الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 26 كانون أول 2014 العدد2752

نشرة الجمعة 26 كانون أول 2014 العدد2752

 

هيئة متابعة قضية الامام الصدر وصحبه نبهت الى مخاطر المماطلة:
يطوي عام 2014 أيامه الاخيرة وقضية الإمام وصحبه
تعود الى النسيان واللامبالاة كما اريد لها منذ اليوم الاول

(أ.ل) – عقدت الهيئة اللبنانية لمتابعة قضية سماحة الامام السيد موسى الصدر ورفيقيه الصحافي الأستاذ عباس بدر الدين وفضيلة الشيخ محمد يعقوب اجتماعا، عرضت فيه المراحل التي مرت فيها قضية الاخفاء.
وأصدرت الهيئة بيانا جاء فيه:
يطوي عام 2014 أيامه الاخيرة وقضية التغييب “الإخفاء” تعود الى النسيان واللامبالاة كما اريد لها منذ اليوم الاول، رغم اعلان الجميع تكرارا انها قضية مركزية.
بحثت الهيئة في اثناء اللقاات مع القيادات السياسية والدينية المستجدات في القضية واستمرار الإهمال الرسمي وشرح الأسباب والمعوقات التي تعترض التقدم في إنجاز عمل جدي على الصعد كافة.
ان الصمت الذي رافق هذه القضية تحول الى صرخة في عقول وقلوب كل اللبنانيين والرأي العام الذي يتابع باهتمام شديد مجريات هذه القضية الوطنية الانسانية والمظلومية الكبيرة التي تتعرض لها.
ان الحراك الإعلامي والاعلاني الذي رافق أسبوع ذكرى التغييب “الإخفاء” عاد الى المربع الاول من الإهمال والسكوت والذي تعتبره الهيئة ردا على تحركاتها في حينه والتي أفاقت الرأي العام ولفتت أنظاره الى مؤامرة إدارة التغييب التي تمثل الوجه الاخر لمؤامرة التغييب.
ان الاستمرار باحتكار العمل الرسمي وعدم اطلاع اصحاب القضية يتنافى مع ابسط القواعد والحقوق وهو تماد لهذه الادارة التي تتحرك بين حدي الفشل والمماطلة.
تعتبر الهيئة ان اللجنة الرسمية أضحت احدى الأدوات الجديدة لإدارة التغييب “الإخفاء” لانها تلتزم التعليمات التي تندرج في إطار مسلسل السنوات الـ36 ونيف الماضية.
ان التأجيل الطويل لجلسات المجلس العدلي وانتقائيته بتلبية بعض المطالب من دون غيرها رغم عدم وجود محامي دفاع عن المتهمين يندرج في إطار المماطلة التي تصب في نفس الأهداف لإدارة التغييب “الإخفاء” وتدعو الهيئة عناية المجلس العدلي الالتفات لخطورة هذه القضية التي تمثل قضية رأي عام بامتياز وان عين محكمة الشعب لا تنام.
تدعو الهيئة كل من يعنيهم الامر الى تدارك المخاطر الكبيرة التي تترتب على كاهل الأمة من جراء هذه المظلومية في هذه القضية وتأمل صحوة ضمير تخفف من هذا العار اللاحق بالمقصرين والساكتين عنهم، حيث ان سلاح الزمن سيف ذو حدين ولان واقعة الطف صرخة مستمرة رغم ظلم الظالمين.
تتوجه الهيئة لكل المحبين والمهتمين بهذه القضية، بالتأكيد ان العمل مستمر والمتابعة سوف تتصاعد وخاصة غير المعلنة والتي عند اكتمالها ستصبح ملك الرأي العام كما وعدنا وتعهدنا وان العهد كان مسوؤلا”.-انتهى-
———-

محفوظ: لإقرار التعامل الصارم مع الاعتداءات على الزملاء الإعلاميين

(أ.ل) – عقد المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع جلسة له في مقره في وزارة الاعلام، وناقش ملفات وقضايا قانونية ومهنية خاصة بالاداء الاعلامي. وتلا رئيس المجلس عبد الهادي محفوظ، بيانا جاء فيه:
-“اولا: يتوجه المجلس بالتهنئة والمعايدة لجميع اللبنانيين لمناسبة عيدي رأس السنة والميلاد المجيد ويخص الأسرة الإعلامية اللبنانية والعربية بكل مكوناتها، متمنيا سنة جديدة أقرب إلى آمال الشعوب وطموحاتها بالتغلب على آفة الفتن والحروب وعلى ظاهرة الإرهاب التكفيري التي تهدد منطقتنا الرازحة من عقود تحت تهديد العدوانية الإسرائيلية وحروبها.
– ثانيا: أنجز المجلس دراسة طلبات تجديد التراخيص المقدمة من المؤسسات المرئية والمسموعة المرخصة وسيرفع آراءه بشأنها تباعا إلى مجلس الوزراء بواسطة معالي وزير الإعلام رمزي جريج وفقا لأحكام القانون، وهي تتضمن الموافقة على الطلبات المستوفية للشروط وتوصيات إلى مجلس الوزراء بالنسبة للمؤسسات التي لم تحقق ما هو محدد في القانون ودفاتر الشروط النموذجية.
– ثالثا: يتوجه المجلس إلى السلطات القضائية متمنيا إقرار التعامل الصارم مع الاعتداءات التي يتعرض لها الزملاء الإعلاميون من مراسلين ومصورين في الصحف ومؤسسات الإعلام المرئية والمسموعة خلال تأدية عملهم، وإعلان نتائج التحقيقات للرأي العام اللبناني ومحاسبة المعتدين، لأن هذه الآفة التي استفحلت خلال الأعوام الماضية تمثل مسا خطيرا بحرية الإعلام والإعلاميين وبحق المواطن في المعرفة والاطلاع”.
– رابعا: يتطلع المجلس إلى إقرار ونشر قانون الإعلام الجديد الجارية مناقشته في اللجان النيابية ، آملا ان يكون فاتحة مرحلة جديدة من تطور التشريعات والأنظمة الضامنة للحريات في لبنان والتي ترعى تطور الإعلام اللبناني كقطاع منتج.
– خامسا: يشدد المجلس على مضمون مذكرتيه المرفوعتين إلى مجلس الوزراء بواسطة معالي وزير الإعلام وعلى اولويتين حاسمتين لا تحتملان التأجيل وهما:
1- إنهاء خرق القانون والطلب إلى الجهات المعنية إغلاق جميع مراكز البث الإذاعي غير الشرعي التي بلغ معدل ما تشغله من الفضاء اللبناني الثلاثين بالمئة كائنا من كانت المؤسسات المخالفة والجهات التي تحميها، فهذا هو السبيل لتأكيد منطق الدولة والقانون ولإنهاء التلوث السمعي، لا سيما وان العديد من هذه المراكز يبث موادا إعلامية تتضمن تحريضا طائفيا ومذهبيا وتمثل خرقا للسيادة اللبنانية بجميع المعايير ما يقتضي عملا فوريا وحاسما سواء كان المرتكبون جهات لبنانية أم اجنبية.
2- المسارعة إلى اتخاذ القرار بتنفيذ المراحل المتبقية من خطة الانتقال إلى البث الرقمي وإزالة العراقيل الموضوعة في طريق هذا الالتزام الذي أقره مجلس الوزراء دون تأخير، فالعرقلة تمس مصلحة الإعلام اللبناني وتطوره وتضر بفرص تنمية قطاع الاتصالات وهي تمس مصلحة سيادية لبنانية من خلال ما تمثلة من تهديد للحماية التي تحظى بها شبكات اتصالات الجيش اللبناني والأمن العام اللبناني لدى الاتحاد الدولي للاتصالات بموجب اتفاقية جنيف لعام 2006 ويتساءل المجلس عن الدوافع التي تؤدي لمثل هذا التأخير المؤذي وغير المبرر.
– سادسا: بحث المجلس الوطني للاعلام في فوضى الاعلان المرئي والمسموع وفي الاشكالات الناجمة عن الخلافات حول صدقية الدراسات الاحصائية ، ولذا سيدعو المؤسسات المرئية والمسموعة لنقاش هذين الامرين والتفاهم حول الآليات التي يمكن اعتمادها للمصادقة على صحة العينات المعتمدة في الدراسات الاحصائية المتعلقة بنسب المشاهدة والاستماع”. –انتهى-

———-

القصار مهنئا: لعودة العسكريين سالمين وانتخاب رئيس في أقرب وقت ممكن

(أ.ل) – تمنى رئيس الهيئات الاقتصادية الوزير السابق عدنان القصار، في بيان، “أن تحمل الأعياد المجيدة والسنة الجديدة الخير والطمأنينة والأمن والأمان والاستقرار للبنانيين خصوصا وأن العام 2014 الذي شارف على الانتهاء، كان صعبا على مختلف الأصعدة سواء على المستوى الأمني أو على المستوى الاقتصادي”. وقال: “لقد مر الميلاد المجيد حزينا هذا العام، حيث جرح العسكريين المختطفين لدى الجماعات المسلحة لا يزال ينزف، من دون أن يحمل هذا الملف حتى الساعة أي جديد أو إيجابيات تبعث السعادة والارتياح في نفوس العسكريين وذويهم، ومن هنا نأمل أن يندمل هذا الجرح بأسرع وقت ممكن، بحيث لا يكون العام الجديد قد حل إلا ويكون العسكريون عادوا سالمين إلى ذويهم”.
وجدد القصار تضامنه ووقوفه إلى جانب أهالي العسكريين ودعمه لقضية أبنائهم “التي هي قضية جميع اللبنانيين، حيث كان العسكريون الأبطال يذودون عن الوطن لمنع الجماعات الإرهابية من تنفيذ مخططاتها الرامية إلى إحداث الفرقة والشقاق والفتنة في ما بين اللبنانيين”.
وأمل القصار بأن تحمل الأيام المقبلة تطورا إيجابيا على صعيد الملف الرئاسي خصوصا وأن الشغور في موقع الرئاسة الأولى لم يعد مقبولا على الإطلاق، نظرا للآثار السلبية التي أحدثها هذا الفراغ سواء على المستوى السياسي والأمني أو على المستوى الاقتصادي حيث تأثرت القطاعات الإنتاجية بشكل كبير، مشددا على “أهمية الحوار السياسي الذي انطلق بين تيار “المستقبل” و”حزب الله” برعاية رئيس المجلس النيابي نبيه بري في عين التينة والذي من شأنه أن يخفف التشنج والاحتقان على الساحة الداخلية”، داعيا إلى “وجوب أن يشمل هذا الحوار في المرحلة المقبلة جميع المكونات والقوى السياسية نظرا لأهمية الحوار والتلاقي بين اللبنانيين، في ظل المخاطر التي تتهدد لبنان سواء من قبل العدو الإسرائيلي أو من قبل الجماعات الإرهابية التي ما تنفك تحاول زعزعة الأمن والاستقرار في لبنان”.
وأكد على “أهمية تهيئة جميع الظروف التي من شأنها أن تعيد الروح إلى الاقتصاد، وعودة بالتالي دوران العجلة الاقتصادية كي تستعيد القطاعات الإنتاجية عافيتها بعد أكثر من ثلاث سنوات من الركود، الأمر الذي ينعكس إيجابا على واقع المالية العامة للبلاد، ويؤدي بالتالي إلى تراجع معدل التضخم الذي وصل إلى مستوى غير مطمئن، والتخفيف من حالة الانكماش الاقتصادي”.
وختم القصار على الرغم من كل الظروف التي مرت فيها البلاد خلال هذا العام، إلا أننا لا نستطيع إلا أن ننوه بالدور البناء الذي لعبته حكومة المصلحة الوطنية برئاسة دولة الرئيس تمام سلام منذ تشكيلها في شهر شباط، وما استطاعت أن توفره من شبكة أمان وحماية للبنان واللبنانيين، خصوصا في ظل ما قام ويقوم به العديد من الوزراء على صعيد فضح ومكافحة الفساد المستشري في الإدارات العامة، هذا إلى جانب الأثر الإيجابي الذي تركته حملة وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور على صعيد الأمن الغذائي، في نفوس اللبنانيين، أن تستمر هذه الجهود على كافة المستويات، لما يمكن أن تحققه من أثر إيجابي على الصعيد الاقتصادي والوطني”.-انتهى-
———

بري عرض شؤوناً انمائية ومالية مع زواره

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة رئيس الهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير ورئيس المجلس البلدي لمدينة بيروت الدكتور بلال حمد وجرى عرض لبعض المشاريع.
واستقبل أيضاً رئيس لجنة الرقابة على المصارف الدكتور أسامة مكداش.
كما استقبل اليوم عضو لجنة الرقابة على المصارف احمد صفا.
واستقبل بعد الظهر سفير لبنان في الاونيسكو خليل كرم الذي قدم له كتاب “النجف بوابة الحكمة” الصادر عن الاونيسكو.-انتهى-
———–
سلام التقى فتحعلي وكيروز ورئيسة “مؤسسة باسل فليحان”
ورئيس جمعية “سواعد البيئة” وسعد الدين خالد

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد فتحعلي، وتم عرض للاوضاع والتطورات في لبنان والمنطقة.
كما استقبل النائب ايلي كيروز وتم عرض للتطورات.
ومن زوار السراي: المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود، ثم رئيس هيئة الرقابة على المصارف اسامة مكداشي.
كما استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام رئيسة “مؤسسة باسل فليحان” السيدة يسمة فليحان، واطلع منها على اعمال المؤسسة.
ثم التقى رئيس جمعية “سواعد البيئة والتنمية” – منسق الانتشار البيروتي جنوب العاصمة سهيل مكحل، الذي قدم له مذكرة بعدد من المطالب المتعلقة بابناء بيروت القاطنين في دوحة الشويفات وعرمون وبشامون ودير قوبل والجوار.
ومن زوار السرايا سعد الدين حسن خالد.-انتهى-
———-
الجيش: طائرة تجسس إسرائيلية خرقت أجواء رياق – بعلبك

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 26/12/2014 البيان الآتي:
عند الساعة 7.30 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق – بعلبك، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 16,45 من فوق بلدة الناقورة.-انتهى-
———-

سكاف: لمحاسبة كل من يثبت تورطه في قضية معمل الاسمنت

(أ.ل) – صدر عن رئيس الكتلة الشعبية الياس سكاف بياناً جاء كالآتي:
شكر رئيس الكتلة الشعبية الياس سكاف أهالي قضاء زحلة  الذين لبوا دعوته للتحرك الشعبي الرافض لإقامة معمل الإسمنت في حوش الأمراء وشاركوا في اللقاء الذي اقيم في اوتيل قادري الأسبوع الماضي، مثمّناً المشاركة الكثيفة للشخصيات والفعاليات التي أدركت الخطر الكبير الذي يمثّله هذا المشروع ودعمت التحرك الرافض له، وخاصة الرئيس سعد الحريري الذي كان ممثّلا في اللقاء بشخص النائب عاصم عراجي.
كما رحّب سكاف بموقف رئيس الهيئة التنفيذية سمير جعجع خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده صباح اليوم ودعم فيه قضيتنا، معتبراً أن “هذا الدعم ولو جاء متأخراً إلا أنه يؤكد على أن هذه القضية هي قضية رأي عام ولا علاقة للتفاصيل والخلافات السياسية بها”.
وأشار سكاف إلى “أن أهالي زحلة قد قالوا كلمتهم في هذا الموضوع، ونحن ملتزمون بالوقوف بوجه هذه الجريمة حتى النهاية، دون أن نوفّر جهداً او طريقة في سبيل تجنيب قضاء زحلة والبقاع هذا الخطر الصحي والبيئي الكبير”، مؤكداً أن فريق المحامين والمختصّين سيتقدّم خلال الأيام القليلة المقبلة أمام مجلس شورى الدولة بطعن مفصّل مدعوم بكل الأدلة والوثائق والدراسات.  كما كرر سكاف موقفه الداعي إلى محاسبة كل من يثبت تورّطه في هذه القضية وفي مقدمتهم بلدية زحلة، التي كانت قد سحبت الترخيص الذي أعطته في وقت سابق، معتبراً أن لا غطاء على أحد في هذا المجال. 
وفي السياق نفسه أسف سكاف لكلام بعض المراجع الدينية في المدينة والتي دعت “السياسيين إلى حل مشاكلهم بصمت وأن يرحموا المدينة ويشفقوا عليها”، معتبراُ أن “إستعمال صيغة الغائب في “مشاكلهم” هي هفوة كبيرة سنعتبر أنها غير مقصودة، فالمشكلة هنا ليست شخصية ولا فردية بيننا وبين أحد، بل هي قضية مدينة ومنطقة على أبواب التهجير والخراب”.
من جهة ثانية، زار رئيس الكتلة الشعبية الياس سكاف السفير البابوي في لبنان أمس المونسنيور غابريـال كاتشياً مهنئاً بحلول عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة.
سكاف تمنى لجميع اللبنانيين أعياداً مجيدة وعاماً جديداً ملؤه الخير والصحة وراحة البال. بدوره شكر السفير كاتشيا سكاف على زيارته متمنياً أن الخير والسلام للبنان عامة وزحلة خاصة.-انتهى-
———
اقفال رسمي في عيد المولد النبوي السبت 3ك2

(أ.ل) – اصدر رئيس مجلس الوزراء تمام سلام اليوم، مذكرة قضت باقفال كل الادارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات، لمناسبة عيد المولد النبوي الشريف، جاء فيها:
استنادا للمرسوم رقم 15215 تاريخ 27/9/2005 وتعديلاته،القاضي بتعيين الاعياد والمناسبات الرسمية. تقفل جميع الادارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات في 12 ربيع الاول 1436هـ، المصادف يوم السبت الواقع فيه 3 كانون الثاني 2015 لمناسبة عيد المولد النبوي الشريف.-انتهى-
———-
المشنوق حدد توقيت سير الدراجات النارية في المحافظات

(أ.ل) – اصدر وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق قرارا حمل الرقم 2665 تاريخ 23/12/2014 تعلق بتحديد توقيت سير الدراجات النارية في جميع المحافظات، وقد جاء فيه:
– المادة الاولى: يمنع سير الدراجات النارية على مختلف انواعها في جميع المحافظات والاقضية اعتبارا من الساعة 00،19 ولغاية الساعة 00،5 صباحا من كل يوم، باستثناء مدينة صيدا التي يستمر المنع فيها عملا بقرار مجلس الامن المركزي وقرارات محافظ لبنان الجنوبي المتعلقة بهذا الشأن.
– المادة الثانية: يستثنى من المنع المشار اليه في المادة الاولى، الدراجات النارية العائدة لمختلف الاجهزة الامنية والادارات والمؤسسات العامة والبلديات واتحادات البلديات والمصالح المستقلة والبعثات الدبلوماسية، اثناء قيامها بمهامها الرسمية، كما تستثنى الدراجات النارية العائدة للشركات والمؤسسات الخاصة والسياحية والمطاعم التي تقدم خدمات التسليم بصورة ثابتة واعتيادية، ووكالات الانباء والاعلام والصحافيين والمصورين وشركات توزيع الصحف والمجلات، شرط أن تكون مستوفية لجميع الشروط القانونية.
– المادة الثالثة: يمكن للمحافظين كل ضمن نطاقه، منح تراخيص خاصة عند الضرورة للشركات والمؤسسات والافراد غير الواردة في الاستثناء المحدد في المادة الثانية اعلاه، شرط أن تكون مستوفية لجميع الشروط القانونية وعلى ان تودع بصورة فورية نسخة عن الترخيص مع صورة عن المستندات الى قلم المديرية الادارية المشتركة في وزارة الداخلية والبلديات.
– المادة الرابعة: تقوم جميع مفارز السير والقطعات المؤازرة لها بقمع مخالفات الدراجات النارية اثناء تجولها في الاوقات المسموح لها (التجول بدون ترخيص، عدم وضع الخوذة الواقية، مخالفة انظمة المرور، عكس وجهة السير… ) وتنظم المحاضر بحق المخالفين والدراجات النارية المخالفة وفقا للاصول القانونية والانظمة المعمول بها وذلك بصورة مشددة وحازمة.
– المادة الخامسة: يلغى القرار رقم 1775 تاريخ 25/10/2011 المتعلق بتحديد آلية للحصول على ترخيص لسير الدراجات النارية، كما يلغى كل نص يخالف احكام هذا القرار.
– المادة السادسة: يعمل بهذا القرار اعتبارا من 1/1/2015.-انتهى-
———–
الجيش: طائرة تجسس إسرائيلية خرقت أجواء الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 26/12/2014 البيان الآتي:
عند الساعة 10,05، خرقت طائرة مماثلة تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 15,00 من فوق بلدة كفركلا.-انتهى-
———-

ريفي هنأ المرجعيات الروحية المسيحية شمالا:
تربينا ان نكون عائلة واحدة لا تفرقها غيوم سود مرت على المدينة

(أ.ل) – جال وزير العدل اللواء اشرف ريفي على المرجعيات الروحية المسيحية في طرابلس مهنئا اياها بحلول عيد الميلاد المجيد، يرافقه العميد فواز متري ورشاد ريفي.
بداية الجولة، كانت في مطرانية الروم الكاثوليك في منطقة النخلة ضهر العين حيث استقبلهم متروبوليت طرابلس وسائر الشمال للروم الملكيين الكاثوليك ادوار ضاهر في حضور حشد كبير من ابناء الرعية.
بدوره، قال الوزير ريفي قال: “سعدت بهذه الزيارة والقيام بواجب التهنئة بهذا العيد المبارك لصديق واخ عزيز علي وعلى الجميع ونحن واياه نعمل سويا بالتنسيق مع الفاعليات الروحية الاسلامية والمسيحية من اجل اظهار الصورة الحقيقية لطرابلس وتعزيز التفاعل المسيحي الاسلامي في المدينة واليوم كما تلاحظون بدأت عاصمة الشمال تعود تدريجيا الى سابق عهدها ونحن بالمناسبة نقدم التهاني بالعيد لراس هذه الكنسية ولكل اللبنانيين ونأمل ان تعود الاعياد كافة بالخير والسلام والطمأنينة على اللبنانيين”.
ثم انتقل الوزير ريفي الى دار مطرانية الروم الارثوذكس في طرابلس حيث كان في استقباله متروبوليت طرابلس والكورة وتوابعهما للروم الاورثوذكس افرام كرياكوس الذي قال: “نلتقي اليوم جمعيا كعائلة واحدة في هذا العيد المجيد، عيد ولادة السيد المسيح الذي يبعث بمضمونه حياة التجدد اي تجدد الانسان والمجتمع، ونشكر الرب على جمعنا ونفتخر بوجود الوزير ريفي بيننا وهذه شهادة نتعتز بها وتؤكد اننا كلنا معا في طرابلس ولبنان في حياة مشتركة وكل عام وانتم بالف خير”.
الوزير ريفي قال: “انها مناسبة عظيمة ان نجتمع مع بعضنا البعض وانا فخور بقيامي بواجب التهئنة بحلول هذا العيد المجيد عيد ولادة السيد المسيح رسول المحبة والسلام، ونحن في طرابلس تربينا ان نكون عائلة واحدة ولقد ترعرعنا في الشوارع نفسها وعشنا في مبان واحدة وتعلمنا في مدارس مشتركة وهذا يؤكد اننا عائلة واحدة لا تفرقها غيوم سود مرت على المدينة، وقد عملنا مع المرجعيات الاسلامية والمسيحية كافة على ازالة كل الدخلاء والشوائب التي عملت على تشويه صورة المدينة الحقيقية. واؤكد ان زمن الافتراءات على هذه المدينة الحبيبة قد ولى الى غير رجعة وكل عام وانتم بالف الخير”.
المحطة الاخيرة كانت في دار مطرانية الموارنة حيث استقبله راعي الابرشية المطران جورج بوجودة الذي اثنى على الزيارة واكد ان “الوزير ريفي يعمل دائما ليلا نهارا من اجل عودة التلاحم بين اهل المدينة من كل الطوائف”.
بدوره الوزير ريفي، قال: “جئنا لتقديم التهنئة بالعيد لسيادة المطران بوجوده واننا نعمل سويا على انهاء حملة الافتراءات التي شوهت صورة طرابلس وقد تمكنا مع المرجعيات الاسلامية والمسيحية من وضع حد لها، وبإمكاننا القول ان طرابلس بدات تعود الى سابق عهدها مدينة لكل اللبنانيين بمختلف انتماءاتهم الطائفية”.
وردا على سؤال، قال: “نحن داعمون للحوار وكلنا يعلم الظروف التي تمر بها المنطقة واي خطوة تساهم في تخفيف الاحتقان هي خطوة جيدة والرسول عليه الصلاة والسلام قال (من اجتهد واصاب فله اجران ومن اخطأ فله اجر واحد)، والبلد بحاجة الى تخفيف الاحتقان ونتمنى ان يكون لنا اجران، ولمن يشكك وينتقد الحوار نقول لقد اتخذ الرئيس سعد الحريري عند تشكيل الحكومة الحالية الجامعة قرارا وطنيا كبيرا وقد تعرض يومها للانتقادات والتشهير به واليوم نفس الاصوات تشكك وتنتقد قراره الوطني بالذهاب الى الحوار”.
اضاف “اريد ان اؤكد للجميع بأن الحكومة السابقة كانت من لون واحد ولفريق سياسي واحد ونسال كيف لهذا الفريق ان يحاور نفسه ويدعي بأننا قد انتقدناه في عمله، لذا نلفت انتباه الجميع بأن الحوار اليوم يجري بين فريقين مختلفين في السياسة وبأمور اساسية في الوطن ومن موقع الندية ونحن واياهم لسنا فريق سياسي واحد يحاور نفسه كما كان يحصل في الحكومة السابقة”.
وردا على سؤل اخر قال: “الشيخ نادر الحريري يمثل اشرف ريفي في الحوار وكذلك الامر بالنسبة للوزرين سمير الجسر ونهاد المشنوق واليوم ثمة مصلحة وطنية بهذا الحوار ونحن داعمون له ونعمل دائما للمصلحة الوطنية لا للمصلحة الشخصية”.-انتهى-
———
العماد عون التقى الصفدي مهنئا بالأعياد

(أ.ل) – استقبل رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية النائب محمد الصفدي للتهنئة بالأعياد، وتطرق البحث إلى الأوضاع المحلية والاقليمية.-انتهى-
———-
مذكرة باقفال الادارات في عيد الميلاد لدى الطوائف الارمنية

(أ.ل) – اصدر رئيس مجلس الوزراء تمام سلام اليوم، مذكرة إدارية قضت باقفال الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات، لمناسبة عيد الميلاد المجيد لدى الطوائف الارمنية الارثوذكسية، جاء فيها:
استنادا للمرسوم رقم 15215 تاريخ 27/9/2005 وتعديلاته، القاضي بتعيين الاعياد والمناسبات الرسمية، تقفل جميع الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات يوم الثلثاء الواقع فيه 6 كانون الثاني 2015 وذلك لمناسبة عيد الميلاد المجيد لدى الطوائف الارمنية الارثوذكسية.-انتهى-
———
قوى الجيش توقف حمزة مطر وعبد الناصر دقو

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:
بتاريخ 24/12/2014، أوقفت قوى الجيش في منطقة عرسال، المدعو حمزة مطر لانتمائه إلى الجماعات الإرهابية ومشاركته في الاعتداءات التي تعرضت لها قوى الجيش في البلدة، كما أوقفت في منطقة سعدنايل المدعو عبد الناصر دقو، المطلوب بعدة مذكرات توقيف ولعلاقته بعمليات سرقة السيارات وتفخيخها في عرسال.
تم تسليم الموقوفين إلى المرجع المختص لإجراء اللازم.-انتهى-
———

كنعان: هل اخذ موقع الرئاسة حقه منذ الطائف وحتى اليوم؟

(أ.ل) – أكد امين سر “تكتل التغيير والإصلاح” النائب إبراهيم كنعان أن “هناك مسارا من التواصل مع القوات اللبنانية في اطار السعي الى رؤية مشتركة حول الملفات الأساسية من الاستحقاقات الدستورية الداهمة، ومن الوضع السياسي العام في لبنان”، معتبرا في حيدث الى مصدر إعلامي “أن هذا المسار ضروري اليوم وفي كل المراحل المقبلة، قائم على أنه مهما كانت الاختلافات والتنافس كبيرين بين الأحزاب والتيارات المسيحية، فمن الضروري عدم الاختلاف على الحقوق الدستورية والميثاقية والتوصل اذا امكن، الى قاعدة عمل مشترك تنظم العلاقة، في حالتي بين التيار والقوات، كأكبر ممثلين على الساحة المسيحية، بنسب مختلفة”.
وعما حمله موفد القوات الى الرابية قال كنعان: “الزيارة أتت بعد سلسلة من التواصل، وكانت للمعايدة وحملت الاتصال الذي حصل بين العماد ميشال عون والدكتور سمير جعجع. اما بالنسبة الى اللقاء الثنائي بين الرجلين ، فقد اصبح ممكنا، وان لم يتحدد موعده بعد، الا انه وضع على نار حامية”.
ولدى سؤاله عن ترشيح العماد عون والقانون الأرثوذكسي قال كنعان: “نحن، ومنذ اليوم الأول، نتحدث عن حقوق المسيحيين، ورؤيتنا للرئاسة، ونسعى الى الإجابة على أسئلة عدة منها هل اخذ موقع الرئاسة حقه منذ الطائف وحتى اليوم؟، وهل الحضور في الإدارة والمؤسسات الدستورية سليم؟ وماذا عن العلاقة بين التيار والقوات؟ وبالطبع هذه البنود بحاجة الى قرار بعد النقاشات والآراء، لخلق دينامية معينة. وهذه المسائل تبحث بجدّية وبمصارحة وصراحة، وهي بادرة جيدة، نطمح الى تعميمها على الساحة المسيحية، وهو امر غير بعيد، لاسيما أن الرؤية مشتركة في مقاربة العديد من الملفات، والمطلوب توحيد طريقة التعاطي في شأنها”.-انتهى-
———-
مناورة عسكرية في حقل رماية حنوش – حامات

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الجمعة 26/12/2014 البيان الآتي:
بتاريخي 26 و27 /12 /2014 اعتباراً من الساعة 17.00 ولغاية الساعة 20.00 من كل يوم،  ستقوم وحدات من الجيش، بإجراء تمارين تدريبية في حقل رماية حنوش- حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.
لذا تدعو قيادة الجيش المواطنين إلى عدم الاقتراب والتجوال بالسيارات أو سيراً على الأقدام في بقعة التمرين، وذلك في التاريخين المذكورين أعلاه حفاظاً على سلامتهم الشخصية.-انتهى-
———-
نقابة المحررين: لتسديد الاشتراكات قبل 31 الحالي

(أ.ل) – دعت نقابة محرري الصحافة اللبنانية في بيان، “الزملاء المسجلين الى تسديد اشتراكاتهم عن العام 2014 في مهلة أقصاها 31/12/2014 لضمان حقوقهم النقابية”.-انتهى-
———
عبد الأمير قبلان: على السياسيين التمسك بالحق والاتفاق على الرئيس الاصلح والانسب

(أ.ل) – ألقى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان خطبة الجمعة التي استهلها بقوله تعالى في كتابه المجيد: “ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس، فالفساد المتفشي آفة تورث المشاكل والازمات وهو نتيجة لما اقترفته ايدي الناس من فعل سيء ومنكر، وعلينا ونحن في موسم الاعياد ان نبدأ بالتغيير من انفسنا ومن واقعنا ومحيطنا، فالتغيير يكون بالتطبيق والعمل الى الاحسن مما يستدعي ان نفتش على مواضع الفساد ونغيرها، فيكون التغيير من الاعلى الى الاسفل لنكون دائما في حركة دائمة ومستمرة للوصول الى احسن الاوضاع والاحوال، وكم نأسف لمشاهدة ما يجري على الارض في بعض المواقع والمراكز والمؤسسات فالانسان بطبعه مدني محب للتغيير والاصلاح والتنمية ولمحاربة المنكر والباطل والفساد. وما نشاهده في بعض دوائر الدولة اللبنانية منكر ومرعب وسيء، لذلك علينا ان نتعاون في ما بيننا لتغيير واقع الحياة عند الانسان ليعيش المواطن في حياة كريمة وانسانية ومحبة”. وسأل: “لماذا المماطلة في تحسين وضع الناس؟ ولماذا الجشع عند البعض؟ فلا يحسب حسابا لاي انسان ويمعن في فساده الذي يلقي بالتبعات السيئة على الاخرين، فالانسان خليفة الله على الارض وعلينا ان نبذل لهذا الانسان ما يستحق من عطاء فنكون عند حسن ربنا بنا ونبادر بكل ما أوتينا من مروءة واحسان وفضل لخدمة الانسان ليعيش معززا وكريما ومباركا”.
وقال: “وهنا نسأل لماذا التقصير بحق الانسان الضعيف والمبتلى والفقير؟ لذلك علينا ان نعمل بجدية لتصحيح وضع الناس وخصوصا الفقراء واصحاب الدخل المحدود حتى يعيش الفقير بكرامة وعزة، فنتبنى نهج الاصلاح والانصاف ونبتعد عن المخادعة والمرواغة والانحطاط والتجني والبغي والفساد، ولا سيما ان الانسان اهم خلق الله وعلينا تقع المسؤولية الاخلاقية والدينية بأن نحفظه ونتعامل معه بلطف ومحبة ورحمة، لأن الانسان أخ للانسان لا يظلمه ولا يخونه ولا يسيء اليه، ويؤسفنا أننا بتنا نعيش حالات المزايدة والمخادعة وعدم احترام الانسان الذي كرمه الله، فيما المطلوب منا رفع مستوى الانسان فنؤمن له العيش الكريم واللائق الذي يحفظ كرامته فنؤمن المدرسة التي تحتضن الطلاب وتعلمهم الادب والمحبة والتربية والعلم والمستشفلى التي تستقبل كل مريض. علينا كلبنانيين ان نبتعد عن كل ضغينة وحقد فما نشاهده من تنافس على المراكز والمناصب تعبير عن انانية مفرطة فيما المفروض ان تكون المراكز تكليفا وليس تشريفا لأنها باب للتقرب الى الله في خدمة عباده، لذلك علينا ان نقلع عن كل أنانية وكل ما يضر بالانسان في حياته الحاضرة ومستقبل أبنائه”.
وطالب اللبنانيين بأن “يحفظوا وطنهم بحفظهم لبعضهم البعض، فنتواضع لبعضنا البعض ونتواصل ونتعاون فيبادر اللبنانيون الى وصل ما انقطع ويمدوا جسور المحبة في ما بينهم، فلا يجوز ان يبقى لبنان دون رئيس للجمهورية، والمطلوب ان نعمل بجد ومحبة واعتدال وانصاف لتحصين وحدتنا الوطنية وعيشنا المشترك، فنخترق الحواجز والحجب التي تباعد بيننا، فنجتمع وننتخب رئيسا للجمهورية فيه كل الصفات الانسانية الكريمة والفاضلة البعيدة عن الشخصانية والانانية. فمن الجميل ان يعيش الانسان التنافس ولكن ليس من الجميل أن تأسره الانانية فيحب ذاته وينظر للاخر بعين الحقد والغيرة والانانية. واطالب السياسيين ان يعدلوا وينصفوا ويعملوا بجد لما فيه خلاص الانسان فيتحلوا بالفضيلة ويتمسكوا بالحق ويتفقوا على رئيس للجمهورية يكون الاصلح والانسب ومحبا لكل اللبنانيين. وعلى السياسيين ان يتعاونوا في ما بينهم لحفظ وطنهم فيكونوا صادقين متعاونيين لما فيه خير الوطن والانسان، فالمطلوب ان يعمل كل انسان لما يرضي نفسه وربه لنكون كراما محافظين على الانسان وكرامته، ان ما نشاهده من فساد وانانية يجعلنا نعيش في غابة يفترس الفاسد الاخرين، وعلى الجميع ان يكونوا مع الخير في كل مجالاته عاملين لما فيه صلاح وخير، فالله مع المؤمن اذا كان المؤمن مع اخيه يعمل لمصلحته ويقدم الخير والبركة والاحترام والمحبة للاخرين، لذلك نطالب الجميع ان يكونوا عند حسن ظن اهل الخير من امتنا وشعبنا ومحيطنا والله مع المؤمن اذا كان بعون اخيه فان الله سيكون بعونه”.
وبارك للبنانيين عموما والمسيحيين خصوصا ب “ميلاد السيد المسيح عليه السلام سائلا المولى ان يعم الخير والسلام في وطننا وربوعنا فتكون الاعياد مناسبة لتعميم الخير والعمل في ميدانه، فنتضامن ونتعاون على البر والتقوى ولا نتعاون على الاثم والعدوان”.-انتهى-
———–
الراعي واصل لقاء المهنئين ونادر الحريري وضعه في اجواء الحوار مع حزب الله

(أ.ل) – يواصل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، استقبال المهنئين بالاعياد يحوطه المطارنة: سمير مظلوم، يوحنا علوان وبولس الصياح.
وقد استقبل على التوالي: ممثل قائد الجيش العميد الركن طارق بلطجي يرافقه العميد الركن ريشار حلو والعميد الركن انطوان جريج، النواب: محمد قباني، الان عون، هادي حبيش، النائب السابق خليل الهراوي، وميشال خوري.
كما تلقى اتصالات هاتفية من كل من: النائب بهية الحريري والسيدة نازك رفيق الحريري.
وكان التقى مساء أمس مدير مكتب الرئيس سعد الحريري نادر الحريري الذي وضعه في اجواء الجولة الاولى للحوار بين “حزب الله” وتيار “المستقبل”.-انتهى-
———-
المفتي دريان اختتم زيارته السعودية بلقاء التركي والمنيع

(أ.ل) – ختم مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان زيارته الرسمية الى المملكة العربية السعودية بلقاء مع الامين العام لرابطة العالم الاسلامي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الذي أشار الى ان “رابطة العالم الاسلامي سوف تقدم كافة امكانياتها لدعم ومساعدة دار الفتوى في الجمهورية اللبنانية والمؤسسات التابعة لها”. وشكر المفتي دريان للوزير التركي “اهتمامه وتعاطفه مع المسلمين في لبنان”.
كما التقى المفتي دريان عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي الشيخ عبدالله المنيع وتم التداول في الشؤون الاسلامية.-انتهى-
———–
قهوجي عرض مع آلان عون الأوضاع والتطورات في البلاد

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة ظهر اليوم، النائب آلان عون وتناول البحث الأوضاع العامة والتطورات الراهنة في البلاد.-انتهى-
———-
علي فضل الله: الحوار سيساهم في تبريد أجواء الاستنفار المذهبيّ
والطّائفيّ الَّذي أنتجه الخطاب السّياسيّ الموتر

(أ.ل) – ألقى سماحة العلامة السيد علي فضل الله ، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين(ع) في حارة حريك، بحضور عددٍ من الشخصيّات العلمائيّة والسياسيّة والاجتماعيّة، وحشدٍ من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:
عباد الله، أوصيكم وأوصي نفسي بتقوى الله. ولبلوغ التقوى، علينا أن نستهدي بوصيَّة السيد المسيح(ع) لأتباعه، عندما قال لهم: “صِلوا من قطعكم، وأعطوا من منعكم، وأحسنوا إلى من أساء إليكم، وسلّموا على من سبّكم، وأنصفوا من خاصمكم، واعفوا عمن ظلمكم، كما أنَّكم تحبّون أن يعفى عن إساءاتكم، فاعتبروا بعفو الله عنكم، ألا ترون أنَّ شمسه أشرقت على الأبرار والفجار منكم، وأنَّ مطره ينزل على الصّالحين والخاطئين منكم؟ فإن كنتم لا تحبّون إلا من أحبَّكم، ولا تحسنون إلا إلى من أحسن إليكم، ولا تكافئون إلا من أعطاكم، فما فضلكم إذاً على غيركم؟ قد يصنع هذا السّفهاء الَّذين ليست عندهم فضول ولا لهم أحلام، ولكن إن أردتم أن تكونوا أحبّاء الله وأصفياء الله، فأحسنوا إلى من أساء إليكم، واعفوا عمن ظلمكم، وسلِّموا على من أعرض عنكم. اسمعوا قولي، واحفظوا وصيَّتي، وارعوا عهدي، كيما تكونوا علماء فقهاء”.
أيّها الأحبّة، بهذه الرّوح، استطاع السيّد المسيح(ع) وكلّ الأنبياء(ع)، أن يفتحوا قلوب النّاس. وبهذه الروح، يمكن أن نحوِّل أعداءنا إلى أصدقاء، وأن نواجه التّحديات.
والبداية من لبنان، الَّذي تستمرّ معاناته على المستوى السياسيّ والاجتماعيّ، في ظلّ التّهديد الأمني المستمرّ في الداخل، ومن الحدود الشرقيّة والجنوبيّة، والمراوحة في أزمة المخطوفين العسكريّين، وانعكاسها على حياتهم وعلى أهاليهم وكلّ الوطن، وجراء ما تكشفه الأيام من الفساد المستشري في أجهزة الدولة، مما يطاول صحَّة الإنسان وغذاءه ودواءه، فضلاً عن مائه وهوائه. وكلّ ذلك يأتي في ظلّ عدم انتظام عمل مؤسَّسات الدولة الرقابيَّة والتنفيذيَّة، الَّتي يفترض أن تعالج هذه المشاكل وتجد لها الحلول، ووسط انقسام داخليّ، واحتقان مذهبيّ وطائفيّ، وعدم جدوى انتظار حلول من الخارج، تساهم في حلحلة أزمات الداخل، مما اعتاد اللبنانيون عليه، فالجميع مشغول عما يجري في لبنان بملفّات المنطقة والحرب على الإرهاب.
إنّ كلّ هذا الواقع، وكما أكّدنا أكثر من مرة، بات يستدعي تواصلاً بين كلّ القوى الفاعلة في هذا الوطن، لمعالجة كلّ هذه المشكلات، وإخراج إنسان هذا البلد من يأسه.
ومن هنا، فإنَّنا ننظر بإيجابيَّة إلى اللقاء الَّذي جرى بين موقعين أساسيين في هذا البلد، ونقدّر كلّ الجهد الَّذي بُذل لحصول هذا اللقاء، ومن يتولى رعايته، لأهميَّة حصوله في هذا الظّرف الصَّعب، حيث يُراد للفتنة أن تعمّ. إنَّ هذا الحوار سيساهم في تبريد أجواء الاستنفار المذهبيّ والطّائفيّ الَّذي أنتجه الخطاب السّياسيّ الموتِّر، والَّذي انعكس إثارةً للمفردات المذهبيّة الَّتي تساهم في إثارة الأحقاد والكراهية، فضلاً عن أنّ ما يجري في المنطقة من أحداث سياسيّة أو صراع محاور، يُعطى طابعاً مذهبيّاً أو طائفيّاً ينعكس على الداخل اللبناني.
إنَّنا نأمل من هذا الحوار، أن يولِّد مناخات سياسيَّة إيجابيَّة، تمهِّد الطَّريق لفتح ثغرة في كلّ الملفات العالقة والكثيرة.. ونحن لن نحمِّل المتحاورين أكثر مما يتحمّلون، لأنَّنا نعرف حجم تعقيدات الملفّات المطروحة أمامهم، وتداعيات ما يجري في المنطقة، وانعكاسه على لبنان وعلى المتحاورين بالذات، ولكنّنا نرى أنَّ من حقّ اللبنانيين عليهم أن يبذلوا ما بوسعهم من جهود لتبديد قلقهم وخوفهم من حدوث فتنة مذهبيَّة، يرون أنها الحاضنة للإرهاب الَّذي يغزو المنطقة ولبنان، وأن يمهِّدوا الطَّريق لحوار وطنيّ تشارك فيه كلّ الأطراف، لما لهم من تأثير في المواقع السياسيَّة الأخرى.
إنَّ على المتحاورين أن يؤكّدوا بالممارسة جدّية هذا الحوار واستمراريّته، فثمَّة خوف وقلق دائم لدى اللبنانيين عند أيّ حوار يجري، من أن يكون حواراً شكلياً، أو حواراً يهدف إلى تقطيع الوقت، انتظاراً لاستحقاقات قادمة، أو حوار الضَّرورة أو غير ذلك. إنّ ما نريده هو الحوار الَّذي يُبنى على قاعدة أن لا خيار لهذا البلد إلا الحوار.
ونحن نأمل أن تتحرَّك، وفي هذا الوقت، حوارات أخرى يتمّ الحديث عنها، لكونها تساهم في تعزيز المناخ الإيجابي، وتؤمِّن السّبيل لوحدة وطنيّة مطلوبة، كبديل عن كلّ الاصطفافات الَّتي تعب منها هذا البلد. وكم هو ضروري في هذه المناسبة أن نسجِّل للشَّعب اللبناني تهيئته المناخ لحصول هذا اللقاء واللقاءات الأخرى، بإصراره على التمسّك بالسّلم الأهلي، وعدم تجاوبه مع كلّ دعوات الفتنة والتحريض، ووقوفه الدائم مع أيّ دعوة للّقاء والحوار، وتشجيعه لها!
وانطلاقاً من الحوار اللبناني، نعيد دعوة المتصارعين في أكثر من بلد عربيّ وإسلاميّ يكتوي بنيران الحروب الداخليَّة الّتي تأكل الأخضر واليابس، وتلتهم حتى تاريخه وتراثه، إلى العمل على تعزيز فرص الحوار في ما بينهم، والتَّجاوب مع أيّ دعوة للحوار، للوصول إلى حلول مرضية للجميع، لما فيه مصلحة أوطانهم، ولإيقاف نزيف الدم والدمار، وللتصدّي لكلّ الدّاخلين على خطّ هذه الأزمات والمستفيدين منها، ولا سيَّما العدوّ الصهيونيّ، حيث أثبتت الأيام ولا تزال تثبت أنَّ العنف الداخلي لا يحلّ أيّ مشكلة، بل يزيدها تعقيداً.
ونصل إلى فلسطين، حيث تستمرّ معاناة أهلنا في غزة، في ظلّ استمرار سياسة الحصار، وإقفال المعابر، وعودة الاعتداءات الصهيونيَّة، كما تستمرّ معاناة أهلنا في القدس، حيث يواصل العدو مشروعه بتهويدها، من خلال إقراره بناء مستوطنات جديدة، وسعيه إلى تقسيم المسجد الأقصى زمانيّاً ومكانيّاً، والتَّمييع المستمرّ لمشروع القرار الفلسطيني في مجلس الأمن، وحتى استخدام الفيتو ضدّه، رغم أنه لا يلبّي الحدّ الأدنى من احتياجات الشَّعب الفلسطينيّ. إنَّنا أمام هذا الواقع الَّذي نحيّي فيه الشَّعب الفلسطينيّ وثباته ومقاومته، نعيد دعوة الدول والشّعوب العربيّة والإسلاميّة إلى تحمّل المسؤوليَّة تجاه هذه القضيّة، ولا سيّما الدّول التي تملك تأثيراً في الداخل الفلسطيني، كمصر والأردن.
وأخيراً، وفي اليوم العالميّ للغة العربيَّة، نعيد دعوة الأهل والمربّين والمدرِّسين، وكلّ الناطقين بهذه اللغة، إلى إعادة الاعتبار إليها، وخصوصاً أنّنا نشهد تراجعاً في الاهتمام بها، يتمثّل ضعفاً في التّعبير، وجهلاً بقواعدها ومفرداتها، ومزج مفردات لغة أخرى بها، ما يساهم في توهينها.. إنّنا نشدّد على الاهتمام بلغتنا، لكونها تعبّر عن هُويّتنا وأصالتنا، فهي لغة القرآن ولغة أصحاب الجنة، كما تشير بعض الأحاديث، وهي تمتلك من الميزات ما لا يوجد في لغاتٍ أخرى.
إنّنا لا نمانع تعلّم اللغات الأخرى، لكن ليس على حساب اللغة الأم. وإنّ أمةً لا تحترم لغتها، لا يمكن أن تكون في مصافي الأمم الراقية الَّتي تحترمها شعوب العالم.-انتهى-
———
أحمد قبلان هنأ بالاعياد:
خطورة كثرة الطباخين قد لا تكون لصالح الافراج عن العسكريين

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، أشار فيها إلى أن “منطق المسيح أكد أن من خان الله في وطنه وناسه ليس من الله، ولن تشمله رحمته يوم القيامة، وهو نفسه ما أكدته السماء مع النبي محمد، بخلفية أن طاعة الله تعني نفي الخيانة عن الذات، والأمة والوطن، وعدم تمكين اللصوص من الحكم وإدارة البلاد”.
وأضاف: “يعيش اللبنانيون مناسبة مجيدة ومباركة بذكرى ولادة السيد المسيح عيسى بن مريم رسول المحبة والتسامح، رسول الوئام والسلام، وبهذه المناسبة الكريمة نتقدم من جميع اللبنانيين بصورة عامة، ومن شركائنا في الوطن والمواطنية إخواننا المسيحيين بأصدق التهاني والأماني والدعاء للجميع بأن تحمل إلينا هذه الذكرى تباشير خير وسلام ووحدة ووفاق وتفاهم وتواصل بين اللبنانيين، الذين يعيشون أسوأ الأزمات المعيشية والنفسية والاجتماعية، ودفعوا أنفس الأثمان، من أجل الحفاظ على بلد عادل وآمن، إلا أن من تحكم بالسلطة وأدار الملفات السياسية والمعيشية والاجتماعية جعل من البلد جثة تتناهشها المديونية والشركات الوهمية، والتلزيمات على الولاء، واللعب بمصير بلد، وطموح شعب، لدرجة أن مؤشر الفساد والاستئثار واللصوصية كاد أن يكون الأندر في المنطقة”.
وأكد أن “المطلوب هو سياسة عادلة، وأمان وظيفي وأخلاق إنسانية، وتأمين مشروع الدولة عبر مؤسسات اجتماعية وصحية وإدارية، لا يديرها لصوص، وأجهزة أمنية لا تعرف لون السياسة والولاءات الخاصة، خاصة أننا أمام محنة لم يمر بها لبنان من قبل، وكل الاحتمالات مفتوحة على تغيرات كبيرة قد تطال بنية المنطقة والميزان السياسي والاجتماعي فيها”.
وبارك “بشدة الحوار الذي انطلق بين حزب الله وتيار المستقبل”، مؤكدا على وجوبيته الوطنية، وعلى ضرورة تعميمه ليشمل كل الأطراف، فلا يبقى بين أفرقاء دون آخرين، لأن المطلوب وطن لا مزارع، ودولة لا دويلات، ما يعني أننا جميعا مدعوون للمساهمة بإنجاح هذا الحوار، والوصول به إلى رؤية وطنية موحدة تترسخ فيها الثوابت، وتكرس فيها الصيغة وتعزز بكل الوسائل التي تحميها وتحفظها وتجعلها حصينة ومنيعة في وجه كل التحديات وكل المحاولات التي تستهدف اللبنانيين وتعمل على إشعال الفتنة السنية الشيعية”.
وقال: “نعم هذا الحوار لا نريده حوارا بين طرشان، ولا حوارا من أجل الحوار، بل نريده حوارا ينتهي إلى تفاهمات وتوافقات واتفاقات ثابتة على كل العناوين الوطنية، لا إلى جدليات بيزنطية تبقي الأمور على حالها، والأوضاع على ما هي عليه من توترات واتجاهات نحو المزيد من التدهور والانحلال والانحطاط”.
وتابع “إن الفرصة سانحة والمناخات الدولية والإقليمية تشير بأنه ما من جهة دولية أو إقليمية تريد انفجار الأوضاع في لبنان، فلنستغل نحن اللبنانيين هذه الفرصة ولنمد الأيدي ولنتعاون معا على تهديم الجدران المصطنعة وتجاوز كل الخصومات والعداوات السياسية والطائفية والمذهبية، وليكن حوارنا وتواصلنا وتلاقينا على كل أمر فيه خدمة للمصلحة الوطنية، وخروجا من دائرة التحدي والتعنت والكيد والعناد ولنتشارك جميعا المسؤولية في بناء شبكة الأمن والأمان السياسي والعسكري والاقتصادي والاجتماعي. فالبلد لم يعد قادرا على تحمل المزيد من السياسات الغوغائية والارتهانية، كما أن اللبنانيين لم يعودوا قادرين على دفع فاتورة المتاجرة بهم واسترهانهم لأهداف ليست في صالح بلدهم وأمنهم واستقرارهم”.
وأسف “لأن ما نحن فيه قد بلغ الذروة في غياب الدولة ومؤسساتها، ونكاد نكون في اللادولة في ظل هذا التعطيل للاستحقاق الرئاسي، لذلك نحن ندعو مجددا إلى الإسراع في حسم هذا الاستحقاق الوطني بأسرع وقت، والاتفاق على انتخاب رئيس جديد للجمهورية يكون قادرا على إعادة تفعيل السلطات، بما يعيد الانتظام العام إلى مؤسسات الدولة وإداراتها، التي أصبحت اليوم فالتة ومتفلتة من كل حسيب ورقيب، مما فاقم الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والاجتماعية والأمنية، وأفسح المجال أمام المفسدين والمتاجرين باستباحة حياة الناس بالأغذية والأدوية الفاسدة”.
اضاف “نعم، هذا واقع مؤلم وخطير جدا ومعالجته لا تكون إلا بتضافر جهود الجميع وبتعاونهم على وقف الانقسامات وتليين المواقف والخطابات والعبور معا نحو بناء دولة قادرة وجيش قوي معزز ومدعوم بكل وسائل الدفاع والمواجهة وقوى أمنية وعسكرية تعمل بالتنسيق والتضامن في مواجهة ما يتهدد لبنان من أخطار ومخاطر، وبخاصة هذه الظاهرة التكفيرية والإرهابية والفتنوية التي باتت تشكل حالة تهديدية لبنية لبنان المجتمعية”.
أما في ما خص موضوع العسكريين المختطفين، فطالب المفتي قبلان “الحكومة بأن تحسم خيارها وتتخذ قرارها، وبألا تتدخر جهدا من أجل الوصول بهذا الملف إلى ما ينهي هذه المأساة الإنسانية والوطنية، وذلك باعتماد السرية التامة وبابعاد هذا الملف عن لعبة المساومات والمزايدات”. ونبه إلى “خطورة كثرة الطباخين التي قد لا تكون لصالح الافراج عن العسكريين وإنقاذ حياتهم”.-انتهى-
———
نعيم حسن اتصل بالراعي ولحام ويازجي وصهيون مهنئا:
نأمل ان تنسحب أجواء الحوار على الجميع

(أ.ل) – أجرى شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن اتصالات بكل من البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام، بطريرك الروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي، ورئيس المجمع الأعلى للطائفة الانجيلية القس سليم صهيون، مهنئا ب”عيد ميلاد السيد المسيح”، راجيا من “الله تعالى أن يكون هذا العيد بما يحمله من معاني المحبة والتسامح، منطلقا لمرحلة جديدة بين اللبنانيين عنوانها الحوار والتفاهم والوحدة”، آملا أن “تنسحب أجواء الحوار الذي بدأ بين “تيار المستقبل” و”حزب الله” على جميع القوى السياسية في البلاد بما يؤسس لتضامن وطني عريض يوصل إلى انتخاب رئيس الجمهورية ويعيد الحياة الطبيعية إلى مختلف مؤسسات الدولة، ويمتن السلم الأهلي في مواجهة التحديات الخطيرة التي تحيط بلبنان من كل حدب وصوب”.
وتوجه بـ”المعايدة من جميع اللبنانيين عموما والمسيحيين خصوصا”، مؤكدا أن “ميزة لبنان ستبقى بتنوعه وبالعيش الإسلامي-المسيحي”.-انتهى-
———

وفد من الناصريين المستقلين – المرابطون زار الحص
العميد حمدان: لحوار يعيد بناء نظام سياسي حديث

(أ.ل) – زار أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين – المرابطون العميد مصطفى حمدان على رأس وفد من الهيئة الرئيس سليم الحص، لتهنئته بعيدي الميلاد ورأس السنة وعيد مولده.
بعد اللقاء، هنأ حمدان اللبنانيين بحلول الميلاد المجيد والعام الجديد، متمنيا أن “تحمل السنة المقبلة كل الخير، من خلال انتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل وزارة تدير شؤون البلاد بصورة جدية وحقيقية، وكذلك وضع قانون انتخاب وطني قائم على النسبية يراعي كل الأطياف الإجتماعية والدينية والسياسية ويؤدي إلى إنتاج نظام جديد على أنقاض هذا النظام الطائفي والمذهبي الذي لم يولد إلا الويلات والخراب والأزمات على الصعيد اللبناني.
وتمنى أن يكون الحوار منتجا وبناء، فمن غير المقبول الكلام المعيب عن أن الغاية منه إخماد الفتنة السنية الشيعية، فالفعل المقاوم ل”حزب الله” ليس حكرا على طائفة أو مذهب معين إنما يمثل كل الوطنيين والقوميين وكل أبناء الأمة العربية ولا سيما وأن تحرير كل فلسطين والقدس الشريف دائما في مقدمة أولويات واهتمامات المقاومة، وفي الوقت عينه فإن طروحات تيار “المستقبل” لا تدل على أنه حالة سنية حصرية”، مؤكدا أن “الفتنة السنية الشيعية ليست من صنع الحزب ولا التيار بل هي نتاج أميركي صهيوني اسرائيلي على مستوى الأمة لتفتيتها وعلى الجميع دون استثناء اسقاطها”، آملا أن “يتخذ الحوار بعدا اجتماعيا واقتصاديا يخدم اللبنانيين من خلال السعي لتأمين لقمة عيشهم وتوفير عناصر التدفئة لهم، وتطوير النظام اللبناني والقضاء على الفاسدين والمفسدين داخله، والتخطيط لكيفية اعادة بناء نظام سياسي حديث.
وجدد العميد حمدان تأكيده “أن سوريا هي أرض المقاومة وساحة المعركة الأساسية من أجلنا جميعا، ونحن نؤمن أن انتصار سوريا قيادة وجيشا وشعبا هو انتصار لكل الأمة العربية وهو بوابة العبور إلى فلسطين”.-انتهى-
———-
امانة 14 آذار: للوقوف دقيقة صمت غدا إكراما لروح الشهيد شطح

(أ.ل) – إستذكرت الأمانة العامة لقوى الرابع عشر من آذار، “الشهيد الوزير محمد شطح رجل الإعتدال والإستقامة والجوار”.
وقالت في بيان اليوم: “إنضم الوزير شطح إلى قافلة شهداء 14 آذار بتاريخ 27-12-2013، لأنه عمل بهدوء مدافعا عن فكرة القضية اللبنانية المرتكزة على العيش المشترك الاسلامي – المسيحي وضرورة تحييد لبنان عن صراعات المنطقة.
وتدعو الأمانة العامة جميع المخلصين إلى الوقوف دقيقة صمت غدا إكراما لروحه الطاهرة ومن أجل لبنان السيد الحر المستقل”.-انتهى-
———

وفد من قيادة “أمل” في البقاع هنأ الفعاليات الروحية المسيحية بالاعياد

(أ.ل) – زار وفد من قيادة حركة “امل” في البقاع برئاسة المسؤول التنظيمي مصطفى الفوعاني، الفعاليات الروحية المسيحية في بعلبك ودير الاحمر مهنئا بعيد الميلاد المجيد.
واكد الفوعاني بعد زيارته ابرشية الروم الكاثوليك في بعلبك ان “ابناء هذه المنطقة انتقلوا من العيش المشترك الى العيش الواحد لان الامام الصدر ارادنا ان نكون اخوة بالوطن والمواطنية وهذا ما يعمل عليه الرئيس نبيه بري من خلال تكريس لغة الحوار بين الافرقاء اللبنانيين”.
بدوره شكر مطران الروم الكاثوليك المطران الياس رحال للوفد زيارته منوها بجهود الرئيس بري في كل المراحل العصيبة التي مرت على بلدنا.
ثم انتقل الوفد الى مطرانية بعلبك ودير الاحمر للموارنة والتقى المطران سمعان عطالله واعضاء في المطرانية.
ونقل الفوعاني تهاني قيادة الحركة ورئيسها، معلنا الوقوف خلف المؤسسة العسكرية لتطبيق وتفعيل الخطة الامنية، مؤكدا ان “لا غطاء من احد على العابثين”.
بدوره شكر المطران عطالله للوفد زيارته شاكرا للرئيس بري الذي يعتبر ربان سفينة خلاص وطننا، وان الجهود التي يبذلها في جمع الافرقاء على طاولة الحوار ليست بجديدة على دولته فلقد عودنا دائما على المبادرات التي تجنب الوطن الاخطار”.
وكان الوفد قدم للمطارنة موسوعة الامام الصدر كتاكيد على اهمية العلاقة التي كانت تربط الامام بابناء الكنيسة.-انتهى-
———
جبهة العمل الإسلامي تؤكد تأييدها للحوار: العبرة في التطبيق ووقف التحريض
وكل السجالات السياسية والإعلامية وليس في النوايا فقط

(أ.ل) – اعتبر منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد “أنّ انطلاق الحوار بهذا الشكل المريح والإيجابي كما عبّرت عنه الأطراف المشاركة فيه هو أمر مريح ومطمئن ويصبّ في مصلحة الوطن العليا بعد طول تشنج واحتقان وتحريض طائفي ومذهبي”.
ولفتت الجبهة “إلى أنّ العبرة في التطبيق والالتزام وفي تحديد أسس وأوليات جدول الأعمال المنْوي بحثها وليس فقط في النوايا، وأنّ الأيام القادمة ستشهد بإذن الله تعالى مزيداً من الاطمئنان والراحة في الشارع، ومزيداً من تخفيف الاحتقان ووقف التراشق والسجال السياسي والإعلامي، والأهم من ذلك كله هو وقف التحريض الطائفي والمذهبي الذي كاد يؤدي بالبلاد إلى منحدر خطير جداً لا يحمد عقباه”.
وتمنّت الجبهة “للبنانيين جميعاً في المناسبات السعيدة والأعياد التي نمر بها من ذكرى ميلاد السيد المسيح عليه السلام وذكرى المولد النبوي الشريف بعد أيام قلائل، وذكرى رأس السنة الميلادية أطيب الأوقات وأحلاها بعيداً عن المعاصي والرذائل والذنوب والأعمال الماجنة التي تُغضب الله سبحانه وتعالى وتُغضب رسله وأنبياءه جميعاً  صلوات الله عليهم وسلامه أجمعين”.-انتهى-
———

التجمع العربي لدعم خيار المقاومة استضاف جورج جبور
غدار: تفقيسات التكفير تحلم بتفتيت الامة والغاء فلسطين خدمة ليهودية الدولة

(أ.ل) – استضاف التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة الأستاذ الدكتور جورج جبور رئيس الرابطة السورية للأمم المتحدة، في لقاءٍ حول: “مئوية وعد بلفور… ما العمل؟”.. وذلك بحضور شخصيات وفعاليات سياسية وثقافية عربية واسلامية.
وقد استهل أمين عام التجمع الدكتور يحيى غدار مرحباً، منطلقا من جريمة العصر، ونحن على ابواب الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم، والذي لم يتمكن رغم الحشد الامبريالي الصهيوني الفاجر والانحياز النافر للمؤسسات الشرعية الدولية والغياب الرسمي العربي الاسلامي السافر، من تغييب حق فلسطين الحرة وقضية شعبها العصية على الانهاء.
وأضاف: “الرهان على المجتمع الدولي ومؤسساته المنحازة بإحقاق حق فلسطين وشعبها لم يزد الامور الا تعقيدا، لأن مفاوضات السلم الكاذب دفعت بالنظام العربي للرضوخ والاستسلام، وساهمت بإيغال الكيان الصهيوني في الاحتلال والعنصرية وارهاب الدولة”.
وختم الدكتور غدار: “لقد ثبت باليقين وعلى الارض أن خيار المقاومة بات السبيل الوحيد والرهان الأوحد لتحرير فلسطين وصون حق شعبها بالعودة، وهذه مسؤولية الشعب العربي والاسلامي بالدعم والحضور والتحضير لمواجهة المشروع الامبريالي والرجعية والارهاب، وآثاره الممتدة من وعد بلفور الى ارهاب الدولة وصولا الى تفقيسات التكفير الحالمة بتفتيت الامة والغاء فلسطين خدمة ليهودية الدولة”.
بدوره، انطلق الدكتور جورج جبور من إطلالة مئوية وعد بلفور وكيفية الاستفادة من الذكرى السوداء التي تفرض علينا مسؤوليات كبرى ترتب استنهاضاً وتعزيزاً للفكر الوحدوي القومي والاسلامي المساهم في تعزيز حوار الحضارات على مستوى العالم لمناهضة العنصرية التي تشكل بيت الداء في تقويض المدى التحرري والتحديثي للمجتمعات، سبيلا للتجزئة والتفتيت وإضاعة حق الدول والشعوب في السيادة والاستقلال وعلى رأسها فلسطين قضية شعب وهوية ومقدسات.
وأضاف: “ما أحوجنا في هذا الزمن الصعب الى توافق فكري عربي واسلامي متنور يبرمج ويمنهج الرؤى لمحو آثار وعد بلفور وتداعياته التي لم تنتج الا مواسم تجزئة وثقافات غرائزية قطرية، وليس اخرها ما يسمى بالربيع العربي، الذي افسح في المجال بدعم امبريالي ورجعي لتفشي الارهاب التكفيري، تأجيجاً للصراعات والفتن المجتمعية في الامة وتغطيةً لاستباحات الكيان الغاصب وعنصريته المتمادية بالتجرؤ على فلسطين وقضية شعبها”.
وختم الدكتور جبور: “مسوليتنا التاريخية على مطل المئوية لوعد بلفور تتمحور حول الوعي المدرك لخطورة المرحلة ومخاطر المستقبل، مما يستدعي من القوى القومية والاسلامية المتنورة تجفيفا لمناحي الخلاف في الشكليات وتعزيزا لثقافة الممانعة والمقاومة ودعم خيارها الرحب ليرتفع الصوت عاليا ويلتقي مع الاحرار والشرفاء في العالم -وما اكثرهم- بعيدا عن التعصب الديني والتكفير الارهابي لاعادة الاعتبار الى القرار 3379 الذي يؤكد على عنصرية الكيان الصهيوني لاستهداف فلسطين وقضيتها المركزية عربيا واسلاميا والحقوقية والانسانية عالميا”.-انتهى-
———-
تجمع العلماء: نستشعر خطراً كبيراً لا أفق لها
ويبقى بصيص نور من خلال المقاومة المستمرة

(أ.ل) – عقد تجمع العلماء المسلمين اجتماعه الأسبوعي وصدر عنه البيان التالي:
إن الأوضاع التي  تمر بها أمتنا بشكل عام والشعب اللبناني بشكل خاص هي أوضاع مأساوية على كل المستويات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية، حتى باتت الهجرة إلى بلاد الغرب المنفذ الوحيد للشباب الجامعي الذي لا يجد فرص عمل مناسبة في وطنه ما يعني تفريغ البلاد من الطاقات الفاعلة التي لها دور أساسي في بناء المجتمعات. إننا في تجمع العلماء المسلمين نستشعر خطراً كبيراً وأزمة لا أفق لها وسط إنجراف الأمة في فتن ستكون سبباً في دمار مجتمعاتنا وفسادها وإنحرافها. ويبقى هناك بصيص نور يلوح في الأفق من خلال المقاومة المستمرة رغم كل الصعاب في أداء دورها سعياً للوصول إلى الهدف الأسمى الذي هو تحرير فلسطين من رجس الاحتلال الصهيوني.
إننا في تجمع العلماء المسلمين أمام هذا الخطر الذي يتهدد أمتنا يهمنا أن نؤكد على النقاط التالية:
أولاً: نعتبر أن المقاومة بكل وسائلها العسكرية والسياسية والأمنية في مواجهة العدوان الصهيوأميركي هي الطريق الوحيد لتحرير  أمتنا من واقعها السيئ الذي تمر به، ونغتنم هذه الفرصة لنتوجه بالتحية للبطل الذي قام بطعن مستوطنين في القدس، مؤكداً أن الجدر لن تحمي هذا الكيان من ضربات المقاومين.
 ثانياً: إنه لدليل على الواقع السيئ لهذه الأمة أن نسمع في أخبار اليوم أن عملية قام بها بعض المدعين للإسلام ضد الجيش المصري، في حين أن العدو الصهيوني يبعد عنهم كيلو مترات قليلة، إنهم بذلك يقدمون للصهاينة خدمة جليلة.
ثالثاً: إن الربيع العربي الزائف الذي وعدونا به في ليبيا أنتج حرباً أهلية ومشاكل طائفية  أنتجب للأسف كما سمعنا اليوم قتل عائلة قبطية، وهذا أيضاً يقدم خدمة مجانية لأعداء الإسلام، ويسيء إلى الدين ويشوه مقاصده، علماً أن الدين من هذه الأفعال براء.
رابعاً: يتوجه تجمع العلماء المسلمين للبنانيين عموماً وللمسيحيين خصوصاً بالتهنئة القلبية بميلاد نبي الله عيسى ابن مريم عليهما السلام، متمنياً أن يكون العام القادم عام سلام ومحبة وترتفع عن أمتنا الغمة الناشئة من الخطر التكفيري، إنه سميع مجيب.-انتهى-
———–
الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الجمعة بتاريخ 26/12/2014 البيان الآتي:
بتاريخه ما بين الساعة 12.30 والساعة 13.30، ستقوم منظمة غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط  بلدة عين إبل – الجنوب.
وبتاريخ 27/12/2014 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية تتخللها تفجيرات تدليلية في حقل تفجير القرية – الجنوب.-انتهى-
———–
وفد من قيادة البقاع في “حزب الله” جال على فعاليات دينية مسيحية
ياغي: نتطلع الى الانفتاح والتضامن بين بعضنا

(أ.ل) – جال وفد من قيادة منطقة البقاع في حزب الله على الفعاليات الدينية المسيحية في البقاع الشمالي للتهنئة بعيد الميلاد المجيد.
الوفد الذي ترأسه مسؤول المنطقة محمد ياغي، ضم فعاليات بلدية واختيارية واجتماعية، وكانت محطته الاولى في دير الاحمر، حيث التقى راعي ابرشية دير الاحمر والبقاع الشمالي المارونية سمعان عطالله.
ياغي اعتبر في كلمة له ان “مناسبة ولادة السيد المسيح تختصر كل معاني المحبة والامن والامان، وهي مناسبة جامعة، نؤكد من خلالها على العيش الواحد مع بعضنا البعض”، مضيفاً: “نحن اهل واخوة في منطقة واحدة، نعمل من أجل أن يسودها الامن والامان لكل ساكنيها”.
وقال ياغي: “نتطلع الى الانفتاح والتضامن بين بعضنا، وخاصة في ايام المحن والمصاعب، والتي تستهدفنا جميعاً، ونحن حينما نقف ونحمي الوطن عندما يتعرض للخطر نهب للدفاع عنه بكل ما نملك من امكانيات ونزرع اجسادنا في هذه الارض المقدسة والمطهرة، من اجل أن يبقى الناس احراراً في دنياهم ووجودهم وذلك من موقع العزة والمحبة والكرامة والرحمة بين بعضنا البعض”. واثنى ياغي على مواقف المطران في مواجهة من يريد النيل من وحدة وتماسك الوطن، وختم بالقول إن “هذا العيد، عنوانه الاساس هو المحبة والمودة والتلاقي والتعاون الدائم والمستمر في سبيل منعة ورفعة شعبنا على مختلف انتماءاته الدينية”.
وبدوره، عبّر المطران سمعان عطالله عن سعادته وسروره بالزيارة، مشدداً على أن “القاعدة تقتضي بأن يعيش الانسان مع اخيه الانسان اياً كانت قناعاته وتوجهاته، وهذه هي الرسالة التي نحن مؤتمنون عليها”. 
وأضاف أن “هناك معترضون كثر على هذه الرسالة، يأتون من المشرق والمغرب وهنا وهناك يريدون هدم هذه الخدمة ووراء ذلك خطة شيطانية”. وتابع:”يريدون قتلنا وهدمنا لبيقوا هم واقفون”.
وأفصح المطران رحال عن اطمئنانه بأن البندقية بيد مقاومة كلها محبة للجميع وانسانية. وقال إن التحدي هو بأن نجسد الاخوة لنبني وطناً واحداً”، وختم بالقول:”نثمن ونحترم تضحيات حزب الله ونصلي من أجل حفظكم ونحن نعرف تضحياتكم، وما هي ابعادها وحقيقتها، ليبقى بالنهاية لبنان واحداً وموحداً”.
وفي بعلبك، زار الوفد راعي ابرشية بعلبك والبقاع الشمالي للروم الكاثوليك المطران الياس رحال الذي استقبل الوفد بالترحاب، وقال إن “قوتنا هي بأن نكون متحدين مع بعضنا البعض، ونحن نتعاون مع حزب الله في كل الامور، ونتعاطى مع بعضنا بكل انفتاح ومحبة، طالبين من الله أن يحفظ الجميع، وخاصة السيد حسن نصر الله الذي يقود مسيرة السلام في بعلبك وفي وطننا لبنان”.-انتهى-
———

حي البربارة يرتدي حلة العيد

(أ.ل) – تم إنارة شارع البربارة وساحة الجيش اللبناني لإضفاء جو العيد وذلك بهمة لجنة العمل البلدي في البربارة التي يترأسها عضو المجلس البلدي السيد ايلي شمعون.-انتهى-
———-
جعجع لأهالي العسكريين المخطوفين: حان الوقت لفك أسرهم وأسرنا وأسر لبنان بأكمله

(أ.ل) – التقى رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، في معراب، وفدا من أهالي العسكريين المخطوفين، في حضور النائب شانت جنجنيان.
وقال جعجع عقب اللقاء: ” كنت أتمنى استقبال الأهالي لمعايدتهم في ظروف مغايرة، على أمل أن نستقبلهم مجددا لتهنئتهم بعودة أبنائهم المخطوفين قسرا، وأقول لهم في هذه المناسبة مهما يكن يجب ألا يفقدوا الأمل فربنا موجود وهو يعيد الحق الى أصحابه بالرغم من صعوبة الموقف وقساوة الظروف”.
واذ دعا الحكومة “بعد خمسة أشهر على هذه الأزمة الى إيجاد الحل اليوم قبل الغد مهما كان الثمن أو المقايضة باعتبار أن ليس الأسرى أو أهاليهم هم وحدهم الأسرى بل نحن جميعا أصبحنا أسرى على خلفية احتجازهم”، اكد ان “الوقت حان لفك أسرهم وأسرنا وأسر لبنان بأكمله”. وحض جعجع الأهالي “على البقاء متماسكين ومتضامنين وأن يكون أملهم كبيرا بالله الى حين الخروج من تلك الأزمة”.
بدوره، شكر الشيخ عمر حيدر باسم الوفد رئيس حزب “القوات” على “استقباله الطيب وعلى شفافيته”، وقال: “نحن طالبناه بالعمل بحكمته ونشاطه وقوته على معالجة هذا الملف مع الحكومة اللبنانية”، منوها بالكلام الصريح لجعجع الذي “أراح الجميع وطمأنهم”.-انتهى-
———-

القطان خلال التهنئة بالأعياد: الوحدة الوطنية هي التي تقوي لبنان وتحفظ لبنان

(أ.ل) – جال رئيس جمعية قولنا والعمل الشيخ أحمد القطان على رأس وفد من الجمعية على فاعليات روحية وسياسية مسيحية في منطقة البقاع الأوسط وزحلة لمناسبة الأعياد المجيدة وحلول السنة الميلادية الجديدة، أبرز المحطات كانت في دارة النائب السابق سليم عون الذي اعتبر أن هناك محاولات متكررة للبعض وقد فشلوا بأن يظهروا وكأن الإسلام مرتبط إرتباطاً بأحداث بعيدة كل البعد عنه وأعني الإرهاب،
بعدها انتقل الشيخ القطان ووفد الجمعية إلى كنيسة سيدة النجاة في زحلة مهنئاً رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك سيادة  المطران عصام يوحنا درويش حيث شدد الطرفان على أهمية الوحدة وتعميها لا سيما هذه تزامنها من الأعياد. فقال الشيخ القطان :” نتمنى على كل اللبنانين أن يزدادوا وحدة وأخوة فيما بينهم لأن الوحدة الوطنية والإسلامية والوحدة بين اللبنانيين هي التي تقوي لبنان وتحفظ لبنان وتؤدي إلى الأمن والإستقرار”، الشيخ القطان أثنى على الحوار بين المستقبل وحزب الله معولاً عليه في تخفيف الإحتقان فيما اللبنانيين وفيما بين المسلمين أنفسهم كسنة وشيعة تحديداً.
بدوره المطران درويش قال :” اليوم نحن بحاجة إلى حوار دائم بين بعضنا البعض، والحوار يجب أن لا يتوقف مهما كانت الصعوبات والظروف وأهميته تكمن في تفاهمنا مع بعضنا البعض على مختلف القضايا إن كانت سياسية أو اجتماعية أو دينية”.
وفي الختام صورة تذكارية تجسد الصورة الحقيقية للعيش المشترك.-انتهى-
———
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

army

نشرة الإثنين 25 أيلول 2017 العدد 5358

مديرية المخابرات أحالت على القضاء المختص المدعو عبادة مصطفى الحجيري (أ.ل) – صدر عن قيادة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *