الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 26 آذار 2018 العدد 5542

نشرة الإثنين 26 آذار 2018 العدد 5542

جلسة عامة الاربعاء والخميس نهارا ومساء

لدرس واقرار موازنة 2018 وملحقاتها

 

(أ.ل) – قرر رئيس مجلس النواب نبيه بري، بعد التشاور مع هيئة مكتب المجلس حول جدول اعمال الجلسة العامة، الدعوة الى عقد جلسة عامة يومي الاربعاء والخميس في 28 و 29 الجاري نهارا ومساء بدءا من الساعة الحادية عشرة صباحا، وذلك لدرس واقرار موازنة العام 2018 وملحقاتها.-انتهى-

——

قائد الجيش بحث مع بيري الأوضاع على الحدود الجنوبية

والاستقرار في جنوب الليطاني

 

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون بتاريخ اليوم الاثنين, 26 آذار 2018  في مكتبه في اليرزة، قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان اللواء مايكل بيري، وبحث معه في الأوضاع على الحدود الجنوبية والتنسيق القائم بين الجانبين للحفاظ على الاستقرار في منطقة جنوب الليطاني.-انتهى-

——-

الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء الجنوب رياق زحلة وبعلبك

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 26 آذار 2018 البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 25 / 3 /2018  الساعة 8.00 الأجواء اللبنانية من فوق بلدة يارون، ونفذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء الساعة 20.00 من فوق بلدة رميش.

كما خرقت طائرة عدوةّ مماثلة عند الساعة 12.20 الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفذت طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق، زحلة وبعلبك، ثمّ غادرت الأجواء الساعة 19.20 من فوق بلدة رميش.-انتهى-

——–

تمارين تدريبية في محيط القليعات – الشمال

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الاثنين 26 آذار 2018 البيان الآتي:

بتاريخي 27 و 29 / 3 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 19.00 من كلّ يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة القليعات– الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة.-انتهى-

——

حاصباني: هناك اتفاقات تأتي معلبة الى طاولة مجلس الوزراء

والتعاون لا يعني الغاء عمل المؤسسات

 

(أ.ل) – أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني ان “قانون الإنتخاب الجديد ليس القانون الأفضل والمثالي إلا أنه القانون الذي من خلاله يولد واقع جديد ويخرق الواقع القائم”، كاشفا أن “هذه الانتخابات ستحمل مفاجآت”.

وقال: “نخوض كقوات لبنانية المعركة الإنتخابية شبه منفردين في أغلب المناطق، ومتصالحون مع ذواتنا وهذا الأهم. موقفنا لم يتغير مهما كنت الظروف السياسية، ونكرر إن التحالفات قديمة كانت أم جديدة لا تلغي الثوابت التي نؤمن بها”.

وتمنى حاصباني في حديث لمصدر إعلامي أن “تحمل زيادة حجم كتلة القوات النيابية خيرا لناحية العمل لخدمة المواطن”، وقال: “موقف القوات الذي تخوض على اساسه هذه الإنتخابات هو نفسه الذي دخلت على اساسه الى الحكومة وهو لتلبية حاجات المواطن وحماية لبنان وحدوده وتأمين حصرية السلاح بيد الجيش اللبناني”.

وعن السقف العالي لمواقفه في زحلة من مسألتي احترام القانون والمؤسسات في ملف الكهرباء والخطر الذي يهدد لبنان ولا تنفع معه الخرزة الزرقاء، قال: “لا مشكلة مع أحد، المهم إلى أين يذهب لبنان؟ وكيف سندير هذا البلد؟ إن لزحلة تاريخها ومكانتها والجو كان مناسبا للتذكير بما تؤمن به زحلة. وكان كلامي خلال اعلان اللائحة صادر من القلب. فالحديث واضح، البلد يجابه مخاطر إقتصادية كبرى وعلى الجميع أن يعمل تحت سقف القانون بدل الجدل عن الطريقة التي يجب حل الموضوع بها. الأساس اليوم هو كيفية إدارة شؤون البلد بطريقة تؤدي الى نتائج إيجابية في أسرع وقت ممكن لحل الأزمات الكبرى قدر المستطاع”.

كما أكد نائب رئيس مجلس الوزراء أن “القوات تلتزم أساسا بأكبر قدر من المصالحة في البلد لمنع التعطيل وتقريب وجهات النظر بهدف التعاون لحل مشكلات الوطن لأنه صار بدا”، وقال: “إن المرحلة الجديدة ادت الى تحالفات جديدة، وبغض النظر عن تحالفاتنا، لا يمكن التقصير بالعمل الوزاري النظيف”.

وأشار الى ان “أحد الحلول الأساسية لمعضلة العجز في الموازنة هو حل مشكلة الكهرباء، وان لم تكن هناك من خطط واضحة لإعادة التوازن المالي إلى الموازنة وقلب العجز المالي سنصل إلى مرحلة حرجة شبيهة بالوضع في اليونان وإن أحسنّا إدارة الأمور لن نصل إلى ذلك”،. مستغربا “الاستعجال في عقد المؤتمرات من روما الى “سيدر” خلال شهر، وسأل: الم يكن الاجدى التحضير لهم من دون سباق مع الوقت خصوصا ان الحكومة سوف تقدم على تعهدات فيما هي راحلة؟ اوليس من الافضل ان تقدم التعهدات الحكومة الجديدة التي ستفرزها نتائج الانتخابات؟”.

ونفى معرفته سبب الربط الدائم بين موضوع الكهرباء والإنتخابات، فيما الحقيقة ان لا علاقة بينهما، وأكد أن “تفاهم القوات مع الوطني الحر استراتيجي لخدمة المجتمع، وتم الإتفاق بين الطرفين على ملفات عدة أبرزها قانون الإنتخاب وقد يكون الصوت التفضيلي والحسابات الإنتخابية لم تسمح للتحالف بينهما، وربما ايضا بعض التحالفات الغريبة للتيار في بعض الدوائر”.

أضاف “يحاولون جعل موضوع الكهرباء شخصيا بين وزيرين فيما الحقيقة ان هناك أفرقاء في الحكومة لديهم وجهات نظر مختلفة تجاه الكهرباء. بغض النظر أذا كانت دراستي الجامعية في الكهرباء ولكن موضوع الكهرباء لا يحتاج خبيرًا ليعرف ما يحدث. الملف طرح على مجلس الوزراء وتمت مناقشته وهناك سلسلة ملاحظات من إدارة المناقصات ويجب ان يؤخذ بها لنؤكد للجميع أن أحدا لا يمرر شيئا من موضوع الكهرباء. نعم نريد تأمين الكهرباء ولكن نريد اعتماد الحل الصحيح ايضا. فلم يعد البلد وإقتصاده يحتملان الفشل المتكرر والمتعمد على هذا الصعيد. الاهم إيجاد الحل في موضوع الكهرباء بناء على ملاحظات إدارة المناقصات. خطة الوزارة تتضمن ضرورة وجود معامل وهناك خبير إقتصادي أجنبي تم التعاقد معه مسبقا وطلب مدة سنة لدراسة الوضع ومرت السنة وحتى الآن لم يبدأ بالعمل، من عرقل؟ لماذا كان التركيز فقط على البواخر؟”.

وتوجه حاصباني إلى من يريد ترحيل كل السياسيين بالقول: “صار بدا، إنتخبوا جميعكم لخياراتكم”.-انتهى-

——

عون التقى وفدا من رؤساء روابط مخاتير جبل لبنان

 

(أ.ل) – استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، بمناسبة “يوم المختار”، وفدا من رؤساء روابط المخاتير في جبل لبنان، ضم، رئيس رابطة مخاتير قضاء المتن سعيد متري، رئيس رابطة مخاتير قضاء جبيل ميشال جبران، رئيس رابطة مخاتير قضاء كسروان جو ناضر، رئيس رابطة مخاتير قضاء بعبدا جورج رزق الله، رئيس رابطة مخاتير قضاء عاليه انور الحلبي، رئيس رابطة مخاتير قضاء الشوف محمد شعبان وأمين سر رابطة مخاتير المتن عصام ابو جودة.

وتحدث سعيد متري، باسم الوفد، فنقل الى رئيس الجمهورية “تأييد مخاتير جبل لبنان لمواقفه الوطنية وإدارته الحكيمة لشؤون البلاد واهتمامه بمطالبهم”.

ثم تحدث رؤساء الروابط تباعا، عارضين مطالبهم، خصوصا لتفعيل الصندوق الخاص بهم وتعيين مجلس ادارة جديد له، وتطرقوا الى مطالب “تعزز دور المختار في الحياة الوطنية اللبنانية”.

ورد الرئيس عون مرحبا بالوفد، مهنئا اياهم ب”يوم المختار”، منوها ب”مسؤوليات المخاتير في ادارة شؤون المواطنين وتحقيق صلة الوصل بينهم وبين الادارات الرسمية”.

وفي نهاية اللقاء، قدم الوفد للرئيس عون درعا تكريمية.-انتهى-

——

 

 

الحريري التقى القائم بأعمال كازاخستان ونقابة العاملين في المستشفيات الحكومية

الاسمر: طالبنا بوضع تنفيذ قانون السلسلة على جدول جلسة الغد

 

(أ.ل)  – استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بعد ظهر اليوم، في “بيت الوسط”، الهيئة التأسيسية لنقابة العاملين في المستشفيات الحكومية ونقابة مستخدمي المستشفيات الحكومية في الشمال، في حضور الامين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل ورئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر ومدير عام مستشفى طرابلس الحكومي ناصر عدره.

على الاثر، قال الاسمر: “كان اللقاء مع الرئيس الحريري للمطالبة بتنفيذ قانون السلسلة رقم 46، خصوصا انه مضى على صدور السلسلة قرابة السبعة اشهر ولم تطبق على المستشفيات الحكومية والبالغ عددها 30 مستشفى وعدد العاملين فيها 4500 موظف، وهذا الامر غير مقبول. وطالبنا بوضع الموضوع على جدول اعمال جلسة مجلس الوزراء التي ستعقد يوم غد، وهذا الامر ضروري خصوصا ان الجداول انجزت من قبل المستشفيات ورفعت الى وزير الصحة ووافق عليها وأودعها الامانة العامة لمجلس الوزراء وتم استشارة وزير المال بالامر. نحن نشكر كل من يساهم في انجاز هذا الامر ونتمنى الانتهاء منه يوم غد من خلال إقرار مجلس الوزراء الجداول ليتم رفعها الى المراجع المختصة، لان عدم اقرارها سيؤدي الى استمرار الاعتصامات والاضرابات. نحن قمنا بعدة اعتصامات كان آخرها اليوم في ساحة رياض الصلح، لذلك نتمنى تعزيز المستشفى الحكومي ماليا وبشريا وليس المساهمة في إنهائه”.

أضاف “نشكر الرئيس الحريري على وعده ببحث الموضوع في جلسة مجلس الوزراء غدا من خارج جدول الاعمال، وهو قال اذا لم يكن الموضوع مسجلا غدا في الامانة العامة لمجلس الوزراء فسيكون هناك جلسة خاصة لانهاء الموضوع”.

واستقبل الرئيس الحريري القائم بأعمال سفارة كازخستان في لبنان بلتاباي أموروف، بحضور قنصل كازخستان في لبنان يوسف كنعان. بعد اللقاء، صرح أموروف: “عقدنا لقاء جيدا وناقشنا خلاله العلاقات الديبلوماسية خصوصا وانها قائمة منذ 25 سنة، ونأمل تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحة والثقافية والتعليمية”.-انتهى-

——

طيران ليلي للقوات الجوية اللبنانية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه أمس الأحد 25 آذار 2018 البيان الآتي:

بتاريخي 26 و 27 / 3 / 2018 إعتباراً من الساعة 19.25 ولغاية الساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم القوات الجوية بتنفيذ طيران ليلي، بالانتقال بين القواعد الجوية التالية: بيروت، رياق، القليعات وحامات.-انتهى-

——-

الخوري ممثلا عون في يوم الأبجدية في الكسليك :

عنوان لدور كبير وعظيم في تاريخنا وعلينا أن نتابع ونجدد ونبدع

 

(أ.ل) – أقامت جامعة الروح القدس – الكسليك، بالتعاون مع لجنة إحياء “يوم الأبجدية” احتفالا بمناسبة “يوم الأبجدية”، المقرر بالقانون رقم 186/2011 والمعدل بالقانون رقم 215/2012، في قاعة البابا يوحنا بولس الثاني، في الجامعة، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ممثلا بوزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري، وفي حضور النائب الدكتور عاطف مجدلاني ممثلا رئيسي مجلس النواب نبيه بري ومجلس الوزراء سعد الحريري ، المطران بولس روحانا ممثلا البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، الرئيس ميشال سليمان، النائب نعمة الله أبي نصر، النائب العام للرهبانية اللبنانية المارونية الاب كرم رزق ممثلا رئيس الرهبانية الرئيس الأعلى للجامعة الأباتي نعمة الله الهاشم، رئيس لجنة إحياء “يوم الأبجدية” رئيس جامعة الروح القدس – الكسليك الأب البروفسور جورج حبيقة، أعضاء مجلس الجامعة وحشد من الفاعليات

إيليا

بعد النشيد الوطني، كانت كلمة لعريفة الحفل الإعلامية إيليدكو إيليا، قالت فيها: “إنه يوم يجمع الثقافة والتاريخ والتربية، رغم العصور المظلمة وما رافقها من عنف وشغب وانحطاط، لم يتمكن أحد من التعتيم على تاريخ اللبنانيين الجميل والمجيد. فيوم الأبجدية نحيي فيه حضارة الحضارات، التي أبحرت بالحرف من شواطئ لبنان على شعوب العالم كله”.

جبور

ثم كانت كلمة الأمينة العامة للجنة الوطنية لليونسكو البروفسور زهيدة درويش جبور اعتبرت فيها “أن للاحتفال بيوم الأبجدية معنى خاصا، فهو احتفال بإنجاز عظيم حققه الفينيقيون منذ 1500 سنة قبل الميلاد… وهي أبجدية ولدت منها جميع أبجديات العالم اليونانية واللاتينية والعبرية والعربية. فقد استطاع الفينيقيون من خلال نشاطاتهم التجارية الواسعة وتجوالهم عبر مرافئ المتوسط أن يحملوا هذه اللغة الى شعوب العالم القديم. ولا نغالي إن قلنا إن هذا الاكتشاف قد شكل محطة في تاريخ الحضارة البشرية تضاهي بأهميتها أو تفوق الاكتشافات الأخرى…”

وتابعت “هوية لبنان والتي يجب أن نعمل على استعادتها وترسيخها لدى الأجيال الشابة هي أولا وأخيرا، تنه وطن للانسان. هي هوية ترفض الانغلاق وتتنكر للاختزال والتبسيط والأحادية. يؤسفني أن سؤال الهوية لا يزال مطروحا بعد سبعين عاما على ولادة دولة الاستقلال التي فشلت في إرساء دعائم المواطنة الجامعة المتجاوزة للانتماءات المذهبية والطائفية والمناطقية والعائلية والتي تضمن في الوقت نفسه لهذه الانتماءات الحق في التعبير عن نفسها ضمن التنوع في إطار الوحدة”.

أضافت “وها نحن لا نزال نتخبط في انقساماتنا، تتطلع كل جماعة منا إلى مصدر دعم يأتيها من خارج في المحيط الأصغر والأكبر، نظامنا الديموقراطي يكاد يصبح مجرد وهم أمام طغيان منطق المحاصصة الطائفية، وتقديم المصالح الخاصة على المصلحة العامة، وهي مفهوم يكاد يكون غائبا للأسف. ورغم ذلك فنحن متمسكون بالأمل، خصوصا وأننا على عتبة استحقاق ديموقراطي مهم، نتطلع الى إمكانية تغيير نحو الأفضل تقوده طاقات جديدة تعيد الثقة لشباب لبنان فيعودون الى وطنهم ليسهموا في النهوض به”.

وختمت بالقول “نعم بالثقافة، والعلم، والتربية، والتنشئة الوطنية نبني لبنان الذي نستحقه ويستحقنا. هذا ما نؤمن به في اللجنة الوطنية لليونسكو، وهذا ما تعمل عليه وزارة الثقافة وعلى رأسها وزير يتمتع بالموضوعية والدينامية اللازمة لتطبيق الخطة الخمسية للنهوض الثقافي التي أطلقها منذ شهرين تقريبا. لكن كل المعنيين بالشأن الثقافي مدعوون الى مواكبة هذه الخطة والى التعاون مع الوزارة لإنجاحها”.

حبيقة

من جهته، أعرب رئيس الجامعة الأب حبيقة عن فرحه الشديد بالتعاون القائم بين الجامعة ولجنة إحياء “يوم الأبجدية”، “بهدف التعبير معا عن حضارتنا الضاربة جذورها في أعماق التاريخ، والتي، بفضل الحرف الذي أطلقته وصدرته للعالم، قدمت للانسانية مادة الكتابة ترسخ بها وجودها، وتضمن صمودها على الزمن، فتملأ بطون الكتب حكمة وعلما وتاريخا ومعرفة، وتخلد، وتعيش في الذاكرة، بعد أن حمت ديمومتها من السقوط في النسيان عن طريق حضارة كلامية متنقلة بالتواتر او بالأحادية. إن الإنجاز العظيم الذي حققه أجدادنا الفينيقيون إنما يقوم على تحويل اللفظ الشفوي إلى كلمة مركبة من رموز لفظية صامتة تتحول إلى لفظ مقروء. بهذا الابتكار، أصبحت الكتابة ذاكرة البشرية. مع هذه النقلة النوعية في التدوين، تحررت اللقاءات البشرية من المساحة الجغرافية المشتركة، وبات التواصل عن بعد على متن الكلمة المكتوبة. ولا نغالي البتة إن ذهبنا في القول إلى الجزم بأن الفينيقيين هم من أسسوا العولمة وأسقطوا التقوقع والتشرنق في الثقافات الخانقة والأوطان المغلقة والحضارات المعتقلة ضمن أسوار الخوف والرفض وانقباض الذات. بالحرف والترحال الدائم، أسقطوا المسافات بين البشر وأطلقوا عنصرة التلاقي والتلاقح والتكامل في تآلف الاختلاف”.

أضاف: “ليس سرا أن نبوح بأن الفضل في إحياء يوم الأبجدية، المقرر بالقانون رقم 186/2011 والمعدل بالقانون رقم 215/2012، يعود لسعادة النائب نعمة الله أبي نصر، رئيس ومؤسس لجنة إحياء يوم الأبجدية؛ وقد تميز هذا الفارس المقدام في السعي الحثيث والعنيد إلى إظهار الحق بدون كلل أو ملل… واستل نعمة الله أبي نصر من الـ 365 يوما في السنة، يوما جعله بمثابة محطة نتوقف عندها جميعنا بوعي وتفهم ومقدرة على الاقتناع والإقناع أن وطننا ليس صدفة تاريخية، وأن أجدادنا ليسوا فقط كما يصورهم بعض المؤرخين تجارا واستغلاليين يتنقلون هنا وهناك بحثا عن موانئ البيع والاتجار…”

وأكد حبيقة “أن “يوم الأبجدية” يشكل، بالنسبة لنا، يقظة نستدرك فيها هوية ثقافية تعبر بنا من العقل المتوسطي، والعربي إلى العقل الكوني، من غير حواجز، وتزكي فينا قومية لبنانية عبثا تذويبها في أي قومية أخرى تفرغها من كثافتها الأنطولوجية. وفيما نحن في زمن التحضير للإحتفال بالمئوية الأولى لولادة لبنان الكبير، يلهمنا “يوم الأبجدية” بـ”رسولية” لبنان، لنستعيد شيئا من قيامة الذاكرة، حينئذ قد نفهم معنى أن نكون من لبنان الكوني؛ إن “يوم الأبجدية”، لهو تكريس لإيماننا بلبنان العصي على الحت الزمني، الذي يتألق خريفه أبدا من نور العصور العاجزة عن أن تلوي من إرادة تحدت الأعاصير، إيمانا منها أن لبنان وطن سكبته أحلام الآلهة، صنعه نفس المتقين الزاهدين، وجبله التراب والأرز بدم الشهادة وعطر النسك….

وقال: “انني أدعوكم في “يوم الأبجدية” إلى العب من نبوءة لبنان وقد أضحت منهلا لكل شغوف وولهان بعظمة إرثه الثقافي العابر للحدود والقائم في كل مكان….”

وتابع “وإن، على حد قول الراحل الكبير سعيد عقل، “تتركت أنطاكية [مع الزمن]، وتبدت صيدون ودمشق، وتصهينت القدس، الا ان لبنان[الأبجدية] ما انفك على الزمن يحتضن [إرثها النير] بحرص […]، هذا الإرث الذي كون لبنان وذاتيته وثراءه العقلي، وحده بأنه ما وراء تخوم ونطق وعرق ووحدة، أي تاريخ كان”.

وختم مؤكدا “إن “يوم الأبجدية” لا يقتصر على احتفال أو على معرض لوحة اجتماعية نهنئ من خلالها بعضنا بعضا بمثل هذه الذكرى، إن “يوم الأبجدية” يدعو اللبنانيين خصوصا والمشرقيين عموما، لاستعادة شيء من هوية تآكلت وذابت في جنسيات مغايرة، فيكسر انسان الشرق الجديد في مثل هذا اليوم قمقما حشرت فيه عشيرته، فيتذكر أن المرأة الشرقية هي “إليسا” […] وأن “أفقا”، هيكل الصلاة والمناجاة، هي ملتقى “ندوة الحكماء”، فيتعلم أغنية برتنيس (Parthénis) لابنها فيتاغورس الفيلسوف وعالم الرياضيات والموسيقي والمتصوف في القرن السادس قبل المسيح: “لبناني أنت يا بني، لبناني”، ويبني الحرية نهجا، والتغيير مفهوما، فيمعن في تعزيز ذات تمتنع على العاديين من الناس… هذه مجرد دعوة لصحوة ويقظة ضمير تثري الحاضر وتستشرف المستقبل”.

أبي نصر

ثم ألقى النائب أبي نصر كلمة، قال فيها: “سبع سنوات مرت، فكرست “يوم الأبجدية” محطة للتفكير لا للاستراحة؛ يوم الأبجدية “ليس عيدا ولا عطلة، بل مناسبة للتأمل بإرثنا الحضاري، وللتخطيط لمستقبل أجيالنا الآتية. هذه السنة نحتفل بالأبجدية في بيتها، ونكرم الحرف في صرح الفلسفة والهندسة والتاريخ وسائر العلوم والآداب التي لنا فيها، كما كان لأجدادنا، باع طويل وإنجازات عظيمة. نحن الورثة الشرعيون لأم اللغات السامية. تاريخنا يحمل بالوراثة الجينات الكنعانية – الفينيقية والآرامية-السريانية، وطبعا العربية. هكذا تكامل تراثنا وتفاعل عبر التاريخ مع بقية الحضارات، فشكل مصدر غنى وتنوع لهويتنا الحضارية والوطنية. أجدادنا لم ينصبوا خيمة، بل حفروا الصخر وزرعوا الأرض وشيدوا الأبنية وأقاموا الملاعب الرياضية وبنوا السفن، فلا هم رحل ولا هم عابرون”.

وأضاف “لكن الأرض في لبنان، رغم خصوبتها، لم تكف يوما حاجات وطموحات زارعيها، فكان الانتشار اللبناني الكنعاني الفينيقي على كل شطآن بلدان البحر الأبيض المتوسط وأفريقيا وغيرها، حاملا رسالة سلام إلى الشعوب، من خلال أبجدية التواصل والتخاطب لا التقوقع، من أجل التفاهم لا الصدام، فكان اللبنانيون الكنعانيون الفينيقيون رجال فكر وتجارة، ورسل حضارة لا تزال تأثيراتها فاعلة في حاضر البشرية جمعاء، فصنعوا أول عولمة لغوية في التاريخ. شكلت معابد الكنعانيين مساحة مشتركة لشعوب العالم القديم…”

وأردف قائلا: “التاريخ يعيد نفسه، ما أشبه اليوم بالأمس، ألا نراهم في كل سنة يأتون بعشرات الآلاف من كل دول العالم، للتبرك من سيدة لبنان في حريصا، ومن ضريح القديس شربل في عنايا في إطار السياحة الدينية التي تشمل جميع الطوائف. فهل من دليل أعظم من ذلك على الانفتاح واحترام الآخر وقبوله والتفاعل معه. إنه أول مشروع إنساني لحوار الحضارات والثقافات والأديان. يوم الأبجدية هو مناسبة للإضاءة أمام الرأي العام المحلي والعالمي، على دور لبنان كبلد رسالة، وكأرض للتلاقي والحوار. وهو مناسبة أيضا لإظهار عطاءات لبنان الحضارية، المبنية على التواصل والتفاعل بين الشعوب في وجه أولئك الذين يروجون لصراع الحضارات وللحروب بين المجتمعات”.

وأكد أن “الرئيس العماد ميشال عون قد أصاب حين دعا الأمم المتحدة إلى اعتماد لبنان مركزا لحوار الحضارات والثقافات والأديان”، لافتا إلى أن “وزارة الخارجية والمغتربين تحاول اليوم بشخص وزيرها المهندس جبران باسيل مع مجلس النواب وبعض المؤسسات التي تهتم بالشأن الإغترابي إعادة بعض من هذه الحقوق لأصحابها كحقهم في الاقتراع، وفي الترشح، والتمثيل في المجلس النيابي من خلال نواب ينتخبون من قبلهم ومن بينهم وقد خصصت لهم مقاعد خاصة في المجلس النيابي. كما أقر المجلس مؤخرا القانون 41/2015 شروط استعادة الجنسية للمتحدرين من أصل لبناني وهي حق لهم وليست منة من أحد. تعرض هذا القانون للطعن من قبل عشرة نواب أمام المجلس الدستوري فرد الطعن. كما عمدت الوزارة مؤخرا إلى عقد عدة مؤتمرات في لبنان وخارجه من أجل جمع كلمة اللبنانيين المنتشرين وتشجيعهم للعودة إلى وطنهم وترغيبهم في استثمار طاقاتهم المادية والفكرية والعلمية والمهنية في مختلف قطاعات الاقتصاد اللبناني. لأن إعادة بناء لبنان لا تتم إلا بسواعد أبنائه مقيمين ومغتربين. لكن ذلك على أهميته لا يلغي في الوقت الحاضر أسباب الهجرة التي ما تزال قائمة بفعل غلاء المعيشة، والنقص الكبير في فرص العمل، وارتفاع كلفة التعليم، والاستشفاء والسكن”.

وفي الختام، أمل أن “تحدث هذه المناسبة، هذه السنة وفي كل سنة، هو صدمة إيجابية، تجمع أبناء هذا الوطن، مقيمين ومنتشرين، حول ما يجمعهم من قواسم تاريخية مشتركة، غير طائفية، وغير مذهبية، وغير عرقية، وغير مناطقية، لتعزز التلاحم، وتؤكد التواصل والحوار، وترسخ الانتماء والولاء، لأنه بدون الانتماء والولاء لا أوطان”.

الخوري

وفي الختام كانت كلمة الخوري ممثلا رئيس الجمهورية، قال فيها: “يسعدني ويشرفني أن أكون بينكم اليوم، بتكليف من فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الذي حملني تحياته إليكم، وتقديره لجهودكم وحرصه على رعاية أنشطتكم ودعمهم لمساعيكم”.

اضاف “إذا كان في تاريخ لبنان ما نفتخر به جميعا، بلا استثناء فهو وجهنا الثقافي، واسهامنا العلمي في حضارة العالم. أن تكون الأبجدية عنوانا لدور كبير وعظيم، في تاريخنا، فهي محل الاعتزاز، ومجال الاحتفال دائما. لكننا لن نقف عند هذا التاريخ، بل علينا أن نتابع، ونجدد، ونبدع، كي نتيح لكل جيل جديد، إمكانيات تجعله مواكبا للتطور، وهي مسؤوليتنا جميعا، لأن التطلع إلى المستقبل والعمل من أجله، عليه أن يكون في برنامج كل مؤسسة تعليمية وتربوية، وكل سياسي مخلص لوطنه، وكل مفكر ومخطط ومثقف ومرب، فاعل وإيجابي، يرغب بصدق في إعلاء شأن الوطن ومبدعيه، وثقافته ودوره في العالم”.

وختم “سررت لمشاركتكم الاحتفال بهذه المناسبة، في هذه الجامعة العريقة، متمنيا لكم التوفيق، في سعيكم الدائم للاحتفال بمثل هذه العلامات الفارقة في تاريخنا وثقافتنا، وهذا مما يدل على اهتمامكم بتحقيق أهداف الجامعة الوطنية العاملة بجد، والواعدة بمستقبل زاهر لأجيالنا ولبلدنا. عشتم، عاشت أبجديتنا مشرقة على وطننا وعلى العالم، عاش لبنان”.

كما تخلل الاحتفال قصيدة للشاعر موسى زغيب وعرض فيلم وثائقي.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الاثنين 26 آذار 2018 البيان الآتي:

بتاريخ 27 / 3 / 2018 اعتباراً من الساعة 7.00 ولغاية الساعة 15.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تفجير القرية – الجنوب، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها إستعمال المتفجرات.

وبتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجـرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: حولا، رميش، عيناتا، شمع، تبنين وطيرحرفا.

وبتاريخه ما بين الساعة 10.00 والساعة 16.00، ستقوم وحدة تابعة لقوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة ميس الجبل- الجنوب.

واعتباراً من 26 / 3 / 2018 ولغاية 28 / 3 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة  18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محلة تل الزعتر – الدكوانة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

وبتواريخ 26،25،24و27 / 3 / 2018، ما بين الساعة 6.00 والساعة 20.00 من كلّ يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الرشاشة والمتوسطة واستخدام المتفجرات.

وبتاريخي 26 و27 / 3 / 2018، ستقوم القوات الجوية في حقل رماية حنوش – حامات، بإجراء رماية جوية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الرشاشة والصاروخية والقنابل.-انتهى-

—–

الموسوي: حملة مركزة لتشويه صورة حزب الله وأموال الفساد السياسي والانتخابي

تستهدف محاصرته ونحن حاضرون لهذه المعركة

 

(أ.ل) – رأى عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب نواف الموسوي، خلال رعايته حفل توقيع كتاب “أمير القلوب” للعلامة الشيخ كاظم ياسين في المنتدى الثقافي في بلدة العباسية، انه “كان يجب أن ننصرف جميعا كلبنانيين في مرحلة الانتخابات النيابية إلى التنافس الشريف والمحترم من أجل نيل ثقة الناخب اللبناني، فإذا بالخطاب الانتخابي ينحدر إلى مستوى يدين صاحبه من قبل أن يدين المستهدف من كلام من قال، وللأسف أردنا هذه الانتخابات أن تكون فرصة لتمثيل سياسي أفضل، ولكنهم قرروا أن يعملوا على تشويه صورة المقاومة وإضعاف وضرب المقاومة وحلفائها”.

وقال: “إن استهداف “حزب الله” لم يتوقف منذ أن وقفت يوما وخاطبت رئيس المجلس النيابي، يومها كنت قد قرأت صباحا شهادة السفير الأميركي الأسبق في لبنان جيفري فيلتمان، والذي صارح الكونغرس الأميركي بأن إدارته دفعت خلال ثلاث سنوات 500 مليون دولار لتقليص جاذبية “حزب الله” لدى الشباب اللبناني، وعليه فإن المعركة التي بدأت من قبل ذلك التاريخ لم تتوقف، وما زالت مستمرة حتى الآن”.

اضاف “هناك حملة مركزة، الهدف منها تشويه صورة “حزب الله” لتقليص جاذبية هذا الحزب للشباب اللبناني بصورة عامة، لا سيما وأن الاستهداف الآن يتجه نحو أماكن أكثر تحديدا منها الخزان الشعبي للمقاومة والخزان الشبابي ل”حزب الله” ألا وهو منطقة البقاع، التي يستخدم فيها ليس 500 مليون دولار فحسب، بل مئات ملايين الدولارات”.

واعتبر “ان الأموال التي وضعت بتصرف بعض المرشحين للحصول على مقعد شيعي واحد في بعلبك الهرمل، تكفي لو صرفت في لبنان لحل جزء من أزمته الاقتصادية، ويمكن إذا كان هناك جانب إيجابي من الحملة التي تشن علينا في “حزب الله”، ان الإدارة الأميركية وحليفها الصهيوني والإقليمي اضطرا لأن يفتحا خزائنهما للانفاق في لبنان من أجل محاصرة “حزب الله”، وهذه إيجابية أنه بسبب العداء لنا هناك أموال تدخل إلى لبنان، ولكنها أموال الفساد السياسي والانتخابي الذي تستهدف إضعاف ومحاصرة “حزب الله”.

وقال: “نحن حاضرون لهذه المعركة كما في كل المرات، لكن ما ندعو إليه هو أن يتحلى الجميع بقدر من المسؤولية الوطنية لناحية الاستفادة من هذه الفرصة التي وفرناها نحن وحلفاؤنا حين اخترنا هذا القانون بالذات للانتخاب، وأن يستفيدوا من هذه المناسبة من أجل تمثيل أفضل للبنانيين، بحيث يكون المجلس النيابي المقبل، مجلس قادر على النهوض بالتحديات الهائلة التي يتعرض لها لبنان، ولا سيما العدوان الصهيوني، لأن لبنان كان يمكن أن يكون عرضة للعدوان الصهيوني لولا قدرات المقاومة التي تجعل العدوان على لبنان مكلفا في عمق الكيان الصهيوني، وعليه فإن هذا العدوان قائم ونتعامل معه، ولكن العدوان الأخطر هو الفساد الذي أوصلنا إلى سفح الهاوية المتجهة إلى القاع”.

واكد “ان الوضع في لبنان شديد الحساسية على المستوى المالي والاقتصادي، لأن الفساد بات القاعدة، ولذلك أخذ الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على عاتقه شخصيا، أن يكون قائد مقاومة الفساد في لبنان كما تولى ملف مقاومة الاحتلال الإسرائيلي، لأن الفساد بات غولا يهدد لبنان بالسقوط”. وقال: “إننا ملتزمون العمل من أجل مكافحة الفساد، ولذلك ندعو إلى تعزيز الأدوار الرقابية بدءا من المجلس النيابي وصولا إلى الهيئات الرقابية التي لا يمكن أن تنهض بدورها إذا تصرفت بطريقة تقليدية، وبالتالي يجب أن تتصرف بطريقة بطولية لكي تقف في وجه الفساد تقضي عليه”.-انتهى-

——

حميد وبزي من السلطانية: قدمنا مشروعا وطنيا جامعا

عابرا للضمائر والمناطق والطوائف والأحزاب

 

(أ.ل) – عقدت قيادة إقليم جبل عامل في “حركة أمل”، اجتماعا إنتخابيا في قاعة التحرير في السلطانية، في حضور قيادة الإقليم والنائبين أيوب حميد وعلي بزي وحشد من كوادر الحركة في الاقليم.

وفي كلمة للمسؤول التنظيمي للاقليم علي اسماعيل، قال فيها: ” عنوانان رئيسيان يحكمان مسيرة الحركة أولهما تحديد الامام الصدر للعدو الخارجي الذي هو الكيان الاسرائيلي الغاصب، فاسرائيل شر مطلق والتعامل معها حرام. أما على المستوى الداخلي، فالطوائف نعمة والطائفية نقمة وسنبقى كما قال سماحته كموج البحر لا نتوقف حتى لا يبقى محروم واحد في هذا الوطن”.

بدوره، أكد حميد “تضحيات الحركة من أجل بقاء لبنان موحدا بجميع طوائفه”.وقال: “نحن لا نتحدى أحدا ولكننا سنبقى في مواجهة من يتحدانا ليبقى لبنان وطنا نهائيا لجميع أبنائه”.

من جهته، قال بزي: “مررنا بصعوبات كثيرة واستحقاقات مريرة وتجاوزناها بفضل نهجنا السليم والمخزون الهائل من دماء الشهداء ولأننا متضامنون بالإرادة والعزيمة الصلبة”.

وعن الاستحقاق النيابي، أكد “أننا نتعامل مع هذا الاستحقاق بشفافية واستقامة ونحن الوحيدون الذين قدمنا مشروعا وطنيا جامعا عابرا للضمائر والمناطق والطوائف والأحزاب، وأعلنا لوائحنا منذ البداية بينما الآخرون لا يزالون يتخبطون لانه ليس لديهم مشروع عمل، وإنما مصالح إنتخابية ترتكز على حجم الأصوات ومصالح شخصية وأسلوب خطابي هابط”.-انتهى-

—–

الجيش: تفجير ذخائر في محيط يارون – الجنوب

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الاثنين 26 آذار 2018 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 13.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة تابعة لقوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة يارون- الجنوب.-انتهى-

——

خريس: لخطاب سياسي يجمع ولا يفرق

 

(أ.ل) – أحيت حركة أمل في البرج الشمالي الذكرى السنوية للشهداء في إحتفال أقيم في ساحة البلدة، بحضور الوزيرة الدكتورة عناية عز الدين، النائب علي خريس، رئيس اتحاد بلديات قضاء صور المهندس حسن دبوق، مفوض عام كشافة الرسالة الاسلامية حسين قرياني وعدد من قيادة إقليم جبل عامل والمناطق والشعب الحركية، ممثلين عن حزب الله والفصائل الفلسطينية، لفيف من العلماء وعوائل الشهداء وفعاليات سياسية وبلدية واختيارية وكشفية واجتماعية وأهلية.

بدأ الحفل بالنشيدين اللبناني وحركة أمل ثم تلاوة لآيات من القرآن الكريم ومجلس عزاء للشيخ عباس سلمان، بعدها ألقى النائب علي خريس كلمة حركة أمل تحدث فيها عن مؤسسة جبل عامل التي خرجت الأبطال والشهداء ومنها كان القرار، قرار المقاومة والمواجهة والتصدي للعدو الصهيوني.

وقال:”عندما تعود بنا الذاكرة الى الإجتياح الاسرائيلي الذي مشى سريعا من دون مقاومة تذكر ومن دون مواجهة، ظن كثير من الناس وبعض الذين هللوا وكبروا للإجتياح أن هذا الجيش جبار ولا يهزم. هلل البعض أن المطلوب أن تتبدل المعادلة وأن ندخل في معادلة جديدة عبر وضع اليد مع العدو الإسرائيلي، فكان القرار من مؤسسة جبل عامل المهنية أن المقاومة يجب أن تبدأ وبوتيرة عالية، كان ذلك بالتنسيق مع دولة الرئيس نبيه بري، وقتها وقف محمد سعد وقال يجب أن نبدأ ونستعد للمواجهة والتصدي للعدو، فبدأت المواجهة وحققنا الإنتصارات عبر اتباع تعاليم الإمام الصدر والمواقف التي أطلقها ولا يمكن أن ننسى كلماته عندما علمنا أن التعامل مع اسرائيل حرام وهي شر مطلق”.

وتابع “نحن نثق بأن هذا العدو المتغطرس ولأول مرة في الصراع العربي الاسرائيلي هزم من أرض الجنوب من خلال المواجهات والتصديات والمقاومة والوقفات الحسينية الزينبية والمرأة الجنوبية الصامدة، ونحن اليوم ننعم بالأمن والأمان والحرية والاستقرار بفضل شهدائنا الذين استشهدوا من أجل أن يحيا الوطن، فهذه رسالة أن المقاومة هي الطريق لتحرير الأرض وعودة الأراضي التي احتلها العدو، من جنوب الإمام الصدر والشهداء.

أضاف “نتوجه الى أهلنا في فلسطين المحتلة أن السبيل الوحيد لتحرير الأرض وعودة فلسطين الى شعبها لا يتم إلا بالمقاومة والوحدة الوطنية، فنحن على مستوى لبنان انتصرنا بالوحدة الوطنية الحقيقية التي تجسدت بالإنتصارات التي أنجزت على التوالي عندما لقنت المقاومة العدو الإسرائيلي دروسا في التضحية”.

وأكمل “تعلمنا كيف نخطب الخطاب السياسي الذي يجمع ولا يفرق بل يوحد بين الشعب والمناطق، لا الخطابات التي نسمعها اليوم، خطابات التفرقة والتجزئة وإن كنا على أبواب الإنتخابات اليوم، وهي من أهم الإنتخابات التي ستجري على أساس النسبية واليوم كما كنتم في السابق ووقفتم في الأيام الصعبة وأعلنتم مبايعتكم لخط ومشروع الإمام موسى الصدر ستقفون مع هذا الخط”.

وأكد “أن التحالف القائم اليوم بين حركة أمل وحزب الله ليس تحالفا انتخابيا فحسب بل تحالفا استراتيجيا ووطنيا من أجل بناء الدولة القوية وبناء المؤسسات وحماية صيغة العيش المشترك ومواجهة العدو الاسرائيلي لكي نكون على أهبة الإستعداد لأي خطر يمكن أن يأتي على وطننا”.

وقال:”كما عبر منذ أيام الرئيس نبيه بري بأن هذا الإستحقاق يجب أن يتحول الى استفتاء شعبي لكي تقولوا كلمتكم وتقفوا مع من وقف معكم في أيام الشدة وعمل من أجل وحدة لبنان، نحن لا نخاف بل على ثقة بأهلنا بأن الإنتصار والفوز سيكون لخط المقاومة وخط الإمام موسى الصدر ونحن معكم في كل الأوقات”.

وختم “نسمع في هذه الأيام بعض الأقاويل والتصريحات والمواقف بأن هناك هيمنة وتسلط، فهل سمعتم على مستوى الجنوب أو الدوائر الانتخابية أن هناك ضغط على أحد، لا بل هناك لوائح تشكلت غير لائحة الأمل والوفاء على مستوى الدائرة الثانية والثالثة في الجنوب، فنحن نسعى الى انتخابات ديموقراطية نزيهة لأننا نثق بأهلنا وهذا في صلب عملنا ومشروعنا، وختاما نعاهد الشهداء بأننا سنبقى على العهد”.-انتهى-

—–

دريان عرض الاوضاع مع مخيبر

 

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، النائب غسان مخيبر وتم البحث في الأوضاع العامة.

ثم استقبل الوفد المشارك في المؤتمر التطوعي الدولي التاسع الذي عقد في بيروت، بدعوة من مركز لبنان للعمل التطوعي، واطلع رئيس المركز محمد علي الجنون المفتي دريان على نتائج المؤتمر الذي عقد بعنوان “توجيه الشباب إلى الريادة” ومشاركة 38 دولة.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الاثنين 26 آذار 2018 البيان الآتي:

اعتباراً من 21 / 3 / 2018 ولغاية 25 / 3 / 2018 ما بين الساعة 7.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

اعتباراً من 19/ 3 / 2018 ولغاية 13 / 4 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.-انتهى-

——-

قبلان: قوة لبنان في وحدته الوطنية وعلى الدولة التحرك في المحافل الدولية

لكشف الاعتداءات الاسرائيلية وتأكيد حقوق لبنان

 

(أ.ل) – اكد رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان ان “قوة لبنان تكمن في وحدته الوطنية التي تجسدت في شعبه وجيشه ومقاومته من خلال التصدي للارهابين الصهيوني والتكفيري”، مشيرا الى ان “كل دعم خارجي للبنان يشكل قوة اضافية ينبغي ان نفيد منها في تحصين سيادة لبنان واستقراره وتوفير الدعم الدولي للافادة من حقوق لبنان المشروعة في استخراج ثرواته النفطية والمائية التي كانت ولا تزال محط اطماع الكيان الصهيوني الذي ينتهك يوميا سيادة لبنان في البحر والبر والجو”.

وطالب “الدولة بمختلف اداراتها ومؤسساتها بالتحرك في كل المحافل الدولية لكشف الاعتداءات الاسرائيلية وادانتها وتأكيد حقوق لبنان وصون سيادته ودعم استقراراه الذي بات عرضة للتهديدات الاسرائيلية، وعلى السياسيين في لبنان ان يعمقوا تشاورهم ويوحدوا مواقفهم في مواجهة التهويل الصهيوني والضغوط على لبنان للتراجع عن موقفه الموحد في عدم التنازل عن اي شبر من ارضه ونقطة من مياهه”.

ورأى ان “الانتخابات النيابية فرصة جديدة للتنافس بين اللبنانيين لخدمة الناس والعمل لما فيه مصلحة الوطن وحفظ استقراره وصون سيادته، ولا يجوز ان تؤسس حمى الانتخابات الى عداء بين اللبنانيين لاننا نعتبرهم اخوة وعليهم ان يحولوا الانتخابات الى مناسبة لاطلاق الندوات الحوارية بين المرشحين بعيدا من السجالات والمناكفات التي تباعد بين اللبنانيين ولا سيما ان المرحلة تقتضي ان نستفيد من كل استحقاق لتعزيز تعاوننا وترسيخ وحدتنا وتحصين العيش المشترك بين اللبنانيين”.

واكد ان “الخطابات المتشنجة والمسيئة تنعكس سلبا على مطلقيها، ولا تخدم اصحابها اذ ترتد عليهم خطابا اكثر تشنجا، فيما المطلوب ان نخرج هذا الخطاب من دائرة الانفعال والارتجال الى دائرة الاعتدال ونرتقي بالعمل السياسي الى مستوى آداب الحوار والخطاب والمجادلة بالتي هي احسن”.-انتهى-

—–

الخروقات البحرية للعدو الإسرائيلي

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه أمس الأحد 25 آذار 2018 البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي، بتاريخه ما بين الساعة 5.45 والساعة 8.20، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة على مرحلتين، ولمسافة أقصاها حوالى 480 متراً.

تجري متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——-

علي فضل الله التقى الحواط: لخطاب يرتقي عن العصبيات والمفردات المذهبية

 

(أ.ل) – استقبل العلامة السيد علي فضل الله المرشح عن مقعد كسروان جبيل زياد الحواط، الذي أطلعه على أجواء ترشحه وبرنامجه الانتخابي.

وأكد الحواط خلال اللقاء “وطنية هذا البيت”، مثنيا على “الجهود التي يبذلها العلامة فضل الله لتعزيز لغة الحوار الإسلامي-المسيحي في لبنان”، ومحذرا من “الذين يسخرون الدين لمصالح سياسية وانتخابية”.

وأطلعه الحواط على الأهداف التي دفعته إلى الترشح، وفي مقدمها “بناء الدولة القوية التي تحفظ حقوق شعبها وتحافظ على مؤسساتها، ومكافحة الفساد والهدر الذي نعانيه، والعمل على خلق نمط جديد من المشاريع الإنتاجية التي تثبت اللبناني في أرضه، إضافة إلى وضع خطة تربوية لتعزيز المدرسة الرسمية ومعالجة مشكلة الكهرباء والسير، وغيرها من التحديات التي تواجه المواطن اللبناني”.

من جهته، قدر فضل الله “الدور الإنمائي المميز الذي قام به الحواط خلال ترؤسه بلدية جبيل، والعمل لجعلها منطقة نموذجية في التلاقي والتواصل بين الديانات”، داعيا إلى “الاختيار الواعي من الناس، وإلى ألا يلدغوا من جحر مرتين، ولا يخافوا التغيير”، مشيرا إلى أن “هناك من يعمل على تخويف الناس من التغيير، وأنهم يسيرون نحو المجهول”.

وكرر دعوة اللبنانيين إلى “أن يعبروا عن إرادتهم بعقل واع، بعيدا عن كل الضغوط النفسية التي تمارس عليهم، وأن ينتخبوا على أساس البرامج والمشاريع الواقعية بعيدا عن أجواء العصبية والمذهبية”.

ودعا الطبقة السياسية إلى “الارتقاء بالخطاب بعيدا عن استخدام المفردات التي تثير الغرائز والعصبيات وتسبب بالاحتقان والانقسام”.-انتهى-

——-

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 26 آذار 2018 البيان الآتي:

إعتباراً من 19 / 3 / 2018 ولغاية 23/ 3/ 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة  18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محلة تل الزعتر – الدكوانة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

وبتواريخ 23،16 و 30 / 3 / 2018 ما بين الساعة 9.00 والساعة 14.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل منطقة أنفة – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة بواسطة الأسلحة الرشاشة.انتهى-

——

بيان صادر عن هيئة التنسيق المكوّنة من المجلس الوطني لقدامى موظفي الدولة

ومنتدى السفراء ورابطة قدماء القوى المسلحة اللبنانية ومن رابطة الأساتذة المتقاعدين في التعليم الثانوي ورابطة المعلمين المتقاعدين في التعليم الأساسي الرسمي

 

(أ.ل) – صدر عن هيئة التنسيق المكوّنة من المجلس الوطني لقدامى موظفي الدولة ومنتدى السفراء ورابطة قدماء القوى المسلحة اللبنانية ومن رابطة الأساتذة المتقاعدين في التعليم الثانوي ورابطة المعلمين المتقاعدين في التعليم الأساسي الرسمي بيانًا جاء فيه:

توقّف المجتمعون في اجتماعهم المنعقد بتاريخ ٢٠١٨/٣/٢٦ أمام ما يدور من حديث حول احتساب معاشات المتقاعدين التي أقرّتها المادة ١٨ من القانون ٢٠١٧/٤٦ بمنح المتقاعدين ٨٥% من أساس المعاش التقاعدي للعام ٢٠٠٨ مجزّأة على ثلاث دفعات، ٢٥% العام ٢٠١٧ و٢٥% ٢٠١٨ و ٣٥ % العام ٢٠١٩، وتم القبول بهذه التجزئة على أساس النسبة الممنوحة للمتقاعد ولمساعدة الدولة في هذه الظروف المالية.

وما يثير الاستهجان ما ورد في المادة ٤٣ من مشروع قانون الموازنة للعام ٢٠١٨ بحجة العدالة والمساواة وتسهيل عملية احتساب الزيادات بينما هي في الواقع تستهدف النيل من حقوق المتقاعدين المكتسبة.

لذلك، يتوجّه المجتمعون إلى المسؤولين كافة لإلغاء المادة ٤٣ المقترحة من مشروع الموازنة للعام ٢٠١٨ تأمينًا للعدالة والمساواة والإبقاء على حقوقهم المكتسبة التي كرّستها المادة ١٨ من القانون ٢٠١٧/٤٦.-انتهى-

——-

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 26 آذار 2018 البيان الآتي:

إعتباراً من 12 / 3 / 2018  ولغاية 15 / 4 / 2018 ما بين الساعة 15.00 والساعة 24.00من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط ثكنة سعيد الخطيب – حمانا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

إعتباراً من 5 / 3 / 2018 ولغاية 5 / 4 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 21.00من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط ثكنة سعيد الخطيب – حمانا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

بتواريخ 23،16،9،2و30/ 3/ 2018 ما بين الساعة 9.00 والساعة 14.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل منطقة أنفة – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة بواسطة الأسلحة الرشاشة.

لذا تحيط قيادة الجيش المواطنين علماً بوجوب عدم الإبحار في المكان والزمان المذكورين أعلاه، حفاظاً على سلامتهم.

اعتباراً من 1 / 1 / 2018 ولغاية 31 / 3 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة والصوتية.

اعتباراً من 12 / 2 / 2018 ولغاية 30 / 4 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في محيط منطقة اللقلوق، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

اعتباراً من 20 / 1 / 2018 ولغاية 31 / 3 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

اعتباراً من 12 / 2 / 2018 ولغاية 30 / 4 / 2018 ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة – اللقلوق، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

اعتباراً من 4 / 12 / 2017 ولغاية 31 / 3 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في مخيم التدريب- تربل – طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل الصوتية والمدخنة.-انتهى-

——

 

انتهت النشرة

 

 

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

berri17-8-2018

نشرة الجمعة 17 آب 2018 العدد 5630

بري في عيد تأسيس كشافة الرسالة الاسلامية: لن نقبل باستمرار حرق الوقت وتأجيل تشكيل الحكومة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *