الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 6 تشرين الأول 2017 العدد 5367

نشرة الجمعة 6 تشرين الأول 2017 العدد 5367

alraii

الراعي الى روما واميركا في زيارة رعوية: الحل لأزمة النازحين ليس بالتوطين في بلد أو آخر

إنما بالعودة الى وطنهم ولبنان يختنق اقتصاديا واجتماعيا والخطر كبير من استغلال النازحين إرهابيا

(أ.ل) – غادر البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي مطار رفيق الحريري الدولي – بيروت، بعد ظهر اليوم، متوجها الى روما، ثم الى الولايات المتحدة الاميركية، في زيارة رعوية تستمر حتى نهاية الشهر الحالي، يرافقه مدير مكتب الاعلام والبروتوكول في الصرح البطريركي وليد غياض.

وسيستهل البطريرك الماروني زيارته الى روما، بافتتاح الجمعية العمومية لمجمع الكنائس الشرقية والتي تبدأ بلقاء مع قداسة البابا فرنسيس يعطي خلاله توجيهاته. بعد ذلك، ينتقل الى الولايات المتحدة تلبية لدعوة من أبرشيتي سيدة لبنان في لوس انجلوس ومار مارون في بروكلين، على أن يزور ديترويت وكاليفورنيا ولاس فيغاس تكريسا لكنيسة، إضافة الى بوسطن وواشنطن ونيويورك.

وكان في وداعه في صالون الشرف بالمطار، ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري، النائب البطريركي المطران بولس عبد الساتر، قائد جهاز أمن المطار العميد جورج ضومط، رئيس مكتب مخابرات جبل لبنان العميد كليمان سعد، مدير المركز الكاثوليكي للاعلام الخوري عبده أبو كسم والدكتور الياس صفير.

وقال البطريرك الماروني: “إن زياراتنا الرعوية لهاتين الابرشيتين هي الاولى، وهي مناسبة لتشديد الروابط مع اللبنانيين المنتشرين هناك. وكما هو معلوم، زياراتنا الرعوية الى الخارج لا تميز بين المسلمين والمسيحيين والطوائف الاخرى، فالجميع يفرح عندما يرى مسؤولا كنسيا أو سياسيا أو مدنيا يزوره”.

وفي ما يتعلق بالنازحين السوريين، قال: “هذا الموضوع كبير جدا، وكما أصبح معلوما فإن لبنان لم يعد يتحمل هذا العدد منهم والذي يزداد حتى تجاوز مليونا و700 الف نازح، عدا عن عدد الولادات الذي يتراوح سنويا بين 30 و40 الف حالة”.

أضاف “لبنان في الاساس يعاني اقتصاديا ومعيشيا، في ظل هجرة مستمرة، ولم يعد في استطاعته تحمل المزيد من الاعباء، فقد تحملنا إنسانيا دون أن نمنن أحدا. البلد يختنق اقتصاديا واجتماعيا، وهناك خطر كبير من استغلال النازحين سياسيا ومذهبيا من قبل منظمات إرهابية، ونخشى أن يكون على حساب لبنان”.

وتابع “السوريون لديهم تاريخ وحضارة وثقافة، ومن حقهم العودة الى أرضهم ووطنهم، فالانسان الذي لا وطن له هو يتيم ومشرد. ان الحل لأزمة النازحين ليس بالتوطين في بلد أو آخر انما بالعودة الى وطنهم، لان هناك من يريد هدم دولتهم التي لها تاريخها وثقافتها. لذلك، يجب التعاطي مع المعنيين بعودتهم، ومعرفة كيفية الفصل بين القضايا السياسية والاستراتيجية وبين القضايا الخطيرة”.

وإذ شدد على “ضرورة حل هذا الموضوع بكل الطرق المتاحة”، سأل: “من المعني بقضية العودة، أليس سوريا والمجتمع الدولي والامم المتحدة ومن يخوضون الحرب؟”.

أما عن تأخير اعتماد سفير للبنان في الفاتيكان، فقال: “هذا الموضوع من اختصاص رئيس الجمهورية ووزارة الخارجية”.

ردا على سؤال، قال الراعي: “نحن دائما نتحدث عن لبنان بقيمته الايجابية التي هي أكبر من السلبيات، فهو بلد يتميز في العالم العربي بأنه يضم مسلمين ومسيحيين يعيشون بمساواة في الحقوق والواجبات. كما أنه الوحيد الذي يفصل بين الدين والدولة ويعتمد التنوع والتعددية الثقافية والدينية والاجتماعية، ودستوره يقوم على الديمقراطية والحريات العامة”.

وقال: “علينا تصحيح أوضاعنا الداخلية وتفعيل الحوار. ومهما كبرت المشاكل في البلد فهو يستطيع أن يحلها”.

وأكد دعمه “مشروع رئيس الجمهورية بأن يكون لبنان مركزا مهما لحوار الاديان والحضارات والثقافات، وهو كذلك”. وقال: “على لبنان أن يأخذ موقفا حياديا من الصراعات الاقليمية والدولية ليتمكن من التزام القضايا العامة كالسلام والعدالة والانسان في العالم العربي. وبذلك، نهيىء القاعدة الاساسية لنكون مركزا للحوار، وهذا ما ندافع عنه لانه يمثل طبيعة لبنان وتاريخه”.

وأوضح أن لقاءاته مع المسؤولين الاميركيين ستشمل الشخصيات في المناطق التي سيزورها، لافتا الى أنه لم يطلب موعدا للقاء الرئيس دونالد ترامب”.

وشكر الراعي رئيس الجمهورية على “اهتمامه وإيفاد الوزير الخوري لتمثيله في وداعه”.-انتهى-

——

وزير المال أحال إلى البلديات 377 مليار ليرة من عائدات الخلوي

 

(أ.ل) – أحال وزير المال علي حسن خليل إلى اتحاد البلديات والبلديات مبلغا قدره 377 مليار ليرة لبنانية من عائدات الرسوم على الخلوي عن الفترة الممتدة من 1/6/2014 لغاية 31/12/2016.-انتهى-

——-

الخروقات الجوية للعدو الإسرائيلي

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 06 تشرين الأول 2017  البيان الآتي:

خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي بتاريخه الساعة 10.35، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذتا طيراناً دائرياً فوق مختلف المناطق اللبنانية، ثم غادرتا الأجواء عند الساعة 11.30 من فوق البحر غرب بلدة الناقورة.

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي بتاربخه الساعة 2.30، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 9.25 من فوق بلدة الناقورة.-انتهى-

——-

 

 

طليس بإسم اتحادات ونقابات النقل البري:

قررنا بالاجماع اعلان الاضراب العام والتظاهر بالتنسيق مع الاتحاد العمالي

 

(أ.ل) – عقدت اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان اجتماعا استثنائيا في مقر الاتحاد العمالي العام بحضور رؤساء الاتحادات والنقابات واعضاء المجالس التنفيذية.

ولفت المجتمعون في بيان تلاه رئيس اتحاد النقل البري بسام طليس، الى أنهم بحثوا “ما يعانيه السائقون العموميون من فوضى عارمة غير مسبوقة بازدياد التعديات والمزاحمة غير المشروعة وفلتان اسعار قطع الغيار الى ارتفاع المواد الغذائية على جميع انواعها مما اوصل الفئات الشعبية الى حالة الفقر والجوع والعوز والبطالة”، مؤكدين على ضرورة “الاستمرار بدفع الأجور على أساس السلسلة لمستحقيها ورفض فرض ضرائب تطال الفئات الشعبية”.

وأشار البيان الى أن المجتمعين قرروا بعد المناقشة، ما يلي:

“أولا: يجدد المجتمعون مطالبة وزير الداخلية والبلديات إتخاذ الاجراءات التنفيذية لتأمين الحماية الكاملة للسائقين بجميع فئاتهم وذلك بقمع أنواع التعديات كافة، وتأمين الحماية الكاملة لعمل السائقين طبقا للقانون من لوحات مزورة وسيارات خصوصية تعمل بالاجرة والسيارة التي تحمل اللوحة الخضراء وتعمل على نقل الركاب بالتاكسي.

كذلك ملاحقة وقمع من يمارس مهنة القيادة دون أن يكون بحوزته رخصة سير عمومية وكذلك ملاحقة وتشديد المراقبة على الشركات الحديثة التي تعمل على تشغيل السيارات العمومية خلافا للقانون وتجريم المخالفين ووقف تلك المهزلة.

ثانيا: ان ما يطرح حاليا حول زيادة الرسوم على صفيحة البنزين لتغطية بعض النفقات، فإن قطاع النقل البري يرفض رفضا قاطعا أية رسوم على صفيحة البنزين وقطع الغيار وإلغاء جدول تركيب الاسعار واعادة قطاع المحروقات الى الدولة.

ثالثا: يطالب المجتمعون مجلس الوزراء اقرار خطة النقل العام للركاب كونها تشكل حلا لما نعانيه، واخراجها من ادراج مجلس الوزراء واصدارها بمرسوم مشروع قانون بعد مرور سنوات وسنوات على وجودها كونها تشكل مطلبا للشعب اللبناني لإنهاء فوضى النقل، انها مسألة وطنية بإمتياز.

رابعا: استعادة مراكز المعاينة الميكانيكية الى كنف الدولة بعدما انتهت مدة استثمارها وذلك حفاظا على المال العام، مع التأكيد على ديمومة عمل الموظفين في المعاينة الميكانيكية واعتبارهم في عهدة الدولة.

خامسا: مطالبة فخامة رئيس الجمهورية الضغط على الجهات المختصة لتطبيق الاتفاق الذي رعاه ووافق عليه والمساهمة بوضعه موضع التنفيذ الذي على اساسه تم رفع الإضراب من مراكز المعاينة الميكانيكية.

سادسا: اصدار مرسوم تعديل التعويضات العائلية للسائقين اسوة بكافة المضمونين.

سابعا: ان مشروع القانون الخاص بالسلسلة ومحاولة ربطها بالضرائب على الفقراء وذوي الدخل المحدود وابعادها عن الاغنياء بحجة الازدواج الضريبي ما هو الا حلقة من حلقات ضرب الاستقرار ووضع القطاع العام في مواجهة الخاص، فالمطلوب البدء الفوري بالاصلاح عبر مكافحة الفساد وجباية الاموال المهدورة والاملاك العامة البحرية والنهرية وترشيد الانفاق وسياسة ضريبية ترسي العدالة الاجتماعية.

ومن هذا المنطلق يؤكد المجتمعون على تطبيق قانون السلسلة وعدم المساس بالحقوق المكتسبة التي تحققت بفعل القانون على قاعدة الابتعاد عن جيوب الفقراء ومتابعة تحقيق مطالب القطاع”.

وقرر المجتمعون “بالاجماع اعلان الاضراب العام والتظاهر دفاعا عن اصحاب الحقوق المكتسبة ومصالح السائقين على ان تعلن المواعيد في حينها والتنسيق مع الاتحاد العمالي العام وهيئة التنسيق النقابية وابقاء اجتماعاتهم مفتوحة لهذه الغاية”.-انتهى-

——

الجامعة الإسلامية في لبنان تكرم المنتخب اللبناني للميني فوتبول

 

(أ.ل) – أقام القسم الرياضي في الجامعة الإسلامية في لبنان مباراة تكريمية، تشجيعية وتحضيرية بين المنتخب اللبناني وفريق الجامعة الذي كان قد توج بطلا للجامعات هذا العام، وذلك قبل مغادرة المنتخب الوطني للميني فوتبول للمشاركة في بطولة كأس العالم المقامة في تونس.

أقيمت المباراة على ملعب إكستريم -الكوكودي، في حضور رئيس الإتحاد اللبناني للميني فوتبول أحمد دنش ورئيس قسم الأنشطة في الجامعة المهندس زكريا شرارة وانتهت المباراة بفوز المنتخب اللبناني 5-2. وفي الختام قدم شرارة كأس المباراة الى قائد المنتخب اللبناني. كما قدم درع شكر الى رئيس الاتحاد ودروع تذكارية الى الجهازين الفني والإداري للمنتخب.

بدوره، شكر دنش الجامعة الاسلامية في لبنان على هذه اللفتة التشجيعية المهمة جدا قبل مغادرة المنتخب الى تونس ووعد ب”مزيد من التعاون بين الإتحاد والقسم الرياضي في الجامعة”، مثمنا “المجهود الكبير للجامعة على الصعيد الرياضي بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص”.-انتهى-

——-

مناورة قتالية بالذخيرة الحيّة في حقل رماية حنوش – حامات

 

(أ.ل) – نفّذت وحدات من لواء المشاة الثامن ومجموعة من المديرية العامة للأمن العام، بإشراف مدرسة القوات الخاصة، وبمشاركة القوات الجوية والبحرية، وفوجي الهندسة ومغاوير البحر، مناورة قتالية بالذخيرة الحيّة في حقل رماية حنوش – حامات، تحاكي القضاء على مجموعة إرهابية متحصنة في أماكن مبنية. وقد استخدمت خلال المناورة رمايات بالطوافات والدبابات والأسلحة المتوسطة والخفيفة، بالإضافة إلى تفجير عبوات ناسفة لفتح ثغرات، كما شملت عمليات دعم بحري من الشاطئ بواسطة الزوارق، ودعم جوي وإنزال، وإخلاء جرحى من حقل المعركة بواسطة الطوافات.

وتأتي هذه المناورة في إطار خطة التدريب النوعي التي وضعتها قيادة الجيش لرفع مستوى جهوزية الوحدات، واستعدادها للتدخل السريع والفاعل في مختلف الظروف القتالية.-انتهى-

—–

كنعان من المتن: أهم ما حققه العهد موازنة ستقر خلال أيام وقانون انتخاب

 

(أ.ل) – أكد امين سر تكتل “التغيير والإصلاح” النائب إبراهيم كنعان في لقاء مع منسقي الهيئات المتنية في “التيار الوطني الحر” عقد في مقر هيئة القضاء “ان التيار هو الرقم الصعب في المتن الشمالي وسيستمر في الموقع الأول”، متوجها الى الحاضرين ومن خلالهم الى المتنيين بالقول “انتم حراس الجمهورية والعهد”.

وشدد كنعان على أن “أهم ما حققه العهد حتى الآن في السنة الأولى له هو قانون انتخاب وموازنة ستقر مع اصلاحاتها خلال أيام وهي التي لم تأت كلاسيكية بل حملت “ثورة اصلاحية” على ما كان معتمدا في السابق”، مشيرا الى “أن هذين القانونين يشكلان ركائز الدولة وأساس إعادة تكوين وإنتاج السلطة والمؤسسات واستعادة مالية الدولة الى كنف الدستور والقانون”.

وفي ملف الكهرباء، سأل كنعان: “كيف نصل الى حلول من دون تعزيز الإنتاج؟”، وقال: “لا تلزيم للبواخر حتى الآن، ولم يدفع أحد ليرة ولم يقبض أحد ليرة حتى الساعة، والحملات القائمة تظهر كما لو أن المشروع انتهى منذ سنوات وقبضت عليه العمولات، فيما المضحك المبكي، ان لا تلزيمات حتى اليوم. وقد نسي البعض أن هناك 177 مليار دولار صرفت في لبنان منذ العام 1993 من دون حسابات مالية، والتلزيمات التي مرت بالمليارات في الصناديق والهيئات لم تمر بإدارة المناقصات، بينما التيار الوطني الحر التزم بما قرره مجلس الوزراء، على الرغم من ان القانون يسمح لمؤسسة كهرباء لبنان بالتلزيم من دون المرور بإدارة المناقصات”.

وأشار كنعان الى أن “الأيام المقبلة ستثبت من يعرقل الكهرباء من اجل مافيات الكهرباء التي هي مافيات المولدات التي تكبد اللبنانيين ما لا يقل عن مليار و800 مليون دولار سنويا”، معتبرا أن كل من يعرقل مسيرة استعادة الوضع السليم للكهرباء من خلال خطط وإنتاج وعودة الى التعرفة المقبولة مع تخفيض كلفة الإنتاج، يكون مسؤولا عن هذه المافيات المستفيدة من هذا الوضع الشاذ”.

وفي ملف النفايات، ذكر كنعان بأن “التيار الوطني الحر” “كان غائبا عن السلطة والدولة منذ العام 1990، يوم ركبت سلطة يعاني اللبنانيون حتى اليوم من هدرها وفسادها، وكسبت مليارات الدولارات جراء النفايات، ولم يكن شريكا في هذا الملف”، لافتا الى أن لجنة المال عقدت 12 جلسة لهذا الملف مع الوزارات المعنية واتحادات البلديات ومجلس الانماء والاعمار وطرحت لامركزية الحل وتقصير عمر المطامر من 4 سنوات الى سنة”، وقال: “تبين لنا ان حاميها حراميها، وان ملائكة متعهدي النفايات هم في السلطة، فأين كانت الأصوات التي نسمعها في موسم الانتخابات من العمل الجدي الذي قمنا به؟”.

واكد ان “التيار وحده صوت في الحكومة ضد خطة النفايات، ولو أن الكتل المسيحية الثانية وافقت على طرحنا القاضي برفض الخطة، لما مرت هذه الخطة في ضوء اعتراض مكونين أساسيين في ظل الفراغ الرئاسي”، وقال: “هذا ما حدث فعليا، ومحاضر مجلس الوزراء واضحة، ولا يكفي ان نوافق ثم نعترض ونتظاهر ونتسبب باقفال مطمر برج حمود، فتنتشر النفايات في شوارع المتن على مدى 9 اشهر”.

وفي ملف التوتر العالي في المنصورية، قال كنعان: “العماد ميشال عون رفض اي اجحاف في حق الناس، في مؤتمر صحافي عقده في العام 2008. وقد عملنا بجدية منذ 11 عاما، وأتينا بدراسات من الاتحاد الاوروبي حول الاثرين البيئي والصحي، وامكان تمرير الخطوط تحت الارض. لقد تابعنا الملف منذ العام 2005 ولا نزال يوميا لا انتخابيا، ولن نسكت عمن يسعى الى بطولات وهمية ويحاول ابتزازنا. وعلى من يريد العمل لمنطقته ان ينجز، وسنكون اول المصفقين له، ولكننا شبعنا من طير الغراب الذي يحوم فوق الجثث والدماء. فنحن نقف مع كل قضية محقة ونتفهم هواجس اهلنا ونعمل على الحلول التي تناسب مجتمعنا. واليوم، الاعمال توقفت في المنصورية حتى ايجاد الحل، لأننا نريد الكهرباء مع حفظ حق الاهالي في طمأنة هواجسهم”.

واستغرب كنعان كيف ان البعض “حاول الباسنا الضرائب وكأنه جاء لتوه من البرازيل من دون ان يطرح البدائل ويواكب الحلول التي طرحناها ومن بينها الوفر في الموازنة الذي توصلنا اليه في لجنة المال والموازنة بقيمة 1004 مليار، فنحن من اعطى الحل لاستبدال الضرائب”، قائلا “البعض يكتفي بالمراقبة والتعليق، ولا يكلف نفسه عناء العمل ودعم كل عمل ومسار إصلاحي بناء. يقارب السياسة “على الهين” وفق منطق “النسكافيه على التخت”، ولا يقوم بأي عمل جدي لإنقاذ الناس والبلاد، بل يلعب دور المتفرج، فيما نحن قد عقدنا 50 جلسة للجنة المال والموازنة ووضعنا الاصبع على الجرح، فهل يمكن لأحد ان يقول ان التيار لم يسهم جديا في انتاج الحلول؟”.

واعتبر كنعان أن “القضية بدأت ولم تنته مع وصول العماد عون الى الرئاسة”، لافتا الى أن “مهمتنا صعبة، ولكننا مستمرون بخطوات ثابتة لتحقيق الإنجازات، وسنواجه كل من يعرقل استعادة حقوق اللبنانيين في كل القطاعات”، وقال: “نحن من رفضنا التسويات وعملنا للموازنة ونريد قطع حساب مدقق وسليم، والرئيس عون هو من طرح الممر الآمن للموازنة، بلا أي تسوية على المال العام. وقد طرحنا تعليق العمل بالمادة 87 من الدستور، ولم يؤيدنا سوى وزراء “القوات اللبنانية”، بينما اعترضت الكتل الأخرى، ما دفع برئيس الجمهورية الى القول نعم للموازنة، ولا للتسويات، والحل الذي اعتمد كان بطلب مجلس الوزراء مهلة لمحاولة أخيرة لانتاج حسابات سليمة”.

أضاف كنعان “لقد اتهمنا بالتسييس عندما قلنا الابراء مستحيل، وموقفنا لا يزال نفسه، بأن لا ابراء ذمة للحكومات والإدارات بلا حسابات مدققة وسليمة، بينما مواقف سوانا تتبدل بحسب التحالفات، ونحن من أكملنا الإصلاح، ونحن من شطبنا على سبيل المثال 400 مليار للجمعيات في مشروع موازنة العام 2017. فالحريص على المال العام يعمل وينجز، ولا يكتفي بخبريات عن رفض الضرائب من دون بدائل لتمويل السلسلة”.

وفي الشق الانتخابي، أكد كنعان أن معركة التيار “هي اللائحة والحاصل الانتخابي، والمطلوب ان نبقى موحدين، والتفاهمات التي أرسيناها، قمنا بها عن قناعة، ولو عادت عقارب الساعة الى الوراء لكررنا ذلك، ونحن نمد اليد دائما للتفاهمات على مساحة الوطن، ولكن لا تحالف بالنسبة الينا في أي لحظة، فوق سقف القانون والدستور والقناعات التي تربينا عليها”، معتبرا أن “للمتن دورا كبيرا واعتدنا عليه ان يقود المسيرة، وسنستمر بهذا الدور، ولن نساجل ولن نعتدي، لكننا مؤتمنون على التضحيات”.-انتهى-

——-

 

 

احمد قبلان: حلم اللبنانيين بدولة مؤسسات دونه عقبات

والنزعة الكردية الانفصالية في شمال العراق مؤشر خطير للمنطقة

 

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، وقال: “لسنا متشائمين، ولكن ليس هناك ما يدعو إلى التفاؤل ويؤشر إلى أن المرحلة ستكون سهلة، وأن أمور الدولة وشؤونها ستصب وستعود إلى مسارها الصحيح، وستنطلق معها رحلة العبور إلى دولة المؤسسات والمراقبة والمحاسبة، في إطار ما يطرح من عناوين كبرى، لا يبدو أنها ستتحقق في المستقبل، ما دامت ذهنية تقسيم الحصص مستحكمة ومتحكمة، وثقة اللبنانيين ببعضهم مفقودة”.

وأضاف “نحن نخشى أن يستمر التجاذب الذي نعيشه في كل استحقاق ومفصل، وما شهدناه قبل إقرار قانون الانتخابات وبعده، وقبل إقرار السلسلة وبعدها، وقبل الطعن بقانون الضرائب وبعده، يؤكد أن الحلول لا تجري وفق الدستور والقوانين، بل وفق المصالح والتسويات السياسية، الأمر الذي راكم التعقيدات وفاقم المشكلات وجعلنا نشعر بأننا في دويلات، وبات كل ما يجري في هذا البلد نفاقا سياسيا بامتياز، وترقيعا بترقيع، ما يعني أن حلم اللبنانيين بدولة دونه عقبات وتعقيدات، كلها عصية على الحل ما دامت الإرادة السياسية غير جاهزة للانتقال من دولة المزارع إلى دولة المواطنة والمؤسسات، جراء العصبيات الطائفية والمذهبية، وبسبب رهانات البعض المغلوطة المبنية على حسابات، نخشى ألا تكون في الاتجاه الذي يحق مصلحة لبنان، وفي إيقاف عملية بيع البلد في أسواق الالتزامات الدولية، فلبنان لم يعد يحتمل، وهو في حاجة إلى خطوة نحو الأمام، وليس إلى خطوات وتوجهات تعيدنا إلى مربع الانقسام والتعطيل”.

ودعا “الجميع إلى الحذر الشديد، وتوخي الدقة والصدقية في المواقف والممارسة بما يعزز السلم الأهلي ويحفظ الاستقرار العام، ولا سيما في هذه المرحلة الإقليمية الصعبة والمعقدة والمفتوحة على كل الاحتمالات والتحولات وبعد كل هذه الانتصارات والإنجازات التي تحققت على الإرهاب وأسقطت المشروع الأميركي – الإسرائيلي وكشفت زيف ما تدعيه المؤسسات الأممية المسيسة تحت عنوان حقوق الإنسان من محاولات لفرض التوطين المبطن”.

وأشار إلى “أن ما يجري في شمال العراق من نزعة كردية انفصالية يشكل مؤشرا خطيرا على المنطقة، وينذر بإسرائيليات جديدة، فلنحذر ولتتوقف سياسية الإذعان والخضوع، وبخاصة نحن في لبنان ولنكن على تأهب مطلق سياسيا واقتصاديا وأمنيا، ولنعمل معا على تعزيز وحدتنا وتلاقينا جميعا على ضرورة حل مشاكلنا بالحوار البناء وفي مقدمها مشكلة النازحين السوريين، والتعاطي مع هذا الملف الدقيق والحساس بمعيار المصلحة الوطنية لا مصلحة هذا الفريق أو ذاك، لأن البلد إذا سقط، لا سمح الله، سقطنا جميعا”.-انتهى-

——-

 

 

علي فضل الله: السلسلة قابلة للتنفيذ بعيدا عن أي ضرائب

إن قررت الدولة أن تحزم أمرها في مواجهة الفساد

 

(أ.ل) – ألقى العلامة السيد علي فضل الله خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين، في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

“عباد الله، أوصيكم وأوصي نفسي بما أوصانا به الله ليرغبنا بالاستقامة، فقال: “إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون * نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ولكم فيها ما تدعون * نزلا من غفور رحيم”. هو عطاء كبير وثمين لا يفوقه ثمن مقابل أن يكون الله وجهتنا، أن يكون الله هو الهدف والغاية والوسيلة، ولأجله حياتنا وموتنا، والنتائج لن تكون في الآخرة، وإن كان يكفي أن تكون في الآخرة، ولكنها ستكون في الدنيا أيضا، فلا يظنن أحد أن نخلد إلى الكريم الودود العطوف، وأن لا نحظى بعطائه وكرمه حين نعيش في أرضه وفي ظل سمائه، ولا يخدعنا أحد بأن نستجيب له حين يدعونا إليه، مهما كان يملك من القوة أو المال والعطاء، فمن هو هذا الشخص أمام الله في قوته وعطائه وكرمه وما عنده؟ ومتى وعينا ذلك، سنكون أقوى وأقدر على مواجهة التحديات”.

وتابع “والبداية من الاستفتاء الذي جرى أخيرا في إقليم كردستان بالانفصال عن العراق، حيث أصبح من الواضح مدى الخطر الذي قد يتركه انفصال هذا الإقليم، لا على الداخل العراقي فقط، بل على المنطقة العربية والإسلامية، وخصوصا في هذه المرحلة بالذات، فلا تزال هذه المنطقة تضج بالتوترات والصراعات بين العديد من مكوناتها، وإن لم يعمل على منع نتائجها، فستفتح شهية الانفصال لأي من المكونات، وسيأخذ بعدا دينيا أو مذهبيا أو قوميا، وهو بداية التقسيم للمنطقة”.

ورأى “ان هذا التقسيم، إن حصل، فسيؤدي إلى إضعاف المنطقة وخلق كيانات متصارعة في ما بينها، وهو ما يصب في خدمة المشروع الصهيوني، فهذا الكيان لا يستطيع أن يستمر ويثبت إلا حين يحاط بدول صغيرة متناحرة في ما بينها. ولهذا، وجدنا التأييد الصهيوني لهذا الاستفتاء والاستعداد لمد يد العون، والذي أشرنا في الأسبوع الماضي إلى أنه ليس لسواد عيون الأكراد ولأجيالهم، بل تنفيذا لمشروعه الدائم والقائم على تفتيت المنطقة”.

اضاف “ولهذا، فإننا في الوقت الذي نرى الحق لكل قومية أو دين أو مذهب في الحصول على حقوقه في إطار بلده، وأن لا يغبن في حقه، لأن الغبن ظلم لإنسانيته، ومشروع حرب وفتنة وسبب للتدخلات الخارجية، ولا بد من الكف عنه. فإننا لا نرى في انفصال الأكراد أية مصلحة لهم، بل هو إضعاف لدورهم وقدراتهم، وسيجعلهم في دائرة الاستتباع للآخرين.

ودعا “الأكراد إلى إعادة النظر في هذه الخطوة، والإنصات جيدا إلى دعوات الحوار، ولا سيما العرض الذي قدم لهم من الحكومة العراقية، حتى لا يكونوا أداة لتفجير العراق من الداخل أو لتفجير المنطقة كلها، في وقت يحتاج العراق إلى كل أبنائه والمنطقة العربية، وإلى مد الجسور بين جميع المكونات، ووأد الفتن”.

وتابع “من المؤسف جدا أنه لا يزال هناك من يفكر في الانفصال، في حين يتجه العالم إلى جمع قواه، لمواجهة التحديات التي تواجه دوله. ومن المستغرب في هذه المرحلة أن لا يرتفع صوت أو يحصل تحرك من الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لرفض هذا الاستفتاء والتنادي لمواجهته، في ظل عظيم أثره فيهم، فالتقسيم، إن بدأ، سيطاول الجميع، وستكون نتائجه وخيمة على الجميع، ونحن في هذا المجال، ندعو إلى مزيد من التحرك لمعالجة هذا الوضع المستجد، ونرى إيجابية في التنسيق الذي جرى بين إيران وتركيا، والذي نأمل أن يساهم في الوصول إلى حل يضمن وحدة العراق ووحدة المنطقة، ولا يضيف إليها توترا جديدا. وهنأ الجيش العراقي، ومعه الحشد الشعبي، على إنجاز تحرير منطقة الحويجة، الذي مهد السبيل لإنهاء ظاهرة داعش من الداخل العراقي، تمهيدا لتحقيق الاستقرار فيه.

وقال:” أما فلسطين، فتبرز فيها أهمية المصالحة التي جرت بين السلطة الفلسطينية و”حماس”، والتي تعيد اللحمة إلى الشعب الفلسطيني بعد معاناة مرارة الانقسام، وتساهم في حل الأزمات المعيشية المستعصية، ولا سيما في غزة، وتقوي الجهود في مواجهة المشروع الاستيطاني والتهويدي للقدس والضفة الغربية وكل فلسطين.

وامل فضل الله “أن لا تكون هذه المصالحة مرحلية فرضتها ضغوط إقليمية أملت حصولها، أو أن تكون نتيجة ما يعانيه هذا الفريق أو ذاك، بل أن تكون ناتجة من قناعة تامة وراسخة وإيمان بعبثية الصراع الداخلي، وبالخسارة الكبيرة التي تلحق بالجميع إن استمر. ويبقى عمل الجميع ضروريا لإزالة رواسب الماضي، ومنع شياطين الجن والإنس من أن يدخلوا مجددا على الخط، والتطلع دائما إلى مصلحة الشعب الفلسطيني، فمن حقه أن يحظى بحياة كريمة في الداخل، ليكون أقوى على استحقاقات الخارج”.

اضاف ” اما في لبنان، “الذي يستمر الجدل فيه حول تحديد السبل الكفيلة بتأمين موارد سلسلة الرتب والرواتب، في ظل خلافات حول طبيعة الفئات التي تستهدفها الضرائب، ما بين الفئات الشعبية والقطاعات المالية والإنتاجية والأملاك البحرية وغير ذلك، حيث تتفاوت مواقف القادة السياسيين وتتناقض على وقع المصالح الانتخابية. أمام ذلك، وبدلا من كل هذا الجو الذي يخلق في البلد، والمواربة في التعامل مع هذه القضية، فإننا ندعو إلى أن تكون الدولة واضحة مع مواطنيها في موضوع الضرائب، وأن تبين لهم أي ثمن سيدفعونه، وسوف يدفعه البلد، حتى يتدبر الناس أمرهم، ويعرفوا كيفية التعامل مع واقعهم ويتقبلوه، أو يصبروا على مرارته”.

وختم فضل الله “نبقى على قناعتنا بأن موضوع السلسلة قابل للتنفيذ، بعيدا عن أية ضرائب على اللبنانيين نصر على تجنبها، وبعيدا عن أي تداعيات قد تصيب الخزينة والمواطن، إن قررت الدولة أن تحزم أمرها في مواجهة الفساد والهدر والمحسوبيات، لتوفر المال المطلوب للسلسلة. ويبقى أخيرا الهاجس الأمني الذي يهدد اللبناني، وهو إن انكفأ على مستوى الحالات التكفيرية بعد تحرير الجرود، ولكنه ما زال ماثلا على مستوى العدو الصهيوني، الذي ربما يقدم على مغامرة جديدة لا يزال يعد نفسه لها ويهدد بالقيام بها. ونحن إن كنا نستبعد ذلك، فهذا لا يعني أن ننام على حرير، وينبغي أن يكون الهاجس الأمني هو هاجس اللبنانيين، لا الجيش أو المقاومة فقط، وإن كان هذا الفريق يبذل جهده في الليل والنهار لردع العدو ومنعه من العبث بالساحة اللبنانية”.-انتهى-

——

الاتحاد العمالي في الشمال طالب بإصدار مرسوم

تعديل التعويضات للسائقين وبقمع التعديات على قطاع النقل

 

(أ.ل) – عقد المجلس التنفيذي للاتحاد العمالي في الشمال، في ضوء جمعية عمومية لنقابة السواقين في الشمال، اجتماعا في مقر الاتحاد في طرابلس اعلن فيه ونقابة السواقين العموميين في الشمال “تأييدهما لموقف اتحادات نقابات النقل البري في لبنان والاستعداد للإضراب العام والتظاهر”.

وأكد بيان الاتحاد انه “لن يسمح بزيادة الرسوم على صفيحة البنزين وقطع الغيار ويجب اعادة قطاع المحروقات الى كنف الدولة”. وسأل عن “مصير خطة النقل العام للركاب النائمة في الأدراج”.

وجدد المطالبة ب”استعادة مراكز المعاينة الى كنف الدولة بعدما انتهت مدة استثمارها حفاظا على المال العام”.

وشدد على “إصدار مرسوم تعديل التعويضات للسائقين أسوة بكل المضمونين”، وطالب “فخامة رئيس الجمهورية بالضغط على الجهات المختصة لتطبيق الاتفاق الذي رعاه ووافق عليه والذي على أساسه رفع الإضراب في مراكز المعاينة الميكانيكية”.

وانتقد البيان “مشروع القانون الخاص بالسلسة لجهة ربطها بالضرائب على الفقراء وإبعادها عن الأغنياء”، سائلا: “لماذا لا تفرضوا الضرائب على الاملاك البحرية والنهرية وجباية الأموال المهدورة ومكافحة الفساد؟”. وطالب “وزير الداخلية بقمع كل التعديات على القطاع من لوحات مزورة وسيارات خصوصية والتعديات على الباصات والميني باص”.

ورفض الاتحاد “رفع ضريبة القيمة المضافة العائدة الى الطبقة الفقيرة” ورفض ايضا “زيادة ضريبة الفوائد على الإيداعات الصغيرة العائدة الى العمال المضمونين”.-انتهى-

——

وزارة الدفاع الوطني- قيادة الجيش تعلن عن تطويع تلامذة ضباط

 

(أ.ل) – تعلن وزارة الدفاع الوطني- قيادة الجيش بتاريخ اليوم الجمعة 06 تشرين الأول 2017 عن الحاجة إلى تطويع تلامذة ضباط لصالح الجيش (قوى: بر– جو– بحر)، المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، المديرية العامة للأمن العام، المديرية العامة لأمن الدولة ومديرية الجمارك العامة، بطريقة المباراة، من بين المدنيين والعسكريين (الذكور فقط)، حملة شهادة الثانوية العامة أو ما يعادلها رسمياً، على أن يكون معدل العلامات فيها 20/12 وما فوق، وإفادة إثبات القيد للعام 2014 لشهادة الثانوية العامة بكافة فروعها.

  • على الراغبين بالتطوع، أن يتقدموا بطلباتهم شخصياً خلال أوقات الدوام الرسمي إعتباراً من تاريخ 9 / 10 /2017 ولغاية تاريخ 10 / 11 /2017 ضمناً، في الكلية الحربية – الفياضية.
  • يتم الاطلاع على باقي الشروط والمستندات المطلوبة، في قيادات المناطق والمواقع والثكنات العسكرية.-انتهى-

—–

شريفة: على النازحين السوريين الى ان يبدأوا بالعودة الى بلادهم

 

(أ.ل) – تمنى الامين العام للاوقاف في الجاس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ حسن شريفة  لو يبقى التوافق بين المسؤولين يخيم على اجواء البلاد بما يعزز الاستقرار ويخدم السلم الاهلي والاجتماعي واعتبر الشيخ شريفة في خطبة الجمعة في مسجد الصفا في بيروت ان افضل سبل المعالجات للملفات الخلافية هي ابعادها عن المواقف المتشنجة والتجاذب وابقائها بعيدا عن اي معوقات تصعب الوصول الى الحلول او تؤخرها او تعقد مسار سيرها ضمن المؤسسات الدستورية التي يجب ان تتعاون في بينها وخاصة  بين المجلس النيابي والحكومة حتى نشعر اننا في دولة المؤسسات التي عليها ان تتحمل مسؤولية انقاذ المواطن مما هو فيه من ازمات وتقر المشاريع التي تساعده على ذلك .

واكد الشيخ شريفة رفضه لاية ضرائب تطال المواطنين اصحاب الدخل المحدود  والفقراء والمحتاجين معتبرا ان دفع سلسلة الرتب والرواتب لمستحقيها يجب ان يستمر وعلى الحكومة ان تسعى لتمويل الخزينة عبر ضرائب تأخذها من اصحاب الاموال والاملاك والاغنياء .

واشار الشيخ شريفة الى استمرار الخروقات الاسرائيلية  للسيادة اللبنانية مؤكدا ان على الامم المتحدة وقواتها في الجنوب ان تمنع هذه الخروقات لا تنظر اليها غير ابهة بها خاصة وان لبنان ملتزم بالقرار 1701 الذي يخرقه العدو الاسرائيلي يوميا من خلال الطلعات الجوية لطيرانه الحربية والتجسسي في اجوائنا هذا عدا عن الاعتداءات على اراضينا من وقت لاخر واحتلال تلال كفرشوبا ومزارع شبعا واكد الشيخ شريفة على المثلث الماسي المتمثل بالجيش والشعب والمقاومة حاضر لجماية بلدنا متى فكر العدو الاسرائيلي بتنفيذ خططه الهدامة تجاه وطننا العزيز لبنان.

وفي مجال قال الشيخ شريفة اننا نسمع من حين الى اخر مواقف تتعلق بالنازحين السوريين وكيفية اعادتهم الى بلادهم ونحن نقول بصراحة ان هذا الامر لا يحل الا بالتواصل مع الحكومة السورية والبحث من خلال هذا التواصل عن الاساليب والطرق التي يمكن ان تعيد هؤلاء الى ديارهم واضاف كفانا تهربا من هذه المسؤولية التي تقع اولا على الحكومة اللبنانية التي عليها ان تبادر فورا الى وضع خطط لهذا الامر وتعرضها مع المسؤولين السوريين الذين بالتأكيد لديهم ما يقولونه في الاطار .

ودعا الشيخ شريفة النازحين السوريين الى ان يبدأوا بالعودة الى بلادهم خاصة وان مناطق كثيرة فيها باتت امنة وتحت سيطرة السلطة الشرعية.-انتهى-

——-

الجيش: زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي

خرق المياه الإقليمية اللبنانية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه  الجمعة 06 تشرين الأول 2017  البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي بتاريخه ما بين الساعة 7.18 والساعة 9.04، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة على ثلاث مراحل لمسافة أقصاها حوالى 350 متراً.

تجري متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——

سفير بولندا زار غرفة طرابلس: المناخات الإيجابية في المدينة

تنبىء بدور كبير لها في المستقبل الواعد

 

(أ.ل) – زار سفير بولندا ووجيتش بوزك Wojciech Bozekk، يرافقه نائب رئيس البعثة البولندية آدم رادزيفون ورجل الأعمال باخوس صافي، رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي في مكتبه في الغرفة في حضور مستشار رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري للتعاون الدولي الدكتور نادر الغزال، ورئيسة الدائرة التجارية والعلاقات العامة في الغرفة ليندا سلطان وصبحي عبد الوهاب. وقد تمحور اللقاء حول السبل الكفيلة بتوثيق وتطوير العلاقات الإقتصادية بين بولندا ولبنان عموما ومع طرابلس ولبنان الشمالي بشكل خاص.

دبوسي

استهل الرئيس دبوسي كلمته مرحبا “بالسفير الصديق بوزك الشخصية التي نرى فيها اللباقة والمحبة والرقي، والتي نكن لها كل الإحترام، والتي تبدي رغبة دائمة وحرصا مستمرا على تطوير أوسع العلاقات الإقتصادية مع طرابلس، التي أطلقنا مبادرة إستراتيجية لتكون “طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية”، والتي نحن بصدد إعتمادها رسميا من قبل الحكومة اللبنانية”.

وقال: “التقينا الرئيس الحريري بالأمس، الذي أكد لنا تجديد تأييده للمبادرة، وهي مبادرة إنقاذية للبنان من طرابلس، لما تختزنه المدينة من مواطن قوة وتجعلها محورية ليس على مستوى لبنان وحسب، وإنما على مستوى المنطقة، وهي حاضنة لمصادر غنى إقتصادية وإستثمارية جاذبة للمصالح العليا للمجتمعين العربي والدولي، وتمتاز بموقع جغرافي فريد، وقدرات وطاقات في مواردها البشرية، ووجود مرافق عامة فيها غير موجودة في أي منطقة جغرافية لبنانية أخرى، ونحن لدينا خيار إستراتيجي هو التشبيك والتكامل مع أصدقائنا في المجتمع الدولي، وبشكل خاص مع أصدقائنا البولنديين، من خلال سعادة السفير بوزك وعبره، ونحن نريد أن نعطي أفضل ما عندنا لتترسخ أكثر فأكثر قواعد العلاقات اللبنانية البولندية على المستويات كافة”.

السفير البولندي

من جهته، شكر السفير بوزك دبوسي “الذي يتمسك بالصداقة العميقة مع بولندا”، وقال: “كلما زرنا غرفة طرابلس، وجدنا تلك الروابط تتعمق بشكل متزايد. وفي الحقيقة ليست هي المرة الأولى التي أزور فيها غرفة طرابلس فقد أتيت عدة مرات، وآخرها ضمن وفد دول الإتحاد الأوروبي في شهر أيار الماضي. ونحن اليوم بصدد البحث في التعاون المشترك لتنظيم وفد إقتصادي يضم كبار سيدات ورجال أعمال من طرابلس وشمال لبنان، ونتشرف بأن يكون الوفد برئاسة صديقنا رئيس غرفة طرابلس توفيق دبوسي، وانا أثني على مبادرته “طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية” لأننا بتنا متأكدين تماما أن أوضاع مدينة طرابلس أصبحت مختلفة كليا عن الفترات الماضية، وأن المناخات الإيجابية العامة في هذه المدينة هي مؤشرات للتحسن المستمر والتقدم والإستقرار وتنبىء بدور كبير لطرابلس في المستقبل الواعد”.

الغزال

وكان للدكتور الغزال مداخلة، أوجز خلالها الأهداف الإستراتيجية التي تتطلع الى تحقيقها مبادرة الرئيس دبوسي “طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية”، مشددا على مكانة طرابلس بالنسبة لمختلف مكونات المجتمع الدولي. وأشار الى أن هناك تسابقا دوليا للاهتمام بطرابلس وبدورها الذي سيكون بمثابة منصة لإعادة بناء وإعمار سوريا وهي متواجدة على طريق الحرير كما لفتنا اليه أصدقاؤنا الصينيون، ويمكن لطرابلس أن تلعب دورا محفزا لتطوير العلاقات مع أصدقائنا الأوروبيين أيضا وبشكل خاص مع أصدقائنا البولنديين”.

ورأى أن هناك إمكانيات كبرى متوفرة لدى الجانبين اللبناني والبولندي “يمكن إستثمارها للإستفادة المشتركة مما تمتلكه مدينة طرابلس من قدرات وطاقات ومرافق إقتصادية كبرى”، مؤكدا “أن المناخات الآمنة في طرابلس والتي تتطور إيجابا تساعد على فتح صفحة جديدة ومتقدمة لتوثيق الروابط الإقتصادية اللبنانية البولندية من طرابلس، وعلى كل مستويات الشراكة والتعاون في مجالات متعددة ومتنوعة إقتصاديا وإستثماريا، وكذلك على صعيد تعزيز حركة التبادل التجاري بين الجانبين”.

وشدد على “أهمية دور المرافق العامة سواء أكان ذلك سكة الحديد أو المنطقة الإقتصادية الخاصة بطرابلس أو المرفأ أو المطار، وكلها من المرتكزات الإستراتيجية التي تتضمنها “مبادرة طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية”.

صافي

وعرض رجل الأعمال صافي لنوعية الإختصاصات الإقتصادية من تجارية وصناعية وزراعية المطلوب توفرها في أعضاء الوفد الإقتصادي الذي سيزور بولندا برئاسة دبوسي، مشيرا الى “أهمية تطوير العلاقات مع بولندا التي باتت توصف بـ”حصان أوروبا” وأن صورتها على المستويات كافة باتت مختلفة، وهناك فرص كبيرة للبنانيين بتعاونهم مع البولنديين في مجالات عدة ولا سيما في مجال صناعة المفروشات المنزلية والفندقية والمكاتب التجارية وكذلك في مجالات الزراعة والصناعات الغذائية وخلافها”.-انتهى-

——

إبراهيم بحث مع آرثر الأوضاع في جنوب لبنان

 

(أ.ل) – استقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في مقرّ المديرية صباح اليوم، رئيس أركان لجنة مراقبة الهدنة UNTSO اللواء آرثر دايفيد غون Arthur David Gawn يرافقه وفد من المستشارين.

وعرض اللواء ابراهيم مع اللواء آرثر الاوضاع الامنية في لبنان والمنطقة، إضافة الى الاوضاع في جنوب لبنان.

وفي ختام اللقاء، قدّم اللواء آرثر اثر انتهاء ولايته درعاً تقديريةً الى اللواء ابراهيم. من جانبه، سلّم اللواء ابراهيم في المقابل اللواء آرثر درع الامن العام كعربون تقدير طيلة فترة التعاون.-انتهى-

——-

 

لا للتهجير القسري  في منطقتنا لا لخطوط التوتر العالي الهوائية في المناطق السكنية

 

(أ.ل) – عقد قبل ظهر اليوم لجان أهالي وسكان منطقة المنصورية عين نجم، عيلوت ،الديشونية، مؤتمراً صحافياً في المركز الكاثوليكي للإعلام، بدعوة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، لإطلاق صرخة ومشروع حلّ لخط التوتر العالي الذي يضرب المنطقة.

شارك في المؤتمر مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، كاهن رعية كنيسة القديسة تيريزيا الطفل يسوع،  بيت مري – المنصورية، الخوري داني إفرام، ممثلة لجنة أهالي منطقة عين سعاده وتلالها ، عين نجم، بيت مري، عيلوت والديشـونية السيدة كارول إبراهيم، المنسـق العام لإئتلاف الجمعيات المدنية السيد رجا نجيم, وحضور عضو الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية السيد ادي ابي اللمع، وعضو المكتب السياسي في الكتائب الياس حنكس، وعدد كبير من أهالي المناطق المذكورة، وعدد كبير من الإعلاميين والمهتمين.

أبو كسم

بداية رحب الخوري عبده أبو كسم بالحضور باسم رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر وقال: “لتوضيح حقيقة ما يجري في المنصورية بطريقة حضارية ولإيصال للرأي العام صوتنا، ولطرح الحلول الممكنة التي هي قي حعبة الآباء والخبراء، نأمل أن تؤخذ هذه الحلول بعين الإعتبار.”

تابع” هذا المؤتمر ليس موجهاً ضد أحد، ولا تحدي بوجه أحد، فهي ليست قضية تحدث أو مواجهة أو مصارعة، هي قضية حق لها طابع إنساني، أهلنا موجودين في مكان هذا التوتر العالي، عندهم هواجس وقلق على حياتهم وحياة أولادهم، وهناك قصة أمن مجتمع وهو مسؤولية الدولة تأمينه لأبنائها.

“نحن أبداً لسنا بمواجهة مع الدولة أو الحكومة، نحن نؤمن أن الدولة والحكومة وجدتا لحماية المواطن لتأمين حقوق المواطن والمحاقفظة علىحقوقه، بالمقابل المواطن هو في خدمة وطنه.”

أضاف “أقول أن هذه القضية هي قضية تخص ليس فقط أهالي البلدات التي عددتها،  بل تخص كل لبناني، نحن لسنا ضد مشاريع الدولة ولكن هناك طرق آخرى لتننفيذ هذه المشاريع. وهنا أحيي باسم المطران مطر، النائب ابراهيم كنعان، النائب الشيخ  سامي الجميل، والسيد إدي أبي اللمع.”

وختم بالقول “نحن نريد حلاً يؤمن حقوق المواطنين ويؤمن حياة أولادهم .”

فرام

بدوره الخوري داني فرام “تناول موقف الكنيسة في قضية مد خطوط التوتر العالي في المناطق المذكورة أعلاه.  وأكد أن  دور الكنيسة يقضي بحماية رعاياها ومساندتهم في أي قضية محقة يطالبون بها وكيف إذا ما كانت القضية تتعلق بالسلامة والصحة العامة. وأكد أن الكنيسة لن تسمح بالتلاعب بمصير أبناءها أو بيع منازلهم وإلا أصبحت الرعية من دون مؤمنين. وشكر كل المتعاونيين معهم، ونوه ببيان المطارنة الموارنة الأخير.

ابراهيم

ثم تناولت الحديث السيدة كارول ابراهيم التي شكرت بإسم الأهالي جميع الذين وقفوا معهم في مصابهم الأليم وجميع الداعمين لقضيتهم المحقة، من أفراد وسياسيين وأحزاب ومجتمع مدني. وخصت بالذكر سيادة المطران بولس مطر، راعي أبرشية بيروت المارونية، الذي ثمنت موقفه المشرف والداعم لقضيتهم، والخوري داني إفرام والخوري شربل مسعد وسواهم من كهنة الكنيسة، إذ لم يوفروا جهدا” لحماية رعاياهم وبالحق… كما قدرت ما أتى على ذكره بيان مجلس المطارنة المنعقد في 4 تشرين الأول 2017 حول قضية خطوط  التوتر العالي وما صدر بنفس التاريخ عن سيادة المطران بولس مطر الذي طالب الإدارة ان تتحاور مع الأهلين وذلك وصولاً الى الحلّ المنشود الذي يحفظ الصحة العامة ويخدم المصلحة العامة…

بعدها تناولت النقاط التالية:

1- استبدال المواقف المتشنجة والتعاطي مع المواطنين بمواقف حوارية: فهم لا يطالبون إلا بحمايتهم من مغبة مد خطوط توترعالي فوق منازلهم وقربها وبمحاذاة مدارس أولادهم ، و بتطبيق مبدأ الإحتراز والوقاية في مدها وفق ما هو معتمد اليوم في الدول الغربية. فالخطر في مناطقهم مزدوج يطال من جهة السلامة العامة ومن جهة أخرى الصحة العامة.

في الوقائع:

  • خطوط التوتر الهوائية التي تمد في المناطق أعلاه لا تحترم أي معيار أوروبي أو فرنسي ولا حتى معيار الحماية من الحقل الكهربائي المعتمدا حتى تسعينات القرن الماضي أي 5 كيلوفولت لكل متر (أي ان المسـافة الأمنة عن أي منشأة سكنية كانت أم غيرها يجب ألا تقل عن 44 مترا”). فهذه الخطوط تمر فوق أغلبية المنازل والأبنية وبمحاذاتها على مسافات أقل من ذلك بكثير (4 أو 5 أمتار في بعض الأحيان).

أما معايير الوقاية في الدول الأوروبية والمتبعة حاليا” نسبة الى الحماية الأمنة من الحقل الكهربائي المنبثق من خطوط التوتر العالي جداً بقوة 220 كيلوفولت فتحدد ب (1 متر لكل كيلو فولت) مع حدّ أدنى لا يجوز ان يقل عن (0.6 متر / ك. فولت) أي 132 مترا” نسبة لهذا الخط. أما بالنسبة للحماية من الحقل المغناطيسي والكهرو مغناطيسي فحدث بلا حرج، إذ معايير الوقاية هي بمئات الأمتار في الدول الغربية أمّا في لبنان فلا تزال بالوحدات!

  • لمن يقول المسار الجوفي سيؤدي إلى مطالبات في المناطق الأخرى حيث الخطوط هوائية، نذكر بالإصلاح وطمر الخطوط بحسب الأصول ضمن الطرقات العامة وإنطلاقاً من محطات التحويل نفسها وليس بتمريرها في المناطق السكنية وفوق رؤوس السكان والأهالي بإعتماد إستملاك الهواء أي “حق المرور الهوائي” بمسافة بضع عشرات من الأمتار، هذا الإجراء الذي لم يعد يتمّ على هذا الشكل منذ أكثر من 15 سنة في أيّ دولة من دول العالم التي تحترم مواطنيها. فلتكن نقطة الإنطلاق الإصلاح من خط (بصاليم – عرمون / المكلس) المعروف “بوصلة المنصورية”.
  • إن الكابلات الجوفية توضع في المدن حيث الإكتظاظ السكاني كبير وهي مختلفة تماماً عن الكابلات الهوائية كما تخضع لتقنيات معينة تلغي الحقل الكهربائي نهائيا” وتضعف قوة الحقل المغناطيسي ليصبح شبه لاغيا” على بعد نحو خمسة أمتار نسبة لهذا الخط 220 ك.ف.، مع ما هو مُرتقب ان يتم تمرير كهرباء بواسطته بحسب مؤسسة الكهرباء نفسها (في بيروت وطرابلس وغيرها مئات الكيلومترات من الكابلات الجوفية (220 كيلوفولت) تمر في شوارع مكتظة بالسكان من كل جهة).
  • إن الوكالة الدولية للبحوث في السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية أضافت هذه الحقول الكهرمغناطيسية الى لائحة المؤثرات الفيزيائية ذات التأثير السرطاني الممكـن وذلك منذ العام 2000!!!!  ولجنة وضع معايير تأثير خطوط التوتر العالي على الصحة العامة التي تشكلت بتاريخ 6/11/2008، لم توافق على أي تقرير وأية خلاصة، من قبل اكثرية اعضاء هذه اللجنة من بينهم ممثلين عن مركز سان جود ، وزارة البيئة ، مركز البحوث الصناعية ومؤسسة المقاييس والمواصفات اللبنانية ،جمعية سرطان الاطفال ، جامعة القديس يوسف- قسم صحة العائلة والمجتمع ونقابة المهندسيـن…

2) وعن سياسة النقل التي تتبعها الوزارة ومؤسسة كهرباء لبنان:

في هـذا الإطار، يؤكد أهالي المنطقة، أنهم مع مشروع زيادة الإنتاج ومع أي مشروع مدروس لتأمين طاقة إضافية وإنما ما ينددون به هو سياسة النقل التي تتبعها وزارة الطاقة ومؤسسة كهرباء لبنان، سياسة لا تراعي المعايير الصحية الدولية الحديثة ولا تأخذ بمبدأ الحيطة والحذر كما ومبدأ الوقاية من تأثيرات خطوط التوتر العالي والعالي جداً وأثارها السلبية على سلامة وصحة الإنسان وفق ما تقوم به الدول الأوروبية.  إن هـذا المبدأ كرسته 47 دولة أوروبية (مجلس أوروبا) بموجب قرار صدر في أواخر أيار 2011 يحمل الرقم 1815، أوجب به إتباع المبادئ اعلاه لأنه قد تم الحصول على ما يكفي من قرائن إثبات (Indices de preuves)  تؤكد إحتمال وجود عوارض مضرة.

3) موضوع شــراء الشقق السكنية المتضررة من جراء خط المنصورية

إن الكلام عن إستعداد الدولة شراء الشقق التي يظن مالكيها أنهم متضررون من جراء مد خطوط التوتر العالي في المنطقة، ليس إلا مشروع تهجيري لسكان المنطقة وأهاليها. ويؤكد الأهالي أن موقفهم إصلاحي بإمتياز وأنهم لن يقبلوا بأن تمد الكابلات هوائيا”. فلتكن منطقتهم وليكن خط بصاليم – عرمون/المكلس نقطة الإنطلاق  لتصويب المسار في جميع المناطق اللبنانية عبر إستبدالها بكابلات جوفية بموجب خطّة عشرية او أكثر. أماّ نسبة لخط بصاليم – عرمون / تفرع المكلس فلدى الدولة مصادر تمويل كثيرة إذ صافي كلفتها لن تتعدى نحو 25 مليون دولارا” .

كما يطالب الأهالي  بتحديث القوانين المتعلقة بالكهرباء بما يتماشى مع التقدم العلمي حمايةً للمواطنين والتوقف عن اللجوء الى المرسوم 6218 / 2001 الذي أصبح “مرسوم فضيحة” بسبب سوء إستعمال مضمونه.

وقالت ابراهيم “إن الأهالي متمسكون بمنطقتهم وبكنيستهم وبمدارســهم. فهي ليست للبيــع. قضيتهم ليست للبيع لأن السكوت عن الحق خطيئة. لذا ينـاشـدون، فخامة رئيس الجمهورية،ودولة رئيس مجلس النواب،  ودولة رئيس مجلس الوزراء، ومعالي وزراء الطاقة والصحة العامة والبيئة والصناعة والداخلية والبلديات وسواهم من المعنيين، وجميـــع الوزراء، ويؤكدون أنه عندما لا يمكن الجزم بعدم وجود خطر هام ومستمر على السلامة  والصحة على المدى القريب او المتوسط او البعيد، يجب العمل بمبدأ الحرص والدولة الحريصة تسهر على الحد من إختطار المواطن وليس على زيادته، خاصة إذا تواجدت بدائل تقنية سليمة وعملية. والبدل السليم الذي لا جدل عليه هو إعتماد الخطوط المطمورة عندما يتعذر تفادي المناطق المأهولة.”

وختمت “إذا كانت وزارة الطاقة تعتبر أن قضية الكهرباء ووصلة المنصورية هما قضية وطنية، فنحن نقول أن القضية الوطنية هي قضية السلامة والصحة العامة  فلا مصلحة عامة تعلو على صحة وسلامة الإنسان والبيئة التي يعيش فيها. ”

نجيم

وفي ختام المؤتمر تناول الحديث السيد رجا نجيم الذي قدم عرضاً مفصلاً للخطر من التلوث الكهرومغناطيسي معتبراً أن قضاء المتن بخطر كما بعبدا وعاليه خاصة في مناطقها الوسطى من حقول يستحيل رؤيتها ولا رائحة لها وهي عبارة عن هذا التلوث لذلك يجب إزالة الخطوط الهوائيّة المتعلقة بخط بصاليم عرمون تفرع المكلس واستبدالها بخطوط جوفية.

وأجاب على بعض تصريحات ومواقف وزارة الطاقة ومؤسسة كهرباء لبنان مطالباً باعتماد المعايير الوقائية والمسافات الآمنة المعتمدة من قبل الدول الأوروبية وليس من قبل المنظمات الخاصة مهما كانت أهميتها. ومن ثم وصف منطقة هذا الخط وتكلم عن الحل المنشود ألا وهو طمر خطوط التوتر العالي ضمن الطرقات العامة وبين المحطات الثلاث (بصاليم/ مكلس / عرمون) وقام بعرض مفصل للمسارات الثلاث التي أدت الى إعتماد المسار النهائي المقترح أي بطمر كامل الخط موضحاً أيضاً الطريقة السليمة لتركيب الكابلات الواجب إستعمالها وكلفة هـذه الخطط”.-انتهى-

——-

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 06 تشرين الأول 2017   البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 12.30 والساعة15.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدتي الحنية والبرج الشمالي- الجنوب.

وبتواريخ 10،9و11/ 10/ 2017، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جرد العاقورة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 9/ 10/ 2017 ولغاية 17 /11/ 2017، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية  ليلية ونهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية والقنابل المدخنة والصوتية واستخدام مفرقعات نارية.

وإعتباراً من 8/ 10 /2017 ولغاية 18 /10 /2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 8.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

وبتواريخ 8،7و9/ 10 /2017 ،  ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة-القليعات– الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة و الصوتية.

وبتاريخي 5 و6 / 10 / 2017 ما بين الساعة 11.00 والساعة 13.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

واعتباراً من 4 / 10 / 2017 ولغاية 6 / 10 / 2017 ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة-القليعات– الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة و الصوتية.

وبتاريخي 5 و6 /10/ 2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة سهل المغيتة – ضهر البيدر، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 2/ 10 /2017 ولغاية 1 /12/ 2017، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية والقنابل المدخنة والصوتية واستخدام المتفجرات.

وستقوم وحدة من الجيش، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام متفجرات، وذلك في منطقة حمانا، اعتباراً من 2 / 10 /2017 ولغاية 6 / 10 /2017 ما بين الساعة 6.00 والساعة 23.00، وفي منطقة المغيتة اعتباراً من 9 / 10 /2017 ولغاية 19 / 10 /2017 ما بين الساعة 6.00 والساعة 23.00.

واعتباراً من 1 /10 /2017 ولغاية 31 /12 /2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 20.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقتي جبل المالح وأكروم – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 1 / 7 / 2017 ولغاية 31 / 12 / 2017 ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة – اللقلوق، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

واعتباراً من 1 / 7 / 2017 ولغاية 31 / 12 / 2017 ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة.-انتهى-

—–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

Press-Conference-for-Minister-Ali-Hassan-El-Khalil-[1]

نشرة الأربعاء 18 تشرين الأول 2017 العدد 5376

وزير المالية من مجلس النواب: نحن أمام موازنة متواضعة تم إنفاق أغلب بنودها لكن لا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *