الرئيسية / النشرات / نشرة الأربعاء 2 أيار 2018 العدد 5562

نشرة الأربعاء 2 أيار 2018 العدد 5562

oun[1]

عون التقى ديبلوماسيين وطالبهم بتدخل دولهم للمساعدة في تأمين عودة النازحين السوريين الى بلادهم لوقف معاناتهم ووضع حد للتداعيات التي يحدثها هذا النزوح اجتماعيا واقتصاديا وتربويا وامنيا

(أ.ل) – أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الحرص على أقامة أفضل العلاقات مع الدول العربية، مشددا على ان لبنان لا يمكن ان يكون ساحة للتدخل في شؤون اي دولة عربية.

موقف الرئيس عون جاء خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا سفير دولة الامارات العربية المتحدة حمد الشامسي، وسفير جمهورية مصر العربية نزيه النجاري، والقائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية الوزير المفوض وليد بخاري، حيث أجرى معهم جولة أفق تناولت التطورات في لبنان والمنطقة والعلاقات بين لبنان وكل من دولة الامارات ومصر والسعودية.

وخلال اللقاء، أكد عون أن “لبنان ينادي دوما بتلاقي الاشقاء العرب والتضامن في ما بينهم”، مشيرا الى الخطابين اللذين القاهما في القمتين العربيتين في البحر الميت في الاردن العام الماضي وفي الظهران في الشهر الماضي، حيث شدد فيهما على الجلوس حول طاولة مستديرة، والحوار للوصول الى قواسم مشتركة تحافظ على وحدة الموقف العربي وعلى التضامن والتعاون.

ونوه رئيس الجمهورية بالدور الذي يؤديه اللبنانيون في دول الخليج العربي ومصر، لاسيما لجهة المساهمة في تطوير اقتصاد الدول الثلاث.

من جهة أخرى، طالب عون الديبلوماسيين الثلاثة بتدخل دولهم للمساعدة في تأمين عودة النازحين السوريين الى بلادهم لوقف معاناتهم من جهة، ووضع حد للتداعيات التي يحدثها هذا النزوح على لبنان اجتماعيا واقتصاديا وتربويا وامنيا، من جهة ثانية.

ديبلوماسيا ايضا، استقبل عون سفير فنلندا في لبنان ماتي لاسيلا، يرافقه الجنرال الفنلندي موري كوسكيلا، وتم خلال اللقاء عرض العلاقات اللبنانية-الفنلندية، ودور فنلندا ضمن قوات حفظ السلام في العالم، ولاسيما مشاركتها في القوات الدولية العاملة في الجنوب (اليونيفيل) منذ عام 1982.

وشكر عون فنلندا على مساهمتها في “اليونيفيل” والتضحيات التي قدمتها خلال عملها، لاسيما لجهة سقوط 10 شهداء من افراد القوة الفنلندية في الجنوب، مشددا على التعاون القائم بين الجيش اللبناني و”اليونيفيل” ودور المراقبين الدوليين العاملين في “الاوندوف”.

اقتصاديا، استقبل عون وفدا من نقابات المؤسسات الغذائية في لبنان ضم رئيس نقابة تجار مال القبان ارسلان سنو، ورئيس نقابة اصحاب الصناعات الغذائية في لبنان احمد حطيط والسيدة كلود باقاليان من تجمع اصحاب المطاحن في لبنان، الذين اطلعوا رئيس الجمهورية على الاوضاع التي تمر بها نقاباتهم مؤسساتهم، لاسيما في ظل المنافسة الخارجية من عدد من الدول.

وشدد الوفد على ضرورة حماية قطاع صناعة وتجارة المواد الغذائية، بتأمين الحماية لهذه المؤسسات من الاغراق الذي تلجأ اليه دول عدة تتسبب بمنافسة غير متكافئة مع القطاعات الغذائية اللبنانية عموما، وقطاع المطاحن والزيوت النباتية خصوصا. وطالب الوفد بضرورة وضع رسوم وقائية على الاصناف المستهدفة التي تنتج عنها زيادة غير واقعية بالواردات، او بالسماح للمؤسسات اللبنانية بالعمل من دون اية عراقيل كي تستمر في ايجاد فرص لليد العاملة اللبنانية.

وأبلغ عون الوفد أنه سيتابع المطالب التي قدمها مع الجهات المعنية، مؤكدا ضرورة اتخاذ اجراءات للحد من منافسة اليد العاملة الاجنبية للعمال اللبنانيين، وكذلك لعدم اغراق الاسواق اللبنانية بمنتجات تؤثر سلبا على قطاعات الانتاج في لبنان.-انتهى-

—–

images[2]

نفي قيادة الجيش لصحة مضمون فيديو متعلق بوقوع اشتباكات مسلحة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 02 أيار 2018 البيان الآتي:

يجري التداول على مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع فيديو مفاده حصول إطلاق نار من أسلحة حربية ووقوع اشتباكات مسلحة في إحدى المناطق اللبنانية.

يهمّ قيادة الجيش أن تنفي صحة هذه الادعاءات جملة وتفصيلاً، كما تدعو المواطنين إلى عدم الأخذ بها أو تداولها.-انتهى-

——–

berri12-4-2018

هيئة ابناء العرقوب بعد زيارة المصيلح: الرئيس بري ضمانة لوحدة الجنوبيين والوطن

وندعم لائحة الامل والوفاء في دائرة الجنوب الثالثة

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب اﻻستاذ نبيه بري في دارته في المصيلح اليوم رئيس هيئة ابناء العرقوب الدكتور محمد حمدان على رأس من الهيئة .

وقال حمدان بعد اللقاء:

“نقلنا لدولته تحيات رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني اﻻخ كمال شاتيلا وكانت مناسبة اكدنا فيها تقديرنا لمواقف دولته الذي يشكل ضمانة لوحدة الجنوبيين ولوحدة الوطن وللتضامن الجنوبي في مسألة التحرير واﻻنماء. واعربنا عن تقديرنا لدولة الرئيس بري لاهتمامه الدائم في كل المناسبات وخاصة في البرامج اﻻنتخابية لجهة تمسكه بتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا التي يعتبرها قضية وطنية بأمتياز وثابتة من ثوابته .

واضاف حمدان: وابلغنا الرئيس بري التأييد والدعم للائحة اﻻمل والوفاء في دائرة الجنوب الثالثة والتي نعتبر ان دولة الرئيس بري هو الضمانة اﻻساسية اﻻنماء والتحرير وحماية الوحدة الوطنية لذلك اتخذنا هذا الموقف المنسجم مع قناعاتنا ومع المواقف المشتركة التي تجمعنا مع دولة الرئيس والتي هي اﻻيمان بعروبة لبنان”.

كما استقبل الرئيس بري رئيس واعضاء نادي الحولة الثقافي اﻻجتماعي في البرج الشمالي بحضور عدد من وجهاء وفعاليات المنطقة.-انتهى-

—–

ghassan-hasbani-new-1-630x3751

حاصباني ودبوسي وقعا مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة وغرفة طرابلس

لتأمين الرعاية الصحية والسلامة الغذائية ورحبا بالشراكة بين القطاعين

(أ.ل) – وقع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني وغرفة طرابلس ولبنان الشمالي ممثلة برئيس مجلس إدارتها توفيق دبوسي “مذكرة تفاهم” تفضي الى الشراكة والتعاون بين الغرفة والوزارة بهدف تأمين الرعاية الصحية العامة والسلامة الغذائية.

جاء ذلك في خلال زيارة قام بها حاصباني للغرفة، وكانت المحطة الأولى مباحثات بين حاصباني ودبوسي، في حضور عضوي مجلس الادارة محمد عبد الرحمن عبيد وجان السيد.

حاصباني

إستهل حاصباني اللقاء بتوجيه تهانيه الى غرفة طرابلس ولبنان الشمالي على “العمل الذي تقوم به من حاضنة لمؤسسات إنتاجية أو من ناحية التكنولوجيا التي يتم إستعمالها في المختبرات او لجهة دعمها للإقتصاد المحلي الوطني ليس على نطاق طرابلس فحسب وإنما على المستوى الوطني اللبناني”.

وقال: “نحن نشجع الرئيس دبوسي دائما على هذا النشاط الذي يصب في أن تكون طرابلس “عاصمة لبنان الإقتصادية”ونحن ندعم المبادرة قولا وعملا أما الفعل فتشاهدونه وتلمسونه من خلال التعاون بين القطاعين العام والخاص في سبيل تطوير الاقتصاد وما هو مناسب لتحقيق تطوير هذا الاقتصاد وتحديثه”.

وتابع “ما نشهده اليوم هو تجسيد ملموس لخطوات عملية تتجلى بتوقيع بروتوكولات للتفاهم أو بتكريم المتدربين والمراقبين الصحيين على سلامة الغذاء في المنطقة وسنقوم بتسليمهم شهادات مشاركة لكي يتم صقل تدريباتهم ويتابعوا عملهم الرقابي الإيجابي بغية تطبيق السلامة الغذائية وغيرها من المهمات التجريبية التي نقوم بها بالتعاون مع غرفة طرابلس ولبنان الشمالي التي تلبي يوما بعد يوم إستراتيجيات بعيدة المدى وتعمل ايضا على تطبيقها عمليا وما هو مطلوب هو تجاوب كل القطاعات ولا سيما القطاع العام من خلال عدد آخر من الوزارات. ونحن قد اخذنا على عاتقنا تفعيل أعمالنا بشكل ايجابي وكذلك تطوير الأفكار وتكاملها من أجل توفير التنمية المستدامة والتطوير المناطقي وخصوصا الاهتمام بمدينة طرابلس”.

وأشار الى “المقومات التي ترتكز عليها مبادرة طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية وهي موجودة في غرفة الشمال وبالتعاون مع القطاع العام وهذا ما لمسته بالفعل من خلال سلة إهتمامات الغرفة سواء من خلال المختبرات ومهماتها في كل المجالات المتعلقة بالصحة العامة والسلامة الغذائية والدعم يجب ان يتوافر من اجل التفاعل مع الغرفة ومختلف طاقات الإقتصاد لنتطلع من الوطني الى العالمي”.

ولفت الى أن المبادرة “وضعت على جدول أعمال مجلس الوزراء الذي كان مقررا إنعقاده في طرابلس”.

دبوسي

من جهته، أوضح دبوسي في كلمته انه “لا يود الإكتفاء بشكر دولة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني على تشريفه وبالتالي على الشراكة وتوقيع بروتوكول التعاون فحسب، بقدر ما اود الاشارة الى أننا نتابع مسيرته سواء اكان ذلك من موقعنا الشخصي او الرسمي الى انه شخصية إنسانية وطنية راقية جدا اجمعت على اهمية ترسيخ دعائم مشروع الدولة القوية، ونحن أيدينا ممدودة اليوم مع نائب دولة الرئيس غسان حاصباني، كما هي بالامس مع دولة الرئيس سعد الحريري وفخامة الرئيس العماد ميشال عون ومع دولة الرئيس نبيه بري، وأن الغرفة بكل مشاريعها ومنتسبيها الذي يبلغ تعدادهم 24 ألف منتسب هم في مناخ من التناغم والتعاون وكل واحد من إختصاصاته ومسؤولياته يتعاون لإيجاد العلاج الملائم لنقاط الضعف وتغذية نقاط القوة”.

وأضاف “لقد مارسنا الأممية قبل وفادتها الينا بوجهها الجديد وعلى المستوى الكوني وعبر قصص النجاح في بلدان الانتشار، ونحن لا يمكن ان نسجل الفشل في بناء دولة القوانين والمؤسسات ووطننا لبنان وصفه قداسة الحبر الاعظم بأنه “وطن الرسالة”، لذلك نعتبر المبادرة انها لبنانية عربية اممية تدعم ركائز النهوض الإقتصادي من طرابلس التي تمتلك موقعا إستراتيجيا وتحتضن مرافق عامة يحتاج اليها لبنان، وحينما أطلقنا المبادرة من موقع القطاع الخاص ومن منطلق وطني تلقفها الرئيس الحريري كما تلقفها نائب دولة الرئيس وزير الصحة غسان حاصباني لأننا من المؤمنين بأن الإقتصاد لم يعد إقتصادا محليا بل إقتصاد يتوسل الإنفتاح ويستثمر نقاط القوة. أما في شأن الإعتماد الرسمي للمبادرة، فإنني اثق تماما بان الحكومة اللبنانية، رئيسا وإعضاء مجتمعين، لديم الإلتزام الإنساني ونحن لدينا الإنكباب على إعداد الملفات التي تتضمن دراسات تشكل قيمة مضافة، وهم بالتأكيد حرصاء على مصالحنا الوطنية العليا”.

وتلت المباحثات جولة ميدانية لمختبرات مراقبة الجودة حيث افتتح قسم المشاريع المستحدثة المتعلقة بمتبقيات المبيدات وبالإرشاد الزراعي وطريقة استخدام المبيدات.

واستمع حاصباني الى شروحات قدمها مدير مختبرات الغرفة الدكتور خالد العمري تناولت “مهمات مركز جمع العسل وتذوق زيت الزيتون ومركز تجمع زيت الزيتون وخلافها من المراكز غير المسبوقة على نطاق الغرف التجارية عبر التعاون مع الجهات الدولية ومنها الوكالة الاميركية للتنمية الدولية”.

توزيع شهادات التكريم والمشاركة

وشهدت القاعة الكبرى توزيع الشهادات على المتدربين والمراقبين في مضمار السلامة الغذائية، في حضور حشد من المدعوين تقدمهم نقيب الاطباء الدكتور عمر عياش ونقيبة اطباء الاسنان الدكتورة رولا ديب ورئيس مجلس إدارة المستشفى الحكومي الدكتور فواز حلاب ومديره ناصر عدرة والاب جبرائيل ياكومي ممثلا المطران افرام كرياكوس وطبيب القضاء الدكتور بشارة عيد ورؤساء واعضاء مجالس بلدية ومديرو مستشفيات ومستوصفات.

بداية، النشيد الوطني وعرض للفيلم الوثائقي المتعلق بمبادرة طرابلس “عاصمة لبنان الإقتصادية” وشهادة الوزير حاصباني بالمبادرة خلال زيارته الاولى لغرفة طرابلس تبعها فيلم وثائقي تضمن توثيق مراحل التعاون بين وزارة الصحة وغرفة الشمال حول التدريبات العائدة الى السلامة الغذائية في عدد من المؤسسات الإنتاجية وخلافها.

وألقت رئيسة الدائرة التجارية والعلاقات العامة في الغرفة ليندا سلطان كلمة ترحيب بحيث اعتبرت ان “اللقاءات التي تشهدها غرفة طرابلس هي أيام مشرقة تعيشها الغرفة”.

دبوسي

وقال دبوسي: “اننا معك، يا معالي وزير الصحة، ومن خلالك مع وزارة الصحة وكل الحكومة مجتمعة وان ما نسمعه ونتابعه في مسيرتك هو في الحقيقة مفخرة لنا وفق كل المعايير والمقاييس، ونحن حينما نوقع اليوم مع معاليك “مذكرة التفاهم” إنما في الحقيقة نؤكد من خلالها إلتزامنا الوقوف الى جانب الدولة بكل مؤسساتها وإدارتها وكذلك التعاضد مع كل اللبنانيين من مختلف مناطقهم ومواقعهم لاننا نوقع مشروعا وطنيا لبنانيا وهو ليس طرابلسيا ولا شماليا، بل صيغة جامعة تهدف الى الإرتقاء بالإنسان لنسير معه نحو الافضل والأحسن والارقى صحيا وإقتصاديا وإجتماعيا”.

وأضاف “نحن حينما نشهد اليوم هذه الإحتفالية لتخريج عدد من المتدربين والمتدربات والمراقبين الصحيين، إنما نعرب عن إعتزازنا انها مجموعة لبنانية تخرجت من طرابلس في إتجاه القيام بعمل انساني نبيل صحيا وانسانيا على إمتداد المساحات الكبرى التي نتلاقى بها”.

عيد

ثم تحدث طبيب القضاء الدكتور عيد فتناول “مسيرة التعاون المميزة بين وزارة الصحة وغرفة طرابلس ولبنان الشمالي من خلال مختبرات مراقبة الجودة التي يديرها الدكتور خالد العمري بجدية وتعاون وامانة واخلاص”.

حداد

وتناولت الدكتورة جويس حداد “مدى التطبيقات الفعلية لاستراتيجية وزارة الصحة والتي تأتي غرفة طرابلس ولبنان الشمالي في طليعة الملتزمين تطبيقاتها، مجسدة بذلك الشراكة الفعلية بين القطاعين العام والخاص في مضمار الصحة العامة والسلامة الغذائية”.

حاصباني

وتحدث الوزير حاصباني عن “مسيرة الـ500 يوم من وجوده على رأس وزارة الصحة وعلى مسيرة التعاون والإنفتاح بين القطاعين العام والخاص”، مثنيا على “التعاون الوثيق بين غرفة طرابلس ولبنان الشمالي ووزارة الصحة”، وقال: “نحن نفتخر بالشراكة بين القطاعين العام والخاص متخطين بذلك كل الطروحات العقائدية التي كانت تميل الى الدولة حينا والى القطاع الخاص حينا آخر، الا ان دفة الميزان عادت لتعتدل من خلال التكامل والتوازن بين القطاعين العام والخاص، ونحن نعرب عن إعتزازنا بان نطلق مبادرة جديدة تتمثل في تخريج المتدربين والمراقبين الصحين من خلال شجاعة القطاع الخاص”.

وخلص الى “ان العمل القيادي لا يتمثل الا بالدولة القوية وبالقيادي القوي، والقيادي القوي هو الذي يشرف على توزيع المهمات ويتابع إنجازها ونجاحها، وهذا ما لمسته من خلال العمل مع غرفة طرابلس ومجلس إدارتها وأكثر ما لمست حس القيادة عند الرئيس توفيق دبوسي”.

وجرى خلال اللقاء عرض افلام وثائقية لمشاريع تتعلق بجانب ادارة المستشفيات واخرى تتعلق بالوسائل الطبية المستحدثة على نطاق مكافحة الامراض السرطانية من خلال عمليات التبريد ورفع منسوب المناعة في الاجسام.-انتهى-

——

ghattaskhoury

ممثل وزير الثقافة للفائزين في جائزة الأكاديمية العربية:

أنتم الوطن المقبل فليعملوا لحضانة إبداعكم

(أ.ل) – أكد ممثل وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري الدكتور امين فرشوخ في حفل توزيع الشهادات على الفائزين من 50 مدرسة رسمية وخاصة، في مباريات “جائزة الأكاديمية العربية” الدكتور أمين فرشوخ، أن “وزارة الثقافة مهتمة برعاية المعرفة بكل أشكالها”.

وحضر الاحتفال الذي أقيم في المسرح البلدي – جديدة المتن، رئيس جمعية “جائزة الأكاديمية العربية” الزميل رزق الله الحلو، ومدراء المدارس الشريكة في المباريات، والمسؤولون التربويون فيها، وذوو المتعلين الفائزين إضافة إلى “لجنة التحكيم” المؤلفة من الدكتورة إلهام كلاب البساط والفنانة التشكيلية لينا كيليكيان عن وزارة الثقافة، والدكتورة لور عبد الخالق أعور عن “جائزة الأكاديمية”، والكاتبة حنان رحيمي، والدكتور عبده لبكي، والمدير المدرسي المسؤول عن التطوير في دار نشر “أنطوان – هاشيت” ميشال خوري. كما حضر أعضاء الهيئة الإدارية في “جائزة الأكاديمية العربية”: نوف بشراوي الحلو، وسونزينيا عون ورنين الشيخ قيس كيروز، وحشد من التربويين.

وقال الدكتور فرشوخ في كلمته: “فخور، معتز جدا بهذا الجمع الشبابي الوطني بامتياز. أنتم فعلا مستقبل لبنان، مستقبله الصحيح، الزاهر، الواعد، الجامع. أتيتم من المدارس الخاصة والرسمية، من كل لبنان، من كل مناطقه، من تنوعه، لتؤكدوا أنكم تملكون مواهب، ومهارات، وإشراقات، ولكل من في الخارج، يعمل اليوم في السياسة، أنكم أنتم الوطن المقبل، فليعملوا من أجلكم، لتحضير الجيل الصالح لحضانة إبداعكم: في الكلمة – والنغمة – واللون – والحركة، لتشكلوا لبنان الجميل والمفيد معا”.

أضاف “وزارة الثقافة اللبنانية الوطنية المهتمة برعاية المعرفة في كل أشكالها وأبعادها، تعتز أن يكون عنوان إبداعكم في هذه الاحتفالية الكبيرة: ثقافة الحوار والتواصل، وطبعا في مواجهة كل إرهاب”.

وتابع “هنيئا لكم تميزكم، وقد تعب في اختياركم أساتذتكم والإداريون في مدارسكم، فوصلتم إلى لجنة التحكيم الراقية، والمسؤولة والخبيرة هنا، فالشكر لهم ولكل من أسهم في نجاح هذا الموسم الثالث من المباريات. والشكر الكبير لهذا المربي المتفاني، الوطني الجامع، الأستاذ رزق الله الحلو، الذي يتابع كل تفصيل، ويقيم الجسور والتواصل مع الجميع، ولمكتبة أنطوان الراعية لهذه الاحتفالية، ولبلدية البوشرية – الجديدة – السد”.

وختم “هنيئا للمتميزين ولكل الفائزين، شرحتم قلوبنا بتفاؤلكم، وأنواركم الإبداعية، عشتم وعاش لبنان فخورا بإبداعكم”.

وتوجه خوري من جهته إلى الفائزين بالقول: “أنظر إلى وجوهكم، فتيات وفتيان من عمر الطفولة وحتى ربيع الشباب. وجوه هادئة طيبة، ضاحكة، وثقة كبيرة في النفس. منكم الفنان: أديب، شاعر، رسام، نحات، ممثل، مؤد، مطرب، تتقنون الكثير من الفنون، وأما الأهم الأهم، فهو بناء الشخصية عندكم”…

وقال: “من هنا كانت مباراة جائزة الأكاديمية العربية… برعاية وزارة الثقافة، من أجل إعلاء شأن اللغة العربية وتطويرها، وتنمية كفايات ثلاث عند أبنائنا المتبارين المتميزين أمامكم اليوم في: (قراءة أكاديمي)، تواصل أكاديمي)، و(إبداع أكاديمي)”. وطموحنا أن يبقى لبنان رائدا في تعليم اللغة العربية، بالحفاظ على أصالتها والعمل على إبراز طواعيتها، لتكون لغة حياة، لحاضر لبنان ومستقبله”.-انتهى-

——

riashi

الرياشي عرض الأوضاع مع سفير الامارات

(أ.ل) – بحث وزير الاعلام ملحم الرياشي مع سفير دولة الامارت العربية المتحدة حمد سعيد الشامسي، في مكتبه في الوزارة، في الاوضاع العامة والعلاقات بين البلدين.-انتهى-

——

walid junblat

جنبلاط هنأ الرئيس الكوبي بانتخابه

(أ.ل) – أبرق رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط، إلى الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل مهنئا بانتخابه رئيسا للجمهورية.-انتهى-

——

nadim jmaiel

نديم الجميل: لخيار حر في 6 ايار يحافظ على الشرعية البرلمانية

(أ.ل) – اكد النائب نديم الجميل، خلال مهرجان للائحة “بيروت الأولى” في منطقة الرميل، في حضور رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع ونائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني والسيدة صولانج بشير الجميل وأعضاء اللائحة، “انه إذا كنتم تريدون كهرباء وماء وفرص عمل ونقل مشترك وحقوق الانسان والمرأة، إنتخبوا لائحة بيروت الأولى”.

وقال: “اليوم، لمناسبة عيد العمل، أوجه تحياتي لكل عامل يؤمن لقمة عيش كريمة ويعمل في هذا البلد رغم الصعوبات من أجل لبنان أفضل”.

وتابع “حتى لا يصبح 7 ايار يوما مشؤوما، كيوم 7 أيار 2008، وحتى من لم يتمكن من الحصول عليه بواسطة القمصان السود والرشاشات والصواريخ يأخذه بواسطة صناديق الإقتراع، عليكم الإقتراع في 6 أيار للحفاظ على وطن سيد وحر، لأن هذه الانتخابات مصيرية بوجود حزب مسلح يحاول أن يفرض سيطرته على جميع مؤسسات الدولة بعد أن خلق منظومة عسكرية أمنية ديبلوماسية، هناك قلعة صامدة هي مجلس النواب، لا تتركوها تسقط بل حافظوا عليها حرة”. واعلن انه “في 6 أيار، يجب أن يكون خياركم حرا حتى نحافظ على الشرعية البرلمانية، وحتى لا نعطي حزب الله أكثرية في مجلس النواب”.

وختم الجميل “صار بدا نبض بالأشرفية، ان يتضامن الكتائب والقوات ضد المخاطر التي تحيط بالبلد، نحن واللائحة ثابتون في مبادئنا اليوم وغدا”.-انتهى-

—–

ibrahim3-1-2017 

إبراهيم: عودة النازحين السوريين باتت طوعية وآمنة بعد المصالحات واستقرار مناطق عدة

(أ.ل) – قال المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، في حوار اجرته معه مجلة “الامن العام” في عددها الصادر في 3 ايار 2018: “ان الامن العام أخذ على عاتقه ادارة عملية انتقال النازحين السوريين من شبعا ومحيطها الى بلدتهم في بيت جن ومزرعتها “في افضل الظروف بعد التواصل مع السلطات السورية المعنية من اجل عودة طوعية وآمنة”. وبعدما اعطى الاهمية “لتوسع المناطق الآمنة والمصالحات في سوريا للتشجيع على العودة”، رفض الربط بين العملية والانتخابات النيابية في لبنان، وعزا ما حصل الى قرار “السوريين انفسهم ومدى شعورهم بالامان”.

وأضاف “كانت للامن العام مهمة ادارة سير انتقال النازحين على الصعيدين اللوجستي والامني، من خلال الاشراف على العملية وتوفير ايصالهم الى الحدود اللبنانية السورية عند معبر المصنع، اضافة الى التدقيق في اوراق النازحين وأعدادهم قبل توجههم الى بلدتهم. وقد سبقه تواصل مع السلطات السورية المعنية بالعملية لتنسيق حسن سيرها”.

وردا على سؤال، قال: “بالفعل، كان من المقرر ان يعود المواطنون الى بلدتهم قبل الفترة التي تمت فيها العملية. لكن الظروف الميدانية التي كانت تمر فيها بعض المناطق السورية ولا سيما الغوطة الشرقية لدمشق ساهمت في تأخير عودة اهالي بيت جن الى ديارهم. في ما يتعلق بالخطوات التالية، الامن العام على استعداد دائم لتسهيل اي عودة طوعية للنازحين السوريين الى قراهم، وخصوصا ان مناطق كثيرة اصبحت آمنة في سوريا بفعل المصالحات التي تجري”.

وردا على سؤال عن العودة الشاملة بعد توسع رقعة المناطق الآمنة، قال: “لا شك في ان توسع رقعة المناطق الآمنة في سوريا شجع عددا من النازحين السوريين على العودة الى مناطقهم. كما ان هناك تسجيلا يوميا لعودة الكثيرين منهم ممن هم مسجلون كنازحين في لبنان وقرروا العودة الى بلدهم. لكن نحن دائما، كما قلت، مستعدون لتسهيل العودة الآمنة بفعل التنسيق القائم”.

وعن المعايير التي ترافق العودة، قال: “لا يمكن ان يقرر اي نازح سوري العودة الى بلاده الا اذا كانت عودته طوعية وآمنة في الوقت نفسه، وخصوصا بعدما اصبحت نسبة كبيرة من المناطق آمنة في سوريا إما بفعل المصالحات او العمليات العسكرية التي ادت الى خروج الجماعات الارهابية منها. من اهم المعايير لتلك العودة هي ارادة النازحين انفسهم”.

وقال ردا على سؤال: “لطالما توجه لبنان الى المجتمع الدولي لمساندته في ملف النازحين السوريين لكونه من اكثر البلدان المجاورة التي تستقبل العدد الاكبر من النازحين منذ بدء الحرب وحتى اليوم نسبة الى عدد سكانه. لكن تلك المساعدة كانت ولا تزال خجولة في ضوء التبعات الاقتصادية والاجتماعية التي ترتبت على لبنان. ملف النازحين لا يمكن معالجته من خلال المؤتمرات الداعمة فقط، بل يجب ايجاد حلول على المدى البعيد. على المجتمع الدولي ايضا ان يساهم من خلال المؤتمرات في مساعدة النازحين الذين عادوا طوعا الى قراهم لبدء حياة جديدة في سوريا”.

وردا على سؤال آخر، قال: “لا يوجد اي رابط بين عملية انتقال النازحين الى بيت جن والانتخابات النيابية، فهذا شأن يتعلق بالسوريين أنفسهم بعدما زالت الاسباب التي كانت سببا لنزوحهم من قراهم”.

سئل الى أي مدى يمكن الرهان على العفو الشامل للسماح بعودة شاملة للنازحين، فأجاب:

“يمكن الرهان بشكل كبير على هذه الخطوة التي تشكل ضمانا للنازحين للعيش في امان في مناطقهم، ما يساهم في تشجيع المواطنين على العودة الى سوريا. لكن يبقى التنسيق الجدي والفعلي بين الحكومتين اللبنانية والسورية وبمشاركة المجتمع الدولي هو الانسب لحل الترددات السلبية التي خلفها حجم النزوح الى لبنان”.-انتهى-

——

images[3]

دريان: للمشاركة بكثافة في الانتخابات وتخصيص خطبة الجمعة

لدعوة اللبنانيين لممارسة واجبهم الوطني

(أ.ل) – دعا مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان أبناء بيروت وأبناء المناطق اللبنانية كافة الى المشاركة بكثافة في الانتخابات النيابية يوم الأحد المقبل لتحقيق نسبة عالية في عملية الاقتراع لأنها أمانة وطنية ومسؤولية دينية وواجب شرعي. وبتوجيه من المفتي دريان أصدرت المديرية العامة للأوقاف الإسلامية في الجمهورية اللبنانية تعميما إلى أئمة وخطباء المساجد في لبنان “بتخصيص خطبة الجمعة بدعوة اللبنانيين إلى المشاركة الواسعة وبكثافة في ممارسة واجبهم الوطني بانتخاب ممثليهم في المجلس النيابي والنزول الى صناديق الاقتراع للانتخاب وعدم التهاون أو التقاعس في ممارسة هذا الاستحقاق الهام في التصويت لمن يرونه يحافظ على لبنان وعروبته”.-انتهى-

——

imagesIDAO4ZB5

نازك الحريري هنأت باسيل لانجازه إنتخابات المنتشرين:

سابقة تاريخية تساهم في رسم معالم لبنان المتجدد

(أ.ل) – تلقى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، رسالة من السيدة نازك رفيق الحريري هنأته فيها على “إنجاز عملية انتخاب اللبنانيين المنتشرين في دول العالم”.

وأشارت السيدة الحريري الى “انها تابعت باهتمام هذه العملية الديموقراطية الوطنية التي تضمن لابنائنا في دول الاستقبال حق المشاركة في تحديد مستقبلهم، ومستقبل وطنهم وتحفظ لهم حرية رأيهم وتعبيرهم وإن كانوا خارج حدود الوطن”. وتابعت في رسالتها:”اود ان اقول لكم بلسان حال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، إن هذه السابقة التاريخية التي أثمرتها جهودكم الحثيثة، بقيادة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وبتوجيهاته الحكيمة، تساهم في رسم معالم لبنان المتجدد الذي عمل من أجله شهيدنا الكبير الرئيس رفيق الحريري، وبذل عمره وحياته حتى الشهادة ليشهد قيام دولة ديموقراطية تضمن حقوق مواطنيها وحرياتهم على امتداد حدود أرض الوطن وفي المهجر ايضا”.

وأكدت السيدة الحريري في رسالتها الى “ان الرئيس الشهيد رفيق الحريري حرص حرصا شديدا على دعم دور اهلنا في دول الانتشار، والتواصل معهم وكان في كل زيارة خارجية يقوم بها يخصص ابناء الجالية بلقاءات مطولة وينصت لهواجسهم ويتبادل معهم الآراء لاستثمارها في خدمة لبنان”.

وفي ختام رسالتها جددت السيدة الحريري، التهنئة والتقدير للوزير باسيل، متمنية ان “تثمر جهوده خيرا وأن تبقى مسيرته الوطنية مكللة بالنجاح في خدمة بلدنا الحبيب لبنان وشعبنا الطيب”.-انتهى-

——

josephaoun (2)

قائد الجيش زار مقر الصليب الأحمر

وتفقّد منطقة جبل لبنان وكلية فؤاد شهاب للقيادة والأركان

(أ.ل) – زار قائد الجيش العماد جوزاف عون قبل ظهر اليوم مقر الصليب الأحمر اللبناني في منطقة القنطاري – بيروت، حيث التقى رئيس الصليب الأحمر اللبناني الدكتور أنطوان الزغبي والأمين العام السيد جورج كتاني، وقد تبرّع العماد عون بالدم دعماً لشعار “شركاء بالدم” الذي أطلقه الجيش، كما نوّه بشجاعة عناصر الصليب الأحمر الذين يتحملون المخاطرة بلا مقابل في سبيل رسالتهم الإنسانية والاجتماعية، مؤكداً استعداد القيادة لتسهيل عمليات التبرع بالدم من خلال مراكز الجيش المنتشرة في مختلف المناطق. وفي هذا الإطار، ألقى الدكتور أنطوان الزغبي كلمة أعرب فيها عن اعتزاز الصليب الأحمر بزيارة العماد عون ومبادرته إلى التبرع بالدم، لافتاً إلى أن الجيش اللبناني والصليب الأحمر يتقاسمان قيم الشرف والتضحية والوفاء في سبيل حفظ كرامة الوطن.

وممّا قاله الزغبي: لقد عودتنا قيادة الجيش على ألا تبخل بالدم في ساحات الشرف لصون الوطن، وكذلك فهي لا تبخل علينا في أيام السلم بهدف الحفاظ على المواطن. إن الصليب الأحمر اللبناني يفتخر بوقوفه إلى جانبكم في السراء والضراء، وبفضل إرشاداتكم سوف نشكل معًا شبكة تكاتف وتكامل وتعاضد وأمان صحي من أجل الإنسان في لبنان.

وكانت كلمة قائد الجيش العماد جوزاف عون قال فيها:

لا شيء أصدق من الكلمة النابعة من القلب. إنكم بتضحياتكم وعملكم دون مقابل تنفّذون أنبل وأصدق مهمة في حياتكم لأجر الآخر. إننا شركاء بالدم، فنحن ندافع عن الوطن وأنتم تدافعون عنه بتضحياتكم، لذلك لن نقدر على مكافأتكم مهما فعلنا، وكذلك لن يقدر المجتمع اللبناني على مكافأتكم.

نحن نسير أمامكم، لا سيما بعدما رأيناه من مواقفكم إلى جانبنا في أصعب الأيام والظروف من نهر البارد إلى كل المعارك التي خضناها، كنتم دائمًا السباقين إلى مساعدتنا في إخلاء جرحانا ومصابينا، وإلى الاستجابة لطلباتنا حيثما كنا.

إن تضحيتكم أعظم من تضحيتنا، فأنتم تتولون الشق الإنساني البحت الذي يمثل مسيرتكم، عافاكم الله وأشكركم على كلمتكم الجميلة.

كما تفقّد العماد عون قيادة منطقة جبل لبنان وجال في أقسامها واطّلع على نشاطاتها ومهامها، ثمّ تابع جولته إلى كلية فؤاد شهاب للقيادة والأركان، حيث حضر مع رئيس الأركان اللواء الركن حاتم ملاّك وعضو المجلس العسكري اللواء الركن جورج شريم، تنفيذ مناورة قتالية على المشبّه التكتي JANUS.-انتهى-

—–

alraii 

المطارنة الموارنة حذروا من استغلال الناخبين وترهيب بعض المرشحين:

لتشكيل حكومة بشكل سريع لتنفيذ الوعود الدولية المقطوعة

(أ.ل) – عقد المطارنة الموارنة إجتماعهم الشهري في بكركي، برئاسة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي ومشاركة الآباء العامين للرهبانيات المارونية، وتدارسوا شؤونا كنسية ووطنية.

وفي ختام الإجتماع، أصدروا بيانا تلاه النائب البطريركي المطران رفيق الورشا، ونص على ما يلي:

  1. عرض صاحب الغبطة مجريات الزيارة التي قام بها إلى دولة قطر لوضع حجر الأساس لكنيسة مار شربل ومجمعها الرعوي، حيث التقى أبناء الجالية اللبنانية واطلع على أوضاعهم، وهنأهم على التقدم الذي أحرزه هذا المشروع حتى الآن. وختم زيارته بلقاء صاحب السمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني، وشكره مجددا على رعايته الكريمة للجالية اللبنانية، وعلى تكرمه بتقديم الأرض التي سيبنى عليها المجمع المذكور. وقد أعجب غبطته بما سمعه من سموه ومن الحكومة، عن الروح الوطنية التضامنية التي تعاملت بها الدولة وشعبها مع الأوضاع التي فرضت عليهم.
  2. تفصلنا أيام عن إجراء الإستحقاق الدستوري في الداخل اللبناني بانتخاب نواب الأمة، بعدما مارس هذا الحق، ولأول مرة، عدد من اللبنانيين في بلدان الإنتشار. إنها وكالة يمنحها الشعب لممثليه تحت القبة البرلمانية، كي يقوموا بواجب التشريع ومراقبة السلطة التنفيذية، لذا يجب أن يكونوا متحلين بالكفاءات العلمية والأخلاقية التي تخولهم القيام بهذا الواجب الشريف. وقد حذر فخامة رئيس الجمهورية في كلمته الى اللبنانيين، من مغبة اللجوء الى بعض الأساليب التي تشوه صورة هذا الواجب الوطني، وقد تصل الى أسباب الطعن بشفافية الإنتخاب، ولا سيما استعمال المال الانتخابي لشراء الضمائر، ولاستغلال أوضاع الناخبين، أو اللجوء إلى ترهيب بعض المرشحين والتعدي عليهم، أو التنافر إلى حدود الإلغاء المتبادل في القائمة الانتخابية الواحدة… وكلها ممارسات تصيب الديموقراطية في الصميم، وتحرف حق الاختيار الحر، وتبطل حقيقة السياسة من حيث هي فن شريف في خدمة الخير العام.
  3. لا تنفصل نتيجة الإنتخابات النيابية عما يتبعها من تشكيل حكومة جديدة، يؤمل أن يأتي سريعا غير متأثر بجو التناقضات السياسية القائمة اليوم، لأن لبنان أمام تحديات كبيرة، بعد الدعم الذي لقيه في المؤتمرات الدولية، وما ينتظر منه من خطوات إصلاحية على صعد الإدارة ومحاربة الفساد، ووضع خطط إقتصادية ناجعة حتى تنفذ الوعود الدولية المقطوعة، فلا تفوت فرصة كما فوتت فرص سابقة مماثلة، فيدخل لبنان في أتون أزمة إقتصادية تؤدي به، لا سمح الله، إلى وصاية اقتصادية دولية، على ما يبدو من التحذيرات الدولية في هذا المجال.
  4. إن الموقف الدولي الذي تظهر في اجتماع بروكسيل، في الأسبوع الفائت، في شأن عودة النازحين السوريين الى بلادهم، ووضعهم القانوني في الدول المضيفة، يستدعي إلتفافا حكوميا ونيابيا موحدا حول رئيس الجمهورية، ينعكس في خطة لبنانية موحدة لمواجهة أزمة النزوح، ومحاولات فرضه على لبنان الذي لم يبخل في استضافة الإخوة السوريين، على أن تتمسك بالثوابت الوطنية التي ينص عليها الدستور في موضوع التوطين، وبالقوانين اللبنانية التي تختص بالمقيمين على أرض الوطن. ويجب أن تقترن بخطة متكاملة لعودة النازحين الى بلادهم، بدءا بالمناطق الآمنة، وبعمل ديبلوماسي دؤوب في المجتمعين الإقليمي والدولي.
  5. توقف الآباء على الموضوع التربوي وخطورة التمادي في التجاذب القائم بين مكونات الأسرة التربوية، والذي سيودي، إذا استمر، بمستقبل الأجيال الطالعة، إذ لا تستقيم سنة مدرسية وجامعية بإضرابات تشل القطاعين معا، ولا تحل الأزمة القائمة بالتسويف من دون خطط واضحة من قبل الدولة. لذا، يناشد الآباء مجددا المسؤولين العمل على إيجاد الحلول بما يمليه الدستور، وما يلزم به مبدأ وحدة التشريع ووحدة التمويل، ويهيبون بالمطالبين عدم التفريط بحق تلاميذ المدارس والطلاب الجامعيين بالعلم.
  6. في مستهل شهر أيار المبارك المكرس لإكرام أمنا وسيدتنا مريم العذراء، يدعو الآباء أبناءهم الى إحياء هذا الشهر بالصلاة والتقشف والتوبة وزيارة المعابد والمزارات المريمية، سائلين الله بشفاعة أمه الطاهرة أن ينير عقول المسؤولين المحليين والإقليميين والدوليين، كي يعملوا بصدق وإخلاص على إيقاف الحروب والتدمير والإرهاب، وبناء السلام العادل والشامل والدائم في منطقتنا والعالم.-انتهى-

——

images[2]

الجيش: طائرة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي خرق أجواء الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 02 أيار 2018 البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي بتاريخ 2 / 5 / 2018 الساعة 08.05 الأجواء اللبنانية من فوق بلدة عيترون، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 10.30 من فوق البحر غرب بلدة الناقورة.-انتهى-

——

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 02 أيار 2018 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش بتاريخ 3 /5 /2018، ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00، بتفجير ذخائر غير منفجرة في حقل تفجير عيون السيمان.

ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام بتاريخه ما بين الساعة 11.00 والساعة 14.00، بتفجير ذخائر غير منفجـرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: شمع، حولا، طيرحرفا، رميش، الطيري وبيت ليف.-انتهى-

——

مهرجان خطابي لمناسبة الذكرى ال5 لخطف مطراني حلب

بعنوان “لن ننسى لن نسكت” في الحكمة – الأشرفية

(أ.ل) – نظم “اللقاء الأرثوذوكسي” و”الرابطة السريانية” على مسرح مبنى قدامى مدرسة الحكمة في الأشرفية في بيروت، عصر اليوم، مهرجانا خطابيا تضامنيا لمناسببة الذكرى الخامسة لخطف مطراني حلب بولس اليازجي ويوحنا ابرهيم، بعنوان “لن ننسى لن نسكت”.

حضر المهرجان وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا تويني ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الوزراء سعد الحريري ووزير السياحة آواديس كيدانيان ووزير العدل سليم جريصاتي، النواب: بلال فرحات، فادي الهبر وغسان مخيبر، الوزير السابق وليد الداعوق ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي، محافظ بيروت زياد شبيب، وزراء ونواب سابقون، ممثلو أحزاب وجمعيات وقيادات أمنية وحشد من أعضاء اللقاء والرابطة وأصدقاء.

افرام

بعد النشيد الوطني، تحدث رئيس الرابطة حبيب افرام، فأكد إيمانه “بشرق متعدد ومتنوع يحترم كل القوميات وكل الأديان والمذاهب على قاعدة المساواة والمواطنة والمشاركة في صنع القرار الوطني”.

وقال: “نقدم لبنان الوطن الرمز والرسالة وصيغة فريدة للعيش الواحد الحر، ونؤمن بأن المسيحيين في الشرق مؤتمنون على تاريخ وثقافات وحضارات، هم أصحاب الأرض لا نازحون ولا وافدون و لا لاجئون، من دونهم يفقد الشرق والعروبة والإسلام جزءا من معانيها”.

وإذ أكد أن “قدرنا ليس الهجرة ومصيرنا ليس الذبح ولا الذمية”، قال: “نؤمن بأن المطرانين يوحنا ابرهيم وبولس اليازجي، هما تجسيد لقضية مسيحيي الشرق. إنهما في أغرب عملية خطف مجهولي المصير، ليسا على أجندة أحد، لا شرق ولا غرب. متروكان لمصيرهما”، لافتا إلى أن “المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابرهيم حمل معنا منذ اللحظة الأولى، عبء هذا الملف، وهو يطلعنا على كل التفاصيل ويواكبنا في كل شاردة، ولدينا ثقة مطلقة به وبتاريخه من الراهبات إلى دحر الإرهاب، سجلا ناصعا”.

واعتبر أن المطرانين هما “قضية لبنانية وقضية عربية وقضية إسلامية، لأن هناك من يحاول شيطنة هذا الدين ويسرق من كتابه ومن آياته”، مؤكدا أن “القضية لن تموت”، داعيا المسيحيين إلى “وقفة ضمير أمام التاريخ، والتوحد لنحفظ مقعدا لنا على طاولة الشرق المقبل، لنكون لاعبين وليس حجارة أو بيادق أو فيشا في لعبة الأمم، نتوحد ليس ضد أحد، بل من أجل مصلحة الجميع”.

أبو فاضل

ثم تحدث الامين العام للقاء النائب السابق مروان أبو فاضل، فقال: “حقنا في معرفة مصيركما صارخ وراسخ، وسيبقى وجودنا حرا كريما، ونؤمن أن هذا المشرق إنما هو للمسيحيين والمسلمين يشهدون معا لإله واحد”، معتبرا أن “الصهيونية تحاول استبدال جوهر المشرق وحقيقته ومثاله الصالح بقوى تكفيرية رافضة لكل آخر”.

وإذ “أيد استمرار الجيشين السوري والروسي والمقاومة بتطهير الأرض من عناصر التنظيمات الإرهابية”، حيا “قوانا المسلحة الساهرة على سلامتنا من جيش لبناني وقوى أمن داخلي وأمن عام وأمن دولة”، مؤكدا في سياق آخر، أن “القدس ليست عاصمة لإسرائيل، بل هي بالنسبة لنا قدس القيامة وقبلة الأسراء والمعراج”، آملا “تحريرها”.

وعن قانون الانتخابات، قال: “ركبوا قانونا قائما على النسبية ،وهذا أوجدناه في قانوننا (اللقاء الأرثوذوكسي)، وعلى دوائر محددة، علما أننا في قانوننا قلنا بلبنان دائرة واحدة، وزادوا عليه الصوت التفضيلي، الذي بات يشبه إلى حد بعيد مشروعنا وإن بإطار مختلف”، مبديا أسفه على أن يكون “الصوت التفضيلي حول المرشحين في الصف الواحد إلى خصوم”.

ورأى أن “تعديل القانون بات واجبا على المجلس النيابي الجديد، أو العودة إلى قانوننا، الذي هو مرآة المنطق السياسي القائم في لبنان حتى الآن”، مجددا التشديد على “مأسسة الدولة العلمانية، وأنه لن يستطيع أحد أن يمنعنا من الحصول على حقوقنا، طالما نحن في كنف المذهبية والطائفية”، معلنا تأييده “المرشحين عن المقعدين الارثوذوكسيين في البقاع الغربي وزحلة إلياس الفرزلي ونقولا سابا”.

واعتبر أن “العهد يفترض أن يكون قبل الانتخابات شيئا وبعدها شيئا آخر”، متمنيا “حكومة تحفظ البلد وتحرره فورا من إرهاب الفساد ووطأته”، مؤكدا “رفع الصوت كضمانة لحقوق الأرثوذوكس في لبنان”.

وختم داعيا الدول إلى أن “تعدل وتكشف مصير المطرانين، فنحن لا نريد سوى الحقيقة وجلاء مصير كل المخطوفين، لا سيما الصحافي اللبناني سمير كساب”، معولا على “العملِ الدؤوب والصامت للواء عباس ابراهيم، الذي أثمر تحرير الراهبات المخطوفات وأسرى قوانا المسلحة”.

وفي الختام، ألقى المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابرهيم كلمة، فقال: “في مناسبة عزيزة ومقلقة كالتي نجتمع من أجلها هنا، يحار المرء من أين يبدأ، لكن كما عهدتموني سأكون صريحا ومباشرا، ولكن بما تسمح به الوقائع، وحفاظا على كل إيجابية يمكن أن تحقق ما نصبو إليه جميعا، وما عملت عليه شخصيا منذ خمس سنوات بالتمام والكمال، لكشف مصير مطراني حلب بولس اليازجي ويوحنا إبراهيم”.

أضاف: “ما أود أن يعرفه الجميع، أن الاهتمام بقضية المطرانين، وفقنا الله لإعادتهما سالمين معافيين، لم يتراجع يوما قيد أنملة، ولم تبرد حرارتها في عقولنا وضميرنا للحظة، بل على العكس من ذلك تماما، لأن اختطافهما له دلالات تمس بمعنى العيش في هذه المنطقة من العالم بين المسلمين والمسيحيين، وتهدد ثانيا تاريخ الحضارة لألفي سنة مضت، وتعزز ثالثا وجهة نظر الإرهاب التي تدعو إلى صدام الحضارات ولا تفضي إلا إلى الكراهية والعنف”.

ورأى أن “مسألة خطف المطرانين اليازجي وإبراهيم، تختلف كليا عن غيرها من قضايا الخطف، التي طبعت السنوات السابقة عمل المجموعات الإرهابية المتأسلمة زورا وبهتانا.

أولا: لم تتبن أية جهة خطفهما. ثانيا: لم يعلن أي طرف مسؤوليته عن الأمر. ثالثا: لم يتقدم أحد بطلب تفاوض لتحريرهما مقابل فدية. هذا مع التأكيد أننا أبدينا مرونة استثنائية، وفي أكثر من مناسبة، لحض الخاطفين ومن يقف وراءهم على إعلان مسؤوليتهم وبالتالي الانخراط معهم في مفاوضات”.

وقال: “ما يجب أن يكون معروفا، هو أن هذه القضية تختلف كليا عن ملفات الخطف الأخرى، إن في ملف مخطوفي أعزاز أم راهبات دير سيدة معلولا، أم حتى عسكريينا. فالمعطيات والمعلومات عن ملابسات خطف المطرانين، التي تبث أو تنشر هنا وهناك غير صحيحة بالمقارنة مع المعلومات التي تصلنا، ومن أجلها تنقلت في أكثر من دولة باحثا عن وسيط أو مفاوض جدي. ولم أدع مناسبة تمر إلا وذكرت بقضيتهما لتبقى حاضرة محليا، إقليميا ودوليا، بوصفها قضية إنسانية أخلاقية بامتياز، وتعكس بعضا من قلق المسيحيين وغيرهم جراء ما خبرناه في لبنان والمنطقة من حرائق أتت على دول ومجتمعات بأكملها”.

أضاف “لا أذيع سرا إن قلت بوضوح شديد، إن قضية خطف المطرانين هي من القضايا الأغرب التي واجهتني خلال أداء واجبي على مدى السنوات الطويلة، لجهة غياب الفاعل وعدم إعلان هدفه، أو ما يريد من وراء عمليته القذرة. وهناك علامات استفهام كثيرة حول هذا الأمر، تزداد تعقيدا يوما بعد يوم، مما يجعلني أدعو المسيحيين للرد على هذا العمل الجبان بالتمسك أكثر فأكثر بوجودهم الحضاري والروحي والثقافي في هذا الشرق، لإسقاط كل ما تنطوي عليه عملية خطف المطرانين من أهداف مقيتة وكراهية غير مسبوقة. فأنتم أبناء هذه الأرض وصناع الحضارة والثقافة العربية، بينما الإرهابيون هم الطارئون الذين ستلفظهم ثقافة الحياة وإرادة العيش الواحد في مجتمع تعددي ومتنوع”.

وختم “أؤكد التزامي العمل الحثيث والصادق، واستعدادي للتواصل والتفاعل مع سائر الأطراف المؤثرة والفاعلة بهدف تحرير رسولي المحبة والسلام والتآخي المطرانين بولس اليازجي ويوحنا إبراهيم، وكذلك الأمر بالنسبة إلى المصور الصحافي سمير كساب”.-انتهى-

—–

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 02 أيار 2018 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جرد العاقورة – اللقلوق اعتباراً من 1 / 5 / 2018 ولغاية 31 / 7 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

وستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية بواسطة الطوافات تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة وذلك في حقل تدريب تم رطيبة – اللقلوق – جرد العاقورة – حمانا بتاريخي 1و3 / 5 / 2018 اعتباراً من الساعة صفر ولغاية الساعة 24.00 من كل يوم.

وستقوم وحدة من الجيش، إعتباراً من 16 / 4 / 2018 ولغاية 11 / 5 / 2018 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

وستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية اعتباراً من 16 / 4 /2018 ولغاية 4 / 5 /2018 في منطقة رأس مسقا – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية والقنابل المدخنة والصوتية واستخدام المتفجرات.

وستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من تاريخ 9 / 4 / 2018 ولغاية 9 / 6 / 2018 ما بين الساعة 7.00 والساعة 18.00 من كل يوم في منطقة العاقورة – أفقا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة واستخدام متفجرات.

واعتباراً من 1 / 4 / 2018 ولغاية 30 / 6 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

واعتباراً من 1 / 4 / 2018 ولغاية 31 / 8 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية والقنابل المدخنة والصوتية واستخدام المتفجرات.

واعتباراً من 31 / 3 / 2018 ولغاية 30 / 6 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في مخيم التدريب- تربل – طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل الصوتية والمدخنة.

واعتباراً من 12 / 2 / 2018 ولغاية 30 / 4 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في محيط منطقة اللقلوق، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 12 / 2 / 2018 ولغاية 30 / 4 / 2018 ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة – اللقلوق، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-

—–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

majles niaby

نشرة الثلاثاء 17 تموز 2018 العدد 5607

مجلس النواب إنتخب اللجان وبري شدد على أهمية المشاركة في جلساتها (أ.ل) – انتخب مجلس ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *