الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 22 كانون أول 2014 العدد2749

نشرة الإثنين 22 كانون أول 2014 العدد2749

 

السماك حاضر عن الارهاب: مضللون تحولوا الى اداة لتنفيذ المؤامرة على الاسلام

(أ.ل) – نظم “اتحاد جمعيات العائلات البيروتية” محاضرة بعنوان “موقف الاسلام من التطرف والارهاب”، القاها الدكتور محمد السماك في مقر الاتحاد، وحضرها، الى رئيس الاتحاد الدكتور فوزي زيدان، ممثل الرئيس سعد الحريري المنسق العام ل”تيار المستقبل” في بيروت بشير عيتاني، ممثل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان القاضي المستشار الشيخ محمد عساف، الوزير السابق خالد قباني، النائب السابق محمد الأمين عيتاني، السيد فهد بن عمران ممثلا سفير المملكة العربية السعودية في لبنان علي عواض عسيري، نقيب الصحافة محمد بعلبكي، ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي العميد جوزف واكيم، وممثلون للاجهزة المنية وشخصيات.
بداية كلمة تقديم من الدكتور حسان حلاق، الذي تحدث عن تاريخ المحاضر “ولا سيما في تعميق مفهوم الوسطية والاعتدال، وعن دعوته المستمرة ضد التطرف والارهاب وتعميق العيش المشترك بين الشعوب والأمم والطوائف”.
ثم القى رئيس الاتحاد فوزي زيدان كلمة، ومما قال: “تتنافى الأعمال البشعة والعمليات الإرهابية التي يمارسها بعض المسلمين المتطرفين، مع تعاليم الإسلام السمحاء، الأمر الذي أدى إلى ربط البعض، وخصوصا أعداء الإسلام، الإرهاب بالإسلام، مع أن الإسلام يرفضه ويضع حدودا لاستخدام العنف، فالسلام في الإسلام هو القاعدة والنموذج، وليس العنف والحرب”.
ثم ألقى السماك محاضرته بعنوان: “في التطرف والارهاب”، ومما قال: “تتطلب معالجة موضوع الارهاب التوقف بين أمرين، الأول هو التمييز بين الارهاب والعنف، والأمر الثاني هو تحديد العلاقة بين التطرف والارهاب.
بالنسبة للأمر الأول، من المهم التأكيد أنه ليس كل عمل عنف عملا ارهابيا، ولكن كل عمل إرهابي هو بالتأكيد عمل عنفي. الارهابي غير معني بالضحية المباشرة لجريمته، هو لا يعرف الضحية ولا يكترث لها. الضحية عنده مجرد صندوق بريد لإيصال رسالة ترهب طرفا ثالثا. من أجل ذلك فإن عقل الارهابي يصنع بحيث تصبح الضحية البريئة هذه مجرد اداة مشروعة لتوصيل رسالة يعتقد انه بادائها يتقرب من الله ويكسب مرضاته. وهذا أبشع أنواع الإجرام. أما العنف فإنه يستهدف الضحية لذاتها. وغالبا ما تكون الضحية معروفة من المرتكب. وهو معروف منها. وكذلك فإن أسباب ارتكاب جريمة العنف تكون معروفة من الجاني ومن المجني عليه.
لذلك فان هذه جريمة هي جريمة شخصية يعاقب عليها القانون. أما جريمة الارهاب فانها جريمة ضد الانسانية، ليس فقط بموجب القانون، ولكن فوق ذلك، بموجب الشريعة الاسلامية. فالجريمة هذه لا تتوسل الاعتداء على انسان بريء أو على جماعة من الأبرياء فقط، لكنها تستهدف ارهاب أمة كاملة أو حتى مجموعة من الامم ، مما يجعلها جريمة جماعية ، وتاليا جريمة ضد الانسانية”.
أضاف “بالنسبة للأمر الثاني (العلاقة بين التطرف والارهاب) ، من المهم التأكيد أولا ان التطرف ليس دينيا فقط. وتاليا ليس اسلاميا فقط . هناك تطرف رأسمالي جشع وصفه البابا الراحل يوحنا بولس الثاني بالرأسمالية المتوحشة . وهناك تطرف شيوعي علماني الغائي حتى للعزة الإلهية تمثل في تحويل الكنائس والمساجد الى كاراجات وأندية واسطبلات . وهناك تطرف علماني يبيح ويشرعن زواج المثليين رجالا ونساء وتشكيل عائلة من هذا الزواج. أما في الدائرة الدينية فهناك تطرف مسيحي يتمثل في الحركة الصهيونية المسيحانية. وفي اليونان تستقل الكنيسة الأرثوذكسية في جبل آفوس استقلالا داخليا كاملا . وهناك تطرف يهودي يتمثل في العديد من المنظمات والحركات اليهودية داخل اسرائيل وخارجها والتي تحول اسرائيل من كيان صهيوني علماني الى كيان ديني يهودي لا يقبل بأي مواطن غير يهودي”.
وأشار الى أن “الإيمان عند الارهابيين درجات. فكلما كان عدد ضحايا العمل الارهابي أكثر، يعتقد الارهابي انه سيكون في منزلة أفضل عند الله. وان موقعه في الجنة سيكون أعلى واسمى. هكذا أقنعوه. وهكذا صنعوا منه قنبلة بشرية موقوته. ولهذا فقد آدميته، وأصبح في جوهر كيانه مخلوقا آخر، وكأنه قادم من عالم آخر. نحن نطلق عليه عالم الارهاب، وهو مصنوع ليؤمن بان عالمه هو عالم السلام والحق والرضى الإلهي”.
وأكد أن “تجفيف مصادر الارهاب ماليا ورعائيا، والكشف عن مستغليه ومستثمريه في مشاريع سياسية تستهدف تدمير مجتمعاتنا الشرقية بما تتسم به من تعددية دينية ومذهبية وعرقية، يتلازم بالضرورة مع ضرورة العمل على تجفيف مصادره الثقافية والتربوية، وتحديدا من خلال التربية على صحيح الدين والعقيدة.
والاسلام عندما يحرم قتل النفس الانسانية البريئة، وعندما يصنف هذا القتل بأنه جريمة ضد الانسانية جمعاء، فإنه لا يحصر النفس الانسانية بالمسلمين ولا حتى بالمؤمنين برسالات السماء، ولكنه يطلقها عامة لتشمل الناس جميعا.
والاسلام عندما يرسي قاعدة “لا تزر وازرة وزر أخرى” فانه يؤكد على مبدأ العدالة الذي يقوم على أساس ان كل انسان بريء حتى تثبت ادانته. وانه لا يجوز معاقبة انسان بريء على جرم ارتكبه انسان آخر. فكيف اذا كان الانسان هدفا لعدوان بسبب جرم لم يرتكبه لا هو ولا أي انسان آخر على النحو الذي يمارسه الارهابيون في سوريا والعراق وفي ليبيا واليمن وفي أفغانستان والباكستان، كما حدث للمدرسة في بشاور منذ أيام؟”.
وقال: “ان الارهابيين الذين يسفكون دماء الأبرياء باسم الاسلام ، ويجزون رؤوس ضحاياهم وهم يرددون “الله اكبر”، انما يرتكبون ما حرم الله باسم الله وفي وجهه.
انهم بذلك يتحدون الاسلام ، بل انهم يتحدون العزة الإلهية، الأمر الذي يجعل مواجهتهم واجبا على كل مؤمن بالله، وبالانسانية”.
وتابع “اليوم تستيقظ مجتمعاتنا على حاجات تفرضها تحولات وتطورات القرن الحادي والعشرين. تحتاج هذه المجتمعات الى اجتهادات جديدة ومعاصرة تستجيب الى حاجاتها والى متطلباتها المستجدة.
ان غياب هذه الاجتهادات الفقهية التي تستند الى الشريعة ، فتح الابواب على مصراعيها أمام مدعي الاجتهاد ، وأمام منتحلي صفة الافتاء ، لتقويل الاسلام ما لم يقله . بل لتقويله عكس ما يقوله ، وما يدعو اليه من تراحم ومن احترام للكرامة الانسانية .
لقد تسلح مدعو “جهاد” و”نضال”، بهذه الاجتهادات الفاسدة ليرتكبوا أبشع جرائم ضد الانسانية . فجعلوا من جهادهم ارهابا ، ومن نضالهم عدوانا ، كل ذلك باسم الاسلام .
من هنا المسؤولية الأخلاقية في مواجهة ظاهرة التطرف والارهاب . وهي مسؤولية تبدأ وتنطلق من تصحيح المفاهيم المنحرفة والمنسوبة ظلما الى الاسلام .
لم يعد يكفي أن نقول ان الاسلام براء مما يرتكبون ومما يزعمون .
لا يكفي أن نردد ان الاسلام دين سلام وتسامح، بل لا يكفي أن نرفع الصوت مستهجنين الارتكابات الاجرامية باسم الاسلام.
لقد اصبح من الواجب أن نبين ذلك فقهيا ومن خلال صياغة قواعد عامة تستند الى النص القرآني الكريم -وما أكثرها- ، والى الحديث النبوي الشريف -وما أغزرها-.
اننا نعيش في عالم متداخل تتحكم فيه مواثيق دولية حول حقوق الانسان ، وحول حقوق الجماعات . وبموجب هذه المواثيق تتقدم الحرية الانسانية حتى على السيادة الوطنية . ويتقدم القانون الدولي على القوانين الوطنية المحلية.
وفي هذا العالم يعيش أكثر من 500 مليون مسلم في مجتمعات ودول غير اسلامية. فماذا يعني لهم وللعالم تهجير غير المسلمين من ديارهم بالارهاب ، وهم أهل الديار السابقون للاسلام ؟ أي ثمن يمكن أن يحملوا على دفعه ؟ وأي ثمن يمكن أن يدفع الاسلام كدين من خلال وصمه بالارهاب وعدم احترام كرامات الناس وحقوقهم ومقدساتهم؟.
ليس خطأ الاعتقاد أن ثمة مؤامرة تستهدف الاسلام. ولكن الخطأ بالتأكيد هو عدم ادراك الحقيقة المؤلمة، وهي ان مسلمين مضللين تحولوا الى اداة من ادوات تنفيذ هذه المؤامرة”.-انتهى-
———-
جولة لوزير الدفاع وقهوجي الى مقر قيادة اليونيفيل

(أ.ل) – زار دولة نائب رئيس مجلس الوزراء – وزير الدفاع الوطني الأستاذ سمير مقبل وقائد الجيش العماد جان قهوجي صباح اليوم، قيادة قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان في الناقورة، حيث اجتمعا بقائدها الجنرال لوتشيانو بورتولانو بحضور أركانها.
 وجرى خلال اللقاء عرض الأوضاع العامة في الجنوب ومهمات القوات الدولية، والتنسيق والتعاون القائمين بينها وبين الجيش اللبناني، في إطار تنفيذ القرار 1701 والحفاظ على استقرار المناطق الحدودية.
وقد نوه نائب رئيس مجلس الوزراء بتضحيات القوات الدولية، وبمستوى الجهوزية والمسؤولية التي تتمتع بها، سواء على صعيد تنفيذ المهمات الملقاة على عاتقها ودعم جهود الجيش والتدخل الفوري لمعالجة الخروقات الاسرائيلية للأراضي اللبنانية، أو على صعيد الحرص على تمتين العلاقة مع المواطنين ومساندتهم إنمائياً وإنسانياً وثقافياً.
وقد توجّه وزير الدفاع وقائد الجيش بالتهنئة للجنرال بورتولانو ولجميع أفراد القوات الدولية، بمناسبة حلول الأعياد المجيدة.-انتهى-
———-

سلامة في مؤتمر المبادرين: مواصلة الجهود المحلية
واستقطاب المغتربين سيثريان لبنان لفترات طويلة

(أ.ل) – أعلن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أن أبرز ما حققته السنة الحالية، “رغم كونها سنة تحديات إضافية للبنان، أن الليرة حافظت على استقرارها مدعومة بموجودات مصرف لبنان بالعملات الأجنبية التي بلغت رقما قياسيا إذ تجاوزت الـ38 مليار دولار، الى جانب احتياطي الذهب الذي هو ثاني أكبر احتياطي ذهب في الشرق الأوسط”.
ولفت في المؤتمر الدولي للمبادرين والمستثمرين اللبنانيين الذي تنظمه مؤسسة LIFE دعما لتطوير اقتصاد المعرفة في لبنان، الى دعم المركزي الاقتصاد من خلال برامج تحفيز خاصة، على غرار البرنامج التحفيزي الموجه للمبادرين.
وقال عن نتائج العام 2014: “لدينا أصول أخرى. فميزانيتنا اليوم تفوق الـ50 مليار دولار وتلعب دورا هاما في دعم الليرة اللبنانية والاقتصاد الوطني.
ونشير إلى أن معدلات الفائدة بقيت مستقرة على مستويات مقبولة، دون تدخل متكرر أو هام من قبل مصرف لبنان. وسنسعى إلى المحافظة على استقرار العملة الوطنية ومعدلات الفائدة ولدينا الوسائل الكفيلة بذلك. أما نسبة التضخم، فبقيت دون الـ4% وهدفنا أن تبقى كذلك في سنة 2015، تدعمها بشكل رئيسي التسهيلات والحوافز التي يمنحها مصرف لبنان للمصارف لتشجيع حركة التسليف، علما أنه تمت الموافقة على برنامج تحفيزي جديد بقيمة مليار دولار لسنة 2015. وتستخدم هذه التسليفات لمشاريع سكنية وبيئية ومشاريع تتعلق بتوفير الطاقة ولتمويل الأقساط الجامعية.
ويتوقع صندوق النقد الدولي للسنة المقبلة نموا بنسبة 2.5%”.
أضاف “إن الجهود القيمة التي تبذلها مؤسسة LIFE لتطوير لبنان ومساعدة الشباب اللبناني هي جديرة بالتقدير.
وفي السياق نفسه، أصدر مصرف لبنان منذ سنة تعميما لخلق تعاون بين القطاع المصرفي وقطاع المعرفة في لبنان، واضعا 400 مليون دولار في تصرف الشركات الناشئة وغيرها من المعنيين.
وحتى الآن، قامت المصارف بتخصيص 150 مليون دولار لدعم الصناديق والشركات المسرعة للأعمال والشركات الناشئة. وقد ابتكر مصرف لبنان هندسات مالية لتغطية 75% من قيمة استثمار المصارف”.
ورأى سلامة “أن اقتصاد المعرفة سيكون في المستقبل من ركائز الاقتصاد اللبناني، على غرار قطاع النفط والغار والقطاع المالي، فتؤثر هذه القاطاعات إيجابا على جميع القطاعات الأخرى”، مشيرا الى أن “الاقتصاد الرقمي سيولد فرص عمل ويعزز الطلب الداخلي، في وقت ينحسر فيه الطلب الخارجي بسبب الأوضاع الأمنية في المنطقة وهبوط أسعار النفط”.
وقال: “لقد خصصنا ما يلزم من وقت وجهد لإنجاح هذه المبادرة. وأنشأنا في مصرف لبنان فريقا مكرسا لمتابعة طلبات الاستثمار التي تقدمها المصارف الباحثة عن ضمانات. وقد تجاوب هذا الفريق مع الطلبات بسرعة ومهنية عالية.
كما تعاملنا عن كثب مع المملكة المتحدة لكي تدعم هذا القطاع. وفي 20 تشرين الثاني، أعلن السفير البريطاني في لبنان السيد توم فليتشر، خلال “مؤتمر مصرف لبنان لتسريع الأعمال 2014″، عن دعم UKTI لشركة مسرعة للأعمال في لبنان وعن خلق علاقات مع القطاع الرقمي البريطاني.
وتشرف هيئة الأسواق المالية على هذا القطاع، إلى جانب مهمتها القاضية بتأمين بيئة مؤاتية للأسواق المالية في لبنان.
ونحن نسعى إلى إيجاد فرص تتيح لأية صناديق أو شركات ناشئة طرح أسهمها في هذه الأسواق، إذا أرادت ذلك. وحتى أننا قد نرخص في المستقبل لبورصة يُدرج فيها هذا النوع من الشركات، فضلا عن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم والشركات العائلية”.
وختم “إني أومن بأن مواصلة الجهود المحلية واستقطاب المغتربين اللبنانيين سيسهمان في تحقيق هدفنا القاضي بإنشاء قطاع من شأنه أن يثري لبنان لفترات طويلة”.-انتهى-
———
مسؤول أمريكي: إسرائيل تعتزم تصدير الغاز لكل من القاهرة وعمان وأنقرة
“اسرائيل” ترى في تصدير الغاز حافزا لتحسين علاقاتها بجيرانها

(أ.ل) – نشرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” نقلا عن شبكة “بلومبرج” أن “مسؤولا امريكياً كبيراً أعلن ان “إسرائيل” تعتزم تصدير الغاز الطبيعي إلى كل من مصر والأردن وتركيا، مدعيا ان تلك الخطوة ستعزز العلاقات مع جيرانها، خاصة مع التقلبات الكبيرة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، مضيفا انه بالإمكان تجاوز عقبات منع صفقات التصدير.
وقال مساعد نائب وزير الخارجية الأمريكية والوسيط في شؤون الغاز والطاقة في الشرق الأوسط، عاموس هولشتاين، بحسب صحيفة “يديعوت” هذا الأسبوع في جامعة تل ابيب، “إنه لا توجد أدنى مشكلة من تصدير “إسرائيل” للغاز لكل من مصر والأردن وتركيا، لأن ذلك سيساعد “اسرائيل” في التغلب على العقبات السياسية التي تواجهها مع تلك الدول”.
ووفقا لتصريحات هولشتاين، تتابع الصحيفة، فإن “إسرائيل اكتشفت العديد من حقول الغاز خلال الأعوام الماضية، وليست لديها أي مانع في تصديره لدول الجوار، لكنها اصطدمت ببعض العقبات والاعتراضات من بعض الجهات، وعلاقات الغاز وصفقاته ستسهم بشكل كبير في التغلب على العواقب الدبلوماسية في الشرق الأوسط”.
وتقول الصحيفة انه وفقا للكلمة التي ألقاها هولشتاين في معهد أبحاث الأمن القومي بجامعة تل أبيب، فإن “الغاز لن يكون الحل الوحيد لمشكلات الشرق الأوسط، لكنه سيكون حافزا قويا لدفع العديد من العواقب بين “إسرائيل” وجيرانها، وبخاصة المواقف الجيوسياسية بين جميع الأطراف”.-انهى-
———–


لاريجاني في بيروت: بعض التيارات فاعلة اكثر من الدول مثل حزب الله وحماس
یجب عدم استخدام الإرهابیین لحل قضایا المنطقة

(أ.ل) – أعلن رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، في محاضرة القاها في كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية في حضور رئيس الجامعة الدكتور عدنان السيد حسين وعمداء الكليات، “ان هناك علاقة اسراتيجية ووثيقة تجمع بين لبنان وإيران”، لافتا الى ان إيران وقفت إلى جانب لبنان في لحظات مصيرية، ولبنان نجح في الصمود أمام الكيان الصهيوني”.
وقال لاريجاني: “العالم الإسلامي يمر بظروف خاصة تختلف عن الماضي ويواجه مخاطر، وعلينا العمل لتحقيق وحدة الأمة الإسلامية”، مشيرا الى “ان صمود لبنان بوجه اسرائيل فخر للعالم الاسلامي”.
ولفت الى “ان هناك بعض التيارات التي تعتبر فاعلة اكثر من الدول، مثل “حزب الله” و”حماس”، وتلعب دورا ايجابيا في المنطقة. والمقاومة تعتبر رمزا قويا وصائبا”.
وقال: “الدول الاسلامية تمتلك اكثر الطاقات اذا ما استلغت هذه الطاقات المتاحة لديها”.
اضاف: لا يمكن تحقيق الاصلاحات الاجتماعية والسياسية من خلال الدبابات والطائرات في سوريا”.
وتمنى لاريجاني استيعاب قضايا العالم الاسلامي لدى الامم الاخرى بشكل صائب.
وقد شدد رئیس مجلس الشوری الإسلامی فی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة الدکتور علی لاریجانی علی وجوب عدم استخدام الإرهاب لحل قضایا المنطقة، مؤکدًا أن بعض دول المنطقة تستخدم الجماعات الإرهابیة التکفیریة فی هذا السیاق وهذا نهج خاطئ.
وأوضح لاریجانی فی تصریح أدلی به للصحافیین لدی وصوله إلی مطار بیروت الدولی أنه سیجری فی إطار زیارته التی بدأها الیوم للبنان سلسلة لقاءات ومحادثات مع المسؤولین اللبنانیین حول العلاقات الثنائیة بین الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة والجمهوریة اللبنانیة، وتطویر هذه العلاقات، خصوصًا أن هناک مصالح مشترکة بین البلدین، کما تتناول أهم القضایا الراهنة فی المنطقة وفی مقدمها قضایا الأمن والإرهاب خاصة فی العراق وسوریا ولبنان.
وسأله أحد الصحافیین: أنت «صاحب الاصطلاحات الجدیدة» وصفت المجموعات الإرهابیة بأنها «جماعات خبیثة» ، أجاب رئیس مجلس الشوری الإسلامی بالقول: ‘إن بعض دول المنطقة تساعد الکیان الصهیونی کما تساعد المجموعات الإرهابیة التکفیریة، وهی تستفید من هذه الجماعات لحل المسائل فی المنطقة، وهذا نهج خاطئ تجب مواجهته’.
وکان لاریجانی وصل إلی بیروت، فی زیارة رسمیة للبنان، یرافقه وفد برلمانی رفیع من مجلس الشوری الإسلامی یضم کلاً من: رئیس لجنة الأمن القومی والسیاسة الخارجیة فی مجلس الشوری الاسلامی علاء الدین بروجردی، ومساعد وزیر الخارجیة للشؤون العربیة والافریقیة حسین أمیر عبداللهیان، ومساعد وزیر الخارجیة للشؤون القنصلیة والبرلمانیة والجالیات الایرانیة فی الخارج حسن قشقاوی، ومستشار رئیس مجلس الشوری الاسلامی للشؤون الدولیة حسین شیخ الإسلام، والنواب: موسی أحمدی وجواد سعدون وجلیل جعفری ورحیم زارع.
ووفق تقریر لـ”إرنا” من بیروت، فمن المقرر أن یجری الدکتور لاریجانی مروحة واسعة من اللقاءات تشمل کلاً من رئیس مجلس النواب اللبنانی نبیه بری، ورئیس الحکومة تمام سلام، وشخصیات برلمانیة وقیادات سیاسة وحزبیة لبنانیة وفلسطینیة.
ومن المقرر أن یلقی لاریجانی فی وقت لاحق الیوم محاضرة سیاسیة فی کلیة الحقوق والعلوم السیاسیة بالجامعة اللبنانیة یتناول فیها آخر التطورات والقضایا الراهنة فی المنطقة.-انتهى-
———-
الرئيس لحود نوه بانتصار الاستجابة لمطالبة لبنان بالتعويض عليه

(أ.ل) – اشار الرئيس العماد اميل لحود امام زواره الى “الانتصار الجديد المجلي الذي حققه لبنان على العدو الاسرائيلي في اكبر محفل دولي، اي الجمعية العامة للامم المتحدة، التي استجابت لمطالبة لبنان هذا العدو الغاشم بالتعويض عليه عن تلوث بحر لبنان من جراء البقعة النفطية الهائلة التي تسربت من مستودعات معمل الجية الحراري بعد قصفه من هذا العدو خلال عدوانه المدمر على لبنان سنة 2006”. ورأى “ان هذا الانتصار اتى في زمن كان فيه لبنان مقاوما عن حق ومؤمنا ان قوته من قوته وممارسا تلك المقاومة على جميع الصعد الرسمية والشعبية، في عهد رئاسي رفض الاذعان والتقهقر والاستسلام وتماهى مع الجيش الوطني الباسل والمقاومة الرائدة في تصديهما للكيان الغاصب بدءا من تحرير الارض ووصولا الى انتصار 2006 المدوي. ان قرار الجمعية العامة للامم المتحدة لم يكن ممكنا لولا مطالبة لبنان الرسمي في حينه بهذا التعويض، ولولا قيام وزير البيئة يعقوب الصراف بممارسة اقتناعاته الوطنية والتوجه الى الامم المتحدة بهذه المطالبة الموثقة علميا وقانونيا. لا يموت حق من ورائه مطالب، سيما انه يمكن المراكمة على هذا القرار للتقدم بدعوى ضد اسرائيل لدى العدالة الدولية المختصة بالنزاعات بين الدول، وهذا ما تخشاه اسرائيل بقدر ما تخشى توازن الرعب”. وتقدم الرئيس لحود “من الشعب اللبناني بأطيب التمنيات والتهاني بمناسبة حلول الاعياد المجيدة، عل لبنان يخرج من محنته الخانقة ويحقق انتصارا نهائيا على اوكار الارهاب التكفيري العدمي، فتتحرر ارضه من رجسه وتعود الوحدة تظلل شعبه في كل المفاصل المحورية، ذلك ان لبنان أبدي سرمدي، وهو عصي على كل تآمر وعدوان عليه”.-انتهى-
———-
عطلة الصحافة في عيدي الميلاد ورأس السنة

(أ.ل) – صدر عن نقابة الصحافة البيان الآتي: “في مناسبة عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية اللذين يصادفان يومي الخميس المقبلين الواقعين فيه 25 كانون الاول 2014 والاول من كانون الثاني 2015، يتوقف العمل في الصحف في هذين اليومين، وتحتجب صباح يومي الجمعة التاليين، لتستأنف الصدور صباح السبت الواقع فيه 27 كانون الاول الجاري و3 كانون الثاني 2015، وذلك عملا بقرار مجلسي نقابتي الصحافة والمحررين واتحادات نقابات عمال الطباعة وشركات توزيع المطبوعات ونقابة مخرجي الصحافة ومصممي الغرافيك”.-انتهى-
———
غراسو زار بري: ايطاليا مستمرة في مساعدة لبنان
بري التقى نظيره الايراني: الارهاب الصهيوني والتكفيري وجهان لعملة واحدة
لاريجاني: الحوار بين اللبنانيين من شأنه أن يساهم في تقريب وجهات النظر
وحل العديد من المشاكل السياسية القائمة

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة رئيس مجلس الشورى الايراني الدكتور علي لاريجاني والوفد البرلماني المرافق، وجرى الحديث في العديد من القضايا والتطورات في المنطقة بحضور السفير الايراني في لبنان محمد فتح علي وعضو هيئة الرئاسة في حركة “امل” الحاج خليل حمدان والمستشار الاعلامي علي حمدان.
كلمة بري
وبعد اللقاء اقام الرئيس بري مأدبة غداء للرئيس لاريجاني والوفد المرافق، والقى كلمةً رحب في مستهلها برئيس مجلس الشورى الايراني والوفد المرافق وقال: يسعدني ان ارحب بكم وبالوفد المرافق في وطننا لبنان، ولو اننا كنا نتمنى ان تكون الزيارة في مرحلة من الاستقرار العام في نظام المنطقة ولبنان خاصة.
ان جولتكم في المنطقة تأتي في ذروة الضغط الاسرائيلي ليهودية الدولة والاستيطان وتوجيه تلميحات والتهديدات الى لبنان، وفي ذروة الهجمة التكفيرية على المنطقة. فالارهاب الصهيوني والتكفيري وجهان لعملة الجريمة نفسها ضد الانسانية.
وانطلاقاً من لبنان فإنه على مسافة ايام قليلة من انصراف العام 2014 الميلادي بأقل خسائر ممكنة على وطننا الذي افتداه ابناؤنا خصوصاً من الجيش مع من نسعى لتحريرهم، فأننا نأمل ان نحاط بدعم من اشقائنا واصدقائنا وفي الطليعة الجمهورية الاسلامية الايرانية على اكبر قدر من الاستقرار الامني والنقدي خلال عام 2015، والذي نسأل الله ان يكون عام يمن وخير على الجميع، ويكون مناسبة تتأكد اسرائيل من خلال الدروس والعبر من عجز القوة على تحقيق غاياتها، مع تحذيرنا المستمر من انها حكومة تسعى للهرب من مشكلاتها الداخلية والفلسطينية واستحقاقات التسوية لإجراء انتخابات مبكرة في الصندوق اللبناني.
دولة الرئيس
ان الهجمة التكفيرية تحاول حرق العراق بعد سوريا، والهجمة العدوانية الاستيطانية وئدت في فلسطين وفشلت في لبنان بفضل المقاومة، وهي تحاول مدّ ايادي اخطبوطها الى الجولان وغيره، وتحاول تهويد فلسطين وقدس اقداسها المسجد المبارك.
بالامس اغتالت اسرائيل وزيراً فلسطينياً للاسرى والمعتقلين، وقبله حاولت تحويل غزة الى ركام. وفي هذه الاونة تنتصر فلسطين على نفسها رغم الفيتو ونحن اكثر قناعة بتحقيق عدالتها.
لقد تسارعت الاحداث منذ ان التقينا سوياً في 13 تشرين الاول في جينيف على هامش الدورة 113 للاتحاد البرلماني الدولي، وكان من ابرزها المحادثات حول ملف ايران النووي التي نرى انها اسست لما يمكن وصفه بمصلحة الجميع من دون استثناء بالسير بخطى ثابتة لتأكيد السلم والامن الاقليميين والدوليين، وهو الامر الذي يتجه الى التحقق خلال الاشهر المقبلة انشاءالله.
اننا مثلكم نلمس:
اولاً- ان الحرب الدولية الجوية في العراق وسوريا لن تؤدي الى استتباب الامن وان المطلوب نشر التوعية الايمانية الحقيقية والتنمية في خط موازى.
ثانياً- ان الحل في سوريا هو داخلي سياسي وليس جغرافياً، وهو لن يتحقق مع وجود حدود مفتوحة امام السلاح والمسلحين والتدفقات المالية.
ثالثاً- ان الاساس الذي يجب ان يقوم عليه الاستقرار في الشرق ينطلق من اعادة بناء الثقة في العلاقات الايرانية-السعودية رغم كل ما حصل ويحصل. وان لبنان برأينا يرتب الجغرافيا البشرية النموذجية لصياغة هذه العلاقة.
دولة الرئيس
اتذكر يوم لقائنا الاخير سؤالكم لي عن خطوة اوباما المهمة خلال الاشهر الثلاثة المقبلة. لعلها في كوبا. انا ازعم ان احداً في الدنيا لا يستطيع معرفة الخطوة القادمة في الشرق خلال الدقائق الثلاث القادمة، لأن الشرق محكوم الى السحر لا الى الفكر.
انه مع احترامي للظروف المكانية والزمانية الراهنة ارى ان كل خطوة ثابتة تحتاج الى الانطلاق من بناء ثقة الناس بدولهم وبالمستقبل، ومن ثبات قوة عملهم وانتاجهم، ومن وضع خطة شاملة لمواجهة الفكر المتطرف والتسييس البغيض وحفظ حقوق الانسان في بلدنا. اما آن الاوان لإكتشاف كذبة الربيع بتحقيق الديموقراطية بالقوة وفي شرق اوسط مع الاسف غير مؤهل لها؟ قالها مفكر فرنسي في تسعينات القرن الثامن عشر هو بيك، قال ” الديموقراطية تنمو ببطئ وليس من خلال ثورات عنيفة”.
وعلى المستوى العام استمرار دعم الشعب الفلسطيني لتحقيق امانيه الوطنية.
دولة الرئيس
لن اطيل عليكم وقد اوجزت القول الاّ انني اولاً واخيراً لا يفوتني ولا يفوت لبنان شكر ايران مرشداً ورئيساً ومجلساً للشورى وحكومة على استمرار دعمها للبنان خصوصاُ وللمقاومة اخصّاً، وسعيها الدائم لإزالة اثار الحروب الاسرائيلية وتزويد المقاومة بأسباب قوة الردع بمواجهة العدوان.
اجدد الترحيب بكم وبالوفد المرافق على امل في لقاء متجدد لما فيه خير ايران ولبنان.
كلمة الرئيس لاريجاني
والتقى الرئيس لاريجاني كلمةً استهلها بالقول: بدايةً ارى لزاماً عليّ ان اتوجه بالشكر والتقدير الى اخي دولة الرئيس بري لأنه سهل المقدمات اللازمة لهذه الزيارة الى لبنان. وهو لطالما كان الباني للخير في هذا البلد العزيز، ونحن استفدنا ونستفيد من وجهات نظره القيمة. كما اود ان اغتنم هذه المناسبة لكي اتقدم الى دولة الرئيس وكل هذه الوجوه الكريمة والى الشعب اللبناني العزيز باسمى ايات العزاء بضحايا الطائرة الجزائرية المنكوبة التي سقطت منذ بضع اشهر وكان على متنها عدد من اللبنانيين الابرياء. نسال الله عزوجل ان يكتب لهم فسيح جنانه انشاءالله.
وفي هذا اللقاء اود ان اثمن واقدر عالياً المبادرة السياسية والوطنية التي قام بها دولة الرئيس بري في هذه الفترة والتي افسح من خلالها المجال للحوار الاخوي البناء بين التيارات السياسية الفاعلة على الساحة اللبنانية. ونحن نعتبر ان هذه المبادرة الوطنية وهذا الحوار الكريم من شأنه ان يفسح المجال امام المزيد من التقريب في وجهات النظر وفي الرؤى لمختلف القوى والتيارات السياسية الفاعلة على الساحة اللبنانية المر الذي يؤدي الى حلحلة العديد من المشاكل السياسية التي ما زالت قائمة حتى الان. وبطبيعة الحال فان المشاكل السياسية العالقة على الساحة اللبنانية هي امر يخص اللبنانيين انفسهم وبالتالي لا بد للنخب السياسية اللبنانية ان تجد المخارج اللازمة لمثل هذه المشكلات. ونحن نعرف ان النخب السياسية لطالما تحلت بالوعي والنضج والخبرة والكفاية التي تؤهلها لإيجاد الحلول الناجعة والمناسبة لكل الازمات التي يمر بها هذا البلد الشقيق.
انني اشاطر دولة الرئيس كل الامور والنقاط السياسية الهامة التي تفضل بطرحها. وخلال لقائي الذي جمعنا منذ قليل مع دولته تحدثنا حول الكثير من التطورات والملفات السياسية ومن ابرزها التطورات المتعلقة بالملف النووي السلمي للجمهورية الاسلامية في ايران، ووضعنا دولته في جو اخر المستجدات المتعلقة بهذا الشأن. وبحثنا مع دولته ايضاً مختلف الملفات السياسية الهامة على صعيد المنطقة، خصوصاً حيال الازمة الخطيرة في هذه المنطقة برمتها بسبب وجود وتفشى ظاهرة الارهاب. وانا اعتقد ان كل القوى المؤمنة بفكرة المقاومة والممانعة ينبغى ان تركز في هذه المرحلة على امرين اساسيين: الاول يتعلق بالتصدي للكيان الصهيوني، والثاني التصدي ومواجهة ظاهرة الارهاب والتكفير المتفشية للاسف الشديد في هذه المنطقة. ونحن نعتقد ان هذين الامرين هما وجهان لعملة واحدة. وبطبيعة الحال ينبغى اللجوء الى الاساليب السياسية من اجل مقاربة هذه الامور، وهذه الفكرة نادينا بها منذ اللحظة الاولى التي بدأت فيها الازمة السورية. وللاسف الشديد فإن الكثير من القوى الاقليمية لم توافق الرأي مع الجمهورية الاسلامية في ايران وبالتالي شهدنا ان الازمات استفحلت واشتدت. ولكن المشكلة الحقيقية تكمن انه عندما تم الافساح في المجال لظهور هذه القوى والحركات الارهابية التكفيرية والمتطرفة صراحة لا يمكن ان تلملم الوضع بالسهولة المتوقعة، وبالتالي يجب ان نسير على خطوتين لازمتين: الاولى المبررات السياسية، والثانية الاساليب الامنية المناسبة والمؤاتية. اننا نشعر بسرور عندما نرى ان الاطراف المنادية للحل السلمي بدأت تزداد اكثر من السابق. ونأمل ان تتاح الفرصة في المرحلة المقبلة لبلورة هذه الافكار السياسية التي من شأنها ان تعمل على حل هذه الازمة.
رئيس مجلس الشيوخ الإيطالي
استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة رئيس مجلس الشيوخ الايطالي بيترو غراسّو على رأس وفد من المجلس والسفير الايطالي في لبنان جوزيبي مورابيتو بحضور المستشار الاعلامي علي حمدان.
واكد الرئيس بري على عمق العلاقات اللبنانية الايطالية، منوها بدور ايطاليا ومشاركتها الفعالة في قوات اليونيفيل في الجنوب. وشدد على تعزيز العلاقات بشكل عام والتعاون الاقتصادي بوجه خاص، وعلى التعاون البرلماني بين البلدين.
رئيس مجلس الشيوخ الايطالي اشاد بموقع ودور لبنان ، وقال ” ان لبنان هو موضع قوة في الشرق الاوسط، وان عمل ودور قوات “اليونيفيل” في الجنوب  هو اقرار بأهمية هذا الدور”.
وأكد “ان ايطاليا على استعداد للاستمرار في مساعدة لبنان في شتى المجالات”، مشيراً الى انه تكلم مع الامين العام للامم المتحدة بانكي مون شخصياً لاستمرار دور ” اليونيفيل ” في الجنوب اللبناني.
وتناول الحديث التطورات في لبنان والمنطقة فحيّا الرئيس بري الموقف الاوروبي الاخير في الامم المتحدة الداعم للبنان والتصويت على القرار الذي ادان اسرائيل والزمها بدفع تعويض للبنان عن الكارثة البيئية والاقتصادية التي لحقت به جراء تسبب اسرائيل في تلوث المياه اللبنانية ببقعة النفط الكبيرة ابان عدوان 2006 على لبنان .
كما حيّا الموقف الاوروبي، ولو جاء متأخراً ، لجهة الاعتراف بدولة فلسطين باعتبار ان القضية المركزية تبقى القضية الفلسطينية وان المشكلة هي في  الظلم الذي لحق بالشعب الفلسطيني.-انتهى-
———-
الأمن العام: توقيف 31 شخصاً لارتكابهم أفعالاً جرمية

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمن العام اليوم الإثنين 22/12/2014 البيان الآتي: 
قامت الاجهزة المعنية في المديرية العامة للأمن العام خلال الفترة الممتدة من تاريخ 15/12/2014 لغاية 22/12/2014، وبإشراف النيابات العامة، بتوقيف عدد من الأشخاص بتهم إرتكاب أفعال جرمية وذلك على الشكل التالي:
– ثلاثة وعشرون شخصاً بجرم تزوير مستندات سفر لتسهيل عمليات انتقال لأشخاص من لبنان إلى دول أوروبية وآسيوية وأفريقية.
– سبعة أشخاص بجرم استعمال مستندات غير عائدة لهم.
– شخص واحد بجرم تسهيل دخول أشخاص بطريقة غير شرعية.
بعد انتهاء التحقيق مع الموقوفين احيلوا جميعاً الى القضاء المختص.-انتهى-
———-
حفل ترفيهي لأبناء العسكريين الشهداء وعائلاتهم بمناسبة حلول الأعياد المجيدة
 
(أ.ل) – لمناسبة حلول الأعياد المجيدة، نظمت جامعة الاداب والعلوم والتكنولوجيا في لبنان – فرع الشمال، بالتعاون مع لجنة دعم وتنسيق نشاطات أبناء شهداء الجيش اللبناني، حفلاً ترفيهياً لأبناء العسكريين الشهداء وعائلاتهم، في مدرسة راهبات المحبة (دار النور- الكورة)، حضره الى جانب إدارات الجامعة والمدرسة واللجنة، العميد فوزي خوري ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي،  وحشد من الشخصيات الرسمية والاجتماعية والثقافية في منطقتي الكورة والشمال. وقد ألقيت خلال الإحتفال كلمات نوّهت بدور الجيش اللبناني في حماية لبنان من الأخطار والتحديات الراهنة، وأشادت بتضحيات شهدائه وعائلاتهم. وفي الختام تم تقديم عروض مسرحية وتوزيع هدايا على الاطفال.-انتهى-
———-
سلام عرض الاوضاع مع ابو فاعور

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في مكتبه في السرايا، وزير الصحة وائل ابو فاعور وتم عرض للاوضاع والتطورات الراهنة .
والتقى الرئيس سلام القائم باعمال سفارة السويد في لبنان ديانا جينز .
ومن زوار السرايا النائب السابق جهاد الصمد.-انتهى-
———-
إطلاق برنامج الخدمة المجتمعية من بلدية الغبيري

(أ.ل) – تم إطلاق “برنامج الخدمة المجتمعية”، خلال اجتماع استضافته بلدية الغبيري بالتعاون مع كشافة الامام المهدي – مفوضية بيروت، وحضره الى جانب رئيسها محمد سعيد الخنسا والاعضاء ماهر سليم وجهينة رعد، مدراء الثانويات الرسمية والخاصة في الغبيري وممثلون عن كشافة الامام المهدي.
وقد عرض مفوض بيروت لكشافة المهدي آليات تنفيذ المشروع وأهدافه ومناقشته من قبل الحاضرين.
وكان الخنسا قد استهل اللقاء التربوي الكشفي مرحبا بالحضور، مشيدا بأهمية العمل المجتمعي، وقال: “هذا الشأن يتصدر عملنا واهتماماتنا في المجلس البلدي، مع يقيننا بأن للشباب دورا طليعيا في خدمة مجتمعاتهم، ولا شك بأن التعاون ما بين البلدية والمدارس الجمعيات الكشفية سينعكس مزيدا من الانتاجية الايجابية والفعالية الانسانية”.
وخلص المجتمعون الى جملة من التوصيات الهادفة الى بذل مزيد من التنسيق بين الثانويات والبلدية وكشافة المهدي، مع الحرص على التلاقي في اجتماعات دورية لبلورة الصورة الفضلى لتنفيذ المشروع بشكل منتج وايجابي.
وكان الخنسا قد اصطحب ضيوفه الى المبنى الجديد الذي اشترته البلدية مؤخرا بهدف تحويله الى مشروع اجتماعي انساني.
وفي سياق متصل، التقى الخنسا وفدا من كشافة الرسالة الاسلامية برئاسة حسين عجمي وتباحث معه في سبل تفعيل النشاطات الاجتماعية والخدماتية، واعدا بدعم الانشطة الكشفية ذات الطابع الاجتماعي الانساني.
———-
الجيش: طائرتان حربيتان إسرائيليتان خرقتا أجواء كافة المناطق اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الإثنين 22/12/2014 البيان الآتي:
عند الساعة 13,15 من بعد ظهر اليوم، خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفذت طيراناً دائرياً فوق كافة المناطق اللبنانية ثم غادرت الأجواء عند الساعة 14,15 من فوق بلدة كفركلا.-انتهى-
———–
رعى تدشين مركز التحكم في شركة ألفا
حرب: نتطلع الى أن نسبق شكاوى الناس بمعرفة الخلل قبل ان تبلغنا الشكوى

(أ.ل) – رعى وزير الإتصالات بطرس حرب اليوم تدشين مركز التحكم الجديد في مقر الشركة الجديد في سن الفيل، في حضور رئيس مجلس إدارة شركة “ألفا” مديرها العام مروان الحايك، رئيس هيئة المالكين في قطاع الخليوي جيلبير نجار ومسؤولي شركة “ألفا” وفنييها ومستشاري الوزير.
وبعد شرح عن المركز قدمه المهندس جان بيار شمعون استمع إليه الوزير بإسهاب، تحدث الحايك مرحبا بالوزير، وقال: “نشكر لمعالي وزير الاتصالات الاستاذ بطرس حرب رعايته افتتاح مركز التحكم، وهو الاول من نوعه في لبنان، بفعل التقنية العالية التي استخدمت في إنشائه، ويديره فريق عمل متخصص من المهندسين والتقنيين. هذا الانجاز الذي يأتي في ختام العام العشرين لتأسيس شركة ألفا، يضاف الى ما حققناه من تقدم في المجال التكنولوجي”.
أضاف “في ظل التوسع المستمر والمطرد لشبكة ألفا، على مستوى الاجيال الخليوية الثلاثة، ومع وصولنا الى 1300 محطة للجيل الثاني و1100 محطة للجيل الثالث، وأكثر من 250 محطة للجيل الرابع، أي مع وصولنا الى أكثر من 2650 محطة، كان لا بد من مواكبة مستمرة لتطوير أداء الشبكة، فكان هذا المركز الذي يتيح مراقبة أداء الشبكة بشكل دقيق ومنتظم، ورصد العطل بشكل فوري ولحظوي Real Time، وفي أي منطقة من لبنان، مما يتيح سرعة في اصلاح العطل، ويؤدي حتما الى توفير خدمة أفضل للمشتركين”.
وأشار الحايك الى أن “فريق العمل في مركز التحكم مؤلف من أكثر من 25 شخصا بين مهندس وتقني، يعملون على مدار الساعة لمتابعة أداء الشبكة وإعلام فرق الصيانة للتدخل متى إستدعت الحاجة. ويعالج هذا الفريق شهريا أكثر من 13 ألف اتصال وأكثر من 2000 حالة طارئة تتطلب تدخل فرق عمل ألفا”.
وأكد أن “المرحلة الاولى لهذا المشروع تقوم على تحديد مكامن العطل. أما المرحلة الثانية فننتقل فيها من تحديد العطل الى دمج نوعية الخدمات وجودة المكالمات عبر مؤشرات جودة الخدمة Key Quality Indicator، وتاليا سنصل في الفترة القليلة المقبلة الى دمج عاملي تحديد العطل وجودة الخدمة في إطار واحد، مما يمكننا من معالجة الحالات الطارئة وإستباق مراجعات المشتركين”.
وتحدث حرب، فقال: “اني سعيد اليوم بتدشين هذا المركز، وهو يأتي تلبية لحاجة التطور الحاصل في عالم الاتصالات، وكما قال رئيس شركة ألفا يتلقى 13 ألف اتصال شكوى من أعطال أو ما شابه وأتمنى بعد تدشين هذا المركز وتفعيله ألا يزيد عدد اتصالات الشكاوى من جودة الإتصالات والأعطال عن الألف”.
وأضاف “نحن نعمل بجدية تامة تلبية لحاجات المواطنين ولتقليص عدد شكاوى المستخدمين بمعنى أن يحظى المستخدمون بخدمة أكثر جودة. لا شك أن صعوبات تواجه عملنا ونتعاون مع المسؤولين في الشركتين اللتين تديران الخليوي ومع مسؤولي قطاع الإتصالات، وإننا نأمل من خلال المشروع المتكامل الذي نتابعه معهم من التوصل إلى مرحلة تخف فيها شكاوى المواطنين وتصبح شبكتا الخليوي كمثيلاتها في الدول المتقدمة جودة، فلا تعود المكالمات تنقطع وتصبح التغطية في كل الأراضي اللبنانية. هذا طموحنا في المشروع المتكامل، وهذا المركز يشكل خطوة على هذا الطريق وخطوة على صعيد مراقبة جودة الخدمة ليس فقط على صعيد الشبكة ككل، إنما على صعيد الخلايا، وهو ما يعطينا مجالا أكثر دقة على صعيد الشكاوى ونوعيتها والمناطق الآتية منها، تمكينا لنا من إصلاح الأعطال في وقت أسرع. وآمل، بالجهد المشترك المبذول، أن تتطور الجودة والخدمة، فيرتاح المستخدمون أكثر لأن التواصل لم يعد في يومنا هذا رفاهية وكماليات ولا من “اللوكس”، بل حاجة أساسية وحقا لكل الناس بالتمتع بقدرة على التواصل دون أن يجهدوا أعصابهم أو أن يشتموا المسؤولين كلما انقطع الإتصال. نحن نعمل ونتعاون لتقديم الأفضل للمشتركين ضمانا لراحتهم”.
وختم حرب “هناك ثغرات، لا شك أنها ستبقى موجودة، وهي موجودة في كل دول العالم، إنما نطمح الى أن تضمحل لتصبح في مستوى معقول. وإني أهنئ شركة ألفا بهذا الإنجاز وأتطلع إلى تحقيق الخطوة التالية التي ستمكننا من أن نسبق شكاوى الناس بمعرفة الخلل ومعالجته قبل أن تبلغنا الشكوى. مبروك الذي تم اليوم، مبروك للشعب اللبناني، فالعلاقة بين المواطن والدولة تتعزز أكثر، وتتعزز كذلك العلاقة التي تربطنا بالشركات في سبيل المواطن وخدمة للمصلحة العامة”.-انتهى-
———-
ريفي بعد لقائه اهالي العسكريين:
حياتهم تسمو فوق أي ثمن

(أ.ل) – زار وفد من اهالي العسكريين المخطوفين وزير العدل اللواء اشرف ريفي في مكتبه في الوزارة.
واشار ريفي بعد اللقاء انه تحدث مع الاهالي عن جهود خلية الازمة، وقال:” نحن معنيون بحرية وحياة العسكريين وخروجهم في اسرع وقت، ونحن امام محنة كبيرة، وطمأنت الجميع الى ان الدولة فعلت كل شيء وكا ما يلزم من جهود، وفي الايام القادمة قد تكون الحظوظ اكبر”.
ورأى ريفي، أنه “سبق واكد في عدة محطات، أن حياة العسكريين تسمو فوق أي ثمن، ويجب انهاء هذا الملف سواء عبر التبادل او المقايضة”، مشيرا الى أن “كل الجهات السياسية اعربت عن وقوفا الى جانب العسكريين”، مؤكدا أن “الكثيير من السياسيين يؤيدون التقايض”.
واذ اوضح أن “ما قام به اهالي العسكريين أزال العديد من العقبات في هذا الملف”، اكد أنه “شخصيا يعطي نائب رئيس بلدية عرسال أحمد فليطي الثقة بالتكليف، وان الفليطي لم يفوض من قبل مجلس الوزراء”، مشيرا الى أن “الفليطي هو قناة تفاوض مع تنظيم “داعش”، وهناك قنوات تفاوض مع “جبهة النصرة”.
ثم اجرى ريفي اتصالا بالفليطي وبحث معه في ملف المفاوضات.-انتهى-
———-

ابو فاعور تابع مع الحاج حسن وشهيب الاجراءات في حق المتلاعبين بالحليب والاجبان
وبحث مع السفير المصري العلاقات الثنائية

(أ.ل) – أرسل وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور كتابا إلى وزير الصناعة حسين الحاج حسن، يتعلق بتقرير المراقب الصحي في محافظة البقاع التابع لوزارة الصحة العامة، الذي كشف على معمل للأجبان في منطقة حوش السيد علي في الهرمل، يملكه السيد حسن البزال، والذي يقوم بنقل الحليب والأجبان من دون تبريد من الفاضلية في سوريا إلى معمله في لبنان ليصنعه ليلا ويعلبه ويقوم ببيعه في لبنان بمساعدة اشخاص من البلدة هم: مرشد وراشد وسامر مدلج، حيث يجلبون له الحليب من سوريا إلى معمله لتبريده ويدعون انه مدعوم من وزارة الزراعة ويقومون ببيعه على انه منتج لبناني.
كما أظهر التقرير أن ناصر الهق الذي يملك معمل أجبان في سوريا، يقوم بتصنيع الأجبان هناك وجلبها إلى معمله في لبنان لتوضيبها وبيعها بدون تبريد بأسعار خيالية، علما ان سعر الحليب في سوريا بحدود 200 ليرة لبناني. وهذا ما يخالف قرارات وزارة الزراعة اللبنانية. وبنتيجة ذلك طلب أبو فاعور من الحاج حسن الاطلاع على هذا التقرير واتخاذ الاجراءات المناسبة بحق هؤلاء الاشخاص، حرصا على تطبيق القوانين وحفظا لصحة المواطنين، مقترحا إقفال المعملين المذكورين.
وللغاية عينها، طلب أبو فاعور من وزير الزراعة أكرم شهيب الإطلاع على التقرير نفسه، واتخاذ ما يلزم من إجراءات بحق المخالفين، مقترحا كذلك إقفال المعملين المذكورين.
المؤسسات المستوفية معايير الغذاء
في مجال آخر، أرسل أبو فاعور إلى وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، لائحة بأسماء المؤسسات التي طلبت تسوية وضعها في ملف سلامة الغذاء، وتم التأكد من تطبيقها كل الشروط الصحية اللازمة، والتعهد من قبلها بالاستمرار في الحفاظ على تطبيق الأنظمة الصحية المرعية الإجراء.
السفير المصري
الى ذلك استقبل ابو فاعور في مكتبه في وزارة الصحة السفير المصري محمد بدر الدين زايد الذي اوضح اثر اللقاء ان الجانبين تناولا العلاقات الثنائية وكيفية تطويرها، مشيرا الى وجود مشاريع للتعاون المشترك في مجال الصحة سيتم الاعلان عنها قريبا.
وأبدى زايد الحرص على كل اشكال التعاون الممكنة لتعزيز العلاقات اللبنانية-المصرية، مضيفا ان “اللقاء مع الوزير ابو فاعور كان ايضا مناسبة للنقاش في ابعاد الوضع الاقليمي”.-انتهى-
————
الجيش: تمارين تدريبية في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الإثنين 22/12/2014 البيان الآتي:
بتاريخ 22 /12 /2014  اعتباراً من الساعة  5,00 ولغاية الساعة 18,00، ستقوم  وحدة من الجيش، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها استعمال الذخيرة الحية، في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات.-انتهى-  
———–
درباس: لبنان حصل على 50 بالمئة من مساعدات المجتمع الدولي الموعودة

(أ.ل) – قال وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس في حديث لمصدر إعلامي إن العديد من العوامل “أدت الى ان يخسر لبنان ألأكثر من عشرين مليار دولار منذ بداية الأزمة السورية” في منتصف اذار/مارس 2011″.
وعدد درباس العوامل التي أدت الى هذه الخسارة، وابرزها “البنية التحتية التي كانت معدة كي تستهلك على مدى 15 سنة وقد استهلكت في سنتين بسبب الأزمة السورية، وخسارة نحو 500 ألف سائح كانوا يأتون براً” الى لبنان عبر سوريا.
وتابع ان “عدد سكان لبنان اربعة ملايين، إلا ان هناك مليوني اجنبي ايضاً!!”.
ويستقبل لبنان خصوصاً اكثر من 1.1 مليون سوري ما يشكل عبئاً ضخماً على هذا البلد الصغير الذي يعاني من موارد محدودة أبرزها السياحة، الامر الذي تسبب بأعمال عنف وعدم استقرار أمني وأجبره على اقفال حدوده امام النازحين بشكل شبه تام.
والتزم المجتمع الدولي في تشرين الاول/اكتوبر في مؤتمر عقد في برلين تقديم دعم مالي بعيد المدى للدول المجاورة لسوريا وبينها لبنان، لكنه لم يعلن مبلغاً محدداً.-انتهى-
———–
نقلت 5 مواطنين وآسيوياً إلى المستشفيات
“جناح جو” شرطة أبوظبي تنفذ 6 مهام إنسانية

(أ.ل) – أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة- (ميدل ايست نيوز واير): نفذت طائرة الإسعاف الجوي في إدارة جناح الجو بشرطة أبوظبي؛ مؤخراً، 6 مهام إنسانية، نقلت خلالها 6 أشخاص، بينهم 5 مواطنين تم نقلهم إلى المستشفيات بأبوظبي والعين.
وتمثّلت المهام الثلاث الأولى بنقل طواقم الإسعاف الجوي 3 مواطنين صحياً، منهم سبعيني وشاب (19 سنة) من مستشفى جزيرة دلما إلى مستشفييّ المفرق ومدينة الشيخ خليفة الطبية، إلى جانب نقل طفل (8 سنوات) من مستشفى مدينة زايد إلى مدينة الشيخ خليفة الطبية.
وفي المهام الثلاث التالية، تعامل طاقم الإسعاف الجوي مع 3 مصابين في 3 حوادث مرورية متفرقة، حيث قامت طائرات الإسعاف بنقل مواطنيْن اثنين وآسيوي إلى مستشفى توام لتلقي العلاج، المواطن الأول (29 سنة) تعرّض لحادث مروري في منطقة الخزنة، والمواطن الآخر (24 سنة) تعرّض لحادث دراجة نارية في منطقة ناهل، بينما أصيب باكستاني (29 سنة) في حادث مروري في منطقة الفقع.     
واتخذت الطواقم الطبية الإجراءات الطبية اللازمة لضمان استقرار صحة المرضى والمصابين خلال نقلهم جواً إلى المستشفيات المتخصصة.-انتهى-
———–


المشنوق لاهالي العسكريين المخطوفين:
حاولنا وسنكمل حتى نرى هؤلاء الابطال احرارا

(أ.ل) – إستقبل وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق وفدا من اهالي العسكريين المخطوفين في جرود عرسال، واستمر الاجتماع ساعة. تحدث بعدها المشنوق فقال: “استقبلت اليوم اهالي العسكريين الذين هم اهالي كل اللبنانيين، ويقع علي جزء من المسؤولية بصفتي وزيرا للداخلية. لن افصح عما اقوم به، ولن اقول ان كنا قصرنا ام قمنا بواجبنا. لقد حاولنا وسنكمل في هذا الطريق حتى نرى هؤلاء الابطال احرارا في بيوتهم وعند اهلهم وفي ضيعهم. وأعلن ان ما سيقوله الشيخ عمر والمختار يقولونه باسمي وعلى مسؤوليتي”.
ثم تحدث الشيخ عمر حيدر فقال: “أولا، نشكر معالي وزير الداخلية الاستاذ نهاد المشنوق على استقباله وعلى شفافيته في الكلام التي اعلنها صراحة، ان المفاوضات مفتوحة ابوابها مع اي انسان له يد بيضاء تمد لهذا الملف، والمقايضة موجودة بدون اي شروط”.
أضاف: “نحن نؤيد كل جهد من اجل هذا الملف لإخراج اخواننا العسكريين من جرود عرسال واولهم جهد الاستاذ احمد فليطي مع دعمه الكامل من اجل تحرير اسرانا اسرى المؤسسة العسكرية وقوى الامن الداخلي”.
سئل: ماذا بالنسبة للوسيط الثاني الشيخ المصري؟
أجاب: “لم يأتنا اي تصريح من تنظيم الدولة الاسلامية ام غيرها. لقد سمي احمد الفليطي ويؤيدونه ويدعمونه”.
سئل: هل سألتم وزير الداخلية عن الاتصالات مع جبهة النصرة؟
أجاب: “أظن ان الاستاذ احمد الفليطي يتواصل مع جبهة النصرة ومع الدولة الاسلامية، ولكن بدأ بملف الدولة الاسلامية ومن ثم ملف جبهة النصرة”.
ثم تحدث المختار طلال طالب فقال: “نحن مرتاحون بوجودنا مع الوزير المشنوق وشفافيته وصراحته بهذا الموضوع. لقد ارتحنا لكلام وزير الداخلية انه قال لنا ان كل الحكومة مع المقايضة. ونتمنى ان يبدأ العمل اليوم قبل الغد وسيستقبل وزير الداخلية احمد الفليطي نأمل ان يحضر معه ورقة المطالب”.-انتهى-
———-
الجيش: تفجير ذخائر في حقلي تفجير عيون السيمان – كسروان والقرية – الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الإثنين 22/12/2014 البيان الآتي:
إعتباراً من 1 /12 /2014 ولغاية 31 /12 /2014 ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة، في حقلي تفجير عيون السيمان – كسروان والقريّة – الجنوب.-انتهى-
———-
جنبلاط عزى سفير باكستان بضحايا الاعتداء على مدرسة بيشاور

(أ.ل) – أبرق رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط الى سفير باكستان غلام رسول ماليك، معزيا بضحايا الاعتداء الارهابي الذي استهدف مدرسة بيشاور في باكستان وأودى بحياة عشرات الابرياء من الطلاب.-انتهى-
———-
كنعان: موعد اللقاء بين عون وجعجع لم يحدد بعد

(أ.ل) – اكد امين سر “تكتل التغيير والإصلاح” النائب إبراهيم كنعان في حديث الى مصدر إعلامي ان موعد اللقاء بين رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع لم يحدد بعد، لكن التواصل قائم والبحث جدي في ملفات عدة” آملا”حصول تقدم على هذا الصعيد في وقت قريب”.
وقال: “نحن في تواصل مع القوات، لا على مسألة الرئاسة فقط، بل في كل اوجه تكوين السلطة للوصول الى قاعدة عمل مشترك بين المسيحيين، الذين وان اختلفوا، عليهم الالتقاء على حقوقهم والشراكة في النظام والا يبقى الطائف ورقة بلا مضمون”.
واعتبر: أن المهم في مسألة الرئاسة هو تطبيق الشراكة الوطنية المسيحية الإسلامية الميثاقية والدستورية للمرة الأولى”، لافتا الى “أن هناك مدخلين لاصلاح الخلل في النظام، الأول من خلال الرئاسة عبر انتخاب رئيس لا تعيينه، والثاني من خلال قانون انتخاب جديد، ورأينا كيف تم تعطيل قانون الانتخاب بعدما تظهرت المواقف الفعلية منه وتوقف عمل لجنة التواصل وتأكد ان النيات عند البعض غير متوافرة والقضية قضية تمديد للأزمة”.
وأشار كنعان الى “أن المسألة ليست مسألة حظوظ لهذا المرشح او ذاك، بل حقوق تنطلق من احترام قاعدة الشراكة المسيحية الإسلامية الميثاقية المغيبة منذ الطائف وحتى اليوم”.-انتهى-
———-
خانجي ناشد وزير الداخلية ازالة الدكاكين المسلحة في مدينة الميناء

(أ.ل) – ناشد سفير منظمة السلام للاغاثة وحقوق الانسان الدولية في لبنان انور خانجي معالي وزير الداخلي والبلديات نهاد المشنوق ازالة المظاهر المسلحة في الميناء والدكاكين من شوارع المدينة وخاصة بعدما كثرت الاشكالات التي تستخدم بها الاسلحة وكان اخرها البارحة حيث ذهب ضحيتها شخص من ال البدوي على خلفية نزع صور مما استدعى الرعب في نفوس الاهالي كما طالب محافظ الشمال القاضي جوزيف نهرا باصدار تعميم برفع الصور من شوارع المدينة ووسطياتها التي تشوه الجمال والذوق العام وتزيد من حدة التشنج السياسي فيها.-انتهى-
———-

 
حوري: الحوار سيكون مقدمة للحوار بين الافرقاء كافة

(أ.ل) – شدد النائب عمار حوري في حديث لمصدر إعلامي على “ضرورة الحوار بين حزب الله والمستقبل لانه افضل السبل للوصول الى نتائج ايجابية”، داعيا في المقابل الى “عدم عقد الامال عليه فهو سيسعى لايجاد خرق، وليس لايجاد اسم الرئيس او تحقيق نتائج سحرية”، ومؤكدا “ان الحوار سيكون مفتوحا من جانب تيار المستقبل”.
واذ لفت الى “ان الحوار سيكون مقدمة للحوار بين الافرقاء كافة” اكد “ان المستقبل سيستمر برفض تدخل حزب الله في الصراع السوري والتعاطي مع المحكمة الدولية”، موضحا في هذا السياق “ان مشاركة الحزب في المستنقع السوري باتت مسألة في يد ايران”.-انتهى-
———-
فياض جال على بساتين ومشاتل مرجعيون

(أ.ل) – جال النائب علي فياض، على بساتين ومشاتل منطقة مرجعيون، حيث ألتقى العديد من المزارعين، واطلع على أوضاعهم والمشاكل والصعوبات التي تواجه عملهم.
بداية الجولة كانت من بساتين منطقة سردة، حيث كان في استقباله المزارعين الذين رحبوا به، معتبرين أن “هذه الزيارة التفقدية تساعدهم في تحقيق وإنجاز ما يحتاجون إليه في حياتهم العملية، من خلال طرح النائب فياض لمشاكلهم مع الوزارات المعنية والمسؤولين فيها، بالإضافة للعمل على حلها”.
بعد ذلك تفقد فياض بركة المياه الموجودة في منطقة سردة، والتي يستفيد منها عدد كبير من المزارعين في ري بساتينهم ومحاصيلهم الزراعية، حيث اطلع على منسوب المياه الموجودة فيها وصلاحية استعمالها، مقترحا “ضرورة فحص هذه المياه للتأكد من سلامتها قبل استخدامها في ري المزروعات”.
ثم توجه فياض إلى سهل الوزاني حيث كان في استقباله العديد من المزارعين الذين عرضوا له المشاكل التي تواجههم في عملهم، والسبل والوسائل التي يجب على الدولة أن تساهم فيها، ما يساعد على زيادة الإنتاجية الزراعية.
وطالب فياض “الدولة بأن تتعاطى مع المزارعين تعاط خاص، لأنهم هم من استصلح وحسن هذه المنطقة”، مشيرا إلى أن “الزراعة في هذه المنطقة قد أصبحت في مرحلة متطورة وعلمية، ولكن كل هذا الإنجاز الموجود في هذه المنطقة هو ذاتي يقوم به المزارعون دون الرعاية المناسبة من وزارة الزراعة، ولذلك نحن بحاجة لأن نتفاعل مع الوزارة لكي تقف إلى جانب هؤلاء المزارعين على مستويات مختلفة من الإرشاد إلى التوجيه إلى حماية الزراعات وتقديم الأدوية المناسبة”، مؤكدا أننا “سننقل كل هذه المشاكل التي اطلعنا عليها ميدانيا إلى وزارة الزراعة بهدف مناقشتها مع الوزير الذي سيكون حتما في موقع المتفهم والمتعاون بهدف معالجة هذه المشاكل”. –انتهى-
———–

العماد عون بحث مع شهيب الاوضاع
وتلقى من جنبلاط التهاني بالاعياد والتقى تقي الدين

(أ.ل) – التقى رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” النائب ميشال عون صباحا في دارته في الرابية، وزير الزراعة اكرم شهيب يرافقه سيزار ابي خليل.
بعد اللقاء قال شهيب: “خارج اطار الخلافات السياسية اللبنانية هناك امور مشتركة بين الشعب اللبناني. ويجمعنا مع الناس، سلامة الغذاء والكهرباء وكل القضايا الاجتماعية”.
اضاف “شكرت العماد عون دعمه في موضوع التسوية التي حصلت في ملف عمال المياومين في الكهرباء والتأكيد على الاستمرار في هذا الملف كلجنة ثلاثية المؤلفة من الاساتذة: علي حمدان، سيزار ابي خليل وأنا”. وتابع “لقد بحثنا كل امور الكهرباء وكانت ايضا مناسبة لتقديم المعايدة باسم وليد جنبلاط، متمنيا له وللشعب اللبناني كل الخير خاصة في هذه الظروف الصعبة. لبنان يمر في ظروف قاسية على امل ان تحل السنة الجديدة وفاق وحوار ونتائج للحوار وجمع اللبنانيين وحل لجنودنا المخطوفين واستقرار لكل مؤسساتنا”.
سئل: هل تطرقتم لملف العسكريين ومبدأ المقايضة؟ اجاب: “بحثنا في هذا الملف. لا احد ضد المقايضة لعودة ابنائنا المختطفين طالما هم خارج الحدود اللبنانية، وبالتالي هناك لقاء صباحي بين الوزيرين وائل ابو فاعور والرئيس تمام سلام وخلية الازمة تجتمع على امل ان يعود المختطفون لعائلاتهم في اقرب وقت. هذه المسألة هي اولى الاولويات بالنسبة لنا كحزب اشتراكي لاسباب انسانية اخلاقية ووطنية”.
ثم التقى رئيس حزب الوفاق الوطني بلال تقي الدين على رأس وفد من اعضاء المكتب السياسي للحزب رئيس كتلة الاصلاح والتغيير النائب العماد ميشال عون وتم البحث في الاوضاع العامة المحلية والاقليمية.-انتهى-
———–
جبهة العمل: نحذّر من المشروع الأمريكي الصهيوني الجديد

(أ.ل) – اعتبرت جبهة العمل الإسلامي في لبنان «خلال اجتماعها الدوري برئاسة منسقها العام الشيخ الدكتور زهير الجعيد وحضور النائب الدكتور كامل الرفاعي والسادة أعضاء مجلس القيادة والعلماء» : أنّ ما يجري في المنطقة من أحداث مؤلمة ومؤسفة مرتبطة ببعضها البعض ، وهو للأسف الشديد يصب في مصلحة وخدمة العدو الصهيوني ومشروعه التآمري التفتيتي من أجل إنشاء كيانات عرقية وطائفية ومذهبية متناحرة ومتقاتلة تعمل على بعثرة جهود الأمة وإبقائها منشغلة وبعيدة عن الصراع الحقيقي وعن العدو الحقيقي الذي يستغل تلك الأحداث بشكل قياسي هو وإدارة الشر الأمريكية ومن يتحالف معها ويدور في فلكها من الدول الغربية التي تصطنع اليوم ولهدف مشبوه تأييداً شكلياً لما يُسمى بدولة فلسطين ، وهي في الواقع جوائز ترضية صفقت لها أمريكا وإسرائيل من اجل تمرير مشروع تقزيم وتضييع فلسطين في مجلس الأمن الدولي عبر الموافقة على حدود دويلة فلسطين المصطنعة حتى عام 1967 في حين أنّ الهدف الأساسي من هذا المشروع المشبوه والتآمري هو إلغاء حق العودة وشطبه نهائياً بموافقة مجلس الأمن مع الاستمرار المباشر في الاستيطان وبناء المستوطنات وتهويد المقدسات وسرقة الأراضي والممتلكات دون حسيب أو رقيب.-انتهى-
الداوود أثنى على حوار “حزب الله” و”المستقبل”
ودعا الى ميثاق سياسي يصون الوحدة الوطنية
 
(أ.ل) – أثنى الأمين العام لحركة النضال اللبناني العربي النائب السابق فيصل الداوود في بيان له، على عودة الحوار بين “تيار المستقبل” “وحزب الله”، وبجهود الرئيس نبيه بري لانعقاده، لأنه ضرورة وطنية في هذه المرحلة الدقيقة، ويؤسس اذا ما نجح الى إفشال فتنة مذهبية يعمل لها المتآمرون على وحدة لبنان، ونتطلع الى ان يكون فاتحة حوار بين كل المكونات السياسية اللبنانية، لصياغة ميثاق سياسي يستند الى الدستور، ويقوم على صياغة الوحدة الوطنية، وتعزيز الخطاب الوطني الجامع، ودعم الجيش ومؤازرة المقاومة بما أنجزته من تحرير للأرض ورادع لأي عدوان إسرائيلي.
أضاف الداوود: اننا بقدر ما نرحب بحوار”حزب الله” “وتيار المستقبل” فإننا نشدد على لقاء يجمع العماد عون والدكتور سمير جعجع، لأننا نتوخى الاستقرار والسلم الأهلي، وانجاز الاستحقاقات الدستورية من انتخابات رئاسة الجمهورية الى انتخابات نيابية وفق قانون يؤمن التمثيل الصحيح وإقامة دولة المؤسسات وتطبيق القانون، بعد ان كادت الجمهورية تنهار للفشل الذي لحق بها من جراء الأداء السيئ لمعظم من تولى المسؤولية، وان البديل عن التوافق والتفاهم، هو الاحتراب والاقتتال في زمن  تهدد فيه الجماعات الإرهابية والتكفيرية لبنان، التي يتعزز التصدي لها بالحوار والاتفاق على محاربتها.-انتهى-
———–
قيادة الجيش تنعى العميد الموسيقي استفان دونه يان

(أ.ل) – تنعى قيادة الجيش العميد الموسيقي المتقاعد استفان دونه يان، الذي توفي بتاريخ  20/12/2014، وفي ما يلي نبذة عن حياته:
– من مواليد :22/8/ 1944 – بيروت.
– تطوع في الجيش بصفة تلميذ ضابط موسيقي اعتباراً من 22/1/1968.   
– رقّي الى رتبة ملازم موسيقي اعتباراً من 1/8/1970، وتدرّج في الترقية حتى رتبة عميد موسيقي إعتباراً من 1/1/1997. – حائز تهنئة فخامة رئيس الجمهورية.
– حائز عدة أوسمة، وتنويه العماد قائد الجيش وتهنئته عدة مرات.
– تابع عدة دورات دراسية في الداخل وفي الخارج.
– متأهل وله ولد واحد.              
ينقل الجثمان من المستشفى العسكري المركزي بتاريخ 22/12/2014 عند الساعة 11,00 إلى صالون كنيسة مار فارتان – مطرانية برج حمود للأرمن الأرثوذكس – أوتوستراد الكرنتينا – خلف آغا سركيسيان، حيث يقام المأتم بالتاريخ نفسه عند الساعة 15,00.
 تقبل التعازي قبل الدفن وبعده وبتاريخ 23/12/2014 إبتداءً من الساعة 10,00 ولغاية   الساعة 19,00 في صالون كنيسة المطرانية المذكورة.-انتهى-
———-
عبد الأمير قبلان التقى موفد دريان
وتلقى دعوة للمشاركة في احتفال المولد النبوي

(أ.ل) – استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى سماحة الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان في مقر المجلس الامين العام للمجلس الاسلامي الشرعي الاعلى الشيخ خلدون عريمط موفدا من سماحة مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، يرافقه الشيخ محمد الخانجي .
ووجه الدعوة لسماحته للمشاركة في الاحتفال الذي تقيمه المديرية العامة للاوقاف العامة الاسلامية برعاية المفتي دريان بمناسبة ذكرى مولد خاتم الانبياء والمرسلين في مسجد الامين في 3/1/2015.-انتهى-
———-
حاطوم: الحوار السبيل الوحيد لمقاربة القضايا الخلافية

(أ.ل) – اعتبر المسؤول الاعلامي المركزي لـ”حركة امل” طلال حاطوم، خلال القائه كلمة الحركة في احتفال تأبيني في بلدة السكسكية، “ان الحوار بين اللبنانيين يبقى السبيل الوحيد لمقاربة كافة القضايا الخلافية، وهو حاجة دائمة للبنان، وخاصة في هذه المرحلة التي يجب ان يتوحد فيها كل اللبنانيين لمجابهة التحديات التي تتربص بامته واستقراره”.
وتمنى “ان يؤسس الحوار الذي سينطلق بين حزب الله وتيار المستقبل الى حوار شامل بين مختلف الاطراف”، داعيا الجميع “الى التنبه من مخاطر العدوانية الاسرائيلية التي لاتزال تضع لبنان ضمن دائرة استهدافته وعدوانه، وآخر مسلسل هذه الاعتداءات امعان اسرائيل بسرقة ثروة لبنان النفطية في البحر”، مشددا “على ضرورة الاسراع في انجاز كل ما من شأنه ان يمكن لبنان من الاستثمار على كامل ثروته وقطع الطريق على العدو الاسرائيلي من التمادي في عمليات القرصنة والسرقة للثروة اللبنانية”.-انتهى-
———-
جعجع التقى السفير الاميركي

(أ.ل) – استقبل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب سفير الولايات المتحدة الاميركية دافيد هيل في حضور مستشار رئيس الحزب للعلاقات الخارجية ايلي خوري ورئيس جهاز العلاقات الخارجية بيار بو عاصي.
وعرض المجتمعون الأوضاع السياسية العامة في لبنان والمنطقة.-انتهى-
———–

 
قاووق: لا نطمح بالحوار لاجل غلبة او استقواء

(أ.ل) – رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق خلال احتفال تأبيني في بلدة الخرايب “ان التكفيريين يكفرون كل من لم يبايعهم ولا يرحمون احدا من شرهم، ويرسلون السيارات المفخخة للاسواق ويقتلون العربي والكردي ويقتلون السني والشيعي والمسيحي ولا يوفرون احدا الا اسرائيل، حيث تقول ان داعش والنصرة لا يشكلون خطرا عليها”.
وقال “هناك تحالفا بين التكفيريين والعدو الاسرائيلي، وان المسلحين في القنيطرة تدار عملياتهم من المواقع الاسرائيلية، وعندما كانوا في الجولان اداروا ظهورهم الى اسرائيل وسلاحهم الى الجيش السوري كما في سيناء ايضا اداروا ظهورهم الى اسرائيل وسلاحهم الى الجيش المصري”.
وتابع “امام هذا التحالف التكفيري الاسرائيلي، لم يبقى لنا الا ان نستعد ونتحضر لمواجهة هذا الخطر الذي اصبح اليوم على حدود لبنان، وان كنا لا نخاف منهم لكننا لا ولم تستخف بهم، لانهم يردون اضعاف المقاومة وابتزاز المقاومة ومحاصرته دول المقاومة”.
واكد ان “التكفيريين تلقوا ضربات استراتيجية وحاسمة أدت الى انحسار مشاريع الامارات التكفيرية في لبنان”.
وسأل” “الى متى يبقى لبنان ضعيفا امام ابتزاز الخاطفين للعسكريين اللبنانيين، وهذا مشهد يحبط اهالي العسكريين ومشهد يؤلم كل اللبنانيين وان لبنان يقف بحكومته ضعيفا امام ابتزاز الخاطفين الذين لا يشعرون بأي ضغط، لان قادتهم في سجن رومية لا زالوا معززين ومكرمين، ولان الدول الراعية للخاطفين في جرود عرسال لا تريد حلا لقضية العسكريين “.
ورأى “ان الحل يبدأ عندما تتحرر اوراق القوة من اسر التجاذبات والانقسامات والحسابات السياسية، وعندها يستطيع لبنان ان يغير المعادلة القائمة ويقترب اكثر من تحرير العسكريين وامام الخطر التكفيري الذي لا يزال يحدق بلبنان “.
واشار الى ان “الاولوية الوطنية تفرض علينا تحصين لبنان، ومن هذا المنطلق كان قرار حزب الله بالحوار مع تيار المستقبل، لانه بالحوار نستطيع ان نحصن الوحدة الوطنية لمواجهة كل التحديات وان الحوار يعبر عن قناعتنا ، ويكفينا انه بمجرد الاعلان عن بدء الحوار بين حزل الله وتيار المستقبل برعاية الرئيس نبيه بري حتى كانت الصدمة الايجابية على كل اللبنانيين وتغيرت المناخات السلبية وخف التوتر السياسي والمذهبي”.
وختم قاووق “ان هذا القرار هو قرار وطني بامتياز، وان حزب الله لا يطمح بالحوار لاجل غلبة ولا لأجل استقواء، انما من اجل تغليب المصلحة الوطنية ومن اجل تقوية لبنان امام التحديات ومن اجل قطع الطريق على مشاريع الفتن”.-انتهى-
———–

ندوة للنقابات العمالية في المستقبل عن سلسلة الرتب في غرفة التجارة الشمال

(أ.ل) – نظم قطاع النقابات العمالية في منسقية طرابلس في تيار المستقبل ندوة نقابية عن سلسلة الرتب الرواتب وانعكاساتها على العمل النقابي، في غرفة التجارة.
حاضر في الندوة ألامين العام لنقابة المعلمين في القطاع الخاص وليد جرادي، في حضور وزير العدل اللواء اشرف ريفي ممثلا بكمال زيادة، ومنسق عام طرابلس مصطفى علوش، ومنسق النقابات العمالية في طرابلس خالد مواس وحشد من النقابيين ومسؤولي الروابط ورجال الاعمال.
بعد تقديم من مسؤولة رابطة التعليم الثانوي في الشمال ملوك محرز، قال جرادي “تاريخيا كان للاتحاد العمالي العام الدور الأكبر في قيادة العمل النقابي في لبنان وكانت مطالباته تركز على: تحديد الحد الأدنى للأجور وتصحيح الأجور، وتحسين التقديمات الإجتماعية والصحية، والقضايا المطلبية”.
اضاف “كان لبعض النقابات العمالية دورا مميزا ونضالات يشهد لها، وكنا كنقابة معلمين نتحرك مع الإتحاد العمالي للمطالبة بتحقيق مطالب محقة، الى أن برزت هيئة التتنسيق النقابية وأخذت عدة أشكال كبديل عن مكتب المعلمين وتعاونت مع كل القوى النقابية وأصبحت تضم نقابة المعلمين في لبنان وهي التنظيم النقابي الوحيد بالإضافة الى روابط التعليم الرسمي الأساسي والثانوي والمهني وموظفي الإدارات العامة، وتبلورت الهيئة بشكلها الحالي وخاضت وما زالت تخوض المعارك العديدة”.
واشار الى انه “سجل عدد من الملاحظات على أداء هيئة التنسيق النقابية وأبرزها عدم إتفاق مكوناتها على رؤية موحدة في ما خص المطالب، ومحاولة حرمان معلمي المدارس الخاصة من السلسلة بعدم شمولهم في القرار، والشخصنة والتفرد في قيادة التحرك والهيمنة على هيئة التنسيق وقراراتها، اضف الى ذلك الدور الذي لعبه الإعلام باختصاره الهيئة بشخصين أو أكثر بقليل، والخطاب غير المرن والمتشنج في بعض الأحيان، ومعاداة بعض الأطراف السياسية والإقتصادية لسبب أو لغير سبب”.
وتابع “لكن رغم ذلك لا بد من الإشادة بالهيئة والإضاءة على الحسنات التي تكمن في بروز عمل نقابي مميز من خلالها، حيث أخذت بعض القوى النقابية والمنتمية الى أحزاب معينة، مواقف متقدمة معارضة أحزابها وتياراتها ففصلت بين موقفها النقابي وموقعها الحزبي، ووقفت بقوة الى جانب المطالب المحقة، هذا بالإضافة الى توحد المعلمين على كافة إنتماءاتهم”.
ورأى أن “هيئة التنسيق باتت رقما صعبا في المعادلة النقابية، خافها البعض وشعر بتهديدها فأراد أن يفرطها من الداخل وهذا ما تعانيه اليوم. وما مؤتمرها الصحافي الأخير إلا دليل على ذلك وهو ثمرة 8 إجتماعات للهيئة، الا انه لم يسمع أحد ان الإجتماعات هدفت الى تقويم عمل الهيئة وتصويب الخيارات وتحديد الشعارات المناسبة وطريقة العمل وقياس الجدوى”.
وقال “لقد إتخذت نقابة المعلمين قرارا في جلستها الأخيرة وهو أن تبدأ تحركا منفردا بعد عطلة الأعياد ما لم تعاود هيئة التنسيق تحركاتها، فمعلمي المدارس الخاصة هم الوحيدون الذين لم يتقاضوا غلاء معيشة حتى الآن. وقد قمت مؤخرا بطرح التالي لا نريد سلسلة رتب ورواتب بل نريد تصحيح أجور”.
ودعا “الإتحاد العمالي والقطاعات النقابية العمالية للتحرك لتصحيح أجورها وفق ما تحدده لجنة المؤشر، فهكذا تسود العدالة ويتفعّل العمل النقابي. وليكن شعارنا جميعا ضرورة إبعاد السياسة عن العمل النقابي”.
وختم جرادي “لا بد أن يبقى العمل النقابي حرا لا يساوم على حقوق العمال والمعلمين ولا يرتهن للقوى السياسية”.-انتهى-
———-
الكتائب: لضبط الاحداث السياسية والامنية من خلال خريطة طريق

(أ.ل) – حذر حزب الكتائب في بيان بعد الاجتماع الدوري لمكتبه السياسي، من “تراجع مؤشرات السياسة والامن والاقتصاد، مما أفضى الى خفض التصنيف الائتماني للبنان”، مستعجلا “ضبط الاحداث السياسية والامنية على السواء من خلال خريطة طريق للعام المقبل قوامها:
أولا، شحذ كل الامكانات الداخلية والخارجية لانتخاب رئيس للجمهورية، ووقف الهدر السياسي الناتج من الشغور المرشح للتفاقم في حال ترك البلاد من دون رئيس. وهذا الفشل الذريع في مسك دفاتر الجمهورية أودى بالوضع السياسي الى الاخفاق في التفاهم على قانون للانتخابات النيابية، الامر الذي جعل من السهل اتخاذ الشغور الرئاسي وعقدة القانون االانتخابي ذريعتين للتمديد لمجلس النواب.
ثانيا، إحداث صدمة في ملف العسكريين المخطوفين والخروج من حالة الارتباك ووقف اهدار الوقت والدم من خلال حسم مسألة التفاوض وآليته، بدءا بوقف الارباك الناتج من تعدد الوساطات واخفاقها تباعا، والعمل على توحيد الجهود وحصرها بجهة رسمية واحدة، وانصراف خلية الازمة الى سحب المبادرة من الجهات التي تحتجز العسكريين المخطوفين، ووضع تصور وآلية للحل واعتبار ذلك بمثابة الحل المتوفر الذي يعيد العسكر الى أهلهم وسلكهم، ويحفظ هيبة الدولة ومعنويات القوات المسلحة.
ثالثا، معالجة الأزمة الاقتصادية والاجتماعية الناتجة من نزوح أكثر من 1,6 مليون لاجئ سوري، مما حاصر النمو بنسبة لن تتخطى الـ2% هذا العام في افضل الاحوال”.
وأكد أن “معالجة جذرية لواقع النزوح، بغض النظر عن واجبات لبنان الإنسانية بالرعاية، من شأنها تخفيف التداعيات الامنية والاقتصادية، وازالة العوائق المانعة لجذب الاستثمارات الخارجية”.
وطالب بوضع “خطط أمنية للمناطق التي تشهد توترات أو أعمالا مشبوهة على غرار الاحداث التي شهدها البقاع بعد انكشاف المنطقة على عمليات خطف واهتزازات أمنية مردها الى نشاطات مبرمجة مخلة بالأمن والاستقرار وهيبة الدولة”.
وختم “إن حزب الكتائب الذي يجدد ايمانه بلبنان وقدراته رغم كل المؤشرات غير المطمئنة، يتقدم من اللبنانيين مسيحيين ومسلمين بأحر التهاني بحلول عيدي الميلاد ورأس السنة، ويأمل أن تحمل ولادة المخلص خلاصا حقيقيا للبنان واللبنانيين”.-انتهى-
———-

تيسير خالد: لسحب مشروع القرار الفلسطيني – العربي من مجلس الأمن الدولي

(أ.ل) – دعا تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الى سحب مشروع القرار، الذي تقدم به الجانب الفلسطيني الى مجلس الأمن الدولي في السابع عشر من كانون أول ديسمبر الجاري درءا للأخطار السياسية المترتبة على الاستمرار في عرض المشروع للتداول في ظل ضغوط سياسية يتعرض لها الجانب الفلسطيني لاستيعاب تعديلات إضافية  تخفض من سقف الموقف السياسي الفلسطيني المنخفض أصلا في كل ما يصل بالقدس الشرقية واللاجئين والاستيطان والحدود والموارد الطبيعية.
 جاء ذلك تعقيبا على التصريحات التي  تناقلتها وسائل الاعلام على لسان احد المسؤولين الفلسطينيين والتي اشار فيها الى أن تعديلات ستجري على مشروع القرار الفلسطيني-العربي في مجلس الأمن لتقويته وتعزيزه ليكون أكثر وضوحاً فيما يتعلق بالموقف من القضايا الأساسية وخاصة القدس والاستيطان ، حيث استغرب تلك التصريحات التي توحي وكأن جهة أخرى قد تقدمت بمشروع القرار الى مجلس الأمن الدولي  وان الجانب الفلسطيني يسعى لتدارك الثغرات بإدخال تعديلات عليه من أجل تقويته وتعزيزه ليكون أكثر وضوحا في ما يتعلق بالموقف من القضايا الاساسية ، الأمر الذي ينطوي على مناورات سياسية بائسة وعلى عمل من أعمال الهواة في السياسة في قضايا مصيرية تتصل بالحقوق والمصالح والثوابت الوطنية الفلسطينية.
وأضاف أن مشروع القرار المطروح على جدول أعمال مجلس الأمن الدولي  ابتعد كثيرا عن الموقف الذي اقرته اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بالتوجه الى مجلس الأمن ودعوته لتحمل مسؤولياته في الاعتراف بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران 1967 ووضع سقف زمني لا يتجاوز العامين لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي لأراضي دولة فلسطين تحت الاحتلال ، بما فيها القدس الشرقية المحتلة كأساس لمفاوضات على اساس قرارات الشرعية الدولية تفضي الى تسوية سياسية شاملة ومتوازنة للصراع الفلسطيني – الاسرائيلي توفر الامن والاستقرار لشعوب ودول المنطقة بما فيها دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية المحتلة وتصون حقوق اللاجئين الفلسطينيين في العودة الى ديارهم التي هجروا منها بالقوة العسكرية ، وأكد أن مشروع القرار المذكور لم يبحث أصلا في أي من الهيئات القيادية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، الامر الذي يجرده من أي غطاء سياسي وطني ، فضلا عن كونه ينطوي على خفض سقف المواقف والمصالح والحقوق الوطنية الفلسطينية في نصوص وروح مشروع القرار ، الذي تؤكد نصوصه بتفاصيلها بأنه قاعدة لانطلاق مفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي بمحددات واضحة تخفض سقف الحقوق والمصالح والمطالب الفلسطينية سلفا وقبل ان تبدأ العملية التفاوضية أساسا ، كما هو واضح من النصوص الخاصة بالقدس والحدود والاستيطان وتبادل الأراضي واللاجئين وإنهاء المطالب .
وأكد تيسير خالد ان الظروف الحساسة والدقيقة ، التي يمر بها النضال الوطني الفلسطيني وتمر بها القضية الوطنية الفلسطينية تملي على الجميع العودة الى سياسة  التوافق الوطني والتوقف عن سياسة الانفراد والتفرد في الشأن الوطني وإعادة الاعتبار لمؤسسات منظمة التحريرالفلسطينية ومهماتها وفي المقدمة منها اللجنة التنفيذية للمنظمة ودعوة الاطار القيادي الفلسطيني المؤقت للبحث في الاوضاع الفلسطينية الراهنة والتوافق على استراتيجية وطنية فلسطينية جامعة نحمي من خلالها حقوق ومصالح الشعب الفلسطيني ونخوض من خلالها كذلك معاركنا على الصعيد الوطني في مواجهة سياسة حكومة اسرائيل الاستيطانية والعدوانية التوسعية وعلى الصعيد الدولي لتعزيز مكانة دولة فلسطين وتأمين انضمامها الى المنظمات والوكالات الدولية وفي المقدمة منها محكمة الجنايات الدولية ومطالبة المجتمع الدولي ، بما في ذلك مجلس الامن الدولي تحمل مسؤولياته بوضع سقف زمني لنهاية الاحتلال الاسرائيلي وتمكين الشعب الفلسطيني من تقرير مصيره بحرية اسوة بباقي شعوب الارض وحفظ حقوق اللاجئين في العودة الى ديارهم التي هجروا منها بالقوة العسكرية الغاشمة.-انتهى-
———–
منظمة: داعش الليبية تجند العمال المصريين لتاسيس امارات لداعش بالصعيد
 
(أ.ل) – رصدت منظمة العدل والتنمية احقوق الانسان بالصور  تهريب ترسانات اسلحة ليبية  ثقيلة ومضادات للطائرات وصواريخ متطورة الى محافظات الصعيد باسوان وقنا وسوهاج والوادى الجديد عبر مافيا الاسلحة ورموز قبلية ونواب شعب سابقين وبيعها الى اهالى محافظات الصعيد بعد  شراءها من الميلليشيات الليبية لتصل تلك الاسلحة الى قرى مركز دشنا ومنها قرية فاو قبلى والحموديات والحجيرات وابو حزام ونجع عزوز وحمردوم وجزر العبل والحمودى  والسمطا وسوهاج ونجع حمادى والشعانية
واكدت المنظمة ان القبائل بالصعيد حصلت بالفعل على ترسانات اسلحة ثقيلة  تم تهريبها عبر الدروب الصحراوية فى منطقة  حلايب وشلاتين على الحدود المصرية السودانية و شحنات اسلحة خفيفة وثقيلة إلى داخل الحدود المصرية, مع سيطرة عدد من القبائل الحدودية  منها العبابدة والرشايدة  على الحدود
ولفتت المنظمة الى  تشكيل ميليشيات مسلحة من البلطجية  بقرية فاو قبلى ومنطقة الحموديات تستولى على اموال وممتلكات الاهالى  بقوة السلاح  ووضع اليد دون اى تحرك من قبل الجهات الامنية التى تقاعست بدورها عن تطبيق القانون وتنفيذ الاحكام القضائية بمحافظة قنا
وطالب المتحدث الاعلامى للمنظمة زيدان القنائى الدولة المصرية بتطبيق قانون الاحكام العسكرية ضد شبكات البلطجية داخل محافظات الصعيد والوجه البحرى والشرقية والدلتا لاستخدامهم السلاح  وتجاوزهم للقوانين
وقالت المنظمة ان الاسلحة السودانية تتدفق الى مصر  عبر منطقة الشلاتين  ودراو باسوان ويتم تهريبها الى تجار السلاح الى نجع حمادى وادفو وسوهاج  لتصل الى كافة المحافظات وتتولى قبيلة العبابدة نقل تلك الأسلحة إلى حوالى 12 كم من الأراضي المصرية حيث يقوم التجار ببيعها لبدو سيناء ومحافظات الصعيد أيضا.
واكد تقرير المنظمة ان ترسانات الاسلحة الليبية التى  حصلت عليها محافظات الصعيد تاتى لتشكيل امارات لتنظيم الدولة الاسلامية بليبيا داخل محافظات الصعيد بعد تجنيد داعش للعمال المصريين بليبيا للقتال بصفوفها وصفوف فجر ليبيا عقب سقوط نظام القذافي.-انتهى-
———-
عباس زارت غرفة الشمال: مختبرها يتمتع بكثير من المهنية
ويساعد وزارة الإقتصاد لتقوم بمهامها

(أ.ل) – زارت المديرة العامة لوزارة الإقتصاد والتجارة عليا عباس منطقة الشمال، في سياق جولة على مختلف المناطق اللبنانية، استهلتها بجولة في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال حيث كان في إستقبالها رئيس الغرفة توفيق دبوسي.
وعرض دبوسي مع عباس مضمون البروتوكول الموقع بين وزارة الإقتصاد ممثلة بوزير الإقتصاد آلان حكيم وغرفة التجارة في الشمال، وشدد “على مبدأ الشراكة الشاملة التي تنتج فائدة بالمعنى الوطني عموما وعلى المستوى الطرابلسي والشمالي على وجه الخصوص”.
وقال: “نعتبر أن مشاريع غرفة الشمال بالتعاون مع الإدارة العامة لوزارة الإقتصاد أكثر فائدة وعملانية، وإننا بالمناسبة نثني على السيدة عباس لما تتمع به من قيم علمية ومهنية وإدارية. كما كانت جولة أفق على قضايا الإقتصاد اللبناني وشؤون الشمال في ظل الاحوال الراهنة.
وأكد دبوسي “أن الهم الإقتصادي الشمالي هو في أبرز الأولويات نظرا للخسائر الكبيرة التي تكبدها، إنطلاقا من طرابلس نتيجة التوتر الأمني الذي إستمر على مدى سنوات”، مشيرا “الى اننا في الغرفة نمد اليد مخلصين للاسهام أيضا وأيضا في إنعاش الواقع الإقتصادي والدفع بالحركة التجارية”.
واضاف “إن البلاد تشهد حملة توعية وإرشاد تتعلق بملف السلامة الغذائية، وقد كنا في الواقع سباقين في هذا المجال من خلال إستحداثنا مختبرا مركزيا في الغرفة حظي على مدى السنوات الماضية بثقة المصدرين والمستوردين والمنتجين على حد سواء لبنانيا وعربيا ودوليا، ونحن بصدد تطوير إمكانيات وقدرات وخدمات هذا المرفق الحيوي لأننا نؤمن بدوره ولأننا على قناعة بأنه يحق للمواطن اللبناني أن يحصل على غذاء سليم كما نحرص على تقديم الخدمات لأصحاب العلاقة توفيرا للوقت والجهد والمال كما أن مختبرنا يفتح أبوابه على مدار الساعة توخيا لتقديم الخدمات في أي وقت”.
ثم انتقل دبوسي وعباس الى المختبر حيث تفقدا معا أقسامه وتقدم سير العمل فيه، وقد تولى مدير المختبر خالد العمري تقديم الشروحات عن اقسامه سواء منها التي تخضع السلع العادية أو اللحوم أو حتى العامل الوراثي للفحوصات المخبرية الدقيقة.
من جهتها، اشارت عباس “الى أنها الإطلالة الاولى لها للشمال مستهلة في غرفة الشمال وقالت: “أنا بصدد زيارة المصلحة الإقليمية للاقتصاد في الشمال منذ أن إستلمت مهامي كمدير عام لوزارة الإقتصاد، يسعدني أن أكون في عاصمة الشمال لكي نؤكد أكثر فأكثر على التعاون بين القطاعين العام والخاص، وقد اطلعنا على التقنية الجديدة التي بدأت تطبيقاتها في الشمال وقد طلبنا من الرئيس دبوسي تعميم تجربة مختبر الغرفة النموذجية على مختلف الغرف اللبنانية لنعمم الفائدة على نطاق الغرف ولضمان المزيد من شروط سلامة الغذاء”.
واضافت “هناك بروتوكول موقع بين الوزارة والغرفة في الشمال وسواء أكان هذا البروتوكول موجودا او غير موجود، فنحن حريصون على كل تعاون بإيجابية لما يخدم الصالح العام”.
وردا على سؤال، قالت:”نحن نشكر لوزارة الإقتصاد غرفة التجارة في الشمال على هذا المختبر العلمي الذي يتمتع بكثير من المهنية ويقدم خدمات كبيرة ويساعد وزارة الإقتصاد لتقوم بمهامها وبما هو مطلوب منها على هذا المستوى، وما أود التأكيد عليه أن هدف الوزارة هو تعميم ثقافة الجودة من خلال التوجيه لا من خلال العقوبات، ونحن سنتابع مع غرفة طرابلس لنعمم على مختلف المنتجين ثقافة الجودة الدائمة غير الآنية التي تعكس وجه لبنان الحضاري”.-انتهى-
———
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

JosephAoun_1[1]

نشرة الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 العدد 5403

قائد الجيش في أمر اليوم: للتصدي بقوة لأي محاولة لاستغلال الظروف الراهنة  بهدف إثارة الفتنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *