الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 22 كانون الثاني 2017 العدد 5513

نشرة الإثنين 22 كانون الثاني 2017 العدد 5513

palestine

المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان: ضوء اخضر للمستوطنين

لسرقة اراضي المواطنين ضمن سياسة اضفاء الشرعية على البؤر الاستيطانية

(أ.ل) – صدر تقرير الاستيطان الاسبوعي من 13/1/2018 لغاية 19/1/2018 من اعداد الزميلة مديحه الاعرج عن المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان، وجاء التقرير كالآتي:

تتكشف يوما بعد يوم أن الحكومة الإسرائيلية تقوم برصد المزيد من الميزانيات للجمعيات الاستيطانية العاملة في الضفة الغربية بما فيها القدس ومنها الجمعية الاستيطانية، التي تنسب لنفسها “المحافظة على الأراضي الوطنية””ريغافيم” والتي تنشط في إخلاء المواطنين الفلسطينيين من أراضيهم وإقامة بؤر استيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة،  ويعتبر عضو الكنيست من “البيت اليهودي”، بتسلئيل سموتريتش، أحد مؤسسي هذه الجمعية الاستيطانية، التي تقود المعركة القانونية لإخلاء قرية سوسيا الفلسطينية في جبال الخليل الجنوبية، وقد عملت في الماضي على إخلاء قرية الزرنوق مسلوبة الاعتراف بالنقب. وفي السياق نشير الى أن المفاوضات التي أجرتها الإدارة المدنية مع سكان القرى البدوية في الضفة الغربية ، توقفت بسبب ضغوطات من “ريغافيم” التي اتهمت الضابط دوف زادكا ، الذي أجرى المفاوضات نيابة عن سلطات الاحتلال يأنه “متطرف من معسكر اليسار”. وغالبا ما تتوجه الجمعية اليمينية، التي تنشط من أجل إخلاء التجمعات الفلسطينية وتمول رصد تحركات الناشطين اليساريين، إلى المحاكم الإسرائيلية من أجل إخلاء الفلسطينيين من أراضيهم. ونشر تقارير مفصلة وواسعة حول الموضوع، وغالبا ما تستأنف للمحكمة العليا لمحاولة التأثير على سياسة الحكومة وسلطات الاحتلال

وفي الوقت نفسه، ترصد الحكومة الإسرائيلية ميزانيات تقدر بملايين الشواقل من الأموال العامة من خلال المجالس الإقليمية الاستيطانية بالضفة الغربية المحتلة ، حيث افاد يوسف شابيرا مراقب دولة الاحتلال القاضي المتقاعد إلى أن معايير تخصيص أموال وميزانيات لجمعية “الحفاظ على الأراضي” مصممة خصيصا لـ”ريغافيم”، بحيث أنه فقط هي يمكنها الحصول على هذه الميزانيات. ولم يكن المجلس الإقليمي الاستيطاني “ماطي بنيامين” المجلس الوحيد الذي رصد الميزانيات والدعم إلى جمعية “ريغافيم”، بل أن مجالس استيطانية أخرى رصدت الميزانيات والدعم أبرزها “شومرون” و “هار حفرون”، لمراقبة البناء في التجمعات السكنية الفلسطينية، وحتى لو تم تحويل الأموال والميزانيات للجمعية الاستيطانية من المجالس الإقليمية الاستيطانية في الضفة الغربية، فإن هذه الميزانيات ليست فقط أموال دافعي الضرائب في المستوطنات، بل تحصل هذه المجالس من أنواع مختلفة من الدعم ومبالغ تقدر الملايين من الشواقل من الحكومة الإسرائيلية وميزانية الدولة.

وتعمل حكومة اسرائيل منذ وصول دونالد ترامب واليمين العنصري المتطرف الى البيت الابيض على استثمار القيم الاستعمارية والعنصرية  المشتركة لكل من الادارتين في الولايات المتحدة الاميركية واسرائيل لفرض المزيد من الوقائع والحقائق على الارض، التي من شأنها أن تدمر الى الأبد كل فرص التقدم نحو تسوية سياسية شاملة ومتوازنة للصراع الفلسطيني – الاسرائيلي، وذلك بدفع ما يسمى خريطة المصالح المكانية لإسرائيل في (يهودا والسامرة) بتطوير المشروع الاستيطاني الاستعماري في ثلاثة اتجاهات رئيسية هي : تطوير القدس الكبرى – وبصورة رئيسية شرقا نحو البحر الميت ؛ تطوير منطقة غور الأردن؛ وتطوير الممرات من الشريط الساحلي إلى غور الأردن  .فالى جانب سياسة الاستيطان والتهويد والتطهير العرقي ، التي تمارسها حكومة اسرائيل في ما يسمى منطقة القدس الكبرى ، فإنها تطلق العنان لعمل طواقم سرية تابعة  لوزارة الجيش الإسرائيلي منذ ستة أشهر، لوضع خطة سرية لتبييض البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة ، وفق ما افصح عنه  نائب الوزير، إيلي بن داهان ، خلال جلسة مغلقة لكتلة البيت اليهودي، حيث أكد أن وزارة الجيش عينت في السنة الاخيرة لجنة سرية تتكون من 4 – 5 أشخاص،  وبدأت بوضع الخرائط المختلفة لأكثر من 70 بؤرة استيطانية  لم يتم تبييضها بعد بهدف تبييضها ، هذا الى جانب تسريع وتيرة الاستيطان في الاغوار وتطوير مكانته في سياق مخطط تتم ترجمته على ارض الواقع  ويقضي بدمج أربع مستوطنات (شديموت ميخولا، وروتم  وجفعات ساليت ومسكيوت ) ضمن تكتل استيطاني كبير ليكن اول مدينه استيطانيه يقيمها الاحتلال على أراضي الأغوار الشمالية ، وبما يخدم مخطط تهويد منطقه الأغوار واجتثاث الوجود الفلسطيني فيها .

وفي محافظة بيت لحم أصدر جيش الاحتلال الاسرائيلي أمراً عسكريا يمهد لإقامة نواة استيطانية في منطقة “عش الغراب” في بيت ساحور ، وربطها بالمستوطنات القريبة ، وصولا الى مدينة القدس. ويقضي قرار جيش الاحتلال بشق طريق يصل ما بين منطقة “عش غراب” الواقعة شرق مدينة بيت ساحور والشارع الاستيطاني الالتفافي المقام على اراضي قرى شرق بيت لحم، الذي يصل المستوطنات المقامة هناك بمستوطنة “هار حوماة” التي اضحت إحدى ضواحي مدينة القدس المحتلة. وفي الاخطار الذي وجه الى بلدية بيت ساحور ينص على شق شارع بطول نحو 670 مترا وبعرض مترين ، لكن الاخطر في هذه الخطوة  كما افادت بلدية بيت ساحور هو ان قوات الاحتلال تريد حسم مصير منطقة “عش الغراب” البالغة مساحتها نحو ١٠٠ دونم ، والتي كانت قوات الاحتلال تستخدمها كمعسكر للجيش خلال الانتفاضة الثانية واخلتها قبل عدة سنوات لتعود الى بلدية بيت ساحور.

فيما قامت جماعات استيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة تطلق على نفسها اسم “حركة السلطة اليهودية في الضفة الغربية”، بتشكيل فرق ميدانية لرصد وتصوير المتظاهرين الفلسطينيين خلال المواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي ، في محاولة لتسهيل عملية استهدافهم ، سواء عن طريق الاعتقال أو فرض الإجراءات العقابية. و تتوزّع جغرافيًا لتغطي مختلف نقاط التماس والمواجهات في الضفة. وقالت جماعة المستوطنين إن الهدف من هذا الإجراء هو تسهيل عملية ملاحقة جيش الاحتلال للمتظاهرين الفلسطينيين المشاركين في المواجهات، بالاستناد على الصور والتسجيلات التي سيلتقطها المستوطنون. وتزودت الجماعة بكاميرات ومعدات تصوير متقدمة، دون الإشارة إلى مصدر تمويلها، حيث تعكف حاليا على تدريب عناصرها على آليات توثيق المواجهات وتزويد جيش الاحتلال الإسرائيلي بهذه الصور.

وضمن خطة التطهير العرقي، وعزل مدينة القدس ومواصلة الاحتلال احكام سيطرته عليها وخاصة بعد قرار ترامب بإعلان القدس عاصمة لما يسمى “إسرائيل”،يدرس جيش الاحتلال فرض الحكم العسكري على المناطق التي عزلها الاحتلال عن القدس بفضل الجدار العنصري و إمكانية فرض الحكم العسكري ونقل المسؤولية الأمنية للقوات العسكرية لجميع المناطق الفلسطينية الواقعة خارج الجدار الفاصل في القدس،حيث هناك حوالي 20 قرية مقدسية عزلها الاحتلال الإسرائيلي خارج الجدار الفاصل , وجزء كبير من سكانها يحملون هويات الضفة ولكن الاغلبية هم من مدينة القدس ويحملون هوية مقدسية ، من بينها العيزرية والطور وجزء من قلنديا وقلنديا البلد وكذلك مخيم شعفاط للاجئين وبلدة كفر عقب”.

وفي الانتهاكات الاسبوعية التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان فقد كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:

القدس: هدمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي في حي بيت حنينا شمال مدينة القدس اضافة لمنزل سكني يعود لعائلة الحداد،بحجة البناء دون ترخيص ، وأوضحت عائلة الحداد أن جرافات وقوات الاحتلال اقتحمت منزلها واحتجزت ساكنيه بإحدى الغرف، وشرعت بهدم اجزاء منه بحجة ” الاضافة غير المرخصة للبناء ” وحاولت العائلة ترخيصه دون جدوى وأوضحت العائلة ان الهدم الحق اضرارا في بقية المنزل ومحيطه ، كما قطعت عدة اشجار.

ويعمل الاحتلال على حفر أنفاق ضخمة أسفل القدس المحتلة لحلّ مشكلة عدم كفاية المقابر اللازمة لدفن الموتى من المستوطنين. وتقوم على المشروع منظمة “هيفرا كاديشا” المتخصصة بالدفن ، من خلال تطبيق نظام الدفن متعدّد الطبقات في 4 أو 5 مستويات أسفل المدينة المحتلة، على أن يبدأ استخدامه خلال عام من انطلاق العمل على المشروع، وأقدم مستوطنون ، على ثقب اطارات عدد من المركبات ، وخطوا عليها شعارات عنصرية في قرية بيت إكسا شمال غرب القدس المحتلة.وأفادت مصادر محلية بأن مستوطنين من مستوطنة “راموت” المقامة على أراضي المواطنين في البلدة أعطبوا إطارات عدد من المركبات كانت تتوقف في منطقة عقبة زايد والبرج ، وخطوا شعارات عنصرية عليها.

كما تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي حفرياتها في حي وادي الربابة جنوب المسجد الأقصى المبارك، تمهيداً لإقامة “جسر سياحي” للمشاة، يربط المنطقة بباحة حائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الأقصى).

وشنت طواقم تابعة لسلطات وشرطة الاحتلال الإسرائيلي ، حملة لإزالة الشوادر الممتدة بين جانبي الشارع والطريق المؤدية الى المسجد الأقصى المبارك من باب الناظر المجلس مروراً بالحي الافريقي.واستولت على بسطات الباعة وحررت مخالفات مالية بحق أصحابها،

واقتحمت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس تحرسها قوة من جنود الاحتلال الإسرائيلي، بلدة العيسوية، وسط القدس المحتلة، وألصقت إخطارات هدم إدارية جديدة لعدد من منازل المواطنين، بحجة البناء دون ترخيص.

الخليل:هاجم مستوطنون تحت حماية جيش الاحتلال الإسرائيلي ، عدة منازل في منطقة الراس وواد الحصين ، بجوار بناية الرجبي التي يحتلها المستوطنون بمدينة الخليل. وأصيب عدد من المواطنين بحالات اغماء جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع، والذي اطلقه جنود الاحتلال على المواطنين الذين حاولوا التصدي لهجمات المستوطنين على منازلهم.وأخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بوقف العمل والبناء في مسجد وغرفة وخلايا شمسية ، كما نصب مستوطنون أسلاكا شائكة في بلدة يطا جنوب الخليل. وسلمت قوات الاحتلال المواطن محمد علي جابر الدبابسة إخطارا بوقف العمل والبناء في غرفة وخلايا شمسية بمنطقة خلة الضبع الواقعة بين مستوطنات”ماعون”، و”متسبي يائير”، و”افيغال”، شرق يطا جنوب الخليل، كما أخطرت بوقف العمل والبناء في مسجد المفقرة بمسافر يطا. ووضع مستوطنو مستوطنتي “ماعون” و”حافات ماعون” أسلاكا شائكة على أراض تعود ملكيتها لمواطنين من عائلات مر وأبو قبيطة وشريتح ومغنم، في قرية التوانه شرق يطا.

بيت لحم: أصدر جيش الاحتلال الاسرائيلي أمراً عسكريا يمهد لاقامة نواة استيطانية في منطقة “عش الغراب” في بيت ساحور، وربطها بالمستوطنات القريبة ، وصولا الى مدينة القدس. ويقضي قرار جيش الاحتلال بشق طريق يصل ما بين منطقة “عش غراب” الواقعة شرق مدينة بيت ساحور والشارع الاستيطاني الالتفافي المقام على اراضي قرى شرق بيت لحم، الذي يصل المستوطنات المقامة هناك بمستوطنة “هار حوماة” التي اضحت إحدى ضواحي مدينة القدس المحتلة. وتعتزم قوات الاحتلال في هذه الخطوة حسم مصير منطقة “عش الغراب” البالغة مساحتها نحو ١٠٠ دونم، والتي كانت تستخدمها كمعسكر للجيش خلال الانتفاضة الثانية واخلتها قبل عدة سنوات لتعود الى بلدية بيت ساحور التي نفذت عدة مشاريع حيوية فيها (من بينها حديقة للاطفال انشئت بدعم من الوكالة الامريكية للتنمية).

وفي سياق آخر، وجهت قوات الاحتلال وجهت إخطارين للمواطن محمد عايش عايش من سكان قرية ارطاس، الاول يقضي بهدم منزل له قيد البناء، والثاني لهدم بئر لتجميع مياه الامطار في منطقة خلة النحلة الى الجنوب من بيت لحم، وذلك بدعوى عدم الترخيص. وفي تطور اخر أصدرت قوات الاحتلال اخطارات جديدة تقضي بمصادرة نحو ١٠ دونمات في منطقة خلايل اللوز الى الشرق من بيت لحم “لاغراض امنية”، فيما اقتحم مستوطنون، مدرسة التحدي 5 في حي الزواهرة في قرية بيت تعمر شرق محافظة بيت لحم، وكسروا أحد الأبواب، وأزالوا خيمة منصوبة فيها.

نابلس: حطم مستوطنون قدموا من مستوطنة” يتسهار”(110) من أشجار الزيتون في بلدة حوارة جنوب نابلس تقع في منطقة اللحف ما ادى الى اندلاع مواجهات مع المستوطنين وقوات الاحتلال ، كما هاجم مستوطنون ، قرية عوريف جنوب نابلس ودارت مواجهات بين أهالي عوريف والمستوطنين ، اندلعت عقب هجوم على منزل المواطن منير النوري. ، ما أدى لإصابته برضوض إضافة لإحراق جرار زراعي. وجرفت آليات الاحتلال الإسرائيلي ، أراضي جرى الاستيلاء عليها بالقرب من مدرسة بورين الثانوية من أجل وضع سياج بطول 250 مترا. ويعمل هذا القرار على فصل مساحات من الأراضي التابعة للقرية والقريبة من الشارع الالتفافي ، ووضع اليد عليها. يذكر أن قوات الاحتلال أعلنت عن نيتها الاستيلاء على نحو 30 دونما من أراضي تابعة لمدرسة بورين.

وهددت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بطرد أهالي “خربة المراجم” التابعة لأراضي دوما جنوب نابلس، وهدم مساكنهم. حيث اقتحمت خربة المراجم جنوب نابلس، وهددت سكانها بطردهم وهدم مساكنهم، في حال عدم إثبات ملكيتهم للأراضي.مع العلم أن أكثر من 100 مواطن يعيشون في الخربة ، وهم معرضون للتشريد في حال نفذت سلطات الاحتلال تهديدها.

قلقيلية: شرعت قوات الاحتلال الاسرائيلي، بشق طريق استيطاني بين بلدتي تل وفرعتا ، تمهيدا لتوسيع البؤرة الاستيطانية “جلعاد ” المقاومة على اراضي قرية تل وجيت شمال الضفة الغربية،كما نصبت الخيام بالمنطقة، وشرعت الياتها وجرافاتها بشق طريق استيطاني مابين فرعتا وتل، وشرع المستوطنون وبحراسة جيش الاحتلال بتجريف مساحات واسعة من الاراضي في منطقة الخنادق وخلة ابو عامر بين فرعتا وتل، ونصب خيام ما يشير الى ان هناك نية لدى الاحتلال بالاستيلاء على مناطق واسعة وضمها للبؤرة الاستيطانية ” حفات جلعاد” وربطها بمستوطنة “قدوميم” المقامة على اراضي كفر قدوم.

وأصيب عدد من المواطنين ، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط ، والعشرات بالاختناق ، خلال مواجهات اندلعت عقب محاولة مستوطنين اقتحام بلدة عزون شرق قلقيلية . وأفاد مصدر أمني بأن عشرات المستوطنين حاولوا اقتحام بلدة عزون، بحماية قوات الاحتلال ، ولكن أهالي البلدة تصدوا اليهم ، وأجبروهم على التراجع.

جنين: هدمت قوات الاحتلال ثلاثة منازل تعود ملكيتها للمواطنين احمد نصر جرار وعلي خالد جرار، وإسماعيل نصر جرار خلال عدوانها على منطقة واد برقين غرب مدينة جنين. حيث قامت جرافتان احتلاليتان بهدم المنازل بعد قصفها بالرشاشات الثقيلة بعد أن جرى مطالبة المتواجدين داخله بتسليم أنفسهم عبر مكبرات الصوت.ويأتي هذا العدوان في سياق اقتحام كبير شاركت فيه أكثر من 30 آلية عسكرية استهدف مدينة جنين ومخيمها ، بعد فترة وجيزة من تسلل وحدات احتلالية متخفية بلباس مدني إلى واد برقين، وإلى مدخل مدينة جنين الغربي حيث اعتقلت شابين يعملان في محطة حيفا للمحروقات.-انتهى-

——

قيادة التقدمي عزت بوفاة عم السيد نصرالله بإسم جنبلاط

 

(أ.ل) – صدر عن مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي، ما يلي:

“قدم وفد من قيادة الحزب التقدمي الإشتراكي التعازي باسم رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط بوفاة والد زوجة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في مجمع الإمام العسكري في الضاحية الجنوبية.

وضم الوفد: أمين السر العام ظافر ناصر، عضو مجلس القيادة المهندس محمد بصبوص، مفوض الإعلام رامي الريس ومفوض الشؤون الخارجية زاهر رعد.-انتهى-

——-

توقيف السوري ياسر فواز العلي بجرم قتل السوري نايف عمر العسكر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 22 كانون الثاني 2018   البيان الآتي:

بتاريخه، وبنتيجة الرصد والمتابعة، أوقفت مديرية المخابرات في بلدة بريتال، السوري ياسر فواز العلي المشتبه فيه بتنفيذ جريمة قتل السوري نايف عمر العسكر، الذي عثر على جثته يوم أمس، داخل خزّان يحتوي على مادة الزفت في خراج بلدة قب الياس.

بوشر التحقيق مع الموقوف بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

——

 

عون يبدأ غدا زيارة رسمية للكويت: نرحب بنصائح الكويت في المجال النفطي

ونعول على دعمها لموقفنا من مسألة النازحين

 

(أ.ل) – يبدأ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون غدا الثلثاء زيارة رسمية لدولة الكويت تلبية لدعوة من أميرها الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح تستمر يومين، يجري خلالها محادثات تتناول سبل تعزيز العلاقات اللبنانية-الكويتية وتطويرها في المجالات كافة. كما ستتناول المحادثات المواضيع التي تهم البلدين، اضافة الى التطورات الاقليمية والدولية الراهنة.

ويرافق عون في زيارته وفد رسمي يضم وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، ووزير الاتصالات جمال الجراح، ووزير الدولة لشؤون حقوق الانسان ايمن شقير، ووزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية عناية عز الدين، على ان ينضم الى الوفد من الكويت القائم بالاعمال اللبناني ماهر خير. ويرافق عون ايضا في زيارته المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم ورئيس مجلس الانماء والاعمار المهندس نبيل الجسر وعدد من المستشارين والاداريين.

والى المحادثات مع امير دولة الكويت، ستكون لرئيس الجمهورية لقاءات مع رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق علي الغانم ورئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح والنائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، والمدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية الوزير السابق عبد الوهاب احمد البدر والمدير العام للصندوق الكويتي العربي السيد عبد اللطيف يوسف الحمد.

وسيلتقي أبناء الجالية اللبنانية في الكويت خلال لقاء حاشد دعا اليه القائم بالاعمال اللبناني.-انتهى-

——–

جلسة إستثنائية للعمالي في 26 الحالي لتسمية مندوبيه في مجلس إدارة الضمان

 

(أ.ل) – عقدت هيئة مكتب المجلس التنفيذي للاتحاد العمالي العام جلسة استثنائية برئاسة رئيس الاتحاد الدكتور بشارة الأسمر، ناقشت خلالها بندا وحيدا على جدول الأعمال وهو دعوة المجلس التنفيذي للاتحاد الى الاجتماع وانتخاب مندوبيه إلى مجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وذلك بناء لمراسلة وزارة العمل عدد 72/1 تاريخ 8 كانون الثاني 2018.

وأوضح الاتحاد في بيان على الاثر، أنه “بعد المداولات تقرر دعوة المجلس التنفيذي للاتحاد لعقد جلسة استثنائية في الساعة العاشرة من صباح يوم الجمعة الواقع فيه 26 كانون الثاني 2018، لتسمية مندوبيه العشرة في مجلس إدارة الضمان. كما تقرر إبلاغ وزارة العمل بموعد الجلسة لإيفاد مندوب عنها لتسجيل محضر حسب الأصول وإذا لم يكتمل النصاب تعقد جلسة ثانية عند الساعة الحادية عشرة بمن حضر بنفس اليوم”.-انتهى-

——-

 

فضل الله: للاسراع في الموازنة ووقف الهدر المقونن

وتعجيل التحقيقيات في سرقة المشاعات واستكمال التحديد والتحرير

 

(أ.ل) – عقد رئيس لجنة الاعلام والاتصالات النائب حسن فضل الله مؤتمرا صحافيا، قبل ظهر اليوم في المجلس النيابي، استهله بالقول: “سأتناول في هذا اللقاء عددا من الملفات التي هي محل متابعة منا، ابدأها بما هو من اختصاص لجنة الاعلام والاتصالات النيابية. فاللجنة التي ستجتمع الاثنين المقبل، في حضور القضاء، ستنتظر في ما آلت اليه الملفات التي حولتها الى هذا القضاء. وقد جاء قرار مجلس شورى الدولة بوقف تنفيذ اعمال شركة “جي.دي.اس” خطوة مهمة نأمل ان تستكمل في القرار النهائي لما فيه مصلحة الدولة والحفاظ على المال العام. وهذه الخطوة جاءت في سياق متابعة لجنة الاعلام والاتصالات لهذا الملف منذ ان وضعت يدها عليه، وهذا مؤشر ايجابي بالنسبة الى عمل اللجان النيابية في الرقابة على اعمال الحكومة وفي احالة الكثير من الملفات، كما فعلت لجنة الاتصالات، على القضاء لأن السلطة التشريعية في لبنان، كما هو معروف، هي أم السلطات وأعلى سلطة رقابية على اعمال السلطة التنفيذية، وهي التي تستطيع ان تراقب وتسائل وتحاسب على أي خلل ممكن ان تقوم به السلطة التنفيذية أي الحكومة. هذا هو الدور الاساسي غير دور التشريع للنواب وللجان النيابية، ونحن سنستكمل هذا المسار ولدينا موعد الاثنين المقبل مع القضاء من خلال ممثيله الاساسيين لنناقش ونطلع ولنكمل معا هذا المسار. هذا على مستوى اختصاص لجنة الاعلام والاتصالات، وسنترك التفاصيل للاثنين”.

وأضاف “سأتطرق الى ملفين: الاول هو ما اطلقت عليه مصطلح الهدر المقونن، أي صرف المال، مال الدولة بقوانين ويكون فيه هدر، وتبرعات الحكومة السخية للجمعيات على اختلاف مسمياتها، ايجارات المباني المرتفعة بدلات موظفي مشروع ال UNDP (برنامج الأمم المتحدة الانمائي) المصاريف الاستهلاكية في الكثير من الوزارات. نحكي على مئات مليارات الليرات اللبنانية. عندما طرحنا هذا الموضوع في الهيئة العامة اثناء مناقشة موازنة الـ 2017، كان الذي صرف قد صرف، قيل لنا: الحكومة ستشكل لجانا وستأخذ بهذه الملاحظات وهذه الاصلاحات في موازنة ال 2018”.

وسأل: ما الذي استجد اليوم لنعيد الكلام على هذا الموضوع؟ ان الصرف وفق القاعدة الاثني عشرية بدأ في ال 2018 وكل الذي وعدنا به من تحقيقات سيطير كما طار الكثير من الاصلاحات التي انجزناها في لجنة المال والموازنة في الجلسة الاخيرة التي عقدت لاقرار الموازنة في الهيئة العامة. تجاوزنا الان المهلة الدستورية لمناقشة الموازنة في المجلس النيابي لانه يجب ان تقدم قبل هذا الوقت على اساس القاعدة الاثني عشرية، وكل تأخير في ارسالها الى المجلس النيابي سيؤدي الى تطيير موازنة ال 2018 ربما الى العام الذي يليه لأننا كلنا نعلم اننا مقبلون على انتخابات نيابية. ومن هنا الى شهر ايار هي المهلة النهائية، واذا لم نقر كمجلس نيابي الموازنة خلال هذه المهلة فسنذهب الى انتخابات، الى تصريف اعمال في الحكومة، الى مجلس جديد واستشارات نيابية ملزمة لتسمية رئيس الحكومة لتشكيل الحكومة وتكون ذهبت سنة 2018 ولم نقر الموازنة سندخل الى العام الجديد، ونحن نتكلم على مئات المليارات اللبنانية وعلى مبلغ وصل في بعض الحسابات الى 1500 ميار ليرة لبنانية سنبقى نصرفها تحت عنوان “لا توجد موازنة”. هناك قاعدة اثني عشرية، لذلك فمزراب الهدر المقونن سيبقى على سعته اذا لم تتخذ الاجراءات السريعة ومنها اسراع الحكومة في ارسال الموازنة الى المجلس النيابي في متسع الوقت المتبقي”.

وتابع “الامر الآخر، الحكومة تستطيع ان تتخذ قرارات ادارية لوقف بعض المصاريف غير الملزمة: الجمعيات، المصاريف الاستهلاكية، مشروع ال UNDP. نستطيع في قرارات ادارية داخل الحكومة ان نوقف هذا المستوى من الهدر، وخصوصا اذا لم يكن هناك شيء بالاسم وليس مسمى، ليس بند مسمى يقولون صار هناك حقوق مكتسبة وما شابه، هناك بنود عامة تستطيع ان تتخذ قرارا اداريا وتوقف هذا الموضوع. لذلك مطلبنا اليوم من الحكومة ان تقوم باجراءات سريعة على الاقل لالتزام ما وعدت به في الهيئة العامة ونستطيع ان نخفض المصاريف الموجودة، بالتالي ان نخفف العجز، من جهة، ونحول جزءا من هذه المصاريف الى مشاريع اخرى مفيدة اكثر للمواطن اللبناني”.

واعطى مثلا عن “الادوية ولا سيما ادوية السرطان اذ يقال للمريض لا توجد اموال، وهذا ملف له علاقة بالاستشفاء وبالاموال التي تدفعها الدولة للاستشفاء وللادوية، فليس هناك مال للادوية، لكن هناك اموال ندخلها الى أماكن اخرى!”.

وقال: “الملف الثاني الذي اثرناه هنا في القاعة العامة وفي لجنة المال والموازنة هو جريمة سرقة المشاعات التي سبق ان كشفنا عنها اكثر من مرة، ونحن من موقعنا النيابي وفي “حزب الله”، وبالتنسيق الكامل مع دولة الرئيس نبيه بري، وبعد متابعة هذا الموضوع خلال الفترة الماضية مع وزارة المال والقضاء المختص والبلديات والمخاتير والمهتمين والمواطنين خصوصا في المناطق المشمولة بأعمال التحديد والتحرير ومن لديه المستندات وادلة لتقديمها الى النيابة العامة المالية وبدء التحقيقات، خلصنا الى النتائج التالية:

1 – تبلغت من المدعي العام المالي الاستاذ علي ابراهيم انه بعد درس العديد من الملفات، صدرت قرارات قضائية باستعادة مئات الاف الامتار المربعة لمصلحة البلديات في العديد من القرى المشمولة بأعمال التحديد والتحرير.

ب – ان التحقيقات مستمرة في عشرات الملفات المحالة على القضاء، وان أي شكوى او حتى اخبار سيكون محل عناية ومتابعة.

ج – هناك ملفات خارج المناطق المشمولة بأعمال التحديد والتحرير وخصوصا في عكار والبقاع هي قيد التحقيق.

ان هذا الامر يفترض ان يكون حافزا لمزيد من المتابعة من جميع المعنيين لاستعادة حقوق الناس والدولة”.

وأضاف “من المعروف هنا ان اعمال التحديد والتحرير التزمتها بعض شركات المساحة يعود تاريخ عدد منها الى العام 2001، وفق دفتر شروط نموذجي لم يتم التقيد به، وهو ما سمح بالتلاعب بالملكيات وقبض رشاوى طائلة، ومن خلال التواطؤ مع سماسرة بمسميات كثيرة، جرى انتزاع بعض المشاعات من الملكية العامة وتحويلها الى ملكية خاصة. فضلا عن ذلك، فان عدم تطبيق دفتر الشروط ادى الى توليد مشاكل كثيرة رماها المساحون في وجه الاهالي”.

وتابع “اننا في الوقت الذي ندعو الى الاسراع في التحقيقات في الدعاوى المثارة في هذا الملف، فاننا توافقنا مع وزير المال على اهمية استكمال اعمال التحديد والتحرير واخضاعها لمعايير صارمة خلافا للعقود التي ابرمت بين العامين 2006 و2009 والتي سمحت بخلل كبير لا نزال نعانيه حتى اليوم.

ونحن بعد متابعتنا لهذا الموضوع في المرحلة الاخيرة، وفي وقت نقول يجب ان تستمر التحقيقات في كل الدعاوى المثارة عن المرحلة الماضية، وتوافقنا في المرحلة الآتية مع وزير المال على أهمية استكمال اعمال التحديد والتحرير، وهناك قانون برنامج بقيمة 40 مليار اقررناه في موازنة ال 2017، واخضاع كل التلزيمات لمعايير صارمة”.

وقال: “نحن اليوم نقوم برقابة داخل المجلس النيابي في ملفات ستذهب الى القضاء. كل املنا ومطلبنا ان يقوم القضاء عبر الاجهزة التي لديه بالاسراع الاعمال المرتبطة بقضايا هدر وفساد وبمواطنين. وندعو الجميع، جميع القوى السياسية، الى عدم التدخل في أي ملف من هذه الملفات وترك الاجهزة القضائية والسلطة القضائية تقوم بدورها وبما عليها من اجل استعادة اموال الدولة واحقاق الحقوق للمواطنين”.

وردا على سؤال، قال: “ما له علاقة بالمشاعات تابعناه مع النيابة العامة وتبلغنا ان اي شكوى تحتاج الى مستندات مفترض ان تتابعها النيابة العامة المالية، موضوع المهل، للاسف مهل مفتوحة وكانوا يمددون سنة بعد سنة لتحقيق فوائد معينة. ادعو أي متضرر من هذا الموضوع الى ان يذهب الى القضاء. دورنا ان نحض القضاء وان ندعو الى عدم التدخل معه”.

وأوضح ان “لجنة الاتصالات ستعقد اجتماعا الاثنين لتطوير الانترنت وتحسين خدمته، وهو ليس مرتبطا بالتلزيم الذي اخذته ال GDS. لدينا مسار آخر وضعنا قانون برنامج بحدود 450 مليار، يعني 300 مليون دولار لتحويل شركة فايبر وتحديدها لحساب الدولة تقوم بها “أوجيرو”. ونحن قلنا ان “اوجيرو” هي المؤسسة القادرة على القيام بهذه المهمة ولا نحتاج الى هذه الطريقة التي اعتمدت، وتحسين الانترنت هو على حساب الدولة وليس على حساب الشركات الخاصة، وعلى “أوجيرو” ان تستمر في عملها وتستكمله، وقد قامت بأعمال سابقة وكانت جيدة وتستطيع ان تقوم بدورها كما يجب”.-انتهى-

——-

جوزاف عون بحث مع سفير لبنان في إيران الأوضاع

والتقى كوليانا وغانم

 

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، مطران الطائفة الآشورية في لبنان الخور أسقف يترون كوليانا يرافقه القاضي الروحي عصام الأسعد.

ثم استقبل سفير لبنان في إيران السيد حسن محمد عباس، وتناول البحث الأوضاع العامة.

كما استقبل مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية القاضي كلود غانم والمحامي العام الاستئنافي القاضي رجا حاموش، وجرى البحث في شؤون قضائية.-انتهى-

—–

 

أبو فاعور من عين التينة: هناك من يريد ان يتعامل مع الطائف

كأنه نص مهمل او روحية لا تستحق الوقوف عندها

 

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم النائب وائل ابو فاعور موفداً من رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط ، وجرى عرض للمستجدات .

وقال ابو فاعور بعد اللقاء : تشرفت بلقاء دولة الرئيس ، للاسف ما زلنا في الدوامة نفسها في ما خص مرسوم الاقدمية لضباط المؤسسة العسكرية ، ويبدو ان النقاش في هذا الموضوع بات يستطرد نقاشاً آخر حول مسألة الطائف واحترام الطائف نصاً وروحية . لا يمكن القبول بالمنطق الذي يقول بأن مرسوم الاقدمية قد اصبح خلفنا وبالتالي يجب تجاوز النقاش في هذا الامر ، المرسوم لم يصبح خلفنا ولم يصبح نافذاً.لا يزال هناك اشكالية دستورية حول هذا الامر ولا يزال هناك اشكالية وطنية وسياسية يجب ان تعالج بالاتصالات. كان هناك لدولة الرئيس سعد الحريري في الايام الماضية محاولة أولى نأمل  ان تستكمل وان يكتب لها النجاح في ايجاد مخرج لهذا الامر. ولكن النقاش الاستطرادي من هذه الازمة هو انه يجب اعادة التذكير باحترام الطائف ، والطائف ليس فقط مجرد نص بل هو روحية وهذه الروحية تعني المشاركة، المشاركة الوطنية في القرارات والمشاركة الوطنية في المؤسسات ونأمل ان لا يكون هناك رغبة او استسهال لدى اي من الاطراف  بالقفز فوق الطائف سواء كان كنص او كروحية .

ورداً على سؤال حول مسعى الرئيس الحريري؟

اجاب : من دون الدخول في التفاصيل ، الرئيس الحريري بذل في الايام القليلة الماضية جهداً بالاستناد الى المبادرة التي قدمها دولة الرئيس بري ولكن ما استطيع قوله انها فرملت بلحظة معينة ولا نعتقد ان هناك مصلحة في هذا الامر .

نأمل من الرئيس الحريري ان يستكمل ما كان قد بدأه وبالتالي نطوي هذه الصفحة ليس فقط في النقاش حول مرسوم الاقدمية بل حول الطائف لأنه باتت هناك مخاوف فعلية وجدّية بأن هناك من يريد ان يتعامل مع الطائف كأنه نص مهمل او روحية لا تستحق الوقوف عندها .

سئل: ماذا قصد الرئيس بري اليوم عندما قال ان ما يطبق على اللبنانيين اليوم هو اللا طائف واللا دستور؟

اجاب: هذا الذي اتكلم به بأن هناك عمليات قفز فوق الطائف بالنص  وبالدستور وبالروحية . واعود واؤكد ان قيمة الطائف الاساسية هو أنه ليس فقط وضع حداً للحرب الاهلية بل وضع حدّاً للصراع التاريخي حول مسألة المشاركة في البلد ، والتمسك بالطائف لجهة المشاركة بين مكوّنات الشعب اللبناني هو تمسك بما تم التوصل اليه. لذلك  فان روحية الطائف هي روحية المشاركة .

سئل: هل صحيح انكم تبلغتم من الرئيس عون انه لم يعد يريد ان يناقش بهذا الموضوع؟

اجاب: لا ، نحن لم نتحدث مباشرة مع الرئيس عون بهذا الامر نحن تحدثنا مع الرئيس الحريري وهو لم ينقل اي من هذا المضمون او المحتوى .

ورداً على سؤال الى اين يذهب البلد اذا ما استمر الوضع على حاله ، اجاب : هذا هو النقاش . نحن في معضلة حقيقية وفي دوامة حقيقية ولا يجوز ان نأخذ مواقف ونصبح اسرى لها ، وكذلك لا يجوز ان نأخذ مواقف لا تنطبق مع الواقع كالقول بأن المرسوم اصبح نافذاً وان النقاش اصبح خلفنا . المرسوم ليس نافذاً وهو لم يصبح خلفنا . لا يزال هناك معضلة دستورية ومعضلة سياسية وطنية حول هذا الامر ، والعلاج هو مجدداً اللجوء الى الحوار وهذا ما يقوم به دولة الرئيس الحريري بالاستناد الى المبادرة التي قدمها الرئيس بري .

ثم استقبل الرئيس بري رئيس حزب الحوار الوطني فؤاد مخزومي.

واستقبل الرئيس بري بعد الظهر وفد جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية برئاسة نائب رئيس الجمعية  الشيخ الدكتور عبد الرحمن عماش ، وعضوية : النائب السابق عدنان طرابلسي، والدكتور بدر الطبش والدكتور احمد دباغ . وجرى الحديث حول الاوضاع الراهنة والشأن الانتخابي .

وكان استقبل المدير الاقليمي للبنك الدولي ساروج كومارجاه.-انتهى-

——–

المالية: الجمارك تطلق في يومها العالمي مؤتمرا يعرض

خطوات تطويرها ضمن خطتها الاستراتيجية

 

(أ.ل) – أصدرت وزارة المالية بيانا، أحاطت فيه “الإعلاميين والمهتمين أنه وفي اليوم العالمي للجمارك، تنتهز الجمارك اللبنانية المناسبة لتطلق مؤتمرا تعرض فيه لخطوات تطويرها من ضمن الخطة الاستراتيجية التي أعدتها والهادفة إلى تعريف المواطنين على الجمارك ومهامها الأساسية والتي لا تقتصر فقط على الدور المالي من خلال تحصيل الرسوم والضرائب، والدور الاقتصادي، بل تتعداه لتشمل مهام أخرى بالأهمية نفسها، منها الحؤول دون إدخال البضائع أو تصديرها بصورة مخالفة للقانون ومراقبة الحدود والتحري عن التهريب فضلا عن حماية الأمن الوطني والاقتصادي وغيرها من الأهداف المرجوة والتي تسعى للاستفادة من جميع الفرص المتاحة للوصول إلى تقديم أفضل الخدمات وحل العوائق التي تعترضها”.

وأشار البيان الى أن “جمارك لبنان سوف تعلن للمناسبة أيضا، عن حيازتها على شهادة الـ ISO نظرا للمستويات المتطورة التي وصلتها”.

وطلبت وزارة المالية من الإعلاميين “العمل على الإضاءة على هذا الحدث، مستفيدين من المعطيات التي سيزودهم بها مسؤولو الإدارة الجمركية مجلسا أعلى ومديرية عامة”، لافتة “الإعلاميين المهتمين إلى أن بإمكانهم التواصل مع المجلس الأعلى للجمارك والمدير العام للجمارك بدري ضاهر للاحاطة بكل جوانب ما تقوم به الجمارك على صعيد الأهداف المحققة والأهداف التي تسعى للوصول إليها”.-انتهى-

—–

زعيتر خلال لقاء زارعي في غرفة بيروت: هناك توجه لدى الحكومة

لتقوية القطاع لكن المطلوب ترجمة ذلك الى أفعال

 

(أ.ل) – عقد اليوم في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان، وبدعوة من رئيس الغرفة محمد شقير، لقاء زراعي موسع ضم الى وزير الزراعة غازي زعيتر، نائب رئيس غرفة زحلة والبقاع منير التينة، رئيس اللجنة الزراعية في اتحاد الغرف اللبنانية رفلة دبانة، رؤساء الاتحادات والنقابات الزراعية من مختلف المناطق اللبنانية ومدير عام غرفة بيروت وجبل لبنان ربيع صبرا. وخصص الاجتماع لوضع خطة عمل لمعالجة مشكلات القطاع الزراعي في لبنان وتطويره وتنميته.

شقير

بداية تحدث شقير، فرحب بوزير الزراعة في غرفة بيروت وجبل لبنان “بيت الاقتصاد اللبناني، التي تولي القطاع الزراعي اهتماما كبيرا لأهمية الاقتصادية والاجتماعية والتنموية، مشددا على ضرورة “وضع رؤية شاملة لتنمية هذا القطاع الاساسي في اقتصادنا الوطني والذي يعتاش منه مئات آلاف اللبنانيين”.

وقال: “القطاع الزراعي اليوم امام فرصة هامة لتحقيق الكثير من مطالبه، مع وجود هذا التعاون بين اتحاد الغرف اللبنانية وبين الهيئات الزراعية، ودعم وزير الزراعة وتفهمه لمتطلبات النهوض بالزراعة وتجاوبه مع مطالب المزارعين، وكذلك مع اهتمام الحكومة بهذا القطاع ووضعه في صلب اولوياتها”.

أضاف: “يبقى علينا جميعا المثابرة للتوصل الى ورقة متكاملة للنهوض بالقطاع الزراعي، ليصار بعدها الى تسليمها وبرعاية الوزير زعيتر الى الحكومة والعمل على تبنيها”.

زعيتر

بدوره، شكر وزير الزراعة شقير على هذا “الاجتماع الزراعي الجامع والهام بحضوره ومضمونه”. وقال: “هذه المرة الثانية التي أحضر فيها الى غرفة بيروت وجبل لبنان وبدعوة من الصديق شقير، للمشاركة في اجتماع زراعي يناقش اوضاع القطاع ومستقبله، بحضور جميع هذه الفاعليات الزراعية”.

 

وتحدث عن “تهميش القطاع، ومشكلات كبيرة يعاني منها جراء الازمات الداخلية والاحداث الاقليمية”، مؤكدا ان “هناك توجها لدى الحكومة ولدى الرئيس سعد الحريري وفخامة رئيس الجمهورية بتقوية هذا القطاع، لكن في كل الاحوال المطلوب ترجمة كل ذلك الى أفعال”.

وأعلن انه سيتبنى “كل توصية أو فكرة تصدر عن هذا الاجتماع، خدمة للقطاع الزراعي”.

تشكيل لجنة

بعد ذلك، تم الاتفاق على تشكيل لجنة، مهمتها صياغة ورقة لتطوير القطاع الزراعي، على ان يتم مناقشتها في اجتماع موسع ثان، يدعو اليه شقير عند الانتهاء منها.

ثم دار نقاش مطول، طرح خلاله المشاركون في الاجتماع رؤيتهم واقتراحاتهم حول متطلبات النهوض بالقطاع.-انتهى-

——

الحريري عرض الأوضاع مع سفيري تركيا وألمانيا ومنسقة الأمم المتحدة

 

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري قبل ظهر اليوم في مكتبه في السراي، السفير التركي شاغاتاي أرسياز وعرض معه المستجدات والعلاقات الثنائية بين لبنان وتركيا.

واستقبل الحريري المنسقة الخاصة للامم المتحدة بالانابة في لبنان برنيل كارديل وبحث معها في الاوضاع العامة والمستجدات في لبنان والمنطقة.

بعد اللقاء قالت كارديل: “كان لي لقاء مفيد وبناء مع الرئيس الحريري، وقد بحثنا في التحضيرات لمؤتمر روما المقبل الذي يهدف الى تأمين الدعم الدولي للمؤسسات الامنية اللبنانية، واهمية تقويتها. وتطرقنا الى المتغيرات الاقليمية الجارية حول لبنان والتي تؤثر عليه. وبحثنا ايضا في مسألة الانتخابات المقبلة، وانه من المفيد ان نستمع الى التأكيد أنها ستجري في موعدها المحدد في السادس من ايار المقبل، ونحن من جانبنا في الامم المتحدة نتطلع الى دعم لبنان في هذا الاطار”.

كذلك التقى الحريري سفير المانيا مارتن هاث وعرض معه التحضيرات لزيارة الرئيس الالماني للبنان مطلع الأسبوع المقبل.

واستقبل أيضا مفتي طرابلس والشمال مالك الشعار الذي أوضح أن البحث تناول مختلف الاوضاع وشؤون مدينة طرابلس. وكان الحريري استقبل الامين العام للمجلس الاعلى للخصخصة زياد الحايك واطلع منه على اعمال المجلس.-انتهى-

——-

وهاب: الإنتخابات النيابية حاصلة في موعدها ولا تعديل على القانون

 

(أ.ل) – زار رئيس “حزب التوحيد العربي” وئام وهاب نائب الأمين العام ل “حزب الله” الشيخ نعيم قاسم، بحضور الحاج محمود قماطي، والدكتور علي ضاهر وعدد من أعضاء المجلس.

وتناول اللقاء موضوع الإنتخابات النيابية.

وأكد وهاب بعد اللقاء على ثلاثة أمور وهي:”أن الإنتخابات النيابية حاصلة في موعدها، ولا أحد يستطيع أن يؤجلها، وأن لا تعديل على قانون الإنتخاب الذي سيبقى كما هو، ولا يضيع أحد وقته في السعي لتعديل قانون الإنتخاب”، موضحا أن “حزب الله”، كان ومازال وسيبقى الى جانب حلفائه”، ومعتبرا أن “من يراهن على غير ذلك هو حتما لا يعرف “حزب الله” كيف يفكر، ولا يعرف المقاومة كيف تفكر”.

وحرص “حزب الله” على دعم حلفائه على كل الأراضي اللبنانية، مجددا تأكيده على “أننا متجهون الى إنتخابات نيابية”، وآملا “أن تنتج مجلسا نيابيا متعددا يضم كل القوى التي تمثل على الأرض وينسجم مع تطلعات اللبنانيين”.-انتهى-

—–

 

 

سامي الجميل تفقد شاطئ كسروان: لاستقالة وزير البيئة

ورئيس مجلس الإنماء والإعمار وسنلجأ الى القضاء الدولي

 

(أ.ل) – جال رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل على شاطئ كسروان، للاطلاع على حجم الكارثة بفعل اجتياح النفايات شاطئ كسروان الممتد من نهر الكلب وصولا الى معمل زوق مصبح بعدما قذفتها الامواج من مكبي الكوستابرافا وبرج حمود. وحمل السلطة المسؤولية داعيا “الشعب اللبناني الى المحاسبة في الانتخابات النيابية”.

واعتبر ان “اللسان يعجز عن التعبير عن هذا المشهد المقزز”، وقال: “نحن اليوم موجودون على شاطئ كسروان، وكل شاطئ جبل لبنان على هذه الحالة، وكنا قد حذرنا من الوضع في السابق وخرجنا من الحكومة بسبب هذا الملف والسلطة لم تتخذ اي تدبير لمعالجة المشكلة، بل على العكس طمرت الشاطئ بالنفايات”.

ولفت الى أن “المياه دخلت المطمر وجرفت معها النفايات وبالتالي كل البحر ممتلئ لأن هناك أناسا دون ضمير ودون كفاءة يتسلمون ملف النفايات”.

وحمل “إدارة مجلس الانماء والاعمار المكلفة رقابة هذه الاعمال ووزير بيئة والحكومة كلها مسؤولية هذه الكارثة البيئية”، وقال: “عليهم تحمل مسؤولية ما نراه اليوم لانهم لم يقوموا بأي تدبير منذ استقالتنا من الحكومة، وهناك كذب والنفايات تدخل البحر دون كاسر للموج”، مشددا على أن “ما نراه ليس إلا نتيجة طبيعية للاستلشاق، والسلطة تتحمل المسؤولية المباشرة”.

وطالب الجميل “أولا بتحرك القضاء وباستقالة وزير البيئة الذي جال في المكان دون اتخاذ اي تدبير”، كما طالب “بتحميل المسؤولية الى مجلس الانماء والاعمار وباستقالة رئيسه واعضائه لانهم مسؤولون عن تنفيذ العقد”.

وأضاف “المسؤولية الكبرى نحملها لكل اعضاء الحكومة وكل السلطة التي دافعت عن المطمر البري “ويا عيب الشوم” على مسؤولين يضعون صحة وحياة اللبنانيين على المحك”، مذكرا بأن “الاعلام والجمعيات ونحن والكل حذروا من هذه الكارثة”.

وكشف “أننا ذاهبون الى القضاء الدولي لأن السلطة تعمل ضد الشعب ومن حق الشعب ان يحاسبها”، سائلا: “هل من المعقول تحويل لبنان الى مزبلة كبرى؟”.

وقال: “عتلانين هم” فيلم في السينما، فما هذا الذي نراه؟ الا يشوه صورة لبنان؟”.

وعدد بعض المخالفات مشيرا الى ان “مبدأ اقامة مطمر في البحر من الاساس مشكلة. وعدوا بأن تتم معالجة النفايات قبل أن ترمى، وكل ذلك كذب، وهم يقبضون ثمن معالجة لا يقومون بها، كما أنهم قالوا إنهم سيضعون كاسرا للموج، وهذا ما لم يحصل”، معتبرا أن “التحدي الاكبر هو الدخول الى مكب برج حمود وتوثيق المخالفات الحاصلة فيه”.

ولفت الى أن “كل من دافع عن موضوع المطامر البحرية يتحمل مسؤولية الجريمة، وهو مسؤول أمام الشعب اللبناني”، مؤكدا أن “لا طريقة لمواجهة هذه الكوارث إلا بإزاحة الناس اللامسؤولين في الانتخابات النيابية”.

وناشد رئيس الكتائب القضاة الذين ينظرون في القضية “إيقاف الكارثة”، وقال: “نحن كنا قد طرحنا البدائل في السلسلة الشرقية ولا عذر لعدم طمر النفايات فيها”، ودعا الى معالجة النفايات في السلسة الشرقية، مشيرا الى أن “هناك طرقا عدة والمهم ان يتخذوا خيارا ويسيروا به”.

وتابع “لا معمل قيد الانشاء، كما لم يتم تلزيم اي معمل ولا مشروع معمل حتى، انهم جماعة بلا ضمير وبلا اخلاق وطفح الكيل”. واعلن ان “قرار توسيع برج حمود لم يتخذ لان لا توافق سياسيا حول ذلك، ولان الانتخابات قريبة”.

وأكد الجميل أنه يتحدث ويرفع الصوت “باسم اهل الشويفات وساحل الشوف ايضا، وبعد هذه الجريمة يجب ان تكون هناك محاسبة جدية وإلا فالامور الى تفاقم والجريمة ستستمر”، داعيا الشعب الى “المساعدة في تفكيك مافيا النفايات في لبنان وإلا فالبلد سيبقى ينزف”.

وردا على سؤال قال: “مسؤوليتي اولا المنطقة التي انتخبت فيها، والا اكون مقصرا بحق الناس وسأقوم بدوري نيابة عن كسروان ايضا وكل المناطق المتضررة من الاذى جراء اداء السلطة، وسنتحرك في كل المناطق”.

ودعا اللبنانيين الى “مساعدتنا لإيصال أكبر عدد من النواب لكي يقوموا بالدور الذي نقوم به”، مطالبا اللبنانيين بأن “يساعدونا لتقوية الصوت المعارض في مجلس النواب. لقد وصلنا الى هنا لأن لا حزب وقف الى جانبنا لإيقاف الجريمة التي ندفع جميعا ثمنها”.

ولفت الجميل الى أن “ثمن الطن يدفع وكأن النفايات تعالج، ولكنها في الحقيقة لا تعالج، وعلى القضاء أن يكشف اين تذهب الاموال التي تقبض”، مشددا على ان “هناك هدرا وتقصيرا ومخالفة للقانون، وعلى القضاء ان يكشف من يجب ان يحاسب”، إلا انه اكد ان “المحاسبة الاكبر يجب على الشعب ان يقوم بها”.-انتهى-

——-

خرق دورية راجلة تابعة للعدو الإسرائيلي مؤلفة من 12 عنصراً

خط الإنسحاب في محلة المجيدية – مزارع شبعا

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ أمس الأحد 21 كانون الثاني 2018   البيان الآتي:

بتاريخه الساعة 12.40، أقدمت دورية راجلة تابعة للعدو الإسرائيلي قوامها 12 عنصراً على خرق خط الإنسحاب (الخط الأزرق) في محلة المجيدية – مزارع شبعا لمسافة حوالي 50 متراً باتجاه الأراضي اللبنانية، وقامت بملاحقة أحد الرعاة دون أن تتمكن من توقيفه، وأثناء ذلك إنفجر لغم أرضي في قطيع الماشية العائد للراعي المذكور، ما أدى إلى نفق أحد رؤوس الماشية، ثم عادت وانسحبت باتجاه الأراضي المحتلة. وقد اتخذت وحدات الجيش المنتشرة في المنطقة الإجراءات المناسبة، وتجري متابعة الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

—–

 

حميد وبزي من كونين: للمشاركة الكثيفة في الانتخابات وحفظ اللغة الوطنية الجامعة

 

(أ.ل) – نظمت “حركة أمل” لقاء سياسيا في بلدة كونين شارك فيه النائبان ايوب حميد وعلي بزي، في حضور فاعليات من البلدة واللجنة الانتخابية لحركة “أمل” في قضاء بنت جبيل.

بعد ترحيب من النقابي حسين خليل، تحدث النائب حميد مشيرا الى “ان الاستحقاق الإنتخابي محطة اساسية في حياتنا الوطنية”، وقال: “نخوض هذه الانتخابات في ظل القانون الحالي رغم ايماننا بالنسبية على القاعدة الأوسع مع أن هذه الدائرة من الدوائر القليلة التي تضم المحافظة كدائرة انتخابية”.

اضاف “ما يهمنا هو ان ننطلق بوطننا الى اللغة الوطنية الجامعة بعيدا من الخطاب الشعبوي واللغة الممجوجة التي سئمها اللبنانيون”، مؤكدا “اننا حركة آمنت بالوحدة والشراكة والتنوع ولبنان القوي كمرتكزات اساسية لا يقوم الوطن بدونها. فلبنان الذي لا يؤمن بهذا التنوع هو غير الوطن الذي آمنا به ونناضل لأجله”، مشددا على التحالف السياسي والإنتخابي بين حركة “أمل” و”حزب الله”، مشيرا الى “خصوصية هذه المنطقة التي تعيش كعائلة واحدة بعيدا من اللغة الانتخابية والاستحقاقات الموسمية حيث العدو واحد والامال والآلام مشتركة”.-انتهى-

—–

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين, 22 كانون الثاني 2018  البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 13.00 والساعة 15.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدتي عيناتا وحولا- الجنوب.

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية:رميش، تبنين، ياطر وأرزون.

بتواريخ 24،23 و25/ 1/ 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط ثكنة سعيد الخطيب – حمانا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

بتاريخه ما بين الساعة 10.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدتي ميس الجبل، وطيرحرفا – الجنوب.

اعتباراً من 22/ 1/ 2018 ولغاية 25/ 1/ 2018، ستقوم وحدة من الجيش في حقل التدريب – حامات، بإجراء تمارين تدريبية ليلية نهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

اعتباراً من 20 / 1 /2018 ولغاية 31 / 3 /2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.-انتهى-

—–

الاسمر: وقف مجلس شورى الدولة لقرار الجراح تحقيق للعدالة وضرب للفساد

 

(أ.ل) – أعلن رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الاسمر في مؤتمر صحافي عقده صباحا في مقر الاتحاد أن “صدور قرار مجلس شورى الدولة بوقف قرار وزير الاتصالات جمال الجراح هو تحقيق للعدالة وضرب الفساد”.

وتلا الاسمر البيان التالي: “تابعت وسائل الإعلام اللبنانية كافة ومن خلالكم وبشكل خلاق قضية المراجعات التي قام بها الاتحاد العمالي العام ومعه نقابة مستخدمي أوجيرو ومطالبتهم بإبطال قرارات وزارة الاتصالات بتلزيم الفايبر أوبتك بموجب القرارين 365/1 تاريخ 11/5/2017 والرقم 395/1 تاريخ 13/6/2017 لكل من شركتي غلوبال داتا سرفيسز و GDS وشركة ويفز Waves. هذه القضية التي تكرّست يوم الجمعة 19 كانون الثاني الجاري أي قبل ثلاثة أيام بإصدار مجلس شورى الدولة برئاسة القاضي الرئيس هنري خوري وبالإجماع قراره الإعدادي رقم 186 (2017 – 2018) بوقف تنفيذ قرار وزير الاتصالات في هذا الموضوع”.

أضاف “وإذ يهمني التوجه إليكم بالشكر والتحية لمتابعتكم كإعلاميين لهذه القضية الحيوية من جوانبها القانونية والاقتصادية والاجتماعية والعمالية لجهودكم ومثابرتكم، فإنني أتوجه إلى القاضي الرئيس هنري لحود وأعضاء الهيئة الحاكمة في مجلس شورى الدولة على انتصارهم للحق وسهرهم للحفاظ على سير العدالة ومصالح الدولة العليا بعيداً عن كل الحسابات والمحسوبيات العامة والخاصة. وبهذا المعنى أعلن بصدق أنه إذا كان هناك من نصر أو انتصار فهو للاتحاد العمالي العام بكل مكوناته وحده لكن ليس على هذه الوزارة أو تلك أو هذا الوزير أو ذاك، إنه ببساطة انتصار للحق والعدل والمصلحة الوطنية العليا ولمؤسسات الدولة الرقابية وتحملها مسؤولياتها بجدارة كما أنني على ثقة تامة وبعد قراءة مضمون المطالعة الهامة والبالغة الدقة لمجلس شورى الدولة التي أفضت إلى هذا القرار التاريخي بأسبابه وحيثياته، بأن القرار النهائي لهذا المجلس لن يكون خارج هذا السياق الجدي والمسؤول . وفي هذه المناسبة أيضا أرى أن إعلان وزير الاتصالات جمال الجراح التزامه بموجبات العمل بقرار مجلس شورى الدولة، وإن كان من صلب واجباته، فإنه يسهل الوصول الى تغليب المصلحة العامة وسيادة القانون على أي اعتبار آخر”.

وتابع “إن ولوج الاتحاد العمالي العام باب إقامة مراجعات أو دعاوى أو طعون في هذه المسألة أو تلك ليس ترفا، بل إنها من صلب واجباته الوطنية والنقابية العمالية والاقتصادية والاجتماعية بل، والأخلاقية كما ينص عليها دستوره ونظامه الداخلي وسبب وجود الحركة النقابية أصلا. فمن غير المسموح للاتحاد العمالي العام أن يغض النظر عن مخالفة أو تجاوز أو فساد ولا يقوم بواجب المساءلة والمحاسبة سواء نجح في تدخله أو لم ينجح. فكيف بالتالي وأن هناك قضاء نزيها وهيئات دستورية ورقابية يمكن إذا ما تمت مراجعتها والمثابرة في دعم القضايا التي يطرحها أمامها الاتحاد العمالي العام قد نجحت؟ من هنا، نحن مصرون على القيام بهذا الواجب وبهذا الالتزام في جميع القضايا التي تطال العمال وذوي الدخل المحدود والفئات المفقرة والمهمشة في المجتمع. ونشعر عميقا بواجب الالتزام بقضاياها التي هي قضايا الوطن بالأساس”.

وختم “عندما نقول إنه ليس ترفا أن يتصدى الاتحاد العمالي العام للقضايا الاجتماعية التي تمس المواطن، ذلك أننا ونحن نخوض معركة تصحيح الأجور ورفع حدها الأدنى وقضية المياومين والحد من الضرائب والرسوم الجائرة وتوسيع الحماية الاجتماعية وصيانة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ووضع قانون للتقاعد والحماية الاجتماعية بدلا من تعويض نهاية الخدمة وغيرها الكثير من الهموم والمطالب، فذلك يعني أن مهمات وواجبات الاتحاد العمالي العام تتسع لتشمل القضايا المباشرة التي تطال حياة ومعيشة وعمل العمال بشكل مباشر وحيوي وكذلك القضايا التي تطال بشكل غير مباشر أوسع الفئات والشرائح الاجتماعية. وبمناسبة انتصار العدالة والحق بعد صدور قرار مجلس شورى الدولة، نؤكد لكم في هذا المؤتمر الصحافي أننا سنمضي قدما في هذه المسيرة صونا لمصالح العمال والفئات الشعبية وصيانة لمصالح الوطن العليا”.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين, 22 كانون الثاني 2018  البيان الآتي:

اعتباراً من 15 /1/ 2018 ولغاية 2 /3/ 2018، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

واعتباراً من 8 / 1 / 2018  ولغاية 26 / 1 / 2018  ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة كفرفالوس– صيدا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية. واعتباراً من 1 / 1 / 2018 ولغاية 31 / 3 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة والصوتية.

واعتباراً من 4/ 12/ 2017 ولغاية 31/ 3/ 2018، ستقوم وحدة من الجيش في مخيم التدريب- تربل – طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل الصوتية والمدخنة.-انتهى-

——-

الجيش: طائرة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي

خرقت أجواء البقاع الغربي الجنوب زحلة المتن بعبدا رياق وبعلبك

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه أمس الأحد 21 /1/ 2018 البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخه الساعة 8.05، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق البقاع الغربي، الجنوب، زحلة، المتن، بعبدا، رياق وبعلبك، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 17.10 من فوق البلدة المذكورة.-انتهى-

——-

حاطوم: قانون الانتخاب لا يمكن أن يعدل لأن مياه التعديل ستفتح كل

الأبواب علة ما كان خلاف عليه وعندها على الانتخابات السلام

 

(أ.ل) – احيت المنطقة الثانية  في حركة أمل إقليم  بيروت ذكرى مرور أسبوع على وفاة احد كوادر الحركة وجريح من جرحى عين البنية المرحوم الحاج صبحي محمد علي الحاج حسن  (ابو محمد )وذلك في مجمع الإمام زين العابدين (ع)في صحراء الشويفات بحضور  وفد من الهيئة التنفيذية في الحركة ضم المسؤول الاعلامي المركزي الدكتور طلال حاطوم ومسؤول مكتب الشؤون البلدية والاختيارية ألمركزي الحاج بسام طليس كما  حضر اعضاء من قيادة اقليم بيروت والهيئة لاستشارية في الحركة ووفد من حزب الله يتقدمه النائب الحاج علي عمار والنائب السابق محمد برجاوي ووفد من الحزب القومي السوري الاجتماعي ولفيف من علماء الدين وفعاليات بلدية واختيارية وتربوية غصت بهم قاعة المجمع حيث القيت بالمناسبة كلمة لحركة امل القاها الدكتور طلال حاطوم جاء فيها : بداية باسم قيادة حركة أمل وكوادرها ومجاهديها نتقدم من اهلنا اهل العزاء بأحر التعازي وأصدقهابرحيل المجاهد المقاوم المؤمن الملتزم الحاج صبحي سائلين المولى ان يتغمده واموات الحاضرين  بواسع رحمته وأن يسكنه الفسيح من جنانه وان يلهمنا واياكم الصبر والسلوان واضاف حاطوم :صعب ان تقف لتودع وتؤبن اخاعزيزا مجاهدا مقاوما سرت معه ومع أبنائه وإخوته.

وخاطب حاطوم الفقيد قائلا: لقد  دربا وعرة اخترتها عن طوع لأنك تعرف انها درب الحق  وأنها ستوصل إلى الفجر لامحالة مسيرة طويلة بدأت حين انتبه الأوفياء  من أبناء  هذا الوطن  إلصوت الآتي من المدينة يسعى إلى صوت الإمام السيد موسى الصدر ان هبوا للدفاع  عن أرضكم عن عرضكم عن سيادتكم في وجه أي عدو ان على الحدود المتاخمة لفلسطين المحتلة حيث يربض على صدورنا عدو غاشم  او في مواجهة الداخل  والحرمان  فكونوا أنتم حراس هذه الأرض المقدسة وتابع حاطوم  :اهلنا في شمسطار وفي البقاع وفي الجنوب  وفي الضاحية وفي كل منطقة ودسكرة التزموا وساروا خلف الإمام الصدر يتفيئون عبائته وينظرون إلى عمامته ويؤمنون بأن النهج والخط  سيبقى امل الأمل وسيبقى  من اجل لبنان  كل لبنان  واضاف : ان الشهيد الذي عانى وصبر وتحمل في عروقه دم موسى الصدر  وفي قلبه شعلة إيمان  استمر على خطه وعلى نهجه وعلى التزامه وكان القول دائما ان الحمد لله والشكر لله  هذه هي الانفس المطمئنة والتي ترجع إلى ربها  راضية مرضية  أدت ما عليها  في الدنيا القصيرة  وامنت الدنيا الآخرة الطويلة  الإيمان والصبر  والالتزام وأداء الفرائض والواجبات هذه هي العوائل التي نفتخر بها والتي نعمل نحن واياهاعلى ان نحصن هذا الوطن وان ندفع عنه صيبة العين  وان نبقيه وطننا نهائيا لجميع ابنائه مؤمنين بالشراكة الحق  بين كل  مكوناته السياسية والطائفية  ونسعى دائما لأن نكون جسر التواصل  وقد ثبت  أن ما نقوم به هو الأساس في الحفاظ  على الأوطان  ومنعه من ان تستباح  من أي عدو او لئيم او غاصب او متربص . كما اضاف حاطوم :أمنا دائما بأن الوحدة الوطنية هي اقوى الأسلحة  في مواجهة كل التحديات  وعملنا على هذا الأساس وتضامنا مع كل الشركاء من اجل إبقاء الوضع السياسي والاستقرار الأمني  في هذا الوطن في أعلى مستوياته لأننا حريصون  على ان تسير  عجلة  المؤسسات وان تقوم الدولة  والحكومة  بالواجب اتجاه  الشعب  الذي ضحى وقدم  وبدون منة وبدون جميل.

وتابع حاطوم القول: نحن اليوم  كنا  قد وصلنا إلى  مجموعة من الإنجازات الوطنية التي تؤسس لبناء الوطن القوي والمحصن فانجزنا بعد طول غياب الموازنة وحققنا  بعد طول إنتظار  قانون انتخابات الذي قد لا يكون على مستوى  الطموح الأكبر لكنه نقلة نوعية في الإتجاه  نحو تمثيل صحيح لجميع شرائح المجتمع قانون انتخاب مبني على اساس النسبية يستطيع من خلاله  ان يختار الناس  بديمقراطية من يريدون أن يمثلهم  ويحمل همومهم  إلى الندوة البرلمانية ويؤمن سلاسة  في الانتقال للسلطة  من جيل إلى جيل، هذا القانون الذي نسمع اليوم او بعض الأصوات الذي تريد أن تعدل هنا او تغير هناك لأنها  اشتبهت  ان هذا القانون  من المفترض أن يكون بداية المساوات بين جميع المكونات اللبنانية وأنها قد تخسر  نائبا هنا او نائبا هناك وأنها قد لا تكون قادرة على الهيمنة والسيطرة على آراء الناس وحرية انتخابهم  ونحن  نقول ان خسارة  نائب واكتساب وطن نضع في الميزان الوطن فليربح الوطن  ليس المهم كم نائبا هنا وهناك بل المهم كيف  يتضامن الجميع من اجل نصرة الوطن  وجعله الرابح الاول.

واضاف حاطوم : نحن في حركة أمل نسير في هذا القانون ولنا ملىء الثقة بأن الأهل الذين لم يتخلوا عن التزامهم  وعن ايمانهم وعن خطهم وعن نهجهم سيختارون من يرونه  انه يحقق طموحهم وامانيهم وبأنه يدافع عنهم  وعن مطالبهم  وبأنه يشارك معهم  في الدفاع عن الأرض وعن الحدود  وعن الكرامة.

واكد حاطوم ان  التحالف مع الاخوة في حزب الله هو اساس الصخرة الراسخة التي يبنى عليها الوطن والذي يمكن أن تواجه الانواء والاعباء والتحديات والصمود وبقوة  تماما كقوة اهلنا في شمسطار وفي البقاع وكل مكان انتسبو ا إليه  يصمدون  وبالرغم من كل ما يعانوه  وبالرغم من القلة ومن الحرمان المستشري لكنهم يصرون على ان يبقوا عنوان للعزة واللكرامة وان يكونوا دائما  النبراس في الدفاع عن الوطن .

واشار حاطوم الى ان  قانون الانتخاب هذا لا يمكن أن يعدل لأن مياه التعديل  ان اتت  فستفتح كل أبواب التعديل  على كل المواد التي كان هناك حولها بعض اختلاف  في وجهات النظر  وعندها السلام  على الانتخابات والسلام على التغير والسلام على الإصلاح حيث يبقى الوضع معتمدا على ما هو عليه  وهو ما لا يمكن أن نقبل به  ونحن مصرون على ان تجري الانتخابات النيابية في موعدها  وغدا لناظره قريب  واضاف :لنحتكم إلى رأي الناس فلنحتكم إلى من يريد الناس ان كان الناس  يريدون أن يبقوا الوضع  كما هو عليه  فهذا خيارهم  وان كانو يريدون طليعة التغيركما هي حركة أمل حركة تغيرية من اجل كل لبنان ومن اجل ان نكون جميعا نحو الأفضل عندها  ايضا هذا يكون خيار الناس .

و قال حاطوم : نحن اليوم نرى أن بعض الداخل السياسي يحاول ان يفتعل المشاكل  كقشورلتغطية تغيرات يريد لها ان تؤمن له الهيمنة والاستئثار واشار الى مرسوم الضباط  وقال نحن لن نتكلم عنه  ودولة الاخ الرئيس نبيه بري  قدم اقتراحا  وأصبح ملكا  لمن قبل الاقتراح ولم يأتي بالرد اضاف :الموضوع هو موضوع دستوري بامتياز  فلنطبق الدستور وحيث وجود النص  لا داعي للتفسير  وللتأويل وللاجتهاد  والنص واضح في المادة 54 من الدستور فليطبق الدستور  ، هذا ما لدينا في مرسوم الأقدمية اما في باقي العناوين فنحن مصرون على ان نكون دائما في الطليعة وكرأس حربة في الدفاع عن مصالح اهلنا وعن حقوقها  التي يحاول البعض  كل ما اكتسب الناس حقا مشروعا  لهم يحاول  البعض أن يعيد الأمور إلى  المربع الأول وإلى النقطة الصفر لكي يراوغ  ولكى  يماحك ولكي يناكف ولي يتهرب من الالتزامات  اتجاه الناس وختم حاطوم قائلا : نحن هذه هي مواقفنا  لن نغير ولن نبدل  بل كنا وستبقى  إلى ابد الآبدين  على  الخط الذي رسمه  سماحة الإمام  السيد موسى الصدر  والذي  يقود اليوم مشعله دولة الرئيس  الاخ  الأستاذ نبيه بري بكل حكمة  ورشاد ودقة  وبميزان من الزهر  يقيس به المواقف ، والناس والتيارات والأحزاب  ونتجه دائما به نحو البوصلة الصحيحة لأنها تدل على درب الحق  الذي  وان كان وعرا وقل سالكوه  سنبقى نسير فيه تماما كما سرنا مع اخوتنا ومع اهلنا  من ال  الحاج حسن ومن باقي العائلات الكريمة في البقاع  وفي كل المناطق لن نغير لأن هذا إيمان فينا مستمر وسيبقى.

 

 

الشيوعي: لأوسع مشاركة في اعتصام 25 ك2 دعما للمطالب العمالية

 

(أ.ل) – دعا المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني، في بيان، “الشيوعيين وأصدقاءهم الى المشاركة في اعتصام 25 كانون الثاني في ساحة رياض الصلح، والذي دعا إليه الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين، والهيئات واللجان النقابية المستقلة”.

واعتبر الحزب أن “هذا الاعتصام يشكل محطة أساسية في العمل النقابي والاجتماعي في وجه تجليات التحالف الطائفي-الطبقي الجديد الذي بدأت بوادره بالتشكل، والذي سيصب في إطار إعادة تجديد مرتكزات النظام الطائفي وترسيخ علاقات المحاصصة واعادة توزيعها، ومن جهة أخرى تأمين استمرارية سيطرة رأس المال الريعي والمالي والعقاري على الاقتصاد اللبناني. وفي هذا الاطار، تشكل المطالب العمالية والاجتماعية المرفوعة في هذا الاعتصام جزءا لا يتجزأ من البرنامج الصادر عن الحزب لمناسبة إجراء الانتخابات النيابية، وهي تركز على ضرورة تصحيح الأجور في القطاع الخاص وتجسيد الحق في الصحة والتعليم الرسمي والتقاعد والحماية الاجتماعية والسكن، بما فيها قضية قدامى المستأجرين، فضلا عن إيجاد معالجات ناجعة وعادلة لأزمات المرافق العامة الأساسية من كهرباء ومياه ونقل عام ومعالجة النفايات وغيرها”.

وختم البيان “فلتتحد السواعد والجهود كي يكون اعتصام الخامس والعشرين من الشهر الحالي حاشدا يمهد الدرب أمام لقاء التداعي المزمع عقده في الرابع من شباط المقبل، بمبادرة من الحزب، والذي ينبغي أن يجمع أوسع طيف من القوى الديموقراطية واليسارية كي تتولى بصورة شفافة ومتكافئة تنسيق مساراتها ومواقفها عشية بدء المرحلة الأولى للانتخابات النيابية”.-انتهى-

——

 

 

نقابة المحررين دعت المسؤولين الى إسقاط الدعاوى ضد الاعلاميين

وفتح صفحة جديدة في العلاقة بين الطرفين

 

(أ.ل) – عقد مجلس نقابة المحررين إجتماعا، قبل ظهر اليوم، برئاسة النقيب الياس عون وحضور الاعضاء، بحث في الاجواء الاعلامية السائدة في لبنان جراء ما تشهده من شحن.

وأصدرت النقابة بيانا رأت فيه، “ضرورة إصدار بيان صرخة في وجه الاستنسابات المختلفة، ان على مستوى حرية الرأي والمسؤولية الوطنية أو على مستوى الممارسات القانونية أو على مستوى العلاقة بين الزملاء الصحافيين وبين مؤسسات اعلامية”.

وفي ما يلي نص البيان: “تقدس نقابة محرري الصحافة اللبنانية حرية الرأي والتعبير، وترى أن ذلك من بديهيات العمل الصحافي والاعلامي الذي لا يستقيم من دونهما. وأن هذه الحرية هي التي حققت للبنان مكانة متقدمة بين البلدان العربية، وجعلته مثلا ومثالا. وان على الصحافي والاعلامي أن يتحصن بالحرية، وهي حق دستوري مكرس وأن يمارسها الى أقصى الحدود، مع الأخذ في الاعتبار النواهي التي ينص عليها قانون المطبوعات الذي تؤكد النقابة انه المرجع الأول والأخير لمساءلة الصحافيين والاعلاميين الى أي قطاع انتموا. ما يعني بصورة أوضح أن مساءلة هؤلاء تكون أمام محكمة المطبوعات وليس أمام أي محكمة أخرى. وأن التعديلات على المرسوم الرقم 104 الذي عدل أحكاما في قانون المطبوعات تحظر التوقيف الاحتياطي واغلاق المطبوعات مؤقتا أو بصورة نهائية، وأبدلت عقوبة السجن بالغرامة المالية. وتمت هذه التعديلات بفضل مثابرة نقابة المحررين ونضالها في هذا الاطار في زمن النقيب الراحل ملحم كرم.

وهذه القواعد القانونية تتمسك بها نقابة محرري الصحافة ولا تتراجع عنها، وهي التي يجب أن تكون أساس العلاقة مع القضاء اللبناني. والنقابة لا تؤمن بمعادلة القضاء في مواجهة الاعلام والاعلام في تحدي القضاء، بل بالتعاون المبني على الاحترام المتبادل، وصون خصوصية كل سلك.

ان نقابة محرري الصحافة اللبنانية الحاضرة أبدا للوقوف الى جانب الزملاء، ووضع محاميها ومستشاريها القانونيين في تصرفهم، تدعو المسؤولين والسياسيين من وزراء ونواب ورؤساء أحزاب وهيئات وحركات الذين سبق لهم أن رفعوا الدعاوى أمام المحاكم في وجه صحافيين واعلاميين في أي قطاع، الى اسقاطها، وهي ستكون بادرة حسن نية مشكورة، خصوصا ان هؤلاء لا يتركون مناسبة الا ويدلون فيها بتصريحات تعكس حرصهم على حرية الصحافة والاعلام. والمطلوب أن يقترن القول بالفعل، ما يفضي الى فتح صفحة جديدة في العلاقة بين الطرفين. وفي الوقت نفسه تدعو النقابة وسائل الاعلام والزملاء الذين تقدموا بشكاوى ضد وسائل اعلام وزملاء آخرين، الى تغليب روح الوحدة المهنية والزمالة، واسقاط كل شكاواهم في حق بعضهم البعض، والنقابة على استعداد للتدخل الايجابي لحل كل ما ينشأ من خلافات في ما بينهم”.-انتهى-

——–

 

نصرالله في ذكرى شهداء القنيطرة: المقاومة تقف إلى جانب الجيش

ولا أحد يريد تطيير الانتخابات وسنحمي مقدساتنا

 

(أ.ل) – أكد الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله أن المقاومة تقف وراء الدولة اللبنانية في مسألة منع الصهاينة من بناء جدار على النقاط المتنازع عليها على الحدود مع فلسطين المحتلة، مشدداً على ضرورة التصدي للتطبيع مع الكيان الصهيوني.

السيد نصر الله الذي رفض الحديث الأميركي حول ابقاء القواعد الأميركية في سوريا والعراق، أكد أن منع عودة داعش يكون عبر ايقاف تسليح الارهابيين ودعمهم.

هذا وقد قال الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله خلال الاحتفال الذي نظمه حزب الله بتاريخ 19/1/2018 في ذكرى أربعين الحاج فايز مغنية (ابو عماد) وذكرى شهداء القنيطرة، “عندما نتحدث عن الشهداء يجب أن نعترف لهؤلاء الشهداء بأننا نعيش الأمن والاستقرار في وطننا ومنطقتنا بفضل تضحياتهم، واشار الى انه علينا الاعتراف بفضلهم العظيم على بلدنا ومنطقتنا وأمتنا، مشدداً على ان الأمن في بلدنا ما كان ليتحقق لولا تضحيات هؤلاء الشهداء، مشيراً الى ان لدماء الشهداء الفضل الأساسي في تحرير الأرض والأسرى وهزيمة “داعش” والجماعات التكفيرية”. وجاءت كلمته كالآتي

السلام عليكم،

إلى روح الوالد العزيز والحبيب الحاج أبو عماد وإلى الشهداء الأعزاء والكرام في القنيطرة وإلى كل الشهداء نهدي ثواب الفاتحة.

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا ونبيّنا خاتم النبيين أبي القاسم محمد بن عبد الله وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الأخيار المنتجبين وعلى جميع الأنبياء والمرسلين، السلام عليكم جميعاً ورحمة الله وبركاته.

يقول الله تعالى في كتابه المجيد، بسم الله الرحمن الرحيم “وَلَئِن قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ وَلَئِن مُّتُّمْ أَوْ قُتِلْتُمْ لَإِلَى اللَّهِ تُحْشَرُونَ” صدق الله العلي العظيم.

في البداية أرحب بكم جميعاً في هذا اللقاء المبارك والطيب في أحياء ذكرى هؤلاء الأعزاء والأحبة والكرام، إنني أيضاً أجدد تعزيتي لعائلة الحاج الفقيد الكبير الحاج أبو عماد، لزوجته الكريمة، الوالدة الكبيرة الحاج إم عماد، لعائلته جميعاً، لبناته، لأحفاده، لأخوته، لأهله، لأقاربه، لأرحامه، للجميع. وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يحشره مع رسول الله وأهل بيته الأطهار وصحابته الأخيار وجميع الشهداء والصالحين. كما أود أن أجدد التبريك والتعزية لعائلات شهدائنا الأعزاء والكرام الذين قضوا في مثل هذه الأيام في منطقة القنيطرة في سوريا، قضوا شهداء بفعل العدوان الإسرائيلي الغاشم والمستمر على المقاومة وعلى سوريا وعلى لبنان وعلى فلسطين وعلى كل المنطقة. أتبرك أيضاً بذكر أسمائهم الشريفة، الشهيد القائد الحاج أبو عيسى، محمد أحمد عيسى، الشهيد المجاهد جهاد عماد مغنية، الشهيد المجاهد محمد علي حسن أبو الحسن، الشهيد المجاهد عباس ابراهيم حجازي، الشهيد المجاهد علي حسن ابراهيم، الشهيد المجاهد غازي علي ضاوي، والأخ العزيز في الحرس الثوري الإسلامي في إيران العميد الشهيد محمد علي الله دادي، المعروف فيما بيننا بالحاج أبو علي رضا، أسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمّدهم جميعا ًبرحمته وأن يتقبلهم في الشهداء.

أيها الإخوة والأخوات، يجب دائماً في البداية وفي حفل كهذا الحفل نكرم فيه الشهداء وعوائل الشهداء أن نعترف لهؤلاء الشهداء بفضلهم العظيم على بلدنا وعلى شعبنا وعلى منطقتنا وعلى أمتنا. اليوم عندما يتحدث أي مسؤول في لبنان عن الأمن يجب أن يحضر عند الجميع أن هذا الأمن ما كان ليتحقق لولا تضحيات هؤلاء الشهداء، عندما نتحدث اليوم في المنطقة عن هزيمة كبرى للمشروع الأمريكي الصهيوني في أكثر من بلد وفي أكثر من ساحة، وعن انتصارات لحكومات وشعوب هذه المنطقة في مواجهة التحديات، عندما نريد أن نعدّ العوامل والأسباب، طبعاً ليس هناك عامل واحد، الفضل الأول هو لله سبحانه وتعالى الذي أعان ونصر وأيّد وسدّد، وبعد الله سبحانه وتعالى بالدرجة الأولى يجب أن نضع هذه المجموعة من المضحين الشهداء الذين قدّموا دماءهم وعوائل الشهداء الذين صبروا وتحملوا، والجرحى، خصوصاً أولئك الذين ما زالوا يعانون من آثار الجراح وتبعات الجراح، والمقاتلون من ضباط وجنود ومقاومين في أكثر من بلد وفي أكثر من ساحة الذين ما زالوا يملأون الساحات والميادين.

بالدرجة الأولى بفضل هؤلاء، بصمودهم، بتضحياتهم، بثباتهم، بدمائهم، إذا كان هناك من أرض قد تحررت أو أسرى قد عادوا أو أمن قد أنجز أو انتصار قد أعلن أو هزيمة لمشروع معادٍ، هذا الذي لا يجوز أن يغيب عن بالنا للحظة واحدة على الإطلاق. يجب أن نعرف لهذه الشريحة العظيمة العزيزة من شعبنا ومن شعوبنا في لبنان، في فلسطين، في سوريا، في العراق، في إيران، في اليمن، في البحرين، في كل بلد وفي كل دولة وفي كل مكان يوجد فيه مواجهة وتحدٍّ ومعركة من هذا النوع.

اسمحوا لي في كلمة هذه المناسبة، أنا قسمت كلامي ثلاثة مقاطع، المقطع الأول أنطلق فيه من الحاج أبو عماد رحمة الله عليه إلى بعض العناوين، أتحدث عن أبو عماد وجيله ومسؤوليتنا أيضاً، المقطع الثاني بعض النقاط المتصلة بالشأن اللبناني، وآخر شيء أختم بكلمة حول الوضع في المنطقة.

أبو عماد كما نعرفه جميعاً، هذا الأب والوالد والرجل والمؤمن، المتديّن، الطيب، المتواضع، الطاهر، الحنون، هذه المواصفات كلنا نعرفها، كل من عاشر أبو عماد من قريب يعرف هذه المواصفات، الصابر، المحتسب، المبتلى، الممتحَن، وخصوصاً في السنوات الأخيرة، على كل حال، الحاج أبو عماد والحاجة أم عماد صرفوا بقية حياتهم على دعم هذه المسيرة ومساندتها والحضور في كل المناسبات التي تحتاج إلى تثبيت للقلوب والأقدام والحضور بين عوائل الشهداء  وكان لنا أعداد كبيرة من الشهداء خلال هذه السنوات الأخيرة بفعل المواجهة الكبرى الدائرة والقائمة في المنطقة.

الميّزة الرئيسية عند الحاج أبو عماد والتي وردت أيضا في التقرير قبل قليل، يوم تحدثنا عن استشهاد الحاج عماد رحمة الله عليه، نحن اليوم نتحدث عن والد شهيد، عن والد شهداء ووالدة شهداء وعائلة شهداء، “شوي” لديها ميزة لا تتوفر حتى الآن في أي عائلة أخرى وهي أنها قدمت كل أولادها شهداء، كل أبنائها شهداء. لدينا عائلات كريمة وعزيزة قدمت ثلاثة شهداء، أربعة شهداء، شهيدين، لكن ما زال في البيت، ما زال في العائلة شباب من الأبناء المباشرين، لكن عائلة الحاج فايز مغنية أبناءها شبابها رجالها كلهم شهداء، سبحان الله التدرج أيضا من الأصغر فالأكبر فالأكبر، من الشهيد جهاد فايز مغنية إلى الشهيد فؤاد فايز مغنية إلى الشهيد القائد الحاج عماد فايز مغنية رضوان الله عليهم أجمعين.

هذه ميّزة مهمة واستثنائية وتعبّر عن مستوى العطاء ومستوى الجود ومستوى الامتحان ومستوى الابتلاء وأيضاً عن مستوى الصبر والتسليم والرضا بمشيئة الله واختيار الله وباصطفاء الله الذي شاهدناه من أبو عماد وأم عماد وكل أفراد هذه العائلة الكريمة.

أنا بالحقيقة بالحديث عن أبو عماد وجيله اخترت عدة عناوين سريعة وسأتحدث بها من أجل جيلنا وأولادنا وأحفادنا، هم الجيل الأسبق من جيلنا، أبو عماد مثل والدي، مثل والد الكثيرين من عمرنا، نحن الآن عمليا باللحظة الحالية يمكننا أن نتحدث عن أبنائنا، هذا جيل وجيلنا نحن أولاد الخمسينات وقريب الستينات وأولادنا وأحفادنا.

نتحدث عن هذا الجيل الذي سبَقنا بقليل، جيل الكادحين العاملين. نذكر ـ في تلك المرحلة ـ الذي عشناه ونحن صغار أو ما يتحدث به أبناؤنا عن تلك المرحلة التي عاشها آباؤنا وأجدادنا القريبون، جيل أبو عماد ومن سبق، وجيل آباء هذا الجيل من فقر وجوع وحرمان، وإهمال من الدولة والحكومات المتعاقبة ومظلومية.

في الحقيقة، أي إنسان إذا قرأ الكتب أو المذكرات ويستمع لتلك المرحلة يبكي، لا يستطيع أن يتحمل، عندما يستمع إلى ما كان يعيشه هؤلاء وكيف هاجروا من قراهم خصوصاً من البقاع من الجنوب ومن بقية المحافظات إلى بيروت، إلى ضواحي بيروت، إلى ما كان يسميه سماحة الإمام المغيب القائد السيد موسى الصدر أعاده الله وأخويه بخير، كان يسميه بحزام البؤس تبدأ به من الأوزاعي وحي السلم وتسير به لتصل إلى الكارنتينا والنبعة وبرج حمود وتل الزعتر وغيره.

وكيف جاء هؤلاء من هذه القرى والأرياف وماذا عملوا هنا وكيف كدحوا وكيف اشتغلوا في الليل وفي النهار ونوع الأعمال التي تحملوا القيام بها واستمروا هكذا. هؤلاء جيل الآباء، نحن نتذكر كيف كانوا يعملون. أنا أعرف عائلات بكاملها أنه من الصباح وحتى المساء الوالد والوالدة يعملون حتى يستطيعوا تأمين طعام لأولادهم أو يستطيعوا إدخالهم المدارس أو ليستطيعوا أخذهم إلى الطبيب، لطالما تحملوا عناء العيش وشظف العيش وصعوبات الحياة من أجل أن يؤمنوا لأولادهم وبناتهم وأبناءهم حياة معقولة ـ لا أقول حياة كاملة أو حياة مترفة ـ حياة معقولة فيها الحد الأدنى من إمكانيات الصمود والبقاء والاستمرار ولكن حياة مع كرامة.

هؤلاء كانوا بحسب الأحاديث الشريفة والروايات الموجودة عندنا كمسلمين، موجود في الروايات عندنا أن الكاد على عياله، هذا الذي يخرج عند الصباح الباكر وقد يعود في وقت متأخر ويتعب وأحيانا قد يعمل طوال النهار وأحيانا قد يعمل في الليل في سبيل عائلته وحياتها وقوتها وكرامتها هؤلاء كالمجاهدين في سبيل الله برواية يقول كالمجاهد في سبيل الله

هذا طبيعي، هذا نحتاجه. لا يجوز أن تخلو الجبهات من المجاهدين لأنه يسقط كل شيء في يد أعدائنا، أيضا لا يجوز أن يخلو المجتمع من العاملين ومن الكادحين. إذا تحوّل المجتمع إلى آباء لا يتحمل المسؤولية إلى كسالى إلى تنابل. سينتشر الفقر والسلب والنهب والسرقة وما شاكل والجريمة، لذلك هؤلاء تحملوا مسؤوليات كبيرة.

أبو عماد رحمة الله عليه كان نموذجاً لهؤلاء الكادحين الذين تعبوا في حياتهم، تعبوا وكدّوا وعملوا، هذه تفاصيل. على كل حال الناس الذين عايشوه يعرفونه.

ثانياً هؤلاء، هذا الجيل كان جيلاً مربياً، مربياً لأبنائه وبناته. الآباء والأمهات في ذاك الجيل واقعا كانوا يربوننا، يهتمون بنا، يتحدثون مع أبنائهم، ينصحون أولادهم، يعظون أولادهم. جيلنا نحن إذا بقي متمسكا بقيمه بأخلاقه بدينه بإسلامه بهذه التقاليد والعادات الجميلة والطيبة الموجودة في مجتمعنا فهي من بركات تربية هذا الجيل من الآباء والأمهات، ولهم الفضل بعد الله سبحانه وتعالى علينا.

لماذا أذكر هذه النقطة؟ لأقول الأجيال الحاضرة من الآباء والأمهات من جيلنا ومن أبنائنا وأحفادنا إذا بدأوا بالزواج يجب أن يعرفوا أن عليهم مسؤوليات كبيرة جداً.

للأسف في الواقع المعاصر هذه المسؤوليات يتم التخلف عنها اليوم. أين الأب والأم؟ يجلسون مع أولادهم؟ يتحدثوا مع أولادهم؟ حتى إذا التقوا على غداء أو عشاء او على سهرة تجد كل أحد يحمل هذا اللوح ويجلسون يتحدثون ولا يتحدث أحد مع أحد ولا ينصح أحد أحداً ولاحقاً سيصبح الناس غرباء عن بعضهم حتى داخل البيت.

في زمن الانترنت وفي زمن الواتس أب وفي زمن هذه المصطلحات التي لا أحفظها أنا وفي زمن ثورة الاتصالات أين يوجد عائلات، علاقات عائلية، وعلاقات اجتماعية وعلاقات روحانية؟

الأبناء يعيشون في عالم آخر، اللهم أعلم من يربيهم، الله أعلم من يتحدث معهم، الله أعلم من يكوّن لهم قناعاتهم وثقافاتهم وقيمهم وعاداتهم وتقاليدهم، ويأتي وقت ولا تتفاجأوا به ـ ربما هذا الجيل والجيلان يصمدون ـ لكن في المستقبل سوف نشهد أجيالاً مقطوعة الصلة بكل هذا الماضي وبكل هذا التاريخ وبكل هذه القيم إن لم يبادر الآباء والأمهات في كل جيل إلى تحمل مسؤولياتهم.

والعنوان الثالث هو مواكبة هذه المقاومة من قبل هذا الجيل من الآباء والأمهات. عندما نتحدث بالسبعينيات والثمانينيات كان ما زال آباؤنا وأمهاتنا شباب، والذين كانوا التحقوا في هذه المقاومة أغلبهم شباب 19 و20 و21 22 سنة هذا الجيل من الآباء والأمهات جيل أبو عماد فتح الأبواب يمكننا أن نقول كانوا جزأين:

جزء شجع في هذا الاتجاه وهناك جزء في الحد الأدنى لم يمنع لم يحتفظ بأولاده وبأبنائه وبشبابه ولم يبخل بهم على لبنان وعلى الأرض وعلى العرض وعلى الكرامة وعلى السيادة وعلى العزة

وهذه الميزة الحمد لله ـ كما انتقدنا قبل قليل ـ لكن هذه الميزة ما زالت في جيلنا وفي جيل أبنائنا وهذا نراه بشكل واضح اليوم في مجتمعنا لكن هذا يحتاج دائماً إلى تثبيت وإلى تأكيد.

عند الحاج ابو عماد كان بإمكانه عندما قدم شهيد “خلص”، مع ذلك الشهيد الأول، الشهيد الثاني وصولاً إلى الحاج عماد وما أدراك ما الحاج عماد، قائد في هذه المسيرة. هذه من بركات هذه العائلة الاستثنائية أن تقدم للبنان وللمقاومة ولفلسطين ولحركة المقاومة شخصية، وأن تقدم رجلاً وأن تقدم قائدا كعماد مغنية الذي هو بحق رجل استثنائي وقائد استثنائي وشخصية استثنائية.

ثم لا يكتفى بالأولاد فيكون أحد الأحفاد شهيداً، وتعرفون عادةً الجد عندما يستشهد أبنه تصبح علاقته العاطفية بالأحفاد أكبر بكثير، وفي هكذا واقع قدّم الحاج فايز مغنية شهيداً من أحفاده أيضاً.

والعنوان الأخير في هذا المقطع الأول له علاقة بالحاج أبو عماد هو وصية الدفن. ربما يقول أحدكم “شو جاب هذه”، حتى أقول لكم إلى أين أريد أن أصل فيها.

عندما توفي الحاج أبو عماد صار تواصل، عائلته بطبيعة الحال كانت ترغب بأن يُدفن في روضة الشهيدين إلى جانب أبنائه الشهداء وهكذا العائلة تكون قريبة، تذهب إلى شهدائها وتذهب إلى أبي شهدائها

لكن وصية الحاج أبو عماد التي قالها لأكثر من شخص أنه يريد أن يدفن في قريته طيردبا في الجنوب. حسناً لمَ يا حاج؟ أريد أن أقف عند هذه النقطة، لماذا؟

(جوابه حتى تبقى العائلة، تبقى عائلتي وأهليتي وأولادي وأحفادي وبناتي ـ أولاد لم يعد لديه ـ بناتي وأحفادي يترددون إلى القرية. كما كان مدرسة في حياته هو مدرسة عند وفاته.

أريد أن أقف قليلاً عند هذه النقطة لأقول: نعم، أيضاً من مخاطر جيل الانترنت وجيل الواتس آب و…. الانقطاع عن هذه الجذور وعن البلدات وعن القرى التي ينتمي إليها آباؤنا وأجدادنا. يريد هذه العلاقة الوجدانية مع القرية أن تبقى مستمرة، لماذا تجدون هذا الأمر أكثر عند الآباء الذين أتوا من القرى إلى بيروت. جيلنا وجيل أولادنا وأحفادنا أغلبه وُلد في الضواحي، وُلد بعيداً عن القرى والبلدات. أما جيل الآباء فهذه القرى تعني له الكثير (أهلهم وآباؤهم وأجدادهم) وكل هذا التاريخ وهم يريدون منا أن نبقى موصولين، والأصح أن نبقى موصولين، لذلك أنا أدعو إلى أن تكون وصية الحاج ابو عماد هي وصية ثقافية ووجدانية، يعني كيف نعمل لترتبط أجيالنا بقراها وبلداتها، وهذه طبعاً مسؤولية الآباء والأمهات في الأجيال الحاضرة. هناك بعض العادات في لبنان جيدة، ويجب الحفاظ على هذه العادات، وإن كانت في بعض الأوقات تتراجع، فمثلاً أيام السبت والأحد وأيام الأعياد العديد من الناس يقومون بالصعود إلى القرى، فهذه العادات يجب التمسك بها وأيضاً في فصل الصيف (هذه العادات يجب التمسك بها) وأنا أدعو إلى أكثر من ذلك، أي عائلة موجودة في بيروت وفي الضواحي غادرت قراها وبلداتها أن تسعى بأي شكل وأنا اعلم أن الإمكانيات المالية لا تساعد ولكن بناء غرفة في القرية تذكر بالأهل، آبائهم وأمهاتهم وجداتهم ويبقى هذا البيت كما يقال مسمار جحا، تتناوب عليه العائلات وتحضر فيه. هذه الصلة يجب أن تبقى مستمرة، لكن هذا في البعد الثقافي والوجداني والعاطفي.

ولكن اسمحوا لي أن أتوسع أكثر وأن أقول كلمة مختصرة، لأن هذا الموضوع يتطلب نقاشاً لعلّه يكون هذا المنحى أن نعيد النظر في هذا التراكم السكاني في بيروت والضواحي وأن يكون هناك خطط على مستوى الدولة وعلى مستوى المجتمع المدني والجمعيات الأهلية، يمكن أن يكون هذا حلاً لكل المشاكل الموجودة اليوم في هذا البلد. لدينا أزمات سير لا يوجد لها حل، وإذا كنا نريد أن يكون لها حلول فإذاً نريد امكانيات هائلة، لدينا ازمات بيئية خانقة ويوجد موضوع النفايات ويوجد موضوع الأوضاع الصحية، وهناك الآثار الاجتماعية لهذا التراكم السكاني وسرعة انتشار المخدرات وسرعة انتشار الرذيلة وسرعة انتشار الجريمة وهناك الكثير من الآثار السيئة لهذا التراكم السكاني في مناطق ضيقة ومقفلة. ولكن إذا عدنا إلى القرى وقمنا بأحياء الأرياف من جديد، طبعاً كل هذا يتطلب خطط وتنمية والأهم هو أن تقوم الدولة والمجتمع المدني بالمساعدة على إيجاد فرص العمل في القرى. وثانياً تأمين المواصلات، وأنا أعلم أن هناك العديد من العائلات عادت إلى قراها عندما أصبح يوجد عليها أوتوسترادات، فمثلاً أحياناً من الممكن أن يأتي الشخص من منطقة النبطية أو منطقة الزهراني ويصل إلى بيروت قبل أن يصل ابن حي السلم الذاهب إلى بيروت ويوجد حالات من هذا النوع. هذا الأمر يجب أن يُفكر به ويجب أن يخطط له ويجب أن يدرس حتى على مستوانا، خلال يوم من الأيام كنا جالسين ونفكر أن أغلب إخواننا الذين يعملون في الجنوب فليسكنوا في الجنوب، وأغلب الإخوان الذين يعملون في البقاع فليسكنوا في البقاع.

وهكذا في بقية المحافظات، وأنا لا أتحدث عن شريحة اجتماعية معينة أو طائفة معينة، أصل منهجية وفكرة العودة إلى الأرياف والعودة إلى القرى ولبنان أصلاً صغير، فإذا تعالج موضوع المواصلات ويمكن أن يصبح هذا الانتشار السكاني بشكل منظم ومدروس وهذا له بركاته، العيش في الأرياف والقرى له آثار صحية ونفسية وتربوية، فمثلاً يستطيع الأولاد أن يلعبوا وأن ترى الشمس وان تشم هواء نظيف، أنا أتكلم عنكم لأنني لا أرى شيئاً، الناس تذهب وتأتي وتأكل من أرضها وتزرع خضاراً وقمحاً، الحياة تتغير كثيراً وهذا يحتاج إلى مقاربة جادة في جميع الاحوال.

أحببت من هنا أن أقول إن الحاج أبو عماد (رحمة الله عليه) من الممكن أنه لم يقصد هذا البعد الثاني الذي أتكلم عنه، ولكن البعد الأول بالتأكيد كان يقصده وعبّر عنه وهذا ما نتمناه على جميع جيلنا وجيل أبنائنا وجيل أحفادنا، أن يحفظوا هذه الصلة العاطفية والوجدانية بقراهم وبالخصوص إذا كان لهم أرحام وأقارب مما يعزز ويمتّن البنية الاجتماعية والبيئة العامة التي نستند إليها ونعيش فيها.

لبنانياً لدي بعض النقاط أود أن أتكلم بهم:

النقطة الأولى: خلال الأسابيع القليلة الماضية كان هناك العديد من الاتهامات الأمريكية ليست جديدة ولكن يترتب عليها أثر جديد وهي أن وزارة العدل الأمريكية شكلت لجنة تحقيق ستأتي إلى لبنان وأنا لا أعلم إذا أتت ام لا لأن الوسائل الإعلامية تكلمت كثيراً عن هذا الموضوع وأنا لم أدقق وستلتقي مع مسؤولين لبنانيين وجهات لبنانية وستقوم بتحقيق حول علاقة حزب الله بتجارة المخدرات وهناك قصة في أميركا أن أوباما منع التحقيق في المسألة الفلانية التي ترتبط باتجار حزب الله بالمخدرات بينما ترامب هو لا يتسامح في شيء وبالتالي سيشكل لجنة تحقيق، نفس هذا الأمر هناك العديد من الجهات فتحت بفرنسا وأنه يوجد اعتقالات وناس وتجارة ومخدرات وغسيل أموال وما شابه. بكل الأحوال لا أريد أن أقف عند هذا الموضوع كثيراً بالوقت ولكن أريد أن أذكّر بالموقف الأساسي:

أود أن أقول لكم ولكل المشاهدين بشكل قاطع إن هذه افتراءات واتهامات ظالمة ولا تستند إلى أي وقائع وليس لها أي حقيقة، حزب الله فيما يتعلق بهذا الأمر له موقف ديني وشرعي واخلاقي واضح جداً، فالاتجار بالمخدرات حرام وممنوع ومن الكبائر أيضاً ونحرّم الاتجار بالمخدرات حتى في مجتمعات العدو، فمن الممكن أن يقول أحد ما المشكلة أن نبيع مخدرات للمجتمع الإسرائيلي من أجل تدمير هذا المجتمع، حتى بيع المخدرات للمجتمع الإسرائيلي لتدمير هذا المجتمع هو حرام، أصل الاتجار بالمخدرات ونشر المخدرات، ليس لها علاقة وحتى بالمجتمع المعادي وهذا التزامنا المطلق وبالتالي ليس لهذا أي أساس من الصحة.

بموضوع الاتجار وليس فقط بموضوع المخدرات، أنا ذكرت في أكثر من مناسبة أنه حتى في التجارة الحلال نحن حزب الله لا نعمل بها، كل شيء اسمه تجارة أو عمل استثماري نحن بعيدون عنه بالكامل، ليس زهداً وليس لأنه حرام (أنا أتكلم في التجارة الحلال) بالعكس التجارة هي عمل مستحب والتجارة على المستوى الشرعي والفقهي هي مستحبة ولكن بالنسبة لحزب الله ككيان معيّن سياسي جهادي قمنا بأخذ القرار أننا لا نريد أن نقوم بأي عمل تجاري وله أسبابه. (العقوبات وأن لا يترك آثاراً على التجار اللبنانيين وفي المستقبل يصبح كل تاجر لبناني متهم بأنه يستثمر أموالاً تابعة لحزب الله) نحن لا نقوم بأي عمل استثماري وليس لدينا أموال نقوم باستثمارها. الأموال المتاحة لنا هي بالكاد تكفي لنفقاتنا ومصاريفنا بالساحات المختلفة وخصوصاً نحن نخوض معارك وبالتالي ليس لدينا مال نقوم باستثماره وليس لدينا شركات وليس لدينا جهات تستثمر. وأيضاً أريد أن أذكّر بشيء قلته سابقاً لان بعد الانتصارات في العراق والانتصار الشبه نهائي في سوريا وعودة الإعمار ويوجد شركات ولبنانيين وتجار لبنانيين سيعملون في العراق وسوريا والعديد من البلدان الأخرى، أريد أن أقول للجميع إنه لا يوجد أي عمل لحزب الله. حزب الله ليس لديه شيء وليس لديه مال ليستثمره في أي مكان وليس شريكاً في أي مشروع وليس داخلاً في أي مشروع استثماري أو تجاري.

نعم لا يمنع أنه من الممكن أن يتواجد تجار خطهم من خط حزب الله ويوجد أغنياء ويوجد أشخاص لديهم إمكانات وهم يعملون شخصياً ونحن لم نمنع الناس لأن هذا مال شخصي وتجارة شخصية وشركة شخصية.

حزب الله كحزب الله لم يفوض أحداً ولم يخوّل أحداً أن يتكلم باسمه وأن يدير مشاريع استثمارية تابعة له لأنه لا يوجد في الأصل مشاريع استثمارية، وهذا الكلام للتأكيد.

أما موضوع المخدرات، فهذا الموضوع قلت لكم إنه موضوع حاسم ولكن يأتي في سياق الحرب علينا وهذا الأمر طبيعي، فمثلاً  عندما اعترف فيلتمان في الماضي أن السفارة الامريكية  في لبنان انفقت 500 مليون دولار لتشويه سمعة حزب الله وإبعاد الشباب عن حزب الله وهذا جزء من معركة التشويه وهم حاولوا ـ الأمريكان أن يقوموا بإقناع الناس أن حزب الله منظمة إرهابية استطاعوا أن يحققوا أهدافهم في بعض الأماكن، ولكن في أماكن أخرى لم يستطيعوا، وحتى بعض الأماكن الذين قبلوا أن يضعوا الحزب على قائمة الارهاب هم يقومون من تحت الطاولة بالاتصال بنا ويتعاملون معنا ويقومون باي شيء لإقامة علاقة معنا.

لم تنجح فكرة منظمة إرهابية فهي ليست منطقية، فحزب الله أثبت وخصوصاً في السنوات القليلة الماضية أنه من أهم القوى التي تقاتل الإرهاب والجماعات الإرهابية في المنطقة فكيف يمكننا أن نقول إن هذا الحزب هو إرهابي وهو يقاتل الإرهابيين الذين أجمع العالم على وصفهم بالإرهاب، لذلك هم يريدون الذهاب إلى مكان آخر وهو تقديم حزب الله كمنظمة إجرامية، وأتمنى أن ينتبه الرأي العام لهذا الموضوع، فهناك عنوان منظمة إرهابية وهناك عنوان منظمة إجرامية، ماذا يعني منظمة إجرامية؟ يعني منظمة تتاجر بالمخدرات ومنظمة سرقة سيارات ومنظمة لصوص ومنظمة مرتزقة وقتلة، يريد أن يحاول إلباسنا صفة المنظمة الإجرامية.

حسناً: إذا أتوا إلى لبنان ليجروا تحقيقاً أهلاً وسهلاً بهم، أنا أدعو لأن تأتي لجنة وازرة العدل الاميركية إلى لبنان ليعملوا تحقيق ونأمل من اللبنانيين الذين سيلتقون بلجنة وزارة العدل أن يقولوا الحقيقة وأن يكونوا صادقين. لا أحد يكذب ويحرض علينا، لأنه في لبنان يوجد هكذا أناس، في لبنان معروف من لديه موقف من تجارة المخدرات ومن تجار المخدرات ومن كل هذا الملف، هذا معروف، والذي لديه شيء علينا ليتفضل، نتمنى أن تقال الحقيقة، وإن كنت جازماً بأن الأميركيين لا يبحثون عن الحقيقة، هم يبحثون عن أي شيء ليركّبوا هذا الاتهام وليضعوا حزب الله على لائحة المنظمات الإجرامية. على كل في هذه النقطة أيضاً أكتفي بهذا المقدار وأقول: نحن نرفض هذا الاتهام ونحن في هذا الأمر قاطعون وحاسمون ولا نقبل أي تهمة وليس علينا أي غبار، بالعكس ليذهبوا هم ويروا أنفسهم بالأول، الأميركان وسي أي إيه والأجهزة الأمنية الأميركية كيف تشتغل وكيف تتاجر بالمخدرات وكيف تدمر مجتمعات من خلال نشر المخدرات في هذه المجتمعات، اذهبوا، اعملوا لجنة تحقيق لتورطكم أنتم ومسؤوليكم وأجهزتكم الأمنية في تجارة المخدرات.

النقطة الثانية: موضوع الحدود في الجنوب اللبناني، يوجد 13 نقطة حدودية متنازع عليها بين لبنان والعدو الإسرائيلي، طبعاً نفترض في النزاع أن الأرض المتنازع عليها أنها أرض لبنانية أو فلسطينية، نحن لا نعترف بوجود أرض إسرائيلية، الأرض في الطرف الآخر هي أرض فلسطينية محتلة من قبل الصهاينة، يوجد 13 نقطة متنازع عليها. حسناً، في الآونة الأخيرة العدو الإسرائيلي أبلغ اليونيفيل التي أبلغت الجانب اللبناني أنه يريد أن يبني جداراً وأن يستحدث أموراً في النقاط المتنازع عليها، لكن هذه النقاط لا تعني نقطة يعني لأنه يوجد مسافات طويلة، فهو يريد أن يستحدث هناك جداراً. الدولة اللبنانية ـ يعني الرؤساء والجهات المعنية في الدولة اللبنانية وهذا يقول موقف الدولة اللبنانية ـ وليس موقف الحكومة اللبنانية، رفض أي إجراءات إسرائيلية في النقاط المتنازع عليها وبلّغ اليونيفيل، واليونيفيل بلّغ الإسرائيليين، ولبنان ينتظر جواب الإسرائيلي، طبعاً هذا الأمر ظهر في الأيام القليلة الماضية في وسائل الإعلام، والجيش اللبناني أعلن بأنه جاهز لمواجهة أي تجاوزات أو ما شاكل.

أنا اليوم، في ذكرى الحاج أبو عماد، أبي شهداء المقاومة وشهداء القنيطرة، أريد أن أعلن أيضاً وقوف المقاومة في لبنان إلى جانب الدولة اللبنانية وإلى جانب الموقف الرسمي وإلى جانب الجيش اللبناني، وأقول للإسرائيليين: يجب أن تأخذوا تحذيرات الدولة اللبنانية بمنتهى الجدية، يجب أن تأخذوها بمنتهى الجدية، ولبنان سوف يكون موحداً خلف الدولة اللبنانية وخلف الجيش اللبناني لمنع العدو الإسرائيلي من أي تصرف في النقاط المتنازع عليها، والمقاومة سوف تتحمل مسؤوليتها بشكل كامل على هذا الصعيد، ولا يمزحوا بهذا الموضوع ولا يتساهلوا لا في لبنان ولا بتحذيرات لبنان.

النقطة الثالثة: التطبيع مع العدو الإسرائيلي، هذه هي نقطة سجال وخلاف في البلد حصلت في الآونة الأخيرة، أنا أدعو أنه في مكان ما بشكل هادئ، سواء في الحكومة مثلاً أو في مجلس النواب من المعني أو أية وزارات هي المعنية وفي مجلس النواب أية لجان هي المعنية، اليوم عمل نقاش ويُتوصل إلى موقف أنه ماذا يعني مصاديق التطبيع مع العدو الإسرائيلي، أصل التطبيع هذا التزام رسمي لبناني، لبنان ملتزم بعدم التطبيع مع العدو الإسرائيلي، طالما لا يوجد ما يسمونه ما بين هلالين ( سلام عادل وشامل) طيب أين السلام العادل والشامل؟ لبنان يجب أن يطبق التزامه بعدم التطبيع مع العدو الإسرائيلي، هذا الموضوع يجب أن يعالج من أجل أن لا تحدث مشاكل في البلد، بمعنى أنه غداً تحت عنوان هذا فن وهذا سياحة وهذا ..  لا نُدخِل النقاشات الدينية والفكرية في هذا الموضوع السياسي. يعني مثلاً مخرج لبناني يذهب إلى فلسطين المحتلة وإلى السفارة الإسرائيلية ليأخذ فيزا ويدخل ويخرج ويبقى أشهراً ويصور فيلماً هناك وهذا ليس تطبيع، طيب إذا هذا ليس تطبيع فما هو التطبيع؟ يا خيي أنا واحد لبناني دلوني ماذا يعني التطبيع مع العدو الإسرائيلي؟ لذلك هذا الموضوع هو موضوع حساس وخصوصاً الآن في هذه المرحلة بعد التطورات الاخيرة في القضية الفلسطينية. هناك كثيرون في لبنان لا أحد يستخف بهم ونحن منهم يوجد كثير في لبنان لن يتسامحوا، يمكن كنا في بعض الأحيان هذه نتساهل فيها وهذه نتسامح بها، لن يتسامحوا مع خطوات التطبيع التي تجري تحت عين الدولة وأحياناً بموافقة مسؤولين في الدولة اللبنانية، طيب هذا ترجموه لنا وحلّوه لنا، لا يوجد أحد ضد الفن ولا أحد يقول لكم أقفلوا السينما ولا أحد يقول لكم لا تذهبوا إلى السينما،  لا أبداً لا أحد داخل أصلاً في هذا الموضوع، لكن تحت عنوان الفن وتحت عنوان السينما وتحت عنوان السياحة تعمل تطبيع مع إسرائيل هذا خلاف التزام الدولة اللبنانية، ولا يطلع غداً أحد ليقول السيد مثل العادة يأخذ قرار الحرب والسلم، يا خيي هذا قرار الدولة اللبنانية، وهذا قرار الحكومات اللبنانية التزموا بقراركم، التزموا باستراتيجيتكم وبموقفكم بس التزموا بقولكم. هذا في المبدأ.

ثانياً: في التطبيق، طيب لبنان نحن على طول في النقاشات اللبنانية بعض إخواننا في لبنان “فلقونا” وهم يقولون إن لبنان ملتزم بقرارات جامعة الدول العربية، وعاملين معنا مشكل طويل وعريض بأنهم هم عرب ونحن لسنا عرباً، وهم يلتزمون بقرارات جامعة الدول العربية، التي لا تنفذها بعض دول جامعة الدول العربية، هو عدم التطبيع مع العدو الإسرائيلي، ومن قرارات جامعة الدول العربية أنها لديها مكتب اسمه مكتب المقاطعة العربية، وتوجد لجنة مكونة من مجموعة دول ومن مندوبين دول، لبنان بينهم ولا أعرف إذا بعده فيهم، يجلسون ويناقشون. هذا الموضوع غير موضوع التطبيع، لا أحد يخلط بين الأمرين، قد يلتقيان وقد يفترقان، يعني كيف قد يفترقان؟ يعني المقاطعة العربية ماذا تقول؟ الشركة الفلانية هي ليست شركة إسرائيلية، شركة هولندية أو يابانية أو صينية الذي تريدونه، أميركية، لكنها تقدم دعماً لإسرائيل وتؤيد إسرائيل، يأتون في لجنة المقاطعة العربية ليدرسوا هذه الشركة والمعلومات عنها ويضعوها على القائمة السوداء ويعمموا على الدول العربية، عادة أغلب شيء من الذي كان يلتزم لبنان وسوريا، ونحن ندعو بقية الدول العربية ليلتزموا، يعني تصوروا مثلاً لجنة عربية فيها 14 دولة تأخذ قراراً بالمقاطعة والذي يقاطع 3 أو 4 دول، هذا هو الالتزام العربي، لكن هذا موجود، يوجد شيء اسمه لجنة المقاطعة العربية، طيب أتت لجنة المقاطعة العربية وضعت على القائمة السوداء، طيب إذا تطلع هذه المعطيات غلط التي أنا أتكلم بها فأنا أعتذر من المسؤولين، لكن إذا كانت صحيحة فأنا أحمّل المسؤولين المسؤولية ، أتت لتقول أنه يوجد مخرج أميركي ليس لي شغل بدينه، هو يهودي لكن لا توجد مشكلة، مخرج أميركي اسمه ستيفن سبيلبرغ، هذا عامل فيلم أسمه The post   ، مضبوط هذا الفيلم لا يوجد فيه تطبيع مع العدو الإسرائيلي، نحن لا نقول انه يوجد تطبيع، لأنه يتكلم عن فيتنام مثلاً، أنا لم أراه ولكن التقرير يقول ذلك، لكن موضوع المشكل ليس مشكل الفيلم، بل مشكل المخرج، هذا المخرج موضوع على القائمة السوداء، ويوجد قرار من لجنة المقاطعة العربية الذي كان المندوب اللبناني مشاركاً فيها بأن يُقاطع هذا المخرج وإنتاجات هذا المخرج، لماذا؟ ليس من أجل فلسطين بل من أجل لبنان يا جماعة، هذا المخرج في حرب 2006 أعلن دعمه للعدوان الإسرائيلي على لبنان، أعلن دعمه وأنا أتمنى وهذا الكلام الآن من خلال وسائل الإعلام أضعه في عهدة فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس مجلس النواب ودولة رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الخارجية، يسمعوا، هذا الرجل أعلن دعمه لحرب العدوان الإسرائيلي على لبنان في ال2006 ، يعني يوجد أكثر من 2000 شهيد ويوجد آلاف الجرحى ويوجد عشرات آلاف الوحدات السكنية التي دمرت، 33 يوماً أبشع حرب إسرائيلية على لبنان، هذا الرجل أيّد تلك الحرب، ودفع من ماله الشخصي مليون دولار لإسرائيل، دعم من ماله الشخصي يعني عندما تأتون بفيلمه إلى السينما في لبنان ويذهب اللبنانيون ليحضروا هذا الفيلم ويدفعوا المال، المال عندما توصل حصته لهذا الذي أسمه ستيفن سبيلبرغ هذا يمكن أن يعطي جزءاً منه إلى إسرائيل.

حسناً، لجنة المقاطعة العربية التي كان يوجد فيها 14 دولة عربية لما اخذت قراراً أن تقاطع هذا ستيفين سبيلبيرغ من أجل لبنان يا جماعة، لأنه دعم الحرب الإسرائيلية على لبنان، لأنه دفع من ماله الشخصي مليون دولار لإسرائيل، لقتل أطفالكم وسحق عظامكم، وتدمير بيوتكم، في الاخير نكافئ ستيفين تحت عنوان الفن والحرية والسياحة، انه لا يوجد مشكلة فلتعرضوا فيلمه في الصالات اللبنانية؟

نحن نرفض هذا القرار ونعتبره قرارا خاطئاً، ولا أريد أن أقول أكثر من هذا الآن، هذا خطأ، ممكن أن تكون معلوماتكم غير صحيحة، إذا كانت معلوماتي خاطئة صححوا لي، لا يوجد مشكلة، لا ندعي العصمة، لكن هذا نتيجة التدقيق الذي قمنا به اليوم، نتمنى أن يُعالج هذا الموضوع، ليس فقط هذا الموضوع، بل كل هذه القصة. نحن لسنا ضد الفن ولسنا ضد السينما، ولسنا ضد التلفزيون، ولسنا ضد الانترنت ولسنا ضد السياحة، أبداً، فلا يخلط أي أحد بين المسائل ولا يبسّط المسائل، بالموضوع الإسرائيلي المفروض أنه يوجد إجماع لبناني أن إسرائيل عدو، ويفترض انه يوجد قرار رسمي لبناني بمقاطعة اسرائيل، والتزام بقرارات جامعة الدول العربية لجهة مقاطعة من تأمر بمقاطعته من شركات داعمة لإسرائيل، فقط التزموا بقراراتكم.

النقطة ما قبل الأخيرة، التفجير الذي حصل في صيدا، للأسف الشديد، طبعاً الآن لا أريد أن أحسم المسائل بالرغم من أن من يقوم بالتحقيق هي الأجهزة الأمنية اللبنانية الرسمية، لكن نحن نواكب التحقيق بشكل أو بآخر، قريبون من التحقيق، وكل المؤشرات حتى الآن تقول إن العدو الاسرائيلي هو الذي قام بتنفيذ هذه العملية، يعني التفجير الذي استهدف أحد الإخوة من كوادر حماس في مدينة صيدا، الآن يمكننا أن نقول إن لبنان رسمياً لم يتهم إسرائيل، الآن لا تعتبوا، حسناً، لن نعتب الآن، لكن عندما يظهر عند الأجهزة الأمنية اللبنانية الرسمية أن هذا عمل إسرائيلي، نتمنى على اللبنانيين والأحزاب اللبنانية والجهات اللبنانية والدولة اللبنانية أن تتعاطى مع هذا الأمر أولا أنه جريمة وثانيا أنه خرقا للسيادة اللبنانية، وثالثاً أنه عدوان على لبنان. وأزيدكم، هذه بداية خطيرة جداً، الآن الموضوع مرّ لأن البلد مشغول في مكان آخر، هذا موضوع خطير، منذ زمن طويل، كم من وقت مر على إسرائيل لم تنفذ عملاً أمنياً مباشراً على الساحة اللبنانية، الآن هناك بعض الناس للأسف الشديد قد يستهينون في الأمر، ويقول لك ما علاقتنا بهذا؟ هذا الشاب فلسطيني، المستهدف ليس لبنانياً. من المعيب أن يتكلم أحد بهذه اللغة، وأيّاً يكن المقيم على الأرض اللبنانية، عندما يستهدف على الأرض اللبنانية، يعني استهدافاً للبنان، هذه بداية خطرة ـ  يعني الإسرائيلي ماذا يخطط؟ الآن بدأنا نفهم ما هي قصة اجتماعات المجلس الوزاري المصغر في الأسابيع القليلة الماضية، وأن نتنياهو عقد اجتماعاً أولاً وثانياً وثالثاً ويتكلمون بالجبهة الجنوبية، ماذا هناك ؟!؟

أنا الآن سأطرح أسئلة ولاحقاً عندما ينتهي التحقيق بهذا التفجير نتكلم لنرى ما المناسب أن نتكلم وما هو المناسب أن نفعله، لكن هل من الصحيح أنه هكذا يغض الطرف عن أن إسرائيل تعود وتقتل من أول وجديد في لبنان، على ماذا نحن نتغنى بالأمن في لبنان، وبالاستقرار في لبنان، وبلبنان الآمن وبلبنان المستقر ولبنان ولبنان، إذا كان لبنان سيعود مرتعاً للمخابرات الاسرائيلية والاعتداءات الاسرائيلية ولعمليات الاغتيال وللقتل الإسرائيلي؟

لا هذا الموضوع لا يجب أن نتسامح فيه، لا يجوز للشعب اللبناني أن يسمح بالتسامح في هذا الأمر. طبعاً الأجهزة الأمنية عافاهم الله، والجيش اللبناني أيضاً، الكل يقوم بتحمل مسؤوليته “الله يعطيهم العافية” ولكن هذا بحاجة إلى تصرف قيادي سيادي وسياسي مختلف.

أنا هنا لا أريد أن أدين التفجير في صيدا، أنا هنا سأقف لأدق ناقوس الخطر، لأقول إن التفجير الذي حصل قبل أيام في صيدا واستهدف أحد الإخوة الكوادر في حركة حماس هو بداية خطيرة على المستوى الأمني اللبناني، لا أحد يخفف من الموضوع ولا أحد يهوّن منه، ولا يجوز السكوت عليه، وعندما يحسم التحقيق يجب على الحكومة اللبنانية أن ترى كيف ستتصرف مع الموضوع. ولكن أنا أقول لكم فرضية: لو فرضنا انفجرت عبوة في حيفا، لا نريد أن نبتعد كثيرا، في نهاريا، في أي بلدة في فلسطين المحتلة، وكادت أن تقتل إسرائيلياً، وأظهرت المؤشرات الأولية أن هناك أحداً في لبنان له علاقة بهذا التفجير، هل يمكنكم أن تقولوا لي بأن إسرائيل ونتنياهو وحكومة اسرائيل كي تتصرف؟ حسنا لبنان كيف مطلوب منه أن يتصرف؟ هذا سؤال برسم الدولة، ألسنا نحن نُطالَب دائماً بأن لا نكون بديلاً عن الدولة، نحن لسنا بديلاً عن الدولة، فلتأتِ الدولة وتتحمل مسؤوليتها، الدولة على الحدود تقول ممنوع يا إسرائيلي أن تمس النقاط المتنازع عليها، نحن خلف الدولة، وفي خدمتها ومعها، وليس أمامها، ولا نزايد عليها، نحن تم سؤالنا، انه نحن موجودون في الحكومة، ويفترض أننا شركاء بالقرار، انه يا اخي يوجد النقاط المتنازع عليها يجب أن نحلها، يجب أن نقوم بالترسيم، أو بموضوع ترسيم الحدود البحرية، قلنا لهم أنتم الدولة فلتأخذوا القرار، نحن كمقاومة لا نريد ان نبدي رأيا ولا نريد أن نتدخل في مسألة ترسيم الحدود، نحن في هذه المسألة خلف الدولة، مثلما تكلمنا عشية الانتصار العام 2000، فلندع الدولة تتحمل مسؤوليتها.

بالموضوع الأمني الآن الاستهداف الاسرائيلي المتجدد على مستوى عمليات تفجير. نعم هذه بداية خطيرة، يجب أن تتحمل الدولة مسؤوليتها، وعندما ينتهي التحقيق نعود ونتكلم بهذا الموضوع.

النقطة الأخيرة في الشأن اللبناني: أيضاً كلمتان، ليس هناك من شك بأننا دخلنا في موضوع الانتخابات بقوة. الآن الوقت لا يتسع للحديث عن هذا الملف، وفي بعض النقاشات التي أريد أن أستكملها مع إخواني ولذلك أتركها للأسبوع المقبل أو ما بعده، يعني خلال الايام القليلة المقبلة، بحديث تلفزيوني، ليس بخطاب شعبي، أتكلم عن الانتخابات وعن قانون الانتخابات وعن التحالفات في الانتخابات، وأهداف الانتخابات وموضوع المغتربين على ضوء نتيجة جلسة الاثنين أو جلسة الحكومة يمكن أن أتكلم أنا في هذا الموضوع وأشرحه للناس. على كل هذا الموضوع بحاجة إلى ساعة من الشرح نتكلم فيه لوحده، لكن في هذا العنوان أريد أن اقول جملة، أنه في جو في هذا البلد اتهام، أنه هناك أحد يريد أن يطيّر الانتخابات أو يريد أن يؤجل الانتخابات، لكن انا كي أكون منصفاً، أنه بحسب معلوماتنا ومعطياتنا ومتابعاتنا لا نعتقد أن أحداً في لبنان من القوى السياسية يريد تطيير الانتخابات أو يريد تأجيل الانتخابات، واذا كنا مختلفين على موضوع له علاقة بتفصيل هنا أو تفصيل هناك في موضوع قانون الانتخابات أو الانتخابات لا يجوز أن نذهب إلى اتهامات متبادلة تشنّج البلد على هذا الصعيد. أنا أعتقد أن الجميع يريدون أن تجري الانتخابات في موعدها.

من الطبيعي أن كل جهة تحاول أن تحسّن شروطها وظروفها لتحصل على أفضل نتيجة ممكنة في الانتخابات النيابية. لكن في الحد الادنى نحن حزب الله ليس لدينا معطيات ولا نتهم أحداً أنه يعمل على تأجيل الانتخابات أو تطيير الانتخابات، مع التأكيد بالمناخ السياسي العام على أنه كلما اقتربنا من جو الانتخابات قد تذهب الأمور إلى بعض الحماوة السياسية. هذا الأمر يجب أن يبقى مضبوطا، لكن في النهاية أنا أحب أن أقول لكم أمراً: هذا البلد لا يُحكم لا بأغلبية ولا بأقلية، سأعود لأتكلم في الموضوع لاحقا بالتفصيل، هذا البلد لا يصح أن يُعزل فيه أحد ولا أن يُكسر فيه أحد، وهذه التجارب حصلت في الماضي وأدت إلى نتائج سلبية.

من ميزات قانون الانتخابات، القانون النسبي أنه يتيح مجالاً للجميع أن يتمثلوا إذا كان لهم حجم يستدعي التمثيل، لأنه يوجد ادعاءات أحيانا تكون فارغة، لكن من له حجم جدير بالتمثيل وله حجم شعبي، فالقانون النسبي يتيح له هذه الفرصة، ولذلك نحن نرفض العزل، نرفض حتى عزل من يصنّف نفسه خصماً سياسياً لنا، ونرفض الكسر. وكنا نقول وما زلنا نقول، وسنبقى نقول، هذا البلد يستمر بالحوار وبالتواصل وبالتكامل وبالتعايش وبعدم الإلغاء وبعدم الإقصاء ونقطة، فافهم وتأمل. الآن تفاصيل الموضوع سأتكلم بها لاحقاً.

أما النقطة العامة التي لها علاقة بالمنطقة، إن شاء الله كلمتين لكي لا أطيل الكلام عليكم، إن ما جرى في الأيام القليلة الماضية يؤكد بشكل قاطع كل ما قلناه وقاله آخرون في بدايات الأحداث في المنطقة عن الأهداف الأميركية.

أمس أعلن وزير الخارجية الأميركي تيلرسون، طيعا ليس ترامب بتغريدة، إنما تيلرسون، يعني أنهم جلسوا وتكلموا والجماعة لا ينتعون نتعاً بالكلام، لأن ترامب في بعض الأحيان ينتع، أعلن بأن القوات الأميركية باقية في العراق، وبأن القوات الأميركية باقية في سورية. حسنا، لماذا أنتم باقون في العراق وفي سورية؟ أنتم عندما قمتم بالتحالف الدولي وأتيتم إلى العراق وإلى سورية وقتها قلتم إنكم أنتم ليس في نيّتكم البقاء ـ لترَوا النفاق الأميركي ـ وإنما أتيتم للمساعدة على دحر داعش، وآخر من له علاقة بدحر داعش وإلحاق الهزيمة بداعش هو أنتم، الأميركيون يعني. حسناً، الآن ماذا يقول؟ يقول إن القوات الأميركية والقواعد الأميركية سوف تبقى في العراق، وسوف تبقى في سورية، لمنع عودة داعش، عظيم. أنا أريد أن أذكّر بما تكلمنا عنه منذ سنوات، يمكن أن تعودوا إلى الأرشيف، لما قلنا، ليس فقط نحن، الكثيرون منا قالوا إن الأميركيين أوجدوا داعش ليوجدوا حجة وذريعة عودتهم العسكرية إلى المنطقة، خصوصا في العراق، بعد أن أخرجهم الشعب العراقي والحكومة العراقية والمقاومة العراقية الباسلة ورفض العراقيون أن يعطوا للأميركيين قواعد عسكرية، وان يعطوا للأميركيين حصانة دبلوماسية لجنودهم وضباطهم، أوباما اخذ قرار الانسحاب، حسناً، الأميركيون كيف سيعودون إلى العراق؟ يريدون حجة للعودة إلى العراق، أوجدوا داعش، ليعودوا إلى العراق، واليوم بحجة داعش يريدون البقاء في العراق وبحجة داعش جاؤوا إلى سورية وبحجة داعش يريدون البقاء في سورية، مع أن العالم كله يعلم، وباعترافات ترامب، أن أميركا هي أوجدت داعش، اليوم أستطيع أن أقول للأميركيين حتى لا يضللوا الرأي العام، أتريدون أن لا تعود داعش؟ أنتم لا تعيدوها لا تعود، أنتم لا تطلبوا من حلفائكم بالخليج وبالمنطقة أن يعطوها المال والسلاح فلا تعود، أنتم لا تطلبوا من الدول في العالم أن يقدموا تسهيلات للتكفيريين ليلتحقوا بداعش فلا تعود داعش، ولا يحتاج منع عودة داعش إلى العراق وإلى سورية لا يحتاج إلى قواعد أميركية ولا إلى قوات أميركية، العراقيون كفيلون بمنع داعش من العودة والسوريون كفيلون بمنع داعش من العودة، وما يدعيه وزير الخارجية الأميركي هو كذب ونفاق وتضليل ودجل على الشعوب في المنطقة واختراع حجج واهية لبقاء القوات والقواعد الأميركية في المنطقة وهذا كان الهدف الحقيقي.

اليوم أصبح واضحاً وبيناً. طبعاً في سوريا الحكومة السورية أعلنت موقفها ومن المؤكد أن الأميركيين لم ينسقوا مع السوريين، لكن في العراق لا نعلم، هل اتفقت الحكومة الأميركية مع الحكومة العراقية على بقاء هذه القواعد أم لا؟! نحن ليس لدينا معلومات عن هذا الموضوع، أم أن الأميركيين يعطون علماً للعراق وللعراقيين أنه نحن باقون عندكم، يعني “غصب عنكم”، بإرادتكم، بدون إرادتكم، هذا طبعاً أنا أعتقد أنها من الاستحقاقات الكبرى أمام الحكومة العراقية والشعب العراقي والقيادات والقوى السياسية العراقية، أن تفرض أميركا قواعدها وبشروطها على العراقيين من جديد بحجة داعش.

نقطة أخرى أيضاً بهذا السياق، استمرار العتو والعلو والاستكبار والعنجهية والعنصرية الأميركية من خلال إدارة ترامب، وما سمعناه من تصريحات، الآن بموضوع المسلمين، “ما هو لا خلى ولا بقى بالمسلمين” وبالإسلام خلال الحملة الانتخابية وبعد فوزه بالانتخابات، وإصراره على مصطلح الإرهاب الإسلامي هو من أهم مصاديق وأدلة عدائه الكبير للإسلام. ليس هناك شيء اسمه إرهاب إسلامي، يعني مقبول مثلاً نحن المسلمين يخرج أحد منا يقول أن ما قامت به أميركا من ضرب للقنابل النووية في اليابان في هيروشيما وغيرها هذا إرهاب مسيحي، هل ما قامت به أميركا من قتل وما تقوم به من قتل يومي في كثير من مناطق العالم لأنه هم مسيحيون نقول هذا إرهاب مسيحي، نحن نرفض أن نصف الإرهاب الأميركي بالإرهاب المسيحي، نرفض، لسنا نجامل المسيحيين، إذا نقول هذا إرهاب مسيحي نكون نتجنى على المسيحية وعلى المسيحيين وعلى الدين المسيحي، هذه ليست مجاملة للمسيحيين. لكن المسيحيون يجب أن يرفضوا هذا المصطلح وأقول لكم ترامب يتعمد وصف الإرهاب بالإسلامي، لا يقول مثلاً الإرهاب التكفيري، لا يقول الإرهاب الوهابي الذين هم جماعته وحلفاؤه، لا يقول الإرهاب الفلاني، بل يقول الإرهاب الإسلامي لصبغ الإسلام ودين الإسلام ونبي الإسلام بصفة الإرهاب.

حسناً، اليوم أكثر من ذلك في موضوع المسلمين، غير موضوع إهانة مليار و400 مليون مسلم بمسألة القدس ومعهم مئات الملايين من المسيحيين، جاء ليهين الدول الأفريقية ومعهم هاييتي والتعبيرات القذرة التي استخدمها ترامب اتجاه هذه الشعوب، هذا استكمال للعلو والعتو والعنجهية الأميركية التي ينظر إليها البعض اليوم في العالم أنها هي حلالة المشاكل وهي ضمانة العدل والعدالة وهي ضمانة حقوق الإنسان، إذا كان رئيس هذه الدولة إنسان عنصري، إنسان بغيض، إنسان مستكبر، إنسان يستعلي على الجنس البشري، على ولد آدم نتيجة اللون أو اللغة أو الدين أو المنطقة الجغرافية، على ماذا يراهنون هؤلاء؟!

أيضاً الإدارة الأميركية تواصل مساعيها لتصفية القضية الفلسطينية، بعد قرار القدس جاء قرار وقف الدعم لوكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة، وسيستمر ترامب في الضغط على الدول العربية التي أصبح من الواضح أنها تمارس ضغوطاً على الفلسطينيين واللغة الخطابية التي استمعنا إليها في الأيام القليلة الماضية، تؤكد أن هناك ضغوطاً عربية، يعني نحن نطالب العرب أن يكونوا مع الفلسطيني حتى يصمد، الحقيقة أن بعض الحكومات العربية ولمصالح ترتبط بالكراسي والعروش والسلالات، هي تضغط على الفلسطينيين ليقبلوا بهذا الفتات المذل والمهين الذي يعرض عليهم. ولكن كما قلنا في بداية هذه المحنة وبداية هذه المرحلة: الرهان الحقيقي هو على الشعب الفلسطيني الذي ما زال يتواجد في الساحات وخصوصاً في كل يوم جمعة ويتحدى عند خطوط الاشتباك وذهب أبعد من ذلك في نابلس وصولاً إلى المواجهة البطولية في اليومين الماضيين في مدينة جنين والفشل الإسرائيلي الميداني.

طالما أن الفلسطينيين يجمعون على رفض ما سمي بصفقة القرن وسموها بصفعة القرن وهي صفعة قوية ومدوية، ًصفعة ليست فقط للفلسطينيين، صفعة لمليار و400 مليون مسلم، صفعة لكل العرب، لكل الشعوب العربية والحكومات العربية والتي كثير منها لم تحرك ساكناً، بل بالعكس البعض بعد قطيعة يعيد العلاقات ويعيد فتح السفارات مع العدو الإسرائيلي لسبب أو لآخر.

نحن في كل الأحوال، في ذكرى الشهداء وفي ذكرى والد كبير من آباء الشهداء نؤكد موقفنا الرافض بالمطلق للهيمنة الأميركية على المنطقة، للمشروع الصهيوني، ونؤكد وقوفنا الدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني وحضورنا الدائم لمواجهة كل هذه التحديات، من دماء أولاد الحاج فايز مغنية وخصوصاً من دماء القائد الكبير الحاج عماد ومن دماء شهداء القنيطرة ومن دماء كل شهدائنا صنعنا الانتصارات وسنصنع الانتصارات، سنحمي بلدنا وحدودنا وسيادتنا وكرامتنا وأمننا ومنطقتنا وسنحمي مقدساتنا وقدسنا ولن نتخلى عن هذه المسؤولية مهما بلغت التضحيات.-انتهى-

—-

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

j.aoun19-11-2018

نشرة الإثنين 19 تشرين ثاني 2018 العدد 5689

قائد الجيش تفقد الكلية الحربية وجهاز إسكان العسكريين المتطوعين   (أ.ل) – تفقّد قائد الجيش ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *