الرئيسية / النشرات / نشرة الثلاثاء 1 آب 2017 العدد 5324

نشرة الثلاثاء 1 آب 2017 العدد 5324

eidarmy1-8-2017

إحياء العيد الـ72 للجيش اللبناني

عون: نتطلع إلى قواتنا المسلحة لتحقيق نصر جديد

بعد تحرير منطقة غالية عند الحدود الشرقية

(أ.ل) – أحيا لبنان اليوم العيد الـ72 للجيش اللبناني. وأقيم احتفال رسمي في الكلية الحربية في الفياضية بحضور الرؤساء الثلاثة، رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، رئيس الحكومة سعد الحريري، رئيس مجلس النواب نبيه بري. اضافة الى الوزراء والنواب وقادة عسكريين ورسميين.

الرئيس عون أكد في كلمته خلال الاحتفال أن “آخر نصر للبنان، كان تحرير منطقة غالية من الحدود الشرقية من براثن التنظيمات الظلامية، وتثبيت الطمأنينة والأمان فيها”، مشدداً على “أننا نتطلع الآن إلى قواتنا المسلحة المتأهبة لتحقيق نصر جديد، وتحرير ما تبقى من أراض استباحها الإرهاب لسنوات، وكلنا أمل بأن تسهم هذه التطورات في تسريع الكشف عن مصير رفاقكم المخطوفين منذ ثلاث سنوات ولا يزال مصيرهم مجهولا، وفي تبريد قلوب أهلهم ومؤسستهم واللبنانيين أجمعين”.

وتوجه الرئيس عون الى الضباط المتخرجين من الكلية الحربية، بعد تسمية دفعتهم بدفعة الشهيد المغوار صبحي العاقوري، بالقول “أيها الضباط المتخرجون، ختمتم اليوم بنجاح مرحلة من حياتكم الدراسية لتبدأ حياتكم العملية، وقد شئتموها أن تكون في قلب المؤسسات العسكرية، وبذلك اخترتم أن تكونوا حماة سيادة الوطن واستقلاله، والعين الساهرة على أمنه وحرية شعبه وطمأنينته”.

وقال “يكفيكم فخرا يا ضباط دورة المقدم الشهيد صبحي العاقوري، أنكم وسط التجاذبات السياسية، وخلافات الرأي، تشكلون صخرة الأمان لوطنكم وشعبكم ، وقلوب اللبنانيين من كل الأطراف، والأحزاب، والفئات تظللكم. فليس هناك إجماع لبناني أوسع وأكثر صلابة من الإجماع حول المؤسسات العسكرية والأمنية. ولكم وللبنانيين أجمعين في مثال المقدم الشهيد الذي سميتم دورتكم على اسمه، خير دليل على تضحياتكم الجسام، وذودكم عن الوطن الذي إئتمنتم على أمانه وسلامه حتى الشهادة”.

وأكد عون أن “الجندية، كما تعرفون من عقيدتكم العسكرية، ليست وظيفة إنما هي رسالة؛ فعندما يستبسل الجندي على الجبهة ويواجه الخطر بصدره، فهو لا يفعل ذلك طمعا براتب أو برتبة، بل إيمانا منه برسالته وبدوره، وإدراكا منه أن مسؤولية حماية أرضه وأهله تقع على عاتقه، حتى ولو كلفه ذلك حياته. ولكن، إذا كان الاستشهاد حاضرا في وعينا دائما فهو ليس غايتنا، فنحن لا نقاتل لنستشهد، إنما لنحيا بكرامة وبأمان نحن وأولادنا وكل شعبنا. وإذا سقط منا شهداء في ساحات الشرف، فوعدنا لهم يكون دائما أن نكمل المسيرة، دون أن ننسى من هم على عاتقهم، آباء وأمهات وزوجات وأولادا، فنؤمن لهم العيش بكرامة في وطن حر آمن يطمئنون فيه الى يومهم وغدهم”.

وتابع رئيس الجمهورية “أيها الضباط المتخرجون، في العام 1958، وقفت وقفتكم هذه، تسلمت سيف البطولة وأقسمت يمين القيام بالواجب حفاظا على علم بلادي وذودا عن وطني لبنان. هذا القسم لم يكن مجرد كلمات رددتها عند التخرج وانتهى مفعولها بانتهاء الاحتفال، هذا القسم أصبح منذ ذاك اليوم جزءا من ضميري ووجداني ورسم مسيرة حياتي. والوفاء به كلفني الكثير الكثير من التعب والتضحيات، ولكنه منحني أغلى ما في الحياة، منحني راحة الضمير الحر. واليوم أنتم تقسمون اليمين إياه، فإن وفيتم به ستتعبون حتما، ولكنكم تنامون مرتاحي الضمير، وإن تجاهلتموه قد ترتاحون جسدا ولكن حتما ستتعبون ضميرا. وكلي ثقة بأنكم ستختارون نقاء الضمير وراحته”.

في هذا الاطار، أشار الرئيس عون الى أنها “ليست المرة الأولى الـتي أخاطبكم فيها، بل لطالما كنتم أسرتي ورفاقي حين كنت في مواقع القيادة والقرار. ولكن للمرة الأولى أتوجه إليكم قائدا أعلى للقوات المسلحة. وتشاء الظروف أن يتزامن تخرجكم اليوم مع تحديات كبيرة ملقاة على عاتق المؤسسات العسكرية والأمنية لمواجهة أخطار الإرهاب والاعتداءات على لبنان. وقد نجحتم في تفكيك الكثير من الشبكات والخلايا الإرهابية، وتحقيق ضربات استباقية للإرهابيين، واعتقال العشرات منهم. وآخر نصر للبنان، كان تحرير منطقة غالية من الحدود الشرقية من براثن التنظيمات الظلامية، وتثبيت الطمأنينة والأمان فيها. فيما نتطلع الآن إلى قواتنا المسلحة المتأهبة لتحقيق نصر جديد، وتحرير ما تبقى من أراض استباحها الإرهاب لسنوات، وكلنا أمل بأن تسهم هذه التطورات في تسريع الكشف عن مصير رفاقكم المخطوفين منذ ثلاث سنوات ولا يزال مصيرهم مجهولا، وفي تبريد قلوب أهلهم ومؤسستهم واللبنانيين أجمعين”.

وقال “أؤكد أمامكم أنه لا تراجع أمام الإرهاب بجميع وجوهه وتنظيماته. والجيش على جهوزية دائمة لمواجهته، وكذلك مؤسساتنا الأمنية. وقد كان لبنان سباقا في حربه على الإرهاب، فالجيش واجه الارهابيين في محطات متتالية ونجح في تعزيز الاستقرار السياسي والأمني في البلاد، وتثبيت السلام على حدودنا الجنوبية، بفضل التفاف الشعب حوله، وتمسك لبنان بتنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة. وعلينا أن نستثمر هذا الاستقرار، كمسؤولين سياسيين، في تحقيق نهضة اقتصادية يتوق إليها اللبنانيون”.

وأضاف “أيها الضباط المتخرجون، أيها العسكريون، إن الاخطار التي تتهدد الوطن كثيرة، على الحدود وفي الداخل، وقد علمتنا تجربة السبعينيات أن الوطن لا يبقى موحدا إذا شل جيشه، فشل الجيش هو شل للوطن، شل للأمن والاستقرار، شل للكرامة الوطنية…. فلا تسمحوا لحملات التشكيك بالنيل من معنوياتكم، وكونوا على قدر المسؤولية، ومناقبيتكم العسكرية كفيلة بحمايتكم من الخطأ. أنتم درع الوطن، والتحديات التي تواجه وطننا ومجتمعنا تفرض أكثر من أي وقت مضى أن تكونوا يدا واحدة، أنتم وكل إخوة السلاح في سائر القوى الامنية، وأن تعملوا معا للهدف نفسه: حماية لبنان، حماية حدوده، أمن داخله، وسيادة القانون فيه”.

وختم رئيس الجمهورية “المهمات الصعبة قدركم جميعا، والآمال المعقودة عليكم كبيرة، وثقة اللبنانيين بكم لا حدود لها، فتذكروا دوما انكم أصحاب قسم، وحملة رسالة شرف وتضحية ووفاء، والأمانة التي تتسلمونها اليوم هي أمانة شعب ووطن، فحافظوا عليها، عشتم، عاش الجيش، عاش لبنان”.-انتهى-

——

army

تمارين تدريبية في محيط منطقة رياق

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 01 آب 2017 البيان الآتي:

بتواريخ 18،17،10،4،3 / 8 / 2017 اعتباراً من الساعة 6.00 وحتى انتهاء المهمّة من كلّ يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رياق، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-

——

kabbara

كبارة التقى رئيس غرفة طرابلس والشمال

دبوسي: للالتزام بتنفيذ حملة إزالة المخالفات والتعديات

(أ.ل) – التقى وزير العمل محمد كبارة، في مكتبه في طرابلس، رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي.

عقب اللقاء، اعلن دبوسي عن تأييده للاجتماع الذي تم بدعوة من الوزير كبارة في مكتب محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، وضم كبار المسؤولين والمراجع من فاعليات سياسية وأمنية وإقتصادية.

وقال دبوسي: “هذا اللقاء يعطي دلالة على أن هناك إمكانيات فعلية للعمل المشترك والحازم على إظهار مدينة طرابلس بالصورة الجميلة التي تنسجم تمام الإنسجام مع الوجه الحضاري الذي إمتازت به”.

واشار الى “أن المسألة الأساسية التي تمحور حولها الإجتماع هي الجدية في إتخاذ القرار والإلتزام بتنفيذه، حيث بات لزاما على الجميع العمل معا للالتزام بالحملة الواسعة التي يجب أن تنطلق في أسرع وقت ممكن لكي لا تترك لأي مخالف فرصة المماطلة والتسويف في إزالة كل المخالفات ولا سيما التعديات المتمثلة بإحتلال الساحات والاملاك العامة والمكوث فيها وشغلها وإستعمالها بشكل متماد، ولكي لا تصبح ظاهرة مشينة نعتاد عليها”.

وقال: “حذرنا في بيان سابق لنا، ومن موقع مسؤولياتنا في القطاع الخاص، من مغبة إستمرار هذه المظاهر التي لم نألفها في عهد من العهود ولا في أي مرحلة من مراحل تاريخ هذه المدينة العريقة، وهي تسيء بكل تأكيد الى مجمل مفاهيم التنمية المستدامة لبناء مجتمع مديني متطور ومتقدم إنسانيا، إقتصاديا، إجتماعيا، وسياسيا، واليوم تأتي هذه المبادرة الكريمة من جانب معالي الصديق محمد عبد اللطيف كبارة لتكثف من جهودنا المشتركة في مناخ من الشراكة بين القطاعين العام والخاص من أجل وضع حد لكل مظاهر التسيب والتفلت والإعتداء على دورة حياتنا العامة بكل مرتكزاتها”.

وختم “إننا حينما نثني على مبادرة الصديق معالي الوزير كبارة وتداعي كل القامات الخيرة في طرابلس لعقد الإجتماعات المسؤولة التي تنطلق وفق جدول زمني محدد لتنفيذ ما تم الإتفاق على تنفيذه، لا يعني بالنسبة لنا في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي إلا مباركة هذه الخطوة والوقوف الى جانبها والحث على الإسراع في تنفيذها، كيف لا، وهي تندرج في صلب الرسالة المجتمعية للمؤسسة التي نمثل وتعكس قيمها ومعاييرهاالأخلاقية العليا وقراءتها لمواطن الغنى التي تمتلكها مدينتنا التي نسعى الى إظهار صورتها الحضارية الجميلة التي طالما تحلت وإمتازت بها على مر العصور والتي أصبحت في حياتنا المعاصرة رافعة لإقتصادنا الوطني ومنصة يحتاجها المجتمعين العربي والدولي لإعادة إعمار وبناء البلدان التي تشهد ويلات الهدم والدمار ويبقى علينا تعزيز روح الإنتماء الى مصالحنا الوطنية العليا في مدينة آمنة ومتطورة ومتقدمة ومزدهرة ووطن نريد طرابلس أن تكون عاصمته الإقتصادية لنجعل منها درة شرق المتوسط”.-انتهى-

——–

fadlallah[1]

النائب فضل الله: حزب الله لا يستخدم انجازاته

لمكاسب داخلية ويحققها من أجل وطنه وشعبه

(أ.ل) – أكد عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب الدكتور حسن فضل الله، خلال الاحتفال التكريمي الذي أقامه “حزب الله” بمناسبة الذكرى السنوية لشهداء “الوعد الصادق” في بلدة عيناثا الجنوبية، في حضور عدد من العلماء والفعاليات والشخصيات والأهالي، أن “معركة جرود عرسال كانت لأهداف وطنية لبنانية بحتة، وأن حزب الله الذي يحقق الانتصارات في مواجهة التكفيريين في سوريا وفي كل مكان يتواجد فيه، لا يحتاج إلى معارك لينتصر فيها ويحقق مكاسب سياسية في الداخل، بل على العكس تماما، حيث أن حزب الله أهدى هذا النصر لكل اللبنانيين ولكل العرب ولكل الأمة المتأملة من هذا الواقع الذي تعيشه فيه”.

وشدد على أن “حزب الله لا يمكن أن يستخدم هذه الانجازات والانتصارات والقوة لتحقيق مكاسب داخلية أو فئوية أو حزبية، فهو يحققها من أجل وطنه وشعبه، ومن أجل أن نبقى أحرارا وأعزاء، وهذا نقوله لخصومنا ولحلفائنا”، مؤكدا أن “هذه المقاومة تبحث في كل مسيرتها وجهادها عن رضا الله عز وجل، أن يكون ما تقوم به في عين صاحب الزمان، وأن تعمل على تحقيق الأهداف العليا من دون أن يعني ذلك أنها لا تلتفت إلى القضايا الاجتماعية والاقتصادية والانمائية”.

وختم “إن المقاومة عندما حررت اليوم جرود عرسال، فإن ذلك من أجل لبنان وكل الناس، ومن أجل أن تبقى لدينا مظلة الحماية والاستقرار، وإن شاء الله في الأيام القليلة المتبقية ينجز النصر الكامل الذي أهدانا فيه الله عز وجل ما لم نكن نحن نطلبه، فبالرغم من أننا زرعنا أغلى الرجال، وقدمنا أغلى الدماء، ولكن هؤلاء الشهداء ذهبوا إلى الحسين، وإلى علي، وإلى محمد، وتحقق هذا النصر الجديد، فحمل تموز نصر 2006 ونصر 2017، وكل ذلك ببركة دماء شهدائنا المقاومين، والشهداء المدنيين الذين ثبتوا وصبروا.-انتهى-

——

army

تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل منطقة أنفه – الشمال

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 01 آب 2017  البيان الآتي:

بتواريخ 17،15،10،8،3 / 8 / 2017 اعتباراً من الساعة 9.00 ولغاية الساعة 14.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش، بإجراء تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل منطقة أنفه – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الرشاشة.

لذا تحيط قيادة الجيش المواطنين علماً بوجوب عدم الإبحار في المكان والزمان المذكورين أعلاه، حفاظاً على سلامتهم.-انتهى-

——–

خريس وترو موفدين من بري وجنبلاط في مركز التعداد:

الإحصاء أساسي في معالجة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين

(أ.ل) – زار النائب علي خريس ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، والنائب علاء الدين ترو ممثلا رئيس كتلة “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط، مقر ادارة مشروع التعداد العام للسكان والمساكن في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان للاطلاع على سير العمل في المرحلة الثانية الميدانية من المشروع الذي تنفذه لجنة الحوار اللبناني-الفلسطيني، بالشراكة مع إدارة الاحصاء المركزي اللبناني وجهاز الاحصاء المركزي الفلسطيني التي انطلقت في 17/7/2017، بمشاركة نحو 600 شاب وشابة من اللبنانيين والفلسطينيين، من باحثين وعدادين ومشرفين وميسرين، وشملت كل المخيمات الفلسطينية الـ12 وأكثر من 136 تجمعا، بالاضافة الى أماكن وجود الفلسطينيين في المدن والقرى اللبنانية كافة.

اجتمع الوفد النيابي في مقر إدارة مشروع التعداد مع رئيس لجنة الحوار اللبناني-الفلسطيني الوزير السابق حسن منيمنة، في حضور عضو “مجموعة العمل حول قضايا اللاجئين الفلسطينيين” محمد جباوي.

وأوضح منيمنة أهداف المشروع ومراحله وما رافق التحضير له وتنفيذه من لقاءات واجتماعات مع مختلف القيادات اللبنانية والفلسطينية السياسية والامنية والديبلوماسية. وعرض مدير المشروع عبد الناصر الايي آليات سير المشروع والتقنيات المتطورة المعتمدة لتنفيذه.

وأشاد خريس بالمشروع ووصفه بـ”العمل الجبار”، وقال: “إنها المرة الاولى تنفذ فيها عملية إحصائية دقيقة وصحيحة بتقنيات متطورة حديثة. وهو أمر يشكل دفعا لسائر مؤسسات الدولة وأجهزتها وكل المعنيين فيها لاعتماد العمليات الإحصائية والعمل لرعاية المخيمات التي تعاني أوضاعت مأسوية مزرية تحتاج الى علاجات بالتنسيق مع الجميع”.

من جهته، أكد ترو أن “الموضوع الفلسطيني يستحق كل هذا الجهد الذي تبذله لجنة الحوار اللبناني-الفلسطيني، لأنه من دون إحصاء جدي ودقيق لا يمكن الاطلاع على كل حيثيات واقع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والمشاكل التي يعانونها والتي يجب معالجتها لتخفيف وطأة اللجوء ومساعدتهم الى حين تحقيق العودة الى فلسطين”.

واعتبر أن “التعداد يساهم الى حد كبير في تحميل الدولة اللبنانية مسؤولياتها لمعالجة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين، خصوصا في ما يتعلق بحق التملك والعمل”، مشيرا الى أن “هذه الحقوق لا تتعارض مع وجودهم في لبنان لأنها ليست حقوقا سياسية بل حقوق مدنية يجب إقرارها حفاظا على النسيج الفلسطيني والعربي واللبناني”.-انتهى-

——

kabalan

عبد الأمير قبلان التقى المري: لاجتماع عاجل

لجمع الكلمة ورأب الصدع وبحث النزاعات

(أ.ل) – استقبل رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان في مقر المجلس، سفير قطر علي بن حمد المري والمستشار سلطان الكبيسي، في حضور نائب رئيس المجلس الشيخ علي الخطيب والامين العام نزيه جمول، وجرى التباحث في تطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة، وتم التطرق الى “الازمة بين قطر وبعض الدول الخليجية”.

وشدد قبلان على “ضرورة حل كل المشاكل في العالم العربي والاسلامي بالحوار، باعتباره الوسيلة الفضلى لحل النزاعات بما يخرجنا من الازمات التي تعصف في بلادنا وتهدد وحدتنا واستقرارنا”. وطالب “الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي لعقد اجتماع عاجل لجمع الكلمة ورأب الصدع ولم الشمل وتحصين وحدتنا بالحوار والتعاون والتضامن، وبحث في كل الازمات والنزاعات التي تهدد امننا واستقرارنا بما يعيد السلام والوئام الى بلادنا”.

واستقبل الشيخ قبلان، ممثل المرجع الديني الشيخ اسحق الفياض الشيخ محمود الفياض، بحضور الشيخ علي الخطيب والمفتي الشيخ غالب عسيلي، وجرى عرض القضايا والشؤون الدينية.-انتهى-

——

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 01 آب 2017 البيان الآتي:

بتاريخه، ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: الناقورة، ياطر ورميش.

بتاريخه، ما بين الساعة 11.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: جولا، ميس الجبل، طير حرفا وشمع.

بتاريخي 1 و2 / 8 / 2017 اعتباراً من الساعة 6.00 ولغاية انتهاء المهمة من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في محيط منطقة جرود نيحا – البقاع.

بتاريخي 2  و4 / 8 /2017 ما بين الساعة 9.00 والساعة 12.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة وطى السهلة – جبل المالح، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

بتواريخ 4،3،2 / 8 / 2017 ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة جرد الضنية بإجراء تمارين تدريبية ليلية نهارية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.-انتهى-

——-

naeem-hassan

حسن: لاحتضان الجيش من كل مكونات الوطن ودعمه ماديا ومعنويا

(أ.ل) – وجه شيخ عقل طائفة الموحدين “الدروز” الشيخ نعيم حسن “تحية إكبار وتقدير الى الجيش في عيده الذي يشكل مناسبة وطنية لتجديد الدعوة إلى احتضان هذه المؤسسة من كل مكونات الوطن والالتفاف حولها وتأمين كل الدعم اللوجستي والمادي والمعنوي لها لكي تمضي قدما في المهمات الجسام المنوطة بها لحماية البلاد والذود عنها بوجه العدو الإسرائيلي، ولصد كل أنواع الاعتداءات وصون السلم الأهلي ومحاربة الارهاب ومنع أي محاولة لزعزعة الاستقرار وأمن المواطنين”.

واستذكر تضحيات الجيش والمقاومة ودماء الشهداء وآلام المصابين، مؤكدا أن “التضامن الوطني يتجلى بأبهى الحلل في الوقوف إلى جانب الجيش قيادة وضباطا ورتباء وأفرادا، خصوصا في هذه الظروف حيث تروي دماء المقاومين أرض الوطن التي ارتفع فوقها العلم اللبناني، في إشارة الى وحدة الموقف الوطني مهما تشابكت الظروف وعظمت التحديات”، كما دعا في هذه المناسبة الى “فك أسر الجنود الذي لا يزالون قيد الخطف وإرجاعهم الى بلادهم وأسرتهم ومؤسستهم”.

من جهة أخرى، طالب حسن “بأوسع حملة تضامن مع الشعب الفلسطيني ولاسيما في معركة صموده الأخيرة في المسجد الأقصى وما تتعرض له فلسطين والمقدسات من محاولات صهيونية هادفة الى طمس الهوية العربية والإسلامية وحرمان الفلسطينيين كل حقوقهم الانسانية والطبيعية في أرضهم ووطنهم وتراثهم وهويتهم”. وحيا “الشعب الفلسطيني في نضاله المجيد في مواجهة العدو الإسرائيلي تمسكا بحقوقه، وأهمها حق العودة وقيام دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”. وحض كل مكونات الشعب الفلسطيني في الداخل وفي الشتات، كما حض الموحدين الدروز في فلسطين على “التمسك بالوحدة الفلسطينية من حيث أنها أولويات النضال، والتنبه الدائم لمخططات العدو الرامية الى زرع الفتنة بين أبناء الوطن الواحد”، مؤكدا أنه “مهما طال الزمن فإن فلسطين ستبقى عربية الانتماء والهوية، وستبقى العنوان المشع للدولة التي تجمع الكل تحت رايتها الوطنية الواحدة، مهما تعسف الاحتلال وطغى، ومهما تمادى في عدوانه، ذلك أن صمود الشعب الفلسطيني أقوى وأصلب من كل عدوان”.

وفي مجال آخر، استقبل حسن النائب أنور الخليل يرافقه نجله زياد الخليل، وتم خلال اللقاء عرض التطورات العامة.

كذلك استقبل ممثل الحزب التقدمي الاشتراكي في الولايات المتحدة سامي القاضي.-انتهى-

——

army

تمارين تدريبية في محيط رأس مسقا – الشمال

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 01 آب 2017 البيان الآتي:

اعتباراً من تاريخه ولغاية 30 / 9 /2017 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام القنابل المدخنة.-انتهى-

——-

alraii

الراعي التقى فرنجية والصايغ وعرض مع لجنة التراث

في الرابطة المارونية تأهيل المقر البطريركي في المديرج

(أ.ل) – استقبل البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي، في الصرح البطريركي في الديمان، رئيس “تيار المردة” النائب سليمان فرنجية وعقيلته ريما وخادم رعية زغرتا اهدن الخوري اسطفان فرنجية، حيث عقد اجتماع على شرفة الجناح البطريركي، في حضور امين الاعلام وليد غياض استمر قرابة الساعة وتم خلاله بحث في مجمل التطورات على الساحة المحلية.

واكتفى فرنجية بالقول بعد اللقاء “ان الزيارة هي للترحيب بصاحب الغبطة في الشمال”. واستبقاهم الراعي الى مائدة الغداء.

وكان الراعي استقبل صباحا الوزير السابق سليم الصايغ.

كما التقى وفدا من لجنة الثقافة والتراث والحوار بين الاديان في الرابطة المارونية ترافقهم رئيسة بلدية المغيري التي عرضت لغبطته مشروع ترميم وتأهيل المقر البطريركي في المديرج والكنائس المجاورة وتحويلها الى منطقة سياحية وادراجها على الخريطة السياحية الدينية العالمية بمساعدة ودعم اللجنة.

ومن زوار الديمان سفير هنغاريا جيزا ميشاليي.

وكان الراعي استقبل مساء امس، وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس يرافقه المدير العام للطرق والمباني مطانيوس بولس وعضو اللجنة السياسية في “تيار المردة” شادي سعد، في حضور المطرانين سمير مظلوم وجوزيف نفاع، وتم عرض مواضيع انمائية للوزارة.-انتهى-

——

ASMAR BSHARA

الاسمر ناشد رئيس الجمهورية اصدار قانون السلسلة

(أ.ل) – أعلن رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر، انه “إذ يشكر كل الكتل النيابية التي ساهمت في إقرار قانون سلسلة الرتب والرواتب، فإنه يناشد فخامة رئيس الجمهورية (العماد ميشال عون) بأن يصدر هذا القانون ويطلب نشره، وفق أحكام المادة 51 من الدستور اللبناني، وخصوصا أن فخامته كان متابعا لمراحل إقرارها ولا سيما تلك الأحكام الضريبية التي تعتبر نقلة نوعية في السياسة الضريبية في لبنان بتوجيهها الى الجيوب الكبيرة والأملاك البحرية والمصارف والشركات الكبرى، مع الإشارة إلى موقف الاتحاد القاطع برفض الضرائب التي تطاول العمال وذوي الدخل المحدود”.

واكد الاتحاد أن “هذه السلسلة هي حاجة ملحة وضرورية للاقتصاد اللبناني وليست عبئا عليه، فهي تحرك عجلة السوق الاقتصادية وترفع القدرة الشرائية للمواطنين، وكلنا ثقة بأن فخامة الرئيس لا يرضى بتأخير إصدار السلسلة التي طالب مرارا وتكرارا بإقرارها لإنصاف موظفي الإدارات العامة والعسكريين والمعلمين والعاملين في المؤسسات العامة والمصالح المستقلة. وكان من أبرز المساهمين في تظهيرها. وهذا هو دأب فخامته الذي هو رئيس الدولة ورمز وحدة الوطن والساهر على احترام الدستور والمحافظة على استقلال لبنان ووحدته وسلامة أراضيه”.-انتهى-

——-

kabalan

أحمد قبلان هنأ الجيش بعيده: نقف بكل فخر واعتزاز أمام ما يقوم به من إنجازات

(أ.ل)- هنأ المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان الجيش اللبناني بعيده الـ72. واعتبر أن “الجيش ملاذ اللبنانيين وخشبة خلاصهم، وأن عيد الجيش هو عيد جميع اللبنانيين، به يقوى لبنان، وبتضحياته يصان الوطن ويحفظ الاستقرار ويسود الأمان”.

وقال: “إلى هذا الجيش قيادة وضباطا ورتباء وأفرادا نتوجه بالتحية، ونقف بكل فخر واعتزاز أمام ما يقوم به من إنجازات، وما يبذله من صمود، دفاعا عن جميع اللبنانيين، وذودا عن تراب هذا الوطن الذي نحلم جميعا، ونأمل بأن يكون واحة أمن يكون فيها اللبنانيون، مسلمون ومسيحيون، وراء جيشهم البطل ومقاومتهم الشريفة متراصين متكاتفين، لا سيما في هذه المرحلة المصيرية، حيث التحديات تتهدد وحدتهم، وتنغص عيشهم، وتضعهم أمام الاستحقاقات الصعبة، مما يستدعي المزيد من الوحدة والترفع عن الغايات والمصالح والأنانيات، لنرقى بهذا البلد إلى ما يطمح إليه أبناؤه، ويرجونه من عيش كريم في وطن نهائي لا طائفيات ولا مذهبيات تحكمه وتتحكم به، بل شراكة وطنية كاملة تعزز وحدته، وتصون صيغته، وتؤكد للعالم بأن لبنان رسالة حضارية، وأنموذج ثقافي لديه كامل القدرة على أن ينهض من جديد، ويواجه بشدة ويقاوم بعناد وثبات على الحق بفضل جيشه ومقاومته وشعبه كل من يحاول التطاول على وحدته واستقلاله”.-انتهى-

——-

images[3]

دريان اتصل بقائد الجيش مهنئا:

 لتعزيز قدرات الجيش للقيام بمهامه

(أ.ل) – أجرى مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان اتصالا بقائد الجيش العماد جوزيف عون مهنئا بعيد الجيش اللبناني، مثمنا “دور المؤسسة العسكرية قيادة وضباطا وأفرادا على ما بذلوه من تضحيات وما زالوا لمقاومة العدو الإسرائيلي والتصدي للارهاب ولتعزيز الأمن والاستقرار في لبنان”، مؤكدا “أن أي تعد على الجيش اللبناني هو تعد على اللبنانيين جميعا”، داعيا إلى “تعزيز قدرات الجيش من اجل القيام بمهامه في حفظ الأمن والاستقرار في كل لبنان”.

من جهة أخرى، نقل وفد باسم المفتي دريان رسالة شفوية إلى سفير دولة الكويت في لبنان عبد العال القناعي، اكد فيها رئيس الوفد المدير العام للأوقاف الإسلامية الشيخ محمد أنيس الاروادي “تضامن مفتي الجمهورية ودار الفتوى والمسلمين في لبنان ووقوفهم إلى جانب دولة الكويت الشقيقة أميرا وحكومة وشعبا، ومؤيدين جهودها في الحفاظ على امنها واستقرارها، كما اكد الوفد العلاقات الطيبة التي تربط لبنان بدولة الكويت الشقيقة التي لم تتأخر يوما في الوقوف الى جانب لبنان وشعبه ودعم استقراره”.-انتهى-

——-

mustafahamdan

العميد حمدان في عيد الجيش: ويبقى القسم دفاعا عن وطني لبنان

(أ.ل) – هنأ العميد مصطفى حمدان الجيش في عيده ال72، وقال في تصريح:” الأول من آب الآن ، عمر جيشنا الوطني 72 سنة والفتيان يصبحون رجالا .سيبقى جيشنا صورة الخير والشرف والتضحية والوفاء لأهلنا اللبنانيين.

خليل، فادي، وسيم، الياس، محمد، علي، قاسم، وليد، حسين، غارو، هاروت، مخايل، بيتر، عمر، شربل، جان، مصطفى، طوني، جورج، فيصل، عماد، هاغوب، ونبيل وفخامة العماد إميل لحود وفخامة الرئيس العماد ميشال عون والعماد جان قهوجي وقائد يومنا العماد جوزيف عون، بهم نفتخر وبهم سيبقى جيشنا عابرا للطوائف وكاسرا للمذهبية، ويبقى القسم دفاعا عن “وطني لبنان”. عشتم وعاش الجيش وعاش الوطن”.-انتهى-

——

نقابة المحررين دعت الجمعية العمومية

 لبحث تعديل قانون المطبوعات لناحية انشاء النقابة

(أ.ل) – دعا مجلس نقابة محرري الصحافة الجمعية العمومية للنقابة الى اجتماع يعقد الساعة الثانية بعد ظهر الجمعة 4 الحالي، لبحث مشروع قانون تعديل قانون المطبوعات في ما يتعلق بإنشاء نقابة المحررين.-انتهى-

——-

army

الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء الجنوب رياق بعلبك والهرمل

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 01 آب 2017   البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي عند الساعة 6.30 من يوم أمس، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 18.50 من فوق البلدة المذكورة.

وعند الساعة 7.45، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفذت طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق، بعلبك والهرمل، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 23.15 من فوق البلدة المذكورة.

وعند الساعة 18.45، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء فجر اليوم عند الساعة 1.20 من فوق بلدة رميش.-انتهى-

——

nabil kaoouk

قاووق: لبنان قادر على تحرير جرود رأس بعلبك والقاع كما عرسال

(أ.ل)- أكد عضو المجلس المركزي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق، في كلمة القاها في احتفال أقامه الحزب تكريما لاحد عناصره علاء أحمد كرنيب في حسينية بلدة حداثا الجنوبية، في حضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن فضل الله، “أن حزب الله ازداد قوة على المستوى الشعبي والسياسي أكثر من أي وقت مضى رغم كل التحريض والأموال التي تنفق لإبعاد الناس عنه، فضلا عن عزل ومحاصرة واستنزاف المقاومة وتصنيفها بالإرهاب”، مؤكدا ان “ما حصل من تأييد غالبية اللبنانيين والوزراء والنواب والسياسيين والإعلاميين لموقف “حزب الله” في معركة تحرير جرود عرسال، جعل خصوم وأعداء المقاومة في خيبة”.

ورأى الشيخ قاووق “أن الاحتضان الشعبي الواسع من كل الطوائف والمذاهب والمناطق للمقاومة، شكل رسالة ردع لإسرائيل في أي حرب قادمة، لأنها كانت تراهن فيها على إبعاد الناس عن المقاومة”، مشيرا إلى “أن إسرائيل كانت تريد ل”جبهة النصرة” التي تحولت إلى ميليشيا لحد سورية في جنوب سوريا، أن تقيم حزاما أمنيا جديدا على حدود لبنان الشرقية، وأن تكون خنجرا مسموما في خاصرة الجيش والشعب والمقاومة”، مشددا على “أننا بهزيمة جبهة النصرة في جرود عرسال أسقطنا المشروع الإسرائيلي الذي يراهن على الإرهاب التكفيري لاستنزاف ومحاصرة المقاومة، ولذلك كان النصر نصرين، نصر على جبهة النصرة، ونصر على إسرائيل ومشروعها ورهاناتها”.

وقال: “إن البطولات التي حققتها المقاومة فضلا عن تنامي قدراتها في المواجهة العسكرية، جعلت الخيبة والمرارة والخوف يجتاحون تل أبيب، ولذلك فإن الانتصار على جبهة النصرة في جرود عرسال، يعزز المنعة ومعادلة الردع في لبنان أمام العدو الإسرائيلي”.

ولفت قاووق إلى “أن المعركة ضد الإرهاب التكفيري لم تنته بعد، لأن داعش لا تزال تحتل أراض واسعة من الوطن، وتخطط لإرسال الانتحاريين إلى القاع ورأس بعلبك وكل لبنان، فهم يخططون والقرار موجود، ولكن الجيش اللبناني بالجهوزية والاستنفار والحضور الميداني يحمي أهل القاع ورأس بعلبك من الانتحاريين والعصابات الإرهابية التكفيرية”، وسأل: “هل نبقى مرتهنين لإرادة تنظيم داعش، وهل تبقى الكرامة منتقصة والسيادة منتهكة منه”.

وشدد على أنه “آن الأوان لاستئصال كل الوجود التكفيري والمقرات التكفيرية الإرهابية من أرضنا، وكما تحررت جرود عرسال بإرادة اللبنانيين دون شراكة مع التحالف الدولي المزيف، فإن لبنان قادر على تحرير جرود رأس بعلبك والقاع، وسيثبت للدنيا أنه حرر الأرض بإرادة اللبنانيين دون قيد أو شرط، وليس بإرادة ترامب ورعاة وصانعي الإرهاب”.

وختم الشيخ قاووق بالقول: “إن المقاومة اليوم تقدم للعالم أجمع أروع وأجمل وأفضل صورة عن لبنان الكرامة والسيادة والانتصار، وهي بانتصاراتها وتضحياتها، زينت لبنان بالمجد والكرامة والانتصار، وكما حررت الأرض من الاحتلال الإسرائيلي، تصنع اليوم النصر مرة جديدة، وتحرر الأرض من الإرهاب التكفيري”.-انتهى-

——

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 01 آب 2017 البيان الآتي:

اعتباراً من 20 / 7 / 2017 ولغاية 30 / 9 / 2017، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية – ليلية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة.

واعتباراً من 20 /7 /2017 ولغاية 20 /8 /2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقتي جبل المالح وجبل أكروم – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

وإعتباراً من 3 /7 /2017 ولغاية 30 /9 /2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 20.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جبل المالح – أكروم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 1 /7 /2017 ولغاية 31 /12 /2017 ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة – اللقلوق، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

واعتباراً من 1 /7 /2017 ولغاية 31 /12 /2017 ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة.

واعتباراً من تاريخه ولغاية 25 / 8 /2017 ، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقتي رأس مسقا والكورة – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالاسلحة الخفيفة واستخدام المتفجرات والقنابل الصوتية والمدخنة.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

iran[1]

نشرة الخميس 30 أيار 2019 العدد 5773

السفارة الايرانية أقامت إفطارها لمناسبة يوم القدس وذكرى رحيل الإمام الخميني فيروزنيا: لن نسمح لأميركا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *