الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 28 تشرين ثاني 2016 العدد 5168

نشرة الإثنين 28 تشرين ثاني 2016 العدد 5168

salameh

سلامة في افتتاح Social Economic Award في كازينو لبنان:

الليرة ركيزة للثقة المالية ومصارفنا قادرة على الاستمرار بالتسليف

سلامة يفتتح غدا ملتقى مكافحة الجريمة الالكترونية الثاني

 (أ.ل) – أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في افتتاح الحفل السادس لـSocial Economic Award (SEA 2016) الذي أقامته شركة “فيرست بروتوكول” في كازينو لبنان السبت الماضي، “ان الليرة اللبنانية مستقرة وستبقى كذلك، ولدينا الامكانات وليس النية فقط، للمحافظة على الليرة”، معتبرا “ان الليرة اللبنانية هي ركيزة للثقة بالقطاع المالي عموما وللاستقرار الاجتماعي ايضا، لذا سيبقى مصرف لبنان على سياسة التثبيت النقدي، ونجح في امتلاك الامكانات للدفاع عن الليرة دون ان يرفع الفوائد، وهذا سيساعد في استمرار التسليفات بالفوائد الحالية”.

واوضح سلامة عبر تقرير مصور عرض في الافتتاح “ان مصرف لبنان اطلق للعام الخامس على التوالي، رزمة من التحفيزات للعام 2017 بقيمة مليار دولار موجهة لقطاع السكن وللقطاعات الانتاجية، وهذا التحفيز يساهم في نصف النمو السنوي كنسبة اضافية، ولولا التحفيزات، لكنا دخلنا في ركود اقتصادي. لذا، نحن مرتاحون للمسيرة التي نسلكها، واساسها استقرار سعر صرف الليرة”.

وأكد ان “الهندسة المالية الاخيرة دعمت موجودات مصرف لبنان بالعملات الاجنبية التي بلغت مستويات غير مسبوقة تاريخيا”، وقال: “ان الليرات اللبنانية التي نجمت عن الهندسة أودعت إما كودائع للطلب من اجل التسليف بالعملة المحلية وإما ودائع بفوائد 5% على خمس سنوات لمصلحة الدولة اللبنانية، وتستطيع وزارة المال استخدامها متى شاءت، فيما الباقي هو ودائع متوسطة وطويلة الامد”. واشار الى ان “الهندسة هدفت ايضا الى تمكين القطاع المصرفي الذي بات لديه امكانات لزيادة رسملته بنحو 2.5 مليار دولار، ورفعت ملاءته الى 15% لتتلاءم ومتطلبات بازل 3، واتاحت له تكوين مؤونات عامة على كل محفظته بنسبة 2% بما يمكنه من انجاز المطلوب منه وفقا للمعيار الدولي للتقارير المالية IFRS9”.

ورأى “ان القطاع المصرفي يتمتع بامكانات تتيح له استكمال تسليف السوق، وهذا مهم، لان المصارف المركزية في اوروبا تعطي اموالا للمصارف دون فائدة، لكن المصارف لا تسلف لان رسملتها لا تسمح بذلك نسبة للمعايير المطلوبة حديثا من بازل”.

وعن التغيير المرتقب في سياسة الادارة الاميركية، قال سلامة: “في حال طبق الرئيس دونالد ترامب مشروعه الاقتصادي المبني على انفاق نحو 500 مليار دولار على البنية التحتية وخفض الضرائب، فهذا يعني ان هناك استدانة لتمويل تلك المشاريع، بما قد يؤثر على الفوائد الحالية، فترتفع ولكن على نحو محدود. وهذا سيؤثر على الاسواق الناشئة لجهة كلفة تمويلها بالدولار، كما على تواجد الدولارات خارج اميركا. لانه بخفض الضرائب سيعود الكثير من الدولارات والمشاريع الى الداخل الاميركي”، مؤكدا “ان التأثير على لبنان يبقى محدودا لان لا تبادل اقتصاديا مهما مع اميركا. لذا، لن يتأثر لبنان بالجزء الثاني من المشروع المتعلق بتقليص علاقات اميركا وتجارتها الحرة مع الدول الاخرى”.

ورأى ان “التزامن بين المال والوضع الاجتماعي بات ظاهرا عالميا”، مشيرا الى انه “يتجلى في نتائج الانتخابات في عدد من الدول والتي نجمت عن ضيقات اجتماعية بسبب غياب المال عن المشاريع الاجتماعية. وهذا ما لمسناه لدى التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، كما في الانتخابات الاميركية، وربما نراه في اكثر من دولة”. وقال: “المهم بالنسبة للبنان، ان تستمر المؤسسات القادرة، بالقيام بنشاطات لها أبعاد اجتماعية في ظل عدم امكانية الدولة ليس تقصيرا منها بل لان امكاناتها محدودة”.

وهنأ سلامة شركة “فيرست بروتوكول” على المثابرة في الترويج للمسؤولية الاجتماعية وتحفيز المؤسسات، مؤكدا ان “مصرف لبنان سيحافظ على سياساته غير التقليدية وسيقوم بمبادرات نحو المجتمع اللبناني ويدعم ايضا المؤسسات التي تروج لهذا النوع من النشاطات”.

من جهة ثانية، يفتتح حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، صباح غد الثلاثاء، الدورة الثانية من “ملتقى مكافحة الجريمة الالكترونية”، الذي ينعقد في فندق فينيسيا، بمشاركة نحو 500 من مسؤولي المصارف العاملين في إدارات الامتثال والمعلوماتية فضلا عن الشركات والمحامين والهيئات القضائية المعنية وممثلين عن الأجهزة الأمنية بالإضافة إلى مزودي الحلول وخبراء تقنية المعلومات والاتصالات والشركات الاستشارية. وينعقد الملتقى برعاية سلامة وحضور ومشاركة المدير العام للمديرية العامة لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص.

تنظم الملتقى للسنة الثانية على التوالي مجموعة الإقتصاد والأعمال بالتعاون مع كل من هيئة التحقيق الخاصة لدى مصرف لبنان ومكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية لدى المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي. ويتحدث فيه نخبة من الخبراء من لبنان وبلدان اخرى منها الولايات المتحدة الاميركية واوروبا وروسيا ومن بعض البلدان العربية، ومن بين المتحدثين: الوكيل الخاص المشرف مايكل سون، قائد فرقة، مكتب التحقيقات الفدرالي، الولايات المتحدة الأمريكية – فيكتور ايفانوفسكي، مدير تطوير الأعمال، Group IB، روسيا – مانويل دي ألميدا بيريرا، مدير المشروع، برنامج الجرائم الالكترونية ،المجلس الأوروبي، رومانيا – توميهيرو ياجيو، مدير برنامج، قسم الجرائم الالكترونية، مكتب التحقيقات الفدرالي، الولايات المتحدة الأمريكية – جيروم ريبو غايار، خبير في تكنولوجيا الاتصالات، قسم خدمة العمل الخارجي الأوروبي، بعثة الاتحاد الأوروبي، لبنان – زياد نصر الله، مساعد أول، بوز ألن هاملتون، الإمارات العربية المتحدة – محمد المفتى، مدير المبيعات في الشرق الأوسط، شركة كاسبرسكي لاب، الامارات العربية المتحدة – فادي مطلق، شريك، ديلويت، الامارات العربية المتحدة – الكسندر بلوم، رئيس وحدة الأعمال في الخطوط المالية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، شركة إيه.أي.جي، الإمارات – الدكتور شريف سليمان، نائب الرئيس والمدير العام، Infoblox الشرق الأوسط وأفريقيا، الإمارات – هيثم سيف، مدير الأنظمة الهندسية لمنطقة الشرق الأوسط، جونيبر، الإمارات – عبدالحفيظ منصور، الأمين العام، هيئة التحقيق الخاصة لدى مصرف لبنان، نائب رئيس مجموعة إيجمونت – المقدم سوزان الحاج، رئيسة مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية، الضابطة العدلية، قوى الأمن الداخلي، لبنان – الدكتورة غنوة جلول، رئيسة مجلس الإدارة والرئيسة التنفيذية، شركة تورش، لبنان – أنطوان مندور، نائب مدير مساعد، هيئة التحقيق الخاصة لدى مصرف لبنان – وسام أبو سليمان، شريك إداري، مجموعة أبو سليمان، لبنان – أنطوان داغر، رئيس قسم إدارة الخاطر والاحتيال، بنك بيبلوس، لبنان – فؤاد خليفة، رئيس الامتثال في المجموعة، فرنسبنك، لبنان.

يناقش الملتقى المخاطر التي تهدد المصارف والشركات والأفراد من جراء الجريمة الالكترونية، ويعرض الاستراتيجيات الوقائية والسياسات المطلوبة وأفضل الممارسات الهادفة الى مواجهة هذه المخاطر، وتوفير البيئة السليمة والآمنة للعمليات المصرفية والتجارية على الانترنت على الصعيدين التشغيلي والتقني، اضافة الى دور الأطراف المعنية كافة ووجوب تعاونها لإرساء استراتيجية وطنية، وما تتطلبه من تشريعات. كما يتضمن جدول الاعمال عروض مباشرة لعمليات قرصنة الكترونية تستهدف المؤسسات المالية.

ويأتي الملتقى في وقت تتصاعد الخسائر الناجمة عن عمليات القرصنة والاختراقات والاحتيال عبر شبكة الانترنت في ظل التوسع السريع والمتواصل الذي تشهده التجارة الالكترونية وتقديم الخدمات الحكومية والمصرفية والتجارية عبر الانترنت. ويعتبر هذا الملتقى أحد المؤتمرات الرائدة في المنطقة حول هذا الموضوع من حيث أهمية المواضيع الذي يناقشها وشموليتها ومستوى المتحدثين والمشاركين. وسبق الملتقى اصدار دليل استرشادي للمصارف وعملائها عن كيفية مواجهة هذا النوع من الجرائم والحد منها.-انتهى-

——–

logo1

الجيش: الاعلان عن تعيين ضباط اختصاصيين

(أ.ل) – أعلنت وزارة الدفاع الوطني- قيادة الجيش، عن حاجتها إلى تعيين ضباط اختصاصيين (أطباء- صيادلة- مهندسين- موسيقيين)، بطريقة المباراة من بين المدنيين والعسكريين (ذكور وإناث).

  • على الراغبين التعيين بصفة ضابط اختصاصي، التقدم بطلباتهم شخصياً إلى الكلية الحربية خلال الدوام الرسمي، اعتباراً من تاريخ 6 /12 /2016 ولغاية تاريخ  3 /1 /2017 ضمناً.

•ملاحظة: يتم الاطلاع على باقي الشروط والمستندات المطلوبة، عبر موقع الجيش على الإنترنت:

——–

logo1

الجيش: طيران ليلي الاثنين للقوات الجوية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الإثنين 28 تشرين ثاني 2016 البيان الآتي:

بتاريخ 29 /11 /2016 اعتباراً من الساعة 17.00 ولغاية الساعة 24.00، ستقوم القوات الجوية بتنفيذ طيران ليلي، بالانتقال بين القواعد الجوية التالية: بيروت، رياق، حامات والقليعات –انتهى-

——–

 aoun31-10-2016

عون التقى وفد الرابطة المارونية

قليموس: لن يألو جهدا في تأليف الحكومة

(أ.ل) – استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وفد الرابطة المارونية برئاسة أنطوان قليموس الذي نقل عن رئيس الجمهورية أنه “لن يألو جهدا حتى يصل تأليف الحكومة الى الخواتيم والعقبات طبيعية، وأكد ان التأليف لا يمكن ان يتم الا تحت سقف مبادىء أبرزها محاربة الفساد وإعادة التوازن إلى الشراكة الوطنية”.-انتهى-

——–

berri1-28-11-2016

بري عرض الوضع الحكومي مع ابو فاعور وقزي

(أ.ل)- استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري الوزير وائل ابو فاعور موفداً من رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط، وعرض معه الاوضاع العامة والوضع الحكومي.

ثم إستقبل الوزير سجعان قزي الذي قال بعد اللقاء: استمعت لدولته حول الاوضاع الحالية، وكلما التقيته ازددت معرفة بمدى حرصه على المصلحة الوطني. وتركز البحث حول ضرورة الاسراع في تأليف الحكومة إذ لا يجوز ان تبقى البلاد بعد إنتخاب رئيس جديد مثل العماد عون من دون حكومة. ولمست من دولته الحرص على هذه العلاقة مع فخامة الرئيس، لا بل انه مرتاح الى الاجواء التي سادت إجتماعه به يوم عيد الإستقلال.

ويتمنى الرئيس بري ان تحترم قواعد تأليف الحكومات لتتألف الحكومة بسرعة وأن لا يكون هناك إقصاء للقوى الوطنية ذات البعد التاريخي في هذا المجتمع وأن تكون الحكومة حكومة وحدة وطنية بالفعل والعمل وليس بالإسم والشعار فقط.

من هنا يجب ان نحترم القواعد لكي تكون لنا حكومة سريعة، والرئيس بري يبذل كل جهدٍ من اجل تسريع تأليف الحكومة على هذه الاسس الوطنية.-انتهى-

——–

logo1

الجيش: زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الإقليمية اللبنانية

(أ.ل) –  صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ أمس الأحد 27 تشرين الثاني 2016  البيان الآتي:

بتاريخه الساعة 5,16، أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة 185 متراً ولمدة 5 دقائق، وعند الساعة 6,35 ، خرق زورق مماثل المنطقة المذكورة لمسافة 426 متراً ولمدة 5 دقائق.

تجري متابعة الخرقين بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

———

hariri

الحريري التقى الخوئي وابرق معزيا بفيديل كاسترو

ابو فاعور وحمادة نقلا تهاني جنبلاط بالمؤتمر الثاني للمستقبل

الحريري من بعبدا: نحن مع بري ظالما كان ام مظلوما

(أ.ل) – استقبل الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، ظهر اليوم في “بيت الوسط”، رئيس المجلس العراقي لحوار الاديان السيد جواد الخوئي يرافقه عضو المجلس الاوروبي للعلاقات الخارجية حيدر الخوئي في حضور النائب عقاب صقر.

وتم خلال اللقاء، حسب بيان صادر عن المكتب الاعلامي للرئيس الحريري، “البحث في الهموم المشتركة العراقية – اللبنانية والسبل الايلة لوقف الخطاب المتشنج على المستوى الاسلامي، كما اكد السيد الخوئي ان العلاقة بين المسلمين الشيعة والسنة أمتن وأعمق من ان تختصر بمتطرفين من هنا وهناك”.

كذلك التقى الرئيس الحريري وزير الصحة وائل ابو فاعور والنائب مروان حمادة، في حضور الدكتور غطاس خوري، وجرى عرض لآخر التطورات السياسية في البلاد. بعد الاجتماع، قال حمادة: “جئنا لننقل للرئيس الحريري تهاني وليد جنبلاط والحزب التقدمي الاشتراكي وجبهة النضال الوطني واللقاء الديموقراطي بهذه الظاهرة التي تسر القلوب والتي شاهدناها على مدى يومين، وهي عنوان للديموقراطية العائدة الى لبنان ان شاء الله. وقد اعطى الرئيس الحريري ورفاقه في تيار المستقبل ابهى مثال عنها، آملين بان تتذلل كل التعقيدات والعقبات التي تواجه تشكيل الحكومة. وبالطبع اجرينا مع دولة الرئيس جولة افق حول كل ما يعمل ويجاهد من اجله لاعطاء لبنان حكومة خلال اقرب وقت”.

سئل: الى أين وصلت الاتصالات الجارية لتشكيل الحكومة؟

أجاب: “هذه الاتصالات لا تتوقف ولم تتوقف، وكل الاطراف تشارك فيها. بالطبع الامور ليست ظاهرة للجميع ولكن جهود فخامة الرئيس والرئيس الحريري لم تتوقف”.

من ناحية اخرى، أبرق الرئيس الحريري الى رئيس كوبا راوول كاسترو معزيا بوفاة الرئيس السابق فيديل كاسترو.

من جهة ثانية، انتهى اللقاء بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري.

وقال الحريري ردا على سؤال: “نحن مع الرئيس بري ظالما كان ام مظلوما وهناك بعض العقبات في موضوع تشكيل الحكومة”.-انتهى-

——–

ibrahim28-11-2016

إبراهيم عرض مع بيزانيلي الأوضاع العامة

(أ.ل) – استقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم في مكتبه قبل ظهر اليوم سفيرة جمهورية الأورغواي في لبنان الدكتورة مارتا بيزانيلي وجرى عرض للأوضاع العامة وسبل التنسيق بين سفارة الأورغواي والمديرية العامة للأمن العام.-انتهى-

—–

رابطة خريجي الجامعة الاسلامية أقامت حفل تقديم خاتم الخريجين

(أ.ل) – أقامت رابطة خريجي الجامعة الإسلامية في لبنان، حفل تقديم خاتم الخريجين في قاعة الاحتفالات الكبرى في الجامعة، برعاية رئيسة الجامعة دينا المولى، وفي حضور مساعد رئيس مجلس أمناء الجامعة نزيه جمول، الأمين العام الدكتور حسين بدران وعمداء الكليات ومدرائها .

وبعد تلاوة آيات من القرآن الكريم والنشيد الوطني، قدمت للاحتفال عضو الهيئة الإدارية للرابطة الخريجة فيولا مخزوم ورحبت بالحضور.

وألقى كلمة الرابطة وائل دبيسي التي شكر فيها الرئيسة المولى، على “تكرمها بدعمها إقامة هذه المناسبة، التي يمكن اعتبارها خطوة عملية ثابتة لرابطة متخرجي الجامعة، في سبيل إتمام لم الشمل للمتخرجين، والانطلاق بالرابطة”.وشكر رئيس شؤون الطلاب غادي مقلد على “دعمه الدائم لنا، واعضاء الرابطة وسائر فريق العمل على المجهود الذي قدموه من أجل إنجاح هذه المناسبة”. وقال: “تهدف رابطة متخرجي الجامعة الاسلامية في لبنان إلى توثيق أواصر التعارف والتعاون بين متخرجي الجامعة، وتبادل الخبرات في ما بينهم من جهة، وبين متخرجي الجامعات الأخرى ، ويهدف لقاؤنا اليوم لإعادة التواصل مع الجامعة، الذي يمثل حلقة الربط بين الماضي الجميل والحاضر المشرق، فالخريجون اصبحوا من أرباب العمل، والمسؤولين في المؤسسات العامة والخاصة، يقتدى بهم، ويستفاد من خبراتهم.وإيمانا منا في العمل المشترك، وفي سبيل مصلحة الطلاب والجامعة على حد سواء، وضعنا في رابطة متخرجي الجامعة خطة عمل بدأنا بتحقيقها، ولقد تم تأمين مكان للاجتماعات الدورية للرابطة في مبنى الجامعة، لحين الانتقال إلى المكان الأساسي المخصص للرابطة في المبنى المثالي في الوردانية. وبدأنا بتحضير قاعدة معلومات Data Base عن جميع المتخرجين، تتضمن ما يلزم للتواصل معهم، من أجل تعريفهم على الرابطة ومهماتها، ومشاركتهم في نشاطاتها، والعمل معا. وبدانا بالتحضير لإقامة ندوات ثقافية عن مواضيع الساعة الثقافية والاجتماعية التي تهم المتخرجين والطلاب على حد سواء، فضلا عن تنظيم ورش عمل مكثفة من أجل خدمة القضايا التربوية، وإقامة جائزة التميز العلمي للطالب الجامعي، لتأتي انطلاقا من اهتمام إدارة الجامعة وقيادتها الرشيدة بتكريم وتشجيع طلابها المتميزين، وتأكيدا على دور الثروات البشرية. وننظر إلى إنشاء فريق رياضي من المتخرجين والطلاب على حد سواء، وتم إنشاء صندوق من مالية الرابطة لدعم أقساط الطلاب، يتم تمويله من إيرادات الرابطة ومساهمة الجامعة، بناءً على نظام نقاط متقدم Scoring System، بغية تقديم قروض ومنح للطلاب المتفوقين ودعم الأبحاث العلمية. وسيتم التواصل مع المؤسسات التجارية والصناعية والمصرفية في المنطقة والجوار وسائر المناطق في سبيل تدريب الطلاب لدعم دراستهم النظرية بخبرة عملية، ما يساعد في إيجاد فرص عمل للمتخرجين”.

وألقت رئيسة الجامعة المولى كلمة اعربت فيها عن “سعادتها بلقاء الخريجين في اجتماع ودي مع أخوة وأبناء ارتبط بهم بمحبة ومودة، فهذه الجامعة هي حلم تحقق وأمانة انتقلت من يد إلى أخرى ،فهذه الأمانة ستبقى بخير بجهود هيئتيها التعليمية والإدارية وخريجيها”.

واستعرضت المولى “معاني ودلالات شعار الجامعة الجديد الذي يرتكز الى العلم والمعرفة وهي شعلة يحملها الخريجون من خلال لقاءاتهم وعملهم”، مشيرة الى ان “القيم والأخلاق التي يرمز اليها الشعار فهي تستمد من قيم الإسلام والتي تعني انفتاح الإسلام على الجميع دون انغلاق لأن الإسلام دين الإنفتاح وقبول الآخر، كما ويرمز الشعار الى المواطنة التي كانت حلم الإمام السيد موسى الصدر الذي أنشأ الجامعة الإسلامية لتكون صرحا وطنيا لكل اللبنانيين “.

وأكدت “اننا نطمح من خلال العلم والأخلاق والمواطنة إلى وطن نحلم فيه لمستقبلنا وأهلنا ، وهذه المسؤولية التي تعتبرها الجامعة أمانة في أعناق ادارييها وأساتذتها فهي أيضا مسؤولية تقع على عاتق الخريجين الذين نعتبرهم قدوة للأجيال القادمة وعليهم أن يلعبوا دورا كبيرا ومشاركة فعالة في الإنخراط وتأمين الكفاءة اللازمة التي نطمح لها في عصرنا اليوم لأهلنا ومجتمعنا، في وقت تضعف فيه فرص العمل وعلى الخريجين أن يحتضنوا الأجيال القادمة ويؤثروا في مشاركة فعلية في الحياة الوطنية بمساعدة الجامعة الإسلامية”. وتمنت للخريجين “التوفيق في حياتهم العملية وأن تعقد لقاءات دورية للخريجين ضمن خطة عمل يشارك فيها كل الخريجين”.-انتهى-

——-

جلسة للجنة للمال والموازنة غدا

(أ.ل) – تعقد لجنة المال والموازنة برئاسة النائب ابراهيم كنعان، جلسة الساعة العاشرة والنصف من قبل ظهر غد الثلثاء لدرس جدول الاعمال نفسه، وهو الآتي:

– مشروع القانون الوارد في المرسوم رقم 4025 لفتح اعتماد اضافي في الموازنة العامة لاستكمال تنفيذ الاشغال المتبقية والعائدة لتحديث الطرق وتأهيلها وصيانتها في مختلف المناطق اللبنانية.

– مشروع القانون الوارد في المرسوم رقم 3321 لطلب الموافقة على الانضمام الى اتفاق انشاء البنك الاوروبي لاعادة الاعمار والتنمية.

– مشروع القانون الوارد في المرسوم رقم 3394 لطلب الموافقة على ابرام بروتوكول اتفاق اطار بين الجمهورية اللبنانية والاتحاد الاوروبي في شأن المبادىء العامة لمشاركة لبنان في برنامج الاتحاد الاوروبي.

– مشروع القانون الوارد في المرسوم رقم 3374 لطلب الموافقة على ابرام اتفاق استصناع بين حكومة الجمهورية اللبنانية ممثلة بمجلس الانماء والاعمار والبنك الاسلامي للتنمية لتمويل مشروع تزويد جبل عامل الماء الصالح للشرب من البنك الاسلامي للتنمية.

– مشروع القانون الوارد في المرسوم رقم 3375 لطلب الموافقة على ابرام اتفاق وكالة (استصناع) بين حكومة الجمهورية اللبنانية ممثلة بمجلس الانماء والاعمار والبنك الاسلامي للتنمية لتمويل مشروع تزويد جبل عامل الماء الصالح للشرب من البنك الاسلامي للتنمية.

– مشروع القانون الوارد في المرسوم رقم 3764 للاجازة للمؤسسات الاستثمارية الخاضعة للوصاية وزارة الطاقة والمياه لفتح حسابات خاصة بلإسمها في المصارف الخاصة فقط لايداعها مقبوضاتها تمهيدا لايداعها مصرف لبنان مقبوض.-انتهى-

——–

shabtini

شبطيني في المؤتمر الأورومتوسطي لحقوق المرأة:

الحريري سيجهد لمكافحة العنف ضد المرأة

(أ.ل) – انعقد صباح اليوم، المؤتمر الأول الأورو-متوسطي لحقوق المرأة في فندق كراون بلازا، وتناول “الإنتقال من المخرجات الوزارية وصولا الى رسم السياسات حول المساواة بين النساء والرجال في المنطقة الأورو-متوسطية”، حضره وزيرة المهجرين أليس شبطيني، وزيرات من بعض دول اورو-متوسطية وممثلات عن جمعيات عاملة في مجال حقوق المرأة.

كلمة تقديم من الرئيسة المشاركة للمبادرة النسوية الأورو-متوسطية ليلى العلي، ثم ألقت الوزيرة شبطيني كلمة أعلنت فيها أن “الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري اعلن انه سيجهد لمكافحة العنف ضد المرأة”، شاكرة ل “وزير الداخلية لفتحه خط على لارقم 112 يؤمن تلقي شكاوى العنف ضد المرأة”. ونقلت عن الرئيس الحريري تأكيده أنه سيفسح المجال لاشراك المرأة في الحكومة.

وعن المرأة قالت: ” لهذا المؤتمر محطات عدة بدأت في اسطنبول عام 2006 للترويج للمساواة بين الجنسين مرورا بمؤتمر باريس الثاني عام 2013 الذي خرج باستنتاجات وزارية ثم كانت اتصالات في عام 2015 للانطلاق. واليوم نحن في عام 2016 نتمنى ان نتوصل للتنفيذ. صحيح ان ما خرج من توضيحات واستنتاجات جراء عملكم وجهودكم في هذه المحطات التي ذكرتها ولكن اعتقد ان ذلك غير كاف ويلزمه آليات محددة مع يقيني بأن الكثير من الظروف السياسية والتغيرات قد حصلت خلال الاعوام الاخيرة الماضية وبالتحديد في شرقنا العربي ودول الخليج وافريقيا وجنوب وشرق آسيا خلقت اجواء معاكسة حيث ازداد التطرف وانتشرت افكار متزمته وتعرضت المرأة جراءها لاساليب اكثر عنفية عما كانت وبات يلزمها معالجات سريعة ومختلفة، وهذا المؤتمر وغيره على اهميته لا يكفي لانقاذ المرأة في العديد من هذه المناطق، وكإجراء اولي يجب التحرك سريعا عبر الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وكل الجمعيات واعلان حالة طوارىء لتأمين المساعدات المادية والعينية للمشردين والمظلومين في ظل انظمة ديكتاتورية وانظمة بالية لا تؤمن الا بالذكورية. وتنفيذ مشاريع انمائية في المجتمعات الفقيرة وايجاد فرص عمل وتخصيص الدعم للمرأة في هذه الدول واختضانها واعطائها الدور لحماية الاسرة من التفكك، وتعليمها وارشاردها وتنشئتها على مواجهة التحديات، وهذا لا يعني ان نتوقف عن اكمال مسيرة الاستنتاجات الوزارية التي خرجتم بها والعمل على تنفيذها وتأطيرها ولكي ننجح يجب ان تبدأ بالاولويات”.

وختمت: “لقد حكي الكثير عن المرأة ودورها كمحور رئيسي في مسيرة التقدم الانساني والبشري وذلك باعتبارها نصف المجتمع ان لم نقل اكثر، لا سيما بكل ما يتعلق بتنشئة العائلة والانجاب للاستمرارية وتأهيل الاجيال التي ترتكز عليها الاوطان والمجتمعات ان كان في الدول المتقدمة او في المجتمعات التي هي قيد النمو. ولكن للاسف لم تزل المرأة في اكثر البلدان في هذه الكرة الارضية تعاني من تسلط الذكورية عنفا واذلالا، ولكن لن نيأس ما دام يوجد امثالكم اقوياء يناضلون ويكافحون من اجل المرأة لاقرار حقوقها ومساواتها”.-انتهى-

——–

 

قزي: جِهادٌ بالحكومة واجتهادٌ بالطائف

(أ.ل) – بقدر ما يُهمُّ العهدُ تأليفَ حكومةٍ جديدة، يُهِمّه إرساءَ حكمٍ جديد أيضاً. هذا عهدٌ يَطمَح أن يكونَ الأولَ بنوعيَّتِه لا الثالثَ عشرَ بترتيبِه الزمني. وبالتالي، لا يَضيرُه التأني بتشكيلِ الحكومة ريثما يتأكدُ من الأسسِ الدستوريةِ والأعرافِ الميثاقيةِ التي سيرتكز عليها ومن القواعدِ التي ستُدير العلاقاتِ بين الرئاسةِ والمؤسساتِ الدستورية الأخرى والطبقة السياسية (سيروا في النور ما دام لكم النور ــ من إنجيل يوحنا).

علاوةً عن الأسبابِ المعلَنة (الحصصُ والحقائب والأسماء وقانون الانتخاب وموعد الانتخابات)، ما يؤخّر التأليفَ أساساً هو الخلافُ على مفهومِِ “الطائف” ومصيرِه بين المعنيّين بعملية التأليف.

ومن خلالِ الصراع على “الطائف” يسعى كل مكوّنٍ طائفي، بل حضاري، لتحديدِ مساحتِه في الدولة اللبنانية في زمن تقريرِ مصيرِ الأكثريات والأقليات في الشرق الأوسط. ويترافق ذلك مع شعورِ كلِّ مكوّنات لبنان بالقلقِ على المصير بغضّ النظرِ عن القوّة السياسية أو العسكرية لكل مكوّن.

قبلَ “إعلان النيات” بين حزب “القوات اللبنانية” و”التيار الوطني الحر” كانت نسبةُ القلقِ المسيحي كبيرة، وقبلَ انضمامِ تيار “المستقبل” إلى هذا الثنائي كانت نسبةُ الانزعاج السنّي مرتفعة. أما اليوم فبرز توجّسٌ لدى الشيعة من الالتفافِ عليهم بغية الحدِّ من دورهم المتنامي، فتصلّبوا واعتقلوا الحكومةَ رهنَ التحقُّـق من النيات.

لذا، تسعى الأطرافُ السياسية من خلال عمليةِ تأليفِ الحكومة إلى تفكيكِ عددِ من التحالفات الأساسية القائمة: فحزبُ الله يريد أن يزعزعَ اتفاقَ “إعلان النيات” بين حزب “القوات اللبنانية” و”التيار الوطني الحر”.

و”القواتُ اللبنانية” تترافعُ لإخلاءِ سبيلِ “التيار الوطني الحر” من “تفاهم مار مخايل” مع حزب الله. والمكوّن الشيعي يقيم حواجزَ للحدِّ من التقارب المنتعش بين المكونين المسيحي والسني بعدما أيّد تيارُ “المستقبل” الجنرال عون.

وفي نفس السياق، تُرغِّب المملكةُ العربية السعودية الرئيسَ اللبناني بهجرِ المحورِ السوري ــ الإيراني، وتَدعمُها دولُ الخليج وأميركا وفرنسا. أما سوريا، متجاهلةً تغيّراتِ الزمن، فتَلتمس أن يُجدّد الرئيسان عون والحريري الاعترافَ بشرعيةِ نظامها وباستمرارِ تأثيرها في لبنان (وقَلِّعْ يا جنرال). كل ذلك يعني أن اتفاقَ الطائف لم يَضع حداً لهواجس اللبنانيين وأنه كان مُجردَ تسويةٍ مرحلية تحتاج إلى تعديل.

منذ ولادتِه سنة 1989، عرَف اتفاقُ الطائف هوياتٍ مختلفةً وتطبيقاتٍ اعتباطية. هويّتُه الأولى طغى اللونُ السعودي ــ الأميركي عليها فانتُخب الرئيسُ الشهيد رينه معوض. والثانيةُ طغى اللونُ السوري عليها فاختير الرئيسان الياس الهراوي وإميل لحود ومُدِّدَ لهما.

والثالثةُ استعادت اللونَ السعودي ــ الأميركي نحو سنتين مع ثورة الأرز و14 آذار 2005 وانتخاب الرئيس ميشال سليمان لاحقاً. والرابعة زها اللونُ الإيراني فيها من خلال حزب الله بعد حرب 2006. وفي كل مراحل تداولِ الألوان ظلّت مختلفُ الهويّات حاضرةً وإنْ تنحّت لبعضها البعض بغـصّاتٍ متفاوتةٍ.

طَوال تلك الحقبات كان دورُ رئيس الجمهورية في تأليف الحكومات مِنَّةً من الوصي السوري أو “إكرامية” سياسيةً (تسوية الدوحة) منفصلةً عما يُفترض أن يعطيَه إياه نصُّ دستورِ الطائف وروحُه. حان الوقتُ لأن يكونَ رئيسُ الجمهورية، رمزُ البلادِ ووحدتِها، هو ناظمُ الحياةِ الدستورية ومرجِعيّتُها بَعدَ السوريّ وليس هذا الفريقُ السياسيّ أو ذاك المكوّنُ الطائفي.

ما يحاول أن يقومَ به الرئيس عون اليوم هو تخطي هذه الهويّات الخارجية المناقضةِ للولاء الوطني ولبننةُ الطائف وإرجاعُ الحق السليب إلى رئاسة الجمهورية وإعادةُ دور المسيحيين إلى المعادلة. ويفترض أن تَحظى خطوةُ الرئيس عون بتأييد كل المسلمين شيعةً وسُنَّةً انسجاماً مع تصاريحهم المُسرِفة عن الميثاقيةِ والشراكة والمناصفة.

إن اللبنانيين، ولاسيما المسلمين منهم، الذين ردّدوا طَوالَ سبعٍ وعشرين سنةً أن الطائفَ جيدٌّ لكن تطبيقَه سيءٌّ، مدعوون اليوم أن يؤكدوا نظريتهم ويدعموا رئيسَ الجمهورية العماد ميشال عون في حسن تطبيقه. إذ لا يستطيع هؤلاء أن يرفضوا تعديلَ نصِّ اتفاق الطائف بحُجّة أنه جيد، وأن يرفضوا بالمقابل تصحيحَ تطبيقه ليصبحَ بالفعل جيداً وميثاقياً ومتوازناً.

إذا استمر هذا الموقف، لا الطائفُ سيبقى ولا الحكومةُ ستؤلَّف. سيتحوّل رئيسُ الجمهورية مُشرفاً على مؤتمرٍ حواري لإعادة تكوين النظام اللبناني على أسسٍ جديدة من وحْي التناقضات التي برزت في التعددية اللبنانية وفي مجتمعاتِ دولِ المحيط عوضَ التركيز على تأليفِ الحكومة

ووضعِ قانونٍ انتخابي جديد.

أي أن العهدَ سيكون أمامَ السلّةِ التي تجنّبها قبل الانتخابات الرئاسية. ولا يخفى بأن دستورَ الطائف أدّى، من خلال طائفيته المذهبية، خلافاً للميثاق الوطني، إلى انتشار حالةٍ فدرالية لبنانية تبحث عن شرعيةٍ دستورية فلا تبقى أمراً واقعاً. كلنا نُندّد بالفدرالية إعلامياً وكلنا نطبّقها واقعياً. وأكثرُ من يُطبقها هم أولئك الذين يَرفضونها.

من هنا أعجبُ من الذين يأخذون على رئيس البلاد إشرافَه المباشَر على عملية تأليف الحكومة. فهل صارت ممارسةُ رئيسِ الجمهورية دورَه وصلاحياتِه عرقلةً لتأليف الحكومة؟ يجب أن نَعرفَ ونعترف أن الأمورَ ستختلف مع ميشال عون وإلا ما كان هناك داع لانتخابِ رجلٍ بشخصيتِه وقوته وميثاقيته لرئاسة الجمهورية.

لقد انتخبوا رئيساً قوياً ويتعاملون معه كأنه رئيسٌ ضعيف، وانتخبوا رئيساً ميثاقياً ويتصرفون تجاهَه بأسلوبٍ غير ميثاقي، وانتخبوا رئيساً حليفاً ويتصرفون معه وكأنه خَصمٌ. لن يحيا لبنان طويلاً إذا استمر قرارُه الوطني خارجَ حدودِه ومرجِعيّتُه خارجَ قصر الرئاسة

——–

 

درباس: الحريري سيقدم تنازلات للتسريع في تشكيل الحكومة

(أ.ل) – اكد وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس في حديث الى مصدر إعلامي أن “التمييز بين الوزارات كلام خيالي لأن لكل وزارة مهمتها وفعاليتها إذا كان الوزير يمتلك الخبرة ويعمل مع طاقم لديه جدية في المتابعة”، لافتا الى ان “ما نراه اليوم من تجاذب حوال الوزارات المهمة يعني أن المسؤولين يفضلون مصالحهم الخاصة على مصلحة الدولة”.

وأوضح أن “الرئيس سعد الحريري قدم تنازلات كبيرة من ضمن تسوية شاملة تقضي بانتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية على ان تكون الحكومة جاهزة بعد اسبوع من الانتخاب”، معتبرا أن “ما يجري هو استنزاف للزخم الذي يفترض أن يتحلى به الرئيس عند انتخابه واستنزاف للمبادرة التي قدمها الحريري”.

وحمل “مسؤولية التأخير في تشكيل الحكومة للرئيسين عون والحريري الذي سيقدم المزيد من التنازلات لتدوير الزوايا والتسريع في تشكيلة الحكومة”.-انتهى-

——–

حسين الموسوي: سياسيون يحصرون همهم

بمكاسب مادية في بعض الوزارات

(أ.ل) – أحيا “حزب الله” ذكرى أربعين شهيده مهدي علي صوان في بلدة يونين البقاعية، وتحدث في المناسبة رئيس تكتل نواب بعلبك الهرمل النائب حسين الموسوي فقال: “يونين هي بلدة العلماء والشهداء الذين لم يكن شهيد المالكية وفلسطين محمد زغيب اولهم، ولن يكون الشهيد مهدي صوان آخرهم، هؤلاء الذين اختاروا لقاء الله، وعزة الامة والمقدسات وتركوا متاع الدنيا وتجارتها الخاسرة”.

وأضاف “لقد قدم شهداؤنا دماءهم في مواجهة الصهاينة وعملائهم الإرهابيين المجرمين، جنبا الى جنب مع اخوتهم في السلاح ضباط الجيش اللبناني وعناصره، الذين نتأهب أمامهم افتخارا بإخلاصهم وتضحياتهم وبعملياتهم الاخيرة في جرود عرسال، وهو ما جعلهم مميزين عن كثير من الجيوش والجهات التي تدعي التقدم والتصدي للتكفيريين اعداء الاسلام والانسانية”.

وأضاف الموسوي “إن همنا كمقاومة هو حفظ وحدتنا الوطنية، ودعم جيشنا الباسل وسيادة وطننا وحريته وحفظ ثروته وماله العام، ونرى في هذه الايام بعض السياسيين يحصرون همهم في مكاسب مادية في بعض الوزارات ولا يتورعون من اجل ذلك عن ممارسات سخيفة وحرتقات تهدف الى زرع الفتنة بين الحلفاء وابناء الوطن الواحد والتاريخ الواحد الذي لا يحفظه الا الصفوف المرصوصة خلف الجيش والمقاومة، وكل من يتخلى عن ذلك لا يحق له ان يدعي الوطنية والحرص على الدولة، في الوقت الذي يتنكر فيه لجهود وتضحيات ودماء المخلصين الذين حرروا الارض وحفظوا الدولة”.-انتهى-

——-

حفل استقبال حاشد لـ “القومي” في دمشق بحضور رسمي وسياسي وحزبي ونقابي وشعبي

قانصو: سورية أقرب إلى النصر من أي وقت مضى

ندعو لحشد كل الطاقات في ساحات القتال تحت لواء الجيش السوري

كل حل سياسي لا يحفظ وحدة سورية وتنوعها ونهجها القومي مرفوض

(أ.ل) – أقام الحزب السوري القومي الاجتماعي حفل استقبال حاشد بمناسبة الذكرى الـ 84 لتأسيسه وذلك في فندق الشيراتون بدمشق.

حضر الحفل نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية عمران الزعبي وعضوا القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي يوسف أحمد وشعبان عزوز وعدد من أمناء أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية ومن أعضاء مجلس الشعب ومن ممثلي البعثات الدبلوماسية في دمشق وقادة الفصائل الفلسطينية وحشد من الشخصيات الفكرية والثقافية والإعلامية والدينية. كما وردت برقية وباقات ورد من العديد من الشخصيات ابرزها من الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي هلال هلال، ووزير الاعلام رامز الترجمان وأمين عام الجبهة الشعبية القيادة العامة أحمد جبريل.

وكان في استقبال المهنئين إلى جانب رئيس الحزب الوزير علي قانصو، رئيس المجلس الأعلى الوزير السابق محمود عبد الخالق، عضو المجلس الأعلى النائب اسعد حردان، رئيس المكتب السياسي للحزب في الشام الدكتور صفوان سلمان، اعضاء الكتلة القومية في مجلس الشعب.

كما حضر الحفل عدد كبير من أعضاء قيادة الحزب، عمد وأعضاء مجلس أعلى ومكتب سياسي ووكلاء عمد ومنفذون عامون وهيئات مسؤولة وحشد كبير من القوميين والمواطنين.

بعد نشيد الجمهورية ونشيد الحزب السوري القومي الاجتماعي، رحبت فداء جزائرلي بالحضور والقت كلمة من وحي المناسبة.

وألقى رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي الوزير علي قانصو كلمة أكد فيها أن سورية في حربها على الإرهاب أقرب إلى النصر من أي وقت مضى وأن الحزب السوري القومي الاجتماعي “كان ولايزال يدعو إلى حشد كل الطاقات في ساحات القتال تحت لواء الجيش السوري”.

وبين أن الشعب السوري وحده يقرر مستقبله السياسي “فالحل السياسي إما أن يكون صناعة سورية أو لا يكون.. وكل حل سياسي لا يحفظ وحدة سورية وتنوعها ونهجها القومي مرفوض”.

وجاء في كلمة قانصو

نحتفل بالذكرى الرابعة والثمانين لتأسيس الحزب السوري القومي الاجتماعي وهنا في دمشق بالذات لنقول: هنا عاصمة الامة، هنا قاعدة الصمود القومي، هنا موطن حضارتنا الضاربة بعيداً في التاريخ، وهنا يكتب مستقبل بلادنا، ومن أجل بناء هذا المستقبل أسس سعاده الحزب، فكرة وحركة تتناولان حياة أمة بأسرها، على هذا الأساس القومي أنشأ سعاده الحزب “لجعل الأمة السورية موحدة، وصاحبة السيادة على نفسها والإرادة في تقرير مصيرها”.

وبعد أربعة وثمانين عاماً على تأسيس الحزب، ينطرح السؤال ذاته الذي طرحه سعاده على نفسه عشية التأسيس: “ما الذي جلب على شعبي هذا الويل؟” والجواب اليوم هو نفسه جواب سعاده: انه فقدان السيادة القومية. فمفاعيل سايكس ـ بيكو أصبحت أشد حدة مما كانت عليه، فالتنسيق بين كيانات الامة شبه معدوم، وكل كيان ُترك لقدره، ألم تترك فلسطين لقدرها، وسوريا لقدرها، والعراق لقدره، والأردن لقدره، ولبنان لقدره؟ هذا الواقع أضعف قدرة الأمة على تجاوز محنها، ومكّن أعداءها وفي طليعتهم العدو الصهيوني من استباحتها بمخططاتهم. قد تكون ظروف الوحدة القومية غير ناضجة، هذا صحيح، ولكن ما الذي يمنع قيام التنسيق بين دول هذه الأمة؟ إننا نجدد دعوتنا إلى قيام مجلس تعاون مشرقي إطاراً لهذا التنسيق بين دولنا في مواجهة الارهاب، والعدو الصهيوني، والتحديات الاقتصادية والاجتماعية.

أما مفاعيل وعد بلفور فيستفحل خطرها، مع استمرار الاحتلال الصهيوني لفلسطين، ولجزء من لبنان وللجولان، ومع تصاعد عمليات القضم لأراضي الضفة الغربية، وعمليات التهويد. ولولا مقاومة الشعب الفلسطيني وصموده الاسطوري لكانت المسألة الفلسطينية في خبر كان. فيا شعب فلسطين العظيم نحن معك، ونحن مع مقاومتك، فلا خيار غيرها لانتزاع حقنا القومي. ونقول للإخوة قيادات الفصائل الفلسطينية: أن تجاوزوا خلافاتكم، وتوحّدوا خلف مقاومتكم، وإلا ذهب ريحكم وتبددت قضيتكم.

أما النعرات المذهبية والطائفية، التي حذّر منها سعاده، فهي إلى استعار واشتعال، وهي مصدر هلاك للأمة، ولا خلاص لنا منها إلا بالدولة المدنية القائمة على فصل الدين عن الدولة، وإلاّ بالوعي القومي الذي يصهرنا في بوتقة الشعب الواحد، والقضية الواحدة على اختلاف مذاهبنا، وطوائفنا، وأعراقنا، وكياناتنا.

قيمة أنطون سعاده في راهنيته، فكل ما رآه منذ العام 1932 من تحديات وأخطار، وما وضعه من مشروع للمواجهة ما زال حتى يومنا حاجة لأمتنا لاستعادة سيادتها ونهضتها ودورها في العالم.

على امتداد أربعة وثمانين عاماً، تنقل بنا النظام الرسمي من ويل إلى ويل أدهى، مع استثناءات قليلة جداً، ولولا حيوية شعبنا، لكانت أمتنا اليوم مستباحة من العدو الصهيوني. وحدها المقاومة، التي خرجت من معاناة هذا الشعب، وشكلّت رداً على تراجع النظام الرسمي، وحدها أعادت للأمة عنفوانها وثقتها بنفسها. نعم لولا مقاومة لبنان لكان الاحتلال الصهيوني مازال جاثماً على صدور اللبنانيين، فإلى هذه المقاومة التي كان لنا شرف ريادتها، إلى أبطالها، إلى شهدائنا فيها، إلى كل شهداء المقاومة، وشهداء الجيش اللبناني وشهداء الجيش العربي السوري في لبنان التحية والإجلال.

بعد فشل الحروب العسكرية في ليّ ذراع المقاومة في فلسطين ولبنان، أطلّ علينا المشروع المعادي بلبوس جديد، انه لبوس الحرب الناعمة، أي حرب اسقاط مجتمعنا من داخله، بتفجير التناقضات المذهبية والعرقية فيه، ووجد في المجموعات الارهابية أداته في هذه الحرب الجديدة، فعبّأها واستقدمها من كل أصقاع العالم إلى سوريا، ودعمها بالمال والسلاح وبالإعلام والسياسة لتحقيق أهدافه. لماذا اختيار سوريا؟ نقول: لأن سوريا هي الحلقة المركزية في منظومة المقاومة والممانعة، كيف لا؟ وهي التي دعمت مقاومة لبنان، ومقاومة فلسطين، ومقاومة العراق. كيف لا؟ وهي الدولة العربية الوحيدة التي واجهت السياسات الامريكية الظالمة في المنطقة. أجل كان هدف هذه الحرب الكونية على سوريا اسقاط هذا الموقع، وهذا الدور، بتفكيك المجتمع السوري ليسهل بعدها تفكيك المجتمع العراقي، والمجتمع اللبناني، انه مشروع تفتيت هذه الأمة إلى دويلات مذهبية وعرقية لا حول لها ولا طول، تشكل حزاماً آمناً للعدو الصهيوني. هذه هي قراءة الحزب السوري القومي الاجتماعي للحرب على الشام، وإلى هذه القراءة أسند قراره التاريخي بالمشاركة في مواجهة الارهاب، وها هو يقدّم المئات من الشهداء والجرحى جنباً إلى جنب مع الجيش العربي السوري، ومع رجال المقاومة. وفي هذه المناسبة التحية لشهداء نسور الزوبعة، ولشهداء الجيش العربي السوري ولشهداء المقاومة على أرض سوريا.

الحرب على سوريا في محطاتها الفاصلة، ونحن اليوم أقرب إلى النصر من أي وقت مضى، ونؤكد ما كنا نقوله دائماً، بأن ما يسمى بالمسار السياسي لن يبدأ إلا بعد بلوغ قوى الحرب على سوريا لحظة اليأس من جدوى القتال، وتسليمها بالتالي بوقف الاستثمار على الإرهاب، ووقف إمداده بالمال والسلاح وإغلاق الحدود بوجهه، فالقول الفصل هو للميدان. ولهذا كان حزبنا ولا يزال يدعو إلى حشد كل الطاقات في ساحات القتال تحت لواء الجيش العربي السوري، جيش تشرين الذي يستحق وحده لقب الجيش الذي لا يقهر، جنبا إلى جنب مع قوى المقاومة ونسور الزوبعة والقوى الرديفة. ومن خلف هذا الحلف أصدقاؤنا في إيران وروسيا الذين قدموا مثالا رائعا لمفهوم التحالفات، وفهم خلفيات هذه الحرب الوجودية، التي كان يراد لها تغيير العالم وليس تغيير المنطقة فقط.

فإلى كل قوى الحرب على سوريا من أعراب وأغراب نقول: لن تقدروا على كسر إرادة الشعب السوري. وإلى كل الذين يتبارون في الكلام على المستقبل السياسي لسورية نقول: سورية للسوريين، فالشعب السوري وحده يقرر مستقبله السياسي، فلا اردوغان  ولا هولاند ولا ترامب ولا ملوك وأمراء النفط يقررون مستقبل سوريا، فالحل السياسي إما أن يكون صناعة سورية أو لا يكون، وكل حل سياسي لا يحفظ وحدة سوريا وتنوعها ونهجها القومي مرفوض مرفوض. ونقول للمجتمع الدولي سوريا دولة مستقلة وذات سيادة وهي عضو عامل وفاعل في مجلس الأمن، فبأي حق تجوِّعون شعبها بهذا الحصار الظالم عليها؟ ارفعوا هذا الحصار. وكان الأولى بكم ان تحاصروا قوى القتل والتدمير بتجفيف مصادر التمويل والتسليح للإرهابيين، وإقفال الحدود، وخاصة الحدود التركية، بوجه تدفق موجات القتلة والمجرمين إلى سوريا. ومسؤولية الحكام العرب أن ينصروا سوريا لا أن ينخرطوا في الحرب عليها، فأين مقتضيات العروبة؟ وأين ميثاق جامعة الدول العربية؟ وأين التضامن العربي؟ إننا نحيي مصر على البدايات الواعدة في تضامنها مع سوريا ونطالبها بالمزيد.

ستنتصر سوريا، وستخرج من محنتها واحدة موحدة دولة وأرضاً وشعباً. وإلى قائد مسيرتها، مسيرة الصمود والمواجهة السيد الرئيس بشار الاسد، وإلى جيشها البطل الف ألف تحية.                                                                                                                                                                                                                                                                                                       وفي ذكرى الحركة التصحيحية، التي لحسن الصدف تتزامن مع ذكرى تأسيس حزبنا، التحية لروح من أطلق هذه الحركة وقادها لسنوات، المغفور له السيد الرئيس حافظ الاسد.

أما لبنان، فكلما استقرت الشام، استعاد استقراره السياسي والأمني والاقتصادي، فبين لبنان والشام وحدة جغرافيا ووحدة حياة ووحدة أمن ومصالح، وإن أحرار لبنان يقفون مع سوريا. كيف لا؟ وهي التي دعمت مقاومتهم فمكّنتها من تحرير معظم الأرض اللبنانية ومن هزيمة العدو الصهيوني في العام 2006. كيف لا نكون مع سوريا وهي التي وقفت الى جانب لبنان في كل محنه وأزماته فانتشلته من حربه الأهلية، وساعدت على قيام دولته وبناء جيشه.

أما العراق فسيهزم الارهاب، وسينتصر شعبه على كل أسباب الفرقة والشقاق، وسيسقط مشروع تفتيته ويستعيد وحدته، ودوره في محيطه القومي.

الى رفيقاتي ورفقائي في الشام، أينما كانوا، في القنيطرة ودرعا والسويداء، في دمشق وريفها وفي حمص وحماه وحلب واللاذقية، والى رفقائنا من ادلب ودير الزور والحسكة،

أحييكم أيها الرفقاء، أحيي رجال نسور الزوبعة في كل جبهات القتال، أحيي عائلات شهدائنا الذين قضوا في مواجهة الارهاب، وأقول لكم ولشهدائنا، العهد هو العهد، أن نستمر في مواجهة الارهاب على ارض سوريا الحبيبة، فمعركتنا ضد هؤلاء الظلاميين معركة حياة أو موت، فلا حياة لنا ولا لأمتنا إلا باستئصالهم، وسيستأصلون، وحينها ينبلج فجر سوريا من قلب هذه المعاناة ويكون ربيعها، فتزهر دماء الشهداء شقائق نعمان وحقول ورود يتضوع عبيرها على سوريا وعلى الامة كلها.

الشكر لكم ايها الحضور ولكل من شاركنا في هذه المناسبة. ولتحي سورية وليحي سعاده.-انتهى-

——–

ارسلان التقى وفودا وجال في بعلمشيه وعاليه

(أ.ل) – التقى رئيس “الحزب الديمقراطي اللبناني” النائب طلال أرسلان في السراي الارسلانية – الشويفات، الشيخ نصرالدين الغريب، عضو مجلس إدارة مجلس الانماء والاعمار مالك العياص، رئيس بلدية مدينة الشويفات زياد حيدر وأعضاء من المجلس البلدي، رئيس بلدية بيصور نديم ملاعب، رئيس بلدية كفرمتى نظير خداج، رئيس رابطة مخاتير قضاء عالية مختار بشامون أنور الحلبي، وفد من مركز الشويفات في الدفاع المدني، شكر لأرسلان دعمه تعيين زميلهم رشيد العكاز رئيسا للمركز، وفد من مشايخ وأهالي عائلة البنا في شارون، وفد من عائلة العياش في بعورته.

كما جال أرسلان في بلدة بعلشمية في المتن الأعلى يرافقه عضو المجلس السياسي في الحزب مدير الداخلية لواء جابر، مدير الإعلام جاد حيدر، رئيس دائرة المتن باسم زيدان وعالية ناجي شميط وأعضاء هيئة الدائرتين، حيث استهل جولته بتقديم التعزية بالمرحوم أبو حكمت عارف نمر أبو فراج في قاعة المهند في البلدة، وانتقل بعدها الى رابطة ال الدنف للتعزية بكل من المرحومة الشيخة أم يحيى سمية عربي الدنف والشيخ ابو سامر شفيق سعيد الدنف.

ثم انتقل أرسلان و الوفد المرافق إلى عالية حيث استهل جولته بتقديم التعزية بالمرحومة أم بسام ليلى محمود شميط والمرحوم أبو وسيم حسن سليم باز رضوان بحضور رئيس بلدية عالية وجدي مراد والمخاتير منير عز الدين ومشعل دليقان، بالاضافة إلى رئيس جمعية ال رضوان عادل باز، ثم قدم أرسلان واجب العزاء بالمرحوم ابو ربيع عزات شميط بحضور المختار نديم شميط، حيث اختتم جولته بالتعزية بالمرحوم الشيخ ابو نسيب سامي جمال الدين في منزله في عاليه.-انتهى-

——–

alraii

الراعي من مرسيليا: لايجاد حل سياسي واقامة سلام عادل وشامل في الشرق

(أ.ل) – انهى البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي زيارته الى روما حيث شارك في احتفالات اعلان الكرادلة الجدد التي ترأسها البابا فرنسيس، وقد سلم الى قداسته تقريرا مفصلا عن الاوضاع في لبنان والشرق الاوسط، كما التقى كبار المسؤولين في حاضرة الفاتيكان وابرزهم امين سر حاضرة الفاتيكان الكردينال بييترو بارولين ووزير خارجيتها المطران ريتشارد غالاغار وعميد مجمع الكنائس الشرقية الكردينال ليوناردو ساندري.

ومن روما، توجه الراعي في زيارة راعوية الى مرسيليا – فرنسا، حيث كان في استقباله راعي الابرشية المارونية المطران مارون ناصر الجميل وراعي ابرشية دمشق المطران سمير نصار والوكيل البطريركي في مرسيليا المونسنيور جان مارون قويق وقنصل لبنان العام هلا كيروز تيكوتسللي، التي اقامت حفل استقبال على شرفه احتفالا بعيد الاستقلال بمشاركة فاعليات سياسية وروحية ودبلوماسية وحشد من ابناء الجالية اللبنانية.

والقت كيروز كلمة تحدثت خلالها عن المعاني الخاصة لعيد الاستقلال هذه السنة و”التي تتجلى بانتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية اللبنانية وبزيارة الراعي الى مرسيليا في هذه المناسبة”.

من جهته حيا الراعي الرئيس عون “الذي يحمل معه الامل للبنانيين بدولة القانون التي يستقيم معها حتما الاداء السياسي والوضع الاقتصادي والاجتماعي والامني، كما تعيد الى لبنان دوره الريادي في الاسرة الدولية”، وجدد دعوته “الى الاسراع بتشكيل الحكومة”، متمنيا التوفيق في ذلك للرئيس المكلف سعد الحريري و”ذلك لان المواطن اللبناني لم يعد يحتمل سوء الاحوال الحياتية والمعيشية والاقتصادية فضلا عن وجوب مواجهة الاخطار المحيطة بلبنان الى جانب التوصل الى قانون انتخاب عادل يحفظ حسن التمثيل للجميع”.

ودشن الراعي الفواييه الفرنسي – اللبناني في مارسيليا بعد اعمال الترميم التي اجريت عليه، وكانت كلمات لكل من قويق والجميل والراعي شددت “على عمق العلاقة التاريخية بين لبنان وفرنسا وبين الكنيسة المارونية ومدينة مرسيليا التي وصلوها بدءا من نهاية القرن الثامن عشر فكان تأسيس البيت الفرنسي – اللبناني سنة 1947 مع المونسنيور جوزف الحايك”.

بعد ذلك اولمت كيروز على شرف الراعي في حضور محافظ مارسيليا Stéfane Brouillon، ورئيس بلديتها Jean-Claude Gaudin ، والقائم باعمال سفارة لبنان في باريس غدي خوري، وعدد من الاساقفة والكهنة والمسؤولين الفرنسيين والدبلوماسيين.

ثم حاضر الراعي في كاتدرائية القلب الاقدس عن “مستقبل المسيحيين في بلدان الشرق الاوسط”، في حضور النائب الفرنسي هنري جبرايل، الوزير السابق ابراهيم الضاهر وكيروز وفاعليات.-انتهى-

——–

images[3]

دريان التقى سفيري النمسا وباكستان

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى سفير النمسا ماريان وربا، الذي قال بعد اللقاء:”لقد كان اللقاء مع سماحته مثمرا وأبدى استعداده الدائم للتواصل والمساعدة والمشاركة في الحوار بين الثقافات والديانات، وقد سبق له خلال زيارته لفيينا ان شارك في المؤتمر العالمي حول هذا الموضوع، وفي رأينا أن دعم سماحته ومشاركته في هذا الموضوع هو دعم للنمسا وحكومتها أيضا”. واستقبل دريان سفير باكستان آفتاب أحمد خوخر.-انتهى-

——–

logo1

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الاثنين, 28 تشرين الثاني 2016 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، تقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة البرج الشمالي – الجنوب.

بتاريخي 29 و30 /11 /2016  ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة عيون السيمان، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: طيرحرفا، الوزاني وعيناتا.

بتاريخي 29 و30 /11 /2016، اعتباراً من الساعة 8.00 ولغاية انتهاء المهمة من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جبيل، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

بتاريخي 28 و29 /11 /2016، ستقوم وحدة من الجيش في مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والرشاشة.

اعتباراً من 26 /11 /2016 ولغاية 30 /11 /2016، ستقوم وحدة من الجيش في مناطق: كسارة معتوق، ضهرة الرامية، الخريبة وسهلة القلعة – جبيل، بإجراء تمارين قتالية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

بتاريخ 26 /11 /2016 ما بين الساعة 12.00 والساعة 16.00 وبتاريخ 28 /11 /2016 ما بين الساعة 6.00 والساعة 12.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية الدامور، بإجراء تمارين تدريبية تتخلّلها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية، واستخدام للمتفجرات.

لذا تدعو هذه القيادة المواطنين إلى عدم الاقتراب من البقعة المذكورة أو سلوك الطرقات المؤدّية إليها.-انتهى-

———

حاطوم: للبحث عن المعرقلين في تشكيل الحكومة فنحن قدمنا التسهيلات

(أ.ل)- أحيت المنطقة الثانية في حركة “أمل” في إقليم بيروت وكشافة الرسالة الاسلامية في قاعة شهداء العمروسية في حي الكرامة، ذكرى أسبوع المسعف في الدفاع المدني الرسالي عباس محسن زنيط، في حضور المسؤول الإعلامي المركزي في الحركة الدكتور طلال حاطوم والمسؤول التنظيمي لإقليم بيروت المهندس علي بردى ونائب القائد العام لكشافة الرسالة الاسلامية حسين عجمي وعضو قيادة اقليم بيروت محمد غريب والمفوض العام للدفاع المدني الرسالي علي عباس ومفوض بيروت في كشافة الرسالة الاسلامية محمد مبارك ومفوض بيروت للدفاع المدني والإسعاف الرسالي ساري بداح ووفد من “حزب الله” ووفد الحزب القومي السوري الإجتماعي وأعضاء قيادة المنطقة وفعاليات نقابية وتربوية ووفود شعبية واهل الفقيد.

وتحدث الدكتور حاطوم ناقلا التعازي باسم قيادة الحركة وكشافة الرسالة لاهل الفقيد، وتطرق الى الأوضاع الراهنة قائلا: “نحن في وطن تتنازعه الأهواء والمصالح الشخصية، وقلة هي التي تبحث عن مصلحة الوطن لا عن مصالحها وقلة هي التي تتطلع كيف يمكن أن نحمي الوطن من الأخطار التي تحيط به من كل حدب وصوب إن كان من الإرهاب التكفيري أو من ذلك العدو الجاثم على صدر فلسطين المحتلة والذي دائما يضع لبنان في مرمى نيرانه وتحت دائرة تصويبه ليفتت هذا الوطن الذي يشكل رسالة ونموذجا يحتذى بتعايشه وطوائفه ومناطقه وبجمال طبيعته وبكل عناوين القوة التي يمتلكها هذا الوطن”.

اضاف “لبنان اليوم يكاد يسير على حافة الجرح يبحث عن حل وكنا في حركة أمل قد قدمنا العناوين التي يمكن أن تنقذ لبنان ليس منذ اليوم بل منذ الإمام الصدر ونحن ننادي أن تعالوا الى الحوار والتفاهم على كيفية حماية الوطن وإعادة صياغة العلاقات بين الأفرقاء وعلى أساس مصلحة الوطن وليس على أساس المصالح الشخصية أو الطائفية أو الفئوية أو الحزبية، تعالوا لنعطي للوطن لا لنأخذ منه”.

واكد حاطوم اننا “كنا دائما سباقين بقيادة الرئيس نبيه بري الحريص دائما على أن يبقى لبنان مصانا بعناصر قوته الأساس، الوحدة الوطنية والعيش المشترك والمقاومة التي تلتف مع الشعب والجيش فيشكلون أقوى أنواع الجدران في مواجهة كل التحديات والصعاب”.

وتطرق الى عملية الجيش في وادي الارانب فاشاد “بها وهي التي نفذها الجيش اللبناني بالأمس بالإمكانات المتاحة لديه والتي طالما نادت حركة أمل بأن يزاد عديده وتزاد قدرته العسكرية سلاحا وتجهيزا”، معبرا انه بهذه “الإمكانات المتاحة استطاع أن يقبض على الجمر وأن يوقف عصابة إرهابية عاثت فسادا وارهابا على مساحة كل الوطن واستطاع أن ينقذ لبنان من غدر هذه العصابات التكفيرية التي لم تصن إسلاما ولم تحفظ طفلا ولا شيخا بل استباحت كل المعايير وكل العناوين الإيمانية وهي تتغطى بالإسلام”.

ووجه حاطوم التحية الى الجيش، مؤكدا “الحفاظ على عناصر قوته وزيادة قدرته وتسليحه بأحدث الأسلحة ليكون دائما السياج الحامي للوطن.

وعلى الصعيد السياسي دعا حاطوم الى “ضرورة السعي الى تفاهمات وطنية واسعة من أجل إزالة كل الألغام من أمام العهد الجديد”، مطالبا ب”الإتفاق على تشكيل الحكومة وعلى مبادئ قانون عصري حديث يؤمن صحة التمثيل للبنانيين ودقة الإختيار، قانون مؤسس على النسبية وعلى أساس الدائرة الواسعة إن لم يكن لبنان دائرة واحدة كما تنادي حركة أمل”.

وأكد حاطوم ان “كثيرين فضلوا أن تكون مصالحهم هي بوصلة تحركهم لكن نحن فضلنا أن يكون الوطن هو مبتغانا، بحثنا عن كيفية إنقاذ الوطن بكل طوائفه وقلنا أن الإنتخابات لرئاسة الجمهورية يأتي بعدها صفحة جديدة بيضاء بغض النظر عن كل ما سبق”، مطالبا ب”الإتفاق على حكومة وحدة وطنية تحقق إعادة اللحمة لكل القوى السياسية بما فيها مصلحة لبنان وشعبه الذي يحتاج الى سلطة تنفيذية تعيد دوران عجلة المؤسسات وترفع الظلم عن المواطنين في ظل غياب الدولة والسلطة وتعيد بناء الثقة بين المواطن ودولته”.

أضاف “يريد البعض اليوم أن يشكل حكومة على مقاسه أو على تفضيلات تؤمن له مصالحه، هذه الحكومة ليست نهاية المطاف بل نريد لها ان تكون بداية جديدة تضع في أولوياتها إنجاز قانون انتخاب جديد حتى لا نعيد الإنتخاب على اساس قانون الستين فنعيد انتاج نفس السلطة السياسية”، وأكد “وجوب البحث عن كيفية اشراك المواطنين جميعا في انتاج قوى سياسية تعبر فعليا عن طموحاتهم حتى تتوقف كل حالات الإهتراء الموجودة اليوم في مفاصل الدولة”، داعيا للاتفاق على قانون جديد مشيرا الى أن “هذه الحكومة من أولى أولوياتها أن تشرف على هذا القانون وتنجزه بالإضافة الى اشرافها على الإنتخابات النيابية”.

وقال حاطوم: “نسمع البعض اليوم يقول أنه لا يريد التمديد للمجلس الحالي ولا يريد الإنتخاب على أساس قانون الستين ونحن نأخذ هذا الكلام على محمل حسن وبنية طيبة ونقول تعالوا اذا نلتف على قانون جديد لكننا نرى أن البعض يقول غير ما يفعل ويعلن غير ما يبطن وإلا فما الداعي لتأخير إنجاز الحكومة الوطنية فلا يجوز في بلد مثل لبنان أن يتم تشكيل حكومة تستثني أطرافا لأن البعض يعتبر أن هذه الحكومة هو من يعطي فيها ومن يأخذ ومن يسمع ومن يمنع”، وأضاف “تعالوا لنحصن لبنان بإنجاز حكومة وطنية جامعة قادرة على إعادة صون كل التفاهمات والتحالفات التي تؤدي الى نهوض الدولة والقيام بأدوارها الوطنية الحقيقية بدون تغييب أي طرف لأن موققه يغاير موقفنا”.

واعتبر ان “وظيفة الحكومة اليوم أن تحقق التواصل بين كل القوى اللبنانية الفاعلة سياسيا وأن تعيد اللحمة وأن تؤسس لإدارة الخلافات بطريقة تحفظ أمن لبنان وسلمه في لحظة نرى فيها كيف أن المنطقة بأكملها تشتعل ونريد أن نمنع شرارتها أن تدخل على هذا الوطن”.

واكد حاطوم ان “حركة أمل وحزب الله هما من سهل وما زال انجاز تشكيل الحكومة وطالب بالبحث عن المعرقلين في جهات أخرى فنحن قدمنا التسهيلات وكل ما يمكن أن يحقق مشاركة لجميع الأطراف وبقينا على عهدنا وعلى كلامنا وعلى التزاماتنا لأننا في السياسة كما في الدين نمارس إيمانا حقيقيا ولا نبيع مواقف هوائية”، وقال إننا على استعداد لتسهيل تشكيل الحكومة الوطنية الجامعة”.

وسأل البعض “أي حكومة أخرى تريدون؟، تريدون حكومة فئوية أم طائفية أم استئثارية أم حكومة تلغي نصف الشعب اللبناني؟ نحن نريد أن تكون الحكومة عنوانا أساسيا لإعادة جمع الشمل بين كل اللبنانيين بغض النظر عن المواقف السابقة لأنتخاب فخامة رئيس”.

واعتبر حاطوم أن “عمل المؤسسات الدستورية جميعها يجب أن ينطلق من إنجاز تشكيل حكومة وطنية جامعة وان يكمل حتى إنجاز قانون انتخاب جديد على اساس النسبية وعلى اساس الدائرة الموسعة، فنحن نريد أن نحفظ لبنان ونشكل قوة جديدة للبنان تؤمن له دفعا واستمرارية وقدرة على مواجهة التحديات التي لن تستثني أحدا لا نحن ولا غيرنا جميعنا معرضون للخطر الصهيوني وللخطر التكفيري وجميعنا يعاني من الوضع الإقتصادي المزدري ونعاني من الحرمان في كل المناطق اللبنانية”.

اضاف “ارحموا هذا المواطن الذي تخطى حدود الفقر بطبقات واشفقوا على هذا الوطن الذي لم يبخل لا بالشهداء ولا بالدماء من أجل حماية الحدود والمجتمع وتعالوا الى كلمة سواء والى الحوار الجدي لنتناقش على العناوين الخلافية للوصول الى الحلول الناجعة”.-انتهى-

——–

logo1

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الاثنين, 28 تشرين الثاني 2016 البيان الآتي:

اعتباراً من  21 /11/ 2016 ولغاية  31 /12/ 2016، ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية الأرز، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

وبتواريخ 30،23،16 /11 /2016 ما بين الساعة 14.00 والساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في مركز التدريب – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية واستخدام القنابل المدخنة والصوتية.

واعتباراً من 1/ 11/ 2016 ولغاية 30/ 11 /2016، ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة في حقلي تفجير عيون السيمان والقرية.

واعتباراً من 1 /10 /2016 ولغاية 31 /12 /2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة 20.00، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جبل المالح – عكار، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

واعتباراً من 1 /10 /2016 ولغاية 31 /12 /2016، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية، واستعمال القنابل اليدوية المدخنة والصوتية.

———

انتهت النشرة

 

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

army

نشرة الأربعاء 13 كانون الأول 2017 العدد 5498

دورية تابعة للعدو الاسرائيلي مؤلفة من حفارتي خنادق و9 عناصر أقدمت على اجتياز السياج التقني ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *