الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 23 تموز 2016 العدد 5063

نشرة السبت 23 تموز 2016 العدد 5063

شرف الدين حول التحديات النقدية والاقتصادية: قانون حظر التمويل الدولي لـ”حزب الله”

لا يفرض علينا بشكل مباشر بل هو يعنى بالمصارف الأميركية

 

(أ.ل) – نظم منتدى الفكر والأدب في مدينة صور لقاء حواريا مع النائب الأول لحاكم مصرف لبنان رائد شرف الدين بعنوان “تحديات الساعة نقديا واقتصاديا”، في قاعة الجامعة الإسلامية في المدينة، في حضور عدد من الفاعليات والشخصيات الثقافية والاجتماعية ونخبة من المهتمين في المجال النقدي والمصرفي والمالي.

افتتح اللقاء الذي أداره رئيس منتدى الفكر والأدب الدكتور غسان فران بالوقوف دقيقة صمت عن أرواح شهداء الوطن والمقاومة في ذكرى حرب تموز 2006، وعرض أبرز مواضع الضعف في الاقتصاد الوطني.

وأكد شرف الدين أن “قانون حظر التمويل الدولي ل “حزب الله” الذي أقر بالكونغرس الأميركي يهدف إلى الحد من نشاط الحزب على كافة الصعد، وبالتالي فرضت عقوبات على كل الأشخاص الذين يساهمون بمخالفة أحكام هذا القانون الذي حدد قناة المنار بشكل مباشر، إضافة إلى 99 إسما آخرين بعضهم متوفين وبعضهم أحياء يعيشون في لبنان وخارجه”.

وشدد على أن “أي قانون يصدر من أي جهة خارج لبنان، لا يصبح قانونا إلا إذا أقر بقانون لبنان، ويقر بعدها بطبيعة الحال عن طريق الجريدة الرسمية، وبالتالي فإن قانون حظر التمويل الدولي ل”حزب الله” لا يفرض علينا بشكل مباشر، بل هو يعنى بالمصارف الأميركية، ويفرض عليها عقوبات في حال تعاملت مع أي مصرف لبناني أو خارج لبنان يشمله القانون، إذ تبدأ المعاقبة بدفع 250 ألف دولار، ومن ثم تتدرج العقوبة لتصل إلى الحبس 10 سنوات لكل من يخالف القانون، وهذا القانون وضع العصا بيد المصارف الأميركية المراسلة، لأن النظام المالي العالمي مشبوك لدرجة أن كل مصرف يريد أن ينجز أي تسوية وأي مقاصة للدولار الأميركي عليه أن ينجزها عن طريق نيويورك، ومعنى ذلك أنه إذا قرر أي مصرف في لبنان أن يخرق هذا القانون، فالمراسل الذي يراسله من نيويورك يقول له إن ذلك من حقك، ولكن سنغلق عليك مجال إمدادك بالدولار، وهذا معناه عمليا أن المصارف عندما تغلق عليها مجال إمدادها بالدولار، فهي لا تستطيع أن تسلف ولا أن تفتح اعتماداتها، وهي لن تستطيع أن تفعل شيئا، وهذا ما حدث للمصرف اللبناني الكندي عندما أصدرت تهمة بحقه، اذ أغلقت المصارف المراسلة عليه، ويمكننا أن نعتبر أنه عندما تغلق هذه المصارف المراسلة مجال إمداد المصارف هنا بالدولار، فكأنما قد نزعت رئتين من شخص، وقلت له قم واركض، وهذه هي المخاطر لهذه الإجراءات”.

ولفت إلى أن “المصرف المركزي مدرك تماما للمخاطر التي تحملها الإجراءات المتعلقة بالقانون الأميركي، ولكن للأسف فإن بعض المصارف في لبنان تحمست لهذا القانون أكثر من اللازم في فترة كنا في البنك المركزي لا زلنا ننتظر ولم يكن مطلوبا من هذه المصارف أن تقوم بأي إجراء، ونحن لم نصدر أي تعميم قبل شهري نيسان وأيار، لأننا كنا ننتظر المراسيم التطبيقية، فالقانون إطار عام والمراسيم التطبيقية هي التي تحدد، وعلى أساسها نقوم بإجراءاتنا، فلا تستطيع أن تقوم بهذه الإجراءات حتى تكون محيطا بشكل كامل بكل مندرجات هذا القانون، إلا أنه وللأسف في الشهر الثالث والرابع من السنة التي هي فترة انعدام الوزن لدى المصارف، أخذت بعض المصارف بعض الإجراءات التي أزعجتنا وأربكتنا ودفعنا ثمنها، ولكن لم نكن نحن المعنيين، نحن قمنا بالإجراء السليم واللازم الذي يحفظ ويحترم القانون الدولي والقانون الأميركي، وفي نفس الوقت يحترم السيادة اللبنانية، عندما يكون هناك أي إسم على لائحة من هذه اللوائح من الأسماء ال 99، فحكما لا يستطيع المصرف أن يفتح له حسابا، ولكن هناك أسماء غير واردة في هذه اللوائح، فبأي حق يغلقون هذه الحسابات، وقد أغلقت حسابات لبعض الناس من دون أي وجه حق، ولكننا بادرنا وأعطيناهم حقهم، وبالرغم من أن بعض البنوك قد أخذت إجراءات مستعجلة وورطوا أنفسهم وورطونا معهم، إلا أنه عندما توضحت الصورة، تصوبت البوصلة بشكل مريح لكل الأطراف، بحيث أنها تحفظ كرامات الناس وسيادة البلد”.

وفي الختام أجاب شرف الدين على أسئلة الحاضرين.-انتهى-

——-

الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 23 تموز 2016 البيان الآتي:

بتاريخ 24 /7 /2016، اعتباراً من الساعة 5.00 ولغاية انتهاء المهمة، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل تفجير تربل- طرابلس.

وبتاريخ 25 /7 /2016 ما بين الساعة 12.00 والساعة 18.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية وطى الجوز، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

وبتاريخي 24 و25 /7 /2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من تاريخه ولغاية 30 / 9 /2016 ما بين الساعة 6.00 والساعة 22.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – طرابلس، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

وبتواريخ 24،23،22،21،19 / 7 /2016 ستقوم وحدات من الجيش في مناطق رام مشمش، جاج وحفرون – جبيل، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

وبتواريخ 29،28،27،22،20 / 7 /2016 ما بين الساعة 9.00 والساعة 22.00، وبتاريخي 21و26/7/2016 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش في منطقة مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 18 /7 /2016 ولغاية 30 /9 /2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة 20.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جبل المالح – عكار، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.-انتهى-

———-

 

المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان:

حملة استيطانية مسعورة تشهدها القدس وباقي المحافظات في الضفة الغربية المحتلة

 

(أ.ل) – دان المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان في تقريره الأسبوع من تاريخ 16/7/2016 ولغاية 22/7/2016 الذي تعده الزميلة مديحة الأعرج “الحملة الإستيطانية المسعورة التي تشهدها أراضي دولة فلسطين تحت الاحتلال باقرار مزيد من مخططات الإستيطان والتهويد في القدس ومواصلة بناء جدار الضم والتوسع في جنوب  الخليل ، وهدم المساكن وتهجير اصحابها واعتبر هذه الجرائم تحدي لكافة القوانين الدولية وان مكانها المحكمة الجنائية  الدولية .

وفي ذات الوقت حذر المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان من مخاطر قيام أعضاء من الائتلاف الحكومي اليميني المتطرف في الكنيست الاسرائيلية بتقديم مشروع قانون يقضي بضم مستوطنة “معاليه أدوميم”، الواقعة شرقي القدس الشرقية المحتلة، إلى إسرائيل وفرض القانون الإسرائيلي عليها. ،  وقال إن مشروع ضم مستوطنة معاليه ادوميم لمدينة القدس يعتبر تحديا صارخا للقانون الدولي وللاعراف والمواثيق الدولية التي تجرم الاستيطان وتدينه بكافة أشكاله، والذي بدوره سيصادر مساحات واسعة في أراضي القرى والبلدات المحيطة بها مثل أبو ديس والعيزرية والسواحرة والزعيم والعيسوية ، جدير بالذكر فان معظم أراضي مستوطنة “معاليه ادوميم” صودرت عام ١٩٧٥، باعتبارها أملاك دولة، ومخططها الهيكلي المصادق عليه يتجاوز الـ ٣٥ كم مربع، والمبني منها حتى الآن ١٠ كم مربع، ومجال نفوذها يمتد إلى منطقة غور الأردن والبحر الميت، وتضم منطقة صناعية كبيرة، وهي ذات أفضلية قومية اسرائيلية  -أي شروط ميسرة ومريحة جداً للاستيطان والتملك والبناء والتوسع وقروض ميسرة مع هبات كبيرة  وهذه الكتلة الاستيطانية الضخمة مستوطنة “معاليه ادوميم”، يجري التخطيط لها على اساس ان من شأنها أن تقطع وتعزل شمال الضفة الغربية عن جنوبها.

كما حذر المكتب الوطني ايضا من خطورة دفع قانون الترتيبات الذي يهدف الى تمهيد مصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة داخل المستوطنات،والذي يقف خلفه البيت اليهودي ،من أجل الإلتفاف على منع هدم البؤر الإستيطانية “عمونا مثالا” ، حيث يسعى وزير الجيش افيغدور ليبرمان الى دفع حل يسنح بترتيب مكانة بيوت المستوطنة، ومنع هدمها. وفي اطار هذا الحل الذي يلتف على الحاجة الى سن قانون، يقترح ليبرمان استخدام قانون املاك الغائبين لعام 1950، والذي يسمح بالسيطرة على املاك من غادروا الى دول معادية “خلال حرب 1948 ” . و يحظى القانون المقترح بتأييد كبير بين وزراء اليمين، بسبب الضغط الكبير الذي يمارسه المستوطنون، على الرغم من وجود قرار من” المحكمة الإسرائيلية العليا” بإخلاء مستوطنة “عمونا” المقامة على أراض فلسطينية خاصة، حيث يواصل اليمين الحاكم في “إسرائيل” بحثه عن مخارج وطرق للالتفاف على هذا القرار، الذي ينهي سنوات طويلة من سيطرة المستوطنين على الأراضي الفلسطينية التي أقيمت عليها المستوطنة، وبتالي التمهيد لتشريع عشرات البؤر الإستيطانية التي أقيمت على أراضي فلسطينية خاصة .

فيما كشفت أسبوعية “يروشاليم” العبرية، عن مخطط استيطاني لإقامة متنزه كبير في مستوطنة “بسغات زئيف” شمالي القدس المحتلة. يمتد على مساحة ١٧ دونما، بتكلفة حوالي ١٤ مليون شيكل تقدمها وزارة الإسكان وبلدية  الإحتلال في القدس وأشارت إلى اختيار مقاول لتنفيذ المشروع تحت إشراف شركة “موريا” التابعة لبلدية الاحتلال، لافتة إلى أنه من المتوقع بدء العمل بهذا المشروع قريبا، فيما يُتوقع افتتاحه الصيف القادم، ويقع المتنزه في ما يسمى “كريات عمنوئيل مورنو” ويتضمن منطقة ترويحية ومدرجا مسرحيا مفتوحا وشلال مياه وبركة وإنارة وحدائق لأعشاب برية، وبركة للأسماك والنباتات البحرية، كما ستقام في المتنزه منشآت رياضية وتماثيل فنية، بحسب الصحيفة العبرية.إلى ذلك، ذكرت الصحيفة، أنه يجري الإعداد وبصورة منفصلة عن هذا المخطط لإقامة هيكل ثقافي إلى جانبه يتضمن بركة سباحة تخدم المستوطنين في مستوطنات شمال القدس، ومن المقرر افتتاح هذا المشروع للجمهور خلال عامين.

كما صادقت لجنة التخطيط والبناء التابعة لبلدية الاحتلال في القدس، على خطة لبناء آلاف الوحدات الاستيطانية وأماكن تجارية وفنادق، على طول مسار القطار الخفيف في القدس المحتلة الذي سيشمل بناء فنادق ومجمعات ومحال تجارية وأبراج بارتفاع 30 مترا، بشرط أن تحافظ على المناطق ذات الأهمية الأثرية في البلدة القديمة من القدس، وحسب رئيس بلدية الاحتلال نير بركات، فإن هذا المشروع سيضيف آلاف الشقق السكنية ويوسع مناطق التجارة والفنادق على طول مسار القطار الخفيف. الذي يمتد على طول 22.5 كم، ويبدأ من القدس ويصل إلى بيت حنينا.

وتخطط دولة الاحتلال الإسرائيلي لمواصلة العمل بجدار الضم والتوسع بإقامة جدار جديد بدلا من القديم في محيط جنوب جبل الخليل في منطقة بلدة ترقوميا (الفلسطينية) و”مستوطنة ميتار” على امتداد 42 كم. وسيتم تجهيز الجدار بأجهزة مراقبة بهدف منع المقاومين والمهاجرين غير الشرعيين، بحسب زعم المسؤولين إلى دولة إسرائيل حسب ادعائهم ، حيث قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن إقامة الجدار على امتداد المنطقة الجنوبية بالخليل يعد أمرا حيويا ، وجاءت اقوال نتنياهو خلال جولة تفقدية بمنطقة الجدار الفاصل في جنوب جبل الخليل وحاجز ترقوميا، برفقة وزير الجيش أفيغدور ليبرمان ووزير الأمن الداخلي جلعاد أردان ورئيس لجنة الخارجية والأمن البرلمانية آفي ديختر ورئيس هيئة اركان جيش الدفاع غادي أيزنكوت، فيما وصل وزير الجيش الاسرائيلي افغدور ليبرمان حاجز حزما العسكري على المدخل الشرقي الشمالي لمدينة القدس، في جولة تفقدية للحاجز برفقة طاقم متخصص وقال وزير الجيش ان حاجز حزما العسكري وكذلك حاجز قلنديا يصعبان كثيرا على الدخول والخروج من مدينة القدس، وهذا يخلق العديد من المشاكل لكافة المستوطنين في منطقة “بنامين” مشيرا الى أن الطاقم الذي يرافقه في هذه الجولة التفقدية متخصص ولديه القدرة على وضع الحلول المناسبة.

وعلى صعيد الإنتهاكات الأسبوعية التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الأرض في مختلف المحافظات في الضفة الغربية فقد كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:

القدس: مسلسل تهويد القدس يجري على قدم وساق ، فقد ذكرت أسبوعية “كول هعير” العبرية قيام عدد من أذرع الاحتلال بينها سلطة تطوير القدس وبلدية الاحتلال بالتعاون لتطوير منطقة الباب الجديد في البلدة القديمة، على أن يبدأ العمل خلال أسابيع وينتهي مع بداية عام 2017، بتكلفة 10 ملايين شيكل. على أن يشمل المشروع تأهيل الطرق وشبكات المياه والكهرباء وممرات المشاة إضافة لإعمار واجهة المحال التجارية، وسيشمل ذلك استبدال إسفلت الشوارع بالحجارة، وتغيير أشكال واجهات المنازل في المنطقة، وقد تم تسليم جميع سكانها بلاغا بذلك.، وكانت سلطات الاحتلال قد وضعت في الأيام الأولى بعد شهر رمضان ما تسمى بـ”الكلمات العشر” على باب الجديد باللغة العبرية، ليصبح، حسب اعتقادهم، مكانا مقدسا يبادر اليهود إلى لمسه والتبرك به عند دخولهم منه.

فيما قام مستوطنون متطرفون وعمال متخصصون بحماية جيش الاحتلال بهدم أجزاء من مسجد النبي صموئيل التاريخي الأثري المقام على أعلى جبل النبي صموئيل وهدموا شرفات موجودة في أحد طوابق المسجد، بعد نصب معدات بحجة الترميم، حيث اشار مواطنون من النبي صموئيل بان الاحتلال اتبع سياسة جديدة في مسجد النبي صموئيل حيث يشرع في ترميم أجزاء من المجلس ثم يقوم بالاستيلاء عليها.

وفي إطار سياسة التضييق على المواطنين هدمت جرافات بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس ، 4 منشآت تجارية، تعود للمواطن عرفات أبو الحمام وهي: مغسلة مركبات داخلية وخارجية، ومحل لبيع كماليات السيارات، وغرفة صغيرة، كمرفق للمنشآت ، وهدمت ورشة لتصليح السيارات تعود للمواطن خالد أبو تايه،و منزلاً قيد الإنشاء في منطقة «تل الفول» في بلدة بيت حنينا للمواطن شرحبيل علقم بحجة عدم الترخيص دون سابق إنذار أو قرار هدم ، وأجبرت مواطناً على هدم كوخ خشبي بيديه بحي”عين اللوزة” في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، بحجة البناء غير المرخص ، و هدمت جرافات بلدية الاحتلال الإسرائيلي منشأة تجارية للمواطن كمال أبو اسنينة في المنطقة الصناعية “عطروت” شمال مدينة القدس المحتلة الهدم طال 4 “كونتيرات” وغرفتين من “الزينكو”، تستخدم كمكاتب ومخازن للأدوات والمعدات الصحية، كما تم تجريف شاحنتين ومركبة خاصة، وحاوية “تنك” سولار، إضافة الى تجريف مساحة واسعة من الأرض البالغة مساحتها 2 دونم. بحجة أن الأرض تعود للبلدية.

كما هدم موظفو سلطة الآثار الاسرائيلية، ، أربعة قبور في باب الرحمة الواقعة في الجانب الشرقي من المسجد الأقصى المبارك، بحجة البناء بدون ترخيص حيث وصلت طواقم من سلطة الآثار الإسرائيلية إلى المقبرة وشرعت في هدم شواهد أربعة قبور تعود لعائلات من مدينة القدس.

وبالتزامن مع عمليات الهدم، يقوم المستوطنون في البؤرة الاستيطانية “عطيرات كوهنيم” بالتوسع في محاولة لضم أرض وبناء، ويحاول المستوطنون وضع أيديهم عليه بطرق مختلفة ويقوم السكان بإحباط محاولاتهم، وتقع الأرض المفتوحة والبناء، في منطقة حيوية بين سطوح “الخان” وسطوح سوق “العطارين” من الناحية الغربية، وبين “حي القرمي” من الناحية الشرقية، ويعود العقار لعائلة نسيبة وهي تخوض معركة قانونية لتثبت مليكتها له في المحاكم الإسرائيلية.

كما وزعت طواقم بلدية الاحتلال برفقة القوات الإسرائيلية إخطارات هدم إدارية على أربع منشآت في بلدة سلوان بالقدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص، وقال شهود أن طواقم بلدية الاحتلال اقتحمت حي عين اللوزة في سلوان، وقامت بتصوير عدة منشآت سكنية وتجارية، ثم علقت إخطارات هدم إدارية على أربع منشآت (ثلاث سكنية، ومنشأة واحدة تجارية)، تعود لعائلات الأعور وصيام.

وتستخدم سلطات الاحتلال حجة جديدة لإخلاء منازل المقدسيين، فقد أصدر الاحتلال قانونًا بإخلاء العقار المستأجَر بعد موت الجيل الثالث من المستأجِر، وتشمل تهديدات الإخلاء والترحيل 10 منازل في القدس القديمة، ومنها منزل المواطنة المقدسية سعدية البكري التي تعيش أوضاعًا نفسية صعبة بسبب دخول قرار إخلائها من منزلها في حي “باب حُطة” بالقدس القديمة حيز التنفيذ، حيث تزعم سلطات الاحتلال الإسرائيلي انقضاء ثلاثة أجيال على استئجار العقار.

وقالت البكري إن المستوطنين يدّعون ملكية العقار، ويسعون لاقتلاع عائلتها منه وفق قانون “الجيل الثال ثوفي حال نجاح الاحتلال فسيتم زرع بؤر استطيانية جديدة في البلدة القديمة وخصوصًا قرب باب الساهرة.

الخليل: تواصل سلطات الاحتلال الاسرائيلي فرض حصارها الخانق على قرى وبلدات جنوب الخليل بالضفة الغربية للاسبوع الثالث على التوالي في ظل توسيع دائرة الاجراءات العسكرية الاسرائيلية والاقتحامات الليلية المتواصلة والاعتقالات اضافة الى انتهاج سياسة التخريب لممتلكات المواطنين والعبث بمحتويات منازلهم، في اسلوب جديد يتبعه جنود الاحتلال في ممارساتهم اليومية بحق السكان الفلسطينين.

وشرع مستوطنون ، ببناء «مدرج» في منطقة العين الجديدة الواقعة أسفل تل الرميدة في مدينة الخليل، تمهيدا لإقامة متنزه خاص بالمستوطنين، ملاصق لعين الماء في تلك المنطقة. وأوضح المدير العام للجنة إعمار الخليل عماد حمدان، أن منطقة العين الجديدة، منطقة أثرية تعود للعهد المملوكي، وتقع حاليا تحت مسؤولية الأوقاف الإسلامية، ويحاول المستوطنون الاستيلاء عليها، وقاموا بإدراجها على الخارطة السياحية الخاصة بالمستوطنين. وتتعرض العين الجديدة وأراضي المواطنين الملاصقة لها، للعديد من الاعتداءات من قبل المستوطنين.ويحاول المستوطنون اليهود الإستيلاء عليها مطلقين عليها اسم عين أبرهام.

واصيب الطفل حمزه محمود سلامه ربعي 11 عام في منطقه الرفاعيه شرق مدينه يطا بكسور ورضوض بليغه بعد ان قام مستوطن بدهسه الخط الالتفافي خط 60 وقد خرج المستوطن عن المسار باتجاه الطفل بشكل متعمد مما ادى لإصابة الطفل ونقله الى مستشفى عاليه الحكومي بالخليل ولاذ المستوطن بالفرار من المكان،فيما أطلق مستوطن الرصاص صوب شاحنة يقودها المواطن هشام محمود ظاهر أبو عياش من بلدة بيت أمر شمالا، على الطريق الالتفافي (60) قرب مستوطنة “كريات اربع” شرقا، واقتحم آلاف المستوطنين، ، الحرم الإبراهيمي، تحت حماية جيش الاحتلال وذكرت مصادر عبرية، أنه “تم نقل آلاف المستوطنين بواسطة 120 حافلة تحت حماية جيش الاحتلال، بعد منتصف ليل الخميس/الجمعة، للصلاة في المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل”.

بيت لحم:القى مستوطنون ، الحجارة على مركبات المواطنين، اثناء مرورها قرب مستوطنة “بيتار عليت” المقامة على اراض قرية حوسان غرب بيت لحم.وقال رئيس مجلس قروي حوسان، حسن حمامرة ، إن مستوطنين من مستوطنة “بيتار عليت”، قاموا بالقاء الحجارة باتجاه مركبات المواطنين، ما أدى الى تكسير زجاج عدد من السيارات.

سلفيت: واصلت جرافات الاحتلال استنزاف واد قانا غرب دير استيا بسلفيت لصالح التوسع الاستيطاني.حيث قامت الجرافات التابعة للمستوطنين باقتلاع أشجار زيتون واشجار حرجية لصالح البنى التحتية للمستوطنات الثمان المنتشرة فوق سفوح الواد بالقرب من بلدة كفر ثلث وعيون كفر قرع . وتعمدت مجموعة من مستوطني مستوطنة (عمانوئيل) المقامة على أراضي بلدة ديراستيا مهاجمة المركبات المارة على طريق وادي قانا بالحجارة، ما أدى الى اصابة مواطنة بجروح في يدها، إضافة لتحطيم نوافذ عدد من المركبات.

نابلس: أخطرت قوات الاحتلال، ، بهدم 14 منزلاً، إضافة إلى هدم منشأتين زراعيتين، وإغلاق طرق زراعية، في قريتي فروش بيت دجن، ومجدل بني فاضل، وعقربا، جنوب نابلس. حيث سلمت إخطارات بهدم سبعة منازل في فروش بيت دجن، وسبعة أخرى في مجدل بني فاضل، وغرفتين زراعيتين في قصرة، وبإغلاق طريقين زراعيين في عقربا، فيما أضرم مستوطنون النار منزل المواطن محمد راقي دوابشة في قرية دوما، جنوب مدينة نابلس، حيث ألقى المستوطنون زجاجتين حارقتين على المنزل، مصنوعتان من مواد سريعة الإشتعال، مما أدى إلى اشتعال النار في الطابق الثاني من المنزل،وعلى الرغم من إقدام جيش الإحتلال على نفي مسؤولية المستوطنين عن هذه الجريمة البشعة الا ان الشواهد تشير الى تورط المستوطنين بهذه الجريمه .

الأغوار: اخطرت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، بوقف بناء عدد من المنازل والمنشآت في منطقة فروش بيت دجن، بالأغوار الوسطى، فيما هددت عددا من العائلات بالترحيل في منطقة حمصة الفوقا.وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت منطقة الفروش بالأغوار الوسطى، واخطرت بوقف بناء أكثر من سبعة منازل وبركسات وهددت بترحيل عدد من العائلات في منطقة حمصة الفوقا، ومنعت رعاة الاغنام من سقاية مواشيهم ولاحقتهم في وادي المالح وفي السفوح الجبلية لمنطقة حمصة الفوقا، في الأغوار الشمالية، واحتجزت عددا من سكانها ومعهم قطعان الماشية، وطلبت منهم عدم سقي أغنامهم من عيون المياه في المنطقة.وقال المواطن محمد صوافطة إن الجنود هددوهم بمصادرة أغنامهم، في حال استمروا في الرعي في تلك المنطقة، كما هددوا بترحيل سكان حمصة من المنطقة جراء ذلك.

جنين: دمرت قطعان الخنازير البرية العديد من المزروعات في مرج ابن عامر غرب مدينة جنين وقال المزارع محمد زيود من بلدة السيلة الحارثية ، إن أعداد الخنازير البرية في المنطقة تتزايد بشكل ملحوظ، وهي تشكل تهديدا حقيقيا للمزروعات سواء الحقلية أو الأشجار المثمرة سيما اللوز والحمضيات. وتطلق سلطات الاحتلال هذه الخنازير بعد تجميعها من أراضي 48 عبر بوابات جدار الفصل العنصري؛ لتعيث بعد ذلك خرابا في المزروعات، وتشكل أحيانا تهديدا لحياة المواطنين إذا ما استفردت بمزارع.-انتهى-

———

الجيش: زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الإقليمية اللبنانية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 23 تموز 2016 البيان الآتي:

عند الساعة 18,30 من يوم أمس، أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة 185 متراً ولمدة 4 دقائق.

تجري متابعة الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——–

أبو فاعور خلال تدشين ملعب في ضهر الأحمر:

سلام يقبض على جمر الحكومة لأجل ما تبقى من مؤسسات

 

(أ.ل) – رأى وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور، “أننا نسير من دون أفق في أزمتنا الوطنية”، لافتا إلى أن “الرئاسة معلقة على حبل الانتظار والرغبات، والمجلس النيابي مقفل لأسباب غير منطقية، فيما الحكومة تهتز، ورغم الجهد الكبير الذي يسعى اليه رئيس الحكومة تمام سلام الذي يقبض على جمر الحكومة لأجل لبنان وما تبقى من مؤسسات، إلا أن هذه الحكومة باتت على قاعدة اكل السفرجل “أي مع كل عضة بغصة”، وكل جلسة لمجلس الوزراء تمضي دون أي شجار أو خلاف، تكون انجازا كبيرا”.

وشدد على انه “من واجبنا أن نتابع مع الرؤساء نبيه بري وتمام سلام وسعد الحريري ومع “حزب الله” وكل القوى الحريصة، مع كل المكونات الموجودة في الحكومة مع العماد ميشال عون والقوى السياسية الباقية، البحث عن مخارج لهذا الوطن، وعن أفق ما لرئاسة الجمهورية”، مضيفا: “كلمة سر محلية او خارجية لا نعرف، لكن المهم ان يكون هناك نهاية لهذا التيه الرئاسي المتمادي، لاستعادة العافية الدستورية في البلاد، وحد يوضع لهذه الدوامة التي لا تنتهي. فالدولة معتلة والمؤسسات أيضا، ونحن نرى كيف ان الدولة تتداعى من اعلى الهرم الى اسفله”.

كلام أبو فاعور جاء خلال حفل تدشين ملعب “كرة القدم الأولمبي” الممول من مجلس الجنوب، بدعوة من نادي ضهر الأحمر الرياضي، على ارض النادي – طريق عام ضهر الاحمر في كفرقوق.

حضر الحفل عضو “اللقاء الديموقراطي” النائب أنطوان سعد، عضو “كتلة المستقبل” النائب أمين وهبي، الشيخ علي الجناني ممثلا مفتي البقاع خليل الميس، رئيس مجلس الجنوب قبلان قبلان، مدير عام تعاونية موظفي الدولة يحيى خميس، المراقب العام المالي في مجلس الجنوب ياسر ذبيان، وكيل داخلية “التقدمي” رباح القاضي، منسق عام “تيار المستقبل” في البقاع الغربي وراشيا حمادي جانم، مسؤول حركة “أمل” محمد الخشن، المسؤول التنظيمي في “حزب الله” احمد قمر، نائب أمين عام “جبهة التحرر العمالي” اكرم عربي، المفتش التربوي سلمان زين الدين، رؤساء اتحاد بلديات جبل الشيخ: صالح ابو منصور، قلعة الاستقلال فوزي سالم، البحيرة يحيى ضاهر، جمعيات واندية رياضية، أعضاء من المجلس المذهبي الدرزي، مخاتير وفاعليات.

والقى وزير الصحة كلمة حيا فيها رئيس مجلس الجنوب، بالقول: “نشكرك ونرحب بك لشخصك، وانت الذي ما انتميت الى هذه المنطقة بالولادة، لكنك انتميت اليها بالمحبة والحرص والخدمة، وهذه المنطقة تبادلك الحرص والمحبة وتحفظ لك ولمجلس الجنوب كل المبادرات والمساهمات البيضاء التي قمتم بها”، مضيفا: “نرحب بك لما تمثل ومن تمثل، من رجل نبيه وحكيم، كان في التاريخ اللبناني حليفا لوليد جنبلاط، وسيبقى هكذا في الحاضر والمستقبل، الرئيس نبيه بري، ونحن نحتاج الى هذه النباهة والحكمة للخروج من هذه الازمة الوطنية المتمادية”.

وتابع “نشكرك على هذه المبادرة للنادي، المؤسسة الراقية الحضارية في هذا الجهد الذي رأيناه، وقد اسهبت في الحديث عن هؤلاء الاطفال والشباب الذين يشكلون الاستثمار الحقيقي لمستقبل هذا البلد، في الرياضة والمحبة والتلاقي والتسامح، في تلك القيمة المفقودة في مجتمعنا، لا نستثمر بهم في نفخ الاحقاد ولا في اثارة الضغائن والدعوة الى الكراهية وفي الانقسامات الافقية والعمودية التي تحفر عميقا في وجدان هذا الوطن وبنية هذا الشعب، والتي باتت تشيد جدرانا من الكراهية والانقسامات، حتى بات هذا الوطن اوطانا، والهوية هويات، وباتت الطوائف تعيش هذا القلق والذعر من الآخر، والتي اصبحنا معها نفتقد الى المشروع الوطني”.

وقال: “في تاريخ لبنان القديم والحديث كان ثمة مشاريع وطنية “حركة وطنية وجبهة لبنانية”، وكلها كانت تمثل وجهة نظر وطنية، لمشروع بنظر اصحابه يمثل الخلاص الوطني، وحتى في تاريخنا القريب حيث تجربة “14 و8 آذار”، فقد كانت تجارب متنوعة وتحمل تصورات وطنية لما تريد لمستقبل هذا الوطن،و للاسف الطوائف تتكور على نفسها، وكل طائفة تسعى الى سلمها الداخلي على قاعدة النقيض مع الطوائف الاخرى”، متسائلا: “أين المشروع الوطني؟”.

وأضاف “لا مشروع وطنيا، لا سني ولا شيعي ولا مسيحي ولا درزي”، مشيرا إلى أن “الذعر اذا ما بدأ من الطوائف، فانه ينسحب الى المناطق والى داخل المذاهب والقرى ومنها الى الاحياء، وعندما تثور الغرائز فلا يستطيع احد ان يضع حدا لها، والغريزة تأتي بألف شكل ونوع، لذا فان هذا الاستثمار في الرياضة، هو الاستثمار الحقيقي في هذا المجتمع، الذي يمكن ان يخلق مساحات مشتركة”.

واعتبر أبو فاعور أن “كل طائفة باتت تعيش في حلقتها الخاصة، تدخل الى مدارس محددة وتذهب منها الى جامعات محددة وسوق عمل محددة، وهكذا يتكرر المشهد، حلقات غير متواصلة بين اللبنانيين، وكل يعيش في شرنقته الخاصة”، آملا “أن نستنبط كل المبادرات الشبيهة بهذه المبادرة والتي يمكن ان تقوم في مجتمعنا”.

وتطرق إلى موضوع نهر الليطاني، فسأل: “من فعل هكذا بالنهر؟، هل المجتمع الدولي هو الذي لوث الليطاني ام المجتمع المحلي؟، الا نتحمل المسؤولية من خلال المصانع والمعامل والمستشفيات ومعامل الاجبان والالبان؟”.

وأضاف: “نحن الذين اوصلنا الامور الى ما وصلت اليه، وايضا في حياتنا الوطنية لا عذر في ما اوصلنا البلاد اليه، رغم ذلك ما زلنا في ظل الفتن المتنقلة على الحدود، إلا أن وضع البلد ما زال مقبولا، قياسا الى ما يحصل في المحيط، لذلك فلتكن الانظار شاخصة الى كيفية تدارك الاسوأ، وحماية السلم الاهلي والاستقرار الداخلي ولو على تناقض كبير بين اللبنانيين”.

من جهة ثانية، أكد وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور، عدم تلميحه الى أي كلمة تسيء الى موريتانيا وشعبها، محملا الدول العربية مسؤولية عدم الوقوف الى جانبها.

وأصدر أبو فاعور بيانا، أوضح فيه انه “في سياق تصريح سياسي وردا على سؤال عرضي، تحدثت عن برنامج زيارة رئيس الحكومة تمام سلام والوفد المرافق الى القمة العربية التي ستعقد في موريتانيا، فقام البعض عن حسن او سوء نية بعطفها على تسريبات معروفة المصدر وحتى تسجيلات مصورة عن أماكن الإقامة حفلت بها وسائل الاعلام ومن مصادر متعددة ليخلص البعض الى انني اسأت الى موريتانيا وشعبها”.

وأضاف البيان: “اؤكد أنني لم أتلفظ او ألمح الى أي كلمة تسيء الى موريتانيا وشعبها، بل انني في كلامي العرضي حملت الدول العربية ونحن منها مسؤولية، عدم الوقوف الى جانب موريتانيا، وبكل وضوح فلست أنا بتربيتي السياسية من قد يسيء الى اي شعب فكيف اذا كان لشعب يقبض على عروبته كالقابض على الجمر، ولا أكن له الا كل احترام وتقدير”. -انتهى-

———

سلام ابرق الى ميركل معزيا

 

(أ.ل) – وجه رئيس مجلس الوزراء تمام سلام برقية تعزية الى المستشارة الالمانية انغيلا ميركل بضحايا جريمة ميونيخ.-انتهى-

——–

زعيتر تابع المخطط التوجيهي لبعلبك:

اقرار موازنة 2017 يعطينا حيز التحرك على الصعيد المادي

 

(أ.ل) – زار وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر بلدية بعلبك، خلال جولة قام بها على المؤسسات الرسمية، حيث التقى رئيسها العميد حسين اللقيس، بحضور رئيس بلدية دورس نزيه نجيم، أعضاء المجلس البلدي في مدينة بعلبك، مسؤول الشؤون البلدية في حركة “أمل” هيثم اليحفوفي، ممثل العمل البلدي في “حزب الله” هاني فخر الدين، المسؤول التنظيمي في حركة “أمل” في بعلبك علي كركبا.

وبحث المجتمعون في المخطط التوجيهي للمدينة، وجرى عرض لبعض الشؤون الحياتية والانمائية لا سيما ما يتعلق بوزارة الاشغال العامة.

وقال زعيتر: “جئنا لتهنئة رئيس بلدية بعلبك بعد الانتخابات التي جرت، وبحث مدى وسبل التعاون والتنسيق بين الوزارة ورئيس البلدية لتوفير وتأمين كل ما هو مطلوب منا، كذلك تحسين الاوضاع في المدينة على صعيد الطرق والتنظيم المدني”.

وأضاف “جرى عرض لامور كثيرة، وسنسعى لتلبية هذه الاحتياجات والطلبات التي هي اكثر من ملحة وضرورية، لان المخطط السابق للمدينة يستدعي اعادة النظر فيها بما يريح المواطنين والزائرين والسياح من الاشقاء العرب الاصدقاء والاجانب الى المدينة وعند زيارة القلعة العالمية، وهذا يقتضي منا تأمين بعض التسهيلات المرتبطة بالطرقات. وسنسعى لانجاز ذلك رغم ان موازنة الاشغال اصبحت على لسان الجميع ومعروفة، لا سيما ان هناك تلاقيا بين جميع القوى السياسية المتمثلة في الحكومة قد حصل في جلسة مجلس الوزراء الاخيرة حول اقرار موازنة ال2017″، آملا “اقرار هذه الموازنة لتعطينا حيز من التحرك على الصعيد المادي لاننا حتى اليوم ما زلنا نتحدث بموازنة 2005 مع اضافات بسيطة بقوانين 2012 و2015، وهذه لا تفي بالغرض بالنسبة لوزارة الاشغال”.

وتابع “نأمل من الوزارات الخدماتية التعاون على جميع الاصعدة في مدينة الشمس التي قدمت لكل لبنان وعلى كل المستويات السياسية والامنية والدفاعية ودافعت عن كل لبنان لانها تستحق، وهي مدينة القيم ومدينة الامام الصدر”.-انتهى-

——-

 

حرب في قبرص للبحث في قضايا الإتصالات والكابل البحري

 

(أ.ل) – عقد وزير الإتصالات بطرس حرب أولى اجتماعاته الرسمية مع وزير النقل والمواصلات والإتصالات ماريو ديمتريادس ظهر اليوم في مقر وزارته في العاصمة القبرصية نيقوسيا، في حضور سفير لبنان يوسف صدقة، تلبية لدعوة رسمية نقلتها إليه سفيرة قبرص لدى لبنان، وبعد لقاءين عقدهما في بيروت مع المسؤولين في شركة “سيتا” للاتصالات القبرصية الحكومية، وتناول البحث العلاقات الثنائية وسبل التعاون بين لبنان وقبرص في مجال الإتصالات، ولا سيما أن للبنان مصالح مشتركة مع قبرص في أكثر من كابل بحري.

وانضم إلى اللقاء بين الوزيرين، وفد شركة “سيتا” برئاسة السيدة رينا روفيتا بانو وحضور رئيس مجلس الإدارة مايكل أخيليوس وعضو مجلس الإدارة فرنسيسكو فرانغوس وعدد من المسؤولين.

بعد اللقاء، أوضح الوزير حرب أن الزيارة مخصصة لبحث العلاقات القبرصية في مجال الإتصالات ومصير القضية العالقة في موضوع الكابل البحري الذي للبنان فيه حصص، والمعلقة منذ سنوات.

أضاف “ابتدأنا الإجتماعات اليوم، والتقيت وزير النقل والإتصالات كما اجتمعت بالجالية المارونية في قبرص وهي من أصل لبناني، وكانت مناسبتان للبحث في القضايا التي تهم البلدين والشعبين وفي إمكانية التعاون في ما بيننا لإيجاد حل للمشاكل العالقة وتطوير العلاقة بين لبنان وقبرص. وكانت الإجتماعات جيدة وسنواصلها الإثنين المقبل، وآمل أن نتوصل إلى النتائج العملية التي نطمح إليها تعزيزا للعلاقات”. وكان حرب استهل زيارته إلى قبرص بزيارة مطرانية قبرص المارونية، حيث كان في استقباله رئيس أساقفة قبرص المطران يوسف سويف ولفيف من كبار رجال الدين والكهنة، وزير الطاقة والسياحة والإقتصاد والتجارة جورج لاكوتريبيس، النائب ماريو مافريدس، ممثل الموارنة في مجلس النواب جون موسى، سفير لبنان يوسف صدقة، الرئيس الفخري للجنة العودة للمهجرين الموارنة الرئيس الفخري للنوادي المارونية إيلي عيد وأركان الجالية المارونية القبرصية في الجزيرة وفعالياتها.

وبعد صلاة قصيرة في الكنيسة، أقيم للوزير حرب حفل استقبال في صالون المطرانية حيث كانت للمطران سويف كلمة ترحيب وإشادة بالوزير حرب. ولبى الوزير حرب دعوة ممثل الموارنة في مجلس النواب جون موسى إلى مأدبة غداء شارك فيها المطران سويف والوزير ديمتريادس والنائب مافريدس والسفير صدقة، ومجلس إدارة “سيتا” وكبار مسؤوليها ومسؤولو الأوقاف والمخاتير في الجزيرة.-انتهى-

———-

الجيش: تمارين تدريبية في حقل تدريب تم رطيبة – العاقورة

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم السبت 23 تموز 2016 البيان الآتي:

اعتباراً من 1/ 7/ 2016 ولغاية 31 /12/ 2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تمّ رطيبة – العاقورة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.-انتهى-

——–

جنبلاط ابرق الى ميركل مستنكرا

 

(أ.ل) – أبرق رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط إلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، مستنكرا حادثة مدينة “ميونيخ”، مقدما التعازي بالضحايا الذين سقطوا.

وشدد جنبلاط على أن “هذا الإعتداء، كسواه من الإعتداءات الإرهابية التي إستهدفت مواقع مختلفة من أوروبا، يعكس الحاجة لزيادة الإجراءات الأمنية، وفي الوقت ذاته تطويق موجة المعاداة للإسلام وبخاصة في وجه اللاجئين”.

ونوه جنبلاط في برقيته بسياسات ميركل “في ما يخص النازحين التي كانت سباقة في إستضافة اللاجئين السوريين الذين هربوا من الموت في بلادهم”، آملا في “الحفاظ على هذه السياسات مستقبلا”.-انتهى-

——–

زهرا: لا افراج عن الرئاسة في المدى القريب

 

(أ.ل) – أكد عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب انطوان زهرا أن “هناك احتجاز لرئاسة الجمهورية في لبنان منذ أكثر من سنتين”، لافتا إلى أن “هذا الموضوع يعطل كل الحياة الدستورية والديمقراطية ويجعلنا رهائن إلى أجل غير مسمى”.

ورأى زهرا في حديث لمصدر إعلامي استبعاد ان “يتم انتخاب رئيس للجمهورية في آب، لأن الموضوع مرتبط بالتطورات الاقليمية، ولا افراج عن الرئاسة في المدى القريب”.-انتهى-

———

سامي الجميل في دارة سكاف وتشديد على ضرورة العمل لانهاء القطيعة

 

(أ.ل)- زار رئيس حزب “الكتائب اللبنانية” النائب سامي الجميل، دارة رئيسة “الكتلة الشعبية” ميريام سكاف في اليرزة، لتقديم واجب العزاء بزوجها الياس سكاف.

وناقش الجميل وسكاف ضرورة العمل على إنهاء حال القطيعة بين حزب الكتائب والكتلة الشعبية منذ الحادث المؤسف، الذي راح ضحيته الشهيدين سليم عاصي ونصري ماروني شقيق النائب ايلي ماروني في زحلة.-انتهى-

——–

الجيش: تفجير ذخائر في حقلي تفجير عيون السيمان والقرية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم السبت 23 تموز 2016 البيان الآتي:

اعتباراً من 1 /7 /2016 ولغاية 31 /7 /2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في حقلي تفجير عيون السيمان والقرية.-انتهى-

——-

عبد الامير قبلان عرض مع وزير الشؤون الدينية الاندونيسي الاوضاع

وتأكيد على الحوار ومواجهة الارهاب

 

(أ.ل) – استقبل نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الإمام الشيخ عبد الامير قبلان قبل ظهر اليوم، وزير الشؤون الدينية في اندونيسيا لقمان حكيم سيف والسفير الاندونيسي في لبنان احمد خازن خميدي، وتم البحث في العلاقات الأخوية بين الشعبين والدولتين الصديقتين وسبل تعزيزها، وفي القضايا والشؤون الدينية والأوضاع العامة في لبنان والمنطقة، وجرى التشديد على ضرورة ان يتوحد المسلمون فيتضامنوا في مواجهة التحديات والمؤامرات ويحلوا مشاكلهم بالحوار وينتصروا لشعب فلسطين باعتبارها قضيتهم المركزية.

ورحب قبلان بالوفد الاندونيسي “في وطنه الثاني بين أهلهم واخوانهم الذين تربطهم اطيب العلاقات الأخوية مع شعب اندونيسيا”، متمنيا لإندونيسيا “دوام التقدم والازدهار”.

وطالب قادة المسلمين ب “ان يبقوا تواصلهم قائما وينشطوا تشاورهم لحل الخلافات بالحوار، ولاسيما ان الإسلام وحدة متراصة متعاونة تحتم ان ينبذ المسلمون خلافاتهم ويظهروا حقيقة الإسلام التي تدعو الى الانفتاح والتعاون ونبذ العدوان”.

وطالب دولة اندونيسيا لما لها من دور “ان تعقد اجتماعا لقادة وزعماء المسلمين يبحثوا فيه المشاكل التي تعيق وحدة الامة، فيتشاوروا لحل الازمة في البحرين واليمن وينتصروا لقضية فلسطين ونصرة شعبها، فيتضامنوا في مواجهة الإرهاب بشقيه التكفيري والصهيوني انطلاقا من روحية الإسلام التي تنبذ الإرهاب والتكفير وتأمر بالمعروف والانفتاح والتعاون على البر، وعلى قادة المسلمين ان ينهضوا بالامة ويتوحدوا تحت راية لا اله الا الله محمد رسول الله”.

ورأى قبلان “ان حل القضية الفلسطينية يمهد لحل العديد من الازمات في بلادنا، لذلك علينا ان نعمل لعودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.-انتهى-

———-

جعجع عرض مع وفدين من غبالة وشحتول شؤونا انمائية

 

(أ.ل) – استقبل رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في معراب وفدا من بلدية غبالة، برئاسة يوسف حبيب خيرالله، في حضور المختار جوزيف طانيوس بو عساف، عضو المجلس المركزي شوقي الدكاش، ورئيس قطاع وسط الفتوح جوزيف شلالا.

كما التقى جعجع وفد بلدية شحتول وجورة المهاد برئاسة المحامي جاك أنيس سلامة، في حضور رئيس مكتب القوات في البلدة غسان عبيد. وعرض جعجع مع الوفدين شؤونا وشجونا إنمائية، اضافة الى الأوضاع السياسية العامة في لبنان.-انتهى-

——-

 

اجتماع الهيئة التنفيذية للمجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك:

قضيّة القاع ليست كاثوليكيّة ولا مذهبيّة بل هي قضيّة وطنية بامتياز

 

(أ.ل) – عقدت الهيئة التنفيذية للمجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك إجتماعاً إستثنائياً في أبرشية بعلبك برئاسة نائب الرئيس الوزير ميشال فرعون وحضور الأمين العام العميد شارل عطا و النائب مروان فارس والوزير السابق سليم جريصاتي والمطران الياس رحَّال والأعضاء.

وقد إستمعت الهيئة التنفيذية إلى شرح مسهب من رئيس بلدية القاع الأستاذ بشير مطر حول الأحداث الأليمة التي شهدتها البلدة وما أسفر عنها من سقوط شهداء وجرحى، كما استفسرت عن الأوضاع حالياً وحاجات الأهالي ومطالبهم التي تساعدهم على البقاء في أرضهم وتأمين حياة كريمة وآمنة لهم.

وبعد المناقشة صدر عن المجتمعين البيان الآتي:

أولاً: حيّا المجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك الوقفة البطولية المشرّفة التي وقفها أهالي القاع في التصدي للإرهابيين، وإعتبر بلدة القاع من بلدات المواجهة وهي بحكم موقعها تعتبر خط الدفاع الأول عن لبنان ضد الإرهاب وهذا ما برهنته الأحداث الأخيرة وسقوط الشهداء والجرحى دفاعاً عن كل الشعب اللبناني، وهو يدعو جميع مؤسسات الدولة للوقوف إلى جانبها وصرف المساعدات العاجلة لأهالي الشهداء والجرحى. كما يدعو مجلس الوزراء الى إحالة جريمة القاع الى المجلس العدلي.

ثانياً: إنّ قضيّة القاع ليست كاثوليكيّة ولا مذهبيّة، بل هي قضيّة وطنية بامتياز وتعني جميع اللبنانيّين وتقع على مسؤوليّة الدولة بأجهزتها كافة، بدءاً من الحكومة المطالبة بالقيام بواجبها تجاه هذه المنطقة والمناطق المجاورة لها والقريبة من الحدود السوريّة، والتي تدفع ثمناً باهظاً بالنيابة عن لبنان كلّه.

ثالثاً: رأى المجلس الأعلى أن التعاطف الواسع الذي جرى مع أهالي القاع يجب أن يترجم على أرض الواقع من خلال معالجة ما يعانيه الأهالي منذ سنوات وسنوات، وعلى رأس المطالب:

أ‌- الإسراع في إتمام عملية فرز الأراضي ووضع حدّ للتعديات الحاصلة على أملاك أهالي القاع خاصة في منطقة المشاريع.

ب‌- تأمين ايصال مياه الريّ -وهي من الحقوق التاريخية لأهالي القاع- عبر قساطل منعاً للتعديات الحاصلة عليها على طول مجراها.

ت‌- تجهيز آبار خاصة بمياه الشفة وتأمين إستمرارية ضخ مياهه.

ث‌- دفع مستحقات القاع من الصندوق المركزي للمهجرين والتي ما زالت تقبع في أروقة الوزارة منذ سنوات وسنوات.

ج‌- تنظيم وجود وضبط حركة النازحين السوريين المتواجدين في مشاريع القاع.

ح‌- إقامة ثكنة للجيش اللبناني في مشاريع القاع اذ في ذلك طمأنة للجميع.

رابعاً: يطالب المجلس الأعلى الحكومة اللبنانية بإحداث مجلس خاص بمنطقة البقاع الشمالي شبيه بمجلس الجنوب، يعمل على تأمين المستلزمات الأساسية لتمكين أهالي المنطقة من الصمود في بلداتهم ومواجهة المتاعب والمصاعب التي يعانون منها على صعيد تجهيز البنى التحتية والخدمات الصحية وغيرها، وتوفير بيئة مؤاتية للإستثمار، خاصة في مجال تصنيع الإنتاج الزراعي وتأمين تصريفه في الأسواق المحلية والخارجية.

خامساً: أكّد المجلس الأعلى تصميمه على متابعة المطالب المذكورة أعلاه وصولاً إلى تأمينها بكافة السبل المتاحة بدءاً في دعم بلدية القاع المنتخبة حديثاً بشرياً وتجهيزيّاً للقيام بالمهام الملقاة على عاتقها قانونياً، والتعاون مع بلديات القرى المجاورة، ويوجه شكره إلى جميع اللبنانيين الذين تعاطفوا مع الأهالي مادياً ومعنوياً.-انتهى-

——-

الراعي جال على كنائس العبادية: الفساد العارم وسرقة المال العام لم يعودا يطاقان

 

(أ.ل) – انتقل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، من قاعة طائفة الموحدين الدروز في العبادية إلى كنيسة مار جرجس للروم الأرثوذكس، حيث استقبله كاهن الرعية الخوري متى السيقلي وابناء الرعية.

وبعد رفع الترانيم البيزنطية، رحب السيقلي بالراعي، معربا عن تقديره لهذه الزيارة، وقال له: “أهلا وسهلا بالأب الكنيسي لأنه أثبت انه لا يتفقد خراف كنيسته فقط وانما كل المؤمنين”. وتمنى ان تتكرر هذه الزيارة.

ورد الراعي قائلا: “كنيسة مار جرجس هي كنيستنا أيضا، ونحن نلتمس شفاعته بفيض الخير والنعم على العبادية”. وحيا بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي والمطران جورج خضر، ثم تسلم هدية تذكارية من كاهن الرعية.

ثم زار الراعي كنيسة مار يوحنا المعمدان، حيث استقبله كاهن الرعية ادمون ابو خليل، الذي رحب به وبالوفد، معتبرا ان الزيارة “تثبت الايمان بيسوع المسيح، والبقاء قلبا واحدا في أصالتنا. وقال له: “اليوم أنتم خليفة البطاركة، تحملون المحبة والعطف، ونؤكد شراكتنا مع الكنيسة كلها”.

بدوره أشار الراعي إلى ان لهذه الجولة “أبعادا روحية ثقافية”، فهي “تندرح في إطار احتفالين: الأول، اليوبيل الفضي للمطران بولس مطر، والثاني مرور 15 سنة على مصالحة الجبل، مناسبتا فرح نعيشهما اليوم ونتجاوز من خلالهما الهموم والمشاكل التي نعيشها”. وقال: “تاريخنا غني بصعوباته ولكن شعبنا صمد في هذا الجبل، واستطاع بناء وطن نفتخر به. في العالم العربي، لبنان واحة رجاء ينظر اليه الجميع ويتنفسون به الحرية. الصعوبات التي نمر بها تقتضي منا التكاتف والتعاون للصمود أمام العاصفة التي لا بد ان تنتهي، تعبنا بالنتائج سنة 1948 وللأسف ننال اليوم نتائج ما يدور في هذا الشرق”.

وختم بالقول: “نصلي على نية الكتل السياسية والنيابية، ليصلوا إلى تفاهم يؤدي إلى انتخاب رئيس للبلاد، لأن الفساد العارم لم يعد يطاق، وكذلك سرقة المال العام”. بعدها زار كنيسة مار بطرس، حيث كانت كلمة للمطران مطر نوه فيها بجهود ابناء البلدة “وسعيهم لتثبيت العيش المشترك”. ووجه تحية لأبناء الرعية، داعيا إياهم إلى “تثبيت إيمانهم بربهم وببعضهم”. وقال: “لبنان مريض ونحن من علينا ان نعالجه، لأننا مسؤولون”. بعد ذلك توجه الراعي إلى قتالة.-انتهى-

———

مجلس علماء فلسطين: إلى متى سيبقى مخيم عين الحلوة

يقف على برميل من البارود ورهنا للتكفيريين

 

(أ.ل) – صدر عن المكتب الإعلامي لمجلس علماء فلسطين في لبنان البيان التالي:

استنكر الشيخ الدكتور محمد صالح الموعد، خطيب وإمام مسجد الحسين، ورئيس الهيئة الإستشارية والناطق الرسمي لمجلس علماء فلسطين في لبنان، في تصريح له، ما يدور في مخيم عين الحلوة، متسائلا، إلى متى سيبقى مخيم عين الحلوة يقف على برميل من البارود، ورهنا للتكفيريين، ولا أحد يعرف متى سينفجر، موضحا، أنه لا أحد يعلم متى سيسود الأمن في عين الحلوة، الإغتيالات والتهديدات بشكل دائم مستمرة، ثم تليها اجتماعات وجولات وزيارات، تم يعود القتل والإغتيالات من جديد، لتبدأ الجولات والإجتماعات والزيارات مرات ومرات، والجهات نفسها والأشخاص انفسهم، يعني باختصار، وحسب كلام أهل المخيم، نحن لا نثق بكل هذا الطاقم، المفروض علينا (عونطا) ومن قال ان هؤلاء يمثلون المخيم !! وكما يقول الكثير من المثقفين في عين الحلوة، هؤلاء سقطوا بالأمتحان عشرات المرات وما زالوا مصرين على السقوط، والحل عندهم معروف، لكنهم تجار كغيرهم، بل هم اصبحوا متمرسين اكثر من غيرهم خبرة وحنكة ودهاء ووعودا، وكذبا على اللحى، وضربا على الصدور دون فائدة لأحد، بل يقول الكثير من الغيورين على أمن واستقرار المخيم، هؤلاء ينطبق عليهم المثلين، حاميها حراميها، يقتلون القتيل ويمشون بجنازته، الى ان يأتي يوم على المخيم كلنا نصبح فيه جنازات لن نجد حينها من يشيعنا، ويقول الكثير من أهل المخيم، بكفينا (صرح مرح) دون نتيجة، (وحيك منديلو) يعني بعدنا محلنا دون تقدم، كما يقولون هؤلاء مثل المنشار على كل المستويات يستفيدون، اعلاميا ومعنويا وماديا، وراح نبقى محلنا، ولا نسمع ولا نشاهد منهم إلا وعود وعهود على وعود وعهود، يعني (مكانك راوح) باختصار يقول أهل مخيم عين الحلوة، يكفينا من هؤلاء كذبا علينا طيلة هذه السنوات، نحن نريد مخيمنا آمنا مستقرا من دون مشاكل وتهديدا للناس وقتل واغتيالات، وتدخلا بشؤون الأخرين، كما يؤكد أهل المخيم أن السلاح أصبح فيه مصيبة ووبال علينا، هدفه فقط الإنتقام والقتل والإجرام، مؤكدين أن فلسطين عند هؤلاء اصبحت في خبر كان، خاصة أنهم يفهمون أن الجهاد والتغير في كل مكان باستثناء فلسطين، وانها لم تكن في يوم من الأيام أمام نصب أعينهم، ولو كانت فلسطين في أولوياتهم لحافظوا على رمزية المخيم، وتركوا ارتباطاتهم الخارجية المضرة بمصلحة المخيم، وإلا من أين يأتون بالأمول والأسلحة التي تغدق عليهم، وآلاف الشباب والعائلات داخله لا يملكون قوت يومهم، ونسبة البطالة عن العمل تساوي 70/100 ، ويؤكد الدكتور محمد موعد، أن أهل المخيم مستاؤون من تصرف هذه العصابات التكفيرية الغير مسؤولة، ومن الذين يغطونهم تحت عنوان التهدئة وحل الأزمات، ومن الواضح والغير مخفي على أحد أنهم جميعا يغطون على بعضهم البعض ولا يريدون حلا جذريا لصالح المخيم، مؤكدا الموعد أن أهل المخيم، يصرخون بأعلى اصواتهم، بهذه العبارة يا جماعة، يا من يتاجر فينا، يلي فينا بكفينا، اتقوا الله بالمخيم وبأطفاله ونسائه وشيوخه، وليكن فيكم رجل رشيد، ولكم بمخيم نهر البارد ومخيم اليرموك عبرة لمن يعتبر، ومن جهة أخرى وضع سماحته، أسئلة برسم الجميع، الى متى سيبقى المخيم هكذا؟ ومن المستفيد؟ ولصالح من كل الذي يجري ويحصل؟ ومن يغطي على من، والى أين سيصل الحال بعين الحلوة، وما هو مصير 120 الف نسمة، واخيرا لماذا هذه الحلول الترقيعية، ولماذا منذ سنوات الامور تصير خطأ، مخاطبا الجميع، يا أيها المخلصون والحريصون على أمن واستقرار عين الحلوة، انتبهوا الثوب الذي يرتديه المخيم اهترآ من الترقيع, ولم يبقى فيه مكان إلا ترقع بل الرقع اصبحت فوق بعضها, والوحش التكفيري الموجود داخله سيلتهم الجميع وسيأكل الأخضر واليابس، إذا لم يوضع حدا له من اليوم، اتقوا الله في المخيم وكفاكم متاجرة وكذبا ودهاء على الناس، وكلنا يعرف ماذا ينتظرنا إذا بقيت الأمور فوضى وضائعة بين هذا وذاك، اللهم اشهد أننا بلغنا ولا نريد سوى حفظ ديننا وقضيتنا وأهلنا ومخيماتنا.

——–

ندوة حول دور المرشدية العامة للسجون نشاطاتها وصعوباتها في المركز الكاثوليكي للإعلام

 

(أ.ل) – بدعوة من رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، المطران بولس مطر، عقد في المركز الكاثوليكي للإعلام، ندوة صحافية تحت عنوان: «مرشدية السجون – واقع وصعوبات» شارك فيها الى جانب مدير المركز الكاثوليكي للإعلام، الخوري عبده ابو كسم، سيادة المطران شكرالله نبيل الحاج، رئيس لجنة عدالة وسلام والمشرف على مرشدية السجون، والخوري جوزيف العنداري المرشد العام للسجون، والمسؤول القانوني في المرشدية المحامي يوسف الدويهي، بالإضافة الى شهادة حياة أحد السجناء وحشد من المدعووين.

بدايةً رحب الخوري عبده أبو كسم بالحضور باسم رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، المطران بولس مطر وقال:

«يسرنا اليوم أن نستقبل معكم في المركز الكاثوليكي للإعلام سيادة المطران شكرالله نبيل الحاج، المشرف على مرشدية السجون، والمرشد العام مع أعضاء المرشدية، لنستعرض وإياهم النشاط الذي يقومون به في خدمة السجناء من ارشاد وتوجيه وخدمة ومساعدة وحتى متابعة ملفات المتروكين منهم، إنها خدمة مشرّفة، تظهر وجه الكنيسة ووجه يسوع الرحوم بين الرحماء.

إن الرسالة في السجون لها طابع خاص، وتستوجب بطولة على المستوى الفردي والمستوى الجماعي، أن تكون سجيناً ولو لحظة بين السجناء هو عمل جبار، أن تكون بين من اقترفوا جرائم، تستمع اليهم، ترشدهم، تحاول أن تعيد اليهم الشعور الإنساني، وان تبين لهم مدى خطورة الجرم الذي اقترفوه. لهذا فإنني أحيي كل العاملين في مرشدية السجون وعلى رأسهم المرشد العام للسجون الخوري جوزيف العنداري وفريق عمله، واننا ندعو كل المسؤولين والقيّمين على السجون في لبنان أن يتحملوا مسؤوليتهم في التعاون مع مرشدية السجون، وتزليل كل المشاكل التي تعترض مسيرتهم في عملهم وخدمتهم الراعوية داخل السجون».

ثم تحدث المطران شكرالله نبيل الحاج فقال: « أحيي المشاهدين والمستمعين من خلال المركز الكاثوليكي للإعلام واشكر الأب عبده أبو كسم لدعوتنا لنلقي الضوء على السجون في لبنان، وأشار ان مفلسفة العمل في السجون بسيطة جداً تنطلق من الرب الذي أحب بطريقة مجانية، ومحبة المسجون هي قمة المجانية بالحب من خلال ما أشار اليه يسوع المسيح في أعمال الرحمة الست: إطعام الجائع، إسقاء العطشان، كسوة العريان، زيارة المريض، زيارة السجين، وإيواء الغريب.

ثم تحدث الخوري جوزيف العنداري وقال: «منذ سنة 2011، عند استلامي مرشدية السجون اتخذت شعار «كنت سجيناً فزرتموني» وأود أن أوضح ان في السجن حوالي 20٪ من السجناء بلا عائلة يعيشون في بعض الأحيان على مساعدة السجناء رفاقهم، وان الوضع الصحي للسجين عاطل جداً فالعناية الصحية بحاجة للتطوير. كما ان هناك حوالي 29٪ أو 30٪ من السجناء السوريين وحوالي 11٪ أجانب والباقي لبنانيين. وعليه فنحن نعاني من اكتظاظ بحوالي 246٪.  من هنا اقترح أن يستفيد السجناء السوريين من المساعدات المخصصة للنازحين أو تخصيص سجن خاص لهم. فمنذ سنة 2011 عند استلامي المرشدية كان هناك 5200 سجين أما اليوم وبعد خمس سنوات عندنا حوالي 8000 سجين,  فالأمكنة والإمكانيات ذاتها.

والكلمة الأخيرة كانت للمسؤول القانوني في المرشدية للمحامي يوسف الدويهي الذي استعرض واقع السجون في لبنان، ذكر المشاكل وعرض بعض الحلول فشدد على النقاط التالية:

أ- معالجة مشاكل الإكتظاظ من خلال:

1- بناء سجون جديدة أو استعمال أماكن موجودة عند الدولة كالمدارس الشاغرة وخاصةً للمساجين أصحاب العقوبات البسيطة.

2- التوقيف الإحتياطي واقترح تخفيض مدة التوقيف الإحتياطي مما يؤدي إلى الحد من الإكتظاظ.       3- وضع سقف لعقوبة المؤبد كأن تصبح 25 سنة مثلاً طبعاً مشترطة بحسن سلوكه.

4- تعديل قانون العقوبات اللبنانية لجهة العقوبات البديلة طبعاً لبعض الجرائم. كأن يمضي السجين مدة   عقوبته في المؤسسات الإجتماعية والجمعيات الخيرية وغيرها.

5- الاسراع في تنفيذ الاحكام و القرارات بهدف خروج السجين بدون ابطاء.

6- الاجانب: تسريع ترحيلهم و تسريع الجراءات.

7- احداث عفوعام أو عفو خاص للجرائم البسيطة.

ب- سرعة البث بالمحاكمات.

ج- ألأمراض العقلية و النفسية / المأوى الإحترازي.

د- اما في ما يخص جرائم المخدرات فالمطلوب امكنة و مؤسسات لمعالجتها و التخلص من هذه اللآفة.

ه- وضع قانون جديد ليحل محل الأحكام النافذة حاليا” و التي تعود في مضمونها الى العام 1949.

و أنهى باقتراح يقضي بوضع سياسة تشريعية و قضائية و ادارية و مالية لمعالجة وضع السجون و اعطائها الأولوية.

اختتمت الندوة بشهادة حياة لأحد الساجين الذي عرض لطريقة عمل مرشدية السجون و اهتمامها بالمساجين.-انتهى-

——–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

hassan nasrullah

نشرة الإثنين 20 تشرين الثاني 2017 العدد 5402

السيد نصرالله: ’داعش’ سقطت مع تحرير البوكمال واتهام وزراء خارجية عرب لحزب الله ليس بجديد ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *