الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 27 آذار 2015 العدد2840

نشرة الجمعة 27 آذار 2015 العدد2840

 

نصرالله: لوقف العدوان على اليمن واستعادة الحلول السياسية وإلا فالسعودية ستهزم
السعودية مسؤولة عن التعطيل الرئاسي وماضون في الحوار مع “المستقبل” رغم الإستفزازات

(أ.ل) – شدد الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله في إطلالة تلفزيونية خصصها لبحث آخر التطورات في لبنان والمنطقة، على أن العملية العسكرية التي تنفذها السعودية ودول أخرى ضد اليمن تشكّل عدواناً، لافتاً إلى أنه على مدى عقود لم يتحرك العرب من أجل فلسطين ولبنان كما تحركوا في الحملة على اليمن.
وحذّر السيد نصر الله النظام السعودي من أنه يدفع كل اليمن الى حضن ايران جراء ممارساته، معتبراً أن السبب الحقيقي للعدوان هو فشل السعودية في اليمن وفقدانها الهيمنة والسيطرة عليه ويأسها من الجماعات التكفيرية وشعورها بأن اليمن أصبح ملك شعبه فهي لا تتحمل ذلك.
وإذ دعا السيد نصر الله الى وقف العدوان على اليمن من الان واستعادة مبادرات الحل السياسي في اليمن، أكد أن استمرار العدوان ستكون نتيجته هزيمة النظام السعودي وانتصار الشعب اليمني، لافتاً إلى أن حكام السعودية ما زال لديهم فرصة ان لا تلحق بهم الهزيمة.
ولفت السيد نصرالله إلى أنه من كان يرسل الانتحاريين الى العراق ويدير السيارات المفخخة ومن كان يمول عمليات القتل في المدن العراقية كافة هي المخابرات السعودية.
ورأى السيد نصر الله أنه “على مدى عقود فإن شعوب المنطقة وخاصة الشعب الفلسطيني يحلمون بعاصفة حزم سعودية”، إلا أن العدوان على اليمن شهادة جديدة بان “اسرائيل” ليست عدوا لدى بعض العرب.
واعتبر السيد نصر الله أن شن الحرب على اليمن استجابة لنداء هادي “حجة واهية”، مذكراً بأن السعودية حاولت ان تعيد بن علي الى حكم تونس ومواقفها كانت حادة ضد ثورة الشعب التونسي.
وجزم السيد نصرالله أنه لو شنت عاصفة الحزم ضد “اسرائيل” لكنّا جنوداً فيها، مشدداً في الوقت نفسه على عدم وجود دليل على أن الوضع الجديد في اليمن يهدّد أمن السعودية والخليج بما يبرّر تدخلها.
واعتبر سماحة الأمين العام لحزب الله أن سياسة السعودية بعدم الاعتراف بحركات وقضايا الشعوب في المنطقة تؤدي الى فشل متراكم، منبهاً إلى أن فشل السياسات الخارجية الخارجية السعودية تفتح أبواب المنطقة أمام ايران حتى لو لم تكن راغبة بذلك، متهماً السعودية بأنها لا تعترف بوجود شعوب في المنطقة بل تعتبر الجميع رعايا.
ورأى السيد نصرالله أن النظام السعودي والحكومات العربية تخلوا عن الشعب الفلسطيني بوجه العدوان الاسرائيلي المستمر، في حين وقفت إيران إلى جانب الشعب الفلسطيني وقياداته وساندتها رغم العقوبات المفروضة عليها. وكشف سماحته عن أن الإستخبارات السعودية كانت وراء تمويل واعداد العمليات الإنتحارية والتفجيرات في العراق، وأن بندر بن سلطان يقف وراء تمويل وإطلاق تنظيم “داعش”، لافتاً أيضاً إلى أن السعودية دعمت وحرضت نظام صدام حسين العراقي في حربه ضد إيران وبعد ذلك ساعدت (الرئيس الأميركي السابق) جورج بوش على إحتلال العراق.
وحمّل السيد نصرالله السعودية مسؤولية منع الحل السياسي في سوريا والعمل على استمرار الحريق، مشيراً إلى انها بذلت مع قطر وتركيا جهوداً من أجل جعل سوريا دولة تابعة، متوجهاً للنظام السعودي بالقول: “انتم وحلفاؤكم اتيتم بـ “داعش” من أجل ان تسقطوا نظام بشار الاسد”.
في المقابل، أكد السيد نصر الله أن سماحة آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي هو امام المسلمين وولي امر المسلمين ولكن إيران مع ذلك لم تأمرنا بأمر ولم ترغمنا على أي قرار كما تتعاطى السعودية مع حلفائها.
وأشار السيد نصرالله إلى أن السعودية لعبت على التناقضات اليمنية من أجل ان تثبت هيمنتها على اليمن وأنفقت مليارات الدولارات على شراء الذمم ودعم التكفيريين في اليمن، معتبراً أن الهدف من وراء الحرب على اليمن وسفك دماء أبناء الجيش والشعب اليمني هو استعادة أمراء آل سعود السيطرة على البلاد، مشدداً على أن استعادة اليمن تكون بالحوار والتعاطي العاقل والحلم وليس بـ”عاصفة الحزم”.
وشدّد سماحته على أنه من حق الشعب اليمني أن يدافع ويقاوم ويتصدى للعدوان دفاعاً عن أرضه وعرضه، قائلاً للسعودية لا تفرحوا ببعض غاراتكم الجوية التي لا تصنع نصراً ولا تحسم معركة.
ودعا السيد نصر الله إلى وقف العدوان على اليمن من الان واستعادة مبادرات الحل السياسي في اليمن وإلا فإن مصير المعركة ستكون هزيمة النظام السعودي وإنتصار الشعب اليمني.
وفي الشأن المحلي قال سماحة الأمين العام لحزب الله إنه اخترنا الحوار مع تيار “المستقبل” لمنع إنهيار البلد، مؤكداً مواصلة هذا الحوار رغم محاولة عدد من شخصيات “المستقبل” تعطيله.
ونوّه السيد نصرالله إلى أنه لا تعنينا المحكمة الدولية (الخاصة بإغتيال رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري) وكل ما يقال فيها، مشيراً إلى أن اللبنانيين الذين تابعوا المحكمة لم يلحظوا أن فيها كلاماً له قيمة قانونية. وأكد السيد نصرالله أن “إيران لم ولن تتدخل في الإنتخابات الرئاسية في لبنان وهي لا تضع فيتو على أي شخصية ولذلك هي ليست مسؤولة عن التعطيل، أما المسؤول فهي السعودية بشخص وزير خارجيتها سعود الفيصل الذي وضع فيتو على مرشح طبيعي ومنطقي يمثل الحيثية الوطنية والمسيحية”.-انتهى-
———–
سيطرت وحدات الجيش على تلة في مرتفعات عرسال

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 27/3/2015 البيان الآتي:
نفذت وحدات من الجيش فجر اليوم عملية عسكرية سريعة وخاطفة في منطقة جرود عرسال، تمكنت بنتيجتها من السيطرة التامة على بعض المواقع التي كانت تستخدمها التنظيمات الإرهابية بين الحين والآخر للتسلّل والإعتداء على مواقع الجيش.
 وقد تمركزت قوى الجيش في هذه المواقع، وباشرت تنفيذ الإجراءات الميدانية لتأمين حمايتها وربطها مع سائر المراكز العسكرية الموجودة في المنطقة.
وتأتي هذه العملية في إطار تأمين الحيطة الأمنية للمراكز العسكرية وللقرى والبلدات المتاخمة للحدود الشرقية، منعاً لتسلّل الجماعات الإرهابية والإعتداء على المواطنين.-انتهى-
———-

المكاتب العمالية تدعو الحكومة لعدم النأي عن معالجة هموم الشعب:
لتصحيح الأجور واقرار السلسلة

(أ.ل) – عقدت المكاتب العمالية للأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية اجتماعا لها في مكتب النائب السابق الدكتور عدنان طرابلسي في بيروت حضره رؤساء وممثلو المكاتب العمالية لكل من: حركة أمل- حزب الاتحاد- حركة الناصريين المستقلين المرابطون- حزب الله- الحزب السوري القومي الاجتماعي- الحزب الديمقراطي اللبناني- حزب البعث العربي الاشتراكي- رابطة الشغيلة-حركة التجمع الإسلامي وجمعية المشاريع الخيرية الإسلامية. إثر الاجتماع صدر البيان التالي:
 1- ناقش المجتمعون الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية وتوقفوا عند استمرار غياب الحكومة عن دورها في متابعة شؤون المواطنين وتغييب القضايا الحياتية عن اهتماماتها وجداول أعمالها، تاركة في ذلك لوزراء التعاطي مع ملفات ضخمة بروحية المعالجات الموضعية في ظل غياب أي استراتيجيات وآفاق مطمئنة لمستقبل يرتاح فيه اللبنانيون. فإذا كانت الحكومة قادرة على التعايش مع ما تعانيه من معضلات قانونية ودستورية فعليها أن تدرك أن الشعب اللبناني لا يقبل بتغييب همومه اليومية ومطالبه الملحة، ولم يعد قادرا على التعايش مع الأزمات التي تنأى الحكومة بنفسها عنها وتلك التي تسببها بأدائها.
2- إن المكاتب العمالية للأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية تؤكد للشعب اللبناني أنه رغم ما يسمعه من ضجيج متابعات ومعالجات ما زال بعيدا عن منظومة الأمان الاجتماعي والمعيشي التي ينادي بها منذ أمد بعيد، وأن هناك قضايا تلقى الإهمال المتعمد كمثل الأجور وفرص العمل والضمان الاجتماعي والطبابة والدواء والاستشفاء، والغلاء والاحتكار، وصولا إلى قطاعات الإنتاج الأساسية الزراعة والصناعة، إذ لا يكفي الحديث عن مكافحة للفساد هنا أو هنالك دون سياسات واضحة المعالم،  ومثال ذلك قضية المستشفيات الخاصة والفواتير والعمليات الطبية الوهمية في ظل إهمال واضح للمستشفيات الرسمية.
3- طالب المجتمعون بتصحيح الأجور بما يتناسب مع نسب غلاء المعيشة الحاصل منذ العام 2012 تاريخ آخر تصحيح للأجور والذي بلغ 37% كما أكد ويؤكد مرارا الاتحاد العمالي العام، وإن رفع مشروع مرسوم بذلك الى مجلس الوزراء هو من مهام وصلاحيات وزير العمل لا غيره. كما طالبوا بإقرار سلسلة الرتب والرواتب وعدم إغراق اللبنانيين بلفلفات وتسويات غامضة. وهذه قضايا لا تتعلق بشرائح من اللبنانيين ذات توجهات معينة دون غيرها من الشرائح اللبنانية.
4- طالب المجتمعون بإقامة مشاريع سكنية في إطار خطة وطنية تضع حلا لمشاكل المستأجرين والمالكين، وإعادة النظر في قانون الإيجار الجديد الذي وضع المستأجر والمالك في مواجهة بعضهم البعض.
5- إن رمي مشكلة ندرة فرص العمل في لبنان على اليد العاملة الخارجية المزاحمة، والوقوف عندها، والإيهام بأنها العقبة الوحيدة هو تمويه ومحاولة إيهام للرأي العام اللبناني، ولا يشير هذا السلوك إلى نية الحكومة والوزارات المعنية بهذا الملف معالجة هذه المعضلة الكبيرة.-انتهى-
———–
بري التقى وفداً برلمانياً بلجيكياً وسفير ساحل العاج

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة وفدا من مجلس الشيوخ والنواب في بلجيكا ضم عضوة مجلس الشيوخ ونائبة رئيس المجلس السابقة السيناتور أنكي فان ديرميرتش ونائب رئيس مجلس النواب فيليب دي وينتر والنائب جان بينرس ، كما ضم الوفد النائب الاميركي السابق لولاية ساوث كارولينا ريتشارد تويل هاينز، وحضر اللقاء المستشار الاعلامي علي حمدان.
وبعد الزيارة قال السيد دي وينتر باسم الوفد: اود ان اشكر الرئيس بري لحسن استقباله ، وكانت محادثات مطولة حول المشاكل في لبنان ، ومشكلة النازحين السوريين الذين يقترب عددهم الى المليونين . وكنا قبل ذلك زرنا سوريا وعقدنا لقاءات عديدة مع عدد من الوزراء لكن اللقاء الاهم كان مع الرئيس بشار الاسد، واعتقد ان الدول الاوروبية يجب ان يأتوا ويستمعوا الى حقيقة الوضع وحقيقة المشاكل في المنطقة. وقد استخلصنا بأن عدونا المشترك هم الارهابيون من النصرة وداعش والقاعدة . ونحن في أوروبا معنيون كما سوريا ولبنان ، فنحن كنا ضحايا للعديد من الهجمات الارهابية في الاشهر الماضية في باريس وبروكسل ولندن ومدريد ودول اوروبية اخرى. لذلك فان لدينا عدو مشترك هو الارهاب والتطرف، فاذا سقطت دمشق او سقطت بيروت فان روما وباريس ولندن ستسقط ايضاً. نحن هنا لان معركتنا مشتركة ضد هذا العدو المشترك ، ومهمتنا أيضاً التعبير عن تضامننا مع الشعب العربي .
واستقبل الرئيس بري بعد الظهر بحضور حمدان سفير ساحل العاج في لبنان جيلبيردوه، والقائم بالاعمال لومبير سوبّ وقنصل ساحل العاج في لبنان رضا خليفة. وتناول الحديث العلاقات الثنائية ودور الجالية اللبنانية في ساحل العاج.
كما استقبل المحاميين سونيا وزغلول عطية.-انتهى-
———
قيادة الجيش: توقيف مطلوبين من آل كرنبي
شاركا في الإعتداء على الجيش وقوى الأمن في عرسال

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 27/3/2015 البيان الآتي:
عند الساعة 22,30 من ليل أمس، أوقفت قوى الجيش في منطقة عرسال، المدعوين أحمد علي كرنبي وعلي عبد الله كرنبي، المطلوبين بموجب عدة وثائق لمشاركتهما ضمن المجموعات الإرهابية في الإعتداء على مراكز الجيش في بلدة عرسال خلال أحداث شهر آب 2014، والهجوم على مبنى فصيلة قوى الأمن الداخلي في البلدة وخطف عدد من عناصرها.
بوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.-انتهى-
———–

سلام عرض مع وفد نقابة تجار الخضار والفاكهة مطالب القطاع

(أ.ل) – استقبل رئيس محلس الوزراء تمام سلام في السراي الحكومي، وفدا من نقابة تجار الخضار والفاكهة برئاسة النقيب سهيل المعبي، وجرى عرض لمطالب القطاع.-انتهى-
———-
الحريري رد على نصرالله: لأن مصلحة بلدنا تعلو فوق كل اعتبار
فإننا نؤكد ضرورة مواصلة الحوار لحماية لبنان

(أ.ل) – رد الرئيس سعد الحريري على كلمة الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله هذا المساء، وقال: استمع اللبنانيون هذا المساء لعاصفة من الكراهيات ضد المملكة العربية السعودية ودول الخليج ردا على “عاصفة الحزم” ضد التغلغل الإيراني في اليمن، لافتا إلى أن “عاصفة الكراهية لا تستحق سوى الاهمال، لأنها وليدة الغضب والاحباط والتوتر”.
وأشار الرئيس الحريري إلى أن “الإصرار على وضع مصالح ايران فوق مصلحة لبنان، أمر قائم منذ سنوات، لن نعترف بجدواه ولن يدفعنا اليوم الى مجاراته بردود متسرعة. اما العلاقة مع السعودية ودول الخليج، فهي كانت وستبقى اكبر من ان تهزها الاساءات والحملات المغرضة، فالسعودية قدمت للبنان والدول العربية الخير والسلام والدعم الاخوي الصادق، وسواها قدم ويقدم مشاريع متطورة للحروب والنزاعات والهيمنة”.
وختم الرئيس الحريري “ولأن مصلحة بلدنا تعلو فوق كل اعتبار فإننا نؤكد على ضرورة مواصلة الحوار لحماية لبنان”.-انتهى-
———–
أبو فاعور اعلن عن معالجة جرحى انفجاري القنبلة العنقودية وخزان الغاز على نفقة الوزارة

(أ.ل) – أعلن وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور عن معالجة الأطفال الذين أصيبوا جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات حرب تموز 2006، في خراج بلدة زبقين – قضاء صور، على نفقة وزارة الصحة. واوعز ابو فاعور الى المستشفيات باستقبال جميع المصابين جراء انفجار خزان الغاز في ادونيس – زوق مصبح، ومعالجتهم على نفقة الوزارة.-انتهى-
———–
قهوجي التقى الملحق العسكري الهندي

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة،  الملحق العسكري الهندي العقيد Anil Pundir ، وتناول البحث العلاقات الثنائية بين جيشي البلدين ومهمة الوحدة الهندية العاملة ضمن قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-
———-
زعيتر وقع مع شركة كندية اتفاقية لتحديث وتأهيل رادارات المطار:
لتأمين كل ما هو مطلوب لسلامة الطيران وفقا للمعايير الدولية

(أ.ل) – وقع وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر، اليوم في مكتبه في الوزارة، اتفاقية مع شركة رايثون الكندية (Raython Canada Limited) لتحديث وتأهيل برنامج رادارات مطار بيروت الدولي المعروف بمطار رفيق الحريري حفاظا على سلامة الطيران في لبنان.
ويقوم المشروع على اعتماد تقنيات تكنولوجية متطورة ومعتمدة عالميا ويغطي مراقبة الأجواء اللبنانية كافة وأحوال الطقس المرتبطة بعمل الملاحة الجوية في حضور وفد من المديرية العامة للطيران المدني برئاسة المدير العام دانيال الهيبي ومستشار الوزير الكابتن سعيد الحاج ورئيس مصلحة الصيانة الفنية أمين جابر.
واعتبر الوزير زعيتر “ان توقيع الاتفاقية اليوم مع الشركة الكندية لتطوير الرادارات الموجودة في مطار رفيق الحريري الدولي مهمة، وان هذه الرادارات موجودة منذ فترة زمنية إنما بحاجة الى تجديد واعادة تأهيل بأحدث التقنيات والقرار تم اتخاذه بتاريخ 4/12/2014 في مجلس الوزراء”.
وأشار الى “أن مدة عمل المشروع أقصاها عشرة أشهر من تاريخ بدء التنفيذ، ومن جانبنا تم توفير كل ما هو مطلوب لقيام الشركة بعملها”، معتبرا أن “أهمية هذا المشروع تكمن في تحديث الرادارات الموجودة في المطار لتأمين وتوفير كل ما هو مطلوب لسلامة
 الطيران والسلامة العامة ووفقا لكل المعايير الدولية التي ترعى مبادىء سلامة الطيران”، شاكرا شركة رايثون لتطوير المشروع، كاشفا ان هناك مشاريع أخرى لخدمة مصلحة الطيران ومطار رفيق الحريري الدولي.
واكد “ان سلامة الطيران المدني هي جزء من الاجراءات الأمنية، إنما مشروع تحديث الرادارات علاقته مرتبطة بحركة اقلاع وهبوط الطائرات والاحوال الجوية”.
وردا على سؤال عما اذا كانت الشركة الوطنية اتخذت اجراءات بخصوص الطيارين بعد حادثة الطائرة الالمانية الأخيرة، قال زعيتر: “لا أريد البناء على المعلومات بموضوع مساعد الطائرة الالمانية معزيا بالضحايا، إنما أطمئن الجميع أنه على صعيد شركتنا اللبنانية “طيارونا ليس لديهم نية للانتحار” وشركتنا تعتمد نظاما بانه “ممنوع ابقاء شخص واحد في قمرة القيادة”.
بدوره، شكر نائب رئيس شركة رايثون الكندي بريان سميث الوزير زعيتر ومديرية الطيران المدني والحكومة على تعاونها بانجاز تجديد عمل المشروع الذي باشرنا العمل به منذ عشرين سنة ومستعدون لعشرين سنة أخرى، معتبرا أنه خلال الكشف على عمل الرادارات تبين لنا ان قسم الصيانة في المديرية العامة للطيران المدني حافظ على جودتها وصيانتها بالشكل المطلوب.
وقدم سميث للوزير زعيتر شعار شركة رايثون.
 وكان الوزير زعيتر استقبل قبل ظهر اليوم النائب قاسم هاشم وتناول معه الشؤون الانمائية المناطقية.-انتهى-
———–

 

باسيل من مجلس الامن: نطالب بالتحضير لقرار دولي يعطي الحماية للاقليات في الشرق
وبإعادة من هجر على يد الدواعش وليس فقط وقف هجرة المجموعات المكونة للمشرق

(أ.ل) – ألقى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في اجتماع مجلس الامن في مبنى الامم المتحدة حول ضحايا “الهجمات والاضطهاد الاثني او الديني في الشرق الاوسط “
الوزير باسيل قال في كلمته:
السيد الرئيس، السيدات والسادة أتيت إليكم اليوم من اجتماع جامعة الدول العربية التي قطعت أعمالها وحيداً من بين زملائي الوزراء لأكون بينكم نبحث معاً عن طريقة لوقف الإبادة الثقافية التي تتعرّض لها منطقتنا، وسأعود إليها فور انتهاء اجتماعنا، عودتي إلى جذوري، جاهداً هناك لكي تبقى جامعةً للحضارات أكثر منه رابطةً للغة.  ومهما خيّبناالمجتمعان الدولي والعربي، سنبقى نجول وسيبقى شعبنا يناضل لإنقاذ روح لبنان والشرق الأوسط، أي ثقافتهما، من الخطر. فنحن، كالبابا يوحنا بولس الثاني، “أبناء أمّةٍ عاشت أكبر اختبارات التاريخ وصمدت معتمدةً، لا على طاقات القوة المادية، بل على ثقافتها فقط”.
نأتي إليكم من حضارةٍ فينيقيةٍ ابتدعت الحرف وصدّرته إلى العالم من موانئها التجارية، نأتي إليكم من هويةٍ مشرقيةٍ خلطت الأديان السماوية على أرضٍ واحدة، وفي إنسان واحدٍ، نأتي إليكم من صيغةٍ لبنانيّةٍ فريدةٍ بالمناصفة في التشارك بالحكم بين المسيحيين والمسلمين، نأتي إليكم من شعبٍ عظيمٍ حمل رسالة الشهادة عندما قتل في أرضه، وحمل رسالة الرجاء عندما صمد في أرضه، وحمل رسالة الإنسانية عندما هجّر من أرضه. نأتي إليكم من أرض الرسالات ومن وطن الرسالة لبنان، رسالة التسامح مع الحفاظ على الذات، رسالة التعايش مع الحفاظ على الآخر، رسالة الأنسنة في مقابل داعش اللاإنسان.
نحن قومٌ نأتيكم من سلالة الأنبياء والرسل، من بطونٍ أنجبت موسى ويسوع ومحمد، نحن أحفادٌ لمن ولد وزرع في الشرق، هاجر واندمج في الغرب، عاش في لبنان وعايش الشرق والغرب فيه، نحن لذلك اضطهدنا وذنبنا الوحيد أننا بصدفة جينية ولدنا في مجموعات بشرية طائفية، واعتقدنا أن الأمم المتحدة وجدت لتحمي أمثالنا، فكان داعش النكسة الكبرى لنظام الأمن الجماعي.
السيدات والسادة، لقد أوصانا الإرشاد الرسولي بألا نسأل عن امتيازات ولسنا هنا بوارد ذلك، لكننا نتساءل عمّا حلّ بميزات منطقتنا؟ نتساءل ماذا حلّ بالعراق، بلاد ما بين النهرين، وماذا حلّ بسوريا بلاد ما بين الخلافتين، وماذا حلّ بلبنان بلاد ما بين الحضارتين؟ نتساءل لماذا يضحّى بمبادئنا على مذبح المصالح ولماذا نذبح على يد داعش وإسرائيل، تحت سمع العالم وبصره، الذي يكتفيبتدوين الأحداث وإرسال التقارير؟ نتساءل عما إذا ما كانت ازدواجية معايير المجتمع الدولي وكيلهبمكيالين يغذّيان توتّرات العالم؟ ونتساءل عما بقي من القانون الدولي والعدالة الدولية ومجلس الأمن الدولي، عندما لم يعد هناك من قانون وعدالة وأمن في منطقتنا؟
السيدات والسادة، في حديثنا عن الأقليات اليوم، مطروح ماذا تبقّى من قيمة للأقلية إذا كانت تعيش تحت رحمة أيديولوجية الأكثرية؟ وإذا كان تناقص عددها يؤدّي بها إلى ثقافة الانعزال الأقلوي؟ وإذا ما أصبح وجودها للوجود، أقصر طريق لها إلى الزوال؟ ماذا بقي من قيمة للأقلية إذا انخفضت في العراق من مليونين إلىأقلّ من 300 ألف؟ وإذا انخفضت في تركيا من 15% إلى 1%؟وفي بيت لحم من 85% إلى 12%؟ وفي القدس من 53% إلى 2%؟ وإذا هجّر 700 ألف من الأيزيديين والمسيحيين في الموصل دفعة واحدة؟ وخطف مطرانين دون تحريك ساكن؟ وإذا هجّر الأشوريين نتيجة هذا السكوت؟ وإذا هدمت تماثيل سرجون الأكادي في الموصل؟ وإذا مسخت رئاسة الجمهورية في لبنان بصلاحياتها وسخّرت بأشخاصها حتّى أصبح لا يسمح باعتلائها إلا لمن هو من أهل الذمة؟ وهل يبقى من أقلية إذا سمح لدولة أن تولد باسم الإسلام، وهي تفسير راديكالي معتور للإسلام.
ألا يستحق كل هذا تحريك الآلة العسكرية بما هو أكثر من طلعات جوية ودعم الجيوش الشرعية التي تقاتل على الأرض وتقدّم الشهداء كجيشنا اللبناني البطل؟ ألا يستحق كل هذا تحريك آلة العدالة الدولية بما هو أكثر من بيان، ودعم مسعى لبنان لدى المحكمة الجنائية الدولية؟ وألا يستحق كلّ هذا قراراً من مجلس الأمن بما هو أكثر من اجتماع، مشكورةٌ عليه فرنسا، إلا أنّ مستوى الحضور فيه يعكس مستوى الاهتمام الدولي ببقاء الأقليات وحوار الحضارات؟
السيدات والسادة، نحن لسنا هنا لندافع عن جماعات أو ديانات، إنما عن مبادئ ونظم حياة. فالمسيحية ثقافة حياة ومجموعة قيم إنسانية تخصّ كلّ الناس.
أتعتقدون أن المسيحية تبقى في العالم إن لم يبقَ مسيحيون في أرض المسيح؟ وأنّ النبع يبقى يسيل إذا جفّ المصدر؟ أتعتقدون أنّ الإسلام يبقى إن شوّه في منطقتنا وأبلس في منطقتكم وتصارع ذبحاً في أرجاء المعمورة؟ أتعتقدون أن اليهودية، إن خلق لها كيانٌ أحاديٌّ منغلقٌ رافضٌ للآخر، يمكنها وحدها أن تحمل رسالة الخير في وجه الشر؟ أتعتقدون أن الحرية تعني فقط أن نسمح بتعرية مريم والمسيح، وبهتك محمد في الرسوم، فيما يحاكم فقط من يلفظ أي كلمة معادية للسامية؟ أتعتقدون أن مفهوم الاندماج يختصر فقط بانخراط المشرقي في الغرب وإعادة المسلم إلى الشرق؟ وألن يولّد هذا عنف ما بين الحضارات على ضفتي المتوسط؟ إنّ قيمة هذا المشرقي هي في بقائه في أرضه لأنه يحفظ التعدد والتنوع فيها ويمنعها أن تتحول إلى بقع أحادية طائفية، منسلخة عن هويتها، ومتنكّرة لرسالتها الإنسانية، متصارعة في ما بينها،ومصارعة كلّها للغرب.
إنّ هذا المشرقي لن يزيد الكثير على نقص ديمغرافي في الغرب إذا أضيف إليه، وإنّ حسن استقباله في السفارات والمطارات والداخليات لن يحميه ولن يحمي مستقبليه، بل أن صموده في أرضه هو ما يحمي حضارته ويحمي حضارتكم ومجتمعكم.
السيد الرئيس، جئنا اليوم لنطالب أوّلاً، بأكثر من بيان، بل بتحضيرٍ لقرار دوليّ يعطي الحماية للأقليات في الشرق ويضع الخطوط الحمر الجغرافية والمعنوية لها، على أن تكون آلية التنفيذ جامعة لكلّ دولة ورادعة لكلّ مجموعة.
ولنطالب ثانياً بأكثر من وقف تشجيع هجرة المجموعات المكوّنة للمشرق من أرمن وكرد وتركمان وآشوريين وكلدان وسريان وأيزيديين والشبك والصابئة المندائيين ودروز، بل بإعادة من هجّر على يد الدواعش منذ القرن التاسع عشر، ولنطالب ثالثاً بأكثر من تبرّع لمنظمة اللاجئين وبأكثر من صندوق ائتماني لإعادة إعمار الحجر، بل بصندوق أممي لإعادة إعمار حضارات هدمت، وشعوب هجّرت، وثقافات شوّهتت في مختبرت الـrealpolitic.
السيد الرئيس، الهجرة هي انسلاخ عن الأصل ونحن الأصل والوصل والفصل في منطقتنا، ولسنا مستعدّين للتخلّي عن ذاتنا، إنّ إسرائيل، الأب الشرعي لداعش منذ عشرات السنين، هي وداعش دعاة حرب فيما نحن بناة حضارة ودعاة سلام، حافظوا معنا على حضارتنا وهويتنا وثقافتنا، وخذوا منا ما هو أكثر من نفط وموارد.
خذوا منا المحبة والخير والسلام والثقافة، فوجودنا في أرضنا فعل إيمان، نحن أبناء الإيمان، وإبليس داعش لن يقوى علينا”.
وكان الوزير باسيل التقى وزير خارجية النمسا سيبستيان كورز وبحث معه في العلاقات الثنائية وحوار الحضارات وشكره على الجهود التي تقوم بها النمسا للانفتاح على المسلمين في في البلاد الذين يشكلون ستة بالمئة من المجتمع النمساوي . كما دعا باسيل نظيره النمساوي لزيارة لبنان.-انتهى-
———
العميد حمدان: للاسراع بانتخاب رئيس للجمهورية

(أ.ل) – استقبل أمين الهيئة القيادية في حركة “الناصريين المستقلين – المرابطون” العميد مصطفى حمدان، رئيس حركة لبنان الشباب وديع حنا ترافقه رئيسة لجنة شؤون المرأة في الحركة السفيرة ندى قليط والإعلامية رنا رمضان ، وجرى عرض لآخر التطورات على الساحة المحلية.
ودعا حنا الى “وجوب الاسراع في انتخاب رئيس للجمهورية”، مشددا على “العيش المشترك الذي نؤمن به كركيزة لبناء وطن لجميع أبنائه”.
من جهته أكد حمدان “وجوب الإسراع في انتخاب رئيس للجمهورية اليوم قبل الغد، لأنه لا يجوز بتاتا وعلى جميع الأصعدة الانسانية والسياسية والوطنية، أن يبقى قصر بعبدا فارغا من رأس الهرم اللبناني الذي يمثل كرامة وسيادة وطننا، فبدون رئيس للجمهورية ندخل في خطر التقسيم والتشتيت والتفتيت”.-انتهى-
———-
الجيش: 3 طائرات تجسس إسرائيلية خرقت أجواء الجنوب ورياق بعلبك والهرمل

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 27/3/2015 البيان الآتي:
عند الساعة 7.05  من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق منطقة الجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 16.15 من فوق بلدة الناقورة.
واعتباراً من الساعة 8.00 ، خرقت طائرتا استطلاع تابعتان للعدو الاسرائيلي الأجواء اللبنانية، ونفذتا طيراناً دائرياً فوق مناطق: رياق، بعلبك والهرمل، ثم غادرتا الاجواء تباعاً لغاية الساعة 23.15 باتجاه الأراضي المحتلة.-انتهى-
———

وهاب اطلق مركز الرجاء لمعالجة الإدمان:
يشكل الأمل لمن هم بحاجة للرعاية الصحية وتقديم العون

(أ.ل) – أقامت المؤسسة التوحيدية للخدمات الإجتماعية حفل عشاء، في صالة السفراء في كازينو لبنان، يعود ريعه لإستكمال بناء “قرية التوحيد” (مركز الرجاء لمعالجة الإدمان)، بحضور الوزيرة ليلى الصلح حمادة، ورئيس حركة النضال العربي فيصل الداوود، والأمين القطري في حزب البعث العربي الإشتراكي في لبنان الوزير السابق فايز شكر، والوزراء السابقين: عدنان منصور، ناجي البستاني، وديع الخازن، زاهر الخطيب والنواب: إميل رحمه، فريد الخازن ومروان فارس، المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم ممثلا بالعميد أنطوان عقيقي، ووفد مجلس النواب والشيوخ البلجيكي برئاسة فيليب دوينتر، وعدد من الإعلاميين ورؤساء بلديات ومخاتير وممثلي الأحزاب وهيئات المجتمع المدني وشخصيات أدبية واجتماعية، وفكرية.
أفتتح الحفل بالنشيد الوطني، ثم ألقى راعي الحفل الوزير وئام وهاب كلمة، جاء فيها: “نجتمع اليوم من أجل ان نضيء شمعة “مركز الرجاء لمعالجة الإدمان”، وهي خطوة على مسار مشروع بناء “قرية التوحيد” الذي بدأناه منذ سنوات، إقتناعا منا بضرورة إستبدال الزبائنية السياسية ببناء المؤسسات وخدمة الإنسان”.
أضاف “نعم، إن أول الغيث قطرة، ثم ينهمر. فمشروع “الرجاء لمعالجة الإدمان” الذي نقدم عليه مع أمثالكم من أصحاب الهمم العالية هو خطوة على طريق الخير والتنمية انطلاقا من شعورنا بالمسؤولية تجاه مجتمعنا، والسعي لتجميع الجهود والطاقات للسير قدما في مكافحة هذه الآفة الإجتماعية التي تفتك بشراسة أجسام شبابنا وعقولهم، ساعين ومع الخيرين الى بناء هذا الصرح الطبي والإجتماعي الذي يشكل الأمل والرجاء عند من هم بحاجة للرعاية الصحية والإحتضان وتقديم العون والمساعدة، في ظل تقاعس الكثيرين عن القيام بهذا الدور الوطني إنقاذا لأجيالنا الصاعدة، خصوصا وأن العلاج أصبح حكرا على الأغنياء في المجتمع، لذلك نريده مركزا يستقبل الجميع بمعزل عن إمكانياتهم ووفقا لحاجياتهم”.
ثم جدد وهاب ترحيبه بالحاضرين، داعيا إياهم “لنتحد معا، لأن المسؤولية تقتضي منا التكاتف والتعاون لمواجهة هذه الآفة الخطيرة التي باتت تشكل خطرا حقيقيا يهدد النسيج الإجتماعي ويهدر طاقة شبابنا”.
وختم كلمته بالقول: “الإدمان أشبه بقنبلة موقوتة لا تنفجر إلا موتا، ومسؤولية مكافحتها تقع علينا جميعا وليس منا من هو خارج هذه المسؤولية”.
ثم عرض فيلم وثائقي لمراحل انشاء “قرية التوحيد” ، وتلا الفيلم عرض لمسرحية “خبر عاجل”، واختتم العشاء بفرقة أنس الفنية، حيث قدم الفنان أنس صباح فخري أجمل الأغاني والقدود الحلبية أعادت الحاضرين الى صفاء الفن الماضي الجميل.-انتهى-
———-


وزارة الصحة اصدرت التقرير الاسبوعي لحملة سلامة الغذاء

(أ.ل) – أصدرت وزارة الصحة، وفي إطار استمرار حملة سلامة الغذاء، تقريرا أسبوعيا حول خطوات الحملة من 19/3/2015 الى 26/3/2015 وأهمها:
أ – اقفالات وتلف:
1 – بعد الكشف على معمل الالبان والاجبان الخاص للسيد حسين منوخ الجاسم في بلدة القادرية – البقاع الغربي، تبين وجود 8 علب لبنة، 20 علبة لبن (وزن كيلو) و7 مستوعبات بلاستيك فيها بقايا من الالبان والاجبان جميعها مرتجعة من الزبائن بحجة انه سيتم تلفها بعد اجراء الحسابات المالية عليها، لذلك تم تلف جميع البضاعة المذكورة اعلاه وتوجيه انذار خطي لصاحب العلاقة بعدم وضع اي مواد منتهية الصلاحية او بدون تاريخ او مرتجعة تحت طائلة المسؤولية القانونية.
2- بعد الكشف على مؤسستين للحلويات العربية الاصلية في منطقة البقاع الغربي قرب المسجد الاولى والثانية، تبين ان المؤسستين لا تملكان ترخيصا ولا شهادات صحية للعمال ووضع المؤسستين سيء جدا من حيث النظافة والهيكلية العمرانية. فالجدران من البلوك والاسقف والارضيات من الباطون بحالة سيئة، بالاضافة الى ان المعدات والاواني المستخدمة يتآكلها الصدأ وتتراكم الاوساخ. المواد الاولية والجاهزة موضوعة بشكل عشوائي على الارض. بناء على كل ما تقدم تم تلف حوالي 1000 كيلو من المواد الاولية والجاهزة في كل واحدة من المؤسستين واقفالهما بالشمع الاحمر.
3 – بعد الكشف على معمل حلويات “شهد الشام” في القادرية قرب المسجد – البقاع الغربي، تبين ان المؤسسة لا تملك ترخيص ولا شهادات صحية للعمال ووضع المؤسسة سيء جدا من حيث النظافة والهيكلية العمرانية للمؤسسة، فالجدران والاسقف والارضيات بحالة سيئة جدا، بالاضافة الى المعدات والاواني المستخدمة مهترئة وتتراكم الاوساخ في كل مكان والمواد الاولية والجاهزة موضوعة على الارض. لذلك بناء على ما تقدم تم تلف حوالي 1000 كيلو من المواد الاولية والجاهزة واقفال المؤسسة بالشمع الاحمر ونقترح حجز ومصادرة المعدات المستعملة في المعمل المذكور.
4 – بناء على الكشف الذي تم على محل ومعمل بيت الكاتو في مرياطة الطريق العام – زغرتا، تم تلف جميع محتويات المعمل واقفاله بالشمع الاحمر لعدم مطابقته الشروط الصحية من ناحية الادوات المستعملة والنظافة العامة في المكان ونظافة العاملين وعدم توفر شهادات صحية لديهم.
5 – بعد الكشف على “مؤسسة نوران لتصنيع الحلويات” في بلدة غزة – البقاع الغربي، تبين انها بدون ترخيص ولا شهادات صحية للعمال ولا تتوفر فيها اي من شروط النظافة العامة، فالمعدات سيئة جدا والاوساخ موجودة في كل مكان بالاضافة الى وجود حشرات ميتة في المواد الاولية، لذلك تم ختم المؤسسة بالشمع الاحمر.
6 – تم اقفال وختم بالشمع الاحمر مسلخ ومحل لبيع الدجاج خاص السيد الياس البجاني في منطقة النبعة – برج حمود كونهما يستثمران بدون ترخيص ولا يستوفيان الشروط الصحية.
7 – تم اقفال وختم بالشمع الاحمر مسلخ ومحل لبيع الدجاج خاص السيد حسين عاشور في منطقة النبعة – برج حمود كونهما يستثمران بدون ترخيص ولا يستوفيان الشروط الصحية.
8 – تم اقفال مغسل سجاد وزريبة دواجن خاص السيد نعمان محفوظ في مزرعة يشوع – المتن كونهما يستثمران بدون ترخيص ولا يستوفيان الشروط الصحية.
9 – تم اقفال وختم بالشمع الاحمر مسمكة المصري خاصة السيد محمود الخرفان في منطقة النبعة – برج حمود كونها تستثمر بدون ترخيص ولا تستوفي الشروط الصحية.
10 – تم دهم واقفال مؤسسة “اميغو مديكال سابلايز” لصاحبها عبد السلام حسين عاكوم في منطقة عبرا – شارع مكسيموس، وجد مواد ولوازم طبية بعضها منتهية الصلاحية (كمامات، اسوارة المريض البلاستيكية) والبعض الاخر لا يوجد عليها تاريخ انتاج وانتهاء (رول ايكو، قطن، سبيرتو، كمامات).
11 – تم ضبط في محل لبيع المواد الغذائية الخاصة بالجالية البنغلادشية والاثيوبية وبإدارة مؤسسة جنرال تردينغ – عبدالله جمال في شارع الاخطل الصغير – برج حمود، كميات من المواد الغذائية منتهية الصلاحية واسماك مجلدة يتم تذويبها لتباع على انها طازجة بالاضافة الى ضبط المواد الغذائية التالية:
– 50 كيلو من سمك الهامور.
– 9 جرات بلاستيكية في داخلها علب جيلاتين صغيرة، 40 عبوة صغيرة من السمن الحيواني، 26 ظرف زنجبيل جميعها منتهية الصلاحية وكميات من الحبوب والبهارات متعفنة وموضبة بدون تاريخ صلاحية.
ووجد في الطابق العلوي مطبخ لا تتوفر فيه ادنى الشروط الصحية والنظافة العامة ويتم فيه طهي المأكولات للجالية البنغلادشية والمارة. وبناء على كل ما تقدم تم الاقفال بالشمع الاحمر المطبخ والمستودع والبرادات الخاصة بالمؤسسة.
12 – بناء على نتائج فحوصات العينات، قام فريق مراقبي وزارة الصحة وبمواكبة امنية بمداهمة مستودع اجبان لصاحبه الاسدي في صيدا، حيث تم مصادرة 900 كلغ من الاجبان الفاسدة والمنتهية الصلاحية، وتم تسطير محضر ضبط وتلف الكمية كافة بإشراف المراقبين في مكب نفايات صيدا.
13 – بعد الكشف على مؤسسات غذائية في منطقة الفاكهة والعين – بعلبك، وبتكليف من طبيب قضاء مدينة بعلبك وبمؤازرة قوى الامن الداخلي، تم اقفال معمل حلويات لصاحبه أحمد محسن الخليل السوري الجنسية لعدم توفر الشروط الصحية والفنية وعدم وجود رخصة قانونية.
14 – قام مراقبو وزارة الصحة، بمؤازرة القوى الأمنية، بالكشف على سوق اللحمة والأفران في بعلبك، حيث قاموا بمنع بائعين جوالين من بيع الأجبان على الرصيف في الهواء الطلق ما يشكل خطرا على صحة المستهلكين. كما تم تلف كميات من المواد الغذائية الفاسدة، بالتنسيق مع بلدية بعلبك.
15 – داهم مراقبو وزارة الصحة مستودع “ذواق” في الدوير – النبطية، وقاموا بتلف كميات من الكبيس وورق العنب الفاسدة.
ب – انذارات خطية:
1 – بعد الكشف على مطعم دجاج وثوم في النبطية الفوقا، تبين انه لا يوجد ترخيص ولكن لديه اذاعة تجارية بتعاطي التجارة العامة وتتوفر فيه الشروط الصحية والنظافة العامة ويوجد شهادات صحية للعاملين ولكن يلزمه صيانة للبرادات لذلك تم توجيه انذار خطي له لتسوية الوضع.
2 – بعد الكشف على مؤسسة “حلويات البابا الممتازة” في صيدا، تبين ان جبنة الجدل المستخدمة في صناعة الكنافة غير مطابقة للمواصفات، وتبين ان المؤسسة مستوفية كافة الشروط الصحية والبيئية، ولم نعثر على اي منتج منتهي الصلاحية فتم تسطير محضر ضبط بحق المؤسسة ووضعه تحت الرقابة الدورية لأخذ عينات مستقبلا من الجبنة.
3 – اظهرت نتيجة الفحص المخبري للكبد في ملحمة محمد احمد ابو ضهر في صيدا غير مطابقة للمواصفات، فتم تسطير محضر ضبط بحقه ووضعه تحت الرقابة الدورية وتحذيره لتغييره مصدر اللحم المستخدم في مؤسسته.
4 – بعد الكشف على “فروج عواضة” في الخيام، تبين انه ليس لديه رخصة وقد قام المراقب الصحي بإعطائه مهلة 15 يوما لتبليط المحل وتغيير المجلى فإنه غير مستوف للشروط الصحية لحين التقيد بالتغييرات اللازمة والتي طلبت منه.
5 – بعد الكشف على “ملحمة بليدا” في بليدا، تبين ان الملحمة غير مرخصة ولا يوجد شهادات صحية للعمال وقد اعطي انذار لصاحب الملحمة لتغيير الطاولات.
6 – تم انذار ملحمة القلعة في الفاكهة، لصاحبها عمر منذر العيط لمدة 48 ساعة لتنفيذ بعض الشروط الصحية غير المتوفرة وعدم ذبح اللحوم امام الملحمة.
7 – تم توجيه انذار لمطعم وملحمة الفيحاء في العين – بعلبك – الطريق العام لصاحبه عبد الحكيم القواس السوري الجنسية، لتنفيذ بعض الشروط الصحية غير المتوفرة خلال اسبوع من تاريخ 24/3/2015. كما انذر صاحب المطعم والملحمة للاستحصال على الترخيص القانوني قبل نهاية شهر حزيران 2015 وهي المهلة القانوينة من قبل وزارة الصحة العامة.
ج – تسوية الاوضاع:
1 – بعد اقفال الطاحونة البيضاء Moulin Blanc في زحلة، قام بتسوية اوضاعه حسب الشروط الصحية المفروضة من وزارة الصحة العامة فتم السماح له بإعادة التصنيع بعد فض الاختام.-انتهى-
———–
رصد مجموعة من ألاشخاص يحاولون التسلل
في منطقة الصويري وتوقيف عدد منهم

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 27/3/2015 البيان الآتي:
ليل أمس، رصدت قوة من الجيش في منطقة الصويري الحدودية بالقرب من المصنع، مجموعة مؤلفة من 7 أشخاص يحاولون التسلل إلى الأراضي اللبنانية عبر معبر غير شرعي، وقد عمدت قوى الجيش إلى إنذارهم بوجوب التوقف عدة مرات، لكنهم لم يمتثلوا لها ولاذوا بالفرار، ما اضطرها إلى إطلاق النار ومطاردتهم، حيث تمكنت من توقيف المواطن عماد أحمد زرارة والسوري صالح صبر المحمد، وضبطت سيارة ودراجة نارية من دون أوراق قانونية كانتا بحوزة المتسللين، فيما أصيب المواطن محمد خالد حمود بجروح حيث جرى نقله إلى أحد مستشفيات البقاع للمعالجة وما لبث أن فارق الحياة متأثراً بجراحه.
تمّ تسليم الموقوفَين مع المضبوطات إلى المرجع المختص لإجراء اللازم.-انتهى-
———-

العماد عون التقى سفير جنوب افريقيا ووفدا من “ملتقى التأثير المدني”

(أ.ل) – إستقبل رئيس “تكتل التغيير والاصلاح” النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية، سفير جنوب أفريقيا شون بينيديكت، في حضور مسؤول العلاقات الديبلوماسية في “التيار الوطني الحر” ميشال دي شادارفيان.
كما استقبل العماد عون وفدا من “ملتقى التأثير المدني”.-انتهى-
———-
قيادة الجيش نعت العميد الركن المتقاعد نزيه الرحباني

(أ.ل) – تنعى قيادة الجيش العميد الركن المتقاعد نزيه الرحباني، الذي توفي بتاريخ 26/3/2015، وفي ما يلي نبذة عن حياته:
–  من مواليد 29/1/1955 الفرزل – قضاء زحلة.
–  تطوع في الجيش بصفة تلميذ ضابط إعتباراً من 1/10/1974.
–  رقّي إلى رتبة ملازم إعتباراً من 1/7/1977، وتدرّج في الترقية حتى رتبة عميد ركن إعتباراً من 1/1/2005.
–  حائز عدة أوسمة، وتنويه العماد قائد الجيش وتهنئته.
–  تابع عدة دورات دراسية في الداخل وفي الخارج.
– متأهل وله ثلاثة أولاد.
يقام المأتم بتاريخ 28/3/2015 الساعة 13.00 في الكنيسة الإنجيلية المشيخية – الرابية، وينقل بعدها إلى بلدة جديتا – البقاع حيث يوارى الثرى في مدافن العائلة.
تقبل التعازي قبل المأتم ابتداء من الساعة 10.00، وبتاريخي 30 و31/3/2015 ابتداءً من الساعة 15.30 ولغاية الساعة 19.00 في صالون الكنيسة المذكورة، كما تقبل التعازي بعد الدفن، وبتاريخ 29/3/2015 ابتداء من الساعة 10.00 ولغاية الساعة 19.00 في صالون كنيسة مار جرجس – جديتا.-انتهى-
———–
الجيش: تمارين تدريبية في تم رطيبة – اللقلوق ومحيط كفرفالوس – الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 27/3/2015 البيان الآتي:
اعتباراً من 23 /3 /2015 ولغاية 27 /3 /2015، ما بين الساعة 12.00 والساعة 24,00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة – اللقلوق ومحيط منطقة كفرفالوس- الجنوب، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-
———–

الوليد سكرية عرض مع علي فيصل أوضاع الفلسطينيين

(أ.ل) – استقبل عضو المكتب السياسي لـ”الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين” علي فيصل في مقر الجبهة في بيروت، عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب الوليد سكرية، وعرضا التطورات العامة والمحلية.
وعرض فيصل وفق بيان للجبهة، التطورات على المستوى الفلسطيني، مشيرا الى “المأزق الذي وصلت اليه عملية التسوية بفعل السياسات الاسرائيلية والاجراءات الميدانية على الارض لجهة تسارع عمليات الاستيطان والتهويد ورفض التسليم بالحد من الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، في ظل انحياز اميركي وغربي واضح لسياسة العدوان ولممارسات اسرائيل”.
ودعا جميع “القوى السياسية والفاعليات المجتمعية الى مواصلة النضال في كل الميادين من أجل تنفيذ قرارات المجلس المركزي وتحقيق النتائج المرجوة منها”، معتبرا أن “الترحيب الواسع بهذه القرارات يجب ألا يلغي ضرورة استدراك عدد من المواقف الواجب تبنيها، لضمان تحويل هذه القرارات إلى سياسة يومية، تلتزمها اللجنة التنفيذية للمنظمة”.
كذلك عرض فيصل أوضاع الشعب الفلسطيني في لبنان، داعيا “الدولة اللبنانية الى اتخاذ اجراءات تساهم في تخفيف حدة المشكلات والاقتصادية التي تشكل عاملا ضاغطا على الجميع”.-انتهى-
———-
فرنجيه عرض في بنشعي مع مراد التطورات في لبنان والمنطقة

(أ.ل) – استقبل رئيس “تيار المرده” النائب سليمان فرنجيه في دارته في بنشعي، رئيس حزب الإتحاد الوزير السابق عبد الرحيم مراد على رأس وفد من الحزب، وعقدا اجتماعا جرى خلاله البحث في الاوضاع الراهنة لبنانيا واقليميا.-انتهى-
———-
احتفال تخريج دورتي مداهمة ورماة مهرة لعناصر
من قوى الأمن الداخلي وعناصر من الجيش في كفرفالوس

(أ.ل) – أقيم قبل ظهر اليوم في منطقة كفرفالوس – صيدا، احتفال تخريج عناصر من الجيش وقوى الأمن الداخلي، بعد أن تابعوا بنجاح دورتي ” مداهمة ورماة مهرة”  بإشراف ضباط من الجيش وفريق تدريب أميركي متخصص، حضره قائد مدرسة القوات الخاصة العقيد الركن فادي مخول ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي، وعدد من الضباط ومن المدعوين وذوي المتخرجين. وقد ألقى العقيد الركن مخول كلمة بالمناسبة، أثنى فيها على كفاءة المتخرجين وجهود المدربين، مشدداً على أهمية الدورتين في تعزيز القدرات القتالية للوحدات، ثم جرى تسليم الشهادات للمتخرجين، وتقديم دروع تذكارية بالمناسبة، وفي الختام نفذت العناصر المتخرجة تمريناً تكتياً، تخللته عملية إنزال من الطوافات ورمايات بالذخيرة الحيّة.-انتهى-
———-

عبد الأمير قبلان: أين كانت طائرات العرب عندما ضربت غزة من قبل الصهاينة؟

(أ.ل) – القى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان خطبة الجمعة التي استهلها بالقول: “ما يجري في اليمن يهز كيان الانسان بكل ابعاده الانسانية، ويضعنا امام حال ليس لها أبعاد الا القتل والدمار والتشريد والذل وظلم العباد. فما يجري على ارض اليمن لا يقبله عقل ولا دين ولا ضمير ولا انسانية فلا يعقل أن تقوم 185 قاذفة للموت بصب غضبها على صنعاء وجوارها فتحصد الابرياء الامنين، وهنا نقول للجميع ان اهل اليمن عرب ومسلمون وعلينا ان نحافظ عليهم فهم اهل نخوة وكرم وخير نعتز بشجاعتهم وآبائهم، ونحن اذ نستنكر ما جرى على ارض اليمن من اعتداءات وظلم واهانة وقتل وتدمير، فاننا نعتبر ان بعض الانظمة العربية لا تملك ذرة من حياء ولا من خجل لانها بكل وقاحة تقصف الشعب الامن المظلوم المنهك، لذلك فان المطلوب وقفة ضمير جدية وصاعقة تحيي العباد والبلاد من هول ما يجري من مؤامرة على الشعب اليمني المسكين والمظلوم، فما جرى ويجري لا يقبله عقل ولا ضمير ولا دين، فهل يعقل ان الطائرات التي تم شراؤها من النفط العربي وجهد الانسان توجه الى قتل شعب عربي مسلم امن في ارضه، ان الذي جرى بالامس لا يبشر بالخير انما يضعنا على حافة الانهيار، لذلك نطالب الجامعة الدول العربية بوضع حد لكل ما جرى ويجري في المستقبل لان الانسان اليمني مظلوم في ارضه ويتعرض لعدوان غير مبرر، نحن لسنا ضد احد ولكننا ضد الظالم ونطالب بالانصاف والمساواة والاحترام والتعاطي مع الناس بروح الايمان والاخوة الانسانية”.
وأكد أن “اليمن ليست ايرانية ولا اجنبية، فهي عروبية بكل معنى الكلمة وعلينا ان نحافظ عليها لتبقى قلعة بوجه الظالم والمستعمر، فاليمن كانت ولا تزال قلعة من قلاع العرب التي تتحدى العدو في كل زمان ومكان، وما جرى من عدوان عليها غير مقبول جملة وتفصيلا وعلينا ان نتحرك لرفع الظلم والاستبداد والغطرسة على شعبها، ان اليمن بلد عربي مسلم ومسالم ومهادن يحب الخير لاشقائه العرب والمسلمين، ولا يجوز ان نتعامل معه بقسوة وتحدي، والمطلوب من الجميع ان يحفظوا اليمن وابعادها عن كل بغضاء واذى، لتظل بلدا عربيا صديقا محبا لكل العرب والمسلمين”.
وتساءل: “أين كانت طائرات العرب عندما ضربت غزة من قبل الصهاينة في كل نواحيها؟ وأين كانت حين ضرب الجنوب اللبناني والبقاع وكل مناطق لبنان؟ ولماذا هذا العنف والصلف والشر في الاعتداء على شعب اليمن؟ ان جامعة الدول العربية مطالبة بوقف العدوان على اليمن، وعليها ان تجسد قوله تعالى: ولتكن منكم أمة يدعون الى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر واولئك هم المفلحون، ان الامة بحاجة الى تنظيم وتعاون ودعم لبعضنا البعض فاسرائيل هي العدو لكل العرب والمسلمين وليست اليمن، والمطلوب منا ان نخفف عنها ونبعدها عن شبح الموت والهلاك، وعلى القادة العرب ان يتعاونوا لابعاد بلادنا عن كل فوضى وهلاك، فاليمن اليوم مصابة وعلينا ان نخفف من الامها ونضمد جروحها لتبقى قلعة الصمود والتصدي بوجه اعداء الامة والانسان، وعلينا ان نحفظ اليمن فنتعاون ونتواصل لرفع العدوان والظلم عنها، نحن عرب ومسلمون، والاسلام دين الوحدة والانصاف والاحترام المتبادل وهو يطالبنا بوقفة ضمير وتحرك جاد وصادق للمحافظة على اليمن لابعاد شرور الحرب والعدوان عنها، فالطيران الذي يقتل ويشرد الشعب اليمني يجب لجمه، علينا ان نكون مع الله ليكون الله معنا فنحفظ الانسان من كل سوء، فاهل اليمن انصار النبي محمد علينا ان نخشى الله في عباده ونعمل في سبيل الصلاح والاستقامة وانقاذ الانسانية من الظلم والطغيان”.-انتهى-
علي فضل الله: الوقت ليس وقت تصفية الحسابات بل وقت حفظ وحدة الوطن

(أ.ل) – ألقى العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:  “عباد الله، أوصيكم وأوصي نفسي بتقوى الله، ولزوم أمره، واستحضار قوله تعالى: {من عمل صالحا فلنفسه ومن أساء فعليها وما ربك بظلام للعبيد}. ونحن نقف أمام ذكرى انتقال الزهراء إلى رحاب ربها في السادس من جمادى الثانية، على الرواية التي ترى وفاتها بعد خمسة وتسعين يوما من وفاة رسول الله، لا بد من أن نعيش مع الزهراء لحظات حياتها الأخيرة، فهي ما إن أحست بدنو أجلها، حتى أرسلت خلف علي، وكان في المسجد، وقالت له: “يا بن عم، إنه قد نعيت إلى نفسي، وإنني لا أرى ما بي إلا إنني لاحقة بأبي، يا بن عم، ما عهدتني كاذبة، ولا خائنة، ولا خالفتك منذ عاشرتني. فقال: “معاذ الله، أنت أعلم بالله، وأبر وأتقى وأكرم، وأشد خوفا من الله من أن أوبخك بمخالفتي. لقد عز علي مفارقتك وفقدك إلا أنه أمر لا بد منه (هو أمر الله ولا راد لأمره نقبل بقضائه وحكمه). والله، لقد جددت علي مصيبة رسول الله، وقد عظمت وفاتك وفقدك، فإنا لله وإنا إليه راجعون من مصيبة ما أفجعها، وآلمها وأمضها وأحزنها. هذه مصيبة لا عزاء منها، ورزية لا خلف لها”، وبكى. بعدها، أوصته الزهراء بوصاياها، ثم فاضت روحها إلى بارئها، تاركة وراءها حزنا طويلا، وأي حزن هو هذا الحزن الذي أشار إليه علي عندما وقف على قبرها الشريف قائلا: “أما حزني فسرمد، وأما ليلي فمسهد، لا يبرح الحزن من قلبي أو يختار الله لي دارك التي أنت فيها”. لقد غادرت السيدة الزهراء الحياة الدنيا، لكنها لم تغادر القلوب والعقول، ولن تغادرهما، فهي حاضرة معنا، وستبقى حاضرة على مر الزمن؛ تقدم أنموذجا للرجال والنساء في الطهارة والعطاء والسمو الإنساني، وفي العبادة والعلم والجهاد والتضحية والإيثار والجهاد والموقف الجريء. إن إخلاصنا للسيدة الزهراء هو أن نطبع صورة حياتها في حياتنا، فلا نختزلها في مأساتها، كما يسعى البعض، بل علينا أن نجعل المأساة في خط الرسالة، فالزهراء لم تظلم ولم تعان إلا لأنها وقفت مع الحق ومع العدل، ولم تهادن ظالما. فلتكن عاطفتنا للزهراء عاطفة تتفجر في كل موقف حق وعدل وعزة. وبذلك نخلص لواقعنا ونواجه التحديات”.
اضاف “أقفل الأسبوع الماضي على انفجار الوضع اليمني، من خلال ما جرى في اليمن من تدخل عسكري، وقد بلغت الأحداث في هذا البلد مرحلة خطيرة يخشى من تداعياتها على الصعيد الداخلي، حيث الانقسام بين مكونات الشعب على المستوى المذهبي والديني والقبلي والمناطقي، وعلى الصعيد الخارجي، حيث يشتد الصراع الإقليمي والدولي، والذي بات اليمن إحدى ساحاته، بل يمكن أن نعتبره إحدى ساحاته الأساسية”.
وتابع “من هنا، فإننا لا نرى في التدخل الخارجي الذي حصل، ومهما كانت مبرراته، حلا للأزمة، بل إنه سيزيدها تعقيدا وتفاقما، وسيساهم في زيادة شعور الفئات التي ترى نفسها مهمشة، بالقهر والغلبة، وفرض أمر واقع عليها لا تريده، ما قد يدفعها إلى خيارات غير محسوبة، سيساعد عليه حمى الصراع الإقليمي الدائر”.
وقال: “لذلك، وحرصا على عدم تفاقم هذا الصراع، نرى ضرورة الخروج سريعا من هذا الخيار العسكري، لكونه يؤدي إلى المزيد من الانقسام وسقوط الدماء البريئة، وسيدخل المنطقة في حالة من الاستنزاف الذي تعانيه بلدان العربي والإسلامي في مقدراتها وإمكاناتها، ولن يستفيد من ذلك إلا العدو الصهيوني والجهات التكفيرية، الَّتي تتغذى من أي صراع داخلي أو خارجي لتزيد قوتها”.
ورأى ان “الحل في اليمن لن يكون الا بعودة مكونات هذا البلد إلى الحوار في ما بينهم، في ظل رعاية تأخذ بالاعتبار هواجس الجميع وما يشعرون به من غبن وتهميش وخوف، للوصول إلى بناء دولة عادلة يشعر فيها الجميع بالمواطنة، ولا تميز بين منطقة ومنطقة، أو بين مذهب وآخر؛ دولة تساهم في إخراج هذا البلد من أزماته، دولة تشعر بالأمان من جيرانها، ويشعر جيرانها بالأمان منها”.
وقال: “في الوقت نفسه، نرى أن الحاجة ماسة، وأكثر من أي وقت مضى، للخروج من حالة الاستعداء بين الدول العربية والإسلامية، بحيث تقام الأحلاف وتجيش الجيوش تحت عنوان مذهبي أو طائفي، أو ضد هذا البلد العربي أو ذاك الإسلامي، وإننا نرى البديل في التلاقي، ومد اليد، والحرص على الحوار الجاد والموضوعي، فلن يعرف هذا العالم الهدوء والاستقرار إلا بذلك”.
وأكد ان “قوة العالم العربي والإسلامي لا تتحقق إلا من خلال دوله، التي هي وحدها تحفظ أمنه واستقراره، لا عبر الدول الكبرى التي ستعمل على تخويف هذه الدول من بعضها البعض، وتسعى إلى زيادة الانقسام في ما بينها، وذلك لبيعها أسلحة تستخدم في الداخل، وليس لمواجهة العدو الصهيوني، كما أن قوة هذا العالم هي في المزيد من التماسك والتعاضد بين دوله”.
اضاف: “إننا نريد للعالم العربي والإسلامي أن تبقى وجهته واحدة، وهي مواجهة أعدائه الحقيقيين؛ مواجهة العدو الصهيوني وكل الذين يسيئون إلى ثروته وتاريخه وقيمه. وكم كنا نتمنى لو أن هذه القوة التي رأيناها، والحشد الذي شهدناه، قد سخِّر لمواجهة العدو الصهيوني الذي لا يزال يعبث بأمن هذا العالم وبمقدساته”.
ورأى انَّ” المرحلة تستدعي بروز الأصوات التي تدعو إلى الحوار، وتصفية القلوب، وإزالة التشنجات، لمعالجة كل الملفات، بدلا من الاستنزاف الذي يراد له أن يكون طابع المرحلة، ومع الأسف، فإننا نقع فيه من حيث نشاء أو لا نشاء”.
وتابع “نصل إلى لبنان، الذي لا يزال موقع رئاسة الجمهورية فيه شاغرا، إضافة إلى تعطيل المجلس النيابي وما يتبع ذلك من تأثيرات سلبية في مصالح الدولة والمواطنين، وصولا إلى عدم المعالجة الجادة للمشكلات الأساسية في مجلس الوزراء، والتي تتصل بالخلافات حول الصيغة المناسبة لآلية القرار، في الوقت الذي يعاني البلد اهتزازا أمنيا على حدوده الشرقية، واستباحة العدو الصهيوني لسمائه، وما يستتبع ذلك من رسائل. وما يجري في محيطه من تجاذبات نخشى أن تؤثر في الهدوء النسبي الذي تنعم به الساحة اللبنانية”.
وكرر “الدعوة إلى الإسراع في تعزيز الاستقرار الأمني والسياسي، عبر معالجة كل الملفات المطروحة بروح مسؤولة، بعيدا عن كل الحسابات الخاصة أو الطائفية أو المذهبية، فالوقت ليس وقت تصفية الحسابات، بل وقت حفظ وحدة الوطن وحمايته”.
وشدد على “أهميَّة استمرار الحوار الجاري في هذا البلد وتفعيله، حيث يتعرض هذا الحوار لهزات مستمرة مع ثقتنا بصموده”.
وقال: “وهنا، لا بد من أن نتوقف عند التصريحات التي انطلقت من المحكمة الدوليَّة، لا لنناقش مدى صوابية ما جرى فيها أو عدم صوابيته، بقدر ما ننبه إلى الانعكاس السلبي الذي تخلقه مثل هذه التصريحات على الساحة اللبنانية، في وقت أحوج ما تكون فيه هذه الساحة إلى التماسك. وهنا نقول: إذا لم يمكن تفادي هذه التصريحات لأي اعتبار، فإننا ندعو إلى أن لا تكون في الهواء الطلق، بحيث تساهم في إثارة المشاعر والغرائز التي يختلط فيها المذهبي بالسياسي، وسرعان ما يتلقفها العابثون بأمن هذا البلد واستقراره”.
وختم “إنَّنا أحوج ما نكون في هذه المرحلة إلى الكلام الَّذي يطفئ نيران القلوب ونيران الأرض، لا الكلام الذي يصب الزيت على النار ويوقد الفتن. وقد ورد أن “الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها”.-انتهى-
———
احتفال تخريج دورتي مداهمة ورماة مهرة لعناصر
من قوى الأمن الداخلي وعناصر من الجيش في كفرفالوس

(أ.ل) – أقيم قبل ظهر اليوم في منطقة كفرفالوس – صيدا، احتفال تخريج عناصر من الجيش وقوى الأمن الداخلي، بعد أن تابعوا بنجاح دورتي ” مداهمة ورماة مهرة”  بإشراف ضباط من الجيش وفريق تدريب أميركي متخصص، حضره قائد مدرسة القوات الخاصة العقيد الركن فادي مخول ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي، وعدد من الضباط ومن المدعوين وذوي المتخرجين. وقد ألقى العقيد الركن مخول كلمة بالمناسبة، أثنى فيها على كفاءة المتخرجين وجهود المدربين، مشدداً على أهمية الدورتين في تعزيز القدرات القتالية للوحدات، ثم جرى تسليم الشهادات للمتخرجين، وتقديم دروع تذكارية بالمناسبة، وفي الختام نفذت العناصر المتخرجة تمريناً تكتياً، تخللته عملية إنزال من الطوافات ورمايات بالذخيرة الحيّة.-انتهى-
———-
مدارس المهدي تُحيي مناسبة عيد الأم
بحضور عميدة أمهات الشهداء الحاجة أم عماد مغنية

 (أ.ل) – في أجواء عيد الأم، نظّمت ثانوية المهدي شاهد احتفالاً في قاعة الشهيد حسين شري، بحضور عميدة أمهات الشهداء الحاجة أم عماد مغنية ومجموعة من أمهات الشهداء بحضور عدد من التلامذة. تخلّل الحفل كلمة للمرشد الديني وريبورتاج من وحي المناسبة من انتاج التلامذة وكلمة للحاجة أم عماد مغنية أكّدت فيها على مسيرة المقاومة منذ بداياتها وأن كل ما لدينا من عزة وكرامة هي من بركات الشهداء وانجازات المجاهدين، وحثت التلميذات على المثابرة في علمهنّ لأنهن سيكّنّ صانعات رجال المستقبل، واختتم الحفل بتقديم الدروع لأمهات الشهداء وتوزيع الحلوى.-انتهى-
———-

أحمد قبلان: للابتعاد عن منطق الإثارات والنعرات
كي لا نقع في المطبات المدمرة وفي الفتنة

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، وجاء فيها: “قال الله سبحانه وتعالى (ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وأنتم تعلمون). في واحدة من بطون هذه الآية، أن صراع الحق والباطل تجذر في الأرض، وتمكن من التجربة الإنسانية، لذا حاول المبطلون إلباس الباطل لباس الحق، للنيل من الحق، بالتشويش على الناس حقيقة الحال، وهو ما حذر منه نبينا الأعظم محمد، مشيرا إلى أن الفتن ستصيب الأمة من بعده، وأن السيف سيقع بينهم، وأن قوما يدفعهم عنادهم في الدين، وجحودهم في الحق إلى قتل أولياء الله والتآمر عليهم، بل إلى اتخاذ أعداء الله أولياء دون المؤمنين، وأبرز هؤلاء قوم يأتون في آخر الزمان يتحالفون مع اليهود والروم لقتل أولياء الله”.
اضاف “ومنه، كما في أيامنا هذه، أن تتحالف مع تل أبيب والأطلسي ضد غزة وبيروت ودمشق وصنعاء، بخلفية عقل يريد أن يبتز الناس حقهم بالسلطة والموارد والثروات وإدارة أنفسهم، وذلك بالاستقواء على مستضعفي هذه المنطقة، رغم أن معطيات المنطقة الجديدة اختلفت تماما عما كانت عليه زمن العصر الأميركي”.
وتابع “ولأن العداوة بين أهل الإسلام هي كارثة بمضبط الله تعالى، فقد ذكرهم الله تعالى بحقيقة مراد النبوة فيهم، فقال جل وعلا (لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم)، ذلك لأن المعادلة بين أهل الإسلام هو حل الخلافات بما يتماهى مع الحق والحدود الشرعية، وليس عبر إلباس الباطل لبوس الحق، أو عبر إعلان الحروب لخدمة المشروع الأميركي في المنطقة، مع التذكير لمن نسي أو تناسى بأن فلسطين لا تزال حتى اليوم رازحة تحت مخالب الاحتلال الإسرائيلي، بالاتفاق والتفاهم والتشارك مع واشنطن”.
وقال: “بتعبير آخر، يريد الله تعالى من المسلمين أن يعيشوا الله كما يريد، لا كما تريد واشنطن، أو الصهيونية أو المصالح الأنانية لبعض الأنظمة التي تعيش عقلية الاستبداد والترهيب، وتعمل على استنزاف الآخرين، بخلفية الحسابات التي تتعارض مع الله ودينه الحنيف. وفي الحديث النبوي الشريف: “أعظم الناس خطايا يوم القيامة أكثرهم خوضا في الباطل”، ولا باطل أعظم من استعمال القوة لقمع شعب مسلم مظلوم، أو لتأمين مشاريع واشنطن في المنطقة، وبخلفية حروب هدفها قتل المسلم، وليس استرجاع القدس أو تحرير فلسطين، تماما كما بدا واضحا من لعبة الحرب على العراق وسوريا، عبر تكفيريين ومشاريع قتل وإبادة، وفق الحسابات المذهبية، والمشاريع السياسية، التي تخدم المصالح الأميركية والإسرائيلية، في ما قوله تعالى (محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم)، يعني أن المسلمين يد واحدة، وشعار واحد، ومشروع واحد، ينتصرون ببعضهم، ويتعاونون ضد الإثم والعدوان، وليس بالقواعد الأميركية أو المشاريع الأطلسية، ينتصرون للقدس، لتحرير فلسطين، وليس لتدمير صنعاء وبغداد ودمشق، أو كسر مشاريع الدول التي تقاوم امبراطورية الشر أميركا. الله تعالى يقول: (يا أيها الذين آمنوا كونوا أنصار الله)، (أنصار الله) ليست واشنطن وتل أبيب، ولا بعض الأنظمة التي نشأت وقامت على الاستبداد، ونهب ثروات شعوبها، بخلفية تحالف حفظ المصالح مع واشنطن وأطلسها. الله تعالى يقول (فاتقوا الله ما استطعتم واسمعوا وأطيعوا)، فطاعة الله تعني معاداة الطغاة، وليس باستنجادهم عبر التبعية والقواعد العسكرية التي تعمل على نهب شعوبنا، وسحق طموحهم، واحتكار سلطاتهم، وتجيير موارد أمتنا ضمن مشاريع تخدم فرعون هذا العصر”.
اضاف “الله تعالى يقول (قاتلوا في سبيل الله)، وليس في سبيل أميركا وتل أبيب، وبعض الأنظمة التي تعيش أسوأ معاداتها لله في شعوبها وناسها. الله تعالى يقول (اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت). الله تعالى يقول (فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى)، وهل هناك طاغوت أكبر من أميركا! وهل هناك مجرم وإرهابي أكثر من إسرائيل”.
وتابع “الله تعالى يقول (إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم)، المؤمنون إخوة وليس الأميركي؛ اليمني أخوكم، أيها العرب، وليس طاغوتا. إننا ندين بشدة العدوان على اليمن، وندعو اليمنيين إلى الوحدة في مواجهة أي عدوان مخالف للشرعية والقوانين الدولية، كما نحذر بعض الدول الإقليمية من اللعب بالنار لأن ألسنتها ستدخل إلى دورها وقصورها، وستطال المنطقة بأكملها، فإيران ليست عدوا أيها العرب، ولا سوريا، ولا اليمن، ولا العراق بل إسرائيل هي عدوكم الأساسي، وكل من يصر على عداوة إيران واليمن وسوريا لن يربح الحرب، لأن من يراهن على الباطل فهو من الأخسرين أعمالا”.
وشدد على انه “في هذا الظرف الحساس المطلوب عقلاء لا يعطون الغرب القدرة على إدارة مشاريع تحرق المنطقة، لأن هناك دولا لن تقبل أن تربح واشنطن عبر اتباعها حربا تسمح للأميركي أن يعيد تكريس وجوده الظالم من جديد. في هذه المنطقة من السهل جدا رسم خريطة، لكن من الصعب جدا على حلف واشنطن تنفيذها”.
وقال: “ولأننا أمام أزمة كبيرة وخطيرة، نطالب الحكومة اللبنانية أن تنأى بنفسها عن هذا الصراع، لأن واشنطن تعيد رسم مشاريع تدمير المنطقة عبر تفجيرها من الداخل، وعلى الحكومة اللبنانية التنسيق مع الحكومة والجيش السوري، لأن حرائق المنطقة تكاد تبتلع كل جهد في محاربة الإرهاب”.
وطالب بـ”ضرورة تجهيز وتمكين الجيش دون الحاجة إلى هبات لها أثمان سياسية، مع التأكيد على حق لبنان بمنع أي مشاريع ظاهرها إنساني، وباطنها إدارة ملف إرهابي”.
ودعا “في ظل هذا الواقع المتفجر اللبنانيين جميعا بكل أطيافهم وتوجهاتهم السياسية بذل أكثر قدر ممكن من الجهود واتخاذ كل الخطوات المحسوبة لمنع الانجرار والاستدراج إلى الفتنة، لأن الفتنة إذا وقعت لا سمح الله فسيكون الجميع حطبا فيها، وسيكون الثمن باهظا ومكلفا ولا قدرة للبنانيين على تحمله، لذا نشدد ونقول للجميع انتبهوا وتيقظوا وكونوا على حذر ووعي بعيدا عن منطق الحساسيات والإثارات والنعرات والانفعالات كي لا نقع في المطبات المدمرة وفي الفتنة السنية – الشيعية التي لا تبقي ولا تذر، متذكرين قول أمير المؤمنين علي: “كونوا في الفتنة كابن اللبون لا ظهر فيركب ولا ضرعا فيحلب”.-انتهى-
———–

حمود: بين الجاهلية الجديدة والحسابات الخاطئة والمحتملة

(أ.ل) – ألقى فضيلة الشيخ ماهر حمود خطبة الجمعة من على منبر مسجد القدس – صيدا وجاء فيها: يشعر الانسان بالغثيان والاشمئزاز عندما يرى نفسه منتميا الى امة جاهلية، امة تحركها الدوافع العنصرية والقبلية والعشائرية، ولا تعني لهم الكرامة شيئا، ولا تعني لهم المقاييس الاسلامية شيئا.
لم نر العرب يوما ما يتصرفون بردة فعل سريعة ويستطيعون ان يحشدوا هذا العدد من الطائرات الحربية والبوارج والأسلحة المتنوعة، ويجتمعون بهذه السرعة على مستوى وزراء الخارجية ورؤساء الاركان ويحشدون مواقف داعمة من كل انحاء العالم.
(ما شاء الله)، يستطيعون ان يتحركوا ويستطيعون ان يحشدوا ولكن لماذا وكيف؟
لم نر حشدا مماثلا عند الاجتياح الاسرائيلي للبنان، وعند العدوان على غزة مرة بعد مرة، ولم نر الكرامة العربية تتحرك لرفع الحصار عن غزة والاعتداءات المستمرة على المسجد الاقصى واستشراء الاستيطان بتهويد القدس … الخ.
كيف لهذه الامة ان تكون بهذا التخلف؟ كيف لهذه الامة ان تتملص من كل المفاهيم الاسلامية ومن كل ابعاد النخوة والشهامة العربية؟.
لا يتحركون إلا بالأمر الاميركي ومن خلفه المصلحة الإسرائيلية، لا يتحركون ولا تتحرك طائراتهم إلا اذا كان الامن الاسرائيلي مهددا…
اين جاهلية ابي جهل وأبي لهب من هذه الجاهلية الجديدة؟ وكيف سُلبت منهم كل معاني الكرامة والدين…؟ هل اصبحت الدماء مياها والعقول اخشابا…؟ وكيف اصبح (عبد ربه منصور هادي) يمثل الشعب اليمني والشرعية اليمنية وهو لا يملك قرارا ولا مكانا آمنا يسكن فيه، فيما بشار الاسد مثلا يصبح فاقدا للشرعية وقد احتشدت حين انتخابه الحشود وصمد اربع سنوات مع جيشه المتماسك في وجه جيوش وميلشيات استقدمت من كل انحاء العالم؟… اين الديمقراطية ؟ وأين حقوق الشعوب في تقرير مصيرها؟.
كيف اصبح التدخل الايراني في سوريا والعراق احتلالا، والتدخل السعودي في اليمن انتصارا للديمقراطية؟… كيف يكون نضال الحوثيين والقوى التي تمحضهم الولاء تمردا وانشقاقا، وهم الاكثرية في اليمن العريق منذ قرون من الزمن والمسلحون شذاد الافاق في سوريا اهل ثورة وأصحاب حق…؟ ما لكم كيف تحكمون …؟ .
هل نخشى من الحوثيين؟ او هل نخشى من المشروع الايراني كما يسمونه؟… لا، لا نخشاه لماذا؟ لان هذا المشروع ظهرت نتائجه واضحة في لبنان وفلسطين في مواجهة إسرائيل، وفي العراق وسوريا وفي وجه الاحتلال الاميركي والتكفيريين، وجل ما نخشاه ان يكون هنالك خطأ في الحسابات او شيء من الاخطاء “الأخلاقية”، اذا جاز التعبير، كشيء من الافتخار بالتفوق والكبرياء وبعض الاستخفاف بالآخرين الذي قد يظهر في بعض لحظات الفخر والاعتزاز والاعتداد بالنفس.
مما عبرت عنه الآية {… وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئاً…}التوبة25، ولكن الاصلاح يحصل سريعا والنهوض من الكبوة يتم مباشرة.
يعني الاخطاء واردة في التفاصيل، في التكتيك وليس في الاستراتيجية والأهداف الكبرى.
والرأي العام العربي متعاطف الى حد كبير مع هذه الحرب الجاهلية التي تشنها قبيلة (عبس وذبيان) انتصارا (لداحس والغبراء)، والسبب التخويف من امبراطورية فارسية ومشروع ايراني بالمعنى القومي او المذهبي المتخلف، فهل هذا صحيح؟.
لا يمكن للباطل ان يحارب الحق وهو يقول، انا الباطل احارب الحق، بل ان الباطل دائما يُلبس على الناس حقيقته ويزورها، ها هو فرعون وهو يواجه موسى عليه السلام يقول: “ما اريكم إلا ما ارى وما اهديكم إلا سبيل الرشاد”، بل يتهم موسى عليه السلام بأنه الفاسد المفسد {… إِنِّي أَخَافُ أَن يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَن يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ} غافر26،.
وهكذا لا يستطيع العرب المشاركون في (عاصفة الحزم)، كما سموها، متشبهين بعاصفة الصحراء الأميركية، لا يستطيعون ان يقولوا نحن ننفذ الاوامر الاميركية وندافع عن اسرائيل، بل يعمدون الى النفوس الضعيفة يُلبسون عليهم دينهم بالنسبة للمقياس الاسلامي الصرف فان اي مشروع لا تكون فلسطين على رأسه هو مشروع باطل، هذا هو مقياسنا…
المشروع الايراني كما يسمونه اثبت منذ 36 عاما، بل قبل ذلك بمواقف الامام الخميني عام 67 من المقاومة الفلسطينية وقد امر بتحويل الخمس والزكاة للمقاومة الفلسطينية…
هذا هو المقياس الرئيسي، فكيف وقد انتج هذا المشروع انتصارات مدوية من لبنان الى فلسطين الى كل مكان بإذن الله.
اما الخوف من التشيع فأسطورة لا يصدقها إلا البسطاء، وأما الخوف من النزعة القومية التي تظهر احيانا فهي امر ثانوي من جهة وقابل للمعالجة من جهة أخرى، ثم لا بد من سؤال هنالك مشروع ايراني شيعي فارسي … الخ، كما تقولون، فما هو مشروعكم؟ اين المشروع العربي او الاسلامي الذي تحكمون؟ اين اسلامكم اين عروبتكم؟.
باختصار.. السياسة والمشروع السعودي – العربي الحالي المزعوم هو مشروع اميركي اسرائيلي ان احسن في تفصيل ما مثلا، فانه مخطيء في الاتجاه العام وفي الاهداف الكبرى.
والحوثيون او انصار الله جزء من المشروع الاسلامي المقاوم ان اخطأ فانه يخطيء في التفاصيل وليس في الاتجاه العام.
اما بالنسبة لشهادة الرئيس السنيورة في المحكمة الدولية، فان اهم ما فيها ان احدا لم يصدقه خاصة عندما قال ان الرئيس الحريري بكى على كتفه وعندما قال انه لا يعلم ان الحريري رحمه الله دخل الى الحكم ومعه 1.7 مليار وخرج ومعه 16 مليار وهو مستشاره المالي وشريكه في كثير من الشركات، وكل الوثائق المحلية والدولية تثبت ذلك.
ثم الحديث عن محاولات حزب الله اغتيال الحريري، وقد جاءت متأخرة وقد كشف حزب الله عن عميل اسرائيلي اسمه (احمد نصر الله) كانت مهمته الايقاع بين حزب الله والمستقبل بإيهام الشهيد الحريري ان حزب الله يريد اغتياله… الخ. وتكفينا شهادة (كاسيزي) الرئيس السابق للمحكمة وهو يؤكد في مذكراته ان اي محكمة ذات طابع دولي هي محكمة تحكمها السياسة وليس القوانين.-انتهى-
———–

رزق عن مؤسس الكتائب بيار الجميل:
جريء وصادق رسم خطا مستقيما حدد مسار الوطن

(أ.ل) – تحدث الوزير والنائب السابق ادمون رزق أمام حشد من الكتائبيين والمناصرين من أبناء الاشرفية عن “بيار الجميل المؤسس، رجل الاخلاق” بدعوة من اقليم الاشرفية الكتائبي، في حضور النائبين نديم الجميل وسامر سعادة، الوزير السابق جوزف الهاشم، الرئيس السابق للحزب المحامي منير الحاج: أعضاء في المجلس البلدي لبيروت ومخاتير المنطقة، أعضاء في المكتب السياسي وقدامى هيئة الشورى في الحزب: أنطوان شادر، موريس سابا، بول الجميل، رئيس التنظيم فوزي محفوظ “ابو روي” ورؤساء أقاليم وفاعليات من المنطقة.
ورحب النائب الجميل بالحضور، قائلا: “أترك المنبر لكتائبي ناضل اعواما طويلة الى جانب المؤسس بيار الجميل، ولولا تضحيات هذا الرعيل لما كنا نحن هنا ننعم بهذا اللقاء. فهذا الرعيل هو الذي بنى مجد الكتائب حجرا حجرا وأوصل رئيسين للجمهورية لخدمة لبنان”.-انتهى-
———-
حركة الأمة: المستفيد الوحيد مما يجري في اليمن هو العدو الصهيو- أمريكي
 
(أ.ل) – أشارت حركة الأمة في بيان لها أن التدخل العسكري في اليمن سيؤدي الى تعقيد الأوضاع في المنطقة, محذرةً من المخططات الأمريكية المراد تحقيقها من وراء هذا العدوان, فالمستفيد الوحيد مما يحصل في منطقتنا العربية والإسلامية هو العدو الصهيو- أميريكي المنتظم فيه للأسف بعض الدول العربية والإسلامية.
وشدّدت الحركة على ضرورة وقف العمليات العسكرية في اليمن وكذلك الصراعات الداخلية في البلاد العربية والإسلامية, لتجنيب العباد مزيداً من الدماء والدمار, فالتمادي في العمل العسكري في اليمن  لن يؤدي إلاّ إلى مزيداً من الدماء والرابح الوحيد فيها هم أعداء اليمن وجوارها, مطالبةّ جميع الأطراف تهدئة الأوضاع وتجنيب البلاد مزيداً من سفك الدماء، كما نبهت إلى أن العدو الصهيو- أمريكي سيكون المستفيد الوحيد وسيجني الفوائد المجانية على حساب اليمن ودول الخليج.
 ودعت الحركة أبناء الشعب اليمني وأخوانه من أبناء الأمة في الخليج الى مزيد من الوحدة والتماسك والتكاتف ورصّ الصفوف لتفويت الفرصة على المتربصين شرّاً باليمن وجوارها.-انتهى-
———-
الجيش: تفجير ذخائر في محيط القليعات – كسروان

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 27/3/2015 البيان الآتي:
بتاريخه ما بين الساعة 17.00 والساعة 17.30، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة، في محيط بلدة القليعات- كسروان.-انتهى-
———–

مؤتمر صحفي للإعلان عن مسرحية “الأخت إيمانويل، إعترافات راهبة”
في المركز الكاثوليكي للإعلام – جل الديب

(أ.ل) – تكريماً للأخت إيمانويل رسولة الفقراء والمشردين عقد ظهر اليوم مؤتمراً صحافياً أعلن خلاله عن مسرحية “الأخت إيمانويل، إعترافات راهبة” التي تجسّد مسيرتها الرهبانيّة والتي ستعرض على  مسرح الأوديون – انطلياس، نص وتمثيل فرانسواز تورياس، إخراج مايكل لونسدايل، والتي ستعرض ايام الخميس 30 نيسان و1-2-3 أيار 2015 على مسرح الأوديون – انطلياس.
شارك في المؤتمر مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، السيدة جيزال هاشم زرد، (ابنة السيدة جيزال) السيدة ماري لين زرد  مصابني وزوجها السيد وليم ومصابني، السيد جان أبي غانم ، السيد ملحم خلف،  وحضور عدد من الإعلاميين والمهتمين.
ترأس المؤتمر الخوري أبو كسم وقال:
“أرحب بكم باسم رئيس اللجنة الأسقفية المطران بولس مطر، يشرفنا اليوم ويسعدنا أن نعقد هذا المؤتمر الصحافي لنعلن عن المسرحية التي تجسد مسيرة الأخت ايمانويل رسولة الفقراء تحت عنوان  ” الأخت إيمانويل، إعترافات راهبة”.”
تابع “يسعدنا أن نكون على هذه المنصبة إلى جانب رجال فكر ونساء يهتمون بنشر ثقافة السلام والمحبة من خلال هذا العمل المسرحي الذي على أهميته  ينقل إلينا مسيرة حياة هذه الأخت الفاضلة إيمانويل التي عاشت الفقر بكل أبعاده، ونحن هنا في حضرة أهل الفن وأهل المجتمع المدني وأهل الرسالة الذين سيحدثوننا عن بالطبع الأخت إيمانويل ومن خلالكهم خلال وسائل الإعلام لنشر رسالتها لكي نكون نموذجاً من لكل من يعمل من أجل خير البشرية وخير الإنسان ولكل من يسعى لأن يعيش الفقر في حياته وفي نذوره بالطبع ستكون محطات تأمل لكل من كرّس نفسه لخدمة الله ولخدمة الفقراء، اتمنى لعملكم التوفيق والنجاح”.
السيّدة جيزال هاشم زرد قالت:
 “أعتبر ان الدنيا بألف خير ما زال هناك إناس تهتم في الأعمال الثفافية وأعمال المحبة، قصة الأخت إيمانويل قصة تنبنى مع العالم، ورشة لا تتوقف؛ فهي في إستمرار دائم لأنّها قصّة حبّ. فقد فقدت والدها بعمر الست سنين وكان لها صدمة كبيرة، وردّة فعلها كانت التمسّك بالحياة، وعيش اللحظات بملئها…”
وتابعت “إلا أنّها لم تكتفِ، بقي الفراغ، بحثت عن الحقيقة. الحقيقة وجدتها، درست  وهي في عمر ال 55 سنة، وعندما حازت على شهادتها طُلب منها الذهاب إلى مصر وهناك اصطحبها المونسنيور برونو إلى مدينة الأكواخ حيث بين الكوخ والكوخ (تنك) والفرش كرتون واكلهم ولعبهم الزبالة، نادها الربّ هناك وقالت “يلاّ إلى الأمام”، راهنت على الإيمان بالمسيح فلم يخذلها،  قوة الإيمان أوصلتها للآخَر، والآخَر أوصلها إلى الله.”
ثم تحدث الدكتور جان أبي غانم فقال: سوف اتكلم عن المغامرة التي عاشتها الأخت إيمانويل ولبّت نداء المسيح الذي نادها من بين الزباله ! العالم ورهبنتا وفكر تلك الايام ما كان بسهولة يفرّق بين الزبالين والزبالة! إيمانويل اعتبرت متهوّرة، ثائرة هامشية، ومنحرفة خطيرة!”
تابع “ولكنّها كانت من الرائدات والروّاد الذين رسموا خارطة الطريق لمجمع لفاتيكاني الثاني قبل بدئه بعشرات السنين. والعظمة في إيمانويل ومثيلاتها في نزع صورة القيصر والشارات والألقاب الحبرية والسعي للوصول الى المقامات الاولى! والشهادة للمسيح الفقير الخادم محرر المهمشين المستعبدين المسجونين،  والباذل نفسه لأجل احبّائه “
وختم بالقول “شكرًا لمن جاءنا بهذا العمل الفني عسى وعلا السائرين في المقدمة  يتلمسون  خطى الرسولات والرسل الانقياء! هذا هو الجو الذي توحيه لي المجنونة إيمانويل كما الفادي يسوع أحب الفقراء وعاش بينهم!”

الدكتور ملحم خلف قال: إستوقفتني موهبتان بشخص الأخت إيمانويل:
الأولى: الإرادة والتصميم الشرس والإندفاع للقيام بجولتها حول العالم بعمر متقدّم لتحثّ على عدم اللامبالاة، وللتأكيد أنّ لا آفاق للعطاء يحده لا الزمان ولا المكان، وقد حوّلت فلس الأرملة إلى مستشفيات، مدارس ومنازل.”
والثانية: رغم تقدّمها بالعمر، أسست حركة شبابيّة من كل الجنسيّات، ومن كل البلدان والأديان. كان همّها الإنسان وكانت الدفعة الأولى إلى لبنان، بحيث تعاون شبابها مع شباب فرح العطاء في ورش العمل، لبناء الحجر والبشر.”
وتساءل ” كم لدينا اليوم من المأساة ولا نستطيع التغيير، امراة عمرها 63 سنة رأت مدينة أكواخ لم تسأل ما هو دينهم؟  رأت بكل انسان وجه الرب وطبعته بقلبها، وكم نحن اليوم نستطيع النظر إلى الموجوع النازح المتروك ونرى فيه وجه الله؟.
وختم بالقول “قالت الأخت ايمانويل للشبيبة كلمة تعلمتها في مصر “يلاّ” وهي الكلمة المفضلة عندها، وقد جعلت منها ملهمة لمن عرفها من حيث النشاط و الديناميكية والمحبة، لقد فتحت لهم خدمة التطوّع والخدمة المجانية، واعتبرت أي بقعة من الأرض ملكوتها.  ضمن هذا المشروع في سنة 86 بدأنا هذه المغامرات الحلوة والطاقة الحقيقة كم تضع محبة في الخدمة على الأرض”؟
ثم تحدثت السيدة مصابني فقالت:
“تعلمت من والدتي التواصل والحب ومن السيد ملحم العطاء ومن الأخت إيمانويل المحبة والعطاء واردد دائماً  معها Dieu est formidable الله عظيم، ولأول مرة أقوم بهذا العمل وكل واحد منا عنده رسالة. انا مخرج والأن اصبحت producer وأحضرت هذا العمل الرائع، وأملي أن تصل هذه الرسالة إلى كل الناس وكل العالم. وريع هذه المسرحية سيعود إلى عدة جميعات منها “فرح العطاء، نحنا لبعض، كنيسة القديسة فرونيكا جولياني  واطفال السماء….”.-انتهى-
———-

 

القطان: أين كانت الطائرات السعودية والعربية
عندما كنا تحت تأثير العدوان الإسرائيلي الغاشم عام 2006

(أ.ل) – حذَّر رئيس جمعية “قولنا والعمل” الشيخ أحمد القطان من عواقب إثارة الفتن المذهبية والطائفية على الإسلام والمسلمين والعرب ودولهم عموماُ،
وسأل الشيخ القطان خلال خطبة الجمعة التي ألقاها في مسجد عمر بن الخطاب في البقاع (برالياس) أين كانت الطائرات السعودية والعربية عندما كنا تحت تأثير العدوان الإسرائيلي الغاشم عام 2006 وأين كانت هذه الطائرات خلال العدوان الإسرائيلي المتكرّر على فلسطين وغزة؟ أم أنهم لا يستخدموها إلا من أجل الحفاظ على عروشهم وكراسيهم وإثارة الفتن المذهبية والطائفية والعرقية؟
 وطالب الشيخ القطان جميع المسلمين إلا مزيد من اللحمة لقطع الطريق أمام مَن يريد أن يصطاد بالماء العكر من خلال إثارة الفتن والنعرات المذهبية والطائفية وإلا فلا خاسر نحن العرب والمسلمين والرابح الأوحد أمريكا والعدو الإسرائيلي وحلفائهما.-انتهى-
——–
الجيش: تمارين تدريبية في المنطقة الحرة – مرفأ طرابلس

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 27/3/2015 البيان الآتي:
بتاريخي 27 و28 /3 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 22.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في المنطقة الحرة – مرفأ طرابلس، باجراء تمارين تدريبية يتخللها استخدام المتفجرات.-انتهى-
———
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

wehbe25-9-2018

نشرة الثلاثاء 25 أيلول 2018 العدد 5653

استشهاد الرقيب الشهيد قاسم محمد وهبي أثناء ملاحقة أحد تجّار المخدرات في منطقة مرجحين ـــ ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *