الرئيسية / النشرات / نشرة الخميس 18 أيار 2017 العدد 5276

نشرة الخميس 18 أيار 2017 العدد 5276

kinaan18-5-2017

كنعان سيوضح الحقوق والالتزامات في مسألة السلسلة والمتقاعدين:

نستغرب التأخير في قطع الحساب والناس تريد افعالا ونقاش الموازنة فرصة الاصلاح

(أ.ل) – عقدت لجنة المال والموازنة جلسة برئاسة النائب ابراهيم كنعان، تابعت في خلالها، درس واقرار بنود مشروع موازنة العام 2017، في حضور النواب: فادي الهبر، الان عون، نبيل دي فريج، هنري حلو، ايوب حميد، سيرج طورسركيسيان، قاسم هاشم، علي بزي، عباس هاشم، انطوان زهرا، نبيل نقولا، سامي الجميل، علي عمار، عاطف مجدلاني، علي فايض وفؤاد السعد.

كما حضر المدير العام لوزارة المالية الان بيفاني، مدير الموازنة ومراقبة النفقات في وزارة المالية كارول ابي خليل، مدير الواردات في وزارة المالية لؤي الحاج شحادة، نائب حاكم مصرف لبنان سعد عنداري، نقيب المحامين في بيروت انطونيو الهاشم ومستشار النقابة في بيروت المحامي كريم ضاهر.

وبعد الجلسة، تحدث كنعان فقال: “بالامس واليوم، حصل نقاش معمق وجدي بموضوع الضرائب. وقبل أن اعطي لمحة عما حصل، اريد ان اتطرق الى مسألة حضور الجلسات لمناقشة مشروع الموازنة. ونحن نعرف وتعرفون، انه جرى وضع لبنان في مرتبة متأخرة ضمن الدول التي تطبق الشفافية، والعجز وصل الى 7800 مليار، ومرشح ان يزداد، والكلام عن الفساد على كل شفة ولسان. فإذا لم تبرز الجدية في النقاش والمتابعة في جلسات نقاش الموازنة، حيث مالية الدولة واعتمادات الوزارات والادارات والمواد الضريبية، فما هو المكان المناسب اذا لتطبيق الشفافية والرقابة البرلمانية؟”.

وتمنى كنعان على كل “نائب حريص على المال العام، من موقعي كزميل وكرئيس للجنة المال والموازنة، ان يحضر جلسات لجنة المال لمناقشة مشروع موازنة العام 2017. فلا يجوز ان ننتظر في كل مرة تأمين النصاب بحده الادنى، ولا يجوز ان يقتصر الحضور في نقاش مهم جدا كهذا، على عشرة نواب فقط. من هنا، هي دعوة للجدية وعدم الاعتماد على الشعارات والعناوين فقط، لا سيما ان الكلام الصادر عن بعض النواب والقادة لا يستند في بعض الاحيان الى وقائع حقيقية ويبرز عدم الالمام الحقيقي بالملفات”.

واشار الى “ضرورة المشاركة بالنقاشات من كل الكتل لتعديل مسار الدولة اللبنانية من خلال القوانين التي تتم مناقشتها”. وقال: “هناك عدد من المواد الضريبية التي نناقشها، وقد اقرينا بعضها وعلقنا اخرى ونستمر بمناقشة المتبقي منها. وهناك مواد لها علاقة بالتبليغات ومرور الزمن. وتأملوا مثلا، ان مواطنا مكلفا بالضرائب، لم يبلغ بحسب الاصول، ويتفاجأ لاحقا بصدور اوامر بالتحصيل بعد فترة معينة، ويتم النشر في الصحف او الجريدة الرسمية، من دون ان يتمكن المواطن من الاطلاع على ذلك، فيصبح ملاحقا بعد فترة معينة ويلغى مرور الزمن، وتتم ملاحقته مع ورثته على غرامات وتراكم مبالغ لا علم له بها”.

اضاف “واذا عكسنا الامر على الدولة التي يفترض بها تقديم موازنات سنوية وحسابات مالية وخدمات اجتماعية مقابل الضرائب ولا تقوم بواجباتها وتريد في الوقت عينه ملاحقة المواطن على ادق التفاصيل. من هنا، فمن مسؤولية النائب الدخول في النقاش الجدي الحاصل والمراقبة والتدقيق، وان يوازن ما بين مصلحة الخزينة والدولة والواقع الذي يعيشه مجتمعنا. لذلك، حصل نقاش كبير اليوم، وانا سعيد بما قمنا به حتى الآن، لاننا دخلنا بعمق وخرجنا بخلاصة لجهة التقصير الحاصل في المشاركة الفعلية بوضع ضوابط على الانفاق وبمناقشة مشاريع قوانين مالية وضرائبية ويتم التعاطي معها بشعبوية او بالكثير من اللامبالاة في احيان كثيرة”.

واوضح “نحن لم نلغ مرور الزمن الرباعي على عدم قيام الدولة بواجباتها، بل ما طرح في اللجنة من قبل وزارة المال، هو مرور الزمن على التحصيل، اي بعدما ثبت الدين، وبعدما قام المواطن بكل الاجراءات اللازمة واعترض وذهب الى القضاء واستنفد كل وسائل الاعتراض واصبح امر الدفع مستحقا. فهل يجوز عندها ان نعفي اشخاصا وشركات استحقت عليهم مبالغ بمجرد انهم لم يدفعوا بعد اربع سنوات، ونفتح الباب على اعتماد هذه الوسيلة والتهرب من الضرائب ونساهم نحن في امر غير مشروع يصيب الخزينة بخسائر كبيرة؟”.

واشار الى انه “لا يمكن تطبيق هذا المبدأ على من لم يتبلغ او من اهملت الادارة متابعة التحقيق والتحصيل منه، وعلى ادارة تعتمد على الغاء مرور الزمن حتى لا تطالب الا متى رغبت بذلك، لتطالب مواطنين بأموال، لا جراء عدم تصريحهم او التزاماتهم، بل بسبب اهمال الادارة او عدم وجود الامكانات لديها”. وقال: “النقاش الحاصل مهم جدا، واطالب الحكومة الحالية، اذا كانت هي من سيعد مشروع موزازنة ال2018 والحكومات المتعاقبة، بعدم جواز ادراج المواد الضريبية التي ليس لها علاقة مباشرة بالايرادات والنفقات ضمن الموازنة، بل بضرورة اتيانها بشكل مستقل الى المجلس النيابي لتناقش في اللجان المختصة وتحول الى الهيئة العامة”.

واعلن ان “النقاش في المواد الضريبية سيستمر الأسبوع المقبل، على ان تعقد جلستان في اليوم قبل الظهر وبعده، لانهاء الموازنة في الوقت المطلوب”. وآمل “الدخول في اعتمادات الرئاسات والادارات والصناديق، وهو نقاش مهم، في ضوء الكلام الذي يقال في الهيئة العامة عن الهدر والجمعيات الوهمية وما الى ذلك، والفرصة سانحة للنقاش في هذه المسائل بالتفصيل. اذ إن كل الوزارات والادارات ستمثل امام اللبنانيين، من خلال مثولها امام لجنة المال والموازنة، وعلى كل من لديه ملاحظة واعتراض او شك او وقائع مسبقة، ان يدلي بها في هذه الاجتماعات، لانها الفرصة الوحيدة للمسار القائم بجدية ودراسة لان الناس شبعوا من الكلام ويريدون الافعال”.

وردا على سؤال عن قطع الحساب، استغرب النائب كنعان “عدم بحث الحكومة حتى الساعة بقانون قطع الحساب الذي هو واجب دستوري، ونحن لا نريد أن نصل الى واقع لا يمكن تجاوزه، بعدم وجود قطع حساب يدفع البعض الى المطالبة باقرار الموازنة من دونه وتبدأ المزايدات على خلفية الانتخابات. فحرام ان يضيع التعب والجهد المبذول لان هناك من لم يفكر او فكر ولم يقدم. فصحيح ان من اولويات الحكومة قانون الانتخاب، ولكن حياة الناس، من قطاع خاص وعام وموظفين وادارة وعسكر ومعلمين، من الاولويات، لا سيما ان اهم عمل تقوم به الدولة هي الموازنة السنوية والحسابات المالية. وقد سئلت في جلسة اليوم من قبل الزملاء النواب عن قطع الحساب وأسأل الحكومة بدوري عنه”.

وعن سلسلة الرتب والرواتب، قال: “لا بد من التذكير بداية بأن مشروع السلسلة محال بشكل مستقل الى المجلس النيابي، وهو ليس مدرجا من ضمن الموازنة الا لناحية الاعتماد، واسترداد السلسلة هي من صلاحية الحكومة، وهو ما لم يطلب وبالتالي فهي قائمة ويجب استكمال نقاشها واقرارها”.

اضاف “اما بما يخص حقوق المتقاعد، فهناك لغط حول هذه المسألة، لا سيما ان هناك ملاحظات عدة للمشروع المحال الى الحكومة، وقد ادليت شخصيا بملاحظات عدة خلال النقاشات في الهيئة العامة واللجان الفرعية. وبعدم اعطاء الحقوق للمتقاعدين، نوجه رسالة مزدوجة الى من هم في الخدمة والمتقاعدين على حد سواء، بأنهم سيصلون الى نهاية الخدمة ويؤكل تعبهم، فهل هكذا يحفزون وهل هكذا تبنى الدولة؟ قطعا لا، لذلك اؤكد ان هناك قضية اسمها سلسلة الرتب والرواتب وحقوق المتقاعد، واذا كان تأمين الايردات يتم بوقف الهدر وخفض الانفاق، فتعالوا لنقوم بذلك معا من خلال نقاش مشروع الموازنة. واذا وفرنا 1000 مليار من اصل 24 الف مليار انفاق، فهذا التوفير يمول السلسلة. والقدرة على الوصول الى حلول متوافرة، اذا ما توافرت الجدية، من خلال نقاشات مشروع الموازنة، وعلينا الاستفادة من هذه الفرصة، لا سيما ان قضية المتقاعدين والسلسلة مسألة اساسية”.

وكشف كنعان بأنه سيدعو الى اجتماع، في اليومين المقبلين، “بناء على مطالبة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ووزير الدفاع يعقوب الصراف وقيادة الجيش، لتوضيح الحقوق والالتزامات لناحية حقوق المتقاعدين، ونطالب بهذا السياق بالتعاون في ما بيننا، لا رمي التهم، حتى لا تتحول حياة الناس ومستقبلها الى كرة ترمى يمينا ويسارا بين هذه المرجعية وتلك”.-انتهى-

——

berri18-5-2017

بري التقى وزير خارجية ايطالية ووزير العدل والقاضي فهد

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة وزير الخارجية والتعاون الدولي الايطالي أنجيلينو ألغانو Angelino Algano والوفد المرافق، وتم البحث في التطورات الراهنة في لبنان والمنطقة.

ثم استقبل وزير العدل سليم جريصاتي ورئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد، وتم البحث في شؤون القضاء والعدل .-انتهى-

—–

majles niaby

4 جلسات للجنة المال يومي الاثنين والثلاثاء لدرس مواد الموازنة

(أ.ل) – تعقد لجنة المال والموازنة جلسة، برئاسة النائب ابراهيم كنعان، عند العاشرة والنصف من قبل ظهر الاثنين المقبل، والخامسة من بعد الظهر، لمتابعة درس مواد الموازنة ضمن مشروع القانون الوارد في المرسوم رقم 523 المتعلق بمشروع الموازنة العامة والموازنات الملحقة لعام 2017.

كما تعقد اللجنة جلسة، عند العاشرة والنصف من قبل ظهر الثلاثاء المقبل، والخامسة من بعد الظهر، لمتابعة درس مواد الموازنة ضمن مشروع القانون الوارد في المرسوم رقم 523 المتعلق بمشروع الموازنة العامة والموازنات الملحقة لعام 2017.-انتهى-

——

ghassan-hasbani-new-1-630x3751

حاصباني أعلن عقد ملتقى بيروت للصناعة الصحية في تموز:

سيعزز موقع لبنان كوجهة للسياحة الاستشفائية ويشجع الاستثمار

(أ.ل) – عقد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني مؤتمرا صحافيا قبل ظهر اليوم في مكتبه بالوزارة – بئر حسن، لاطلاق “ملتقى بيروت الدولي الاول للصناعة الصحية”، الذي تنظمه وزارة الصحة بالتعاون مع مجموعة “الاقتصاد والاعمال” في 10 تموز المقبل ويستقطب شخصيات من القطاع الصحي من دول عدة حول العالم.

حضر المؤتمر الصحافي رئيس مجموعة الاقتصاد والاعمال رؤوف ابو زكي، رئيس المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان “ايدال” نبيل عيتاني، نقيب الاطباء الدكتور ريمون الصايغ، نقيب اطباء الشمال الدكتور عبد اللطيف عياش، نقيب مستوردي الادوية آرمان فارس، النقيب السابق لاطباء الاسنان الدكتور غسان يارد، ممثلون عن: نقابة الصيادلة، نقابة مصانع الادوية، نقابة المستشفيات، نقابة المختبرات وممثل عن تجمع شركات التأمين.

وقال حاصباني: “انها المرة الاولى التي نطلق فيها ملتقى بيروت الدولي للصناعة الصحية والذي سيجمع مجموعة كبيرة من الخبراء القيمين على الصناعة الصحية من لبنان وبلدان عربية عدة ودول اخرى ليتشاركوا افكارا تطويرية لهذا القطاع”.

أضاف “الاهم ان هذا المؤتمر سيكون منصة لابراز القدرات اللبنانية في هذا القطاع ولتوجيه الاستثمارات نحوه لما فيه مصلحة تنمية القطاع الصحي وتقديم الخدمات الصحية المتطورة للمواطن اللبناني والمريض العربي والاجنبي ولتأكيد دور لبنان الريادي في الصناعات الصحية في المنطقة العربية الذي اثبتته الدراسات أخيرا، واضعة لبنان في المرتبة الاولى لناحية الخدمات الصحية في العالم العربي”.

وتابع “لنكرس ذلك ونسلط الضوء عليه ونشجع الاستثمارات والنمو والتطور في هذا القطاع، قررنا وبالتعاون والشراكة مع مجموعة الاقتصاد والاعمال وبدعم من مؤسسة ايدال وعدد كبير من النقابات والمؤسسات التي تعنى بشأن الصناعة الطبية في لبنان، ان ننظم هذا الملتقى في بيروت ليخاطب العالم العربي وكافة بلدان ويظهر الصورة الايجابية النوعية التي يتمتع بها لبنان”.

وأشار وزير الصحة الى ان هذا المؤتمر هو “برعاية وزارة الصحة ولكنه سيكون مفتوحا للجميع للمشاركة الكثيفة لتعزيز واقع القطاع الصحي اللبناني في منطقة الشرق الاوسط وكي يكون له موقعا متقدما عالميا، وسيقود الى تعزيز موقع لبنان كوجهة للسياحة الاستشفائية من جهة وكوجهة استثمارية للمهتمين بالصناعات الصحية من جهة أخرى”، متمنيا “التعاون من قبل كافة المعنيين بهذا القطاع لإنجاح الملتقى”.

وشدد على ان “كل ما يتعلق بالاستثمارات والصناعة الصحية وتطويرها يصب في مصلحة المواطن اللبناني لانه اذا كانت هناك سياحة طبية فالاموال التي تأتي من خلالها والاستثمارات تخدم القطاع بشكل كبير كما تخدم المواطن اللبناني وتخفف الكلفة عليه، لان كلفة البناء والتطوير تدفع من الاموال التي تأتي للاستشفاء والرعاية من السياح او القادمين الى لبنان بهدف الرعاية الصحية، وبذلك يستطيع اللبناني الموجود في لبنان ان يستفيد من هذه القدرات والاستثمارات وتطوير القطاع ضمن منظومة رعاية شاملة تقوم بها الجهات المختصة خصوصا وزارة الصحة”.

وقال: “سيتخلل المؤتمر اطلاق خطة وزارة الصحة الشاملة للاستشفاء والقطاع الصحي اللبناني للسنوات القادمة التي ستكون خطة توجيهية للعمل على تنظيم هذا القطاع والعمل على تأمين الاستشفاء لكافة المواطنين اللبنانيين بكافة الوسائل الممكنة”.

وختم “سيكون لهذا المؤتمر وزن كبير في عدة محاور منها موضوع السياسات واستراتيجيات القطاع الصحي وصناعة الدواء والمعدات الطبية والعناية الصحية الحديثة والريادة في الصناعة الصحية في لبنان، وغيرها من المواضيع التي ستبحث في المؤتمر من قبل الاخصائيين والضيوف من لبنان وخارجه”.-انتهى-

——-

aoun-army18-5-2017

عون زار مبنى القيادة في اليرزة أمس

(أ.ل) – زار فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مساء أمس الأربعاء 17 أيار 2017، قائد الجيش العماد جوزاف عون في مبنى القيادة في اليرزة، حيث بحث معه أوضاع المؤسسة العسكرية ومهماتها واحتياجاتها المختلفة.

ثم انتقلا معاً برفقة معالي وزير الدفاع الوطني الأستاذ يعقوب الصرّاف إلى غرفة عمليات القيادة.

واستمع فخامة الرئيس إلى إيجاز حول الإنتشار الدفاعي والأمني لوحدات الجيش، خصوصاً المهمات التي تقوم بها على الحدود الشرقية.

ومن ثم تابع عبر تقنية النقل المباشر عملية نوعية نفذتها طوافات من القوات الجوية ضد أهداف تابعة للتنظيمات الإرهابية في جرود منطقتي عرسال ورأس بعلبك. –انتهى-

——-

army

دعوة وسائل الاعلام إلى تغطية وقائع الحفل الترفيهي

الذي تنظمه مديرية التعاون العسكري – المدني CIMIC

(أ.ل) – دعت قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الخميس 18 أيار 2017 إلى تغطية وقائع الحفل الترفيهي الذي تنظمه مديرية التعاون العسكري – المدني CIMIC، بالتعاون مع جمعية UTOPIA ومؤسسة المقدم الشهيد صبحي العاقوري، لعددٍ من أطفال منطقتي جبل محسن وباب التبانة، وذلك في ملعب بعل الدراويش – طرابلس بتاريخ 19 / 5 /2017 اعتباراً من الساعة 16.00 ولغاية الساعة 18.00.

  • ملاحظة: لحسن إجراء التغطية الإعلامية، يتم الاتصال مع الضابط المنسق على رقم الهاتف 877888 / 71 .-انتهى-

——-

ghattaskhoury 

افتتاح المؤتمر الاقليمي العربي عن اعادة تمركز العلوم الانسانية برعاية وزير الثقافة

خوري: التصدي للتطرف يكون بالتدريب على التفاعل الايجابي

(أ.ل)- إنطلقت صباح اليوم اعمال المؤتمر الاقليمي العربي للعلوم الانسانية الذي ينظمه “المركز الدولي لعلوم الانسان” في مقره في جبيل ايام الخميس والجمعة والسبت 18 و19 و20 أيار الجاري، برعاية وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري، تحت عنوان: “اعادة تمركز العلوم الانسانية: نظريات ومقاربات وانتاج معرفة”، بالتعاون مع منظمة الاونيسكو، والمجلس الدولي للفلسفة والعلوم الانسانية، والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، والمؤتمر العالمي للانسانيات في بلجيكا. ويهدف الى تجميع آراء المفكرين العرب واقتراحاتهم لاعادة تعزيز العلوم الانسانية وتفعيلها، في مواجهة الهجمة الرقمية والالكترونية، ونقل هذا الموقف العربي الموحد الى المؤتمر الدولي الذي سيعقد في لياج- بلجيكا بين 6 و12 آب المقبل، في حضور 1500 مشارك من مختلف انحاء العالم.

ويشارك في هذا المؤتمر 50 مفكرا وباحثا من 14 دولة عربية هي: لبنان، فلسطين، قطر، الاردن، العراق، مصر، تونس، عمان، الجزائر، المغرب، سوريا، الامارات العربية المتحدة، السودان واليمن، ويعملون في مختلف مجالات العلوم الانسانية والتي تهتم وتتعلق بالانسان والمجتمع مثل: الفلسفة، وعلم الاجتماع، والحقوق والعلوم السياسية، والآداب، والتاريخ، وحقوق الانسان، والانتروبولوجيا، والفنون والاعلام. وسترفع التوصيات التي ستصدر في نهاية هذا المؤتمر وتوزع على حكومات العالم العربي لتبنيها والعمل بموجبها.

والقى الوزير خوري كلمة اكد فيها “ان المؤتمر الدولي للعلوم الإنسان، الذي سيعقد في مدينة لييج في بلجيكا، له أهمية في الزمان والمكان، وعلى جدول أعماله، البحث في إلتزام كل المعنيين بعلوم الإنسان بشقها الواسع: الفلسفي والتاريخي والأدبي والحقوقي والعلوم الاجتماعية، والذي يهدف إلى وضع إطار عام حول دور العلوم الإنسانية في مجتمعنا المعاصر لجهة:

– الإنسان ومحيطه وأدوار التفاعل بينهما.

– الهوية الثقافية والتنوع الثقافي والتبادل والتفاعل بين الثقافات.

– الإرث الثقافي الوطني، إلى آخره من النقاط الجديرة بالبحث.

وقال: “في نطاق التحضير لهذا المؤتمر الدولي تجمعون اليوم ممثلين للاقليم العربي، هذا الإقليم الذي يمر بفترة حرجة سياسية وأمنية، ناهيكم عن الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الصعبة والتي ترخي بظلالها على مجتمعنا ككل”.

اضاف “لا يمكن تجاهل الأوضاع التي نمر بها من تطرف ونزاعات مسلحة وتهجير وتغيرات ديموغرافية. وهي عناوين ستتوقفون عندها بلا شك خلال مؤتمركم. ولا بد أن أوصي بأن التصدي لهذه الآفات، كما غيرها، توجب علينا بناء أهداف واضحة المعالم، على ان تبنى هذه الأهداف من خلال مبادرات عملية، تطال مختلف شرائح مجتمعنا وخصوصا الشباب والشابات منهم. بمعنى آخر، لا يمكن للمؤتمر الدولي أن يتبنى مجموعة من التوصيات، تصدر في بعض المنشورات، وتكون هذه التوصيات تتناول عددا من المهتمين فقط. بل ان ما سيصدر عن هذا المؤتمر الدولي من توصيات، يجب ان يترافق مع منهجية ومقاربات عملية ودليل عمل ونشاط، تتوجه إلى مختلف فئات المجتمع، لتعزيز التلاقي ونبذ العنف والتطرف واستعمال لغة الحوار واللاعنف وسيلة أساسية بين المجموعات، لأنه لا يمكن أن نتصدى لموجة التطرف والمغالاة بالعنف، إلا من خلال تدريب أهلنا على التفاعل الايجابي، وحل النزاعات بالطرق السلمية، واحترام الآخر وقبوله كما هو. وهذا كله يحتاج منا أن نذهب نحن إلى القواعد الشعبية، وخصوصا الشبابية، من خلال برامج تدريب ونشاطات ميدانية”.

ورأى “ان التشبيك ما بين الحكومات وبين مراكزكم ضروري، بهدف بناء شراكة فاعلة تؤسس لفعل ديموقراطي وإنساني، تكون نتائجه إيجابية على المجتمع، وبالتالي على الوطن.

أتمنى عليكم صياغة هذه المقترحات وغيرها والمطالبة بها خلال المؤتمر الدولي”. وكرر ترحيبه بالحضور، “سائلا المولى العلي القدير أن يعينكم في مسعاكم ويوفقكم لما فيه خيرنا جميعا”.-انتهى-

—–

hariri

الحريري التقى وزير الخارجية والتعاون الدولي الايطالي

(أ.ل) -استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري اليوم في السراي الحكومي وزير الخارجية والتعاون الدولي الايطالي Angelino Alfano والوفد المرافق وعرض معه الاوضاع في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية بين لبنان وايطاليا.-انتهى-

——

army

دعوة وسائل الإعلام المحلية إلى حضور وتغطية وقائع

حفل إطلاق استراتيجية الجيش للطاقة المستدامة والمياه

(أ.ل) – دعت قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الخميس 18 أيار 2017 إلى حضور وتغطية وقائع حفل إطلاق استراتيجية الجيش للطاقة المستدامة والمياه، والذي سيقام برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء، وبحضور معالي وزير الدفاع الوطني المهندس يعقوب رياض الصراف وقائد الجيش العماد جوزاف عون، وشخصيات سياسية وأمنية ودبلوماسية وإعلامية واقتصادية.

وذلك وفقاً لما يلي:

– المكان: النادي العسكري المركزي – المنارة.

– الزمان: يوم الاثنين الواقع فيه 22 / 5 /2017 اعتباراً من الساعة 11.00.

  • ملاحظات:

–  يحضر الإعلاميون قبل ساعة من التوقيت المذكور أعلاه.

– يرجى رفع أسماء المندوبين بواسطة: الفاكس على الرقم 424104 / 01 أو عبر البريد الالكترونيpress@lebarmy.gov.lb،

وذلك قبل تاريخ 21 / 5 /2017 الساعة 20.00 حداً أقصى.

– لمزيد من الاستفسار: الاتصال بالضابط المنسق على الرقم 150422 / 03.-انتهى-

——

kabbara

كبارة بحث مع وفد من البنك الدولي في مشاريعه في لبنان

(أ.ل) – استقبل وزير العمل محمد كبارة صباح اليوم وفدا من البنك الدولي ضم مدير البنك الجديد في الشرق الاوسط ساروج كومار جان، حنين السيد، بيتر موزلي ومنى كوزي.

وجرى البحث في المشاريع التي ينفذها البنك الدولي في لبنان والمشاريع التي تؤمن فرص عمل للبنانيين.

وشكر الوزير كبارة الوفد على اهتمام البنك الدولي بالوضع اللبناني على المستويين المالي والانمائي، مبديا استعداده للتعاون الى ابعد الحدود في سبيل تنفيذ المشاريع التي من شأنها تأمين فرص عمل للبنانيين.-انتهى-

——-

ogasapian

أوغسابيان: التفاهمات باتت متقاربة حول النسبية ولا مفر من تمديد تقني

(أ.ل) – أعلن وزير الدولة لشؤون المرأة جان اوغاسابيان أنه “سيكون هناك قانون جديد للانتخابات قائم على النسبية الكاملة قبل التاسع عشر من حزيران”. وأوضح في حديث الى مصدر إعلامي “ألا مفر من التمديد التقني لأن الفراغ في السلطة التشريعية يؤدي الى الفوضى الدستورية”. وقال: “ليس من فريق سياسي يؤيد الفراغ فلا مصلحة لأي طرف بأخذ البلد نحو المجهول أو الكارثة”.

وأوضح أوغسابيان أن “التفاهمات باتت متقاربة حول القانون النسبي على أساس خمس عشرة دائرة والبحث اليوم هو حول تفاصيل الصوت التفضيلي”، مؤكدا أن “اللقاءات ستتكثف بعد عودة الرئيس سعد الحريري من زيارته الى الرياض للوصول الى قانون للانتخاب”. ورأى أن “تطبيق النسبية يجب أن يترافق مع توعية المواطنين على آلية الانتخاب”.

وشدد على أن اجراء الاستحقاق الانتخابي وفق قانون جديد ينعكس ايجابا على الاستثمار في لبنان ويحميه من المخاطر الأمنية والاقتصادية”.-انتهى-

—–

army

الجيش: 3 زوارق حربية تابعة للعدو الإسرائيلي خرقت المياه الإقليمية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس, 18 أيار 2017 البيان الآتي:

خرقت ثلاثة زوارق حربية تابعة للعدو الإسرائيلي ما بين الساعة 8.18 والساعة 15.40 من يوم أمس، المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة أقصاها 370 متراً.

تجري متابعة الخروقات بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

—–

walid junblat

جنبلاط التقى وزير الثقافة الفلسطيني على رأس وفد

(أ.ل) – إستقبل رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو مساء الأربعاء وزير الثقافة الفلسطيني إيهاب بسيسو يرافقه أمين عام المؤتمر الشعبي للقدس بلال النتشه، سفير فلسطين أشرف دبور ووفد من القدس، في حضور عضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل أبو فاعور وعضو مجلس قيادة الحزب التقدمي الإشتراكي الدكتور بهاء أبو كروم.

وتسلم النائب جنبلاط خلال اللقاء من الوفد لوحة تمثل التراث الوطني الفلسطيني ولوحة تجسد التشبث بالأرض ورفض التهويد. تناول البحث الأوضاع في فلسطين المحتلة والقدس والتطورات السياسية في المنطقة.-انتهى-

—–

sleman franjieh

فرنجيه بحث مع وفد من العمالي قضايا تهم العمال

(أ.ل) – استقبل رئيس “تيار المرده” النائب سليمان فرنجيه، في مكتبه – في مؤسسة المرده، رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الاسمر على رأس وفد من مجلس الاتحاد حيث عقد اجتماع، في حضور طوني فرنجيه، تخلله بحث في قضايا تهم العمال.

اثر اللقاء قال الاسمر: “تشرفنا بمقابلة سليمان بك فرنجيه اليوم، ووضعناه في اجواء الاتحاد العمالي العام واجواء الحركة النقابية في لبنان والمشاكل التي تعاني منها وخصوصا موضوع مزاحمة العمالة الاجنبة. كما وضعناه في اجواء السلسلة وزيادة الاجور والمشاكل التي يتعرض لها الضمان الاجتماعي، ولمسنا منه كل التجاوب، وهو حاضر الى جانب الاتحاد العمالي لدعمه. وشكرناه على مبادراته والحركة التي يقوم بها وزير الاشغال يوسف فنيانوس وهي حركة مهمة ادت الى نتائج مهمة جدا في مكافحة الفساد”.-انتهى-

—–

army

الجيش: طائرة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي خرقت أجواء الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس, 18 أيار 2017 البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية يوم أمس عند الساعة 12.25 من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 17.10 من فوق بلدة كفركلا. –انتهى-

——

kabalan

عبد الأمير قبلان ترأس اجتماع الهيئة الشرعية للمجلس الشيعي الاعلى:

لجمع الكلمة ووحدة الصف والعمل لتحصين الوحدة الوطنية

(أ.ل) – ترأس رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان ظهر اليوم اجتماع الهيئة الشرعية للمجلس، وتم التباحث في القضايا والشؤون الدينية، وتفعيل عمل الهيئات الدينية في المجلس.

واستقبل قبلان، عبدالله الغرباوي موفدا من نائب رئيس الجمهورية العراقية السابق عادل عبد المهدي الذي سلم قبلان رسالة من عبد المهدي يتمنى فيها لقبلان دوام التوفيق، منوها “بالمواقف الحكيمة والتوجهات الرشيدة التي شكلت ضمانة لتوحيد الصف ونبذ الخلافات ولم شمل اللبنانيين والعرب والمسلمين”.

واستقبل قبلان، رئيس جامعة ال حمود في لبنان طلال حمود على رأس وفد من الجامعة، هنأ قبلان بانتخابه رئيسا للمجلس، منوها “بمواقفه الوطنية الرائدة ودوره في حفظ الوحدة الوطنية والاسلامية ودفاعه عن قضايا المحرومين والمستضعفين”.

ورحب قبلان بوفد الجامعة في “رحاب المجلس الذي يحتضن كل اللبنانيين على تنوع مذاهبهم ومناطقهم، وعلى اللبنانيين ان يكونوا يدا واحدة متعاونة متكاتفة عاملة لمصلحة كل اللبنانيين ، فلبنان بلد العيش الواحد واللبنانيون اخوة واهل يتعاونون على الخير، ونحن لا نميز بين مواطن واخر”.

واكد قبلان على “ضرورة جمع الكلمة ووحدة الصف والعمل لتحصين الوحدة الوطنية بالتعاون بين اللبنانيين المطالبين ان ينصهروا ويتضامنوا في الدفاع عن لبنان المستهدف من الارهابيين التكفيري والصهيوني”.

واستقبل قبلان، رئيس مجلس ادارة مؤسسات الدكتور محمد خالد الاجتماعية وسيم الوزان ومدير عام المؤسسات الشيخ احمد دندن الذين وجها الدعوة اليه للمشاركة في افطار المؤسسات في 30 ايار الحالي.-انتهى-

——-

images[3]

دريان التقى مطرجي ووفدا من علماء فلسطين وهيئة متخرجي المقاصد

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، رئيس هيئة الدفاع عن حقوق بيروت المحامي صائب مطرجي،

واستقبل المفتي دريان وفدا من علماء فلسطين وبعض أهالي مخيم الشبريحة، وتحدث الشيخ بسام كايد باسم الوفد.

والتقى دريان الهيئة الإدارية لجمعية متخرجي المقاصد برئاسة مازن شربجي، الذي قدم له دعوة للمشاركة في إفطار جمعية المتخرجين. وكانت مناسبة تم فيها التداول في الأوضاع الإسلامية والوطنية.-انتهى-

——

fadlallah13-7-2015

علي فضل الله في تكريم مشرفين في المبرات:

العصبيات الطائفية السائدة تقتل روح الإنسان فينا

(أ.ل) – نظمت مديرية الشؤون الرعائية في جمعية المبرات الخيرية احتفالا تكريميا للعاملين في مؤسسات المبرات الرعائية كافة، في مبرة النبي ابراهيم في الخيام، برعاية رئيس الجمعية العلامة السيد علي فضل الله وحضوره، ومشاركة مديري المؤسسات الرعائية في المبرات.

وتحدث فضل الله فرأى “أن العمل الرعائي في الميدان الاجتماعي والإنساني يحمل قيمة عظيمة، عندما يكون محكوما بالتطلعات الرسالية، وهو قد يفقد الكثير من معانيه حين يتحول إلى عمل وظيفي”.

وقال: “علينا في هذه المرحلة، أن نبذل جهودا أكبر في بناء شخصية إنسانية متكاملة، لأن الصعوبات التي تعترض مثل هذه المهمة كبيرة، فالعصبيات والحساسيات الطائفية السائدة تقتل روح الإنسان فينا، وأجهزة الإعلام تغذي هذه العصبيات والأحقاد على حساب الإنسان، بالمقدار الذي تعمل على استثارة الجانب الغرائزي فيه، لتجعله مستهلكا لكل ألوان الانحراف”.

وأشار “الى ان قيمنا الفكرية والدينية والروحية والأخلاقية في دائرة الاستهداف، كما هو حال أمتنا التي حولتها الجيوش الأجنبية إلى ساحة للتقاتل والصراع لاستنزافها وإضعافها، ما يتطلب منا أن نعيش حالة استنفار على كل المستويات لحماية الأرض والقيمة والإنسان”. وقال:”إن رعاية الإنسان كما تحتاج إلى الفكر الذي ينمي طاقاته، تحتاج إلى القلب الذي يفيض بالمحبة، وإلى الروح الرسالية التي تتحمل كل المشقات والآلام في سبيل الوصول إلى تنمية إنسانية حقيقية”. واعتبر “أن الإنسان بمقدار ما يتسلح بالثقافة والعلم يصبح رساليا فاعلا، وهذا ما نريده لكل من يعمل في مجال الإشراف الرعائي”.

وتوجه إلى المشرفين الرعائيين بالقول: “إن دوركم في هذه المؤسسات من أعظم الأدوار. لا تستهينوا بهذا الدور، أشعروا أنفسكم بأن دوركم كبير، ارتقوا بعملكم، ليكن لكم محبة الرسول وأخلاقه وتفانيه. هكذا نستطيع أن ننهض بالمؤسسات. ما نريده هو أن تقدموا أنموذجا لكل المؤسسات، لنتميز بأخلاقياتنا وبأفكارنا المبدعة وبجهودنا الدؤوبة، لتكون ثمرة أعمالنا إنسانا يغني الحياة من حوله عقلا وحبا وأخلاقا”.

وختم مشددا على أن “مسؤوليتنا جميعا، حفظ هذه المؤسسة التي استمرت بالتفاف الناس حولها وتفانيهم، وما دمنا صادقين في تأدية هذه المهمة الجليلة، فإن الله سيمد هذه المؤسسة بكل ما تحتاج في عملها”.-انتهى-

—–

army

دعوة وسائل الاعلام إلى تغطية وقائع مباراة الرماية بالمسدس

(أ.ل) – دعت قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الخميس 18 أيار 2017 إلى تغطية وقائع مباراة الرماية بالمسدس، والتي تنظمها شركة جوزيف أبي سمعان التجارية. في نادي الجيش اللبناني للرماية – مجمّع الرئيس العماد إميل لحود الرياضي العسكري – مار روكز وذلك يوم الأحد الواقع فيه 21 /5 /2017 الساعة 8.30 صباحاً.-انتهى-

——-

kabalan

أحمد قبلان قدم واجب العزاء لآل جعفر:

إستصدار عفو عام مدروس ومنصف بات أمرا ملحا

(أ.ل) – زار المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، على رأس وفد ضم مفتي بعلبك الهرمل الشيخ خالد صلح والمفتي الشيخ عباس زغيب والقاضي الشيخ حسين قصاص وبعض أعضاء اللقاء التشاوري مدينة بعلبك، حيث قدم التعازي لآل جعفر بفقيدهم عيسى علي جعفر.

وخلال اللقاء، شدد الشيخ قبلان على “حضور الدولة الفاعل، وضرورة قيامها بواجباتها الأمنية والتزاماتها الإنمائية، وتأمين الحد الأدنى من العيش الكريم والمتطلبات الحياتية والاجتماعية”، محذرا من “خطورة البطالة وانعدام فرص العمل في منطقة بعلبك الهرمل، ومن تداعيات سياسة الإهمال والحرمان التي تشكل دافعا قويا باتجاه الفلتان والفوضى وتجارة المخدرات وارتكاب الجرائم”.

وأكد أن “استصدار عفو عام مدروس ومنصف، بات أمرا ملحا لا ينبغي تسويفه أو المساومة عليه أو تسييسه، بل يجب إعطاء الناس فرصة للتوبة والعودة إلى الانتظام العام، وعلى الدولة أن تكون متجاوبة ومتهاونة ولكن ضمن الحدود المعقولة التي تعزز هيبتها وتحفظ حقوق الناس”.

وطالب “وجهاء المنطقة وعشائرها بأن تتواصل وتتعاون في ما بينها ومع الدولة وأجهزتها الأمنية من أجل الصالح العام والحفاظ على السلم الأهلي وتثبيت الاستقرار على قاعدة تحميل كل مخالف ومرتكب مسؤولية فعلته لوحده أمام الناس والقانون”.-انتهى-

——-

mustafahamdan

العميد حمدان بعد لقائه فنيش:

هناك الكثير ممن يحاول ان ينحى بشبابنا في اتجاهات اخرى

(أ.ل) – استقبل وزير الشباب والرياضة محمد فنيش، في مكتبه في الوزارة أمين الهيئة القيادية لحركة المرابطون العميد مصطفى حمدان.

بعد اللقاء، قال حمدان: “تشرفنا اليوم بلقاء الوزير فنيش. بداية، قدمنا التهاني بمناسبة عيد التحرير وشددنا مع معاليه وجوب تعميم ثقافة المقاومة والتحرير على شبابنا اليوم، خصوصا وان هناك الكثير ممن يحاول ان ينحى بشبابنا في اتجاهات اخرى لا تتلاءم مع المسؤولية الوطنية وما أنجز منذ التحرير حتى اليوم من انجازات وطنية”، مؤكدا ان “الرياضة هي السبيل الاساسي لحماية مجتمعاتنا من آفات يحاول العدو ضرب مجتمعاتنا المقاومة بها وأولها افة المخدرات”.

واضاف: “ندعو الجميع الى مساندة هؤلاء الشباب، وطبعا معاليه سباق ومبادر في ما يتعلق بهذه الثقافة الوطنية على صعيد وزارة الشباب والرياضة”.-انتهى-

——-

katholic18-5-2017

رسالة قداسة البابا فرنسيس لليوم العالميّ الحادي والخمسين لوسائل الاتِّصال الاجتماعيِّ

“لا تَخَفْ فإِنِّي مَعَكَ” (أشعيا 43، 5)، إيصال الرجاء والثقة في زماننا” في المركز الكاثوليكي للإعلام

(أ.ل) – عقد ظهر اليوم في المركز الكاثوليكي للإعلام مؤتمراً صحافياً، بدعوة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، للإعلان عن رسالة قداسة البابا فرنسيس لليوم العالميّ الحادي والخمسين لوسائل الاتِّصال الاجتماعيِّ تحت عنوان : “لا تَخَفْ فإِنِّي مَعَكَ” (أشعيا 43، 5)، إيصال الرجاء والثقة في زماننا”. على أن يترأس رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر  القداس الإلهي للمناسبة، الساعة الحادية عشرة من  يوم الأحد في 28 أيار الحالي في كاتدرائية مار جرجس للموارنة في بيروت.

شارك في المؤتمر إلى المطران بولس مطر،  ممثل وزير الإعلام ملحم الرياشي المدير العام للوزارة د. حسان فلحة، نقيب الصحافة اللبنانية عوني الكعكي، نقيب المحررين الياس عون، ومدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، وبحضور مديرة الوكالة الوطنية للإعلام لور سليمان صعب، مدير عام مجموعة تيلي لوميار جاك كلاسي، أمين عام جمعية الكتاب المقدّس مايك باسوس، العميد جوني خلف، الصحافي جورج بشير، مديرة برامج نورساتTV  ماري تريز كريدي ، المخرج فرنسوا زيادة، الأب بيار عطالله، وعدد من الإعلاميين والمهتمين.

مطر

بداية رحب المطران بولس مطر بالحضور وقال:

“يُشرِّفُنا أَن نَنقلَ إِليكُم بِاسمِ اللَّجنةِ الأسقفيَّةِ لِوَسائل الإعلامِ في لُبنانَ فَحوَى الرِّسالةِ الثَّمينةِ الَّتي وَجَّهَهَا في هذا العامِ قداسةُ البابا فرنسيس إلى صَانِعِي الأَخبارَ في العالَمِ وإلى جميعِ الَّذينَ يَتَلقُّونَ هذه الأخبارَ من قُرَّاءٍ وَمُستمعينَ وَمُشاهدِينَ، أَفرادًا وَجَماعاتٍ، قَرِيبينَ في منطقتِنَا وَبَعِيدينَ يَضربُونَ أَطنابَهُم على آخرِ زَاويةٍ من الأرضِ.

تابع “لقد رَاحَت الكنسةُ منذُ انتهاءِ المَجمعِ الفاتيكانيِّ الثَّاني، لِحوالَيْ خمسين عامًا وَنيِّفٍ، تُوَاكبُ العملَ الإعلاميَّ بِاهتمامِهَا بهِ وَبِالدِّفاعِ عنهُ لِيَكونَ إِعلامًا حُرًّا وَليضَعَ نفسَهُ في خِدمةِ الحقيقةِ الموضوعيَّةِ، دُونَ سِواهَا. فَالإِعلامُ الحُرُّ هُو الإِعلامُ غيرُ المَأجُورِ وَغيرُ المُقيَّدِ، وَالَّذي لا يَخضعُ لِصَالحِ أَنظمةٍ أَو لِنَزوةِ أَفرادٍ. وَالجميعُ يَعرفُ أَنَّ دُوَلاً بِأَسرِهَا كانَت تُسخِّرُ الإِعلامَ أَو ما تَزالُ، خدمةً لِبَقاءِ جماعةِ السُّلطةِ فيها على كَرَاسيِّهِم، مُتَمتِّعينَ بِخَيراتِ شَعبِهِم، حَارِمِينَ منها غَالبيَّةَ أَهلِهِم وَمُوَاطِنِيهِم. لِذلكَ سَانَدَت الكنيسةُ حُرِّيَّةَ الإِعلامِ وَحُرِّيَّةَ الرَّأيِ وَالفكرِ وَالتَّعبيرِ لكَي يَصلَ النَّاسُ إِلى الحقيقةِ وَيَتصرَّفُوا في حياتِهِم بِوَحيٍ منها، وَلكَي تُصبحَ الحقيقةُ الموضوعيَّةُ هي القيمةُ الَّتي تُسانِدُ الحرِّيَّةَ في العملِ الإِعلاميِّ وَتُعطِي لهذه الحرِّيَّةِ محتوًى مَلمُوسًا وتُبَلورُ لها مشاريعَ قابلةً لِلحياةِ. لأجلِ ذلكَ دَعَت الكنيسةُ وَتَدعُو أَهلَ الإِعلامِ إلى تَوَخِّي الحقيقةِ في عَملِهِم فلا يَقبلُوا الانجِرَارَ في تَضليلِ الآخرينَ. بَلْ تكونُ لهُم الشَّجاعةُ في رَفضِ الزَّيفِ وَإِعلانِ الأمورِ على مَا هي دُونَ زيادةٍ أَو نقصانٍ.”

أضاف “لكنَّ قداسةَ البابا قد أَرادَ في رسالتِهِ الخاصَّةِ لِيَومِ الإِعلامِ العالميِّ الحادي والخمسين، بِالإِضافةِ إِلى التَّأكيدِ على ضَرُورةِ احترامِ الحرِّيَّةِ والحقيقةِ في العملِ الإِعلاميِّ، أَن يَتعمَّقَ أَكثرَ في الواقعِ الإِعلاميِّ وَرِسالتِهِ، وذلك من مُنطلقاتٍ فكريَّةٍ وَرُوحيَّةٍ. فَأَعطَى عن العملِ الإِعلاميِّ صُورةً تُشبِّهُهُ بِطَاحُونةِ المياهِ الَّتي تَتَحرَّكُ بِاستمرارٍ وَمِن دُونِ تَوقُّفٍ، طالما أَنَّ المياهَ تنزلُ فيها وتفعلُ فعلَهَا بِحسبِ ما هُو مرسُومٌ في بُنيَتِها القائمةِ. فالإِعلامُ هُو أَيضًا على هذه الصُّورةِ، فَيضٌ من الأَخبارِ ينزلُ إِلى ساحةِ النَّاسِ عَبرَ طَوَاحينَ تَقذفُهَا وَسائلٌ وَتَنشرُهَا بِسرعةٍ أَصبَحَت اليومَ جُنونيَّةً مع الطَّاقاتِ الرَّقميَّةِ مِن كلِّ نوعٍ. وَمَا مِن شكٍّ في أَنَّ هذه الأخبارَ المُوزَّعةَ على العالَمِ بِأَسرِهِ لَيسَت كلُّها مِن النَّوعِ الجيِّدِ وَلَيسَت كلُّها بَنَّاءةً بَلْ هي في كثيرٍ منها أَخبارٌ مُقلقةٌ أَو حتَّى هدَّامةٌ لِخَواطرِ الكثيرينَ، لأنَّها تَزرعُ فيهم اليأسَ ولا تُبَالِي بِالإِحباطِ النَّاجِمِ عن صِيَاغتِهَا وَعَن مَضمُونِهَا في آنٍ معًا. فَيقولُ قداستُهُ: «إِنَّ هذا الإِعلامَ المُتوحِّشَ الَّذي لا يَنطلقُ من إِرادةِ بِناءِ الكَونِ وَبناءِ الإِنسانِ يُصبحُ إِعلامًا خطرًا على حياةِ البشرِ وعلى مُستقبلِهِم. فَمَا نفعُ إِعلامٍ لا يُروِّجُ في الدُّنيَا سوى أَخبارِ الحُرُوبِ وَالفِتَنِ والإِرهابِ وَالفضائحِ وكلِّ أَشكالِ الفشلِ البَشريِّ؟». وَيستدرجُ قداستُهُ لِيُعلنَ أنَّ المطلوبَ مِن الإِعلامِ ليس العمل على تَجميلِ صُورةِ الوُجُودِ بِشكلٍ مُصنَّعٍ أَو مُزيَّفٍ، كأنْ يُقالُ مثلاً أَنَّ الدُّنيا بِأَلفِ خَيرٍ عندما تَكونُ حقًّا في أَوضاعٍ سيِّئةٍ لِلغايةِ؛ لأنَّ مَوقفًا مثلَ هذا يُجافِي الحقيقةَ وَهُو بِالتَّالِي غيرُ مَقبولٍ. لكنَّه يَعودُ وَيُؤكِّدُ أَنَّ المَطلوبَ هُو العملُ على تَخَطِّي اليأسِ وَالاستسلامِ أَمامَ الوَاقعِ الصَّعبِ لِلإِنسانيَّةِ وَأَمامَ الشُّرُورِ وَالخطايَا الَّتي تَغرقُ  فيها بِاستمرارٍ مُقلقٍ. فَالبَابَا لا يَرضَى بِأَن تَكونَ فلسفةُ الإِعلامِ أَو فلسفةُ الحياةِ عندنَا مَحكُومةً بِمَقُولَةِ «فالِج ولا تعالِج». بَلْ يُريدُ أَن تنتفضَ الإِنسانيَّةُ بِوَجهِ الشُّرُورِ على أَنواعِهَا وَأَن تُؤمنَ بِأَنَّ مَعركةَ الخَيرِ مُمكنٌ لها أَن تكونَ مَعركةً رابحةً، لا بَلْ هي رَابحةٌ بِدَفعٍ من مَوتِ المسيحِ وَقِيامتِهِ، أَيْ بِفعلِ فِدَائِهِ العظيمِ وَدَحرجةِ الحجرِ عَن سِجنِ الإِنسانيَّةِ المُغلَقِ عليها ضمنَ بَهوٍ مُظلمٍ، وَمِن غَيرِ رجاءٍ بِإِدخالِ النُّورِ إلى جَنَباتِهِ. فَمِن أَجلِ كَسرِ هذا الواقعِ الرَّهيبِ في الكَونِ، يُقدِّمُ قداستُهُ لِلإِعلاميِّينَ اقتراحًا وَفكرةً بِأَن يَكُونُوا إِيجابيِّينَ وَأَن يَحتفِظُوا بِالرَّجاءِ فَيُوجِّهُوا إِلى النَّاسِ كِتَاباتِهِم وَتَحاليلَهُم مَطبوعةً بما يُسمِّيهِ قداستُهُ «الخبرَ السَّارَّ»، أَو «الخبرَ الجيِّدَ»، وَهُما كَلِمتَان تُتَرجِمانِ مِن اليُونانيَّةِ العنوانَ الَّذي أُعطِيَ لِلكتابِ المُقدَّسِ في عَهدِهِ الجديدِ، لِكُتبِ «الإِنجيل».

وقال «إنَّ ما يَجرِي في الحياةِ، يَقولُ قداسةُ البابا، يُمكنُنَا نَحنُ المُتطلِّعينَ إِليهِ، أَن نُوجِّهَ إِليهِ عُيُونَنَا وَنَحنُ وَاضِعُونَ عليها نَظَّاراتٍ إِيجابيَّةً مُلوَّنةً بِلَونِ الرَّجاءِ وَالمحبَّةِ بَدَلاً مِن أَن نَضَعَ عليها نَظَّاراتٍ سلبيَّةً مُلوَّنةً بِلَونِ اليَأسِ وَالسَّوادِ. فالنَّاظِرُ إِلى الأمُورِ لهُ مَوقفٌ منها ولهُ رَدُّ فِعلٍ عليها يَتَخطَّى مُجرَّدَ التَّسجيلِ لِمَا يَحدثُ، وَهُو مَوقفٌ يَصلُ إِلى نَقضِ الاستسلامِ الكاملِ لِلوَاقعِ المَرِيرِ. فَهلاَّ وَضَعنَا على عُيُونِنَا، لِنُدركَ مَعنَى الأَحداثِ، نَظَّاراتٍ صَحيحةً؟”

تابع “إنَّها حقًّا عَمليَّةٌ رُوحيَّةٌ تَستطلعُ النُّورَ مِن الظُلمةِ وَالأَملَ مِن الخَيبةِ. وهذا ما يُخبرُهُ المَسيحيُّونَ النَّاظِرُونَ إِلى صَليبِ الرَّبِّ يسوعَ وَمَوتِهِ، لأنَّ هذا الصَّليبَ المَأساويَّ الظَّالمَ يَتحوَّلُ مُباشرةً إِلى نِعمةِ فِدَاءٍ، وَهذا المَوتَ الرَّهيبَ لِلمَصلُوبِ عليه يُؤدِّي إِلى انتصارِهِ بِالقيامَةِ. فَيقولُ قداستُهُ، «أَنَّ الخبرَ السَّارَ في هذه الحالِ إنْ هُو إِلاَّ يَسوعُ نَفسهُ، يسوعُ الَّذي عَبَرَ بَحرَ الآلامِ، وَتَضامَنَ مع المُتعثِّرينَ وَالمَظلُومينَ مُتبنِّيًا ضعفَ النَّاسِ وَهَشاشةَ الطَّبعِ البَشريِّ لِيَنقلَنا بِقوَّةِ قِيَامتِهِ مِن وَاقعِ الحُزنِ وَالشَّقاءِ إِلى وَاقعِ الفرحِ وَالنِّعمةِ المُستَفَاضةِ على العالَمِ بِأَسرِهِ». وَيُضيفُ البابا على هذه الحقائقِ الإيمانيَّةِ قائلاً: «مِن هذا المنظارِ تتحوَّلُ كلُّ مَأساةٍ جديدةٍ تَقعُ في تاريخِ العالَمِ إِلى سِيناريُو لِخبرٍ سارٍّ محتملٍ، عندما تتمكَّنُ المحبَّةُ من إِيجادِ السَّبيلِ لِلتَّقارُبِ وَتَحريكِ قُلُوبٍ قادرةٍ على التَّأثُّرِ وَوُجُوهٍ قادرةٍ على عدمِ الاستسلامِ وَأَيدٍ مُستعدَّةٍ لِلبِناءِ». هكذا نَدخلُ مع قداستِهِ في عُمقِ سرِّ المَلكُوتِ الَّذي طالَمَا حدَّثَنَا يَسوعُ عنهُ بِالصُّوَرِ، ومنها صُورةُ حَبَّةِ الخَردلِ الَّتي مَاتَت في الأرضِ ثمَّ نَبَتَت لِتَصيرَ شجرةً عظيمةً تُعشِّشُ طَيرُ السَّماءِ في أَغصانِهَا. وعلى شبهِ هذه الصُّورةِ عن مَلكُوتِ الله، فإِنَّ أَيَّ مَأساةٍ تَحدثُ في الأَرضِ، وَلأَيِّ شعبٍ أَو لأَيِّ إنسانٍ، لَن تكونَ لَهَا الكلمةُ الأخيرةُ في التَّاريخِ وَلا في الحياةِ، بَلْ نَحنُ قَادِرُونَ بِنِعمةِ اللهِ على أَن نَزرعَ فيها بُذُورَ الخلاصِ فَتَتحوَّلَ إِلى وَسيلةِ تَقدُّمٍ رُوحيٍّ وَإِنسانيٍّ أَكيدٍ. لكنَّ قداستَهُ يُنبِّهُ في الوَقتِ عَينِهِ إِلى ضَرُورةِ التَّبصُّرِ في الأُمُورِ قائلاً: «إنَّ ملكوتَ اللهِ قد يَحتجبُ عن الأنظارِ السَّطحيَّةِ وهُو لا يُكشَفُ إِلاَّ أَمامَ العُيُونِ الَّتي أَدخَلَ إِليهَا الإِنجيلُ نُورَهُ وَصَفاءَهُ».”

وختم سيادته “وَيَختتمُ قداستُهُ الرِّسالةَ بِنَظرةٍ نَحوَ الآفاقِ الَّتي يَفتحُهَا الرُّوحُ لِلتَّواصلِ بَينَ النَّاسِ، إذْ يَجعلُهُم قَادِرِينَ على تَميِيزِ كلِّ خَبرٍ سارٍّ وَسطَ وَاقعِ كلِّ حَدَثٍ وَحِيَالَ كلِّ شخصٍ نَلتَقِيهِ، فنُلقِيَ عليهِ ضَوءَ السَّماءِ، مُدرِكِينَ في النِّهايةِ أَنَّ الرَّجاءَ هُو الخَيطُ الَّذي يَحبكُ قصَّةَ الخلاصِ في سِينَاريُو كلِّ مَأساةٍ نَمرُّ فِيهَا، وَأَنَّ مَن يَقُومُ بهذا الحَبكِ إِنَّما هُو الرُّوحُ القدسُ عَينُهُ الَّذي يَجمعُ عَملَ الإِنسانِ إِلى عَملِ اللهِ. هكذا كَانَت حياةُ القدِّيسينَ مِمَّن صَارُوا أَيقُونَاتٍ لِمَحبَّةِ الرَّبِّ في الكَونِ؛ هؤلاءُ الَّذين تَركُوا الخبرَ السَّارَ يَقُودُهُم وَسطَ عَتمةِ التَّاريخِ فَتَحوَّلُوا بِأَشخاصِهِم إِلى مَصَابيحَ مُضاءَةٍ في عَتماتِ هذا العالَمِ، وَسَهَّلُوا لِفَتحِ طُرُقٍ جديدةٍ تُؤدِّي بِالإِنسانِ إِلى اللهِ.”

تابع “إِنَّ رِسالةَ البابا هذه لِلإِعلاميِّينَ تَختصِرُ في النِّهايةِ بِتَأكيدِهَا أَنَّ إِضاءَةَ شَمعةٍ وَسطَ الظَّلامِ تُعطِي نُورًا وَرَجاءً أَكثرَ فائدةٍ مِن القصورِ أَمَامَهُ وَالاستسلامِ لهُ في جَوٍّ تَشَاؤميٍّ قَاتلٍ؟ وَبِأَنَّ الإِيجابيِّينَ في النَّظرِ إِلى الأَحداثِ وَإِلى الأَشخاصِ هُم الَّذين يعطُونَ لِلإِنسانيَّةِ مَزِيدًا من فُرَصٍ يُحوِّلُها اللهُ بِرُوحِهِ القدُّوسِ إِلى قُوَّةِ تَغيِيرٍ وَقُوَّةِ خلاصٍ. إِلاَّ أنَّنا مُضطَرُّونَ في هذا المَنحَى لأَنْ نَكونَ مُتَواضعِينَ فَنتركَ للهِ مَكانةً في عَمَلِنَا وَفِي نَجاحِنَا، بَدلاً مِن أَن نَأخذَ مَكانَهُ وَنَدخلَ إِلى الفَشَلِ الذَّريعِ. أَلعلَّ مَعركَة الشَّرِّ القديمة باقيةً هي هي، أَيْ بِالخَيارِ بَينَ مَعركةِ الشَّراكةِ مَع اللهِ في أَعمالِ المحبَّةِ وَالإِنسانيَّةِ أَو قَتلِ أُبوَّةِ الله فينا لِنَجدَ أَنفسَنَا بَعدهَا يَتَامَى مِن كلِّ شيءٍ؟ فَتَعالَوا نَختارُ بَينَ الأُبوَّةِ وَالتَّيتُّمِ فَرحَ أُبوَّةِ اللهِ وَتَآخِينَا بعضنَا مع بَعضٍ. وَهَلْ مِن خَبرٍ سارٍّ سَيكونُ أَهمَّ من هذا الخَبَرِ؟”

فلحة

ثم كانت كلمة ممثل الوزير رياشي فقال:

“شرفني معالي وزير الإعلام الأستاذ ملحم الرياشي أن أمثله في هذا اللقاء للإعلان عن هذه الرسالة القيمة لقداسة البابا فرنسيس لمناسبة اليوم العالمي الحادي والخمسين لوسائل التواصل الإجتماعي.”

أضاف “نحن أمام رسالة عابرة للطوائف والأديان لتصل إلى الإنسانية جمعاء وكل إنسان أنى كان هذا الإنسان وانتماء هذا الإنسان. ولا سيما أننا في عصر وسائل الإعلام التي أسقطت كل الحدود والمسافات وجعلتنا على مسافة واحدة في رؤية الأمور، ولكننا يجب أن نسعى  أن نعلي شان الحقيقة، هذه الحقيقة التي تسعى إليها كل الأديان. فما بالنا أمام رسالة إذا استعرنا منها بعض المفردات أو الجمل الأساسية التي يجب أن تكون عابرة للجميع، نحن ما أحوجنا إلى هذه الرسالة في زمن يطغى فيه الشر على الخير، وتطغى فيه المأساة على الفرح، هذا العالم الذي نريد أو نصبو إليه، أو سعت إليه الأديان كل الأديان، يجب أن يعلي شأن الحقيقة. نحن لا نريد أن نقلب الحقائق إذا كان هناك من شر يجب أن يقال أن هناك شر. ولكن يجب ألا نعلي الشر على حساب الخير.”

وقال “وما استوقفني في هذه الرسالة العظيمة عندما قرأتها، هي رسالة بدأ فيها قداسة البابا بالقول “منذ القدم عن الذهن البشري مشبّهين إياه بحجر الطاحون الذي تحرّكه المياه ولا يمكن إيقافه. لكن القيّم على الطاحون بإمكانه الاختيار بين طحن القمح أو الزؤان. الذهن البشريّ يعمل باستمرار ولا يستطيع التوقّف عن “طحن” ما يتلقّاه، لكن يتعيّن علينا نحن اختيار المادة التي نقدّمها.”

تابع “هذه الرسالة التي يجب أن تبلغ وتشجع الأشخاص الذين “يطحنون” يوميّا الكثير من المعلومات، أكان في مجال العمل أم في العلاقات الشخصيّة، ليقدّموا خبزا ذكيّا وطيّبا للمتغذّين من ثمرة تواصلهم. أودّ أن أحثّ الجميع على تواصلٍ بنّاء يقوم، من خلال نبذ الأحكام المسبقة تجاه الآخرين، بتعزيز ثقافة اللقاء التي نتعلّم بواسطتها النظر إلى الواقع بثقة فطِنة.”

وأردف “الأجمل عندما قال قداسته “أعتقد أن هناك ثمّة حاجة لكسر حلقة الغمّ المفرغة واحتواء دوّامة الخوف، التي هي ثمرة الاعتياد على صبّ الاهتمام على “الأنباء السيّئة” (الحروب، الإرهاب، الفضائح وكلّ أشكال الفشل البشريّ).”

ورأى فلحة “أن هذا ناموس يجب أن يحتذى به في قراءتنا للإعلام الذي نصبو إليه، بالطبع ليس المراد هنا كما يقول قداسة البابا “الترويج للتضليل الذي يتمّ فيه تجاهل مأساة الألم، أو الانزلاق نحو تفاؤل زائف لا يتأثّر بفضيحة الشرّ. بل على العكس أودّ أن نسعى جميعًا إلى تخطّي شعور الاستياء والاستسلام الذي غالبا ما يستحوذ علينا ويرمينا وسط اللامبالاة مولّدًا الخوف أو الانطباع باستحالة وضع حدّ للشرّ. عدا ذلك، ففي منظومة من التواصل يطغى عليها المنطق القائل إن الخبر السار لا يثير الاهتمام وبالتالي ليس خبرا، وحيث يتحوّل بسهولة لغزُ الشرّ ومأساة الألم إلى استعراض جماهيريّ، يمكن التعرّض لتخدير الضمير أو الانزلاق نحو اليأس.”

في هذه الرسالة لقداسة البابا يجب أن تكون عنواناً للإعلاميين في العالم وخصوصاً في لبنان.” وختم “نحن في لبنان لدينا حرية إعلامية ولكن نحن بأحوج ما نكون إلى إعلام حر، بعيد عن التمويل الذي فيه إلتباس، بعيد عن الإعلام الذي يثير النعرات الطائفية، بعيد عن الإعلام الذي لا يظهر حقائق الدين السمحة، الذي لا يظهر التسامح ولا يظهر المحبّة، نحن بحاجة في هذا الزمن وما تعيشه منطقتنا من ويلات وحروب أن نهتدي بهذه الرسالة التي أطلقها قداسة البابا فرنسيس كرسالة للبشرية جمعاء.”

الكعكي

ثم كانت كلمة نقيب الصحافة عوني الكعكي فقال:

“في العام الماضي التقينا في هذا المركز المحترم، لنقف، بتقدير، أمام رسالة قداسة البابا فرنسيس الأول، حول وسائل الإعلام، كما نلتقي اليوم في المناسبة المماثلة، ولا يزال يرن في اذاننا قول الحبر الأعظم: ” التواصل والرحمة: تلاقٍ مثمر”. وقد تكون المرة الأولى التي يتناول فيها مرجع عالمي كبير الربط بين التواصل (والإعلام أبرز وجوهه) والرحمة.

تابع “وفي هذا كله يطرح السؤال ذاته بقوة: أين الرحمة في مواجهة الحقيقة القاسية؟ .. وقد يكون الجواب جاء في مداخلة سبق أن أدلى بها سيادة المطران بولس مطر الداعي الى هذا اللقاء المهم عندما قال: “تَرَى الكنيسةُ أَيضًا إنَّ الحقيقةَ لَيسَت القيمةَ الوحيدةَ الَّتي يَجبُ أَن تَحكُمَ العمليَّةَ الإِعلاميَّةَ بَينَ النَّاسِ. بلْ تُضيفُ إِليها قيمةَ بِناءِ المُجتمعِ على أُسُسٍ من الوحدةِ وَالمحبَّةِ. فَالصحافيُّ المَسؤُولُ عَن نَشرِ الحقيقةِ هُو مَسؤُولٌ أَيضًا عَن خَلقِ جَوٍّ تَصَالُحيٍّ في العالَمِ وَعَن تَقريبِ النَّاسِ بَعضِهِم إِلى بَعضٍ عَبرَ تَأكيدِ ضَرُورَةِ التَّفاهُمِ فِيمَا بَينَهُم، وَعَن التَّضامُنِ مِن أَجلِ الخَيرِ العامِّ وَتَرجِيحِ كَفَّةِ السَّلامِ ما استَطاعَ إِلى ذلكَ سَبيلاً. بِهَذا المَعنَى يَقُولُ قَداستُهُ إِنَّ لِلرَّحمةِ مَكانًا خاصًّا وَمُميَّزًا في رِسالةِ الإِعلامِ وَالإِعلاميِّين. لكنَّ هذه الرَّحمةَ قَد صَارَت، وَبِكلِّ أَسفٍ، مُغَيَّبَةً عَن العَلائقِ بَينَ الدُّولِ وَالشُّعوبِ وقد حَلَّت مَحلَّها القَساوَةُ في التَّعاطِي إِلى حَدِّ اعتِمَادِ الحُرُوبِ القاتِلَةِ وَالمُدَمِّرةِ، نَاهِيكَ عَن سَيطرَةِ المَصَالحِ الخاصَّةِ على حِسابِ المُشارَكةِ في الخَيراتِ بِرُوحٍ مِن الأُخوَّةِ وَالمُسَاوَاةِ بَينَ الجميعِ”.

أضاف “وأما الرحمة، فمن أسفٍ شديد إنها باتت مفقودة بين الناس الى حد كبير، وهي مفقودة في منطقتنا الى حدٍ أكبر… أليس أننا نعيش جحيماً من القتل والدمار والذبح والتعذيب والإرهاب والسلاح الكيماوي والمحارق الحقيقية؟”

وقال “أنا أتشرف، فعلاً، في أن أتحدّث أمام هذا المنتدى الثقافي الكبير الذي اعتبره منبراً إنسانياً بامتياز، قبل أن يكون مركزاً دينياً. ويأتي الكلامُ هنا من القلب إلى القلب كون بركة وقداسة سيّدنا البابا فرنسيس حاضرتين معنا. أنا المسلم البيروتي اللبناني أكثر مًن يُدرك قلق قداسة البابا على مصير المسيحيين في الشرق، ليس فقط لأنَّ والدتي، أمدَّ الله في عمرها، مسيحية مارونية، بل بالذات لأنني أعرف قيمة أخي (ولا أقول شريكي) المسيحي اللبناني الذي نُشكلُ معاً صيغة واحدة فريدة في العالم كلّه. وأعترفُ بأنّ هذا القلق هو في محلّه، لأنّ هناك أسباباً موجبة له منذ المجازر الأرمنية الرهيبة قبل قرن من اليوم، إلى المجازر المرعبة التي يرتكبها تنظيم “داعش” الإرهابي وسواه في حق المسيحيين وايضاً في حق المسلمين في العراق وفي سوريا. وفي كل مكان.”

تابع “ولا أقول جديداً إذا ادعيت إن وسائل الإعلام العديدة التي أُشرفُ عليها كانت مستنفَرَةً في مرحلة الفراغ الرئاسي، التزاماً بالصرخة التي أطلقتها، من هنا بالذات، في مثل هذا الوقت من العام الماضي مناشداً الزعامات المسيحية أن تبادر إلى الإتفاق في ما بينها على مرشح لينتخبه النواب رئيساً، لأنّ لبنان من دون رئيس، وأقول: من دون الرئيس المسيحي الماروني، ليس لبنان الذي نحبّه ونريده.”

وقال “عندما يتحدث قداسة البابا فرنسيس الأوّل عن وسائل الإعلام فهذا يفترض أنها موجودة، وقادرة، وحرّة… وكم يؤلمني أن تكون صحافة الورق، في وطننا لبنان، وبقدر أقل في بلدان عديدة، تواجه معاناة قاسية. وهي مهددة بالتوقف وببطالة جيش من العاملين فيها… وذلك بعدما دخلت الصحافة الإلكترونية هذا المضمار النبيل.”

تابع “لذلك أسمح لنفسي، أن أغتنم وجودنا على هذا المنبر المحترم لأطالب الفعاليات الرسمية والدينية والسياسية والوطنية والإجتماعية والإقتصادية بالوقوف الى جانب هذه الصحافة وداعمة لها لأنها ضمانة للكلمة ولتداول مبادىء الرسالة السماوية.”

وختم بالقولً “أتمنى لكم التوفيق ببركة قداسة البابا فرنسيس. والسلام عليكم.”

عون

ثم كانت كلمة النقيب الياس عون جاء فيها:

“أمام عظمة وتواضع قداسة البابا فرنسيس، هذا القائد الروحي في الكنيسة، أنحني. وما رسالته في اليوم العالمي الحادي والخمسين لوسائل التواصل الإجتماعي “ايصال الرجاء والثقة لزماننا”، إلا دليل على إيمان الحبر الأعظم بالرجاء الذي بدونه لا نستطيع أن نعيش والثقة التي هي مفتاح الأمل بغد مشرق على الرغم من كل التحديات والصعوبات التي يواجهها عالمنا اليوم.”

تابع “كلّنا مدعوون لنعيش الرجاء، وليس فقط في هذه السنة ، وهذه الدعوة المميزة تعني كلّ الأديان.. نعم كلنا أبناء للرجاء في هذا العالم الذي بات قريّة صغيرة بفضل وسائل التواصل الإجتماعي والثورة الإلكترونيّة، شرط أن نعرف كيف نستخدم هذه الوسائل لخير المجتمع والإنسان وليس لتعاسته.”

أضاف “تحيّة لكم صاحب السيادة على دعوتكم لنا لنقرأ معًا ما علّمنا إياه قداسة البابا، ليبقى الرجاء والثقة في قلوبنا ، كما أراد هو عنوانًا لرسالته: نعم بالتواصل والحوار تُبنى المجتمعات والسلام.”

وختم بالقول “صدق قداسة البابا في رسالته لنا في اليوم الحادي والخمسين للإعلام، وعلينا أن نعي ما يقوله ونعمل بوحيه وهديه لأن استخدام وسائل التواصل، بفضل التطوّر التكنولوجي،، كما قال قداسته، أصبح سهلا لدرجة أنه يتيح أمام العديد من المستخدمين إمكانية التقاسم الفوري للأنباء ونشرها على نطاق واسع للغاية. وهذه الأنباء قد تكون سارة أو سيّئة، صحيحة أو كاذبة. وكان آباؤنا في الإيمان قد تحدّثوا منذ القدم عن الذهن البشري، مشبّهين إياه بحجر الطاحون الذي تحرّكه المياه ولا يمكن إيقافه. لكن القيّم على الطاحون بإمكانه الإختيار بين طحن القمح أو الزؤان. الذهن البشريّ يعمل باستمرار ولا يستطيع التوقّف عن “طحن” ما يتلقّاه، لكن يتعيّن علينا نحن اختيار المادة التي نقدّمها.

وختامًا لنعمل كلّنا ليكون الإعلام وسيلة بناء لمجتمعاتنا وليس لهدمها، والسلام”.

أبو كسم

واختتم المؤتمر بكلمة الخوري عبده أبو كسم فقال:

“نلتقي اليوم مثله من كل عام لنعلن عن رسالة قداسة البابا الخاصة بيوع الإعلام العالمي، ولنجعل من رسالته محور عملنا الإعلامي الكاثوليكي من خلال عناوين تخدم المجتمع والكنيسة.”

تابع “وكم يسّرنا اليوم وجود معالي الوزير ملحم رياشي، وهو الإعلامي الملتزم مسيحياً ووطنياً، هو رسول سلام وكنارةَ الكلمة الطيبة.”

أضاف “نتوجه إليكم في عيد الإعلام الكاثوليكي لنتقدم منكم بتمنياتنا الطيبة ونشد على أيديكم من أجل أن تكونوا رسل سلامٍ من خلال مؤسساتكم الإعلامية، فنحن وإياكم مرآة هذا الوطن وحراس الحقيقة التي يجب أن ننقلها إلى الرأي العام بفرح ورجاء حتى لو كانت هذه الحقيقة صعبة ومؤلمة.” أردف “أما التحدي الكبير فهو الحفاظ على أدبيات المهنة وأخلاقيتها، في مواجهة بعض البرامج التي تنحدر تحت سقف مستوى الأخلاق تحت ستار الحرية الإعلامية، فالحرية الإعلامية تحقق ذاتها عندما تراعي حرية وشعور الآخرين وليس بالكلام الهابط والإيحاءات الإباحية لترويج منطق السبق الإعلامي.”

وختم بالقول “في كل الأحوال، نحن جميعاً نعمل من أجل خير المجتمع والوطن، نحن ملتزمون بأن نقدم للرأي العام الحقيقة ولأن نكون مصابيح تنير دروب الناس على طرقات هذا العالم. فلكم أيها الزملاء الصحافيون والإعلاميون أسمى أيات الشكر والتقدير وإلى موعد آخر”.-انتهى-

——

مجلس علماء فلسطين في لبنان زار المطران الحداد:

 حق التملك والعمل للفلسطينيين يعزز حق العودة والتحية للأسرى المنتفضين

(أ.ل) – صدر عن المكتب الاعلامي لمجلس علماء فلسطين في لبنان ما يلي:

زار وفد مجلس علماء فلسطين في لبنان راعي ابرشية صيدا ودير القمر للروم الملكيين الكاثوليك المطران ايلي بشارة الحداد وبحضور امين سر المطرانية الأب سليمان وهبي ورئيس الديوان الأسقفي الأب جهاد فرنسيس، ضم وفد المجلس الشيخ الدكتور حسين قاسم رئيس المجلس، والشيخ الدكتور محمد الموعد رئيس الهيئة الاستشارية والناطق الرسمي للمجلس، والشيخ هشام عبد الرازق امين السر والشيخ سامر ابو عنبر عضو مجلس الإدارة، والشيخ نزيه نقوزي والشيخ شريد الشولي عضوي الهيئة الاستشارية.

وجرى خلال اللقاء استعراض للأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة في أجواء يوم النكبة 69، فوجه المجتمعون تحية الى الاسرى الفلسطينيين في سجون العدو الصهيوني على انتفاضتهم، مطالبين المجتمع الدولي بالتحرك من اجل تحقيق ابسط حقوقهم والافراج عنهم. وتطرق اللقاء الى اوضاع المخيمات والوضعين الانساني والاجتماعي للاجئين الفلسطينيين، فأكدوا على ضرورة العمل مع جميع المسؤولين لإعطاء الفلسطينيين ابسط حقوقهم الانسانية والاجتماعية مؤكدا المجلس في يوم النكبة 69 نحن أكثر إصرارا على حق العودة وتحرير كل فلسطين.

وتحدث الشيخ الدكتور محمد موعد بإسم الوفد فقال ” اننا نحرص دائما على التواصل مع سيادة المطران وهناك توافق على كل الملفات المتعلقة بترسيخ الامن والاستقرار في المخيمات والجوار، وعلى اعطاء الحقوق المدنية للشعب الفلسطيني. واكدنا أن البوصلة يجب ان تكون نحو فلسطين، وان ملف المخيمات لا بد ان يكون على المستوى الانساني والمدني والاجتماعي والامني، لا على المستوى الامني فقط،، وطالب ان يكون هناك حلول سريعة وخاصة في موضوع التملك، الذي فيه تعزيزا للموضوع الاقتصادي الذي يعود بالخير على الجميع، كما اكدنا على حل كل المشاكل العالقة في مخيم عين الحلوة من خلال المصالحات وانهاء ملف المطلوبين وتسريع موضوع المحاكمات بشكل سريع.

من جهته رحب المطران حداد بالوفد مثنيا على جهود مجلس علماء فلسطين في توطيد العلاقة بين الشعبين اللبناني والفلسطيني، مؤكدا الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني وقضاياه ، وحيا الأسرى الفلسطينيين معتبرا انهم استطاعوا بآلامهم ومعاناتهم ان يوصلوا صوتهم وقضيتهم الى العالم اجمع ويعيدوا توجيه البوصلة نحو فلسطين بأن هناك شعبا يعاني من اجل حقوقه وقضيته العادلة.

ووعد حداد بمتابعة ما اثاره الوفد من قضايا تتصل بالحقوق الانسانية والاجتماعية لللاجئين الفلسطينيين. وامل في ان تتظافر الجهود فلسطينيا من اجل استتباب الأمن والاستقرار بشكل دائم في مخيم عين الحلوة.-انتهى-

——

600 مزارع تفاح في البقاع الاوسط تسلموا شيكاتهم كتعويض

(أ.ل) – استضاف اتحاد بلديات البقاع الاوسط اكثر من 600 مزارع تفاح في منطقة البقاع الاوسط، وتم تسليمهم شيكاتهم المصرفية كتعويض مالي أقره مجلس الوزراء، ووزعت عليهم حسب جداول موظفي الهيئة العليا للاغاثة الذين تولوا عملية التوزيع.

ووصف رئيس الاتحاد محمد البسط عملية دفع التعويضات ب”الخطوة الاغاثية لمزارعي التفاح الذين باشروا التحضيرات لموسم التفاح المقبل”، مثمنا “توجيهات رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري التي اثمرت انطلاق عملية الدفع في السرعة المطلوبة”، لافتا الى ان “التعويضات التي يجري تسليمها هي جزئية الا ان الوعود الرسمية حازمة في موضوع كامل التعوض المالي”. وامل عدد من المزارعين ان تكون المرحلة المقبلة والاخيرة من دفعة التعويضات المتبقية قريبة.-انتهى-

——

army

دعوة وسائل الاعلام إلى حضور وتغطية الحفل

الذي سيقام تكريماً لعائلات الضباط الشهداء

(أ.ل) – دعت قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الخميس 18 أيار 2017 إلى حضور وتغطية الحفل الذي سيقام تكريماً لعائلات الضباط الشهداء في نادي الضباط – اليرزة بتاريخ 20 /5 /2017  اعتباراً من الساعة 11.30.  والحفل الآخر الذي سيقام في نادي الرتباء المركزي – الفياضية لعائلات الرتباء والأفراد الشهداء بتاريخ 25 /5 /2017 اعتباراً من الساعة 11.30، وتتخلل الحفلين نشاطات متنوعة وتقديم مساعدات مادية وهدايا رمزية.-انتهى-

——-

ibrahim18-5-2017

إبراهيم بحث مع سفير العراق أوضاع الجالية العراقية في لبنان

(أ.ل) – استقبل مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم في مكتبه قبل ظهر اليوم سفير العراق في لبنان الدكتور علي عباس بندر العامري.

وبحث الجانبان الأوضاع العامة وسبل التعاون والتنسيق بين المديرية العامة للأمن العام والسفارة العراقية. واستمع اللواء ابراهيم الى أحوال الجالية العراقية في لبنان.

من جهته، شكر السفير الدكتور العامري اللواء ابراهيم لحسن تعاون المديرية العامة للأمن العام ومتابعة أحوال العراقيين وتسهيل أمورهم في لبنان. –انتهى-

——–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

JosephAoun_1[1]

نشرة الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 العدد 5403

قائد الجيش في أمر اليوم: للتصدي بقوة لأي محاولة لاستغلال الظروف الراهنة  بهدف إثارة الفتنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *