الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 24 نيسان 2017 العدد 5259

نشرة الإثنين 24 نيسان 2017 العدد 5259

infijar24-4-2017

انفجار جسم غريب في احد بساتين بلدة عيتنيت في البقاع الغربي

(أ.ل) – أفاد موقع “العهد” الاخباري عن انفجار جسم غريب في احد بساتين بلدة عيتنيت في البقاع الغربي، وبعد كشف خبير المتفجرات في الجيش اللبناني تبين ان الانفجار وقع منذ عدة ايام ويتم حالياً استكمال التحقيق والكشف لمعرفة التفاصيل.-انتهى-

——-

army

إحالة كل من المدعوين مصطفى محمد سليمان

وجعفر محمد الموسى على القضاء المختص

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الاثنين 24 نيسان 2017 البيان الآتي:

أحالت مديرية المخابرات على القضاء المختص كل من المدعوين مصطفى محمد سليمان وجعفر محمد الموسى لإقدام الأول على تصنيع ومساعفة مدافع وأسلحة حربية لصالح التنظيمات الإرهابية، ولإنتماء الثاني لخلية تابعة لتنظيم داعش الإرهابي والتخطيط معها لإستهداف أحد مراكز الجيش اللبناني في منطقة وادي خالد وتعاطيه المخدرات وترويجها.-انتهى-

——-

talal rislan

أرسلان عرض الأوضاع مع بخاري

(أ.ل) – التقى رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني وزير المهجرين طلال أرسلان في دارته في خلدة، القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية وليد بخاري، وعرضا المستجدات، ووجه بخاري دعوة الى أرسلان للمشاركة في المؤتمر الذي ينظمه الملتقى الثقافي السعودي – اللبناني تكريما لأمير البيان شكيب أرسلان.-انتهى-

——

ghattaskhoury

وزير الثقافة التقى لجنتي مهرجانات زوق مكايل وعبيه

وبحث في موضوع انتاج اوبريت لبنانية

(أ.ل) – استقبل وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري، في مكتبه في الوزارة اليوم، رئيسة لجنة مهرجانات زوق مكايل زلفا الهراوي بحضور عضو اللجنة سليم ابو سمرا، حيث عرضا للتحضيرات الجارية استعدادا لمهرجانات زوق مكايل ومساندة الوزارة لفعاليات المهرجان.

والتقى الخوري في وقت لاحق، رئيس بلدية عبيه غسان حمزة وعفت ابو عسلي لدعوته الى زيارة المنطقة ورعايته المهرجان التراثي المزمع اقامته.

كما استقبل المايسترو احسان المنذر والمخرجة ميرنا خياط، المحامي بيار القزي والشاعر ريمون شبلي للبحث في موضوع انتاج اوبريت لبنانية.-انتهى-

——-

ASMAR BSHARA

رئيس الاتحاد العمالي: تثبيت المياومين في كهرباء لبنان حق بديمومة العمل

(أ.ل) – اشار الاتحاد العمالي العام، في بيان، الى انه “استمرارا لمتابعته قضية العمال المياومين في جباة الاكراء وسواهم في شركة كهرباء لبنان، انضم صباح اليوم وفدا من الاتحاد برئاسة الدكتور بشارة الأسمر للعمال المعتصمين أمام وزارة الطاقة والمياه في كورنيش النهر”.

وأكد رئيس الاتحاد الدكتور بشارة الاسمر أن “هذه القضية التي كانت قد خرجت عن نطاقها النقابي والعمالي ودخلت في الزواريب السياسية والطائفية، سنعمل بكل قوة لإعادتها إلى المنطق النقابي العمالي وتثبيت حق هؤلاء العمال بديمومة العمل وتكريس جميع الحقوق الأخرى التي تنص عليها القوانين اللبنانية”. وكان العمال قد استجابوا لرغبة الاتحاد العمالي وتأكيده “رفض قطع الطرقات أمام المواطنين والاكتفاء بالاحتجاج أمام مراكز المسؤولين في الوزارات والإدارات. وفي هذا الإطار جدد رئيس الاتحاد رفضه “قطع الطرقات أمام المواطنين كما جرى في منطقة خلدة ومناطق أخرى في الجنوب، لأنها تضر بأصحاب القضية أنفسهم. فضلا عن ضررها بمصالح المواطنين من دون أي تأثير على المسؤولين أنفسهم”.

وفي مجال آخر، استقبل رئيس الاتحاد في مقر الاتحاد، نقيب الصيادلة في لبنان الدكتور جورج صيلي، الذي جاء على رأس وفد من مجلس النقابة لتقديم التهاني بالانتخابات الأخيرة. وجرى البحث في “العلاقات بين النقابة والاتحاد العمالي العام وتطوير هذه العلاقة والتنسيق في جميع القضايا المشتركة، خصوصا في المواضيع الصحية في الضمان الاجتماعي إلى المستشفيات الخاصة والحكومية والسياسة الدوائية المتبعة وضرورة تطويرها ودعوة رئيس الاتحاد العمالي العام لنقاء المهن الحرة الى اجتماع للتنسيق في جميع المجالات”.

واستقبلت قيادة الاتحاد وفدا من مزارعي الأشجار المثمرة برئاسة عدنان الخطيب، رئيس بلدية كفرزبد، وجرى البحث في “الشؤون الزراعية والعمالية”.

كما دعوا رئيس الاتحاد لرعاية احتفال تكريما للمزارعين في 15 أيار المقبل.-انتهى-

——–

riashi-fadlallah24-4-2017

الرياشي بعد جلسة الاعلام: معظم مشاريع الوزارة في امانة سر مجلس الوزراء

النائب فضل الله: حرية الاعلام لن تمس ومعنيون بصون آداب المهنة

(أ.ل) – عقدت لجنة الاعلام والاتصالات اجتماعا برئاسة النائب حسن فضل الله، وحضور وزير الاعلام ملحم الرياشي والنواب: علي عمار، عمار حوري، هاني قبيسي، كامل الرفاعي، اميل رحمة، وزياد اسود ورئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ.

وصرح رئيس اللجنة النائب فضل الله بعد الجلسة: “تابعنا الموضوعات المتعلقة بالاعلام الرسمي والخاص واستمعنا الى وزير الاعلام عن مجموعة من المشاريع التي تعدها الوزارة وستعرضها على مجلس الوزراء، وكذلك مشروع قانون الاعلام الذي انتهت اللجنة من اعداده. واستعمنا الى مجموعة من الافكار قدمها مهتمون بالشأن الاعلامي من نقابات وشركات اعلان وغيرها، ونحن نستمع الى كل الاراء لانجاز افضل قانون للاعلام اللبناني”.

واضاف “تركز البحث على موضوعين اساسيين: الاول طريقة دعم وسائل الاعلام المرئية والمسموعة و المقروءة وكلنا يعرف معاناتها نتيجة التعثر المالي للقطاع وخصوصا المقروءة وننتظر القوانين التي تعالج الوضع المادي. والثاني يرتبط بآداب المهنة، وسنتسلم من الوزير اقتراحا وسنقارنه بما اقر في اللجنة، وموضوع الآداب المهنية مهم ونناقشه دائما لأنه مرتبط بالعائلة وهي عنصر مهم في مجتمعاتنا لأن العائلة تشاهد هذه الشاشة الصغيرة مجتمعة، وكلنا مهتمون بالعائلة في مجتمعنا اللبناني وحتى المجتمع العربي”.

واضاف “هناك موضوعات تتعلق بالعنف وتمس الاخلاق العامة ومنها الاباحيات وهناك ميثاق شرف تعده وسائل الاعلام، كما ابلغنا وزير الاعلام، ونأمل ان يتم ذلك قريبا”.

وتابع “بمقدار ما نحن معنيون في اللجنة بدعم وسائل الاعلام بكل السبل المتاحة، معنيون ايضا بصون آداب المهنة سواء ضمن ميثاق الشرف او القوانين، وكل ذلك تحت مسلمات اساسية وهي ان الحريات العامة ستبقى مصونة وحرية التعبير ستبقى مصونة ايضا ولن تمس والحرية المسؤولة ضمن القانون”.

وختم “هناك ورشة على كل الصعد في ما يتعلق بالقانون الاعلامي وكل ذلك تحت سقف المؤسسات التي يجب ان تنجزه”.

بدوره، شكر الوزير الرياشي اللجنة على “دعمها لما تقوم به الوزارة” واكد ان “المشاريع المتعلقة بوزارة والاعلام أصبحت في الامانة العامة لمجلس الوزراء لبحثها ولاقرارها في مجلس الوزراء”.

اضاف “كان هناك عرض في ما يتعلق بالتعيينات وبالمجلس الوطني للاعلام. وكنت خاطبت رئيس الحكومة للبحث مع رئيس المجلس النيابي لتحديد جلسة لانتخاب مجلس وطني للاعلام”.

وفي ما يتعلق ب”تلفزيون لبنان”، قال: “هناك برنامج علامات يوضع لـ 38 مرشحا لمجلس ادارة “تلفزيون لبنان” ومن تتوافر فيهم المواصفات سأجري مقابلات معهم أنا ووزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية عناية عز الدين للوصول الى 3 او 5 أسماء ترفع الى مجلس الوزراء للتعيين”.

سئل النائب حسن فضل الله اين اصبح موضوع الانترنت غير الشرعي، فقال: “الامر في يد القضاء، وهناك جلسة للاستماع الى متهمين في 30 الحالي وجلسة اخرى في 7 ايار، ونحن ننتظر القضاء واعتبرنا ان الخطوة الاولى تحققت بوصول الملف الى القضاء وسنواصل المتابعة لحماية مال الدولة”.-انتهى-

—–

berri

بري التقى وفداً اميركياً وحاكم مصرف لبنان ووزير الاقتصاد وواكيم

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم النائب السابق نجاح واكيم الذي قال بعد اللقاء : تناولنا قانون الانتخاب لكن المسألة الاساسية التي ركزت عليها هي الاخطار المحدقة بلبنان حالياً خصوصاً الفتنة التي يجري الدفع باتجاهها وتقف وراءها بالدرجة الاولى الولايات المتحدة الاميركية . كان المناخ العام هذا الشهر يشبه المناخ العام قبل الفتنة عام 1975 ، وحتى موضوع قانون العقوبات الاميركي الجديد  القصد منه ليس مالياً او حصاراً اقتصادياً على هذا الطرف او ذاك ، بل القصد منه الدفع باتجاه الفتنة في لبنان .ونذكر الذين لا يعرفون قراءة التاريخ ان اميركا كانت وراء هذه الفتنة في ذلك العام .

اضاف: اليوم تعد  اميركا  لحلف الشرق الاوسط الذي يضم “اسرائيل” وبعض الدول العربية المعروفة للاسف وتركيا، ويجري ضغط على مصر لكي تقبل بهذا الامر .هذا الحلف الموضوع تحت عنوان السلام بين العرب و”اسرائيل” لكي يستطيعوا تمريره يلجأون الى التوتير في المنطقة سواء على الساحة السورية ولكن اكثر ايضاً علينا ان ننتبه الى الساحة اللبنانية.

واستقبل الرئيس بري بعد الظهر وفد مجموعة العمل الاميركية من اجل لبنان برئاسة السفير Ed Gabriel  إيد غبريال ، ودار الحديث حول الاوضاع في لبنان والمنطقة .

ثم استقبل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وبحث معه الاوضاع الاقتصادية والمالية.

كما استقبل وزير الاقتصاد رائد خوري  وعرض معه الاوضاع العامة.-انتهى-

——-

john augasapian

اوغسابيان: لا مؤشرات للوصول الى قانون الانتخاب قبل انتهاء مهلة الشهر

(أ.ل) – رأى وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغسابيان في حديث لمصدر إعلامي أن “كثرة المشاريع تدل على أننا ما زلنا في المربع الأول”، معربا عن “عدم تفاؤله بوجود معطيات تؤشر بإمكانية التوصل الى اقرار قانون جديد قبل انتهاء مهلة الشهر، ما يضع البلاد أمام مخاطر كبيرة واحتمال حصول ارباكات في الداخل اللبناني”، ومتمنيا على القوى السياسية أن “تكون مسؤولة عن خطابها السياسي في هذه المرحلة لعدم أخذ البلد الى مواجهة طائفية ومذهبية”. وأكد “أنه لم يتم الدعوة الى جلسة لمجلس الوزراء لغاية الساعة، بالرغم من وجود جدول أعمال اداري جاهز، الا أن بعض القوى تمنت عدم عقد أي جلسة حكومية ما لم تكن مخصصة لدرس قانون الانتخاب”.-انتهى-

——

hariri

الحريري التقى عز الدين وسفير طاجيكستان وشخصيات

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري اليوم في السراي، وزيرة التنمية الادارية عناية عزالدين وعرض معها شؤونا وزارية، ثم استقبل سفير طاجيكستان زبيد الله زبيدوف وعرض معه العلاقات الثنائية. كذلك استقبل أمين لجنة الحزب الشيوعي الصيني لمحافظة جيانغ شي لوسين شه على رأس وفد من الحزب، وزاره القاضي عبد الرحمن شرقية مع وفد ضم رئيس بلدية قب الياس جهاد المعلم ورئيس اتحاد بلديات البقاع الاوسط محمد البسط وذوي الضحيتين خليل القطان وطلال العوض وأيوب قزعون.

واستقبل الحريري وفدا من “أميركان تاسك فورس فور ليبانون” برئاسة سفير اميركا السابق في المغرب، وهو من أصل لبناني، ايد غبريال، وتبادل معهم وجهات النظر حول الاوضاع في لبنان والمنطقة، ومن زوار السراي مكسيم شعيا يرافقه الفنان العالمي روميرو بريتو.-انتهى-

——

kabbara

كبارة زار معرض الكتاب ال 43 في معرض رشيد كرامي الدولي

(أ.ل) – زار وزير العمل محمد عبد اللطيف كبارة معرض الكتاب ال 43 الذي تنظمه الرابطة الثقافية في معرض رشيد كرامي الدولي، ونوه بدور الرابطة وإصرارها على إقامة هذا المهرجان الثقافي الكبير الذي تشهده طرابلس في كل عام.-انتهى-

——

shkeir20-12-2016

شقير عرض التعاون مع سفيري رواندا وباكستان

(أ.ل) – استقبل رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير اليوم في مقر الغرفة في لقاءين منفصلين، سفير رواندا ويليامز نكورونزيزا، وبحث معه في تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وأكد نكورونزيزا “أن رواندا تمتلك الكثير من الفرص الاقتصادية، في حين انه ليس هناك سوى عدد ضئيل من رجال الاعمال اللبنانيين في بلدنا”.

وأبدى شقير اهتماما بإطلاع القطاع الخاص اللبناني على المزايا الاقتصادية لهذا البلد، لافتا الى أنه اتفق مع السفير على عقد لقاء مع رجال أعمال لبنانيين في 8 ايار المقبل في مقر الغرفة لاجراء عرض شامل عن الفرص الاستثمارية في رواندا.

كذلك التقى سفير باكستان أفطاب أحمد خوخير، وعرضا تنمية التعاون الاقتصادي مع القطاع الخاص الباكستاني، وأكد شقير وجود “الكثير من الفرص الواعدة التي يمكن العمل عليها بين رجال الاعمال في البلدين”.

وأوضح شقير ان “اللقاء ناقش ايضا إنجاح اللقاء الاقتصادي اللبناني – الباكستاني الذي سيقام في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان في 10 ايار المقبل، بين وفد اقتصادي باكستاني يضم اكثر من 30 رجل اعمال ورجال أعمال لبنانيين”.-انتهى-

——

zaieter7-3-2017

زعيتر كرم جامعة الروح القدس – الكسليك

بعد نيلها شهادة الاعتمادية من منظمة «ايبيت»

(أ.ل) – كرم وزير الزراعة غازي زعيتر في مكتبه في الوزارة في بئر حسن جامعة الروح القدس – الكسليك ممثلة برئيسها الأب البروفسير جورج حبيقة وعميدة كلية الهندسة الزراعية لارا حنا واكيم، بحضور وزير الزراعة السابق عادل قرطاس، مدير عام الزراعة المهندس لويس لحود، ومستشاريه الدكتور محمد فران والمحامي سامر عاصي، ورئيس جمعية مستوردي مستلزمات الانتاج الزراعي ميشال عقل، وعدد كبير من العاملين في الجهاز الاداري في جامعة الروح القدس، ومديري الوحدات في وزارة الزراعة ورؤساء المصالح الاقليمية في المحافظات ومجلس كلية الزراعة في جامعة الروح القدس.

وتحدث الوزير زعيتر فتقدم بالتهنئة من الطوائف المسيحية بالفصح المجيد وتمنى ان تترافق قيامة لبنان مع قيامة السيد المسيح، ورحب بالحضور فنوه بجامعة الروح القدس ودورها وهي التي تعتبر من اقدم الجامعات اللبنانية التي وجدت ليكون للعلم مكان يولد فيه ويزهر نحو تطور وثقافة تنمو، هي من اعرق صروح العلم التي انطلقت من كتب القداسة والعلم، هي مؤسسة وطنية جعلت تعاليمها تتوافق مع المتطلبات الرسمية للدولة اللبنانية وهي تسعى لتطوير برامجها لطلابها. وعرض للنشاطات التي تمت بالتعاون بين الجامعة والوزارة في البقاع والكسليك من خلال المؤتمرات والجولات العملية والعلمية. ونوه بالثقافة العالية للأب حبيقة الانسان ان على مستوى ادارة الجامعة ام تفكيره الوطني ونظرته للإنسان من تكوينه على اساس علمي ومعرفي وخبرات ليكون منتجاً وفاعلاً وعاملاً في سبيل الوطن.

واكد الوزير زعيتر اننا بكل فخر واعتزاز نكرم انسانة ذات حضور اعطت وتعطي للجامعة والقطاع الزراعي الكثير هي العميدة الدكتورة لارا حنا واكيم، لنصل الى اجيال تعطي لهذا القطاع ما يحتاج اليه، ولفت الى التقصير اتجاه الزراعة بسبب الظروف التي مرت وتمر بها البلاد. فبالإضافة الى أن قطاع البناء هو احد العناصر الاساسية التي تضرب القطاع الزراعي الا ان هناك الاهمال للزراعة وتحسين عناصرها وتطويرها.

وشدد الوزير زعيتر على اهمية التعاون الذي نعتز به بين هذه الجامعة الوطنية والجامعات اللبنانية مع وزارة الزراعة. وهنأ الجامعة على حيازتها على شهادة الاعتماد الاميركية في ان تكون احد 28 جامعة تنالها حتى اليوم. واكد على استمرار التعاون بشكل علمي ومتواصل مع جميع الجامعات على مستوى الادارة والخبراء في لبنان من مهندسين زراعيين ومتفوقين.

وتوجه برسالة الى المدير العام في الوزارة والمدراء في المديريات والعاملين في الوزارة فتمنى «ان نستطيع ان نكون الى جانبكم في حقوقكم في السلسلة في القطاع العام، بقدر ما نجِدّ بقدر ما نستحق، فالعامل الذي يستحق، علينا ان نمنحه حقه».

وفي ختام الحفل قدم الوزير زعيتر للأب البروفسير حبيقة درع تقدير، وللدكتورة واكيم شهادة تقدير.-انتهى-

——

wahhab 

وهاب من السويداء: سوريا لن تسقط

(أ.ل) – اكد رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب من السويداء ان “سوريا لن تسقط، ولا نسمح لأي جهاز أمني لبناني، الإعتداء على أي شيخ درزي في لبنان بسبب موقف مشايخ السويداء ووقوفهم مع وطنهم وقيادتهم”

أضاف وهاب “مشايخ العقل في السويداء والوجهاء هم من نتعلم منهم دروس الوطنية وكنت وراء موقفهم منذ البداية وهم أخبر بالموقف الذي يتخذونه خلال هذه المحنة والحمد لله أستطيع أن أقول أنهم اختاروا الموقف الصحيح وبموقفهم ساعدوا سوريا لتبقى صامدة بصمودهم”.-انتهى-

——-

mhmd raeed

رعد: صيغة المختلط في القانون الانتخابي مخالفة للدستور وللمنطق

(أ.ل) – رأى رئيس “كتلة الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد “أن القانون الصحيح والعادل والذي يضمن صحة وعدالة وشمولية وفعالية التمثيل في لبنان هو النسبية الكاملة، وعليه فإذا وافق الجميع معنا على هذا المبدأ، فعندها يمكننا أن نناقش بتقسيم الدوائر سواء لبنان دائرة واحدة أو خمس دوائر أو أكثر، ولكن في المبدأ نحن مصرون على أن القانون الذي ينطبق على الجميع وفق معيار واحد، هو النسبية الكاملة”. واعتبر خلال لقاء سياسي في بلدة مجدل زون الجنوبية “أن صيغة المختلط في القانون الانتخابي مخالفة للدستور وللمنطق، لأن هذا لا يساوي بين حق اللبنانيين، أي أنه في هذه الحالة، هناك مواطنون ينتخبون وفق النسبي ولا يحق لهم أن ينتخبوا وفق الأكثري، ومواطنون آخرون ينتخبون وفق الأكثري ولا يحق لهم أن ينتخبوا وفق النسبي”، متسائلا “ما هو المعيار الذي يتيح للمرشحين أن يترشحوا وفق النسبي أو الأكثري في القانون الذي طرحه زملائنا في الحزب التقدمي الاشتراكي، والذي يقضي بأن ينتخب المواطنون 64 نائبا وفق القانون الأكثري، و64 نائبا وفق القانون النسبي”، ومشددا على أنه “لا يستطيع أحد أن يمنع مرشحا ما من الترشح وفق القانون الذي يريده هو سواء كان الأكثري أو النسبي، وإن كان جميع المرشحين الآخرين ترشحوا وفق قانون آخر، فإذا كيف يكون التقسيم حينها، وبالتالي هذا تضييع للوقت فضلا عن المماطلة”.

وتساءل رعد “ماذا يمكننا أن نفعل في حال عدم الاتفاق على قانون للانتخابات في الوقت المتبقي قبل انعقاد جلسة مجلس النواب في 15 أيار المقبل، فهل نذهب إلى الفراغ أو للتمديد، أو نعود إلى قانون الستين الذي يعلم الجميع أنه تسبب بالفراغ الرئاسي في ما مضى، ومنع الاستقرار السياسي في البلد قبل الحرب الأهلية وأثنائها وبعدها، فهل نعيد التجربة ذاتها”، مشددا على أن “الخيار الوحيد الذي يضمن خلاصنا في هذه المرحلة هو إيجاد قانون جديد ينبغي التوافق عليه ويعتمد مبدأ النسبية الكاملة، وإن لم نستطع إنجاز هذا القانون خلال 15 يوما، فحينها يجب أن ندعو الجميع للاتفاق على مواصفات القانون الجديد الذي نريده أن يقوم على أساس النسبية الكاملة، ونبحث في تفاصيله ونظامه في ما بعد، فيكون هناك تأجيل تقني، ولكن نكون قد ثبتنا مبدأ النسبية الكاملة الذي ينبغي أن يعتمد”.-انتهى-

——-

ali fayad

فياض: لإلغاء الطائفية السياسية وفق الطائف وإقرار القانون النسبي

(أ.ل) – شدد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور علي فياض على “ضرورة الأخذ في الاعتبار البيئة الإقليمية المعقدة”. وقال في خلال لقاء سياسي أقيم في بلدة خربة سلم: “إن المرحلة ليست مرحلة حلول أو تسويات، بل ربما الاتجاه إلى تصعيد لأسباب عديدة أهمها السياسات الأميركية الطائشة والمضطربة التي تنزع إلى التصعيد، ولا تكترث بأي عواقب تهدد الاستقرار الإقليمي، وكذلك المواقف الإسرائيلية الاستفزازية التي تستند من ناحية إلى تشجيع من أطراف عربية، وتقيد من ناحية مقابلة بجهوزية المقاومة وقدراتها ومعادلاتها، وأيضا السياسات المسمومة التي تمارسها قوى إقليمية عربية، وتمعن بحسابات التعبئة الطائفية والمذهبية، وتصر على المضي بسياسة الصراع المفتوح التي ترتد بسلبيتها على كل البيئة العربية والإسلامية، رغم الإخفاقات التي منيت بها هذه القوى في أكثر من ساحة في اليمن وسوريا والعراق ولبنان”.

وقال: “يجب أن نتعاطى بأعلى درجات المسؤولية أمام هذا الواقع وفق معادلات واضحة عقلانية وطنيا وعروبيا وإسلاميا: أولا أن إسرائيل لا تستطيع الذهاب في تنفيذ تهديداتها إلا في لحظة جنون غير محسوبة، لأن معادلة الردع التي كرستها المقاومة لا تزال فاعلة، وهي ازدادت فعالية وقدرة، إنطلاقا من تنامي قدرتها وجهوزيتها للدفاع عن لبنان، ثانيا أننا سنظل في موقع الدفاع عن وحدة مجتمعاتنا العربية، ورفض سياسات الانقسام المذهبي، ومساعدة سوريا في الدفاع عن دولتها وكيانها ووحدتها ودورها في معادلة المقاومة، ومؤازرة الشعب الفلسطيني وتبني قضيته العادلة، ومواجهة المشروع التكفيري بتجلياته المختلفة المباشرة وغير المباشرة مهما اشتدت الضغوطات الإقليمية والاستهدافات التي يمارسها البعض”.

أضاف فياض “إننا نحتاج إلى حلول لأزماتنا المتفاقمة، علما أن إمكانات لبنان البشرية وموقعه وخصوصيته، تتيح له أن يكون من أفضل البلدان تقدما على مستوى المنطقة، وهذا يستدعي منا تفكيرا عميقا بالأسباب والحلول لهذه الأزمات التي تعصف ببلدنا ومؤسساته ونظامه السياسي. إن المقاومة قد وضعت حدا للعبث الإسرائيلي بالأمن اللبناني، وقيدت أطماعه الاحتلالية، وهي تمضي بدورها الإيجابي في مواجهة أي تهديد أو عدوان راهن أو مستقبلي، بعيدا من أي حساسيات داخلية، أو السعي لتوظيف دورها في توازنات العلاقة بين الطوائف”.

واعتبر أن “إحدى أكبر مصادر الاضطراب السياسي الداخلي هي انفلات الطائفية السياسية بتداعياتها المنتجة لارتباك المؤسسات والتنازع السياسي والمحاصصة والفساد وتجاوز القانون، وهذا الأمر يستدعي احتواء الطائفية السياسية تمهيدا لإزالتها بدل إطلاقها من عقالها والعودة إلى الوراء”.

وقال: “إننا كلبنانيين لدينا اتفاق الطائف الذي نتمسك به ليشكل مرجعية ميثاقية للبنانيين، والذي يتحدث عن إلغاء الطائفية السياسية كهدف وطني، وأن لا شرعية لسلطة تناقض ميثاق العيش المشترك، وأن الانصهار الوطني في سياق إعادة النظر بالدوائر الانتخابية”.

وأكد فياض أن “الطائف في بنوده الإصلاحية كل متكامل، لا يصح تطبيقه مجتزأ، وأن عناصره الإصلاحية مترابطة بتوازن مع بعضها البعض من تشكيل الهيئة الوطنية العليا، الى وضع خطة لإلغاء الطائفية السياسية، إلى انتخابات خارج القيد الطائفي، إلى تشكيل مجلس شيوخ طائفي، ومرورا باللامركزية الإدارية”.

وقال: “إن بلوغ الأهداف الوطنية الكبرى لا يتم بلحظة واحدة، بل لا بد لها من تدرج ومسار انتقائي، ومن هنا تبدو أهمية القانون الانتخابي، وأهمية أن يرتكز هذا القانون إلى النسبية الكاملة التي تشكل ترجمة لما ورد في الطائف والدستور”.

وختم “في سياق هذه الرؤية الاصلاحية أطلقنا الدعوة لاعتماد النظام النسبي الكامل الذي يشكل نقلة إصلاحية نوعية قادرة على تحسين التمثيل السياسي، وعلى استيعاب جانب من تعقيدات الواقع السياسي، وإن النظام الانتخابي النسبي يوسع من خيارات الناخب، ويفعل من تأثير الشرائح المهمة، ويقلل من هيمنة الطوائف على مجرى العملية الانتخابية، ويقربنا من إلغاء الطائفية السياسية بدل الاستغراق فيها”.-انتهى-

——-

أسامة سعد: انتفاضة الأسرى تناضل

لإعادة توجيه البوصلة نحو فلسطين

(أ.ل) – وجه الأمين العام ل”التنظيم الشعبي الناصري” أسامة سعد التحية “لأبطال انتفاضة الحرية والكرامة الذين يخوضون إضراب الجوع في سجون العدو الصهيوني”، معتبرا أن “هذه الانتفاضة الشجاعة اندلعت لتؤكد أولوية الصراع مع العدو، وأولوية تحرير الأسرى وتحرير الشعب الفلسطيني من براثن الاحتلال.

وأكد في مداخلة له خلال الاجتماع الأخير للجنة المركزية للتنظيم أن “هذه الانتفاضة تتسع وتنتشر وتتصاعد يوما بعد يوم، كما ينضم إليها المزيد من الأسرى والمعتقلين من مختلف الانتماءات السياسية والتنظيمية”.-انتهى-

——

army

الجيش: طائرة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي خرقت أجواء الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين, 24 نيسان 2017 البيان الآتي:

عند الساعة 21.35 من ليل أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثم غادرت الأجواء صباح اليوم عند الساعة 7.10  من فوق بلدة علما الشعب.-انتهى-

——

kabalan 

عبد الأمير قبلان في رسالة الاسراء والمعراج: لانجاز قانون انتخاب على قياس الوطن

ونهنىء الجيش بالعملية النوعية في عرسال

(أ.ل) – وجه رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان رسالة الإسراء والمعراج، هنأ فيها اللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا. وجاء فيها:

“إن ذكرى الإسراء والمعراج المبعث النبوي الشريف هي يوم اتصال السماء والأرض، فكانت هذه الرحلة معجزة القرون والعصور وكرامة للنبي محمد، فيوم الإسراء والمعراج محطة تاريخية في حياة البشرية إذ أجابت على تساؤلات كبرى وكشفت عن أسرار وحقائق هذا الكون حيث انطلق النبي في مسيرة الإسراء في ليلة واحدة من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى فقام برحلة المعراج مع جبرائيل حتى وصل الى مكان لم يصل اليه احد حتى بلغ سدرة المنتهى، فكان قاب قوسين او أدنى، اذ سخرت الإرادة الإلهية الإمكانيات التي يعجز عن امتلاكها كل البشر والمخلوقات فكان المجد لمحمد في السماء حيث رجع بالتعاليم الإسلامية ليحل السلام في الأرض، فهو بعث ليتمم مكارم الأخلاق، وأرسل رحمة للعالمين مصداقا لقوله تعالى في كتابه العزيز “وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين”، فكان رسول الله القدوة الحسنة التي تستحق الاقتداء بها فكان قريبا من السماء محبا للناس يتعاون معهم ويتودد إليهم ويهديهم النصيحة ويتحنن على فقرائهم ويساعد محتاجيهم”.

اضاف “من هنا، فإننا مطالبون بالتزام دعوة رسول الله في التمسك بالحق وقيمه ومبادئه، والاقتداء بنهج وسيرة رسول الله وأهل بيته في تعاطيهم مع الناس والتقرب إلى الله بالعمل لما فيه خير الإنسان والإنسانية. واكد الشيخ قبلان “أن اسراء النبي من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى يحمل الدلالة الواضحة على أن هذين المسجدين توأمان في موضع التكريم الالهي، وهما معرضان اليوم لاستهداف الارهاب الصهيوني والتكفيري، وعلينا أن نعمل للحفاظ عليهما وصد شذاذ الأرض والمفسدين والظالمين الذين يسعون لضرب قيم الإيمان ومعالمه. فالقدس الشريف محتلة كما اراض فلسطين مهددة بالاستيطان من الارهاب الصهيوني، وكل مساجدنا وكنائسنا وشعوبنا عرضة لاستهداف الارهاب التكفيري الذي يطال الحجر والبشر على السواء، وهذا ما يحتم على قادة العرب والمسلمين ان يتضامنوا في مواجهة هذا الارهاب الذي وصل في اجرامه الى مرحلة جعلت منه سرطانا أمميا ينبغي ان تتضافر الجهود لاستئصاله من الجذور بوصفه عدوا خبيثا للانسانية جمعاء، وعليهم ان يتقوا الله في بلاده وعباده فيتعظوا ممن سبقهم فيوقفوا نزيف الدم في سوريا واليمن وينصفوا شعب البحرين، ويدعموا الحلول السلمية التي تعيد الامن والاستقرار الى بلادنا وتبعد عنها خطر التقسيم وتبقيها بمنأى عن الاستعمار الجديد الذي يريد اخضاع شعوبنا واغراقها في الفوضى والاضطراب خدمة للمشروع الصهيوني”.

وطالب “الفلسطينيين بوعي الأخطار المحدقة بهم ومواجهتها بمزيد من التلاحم والتشاور والتعاون في ما بينهم، لأن العدو الإسرائيلي لا يميز بين فلسطيني وآخر، فسجون الاحتلال وغرف التعذيب تغص بالاسرى الفلسطينين من النساء والرجال والاطفال الذين نحيي انتفضاتهم وصبرهم. ونناشد المسلمين والمسيحيين برفع الصوت عاليا لإدانة ما تتعرض له فلسطين من انتهاكات وجرائم، فالرد الأمثل على إسرائيل وعدوانها يكون بتوثيق العلاقات بين المسيحيين والمسلمين في مواجهة الحقد التلمودي ضد الديانتين السماويتين، وعلى الفلسطينيين ان يتوحدوا تحت لواء تحرير فلسطين من رجس الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشريف بعد عودة اللاجئين الى ديارهم، وعلينا ان نتوحد عربا ومسلمين لتحرير أرضنا المحتلة في فلسطين والجولان ومزارع شبعا وتلال كفرشوبا.

ودعا قبلان اللبنانيين الى “العمل متضامنين متعاونين ليعود لبنان ساحة محبة ووئام، لان الخلاف لا يبني وطنا والمناكفات تعيق مسيرة الاستقرار، وعليهم ان يبذلوا الجهد لتحصين الشراكة الحقيقية القائمة على الاندماج الوطني الذي يصهر جميع المكونات الطائفية والسياسية بعيدا من الغبن والمحاصصة لاي مكون، من هنا نطالب السياسيين بأن يتفقوا على انجاز قانون جديد للانتخابات يحقق الانصاف في التمثيل ويقوم على النسبية بما يجعل من لبنان دائرة انتخابية واحدة يتساوى فيها الجميع في انتخاب من يرون فيه مؤهلا لتمثيلهم بغض النظر عن طائفته وانتمائه، وعلى الجميع ان يضعوا مصلحة الوطن واهله فوق كل الاعتبارات فينجزوا قانونا على قياس الوطن وليس على قياس طائفة او جهة. فنحن نريد قانونا منصفا يرسخ العيش المشترك ويعبر بوطننا الى دولة العدالة والمساواة التي يكون فيها المواطن هو الوحدة السياسية وتكون دولة القانون والمؤسسات هي الحضن والملاذ لكل اللبنانيين”.

وهنأ “الجيش اللبناني بالعملية النوعية التي نفذها في عرسال، والتي تكشف ان لبنان المستهدف من الارهاب التكفيري والصهيوني يحتاج الى مزيد من التضامن الوطني بين مكوناته”، وقال: “هنا نوجه تحية الاكبار والتقدير الى افراد وضباط الجيش اللبناني والقوى الامنية ورجال المقاومة الذين اثبتوا انهم العين الساهرة على امن الوطن واستقراره وحفظ حدوده، ونأمل ان يحظى جيشنا الباسل بالدعم المطلق من العهد الجديد، فنوفر له كل العتاد والتجهيزات والدعم المطلوب ليظل سياجا يحمي الوطن ويحفظ استقراره ويدفع الخطر عن شعبه”.-انتهى-

——

ibrahim16-12-2016

ابراهيم التقى مدير أمن الدولة ووفدا من هيئة العلماء

(أ.ل) – استقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في مكتبه قبل ظهر اليوم، وفدا من “هيئة علماء المسلمين” برئاسة الشيخ حسان عبدالله وعرض معهم الأوضاع العامة والمستجدات السياسية في لبنان. ثم التقى المدير العام لأمن الدولة اللواء انطوان صليبا.

واستقبل ابراهيم ظهرا، وفدا من الرابطة الإسلامية السنية برئاسة ماهر الصقال وعرض معه الأوضاع العامة.-انتهى-

——

army

تمارين تدريبية في راس مسقا والكورة – الشمال

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الاثنين, 24 نيسان 2017 البيان الآتي:

اعتباراً من تاريخه ولغاية 25 /8 /2017، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقتي رأس مسقا والكورة – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالاسلحة الخفيفة واستخدام المتفجرات والقنابل الصوتية والمدخنة.-انتهى-

——-

hizbullah

حزب الله التقى وفدا من الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين

(أ.ل) – التقى عضو المجلس السياسي ل”حزب الله” النائب السابق حسن حب الله وفدا قياديا من “الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين” برئاسة علي فيصل، تناول إضراب الاسرى الفلسطينيين داخل المعتقلات الاسرائيلية واصرارهم على مواصلة تحركاتهم حتى استجابة الاحتلال لمطالبهم، مجددا الدعوة الى “جميع احرار العالم لدعم هذا التحرك الذي يختصر معاناة شعب يعيش فوق ارضه في ظل احتلال استيطاني لا يعير اهتماما لأي معايير قانونية وانسانية وحقوقية”.

واعتبر الوفد ان “الطريق الوحيد لاطلاق الاسرى وتأمين حريتهم هو المقاومة والانتفاضة الفلسطينية التي حررت الالاف منهم وهي على وعد تحرير ما تبقى في السجون الاسرائيلية”، مؤكدا أن “دعم قضية الاسرى والمعتقلين داخل السجون الاسرائيلية هي اولوية وطنية وعلى الجميع بذل الجهود واللجوء الى كل الوسائل القانونية والسياسية والمقاومة بمختلف اشكالها من اجل تحريرهم واطلاق سراحهم دون قيد او شرط”. ودعا الى “استراتيجية وطنية تستند الى استعادة الوحدة الوطنية ووضع الحالة الفلسطينية امام واقع جديد، يجمع بين الكفاح في الميدان لجهة تطوير الانتفاضة الشبابية التي لا يجب ان تتوقف الا برحيل الاحتلال ومستوطنيه وتجسيد سيادة دولة فلسطين فوق ارضها المحتلة وعاصمتها القدس والقطع بشكل كامل مع اتفاق اوسلو والغاء التنسيق الامني والغاء اتفاق باريس الاقتصادي”. وعرض الوفد “اوضاع الشعب الفلسطيني في لبنان ومعاناته اقتصاديا واجتماعيا”، مؤكدا “حرص الشعب الفلسطيني بجميع قواه وتياراته على علاقات جيدة مع الحكومة اللبنانية واجهزتها المختلفة”.-انتهى-

——

آرام الأول ترأس قداسا في ذكرى الإبادة الأرمنية:

ننتظر من أوروبا أن تكون لها مواقف صارمة وجريئة تجاه تركيا

(أ.ل) – ترأس كاثوليكوس الارمن الأرثوذكس لبيت كيليكا آرام الاول كيشيشيان، يعاونه مطران الارمن الارثوذكس المطران شاهيه بانوسيان، قداسا في كاثوليكوسية الأرمن لبيت كيليكيا – أنطلياس، لراحة أنفس مليون ونصف مليون شهيد في ذكرى الإبادة الأرمنية، في حضور سفير أرمينيا سامويل مغرديشيان، الأمين العام لحزب الطاشناق النائب هاغوب بقرادونيان، الوزيرين السابقين بانوس مانجيان وأرتيور نظريان، وممثلين للطوائف والجمعيات الأرمنية وكشافة الهومنتمن والانترانيك وحشد من المؤمنين.

بعد القداس، ألقى الكاثوليكوس آرام الأول عظة امام النصب التذكارى لشهداء الابادة، توجه فيها إلى الحاضرين مذكرا بأن “كل يوم من حياة الشعب الأرمني هو ذكرى لشهداء الإبادة الأرمنية وكل يوم هو يوم مطالبة لإحقاق العدالة”، ملخصا معاني المناسبة بنقاط أربع شدد فيها على أن “مواقف أوروبا كانت دائما متعاطفة مع القضية الأرمنية لأن أوروبا مطلعة وملمة بتفاصيل الإبادة الجماعية للأرمن ومؤيدة لحقوقهم المغتصبة “، وقال: ” لذا، ننتظر من أوروبا التي تتلقى دائما إنتقادات لاذعة من تركيا أن تكون لها مواقف صارمة وجريئة تجاهها”.-انتهى-

—–

mustafahamdan

العميد حمدان التقى وفدا من الجبهة الشعبية:

للتضامن مع المجاهدين في زنازين الحرية في فلسطين

(أ.ل)- استقبل أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين – المرابطون العميد مصطفى حمدان وأعضاء الهيئة، مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة أبو عماد رامز على رأس وفد.

بعد اللقاء، اعتبر رامز، “أن الإضراب المفتوح الذي أعلن عنه الأسرى في سجون الإحتلال هو جزء من النضال الوطني الفلسطيني والحركة الوطنية الفلسطينية”، وقال: “هو تعبير واضح لهؤلاء الأسرى عن رفضهم لسياسة الإحتلال ودعوة صريحة لطرده من الأراضي الفلسطينية”، مشيرا الى ان “هذه الدعوة جاءت بالتزامن مع الانتفاضة الفلسطينية الثالثة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة في الضفة الغربية والقدس”.

وقال: “نعول كثيرا على هذا الإضراب وندعو للتنبه من مسألتين، الأولى محاولة الاعلام الاسرائيلي زرع الفتنة بين قيادة الحركة الأسيرة في السجون والأسرى من خلال بثها لقضايا لا تتصل بالواقع، علها تجد طريقة لانقسام قيادة الحركة الأسيرة بفصائلها المختلفة، والمسألة الثانية ضرورة عدم التوظيف السياسي خارج مطالب الحركة الأسيرة، ونحن نعلم جديا أن هناك لقاء مرتقبا مع الرئيس محمود عباس والرئيس الأميركي دونالد ترامب حتى يمارس ضغطا على رئيس السلطة لوقف الحركة كشرط مقدم لهذا اللقاء. ونحن، الفصائل الفلسطينية ومنظمة التحرير، دعونا الى الإلتفاف حول هذه الحركة الأسيرة لأن مجدنا فيها وهي جزء من الخلاص الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الفلسطيني”.

وتابع “بحثنا مع العميد مصطفى حمدان في الأوضاع داخل المخيمات الفلسطينية في لبنان وخصوصا في مخيم عين الحلوة، وأكدنا ضرورة استمرار وحدة الموقف الفلسطيني لمواجهة الحالة الشاذة التي تسعى لاستدراج المخيم الى فتنة مع الجوار اللبناني، ودعوة أهلنا وشعبنا لمواجهة هذه الحالة بالتضافر مع القوى الفلسطينية، للحفاظ على حق العودة اللاجئين”.

على الصعيد اللبناني، أكد رامز ان الفلسطينيين في لبنان ضيوف، ولن نسمح لأحد أن يستدرجنا إلى الداخل اللبناني، لأن الأشقاء في لبنان تحملوا وقدموا معنا الكثير من التضحيات في سبيل عودة الشعب الفلسطيني إلى فلسطين كاملة وعاصمتها القدس الشريف.

بدوره، رحب حمدان بالوفد، معتبرا “أن المرابطون والأخوة في القيادة العامة همهم واحد نحمله من أجل أمتنا العربية وفلسطين بالتحديد، التي كانت وستبقى الملاذ لنا والطريق الحقيقي التي نسعى إلى تحريرها من بحرها إلى نهرها ورفع رايات فلسطين فوق أسوار القدس الشريف”.

اضاف “إن الهدف الأساسي من كل المحاولات التي يقومون بها على صعيد تشتيت وتفتيت وتقسيم امتنا العربية هو إبعادنا عن القضية الفلسطينية، لكن علينا نحن وجميع المخلصين والفدائيين والمناضلين والمجاهدين أن يكون اتجاه قبلتنا الأولى فلسطين والقدس الشريف”.

واكد حمدان “ان المجاهدين في زنازين الحرية يقودون اليوم معركة أساسية ضد هذا العدو اليهودي التلمودي”، داعيا “الجميع الى التصعيد، سواء بالنشاطات او الاعتصامات او التظاهرات والنزول إلى الشارع في كل دول امتنا العربية، تضامننا مع أهلنا الفلسطينيين في زنازين الحرية، فهم يطالبوننا اليوم بالوقوف معهم بالكلمة وبكل الوسائل الإعلامية لمساندتهم في زنازينهم، وعلينا جميعا ايضا التغاضي عن كل الخلافات وعن كل ما يحاك في تفتيتنا وتقسيمنا، وأن نتجه إلى دعم معركة الأمعاء الخاوية ومعركة الكرامة لهؤلاء الأبطال في زنازين الحرية”.

وعن واقع المخيمات في لبنان، قال حمدان: “نحن نؤيد كل عمل فلسطيني داخل المخيمات يؤدي إلى القضاء على هذه الظواهر الإرهابية التخريبية الغريبة عن أهل فلسطين”. واسف لما جرى في مخيم عين الحلوة وللخسائر المادية والبشرية التي سقطت على أرضه، ودعا الحكومة اللبنانية وبالتحديد رئيسها سعد الحريري الى أن تذهب هيئة الإغاثة إلى داخل المخيم وتساعد على محو آثار الأضرار الجسيمة في الممتلكات جراء الاعتداءات التي حصلت، وان يعتبر هذا المخيم جزءا من النسيج اللبناني، لأنه بمساعدة اهلنا الفلسطينيين اقتصاديا واجتماعيا وسياسا نكون قد قضينا بالتالي على هذه المجموعات الإرهابية داخل المخيمات التي كانت وستبقى، عنوانا لحق العودة لى أرضنا الفلسطينية، ورهاننا الدائم على أهلنا الفلسطينيين”.

واشار حمدان الى “ما شهدناه منذ أيام على الحد الفاصل بين الأرض المحتلة في فلسطين والأرض اللبنانية، فقد خرج هذا المقاوم الجنوبي ليطل على مستعمرات الجليل، ويعلن علانية أن هؤلاء أبطال المقاومة والمجاهدين رجال الله يسعون دائما للسير باتجاه فلسطين، وأن الخطوة الأولى ستكون من الجليل. هذا ما رأيناه وسمعناه من هذا المقاوم البهي الطلة سواء بشكله أو بمضمونه، ومع الأسف سمعنا بعض الأصوات النشاز التي خرجت لاستدعاء العدو اليهودي التلمودي للقضاء على هذا المقاوم الجنوبي، ولكن نقول لهم أن كل جولاتكم واستدعاءاتكم لن تنفع شيئا لأن هذه الطلة البهية تعطينا واهلنا الفلسطينيين المعنويات، وتؤكد بأننا سائرون بإذن الله إلى تحرير فلسطين وكل فلسطين وعاصمتها القدس الشريف”.-انتهى-

——

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الاثنين, 24 نيسان 2017 البيان الآتي:

بتاريخي 25 و27 /4/ 2017، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في محيط منطقة سهل المغيتة – ضهر البيدر تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 12 / 4 /2017 ولغاية 24 / 4 /2017 ما بين الساعة 6.00 والساعة  24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا- الشمال بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخفيفة الحية

وبتواريخ 27،20،13،6/ 4/ 2017 ما بين الساعة 14.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة سقي أبو علي – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-

——-

 

katholic24-4-2017

مهرجان تضامني في ذكرى الرابعة اختطاف بولس اليازجي ويوحنا إبراهيم

رفول: لا طريق لإنقاذ مشرقنا وشعوبه وتحرير مخطوفينا الا باتحادنا

بزي: خطف المطرانين خطف لإمامين، وخطف لكل قيمة مضافة

في الخير والمحبة والسلام وطريق النور

(أ.ل) – أقام اللقاء الأرثوذكسي والرابطة السريانية، مهرجانا تضامنيا في الذكرى الرابعة اختطاف المطرانين بولس اليازجي ويوحنا إبراهيم، تحت عنوان لن ننسى لن نسكت وذلك في قاعة نبيل كحالة – مبنى بلدية سن الفيل.

تكلم في المناسبة كل من ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول، ممثل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري النائب علي بزي، ممثل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وزير الاتصالات جمال الجراح، أمين عام اللقاء الارثوذكسي النائب السابق مروان ابو فاضل و رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام.

وقد حضر كل من الرئيس حسين الحسيني، ممثل الرئيس نجيب ميقاتي الوزير السابق نقولا نحاس، ممثل بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي المطران كوستا كيال، ممثل بطريرك انطاكيا وسائر المشرق مار اغناطيوس افرام الثاني المطران ميخائيل شمعون، ممثل بطريرك الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام المونسنيور جان فرج، وممثل بطريرك الأرمن الكاثوليك غريغوريوس غبرويان الأرشمندريت باران فارتانيان.

وحضر أيضا النائبان غسان مخيبر وبلال فرحات وممثلين لوزراء المهجرين طلال أرسلان، وزير الدولة علي قانصو الإعلام  ملحم رياشي الطاقة سيزار أبي خليل  الاقتصاد رائد خوري،  وزير الدفاع يعقوب الصراف وقائد الجيش العماد جوزف عون العميد عثمان شمس الدين، ممثل رئيس حزب “القوات اللبنانية” ، ممثل رئيس حزب الكتائب اللبنانية والوزراء السابقون: بشارة مرهج، نقولا الصحناوي، ورئيس المجلس العام الماروني وديع الخازن،المطران جورج صليبا، المطران يوحنا بطاح، ممثل المطران الياس عوده الأب جورج ديماس، ممثل المطران الياس كفوري الأب غريغوريوس سلوم، ممثل مطران ميشال قصارجي الشماس بشارة زحلاوي، محافظ بيروت القاضي زياد شبيب، رئيس الصندوق المركزي للمهجرين العميد نقولا الهبر، ممثل المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم العميد خالد موسى ممثل المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان العقيد جرجس مرون، مثل المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا العقيد بسام أبو فرح، ، ورئيس إتحاد بلديات الجومة فادي بربرورئيس بلدية سن الفيل نبيل كحالة و رئيس بلية الغبيري السابق الحاج ابو سعيد الخنسا، رؤساء أحزاب الوعد جو حبيقة ، المشرق فادي الديري، و رئيس الحركة التصحيحية حنا عتيق وحشد من  الشخصيات السياسية والروحية والاجتماعية.

افرام

بعد النشيد الوطني، ألقى رئيس الرابطة السريانية كلمة قال فيها: “نعتذر منكما، أربع سنوات، لا أعدناكما بطلين محررين مكرمين، كما تليق بكما العزة، ولا طوبناكما قديسين شهيدين، كما الاسلاف. نعتذر، كان علينا أن نناضل أكثر، غير كافية المهرجانات والبيانات والخطابات واللقاءات والمؤتمرات والسفراء والوزراء والضغط، كان علينا أن نفك اللغز والسر بأي ثمن”.

أضاف: “نعتذر، نحن قليلو الايمان، معلمنا قال لو على قدر حبة خردل ننقل جبالا، فما بالنا نخاف من شياطين آخر الأزمنة، يرفعون رايات سوداء مثل قلوبهم. ومع ذلك، نحن أبناء الحق والحقيقة. لن نقبل اليد التي تذبحنا، ولن نعطي أي سبب تخفيفي لمن يخطفنا ويهجرنا ويفجر كنائسنا من الاسكندرية وطنطا والقديسة كاترين، الى الخابور وصيدنايا الى برطلي واور، الى قلب جبل لبنان، لمن يسبي نساءنا ويكفرنا، ولن نسكت عن ذمية سياسية أو دينية”.

وتابع “كلنا مطرانان، هما رمز هذه المسيحية المشرقية المعذبة المصلوبة. ان المسيحية مهددة بإبادة بطيئة تتجاوز الأرقام الى العقل الالغائي الرافض لكل آخر، ونحن كلنا أمام تحد وجودي تاريخي. أي حراك أقل من ثورة في العقل لن يفيد، نبدأ فينا، في صمودنا، رغم كل المخاطر، في أرضنا والأوطان، ليس لدينا أي بديل، الهجرة مقتلنا، كل سراب بجواز سفر جديد هو سحب الدم والاوكسجين من عروقنا”.

وأردف: “رغم أننا أيتام في منطقة لا تفهم إلا لغة القوة، فرسالتنا المحبة والشراكة والعطاء، وشهادتنا أننا على اسمه نحيا ونموت. مهما يئس البعض، وفقد آخر الرجاء، واستسلم قسم لخدمة البلاطات”.

وقال: “ثم في العقل العربي والاسلامي المدعو، وهو الغارق في دمه، وهو الذي يراقب سقوط الدول والكيانات والحدود، وهو الذي يسرق منه كتابه وآياته، الى وقفة ضمير وتصد ضد كل فكر داعشي إلغائي، هو مصيره ومستقبله على المحك. كيف يؤمن بالتنوع والتعدد واحترام كل آخر؟ كيف يثبت المواطنة والمساواة؟ فالشرق ليس لقومية واحدة ولا لدين واحد، ولا لمذهب واحد ولا لفكر واحد ولا لزعيم واحد”.

أضاف “في الضياع الغربي الذي فقد قيمه والمبادئ، لا نصدق أن تحالفا من 80 دولة غير قادر على داعش، وأن مخابراته لا تعرف مصير المطرانين، فإلى متى؟ كل هذا الاحتضان الوطني لذكرى المطرانين، إشارة لبنانية، الى أننا ما زلنا رغم كل جراحنا، واحة أمل مشرقية. لبنان، بحد ذاته، بطبيعته وتكوينه وتاريخه، هو المثال لحياة واحدة حرة كريمة بين أبناء وطن ينتمون الى طوائف ونتشارك في صناعة القرار الوطني”.

وتابع “ان انتخاب فخامة الرئيس العماد ميشال عون كان إيذانا بأن عهدا جديدا قد بدأ، ليس بالشخص وبكل ما يمثله من تاريخ وعطاء، بل برمزية إعادة المسيحيين الى السلطة، بعد تهميش تاريخي منذ الطائف، وعلى كل المستويات الوزارية والنيابية والادارية، وإعادة الروح الى عمل مؤسسات نخرها الفساد والكسل. هذا هو التحدي، كي يثبت لبنان في وجه كل الأعاصير، في وجه الخطر الاسرائيلي الدائم وواجب مقاومته، في خطر النزوح السوري على كل المستويات وضرورة إيجاد حل له، في خطر سلاح المخيمات واستعمالها فتنة وأولوية ضبطها أمنيا، وفي خطر شعور أي مكون وأي مواطن أنه مهمش. لا نتذاكى على بعضنا، فلننظر حولنا، قدرنا أن نلتقي إذا أصر بعضنا على نهج الاستئثار وهضم حقوق الآخرين والامعان في فساد والتعامل على أن المناصفة منة، والتهويل الدائم بالعدد، فإننا نكون نعد لدفن نظام لم يعد ينفع أحدا. نحن، نجدد العهد والوعد، قيامتنا ليست يوما في تاريخ، بل نصنعها نحن كل يوم. المسيح قام حقا قام”.

أبو فاضل

ثم ألقى أمين عام اللقاء الارثوذكسي كلمة قال فيها: “في زمن الفصح العظيم، زمن نصر المسيح وغلبته على الموت، يجذبنا بهاء حضوركما في القلوب والعقول، رغم قساوة الاختطاف ووحشيته. نعود إليكما مدركين أن ذلك الكهف المظلم حيث أنتما مخطوفان، ليس أقوى من قبر مظلم تحول في لحظة إلى ضياء ساطع وغالب، فكما المسيح وطئ الموت بموته، وانتصر على المؤامرة العبثية بقيامته بعد صلبه، فأنتما عتيدان أن تنتصرا على عبثية اختطافكما، وأنتما منتصران لأننا نعيدكما بالفكر المديد والحب السخي، لنقول ما يلي: لقد تحررت حلب وما زلتما قيد الاختطاف، أبصرت النور، وأنتما مخطوفان في الظلمات، عاد اهل الشهباء إلى بيوتهم، وأنتما لم تعودا ومصيركما مجهول، فكيف نرضى ذلك، كيف ترضى المسيحية المشرقية الصمت المطبق عوض الحراك الجذري بثورة الحق بغية معرفة مصيركما. وأنت أيها الضمير المسيحي العالمي، ماذا فعلت وبذلت لتحرير مطرانين جليلين مخطوفين، يبشران بمسيح المحبة، وما خطفهما سوى اختطاف للمسيحية المشرقية وللمسيحيين العرب، كيف يمكن أن تبرر عجزك وقلة عدلك لكنيستين موجوعتين من جرح الغياب والاختطاف؟”.

أضاف “أيها الضمير الإسلامي، وأنت الأساس في انبعاث العيش والشراكة، ماذا فعلت لمحو عار وإجرام منظمات تكفيرية خطفت حبرين جليلين، وفجرت كنيستين في مصر يوم أحد الشعانين، واعتدت يوم سطوع الفصح على دير القديسة كاترينا في سيناء، وهو من أعرق الأديرة المسيحية في دنيا العرب، بل في العالم كله؟ أيتها الدول، لماذا الصمت يبتلع ألسنتك، والخطب جلل، والمسيحيون يرون أنفسهم مخطوفين مع المطرانين، ألا يستحق هذا الإجرام حراكا على مستوى الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وكل المنظمات الدولية حتى ترتاح عقولنا وتطمئن قلوبنا؟ الوجع بليغ، والصمت شيطاني مخيف يجعلنا مقيمين في القلق، وهذا بدوره عار كبير، نربأ بكم أن تتزينوا به”.

وتابع “من هذا القلق الوجودي حول مصير المطرانين، ننتقل إلى لبنان لنقول: إنه في ظل اصطفاف لقوى تمارس لغة الإبهام وترنو إلى الإيهام بدلا من الانطلاق من صدق منير يقود إلى الصفاء والوضوح، أود أن أذكر بأن اللقاء الأرثوذكسي كان أول من بادر إلى وضع أسباب موجبة وجوهرية حول التمثيل الحقيقي شكلت رافعة ترجمت في مشروع قانون انتخابي قدمه تكتل التغيير والإصلاح. أما اليوم، فبعدما باتت القوى السياسية ومنها من تبنى المشروع متملصة منه، رغم أننا نسمع بخصوصية من هنا وهواجس من هناك تخفي في طياتها نفسا مذهبيا عميقا، وتعيب علينا مشروعنا الميثاقي المتوازن، والذي ولو اعتمد لمرة واحدة لجعل من مجلس النواب العتيد مجلسا تأسيسيا لا غبار على صحة التمثيل فيه، وتوثبنا جميعا من خلاله إلى دولة المواطنة، وكلكم يعلم أن الأرثوذكس متميزون بعروبتهم ومشرقيتهم العابرة للطوائف والمذاهب. ولذلك، لم يعد هنالك من مجال للمزايدة على المستوى المسيحي إطلاقا. ورغم ذلك، لا بد من القول إن النقاش مفتوح للوصول إلى تسوية سياسية ناضجة ورؤيوية تؤدي المبتغى أي تصحيح التمثيل بأبعد مدى ممكن، والتسويات لا تسمح ببطولات معظمها وهمي، ولا تقسيمات تحاك على مقاس فئات وأشخاص، بل تفترض بالضرورة الارتكاز على مبدأ النسبية الكاملة والانفتاح على محافظات انتخابية تقسم بصورة متوازنة، وتتشابه فيها التقسيمات المناطقية وتعتدل بحق فيؤمن ذلك انتخابا صحيحا يؤمن تمثيلا سليما”.

وأردف “بعيدا عن المزايدات الرخيصة التي نسمعها من هنا وهناك، وإذا رام الجميع تسوية شاملة تقود إلى انتخاب مجلس نيابي خارج القيد الطائفي، فبموازاة ذلك ينتخب مجلس الشيوخ وفقا للقيد الطائفي باعتماد مشروع اللقاء الأرثوذكسي. وهنا، من حقنا أن نطرح سؤالا افتراضيا، هل يسري انتخاب مجلس النواب خارج القيد الطائفي على طائفية رئاسته؟ وهل ستبقى طائفية الرئاسات كافة ومذهبيتها على ما هي عليه؟ فإذا بلغنا هذا الرقي السياسي تخضع رئاسة مجلس الشيوخ لمبدأ المداورة. وأما إذا تم تثبيت طائفية الرئاسات رغم انتخاب المجلس خارج القيد الطائفي، فحتما تكون رئاسة مجلس الشيوخ للأرثوذكس بدلا من نيابتي رئاسة المجلس النيابي والحكومة التي كرست لنا في غياب الرئاسة الرابعة المفقودة منذ أيام الميثاق الوطني، وتذهب النيابات الرئاسية الثلاث للطوائف الأخرى. وبانتظار جلاء الموقف، يبقى كل ذلك مجرد حديث في الهواء، كأننا نأكل سمكا لا يزال في البحر، فنطلب من المزايدين في السياسة، ومن أصحاب الأقلام السخية التي نقدرها التروي إلى حين جلاء كل هذا الموقف”.

وقال: “في ما خص مسألة التعيينات، لقد انكب اللقاء الأرثوذكسي على متابعتها بدقة ضمن مقاربة ركزت على الكفاءة والتفاعل العملي مليا قبل أي اعتبار آخر، وقد نجحت مقاربتنا بنسبة موضوعية في تأمين حقوق الطائفة الأرثوذكسية. وهنا، لا بد لي من التنويه باحتضان فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لمطالبنا، وقد ترجمها القادة العسكريون والأمنيون من ضمن المبادئ التي ارتكزنا عليها. وفي موازاة هذه الإيجابيات، فوجئنا على سبيل المثال بتغييب طائفتنا عن مجلس إدارة مرفق سياحي مهم ككازينو لبنان، وليعلم الجميع أننا لن نسكت عن هدر حقوق الطائفة الأرثوذكسية الثرية بمروحة واسعة من المهارات، ونرحب بانضمام أي صوت فعال إلى صوت اللقاء وسط صمت مطبق مهين للكثيرين، وأنوه بجهود جنود مجهولين تفاعلوا معنا ولا يزالون، لتحقيق استكمال جهادنا لأننا نعلم أن إخوتنا وأبناءنا الأرثوذكس يشكلون قيمة مضافة في إدارة شؤون الدولة والوطن”.

أضاف “إن استعادة المشرق العربي لتوازنه لن يتم إلا بحرب واحدة وموحدة على الإرهاب. الإرهاب الذي خطف المطرانين هو عينه يقتحم العالم كله ويسفك الدماء في معظم قاراته، هو عينه يهدد الأمن العالمي برمته ويهدد الوجود المسيحي وفق خطة ممنهجة تهدف إلى القضاء على شعب المسيح ويهدد الإسلام القرآني. ويتوازى مع نشر هذا الإرهاب، انبثاث إعلام صهيوني بغيض ينقض على الإسلام والمسيحية سواسية عبر أفلام تشوه الرسالات النورانية ببث صور العنف المفرط، تغسل أدمغة الناس وتشوش على عقولهم لتبطل بهاء الرسالات السماوية. وفي خضم ذلك، لقد ثبت الموقف الروسي وحلفاؤه في رؤيته البعيدة المدى، بمقاربتهم العسكرية والسياسية وتثبيت حقوق الشعوب باخيار قياداتها، وبات الأمل قائما بابتكار تسوية سياسية كبرى ترتكز على هذه الرؤى والمبادئ، تحصن المشرق وتؤمن الانتقال من الحريق الميداني إلى السلام العادل والمنشود”.

ختم “في زمن الفصح نؤمن بأن المطرانين بولس ويوحنا ستكون لنا معهما مواعيد على الرجاء، والرجاء لن يخيب، فلنغلب اليأس في زمن القيامة ولنصرخ: Christos vaskres… vaistinou vaskres المسيح قام حقا قام”.

الجراح

وألقى الجراح كلمة قال فيها: “أربع سنوات مرت على اختطاف المطرانين الجليلين بولس اليازجي ويوحنا ابراهيم اللذين نذرا نفسيهما للعبادة وللدعوة لصلاح البشرية وارشاد العباد للحق والمعرفة وقيم التسامح والمحبة والسلام ولقيم الانسانية وتعاليم السيد المسيح. كانا يحاولان ان يكونا واحة للعقل والحكمة في وطن ابتلاه الله، يحاكم ظالما يقتل شعبه، مستخدما كل انواع اسلحة الفتك والابادة، مخالفا بذلك كل التعاليم السماوية. ألم يقل السيد المسيح “لا تقتل”؟ ان الرب ليس عنده غير الانسان قيمة وجوهرا. ألم يصلب السيد المسيح لخلاص البشر وافتدائهم؟”.

أضاف “إن الشعب السوري، الذي يعاني أشد المعاناة من قتل وتهجير، وسوريا التي تدمر مدنها وتاريخها وثقافتها وحضارتها، كم بحاجة للمطرانين الجليلين ليقولا كلمة الحق ويكونا صوت العقل. لهذا اختطفا – لأنهما نقيض ما يحدث – لأنهما منارة مضيئة في ليل سوريا المظلم – ولأنهما يرفضان القتل والاجرام والهدم والتهجير، ويأتي بعد ذلك من يدعي الاسلام زورا ليرتكب ابشع الجرائم بإسم الدين ويقتل ويخطف وليعتدي على الصالحين المؤمنين بإسم الدين – والدين منهم براء. الاسلام يا سادة كغيره من الاديان السماوية ارتكز في جوهره وفلسفته وتعاليمه على الانسان – يحرم القتل وسفك الدماء – بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم “من قتل نفسا بغير نفس كأنه قتل الناس أجمعين”.

وتابع “عندما كان رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، يرسل جيشا للقتال كان يوصي جنوده بألا تعذروا ولا تغلوا ولا تقتلوا وليدا او امرأة ولا كبيرا فانيا ولا معتصما بصومعة ولا تقربوا نخلا ولا تقطعوا شجرا ولا تهدموا بناء. وكان ابو بكر الصديق رضي الله عنه يوصي جنوده بما اوصاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويضيف: “لا تذبحوا شاة ولا بقرة ولا بعيرا الا لمأكله وسوف تمرون بأقوام قد فرغوا انفسهم في الصوامع فدعوهم لما فرغوا انفسهم اليه”.

وأردف “كم نحن بحاجة الى العودة الى جوهر الاديان وتعاليمها وسموها لنرسم طريق خلاصنا مما نحن فيه، وكم نحن بحاجة الى العقل والحكمة والتروي لنبني مستقبلنا ومستقبل اوطاننا، ونحافظ على استقرارنا وعلى امن مواطنينا ونسعى للقضاء على آلات القتل المتنقلة بين اوطاننا، تقتل وتدمر وتخطف تارة باسم شرعية زائفة، وطورا باسم عصبية عمياء ليس فيها من الاديان السماوية شيء، فهي لا تعرف الا الحقد والجهل والظلم. في النهاية، لا يسعني، الا أن ادعو الله معكم ان يخلص المطرانين من ايدي الخاطفين ويعيدهما سالمين الى رعيتهما واهلهما واحبائهما، وان يعيد جنودنا الاسرى الى وطنهم”.

بزي

من جهته، قال النائب بزي: “4 سنوات مرت على خطف المطرانين الجليلين بولس اليازجي ويوحنا ابراهيم على يد عصابات الارهاب والاجرام والتكفير. ورغم اثارة هذا الملف الانساني طوال هذه المدة أمام أرفع المستويات الدولية والاقليمية والعربية، الا أنه لم تظهر للاسف اي معطيات ايجابية حول مصيرهما، مما يطرح تساؤلات مشروعة ومؤلمة في آن معا حول صمت العالم حيال كرامة وحرية وانسانية الانسان”.

أضاف “خطف المطرانين خطف لإمامين، وخطف لكل قيمة مضافة في الخير والمحبة والسلام وطريق النور. ستكونون مضطهدين من الكل من اجل اسمي، قالها السيد المسيح، لكن هذا الاضطهاد لن يزيد المؤمنين، الا صلابة في عقيدتهم، والتزاما في اخلاقياتهم، فطوبى للمساكين بالروح لان لهم ملكوت السموات، وطوبى للحزانى لانهم يتعزون، وطوبى للودعاء لانهم يرثون الارض، وطوبى للجياع والعطاش الى البر فإنهم يشبعون، وطوبى للرحماء فإنهم يرحمون، وطوبى لأنقياء القلب لانهم يعاينون الله، وطوبى لصانعي السلام، وطوبى للمطرودين من اجل البر، وطوبى لكم اذا عيروكم او طردوكم، انتم ملح الارض، انتم نور العالم”.

وتابع “الامام السيد موسى الصدر هو أيضا إمام مخطوف، كان يدرك اننا سنعيش في عالم تملأه الذئاب، وعبر خير تعبير عن محبة المسيح الغاضبة، حين قال “ها هو المسيح في محبته الغاضبة يصرخ “لا”، لا يجتمع حب الله مع كره الانسان”. وأكد في بيان في 8 تموز 1965 على تلاقي الديانتين المسيحية والاسلام في ايمانهما بالله الواحد، وبقيامهم معا على تعزيز قيم روحية ومبادئ خلقية مشتركة تصون كرامة الانسان وتعلن حقه في الحياة الفضلى، وتنهض بالارض وما عليها في محبة وسلام ووئام”.

أضاف “إن ما نتعرض له من ظلم وفتن وكراهية، وازاء هذه الحرائق المشتعلة في منطقتنا، يدفعنا الى صيانة وحماية وطننا، والاقلاع عن سياسة جلد الذات وسياسة التفنن في صناعة الازمات وسياسة فرز المواطنين والمواطنات، ونجهل كيف تفرز النفايات. فلنتسابق الى تدعيم اواصر وحدتنا الداخلية، وتثبيت ركائز عيشنا المشترك، وترسيخ مسيرة المحبة والسلم والحوار والكرامة، وتحطيم الهياكل الطائفية العفنة التي تعشش في النفوس والنصوص لان العيش الاسلامي – المسيحي ثروة يجب التمسك بها دائما وابدا. في العالم المليء بالمعايير المزدوجة، كلنا مضطهدون ومستهدفون، معا ننتصر من أجل المطرانين ومن أجل كرامة الانسان ومن أجل لبنان.

رفول

وألقى الوزير رفول كلمة قال فيها: “ببالغ التهيب لألم المناسبة، كلفني فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تمثيله في المهرجان التضامني الذي تداعى كل من “اللقاء الأرثوذكسي” و”الرابطة السريانية” لإقامته، في الذكرى السنوية الرابعة على اختطاف صاحبي السيادة المطرانين بولس اليازجي ويوحنا ابراهيم. وإذ ليس بغريب عن اللقاء والرابطة أن يعملا على ابقاء شعلة الحق خافقة في الضمائر، فلهما كل التقدير”.

أضاف “بولس اليازجي ويوحنا ابراهيم قامتان مشرقيتان، عميقتان بإيمانهما وروحانيتهما المتألقة، شاهدا الآلام المحيية ورسولا القائم من الموت. الى هذا العناق بين حقيقة الانسان في ما هو اخ للانسان، ولحقيقة الله في ما هو محبة وعدل ورحمة، أوفد الشر مندوبا عنه يمثله، فحل الظلم والجبن والخيانة على يد شراذم من مرتزقة لا دين لها ولا ارتقاء الى قيم، تبغي قتل الحياة وتدمير هذه الحضارة المشرقية القائمة منذ عقود وعقود، لما أعلى الخير له مساحة على مستوى المشرق، مهبط الوحي. اسقفان خطفا، ومعهما رجال دين، راهبات، شبان وشابات…، دنست كنائسهم ودمرت مدائنهم، لماذا؟ ألأنهم كانوا قتلة؟ لا! فهم ما كانوا الا بيادر حنطة محملة بالبركة. وفي هذه اليوم أيضا، لا بد من أن نتذكر جنودنا وكل مخطوف على مساحة المخطط الجهنمي لتدمير هذه المنطقة”.

أضاف “إن الله، في كل الرسالات السماوية، هو إله الخير والسلام والمحبة يدعى، وليس إله الطغيان والعنف والكراهية. هذان الرسولان رفضا الاستسلام لمشيئة الخوف، وتسابقا لإنقاذ أبرياء ومظلومين وللقيام بعمل إنساني، فكانا ضحية اللامنطق واللاإنسانية. خطفا، ومنذ ذلك الحين نتقصى مكان وجودهما ونصلي لعودتهما سالمين. درب صليبهم هذا، تساوى فيه كل من ذاق ظلم الإرهاب والتكفير، مسيحيين ومسلمين، حتى غدا علم الحرية. به يحرجون جميع الضمائر وكل ما تبقى في الضمائر. ولكن، على هذا الدرب، وقد طال لسنوات، ما زال يحدونا الأمل”.

وتابع “بولس اليازجي ويوحنا ابراهيم، بحضورهما هذا، الأقوى من وطأة أي تغييب، يذكراننا اليوم اننا معا، مسيحيين ومسلمين، قياميون، ننتصر على الموت وعلى شبه الموت في كل محطات تاريخنا، ونأبى الرضوخ، وننهض على الدوام. فلا يخطئن احد، في الداخل او الخارج، ويظن ان بإمكانه اسكات اصواتنا، او محو حضورنا. فنحن من يرى في ظلمة العتمة نور الرجاء، ونحن من يحول التغييب القسري الى يقظة دائمة، والدماء الى فداء. اليوم، اليوم، دعوتنا ان نكون، معا، مسيحيين ومسلمين، متكاتفين في وجه هذا المخطط الجهنمي، فلا طريق لدينا، لإنقاذ مشرقنا وشعوبه وتحرير مخطوفينا، الا من خلال اتحادنا. من هنا، يحتم علينا الخروج من منطق الأكثريات والأقليات، فنحن إخوة في المواطنة، والمواطنة تقضي بتكافلنا وتضامننا، وهي التي تحمينا وتضمن حقوقنا”.

أضاف “إن مشرقنا الذي لم يكن يوما أرض تصادم حضارات أو صراع أديان، بل على العكس لطالما كان مساحة لقاء وحوار وتسامح، على أكتافه تقع مسؤولية مستقبل العالم المتخبط اليوم في الصراعات والانقسامات وأعمال الإرهاب، وذلك بإعطائه نموذج العيش في المجتمع التعددي والتنوع الثقافي والتراكم الحضاري، الضاربة جذوره في التاريخ، والأغنى في العالم”.

وتابع “للمطرانين بولس اليازجي ويوحنا ابراهيم، تحية محبة وتضامن في غربتهما القسرية، على امل اللقاء القريب بهما، ووسط ابناء ابرشيتيهما. كما نصلي لكل مخطوفينا، ونتشارك العذاب والألم مع أهلهم وأحبائهم، سائلين الله أن يزيح عن صدرهم، كما عن صدر هذه المنطقة كابوس الإرهاب والمخططات الشريرة الهادفة الى التدمير والتهجير. أيها الأحبة، تذكروا أننا أبناء الرجاء، وأبناء القيامة، وأساليب الطغيان مهما تجبرت فلن تقوى علينا، والغلبة لن تكون إلا للخير وللسلام”.-انتهى-

——–

josephaoun24-4-2017

قائد الجيش التقى النائبين فتفت وأبو زيد والوزيرين مراد وخير الدين

ووفداً من مجموعة العمل ورئيس عام جمعية المرسلين اللبنانية الموارنة

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، النائب أحمد فتفت والنائب أمل أبو زيد، ثم الوزير السابق عبد الرحيم مراد والوزير السابق مروان خير الدين، وتناول البحث الأوضاع الراهنة في البلاد.

كما استقبل وفداً من مجموعة العمل من أجل لبنان ( ATFL) برئاسة السفير إدوارد غابرـيال.

ثم رئيس عام جمعية المرسلين اللبنانيين الموارنة الأباتي مالك أبو طانوس على رأس وفد مرافق وجرى التداول في شؤون عامة. –انتهى-

——

 katholici24-4-2017

الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية أعلنت عن “معرض

وورش العمل: التكنولوجيا والتعليم 2017 “

(أ.ل) – عقدت الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية في لبنان ظهر اليوم مؤتمرا صحافياً في المركز الكاثوليكي للإعلام، بدعوة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، أعلنت خلاله عن “معرض وورش عمل: التتكنولوجيا والتعليم” “Edutech 2017 – National Summit”، برعاية وحضور وزير التربية والتعليم العالي الأستاذ مروان حماده، وبحضور أعضاء المكتب الدولي للتعليم الكاثوليكي وشركات متخصصة وتربويين ومهتمين، من 27 – 28 -29 نيسان الحالي، مفر الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية، عين نجم، بيت مري. يتخلل البرنامج جلسة لأمناء العامين الدوليين، وجلسة لأسترتيجيات التعليم في القرن ال 21، وجلسة تطوير المناهج التفاعلية وصعوبات التعليم’

شارك في المؤتمر الأمين العام للمدارس الكاثوليكية في لبنان الأب بطرس عازار الأنطوني، مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم،  منظم المعرض الأستاذ جوزف نخله،  وممثل الشركات المشاركة الأستاذ ربيع بعلبكي. في حضور أعلاميين ومهتمين.

أبو كسم

رحب الخوري عبده أبو كسم بالحضور باسم رئيس اللجنة الاسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر وقال:

“نحن نعلم أن التكنولوجيا دخلت عصر التعليم من خلال وسائل التواصل الإجتماعي ،  والمدارس الكاثوليكية تسعى كما غيرها من المدارس بأن تعزز هذه التقنيات من خلال متابعة كل ما يستجد منها، والشكر كل الشكر للأب بطرس عازار على هذا الإهتمام مع الوافد المرافق، نسأل الله أن يكون هذا المعرض وهذه الورش موفقة لما فيه خير لأبنائنا تلامذة المدارس، ونسأل الله ايضا أن يجعل من الأهالي السند الأساسي للمدارس وأن تظل المدارس أيضاً هي السند الأساسي للأهل.”

عازار

ثم تحدث الأب بطرس عازار الأنطوني فقال:

“يسعدني أن أدعو، ومن على هذا المنبر، المهتمين بالشؤون التربوية إلى معرض وورش عمل حول التكنولوجيا والتعليم تنظمها الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية في لبنان بالتعاون مع الهيئة التربوية للتكنولوجيا التعليمية، وبرعاية كريمة من معالي وزير التربية والتعليم العالي الأستاذ مروان حماده، وبحضور أعضاء المكتب الدولي للتعليم الكاثوليكي وشركات متخصصة وتربويين ومهتمين.”

تابع “يسأل البعض لماذا هذا المعرض ولماذا هذه الورشة؟ ويأتيك الجواب بسؤال آخر: هل يجوز ان تبقى أساليب التعليم ومناهجه مكتفية بذاتها، وبالتالي مهمِلة للتطور التكنولوجي؟ ان العالم اليوم أصبح في قبضة التكنولوجيا، ولذلك فالتطورات العلمية والتكنولوجية تدهشنا، وبالتالي تتحدانا وأحياناً تتخطانا.”

أضاف “وهنا يكمن دور المؤسسات التربوية لتقوم بمهمة توعوية وتعليمية منتظرة من أجل ان يواكب تلامذتنا التطور التكنولوجي وأن تكون لهم البراعة “لاستخدام مفيد ومسؤول للعالم الرقمي”، خوفاً من الوقوع في المخاطر، ومنها تنامي العنف ومن التسرّب المدرسي ومن البطالة الوظيفية. لقد اعتبر البابا فرنسيس ان عالم التكنولوجيا والانترنيت “هدية من الرب”، ولكن البابا بندكتوس 16 قال: “إذا استمر الجهل بالرب وبالقيم الأخلاقية، والفرق بين الخير والشر، فحينئذ لا تكون التقنيات التكنولوجية التي لا تصدق…، تقدماً فقط، ولكن أيضاً اخطاراً تعرضنا نحن والعالم للخطر” (فصح 2012).”

وقال “ولأننا نؤمن بأن هذه التعاليم يجب أن تكون مواكبة للمناهج التربوية التفاعلية كان المعرض وكانت ورش العمل المواكبة التي نقدم برنامجها اليوم. نعم، نحن نهتم بالتربية والتعليم فيما يطلق البعض حملات تشوّه دور المدرسة ورسالتها، كما حدث في الهجمة المستنكرة على المدرسة المجانية. سامح الله من يعمّم الشواذ وقدّرنا سيد القيامة على متابعة المسيرة.”

وختم بالقول “وكم يسرنا أن نعلن أيضاً ان اعضاء المكتب الدولي للتعليم الكاثوليكي، وفي مناسبة انعقاد اجتماعهم هذه السنة في لبنان، سيشاركون معنا في حفل الافتتاح وسيقدم بعضهم خبرات عن التكنولوجيا والتعليم في البلدان الآتين منها إلى جانب أهل الاختصاص من لبنان والخارج مما يعطي معرضنا وورش العمل المواكبة بعداً دولياً مميزاً.”

نخله

ثم تحدث الأستاذ جوزف نخله  فقال:

“أهداق القمة الوطنية : Edutech 2017 الرسالة والرؤية، نحن نؤمن بضرورة خلق مستقبل أفضل لأجيالنا من خلال تحويل التعليم التقليدي إلى التعلم والتعليم التفاعلي والرقمي. مهمتنا هي الجمع بين الناس والأفكار والممارسات والتقنيات بحيث نساعد المربين والمتعلمين على تطوير إمكاناتهم. وتقديم تجارب مميزة تثري مجتمع التعليم في لبنان، ونحن نعتقد أن الجميع لديه دور يمكن أن يلعبه في تحويل التعليم، ودورنا كأمانة عامة هو الضمانة بأن لديهم فرصة لتحقيق ذلك، بالشراكة مع القطاع الخاص.”

تابع “نحن نعتقد أن لدى الجميع القدرة على إحداث فرق في التعليم. إلا أننا كأختصاصيين ومتابعين لورش العمل التربوي والتكنولوجي في المنطقة والعالم متحمسون لاكتشاف، ورفع تطوير هذه المتغيرات العلمية وذلك لأننا شركات داعمة ومستثمرة في حقل التربية والتعليم.”

أضاف “” Edutech 2017 هي قمة وطنية هي عرض فريد من نوعه سيقام كل سنة إن شاء الله، نأمل أن يشارك فيه آلاف المربين وصانعو القرار في كل المدارس، وليس فقط المدارس الكاثوليكية، بل وعلى المستوى الوطني أيضاً. إنها وسيلة فعالة من حيث التكلفة لتحقيق أقصى قدر من النمو التعليمي وبناء هذا الخط من التعاون طامحين لتقديم الأفضل للجميع، وبخاصة للذين يتاهلون لخوض غمار التكنولوجيا الحديثة. أملنا أن نحقق هذا معكم أيها الإعلاميون الكرام وشكر لكم وللمركز الكاثوليكي للإعلام على اهتمامكم ودعمكم لمسيرة التطور التعليمي لمستقبل أفضل.”

بعلبكي

ثم كانت كلمة الأستاذ ربيع بعلبكي فقال:

“البيئة االحاضنة المستمرة حتى وصلنا لمكان بتنا نعتبر أنها هي مؤتمر وطني بامتياز يجمع كل عناصر قوة التربية والتكنولوجيا مع بعض تحت بيئة مؤمنة الحضانة ذات الأبعاد القيم والمسؤولية التي نسميها بعالمنا التكنولوجي المواطنة الرقمية.”

تابع “وهذ الموضوع انطلاقاً من المؤتمر العام لمبادى الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية لهذا العام والذي يعتبر” البيئة ” لنعمل عليها هذه السنة بشكل أساسي وهنا التكتنولوجيا تعمل حول هذا الموضوع خاصة بالتقنية الخضراء. وهذه السنة مع الأستاذ جوزف كان التنوع أكبر ومشاركته في بر أكبر مؤتمر تربوي في بريطانيا، والشركات الدولية استطعنا التواصل مع الشركات الحديثة وأن يتواجدوا معنا في المؤتمر بورش العمل وبدعمهم للمدارس ومواكبتهم لتقديم أهم التجارب ”

وقال “وأنا باسم الهيئة التربوية للتكنولوجيا التعليمية، وباسم زملائي المتواجدين اليوم في الإمارات العربية لتقديم أهم التجارب التي اقيمت في المدارس الكاثوليكية أمام العالم. أريد التركيز على موضوع جديد في عالم تكنولوجي  وهو “التعليم الإنغماسي” وهو يجمع بين الواقع الافتراض والحقيقي للأمور الصعبة تجسيدها في الواقع الحقيقي، وبأن تصل التكنولوجيا لدعم التلميذ بطريقة مسؤولة وموجهة تربوياً، والتركيز حتى الحقيبة الألكترونية إلى جانب تعزيز الكتاب ودعمه، سنرى امور حديثة تعرض لأول مرة في لبنان أتينا بها من الخارج وأردنا الإنطلاق بها من بيئة تحت مظلة الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية التي يرعاها الأب عازار ودائما الداعم لنا بكل خطواتنا الذي نقدم له كل الشكر باسمي واسم الهيئة وباسم الشركات التي تتعاون مع المدارس الكاثوليكية ولديها مذكرات تفاهم (ميكروسفوت، شركة التكنولوجيا التعليم التفاعلي، ليرنت، تربيل ثي … ) وليرنت سوف تجهر 6 مدارس للصعوبات التعلمية من خلال استخدام التكنولوجيا.”-انتهى-

——-

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين, 24 نيسان 2017 البيان الآتي:

بتواريخ 25،6،5،4،3 و26 / 4 / 2017 ما بين الساعة 9.00 والساعة 21.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في جبل المالح – أكروم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 1 / 4 / 2017 ولغاية 30 / 6 / 2017، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

واعتباراً من 1 /1 /2017 ولغاية  30 /6/ 2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تمّ رطيبة – العاقورة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

وبتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: طير حرفا، رميش، شمع، عيناتا وميس الجبل.

وبتاريخ 26 /4/ 2017 ما بين الساعة 5.00 والساعة 24.00، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في محيط منطقة مزرعة حنوش – حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الرشاشة والمتوسطة.-انتهى-

——

army

قيادة الجيش: توقيف 10 إرهابيين في بلدة عرسال

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ السبت 22 نيسان 2017  البيان الآتي:

نفذت قوة من الجيش فجر اليوم عملية دهم سريعة وخاطفة في بلدة عرسال، أسفرت عن توقيف 10 إرهابيين خطيرين كانوا قد تسللوا إليها في أوقات سابقة، من دون تسجيل أي إصابات في صفوف عناصر القوة المداهمة.-انتهى-

——-

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

hassan nasrullah

نشرة الإثنين 20 تشرين الثاني 2017 العدد 5402

السيد نصرالله: ’داعش’ سقطت مع تحرير البوكمال واتهام وزراء خارجية عرب لحزب الله ليس بجديد ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *