الرئيسية / النشرات / نشرة الأربعاء 22 نيسان 2015 العدد 2862

نشرة الأربعاء 22 نيسان 2015 العدد 2862

ABL 22 04 2015 (1)

ABL Dr  Francois Bassil 22 04 2015 (2)

ABL Mr Samir Hammoud 22 04 2015  (1)

ABL 22 04 2015 (6)

ABL Mr Samir Hammoud 22 04 2015  (2)

جمعية مصارف لبنان أقام مأدبة غداء تكريميّة لرئيس وأعضاء لجنة الرقابة على المصارف

باسيل: وزير المال وفى بوعدِه بعدم إحداثِ فراغٍ في لجنةِ الرقابة

(أ.ل) – ظهر يوم الأربعاء في 22 نيسان الجاري أقام مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان مأدبة غداء في فندق فينيسيا تكريماً للجنة الرقابة على المصارف. حضرها حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وعدد من نوابه والمُحتفى بهم رئيس وأعضاء لجنة الرقابة وأعضاء مجلس إدارة جمعية المصارف وحشد من كبار المصرفيّين اللبنانيّين.

باسيل

وفي مستهل المأدبة ألقى رئيس جمعية مصارف لبنان الدكتور فرنسوا باسيل كلمة في مأدبة الغداء التكريميّة لرئيس وأعضاء لجنة الرقابة على المصارف في فندق فينيسيا – بيروت. وجاءت كالآتي:

سعادةَ الحاكم الأستاذ رياض سلامة،

ضيوفَنا الكرام رئيس وأعضاء لجنة الرقابة على المصارف،

أيّها الزملاءُ المصرفيّون،

يُسعدني أن أرحّبَ بكم، بإسمي وبإسم جمعية مصارف لبنان، التي شـاءت أن تدعـو المصرفيّين الـى هـذه المأدُبة تكريماً للجنةِ الرقابـة على المصارف، رئيساً وأعضاء، ونحن نكرّرُ لهم في هذه المناسبة تهاني الأسرةِ المصرفية اللبنانية مقرونةً بأصدقِ التمنّيات بالتوفيق في مهامِهم ومسؤولياتِهم الكبيرة.

بدايةً، يقتضي التنويهُ بمعالي وزير المالية السيد علي حسن خليل الذي وفى بوعدِه بعدم إحداثِ فراغٍ في لجنةِ الرقابة، وقد تجاوبتْ معه الحكومةُ مشكورةً بإقرار التعيينِ في المهلِ القانونية. إن وجودَ لجنةِ الرقابة على المصارف في هذه الأوقاتِ مسألةٌ حيوية بالنسبة الى القطاع المصرفي أكثر منها في أيّ وقت آخر. فالمؤسساتُ الدولية، وتحديداً صندوق النقد الدولي ولجنة بازل، وهما الطرفان المعنيّان بالإستقرار النقدي في العالم، لا تتوقّعُ لئلاّ نقول لا تتفهّمُ فراغاً في هذا الموقع.

إن لجنةَ الرقابة برئيسِها وجميع أعضائِها، الجُدد والمجدَّد لهم، يتمتّعون بالكفاءةِ والإحترافيّةِ المهنيّة كما بالحكمةِ والمناقبيّةِ الخُلُقيّة، ما يُضفي على أداءِ اللجنةِ موثوقيّةً عالية تصبُّ في مصلحتِها كهيئةٍ رقابيّة وفي مصلحتِنا كقطاعٍ مصرفي. ولا ريب فـي أن مصداقيّتَـنا كقطـاع مـن مصداقيّةِ السلطاتِ النقديّةِ والرقابيّة.

أيّها السيدات والسادة،

يعيشُ قطاعُـنا المصرفي منذ سنوات ورشةَ عملٍ ضخمةً تهدف الى تقويةِ القطاع والارتقاءِ به الى أرفعِ المستوياتِ والى تعزيزِ متانتِه المالية ومكانتِه في الأوساطِ الاقليميّةِ والدوليّة. وقد بادرت السلطاتُ النقديّة والرقابيّة طوال هذه الفترة الى تطويرِ الأنظمةِ والتشريعاتِ التي ترعى نشاطَ المؤسّساتِ المصرفيّة وتحكمُ أداءَها، بالتعاون الوثيقِ والمتواصلِ مع جمعيّةِ مصارف لبنان، كما حرصتْ مصارفُـنا من جهتها على متابعةِ جهودِها الرامية الى تحديثِ بُناها وتقنياتِ عملها وتطويرِ وتنويعِ منتجاتِها وخدماتِها، وعلى الاستمرار في تمويلِ القطاعين العام والخاص.

وبفضلِ هذا الأداءِ المتميّز، من جهة، والتعاونِ مع السلطاتِ المصرفيّةِ والماليّةِ، من جهةٍ ثانية، استطاعَ قطاعُـنا أن يتجاوزَ العديدَ من المصاعبِ والأزماتِ السياسيّةِ والاقتصاديّةِ والأمنيّة، المحليّةِ والدوليّة، وأن يحقّــقَ في الوقتِ نفسه معدلاتِ نشاطٍ وأداءٍ جيدة، سواءٌ على صعيدِ حجم الموجودات وتنوّعِها أم على صعيدِ الملاءةِ والسيولة، أم أخيراً على صعيد شبكةِ الإنتشار المحلّي والعالمي التي تخدم عملاءَنا بكفاءةٍ وفعاليّة في نشاطِهم الإقتصادي الداخلي كما في علاقاتِهم الإقتصاديةِ والمالية مع البلدان والأسواق الخارجية.

وفي محاذاةِ توسّع شبكةِ مصارفـِنا بل بسببها، طوّرت مصارفُــنا آلياتِ ضبطٍ ومراجعةٍ وتحقّق واسعةً ومتشعّبة هي الأخرى. وكلُّ ذلك من أجل سلامةِ مؤسّساتِنا المصرفية إزاء المخاطر العالية في بيئةِ عملِنا، بالإضافةِ الى حمايةِ عملياتِنا الخارجية الحيويةِ جداً بالنسبة الى مصارفِنا كما الى بلدِنا العزيز لبنان.

أيّها السيّدات والسادة،

إننا إذ نؤكّدُ اعتزازَنا الكبير بمنجزاتِ قطاعِنا المصرفي، نُدرك في الوقتِ ذاته أنَّ بعضَ هذه المنجزات يعودُ الى أداءِ مؤسّساتِنا المصرفية وهو حصيلةُ تضافرِ عوامل عدّة، فيما يرجعُ البعضُ الآخر الى سياسةِ سلطاتِنا النقديّة والرقابيّة. فالرقابةُ المصرفية كانت وما زالت تقوم على ركيزتين اثنتين: أولاً، الاستقلالية، التي لا تتنافى مع مبدأ التنسيقِ والتعاون، وثانياً، التزامُ أفضلِ ممارساتِ وقواعدِ الرقابةِ المصرفيّةِ العالميّة، انسجاماً مع التزامِنا كمصارف بالمعايير الدولية ذاتِها في عملنا، وفي تقاريرنا المالية، وفي إدارةِ مخاطرنا كما في عملِ مجالس إداراتِنا وسواها من ميادين المهنة. ولا شك في أن لجنةَ الرقابة ساعدت كثيراً في تمكينِنا من تطبيق هذا النهجِ السليم من خلال تعاميمِها المستندةِ الى تعاميم مصرف لبنان والى قواعدِ الرقابةِ الدولية كما من خلال توفيرِ كل مقــوّماتِ الكفاءةِ المطلوبة لكوادرِها والفعاليّةِ اللازمةِ لمناهجِ رقابتها. والمُهمّ في النتيجة حمايةُ ودائعِ الناس، وهي بلا شك محقـّـقة، وحمايةُ المقترضين، وتوفيرُ التمويلِ للاقتصاد بأحسنِ الشروطِ المتاحة.

أيّها السيّدات والسادة،

لا يسعُنا في ختامِ هذه الكلمةِ الترحيبيّةِ والتكريميّةِ الموجزة غير أن نتمنّى استمرارَ اللجنةِ الكريمة في تطويرِ العملِ الرقابي في لبنان، مع تكرار التأكيدِ على رغبةِ جمعيتِنا ومؤسّساتِنا المصرفيّة في مواصلةِ أوثقِ روابطِ التعاونِ مع لجنةِ الرقابةِ على المصارف، وفي تعزيزِ دورِ قطاعِنا في تمويلِ الاقتصادِ بأفضل الشروط الممكنة.    مبـروكٌ للسـادة رئيس وأعضاء اللجنةِ الجديدة، مع أحرِّ التمنّيـاتِ بالتوفيـق.

سمير حمود

أما الرقابة المصرفية فإنني أقرأ مفاهيمها في أربعة عناوين:

  • قوة المصارف اللبنانية تعود بالدرجة الأولى إلى إدارات هذه المصارف. هذه الإدارات أثبتت وفي أحلك الظروف عن قدرة في مواجهة الضغوط وقيادة مرحلة التطوير.

التركيز سيكون على ضمان الاستمرارية من خلال الاهتمام بالعنصر القيادي وضمان الحوكمة للمؤسسات المصرفية.

  • التعاميم التي يصدرها مصرف لبنان، وضعت لكي تطبق. هذه التعاميم لم تكن يوماً جامدة بل تعاطت مع تطوير العمل المصرفي بحرفية عالية والتزمت المعايير الدولية من تقييم كفاية الرأسمال إلى مكافحة تبييض الأموال، وتمويل الإرهاب، وضمان إدراك العملاء لمخاط وكلفة العمليات، والخدمات التي تقدمها لهم المصارف.
  • الرقابة يقوم بها هيئة الرقابة التي تضم كوادر وفيها أشخاص على مستوى عال من الثقافة والعلم والكفاءة، ولهم علينا النظر في أوضاعهم الوظيفية ورفع معنوياتهم.
  • اللجنة ستعمل باستقلالية، وضمن حدود القانون الذي نعرف أنه يشوبه هفوات وفجوات، لكن في الوقت نفسه، تدرك اللجنة أن قوتها مستمدة من هيبة حاكم وأن استقلاليتها تعزز هيبة الحاكم، وعلى اللجنة أن تكون نموذجاً لعمل الفريق الواحد، ومثلاً للتعاون مع السلطة النقدية لضمان سلامة القطاع.

وأخيراً، لطالما اعتقدت أن العمل المصرفي له قدسيته، هذا القطاع لا يعمل بأموال أصحابه، بل بودائع الناس. هذه الودائع أمانة، والحفاظ عليها مسؤولية سنتحملها جميعاً بصدق واستقامة.-انتهى-

———-

إرجاء جلسة انتخاب رئيس الجمهورية الى 13 أيار المقبل

(أ.ل) – أرجأ رئيس مجلس النواب نبيه بري جلسة انتخاب رئيس الجمهورية الى 13 أيار المقبل.-انتهى-

———

الجيش: تفجير ذخائر في محيط بلدات جنوبية

 (أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 22/4/2015 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: البازورية، البويضة وتبنين.

وما بين الساعة 12.00 والساعة 15.00، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة رميش – الجنوب. -انتهى-

———-

تمارين تدريبية في حقل تدريب تم رطيبة – العاقورة

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الأربعاء 22/4/2015 البيان الآتي:

بتاريخ 23 /4 /2015، ما بين الساعة 8.00 والساعة 15.00، ستقوم وحدة من الجيش، باجراء تمارين تدريبية في حقل تدريب تم رطيبة – العاقورة، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.-انتهى-

———-

 ghassan ghuson (1)

غصن في الدورة الثانية والأربعون (42) لمؤتمر العمل العربي – الكويت:

لا نستطيع الرسو على رقم محدّد للبطالة السائدة في بلداننا والتي يروج أنّ متوسطها بلغ الـ 20%

(أ.ل) – ألقى رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان السيد غسان غصن كلمة في الدورة الثانية والأربعون (42) لمؤتمر العمل العربي في الكويت (18 – 25 نيسان (ابريل) 2015) وجاءت كالتالي:

حضرة راعي أعمال هذا المؤتمر سمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حضرة رئيس المؤتمر، معالي مدير عام منظمة العمل العربية الدكتور أحمد محمد لقمان المحترم، أصحاب معالي الوزراء،      الأخوات والأخوة رؤساء وأعضاء الوفود المشاركة، أتوجه بدايةً من سمو امير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح باسم عمال لبنان بالتحية والشكر لرعايته أعمال مؤتمرنا هذا، كما أتوجه من اتحاد نقابات عمال الكويت الشقيق وحكومتها وشعبها الابي المضياف على حسن استقبالهم ومساهمتهم في تنظيم أعمال الدورة (42) الثانية والأربعون لمنظمة العمل العربية ولكلّ من ساهم في إنجاح هذا العمل.

السيدات والسادة، يسرني في هذا المجال أن أتوجه بتحية تقدير وعرفان إلى الصديق الودود معالي المدير العام لمنظمة العمل العربية الدكتور أحمد محمد لقمان بمناسبة انتهاء ولايته في إدارة هذه المنظمة و للجهود الجبارة التي بذلها في ظل ظروف عربية بالغة الدقة والصعوبة بحيث، يكاد لا يخلو بلد عربي واحد من تأثيراتها السلبية وأحياناً المدمّرة والتي انعكست تداعياتها على مجمل منظماتنا وسائر هيئاتنا القومية .والتي كادت ان تدرك منظمة العمل العربية, لولا تلك القامة القيادية الفردية والفذة والخصائص المتميّزة التي تحلّى بها معالي المدير العام

السيدات والسادة، يأتي تقرير معالي المدير العام تحت عنوان «الحوار الاجتماعي: تجسيد للتحالف من أجل التنمية والتشغيل» تتويجاً منهجياً وعلمياً وعملياً لسلسلة تقارير بالغة الأهمية بدأت منذ العام 2008 تحت عنوان التشغيل والبطالة في البلدان العربية ثم اغتنت بتقارير سنوية متلاحقة حول تنقّل اليد العاملة العربية والعقد العربي للتشغيل ودور المنشآت الصغرى… والحماية الاجتماعية والتنمية المتوازنة والتعاون العربي لآفاق التشغيل وكانت جميع تلك التقارير تشكّل وثائق مرجعية شكّلت أساساً ومرتكزاً بالغ الأهمية لأطراف المنظمة الثلاثة وبوصلة للاتجاه نحو برّ الأمان. في زمن العواصف العاتية والانواء المتلاطمة الأحداث الجسام التي تمرّ بها العديد من بلداننا العربية.

السيدات والسادة، قبل دخولنا في مناقشة مضمون تقرير معالي المدير العام أودّ التوقّف أمام ما يجري في بعض أقطرنا العربية من أحداث خطيرة دامية تعتصر قلوبنا وتهزّ وجداننا وتهدّد وجودنا وكياننا بأفدح المخاطر بسبب ظاهرة التطرف والإرهاب والتكفير الغريبة عن مجتمعاتنا التي تضرب بلادنا متزرعة بلدين، والأديان جميعاً منها براء. كما نشهد محاولة إزالة تاريخ الحضارات في أمتنا ومحو معالمها وآثارها الانسانية، وسوى ذلك من الأعمال البربرية من قتل وذبح وسبي وحرق مدن وتهجير عرقي ومذهبي، والتي حسبنا انّ البشرية قد تعدتها الى غير رجعة. مما أفسح في المجال للقوى الطامعة بخيرات ارضنا للعودة الينا باستعمار جديد ونهب ثرواتنا بحجة حمايتنا.

السيدات والسادة، إننا في هذا السياق نؤكد ونحن نستلهم من عنوان تقرير معالي المدير العام على أنّ الحوار الحقيقي بين النسيج الوطني الذي تتشكل منه مجتمعاتنا وكذلك الحوار بين أقطار امتنا العربية يقتض ان يقوم على اساس الاحترام والتكافؤ والمساواة والعدالة، وهو وحده المخرج من هذا المنزلق الخطير. منطلقين من ايمان راسخ أن العدو الذي يقاتلنا في ارضنا وديننا ووجودنا هو إسرائيل وأن أدوات الصهيونية قوى الإرهاب والتكفير الظلامية تسعى الى تشتيت إرادتنا وطاقاتنا واشغالنا في حروب عبثية واقتتال مذهبي وجرنا الى صراعات جانبية تقودنا الى هذا الدرك الخطير الذي وصلنا إليه. ونكاد بسببها أن ننسى أنّ فلسطين مغتصبة، وأنّ أراضٍ عربية في لبنان وسورية لا تزال محتلة من قبل إسرائيل، وأنّ المستفيد الوحيد من كل ما يجري هو العدو الصهيوني، الذي تصدى له شعبنا اللبناني بمقاومته الباسلة وجيشه الأبيّ وشعبه الصامد فحرر ارض الجنوب العام 2000 وألحق به الهزيمة النكراء في عدوان 2006 فأهدينا امتنا الانتصار وقفة العز والفخار.

السيدات والسادة، كما أن الوجه الآخر لهذه الأزمات والتي يكمن في جذورها ويغذيها، هو أنّ العديد من الدول العربية اعتمدت على مدى العقود الأربعة المنصرمة أنماطاً اقتصادية أدّت الى تقويض الاقتصاد الحقيقي المولّد لفرص العمل، وأحلّت مكانه الاقتصاد الريعي القائم على المضاربات المالية والعقارية ونشاط السواق المالية. في الوقت الذي أهملت فيه مسألة الحماية الاجتماعية وتوفير العمل اللائق والقدر الكافي من العدالة الاجتماعية ومناخ من الحريات العامة لاسيما الحريات النقابية. وتحقيق الحد الأدنى من المساواة وتطلعات الشباب والحد من البطالة وإيجاد فرص للعمل، وحماية حقوق المرأة. ما عزز البيئة الحاضنة لتململ والغضب وبؤراً للتطرف. سرعان ما استغلتها قوى الشر لتدفع بها الى محرقة الكفر والإرهاب.

الأخوات والأخوة، في غياب الشفافية والحق بالحصول على المعلومات لا نستطيع الرسو على رقم محدّد للبطالة السائدة في بلداننا والتي يروج أنّ متوسطها بلغ الـ 20% وفي اعتقادنا أنهها أعلى من ذلك بكثير، خصوصاً بين الشبان والشابات من خريجي الجامعات والكليات والمعاهد الفنية لاسيما في البلدان التي تشهد اضطرابات داخلية و حروب ، فضلاً عن فلسطين المحتلة التي تتصاعد البطالة فيها الى معدلات خيالية .

نحن نتفق هنا مع ما جاء في تقرير معالي المدير العام لجهة أنّ ذلك «يتطلب مقاربة جدية وجديدة في إطار شراكة فاعلة بين القطاعين العام والخاص. والشركاء الاجتماعيين وهيئات المجتمع المدني بهدف الارتقاء بحداثات الشغل لمجابهة الطلب الإضافي والامتصاص التدريجي لمخزون البطالة الخ…

الحفل الكريم، واسمحوا لي هنا أن أفتح قوسين للإشارة إلى تفاقم معدلات البطالة في لبنان. فإذا كانت أسباب البطالة في بلدنا قد نشأت بسبب بنية النظام الاقتصادي اللبناني الهشة القائمة على الريوع وعلى قطاع الخدمات وهي قطاعات غير مولدة لفرص العمل. فما جرى من حرب على الشقيقة سوريا منذ أكثر من أربع سنوات وما تسبّبت به تلك الحرب من مآسي ومن نزوح كثيف بلغ إلى لبنان وحده أكثر من مليون ونصف المليون مواطن سوري ما مما أدّى الى تفاقم ظاهرة البطالة بسبب استغلال اليد العاملة السورية الرخيصة بدل العمال اللبنانيين وحرمانهم من أي ضمانات وتأمينات اجتماعية، فكانت الحصيلة استغلال مزدوج للعامل اللبناني والسوري في آنٍ معاً. كما تسبّب غياب المساعدات الفعلية للنازحين السوريين أكان من جامعة الدول العربية أو من منظمة الأمم المتحدة والوكالات الدولية ذات الصلة في اعالة وإغاثة وإيواء الأخوة السوريين وفقاً لشرعة حقوق الإنسان ولمبادئ منظمة العمل الدولية وإعلان كاليفورنيا. الى أزمة معيشية واجتماعية وصحية وإنسانية خطيرة. ينبغي تداركها مما يستوجب النخوة العربية الأصيلة للإسراع للحد من تفاقم التداعيات الخطيرة للحرب على سوريا.

السيدات والسادة، لن نتوقف طويلاً أمام ما جاء من توصيف علمي للبطالة اجتماعياً واقتصادياً ولأهم أسبابها، فضلاً عن التوصيف الدقيق للديناميتين المتناقضتين لسوق العمل لجهة العرض والطلب واللتان زادتا من تعميم ظاهرة البطالة بل سنحاول التوقف قليلاً أمام مسألة الحوار الاجتماعي التي هي جوهر هذا التقرير الهام

وإذ نؤكد على ما جاء في التقرير لناحية توصيف تعريف الحوار الاجتماعي وماهيته وأطره على الصعيد النظري. فإنّ ما يجب مناقشته فعلاً، هو ما يجري على أرض الواقع لجهة احترام فرقاء الإنتاج للمبادئ الأساسية للحوار الاجتماعي.

نقول ذلك كي يدرك الجميع أنّ نزول العمال وفئات الأجراء المختلفة إلى الشارع والاحتكام إلى الإضراب والتظاهر في أي بلدٍ كان ليس نزوة أو رغبة بل حالة يدفع إليها العمال ونقاباتهم واتحاداتهم دفعاً لانتزاع حقوقهم. نتيجة اهمال حقوقهم وغض الطرف عن مطلبهم المحقة والإخلال بمفهوم الحوار الاجتماعي.

الحضور الكريم، إننا نؤيد ما جاء في تقرير معالي المدير العام من أنه «أصبح التوافق على عقد اجتماعي جديد في إطار الحوار الثلاثي المتكافئ بين شركاء الانتاج أمراً ضرورياً أكثر من أي وقتٍ مضى وذلك بجميع الاعتبارات التي أوردها التقرير وبوجهٍ خاص الى وجوب تكامل النمو الاقتصادي مع التنمية الاجتماعية. بحيث يتأمن التوازن الاجتماعي وهو المعبر الأساس للعدالة الاجتماعية التي تحقق الاستقرار الاجتماعي والسلم الأهلي.

الحفل الكريم، اكرر التهنئة مزدوجةً لمنظمة العمل العربية في يوبيلها الذهبي في عيدها الخمسين متمنياُ لها الدوام نابضةً بالحياة. من اجل عزة وطننا ورفاه شعوب امتنا.

كما اكرر التهنئة لسعادة مدير منظمة العمل العربية الجديد الزميل الصديق فايز المطيري متمنياً له السؤدد والنجاح.

شاكراً لصاحب الرعاية سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رعايته الكريمة راجياً لدولته وشعب الكويت التقدم والازدهار.

وللاتحاد العام لعمال الكويت المودة والعرفان لكرم** ضيافتهم وحفاوتهم.

والشكر كل الشكر لمعالي المدير العام لمنظمة العمل العربية السابق الدكتور محمد احمد لقمان الذي حمل الأمانة فأثراها واغناها فزاد المنظمة تألقاً وفخار…… ولجمعكم الشكر والسلام-انتهى-

———-

قيادة الجيش: العثور على 4 صواريخ غراد في دردغيا – صور

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 22/4/2015 البيان الآتي:

عثرت دورية تابعة للجيش في محيط بلدة دردغيا – قضاء صور على 4 صواريخ نوع غراد قديمة العهد وغير صالحة للاستخدام، وقد تم نقلها الى مكان آمن ليصار الى تفجيرها لاحقاً، فيما تولّت الشرطة العسكرية التحقيق في الموضوع.-انتهى-

———-

aitam2-22-3-2015

aitam3-22-3-2015

aitam1-22-3-2015 (1)

aitam4-22-3-2015

aitam1-22-3-2015 (2)

جلسة حوارية بعنوان “تعزيز حقوق الأشخاص الصم في المجتمع”

لمؤسسات الرعاية الاجتماعية – دار الأيتام الإسلامية

(أ.ل) – ضمن فعاليات أسبوع الأصم الأربعين، عقدت مؤسسة ونادي البيان للإعاقة السمعية التابعين لمؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان – دار الأيتام الإسلامية جلسة حوارية تحت عنوان “تعزيز حقوق الأشخاص الصم في المجتمع” من ضمن سلسلة ” حتى ما يضل الحكي بيناتنا” يوم الأحد الموافق 19/4/2015 في مجمع إنماء القدرات الإنسانية التابع للمؤسسات. شارك في الجلسة عدد من الأسر الصم من مختلف الأعمار، وقد تم مناقشة المشاكل التي اعترضت مسيرتهم وخاصة في تربية أبنائهم من الصم وغير الصم مع متخصصة الإشراف الصحي الإجتماعي والإرشاد الأسري الأستاذة هالة حرفوش.

حضر الجلسة جمعية “أصدقاء عند الحاجة”، مجمع نبيه بري لرعاية المعوقين، ومجموعة من الأفراد والأسر الصم والأسوياء.

استهلت الجلسة بالنشيد الوطني، ثم رحب عريف الحفل الأستاذ ربيع اللاز بالحضور وأشار إلى دور مؤسسة ونادي البيان للإعاقة السمعية في إحقاق حقوق الصم وتقديم الخدمات لهم. تلا ذلك جلسة حوارية مع الأستاذة هالة حرفوش ومديرة مؤسسة البيان للإعاقة السمعية السيدة ربيعة قصب، وقد ترجم مضمون الجلسة باللغة الإشارية للحضور من قبل السيدة رندى الصالح.

وفي نهاية الجلسة انبثقت عدة توصيات جاءت كما يلي:

على صعيد الشخص الأصم نفسه وأسرته:

1- التأكيد على دور الأسرة النواتية والممتدة في تقبل الشخص الأصم ودعوته للمبادرة للاندماج ونبذ العزلة.

2- دعوة الشخص الأصم لأخذ دوره بالمبادرة في الاندماج مع الآخرين والانفتاح لتحقيق طموحاته وإثبات ذاته وتحسين صورته أمام الغير.

3- -دعوة الأشخاص الصم لعدم الخوف أو القلق على مستقبل أبنائهم، ومن المهم توجيههم إلى تلقي العلم وتشجيعهم على التقرب منهم وممارسة الأنشطة الترفيهية معهم. وغالباً هم مصدر قوة لآبائهم الصم في المستقبل.

على صعيد المؤسسات العاملة مع الصم:

1- تطبيق برامج التدخل المبكر مع الأصم وأسرته لاكتشاف الاعاقة ولاكسابه المهارات الخاصة.

2- الإضاءة على تجارب الأشخاص الصم بهدف تبادل الخبرات فيما بينهم.

3- نشر التوعية المجتمعية لمساندة واستيعاب الفرد من ذوي الاعاقة السمعية وإشراكه في الحياة اليومية سواء كان ذلك في المنزل، المدرسة، المؤسسة أوالعمل أو الأماكن العامة.

4- إشراك الأسرة في ضمان الحقوق الاجتماعية لأبنائها الصم والتأكيد على أنهم هم المسؤولون والأوصياء عن أبنائهم.

5- إعداد برامج إرشادية أسرية متخصصة موجهة للفرد الأصم وأسرته تلبي احتياجاتهم وتطلعاتهم. على سبيل المثال التهيئة للزواج وبرامج الصحة الانجابية .

على صعيد القطاع العام والخاص:

1- فتح تخصصات في الجامعات سواء الجامعة اللبنانية أو الجامعات الخاصة لإعداد كوادر في التربية المختصة والبرامج التأهيلية الخاصة بالصم.

2- تدريب الأجهزة العاملة في الإدارات العامة والرسمية على طرق التواصل باللغة الإشارية والتأكيد على وزارة التربية لإدخالها ضمن مناهجها التعليمية في المرحلة الثانوية من خلال مادة الخدمة المجتمعية.

على صعيد المجتمع الأهلي:

1- دعوة المجتمع المدني بأفراده وهيئاته للتعاطي مع الأصم بروح الأخوة الإنسانية والاحترام المتبادل، ليتمكنوا من المشاركة في الخطط التنموية كأشخاص فاعلين.

2- زيادة الوعي المجتمعي بمشكلات الصم خصوصاً صعوبات التواصل بالآخرين وتقديم الدعم والمساندة اللازمة.

على صعيد الاعلام:

1- حث وسائل الإعلام على لعب دورها التثقيفي والتوجيهي لطرح قضية الإعاقة السمعية وتعريف المجتمع بوسائل التواصل، ونشر الوعي حول قدرات الصم والجوانب الإيجابية لديهم.

2- دعوة وسائل الاعلام اللبنانية لاعتماد الترجمة الإشارية في نشرات الأخبار والبرامج الاجتماعية.

3- حث وسائل الإعلام المرئية على وضع شريط لكتابة مضمون البرامج التلفزيونية بما فيها المسلسلات، إضافةً إلى ما يشير إلى المؤثرات الصوتية.-انتهى-

———-

منظمة “أساي” استنكرت ما يتعرض له المهاجرون غير الشرعيين إلى أوروبا عبر السفن

(أ.ل) – تستنكر منظمة أساي/حقوق الحوادث المؤلمة التي يتعرض لها المهاجرون غير الشرعيين إلى أوروبا عبر السفن، وآخرها مصرع حوالى 850 مهاجراً إثر غرق سفينتهم قبالة السواحل الليبية يوم الأحد، فضلاً عن غرق سفينة تحمل أكثر من 300 مهاجر نهار الاثنين قرب سواحل اليونان. وتعتبر المنظمة بأن هذه الحوادث يعتريها الشك حول السبب الذي يؤدي إلى غرق البواخر والتسبب بهذه المأساة غير الطبيعية التي تتكرر والهدف منها حسب الظاهر هو التخلّص من هؤلاء المهاجرين من قبل بعض الدول المجهولة بالنسبة إلينا. وعليه، تدعو المنظمة الأمم المتحدة إلى إجراء التحقيقات اللازمة بهذا الخصوص لأنه ليس من الأمر الطبيعي أن تتهدّد حياة آلاف الأرواح وأن تتعرض مثل هذه البواخر الكبيرة إلى الغرق بمجرّد وصولها إلى نقطة معيّنة.-انتهى-

———-

اللواء اللوجستي تسلّم دفعة جديدة من الآليات العسكرية

 (أ.ل) – في إطار الهبة العسكرية السعودية، تسلّم اللواء اللوجستي عبر مرفأ بيروت، دفعة جديدة من الآليات العسكرية، تضمنت 98 آلية نوع Land Rover Defender مقدمة من المملكة المتحدة لمصلحة الجيش اللبناني.-انتهى-

———-

بري: لا يجوز وقف التشريع وشل المؤسسات الدستورية

 (أ.ل) – استقبل الرئيس نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان والوزير السابق مروان خير الدين، وجرى عرض للاوضاع والتطورات الراهنة.

وقال ارسلان بعد اللقاء: نحن على تواصل دائم مع الضمانة الوطنية الكبرى ورجل الوحدة الوطنية دولة الرئيس بري، وكانت جولة افق حول المواضيع المطروحة كافة على الساحتين الوطنية والاقليمية. واطلعت دولته على تفاصيل الزيارة التي قمنا بها الى روسيا الاتحادية والتي كانت محط اهتمام، وما سمعناه من الاخوة الروس بمقاربة الوضع اللبناني او الاقليمي.

سئل: كيف تنظرون الى الوضع بالنسبة للمؤسسات الدستورية المجلس النيابي والحكومة اليوم؟

اجاب: نتمنى ان تستغل الفرص لتحسين الاداء الدستوري ان كان على المستوى التشريعي في مجلس النواب او على مستوى الحكومة في ظل غياب رئيس الجمهورية.

لا يجوز على الاطلاق تعطيل المؤسسات الدستورية وتعطيل الامور التي تتعلق بمصير الناس ان كان على مستوى القوانين واقرارها في المجلس النيابي او على مستوى القرارات التنفيذية على مستوى الحكومة. لا يجوز ان يكون التعطيل سيد الموقف في لبنان بل على العكس، وهنا لنا كل الثقة بدولة الرئيس بري ومساعيه الدؤوبة مع كل الفرقاء لتأمين عمل المؤسسات بأقل خسائر ممكنة.

ورداً على سؤال قال: اذا بقينا نربط كل المسائل بعضها ببعض مهما كانت هذه المسائل، مثل انتخاب الرئيس او الانتخابات النيابية، لا يجوز تعطيل شؤون الناس في ظل امور خلافية لم يتم التوصل لإتفاق عليها. فإذا كنا لا نستطيع ان نتفق في الظرف الحالي على انتخاب رئيس للجمهورية هل يعني ذلك ان ننتحر جميعاً و ان لا نقر اي قانون او نفعّل مجلس النواب او لا تعمل الحكومة من اجل مصالح الناس؟ نعلم جميعاً ولنتكلم بصراحة ان مسألة رئاسة الجمهورية لم تعد شأناً لبنانياً فقط، فالتوازنات الاقليمية والدولية والخربطة القائمة تؤثر بشكل مباشر على انتخابات الرئاسة. فهل ننتظر ونربط مصالح الناس بهذا الاستحقاق الذي اصبحت له ابعاداً اقليمية؟ من واجبنا ان نخفف عن كاهل المواطن بدل ان نزيد من مصائبه.

سئل: هل يمكن ان تتعطل الحكومة على خلفية الخلاف حول التعيينات الامينة والعسكرية؟

اجاب: اولاً نحن مع مبدأ التعيينات ولا احد يقول اننا مع التمديد، انما بين التعيين والفراغ ماذا نفعل؟ هذا سؤال لكل الناس والبلد والمسؤولين. من يحمل ايضاً فراغاً في المؤسسات العسكرية والامنية في البلد؟ وقيل له: وماذا لو استقال وزراء التيار الوطني الحر من الحكومة؟

اجاب: في النهاية ان وزراء التيار الوطني الحر ودولة الرئيس العماد ميشال عون يعي الامور وخطورتها على الوضع الداخلي. ولقد قلت وما زلت اقول نحن مع التعيين ونصرّ عليه.

السفير العراقي

واستقبل الرئيس بري قبل الظهر السفير العراقي رعد الالوسي مودعاً .

اتصال

اتصل الرئيس بري بزوجة الشاعر عبد الرحمن الابنودي معزياً برحيله.

لقاء الأربعاء

نقل النواب بعد لقاء الاربعاء اليوم امتعاض الرئيس نبيه بري من الموافق المقاطعة للجلسة التشريعية . وقال انه لا يجوز وقف التشريع وشلَ المجلس النيابي مع العلم ان المشاريع المنوي ادراجها على جدول الجلسة هي مشاريع ضرورية وليست موضع خلاف او تباين .

واشار النواب الى ان الاتصالات والمداولات ستستمر في الايام المقبلة في هذا الشأن، لكي لا تؤدي مثل هذه المواقف الى ضرب عمل المؤسسات الدستورية، لا بل ان الاهتمام يجب ان ينصبَ على انتخاب رئيس الجمهورية بدلا من تعطيل باقي المؤسسات.

وحول الوضع في المنطقة نقل النواب عن الرئيس بري ان الامور تسير باتجاه اعادة احياء الحوار وترجيح الحل السياسي في اليمن بعد الاعلان عن وقف عملية “عاصفة الحزم”. وكان الرئيس بري التقى في اطار لقاء الاربعاء النواب السادة: علي عمار، حسن فضل الله، نبيل نقولا، علي خريس، علي بزي، علي المقداد، نوار الساحلي، الوليد سكرية ، اميل رحمة، عبد اللطيف الزين، ياسين جابر، ميشال موسى، ناجي غاريوس، عباس هاشم، وليد خوري، كامل الرفاعي، ومروان فارس.-انتهى-

———–

سلام التقى النائبين غصن نقولا

 (أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، عصر اليوم، في السراي الكبير، عضو تكتل التغيير والاصلاح النائب نبيل نقولا، والتقى سلام النائب نقولا غصن، وتناول البحث شؤونا تنموية تتعلق بمنطقة الكورة.-انتهى-

———

قيادة الجيش: طائرة تجسس إسرائيلية خرقت أجواء الجنوب

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 22/4/2015 البيان الآتي:

عند الساعة 7.05 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الاسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 22.25 من فوق البلدة المذكورة.-انتهى-

———-

سلمان بحث علاقات التعاون مع قائد القوات البحرية في جمهورية بنغلادش

 

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش بالنيابة اللواء الركن وليد سلمان في مكتبه في اليرزة قبل ظهر اليوم، قائد القوات البحرية في جمهورية بنغلادش اللواء البحري Muhammad Farid Habib على رأس وفد مرافق، وتناول البحث علاقات التعاون بين جيشي البلدين، ومهمة وحدة بلاده العاملة ضمن قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

———-

darwish22-4-2015

“الأبواب المفتوحة” للجامعة اللبنانية لأول مرة في زحلة

 (أ.ل) – في سياق الخطة التربوية الجديدة للجامعة اللبنانية، والتي تهدف إلى تعريف الطالب اللبناني على الإختصاصات المتوفرة في كلياتها، والمعلومات الكاملة عن كل اختصاص، نظّمت الجامعة اللبنانية، ولأول مرة في البقاع، معرض “الأبواب المفتوحة”، في مطرانية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك.

بدأ النهار بلقاء صباحي لما يقارب التسعين دكتوراً من مختلف كليات الجامعة مع سيادة المطران عصام يوحنا درويش، الذي رحب بالضيوف واضعًا كل إمكانياته بتصرفهم بغية إنجاح هذا النهار التربوي الجميل الذي تحتضنه زحلة، ومما قال: “أرحب بكم في هذا الصرح الديني والبيت الوطني الذي كان دائماً عابراً للطوائف، والجامعة اللبنانية هي جزء اساسي من هذا الوطن، احيي عبركم رئيس الجامعة اللبنانية الصيق الدكتور عدنان السيد حسين الذي نتعاون معه حالياً في ما يختص ببناء المركز الجامعي الموحد في زحلة. اتمنى ان تفتح خطوة اليوم آفاقاً جديدة للطلاب القادمين من كل البقاع، واطلب اليكم توجيه اطلاب الى اختصاصات يحتاجها المجتمع البقاعي وبشكل خاص اختصاصات التمريض والمختبر واطباء الأشعة”.

كما كانت كلمة للعميد الدكتور جان داوود بإسم الجامعة اللبنانية شكر فيها للمطران درويش احتضان فكرة ” الأبواب المفتوحة” وتقديم كل التسهيلات اللازمة ومما قال :

” بإسم معالي رئيس الجامعة اللبنانية والعمداء ومدراء الكليات وبإسمكم جميعاً اشكر سيادة المطران عصام يوحنا درويش على وضع هذا المكان الوطني بامتياز بتصرف الجامعة اللبنانية لإقامة معرض الأبواب المفتوحة. سررت جداً ان اسمع سيادة المطران يتحدث عن صلب المشكلة، وهو يعرف جيداً احتياجات المنطقة وعن ضرورة توجيه الطلاب نحو اختصاصات تحتاجها المنطقة. لبنان اليوم بحاجة الى 6000 ممرض وممرضة، والجامعة اللبنانية تهتم بتخريج طلاب يلبون حاجة السوق، عبر حملة شهادات اختصاص من ارقى المستويات. الجامعة اللبنانية منفتحة على المجتمع المدني ومستعدة ان تكون حيث يجب لتقوم بواجبها، انها الجامعة الوطنية بإمتياز. والجامعة اللبنانية هي بتصرف المؤسسات التي تعمل في المجتمع، لأي نشاط كان على المستوى التعليمي او الإجتماعي، او على مستوى التأهيل واعادة التأهيل حيث يجب.”

وبعد اللقاء بدأ طلاب الصفوف الثانوية من مختلف ثانويات البقاع الشمالي والأوسط والغربي وراشيا بالتوافد الى مطرانية سيدة النجاة حيث جالوا على مختلف الأقسام والكليات، مستفيدين من الشروحات المفصلة من قبل الدكاترة، ممّا ترك لدى الإدارات الرسمية والخاصة انطباعا مميزاً عن التطور اللافت الذي بلغته الجامعة اللبنانية ، مشجعين طلابهم على الإنخراط فيها ضمن أي كلية أرادوا، وطالبوا ان يتكرر هذا الحدث سنوياً. وجال المطران درويش مع العميد داوود على مختلف اقسام المعرض مستطلعين اراء الطلاب وانطباعاتهم.

تجدر الإشارة إلى أن المعرض نظّمه الدكتور جورج حرب والدكتور مارك رياشي، بتكليف من مفوض الحكومة لدى رئاسة الجامعة العميد جان داوود.-انتهى-

———-

التحليل الإخباري عن التجمع العربي لدعم خيار المقاومة:

آل سعود على مشرحة الاسلام

 

(أ.ل) – صدر التحليل الاخباري من التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة‎ ومما جاء فيه:

“ما قاله سيد الوعد الصادق عن إطلالة آل سعود الموصوفة وآثارهم المشهودة على مدى قرن من الزمن أكدته وثائق المؤرخين والباحثين في توصيف انجازاتهم الاسلامية –ماشاء الله- التي بدأت بنبش قبور الصحابة والصالحين وتسويتها برمل الصحراء الذي ذرته الرياح… ولم تنتهِ بالتجرؤ المهين على تسفيه الحرمين الشريفين حيث تابعهم في سياقه بمحو كل ما هو اسلامي ورسالي وتراثي وأثري المستنسخون من رحم جبلتهم وما يسمى بالتكفيريين الجدد إتماماً للمسيرة الجاهلية بحيث سيلقون معاً مصير “أبرهة الحبشي” مرشوقين بحجارة من سجيل تصديقاً لمأثرة أبي طالب: “للكعبة رب يحميها”.

أجندة المهمات الآثمة الموكلة لآل سعود من زنديقهم محمد بن عبد الوهاب وعلى خطاه في المكر والتلفيق والتلطي وراء راية “لا اله الا الله” باسم الدفاع عن الاسلام زوراً استولدت فيروسات الطلقاء من القاعدة وداعش والنصرة وغيرها، المدفوعة بفتاوى البدع الهجينة بغية تقويض أصول الاسلام وأحكامه وتحويل ساحات الأمة الى بازار ارهاب ودمار إنهاءً للانسان وحضارة الأديان وعزة الديّان.

في هذا السياق كانت فلسطين وستبقى البوصلة والشاهد الصادق على هؤلاء الشذاذ حيث قدسها الأقدس يستصرخ لعقود من مئذنة الأقصى وما حوله من مهبط الرسالات مستغيثاً الانقاذ من عنصرية التدمير التي لم تحرك ساكناً لآل سعود بل زادتهم ارتهانا ومهانة بالانتصار للصهيوني عدو الله والاسلام مما استشاطه إيغالاً باستباحة المحرمات ومحاولات التغيير الفاشي في الكينونة والهوية والمقدسات.

مكة والقدس شاهدا العصر في محكمة الله بمقاضاة آل سعود واصدار الحكم الالهي المطلق بحقهم على ما اقترفوه حيث لم تبق لهم عورة مستورة ولا قناع الا وانكشف على مشرحة الاسلام ناهيك عن الاسقاطات في مجالات التحريض المسموم وتحريك العصبيات وإيقاظ الفتن في أمة العرب والمسلمين، المدفوعة تكاليفها بالمال المنقود والعملة الصعبة لتفقيس مزارع التكفير ودفع الجزية عن خيبر تحصيناً للكيان الغاصب ودائماً من وعلى حساب الاسلام من “المسجد الحرام الى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله”!.-انتهى-

———–

تفجير ذخائر في محيط يارون جبل العرب طلوسة وأرزون – الجنوب

 (أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الأربعاء 22/4/2015 البيان الآتي:

بتاريخه، ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: يارون، جبل العرب، طلوسة وأرزون.-انتهى-

———-

maherhammoud22-4-2015

 الفعالية الثانية لأسبوع اليتيم العربي 2015 تنطلق من بلدية صيدا

(أ.ل) – شهد مسرح بلدية صيدا انطلاق الفعالية الثانية من فعاليات أسبوع اليتيم العربي 2015 بعنوان ” إدمان .com إدمان ضدكم ” برعاية رئيس بلدية صيدا المهندس محمد زهير السعودي ومن تنظيم الجمعيات الرعائية لأيتام في مدينة صيدا والجوار (الرعاية – إحدى مؤسسات الهيئة الإسلامية للرعاية، دار رعاية اليتيم في صيدا، دار العناية، مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة، جمعية المبرات الخيرية، جمعية إشراق النور الخيري ووقف الرأفة الإجتماعية).

انطلقت منافسات المسابقة الثقافية بين المدارس والمعاهد والجمعيات المشاركة بحضور مطاع مجذوب المدير التنفيذي للرعاية، نبيل فاخوري مدير العلاقات العامة والشؤون المالية في دار رعاية اليتيم في صيدا، أسامة أرناؤوط ممثل مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة، الأب نقولا صغبيني مدير دار العناية، الشيخ محمد الزغبي رئيس جمعية إشراق النور الخيري، محمود زرقط ممثل جمعية المبرات الخيرية وعدد من ممثلي الرعاة والمدراء وأساتذة المدارس والمعاهد والجمعيات المشاركة.

شارك في المسابقة الثقافية عدد من مدارس ومعاهد وجمعيات مدينة صيدا والجوار ضمن مستويات ثقافية عالية. وضمت المنافسات الرعاية – صيدا، جمعية المبرات الخيرية – مبرة الإمام الخوئي، ثانوية الإيمان، ثانوية صيدا الرسمية للبنين، معهد صيدا التقني للشابات – المواساة، جمعية إشراق النور الخيري، معهد الثقافة والعلوم، مركز خليفة بن زايد آل نهيان للتعليم المهني، معهد عبد الله المطوع الشرعي للإناث، دار العناية المهنية، ثانوية بيسان وثانوية إنساني للطلبة السوريين.

وجرت تصفيات اليوم الأول ضمن المسابقة على ست مباريات بين 12 فريق ليتأهل ستة فرق لليوم الثاني، واشتدت المنافسات في عدد من المباريات ليتغلب الفريق الفائز بفرق بسيط جداً على الفريق الخاسر، واعتمد الطلاب على مراجع وأبحاث قاموا بها قبل المسابقة.

وكان للجنة الحكم المؤلفة من (الدكتور خالد المصري – الملازم أول الدكتور أيمن تاج الدين – الأستاذ حسن اليوسف) دور كبير في تحديد الإجابات الصحيحة وحسم النتيجة في بعض المسابقات.

ويرعى هذا الأسبوع الإغاثة الإسلامية عبر العالم، بلدية صيدا، جمعية دار البر – الإمارات.

وتنظم فعاليات الأسبوع على أربع مراحل:

  1. يوم ترفيهي في نادي الفوربي الرياضي، نهار الأحد في 17 نيسان الساعة التاسعة صباحاً.
  2. المسابقة الثقافية على مسرح بلدية صيدا، نهاري الثلاثاء والأربعاء في 21 و 22 نيسان الساعة التاسعة صباحاً.
  3. ميني ماراثون على الكورنيش البحري ، نهار الأحد في 26 نيسان الساعة التاسعة صباحاً.
  4. الحفل الختامي في بلدية صيدا – قاعة مصباح البزري، نهار الثلاثاء في 5 أيار الساعة السادسة مساءاً.-انتهى-

———

 ماهر حمود التقى وفد إدارة نادي الحرية

(أ.ل) – استقبل سماحة الشيخ ماهر حمود في مكتبه وفدا موسعا من ادارة نادي الحرية شاكرا له اتصاله وتضامنه مع الفريق اثر احرازه بطولة لبنان في كرة القدم – صالات، ضم الوفد رئيس النادي محمد عسيلي و محمد الرفاعي (ابو مصطفى) وعدد من اللاعبين والمدربين، واستمع سماحته الى شرح مفصل عن ظروف النادي والسعي الدؤوب في التدريب والتنظيم وجمع التبرعات وصولا الى الفوز بكأس لبنان… وجدد سماحته التهنئة للفريق بهذا الفوز المميز متمنيا له خطوات جديدة على طريق النجاح.-انتهى-

——–

تمارين تدريبية في الأرز واللقلوق

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 22/4/2015 البيان الآتي:

اعتبـاراً من 11 /4 /2015 ولغايـة 24 / 4 /2015 في منطقة الأرز، وبتاريخي 13 و14 /4 /2015 في منطقة اللقلوق، ما بين الساعة 7.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في تلك المنطقتين، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.-انتهى-

———-

 

انتهت النشرة

 

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

1140px_382px[1]

نشرة الأربعاء 26 تموز 2017 العدد 5319

دعوة وسائل الاعلام لتغطية وقائع احتفال عيد الجيش   (أ.ل) – بمناسبة عيد الجيش، سيقام ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *