الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 22 حزيران 2018 العدد 5589

نشرة الجمعة 22 حزيران 2018 العدد 5589

tarabei2-22-6-2018

tarabei1-22-6-2018

tarabei3-22-6-2018

tarabei22-6-2018

طربيه في الجمعية العمومية لـ”جمعية المصارف”:

هذا ما يتعين إدراجه في صدارة جدول أعمال السلطات والوزارات

(أ.ل) – عند الساعة الثانية عشرة من قبل ظهر اليوم الجمعة الواقع في 22 حزيران 2017، التأمت الجمعية العمومية السنوية العادية لجمعية مصارف لبنان. وفي مستهل الجلسة، ألقى رئيس الجمعية الدكتور جوزف طربيه كلمة لخّص فيها أهم منجزات مجلس الإدارة في السنة الأولى من ولايته عارضاً لأهم التطورات الإقتصادية والمالية والمصرفية في ظلّ الأوضاع السياسية المحلية والإقليمية التي سادت في السنة المنصرمة (نص الكلمة مرفق ربطاً). ثم ناقشت الجمعية التقرير السنوي للمجلس لعام 2017 ووافقت عليه. وبعد الإطّلاع والموافقة على تقرير مفوضي المراقبة حول حسابات الجمعية لسنة 2017، أبرأت الجمعية العمومية ذمّة مجلس الإدارة ثم ناقشت وأقــرّت الموازنة التقديرية لسنة 2019.

وجاءت كلمة رئيس جمعية مصارف لبنان الدكتور جوزف طربيه كالآتي:

أيّها الزملاء الكرام،

بإسمي الشخصي وبإسم مجلس الإدارة، أرحّب بكم في مستهلّ الجمعية العموميّة السنوية السادسة والخمسين لجمعية مصارف لبنان.

إن تقرير مجلس الإدارة الموزّع عليكم يعرض لأداء الجمعية ونشاطها بشكل وافٍ منذ       انعقاد الجمعية العمومية الأخيرة في 30 حزيران 2017. لذا، لن أخوض في تفاصيل محتوياته، بل سأكتفي بإيجاز أبرز التطورات التي رافقت عملنا، وما أنجزته جمعيتُنا خلال النصف الأول من ولاية مجلس إدارتنا الحالي.

السيدات والسادة الزملاء الكرام،

لقد استمر القطاع المصرفي في إدائه المميز على الرغم من الظروف الداخلية والخارجية الصعبة.  ففي الخارج،  تنامت التوجّهات نحو مزيد من العقوبات الأميركية. فكان لا بدّ من حركة اتصالات دوليّة عبر زيارات مباشرة واجتماعات مكثّفة قمنا بها كرئاسة وكمجلس مع بعض مواقع القرار في الولايات المتحدة الأميركية، كما في البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، ومنظمة التعاون والتنمية الإقتصادية وكبريات العواصم الأوروبية والمصارف العالمية المراسلة لمصارفنا. وقد حرصنا في كل تلك اللقاءات على إطلاع الجهات الخارجية على نشاط الجمعية وإبراز أهمية القطاع المصرفي اللبناني ودوره الحيوي في استقرار لبنان، مع التركيز على تبيان الجهود المبذولة محلياً في مجال مكافحة تبييض الأموال ومحاربة الإرهاب والمستندة الى عمل إداري وتدريبي منظّم ومتواصل والى تعاون مع الجهات الدولية المختصّة ضمن مبادىء وقواعد عملها على هذا الصعيد، ومع التشديد على التزام قطاعنا المصرفي في تطبيق قواعد الإمتثال من خلال الآلية التي وضعها البنك المركزي اللبناني وقبول المرجعيّات الدولية بها، بما فيها وزارة الخزانة الأميركية.

أما على الصعيد الداخلي، فتواصلت الضغوطات الضريبيّة على القطاع لا سيّما قبيل الإنتخابات النيابية. فقد صدر في العام 2017 القانون رقم 64 الذي استحدث سيلاً من الضرائب الجديدة التي إنعكست بمعظمها على القطاع المصرفي، فإرتفعت اسعار الفوائد، ورفعت معها كلفة تمويل الاقتصاد بمختلف قطاعاته.  وتضمّن القانون ثلاثة تعديلات أساسيّة على المادة 51 من القانون رقم 497/2003 المتعلّق بالضريبة على الفوائد. فجاء في أول هذه التعديلات أن ضريبة الفوائد على المصارف (7% حالياً) تُعتبر عبئاً ينزَّل من المداخيل وليس ضريبة تُقتطع مسبقاً وتنزَّل من ضريبة الأرباح. فأحدث التعديل ازدواجاً ضريبياً مستغرباً. أما التعديل الثاني، فتمثّل في توسيع نطاق هذه الضريبة الى شهادات الإيداع بالليرة وبالدولار التي يصدرها البنك المركزي وتكتتب بها المصارف. ثم أُلحقت التعديلات المشار إليها بواحدة غير مسبوقة في العالم، طاولت عمليات الإنتربنك بين المصارف وبين مصرف لبنان. مما رفع عملياً الضرائب على المصارف الى مستويات قياسية.

ورغم اعتراضات الجمعيّة لدى السلطات المختصّة على هذه الضرائب المؤذية للاقتصاد اللبناني والقطاع المصرفي، والاتصالات المكثفة التي قمنا بها مع المسؤولين المعنيّين، وبخاصة لمعالجة مشكلة الضريبة على عملياتنا مع البنك المركزي ، لا تزال الأمور تراوح مكانها، مع ما يخلّفه ذلك من انعكاسات على الإستثمار المصرفي.

أيّها السادة الزملاء،

مقابل معدَّل نمو قدره 3,8% للاقتصاد العالمي، راوحت تقديرات معدل نمو الإقتصاد اللبناني في العام 2017 بين 1,2% و2,5% بحسب اختلاف المصادر. وفي مطلق الأحوال، يبقى هذا النمو غير كاف لتأمين فرص عمل جديدة بالوتيرة المطلوبة ولتعزيز الرفاهية الإقتصادية. ولا شكّ في أن لبنان حقّق إنجازات في العام المنصرم، تمثّلت بإقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وانطلاق عمليات الإستكشاف وتلزيم النفط وإقرار أول موازنة عامة بعد 12 سنة من الإنقطاع، بالإضافة الى إقرار قانون الإنتخابات النيابية، وهي كلّها خطوات تؤسّس لإنتظام عمل المؤسّسات  كمدخل للسعي الى تكبير حجم الإقتصاد وتفعيل أدائه، شرط أن تواكبها وتتبعها رزمة من الإصلاحات الإدارية والمالية والبنيوية، تعهّد بها لبنان تجاه المؤتمرات الدولية الثلاثة التي انعقدت لدعمه في باريس وروما وبروكسيل. كما نجح القطاع المصرفي بادائه المتميز بالحفاظ على استمرار الثقة به، إذ استمرت تحويلات العاملين في الخارج الى لبنان في مستواها المقبول.  كما تابعت التسليفات المصرفية ارتفاعها، ولو بنسبة معتدلة، فساهمت هذه التدفقات معاً في دعم الحركة الإستهلاكية والإستثمارية.

في المقابل، شهدت المديونيّة العامة في 2017 تطوراً سلبياً، إذ ارتفع الدين العام بنسبة تزيد عن 6 % قياساً على العام الذي سبق. وتجاوز نمو الدين العام الى حدّ كبير معدل النمو الإقتصادي في العام 2017 بحيث ارتفعت نسبتُه الى ما يقارب 151% من الناتج المحلي الإجمالي، ما ينطوي على أكلاف باهظة في غياب المعالجات، ويستدعي بالتالي برنامجاً للتصحيح المالي طال انتظاره لتثبيت مستوى المديونية ومن ثم تراجعها.

على صعيدٍ آخر، شهد الوضع النقدي في العام 2017 فترة وجيزة من القلق جراء الإستقالة المفاجئة لرئيس الحكومة، غير أن السلطات النقدية استطاعت، بالتعاون مع وزارة المالية والمصارف، الحفاظ على الإستقرار النقدي، وعلى أسعار الصرف، فأظهرت مرةّ جديدة القدرة على الصمود في وجه الأزمات ولو باكلاف متزايدة. وكان من الطبيعي، في هذا المناخ السياسي الضاغط، أن يأخذ معدل الفائدة بين المصارف منحىً تصاعدياً بوتيرة استثنائية نظراً لوضع السيولة في سوق الليرة اللبنانية ونظراً للتدابير التي اتّخذتها السلطة النقدية في نطاق إدارة السيولة، لكي تؤمّن الإنضباط في الأسواق.

في هذا السياق، تمّ تسجيل خروج ودائع بأحجام غير مؤثّرة لم تتعدَّ 2% من المجموع، كما ارتفعت معدلات الفوائد المصرفية خصوصاً الدائنة منها بحيث ازدادت الفوائد على الودائع بالليرة بحوالى 200 الى 300 نقطة أساس لتشجيع المودع على إبقاء ودائعه بالعملة الوطنية عند استحقاقها بل على إطالة آجالها. كما ارتفعت الفوائد على الدولار الأميركي، إنما على نحو أقلّ ليس فقط للحدّ من تحويل الأموال الى الخارج بل لإجتذابها، في حين حافظت معدلات الفائدة على سندات الخزينة على مستواها.

وفي ظل استتباب الوضع السياسي الناشىء، عاود مصرف لبنان عملياته المالية الإستباقية مع المصارف، ما سمح باستقطاب مزيد من الأموال الوافدة وتعزيز موجودات مصرف لبنان من العملات الأجنبية وسندات اليوروبوند التي وصلت في نهاية العام 2017 الى 42,0 مليار دولار أميركي.

وبالإضافة الى مساهمتنا الفاعلة في الإستقرار النقدي وبانتظار تفعيل الأسواق المالية، استمرّت مصارفنا في توفير التمويل للإقتصاد الوطني بحجمٍ كافٍ وبكلفة مقبولة قياساً على ما هو سائد في دولٍ تتمتّع بتصنيف أفضل لمخاطرها السيادية. وخير معبّر عن ذلك حجم التسليفات للقطاع الخاص المقيم وغير المقيم ، والذي تخطّى 60 مليـار دولار في نهايـة العـام 2017 مشكّلاً ما نسبتُه 115% من الناتج المحلي الإجمالي. ولا يزال القطاع المصرفي يتمتّع بالقدرة التمويلية لمواكبة المشاريع الحكومية، بما فيها مشاريع الشراكة المرتقبة بين القطاعين العام والخاص، ما قد يشكّل عاملاً أساسياً لإنجاح تنفيذ الرؤية الإقتصادية الموضوعة من قبل الحكومة.

أيّها الزملاء،

إننا إذ نُثـني على الجهود التي بُذلت لإقرار موازنة العام 2018 بعد إقرار موازنة  العام 2017  نأمل عدم العودة بانتظام الى نهج الإنفاق على أساس القاعدة الإثنَيْ عشرية والاعتمادات  من  خارج  الموازنة، كما نرجو نجاح المساعي لإيجاد حلّ دستوري وقانوني لقطع الحساب عن السنوات السابقة.

وإننا إذ نكرّر التهاني للعهد والحكومة المستقيلة على الإنجاز الوطني الهام المتمثّل بإجراء الإنتخابات النيابية بعد طول انتظار، لا يسعنا غير أن نشاطر سائر المواطنين تطلّعاتهم الى الإسراع في تأليف حكومة معبّرة عن آمال الناس، وتُعطى الأولوية للعناية الفائقة بالوضع الاقتصادي في ظلّ تردّي الأوضاع المحلية والإقليمية وتعاظم ارتداداتها السلبيّة على الداخل اللبناني.

فاستعادة موقع لبنان الإقتصادي على خريطة المنطقة وإعادة علاقاته مع محيطه العربي الى زخمها المعهود، وتعزيز علاقاته مع مختلف الأسواق الإقليمية والدولية، وتوفير مقوّمات الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتأمين المحفّزات الضرورية لاستقطاب الموارد الخارجية والاستثمارات الأجنبية، ومعالجة مكامن الهدر في المال العام، ومكافحة الفساد المستشري في مختلف هيكليّات الدولة، وتحديث أداء الإدارة العامة، وتفعيل إنتاجية المرافق العامة، وتحسين جودة وكلفة الخدمات المقدّمة للمواطن، وحماية حقوق المستهلك، وتعزيز القدرة التنافسية للصناعة اللبنانية والحفاظ على الطبقة المتوسطة كنواةٍ صلبة للنمو المطّرد باتت كلّها من أمّهات المسائل التي يتعيّن إدراجها في صدارة جدول أعمال مختلف السلطات والوزارات المعنيّة. وتأمل الجمعية أن تحتلّ هذه القضايا حيّزاً محورياً في اهتمامات الحكومة المقبلة بحيث يحرص أصحاب القرار السياسي على عدم تفويت المزيد من الفرص وعدم تسجيل المزيد من التأخّر في تحقيق مؤشّرات النمو الممكنة وفي بلورة الآفاق المستقبلية الواعدة لجيل الشباب اللبناني.

وإننا نجدّد في هذا المجال الإعراب عن كامل استعداد المصارف للمشاركة في الورشة الوطنية لتحقيق الرؤية الإقتصادية-الإجتماعية التي حازت على تقدير الأوساط العربية والدولية المانحة والداعمة، والتي يتوقف على حسن وسرعة تنفيذها تكبير حجم الإقتصاد وتنشيطه وتحفيز النمو الإقتصادي المستدام.

أيّها الزملاء،

لقد واصلت الجمعية تأكيـد التزامها بالشأن الوطني العـام، مع إبـداء حرصها على تكثيف حضورهـا وتعزيـز موقعهـا المرجعي كإحدى الهيئات الإقتصادية الأساسيّة فـي لبنـان، وتعزيز مشاركتها في المؤتمرات والمحافل الإقليمية والدولية واستضافتها العديد من رؤساء البعثات الديبلوماسية المعتمدة في لبنان ومن الوفود المصرفية العربية والأجنبية، وتوزيع منشوراتها ونتائج دراساتها، وتوثيق علاقاتها التفاعلية الإيجابية مع وسائل الإعلام كافة ، وإغناء محتويات موقعها على شبكة الإنترنيت مع تأمين نافذة جديدة لها على شبكات التواصل الإجتماعي (الفيسبوك)، ومتابعة الدورات التدريبية المكثّفة للموارد البشرية المصرفية.

أما على صعيد التشاور الداخلي، فقد حرصنا كرئاسة وكمجلس إدارة، على انتظام أعمال الجمعية بحيث عقد مجلس الإدارة الحالي 13 جلسة عادية و5 جلسات استثنائية منذ آخر جمعية عمومية، وحرصنا على تكثيف التشاور الدائم مع إدارات المصارف، لا سيّما من خلال اللجان الإثني عشر التي تضمّ 150 عضواً من مختلف المصارف يؤدّون دوراً مهماً ومشكوراً في بلورة العديد من المواقف حيال مشاريع النصوص التشريعية والتنظيمية التي تعني القطاع وحيال المسائل التقنية والمهنية التي طُرحت على الصناعة المصرفية.

هذا وقد التزمنا تنفيذ تعهّدنا أمام الجمعية العموميّة السابقة بتكليف إحدى أهم شركات المشورة الدولية إجراء دراسة لهيكلية الجمعية والتنظيم الإداري فيها تهدف، من جهة أولى، إلى مزيد من تفعيل وتطوير أداء أجهزة الجمعية والأمانة العامة وتؤمّن، من جهة ثانية، أوسع تمثيل ممكن لمكوّنات الأسرة المصرفية وأكبر قدر ممكن من المشاركة في تحمّل المسؤولية. وطبعاً، سنعود الى عقد جمعية عمومية استثنائية خصيصاً لهذه الغاية عند إنجاز الشركة المكلفة مهمتها لمناقشة أيّة تعديلات لازمة على نظام الجمعية الأساسي وعلى الحوكمة في أداء عملها والنظر في إقرارها.

في النهاية، لا يسعني غير أن أوجّه تحيّة تقدير الى جميع زملائي أعضاء مجلس الإدارة   الذين شكّلوا فريق عمل واحداً ومتجانساً طوال السنة الأولى من ولاية المجلس وكرّسوا الكثير من جهدهم ووقتهم في خدمة الأسرة المصرفية، كما أنوّه باسم المجلس وباسمكم جميعاً، إذا سمحتم، بالأمين العام وسائر كوادر وموظفي الأمانة العامة الذين مكّننا تفانيهم المهني من تأدية مهامنا على المستوى المطلوب.-انتهى-

——-

khalil28-3-2018

وزير المال في تخريج طلاب B.I.C: وضع البقاع قد يدفع الرئيس بري الى هناك

لمتابعة واقع لم يعد يحتمل

(أ.ل) – أقامت إدارة ثانوية البرج الدولية B.I.C احتفالا، تم خلاله تخريج طلاب الشهادة الثانوية، برعاية وزير المالية في حكومة تصريف الاعمال علي حسن خليل وحضوره، في فندق الكورال بيتش في الباحة الخارحية، في حضور العقيد مصباح الخليل ممثلا مدير مخابرات الجيش العميد الركن طوني منصور، ممثل عن المدير العام لامن الدولة اللواء انطوان صليبا، غسان شكرون مستشار وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده، رئيس المكتب التربوي في “حركة أمل” حسن اللقيس وأعضاء المكتب التنفيذي والسياسي للحركة، رؤساء بلديات الغبيري والمريجة وحارة حريك وبرج البراجنة، رئيس لجنة اوقاف الطائفة الشيعية لبرج البراجنة محمد حرب، رئيسة الجمعية النسائية الخيرية لساحل المتن الجنوبي سمر حبلة علامة، رئيس وحدة الانشطة الرياضية والكشفية في وزارة التربية مازن قبيسي، مدير الثانوية مفيد الخليل وفاعليات.

بعد النشيد الوطني ونشيد الثانوية، القيت كلمات لكل من خريج الثانوية جميل كزما والطلاب المتخرجين ومدير المدرسة مفيد الخليل، ثم تم توزيع دروع تكريمية لكل من ساهم قي تعزيز النجاح للثانوية.

وألقى الوزير حسن خليل، كلمة قال فيها:”للمرة الثالثة، أقف على منبر هذه الثانوية، مجددا الثقة والايمان باننا امام تجربة رائدة واستثنائية في العمل التربوي، وضعت أسسها في زمن صعب، كان المراهنة على النجاح او الفشل تشكل تحديا امام المجموعة التي اطلقتها. في سنواتها الاولى كنت شخصيا مشدودا الى هذه التجربة، وانا الجنوبي الضعيف امام برج البراجنة، والحارة والغبيري، وبالتحديد الى جغرافيا وموقع هذه الثانوية حيث الحنين الاول والدائم، الى أهل طيبين، الى الذين حضنوا المنتقلين من أطراف الوطن، الى ضاحية العاصمة، يؤسسون لأنفسهم مكانا في هذا الوطن، عندما لم يكن هناك ملاذ، لان تفكر بطموح في وطن كانت تحكمه عقلية الانعزال والتقوقع والفئوية. يومها كنا في برج البراجنة نبني احلامنا مدماكا مدماكا، الى جانب اهلها وعائلاتها الذين تحملوا الكثير من اجل ان نرى هذا التحول الكبير على مستوى وطننا في التربية والسياسة والفرص وتحقيق الطموحات والمشاركةالسياسية والمشاركة في صناعة المستقبل الافضل لناس واهل هذا الوطن”.

وتابع “اليوم، بكل الفخر، نشهد على نجاح هذه التجربة، ونحن نرى الاجيال تتخرج، وفي كل عام نرى تقدما في المستوى والحضور، وبناء الشخصية وفي ممارسة العملية التربوية كما يجب ان تكون، لأن المسألة ليست مسألة علم أو تعلم فقط، بل تربية بمساحة تتجاوز بكثير مسألة التحصيل العلمي او اخذ الشهادات، التربية عملية مركبة تنطلق من فهم الواقع من تسخير وتوجيه الثقافة والوعي من أجل صناعة الانسان الامثل في هذا الوطن لكي ينتقل من مرحلة الى اخرى، تتجدد وتتعزز فيه الثقة في صناعة مستقبله وقيادة عملية التغيير على الاسس التي تحفظ انسانيته والتي تجعله بالدرجة الاولى مواطنا صالحا مخلصا لوطنه ولدولته”.

اضاف “نعم، نحن امام هذه التجربة في صناعة كوادر المستقبل الذين نعتز بهم وهم الطليعيين الذين اثبتوا كما رأينا في بداية الحفل على لسان الدكتور كزما ان المسألة تجاوزت حدود التعلم والشهادة، بل كانت تحقيق الريادة والفخر والتألق التي شاركت في صنعها مدرستكم واساتذتكم، كما شارك بشكل اساسي اهله الذين تعبوا وكدوا وجاهدوا جهادا حقيقيا، كي تقفوا على هذه المنصة اليوم”.

وقال: “فالتحية لكل ام، لكل اب في عيده، وكل ايام آبائنا يجب ان تكون اعيادا نجدد تكريمهم فيها لتضحياتهم، وليس يوما واحدا، لكل أم ولكل أب، تحية استثنائية لانهم هم الصناع الاوائل لهذه التجربة وهذا التخرج. كل الجهد وكل العمل هو لكم، ومردود اليكم، وبعض من العرفان لجميلكم الكبير على نجاح كل شاب وشابة من الذين يتخرجون اليوم. تحية مغمورة بالعاطفة والحب والشكر. أسمح لنفسي بأن أقولها باسم كل الذين يجلسون على هذه المنصة للآباء والأمهات بأن الوعد الحقيقي والمهم هو أن يكونوا عند حسن الظن في استكمال ما بدأوه، في ترجمة طموحات أهلهم وطموحاتهم، في أن يصنعوا مستقبلهم الافضل مواكبين لكل التطورات التي حصلت من اجل ان تأتي اختصاصاتهم منسجمة مع مسألتين، نواياهم ورغباتهم وقدراتهم الشخصية وفي الوقت عينه سوق العمل وحاجات المجتمع والدولة”.

واضاف “على مقلب آخر أيتها الطالبات وأيها الطلاب، تنتقلون من مرحلة إلى مرحلة، من مرحلة كنتم تجتمعون فيها في بوتقة واحدة، ربما في نمط اجتماعي واحد بين أهل تعرفونهم ويعرفونكم،اليوم انتم ستنتقلون إلى رحاب الوطن الواسع ستنتقلون إلى المستوى الجامعي حيث مساحة الحرية أكبر، ومساحة التعرف والانفتاح أكبر بكثير، عليكم أن تلتفوا إلى بعض من المسائل الأساسية بأن تحافظ على كل القيم التي حملتموها من بيوتكم ومدرستكم ومجتمعكم، وان تقول بأنكم قادرون على مخاطبةالناس كل الناس من موقع المسؤولية والقوة، وان فيكم من الوعي ما يستوجب ويفرض عليكم بأن تمارسها أعلى درجات الانفتاح على الآخرين في هذا الوطن، وان تؤمنوا ألا أعداء لكم في هذا الوطن على الإطلاق، مهما اختلفتم في السياسة والعقيدة والدين. واجعلوا منطق المواطنة يتقدم على كل الحواجز التي يمكن أن ترسم في علاقتكم مع الاخرين، لا آخر في هذا الوطن تخاطب من موقع مقابل بل من موقع الشراكة الحقيقية، لا تجعلوا عوائق الدين والمذهب والعقيدة السياسية والالتزام الحزبي اذا كان موجودا يقف حائلا بين أن تفجروا كل طاقاتكم وطموحاتكم واحلامكم وتصوراتكم، وثقوا أنكم تستطيعون أن تحدثوا تغييرا حقيقيا في واقعكم وواقع الوطن”.

وقال: “نثق بأنكم من الجيل الذي سيحدث تغييرا جذريا مستفيدا من كل تقنيات العصر التي عليكم ان تنفتحوا عليها، لكن ان توظفوها بالطريقة التي تخدم وعيكم والتي تسمح أن تقدم لكم ادوارا في عملية التغيير والبناء الحقيقي على مستوى الوطن لبنان، وعليكم أن تقوموا لانكم أمام وطن، رغم كل أزماته، هو وطن يجب أن يعيش، وقادر بإرادة أبنائه، على أن يتجدد وعلى أن يخرج من كل أزماته، وهو وطن بكل فخر كان وما زال، رغم كل التحديات التي مر بها الوطن الانموذج على مستوى المنطقة وعلى مستوى العالم ربما”.

وتابع “وطني القادر على أن يزاوج بين الثقافات وان ينتج تجربة إنسانية رائدة بقدرة الإختلاف، على أن ينظم من أجل الهدف المركزي وهو بقاء الوطن واحدا موحدا نهائيا لكل ابنائه”.

واضاف “هنا، لا يمكن أن نتحدث عن المستقبل خارج السياسة،اسمحوا لي بإختصار أن نجدد ثقتنا على الخروج وبسرعة من الأزمات، وان ننتقل خلال أيام قليلة كما شعرنا اليوم، من خلال مجموعة الاتصالات السياسية التي حدثت.أن في مقدورنا أن ننتقل إلى المرحلة التالية بعد إجراء الانتخابات النيابية، وهي تشكيل حكومة نريد لها أن تكون حكومة وحدة وطنية، تمثل أوسع شريحة ممكنة من اللبنانيين تعكس التمثيل الحقيقي، حكومة قادرة على أن تعيد بناء ثقة المواطنين بالدولة، وان تضع يدها على التحديات الأساسية، الأمنية والاقتصادية والمالية، وان تفتح الآفاق أمام الخروج من الأزمات من جهة وأمام التطوير الواقعي الذي نعيشه”.

وقال: “بصراحة نحن أمام تحديات لا تسمح بتعطيل الوقت، كل دقيقة اليوم، كل ساعة نحن نحتاجها من أجل الشروع لنقاش جدي حول الواقع الإقتصادي والواقع الاجتماعي والواقع المالي، نحن بحاجة إلى مجموعة من الإجراءات لا يمكن أن تبنى ونحن غير قادرين بالإسراع على تشكيل حكومة تقوم بهذه الواجبات. نأمل وندفع ونرحب، بالكلام الذي صدر اليوم، بأن نكون أمام حكومة جديدة مطلع الأسبوع المقبل، لان ما نشهده على مستوى بعض المناطق تحديدا، في منطقة البقاع من خلال الواقع الأمني الذي أنتج كفرا للناس بالدولة والأجهزة والمؤسسات نتيجة الفلتان الحاصل، وهو فلتان لن نسكت عنه بعد اليوم”.

واضاف “سنتحمل هذه المسؤولية، وما نداء دولة الرئيس نبيه بري بالأمس، الذي خاطب فيه وجدان البقاعيين الأصليين في هذا الوطن، والذي توجه فيه إلى القيادات الأمنية والعسكرية إلا بداية إنذار، فنتحول بعده الى خطوات عملية، ربما تدفع دولة الرئيس إلى الانتقال إلى البقاع من أجل أن يتابع بشكل مباشر هذا الواقع الذي لم يعد يحتمل، إنما من يعتقد أن المشكلة في البقاع لا تؤثر على جبل لبنان أو على الجنوب أو على بيروت هو مخطىء”.

وقال: “وكما كنا نقول سابقا، ان الدفاع عن حدود لبنان الجنوبية، هو دفاع عن العاصمة وهو دفاع عن الجبل، واليوم استقرار البقاع وأمن البقاع وتنمية البقاع هو دفاع عن الاستقرار في العاصمة، وعن الاستقرار الاجتماعي والسياسي على مستوى لبنان كل لبنان”.

واردف “بهذا، نعطي ثقة لأهلنا، لطلابنا لخريجينا الذين سينتقلون إلى المساحة الارحب ليؤسسوا لهم مستقبلا علميا، يعتزون بأنهم قادرون من خلاله على أن يساهموا في عملية البناء والتغيير على مستوى الوطن”.

وختم “اعبر عن اعتزاز، بانني جندي إلى جانب مسؤولي هذه المدرسة الذين استطاعوا كما قلت، والذين برأيي قادرون على أن يطوروا أكثر فأكثر، من أجل أن تحجز هذه الثانوية موقعها المتقدم على مستوى التعليم العام في كل لبنان. واننا على ثقة بأن هؤلاء الخريجين سيبقون على تواصل دائم، بعد تخرجهم مع مدرستهم، من أجل أن يكرس إيمانهم وحفظهم للمسؤولية التي تحملها الأساتذة والإدارة. الى موسم آخر نحتفل فيه مجددا بكوكبة تضيف شموعا وروادا في هذا الوطن”.

وختاما، كان كوكتيل في المناسبة المناسبة.-انتهى-

——-

aoun31-10-2016

عون لميركل: لدعم موقف لبنان من عودة النازحين وفصلها عن الحل السياسي

والمستشارة الالمانية ابدت تفهما للموقف اللبناني

(أ.ل) – طلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من المستشارة الالمانية انجيلا ميركل، “مساعدة المانيا في دعم موقف لبنان الداعي الى عودة النازحين السوريين تدريجيا الى المناطق الآمنة في سوريا”، مشددا على “ضرورة الفصل بين هذه العودة والحل السياسي للازمة السورية والذي قد يتأخر التوصل اليه”.

وسأل الرئيس عون: “اذا تأخر الحل واختلفت موازين القوى، من يضمن اذ ذاك عودة النازحين الى بلادهم؟ لا سيما وأن هناك تجربتين سبق ان عانى منهما لبنان، الازمة القبرصية التي لم تحل بعد رغم مرور اكثر من 40 سنة عليها، والقضية الفلسطينية التي مضى عليها 70 عاما وهي تنتظر الحل السياسي”.

واشار الى ان “لبنان تحمل الكثير نتيجة النزوح السوري على مختلف الاصعدة ورقم النازحين قارب المليون و800 الف، ولم يعد في قدرتنا تحمل المزيد”. ولفت الى ان “المساعدات الدولية لا تكفي لما يتكبده لبنان من خسائر، ومع ذلك نواصل تقديم الدعم في وقت تزداد فيه نسبة البطالة بشكل مضطرد خصوصا في صفوف الشباب”.

واذ نوه الرئيس عون بالعلاقات اللبنانية- الالمانية، شدد على “ضرورة تطويرها في المجالات كافة، لا سيما وان المانيا هي الشريك الاقتصادي الخامس للبنان”.

وشكر الرئيس عون السيدة ميركل على “الدعم الذي تقدمه بلادها للقوات المسلحة اللبنانية”، معولا على “المساهمة البحرية الالمانية في عداد القوة البحرية ل”اليونيفيل”.

كما اعرب عن تقديره ل”موقف المانيا الايجابي ومساهمتها في انجاح مؤتمري روما-2 لدعم القوى المسلحة و”سيدر” لدعم الاقتصاد اللبناني”. واشاد ب”التعاون بين رجال الاعمال اللبنانيين والالمان، لا سيما اللقاء الاقتصادي الذي عقد ظهر اليوم والذي من شأنه ان يوفر الفرص الملائمة لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، ويسهل دخول المنتجات اللبنانية الى الاسواق الاوروبية، كما شجع على انشاء غرفة تجارة مشتركة لبنانية – المانية وعلى توقيع اتفاقات تعاون بين البلدين”.

من جهتها، اكدت ميركل رغبة بلادها في “الاستمرار بمساعدة لبنان في مختلف المجالات لمواجهة الصعوبات والتحديات التي تنتظره”. وهنأت الرئيس عون على “انجاز الانتخابات النيابية واقرار الموازنة”، وتمنت “التوفيق في تشكيل حكومة جديدة”، مبدية الاستعداد “للتعاون معها لتطوير العلاقات بين البلدين الصديقين”.

وشددت على ان المانيا “ستواصل تقديم الدعم الانساني للبنان، والمساعدة ايضا في التخفيف من معاناة النازحين السوريين”، لافتة الى ان وجود وفد من رجال الاعمال الالمان معها، “يؤكد الرغبة بالتعاون في مجالات الاقتصاد والطاقة والنفايات والتجارة بكل فروعها، لا سيما وانه تقرر استحداث فرع لغرفة التجارة الالمانية في لبنان”.

كما اكدت ميركل “مواصلة دعم مقررات مؤتمر “سيدر” وتدريب القوات المسلحة اللبنانية، وخصوصا سلاح البحرية”. وابدت تفهما “للموقف اللبناني حيال النازحين السوريين”، لافتة الى انها ناقشت اوضاعهم “مع مسؤولين في الامم المتحدة لمعرفة الظروف التي تعرقل عودتهم”، وقالت: “ستعمل المانيا على المساعدة في هذا المجال، مع قناعتي بأن الحل السياسي يساهم كثيرا بالاسراع في انهاء ملف النازحين”.

وكانت السيدة ميركل وصلت الى قصر بعبدا مع الوفد المرافق، عند الثالثة الا ربعا، وقدمت لها سرية من لواء الحرس الجمهوري التحية، وتوجهت الى صالون السفراء داخل القصر، حيث كان الرئيس عون عند مدخل الصالون للترحيب بها، قبل ان يتوجها معا الى الداخل حيث التقطت الصور التذكارية.

بعد ذلك، انضم الى المحادثات الوفدان اللبناني والالماني، وضم الوفد الالماني: مستشار ميركل لشؤون اللاجئين يان هيكر، ومستشارها للشؤون الاقتصادية لارس هندريك رولر، والمتحدث باسم الحكومة ستيفن سيبرت، وبيرتله وديرتز وغوبر من مكتب ميركل، والسفير الالماني مارتن هوث. في ما حضر عن الجانب اللبناني: وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل، النائب الياس بو صعب مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدولية، المدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور انطوان شقير، المستشارة الرئيسية لرئيس الجمهورية السيدة ميراي عون الهاشم، سفير لبنان في المانيا الدكتور مصطفى اديب، المستشار الدبلوماسي السفير شربل وهبة، ومدير الاعلام في رئاسة الجمهورية الاستاذ رفيق شلالا والمستشار اسامة خشاب.

وبعد انتهاء المحادثات، ودع رئيس الجمهورية المستشارة الالمانية عند مدخل صالون السفراء، حيث توجهت للتوقيع على السجل الذهبي، حيث دونت الكلمة التالية: “ان الصداقة بين مواطني بلدينا قد توطدت على مر الأعوام. أتمنى أن تتعمق الصداقة بيننا وبين هذا البلد الذي يعيش فيه أشخاص من طوائف متعددة”. يذكر ان زيارة السيدة ميركل للبنان هي الثانية منذ تسلمها السلطة بعد زيارة اولى عام 2007، كما كان زار الرئيس الالماني فرانك فالتر شتاينماير لبنان في 30/1/2018.-انتهى-

——-

hassan fakih

فقيه: لاعطاء اساتذة التعليم الخاص حقوقهم في السلسلة

(أ.ل) – أطلق نائب رئيس الاتحاد العمالي العام حسن فقيه “صرخة دفاع عن اساتذة في التعليم الخاص للتهرب من اعطائهم حقهم الذي اقرته المادة 46 من سلسلة الرتب والرواتب وكفله الدستور والقانون”.

ودعا الدولة ووزارة التربية الى “حماية الاساتذة الذين تفانوا في خدمة التربية والتعليم، ويملكون ما يكفي من الخبرة والمعرفة، وتحصيل حقوقهم والحفاظ عليهم”.

وختم “محذرا من عمليات صرف للاساتذة تحضر لها بعض المدارس الخاصة، للهروب من التزامها بدفع السلسلة لهم ومن تصحيح الاجور”، مؤكدا “ان الاتحاد لن يسكت او يقف متفرجا على اي عملية صرف محتملة وسيكون له رأي واضح وصريح”.-انتهى-

—–

mahfouz

محفوظ تابع ملف الشكاوى المرفوعة ضد المرئيات خلال الانتخابات:

العلة تكمن في القانون الانتخابي لا في عمل هيئة الاشراف

(أ.ل) – عقد رئيس المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع عبد الهادي محفوظ اجتماعا مع لجنة المتابعة الحقوقية الاعلامية للمؤسسات المرئية، في مقر المجلس في وزارة الاعلام، لمتابعة ملف الشكاوى المرفوعة بحق المؤسسات من جانب هيئة الاشراف على الانتخابات وفي حضور ممثلة المجلس في الهيئة المحامية كارين جعجع.

وناقش محفوظ مع المجتمعين مخالفات المؤسسات المرئية من جانب هيئة الاشراف، مستعرضا ما تعرضت له وما تبلغته وسائل الاعلام من مخالفات. وشرحها على الشكل الآتي:

– “تلفزيون الجديد: تبلغ 16 احالة وهو الرقم الاكبر بين المؤسسات الاعلامية وقد حدد لها 3 جلسات تحولت الى محكمة المطبوعات الا ان المجلس الوطني لم يتبلغ بها.

– المستقبل: تبلغت من هيئة الاشراف عددا من المخالفات متعلقة بالبث المباشر ولكنها لم تتبلغها من محكمة المطبوعات.

– تلفزيون لبنان: لم يتبلغ بشكل مباشر ولكن تسلم مبدئيا احالة واحدة تتناول مرحلة الصمت الانتخابي، – المنار: تسلمت احالة واحدة تتعلق بخرق الصمت الانتخابي.

كذلك تسلمت الـ”OTV” 6 احالات تتعلق ايضا بمرحلة الصمت الانتخابي وهي لم تتسلم اي دعوى من محكمة المطبوعات.

اما المؤسسة اللبنانية للارسال فلم تتبلغ اي احالة حتى الآن”.

ولفت الى ان “محكمة المطبوعات تتشكل من رئيسها القاضي رفول بستاني ومن الاعضاء القاضية ناديا جدايل والقاضية هبة عبدالله.

واشار محفوظ الى ان المجتمعين اتفقوا على “نوع من مقاربة قانونية واحدة من جانب المؤسسات المرئية والمسموعة تتناول امرين اساسيين، الاول المعايير التي يفترض الاخذ بها عند اجراء الانتخابات والثاني مسألة الاعلان والاعلام الانتخابي الى جانب مسألة الصمت الانتخابي”، موضحا ان “هذه المقاربة ستكون موضوع نقاش مع هيئة الاشراف على الانتخابات وسيقوم المجلس باتصالات مع محكمة المطبوعات ورئيسها والمدعي العام التمييزي لطرح وجهة نظر المجلس في المسائل التي تعرضت لها المؤسسات المرئية والمسوعة”، معتبرا ان هناك “بعض المبالغة”، آملا ان “يقف القضاء الى جانب المؤسسات التي تعاني من ضيق مالي كبير”.

وختم بالتأكيد ان “العلة تكمن في القانون الانتخابي لا في عمل هيئة الاشراف على الانتخابات التي حاولت تطبيق القانون”.-انتهى –

——-

alsadr22-6-2018

 الحسيني التقى السيدة رباب الصدر على رأس وفد من العائلة

(أ.ل) – استقبل الرئيس حسين الحسيني في منزله في عين التينة السيدة رباب الصدر، ونجل الإمام المغيب السيد موسى الصدر السيد صدر الدين الصدر مع وفد من العائلة ضم السادة: لؤي وقصي ونجاد شرف الدين، لشكره على مشاركته في تقبل العزاء بوفاة شقيق الإمام السيد موسى الصدر المغفور له المرحوم السيد علي الصدر.-انتهى-

——

ASMAR BSHARA

اعتصام للمصروفين من البلد والوسيط وانتغرا

الاسمر: لن نسمح للجريدة بأن تصدر الا بعد دفع حقوق الناس

(أ.ل) – نفذ الموظفون المصروفون من جريدة البلد والوسيط وانتغرا اعتصاما امام مطابع جريدة السفير شارك فيه رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر وامين الشؤون الاقتصادية والاجتماعية اكرم عربي مع عدد من اعضاء مكتب الاتحاد وعدد من النقابيين.

وقال الأسمر خلال الاعتصام: “نحن اليوم هنا لمنع صدور العدد الذي سيصدر ونحن في منحى تصاعدي إما أن يعطوا الناس حقوقها وإما سنحاول الحصول على حقوقنا بالقوة ومن خلال الوقائع، فالجهة المعنية تمنعت عن دفع المستحقات التي اقرت في مجالس العمل التحكيمية وكأنهم يطبقون المثل القائل “فاتحين على حسابهم” ولا يكترثون بهموم الناس ودفع حقوقهم، ولا سيما انهم امضوا سنوات طويلة في خدمة هذه المؤسسات”.

واضاف “لن نسمح للجريدة بأن تصدر الا من خلال اعتماد جدولة منتظمة ودفع لحقوق الناس”.

ولفت الأسمر ردا على سؤال :” جاهز لمناقشة كل طرح ايجابي وفي حال كانوا ينوون طبع الجريدة في مكان آخر فسنلاحقهم لأنني لن ارضى بالسكوت عن واقع اكل حقوق المصروفين وانا في الوقت نفسه منفتح على الحوار وادعو الوسائل الاعلامية الى مساندتنا في هذه المعركة لأنها معركة مهمة جدا وستمتد الى مؤسسات ثانية”. وشدد الأسمر على “ان الاتحاد العمالي العام هو مظلة عمالية للجميع وهو المدعي العام العمالي وفي هذه المرحلة بالذات هو من يدافع عن العمال”.

وختم بالقول “نحن في حال مأساة كبيرة ولا يوجد اي افق لحلول ولم اسمع سوى الوعود من دون الاتجاه الى ترجمة الوعود، وبالتالي اما تترجم الوعود واما سنذهب بمنحى تصاعدي”.-انتهى-

——

spy22-6-2018

تفكيك منظومة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه الجمعة 22 حزيران 2018 الإعلان الآتي:

بتاريخه وفي محلة كفرشوبا داخل الأراضي اللبنانية، فككت قوة من الجيش منظومة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي، حيث قام الخبير العسكري بالتعاون مع قوات اليونيفل باتخاذ الإجراءات اللازمة.

تجري متابعة الموضوع بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——

mhm shkeir

شقير: اتفاق على هامش زيارة ميركل لفتح مكتب تمثيلي لاتحاد الغرف الالمانية في لبنان

(أ.ل) – أعلن رئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية محمد شقير انه بدعم من رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري “تم الاتفاق خلال الاجتماع الاقتصادي اللبناني – الالماني الذي انعقد اليوم في السراي الحكومي على هامش زيارة المستشارة الالمانية انجيلا ميركل، على فتح مكتب تمثيلي لاتحاد الغرف التجارية الالمانية في لبنان”.

ولفت شقير الى ان “فتح هذا المكتب يهدف الى تقوية العلاقات الاقتصادية الثنائية والتشجيع على اقامة تحالفات بين الشركات في البلدين، والاستفادة من الخبرات الالمانية لتطوير وتنمية قدرات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة اللبنانية”.

وإذ أشار الى انه قدم مقرا للمكتب التمثيلي الالماني في مبنى غرفة بيروت وجبل لبنان، أعلن انه “سيتم افتتاحه برعاية الرئيس الحريري في ايلول المقبل”.

وتقدم شقير من الرئيس الحريري ب”الشكر الجزيل على مساعدته في إقناع الجانب الالماني بفتح المكتب التمثيلي في لبنان وعلى دعمه ووقوفه الدائم الى جانب القطاع الخاص اللبناني وكل ما من شأنه تقوية الاقتصاد الوطني”.-انتهى-

——

army

تعميم تواريخ وأمكنة اختبارات المرشحين بصفة رتباء اختصاصيين

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 22 حزيران 2018 الإعلان الآتي:

تحيط هذه القيادة علماً المرشحين للتطوّع في الجيش بصفة رتباء اختصاصيين، أنّه بإمكانهم الاطّلاع على تواريخ وأمكنة إجراء الاختبارات النفسانية والرياضية والمستندات والقرطاسية المطلوب اصطحابها وفق الملحق المعمم.-انتهى-

——

army

تنفيذ مناورة قتالية في منطقة اليابسة – راشيا بحضور العماد قائد الجيش

(أ.ل) – نفّذت وحدات من فوج التدخل السادس بمشاركة القوات الجوية ولواء المشاة الثالث والطبابة العسكرية وعناصر من الدفاع المدني، بحضور قائد الجيش العماد جوزاف عون وعدد من كبار الضباط، تمريناً تكتياً يحاكي مهاجمة مجموعة إرهابية متحصّنة في منطقة اليابسة والقضاء عليها، وقد استخدمت خلاله الذخيرة الحيّة بواسطة الدبابات والأسلحة الصاروخية والرشاشات الثقيلة والمتوسطة والخفيفة.

ويأتي هذا التمرين في إطار الاستعداد للتدخل الفاعل في مختلف الظروف القتالية.-انتهى-

——

berri21-4-2018

بري خلال استقباله المستشارة الالمانية: لرفع مستوى التنسيق

بين الحكومتين اللبنانية والسورية لمعالجة قضية النازحين

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل والوفد المرافق وضم الوفد عدداً من اعضاء البرلمان الالماني والمسؤولين، ودار الحديث حول التطورات في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين.

في مستهل اللقاء شكر الرئيس بري لالمانيا مشاركتها في القوة البحرية لقوات “اليونيفيل” ، مشددا على اهمية دور هذه القوات في حفظ السلام في لبنان من خلال تطبيق القرار 1701 .

وأكد تمسك بحقوقه وحدوده البرية والبحرية ، عارضاً الجهود في هذا الاطار لتثبيت الحقوق اللبنانية.

واستعرض الرئيس بري مع السيدة ميركل الوضع الاقتصادي في لبنان المأزوم والضاغط نتيجة ما يجري في سوريا وثقل النزوح السوري على لبنان واللبنانيين ، مؤكدا على دور لبنان وما انجزه على هذا الصعيد. وشدد على رفع مستوى التنسيق بين الحكومتين اللبنانية والسورية لمعالجة هذه القضية.

وشكر دولته لالمانيا عنايتها ورعايتها للجالية اللبنانية الكبيرة مشددا على اهمية دور هذه الجالية التي ستشكل جسراً للتعاون بين البلدين.

من جانبها اكدت ميركل على التعاون البرلماني بين المجلس وعلى تعزيز مساهمة المانيا في سيدر1 ومؤازرة لبنان لتطبيق توصيات المؤتمر.-انتهى-

—–

قائد الجيش بحث مع قائد سلاح الجو الملكي الأردني علاقات التعاون

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، قائد سلاح الجو الملكي الأردني اللواء الركن الطيار يوسف أحمد الحنيطي، وتناول البحث علاقات التعاون بين جيشي البلدين.-انتهى-

——

army

تعميم للمرشحين الحائزين على إجازات جامعية حول تواريخ إخضاعهم للاختبارات

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 22 حزيران 2018 الإعلان الآتي:

تحيط هذه القيادة علماً المرشحين للتطوّع في الجيش بصفة رتباء اختصاصيين، الحائزين على إجازات جامعية الذين تقدموا بطلبات في الوروار أنه سيصار إلى تعميم أرقام طلباتهم لاحقاً في ملحق خاص خلال شهر أيلول من العام 2018 يحدد فيه تواريخ إخضاعهم للاختبارات المذكورة.-انتهى-

——

hariri

الحريري في مؤتمر صحافي مع المستشارة الالمانية: الحل الوحيد للنازحين عودتهم بشكل آمن

ميركل: يصعب أن يتحمل لبنان وحده المهمات الملقاة على عاتقه

(أ.ل) – عقد رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مؤتمرا صحافيا مشتركا ظهر اليوم في السراي الحكومي، عقب مشاركتهما في الطاولة المستديرة الاقتصادية المشتركة بين رجال الأعمال اللبنانيين والألمان التي استضافتها السراي اليوم.

استهل الحريري المؤتمر بالقول: “تشرفت باستقبال السيدة المستشارة أنغيلا ميركل، والوفد المرافق لها. إن زيارتها للبنان في هذا الوقت الدقيق هي دليل على الأهمية التي توليها المانيا لاستقرار لبنان السياسي والاقتصادي. والزيارة هي مناسبة أيضا لتوطيد العلاقات التاريخية الممتازة بين بلدينا.

أتوجه بالشكر لها على الدعم الكبير الذي تقدمه ألمانيا للبنان، وبشكل خاص على صعيد المساعدات الإنسانية لتخفيف تداعيات أزمة النزوح السوري. فبالرغم من الجهود الكبيرة المبذولة فإن النزوح السوري أكبر بكثير من طاقة لبنان على التحمل.

وفي هذا المجال هناك حاجة لتوسيع المساعدات الإنسانية الأساسية بصورة مستمرة لتشمل، إضافة إلى النازحين، المجتمعات المضيفة لهم. لكن الأهم هو تنفيذ مشاريع إنمائية تحسن سبل المعيشة امام المجتمعات المضيفة وتوفر فرص العمل للبنانيين المضيفين لإخوانهم النازحين”.

أضاف “ناقشنا معا الدور المساعد الذي يمكن لألمانيا أن تلعبه خصوصا في مساعدة لبنان على تنفيذ الأولويات التي طرحتها الحكومة اللبنانية في مؤتمر بروكسيل 2، من خلال دعم مشروع استهداف الفقر في لبنان ودعم تنفيذ الإطار الاستراتيجي الوطني للتعليم والتدريب المهني والتقني الذي أعدته الحكومة اللبنانية بالتعاون مع اليونيسيف ومنظمة العمل الدولية.

وقد كررت للسيدة المستشارة ميركل موقف الحكومة اللبنانية بأن الحل الدائم والوحيد للنازحين السوريين هو في عودتهم إلى سوريا، بشكل آمن وكريم.

طبعا، خلال محادثاتنا، استعرضنا رؤية الحكومة اللبنانية للاستقرار والنمو وفرص العمل التي طرحناها في مؤتمر سيدر قبل شهرين في باريس، لمواجهة التحديات الإقتصادية والإجتماعية الكبيرة.

لقد طلبت من السيدة المستشارة ميركل دعم ألمانيا لتنفيذ هذه الرؤية وأشرت إلى الفرص العديدة التي يتيحها تنفيذ البرنامج الإستثماري في البنى التحتية أمام رجال الأعمال الألمان، خاصة بعد اقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص في بلدنا.

بالطبع، ومع انتقالنا إلى مرحلة التنفيذ اليوم، أعدت التأكيد لها على التزام الحكومة اللبنانية بكل الإصلاحات التي وردت في مؤتمر سيدر وعلى أهمية وضع آلية متابعة مع المجتمع الدولي، وأعربت لها عن أملي في أن تكون ألمانيا عضوا في لجنة المتابعة”.

وتابع “كانت اجتماعاتنا فرصة أيضا لبحث معمق في أوضاع المنطقة، وقد أكدت للسيدة المستشارة ميركل التزام لبنان القرار الدولي 1701 وشكرتها على مساهمة ألمانيا في قوات الطوارئ العاملة في لبنان، “يونيفيل”. كما كررت شكري لها على دعم ألمانيا للمحكمة الخاص بلبنان التي تنظر في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه”.

وأكد أن “القوى السياسية في لبنان تجمع على ضرورة حفظ الاستقرار الداخلي في وقت تعيش المنطقة اضطرابات خطيرة، كما تجمع على التزام سياسة النأي بالنفس عن التدخل في شؤون الدول العربية، وهو التزام ستتابعه الحكومة المقبلة بإذن الله.

كما أكدت لها التزام لبنان المستمر بمبادرة السلام العربية التي أقرتها قمة بيروت، وبالتالي تمسكنا بالقدس عاصمة لدولة فلسطين”.

وختم “أكرر شكري للسيدة المستشارة ولوفدها المرافق على زيارتنا في بيروت، وعلى الاجتماعات المثمرة التي عقدناها معا”.

ثم تحدثت ميركل فقالت: “لقد سررت بقبول الدعوة التي قدمتموها لي العام الماضي عندما قمتم بزيارة لنا في ألمانيا، وأريد أن أهنئكم بعد الانتخابات بتكليفكم تشكيل الحكومة، وكنت أيضا قد قمت بزيارة رئيس البرلمان الذي هنأته هو أيضا وسأزور فخامة الرئيس. لقد أتينا بوفد من نواب برلمانيين بهدف تعزيز التعاون البرلماني، كما يرافقنا وفد اقتصادي. ومن الواضح أن تعزيز العلاقات الاقتصادية بين ألمانيا ولبنان هو هدف لنا أيضا.

أعتقد أن التوقيت مناسب جدا، فإن مؤتمر سيدر يقدم أساسا جيدا لهذا التعاون، وأنا أشكر استعداد الحكومة اللبنانية على أن تضم ألمانيا إلى الهيئات التي تساعد بالمضي قدما في الإصلاحات الضرورية والبنيوية في لبنان، وتحرص على القيام بالإيفاء بالوعود المقدمة من قبل بلدكم”.

أضافت “لقد شهدنا خلال مشاركتنا في الاجتماع الاقتصادي وجود خطط ملموسة من قبل حكومتكم متعلقة بالاستثمار، وهذا من مصلحة المواطنين اللبنانيين. وأنا أعتقد أن ألمانيا ستقدم إسهاما جيدا في العديد من المجالات، سواء في مجال الطاقة أو إدارة النفايات أو الغرف التجارية والصناعية التي أوضحت من جانبها اليوم أنه ستكون هناك غرفة تجارة في لبنان، وقد تم الاتفاق على الخطوط العريضة لذلك، وأعتقد أن هذا الأمر في غاية الأهمية بالنسبة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم في ألمانيا، خاصة بالنظر إلى خطتكم لتطوير المناطق الحرة الاقتصادية والتخفيف من البيروقراطية.

ما زال هناك الكثير مما يمكننا القيام به، ونعتقد أن لبنان هو نقطة انطلاق جيدة للأنشطة في المنطقة بأكملها”.

وتابعت “تأتي التنمية الاقتصادية في المقام الأول بالنسبة الى لبنان، فللمرة الأولى منذ الحرب الأهلية، تظهر أمام لبنان مهمة خاصة بالنسبة الى رعاية اللاجئين، والعديد من المدارس في لبنان تعمل في دورات متتالية. وقد التزمت ألمانيا أن تساعد لبنان وتقدم له الإغاثة الإنسانية وتدعم المنظمات التي تقوم بعمل إنساني فيه. نريد بالطبع أن نساهم في الوصول إلى حل سياسي يمكننا من عودة اللاجئين إلى سوريا. ونتعاون مع المنظمات الدولية ومع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين، وكما قال الرئيس الحريري، فإن عودة اللاجئين لا بد أن تحدث عندما تتوافر الظروف الآمنة لهم. لبنان يواجه ظروفا صعبة، وهنا نرى نموذجا ومثالا عن كيفية تعايش مختلف الأقليات الدينية مع بعضها البعض، وأعتقد أنكم تقدمون نموذجا بالفعل لبلدان عديدة في العالم كيف يستطيع الناس التعايش رغم الاختلافات”.

وشددت على أن “ألمانيا تدعم القوات البحرية ونرى أنفسنا ملتزمين مواصلة تقديم الدعم للوصول إلى استقرار في المنطقة ككل. لهذا أتوجه إليكم بالشكر الجزيل على هذا الوقت الذي قضيته هنا، وآمل أن تساهم زيارتي، وهي بالفعل ستساهم، في مواصلة الجهود في هذا المجال”.

بعد ذلك، أقام الحريري مأدبة غداء تكريمية على شرف ميركل والوفد المرافق.-انتهى-

——

michel maouad

معوض بعد لقائه مطر: إضعاف موقع الرئاسة لن يحقق الإصلاح ولا السيادة والتوازن

(أ.ل) – استقبل رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر، النائب ميشال معوض، وأجرى معه جولة أفق تناولت مواضيع الساعة على الساحة المحلية بعد الإنتخابات النيابية وفي ظل تشكيل حكومة جديدة. اثر اللقاء، تحدث النائب معوض الى الصحافيين، فقال: “كانت زيارة لأخذ بركة سيادة المطران بولس مطر في المهام الجديدة التي توليتها على مستوى لبنان”.

وحول الأجواء المحيطة بتشكيل الحكومة، أوضح أن “في لبنان يتم تشكيل حكومات وحدة وطنية للحفاظ على استقرار البلد، وإنطلاقا من هذا المبدأ وكما جرت العادة، فإن تشكيل حكومة وحدة وطنية تأخذ وقتا. ومن حرصي على قول كلمة الحق وبكل مسؤولية، أقول أن الوضع الإقتصادي والإجتماعي لا يسمح بأن تستمر التجاذبات والصراعات من أجل توزيع الحقائب الوزارية كما كان يحصل مع الحكومات السابقة. وهنا تكمن مسؤولية جميع السياسيين المدعوين الى أن يتعاطوا مع ملف تشكيل الحكومة العتيدة، آخذين بعين الإعتبار خطورة الوضع في البلد والأوضاع الإقتصادية والإجتماعية”.

ورأى انه “لا يجوز ان تكون التجاذبات سببا لتعثر تشكيل الحكومة في أسرع وقت. وما دام الإتجاه هو بتشكيل حكومة وحدة وطنية، علينا الأخذ بعين الإعتبار واقع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري، من ضمن معيار واحد للكتل أو التكتلات النيابية، والأهم أن يكون لهذا التمثيل وجها إصلاحيا، لنعطي اللبنانيين والمجتمع الدولي والمستثمرين، إشارة الى أن تغييرا إيجابيا سيحصل، وأننا لسنا لعبة حصص وأحجام، بل مسؤولين عن قيادة لبنان باتجاه الإصلاحات الضرورية”. ولفت الى أن “انتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة وانتخابات نيابية لم تكن كافية للمستثمرين وللمجتمع الدولي من أجل تحسين عجلة الوضع الإقتصادي. فالعالم ينتظر منا إصلاحات جدية لينهض لبنان من مشاكله”.

وحول الإنتقادات التي تطال العهد ورئيس الجمهورية، قال: “ليس من مصلحة أحد أن يتعرض موقع رئاسة الجمهورية او أن يتم محاولة إضعافه، خصوصا أن العماد ميشال عون، هو الرئيس الأول للجمهورية، بعد استشهاد الوالد الذي انتخب بحيثية من ضمن بيئته”، مؤكدا “نحن نرفض ذلك ونحن في تكتل “لبنان القوي” دعما لموقع الرئاسة، لأنني على يقين أن إضعاف هذا الموقع، لا سمح الله، لن يحقق الإصلاح ولا يحقق السيادة والتوازن ولا يأتي بالمستثمرين إلى لبنان”. واشار الى ان “دعم موقع رئاسة الجمهورية هو أساسي، من أجل استعادة التوازن بالشراكة الوطنية، للعودة إلى المؤسسات ولقيام الدولة كما يجب أن تقوم”.-انتهى-

——

mhm raed

رعد: لم نطالب بالتسرع ولكن الإسراع ولحظ التوازنات لأخذ كل طرف دوره

(أ.ل) – أمل رئيس “كتلة الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد، خلال رعايته حفل اختتام حملة المليون شجرة الثانية الذي أقيم في مدينة النبطية، “أن تتشكل الحكومة خلال هذا الشهر ولكن اذا استطالت عملية التأليف فربما يصعب في ما بعد التأليف السهل للحكومة الموعودة”.

وأضاف “أننا قدمنا كل التسهيلات ولم نطلب مطلبا تعجيزيا على الإطلاق وأن الجميع اعترف بواقعية مطلبنا في الحكومة وأقر بذلك، لكن نجد أن الأمر لا يزال قيد المشاورات والمفاوضات والمواطنون يعيشون أزمتهم الحادة على المستوى الإقتصادي والمعيشي والأعمال في البلاد شبه معطلة بانتظار تشكيل الحكومة”.

واشار رعد الى أن اللبنانيين لا يستطيعون ان ينتظروا أشهرا لذلك يجب إنجاز تشكيل الحكومة، لم نطالب بالتسرع لكن طالبنا بالإسراع الذي يلحظ التوازنات الواقعية من أجل أن يأخذ كل طرف دوره في حماية وبناء البلد.

وختم رعد كلمته مؤكدا على أن “الإنتخابات النيابية كشفت عن أحجام القوى السياسية، ولا يجوز لأحد أن ينفخ في حجمه لكي يحتل مواقع غيره في الحكومة”.-انتهى-

——-

army

الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء البقاع الغربي والجنوب بيروت وضواحيها وبعبدا

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 22 حزيران 2018  البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية بتاريخ 22 / 6 / 2018 الساعة 8.20، من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 11.40 من من فوق البلدة المذكورة.

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية بتاريخ 21 / 6 / 2018 الساعة 9.05، من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق البقاع الغربي والجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 19.30 من من فوق بلدة علما الشعب.

وعند الساعة 16.20، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مدينة بيروت وضواحيها وبعبدا، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 17.30 من فوق البحر مقابل البلدة المذكورة.

وعند الساعة 17.55، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء بتاريخ 22 / 6 / 2018 الساعة 6.40 من فوق بلدة يارون.-انتهى-

——

katholic22-6-2018

ندوة جمعية “سعادة السما” بمناسبة اليوم العالمي

لمكافحة المخدراتفي المركز الكاثوليكي للإعلام

(أ.ل) – عقدت جمعية “سعادة السما” قبل ظهر اليوم ندوة صحفية في المركز الكاثوليكي للإعلام، بدعوة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، بمناسبة اليوم العالمي للمخدرات، تحت  شعار “اللي عندو إيمان… ما عندو مطرح للشك””، وصرخة موجهة للأهل، للمدارس والجامعات للإنتباه على أولادهم.

شارك فيها مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، مؤسس الجمعية الأب مجدي علاوي، الإعلاميّة زينة الرّاسي، متسلقة الجبال د. جويس عزّام، الإعلاميّة لارا سليمان نون. وحضور أعضاء من الجمعية، وعدد من الإعلاميين والمهتمين.

أبو كسم

بداية رحب الخوري عبده أبو كسم باسم سيادة المطران بولس مطر، رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، ورئيس هذا المركز وقال:

“ليست هي المرة الأولى التي نستبقبل بها الأب مجدي علاوة وأعضاء جمعية سعادة السماء، ولن تكون الأخيرة لأن هذا المركز هو المنبر لأمثالكم، منبر للتوعية، منبر لتبادل الأفكار والخبرات التي تجعل من مجتمعنا مجتمعاً سليماً.”

تابع “في هذا الأسبوع استقبلنا قبل الأمس بمناسبة اليوم العالمي لمحكافحة المخدرات ندوة من نوع آخر، شرحت بالوقائع والأرقام فداحة تفشي هذه الآفة هذه الأيام على أرض وطننا العزيز لبنان، وفق رجال مختصين في الدولة، كم من المرات كافحوا هذه الآفة وعملوا على إحباط محاولات تهريب من وإلى لبنان”.

أضاف “لكن اليوم الموضوع يختلف، مع الأب مجدي علاوي هناك همّ احتضان اخوتنا المدمينين ومرافقتهم ليجعل منهم أعضاء صالحين في المحتمع. وهذه المبادرة هي مبادرة فردية، قام بها لأنه آمن بشخص هذا المدمن أولاً وأخراً يرى فيه وجه سيدنا يسوع المسيح الذي تألم وتعذب من أجل ضعفنا وخطايانا.”

وقال “نعم هؤلاء المدمنون هم أخوة لنا في المسيح، وفي وجوههم المتألمةالضائعة التي تبحث عن الخلاص، تبحث عن قشه، وهذه القشة الأب مجدي يجعلها خشبة خلاص لهم، ويحولهم إلى أشخاص فعّالين ومنتجين.”

ووصف أبو كسم  “آفة المخدرات بأنها هي نوع من الأرهاب “المستتر”، من يتاجر بالمخدرات ويدفع إلى تعاطي المخدرات هو إرهابي، يهدم الشباب في المجتمع.  شبيبتنا وعائلاتنا هم أساس المجتمع في لبنان وإذا فرطت العائلة فرط المجتمع.”

ورأى ” أن مكافحة هذه الآفة ومعالجتها وتوعية المدمنين هو ركن أساسي، ليس بالقانون فقط بل بالتوعية والوقاية من هذه الآفة التي تدمرهم.”

وأشار “إلى حالة ازدياد هذه الآفة يوماً بعد يوم، واليوم أصبح في لبنان تصنيع للمخدرات وهذا جديد يدخل على مجتمعنا.”

وختم بالقول ” ربنا أختاركم أبونا مجدي لتكونوا خشبة خلاص ، إختاركم لتخلصهم من هذه الورطة وربنا معكم ويأخذ بيدكم.”

الراسي

ثم تحدثت الإعلامية زينة الراسي  عن تجربتها في الحياة فقالت:

بداية أحيي كل القيمين على جمعية سعادة السما وعلى رأسهم الأب مجدي علاوي. واليوم بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخرات الكل يعلم  المجهود الذي يقوموا به على مر السنين ولغاية اليوم لمكافحة هذه الآفة، وأنا أضع نفسي من هذه اللحظة في الخدمة.”

تابعت “اليوم أنا موجودة بينكم وسأتحدث انطلاقاً من موقعين كإعلامية، وكأمراة في المجتمع، أنا أم  لإبنتي يارا وهي في العشرين من العمر، تربيتها  مسؤولية كبيرة تقع على عاتقي فقط، وواحبي أن أحميها من المخاطر والآفات المتفشية في المجتمع.”

ورأت ” أن دور الأهل توعية أولادهم، وبناء علاقة جيدة معهم من صغرهم، علاقة مبنية على الصدافة والمحبة.”

وقالت “الحياة مليئة بالأفراح والأحزان، فيها الغني والفقير، مستشهدة بقول لجبران “قل لمن يحمل هماً ، إن الهم لا يدو..”، علينا التأقلم مع كل مرحلة ولا يجب الإستسلام.”

تابعت “نصيحي للشباب بالأبتعاد عن هذه الآفة، وأن لا يدعوا شيئاً يسيطر عليهم، سعادتها مؤقتة، ولكن بالمقابل تدمر لكم  حياتكم وحياة المحيطين بكم للأبد.”

وختمت بالقول “علينا الصلاة، العمل، الرياضة، والأبتعاد عن الناس الذين يسببون لنا الأذى النفسي والفكري، والتقرب من الأهل والأقارب.”

عزام

ثم كانت كلمة الآنسة د. جويس عزام فقالت:

“انني أتشرف ان أكون معكم اليوم بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات كوني أول امرأة لبنانية تحقق انجاز للبنان بتسلق أعلى سبع قمم في العالم ، نجحت حتّى الآن في تسلّق خمسٍ من أصل سبع أعلى قممٍ حول العالم، وبالتالي تحقيق انجاز جديد للبنان على الصعيد العالمي. ”

تابعت “شخصيا رياضة تسلق الجبال الهمتني لتحقيق أهدافي، والوصول لرفع علم لبنان على أعلى القمم العالمية.”

وقالت “الرياضة هي وسيلة للوقاية من آفة المخدرات واعطاء أهمية لهذه الهواية سيمكننا من بناء جيل جديد صحي و قوي.”

أضافت “المدمن يقوم بالبحث عن ذاته، ولكن بحثه عن الذات في الأماكن الخطأ، هذفه السعاده، ولا ارفع عنه كامل المسؤوليه لأنه في عمر الشباب ، المطلوب الإنتباه لهذا الأمر، على صعيد الوطن، المجتمع، العائلة، والوقوف إلى جانبه للتخلص من هذه الآفة.”

أضافت “من خبرتي الشخصية في الرياضة، علينا تقديم سبل الوقاية ومنها الرياضة لأنها تستعمل كوسيلة للتوعية والوقاية من الإدمان على المخدارت، حيث تقدم لك السعادة وتنمي شخصية الأولاد ويصبح لديه وعي لأهدافه. ففي الأمم المتحدة الرياضة تدخل في الوقاية من الإدمان على المخدرات.”

وختمت “أشدد على وسائل الإعلام الإضاءة على هذا الموضوع ، على كيفية الوقاية من آفة المخدرات، وعلى الأهل الإنتباه على أولادهم وتوعيتهم. والتشديد على المدارس والجامعات بتكثيف نشاطاتها الرياضية التي تقي من المخدرات.”

نون

ثم تحدثت السيدة لارا نون فقالت:

“المعركة اليوم مش بالمدفع، المعركة بالمخدرات، المعركة مش بالاغتيالات المنظّمة، الاغتيالات بالمخدراتـ المعركة مش مرتبطة بمبارح واليوم، المعركة مرتبطة ببكر،  لما عم يمحوا بكرا بالمخدرات.”

تابعت “المعركة مش عاالمتراس وعالجبهات، المعركة ببيوتنا ومدارسنا وجامعاتنا، نعم،المعركة صارت من أهل البيت، وما في مين يحكي.”

أضافت “المعركة لما المخدرات ما بينحكى عنا بالمجتمع لأنها عار وعيب إذا حدا ببيتنا مدمن، بالوقت يلي العار من نوع آخر صار بينحكى عنو عادي لأنو برستيج. والمعركة لما الإعلام ما بيهمو موضوع المخدرات لأنو ما بيجيب مردود إعلاني، كل همو الفضايح الفنية والاجتماعية والمواد الدسمة. والمعركة لما المدمن بيتعاقب وبينسجن، ما بيتعالج، بينما المجرم بيتقدَّر وبيصير بأهم المناصب بالدولة.”

وقالت “المعركة لما الإعلام يحذرنا من شب عم يدعي إنو إمو مريضة ليشحد عليها بالمحلات التجارية، عم يشحد ليأمّن غلة المخدرات، ونسي هالإعلام يحذرنا من تجار المخدرات وسوق المخدرات وكيوسكات المخدرات المنتشرة عالطرقات.”

وختمت “مسيرة جمعية سعادة السما بتحرز، وهالثوب الأبيض يلي بيلبسو الشاب لما يتعافى، وإجريه يلي بيغسّلن أبونا مجدي، وهالطريق الجديدة يلي بيسلكها بتحرز، لأنو الإنسان إنسان، ويلي بيجزّأ الإنسانية بيبطل إنسان، مخوخنا مش للتجارة، شبابنا مش للتجارة، وقد ما يكبر الشر تأكدوا إنو جمعية سعادة السما بالمرصاد، حدودا السما،لا للمخدرات.”

علاوي

ثم كانت صرخة إلى الأهل من الأب مجدي علاوي فقال:

“قولكن صدفة اليوم عيد الأب؟ قولكن صدفة اليوم 22 الشهر؟ بدي حيي اليوم كل أب موجوع، كل أب فقع قلبو من ورا إبنو المدمن، كل أب إبنو أخدلو مصرياتو ليشتري مخدرات، كل أب باع أراضي ليعيّش إبنو، وما كان عارف إنو راحو للمخدرات…”

تابع “بدي عيّد بيي يسوع، يلي تعرفت عليه عالطرقات، وفرجاني إنو الأب مش بس يلي بيعمل إنجازات وألقاب بهالدني، الأب هوي يلي بيقبل ضعف ولادو،وبيعمل من الضعف قوة. بدي عيّد كل مسؤول نسي بيوم من الإيام إنو هوي أب، وقرر يروّج للمخدرات لأنو ولاد العالم مش ولادو، بدي قِلو “أبوتك ناقصة”. وقال ” 71 بالمية المدمنين أعمارن تحت الـ 35 سنة، بيعنيلكن شي هالعمر؟ بيعنيلكن ليه بدن يقضوا على شبابنا؟”

تابع “شعارنا اليوم هوي “”اللي عندو إيمان… ما عندو مطرح للشك”. هني عندُن إيمان، بس ما حدا آمن فيون، ما كان في حدا يحضنن ويسمعلُن. هني عندُن إيمان، بس الدني أخدتُن غير محل، للمحل يلي صاروا يشكوا بحالُن، بوجودُن، بقدراتن، وهالشك أخدُن لشكة الإبرة، للإدمان. وكل يلي عملتو من وقت ما تأسست جمعية سعادة السما هوي إني حبّيتُن، مش أكتر.”

أضاف “يمكن شي ما بيتصدق، لأنو العلاج طول عمرو مادي بس وقتا إجا المسيح وقال “أحبوا بعضكم بعضاً” كان عارف إنو بالحب منشفي كل أمراض الجسد والنفس، بالحب منقضي على كل أشكال الإدمان، ولما يكون في حب بيكون في ثقة، وبيروح الشك.”

وقال “المخدرات عم تاكلنا، متل الجراد عم تفوت عبيوتنا ومدارسنا وجامعاتنا، وضع البلد تعبان كتير وما في شب عم يقدر يأسس حالو، شغل ما في وشراية بيوت ما في واستقرار ما في، والمخدرات بتتفشى بالمجتمعات يلي ما فيها استقرار، هيدي التربة الخصبة.” تابع “محبة يسوع يلي صارت أهم مستشفى، وأهم علاج، محبة يسوع يلي وقفت بوجه الإدمان، محبة يسوع يلي ما بدا وزارة صحة ولا ضمان اجتماعي، محبة يسوع يلي حوّلت المدمنين لمدراء شركات وآباء بينشاف الحال فيون.”

وناشد الأب علاوي الأهل قائلاً “صرختي اليوم للأهل تينتبهوا عولادن، وما يلتهوا بحالُن وينسوا ولادن وأصحاب ولادن، ما يلتهوا بالحياة وينسوا الصلاة العائلية. صرختي اليوم للمدارس والجامعات لتضل عم تراقب كل شي عم بيصير ضمن حرم المؤسسة التربوية. صرختي للطبقة الحاكمة بهالبلد لتمنع تجارة وترويج المخدرات ولتحط البلد كلو من شمالو لجنوبو تحت سقف القانون من دون أي استثناء لأنو مجتمعنا بخطر وولادنا بخطر، ومستقبلنا بخطر!”

وختم بالقول “طالما المسيح معنا، رح نضل واقفين بوجه آفة المخدرات ونعيش نحنا وولادنا “سعادة السما”.

وأختتمت الندوة بتقديم الاب مجدي علاوي درع تكريمي للأب عبده أبو كسم كعربون شكر على تعاونه وجهوده.-انتهى-

——-

army

بيان توضيحي حول الاعتداء الذي حصل على امرأتين من التابعية الكينية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 22 حزيران 2018  البيان الآتي:

تداول بعض وسائل الإعلام خبراً مفاده إقدام أحد العسكريين، وهو باللّباس المدني، على ضرب إمرأتين من التابعية الكينية. يهمّ قيادة الجيش أنّ توضح أن الحادث الذي وقع بتاريخ 17 / 6 / 2018 كان نتيجة قيام إحدى الإمرأتين المذكورتين، اللتين كانتا بوضع السكر الظاهر، بالاعتداء على أحد العسكريين وقد كان برفقة زوجته، من خلال ضربه بزجاجة على رأسه، ما دفع أحد المدنيين إلى التدخل وضرب الامرأتين المذكورتين. وقد باشرت الجهة الأمنية المختصة التحقيق في الموضوع استناداً إلى إشارة النيابة العامة العسكرية، وتم توقيف المعتدي المدني لدى الشرطة العسكرية.

تتمنى قيادة الجيش من وسائل الإعلام توخّي الدّقة في تناول أي حدث يتعلّق بالمؤسسة العسكرية أو أحد أفرادها.-انتهى-

——

kabalan

أحمد قبلان: الإصلاح لا يكون بالكلام والتغيير

لا يتم بثقافة الاحتكار ولا بتقسيم المغانم ولا بتوزيع الحصص

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة أشار فيها إلى “الواقع المأساوي الذي تعيشه أمتنا اليوم”، وقال: “الحق يذبح، والإبادة تجتاح شعوبنا من اليمن إلى العراق إلى سوريا إلى ليبيا وغيرها، وللأسف هناك من يدعي العروبة والإسلام، بينما يمعن بالتوحش والإجرام بعقلية لا تشبع، وطريقة حكم لا يهمها ما يلحق بشعوبها من جوع وبؤس وتعاسة وبطالة ومجازر اجتماعية ومهنية وأخلاقية، وهذا ما نعيشه نحن في بلدنا لبنان وسط إصرار إعلامه وإهمال حكومته وجشع تجاره ومسؤوليه على إنتاج جيل شباب وقبائل وعشائر على طريقة الهيبة، جيل قتل وإجرام، جيل مخدرات وسرقة ولصوصية وعصابات تحت عين الدولة، الدولة المنهوبة، الدولة الفاشلة، الدولة السجان، دولة الضرائب والرسوم، دولة المشاريع العائلية والشركات الوهمية، دولة خدمة الأغنياء وسحق الفقراء، دولة حيتان المال والعقليات المسعورة، دولة المزاريب والهدر المالي، دولة الأقنعة والقسمة على التبعية. لذلك أيها الإخوة لا يجوز السكوت على سقوط دور الدولة، لأن الدولة مشروع وطن ومصلحة شعب، فيما أغلب الطبقة السياسية يتعامل مع الدولة كبقرة حلوب أو كنعجة تجهز للذبح”.

أضاف “باعتراف الجميع، وعلى لسان كل القيادات التي تصرح وتحذر من خطورة الأوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية وفي مقدمتها مشكلة النازحين، لا نرى من يقرن القول بالفعل، وينطلق نحو إعطاء النموذج الوطني والعبرة في الأداء السياسي الذي من شأنه تشجيع الآخرين على اتخاذ الخطوات التي تسهم في حلحلة الأمور وتدفع نحو التوافق على حكومة إنقاذ وطني تتماهى والتحديات، وتتشارك فيها كل القوى، وتتعاون معا على تخليص العباد والبلاد من أزمات تهدد بالانفجار، ولم يعد بالإمكان تحملها، إذا لم يتواضع الجميع ويتنازلوا عن مطالباتهم التي ينبغي أن تكون مقبولة، وتسهل ولادة الحكومة الموعودة، لأن التأخير ليس في صالح أحد، ولا في صالح البلد الذي بات اليوم أمام المفارق الخطرة”.

وحذر من “مغبة العراقيل، ومن منطق الاستحواذ بالحصص الوزارية، لأننا نريد سلطة ودولة وحكومة لكل لبنان، وبمشاركة كل اللبنانيين ومن أجل كل اللبنانيين. وعلى القيادات المعنية أن تعمل وتجهد في هذا الإطار لتحقيق ما نصبو إليه، ونأمل أن يكون غاية كل الأفرقاء، لاسيما الحرصاء منهم والضنينين بأن الدولة يجب أن تقوم، ولا بد من مساهمة الجميع في تدعيمها وتحصينها واستعادة هيبتها في كل لبنان، وبالخصوص في المناطق التي تعاني وتكابد من الإهمال والفلتان الأمني، وتعيش حالا من الحرمان والفقر والبطالة، في ظل انعدام الاستثمارات وغياب الخطط والبرامج الإنمائية، وما يجري في منطقة بعلبك – الهرمل هو من مسؤولية الدولة أمنيا وإنمائيا، ونخشى أن يكون أمرا مقصودا ومطلوبا، وله أهداف سياسية بإيعاز دولي وإقليمي، الأمر الذي يدعونا إلى التنبه الشديد، وإلى اتخاذ كل الإجراءات التي تضمن إنهاء هذه الحالة الشاذة، وتضع حدا لهذا الواقع الذي لا يجوز أن يستمر تحت أي حجة أو عنوان. وعلى الإخوة في حزب الله وحركة أمل التوافق على آلية سريعة لمواجهة الكارثة الاجتماعية والبيئية التي تتحشد فيها كل أسباب الجريمة، ونطالبهم الوفاء بشعاراتهم الانتخابية، وبالنزول إلى الأرض والاختلاط بالناس، لأن ظروف الأرض كارثية؛ وعلى الأجهزة الأمنية القيام بدورها وتحمل مسؤولياتها في ملاحقة المخلين بالأمن وكل الخارجين على القانون، فالأعذار لم تعد مقبولة، والتقصير لن نسكت عليه بعد اليوم”.

أضاف “ليس تهويلا ولا تيئيسا، إنما البلد بخطر والآتي أخطر، إذا لم نتوافق ونتفاهم ونتعاون جميعا نحن اللبنانيين على إنقاذه، بعيدا عن المزايدات والمساومات والنهب والفساد والهدر للمال العام، وبمنأى كلي وفعلي عن الغايات الطائفية والمذهبية والمصلحية التي لن تكون لأحد إذا سقط البلد. فلنحذر، ولنكن جميعا على استعداد كامل لإعطاء البلد. كفى صفقات، وكفى محاصصات، وكفى تنظيرات، وكفى وعودا عرقوبية والناس يعيشون الضغط النفسي والمعيشي والاجتماعي. الإصلاح لا يكون بالكلام، والتغيير لا يتم بثقافة الاحتكار ولا بتقسيم المغانم ولا بتوزيع الحصص، بل بالمحاسبة الفورية والفعلية، وبقطع دابر الفساد، وبفرض الأمن وبإنشاء وزارة التخطيط والدراسات الإنمائية والنهضوية، وبإطلاق عجلة اقتصادية وفق رؤى مجدية وشفافة، لا صفقات فيها، ولا رشاوى، ولا مزاريب. فالحديث عن الحصص الوزارية أمر معيب وغير مقبول في بلد أنهكته وخربته سياسة الصفقات والقسمة وتغييب الدولة التي نريدها اليوم قبل الغد، ولكن نريدها دولة أوادم وخلص، همهم وشغلهم الشاغل مصلحة الناس، وليس جيوب أهل السلطة والمحسوبين عليها. ولهذا نحن نذكر الجميع بشعاراتهم ووعودهم، وبخاصة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ، ونطالبهم بحكومة قادرة وعادلة، وبقضاء نزيه، وبهيئات رقابية وبمحاكمات فورية وعلنية”.

وعما يجري في اليمن، أكد المفتي قبلان أن “الجيوش مهما كبرت وتعددت جنسياتها وكثرت أساطيلها، لن تقوى على كسر إرادة الشعب اليمني المتمسك بوطنيته وعروبته، ولن تتمكن كل أدوات العدوان من هزيمته مهما ارتكبت من جرائم وفظاعات بحقه، فالشعب اليمني لن يباع ولن يسترهن وسيبقى يقاوم ويجاهد ويقارع الظلم وأهله، وعلى المجتمع الدولي والعربي والإسلامي التدخل الفاعل والصادق من أجل وضع حد لهذه الحرب العبثية والبحث في الحلول السياسية العادلة التي تحقن دماء اليمنيين، وتحفظ حقوقهم وتبقي اليمن واحدا موحدا، أرضا وشعبا”.-انتهى-

——

mustafahamdan

العميد حمدان: نحذر من خطورة ما يجري في أسلوب تأليف الحكومة

(أ.ل) – اعتبر أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين -المرابطون العميد مصطفى حمدان في تصريح انه “لا بد من التحذير بخطورة ما يجري في أسلوب تأليف الحكومة”.

وقال: “هناك مسار وخريطة طريق يؤدي إلى كونفدرالية مقنعة بين الطوائف والمذاهب”.

اضاف “هذه الكونفدرالية المقنعة هي بداية الانحلال على صعيد وجودية الوطن اللبناني الواحد”.

وختم “كل من يتعاون او يحاول او يفرض او يسكت عن معادلات سياسية خارجية في الساحة اللبنانية، لا بد ان يكون شريكا في خلخلة اسس واركان قبول كل اللبنانيين بوطنهم الواحد الموحد الذي يجسد مستقبل أبنائنا فيه”.-انتهى-

——

masareflogo

جمعية مصارف لبنان: الوضع الاقتصادي والمالي والمصرفي آذار 2018

(أ.ل) – في الفصل الأول من العام 2018، تباينت نتائج مؤشرات القطاع الحقيقي قياسًا على ما كانته في الفصل ذاته من العام الذي سبق، إذ سجل بعضها تحسناً كمقاصة الشيكات وحركة الركاب في المطار والصادرات السلعية، فيما تراجع قسم آخر كحركة البناء والواردات السلعية. وسجل ميزان المدفوعات عجزاً بمقدار 208 ملايين دولار في فترة كانون الثاني – آذار 2018 مقابل فائض قدره 555 مليون دولار في الفترة ذاتها من العام الذي سبق. أما النشاط المصرفي المعبّر عنه بإجمالي موجودات/مطلوبات المصارف التجارية، فعرف نموًا بنسبة 2,1 % في الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2018 مقابل نسبة نمو أدنى (+ 0,7%) في الفصل الأول من العام 2017. وبقيت موجودات مصرف لبنان السائلة بالعملات الأجنبية، والتي تشكّل دعامة للاستقرار النقدي، عند مستوى مرتفع، بحيث بلغت 34,3 مليار دولار في نهاية آذار 2018.

أولاً – الوضع الاقتصادي العام

الشيكات المتقاصة

في آذار 2018، بلغت القيمة الإجمالية للشيكات المتقاصة ما يعادل 5742 مليون دولار مقابل 5166 مليون دولار في الشهر الذي سبق و6179 مليون دولار في آذار 2017. وتراجعت قيمة الشيكات المتقاصة بنسبة 1,6% في الفصل الأول من العام 2018 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017. من جهة أخرى، تراجع معدل دولرة قيمة الشيكات المتقاصة إلى 67,1% في فترة كانون الثاني – آذار 2018 مقابل 68,5% في الفترة ذاتها من العام 2017.

حركة الاستيراد

في آذار 2018، بلغت قيمة الواردات السلعية 1669 مليون دولار مقابل 1435 مليون دولار في الشهر الذي سبق و1699 مليون دولار في آذار 2017. وبذلك، تكون قيمة الواردات السلعية قد انخفضت بنسبة 2,8% في الفصل الأول من العام 2018 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017، في حين تراجعت الكميات المستوردة بنسبة ملحوظة بلغت 25,4%.

وتوزعت الواردات السلعية في الفصل الأول من العام 2018 بحسب نوعها كالآتي: احتلت المنتجات المعدنية المركز الأول كالعادة وشكلت حصتها 17,8% من المجموع، تلتها منتجات الصناعة الكيميائية (11,7%)، فالآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية (11,4%)، ثم معدات النقل (7,8%)، فالأحجار الكريمة وشبه الكريمة والمعادن الثمينة (7,4%). وعلى صعيد أبرز البلدان التي استورد منها لبنان السلع في الفصل الأول من العام 2018، حلت الصين في المرتبة الأولى إذ بلغت حصتها 11,5% من مجموع الواردات، لتأتي بعدها إيطاليا (8,6%)، ثم اليونان (7,3%)، فألمانيا (6,1%)، فالولايات المتحدة الأميركية (5,0%).

 

حركة التصدير

في آذار 2018، بلغت قيمة الصادرات السلعية 283 مليون دولار، مقابل 248 مليون دولار في الشهر الذي سبقه و275 مليون دولار في آذار 2017. وازدادت قيمة الصادرات السلعية بنسبة 11,5% في الفصل الأول من العام 2018 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017.

وتوزعت الصادرات السلعية في فترة كانون الثاني – آذار 2018 بحسب نوعها كالآتي: احتلت الأحجار الكريمة وشبه الكريمة والمعادن الثمينة المركز الأول وبلغت حصتها 29,2% من مجموع الصادرات، تلتها المعادن العادية ومصنوعاتها (14,4%)، فمنتجات صناعة الأغذية (13,1%)، ثم منتجات الصناعة الكيميائية (10,6%)، فالآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية (8,9%). ومن أبرز البلدان التي صدر إليها لبنان السلع في الفصل الأول من العام 2018، نذكر: جنوب أفريقيا التي احتلت المرتبة الأولى وبلغت حصتها 11,3% من إجمالي الصادرات السلعية، تلتها الإمارات العربية المتحدة (10,8%)، ثم سويسرا (10,1%)، ثم المملكة العربية السعودية (6,0%)، فتركيا (5,8%).

الحسابات الخارجية

  • في آذار 2018، بلغ عجز الميزان التجاري 1386 مليون دولار مقابل عجز قدره 1187 مليون دولار في شباط 2018 و1424 مليون دولار في آذار 2017. وتراجع قليلاً العجز في الميزان التجاري إلى 3996 مليون دولار في الفصل الأول من العام 2018 مقابل عجز بقيمة 4221 مليون دولار في الفترة ذاتها من العام 2017.
  • في آذار 2018، سجلت الموجودات الخارجية الصافية لدى الجهاز المصرفي والمؤسسات المالية تراجعًا بقيمة 365 مليون دولار، مقابل تراجعها بقيمة 80 مليون دولار في الشهر الذي سبق وارتفاعها بقيمة 46 مليون دولار في آذار 2017. وتراجعت هذه الموجودات بقيمة 208 ملايين دولار في الفصل الأول من العام 2018 مقابل ارتفاعها بقيمة 555 مليون دولار في الفصل الأول من العام 2017.

قطاع البناء

  • في آذار 2018، بلغت مساحات البناء المرخص بها لدى نقابتي المهندسين في بيروت والشمال 899 ألف متر مربع (م2) مقابل 955 ألف م2 في الشهر الذي سبق و1242 ألف م2 في آذار 2017. وبذلك، تكون تراخيص مساحات البناء قد انخفضت بنسبة 15,1% في الفصل الأول من العام 2018 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017.
  • في آذار 2018، بلغت قيمة الرسوم العقارية المستوفاة عبر مختلف أمانات السجل العقاري 71,3 مليار ليرة مقابل 56,6 مليار ليرة في الشهر الذي سبق و115 مليارًا في آذار 2017. وتراجعت هذه الرسوم بنسبة 18,9% في الفصل الأول من العام 2018 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017.
  • على صعيد كميات الإسمنت المسلمة، فقد بلغت 442 ألف طن في آذار 2018 مقابل 337 ألف طن في الشهر الذي سبقه و418 ألف طن في آذار 2017. وتراجعت هذه الكمياتبنسبة 1,3% في الفصل الأول من العام 2018 بالمقارنة مع الفصل ذاته من العام 2017.

قطاع النقل الجوي

في آذار 2018، بلغ عدد الرحلات الإجمالية من وإلى مطار رفيق الحريري الدولي 5407 رحلات، وعدد الركاب القادمين 313360 شخصاً والمغادرين 312380 شخصاً والعابرين 334 شخصًا. وعلى صعيد حركة الشحن عبر المطار في الشهر المذكور، بلغ حجم البضائع المفرغة 5750 طناً مقابل 2702 طن للبضائع المشحونة.

وفي الفصل الأول من العام 2018، وبالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017، ارتفعت كل من حركة القادمين بنسبة 14,0% وحركة المغادرين بنسبة 13,5% وحركة شحن البضائع عبر المطار بنسبة 17,3% وعدد الرحلات بنسبة 1,9%.

حركة مرفأ بيروت

في آذار 2018، بلغ عدد البواخر التي دخلت مرفأ بيروت 160 باخرة، وحجم البضائع المفرغة فيه 611478 طناً والمشحونة 88368 طناً، وعدد المستوعبات المفرغة 23152 مستوعباً. وفي الفصل الأول من العام 2018 وبالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017، ارتفع كل من عدد البواخر بنسبة 2,2%، وحجم البضائع المشحونة بنسبة 7,3%، وعدد المستوعبات المفرغة بنسبة 1,5%، في حين تراجع حجم البضائع المفرغة بنسبة 7,0%.

بورصة بيروت

في آذار 2018، عرفت بورصة بيروت حركة نشطة إذ ارتفع عدد الأسهم المتداولة إلى 34632170 سهماً قيمتها 248,8 مليون دولار أميركي مقابل تداول 5480337 سهماً قيمتها 43,4 مليون دولار في الشهر الذي سبق (2874774 سهماً بقيمة 30,8 مليون دولار في آذار 2017). وارتفعت قيمة الرسملة السوقية إلى 11854 مليون دولار مقابل 11647 مليوناً (12475 مليون دولار) في نهاية الفترات الثلاث على التوالي.

وفي آذار 2018، استحوذ القطاع المصرفي على 97,1% من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة في بورصة بيروت، تلته شركة سوليدير بسهميها “أ” و”ب” بنسبة 2,9%، فيما كانت حصة القطاعين الصناعي والتجاري معدومة.

وعند مقارنة حركة بورصة بيروت في الفصل الأول من العامين 2017 و2018 يتبين الآتي:

  • ارتفاع عدد الأسهم المتداولة من 10 ملايين سهم إلى 45,6 مليوناً.
  • ارتفاع قيمة التداول من 98 مليون دولار إلى 338,1 مليوناً.

ثانياً – المالية العامة

في كانون الأول 2017، بلغ العجز العام الإجمالي 573 مليار ليرة مقابل عجز أعلى بمقدار 1337 مليار ليرة في الشهر الذي سبق (عجز بقيمة 814 مليار ليرة في كانون الأول 2016). وتبين أرقام المالية العامة (موازنة + خزينة) عند مقارنتها في العامين 2016 و2017 المعطيات التالية:

  • ارتفاع المبالغ الإجمالية المقبوضة من 14959 مليار ليرة إلى 17524 مليارًا، أي بمقدار 2565 مليار ليرة وبنسبة 17,2%. فقد ارتفعت كل من الإيرادات الضريبية (+1783 مليار ليرة) والإيرادات غير الضريبية (+475 مليار ليرة) ومقبوضات الخزينة (+307 مليارات ليرة). وتجدر الإشارة إلى أن الارتفاع الملحوظ في الإيرادات الضريبية يعود بشكل رئيسي إلى الضريبة على الدخل (+1186 مليار ليرة ومعظم مصدرها الضريبة الاستثنائية (الأرباح) التي دفعتها المصارف للخزينة).
  • ارتفاع المبالغ الإجمالية المدفوعة من 22412 مليار ليرة إلى 23186 ملياراً، أي بقيمة 774 مليار ليرة وبنسبة 3,5%. ونتج ذلك من ارتفاع كل من خدمة الدين العام بقيمة 330 مليار ليرة (من 7484 مليار ليرة إلى 7814 ملياراً) عند مقارنتها في العامين 2016 و2017 والنفقات الأولية (خارج خدمة الدين العام بقيمة 444 مليار ليرة) من 14928 مليار ليرة في العام 2016 إلى 15372 ملياراً في العام 2017. وقد ازدادت قيمة التحويلات إلى مؤسسة كهرباء لبنان بقيمة 604 مليارات ليرة في حين تراجعت التحويلات إلى البلديات بقيمة 933 مليار ليرة بين العامين 2016 و2017.
  • وبذلك يكون العجز العام قد انخفض من 7453 مليار ليرة في العام 2016 إلى 5662 ملياراً في العام 2017 وانخفضت نسبته من 33,3% من مجموع المدفوعات إلى 24,4% في العامين المذكورين على التوالي.
  • وحقق الرصيد الأولي فائضًا كبيراً بمقدار 2152 مليار ليرة في العام 2017 مقابل فائض بسيط بقيمة 31 مليار ليرة فقط في العام 2016.

إن خدمة الدين ارتفعت قليلاً قياسًا على المدفوعات الإجمالية في حين تراجعت بشكل ملحوظ قياساً على المقبوضات الإجمالية عند مقارنتهما في العامين 2016 و2017.

سندات الخزينة اللبنانية بالليرة اللبنانية

في نهاية آذار 2018، ارتفعت القيمة الإسمية للمحفظة الإجمالية لسندات الخزينة بالليرة (فئات 3 أشهر، 6 أشهر، 12 شهراً، 24 شهراً، 36 شهراً، 60 شهراً، 84 شهراً، 96 شهراً، 120 شهراً، 144 شهراً و180 شهراً) إلى 75982 مليار ليرة مقابل 65445 ملياراً في نهاية الشهر الذي سبق و72812 مليار ليرة في نهاية العام 2017. وبذلك، تكون هذه المحفظة قد ارتفعت بقيمة 3170 مليار ليرة في الفصل الأول من العام 2018.

وفي آذار 2018، أصدرت وزارة المالية سندات خزينة بالليرة من فئتي 7 سنوات (بقيمة 702 مليار ليرة) و10 سنوات (بقيمة 350 مليار ليرة) بالإضافة إلى السندات من فئة 5 سنوات وما دون.

يتبين من الجدول أعلاه انخفاض حصة السندات من فئة 84 شهراً إلى حوالي 17% من مجموع محفظة السندات بالليرة نتيجة استحقاق حوالي 1750 مليار ليرة في شهر آذار، في حين تقلّبت الفئات الأخرى بمقدار بسيط إما صعوداً أو نزولاً بين نهاية شباط ونهاية آذار 2018.

يتبين انخفاض حصة السندات من فئة 84 شهراً إلى حوالي 17% من مجموع محفظة السندات بالليرة نتيجة استحقاق حوالي 1750 مليار ليرة في شهر آذار، ي حين تقلبت الفئات الأخرى بمقدار بسيط إما صعوداً أو نزولاً بين نهاية شباط ونهاية آذار 2018.

وارتفعت القيمة الفعلية للمحفظة الإجمالية لسندات الخزينة اللبنانية بالليرة إلى 77012 مليار ليرة في نهاية آذار 2018 مقابل 76485 مليار ليرة في نهاية الشهر الذي سبق (+527 مليار ليرة).

انخفضت حصة المصارف من 34,2% من مجموع محفظة سندات الخزينة بالليرة في نهاية شباط إلى 33,3% في نهاية آذار 2018 قابلها ارتفاع حصة مصرف لبنان من 51,6% إلى 52,6% في التاريخين المذكورين على التوالي، فيما استقرت حصة القطاع غير المصرفي.

سندات الخزينة اللبنانية بالعملات الأجنبية

في نهاية آذار 2018، بلغت محفظة سندات الخزينة اللبنانية المصدرة بالعملات الأجنبية Eurobonds (قيمة الاكتتابات الإسمية زائد الفوائد المتراكمة حتى تاريخه) ما يوازي 28275 مليون دولار مقابل ما يوازي 28288 مليون دولار في نهاية الشهر الذي سبق (28086 مليون دولار في نهاية العام 2017).

وفي نهاية آذار  2018، بلغت محفظة المصارف التجارية من إجمالي محفظة سندات اليوروبوندز 13918 مليون دولار (أي ما نسبته 49,2% من مجموع المحفظة) مقابقل 14008 ملايين دولار (أي ما نسبته 49,5% من مجموع المحفظة) في نهاية الشهر الذي سبق و14178 مليون دولار (أي ما نسبته 50,5% من المجموع) في نهاية كانون الأول 2017.

الدين العام

في نهاية آذار 2018 بلغ الدين العام الإجمالي 123426 مليار ليرة (أي ما يعادل 81,9 مليار دولار) مقابل 122917 مليار ليرة في نهاية الشهر الذي سبق و119905 مليارات ليرة في نهاية العام 2017. وبذلك، يكون الدين العام الإجمالي ارتفع بقيمة 3521 مليار ليرة في الفصل الأول من العام 2018 مقابل زيادة قدرها 3449 مليار ليرة في الفصل ذاته من العام 2017.

ونتج ارتفاع الدين العام الإجمالي في الفصل الأول من العام 2018 من ارتفاع كل من الدين المحرر بالليرة اللبنانية بقيمة 3223 مليار ليرة والدين المحرر بالعملات الأجنبية بما يوازي 298 مليار ليرة (198 مليون دولار).

وبلغ الدين العام الصافي، المحتسب بعد تنزيل ودائع القطاع العام لدى الجهاز المصرفي، 107131 مليار ليرة في نهاية آذار 2018، مسجلاً ارتفاعاً نسبته 2,5% قياساً علي نهاية العام 2017.

وفي نهاية آذار 2018، بلغت قيمة الدين العام المحرر بالليرة اللبنانية 77300 مليار ليرة، مشكلة حوالي 62,6% من إجمالي الدين العام مقابل ما يعادل 46126 مليار ليرة للدين المحرر بالعملات الأجنبية، اي ما نسبته 37,4% من الدين العام الإجمالي.

وفي ما يخص تمويل الدين العام المحرر بالليرة اللبنانية، انخفضت في نهاية آذار 2018 حصة المصارف إلى 33,5% وحصة القطاع غير المصرفي إلى 14,0% فيما ارتفعت حصة مصرف لبنان إلى 52,5%.

ثالثاً – القطاع المصرفي

في نهاية آذار 2018، وصلت الموجودات/المطلوبات الإجمالية والمجمعة للمصارف التجارية العاملة في لبنان إلى ما يعادل 338540 مليار ليرة (ما يوازي 224,6 مليار دولار)، مقابل 336272 مليار ليرة في نهاية شباط 2018 و331433 مليار ليرة في نهاية العام 2017 (310176 مليار ليرة في نهاية آذار 2017). وارتفع إجمالي ميزانية المصارف التجارية، الذي يشير إلى حجم النشاط المصرفي، بنسبة جيدة بلغت 2,1% في الفصل الأول من العام 2018 مقابل ارتفاعه بنسبة أدنى بلغت 0,7% في الفصل الأول من العام 2017.

المطلوبات

الودائع الإجمالية في المصارف التجارية

في نهاية آذار 2018، وصلت الودائع الإجمالية لدى المصارف التجارية، والتي تضم ودائع القطاع الخاص المقيم وغير المقيم، إضافة إلى ودائع القطاع العام، إلى ما يعادل 263443 مليار ليرة (ما يوازي 174,8 مليار دولار)، وشكلت 77,8% من إجمالي المطلوبات مقابل 262600 مليار ليرة في نهاية شباط 2018 و260745 مليار ليرة في نهاية العام 2017 (254172 مليار ليرة في نهاية آذار 2017). وارتفعت الودائع الإجمالية بنسبة 1,0% في الفصل الأول من العام 2018 مقابل ارتفاعها بنسبة 1,3% في الفصل الأول من العام 2017.

وبلغ معدل دولرة ودائع القطاع الخاص المقيم وغير المقيم 68,31% في نهاية آذار 2018 مقابل 68,25% في نهاية الشهر الذي سبقه و68,72% في نهاية العام 2017 (66,13% في نهاية آذار 2017).

  • في نهاية آذار 2018، ارتفعت الودائع الإجمالية للقطاع الخاص المقيم لدى المصارف التجارية إلى ما يعادل 203049 مليار ليرة وشكلت 60,0% من إجمالي المطلوبات، مقابل 202783 مليار ليرة في نهاية شباط 2018 و201263 مليار ليرة في نهاية العام 2017 (196188 مليار ليرة في نهاية آذار 2017). وارتفعت هذه الودائع بنسبة 0,9% في الفصل الأول من العام 2018 مقابل ارتفاعها بنسبة 1,3% في الفصل الأول من العام 2017.

وفي التفصيل، ارتفعت ودائع المقيمين بالليرة بنسبة 2,5% في الفصل الأول من العام 2018، في حين استقرت تقريباً ودائع المقيمين بالعملات الأجنبية. وبلغ معدل دولرة ودائع القطاع الخاص المقيم 63,11% في نهاية آذار 2018 مقابل 63,10% في نهاية شباط 2018 أي المستوى ذاته و63,68% في نهاية العام 2017 (60,65% في نهاية آذار 2017).

وفي نهاية آذار 2018، ارتفعت ودائع القطاع الخاص غير المقيم لدى المصارف التجارية إلى ما يوازي 36050 مليون دولار مقابل 35478 مليون دولار في نهاية شباط 2018 و35156 مليون دولار في نهاية العام 2017 (34210 ملايين دولار في نهاية آذار 2017). وارتفعت هذه الودائع بنسبة 2,5% في الفصل الأول من العام 2018 مقابل ارتفاعها بنسبة أقل بلغت 0,7% في الفصل الأول من العام 2017

ودائع القطاع المالي غير المقيم

في نهاية آذار 2018، ارتفعت ودائع القطاع المالي غير المقيم لدى المصارف التجارية العاملة في لبنان إلى حوالي 7739 مليون دولار مقابل 7878 مليون دولار في نهاية شباط 2018 و7481 مليون دولار في نهاية العام 2017 (6417 مليون دولار في نهاية آذار 2017).-انتهى-

—–

behus_1[1]

إعلان عن بدء قبول طلبات الانتساب الى برنامج ماستر في الدراسات الاستراتيجية

(أ.ل) – تعلن قيادة الجيش عن بدء قبول طلبات الانتساب الى برنامج ماستر في” الدراسات الاستراتيجية” للعام 2018- 2019، الذي يقام بالتعاون بين الجامعة اللبنانية ومركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش، ويضم ضباطاً وطلاباً مدنيين، وذلك وفقاً لما يلي:

  • المكان: مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية – الريحانية.
  • المدة: سنتان بمعدل ثلاثة أيام في الأسبوع، يضاف إليها عدد من الأيام وفقاً للحاجة وفي حينه، على أن تبدأ الدروس بتاريخ 8 / 10 / 2018 لطلاب السنة الأولى للعام الدراسي 2018-2019.

يتم التسجيل ودفع الرسم المعتمد في الجامعة اللبنانية اعتباراً من 3 / 10 / 2018 ولغاية 5 / 10 / 2018 ضمناً، في مكتب عمادة كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية – مستديرة الطيونة – سنتر سيلين – الطابق التاسع من الساعة 8.30 ولغاية الساعة 13.30 بموجب إيصال يدفع في مراكز “Liban Post”.

  • بالنسبة إلى الضباط:

1.يجب أن يكون الضابط المرشح لاختبارات الدخول برتبة رائد وما فوق (حائز إجازة جامعية).

2.تقدم الطلبات شخصياً من قبل الضباط في مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية اعتباراً من 3 / 9 / 2018 ولغاية 14 / 9 / 2018، ويتضمن الطلب نسخة طبق الأصل عن الإجازة والعلامات والشهادات الأخرى مع المعادلات الرسمية، مصدّقة من المرجع الصالح.

3.يتم الإعلان عن طلبات الضباط المقبولة بتاريخ 17 / 9 / 2018، وإبلاغهم شخصياً بعد موافقة هيئة إدارة البرنامج.

4.يخضع الضباط المقبولة طلباتهم الى اختبار موضوع في اللغتين الفرنسية والإنكليزية بتاريخ 25 / 9 / 2018 (يحدد المكان والزمان على همة أركان الجيش للعمليات – مديرية التعليم في حينه)، ويعيّن تاريخ 24 / 9 / 2018  الساعة 9.00 صباحاً، موعداً للاختبار الخطي بموضوع عام في مبنى المعهد العالي للدكتوراه في الحقوق والعلوم السياسية والإدارية والاقتصادية – سن الفيل.

5.تعلن النتائج ويبلغ الضباط المقبولون على همة مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية.

  • بالنسبة إلى الطلاب المدنيين:

يمكن الاطلاع على الشروط والمستندات المطلوبة عبر الرابط التالي:

•الجامعة اللبنانية: http://ul.edu.lb.

•عمادة الجامعة اللبنانية: http://droit.ul.edu.lb.-انتهى-

——

القمة المصرفية العربية الدولية لعام 2018 في باريس

أكبر تجمع مصرفي عربي دولي برعاية الرئيس الفرنسي في 28 و29 الحالي

(أ.ل) – تشهد العاصمة الفرنسية باريس يومي28 و29 الحالي، افتتاح القمة العربية المصرفية برعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وبالتعاون مع جمعية المصارف الفرنسية، بعنوان “الحوارات المصرفية المتوسطة” في حضور حكام المصارف المركزية ، في عدد من الدول العربية والغربية ومن ضمنهم حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة بالاضافة الى شخصيات مصرفية عربية.

ويشارك في القمة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب ورئيس جمعية مصارف لبنان الدكتور جوزيف طربيه، رئيس مجلس إدارة إتحاد المصارف العربية الشيخ محمد الجراح الصباح، محافظ البنك المركزي الفرنسي فرنسوا فيليروي دو جالو، محافظ ورئيس مجلس إدارة بنك الكويت المركزي الدكتور محمد الهاشل، الامين العام لاتحاد المصارف العربيه وسام فتوح، الرئيسة التنفيذية لجمعية المصارف الفرنسية ماري آن رياتلاياني، محافظ البنك المركزي الأردني الدكتور زياد فريز، محافظ البنك المركزي العراقي علي محسن اسماعيل العلاق، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك قطر الوطني أحمد الكواري، محافظ البنك المركزي في موريتانيا عبد العزيز ولد الداهي، رئيس سلطة النقد الفلسطينية عزام الشوا، الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني طاهر بن سالم بن عبدالله العمري، المحافظ الجديد للبنك المركزي التونسي مروان العباسي.

وسيشهد حفل الافتتاح تكريما للوزيرالسابق عدنان القصار وعادل القصار من لبنان بجائزة “وسام الاتحاد الذهبي للانجاز” ، ومن الأردن صبيح المصري، ومن قطر علي الكواري.

وستناقش القمة مواضيع عدة أبرزها الامن الاقليمي، التعليم، البيئة، التكنولوجيا المالية والتمويل الخاص بالمشروعات المتوسطة والكبيرة ومن بينها الغاز والبترول والمياه، في ظل المتغيرات الاقليمية وغيرها من المواضيع.

وأكد الامين العام لاتحاد المصارف العربية وسام فتوح تعليقا على القمة أنها “اضخم قمة مصرفية عربية دولية لعام 2018، وهي من أهم المؤتمرات الدولية، ومن شأنها ان تضع لبنان بقوة على الساحة المصرفية والاقتصادية”.

وأكد فتوح أن “الدعوات كانت على مستوى رؤساء المصارف العربية ومسؤولين من كبرى المنظمات الدولية بينها منظمة التعاون الاقتصاد والتنمية OECD، لوفيغارو ،اتحاد المصارف الاوروبيه “بروكسل”، منظمة “باريس يوروبلايس”، الاتحاد المصرفي الفرنكوفوني، شبكة النزاهة المالية في أميركا، سلطة دبي للخدمات المالية، الشركة الدولية ماستر كارد، المؤسسة العالمية لدعم التوعية المالية للأطفال والشباب في أمستردام، واوضح ان “الاتحاد يهدف من هذه القمة الى انشاء منطقة متوسطية عربية للتعاون المالي والمصرفي، تحت مسمى “مؤتمر الحوارات المتوسطية المصرفية، على ان يشمل الدول العربية المحيطة بالبحر المتوسط كافة، كالمغرب والجزائر، ليبيا، الاردن ولبنان، بالاضافة الى دول أوروبية هي اسبانيا وفرنسا وايطاليا”، مشيرا الى ان “الدعوات وجهت على مستوى وزراء المال ومحافظي البنوك المركزية”، مؤكدا “الاهتمام الاوروبي بالمنطقة العربية عموما وبلبنان خصوصا”، وشدد على ان “هذا المؤتمر سيؤثر ايجابا على المنطقة من الناحية الاقتصادية ويعتبر مكملا لمؤتمر “سيدر”، آملا ان “يعزز العلاقات المصرفية والتجارية بين العالم العربي والاوروبي”، مشيرا الى انه “سيتم تناول مواضيع اخرى كالامان في منطقة البحر الابيض المتوسط والثقافة المالية في منطقتنا”.-انتهى-

——

arkan32-22-6-2018

تخريج دورة الأركان الثانية والثلاثين في كلية فؤاد شهاب للقيادة والأركان

(أ.ل) – أقيم في كلية فؤاد شهاب للقيادة والأركان في الريحانية، حفل تخريج دورة الأركان الثانية والثلاثين، التي تضمّ ضباطاً من الجيش ومن الأجهزة الأمنية، وآخرين من البرازيل ومصر والسودان والكويت.

ترأس الحفل رئيس الأركان اللواء الركن حاتم ملّاك ممثلاً قائد الجيش العماد جوزاف عون، وحضره عدد من السفراء والملحقين العسكريين وممثلي قادة الأجهزة الأمنية والجامعات الوطنية والإدارات الرسمية، ووفود عسكرية من البرازيل، الكويت، مصر والسودان، إلى جانب عدد من كبار ضباط الجيش وعائلات المتخرجين.

استُهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني، ثم جرت تلاوة المذكرات الخاصة بالتخرج، وتسليم الشهادات وتبادل الدروع بين طليع الدورة وقائد الكلية العميد الركن الطيار بسام ياسين. وبعد كلمتي طليع الدورة وممثل الضباط العرب والأجانب، ألقى قائد الكلية كلمة شكر فيها قيادة الجيش على ما وفرته للكلية من مساعدات تدريبية، مؤكداً مواصلة تطوير مناهج التعليم في الكلية بما يتناسب مع تقدّم التكنولوجيا والعلوم العسكرية، وأساليب المعركة الحديثة، والمهمات الدفاعية والأمنية التي يقوم بها الجيش.

ثم ألقى رئيس الأركان كلمة هنّأ فيها المتخرجين، ونوّه بجهود الضباط والأساتذة الجامعيين المدربين، ومما جاء فيها:” في خضمّ الأزمات المتلاحقة والتقلبات الكبرى التي تعصف بمنطقتنا العربية، يستمر الجيش على عهده ووعده في الدفاع عن لبنان وتحصينه من الأخطار المحيطة به، سواء من مخططات العدو الإسرائيلي أو من مخططات الإرهاب وفكره الهدّام، ولكنْ ليطمئنّ اللبنانيّون إلى أنّ إيمانهم الثابت بجيشهم في محلّه، وهو كما حقق الانتصار تلو الانتصار، سيحبط أي مخطط معادٍ يستهدف وطننا وتاريخنا وحضارتنا ووحدتنا ورسالة عيشنا المشترك. فالجيش قوي بتماسكه وشجاعة رجاله واستعدادهم اللامحدود للتضحية”.-انتهى-

——

army

زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الإقليمية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الجمعة 22 حزيران 2018  البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 22 / 6 / 2018 الساعة 10.20، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة حوالى 50 متراً ولمدة 5 دقائق.

تجري متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

—–

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 22 حزيران 2018  البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش في محيط مناطق جرد الضنية، بشري وإهدن – الشمال اعتباراً من 25 / 6 / 2018 ولغاية 25 / 7 / 2018، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام بتاريخه ما بين الساعة 15،00  والساعة 16.00، بتفجير ذخائر غير منفجـرة في بلدة تبنين.

ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام بتاريخه ما بين الساعة 10،00  والساعة 14.00، بتفجير ذخائر غير منفجـرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: رميش، شمع، حولا وميس الجبل.

ستقوم وحدات من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في منطقة اليابسة – راشيا بتاريخ 22 / 6 / 2018 ما بين الساعة 7.00 وحتى انتهاء المهمة، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

ستقوم وحدة من الجيش في محلة تل الزعتر – الدكوانة، بتواريخ 25،22و26 / 6 / 2018 اعتباراً من الساعة 7.00 ولغاية الساعة 14.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة.

ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة الهيكلية – طرابلس اعتباراً من 20 / 6 / 2018 ولغاية 20 / 7 / 2018، بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش في محيط مناطق وطى السهلة – جبل المالح، عودين – الشمال،  والشاطئ مقابل قاعدة القليعات الجوية – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية اعتباراً من 18 / 6 / 2018 ولغاية 29 / 6 / 2018 من الساعة 8.00 ولغاية الساعة 20.00 من كلّ يوم، تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

لذا تحيط قيادة الجيش المواطنين علماً بوجوب عدم الإبحار في المكان والزمان المذكورين أعلاه، حفاظاً على سلامتهم.

ستقوم طائرات تابعة للقوات الجوية بتنفيذ رماية ليلية ونهارية اعتباراً من 19 / 6 / 2018 ولغاية 22 / 6 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، في حقل رماية حنوش – حامات ومنطقة العاقورة، تتخللها رمايات بالأسلحة الرشاشة  والصاروخية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 18 / 6 / 2018 ولغاية 29 / 6 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 20.00، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية، وذلك في المناطق التالية: عودين، الشاطئ المقابل لقاعدة القليعات الجوية، ووطى السهلة – جبل المالح.

ستقوم وحدة من الجيش في منطقة العاقورة – أفقا اعتباراً من 10 / 6 / 2018 ولغاية 10 / 7 /2018 ما بين الساعة 7.00 والساعة 18.00 من كل يوم ، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة واستخدام متفجرات.

اعتباراً من تاريخه ولغاية 31 / 7 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في محيط منطقة اللقلوق، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

ستقوم وحدة من الجيش، إعتباراً من 28 / 5 / 2018 ولغاية 22 / 6 / 2018 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية  والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جرد العاقورة – اللقلوق اعتباراً من 1 / 5 / 2018 ولغاية 31 / 7 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

اعتباراً من 1 / 4 / 2018 ولغاية 30 / 6 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

اعتباراً من 1 / 4 / 2018 ولغاية 31 / 8 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية والقنابل المدخنة والصوتية واستخدام المتفجرات.

اعتباراً من 31 / 3 / 2018 ولغاية 30 / 6 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في مخيم التدريب- تربل – طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل الصوتية والمدخنة.-انتهى-

——

army

توقيف مواطن في بلدة كفردان – بعلبك

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 22 حزيران 2018  البيان الآتي:

دهمت قوة من الجيش في بلدة كفردان – بعلبك ظهر اليوم، منزل المواطن راضي محمود مشيك، حيث أوقفته لإقدامه على إطلاق النار من سلاح حربي باتجاه آخرين بسبب خلافات عائلية.

تم تسليم الموقوف إلى المرجع المختص.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

majles niaby

نشرة الثلاثاء 17 تموز 2018 العدد 5607

مجلس النواب إنتخب اللجان وبري شدد على أهمية المشاركة في جلساتها (أ.ل) – انتخب مجلس ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *