتينهما الزراعية وهددتهم بالتجريف والاقتلاع بحجة عدم الترخيص،ففي منطقة حجلة الزور الى الشرق من اريحا اخطرت سلطات الاحتلال المواطن احمد عاصي ضمرة باخلاء ارض زراعية 25 دونما مزروعة بالنخيل.وفي منطقة عرب الزايد بالقرب من بلدة النويعمة الى الشمال من اريحا اخطر المواطن سليمان الزايد باخلاء 4 دونمات مزروعة باشجار الزيتون.

وأقدمت سلطات الاحتلال على تجريف أراض زراعية في منطقة مكحول بغرض توسيع معسكر ومستوطنة إسرائيليين.حيث يقيم الاحتلال معسكر ومستوطنة “حمدات” على أراض المواطنين الزراعية بمنطقة مكحول، وتجري عمليات التجريف هذه والتي شملت نحو 70 دونما، بغرض التوسع الاستيطاني بالمعسكر والمستوطنة.

وأخطرت ما تسمى “الإدارة المدنية” التابعة للاحتلال الإسرائيلي، بوقف العمل بخلايا شمسية، في قرية بردلا بالأغوار الشمالية والتي تقوم  بتغذية بئر ارتوازية بالكهرباء في سهل قاعون القريب من قرية بردلا في الأغوار الشمالية وهو مشروع مقدم من مؤسسة (G.V.C) الإيطالية. كما أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 21 عائلة فلسطينية، تسكن خربة حمصة الفوقا، بمنطقة الأغوار، بالطرد من منازلهم يوم بحجة إجراء تدريبات عسكرية.-انتهى-

——-

aoun-khalil23-6-2018

رئيس الجمهورية عرض الاوضاع الاقتصادية مع وزير المالية

(أ.ل) – عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، مع وزير المالية علي حسن خليل الاوضاع المالية والاقتصادية في البلاد والتحضيرات لاعداد موازنة العام 2019.

واشار الوزير خليل بعد اللقاء الى انه “وضع رئيس الجمهورية في صورة التقارير الدولية عن الوضعين النقدي والمالي وتصنيف لبنان، والتي عكست استقرارا عاما على رغم الصعوبات التي يمر بها لبنان، لكن الامر يحتاج الى الاسراع في انجاز تشكيل الحكومة لمواكبة متطلبات المرحلة وتحدياتها”.

اضاف “اكدت لفخامة الرئيس تأييدنا لموقفه في موضوع النازحين السوريين وفق ما عبر عن ذلك دولة الرئيس نبيه بري”. وشكر الوزير خليل رئيس الجمهورية على مواساته بوفاة والدته.

واستقبل عون النائب سيمون ابي رميا، واجرى معه جولة افق تناولت الاوضاع العامة في البلاد والتطورات الراهنة ومسار عملية تشكيل الحكومة الجديدة.-انتهى-

—–

berri2-23-6-2018

berri23-6-2018

berri1-23-6-2018

بحث مع أبو فاعور والعريض موضوع الحكومة والتقى البابا تواضروس الثاني

بري: كان متوقعاً أن تسير الأمور أمس لكن يبدو أن شيئاً ما ليس جاهزاً بعد

 (أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري قبل ظهر اليوم في عين التينة النائب وائل أبو فاعور والوزير السابق غازي العريضي، وعرض معهما للأوضاع لا سيما موضوع الحكومة.

واستقبل بعد الظهر البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية على رأس وفد من الكنيسة والسفير المصري في لبنان نزيه نجاري، ودار الحديث حول التطورات في المنطقة والعلاقات بين لبنان ومصر.

وكان جو الإعتدال والعيش المشترك والتسامح السائد في كل من لبنان ومصر مدار الحديث في الجلسة بين الرئيس بري والبابا تواضروس الثاني. كما تناول الحديث الخطى العملية التي يقومون بها في مصر بين الأزهر الشريف والكنيسة في سبيل الأجيال الطالعة التي تعبر عن حقيقة الأديان التسامحية.

كذلك جرى عرض حول المستقبل الواعد لمصر بالإنتصار على الإرهاب ما يؤسس للتعميم في المنطقة  العربية افريقية أم آسيوية. وتركز أيضاً حول خطى السيد المسيح في جنوب لبنان ورسالتنا جميعاً إزاء القدس عاصمة أبدية لفلسطين وللعرب مسلمين ومسيحيين.

ولدى توديعه البابا تواضروس سئل الرئيس بري عن الموضوع الحكومي فأجاب: كان متوقعاً أن تسير الأمور أمس لكن يبدو أن شيئاً ما ليس جاهزاً بعد.

سئل: هل الأسباب داخلية أم خارجية؟

فأجاب: داخلية.

سئل: عند من الحل؟

أجاب: عند الرئيسين.-انتهى-

——

michel maouad

معوض: لن نقبل بتحويل أهلنا إلى ضحايا تفلت النازحين السوريين

وعدم تطبيق القوانين

(أ.ل) – صدر عن رئيس “حركة الاستقلال” النائب ميشال معوض البيان الآتي:

“بعد الاعتداء المروع على طفل ابن سنتين في إهدن، وبعد سلسلة جرائم الاغتصاب والقتل والسرقة التي يقف وراءها نازحون سوريون، وقد نالت زغرتا الزاوية حصة كبرى منها، لا يمكن بعد اليوم السكوت عما يجري أو القبول باستمراره في ظل تقاعس رسمي تخطى المقبول.

إنطلاقا مما تقدم، وإنطلاقا من موقع مسؤوليتي تجاه أهلي في زغرتا الزاوية، أعلن أنني سأباشر بسلسلة لقاءات واتصالات بدءا برئيس الحكومة المكلف، والمدير العام للأمن العام والمدير العام لقوى الأمن الداخلي والمدير العام لأمن الدولة، على أن أستكملها مع الوزراء المعنيين بعد تشكيل الحكومة العتيدة، والتواصل مع المرجعيات السياسية والروحية والبلدية في زغرتا الزاوية، وذلك لتحقيق الآتي:

فرض تنظيم وجود النازحين السوريين في لبنان بشكل شامل ونهائي، وهذا الأمر إنطلاقا من ضرورة فرض النظام والتشدد في تطبيق القوانين المرعية الإجراء بعدما تحول اللبنانيون ضحية للفلتان المتمادي. وهذا ما يستوجب قيام المعنيين بحملة لا هوادة فيها للتأكد من عدم وجود مخالفين للقوانين اللبنانية بين النازحين، سواء لناحية الدخول خلسة أو لمخالفة شروط الإقامة أينما كان، في غياب الأوراق الرسمية الشرعية. وبالتالي على القوى الأمنية المعنية أن تملك المعلومات الكافية والوافية عن كل نازح وسجله ومكان إقامته وطبيعة عمله، وتطبيق مراقبة مشددة حول من تحوم حوله أي شبهة. وهذا باختصار ما تفعله الدول الغربية المتمرسة في تطبيق شرعة حقوق الانسان.

التوجه إلى السلطات القضائية للاسراع في إصدار الأحكام القضائية والتشدد فيها، لأن التباطؤ في إنهاء المحاكمات وإصدار الأحكام يشجع المجرمين على الاستمرار في ارتكاب جرائمهم عوض أن تشكل الأحكام السريعة والمشددة رادعا مناسبا للجميع.

التوجه إلى السلطات المحلية، وخصوصا بلدية زغرتا – إهدن وبلديات الزاوية، وإلى أصحاب الشقق والمستودعات، للتوقف عن تأجير النازحين السوريين كيفما كان وخارج المعايير المتبعة في كل دول العالم، ومنها عدم السماح بتأجير أعداد من النازحين في شقة واحدة، والاكتفاء بتأجير عائلات، وتولي البلديات المراقبة المشددة بالتنسيق مع القوى الأمنية لجميع النازحين المقيمين ضمن نطاقها.

وختاما، نعد بأننا لن نسمح بأن تستمر الأمور على ما هي عليه، ونؤكد بأننا وفي موازاة رفضنا لأي تصرفات عنصرية تجاه النازحين السوريين لن نقبل بأن يتحول أهلنا إلى ضحايا التفلت وعدم تطبيق القوانين.-انتهى-

——

mhm nasrallah

 محمد نصرالله لمتطوعي الدفاع المدني في البقاع الغربي وراشيا:

الارتباك المالي سبب عدم تنفيذ مرسوم التثبيت

(أ.ل) – إلتقى عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب محمد نصرالله في مكتبه في البقاع الغربي، وفودا بلدية واختيارية واتحادات بلدية وفاعليات من البقاع الغربي وراشيا.

وأكد نصرالله أمام وفد متطوعي الدفاع المدني في البقاع الغربي وراشيا أن “قضيتهم محقة”، منوها بـ”الإسراع في حل قضيتهم وتثبيتهم وفقا للمرسوم، الذي صادقت عليه حكومة الرئيس سعد الحريري الحالية، وإدخالهم في الملاك”.

قال: “هؤلاء المتطوعون حان الوقت لتثبيتهم وتأمين مستقبلهم، ليتمكنوا من تقديم ما عليهم وتأدية واجبهم بشكل أفضل، كما يتوقعه اللبنانيون”.

أضاف “إن متطوعي الدفاع المدني لم يقصروا يوما في تأدية واجبهم في الحر والبرد، في الجبال والسهول وعلى الطرقات وفي المدن والقرى وفي غمار البحار، والقيام بأدوارهم المعهودة على أفضل ما يرام”.

وحمل وزارة الداخلية والبلديات “المعنية بتطبيق القانون والمرسوم الصادر 289/2014 مسؤولية عدم تطبيقه، كون جهاز الدفاع المدني يتبع لها”، لافتا إلى “أن الارتباك المالي الواقعة فيه الدولة لجهة تثبيت المتطوعين والمتعاقدين، ربما يكون سببا في الحيلولة دون تنفيذ المرسوم، علما أن الشرعية المعطاة لكافة الأجهزة اللبنانية في مختلف القطاعات، وعلى رأسهم جهاز الدفاع المدني، يسهم في تحسين الآداء وخلق الاستقرار الاجتماعي لهؤلاء الناس، وهذا مطلب وطني وواجب على الحكومة تأمينه، وعليها إعطائهم حقهم في التثبيت مئة بالمئة”.-انتهى-

——-

spy22-6-2018

تفكيك منظومة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ أمس الجمعة 22 حزيران 2018 البيان الآتي:

بتاريخه وفي محلة كفرشوبا داخل الأراضي اللبنانية، فككت قوة من الجيش منظومة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي، حيث قام الخبير العسكري بالتعاون مع قوات اليونيفل باتخاذ الإجراءات اللازمة.

تجري متابعة الموضوع بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

—–

alraii 

الراعي عرض مع تواضروس الثاني أوضاع المسيحيين في الشرق

(أ.ل) – استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، بابا الاسكندرية بطريرك الكرارة المرقسية تواضروس الثاني والوفد المرافق له مع السفير المصري نزيه النجاري، في حضور عدد من المطارنة والقساوسة من الكنيستين القبطية الارثوذكسية والمارونية وأمين مجلس كنائس الشرق الاوسط ثريا بشعلاني.

وعقدت خلوة بين الراعي وتواضروس الثاني عرضت خلالها أوضاع المسيحيين في الشرق والعلاقات بين الكنيستين، وفي ختام اللقاء كان تبادل للهدايا التذكارية.

بعد اللقاء، قال تواضروس الثاني: “نحن سعداء بزيارة لبنان وهذا الصرح البطريركي ولقاء أخينا الحبيب غبطة البطريرك الراعي الذي تجمعنا به صداقة ومحبة وأخوة وعلاقة من القلب، وكانت فرصة لنا للقاء غبطته مع الوفد المرافق وخلوة بيني وبين غبطته تناولنا فيها بعض الأمور لنطمئن إلى حال الكنيسة في لبنان ومصر وسبل تشجيع أخوتنا المتألمين الذين عانوا من العمليات الإرهابية، ولتشجيع العمل المشترك والروحي وكيف ندعم استقرار لبنان باستمرار، إذ أن هناك تنوعا ثقافيا وروحيا يشكل صورة حضارية. يهمنا جدا في مصر استقرار لبنان ونعتبره، كما جاء في الانجيل المقدس، بلدا مباركا وممتلئا بالعبادة، ونصلي دائما لكي يبقى لبنان في حال سلام دائم وهدوء وفرح، وأعتقد ان كل القادة السياسيين والدينيين يعملون من أجل هذا السلام، وهذا ما يفرحنا”.

من جهته قال الراعي: “بحثنا مع قداسته في مسألة أساسية هي الوجود المسيحي وخصوصا أننا في هذه المنطقة العربية لدينا جذورنا منذ ألفي سنة، ويهمنا ان نبقى في أوطاننا ونساهم مع كل المواطنين في بناء هذه الأوطان. نحن لسنا إلا دعاة سلام وخير، وبالنسبة إلينا وفي تعاليمنا ان الانسان مخلوق على صورة الله، لذلك نحن معنيون بالمحافظة على وجودنا وعلاقاتنا مع كل المواطنين دون تفرقة، وهذا موضوع أساسي نتحدث به دائما مع صاحب القداسة”.

وقال ردا على سؤال: “نشكر الله ان كل البطاركة اليوم، الارثوذكس والكاثوليك، جميعنا أخوة وصوت واحد وربنا جمعنا كلنا في الوقت عينه، وعندما نلتقي نتخاطب وبالتالي نشكر ربنا على هذه النعمة التي تجلت بالأمس في الصورة الجامعة في العطشانة، وهذا يشكل خيرا كبيرا للمنطقة بأسرها في الشرق الاوسط”.

بعد ذلك، استقبل الراعي السفير البابوي الجديد المطران جوزف سبيتاري يرافقه القائم بالاعمال المونسنيور ايفان سانتوس في زيارة بروتوكولية بعد توليه مهامه الدبلوماسية.-انتهى-

——-

فتحعلي زار يزبك مودعا: لبنان يتميز بحريته وتنوعه

وحضارته ونخبه وخصوصا بمقاومته البطلة

(أ.ل) – زار السفير الإيراني محمد فتحعلي، الوكيل الشرعي العام للسيد الخامنئي في لبنان الشيخ محمد يزبك في مكتبه في بعلبك، مودعا بمناسبة انتهاء مهامه الرسمية، في حضور وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال حسين الحاج حسن، النواب: علي المقداد، أنور جمعة، إبراهيم الموسوي، وإيهاب حمادة، النائبين السابقين حسين الموسوي ونوار الساحلي، رئيس المجلس السياسي ل”حزب الله” العلامة السيد إبراهيم أمين السيد، مسؤول منطقة البقاع في “حزب الله” محمد ياغي، الشيخ علي طه، رئيس بلدية بعلبك العميد حسين اللقيس وفاعليات.

وتحدث يزبك قائلا: “لقد أشرقت الشمس من مدينة الشمس، فإذا كانت الشمس تكسح ظلام الليل، فإن شمس الجمهورية الإسلامية بفضل الله سبحانه وتعالى وبالتجاوب من المقاومين، كانت مقاومة الظالمين والمحتلين، فتبدل اسم مدينة الشمس إلى مدينة الشهداء، رافعة راية العزة والكرامة، وهذه المدينة أصبحت بفضل الله سبحانه وتعالى هي ميزان المقاومة والجهاد بفضل دعم الجمهورية الإسلامية ورعايتها، وبفضل الغرسة الأولى التي غرسها الإمام الخميني عندما قال: انطلقوا من الصفر وتوكلوا على الله. وانطلقت هذه المقاومة من الصفر، وهي تواجه اليوم كل قوى الظلم والظلام والاستكبار العالمي، والكيان الإسرائيلي والعدو التكفيري، من أجل إعزاز هذه الأمة”.

وأضاف “باسم أهالي المنطقة وكل الشرفاء، نرحب مجددا بسفير الجمهورية الإسلامية، ونحن يعز علينا، ولكن هكذا هي الأقدار، أن يكون هذا اللقاء وداعيا للسفير الذي تحمل ما تحمل خلال هذه السنوات، وكان صلة الوصل بين لبنان وإيران، وأعطى الصورة الجميلة الراقية لأحسن العلاقات بين البلدين، وإيران يدها دائما ممدودة لدعم الدولة اللبنانية، وهي لا تريد للبنان إلا المزيد من العزة والكرامة والمنعة في مواجهة أعداء لبنان”.

بدوره قال فتحعلي: “بداية أريد أن أعبر عن فخري واعتزازي لوجودي بين العلماء الأجلاء والأخوة الأعزاء، وخاصة سماحة الشيخ محمد يزبك، وعندما نذكر سماحته نستحضر تاريخا حافلا وعطاء مستمرا، في خدمة الدين الحنيف لنشر العلم والتعليم والتربية، وفي إعداد جيل مؤمن ملتزم مقاوم”.

وتابع “مدينة بعلبك شهدت ولادة المقاومة بتوفيق من الله، وعندما نتحدث عن المقاومة علينا أن نتذكر دماء الشهداء وتضحيات المجاهدين الأبطال الذين لولاهم لما كانت هذه الانتصارات الكبيرة، وإن شاء الله سنبقى على ثوابتنا ومبادئنا، والتضحيات الجسام ستجبر المؤرخين أن يقولوا نحن لم نشهد مثل هذه التضحيات الجسام منذ بدء الخليقة حتى الآن”.

وأضاف “مهمتي الرسمية في لبنان تختلف عن مهامي الرسمية السابقة، لأن هذا البلد يتميز بحريته وتنوعه وحضارته ونخبه، ما يعطي لهذا البلد نكهة خاصة وقيمة استثنائية، ولكن أهم من كل هذه المزايا هو ان هذا البلد هو شعلة المقاومة الإسلامية البطلة، لهذا السبب أقول لكم أغادر لبنان جسدا، لكن سأكون معكم ولكم أخا وفيا في وزارة الخارجية، ولا تنسوني من صالح دعائكم”.-انتهى-

——

المجلس الوطني لثورة الأرز: وافق النظام السوري على عودة حوالي 400 نازح من أصل 3000

وهذا أمر كيدي غير مقبول

(أ.ل) – عقد ” المجلس الوطني لثورة الأرز “[ الجبهة اللبنانية ] ، إجتماعه الأسبوعي في مقرّه العام  برئاسة أمينه العام ومشاركة أعضاء المكتب السياسي ، وإستعرضوا الشؤون السياسية والإجتماعية والأمنية والإقتصادية … المدرجة على جدول الأعمال ، وفي ختام الإجتماع أصدروا البيان التالي :

  1. إستعرض المجتمعون الواقع السياسي المرير وتمنّوا على كل السياسيين إعتماد لغة العقل في مقاربة موضوع تشكيل الحكومة العتيدة . ويعتبر المجتمعون أنّ هؤلاء السياسيين لديهم شهوة سلطوية تتعاظم يومًا بعد يوم وتُسبِّبْ خلافات عميقة داخل المكوّنات الطائفية نفسها ، ولاحظ المجتمعون أنّ المشكلات كبيرة والعقد الأساسية التي تعترض تشكيل الحكومة تكمن في التمثيل المسيحي وحصتي القوات والعونيين ورئيس الجمهورية ، وتبدو الأمور تتجه نحو الأسوأ ، والمكوّنين القواتي والعوني دخلا في سجال لا فائدة منه في هذا الوقت العصيب ، كما لاحظ المجتمعون مشكلة تكمن في التمثيل السُنّي وهم على ما يبدو يُخاصمون الرئيس المُكلّف والذي على ما يبدو لا حل لها في المدى المنظور ، كما لاحظ المجتمعون مشكلة التمثيل الدرزي بعد إصرار النائب السابق وليد جنبلاط على تمسكه بالحقائب الثلاث ، ولاحظ المجتمعون أنّ ” حركة أمل ” ممثلةً بدولة رئيس مجلس النوّاب الاستاذ نبيه برّيي تُصِّرْ على التمّسُك بحقيبة المالية . ويأمل المجتمعون من الأطراف المعنية بتشيكل الحكومة الترّوي والتفكير بعمق لإيجاد مخرج لائق لتلك المشاكل التي ظهرت للعيان . كما يأمل المجتمعون من فخامة رئيس البلاد ودولة رئيس مجلس الوزراء ودولة رئيس مجلس النوّاب الإنتباه إلى مجموعة من الرأي العام التي لم تنتخب لصالح أي فريق ولمجموعة من الرأي العام صوّتت بأوراق بيض ؛ وتفكّر مليًا بأنّ لتلك المجموعات حق ديمقراطي في أحقية التمثيل في الحكومة العتيدة . إنّ المطلوب اليوم ومن أجل إنقاذ البلاد إقتصاديًا تشكيل حكومة تمثّل كل الأطراف والكتل والأحزاب لإنقاذ البلاد إن أراد من يُمسكون بزمام السلطة تغيير الواقع الأليم نحو الأحسن ، وإلاّ الأمور سائرة بإتجاه إنحداري خطير .
  2. يأسف المجتمعون لما حصل من مشادات كلامية بين الأطراف السياسية جرّاء تشكيل الحكومة ، ويشجبون تلك التصرفات الشنيعة ويُطالبون كل السياسيين ومن دون إستثناء وقف هذا الصِدام الكلامي لأنه ينعكس سلبًا على الواقع السياسي والإقتصادي في لبنان . ويعتبر المجتمعون أنّ أهم ما ينتظره الشعب اللبناني بعد نتائج الإنتخابات الأخيرة هو الأخذ بعين الإعتبار بكل نتائجها الإيجابية والسلبية ، وعدم إهمال ما حصل لناحية مقاطعة أكثر من 54% من اللبنانيين الإنتخابات وهؤلاء لهم أحقية وفقًا للنظام الديمقراطي بأحقية التمثيل في الحكومة العتيدة . كما يتمنى المجتمعون تشكيل حكومة تكون قادرة ببرنامجها ووزرائها على تنفيذ البيان الوزاري بندًا بندًا وخصوصًا لناحية إيجاد حل نهائي لمشكلة سلاح حزب الله وتصرفاته التي تُخالف قانون الأحزاب والجمعيات المعمول به في لبنان ، كما على هذه الحكومة أن تتبنّى في بيانها الوزاري قضية النازحين السوريين ووقف هذا التعاطي الهامشي والعشوائي والغرائزي مع هذا الموضوع ، إذ يُطالب المجتمعون في هذا الإطار أن يتشكّل وفد برئاسة رئيس الحكومة وعضوية وزيري الخارجية والداخلية والتوّجه نحو أمين عام الأمم المتحدة مطالبينه بإسم الدولة اللبنانية البدء في تطبيق برنامج عودة النازحين السوريين على دفعات إلى المناطق الآمنة في سوريا وتحت رعاية الأمم المتحدة ، لأنّ ما حصل مؤخرًا في موضوع عودة بعض النازحين في منطقة عرسال هرطقة غير مقبولة حيث وافق النظام السوري على عودة حوالي 400 نازح من أصل 3000، وهذا أمر كيدي غير مقبول. ويُطالب المجتمعون بعض الجهات السياسية وقف هذا التعاطي الصبياني في موضوع النازحين، لأنّ الرأي العام سئم تلك التصرفات ، وسئم إعتماد لغة الكذب والمراوحة وسئم البطولات الوهمية، ووصف الآخرين بأنهم ضد عودة النازحين إلى بلادهم ، وهم من يسعون إلى عودتهم ، كفى كذبًا . كما يُطالب المجتمعون من الحكومة العتيدة أن تتبنّى معالجة المواضيع المُلحة الآتية : أولا – إقرار اللامركزية الإدارية الموسعة . ثانيا – الإنماء المتوازن وكفى تربيح جميلي . ثالثا – تنفيذ خطة الكهرباء ووقف الهدر . رابعا – معالجة مشكلة النفايات . خامسا – متابعة ملف التجنيس الأخير سادسا – ضبط الفساد .
  3. يُحذّر المجتمعون من موضوع تناقلته الوسائل الإعلامية اللبنانية وهو قضية جوازات الإيرانيين ، خصوصًا وأنّ هذه الخطوة تأتي في ظل حكومة تصريف الأعمال وهذه الصلاحية دستوريًا منوطة بمجلس الوزراء . إنّ هذا التدبير في حال إعْتُمِدَ سيؤثر سلبًا على الواقع السياسي اللبناني وخصوصًا في ظل التضييق على إيران دوليًا . إنّ المجتمعين يُطالبون المعنيين بالوضع الحكومي حاليًا وقف هذا التدبير علمًا أنّ معالي وزير الداخلية أبدى رغبة في إصدار مذكرة يلغي بموجبها عدم ختم جوازات سفر الإيرانيين . كما يعتبر المجتمعون أنّ هذا الإجراء يُخالف القوانين اللبنانية ويُساهم في تعقيد تشكيل الحكومة ، ويُعكر صلات لبنان بالخارج.-انتهى-

——

army

الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء البقاع الغربي والجنوب بيروت وضواحيها وبعبدا

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه أمس الجمعة 22 حزيران 2018 البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية بتاريخ 22 / 6 / 2018 الساعة 8.20، من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 11.40 من من فوق البلدة المذكورة.

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية بتاريخ 21 / 6 / 2018 الساعة 9.05، من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق البقاع الغربي والجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 19.30 من من فوق بلدة علما الشعب.

وعند الساعة 16.20، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مدينة بيروت وضواحيها وبعبدا، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 17.30 من فوق البحر مقابل البلدة المذكورة. وعند الساعة 17.55، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء بتاريخ 22 / 6 / 2018 الساعة 6.40 من فوق بلدة يارون.-انتهى-

——-

behus_1[1]

إعلان عن بدء قبول طلبات الانتساب الى برنامج ماستر في الدراسات الاستراتيجية

(أ.ل) – تعلن قيادة الجيش عن بدء قبول طلبات الانتساب الى برنامج ماستر في” الدراسات الاستراتيجية” للعام 2018- 2019، الذي يقام بالتعاون بين الجامعة اللبنانية ومركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش، ويضم ضباطاً وطلاباً مدنيين، وذلك وفقاً لما يلي:

  • المكان: مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية – الريحانية.
  • المدة: سنتان بمعدل ثلاثة أيام في الأسبوع، يضاف إليها عدد من الأيام وفقاً للحاجة وفي حينه، على أن تبدأ الدروس بتاريخ 8 / 10 / 2018 لطلاب السنة الأولى للعام الدراسي 2018-2019.

يتم التسجيل ودفع الرسم المعتمد في الجامعة اللبنانية اعتباراً من 3 / 10 / 2018 ولغاية 5 / 10 / 2018 ضمناً، في مكتب عمادة كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية – مستديرة الطيونة – سنتر سيلين – الطابق التاسع من الساعة 8.30 ولغاية الساعة 13.30 بموجب إيصال يدفع في مراكز “Liban Post”.

  • بالنسبة إلى الضباط:

1.يجب أن يكون الضابط المرشح لاختبارات الدخول برتبة رائد وما فوق (حائز إجازة جامعية).

2.تقدم الطلبات شخصياً من قبل الضباط في مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية اعتباراً من 3 / 9 / 2018 ولغاية 14 / 9 / 2018، ويتضمن الطلب نسخة طبق الأصل عن الإجازة والعلامات والشهادات الأخرى مع المعادلات الرسمية، مصدّقة من المرجع الصالح.

3.يتم الإعلان عن طلبات الضباط المقبولة بتاريخ 17 / 9 / 2018، وإبلاغهم شخصياً بعد موافقة هيئة إدارة البرنامج.

4.يخضع الضباط المقبولة طلباتهم الى اختبار موضوع في اللغتين الفرنسية والإنكليزية بتاريخ 25 / 9 / 2018 (يحدد المكان والزمان على همة أركان الجيش للعمليات – مديرية التعليم في حينه)، ويعيّن تاريخ 24 / 9 / 2018  الساعة 9.00 صباحاً، موعداً للاختبار الخطي بموضوع عام في مبنى المعهد العالي للدكتوراه في الحقوق والعلوم السياسية والإدارية والاقتصادية – سن الفيل.

5.تعلن النتائج ويبلغ الضباط المقبولون على همة مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية.

  • بالنسبة إلى الطلاب المدنيين:

يمكن الاطلاع على الشروط والمستندات المطلوبة عبر الرابط التالي:

  • الجامعة اللبنانية: http://ul.edu.lb.
  • عمادة الجامعة اللبنانية: http://droit.ul.edu.lb.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

j.aoun19-11-2018

نشرة الإثنين 19 تشرين ثاني 2018 العدد 5689

قائد الجيش تفقد الكلية الحربية وجهاز إسكان العسكريين المتطوعين   (أ.ل) – تفقّد قائد الجيش ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *