الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 23 آذار 2015 العد2836

نشرة الإثنين 23 آذار 2015 العد2836

محفوظ بعد اجتماع المجلس الوطني: استكملنا مناقشة تراخيص
المؤسسات الاذاعية والحل للكابلات يتطلب تدخل الدولة

(أ.ل) – عقد المجلس الوطني للاعلام اجتماعا في مقره في وزارة الاعلام برئاسة عبد الهادي محفوظ ودرس اوضاع الاذاعات والكابلات.
 وبعد الاجتماع، قال محفوظ: “هذه الجلسة خصصت للبحث في امرين: الاول هو استكمال مناقشة طلبات تراخيص للمؤسسات الاذاعية، وفي هذا المجال، تبين للمجلس ان هناك 13 مؤسسة اذاعة استوفت الشروط المطلوبة لتجديد الترخيص وان هناك 9 محطات اذاعية لم تستوف حتى الان هذه الشروط، ذلك ان الشرط الاساسي المطلوب كان تغطية البث على اكثر من 50 في المئة من الاراضي اللبنانية وهناك 14 محطة امتلكت هذا الشرط فيما ما زالت 9 محطات اذاعية لم تستوف هذه الشروط. من هنا اعطيت الاذاعات ال 9 مهلة سنة لاستكمال ما هو مطروح حاليا، اي التغطية لكامل الاقضية اللبنانية بأكثر من 50 في المئة اما المحطات التي اعتبرت انها امتلكت الشروط فهي مطالبة ان تستكمل البث لما يصل على الاقل الى حدود ال 80 في المئة مستقبلا بعد ان تكون قد حصلت على تجديد الترخيص عبر توصية ترفع الى مجلس الوزراء من طريق وزير الاعلام”.
وتابع “هناك ايضا عدد من المحطات الاذاعية لم تتقدم حتى الان بطلبات تجديد التراخيص. ونلفت الى ان هذه المؤسسات، وللمرة الاخيرة، ستعطى مهلة شهر من الان لتنفذ طلباتها لتجديد التراخيص، والا ففي مثل هذه الحال تكون قد فقدت تراخصيها”.
وقال: “الملف الثاني هو الكابلات والعلاقة بين المؤسسات المرئية وهذه الكابلات، ويهم المجلس الوطني للاعلام ان يؤكد أنه حريص على حل المشاكل الناجمة عن التعارض بين مصالح الطرفين والمؤسسات المرئية والكابلات.
في لبنان 6 محطات رئيسية لتوزيع الكابلات اثنتان منها اعطيتا تراخيص في زمن الوزير نقولا صحناوي، منها شبكة اتحاد كابلات لبنان وشركة هوم سان وكان هناك 4 شبكات اعطاها تراخيص الوزير جان-لوي قرداحي ومنها “كابل فيجين”، “ايكونت”، “اريجيتلا” و”سي.تي.في” التي توقفت عن العمل، وفي بيروت نفسها هناك اكثر من 50 مؤسسة كابل، ومصاريف الكابلات وفقا للمشرفين عليها هي 6 دولار زائد ضريبة الدخل الدولة زائد التوزيع “سينيال ريجينال”. وبحسب اعتقادهم انه يبقى للمؤسسات 8 الاف ليرة يؤخذ منها صيانة زائد جباية ومصاريف اخرى وكهربا.ء وفي تقديرهم ان الربح الصافي لا يتجاوز ال 3 الاف ليرة وقد يكون في ذلك مبالغة حول هذا الموضوع، ذلك ان المؤسسات الاعلامية المرئية تطالب الكابلات بمبالغ 6 الاف ليرة. اذن يلجأ الطرفان الى نوع من المبالغة في هذا الموضوع، ويهمنا التوفيق بين هذه المصالح المتعارضة للطرفين”.
وكشف عن “اجتماع سيعقد للمجلس الوطني للاعلام مع اصحاب الكابلات وخصوصا ان المجلس حريص على العائلات التي تعيش من ايرادات المؤسسات التلفزيونية والكابلات وقد تصل الى ما يقارب الى 40 الف عائلة، حسب ما يوحي الطرفان”.
وتابع “في هذا الاجتماع الذي سيعقد بين المجلس واصحاب الكابلات، وبناء على طلبها، يهم المجلس التأكيد ان المؤسسات المرئية والمسموعة تعيش ضائقة مالية ولا سيما ان المردود الاعلاني لا يتجاوز ال 40 مليون دولار والصناعة الوراقية شبه متوقفة، وبالتالي فان مصير هذا القطاع صعب جدا. من هنا كان المجلس قد طرح سابقا نوعا من الحلول التي تفترض تدخل الدولة منها دمج المؤسسات المتعسرة وخفض الرسوم المتوجبة على المؤسسات المرئية ومنها ايضا اعطاء قروض ميسرة للصناعة الدرامية. وفي هذا المجال عقد اجتماع مع حاكم مصرف لبنان الاستاذ رياض سلامة واعيد طرح موضوع هذه الصناعة الذي كان قد طرح سابقا ولم يلق التجاوب الكافي باعتبار ان المصارف غير مستعدة للقيام بما يلزم. هذا اذن يستوجب نوعا من الارادة السياسية أي تدخل الدولة، علما ان المجلس يرى ان المخارج الفعلية لمثل هذا الوضع يتم عبر انجاز الانتقال الى النظام الرقمي ذلك انه سيكون هناك شبكة بث موحدة. كما ان الامر يجد حلولا في القانون الجديد الذي ينظم البث المرمز، وبالتالي فان معالجة وضع الكابلات تتم في الاطار القانوني وعبر الدولة مع حفظ حقوق الكابلات عبر اعطائها امكان توزيع البطاقات مستقبلا”.
وقال: “المهم حاليا ان يتم الحل عبر التوفيق بين مصلحة الدولة ومصلحة المواطن، اضافة اللى مصلحة المؤسسات المرئية والكابلات، أي ان يتم الاقتطاع من مردود الكابلات الحالي عبر الدولة الكفيلة ان تتولى التوزيع على المؤسسات المرئية، ذلك ان المؤسسات المرئية ووفقا الاحصاءات تعد لهذه المؤسسات فان مصاريف المؤسسات تقترب من 150 مليون دولار فيما المردود الاعلاني يصل ال 40 مليون دولار والباقي خسائر”.
وختم “يهمنا ان يستمر هذا القطاع في لبنان مع الصعوبات التي يواجهها، على انه في مرحلة مقبلة يجد المجلس ضرورة وضع الاليات أي آلية الكشف والتثبيت وفقا للقانون بعد تجديد التراخيص، ذلك ان المال السياسي في المؤسسات المرئية لا يخدم مصلحة الوطن والمواطن، وهو يعتمد على التمادي في منطق الاثارة في الاداء الاعلامي من دون أي اعتبار للقانون والمبادئ والقيم الاخلاقية. وفي الختام، نشدد على اننا نريد حلا موضوعيا لازمة العلاقة بين المؤسسات المرئية والكابلات على قاعدة ايجاد حلول تخدم الطرفين، والمواطن مع اعادة الاعتبار الى تدخل الدولة، في هذا المجال، بما يحفظ حقوق الجميع.-انتهى-
———-
الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء رياق بعلبك الجنوب والبقاع الغربي

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الإثنين 23/3/2015 البيان الآتي:
بتاريخه الساعة 9.10، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة مزارع شبعا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق، بعلبك، الجنوب والبقاع الغربي، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 14.35 من فوق بلدة الناقورة. وبتاريخه الساعة 11.20، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق البحر مقابل بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق البحر بين جونية والبترون، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 13.55 من فوق البحر غرب بلدة الناقورة.-انتهى-
———–
سلامة امام وفد نقابة المحررين: الاستثمار في لبنان تأثر بغياب رئيس للجمهورية

(أ.ل) – إستقبل حاكم مصرف لبنان رياض سلامه ظهر اليوم، نقيب محرري الصحافة الياس عون على رأس وفد من أعضاء مجلس النقابة والمستشارين. واستهل عون اللقاء بكلمة أشاد فيها بأداء حاكم مصرف لبنان الذي “بسياسته المالية الحكيمة أمن استقرارا نقديا للبنان”، متمنيا “أن ينعم الله على وطن الارز برئيس للجمهورية يؤمن له الاستقرار والسلام”.
ثم جرى حوار مع الوفد النقابي أجاب خلاله حاكم مصرف لبنان عن اسئلة ركزت على الاوضاع الاقتصادية والمعيشية والنقدية.
وقال سلامة إن مصرف لبنان طلب من المصارف نسب ملاءة تتطلب رساميل كبيرة “وقد تخطينا بتلك النسب المعايير العالمية. الرسملة جيدة والسيولة ايضا التي طلبنا توافرها بنسبة 30% أقله نسبة الى الودائع”. ولفت الى ان وضع سوق الفوائد يؤشر الى ايجابيات “كونها مستقرة، علما انها انخفضت منذ مطلع السنة بطلب من مصرف لبنان، وهذا يؤدي الى ما نشهده من طلب على الاوراق المالية، بدليل نجاح اصدار الأورو الاخير لوزارة المال”.
الى ذلك، طالب سلامة مجلس النواب بإقرار سلسلة قوانين تتيح للبنان الانخراط في العولمة المالية.
وعن مبادرات دعم النمو الاقتصادي التي بلغت نحو 4 مليارات دولار في 3 اعوام، قال سلامة ان “مبادرة هذه السنة هي بمقدار مليار دولار، وقد ترتفع الى 1,5 مليار دولار. وبهذه المبادرات مجتمعة، استطعنا تحريك الاقتصاد وتوفير النمو المطلوب له من دون ان نخلق تضخما”، مشددا على أهمية قطاع اقتصاد المعرفة والاستثمار فيه في المستقبل، ومعتبرا انه “من القطاعات الاساسية الواعدة لمستقبل لبنان الى جانب القطاعين المالي والنفطي”. ولفت الى أن “مصرف لبنان، ضمن صلاحياته، وضع آلية حفز بموجبها المصارف على التوظيف في قطاع المعرفة، وقد بلغت التوظيفات لغاية اليوم نحو 200 مليون دولار، تم توظيفها إما في شركات ناشئة وإما في صناديق تعنى بالتوظيف في تلك الشركات”.
وردا على سؤال عن تأثير عدم انتخاب رئيس الجمهورية على وضع الليرة اللبنانية، قال: “الليرة مستقرة ولم تتأثر بعدم انتخاب رئيس للجمهورية، بل ان الإستثمار في لبنان هو الذي تأثر بغياب الرئيس لأن موقع رئيس الجمهورية هو موقع اساسي لتحريك عجلة كل المؤسسات، وان رئيس الجمهورية هو عنوان ثقة العالم بلبنان المحترم لدستوره وقوانينه وديموقراطيته. واحترام الدستور والقوانين هو مهم للإقتصاد اللبناني الذي منذ العام 2005 مر بكثير من الحروب الخارجية والداخلية والإغتيالات والإرهاب ولم يتأثر بها، فظل الوضع الاقتصادي في لبنان مستقرا علما ان دولا عالمية اهتزت وانهارت اقتصاديا عام 2008”. ونفى مجددا وجود أي أموال لتنظيم “داعش” في القطاع المصرفي اللبناني، موضحا “أن مهمة مصرف لبنان إصدار التعاميم التي تؤمن منع دخول أموال غير شرعية الى القطاع المصرفي، “ومن يخالف سيعاقب، علما ان اي مصرف غير مستعد للتضحية بسمعته. كما ان واشنطن تدرك ان دورة الاموال التي تمول “داعش” لا تمر بلبنان. وقد أصدرنا تعاميم تمنع الممارسات غير الشرعية في المصارف ولدى الصيارفة وفي المؤسسات المالية”، مشيرا الى أن “لبنان سيشارك عبر النائب الثالث لحاكم مصرف لبنان محمد بعاصيري، في التكتل الدولي لمكافحة تمويل “داعش”الذي ينعقد في روما”.
وأكد أن “المصارف مطالبة بمعرفة هوية أصحاب الأموال، وتعاميم المصرف المركزي تطول الجميع”، نافيا بذلك ما سئل عنه لجهة سحب أموال شيعية من المصارف اللبنانية خوفا من أن تطالها العقوبات الأميركية، وقال: “لا صحة لذلك، لأن مصرف لبنان وهيئة التحقيق الخاصة تعملان على أساس محاسبة أي مخالف للقوانين اللبنانية من قبل أي عميل، مهما كانت طائفته او مذهبه”، معتبرا أن “لا أسباب تتيح استخدام القطاع المصرفي اللبناني لتصفية حسابات سياسية او مذهبية، والجميع بات مدركا لذلك، وليس لدينا أي مطالب خارجية بهذا الإتجاه”.
وردا على سؤال عن إجراءات مصرف لبنان والسرية المصرفية، قال سلامه: “ان السرية المصرفية، على رغم كل الإجراءات المتخذة من قبلنا، تبقى القاعدة الأساسية في القطاع المصرفي ولا مس بها، ونحن نرفض بأن تكون السرية المصرفية ذريعة لإدخال أموال غير شرعية الى لبنان”.
وبالنسبة الى إبعاد اللبنانيين من الإمارات وتأثيره على الإقتصاد، رأى سلامة، ان “المسألة تتعلق بدولة الامارات وبعلاقتها مع لبنان كدولة، لكن نتطلع الى ذلك لأن نسبة 60% من تحويلات اللبنانيين تأتينا من دول الخليج العربي. لذا، نحاول البقاء على علاقة وتواصل إيجابيين أقله مع المصارف المركزية في تلك الدول”.
وردا على سؤال عن انعكاس أوضاع اللاجئين السوريين على لبنان اقتصاديا، دعا سلامه العالم الى “مساعدة لبنان في هذه القضية الثقيلة عليه، “اذ تبلغ كلفة اللاجئين السوريين في لبنان مليار دولار سنويا، وهذا عبء ثقيل عليه، وهو مكلف اقتصاديا واجتماعيا”.
وعن انعكاس انخفاض سعر الأورو عالميا على لبنان، قال: “إن انخفاض الأورو ليس إيجابيا على لبنان بل هو سلبي، بخلاف إنخفاض اسعار النفط التي تؤثر ايجابا على لبنان”.
وردا على سؤال عن الذهب قال سلامة: “الذهب يبقى عنوان الثقة في لبنان، وهو مخزوننا الأساسي. وان مصرف لبنان اتخذ إجراءات أراحت الناس والأسواق، ولبنان ليس مستعدا، بسبب أي كان، أن يضحي بسمعته”.
وردا على سؤال عن دمج المصارف في لبنان قال سلامه: “نحن نشجع عملية الدمج، لكننا لا نفرضها على أحد”.
وجدد تأكيده أن “ملف سلسلة الرتب والرواتب يفترض على الدولة، كي تتحمل تبعات السلسلة، ان تمنح العطاءات على مراحل”، معتبرا أن “الايجابية في السلسلة تكمن في زيادة فاعلية الاقتصاد عند ضخ تلك السيولة، منعا للتضخم”.-انتهى-
———-
جلسة لفرعية اللجان المشتركة الخميس

(أ.ل) – دعا رئيس اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان النيابية المشتركة النائب ابراهيم كنعان، اعضاء اللجنة الى جلسة تعقد الثانية عشرة والنصف من بعد ظهر الخميس المقبل، لدرس مشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم 9506 المتعلق بالصفقات العمومية.-انتهى-
———-
وفد من اهالي العسكريين المخطوفين زاروا مقبل: المفاوضات على المسار الصحيح

(أ.ل) – زار وفد من اهالي العسكريين المخطوفين، ظهر اليوم، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني سمير مقبل في مكتبه في الوزارة للاطمئنان الى مصير ابنائهم.
وأشار مكتب مقبل الى “ان وزير الدفاع طمأن الاهالي الى مسار المفاوضات والسعي لاسترداد جميع العسكريين المخطوفين”، مشددا على “أهمية السرية في المفاوضات”، داعيا اياهم الى “الصبر والتروي”، مؤكدا “ان موضوع ابنائهم في طليعة اهتمامات المؤسسة العسكرية والوزارة كون نتائج المفاوضات تنعكس على 70 الف عسكري وعلى المؤسسة برمتها”.
اضاف مقبل: “اذا كنا لا نعمد الى التصاريح الاعلامية وتجييش العواطف فثقة منا بان الامور بخواتيمها، وعسى خيرا”، مكررا “ان المفاوضات على السكة الصحيحة واللواء عباس ابراهيم مدير عام الامن العام يقودها بأفضل السبل بعيدا عن الاعلام والمزايدات والتسريبات التي من شأنها التأثير سلبا على حسن سير هذه المفاوضات”.
 وقال الد العسكري المخطوف محمد طالب بعد الزيارة: “تشرفنا اليوم بزيارة معالي وزير الدفاع الذي طمأننا الى ان المفاوضات سالكة، لكن نحن ليس لدينا معلومات عن المفاوضات كيف هي سالكة”.
اضاف “نتمنى على معاليه ان يكمل بهذا المشوار ويطمئننا على اولادنا وان يفك اسرهم في أقرب وقت ممكن، كون المؤسسة العسكرية هي المعنية بأولادها الذين كانوا اولادنا فصاروا اولادهم”.
 من جهته، شكر نظام مغيط شقيق المعاون ابراهيم مغيط، وزير الدفاع سمير مقبل، “على الاستقبال وعلى طمأنتهم على سير المفاوضات والوعود بتذليل العقبات”، وقال: “المفاوضات سلة متكاملة مع النصرة وداعش”.
واشار الى “ارتياح الاهالي من جراء معرفة ان المفاوضات على المسار الصحيح، وضرورة عدم الخوض في تفاصيل عملية التفاوض، لان ذلك يؤثر سلبا على مسارها”.
وختم متمنيا “الاسراع في الملف ليصل الى خواتيمه السعيدة”.
كما استقبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني سمير مقبل سفير استراليا غلين مايلز في زيارة بروتوكولية للتعارف. وكانت مناسبة تم في خلالها التداول في التعاون العسكري بين البلدين خصوصا في هذه المرحلة التي يواجه فيها لبنان تعديات من قبل الارهابيين والتكفيريين.-انتهى-
———-
اقفال مؤسسة لبيع المواد الغذائية في الدورة وتلف اسماك مثلجة تباع على انها طازجة

(أ.ل) – أقفل مراقبو وزارة الصحة مؤسسة general traiding لبيع المواد الغذائية في منطقة الدورة بالشمع الأحمر، لعدم استيفائها أدنى الشروط الصحية، وذلك في إطار استمرار حملة سلامة الغذاء.
وقام المراقبون بتلف كميات من المواد الغذائية الفاسدة، إضافة الى 30 كيلو من الأسماك المثلجة التي تباع على انها طازجة.-انتهى-
———-
سلام التقى ميقاتي في حضور كبارة والجسر والحجار
وأوعز إلى خير الكشف على أضرار تسرب الغاز في كترمايا

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في السراي الحكومي، الرئيس نجيب ميقاتي في حضور النائبين محمد كبارة وسمير الجسر، وتم عرض للاوضاع والتطورات الراهنة.
استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، عضو كتلة المستقبل النائب محمد الحجار، في حضور الامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، وتناول البحث موضوع الأضرار التي نجمت عن تسرب الغاز في بلدة كترمايا.
بعد اللقاء، قال الحجار: “تشرفت بمقابلة دولة الرئيس سلام، وبحثت معه في موضوع الانفجار الذي نجم عن تسرب للغاز في بلدة كترمايا بإقليم الخروب، والذي أدى إلى إصابة نحو اثني عشر شخصا بجروح، البعض منهم اصابته خطيرة جدا، إضافة إلى تضرر عدد من المحلات في البلدة”.
وأوعز دولة الرئيس إلى الهيئة العليا للاغاثة القيام بما يلزم للكشف على الاضرار وتقديرها ليصار إلى اتخاذ الاجراءات اللازمة في هذا الخصوص لاحقا”.-انتهى-
———
ابو فاعور فتح تحقيقا في وفاة الطفل إيليو سلوم في حضانة بعجلتون
والتقى شركة مكلفة تنفيذ هبة يابانية للوزارة

(أ.ل) – فتح وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور، تحقيقا في وفاة الطفل إيليو سلوم (4 أشهر) في حضانة clarinette et zoe في عجلتون.
وكشف فريق من الوزارة على الحضانة، الموجودة داخل حرم مدرسة من دون ترخيص، على ان تستكمل التحقيقات لمعرفة أسباب وفاة الطفل الذي وصل ميتا الى مستشفى السان جورج في عجلتون، بحسب تقرير الطبيب المعاين.
من جهة ثانية، استقبل وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور، صباح اليوم، شركة crown agent المكلفة تنفيذ الهبة المقدمة من الحكومة اليابانية الى وزارة الصحة.
كما التقى وفدا من نقابة الصناعات الغذائية.-انتهى-
———-
طيران ليلي للقوات الجوية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الإثنين 23/3/2015 البيان الآتي:
بتاريخي 24 و26 /3 /2015، ما بين الساعة 18.15 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم القوات الجوية بتنفيذ طيران ليلي، بالانتقال بين القواعد الجوية التالية: رياق، حامات والقليعات.-انتهى-
———-

قزي رعى افتتاح ندوة عن تكنولوجيا المعلومات:
اعتمادها في الضمان يعزز الشفافية والخدمة النوعية

(أ.ل) – رعى وزير العمل سجعان قزي صباح اليوم حفل افتتاح ندوة تقنية حول تكنولوجيا المعلومات ودورها في تحسين اداء مؤسسات الضمان الاجتماعي التي تنظمها الجمعية العربية للضمان الاجتماعي على مدى ثلاثة ايام في فندق جفينور – روتانا الحمرا. حضرها الوزير السابق شربل نحاس، النائب سامر سعادة، مدير عام وزارة العمل جوزيف نعوس، رئيس الاتحاد العمالي العام غسان غصن، وعدد من الرؤساء السابقين لمجلس ادارة الضمان الاجتماعي وشخصيات وفاعليات نقابية وعمالية بالاضافة الى المشاركين في الندوة من عدد من الدول العربية.
بداية النشيد الوطني، ثم كلمة ترحيبية من عريفة الحفل جمال بري، بعد ذلك تحدث قزي فأكد ان “الجمعية العربية للضمان الاجتماعي تنطلق بزخم وفعالية منذ اليوم الاول على تأسيسها ولا سيما حين ترأسها الدكتور كركي، كما ان هذا التلاقي بين الجمعية ومنظمة العمل العربية يدل على وجود تحسس بالقضية الاجتماعية والعمالية في العالم العربي، لكن يبقى ان ينتقل هذا الشعور من المؤسسات الى الانظمة”.
وقال: “ان اعتماد تكنولوجيا المعلومات في المجتمعات يعزز الشفافية والنزاهة والموضوعية والسرعة والخدمة النوعية، لانه ليس في تكنولوجيا المعلومات حزبية او فئوية او طائفية او مذهبية”، مشددا على “اننا في لبنان مدعوون اكثر من اي دولة اخرى الى اعتماد تكنولوجيا المعلومات”، مؤكدا ان “اعتماد تكنولوجيا المعلومات ضرورة لكل شركاء الضمان من اجل الضمان والمضمونين، وهي تخلق الذاكرة للضمان والمضمون وتوسع الانتاجية ويصبح هناك ترابط بين كل قطاعات المجتمع وشركاء الضمان، ويصبح هناك امكانية لتعيينات جديدة في مؤسسات الضمانة والمؤسسات العاملة معه، لانها تفتح المجال امام نوعية جديدة من الموظفين والموظفات تسمح بتوظيف الجيل الشاب الصاعد عوضا عن وضعه امام خيار الهجرة”.
ودعا “الضمان الى اعتماد هذا النموذج الحديث لكي يصبح اكثر فأكثر في خدمة المواطنين خصوصا وان هذه السنة ونتيجة التوصيات التي صدرت عن خلوة الضمان التي عقدت في 8 و 9 آب الماضي قرر الضمان ان نوسع مجالات التغطية الطبية وان نوزع شرائح الفئات اللبنانية التي يغطيها الضمان، وهذان القراران يحتمان على الضمان اعتماد انظمة تكنولوجيا المعلوماتية اكثر فأكثر”.
وقال: “بقدر ما يجب أن نقلل استعمال التكنولوجيا في علاقاتنا الانسانية للحفاظ على الاتصال الطبيعي والدافئ، علينا الاكثار في استعمالها في حياتنا المهنية حرصا على الانتاجية العالية. اللقاء أجمل من الاتصال. هنا النظرة والثغر والوجه والابتسامة، وهناك الشاشة ولوحة الأحرف والأعداد والصنمية. لكن العمل المؤسساتي يستلزم الانخراط في تكنولوجيا المعلوماتية لا لمواكبة العصر فقط، بل لتحسين الأداء وتلبية حاجات المجتمعات الحديثة. نحن مجتمع on-line وإلا نكون of – century”.
ولفت الى ان “تكنولوجيا المعلومات تنقلنا من المساحة الجغرافية إلى المساحة المجازية ومن الذاكرة الاعتباطية إلى الذاكرة الجاهزة والمنتظمة. تخرجنا من الزمان والمكان. أنا معك (أو معك) من دون أن نكون في نفس المكان. وأنا أعرفك (أو أعرفك) من دون أن نكون في نفس الزمان. “الجيغا بايت” و”الميغا بايت” حلا مكان المتر المربع والمتر المكعب. وحلت الرسائل الرقمية مكان طوابير الناس. من نظام السلحفاة الى نظام الفراشة”.
وقال:”الغرابة المحزنة، أن الانسان بات يثق بنتيجة الآلة التكنولوجية أكثر من ثقته بحكم الانسان. لا فساد، لا رشوة، لا محسوبية، لا طائفية، لا مذهبية، لا تزوير في التكنولوجيا. من هذا المنظار حاجتنا إلى التكنولوجيا في لبنان والعالم العربي لأن كل هذه الآفات موجودة، مشددا على ان “اعتماد تكنولوجيا المعلومات في عمل مؤسسة الضمان الاجتماعي أصبحت حاجة ملازمة لاستمرارية الضمان. داخل مؤسسة الضمان بين مركزية الضمان وفروعه وبين الضمان وشركائه من مضمونين وأطباء ومستشفيات وصيادلة وشركات الأدوية. بدأت المكننة وستتواصل من خلال برنامج الاتحاد الأوروبي. فضائل تكنولوجيا المعلومات أنها تخلق: ذاكرة الضمان وذاكرة المضمون (خلق الذاكرة الصحية والاستشفائية)، انجاز خدمات أكثر في وقت أقل،السرعة في تقديم الخدمة الواحدة، تطوير الخدمات، تحسين نوعية الخدمات، خلق خدمات جديدة، تخفيض التكاليف، التقاسم الأني للمعلومات،الحفاظ على المعلومات، تحسين نوعية الموظفين، تخفيض عدد الموظفين، وخلق فرص عمل جديدة لموظفين جدد،الابداع التنظيمي والوظيفي وإبراز المؤهلات الفكرية والعلمية للموظف، وضوح المعلومات، وشفافية الخدمات”.
اضاف “حين نحكي عن الغش لا نعني الموظف في الضمان فقط بل على صعيد الوصفات الطبية والاسعار والأطباء والصيادلة والمؤسسات وشركات التأمين وكل شركاء الضمان. من هنا على الضمان الاجتماعي الذي ضمن صحة الناس وتعويضاتهم من خلال التقديمات، أن يضمن نفسه من خلال تكنولوجيا المعلومات”.
ولفت الى انه قد “يشكل قطاع تكنولوجيا المعلومات أحد مفاتيح الحل لمعضلة البطالة المستشرية بين الشباب في المنطقة العربية، والتي جاءت في المرتبة الأولى في العالم بين معدلات البطالة في هذه الفئة العمرية الحرجة، مسجلة 25.1 بالمئة في المنطقة مقابل معدل عالمي يبلغ 12.6 بالمئة، وذلك بحسب رواد وقادة الأعمال العرب الذين توافدوا على مؤتمر دافوس الاقتصادي لمناقشة التحديات الاقتصادية والاجتماعية في العالم والمنطقة وكيفية بناء غد أكثر إشراقا واستدامة للأجيال المقبلة”.
واوضح وزير العمل انه إذا ما حافظت البطالة على معدلاتها الحالية، سيصبح لدى المنطقة العربية 149.5 مليون عاطل عن العمل من بين تعدادها السكاني الذي يتوقع له أن يصل إلى 598 مليون نسمة في عام 2050. وهذه “حقيقة مرعبة”.
احمد
 والقى حمدي احمد كلمة منظمة العمل العربية فلفت الى ان “المنظمة ادركت الفجوة المعلوماتية التي تعانيها دولنا العربية واهمية و تكنولوجيا المعلومات في سوق العمل منذ وقت مبكر فقامت بعرض مشروع الشبكة العربية لمعلومات سوق العمل ضمن البرنامج المتكامل لتشغيل الشباب على القمة الاقتصادية الاولى وعملت على المضي قدما في مراحل تنفيذه فبدأنا بتصميم قواعد بيانات الجهات المعنية بإحصاءات العمل في الدول العربية وقمنا بتدريب العاملين من اطراف الانتاج على العمل وفقا لتلك التصاميم”، ولفت الى ان “انظمة الضمان ومؤسسات الضمان الاجتماعي تحتاج الى تشبيك من نوع خاص لتكون قادرة على القيام بدورها بفعالية اكثر وتتسع في خدماتها لتشمل اكبر قدر ممكن من قطاعات المستفيدين”.
وقال: “ان استيعاب دراسة المعايير والممارسات الدولية المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات امر لازم لكل مؤسسات الضمان حيث لا يمكن لهذه المؤسسات ان تعمل بمعزل عن التغييرات والتطورات المحيطة بها بل يجب ان تتمتع بديناميكية عالية تمكنها من التعامل مع هذه التغييرات”.
كركي
 ثم تحدث رئيس الجمعية العربية للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي فقال: “ان تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مصطلح أصبح يتكرر بشدة على كافة المستويات، لدرجة أن البعض صار يردده دون أن يدرك معناه، فقد ظهر هذا النوع الحديث من العلوم نتيجة التقدم التقني الهائل الذي استطاع أن يصل بمخترعات الحاسب إلى تقنيات تقدم خدمات هائلة للانسان، لقد أثرت الثورة الرقمية على الحياة الإنسانية بصورة لا يمكن إغفالها وأحيانا يصعب مواكبتها، وقد تحكمت في نمط الحياة الإجتماعية والإقتصادية والثقافية وأصبح التطور الإقتصادي والاجتماعي مرتبط إلى حد كبير بقدرة الدول على مواكبة هذا التطور السريع. ومن هنا اختارت الجمعية العربية للضمان الاجتماعي “تكنولوجيا المعلومات والاتصالات” عنوانا لورشة عملها الثالثة، وذلك بهدف الاطلاع على الاستراتيجيات الحالية والمستقبلية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والاستفادة من التجارب الناجحة لمؤسسات الضمان الاجتماعي الرائدة في العالم العربي في مجال تطبيق هذه الاستراتيجيات، واهمية الانتقال من المعاملات الورقية الى استخدام الوسائل الالكترونية في سبيل تأدية الخدمات الاجتماعية بشكل لائق والتمكن من تحديد المؤشرات وتحليل البيانات وتطبيق انظمة امن المعلومات مما يتيح للمؤسسات اتخاذ القرارت السليمة”.
واشار الى “النقلة النوعية التي حققها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في لبنان في مجال المكننة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات حيث اصبح من اهم واكبر المؤسسات الممكننة في لبنان”، وقال: “لقد اصبحت جميع مكاتبه ممكننة وتعمل على قاعدة بيانات مركزية، وتم ربط جميع هذه المكاتب بشبكة اتصال رئيسية آمنة في المركز الرئيسي للصندوق. كما اننا فزنا بالجائزة الذهبية عن فئة المؤسسات الرسمية ونلنا شهادة التميز عن الموقع الالكتروني للصندوق، وذلك خلال مشاركتنا في مسابقة افضل المواقع الالكترونية اللبنانية للعام 2012 التي نظمتها “اكاديمية جوائز الانترنت في المنطقة العربية” لتكريم المؤسسات التي تعتمد تكنولوجيا المعلومات كوسيلة للتعامل والتواصل مع الجمهور وتحفيز القطاعات البعيدة عن العالم الالكتروني بالانضمام اليه”.
واوضح انه “يتم العمل حاليا على تحقيق نقلة نوعية اضافية في اعمال المكننة تتمثل بانجاز التفاعل البيني بين الصندوق والمتعاملين معه كالصيادلة وغيرهم من مقدمي الخدمات الصحية”.
ولفت الى ان المحاور التي ستتناولها هذه الندوة، هي: – الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بين الواقع والمرتجى – أثر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على التنمية الاقتصادية والاجتماعية -أهمية ودور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تطبيق اللامركزية الادارية – الدور الاستراتيجي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تعزيز فعالية تقديم الخدمات الالكترونية والذكية – تجارب قطرية ناجحة في تطبيق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات – امن المعلومات، ماهيتها، عناصرها واستراتيجياتها – اثر تطبيق تكنولوجيا المعلومات على التطور المستدام لمؤسسات وأنظمة الضمان الاجتماعي”.
وبعد استراحة قصيرة استؤنفت الندوة فتحدث رئيس لجنة تكنولوجيا المعلومات في مجلس النواب النائب سامر سعادة عن الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بين الواقع والمرتجى.
وتلاه رئيس الهيئة الناظمة للاتصالات في لبنان الدكتور عماد حب الله، ثم نائب مدير في مديرية المعلوماتية في مصرف لبنان السيدة لينا غارانا.
وبعد الظهر حاضر مدير برنامج الامم المتحدة الخاص بتأهيل الادارة في لبنان ناصر عسراوي عن الخدمات الالكترونية. ثم مدير وحدة الحكومة الالكترونية في وزارة التنمية الادارية في لبنان الدكتور علي عطايا.
واختتم اليوم الاول للندوة بطرح تجارب قطرية من المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية في دولة الكويت.-انتهى-
———-
الكعكي التقى سفير الجزائر وبحثا في العلاقات الثنائية

(أ.ل) – استقبل نقيب الصحافة عوني الكعكي سفير الجزائر أحمد بوزيان في زيارة تهنئة، ودار الحديث حول العلاقات الثنائية بين لبنان والجزائر، فأشاد بها السفير وتمنى ان “تبقى قائمة دائما على الود المتبادل بين البلدين”، مثمنا دور الصحافة اللبنانية الرائدة في الحرية في عالمنا العربي، ودور النقيب الكعكي في دعم هذه الحرية”.
وبدوره اشاد الكعكي بـ”دور الجزائر في دعم القضايا اللبنانية والعربية في المحافل الدولية، وشكر السفير بوزيان على زيارته وحمله تحياته الى الجزائر رئيسا وحكومة وشعبا”، مؤكدا “انه ومجلس نقابة الصحافة الجديد لن يدخرا جهدا في اعلاء شأن الصحافة الحرة في لبنان”.-انتهى-
———–
وزارة الصحة اطلقت حملة تلقيح ضد شلل الاطفال في بعلبك الهرمل

(أ.ل) – اطلعت وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية واليونسيف حملة تلقيح ضد شلل الاطفال من عمر يوم حتى خمس سنوات.
واشرف على حملة التلقيح في يومها الاول رئيس قسم الصحة في محافظة بعلبك الهرمل الدكتور محمد الحاج حسن الذي اكد على استمرار الحملة على مرحلتين من 23 الحالي حتى 30 اذار ومن 23 نيسان حتى 30 نيسان
 وتشمل الحملة جميع الاطفال اللبنانيين والسوريين ومخيمات النزوح السوري.-انتهى-
———-

المشنوق من واشنطن: لإعادة وزارة الداخلية الى الخريطة الدولية
ونجحنا في تحصين لبنان وحمايته من الحريق المحيط به

(أ.ل) – أعلن وزير الداخلية نهاد المشنوق، امام الصحافيين اللبنانيين المقيمين في واشنطن، ان زيارته الى واشنطن “لإعادة وزارة الداخلية الى الخريطة الدولية”، مشيرا الى “أن اللواء الشهيد وسام الحسن هو من بدأ هذا المسار”.
وقال المشنوق: “إن العمليات الاستباقية لمحاربة الارهاب مهمة جدا، ونحن نجحنا في الكشف المسبق عن ثلاث عمليات ارهابية كان يجري التحضير لها في سنة واحدة، اوتيل “دي روي” في الروشة واوتيل “نابليون” في الحمرا وعملية “الاونيسكو”، يومها تبلغنا وجود سيارات مفخخة محضرة للتفجير. ومن هنا تأتي أهمية زيارتي الى واشنطن التي لم يزرها اي وزير للداخلية منذ سنوات”.
واوضح “ان لقاءاته مع المسؤولين الاميركيين ستركز على نقطتين اساسيتن: التدريب العالي والتطوير التكنولوجي للاجهزة الامنية، خصوصا وأن الحرب التي يخوضها لبنان لها طبيعة مختلفة وتحتاج الى امور محددة، منها التدريب ورفع مستوى التقنيات”.
وأكد المشنوق “أن تغيير السفير الأميركي في لبنان لن يؤثرعلى مستوى العلاقات اللبنانية الأميركية”. وقال: “وفي هذا الإطار سأطلب من المسؤولين الأميركيين الإسراع بتسمية سفير جديد في لبنان”.
وعن الوضع الداخلي اللبناني، أكد وزير الداخلية “ان الحكومة نجحت في تحصين لبنان وحمايته من انتقال الحريق المحيط به اليه”، وقال: “لا يوجد في لبنان منطقة فيها خطوط تماس سوى بلدة عرسال الحدودية”، محملا “المسؤولية الى “حزب الله” و”التيار العوني” اللذين رفضا نقل المخيمات الحدودية تحت عناوين مختلفة منها الهوس بالتوطين”.
وأعلن أنه يتم “العمل لتشجيع السوريين على مغادرة عرسال الى مخيمات البقاع، لكن الامر بحاجة لدعم مادي، وهو ما سنسعى لتأمينه في مؤتمر المانحين في الكويت”.
وعن الشق السياسي من الزيارة، اوضح انه سيتطرق الى موضوع رئاسة الجمهورية “وضرورة وفاقيته وسننقل ايضا للمسؤولين الاميركيين تصورنا عن ضرورة استعادة العمل العربي المشترك، فضربات التحالف الدولي لداعش لم تحقق الكثير والمطلوب عمل عربي مشترك فيه نواة صلبة تعمل بجدية ولا تجتمع فقط في المناسبات”.
وعن ملف التفاوض الايراني الاميركي، إعتبر وزير الداخلية “أن عدم التوصل الى اتفاق بين البلدين سيكون له تداعيات على كل من لبنان وسوريا واليمن والبحرين”، وقال: “إن المفاوضات لم تؤثر على السلوك الايراني في المنطقة، فخلال المفاوضات كانت الاعلام الايرانية والمذهبية ترفع في سوريا والعراق باعتبارها امرا طبيعيا”، مؤكدا “أن السلوك الإيراني لم يجلب للمنطقة إلا التوترات والأزمات وأنه مخطىء من يعتقد أن بإمكان إيران تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط، والدليل على ذلك الوضع الحالي في العراق”.
وأعلن المشنوق “أن تيار المستقبل يستمد قوته لمواجهة كل اشكال التطرف والارهاب من شرعية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري”، وقال: “الرئيس سعد الحريري بالرمزية التي يمثلها كابن شهيد الاعتدال، بإمكانه مواجهة الارهاب والتطرف”.
وبالنسبة الى الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله، قال المشنوق: “ان تيار المسقبل اختار الحوار كبديل عن الانضمام الى اوركسترا الحرائق في المنطقة، وهو يهدف الى نقطتين اساسيتن كما بات معروفا: تخفيف الاحتقان السني – الشيعي والبحث في رئاسة الجمهورية، فلا يمكن حماية البلد في ظل عدم اكتمال النصاب الدستوري”. كما تطرق المشنوق الى قتال حزب الله في سوريا، مكررا تأكيد موقفه بأن هذا القتال يؤسس لنزاع تاريخي بصرف النظر عن نتائجه، وقال: “هذا النظام الذي تسبب بمقتل 250 الف من ابنائه مستحيل أن يستمر. يمكن لبشار الاسد ان يستمر في القتل لكنه لا يستطيع ان يحكم سوريا”.
وردا على سؤال قال المشنوق: “لا نفوذ للنظام السوري في لبنان ولا حتى في سوريا، الكلمة هي للايرانيين.-انتهى-
———-

 

شهيب يلتقي سفير نيوزيلندا وبرنامج الأغذية العالمي

(أ.ل) – استقبل وزير الزراعة أكرم شهيب في مكتبه صباح اليوم سفير نيوزيلندا في لبنان والمقيم في القاهرة بارني رايلي يرافقه القنصل الفخري لنيوزيلندا في بيروت محمود حيدر في حضور فريق من الوزارة، حيث جرى عرض الواقع السياسي في لبنان والمنطقة وأهمية تعزيز التعاون الزراعي بين البلدين.
وشدّد شهيب على أن «الجيد اليوم هو استقرار الوضع الأمني نوعاً ما، لا أحد يريد العنف والحرب، والأهمية هي لدعم الجيش والقوى الأمنية»، مبدياً أسفه لما يدور من «مشاكل في الدول العربية، فسوريا تدمر من قبل حكّامها والعراق في حالة حرب واليمن في خضّة، وتبقى مصر النقطة المحورية في المنطقة واستقرارها ضروري، وفي لبنان لا يمكننا أخذ القرارات الرئيسية المهمة لعدم وجود رئيس، لذلك نسيّر الأمور بالتي هي أحسن، فالمسألة في لبنان معقدة ونعاني مشاكل كبيرة عند الحدود مع سوريا، لا سيما لناحية التصدير الزراعي». وتطرّق الوزير إلى “أهمية تنمية التعاون الزراعي مع نيوزيلندا، فيما يتعلّق بالإنتاج الغذائي والثروة الحيوانية”.
وأبدى السفير استعداد بلده «لدعم مشاريع تعاون وتبادل إنتاج زراعي تعود بالفائدة على الشعبين».
من جهة أخرى، استقبل شهيب ممثلة برنامج الأغذية العالمي ومديرة مكتب لبنان جواهر عاطف يرافقها نائب مدير المكتب الدكتور عيسى سانوغو، حيث جرى بحث كيفية دعم لبنان ومساعدة اللاجئين السوريين. واقترح الوزير إمكانية شراء منتوجات زراعية وحيوانية من المزارعين اللبنانيين وتوزيعها عبر منظمات دولية وإقليمية موثوقة على النازحين كالحملة السعودية والهلال الأحمر الإماراتي والهيئة العليا للإغاثة وغيرها، ما يضمن سير عملية الدعم ويساعد المزارع اللبناني على تصريف إنتاجه، كالبطاطا والتفاح والحليب والفواكه والزراعات الأخرى، الأمر الذي يعزز العلاقات الاخوية بين المواطنين والنازحين.-انتهى-
———–
شبطيني: نؤيد طرح المطران مطر حول مبادرة بكركي المرتقبة

(أ.ل) – أكدت وزيرة المهجرين أليس شبطيني في تصريح أن “ما طرحه أمس المطران بولس مطر حول مبادرة بكركي المرتقبة والمتعلقة بضرورة سد الشغور الرئاسي وعدم ربطه بأي معطى، هو طرح نؤيده تأييدا مطلقا واعتبار انه لم يعد من الجائز ربط عملية انتخاب رئيس الجمهورية بمسار المفاوضات الدورية او اي مسار خارجي اخر وذلك تلاقيا للاستمرار في الشغور الطويل الامد ومنعا للوقوع تحت رحمة التطورات الاقليمية والدولية المتسارعة وخصوصا أنه لا يمكن التكهن بحصول اتفاق او فشل تلك المفاوضات في أسوا الأحوال”.
أضافت “إن مسألة انتخاب رئيس للجمهورية ينبغي ان تحتل اولوية الاولويات لدى جميع اللبنانيين كي لا يتحول الشغور الى ما يشبه العرف او الامر الواقع عند اقتراب كل استحقاق في المستقبل، وهذا الامر يدخلنا في ازمة ومصيبة تتعطل من جرائها الدولة ومؤسساتها كما هو حاصل اليوم وفي نفس السياق تشجع كل الحوارات القائمة والمشاروات الجارية وخصوصا تلك التي تعتبر ان انتخاب رئيس الجمهورية هو الاولى”.
وقالت: “في مجال آخر وحرصا على استمرار ادارة شؤون الناس بالشكل الصحيح نتمنى على مجلس الوزراء الشروع بدرس الموازنة العامة وانجازها لانها اضحت ضرورة وطنية تساهم في حل الكثير من المشاكل المالية والاقتصادية بعيدا عن التجاذب السياسي الحاصل حيالها”.
وختمت شبطيني “اما في ما يتعلق بالمسلسل التكفيري الارهابي المتمادي في بعض دول الجوار فاننا نستنكر اشد الاستنكار ما تتعرض لها المعالم الدينية والتاريخية على يد القوى الظلامية والتكفيرية في بلاد ما بين النهرين حيث لم يميز الارهاب بين فئة وفئة او بين طائفة وأخرى وخصوصا أن تلك المعالم الاثرية هي ملك للحضارة الانسانية جمعاء وبالتالي قبل تدمير تلك المعالم والمواقع يعتبر تدميرا للتاريخ وللتراث العالمي وهو في نفس الوقت تدمير للحاضر والمستقبل”.-انتهى-
———-
التقرير الأمني الاسبوعي للأمن العام: توقيف 14 شخصاً لارتكابهم افعالاً جرمية

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمن العام البيان الآتي: 
قامت الاجهزة المعنية في المديرية العامة للأمن العام خلال الفترة الممتدة من تاريخ 16/03/2015 لغاية 23/03/2015، وبإشراف النيابات العامة، بتوقيف عدد من الأشخاص بتهم إرتكاب أفعال جرمية وذلك على الشكل التالي:
– احد عشر شخصاً بجرم تزوير مستندات سفر لتسهيل عمليات انتقال لأشخاص من لبنان الى دول اوروبية وآسيوية وافريقية.
– ثلاثة أشخاص بجرم الدخول خلسة ومخالفة نظام الاقامة وتعاطي المخدرات.
بعد انتهاء التحقيق مع الموقوفين احيلوا جميعاً الى القضاء المختص.-انتهى-
———-
درباس في اجتماع دعم المجتمعات المضيفة:
مسؤولية وزارة الشؤون ورقية وسياسية والمساعدات للنازحين شحيحة

(أ.ل) – عقدت وزارة الشؤون الإجتماعية، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والدول المانحة “من أجل دعم استقرار لبنان”، الإجتماع الثالث للجنة التوجيهية لمشروع دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة في فندق “سمالفيل”- بدارو، في حضور وزير الشؤون الإجتماعية رشيد درباس، الممثل المقيم لبرنامج الدول المانحة والوزارات المعنية روس ماونتن، وممثلين لرئاسة الحكومة.
 بداية كلمة عريفة الإحتفال سهير الغالي، ثم ألقى الوزير درباس كلمة قال فيها: “ان هذه الكارثة تترك أثرها المباشر على لبنان ولم نكن شركاء في حدوثها، ونحن نتحمل مشاكلها المتفاقمة، وربما لو بقي لبنان وحده في هذه المعمعات لسقط دولة وكيانا، لكننا نعترف بأن المجتمع الدولي والأشقاء العرب كانوا عناصر مساعدة لصمودنا وان كانت هذه المساعدة لا ترقى الى المستوى الخطر الذي نعيشه في لبنان”.
واضاف “ان المجتمع اللبناني بأفراده وعائلاته قام بواجب كبير من استقبال الأخوة السوريين الذين هجرتهم الحرب القاهرة، فكانوا نعم الأشقاء وتقاسموا لقمة العيش سويا، ولكن الأرقام تفاقمت الى حد كبير، وجدنا ان الجمعيات قد بدأت تتدخل للمساعدة وكانت الشراكة بين الوزارة والدول المانحة تمكن لبنان لوصل هذه الشراكة واستقبال النازحين السوريين استقبالا يليق بهم. وان كنت اعترف لكم بأنها لم ترق الى المستوى المطلوب. ان الوجود السوري ترك أثارا في غاية الصعوبة على المجتمع المضيف وبخاصة ان الأخوة السوريين اختاروا الأماكن اللبنانية الأكثر فقرا”.
وتابع “وزارة الشؤون الإجتماعية لها ثقة بالدول المانحة وبالدول والأشقاء العرب، وخصوصا ان الوزارة تقوم بعمل مزدوج ولست أدري كيف تم هذا، ولكننا الآن أمام هذا الأمر الواقع الوزارة مسؤولة عن اللجوء السوري، مع هذا قلت في مرات عدة اعتقد كوزير للشؤون مسؤوليتي مسؤولية ورقية وسياسية لأن الوزارة على كثرة البرامج الموجودة لديها والتي تؤهلها أن تكون متدخلة بفاعلية في معالجة أزمة تأثير اللجوء السوري على المجتمع اللبناني الأكثر بؤسا فهي برامج شحيحة وخالية من المساعدة”.
وقال: “نحن لدينا برنامج للفقر يستهدف العائلات الأكثر فقرا نؤهلها بفاعلية عبر برامج وصناديق لكنها شحيحة من سيولة، ونحن لدينا برامج للطفولة يمكن أن تستهدف الأطفال السوريين.
الآن أنشأت برنامج مشروع منبثقا من وزارة الشؤون وهو البرنامج الوطني لرصد طوارئ السكان، هذا البرنامج يبدأ بإعادة مسح دقيق اجتماعي وجغرافي واقتصادي لتوزع السوريين وتأثيره على المجتمع اللبناني، ويستهدف أن يكون قادرا على تدخل مباشر في كل مناسبة وكلما دعت الحاجة وربما يجب أن تكون له مخططات لا تنفصل عن المؤسسات الدولية، وأنتم تعلمون ان هناك أزمة تعليم لدى اللاجئين السوريين لأن عدد الطلاب 35 ألفا لا تستوعبهم المدارس اللبنانية، ولكن هناك فئة لا يلتفت اليها أحد وهم الذين تراوح أعمارهم بين 3 و5 سنوات ولا يدخلون المدارس فما مصيرهم؟ لا يأكلون ولا يلبسون وفي أي حالة نفسية يكونون، وما هي أوضاعهم الصحية”.-انتهى-
———-

باسيل عرض وزاسبكين لنتائج مؤتمر حماية المسيحيين في الشرق الأوسط
 
(أ.ل) – عرض وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل مع سفير روسيا في لبنان الكسندر زاسبكين لنتائج مؤتمر حماية المسيحيين في العالم وخصوصاً في الشرق الاوسط الذي عقد في جنيف في أوائل شهر آذار الحالي، في حضور مستشار الوزير للشؤون الروسية أمل أبو زيد.
بعد اللقاء قال زاسبيكن: “نحن نعير اهتماما كبيراً  للإنجاز الديبلوماسي والأخلاقي الكبير الذي تم تحقيقه في جنيف اخيراً  نتيجة انعقاد مؤتمر حماية المسيحيين في العالم ولا سيما في الشرق الاوسط، وفيما بعد إصدار البيان المشترك في هذا الموضوع الذي وقعته ٦٥ دولة، وكل ذلك جرى بمبادرة روسيا ولبنان والفاتيكان.
واليوم مجدداً نقلت شكر الجانب الروسي للديبلوماسية اللبنانية لما قامت به من جهد في هذا المجال وشخصياً للوزير باسيل. وخلال المرحلة القادمة يجب مواصلة التعامل المتكامل في هذا المجال للحكومات والمنظمات غير الحكومية وخصوصاً من اجل تأييد الوجود المسيحي الأصيل في المنطقة وإفشال مخططات إفراغها من المسيحيين.”
اضاف: “يعتبر هذا التعامل جزءاً لا يتجزأ من الجهود المبذولة من اجل احترام حقوق الانسان بما فيها الحرية المذهبية وتأمين الامن والسلامة والحقوق المتساوية لمكوّنات المجتمع كافة في دول المنطقة من دون أي تمييز طائفي أو إثني أو لغوي.”
وتابع: “المطلوب تعزيز التلاحم الدولي في سبيل مواجهة العنف والقمع وظواهر الكراهية والراديكالية والتعصب والتطرّف التي تؤدي الى تمزّق النسيج الاجتماعي في الدول، وإشتعال الفتن وزرع الفوضى وانتشار الارهاب.” كما أشار زاسبكين الى تطوير حوار الحضارات وتحريك هذا التوجه في المنابر الدولية. وقال:” من الواضح ان اعادة الوفاق الوطني هو الطريق الوحيد للخروج من مآزق النزاعات والصدامات، ونحن ندعو الى الحوار والتفاوض على أساس سيادة واستقلال ووحدة الدول ومبادئ العيش المشترك والتسامح والاعتدال في المجتمع. فالهدف الأساسي يركز على عادة بناء المجتمع السليم الذي يعتمد على التعددية والنظام السياسي المتين.”
سئل: هل يمكن حماية الأقليات لا سيما منها المسيحيين في الشرق الاوسط، في ظل موجة الارهاب والتكفير التي يواجهونها؟
اجاب: كما سبق وأشرت ان هذا العمل متكامل ويشمل اتجاهات عدة. في طبيعة الحال هناك تجري المعارك، لذلك فمن المهم جدا توحيد الجهود من اجل مكافحة الارهاب، وهذا يتطلب التنسيق بين الجميع والمعركة في كل مكان. في الوقت نفسه، هناك البعد السياسي لهذه المسالة ونحن دائماً نتحدث عن ان المخرج الأساسي هو إيجاد الحل السياسي السلمي للنزاعات بالدرجة الاولى في سوريا كما للنزاعات الاخرى مثل العراق وغيرها. فإذا استطعنا الإنجاز العسكري والامني والسياسي في الوقت نفسه، هذا يكون الحل لإنقاذ الأقليات بما فيهم المسيحيين.
 سئل: هناك سعي من قبل بعض الدول لإصدار قرار ادانة من مجلس حقوق الانسان في جنيف لحزب الله لتدخله في سوريا؟
اجاب: لقد سمعنا عن هذا التوجه، يبدو ان هناك سعي لذلك تحت حجة التدخل الخارجي، لكن عند الكلام عن هذا التدخّل، من الصعب ان نختار من كل اجناس الذين يقاتلون من القوى الخارجية في سوريا، الجانب الذي يتعاون مع النظام الشرعي ليكون اول مستهدف بالاتهام.
وارى ان هذا الامر غير منطقي على الاطلاق لأن حزب الله يقف الى جانب النظام الشرعي ولا يحاربه، والمشكلة الاساسية في رأينا ان الانظمة الشرعية تقف في وجه الجماعات الإرهابية، وهذه الأطراف معروفة انها داعش والنصرة، لكن وضع حزب الله مختلف اذ انه يقف الى جانب  النظام السوري.
وتساءل لماذا عند الحديث عن التدخل يبدأون  بالطرف الذي يحارب الى جانب الشرعية، فيما الهجوم الاساسي  يجب ان  يكون ضد الفصائل المعترف بها انها ارهابية، والتي تحارب الانظمة الشرعية  في العراق وفي سوريا. 
واستقبل الوزير باسيل وزيرة الدولة للتنمية والفرنكوفونية لدى وزارة الخارجية والتنمية الدولية الفرنسية آنيك جيراردين، يرافقها السفير الفرنسي باتريس باولي والوفد المرافق.
ثم التقى  مديرة  منظمة المجلس الدانماركي للاجئين فالنتينا ستيفانيل ترافقها مديرة الموارد البشرية  كريستال الحاج. كما مقرر الامم المتحدة المعني بحرية الدين والمعتقد هاينر بيليفلدت   Heiner Bielefeldt . واجتمع وزير الخارجية مع كلاً  من سفير البرازيل  خورخي قادري   Jorge Kadri، وسفير نيوزيلاندا بارني رايل Barney Rile، في زيارة بروتوكولية.-انتهى-
———-
الحسيني التقى السفير المصري

(أ.ل) – استقبل الرئيس حسين الحسيني في منزله في عين التينة سفير جمهورية مصر العربية في لبنان الدكتور محمد بدر الدين زايد، وكانت مناسبة لاستعراض الأوضاع في لبنان والمنطقة، حيث عبر الرئيس الحسيني عن أهمية العلاقة المصرية – اللبنانية ووحدة الهموم والاهتمامات، خصوصا بالنسبة للمحنة التي تجتاح العالم العربي، ودور الشقيقة الكبرى مصر في مواجهة الأخطار التي لا تستني أحدا.-انتهى-
———-
المحكمة الدولية رفعت جلسة الاستماع للسنيورة الى صباح الغد

(أ.ل) – رفعت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، جلسة الاستماع الى رئيس كتلة “المستقبل” النائب فؤاد السنيورة الى صباح الغد.
وكانت استأنفت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان جلساتها اليوم، بالاستماع الى افادة الرئيس فؤاد السنيورة.-انتهى-
———-

 
عاد من باريس ليلا جنبلاط
جنبلاط أبرق إلى السبسي: استهداف متحف باردو عمل بربري لضرب مسيرة الإستقرار

(أ.ل) – عاد النائب وليد جنبلاط إلى بيروت ليلا آتيا من باريس.
كما أبرق رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط إلى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي مستنكرا “الإعتداء الإرهابي الذي إستهدف متحف “باردو” وأدى الى سقوط عدد كبير من الشهداء الأبرياء من أبناء الشعب التونسي والسياح الأجانب”.
واكد أن “هذا العمل البربري إنما يستهدف ضرب مسيرة الإستقرار في تونس، التي حققت خطوات هامة على المستويات السياسية والدستورية والأمنية بعد ثورتها الشعبية سنة 2010”. واعرب عن تضامنه “مع تونس في هذه الأوقات الصعبة”، مقدما تعازيه “إلى الشعب التونسي والى عائلات الشهداء”.-انتهى-
———-
حوري: الكلام عن تأثير شهادة السنيورة على الحوار يدل على هلع المرتكب

(أ.ل) – استغرب عضو كتلة “المستقبل” النائب عمار حوري في حديث إلى مصدر إعلامي “حملة فريق 8 آذار على شهادة الرئيس فؤاد السنيورة أمام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان”.
وقال: “إن الكلام عن تأثير شهادة السنيورة على حوار المستقبل مع حزب الله يندرج تحت أسلوب “كاد المريب أن يقول خذوني”، معتبرا أن “ذلك يدل على هلع عند فريق 8 آذار كأنه هلع المرتكب”.
وشدد على أن “الرئيس السنيورة سيدلي بشهادته في المحكمة بغض النظر عما يتعرض له من “ترهيب وهجوم غير مبرر”، وقال: “فليوفروا على أنفسهم هذه الحملة الشنيعة وليتفرغوا إلى القضايا المشتركة لهموم الوطن”. ونفى أن “يكون السنيورة معارضا للحوار”، معتبرا أن “هذه الفرضية هي من اختراعات فريق 8 آذار”، مشددا على أن “موقف تيار المستقبل موحد في هذا الإطار”.
وأكد أن “عمل المحكمة مستمر من جهة والحوار مستمر من جهة أخرى”، مذكرا بأن “المحكمة هي أحد الملفات التي تم ربط النزاع بشأنها نتيجة اقتناع المستقبل بأن موقف الحزب منها بيد إيران”، مؤكدا في الوقت ذاته أن “التيار لن يغير أيضا موقفه بشأنها”، معتبرا أن “الربط بين إرجاء شهادة السنيورة بسبب وعكة صحية ألمت به وبدء الحوار في عين التينة هي من اختراع فريق 8 آذار”، مشيرا إلى أن “هذا الفريق بتصعيده الأخير يحاول تحسين شروطه في الحوار بانتظار التطورات الإقليمية لا سيما في الملف النووي الإيراني”. ورأى أن “الاتفاق لا شك يفيد المنطقة شرط ألا توجد صفقة تحت الطاولة في ظل العجرفة الإيرانية التي تنكأ الجراح من جديد ولا تريد أن تستخلص العبر من التاريخ”، معتبرا أن “سياستها تزيد من التطرف”، قائلا إن “قاسم سليماني أكبر داعم لدعش وخصوصا بعد تصريحه الأخير بأن لبنان والعراق يخضعان لإرادة إيران”. ورفض القول إن “فريق 14 آذار يخضع لسياسة تمرير الوقت بانتظار أي تطور إقليمي لإنجاز انتخاب رئيس للجمهورية”، مشيرا إلى أن “فريق 14 آذار يحضر جلسات الانتخاب”، معتبرا أن “هذه التهمة تلبس الفريق الآخر الذي يقاطع الجلسات”.-انتهى-
———-
فياض: لحماية الحوار وتكريسه كإطار لمعالجة الخلافات بين اللبنانيين

(أ.ل) – شارك عضو “كتلة الوفاء للمقاومة” النائب علي فياض في احتفال تأبيني في ذكرى أسبوع كامل علي فوعاني الذي أقامه “حزب الله” في حسينية بلدة حولا، في حضور علماء دين وفعاليات، والقى كلمة رأى فيها “أن البيئة الإقليمية هي بيئة إضطراب وتصعيد”. وقال:”ان المشروع التكفيري يصر على إدخال المنطقة بأكملها في آتون الإضطراب المذهبي والإنقسامات والصراعات في ليبيا والعراق وسوريا وتونس التي ضربها الإرهاب والآن في اليمن، الذي يخطط لإدخاله في إضطراب وفوضى شاملين، وبالتالي تأثيره على كل محيطه الخليجي، والهدف من كل ذلك هو منطقة تدور في فلك الصراعات الدموية والإنهاك وانهيار الدولة، مما يخدم أهداف إسرائيل في التفتيت والشرذمة.
واعتبر “أن الغرب يلعب بنا جميعا، وأن الرهان عليه هو رهان على أوهام، فلو كان الغرب يريد القضاء الفوري على داعش لقدم أداء عسكريا مختلفا على غرار ما حصل في كوباني”، ولفت “إلى أن عودة نتنياهو تكشف أن المجتمع الإسرائيلي لا يريد أي حل للقضية الفلسطينية حتى وفق التصورات الغربية، على الرغم من أن الفروقات بين الإتجاهات الإسرائيلية تكاد تكون معدومة”، مؤكدا “أن دورنا في سوريا يتحرك في أفق من يسعى إلى حل سياسي يعيد بناء لحمة المجتمع ووحدة الدولة وتشترك فيه كل المكونات السورية”. واشار الى ان “ما كشفته جريدة السفير يظهر حقائق خطيرة، ويبين أن خطابا مزدوجا كان يستخدم طوال الوقت، ويوضح أن خطاب العبور إلى الدولة كان لإخفاء ممارسة ميليشياوية تقضي على الدولة وتثير الفتن، وأن خطاب النأي بالنفس كان لإخفاء دور عسكري متماد في سوريا”، مؤكدا “أننا نملك خطابا واحدا ورؤية واحدة وممارسة واضحة ومعلنة نظهرها دون أي ازدواجية”.
وختم داعيا الجميع الى ان “يمارسوا السياسة والإختلاف بنبل وشفافية ومسؤولية، وأن ينظروا إلى الأمام لحماية الحوار وتكريسه كإطار لمعالجة الخلافات بين اللبنانيين، وليجعلوا من المرحلة عنوانا لسعي مشترك وهو كيف نحمي الإستقرار والأمن والحدود في لبنان، وكيف نحمي المؤسسات ونفعلها من الحكومة إلى المجلس النيابي إلى الرئاسة التي يجب أن نسرع في إنتخاباتها وفق الخيار الذي يجعل منها عتبة إنتقال إلى مرحلة جديدة تفتح على تفاهمات عميقة في الواقع السياسي اللبناني وتضع حدا للأزمة المفتوحة”.-انتهى-
———–
الوطني الحر اعلن عن مشاركة جورج عطاالله في مؤتمر الحزب الشيوعي الحاكم في الصين

(أ.ل) – اعلن “التيار الوطني الحر” في بيان اليوم، ان “عضو الهيئة التأسيسية في التيار المحامي جورج عطاالله غادر مساء امس الى جمهورية الصين الشعبية لتمثيل التيار في المؤتمر ال 18 للحزب الشيوعي الصيني الحاكم، والذي تستمر فعالياته من 23 أذار حتى الاول من نيسان المقبل”.
وذكر البيان ان “الزيارة تهدف الى مزيد من توطيد العلاقات بين الحزب الشيوعي الصيني والاحزاب في الدول العربية، والتعرف على روح المؤتمر الوطني وعلى المفاهيم الصينية عن التنمية.-انتهى-
———-
 
الرفاعي: فلنحاور العماد عون لنصل إلى نتيجة إيجابية لنصل إلى حل للفراغ

(أ.ل) – أكد عضو قيادة جبهة العمل الإسلامي في لبنان وعضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب الدكتور كامل الرفاعي أنه “لا شك أن مركز الرئاسة ومنذ إنشاء لبنان هناك تدخلات ورأي خارجي في شخصية هذا الرئيس”، معتبراً انه “في وقتنا الحاضر ومع كل الحراك الدولي وما يجري بالمنطقة أن الكرة بملعب اللبنانيين، مشيراً إلى أنه علينا بالحوار والتفاهم والذهاب إلى شخص معين يمثل إلى حد ما الشريحة الكبرى للمسيحيين ويعبر عن إرادة اللبنانيين”.
وأوضح الرفاعي “أن هناك فريق أساسي على المستوى اللبناني يمثله رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” العماد ميشال عون”، وأضاف “فلنحاوره لنصل إلى نتيجة إيجابية لنصل إلى حل للفراغ”.-انتهى-
———–
احمد قبلان التقى وفد تجمع العلماء المسلمين

(أ.ل) – قام وفد من تجمع العلماء المسلمين برئاسة رئيس الهيئة الإدارية الشيخ حسان عبد الله بزيارة المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان. وبعد اللقاء صرح الشيخ حسان عبد الله بالتصريح التالي:
تشرفنا بزيارة سماحة المفتي الجعفري الممتاز العلامة الشيخ أحمد قبلان، وذلك في إطار الجولة التي يقوم بها تجمع العلماء المسلمين على العلماء والقادة الروحيين من اجل بحث فكرة عقد اجتماع علمائي موسع لكل المذاهب الإسلامية من اجل أن نتخذ موقفاً شرعياً موحداً في الساحة اللبنانية من الجماعات التكفيرية، وأن يكون هذا الموقف الشرعي هو المرجعية في تحديد أي موقف من هذه الجماعات.
الأمر الثاني هو وضع ميثاق شرف يتم الإلتزام به من كل العلماء المسلمين الموجودين في لبنان بأن لا يكون هناك  أي تجاوز على المقدسات وأن يسعى  الجميع من اجل وحدة  الصف وأن نؤيد كل ما هو يأتي في هذا الإطار.
أيضاً نوهّنا وأيدنا وسددنا الحوار الجاري حالياً بين الإخوة في تيار المستقبل وحزب الله، وشددنا على ضرورة أن يستمر هذا الحوار للوصول إلى شط الآمان وتخفيف الاحتقان المذهبي، لأن بتخفيف الاحتقان المذهبي يمكن أن نناقش القضايا الخلافية بهدوء ونصل إلى قناعات مشتركة، إن الخلاف المذهبي هو سبب دمار كثير من البلاد ونأمل أن لا يكون لبنان واحداً من هذه البلدان. سعيَّنا للوحدة الإسلامية هو سعي دائم ومستمر ونتمنى أن نوفق في هذا المسعى الذي نسعى إليه من أجل عقد مؤتمر علمائي موسع بدعوة من المرجعيات الرسمية، وأن يكون ذلك قريباً بإذن الله تعالى لأن الأجواء الحالية تساعد وهناك ضرورة من اجل أن نتخذ مواقف هامة ومصيرية في هذه المرحلة التاريخية والحمد لله رب العالمين.-انتهى-
———–


النائب لحود: استدعاء الرئيس لحود الى المحكمة الدولية خرافات

(أ.ل) – وصف النائب السابق اميل لحود ما حكي عن استدعاء الرئيس السابق اميل لحود الى المحكمة ذات الطابع الدولي في العام 2016 بـ”الخرافات”، موضحا “إذا كانت هذه النية موجودة، الى الاستعجال بذلك لأن لدينا الكثير لنقوله ونكشف عنه بعد أن طال زمن سماعنا للأضاليل والأكاذيب التي بدأت في العام 2005 ومستمرة حتى اليوم حتى في قاعة المحكمة وما يدلى فيها من شهادات تزور التاريخ، ولم يخل بعضها من إدانة للرئيس الشهيد رفيق الحريري، من أكثر المقربين منه، لجهة الكشف عن الرشاوى الانتخابية التي كان يدفعها وعن مدى عمق تعاطيه مع ما يصفه فريقه السياسي اليوم بالنظام الأمني اللبناني السوري”.
وأشار لحود الى “أننا اعتدنا على تسريب الأخبار المشابهة التي تعبر عن إفلاس الفريق الآخر الباحث عما يستنهض به قواعده المصابة بإحباط من جراء فشل هذا الفريق في تحقيق ما وعد به وفي الالتزام بالشعارات التي رفعها”، لافتا الى أن “لجنة التحقيق الدولية سبق أن حققت مع جميع المقربين من الرئيس لحود وأوقفت الضباط الأربعة وآخرين ظلما ولم تصل الى أي نتيجة، لأنها بنت تحقيقاتها على أساس باطل وعلى شهادة كاذب العصر محمد زهير الصديق، من دون أن تحاسب أي جهة قضائية محلية أو دولية على ذلك، ومن دون أن يتم استدعاؤه حتى اليوم للمثول أمام المحكمة علنا نكتشف من هي الجهة التي وقفت وراء شهادته الكاذبة وسعت، ربما، الى حماية قتلة الحريري”.
وأضاف “إن الفريق الآخر فقد القدرة على التجييش الشعبي، ولم يعد قادرا، حتى في مناسبتي 14 شباط و14 آذار على جمع الحشود، بعد أن استنفد محاولات التحريض الطائفي، وقد اختبرها كلها كما اختبر الأكاذيب التي تعرض من خلالها لشخصيات سياسية وعسكرية وثبت عدم صحتها”.
وتوقف لحود عند استنكار الرئيس فؤاد السنيورة للقصف الذي تعرض له القصر الرئاسي في اليمن، سائلا: “أين كانت مشاعر السنيورة وحرصه حين كانت تطلق دعوات للهجوم على قصر بعبدا وإسقاط الرئيس لحود بالقوة، أم أن عدن أقرب إليه من بعبدا؟”.
على صعيد آخر، رأى لحود أنه، “على الرغم من أهمية المفاوضات النووية الإيرانية – الأميركية وانعكاساتها الإيجابية، إلا أن الوضع في المنطقة لا يتوقف فقط على هذه المفاوضات، بل إن الساحة الأساسية للصراع هي سوريا التي تتجه نحو تحقيق الانتصار بفضل القيادة والجيش والشعب السوري، الى جانب الأزمات والحروب التي يعيشها العراق واليمن وليبيا”، لافتا الى أن “ايران وصلت الى مرحلة الازدهار على الرغم من العقوبات، وعند عقد الاتفاق النووي ستكرس ايران نفسها كقوة اقتصادية كبيرة وأساسية في المنطقة”.
واعتبر أن “الاسرائيلي كان دائما قويا في الاعلام وهو يتقن كيفية تمرير الرسائل”، متوقفا عند “التغيير في أسلوب التعاطي الإسرائيلي مع الولايات المتحدة الأميركية، فذهاب رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو بالشكل الذي ذهب به الى الكونغرس وبتجييش من اللوبي الصهيوني والتحدي المرتفع ليس حدثا عابرا، وقد استغله نتانياهو للحصول على دعم لسياسته المتطرفة التي تحدى بها إدارة الرئيس باراك أوباما”، موضحا أن “الخوف لدى اسرائيل وجودي وهو ليس أمنيا فقط بل اقتصاديا ومعنويا أيضا”.
وتوقف عند فشل محاولات تلميع صورة “جبهة النصرة” التي لا تبتعد كثيرا عن همجية تنظيم “داعش”، مشددا على أن “جنون هذه الجماعات الإرهابية سيمتد الى الدول الاخرى، وحتى الى بعض الدول الداعمة لها، ولهذا تم تشكيل التحالف الدولي”، معتبرا أن “القصف الجوي لا يكفي ومن ينتصر هو من يكون على الارض وفي الميدان وليس في الجو، لذا فإن من مصلحة الخليج أن يكون على اتفاق كامل مع ايران لأن الجيوش التي أثبتت أنها قادرة على محاربة الارهاب هي جيوش محور الممانعة”.-انتهى-
———-
بيان توضيحي من الرابطة المارونية عن المنطقة الحرة في البترون

   (أ.ل) – صدر عن للرابطة المارونية بياناً توضيحياً عن المنطقة الاقتصادية الحرة في قضاء البترون وجاء فيه:
بعد التداول بالعريضة الموجهة اليها من بعض رؤساء بلديات ومخاتير ووجهاء قضاء البترون، لجهة رفضهم أن تكون قرى وسط البترون، ولا سيما منطقة كفرحي الآثرية، موقعاً جغرافياً لتنفيذ المشروع المذكور، يهم رئيس وأعضاء المجلس التنفيذي للرابطة المارونية التأكيد على الآتي:
1-  لقد أطلقت الرابطة المارونية منذ العام 2012 مشروع إنشاء منطقة صناعية في قضاء البترون، إنسجاماً مع مساعيها لدعم أي مشروع إنمائي لأي منطقة في لبنان، وقد تقدمت مؤخراً من المجلس النيابي عبر بعض السادة النواب بطلب إستصدار قانون لهذه الغاية.
2-  إن الرابطة المارونية التي تتفهم حرص موقعيّ العريضة المذكورة، أن تبقى منطقة كفرحي التاريخية الاثرية، خارج إطار هذا المشروع، تلفت الى أنها ستعمل لدى المسؤولين لأخذ هذا الامر بعين الاعتبار، عند تحديد الموقع الجغرافي لتنفيذه.-انتهى-
———-
لحام زار المدرسة البطريركية في زقاق البلاط:
سنحافظ على رسالتنا الحضارية في تدعيم ركائز الحوار المشترك

(أ.ل) – زار بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك البطريرك غريغريوس الثالث لحام قبل ظهراليوم، المدرسة البطريركية في بيروت – زقاق البلاط، حيث استقبله رئيس المدرسة الاب الدكتور ميشال سبع، والتقى الهيئتين التعليمية والادارية.
واطلع لحام على أوضاع التلامذة وتحدث اليهم منوها ب”وجودهم في هذه المدرسة التي خرجت اجيالا من الأدباء والعلماء وأهل السياسة والقلم واصحاب الفكر اللامع، على مستوى العالم العربي”.
واعتبر في لقاء مع الأساتذة والاعلاميين ان “دور هذه المدرسة سيزداد زخما ونشاطا بفعل تضافر جهود المخلصين من أبناء الطائفة والاصدقاء، الذين يحرصون على استمرارية دور هذا الصرح العلمي وريادته خدمة للعلم والتربية، وحفاظا على رسالتنا الحضارية في تدعيم ركائز الحوار المشترك بين اللبنانيين”.-انتهى-
———-
دريان غادر الى بريطانيا: أحمل رسالة سلام وتسامح
وصورة لبنان الحقيقية وثقافته التعددية

(أ.ل) – غادر مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان صباح اليوم إلى لندن في زيارة رسمية بدعوة من وزارة الخارجية البريطانية، على رأس وفد ضم مستشاري مفتي الجمهورية اللبنانية الدكتور رضوان السيد والأستاذ محمد السماك وعضو المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى الدكتور الشيخ محمد أنيس إروادي والمسؤول الإعلامي في دار الفتوى خلدون قواص، وتستمر الزيارة لمدة 3 أيام وهي الأولى لسماحته إلى المملكة المتحدة يلتقي خلالها شخصيات بريطانية رفيعة المستوى منها أمير ويلز، وأسقف كانتربري، ووزراء بريطانيين وقادة مسلمين وناشطين في مجال حوار الأديان.
وقبيل مغادرته قال المفتي دريان: “زيارتنا إلى المملكة المتحدة هي للتأكيد على سبل التفاهم المتبادل بين ثقافاتنا وأدياننا وتمكننا من الوقوف متحدين في وجه محاولات زرع بذور الفتنة والحقد في مجتمعاتنا. أحمل رسالة سلام وتسامح، وانعكاس لصورة لبنان الحقيقية وثقافته التعددية النموذج في العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين، والمملكة المتحدة تتميز بهذه الديناميكية والتنوع، وسنجتمع بسياسيين ورجال دين وأفراد من المجتمع المحلي لتبادل الأفكار في مواضيع التعايش والهوية ودور قادة حوار الأديان في مواجهة المتطرفين، وإيجاد سبل جديدة في سبيل نشر الاعتدال والتسامح، والحوار بين البشر من ضروريات الحياة وهو وسيلة للتعارف والتعايش وهو منهج قرآني أصيل وسنة نبوية درج عليها الأنبياء في التواصل مع أقوامهم، والحوار من أهم النوافذ التي يطل المسلمون من خلالها على العالم”.
وعبر وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط توبياس ألوود عن سروره وترحيبه بمفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان مفتي الاعتدال في المملكة المتحدة. وقال :” تعد زيارة المفتي دريان الى المملكة المتحدة جزءا مهما من دعمنا المتواصل لاستقرار لبنان والتعايش والتسامح الديني فيه. والمفتي دريان هو صوت رائد للاعتدال في لبنان والمنطقة وأتمنى أن توفر زيارته مساحة لتبادل الآراء حول التواصل بين المجتمعات”.-انتهى-
———–
“هيئة قدامى القوات” اكدت دعمها لموقف رئيس الجامعة اللبنانية

(أ.ل) – شجبت “هيئة قدامى ومؤسسي القوات اللبنانية” في بيان، اثر اجتماعها الأسبوعي برئاسة جو اده، “الجو الطائفي البغيض في طرابلس في مسألة أكاديمية تتعلق بقرار تعيين مدير لكلية إدارة الأعمال للمرة الثانية، وتقول للمحرضين على الفتنة ان الكلية تحوي طلابا من جبيل والبترون والكورة وزغرتا وبشري وليست كلية لأهالي طرابلس وحدهم”.
 واعلنت دعم “موقف رئيس الجامعة اللبنانية وعميد الكلية وهي مواقف صحيحة وسليمة، ونقول كلنا طنوس وكلنا يمين وكلنا مع الجامعة الوطنية اللبنانية”.-انتهى-
————-

 
السيد ابراهيم السيد زار وهاب: في موقع متقدم من مواقع المقاومة

(أ.ل) – زار رئيس المجلس السياسي في “حزب الله” السيد ابراهيم امين السيد، رئيس “حزب التوحيد العربي” الوزير السابق وئام وهاب يرافقه محمود قماطي وعلي ضاهر، في حضور عدد من اعضاء المكتب السياسي في “حزب التوحيد”.
 وبعد اللقاء قال السيد: “نعتبر أن الوزير وهاب أساسي وفي موقع متقدم جدا في العمل السياسي والوطني والقومي، خصوصا على صعيد الدفاع عن قضايا الوطن والمقاومة والقضايا القومية جميعها.
وهذا الجهد والنضال الذي عودنا عليه الوزير وهاب باستمرار مقدرين، فيه شجاعته وصرامته في مقاربة الامور وفي كثير من الملفات والافكار والاقتراحات التي يقدمها تجاه الكثير من المشاكل التي تواجه كل اللبنانيين”.
وأكد السيد أن وهاب “ليس سندا للمقاومة، بل هو في موقع متقدم من مواقع المقاومة الموجودة في لبنان، وفي هذه الحالة من الطبيعي جدا أن يشرفنا هو بزيارته او نتشرف نحن بزيارته لنتبادل الآراء والافكار حول ما يجري في وطننا أو على مستوى المنطقة، والكل يعرف ان ما تشهده المنطقة ولبنان اليوم يحتاج الى مزيد من تبادل الافكار ووجهات النظر وتحديد السياسات الناجعة للوصول الى وضع أفضل”.
وأضاف “كانت الجلسة كما تعودنا في جلسات الوزير وهاب منتجة وحميمة وجميلة جدا.
وردا على سؤال عما يجري في المنطقة وانعكاساته على لبنان، أكد السيد أن “لبنان يقع تحت تأثير مجريات المنطقة وأحداثها وتطوراتها السريعة، لذلك على اللبنانيين ألا ينتظروا ما يحدث عليهم او لهم، وانما أن يبادروا بسرعة وبقوة متجاوزين الكثير من الخصومات او الخلافات السياسية لبناء وضعية لبنانية على المستوى السياسي والاجتماعي والامني، بما يتناسب مع هذا التأثير بمجريات المنطقة على لبنان”، مشيرا الى أن “ما جرى من مبادرات طيبة ومسؤولة على صعيد الحوار الموجود في لبنان بين حزب الله وتيار المستقبل انما يأتي في هذا السياق المسؤول والجدي، بينما نرى وننظر الى الاصوات التي تحدثت بلغة الفتنة وبلغة مذهبية مقيتة، واضعين هذه الاصوات والسياسات في اطار الخدمة لمشاريع الاعداء التي تجري في المنطقة وفي لبنان”.
وتابع “حين يكون الحوار نتيجته في الجلسة الماضية أن المصلحة استراتيجية في الحوار بين حزب الله وتيار المستقبل، فإن خلاف هذا الرأي هو أصوات خارج المصلحة الاستراتيجية، واذا كانت خارج المصلحة الاستراتيجية فيملك الرأي العام ان يضعها حيث يشاء حينئذ”.-انتهى-
———
التقى قائد الجيش بالنيابة زهرمان

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش بالنيابة اللواء الركن وليد سلمان في مكتبه في اليرزة قبل ظهر اليوم، النائبين خالد زهرمان وأنطوان سعد، وتناول البحث الاوضاع العامة في البلاد.-انتهى-
———-
العميد حمدان: لانتخاب رئيس اليوم قبل الغد لتستقيم الامور وفق القوانين والتشريعات

(أ.ل) – استقبل أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان، رئيس جمعية “ألفة للتقريب” الشيخ صهيب حبلي، وجرى عرض لآخر المستجدات على الساحة المحلية . ورأى حبلي “أن خط المقاومة، هو خط الحق”، معتبرا أن “ما يحصل في بلادنا العربية، هو مشروع صهيو-أميركي”، لافتا الى أن “مشروع المقاومة سيستمر وسينقذ هذا البلد، وانه لولا الثابتين على الخط المقاوم الذين تداركوا الإرهاب قبل وصوله إلى لبنان، لما كنا نعيش اليوم في استقرار نسبي، في ظل مناخ غير مستقر على مستوى الأمة”.
 من جهته اكد حمدان “أن الجيش اللبناني بقيادة العماد جان قهوجي وسائر الضباط والرتباء والجنود هم على أتم الإستعداد لبذل دمائهم الغالية من أجل حماية الوطن والمواطنين، و الجيش في عرسال قادر على حماية أهلنا في منطقة البقاع الشمالي”.
أضاف “أما بالنسبة الى كثرة التحليل واللغط حول محاولات تسرب الإرهابيين في البقاع الأوسط ونواحي حاصبيا وشبعا وراشيا الوادي، فإننا نؤكد على أن جيشنا الوطني والأهالي سيقفون سدا منيعا في وجه الإرهاب التخريبي الذي يستهدفهم بشرا و حجرا” ، مشددا على أن “أهلنا المقاومين هم على استعداد دائم لحماية لبنان”، معتبرا ان “انجازات المقاومين على الحدود مع سوريا او في الداخل السوري وعلى التخوم واجب وطني ، وعلى الجميع تأييده بغية حماية لبنان من الإرهابيين والمخربين، الذين يحاولون التسلل الى الأراضي اللبنانية بعد الهزائم المتتالية على أرض سوريا العربية وتحقيق الانجازات من قبل الجيش العربي السوري” . وأسف حمدان “لحرف السياسيين الأزمة في الداخل اللبناني عن الهم الأساسي المرتكز على غياب رأس الهرم السياسي في النظام”، داعيا “الجميع إلى وجوب انتخاب رئيس للجمهورية اليوم قبل الغد كي تستقيم الأمور وفق القوانين والتشريعات، لأن غياب رئيس الجمهورية الذي يمثل رمز كرامة وسيادة الوطن اللبناني، يولد تخبطا في المشاكل السياسية والأمنية والإجتماعية”.
وقال: “أن العماد قهوجي وسائر القادة الأمنيين يتحملون مسؤوليتهم الوطنية في مكافحة الإرهاب بشكل دائم ودقيق وواقعي، لذلك على الجميع تفهم مبدأ التمديد لهذه القيادات كي تستمر بأداء واجبها ، وعدم إلهائها بمواضيع بعيدة عن هدفها الأساسي في حماية لبنان من الارهاب والتخريب واهتزاز الأمن والسلم الأهلي”.-انتهى-
———
جبهة العمل عزت روحاني بوفاة والدته

(أ.ل) – تقدّمت قيادة جبهة العمل الإسلامي في لبنان بشخص منسقها العام الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد “بأحرّ التعازي والمواساة من سماحة رئيس الجمهورية الإيرانية الإسلامية الشيخ الدكتور حسن روحاني بوفاة والدته الكريمة رحمها الله تعالى، سائلةً لها الرحمة والغفران وفسيح الجنان، ولسماحته وعائلته الموقرة وأهلها ومحبيها الصبر والسلوان، ولا نقول إلا ما يُرضي اللهَ ربَنا، وإنّا لله وإنّا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلا بالله العليّ العظيم.-انتهى-
———-
 
اتحاد المصارف العربية يستضيف مؤتمر عن تمويل المصارف للاقتصاد اللبناني في نيسان

(أ.ل) – أعلن اتحاد المصارف العربية انه يستضيف أول مؤتمر مصرفي متخصص حول تمويل المصارف للاقتصاد اللبناني، تحت عنوان “الإقتصاد اللبناني: التوجه الإستراتيجي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية”، يومي 1 و2 نيسان المقبل في بيروت، برعاية وزير الإقتصاد والتجارة الدكتور آلان حكيم، ومشاركة كل من: رئيس الهيئات الإقتصادية الوزير السابق عدنان القصار، حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، رئيس جمعية مصارف لبنان الدكتور فرنسوا باسيل، رئيس الإتحاد الدولي للمصرفيين العرب الدكتور جوزف طربيه، وكبار المسؤولين من المؤسسات العربية والدولية.
كما يشارك في المؤتمر قيادات اقتصادية ومالية لبنانية فاعلة وقوى اقتصادية عربية ومؤسسات دولية منها: البنك الدولي، مندوب من وزارة الخارجية الهنغارية والبنك المركزي الفدرالي في واشنطن، مجلس الوحدة الاقتصادية العربية.
وأشار الأمين العام لاتحاد المصارف العربية وسام فتوح إلى أن “الأمانة العامة للاتحاد ماضية في عقد هذا المهرجان المصرفي والمالي في بيروت، بدعم كبير من رئيس اللجنة التنفيذية في اتحاد المصارف العربية الدكتور جوزف طربيه، الذي بدوره أعلن عن انعقاد الأجتماع السنوي للجنة التنفيذية في اتحاد المصارف العربية، والذين يمثلون القطاعات المصرفية من 7 دول عربية: الكويت- تونس- سلطنة عمان- دولة ليبيا- موريتانيا- العراق ولبنان وذلك دعما لتمويل الاقتصاد اللبناني”.
وأعلن فتوح تنظم مؤتمر لمكافحة الإرهاب تحت عنوان “آليات تجفيف منابع تمويل الإرهاب” برعاية وزير الداخلية نهاد المشنوق، خلال شهر أيار المقبل في بيروت بمشاركة عربية ودولية كبيرة”.
واعتبر ان “انعقاد مؤتمر تمويل المصارف للإقتصاد اللبناني، فرصة للتشديد على أهمية الشراكة المصرفية مع مختلف القطاعات الإقتصادية رغم الظروف التي يمر بها لبنان”.
وقال: “ستستمر وتبقى المسيرة الاقتصادية في نجاحها في ظل ما يحصل على الحدود اللبنانية، وحركة النزوح التي تلقي على الاقتصاد اللبناني من أعباء لا يمكن تحملها على المدى الطويل. سنسعى في هذا المؤتمر بمشاركة 400 شخصية اقتصادية ومالية ومصرفية واستثمارية محلية وعربية ودولية، الى توسيع مجالات التعاون بين المصارف والقطاع الإقتصادي اللبناني لتحسين أطر الاستثمار في مختلف القطاعات، آملا أن تكون المرحلة المقبلة مزدهرة لناحية تحسين البيئة الاستثمارية في لبنان”.
أضاف “نريد من هذا المؤتمر تأمين حشد لبناني-عربي- دولي يعمل على توفير كل عناصر الدعم المطلوبة للنهوض بالاقتصاد اللبناني الذي يتمتع بمرونة استثنائية ويحافظ حتى الآن على موقع مصرفي عريق وقوي”.
وختم “سيركز المؤتمر على المعوقات والتحديات التي تقف في وجه المستثمرين، وذلك للوقوف عندها والبحث عن الحلول المبتكرة. إن جمع رجال الاقتصاد ورجال المال العرب على أرض لبنان هو بادرة أمل”.-انتهى-
———–

مجلس أساقفة زحلة والبقاع: لمواصلة الاجتماعات مع الفعاليات الزحلية والبقاعية
لمزيدٍ من التشاور في سبيل سلام المنطقة وحماية ابنائها وبناتها.
 
(أ.ل) – عقد مجلس أساقفة زحلة والبقاع اجتماعه الدوري في مطرانية السريان الارثوذكس لاستعارض الشؤون الراعوية والتربوية والوطنية وللاستماع إلى تقارير من الأخت ايلين غزال عن التعليم المسيحي، ومن الأب نضال جبلي عن معهد مار يوحنا الحبيب للتنشئة اللاهوتية، ومن ممثلي الاحزاب اللبنانية في زحلة بشأن الاحتفالات بذكرى شهداء زحلة بغية التعاون والتنسيق. وبعد الاجتماع أصدر المجلس القرارات الآتية:
أولا: دعوة المؤمنين والمؤمنات إلى استكمال زمن الصوم بالتوبة والصلاة وأعمال الرحمة والمحبة والتضامن مع الأخوة الذين يتألمون معنوياً ومادياً،
ثانياً: دعوة الكهنة والرهبان والراهبات إلى لقاء المعايدة الفصحي السنوي في المطرانية المارونية – كساره يوم السبت 11 نيسان 2015 عند الساعة الثالثة بعد الظهر،
ثالثاً: مناشدة مسؤولي الأحزاب للالتزام بتوجيهات تسلموها حول تنظيم القداسات التي سيقيمونها تكريماً للشهداء واعتبار القداس، مناسبة للصلاة والتلاقي وتعزيز الوحدة والانتماء الوطني، والامتناع عن الخطابات والشعارات الحزبية والسياسية في الكنيسة وجوارها،
رابعاً: متابعة مسألة التعليم الديني في المدارس الرسمية ومواصلة الاهتمام بانجاحه ودعمه بالدورات التدريبية وبالأشخاص والسهر على أن يكون تعزيزاً لخدمة كلمة الله وللتنشئة على الإيمان وعلى فرح الانجيل،
خامساً: مواصلة الاجتماع مع الفعاليات الزحلية والبقاعية لمزيدٍ من التشاور في سبيل سلام المنطقة وحماية ابنائها وبناتها.-انتهى-
———-
الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء مختلف المناطق اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الإثنين 23/3/2015 البيان الآتي:
عند الساعة 9.00 من قبل ظهر اليوم، خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة عيترون، ونفّذتا طيراناً دائرياً فوق مختلف المناطق اللبنانية، ثم غادرتا الأجواء عند الساعة 10.35 من فوق بلدة عيترون.-انتهى-
———–
الجيش: تفجير ذخائر في محيط مخيم نهر البارد – الشمال

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الإثنين 23/3/2015 البيان الآتي:
بتاريخه، عند الساعة 16.45، ستقوم وحدة من الجيش، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط مخيم نهر البارد – الشمال.-انتهى-
———-
تيسير خالد: عروض هدنة مع اسرائيل في التوقيت الغلط والسياق السياسي الخاطيء

(أ.ل) – انتقد تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في مدونة له على موقعي التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر) اتصريحات التي تصدر عن عدد من الاخوة القياديين في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) حول أوهام التوصل الى هدنة مع اسرائيل قائلا:
عروض عدد من الاخوة في قيادة حركة المقاومة الاسلامية حماس حول الاستعداد للدخول في هدنة مع اسرائيل لخمس سنوات او اكثر مقابل رفع الحصار عن قطاع غزة تثير الكثير من التساؤلات المشروعة.
 آخر تلك العروض  صدرت عن الاخ اسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، والذي حاول طلاء الضفدع بطبقة سميكة من الدهن حتى يسهل على الرأي العام الفلسطيني ابتلاعه.
وأضاف: قال الاخ اسماعيل هنية: هدنة مع العدو نعم، ولكن في إطار الجغرافيا والمشروع الوطني وبشرط الا تكون على حساب تفرد اسرائيل بالضفة الغربية، دون ان يوضح لنا ما الذي يعنيه بتفرد اسرائيل في الضفة الغربية، وهل يعني ذلك أن تتوقف اسرائيل عن جميع نشاطاتها الاستيطانية وعن أعمال الترانسفير والتطهير العرقي وهدم منازل المواطنين فوق رؤوسهم في القدس وفي مناطق الاغوار الفلسطينية والتوقف عن الاعتقالات الجماعية وغيرها من الانتهاكات الاسرائيلية لحقوق الانسان الفلسطيني تحت الاحتلال.
وتابع: مهلا إخوتنا في حركة المقاومة الاسلامية، فالوقت غير مناسب وهو يأتي في سياق سياسي خاطي، وفضلا عن ذلك هذا يدخلكم ويدخلنا في دوامة مفاوضات ستكون كغيرها عبثية وعديمة الجدوى وكثيرة التفاصيل وكثيرة الشروط بما فيها وقف التوجهات التي اقراتها اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بتفعيل عضوية دولة فلسطين في المحكمة الجنائية الجنائية والامتناع عن مطالة المحكمة النظر في جرائم الاستيطان او في جرائم الحرب التي ارتكبتها اسرائيل في قطاع غزة في عدوانها الاخير على القطاع في تموز من العام الماضي.
وذكر تيسير خالد وفي السياق نفسه الاخوة في قيادة حركة المقاومة الاسلامية حماس أننا خرجنا قبل أيام معدودة من دورة للمجلس المركزي الفلسطيني مسلحين بقرارات سوف تنقلنا، في حال احترامها والالتزام بها، من الانشغال بتفاصيل في العلاقة مع اسرائيل كدولة احتلال الى الانشغال بإعادة بناء العلاقة مع هذه الدولة بخطوات تفضي الى فك ارتباط بهذا الاحتلال بكل ما يرافق ذلك من وقف للتنسيق الامني ومن وقف للعمل باتفاق باريس الاقتصادي، وتفضي كذلك، وخاصة بعد انتخابات الكنيسيت الاخيرة وما رافقها من موجة تحريض عنصري ومن التزامات بالتوسع في النشاطات الاستيطانية ومن تراجع علني واضح عن حل الدولتين، الى دفع المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته والتعامل مع اسرائيل باعتبارها قوة احتلال ودولة ابارتهايد وتمييز عنصري والى دفع عدد من الدول وخاصة في الاتحاد الاوروبي الى التوقف عن التلعثم في السياسة والاعتراف بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية والوقوف الى جانب المطلب الفلسطيني العادل بوضع جدول زمني لانتهاء الاحتلال في مدة لا تتجاوز العامين، وهذا افضل من عروض هدنة لسنوات خمس لا نتوقع ان توافق حكومة اسرائيل على شروطها لا في اطار الجغرافيا ولا في اطار المشروع الوطني.-انتهى-
———-
الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الإثنين 23/3/2015 البيان الآتي:
بتاريخي 23 و 24 /3 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش، بإجراء تمارين تدريبية في محيط مزرعة حنوش – حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.
واعتباراً من 23 /3 /2015 ولغاية 25 /4 /2015، ستقوم وحدة أخرى من الجيش في محيط منطقة المديرج – ضهر البيدر، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.
وبتاريخي  23 و 24 / 3 /2015، ستقوم طوافات وطائرة استطلاع تابعة للقوات الجوية، بتنفيذ طلعات تدريبية في قاعدة حامات، قرطبا، حدث الجبة ومزرعة حنوش، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.
وبتاريخ 23/3/2015 ما بين الساعة 6.00 والساعة 12.00، ستقوم وحدة من الجيش، بإجراء تمارين تدريبية في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.
واعتباراً من 23/3/2015 ولغاية 27/3/2015، ما بين الساعة 12.00 والساعة 24,00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة – اللقلوق ومحيط منطقة كفرفالوس- الجنوب، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-
———
انتهت النشرة
 

 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

j.aoun15-11-2018

نشرة الخميس 15 تشرين ثاني 2018 العدد 5688

قائد الجيش افتتح غابة أرز الجيش ويزيح الستار عن لوحة تذكارية   (أ.ل) – افتتح ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *