images[1]

لقاء في نقابة الصحافة رفضا لمحاولات التطبيع

رعد: ما دام هناك روح مقاومة فلن تتحقق شروط تسوية مع العدو

(أ.ل) – نظمت “الجمعية الوطنية لمقاطعة اسرائيل” والمنظمات الشبابية بمشاركة “لقاء الاحزاب والقوى الوطنية والاسلامية”، لقاء وطنيا في نقابة الصحافة “رفضا لمحاولات التطبيع مع العدو الصهيوني في الثقافة والاعلام والفنون والاقتصاد، وتشديدا على تطبيق قوانين المقاطعة اللبنانية”.

وحضر رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد، النواب علي عمار، علي فياض، اميل رحمة، قاسم هاشم، مروان فارس، النائب السابق زاهر الخطيب، وعدد من ممثلي الاحزاب الوطنية والفصائل الفلسطينية.

ممثل الكعكي

بداية كانت كلمة نقيب الصحافة عوني الكعكي القاها ممثله ابراهيم عبدو الخوري الذي شدد على ان “مقاطعة اسرائيل واجب، والتطبيع مع الدولة المغتصبة لأرض فلسطين مرفوض رفضا تاما”.

سكرية

أدار اللقاء الدكتور عبد الملك سكرية من “الجمعية الوطنية لمقاطعة اسرائيل”، فرأى انه “من المستغرب في بلد تعرض لاجتياحات واعتداءات أن يكون التطبيع وجهة نظر، وتفتح صالات السينما لمخرج دفع مليون دولار للعدو الصهيوني اثناء عدوان تموز 2006، ما جعله جزءا من العدوان وشريكا في سفك دم اللبنانيين”.

واعتبر أن سماح وزير الداخلية بعرض فيلم “ذا بوست” لستيفن سبيلبيرغ هو “اهانة للجنة الرقابة على الافلام السينمائية، ودوس على قانون مقاطعة اسرائيل، وضرب بعرض الحائط للائحة السوداء الصادرة عن مكتب المقاطعة المركزي في جامعة الدول العربية، وتغليب لثقافة الاستسلام على حساب ثقافة المقاومة، وجرح لشعور معظم الشعب اللبناني”.

محفوظ

ثم ألقى رئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ كلمة قال فيها: “عندما اتخذت الجامعة العربية قرار مقاطعة اسرائيل كان الهدف عزل اسرائيل اقتصاديا وثني الدول غير العربية عن دعم اسرائيل اقتصاديا وعسكريا وتاريخيا باعتبار أن المقاطعة هي أحد الوسائل المتبعة للحد من هجرة الإسرائيليين إلى فلسطين”.

وأضاف “رسميا مقاطعة جامعة الدول العربية تغطي ثلاث جهات:

1- البضائع والخدمات المصدرة من اسرائيل وتسمى بالمقاطعة من الدرجة الأولى ولا تزال مطبقة في عدد من الدول العربية.

2- الشركات غير العربية التي تتعامل مع اسرائيل (تسمى بالمقاطعة من الدرجة الثانية).

3- الشركات التي تشحن بضائعها من خلال المنافذ الاسرائيلية (تسمى بالمقاطعة من الدرجة الثالثة).

وكل الشركات التي لا تلتزم قرار المقاطعة توضع على القائمة السوداء من جانب مكتب المقاطعة المركزي الذي مقره الرئيسي في دمشق”.

وتابع “منذ توقيع اتفاقية كمب ديفيد واتفاقية اوسلو وتوقيع معاهدة السلام بين اسرائيل والأردن، تراجع الإلتزام بقرار المقاطعة من جانب غالبية الدول العربية وأعادت الحرارة له نسبيا انتفاضة الأقصى في العام 2005. وعمليا فإن سوريا ولبنان وايران هي الدول الوحيدة التي تعمل بنشاط على المقاطعة الرئيسية. كما أن هناك حركة “بي دي اس” تعمل على تعطيل المبادلات الثقافية والفنية والأعمال التجارية التي تشارك فيها اسرائيل والاسرائيليون. وبالإضافة إلى ذلك تواصل الفرق الرياضية من مختلف الدول العربية مقاطعة المباريات الدولية عندما يتم سحبها ضد فريق اسرائيلي. كما أن العديد من الدول العربية لا تقبل الجوازات الإسرائيلية.

بين الدول الأجنبية كانت اليابان الدولة الصناعية الأكثر التزاما بالمقاطعة”.

وقال: “القرار الأميركي باعتبار القدس عاصمة لدولة اسرائيل حرك من جديد موضوع المقاطعة والتطبيع على المستوى الشعبي. ذلك أن هذا القرار يستهدف القضية الفلسطينية التي هي بوصلة العمل العربي وحتى الإسلامي. فهذا القرار ما كان يمكن أن يكون لولا الخلافات العربية – العربية والخلافات الخليجية مع ايران وما يسمى بالربيع العربي الذي كان هدفه تفتيت وتمزيق المنطقة. ولولا سعي بعض الأنظمة العربية إلى كسب ود واشنطن بأي ثمن”.

ورأى أن “المفارقة الراهنة هي أنه في الوقت الذي بدأت فيه الشعوب في الغرب تدرك خطورة الإستيطان والسياسات الإسرائيلية العنصرية ومحاولة تهويد القدس وتعترض عليها بفضل ما يقوم به الشعب الفلسطيني من انتفاضات متتالية، نلمس ظاهرة التراخي العربي والتقصير. فالحدث الفلسطيني المتمثل بالبطولة التي يبديها أبناء فلسطين حاليا بالإعتراض على القرار الأميركي نادرا ما يجد مكانه على شاشات مئات القنوات التلفزيونية الفضائية العربية التي تتلهى بمواضيع ثانوية وهامشية وإلهائية وباستبدال العدو الإسرائيلي بالعداء لايران. والسبب ليس من قبيل الصدفة بل هو نتيجة سياسات مقصودة تسهِل عملية العبور إلى التطبيع وقبول دولة الكيان الإسرائيلي كأمر واقع في مكونات المنطقة الأساسية”.

وأشار الى أنه “من ضمن سياسات الأمر الواقع الإعلامية هناك مخالفات جوهرية تقع ولا أحد يعترض عليها على مستوى الأنظمة. إذ أصبحنا نشهد على شاشاتنا مقابلات يجريها مراسلون داخل الكيان الإسرائيلي. وهذا ممنوع بالقانون لأن فيه ترويجا للعدو.

ومن أوجه التقصير الإعلامي العربي غياب التوجه الإعلامي لتعميم معلومات عن القضية الفلسطينية من جانب مؤسسات إعلامية عربية تكون مصدرا لمعلومات تستفيد منها القنوات الغربية ووكالات الأنباء . فمن أصل ما يقارب 400 شركة إعلامية أولى في العالم ليس هناك من شركة عربية أو إسلامية ، فغالبية هذه الشركات أميركية وأوروبية وموجود فيها بقوة اللوبي اليهودي . وحده الحدث الفلسطيني الممزوج بدم الأطفال وتهديم البيوت وجرف المزروعات واجتياح الأقصى وغزوات المستوطنين، وحده هذا الحدث يستحضر الإعلام”.

وأضاف “لعل في تجربة تلاقي المقاومتين اللبنانية والفلسطينية ما يؤكد أن الطريق الى تحرير الأرض هو وحدة البندقية وصوابية الرؤية وقيام التضامن العربي والإسلامي. وواقع الأمر أن الإعلام المقاوم أثبت أنه من الفعالية بما يوازي فعالية العمل المقاوم المسلح إذ أنه يظهـره ويُعرِف به ويثبت هشاشة النظرية الإسرائيلية القائلة بأن الجيش الإسرائيلي لا يهزم .

فالكاميرا التي تواكب المقاومين هي أحيانا لها فعل الرصاص وأكثر إذ تكشف معنويات العدو المنهارة وتبرز جوانب التفوق عند المقاومين أصحاب القضية العادلة.

أيا يكن الأمر وخارج حسابات الأنظمة السياسية الصغيرة ، يمكن للإعلام أن يخدم في جوانب محددة ذات طبيعة إنسانية مثل الإستيطان وإبراز مخاطره . قضية الأسرى في السجون الإسرائيلية . فضح السياسات الإسرائيلية . تثمير الرأي العام الغربي المتعاطف مع القضية الفلسطينية . الإبتعاد عن إثارة الطوائفية والهواجس والغرائز . التشجيع على الحوار والتلاقي بين المكونات الداخلية سواء في المخيمات الفلسطينية أو خارجها . محاولة الحؤول دون إمتداد الإنقسامات العربية الى الداخل الفلسطيني والدفع بإتجاه التلاقي بين السلطتين في الضفة الغربية وغزة وتشكيل حكومة فلسطينية موحدة تشمل كل المكونات الفلسطينية”.

وقال محفوظ: “في موضوع فيلم المخرج سبيلبرغ، الإعتراض ليس مضمون الفيلم بمقدار ما هو على شخص المخرج الذي أساء إلى لبنان عندما تبرع بمبلغ مليون دولار للجيش الإسرائيلي دعما له في الإعتداء على لبنان والمقاومة في العام 2006. ولا يجوز في هذه المسألة أن يكون هناك اجتهاد أو تبرير تحت عنوان الحريات والسياحة والسينما والفن إذ أن هناك قرارا للجامعة العربية بمقاطعة إنتاج هذا المخرج ولبنان قبل غيره هو المعني بالإلتزام بهذا القرار. وهذا القرار كان قد صدر عن الجامعة العربية في العام 2006”.

وختم “المطلوب حاليا في مقاومة التطبيع الثقافي والفني والإعلامي عدم الظهور على المنصات الإعلامية الإسرائيلية وعدم استضافة أي شخصية اسرائيلية على المنصات العربية والإحجام عن تداول أي منتج إعلاني اسرائيلي وبذل كل الجهود الإعلامية الممكنة لتوعية الجمهور لمخاطر التطبيع والتركيز على ما يجري في فلسطين ودفع الإدارة الأميركية للتراجع عن قرار الرئيس دونالد ترامب خصوصا وأن فرص التراجع هذه كثيرة إذا تم احتضان الإنتفاضة الفلسطينية وخلق الأوضاع الممكنة لتواصلها مع الجماهير العربية والإسلامية باتجاه ايجاد لوبي ضغط حقيقي على الأنظمة السياسية الخائفة والمترددة”.

الخطيب

وألقى الخطيب كلمة الاحزاب، ومما قال: “إن السماح لمخرج مول العدوان الصهيوني بعرض فيلمه في لبنان، يعتبر مسا خطيرا بالكرامة الوطنية يجب التصدي له بقوة وحزم وعدم السماح به لاسيما بعد أن ردت المقاومة الكرامة للبنان.

كما أن قرار السماح بعرض فيلم المخرج الأميركي يأتي أيضا متعارضا بشكل صارخ مع الموقف الوطني والقومي في نصرة فلسطين وانتفاضة شعبها مناضلا مكافحا لاتخاذ المواقف العملية للقيام بانتفاضة عربية شاملة تحمي عروبة القدس والمقدسات”.

ودعا إلى “أوسع استنفار وطني وشعبي لتفعيل المقاطعة والعمل على إعادة فرض العزلة على كيان العدو الصهيوني، بدءا من العمل على التالي:

أولا: وقف عرض فيلم المخرج الأميركي ومنع تكرار أي خرق لمبدأ وقرار التزام لبنان بقرارات المقاطعة.

ثانيا: نحن اليوم بأمس الحاجة إلى إعادة تنشيط لجان المقاطعة في لبنان وكل الدول العربية والعالمية، لتشكيل رأي عام يضغط باتجاه وضع حد لكل أشكال العلاقات التي أقيمت ونسجت بين بعض الأنظمة العربية وكيان العدو الصهيوني.

ثالثا: بعد الكشف على مثل هذه الواقعة المخزية التي شكلت مسا فاضحا بكرامتنا الوطنية لا بد من التحرك والعمل والكفاح الجدي والمثابر لاستعادة ثقافة المقاومة في كل المجالات وتثقيف الأجيال بها تعزيزا للمناعة الوطنية وانجازات المقاومة”.

المقداد

وتلاه إيهاب المقداد باسم المنظمات الشبابية، فرأى ان “شبابنا اليوم مدعو الى رفع سقف المواجهة مع المطبعين والتشهير بهم ومنعهم من تحقيق اهدافهم ومنع تسلل فكرة التطبيع بالاعتصام والتحركات الميدانية في دور السينما واي مركز آخر يساند في هذه الخطيئة”.

وقال: “اقسمنا وسنبقى على قسمنا ان معركتنا مع العدو معركة وجودية تتخطى الحدود، وعلى المتعاملين معه أمنيا وفنيا وثقافيا وادبيا ان ينالوا عقابهم الذي كفله الدستور اللبناني والقوانين اللبنانية”.

رعد

وختم اللقاء بكلمة للنائب رعد الذي قال: “نحن بكل شرف واعتزاز وثقة بالنفس، وبعد كل ما انجزنا من انتصارات على العدو الاسرائيلي العنصري، بالفم الملآن نقول إننا نقاوم التطبيع مع هذا العدو”.

وشدد على أن “مقاومة التطبيع مؤشر لمستوى الحصانة والمناعة والانتماء الوطني ومستوى الثقة والاعتزاز بالوطن”.

واعتبر أنه “كلما ارتفع منسوب الانتصار على العدو ينبغي ان ينخفض مستوى التطبيع، ولكن في لبنان الوضع شاذ كالعادة، فكلما أحرزنا الانتصارات شعر البعض بالانهزام”.

وقال: “المسألة ليست مسألة اعتراض على فيلم يعرض، فالافلام تغزو الاسواق والمواطن باستطاعته ان يميز بين الجيد والسيئ، إنما المسألة مسألة موقف من مخرج اميركي ينحاز الى جهة العدو ويمول اعتداءاته علينا ويريد منا ان ندفع من جيوبنا ما يمول به اعتداءات العدو علينا. ستيفن سبيلبرغ مخرج يهودي الاصل، واذا نظرنا الى مجموعة افلامه نرى انها كلها تصب في دعم الحركة الصهيونية وتدس مفاهيمها للرأي العام وتخدم التفوق الاسرائيلي لتروج لمشروعية الاستيطان ولتسوق للعنصرية الاسرائيلية، وهذا لم يخجل به عبر قائمة الافلام التي انتجها”.

وعدد رعد “بعض الافلام التي تسوق للعدو الاسرائيلي وتوظف الفن من اجل الترويج للعنصرية وللاضطهاد اليهودي لاعطاء اسرائيل مشروعية الاعتداء على الآخرين وتبرر عنفهم وارهابهم”.

وأضاف “ما بالكم اذا كان شعار هذا المخرج “انا مستعد للموت من اجل اسرائيل؟ هو لا يخجل من هذا، انما يخجل بعضنا بالقول انا مستعد للموت من اجل لبنان او فلسطين”.

واعتبر أن “ثمة من يستخف بالاعتراض على هذا المنتج تحت تبرير دعونا نفرق ولا ندمج بين الفن والثقافة والسياسة. إن السياسة هي رعاية مصالح الامة، واذا كان الفن لا يخضع لمنهج الرعاية المقررة من اصحاب القضية، فربما هذا يخدم اعداء الوطن واعداء الانسانية”.

وشدد على أنه “لا يصح الفصل بين الفن والثقافة، وخصوصا في المسائل الاساسية الوطنية منها والعقائدية”.

ورد على قول البعض ان “التبرع لاسرائيل لا يبرر المقاطعة، واذا كان يبررها فلماذا لا تقاطعوا الولايات المتحدة؟”، فقال رعد: “المسألة هي في التبرع لعدوك. ثمة من يقيم علاقات واضحة مع اسرائيل انما لا يناصبوننا العداء”.

وقال: “التبرع بالموقف وليس بالمال، والتبرع بالكلمة وبالصورة وبالاعلان والاعلام هو وقوف الى جانب العدو الذي لا يزال في حالة عداء معنا”.

ولفت الى أن “مقاومة التطبيع هي مستوى من الاحساس بالمسؤولية تجاه الامة والوطن، ونحيي كل الهيئات والجمعيات التي أسست لمقاومة التطبيع مع اسرائيل”.

وسأل: “ألم نسمع أن بعض مؤسساتنا التربوية في لبنان وضعت في مناهجها خريطة المنطقة وعليها اسرائيل وليس فلسطين؟” وقال: “كان هناك احتجاج أنتج حذف اسم العدو عن الخريطة، وهذا مدخل من المداخل لمقاومة التطبيع”.

ورأى رعد أن “العدو ليس غافلا، هو يعرف ان التطبيع حاجة وجودية له ويخدم قضية، لذلك يعمل بكل الاساليب ليوفر هذا المناخ ويوسع دائرته، ويختار مشاهير محببة الى قلوب الرأي العام في منطقتنا وفي العالم ليبث عبرهم افكاره ويعمم فكرة التكيف مع احتلاله لاراضي الغير والتكيف مع خروجه عن القانون الدولي ومع عدوانه وتهديده المتواصل لمنطقتنا، ولكن في لبنان اكتوى اللبنانيون بنيران هذا العدو وأبدعوا في الصبر والتحمل والمقاومة واستطاعوا ان يهزمو العدو، فيما عجزت جيوش عربية عن ذلك”.

وقال: “لا مبرر لاحد ان يستخف او يهزأ بفكرة التطبيع مع العدو إذا كنا معنيين بالحفاظ على وطن. فأكبر خطر يتهددنا هو العدو الصهيوني، واذا كنا نحرص على الاستقرار في منطقتنا فليس علينا الى ان نسارع ونبذل الجهود ولا نغفل لحظة عن الاستعداد لمواجهة هذا العدو”.

ودعا الى “رفع مستوى حساسيتنا تجاه هذا العدو، خصوصا ان في العالم من يريد بالقوة وغير القوة ان يفرض هذا العدو على كل شعوب المنطقة وان يجعل علاقاته طبيعية مع المنطقة وانظمتها”.

وختم رعد: “ما دام هناك روح مقاومة فلن تتحقق شروط تسوية مع العدو”.-انتهى-

——

وزير المالية التقى مساعد وزير الخزانة الاميركية

 

(أ.ل) – استقبل وزير المالية علي حسن خليل بعد ظهر اليوم في مكتبه في الوزارة مساعد وزير الخزانة الاميركية لشؤون مكافحة تمويل الارهاب مارشال بيلينغسلي مع الوفد المرافق، وذلك في اطار لقاءاته التي يجريها مع عدد من المسؤولين في لبنان.-انتهى-

—–

حاصباني من دافوس: الديمقراطية تضمن الاستقرار والسلاح خارج الشرعية يضعفه

 

(أ.ل) – أكد نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني في مقابلة مع محطة “سي ان بي سي” الأميركية على هامش الاجتماع السنوي لمنتدى الاقتصاد العالمي في “دافوس” ان “على المجتمع الدولي تأمين الدعم الحقيقي للبنان وليس المعنوي فقط”، مشددا على انه “إن أتت الاستثمارات بحسب ما هو مطلوب فلا بد ان تقترن بإصلاحات واضحة، وهذا ما يجب ان تعمل عليه الحكومة اللبنانية مدعومة من المؤسسات الدولية وإلا سترتب هذه الاستثمارات أعباء إضافية على لبنان وتؤسس لمرحلة عدم استقرار بدل ان تفعل العكس”.

وأضاف “الإصلاحات المطلوبة تشمل الشفافية وإعادة احياء المؤسسات وتعزيز دور القطاع الخاص، وهي عوامل أساسية في استعادة ثقة المواطن والمستثمر على حد سواء، وهذا كان عنوان هذه الحكومة عند تشكيلها لكننا لم نحقق هذا الهدف كليا بعد، وما زلنا نعمل عليه. فلبنان يعمل جاهدا للحفاظ على استقراره وتحييد نفسه عن الصراعات في المنطقة وهذه هي الأسس التي قامت عليها هذه الحكومة ونحن حريصون على الإبقاء عليها”.

وعن العلاقة بين لبنان والمملكة العربية السعودية، أوضح حاصباني ان هذه العلاقة تاريخية وعلى مستويات عدة، حيث تربط لبنان بالمملكة خاصة ودول الخليج عامة علاقات اقتصادية ومالية واجتماعية منذ عقود وقد تتأثر من وقت لآخر ببعض الاهتزازات العابرة”، وقال: “المواقف الاخيرة للمملكة تندرج في هذا السياق بسبب الخطاب السلبي ضدها من بعض الجهات اللبنانية والذي كان خارجا عن إرادة الحكومة. لا يمكن للبنان ان يكون منصة لتعرض البعض لهذه الدول الصديقة كما ان المملكة لطالما كانت داعمة للبنان ومشجعة ان يعالج اللبنانيون مشاكلهم بأنفسهم. وكانت الحكومة اللبنانية الحالية قد شكلت على أساس الناي بالنفس عن الصراعات الإقليمية والتركيز على المسائل الداخلية والانتخابات واستعادة ثقة المواطن وقد عدنا الى هذه المبادئ بعد استقالة رئيس مجلس الوزراء وهذا كان احد أسباب عودته عن استقالته ونتمنى ان نحافظ عليها بالرغم من عدم وجود ضمانات واضحة ودائمة بعدم التصعيد من جديد وفي اتجاهات مختلفة”.

وعما اذا كان سيشكل عدم وجود هذه الضمانات تحديا للعلاقة مع المجتمع الدولي والاستثمارات، أوضع حاصباني: “إن هذا الامر ليس مشكلة لبنانية محلية فحسب وليس وليد حوادث حديثة وجزء منه هو نتيجة سياسات اتبعت من المجتمع الدولي لسنوات عدة”.

وقال: “ليس بإمكاننا ان نملي على الولايات المتحدة سياساتها، لكن تحييد القطاع المصرفي والاقتصاد عن سياسات العقوبات على “حزب الله” امر أساسي لان لبنان بلد ديمقراطي وحكومته تجمع غالبية مكوناته السياسية والاجتماعية كضمانة للاستقرار الى حد كبير وفيها من يعارض وجود السلاح وقرار الحرب والسلم خارج شرعية الدولة وسيادتها ويطالب بحصره في يد الجيش اللبناني ونحن من دعاة هذا الامر”.

وتابع “علينا ان نفرق بين الاستقرار من خلال العمل الديمقراطي وشراكة مكونات المجتمع وتحييد لبنان عن الصراعات من جهة، وبين وجود السلاح خارج الشرعية والذي يؤدي الى عدم الاستقرار ويؤثر على ثقة المستثمر والنمو الاقتصادي من جهة اخرى. لكننا لمسنا نية قوية من المجتمع الدولي لدعم لبنان في تأمين الاستقرار ذاتيا ولكن يمكنه ان يلعب دورا إضافيا من خلال العمل على حل النزاعات في الدول المجاورة والتي لها اثر كبير على تأمين الاستقرار الدائم في لبنان. فازمة النازحين على سبيل المثال تشكل تحديا كبيرا للدولة اللبنانية حيث بلغت نسبة النازحين مقارنة بعدد المواطنين الأعلى في العالم، والحلول على المستوى الإقليمي تؤثر إيجابا على الاستقرار في لبنان. لذا نأمل ان تؤخذ كل هذه العوامل في الاعتبار عند رسم السياسات في الادارة الأميركية وليس عاملا او اثنين فقط ونحن في لبنان نعمل جهدنا لتوضيح الصورة كي لا يتأثر لبنان سلبا جراء سياسات معينة”.-انتهى-

——

عون التقى في مقر اقامته في الكويت

رئيس مجلس الوزراء الكويتي ومدير الصندوق العربي

 

(أ.ل) – استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في مقر اقامته في الكويت رئيس مجلس الوزراء الكويتي جابر المبارك الحمد الصباح.

كما استقبل مدير الصندوق العربي عبد اللطيف يوسف الحمد.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ أمس الاثنين 22 كانون الثاني 2018  البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 13.00 والساعة 15.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدتي عيناتا وحولا- الجنوب.

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية:رميش، تبنين، ياطر وأرزون.

بتواريخ 24،23 و25/ 1/ 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط ثكنة سعيد الخطيب – حمانا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

بتاريخه ما بين الساعة 10.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدتي ميس الجبل، وطيرحرفا – الجنوب.

اعتباراً من 22/ 1/ 2018 ولغاية 25/ 1/ 2018، ستقوم وحدة من الجيش في حقل التدريب – حامات، بإجراء تمارين تدريبية ليلية نهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-

——-

 

بري لمساعد وزير الخزانة الأميركية: لبنان يطبق اعلى معايير

محاربة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب

 

(أ.ل) – إستقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة مساعد وزير الخزانة الإميركية لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلّينغسلي والسفيرة الأميركية في لبنان اليزابيث ريتشارد.

وأكد الرئيس بري للمسؤول الاميركي ان القوانين التي اقرها المجلس النيابي اللبناني جعلت لبنان دولة تتطابق مع أعلى المعايير القانونية الدولية لجهة نقل الأموال والحركة المالية ومحاربة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب.

كما أكد ان اللبنانيين بإنتشارهم الواسع وتجارتهم حيث هم ومع لبنان يحرصون بأدائهم على تطبيق هذه المعايير.

ونوه المسؤول الاميركي بأداء المصرف المركزي اللبناني والمصارف اللبنانية في هذا الصدد.

واثار دولته مع مساعد وزير الخزانة الأميركية إمكانية تطبيق الأنموذج المتبع في بعض الولايات الأميركية والدول الأوروبية لجهة تشريع زراعة الحشيشة للصناعات الطبية.

ثم إستقبل الرئيس بري رئيس حزب الإتحاد الوزير السابق عبد الرحيم مراد الذي قال بعد اللقاء: تشرفت بلقاء الرئيس بري وقد باركت التوقيع الذي حصل أمس والذي يتعلق بتأكيد موعد الإنتخابات وقطع دابر التشكيك بإجرائها. ومن المفترض ان تبدأ مرحلة معركة الإنتخابات في المرحلة القادمة. وقد تداولنا مع دولته في الأوضاع العامة، وإن شاءالله تكون كل الأمور مهيأة لإجراء إنتخابات عادلة وهادئة ومريحة وان يعبر الرأي العام عن رأيه بكل حرية وراحة وان تأتي النتائج مرضية. وإن شاءالله سيكون هناك تعاون بيننا وبين دولته في كل المناطق.

كما إستقبل الوزير السابق فريد الخازن وبحث معه الأوضاع العامة والشأن الإنتخابي.

وإستقبل ايضاً وفد الجامعة الأنطونية برئاسة الأب ميشال الجلخ.-انتهى-

——

الصراف بحث مع قائد الجيش الإيطالي التعاون ودعم الجيش والقوى الأمنية والتقى مراد

 

(أ.ل) – استقبل وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصرّاف قائد الجيش الإيطالي الجنرال دانيلو ايريكو يرافقه السفير الإيطالي في لبنان السيد ماسيمو ماروتي وبحث معهما التعاون بين الجيشين اللبناني والإيطالي وكيفية تعزيز هذا التعاون.

البحث تركّز على مؤتمر روما المخصّص لدعم الجيش والقوى الأمنية حيث تمّ التطرق الى الترتيبات الجارية للمشاركة في هذا المؤتمر.

على صعيد آخر بحث الوزير الصرّاف مع الوزير السابق عبد الرحيم مراد الأوضاع العامة في البلاد.-انتهى-

——

 

مؤتمر صحافي عن أهمية الإعلام في تطور السياحة

الرياشي: خطة لتسويق لبنان كمركز سياحي

 

(أ.ل) – عقد وزيرا الإعلام ملحم الرياشي والسياحة اواديس كيدانيان، مؤتمرا صحافيا مشتركا في القاعة العامة في وزارة الإعلام، أكدا فيه “أهمية الإعلام في تطور سياحة لبنان والاضاءة موضوعيا على الامور السلبية وضرورة التسليط على الاحداث الإيجابية المحلية”.

بداية، قال الرياشي إن المؤتمر “يتعلق بالمشروع الذي طرحه الوزير كيدانيان والذي يتحدث عن أهمية تفعيل الاعلام الايجابي، وسنعقد مؤتمرا في بداية الشهر المقبل في هذا الصدد”.

وأضاف “الاعلام الايجابي المنتج والعنصر الاساسي للاستثمار هما عنوانان من عناوين الاستقرار في لبنان، وعلينا الاضاءة بالحجم الطبيعي الموضوعي على بعض المشاكل، كحادث سير او أي جريمة قتل، فلا نظهرها كأنها من جرائم العصر أو نتحدث عنها بطريقة تفوق الحد الطبيعي، بل يجب وضعها في الاطار الموضوعي، إذ إن هذه الامور تدفع السياح الى الابتعاد عن لبنان وكأنه بلد للاجرام والمشاكل. أما العنصر الاساسي لدعم هذه النقاط فهو ما ستفعله وزارة السياحة بالتعاون مع وزارة الاعلام، ونحن ندعم بشكل كامل الوزير كيدانيان لفتح الآفاق امام السياح العرب والاجانب لارتياد لبنان”.-انتهى-

—–

الأسمر اكد لوفد عمال سيتي بلو رفضه لأي صرف تعسفي

 

(أ.ل) – استقبل رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر، قبل ظهر اليوم في مقر الاتحاد، وفدا من عمال شركة City Blue، العاملة في قطاع التنظيفات والنفايات ومعها رئيس اللجنة التأسيسية للنقابة طلال حمدان، الذين عرضوا لرئيس الاتحاد قضية صرفهم من العمل بعد 4 أشهر على توقيعهم عقد عمل لمدة سنة “بحجة خفض عدد العمال مع أن الشركة استمرت في توظيف عمال جدد مكانهم”. وأكد الاسمر رفضه “لأي صرف تعسفي مهما كانت الأسباب وخصوصا في ظل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الراهنة والمزاحمة التي يتعرض لها العامل اللبناني في كل القطاعات. وتقرر، في ضوء الاجتماع، متابعة الموضوع مع جميع المعنيين للتوصل الى حفظ حقوق العمال من مختلف الجوانب”.-انتهى-

—–

الجيش: طائرة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي خرقت أجواء الجنوب بعلبك كسروان

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء, 23 /1/2018  البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي بتاريخه الساعة 14.35 من يوم أمس، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق تمنين، رياق، المتن، كسروان وبعلبك، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 21.25 من فوق بلدة رميش.-انتهى-

——

سامي الجميل: قمة الوقاحة بالاستماتة في الدفاع عن المكبات

والانتخابات هي السبيل الوحيد لمحاسبتكم

 

(أ.ل) – شكر رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل في مؤتمر صحافي عقده في البيت المركزي في الصيفي، “المسؤولين الذين تحركوا على خلفية أزمة النفايات”، وقال: “نشكرهم على الحماس والجهد والاصرار على الظهور الاعلامي ولكن لا يمكننا الا وان نجري تقييما لما حصل. كلهم تجندوا اليوم لتنظيف الشاطىء وما قمنا به امس اوصل الى تنطيفه”.

أضاف “ما قلتم عنه استعراضا هو واجبي كنائب عن المتن الشمالي، فعملي أن أراقب عمل الحكومة، وعندما يكون هناك خطأ بحق اللبنانيين أن أسلط عليه الضوء، وإلا أكون مقصرا بحق نفسي وحق الناس”. وتابع “لقد كذبتم بأقوالكم فمجلس الانماء والاعمار قال: دون أن يترك أي نفايات على الشاطىء من خلدة الى نهر الكلب. ووزير البيئة قال: هذه النفايات أتت من نهر الكلب”.

وسأل الجميل “هل يمكن أن يشرح لي أحد لماذا تنظف هيئة الاغاثة في انطلياس والزلقا وبرج حمود، ووزير البيئة قال بأن لا نفايات سوى في نهر الكلب، وهيئة الاغاثة تنظف كل الشاطىء؟”.

وقال: “وصلتنا صور من منطقة الجناح قرب مطمر الكوستابرافا، ورأينا أن النفايات ممتدة على طول الشاطىء اللبناني. قمة الوقاحة هي بالاستماتة في الدفاع عن مطمر البحر. هم وزير البيئة والسلطة السياسية التي هو الناطق باسمها، أن مصدر النفايات ليس المطمر، وكأن أحدا يهتم من أين أتت النفايات، وكأن الهم ألا نشوه صورة المطمر ولا مشكلة بأن تشوه صورة لبنان، انما المهم ألا نقترب من باب الرزق ومطامر البحر”. أضاف “وزير البيئة اكتشف أن هناك مكبا في احدى المناطق المتنية. نلفت معاليك الى أن هيومن رايتس ووتش نشرت تقريرا عن حرق النفايات في لبنان وأكدت أن هناك 941 مكبا، وأنت أكتشفت مكبا واحدا، أهنئك. والان اكتشفت أن سياستكم أوصلت كل البلديات والمواطنين الى رمي النفايات بشكل عشوائي وبذلك أنت اكتشف البارود، فلتبحث عن الـ940 مكبا عشوائيا المتبقية”.

وتابع “مشكلتنا بالاستنسابية والتدخل السياسي في القضاء والواسطة، ومعاليك أنت اكتشف مكبا واحدا، أكمل عملك واكتشف المكبات المتبقية وأمن حلولا، فحتى الان لم يتم اطلاق المناقصات. بالامس أزلتم النفايات ورميتموها حيث أتت”.

وأردف “مشكلتنا ليست فقط في هذا الملف بل في كل الملفات، أنتم معكم حق، النفايات على الشاطىء الحق على سامي الجميل والبلديات والمواطنين وأنتم لا حق عليكم، وأنتم مسؤولون والجميع يعرف أن استقالة الكتائب من الحكومة كانت على خلفية اصراركم على اقرار المكبات البحرية. خرجنا من الحكومة اعتراضا على هذا الامر ومهما حاولتم الكذب والتضليل فالناس تعرف الحقيقة”.

وختم “إننا نخوض المعركة منذ سنتين ونصف وأنتم تستفيدون من رمي النفايات في البحر، والترقيع هو نهجكم ليس في ملف النفايات فحسب. أنا نائب، أنتم سلطة ووزراء وحكومة ولديكم السلطة للقيام بما تريدون، الناس هي التي تحكم عليكم، وانتم مسؤولون عن الازمة أكانت اقتصادية أو بيئية أو صحية، والانتخابات المقبلة هي السبيل الوحيد لمحاسبتكم على أدائكم الفاشل”.-انتهى-

—–

الراعي التقى السفير التركي مودعا ومجلس نقابة الصحافة

 

(أ.ل) – استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قبل ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، مجلس نقابة الصحافة برئاسة النقيب عوني الكعكي، الذي قال بعد لقاء استمر ساعة: “تشرفنا اليوم بلقاء صاحب الغبطة البطريرك الراعي، ونحن حرصاء كمجلس جديد انتخب مؤخرا ان تكون الزيارة هي زيارة مباركة وان نتفاءل بها”.

اضاف: “وكان عرض لعدد من المواضيع على الساحتين الداخلية والخارجية، اكدنا بعدها ان الصحافة هي عمل وطني ورسالة، لذلك يجب على الدولة دعمها لكي تبقى المرآة التي تعكس صورة المجتمع اللبناني بكافة جوانبه”.

وتابع “شددنا على “اهمية مواقف صاحب الغبطة التي تسلط الضوء على مكامن الفساد والخلل في الوطن ونحن ننتظرها ونستمع اليها لنبني عليها”.

واردف “كما تطرقنا الى موضوع الانتخابات المقبلة واشرنا الى ان السجالات الحالية بدأت تنهك المواطن وهناك خوف من تأجيلها”.

وتابع “وبشأن قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب نقل السفارة الاميركية الى القدس، كان تأكيد، ان القدس هي كيان مستقل بحسب قرار الامم المتحدة الصادر في العام 1947 وهي للديانات الثلاث، وعلى مر التاريخ لم يتمكن احد من الاستيلاء عليها، لذلك فان قرار الرئيس ترامب مرفوض وهو يوقظ الحرب والانتفاضة. وأثنينا على ما صدر عن مؤتمر الازهر من نقاط حول القدس”.

وقال: “وعن قضية النازحين السوريين، كان توافق مع صاحب الغبطة على ان لبنان لم يعد في استطاعته تحمل المزيد. وأكد غبطته “ضرورة عودتهم الى بلادهم بكرامة ووجوب استعمال كل الوسائل التي تسهل هذه العودة سواء من قبل الاسرة الدولية او من قبل الحكومتين اللبنانية والسورية، ذلك ان وضعهم الانساني لم يعد يتحمل المزيد من الذل والمأساة وسط صمت المجتمع الدولي”.

وعن قضية المدارس الخاصة، قال: “ركزنا على ضرورة ان تتحمل الدولة مسؤوليتها في هذا الشأن وان تدعم هذه المدارس المشهود لتعليمها، لان الخطر يهدد بإقفال عدد كبير منها في القرى وقسم من المدارس النصف مجانية وهذا له آثاره السلبية على اجيالنا الطالعة”.

وقال الكعكي: “ختاما، شدد غبطته على “دور الصحافة اللبنانية في نقل الحقيقة والصورة الايجابية عن لبنان لما لهذا الامر من تأثير ايجابي على سير حركته الاقتصادية والسياحية ولا سيما ان الجميع يتأثر بما تقوله الصحافة لذلك عليها الكف عن نقل الاخبار السيئة التي تشوه صورة بلدنا لبنان. وبالنسبة لموضوع الفساد، قال بمجرد استحداث وزارة جديدة لمحاربة الفساد فهذا اعتراف ان هناك فسادا، وهناك أمل في أن تنجح هذه الوزارة ولاول مرة”.

وختم الكعكي: وبالنسبة للزيارات التي يقوم بها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى الدول العربية، أثنى عليها وطالب بالمزيد منها لانها تعود على لبنان وعلى اللبناني بالخير”.

ثم استقبل الراعي سفير تركيا تشاغاطاي ارجييس، في زيارة وداعية لمناسبة انتهاء مهامه الديبلوماسية في لبنان. وكانت مناسبة لعرض العلاقات الثنائية.

وظهرا، استقبل البطريرك الراعي وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس يرافقه المدير العام للوزارة طانيوس بولس، عضو المكتب السياسي في تيار “المرده” المحامي شادي سعد، ومدير مكتب الوزير شكيب خوري، وتم عرض الاوضاع الراهنة.

وقال فينيانوس بعد اللقاء: “الزيارة لتقديم التهاني لغبطته بالاعياد المجيدة، ولأتمنى له عاما مباركا مليئا بالخير وسنة أمان لهذا البلد. طبعا كان هناك بحث طويل في كل الامور المطروحة، ووضعناه في وجهة نظرنا في كل الامور المطروحة على الساحة، وطبعا فان غبطته لا يتكلم بالسياسة انما يعطي توجيهات نأخذها بعين الاعتبار دوما، وهو الملم بكل التفاصيل. وكل الناس تأتي الى بكركي لتقول ماذا تشعر ونحن هنا نشعر ان بكركي هي مرجعيتنا كمرده وكوزارة اشغال”.

اضاف “لقد وضعته في كل الاجواء والقرارات التي اتخذت في الفترة الاخيرة، حيث ان البعض اعتبر ان هناك خلافا في وجهات النظر بيننا وبين غبطته، واسمح لنفسي بان اقول ان غبطته يوافقني على كل الاعمال التي نقوم بها”.

وقال: “لقد سمعنا من غبطته وسمع منا كلاما مفيدا، ونأمل ان تجري الانتخابات النيابية بديمقراطية وحرية، نحن ذاهبون اليها بانفتاح وأخذنا توجيهاته في هذا المجال”.

وردا على سؤال عن مشروع النفق من ضبيه الى نهر ابراهيم، قال: “بعد المطار، الذي اعتبر انني حققت انجازا خلال هذه الفترة القصيرة، سنلمس في الصيف المقبل أمرا مختلفا جدا، ولقد ابلغني رئيس الحكومة سعد الحريري انه في جلسة مجلس الوزراء القادمة سيكون بند توسيع المطار على جدول الاعمال”. وتابع “اما بخصوص توسيع اوتوستراد نهر الكلب جونيه، فلقد رصد مبلغ 5 مليون دولار لاستكمال الدراسات من قبل مجلس الانماء والاعمار، مع العلم ان المجلس يقوم بمشروع توسيع طريق جونيه. وهناك 29 قرار استملاك صدر، وهناك المزيد منها والتنفيذ من المفترض ان نباشر به. مجلس الانماء هو الذي سينفذ هذا المشروع وليس وزارة الاشغال، هناك بعض العوائق تحول دون هذا التوسيع، ولكن اذا سارعنا في اتخاذ القرارات اللازمة يعني ازالة بعض المخالفات الموجودة حينها نكون انجزنا عملا كبيرا للبنانيين في مهلة لا تتجاوز السنة ونصف السنة وتصبح الطريق تتسع لثلاث او اربع سيارات في بعض الاماكن لحين الانتهاك من الدراسات وتلزيم النفق، وانا لدي رأي يقول بدل ان يكون المشروع من نهر الكلب الى نهر ابراهيم ان يصل الى جبيل”.

وعن التعيينات في المطار، قال:” لقد وضعت غبطته في اجواء هذا الامر وشرحت له الظروف والتشكيلات التي استحدثت في وزارة الاشغال، خصوصا انه ورد في بعض وسائل الاعلام خبر ان البطريركية المارونية مستاءة من قرارات الوزير فينيانوس، خصوصا لناحية التعيينات في مصلحة الارصاد الجوية. واسمح لنفسي بالقول ان غبطته موافق ويؤكد ان هذه القرارات التي اتخذتها هي ملزمة وليس بالامكان التراجع عنها، لان الذي يحدث في المطار لا يحتمل التراجع او التأخر في تنفيذ متطلبات السلامة العامة التي نطلبها، لسلامة الطيران في مطار بيروت، ولا سمح الله اذا وقعت طائرة واحدة يصبح الموضوع خطيرا”.

وبالنسبة للتعيينات، قال: “الجميع يعلمون، وبالصوت الصارخ اقول، حتما الحصص محفوظة للجميع ولن يحصل اي أمر يتعلق بالمدراء العامين والفئتين الاولى والثانية بدون مراعاة اسس الدستور اللبناني، ونأمل ان يكون الشخص المناسب في المكان المناسب، وأطلع غبطته على كل هذه التفاصيل، حتى تعيينات الفئتين الثالثة والرابعة”.

وبعد الظهر استقبل الراعي مجلس ادارة التعاونية اللبنانية للانماء برئاسة الشيخ فؤاد الخازن.-انتهى-

—–

علي فضل الله: لن نبني وطنا إذا فكرت كل طائفة لحسابها الخاص

 

(أ.ل) – أكد العلامة السيد علي فضل الله “أننا لن نبني وطنا إذا فكرت كل طائفة بحسابها الخاص، من دون أن تلحظ بقية الطوائف”.

استقبل فضل الله وفدا من مجلس أصدقاء مبرة الإمام زين العابدين (ع) في مدينة الهرمل، وشكرهم على سعيهم لخدمة الإنسان، بعيدا عن كل العناوين، معتبرا “أن هذا المجلس يمثل تجربة رائدة للتنوع الطائفي والمذهبي، داعيا إلى “أن تعمم هذه التجربة الناجحة، وأن تتوسع لتساهم في تعزيز التضامن بين مختلف مكونات هذا الوطن”.

وأكد “أننا نرى صورة جميلة معبرة في هذا المشهد، عندما نرى ابن الهرمل والقاع ورأس بعلبك يلتقون معا من أجل الخير والإنسان، بعيدا “عن هويته الطائفية أو المذهبية أو موقعه السياسي”.

اضاف “أننا لا يمكن أن نبني وطنا، وأن نصل به إلى شاطئ الأمان إن بقيت كل طائفة تفكر لحسابها، من دون أن تلحظ بقية الطوائف، وأن تأخذ بعين الاعتبار وجودها ومتطلباتها، وإلا سنعيش حالة من الصراع بين الطوائف والمذاهب والمواقع السياسية، كالذي نعيشه في هذه الفترة”.

وتابع “لن نستطيع أن نبلغ شاطئ الأمان إلا عندما نجعل هدينا الرسل والأنبياء الذين ننتمي إليهم، فهم جاؤوا لكل الناس وما كانوا يفكرون لحساب من ينتمي إليهم”.

وقال: “إننا ندعو إلى أن يعيش اللبنانيون حياة كريمة متساوية في الحقوق والواجبات، وأن لا يستأثر مذهب على حساب الآخر، أو طائفة على حساب أخرى، أو موقع سياسي على حساب موقع آخر، وإلى أن نكون إطفائيين، وأن نطفئ الحرائق التي تشتعل في المنطقة باسم الأديان والمذاهب، وأن نؤكد بالممارسة العملية والسلوك أن الأديان والمذاهب قادرة على أن تعيش مع بعضها البعض”.

وقال للوفد: “بعملكم هذا قدمتم الصورة المشرقة، عندما استطعتم أن تخترقوا كل الحواجز الطائفية والمذهبية، واجتمعتم على خير الإنسان، وعندما اهتممتم بالمعوقين والفقراء والأيتام، وعملتم على التخفيف من معاناتهم، وكنت رسل خير في ذلك”. وأكد “ضرورة العمل لرفع المعاناة عن المناطق المحرومة في البقاع والهرمل وعكار، وكل المناطق، حيث لا تقوم الدولة بمسؤولياتها، ولا سيما فيما يتعلق بمشروع سد العاصي والمشاريع الأخرى”.

وختم كلامه بشكر الوفد لما يقوم به، داعيا إلى “إنجاز المزيد، لأن الواقع الاجتماعي يحتاج إلى جهود كبيرة”.-انتهى-

—–

 

دريان التقى سفير اليمن ووفدا من مؤسسات محمد خالد

 

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، سفير اليمن عبد الله الدعيسي وتم البحث في الشؤون اللبنانية واليمنية.

كما استقبل دريان وفدا من مؤسسات الدكتور محمد خالد الاجتماعية، ضم رئيس عمدة المؤسسات الدكتور وسيم وزان وأعضاء مجلس العمدة ولجنة الصديقات والمدير العام للمؤسسات الشيخ احمد دندن والهيئة التعليمية والإدارية والرعائية لأطفال المؤسسات، الذين قدموا له علم فلسطين وقع عليه خمسمائة طفل وطفلة.

وألقت طفلة قصيدة عن فلسطين والقدس، وتحدث الأطفال مؤكدين للمفتي دريان وقوفهم مع القضية الفلسطينية والقدس الشريف وتعاطفهم مع الطفلة عهد التميمي. وقد ابدى دريان إعجابه وتقديره لما قام ويقوم به مجلس عمدة المؤسسات “بغرس القضية الفلسطينية في نفوس الأطفال”.-انتهى-

—–

جعجع التقى عضوين من اللقاء الديمقراطي

 

(أ.ل) – التقى رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، في معراب، عضوي “اللقاء الديمقراطي” النائبين نعمة طعمة وأكرم شهيب، في حضور الأمينة العامة الدكتورة شانتال سركيس.-انتهى-

—–

الجيش: طائرة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي خرقت أجواء كفركلا

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء, 23 /1/2018  البيان الآتي:

عند الساعة 16.15، خرقت طائرة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 21.10 من فوق بلدة رميش.-انتهى-

——

طيران ليلي للقوات الجوية اللبنانية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 23 كانون الثاني 2018  البيان الآتي:

بتاريخ 25/ 1/ 2018 اعتباراً من الساعة 17.30 ولغاية الساعة 24.00، ستقوم القوات الجوية بتنفيذ طيران ليلي، بالانتقال بين القواعد الجوية التالية: بيروت، القليعات، رياق وحامات.-انتهى-

——-

 

نعيم قاسم: القانون النسبي يتيح لمختلف الأطراف المنافسة العادلة

 

(أ.ل) – التقى نائب الأمين العام لـ”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم بحضور مسؤول ملف الأحزاب محمود قماطي، عددا من قادة الأحزاب والشخصيات الوطنية اللبنانية، في إطار التشاور تحضيرا للانتخابات النيابية المقبلة، وتبادل معهم وجهات النظر، وكانت الآراء، حسب بيان صدر، “متفقة ومجمعة على ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها المحدد دون أي تأخير، كما على ضرورة المشاركة الكثيفة فيها ترشيحا واقتراعا”.

وأكد الجميع على “أهمية القانون النسبي الذي يتيح لمختلف الأطراف المنافسة العادلة للتمثل في المجلس النيابي المقبل”.

كما أكد قاسم للمجتمعين “قرار حزب الله بخوض المعركة الانتخابية معا لإيصال أكبر عدد ممكن من القوى المؤمنة بوحدة لبنان وبخيار المقاومة وتكاملها مع الجيش والشعب إلى المجلس النيابي المقبل”.

واستقبل قاسم قوى وشخصيات حزبية ووطنية ابرزها الوزيران السابقان عبد الرحيم مراد، ووئام وهاب، رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي حنا الناشف على رأس وفد، والنواب السابقين: أسامة سعد، جهاد الصمد، فيصل الداوود، وجيه البعريني، مصطفى حسين. وميريام سكاف وكمال الخير.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ أمس الاثنين 22 كانون الثاني 2018  البيان الآتي:

اعتباراً من 20 / 1 /2018 ولغاية 31 / 3 /2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

واعتباراً من 15 /1/ 2018 ولغاية 2 /3/ 2018، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

واعتباراً من 8 / 1 / 2018  ولغاية 26 / 1 / 2018  ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة كفرفالوس– صيدا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 1 / 1 / 2018 ولغاية 31 / 3 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة والصوتية.

واعتباراً من 4/ 12/ 2017 ولغاية 31/ 3/ 2018، ستقوم وحدة من الجيش في مخيم التدريب- تربل – طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل الصوتية والمدخنة.

 

—-

 

انتهت النشرة

 

 

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

majles niaby

نشرة الثلاثاء 17 تموز 2018 العدد 5607

مجلس النواب إنتخب اللجان وبري شدد على أهمية المشاركة في جلساتها (أ.ل) – انتخب مجلس ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *