الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 16 آذار 2018 العدد 5536

نشرة الجمعة 16 آذار 2018 العدد 5536

khalil-ibrahim16-3-2018

لجنة المال استمعت الى وزير المال

كنعان: الدين العام بلغ 79 مليارا والعجز بعد التخفيضات 7300 مليار

(أ.ل) – عقدت لجنة المال والموازنة جلسة برئاسة النائب ابراهيم كنعان استمعت فيها الى وزير المال علي حسن خليل حول السياسة المالية في ضوء مشروع موازنة العام 2018.

وحضر الجلسة النواب: فادي الهبر، نبيل دي فريج، عباس هاشم، ايوب حميد، نواف الموسوي، سيرج طورسركيسيان، ياسين جابر، عبد المجيد صالح، محمد قباني.

كذلك حضر نائب حاكم مصرف لبنان سعد عنداري، المدير العام لوزارة المال الان بيفاني، ومديرة الموازنة في الوزارة كارول ابي خليل.

وعقب الجلسة قال كنعان: “حصل نقاش جدي في مضون الموازنة بخطوطها العريضة. ويمكن القول مما سمعناه من معالي وزير المال، إن المشكلات البنوية للموازنة لم تتبدل كثيرا. صحيح ان هناك خفضا بقيمة 200 مليار بنسبة العجز عن العام الماضي، قامت به الحكومة واللجنة الوزارية، وهذا ما نثمنه في عمل الحكومة واللجنة الوزارية. والعجز الاولي الذي ناقشته الحكومة بلغ 9000 مليار مع الكهرباء، وبات لا يتخطى اليوم، بحسب ما عرض علينا ال7300 مليار. فلا يمكن إغفال أن الموازنة اخذت بتوصيات لجنة المال والموازنة لناحية عدم تضمنها اي ضريبة جديدة او قوانين برامج باستثناء موضوع المجمع الحكومي الموحد الذي سآتي على ذكره لاحقا”.

أضاف “خفض العجز يعني أن هناك عملا جديا حصل، وهو ناتج من عوامل عدة ابرزها خفض خدمة الدين، إذ حصل اتفاق بين مكونات الحكومة بالتعاون مع مصرف لبنان لاعتماد تقنية “SWAP” التي تخفف تدريجا الفوائد وخدمة الدين بالفوائد بحدود ال 214 مليار بدءا من هذا العام، وقد نصل الى ما بين 1500 الى 2000 مليار في السنوات المقبلة اذا تم اعتماد هذه التقنية بشكل سليم، وهو الوارد ضمن المادة 5 من مواد قانون الموازنة، وسندرس ايجابية او سلبية هذه الخطوة عند مناقشة مواد القانون، لاسيما المادة 5″.

وتابع كنعان “في المقابل، يجب الاقرار بأن هناك عجزا يتنامى بحاجة الى المعالجة. وعندما يصل إنفاقنا الى 24 الف مليار والايرادات الى 16 الف مليار، فذلك يحتم ان نعكف على المعالجة الجدية. ومن خلال النقاش الذي حصل، تبين أن خدمة الدين تصل الى أكثر من 8000 مليار سنويا، والرواتب ومعاشات التقاعد وتعويض نهاية الخدمة تتخطى ال9000 مليار، ويضاف اليها عجز الكهرباء 2100 مليار، اي ان الدولة بدأت بإنفاق يصل الى 21 الف مليار تقريبا قبل أن تقوم بأي عمل او انفاق استثماري، وهو ما يحتاج الى معالجة وإصلاح، وفي هذا الاطار، نذكر عدم الاخذ بتوصية لجنة المال بوقف التوظيف لمدة سنة، الى حين القيام بمسح لكل إدارات وقطاعات الدولة خلال السنة، اذ حصل توظيف بقطاعات امنية وسواها، وهو ما انعكس ماليا على الموازنة. وبالتالي، فتطبيق التوصيات لم يحصل في بعض الجوانب البنيوية التي سنكرر المطالبة بها وستدخل في سياق عملنا الرقابي الذي سنقوم به”.

وأشار كنعان الى أنه على صعيد الابنية المؤجرة التي وصلت كلفتها في العام 2017 الى 114 مليارا سنويا، كنا قد أوصينا بإنشاء مجمع حكومي يضم الادارات، ويوفر على الخزينة بدل الاجارات المرتفعة ومنها في وسط بيروت على سبيل المثال، فقد ورد في موازنة العام 2018 إنشاء المجمع حكومي من خلال قانون برنامج على مدى 5 سنوات سنبحث فيه وتصل قيمته الى 750 مليارا. وسنجري رقابتنا على الشكل والارقام لاحقا في هذا الموضوع، لاسيما أن الحكومة تعتبر ان الكلفة توازي بدل ايجار لست سنوات”.

وأوضح ان “النقاش تطرق كذلك الى حجم الدين العام ومكوناته، والذي كما ابلغنا وصل الى حدود 79 مليار دولار، النسبة الاكبر منه للدين الداخلي، في مقابل ايداعات من القطاع العام، تخفض حجمه بحدود 10 مليار، ما يعني ان الوضع ليس بالسوء الذي يتصوره البعض، ولكنه يتطلب ادارة واصلاحات نأمل ان تكون قد بدأت بجدية”.

وأشار الى أن “الخفض الذي تحدثت عنه الحكومة بنسبة 20% لا يطبق على اجمالي الموازنة لانه لا يمكن ان يطال الرواتب والاجور، ولا معاشات التقاعد والمصاريف الثابتة، وبالتالي فهو عمليا يصل الى 5% من اجمال الموازنة”.

وشرح كنعان أن النقاش حصل كذلك عن التهرب الجمركي، والبنود التي ادخلت الى الموازنة وتكافح هذا التهرب، لافتا الى أن “زيادة حصلت في الايرادات بين السنة الماضية واليوم، وبلغت 1700 مليار دولار، وهذه الزيادة تعود الى بعض الاجراءات الضريبية من خلال سلسلة الرتب والرواتب وموازنة 2017، لا سيما لناحية المصارف”، مشيرا الى أن وزير المال يتوقع تحقيق المزيد من الايرادات في المرحلة المقبلة”.

وقال: “نحن على ابواب باريس 4 ولبنان يطرح أكثر من 250 مشروعا استثماريا بقيمة تصل الى 16 مليار دولار، وهذه المشاريع تتعلق بالكثير من القطاعات الحيوية والاستراتيجية، والمطلوب ان نتعامل بجدية مع الارقام التي بين ايدينا، وان لا يكون النقاش سياسيا، ولا انتخابيا لجهة تسجيل المواقف، وهو لم يكن كذلك اليوم لأننا نحتاج الى استعادة الثقة بلبنان. صحيح ان موازنة العام 2018 ليست مثالية باقرار الجميع، بمن فيهم وزير المال، لكننا نخطو خطوات جدية لجهة استعادة الثقة بالمالية العامة، وبالتالي، سنقول الامور كما هي انما بمسؤولية، لنبني لا لنهدم، وسنستمر بالتحسين كما عملنا عام 2017”.

وتطرق كنعان الى حضور الجلسات، وقال: “الحضور في جلسة اليوم كان خجولا، واذا كان الزملاء النواب حرصاء على دورهم الوطني الذي لم ينته الى حين انتهاء ولاية المجلس النيابي، فعلى الجميع الحضور، وعلى من يطالب بمكافحة الهدر والفساد ان يشارك في النقاشات، لان لجنة المال هي المكان الجدي للرقابة، لان الكلام على المنابر لا يؤدي الى نتيجة ان لم يقترن بالفعل من ضمن مشاريع جدية، والموازنة من اهمها، لاسيما اننا في الشهر الثالث من السنة، وعلى ابواب استحقاقات كبيرة”.

وأضاف “ليس هذا الحضور المنتظر من كتل نيابية ترفع شعار مكافحة الهدر والفساد. واتمنى مع البدء بنقاش الارقام بدءا من الاثنين المقبل ان يكون الحضور اكبر، وأناشد رؤساء الكتل والاحزاب والزملاء النواب ان يقرنوا القول بالفعل، فطريق الوصول الى موازنة في وقت معقول مع اجراء رقابة جدية يمر بالنقاش الجدي والتعاطي بمسؤولية. واعول على التزام زملائي والشعور بالمسؤولية الملقاة على عاتقنا، اذ لا يمكن مخاطبة اللبنانيين بمشاريع اصلاحية ونغيب عن جلسات الموازنة”.-انتهى-

——

mhm shkeir

شقير بحث في مجالات التعاون مع السفير السنغالي

(أ.ل) – استقبل رئيس الهيئات اللبنانية محمد شقير اليوم في مقر الغرفة، سفير السنغال عبد الأحد امباكي يرافقه المستشار مام غور غي غي، وبحث معه في سبل تنمية العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون بين القطاع الخاص في البلدين.

بداية رحب شقير بالسفير السنغالي، مؤكدا اهتمام القطاع الخاص اللبناني بتنمية العلاقات الاقتصادية مع بلاده، “خصوصا ان السنغال تحتضن جالية لبنانية يزيد عددها على 35 الف شخص، يشكلون قوة فاعلة في الاقتصاد السنغالي”.

ولفت الى وجود “الكثير من الفرص التي يمكن العمل عليها بشكل مشترك في المستقبل”، معتبرا ان “الجالية اللبنانية ستساهم الى حد بعيد في دفع عملية التعاون الاقتصادي بين البلدين الى الأمام”.

أما سفير السنغال فشكر شقير على اهتمامه بتعزيز التعاون الاقتصادي مع بلاده، وابدى استعداده “للعمل من ضمن الامكانات المتاحة لاتخاذ كل الخطوات التي من شأنها تعزيز التعاون بين القطاع الخاص في البلدين”. وأحاط السفير شقير علما بالزيارة التي سيقوم بها وفد من رجال الاعمال السنغاليين للبنان نهاية العام الجاري “بهدف البحث في التعاون وايجاد شركاء تجاريين من الجانب اللبناني”.

ورد شقير، فرحب بالوفد مؤكدا انه “سيضع كل الامكانات المتاحة لانجاح الزيارة، ولا سيما عقد لقاء بين اعضاء الوفد ورجال الاعمال اللبنانيين في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان”.

وفي نهاية اللقاء قدم شقير كتاب الغرفة للسفير.-انتهى-

——

images[2]

حفل توزيع كميات من الأمتعة الشتوية على عدد من البلديات والمؤسسات والجمعيات الخيرية

(أ.ل) –  قامت وحدات من الجيش بتواريخ 15،14،12 /3 /2018، بتوزيع نحو10.000 قطعة من الأمتعة الشتوية، على بعض البلديات والمؤسسات والجمعيات الخيرية في مختلف المناطق اللبنانية، وذلك في إطار برنامج التعاون العسكري – المدني ((CIMIC، وبتمويل من وحدة التعاون العسكري – المدني في السفارة الأميركية (CMSE).-انتهى-

—–

images[1]

عون طلب دعم الكرسي الرسولي لجعل لبنان مركزا دوليا لحوار الاديان

والتقى وفد المشاركين في مؤتمر استكشاف حقول النفط:

واحة في الشرق الاوسط يرتاح اليه الجميع

(أ.ل) – طلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون دعم الكرسي الرسولي لرغبة لبنان في أن يكون مركزا دوليا لحوار الاديان والحضارات والاعراق، لا سيما بعد موافقة عدد من الدول.

موقف الرئيس عون جاء خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، رئيس المؤتمر الاسقفي الايطالي الكاردينال غالتييرو باسيتي على رأس وفد ضم المونسنيور لوتشيانو جيوفانيتي نائب رئيس مؤسسة البابا يوحنا بولس الثاني، والقائم بأعمال السفارة البابوية في لبنان المونسنيور ايفان سانتوس.

في مستهل اللقاء، شكر الكاردينال باسيتي الرئيس عون على استقباله والوفد المرافق، متمنيا له التوفيق في قيادة لبنان الى شاطىء الامان، وقال: “ان لبنان بالنسبة الى الفاتيكان نموذج للتعايش بين الطوائف والمذاهب، ليس فقط لدول الشرق الاوسط، بل للعالم اجمع. لقد ادرك الجميع هذه الحقيقة، ولبنان الرسالة كما قال قداسة البابا يوحنا بولس الثاني، يواصل أداء دوره الجامع بين مختلف الاديان، ولا شك ان دور فخامتكم في هذا المجال اساسي وضروري، وسأحمل الانطباعات التي كونتها من زيارة لبنان الى قداسة البابا فرنسيس الذي يصلي دائما من اجل لبنان”.

ورد الرئيس عون شاكرا الكاردينال باسيتي على زيارته، وحمله تحياته الى البابا فرنسيس، معربا عن تقديره للدور الذي يؤديه الفاتيكان لمساعدة مسيحيي الشرق في ضوء ما يتعرضون له من تحديات واعتداءات واعمال ارهابية طاولتهم كأفراد وكمراكز دينية وكنائس.

وشدد الرئيس عون على أهمية التنوع الذي يتمتع به لبنان بين مختلف الحضارات والاديان، لافتا الى ان المسيحيين والمسلمين فيه يمثلون مختلف المذاهب المسيحية والاسلامية، كما كان فيه يهود غادر غالبيتهم بعد احداث 1967. وقال: “لذلك اقترحت ان يكون لبنان مركزا لحوار الحضارات والاديان والاعراق، ونحن نعمل لتحقيق هذه الغاية برعاية الامم المتحدة، لا سيما أن العديد من الدول سيؤيدنا في مطلبنا، وانا على يقين بقدرة الفاتيكان على ان يساعد بدوره في الامر”.

وأعرب رئيس الجمهورية عن استعداده للمساعدة في جميع النشاطات التي يرغب الوفد في القيام بها في لبنان.

الى ذلك، شهد قصر بعبدا لقاءات سياسية وسياحية واقتصادية. وفي هذا السياق، استقبل الرئيس عون وزير السياحة اواديس كيدانيان مع وفد من جمعية Evenement التي تضم رؤساء ومديرين من 70 وكالة فرنسية تعنى بتنظيم نشاطات الشركات الفرنسية في فرنسا والعالم مثل المؤتمرات والندوات والمحاضرات.

وفي سياق المؤتمرات التي تعقد في لبنان، التقى الرئيس عون وفدا من المشاركين في مؤتمر استكشاف وتطوير حقول النفط والغاز في لبنان الذي عقد في فندق “موفنبيك” في بيروت بمشاركة ممثلين عن دول عربية واجنبية.

وخلال اللقاء، شكر رئيس المؤتمر الدكتور قاسم غريب الرئيس عون على رعايته المؤتمر الاول الذي عقدته جمعية البترول العالمية في لبنان والذي كان ذا طابع تقني للتدارس في كيفية الاستفادة من تجارب الدول المحيطة، وخصوصا مصر، لمواجهة التحديات المقبلة في التنقيب وتطوير الحقول في المياه العميقة وشديدة العمق في لبنان، وخصوصا في الرقعتين 4 و9.

وأوضح الدكتور غريب أن المؤتمر شارك فيه عدد من الجامعات اللبنانية من خلال نحو 45 استاذا وطالبا يدرسون أو يدرسون الاختصاصات النفطية من الهندسة وصولا الى الجيولوجيا النفطية، كما حضره ممثلون عن تسعة بلدان و18 شركة نفط، بالاضافة الى هيئة إدارة قطاع البترول. وأعرب الوفد عن تطلعه الى استمرار رعاية رئيس الجمهورية للمؤتمر في نسخاته المقبلة.

من جهته، رحب الرئيس عون بالوفد، مؤكدا حرصه على رعاية المؤتمرات التي تزيد المعرفة لدى المواطنين، “ليس للاختصاصيين فحسب، بل لكل من يرغب في تحصيل المعرفة على المستوى الوطني، لاسيما ان من يرغب في المعرفة يكون راغبا في المساعدة”.

وأشار الى ان لبنان استضاف العام الفائت أكثر من 35 مؤتمرا متنوعا، معربا عن امله في ان يصبح مركزا علميا على غرار السعي لجعله مركزا لحوار الحضارات والاديان والاعراق برعاية الامم المتحدة في ظل حاجة العالم للحوار والعيش المشترك.

وعبر الرئيس عون عن اهتمامه بالاقتصاد الوطني والنفط الذي جسد لسنوات امنية اللبنانيين، والذي تم تلزيم التنقيب عنه اخيرا، معربا عن امله في نجاح الاعمال التنقيبية فيحقق لبنان انتاجا نفطيا يساعده على تحسين وضعه الاقتصادي المثقل “والذي يزيد من اعبائه تبعات النزوح السوري عليه بعدما بات هذا النزوح يمثل ما نسبته خمسين بالمئة من الشعب اللبناني”.

وقال: “لطالما سعينا الى استيعاب النازحين، الا ان الامر بات يتجاوز طاقتنا على الاحتمال”.

وفي قصر بعبدا، النائب فادي الاعور الذي أجرى جولة أفق مع الرئيس عون تناولت الاوضاع الراهنة، كذلك، استقبل عون الوزير السابق ناجي البستاني، وعرض معه الاوضاع العامة في البلاد.-انتهى-

——-

imagesYY9Q4A8U

الاتحاد العمالي: مجمل اللبنانيين يرفضون سياسة الاستدانة

 من دون إصلاحات جوهرية ضريبية وسياسية وادارية

(أ.ل) – رأى الاتحاد العمالي العام في بيان، أن “الحكومة اللبنانية تطمح، ومعها القطاع الخاص، للحصول على مساعدات بما يوازي ستة عشر مليار دولار أميركي من خلال المؤتمرات التي تنظمها بالشراكة مع الدول المدينة وذلك بناء على مشاريع جرى تجميعها بشكل عشوائي جرى تحضيرها من حقبات زمنية متعددة ومختلفة ومن دون مناقشتها مع المعنيين بدفع تكاليفها لاحقا، أي من فئات الشعب اللبناني المختلفة وفي مقدمها الاتحاد العمالي العام الذي يعتبر الأكثر تمثيلا لمختلف فئات الأجراء في المجتمع والذين يربو عددهم على المليون وثلاثماية عامل وموظف وأجير ويمثلون بالتالي حوالي ثلاثة أرباع الشعب اللبناني”.

وأشار الى أن “ذلك كله يجري والدين العام وصل حتى اللحظة إلى ما يقارب الثمانين مليار دولار أميركي منها حوالي 60% بالليرة اللبنانية و40% بالدولار الأميركي، وموزعة بين المصارف اللبنانية وصناديق ودول أجنبية. والسؤال المطروح هو: ماذا أنتجت سياسة الاستدانة من خلال المؤتمرات السابقة؟ الجواب واضح حيث باتت خدمة الدين العام وحدها تشكل أكثر من 35% من الموازنة العامة، عدا عن الهدر وسوء الإدارة وتوزيع المشاريع بالتحاصص السياسي والزبائني وهامش لا يزيد عن 5% فقط تحت بند الاستثمار في مشاريع بنى تحتية ومستقبلية”.

ولفت الى أن “المشاريع التي يجري تهريبها عن عيون الشعب اللبناني تفتقد إلى الشفافية كما الموازنات التي توضع تحت ضغط الوقت وضغوط الهيئات الاقتصادية التي تمانع أي مس بمصالحها وأرباحها المتعاظمة وبعيدا عن حاجات المواطنين، فتأتي خالية من معالجة قضايا أساسية مثل السياسة الإسكانية وسياسة النقل والانتقال والسياسة الصحية وسياسات الأجور والسياسة التربوية والحماية الاجتماعية، فضلا عن الإصلاحات السياسية والإدارية والحد من النهب والفساد الذي ينخر إدارات الدولة في مستوياتها كافة”.

وأوضح أن “الأرقام تظهر بأن الأصول في المصارف زادت خلال السنوات العشرين الماضية حوالي 140 ضعفا في حين أن الأجور في القطاعين الخاص والعام لم تزد خلال هذه الفترة عن ضعفين أو ثلاثة، وهذه الأرباح التي تحصلها المصارف ناتجة عن استدانة الدولة منها بفوائد وصلت يوما ما إلى أكثر من 40% وهو رقم خيالي لا سابق له، فضلا عما يسمى بالهندسة المالية التي أعطت بعض كبار المصارف في صفقة واحدة حوالي خمسة مليارات دولار العام الماضي وحده”.

وأشار الاتحاد العمالي الى أن “الحكومات المتعاقبة لم تول قطاعات الإنتاج الأساسية التي تنتج السلع وتخلق القيمة المضافة والتصدير وتؤمن فرص عمل لأكثر من خمسة وثلاثين ألف شاب وشابة سنويا، ولا يستوعب منهم الاقتصاد أكثر من خمسة آلاف ويذهب الباقي إلى الهجرة إذا تمكن وإلا في صفوف البطالة. وهكذا ذهبت الديون إلى الأنشطة الريعية والرأسمال الكسول الريعي وغير المنتج الموظف في سندات الخزينة وفي المضاربة العقارية، ويستمر تدهور الوضع الاقتصادي لدى عامة الناس وفي أساسهم العمال والموظفون”.

ولفت إلى أن “لبنان ليس من الدول الفقيرة، بل هو حسب العديد من خبراء الاقتصاد، على عتبة البلدان المتقدمة بقواه وطاقاته البشرية وبموقعه الجغرافي وفي قدرة اللبنانيين المنتشرين في العالم، وبهذا المعنى من العيب أن يستدين لبنان ليعزز قواه المسلحة والأمنية في مؤتمر روما وأن يلجأ الى المزيد من الاستدانة في مؤتمر باريس 4 ليزيد من سياسة لحس المبرد”.

ورأى أن “أمام لبنان فرصة حقيقية إذا صدقت النوايا السياسية وإذا ما جرى الاستجابة لدعوة فخامة رئيس الجمهورية بالانتقال من الاقتصاد الريعي إلى الاقتصاد المنتج”، مؤكدا أن “الفرصة الحقيقية تتمثل بفرض الزيادة التصاعدية على الأرباح الموحدة والمداخيل التي يجب أن تصل الى 35% بدلا من 15 و 17% التي عارضتها الشركات المالية والمصارف وكبرى شركات الاستيراد ذات الامتيازات الحصرية”.

وشدد على أن “الدولة تقوم على ركائز أساسية ومنها الضريبة على المقتدرين وهو نظام رأسمالي معمول به في بلدان العالم بينما يجري عكسه في لبنان حيث أن خزينة الدولة تتغذى على الضريبة غير المباشرة بنسبة 80% والتي تساوي بين أفقر الفقراء وأغنى الأغنياء، وتسمح بالتهرب الضريبي وبسياسة الدفترين وتسييب أملاكها البحرية والبرية والنهرية خدمة للمتنفذين وتقسيمها بين زعماء الطوائف والمذاهب”.

وأكد أن “مجمل الشعب اللبناني الذي يرفض أصلا وبالمبدأ إضافة أي ديون جديدة على كاهله من دون استشارته من خلال قواه الحية وفي مقدمها الاتحاد العمالي العام، فإنه يرفض سياسة الاستدانة والمزيد من الاستدانة من دون الإقدام على إصلاحات جوهرية في البنية الضريبية والسياسية والإدارية”.-انتهى-

——-

images[2]

مناورة قتالية بالذخيرة الحية في حقل رماية حنوش- حامات

(أ.ل) – نفّذت وحدات من فوج الحدود البرية الرابع وعناصر من شرطة منطقة بيروت، بالاشتراك مع وحدات من القوات الجوية والبحرية وأفواج الهندسة والمغاوير والمدفعية الثاني والتدخل الأول والمدرعات الأول، وبإشراف مدرسة القوات الخاصة، مناورة قتالية بالذخيرة الحيّة في حقل رماية حنوش – حامات، تضمنت فرضية القضاء على مجموعة إرهابية متمركزة داخل أماكن مبنية. وقد استخدمت خلال المناورة رمايات بالطوافات والدبابات وبعض الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، بالإضافة إلى تفجير عبوات ناسفة، كما شملت عمليات دعم جوّي وإخلاء جرحى من حقل المعركة بواسطة الطوافات.

وتأتي هذه المناورة في إطار خطة التدريب النوعي التي وضعتها قيادة الجيش، للتأكد من جهوزية الوحدات واستعدادها للتدخل السريع والفاعل في مختلف الظروف القتالية.-انتهى-

——

berri1-23-10-2017

بري: جلسة إقرار الموازنة قبل نهاية آذار

(أ.ل) – نقل النواب عن الرئيس نبيه بري ان لبنان سجل نصراً جديداً على العدو الإسرائيلي في ما يتعلق بالحدود البرية والبحرية، من خلال دخول الجيش اللبناني وقوات اليونيفيل الى ما يسمى بالنقطة “ب” وتأكيد الخرائط والوثائق اللبنانية بالدلائل والثوابت الحسية على الأرض.

واكد ان لبنان واللبنانيين سواء في البحر او البر متمسكون بسيادتهم وحدودهم وحقوقهم وكل ثرواتهم، ولن يتنازلوا عن اي منها أبداً.

وفي شأن الموازنة قال الرئيس بري انه بعد إحالتها الى المجلس ستعكف لجنة المال على درسها في جلسات مكثفة، مشيراً الى ان جلسة مناقشتها وإقرارها ستكون قبل نهاية هذا الشهر، نظراً لمصادفة عيد الفصح المجيد وقبل إنعقاد مؤتمر باريس في 6 نيسان المقبل.

ونقل النواب عن الرئيس بري ايضاً ان الجميع منصرف اليوم للإستحقاق الإنتخابي الذي سيكون بعده يوم آخر نأمل ان تتعزز فيه مسيرة لبنان واللبنانيين نحو مزيد من الوحدة والإستقرار والإزدهار.

وكان الرئيس بري إستقبل في إطار لقاء الأربعاء النيابي النواب السادة: انور الخليل، علي عسيران، ميشال موسى، ايوب حميد، علي بزي، هاني قبيسي، قاسم هاشم، انطوان سعد، علاء ترو، علي خريس، هنري حلو، حسن فضل الله، ايلي عون، نوار الساحلي، ياسين جابر وعلي فياض.

ثم إستقبل الرئيس بري وفداً من إتحاد بلديات وفعاليات جبل الريحان.-انتهى-

——

 

JosephAoun_1[1]

حضور قائد الجيش اجتماع في قيادة القوات المشتركة الإيطالية

(أ.ل) – حضر قائد الجيش العماد جوزاف عون أمس الخميس 15 آذار 2018  اجتماعاً في قيادة القوات المشتركة الإيطالية، حيث التقى كلاً من قائد القوات المشتركة

اللواء Nicola Lanza de Cristoforis، قائد القوات الجوّية الفريق Settino Caputo، قائد القوات البحرية العميد Paolo Treu، قائد القوات العاملة في الشرق الأوسط اللواء Gilles Boidevezi، وقائد قوات الدرك الإيطالية الفريق Giovani Nistri. وخلال الاجتماع، قدّم الجانب اللبناني عرضاً مفصلاً عن حاجات الجيش اللبناني وفقاً للمهمات الموكلة إليه.

وقد عبّر العماد عون عن شكره للجهود المبذولة في سبيل نجاح المؤتمر، وللهبات الإيطالية المتواصلة للجيش اللبناني، بالإضافة إلى الدور المهم الذي تؤديه الوحدات العسكرية الإيطالية العاملة في إطار قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان. من جهته، أعرب الجانب الإيطالي عن تقديره للدور الوطني الذي يضطلع به الجيش والكفاءات البشرية التي يتمتع بها، مبدياً تجاوباً كبيراً مع احتياجاته القتالية التي تدعمه وتعزز قدراته في مجالات التسليح والتدريب واللوجستية.-انتهى-

——-

ghattaskhoury

الخوري بعد لقائه المطران مطر:التواصل يومي مع القوات

وحسمنا بعض التحالفات وأخرى تخضع للنقاش

(أ.ل) -إستقبل رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر، وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري، في دار المطرانية، وأجرى معه جولة أفق حول مواضيع الساعة على الساحة المحلية، ولا سيما الجولات التي يقوم بها لتقريب وجهات النظر مع تيار المستقبل ورئيسه الرئيس سعد الحريري”.

بعد اللقاء، قال الخوري: “تشرفت بزيارة سيادة المطران بولس مطر رمز الإعتدال في لبنان وهو راعي أبرشيتنا وله الكثير من الأفضال علينا وعلى كل أبرشية بيروت. بحثت مع المطران مطر بالأمور التي هي قيد النقاش في لبنان، وخصوصا الإنتخابات النيابية وأخذنا بركته لنعمل لأن تكون هذه الإنتخابات ديمقراطية وأن يحصل كل مرشح على حقه، من خلال التنافس الديمقراطي ومن ضمن الأصول المرعية الإجراء، لنعود بعد الإنتهاء من الإنتخابات للعمل معا من أجل لبنان ووحدة الجبل والعيش المشترك فيه”.

وردا على سؤال حول ما إذا قد حسم تيار المستقبل تحالفاته للإنتخابات، قال: “لقد تم حسم بعض التحالفات في بعض الدوائر الإنتخابية، خصوصا في الشوف وعاليه وبعبدا، مع القوات اللبنانية والحزب التقدمي الإشتراكي. أما الدوائر الأخرى، فهي تخضع لنقاش موسع وهناك بورصة تجاذبات قائمة بين كل القوى السياسية وليس مع تيار المستقبل فقط. نأمل أن تنتج الأيام المقبلة تحالفات في الدوائر الإنتخابية الأخرى، وان شاء الله يكون هناك توافق على لوائح مشتركة تمثل إرادة اللبنانيين بوحدتهم”.

وحول ما إذا كان هناك لقاء مرتقب بين رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، قال الخوري: “هناك تواصل يومي مع القوات اللبنانية وسبق لي وزرت الدكتور جعجع الأسبوع الماضي، وإذا ما دعت الحاجة يمكن أن يكون هناك لقاء بين الرئيس الحريري والدكتور جعجع في أية لحظة، لكن ما زلنا حتى الآن في طور النقاش في إمكانية التحالفات في دوائر انتخابية أخرى”.-انتهى-

—–

images[2]

الجيش: زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الإقليمية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الجمعة 16 آذار 2018  البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي بتاريخ 16 /3 /2018 ما بين الساعة 5.30 والساعة 6.25، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة على ثلاث مراحل لمسافة أقصاها حوالى 100 متر.

تجري متابعة موضوع الخروقات بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——

hariri

الحريري بحث مع وزير التعليم العالي المصري توطيد العلاقات بين الجامعات

وعرض مع شقير والاشقر الاوضاع الاقتصادية والتقى حمود وفهد

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، ظهر اليوم، في “بيت الوسط”، وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري خالد عبد الغفار، في حضور السفير المصري نزيه النجاري، رئيس جامعة الاسكندرية عصام الكردي، رئيس جامعة بيروت العربية الدكتور عمرو العدوي، الامين العام للجامعة الدكتور عمر حوري، رئيس وقف البر والاحسان الدكتور سعيد الجزائري وعضو مجلس امناء الوقف النائب عمار حوري.

بعد اللقاء قال الوزير عبد الغفار: “نقلت للرئيس الحريري تحيات رئيس الوزراء المصري ودعم المصر الكامل له، واطلعناه على ما تم تطويره بالنسبة للعلاقات بين جامعة الاسكندرية وجامعة بيروت العربية، حيث تم توقيع اتفاق بين الجامعتين في مجال تبادل اعضاء هيئة التدريس والاساتذة والطلاب والبحث العلمي، كما عرضنا توطيد العلاقات بين الجامعات المصرية واللبنانية في مجالات كثيرة”.

كما استقبل الرئيس الحريري رئيس الهيئات الاقتصادية رئيس غرفة التجارة والصناعة في بيروت وجبل لبنان محمد شقير ونقيب اصحاب الفنادق بيار الاشقر الذي قال: “عرضنا الاوضاع العامة، ونأمل ان ينعكس اجراء الانتخابات النيابية ايجابا على مجمل الاوضاع الاقتصادية والسياحية.

واستقبل الرئيس الحريري مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود ورئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد، والتقى الرئيس الحريري النائب السابق بهاء الدين عيتاني، كذلك استقبل الرئيس الحريري المرشح عن دائرة طرابلس المنية الضنية فادي الخير على رأس وفد من العائلة.-انتهى-

——

kabbara

كبارة التقى وفدا من الأكاديميين عرض معه قضية الدكتور الطراس:

ندرك براءته وسنعمل على إنهاء ملفه

(أ.ل) – إستقبل وزير العمل محمد كبارة في مكتبه وفدا من الأكاديميين والتربويين الذين بحثوا معه في قضية الدكتور بسام الطراس، وأملوا أن “يحمل معهم هذه القضية لإحقاق الحق”.

من جهته رحب الوزير كبارة بالوفد، وأكد أن “أبناء الطائفة السنية يتعرضون لكل أنواع الظلم، و95% من المتهمين هم من المظلومين، لذا نقوم بالوقوف الى جانبهم والى جانب أهاليهم الذين يعانون الأمرين والبعض منهم يشكو أمراضا مزمنة. طبعا، نحن ندرك براءة الدكتور الطراس “.-انتهى-

——-

ayub hmaied

أمل كرمت مدير مركز الخدمات الانمائية التابع لوزارة الشؤون

حميد: علم من أعلام العمل الإنساني

(أ.ل) – كرم مكتب الخدمات المركزي لحركة “أمل” مدير مركز الخدمات الإنمائية الشاملة التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية في صور غسان ابو جهجه لبلوغه سن التقاعد، باحتفال في مركز باسل الاسد الثقافي في صور، برعاية النائب الدكتور أيوب حميد، وحضور النائبين علي خريس وعبد المجيد صالح، ناديا عبد النبي ممثلة وزارة الشؤون الاجتماعية، رئيس مجلس إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية المهندس ناصيف سقلاوي، مدير عام وزارة الشباب والرياضة زيد خيامي، مسؤول الخدمات المركزي في “أمل” مدير عام مصلحة الليطاني سامي علوية والمسؤول التنظيمي للحركة في جبل عامل علي اسماعيل، المطرانان نبيل شكر الله الحاج وميخائيل ابرص، قائمقام صور السابق حسين قبلان، رئيس اتحاد بلديات قضاء صور حسن دبوق، رئيس مصلحة الصحة في الجنوب الدكتور حسن علوية، رباب الصدر شرف الدين، ممثلون عن “حزب الله” والفصائل الفلسطينية والاحزاب والقوى اللبنانية وشخصيات.

قدم للاحتفال حسن الدر، وألقى كلمة الحركة الثقافية في لبنان بلال شرارة الذي قال: “نكرم اليوم السيد غسان ابو جهجه المكرم فيه حانين بلدته ذات التاريخ العريق في مواجهة الإحتلال الإسرائيلي، واقترح أن يتولى مسؤوليات حماية مجتمعنا من الآفات ومعه سنبقى نحمل مشعل الحياة”.

بدوره، تحدث رئيس إتحاد بلديات قضاء صور عن مآثر المكرم التي “نمت من خلال مدرسة الإمام القائد السيد موسى الصدر ومشت مع الرئيس نبيه بري”، متمنيا له “طيب الحياة والمثابرة في العطاء”.

وأشارت ممثلة وزارة الشؤون إلى “كلام الإمام السيد موسى الصدر عن سكن الطيبي القلوب قبل الاجساد”، وقالت: “هكذا غسان ابو جهجه الذي عمل من اجل خدمة الانسان دون النظر إلى هذا الانسان لمن ينتمى او من هو بل لانه فقط انسان”.

وقال حميد: “لن تتقاعد عن خدمة الناس، منذ أن ترافقنا في مسيرة الجهاد والعطاء في مدرسة الإمام القائد السيد موسى الصدر وحامل أمانته الرئيس نبيه بري. عندما تقلدت زمام وزارة الشؤون فتشنا عن الابواب التي تفتح امام الناس لتأمين الخدمات وتكون الوزارة على اسمها وزارة الشؤون الاجتماعية. ومن هنا اخترنا الاكفاء الذين يقدرون على خدمة الناس ومنهم الاخ غسان ابو جهجه وهو لم يتخل عن مسؤوليته الجهادية رغم انشغاله بالعمل الخدماتي. وقد عبرنا بنجاح حيث نشرت المراكز في كل المناطق التي لم تكن تعلم ماذا تعني وماذا تقدم وزارة الشؤون الاجتماعية، واهتمت المراكز بشتى الحالات الإنسانية والاجتماعية وقد جسد المكرم كل عناوين العطاء والجهاد والنضال”.

أضاف “في هذا التكريم نستذكر المحطات التي لفها الحزن والمرارة وأحيانا الفرح، وكلها تظهر قوة الانسان في قدرته على المتابعة والتحمل وسيبقى المكرم علما من اعلام العمل الإنساني”.

وأشاد بمدينة صور “الوفية والى جانبها غيرها من المدن والقرى أوفياء للامام القائد السيد موسى الصدر وأمانة الرئيس بري”.-انتهى-

—–

sleman franjieh

فرنجيه التقى وفدا من المدبرين العامين في الرهبانية الأنطونية

(أ.ل) – التقى رئيس “تيار المرده” النائب سليمان فرنجيه في دارته في بنشعي وفدا من الرهبانية الانطونية برئاسة الرئيس العام للرهبانية الاباتي مارون ابو جوده يرافقه المدبرون العامون الاباء نادر نادر، انطوان عوكر، مارون ابو رحال وجوزيف بو رعد وامين السر العام غسان ناصر.

وبحث المجتمعون في الاوضاع الراهنة في البلاد وفي شؤون وشجون الرهبنة، في حضور الوزيرين السابقين يوسف سعادة وروني عريجي، مرشح المرده طوني فرنجيه، قبلان يمين، عضو اللجنة السياسية في “المرده” شادي سعد وانطوان فنيانوس.

واستبقى فرنجيه ضيوفه الى مائدة الغداء. وبعد ذلك أوضح نادر ان “الزيارة كانت لشكر فرنجيه على حضوره الدائم الى جانب الرهبنة الانطونية على مختلف المستويات”.-انتهى-

——-

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 16 آذار 2018  البيان الآتي:

إعتباراً من 12 / 3 / 2018  ولغاية 15 / 4 / 2018 ما بين الساعة 15.00 والساعة 24.00من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط ثكنة سعيد الخطيب – حمانا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية. وإعتباراً من 12/ 3/ 2018 ولغاية 15/ 3/ 2018 ما بين الساعة 15.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط ثكنة سعيد الخطيب – حمانا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة.

إعتباراً من 5 / 3 / 2018 ولغاية 5 / 4 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 21.00من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط ثكنة سعيد الخطيب – حمانا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.بتواريخ 23،16،9،2و30/ 3/ 2018 ما بين الساعة 9.00 والساعة 14.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل منطقة أنفة – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة بواسطة الأسلحة الرشاشة.

لذا تحيط قيادة الجيش المواطنين علماً بوجوب عدم الإبحار في المكان والزمان المذكورين أعلاه، حفاظاً على سلامتهم.

اعتباراً من 1 / 1 / 2018 ولغاية 31 / 3 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة والصوتية.-انتهى-

——

kabalan

أحمد قبلان: إنقاذ البلد يكون بالشراكة الحقيقية وبناء دولة المؤسسات

واعتماد الدستور والتزام القوانين

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، أشار فيها إلى أنه “رغم كل الغيوم السياسية والمواقف الانتخابية المتوترة والموتورة سنبقى نؤكد، وكلنا يقين، بأن خلاص اللبنانيين، وإنقاذ البلد لن يكون إلا بالشراكة الحقيقية، وبناء دولة المؤسسات، واعتماد الدستور والتزام القوانين التي وحدها تصون الحق العام، وتضمن للبنانيين استقرارهم وأمنهم الاجتماعي، وقوتهم في مواجهة كل التحديات والاستحقاقات، وما خلا ذلك يبقى صراخا في أودية، لا يوصل إلا إلى المزيد من التدهور والتراجع والانهيار. وما نشهده من مسلسلات لا تنتهي من الفساد والفضائح والصفقات، يظهر كم هي الحاجة مسيسة كي نخرج من هذه الذهنية السياسية المتعفنة، ومن هذا الصراع والانقسام الذي يكاد يقضي على ما تبقى من طموح وأمل بأن البلد سيقوم من جديد، وأن الدولة ستعود، والحقوق ستؤمن والمشاكل ستحل، والوحدة ستصان، ولبنان سيكون حاضره ومستقبله بأمان”.

وحذر “من هذه المشهدية السلبية، والصورة السوداوية، حيث المعطيات تؤشر، والأرقام المالية تبين، والمعايير الاقتصادية والاجتماعية والتنموية تنذر بحدوث الكارثة، وأن كل ما يحكى عن محاولات لتحسين الصورة، وتغيير ما نحن فيه، من خلال مؤتمرات الاستجداء والاستعطاء التي تعقد هنا وهناك، ما هو إلا من باب المسكنات والتخدير، وهذا لا يعني أننا ضد هذه المحاولات، بل على العكس، نحن نشجع وندعم ونؤيد، ولكن قبل كل هذا وذاك نقول: عليكم بالتأسيس، وإجراء الإصلاحات المطلوبة، وتأمين الأرضية السياسية الموائمة، التي تثبت أن ما قد يقرر من قروض ميسرة وهبات مالية لن تذهب مرة أخرى إلى جيوب أهل السلطة، وتصبح بالتالي دينا على جيوب الفقراء التي فرغت جراء سياسات الإفقار والهدر والحرمان والفساد بشكل عام”.

ودعا السياسيين “إلى الخوف من الله، لقد صدقناكم كثيرا، وعقدنا الآمال عليكم، وعلى الوعود التي كنتم تطلقونها يمينا وشمالا، ولكن للأسف لقد خذلتم الناس، بالإنماء والاستثمارات والمشاريع وبفرص العمل وبالطرق وبالكهرباء والمياه، وبالزراعات البديلة خاصة في منطقة بعلبك الهرمل وعكار، فلم نجد لديكم سوى الملاحقات ومذكرات التوقيف والقتل، تارة على الحواجز، وطورا أمام المنازل. نعم لقد طفحت مكاييل الناس، وضاقوا ذرعا بكم وبسياساتكم وبشعاراتكم، وبكل عناوينكم التي كانت من أجل مصالحكم ومصالح أتباعكم وأزلامكم، أين أصبح العفو العام؟ وأين الأمن والأمان الاجتماعي؟ وأنتم تتهافتون على الانتخابات، وتترشحون، وتكبرون الصور واللافتات الممهورة بالحكم والجمل المأثورة، وكأن الإنقاذ على أيديكم والمستقبل معلق على صدوركم. ماذا قدمتم حتى تطالبوا بتجديد الوكالة؟ نهر الليطاني الذي هو أطول أنهار لبنان، أصبح نهرا للسموم والأوبئة والأمراض السرطانية، سهل البقاع الذي كان يسمى باهراءات روما أصبح قاحلا بفضل إنجازاتكم ومشاريعكم الإنمائية وساحا للفارين من وجه العدالة الظالمة والسطوة الطاغية”.

وأضاف “نعم، نحن الشعب نريد إنماء، نريد عملا، نريد مدرسة، نريد طبابة، نريد مصنعا ومعملا، نريد أن نكون منتجين ومبدعين، نريد مهنا وصناعة وزراعة وسياحة، نريد حكومات تنفذ وتكون في خدمة الناس، ونوابا يشرعون ويراقبون ويحاسبون، نريد برامج وخططا ومشاريع تحصن بلدنا في وجه التحديات، وإلا لماذا كل هذا الهرج الانتخابي وكل هذه اللوائح والتحالفات العجيبة والغريبة، وكل هذه القوانين الانتخابية التي قد تخرج القديم من الباب الأكثري لتدخله من الشباك النسبي؟”

ووجه خطابه للبنانيين جميعا بالقول: “اجعلوا من هذا الموسم الانتخابي موسما وطنيا بامتياز، موسم اختيار ومحاسبة، لا تصويت ولا استتباع، ولا مال انتخابي، فالذي يشتريك اليوم يبيعك غدا، وليكن همكم كيف نبني لبنان، ونعيد له صبغته وصيغته، بعيدا عن منطق النعرات والحساسيات الطائفية، ومحررا من كل رهان وارتهان، لأن المطلوب وطنيا واجتماعيا وأخلاقيا الاتيان بسلطة تشعر مع الناس، وتواكبهم في عيشهم وهمهم ووجعهم، وتكون منهم ولهم، لأن السلطة التي لا تعرف ثمن ربطة الخبز وتجهل تسعيرة السيرفيس هي سلطة فاشلة بامتياز”.-انتهى-

——

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 16 آذار 2018  البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14,30، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجـرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: شمع، عيناتا ورميش.

بتواريخ 23،16 و 30 / 3 / 2018 ما بين الساعة 9.00 والساعة 14.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل منطقة أنفة – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة بواسطة الأسلحة الرشاشة.

لذا تحيط قيادة الجيش المواطنين علماً بوجوب عدم الإبحار في المكان والزمان المذكورين أعلاه، حفاظاً على سلامتهم.

بتاريخي 15 و16/ 3/ 2018 ما بين الساعة 11.00 والساعة 13.00، ستقوم وحدات من الجيش في حقل رماية حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة. واعتباراً من 12 / 2 / 2018 ولغاية 30 / 4 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في محيط منطقة اللقلوق، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-

——-

fadlallah13-7-2015

علي فضل الله: لا نؤيد فاسدا أو مفسدا أو مستأثرا بالمال العام

(أ.ل) – ألقى العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، بحضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

“عباد الله، أوصيكم وأوصي نفسي بتقوى الله، والعودة إليه، حتى نستطيع أن نخفف بعض معاناتنا وآلامنا، فما يصيبنا على مختلف الصعد الفردية والاجتماعية والسياسية، لا ينبغي أن نضعه، كما نفعل غالبا، على عاتق الآخرين. لنفتش في داخل عقولنا وقلوبنا، وفي أساليب حياتنا، عن التقوى في كل ذلك، وسنجد أن فقدان التقوى أو ضعفها، هو سبب ما وصلنا إليه، وقد أوضح الله لنا ذلك بقوله تعالى: {ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون}، {ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون}. والتقوى، أيها الأحبة، ليست صلاة وصوما وحجا وخمسا وزكاة، بقدر ما تكون باستهداء الله في كل شيء؛ أن نستهدي الله في كل كلمة، وفي كل موقف، وفي كل قرار، وفي كل كبيرة وصغيرة.. أن يكون ذلك نابعا من الله، والله وحده”.

وقال: “البداية من لبنان، حيث لا يزال حديث الانتخابات هو الطاغي، فرغم اقتراب موعدها، لم تنجل بعد الصورة النهائية للوائح والتحالفات التي ستجري على أساسها، فالكل في إرباك بفعل القانون الجديد، إذ وجد الجميع أنفسهم أمام قانون لا يمكنهم من الحفاظ على مواقعهم أو كسب مواقع جديدة، إن هم أبقوا على تحالفاتهم السابقة التي عهدها اللبنانيون أو على مراعاتها في كل المناطق. ولذلك، تجد المصالح الانتخابية وكسب الأصوات هي الفيصل عندهم في تركيب اللوائح.. ولذلك أيضا، سنجد أن اللوائح تشمل كل التناقضات على المستوى السياسي أو القيمي أو مستوى الشعارات التي تطرح في مواجهة الفساد والاستئثار”، مشيرا الى أن “هذا سيجعل المواطن اللبناني أيضا في حالة إرباك عند التصويت، فالقانون الانتخابي يدعوه إلى أن ينتخب لائحة كاملة لا مجال فيها للتشطيب، فيما مبادئه وقيمه وإيمانه يدعوه إلى عدم انتخاب أناس معينين لأنهم فشلوا أو لا يعبرون عنه”.

ودعا “القوى التي تؤلف لوائحها أو تدخل مرشحيها في لوائح أخرى، إلى أن تحسن اختيار المرشحين أو اللوائح، كي لا تدفع من يؤمن بمشروعها إلى أن لا ينتخبها، لوجود أشخاص ممن هم غير مؤهلين للقيام بالمسؤولية التي يتحملونها، ولا سيما أن كثيرا من هذه التحالفات لن تستمر بعد الانتخابات”.

وأكد أنه “لا نؤيد فاسدا أو مفسدا أو مستأثرا بالمال العام أو من لديه القابلية لذلك، إننا معنيون ببلد خال من الفساد والهدر ومن المتلاعبين بمصيره ومستقبله. ونبقى في لبنان، وليس بعيدا عن الانتخابات، حيث أقر مجلس الوزراء موازنة العام 2018، وأحالها إلى المجلس النيابي، والتي تضمنت خفض موازنة الوزارات بنسبة عشرين في المئة”.

واعتبر أنه “على الرغم من هذا الإنجاز الذي يحول دون الصرف العشوائي للوزارات على أساس القانون الذي يتيح الصرف على قاعدة الإثني عشرية، ومن دون ضوابط وحساب قد يزيد من الأعباء، لكننا لا نرى أن التخفيضات التي جرت تمثل حلا، بل هي من قبيل المسكنات، فالدولة لا تزال تلحس المبرد في تعاملها مع الملفات الاقتصادية، وهي لم تلجأ فعلا إلى العلاج الجدي الحاسم في ظل الوضع القائم والارتفاع في أرقام المديونية.. والحل لن يكون إلا بسياسة اقتصادية تقوم على تفعيل الحركة الاقتصادية، ووقف كل مزاريب الهدر، وملاحقة كل مصادر الفساد في الإدارات، والتوظيف غير المقونن، والتلزيمات التي تجري بالتراضي، والأملاك البحرية المهدورة، ومزاريب النفايات والكهرباء”.

ولفت الى أنه “من المفارقة هنا أن الدولة التي تسعى إلى خفض نفقاتها، نجد فيها من يتحدث عن توظيف يتم بعيدا عن مجلس الخدمة المدنية، ومن دون رعاية موازنة، ما يرتب أعباء إضافية، ولحسابات انتخابية خاصة”.

وقال: “إننا لا نخاف، كما يتحدث الكثيرون، من وصول البلد إلى حد الانهيار، فهذا البلد سيبقى محكوما بلاءات ثلاث: لا تقسيم ولا انهيار ولا استقرار، ولكن لا نريد أن يمنع هذا الانهيار بفعل منح تقدم من هذا البلد أو ذاك، فنحن نعرف أن التقديمات لا تتم بالمجان، بل هي دائما تخضع لحسابات سياسية نأمل أن لا تكون على حساب هذا البلد وقراراته، بل من خلال سياسة اقتصادية فاعلة ينبغي أن تلحظ في برامج المرشحين، وعلى الناخبين أن يأخذوها في الاعتبار عندما يضعون أصواتهم في الصناديق، وأن لا يضعوا في صناديقهم إلا من يقدم المشروع الأفضل لمعالجة الأزمات، والخروج منها، ومواجهة القضايا الوطنية الأخرى التي ينبغي أن نضعها دائما في الميزان”.

أضاف “نصل إلى سوريا التي دخلت أزمتها والحرب فيها وعليها العام السابع، من دون أن تلوح في الأفق العام بشائر الحل السياسي، على الرغم من تجاوز سوريا منعطفات خطيرة كان يراد من خلالها شطبها بالكامل من معادلة المنطقة، وتفتيتها وتمزيقها، بفعل التجاذبات الدولية والإقليمية على أرضها، أو بفعل التغييرات التي حدثت في الإدارة الأميركية، والتي يخشى أن تؤدي إلى زيادة الصراع في المنطقة، والتي ستكون سوريا واحدة من ساحاتها، ما يراكم المأساة الإنسانية وأعداد الضحايا والنازحين في سوريا، وهو تحد نريد للشعب السوري أن يعمل على مواجهته بشجاعة، ليضع سلامه الداخلي بعيدا عن كل هذه التجاذبات، وليحاول أن يعتبر من سنوات الحرب المتواصلة التي لم تجن للبلد إلا الخراب”.

وختم “نحن على أعتاب عيد الأم في الحادي والعشرين من شهر آذار، نتوجه بالتبريك والتهاني من قلوبنا إلى كل أم، ويكفي أن نذكر هذه الكلمة حتى نستذكر معها الحنو والعاطفة والتضحية والعطاء بدون مقابل. إن حق الأم علينا كبير، بأن نكرمها في حياتنا معنا، وأن نبرها، وأن لا ننساها بعد أن تغادر الحياة، وأن تذكر في كل صلاة وفي كل وقت.. فما نعيش فيه من نعم لها دور فيه، فشكرا لكل أمهاتنا، ودعاؤنا أن يحفظ الأحياء منهن، وأن يرفع من غادرن الحياة درجة”.-انتهى-

——-

شريفة: الاجواء التي يجب ان ترافق التحضير

للانتخابات يجب ان تبقى في دائرة التبصر والوعي

(أ.ل) – رأى امين عام الاوقاف في المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ حسن شريفة ان الاجواء التي يجب ان ترافق التحضير للانتخابات يجب ان تبقى في دائرة التبصر والوعي لعدم جر المواطنين الى تنافس طائفي ومذهبي بغيض واعتبر خلال خطبة الجمعة في مسجد الصفا في بيروت ان الهدؤ السياسي يجب ان يرافق هذه العملية بعيدا عن التجييش الطائفي والمذهب حيث يجب ان يعي المسؤولون ان هذه الانتخابات يجب ان تأخذنا الى المزيد من الوحدة والى المزيد من التماسك والى خلق جو مناسب لنقل البلد من الازمات التي يعيشها الى ما يريح الناس ويقدم لهم كل ما من شأنه ان يعزز استقرارهم الامني والمعيشي والاجتماعي واعتبر انه هذا هو التغيير المطلوب من خلال هذه الانتخابات لا ذلك الذي يسعى له البعض وهذا يظهر كل مرة من خلال تجييش هنا وتجييش هناك واشار الى ان هذا لا ينفع مع هؤلاء لان مصلحة الو طن تقتضي خاصة في هذه الايام التي يحاول فيها العدو الاسرائيلي منعنا من استغلال ثراوتنا الطبيعية خاصة في البحر ان نبتعد عن العنتريان على بعضنا وان نكون جميعا واعين لهذا الخطر كي نستطيع التصدي له خاصة مع التبا شير التي اعلنها دولة الرئيس نبيه بري في ما يتعلق بالحدود البرية والبحرية وتسجيل لبنان نصرا جديدا على العدو الاسرائيلي من خلال دخول الجيش اللبناني وقوات اليونيفيل الى النقطة باء والتأكيد ان ثرواتنا الطبيعية هي داخل اراضينا.

واشاد الشيخ شريفة باقرار الموازنة من قبل الحكومة والبدء في درسها في مجلس النواب لاقرارها في اقرب وقت وطالب بان تؤخذ حقوق الموظفين واصحاب الدخل المحدود وكل من له حق في الحسبان وهم كثر ونوه بعدم ادخال المزيد من الضرائب على الموازنة.

وتطرق الشيخ شريفة الى ما يجري في المنطقة  محذرا  من الرهان على الخارج لان الدول لا تعمل الا لمصالحها والصراع في الشرق الاوسط مليء بالتسويات المعلومة منها وغير المعلومة ،والاتفاق الاميركي التركي على حساب الاكراد خير دليل.-انتهى-

——

images[2]

تحذير حول استعمال طائرات التحكم عن بعد على مختلف أنواعها وأحجامها

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ الأربعاء 14 آذار 2018 البيان الآتي:

تحذّر هذه القيادة مالكي طائرات التحكم عن بعد على مختلف أنواعها وأحجامها، من خطورة استعمالها فوق الأراضي اللبنانية، وبخاصة قرب المراكز العسكرية والأماكن الحساسة والحيوية، من دون ترخيص صادر عن مديرية التوجيه، تحت طائلة إسقاطها والملاحقة القانونية بحق مشغليها، نظراً لما يمكن أن تشكله من مخاطر جسيمة على المؤسسات الرسمية والأجهزة الأمنية والسلامة العامة. وتذكّر هذه القيادة بأن المستندات اللازمة لطلب ترخيص تصوير بواسطة طائرة صغيرة متوافرة على موقع الجيش الإلكتروني  www.lebarmy.gov.lb –انتهى-

——

khalil hamdan

حمدان في احتفال بعيد المعلم في ثانوية عنقون الرسمية:

 لانشاء المجلس الاعلى للتربية

(أ.ل) – إحتفلت ثانوية عنقون الرسمية، بعيد المعلم، برعاية عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” الدكتور خليل حمدان، وفي حضور النائبين علي عسيران وميشال موسى، رئيسي بلديتي عنقون الدكتور حسين زيعور وكفرحتى زين حمية، ومسؤولين في حركة “أمل” و”حزب الله” وكشافة الرسالة وكشافة المهدي ونادي الكتاب في بلدة عنقون.

وألقت مديرة الثانوية رباب قدوح كلمة رحبت فيها بالحضور، متمنية “ان يشكل الاحتفال بعيد المعلم فرصة كي يأخذ المعلم حقه في ظل اوضاع اجتماعية صعبة”.

وقال حمدان: “من دواعي سرورنا ان نشهد مدى التقدم العلمي للمدرسة الرسمية، هذه المدرسة التي تشكل ملاذا لكل إنسان يريد ان يتعلم وهو غير قادر على دفع مستحقات المدرسة الخاصة”.

وتابع “اننا من ثانوية عنقون، ندعو الدولة الى انشاء المجلس الاعلى للتربية، هذا المجلس الذي عليه ان يضع الخطط التي من شأنها النهوض بالعملية التربوية لمواكبة العصر”.

من جهة ثانية، اكد حمدان “اننا نخوض الانتخابات مع الاخوة في “حزب الله” والقوى الوطنية الشريفة من اجل وحدة لبنان ومن اجل الدفاع عن حدوده وثرواته وعيشه المشترك، ومن اجل تأمين كل ما يحتاجه اهلنا وشعبنا الذي قاوم وصمد وانتصر”.

وتخلل الحفل فقرات فنية قدمها التلامذة، وقدمت إدارة الثانوية دروعا تقديرية لحمدان وعسيران وموسى. كذلك تم منح جوائز مالية للتلامذة المتفوقين قدمتها لجنة الأهل.-انتهى-

—-

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الجمعة 16 آذار 2018  البيان الآتي:

اعتباراً من 20 / 1 / 2018 ولغاية 31 / 3 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

اعتباراً من 12 / 2 / 2018 ولغاية 30 / 4 / 2018 ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة – اللقلوق، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

اعتباراً من 4 / 12 / 2017 ولغاية 31 / 3 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في مخيم التدريب- تربل – طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل الصوتية والمدخنة.-انتهى-

——

images[2]

الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء البقاع الغربي الجنوب رياق بعلبك والهرمل

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ أمس الخميس 15 آذار 2018  البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 14/3/2018 الساعة 14.15، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق البقاع الغربي، الجنوب، رياق، بعلبك والهرمل، ثم غادرت الأجواء بتاريخ 15/3/2018 الساعة 3.00 من فوق بلدة رميش.

وعند الساعة 17.35، خرقت طائرة عدوّة مماثلة، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة يارون، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثم غادرت الأجواء بتاريخ 15/3/2018 الساعة 8.00 من فوق بلدة رميش.

وعند الساعة 21.50، خرقت طائرة عدوّة مماثلة، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثم غادرت الأجواء بتاريخ 15/3/2018 الساعة 10.00 من فوق بلدة عيترون.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

malek shamas13-6-2018

نشرة الأربعاء 13 حزيران 2018 العدد 5586

تعيين العميد الركن مالك شمص مديراً عاماً للإدارة في وزارة الدفاع الوطني وعضواً في المجلس ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *