الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 15 كانون الثاني 2017 العدد 5509

نشرة الإثنين 15 كانون الثاني 2017 العدد 5509

palestine

المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان:

رغم الادانات الدولية حكومة الاحتلال تعطي الضوء الاخضرلبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية

(أ.ل) – صدر تقرير الاستيطان الاسبوعي من 6/1/2018 لغاية 12/1/2018 من اعداد الزميلة مديحه الاعرج عن المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان، وجاء التقرير كالآتي:

رغم الادانات الدولية لنشاطات اسرائيل الاستيطانية ، فقد اعطت حكومة الاحتلال الاسرائيلي الضوء الاخضر لبناء اكثر من 1200 وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة، وتمت الموافقة عليها  الاسبوع  الفائت واصبحت في مراحل مختلفة من الاجراءات . فقد حصلت 325 وحدة على موافقة نهائية وهذا يعني ان اشغال البناء جاهزة للبدء الفوري مع مطلع عام 2018 بينما اعطيت 770 وحدة اخرى الموافقة الاولية.حيث صادقت سلطات الاحتلال من خلال ما تسمى “الادارة المدنية”، على بناء 250 وحدة استيطانية جديدة،  وهي بناء 200 وحدة استيطانية في مستوطنة “اورانيت” و50 وحدة  استيطانية في مستوطنة “بتسائيل” في الاغوار الشمالية، وبناء 433 وحدة في” مستوطنة ارييل” و 196 فى” اورانيت “و 166 فى “ايمانويل” و 130 فى “بيتار عيليت”, 32 وحدة سكنية في الخليل. وطبقا لقائمة الوحدات السكنية التي تقع في مراحل التخطيط، سيتم بناء 499 وحدة في جفعات زئيف، و325 وحدة في كفار أدوميم، و 300 وحدة في فصايل منطقة وادي الأردن، و 227 وحدة في غوش عتصيون، و168 وحدة في مستوطنة تسوفيم .

وفي اطار سياسة وسعي الاحتلال المتواصل لتهويد مدينة القدس المحتلة  قامت طواقم مشتركة من بلدية الاحتلال و”سلطتي الآثار والطبيعة” الإسرائيليتين، باقتحام حي وادي الربابة في سلوان ، وشرعت بأعمال حفر لإقامة جسر سياحي استيطاني للمشاة، وسيقام المشروع بإشراف ما يسمى “سلطة تطوير القدس” الإسرائيلية، ويبلغ طول الجسر 197 مترًا، بارتفاع 30 مترًا، وتسعى سلطات الاحتلال منذ سنوات طويلة للسيطرة على أراضي حي وادي الربابة تحت غطاء “الحدائق العامة”، وتمنع أصحاب الأراضي الذين يملكون الأوراق والوثائق التي تؤكد ملكيتهم لها من استخدامها. وسوف يقوم المشروع بقضم أراضٍ فلسطينيّة، بالإضافة لربطه بين البؤر الاستيطانية في المنطقة.

وفي محافظة نابلس شرعت جرافات تابعة للمستوطنين، بتجريف مساحات واسعة من أراضي قرية مادما، جنوب نابلس.حيث قام مستوطنون بعمليات تجريف وفتح طرقات من مستوطنة “يتسهار” المقامة على أراضي المواطنين باتجاه منطقة القعدات شرق البلدة. فيما اصيب الشاب عبد الله باسم اقرع (٢٣عاما) من قرية قبلان بحجارة المستوطنين امام مستوطنة رحاليم الجاثمه امام مدخل قبلان وتم نقله الى المستشفى لتلقي العلاج”. في حين أبلغت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مدير مدرسة بورين المختلطة، رسميا بأنها قررت مصادرة ٢٠ دونما من اراضي مدرسة بورين الثانوية جنوب مدينة نابلس ووضع اسلاك شائكة حولها حولها بحجة منع الاحتكاك بين الطلاب والمستوطنين من مستوطنة “يتسهار”،ضباط الاحتلال أبلغوه بأن القرار سوف ينفذ خلال الأيام القادمة . والى الشرق من مدينة نابلس اقتلع مستوطنون، من مستوطني “ألون موري”  أشجار زيتون تعود ملكيتها للمواطن محمد نايف عمران في منطقة رأس العين بقرية دير الحطب شرق نابلس في حين هاجم عشرات المستوطنين منازل المواطنين ورشقها بالحجارة في بلدة بورين جنوب مدينة نابلس كما أحرق المستوطنين الإطارات المطاطية على الطريق الالتفافي على مقربة من منازل المواطنين، ورشقوا المركبات الفلسطينية بالحجارة.

في الوقت نفسه شرعت قوات الاحتلال الاسرائيلي، بشق طريق استيطاني بين بلدتي تل وفرعتا، تمهيدا لتوسيع البؤرة الاستيطانية “جلعاد ” المقامة على اراضي قرية تل وجيت شمال الضفة الغربية ، حيث نصب المستوطنون وبحراسة جيش الاحتلال الخيام وشرعوا بتجريف مساحات واسعة من الاراضي في منطقة الخنادق وخلة ابو عامر بين فرعتا وتل، ما يشير الى ان هناك نية لدى الاحتلال بالاستيلاء على مناطق واسعة وضمها للبؤرة الاستيطانية ” حفات جلعاد” وربطها بمستوطنة “قدوميم” المقامة على اراضي كفر قدوم. وكان وزير جيش الاحتلال قد اعلن عقب مقتل احد المستوطنين قبل عدة ايام عن الاعتراف بالبؤرة الاستيطانية حفات جلعاد واعطائها صفة مستوطنة رسمية.

فيما توالت ردود الافعال الاسرائيلية عقب مقتل مستوطن اسرائيلي في محيط محافظة نابلس وفتحت الباب أمام بازار واسع من التصريحات العنصرية، التي يحاول كل حزب من خلالها أن يرفع أسهمه في أوساط الاحزاب اليمينية والمتطرفين، والتي تصب في غالبتها  في اطلاق العنان لمزيد من نهب اراضي الفلسطينين لفائدة التوسع الاستيطاني ، ومن هذه التصريحات دعوة رئيس حزب “البيت اليهودي” وزير التربية والتعليم الإسرائيلي نفتالي بينت إلى الإعلان عن البؤرة الاستيطانية “حفات جلعاد” مستوطنة “قانونية” والمبادرة  برد مباشر ببناء المستوطنات، وفي ذات الإطار دعت وزيرة القضاء الإسرائيلي إيليت شكيد إلى طرد عائلات منفذي العمليات.

من ناحيته، استغل وزير العلوم والتكنولوجيا الاسرائيلي أوفير اوكونيس العملية ليدعو إلى إقرار قانون الإعدام للأسرى الفلسطينيين منفذي العمليات،ومن جهته  دعا وزير الزراعة، أرئيل، إلى قتل فلسطينيين أكثر وإيقاع جرحى أكثر،اما رئيس المجلس الاستيطاني “شومرون”، يوسي دغان، فقد دعا الحكومة الإسرائيلية إلى الاعتراف الكامل بالبؤرة الاستيطانية كمستوطنة في إسرائيل. وطالب وزير الأمن بالمصادقة على بناء ألف وحدة سكنية في “حفات غلعاد”، في وقت أطلق فيه قطعان من المستوطنين، الذين يطلق عليهم “شبيبة التلال”، هتافات “انتقام”. ونفذ العشرات منهم عمليات عربدة وانتقام في عدد من القرى المحيطة بموقع وقوع عملية اطلاق النار بقرى نابلس.

واستجابة لهذه الدعوات المتطرفة أصدر رئيس الحكومة الإسرائيلية  نتنياهو، توصياته لوزارة الأمن بربط البؤرة الاستيطانية “حفات غلعاد” بشبكة الكهرباء، وكذلك تطوير شبكة البنى التحتية بالمستوطنة المقامة على أراض فلسطينية بملكية خاصة . وسيتيح قرار رئيس حكومة الاحتلال ترتيبات تنظيم عملية ربط وتزويد المستوطنة بشبكة الكهرباء، وكذلك ربط المستوطنة بشبكة البنى التحتية بالمستوطنات المجاورة . وجاء قرار نتنياهو هذا، ينسجم مع التعليمات الصادرة عن وزير الأمن ، أفيغدور ليبرمان، الذي طالب بفحص إمكانية شرعنة البؤرة الاستيطانية “حفات غلعاد” التي تعتبر “غير قانونية” بموجب قوانين الاحتلال، وذلك في أعقاب عملية إطلاق النار التي نفذت جنوب نابلس، وقتل فيها مستوطن من البؤرة الاستيطانية ذاتها.

على صعيد آخر نشرت منظمة “ييش دين” ورقة المعلومات السّنويّة بما يتعلّق بتطبيق القانون على المستوطنيين المشتبه بارتكابهم مخالفات على خلفية أيديولوجيّة ضد فلسطينيين في الضّفة الغربيّة، المعلومات تستند إلى المتابعة التي تجريها “ييش دين” منذ عام 2005 بعد فتح أكثر من 1200 ملف تحقيق في قسم الشّرطة المسمى بقسم لواء شاي وذلك بعد الشكاوي التي قدّمها الفلسطينيون المتضررون. تشير المعطيات الى أنه منذ عام 2005 انتهت فقط %3 من ملفات التّحقيق في الاعتداءات على فلسطينيين على خلفية أيديولوجيّة بالإدانة. كذلك الأمر بالنسبة للملفات الخاضعة لمتابعة “ييش دين”؛ حيث انتهت فقط  %8.1 (94 ملف من أصل 1163 ملف مُعالَج) بالإدانة الفعلية.

اما على صعيد انتهاكات الاحتلال والمستوطنين التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الارض فقد كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:

القدس: تقوم بلدية الاحتلال في القدس ببناء أنفاق ضخمة أسفل المدينة ، لحلّ مشكلة عدم كفاية المقابر اللازمة لدفن الموتى من الإسرائيليين. مشكلة النقص في المدافن دفعت منظمة “هيفرا كاديشا” اليهودية المتخصصة في الدفن للتخطيط لنظام دفن متعدد الطوابق في 4 أو 5 مستويات، الواحد تلو الآخر . ومن المتوقع أن يشهد أول الجنازات خلال عام، ليتم حل مشكلة نقص المدافن لفترة تتراوح بين 12 و14 عاماً من خلال حلين، هما الأبنية الجديدة والأنفاق ، فيما قامت جرافات بلدية الاحتلال بهدم سور المقبرة اليوسفية الملاصق لباب الأسباط الخارجي، ويأتي الهدم في سياق عمليات حفرٍ في المنطقة، وصلت إلى مداميك أثرية قريبة من عتبة باب الأسباط، وتشهد هذه المنطقة حملة تهويدية خطرة، تتضمن إقامة قطار هوائي، وحدائق توراتية، ومراكز سياحية استيطانية، ومنظومة مراقبة أمنية متطورة.

الخليل: أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بهدم مسكن شرق يطا جنوب الخليل حيث داهمت خربة أم الخير وأخطرت المواطن زيد سليمان عيد الهذالين، بهدم بركس يستخدم لغايات السكن بالمكان، وأمهلته حتى تاريخ 24/1/2018.

رام الله: اعتدى مستوطنون على سيارات المواطنين الفلسطينين بالقرب من مفترق دير ابزيع ، حيث قامت مجموعة من المستوطنين برشق سيارات المواطنين بالحجارة بالقرب من مفترق دير ابزيع راس كركر غرب رام الله.فيما هاجم مستوطنو بيت ايل قرية بتين شرق رام الله، وألقوا الحجارة على سيارات المواطنين المارة بالقرب من الحاجز الإسرائيلي في المنطقة على المدخل الشمالي لمدينة رام الله .

نابلس: استشهد الفتى علي عمر نمر قينو (16 عاما) من عراق بورين ،  بعد ان أصيب برصاصة في الرأس خلال مواجهات مع قوات الاحتلال ، وجرى نقله إلى المستشفى حيث أعلن عن استشهاده لاحقا وكان الفتى علي قد اصيب في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، عقب تصدي المواطنين لهجوم من قبل مجموعة من المستوطنين على قرية عراق بورين جنوب نابلس، ونفذ العشرات من المستوطنين عمليات عربدة وانتقام في عدد من القرى المحيطة بموقع وقوع عملية اطلاق النار بقرى نابلس حيث قام المستوطنون بتحطيم ممتلكات للمواطنين في قرية بورين وعصيرة القبلية كما تجمهر المئات من المستوطنين في مفترق حوارة ونفذوا اعمال عربدة ورددوا هتافات عنصرية ضد الفلسطينين والعرب.كما قام المستوطنون بتكسير سيارات المواطنين على مفترق مستوطنة” شيلو عيليه” الى جانب تحطيم سيارات اخرى على حاجزي “يتسهار” وحوارة . واعتدى مستوطنون على مواطنين اثنين من بلدتنا بيت دجن وهما هاني سعيد حامد وعماد سليمان ابو ثابت بعد رش غاز الفلفل داخل مركبتهم وذلك على حاجز بيت فوريك وشهد محيط حاجز حوارة ودوار “يتسهار” ومفرق صرة جيت عربدة لقطعان المستوطنين وضرب حجارة على السيارات العربية.

قلقيلية:هاجم مستوطنون، بلدتي جيت وفرعته شرق قلقيلية، واعتدوا على منازل المواطنين هناك.وقال شهود عيان من جيت إن أكثر من 150 مستوطن من مستوطنة “جلعاد” هاجموا  منطقة الباطن في الجهة الجنوبية من جيت، واعتدوا على المواطنين وممتلكاتهم هناك، إلا أن أهالي القرية تصدوا لهم وأجبروهم على الانسحاب إلى المستوطنة.وقالت مصادر محلية بان مستوطنين حطموا زجاج نوافذ منازل في قرية فرعتا شرق قلقيلية وقد شمل الاعتداء تضرر ١٠ منازل. ونصب مستوطنون، خيمة في ذات المكان الذي قتل فيه المستوطن الحاخام “رزئيل شيتح” بالقرب من البؤرة الاستيطانية “حفات جلعاد” غرب مدينة نابلس. وقال شهود عيان بأن المستوطنين رفعوا العلم الاسرائيلي فوق الخيمة، وحولوها الى ما يشبه المزار، حيث توافدت اليها مجموعات متتالية من المستوطنين بسياراتهم

الأغوار: دمرت دبابات الاحتلال عشرات الدونمات من الاراضي الزراعية معدة للزراعة البعليه وخربت أكثر من 40 دونم مزروعه بالحمص تعود للمواطن أحمد دراغمه بشكل مباشر في منطقة الشك بالفارسيه في الاغوار، خلال تدريبات عسكرية أجراها الاحتلال بالذخيرة الحية بين منازل المواطنين خلال شهر ديسمبر الفائت و خلال الاسبوع الماضي في  مناطق الفارسية بالأغوار الشمالية والعقبة شرق طوباس وخربة الطويل جنوب نابلس بعد إعلان المناطق بانها مناطق عسكرية مغلقة. فيما رشق عدد من المستوطنين سيارات المواطنين المارة على حاجز الحمرا، الذي يربط مدن الضفة الغربية بالأغوار الفلسطينية، بعد أن تجمهروا بالقرب منه وفق ما أفاد رئيس مجلس قروي فروش بيت دجن، توفيق الحج محمد ، بأن مستوطنين تجمعوا بحماية جنود وشرطة الاحتلال، ورشقوا سيارات المواطنين التي تجتاز الحاجز، بالحجارة.-انتهى-

——

الاعلان عن تعيين رتباء إختصاصيين (ذكور وإناث) من بين المدنيين والعسكريين

(أ.ل) – تعلن وزارة الدفاع الوطني- قيادة الجيش، عن حاجتها إلى تعيين رتباء إختصاصيين (ذكور وإناث) من بين المدنيين والعسكريين (متطوعين ومجندين ممددة خدماتهم) التابعين لمؤسسات وزارة الدفاع الوطني.

على الراغبين التعيين بصفة رقيب إختصاصي، التقدم بطلباتهم شخصياً خلال الدوام الرسمي في ثكنة الوروار اعتباراً من تاريخ 18 /12/ 2017 ولغاية 18 /1/ 2018 ضمناً.  –انتهى-

——-

berri1-17-1-2018

berri17-1-2018

berri2-17-1-2018

بري عقد لقاءاتٍ مع روحاني ولاريجاني وولايتي: تأكيد على مواجهة صفقة العصر

(أ.ل) – التقى رئيس مجلس النواب نبيه بري عند العاشرة والثلث من صباح اليوم بتوقيت بيروت الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني في قصر الرئاسة ودار الحديث حول مؤتمر اتحاد برلمانات دول منظمة التعاون الاسلامي والعلاقات اللبنانية – الايرانية والهمّ العربي والاسلامي في هذه المرحلة .

وأشاد الرئيس الايراني خلال اللقاء بدور الرئيس بري قائلاً : ” ان دوركم هو موضع تقدير واحترام”. وأضاف : ” اننا نعتز بالعلاقات المتينة التي تربطنا مع لبنان والدور الذي تلعبونه في هذا الاطار ونحن على ثقة بأن لبنان سيشهد مزيداً من الاستقرار والازدهار .”

وبعد اللقاء قال الرئيس بري :” تشرفت بلقاء فخامة الرئيس وكان لقاءاً مثمراً وقد نوّه فخامته بالوضع في لبنان، هذا الوضع الهادىء المطمئن. وطبعاً هناك همّ كبير يتعلق بالشأن العربي والاسلامي جرى التطرق اليه “.

وكان الرئيس بري استقبل في مقر إقامته رئيس مجلس الشورى الإيراني الدكتور علي لاريجاني وعقدا محادثات شاملة تناولت الوضع في لبنان والمنطقة والعلاقات العربية والإسلامية مع التأكيد على ضرورة التنبه لكل الاخطار  المحدقة وما يتهددها من قبل اسرائيل وإدارة دونالد ترامب. وكذلك التشديد على اواصر الوحدة بين المسلمين ومواجهة واحباط كل المؤامرات لزرع الفتنة والشقاق في ما بينهم.

وقال الرئيس بري بعد اللقاء : كانت فرصة طيبة وجاءت الى جانب المؤتمر الذي كان لقاء ناجحا وباهرا لانه عادة مع الأسف الشديد نتيجة الحروب القائمة في المنطقة والإجراءات القائمة في المنطقة وخاصة في المنطقة العربية لا تكون الاجتماعات مكتملة ولكن هنا شبه مكتملة. ونأمل ان تكون مقررات المؤتمر جيدة وبحجم الحدث، وفِي كل الأحوال تبقى العبرة في التنفيذ. ليس العبرة في المقررات بل العبرة في التنفيذ لان لدينا مقررات حول فلسطين أكواما مكومة.

اما في ما يتعلق بالاجتماع مع الدكتور لاريجاني، فقد كان اجتماعا مثمراً وكان الحديث عن الوضع البرلماني واستعداد لبنان ان يدرب كل البرلمانات الاسلامية والعربية لمن يرغب بالتدريب كما يدرب البرلمانات العربية حاليا. وايضاً ان نتشارك في المنتديات الدولية بمعنى ان نتآزر وننسق معا. كما تطرقنا الى حديث سياسي شامل حول المنطقة وخاصة  حول اعادة الوئام بين الدول العربية والإسلامية.

وبعد الظهر عقد الرئيس بري لقاء في جامعة آزاد مع الدكتور علي ولايتي مستشار مرشد الثورة الإسلامية في ايران السيد علي خامنئي.

وفي مستهل اللقاء رحب ولايتي بالرئيس بري قائلاً: نحن لا ننظر لكم كضيف ونعتبركم في بلدكم، ونكنّ لكم كل الإحترام منذ ولادة الثورة الإسلامية. ولقد كان لكم دور كبير في إرساء أسس المقاومة في لبنان. وقبل الثورة الإسلامية في ايران بدأ الإمام الصدر تأسيس حركة المحرومين وكنت من رفاقه ولعبت دوراً مميزاً في إنطلاقة ومسار حركة “أمل” في مواجهة العدو الإسرائيلي. وكان لحركة “أمل” الدور المميز في التصدي لهذا العدو. وأشاد بتعاون الحركة وحزب الله وتعزيز المقاومة والوحدة الوطنية، حيث بات لبنان موضع فخر في المنطقة ويتمتع بأكثر قدر من الهدوء والإستقرار.

ورد الرئيس بري قائلاً: ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية كانت ومازالت الأساس والقلب النابض للمقاومة. وأكد على عمق العلاقة الأخوية بين أمل وحزب الله التي باتت مثالاً يحتذى، وإن شاءالله سماحة الاخ حسن نصر الله وأنا جسدان في قلب واحد.

وأضاف: نحن اليوم في أمسّ الحاجة للوحدة ليس في لبنان فحسب بل في كل العالم العربي والإسلامي لأن المؤامرة كبيرة جداً لتمرير صفقة العصر وبتحقيق مشروع شيمون بيريز.-انتهى-

—–

وزير الثقافة عرض الاوضاع مع وفد مركز ميدست واير للابحاث

(أ.ل) – استقبل وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري في مكتبه بالوزارة، مؤسس مركز ابحاث “ميدست واير” نيقولاس نو، مترئسا فريق عمل من المركز يهتم بقضايا الشرق الاوسط، وكان عرض للتطورات في لبنان والمنطقة، والتحضيرات الجارية استعدادا للانتخابات النيابية في لبنان المقررة في أيار المقبل، وأهمية سير العملية الانتخابية في موعدها وتأثيرها على الوضع السياسي، اضافة الى علاقات لبنان الدولية.-انتهى-

——

جنبلاط تلقى برقيات شكر من امير الكويت وولي العهد

والغانم والفهد على تهنئته لهم بالعام الجديد

 

(أ.ل) – تلقى رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط برقيتين جوابيتين من كل من أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ردا على التهنئة بمناسبة حلول السنة الجديدة.

كما تلقى النائب جنبلاط برقيتين مماثلتين من مدير مكتب أمير الكويت أحمد فهد الفهد، ورئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم للغاية ذاتها.-انتهى-

——-

أمل دانت التفجير في بغداد:  لتوحيد الجهود الاسلامية والعربية لاستئصال الارهاب

(أ.ل) – دانت حركة “أمل” في بيان صادر عن مكتبها السياسي، “التفجير الإرهابي الذي إستهدف بغداد اليوم وأدى الى اصابة العشرات من المدنيين العزل في الأعمال الإرهابية التي تطال المواطنين الآمنين في بيوتهم وشوارعهم، والتي تحمل بصمة الارهاب التكفيري الذي يشكل الوجه الاخر للارهاب الصهيوني”. وشددت الحركة على “ضرورة توحيد الجهود الاسلامية والعربية لاستئصال الارهاب والوقوف خلف المرجعية الرشيدة للمرجع السيد علي السيستاني”، واعتبرت “ان هذا الإعتداء يأتي بعد الانتصار الذي حققه العراق على تنظيم داعش الإرهابي والهزائم الكبيرة التي ألحقها به”، مؤكدة تضامنها الكامل ووقوفها مع العراق شعبا وحكومة. وتقدمت “بالتعازي وأصدق مشاعر المواساة من أسر الضحايا”، متمنية الشفاء العاجل للجرحى.-انتهى-

—–

لجنة الصحة أقرت اقتراح البطاقة الصحية

حاصباني: أنجزنا نظاما متكاملا للصحة لا يبقي أي مواطن خارج التغطية الشاملة

بين مزايدة بالانسانية وأخرى بالشفافية سأتمسكً بالمعايير الانسانية والوطنية

(أ.ل) – عقدت لجنة الادارة والعدل جلسة برئاسة النائب روبير غانم وحضور نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني والنواب: هاني قبيسي، ايلي عون، سيرج طورسركيسيان، عاطف مجدلاني، غسان مخيبر، ونواف الموسوي، ممثلي وزارتي الصحة فادي مسلم والشؤون الاجتماعية عدنان ناصر الدين، المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي، رئيس الديوان في الضمان شوقي ابو ناصيف، ممثلة وزارة المال نهلة بستاني، رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر.

وقال الوزير حاصباني: “اود ان اتقدم بالشكر والتهنئة الى لجنة الادارة والعدل لانجازها نقاش اقتراح القانون المقدم من النائب عاطف مجدلاني. ووزارة الصحة قدمت ملاحظات بحسب دراسة مستجدة هذه السنة على التغطية الصحية او الرعاية الصحية الشاملة الالزامية، وكانت دراسة مفصلة مع خبراء وتشمل الكثير من الملاحظات التي وضعت حول هذا الموضوع لتطوير النظام كي لا يبقى اي لبناني من دون تغطية متكاملة من الرعاية الصحية الاولية والرعاية الاستشفائية والعيادات الخارجية. الفكرة التضامنية والتعاضدية بين المواطنين اللبنانيين لتمويل التأمين الصحي الكامل لكل اللبنانيين، جزء كبير منه من موازنة الدولة وجزء منه تعاضدي ومساهمات بسيطة جدا من كل المواطنين اللبنانيين لتدعيم هذه الموازنة الاستشفائية موازنة الرعاية الاولية، للمساهمة في تخفيف الاعباء والاكلاف الصحية على المواطن وعلى الدولة والعناء الذي تتسبب به الفحوص المتكررة التي يجريها المريض كلما هب الى طبيب جديد او كلما دخل مستشفى مختلفا عن المستشفى الذي كان يطبب فيه سابقا. وهكذا نكون انجزنا نظاما متكاملا للصحة في لبنان يقترب أكثر فأكثر الى ان يضم التشارك بين كل الجهات الضامنة، والاهم من ذلك ألا يبقى اي مواطن لبناني خارج التغطية الصحية المتكاملة والصحيحة.

الى ذلك، هناك جزء كبير من المشروع وهو استخدام التكنولوجيا ووجود ملف صحي متكامل لكل مريض يطبب على حساب الدولة اللبنانية إما في وزارة الصحة او اي جهة ضامنة اخرى”.

وشكر “كل الذين ساهموا في هذا الموضوع”، وتمنى ان “يمر هذا الاقتراح عبر الاجراءات المطلوبة منه داخل المجلس النيابي في اقرب فرصة ليفيد منه المواطن”.

وقال: “هذا القانون هو تغطية كاملة لكل اللبنانيين ويشملهم جميعا، وجزء منه مخصص للذين ليس لديهم تغطية من الجهات الضامنة مثل الضمان الاجتماعي وتعاونية موظفي الدولة وغيرها. هناك جزء معين وهو الرعاية الصحية الشاملة وهي تشمل جميع اللبنانيين بغض النظر عن الجهات الضامنة لأن الملف الطبي امر اساسي للقطاع الصحي ككل.

اما بالنسبة الى المراسيم التطبيقية، فهناك بعض المراسيم التطبيقية لتطبيق القانون، لكن لن ننتظر ذلك. كثير من الامور المشمولة بالقانون بدأ العمل عليها اليوم بالاعمال التنفيذية الموجودة في وزارة الصحة من وضع شبكات وتكنولوجيا وغيرها حتى عندما يقر هذا القانون وتصدر المراسيم التطبيقية والتنظيمية يكون 90 في المئة من العمل قد انجز. ولدينا فترة ستة اشهر مقترحة في هذا القانون ليصبح نافذا من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية عندما يقر في مجلس النواب.

على صعيد آخر، صدر عن المكتب الاعلامي لنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني البيان الآتي: “توجه نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الصحة العامة غسان حاصباني، بالشكر إلى “من يسمون انفسهم قدامى القوات ، ومن اسمائهم تعرفونهم ، لانهم بالبيان الذي اصدروه اتاحوا لنا توضيح ما اوردوه من معلومات مفبركة او خاطئة إذ ان كلفة الادوية للفلسطيين التي تتكبدها وزارة في العام 2017 اصبحت صفر بعدما نجحت بحض الاونروا والمنظمات الاممية والجمعيات على القيام بواجبها.

كذلك تم خفض تكليف غسيل الكلى للفلسطينيين المسددة من وزارة الصحة بنسبة 83 في المئة، فيما حالات الاستشفاء التي تكفلت بها الوزارة محدودة جدا، ولا تتعدى أصابع اليدين وفي حالات صحية حرجة وطارئة وتهدد حياة المرضى في شكل جدي”. وفي التفاصيل:

اولا: تخصيص 7.5 مليار ليرة لبنانية سنويا لطبابة الفلسطينيين في لبنان في عهد حاصباني”، وأضاف: “ثمة ثلاثة صعد: تكلفة الاستشفاء وتكلفة الادوية وتكلفة غسيل الكلى. في ما يتعلق بالاستشفاء الحالات محدودة جدا وملحة. وبالنسبة إلى الادوية اضحت الكلفة صفر في العام 2017. وأما غسيل الكلى فكان يشمل في العام 2016 من اجانب غير فلسطينيين 152 وفلسطينيين 80، ونجحنا في العام 2017 مع استلامنا وزارة الصحة بخفض عدد الاجانب من غير الفلسطينيين الى 20 فقط والفلسطينيين الى النصف اي 40 مريض غسيل كلى، عبر حض المنظمات الدولية والانروا والجمعيات على تحمل مسؤولياتها. وهنا تجدر الاشارة الى ان عدم تأمين غسيل الكلى بمثابة حكم بالاعدام الطبي للمرضى ونحن نعمل على التخلص من هذه الاعباء المالية عبر حض الانروا منذ استلامنا مهامنا الوزارية على تحملها كليا تكاليف غسيل الكلى لدى الفلسطينيين.

وبمقارنة بين العامين 2016 و2017 تم خفض تكاليف غسيل الكلى لدى الفلسطينيين “من 3,2 مليار ليرة لبنانية الى 560 مليون ليرة، اي تم خفض تكليف غسيل الكلى للفلسطينيين المسددة من وزارة الصحة بنسبة 83 في المئة.

ثتنيا: مسارعة وزير الصحة لمساعدة طفل سوري، من دون اوراق ثبوتية، في مستشفى الكرنتينا، وسام شرف انساني، اذ انه كان على شفير الوفاة. فهل كان المطلوب ان يموت هذا الطفل في انتظار تأمين تكاليف علاجه؟!

المزايدة لا تجوز، فإن اراد القدامى المسكونين بالماضي ارتكاب جريمة انسانية في حق هذا الطفل فليحملوا ضميرهم. مع الاشارة الى ان الحالات المشابهة التي تولت علاجها وزارة الصحة عام 2017 لا تتعدى اصابع اليدين وهي حالات حرجة جدا”.

ثالثا: لا صحة ابدا لادعائهم انه تمت معاقبة موظفة رفضت استقبال الطفل السوري، مع التشديد ان الوزارة معنية بالصحة العامة في لبنان وباستشفاء اللبنانيين الذين لا يملكون جهات ضامنة.

بين مزايدة فريق من هنا بالانسانية وفريق من هناك بالحرص على المال العام والشفافية، سيبقى وزير الصحة بعيدا من الشعبوية ومتمسكا بالمعايير الانسانية والوطنية والقانونية في آن ولن يستدرج الى زواريب بعضهم واحقادهم الدفينة”.-انتهى-

—–

عون عقد لقاءات سياسية وديبلوماسية ووطنية وتربوية

ويلقي غدا كلمة امام اركان السلك الديبلوماسي ورؤساء البعثات الدولية

(أ.ل) – استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عند الحادية عشرة من قبل ظهر غد اركان السلك الديبلوماسي العربي والاجنبي ورؤساء البعثات الدولية المعتمدين في لبنان لتهنئته لمناسبة السنة الجديدة. ومن المقرر ان يلقي كلمة امام الديبلوماسيين يعرض فيها ل”مواقف لبنان من الاوضاع الراهنة محليا واقليميا ودوليا”.

كما يلقي القائم باعمال السفارة البابوية في لبنان المونسنيور ايفان سانتوس كلمة ينقل فيها تهاني السلك الديبلوماسي للرئيس عون بالاعياد.

الصراف

إلى ذلك، شهد قصر بعبدا قبل ظهر اليوم سلسلة لقاءات سياسية ووزارية وديبلوماسية ووطنية وتربوية.

وفي هذا الإطار، استقبل الرئيس عون، وزير الدفاع الوطني يعقوب الصراف وعرض معه التحضيرات الجارية لانعقاد المؤتمر الدولي في روما المخصص لدعم الجيش والقوات المسلحة اللبنانية والمقرر في أواخر شهر شباط المقبل.

وقد اطلع الوزير الصراف رئيس الجمهورية على الخطوط العريضة لورقة العمل اللبنانية إلى هذا المؤتمر والتي تحدد حاجات الجيش والتي ستكون موضع درس خلال اجتماع قريبا للمجلس الاعلى للدفاع.

قنصل موناكو

واستقبل الرئيس عون، قنصل موناكو في لبنان الشيخ بشارة الخوري، وعرض معه الزيارة التي ينوي وزير خارجية امارة موناكو جيل تونيلي القيام بها للبنان في بداية شهر نيسان المقبل، للاطلاع على عمل المؤسسات الانسانية والاجتماعية التي تتلقى مساعدات من امارة موناكو في اطار برنامج التعاون القائم بين الامارة ولبنان الذي تبلغ قيمته مليون يورو سنويا.

واوضح القنصل الخوري ان الوزير تونيللي “سيلتقي خلال وجوده في بيروت الرئيس عون ورئيس الحكومة سعد الحريري ووزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل وعدد من المسؤولين في المؤسسات الاجتماعية والانسانية.

زغبي

الى ذلك، منح الرئيس عون الدكتور هدى زغبي، وسام الارز الوطني من رتبة فارس، تقديرا ل”عطاءاتها وجهودها في حقل طب الاطفال والجينات الجزئية والبشرية وطب وعلم الاعصاب”.

حضر تقليد الوسام، رئيس الجامعة الاميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري، رئيس مجلس الامناء في الجامعة الدكتور فيليب خوري، نائب رئيس مجلس الامناء نعمة صباغ وزوج المكرمة الدكتور وليم زغبي، والاستاذة في كلية العلوم الصحية في الجامعة الاميركية في بيروت الدكتورة عبلة محيو السباعي.

رئيس الجمهورية

ونوه الرئيس عون بالانجازات العلمية والطبية التي حققتها الدكتورة زغبي، مؤكدا “الاهتمام الذي يوليه بالحالات الخاصة، لا سيما تلك التي تتطلب عناية ومتابعة”، متمنيا لها “دوام التوفيق والعطاء في خدمة الانسان والعلم وطب الاطفال”.

زغبي

بدورها، شكرت الدكتورة زغبي الرئيس عون على منحها الوسام، معتبرة انه “تقدير للعلم والابحاث الطبية والعلمية والقائمين بها”.

خوري

اما الدكتور فضلو خوري، فاعتبر ان “تكريم الرئيس عون الدكتورة زغبي، مبادرة تعكس مدى رعاية رئيس الجمهورية للعاملين في حقل الابحاث العلمية والطبية ومعدي الدراسات، التي توفر المزيد من الفرص لحياة الانسان والتي تعتبر الدكتورة زغبي من ابرزهم”.

يذكر ان الدكتورة زغبي نالت جوائز عالمية تقديرا لانجازاتها في مجال “اكتشاف الجذور الوراثية لامراض نادرة في حقل الجهاز العصبي وما اضافته من افكار جديدة في ما يتعلق بمرضي الالزهايمر والباركنسون”.

وفد الرهبانية الانطونية

واستقبل الرئيس عون، رئيس دير مار يوحنا القلعة في بيت مري الاب المدبر مارون بو رحال مع وفد من الرهبانية الانطونية، ضم الاباء، بولس دحدح، بطرس عازار، جرمانوس جرمانوس، ميشال قزي، رئيس بلدية مار شعيا الاب ايلي النجار والسيد انطوان دحدح.

وقد شكر الوفد الرئيس عون على منحه الرئيس السابق لبلدية مار شعيا الاب بولس دحدح وسام الارز الوطني من رتبة فارس، تقديرا ل”عطاءاته خلال ترؤسه البلدية على مدى 51 عاما”.

البيطار غانم

واستقبل الرئيس عون السفير اللبناني المعين في ماليزيا السفير جورج البيطار غانم وتمنى له التوفيق في مهماته الجديدة وزوده بتوجياته.

دكاش وزراقط

وفي قصر بعبدا، النائب السابق الدكتور بيار دكاش والمخترع اللبناني المقيم في المانيا المهندس علي زراقط الذي اطلع رئيس الجمهورية على “جملة مشاريع يرغب في تقديمها للبنان، ومنها جرافة متطورة كاسحة للالغام ومشروع انشاء مواقف عامودية للسيارات فوق الارض وتحتها، يوفر حلا جذريا لازمة مواقف السيارات في بيروت.

وقد هنأ الرئيس عون المهندس زراقط على انجازاته في مجالات مختلفة.

جحا

وفي قصر بعبدا، الشاعر الدكتور ميشال جحا وكريمته المحامية كاتيا جحا ونجله الوزير المفوض السابق لجمهورية افريقيا الوسطى جوزف جحا.-انتهى-

—–

الحريري ترأس اجتماعي لجنة دراسة المساهمات المالية

للجمعيات ولجنة استئجار الطاقة

(أ.ل) – ترأس رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مساء اليوم في السراي الحكومي، اجتماعا للجنة الوزارية المكلفة دراسة المساهمات المالية الحكومية للجمعيات والمؤسسات حضره الوزراء مروان حمادة، نهاد المشنوق، علي حسن خليل، محمد فنيش، بيار ابو عاصي والامين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل.

بعد ذلك ترأس الحريري اجتماعا للجنة الوزارية المكلفة بحث موضوع استئجار الطاقة حضره الوزراء محمد فنيش، ايمن شقير، علي حسن خليل، علي قانصو، يوسف فنيانوس وسيزار ابي خليل والامين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل.-انتهى-

—-

نقابات السائقين وعمال النقل: رفض مطلق

لأي ضريبة اضافية على صفيحة البنزين

(أ.ل) – عقد الاتحاد العام لنقابات السائقين وعمال النقل في لبنان جلسته الاستثنائية اليوم، بناء على دعوة رئيس الاتحاد في مقره العام في الدورة – بناية مسعود.

واتخذت القرارات التالية:

“- رفض مطلق لاي زيادة ضريبة اضافية على صفيحة البنزين.

– مطالبة وزارة النقل ووزارة الموارد بالعمل على وقف ارتفاع اسعار المحروقات، او اعادة العمل ببونات البنزين وتوحيد سعر صحيفة البنزين للسيارات العمومية.

– رفض شكل اللوحة العمومية الجديدة وتبديلها كي تصبح باللون الاحمر بالكامل.

– الطلب من السلطات المعنية ايقاف شركتي اوبر وكريم وكل شركة تاكسي غير مرخص لها.

– الطلب من الحكومة اللبنانية مباشرة تنفيذ خطة النقل التي اقرت وتحمل الرقم 786 1 تاريخ 9 6 2009 والتي تنص على تنظيم مزاولة مهنة النقل العام للركاب.

– وقف العمال السوريين ولا سيما منهم الذين يعملون على سيارات الاجرة، ميني باص، اوتوبيس وشحن، والتشدد في تطبيق المخالفات وعدم التساهل في قيمة المخالفة وتطبيق قانون العمل اللبناني.

– ابلاغ الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالمخالفين للعمل على وقف انتسابهم الى الضمان.

– متابعة كامل الامور مع الاتحاد العمالي العام والتشاور مع اتحادات النقل والتنسيق معها لاتخاذ خطوات تصعيدية من تظاهرات واعتصامات حتى الوصول الى اضراب عام يشمل كامل الاراضي اللبنانية.

– يبقي المجلس جلساته مفتوحة لمتابعة الامور المستجدة”.-انتهى-

——-

خريس: أبواب مجلس النواب موصدة أمام أي تعديلات على القانون الإنتخابي

(أ.ل) – أكد النائب علي خريس في حفل تأبين في حسينية المعشوق أن “ما حصل في الأسابيع الأخيرة من خلال توقيع مرسوم هو طعن للدستور وإبتعاد وتخل عنه، وعندما نتحدث عن تطبيق الدستور هو من أجل حمايته وكي لا يقفز أحد فوق الدستور، وأن الدستور لا يهدد به بل يطبق وينفذ والسؤال المركزي المطروح لماذا الإعتداء على الدستور والإبتعاد عنه والتخلي عنه. نحن لم نتحدث في يوم من الأيام عن ميثاقية حول الأعداد، مسلمين ومسيحيين، بل عن تطبيق الدستور لا الطعن به، لأنه طعن بالوطن وبكل المؤسسات وبكل ما هو لمصلحة وطننا وشعبنا”.

وتابع “نحن نرد على هذا الكلام بالمزيد من التمسك بالوحدة الوطنية وبالمزيد من التمسك بالعيش المشترك لأننا أبناء الإمام الصدر وهكذا تعلمنا من إمامنا ومن قائدنا وهكذا تعلمنا من مدرستنا وهكذا علمنا الرئيس نبيه بري”.

أضاف “نحن على أبواب الإنتخابات النيابية، هذه الإنتخابات التي ستجرى في الموعد المحدد والتاريخ المحدد. يجب أن نكون جميعا متواجدين لأنها انتخابات مفصلية ويمكن أن تكون من أهم الإنتخابات التي حصلت في لبنان، يجب أن نستعد ونتهيأ ونلتقي وأن نكون على أتم الاستعداد للذهاب الى هذا الاستحقاق”.

وتابع “كنا قبل أشهر طالبنا بما يسمى بالتسجيل المسبق أي يستطيع الناخب أن ينتخب في مكان سكنه وهذا الأمر لم يوافق عليه وتحديدا من الذين يطالبون اليوم بالتسجيل المسبق وكان موقف المعني المباشر بالمسألة الإنتخابية وزير الداخلية تحدث عن أن هناك صعوبة بالغة لكي نقوم بهذا الأمر في هذه الفترة إذ أصبحنا على مقربة من الإنتخابات النيابية، والتسجيل المسبق اليوم يستدعي منا بأن يمكن أن يصار الى إجراء تعديلات في بعض بنود القانون الانتخابي، وموقف حركة أمل الآن لا يمكن الذهاب ولا يمكن أن نقبل بإجراء تعديل ولو بمادة واحدة في قانون الإنتخاب لأنه بمجرد الدخول الى مجلس النواب للبحث في إجراء بعض التعديلات على بعض القوانين يمكن أن يؤدي الى تطيير القانون الإنتخابي من أوله الى آخره”.

وقال: “قد يكون لنا بعض الملاحظات على القانون لكن الحديث عن تعديلات فهذا أمر خطير قد ينسف العملية الإنتخابية بالكامل، لذلك أبواب مجلس النواب موصدة ومغلقة أمام كل الأحاديث التي تتحدث عن تعديلات في القانون الإنتخابي، فلنستعد ونكون جاهزين للقيام بالعمل الإنتخابي، هذه الإنتخابات ستكون مفصلية وأساسية ويستتبع ذلك سياسة جديدة للبلد، وحركة أمل ستخوض الإنتخابات في كل المناطق اللبنانية، لذلك نؤكد على التحالف المتين والمبدئي والوطني في الانتخابات بين حركة أمل وحزب الله وهذا أمر محسوم واللوائح ستكون مشتركة”.

أضاف “اليوم حصل اعتداء أمني ضد أحد قيادات الفصائل الفلسطينية وأصابع الإتهام موجهة ضد الكيان الصهيوني الذي يريد ضرب الأمن والأمان في وطننا والمستفيد الوحيد من هذه العملية هو العدو الإسرائيلي”.

 

وختم بالحديث عن القدس، قائلا: “إن فلسطين هي القضية المركزية والقدس هي قدسنا ولن نقبل لبديل عنها فهي عاصمة لفلسطين، ونقول لأهلنا والشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية: لا تراهنوا على أحد بل على الشعب الفلسطيني ووحدة الصف الفلسطيني والمقاومة والإنتقاضة والرصاص لأن فلسطين لا يمكن أن تعود الى أهلها إلا من خلال المقاومة والمواجهة كما حصل في لبنان، هنيئا لكم بهذه الإنتفاضة المباركة”.

وفي الختام قرأ الشيخ بهجت دهيني مجلس العزاء.-انتهى-

—–

أسامة سعد التقى وفدا من حزب الوجود

(أ.ل) – استقبل الأمين العام ل “التنظيم الشعبي الناصري” أسامة سعد في مكتبه رئيس “حزب الوجود” ريدان حرب على رأس وفد من الحزب ضم كلا من: طلعت قرضاب، وكمال أبو حمدان، ورواد ريمان، في حضور بلال نعمة عن التنظيم.

وجرى خلال اللقاء، بحسب بيان، “تداول المستجدات على الساحتين اللبنانية والعربية، وبخاصة ما يحصل في فلسطين المحتلة، وتمادي العدو الصهيوني في جرائمه بدعم من الولايات المتحدة، إضافة الى المواضيع المستجدة على الساحة اللبنانية من ملفات سياسية واقتصادية واجتماعية، وأيضا ما يتعلق بموضوع المخيمات الفلسطينية في لبنان وبخاصة مخيم عين الحلوة، والتفجيرالأخير في مدينة صيدا، والذي استهدف أحد قيادي حماس”.

وأكد المجتمعون “أهمية وحدة الصف اللبناني – الفلسطيني والفلسطيني – الفلسطيني في وجه كل ما يحاك من مؤامرات من العدو الصهيوني، من أجل تصفية القضية الفلسطينية وتفتيت الأمة العربية وشرذمتها”.-انتهى-

——

محفوظ التقى وفدا من جمعية حواس الثقافية

(أ.ل) -استقبل رئيس “المجلس الوطني للاعلام” عبد الهادي محفوظ، في مكتبه في وزارة الاعلام، وفدا من جمعية “حواس” برئاسة الفنان عبد الحليم حمود وفي حضور رئيس جمعية “هلا صور” عماد الدين سعيد.

وقال حمود بعد اللقاء: “نحن جمعية “حواس” الثقافية، مركزها في الضاحية الجنوبية لكن آفاقها على امتداد كل لبنان، زرنا رئيس المجلس الوطني لتعريفه على الجمعية ونشاطاتها التي تشمل حفلات التوقيع والمعارض التشكيلية والندوات الثقافية والفكرية، ولديها منشورات تفوق 25 اصدارا حتى الان بعد 3 سنوات من العمل الميداني”.

وتابع: “نحن خارج اصطفاف الحيز الطائفي والمناطقي، نشبه البلد في تنوعه، لذلك نحن في المكان الصحيح هنا”.-انتهى-

——-

قبلان دعا قادة العرب مسلمين ومسيحيين الى التضامن

 والتعاون في مواجهة الارهابين الصهيوني والتكفيري

(أ.ل) – إستنكر رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى عبد الأمير قبلان في بيان “التفجيرات الارهابية التي ضربت بغداد وصيدا في أعمال وحشية تستهدف ازهاق الارواح واشاعة القتل والفتن، فهذه الاعمال الاجرامية تحمل بصمات الارهابين الصهيوني التكفيري الذين يمثلان وجهين لعملة واحدة هدفها القتل وبث الرعب ونشر الفوضى بغية اغراق بلادنا في دائرة القلق والذعر، وهي تتماهى مع ما يجري في فلسطين من عمليات استيطان جديدة تنذر بتشريد جديد للشعب الفلسطيني، فضلا عن الامعان في قهر وظلم هذا الشعب المقاوم المنتفض في وجه الاحتلال”.

وطالب قادة العرب والمسلمين والمسيحيين ب”التضامن والتعاون في مواجهة الارهابين الصهيوني والتكفيري، واستئصال مصادر وجذور ومنابع الفكر التكفيري وادواته، ونصرة الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعة في دولته المستقلة وعاصمتها القدس، بعد عودة اللاجئين الى ديارهم”.-انتهى-

——

دريان التقى فتفت وسفير تركيا وعرض مع وفد هيئة علماء مسلمين ملف الموقوفين

أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، النائب الدكتور أحمد فتفت وبحث معه في آخر المستجدات على الساحة اللبنانية والعربية.

ثم استقبل سفير تركيا في لبنان تشغطاي آرسياز في زيارة وداعية.

والتقى دريان قائد الجيش السابق العماد جان قهوجي وعضو نقابة الصحافة بسام عفيفي وتم التداول في الأوضاع العامة.

كما التقى وفدا من هيئة علماء المسلمين في لبنان برئاسة الشيخ احمد العمري، وبحسب بيان الهيئة “انه تم البحث في شؤون وقضايا عدة منها: الحفاظ على الثوابت الإسلامية ورد الجهالات الشاذة التي تحاول النيل من عقيدة المسلمين وشرعهم الحنيف، وملف الموقوفين وقانون العفو العام الشامل وعدم القبول بأية استثناءات ستزيد من وطأة الظلم عليهم وهذا ما أكده بيان المجلس الشرعي الإسلامي في اجتماعه الأخير وكان تأكيد من رئيس الهيئة على ضرورة حفظ كرامة رموز العمل الإسلامي في لبنان وعدم التعرض لهم بأية إساءة وخصوصا في ما يتعلق بمفتي راشيا السابق الدكتور الشيخ بسام الطراس والذي برأه القضاء سابقا من التهم والافتراءات الباطلة التي سيقت بحقه زورا، اضافة الى عرض مأساة المحاصرين في الغوطة الشرقية، والطلب من المفتي دريان تخصيص يوم الجمعة المقبل الحديث عن مظلوميتهم”.

واستقبل دريان وفدا من “التيار الشعبي” لدعم القضية الفلسطينية برئاسة راجي الحكيم الذي قدم له مذكرة عن القضية الفلسطينية والقدس الشريف، وسلمه درع التيار عربون وفاء وتقدير لمواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية. –انتهى-

—–

علي فضل الله: لتوحيد الساحات العربية الداخلية وافساح المجال للتجارب الحوارية البناءة

(أ.ل) – عاد العلامة السيد علي فضل الله من الكويت، بعد زيارة قدم خلالها واجب العزاء بالراحل المحسن الكريم عبد الحسين بهمن.

وفي مجلس الفاتحة الذي أقيم في دار الزهراء في العاصمة الكويتية، ألقى فضل الله كلمة تناول فيها ميزات الراحل، مشيرا إلى “نوعين من الناس، أولئك الذين تنتهي حياتهم بموت أجسادهم، أما الصنف الثاني، فهو الذي أعطى الحياة حياة جديدة من جهده وعمله، حيث كان نفاعا للناس، عاملا على بناء مؤسسات الخير، ساعيا في الحياة لتخفيف الآلام عن المحتاجين والفقراء والأيتام والمرضى، ليبقى بهذه الأعمال حيا في قلوب الناس وعقولهم، ومن هؤلاء الحاج عبد الحسين بهمن، الذي تحلى بهذه الميزات والخصال، وسعى طوال حياته لبناء المؤسسات الإنسانية في أكثر من بلد في العالم”.

وأشار إلى العلاقات القوية التي كانت تربط الراحل بالمرجع الراحل سماحة السيد محمد حسين فضل الله، والتي أثمرت عددا من المؤسسات، داعيا إلى أن “نتحمل جميعا المسؤولية في حفظ هذه المؤسَّسات وتأمين استمراريتها وخدماتها الكبرى التي تقدمها للناس بعيدا عن كل تصنيف.

كما قام سماحته بزيارة الكنيسة الإنجيلية في الكويت، والتقى راعي الكنيسة القس عمانويل بنيامين غريب، وكانت جولة أفق في العلاقات الإسلامية – المسيحية، حيث ثمن فضل الله “الدور المنفتح للكويت في الساحتين الإسلامية والمسيحية، لكونها مساحة حوار مفتوحة بين مختلف الطوائف والأديان”، لافتا الى أن “هذه الإيجابية التي عايشها الجميع في الكويت تتسم بالثبات والاستمرارية، حيث تتسع الكويت دائما لكل انفتاح روحي وفكري وديني”.

ووضع فضل الله القس غريب في أجواء عمل ملتقى الأديان والثقافات للتنمية والحوار، والدور الذي يقوم به في لبنان على صعيد التواصل مع الطوائف والمذاهب وأصحاب التوجهات الفكرية والثقافية المختلفة والانفتاح عليهم.

كما ثمن كل عمل لتوحيد الساحات العربية الداخلية، وإفساح المجال للتجارب الحوارية البناءة، داعيا إلى “تفعيل ملتقى الحوار الإسلامي في الكويت”، مؤكدا “التعاون المستمر في هذا المجال”.-انتهى-

——

إحالة أحد الإرهابيين على القضاء المختص

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه الاثنين, 15 كانون الثاني 2018 البيان الآتي:

أحالت مديرية المخابرات على القضاء المختص السوري فضل الله عبد الناصر صديق، لانتمائه إلى تنظيم جبهة النصرة الإرهابي ومشاركته إلى جانبهم بالاعتداء على وحدات الجيش اللبناني في معركة عرسال بتاريخ 2 / 8 / 2014، وخطف عددٍ من العسكريين والإستيلاء على أسلحتهم وذخيرتهم.-انتهى-

—-

بركة بعد لقائه مسؤول حزب الله في صيدا:

للتعاون مع الاجهزة الامنية لكشف المشتركين في جريمة تفجير صيدا

(أ.ل) – إستقبل مسؤول منطقة صيدا في “حزب الله” الشيخ زيد ضاهر في مكتب الحزب في صيدا، ممثل حركة “حماس” في لبنان علي بركة، على رأس وفد من الحركة ضم: جهاد طه وأيمن شناعه حيث تناول البحث عملية الاغتيال التي تعرض لها محمد حمدان أحد كوادر الحركة في صيدا .

وردا على سؤال رفض بركة الخوض في تفاصيل التحقيقات التي تجريها مخابرات الجيش اللبناني، لأن الجيش هو المعني باستكمال هذه التحقيقات ونحن على تواصل مستمر”.

وقال: لقد جلنا على الفعاليات السياسية والحزبية في صيدا لاطلاعهم على ما جرى من جريمة صهيونية استهدفت احد كوادر الحركة، واكدنا “ان هذا الاستهداف ليس لحماس وحدها بل للوجود الفلسطيني في لبنان، وللسلم الاهلي وسيادة لبنان، وهذا يتطلب من الجميع التعاون مع الاجهزة الامنية كافة للوصول الى كشف كامل الملابسات والخيوط والاصابع التي اشتركت بهذه الجريمة”.

وجدد القول “ان في الجريمة اصابع صهيونية، فالعدو يحاول التهرب من الانتفاضة الفسطينية وتوجيه الانظار بعيدا عن فلسطين، خصوصا الى لبنان المعروف لاحتضانه للمقاومة الفلسطينية وللشعب الفلسطيني، مؤكدا “ان المعركة مع العدو مستمرة داخل فلسطين”.-انتهى-

—-

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

j.aoun19-11-2018

نشرة الإثنين 19 تشرين ثاني 2018 العدد 5689

قائد الجيش تفقد الكلية الحربية وجهاز إسكان العسكريين المتطوعين   (أ.ل) – تفقّد قائد الجيش ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *