الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 24 حزيران 2016 العدد 5030

نشرة الجمعة 24 حزيران 2016 العدد 5030

sayed604[1]

السيد نصرالله: المال المقرر لنا يصل إلينا وليس عبر المصارف

وكما وصلت لدينا الصواريخ الاموال تصل الينا ومن يعترض فليشرب من البحر المتوسط

(أ.ل) – لفت الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله الى أن “القتال دفاعاً عن حلب هو دفاع عن بقية سوريا ودمشق ولبنان والعراق والاردن الذي دفع بعض فاتورة دعم المسلحين”، وأشار الى أنه “وجب أن نكون في حلب فكنا في حلب ووجب أن نبقى في حلب وسنبقى فيها”، وأكد على أن “عددنا في حلب كبير على قدر المعركة وليس عدد صغير لان المعركة تستوجب ذلك”، وشدد على أن “الذين يتحدثون عن أن حزب الله تلقى ضربة في حلب هم يخترعون الكذبة ويسوقون لها”.

وكشف سماحته عن أن “هناك 26 شهيداً وأخ أسير وآخر مفقود لحزب الله منذ أول حزيران في حلب”، وسأل “نحن سقط لنا شهداء في حلب ولكن ماذا سقط للجماعات الارهابية بالمقابل؟”، وأضاف “من أول حزيران الى 24 حزيران عدد قتلى الجماعات المسلحة 617 قتيلاً بينهم عشرات القادة الميدانيين وبعض القادة الكبار وأكثر من 800 جريح وتم إعطاب 80 دبابة وآلية عسكرية ولم نتحدث عن مخازن ومواقع وغيرها”.

وأوضح السيد حسن نصر الله أن حزب الله “يساعد السوري في سوريا والعراقي في العراق ويدافع عن لبنان وعن شعب لبنان ولا يمكن تفكيك لبنان عما يجري في سوريا والعراق”. وبارك سماحته لعوائل شهداء حلب بشهادة أحبائهم، سائلاً الله تعالى أن يمن على الشهداء برفيع الدرجات وعلى عائلات الشهداء بالصبر.

وفي ذكرى أربعين الشهيد القائد مصطفى بدر الدين، قال السيد نصرالله “أتوجه الى عائلة الاسير والاسرى السابقين باننا نعتز بثباتهم ونؤكد أننا لن نترك اسرانا”، وأضاف “علينا التمسك بالصبر والثبات والتوكل على الله واحتساب شهدائنا وما يصيبنا عند الله تعالى”، ولفت الى أن حزب الله “سيحيي الاسبوع القادم باذن الله يوم القدس العالمي الذي دعا اليه الامام الخميني “قدس””.

وحول مناسبة شهر رمضان المبارك، قال سماحته “أوصي نفسي وأوصيكم بالاستفادة بما تبقى من أيام شهر رمضان المبارك وادعو ابتداءً من هذه الليلة للاستفادة من هذه الليلة التي دخل خلالها تكفيري من الخوارج ليقتل أمير المؤمنين وخليفة المسلمين الامام علي ابن ابي طالب “ع” في المسجد”.

وعن الشهيد بدر الدين، رأى السيد نصرالله أنه “فقدنا باستشهاد السيد ذوالفقار أخاً قائداً شجاعاً ثاقب الرأي ثابت القدم لا يتزلزل”، وأضاف “لقد كان ملف الاسرى في سجون الاحتلال من القضايا الاساسية لدى السيد مصطفى بدر الدين”، وكشف أنه “كان لدى السيد مصطفى إندفاع خاص بملف الاسرى وهو يتصدى له على الرغم من المخاطر الامنية التي تتعلق بعمله”، ولفت الى أنه “في ملف الاسرى بعد حرب تموز 2006 كان له (الشهيد بدرالدين) دور أساسي وكان رئيس الفريق المفاوض العامل لتحرير الاسرى”، موضحاً بأنه “بقي بعد الملفات العالقة للاسرى وهي تتعلق ببعض الاخوة اللبنانيين الذين يصر العدو الاسرائيلي على انه ليسوا لديه او انه استشهدوا”، ومشيراً الى أن “السيد بدر الدين كان يشارك أيضاً في ملفات تتعلق بالمنطقة كسوريا وغيرها وكان لديه مسؤولية كبيرة في ما يتعلق ببعض الملفات”.

واذ اعتبر سماحته أن “السيد بدر الدين كان منذ بداية أحداث سوريا من الذين يفهمون جيداً خطورة الوضع في سوريا ويفهم جيداً الاهداف التي تقف خلف الاحداث والقتال الذي حصل”، قال السيد نصرالله “كان الجميع يقول أن سوريا ستسقط منذ البداية حتى لم يضعوا مهلة سنة وعندما كانت المعركة في قلب دمشق ومحيطها وقلب حمص وحلب وكل الهجوم الكوني على سوريا كان من الصعب أن يقول الفرد أننا نستطيع أن نواجه وندفع هذه الاخطار وهذا كان في عقل السيد بدر الدين”، وأضاف “ذهب السيد بدر الدين الى سوريا وحضر أخوتنا وقاتلوا الى جانب الجيش السوري الذي قاتل مع أصدقائه لمدة 4 سنوات قبل التدخل الروسي”، كاشفاً أن “السيد ذوالفقار لم يترك منطقة في سوريا الاّ وذهب اليها للاشراف على المعارك التي يجب الاشراف عليها”.

وكشف سماحته أيضاً أنه “عندما سيطر داعش على المناطق في العراق وأصبح الوضع صعب جداً طلب الاخوة من العراق عدداً معين من الكوادر والقادة لنقل الخبرات والتدريب والتخطيط وضخ المعنويات”، وقال “لقد اتصلت بالسيد بدر الدين وأخبرته ان الاخوة في العراق يحتاجون الى كوادر وقادة وخلال ساعات كان العدد المطلوب من الاخوة جاهز للذهاب الى بغداد وهذا العمل ليس من السهل القيام به خلال ساعات”، وأضاف “لولا تلبية نداء الاغاثة من الاخوة في ايران والحرس الثوري وحزب الله والاخوة العراقيين والاطراف الاخرى لكانت “داعش” في بغداد وقد تمكن العراقيون من دحر “داعش” بارادة القتال الصعبة وصناعة وحدة وطنية”، ولفت الى أن “العراقيين الذين يقاتلون في الفلوجة والانبار والموصل يدافعون عن كل المنطقة والامة”، وتوجه بالشكر “لأخوتنا علماء الدين السنة والقيادات السنية الذين غطوا وتابعوا العملية في الفلوجة”.

وحول معركة حلب، قال سماحته “منذ أشهر كان هناك قرار اقليمي ودولي كبير جداً باستقدام آلاف المسلحين وإدخلوا من تركيا الى حلب”، وأضاف “مشروع إسقاط دمشق سقط ومشروع الدخول من لبنان الى حمص للاطباق على دمشق سقط وكذلك الهجوم من جنوب سوريا سقط وكذلك الهجوم من دير الزور والرقة الى دمشق سقط في الصحراء ودُمر في تدمر”، وتابع القول “هناك اليوم حلب حيث أتوا بآلاف المسلحين من كل أنحاء العالم وبجنسيات متعددة والحدود مع تركيا مفتوحة بشكل علني ويتم إدخال آليات ودبابات ومدافع لاسقاط ما تبقى من محافظة حلب والسيطرة على مدينة حلب”.

وفيما لفت السيد نصر الله الى أن “القتال دفاعاً عن حلب هو دفاع عن بقية سوريا ودمشق ولبنان والعراق والاردن الذي دفع بعض فاتورة دعم المسلحين”، قال “لقد وجب أن نكون في حلب فكنا في حلب ووجب أن نبقى في حلب وسنبقى في حلب”، وأكد أن “عددنا في حلب كبير على قدر المعركة وليس عدد صغير لان المعركة تستوجب ذلك”، وشدد على أن “الذين يتحدثون عن أن حزب الله تلقى ضربة في حلب هم يخترعون الكذبة ويسوقون لها”.

وكشف سماحته عن أن “هناك 26 شهيداً وأخ أسير وآخر مفقود لحزب الله منذ أول حزيران في حلب”، وسأل “نحن سقط لنا شهداء في حلب ولكن ماذا سقط للجماعات الارهابية بالمقابل؟”، وأضاف “من أول حزيران الى 24 حزيران عدد قتلى الجماعات المسلحة 617 قتيلاً بينهم عشرات القادة الميدانيين وبعض القادة الكبار وأكثر من 800 جريح وتم إعطاب 80 دبابة وآلية عسكرية ولم نتحدث عن مخازن ومواقع وغيرها”.

وأوضح سماحته الى أن “هناك حرباً كبيرة في حلب يحشد لها أطراف دوليين واقليميين ووقف بوجهها أبناء من الجيش السوري وحزب الله وإيران وأصدقاء الجيش السوري الى حد أن المحور الاخر كاد أن ينهار وقد تدخلت اميركا والمجتمع الدولي لفرض وقف اطلاق النار”، وأضاف “الذين صوروا أن ما جرى في حلب هو هزائم متتالية لا يفهمون حقيقة المعركة لان هناك صموداً وثباتاً كبيرين وهذا يتطلب مسؤولية مضاعفة وحضور أكبر من الجميع ونحن سنحضر بشكل أكبر”.

واذ قال السيد نصر الله أن “إخواننا في حلب أرسلوا برسالة المجاهدين كما في حرب تموز”، أضاف رداً على رسالتهم “أنتم الصادقون في وعدكم لله وأنتم الامناء على المصير وعلى المستقبل وعلى المقاومة وأنتم حقيقة العشق الحسيني الذي يأتي بكم من كل لبنان لتذهبوا وتدافعوا ونحن نثق بالله وبكم وأنتم الذين ستسقطون مشاريع اميركا و”اسرائيل” والتكفيريين”.

ودعا سماحته “الى معالجة وطنية شاملة لان السلاح منتشر في كل لبنان والجميع يخرج ويطلق النار مثل ما حصل في البريفيه وهذه ظاهرة قديمة في لبنان”، وقال “نحن بدأنا حملة واسعة ضد اطلاق النار وأقول لابناء حزب الله أننا نرفض هذا الامر وهناك التزام تام بذلك”، وأضاف “من يطلق النار من أفراد حزب الله في الهواء ويرتكب هذا العمل المهين والمشين والمذل سيفصل من صفوف حزب الله ولو كان له 30 سنة”.

وحول القانون القانون الاميركي المالي، قال سماحته “نحن نرفضه جملة وتفصيلاً”، وأكد أن “القانون الاميركي لا يقدم ولا يؤخر بالنسبة لحزب الله”، وأوضح أن “تمويل حزب الله ورواتب حزب الله وسلاح حزب الله يأتي من ايران وطالما أن في ايران يوجد أموال فنحن لدينا أموال”، وأضاف “المال المقرر لنا يصل إلينا وليس عبر المصارف وكما وصلت لدينا الصواريخ الاموال تصل الينا ومن يعترض فليشرب من البحر المتوسط”، وتابع القول “كل مصارف الدنيا لا تستطيع أن تعيق وصول الاموال الينا وعندما كانت العقوبات كانت اموالنا تصل الينا”، وأردف قائلاً “نحن لا نخاف على أنفسنا نحن فقط نخاف على أهلنا وناسنا وشعبنا وان لا يستهدف أهلنا”.

وفي حين لفت السيد نصرالله الى أن “هناك طفولية وغباء وقبح في بعض الاعلام اللبناني والعربي الذي يقول ان حزب الله في ازمة مالية”، وقال “أنتم لا تدفعون أموال ونحن ندفع الاموال والرواتب”، وأضاف “هناك مصارف كانت أميركية أكثر من الاميركيين وهم وسعوا اللائحة وهناك مصارف لاحقت أقارب أي فرد بحزب الله”، معتبراً أن “الاعتداء على شريحة واسعة من اللبنانيين يدمر الاقتصاد اللبناني ويدمر النظام المصرفي في لبنان وهذا مسؤولية بعض المصارف”، وكاشفاً أن “هناك لبنانيين ذهبوا الى واشنطن وحرضوا على هذا الملف وهناك أعداء حرضوا على أصدار القانون الاميركي”.-انتهى-

——-

images[2]

الجيش: زورقان حربيان تابعان للعدو الإسرائيلي خرقا المياه الإقليمية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الجمعة 24 حزيران 2016 البيان الآتي:

عند الساعة 11.48 من يوم أمس، خرق زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة 314 متراً ولمدة 3 دقائق.

وعند الساعة 18.50، أقدم زورق مماثل على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة 296 متراً ولمدة 3 دقائق.

تجري متابعة موضوع الخرقين بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——–

53888_0[1]

المجلس العدلي ارجأ الجلسة المخصصة للنظر في قضية تغييب “إخفاء” الإمام وصحبه لـ25 ت2

(أ.ل) – عقد المجلس العدلي جلسة برئاسة القاضي جان فهد وحضور كل اعضاء المجلس العدلي الرؤساء التميزيين: بركان سعد، تريز علاوي، غسان فواز وناهدة خداج، وحضور ممثل النيابة العامة التمييزية القاضي بلال وزني، للنظر في قضية تغييب “إخفاء” سماحة الامام السيد موسى الصدر وصحبه الأستاذ السيد عباس بدر الدين وفضيلة الشيخ محمد يعقوب.

كما حضر وكلاء السيد صدر الدين الصدر وبقية أفراد الجهات المدعية. وبناء لطلب وكيل السيد صدر الدين الصدر المحامي فايز الحاج شاهين، فقد تقرر إرجاء الجلسة الى 25 تشرين الثاني 2016، بإنتظار صدور قرار نهائي عن المحقق العدلي في القضية القاضي زاهر حمادة.-انتهى-

——–

kahwaji24-6-2016  kahwaji24-6-2016-2

kahwaji24-6-2016-1  kahwaji24-6-2016-3

قهوجي تفقّد فوج التدخّل الرابع في منطقة الجناح:

الأوضاع الأمنية تحت السيطرة والجيش بات أكثر قوة من أي وقت

(أ.ل) – تفقّد قائد الجيش العماد جان قهوجي قبل ظهر اليوم فوج التدخّل الرابع في منطقة الجناح، حيث افتتح فيه مركز التدريب الأساسي المنشأ حديثاً لتدريب عناصر التدخل في الجيش، بعدها جال على مختلف مشاغله، وحضر تمارين تدليلية مشتركة بين المشاغل، نفذتها العناصر المتدرّبة بكفاءة عالية.

ثم اجتمع العماد قهوجي بالضباط والعسكريين، ونوّه بجهودهم لتطوير قدرات الفوج التدريبية، مشدداً على أهمية التدريب للحفاظ على جهوزية الوحدات، واستعدادها للتدخل السريع والحاسم عند حصول أيّ خلل أمني، مؤكداً أن الأوضاع الأمنية تحت السيطرة، والجيش بات أكثر قوة من أيّ وقت مضى، وهو يواصل بحزم وبنجاح كبير، مواجهة التنظيمات الإرهابية على الحدود واستئصال شبكاتها في الداخل، وأضاف: لا خوف على الدولة ومؤسساتها ومسيرة الأمن والاستقرار، في ظل وجود الجيش المتماسك والقادر، والذي يلتزم الولاء المطلق للوطن، ولا مكان في صفوفه للسياسة والطائفية والمذهبية. وختم داعياً العسكريين إلى مزيد من السهر على أمن المواطنين، خصوصاً ملاحقة مطلقي النار خلال المناسبات.-انتهى-

———

imagesOZQPBVQ0
اجتماع في وزارة المال ضم خليل وشهيب والحاج حسن:

لضبط التهريب والتزام الاتفاقات بين لبنان وسوريا

(أ.ل) – عقد في مكتب وزير المال علي حسن خليل اجتماع ضمه ووزيري الزراعة أكرم شهيب والصناعة حسين الحاج حسن ورئيس المجلس الأعلى للجمارك العميد نزار خليل والمدير العام للجمارك شفيق مرعي، خصص لمراجعة الإجراءات التي اتخذتها وزارة الزراعة في خصوص إقفال الحدود أمام المنتجات الزراعية السورية. وكان تشديد على “ضبط التهريب والتزام القوانين والاتفاقات المرعية المعقودة بين لبنان وسوريا لحماية إنتاج كل منهما”.-انتهى-

———

shalabi24-6-2016

رابطة خريجي الجامعة الاسلامية أقامت إفطارها السنوي

(أ.ل) – أقامت رابطة خريجي الجامعة الاسلامية في لبنان إفطارها السنوي في فندق رمادا- الروشة، برعاية رئيس الجامعة الدكتور حسن الجلبي والامين العام للجامعة الدكتور عباس نصرالله. وحضر عمداء الجامعة وحشد من الأساتذة والخريجين والطلاب من كل الاختصاصات، وإعلاميون وتربويون.

وبعد كلمة ترحيبية من الدكتور غادي مقلد، ألقى كلمة الخريجين وائل الدبيسي، وشكر فيها الشلبي ونصرالله على إقامة هذا الافطار للسنة الثانية على التوالي، “والذي يمكن اعتباره احتفالا في سبيل لم الشمل الثاني لمتخرجي الجامعة”، مشيرا الى ان “القطاع الجامعي الخاص في لبنان يضم حوالى 45 جامعة ومعهدا جامعيا، اضافة الى الجامعة اللبنانية بفروعها وشعبها الموزعة في بعض المحافظات والاقضية. كما يبلغ عدد الاختصاصات في لبنان حوالى 180 اختصاصا، في حين ان العدد تعدى 1200 اختصاص في العالم، يبلغ عدد المتخرجين من الجامعات اللبنانية سنويا حوالى 35 الف متخرج، يواجه بطالة مرتفعة بسبب الاوضاع السياسية والاقتصادية السائدة في لبنان والدول العربية المحيطة، حيث بلغت نسبة البطالة في لبنان في نهاية العام 2015 حوالى 28% من عدد العاملين كما ان لبنان يحتاج سنويا الى 27 الف فرصة عمل، يتأمن فيها 7 آلاف فرصة والعدد الباقي يحاول بمعظمه للهجرة والعمل في الخارج، أو العمل في وظائف أقل مستوىـ كما ان الاوضاع في الخارج لم تعد مشجعة ايضا”.

وأضاف “تهدف رابطتنا الى توثيق اواصر التعارف والتعاون بين جريجي الجامعة، وتبادل الخبرات فيما بينهم من جهة وبين خريجي سائر الجامعات من جهة أخرى، عن طريق جمع ذوي الاختصاصات والاهتمامات المشتركة وتقديم الدعم المتبادل في مختلف الأوجه والمجالات وخدمة القضايا التربوية، فضلا عن اعادة التواصل وتنميته بين الخريجين والجامعة لأنه يمثل حلقة الوصل بين الماضي الجميل والمستقبل المشرق، والرابط الفعال بينهما”.

وتابع “إيمانا منا بالعمل المشترك وفي سبيل الطلاب والجامعة على حد سواء وضعنا في رابطة خريجي الجامعة بعض العناوين التي سنعمل سويا على تحقيقها وهي: الامور التنظيمية من ناحية تفعيل نشاط الرابطة بانشاء لجان متخصصة تهتم بالطلاب والخريجين وإعداد رؤية مستقبلية للرابطة وخطة عمل لتحديد النشاطات كما تحضير موازنة سنوية للمهام المنوي القيام بها. كذلك انشاء صندوق دعم للطلاب والتواصل مع جميع الخريجين والعمل على انتسابهم للرابطة. كما سيتم العمل على انشاء موقع الكتروني للرابطة وإصدار مجلة دورية ورقية او الكترونية تتعلق باخبار الجامعة واختصاصاتها ونشاطاتها، مع تخصيص باب مستقل في المجلة للكتابة عن المتخرجين المتميزين، مع اعتماد قاعة للنشاطات الثقافية والاجتماعية وإقامة معارض فنية ومهنية تتعلق بالخريجين وإقامة ندوات تطلق أعمالهم”.

وختم “سيتم اقامة جائزة التميز العلمي للطالب العلمي وتنظيم ورش عمل مكثفة من اجل خدمة القضايا التربوية والدفع بالابحاث العلمية والاجتماعية والبيئية، كما سيتم اشاء صندوق من مالية الرابطة لدعم أقساط الطلاب يتم تمويله من ايرادات الرابطة ومساهمة الجامعةوتقديم قروض ومنح للطلاب المتفوقين ودعم الابحاث العلمية. كما سنعمل على التواصل مع المؤسسات الاقتصادية اي التجارية والصناعية المصرفية في المنطقة والجوار وسائر المناطق في سبيل تعريفهم على الجامعة وتدريب الطلاب لدعم دراستهم النظرية بخبرة علمية ما يساعدهم على ايجاد فرص عمل بعد التخرج، كما والتواصل مع جمعيات الخريجين في الجامعات الاخرى للاستفادة من خبرات الغير وتعزيز الروابط معهم، والتواصل مع المجتمع المدني من خلال المؤسسات الثقافية والاجتماعية والبلديات كي تدخل الجامعة في محيطها بشكل أعمق”.

والقى الشلبي كلمة توجه فيها الى اعضاء رابطة خريجي الجامعة على “هذه الفرصة الثمينة التي وفرها لنا للقاء السعيد في هذا اليوم الفضيل من ايام شهر رمضان المبارك اعاده الله على الجميع بخير ما تعود به الايام وباسعد ما نتمناه. ان هذا اللقاء في الواقع يجمعنا باعز ما لدينا وهم خريجو الجامعة الذين يمثلون ثمرة ما نسعى الى تأمينه من وراء الجامعة بانشائها وأدائها لرسالتها. فهم نتاج الغرس الطيب لمؤسستنا وكل المؤسسات التي تسعى الى الخير والعمل في توصيل العلم والثقافة والفكر السليم الى أبناء وطننا وأمتنا. ولا شك ان الجامعة الاسلامية هي من المؤسسات التي وفقت الى اداء مثل هذه الرسالة وبأسرع ما يمكن بالنسبة الى حداثة أمرها وجودها وتطورها”.

وأضاف “لقد سعينا الى ان نحظى بعدد من خريجي الجامعة الذين دعوناهم، في حين أن الكثير منهم هم خارج لبنان من أجل العمل في مراكز عملهم المختلف والمتنوع وليس في نفس المركز والمهنة، بل في الأهم والأرقى. نحن اليوم في سعادة كبيرة في هذا اللقاء حيث نلتقي بالعديد من ابنائنا الخريجين الافاضل والعاملين بخير الحقول والذين يرفعون اسم جامعتنا وجامعتهم الذي تعبت على تثقيفهم وتعليمهم وخرجتهم على أحسن ما يمكن من الجامعات الرصينة. ومن حسن الحظ أن نلتقي في رحاب هذا الشهر الفضيل فنحن في كل الشهور قد لا نلتزم ما نلتزمه في شهر رمضان الذي هو خير الشهور، حيث انزل فيه القرآن، فاللقاء فيه هو من خير ايام السنة وفضله عن بقية الشهر ففي لياليه ليلة القدر. ونحن إذ نلتقي كما لا يلتقي سائر الناس حيث يجمعنا السعي الخالص الى العلم والثقافة ونشر ما نتعلمه من العميق والصالح لانهاض الاوطان والشعوب والامة”.-انتهى-

——-

images[2]

الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء كافة المناطق اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 24 حزيران 2016 البيان الآتي:

بتاريخه، عند الساعة 10.50، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق البقاع الغربي، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 11.20 من فوق البلدة المذكورة.

وعند الساعة 9.55 من يوم أمس، خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذتا طيراناً دائرياً فوق مختلف المناطق اللبنانية، ثم غادرتا الأجواء عند الساعة 11.10 من فوق البحر غرب الناقورة.-انتهى-

——–

tamam salam

سلام بحث مع ابراهيم في التطورات

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في السراي الكبير، المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، وتم عرض للاوضاع والتطورات.-انتهى-

——–

روني عريجي وزيرب الثقافة

عريجي: لا نفايات ولا سد جنة ولا نفط

سنبحث تقارير مجلس الانماء والاعمار فقط

(أ.ل) – قال وزير الثقافة ريمون عريجي في تصريح له من السراي الحكومي “لا نفايات ولا سد جنة ولا نفط سنبحث تقارير مجلس الانماء والاعمار فقط”.-انتهى-

——–

rashid dirbas

درباس: البلد لا تتحمل عودة ازمة النفايات

(أ.ل) – أكد وزير الشؤون الإجتماعية رشيد درباس في حديث الى مصدر إعلامي أن “الوزراء كما المواطنين يترقبون الدخان الأبيض في ملف النفط، وهذا الدخان سيتصاعد من خارج مجلس الوزراء”، لافتا الى انه “وحتى اللحظة لا يعلم كيف اصيب ملف التنقيب عن النفط بالصحوة المفاجئة والميمونة بعد نومة اهل الكهف”.

واعرب درباس عن خشيته من “عودة جديدة لأزمة النفايات التي لا قدرة للبلد على تحملها اذا ما تم تجميد مناقصات النفايات”، مشددا “على ان صحة الناس على المحك ولا يجب أن يكونوا سلعة رخيصة”.-انتهى-

———

images[2]

الجيش: إخمـاد حرائق في خراج الخردلي – الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 24 حزيران 2016 البيان الآتي:

عمـلت وحدات الجيش المنتشـرة عملانياً بالاشـتراك مع عناصر الدفاع المدني، على إخمـاد حريق شبّ يوم أمس في خراج محلة الخردلي – الجنوب .

قدّرت المساحة المتضررة بنحو 300 دونماً من الأشجار المثمرة والحرجية والأعشاب اليابسة.-انتهى-

——–

ghuson ghassan

غصن: الأمور من سيء إلى أسوأ

(أ.ل) – ألقى أمين عام الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب رئيس الاتحاد العمالي العام غسان غصن كلمة خلال الإفطار الرمضاني السنوي للمجلس التنفيذي، في مطعم الساحة في بيروت، قال فيها: “إن أحب اللقاءات وأجملها كل عام هو هذا الاجتماع النقابي والاجتماعي حول مائدة شهر رمضان المبارك، شهر المحبة وصفاء النوايا، شهر العمل والدعاء من أجل لبنان أفضل وعالم عربي خال من النزاعات والحروب، ومجتمعات تلفظ كل أنواع الإرهاب والتكفير والحقد وأبشع وسائل العنف الذي لم يعد يقتصر على بلداننا العربية، بل عم العالم بأسره تفجيرا وقتلا وذبحا ما بات يستدعي قيام جهة دولية قوية وجدية وصادقة لمواجهة هذه الظاهرة الأخطر في تاريخنا المعاصر لتجفيف مواردها المادية وقطع سبل تواصلها الميدانية تمهيدا لإبادتها واقتلاعها من وطننا ومحو أسباب توسعها وانتشارها وهو قيام الكيان الصهيوني العنصري، وهو الكيان النموذج للارهاب بكل أشكاله منذ عصابات الهاغانا إلى قيام دولة الاحتلال الاسرائيلية – الدينية – العنصرية والإرهابية التي لا تنفك تقتل الأبرياء وتقصف المدنيين وتذل العابرين المتنقلين في أرجاء بلدهم السليب وأرضهم المغتصبة”.

وقال: “كم كنا نود أن نقول كلاما مطمئنا في إفطار هذا العام، كلام أفضل من كلمة إفطار السنة السابقة يروي غليل الصائمين كما قطرات المياه. لكن وبكل أسف تمضي الأمور من سيء إلى أسوأ بدءا من تداعي السلطة السياسية بدءا من رأس الهرم بانتخاب رئيس للجمهورية والذي يستمر الشغور فيه دون أفق وباب ضوء مرورا بشلل التشريع بسبب تعطيل النصاب في المجلس النيابي وصولا إلى تعثر وتبعثر الحكومة وتضارب المصالح الفئوية وحسابات المحاصصة وتقاسم المغانم ويترافق كل ذلك مع المزيد من الفساد وهدر المال العام في كل مرافق الدولة من كهرباء وبهذه المناسبة لا بد من التوقف عما يجري في الشركة وما تتعرض له والاعتداء على الحقوق والحريات النقابية إلى الاتصالات والخدمات العامة، وصولا إلى أزمات النفايات وتلوث البيئة وتحكم الاحتكارات بتفاصيل الحياة اليومية للمواطنين. وغير ذلك مما يطول شرحه بما لا تحتمله هذه المناسبة الكريمة سوى أن التوقف عند أزمة النازحين من الأخوة السوريين وتكاثر أعداد العاطلين عن العمل مع ما تنشره الصحف عن عمليات صرف تعسفي وجماعي بالمئات لا بل بالآلاف ومع استمرار تآكل الأجور والامتناع عن تطبيق الاتفاق العائد إلى تصحيحها الدوري منذ مطلع العام 2012، كل ذلك يضعنا كاتحاد عمالي عام أمام تحد لاتخاذ قرارات عملية بالتحرك والانقضاض على هذا الواقع المرير رغم كل المخاطر السياسية والأمنية، حيث لا خطر أدهى من العوز والبطالة واستجداء الدواء ولقمة العيش ولا طريق أسهل من دفع الناس إلى ارتكاب الجرائم الاجتماعية والأخلاقية على اختلافها فضلا عن تأمين البيئة الحاضنة للتطرف والكراهية والإرهاب”.

وأضاف “وعلى ذلك عاهدناكم دائما كاتحاد عمالي عام ونجدد العهد أمامكم في هذه الأمسية الرمضانية المباركة بأن نمضي قدما للدفاع عن حقوق العمال وتحقيق تطلعاتهم وزيادة تقديماتهم الاجتماعية. ومن هنا، يثمن الاتحاد العمالي العام في لبنان القرار الذي اتخذه أعضاء مجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لا سيما ممثلي العمال بمشاركة أطراف الإنتاج ممثلي الدولة وأصحاب العمل والإعداد الجيد لدراسات المدير العام لديمومة هذه التقديمات السخية، وهو الموقف الوطني والاجتماعي بإقرار رفع مساهمة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي – فرع المرض والأمومة تغطية كلفة العناية الطبية للأمراض المستعصية، السرطانية والتصلب اللويحي والتليف الكبدي والضغط الرئوي”.

وتابع “تصادف هذه المناسبة الكريمة مع انتخابي أمينا عاما للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، وهو تكليف أعتز به ليس بسبب أهمية الموقع وحساسيته في هذه الظروف، وليس لأنها المرة الأولى التي ينتخب فيها في المشرق العربي ومن لبنان لهذا الموقع القيادي الأول في الحركة النقابية العربية، إنما للثقة التي أولاها القادة النقابيون العرب للبنان ولاتحاده العمالي العام ولتجربته النقابية الديموقراطية الرائدة وإيمانه بالحرية والتنوع وتداول المسؤولية. كما أنني أوجه تحية خاصة وصادقة لزملائي في المجلس التنفيذي للاتحاد وهيئة مكتبه ترشيحي ودعمي الذي بدونه ما كان للبنان هذا الموقع الرائد”.

وقال: “اسمحوا لي أيها الأخوة أن أستعير بعضا مما قلته على منبر الأمم المتحدة في منظمة العمل الدولية في مطلع الشهر الحالي أثناء انعقاد الدورة ال 105 لمؤتمر العمل الدولي بأننا في الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب الذي من صلبه الاتحاد العمالي العام في لبنان عقدنا العزم ورصصنا الصف وصوبنا البوصلة وحددنا الأهداف، فأقمنا مؤتمرنا الثالث عشر في منتصف شهر أيار (مايو) في جمهورية مصر العربية بحضور منظمة العمل العربية والاتحاد العالمي للنقابات ومنظمة الوحدة النقابية الأفريقية بالإضافة إلى منظمة نقابية دولية أخرى. ليشهدوا على شفافية وديموقراطية انتخابات الأمين العام وهي انطلاقة جديدة لعلاقات أراها رصينة وقوية مع منظمات نقابية ذات أهداف مشتركة. وهي أهداف واضحة من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية وفق مبادىء منظمة العمل الدولية وأهدافها السامية وانتصارا للحقوق والحريات النقابية والحق بالتنظيم على أساس الديموقراطية والاستقلال”.

أضاف “لقد لعب الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب دورا تاريخيا على الصعيد القومي وفي دعم الاتحادات الوطنية في كل بلد عربي وهذا الاتحاد الذي يقع على عاتقه اليوم مهمات استعادة هذا الدور الريادي للعمال العرب في الوحدة والتنظيم والعمل الفاعل فضلا عن تحد من نوع آخر في مواجهة الإرهاب والتكفير ومواجهة الكيان الصهيوني الغاصب لفلسطين وكافة مشاريع الهيمنة الامبريالية السياسية والاقتصادية”.

وتابع “عهدي لكم أيها الزملاء أعضاء المجلس التنفيذي أن أكون أمينا على هذه المبادئ وأن أسعى ما استطعت لتحقيقها بمساعدتكم ودعمكم كما بمساعدة ودعم الأخوة الأشقاء قيادات وأعضاء الاتحادات النقابية العربية من الشقيقة مصر والأخوة في العراق وسوريا وجميع الاتحادات العمالية العربية في المشرق والمغرب العربي وأفريقيا”.

وختم “شكرا لكم جميعا على مشاركتكم هذا اللقاء الرمضاني راجيا من الله تعالى أن يكون العام القادم عاما للسلام والأمن والاستقرار والعيش الكريم في لبنان وعلى امتداد الوطن العربي”.-انتهى-

——–

mikael kazzi 

قزي: توزيع المشاريع لا يجب أن يخضع لمعيار الحرمان فقط بل لمعيار الحاجة الانمائية

(أ.ل) – اكد وزير العمل الاستاذ سجعان قزي في تصريح له بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء انه كان من الضروري للمناطق التي نمثل ان نحضر هذه الجلسة الاستثنائية المخصصة لمراجعة مشاريع مجلس الانماء والاعمار التي تشمل كل لبنان ومنها تحديداً مناطق جبل لبنان وتحديداً اكثر المتن وكسروان وجبيل، وما كان يمكن الغياب للحفاظ على هذه المشاريع والبحث عن الاليات لتنفيذها لأنها لا تزار حبراً على ورق، والدليل ان التقرير يلحظ 341 مليون دولار لمجموع مشاريع كسروان – الفتوح ولكن لا يوجد اي مشروع قيد التنفيذ حالياً.

وكشف الوزير قزي عن مضمون مداخلته داخل مجلس الوزراء والتي قال فيها:

البعض يفضل مقاربة مناطقية للمشاريع ، لكن يسهو عن بال البعض ان لا فارق بين المقاربتين المناطقية والوطنية لأن المشاريع وان تمت في منطقة معينة فهي لكل المواطنين، وحان الوقت الا يكون همنا انماء منطقة على حساب منطقة أخرى. ان توزيع المشاريع لا يجب أن يخضع لمعيار الحرمان فقط بل لمعيار الحاجة الانمائية أيضاً، بمعنى أن منطقة نامية ومتطورة تحتاج الى مزيد من المشاريع للمحافظة على إزدهارها طبعاً من دون حجب المشاريع عن المناطق الاخرى.

واشار قزي الى ان في التقرير الذي قدمه مجلس الانماء والاعمار عرض للمشاريع وكأنها تحصيل حاصل، في حين انها لا تزال مشاريع نظرية. ومثال على ذلك ان التقرير يشير الى ان منطقة كسروان حصلت على مشاريع بقيمة 341 مليون دولار ، لكن حين ندرس التقرير نرى أن هذه المشاريع غير منفذة، ولا تزال اما في طور الدراسات أو الاستملاك ، أو وضع دفتر الشروط او الحصول على اعتمادات وقروض.

ولفت قزي الى ان المشاريع التي عملنا على اقرارها في هذه الحكومة بين عامي 2014 و 2015 لا تزال وعوداً رغم انه سبق ان تم التأكيد على تنفيذها بين عامي 2016 و 2017 .وعدد الوزير قزي المشاريع وهي: طريق درعون – حاريصا (8 ملايين دولار)، طريق حارة صخر – درعون (6 ملايين)، توسعة وتأهيل طريق ميروبا- نهر الذهب، جورة الترمس- حدثات – يحشوش (27 مليون دولار)، التقاطعات الرئيسية على طريق جعيتا – فاريا (12 مليون)، إنشاء محطتي معالجة الصرف الصحي والخطوط الرئيسية الساحلية والشبكات لساحل كسروان (14 مليون)، انشاء محطة تكرير وشبكات المياه المبتذلة في بلدة حراجل والقرى المجاورة (19 مليون)، مشروع حماية مياه نبع جعيتا من التلوث (36 مليون)، مشروع تطوير قدرات مستشفى البوار الحكومي (8، 1 مليون)، انشاء مرفأ سياحي في جونية (16 مليون).

وقال: كل هذه المشاريع تحتاج الى قرارات تنفيذية والخروج من الوعود. وشرح قزي صعوبة التنقل بين بيروت والشمال بسبب وضع أوتوستراد نهر الكلب – جونية-طبرجا.

وطالب قزي ببدء تنفيذ توسعة هذا الطريق الدولية طالما التمويل الاوروبي مخصص لها.-انتهى-

——-

 nawwaf musawi (1)

الموسوي: حين ندافع عن عيسى قاسم

فإننا نتحمل بذلك مسؤولية وطنية وأخلاقية وإنسانية

(أ.ل) – أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي أن حزب الله لا يأبه للأصوات الشامتة، فإذا ما سيطرت يد التكفير على لبنان، فإن تلك الأصوات لن يعود لها موطئ قدم. واضاف “نحن اليوم نكتب بشهدائنا السلامة والاستقرار للبنان في وجه هذا التكفيري، كما أننا وفي القدر عينه نقف على سلاحنا، وجاهزون في مواجهة العدوان الصهيوني”.

وخلال الاحتفال التكريمي الذي أقامه حزب الله للشهيدين المجاهدين رمزي علي مغنية ومحمود حسين حيدر في مجمع الشهيد القائد الحاج عماد مغنية في بلدة طيردبا بحضور عدد من القيادات الحزبية، وفعاليات وشخصيات، وحشد من أهالي البلدة والقرى المجاورة، قال الموسوي “نحن نعلم أن النظام السعودي الذي يتحمّل المسؤولية عن الحروب التي نشهدها في اليمن والعراق وسوريا، كان هو المخطط والمموّل والمنفّذ، وهو الذي يقف وراء القرار الذي اتخذته السلطات البحرينية، وغايته دفع البحرين إلى ما تلاقيه سوريا واليمن والعراق، ولذلك فإننا معنيون بأن نوجه البحرينيين إلى تلافي الوقوع في ما لا تحمد عقباه جراء هذا القرار الظالم والجائر بحق الشيخ قاسم”. ورأى النائب نواف الموسوي أن الحل الجذري للأزمة الراهنة في لبنان يبدأ بالتوصل إلى قانون انتخاب وإجراء الانتخابات النيابية وإعادة تكوين المؤسسات الدستورية على أساس المجلس الجديد، وأما الخيار الآخر فهو أن ننزل إلى المجلس النيابي وننتخب الجنرال ميشال عون رئيساً للجمهورية، ثم نشكّل حكومة ونتفق على قانون انتخاب لمجلس نيابي جديد ليشكل بدوره حكومة جديدة تعكس تمثيلاً صحيحاً للمكونات اللبنانية.-انتهى-

——-

????????????????????????????????????

حفل افطار لمؤسسات الصدر في النبطية

(أ.ل) – أقامت مؤسسات الإمام الصدر حفل إفطار غروب امس، في مطعم نادي الشقيف في النبطية، في حضور رئيستها السيدة رباب الصدر، والنائب الأول لحاكم مصرف لبنان الدكتور رائد شرف الدين، ونواب وقيادات سياسية وحزبية، وشخصيات ورؤساء بلديات.

بداية، تعريف من السيدة اوهيلة مرتضى، ثم عرض فيلم وثائقي عن المؤسسات، وتراتيل رمضانية أنشدتها فرقة الكورال المدرسي التابعة للمؤسسات.

وألقت السيدة الصدر كلمة اعتبرت فيها “ان رمضان مناسبة للابتهاج والأمل، ومواجهة ما يتهددنا من مخاطر وتحديات، معبرة “عن سعادتها واعتزازها التواجد مع أبناء منطقة النبطية، وما تمثله من مركز إشعاع ثقافي وتربوي، في جبل عامل، مشيرة الى ان “منطقة النبطية تنشط فيها “مؤسسات الصدر” منذ تأسيسها، ان عبر استقبالها لأبناء المنطقة كعاملين وطلاب، او عبر مراكزها في قرى المحافظة ونشاطاتها الطارئة والمنتظمة”. وعرضت الصدر “إنجازات مؤسسات الإمام الصدر التي بناها الإمام مع مبرة الزهراء في منطقة خلدة. وقدمت بيانا إحصائيا في مجالات التمريض، والخدمة الصحية والإجتماعية، ودور الحضانة والتأهيل المهني والتقني للنساء”. وختمت كلمتها بالحديث عن “السياسات التربوية المتبعة في المؤسسات والقائمة على جودة التعليم وشموليته من أجل بناء مواطنين فاعلين”.-انتهى-

——–

fares saied

سعيد بعد لقائه رئيس حزب الكتائب:

لبنان في حاجة الى اعادة بلورة تيار لبناني عابر للطوائف

(أ.ل) – استقبل رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل، في بيت الكتائب المركزي في الصيفي، منسق الأمانة العامة لـ14 آذار الدكتور فارس سعيد، في حضور عضو المكتب السياسي الكتائبي سيرج داغر.

وقال سعيد، بعد اللقاء: “كان من الضروري القيام بجولة أفق مع النائب سامي الجميل بعد ما حصل في الانتخابات البلدية وتقويم المرحلة السياسية الراهنة ولا شك ان هناك تقاربا كبيرا في وجهات النظر في طريقة مقاربة المواضيع.

وقد حددنا موضوعين اساسيين: الأول سيادة البلد اذ لا يمكن ان يكون في بلد واحد جيشان وقراران وان تكون هناك دولة اقوى من الدولة اللبنانية وان تكون هي موكلة توفير الكهرباء والضمان الاجتماعي والنفايات للبنانيين، فيما هناك دولة اخرى تقرر متى يمكن ان تنسف كل هذه الانجازات وتتحكم بها. والموضوع الثاني هو حسن الادارة لكل الملفات اليومية للبنانيين”.

واعتبر ان “هذه المرحلة هي مرحلة الدفاع عن الدستور وان الكتائب كان لها دور كبير في الدفاع عن منطق الدولة في لبنان واكثر من مرة قدمت تضحيات كبرى من اجل الدفاع عن الشرعية اللبنانية التي هي اليوم مهددة. وقد يطرح البعض في لحظة معينة بعض التعديلات الدستورية عندما يظن ان موازين القوى يمكن ان تكون لمصلحته”.

اضاف “نبحث مع النائب الجميل وحزب الكتائب في امكان اعادة استنهاض كل القوى التي كانت في الماضي والحاضر والمستقبل حريصة على استقلال هذا البلد والدستور اللبناني وخصوصا على بناء دولة قادرة على ادارة شؤون اللبنانيين بعيدا من الفساد والصفقات”.

وهل تناول البحث تناول ترشيح قوى من 14 آذار اشخاصا من 8 آذار، قال سعيد: لم أكن مع ترشيح لا الوزير (السابق النائب) سليمان فرنجيه ولا النائب ميشال عون من الرئيس الحريري والدكتور جعجع. انما ما جرى بحثه اليوم قد يستكمل في المستقبل ويتجاوز هذه اليوميات. اعتقد ان خطورة الوضع في لبنان والمنطقة قد تكون مرتبطة بما يحصل في اوروبا اليوم وهذا يتطلب اعادة استنهاض القوى صاحبة المصلحة اللبنانية الفعلية وكانت كذلك في تاريخها وحاضرها ومستقبلها”. واعتبر ان “هناك من يضع مصالح الطوائف أو احزاب أو أشخاص ،الا ان لبنان اليوم في حاجة الى اعادة بلورة تيار لبناني عابر للطوائف تحمله قيادات واحزاب وشخصيات وتيارات تضمن سيادة البلد ووحدته وادارته بشكل لا يموت فقير على باب مستشفى او يتعذر على تلميذ ان يرتاد مدرسة ذات مستوى”.

وعن استقالة حزب الكتائب من الحكومة اعتبر انه “ليس مع توقيت الانسحاب من الحكومة في هذه اللحظة لأن الحكومة اللبنانية على الرغم من كل العرج الذي ينتابها هي الاطار السياسي الدستوري الوحيد الذي لا يزال قائما في لبنان”. لكنه ابدى تفهمه ل”خطوة الانسحاب وخصوصا ان حزب الكتائب بنى صدقية على موقفه وهو اصطدم داخل الحكومة بمجموعة من العوائق منعته من ان يمارس ما يريده داخل الحكومة. لذلك اتخذ المكتب السياسي برئاسة رئيس الحزب القرار بالخروج”، مبديا “احترامه لهذا الخيار الذي من شأنه بناء صدقية ثابتة للحزب ورئيسه”.

وأعلن ردا على سؤالتأييده لسد جنة لكونه “ابن المنطقة التي تطالب بسد منذ 70 عاما”، لكنه اعتبر ان “الملاحظات التي ابداها الحزب وجمعيات بيئية مبنية على وقائع”، متمنيا ان “تجرى اكثر من ندوة علمية تقدم براهين علمية تسمح بتغير الرأي واضاف: “انا اليوم امارس السياسة واذا لم اكن مع اقامة السد فماذا أجني؟”.-انتهى-

——–

ali khreis

خريس: للسعي الدائم من اجل تحصين الساحة الوطنية

(أ.ل) – اكد عضو “كتلة التنمية والتحرير” النائب علي خريس “السعي الدائم من اجل تحصين الساحة الوطنية عبر التعاطي مع مبادرة الرئيس نبيه ايجابا وفق مصلحة الوطن ومصالح كل الافرقاء، وليس وفق مصالح كل فريق على حساب الاخرين”.

كلام خريس جاء خلال رعايته اطلاق دورة الشهيد القائد مرشد النحاس لكرة القدم، بدعوة من حركة “امل” في بلدة بدياس وعلى ملعب شهداء البلدة، في حضور حشد من الاهالي والرياضيين.

بداية تحدث مسؤول “امل” في بدياس حسين غملوش واعتبر “ان الشهداء هم رموز الوطن وذاكرة التاريخ الناصح للامة”، تلاه خريس مشيرا الى “ان المقاومة التي انتمى لها النحاس وغيره من الشهداء شكلت حصنا منيعا لحماية لبنان من الاحتلال ووضعت حد لاطماعه لان اسرائيل كانت في السابق تعتبر لبنان منتزها لجنودها تدخل وتعتدي وتحرق المنازل وتتلف المزروعات ساعة تشاء، لكن ابناء حركة امل وابناء الامام القائد السيد موسى الصدر كانوا رأس الحربة في المقاومة التي صنعت النصر على العدو في اكثر من موقع وفي ازمنة متعددة، ولهذا قامت مخابرات العدو بالدخول الى بدياس ونفذت عملية اغتيال الشهيد مرشد النحاس ليس الا لانه يشكل خطرا على جيشها الذي قهره ابناء جبل عامل”.

وقال: “من المهم ان نستمر في دعم هذا الحصن بقوة وتسليح الجيش اللبناني ونشر ثقافة المقاومة لكي يعلم الاجيال ان اسرائيل ليست اسطورة، فهي تهرول نحو مواقعها المحصنة بالدبابات عندما تجد شباب سلاحهم العقيدة والرصاص”. وتابع “انتهز الفرصة لاتوجه عبر الرياضيين والمغتربين ورجال الاعمال ان يراهنوا على اجيالنا ويعرفوهم على تاريخنا الحقيقي الناصع الذي تميز بالمقاومة والايمان”.

ثم حرك خريس الكرة وجرت مباراة ودية بين اللاعبين.-انتهى-

——–

images[2]

الجيش: تمارين تدريبية في جبل المالح – عكار

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الجمعة 24 حزيران 2016 البيان الآتي:

اعتباراً من 1 / 6 / 2016 ولغاية 30 / 6 /2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة  20.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جبل المالح – عكار، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.-انتهى-

——–

michel aoun

العماد عون التقى السفير السوري ومخزومي

عبد الكريم علي: أرجو عدم استمرار الأزمة الرئاسية

(أ.ل) – التقى رئيس “تكتل التغيير والاصلاح” النائب العماد ميشال عون، قبل ظهر اليوم في دارته في الرابية، السفير السوري علي عبد الكريم علي الذي قال بعد اللقاء: “لقاء الجنرال كان فرصة لعرض اوضاع المنطقة والوضع في لبنان. العماد عون يرى في الانتصارات والازمات انهزاما للتكفيريين مهما كبر الارهاب والعدوان والاستثمار في العدوان. فسوريا وجيشها والحاضنة الشعبية والمقاومة صامدة، كما ان هناك تحولات دولية ارغمت على اعادة النظر في الوضع وهناك تحولات جراء الصمود السوري، والمستقبل لانتصار المحور وهو انتصار لسيادة القانون واحترام وحدة المعايير الانسانية”.

وعن التحولات الآتية والانقلاب في موازين القوى بدءا من معركة حلب في الصيف، قال:

“الموازين الآتية ستكون لمصلحة سوريا وجيشها والقوى الحليفة وكل يوم تتأكد اكثر، والارهاب بدأ يرتد على مموليه وداعميه في كل العالم، التحول آت لمصلحة سوريا”.

وعن حلحلة موضوع الانتخابات الرئاسية في شهر آب، قال: “هذا شأن لبناني، نرجو ان يتوافق الاخوة والفاعلون وأرى أن المعركة ضد الارهاب تشكل ضمانا للبنان وسوريا والمنطقة”.

وعن استمرار الازمة الرئاسية، قال: “لا املك جوابا عن ذلك، وأرجو الا تستمر”.

والتقى العماد عون رئيس “حزب الحوار الوطني” المهندس فؤاد مخزومي.-انتهى-

———

 

ammar musawi

عمار الموسوي عرض مع كاغ التطورات

(أ.ل) – استقبل مسؤول العلاقات الدولية في “حزب الله” عمار الموسوي الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ، وجرى خلال اللقاء، بحسب بيان للعلاقات الاعلامية في حزب الله، “استعراض جملة من التطورات المتعلقة بالملفات الداخلية، وتطرق الحديث إلى قضايا الانتخابات الرئاسية والقانون الانتخابي، إضافة إلى أوضاع النازحين السوريين”.-انتهى-

———

saad aldin hariri

احمد الحريري عرض ورئيس إتحاد عمال مصر الواقع النقابي العربي

(أ.ل) – استقبل الأمين العام ل”تيار المستقبل” أحمد الحريري، في قصر القنطاري اليوم، رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر رئيس لجنة القوى العاملة في مجلس النواب المصري جبالي المراغي، يرافقه رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب غسان غصن وألامين العام للاتحاد في لبنان سعد الدين حميدي صقر.

وتخلل اللقاء البحث في الواقع النقابي العربي وسبل تفعيل التعاون النقابي بين مصر ولبنان، بالإضافة إلى تطورات الأوضاع اللبنانية والعربية.-انتهى-

——–

fadlallah13-7-2015

علي فضل الله: لا حلول ما دام كل فريق يفكر في حجم طائفته

ومذهبه وموقعه السياسي لا في حجم الوطن

(أ.ل) – ألقى السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، بحضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية: (…) اضاف “البداية من لبنان، الذي يعاني التآكل والاهتراء على كل المستويات، والذي طاول المؤسسة الوحيدة المتبقية من مؤسسات الدولة، وهي مجلس الوزراء، بعد أن أعلن رئيسه، وبكل وضوح، أن حكومته فاشلة وعاجزة، كما أن هيئة الحوار الوطني التي تمثل القوى الأساسية في هذا البلد، والتي ينتظر منها اللبنانيون أن تكون صمام أمان لهم، أو مكانا تحل فيه المشاكل، فإنها تحولت إلى منصة ليعبر كل عن رأيه في القضايا المطروحة من دون أن يتقدم خطوة باتجاه الآخرين.. ليبقى بعدها الجدل مستمرا حول كل شيء، من دون إيجاد حلول للقضايا الكبيرة التي تمس مصير الوطن، وخصوصا قضية النفط الغارقة في بحر الأسرار والخفايا والتساؤلات، فلماذا لا يتحرك هذا الملف في ظل الوضع الاقتصادي الصعب، فيما يتحرك عند الآخرين بقوة وفعالية؟.لقد بات واضحا أن الحلول لن تأتي ما دام هناك من ينتظر مجريات المنطقة وما سينتج منها، أو ما دام كل فريق يفكر في حجم طائفته ومذهبه وموقعه السياسي، لا في حجم الوطن، وما دامت الثقة مفقودة بين الأطراف المحليين، فضلا عن رعاتهم الإقليميين والدوليين، فكيف إن كانت العلاقة علاقة تدمير متبادل وإسقاط مواقع؟. ويبقى على اللبنانيين أن يقلعوا أشواكهم بأظافرهم لتأمين متطلبات حياتهم من الحاجات والخدمات الأساسية، وخصوصا خدمتي الماء والكهرباء المفقودتين، وهم لا ينتظرون من دولتهم الكثير.في هذه المرحلة، يبقى الهاجس الأمني ماثلا أمام أعين اللبنانيين، حيث الحديث عن تفجيرات تهز الاستقرار الأمني وتربك البلد، ونحن نشكر كل القوى الأمنية والشعبية الساهرة واليقظة، وخصوصا في الضاحية الجنوبية، ونقدر لها عملها”. وقال: “في الوقت نفسه، تستمر معاناة العديد من القرى والمدن جراء تداعيات الانتخابات البلدية. وقد وصل الأمر في بعض البلدات إلى حد حصول أحداث مؤسفة، مثل القتل وحرق المنازل، ما يستدعي وعيا من قبل الجميع، بأن يعتادوا تقبل النتائج كما هي، بروح المسؤولية، وأن يتعاون الجميع من أجل النهوض ببلداتهم وقراهم، في الوقت الذي تتحمل الجهات السياسية والدينية والعقلاء الدور لتهيئة المناخات السياسية والاجتماعية لمعالجة الأمور، سواء حصلت هذه الإشكالات داخل العائلة الواحدة أو بين العائلات وداخل القرى، لإعادة اللحمة بين الجميع، وإزالة الهواجس والتوترات التي حصلت نتيجة الانتخابات.إن المسؤولية تقع على عاتق الجميع في العمل لتحصين البلد، ليكون قادرا على مواجهة الرياح العاتية التي قد تهب في الداخل أو تأتي من الخارج.. حيث تشتد هذه العواصف التي لا يبدو أنها ستخبو سريعا، فالمنطقة العربية والإسلامية، سواء في سوريا أو العراق أو البحرين أو اليمن، لا يبدو أنها ستشهد انفراجات قريبة، بل إنها آيلة إلى مزيد من التعقيد”.

وتابع “نتوقف عند العراق، لنهنئ العراقيين على بسط الدولة سلطتها على مناطق جديدة، كما حدث في الفلوجة، وإخراج أهلها من تحت سلطة الإرهاب، الذي كان وسيبقى مشكلة للعراقيين جميعا إن لم تستأصل جذوره.وهنا نقدر ما حصل من لحمة وطنية بين مختلف مكونات الشعب العراقي وجيشه، والتي تعمدت بالدم، ونحن نأمل أن تشكل الأساس لبناء العراق الجديد الذي نريده موحدا ومتعاونا، بعيدا عن الهواجس والمصالح الفئوية والطائفية والقومية..ومن هنا، فإننا نحذر مجددا من أبواق الفتنة، والذين يسعون للاصطياد بالماء العكر، ممن لا يريدون لهذا المشهد الوطني الوحدوي الجامع أن يكون عنوان العراق، وأن يقدم أنموذجا بديلا من كل أجواء التوتر الطائفي والمذهبي الذي يعتاش عليها البعض”.

اضاف “ونصل إلى البحرين، لنستنكر نزع الجنسية عن سماحة الشيخ عيسى قاسم، فلا أذى أو خطر يوازي نزع أحد أبعاد الإنسانية عن الإنسان، والعمل على التشكيك في وطنيته، التي هي جزء من وجوده، والتي عاشها في كل تاريخه وحاضره..وهنا، ندعو إلى إعادة النظر في هذا القرار، حرصا على هذا البلد الذي نريده أن يبقى في الإطار الذي يعزز التعايش والتلاقي بين أبنائه، رغم اختلاف مذاهبهم وطوائفهم.لقد بات واضحا أن السبيل لتحقيق استقرار الشعوب والبلدان، لا يكون بالعنف أو بشعور طائفة أو دين أو مذهب أو قومية بالغبن، بل بالحوار الذي يؤدي إلى بناء الوطن الذي يشعر الجميع بالرضا والاطمئنان. إننا نريد لكلِ من هم في مواقع المسؤولية، أن ينتبهوا إلى الآثار والنتائج المدمرة التي يولدها الشعور بالظلم على أكثر من صعيد.. فالمسؤول الواعي والحاكم المسؤول هو الذي لا يلدغ من جحر وقع فيه الآخرون، بل يستفيد منه لكي يجنب نفسه أو شعبه ما لدغ فيه غيره”.

وهنأ فضل الله “الطلاب الذين أنهوا بنجاح المرحلة المتوسطة في مسيرتهم نحو القيمة التي هي السبيل الوحيد لبناء المجتمع ورقيه، فإذا لم يسعفنا الحاضر، ولم نحقق فيه الطموحات والأحلام، فلنسع إلى بناء الجيل الواعي، ولنعزز حضور العلم عنده، وهذه مسؤولية الأهل والمجتمع والدولة”.-انتهى-

———

tawfik dabbousi

دبوسي هنأ عياش لمناسبة استلام مهامه نقيبا للأطباء في طرابلس والشمال

(أ.ل) – هنأ رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي، الدكتور عمر عياش لمناسبة استلامه مهامه نقيبا للاطباء في طرابلس والشمال، في حضور مديرة النقابة رنا شعراني ناجي”، معربا عن تمنياته “أن تتكلل مسيرة نقابة الأطباء بالنجاح الدائم”، لافتا الى “أننا كقطاع خاص يهمنا أن تكون علاقاتنا بالمهن الحرة علاقات عضوية، لأن حركة النمو الإقتصادي مرتبطة بالأنشطة المهنية الحرة، والأطباء يلعبون دورا حيويا في دورة الحركة الإقتصادية والإجتماعية، وكلما تعززت قدرات الجسم الطبي، وتعالت كفاءات مكوناته، كلما إنعكست إيجابا على مختلف الصعد”.

وتابع دبوسي ” نحن من خلال هذه الزيارة جئنا لنؤكد وقوف غرفتنا الى جانب تطلعات نقابة الأطباء، مبدين حرصنا على التعاضد والتواصل والحفاظ على كرامة الطبيب في وطننا”.

من جهته، ثمن النقيب عياش “الدور غير المسبوق الذي تلعبه غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، تجاه كافة مكونات المجتمع المدني وتجاه نقابة أطباء الأسنان وهي جزء لا يتجزأ من نقابة الأطباء”، لافتا الى “المؤتمرات والندوات وورش العمل العلمية والطبية التي نظمتها نقابتنا وإستضافتها غرفة طرابلس، وهذا ما يعزز لقاءاتنا المستمرة على مختلف المستويات، ولدينا رغبة كما قال الرئيس دبوسي بأن يكون لدينا حركة تنمية مداها الأوسع قيام فنادق وسياحة إستشفائية ومؤسسات حيوية وخدمية، تشكل بمجموعها بنية أساسية لركائز إقتصادنا الوطني، كما نريد طرابلس مدينة إقتصادية وجاذبة ومميزة، بفعل موقعها الإستراتيجي، وبفعل إرادة التعاون والتعاضد والتطلع نحو المستقبل الواعد”.-انتهى-

——–

abd amir kabalan

عبد الأمير قبلان: لمزيد من التضامن الوطني من خلال تفعيل عمل المؤسسات

(أ.ل) – ألقى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، خطبة الجمعة (…)

وطالب “رجال الدين بلعب دور انقاذي في وأد الفتن واعادة وصل ما انقطع بين المذاهب والقوى الاسلامية، ولا سيما ان ما نشهده في اكثر من منطقة عربية من قتل واحتقان طائفي ينذر بعواقب وخيمة مما يستدعي ان تتداعى المرجعيات الدينية الى عقد لقاءات تشاورية لاخماد الفتن المذهبية التي يراد اشعالها في مناطق جديدة تمتلك الارضية الخصبة لاستقطاب التطرف، ونحن نرى في الاجراءات القمعية للسلطات البحرينية مشروع فتنة جديدة يراد من خلالها ادخال البحرين في نفق مظلم من الاضطرابات والمشاكل، وهنا نسأل عن الجدوى من سحب جنسية اية الله الشيخ عيسى القاسم فهذا العمل المدان شرعا وعقلا، يشكل انتهاكا لحرمة عالم دين فضلا عن الاساءة الى مرجعية دينية لها مكانتها ودورها الفاعل، لذلك فاننا نطالب حكومة البحرين بالتراجع الفوري عن قرارها الجائر والعودة الى الحوار مع المعارضة البحرينية التي اثبتت انها تتمتع بمستوى عال من الحكمة والوعي والبصيرة والحرص على سيادة استقرار البحرين”.

واكد ان “الارهاب بشقيه التكفيري والصهيوني عدو للانسانية جمعاء، اذ لا يفرق في اجرامه بين مذهب وعرق وطائفة ومنطقة، لان هؤلاء المجرمين اتخذوا من القتل وسيلة لاخضاع الناس واذلالها، لذلك فاننا نطالب العرب والمسلمين ان يستشعروا الخطر الداهم لكل قطر ودولة، فيتواصلوا ويتشاوروا ليشكلوا جبهة متراصة في مواجهة الارهاب التكفيري الذي لا يستثني اي بلد من شره، لذلك نؤكد على ضرورة اعادة الحوار السعودي – الايراني تمهيدا لحل الازمات في منطقتنا العربية من خلال انتاج حلول سياسية توقف نزيف الدم وتعيد الامن والاستقرار الى سوريا والعراق واليمن وليبيا، بما يجعل بلادنا حصنا منيعا بوجه الوصايات ويجنب امتنا المزيد من الشهداء والجرحى، وكما استطعنا في لبنان من الحد من الخطر التكفيري بعد ان احبطنا مؤامرات وعدوان اسرائيلي ضد لبنان”.

وتابع “ونحن اذ ننوه بجهود الجيش والشعب والمقاومة وسهرهم على حفظ الامن والتعاون في ما بينهم لاحباط كل عمل عدواني، فاننا نطالب الجيوش العربية ان تعمق تعاونها وتعزز التنسيق في ما بينها وخاصة الجيشين السوري واللبناني لحماية البلدين والشعبين الشقيقين، كما ونطالب الدولة اللبنانية بدعم الجيش الوطني بكل الوسائل والامكانيات ليظل جاهزا للدفاع عن لبنان وصون حدود وحفظ امنه الداخلي”.

وطالب “اللبنانيين ان يتعاونوا ويعملوا لانتخاب رئيس عاقل ومصلح ومنصف و متعاون مع كل الفئات يدعم الجيش اللبناني ويتفانى في حماية امن واستقرار الوطن ليظل حصنا لكل مظلوم ومواطن، وعلى الجميع ان يتفقوا على اسم الرئيس الجديد الذي يحظى بالاجماع الوطني ويسهر على أمن المواطن وحسن سير عمل المؤسسات، بما يعيد الى الدولة هيبتها ودورها في حفظ شعبها وارضها ومؤسساتها”.

وختم “ان لبنان المهدد من كل حدب وصوب يحتاج في هذه المرحلة الدقيقة والخطيرة الى مزيد من التضامن الوطني من خلال تفعيل عمل المؤسسات وحل كل المشاكل والخلافات على طاولة مجلس الوزراء بعيدا عن السجالات والمناكفات، ونحن اذ نؤكد ان لبنان يحتاج الى يقظة اصلاحية تبدأ باقرار قانون انتخابي يقوم على النسبية في التمثيل، ونطالب الحكومة تجسيد هذا الاصلاح بتفعيل المؤسسات والاجهزة الرقابية واطلاق يد القضاء في محاسبة المرتكبين والمرتشين والفاسدين وخاصة ملفات الاملاك العامة والانترنت والاتجار بالبشر، اذ لا يجوز ان تستباح املاك الدولة وعائداتها من الانترنت كما لا يجوز عدم محاسبة فئة امتهنت كرامة الناس وتاجرت باعراضها واجسادها”.-انتهى-

——–

mustafa hamdan

العميد حمدان هنأ افرام الثاني على سلامته ونوه بدوره الريادي

(أ.ل) – زار أمين الهيئة القيادية في “حركة الناصريين المستقلين المرابطون” العميد مصطفى حمدان، يرافقه وفد من أعضاء الهيئة، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية مار إغناطيوس أفرام الثاني في المقر البطريركي في العطشانة، حيث هنأوه على سلامته بعد تعرضه مع جموع المصلين من السريان الأرثوذكس في القامشلي “لهجوم مجرم إرهابي، إلا أن رحمة الله وقدرته حمت قداسة البطريرك والمؤمنين معه”.

وشدد حمدان في بيان على “الدور الريادي الذي يقوم به سيادته في ترسيخ ودعم صمود الأهل من كل الطوائف، وبالأخص السريان الأرثوذكس في مناطقهم على أرضهم المقدسة”، مثمنا “إيمانه وشجاعته مع كل المطارنة السريان، لا سيما سيادة مطران بيروت للسريان الأرثوذوكس دانيال كورية”. ودعا “كل القوى المؤثرة الى العمل الدائم من أجل تحرير المطرانين المخطوفين بولس يازجي ويوحنا ابرهيم وعودتهما سالمين الى أهلهم ورعيتهم”.-انتهى-

——–

hassan nasrullah

خطاب للسيد نصر الله مباشرة عبر موقع ’العهد’ الاخباري اليوم

(أ.ل) – يحيي حزب الله ذكرى أربعين الشهيد القائد الحاج مصطفى بدر الدين “السيد ذو الفقار”، في احتفال تأبيني يتحدث فيه الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله (حفظه الله)، عند الساعة الخامسة عصرًا من بعد ظهر اليوم في مجمع شاهد التربوي – طريق المطار.

يشار الى أن كلمة السيد نصر الله ستبث مباشرة على الهواء عبر موقع “العهد” الاخباري وعبر تطبيق “اندروريد”:

https://play.google.com/store/apps/details?id=lb.com.alahednews-انتهى-

——-

إطلاق نار على فتاة فلسطينية في الخليل وأنباء عن استشهادها

(أ.ل) – حديث أولي عن استشهاد فتاة فلسطينية برصاص قوات الاحتلال قرب مستوطنة ’’ كريات أربع’’ في الخليل. وأفادت القناة العاشرة عن استشهاد فتاة فلسطينية برصاص قوات الاحتلال بعد تنفيذها عملية دهس قرب مستوطنة ” كريات أربع” في الخليل أدت إلى إصابة 5 مستوطنين.-انتهى-

———-

ahmad kabalan

أحمد قبلان: للاتفاق على قانون يعيد انتاج الحياة السياسية ويحفظ ما تبقى من لبنان

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، أشار فيها إلى أنه “يبدو أن التوافق بين الأفرقاء السياسيين أمر صعب، كما أن تعطيل المبادرات وإسقاط الدولة عملية مستمرة بفعل ما نشهده من منازعات وخصومات تعلو وتائرها وتخف بحسب المزاجيات، فيما البلد في خطر، والدولة في خطر، وهذا لم يعد سرا، وقد قيل على لسان أكثر من مسؤول، وعبر عنه أكثر من طرف، فالأسئلة كثيرة، والأجوبة تكاد تكون معدومة، فلا أحد يعرف ما يخبئه المستقبل لهذا البلد الذي دخل فعلا مرحلة المخاطر الاجتماعية والاقتصادية والمالية، وأهل السياسة منشغلون بحساباتهم وصراعاتهم على سلطة وهمية وواهمة أنها قادرة على إعادة بناء الدولة، في ظل هذا الانقسام الخطير الذي أحدثته نزوات البعض، ونزعاتهم الطائفية والمذهبية، ما يعني أننا أمام حالة يائسة وبائسة لا يمكن تجاوزها طالما أن هؤلاء السياسيين غير مستعدين لتقديم أي تنازل من أجل الوطن، ومصرون على فرط هذه الدولة، وتجريدها من أدنى مقومات الصمود والنهوض مجددا، يدفعهم إلى ذلك انعدام المسؤولية وارتهانهم لمصالحهم الضيقة وغاياتهم التي دائما ما تكون على حساب لقمة الناس الذين أصبحوا اليوم في حالة مأساوية”.

وأسف لأن “الثقة قد انعدمت، والأمل بات ضعيفا بكل الحوارات والمبادرات وبكل الجلسات الحكومية وغير الحكومية التي لا طائل منها ولا جدوى طالما أن رأس الدولة غير موجود وباقي المؤسسات أسماء على غير مسمى، وحده الفشل هو المتحكم، والطاغي على كل مفاصل العملية السياسية، والمعطل لأي مفتاح يمكن أن يشكل منفذا يخرجنا من كل هذه الأوزار التي تكاد تخنقنا وتخنق الوطن بكامله، لا سيما عندما نستحضر أرقام النازحين المخيفة التي تنبئ بانفجار اجتماعي خطير، قد يلغي الهوية الوطنية ويطيح بالصيغة والثوابت التي تعاقد وتعاهد عليها اللبنانيون”.

وحذر المفتي قبلان من الواقع الذي بلغ مبلغا غير مسبوق، وينذر بكوارث على المستويات كافة. إذ لا يجوز أبدا بعد الذي نحن فيه أن نبقي أمننا واستقرارنا وسلمنا الأهلي خاضعا لتسويات إقليمية ودولية، لأن ما يجري في سوريا والعراق واليمن وليبيا لا يؤشر إلى أن الحلول في المنطقة باتت قريبة، وأن عملية القضاء على الإرهاب أصبحت وشيكة. من هنا نؤكّد على أن الحل في لبنان لن يكون إلا لبنانيا وفي لبنان”.

ودان “ما أقدمت عليه سلطات البحرين من تعد فاضح وغير أخلاقي بحق آية الله الشيخ عيسى قاسم وتجريده من جنسيته بتهمة مناداته بالديمقراطية، ومطالبته بالعدالة الاجتماعية، ونؤكد وقوفنا إلى جانب هذا الرمز الوطني والديني، ودعوتنا السلطة في البحرين إلى التراجع عن قراراتها التعسفية والانتقامية، لأن الأوطان تبنى بالعدل وليس بالظلم والتجني، تبنى بالتراحم والمساواة وليس بالضغينة والأحقاد، تبنى بالحوار وليس بالقطيعة والمحاصرة”.

وختم بالقول: “ولأننا على عتبة ليلة القدر، فإننا نعلن ولاءنا للمقاومين الأبرار الذين حققوا أكبر نصر للبنان، وما زالوا يقومون بدورهم في حماية لبنان وحفظه. ونؤكد دعمنا المطلق لجيشنا الوطني وللمؤسسات الأمنية التي تقوم بحماية لبنان وضبط استقراره وشراكته ووحدته. ونطالب السياسيين بتفعيل العمل النيابي والاتفاق على قانون انتخابي تمثيلي يعيد انتاج الحياة السياسية ويحفظ ما تبقى من لبنان. كما نناشدهم أن يوقفوا مغامراتهم ورهاناتهم، ويتواضعوا من أجل وطنهم وناسهم، ويكونوا على قدر المسؤولية والتحدي، ويبادروا إلى إنقاذ هذا البلد الذي له علينا جميعا مسلمين ومسيحيين دين استحق ينبغي سداده من دون تأخير”.-انتهى-

——-

alreayaa24-6-2016

سحور رمضاني لمؤسسات الهيئة الإسلامية للرعاية في نادي الفوربي الرياضي

(أ.ل) – أقامت مؤسسات الهيئة الإسلامية للرعاية حفل سحورها الرمضاني مساء يوم الخميس 23 حزيران 2016 على تراس نادي الفوربي الرياضي بحضور أصحاب الأيادي البيضاء وأهل الخير في مدينة صيدا وجوارها.

انطلق الحفل بآيات من الذكر الحكيم، ثم وصلات إنشادية مميزة لفرقة المادحين ( الأخوين مزرزع ) التي أضافت رونقاً إيمانياً في هذه الليلة الرمضانية. تبعها ترحيب من عريف الحفل غسان حنقير.

كلمة الحفل ألقاها رئيس مجلس أمناء مؤسسات الهيئة الإسلامية للرعاية الأستاذ هاني أبو زينب الذي تحدث عن معاني الشهر الفضيل وضرورة اقتدائنا بما وصانا به رسولنا وآل بيته. أبو زينب قال: ” أرى في كل إفطار أو مناسبة رمضانية أن أهل المدينة عائلة واحدة تتجسد فيها معاني التكافل الإجتماعي، فكفالتكم التي تقدمونها لأيتام المدينة تصل لكل يتيم وفقير في مدينة صيدا دون استثناء.” وأضاف: “منذ أن رفعت الرعاية شعارها بكفالة كل أيتام مدينة صيدا استطعنا بفضل دعمكم من كفالتهم جميعاً، فليس هناك يتيم فقير أو متعفف في مدينة صيدا وجوارها إلا ودخلت الرعاية بكفالاتكم إلى بيتهم ولكن ضمن مشروع الرعاية بالكفالات الثلاث مازال هنالك حاجة لـ 72 كفالة لتوفير الكفالات الثلاث لكل أيتام المدينة”. وأكمل كلمته قائلاً: “نفتخر هذه السنة ويشرفنا اليوم أن نعلمكم أن 74 مكفول ومكفولة من أبنائكم نجحوا هذا العام بدرجة ممتاز وجيد جداً ( 32 ابتدائي، 18 متوسط، 12 ثانوي، 10 مهني، 2 جامعي) فالتهنئة لكم لأنكم ساعدتم أبنائكم المكفولين”. وختم كلمته قائلاً: ” وفي رمضان، رمضان الخير والجود والعطاء وفقنا الله بدعمكم وتبرعاتكم لتوفير 13340 وجبة إفطار لصائمين في مدينتي صيدا وصور وجوارهما والجنوب اللبناني وقرى إقليم الخروب. كما قمنا بتوفير 3000 وحدة غذائية ونحضر ان شاء الله لتقديم كسوة وهدايا العيد لـ 3620 طفل يتيم ومحتاج، بالإضافة للوجبات الساخنة وتقديم زكاة فطركم وأموالكم لمستحقيها، وحجاب الفتاة وكفالات الأيتام في بيوتهم وكفالة الطلاب المهنيين. شكراً لكم شكراً لعطائكم ودعمكم ونعدكم أننا وإياكم سنصل لمجتمع متكافل بإذن الله”.

واختتم الحفل بوصلة إنشادية جديدة لفرقة المادحين تجسد فيها حب الرسول محمد وآله وصحبه شارك خلاله الحاضرين بالأناشيد والصلاة على النبي.-انتهى-

———

samid jeajea 

جعجع التقى جوان حبيش وعددا من رؤساء بلدية كسروان

(أ.ل) – استقبل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب رئيس اتحاد بلديات كسروان – الفتوح الشيخ جوان حبيش، في حضور عضو المجلس المركزي شوقي الدكاش ومنسق القوات اللبنانية في كسروان – الفتوح جوزف خليل. كما التقى جعجع وفدا من بلدية داريا – كسروان برئاسة وليد توفيق صفير، في حضور منسق قطاع وسط كسروان اديب فهد ورئيس مركز القوات عبدو صفير. واستقبل وفدا من بلدية نهر ابراهيم وبحث معه في شؤون وشجون إنمائية، في حضور منسق القوات في جبيل شربل أبي عقل.-انتهى-

——–

partyarmytakhrij24-6-2016   partyarmy2-24-6-2016

partyarmy1-24-6-2016

حفل تخريج دورة الأركان الثلاثين في كلية فؤاد شهاب للقيادة والأركان

(أ.ل) – أقيم في كلية فؤاد شهاب للقيادة والأركان في الريحانية قبل ظهر اليوم، حفل تخريج دورة الأركان الثلاثين، التي تضمّ ضباطاً من الجيش ومن الأجهزة الأمنية، وآخرين من جمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية السودان ودولتي فرنسا والبرازيل. ترأس الحفل رئيس الأركان اللواء الركن وليد سلمان ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي، وحضره عدد من السفراء والملحقين العسكريين وممثلي قادة الأجهزة الأمنية والجامعات الوطنية والإدارات الرسمية، ورئيس الجامعة اللبنانية الوزير السابق عدنان السيد حسين إلى جانب عدد من كبار ضباط الجيش وعائلات المتخرجين.

استهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني، ثم جرت تلاوة المذكرات الخاصة بالتخرج، وتسليم الشهادات وتبادل الدروع بين طليع الدورة وقائد الكلية العميد الركن علي مكة. وبعد كلمتي طليع الدورة وممثل الضباط العرب والأجانب، ألقى قائد الكلية كلمة شكر فيها قيادة الجيش على ما وفرته للكلية من مساعدات تدريبية، لافتاً إلى أن الكلية باتت بشهادة الجميع من أرقى الكليات المماثلة في العالم، ودورة الأركان بالتحديد تجعل الضابط القائد مؤهلاً لمواجهة التحديات والمواقف الصعبة، وظروف المعارك الحديثة البالغة التشابك والتعقيد.

ثم ألقى رئيس الأركان كلمة، هنأ فيها المتخرجين، ونوّه بجهود الضباط والأساتذة الجامعيين المدربين، ومما جاء في الكلمة: “اليوم ومن هذه الكلية، كلية فؤاد شهاب للقيادة والأركان، تتقلدون أقلام العِلم التي تنضح بحبر من نور، العِلم المقرون بالحكمة والتجربة والخبرة، والعِلم الذي يدنو بتفاصيله وأبعاده وأهدافه إلى قمم الشمولية، والذي إذا ما أُحسن تطبيقه، كفيل بجعل الضابط القائد قادراً على صنع القرار، والإشراف على تنفيذه في أي ظرف من الظروف، وصولاً الى تحقيق النجاح والنصر في المعركة”.

وأكد أن استمرار الأزمات الإقليمية، يزيد من إصرار الجيش على البقاء ملتزماً بعهده ووعده في الدفاع عن لبنان، وتحصينه من الأخطار المحيطة به، سواء من مخططات الكيان الإسرائيلي العنصري الطامع بأرضنا ومياهنا وثرواتنا أو من مخططات الإرهاب، مطمئناً إلى أنّه كما أحبط الجيش سابقاً جميع محاولات الإرهاب تلك، وحقق الإنتصار تلو الإنتصار عليه، سيحبط مستقبلاً أي محاولة من هذا القبيل، فالجيش قويٌ بتماسكه وكفاءته واستعداد رجاله اللامحدود للتضحية، وقويٌ أيضاً بالتفاف الشعب حوله، وبحقّه المقدس في الدفاع عن كلّ ذرة من ترابه الوطني.-انتهى-

———

kawoook1[1]

قاووق: قرار إسقاط الجنسية عن الشيخ قاسم خطيئة كبرى

(أ.ل) – رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق خلال احتفال تأبيني أقامه الحزب في حسينية بلدة بريقع لاحد عناصره، في حضور مسؤول المنطقة الثانية في حزب الله علي ضعون وشخصيات، أن “السياسات السعودية التي تنتهجها نجحت في تأجيج النار المشتعلة في سوريا ونجحت في تدمير صنعاء وتدمير اليمن وارتكاب المجازر، ها هي اليوم السياسات السعودية تدفع بالشعب البحريني إلى فتنة وإلى تأجيج النار في داخل البحرين وهذا ليس مفاجئا”.

أضاف”هذه هي الحقيقة التي كانت مخبأة وراء الأقنعة، والسعودية ليست على مسافة واحدة من الجميع، إنها سياسة طائفية تستهدف طائفة محددة من الشعب البحريني”، وسأل: “ما سر تدمير وهدم أكثر من خمسين حسينية ومسجدا، ما سر منع مراسم عاشوراء، أليست هذه سياسة طائفية حاقدة”.

وتابع قاووق “إن ما حصل من قرار إسقاط الجنسية عن سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم هو خطيئة كبرى ومغامرة غير محسوبة يتحمل مسؤوليتها بالدرجة الأولى النظام السعودي ولن تطول الأيام حتى يكتشفوا أن لا طاقة لهم على الإستمرار في هذه المغامرة غير المحسوبة”.

وختم قائلا “من موقع الوفاء للشعب البحريني لن نكون إلا في موقع الوفاء والصدق، كنا في حزب الله ولا زلنا وسنبقى مع الشعب البحريني المظلوم، هذا عهد شعبنا ووعد سيد المقاومة سماحة السيد حسن نصر الله”.

وكان تحدث إمام البلدة الشيخ أحمد مراد وكلمة آل الفقيد ألقاها محمد مصطفى مراد. واختتم الإحتفال بمجلس عزاء حسيني للقارىء السيد حسن شكر.-انتهى-

——–

images[2]

الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 24 حزيران 2016 البيان الآتي:

بتاريخ 27 / 6 /2016 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة.

واعتباراً من 15 /6 /2016 ولغاية 10 /7 /2016 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – طرابلس، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 1 / 6 / 2016 ولغاية 30 / 6 / 2016  ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في حقلي تفجير عيون السيمان والقرية.

اعتباراً من 1 /4 /2016 ولغاية 30 /6/ 2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة – العاقورة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات

وإعتباراً من 21 / 3 / 2016 ولغاية 1 / 7 / 2016، ستقوم وحدة من الجيش في مناطق رأس مسقا – الكورة، جبل الملاح – عكار، تربل – طرابلس وحامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستعمال القنابل الصوتية والدخانية.-انتهى-

——–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

abd el hadi mahfouz

نشرة الخميس 20 نيسان 2017 العدد 5257

محفوظ: كلام البخاري عن الصدر اقتراب من الإعتدال الشيعي لبنانيا (أ.ل) – علق رئيس المجلس ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *