الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 27 تشرين الأول 2017 العدد 5385

نشرة الجمعة 27 تشرين الأول 2017 العدد 5385

1487838929_[1]

النائب الأول لحاكم مصرف لبنان عبد الأمير بدر الدين في ذمة الله

(أ.ل) – بسم الله الرحمن الرحيم

إنا لله وإنا إليه راجعون

صدق الله العظيم

انتقل إلى رحمة ربه تعالى المرحوم الدكتور عبد الأمير صبحي بدر الدين

النائب الأول لحاكم مصرف لبنان

والمستشار المالي لصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز.

والدته: المرحومة الحاجة فاطمة بدير.

عقيلته: السيدة أليس ليلي نخلة عصفور.

كريماته: ليلى زوجة الدكتور إياد عيسى، سيليا وسيبيل.

أشقاؤه: المرحوم حسين بدر الدين، الأستاذ ياسر، الدكتور كمال، الدكتور محمد والسيد عماد.

شقيقاته: الحاجة ذكية، المرحومة روحية، رباب، المرحومة ختام ومنى وجمال.

خال سماحة الشيخ عبد الحسين صادق حفظه الله.

يصلى على جثمانه في النادي الحسيني لمدينة النبطية – الساعة الثانية والنصف من ظهر يوم الجمعة 27 تشرين أول 2017.

للفقيد الرحمة ولكم الأجر والثواب

تقبل التعازي في منزل المرحوم، والده، السيد صبحي بدر الدين.

الآسفون: آل بدر الدين وآل صادق، آل عصفور وعموم أهالي النبطية.

كما تقبل التعازي نهار الأربعاء، الواقع بتاريخ 1/11/2017 في جمعية التخصص والتوجيه العلمي من الثالثة بعد الظهر حتى السابعة مساء. ولكم الأجر والثواب.-انتهى-

——

army

الجيش: سلاح الجو الحربي والتجسسي التابع للعدو الإسرائيلي

خرق أجواء كافة المناطق اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الجمعة 27 /10/2017 البيان الآتي:

خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي بتاريخه الساعة 10.25، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفذتا طيراناً دائرياً فوق كافة المناطق اللبنانية، ثمّ غادرتا الأجواء الساعة 11.00 من فوق بلدة علما الشعب.

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي ليل أمس عند الساعة 22.25، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء صباح اليوم عند الساعة 6.45 من فوق بلدة علما الشعب.-انتهى-

——–

aoun31-10-2016

رئيس الجمهورية مفتتحا السنة القضائية: 8 حزيران يوم لشهداء القضاء

وقد نذهب بالتغيير الى جعل القضاء سلطة منتخبة

(أ.ل) – دعا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون القضاة الى الابتعاد عن أي تصرف قد يسهل ضرب سمعتهم، “لان سمعة القضاء هي من سمعة القضاة”، معتبرا انه “أصبح لزاما علينا أن نعيد النظر في النظام الذي يرعى مؤسساتنا القضائية، من خلال مقاربة جديدة تأخذ في الاعتبار الشوائب والنواقص والثغرات في قلب النظام القضائي”.

وقال عون: “قد نذهب بالتغيير الى جعل القضاء سلطة منتخبة فتصبح حكما سلطة مستقلة مع استقلال إداري، وهكذا نفصل فعليا بين السلطات مع وضع التشريعات اللازمة لخلق التوازن في ما بينها”.

وإذ لفت رئيس الجمهورية الى ان “هذا التغيير قد يتطلب وقتا ودونه صعوبات”، فإنه شدد على “الحاجة الى تعديل الكثير من القوانين الإجرائية غير المفيدة، وما اكثرها، وخصوصا تلك التي تطيل المهل بدون حاجة فلا يتأخر البت في الدعاوى، لاسيما ان المواطن لا يستطيع أن يفهم كيف لبعض القضايا أن تأخذ سنوات حتى تصدر أحكام القضاء فيها، فالعدالة المتأخرة ليست بعدالة، وقد آن الآوان للخروج من هذه المعادلة”.

وشدد على مسؤولية القضاة في نهوض الاقتصاد الوطني، معتبرا ان “الامن وحده لا يكفي لاستقطاب الاستثمارات ما لم يكن متلازما مع قضاء سليم”، معلنا الثامن من حزيران يوم استشهاد القضاة الاربعة يوما لشهداء القضاء في لبنان.

مواقف عون جاءت خلال رعايته احتفال افتتاح السنة القضائية 2017-2018 الذي اقيم بعد ظهر اليوم للمرة الاولى منذ سبع سنوات في قاعة “الخطى الضائعة” في قصر العدل تحت شعار “باسم الشعب تبنى الدولة”، وحضره رئيسا مجلس النواب نبيه بري ومجلس الوزراء سعد الحريري، الرئيسان السابقان امين الجميل والعماد ميشال سليمان، الرئيس حسين الحسيني، والوزراء سليم جريصاتي، يعقوب الصراف، سيزار ابي خليل، اواديس كيدانيان، طارق الخطيب، ورائد خوري، وعدد من النواب ووزراء ونواب سابقون، وسفراء عرب واجانب.

كذلك حضر رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد واعضاء المجلس، رئيس المجلس الدستوري الدكتور عصام سليمان، رئيس مجلس شورى الدولة القاضي هنري يوسف الخوري ونقيبا المحامين في بيروت انطونيو الهاشم وطرابلس والشمال فهد المقدم واركان السلطة القضائية.

وحضر أيضا قائد الجيش العماد جوزف عون وعدد من قادة الاجهزة الامنية والقضاة وعدد من المحامين والمدعوين.

وكان عون وصل عند الساعة الثالثة والنصف الى ساحة قصر العدل حيث عرض ثلة من حرس الشرف وعزفت الموسيقى النشيد الوطني ولحن التعظيم. ثم استقبله جريصاتي وفهد واعضاء مجلس القضاء الاعلى والهاشم والمقدم قبل ان ينتقل مع مستقبليه الى قاعة “الخطى الضائعة” ويزيح الستارة عن النصب التذكاري للشهداء القضاة الذي كتب عليه: “وفاء لشهداء العدالة وعهدا على متابعة الرسالة”، مع اسماء القضاة الشهداء: عاصم ابو ضاهر، حسن عثمان، وليد هرموش، الامير عماد شهاب، وقبلان كسبار.

وبعد انشودة “هيك العدل بدو” التي القى كاتبها الشاعر نزار فرنسيس بعض كلماتها، القى عون كلمة جاء فيها:

“قبل أن أبدأ كلمتي، أعلن يوم 8 حزيران، يوم استشهاد القضاة الأربعة، يوما لشهداء القضاء في لبنان. خلال الحرب العالمية الثانية، وعندما كانت لندن تقصف بالقنابل والصواريخ النازية، يروى أن تشرشل سأل معاونيه عن وضع القضاء، فأجيب بأنه ما زال يعمل على أكمل وجه، عندئذ اطمأن تشرشل وقال إن بريطانيا بألف خير.

ما كان يعنيه رئيس الوزراء البريطاني أن القضاء هو الحجر المفتاح في عقد المؤسسات، إن هو سقط، سقطت معه جميع المؤسسات، وانهارت الدولة بكاملها.

والقضاء الذي أتكلم عنه هو جميع المؤسسات التي تفصل في القضايا الخلافية وتصدر الاحكام، وتحدد أيضا صحة أو عدم صحة التشريع في حال الطعن به.

لقد تناولت الشائعات القضاء في مختلف مواقعه، متهمة إياه بالفساد وعدم الفعالية، وبالتبعية للسلطات السياسية التي ألغت استقلاليته وفرضت على قسم من القضاة ضغوطا جعلتهم ينحرفون عن السلوك القويم، ويبتعدون عن الأداء الصحيح، وينسون أن عليهم إحقاق الحق في المقاضاة بين الناس.

وعندما تتكاثر الشائعات وتتكرر، تصبح يقينا في ذهن الناس، وتشمل الصالح والطالح معا، وتقتل الحس النقدي عند الشعب، فيحكم على الجميع بالفساد. وهذا أسوأ ما يصاب به مجتمع، لأنه يؤدي الى فقدان الثقة بين المؤسسات والشعب”. وأضاف “يجب ألا ننسى أن الإنسان سمعة، وإن أسوأ الحروب التي قد تخاض على امرئ هي تلك التي تسعى لتدمير سمعته. من هنا، ضرورة أن يتنبه القاضي الى أنه ينتمي لمجتمع له سلوكه الخاص، وأيضا له عاداته وتقاليده، وأن يبتعد عن أي تصرف قد يسهل ضرب سمعته؛ فسمعة القضاء هي من سمعة القضاة. وأمام هذه الأوضاع التي تسود اليوم أجواء الرأي العام أصبح لزاما علينا أن نعيد النظر في النظام الذي يرعى مؤسساتنا القضائية، من خلال مقاربة جديدة تأخذ بعين الاعتبار الشوائب والنواقص والثغرات في قلب النظام القضائي، فنحصن بذلك استقلاليته ونزاهته، ونعدل في القوانين الإجرائية لنزيد فعاليته.

وقد نذهب بالتغيير الى جعل القضاء سلطة منتخبة فتصبح حكما سلطة مستقلة مع استقلال إداري، وهكذا نفصل فعليا بين السلطات مع وضع التشريعات اللازمة لخلق التوازن في ما بينها.

أعرف مسبقا أن هناك بعض المعترضين على هذا النحو من التفكير، وهذه الحالة طبيعية جدا لأن أي تغيير، وفي أي قطاع كان، يخلق جوا من القلق، فهو يحرك الركود القائم ويتطلب تأقلما جديدا في ظروف وشروط جديدة.

ولكن هذا التغيير يتطلب وقتا، ودونه صعوبات. وبانتظار إتمامه، يجب أن نعي أن أي تشريع أو تنظيم لا قيمة لهما، ولا يضمنا أي عدالة، إن لم يتمتع القيم على تطبيقهما بصفات مميزة تحصنه أخلاقيا، وبكفاءة واستقلالية، وبضمير نير يذكره دائما بأن واجبه هو إحقاق الحق، ويمنحه المناعة ضد السقوط بالخوف أو بالإغراء”.

وتابع “إن كان القضاء السليم يقوم على الاستقلالية والنزاهة والكفاءة، فتبقى الحاجة الى تعديل الكثير من القوانين الإجرائية غير المفيدة، وما اكثرها. وخصوصا تلك التي تطيل المهل بدون حاجة، فتتكدس الملفات على الطاولات وفي الخزائن. وبمثل هذه التعديلات نقتصد الوقت ونضمن فعالية أفضل، فلا يتأخر البت في الدعاوى، فالمواطن لا يستطيع أن يفهم كيف لبعض القضايا أن تأخذ سنوات حتى تصدر أحكام القضاء فيها، كمثل جريمة قتل موثقة بالصوت والصورة، شهدها العشرات بأم العين، ومئات الآلاف عبر الفيديو المصور، ومع ذلك، لم تزل في أدراج المحكمة منذ أكثر من سنتين، ولا أحد يعرف متى تنتهي. أو محاكم المطبوعات مثلا حيث الجرم يكون في سطر من مقال موقع، وتنام فيها الأحكام لسنوات. وغيرها الكثير من القضايا والدعاوى النائمة.

فلنتذكر جميعا أن العدالة المتأخرة ليست بعدالة، وقد آن الآوان للخروج من هذه المعادلة”.

وتابع “تجاه ما يصدر عبر بعض وسائل الاعلام من اتهامات لمسؤولين في السلطة أو خارجها، أو اختلاق أحداث غير صحيحة قد تسبب قلقا في المجتمع، كما حصل في الآونة الآخيرة من بث لشائعات طالت ركائزه الأساسية، كالوضع المالي واستقرار الليرة، والوضع الأمني، والمؤسسة العسكرية بالإضافة الى إطلاق الاتهامات العشوائية بالصفقات والفساد… يتساءل المواطنون لماذا لا يقوم القضاء بالاستماع الى المتهم أولا كشاهد، وفي هذه الحالة لا حصانة لأحد، فإن كان صادقا نوقف مجرما، وإن كان كاذبا نوقف مروج شائعات تمس بسمعة الآخر وتضلل المجتمع وتضرب الثقة بين الناس؛

وهنا اسألكم هل نستطيع بناء مجتمع متضامن أناسه لا يثقون ببعضهم البعض؟ لذلك فإن مسؤوليتكم كبيرة.

وفي السياق نفسه، إن مسؤوليتكم في نهوض الاقتصاد الوطني لا تقل أهمية، لأن الأمن وحده لا يكفي لاستقطاب الاستثمارات ما لم يكن متلازما مع قضاء سليم، إذ لا يقوم اقتصاد مزدهر في بلد يتخلف فيه القضاء عن القيام بواجبه، ولا يحفظ حقوق المستثمرين، أو يسمح لعامل الوقت أن يضيعها.

لقد جرت العادة أن من يريد الاستثمار في لبنان يبحث دائما عن غطاء سياسي قبل الشروع بمشروعه، بينما الوضع السليم يفرض أن يكون القضاء هو الغطاء، وهو صمام الأمان”.

وختم عون “لنتذكر أيضا أن من أهم ما يرفع القضاء ويجعله في قمة الإرتقاء هو محاسبته لذاته على أدائه، مما يزيل عنه كل الشكوك ويرسم حوله هالة من الوقار والاحترام. ومن أجل هذه الغاية يجب أن تتوفر للقضاء أجهزة مراقبة ترصد الاخطاء في الأحكام الناتجة من عدم الكفاءة أو عن عدم النزاهة أو لأي سبب آخر. إن القاضي في جوهره هو ضمير واستقامة ومثابرة قبل أن يكون معرفة قانونية، وإذا ضاع هذا الجوهر سقط القضاء وانتصر القدر. عندها يصح فينا القول بأننا نعيش قضاء وقدرا”.

بعد ذلك، قدم القاضي فهد هدية للرئيس عون هي عبارة عن تمثال لسيدة العدالة اللبنانية المصنوعة من خشب الارز من تصميم وتنفيذ النحات رودي رحمة، متوجها اليه بالقول: “للعدالة رمزها وللجمهورية كنزها”.

ثم التقطت الصور التذكارية، واقيم كوكتيل قطع خلاله عون مع بري والحريري وفهد قالب حلوى عليه رمز مجلس القضاء الاعلى.-انتهى-

——-

berri1-27-10-2017

بري بحث مع وزير الدولة البريطاني التطورات والتقى الهيئة الإدارية لنادي النجمة

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية أليستربيرت والوفد المرافق والسفير هوغو شورتر، ودار الحديث حول التطورات الراهنة في لبنان وللمنطقة.

ثم استقبل الهيئة الادارية لنادي النجمة الرياضي برئاسة رئيسها أسعد الصقّال.الذي قدم له درع النادي، وعرض له لنشاط ودور النادي في تعزيز لعبة كرة القدم .

وشدد الرئيس بري على اهمية الرياضة ودورها في تنمية الشباب ، داعياً الى ضرورة تعزيز انخراط الشباب في الانشطة الرياضية ، والتحلي دائماً بالروح الرياضية والاخلاق.

وقال الصقال بعد الزيارة :تشرفنا بزيارة دولة الرئيس بري الداعم للرياضة بصورة عامة ولنادي النجمة. وكانت زيارة تعارف مع الادارة الجديدة، وقد تمنى لنا التوفيق.

من جهة اخرى تلقى الرئيس بري اتصالاً من المنسقة الخاصة السابقة للامم المتحدة في لبنان  سيغريد كاغ التي غادرت لتتسلم مركزها الجديد كوزيرة للتجارة الخارجية والتعاون الانمائي في هولندا.

وقد هنأها بمنصبها الجديد متمنياً لها النجاح.-انتهى-

——

hariri

الحريري ترأس اجتماعا للجنة الوزارية لتطبيق قانون الانتخاب

(أ.ل) – ترأس رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري قبل ظهر اليوم في بيت الوسط اجتماعا للجنة الوزارية لتطبيق قانون الانتخاب.-انتهى-

——–

army

دعوة وسائل الاعلام إلى تغطية حفل تسلم طائرتي A29 (السوبر توكانو)

(أ.ل) – دعت قيادة الجيش – مديرية التوجيه إلى تغطية حفل تسلم طائرتي A29  (السوبر توكانو)، المقدمتين من السلطات الأميركية لمصلحة الجيش اللبناني في إطار برنامج المساعدات الأميركية، وذلك بحضور قائد الجيش العماد جوزاف عون والسفيرة الأميركية في لبنان السيدة Elizabeth Richard وقائد القوات الجوية في القيادة الوسطى الأميركية الجنرال Jeffrey L. Harrigian، إلى جانب عدد من الضباط والمدعوّين، في قاعدة حامات الجوية، وذلك يوم الثلاثاء الواقع فيه 31 / 10 /2017، الساعة 10.00.

لمزيد من الاستفسار: الاتصال بالضابط المنسق على الرقم 988966/ 70.-انتهى-

——-

 

riashi

الرياشي أطلق مؤتمر حماية الابداع الاعلامي من القرصنة الجمعة المقبل:

إذا تحرك المعنيون نستطيع المعالجة

(أ.ل) – أطلق وزير الإعلام ملحم الرياشي، في مؤتمر صحافي عقده اليوم في الوزارة، مؤتمر “حماية الإبداع الإعلامي من القرصنة”، الذي تنظمه وزارة الاعلام وقوى الامن الداخلي، برعاية رئيس الحكومة سعد الحريري، يوم الجمعة في 3 تشرين الثاني، داعيا الوزارات المعنية الى المشاركة فيه وأولها وزارتي الثقافة والإتصالات.

وقال: “إذا تحرك المعنيون نستطيع معالجة القرصنة والحد منها، وهذا ما سيتمحور حوله المؤتمر.

من جهة ثانية، أمل الرياشي أن تنتهي أزمة تلفزيون لبنان قريبا، مشددا على ضرورة الحفاظ على أرشيفه.-انتهى-

—–

sami gmaiel

سامي الجميل عرض مع نواب في الدوما ملف النازحين

ووضع خطة سريعة وواضحة لعودتهم

(أ.ل) – يواصل رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل لقاءاته في العاصمة الروسية موسكو التي يزورها تلبية لدعوة رسمية.

وعقد الجميل اليوم لقاء في الدوما، مبنى البرلمان الروسي، مع عدد من النواب، في حضور الوزير السابق آلان حكيم وعضوي المكتب السياسي الكتائبي سيرج داغر وفادي عردو.

وأوضح بيان للكتائب، أن الجميل “شرح للنواب في الدوما، الدور الذي تلعبه المعارضة في “الحفاظ على سيادة لبنان وفي الجهد الذي تبذله لإطلاق ورشة إصلاحية في مواجهة الممارسات التي تقوم بها السلطة القائمة”.

ولفت البيان الى أن “المحادثات بين الجميل والنواب الروس تركزت على ملف النازحين وضرورة وضع خطة سريعة وواضحة لعودتهم في اسرع وقت الى بلادهم. وقد اكد رئيس الكتائب للنواب الحاضرين أهمية أن تلعب روسيا دور الوسيط بين لبنان والأطراف في سوريا حفاظا على حياد لبنان الرسمي تجاه الأزمة السورية”.

وأشار الى أن “الممثل الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لشؤون دول الشرق الأوسط وأفريقيا ميخائيل بوغدانوف كان اكد لرئيس الكتائب الذي التقاه على مدى ساعتين ونصف الساعة، استعداد روسيا لتأدية دور تنسيقي بين النظام السوري والفصائل المعارضة لإعادة النازحين السوريين من لبنان إلى بلادهم”. ولبى رئيس الكتائب والوفد المرافق دعوة السفير اللبناني في موسكو شوقي بو نصار الى مأدبة عشاء أقامها على شرفه، حضرها السفراء العرب في موسكو.

وشرح الجميل للحاضرين الوضع القائم في لبنان والمساعي التي تقوم بها المعارضة على مختلف الصعد ل”تصحيح النهج القائم”.-انتهى-

——

mhmd raeed

وفد من الديمقراطي سلم رعد دعوة لازاحة الستار عن نصب مجيد أرسلان

(أ.ل) – زار وفد من قيادة الحزب الديمقراطي اللبناني، موفدا من رئيس الحزب وزير المهجرين طلال أرسلان، ضم الأمين العام للحزب وليد بركات وعضوي المجلس السياسي علمان الجردي ولواء جابر، رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، حيث سلمه دعوة من أرسلان لحضور الإحتفال الوطني بمناسبة إزاحة الستار عن النصب التذكاري لبطل الإستقلال الأمير مجيد أرسلان، والذي سيقام في 12 تشرين الثاني 2017، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في خلدة، كما كانت مناسبة للبحث في المستجدات السياسية.-انتهى-

——-

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 27 تشرين الأول 2017   البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: طيرحرفا، عيناتا، رميش، الحلّوسية، شمع وبيت ليف.

بتاريخه ما بين الساعة 10.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة ميس الجبل – الجنوب.

بتاريخي 26 و27 / 10/ 2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جرد العاقورة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة أسلحة الهاون.

بتاريخي 26 و27 / 10 / 2017 ما بين الساعة 11.00 والساعة 13.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

بتاريخي 26 و27 / 10 / 2017 اعتباراً من الساعة 8.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في محيط منطقة كفرفالوس – صيدا، تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

بتواريخ 26،24،19 و 31 / 10 / 2017، ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة القموعة – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية واستخدام القنابل المدخنة والصوتية.

اعتباراً من تاريخه ولغاية 31 / 10 / 2017 ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية القليعات – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة والصوتية. -انتهى-

——-

alraii

الراعي زار اكليركية سيدة لبنان في الولايات المتحدة:

ليعد اللاجئون والنازحون الى أوطانهم فلا يكونوا عبئا ولا يعيشوا في البؤس

(أ.ل) – واصل البطريرك الماروني زيارته الى ابرشية مار مارون في الولايات المتحدة الاميركية، وبعد ان شارك في اعمال مؤتمر الدفاع عن المسيحيين على مدى ثلاثة ايام، زار اكليريكية سيدة لبنان المارونية والتقى برئيسها المونسنيور بيتر عازار ومعاونه الخوري ارمندو الخوري وبالطلاب الاكليريكيين واطلع على برامج تعليمهم وتنشئتهم. ثم ترأس الذبيحة الالهية في كنيسة سيدة لبنان عاونه فيها راعي الابرشية المطران غريغوري منصور والمطران عبدالله زيدان والمطران بولس صياح وخادم الرعية المونسنيور دومنيك اشقر ولفيف من الكهنة والرهبان، في حضور القائمة بأعمال سفارة لبنان في واشنطن السفيرة كارلا جزار وسفير لبنان في الارجنتين انطونيو عنداري والقنصل بشير طوق ووفد المؤسسة المارونية للانتشار وحشد من ابناء الجالية اللبنانية.

بعد الانجيل المقدس، ألقى البطريرك الراعي عظة تحت عنوان: “يشبه ملكوت الله رجلا زرع حنطة في حقله” (متى24:13) وجاء فيها:

“يسعدنا أن نختتم القمة السنوية الرابعة لمنظمة “الدفاع عن المسيحيين- In Defense of Christians” (IDC) المنعقدة هنا في واشنطن من 24 إلى 26 تشرين الأول الجاري- فأوجه تحية شكر وتقدير لرئيسها السيد توفيق بعقليني، ولكل الإداريين والأعضاء المتطوعين والداعمين من أميركيين ولبنانيين وسواهم، ولكل الذين تكلموا حول موضوع المسيحيين في الشرق الأوسط، ولكل وسائل الإعلام التي غطت الأعمال والنشاطات.

إننا نحتفل بهذه الليتورجيا الإلهية لنرفعها ذبيحة شكر لله على نجاح هذه القمة، وعلى الثمار التي حملتها، وعلى المقاصد والتوصيات والالتزامات التي اتخذت من قبل جميع المشاركين. كما نرفعها ذبيحة التماس من الله لنهاية الحروب والنزاعات في بلدان الشرق الأوسط، ولإحلال سلام عادل وشامل ودائم فيها، ولعودة جميع اللاجئين والنازحين والمخطوفين، وعلى رأسهم مطراني حلب بولس يازجي للروم الأورثوذكس، ويوحنا ابراهيم للسريان الأورثوذكس، والكهنة والرهبان. نصلي من أجل عودتهم إلى أراضيهم وأوطانهم، بحكم حقوق المواطنة، وحفاظا على ثقافات بلدانهم وحضاراتها وتاريخها المكتوب على أرضها. فلا يكونوا عبئا على غيرهم، ولا يبقون في حالة عيش من البؤس والفقر والحرمان. وهي حالة تنتقص من كرامتهم.

وعلى وجه التحديد، يجب أن يعود الفلسطينيون والعراقيون والسوريون إلى أوطانهم، ليواصلوا فيها حياتهم مع مواطنيهم الذين قاوموا بتمسكهم بأرضهم وبعيشهم عليها، بالرغم من كل الصعوبات. العودة هي حقهم المدني والسياسي وقد أقرتها المعاهدة الدولية التي صدرت عن منظمة الأمم المتحدة في 16 كانون الأول 1996 موقعة من 140 دولة ومن بينها دول الشرق الأوسط”.

أضاف: “بالنسبة إلى النازحين السوريين فقد أقر اتفاق الأستانا بين روسيا وتركيا وإيران، في 17 أيار 2017، إقامة أربعة مناطق آمنة لهم في كل من أرياف: إدلب، وشمالي حمص، وشرقي الغوطة، وجنوبي سوريا. وقد أقر ترسيم خرائط هذه المناطق في 22 أيار من السنة عينها، فلا بد من عودة الجميع إليها، بدءا بالذين في لبنان ولا سيما الذين هدمت بيوتهم بالكلية.

إن انجيل اليوم يكلل أعمال هذه القمة السنوية الرابعة لمنظمة IDC، إذ يعطيها بعدها اللاهوتي والروحي.

إن ملكوت السماء، أي سر الاتحاد بين الله والإنسان والجنس البشري، متمثل بالكنيسة، كجماعة المؤمنين التي رأسها المسيح؛ وتشكل معه جسده السري. مثل القمح والزؤان يشرح وجها من سر الكنيسة، ومن هذا الاتحاد مع الله”.

وتابع الراعي “فالمسيح يزرع المؤمنين حبات قمح في حقل العالم، لكي يعطوا ثمار خير تستفيد منها البشرية جمعاء. فكما القمح يصير خبزا لإطعام البشرية، وفي سر القربان يصبح جسد الرب لحياة العالم، هكذا المؤمنون بالمسيح،المعروفون بالمسيحيين، مدعوون ليعطوا العالم خبز الخير والعدالة والمحبة والحرية والسلام، خبز الثقافة والإنماء، خبز الفرح والسعادة.

أما الشيطان والأشرار، وهم أعداء المسيح الإله، فيزرعون زؤانا بين حبات القمح. وهو زؤان الكذب والتضليل، زؤان الحرب والانقسامات والنزاعات، زؤان الظلم والاستبداد والاستكبار، زؤان الاعتداء والاضطهاد والإبادة بالتجزئة.

لقد قيل الكثير، في هذه القمة الروحية، عن قيمة وأهمية الحضور المسيحي في بلدان الشرق الأوسط، على المستوى السياسي والثقافي والإنمائي. المثل في إنجيل اليوم يعطي، كما قلت، البعد اللاهوتي والروحي لهذا الحضور.

فالمسيحيون في بلدان الشرق الأوسط مدعوون ليكونوا مثل حبات قمح، يعطون من قمح محبتهم وقيمهم الإنسانية والأخلاقية والاجتماعية، ومن قمح روح السلام واحترام الآخر المختلف”.

وختم العظة قائلا: “إن منظمة IDC تدافع عن هذا الحضور ودوره. وتبين أنه حاجة دائمة لحياة الشرق الأوسط، والمسيحيون متواجدون فيه منذ ألفي سنة. هم من صميمه وصميم تكوينه الثقافي والحضاري. ويعيشون مع المسلمين منذ ألف وثلاثماية سنة، وقد تجاوزوا جميع الصعوبات والمحن، وحافظوا على بناء العائلة الواحدة، ويريدون إعادة بنائها بجمع شملها الذي فرقته الحروب الدائرة. نسأل الله أن يقبل مقاصدنا ويكلل مساعينا جميعا بالنجاح، لمجد الثالوث القدوس، الآب والابن والروح القدس، الآن وإلى الأبد، آمين”. وبعد القداس، التقى الراعي ابناء الرعية في صالون الكنيسة.-انتهى-

—–

army

الجيش: اخماد حرائق في خراج لحفد ونهر إبراهيم – جبيل

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الجمعة 27 /10/ 2017 البيان الآتي:

عملت وحدات الجيش المنتشرة عملانياً بالاشتراك مع عناصر من الدفاع المدني، على إخماد حرائق شبت يوم أمس في خراج محلتي لحفد ونهر ابراهيم – جبيل.

قدّرت المساحات المتضررة بنحو 16 دونماً من الأشجار الحرجية والأعشاب اليابسة.-انتهى-

——–

kabalan

أحمد قبلان: على الحكومة أن تؤمن مصالح اللبنانيين أولا وإلا فلترحل ولن نأسف عليها

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين(ع) في برج البراجنة، أكد فيها “أن المطلوب سلطة سياسية نظيفة، ونظام قانوني ضامن، ومنع الفساد السياسي لتأمين مجتمع مرفه وقيم أخلاقية وأجيال متعلمة، وأسواق مضمونة وأمن اجتماعي وطبقة شعبية تشكل أساس البرامج السياسية، ليس على قاعدة مجتمع المال والسلطة، لأن عدل السلطة يبدأ بالطبقة الشعبية وليس بمصالح السلطة السياسية، فالتمييز بالاسم مرة، وبالمناطق السياحية مرة أخرى، وبالنفوذ والولاءات ثالثة، جعل اللبنانيين بأغلبيتهم معدمين ومهمشين، إلا في زمن الانتخابات، لذا، على اللبنانيين أن يكونوا رقباء على السلطة، وصانعين لها، وسدا ضد الفساد بكل أشكاله، رافضين المناطقية، ومصرين على حقوقهم في مواجهة من يتطاول عليها، لأن الله أوجب على الناس أن تجمعهم حقوق المواطنة، لا أن تفرقهم الولاءات المزيفة، وأن يكرسوا إمكاناتهم لمنع المتسلطين من تبديد الطاقات والثروات.

ورأى قبلان ان “على شعبنا وناسنا المطالبة بسياسات صحية وتربوية واجتماعية لا فرق فيها بين غني وفقير، وبين حاكم ومحكوم، ومعها يجب إسقاط ثقافة الامتيازات، ولعبة النفوذ، وليس مسموحاً احتكار عقول الناس، وسحق آمالهم، وكسر طموحاتهم، وتبديد ثرواتهم، بخلفية أن السلطة ليست قادرة على القيام بالأعباء، لأن أعباء خدمة الدولة والبلد والموازنة ومجموع إمكانات السلطة طيلة سنة كاملة للبنوك والجهات الدائنة هي بسبب فشل وسوء إدارة الدولة والمال العام. ومن قصر وأفسد عليه أن يتحمل المسؤولية وليس الشعب، خاصة أن سجون هذا البلد تغص بالفقراء الذين هم ضحايا سياسة الفساد الحكومي”.

وعما جرى في منطقة حي السلم بالأمس، أشار قبلان إلى أنه “يجب الالتفات جيدا إلى أن سياسات الإهمال والفساد والفشل الاجتماعي هي المسؤول الأكبر ليس عن أوضاع الضاحية الجنوبية فحسب، بل عن كل المناطق المحرومة من عكّار إلى بعلب ك-الهرمل وغيرها من مناطق لبنانية عزيزة. فالمطلوب حكومة بحجم وجع الناس، وليس بتركهم فريسة للفقر والبطالة والفوضى وغياب القانون، وليس مسموحا لأي كان لا في الداخل ولا في الخارج، المس بسماحة السيد حسن نصر الله، لأنه رمز مصالح لبنان والمنطقة، وإنه سيد التحرير والاستقلال المعاصر، وإذا بقي بلد ومنطقة وكرامة وقانون ومصالح بلد، فبفضل وجهود وعطاءات سماحة السيد والمجاهدين الأبرار. وبالأمس واليوم وغداً، القضية قضية حكومة وشعب؛ وليس حكومة أبراج وفنادق ومشاريع سفر ونفقات، فمشكلتنا بفساد السلطة السياسية وهدرها، وفشل مشاريعها، وإهمالها المقصود، وزواريبها”.

كما أشار المفتي قبلان إلى أنه “آن الأوان للسلطة في هذا البلد أن تفهم أن الحرية الإعلامية بلا مسؤولية هي قتل للحريات كلها، بدليل أن ما جرى في حي السلم تم توظيفه إعلاميا بخلفية ضغائن ونكد، بهدف إطلاق النار على من بهمته عاد لبنان سيدا مستقلا، فيما تم تحييد السياسات الحكومية عن الحدث، رغم أنها المسؤول الأول عن تجويع الناس ووجعهم، وتحويلهم إلى حزام بؤس لصالح مشاريع السلطة الخاصة، ومناطق نفوذها”.

وفي ما خص مسألة النزوح، أكد المفتي قبلان “أننا لن نقبل اللعب بأرزاق اللبنانيين ومصالحهم، على قاعدة أن اتخاذ أي موقف من النزوح محرج إقليميا ودوليا، لأن الشعب اللبناني يعيش لحظة تعاسة وقلق، هي الأسوأ وقد تكون الأخطر، وعلى الحكومة أن تعمل على تأمين مصالح اللبنانيين أولا، وإلا فلترحل ولن نأسف عليها”.

وأضاف: نعود ونؤكد أننا نريد الدولة، وندعو إليها، وبضرورة قيامها، ولكن الدولة التي نعنيها ونبحث عنها هي دولة المؤسسات والشفافية، دولة الالتزام بالدستور والقوانين، والإنماء والاقتصاد القائم على رؤى واستراتيجيات استنهاضية، تضع البلد على السكة الصحيحة اقتصاديا وإنمائيا ومعيشيا، فالدولة التي لا تهتم بمواطنيها ولا تعنيها مشاكلهم وظروف حياتهم ليست بدولة، والسلطة عندما تكون أسيرة غاياتها ومصالحها ليست بسلطة.

وتوجه قبلان للسلطة بكل مكوناتها قائلا: “بهذه المنهجية السائدة، وبهذه الممارسة السياسية التي تستبطن الكثير من الزبائنية والفساد وتوزيع المناصب والمغانم على المتملقين لن تقوم دولة، ولن تبقى مؤسسات، ولن تحظى بثقة الناس، مهما حاولت أو جاملت في العناوين. فما نشهده لا يؤشر إلى أن التجارب التي مررنا فيها قد علّمتنا أو أثرت فينا، لأن السياسيين في هذا البلد لا يريدون أن يتعلموا، ولا يملكون الإرادة لإحداث التغيير الحقيقي في الذهنية، وفي كيفية التعاطي بمسؤولية وطنية عالية، مع ما يحقق آمال اللبنانيين ويخدم تطلعاتهم نحو بناء وطن حقيقي ونهائي للجميع، بعيداً عن منطق الطوائف والمذاهب، لأن البلد الذي يبنى على النعرات وتقاسم الحصص لن يبقى فيه حصة لأحد، والشراكة عندما تتحوّل إلى بازارات ومزادات يصبح البلد بمن فيه وما فيه ورقة للمساومات والرسائل الإقليمية والدولية”.

ودعا المفتي قبلان “العهد والحكومة إلى استثمار الإيجابيات، وتفعيلها، ومقاربة السلبيات بتعقّل وتفهّم وبحسابات دقيقة، لأن الخطأ ممنوع، والرهان على التحوّلات في المنطقة يجب أن يتوقف. فلنضع الأمور في نصابها، وعلى المبدأ الذي يقول: كلنا لبنانيون، وكلنا مسؤولون. وعلى هذا الأساس يجب أن ننطلق جميعا وأن نعمل معا على تجاوز كل الخلافات والاختلافات، لأن ما لدينا من مشاكل، وما نواجهه من تحديات، يستوجب جهودا على المستويات كافة وبمختلف السبل والوسائل”.

كما أكد “أن مصالحنا الاستراتيجية هي بالتنسيق مع سوريا، ولن نقبل عن ذلك بدلا، كما لا نقبل بحكومة تعادي دمشق، أو تساوم على دمشق، فأمن لبنان واستقراره من أمن سوريا واستقرارها”.

وعما يجري في شمال العراق، كرر قبلان القول “أن مشروع أربيل الانفصالي هو بمثابة تل أبيب جديدة، والرهان على تركيا رهان خاسر، لأن من يلعب بمصير سوريا لا يؤتمن، وعلى العراق بحشده وجيشه وشعبه وحلفائه أن يؤكدوا مرة أخرى بأنهم ضمانة لوحدة العراق ومصير المنطقة”.

وعن اليمن، أكد “أن صنعاء لن تتحول جثة سياسية ولن يربحها إلا شعبها الأبي، وكما فشلت واشنطن ووكلاؤها الإقليميون في سوريا سيفشلون في اليمن، وما النصر إلا صبر ساعة، ولم يبق من صبر الساعة إلا قليل إن شاء الله تعالى”.-انتهى-

——

fadlallah13-7-2015 

علي فضل الله: على القوى السياسية أن تكون أكثر جدية

ومسؤولية في التعامل مع قضايا البلد

(أ.ل) – ألقى العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

“عباد الله، أذكركم وأذكر نفسي بوصية الإمام الحسن لأخيه الحسين في اللحظات الأخيرة من حياته، حين أوصى “أنه يشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأنه يعبده حق عبادته، لا شريك له في الملك، ولا ولي له من الذل، وأنه خلق كل شيء فقدره تقديرا، وأنه أولى من عبد، وأحق من حمد، من أطاعه رشد، ومن عصاه غوى، ومن تاب إليه اهتدى.. فإني أوصيك يا حسين بمن خلفت من أهلي وولدي وأهل بيتك أن تصفح عن مسيئهم، وتقبل من محسنهم، وتكون لهم خلفا والدا، وأن تدفنني مع رسول الله، فإن أبوا عليك (وهنا، انظروا إلى مدى اهتمام الإمام سلام الله عليه بالأمر)، فأنشدك الله بالقرابة التي قرب الله عز وجل منك والرحم الماسة من رسول الله أن لا تهرق في محجمة من دم، حتى نلقى رسول الله، فنختصم إليه ونخبره بما كان من الناس (أي دع الأمر لله وهو خير الحاكمين) إلينا بعده”.

لقد أراد الإمام الحسن بهذه الوصية أن يثبت لنا دعامتين لإيماننا؛ الأولى أن يكون الله هو كل شيء في حياتنا، له الأمر والملك والخلق والتدبير والطاعة، فلا أحد مع الله، وكل الآخرين عباده.

والدعامة الثانية هي حرمة الدم، أن لا يهرق في غير موقعه، فهو لم يرض هدر نقطة دم في أمر دفنه، حتى لو كان له الحق قبل غيره بأن يدفن إلى جنب رسول الله”.

أضاف “إننا أحوج ما نكون إلى هذا المنطق، لنواجه ما نعانيه من استسهال في سفك الدم، لنواجه صناع الفتن، وبذلك نحمي واقعنا، ونواجه التحديات.

والبداية من لبنان، الغارق في السجالات بين القوى السياسية فيه، فما أن يفرغوا من سجال حتى يفتحوا سجالا آخر، لتبقى السجالات مفتوحة لا تأخذ بعين الاعتبار المخاطر الكبيرة التي تعصف بالبلد على المستوى الاقتصادي والمالي والأمني والاجتماعي، والتي تهدده بالانهيار، أو تلك التي يتعرض لها، نتيجة ما يجري في المنطقة من صراعات أو رسم خرائط أو عقوبات اقتصادية، فمن الصحيح أنها تهدد فريقا من اللبنانيين أو طائفة من الطوائف، لكنها ستنعكس على البلد كله، وخصوصا أن السجالات الحاصلة يغلب عليها البعد الطائفي والانتخابي أو المصالح الخاصة للمواقع السياسية، وإن كانت تجمل بمصالح عامة، وما أكثر مساحيق التجميل في هذا البلد!”

ودعا فضل الله “القوى السياسية إلى أن تكون أكثر جدية ومسؤولية في التعامل مع قضايا البلد، ولا سيما القضايا المصيرية التي تتعلق بمستقبله ومستقبل أبنائه، فلا يمكن إنقاذ الوضع المالي والاقتصادي اللبناني من الانهيار، أو معالجة قضية النازحين السوريين، أو علاقات لبنان الخارجية، أو الانتخابات والقضايا الاجتماعية، بالبرودة التي تعالج بها، أو بعقلية السجالات، بل بذهنية المؤسسات التي تدرس الأمور بعمق وبروح مسؤولة تلحظ مصلحة الوطن، وتعتبرها من الأولويات، أسوة بما يجري في العالم”.

وقال: “إن بلدا نريد له القوة والاستقرار، لا يمكن أن يبنى من دون خطة اقتصادية وإنمائية شاملة، أو من دون توافق على سياسة خارجية موحدة، أو توافق على التمييز بين الأعداء والأصدقاء، أو انتخابات تحترم فيها المواعيد، ولا تكون خاضعة لمصالح الطبقة السياسية.

إن على القوى السياسية أن تعي جيدا أن الناس تراقب وتحاسب، فالناس لم تعد تدغدغ بالأحلام أو تهدأ بالمشاعر الطائفية والمذهبية أو بالتخويف، ولكن هؤلاء صاروا أكثر وعيا ووحدة، بعد أن وحدتهم أزماتهم الاجتماعية ومعاناتهم اليومية.

ومن باب الواقع الاجتماعي، لا بد من أن نطل على ما جرى أخيرا في الضاحية الجنوبية، وفي حي السلم بالخصوص، الذي كشف عن وجود تعديات تطال المرافق العامة، وتسيء إلى انتظام حياة المواطنين فيها.. ولكنه في الوقت نفسه، أظهر حجم الاحتقان وحجم الأزمات الاجتماعية التي تعانيها هذه المنطقة المكتظة سكانيا، والمهملة إنمائيا، والتي تختزن في داخلها الحرمان والإهمال”.

وتابع “نحن في إطار ما جرى، وفي الوقت الذي نؤكد احترام النظام العام، ورفض أية تعديات على أملاك الدولة أو المواطن، ونراه واجبا شرعيا ودينيا، فإننا ندعو الدولة والبلديات إلى أن تواكب هذا السعي بوضع خطة عملية لمعالجة المشاكل المزمنة في الضاحية بشكل عام، وحي السلم بشكل خاص، والتي لا تقف بالطبع عند التعديات التي أزيلت، لأن المشكلات أكبر من ذلك بكثير، وإذا كان من معالجات، فلا ينبغي أن تكون بالمسكنات، بل بحلول جذرية وغير آنية وطويلة الأمد.

إن حق الضاحية على الوطن كبير، فهي لم تبخل عليه، ولن تبخل، بتقديم أغلى التضحيات من أجل أن يكون قويا بجيشه ومقاومته، وهي كانت، وستبقى، جزءا أساسيا من هذا الوطن وليست خارجه.

ونبقى في لبنان، لنشير إلى تزايد أزمات السير التي باتت توتر أعصاب المواطنين، وتعطل أعمالهم، وتهدر أموالهم، ولا بد من التفكير في حلول ناجعة لها”.

وختم “هنا نتساءل في ظل وجود مصلحة سكك الحديد عن دورها، أسوة بدول العالم، وخصوصا أن لها دورا في علاج هذه المشكلة. وفي المجال نفسه، لا بد من أن ننبه إلى ازدياد حوادث السير بنسب مرتفعة، ما يستدعي من السائقين أن يحافظوا على النظام العام في قيادتهم لسياراتهم، سواء من ناحية السرعة أو استعمال الهاتف النقال خلال القيادة، إلى جانب تعزيز الدور الرقابي للدولة، ومعالجة مشاكل الطريق التي قد تكون سببا أساسيا في هذه الحوادث، لجهة عدم الإنارة أو وجود الحواجز غير الظاهرة، وما أكثر الحوادث التي تحصل لهذا السبب!

إن على الذين يقودون السيارات أن يروها وسيلة للتنقل تؤمن لهم ولمن معهم الوصول إلى أماكن عملهم أو مدارسهم أو بيوتهم بأمان، وليست وسيلة لاستعراض قدراتهم في القيادة. وإذا كان البعض يفكر في الوقت، فليأخذ بنصيحة ونستون تشرشل عندما قال لسائقه: قد على مهلك لأننا على عجلة من أمرنا”.-انتهى-

——–

mustafahamdan

العميد حمدان عزى بزهر الدين في السويداء

(أ.ل) – زار أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين-المرابطون العميد مصطفى حمدان واعضاء الهيئة منطقة السويداء وقدم التعازي بقائد الحرس الجمهوري في سوريا اللواء عصام زهر الدين.

وكان للعميد حمدان كلمة، اعتبر فيها “ان هذا اليوم هو من الأيام العزيزة على نفسي، أزوركم لأول مرة وألتقى بهذه النفوس القوية.. هذه النفوس الطيبة، هذه الأرض الطيبة الخالدة التى كتبتم فيها صفحات المجد والفخار لكم وللعرب أجمعين، من أيام ثورة سلطان باشا الأطرش إلى شهادة اللواء شرف عصام زهر الدين”.

واشار الى انه وفي طريقه الى السويداء مر بميادين القتال، وقال: “لقد كنت أتوق إلى اليوم الذي أزور عصام على أرض انتصار سوريا والجيش العربي السوري في دير الزور، دير الحقيقة والحق، الا أنه سبقنا كما شاء الله وأراد عصام فنال الحسنيين “الانتصار والشهادة” ودعاؤنا أن ننال ما ناله عصام”.

وأكد حمدان “ان الجمهورية العربية السورية أصبحت حدودها من المحيط إلى الخليج العربي، وان الفريق بشار الأسد باق رئيسا للجمهورية العربية السورية بإرادة وحرية أبناء سورية، وأن ديموقراطية الإرهاب وحريتها المزيفة سقطت على أبواب الشام، بفضل فائض القوة لأهلنا السوريين والشهداء رفاق عصام حماة الديار رجالا ونساء وجيشا”.

ورأى “أن الانتصار النهائي على الإرهاب في الجمهورية العربية السورية سيؤسس لمستقبل حر ومتقدم مزدهر ليس فقط لسوريا إنما لكل أمتها العربية”.

وختم “نقول لعصام ولرفاقه الشهداء أننا على هدى شهادتكم سنتابع زحفنا المقدس من أجل الوحدة العربية، ان هذا الطريق هو طريق التطور وطريق القوة وأن الفرقة التي أرادها لنا أعداؤنا فى الماضي إنما تستهدف أن نكون ضعفاء، وتستهدف أن نكون فقراء، فكان لا بد لوعي هذا الشعب الخلاق الكبير أن يصل إلى النتيجة البسيطة وهي أن الوحدة هي طريق البقاء، والوحدة هى طريق القوة، وطريق العمل، وطريق التطور”.-انتهى-

——

army

استدراج الإرهابي الفلسطيني علي نعيم حميّد

من داخل مخيم عين الحلوة حيث جرى توقيفه

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ أمس الخميس 26 تشرين الأول 2017  البيان الآتي:

بتاريخه، وبنتيجة عملية أمنية دقيقة قامت بها مديرية المخابرات، تمّ استدراج الإرهابي الفلسطيني علي نعيم حميّد الملقب بـ “علي نجمة”، وهو من جماعة الإرهابي بلال بدر، من داخل مخيم عين الحلوة حيث جرى توقيفه. وقد بوشر التحقيق معه بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

——

naeem kassem

نعيم قاسم: المقاومة باقية ومنتصرة في لبنان بإدارة أبنائه الشرفاء

(أ.ل) – اعتبر نائب الأمين العام ل”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم، في كلمة القاها في حفل تخريج طلاب معهد المسار في حارة حريك – مجمع السيدة زينب، ان “حزب الله” أصبح “الخبز اليومي لخطابات الرئيس الأميركي دونالد ترامب وإدارته، فهو يتهم الحزب وينعته بالإرهاب ويهدده بالعقوبات والمواجهة، وقد أقرَّ مجلس الكونغرس والنواب العقوبات ضد الحزب، كل ذلك لأن الحزب نجح في تحرير الأرض فعطَّل مشروع التوطين في لبنان وفتح آفاق تحرير فلسطين، ولأنَّ الحزب ساهم في تعطيل مشروع تدمير سوريا من قبل أميركا، وساهم في تفكيك وإنهاء خلايا الإرهاب التكفيري وإمارات التكفير التي رعتها أميركا وبعض دول الخليج”.

وقال: “أميركا ضد “حزب الله” لأنه ساهم من خلال ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة في قوة لبنان واستقلاله ومنعته من استغلاله لمشاريع عربية أو دولية وجعل لبنان قوة يأتيها الجميع ولم يعد محتاجا إلى أن يديره أحد، فإدارته موجودة في داخله ونحن قادرون على أن ندير شؤوننا”.

اضاف “أميركا تعتدي على “حزب الله” لأنَّه يمثل نبض الناس وقرارهم الحر، لأنَّه يريد التحرير والاستقلال، لأنَّه ضد الإرهابيين الإسرائيلي والتكفيري. لقد نجح حزب الله في أن يجسد الصورة الوطنية من خلال الدفاع عن الأرض، والبعض كان يراهن أن حزب الله الذي يحمل رأيا وموقفا إسلاميا لا يمكن أن ينتج حالة وطنية، فثبت العكس أننا أكثر وطنية من كثير من دعاتها الذين سرقوا البلد وأخذوه إلى مصالح أجنبية بعيدا عن الاهتمام بمصلحة الوطن ومواطنيه”.

وأكد قاسم ان “حزب الله” “استطاع حماية الاستقرار السياسي ودعم الاستقرار الأمني”، وقال: “البعض في بلدنا لبنان يقدم على المنابر أوراق اعتماده إلى أميركا وإسرائيل بمهاجمة “حزب الله”، ويعتقدون أن مركب ترامب المثقوب سيرفع من شأنهم بعد الانتكاسات المتتالية للمشروع المعادي للمقاومة، وهم مغتاظون من نجاحات “حزب الله” المتتالية، بينما يجهدون ويتعبون لعرض سرديات بطولاتهم المفقودة ولا يصدقهم أحد”.

اضاف “هم مغتاظون لأنَّ الحزب دعامة الاستقرار اللبناني، والملتزم بالدستور، والمساهم في بناء المؤسسات، وهو جزء من حكومة تدير البلد، وله ملء الثقة بقدرة ومواقف رئيس الجمهورية الجنرال ميشال عون. هم مغتاظون لأن الحزب حرَّر الأرض كأشرف أداء وطني، وأرفع وسام منحته دماء المجاهدين وتضحيات الشعب، هم مغتاظون لأن دور الحزب كبير جدا في هزيمة التكفيريين وتحرير جنوب لبنان وشرق لبنان والدائرة السورية المحيطة بشرق لبنان. هم مغتاظون لأننا نجحنا في ترسيخ المعادلة الثلاثية الجيش والشعب والمقاومة، في تناغم بين أركان المعادلة يحمي الأرض والاستقلال والاستقرار. هم مغتاظون لأن الناس من مختلف الطوائف والمذاهب التفت حول المقاومة وساندتها، وشكلت درعا سياسيا حول هوية لبنان الوطن السيد الحر المستقل”.

وختم “أقول بوضوح، “حزب الله” يعمل ويجاهد ويضحي، وبعضهم يعتمد على الكلام والصراخ والاتهامات، أما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض، وما دامت نتائج عمل المقاومة مشرفة ومرفرفة فلن يمنع نورها حاجب ولن يوقف رفرفة رايتها أي صراخ، فاصرخوا ما شئتم، فالمقاومة باقية باقية باقية ومنتصرة إن شاء الله دائما وأبدا في لبنان ومن أجل لبنان ومع لبنان الوطن السيد الحر المستقل بإدارة كل أبنائه الشرفاء و”حزب الله” واحد من هذه الدعامات التي ستعمل للبنان”.-انتهى-

———-

شريفة في خطبة الجمعة : لاجراء الانتخابات النيابية في موعدها ايا تكن الظروف

ومن حق اهل الضاحية ان يرتاحو من عناء المشاكل

 (أ.ل) – تناول امين عام الاوقاف في المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ حسن شريفة في خطبة الجمعة في مسجد الصفا في بيروت  ملف الانتخابات النيابية مؤكدا على اجرائها في موعدها ايا تكن الظروف التقنية معتبرا ربط اجراء هذه الانتخابات بوجود بطاقة بيومترية في غير محله طالما ليس لدى السلطات المختصة القدرة على توفير هذه البطاقة في الوقت المحدد  واشار الى انه يمكن اعتماد الهوية او جواز السفر في الانتخابات وهذا منصوص عليه في القانون واعتبر الشيخ شريفة انه لمصلحة للبنان واللبنانيين بعرقلة الانتخابات ومن يريد ذلك ياخذ البلد مرة اخرى الى حافة الهاوية لاسيما اننا نحتاج الى انتاج سلطة جديدة تستطيع ايصال بلدنا الى بر الامان بعدما عاش ازمات اخرت ثبات استقراره وتطوره نحو الافضل.

وفي مجال اخر سأل الشيخ شريفة لماذا هذا الاصرار على حل مشكلة الكهرباء بهذا الشكل ولماذا يريد البعض فرض تلزيمات معينة من دون الاخذ بملاحظات دائرة المناقصات واكد على ضرورة الالتزام بالقانون حتى لا تأتي الحلول المجتزأة لمشكلة الكهرباء كما يحصل في كل مرة حيث وعدنا في السابق بحل دائم من قبل البعض الا ان نتيجة تعاطيه الخاطئ مع هذا الملف ابقى المشكلة قائمة وذهبت وعوده ادراج الرياح. وتطرق الشيخ شريفة الى ازالة المخالفات في حي السلم سائلا لماذا تأخرت الدولة ومؤسساتها في الحضور الى الضاحية الجنوبية التي من حقها ساكنيها ان يرتاحو ويستقروا ويعيشوا حياتهم الطبيعية بعيدا عن المشاكل وهم كانوا وما زالوا يطالبون بهذا الحضور ودعمه وتقديم العون له لنشر القانون وهم لم يقصرو يوما عن الالتزام بهذا القانون الا القليلة القلة وهي معروفة لدى السلطات المختصة .

واضاف الشيخ شريفة اصلا الدولة لم تكن  ممنوعة من الدخول الى الضاحية وممارسة صلاحياتها خاصة وان عليها مسؤولية احتضان كافة اللبنانيين بالتساوي خاصة المحتاجين معتبرا ان ازالة المخالفات والتعديات على الاملاك العامة  يجب الاتقتصر على مناطق الفقراء بل يجب ان تشمل كل المناطق اللبنانية بدأ من الاملاك البحرية.-انتهى-

——

ibrahim27-10-2017

ابراهيم التقى وفداً من الفصائل والقوى الإسلامية الفلسطينية

(أ.ل) – إلتقى المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في مقر المديرية قبل ظهر اليوم وفداً من الفصائل والقوى الإسلامية الفلسطينية وبحث معهم أوضاع المخيمات في لبنان لا سيما موضوع معالجة ملف المطلوبين في مخيم عين الحلوة، كما تطرق المجتمعون إلى آخر المستجدات الفلسطينية على ضوء المصالحة التي حصلت بين حركتي فتح وحماس وما لها من إنعكاسات إيجابية على القضية الفلسطينية.-انتهى-

——

لقاء توعوي للهيئة الصحية الإسلامية وبلدية الغبيري عن مكافحة المخدرات

(أ.ل) – أقامت “الهيئة الصحية الإسلامية” وبلدية الغبيري، لقاء توجيهيا تضمن مداخلات نظرية وتفاعلية لخبراء وأخصائيين في مجال مكافحة المخدرات، ضمن فعاليات مشروع الوقاية من المخدرات “معا نحو مجتمع خال من المخدرات”.

فبعد تسجيل الحضور والنشيد الوطني، عرض رئيس بلدية الغبيري معن الخليل الخدمات التي يمكن أن تقدمها البلدية في هذا المجال، واضعا إمكانات البلدية في خدمة هدف الوقاية من آفة المخدرات.

وتناول نائب مدير عام الهيئة الصحية الإسلامية المهندس مالك حمزة أعمال الهيئة في مجالات الوقاية من محاضرات وانشطة استشفائية وتفاعلية ، كما دعا “المدارس والأهالي إلى إعطاء الاولوية لهذا الخطر الداهم”.

وكانت مداخلة لمديرة البرنامج الوطني للوقاية من المخدرات في وزارة الشؤون الاجتماعية أميرة ناصر الدين حول “أهمية وخطورة هذا الموضوع”. ثم عرضت أنشطة الوزارة المشتركة مع الجمعيات لا سيما مركز إحياء في سوق الغرب التابع للهيئة الصحية الإسلامية.

وتخلل الحفل، مشهدان مسرحيان حول قصة مدمن ، وكيفية وقوع شاب في براثن المخدرات والاتجار بها. كما تم توزيع دروع تكريمية للجمعيات المشاركة.

وفي الختام تلت الإعلامية سوزان الخليل توصيات الجمعيات.-انتهى-

——-

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 27 تشرين الأول 2017   البيان الآتي:

بتواريخ 27،23،20،16،13،9 و30 / 10 / 2017 اعتباراً من الساعة 9.00 ولغاية الساعة 14.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل منطقة أنفة – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الرشاشة.

لذا تحيط قيادة الجيش المواطنين علماً بوجوب عدم الإبحار في المكان والزمان المذكورين أعلاه، حفاظاً على سلامتهم.

واعتباراً من 9/ 10/ 2017 ولغاية 17 /11/ 2017، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية  ليلية ونهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية والقنابل المدخنة والصوتية واستخدام مفرقعات نارية.

واعتباراً من 2/ 10 /2017 ولغاية 1 /12/ 2017، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية والقنابل المدخنة والصوتية واستخدام المتفجرات.

وستقوم وحدة من الجيش، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام متفجرات، وذلك في منطقة حمانا، اعتباراً من 2 / 10 /2017 ولغاية 6 / 10 /2017 ما بين الساعة 6.00 والساعة 23.00، وفي منطقة المغيتة اعتباراً من 9 / 10 /2017 ولغاية 19 / 10 /2017 ما بين الساعة 6.00 والساعة 23.00.

واعتباراً من 1 /10 /2017 ولغاية 31 /12 /2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 20.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقتي جبل المالح وأكروم – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 1 / 7 / 2017 ولغاية 31 / 12 / 2017 ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة – اللقلوق، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

واعتباراً من 1 / 7 / 2017 ولغاية 31 / 12 / 2017 ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

JosephAoun_1[1]

نشرة الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 العدد 5403

قائد الجيش في أمر اليوم: للتصدي بقوة لأي محاولة لاستغلال الظروف الراهنة  بهدف إثارة الفتنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *