الرئيسية / النشرات / نشرة الخميس 1 كانون أول 2016 العدد 5170

نشرة الخميس 1 كانون أول 2016 العدد 5170

فتحعلي في ذكرى تفجير السفارة الإيرانية:

الإرهاب ورعاته الدوليون لن ينالوا من عزيمتنا

 

(أ.ل) – أحيت سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت الذكرى السنوية الثالثة لشهداء التفجير الإرهابي الذي استهدف مقرها والمستشارية الثقافية في قاعة الجنان – طريق المطار.

وحضر: رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ممثلا بالعميد بول مطر، رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلا بعضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” الدكتور خليل حمدان يرافقه أعضاء من المكتب السياسي في الحركة، النائب السابق إميل إميل لحود ممثلا الرئيس إميل لحود، السفير الإيراني محمد فتحعلي، النواب سليم عون وعلي المقداد وحسين الموسوي ومروان فارس، ونواب ووزراء سابقون، قائد الجيش العماد جان قهوجي ممثلا بالعميد بيار عساف، المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم ممثلا بالعميد صلاح حلاوي، المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص ممثلا بالعقيد محمد ضامن، المدير العام لأمن الدولة اللواء جورج قرعة ممثلا بالمقدم أنور حمية، مدير مكتب السيد السيستاني في لبنان السيد حامد الخفاف، عبدالرحيم فخر الدين ممثلا جمعية التعليم الدين، الشيخ فؤاد خريس ممثلا السيد علي فضل الله، وممثلو الأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية اللبنانية والفصائل الفلسطينية، وشخصيات.

بداية آيات من القرآن، فالنشيدان الوطني اللبناني والإيراني.

ثم ألقى فتحعلي كلمة قال فيها: “أتقدم بالعزاء والتبريك إلى الشعب الإيراني والشعب اللبناني وإلى كل المجاهدين على طريق الحق، في الذكرى السنوية الثالثة لاستشهاد كوكبة من الإخوة الأبرار من المواطنين اللبنانيين الأبرياء وعدد من إخواننا الموظفين المجاهدين ومن بينهم المستشار الثقافي سماحة الشيخ الشهيد إبراهيم الأنصاري، الذين حلقوا إلى العلياء بأجساد ملتهبة مخضبين بدم العزة والكرامة”.

أضاف “منذ ثلاثة سنوات امتدت يد الإرهاب الآثمة إلى سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومستشاريتها الثقافية عبر عملية انتحارية فاشلة أزهقت أرواح الأبرياء ودمرت الممتلكات، إلا أنها لم تحقق هدفها الآثم. فالجمهورية الإسلامية الإيرانية ازدادت صلابة وتمسكا بنهجها المقاوم والمناصر للشرفاء في المنطقة والذي أثبت صوابيته في الدفاع عن قيم الحق والخير والحرية والعدالة في مواجهة الجهل والتطرف والظلامية. فما زال أعداء الأمة يسعون حتى اليوم للنيل من عزيمتنا وصمودنا وحملنا على تغيير مواقفنا والتي تفخر الجمهورية الإسلامية الإيرانية بأن كل ما قدمته من تضحيات وما تحملته من أعباء ومعاناة إنما جاء لوقوفها إلى جانب محور المقاومة والممانعة والتصدي لقوى الاستكبار والهيمنة في العالم. وما الاعتداءات على سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومستشاريتها الثقافية إلا تعبير عن حقدهم وغيظهم وإفلاسهم. وبطبيعة الحال، فإن الجاني معروف الهوية، وليس مستغربا أن يقوم نظام بأفكار بالية بعمل إرهابي كهذا، إذ سخر ماله لدعم الإرهاب وأوجد ظروفا مفجعة للشعب السوري واليمني والعراقي والبحريني وغيرهم”.

وأكد أن “الإرهاب ورعاته الدوليين وأدواتهم الإقليمية لن ينالوا من عزيمة الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقيادتها الحكيمة في دعم الشعوب المظلومة في العالم ووقوفها الدائم إلى جانب مقاومة الشعبين اللبناني والفلسطيني، والتي نؤكد دائما أنها ستبقى القضية المركزية الأولى للأمة الإسلامية، كما لن ينال من مواقفها الثابتة تجاه المقاومة ومواجهة المؤامرات الصهيونية والتكفيرية التي ارتدت على أصحابها فشلا وهزيمة وعارا سيلاحقهم على مدى التاريخ”.

وختم “إننا في الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي أسس بنيانها الإمام الخميني ويقود مسيرتها بكل عزم وقوة وثبات قائد الأمة آية الله العظمى الإمام الخامنئي، نؤمن بأن الوحدة سر الانتصار، وأن لا سبيل لعزة أمتنا وكرامتها إلا بوحدتها في مواجهة أعدائها، وهنا لا بد من أن نشيد أيضا بدور القوى الأمنية اللبنانية في مواجهة الإرهاب والعمليات الاستباقية التي يقوم بها، وخصوصا الجيش اللبناني الذي أثبت في عمليته الأخيرة مدى جهوزيته وجديته في حفظ أمن واستقرار لبنان”.

ثم ألقت إبنة الشهيد عبدالناصر ظنيط كلمة عائلات الشهداء. واختتم الاحتفال بمجلس عزاء حسيني.-انتهى-

——-

محفوظ يحيي القضاء على قراره إلزام عربسات إعادة بث المنار

 

(أ.ل) – رحب رئيس المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع عبد الهادي محفوظ في بيان بالقرار القضائي الذي صدر بإلزام شركة “عربسات” إعادة بث قناة “المنار”.

وقال: “إن المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع يعتبر هذا القرار القضائي تأكيدا لسلامة رأيه القانوني ولتأكيده ان قرار حجب قناة المنار عبر أقمار عربسات كان عملا تعسفيا غير قانوني، ويمثل انتهاكا للأصول التعاقدية والقانونية، ويحيي المجلس القضاء اللبناني على انتصاره للعدالة ولحرية الإعلام”.

وطالب محفوظ السلطات اللبنانية “بتنفيذ التدابير التي تفرض على شركة عربسات تنفيذ القرار القضائي لجهة إعادة بث القناة ودراسة التدابير التي يتيحها القانون اللبناني بناء على القرار القضائي”، معتبرا “التلكؤ في اعتماد الباقة الفضائية اللبنانية الموحدة تقصيرا خطيرا في الدفاع عن حرية الإعلام اللبناني وحقوقه البديهية”. ودعا رئيس المجلس شركة “نايل سات” الى التراجع عن قرارها حجب قناة “المنار”.-انتهى-

——-

قهوجي بحث مع أبي رميا الأوضاع والتقى رئيس اتحاد بلديات القيطع – عكار

 

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة، النائب سيمون أبي رميا، وتناول البحث الأوضاع العامة في البلاد، كما استقبل رئيس اتحاد بلديات وسط وساحل القيطع – عكار السيد أحمد المير على رأس وفد مرافق، وجرى البحث في شؤون تتعلق بالمنطقة.-انتهى-

——–

 

 

شقير أطلق من برشلونة دعوة لتبني ميثاق العمل في المتوسط

وسلم جائزة اسكامي التميز الاقتصادي لحاكم مصرف لبنان وتسلم الجائزة عنه عنداري

 

(أ.ل) – أطلق رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرف البحر الابيض المتوسط (أسكامي) محمد شقير دعوة لتبني “ميثاق العمل” في المتوسط الذي يحد من تفاقم معدلات البطالة وزحف الفقر، عبر اتباع سياسة اقتصادية محفزة تؤدي الى خلق المزيد من فرص العمل ورفع معدلات النمو لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، مؤكدا ان “النجاح في تنفيذ هذه السياسة سيؤدي الى تقوية النسيج الاجتماعي في بلدان المتوسط ولا سيما النامية منها تجاه كل الافكار التخريبية والارهابية”.

تحدث شقير خلال افتتاحه بصفته رئيسا لاتحاد غرف المتوسط “أسكامي” الدورة العاشرة لـ”اسبوع القادة المتوسطيين” الذي تنظمه “اسكامي” سنويا في برشلونة، في حضور رئيس حكومة كتالونيا، عمدة برشلونة الامين العام للاتحاد من اجل المتوسط فتح الله سجلماسي، رئيس اتحاد الغرف الاسبانية، رئيس غرفة برشلونة، وحشد من كبار القادة الاقتصاديين من مختلف دول المتوسط.

وقال في بداية حفل افتتاح الملتقى: “الذكرى السنوية العاشرة لاسبوع القادة المتوسطيين هي حدث كبير في البحر المتوسط. هذا الملتقى يجمع كل عام كبار رجال الأعمال من الدول الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط، التزاما منهم لجبه التحديات التي تواجه هذه المنطقة من العالم”.

واعتبر أن “هناك مشاريع عديدة تعود بالفائدة بشكل كبير على المنطقة، أبرزها: التبادل التجاري، السياحة، عالم الضيافة، حصول الشركات الناشئة على الممارسات الجيدة، رأس المال البشري، وتشكيل شبكات عالمية لتمكين الشركات من الانفتاح على الاسواق العالمية”.

ولفت الى أن “الدراما السورية وتداعياتها الكبيرة حاضرة بقوة هنا في أسبوع القادة المتوسطيين مع خطة المساعدات للاجئين في منطقة البحر الأبيض المتوسط التي قدمتها اللجنة الإسبانية لمساعدة اللاجئين، وايضا من جانب ممثلي سوريا ولبنان والأردن وتركيا”.

وأشار الى أن “لبنان استضاف مليونا ونصف مليون نازح سوري، فيما المساعدات التي يحصل عليها ضئيلة جدا كما يشهد حاليا معدل بطالة يزيد على 20 في المئة”.

ولفت الى أن “المنطقة تنتقل من أزمة الى اخرى، فمن تداعيات الأزمة المالية العالمية الى الضغوط الهائلة جراء الحروب في المنطقة وتصاعد أزمة النزوح من دون وجود وسائل كافية لاحتوائها، وهذا ما يجعل العواقب التي تواجه بعض الدول، ولا سيما تلك التي تستضيف النزوح وتتلقى انعكاسات الصراعات على حدودها، خطرة للغاية ولا قدرة لها على تحملها”.

وأطلق شقير خلال الملتقى دعوة الى تبني “ميثاق العمل” في المتوسط الذي يحد من تفاقم معدلات البطالة وزحف الفقر، عبر اتباع سياسة اقتصادية محفزة تؤدي الى خلق المزيد من فرص العمل ورفع معدلات النمو لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، مشددا في هذا الإطار على “ضرورة مساعدة الدول الاكثر تقدما الدول الأخرى في اتخاذ التدابير اللازمة في هذا الإطار، مؤكدا أن النجاح في تنفيذ هذه السياسة ستؤدي الى تقوية النسيج الاجتماعي في بلدان المتوسط، ولا سيما النامية تجاه كل الأفكار التخريبية والارهابية”.

وقال: “خلال فترة الماضية عملت على توطيد العلاقة بين اتحاد غرف المتوسط والاتحاد من أجل المتوسط من خلال أمينه العام فتح الله سجلماسي الذي أبدى كل تعاون لحشد جهود الجميع في مشروع كبير يهدف الى جعل منطقة المتوسط منطقة سلام وازدهار، آملا من دول الاتحاد الاوروبي دعم طموحات الاتحاد من أجل المتوسط لتحقيق اهدافه لا سيما في ما يتعلق بميثاق العمل”.

وأقام اتحاد غرف المتوسط برئاسة شقير عشاء على شرف الحضور والمشاركين في المؤتمر، والقى شقير كلمة مقتضبة، أعاد فيها الدعوة لتبني “ميثاق العمل” في المتوسط، وأهمية ذلك في “انقاذ منطقتنا ومن أجل مستقبل أفضل للمتوسط انمائيا واقتصاديا واجتماعيا”.

وسلم شقير خلال العشاء جائزة اسكامي التميز الاقتصادي، التي يمنحها اتحاد غرف المتوسط لمجموعة من القادة المتوسطيين المميزين لانجازاتهم الاقتصادية في خدمة بلادهم والمنطقة، ومن هؤلاء حاكم مصرف لبنان رياض سلامه، وتسلم الجائزة عنه النائب الثاني للحاكم سعد عنداري.-انتهى-

——–

الجيش: عملية دهم في مجدل عنجر وتوقيف المدعو عمر حسن خروب

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه أمس الأربعاء 30 تشرين الثاني 2016 البيان الآتي:

دهمت قوة من مديرية المخابرات في بلدة مجدل عنجر، منزل المدعو عمر حسن خروب المتهم بتأمين أسلحة ومتفجرات لمصلحة شقيقه الفار رضوان المنتمي إلى تنظيم كتائب عبدالله العزام، والمتهم الرئيس بتنفيذ عدة تفجيرات آخرها تفجير الطيونة بتاريخ 20/6/2014 وتفجير ضهر البيدر بتاريخ 23/6/2014.

وقد تم توقيف المدعو عمر وضبطت في داخل منزله كمية كبيرة من الذخائر والمتفجرات وصاروخاً مضادّاً للطائرات. تم تسليم الموقوف مع المضبوطات الى المرجع المختص وبوشر التحقيق. –انتهى-

——–

الجيش: تمارين تدريبية في مناطق عيون السيمان وحقل رماية الأرز

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه أمس الأربعاء 30 /11/ 2016  البيان الآتي:

بتواريخ 6،4،3،1 /12 /2016 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة عيون السيمان، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

اعتباراً من  21 /11/ 2016 ولغاية  31 /12/ 2016، ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية الأرز، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-

——-

 

تنبيه من المالية الى الشركات المعنية بالقانون 5/2016

المتعلق بإلغاء الاسهم لحامله والأسهم لأمر

 

(أ.ل) – نبهت وزارة المالية في بيان “الشركات المعنية بالقانون 5/2016 المتعلق بإلغاء الأسهم لحامله والأسهم لأمر إلى ضرورة الالتزام بموجباتها المشار إليها في متن القانون تفاديا لتعرضها للغرامة. كما نبهت أصحاب الأسهم لحامله أو الأسهم لأمر إلى ضرورة الالتزام بموجباتهم أيضا لجهة تحويل اسهمهم إلى اسهم اسمية تفاديا لحرمانهم من حقوقهم المنصوص عنها”.

وجاء في البيان:

“حيث أن القانون رقم 75 المنشور بالجريدة الرسمية بتاريخ 3/11/ 2016 المتعلق بإلغاء الأسهم لحامله والأسهم لأمر، حظر على الشركات المساهمة وشركات التوصية بالأسهم، اعتبارا من تاريخ دخوله حيز التنفيذ، إصدار أسهم لحامله وأسهم لأمر،

وحيث أن هذا القانون أوجب على الشركات التي تشتمل أسهمها الصادرة قبل نفاذ القانون على أسهم لحامله أو أسهم لأمر ، استبدال الأسهم من هاتين الفئتين باسهم اسمية، كما ألزمها بتعديل نظامها الأساسي وبإعلام حاملي هذه الأسهم، عبر النشر في الجريدة الرسمية وثلاث صحف محلية وعلى موقعها الإلكتروني في حال وجوده، بضرورة المبادرة إلى استبدالها باسهم اسمية، وذلك تحت طائلة تعرضها لغرامة تعادل 50% من قيمة رأسمالها،

وحيث أن القانون تضمن أحكاما تخص حاملي الأسهم لحامله والأسهم لأمر، تنص على حرمانهم من ممارسة الحقوق المتعلقة بتلك الأسهم وحرمانهم من استلام أي منصب في مجلس إدارة الشركة، إذا لم يبادروا إلى استبدال أسهمهم بأسهم إسمية،

لذلك تنبه وزارة المالية الشركات المعنية بالقانون رقم 75/2016 إلى ضرورة الإلتزام بموجباتها المشار إليها أعلاه، تفاديا لتعرضها للغرامة، كما تنبه أصحاب الأسهم لحامله أو الأسهم لأمر إلى ضرورة الالتزام بموجباتهم في هذا الصدد لجهة تحويل أسهمهم إلى أسهم إسمية، تفاديا لحرمانهم من حقوقهم المشار إليها أعلاه”. –انتهى-

——–

اهالي قرى شرق منطقة #صور شعروا بهزة ارضية ولا اضرار

 

(أ.ل) –  شعر الأهالي في قرى شرق منطقة صور بهزة أرضية عند الساعة الخامسة تقريبا ، ولم تسجل أي أضرار.

———

 

ابو فاعور: لاجراء الانتخابات النيابية في موعدها والتنازع على الحقائب

 ناتج عن تثبيت قواعد العمل السياسي والتوازنات الجديدة

 

(أ.ل) – شارك وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور، في لقاء حواري مع كوادر منظمة الشباب التقدمي في المقر الرئيسي للحزب في بيروت، حضره امين السر العام في الحزب ظافر ناصر، مفوض الشباب صالح حديفه وامين عام منظمة الشباب سلام عبد الصمد.

ثم تحدث الوزير ابو فاعور، فشكر أمانة السر العامة ومفوضية الشباب والطلبة والرياضة والأمانة العامة لمنظمة الشباب التقدمي على الدعوة لهذا اللقاء، وقال: “هذا اللقاء الذي اعتبر ان الحيز الأساسي فيه هو للنقاش السياسي ولكن النقاش الداخلي بين الحزب والمنظمة الذي هو نقاش يجب أن يبقى دائما وحيويا ومستمرا”.

اضاف “اسمحوا لي ان أعبر عن مدى اعتزازي بأن أكون أولا في هذا المنبت الذي انطلقت منه، وهذه القاعة التي لها رمزيتها التاريخية، وفي هذا الحزب وهذه المنظمة وأمام هذا الحضور الذي يعبر عن هذه الحيوية الكبرى في الحزب التقدمي الإشتراكي، هذا الحزب الذي لم يفقد في يوم من الأيام التصاقه بنبض الشباب، لذلك وجودكم اليوم بهذا الكم الهائل وهذا العدد الكبير وبهذا التحفز يزيدني قناعة بأن هذا الحزب على الرغم من أنه مر عليه سنوات وسنوات طويلة ما زال فتيا ويافعا وما زال أمامه الكثير من التحديات والكثير من الإنجازات”.

وتابع: “وأخيرا، نجحنا في أن نطوي صفحة الشغور في رئاسة الجمهورية، ونجحنا كقوى سياسية مجتمعة بدوافع داخلية وغير داخلية في أن نملأ الفراغ في رئاسة الجمهورية وتحصل هذه التسوية التي قادت الى وصول العماد ميشال عون الى الرئاسة. آمل أن تكون هذه التسوية بصرف النصر عن معطياتها ودوافعها المحلية والخارجية، فرصة لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين اللبنانيين، وفرصة لإعطاء اللبناني إمكانية التقاط انفاسه على المستوى السياسي والإقتصادي والإجتماعي لأن اللبنانيين الذين ناصروا هذا الفريق او ذاك على مدى السنوات الماضية، تعبوا وهذا التعب يتم التعبير عنه أحيانا بالإنكفاء عن السياسي وبالتأفف من السياسيين وبالضائقة الإقتصادية وبالشعور ببعض المطالب الإجتماعية التي تم التعبير عنها بشكل او بآخر في السنوات الماضية. أشكال التعبير بعضها كان جديا، وبعضها كان هواة، وبعضها كان موضوعيا، وبعضها كان غير موضوعي بلغ حد الشتائم للسياسة والسياسيين، ولكن كل ذلك كان تعبيرا عن حال من الإحتقان الإجتماعي والإقتصادي الذي كان ولا زال موجودا في لبنان”.

واعتبر ان “النقاش الذي يحكم اليوم حياتنا السياسية، هل ستشكل الحكومة أو لا. في نهاية هذا المخاض ستشكل الحكومة طال هذا الزمن أم قصر، ولا أعتقد انه ستطول الأيام قبل أن تشكل. ربما نحتاج اليوم الى بعض المداولات الأخيرة، ولكن اعتقد انه لن يكون الأمر قبل تشكيل الحكومة المقبلة. الحكومة في نهاية الأمر هي أداة وليست غاية بحد ذاتها، هي أداة للحكم وللسياسة المتوازنة وهي لاحتضان كل القوى السياسية. وبالتالي هذا التنازع المستميت من قبل القوى السياسية على المواقع ربما يكون في الجزء الظاهر منه نتيجة المخاض التقليدي والتنازع التقليدي على الحقائب، ربما يكون في جزء آخر منه ناتج عن تثبيت قواعد للعمل السياسي والتوازنات الجديدة في مرحلة العهد الجديد، يعني لا أحد يريد أن يدخل الى هذا العهد باعتبار انه فقد شيئا من حقوقه أم لم يثبت شيئا من ثوابته وربما يكون ايضا في خلفية تأخير تشكيل الحكومة. هو هذه الحال من عدم اليقين لدى القوى السياسية”.

وقال: “اليوم، إذا كان هناك بين اللبنانيين من يستطيع أن يحكم، فما هو الفيصل بين اللبنانيين؟ ليس بمقدورهم ولا بمقدور السياسيين أن يقولوا ما هي نوعية التوازنات الجديدة، وما هي التحالفات الجديدة. هناك حال من عدم اليقين لدى كل القوى السياسية: تحالف 14 آذار و8 آذار كانت الإنتخابات النيابية هي الجرس الذي اعلن انتهاء التحالفين”.

ورأى “إن حجم التداخل والتفاهمات والإتفاقات بات يتجاوز ويختلف مع 14 آذار و8 آذار”، لذلك هناك حال من عدم الوضوح في المشهد السياسي”. وقال: “حزب “القوات اللبنانية” متحالف مع “التيار الوطني الحر”، بينما في نفس الوقت “التيار الوطني” متحالف مع “حزب الله”، وفي نفس الوقت “حزب الله” ليس بينه وبين “القوات اللبنانية” علاقة. رئيس مجلس النواب نبيه بري متحالف مع النائب سليمان فرنجية، والنائب سليمان فرنجية والرئيس بري متحالفان مع “حزب الله”، في نفس الوقت هناك خلاف كبير بين النائب فرنجية وبين الرئيس بري وبين التيار الوطني الحر، لذلك الكل يريد أن يتلمس خطواته قبل الإقدام على أي خطوة وربما يكون هذا جزء من الأسباب الكامنة وراء عدم تشكيل الحكومة حتى اللحظة. من المؤكد ان هناك نزاعا حول الأشغال لمن والصحة لمن. هذا مخاض تقليدي وكلاسيكي موجود في كل تشكيل الحكومات يحصل ولكن فعليا في خلفية عقل الجميع، الكل متوجس يريد أن تتضح لديه الصورة لأن هناك مجموعة تفاهمات بحد ذاتها متناقضة أبرمت بين نفس القوى السياسية، فكيف نستطيع أن نلبي كل هذه التفاهمات في نفس الوقت. ولا أعتقد اننا سندخل في أزمة تشكيل طويلة الأمد”.

أضاف “المسار الطبيعي الذي يجب أن ينطلق مع العهد الجديد هو بعد تشكيل الحكومة: التفرغ للانتخابات النيابية التي يجب أن تجري في موعدها ولا أعتقد ان أيا من القوى السياسية يملك جرأة الظهور أمام الرأي العام اللبناني والقوى والقول بتأجيل الإنتخابات، لا تأجيلا تقنيا ولا تأجيلا غير تقني، وعادة التأجيل التقني هو تمويه للتأجيل، يعني لجعل اللبناني يبتلع هذا الطعم نقول بدل التأجيل تأجيل تقني، بينما فعليا هو تأجيل للانتخابات. المطلوب ان تجري الإنتخابات في موعدها، والمطلوب الإتفاق على قانون انتخاب وأعتقد انه الى حد ما جرى تقارب في وجهات النظر بين الأكثري والنسبي بتوازنات معينة يبقى حجم الدوائر الإنتخابية. إذا ما استطعنا الوصول الى تفاهم وطني يحفظ كل التمثيل العادل لكل المكونات اللبنانية، نذهب الى قانون انتخاب جديد وتجري الإنتخابات على أساسه”.

وقال: “إذا لم نستطع الوصول الى هذا الأمر، فالإنتخابات تجري حسب القانون النافذ حاليا والمعمول به حاليا إلا إذا كان هناك من يريد أن يرهن الإنتخابات بالقانون، وهذا تعطيل مجددا للانتخابات النيابية، والتعطيل تعطيل سواء كان خلفيته التعطيل السياسي أو نتيجة القانون أو التعطيل التقني، هذا تعطيل للديموقراطية اللبنانية. هذا المجلس النيابي مدد لنفسه نتيجة ظروف معينة، وكان العنوان الأساسي فيها الظرف الأمني، هذا الظرف الأمني مضى وانقضى، واليوم لا شيء يحول دون قيام انتخابات نيابية، وبالتالي المسؤولية على المجلس النيابي، وعلى الحكومة أن تجري الإنتخابات النيابية في موعدها”.

وسأل: “كيف يمكن أن تكون صورة التحالفات في الإنتخابات النيابية المقبلة. لا أعتقد ان أيا من القوى السياسية يستطيع أن يقول مع من سيتحالف. وأعتقد أنه في الإنتخابات النيابية المقبلة لن يكون هناك أكثرية وأقلية، لأنه ببساطة كل القوى انصرفت الى تأمين تفاهماتها الخاصة، يعني في التوزيع الذي حكم الحياة السياسية منذ العام 2005 الى اليوم، 14 آذار و8 آذار. اليوم أعتقد ان المعادلة مختلفة كليا. ولكل القوى السياسية حلفاء موضوعيون أو حلفاء تلقائيون ولكن وضعية التحالفات وصورتها على مستوى الإنتخابات النيابية لا يستطيع أن يتكهن بها أحد، وأعتقد لن تكون هناك صورة واضحة مطبقة في كل المناطق. لن تكون التحالفات واحدة. قد يتحالف الحزب التقدمي الإشتراكي مع فريق في مكان ويتحالف مع غيره في مكان آخر، لأنه ببساطة هذا نتيجة أن الكل يعود الى مكوناته الطائفية”.

وختم “بغياب المشاريع الوطنية الكل يعود الى مكوناته الداخلية. وإذا رأينا اليوم عملية الإنتظام التي تحصل داخل الطوائف هذا يقود فعليا الى ان التحالفات لن يكون لها معيار سياسي وطني واضح بل سيكون لها معايير لكل مكون من المكونات، يعني معايير طائفية، هل هذا يحصن الحياة السياسية؟ للأسف كلا. هل هذا يدخل التغيير المنشود في حياتنا السياسية؟ كلا. هل هذا ربما يدخل الطمأنينة الى نفوس الطوائف؟ ممكن أن يدخل الطمأنينة، وهل يمكن أن يطمئن الهواجس العميقة والسحيقة لدى الطوائف؟ ممكن أن يطمئنها ولكن لن ينتج نظاما سياسيا أفضل من الواقع السياسي الذي نحن نعيش فيه. في كل الحالات، المكسب الأول والأخير والأهم بالنسبة إلينا هو أننا استطعنا ان نبعد الهاجس الامني والهاجس العسكري، واستطعنا أن نعود في صراعنا الداخلي الى الصراع السياسي دون أن يكون لدى أي من اللبنانيين لا سمح الله وهم أو فكرة بأنه يمكن أن يذهب الى أي شكل من أشكال النزاع أو الصراع الأخرى”.

ثم كان حوار شارك فيه الحضور. –انتهى-

——-

عون التقى رئيس المجلس العراقي لحوار الاديان

 

(أ.ل) – استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا، رئيس المجلس العراقي لحوار الاديان العلامة السيد جواد الخوئي يرافقه مستشار مؤسسة الخوئي في لندن الدكتور والباحث السيد حيدر الخوئي، ورئيس المركز العربي للحوار الشيخ عباس الجوهري، وعرض معهم الاوضاع العامة وما يتصل بحوار الاديان وبالوضع في العراق.

وعلى صعيد آخر، تلقى الرئيس عون رسالة تهنئة من رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في جمهورية موريشيوس السير انرود جاغنات، لمناسبة عيد الاستقلال.

وأمل السير جاغنات “تعزيز روابط الصداقة والتعاون التي تجمع بين البلدين، لما فيه مصلحة الشعبين”.-انتهى-

——–

 

 

درباس: ان بعض المشاريع قد انجزت لطرابلس وان بعضا منها قيد الانجاز

 

(أ.ل) – عقد وزير الشؤون الاجتماعية لحكومة تصريف الأعمال النقيب رشيد درباس مؤتمراً صحافياً في مكتبه في ميناء طرابلس، تناول فيه موضوع الاستلاء على الاملاك البحرية، والمشاريع الحيوية التي نفذت في طرابلس خلال الحكومة الحالية، وقال:” لقد دخلت الى هذه الوزارة مدخل صدق وخرجت منها مخرج صدق، لا ازعم انني انجزت كل ما أردته ولكنني ازعم أنني بذلت كل ما بوسعي، هذه الحكومة التي بقيت اكثر من سنتين عارية الرأس حاولت بقيادة الرجل الحكيم النزيه المحترم الرئيس تمام سلام ان تبقي السفينة فوق سطح البحر وانا لي عظيم الشرف انني عملت في حكومة برئاسته.

اضاف:” كان همي الأساس كيف يمكن ان ننفض الغبار عن مدينة طرابلس؟ كيف يمكن ان نعيد طرابلس  الى الخريطة الانمائية؟ كيف يمكن ان تسترد طرابلس بعضا من حقوقها وان تخرج من الاطار الذي وضعوها فيها؟

لقد قصدت  من هذا المؤتمر الصحفي ان اقول ان بعض المشاريع قد انجزت لطرابلس وان بعضا منها قيد الانجاز، وبالمناسبة اطلب من المسؤولين والمجتمع الطرابلسي ان يشكل حلقة ضغط لتنفيذها، وهي مشروع سكة الحديد ومشروع المرآب وهناك ايضا مشروع الواجهة البحرية التي انهى  فريق فرنسي مشروعا تمهيديا لها،  لتحويل هذا الشاطئ الجميل الى عنوان لمدينة الحضارة والنمو والاقتصاد وطبعا هذا المشروع بقي في الادراج.

وتابع:” بعد مراسلات بيني وبين رئيس مجلس ادارة الصندوق الوطني للتنمية الكويتية عبد الوهاب بدر، قرر سمو الامير تخصيص 30 مليون دولار اضافية  للبنان اخذنا منها سبعة ملايين دولار من أجل رفع المجارير من البحر لتكون على مستوى محطة التكرير، لان محطة التكرير الحالية تعمل حتى الآن بخط واحد.

ودخل من ضمن هذا المبلغ تأهيل الواجهة البحرية، بالاضافة الى بعض التبرعات من الحكومة الايطالية وغيرها من المصارف، جهزت جزيرة عبد الوهاب لكي تصبح منتزها مجانياً للعموم بعد ان كانت وكراً لكل أنواع المفاسد.

واردف:” انا فعلا اروج للواجهة البحرية، وثمة من حاولت ان تدعي انها صحافية ان تقول ان هذا الترويج للواجهة البحرية هو جزء من عملية انا اسميها انتزاع الملك العام فالموضوع الذي تناولته وسائل التواصل الاجتماعي هو موضوع واضح وانا الآن وضعت بين ايديكم قرارأً ربما أصبح طي النسيان رقمه 4721/6 بتاريخ 28 شباط 1996 صدر عن معالي وزير النقل السابق عمر مسقاوي وهو معلمي، وكنت انا نقيباً للمحامين في ذلك الوقت ولقد تعرض لمضايقات كثيرة، هذا القرار جرى  طيه الآن وتجاهله وصدر قرار آخر انا اعتبره غير قانوني، ولكن هذا القرار عليه تواقيع مسؤولين واذا كان قانونياً فليقم أصحاب التواقيع بالدفاع عن تواقعهم، واذا كان غير قانوني فليعمد أصحاب الاتهامات الى توجيه الاتهامات لمن وقع ويفندوا عدم قانونية هذا، اما ان تقوم مدعية صحافة بتوجيه اتهام لي لأنني انا اروج للواجهة البحرية وعلى فكرة الواجهة البحرية تناقض تماماً ذلك المشروع الذي يؤدي الى قطع انسياب بالواجهة البحرية وهي معاكسة له، وجهة أمنية تأخذ هذا وتجعل منه تقريراً، فانني اقول بكل صراحة “لا يحق لاي صوايا ان يدخل الى النوايا وعليه أولا ان ينظر الى المرآيا”.

واشار:” مدينة الميناء ومدينة طرابلس تستباح فيها الشوارع والأرصفة بصورة متعسفة ولقد لفت نظر المسؤولين وسعادة المحافظ وكل من رئيسي بلديتي طرابلس والميناء، وخاصة رئيس بلدية الميناء حيث تنتهك أكبر ساحة في المدينة “ساحة الجمرك” وتصبح الآن مقر من عمارة من زجاج وخشب وفضاء واسعاً لدخان الريجي، ولقد قدمت اخطاراً رسمياً للنيابة العامة المالية لان هذا اعتداء على الملك العام، ولكنني اعجب من رئيس البلدية واعضاء المجلس البلدي الذين اذا اطلوا بشبابيكهم يرون هذه المخالفة التي تعرقل السير بالقرب من مقر البلدية وهم ساكتون صامتون صمتاً اعتبره حتى الآن مقصراً وليس مريباً واذا تمادى فهو مريب حقاً”.

ورداً على سؤال قال:” الآن في وزارة المالية 17 مليون دولار محجوزة لمصلحة المرآب ولكنني عندما تحدثت مع رئيس بلدية طرابلس وقلت له اما وقد انتهت المعركة الانتخابية فلنفكر بعقل بارد، وعلينا ان لا نضيع هذا المال وان نستثمره في موضوع المرآب الذي له حسناته، فقال لي انا كنت من الذين قدموا المشروع عندما كان عضواً سابقاً في المجلس البلدي ولكن يبدو أن اكثرية الأعضاء قد خاضوا معركتهم الانتخابية على قاعدة المرآب وهذا محزن وعندها قلت أنا سأستهلك جزءاً منه للواجهة البحرية وجزءاً منه للمنطقة الاقتصادية حتى لا يذهب الى خارج طرابلس يومها قال رئيس البلدية هناك مشاريع أخرى في البلدية فقلت له لا هذا المال مخصص لقرار اتخذه المجلس البلدي باحداث المرآب وان كنت لا تريد ذلك فللحكومة الحق في اعادة النظر وتقرر وجه الصرف وانا كنت اشجع ان يكون وجه الصرف في منطقة اقتصادية خاصة وفي واجهة ولكن حتى الىن مازال هذا المبلغ محجوزاً للمرآب واذا ارادت البلدية الآن ان تستمر وتستأنف العمل وتعطي الأذن بالمباشرة.

الواجهة البحرية تتناقض مع الاملاك البحرية، وانا ضد اقتطاع جزء من الاملاك البحرية والتي تضر بمشروع الواجهة البحرية، واما الاتهامات التي توجه لي بالخفاء وبجبن ويدس تقرير خاطئ، فانا ارد على الدس جهاراً نهاراً “وأنا ماعندي كبير” واعلم ان هناك ضابط تخطى من تحته ومن فوقه وسولت له نفسه الشريرة ان يقول كلاماً لا يمت الى الحقيقة بصلة وانا لست وكيلاً لدى شبطيني كما يقال، وانا ضد هذا المشروع كنت ومازلت مدافعاً عن هذا القرار وهذه المعاملة ليست معاملة سرية وهي معاملة رسمية مسجلة لها ارقام والذين انجزوها قد كتبوا ووقعوا اسمائهم عليها.

وختم:” ان ملاحظتي ان الامور لا تأخذ بالهيلمة، هذه الأمور يجب وخاصة على الاعلام ان يمحيصها ويدققها وانا هنا انوه بما قامت به جريدة الانشاء اذ انها كتبت تاريخاً مفصلاً لهذه العملية ولقد اطلعت على ذلك ولاحظت ايضاً ان قناة الـ “ال بي سي ” تعاملت مع الموضوع بصورة رصينة، وانا ارجو من الجميع ان يوضحوا ذلك، واعلن امامكم جميعاً انني ضد هذا المشروع وانني مع اي وسيلة لوقفه وانا من الذين اشاروا لسعادة القاضي بوقفه وقد اوقفه.-انتهى-

——–

 

الوفاء للمقاومة أشادت بإنجازات الجيش: لا مبرر لتأخير التأليف

 

(أ.ل) – عقدت كتلة “الوفاء للمقاومة” اجتماعها الدوري بمقرها في حارة حريك بعد ظهر اليوم، برئاسة النائب محمد رعد وفي حضور أعضائها.

استهلت الكتلة جلستها، وفق بيان، باستحضار “القيم الالهية والدور الرسالي العظيم لنبي الرحمة والهدى وسيد المرسلين محمد.

وأكدت في ذكرى وفاته “التزام الاسلام المحمدي الأصيل الذي تدين البشرية جمعاء لمفاهيمه وللتحولات الحضارية الراقية التي أحدثها وأخرج بها البشرية من الظلمات الى النور، وبين لها النهج الاقوم الذي يحقق الصلاح والعدل والسعادة للافراد والمجتمعات في كل زمان ومكان”.

بعد ذلك ناقشت الكتلة الاوضاع المحلية “وما آلت اليه الاتصالات لتشكيل الحكومة وعرضت للتطورات خاصة في مسار المواجهة مع جماعات الارهاب التكفيري، وما يتحقق من إنجازات لدحر مشروعها التدميري للمنطقة سواء في لبنان أو سوريا أو العراق، وخلصت الى ما يأتي:

– تتوجه الكتلة بالتهنئة الى الجيش اللبناني واستخباراته العسكرية على الانجازات الامنية المتواصلة في كشف شبكات الارهاب التكفيري وملاحقة المجرمين والقتلة الذين اعتدوا على أمن اللبنانيين، وتحيي ما قام به الجيش، خصوصا لجهة القبض على المجموعة الإرهابية في عرسال المسؤولة عن خطف العسكريين اللبنانيين، والاعتداء على مراكز الجيش، وعن ارسال السيارات المفخخة التي اوقعت عشرات الشهداء والجرحى في المناطق اللبنانية، بما يؤكد من جديد أن الذين ارتكبوا أعمال التفجير ضد اللبنانيين والذين استهدفوا جيشنا الوطني لن يفلتوا من العقاب.

– تجدد الكتلة دعوتها للاسراع في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الجامعة ولا ترى مبررا للتأخير، خصوصا أن العقبات المتبقية ليست عصية على الحل، كما تؤكد الكتلة مجددا ضرورة توسعة قاعدة التمثيل ليشمل كل المكونات السياسية في لبنان.

– ترى الكتلة أن إقرار قانون انتخاب جديد يؤمن عدالة التمثيل هو المدخل الضروري لاعادة بناء دولة الشراكة الحقيقية، والاصلاح الفعلي، وتستهجن المماطلة الحالية والسابقة في انجاز القانون المنشود وكأن المقصود هو احباط الشعب اللبناني وتجاهل ارادته في رفض التمديد ورفض قانون الستين الذي يشكل اعتماده تعطيلا لكل مشاريع النهوض بالدولة واعادة بناء مؤسساتها على اسس سليمة.

– توقفت الكتلة عند بعض الممارسات في عدد من الوزارات لجهة التوظيف الاستنسابي او منع الناجحين في مجلس الخدمة المدنية من الالتحاق بوظائفهم خلافا للقانون، وإذ تنبه الى مخاطر هذه الممارسات فإنها تدعو الى وضع حد فوري لها والعودة الى القوانين المرعية الاجراء التي هي وحدها المرجعية الصالحة في هذا الشأن.

– إن ما تقوم به الجماعات التكفيرية المهزومة في الموصل وفي شرق حلب من أعمال قتل وحصار للمدنيين واتخاذهم دروعا بشرية يظهر طبيعتها الوحشية وحقيقة مشروعها التدميري الذي تنامى بفعل سياسات الدعم من رعاتها الدوليين والاقليميين.

إن القضاء على هذه الجماعات ووقف الدعم الخارجي لها هو المدخل الضروري لاستقرار العراق من جهة ولانهاء معاناة المدنيين والولوج الى الحل السياسي في سوريا من جهة أخرى.

– تعرب الكتلة عن مشاركتها للشعب الكوبي الصديق مشاعر الاسى لفقده الزعيم المناضل فيديل كاسترو الذي يمثل رمزا للحركة التحررية وعنوانا لتجربة ثورية جريئة في القرن العشرين تركت تأثيرا في مجمل الحركات المناهضة لسياسات العدوان والارهاب التي تمارسها وترعاها الادارات الاميركية المتعاقبة”. –انتهى-

——–

وهاب: للقاء درزي يبحث اهمال ممثل الطائفة داخل الحكومة

 

(أ.ل) – صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب البيان التالي:

“بعد التمادي المستمر من قبل الجميع بإهمال الممثل الدرزي داخل الحكومة، نقترح عقد لقاء في دارة الشيخ المرجع أبو يوسف أمين الصايغ في حضور كبار مشايخ الطائفة الدرزية وشيخي العقل والوزراء والنواب الدروز الحاليين والسابقين وممثلين عن القوى الأساسية للتباحث في الأمر وإتخاذ الموقف المناسب، لأن إستمرار التعاطي مع الممثل الدرزي بهذه الطريقة سيؤدي إلى المزيد من التراجع وسينعكس على الوضع في كل المرافق العامة وإدارات الدولة، ونعتبر أن أي طرف يرفض مثل هذا اللقاء هو شريك للقوى والجهات التي تحاول حرمان الطائفة من حقوقها الأساسية، لأننا نرى أن ما يطرح اليوم يشكل فاجعة حقيقية أوصلتنا اليها التجارب الخاطئة والأداء غير المحسوب”.-انتهى-

——–

الاعلان عن تعيين ضباط اختصاصيين

 

(أ.ل) – تعلن وزارة الدفاع الوطني- قيادة الجيش، عن حاجتها إلى تعيين ضباط اختصاصيين (أطباء- صيادلة- مهندسين- موسيقيين)، بطريقة المباراة من بين المدنيين والعسكريين (ذكور وإناث).

  • على الراغبين التعيين بصفة ضابط اختصاصي، التقدم بطلباتهم شخصياً إلى الكلية الحربية خلال الدوام الرسمي، اعتباراً من تاريخ 6 /12 /2016  ولغاية تاريخ  3 /1 /2017 ضمناً.
  • ملاحظة: يتم الاطلاع على باقي الشروط والمستندات المطلوبة، عبر موقع الجيش على الإنترنت: www.lebarmy.gov.lb.

——-

الجيش: تفجير ذخائر في حقلي عيون السيمان والقرية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه أمس الأربعاء 30 /11/ 2016  البيان الآتي:

اعتباراً من 1/12/2016 ولغاية 31/12/2016، ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة في حقلي تفجير عيون السيمان والقرية.-انتهى-

———

رعد: العلاج الصحيح لمشكلاتنا قانون انتخابي يحقق اشمل واعدل تمثيل

 

(أ.ل) – نظمت الهيئة الصحية الإسلامية، مؤتمرا طبيا بعنوان “الأدوية المهدئة. بدائل وحلول”، برعاية رئيس “كتلة الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد، في قاعة فندق كورال بيتش -الجناح.

بداية، تحدث رعد فقال: “أشكر الهيئة الصحية على تنظيمها هذا المؤتمر الذي يناقش قضية اساسية هامة، حيث ان معالجة موضوع الادوية المهدئة ينم عن احساس عال بالمسؤولية، الا أن تعقيدات الحياة والمشاكل الشخصية والانسانية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية قد تتسبب للبعض بضغوط نفسية كبيرة”.

واعتبر ان “هذه المشاكل تؤثر في سلامة المجتمع ولا بد من معالجة هذه الظاهرة الملحة على مختلف السبل والاتجاهات، بدءا من التوعية العامة وصولا الى اقرار تشريعات ضرورية خاصة تنظم بشكل علمي الضوابط والحلول والسبل الآيلة للحصول على الادوية المهدئة وطريقة استهلاكها”.

وأكد ان “الازمات التي نعانيها من تنامي البطالة والركود الاقتصادي والفساد، فضلا عن الانقسام السياسي الحاد، والانقسام حول الخيارات الوطنية وتعطل المؤسسات الدستورية، وتقاذف الاتهامات، وتنافس وسائل الاعلام في عرض الفضائح، كل ذلك تسبب بالضغوط النفسية والاضطرابات والازمات الشخصية لبعض المواطنين”.

وأضاف “ان التسويات المهدئة التي جربها اللبنانيون مرارا كانت تنتهي عادة بتفجر ازمات جديدة، ولان التسويات المهدئة كالادوية المهدئة ليست العلاج الحقيقي، فمشاكلنا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والنفسية تتفاقم وتنفجر كل عقد او عقدين من الزمن. لذلك فان العلاج الصحيح لمشكلاتنا يكمن في التشخيص الدقيق في اعتماد قانون انتخابي يحقق اشمل واعدل تمثيل للبنانيين على اختلاف طوائفهم ومناطقهم واتجاهتهم، ويشكل مدماكا اساسيا لاعادة بناء الدولة وسلطاتها وتشريع القوانين التي تستجيب لحاجات اللبنانيين بدل تفصيلها على مقاسات فئوية ومناطقية، ان مواصفات قانون الانتخاب الانفة الذكر لا تكون الا باعتماد النسبية مع لبنان دائرة واحدة او بالدوائر الموسعة”.

ورأى رعد ان “العهد الرئاسي الجديد، والتحولات في المواقف الدولية والاقليمية، والتي تؤشر راهنا الى فشل الاستخدام للارهاب التكفيري في تحقيق الغايات ولو مؤقتا بعد ان تمادى كثيرا في تهديدالعالم بأسره”.

وختم “هذا العهد يجب ان يوفر فرصة سانحة لبناء دولة حقيقة في لبنان، تقوم بواجباتها الوطنية كلها، وان الحكومة قيد التشكل والذي ينبغي ان تكون حكومة وفاق وطني جامعة لمختلف القوى في البلاد، فلا نرى موجبا يبرر التأخر في تشكيلها، وليست العقد التي يبالغ البعض في عرضها بل في تضخمها احيانا وينسبها الى مصادر او أوساط متابعة، كل ذلك ليست بمثابة عقد عصية على الحل وان احتاجت حسب رأينا لبعض جهد وتفهم، ونأمل ان تبصر الحكومة النور قريبا”.-انتهى-

——–

 

 

الراعي التقى ابراهيم شمس الدين واطلع من قمير على مشاريع مائية

 

(أ.ل) – استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، المدير العام للموارد المائية والكهربائية في وزارة الطاقة الدكتور فادي قمير الذي أطلعه على عدد من المشاريع الإنمائية التي تستعد الوزارة لتنفيذها، ثم التقى الراعي الوزير السابق ابراهيم شمس الدين.

بعدها استقبل الراعي وفدا من رابطة آل بشراوي من بلدة رأس بعلبك يترأسه راعي أبرشية دير الأحمر المارونية المطران حنا رحمة، في زيارة لالتماس البركة، عرضوا في خلالها مواضيع إنمائية واجتماعية تهم أبناء البلدة.

ومن زوار الصرح راعي أبرشية قبرص المارونية المطران يوسف سويف، ثم قنصل جمهورية سان مارينو يوسف زغيب.-انتهى-

——-

دريان التقى سفير ألمانيا ووفدا من علماء سلطنة عمان

 

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، سفير المانيا مارتن هوت في حضور الدكتور رضوان السيد، وبحثا في أوضاع لبنان والمنطقة وتعزيز العلاقات بين البلدين.

والتقى المفتي أيضا وفدا من أعيان العلماء في سلطنة عمان يرافقهم رئيس دائرة أوقاف عكار الشيخ مالك جديدة، وتم البحث في سبل توطيد العلاقة بين العلماء وتوحيد الرؤية لمواجهة كل من يحاول تشويه صورة الاسلام والمسلمين.

كذلك استقبل وفدا من بلدية بقاعصفرين ضم مخاتير البلدة برئاسة رئيس البلدية سعد طالب، وعرضوا له أوضاع المنطقة ومواضيع متعلقة بالأوقاف فيها.-انتهى-

——-

الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه أمس الأربعاء 30 /11/ 2016  البيان الآتي:

بتاريخ 3 /12 /2016 ما بين الساعة 9.00 والساعة 17.00، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة في حقل رماية الطيبة – بعلبك.

واعتباراً من 1 /12 /2016 ولغاية 7 /12 /2016، ستقوم وحدة من الجيش في مناطق: ظهر هزو، جسر جاج وبعشتا – جبيل، بإجراء تمارين قتالية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

وبتاريخي 1و2 /12 /2016 ما بين الساعة 11.00 والساعة 13.00، ستقوم وحدات من الجيش في حقل رماية حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة.-انتهى-

——–

ندوة حول “موقف الدين وعلم النفس من التنجيم والتبصير والشعوذات والبدع”

والكل أجمع على رفض التبصير والتنجيم في المركز الكاثوليكي للإعلام

 

(أ.ل) – عقدت قبل ظهر اليوم الخميس ندوة صحفية في المركز الكاثوليكي للإعلام، بدعوة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام حول “موقف الدين وعلم النفس من التنجيم والتبصير والشعوذات والبدع”. تناولت موقف الكتاب المقدس من هذا الموضوع، والحالة النفسية التي ترافق الإنسان قبل وبعد الشعوذات، وموقف الدين الإسلامي.

شارك فيها  رئيس أساقفة بيروت للموارنة، ورئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر، المعاون البطريركي والمشرف على مكاتب الدائرة البطريركية المطران جوزف نفاع، مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، المفتي الجعفري الشيخ احمد طالب، الأخصائي في علم النفس العيادي والتوجيه العائلي الدكتور نبيل خوري، وحضرها الأب غسطين حلو، من ثانوية الجديدة الرسمية للبنات الأستاذ أستاذ يوسف الحاج وطلاب البكالوريا،  ولفيف من الإعلاميين والمهتمين.

مطر

بداية رحب المطران بولس مطر بالمنتدين والحضور وقال:

“صباح الخير في هذا اليوم الماطر وهو نعمة من السماء، موضوع ندوتنا له أهميته الكبرى ألا هو موقف الدين من من السحر والشعوذة والبدع، واليوم أتشرف أن يكون بيننا علماء دين في هذا الحقل ليعطوننا من إيمانهم وعلمهم الواسع، أهلا وسهلا.”

تابع “سأعطي وجهة نظر سريعة عندما قبل الرب يسوع أن يجربه الشيطان ليعلمنا السيطرة على التجارب قال له الشيطان : “ارم نفسك من علو والملائكة تحملك”، “قل لهذا الخبز أن يصير خبزاً، فكان الجواب بصورة واسعة أن “لا تجرب الرب إلهك”.

أضاف “نحن لسنا من الذين يأمرون الله نحن نتلمس من الله نعمة وبركة، لا نأمر شفاءً بل نطلب شفاءً.”  موقفنا يجب أن يكون هذا الموقف، نحن مؤمنون أبناء إذ تقول المسيحية، نطلب من الله، والله له رحمته الواسعة، كل موقف يستعمل إي وسيلة لإرغام الله على أن يعطي الرحمة هو موقف خاطىء، نحن عباد نحن واثقون أن الرحمة الإلهية  نطلبها ونلتمسها وهذا هو الموقف الصحيح.”

نفاع

ثم كانت كلمة المطران جوزف نفاع عن موقف الكتاب المقدس من التنجيم والتبصير فقال:

“بالحقيقة أن العهد القديم، كل الكتاب المقدٍّس، خاصة الأنبياء موقفهم الأساسي رفض التبصير وهذا أمر مرفوض..” لماذا وكيف نشأت هذه البدعة في العالم؟ المنطقة المحيطة بنا هي منطقة صحراوية، بدأت القصة من هناك وكانوا يستعينون بمواقع النجوم  لمعرفة حالة الطقس لأن عليه تقوم التجارة والزراعة والسفر ولمعرفة الطرقات، لذلك طلع في العالم القديم منجمين وعلماء الفلك.”

تابع “نلاحظ أغلب المدن حتى اللبنانية فيها ساحة النجمة، بيروت، طرابلس، وصيدا، هي مكان مرتفع قليلاً، فيه تيارات هوائية ولا غيوم فيه، ويستطيع هؤلاء العلماء مراقبة النجوم. ولليوم نتابع دائماً حالة الطقس على نشرات الأخبار.”

أضاف “لذلك المنجمون الكذبة اعتمدوا علم الفلك  لقول أنهم يعرفون وضع الإنسان المالي الصحي والعاطفي والناس صدقتهم”

قال “التبصير والتنجيم انتشر بقوة في صيدا وصور لأنهم كانوا تجار، من أجل ذلك دخلوا إلى ارض الكتاب المقدّس وأقنعوا الناس هؤلاء المنجمون بمعرفة ماذا سيحل بالغدً.  وإذا قرانا في الكتاب المقدس نرى بفترة من الفترات شباب وصبايا لاحظوا فكرة قراءة المستقبل مرفوضة دينياً ، فاجمعوا على مواجهة هذه البدعة، ودخلوا البيوت ليقولوا للناس حافظوا على إيمانكم وارفضوا التبصير، لأن لمؤمن لا يعتمد التبصير  بل يعتمد على الله، وقد سميوا “الأخوة الأنبياء” ومعنى وجودهم رفض التبصير.”

وسأل “كيف تقولون أن أنبياء العهد القديم تكلموا عن المسيح المنتظر؟ هم لم يبصروا، هم مؤمنون بأن الله محبة، إذا هو سياتي. الله متواضع يأي للعيش مع الفقير (مغارة) ، وهذه الصفات تصف.الله المحبة”.

وختم المطران نفاع بالقول “أذا تعرفنا على الله جيداً نستطيع أن نقول “بكرا شو بدو يعمل،  الله ما راح يتركنا الله محبة، هذا ليس تبصيراً بل إعلان إيمان.”

طالب

ثم كانت كلمة المفتي الجعفري الشيخ احمد طالب حول موقف الدين الإسلامي فقال:

“علم الغيب من مختصات المولى، وظاهرة التوقعات والتنجيم باتت تشغل الرأي العام مستفيدة من رغبة الانسان الملحة لمعرفة مستقبله وما ستكون عليه حياته من باب الفضول المعرفي. وهذه الظاهرة تزداد حدة في آخر يوم من السنة في كل عام وينتظر الناس الذين اعيتهم مشاكلهم الاجتماعية والسياسية والاقتصادية ان يسمعوا كلمة تعيد إليهم الامل وتطمئنهم الى ان حالهم سيؤول نحو الافضل.”

تابع “وإن كنا نرى ظاهرة العودة الى الدين باتت ملفتة نتيجة الشحن الطائفي والشعور بأن كل دين هو المستهدف مما اعاد شد العصب العاطفي فانعكس عوده للتمسك بالمظاهر الدينية وشعاراتها الا ان هذا الامر وهو الحديث عن الغيب رغم انه يتعارض مع ثقافة الاديان بقي استثناءً لان الشوق لإكتشاف الامل في ظل الآلام المطبقة على واقع الناس كان اشد من التعبد في ما امر به الدين.”

أضاف “في ثقافة الاسلام هذه الامور مرفوضة جملةً وتفصيلاً لان الدين الاسلامي اراد من اتباعه ان يلتمسوا السبل العلمية والعقلية في اعتقاداتهم ولا يرتبون اي امر على مدعى لا أسس سليمة له لذلك اعتبر ان الغيب من مختصات الاله. والنبي قال “كذب المنجمون ولو صدقوا. الشمس والقمر آياتان من آيات الله لا تنخسفان لموت أحد ولا حياته.”

أردف “وان ظاهرة الإلهام التي تدعى من قبل البعض لا يمكن تفسيرها الا انها قدرة على الفراسة لدى بعضهم من خلال استدراج المتكلم بطريقة ذكية وقراءة تعبيرات الوجه والحركات وايضاً من خلال تواصل مع اجهزة مطلعة ومحللة لبعض الاحداث السياسية والامنية التي يمكن ان تحصل هي قدرة تبصيرية كقراءة فنجان القهوة ولا يوجد في ذلك اي خصوصية او علاقة بالغيب ولو كان ما يدعونه صحيحاً للزم من ذلك عدم خطأهم وعدم تناقضهم. وقدرتهم على ان يعملوا الهامهم فيما ستكون عليه امورهم الشخصية في المستقبل مع اننا نرى اخفاقات كبرى لم يتوقعوها لأنفسهم والا لتداركوها قبل حصولها.”

تابع “في النهاية إن تفاعل الناس مع هذه الظواهر المرضية تدلل على ضعف المستوى الفكري والثقافي والإيماني لدى الناس واهم من كل ذلك يدلل على تدني مستوى الفطنة والذكاء واعمال الفكر بحيث ان مدعياً يتلاعب بحياتهم وتجارتهم وثرواتهم وهم يتقبلون ذلك مع اشعاره بأنه يمن عليهم والفضل يعود له.”

وختم بالقول “علينا ان نعيد للعقل احترامه وان نعمل جاهدين ان نرفع من القدرات الفكرية والايمانية للناس.”

خوري

كلمة د. خوري عن الحالة النفسية التي ترافق الإنسان قبل وبعد الشعوذات فقال :

“ما الذي يجعل الإنسان يؤمن بالعرافة والتبصير؟ لأن الإنسان يرى مخاوفه بأم العين، ويرى هواجسه وما هو مهووس به، ولأنه يجد مدلولات تقوي ما يؤمن به. وهومستعد لتكريس المال والوقت لهما، ولأن الأمر سهل المنال عندما يكون يائساً، ويريد من يأخذ عنه قرارات، ويشعر بأنه يتعاطى مع أمر أقوى من طاقته، غير مدرك لحقيقة مشاكله، وهو بحاجة إلى إجابات مباشرة، لأن الإنسان المصغي للعرافين والبصارين ضعيف الذكاء التفاعلي، ضعيف الطاقات الإدراكية وضعيف الطاقات التحليلية.”

تابع “هدفه  الراحة والطمأنينة القصيريتين في المدة الزمنية، وهما كافيتان لإقناع الإنسان بتكريس الوقت والمال للمبصرين والعرافين.”

وختم بالقول “عندما يجد الإنسان من يلومه أو ما يلومه وهو قادر على ذلك، يضطر للجوء إلى من يفعل له ذلك ويجد له المبررات.”

أبو كسم

وفي الختام تحدث الخوري عبده أبو كسم فقال:

“نجتمع اليوم في هذه الندوة، لنوضح للرأي  العام موقف الدين من التنجيم والتبصير والكتابة وبث الروح الشريرة أو استجلاب هذه الشرور من خلال ممارسة البعض لهذه الشعوذات. وقد يتسأل البعض لماذا الكنيسة تقارب هذا الموضوع؟ ولماذا اليوم بالذات؟

أجاب “أولاً لأن الكنيسة أم ومعلمة، من واجبها أن تنوّر ابناءَها وتقودهم نحو طريق الخير وتبعدهم عن طريق الشرّ.  وثانياً هو أنه في مثل هذه الأيام عندما تقترب نهاية السنة، يكثر المنجمون، وينقاد البعض إلى تنبؤاتهم.” أضاف “هناك العديد من العائلات المسيحية إنهارت وتفككت جراء ممارستها لهذه الشعوذات، فمنهن من تقصد شيخاً ليضرب لها مندل ولا تدري أنها تجاري الشيطان فيقوم باستغلالها حتى تفليسها وتدميرها. ومنهم من يقع ضحية إناسٍ يدّعون أنهم منجمهون، ويسلبونه ماله ويخربون بيته تحت عنوان كتابةٍ لمستقبل لامع أو لإكتشاف كنز ثمين. الأمثلة كثيرة ومن يقع فريسة هؤلاء مصيره هلاك نفسه وتدمير عائلته.”

وختم بالقول “لهذا نتوجه إليكم يأ أبناءَنا، وندعوكم الاّ تقاربوا هذه الشعوذات، واتكلوا على العناية الإلهيّة فهي التي تقود خطانا لما فيه خلاص نفوسنا، وكل ما عدا ذلك هو من أعمال الشيطان ومن له إذنان سامعتان فليسمع”.-انتهى-

——–

الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه أمس الأربعاء 30 /11/ 2016  البيان الآتي:

اعتباراً من 1 /10 /2016 ولغاية 31 /12 /2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة 20.00، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جبل المالح – عكار، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

اعتباراً من 1 /10 /2016 ولغاية 31 /12 /2016، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية، واستعمال القنابل اليدوية المدخنة والصوتية.

اعتباراً من 26/ 9 /2016 ولغاية 9/ 12 /2016، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية، واستعمال القنابل اليدوية المدخنة والصوتية.

اعتباراً من 1/ 7/ 2016 ولغاية 31 /12/ 2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تمّ رطيبة – العاقورة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.-انتهى-

——-

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

iran[1]

نشرة الخميس 30 أيار 2019 العدد 5773

السفارة الايرانية أقامت إفطارها لمناسبة يوم القدس وذكرى رحيل الإمام الخميني فيروزنيا: لن نسمح لأميركا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *