المجلس العدلي أرجأ الى 12 تشرين الاول للنظر في قضية الامام وصحبه

 

(أ.ل) – عقد المجلس العدلي جلسة اليوم، للنظر في قضية إخفاء سماحة الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه الصحافي السيد عباس بدر الدين وفضيلة الشيخ محمد يعقوب، برئاسة القاضي ميشال طرزي وعضوية القضاة: غسان فواز، عفيف الحكيم، تيريز علاوي وجان مارك عويس، في حضور ممثلين عن آل الصدر وآل يعقوب وآل بدر الدين حيث حضر كالعادة السيد زاهر عباس بدر الدين للمتابعة ومحاميه الأستاذ طارق حجار، وحضر أيضاً ممثل النيابة العامة التمييزية القاضي عماد قبلان. كما حضرت جهة الادعاء الشخصي عن آل الصدر ويعقوب وبدر الدين.

وإنفاذا لما قرره المجلس في السابق، تم تأجيل الجلسة إلى 12 تشرين الأول المقبل، في انتظار انتهاء المحقق العدلي في القضية القاضي زاهر حمادة من عمله فيها.

يذكر أن حمادة يتابع إجراءاته لجلب المتهمين في هذا الملف للحضور أمامه عبر الطرق المعتمدة قانونا.-انتهى-

—–

فقيه: لإنشاء صندوق للكوارث الطبيعية وللطوارىء

يكون في خدمة مزارعي التبغ وغيرهم

 

(أ.ل) – نوه نائب رئيس الاتحاد العمالي العام ورئيس نقابة إتحاد مزارعي التبغ في لبنان حسن فقيه ب”استجابة الحكومة واتخاذها قرار التعويض على مزارعي التبغ الذين أصيب موسمهم بالامراض والتلف”، مشيدا “بتحرك الهيئة العليا للاغاثة وشركة ادارة حصر التبغ والتنباك (الريجي) ونواب المنطقة من أجل الاسراع بدفع التعويضات للمزارعين، وعلى جولاتهم على بلدات عيترون ورميش وعيتا والبستان للاطلاع على حجم الكارثة التي اصابت المزارعين، والاستماع منهم عن معاناتهم والخسائر التي تكبدوها”، مؤكدا “ان النقابة تتابع تفاصيل هذا التحرك الفاعل”.

واعتبر فقيه في تصريح له “ان التأخير في دفع التعويضات لمزارعي التبغ سيهدد زراعة التبغ، وقد تشهد تراجعا كبيرا، وهذا ما يزيد من مأساة المزارعين”، مطالبين “بضرورة انشاء صندوق للكوارث الطبيعية وللطوارىء يكون في خدمة مزارعي التبغ وغيرهم، وفي ضمهم الى الضمان الصحي والاجتماعي، وبضرورة توسيع المساحات المزروعة تبغا واعطاء رخص جديدة للمزارعين”، مشيرا الى ” ان هذه المطالب موجودة لدى المعنيين والجهات الرسمية في الدولة”، آملا من المزارعين “الالتزام بإرشادات ادارة الريجي وتوجيهاتها وبموعد الزراعة المطلوب، ورش المبيدات على قاعدة صحيحة حتى لا تتعرض محاصيلهم لمثل الامراض التي اصابتها واوقعتهم في خسائر كبيرة”.-انتهى-

—–

 

عون: مرحلة بعد تشكيل الحكومة لمعالجة الاقتصاد وتحقيق الاصلاحات

ولن أتساهل بعد اليوم في أي ملف للفساد يرفع إلي أو إلى أجهزة الرقابة

 

(أ.ل) – أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، رئيسة بعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان كريستينا لاسن، خلال استقباله لها قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، ان “المرحلة التي ستلي تشكيل حكومة جديدة، ستكون لمعالجة الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه لبنان، مع التركيز على استمرار الحفاظ على الاستقرار الامني ومتابعة مشكلة عودة النازحين السوريين الى بلدهم”.

وشدد الرئيس عون على ان “الاصلاحات ستكون في صلب اهتمام الحكومة المقبلة، اضافة الى استكمال تنفيذ المشاريع الانمائية، لا سيما ما يتعلق منها بتأمين طاقة كهربائية اضافية وتنفيذ السدود المائية وشبكة النقل”، مجددا التأكيد على ان “الخطة الاقتصادية التي قاربت على الانتهاء، تهدف الى تحويل الاقتصاد اللبناني من ريعي الى منتج”.

واعتبر رئيس الجمهورية ان “كل القيادات تلتقي على ضرورة مكافحة الفساد، والمطلوب ترجمة هذه المواقف الى التزامات فعلية”، وشدد على انه “لن أتساهل بعد اليوم في أي ملف يرفع إلي او الى اجهزة الرقابة”. واعرب عن تفاؤله “بتشكيل الحكومة العتيدة في وقت قريب”.

لاسن

وكانت السيدة لاسن نقلت الى الرئيس عون “تهاني المسؤولين في الاتحاد الاوروبي على اجراء الانتخابات النيابية ونجاح المؤتمرات التي عقدت لدعم لبنان، في باريس وروما وبروكسل”، واشارت الى ان “البعثة الاوروبية التي حضرت الى بيروت لمراقبة الانتخابات، سترفع تقريرا مفصلا عن ملاحظاتها، مقرونة بعدد من الاقتراحات. علما ان الانطباعات الاولية كانت ايجابية بالمجمل، لا سيما وان الانتخابات تمت في ظل اجواء امنية هادئة”.

واعربت عن أمل الاتحاد الاوروبي ب”تشكيل الحكومة الجديدة في وقت قريب”، مجددة “دعم الاتحاد للبنان في مختلف المجالات”.

وتطرق البحث خلال اللقاء الى الوضع في الجنوب، حيث جدد الرئيس عون للسيدة لاسن “اهمية استمرار المفاوضات عبر الامم المتحدة لمعالجة الاشكالات القائمة على طول الخط الازرق والحدود الدولية”.

افرام

ثم استقبل الرئيس عون، النائب نعمة افرام الذي أوضح بعد اللقاء.

بانو

نيابيا ايضا، التقى رئيس الجمهورية، النائب أنطوان بانو، وأجرى معه جولة أفق حول الأوضاع المحلية والاقليمية. وأوضح بانو بعد اللقاء الى أنه عرض مع الرئيس عون “خريطة الطريق للمرحلة المقبلة على المستوى الداخلي، إضافة إلى حاجات منطقة بيروت الانمائية وتمثيل الطائفة السريانية في الحكومة”.

 

وفد من الجالية في الارجنتين

واستقبل الرئيس عون في حضور سفير الارجنتين ريكاردو لارييرا، وفدا من الجالية اللبنانية في الارجنتين برئاسة رئيس “النادي اللبناني في مقاطعة روزاريو” نيستور حاج، الذي تحدث في بداية اللقاء باسم الوفد، فأطلع الرئيس عون على “اوضاع الجالية اللبنانية في الارجنتين عموما وفي مقاطعة روزاريو خصوصا، وعلى نشاطات النادي اللبناني فيها”.

وهنأ حاج الرئيس عون على “إجراء الانتخابات النيابية”، مثنيا على “الجهود المبذولة لتشكيل حكومة جديدة”، لافتا الى أن “انجاز هذين الاستحقاقين في وقته عكس صورة جميلة عن لبنان في الخارج”.

وأعرب عن “سعادة الجالية اللبنانية في الارجنتين بممارسة معظم أعضائها حقهم الانتخابي للمرة الاولى بفضل القانون الذي أقر في عهد الرئيس عون لهذه الغاية، وهم يسعون لاستعادة جنسيتهم اللبنانية”، شاكرا للرئيس عون “الجهود التي تبذل في هذا المجال، لا سيما تلك التي يقوم بها وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل لربط لبنان المقيم بلبنان المغترب”.

رئيس الجمهورية

من جهته، رد رئيس الجمهورية مرحبا بالوفد، معربا عن سعادته “لما ينتجه اللبنانيون المنتشرون في العالم”، منوها ب”العمل الذي يقوم به وزير الخارجية للبنانيين في دول الانتشار”. وقال: “لا شك أن الانتشار اللبناني ليس له حدود في العالم، وهو يمتد من القطب الشمالي الى الجنوبي، لذا اعتبر لبنان وطنا كونيا. فأرضنا صغيرة جدا ولكن شعبنا يغطي العالم بأسره”.

ودعا الرئيس عون الوفد الى “التعرف على لبنان والى زيارته بشكل دائم”، مؤكدا أن على “كل مهاجر لبناني أن يتعرف أكثر على جذوره”، منوها ب”أهمية فتح خط طيران مباشر بين لبنان، ومدريد ما يسهل على اللبنانيين المنتشرين في أميركا اللاتينية زيارة وطنهم الام”.

وفود

واستقبل الرئيس عون وفدا من بلدة القليعة الجنوبية برئاسة رئيس بلديتها حنا الخوري،

زوار

كما استقبل عضو المجلس الشرعي الاسلامي الاعلى في دار الفتوى المهندس بسام محيي الدين برغوت مع وفد من عائلته، ووفد من عائلة الوزير والنائب السابق الراحل خليل الهبري. وضم الوفد ايضا رئيس اتحاد جمعيات العائلات البيروتية محمد عفيف يموت.

وقد شكر المهندس برغوت الرئيس عون على منحه “وسام الأرز الوطني من رتبة فارس، تقديرا لعطاءاته الاجتماعية والانسانية”. كما شكره باسم عائلة الهبري على “مواساتهم بفقيدتهم المرحومة مهيبة الهبري أرملة الوزير الراحل”.-انتهى-

——-

 

في وداع شقيق الإمام الصدر الكبير: وفود معزية من كل لبنان

تدعو الله عز وجل لعودة الإمام وأخويه سالمين

 

(أ.ل) – استقبلت عائلتا الصدر وشرف الدين وفودًا غفيرة معزيةً بوفاة السيد علي السيد صدر الدين الصدر شقيق الإمام المغيب الإمام السيد موسى الصدر أعاده الله وأخويه سالمين، وذلك في مؤسسات الإمام الصدر في صور نهار الإثنين 28 أيار، وفي مقر جمعية التخصص والتوجيه العلمي في بيروت نهاري الأربعاء والخميس 30 و31 أيار.

وكان على رأس المعزين فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ممثلًا بمعالي الوزير سيزار أبي خليل، ودولة الرئيس نبيه بري ممثلًا بعقيلته السيدة رندة بري، ودولة الرئيس سعد الحريري ممثلًا بسعادة النائب عمار حوري، وفخامة الرئيس العماد اميل لحود وعقيلته، ودولة الرئيس السيد حسين الحسيني. ومن المعزين أيضًا حاكم مصرف لبنان الأستاذ رياض سلامه وقائد الجيش العماد جوزف عون على رأس وفد من كبار الضباط، السيدة النائب بهية الحريري، وعدد كبير من الوزراء والنواب والضباط الحاليين والسابقين وعقيلات الرؤساء والنواب الحاليين والسابقين، وسماحة الشيخ أحمد قبلان ممثل رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى على رأس وفد، وممثل سماحة السيد حسن نصر الله الحاج حسين خليل، والسيد حامد الخفاف وكيل سماحة المرجع السيد السيستاني على رأس وفد، والسيد علي فضل الله والسيد جعفر فضل الله على رأس وفد، كذلك نذكر الزميل السيد زاهر بدر الدين.

كما شارك العديد من كبار الموظفين والقضاة والمحامين ورجال الدين والشخصيات الإعلامية والدينية والسياسية والمصرفية والثقافية ورؤساء الجامعات ومراكز الأبحاث والسفراء والمسؤولين الدبلوماسيين في هذه المناسبة.

كما كان للأحزاب والجمعيات مشاركة فاعلة في هذه المناسبة حيث حضرت الوفود الحزبية من كل لون، بالإضافة إلى الوفود الشعبية والبلدية والكشفية التي أمّت مجالس العزاء من كل أنحاء لبنان في صور وبيروت، وهي تدعو الله عز وجل لتحرير الإمام وأخويه وعودتهم سالمين.-انتهى-

—–

الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء شكا البقاع الغربي والجنوب

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الجمعة 01 حزيران 2018  البيان الآتي:

خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 31/5/2018 الساعة 19.00 الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذتا طيراناً دائرياً بين منطقتي شكا والجنوب، ثمّ غادرتا الأجواء عند الساعة 21.00 من من فوق البلدة المذكورة.

وعند الساعة19.10، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق البقاع الغربي والجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 21.25 من من فوق البلدة المذكورة.-انتهى-

——

بري عرض الاوضاع مع رياشي ومخزومي والتقى سفير ارمينيا ونادي الهومنتمن

 

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال ملحم رياشي وعرض معه للاوضاع الراهنة.

ثم استقبل رئيس حزب الحوار الوطني النائب فؤاد مخزومي الذي قال بعد اللقاء: هنأت دولته بانتخابه رئيساً للمجلس وهذا الامر طبعاً كان متوقعاً فخطه السياسي المعتدل هو الذي يرسي الاستقرار في البلد ، وكذلك ايضا فان سياسة الاستيعاب التي يقوم بها تنعكس ايجابا على البلد.

اضاف: بحثنا اليوم التطورات الاقليمية واهمية تأليف حكومة باسرع وقت ، فالوضع الاقتصادي غير جيد لكن هذا لا يعني انه لا توجد حلول ، والمطلوب ان نعمل سوياً . المسؤولية الملقاة على عاتقنا بعد ان انتخبنا اهل بيروت لا تختلف عن الدور الذي قمنا ونقوم به منذ اكثر من عشرين سنة ، ولكن هناك مسؤوليات اكثر بعد انتخابنا تتعلق بممارسة المحاسبة والشفافية المطلوبة. وقال: بحثنا ايضا الاستراتيجية الدفاعية، وموضوع اللاجئين السوريين، والتأمينات الاجتماعية وترسية العقود من خارج مؤتمر “سيدر” وعملية اعادة التوظيف. كل هذه المواضيع يجب الاتفاق عليها في البيان الوزاري لكي نكمل في دعم الحكومة. الهدف كما قلت هو العمل سوياً، لكن بصفتنا كمستقلين لدينا واجبات في المجلس تجاه الناخب الذي انتخبنا، ونتمنى ان نعمل مع الحكومة لتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي لأهلنا. وفي النتيجة الاقتصاد اولاً وثانيا وثالثا وكذلك السياسة الخارجية. ولقد لمست من دولة الرئيس بري ان الوضع الاقتصادي والاجتماعي دقيق وصعب، فاذا عملنا سوياً نستطيع ان نصل الى شاطىء الامان، وانشاءالله تتألف الحكومة بسرعة لكي نعيّد معها ، ونقول لكل اللبنانيين كل عام وانتم بخير.

وكان الرئيس بري استقبل سفير ارمينيا في لبنان سامفيل مكتشيان Samvel Mktchian الذي سلمه رسالة من رئيس البرلمان الارميني آرا بابلويان مهنئاً باعادة انتخابه رئيساً للمجلس ، وكانت مناسبة لعرض التطورات الراهنة والعلاقات الثنائية.

كما تلقى برقية تهنئة من رئيس تيار الحكمة الوطني العراقي السيد عمار الحكيم.

واستقبل الرئيس بري بعد الظهر رئيس نادي الهومنتمن الرياضي هراير خاتشادوريان ولجنة كرة القدم في النادي برئاسة رئيسها غي مانوكيان الذي قدم لدولته الثلاثية التاريخية التي احرزها النادي لكرة السلة وهي: كأس البطولة العربية، وكأس بطولة لبنان ، وكأس لبنان  ويصادف هذا مع الذكرى المئوية لتأسيس النادي.-انتهى-

——

الجيش: خروقات البحرية للعدو الإسرائيلي في المياه الإقليمية اللبنانية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الجمعة 01 حزيران 2018  البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 1 / 6 / 2018 الساعة 9،10، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة حوالى 50 متراً ولمدة دقيقتين.

تجري متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.

——-

مورغن جي بي أولم تكريما لمرور 25 عاما على تولي سلامة حاكمية مصرف لبنان

 

(أ.ل) – أولم البنك الأميركي “مورغن جي بي” تكريما لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، بمناسبة مرور 25 عاما على تسلمه مهامه، بحضور سفيرة الولات المتحدة الأميركية اليزابيت ريتشارد، رئيس بنك “مورغن جي بي” في أوروبا مارك غارفن وكبار المصرفيين اللبنانيين والأجانب.

وألقى المدير العام ل”مورغن جي بي” المشرق العربي جوسان معلوف كلمة شدد فيها على “الدور الرئيسي والفعال الذي قام به سعادة الحاكم من خلال قرارات واجراءات عدة أدت إلى حماية علاقات المصارف اللبنانية مع البنوك المراسلة العالمية، وخصوصا المصرف الاميركي مورغن جي بي. كما جنبت لبنان والقطاع المصرفي المفاعيل السلبية للعقوبات الاميركية”.

من جهته، قال غارفن: “إن ما قام به سعادة الحاكم طوال فترة ولايته أعطى الاقتصاد اللبناني، وخصوصا القطاع المصرفي ثقة أكبر، للمصارف العالمية، ومنها مورغن جي بي، وذلك من خلال الالتزام التام بالقانون الدولي والمعايير الدولية”.

وشكر سلامة ل”مورغن جي بي منحه جائزة لهذه المناسبة”، مؤكدا “ثقة مصرف لبنان بهذا المصرف العالمي العريق وأهمية اهتمام هذا الأخير بلبنان، البلد الذي يعتمد اقتصاده على التحاويل والدمج في الاسواق المالية العالمية”.

وشدد على “تقيد القطاع المصرفي اللبناني ومصرف لبنان بالقواعد والأنظمة المصرفية العالمية وعلى تواصل الجهود، رغم الصعوبات المحيطة من أجل الحفاظ على الشفافية والادارة الرشيدة وحماية القطاع المصرفي، وعلاقاتنا مع المصارف المراسلة”، وقال: “منذ توليت حاكمية مصرف لبنان مر لبنان في مراحل صعبة، خصوصا أننا نعيش في عالم مليء بالتحديات، ونتأثر بالأوضاع الاقليمية. ورغم زيادة التوتر في المنطقة، نجح المركزي في المحافظة على الاستقرار النقدي وعلى الثقة، وخير دليل على ثقة القطاع المصرفي بلبنان وباقتصاده وبمستقبل أفضل، الاصدار الاخير منذ بضعة ايام لسندات اوروبوند بقيمة 3 مليار دولار”.-انتهى-

——

نفي خبر ورد في إحدى الصحف الأجنبية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه الجمعة 01 حزيران 2018  التوضيح الآتي:

أوردت إحدى الصحف الأجنبية خبراً مفاده أن الصواريخ الفرنسية المضادة للدروع من نوع “ميلان” التي استعملت في معركة فجر الجرود لم تكن فعّالة، وأن الجيش اللبناني طلب من الجيش الفرنسي التأكّد من صلاحية هذه الصواريخ.

تنفي قيادة الجيش صحّة هذا الخبر، وتؤكّد أن هذه الصواريخ ساهمت بشكل كبير في حسم المعركة المذكورة أعلاه، كما تدعو وسائل الإعلام إلى توخّي الدقة في تناول أي معلومات تتعلق بالمؤسسة العسكرية، والعودة إليها للتثبّت من صحة هذه المعلومات قبل نشرها.

——

الفرزلي مكرما من الرابطة السريانية: مطلبنا الاساسي عودة النازحين الى وطنهم

 

(أ.ل) – أقام رئيس الرابطة السريانية الامين العام للقاء المشرقي حبيب افرام، احتفالا تكريميا للرئيس إيلي الفرزلي لانتخابه نائبا لرئيس مجلس النواب، في حضور وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال رئيس التيار الوطني الحر رئيس اللقاء المشرقي جبران باسيل، وزير العدل في حكومة تصريف الاعمال سليم جريصاتي، النائب نقولا صحناوي، مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية بيتر جرمانوس، الوزير السابق كريم بقرادوني، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي شارل عربيد، المطارنة جورج صليبا، جهاد بطاح، الارشمندريت يترون غوليانا، القس حبيب بدر،السفراء عبد الله بو حبيب، ايلي الترك، انطونيو عنداري، عميد السلك القنصلي جوزيف حبيس، مدير الاعلام في القصر الجمهوري رفيق شلال، عميد الصناعيين جاك صراف، رئيس المجلس الأعلى للكلدان انطوان حكيم، أمين عام اللقاء الارثوذكسي مروان أبو فاضل، عضوي المجلس الاعلى للروم الكاثوليك فادي البير سماحة وفادي حبيب سماحة، فادي حافظ من السفارة الاميركية، المحامي جوزف أبو شرف وفاعليات.

بدوره قال الفرزلي: “انا شخصيا ومن وحي وجود السادة الاجلاء، أقول انه اذا كان راعي الرعية هو الذي يعرف خاصته، وخاصته تعرفه كما قال السيد المسيح، والراعي بالمعنى المدني وليس بالمعنى الروحي، لأن رعاتنا هنا نوجه لهم التحية والمحبة والاكبار، فان يقول ان الراعي الحقيقي للقضية السريانية منذ أن تابعت هذه القضية من نشأتي وحتى اليوم رأيت عاملا مناضلا في سبيلها دون ضجيج هو الاستاذ حبيب افرام”.

وتابع “كما قال السيد المسيح له المجد، أن من أراد أن يكون لكم راعيا فليكن لكم خادما. واني اعتقد أن الاستاذ حبيب افرام الاخ والصديق والحبيب كان هو ودائما ولا يزال هو الخادم الامين لهذا الشعب المناضل الذي كافح ويكافح في سبيل أن يبقى في جلده وقضيته بأبنائه”.

واضاف “أما فيما يخص المسألة اللبنانية فالقضية السريانية هي جزء من هذه المسألة، والذي نطمح قريبا وبهمة الذين لهم الباع الطويل في صناعة الفكرة وصناعة القرار وفي مقدمتهم معالي الوزير الصديق والاخ المهندس جبران باسيل، في أن يتحقق للسريان هذا المطلب الذي نعتبره مطلبا شخصيا لنا في أن يكون الاخ حبيب أحد أعمدة الحكومة المقبلة”.

وقال: “هنا اريد أن اقول كلمة اساسية في ما يتعلق بالمسألة اللبنانية، نحن في لبنان يجب ألا يغيب عن البال للحظة واحدة أننا جزء من هذا الشرق، وهذا الشرق الذي يقرأه من عين أو كما قرأه في الكتب الغربية فأنه لا يستطيع أن يأخذ القرار السياسي المناسب الذي يلحظ الواقع في هذا البلد والمنطقة”.

وتابع “أنت عليك أن تقرأ هذا الشرق على قاعدة أنه من تاريخ بلاد ما بين النهرين، وحتى يومنا هذا، لم يمر لحظة واحدة في هذا التاريخ الا وكان رجال الدين والطوائف حتى المسيحية وبعدها، كان لها الدور الاساسي في صناعة الغد وفي صناعة المصير والقرار. لذلك نحن أهلنا من لبنان ونحن نكره الطائفية والطائفيين، الا أننا يجب ألا ندير ظهرنا على الاطلاق للاعتراف والاعتذار”.

ولفت الى “أن المجموعات الطوائفية في لبنان هي جزء أصيل من مكونات هذا البلد، وأنه يجب أن نكون دائما على حضر للتأكيد على دور ريادي وقيادي في صناعة القرار في لبنان لحماية هذا الوجود من كافة الطوائف مسحيين ومسلمين، وفي مقدمتهم المسيحيين هذه الطائفة المؤسسة للكيان اللبناني، وفي مقدمتهم الموارنة في لبنان وهم السبب لقيام الجمهورية اللبنانية”.

واضاف “أقول ذلك ليس من باب المحاباة، بل من باب الاحترام وضرورة الاحترام لان هذه الطائفة لها الفضل الاساسي في صناعة لبنان العظيم، ولولا الموارنة لم يكن لنا هذا الوطن الذي اسمه لبنان. ان فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية الذي كان على رأس هذا النظام في سبيل اعادة انتاج هذا الدور، وفي سبيل اقرار قانون انتخابي، مكن المكونات جميعها من أن تنتج وتصحح هذا التمثيل في هذه المكونات، فأنني أقول صحيح انه قرار رئيس الجمهورية ولكن يجب أن تعترف وبارادة كاملة وبرأس مرفوع أن المفوضات التي أدارها هذا الحر هذا المناضل هذا البطل جبران باسيل، ولم أقول ذلك من باب المجاملة، ولكن هذه حقيقة مطلقة، فلو لم تكن هذه الارادة الصلبة من قبل معاليه وقد تحمل ما تحمل من حملات استهدفت هذا الدور لانه الاستمراية الموثوقة لهذا الوجود القيادي والريادي في هذه الدولة اللبنانية، فوالله لما كنا لنحصل قانون انتخاب مكن المكونات من أن تعيد اعادة انتاج نفسها وتفعيل دورها في هذا النظام السياسي”.

وقال: “لذلك أيها السادة اذا تحدثنا عن هذا الواقع وعن الطريقة التي يشترك معنا الاستاذ حبيب افرام سواء الوزير سليم جريصاتي والاستاذ كريم بقرادوني والاستاذ جان عزيز أو من سعادة السفير عبد الله بو حبيب، فأقول ان هذا الفريق كان وسيبقى، من أعمدة هذا النظام من اجل حماية هذه المكتسبات للبنان العزيز السيد الحر المستقل”.

وتابع “اقول ان الوطنية اللبنانية شرطها ليس العداء لسوريا، فالوطنية اللبنانية شرطها معادلة أن لبنان سيدا حرا مستقلا وسوريا دولة مستقلة، والعلاقات يجب أن تكون طبيعية بين بلدينا وكل تذرع بأننا نريد أن نعيد هذا العداء، فهو للتهرب من قضية مركزية هي عودة النازحين السوريين الى وطنهم سوريا”.

واشار الى ان “كل هذا الفن الذي يمارس، وكل هذه الهجومات التي تشن، من ضعف القوى التي تصنعت وتبخترت في عملية الاستتباع للقرار الخارجي. كل هذا الفن لمنع الدولة اللبنانية من اتخاذ القرار المناسب لتبقى الامور تجاه النازحين عملا بما تريده الارادة الدولية التي شاهد على ارادتها الوزير جبران باسيل من خلال مشاركته وحضوره المؤتمرات الدولية”.

وختم “مطلبنا الاساسي كان وما يزال أن عودة السوريين النازحين الى بلادهم ووطنهم هو مطلب لن نتزحزح عنه وهو قضية مركزية لبنانية. لن نسمح وتحت أي عنوان لهؤلاء أن يستمروا في هذا التسويف في محاولة الباس لبنان اللباس الذي لم يخلق من اجله، فلبنان وكان ويجب أن يكون، دولة مستقلة يحمي لواءها ودستورها واستقرارها فخامة رئيس البلاد العماد ميشال عون”.-انتهى-

—–

قائد الجيش زار عائلة المجند الشهيد علي مصطفى

 

(أ.ل) – زار قائد الجيش العماد جوزاف عون قبل ظهر اليوم، منزل المجند الشهيد علي  مصطفى في محلة الميناء – طرابلس، حيث قدم تعازيه إلى أفراد عائلته. وقد نوه العماد عون بمناقبية الشهيد وبطولته وتفانيه في أداء واجبه العسكري خلال تنفيذه مهمة حفظ أمن في مدينة طرابلس، مؤكداً أن دماءه لن تذهب هدراً، وأنه سيتم توقيف باقي المتورطين في الحادث وتسليمهم إلى القضاء.-انتهى-

—-

الأسمر من جنيف: ليتحمل المجتمع الدولي مسؤوليته

في تسهيل عودة النازحين السوريين ومساعدة لبنان لتأمينها

 

(أ.ل) – ألقى رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان الدكتور بشارة الأسمر، كلمة في الدورة (107) لمؤتمر العمل الدولي في جنيف. استهلها بالترحيب بالمشاركين، وقال: “يفصلنا عام واحد عن الاحتفال بالذكرى المئوية لولادة منظمة العمل الدولية، هذه المنظمة الرائدة والوحيدة من المنظمات الثلاثية التمثيل التي يتمثل فيها العمال التي لعبت منذ نشأتها دورا رائدا ليس على مستوى علاقات العمل وتطويرها فحسب بل على مستوى السلام والأمن العالميين من خلال العمل على الأمن الاجتماعي في دول العالم أجمع.

فتحية لهذه المنظمة ودورها وتاريخها والى المزيد من العمل من أجل العدالة الاجتماعية والسلام العالمي.

لقد قرأنا بتمعن تقارير السيد المدير العام حول الحوار الاجتماعي والوضع في الأراضي المحتلة وخصوصا منها التقرير الذي يطبع هذه الدورة في مؤتمرنا والذي وضع تحت عنوان “مبادرة المرأة في العمل: الدفع قدما نحو المساواة” وإننا نقيم عاليا هذه المعالجة المنهجية العلمية الدقيقة التي حملها تقرير المدير العام ونوافق على الخلاصات والاستنتاجات التي خلص إليها التقرير وخصوصاً منها الفصل الخامس والفقرات المتعلقة بتعزيز قدرات النساء والاعتراف بقيمة عملهنّ وإسماع صوت المرأة وزيادة تمثيلها.

لقد توقفنا مليا أمام التقرير المتعلق بالحوار الاجتماعي الثلاثي ونرى أنه يتطلب المزيد من العمل باتجاه مأسسة هذا الحوار والتكافؤ بين أطرافه والاعتراف العملي والواقعي بترجمة هذا الحوار بمقررات وبرامج تخدم المصالح الوطنية العليا وليس لطرف من الأطراف.

وانطلاقا من هذه المعطيات وقعنا نحن وأصحاب العمل والدولة في لبنان برعاية ومساهمة منظمة العمل الدولية البرنامج الوطني للعمل اللائق 2017 – 2020 والذي يتضمن الكثير من الأهداف التي تسعى إلى إنصاف المرأة في العمل. وسوف نعمل يدا بيد مع مكتب المنظمة في بيروت لإنجاز هذا البرنامج الطموح.

من جهة أخرى وبمناسبة النقاش الجاري حول العنف في مكان العمل بشكل عام، فإن اتحادنا مع توقيع اتفاقية جديدة حول الموضوع وعدم الاقتصار على إصدار توصية لما لهذه القضية من أهمية بالغة.

نأتي إليكم من منطقة شهدت منذ سبعين عاما خلت إرهاب الدولة المنظم أي منذ إنشاء الكيان الصهيوني عام 1948 على حساب تشريد وقتل الشعب الفلسطيني صاحب هذه الأرض منذ ألوف السنين. هذه المجازر التي كان من أواخرها وليس آخرها سلسلة المذابح التي ارتكبتها إسرائيل في حق المطالبين بحق العودة إلى أرضهم وديارهم في الشهرين الماضيين.

نأتي إليكم من منطقة عاث فيها الإرهاب ومنظماته التكفيرية قتلا وذبحا وتدميرا، من لبنان الى سوريا إلى العراق ومصر وليبيا واليمن والى بعض بلدان المغرب العربي. وقد كانت هذه العصابات “الأممية” المتسترة بإسم الدين تترعرع في كنف أجهزة المخابرات الدولية وحكوماتها الامبريالية ودول الاستبداد الرجعية التي تهدف إلى السيطرة على خيرات هذه البلدان والقضاء على استقلالها وكسر إرادة شعوبها وإخضاعها للاستعمار مجددا ولوصايتها الاقتصادية والسياسية.

احتفلنا في لبنان قبل أيام قليلة، وتحديدا في الخامس والعشرين من شهر أيار، كما في كل عام منذ العام ألفين بيوم التحرير والنصر على الاحتلال الإسرائيلي، ولم يكن ذلك ممكنا لولا إرادة شعبنا اللبناني الحاسمة وجيشه البطل ومقاومته الباسلة. فالعدوان الإسرائيلي المستمر على أرضنا منذ نشوء هذا الكيان وهو يمعن في قتل الأطفال والنساء والشيوخ ويحرق الأرض ويدمّر البنى التحتية والمصانع والمزارع وأحياء ومناطق بكاملها.

وبالتالي فإن الأولوية القصوى كانت لدينا وقف هذا العدوان وصده ومنعه من التمادي كي نلتفت إلى تنمية بلدنا والاهتمام بالعمل اللائق لعمالنا وشبابنا ومستقبل أبنائنا. ونعتقد أيها الأصدقاء أن منظمة العمل الدولية التي قامت على أثر الحرب العالمية الأولى وأعلنت أهدافها وتطورت بعد الحرب العالمية الثانية بإعلان “فيلادلفيا” هي أمام واجب أخلاقي وإنساني تجاه نضال الشعوب من أجل تحرير الأرض والتحرر من كل أشكال الاستعمار السافر أو المقنع.

وفي هذا السياق، نلفت عنايتكم جميعا إلى أن الكيان الصهيوني هو آخر كيان عنصري يعرفه عالمنا المعاصر، وهو يشكل الموقع المتقدم لمصالح الدول الغربية الكبرى وخصوصا منها الولايات المتحدة الأميركية والشركات المالية والصناعية والتجارية الكبرى فيها. وإنما قامت به الولايات المتحدة من عمل عدواني جديد بنقل سفارتها مؤخرا إلى القدس الشريف والاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني إنما هو نقلة نوعية جديدة وامتدادا لوعد “بلفور” المشؤوم عام 1917 الذي أسس لنشوء هذا الكيان السرطاني في العالم العربي.

إن سوريا الشقيقة التي بدأت باستعادة عافيتها بعد كل الإجرام والتدمير الذي حصل منذ العام 2011 تتعرض اليوم لاعتداءات إسرائيلية متكررة لدعم المنظمات الإرهابية القليلة المتبقية على أرضها، وذلك في محاولة لمنع الاستقرار في هذا البلد الشقيق الذي عانى شعبه مرارة القتل والتشريد إلى مختلف بلدان العالم ومنها بلدنا لبنان حيث بات هؤلاء الأخوة النازحين يشكلون عبئا اقتصاديا واجتماعيا حيث يفوق عددهم على المليون ونصف المليون.

وهنا لا بد من التوقف أمام التوجهات الخطيرة لمؤتمر بروكسل الهادفة إلى توطين النازحين السوريين في أماكن تواجدهم عبر إغراءات مادية لإبعاد شبح الهجرة إلى أوروبا وإغراق البلدان التي استقبلتهم ومنها لبنان بالمزيد من الأزمات بدلاً من العمل على إعادتهم إلى ديارهم.

إن على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤوليته اليوم سواء في العمل على استقرار سوريا لفسح المجال لعودة مواطنيها إليها أو مساعدة لبنان لتأمين جميع السبل لتسهيل هذه العودة فضلا عن تحمل الأعباء المادية والإنسانية إلى حين تلك العودة في أقرب وقت.

إن لبنان أنجز قبل حوالي الشهر انتخاباته التشريعية الوطنية بنجاح ويتجه إلى إعادة تشكيل مؤسساته السياسية ولدى الاتحاد العمالي العام في لبنان اتجاها واضحا للعمل من أجل استعادة مضمون العقد الاجتماعي الذي تؤمن فيه دولة الرعاية الحق بالعمل والسكن والصحة والتعليم والحماية الاجتماعية لكل المواطنين، ولدى الاتحاد برنامجا نضاليا متكاملاً في سبيل ذلك.

وكل ذلك مع موقف حاسم ضد سياسية المزيد من الديون والقروض التي تزيد الأعباء على المواطن المثقل بالضرائب والرسوم غير العادلة ومع محاربة الفساد والرشوة والسرقة على جميع أنواعها”.-انتهى-

—–

نديم الجميل: نحن في صدد الطعن بمرسوم تجنيس اكثر من 300 شخص

 

(أ.ل) – رأى النائب نديم الجميل في بيان أنه “على رغم الملاحظات التي أوردناها عن مرسوم تجنيس اكثر من 300 شخص من تابعيات عربية وأجنبية مختلفة، لم نسمع حتى الآن أي توضيح رسمي عن هذه الفضيحة، لا من دوائر القصر الجمهوري ولا من رئاسة الحكومة ولا من وزارة الداخلية”.

وسأل: “لماذا هذا التكتم من المسؤولين في شأن هذا المرسوم؟ وما هي المعايير التي إعتمدت لتجنيس من شملهم هذا المرسوم؟ ولماذا لم تعرض الأسماء قبل الموافقة والتوقيع على المرسوم على الأجهزة الأمنية المختصة للتحقق من كل شخص؟ وهل بهذه الخفة نلعب بديمغرافيا البلد فيما المواطنون ما زالوا يتخوفون من إرتدادات المرسوم السوري رقم 10 ومن البند 49 الذي ورد عند إقرار الموازنة العامة في المجلس والذي أوقف المجلس الدستوري مفاعيله؟. ولماذا تهريب هذا المرسوم بهذه السرية المطبقة وعدم نشره بالجريدة الرسمية وعدم تمكين اللبنانيين الإطلاع على حيثياته؟”.

أضاف “ثمة أمهات لبنانيات تطالبن منذ سنوات باعطاء الجنسية لأولادهن من دون جدوى، ونفاجأ اليوم باعطاء الجنسية لأكثر من 300 شخص لا يقطنون لبنان وأكثريتهم لا تستحق الجنسية. وكيف تعمد السلطات الى تجنيس فلسطينيين خلافا للدستور، وهل أصبح لبنان شركة مساهمة نضم اليها من يدفع أكثر؟ وقد دفعنا دما وشهداء لمنع التوطين، سوريا كان أم فلسطينيا، وها نحن نمرر هذا المرسوم بالخفاء وكأنه “تهريبة” منعا لإثارة الضجة حوله.

لذا لن نقبل أبدا أن تتحول الجنسية اللبنانية الى سلعة يتاجر بها البعض، ممن يفترض أن يكونوا حريصين على تطبيق الدستور والأنظمة، وبالتالي نحن في صدد إعداد دراسة قانونية للطعن بهذا المرسوم الذي يهدد، كما غيره من المراسيم الصادرة قبله، بتغيير هوية لبنان”.-انتهى-

—–

فرنجيه التقى كارديل في بنشعي

 

(أ.ل) – استقبل رئيس “تيار المرده” سليمان فرنجيه، في دارته في بنشعي، المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان برنيل داهلر كارديل وعرض معها آخر المستجدات والتطورات الراهنة، في حضور الدكتور جان بطرس.

كما تناول البحث نتائج الإنتخابات النيابية بالإضافة إلى موضوع تشكيل الحكومة والوضعين الاقليمي والدولي.-انتهى-

——

 

خريس: لحكومة وحدة وطنية جامعة تستطيع إنقاذ لبنان

 

(أ.ل) – أكد عضو “كتلة التحرير والتنمية” عضو المكتب السياسي في “حركة أمل” النائب علي خريس خلال رعايته تكريم الماكينة الانتخابية في حفل إفطار في معروب، أن “الانتخابات التي أعطت الفوز للائحة الأمل والوفاء عبرت عن مواقفها ودعمها لخط وسياسة ومشروع الامام القائد السيد موسى الصدر، الذي يحمل في طياته مشروعه، صيانة الوحدة الوطنية والعيش المشترك وبناء دولة القانون وحماية المقاومة التي هي الأساس في وجودنا وتحركنا وعملنا”.

أضاف “بعد الانتخابات النيابية، وانتخاب الرئيس نبيه بري للمرة السادسة لرئاسة المجلس، وتكليف الرئيس سعد الحريري لتشكيل الحكومة، نسعى في كتلة التحرير والتنمية ومع حلفائنا، الى تشكيل حكومة وحدة وطنية جامعة، تستطيع إنقاذ لبنان ونقله من ضفة الى ضفة الى مستقبل يجد فيه المواطن مساحة لحياة كريمة وعيش رغيد”.

وختم معاهدا “باسم كتلتي التحرير والتنمية والوفاء للمقاومة، بالوقوف والانحياز الدائم الى مطالب الشعب، وحفظ المقاومة وصيانة عيش لبنان المشترك، لأن لبنان كما عبر عنه الامام الصدر هو الوطن النهائي لجميع أبنائه”.-انتهى-

——

رئيس الكتائب تقدم بطلب استحصال على نسخة عن مرسوم التجنيس

 

(أ.ل) – تقدم رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل من المديرية العامة لرئاسة الجمهورية اللبنانية بطلب الاستحصال على نسخة من المرسوم “ليبنى على الشيء مقتضاه، في ظل المعلومات المتضاربة حول منح مئات الأشخاص الجنسية اللبنانية بواسطة مرسوم التجنيس وفي ظل الغموض الذي يلف المرسوم ومبرراته، وعدم تقديم إيضاحات بخصوصه من الجهات المعنية”، بحسب بيان لمكتبه الاعلامي.-انتهى-

——

اسامة سعد التقى السفير الكوبي الجديد في لبنان

 

(أ.ل)- استقبل الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد في مكتبه في صيدا سفير كوبا الجديد في لبنان ميغال بورتو على رأس وفد من السفارة.

وجاءت زيارة السفير في إطار التعارف بعد تسلمه مؤخرا لمهامه في لبنان. وقد أكد الطرفان خلال اللقاء على أهمية تطوير العلاقات بين لبنان وكوبا، كما جرى التشديد على عمق العلاقة العريقة التي تجمع بين كوبا والتنظيم الشعبي الناصري.-انتهى-

——

 

 

احمد قبلان للسياسيين: سارعوا الى تشكيل حكومة المصلحة الوطنية

والقرار السياسي والإنقاذ المالي والاجتماعي

 

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، تحدث فيها عن معركة بدر الكبرى، لافتا إلى قول أمير المؤمنين عليه السلام “… أو أبيت مبطانا وحولي بطون غرثى وأكباد حرى”، وموجها خطابه للسياسيين في لبنان بالقول: نعم كيف تبيتون، والأمن متفلت، والدولة غائبة، كيف تنامون والبلد بأسره في مأزق كبير أمنيا واقتصاديا واجتماعيا، فيما أنتم تفتشون عن حصة لهذا الرئيس وحصة لذاك، بدل أن تسارعوا جميعا إلى عمل مشترك من أجل حكومة فاعلة وقادرة، تخرج البلاد والعباد من أزمات أصبحت لا تعد ولا تحصى، وخصوصا النزوح السوري، ومشكلته التي تتعاظم يوما بعد يوم وترخي بظلالها على جميع اللبنانيين وفي كل المناطق”.

وأسف قبلان “لأن المؤشرات لا تبدو إيجابية، والمناخ السياسي العام لا يدل على أن منسوب الشعور بالمسؤولية الوطنية قد ارتقى إلى المستوى الذي ظننا بأنه سيتحقق بعد الانتخابات النيابية وما رافقها من وعود وعناوين أشعرت اللبنانيين بأنهم سيكونون فعلا في وطن آخر وفي دولة أخرى. ولكن للأسف ما نشهده لا يوحي بإصلاح ولا بتغيير ولا باستقرار ولا بأمن اجتماعي ولا بقيام دولة، وبالخصوص عندما نجد أن النواب بأكملهم يطمحون إلى أن يكونوا وزراء، ليس من أجل خدمة الناس، بل لغرف ما تبقى من خزينة الدولة، فشهية الاستيزار أصابتهم، وغيبت عن أذهانهم أن البلد على شفير الهاوية، وأن مالية الدولة لامست الإفلاس، بينما هم يتزاحمون على منصب، ويتصارعون على حصة، على حساب حصة الوطن وحقوق الناس”.

وقال: “لسنا متشائمين، ولكن من حقنا وحق كل مواطن أن يسأل، طالما أن الكبير والصغير في هذا البلد يعرف أن الوضع خطير، والاقتصاد في نكبة، والدين العام في تصاعد مخيف، وأن قدرة الدولة على التحمل أصبحت معدومة، وهذا ما أشار إليه رئيس البلاد، وحذر منه، فلماذا إذن كل هذا الكيد السياسي؟ وهذا التعنت في المطالب؟ وهذا الادعاء الذي ليس في محله عندما تعلنون وعلى لسان كل الكتل النيابية وبالأصوات الغليظة أنكم مع الإصلاح ومع بناء الدولة ومع قيام المؤسسات ومع تفعيل القضاء وإطلاق عمل الهيئات الرقابية ومع المحاسبة وتطبيق الطائف؟ وكيف يمكن أن نصدق نحن كمواطنين أنكم فعلا مع كل هذه العناوين؟ وأن أولوياتكم محاربة الفساد ووقف الهدر؟ في حين أنكم تروجون لحكومة من 32 وزيرا موزعين كجوائز ترضية لهذا وذاك! فأي إصلاح هذا! وأي دولة ننتظر وأنتم بهذه الذهنيات المريضة! وأي أمل بالمستقبل عندما نجد أن الحكومة ينتظرها ما ينتظرها من عراقيل!”.

وأكد المفتي قبلان “أن البلد بخطر، والناس تحت خط الفقر، وأنتم تنظرون بالعفة وتعدون الناس بما لا تقدرون عليه، فلا فرص عمل ولا خطط إنمائية، والأمن أصبح أكثر تفلتا، فانظروا إلى ما يجري في البقاع وفي المناطق كافة وخصوصا في منطقة بعلبك – الهرمل”، مشيرا إلى “أن ما قدمه المواطن في بعلبك الهرمل في محاربة داعش والنصرة على الحدود الشرقية قد حمى لبنان ومؤسسات الدولة، وليس من العدل مقابلة هذه المنطقة وأهلها بالتخلي والاستهتار والإهمال والحرمان. فالناس ملت ويئست، والأمل بات مفقودا في ظل ما يجري من سياسات مضللة ومنهجيات عقيمة وادعاءات غير مجدية وبطولات وهمية، البلد يسقط وأنتم في طائفياتكم ومذهبياتكم وعصبياتكم غارقون، تحرضون وتستنفرون الهمم فلماذا؟ وعلى من تعولون؟ نعم، عودوا إلى المنطق الوطني الذي وحده ينقذ الوطن، عودوا إلى الدستور والتزموا بالقانون، واخرجوا من كهف الطائفية السياسية، وادخلوا في رحاب الكفاءة والمؤهلات، كفى عنتريات وكلاما بالصلاحيات والميثاقيات، وليحكم من هو أفضل وأقوم وأصلح لهذا البلد، بعيدا عن أي هوية طائفية أو مذهبية، وليتسلم الزمام من هو أهل لأن يكون من الشعب وإلى الشعب، وإلا فأنتم وهذا اللبنان إلى انهيار”.

وتوجه الى السياسيين بالقول: “حذار من المخاطر المحدقة، ومن الإفلاس المالي والسياسي، سارعوا الى تشكيل حكومة القرار السياسي والإنقاذ المالي والاجتماعي، حكومة المصلحة الوطنية والفرص الشعبية، وأوقفوا بازاراتكم السياسية لإخراج الدولة من مأزق فشلها، وتشددوا في ضرورة إنشاء وزارة التخطيط وتمكين مجالس وهيئات الرقابة من الصلاحيات اللازمة للقيام بوظيفتها، لأن عملية تحويل الدولة بمؤسساتها وإداراتها وأجهزتها إلى معاقل طائفية ومذهبية تنذر بأن الإصلاح المنشود ما هو إلا رماد يذر في العيون”.-انتهى-

—–

الوفاء للمقاومة: لتنفيذ خطة امنية حازمة في بعلبك الهرمل

 

(أ.ل) – شددت كتلة الوفاء للمقاومة على انه لا يحق للسلطة ان تتنصل من مسؤوليتها في الحفاظ على الامن في بعض قرى بعلبك الهرمل، ودعت الكتلة الى تنفيذ خطة امنية حازمة لاستتباب الامن في تلك المناطق.

وعقب اجتماعها الاسبوعي في مركزها في حارة حريك وعلى لسان النائب حسن فضل الله رأت الكتلة أنه على الحكومة ان تحمي مواطنيها في الداخل والخارج ضد اي تسلط على حقوقهم او كرامتهم.

كما طالبت الكتلة باستحداث وزارة تخطيط ودعت الى التعاطي الجدي مع هذا الطلب، مؤكدة انه لا بد للحكومة من ان تضع في سلم اولوياتها معايير النزاهة ومواجهة كل مظاهر الفساد في البلاد.

هذا، واعتبرت الكتلة ان المعالجة باتت تتطلب دقة اكثر من اي وقت مضى، بالإضافة الى التشدد في المراقبة والمحاسبة.

واملت في تعاون مختلف الافرقاء لإنجاز الحكومة وتشكيلتها بأسرع وقت ممكن.-انتهى-

—–

ابراهيم التقى قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان

 

(أ.ل) – استقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم في مكتبه قبل ظهر اليوم، قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان اللواء مايكل بيري  Michael Beary ، وبحث معه الأوضاع على الحدود الجنوبية، وسبل تعزيز التعاون والتنسيق بين الأمن العام وقوات الأمم المتحدة.-انتهى-

——

علي فضل الله: لتسهيل مهمة رئيس الحكومة ولتستعد الدولة هيبتها في البقاع

 

(أ.ل) – ألقى العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

(…) “البداية من لبنان، الذي تتواصل فيه اللقاءات والاتصالات لتشكيل الحكومة العتيدة التي ينتظرها اللبنانيون، في ظل إبداء كل القوى السياسية حرصها على أن تبصر النور في المدى القريب، وإن كانت الوقائع لا تؤكد ذلك، بعدما رفعت هذه القوى سقف مطالبها وشروطها، وبعد عدم وضوح مدى التداخلات الإقليمية والدولية، إلى حد يصعب الحديث معه عن ولادة قريبة لها، أسوة بأكثر الحكومات السابقة”. واعلن “اننا في هذا المجال، نعيد التأكيد على القوى السياسية أن تتواضع في مطالبها، وأن تخرج من حساباتها الخاصة ومصالحها إلى حساب الوطن، لتسهيل مهمة رئيس الحكومة المكلف وولادة الحكومة، بعدما أصبح واضحا، وبما لا يقبل الشك، مدى الأخطار التي تحدق بالداخل اللبناني، بفعل تفاقم الوضع الاقتصادي والأزمات الاجتماعية والمعيشية وارتفاع نسبة البطالة، إضافة إلى ما يجري في الخارج، حيث التجاذب الدولي والإقليمي على أشده في أكثر من ساحة، وهو يأخذ بعدا عسكريا وأمنيا واقتصاديا وعقوبات مالية، والذي ما كان لبنان بمنأى عنه وهو لن يكون كذلك في المستقبل. ونحن في الوقت الذي ندعو إلى الإسراع إلى تأليف الحكومة لإكمال عقد المؤسسات الدستورية، فإننا لا نريدها أية حكومة وكيفما كان”.

وقال: “لقد وعد اللبنانيون بأن محاسبة العهد الجديد وتقويم أدائه ستكون بعد الانتخابات وما ينتج منها. ولذلك، هم ينتظرون أن تكون هذه الحكومة؛ حكومة العهد، على مستوى الآمال والطموحات التي وعدوا بها، بأن تكون حكومة كفاءات تقدم فيها القوى السياسية أفضل ما عندها والقيام بأعباء الوزارات التي ستتولاها.. أن تكون حكومة تعمل وتنتج، لا حكومة مناكفات وصراعات، حكومة خالية من الفساد والصفقات، حكومة تخطط لا ترتجل، حكومة تعمل لمصلحة مواطنيها كل مواطنيها، لا حكومة يستغل كل عضو فيها موقعه الوزاري لحساب طائفته أو مذهبه أو موقعه السياسي.. حكومة تزيل آثار الماضي وإحباطاته. لقد أصبح من الملح أن تستعيد الدولة ثقة مواطنيها، وثقة العالم بها، وهو الذي يتحدث عن أزمة تطبع الحياة السياسية والأداء الحكومي في هذا البلد”.

وأشار الى ان “مؤتمر سيدر الأخير كشف عدم ثقة المانحين بإدارة اللبنانيين للملفات التي يراد دعمها، لحجم الفساد المستشري وانعدام الشفافية.. ومن هنا، وحرصا على هذا البلد، فإننا نقف مع كل الداعين إلى اصطفاف جديد بعيد من كل الاصطفافات التي أدت إلى انقسام اللبنانيين، إلى اصطفاف عنوانه وطن جامع ومواجهة واسعة لمكافحة الفساد.. وطبعا لا تشتمل على الفاسدين”.

وقال: “إننا نأمل أن تنشأ هذه الجبهة، سواء داخل الحكومة أو خارجها، بعد أن أعلنت كل القوى السياسية حرصها على مواجهة الفساد، لتشكيل وسيلة ضغط على كل من لا تزال تسول له نفسه بأن يجعل من البلد بقرة حلوبا له.. ودائما نؤكد أن مهمة مواجهة الفساد ليست سهلة، بعدما تجذر الفساد ومد أذرعه وأمن له شبكة مصالح من الصعب تفكيكها أو إزالتها”.

ولفت الى ما يحصل في البقاع، “الذي تصاعد الفلتان الأمني فيه إلى حد غير مسبوق، وراح يهدد حياة المواطنين وأرزاقهم وممتلكاتهم”. وقال: “إننا في هذا المجال، في الوقت الذي نرفض اتهام هذه المنطقة بأنها خارجة عن القانون وعن منطق الدولة، ونرفض اعتبار أهلها مدانين، نرى أن من يقوم بذلك فئة قليلة لا تمثل طابع هذه المنطقة وجل مواطنيها، وهي التي كانت ولا تزال تشكل خزانا أساسيا للقوى الأمنية، من جيش وقوى أمن داخلي وأمن عام، وندعو الدولة إلى القيام بمسؤولياتها، وأن تستعيد هيبتها، وأن تفرض النظام على هذه المنطقة”.

وختم “من باب الواقعية، وحرصا على إتمام هذه المهمة، نرى ضرورة وقوف القوى السياسية الفاعلة مع الدولة في أداء مهمتها، ورفع الغطاء الكامل عن المطلوبين والمثيرين للشغب، لا أن تكتفي بالإعلان عن هذا الدعم، ولا تتحمل التبعات التي تحدث من أي خطوة أمنية قد تقدم عليها”.-انتهى-

——

شريفة: لا مصلحة لاحد في عملية تأخير تشكيل الحكومة

لما سيكون للامر من سلبيات على وضعنا بشكل عام وخاصة الاقتصادي

 

(أ.ل) – رأى امين عام الاوقاف في المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ حسن شريفة ان لا مصلحة لاحد في عملية تأخير تشكيل الحكومة لما سيكون للامر من سلبيات على وضعنا بشكل عام وخاصة الاقتصادي وقال في خطبة الجمعة في مسجد الصفا : نخاف من هذا التأخير ان يكون له تداعيات سلبية ايضا على الوضع السياسي والجو الايجابي الذي شهدناه مؤخرا مع انتخاب رئيس لمجلس النواب وما بعده واكد الشيخ شريفة انه لا بد من التنازل من الجميع لما فيه مصلحة تشكيل الحكومة والتفاهم وصولا الى تشكيل حكومة وحدة وطنية تتسع للجميع بعيدا عن العزل او اقصاء احد وبعيدا عن الوحدانية والتفرد والشخصانية.

واشار الشيخ الى اننا اليوم بحاجة الى حكومة يشارك فيها الجميع وفي قراراتها خاصة في هذا الوضع الذي نعيشه ان كان داخليا على المستوى الاقتصاد او ما يجري من حولنا وهذا ما يحتاج الى ان نتشارك جميعا في عملية استنهاض اقتصادنا وحماية وطننا من اي مخاطر قد تنتج عما يجري في الخارج وهذا فيه مصلحة للجميع لانه اذا غرق الوطن سنغرق معه جميعا من دون اي استثناء .

واضاف الشيخ شريفة اننا اليوم بامس الحاجة الى الوحدة الوطنية بين مكونات بلدنا ومن هنا ندعو الجميع الى التنبه الى ان عدونا الاسرائيلي  ينتظر الساعة التي نختلف فيها ليستغل الفرصة ويعمل اما على المزيد من الشرخ بيننا او على زيادة وتيرة اعتداءاته على ارضنا ومياهنا وثرواتنا الطبيعة لذلك نجدد قول الامام الصدر ان وحدتنا الوطنية افضل وجوه الحرب مع العدو كما انه يجب دائما التأكيد على ان المثلث الماسي الجيش والشعب والمقاومة هو من هذه الوجوه ايضا والتي تبرز الوحدة الوطنية بابهاها لمواجهة المحتل الاسرائيلي وعدوانيته التي لا تنفك عن وطننا الذي يجب ان نحميه بكل ما نملك من قدرات وعلى كل المستويات.-انتهى-

——-

 

جبهة العمل: تعتبر أنّ المسلمين عاجزون عن تحقيق النصر

وتحرير فلسطين بسبب قلة الدين وقلة الثقة بالله..

 

(أ.ل) – دعت جبهة العمل الاسلامي في لبنان بمناسبة ذكرى غزوة بدر الكبرى المسلمون “إلى توحيد صفوفهم وجهودهم وطاقاتهم ليكونوا على قلب أتقى رجل منهم تماماً كما كانوا في غزوة بدر فحققوا النصر رغم قلة عددهم وعتادهم، والسلمون اليوم يفوق تعدادهم المليار والستمائة مليون نسمة ولكنهم عاجزون عن تحقيق النصر وتحرير فلسطين من رجس الصهاينة المحتلين رغم تفوقهم البشري وكثرة إمكانياتهم المتنامية الأطراف وذلك بسبب قلة الدين والالتزام الحقيقي بالإسلام، وبسبب قلة الثقة واليقين بالله وبالنصر المبين”.

وأشارت الجبهة “إلى أنّ المطلوب أولاً وأخيراً هو العودة الصادقة والمخلصة إلى دين الله وإلى المحبة والتسامح والتعاون والتنسيق فيما بين المجتمعات الاسلامية كافة للوصول إلى قمة العطاء والتضحية من أجل رفد القضية الفلسطينية ومساندة الشعب الفلسطيني المظلوم والوقوف إلى جانبه والجهاد معه حتى يمنّ الله علينا بالنصر والتحرير وبالصلاة جماعة في المسجد الأقصى المبارك بعد تحريره من رجس الصهاينة الغاصبين”.

وأخيراً لفتت الجبهة “إلى أهمية مد يد العون والمساعدة الفورية للشعب الفلسطيني الصامد والعمل على كسر الحصار الظالم عن غزة في أسرع وقت ممكن”.-انتهى-

—–

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة, 01 حزيران 2018البيان الآتي:

ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام بتاريخه ما بين الساعة 10.30 والساعة 13.00، بتفجير ذخائر غير منفجـرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: شمع، الحنية، وتبنين.

ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة سقي أبو علي– طرابلس بتاريخ 1 / 6 / 2018 اعتباراً من الساعة 10.00 ولغاية الانتهاء من المهمة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 30 / 5 / 2018 ولغاية 9 / 6 / 2018 ما بين الساعة 7.00 والساعة 18.00 من كل يوم في منطقة العاقورة – أفقا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، إعتباراً من 28 / 5 / 2018 ولغاية 22 / 6 / 2018 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية  والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش، إعتباراً من 20 / 5 / 2018 ولغاية 20 / 6 / 2018 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جرد العاقورة – اللقلوق اعتباراً من 1 / 5 / 2018 ولغاية 31 / 7 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من تاريخ 9 / 4 / 2018 ولغاية 9 / 6 / 2018 ما بين الساعة 7.00 والساعة 18.00 من كل يوم في منطقة العاقورة – أفقا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة واستخدام متفجرات.

اعتباراً من 1 / 4 / 2018 ولغاية 30 / 6 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

اعتباراً من 1 / 4 / 2018 ولغاية 31 / 8 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية والقنابل المدخنة والصوتية واستخدام المتفجرات.

اعتباراً من 31 / 3 / 2018 ولغاية 30 / 6 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في مخيم التدريب- تربل – طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل الصوتية والمدخنة.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

salameh

نشرة الأربعاء 17 تشرين أول 2018 العدد 5668

سلامة افتتح اللقاء الدولي حول الأسبوع العالمي للمستثمر: نسعى لتعزيز الثقة بين المستثمر والشركات وفي ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *