الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 9 حزيران 2017 العدد 5291

نشرة الجمعة 9 حزيران 2017 العدد 5291

nasrallah

قصيدة من الشاعر نزار قباني للسيد حسن نصر الله

(أ.ل) – في مثل هذا اليوم من عام 1998 توفي الشاعر الكبير نزار قباني ومن قصائده الشهيرة (من نزار قباني إلى السيد حسن نصر الله..):

يا من يصلّي الفجر في حقل ٍ من الألغام..​

لا تنتظر من عرب اليوم سوى الكلام…​

لا تنتظر منهم سوى رسائل الغرام..​

لا تلتفت إلى الوراء يا سيدنا الإمام ​

فليس في الوراء غير الجهل والظلام ​

وليس في الوراء غير الطين والسخام​

وليس في الوراء إلا مدن الطروح والقزام​

حيث الغنيّ يأكل الفقير ​

حيث الكبير يأكل الصغير​

حيث النظام يأكل النظام..​

ياأيها المسافر القديم فوق الشوك والآلام ​

ياأيها المضيء كالنجمة، والسّاطع كالحسام​

لولاك مازلنا على عبادة الأصنام​

لولاك كنا نتعاطى علناً​

حشيشة الأحلام​

اسمح لنا أن نبوس السيف في يديك​

اسمح لنا أن نجمع الغبار عن نعليك​

لو لم تجيء يا سيدنا الإمام ​

كنا أمام القائد العبري ​

مذبوحين كالأغنام​

سيذكر التاريخ يوماً قرية صغيرةً​

بين قرى الجنوب ​

تدعى معركة.​

قد دافعت بصدرها ​

عن شرف الأرض ، وعن كرامة العروبة​

وحولها قبائل جبانة ​

وأمة مفككة​

من بحر صيدا يبدأ السؤال..​

من بحرها يخرج آل البيت كل ليلة​

كأنهم أشجار برتقال​

​من بحر صور​

يطلع الخنجر، والوردة ، والموال​

ويطلع الأبطال​

يا أيها السيف الذي يلمع بين التبغ والقصب​

يا أيها المهر الذي يصهل في برية الغضب​

إياك أن تقرأ حرفاً من كتابات العرب​

فحربهم إشاعة​

وسيفهم خشب​

وعشقهم خيانة ​

ووعدهم كذب​

إياك أن تسمع حرفاً من خطابات العرب​

فكلها نحو .. وصرف وأدب​

​وكلها أضغاث أحلام ، ووصلات طرب​

يا سيدي .. يا سيد الأحرار​

لم يبقَ إلا أنت​

في زمن السقوط والدمار​

في زمن التراجع الثوري​

والتراجع الفكري،​

والتراجع القومي​

واللصوص والتجار​

في زمن الفرار​

الكلمات أصبحت ​

للبيع والإيجار​

لم يبقَ إلا انت​

تسير فوق الشوك والزجاج​

والإخوة الكرام​

نائمون فوق البيض كالدجاج​

وفي زمان الحرب يهربون كالدجاج​

يا سيدي​

في مدن الملح التي يسكنها الطاعون والغبار​

في مدن الموت التي تخاف أن تزورها الأمطار ​

لم يبقَ إلا أنت ​

تزرع في حياتنا النخيل،والأعناب والأقمار​

لم يبقَ إلا أنت..إلا أنت..إلا انت ​

فافتح لنا بوابة النهار​

قصيدة كتبها نزار تحية إلى الجنوب بعد عناقيد الغضب 1996.-انتهى-

——-

iranian1-9-6-2017

السفارة الإيرانية تتقبل التعازي بشهداء الاعتداءين الإرهابيين

(أ.ل) – فتحت السفارة الإيرانية سجل التعازي بشهداء الاعتداءين الإرهابيين اللذين استهدفا العاصمة الإيرانية طهران.

وتقبل السفير الإيراني محمد فتحعلي وأركان السفارة التعازي في مقر السفارة في بئر حسن. ومن أبرز المعزين: المستشار جان عزيز ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، المستشار فادي فواز ممثلا رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، وزير الشباب والرياضة محمد فنيش، وزير الصناعة حسين الحاج حسن، هشام ناصر ممثلا وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف، النواب: محمد رعد، نوار الساحلي، على المقداد، قاسم هاشم، أغوب بقرادونيان، فادي الأعور، إميل رحمة، الوليد سكرية، حسين الموسوي، المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، العميد إلياس سكر ممثلا قائد الجيش العماد جوزف عون على رأس وفد من القيادة، وفد برئاسة العميد عدنان غيث ممثلا مدير المخابرات في الجيش، الأمين العام للأوقاف في المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ حسن شريفة، المدير العام للمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى نزيه جمول، وفد قيادة حركة “أمل” برئاسة رئيس الهيئة التنفيذية محمد نصرالله يرافقه النائب أيوب حميد ونائب رئيس المكتب السياسي الشيخ حسن المصري، وسفراء ودبلوماسيون من سفارات سلطنة عمان، مصر، سوريا، فلسطين، تونس، الجزائر، العراق، باكستان، أرمينيا، سلوفاكيا، بريطانيا، أسبانيا، فرنسا، إيطاليا، روسيا، الصين، أوستراليا، كوبا، البرازيل، الأرجنتين، وممثلو الأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية وممثلو الفصائل الفلسطينية، وممثل “حركة الجهاد الإسلامي” في لبنان أبو عماد الرفاعي، وشخصيات سياسية وديبلوماسية وأمنية وعسكرية واجتماعية وثقافية وإعلامية.-انتهى-

——-

berri9-6-2017

عبد الكريم علي من عين التينة:

مؤشر كبير يفيد كل دول المنطقة بأن الإرهاب يندحر في سوريا

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة، الرئيس ميشال سليمان، وتم عرض للتطورات ولا سيما ما يتعلق بموضوع قانون الانتخابات.

وكان استقبل ظهرا وزير خارجية هنغاريا بيتر سيارتو وعرض معه التطورات في لبنان والمنطقة، والعلاقات بين البلدين.

ثم استقبل السفير السوري علي عبد الكريم علي وعرض معه الاوضاع الراهنة.

وقال علي بعد الزيارة: “اللقاء مع دولته هو للتهنئة بالشهر المبارك، وكانت جولة أفق حول التحديات التي تتعرض لها سوريا ولبنان والمنطقة وقراءة المسرح الدولي. وكان الرأي متفقا على أن الانتصارات والنجاحات التي يحققها الجيش السوري وحلفاؤه في كل المناطق في سوريا واتساع دائرة المصالحات مؤشر كبير يفيد كل دول المنطقة بأن الإرهاب يندحر في سوريا، وهذا ينعكس إيجابا على لبنان ودول المنطقة، وينعكس ايضا خسارة لرهان الكثيرين في الاستثمار على هذا الارهاب، وخصوصا أن رأيا عاما يكبر كل يوم في أوروبا للتبرؤ من هذا الارهاب وتجنب ارتداداته على من موله وسلحه سواء في المنطقة او في اوروبا واميركا والعالم”.-انتهى-

——-

ghattaskhoury

الخوري عرض الأوضاع مع سفيرة تشيلي ووديع الخازن

(أ.ل) – استقبل وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري في مكتبه في الوزارة اليوم رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، في حضور عضوي الهيئة التنفيذية في المجلس ميشال متى وانطوان كويس، وتم تداول المستجدات الداخلية بما فيها القانون الانتخابي الجديد.

وكان الخوري التقى سفيرة تشيلي مارتا شلهوب روميرو وبحث معها في العلاقات الثنائية بين البلدين، ولا سيما منها الثقافية وتفعيل التعاون في القطاع الثقافي.

ومن زوار الخوري رئيس جمعية المكتبات اللبنانية الدكتور فوز عبدالله على رأس وفد ضم: ردينة شجاع، دلال رحمة وابراهيم عيسى، وتم البحث في موضوع المكتبة الوطنية ودورها المستقبلي، وإمكان التعاون مع الوزارة والمكتبات العام من خلال مشروع عن التوعية المعلوماتية.

وتطرق اللقاء الى دور المكتبات العامة في إطار التنمية المستدامة ضمن اهداف الامم المتحدة حتى عام 2030.-انتهى-

——

saraf9-6-2017

الصراف التقى رئيس مجلس النواب القبرصي

وبحث مع نظيره القبرصي المهام التي يقوم بها الجيش اللبناني على الحدود وفي الداخل

(أ.ل) – إستهل وزير الدفاع اللبناني يعقوب رياض الصرّاف محادثاته في قبرص بلقاء رئيس مجلس النواب القبرصي Demetris Syllouris حيث حضرت تطورات الأوضاع في المنطقة في صلب المحادثات، كما تطرقت إلى العلاقات الثنائية بين البلدين وضرورة تعزيزها وتطويرها في شتى المجالات لا سيما في المجال العسكري.

بعد ذلك إجتمع الوزير الصرّاف إلى نظيره القبرصي Christoforos Fokaides  لتعقد بعد ذلك جلسة محادثات موسّعة تم خلالها بحث العلاقات الثنائية العسكرية والإتفاقات العسكرية وإتفاقات التعاون بين البلدين.

وخلال اللقاء أبدى الوزير القبرصي إعجابه بأداء الجيش اللبناني الذي أثبتت التطورات أنه قادر على تثبيت الإستقرار والأمن رغم كل تطورات المنطقة، وأكد سعي بلاده ورغبتها في استمرار التعاون بين البلدين وتعزيزه وتطويره.

من ناحيته شرح الوزير الصرّاف لنظيره القبرصي المهام التي يقوم بها الجيش اللبناني على الحدود وفي الداخل فضلاً عن رصده للخلايا الإرهابية وإستهدافها ومنعها من العبث بالأمن والإستقرار.

وتطرق الجانبان إلى إمكانية تقديم قبرص مساعدات للجيش اللبناني، وفي هذا الإطار أبدى الجانب القبرصي كل إستعداد لدعم ومساعدة الجيش اللبناني.

وفي ختام المحادثات أولم وزير القبرصي على شرف الوزير الصرّاف والوفد المرافق.

بعد ذلك اجتمع الوزير الصرّاف إلى وزير الزراعة القبرصي نيكوس كوياليس حيث تم البحث في اتفاقية التعاون بين البلدين في مجال مكافحة حرائق الغابات.

ومساءً أقام السفير اللبناني في قبرص يوسف صدقة مأدبة عشاء على شرف الوزير الصرّاف والوفد المرافق في حضور وزير الدفاع القبرصي استكملت خلالها المحادثات على آفاق التعاون العسكري.-انتهى-

——-

الجيش: طائرة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي خرقت أجواء بيروت وضواحيها

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 09 حزيران 2017   البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية يوم أمس عند الساعة 11،40 من فوق بلدة كفركلا، ونفذت طيراناً دائرياً فوق مناطق بيروت وضواحيها وبعبدا، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 23،05 من فوق بلدة علما الشعب. –انتهى-

——–

kabbara

كبارة: طرابلس أسيرة صراع صور السياسيين

ويجب التوافق على قانون إنتخابي والكف عن التذاكي

(أ.ل) – عقد وزير العمل محمد كبارة مؤتمرا صحافيا في مكتبه في طرابلس، تطرق فيه الى موضوع اقرار قانون الانتخابات، وازالة صور السياسيين من الاملاك العامة والجدران والاعمدة.

وقال: “يبدو أن فصول المؤامرة مستمرة على طرابلس، وأسوأ أنواع هذه المؤامرات هي مؤامرات الداخل، عندما تتعرض المدينة من بعض أهلها لضرب إقتصادها وتشويه سمعتها، وزعزعة إستقرارها. ما كاد تجار المدينة يقبلون على فتح محلاتهم في أسواق طرابلس إستعدادا لموسم العيد، حتى واجهوا إشكالات أمنية غير بريئة، تركت سلسلة تساؤلات لجهة: هل ممنوع على طرابلس أن تنهض إقتصاديا؟ هل ممنوع على طرابلس أن تنعم بالأمن والاستقرار في شهر الخير والبركات؟ من يحرك ويغطي هؤلاء الموتورين الذين يستخدمون السلاح ويطلقون النار فيرهبون الأهالي ويشلون حركة الأسواق؟”.

اضاف “لقد باتت طرابلس أسيرة صراع صور السياسيين التي تنتشر عشوائيا في الأملاك العامة والأبنية المهجورة والجدران والأعمدة، وأسيرة صراع المستفيدين الذين يتنافسون على رفع هذه الصور لقاء حفنة من المال. وأخطر ما في الأمر أن صراع الصور بات يحتكم دائما الى السلاح، وهذا يؤشر الى ما هو أسوأ كلما بتنا أقرب الى الانتخابات النيابية، فماذا ننتظر؟ هل ننتظر أن تحصل مجزرة أو حمام دم، بسبب صورة هذا السياسي أو ذاك؟ ومن يتحمل مسؤولية الدماء التي يمكن أن تراق في حال إستمر الوضع على ما هو عليه من الهستيريا التي تتحكم بحرب الصور”.

وتابع “من هنا فانني أؤكد أننا لن نرضى بأن تستباح طرابلس مجددا من قبل شبيحة السلاح، ولن نرضى أن تكون أسواقنا تحت رحمة رافعي الصور والمتظللين بها سياسيا، فالسياسة لا تحمي مخربين يريدون ضرب إقتصاد المدينة وحركتها التجارية. لذلك أدعو وزير الداخلية نهاد المشنوق الى تجديد قراره بازالة كل صور السياسيين بدون إستثناء عن الأملاك العامة والجدران والأعمدة، بدءا من صور محمد كبارة في حال وجدت، وأن يكون قراره جديا قابلا للتنفيذ، وأن يعطي توجيهاته الى المحافظ وكل القوى الأمنية والبلدية لكي تنفذ هذا القرار بشكل حاسم وحازم، لم ولن نسمح ولن نتهاون في أن تكون صور السياسيين سببا في فلتان أمني جديد، أو في ضرب الاستقرار الذي تنعم به المدينة، أو في حرمان تجارها من الاستفادة من موسم الأعياد المباركة”.

وختم “12 يوما تفصلنا عن الوقوع في خطر الفراغ في المجلس النيابي، وهذا يعني أن ناقوس الخطر بدأ يقرع، وعلى المعنيين أن يسارعوا الى التوافق على قانون إنتخابي، والكف عن التذاكي طائفيا ومذهبيا وعدديا، من أجل زيادة مقعد نيابي هنا أو مقعد نيابي هناك. إن العرقلة في إقرار القانون المتوافق عليه من قبل الأطراف السياسية باتت واضحة، وهي لا تصب لا في مصلحة العهد، ولا في مصلحة الحكومة، ولا في مصلحة الجهة التي يمثلها المعرقلون، فلنتق الله في هذا البلد وفي أهله، ولنعمل على إقرار القانون الانتخابي، وإيجاد التمديد التقني المطلوب للتدريب عليه، لنستعيد حياتنا الديمقراطية، وإلا فان ما يحصل اليوم كفيل باغراق السفينة، التي في حال غرقت فانها لن ينجو منها أحد”.-انتهى-

——–

ayub hmaied

حميد في افطار لـ”امل”: نقف على مفترق وقلق على المستقبل

(أ.ل) – أقامت حركة “أمل” – إقليم بيروت – المنطقة الثانية، حفل إفطارها السنوي لعوائل الشهداء والجرحى في المعهد الفني الفندقية – بئر حسن، حضره عضو كتلة التنمية والتحرير النائب أيوب حميد، مسؤول المكتب السياسي لحركة “أمل” جميل حايك، رئيس بلدية المريجة سمير بو خليل، المسؤول التنظيمي لإقليم بيروت علي بردى وأعضاء قيادة الإقليم والمسؤول التنظيمي للمنطقة الثانية سامي حمد وأعضاء المنطقة الثانية وشخصيات دينية علمائية واجتماعية وعوائل الشهداء والجرحى.

وألقى كلمة حركة أمل النائب ايوب حميد قال فيها:”في هذا المحضر المسائي وهذه الأيام المباركة لا بد من أن أتوجه بالتحية إلى الأحبة الجاهدين الذين كان لهم أن يصنعوا شرف هذا الوطن بتضحياتهم وبطولاتهم وكانت الهزيمة الأولى للعدو الإسرائيلي الكثير من القتلى في جنوده وضباطه”.

واردف “تحية لكم جميعا في هذه الأيام المباركة التي يجتمع فيها جهاد النفس. نلتقي فيها مع عوائل الشهداء والجرحى والأسرى لنكمل معا المشوار وهذه العوائل والأحبة التي لن تتوانى من تقديم الأحباب وفلذات القلوب”.

وقال: “إننا اليوم نقف على مفترق لا شك فيه القلق على المستقبل حيث أن الجميع يسعى ليؤسس مرحلة جديدة، ولا كنا في يوم من الأيام لنتجاوز المشاركة الحقيقية بين أبناء الوطن الواحد، نشهد حولنا هذه النيران المتأججة وهذه المساعي البائسة لنضع خرائط جديدة”.

وتابع “لبنان هذا الكبير بإنسانه دائما كان في عين العاصفة ولقد تجاوز اللبنانيون الكثير من العواصف التي كتب للبنان أن يواجهها لوحده. واجهنا الإرهاب التكفيري والإنقسامات الداخلية وتجاوزنا الكثير من العواصف التي تداركناها وتداركنا تقسيم وتفتيت الوطن”.

اضاف “نعتز في أننا من هذه المنطلقات التي أسسها الإمام الصدر وحاولنا دائما أن نصل إلى الحلول وأن نكون جميعا مساهمين في صناعة الغد الأفضل. واليوم حين تدهمنا الأوقات ونلتزم بالمواقيت التي نص عليها الدستور. ومن جانبنا كنا نقول دائما لبنان على الدائرة الكبرى أو النسبية. أما أن نفرز على أساس المذهبية والطائفية والمناطقية فيضيع منا الوطن”.

وختم بالقول: “إننا على أبواب ساعات وليس أكثر وإذ لن يكن العقل يحكم الأمور فإننا نكون في حالة ضياع والشلل الذي أصاب المؤسسة التنفيذية والتشريعية ولكن ما زالت الفرصة قائمة لكي لا نصل إلى الضياع والتي ترضي الجميع وهذه الصيغة في الإتجاه الصحيح الذي يمكن أن نعبر منه إلى بر الأمان، المهم أن نصل إلى المرحلة وأن نستشعر جميعا بأن هذا الوطن للجميع ونعمل كل استطاعتنا من أجل مصلحة الوطن والحفاظ على مؤسساته ونهنىء كل الذين كانوا في موقع الشرف والتضحية”.-انتهى-

——-

ibrahim-kanaan[1]

كنعان جال في المتن متفقدا مشروع الصرف الصحي:

بإنجازه نرفع الاغتيال البيئي والصحي

(أ.ل) – جال امين سر “تكتل التغيير والإصلاح” النائب إبراهيم كنعان اليوم على بلدات، مزرعة يشوع، بحرصاف، ضهر الصوان، بعبدات ومار شعيا، متفقدا المراحل التي قطعها مشروع الصرف الصحي وما نفذ منه وما هو في طور التنفيذ.

وتحدث النائب كنعان، فلفت الى ان “هذا الوادي كان يتعرض للاغتيال البيئي منذ سنوات، والبلدات المحيطة به كانت تعاني من الناحيتين البيئية والصحية. والجهد الذي بذل كان اساسيا، لان البنية التحتية واجب على الدولة يجب تأمينه”.

واوضح ان “المشروع الأساس المقر للصرف الصحي لم يكن يلحظ هذا الوادي، وقد اضيف اليها بطلب من البلديات وبدعم من تكتل التغيير والإصلاح. وفخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يقوم بكل ما يلزم لتسلك هذه المشاريع الحيوية والضرورية طريقها الى التنفيذ”.

واكد “سنستكمل بهذه المساعي وهذا التعاون مع المجتمع الأهلي والبلديات، لا سيما ان هناك حرمانا كبيرا، ومنذ عشر سنوات والعمل مستمر على تحسين وجه المتن الإنمائي، لا سيما أن هناك الكثير من العمل الذي يحتاج الى انجاز على عكس الصورة السائدة أن جبل لبنان مكتف انمائيا، بينما الحاجة كبيرة من بنية تحتية وطرقات ومستشفيات ومخافر وامن والعمل شاق ومضن بعد سنوات من الحرمان”.

واشار الى ان “البلدات التي شملها المشروع، هي، من مزرعة يشوع وبحرصاف وضهر الصوان وبعبدات، مرورا بالوادي ومار شعيا والعيون والمطيلب وساقية المسك، بالإضافة الى البلدات المتنية التي سبق وشملها في وقت سابق. ومحطات التكرير ستنفذ بالتفاهم والتعاون مع البلديات. فمبروك لضهر الصوان ومار شعيا وبعبدات، ونأمل بأن نستمر بالوتيرة نفسها والتعاون نفسه لمصلحة المتن”، واعتبر انه “بانجاز مشروع الصرف الصحي نرفع الاغتيال البيئي والصحي عن المتن”.-انتهى-

——-

sleman franjieh

فرنجيه التقى اتحاد كرة السلة

(أ.ل) – استقبل رئيس تيار المرده النائب سليمان فرنجيه في دارته في بنشعي، رئيس اتحاد كرة السلة بيار كخيا على رأس وفد من الاتحاد، حيث عقد اجتماع في حضور عضو لجنة الشؤون السياسية في المرده المحامي شادي سعد.

وقد طلب الوفد دعم فرنجيه في ملف استضافة كأس آسيا للمنتخبات. كما شكره على دعمه المستمر للاتحاد.

من جهته، أكد فرنجيه اهمية الرياضة لاسيما كرة السلة. ووعدهم بالتواصل مع المعنيين في هذا الاطار، مؤكدا ان البطولة فرصة للبنان لا يجب تفويتها.-انتهى-

——-

kabalan

عبد الأمير قبلان: لمواجهة الفلتان المسلح الذي يحصد أرواحا بريئة

(أ.ل) – وجه رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان تهنئة الى اللبنانيين والمسلمين في ذكرى مولد الامام الحسن “الذي كان أشبه الناس برسول الله خلقا وخلقا، إذ نشأ في أحضان جده رسول الله وغذاه برسالته وتعاليم الإسلام وأخلاقه، فكان الامام التقي والزكي والولي والسبط والمجتبى، ولقد قال رسول الله عن الامامين الحسنين: واما الحسن فله هيبتي وسؤددي، وأما الحسين فله جرأتي وجودي”.

وأكد قبلان أن “الامام الحسن رائد اصلاح عمل من اجل المصلحة العامة وحارب الفتنة والبغي والفساد، فكان قمة في العطاء والتضحية والجهاد بذل اعظم التضحيات لتكون الامة عزيزة مستقرة كريمة ويكون الاسلام نقيا واضحا بمنأى عن الانحراف والتشويه، فهو حجب بصلحه مع معاوية الدماء بين المسلمين وتحمل الاذى وصمد وثبت في المواقف ليكون مع مبادئه واخلاقه، فكان بمواقفه الشجاعة وجهاده وحكمته ممهدا لثورة الامام الحسين، لذا علينا أن نتعلم من الحسن كل المواقف الكريمة والمباركة باعتباره قائدا روحانيا ومصلحا اجتماعيا، فنقتدي بمواقفه الرائدة التي تبعدنا عن الاساءة للانسان فنأخذ من الامام كل خير وايجابية، فالحسن قدوة ونموذج يحتم علينا أن نتقرب منه ونكون على صلة وثيقة بشخصه ومكارم أخلاقه”.

ودعا إلى “دراسة الإمام الحسن وفهم شخصيته القيادية ومكارم أخلاقه وتضحياته وجهاده واستشهاده في سبيل حفظ الشريعة وصون الدعوة الإسلامية، فيكونوا مع الامام الحسن في توجهاته ومواقفه فيعملوا لما فيه صلاح الامة استقرارها وسيرها على نهج لاستقامة، فالحسن كان حلقة نورانية كما أخوه وجده وأبوه يدور في فلكها المتقون والمخلصون والمصلحون، واهل البيت ثروة ايمانية وانسانية واخلاقية ينبغي ان نتعلم منها القيم التي تصلح دنيانا وتكون ذخيرة لنا”.

وطالب قبلان “العرب والمسلمين بالعودة إلى تعاليم الدين والسير على خط الامام الحسن واجتناب السيئات والمنكرات وترك المعاصي والآثام ومحاربة الظلم والفساد، فيستلهموا من مواقف الامام الحسن العبر والعظات ويقفوا بوجه دعوات الفتن ويعملوا لتصويب المسار والمصير لتكون الامة في نهج الحق والاستقامة والصلاح. وأول واجبات قادة العرب والمسلمين أن يتضامنوا في مواجهة الارهاب التكفيري الذي يخالف تعاليم والاسلام وكل التعاليم والقيم الدينية والانسانية، فهو يضرب كل الشعوب والامم ويشكل سرطانا يفتك بها مما يحتم ان يتعاون الجميع في مكافحته واستئصاله من الجذور. ونحن اذ نستنكر ما تعرضت له الجمهورية الاسلامية الايرانية من عمليات ارهابية، فإننا نشجب كل عمل ارهابي يستهدف الابرياء والمدنيين ولاسيما التفجيرات الارهابية في كربلاء المقدسة صباح اليوم، ونطالب الدول العربية والاجنبية بالتعاون مع ايران في مكافحتها للارهاب بوصفها راس حربة في مواجهته، فمن الظلم والافتراء اتهام ايران ومحورها بدعم الارهاب، لانها اثبتت بصدق وقوفها بوجهه ودعمها لكل القوى التي تحارب الارهاب”.

ودعا اللبنانيين الى “تعزيز تعاونهم ورفضهم كل دعوة تستبطن تفرقة صفوفهم وإثارة الفتن في ما بينهم، فيعملوا لتحصين وحدتهم الوطنية ويتفقوا على انجاز قانون للانتخابات يحقق شراكتهم بمنأى عن الغبن لأي مكون سياسي او طائفي، ويكون منطلقا للاصلاح السياسي وتحقيق العدالة في التمثيل لكل مكونات الشعب اللبناني”.

ونوه بإنجازات الجيش والقوى الامنية والمقاومة “في مكافحة الإرهاب وإحباط مكائده وملاحقة عصاباته، مما جنب لبنان مجازر وكوارث كبيرة، ونحن اذ نطالب بتوفير كل مقومات الدعم للجيش والقوى الامنية، فإننا نناشد اللبنانيين أن يكونوا عينا ساهرة فيتعاونوا مع الجيش والقوى الامنية لحفظ أمن الوطن واستقراره، ويقفوا بوجه الفلتان المسلح الذي يحصد أرواحا بريئة ويضرب أحد عناصر القوة في لبنان المتمثلة بالاستقرار الداخلي، وهذا لا يعفي الدولة من القيام بواجباتها في الضرب من حديد كل من تسول له نفسه تهديد الاستقرار الداخلي وتعريض حياة المواطنين للخطر”.-انتهى-

——

شريفة في خطبة الجمعة : فلينصب الجهد الان على قانون الانتخاب وحد

ودون غيره لان ما يترافق معه من طروحات للبعض  ليست في محلها

(أ.ل) – دان امين عام الأوقاف في المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ حسن شريفة  التفجيرات الارهابية الأخيرة التي طالت  مجلس الشورى الايراني ومرقد الامام الخميني.

وقال في خطبة الجمعه في مسجد الصفا في بيروت إن مثل هذه الاعتداءات الارهابية لن تثني ايران على متابعة دورها في محاربة الارهاب والقضاء عليه وضرب اهدافه التي باتت معروفة للجميع ومن بينها ضرب امن واستقرار البلدان التي وضعت نصب اعينها  في ان تكون في طليعة المحاربين لهذا الارهاب بمختلف انواعه ومن يقف خلفه واعتبر الشيخ شريفة  أن عدو الارهاب  الاول هو  الاستقرار والتفاهم والتعايش بين الاديان والمحبة  والتسامح ونبذ الفرقة ومنع الفتنة والوحدة الاسلامية لذلك هو يضرب اين حلت هذه الاوضاع  حتى يحل الخراب محلها وتضرب اسس المقاومة المناعة في وجه الظالم والمحتل والغاصب.

وحول ما يجري من اوضاع في المنطقة قال الشيخ شريفة إنها لعنة الشرذمة والتفرقة التي أصابت الجميع ودعا للعودة  إلى القيم والمبادئ السمحاء والتعاون لما فيه مصلحة اوطاننا واضاف لنكن يدا واحدة ولنحمي اوطاننا ونبعد عنها الحروب والارهاب  والمتدخلين الذين لا هم لهم سوى ايجاد الفرقة بين ابناء هذه المنطقة وكل ذلك من اجل السيطرة على مقدراتها.

داخليا حذر الشيخ شريفة من جديد من لعبة الفراغ التي يسعى إليها البعض معتبرا إياها لعبة خطرة ونبه الى ان نار المنطقة ليس بعيدة عن بيادرنا وطالب بالاسراع باقرار قانون انتخاب بعيدا عن المزايدات والحسابات الطائفية الضيقة وقال فلينصب الجهد الان على قانون الانتخاب وحده ودون غيره لان ما يترافق معه من طروحات للبعض  ليست في محلها ولا تساعد على في اخذ بلدنا الى المكان الصحيح الذي يحميه ويبعده عن الازمات .

وهنأ  الشيخ شريفة القوى الأمنية على الإنجازات الأخيرة وتفكيك شبكات الإرهابيين وتجنيب لبنان مأساة جديدة.-انتهى-

——–

fadlallah2-7-2015

علي فضل الله: ما حصل في ايران هدفه زعزعة الاستقرار

وندعو لانجاز قانون الانتخاب على معايير وطنية

(أ.ل) – ألقى العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

“عباد الله، أوصيكم وأوصي نفسي بأن ننظر في هذا الشهر بعين الرأفة والرحمة والمسؤولية، إلى كل هؤلاء الذين يحتاجون إلى من يمد إليهم يد العون.. إلى الجائعين والعطشى والمديونين والمهمومين والمغمومين وكل من يتألم ويعاني، لنتحسس آلامهم وآمالهم ومعاناتهم.. ونفكر كيف ننتشلهم من واقعهم، والله نعم العون للساعين إلى ذلك.. وهذا هو الباب الواسع الذي نبلغ به حب الله، ولا سيما أنه قرن حبه بحب عباده. وقد ورد في الحديث: “الخلق كلهم عيال الله وأحبهم إليه أنفعهم لعياله”، “لا يكون المؤمن مؤمنا حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه، ويكره له ما يكره لها”. والإنسان لا يبلغ القمة في العبادة حتى يصبح مشاء في حوائج الناس. وبذلك، نحفظ واقعنا، ونثبت الأرض التي نقف عليها، ونواجه التحديات”.

اضاف “البداية من الإرهاب المستشري المتفلت الذي لا حدود لحركته، والذي لا يأخذ في الاعتبار حرمة الزمان أو المكان أو الدماء البريئة التي تسفك بغير وجه حق. وكان آخر استهدافاته ما حصل في الجمهورية الإسلامية في إيران، حين استهدف البرلمان الإيراني ومرقد الإمام الخميني. من الواضح أن ما حصل يهدف إلى زعزعة الاستقرار في هذا البلد، والمس بهيبته الأمنية، وخلق مناخ من عدم الثقة بين مكوناته الدينية والمذهبية والقومية، والتسويق لصراع مذهبي لإضعافها وإضعاف دورها”.

 

واكد “اننا نثق بأن الشعب الإيراني سيقف موحدا ومتراصا خلف قيادته في مواجهة هذا الاستهداف، وسيفوت الفرصة على كل العابثين بأمنه واستقراره. ونحن في هذه المناسبة، نتقدم بالعزاء من أهالي الضحايا، ونتوجه بالدعاء لشفاء الجرحى”.

وتابع “وبالانتقال إلى لبنان، فإننا نقدر دور القوى الأمنية اللبنانية، وقوى الأمن العام خصوصا، في الإنجاز الذي حققته في متابعتها للخلايا الإرهابية وكشفها، من خلال عمليات استباقية، بعد أن كان يتم التحضير لاستهداف تجمعات خلال إفطار شهر رمضان، ما وقى لبنان من آثار ما كان سيحصل. ونحن في الوقت الذي نشد على يد الأجهزة الأمنية لمتابعة دورها، بعد أن أصبح واضحا الإصرار على استهداف الساحة اللبنانية.. ندعو اللبنانيين إلى توحيد جهودهم وطاقاتهم في مواجهة هذا التهديد الذي بات من الواضح أن اعتداءاته لن تقف عند حدود منطقة معينة أو طائفة أو مذهب، بل هو يتهدد جميع اللبنانيين”.

وقال: “ونبقى في لبنان في ظل هذا الخطر الداهم، فبعد أن استبشر اللبنانيون خيرا بخروجهم من مخاطر الفراغ وتبعاته، والتوافق على قانون انتخابي جديد مبني على أساس النسبية، وإن لم يكن بمستوى طموحاتهم، بعد أن توزعت الدوائر الخمس عشرة في هذا القانون على القوى السياسية، بما يؤمن لها الحفاظ على مكتسباتها، حتى برزت معطيات تعيد البلد إلى المربع الأول، بل إلى ما قبل اتفاق الطائف، حيث الحديث عن شروط إضافية في القانون الانتخابي المطروح، وعن تعديلات ينبغي أن يتضمنها الدستور هي ذات بعد طائفي يكاد يعرقل القانون، ويوحي بأن هناك من لا يرغب بتمريره إلا وفق صيغة تؤمن له كل طموحاته، من دون أن يأخذ في الاعتبار بقية المكونات التي تشاركه في الوطن”.

اضاف “ونحن في هذا المجال، وفي الوقت الذي ندعو إلى أن تأخذ كل الطوائف حقوقها كاملة، وأن لا يشعر أي منها بالغبن، نشير إلى أنه قد يكون صحيحا القول إن الدستور ليس مقدسا، إلا أننا نرى أن الطروحات التي يراد تعديلها فيه، ليس وقتها الآن، وإن أريد حصولها، فينبغي أن تتصل بكل ما يخرج البلد من الطائفية إلى المواطنية، بعدما أثبتت الوقائع أن الطائفية لم تبن وطنا ولن تبنيه، كما أنها لا تنتج استقرارا!”. وتابع “إننا نعيد التأكيد على كل القوى السياسية الفاعلة الرأفة بهذا البلد وبإنسانه، وعدم رميه في مهاوي اليأس والهروب، ومتابعة العمل لإنجاز ما بدأته على معايير وطنية بعيدة عن التقوقع الطائفي والمذهبي. وعندما يحصل ذلك، سيكون للجميع وسيستفيد منه الجميع”.

واشار إلى “تفشي ظاهرة الجريمة في هذا البلد واستسهال الدم والقتل لأتفه الأسباب، والتي قد يكون منشؤها فوضى تراخيص السلاح المنتشر، وفقدان الوازع الأخلاقي والديني، مما يستدعي الاستنفار على كل المستويات، وتضافر الجهود لذلك”.

وقال: “إلى المنطقة العربية والإسلامية، حيث تصاعدت بشكل واضح، كما كان متوقعا بعد القمة الأميركية الإسلامية التي انعقدت في الرياض، وتيرة الأزمات وحدة الانقسامات، بعد أن انفجر الخلاف مباشرة بين دوله، بالشكل الذي لم يكن متوقعا، رغم معرفتنا بوجود خلافات بينها، وكأن هذه القمة كانت إيذانا بتفجيرها! وعلى الرغم من تحفظاتنا على الكثير من السياسات التي كانت قائمة في هذه الدولة أو تلك، لكننا نرى أن أي نزاع يحصل بينها يسبب خسارة لشعوبها ولاستقرارها ولمقدراتها، ويؤدي إلى مزيد من التدخلات التي أصبح واضحا أنها لا تهدف إلا إلى استنزاف هذه الدول والإمساك بثرواتها ومقدراتها، تحت عنوان حمايتها من هذه الدولة أو تلك، وطبعا تستثنى إسرائيل من الأمر”.

واضاف “من المحزن أن نرى هذه الحدة في الخلافات التي تحصل بين الدول العربية والإسلامية، والتي تصل إلى حد قطع العلاقات، ومنع كل ألوان التواصل، وتشديد الحصار، حتى لو أدى ذلك إلى تجويع الناس، مما لا نجده في مواجهة الآخرين، بل على العكس من ذلك، يتم الترحيب بهم، ويفرش لهم السجاد الأحمر، وتوضع كل مقدرات الدول والشعوب بين أيديهم، وتفتح قنوات التواصل معهم. إننا نأمل أن يخرج الجميع من هذه الأزمة وقد صاروا أكثر وعيا ومسؤولية، ليروا ما فعلته الصراعات التي كان لها دور مباشر أو غير مباشر فيها، وهي لم تكن يوما ما لحسابهم، بل على حسابهم، عاجلا أو آجلا”.-انتهى-

——

army

الجيش: تفجير ذخائر في محيط بلدات جنوبية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الجمعة 09 حزيران 2017   البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 9.00 والساعة 12.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية الآتية: طلوسة، شمع وياطر.-انتهى-

——–

kabalan

أحمد قبلان: نحذر من مغبة القطب المخفية ومحاولات البعض ايصال البلد الى الفراغ

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، فقال: “ونحن نعيش شهرا فضيلا وأياما مباركة، أن تحمل المهلة الدستورية المتبقية بشرى إلى اللبنانيين تزف إليهم نبأ التوصل إلى قانون انتخابي ينهي كل هذا الجدل، ويضع حدا لكل هذه الهواجس التي باتت تخيف الجميع، وتنذر بعواقب وخيمة على مستوى الدولة ومؤسساتها، وبالتالي على الوطن بأكمله، لا سيما أننا في ظروف صعبة للغاية، فالمنطقة تغلي، والأزمات مفتوحة في كل الاتجاهات، وما علينا إلا أن نحسم الخيار، ونندفع جميعا إلى الخروج من هذه الأزمة التي اسمها قانون الانتخاب، فالوقت يمر، والعشرون من حزيران على الأبواب، ولم يعد مسموحا ولا مقبولا أن يبقى الاختلاف قائما على ما ينقذ اللبنانيين، ويحقق شراكتهم، ويحمي بلدهم من الوقوع في المأزق الكبير”.

وحذر “من مغبة القطب المخفية، ومحاولات البعض إيصال البلد إلى الفراغ”، داعيا إلى “حلحلة الأمور والابتعاد عن أي طرح يردنا إلى التشاؤم، أو صيغة تعيدنا إلى نقطة الصفر. فالبلد لم يعد يتحمل حسابات الربح السياسي ومحاولات إدخاله في مرحلة الفيدراليات الطائفية والمذهبية، والمواطن آيس وتعب كثيرا، وما نشهده من جرائم وتفلت في الأمن وفقر وبطالة يدلل على أن الأوضاع وصلت إلى حدود الانفجارات الأمنية والاجتماعية والاقتصادية، الأمر الذي يفرض على السياسيين استعجال الحلول، والتوافق على ما يمكن هذا البلد من استعادة عافيته، وبناء دولته وتأكيد حضوره، ولعب دوره في المنطقة والعالم، وإلا فنحن ذاهبون جميعا نحو المنعطفات الصعبة. فحذار من السقوط في الهاوية”.

أما بخصوص ما يجري في المنطقة، فدعا “الجميع، ملوكا وأمراء ورؤساء عربية وإسلامية إلى تغليب منطق الحوار والتواصل وإفساح المجال أمام العقلاء ليتحركوا ويتصرفوا لرأب الصدع، ومنع الأمور من التفاقم، لأن ما أصاب المنطقة وما لحق بها من أضرار بليغة وجسيمة يكفي ليتحسس الجميع مسؤولياتهم وواجباتهم تجاه بلدانهم وشعوبهم التي تحملت الكثير، ودفعت الكثير، وقد آن الأوان لأن تطوى صفحات التخاصم والعداوات والحساسيات، كي نعود جميعا عربا ومسلمين إلى ما يوحدنا ويجمعنا ويعزز قدراتنا على حفظ بلداننا وحماية شعوبنا، واستعادة حقوقنا، وبالخصوص حقنا في فلسطين التي يجب أن تذكرنا دائما بأن العدو الأوحد لهذه الأمة هو إسرائيل، وليست إيران التي سعت وتسعى دائما إلى التقارب والتعاون، لكن بكل أسف هناك من يرفض ويصر على العداوة. وما تعرضت له طهران مؤخرا من اعتداء إرهابي سافر لا يختلف أبدا عما تتعرض له سوريا ولبنان واليمن والمنطقة، بل يتماهى في أبعاده مع قمة ترامب، التي تعمل على تفتيت المنطقة، وتقسيم المقسم، ونبش الخلافات، وإشعال فتيل الفتن والحروب البينية، وتوظيف العداوات لصالح الهيمنة الأمريكية وحساباتها في كل صراع”.

وتوجه بالتعازي إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالقول: “وفي الوقت الذي نعزي فيه الجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وشعبا وحكومة، نؤكد على أن طهران هي أكبر ضامن في وجه الإرهاب، خصوصا إرهاب الدول التي تعتاش على دماء الشعوب، واستنزاف الأنظمة الممانعة، ونقول لمن يريد هزيمة إيران: إن إيران لن تهزم، وزارع الشر حاصده”.-انتهى-

——-

ahmadhariri

أحمد الحريري في سحور كشافة المستقبل في عكار: للتمسك بوثيقة الوفاق الوطني

(أ.ل) – أقامت مفوضية عكار في جمعية “كشافة لبنان المستقبل”، برعاية الأمين العام لـ”تيار المستقبل” أحمد الحريري، سحورا رمضانيا، في دارة عضو المكتب السياسي لـ”تيار المستقبل” سامر حدارة، حضره النائب خضر حبيب، رئيس هيئة الإشراف والرقابة في “تيار المستقبل” محمد المراد، عضو المجلس الشرعي الأعلى علي طليس، الأمين العام المساعد لشؤون الفعاليات التمثيلية في “تيار المستقبل” جلال كبريت، أعضاء المكتب السياسي محمد شومان، طارق المرعبي وشذى الاسعد، رجال دين، رؤساء بلديات واتحادات بلدية وهيئات اختيارية ورؤساء جمعيات واندية ونخب اجتماعية.

وأكد الحريري “ضرورة التمسك بثوابتنا وبوثيقة الوفاق الوطني التي أنهت الحرب الأهلية”، قال: “لفوا وداروا” بعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وسمعنا نقاشات طويلة وعريضة في قانون الانتخابات، لكن الجميع عاد في النهاية للثوابت، بفعل الحكمة التي تحلى بها “تيار المستقبل” بإدارة هذا الملف، لأنه تيار وثيقة الوفاق الوطني التي هندسها الرئيس الشهيد رفيق الحريري، والتي أصبحت اليوم نموذجا تتم دراسته ليكون حلا لكل الازمات التي تمر بها الدول”.

وختم الحريري بالقول: “مع كشافة المستقبل نحفظ مستقبل “تيار المستقبل”.-انتهى-

—–

josephaoun9-6-2017

جوزاف عون بحث مع الحاج حسن الأوضاع والتقى زهرمان ونقيب المستشفيات وأبو كسم

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، وزير الصناعة النائب حسين الحاج حسن يرافقه رئيس بلدية بعلبك العميد المتقاعد حسين اللقيس، وتناول البحث الأوضاع الأمنية والحياتية في المدينة، كما استقبل النائب خالد زهرمان وتناول البحث الأوضاع العامة في البلاد، ثم قاضي التحقيق العسكري مارون زخور وجرى التداول في شؤون قضائية، كذلك استقبل نقيب المستشفيات الخاصة سليمان هارون على رأس وفد مرافق، ثم رئيس المركز الكاثوليكي للإعلام الأب عبدو أبو كسم. –انتهى-

——-

army

الجيش: زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الإقليمية على أربعة مراحل

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 09 حزيران 2017 البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي مقابل رأس الناقورة، ما بين الساعة 4.12 والساعة 6.36 من صباح اليوم، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة على أربعة مراحل ولمسافة أقصاها 278 متراً. تجري متابعة موضوع الخروقات بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان. –انتهى-

——-

اللجنة السياسية المشتركة لجبهة العمل الاسلامي في لبنان وحركة الناصريين المستقلين “المرابطون” شجبت بشدة ما تعرضت له عاصمة محور المقاومة طهران من اعتداءات إرهابية وحشية آثمة

(أ.ل) – شجبت اللجنة السياسية المشتركة لجبهة العمل الاسلامي في لبنان وحركة الناصريين المستقلين “المرابطون” خلال اجتماعها الدوري بحضور “أمين سر الجبهة الشيخ شريف توتيو والأمين العام المساعد لحركة المرابطون فؤاد حسن”  الاعتداءات الارهابية الوحشية الآثمة التي استهدفت عاصمة محور المقاومة في المنطقة طهران وأدت إلى سقوط العشرات من الضحايا الأبرياء بين شهيد وجريح”.

واعتبرت اللجنة “أنّ ما حصل هو نتيجة فعلية لقمم “ترامب” الخليجية وترجمة عملية لتصاعد لغة التحريض والعنف والتهديد في المنطقة على اعتبار أن الجمهورية الاسلامية الإيرانية لا زالت تشكل الخطر الرئيسي على دويلة العدو الصهيوني الغاصب، ولا زالت تدعم المقاومة ونهجها في لبنان وفلسطين دون كلل أو ملل”.    وأشارت اللجنة السياسية المشتركة بين الطرفين إلى أنّ “الارهاب ضرب عاصمة محور المقاومة لأنّه بدأ فعلياً يلفظ أنفاسه الأخيرة في سوريا والعراق، وبدأ يعد أيّامه الأخيرة وأيام خلافته المشؤومة، لقد ضرب الارهاب عاصمة الجمهورية الاسلامية الإيرانية وهو يعلم يقيناً أنّه لن يستطيع تغيير المعادلة ولن يستطيع هزيمة المقاومة ومحورها، ولكنه يحاول جاهداً ويائساً رفع جزء من معنوياته المنهارة، ويحاول التعويض عن جزء يسير وبسيط من خسارته وهزائمه المتوالية والمتتالية التي تُمنيه بها يومياً المقاومة ومحورها على كل جبهات القتال المفتوحة اليوم على مصراعيها”.

وأخيراً تقدمت اللجنة السياسية المشتركة لجبهة العمل الاسلامي في لبنان وحركة الناصريين المستقلين “المرابطون” بالتعازي الحارة للجمهورية الاسلامية الايرانية قيادة وحكومة وشعباً، ومن أهالي الضحايا الأبرياء بأصدق مشاعر الحزن والعزاء والتضامن، وأكدت أنّ “هكذا جرائم دموية واعتداءات وحشية ستزيد من عزيمة وإرادة وتصميم الايرانيين والقيادة الحكيمة في إيران على الجهاد والتضحية والوفاء والمقاومة من أجل كسر شوكة محور الشر والفساد الذي تقوده أمريكا وإسرائيل، وستبقى الجمهورية الاسلامية الايرانية ورغم كل الظروف الصعبة الداعم الأول والأساسي لمحور المقاومة، وستبقى وفية بصدق وإصرار لنصرة القضية الفلسطينية ونصرة الشعب الفلسطيني المظلوم حتى يتحقّق وعد الله القادم بإذن الله تعالى ” وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا”.-انتهى-

——-

army

الجيش: توقيف المدعو فيصل حسين مملوك

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه أمس الخميس 08 حزيران 2017 البيان الآتي:

نتيجة الرصد والمتابعة، تمكّنت مديرية المخابرات من توقيف المدعو فيصل حسين مملوك لارتباطه بكتائب عبدالله عزام، وقيامه بأعمال إرهابية وتطويق مراكز الجيش واقتحام مبنى قوى الأمن الداخلي في عرسال والاشتباك مع عناصره، ما أدّى إلى استشهاد عدد من العسكريين وإصابة آخرين، بالإضافة إلى قيامه بجرم تهريب الأسلحة والذخائر الحربية والاتجار بها لمصلحة المجموعات الإرهابية.-انتهى-

——-

dabbousi

دبوسي عرض ورئيس تجار البترون وجمعية المحافظة على التراث

سبل ترميم سوق دوما الاثري

(أ.ل) – إلتقى رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي، رئيس “جمعية تجار البترون وقضائها” روك عطية ووفدا من “جمعية المحافظة على التراث” من بلدة دوما، ضم، رئيسة الجمعية زينة أيوب والمستشارين إيليا شلهوب والمهندس أنطوان فشفش، وتم البحث في سبل تحريك ملف ترميم “سوق دوما الأثري” في البترون.

فشفش

ولفت المهندس فشفش، إلى ان “السوق يضاهي معظم الأسواق الأثرية الموجودة في لبنان جمالا وتاريخا وتراثا. لكن عدم تأهيله وترميمه يفقد البلدة حركة سياحية واقتصادية قد تعزز كل القطاعات فيها ويتطلع إليه أبناء دوما وكل القيمين فيها، ومنذ سنوات عدة والمشروع موضع مراجعات ومطالبات واتصالات لكن من دون تحقيق أي نتيجة إيجابية”.

وعرض فشفش “لمحة موجزة عن سوق دوما التجاري الذي يضم أكثر من 125 محلا تجاريا وسينما ومسرحا. هو سوق حمل في زواياه تاريخا عمرانيا وتجاريا مزدهرا للبلدة، التي كانت حتى منتصف القرن العشرين صلة الوصل بين بلاد جبيل وطرابلس ومن جهة وبعلبك والشام من جهة أخرى”.

اوضح ان “السوق الذي يعتبر من أكبر وأهم الأسواق التجارية في جبل لبنان، انحسر دوره مع تطور المواصلات في المناطق الأخرى واقتصر استعماله خلال فترة مهرجانات دوما السنوية لعرض المنتوجات الدومانية. وقد أدت الهجمة السياحية على لبنان ضرورة ملحة لإعادة ترميم وتأهيل سوقها لما لهذه الخطوة من أهمية ثقافية وسياحية لدوما وللجرد البتروني”.

ايوب

بدورها، قدمت ايوب لمحة موجزة عن “أهداف جمعية المحافظة على التراث في البترون، خصوصا في بلدة دوما، والبرامج المتعلقة بالجمعية لا سيما على المستويين الثقافي والسياحي”.

دبوسي

واثنى دبوسي على “العلاقة المميزة مع جمعية تجار البترون، وعلى أهمية روابط التعاون القائم بين غرفة طرابلس والجسم التجاري والبلدي في البترون”، موضحا ان “التواصل يمتد لسنوات طوال يرافقه شراكة حثيثة في مختلف أنشطة هذه الجمعية الفاعلة، لا سيما التظاهرات الإقتصادية اللافتة والمميزة التي تضفي الحيوية على الحركة التجارية بكل مرتكزاتها في البترون وقضائها، ويعرب عن إهتمام غرفة طرابلس بكل المشاريع الآيلة الى تحريك وتنشيط الحركة التجارية والسياحية، ليس على المستوى الشمالي وحسب، إنما على نطاق وضع طرابلس والبترون وكل الشمال، وان يتم الإمساك بملفات إنمائية مدروسة علميا وإقتصاديا لوضع منطقة شمال لبنان على خارطة الإهتمام المشترك للقطاعين العام والخاص، لأنها تحتاج إلى استعادة موقعها على الخارطة السياحية اللبنانية”.-انتهى-

——–

katholic9-6-2017

ندوة حول “طاعة مريم” في المركز الكاثوليكي للإعلام

(أ.ل) – عقدت قبل ظهر اليوم ندوة صحفية في المركز الكاثوليكي للإعلام أمس 8 حزيران 2017 ، بدعوة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، حول  “طاعة مريم”. شارك فيها مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، المرشد العام للسجون في لبنان الأب جوزيف العنداري، المسؤول عن الحركة الكهنوتيّة المريميّة في لبنان الأيكونوموس الياس رحّال، مؤسّس “جماعة الغوص إلى العمق” الأستاذ روجيه باخوس، والشاعرة والإعلامية مي منصور. وحضرها عدد من “جماعة الغوص إلى العمق، أعضاء من هاليارد سنتر، وإعلاميون ومهتمون.

أبو كسم

رحب الخوري عبده أبو كسم بالحضور باسم رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام وقال:

“نلتقي اليوم على أبواب تكريس وطننا لبنان لقلب أمنا مريم الطاهر” بمناسة المئوية الأولى لظهورات العذراء في فاطيما، وسيحتفل البطريرك الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي الكلي الطوبى مع الأساقفة بالقداس الإلهي في بازيليك سيدة حريصا، بكركي، لتكريس لبنان لقلبها الطاهر،  نهار الأحد في  11حزيران 2017 العاشرة صباحاً، قبل زيارته إلى فاطيما في 24-25 حزيران الحالي.”

تابع “نتحدث اليوم على طاعة مريم، التي كانت الباب إلى الولوج إلى سر الخلاص، طاعة مريم طاعة عمياء للرب، قبلت أن تكون أم الله، وبها تمّ سرّ الخلاص والفداء.”

وقال”على ضوء ما يحصل اليوم، نوكل شبيبتنا إلى عناية أمنا مريم العذراء، هي أمنا كلنا، شفعتنا كلنا، معلمتنا بالطاعة والخدمة وهي أم الكاهن ورفيقة كل الحزانى، على أقدام الصليب حملت أهم سيف، وإلى كل الحزانى هي الأم المعزية ومن خلالها يتعزى كل الناس.”

تابع “نصلي مع مريم ا لتنوير عقول كل الأشخاص الظالمين والذين يعيشون في الظلمة “ظلمة الخطيئة والقتل” لتنور عقولهم وللخروج من الإنسان الوحش.”

أضاف “نسمع كل يوم في لبنان بجرائم قتل،  أصبح القتل رخيصاً في بلدنا، أمس جرائم متعددة حصلت، والملفت أن هذا الإنسان الذي يفقد كل قيم الإنسانية ويتحول إلى وحش قاتل، كأمس مثلاً مقتل الشاب روي حاموش الشاب الجامعي، يقتل بهذه الطريقة الوحشية.”

أردف “نشكر الأجهزة الأمنية على إلقاء القبض على الفاعل، ولكن نقول أولادنا ليسوا  ملك هؤلاء الوحوش ، ملك سلاحهم، ملك تحشيشهم ومخدراتهم وسكرهم، والحل الوحيد لهم فقظ المشنقة ليكونوا عبرة لغيرهم. نحن نقول بالرحمة، ولكن قلوب الآباء والأمهات تعتصر دماً.”

“ندعو كل القادة والمسؤولين في لبنان السياسيين والعسكريين والأمنيين، أن يضربوا بيد من حديد لوقف هذه الجرائم، وفي المقابل نطلب من السيدة العذراء الرحمة لهؤلاء القتلى، وأن تنور عقول الأشخاص الذين لم يدخل المسيح إلى قلوبهم،  لتجنب هذه الجرائم ونقول : “في ظل حمايتك نلتجىء يا مريم، فأنت أمنا وشفيعتنا، أنت معلمتنا وعليك نتكل، أحمينا أحمي لبنان وأحمي شبيبتنا. آمين.”

العنداري

ثم كانت كلمة الخوري جوزيف العنداري فقال:

“بمريم المملوءة نعمة والتي حبل بها بلا دنس غطّى الإنسان عُريَه عندما لبست البشرية ثوب المسيح المولود من مريم ليعيد الإنسان إلى البيت الوالدي بدلًا من ابتعاده عن هذا البيت الذي تركه ليبدّد ثروة النعم الذي أعطاه إياها الآب منذ الخلق.”

وقال “هذه الطاعة المريميّة هي سرّ الحب الذي سُكب في قلب مريم لينسكب رضًى من الثالوث الأقدس على كل إنسان مريم أمه، وبمريم.”

تابع “طاعة مريم لم ولن تتوقّف منذ تكوينها وإلى الأبد. هي طاعة من قبلت وعاشت و”آمنت بكل ما قيل لها من قبل الرب”، محافظةً على ديمومة طاعتها بتواضع ووداعة وبتولية كاملة بتواصل متيقّظ وباستعداد دائم لتتميم مشيئة الثالوث.”

أضاف “امتلأت مريم من النّْعم ومن انسكاب إرادة الله في كيانها لتصبح الخليقة الأولى والفريدة التي أطاعت ملء الإرادة الإلهية المنسكبة من الثالوث فيها.”

أردف “عاشت مريم هذه الطاعة وجسّدتها كاملةً للآب بقبولها سرّ التجسّد، وللإبن في حملها إياه في أحشائها ليولد منها مخلّصًا للبشرية، وللروح القدس في حلوله عليها ليتكوّن الإبن وتبقى عروسًا لهذا الروح إلى الأبد. في البشارة، في الولادة، في الهروب إلى مصر، في عرس قانا الجليل، في رسالة يسوع وعلى أقدام الصليب، تسليم كامل واستسلام وطاعة كاملة لإرادة الله بثقة كاملة وحُب كامل.”

أضاف “على أقدام الصليب جاز سيف موت ابنها في قلبها فبقيت واقفة طاعةً لإرادة الآب لتقول مع ابنها: “لقد تم.” يوحنا (19 /20) وتعطي البشرية وكل انسان مع ابنها سرّ الفداء.”

تابع “في العلّية ومع الرسل تستقبل الروح القدس لتكون أم الكنيسة حيث هناك وُلدت وتبقى السهرانة عليها في عبورها إلى قلب الآب. وعلى مَرّ السنين، مريم تبقى في طاعة كاملة لمشيئة الثالوث في وقوفها إلى جانب أبنائها أعضاء جسد ابنها السّري في شتّى الظروف وفي أقصى المحن.”

أردف “ونراها مريم اليوم أيضًا في طاعة الإبنة والأم والعروس والرسولة لتنقل إلينا إرادة الثالوث في ظهوراتها المقدّسة، تعلن لنا هذه الإرادة لنقول على مثالها ودائمًا فليكن لي بحسب قولك.”

وختم بالقول “هي التي أعادت تعيد للرّب كل مجد وطاعة وحب وخير وصلاح كما جاء في نشيدها ودائمًا بطاعة وإيمان ” تعظّم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلّصي” (لوقا 1 / 46) فنردّد معها هذا النشيد مكرّسين ذواتنا لها قائلين : ” كلنا لك يا مريم”. المجد دائمًا لله  والسلام لأمنا مري.”

باخوس

كلمة السيد روجيه باخوس “طاعة مريم الى العمق” فقال:

“إن حياة  مريم العذراء عابقة بأفعال طاعة بطوليّة، سكرى بمشروع تتميم مشيئة الآب:

أوّلاً، لما قيل في ملء الزمن أرسل الله ابنه مولوداً من عذراء، أي لمّا حان الوقت المنتظر للأجيال كلّها: هذا هو ملء الزّمن الذي وجدت فيه فتاةٌ عذراءٌ استطاعت أن تحمل المسيح و تحمل المجد.فهي التي تنتظرها البشريّة جمعاء والتي تحوي في كينونتها طهراً تواضعاً وطاعة، حتى استحقّت أن تكون “الممتلئة من النعم”، انها المباركة بين كلّ النساء، إنها  العذراء مريم. أضف الى ذلك، بأن الملء هو فيض طاعة على عصيان وحياة على موت، وولادة على الفناء وآمة على متمرّدة.

ثانياً، في بداية مسيرتها في الهيكل، كما يخبرنا التقليد، كان يدور في كيان مريم عشقها لعيش البتوليّة المكرّسة لله، فكانت تضع هذا القرار نصب عيناها لتعيشه بأمانة و ثبات أمام الله. و لكن عندما ظهر لها الملاك جبرائيل ودعاها لتحمل المخلّص الى العالم؛ لم تتردّد لحظة بل كانت طائعة لمشروع الله الخلاصي وتخلّت جذريّاً عن مشروعها الخاص. لكي تمارس أفعال الطاعة لله عبر القديس يوسف. هي التي كانت كلية الاستعداد لها.

ثالثاً، وبنوع فائق، أظهرت هذه الأم الإلهية طاعةً كلية السمو وتكميلاً لارادة الله. هي قدمت أبنها بخضوع تام ضحيةً للموت على خشبة الصليب،  من أجل خلاص العالم بثبات وبشجاعةٍ فريدةٍ، حتى أنها كانت مستعدةً، لتتميم المشيئة الإلهية واطاعةً المراسيم الأزلية، لأن تصلب بيديها أبنها الحبيب هذا ، لو أنه لم يوجد الصالبون. في هذا العمل أثبتت مريم طاعتها حتى الألم.

في النهاية، نجد أن طاعة مريم هي تسليم كاملٌ وكلّي لمشيئة الله. هذا التسليم جلب الخلاص للعالم أجمع. ان هذه الطاعة التي اتّسمت بها المسيرة المريميّة، جعلت مريم تختار الله وتخدمه وتفضّله على كل شيء، فكان شرفها الأكبر أن تدعى خادمة طائعة لمشروع الله الخلاصي في كلّ فترات حياتها، حتى أمكننا القول أن طاعة الله المتجسّدة بالإبن، احتجبت في أحشاء طاعة مريم.

وختم بالقول “إن يسوع، كأيقونة في عيش الطاعة للآب السماوي، لا يقدرنّ أن يتجسّد الّا في أحشاءٍ طائعة بالكامل للآب، فكانت هذه الأحشاء الفردوسيّة هي أحشاء مريم البتول.. فلا يمكننا بعد ذلك الا ان نقول تجاه هذه الطاعة المريمية البطولية، شكرا يا مريم.”

رحال

ثم كانت كلمة الأيكونومس الياس رحال فقال:

“القديس الفونس دوليفوري يقول “إن حبّ مريم لله وحبّها لطاعته، جعلها تختار إسماً واحداً لها “أمة الرب” أي خادمته. وإنّ تواضع الخادمة يرتكز في الاستعداد الدائم للطاعة. إن طاعة مريم كانت تفوق كل طاعة القديسين مجتمعين وهي أكثر كمالاً، لأن البشر ميّالين إلى الشرّ بسبب الخطيئة الأصلية، فهم يجدون صعوبة في صنع الخير على الدوام.”

أضاف “أما مريم فلم تكن كذلك، لأنها كانت معصومة من الخطيئة الأصلية بإرادة الله، لكي تتمكن من أن تصير أماً لإبنه يسوع وتشاركه في عملية الخلاص على حسب ما رتّب لها، فأطاعت مريم كل إلهامات الله بطواعية كليّة.”

تابع ” كانت حياتها كلها على الأرض في أن تفتش ما هي إرادة الله، وأن تطيعها، لأن الله وحده دون أيّ خليقة أخرى هو الذي كان يسكن قلبها. فمنذ سماعها صوت الله، كانت نفس مريم تذوب (سفر الأناشيد 5،6). إن نفسها وكما أضاف ريكاردوس كانت مثل “معدن ذائب، مستعد ليأخذ كل الاشكال التي يريد الله أن يعطيها”.

أضاف “لقد أطاعت مريم الشريعة اليهودية، إن في الإكتتاب أو الختانة، متحملة مشقة السفر الطويل إلى بيت لحم وإلى اورشليم، وأمّ الملك ولدت إبنها في إسطبل بعد أن أغلقت أمامهما كل الفنادق والبيوت بسماح من الله الآب، ليزيدها فقط تعلقاً به ويزيد تواضعها ومحبتها للفقر، والتجرّد من كل الأشياء. وعندما أمر الملاك يوسف بالهرب بالصبي وأمّه إلى مصر، أطاعت مريم زوجها دون أن تسأل لماذا لم يظهر لها هي الملاك، وكان ذلك كله لكي تطيع زوجها في كل شيء على ما نصّت عليه الشريعة.”

وقال “أما الطاعة البطولية فوق كل ما فعلت مريم،  كان عندما قبلت أن تقدّم ثمرة أحشائها ذبيحة كفّارة على الصليب، منتصبة أمامه برباطة جأش لكي تقم إرادة الآب السماوي، لذلك تدعوها الكنيسة مشاركة لإبنها في الخلاص. وقد ذهب القديس اوغسطينوس إلى القول “لو لم يكن هنالك جلاّدون ليصلبوا إبنها على الصليب، لكانت مريهم هي من قامت بذلك بنفسها.”

وختم بالقول: لقد أخبرت العذراء مريم القديسة بريجيتا، بأنها نالت من الله باستحقاقات طاعتها، بأن كل الخطأة التائبين الملتجئين إليها سينالوا منه المسامحة والغفران.”

منصور

وأختتمت الندوة بكلمة الشاعرة مي منصور جاء فيها:

“طاعة مريم مش بس عملتها مراية ألله ومرايه لكل البشريه، إنما عملتها وطن الله!

هالطاعه وصلتها للمعرفه وجبلتها بالطهاره الكامله المطلقه وخترقت سر الخلاص – خلاص الجنس البشري.

تابعت “بظهورها بفاطمه، قالت: “الله يريد التعبّد لقلبي الطاهر..” وهالتعبُّد بيتمّ بالتكريس لقلب مريم الطاهر للي هوي السفينة…  متل ما كانت سفينة نوح للي خلصتو مع عيلتو من طوفان المياه..”

مريم، هيي المرأه الملتحفي بالشمس وقايدة جيوش السما النظاميه بمعركة الخلاص… بدها تخلصنا من الهلاك الأبدي لأنها شريكة الفدى!

وكلامها بيتوافق مع كلام يسوع بالإنجيل: إن لم تعودوا كالأطفال لن تدخلوا ملكوت السما!

وهيك للي بيتكرّس لقلب مريم الطاهر بدو يكون عندو الأمانه لفعل التكريس، والطاعه لعهود معموديتو.. وبدو يعمل مريم مرايه إلو… ت يصير هوي بدورو وطن لله الثالوث!

لو ما طاعة مريم، المشيئة الإلهيه كانت خربطت مشروع الخلاص متلما حوا خربطت مشروع الخلق بخطية العصيان وجابت الموت … لأن أجرة الخطيه هيي الموت.

فمريم بطاعتها سْتردِّت الحياة ومش حيلا حياة، الحياة الأبديه وكانت هيي فجر الخلاص، ونجمة الخلاص، وشريكة الفدا… وصارت إمّ الله وإمّ كل الجنس البشري المفدي بدم إبنها يسوع المسيح مخلص العالم، للي وضع تمن دمو بين إيديّها، لإن الطاعه عملتها محطة ثقه للثالوث القدوس و أكتر، عملتها وطن ألله..

مريم، طاعت كلمة الله وقبلت أمومتنا عند جرين الصليب بأوجع موقف وأصعب لحظه.. لحظة نزاع إبنها للي صلبناه بخطايانا.

من هون، بطاعتها مريم ستحقت اكاليل كل الأبرار والقديسين.. تكللت ب 12 كوكب متلما بيقول سفر الرؤيا ” إمرأه ملتحفي بالشمس تحت إجريها القمر وعلى راسها إكليل من 12 كوكب…” لأنها  جمعت بشخصها جميع مراتب القديسين للي بالسما واستحقِّت كل أمجادن للي ممثلي ب 12 كوّكب!

هيي الباب المقدس للي خرج منو نور العالم.. عني، الباب الخلاصي،  للي عم تجمع ولادها حتى يدخلو معها لمملكة النور الأبديه! من هيك، تكللت من الآب بإكليل القدره وعطاها، بعد يسوع، السياده على خلايق السما والأرض والجحيم.

من هون عندها القدره والسلطان لسحق راس الشيطان! والإبن كللها بالحكمه كملكه للسما ملكة الملايكه! ووضع تمن دمو بين إيديها! والروح القدس كللها بالمحبه. بالإضافه لإكليل البتوليه لأنها عذراء العذارى وإكليل الملافنه لتعليمها الرسل الأسرار للي حفرهن يسوع بقلبها الطاهر.

وهيي للي قالت: وبالآخر رح ينتصر قلبي الطاهر. لإنها هالقد بثوثق بكلمة الله!

نعم، رح ينتصر قلب مريم الطاهر على التنين بكل الوانو وشرو وحقدو وعصيانو وإلحادو.. ورح تسحق راس الحيّه القديمي –  الشيطان العم يزئر متل اسد لتدمير البشريه.

وناسي للي نعطالها القدره والرساله والسلطان لسحق راس الكبريا.. عم تشتغل بطاعه فريدي حتى تمم هالمهمه العظيمي.

وهالتكريس من علامات إنتصار قلبها الطاهر المتحد بقلب يسوع المسيح برباط وثيق والى الأبد!”.-انتهى-

——-

aouni kaaki

الكعكي تسلم من مكرم زكور مجموعة مجلة المعرض لوالده وكتابا من مقالاته

(أ.ل) – استقبل نقيب الصحافة عوني الكعكي مكرم ميشال زكور، الذي قدم اليه مجموعة مجلة “المعرض” التي اصدرها والده النائب والوزير السابق ميشال زكور (1896-1937) في زمن الانتداب الفرنسي، ورحب نقيب الصحافة بما قدم اليه زكور، مثمنا دور مجلة “المعرض” “التي كانت صوتا مدويا في زمن الانتداب الفرنسي”.-انتهى-

——

army

الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 09 حزيران 2017   البيان الآتي:

وبتاريخي 8 و 9 / 6 / 2017 اعتباراً من الساعة ولغاية انتهاء المهمة، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رياق، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

واعتباراً من 5 /6 /2017 ولغاية 16 /6 /2017، ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة سهل المغيتة – ضهر البيدر، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

وبتواريخ 5 / 6 /2017 ولغاية 16 / 6 /2017، ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة المغيتة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها استعمال ذخيرة حية (قناصة).

وبتواريخ 9،8،7،6،5 / 6 /2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 15.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رياق، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

واعتباراً من 27 / 4 / 2017 ولغاية 30 / 6 / 2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 20.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جبل المالح – أكروم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من تاريخه ولغاية 25 / 8 /2017 ، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقتي رأس مسقا والكورة – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالاسلحة الخفيفة واستخدام المتفجرات والقنابل الصوتية والمدخنة.

واعتباراً من 1 / 4 / 2017 ولغاية 30 / 6 / 2017، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

واعتباراً من 1 /1 /2017 ولغاية  30 /6/ 2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تمّ رطيبة – العاقورة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.-انتهى-

——–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

army19-8-2017

نشرة السبت 19 آب 2017 العدد 5337

أسلحة ومراكز ’داعش’ في الجرود .. الجيش اللبناني: نخطط وسننتصر.. والمعركة مستمرة ملف الأسرى سيكون ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *