الرئيسية / النشرات / نشرة الثلاثاء 11 تموز 2017 العدد 5309

نشرة الثلاثاء 11 تموز 2017 العدد 5309

nasrallah

السيد نصر الله هنأ المرجعية والقيادة العراقية بانتصار الموصل:

نحن أمام الكلام الاخير في الجرود والفرصة متاحة لأيام قليلة

(أ.ل) – “الكلمة الأخيرة التي نوجهها في موضوع ضرورة خروج المسلحين من جرود عرسال”، هكذا ختم الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله كلمته المتلفزة حول انتصار الموصل، لما يشكل المسلحون من خطر على القرى المجاورة، حيث أشار سماحته إلى أنه يوجد في عرسال حتى الان أشخاص يدخلون الانتحاريين ويدربونهم ويشكلون خلايا إرهابية، وهذه الكلمة الاخيرة التي نقولها حول ضرورة خروج المسلحين من الجرود وأمامهم أيام قليلة فقط من أجل الوصول إلى تسويات معينة.

وإذ هنأ سماحته المرجع الديني السيد علي السيستاني والمرجعية الدينية في النجف الاشرف والقيادات العراقية على انتصار الموصل والذي يعتبر انتصارا للأمة ويعطي الفرصة لكي يتم القضاء على داعش نهائياً، فإنه دعا الحكومة اللبنانية إلى متابعة ملف النازحين السوريين.

إذاً، أكد الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله ان ما جرى في العراق والموصل لا يرتبط فقط بمصير العراق وشعبه وانما يرتبط بمصير الامة وشعوب المنطقة، ورأى ان الانتصار الذي اعلن عنه الرئيس حيدر العبادي في العراق هو انتصار عظيم ولا يمكن التقليل من شأنه وهو نتيجة انتصارات متراكمة في ديالى وغيرها والتي أدت إلى هذا الانتصار بالتحديد.

وفي كلمة متلفزة قال سماحة السيد نصر الله “بعد الذي حصل أتت فتوى المرجع الديني السيد علي السيستاني بوجوب الدفاع والجهاد الكفائي ضد داعش وبكل قوة وأن من يقتل في هذه المواجهة هو شهيد في سبيل الله”، وأكد سماحته ان فتوى السيد السيستاني ادت إلى بداية الانتصارات، مشيراً الى ان فتوى المرجعية حسمت الحيرة وأتت لتحدد العدو الذي يجب أن يقاتل”.

واوضح سماحة الامين العام لحزب الله ان هذه الفتوى وإن كان طابعها دينياً إلا أنها رفعت سقف المواجهة مع هذا التهديد بعيداً عن أية رهانات ومفاوضات، وقال “لقد تفاعلت الحكومة العراقية مع الرئيس نوري المالكي ثم الرئيس حيدر العبادي وكذلك كل القيادات الدينية والشعب العراقي مع فتوى المرجعية”.

هذا، ولفت السيد نصر الله الى ان الموقف الحاسم ايضاً جاء من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية وعلى رأسها الإمام الخامنئي وقدوم قيادات من الحرس الثوري الايراني إلى العراق وعرض كل الإمكانات خلال هذه المواجهة، مؤكداً انه كان هناك تواطؤ من قبل قوى دولية وإقليمية سهلت لداعش دخولها وعملها في العراق.

واشار سماحته الى ان العراقيين حسموا خيارهم في المواجهة ولم ينتظروا لا جامعة دول عربية ولا رؤساء دول عربية ولا منظمة المؤتمر الاسلامي ولا أي أحد بل توكلوا على الله وراهنوا على إرادتهم وتوحدوا حول هذا الخيار وطنياً.

كما لفت سماحته الى انه يسجل لعلماء السنة في العراق وقيادات سنية مواقفها المشرفة في هذه المواجهة بعد أن حاول البعض أن يظهر هذه الحرب بين السنة والشيعة من أجل الفتنة والتي عطلها هو الموقف الصادق والشجاع لعلماء السنة والقيادات السنية.

وفي هذا السياق، اوضح السيد نصر الله ان الحشد الشعبي هو حشد وطني، وكذلك لقد قاتلت العشائر إلى جانب القوات العراقية، معتبراً ان تحمّل الشعب العراقي بالإضافة الى الاحتضان الشعبي والصبر خلال ثلاث سنوات من القتال الدامي هو عامل مهم في الانتصار وكذلك عدم الاصغاء إلى الخارج الذي كان دوره تثبيط العزيمة”. ولفت سماحته الى ان الأميركيين في البداية شاهدوا المعارك وقالوا إنهم سيقدمون المساعدة وبعضهم قال إن المعركة تحتاج إلى 30 سنة، موضحاً ان البعض الان يريد أن يظهر أن الانتصار الذي حصل هو بفضل الأميركي، مؤكداً ان هذا غير صحيح لأنه يضرب ما قام به العراقيون، وأشار الى  ان الانتصار في المواصل له عوامله التي يجب أن يتمسك بها الشعب العراقي وعلى رأسها وحدتهم وتلبية نداء المرجعية وتقديم التضحية.

هذا، وقدم السيد نصر الله “التهنئة والتبريك لآية الله العظمى المرجع السيد علي السيستاني والمرجعية الدينية في النجف الاشرف والمراجع الذين أيدوا هذه المواجهة وكل القيادات السياسية والعسكرية وخاصة الرئيس حيدر العبادي وإلى عوائل الشهداء والجرحى والمضحين لأن دماء ابنائهم أدت إلى الفوز في الدنيا والاخرة ونبارك لكل الذين دعموا العراق وفي مقدمتهم الجمهورية الاسلامية في إيران وعلى رأسهم الإمام الخامنئي.

كذلك، اعتبر سماحته ان تحرير الموصل خطوة كبيرة جداً لأن الموصل كانت مركز دولة “الخلافة” المزعومة ومنها اعلنت مرحلة جديدة لقيام المشروع التكفيري واستعدائه لكل الامة، واكد ان تحرير الموصل هو انجاز في الطريق لمواجهة هذا المشروع وسيكون مقدمة لتطورات في سوريا وكل المنطقة، لافتاً الى ان الانتصار في العراق هو مقدمة للحفاظ على أمن كل العالم.

ورأى السيد نصر الله أن أمن المدن العراقية يكون باجتثاث نهائي لهذا التنظيم الإرهابي القاتل المجرم وهذا الذي يجب أن يبقى أولوية وهناك من سيحاول اشغال العراقيين عن هذه الاولوية، ولفت الى ان هناك معارك مهمة ايضاً في سوريا، واوضح ان اليوم العراق وسوريا ولبنان وشعوب المنطقة أمام فرصة تاريخية والذي أمّن هذه الفرصة هو تضحيات العراقيين والسوريين وكل من وقف إلى جانبهم.

هذا، وأكد سماحة الامين العام لحزب الله ان  التضحيات هي التي تؤدي إلى هذه الانتصارات، مشيراً الى انه يجب الا تعطى الفرصة لداعش كي تعود من جديد أو تنال الدعم مجدداً، مضيفاً اننا أمام فرصة للقضاء عليها.

وفي الشأن اللبناني قال سماحته “نحن مع استمرار الحكومة والحفاظ عليها وتفعيلها لكي تكون منتجة وتعطي الأولوية لمشاكل الناس ونحن نؤيد بشدة كل ما صدر عن اللقاء التشاوري برئاسة الرئيس عون ووثيقة بعبدا وخارطة المبادئ ونحن مع متابعتها الجادة”.

وأضاف “نحن مع تفعيل عمل الحكومة وحضور النواب جلسات اللجان النيابية والانتهاء من الموازنة وإقرار سلسلة الرتب والرواتب”.

وحول ملف النازحين السوريين لفت السيد نصر الله الى ان النازحين السوريين ينتشرون على كامل الاراضي اللبنانية”، موضحاً ان العبء يتحمله النازحون الذين يعيشون حياة صعبة وكذلك الناس في مختلف المناطق اللبنانية ويعانون في الابعاد الاقتصادية والامنية.

كما رأى انه يجب على الحكومة اللبنانية التنسيق مع الحكومة السورية في ملف النازحين ليرجعوا إلى سوريا، مشيراً الى ان السفارات السورية موجودة في معظم دول العالم ولهم سفير في الامم المتحدة وهناك مفاوضات من دول عدة مع الدولة السورية.

واوضح ان الحكومة السورية ليست بحاجة الى شرعية من أطراف لبنانيين اذا جرت مفاوضات بشأن النازحين، وجدد مطالبته الحكومة اللبنانية بالمفاوضات مع سوريا، معتبراً ان هناك اسبابا انسانية وكذلك اقتصادية.

كما تطرق سماحته الى موقف احد قيادات تيار المستقبل حول ازمة النزوح قائلاً “نأمل أن لا تكون قيادات تيار المستقبل تفكر كما قال أحد النواب بأن وجود النازحين يؤدي إلى حصول لبنان على مساعدات”.

واوضح ان هناك الكثير من المناطق في سوريا آمنة اليوم وهادئة ويمكن عودة الناس اليها، ولفت الى انه لا أحد في الحكومة اللبنانية او خارجها تطرق إلى اجبار النازحين على العودة بل نتكلم عن العودة الطوعية”. هذا، ونوه سماحته بالجهود الكبيرة التي يقوم بها الجيش اللبناني والاجهزة الأمنية في حفظ الامن، مؤكداً انه إذا كان الشعب اللبناني يشعر بالامان فليس لان داعش والارهابيين لا يريدون وضع التفجيرات بل لأن هناك جهودا جبارة كشفت هذه الشبكات والانتحاريين.

ورأى انه ما زال في بلدة عرسال أناس يديرون شبكات ارهابية ويستقبلون انتحاريين ويخططون لعمليات انتحارية في داخل عرسال وهذا الامر هو من مسؤولية الدولة، واوضح ان هناك في الجرود ارهابيين وانتحاريين ويجب على الدولة ان تتحمل مسؤوليتها اتجاه جرود عرسال وقد وصلت المرحلة الى نقطة اخيرة”، مؤكداً انه ” وللمرة الاخيرة نتحدث عن ذلك”.

ولفت سماحته الى انه آن الاوان للانتهاء من هذا التهديد الخطير في الجرود والفرصة متاحة، واكد انه أمام هذه الجماعات بعض الوقت القليل من أجل التوصل لتسويات معينة.

واوضح السيد نصر الله ان الموجودين في جرود عرسال هم تهديد للقرى اللبنانية.

وختم الامين العام لحزب الله كلمته بالقول “آمل أن يتم استغلال الفرصة المتاحة والا فنحن أمام الكلام الاخير والوضع الاخير الذي يجب أن نصل إليه ولا يبقى حينئذ أي وجود مسلح على الاراضي اللبنانية وعندها يمكن للدولة اللبنانية أن تبسط سيطرتها على الاراضي اللبنانية”.-انتهى-

——-

 

الجيش: إحالة موقوفين سوريين على الجهات المختصة وإخلاء سبيل آخرين

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 11 تموز 2017  البيان الآتي:

إلحاقاً لبياناتها السابقة وبناءً على إشارة القضاء المختص، أحالت مديرية المخابرات بتاريخه على هذا القضاء، دفعة جديدة من الأشخاص الذين تمّ توقيفهم خلال دهم قوى الجيش بعض مخيمات النازحين السوريين في عرسال، ليصبح العدد: 30 موقوفاً لتورطهم في الأعمال الإرهابية، و178 موقوفاً سُلّموا الى المديرية العامة للأمن العام لتجولهم داخل الاراضي اللبنانية بصورة غير قانونية، فيما أخلي سبيل 27 آخرين لعدم ثبوت ارتكابهم جرائم أو مخالفات.-انتهى-

——–

 

انطلاق المنتدى اللبناني للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في البيال

سلامة: الليرة مستقرة ولا خوف على لبنان

(أ.ل) – أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في انطلاق المنتدى اللبناني للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في البيال أن “الليرة مستقرة وستبقى كذلك، والاستقرار يعزز الثقة بالاقتصاد ويعزز القدرة الشرائية”.

وقال :”مددنا القروض المدعومة 19 عاما للحفاظ على مؤسساتنا التي تمر في ظروف مالية نعتبرها ظرفية”، معتبرا أن “لبنان يتمتع بطاقة بشرية قادرة وهي ثروة لذا لا خوف عليه”.-انتهى-

—–

 

المال والموازنة اقرت موازنتي الخارجية والعدل واوصت بجمع الادارات لتخفيض الكلفة

كنعان: زيادة الدعاوى الجزائية 35% جراء النزوح السوري

(أ.ل) – عقدت لجنة المال والموازنة جلسة برئاسة النائب ابراهيم كنعان، لبحث واقرار موازنتي العدل والخارجية والمغتربين، في حضور وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وزير العدل سليم جريصاتي، والنواب: كاظم الخير، احمد فتفت، روبير غانم، ايوب حميد، عباس هاشم، هاني قبيسي، ياسين جابر، حسن فضل الله وعلي فياض. كما حضر، رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد، المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود، المديرة العامة لوزارة العدل ميسم النويري، المدير العام للمالية الان بيفاني، المستشار القانوين في وزارة الخارجية السفير سعد زخيا، المستشار في مديرية الشؤون الادارية والمالية في وزارة الخارجية كنج الحجل، سكرتير في مديرية الشؤون الادارية والمالية في وزارة الخارجية عساف ضومط، مستشارة وزير الخارجية باسكال دحروج، رئيس دائرة المحاسبة في وزارة العدل ماساك بي قجيان ورئيس محاسبة في وزارة المال سينتيا ضو.

عقب الجلسة، اوضح النائب كنعان، ان “اللجنة اقرت موازنتي الخارجية والعدل بعد الاستماع الى الوزيرين، واوصت الحكومة بوقف الايجارات للادارات العامة، وجمعها في مكان واحد لتخفيض الكلفة”.

ولفت الى أن “اللجنة اوصت باستكمال الربط الالكتروني الذي بدأ بين السفارات اللبنانية ورصد الامكانات اللازمة لاتمام المشروع”.

واشار الى أن “لجنة المال اطلعت من وزير الخارجية على مواضيع التشكيلات الديبلوماسية والشغور ووضع الاغتراب، وقد اوصت بايلاء بعض السفارات الاساسية اهمية استثنائية ماديا ولوجيستيا”.

وقال: “كذلك اطلعت اللجنة من وزير العدل ومجلس القضاء الاعلى على وضع العدلية والتقرير السنوي الذي يشير الى زيادة الدعاوى الجزائية بنسبة 35% جراء النزوح السوري”.

هذا، وتعقد اللجنة جلستين يوم غد الاربعاء عند العاشرة والنصف قبل الظهر، والخامسة عصرا، لمتابعة بحث واقرار اعتمادات الادارات والوزارات.-انتهى-

——-

بري هنأ السيستاني والقيادة العراقية بتحرير الموصل ويترأس هيئة مكتب المجلس غدا

(أ.ل) – يترأس رئيس مجلس النواب نبيه بري الثانية من بعد ظهر غد الاربعاء اجتماع هيئة مكتب المجلس.

من جهة أخرى، أبرق الرئيس بري الى المرجع الاسلامي الشيعي آية الله السيد علي السيستاني مهنئا بتحرير الموصل، ومؤكدا “وحدة العراق ارضا وشعبا ومؤسسات”.

ونوه بفتوى آية الله السيستاني “التي شكلت الاساس لعودة العراق الى صنع النصر على دولة الخرافة والارهاب”.

كذلك، بعث ببرقيات تهنئة مماثلة الى كل من: رئيس الجمهورية العراقي محمد فؤاد المعصوم، ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري. وثمن “انجاز التحرير الكامل للعراق من كل بؤر الارهاب”، مشددا على “الوحدة العراقية”.-انتهى-

——-

 

الحريري التقى السنيورة والمدير العام لامن الدولة

طربيه من السراي الحكومي: عجز الموازنة وصل الى حدود يجب التعامل معه بكل حذر ودقة

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، عصر اليوم، في السراي الحكومي، الرئيس فؤاد السنيورة وعرض معه آخر المستجدات السياسية في البلاد والأوضاع العامة.

وكان الحريري استقبل وفدا من جمعية المصارف برئاسة جوزيف طربيه الذي قال بعد اللقاء: “التقينا الرئيس الحريري وبحثنا معه مجموعة من المواضيع من بينها زيارته الى الولايات المتحدة الاميركية، واطلعناه على آخر المعلومات لدينا بالنسبة لموضوع طرح العقوبات الموجودة لدى الكونغرس الاميركي، كما ابلغناه اننا في زياراتنا السابقة لواشنطن خلقنا مناخا إيجابيا في ما يتعلق بحماية القطاع المصرفي، وبالتالي فان زيارته ستكون مهمة جدا لأنه يمثل الدولة ويرافقه فيها وفد رسمي، وعلى هذا الصعيد فان الدولة تستطيع ان تعطي وتأخذ التزامات، ونحن نعلق آمالا كبيرة على نجاح هذه الزيارة”.

أضاف: “كما كانت مناسبة لبحث موضوع الموازنة الجديدة وتصاعد العجز في الموازنة والدين العام أيضا، واستعرضنا كل الجوانب المتعلقة بهذا الموضوع، وتمنينا عليه ان يشاركنا القلق والضغط لعدم زيادة العجز في الموازنة لأنه وصل الى حدود يجب التعامل معها بكل حذر ودقة. ودولة الرئيس يحمل هذا الملف أيضا وكلنا في مركب واحد ويجب ان نتعاون لايجاد الحلول المناسبة، لان مستقبل الاقتصاد اللبناني مرتبط ومرتهن بموضوع الإدارة السليمة للمالية العامة وبصورة خاصة بمسألة ضبط الانفاق وتحسين الايرادات”.

والتقى الحريري مدير عام امن الدولة اللواء طوني صليبا ونائبه العميد سمير سنان في حضور الأمين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل وجرى خلال الاجتماع عرض الاوضاع الأمنية وشؤون المديرية.-انتهى-

——-

حاصباني أطلق إستراتيجية 2025 في ملتقى بيروت للصناعة الصحية:

نحو نقلة نوعية للقطاع الصحي في لبنان

(أ.ل) – تميز “ملتقى بيروت الدولي للصناعة الصحية”، إضافة إلى الحضور النوعي للمشاركين، بأنه كان المنبر الذي اختاره نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني لإطلاق “استراتيجية قطاع الصحة” الجديدة في لبنان والتي ستساهم في تأمين التغطية الاستشفائية الشاملة، وتوفير كلفة الاستشفاء على المواطن والدولة معا، وتأمين فرص استثمار كبيرة. والملتقى الذي تشاركت في تنظيمه وزارة الصحة العامة ومجموعة “الاقتصاد والأعمال”، توزعت عناوينه بعد جلسة الإفتتاح بين أربع جلسات شارك فيها متحدثون لبنانيون وعرب وأجانب من مختلف اختصاصات القطاع الطبي والصيدلي ومصانع الأدوية والشركات العاملة في القطاع الصحي، إضافة إلى ممثلين من وزارة الصحة العالمية ومجموعة البنك الدولي. وقد تم الإعلان عن موعد الدورة الثانية للملتقى في شهر شباط المقبل.

بدأت أعمال الملتقى بكلمة لحاصباني أطلق خلالها استراتيجية “صحة 2025″، والتي تضمنت بالإضافة إلى المعطيات الاقتصادية والديموغرافية والاستشفائية في لبنان، خمسة محاور رئيسية، وهي الحفاظ على الموقع المتقدم للبنان في المجال الصحي، تأمين التغطية الصحية الشاملة لكل اللبنانيين ما يشكل الدعامة الأساسية للاستراتيجية، الحوكمة الرشيدة، التنمية المستدامة واستقطاب الإستثمارات والسياحة العلاجية.

وتم تحديد ثماني مبادرات استراتيجية تنطلق من العوامل المذكورة، وهي توفير التغطية الشاملة والسجل الصحي الرقمي، إطلاق الصحة الرقمية، الاستجابة لحالات الطوارئ بفعالية، تطوير السلامة الغذائية، تعزيز قدرات العناية الفائقة، تطوير المستشفيات الحكومية وشبكة الرعاية الأولية، دعم قطاع الأدوية، رقمنة خدمات الوزارة، تفعيل وتسريع المعاملات، بالإضافة إلى مشاريع قوانين ومراسيم تعنى بتنظيم المهن الطبية، المستشفيات المتخصصة، بنوك الدم، السقوف المالية للمستشفيات وغيرها.

وأطلق حاصباني خلال الملتقى برنامج التغطية الصحية الشاملة التي تهدف إلى تأمين غطاء صحي شامل لجميع المواطنين اللبنانيين، وذلك لدى تطبيق القوانين المرتبطة بهذه الاستراتيجية، علما أن العمل قد بدأ فعلا في هذا الاتجاه لتطبيق القوانين والبنى التحتية المرتبطة بها. ويستفيد من هذه التغطية المواطنون الذين ليس لديهم تغطية صحية من أي جهة ضامنة.

أما تمويل الإستراتيجية، فسيتم تأمينه من الموازنة العامة إضافة إلى اشتراكات سنوية ومشاركات وهبات سيتم السعي للحصول عليها من المنظمات الدولية، وسيؤدي ذلك إلى رفع مستوى التغطية المالية من دون إضافة أعباء على الخزينة.

وتابع حاصباني أنه سيتم استحداث خدمات الإستشفاء عن بعد من خلال ربط مراكز الرعاية الأولية بالمرضى في المنازل وربط المرضى في مراكز الرعاية بالأطباء في مراكز المراقبة بالمستشفيات وربط المستشفيات النائية بالأكثر تطورا للمساندة عند الحاجة أو للمشورة خلال العمليات.

وتناول خطة الاستجابة لحالات الطوارئ والتي سيتم فيها استخدام تطبيقات لتحديد المستشفى الأقرب والأنسب وضم كل المعنيين من إسعاف ومستشفيات وأطباء مراقبين ومواطنين إلى النظام والخطة وتحديد آليات لمعالجة المشاكل والمتابعة الآنية وتأهيل المجتمع وتدريبه لتحسين قدرته على الإستجابة عند الأزمات. ولفت إلى أن “ذلك سيؤدي إلى تقليص احتمال الوفيات وصون كرامة المواطن، فلا يبقى مريض غير قادر على الحصول على الإستشفاء الصحيح آنيا وبأسرع وقت”.

وتناول حاصباني خطة دعم أقسام العناية الفائقة وبخاصة العناية الفائقة بالأطفال، وذلك من خلال تعزيز القدرات وتحمل المسؤوليات من ناحية استخدام التكنولوجيا والمعدات المتطورة والتجهيزات. وقال إن “العمل جار على تأمين التمويل ووضع خطة شاملة لتطوير العناية الفائقة لجميع المواطنين والإستثمار فيها، ما يتطلب تعاونا مع المجتمع الدولي والقطاع الخاص في لبنان”.

وفي الشق المتعلق بالمستشفيات الحكومية، ترتكز خطة تفعيل هذه المستشفيات على تفعيل الإدارة فتكون مجالس إدارة جديدة مؤلفة من أشخاص أكفياء قادرين على إدارة هذه المستشفيات الحكومية بعيدا من التسييس، بما يلبي مفاهيم الإدارة الحديثة والحوكمة الرشيدة. وأكد “الحرص على ضخ نبض القطاع الخاص داخل المستشفيات الحكومية التي هي مؤسسات عامة، من خلال توأمة معينة وبناء الشراكات وزيادة المكننة والترقيم وزيادة الفاعلية ومستوى الخدمات”، مشيرا إلى وجود إرادة “لتضاهي المستشفيات الحكومية المستشفيات الجامعية”. وقال “إن الدعم المالي الذي حصلنا عليه أخيرا من البنك الدولي سيسهم في تفعيل مراكز الرعاية الأولية ودعم المستشفيات الحكومية على مدى السنوات الخمس المقبلة”.

وأضاف “تشمل الخطة كذلك دعم قطاع صناعة الدواء المحلية من خلال الشراكة مع القطاع والمراجعة الدورية للأسعار وفتح أسواق جديدة وإعطاء الأولوية للدواء المحلي.

كما أن العمل جار على رقمنة خدمات الوزارة واستمرار العمل بشكل مكثف على تطوير هذا المفهوم في الحكومة اللبنانية مع أهمية الشباك الموحد للخدمات وإرسال نظام الباركود والتسجيل الجمركي وترقيم عملية تسجيل المخدرات والمسكنات وشبك مراكز الرعاية ببعضها وبالوزارة وبالإنترنت، والسجل الصحي الإلكتروني والتبليغ الرقمي للشكاوى ما سيؤدي إلى منظومة إلكترونية كاملة للقطاع الصحي”.

وأشار إلى أن “العمل جار لتفعيل خطة السلامة الغذائية من خلال إشراك البلديات وتحميلها المسؤولية في هذا المجال، فضلا عن تأمين الرقابة على كل سلسلة الغذاء بدءا من المزارع إلى المخازن فالمحال التجارية والمنازل”. وأعلن عن إطلاق تطبيق إلكتروني في وقت قريب سيبين الحالات المخالفة في أي بلدية من أجل معالجة مكامن الخلل وإبقاء الغذاء سليما وخاليا من الأمراض.

وختم قائلا “إن هذه الاستراتيجية ستحقق نقلة نوعية للقطاع الصحي في لبنان، ونتمنى أن يؤدي ذلك إلى تفعيل التعاون بين مختلف الوزارات المعنية وجميع المعنيين داخل القطاع الصحي”.-انتهى-

——

طيران ليلي للقوات الجوية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 11 تموز 2017 البيان الآتي:

بتاريخه، ستقوم القوات الجوية بتنفيذ طيران ليلي اعتباراً من الساعة 20.20 ولغاية الساعة 24.00، وذلك بالانتقال بين القواعد الجوية التالية: بيروت، رياق، حامات والقليعات.-انتهى-

——

أرسلان عرض ملف المهجرين مع جنجنيان ووفود بلدية وجمعيات وإعلاميين

(أ.ل) – التقى رئيس “الحزب الديمقراطي اللبناني” وزير المهجرين طلال أرسلان، في مكتبه في الوزارة، رئيس لجنة المهجرين النيابية النائب شانت جنجنيان، وتم عرض لملف المهجرين وكيفية سير العمل في الوزارة.

كذلك التقى وفدا من الرابطة السنية في لبنان برئاسة رئيسها المهندس ماهر صقال، وعضوية المفتي السابق الشيخ احمد نصار، القاضي الشرعي الشيخ احمد درويش الكردي، الشيخ شادي المصري، العميد المتقاعد حافظ شحادة، العميد المتقاعد عمر مكاوي والمحامي محي الدين حمود، وبحث معهم في آخر التطورات السياسية. كما التقى عضو المجلس الوطني للإعلام رئيس “مركز الشرق الجديد الإعلامي” غالب قنديل.

من جهة ثانية، عرض أرسلان شؤونا إنمائية ومطالب للقرى والبلدات مع وفود بلدية ومناطقية، أبرزها مع: قائد منطقة الشمال الأسبق في الجيش العميد المتقاعد مروان حلاوي على رأس وفد، الشيخ جمال الدين برغشة، رئيس بلدية الجية الدكتور جورج القزي مع وفد من المجلس البلدي، رئيس بلدية دفون ايليا أبي عاد متقدما وفدا من المجلس البلدي، وفد من بلدة بعقلين يتقدمه رئيس البلدية عبدالله الغصيني وأعضاء من المجلس البلدي، وفد من بلدة سرحمول يتقدمه رئيس البلدية أنور اسماعيل، رئيس بلدية كفرفاقود معين زهر الدين، ورئيس بلدية البساتين السابق غالب مرعي، بالإضافة إلى وفد رابطة سيدات الشويفات تتقدمه رئيستها منى حمادة الريشاني شكر لأرسلان دعمه الدائم للرابطة والذي كان آخره ترميم القسم الداخلي من مركزها الكائن في الشويفات، وفد من جمعية شباب آل سليم – العزونية، الإعلامية في الوكالة القطرية ميساء عبد الخالق والإعلامية في تلفزيون المستقبل محاسن الحلبي.-انتهى-

——

مقتل الرأس المدبر لعملية التفجير التي حصلت في رأس بعلبك

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 11 تموز 2017  البيان الآتي:

في ضوء المعطيات الأمنية، وتنفيذاً للخطة الاستباقية التي يقوم بها الجيش والتي أدت إلى دهم مخيمات عرسال بتاريخ 30/6/2017، أقدمت قوّة من مديرية المخابرات فجر اليوم على دهم مجموعة إرهابية موجودة في بلدة عرسال، كانت تعدّ لتنفيذ عمليات إرهابية. ولدى محاولة أفراد المجموعة الإرهابية مقاومة القوّة المداهمة، تصدّى لهم عناصر الدورية ما أدّى إلى مقتل الإرهابيَين السوريَين ياسر الغاوي وعاطف الجارودي وتوقيف ثلاثة آخرين، كما تمّ ضبط 7 عبوات معدّة للتفجير وحزاماً ناسفاً و50 كلغ من المواد المستخدمة في تصنيع المتفجرات، بالإضافة إلى كميّة من الرمانات اليدوية والصواعق.

يشار إلى أنّ الإرهابي الغاوي المذكور، هو الرأس المدبر لعملية التفجير التي حصلت في رأس بعلبك بتاريخ 24/5/2017.-انتهى-

——–

وزير الثقافة التقى جبرا ورئيسة مهرجانات القبيات

(ألأ.ل) – استقبل وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري في مكتبه في الوزارة اليوم، رئيس الجامعة اللبنانية – الأميركية الدكتور جوزيف جبرا، ترافقه المحامية نور حجار، وتم البحث في مشروع توقيع اتفاقية تعاون بين الجامعة والمركز الدولي لعلوم الانسان في جبيل “CISH” والذي يخضع لسلطة الوزير.

وتم التطرق الى “اهمية تزويد المركز بمختلف الابحاث والدراسات التي انجزتها الجامعة اللبنانية – الاميركية والتي من شأنها ان تساعد في تفعيل النشاطات على اكثر من صعيد سواء اكان ثقافيا او علميا او اجتماعيا وحتى اقتصاديا.

وتم الاتفاق على “مواصلة اللقاءات للتوصل الى صيغة مشتركة تعود بالمنفعة على الجميع”.

الى ذلك، التقى الوزير الخوري رئيسة لجنة مهرجانات القبيات سنتيا حبيش، وعضوي اللجنة الدكتور الياس ابراهيم وجوزيف الهيبة، حيث إطلع منهم على “آخر التحضيرات الجارية استعدادا لانطلاق الفعاليات المرتقبة في 11 من شهر آب المقبل، اضافة الى الاجواء الايجابية التي تشهدها المنطقة على مختلف الاصعدة، في ظل هكذا نشاطات”.

وشكر الوفد الوزير الخوري “تشجيعه ودعمه لكل المهرجانات في لبنان والتي هي المرآة لشعب يحب ثقافة الحياة والعيش المشترك”.-انتهى-

——-

فنيانوس بحث مع الخوري وشقير وعدوان وغانم قضايا عامة وانمائية

(أ.ل) – استقبل وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس في مكتبه في الوزارة اليوم وزير الثقافة غطاس الخوري، وتناولا الحاجات الإنمائية ومجمل التطورات الراهنة في البلاد المتعلقة في الأوضاع العامة.

وبحث مع وزير الدولة لحقوق الانسان ايمن شقير الاوضاع والمستجدات المحلية والاقليمية وشؤونا انمائية.

وتابع فنيانوس مع عضو كتلة “القوات اللبنانية” جورج عدوان، في حضور مدير مكتبه شكيب خوري، مطالب انمائية لمنطقة الشوف والاوضاع والمستجدات الراهنة في البلاد”.

وتناول فنيانوس مع النائب روبير غانم شؤونا انمائية مناطقية والاوضاع المحلية.

واطلع من راعي ابرشية صور المارونية شكرالله نبيل الحاج على مشروع التجمع السكاني للشباب في منطقة الحجة والاحتياجات الانمائية للمشروع من طرق وحيطان دعم، وذلك لبقاء الشباب في قراهم والحد من النزوح الى المدن والخارج.

وتناول فنيانوس مع الاعلامي جورج قرداحي في حضور فريق عمله، الاوضاع الراهنة في البلاد وشؤونا انمائية، وما تمر به المنطقة من تطورات خطيرة.-انتهى-

——-

 

الرياشي التقى أبو الغيط وزار مجلس تنظيم الاعلام وهيئة الاستعلامات:

على الإعلام نقل صورة المنطقة الصحيحة الى العالم وإلغاء حالة الأبلسة

(أ.ل) – واصل وزير الإعلام ملحم الرياشي زيارته الرسمية لجمهورية مصر العربية، وقد استهل لقاءاته اليوم بلقاء الامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط، في مقره في جامعة الدول العربية، وبحث معه في شؤون الجامعة وقضايا عربية.

بعد اللقاء قال الرياشي: “تشرفت بلقاء الامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط ونقلت اليه السلام من لبنان، وتحدثنا بالعمق عن وضع الاعلام والمنطقة عموما وأهمية تطوير الاعلام لينقل صورة المنطقة الصحيحة الى العالم ويلغي حالة الأبلسة التي نعيش فيها والاضاءة على القيم المشتركة وتطوير العمل الاعلامي في لبنان وفي العالم العربي”.

اضاف “لقد حملني سعادة الامين العام تحياته الخاصة الى الدكتور سمير جعجع”. ثم زار الرياشي المجلس الاعلى لتنظيم الاعلام حيث التقى رئيسه مكرم احمد، في حضور رئيس الهيئة الوطنية للاعلام المصري عبد الفتاح الجبالي، المدير العام لوزارة الاعلام الدكتور حسان فلحة، مديرة “الوكالة الوطنية للاعلام” لور سليمان، مستشار وزير الاعلام انطوان عيد وامين سر الوزير عواد تابت.

بعد اللقاء، صرح الرياشي: “تشرفت بلقاء رئيس المجلس الاعلى لتنظيم الاعلام وكان لي الشرف ان اناقش معه الامور المشتركة بين لبنان ومصر والاستعداد الكامل للتعاون بين الدولتين في مجال الاعلام، سواء أكان رقميا ام تلفزيونيا ام اذاعيا ام غير ذلك، وسنعمل معا في المستقبل لتطوير هذه العلاقة وتوثيقها أكثر بين الدولتين، وهي قائمة منذ زمن، أي منذ تأسيس الصحافة في مصر وفي بيروت وحتى منذ زمن الفراعنة والفينيقيين”.

وردا على سؤال عن سبل التعاون الاعلامي، قال: “هناك سبل كثيرة، وكنت اتحدث مع الاستاذ مكرم واخبرته اني التقيت أمس رئيس مدينة الانتاج الاعلامي وقررنا ان نوقع بروتوكولا مشتركا للتعاون بين المنتجين والمخرجين والمؤلفين اللبنانيين وبين المدينة للمساهمة في تطوير العلاقات أكثر والاستفادة من خبرات بعضنا البعض”.

ثم انتقل الرياشي والوفد المرافق الى الهيئة العامة للاستعلامات حيث التقوا رئيسها ضياء رشوان، وكان بحث في الشؤون الاعلامية.-انتهى-

——

josephaoun11-7-2017

جوزاف عون بحث مع arthour الأوضاع على الحدود الجنوبية والقرار 1701

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، رئيس بعثة هيئة مراقبة الهدنة التابعة للأمم المتحدة ورئيس أركانها اللواء David Gawn  Arthur، وتناول البحث الأوضاع على الحدود الجنوبية، وعلاقات التعاون بين الجيش والهيئة في إطار اتفاقية الهدنة والقرار 1701.-انتهى-

——-

 

ترو: خرجنا من 14 و8 آذار لنحمي بلدنا ووحدته

(أ.ل) – أقيم في قاعة المكتبة الوطنية – بعقلين، برعاية تيمور جنبلاط ممثلا بالنائب علاء الدين ترو، ندوة حول كتاب “الأديان بين نور العقل وظلمة الجهل” لمؤلفه الراحل كمال باز، في حضور شوقي حمادة ممثلا وزير التربية مروان حمادة، وحشد من الشخصيات الثقافية والفكرية والأدبية والإجتماعية.

بعد النشيد الوطني، توالى على الكلام كل من: مدير المكتبة غازي صعب معرفا، نجيب البعيني بإسم مجلس إنماء قضاء الشوف، جوزف القزي بإسم أصدقاء المؤلف، العميد الدكتور محمد شيا بإسم الهيئات الجامعية الثقافية، الأمين العام لمدارس “العرفان التوحيدية” الشيخ سامي أبي المنى، وأجمعت الكلمات على “أهمية الكتاب وما تناوله من مواضيع وقرائن تاريخية سطرت في فحواها إستعراضا دقيقا لتاريخ الأديان وجوهر كل منها وتشديدا على وحدة الأديان في أهدافها الروحية والإنسانية”.

وتناول النائب ترو في كلمته “نضالات الراحل كمال باز إلى جانب المعلم كمال جنبلاط ورئيس الحزب النائب وليد جنبلاط فكان من المناضلين الشرفاء في العديد من المحطات”.

وقال: “إن الصراعات الطائفية في منطقتنا العربية بين الدول تتخذ طابعا دينيا بغطاء سياسي، وإن التوترات الطائفية والمذهبية في بلدنا بين الحين والأخر تتناقض كليا مع فكرنا ومبادئنا نحن التقدميون الإشتراكيون لأن المعلم كمال جنبلاط كان فوق الطوائف والمذاهب وكان يحذر منها في كل عمله السياسي وكتاباته. كما حذر منها رئيس الحزب وليد جنبلاط لتجنيب البلد منزلقات خطيرة”.

اضاف “لقد خرجنا من 14 و8 آذار لنحمي بلدنا وعيشه ولنحمي وحدته الوطنية. أما اليوم وبعد مشادات ومنازلات كان البعض يحاول من خلالها تمرير مشاريع قوانين إنتخابية على أساس الأرثوذوكسي أو تأهيل طائفي كلها سقطت تحت رفضنا ورفض الوطنيين الرافضين جر لبنان الى هذه المواقع الطائفية”.

ورأى أن “صعوبات كثيرة تواجه البلد حتى بعد إنتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل حكومة. فأزمة النازحين وسلسلة الرتب والرواتب والكهرباء والمياه والوضع الإقتصادي الصعب، كلها مواضيع نعمل في الحزب على التخفيف منها وإيجاد الحلول لها قدر المستطاع إيمانا منا بضرورة التخفيف عن كاهل المواطن وتأمين حقه بالإستقرار والعيش الكريم”.

وختاما بعد تقديم درع لصاحب الرعاية من قبل العائلة تحدث بإسمها إبنه حسام باز فشكر كل من ساهم في إحياء هذه المناسبة .

يذكر أن الكتاب وزع مجانا على الحضور تكريما للراحل.-انتهى-

——-

جنبلاط عرض ولاسن الاوضاع في لبنان والمنطقة

(أ.ل) – إستقبل رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو مساء اليوم، سفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان كريستينا لاسن وعرض معها الاوضاع الراهنة في لبنان والمنطقة.-انتهى-

——-

سامي الجميل التقى الأسمر ووفد أطباء اوستراليين من أصل لبناني

(أ.ل) – التقى رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل في بيت الكتائب المركزي في الصيفي، رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر، في حضور عضو المكتب السياسي الكتائبي مجيد العيلي ورئيس مصلحة الشؤون العمالية في الحزب جان زيلع، وجرى خلال اللقاء عرض لوضع الاتحاد والخطوات التي ينوي القيام بها.

وأكد الجميل وقوف الحزب “الى جانب اتحاد يطالب بحقوق العمال بعيدا من التجاذبات السياسية”.

وكان التقى وفدا من أطباء اوستراليين من أصل لبناني أعضاء في “الجمعية الطبية اللبنانية-الأوسترالية”، يرافقهم النائب في برلمان ولاية فيكتوريا خليل عيدي ممثلا رئيس وزراء الولاية ومنسق منطقة اوستراليا الكتائبية جورج حداد ورئيسة قسم سيدني الكتائبي لودي فرح. وحضر اللقاء نائب رئيس الحزب سليم الصايغ ورؤساء المصالح والندوات الطبية في حزب الكتائب ومنسق العلاقات الخارجية في الحزب مروان عبد الله. وتناول البحث المساعدات الطبية التي تنوي الجمعية تقديمها إلى المستشفيات اللبنانية، وسبل تفعيل التعاون الطبي بين لبنان وأوستراليا، وأثنى رئيس الوفد وليد احمر على الجهود التي يبذلها الكتائبيون في أوستراليا لدعم الجمعية. وشكر الجميل “جهود الجمعية والمبادرة التي هي في صددها”، وحيا وفاءها لبلدها الأم “الذي هو في حاجة أكثر من اي وقت مضى للاهتمام”، مفندا حاجات القطاع الصحي في لبنان والمشاكل التي يواجهها. كما كانت مداخلات للأطباء الكتائبيين لتقديم شرح مفصل عن الواقع الاستشفائي والطبي في لبنان.-انتهى-

——

معوض: ما يحصل خطير وينسف كل محاولات تجنب صراعات المنطقة

(أ.ل) -أبدى رئيس حركة الاستقلال ميشال معوض، في مؤتمر صحافي، ملاحظاته على القانون الانتخابي الجديد هو التمديد الطويل غير المبرر لأيار 2018 وغياب الكوتا النسائية وعدم إقرار الهيئة المشرفة على الانتخابات.

واشار الى “ان التفاهم المسيحي هو حاجة للدفع بثلاثة ملفات أساسية. ونحن دعمنا العهد وأيدنا التفاهم وندعو ليشمل الجميع ولعدم استثناء أحد”.

وتساءل معوض: لماذا “حزب الله” يجهد لنسف التسوية الوطنية؟ وماذا تعني المعلومات عن بناء مصانح أسلحة خارج سيطرة الدولة؟”

ودعا الحكومة الى “تحمل مسؤولياتها”، وقال: “هناك خطر يضرب مجتمعنا فهناك 19 ضحية ب21 يوما نتيجة السلاح المتفلت”، مناشدا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري “اتخاذ قرارات حاسمة على صعيد مجلس الوزراء للانتهاء من ظاهرة تفلت السلاح”.

كما طالب معوض الحكومة ب”ان تتحمل مسؤولياتها في شأن انتهاكات “حزب الله” لان ما يحصل خطير وينسف كل محاولات لبنان لتجنب صراعات المنطقة”.-انتهى-

——

عبد الأمير قبلان التقى وفدا علمائيا ايرانيا

وهنأ بنحرير الموصل من فلول داعش

(أ.ل) – هنأ رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان العراق حكومة وشعبا وحشدا وقوى امنية بالانجاز الكبير بتحرير الموصل من فلول داعش، اذ سجل العراق انتصارا تاريخيا على قوى الارهاب فيما عجزت دول كبرى عن تحقيق مثل هذا الانجاز، ونحن اذ نحيي الشهداء الابرار والمجاهدين والمناضلين الذين صنعوا النصر، فاننا نطالب الشعب العراقي الشقيق بمختلف قواه السياسية والحزبية والطائفية ان يحصنوا هذا النصر بوحدتهم وتعاونهم لحفظ وحدة العراق شعبا ومؤسسات، فينبذوا خلافاتهم وينخرطوا في مشروع تعزيز دولة القانون والمؤسسات في العراق.

وتوجه سماحته بالتهنئة الى المرجعية الدينية في العراق منوها بدور وتوجيهات سماحة اية الله العظمى الامام السيد علي السيستاني التي شكلت ضمانة لحفظ العراق ووحدة شعبه وترسيخ العيش المشترك بين مكوناته اذ اثبتت هذه المرجعية انها الملاذ لكل العراقيين على تنوع مكوناتهم وانتماءاتهم السياسية والطائفية.

من جهة ثانية، استقبل قبلان حجة الاسلام خادمي على رأس وفد من علماء الدين السنة والشيعة في محافظة خراسان يرافقهم مدير العلاقات العامة في تجمع علماء المسلمين الشيخ حسين غبريس، وتم التباحث في القضايا والشؤون الدينية وتطورات الاوضاع في المنطقة.وتم التشديد على ضرورة ترسيخ الوحدة الاسلامية من خلال التشاور والتواصل والتعاون بين اتباع المذاهب الاسلامية.

واكد الامام قبلان ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تجسد الوحدة الاسلامية وهي محط تطلعات المسلمين في العالم اذ تعمل باستمرار للوحدة الاسلامية مما جعلها خشبة خلاص للامة في مواجهة الاعاصير التي تتهددها، وعلى قادة المسلمين ان يتواصلوا ويتشاوروا لتحصين وحدة الامة فيتعاونوا على البر والتقوى ولا يتعاونوا على الاثم والعدوان.

ورأى “ان وحدة الايرانيين وتضامنهم هي افضل رد على اعداء الذين يتربصون الشر ليس بايران فحسب انما بكل المسلمين المطالبين بالوقوف مع ايران في مواجهة اعداء الاسلام، ولا سيما ان سماحةاية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي يشكل ضمانة للخط الاسلامي المعتدل وايران هي الضمانة لوحدة المسلمين في مواجهة التطرف والتكفير”.-انتهى-

——

دريان عرض الاوضاع مع فتفت

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى النائب احمد فتفت وعرض معه الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة.-انتهى-

——-

 

 “التكتل والتغيير”: الجيش خط أحمر والارهاب والنزوح

خطران كيانيان داهمان لكل منهما حلوله بتصميم ومثابرة

(أ.ل) – عقد تكتل “التغيير والإصلاح” اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيسه وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وتم البحث في موضوعين أساسيين وصفهما التكتل بأنهما “خطران كيانيان داهمان لكل منهما حلوله بتصميم ومثابرة، وهما الإرهاب والنزوح”.

وقال وزير العدل سليم جريصاتي بعد الإجتماع: “تم التداول بموضوعين أساسيين هما خطران كيانيان داهمان لكل منهما حلوله بتصميم ومثابرة، ونعني طبعا الإرهاب والنزوح”.

أضاف “سبق أن أشار رئيس التكتل في ماض ليس ببعيد الى أن الإرهاب والنزوح قد يصبحان متلازمين، وها هي أحداث تجمعات النازحين في عرسال تثبت ذلك مع الزمن. النازحون المسالمون يندس في صفوفهم وفي قلب تجمعاتهم وفي خيمهم إرهاب تكفيري عدمي يستهدفنا ويستهدف جيشنا وأمننا ولا يوفر النزوح المسالم”.

وتابع “الإرهاب إذن خطر داهم وكياني. كلنا جيش وكلنا أمن في المعركة ضد الإرهاب في أي بقعة من لبنان وعلى تخومنا الشرقية. ونحن نقول كلنا ونقصد كل أطياف الشعب اللبناني وكل الأطياف السياسية ولا نستثني أحدا لأن الأمر لا يحتمل، لا التشكيك، ولا المراوغة ولا المزايدة، ولا المفاضلة، وعلى كل فريق سياسي أن يضبط سربه وأن يستدرك وأن يستلحق لأن غضب الشعب من غضب الجيش ولا يرحم”.

وقال: “الأصوات الشواذ لا تجوز ولا يمكن أن نقبل بها في هذه المرحلة الحساسة من معركتنا ضد هذا الإرهاب الغاشم. للمرة الألف، الجيش خط أحمر، لا أخضر ولا أصفر ولا أزرق إصطناعي. الجيش خط أحمر”.

أضاف “نطالب الحكومة اللبنانية ونحن جزء منها، بإقرار خطة واضحة لعودة فورية، أي بداية عودة آمنة وكريمة للسوريين، عبر تطبيق القوانين والأنظمة اللبنانية أولا بأول، تلك الأنظمة والقوانين المتوافقة مع المواثيق الدولية. فلنصارح بعضنا بعضا: الأمم المتحدة منظمة دولية، المجتمع الدولي مجتمع دولي. سوريا هي سوريا، وكل هذه الدول والمنظمات ليست لبنان، لا يمكن لأحد غير السلطة اللبنانية والشعب اللبناني أن نستودعه المصلحة اللبنانية العليا. إنتهينا من الإتكالية، نحن نحمل همنا بأيدينا ونعالج همومنا ومشاكلنا الكيانية بأيدينا”.

وتابع “آلاف النازحين يحملون بطاقات “نازح عابر” الى بلادهم، يعبرون الحدود ويعودون الى لبنان. وزير الخارجية سبق له أن قدم خطة عملية لمعالجة النزوح منذ 2016. ونعود اليوم ونتبناها حرفا حرفا، كلمة كلمة، نقول بالنواحي العملية:

اولا: مسألة العبور عبر الحدود.

ثانيا: صفة النزوح هل تبقى مع العبور؟ العودة ثم العبور فالعودة ثم العبور؟

– بطاقة اثبات الوجود اين هي؟ من يعبر ويعود الى بلده لا يعود نازحا، بلاد اخرى تسقط صفة النزوح بمجرد عبور حدودها. فهم يعبرون الحدود الى سوريا وليس الى بلاد اوروبية اخرى كما يحصل في السويد فالحكومة السويدية تسقط صفة النزوح عمن يعبر حدودها.

– العمالة: طبعا التقيد بالمهن المحصورة بالسوريين او المخصصة او المسموحة او المرخصة للسوريين وبالتالي التقيد بالمهن المحصورة باللبنانيين التي لا يجوز لاحد ان يمارسها على الارض اللبنانية وتحت السيادة اللبنانية.

– التجارة: المحلات التجارية والاسواق بأكملها تقع تحت وطأة العمالة النازحة.

– المحكومون بجرائم وبعضها خطير للغاية تعج بهم السجون اللبنانية في ظل اتفاقات قضائية مع الدولة السورية لماذا لا ننفذها؟

-الولادات: اكبر جريمة تحصل بحق المجتمع اللبناني اليوم هي عدم تسجيل الولادات السورية في سجل الاجانب في وزارة الداخلية والبلديات في الاحوال الشخصية. مناداة من هذا المنبر، نحن نعي ان ثمة اعدادا غفيرة من الولادات السورية تسجل كمكتومي القيد ونحن نعي ان المواثيق الدولية تخصص لهؤلاء حقوقا في المستقبل تبدأ بالتجنيس. ولذلك نحذر وسوف نتخذ الاجراءات اللازمة كي يصار الى تدوين هذه الولادات في سجلات الاجانب، فما الذي يمنع ذلك او نرسل هذه الولادات للسفارة السورية في لبنان او لسفارتنا في سوريا كي تسجل لديهم.

– موضوع المساعدات: كيف تأتي هذه المساعدات خارج اطار الدولة اللبنانية، دولة سيادية تحترم نفسها هناك مساعدات تأتي من كل حدب وصوب ولا نعرف من اين تأتي وكيف تأتي وبأي اثمان تأتي. النموذج الاردني اقل حدة من النموذج التركي، المساعدات من خلال الدولة ونصف هذه المساعدات للبنى التحتية ولاعباء النزوح. بعض الدول وقعت على اتفاقية جنيف عام 1951، لبنان لم يوقع عليها، ويلتزم ببنود هذه الاتفاقية من قبيل التزامه بالحق الانساني او بما يسمى القانون الانساني الدولي. الدول الموقعة على اتفاقية جنيف المتعلقة بالنازحين واللاجئين تتخذ اجراءات اكثر حدة حماية لشعبها وامنها”.

وشدد جريصاتي على ان “كل وزير مدعو اليوم الى ان يطبق القانون اللبناني المرعي الاجراء بموضوع النزوح بلا عنصرية ولا فئوية ولا جهوية بل بمسؤولية وطنية والتزاما بقوانين وانظمة لينان، على الوزير ان يطبق قوانين بلاده على كل مقيم على ارض الوطن فكيف بالحري على نازح يزاحم او بوجوده يشكل خطرا معينا على الامن”. وقال: “هذه المسؤولية تنسحب ايضا على البلديات المدعوة الى المساهمة في هذا العمل الحمائي والتنفيذي في آن، وهي سلطة محلية واتجاهنا في اللامركزية الادارية اعطاء سلطات اكثر التصاقا بالشعب في اماكن وجوده وعلى البلديات ان تثبت انها اهل لهذه اللامركزية وبالتالي لهذه الممارسة الحمائية. اذا سنقوم بتحرك ميداني، المقصود عملي، سنقوم به كل من موقعه ومن ضمن الاطر القانونية والتنظيمية المعمول بها في لبنان”.

وختم “أيها الاخوة في المواطنة نقول لكم: أثبتت الايام الماضية ان الخطر داهم، قلنا في الماضي انه داهم فقال منكم اننا عنصريون، قلنا انه خطر داهم قلتم اننا نهدد بسراب، اليوم وقعتم على الحقيقة المرة فإلى العلاج معا قبل فوات الاوان”.-انتهى

——-

كتلة المستقبل: للتمسك بالجيش أداة وحيدة وحصرية لحماية الوطن من الارهاب والتعاطي بشأن عودة النازحين مع الأمم المتحدة

(أ.ل) – عقدت كتلة المستقبل النيابية اجتماعها في “بيت الوسط” برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة واستعرضت الأوضاع من مختلف جوانبها، أصدرت بعه بيانا تلاه النائب الدكتور عمار حوري اشار فيه “أولا، في أهمية وضرورة حماية الجيش في مواجهة الإرهاب والإرهابيين وفي اعتماد الوسائل الصحيحة لتأمين عودة النازحين السوريين إلى ديارهم، الى ان الكتلة توقفت أمام المهمات العسكرية التي بادر الجيش اللبناني إلى القيام بها في مواجهة الإرهابيين في عمليات استباقية كانت في توقيت مناسب لناحية ما كشفته من تحضيرات واستعدادات كانت المنظمات الإرهابية على ما يبدو تعد لتنفيذها في لبنان. استنادا إلى ذلك، وفي ضوء السجالات والتجاذبات السياسية التي اشتعلت عقبها، يهم الكتلة ان تؤكد على ضرورة دعم وحماية هذه المؤسسة الوطنية الكبرى من أجل تمكين وإقدار الجيش اللبناني على مواجهة أعداء لبنان من الإرهابيين وكذلك التصدي لمن يحاولون إقحامه وتوريطه في السجال السياسي الداخلي اللبناني”.

اضاف “إن المبدأ الأساس في تحقيق هذا الهدف السامي يكون باستمرار الجيش عاملا بإشراف السلطة السياسية المتمثلة بالحكومة والتي يجب أن تقدم له كل الدعم وتحميه من محاولات تعريضه للضغوط والتأثير عليه وإشغاله أو حرفه عن مهامه الأساسية او السيطرة أو الهيمنة عليه، وعلى وجه الخصوص فإن الجيش لا تنقصه المبادرة ولا الشجاعة ولا الإرادة في مواجهة الإرهابيين. فهو في التجربة العملية كان دائما منسجما مع توجهات السلطة السياسية وتحت سقف القانون وحريصا على أن يكون مؤيدا بموقف داعم من قبل الأكثرية الكاثرة من اللبنانيين. ولذلك كان الجيش سباقا إلى المواجهة والتصدي للارهابيين في معركة نهر البارد التي تسببوا بها. وهو قد واجههم منفردا ودحرهم وأحبط مخططاتهم وإجرامهم، وهو قد قام آنذاك بدوره الوطني المشرف بدعم وغطاء كاملين من الحكومة اللبنانية آنذاك بالرغم من أن ذلك كبَّده وكبَّد الوطن المئات من خيرة الرجال ونخبة المقاتلين في الجيش اللبناني كشهداء وجرحى في حين تراجع بعض الأطراف الداخليين آنذاك وتركوه بمفرده ووضعوا امامه الخطوط الحمر”.

وتابع “ان كتلة المستقبل ومن هذا المنطلق الوطني الكبير لحماية الجيش اللبناني الذي يلعب دوره الوطني الكبير على الحدود الجنوبية تؤازره وتدعمه في ذلك قوات الامم المتحدة، فإنها تؤكد على ضرورة دعم الجيش وتعزيزه وتحصينه في هذه الآونة بما يتيحه القرار الدولي 1701 أي عبر الاستفادة من دعم ومساندة قوات الامم المتحدة له للتصدي للارهابيين وحماية الحدود الشرقية والشمالية كما يحمي الحدود الجنوبية، وذلك تنفيذا لاتفاق الطائف والتزاما بالقرار 1701 وإعلان بعبدا من اجل حماية العيش المشترك والواحد واهتداء بمصلحة لبنان ومصالح اللبنانيين في محيطهم العربي وفي العالم توصلا إلى الالتزام بمبدأ حصرية السلاح بيد الدولة اللبنانية ودعما لسلطاتها الشرعية”.

واكدت “الكتلة ومعها الكثرة الكاثرة من الشعب اللبناني تتمسك بالجيش اللبناني أداة وحيدة وحصرية بيد الدولة اللبنانية إلى جانب باقي القوى الأمنية الرسمية لحماية الوطن من الارهاب والأخطار الخارجية والداخلية التي قد تهدد الوحدة الوطنية والسلم الأهلي، وهي على ثقة بأن الجيش الوطني المحترف والحريص على دوره الوطني والجامع لكل اللبنانيين يحترم ويطبق القوانين ويلتزم شرعة احترام حقوق الإنسان ويشمل ذلك المدنيين من المواطنين اللبنانيين والنازحين من الأشقاء السوريين، ويتبع الآليات الصحيحة لإجراء المحاسبة والمساءلة الشفافة والصادقة من داخله ويحرص على الابتعاد عن التأثر بالسياسات الشعبوية أو التأثر بالموازين السياسية والحزبية الضيقة”.

من جهة اخرى، اكدت الكتلة “موقفها الثابت الذي عبرت عنه في بياناتها السابقة ولا سيما في الأسبوع الماضي بشأن الطريقة الصحيحة والمسؤولة في التعامل مع أزمة النازحين السوريين بعيدا عن إرغامات السياسات الشعبوية أو الوقوع في لجة استنفار العصبيات العنصرية أو التأثر بالأهداف والغايات الانتخابية. ولذلك تطالب الكتلة الحكومة التعاطي مع قضية عودة أولئك النازحين حصريا مع الأمم المتحدة من أجل تأمين عودة آمنة وسليمة لهم وبضمانة دولية الى مناطق آمنة في سوريا. وعلى ذلك، يجب التنسيق مع الشرعية الدولية الممثلة بالأمم المتحدة المخولة بهذه المهمة وهي الجهة المطلعة على المعلومات الكاملة بشأن النازحين وحاجاتهم وأماكن وجودهم وطرق حمايتهم وتأمين انتقالهم في أقرب فرصة ممكنة إلى ديارهم سالمين وآمنين”.

وعن أهمية إدراج مدينة الخليل على لائحة التراث العالمي ثانيا، نوهت الكتلة ب”القرار الذي أعلنته منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) اعتبار البلدة القديمة في الخليل منطقة محمية بصفتها موقعا يتمتع بقيمة عالمية استثنائية مدرج على لائحة التراث العالمي ان من شأن هذا القرار أن يدعم الشعب الفلسطيني في الحفاظ على تراثه وهويته في مواجهة محاولات إسرائيل لمحو تاريخه وشخصيته الوطنية. في هذا الشأن تنوه الكتلة بالدور الوطني والقومي الذي قام به نقيب المهندسين اللبنانيين السيد جاد تابت في التوصل الى هذا القرار”.-انتهى-

——-

نعيم قاسم التقى وفدا ايرانيا:

نحن في زمن استعادة شعوب المنطقة لسيادتها وأراضيها المحتلة

(أ.ل) – استقبل نائب الأمين العام ل”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم وفدا إيرانيا من علماء السنة والشيعة في محافظة خراسان الشمالية، عبر عن اعتزازه ب”جهاد حزب الله وعمله المضيء في ساحة العمل”.

من جهته، قال قاسم: “وجَّهنا الإمام الخميني كحزب الله إلى ثلاثة أمور: الإيمان بالإسلام المحمدي الأصيل بعيدا عن الغلو والتقليدية التي تحاصره، وهو الإسلام الذي يعطي الحياة معناها وسعادتها، وأكد على الوحدة الإسلامية بين السنة والشيعة مهما كانت الظروف، كما أكد ضرورة مجاهدة إسرائيل وقتالها لتحرير الأرض”.

أضاف “كل انتصاراتنا مدينة إلى هذا التوجه الأصيل، وقد استفدنا كثيرا من الالتفاف الشعبي الإيراني الواسع حول القيادة والثورة، فكانت خطوات حزب الله من خلال الشعب اللبناني وتطلعاته، وكان تحرير لبنان والصمود بوجه إسرائيل من نتائج الأصالة والثبات والجهاد”.

وختم “نحن في زمن استعادة شعوب المنطقة لسيادتها وأراضيها المحتلة”.-انتهى-

——-

islamicuniversity11-10-7-2017

الجامعة الإسلامية في الوردانية كرمت فاعليات اقليم الخروب

(أ.ل) – أقامت الجامعة الإسلامية في مجمع المدينة الجامعية في بلدة الوردانية، حفل استقبال ولقاء تكريميا لفاعليات منطقة اقليم الخروب، وكان في استقبال المشاركين رئيسة الجامعة دينا المولى، مساعد رئيس مجلس امناء الجامعة امين عام المجلس الشيعي نزيه جمول، امين عام الجامعة حسين بدران، وحضر اللقاء المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان ممثلا رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الامام الشيخ عبد الامير قبلان، النائبان محمد الحجار وعلي عسيران،النائب الثاني لرئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى ماهر حسين، رئيس مجلس الجنوب قبلان قبلان، مفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبد الله، مفتي صيدا الشيخ محمد عسيران، المدعي العام المالي الدكتور علي ابراهيم، اللواء ابراهيم بصبوص واللواء علي الحاج، عضو مجلس ادارة شركة “خطيب وعلمي المهندس سمير الخطيب، القاضي حسن الحاج، الشيخ نجيب الصايغ ممثلا رئيس مؤسسة العرفان التوحيدية الشيخ علي زين الدين، رئيس غرفة التجارة والصناعة في صيدا والجنوب محمد صالح، رئيس اتحادي بلديات اقليم الخروب الشمالي المهندس زياد الحجار والجنوبي جورج مخول، رئيس بلدية سبلين محمد خالد قوبر ممثلا النائب والوزير السابق علاء ترو، مسؤول المكتب السياسي في الجماعة الاسلامية في جبل لبنان عمر سراج، بلال قاسم ممثلا وكالة داخلية الحزب التقدمي الإشتراكي في اقليم الخروب، علي عيسى ممثلا المدير العام لوزارة المهجرين أحمد محمود، مسؤول البلديات في حركة “أمل” علي الحاج، المفتي الشيخ عباس زغيب وحشد من رؤساء البلديات في اقليم الخروب والشوف وعاليه ومدراء الثانويات والهيئة التعليمية في الجامعة.

وتم في قاعة قصر المؤتمرات عرض فيلم وثائقي عن المدينة الجامعية في الوردانية، والقى عميد كلية الهندسة عبد المنعم قبيسي كلمة استعرض فيها مراحل بناء مجمع الوردانية الذي ينتشر على مساحة 165 دونما، ومنها 33 الف متر مربع بناء، وهو يضم في المرحلة الأولى 9 ابنية، ومركز مؤتمرات ومبنى لإدارة الجامعة ومكتبة من خمس طوابق، ومبنيين لكلية الهندسة ومبنى لكلية العلوم واخر ادارة الأعمال وقاعة رياضية مغلقة. وفي مرحلة ثانية سيكون هناك ملاعب رياضية مكشوفة وسكن للطلاب.

والقى مدير شؤون الطلاب غادي مقلد كلمة أشار فيها الى “ان المولى هي اول سيدة تترأس جامعة في الشرق الأوسط، وهي حائزة على شهادة الدكتوراه من جامعة مونبلييه في فرنسا مع منحة الشرف، وهي عضو اللجنة العليا لإعداد برامج ومناهج التعليم في وزارة التعليم العالي، وعضو في لجنة برلمانية للوساطة، وهي ممنوحة رتبة فارس من الحكومة الفرنسية، واستاذ محاضر في عدة جامعات فرنسية ولبنانية”.

ثم تحدثت المولى فرحبت بالحضور في رحاب مجمع الوردانية، وقالت: “تخطينا كل المجاملات لأننا أهل بكل مقومات العيش الواحد وليس المشترك، بالفعل ولا القول انه ليس مجرد شعار، بل ممارسة واقعية حملها الإمام المغيب السيد موسى الصدر منذ أكثر من نصف قرن يوم حط رحاله في لبنان ورفع راية أن لبنان هو الوطن النهائي لكل بنيه وفي تلك الحقبة وإيمانا منه بالإنسان وعزته ورفعة شأنه وإحساسا بحرمانه الاقتصادي والاجتماعي والتربوي كان سعيه لإنشاء الصروح العلمية حيث عجزت الدولة عن استيعاب كل الطامحين بحق لاكتساب العلم والمعرفة، وبقيت أبواب الجامعات والمعاهد الخاصة حكرا على طبقة معينة لا تفتح أبوابها إلا لهم، والعاجز عن ذلك يترك لمصيره، بدأ الأمام الصدر من الجنوب ومن ثم إلى البقاع فأثمرت جهوده مدارس ومعاهد فنية، وحلمه الأكبر كان التعليم العالي، فأورد في قانون إنشاء المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، الحق بإنشاء جامعة للتعليم العالي، ولم تتجه أنظاره لا إلى الجنوب ولا إلى البقاع، بل أوعز للمخلصين بأن تكون في نقطة وصل الجنوب وبيروت وفي عمق إقليم الخروب وامتدادا إلى الشوف والجبل، فكان المشروع الحلم في الوردانية وعلى حدود الرميلة وأوجد الأساس، ولكن جريمة العصر التي غيبته حالت دون أن يراه بأم العين فلا خوف من ذلك، فرفاق دربه أمناء على الرغبة وتحقيقها ومن أولى من الإمام الراحل شمس الدين، الذي قاوم كل الصعوبات وأزال كل العقبات واستحصل على مرسوم إنشاء الجامعة”.

وأضافت “ومن خلدة حيث هزِم العدو على أبواب مدينة الزهراء، بدأت الجامعة الإسلامية في لبنان وغدت واقعا تشق طريقها أمام جامعات حصلت على كل الدعم المالي الخارجي والتسهيلات تحت عناوين شتى، وهو عمل وحيد متكل على الله في رسالته وأرسى قواعدها بين جمهور محروم يحبه، وثق به وانتمى إليه، جمهور عابر للطوائف والمذاهب يجمعه الطموح والبحث عن المستقبل الواعد، وبرحيله وقف الإمام قبلان وقفة رجل قبل التحدي في التطوير، مع من وثق بخبرته وأمانته وفريق عمل متفان في عمله ومع الأستاذ الدكتور حسن الجلبي فعمل على تطوير بناء خلدة، وانطلق جنوبا إلى صور بمكرمة من دولة الرئيس الأستاذ نبيه بري بتقديمه معلما سياحيا تحول إلى جامعة ومن ثم بقاعا الى حيث مدينة الشمس بعلبك ونقطة التلاقي مع الهرمل، والى حيث نقف هنا”.

وتابعت “عود على بدء إلى الوردانية، فهل تكتمل حكاية النجاح دونها؟ وكيف ندخل السرور إلى الإمام المغيب؟ أليس بأن نقول له بأن ما أردته قد تحقق نعم يا سيدي. فالإمام قبلان أعطى موافقته للأستاذ نزيه جمول بتحضير العقارات وللدكتور الجلبي وللدكتور عباس نصر الله، للمباشرة بإطلاق المشروع مع اللجنة الفنية والإدارية والمالية التي واكبت بكل أمانة وتضحية منها. أنتم اليوم في حرم جامعي مثالي وعصري وحضاري يحاكي أرقى المواصفات العمرانية والتراث الشرقي في مبان تعليمية سوف نشاهدها عن قرب وليس فقط التعليم في أروقة مجهزة، بأحدث التكنولوجيا والمراقبة الشاملة، بل إلى أبعد من ذلك إلى ما يريده طلابنا من تنمية لقدراتهم الفكرية والرياضية في أهم القاعات الرياضية وفي قصر المؤتمرات حيث تم بناؤه وتجهيزه وأصبح مركزا لتلاقي الجامعات اللبنانية والأوروبية وللعديد من المعارض والنشاطات”.

واكدت “ان هذا المجمع وجد ليكون لكم ولأبنائكم ولجمعياتكم، وأنديتكم ليتعلموا في مبانيه ويقيمون النشاطات في قاعاته الرياضية ولمناسباتكم في قصر المؤتمرات. إنه بإختصار هو لكم هذا هو الموقع ودعوني أخبركم كيف ستضخ فيه الحياة الأكاديمية. لقد عملنا على تطوير المناهج في الكليات كافة، وبالتعاون مع أرقى الجامعات الفرنسية بعد أن وقعنا معها إتفاقيات تعاون في مجالات البحث العلمي وتبادل الخبرات، وأهميتها ليست لانها جامعات أجنبية، ولكن لأنها تسمح للطلاب مناقشة اطروحاتهم في الخارج، فيتخرج الطلاب مع شهادتين، شهادة من الجامعة الإسلامية وشهادة أخرى من الجامعة الأجنبية. ومع جامعات عربية وتشكلت لجان مشتركة وهي تعمل على إدخال برامج جديدة تحاكي متطلبات سوق عمل في لبنان والخارج. ان هدفنا اليوم خلق مهن جديدة ضمن الإختصاصات الموجودة ضمن ال45 اختصاصا الموجودين في تسع كليات في جامعتنا. الجامعة الإسلامية خطت خطوات كبيرة منذ سنة في علاقاتها الدولية المميزة وتشارك بفعالية في البرامج التي يطلقها الإتحاد الأوروبي وورش العمل مع الجامعات العربية وآخرها جامعتي أبو ظبي ودبي. نحن اليوم كجامعة اسلامية مستشار لوزارة التعليم العالي وشركاء ومستشارون لوزارة الاقتصاد وللمحكمة الخاصة بلبنان، وأبرمنا عدة اتفاقيات. وأصبحنا محط أنظار الطلاب العرب نظرا للمستوى الأكاديمي العالي الذي أوجدناه من خلال الهيئة التعليمية ذات المستوى العالي والبرامج التي تلائم حاجات دولهم”.

وختمت “لقد وصلنا إلى ما وصلنا إليه والفضل والشكر لله سبحانه وتعالى وبجهود فريق العمل المميز الذي هو شريك فعلي بهذا النجاح ولم نمد أيدينا لنأخذ من أحد فاعتمدنا على أنفسنا ونتاج عملنا ونحن اليوم نمد أيدينا لكم، أيدي المحبة للتعاون. ومنذ البدء فالجامعة تقدم المساعدات والمنح للطلاب المتفوقين والتسهيلات على مختلف أنواعها عبر مكتب المساعدات المركزي الذي أنشأناه هذا العام. وسنعمل على تأمين النقل المجاني من خلدة إلى الوردانية ومن صيدا إلى الوردانية ذهابا وإيابا. ولن ننسى مشروع مباني الإقامة للطلاب. كل ما يهمنا هو الإستمرار في هذه الجامعة التي أطلقنا شعارها ورؤيتها “جامعة لكل الوطن”.

بعد ذلك جالت المولى والحضور في ارجاء الجامعة واقسامها معرفة بها.

وأختتمت الجولة بحفل عشاء على شرف الحضور، حيث ألقت المولى كلمة مختصرة هنأت فيها الطلاب الناجحين في الامتحانات الرسمية في شهادة البكالوريا، مشيرة الى ان الجامعة بصدد اقامة حفل تكريمي للطلاب في اقليم الخروب والجبل في مجمع المدينة الجامعية في الوردانية.-انتهى-

——-

العميد حمدان التقى وفدا من قدامى العسكريين المتقاعدين: لاحقاق الحق في السلسلة

(أ.ل) – استقبل أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين -المرابطون العميد مصطفى حمدان، وفد من الهيئة الوطنية لقدامى العسكريين المتقاعدين يتقدمهم العميد سامي الرماح، مع وفد يضم المؤهل محمد الزين والمؤهل عماد عواضة والمؤهل عدنان فقيه، وذلك ضمن جولة يقوم بها ضباط ورتباء من الهيئة إلى الضباط المتقاعدين.

شرح الوفد للعميد حمدان “الظلم اللاحق بالمتقاعدين في سلسلة الرتب والرواتب”، داعيا إلى “حشد التأييد لمشروع الهيئة الوطنية الرامي إلى تعديل بعض المواد في قانون الدفاع الوطني، بحيث تؤدي إلى إنصاف المتقاعدين”.

من جهته، رحب العميد حمدان بوفد الهيئة الوطنية لقدامى العسكريين المتقاعدين، مؤكدا من الناحية الشخصية والوطنية أنه “منحاز تلقائيا إلى إحقاق الحق فيما يتعلق بسلسلة الرتب والرواتب للجيش والعسكريين المتقاعدين”.

وتوجه حمدان بالشكر إلى “جميع النواب الأفاضل في موقفهم الداعم في ما يتعلق بسلسلة الرتب والرواتب للجيش والعسكريين المتقاعدين”.-انتهى-

——–

نقابة محرري الصحافة: لم نطالب بإلغاء نقابة الصحافة والتوافق تم بعد نقاش

(أ.ل)- أوضحت نقابة محرري الصحافة اللبنانية، في بيان، ان النقابة “لم تطالب بإلغاء نقابة الصحافة كما أنها لم تقترح ذلك في اجتماع اللجنة المشتركة الذي عقد في مقر وزارة الاعلام في حضور ممثلي الوزارة ونقابتي الصحافة والمحررين”.

وأكدت النقابة في بيان ان “التوافق على هذا الأمر تم بعد نقاش مستفيض لدور النقابتين وبناء لاقتراح ممثل نقابة الصحافة الذي اعتبره أمرا منطقيا وتطورا على صعيد التنظيم المهني”.

وأشارت النقابة الى أنه “تم التوافق على ان ينقل ممثلو الاطراف المشاركة في اللجنة نتائج اجتماعهم الى هيئاتهم والعودة للاجتماع لاحقا لمتابعة البحث، وتنتظر نقابة المحررين تحديد موعد اجتماع اللجنة”.

مع الاشارة الى ان “اللجنة المشتركة تضم مستشار وزير الاعلام السيد اندريه قصاص وممثل نقابة الصحافة السيد عبد الكريم الخليل وممثل نقابة المحررين السيد علي يوسف”.-انتهى-

——-

 

جعجع: للحفاظ على التوازن الطائفي في المناصب الإدارية والعمداء

وسواها داخل هيكلية الجامعة اللبنانية

(أ.ل) – دعا رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع الى “وجوب المحافظة على العدالة والتوازن داخل التركيبة اللبنانية الفريدة لأسباب وطنية وإنطلاقا من رغبتنا في صون الوضعية المستقرة المتشابكة في لبنان”. وشدد جعجع على “ضرورة الحفاظ على التوازن الطائفي في المناصب الإدارية والعمداء وسواها داخل هيكلية الجامعة اللبنانية”، لافتا الى أنه “ينبغي اعتماد معيار الكفاءة في كل المناصب داخل الدولة سواء في الجامعة اللبنانية أو سواها”.

كلام جعجع جاء خلال استقباله في معراب وفدا من عمداء وأساتذة الجامعة اللبنانية.-انتهى-

——-

عثمان اتفق مع ممثلي شركات المستلزمات الطبية على أسعار خاصة بقوى الأمن

وعرض وزواره الشأنين السياسي والأمني

(أ.ل) – عقد المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان اجتماعا في قاعة الشرف في ثكنة المقر العام، مع ممثلي شركات المستلزمات الطبية في المستشفيات.

وبحث المجتمعون في تفعيل العلاقة بين قوى الامن والشركات المذكورة. وتناول عثمان بعض المسائل العالقة لجهة معالجة عناصر قوى الامن الداخلي والذين هم على عاتقهم في المستشفيات، وكان تجاوب ممثلي الشركات مع الافكار التي طرحها اللواء عثمان بناء ويصب في مصلحة الطرفين. توصلوا الى اعتماد التعرفة المدرجة في جداول الضمان والتي كانت معتمدة سابقا بالنسبة الى المستلزمات والتجهيزات الطبية، بموافقة جميع الممثلين، ما يحفظ حقوق الجميع.

كما توصلوا الى “اعتماد أسعار مخفضة خاصة بقوى الامن الداخلي في ما يتعلق بالمستلزمات والتجهيزات الطبية غير المدرجة في جداول الضمان، أسوةً بسائر الأجهزة الامنية، وفقا لآلية تعتمد بين الاطراف المعنية. وسيصار الى التواصل في شكل مباشر مع هذه الشركات الى تخطي أي عقبة مستقبلا”ً. وحضر الاجتماع رئيس وحدة الادارة المركزية في قوى الامن الداخلي العميد سعيد فواز، ورئيس مصلحة الصحة العميد الركن معين شحادة، وضباط من الوحدة المذكورة، ورئيس شعبة الشؤون الادارية في وحدة هيئة الاركان العقيد عصام طقوش وضباط من الشعبة.

وفي مجال آخر التقى عثمان في مكتبه ممثل “حركة حماس” في لبنان علي بركة يرافقه مسؤول العلاقات السياسية للحركة زياد حسن، في زيارة جرى خلالها استعراض الاوضاع العامة في المخيمات الفسطينية في لبنان.        كما استقبل عثمان وفدا من شركة LVMH الفرنسية المالكة للكثير من الماركات الشهيرة، ضم مدير الحماية للماركات والاشخاص LAURENT MARCADIER، ومسؤول حماية ماركات العطور من التقليد GEORGES GEOFFROY، وكان عثمان استقبل رئيس لجنة مراقبة الهدنة في الامم المتحدة” UNTSO اللواء آرثر دايفيد غاون على رأس وفد، في زيارة بروتوكولية. وبحث المجتمعون في تعزيز التنسيق بين قوى الامن واللجنة.-انتهى-

——–

دعوة وسائل الاعلام لتغطية حفل افتتاح القسم الاقليمي

التابع لمديرية التعاون العسكري – المدني (CIMIC)

(أ.ل) – دعت قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 11/7/2017، إلى تغطية وقائع حفل تدشين القسم الإقليمي التابع لمديرية التعاون العسكري – المدني (CIMIC) ، بتمويل من مملكة هولندا في إطار برنامج التعاون العسكري – المدني. يحضر الحفل شخصيات رسمية وروحية واجتماعية.

– المكان: قاعدة رياق الجوية.

– الزمان: يوم الأربعاء الواقع فيه 12 / 7 / 2017 الساعة 10.30.

  • ملاحظة: لحسن إجراء التغطية الإعلامية يتم الاتصال مع الضابط المنسق على رقم الهاتف الخلوي: 605089/ 03 .-انتهى-

——

الخروقات البحرية للعدو الإسرائيلي

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 11 تموز 2017 البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي بتاريخه الساعة 9.45، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة حوالى 350 متراً ولمدة دقيقتين.

تجري متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

JosephAoun_1[1]

نشرة الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 العدد 5403

قائد الجيش في أمر اليوم: للتصدي بقوة لأي محاولة لاستغلال الظروف الراهنة  بهدف إثارة الفتنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *