الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 9 أيلول 2017 العدد 5347

نشرة السبت 9 أيلول 2017 العدد 5347

sadr4-9-9-2017

sadr2-9-9-2017

sadr1-9-9-2017 (1)

sadr3-9-9-2017

sadr6-9-9-2017

منبر الامام الصدر الثقافي اقام الملتقى التاسع بعنوان “مفهوم الدولة الحديثة

من منظور الامام الصدر” في ثانوية صور الرسمية المختلطة

عائلة الإمام الصدر تحث الجميع دون استثناء أن يرتقوا في متابعة قضية الإمام وأخويه

إلى الموقع الذي يستحقونه وصولاً لتحريرهم، وتُحذر السلطات الليبية أن “حرية الإمام وأخويه مسؤوليتكم كفاكم مماطلة وتسويفاً وإهداراً للفرص والوقت لأن ذلك يُشكل خطراً على حي

(أ.ل) – حثّت عائلة الإمام الصدر بتاريخ اليوم السبت 09 أيلول 2017 الجميع دون استثناء أن يرتقوا في متابعة قضية الإمام وأخويه إلى الموقع الذي يستحقونه وصولاً لتحريرهم، وحذرت السلطات الليبية أن “حرية الإمام وأخويه مسؤوليتكم، كفاكم مماطلة وتسويفاً وإهداراً للفرص والوقت لأن ذلك يُشكل خطراً على حي.

برعاية دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري ممثلاً بالنائب علي خريس اقام منبر الامام الصدر الثقافي الملتقى التاسع تحت عنوان ” مفهوم الدولة الحديثة من منظور الامام الصدر ” وذلك على مسرح ثانوية صور الرسمية المختلطة بحضور نجل الامام الصدر صدر الدين الصدر وحشد من الشخصيات الرسمية والحزبية وعدد من المدعوين .

بعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد حركة امل توالى على الكلام كل من رئيس منبر الامام الصدر الحاج عباس حيدر والسيد صدر الدين ممثلاً عائلة الامام وكلمة دولة الرئيس بري القاها النائب علي خريس .

بعدها جرى العديد من المحاضرات لعدد من الضيوف المدعوين .

كلمة صدر الدين الصدر:

بسم الله…

والحمد لله…

والصلاة والسلام عليهم… أجمعين… إلى قيام يوم الدين.

والسلام عليك يا إمامي وأبي الحبيب السيد موسى الصدر، والسلام عليك يا أخي وأستاذي الحبيب فضيلة الشيخ محمد يعقوب، والسلام عليك يا أخي وأستاذي الحبيب الأستاذ السيد عباس بدر الدين في أي معتقلٍ تقبعون… أعادكم الله سالمين غانمين.

وسلام الله عليكم أحبة الإمام ومحبيه وأيها الحضور الكريم وأيها الأهل الأوفياء، وإخواني وأساتذتي الباحثين، وأصحاب السماحة والفضيلة والسيادة والسعادة، ومسك الختام دولة الرئيس ابن الإمام الوفي ممثلاً بابن الإمام الوفي.

وبدء الكلام “بعمود الوطن وسياجه” و”بصانعي المجد لأمتنا”، وهما عِبارتان للإمام عن الجيش والمقاومة، لشهداء الجيش والمقاومة والقوى الأمنية البواسل، وندعو لهم بالرحمة والغفران ولعوائلهم الصبر والسلوان، وخصوصًا في يوم الغدير المبارك وبفضيلة يوم الجمعة.

لا أخفيكم سرًّا أننا في عائلة الإمام ترددنا كثيرًا هذا العام في تلبية الدعوة الكريمة من منبر الإمام الصدر الثقافي، رغم أنها المناسبة السنوية الوحيدة التي اخترنا أن نخصص فيها الحديث عن قضية الإمام وأخويه أعادهم الله…

فماذا عسانا أن نقول وقد دخلنا السنة الأربعين لخطفهم وحجز حريتهم، وماذا فعلنا لتحريرهم؟

ألمنا كبير كبير لا يطاق، ومعاناتنا شديدةٌ شديدةٌ لا تُحتمل، واستياؤنا عارمٌ عارمٌ لا يُحَدّ وغضبنا عاصف عاصف لا يهدأ.

ولكننا لا نستطيع حتى أن نتصور آلام الإمامِ والشيخِ والسيد ومعاناتهم واستياءهم وغضبهم في أسرهم طوال تسعة وثلاثين عامًا. من هنا أتفهم مناداة كريمة الإمام الصغرى له أننا لم نقدر أن نعمل شيئًا كافيًا لتحريرهم، ونادته أن يعمل الإمام بنفسه ما يحررهم من أسرهم ليعودوا إلينا، فلبنان والمنطقة والإنسانية جمعاء بحاجة إليهم، ولنكمل عندها بهديه ما أنجزناه على خطاه ونهجه في غيابه.

ولكن أيها الأحبة، في مقابل هذا التردد بتلبية الدعوة الكريمة، أدركنا أن واجبنا الديني والقانوني والإنساني تجاه الأحبة الثلاثة من جهة، وواجبنا الأخلاقي تجاه المحبين وتجاهكم أنتم من جهة أخرى يحتم علينا الحضور في حضرتكم والحديث معكم، ولو كان صراخًا وتمتمةً غير مفهومة ومناجاةً وشكوى أمامكم إلى الله الرحيم والجبار.

أحبة الإمام،

تعلمنا من الإمام أن “لا تستوحشوا في طريق الهدى لقلة أهله” وأن الألم والاستياء والغضب يجب أن يوظف في طريق الأمل والعمل من أجل الإنسان، وأنه من واجبنا جمع الطاقات في سبيل الهدف المشترك (وفي حالتنا تحرير الإمام وأخويه) لا هدرها في المناكفة والتشكيك و…

أيها الأعزة،

تسمعون من أبناء الإمام الأوفياء لفكره ونهجه ولقضيته في كل سنة وكل مناسبة، وكان آخرها وأهمها قمة الكلام في الأيام القليلة الماضية من دولة الرئيس الأخ الأستاذ نبيه بري، ومن سماحة الأمين العام السيد حسن نصر الله، يؤكدون كلهم على الحاجة لوجود الإمام اليوم أكثر من أي يوم مضى في لبنان والمنطقة، وعلى أهمية المتابعة والمطالبة بشتى السبل للوصول إلى مكان حجز حريته وأخويه وتحريرهم وعودتهم سالمين إلى ساح جهادهم.

ولكننا لا زلنا لم نصل إليهم حتى الآن. لماذا؟

إذا كان الإمام حاجة، والمتابعة واجب وحق، فلا شك أن المسؤولين الليبيين واللبنانيين والآخرين الذين خاطبهم دولة الرئيس وسماحة السيد وعائلة الإمام وغيرهم من أبناء الإمام الأوفياء، لم يستجيبوا ولم يتحملوا مسؤولياتهم ولم يقوموا بواجباتهم؟ أليس كذلك؟

ألم يحن الوقت لمساءلة هؤلاء وإجبارهم على الانصياع للحق والتعاون؟ بلى حان!

أيها الأحبة،

تسعة وثلاثون سنةً لم يُبذل فيها ما يكفي من الجهود لإعادة الأحبة إلى ساحِ جهادهم لكنها لم تثنِ أبناء الإمام الأوفياء من الإصرار على المتابعة، ولم تفقدنا الأمل من الرحمة الإلهية وانتظار تباشير الحرية.

من المسلّمات أن أحباءنا الثلاثة، الإمام والشيخ والسيد، لا يزالون أسرى بقايا نظام القذافي وفلوله الموجودة في غير مكان،

ومن المسلّمات أيضًا أنه يجب أن يبقى هدفنا الأول والأخير تحريرهم وعودتهم إلى ساح جهادهم ونقطة على السطر.

ولقد ثبت لنا أن كل كلام آخر باطل غايته حرفنا عن هذا الهدف المقدس، وإعاقة الوصول إلى الأحبة والتشويشَ على المتابعة وإضعاف آمال وهمم المحبين وعزائم المسؤولين.

مرة أخرى تحذر عائلة الإمام أن الوقت قاتلٌ، إلى متى يبقوا وراء القضبان؟ ويجب أن نستدرك ما فاتنا منه، ونتدارك الفرص قبل أن تسبقنا الأحداث والتطورات المتسارعة، وعليه فإن المطلوب من الجميع، ولا أستثني أحدًا، أن نرتقي في المتابعة إلى الموقع الذي يستحقه الإمام وأخويه ليكون أكثر فعاليةً وجديةً في قضيتهم بحيث تصبحُ القضية، وكما طالبنا مرارًا، هي الأولوية الأولى، (اذا ما بتصير أولوية أولى ما في تحرير!)

ومرة أخرى تُذكر عائلة الإمام أنه من واجب الدولة اللبنانية بمؤسساتها الدستورية وبأجهزتها المعنية كافة أن تعمل على اتخاذ أعلى وأسرع وأفعل وأوسع الإجراءات الدبلوماسية والأمنية والقضائية والإعلامية وغيرها بهدف تحرير الإمام وأخويه. أقله يرجعوا للبيان الوزاري، شو عملوا فيه؟

ومرة أخرى نناشد من دافع الإمام عنهم بشراسة وأفتى بأن “لا صيانة للحرية إلا بالحرية”، أعني الإعلام اللبناني، أن يبادلوا الإمام بالدفاع عن فكره وعن قضيته ويكونوا عونًا لها في محرابهم المقدس وأن لا يعرضوا الشائعات والأضاليل والتحريف…

الأخوات والإخوة الكرام،

إن معمر القذافي وأعوانه ونظامه مسؤولون عن خطف الإمام وأخويه وعن حجز حريتهم وعن كل الجرائم المتعلقة بهذه القضية وأيضًا عن تبعاتها،

وإن القيادات والمسؤولين والحكومات الليبية المتعاقبة والمتعددة بعد سقوط القذافي وحتى هذه اللحظة، وخاصة القضاء الليبي، هم المسؤولون الوحيدون للوصول إلى أماكن احتجاز الإمام وأخويه وعن التعاون معنا لتحريرهم وعودتهم إلينا سالمين، ولا يجوز السماح لهم باستمرار المماطلة وتضييع الفرص و… وإلا، فإنهم يثبتون لنا نفوذ دولة القذافي العميقة ويؤكدون شكوكنا بأنهم استمرار لنظامه ونهجه .. وهنا للأمر تبِعات…

فكفاكم، وكفاكم، وكفانا مماطلةً وتسويفًا وانحرافًا وإهدارًا للوقت الثمين والجهد والطاقات والفرص، فكل ذلك أيضًا “مشاركةٌ لاحقة” (احباءنا المحامين الحاضرين يعرفون معنى ذلك)، أكرر فكل ذلك “مشاركةٌ لاحقةٌ” وخاصة بتأخير تحرير الإمام وأخويه وهو عندنا سيان كجرم خطفهم وحجز حريتهم، وهو أيضًا يشكل خطرًا محدقًا على حياة الأحبة الثلاثة.

سوف نُرجئ الحديث إلى وقت مناسب آخر وأختصر كلمتي هذه بالإصرارِ على التزام الجميع بثوابت هذه القضية المقدسة وحقائقها وأولوياتها وخطابها، والذي كررنا جميعها مرارًا ومرارًا… ولن أُعيد اليوم،

وكذلك بالتأكيد على مطالبنا من المسؤولين في ليبيا ولبنان و… ولن أُعيدها اليوم.

فيا أيها المسؤولون، ويا أبناء الإمام الأوفياء فلنكتفي بهذا الكلام ولنتوكل على الله ولنرتقي بمتابعتنا جادين مخلصين جاهدين لإزالة كل العوائق والصعاب، علّه يمنّ علينا بعودة الإمام وأخويه.

شكرًا على حسن إصغائكم.

أتمنى لمنبركم الكريم التوفيق والرقي ولندوتكم الفاضلة النجاح.

وعليكم جميعًا من عائلة الإمام سلام الله ورحماته وبركاته.-انتهى-

——-

berri29-5-2017

بري: مبدأ مصلحة الدولة لا نعرفه وحاجي الناس تهّبط حيطان برّات الصحن

(أ.ل) – رداً على سؤال حول ما يجري من مواقف وسجالات قال رئيس مجلس النواب نبيه بري: من المؤسف ان المعركة العسكرية صار بدنا نخوضها بالإعلام، والمراجعات القضائية بدنا نخوضها بالإعلام، والمحاكمات بدنا نخوضها بالإعلام. مع إحترامي للإعلام الذي من حقه دائماً ان يملك المعرفة في كل الامور، لكن السياسيين ليس لهم حق التصرف في كل شيء.

إن مبدأ “مصلحة الدولة العليا”، لا نعرفه بحق بلدنا، وهذا امر يؤدي فعلاً على الاقل لإتهامنا بالثرثرة. “حاجي الناس تهبّط حيطان برّات الصحن”.

وحول ما إذا كان ما يجري سيؤثر على مصير الحكومة قال: “هذا شر لا بد منه”.-انتهى-

——–

tagasusarmy9-9-2017

الجيش: ضبط مخزن للذخيرة في منطقة عرسال

وضبط جهاز تجسس عائد للعدو الإسرائيلي في خراج بلدة كفرشوبا

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت, 09 أيلول 2017 البيان الآتي:

بتاريخ 9/9/2017 الساعة 12.00 في منطقة عرسال (وادي الزعرور- وادي حميد)، ضبطت مديرية المخابرات مخزناً للذخيرة وبداخله عدد من قذائف الهاون وصواريخ متعددة الأنواع وخمس عبوات ناسفة معدّة للتفجير، حيث أجري اللازم بشأنها.

كما صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه البيان الآتي:

بتاريخه الساعة 15.30، ضبطت دورية  من مديرية المخابرات في خراج بلدة كفرشوبا شمال موقع رويسات العلم، جهاز تجسس عائد للعدو الإسرائيلي وهو كناية عن كاميرا حرارية داخل علبة مصنوعة من الفيبر غلاس، وموصولة بلغمين أرضيين ضد الأشخاص، وقد عمل فريق متخصص من فوج الهندسة على تفكيكه وإجراء اللازم بشأنه.-انتهى-

——-

ghassan-hasbani-new-1-630x3751

حاصباني: الحكومة تكون حكما بطريق التفكك كلما انحرفت

عن النأي بالنفس والحل في تهدئة الخطاب

(أ.ل) – حذر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني، لمصدر إعلامي من التفكك الذي سيصيب حكما الحكومة كلما انحرفت عن الحياد والنأي بالنفس”، وقال: “كقوات لبنانية لفتنا الى ذلك في الجلسة الأخيرة، والى ان هناك مواقف غير حيادية اذا ما استمرت سيكون لنا موقف حيالها”. ولفت الى ان “الجميع يحاول الإبقاء على الحكومة وعلى الإستقرار الذي يحتاج اليه لبنان”.

وقال: “هناك نوعان من السيادة، سيادة الدولة بما يختص بتدخل الآخرين بشؤونها، وسيادة داخلية للدولة اي ان لا ينتقص افرقاء داخليون من سيادتها. في الشق الاول اثبتت الدولة اللبنانية سيادتها، اما الشق الثاني فقتال حزب الله يؤثر سلبا عليه”.

ووجه “تحية لشهداء الجيش اللبناني واهاليهم، تحية إكبار للجيش الذي لا يزال يعاني من آليات صناعة القرار الحقيقية وليس الدستورية في لبنان، لكنه صامد وقادر على حماية الوطن”.

وعن معركتي عرسال و”فجر الجرود”، رأى ان “الجيش لعب دورا اساسيا بحماية الحدود اللبنانية المتاخمة لعرسال، لم يأخذ قرار الهجوم لأنه لم يكن يملك قرارا بذلك. الجيش يمتلك ثقة الجميع بقدرته وبقوته، وانجز مهمته في معركة “فجر الجرود”، وكان ثمة مقاربة لتحديد مكان وجود جثامين العسكريين ولكن هناك من استعجل اجراء صفقة خارج الحدود اللبنانية لتبادل اسرى. وقال: “عندما يكون الجيش بصدد القيام بعمل ويقرر فريق آخر ان يتدخل ويقوم بمفاوضات غير لبنانية، هنا يكون السؤال ما هي اروقة القرارات، هل هي رديفة او قريبة من مكونات العهد او بعيدة عنها”؟ أضاف: “نؤكد اننا حريصون على ان يكون الجيش اللبناني مستقلا بقراره، يأخذ فقط التوجيه من الحكومة مجتمعة، ونؤمن بمصداقية الجيش ولا نتحدث عن شخص معين انما نتحدث عن مؤسسة”.

وشدد على ان “مجلس الوزراء حريص على ان تكون المؤسسات الامنية مترابطة مع بعضها لتمنع اي عمل ارهابي في لبنان”.

وإذ اعتبر ان “العودة الى الماضي تعيق تقدمنا”، شدد على ان “هناك كلاما كثيرا اليوم يهدف لجر الرأي العام لأماكن معينة”، محذرا من أن “شيطنة الامور لا تصب بمصلحة البلد، ولا يجوز الهروب من الواقع عبر الغوص بالماضي”. وقال: “ليبدأ التحقيق في موضوع العسكريين المخطوفين الشهداء من ما يحدث اليوم، من اتخذ القرار، والى ماذا ادى؟”.

وتساءل “هل المواقف التي يطلقها بعضهم من مجلس الوزراء هي مواقف المجلس؟ أين الحكومة من كل ما يحصل؟ مجلس الوزراء لم يتخذ قرارا بالتفاوض مع احد. واين هو دور المجلس الاعلى للدفاع وهل اتخذ قرارا لا علم للحكومة به؟ في الحقيقة كلا. فمن اعطى الضوء الاخضر لإبرام الصفقات”؟.

وعن “محاولات بعضهم الجر نحو التطبيع مع نظام الاسد وعن الخطوات التي يتخذها هذا النظام بحق رئيس الحكومة سعد الحريري”، قال حاصباني: “لسنا في وارد الرد على ما يقوم به النظام السوري لأنه شأن سوري، ولا علاقة مع هذا النظام الساقط في ارضه، ومصيره مجهول. لا يبدو ان هناك خجلا من الوزراء الذين يتواصلون ويزورون سوريا وهذه قناعاتهم ونحن قلنا قناعاتنا ورفضنا ان يجر لبنان الى اي تطبيع مع النظام السوري. واعلنا بالأمس في مجلس الوزراء ان الامور كادت تلامس الخطوط الحمراء وفقدان الجاذبية يهدد إستمرار التوافق والحقل المغناطيسي الذي يجمع هذه الحكومة”. واعتبر ان “الحل يكمن في تهدئة الخطاب لإعادة التوازن، والتهدئة بالعمل والعودة الى الثوابت والاسس التي تشكلت على اساسها الحكومة، فقد كان متفقا على الحياد وكان عليها انجاز قانون انتخاب والمهمة تمت، واليوم يجري العمل على حل الوضع الاقتصادي”.

وتابع: “لبنان يتحصن بالحياد الإيجابي وتصويب وضعه وبناء مؤسساته. ولا ندم لدخولنا الحكومة ونحن موجودون كقوات لبنانية لتحصين الحكومة ومسؤولون عن العمل فيها، ونصنع فرقا في وزاراتنا”.

وعن الهجوم الذي تواجهه الحكومة، اعتبر ان “الحكومة لا تحتاج لمن يدافع عنها، بل هي تدافع عن نفسها عندما تقوم بعملها الدستوري بوضوح وشفافية تامة، وعندما نجد اي تساؤلات وشكوك حول نية هذه الحكومة وقدرتها يجب ان نقوي العمل لإستعادة الثقة”. واشار الى ان “هناك اجندات وعقبات امام هذه الحكومة، وكقوات لبنانية نؤكد دائما ان الاهمية هي للقيام بعملنا وفقا للقانون وبشفافية ووضوح. ومن سلبيات الحكومة ان ثمة امورا لا تؤخذ قرارات واضحة فيها. ويبدو ان هناك استعجالا فائضا في بعض الامور في الحكومة وبطئا فائضا في امور اخرى، في وقت الناس لا تتوقع فيه ان تجد الحكومة حلا في 24 ساعة لكنها تتوقع وضوحا في الاهداف وكيفية العمل”.

ورأى ان “التركيبة القائمة مبنية على توازنات في السلطات والاعمال”، وقال: “هناك فريق نحن منه يدعو للعمل الدستوري وانتظام المؤسسات، وفريق يقول لنقم بالتغيير بطريقة اخرى، وفريق ثالث يردد: عملو لي بدكن ياه ما دام قادر بس بدي خربو، وهذه من سيئات المرحلة”.

وتوجه الى الرأي العام والحكومة، بالقول: “استعادة الثقة لا تأتي بالكلام إنما بالافعال ايضا. فالتغيير موجود في لبنان، ولكن يجب اصلاح طريقة تطبيق الدستور التي تبدأ بالفكر والمحاسبة”.

عن الهرمية التي يجب اتباعها لحل الامور المعقدة، اكد ان “الهرمية هي الدستور والقانون والمراسيم والقرارات التطبيقية والتنظيمية للوزراء، واذا انطلقنا على هذه السكة كل الامور تنتظم، واذا لم نفعل ذلك يفقد لبنان سيادته والثقة الدولية به. نعمل على الحفاظ على سيادة لبنان وإعادة ثقة الرأي العام بالنظام اللبناني ككل. ومنذ اشهر كان الحديث لا يزال قائما عن لبنان البلد النموذج في الشرق الاوسط واتمنى الا نضيع ونضيع الصورة”.

وعن ايجابيات الحكومة، اضاف: “اكبر عمل ايجابي هو وجود الحكومة مع وجود متكامل للحكم، ومن الايجابيات تماسكها في ظل ما يجري حولنا. كذلك هناك قرارات جريئة داخلها وانتاجية الادارات تزيد. إدارة التفتيش المركزي باتت فعالة بعدما كانت معطلة تماما. وهناك انطلاقة جديدة ولدينا لائحة كاملة متكاملة لحاجات مجتمعنا، وقمنا بجردة كبيرة جدا للمشاريع المطلوبة”.

وعن عمله كنائب رئيس مجلس الوزراء، قال: “جدوى الورش التي قمنا بها هي اننا بتنا نعرف حاجة كل قرية في لبنان وصنفنا المشاريع الى 3 انواع ويتم العمل لمساعدة البلديات على نطاق لبنان بأسره لتأمين التمويل. ونؤسس في الحكومة لخريطة عمل لمدة 10 سنوات للقيام بالبنى التحتية والمشاريع المفيدة واعادة تفعيل دور القائمقامين والبلديات وحل المشاكل الامنية في بعض المناطق. وهناك عمل فعلي وتنسيق كامل مع الرئيس الحريري ليتكامل مع عمله وبالتالي هذا دوري كنائب رئيس وهو ليس منصبا للوجاهة”.

على صعيد اخر، توقف حاصباني عند “البروباغندا التي رافقت وداع العسكريين الشهداء”، فقال: “مجرد ان نفكر بشهداء الجيش وما عانوه خلال فترة اختطافهم يجعلنا لا نفكر بأي امر آخر. كان يجب ان يكون يوم وداعهم يوم تأمل ووقوف الى جانب عائلاتهم ولم يكن الوقت لإستعمال الحادثة للإستثمار الاعلامي والسياسي. هناك نبرة انتخابية بدأت تظهر، لكن موضوع شهداء الجيش الوجداني لا يجوز استعماله لأي بروباغندا لا اعلامية ولا سياسية”.

عن العلاقات اللبنانية الدولية، اشار الى ان لبنان “يجب ان يكون على تواصل دائم مع المجتمع الدولي لتوضيح وضع الحكومة اللبنانية الدقيق جدا، من هنا الزيارات الدولية اساسية تحديدا على المستوى الاقتصادي”. وكشف عن زيارة قريبة لرئيس وزراء مصر، وقال: “سنوقع اتفاقية تمكن صانعي الادوية في لبنان من التسويق للأدوية في مصر”.

وردا على سؤال عن اهتمامه بزيارة الحريري الى موسكو كونه ارثوذكسيا، أجاب: “الارثوذكسية لا علاقة لها بالسياسة والدولة والحكم الا عن طريق الحفاظ على حقوقها كطائفة ولا علاقة لها ككنيسة، وعلاقة لبنان وموسكو تتوقف على مصالح الدولة، ولا علاقة للرابط بين روسيا والكنيسة الارثوذكسية”.

وعن عمل وزارة الصحة، اشار الى ان “آخر الانجازات هو الاتفاق الذي ابرم مع المجلس الاعلى للجمارك لإعتماد العمل الالكتروني”. وقال: “الجمارك طرح الفكرة ووزارة الصحة اول من تبناها. كنا اساسا في حزب القوات اللبنانية قد طرحنا الحكومة الالكترونية. وفي الوزارة سنطلق قريبا تطبيقات الكترونية تساعد المواطنين على اكتشاف اقرب المستشفيات التي لديها اسرة للطوارئ على حساب الوزارة”.

ولفت ان “هناك ادوية سرطانية او مزمنة كلفتها مرتفعة جدا، ولا احد يغطيها”، متسائلا “هل الحل هو ان نترك هؤلاء من دون مساعدة؟ من هنا يجب ان ندرس الحالات. والدولة اللبنانية متطورة جدا ومتقدمة جدا على المستوى العالمي من ناحية تأمين هذه الأدوية. وزارة الصحة تعمل على تأمين الدواء لكنها لا تتمكن من منع المرض، من هنا نحتاج لمساعدة الجميع لتخفيف الدخان، ومنع التلوث، ونناشد الوزارات المعنية”.

واكد “العمل لتطوير قانون منح رخص المستشفيات”، وقال: “نثق بالقضاء، ولكن المشكلة انه بطيء نتيجة عدم وجود قضاء طبي مختص، ونحاول مساعدته بالموضوع”.

وعن مشكلة التوتر العالي في المنصورية، لفت الى ان “كل مشروع يحصل يحق لاهل المنطقة الموافقة عليه او رفضه، وما يحدث في المنصورية تحدثنا فيه اكثر من مرة مع وزير الطاقة الذي اكد ان المشروع لن يؤثر على المنطقة. وفي حين ان الآراء العلمية قد تتعارض مع بعضها، كان الحل المقدم من الوزير هو التعويض على من لديه مخاوف لنقل سكنه. ولكن لكل الحلول سيئات وإيجابيات ويجب ان تبقى ضمن المعايير العلمية المعتمدة وان تأخذ بالاعتبار المصلحة العامة ومخاوف المواطنين على حد سواء”.

وعن سلسلة الرتب والرواتب، قال: “ننتظر نتيجة الطعن لنعرف كيف سيحل الامر، ولكن الرواتب ستدفع. والدولة كالمواطن اذا لم تكن تمتلك القدرة لتأمين المال من مكان ما لا يمكنها اعطاء الرواتب. والموازنة ليست مثالية لكنها المتاح اليوم”.

وعن تراجع العلاقة القواتية- العونية، اوضح ان العلاقة الاخوية لا تتعارض مع اختلاف وجهة النظر، والتوافق المسيحي، الذي زرع استقرارا مسيحيا انعكس على الوطن بأسره مع انتخاب رئيس الجمهورية، صامد، ويجب التفريق بين التوافق والاحادية في القرار”.

اما عن العلاقة مع “تيار المردة”، فاشار الى “انفتاح القوات على الجميع ضمن ثوابتها لتأمين جو استقرار في لبنان، وعلى المستوى المسيحي لا مانع من التناغم والانفتاح على المردة، بغض النظر عما اذا وصل هذا الانتفاح الى توافق انتخابي او لم يصل”.

وختم حاصباني متحدثا عن “قداس الشهداء” الذي سيقام الاحد في معراب، ومعتبرا ان “المقاومة اللبنانية اثبتت انها حريصة على سيادة لبنان، ودفع الشهداء هو للحفاظ على مفهوم الدولة يوم كان مهددا”.-انتهى-

——-

army

الجيش: توقيف المدعو علي الحجيري في بلدة عرسال

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 09 أيلول 2017 البيان الآتي:

بنتيجة التحقيقات التي تجريها مديرية المخابرات مع أحد الموقوفين لديها، وبناءً لاعترافاته، أوقفت دورية تابعة لها بتاريخه الساعة 13.00 في بلدة عرسال، رئيس بلديتها السابق المدعو علي الحجيري، وقد بوشر التحقيق معه بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

——-

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم السبت 09 أيلول 2017 البيان الآتي:

بتاريخ 11 /9 /2017، ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة في حقل تفجير عيون السيمان- جبل لبنان.

بتواريخ 14،13،12،11و15 /9 /2017 اعتباراً من الساعة 8.00 ولغاية الساعة 15.00 من كلّ يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رياق- البقاع، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

بتواريخ 12،11و13 /9 /2017 اعتباراً من الساعة 6.00 ولغاية انتهاء المهمة من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في محيط منطقة جرود نيحا – البقاع تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-

——

ghattaskhoury

خوري جال على عدد من المواقع الاثرية في الشوف وتفقد ترميم قصر بيت الدين

(أ.ل) – جال وزير الثقافة غطاس خوري على عدد من المواقع الأثرية والتراثية في منطقة الشوف، يرافقه عدد من أركان الوزارة، وممثلون عن مديرية رئاسة الجمهورية ومهندسون من مجلس الانماء والاعمار، وقائمقام الشوف مارلين قهوجي.

استهل خوري الجولة بزيارة المكتبة الوطنية في بعقلين، وكان في استقباله مديرها غازي صعب والموظفون، اطلع من خلالهم على سير العمل فيها والخدمات التي تقدمها واحتياجاتها.

ثم انتقل والوفد المرافق الى قصر بيت الدين، حيث استقبله مدير عام القصر والعاملون فيه، وجال في أرجائه مطلعا على أقسامه التي تحتاج الى ترميم ومنها الجناح الرئاسي ضمن مشروع لترميم القصر.

وبعد الجولة، قال خوري: “إنها زيارة تفقدية الى منطقة الشوف، وفي رأس الأولويات قصر بيت الدين التاريخي المرتبط بالإمارة وبتأسيس لبنان، وهو المقر الصيفي لرئاسة الجمهورية، ونحن بصدد ترميم أقسام من هذا القصر الجميل ولا سيما الجناح الرئاسي بالاتفاق مع مديرية رئاسة الجمهورية”.

وحيا خوري كل العاملين في هذا القصر والمنطقة التي احتضنته، وقال: “الهدف من الترميم هو إعادة القصر الى رونقه ليصبح قبلة للسياح ومقرا صيفيا عمليا لرئاسة الجمهورية، كي تستطيع الرئاسة تمضية الصيف هنا وأداء واجبها من خلاله، لما يمثل من معنويات لأبناء المنطقة وكل اللبنانيين.

إذ أن بداية تكوين لبنان قد تكون بدأت من هذا القصر”، شاكرا كل من “رافق في الجولة وقائمقام الشوف ومديرية رئاسة الجمهورية والمهندسين في مجلس الانماء والاعمار والمسؤولين في وزارة الثقافة، وكل العاملين الذين حافظوا على القصر في الظروف الصعبة التي مرت عليهم”.

أضاف “لقد ابتدأنا بمكتبة بعقلين الوطنية التي هي رمز من الرموز الثقافية في هذا البلد وتخضع لعناية وزارة الثقافة، والمكتبة أيضا في طور بناء مسرح جديد يرفق بها، وقد اطلعنا على سير العمل، آملين التواصل ليكون لدينا شبكة مكتبات تليق بوطننا”.

بعدها زار الوفد المركز الثقافي الفرنسي في دير القمر وعددا من المواقع الأثرية والتراثية والبلدية والساحة، وتفقد المعارض التراثية.

وقال: “نحن في دير القمر عاصمة الأمراء التي ترمز الى وحدة الجبل واللبنانيين. زيارتنا للمواقع الأثرية والتراثية لنرى كيفية المحافظة عليها وتحسين واقعها، وبهذه الجولة تفقدنا المواقع التي يمكن أن ننشىء لدير القمر متحفا، كما تفقدنا القناطر الجميلة التي يستفيد منها مجموعة من سيدات وسكان دير القمر للمساهمة ببقائهم في هذا الجبل، والذين نشد على أيديهم لمساعدتهم”.

أضاف قائلا:”هذه المدينة أعطت رجالات كالرئيس كميل شمعون وشخصيات في القضاء وفي الادارة ، وكانت رمزا للعيش المشترك، ونرى أمامنا الجامع والكنيسة وباقي المقامات الدينية، فمهمتنا هي إبراز الدور الثقافي والحضاري التي لعبته عبر التاريخ”.-انتهى-

——–

kabalan

عبد الامير قبلان مستقبلا بعثة المجلس الشيعي الى الحج:

على قادة العالم الاسلامي التضامن في مواجهة الارهاب

(أ.ل) – استقبل رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان، بعثة المجلس الى الحج برئاسة الامين العام للاوقاف في المجلس الشيخ حسن شريفة الذي اطلع قبلان على نشاطات البعثة في الحج وتفقدها الحملات في مكة المكرمة والمدينة المنورة وسائر المشاعر المقدسة، ولاسيما الحملات اللبنانية حيث اطلع اعضاء البعثة على اوضاع الحجاج اللبنانيين والقوا كلمات ومحاضرات دينية وتوجيهية في مقر اقامة الحملات واجابوا على الاسئلة الشرعية لحجاج بيت الله الحرام، فضلا عن لقاءات البعثة مع بعثات المرجعيات الدينية في الحج، ونقل اعضاء البعثة الى قبلان تحيات ممثلي المراجع. وأثنى قبلان على جهود البعثة في رعاية شؤون الحجاج وتبليغهم الاحكام الشرعية، مشددا على “ضرورة ان يعيش المسلمون معاني الحج في نفوسهم لتعم روح المحبة والتضحية والإخوة الإيمانية في علاقاتهم في ما بينهم ومع الاخرين، فيعتصموا بحبل الله تعالى ويتعاونوا على البر والتقوى وينبذوا الاثم والعدوان، مما يحتم ان يتضامن قادة العالم الاسلامي في مواجهة الارهاب التكفيري الذي كان ولا يزال عدوا لكل الاديان ينتهك حرمة وكرامة الانسان”.

واكد “ان الحج مناسبة لإعادة اللحمة بين المسلمين ونبذ الخلافات وتجاوز الحساسيات ليكون المسلمون جسما واحدا وصفا واحدا، متعاونين على الخير والبر وملتزمين الحوار لحل المشاكل التي تعصف بالامة، عاملين لما فيه عزة الامة الاسلامية وكرامتها ومنعتها وامن شعوبها واستقرارها”.-انتهى-

——

army

نتيجة التدابير الأمنية خلال شهر آب المنصرم

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت, 09 أيلول 2017 البيان الآتي:

أوقفت وحدات الجيش بنتيجة التدابير الأمنية التي اتخذتها في مختلف المناطق اللبنانية خلال شهر آب المنصرم، 6879 شخصاً من جنسيات مختلفة، لتورّط بعضهم في جرائم إرهابية وإطلاق نار واعتداء على مواطنين، والاتجار بالمخدرات والقيام بأعمال سرقة وتهريب وحيازة أسلحة وممنوعات، وارتكاب بعضهم الآخر مخالفات عديدة، تشمل التجوال داخل الأراضي اللبنانية من دون إقامات شرعية، وقيادة سيارات ودرّاجات نارية من دون أوراق قانونية.

وقد شملت المضبوطات 18 بندقية حربية، و18 مسدساً و20 بندقية صيد، ومدفع هاون وكميّات من الذخائر الخفيفة والمخدرات، وعدداً من أجهزة التأليل والاتصالات وكاميرات المراقبة، وطائرتين صغيرتين مسيرتين عن بعد، بالإضافة إلى ضبط 165 سيارة و 158 درّاجة نارية و36 بيك أب و3 شاحنات و11 مركب صيد، ودراجة مائية.

تمّ تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم.-انتهى-

——-

قبلان: كل لبنان انتصر على الإرهاب

(أ.ل) – رعى رئيس مجلس الجنوب عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” الدكتور قبلان قبلان الاحتفال التكريمي الذي نظمته الحركة – شعبة حارة صيدا بالتعاون مع المجلس البلدي للطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية وحملة الاجازات الجامعية من ابناء البلدة، في حديقة الرئيس نبيه بري في حارة صيدا، في حضور المسؤول التنظيمي للحركة في الجنوب باسم لمع والمسؤول التنظيمي للحركة في المنطقة السابعة في اقليم الجنوب جمال جوني ورئيس بلدية حارة صيدا سميح الزين واعضاء المجلس البلدي وفاعليات.

استهل الاحتفال بدخول موكب المكرمين ثم النشيد الوطني ونشيد الحركة، وكانت كلمة للمربي حسين جبيلي باسم الهيئات التعليمية في البلدة.

وشدد قبلان في كلمة على “أهمية النجاح في مواجهة التحديات”، منوها “بالمستوى التربوي المميز الذي تحققه المؤسسات التربوية الرسمية في الجنوب، ويجب المحافظة على هذا من خلال بذل مزيد من الجهد والعناية بالرسالة التربوية، فبالعلم وحده نستطيع ان ننتصر على الجهل ونبني لبنان”.

وقال: “كل لبنان كان في مواجهة مع الإرهاب ولكنه انتصر على هذا الإرهاب، والأرض التي تحررت فبفعل تضحيات شهداء الجيش الذين ودعهم لبنان وبفضل تضحيات المقاومين والشعب اللبناني”.

وختم “نقول للبعض الذي ينكر هذا الانتصار انه رغم انكاره لهذا النصر فهو قد انتصر على ارهاب الذي كان يهدد كل لبنان بأمنه واستقراره وسلمه الداخلي ووحدته الوطنية.

كفى اجترارا لمواقف لا تبني وطنا فلبنان الذي انتصر على الاحتلال الاسرائيلي عام 2000 وعام 2006 وكان نصرا لكل اللبنانيين لأن اسرائيل هي عدو وتشكل خطرا على الجميع، كذلك اليوم انتصار الجيش والشعب والمقاومة هو انتصار لكل اللبنانيين لان الإرهاب ايضا يشكل خطرا على كل اللبنانيين”.

واختتم الاحتفال بتوزيع قبلان ولمع الشهادات التقديرية على الطلاب المكرمين.-انتهى-

——-

army

الجيش: إخماد حرائق في خراج شامات – جبيل وكفرحباب – كسروان

(أ.ل) –  صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 09 أيلول 2017 البيان الآتي:

عملت وحدات الجيش المنتشرة عملانياً، وبالاشتراك مع عناصر من الدفاع المدني، على إخماد حرائق شبت يوم أمس في خراج بلدتي: شامات- جبيل وكفرحباب- كسروان.

قدّرت المساحات المتضررة بنحو 18  دونماً من الأشجار الحرجية والأعشاب اليابسة.-انتهى-

——-

alraii

الراعي كرس كنيسة السيدة في يانوح: لمقاربة ملف التوتر العالي في المنصورية

بالحوار وإجراء الانتخابات الفرعية عملا بالدستور

(أ.ل) – أعاد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي تكريس كنيسة ومذبح السيدة ام الله في المقر البطريركي الاسبق في يانوح – قضاء جبيل بعد إعادة ترميمها بمسعى من المونسنيور عبدو يعقوب والمحسنين من ابناء الكنيسة، وذلك خلال احتفال اقيم في باحة الكنيسة المرممة، شارك فيه الى الراعي النائب سيمون ابي رميا ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، القائم بأعمال السفارة البابوية المونسنيور ايفان سانتوس ممثلا البابا فرنسيس الاول، الرئيسان امين الجميل وميشال سليمان، النائب انطوان زهرا ممثلا رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، النائبان وليد الخوري وعباس هاشم، النواب السابقون فارس سعيد ومهى الخوري اسعد وشامل موظايا، مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، قائمقام جبيل نجوى سويدان فرح، رئيس اتحاد بلديات قضاء كسروان الفتوح جوان حبيش، رئيس البلدية ملكان البعيني واعضاء المجلس البلدي مختار البلدة بطرس البعيني، مرشحا القوات للانتخابات النيابية شوقي الدكاش وزياد الحواط، القنصل جوزيف مرتينوس، رئيس اقليم جبيل الكتائبي جورج الحداد، الامين العام الاسبق لحزب الكتلة الوطنية المحامي جان الحواط، منسق قضاء جبيل في “التيار الوطني الحر” طوني ابي يونس ومنسق القوات في القضاء شربل ابي عقل، العميد المتقاعد ميشال كرم، المطارنة ميشال عون بولس الصياح ومنجد الهاشم وعدد من رؤساء البلديات والمخاتير ولفيف من الكهنة والآباء وعدد من أبناء قرى وبلدات قضاء جبيل.

ترأس الراعي رتبة التبريك وألقى بعد الانجيل عظة بعنوان “انت الصخرة وعلى هذه الصخرة ابني كنيستي” وقال فيها: “على صخرة إيمان بطرس بنى يسوع كنيسته. فعندما أعلن سمعان إيمانه بيسوع أنه “ابن الله الحي” (متى 16: 18)، قال له: أنت الصخرة – أي بطرس باليونانية واللاتينية، أما بالآرامية-السريانية لغة يسوع فسماه كيفا – “وعلى هذه الصخرة أبني كنيستي”. بهذا الإيمان بنى شعبنا وما زال الكنيسة الحجرية في كل مكان، كتعبير عن إيمانهم بالمسيح – إيمان بطرس، وكجماعة مؤمنين يشكلون “بيت الله” و”هيكله الروحي”.

أضاف: “كنيسة السيدة العذراء، أم الإله، في يانوح، التي نحتفل اليوم بتكريسها تندرج في هذا الخط، إذ بناها الأجداد لتكريمها في جبة المنيطرة ويانوح، من المسيحيين والمسلمين. إنها لنا جميعا مدعاة سعادة وتعزية. السعادة لأن هذه الكنيسة تبعث من موت الدمار وانتهاك قدسيتها، بعد أجيال طمست هويتها فأخفيت عن العيون، وحتى عن إشارة الصليب عند المرور بقربها. لكنها ظلت، بالرغم من كل ذلك، “بيت الله”، “وبيت العذراء” أم الإله، لا مجرد آثار حجرية. هي إرادة العذراء “المطمورة تحت الركام” – إذا جاز التعبير – التي حركت العزيز الخوراسقف عبدو يعقوب، القاضي في محكمة الروتا الرومانية وشقيقه المهندس منير، لطلب الاستئذان بالترميم، وهي العذراء مريم التي انتزعت منا القرار الفوري في مثل هذا اليوم من العام الماضي أثناء زيارتي الراعوية. ومنذ ساعة إعلان القرار في 10 أيلول 2016، انهالت على الخوراسقف عبدو طلبات المساهمات العينية. فكان الإنجاز العجيب والجميل في غضون سنة. فلهما ولهم جميعا جزيل الشكر منا، وفيض الخير والنعم من سيدتنا مريم، أم الإله، سيدة هذا المكان”. وتابع “التعزية هي أن هذه الأرض المقدسة بالمقر البطريركي الذي سكنه بطاركتنا لمئات السنين وفي تربتها الطيبة دفنوا، ومطارنتنا وشعبنا المؤمن، استعادت قدسيتها بعد رميها في حالة الدمار والنسيان، واعتبارها مجرد آثار حجرية تاريخية في عهدة المديرية العامة للآثار. ولكن، بعد انبعاث كنيسة سيدتنا مريم أم الإله تحت الركام، بدأت إشارات بانبعاث المقام البطريركي المقابل، إذ زارنا منذ شهر المدير العام للآثار الأستاذ سركيس الخوري مع مجموعة من محبي هذا المكان، وعرضوا فكرة المباشرة بصنع شيء لانبعاث قدسيته. فرحبت وشكرت وشجعت، علما أن هذا المطلب وهذه الرغبة كانا يطرحان علينا من سنوات. نأمل أن تسعف السيدة العذراء في تحقيق هذه النوايا. وبما أن تعاطينا ليس فقط مع آثار حجرية، بل مع “بيت الله” و”هيكله” الذي قدسه بطاركتنا، بسكنهم وقبورهم، والذي طالما منه أعلنوا إيمانهم – إيمان بطرس “بيسوع ابن الله الحي. وها نحن اليوم هنا، للاحتفال معا بترميم “بيت الله” الحجري، وببناء جماعتنا المؤمنة، وإعلان إيمانها البطرسي”.

وقال: “بما أن هذه الكنيسة هي مجرد مزار يرعاه الكرسي البطريركي، لكونه تابعا له، لا كنيسة رعائية، فإنها تنتصب، في هذا المكان المقدس، كعلامة إيمان بالله، وتكريم لسيدتنا مريم أم الإله. فنستلهم كل فكر بناء وعمل صالح. لبنان مليء بأماكن العبادة والكنائس والمزارات. فنشكر الله على أن إيمان شعبه يتزايد وينمو ولا سيما في أوساط الشبيبة والعائلات. ولكن في المقابل، توجد أزمات سياسية واقتصادية ومعيشية وأمنية تزعزع هذا الإيمان، بل تحاربه بممارسات شاذة وخاطئة، من مثل تفشي المخدرات وتعاطيها، والفلتان الأخلاقي، والابتعاد عن الممارسة الدينية. إننا في كنائسنا نصلي من أجل الحكام المدنيين، كي يمارسوا بإيمان عملهم التشريعي والإجرائي والقضائي والإداري، مستلهمين الحكمة الإلهية والقيم السماوية في ممارسة مسؤولياتهم العديدة والمتشعبة. وأود أن أوجه من هنا، الآن بنوع خاص، نداء إلى معالي وزير الطاقة والمياه وسكان المنصورية، لمقاربة موضوع تمرير خط التوتر العالي بالحوار البناء والعلمي، وللوصول إلى الحل الذي يوفر الخير العام الذي منه خير الجميع وخير كل مواطن. ونطالب بوقف القمع واحترام الرأي الموضوعي السليم. ونطالب من ناحية أخرى بإجراء الانتخابات النيابية الفرعية، عملا بموجب ما يأمر به الدستور، وبالاستعداد الجدي والمسؤول بإعداد الانتخابات العادية في شهر أيار المقبل وإجرائها، وفقا لما يرسم الدستور، واحتراما لإرادة الشعب اللبناني. نضع هاتين المسؤوليتين في عهدة فخامة رئيس الجمهورية، الذي أقسم وحده اليمين على حماية الدستور، وعلى وحدة الشعب اللبناني”.

وختم الراعي “فيما نحيي بالصلاة شهداء الجيش، وبالتعزية عائلاتهم والجيش اللبناني، عمادا وضباطا وعسكريين، نرجو من اللبنانيين والجماعة السياسية المحافظة على الوحدة الوطنية التي وطدت أواصرها دماء هؤلاء الشهداء الأبرار، وقد أراقوها على مذبح الوطن. ونكل هذه الأمنيات إلى حماية أمنا وسيدتنا مريم العذراء، سيدة يانوح، وسيدة لبنان. وليكن كل ذلك لمجد الله الواحد والثالوث، الآب والابن والروح القدس الآن وإلى الأبد، آمين”.

في الختام تم تبادل الهدايا التذكارية، ثم لبى الحاضرون دعوة رئيس البلدية الى غداء اقامه في قاعة رعية سيدة النجاة في البلدة على الراعي.-انتهى-

——-

kattan

القطان: وجوب حل مشكلة الليطاني التي لا يتحمّل مسؤليتها فريق دون فريق آخر

(أ.ل) – أكد الشيخ أحمد القطَّان رئيس جمعية “قولنا والعمل” على وجوب حل مشكلة الليطاني التي لا يتحمّل مسؤليتها فريق دون فريق آخر، بل يتحمل مسؤوليتها كل الافرقاء السياسين في لبنان ويجب أن يتحملوا مسؤلية هذا التلوث الصادر عن معامل الموت الموجودة والتي تصب في نهر الليطاني.

وأضاف الشيخ القطان خلال كلمة له في الإعتصام المفتوح الذي ينظمه المجتمع المدني في البقاع وفي برالياس والمرج تحديداً على مفرق بلدة المرج البقاعية لحل مشكلة الليطاني “هذا النهر  ينبغي ان يكون نهراً للحياة لا نهراً للأمراض السرطانية المميتة، ويجب ان يكون نهراً يستفيد منه كل أهل البقاع، لذلك نحن نطالب كل الحكومة نطالب كل الوزراء ان يكونوا يداً واحدة وقلباً واحداً في مواجهة هذا الخطر الذي يعاني منه كل أهل البقاع بل كل لبنان لان انعكاس خطره هو على كل اللبنانيين وعلى كل البقاعيين”.

وختم الشيخ القطان ” تحركنا واعتصامنا سيبقى مفتوحاً حتى حل مشكلة الليطاني ويجب علينا من مواقعنا ان ندعم كل هذه التحركات من أجل حل مشكلة الليطاني نهائياً لأن الوعود كانت كاذبة، ولن يتوقف هذا التحرك حتى تحل هذه القضية ويتحمل كل وزير وكل مسؤل عن هذا الخطر وعن هذا النتائج المميتة والمسرطنة من وراء نهر الليطاني وان يتحملوا المسؤلية والا سوف تكون العواقب وخيمة”.-انتهى-

—–

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 09 أيلول 2017 البيان الآتي:

بتاريخ 6 / 9 / 2017 اعتباراً من الساعة 6.00 ولغاية الساعة 24.00، وبتاريخ 7 / 9 / 2017 اعتباراً من الساعة صفر ولغاية الساعة 15.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة – اللقلوق – جرد العاقورة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

واعتباراً من 21 / 8 / 2017 ولغاية 30 / 9 / 2017 ما بين الساعة 8.00  والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقتي جبل المالح وجبل أكروم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من تاريخه ولغاية 30 / 9 / 2017، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة.

واعتباراً من تاريخه ولغاية 30 / 9 / 2017 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام القنابل المدخنة.

واعتباراً من 20 / 7 / 2017 ولغاية 30 / 9 / 2017، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية – ليلية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة.

وإعتباراً من 3 / 7 / 2017 ولغاية 30 / 9 / 2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 20.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جبل المالح – أكروم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 1 / 7 / 2017 ولغاية 31 / 12 / 2017 ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة – اللقلوق، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

واعتباراً من 1 / 7 / 2017 ولغاية 31 / 12 / 2017 ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة.-انتهى-

—–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

majles niaby

نشرة الثلاثاء 17 تموز 2018 العدد 5607

مجلس النواب إنتخب اللجان وبري شدد على أهمية المشاركة في جلساتها (أ.ل) – انتخب مجلس ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *