الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 12 حزيران 2017 العدد 5292

نشرة الإثنين 12 حزيران 2017 العدد 5292

madeeha

المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان: اسرائيل تتحدى المجتمع الدولي

في الذكرى الخمسين لاحتلال الضفة الغربية بمخططات استيطانية غير مسبوقة

(أ.ل) – صدر عن المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان تقرير الاستيطان الاسبوعي من 3/6/2017 ولغاية 9/6/2017 أعدته الزميلة مديحه الاعرج، وجاء التقرير كالآتي:

انتقد المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان غياب آلية دولية ملزمة لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالاستيطان في فلسطين المحتلة، والاكتفاء باصدار قرارات أممية تدين الاستيطان وتدعو الى وقفه وحسب ، وأضاف أن الصمت الدولي على ممارسات اسرائيل بات يشكل غطاء وتشجيعا لحكومة الاحتلال على التمادي في تنفيذ سياساتها ومخططاتها الاستيطانية.

وأضاف أن أركان اليمين الحاكم في اسرائيل يتسابقون في اطلاق التصريحات وطرح الافكار والمخططات التي تعكس ايديولوجيته التوسعية الاستعمارية على حساب الارض الفلسطينية، بهدف تعميق سيطرة اليمين على مفاصل الحكم في اسرائيل، وإرضاء جمهوره من المتطرفين والمستوطنين ، حيث نقل عن الرئيس الإسرائيلي “رؤوفين ريفلين”، قوله”إن مستوطنة “كريات أربع” ستبقى في مكانها طوال مئات السنين المقبلة, وتعهد رئيس الوزراء إلاسرائيلي بنيامين نتنياهو  ان تبقي دولة الاحتلال سيطرتها العسكرية على الضفة الغربية لغور الأردن في إطار أي اتفاق سلام مقبل مع الفلسطينيين/ وتفاخر بأن يكون رئيس الحكومة الأول الذي يبني مستوطنة جديدة بعد عشرات السنين، كما تفاخر بأنه يقوم بما يجب أن يقوم به للحفاظ على الاستيطان اليهودي في الضفة. وأشار في كلمته إلى أن المجلس الوزاري قد عقد جلسة اتخذ فيها قرارا بالإجماع بالبناء الاستيطاني في كافة أنحاء الضفة الغربية المحتلة، إضافة إلى مواصلة إعداد مخططات البناء، مؤكدا على مواصلة الحفاظ على الاستيطان واعتبر نتنياهو أن حرب العام 1967 لم تكن احتلالا لأرض أجنبية أو وطن غريب، وإنما ‘استعادة بلاد لنا’، على حد تعبيره، وبضمنها القدس والخليل ونابلس.

من جهتها قالت وزيرة القضاء الإسرائيلية، أييليت شاكيد، ، إن اللجنة الوزارية للتشريع لن تبحث، بدءا من مطلع الشهر الجاري، أي اقتراح قانون حكومي لا يتطرق إلى المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة، وذلك في إطار مساعيها لفرض التشريع الإسرائيلي على الضفة الغربية.

واعتبر وزير البناء والإسكان الإسرائيلي، يوآف غالانط إن استيطان اليهود في جنوب جبال الخليل مهم جدا لمنع التواصل الجغرافي بين القرى العربية البدوية في النقب، وبين البلدات الفلسطينية في منطقة الخليل. وخلال مناقشة خطة المجلس الاستيطاني لتطوير الاستيطان في الضفة الغربية، في ذكرى حرب 1967، قال غالانط إن الخط الجنوبي من صحراء “يهودا” حتى “سنسناه” يفصل بين الخليل ويطا ودورا وبين القرى العربية في النقب وشدد غالان, على أن المنطقة من “أفني حيفتس” و”أورانيت” و”نيلي” و”نعليه” و”غوش حلميش” و”طلمونيم”، من كفر سابا وحتى مطار اللد مهمة جدا لمجرى الحياة في المركز، ما يسمى غوش دان، مضيفا أن الاستيطان في هذه المنطقة يوفر حلا أمنيا إستراتيجيا!! من جهته قال رئيس اللجنة، عضو الكنيست حاييم إمسالم (من كتلة الليكود)، إن ‘المدينة التي لا تتطور ترجع إلى الوراء. وبدون البناء في معاليه أدوميم والقدس، فإنهما تتحولان إلى بيوت للمسنين. يجب أن ندعم رئيس الحكومة في التقدم إلى الأمام’.

وتزامنا مع الذكرى الـ50 لاحتلال إسرائيل للأرض العربية والفلسطينية كشفت المعطيات عن تخصيص الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة عشرات مليارات الدولارات لصالح الاستيطان، حيث قدر(مركز ماكرو للاقتصاديات السياسية) غير الحكومي الذي ينشر تقارير حول الاستيطان، ان إسرائيل استثمرت عشرين مليار دولار على الاستيطان خلال الخمسين عاما الماضية ، وان المساحة الكلية للأبنية الاستيطانية في الضفة الغربية ازدادت بنسبة 100% خلال ال18 سنة الاخيرة .

وبغية تشجيع التوسع الاستيطاني، يتلقى كل مستوطن في المعدل مساعدات وإعانات حكومية تزيد بثلاث مرات عما يتلقاه الإسرائيليون داخل إسرائيل، ولا يشمل ذلك الاستيطان في القدس الشرقية المحتلة، كما لا تشمل هذا المبالغ الكلفة الهائلة للبنى التحتية مثل الطرق الالتفافية المخصصة للمستوطنين أو التدابير الأمنية الخاصة بالمستوطنات ولا التي وظفت من أجل الاستيطان بقطاع غزة والجولان السوري المحتل.

وبعد 50 عامًا على احتلال الضفة الغربية، يرى أغلب اليهود في إسرائيل (62%) أنه لا يمكن وصف سياسات إسرائيل في الضفة الغربية على أنها احتلال، وأن 50.8% من اليهود يعتبرون إقامة المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة كانت خطوة صحيحة وهامة من أجل المصالح القومية لإسرائيل، فيما يعارض 31.3% ذلك، وقال 54.2% من اليهود إنه كان على إسرائيل ضم المناطق المحتلة عام 1967 (الضفة الغربية، قطاع غزة، الجولان السوري وشبه جزيرة سيناء المصرية) إلى السيادة الإسرائيلية وفرض السيطرة عليها حسب ما جاء في “استطلاع مؤشر السلام الشهري”، الذي تصدره جامعة تل أبيب والمركز الإسرائيلي للديمقراطية.

في الوقت نفسه أقرت الحكومة الإسرائيلية خلال يومين بناء نحو 3178 وحدة سكنية استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة. ويأتي القرار الذي نشرته حركة ” السلام الآن ”  الإسرائيلية المناهضة للاستيطان في أوج إحياء ذكرى احتلال إسرائيل بقية الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس في حرب الخامس من حزيران/ يونيو 1967. وتعد هذه أوسع إعلانات استيطانية جديدة منذ زيارة الرئيس الأمريكي دونالد للمنطقة في أيار/ مايو الماضي . فقد قررت حكومة إسرائيل يوم الثلاثاء الماضي  أن تعرض خططاً لبناء نحو 1500 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة من بينها مساكن في أول مستوطنة ستقام بقرار من الحكومة الإسرائيلية منذ 25 عاماً. كما صادقت لجنة التخطيط الإسرائيلية التابعة لوزارة الدفاع الأربعاء على بناء أكثر من 900 وحدة سكنية . وفى عملية منفصلة، أودعت لجنة التخطيط في وقت متأخر الأربعاء مخططات لبناء حوالي 688 وحدة استيطانية جديدة، وستطرح هذه المخططات مدة 60 يوماً للاعتراض عليها .

وفي التفاصيل فقد صادقت لجنة التخطيط والإدارة التابعة للإدارة المدنية الإسرائيلية على بناء أكثر من 1000 وحدة استيطانية بمناطق مختلفة بالضفة الغربية. وجاءت المصادقة بتوجيهات مباشرة من المستوى السياسي االاسرائيلي ، فيما صادقت اللجنة الثانوية للاستيطان في ما يسمى بـ’الإدارة المدنية’، ، على سلسلة من مشاريع البناء الاستيطاني في الضفة، بما في ذلك إقامة مستوطنة جديدة تحمل اسم ‘عميحاي’بهدف توطين المستوطنين الذين تم إخلاؤهم من البؤرة الاستيطانية ‘عمونا’، وتشتمل على بناء 102 وحدات سكنية، علما أنه تم إخلاء 40 عائلة من ‘عمونا’. وأعلنت حركة “السلام الآن” “الإسرائيلية” أن سلطات الاحتلال صدّقت ، على مخططات لبناء 1500 وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة.وقالت الحركة المناهضة للاستيطان: إن التصديق جاء بعد اجتماعات “المجلس الأعلى للتخطيط” التابع لما يسمى “الإدارة المدنية” (ذراع حكومة الاحتلال في الأراضي الفلسطينية) خلال اليومين الماضيين. ، ما يرفع عدد الوحدات السكنية  الاستيطانية التي صودق عليها هذا الاسبوع الى3178 وحدة استيطانية سيتم المضي ببنائها. كما صادقت اللجنة على الدفع بعدة مشاريع بناء استيطاني أخرى، حيث صودق على إيداع المخطط (مرحلة تسبق المصادقة على بدء البناء) لإقامة 8 مبان تحوي 48 وحدة سكنية في مستوطنة ‘معاليه مخمش’، وصودق على سريان مفعول مشروع إقامة 98 وحدة سكنية في مستوطنة ‘طلمون’  وعلى إيداع مخطط لبناء 56 وحدة سكنية في مستوطنة ‘حمليش’، وتغيير أراض زراعية إلى أراض للبناء الاستيطاني في مستوطنة ‘عوفرا’، وبناء وحدات سكنية معدودة في مستوطنة ‘بساغوت’. وجاء أن غالبية الوحدات السكنية الموجودة في ‘مشروع أرئيل’، لإقامة 840 وحدة سكنية، قد صودق عليها . كما تم الدفع بمشروع بناء 174 وحدة سكنية في ‘معاليه أدوميم’.  وصودق أيضا على ترخيص وتوسيع البؤرة الاستيطانية ‘كيرم رعيم’ في وسط الضفة الغربية. وتفيد المعلومات ان هذه المخططات تشمل بناء وحدات استيطانية جديدة في مستوطنات “كريات أربع” المقامة في الخليل “واورانيت” المقامة على اراضي قلقيلية و”كفار تفواح” المقامة بالقرب من بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس ومستوطنة “معاليه ادوميم” المقامة شرق مدينة القدس . ومنذ تنصيب ترامب، أعطت إسرائيل الضوء الأخضر لبناء أكثر من 6 آلاف وحدة استيطانية في مدينة القدس والضفة الغربية المحتلتين.

وفي إطار هذا السباق الاستعماري، أعد وزير الاسكان في حكومة نتنياهو، “يوآف غالانط “وبالتنسيق مع قادة المستوطنين، مخططا استيطانيا أطلق عليه ” شرق جوش دان”، بالتعاون والتنسيق مع قيادات مجلس المستوطنات يقضي ببناء 67 ألف وحدة استيطانية بالضفة الغربية المحتلة بين مستوطنة “موديعين عليت” و “ألفي منشيه” الواقعتان في شمال غرب الضفة ويستوعب 340 ألفا من المستوطنين الجدد، وذلك تحت ذريعة حل الضائقة السكنية في” تل أبيب ومركز البلاد”, وتتضمن الخطة ايضا اقامة 8 مناطق صناعية استيطانية والعديد من المرافق الاخرى. يشار الى أن هذا المخطط الاولي يستهدف المناطق الفلسطينية المحتلة الواقعة خارج ما يسمى بـ (الكتل الاستيطانية الضخمة)، ويأتي في اطار مخططات اسرائيلية تسعى الى زيادة عدد المستوطنين المتواجدين خارج الكتل الاستيطانية. وناقشت لجنة الداخلية البرلمانية، مخطط الوزير غالانت، الذي قال إن “البناء بالتلال الغربية بالضفة بمثابة الأمن الإستراتيجي لإسرائيل، كما أنه يسهم ويساعد في حل مشاكل الإسكان في مركز البلاد”. بتكلفة إجمالية تبلغ 340 مليون دولار. يأتي ذلك بعد يومٍ من مصادقة حكومة الاحتلال على بناء أكثر من ألف وحدة استيطانية بمناطق مختلفة بالضفة.

وفي السياق، رحب المكتب الوطني للدفاع عن الارض بالبيان الصحفي الذي أصدره الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس، بمناسبة الذكرى الخمسين للنكسة، الذي قال فيه :  لقد آن الأوان لإنهاء الصراع بإقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش بسلام جنبا الى جنب مع دولة إسرائيل ، كما رحب بتصريح منسق الأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية والأنشطة الإنمائية، الذي طالب فيه بإنهاء الاحتلال، كما رحب المكتب الوطني  ايضا بتصريحات الأمين العام لمنظمة العفو الدولية، سليل شتي، في بيان أصدرته المنظمة، أنه “الآن بعد مرور خمسين عاما، لم يعد شجب التوسع الاستيطاني الإسرائيلي كافيا، فقد آن الأوان لأن تتخذ الدول إجراءات دولية ملموسة لوقف تمويل المستوطنات التي تشكل بحد ذاتها انتهاكا صارخا للقانون الدولي وجرائم حرب”، و إن المجتمع الدولي يجب أن يحظر استيراد السلع التي تنتجها المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية، وأن يضع حدا لجني الأرباح بملايين الدولارات التي أجَّجت الانتهاكات الجماعية للحقوق الإنسانية للفلسطينيين.

وفي الانتهاكات الاسبوعية التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان فقد كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير :

القدس: ضمن محاولة الاحتلال إطباق قبضته الأمنية على القدس المحتلة، كشفت صحيفة “يسرائيل هيوم” عن مخطط كبير يهدف لمراقبة جميع مداخل ومخارج وشوارع القدس المحتلة الداخلية بشبكة من الكاميرات. والتي ستمكن الشرطة من مراقبة جميع من يدخل ويخرج من وإلى القدس، ويمكنها تعقب أرقام السيارات، وستتمكن من توفير نقل مباشر لجميع ما يجري في المدينة، ويقوم المشروع على ربط جميع الكاميرات التابعة لمقرات ومؤسسات الاحتلال بغرفة مركزية ستقام في مستوطنة “جيلو”، بالإضافة لتركيب كاميرات جديدة ذات قدرات متقدمة.

في الوقت نفسه اقتحمت طواقم بلدية الاحتلال وعناصر من الشرطة الإسرائيلية، عدة أحياء في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، ووزعت أوامر هدم منازل لعدد من السكان المقدسيين بحجة البناء دون ترخيص.  عرف منها منزل الحاج خليل محمد نمر العباسي في حي عين اللوزة أحد أحياء سلوان، وقامت بتصوير المنزل وأخذ قياساته.

كما خط مستوطنون من عصابات “تدفيع الثمن” الإسرائيلية شعارات معادية للفلسطينيين وألحقوا أضرارا مادية بخمس سيارات خاصة للفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة.و الاعتداءات نفذت في منطقتي التلة الفرنسية وبالقرب من منطقة الفنادق في الشارع المجاور وشملت إعطاب وتخريب إطارات السيارة، وخط عبارات عنصرية منها: شتائم وألفاظ نابية للرسول، و’الموت للعرب’ والتوقيع بـ “تدفيع الثمن”، وأقدمت عصابة ‘جباية الثمن’ (تاج محير) على تكسير وإسقاط شواهد قبور في مقبرة بيت صفافا، جنوب القدس وتم تدمير وإسقاط نحو 14 شاهدا،  وعاودت عصابة “تدفيع الثمن” مرة اخرى خلال الاسبوع الفائت واقدمت على تمزيق إطارات 9 مركبات في في أحد أحياء بيت صفافا، ، وكتب على الجدار في المقابل “جباية الثمن” و” كهانا محق

في الوقت نفسه هدد مستوطن يهودي من مستوطنة “بني براك” عبر مجموعة “واتس اب” بتفجير المسجد الأقصى المبارك.وذكرت صحيفة “إسرائيل” اليوم العبرية أن شرطة “تل أبيب” تلقت بلاغاً بوجود تهديد بتفجير المسجد الأقصى عبر “واتس اب”، وفتحت مباشرة تحقيق في البلاغ حتى تمكنت من الوصول للمستوطن الذي نشر التهديد، وتبين إنه من “بني براك”، ويبلغ من العمر 20 عاماً.

بيت لحم: سرق مستوطنون، مستلزمات زراعية (زوايا حديد)، لتثبيت أشتال العنب من أراضي في بلدة الخضر جنوب بيت لحم. حيث قاموا بسرقة 120 زاوية حديد من أراضي المواطن ابراهيم داوود موسى، البالغة مساحتها(3 دونمات)، وتقع في منطقة” فاغور” المحاذية لمستوطنة” دانيال، الجاثمة على أراضي المواطنين عنوة. وأخطرت قوات الاحتلال أهالي قرية كيسان شرق بيت لحم، بوقف العمل في تعبيد شارع داخلي بحجة أنها اراضي تخضع للسيادة الإسرائيلية، كما أخطرت “حماية البيئة الإسرائيلية” التابعة لبلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس المواطن نصر عبر ربه بإخلاء مغارته، الواقعة في أرضه بمنطقة كريمزان شمال بيت جالا، والبالغة مساحتها (22 دونما)، ويتخذ منها مسكنا له، دون سبب يذكر، رغم امتلاكه الأوراق الثبوتية، من أجل حمايتها من الاستيلاء.كماوزعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منشورات تهدد المواطنين في في منطقتي “عقبة حسنة ” ، والنشاش على المدخل الجنوبي،  لبلدة الخضر جنوب  بيت لحم، بتنغيص حياتهم اليومية، كمااستولت قوات الاحتلال الإسرائيلي على معدات خراطة في بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم.وافاد مصدر أمني بأن قوات الاحتلال داهمت مخرطة حدادة تعود للمواطن يوسف جورج شاهين، واستولت على مجموعة من المعدات، بحجة “تصنيع سلاح” .

نابلس: أضرمت مجموعة من المستوطنين النار في أراضي بلدة بورين جنوب نابلس قبيل موعد أذان المغرب بدقائق . وأتت النيران على مساحة واسعة من جبل سلمان المحاذي لمستوطنة “براخاه” وفرّت صوب نقطة استيطانية تقع فوق جبل سلمان، وأخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي،بهدم مطاعم سياحية في بلدة سبسطية شمال نابلس.وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم، إن قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة الأثرية من البلدة ووزعت إخطارات بهدم مطعمين سياحيين، يعودان للمواطنين نائل عقل، وفاخر مخمير؛ بحجة أنها في مناطق مصنفة “ج”.

وشرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بإحضار بيوت جاهزة “كرفانات” إلى حاجز حوارة جنوب نابلس وأنزلوا البيوت الجاهزة في منطقة الحاجز دون معرفة دوافع ذلك.ويخشى المواطنون أن يكون ذلك مقدمة لتشديدات عسكرية حول نابلس، أو إجراء تحقيقات ميدانية للمواطنين أثناء مرورهم عبر الحاجز.

وفي الوقت نفسه اقتحم عشرات المستوطنين بلدة عورتا جنوب شرق مدينة نابلس، بحجة أداء طقوسهم الدينية في مقامات تاريخية بالبلدة يزعمون أنها يهودية.واعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على المواطنين محمد ابو مرشد، ومحمود ابو حمزة في بلدة قصرة جنوب نابلس، فيما استولت على جرار زراعي تعود ملكيته للبلدية.كما هاجمت مجموعة مستوطنين من مستوطنة “يتسهار” المقامة على أراضي قرى جنوب نابلس بلدة عصيرة القبلية تحت حماية قوات الاحتلال و أضرمت النيران في أراض زراعية عند أطراف البلدة، ما أدى لاندلاع النيران في حقول الزيتون والتين.

سلفيت: أقدمت مجموعة من المستوطنين من مستعمرة “نوفيم” القريبة على إقامة بؤرة استيطانية جديدة على أراضي المواطنين في بلدة ديراستيا شمال غرب سلفيت, حيث نصبت حوالي ١٣ خيمة وعدد من الكرفانات الخشبية على أراض تعود ملكيتها لمواطنين من أهالي ديراستيا في منطقة باب خربة شحادة، وأفاد نظمي سلمان الناشط في مواجهة الاستيطان الى أنه تم تأهيل طريق من مستوطنة “نوفيم” الى البؤرة الاستيطانية وكذلك توصيل أعمدة كهرباء وكشافات انارة، وأقدم جيش الاحتلال على إغلاق طريق زراعي بمكعبات إسمنتية يوصل بين عزبة عيون كفر قرع وكفر ثلث الذي تجري فيه أعمال تأهيل وتعبيد طريق يوصل من مستعمرة جنات شومرون الى البؤرة الاستيطانية المتان”.فيما واصلت أربع مناطق صناعية تقع في محافظة سلفيت وهي: بركان واريئيل وعليه زهاف وعمونئيل وسط الضفة الغربية تلويثها للبيئة الفلسطينية عبر مخلفاتها من المواد السائلة والصلبة والغازية. حيث يجري سكب المواد السائلة والمجاري والمياه العادمة في وديان قرى وبلدات سلفيت،. وناشد مزارعون من قرى وبلدات محافظة سلفيت الجهات المعنية مساعدتهم في وقف تخريب وتدمير محاصيلهم بفعل الخنازير التي يطلقها المستوطنون، والمنتشرة بكثرة بين الحقول والجبال والوديان، و شكا مزارعون من مدينة سلفيت ، من مواصلة تكسير أغصان الأشجار المثمرة ومن إتلاف ثمار بعض أشجار الفواكهة من المشمش والتفاح وغيرها من قبل الخنازير البرية التي سبق وأطلقها المستوطنون بكثافة في أرجاء متفرقة من الضفة المحتلة.

جنين: اخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي المواطنين بهدم ما يحيط بنبع الماء الخاص ببلدة برطعة في جنين والواقعة خلف جدار الفصل العنصري، بحجة عدم الترخيص. وتشكل المصدر الرئيسي لمياه الشرب للبلدة. كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معسكر “مابو دوتان”، المخلاة، بالقرب من عرابة جنوب غرب جنين، وواصلت جرافاتها عمليات التجريف للأرضي المحيطة بالمكان، التي بدأت منذ قرابة الشهر وأخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي أصحاب منشآت على دوار عرابة جنوب جنين بإخلائها وهدمها، فيما جرفت أراض كان مقاما عليها معسكر دوتان السابق لقوات الاحتلال.

الأغوار: أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطنين بوقف عمل خلية شمسية لإحدى العائلات، في خلة حمد بالأغوار الشمالية كما هددت بهدم منشآت سكنية في المنطقة، كما أتلف عدد من المستوطنين، خياما وبراميل ري مواشي المواطن ياسر أبو عرام قرب خربة سمرة بالأغوار الشمالية.كما تجول مستوطنون على “تراكتورات”، في مناطق متفرقة من الأغوار، وسط تخوف المواطنين أن تكون بوادر لإقامة بؤر استيطانية جديدة.وصورت ما تسمى “الإدارة المدنية” التابعة لسلطات الاحتلال، منشآت سكنية في خربة الحمة بالأغوار الشمالية.-انتهى-

——-

hassan fakih

فقيه في اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال:

أكثر من 168 مليون طفل يعيشون في ظروف خطيرة

(أ.ل) – رأى نائب رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان حسن فقيه بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال انه “منذ خمسة عشر عاما خلت دشنت منظمة العمل الدولية عملها بخطة لمكافحة عمل الأطفال وبخاصة أسوأ أنواعه، ورغم الخطط الطموحة والأنشطة المتنوعة لا يزال حسب التقارير الواردة أكثر من 168 مليون طفل في البلدان التي تشهد حروب وكوارث يعيشون في ظروف خطيرة ويتعرضون للسخرة والرق المعاصر والاتجار بالبشر والاجبار على المشاركة في الحروب وكذلك لأسوأ أشكال عمل الأطفال”. اضاف “في لبنان ورغم ضبابية الإحصاءات يعيش عشرات ألاف الأطفال في مناطق الأطراف وضواحي المدن في ظروف قاسية وغير إنسانية ولا تحترم فيه الطفولة التي حددتها شرعة حقوق الطفل عند سن الرابعة عشرة على الأقل والثامنة عشرة فعليا”. وتابع “لقد أضيف إلى معاناة أطفال لبنان الذي لا تلحظ البرامج القائمة لدى الوزارات المعنية والجمعيات المتخصصة ما يكفي لمواجهة هذه الظاهرة اللاإنسانية الخطيرة، وقد أضيف إليهم أعدادا مضاعفة وفي أوضاع أكثر سوءا من أبناء النازحين السوريين بسبب ما يدور من أحداث في هذا البلد الشقيق “.

وختم “إن الاتحاد العمالي العام يؤكد على أهمية وضرورة العمل المنسق مع كافة الجهات الوطنية والدولية لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة، ويطالب برفع مستوى هذا التنسيق وتكثيف الجهود والنشاطات والدعم المادي والمعنوي وإغناء الدراسات الميدانية في مختلف حقول هذه الظاهرة كي يكون العام 2030 العام الذي يلفظ فيه العالم هذه الظاهرة حسب خطة منظمة العمل الدولية”.-انتهى-

——-

berri1-12-6-2017

berri2-12-6-2017

berri12-6-2017

بري التقى سلامة.. وميقاتي: متفق مع دولته على عدم نقل المقعد الماروني من طرابلس

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب بعد ظهر اليوم في عين التينة الرئيس نجيب ميقاتي، وعرض معه للاوضاع الراهنة لا سيما ما يتعلق بقانون الانتخابات.

وقال الرئيس ميقاتي بعد اللقاء : سعدت بلقاء دولة الرئيس ، ومن الطبيعي ان نتناول قانون الانتخابات .وكانت وجهات النظر متوافقة مع دولته على التمسك الأكيد بالمقعد الماروني في مدينة طرابلس، مدينة العيش المشترك والتي تستوعب كل الناس.كفانا تقوقعاً ومحاولة جذب كل واحد منا الحبل لجهته.علينا ان نطبق  جميعاً الآيّة الكريمة  “اعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تغرّقوا”. وان نكون سوياً من دون اي تفرقة، وطرابلس هي حاضنة للجميع. وانا متمسك بهذا المقعد في طرابلس وكل ابناء طرابلس ايضاً  و الرئيس بري من هذا الرأي ايضاً ، وهذا هو سبب الزيارة للتأكيد على هذا الموضوع مجدداً، وقد توافقنا على هذه المسألة.

سئل: هل المشاورات تسير بايجابية؟

اجاب : قولوا ان شاءالله.

ثم استقبل الرئيس بري حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وعرض معه للوضع المالي والاقتصادي في البلاد.

من جهة ثانية، استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر السبت 10/6/2017 في عين التينة وفدا من قيادة حركة حماس الفلسطينية برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي موسى ابو مرزوق الذي قال بعد اللقاء : كان لقاء حميميا كما تعودنا من دولته بحسّه الوطني والقومي والمسؤول .

ودار الحديث حول الاوضاع التي تمر بها المنطقة ، واودّ ان اؤكد في هذا السياق بان حماس ستبقى بوصلتها نحو فلسطين والقدس وعروبتها ، ونحو الوحدة الوطينة وتماسك الشعب الفلسطيني . ولن توجه بندقية حماس الى اي اتجاه غير نحو العدو الصهيوني ، وستبقى لا تتدخل بأي حال من الاحوال مهما كانت الضغوط والاحداث والتغيرات بأي شأن عربي . الخلافات البينية بين الدول العربية شأن عربي ، وستبقى القضية الفلسطينية عنوان وقبلة سياسية للجميع ، والمفروض ان لا يختلف احد حول دعم القضية الفلسطينية وان لا يكون في الخندق الاخر مهما كانت الاوضاع .

اضاف: ستبقى حماس حريصة على الوحدة الوطنية وعلى اهدافها في التحرير والعودة وقائمة من دون اي “روتوش” . هذه الاحداث التي تجري هنا وهناك هدفها القضية الفلسطينية بشكل عام وسنصمد امام هذه المتغيرات دون تنازل مهما كان حجم الضغوط وسنبقى متمسكين بحقنا ولن تنال من شأن القضية الفلسطسنية مهما كانت الاوضاع . حماس تعرضت الى ضغوط مختلفة لفترات طويلة من هنا وهناك وتعرضت الى حروب وضغوط شديدة من خارج اطار الوطن العربي واقليمنا ومن الداخل احيانا، وهي قادرة على تجاوز كل الضغوط بمسؤولية كبيرة ، ولن يكون هناك اي توجه بأن نختلف مع اي قطر من الاقطار .

وقال ابو مرزوق : اما في موضوع لبنان ، فان حرصنا كان ولا يزال على الوضع الامني والاستقرار ووضع المخيمات والسلم الاجتماعي والتعاون بمسؤولية كبيرة تجاه هذه الاستضافة الكريمة التي نحن جميعا مقدرين للبنان حكومة وشعبا وكقوى وفصائل هذا الاحتضان لشعبنا الفلسطيني ولقضيتنا الوطنية . ولا زلنا نقول بأن هدفنا الاساسي حماية وضع المخيمات حتى العودة . في اي احداث تجري من المفروض ان يكون هناك تفاهما عاليا مع الدولة والقوى الامنية ومع مخابرات الجيش والجيش ومع كل القوى لكي لا يكون هناك اي احتكاك او خلاف داخلي في الساحة اللبنانية ، فأمن واستقرار الساحة اللبنانية احد اهم الاهداف التي نسعى ونحرص عليها.-انتهى-

——-

نشاط وزير الدفاع الوطني السبت, 10 حزيران 2017 إختتم وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصرّاف زيارة رسمية إلى قبرص أجرى خلالها محادثات مع كبار المسؤولين، تناولت تطورات الأوضاع في المنطقة، وتمحورت حول العلاقات الثنائية واتفاقية التعاون العسكري الموقّعة بين لبنان وقبرص. وتبلغ الوزير الصرّاف من الجانب القبرصي موافقة قبرص على منح وزارة الدفاع الوطني هبة قيمتها 15 مليون يورو. وخلال اللقاء، تمّ توقيع برنامج النشاطات السنوي إنفاذاً لاتفاقية التعاون العسكري الموقّعة بين البلدين. كذلك تناولت زيارة الوزير الصرّاف في جانب منها موضوع الحرائق، حيث استعرض مع وزير الزراعة القبرصي أسباب الحرائق والأساليب المتاحة لمعالجتها، وكيفية تعاون البلدين في مكافحة الحرائق خصوصاً أن لبنان وقبرص يعانيان من هذه المشكلة وتنعكس بشكل كبير عليهما، وتمّ خلال المحادثات بحث بنود إتفاقية التعاون في مكافحة الحرائق على أن يتم توقيعها في وقت لاحق. كما زار الوزير الصرّاف دير كيكوس وتحادث مع رئيس الدير عن وضع مسيحي الشرق في ظلّ الأزمات التي تعصف بالشرق. وتمّ التطرق إلى أزمة النازحين وانعكاسات هذه الأزمة على لبنان. كما قام وزير الدفاع بزيارة متحف تكريم شهداء قبرص الذين قاوموا الإحتلال البريطاني. –انتهى-

——-

majles niaby

ارجاء جلسة لجنة المال والموازنة الى 19 الحالي

(أ.ل) – ارجأت لجنة المال والموازنة برئاسة النائب ابراهيم كنعان جلستها المقررة عند الساعة الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر يوم الاربعاء الواقع فيه 14/6/2017 الى الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر يوم الاثنين الواقع فيه 19/6/2017، وذلك لدرس مشروع قانون الموازنة العامة والموازنات الملحقة لعام 2017: وزارة الاشغال العامة والنقل.

اذا لم يكتمل النصاب في الموعد المحدد، تعقد اللجنة جلسة ثانية عند الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم نفسه.-انتهى-

——-

ghassan-hasbani-new-1-630x3751

حاصباني تحدث في عشاء الجمعية الارثوذكسية في بريطانيا

وحاضر في لندن عن الشرق الاوسط بعد العولمة:ثمة محاولة لتصويب مسار الرأسمالية

(أ.ل) – ألقى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني محاضرة في لندن بعنوان “الشرق الاوسط ما بعد العولمة”، بدعوة من “الجمعية البريطانية – اللبنانية” إستضافتها السفارة اللبنانية، في حضور عدد من السفراء والديبلوماسيين وابناء الجالية وشخصيات بريطانية.

وتطرق الى “التحديات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي يواجهها العالم اليوم والتي ستؤثر على مسار المجتمع وتحدث تحولات في العقيدين المقبلين. واعطى نبذة تاريخية عن “تحول المجتمع بعيد الحربين العالميتين الاولى والثانية والحرب الباردة وكيف كان هناك نهضات اقتصادية بعد هذه الازمات الكبرى تطور بها العالم بشكل ملحوظ، منها، مثلا، نهضة اعادة اعمار اوروبا بعد الحرب العالمية الاولى، ونهضة في الاقتصاد والتكنولوجيا بعد الحرب الباردة ولا سيما في الاتصالات والمعلوماتية”.

وأشار الى ان “ما يمر به العالم اليوم يشكل نقطة تحول بحجم النقاط التي سبق ذكرها”. وتوقع ان “يكون هناك مستقبل اكثر اشراقا بعد مرحلة العولمة التي شهدناها في العقود الثلاثة الماضية”.

واضاف: “من ضمن هذا التحول، أصبح تركيز الدول أكثر على المصالح الوطنية الداخلية من المصالح الخارجية، وبدأ يطغى منطق العلاقات الاحادية على صعيد الاهتمام بمسائل الشراكة الدولية عوض منطق العلاقات متعددة الأطراف. بدأنا نرى علامات استفهام وتساؤلات حول الكيانات والمنظمات العالمية والدولية الكبرى التي نشأت في العقود السابقة، مثل منظمة الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي ومدى قدرتها على الاستمرار بالصيغة نفسها التي تأسست لأجلها وما سيكون دورها في المستقبل في هذا العالم التي يركز على الاولويات الداخلية لكل بلد ولكنه يحتاج اكثر الى تضافر الجهود بين البلدان”.

وتوقف عند “بروز المدن داخل البلدان او المناطق الاقتصادية ودورها التنفسي الكبير”.

وأشار الى ان “ثمة تحولات كبيرة نحو الافضل وخصوصا تحولات اقتصادية تعطي املا بتطور اقتصادي بما يفيد المجتمع بشكل كبير، وما نعيشه اليوم مرحلة انتقالية حتى الوصول الى الوضع الافضل”.

أما عن تأثير العولمة على شعوب الشرق الأوسط، فرأى أن “اعتماد دول المنطقة على اقتصاد ريعي نوعا ما أضعف من هذا التأثير، إلا أن ما تشهده هذه الدول ولا سيما النفطية منها من إصلاحات اقتصادية تجلى في بروز دور القطاع الخاص أكثر فأكثر، وهناك اتجاه مسؤول ومتدرج في هذه الدول نحو إشراك القطاع الخاص وخصخصة بعض القطاعات ودفع بعض قطاعات الدولة الى العمل بطريقة تنافسية كما في القطاع الخاص”.

واضاف “هذا النموذج تطبقه اليوم السعودية، فعلى الرغم من مواردها النفطية، فهي تحول اقتصادها إلى تنافسي أسوة بالدول المتقدمة، مع محافظتها على المسؤولية الاجتماعية نحو مواطنيها”.

وتابع “هناك محاولة لتصويب مسار النظام الرأسمالي أو الاقتصاد المطلق من دون ضوابط إدارية، والذي عانى بعض النواقص وأثبت فشله في عدم قدرته على إنجاح المجتمعات بسبب الفجوة الكبيرة التي أوجدها بين الطبقات الاجتماعية والتي أسهمت في ظهور مشكلات وأزمات اقتصادية طال أثرها جميع دول العالم لتشابك الأسواق بعضها ببعض. وثمة محاولة لتصحيحه فيصبح نظاما اقتصاديا حرا مع مسؤولية اجتماعية”.

وقدم شرحا عن “أهمية الاقتصاد الحر المسؤول اجتماعيا”، لافتا إلى أن “العالم اليوم يعاود موضعة نفسه في مكان آخر، فمن الضروري الالتفات إلى الإنسان ورأب الفجوة الموجودة من خلال العناية الاجتماعية به وعلى القطاعين الخاص والعام الاهتمام بالأمر لتوفير نوع من الاستقرار الاجتماعي وقد يستمر معنا إلى نهاية القرن الـ21”.-انتهى-

——-

lahoud_e01[1]

الرئيس لحود فرنجية وفنيانوس ومحور اللقاء المستجدات محليا

(أ.ل) – استقبل الرئيس العماد اميل لحود ظهر اليوم، في دارته في برج الغزال، رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية ووزير الأشغال العامة يوسف فنيانوس يرافقهما طوني سليمان فرنجية، في حضور النائب السابق اميل اميل لحود ورالف لحود.

وقد تم عرض للمستجدات السياسية على الساحة المحلية والاوضاع العامة.

واستبقى الرئيس لحود فرنجية وفنيانوس إلى مائدة الغداء.-انتهى-

——

logo1

الجيش: طائرة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي خرقت أجواء البقاع الغربي والجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 12 حزيران 2017 البيان الآتي:

عند الساعة 15.10 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق البقاع الغربي والجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 21.25 من فوق بلدة الناقورة. –انتهى-

——-

fadlallah[1]

النائب فضل الله: قانون الانتخاب بحكم المنجز ويفترض ألا تعرقله تفاصيل

(أ.ل) – أعلن عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور حسن فضل الله أنه بالإمكان القول اليوم أن “قانون الانتخاب أصبح بحكم المنجز، وأن بعض التفاصيل الصغيرة يفترض ألا تعرقل هذا القانون الجديد”.

وقال خلال رعايته حفل إفطار تكريميا أقامه اتحاد بلديات بنت جبيل لرؤساء وأعضاء البلديات التابعة له في بلدة الطيري الجنوبية، في حضور رئيس الاتحاد عطا الله شعيتو وفاعليات بلدية واختيارية: “نحن في هذا الإطار عملنا طيلة الفترة الماضية على تسهيل إنجاز هذا القانون، لأن البلد يحتاج إلى قانون جديد وإلى انتخابات نيابية، فلا الفراغ ولا التمديد ولا حتى الستين خيار لأي أحد، على الأقل في الظاهر من أدبيات كل القوى السياسية، فالكل يقول إنه ضد التمديد والفراغ والستين، وبالتالي فإن الخيار المتبقي هو أن ننجز قانون انتخاب مستندا إلى تفاهم وطني وعلى قواعد كنا نقول منذ البداية عنها أنها القواعد الوطنية التي تؤدي إلى إنتاج مجلس نيابي ممثل للشرائح الشعبية، وهي النسبية الكاملة والخروج من القيود الطائفية والمذهبية بمعزل عن توزيع الدوائر وتقسيمها”.

وأكد فضل الله أنه “لم يعد هناك وقت للتسلية وللتمييع والمماطلة، وإذا كان أحد لا يزال يظن أنه يستطيع أن يتسلى ببعض التفاصيل، فهذا الوقت أصبح سيفا قاطعا على الجميع”، داعيا إلى “الخروج من هذا الترف في النقاش ومن هذا التعقيد في التفاصيل الصغيرة ومن هذا التأخير الذي لا يفيد أحدا، فهذه التفاصيل الموجودة لا تعطل القانون، سيما وأن هذا القانون يفترض أنه قد أخذ مساره نحو الإنجاز وما عاد هناك من إمكانية للعرقلة وللتعطيل الذي سينعكس على الجميع وليس على فريق دون آخر. ونحن بدورنا فإننا دعونا منذ البداية إلى التفاهم والتوافق، وها نحن على مقربة من هذا التفاهم والتوافق بعيدا عن بعض التفاصيل والحساسيات وبعض الشكليات التي لن تفيد أثناء إجراء الانتخابات، فعندما يذهب الناس إلى الانتخابات سيقترعون على أساس برامج وضعها المرشحون وعلى أساس أن هناك شكلا جديدا من القوانين يختلف عن كل ما شهدناه منذ عام 1992 إلى اليوم، ألا وهو النسبية التي تسمح لكل صوت أن يكون مؤثرا وتفرض على كل مرشح أن يكون معنيا بكل صوت من الأصوات، فمرحلة المحادل والبوسطات قد انتهت بهذا القانون، وأصبح بإمكان الجميع أن يشارك بفعالية لإنتاج هذا المجلس الجديد”.

وتمنى فضل الله “أن يقر قانون الانتخاب في الأيام القليلة المقبلة، وأن لا يرجعنا أحد إلى نقطة الصفر، أو إلى مقولة الفراغ ثلاثة أشهر ومن ثم اعتماد قانون الستين وما شابه، فهذا ليس من مصلحة أحد”.

وقال: “نحن نريد القانون ونريد التفاهم عليه ونريد أن نذهب إلى الانتخابات بمعزل عن موعدها، الذي يريده البعض في الربيع أو في أول الشتاء ونحن لا نقف عند هذا الموضوع”.

وختم “إننا في حزب الله وحركة أمل كنا نقول منذ البداية، إنه أيا يكن القانون الذي سيعتمد في الانتخابات فنحن سنذهب على أساسه إلى هذه الانتخابات وليس لدينا مشكلة، ولكننا وضعنا مبادئ تشترط أن لا يكون قانون الانتخاب طائفيا أو مذهبيا، وبالتالي إذا كانت النسبية مع أي عدد من الدوائر أو مع صوت تفضيلي في القضاء أو في الدائرة، أو أن اللائحة ستكون مكتلمة أو غير مكتملة وأيا كانت طريقة الاحتساب في اللائحة، فإننا نعتبر أن هذه التفاصيل لا تقرب ولا تؤخر، وإن كنا سنفقد مقعدا أو إثنين على المستوى الحزبي، فإننا سنكسب على المستوى الوطني، وهذا هو الأساس بالنسبة لنا، لا سيما وأن قانون الانتخاب هو أهم قانون بعد الدستور في الدولة اللبنانية، لأنه على أساسه سينتج مجلس النواب الذي هو أم السلطات في الدولة اللبنانية التي تعتمد في الدستور النظام الديمقراطي البرلماني، وهو الذي ينتج الحكومة ورئيس الجمهورية والقوانين ويقوم بمراقبة عمل الحكومة.-انتهى-

——

balbakarmy12-6-2017

الجيش: توقيف شخصين في بعلبك وضبط كمية من الأسلحة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الاثنين 12 حزيران 2017  البيان الآتي:

مساء أمس وعلى أثر حصول إطلاق نار في أحد أحياء مدينة بعلبك، تدخلت قوى الجيش المنتشرة في المنطقة ونفذت عمليات تفتيش ودهم بحثاً عن الفاعلين، حيث أوقفت المدعو أحمد حسن وهبي لمقاومته عناصر الجيش، كما عثرت في محلة الططري على سيارة نوع جيب غراند شيروكي تحمل لوحة من دون رمز، وأوقفت المدعو محمد علي شوكات وهبي المطلوب بجرم إطلاق نار. وقد ضبطت في داخل السيارة المذكورة 18 قذيفة “آر بي جي” وكمية من الحشوات العائدة لها، و14 رمانة بندقية و5 بنادق حربية نوع كلاشينكوف تحمل إحداها قاذف رمانات، بالإضافة إلى كميات من الذخائر والأعتدة العسكرية المتنوعة. تمّ تسليم المضبوطات إلى المرجع المختص وبوشر التحقيق مع الموقوفين.-انتهى-

——-

ibrahim1-12-6-2017

ibrahim12-6-2017

إبراهيم بحث مع بيري الوضع على الحدود الجنوبية والتقى وفداً من حماس

(أ.ل) – استقبل مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم صباح اليوم، قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان “UNIFIL” اللواء مايكل بيري Michael Beary وبحث معه الوضع على الحدود الجنوبية والتعاون القائم بين قوات الأمم المتحدة والأمن العام.

وظهراً، التقى اللواء ابراهيم وفداً فلسطينياً من حركة حماس برئاسة الدكتور موسى أبو مرزوق. وتطرّق البحث الى الاوضاع الفلسطينية العامة والأوضاع الأمنية في المخيمات، لا سيّما في مخيم عين الحلوة. –انتهى-

——-

alraii

الراعي في افتتاح القسم الثاني من سينودس أساقفة الكنيسة المارونية:

نواجه معا القلق على المستقبل في لبنان والمنطقة

(أ.ل)- بدأت صباح اليوم فب الصرح البطريركي في بكركي، اعمال القسم الثاني من سينودس أساقفة الكنيسة المارونية برئاسة البطريرك الماروني الكاردينال بشاره الراعي وبمشاركة مطارنة الطائفة في لبنان وبلدان الانتشار، وهي مخصصة للامور الكنسية والادارية وامور الابرشيات.

بعد الصلاة المشتركة، ألقى البطريرك الراعي كلمة الافتتاح توجه فيها الى المطارنة والإكسرخوسين فقال:

“1. في الرياضة الروحية التي قضينا فيها معا أربعة ايام من الصلاة والتأمل بقيادة مرشدها الأب داني يونس، الرئيس الإقليمي للآباء اليسوعيين، قد تهيأنا للدخول في أعمال سينودس كنيستنا المقدس، وجدول أعماله مثقل بالمواضيع التي تقتضي التعمق والتشاور والقرار. فإنا نضعها كلها تحت أنوار الروح القدس، وشفاعة أمنا مريم العذراء، أم الكنيسة وسلطانة الرسل. فأول ما يتطلب منا هذا العمل الكنسي في سينودس الأساقفة الذي يشكل برئاسة البطريرك السلطة العليا في كنيستنا، أن نتحلى بروح المسؤولية وحرية الضمير، وبالتجرد من الذات والحسابات الخاصة، والمحاباة بالوجوه.

  1. أود أن أوجه معكم تحية محبة لإخواننا السادة المطارنة الذين لم يتمكنوا من المشاركة في أعمال هذا السينودس المقدس، بداعي تقدمهم في السن والمرض. إنهم يرافقوننا بصلواتهم، ونحن كذلك نحملهم في صلاتنا، راجين لهم الصحة التامة والعمر الطويل.
  2. تتناول أعمالنا كما هو ظاهر في جدول الأعمال: الليتورجيا التي تغذي حياة كنيستنا، بأبنائها وبناتها ومؤسساتها، من كلام الله وجسد المسيح، وتدخلنا في عمق سر الكنيسة، وتغني تراثنا وتحفظه، وتؤمن اتحادنا مع كنيسة السماء، وتضمن وحدة كنيستنا المنتشرة في القارات الخمس، وتوفر لأبنائها سبل الخلاص.
  3. وتتناول التنشئة الكهنوتية، في المدارس الإكليريكية، وكليات اللاهوت، وفي سنوات الكهنوت. وهي تنشئة متعددة الأبعاد: تبدأ بالتنشئة الإنسانية التي هي اساس كل تنشئة كهنوتية، بحيث يتربى كاهن الغد على حب الحقيقة والنزاهة واحترام كل إنسان، وعلى العدالة والوفاء بالوعد والشفقة على الغير، وامتلاك النفس واتزان الرأي والتصرف. وتقتضي منه هذه التنشئة أن يكون رحب الصدر مخلصا في كلامه، فطنا رزينا سخيا مستعدا للخدمة، سريعا إلى التفهم والمسامحة، وبالغا نضجه العاطفي (أعطيكم رعاة، 43، 44).

وتليها التنشئة الروحية، وهي العنصر الأهم في التنشئة الكهنوتية، لكونها الاتحاد العميق بالله، والبحث الدائم عن المسيح. ثم التنشئة الراعوية التي تجد فيها أسسها. وتأتي بالطبع التنشئة العلمية اللاهوتية وسواها. ومن الضرورة بمكان تطبيق شرعة التنشئة الكهنوتية التي أقرها مجمعنا المقدس.

  1. إننا نعاني كلنا من النقص لدى كهنتنا في التنشئتين الإنسانية والروحية، ونشهد تدنيا ملحوظا في المستوى العلمي واللاهوتي. الأمر الذي يحد من رسالة كهنتنا ونوعيتها. فلا بد من التشاور من أجل تسمية رئيس جديد لإكليريكية مار مارون غزير البطريركية، وفريق المنشِّئين بعد المستجدات التي حصلت.
  2. ومن بين القضايا المقلقة، التعليم البيبلي واللاهوتي والعقائدي والأخلاقي، إذ نلحظ تفلتا في التعليم، والظهور على الوسائل الإعلامية، من دون استئذان السلطة الكنسية، يتسبب بتشكيك المؤمنين. فيتوالى إلينا العديد من الشكاوى. فبعد التشاور في هذا الموضوع في اجتماعاتنا أنشأنا لجنة أعدت لنا “مشروع إرشاد لاهوتي راعوي لتصويب التعليم في كنيستنا”، فننظر معا في أهم ما جاء فيه.
  3. ثم تأتي شؤون الأبرشيات في النطاق البطريركي، وفي بلدان الانتشار، وشؤون إكسرخوسيتي أفريقيا وكولومبيا. فتعرض علينا حاجتان لا بد من التعاون معا لتلبيتهما. وهي الحاجة إلى كهنة، والدعم المالي للأبرشيات الفقيرة من قبل المقتدرة. وقد هيأت لنا اللجنة المكلفة مشروعا لهذا الدعم.
  4. ويواجهنا موضوع شائك آخر هو ممارسة العدالة في محاكمنا التي أصبحت متجهة بسهولة إلى إبطال الزواج لأسباب نفسية عند أي خلاف بين الزوجين. وبالتالي موضوع حماية الزواج والعائلة من خلال راعوية مكثفة في الأبرشيات والرعايا؛ ومن خلال تأسيس مراكز تحضيرية للزواج تطبق برنامج اللجنة الأسقفية للعائلة والحياة، وتكون المشاركة في كامل البرنامج إلزامية للسماح بالزواج؛ ومن خلال إنشاء مراكز إصغاء ومصالحة. إن الزواج والعائلة هما في عهدتنا الراعوية. فلا يكفي أن نسمح بالزواج، بل يجب علينا أيضا حماية الحياة الزوجية والعائلية ومرافقتها وحل مشاكلها، وتجنيبها الوصول إلى القضاء وكسر الرباط الزوجي.
  5. وفي إطار دوائر الكرسي البطريركي، لا بد من إيلاء اهتمام براعوية الشبيبة، التي هي أمل الكنيسة، وبتعزيز روحانية الكهنة، والتنسيق بين السلطة الكنسية والرهبانيات، وبشد روابط التعاون مع أبرشيات الانتشار، ومع المؤسسة المارونية للانتشار في شأن تسجيل قيود النفوس الشخصية.
  6. ونواجه معا القلق على المستقبل: في لبنان الذي يتخبط في أزمات سياسية واقتصادية واجتماعية وأمنية، ويرزح تحت عبء المليوني نازح ولاجئ يتزايد عددهم سنويا بعشرات الألوف، ويسابقون اللبنانيين على لقمة العيش، فيضطر هؤلاء إلى الهجرة وإفراغ البلاد من قواها الحية. وفي سوريا التي هي ضحية حروب مفروضة عليها فرضا، ولنا فيها ثلاث أبرشيات تعاني من تداعيات الحرب والتدمير والنزوح وحرمان حاجيات الحياة. وفي العراق، حيث شعبه بكل أديانه يسقط ضحية الإرهاب والعنف والتفجير، وعدد المسيحيين يتضاءل وفعاليتهم في مجتمعاتهم تضعف.

ولا يغيب عن بالنا وتفكيرنا الوضع الدقيق في بلدان الخليج، ومأساة القضية الفلسطينية، والاضطرابات في الأراضي المقدسة، ومآسي إخوتنا الأقباط في مصر. لكننا لا نهمل في صلاتنا أي بلد يتألم ويعاني من الحروب والنزاعات.

  1. إننا في كل ذلك، مدعوون للإعراب عن قربنا الروحي والمعنوي من الجميع، ولعمل ما باستطاعتنا من أجل حمل قضيتهم والدفاع عنها، والمطالبة بحقوقهم في عيش كريم آمن في أوطانهم.
  2. بالاتكال على أنوار الروح القدس، وشفاعة أمنا وسيدتنا مريم العذراء نبدأ أعمال السينودس المقدس، راجين أن تكون نتائجه لمجد الله، وخير كنيستنا، وتقديس النفوس”.

هذا وتستمر اعمال السينودس لغاية السبت المقبل، وسيصدر عنه بيان ختامي ويتضمن الامور التي تم بحثها.-انتهى-

——-

josephaoun1-12-6-2017

josephaoun12-6-2017

سلسلة لقاءات لجوزاف عون في مكتبه في اليرزة

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، النائبين انطوان سعد وهنري الحلو، ثم النائب السابق جهاد الصمد، وتناول البحث الأوضاع العامة في البلاد.

كما استقبل قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان اللواء مايكل بيري، وجرى البحث في الأوضاع على الحدود الجنوبية، والتعاون القائم بين الجانبين.

كذلك استقبل العماد عون، الشيخ صهيب الحبلي مع وفد مرافق، ثم مدير عام شركة طيران الشرق الأوسط للخدمات الأرضية السيد ريشارد مجاعص والسيد حسن مزنّر، ثم رئيس جمعية تجّار دير القمر السيد نقولا افتيموس مع وفد مرافق.

من جهة ثانية، استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون يوم السبت 10 حزيران 2017 في مكتبه في اليرزة، قائد العمليات الخاصة المشتركة الأميركية العماد Austin Scott Miller، بحضور السفيرة Elizabeth Richard، والملحق الدفاعي الأميركي العقيد Daniel Mouton، وتناول البحث علاقات التعاون بين جيشي البلدين، خصوصاً في مجالات تدريب الوحدات الخاصة وتجهيزها، كما استقبل الدكتور فؤاد أبو ناضر، وجرى التداول في التطورات الراهنة.-انتهى-

——–

 talal hatoum

حاطوم: المرحلة تستدعي التضحية من اجل لبنان وليس التضحية به

(أ.ل) – أقامت حركة “أمل”- شعبة تفاحتا مأدبة افطار تكريمية لأبناء الشهداء والأيتام حضرها عضو كتلة التنمية والتحرير النيابية النائب علي عسيران، المسؤول الإعلامي المركزي في حركة “أمل” مدير عام اذاعة الرسالة الدكتور طلال حاطوم، وفد من قيادة اقليم الجنوب في الحركة، ممثلون عن الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية، رئيس واعضاء المجلس البلدي والاختياري وفاعليات ولفيف من رجال الدين.

وألقى حاطوم كلمة حركة “أمل” في المأدبة الرمضانية فأكد ان “الوحدة الوطنية كانت ويجب ان تبقى امضى سلاح في مواجهة الفتنة وفي مواجهة حالات الشرذمة والتشظي التي تشهدها المنطقة التي يستهلكها الارهاب التكفيري والاستعمار بمشاريع تقسيمية مذهبية فتنوية”.

وإذ سأل: “كيف لنا ان ننأى بلبنان عن لهيب النار المشتعلة من حولنا؟”، قال: “ان تجنيب لبنان عن ما يجري من حولنا يكون من خلال الابتعاد عن الخطاب الطائفي التحريضي والتمسك بعناوين الوحدة والعيش المشترك والعمل من اجل الحفاظ على لبنان الوطن النهائي لجميع ابنائه”.

وحول القانون الانتخابي قال حاطوم: “ان القانون الانتخابي العادل الجامع الذي يؤمن الشراكة للجميع ويعيد انتاج الحياة السياسية هو القانون القائم على النسبية وفقا للدوائر الموسعة وهذا ما نادينا به وعمل الرئيس بري من اجل الوصول اليه. ولأننا نحرص على شركائنا في الوطن ولا نفرض رأيا بأن نبحث عن المساحات المشتركة التي تنتج عن التوافق الوطني، وصلنا إلى قانون انتخابات نيابية مبني على اساس النسبية التي اقتنع معنا الجميع بها وعلى اساس 15 دائرة انتخابية تطمئن الشركاء في الوطن”.

أضاف “للأسف البعض يريد قانونا انتخابيا مفصلا على قياسه وقياس مصالحه الشخصية ويريد ان يسجل انتصارات وهمية على حساب القانون الانتخابي”.

وحذر حاطوم “من الغرق في تفاصيل القانون الانتخابي وشيطنتها”، مستغربا “لجوء البعض الى العرقلة كلما تحقق تقدم”، قائلا: “كلما اتفقنا على قانون انتخابي يعيدنا البعض الى المربع الاول. نحن لا نريد لأحد ان يشعر بالقلق ونريد تبديد الهواجس ونريد الوصول الى قانون انتخابي وفقا لمعايير وطنية وليس وفقا لمعايير طائفية. نريد قانونا انتخابيا ينتصر فيه لبنان واللبنانيون بكل مكوناتها واطيافهم”.

وختم مؤكدا على ان “حركة أمل أبقت ولا تزال تبقي الأبواب مفتوحة وتتعاطى بإيجابية وانفتاح مع الطروحات الوطنية الجامعة من اجل الوصول الى الحلول وبالتعاون مع كل المخلصين المدركين ان المرحلة تستدعي التضحية من اجل لبنان وليس التضحية بالوطن”.-انتهى-

——

عيتاني يجول غدا في مرفأ وغرفة طرابلس

(أ.ل) – يقوم رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان المهندس نبيل عيتاني، إثر قرار مجلس الوزراء بتجديد برنامج الجسر البحري للصادرات اللبنانية “M.Leb”، بجولة في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس عند الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر غد الثلاثاء، لينتقل عند الثانية عشرة ظهرا الى مرفأ طرابلس، بهدف الاطلاع على التحضيرات الجارية لتجديد العمل بالبرنامج.-انتهى-

——–

نشاط ترفيهي لأبناء الرعاية في Kids Mania

(أ.ل) – أقامت Kids Mania نشاطاً ترفيهياً لأبناء الرعاية ضمن النشاطات الرمضانية التي يشارك فيها أبنائنا خلال الشهر الفضيل.

بدأ النشاط بفقرة حرة بالألعاب المتواجدة في المكان، ثم فقرة ألعاب منوعة (ألعاب تنشيطية – أناشيد ورسم على الوجه).

واختتم النشاط بتوزيع هدايا على الأبناء وتقديم الشكر للجهة الداعية على حسن استضافتها.-انتهى-

——-

logo1

الجيش: زورقان حربيان تابعان للعدو الإسرائيلي خرقا المياه الإقليمية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين, 12 حزيران 2017  البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي عند الساعة 19.00 من يوم أمس على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة حوالى 148 متراً ولمدة دقيقتين.

وبتاريخ السبت 10 حزيران 2017 البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي بتاريخه عند الساعة 9.03، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة حوالى 400 متر ولمدة دقيقتين. تجري متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——–

logo1 

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الاثنين 12 حزيران 2017  البيان الآتي:

بتاريخي 14 و 15  / 6 / 2017  ما بين الساعة 8.00 والساعة 15.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رياق، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

اعتباراً من 12 / 6 /2017 ولغاية 16 / 6 /2017  ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كلّ يوم، ستقوم وحدة من الجيش، بإجراء تمارين تدريبية في حقل تدريب مزرعة حنوش- حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

بتواريخ 10 ،11 ،12 / 6 /2017 اعتباراً من الساعة 6.00 ولغاية انتهاء المهمة من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش، بإجراء تمارين تدريبية في محيط منطقة جرود نيحا – البقاع.

اعتباراً من 5 /6 /2017 ولغاية 16 /6 /2017، ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة سهل المغيتة – ضهر البيدر، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية. وبتواريخ 5 / 6 /2017 ولغاية 16 / 6 /2017، ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة المغيتة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها استعمال ذخيرة حية (قناصة).

اعتباراً من 27 / 4 / 2017 ولغاية 30 / 6 / 2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 20.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جبل المالح – أكروم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية. واعتباراً من تاريخه ولغاية 25 / 8 /2017 ، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقتي رأس مسقا والكورة – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالاسلحة الخفيفة واستخدام المتفجرات والقنابل الصوتية والمدخنة.

اعتباراً من 1 / 4 / 2017 ولغاية 30 / 6 / 2017، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة. واعتباراً من 1 /1 /2017 ولغاية  30 /6/ 2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تمّ رطيبة – العاقورة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

saiednasrallah

نشرة الجمعة 23 حزيران 2017 العدد 5301

السيد نصر الله: محور المقاومة قوي جداً ولم يسقط واستعاد زمام المبادرة وهو لم يخل ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *