الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 2 أيار 2016 العدد 4088

نشرة الإثنين 2 أيار 2016 العدد 4088

img_1434767347_446[1]

زمن الأحذية

بقلم: زاهر ع. بدر الدين

(أ.ل) – يا لهذا اليوم الذي وصلنا إليه، ويا لهذه الساعة التي نعيشها وليتها لم تكن. من منّا لا يعاني من الإرهاق والتعصيب والإجهاد لنستيقظ عند الصباح ونتجه إلى أعمالنا قوت عيشنا. وإذ بالروائح التي كانت في الكرنتينا تعمّ كل أرجاء الوطن، والوقوف على الحواجز الأمنية والعسكرية في البرد والحرّ فيصل من فينا إلى عمله يكاد لا ينجز مهامه الوظيفية لأنه يتحسّب العودة إلى المنزل وليس لأن الطريق طويلة وإنّما متحذراً من الوقفة على الحاجز وعندما يصل إلى هذا الحاجز الموعود فبدل أن يقول للجندي العسكري والأمني معاً: “يعطيك العافية” أو بالأقلّ “سعيدة” لأنه يحفظ أمننا وإنما ينهال عليه بالـ”أووووف” “مششو العالم”.

هذا الأمر يطبق على المارّة على سير الأقدام وما هو اليوم من آخر صيحات الموضة هو ظهور لباس يماثل اللباس الشرعي الذي تعودنا عليه أن نراه في بيئتنا وإنما هذا اللباس يلحقه ويضاف إليه ستر الوجه كليّاً ولبس القفازات في الطقس الحار كذلك الأمر والله وحده يعمل ماذا يوجد تحت هذا الستار الكلّي وماذا لو كان رجلاً تحت ها اللباس وليس بامرأة من الجنس اللطيف. إني أستعرض هذا الأمر لأنه جرت العادة أن تحدث هذه الأمور وتقع لسبب بسيط هو أنه من المحظورات طبعاً إيقاف هذا الإنسان المختبىء وراء هذا الستار وتفتيشه خصوصاً في منطقة العرب المسلخ على الأوزاعي – الجناح.

ولكم رأيت من الجنسيات في المناطق الشعبية كالبربير والنويري يرتادها ويمرّ بها متدينون والله أعلم إن كانوا يتبعون رب العالمين أو غيره؟!.. لكني لم أر أحداً من هؤلاء يتعرض للتفتيش أو السؤال عن هويته وهم مرتاحون لوضعهم أكثر من اللبنانيين أنفسهم.

ولم كنت مساء يوم السبت (أي قبل يومين) ماراً عند منطقة غاليري سمعان قام أحد المراهقين بحماقة بقياس عمره وإذ بالأصوات تعلو والصيحات ويتحرك أمن المخزن الذي لن نذكر اسمه تجنباً للدعاية وقام أمن هذا المخزن بتقديم استعراض للأمن لا مثيل له على هذا الشاب المراهق وتجلّى ذلك باللحاق به ورفع المسدس عليه وهو أعزل وفرد واحد في حين أنهم كانوا جماعة وترك كل فرد منهم نقطته التواجدية ليلاحق هذا المراهق المسكين وينهالوا عليه بالشتم والقدح والذمّ وبعض الركلات الخفيفة حتى اللحظة التي غادرت المكان إني أتساءل أنه في ذلك الحين لما كان الأمن قد ترك مواقعه ما الذي يمنع حينها لو أقدم واحد من محبّي الحوريات في الأرض والجنة ولقاء مع النبي الرسول المصطفى محمد (ص) على مائدة مليئة بالمأكل والمشرب على أنواعه وأهمها شيش طاووق مع توم وكبيس وشاورما لحمة وفتايل دون أي خمر طبعاً أو مشروب كحولي طبعاً…

نعم ماذا لو أقدم أحد هؤلاء يجرّه حزامه الناسف (وليس هو يجرأ ويحمل الحزام) فأين سيكون الأمن الخاص أو العام وماذا سينفع حينها، أو نسينا تفجيرات برج البراجنة… لا والله ما زالت تضج في رأسي وتقلق نومي ومضجعي.

ااه…. ثم …. ااه…. الدولة قوية على الضعفاء وفقط أما الحيتان الكبار والقروش فلا أحد يجرؤ أن يطالهم لأنهم إن فعلوا سيواجهوا في سدّ منيع حصين متحصن…

والآن جاء دور الذي يتخذ من السيارة أو الفان كوسيلة للنقل وتضيق به الدنيا من الضيقة الاجتماعية الحياتية اليومية واتضح اليوم أنه المطلوب منه انتخاب أسماء آتية معلّبة جاهزة فكيف لذلك ويتغنون بالديمقراطية؟!…

أما المواطن الثالث فهو صاحب الدراجة النارية الذي يعتبر أقل دينا من الذين يركبون السيارات والفانات وأقلّ مستوى اجتماعياً!… فعلى صاحب الدراجة أن يقدم أوراقه الثبوتية كل عام والرخص اللازمة لتحصيل رخصة رقم (2) للسير في الليل بالإضافة إلى الرخصة الرسمية الأساسية التي ينالها عند امتحان القيادة وأيّ امتحان هو هذا الامتحان القائم على إسقاط طالب الرخصة ثم إعادة إنجاحه فجأة بعد أن تكون قد وقعت الوساطة المادية عبر وسيط وهي عادة ذات جذور تركية تعرف بـ”الرشوة”..

وحتى لا نستطرد أكثر من ذلك فها نحنذا نعود لسائق الدراجة الذي عليه أن يرفع خوذته عند الحاجز الأمني أو العسكري كي يكشف عن وجهه وما إن ينهي الحاجز الأمني أو العسكري حتى يتربص به حاجز آخر لشرطة السير حيث عليه أن يعتمر خوذته مجدداً. وبذلك يمضي وقته في رفع الخوذة ووضعها (شيل الخوذة، حطّ الخوذة) وتحصيل الرخص وكأن هذا السائق هو ابن سبع وليس ابن تسع أشهر ويقع عليه بالتالي الإخلال بالأمن حتى كل المتفجرات التي وقعت من خلال السيارات لأن جسمه لبّيس (فئة من سائقي الدراجات يسرقون جزادين المارة) وفي هذه الحال يكاد يكون أيضاً المصدر الرئيسي للإخلال بالأمن، وكأن الجرائم التي وقعت هي محصورة بالدراجات النارية دون السيارات.

ااه …. ثم اااااه….

المصيبة الداعشية أو مسخ “فرنكنشتاين” يحرز نقاط وأهداف لصالحه قبل الغارات الروسية. ونجح حتى تلك الفترة في وضع حاجز إضافي غير الحواجز والنقاط العسكرية والأمنية (دائماً) وإنما حاجز نفسي بين المواطن والسلطة وأصحاب القصور والحيتان.

وفي سياق آخر كان لي أستاذ في الأدب العربي أيام الدراسة المدرسية واسمه حبيب كركي (رحمه الله) مات حاملاً معه صدقه ومبادئه. لقد كان يرتكز هذا الأستاذ على المطالعة وقراءة الكتب ويدعونا لذلك عبثاً حتى وصل به الحال أن خلع حذاءه ذات يوم في الصف الدراسي (أو الحصة) للعام 1988 وقال: يا ناس هذا الحذاء أهم وأغلى من الكتاب، فلقد وصلنا إلى اليوم الذي يقف فيه المواطن عند بسطة الأحذية تاركاً بسطة المجلات والكتب (نعم هناك بسطة للمجلات والكتب للذين لم يمرّوا بهذا المشهد).

لكم تذكرته يا أيها الناس يا أيّها القارىء إن كان هناك بعد من قراء وهذا للقول أني عندما كنت لا أزال أصدر وكالتي في كورنيش المزرعة والنشرة الورقية تحديداً وانتهى بي الحال أن أقفلت هذا المكتب وأتنقل من عنوان لآخر…

لقد جاورني مصلح للأحذية “السكافي” وهو علماني ذات أعصاب باردة كالإنكليز وهو لبناني منذ أكثر من عشرات السنين ومسيحي المذهب. وتمكن هذا الجار نظراً لحسن أدائه في العمل ونجاحه في تجديد الأحذية والتوفير على الناس تجاه عدم شرائهم أحذية جديدة وهدر الراتب على الأحذية وبالتالي انكب المواطن على ملاحقة حذائه كلما تمزّق ليصلحه عند هذا الجار وهو الذي ازدهر معه الحال.

أما أنا جاره فانتهى بي الحال أن أغادر من قربه نظراً لإزعاجه المستمر والضجة المستمرة التي يصدرها في عمله حتى أنه كان يعمل أيام الآحاد نظراً للإقبال الشديد على خدماته الحذائية ولأسباب مادية بشكل رئيسي أنسته الذهاب إلى الكنيسة. وطبعاً لأسباب أمنية نظراً لإقفال الطرقات قرب السفارة الروسية.

معاناة بمعاناة: زبالة، حواجز، تسكير طرقات ذات اليمين وذات اليسار وكل من خاف على نفسه ظانّاً أنّه معرّض للتفجير أكثر من غيره وطبعاً الحواجز التي كانت في البداية للفلسطينيين ثم السوريين والآن السلطة اللبنانية.

وبادىء ذي بدء إن نواة هذه المعاناة يعود لانقطاع الأمل والتفاؤل حيث “لا رجاء لمن يحزنون” وهذه ليست المرة الأولى التي أذكر بها قول السيّد المسيح (ع)…… وأهمها اندثار الأشياء ألا وهو: “الحلم”.

إنه زمن الأحذية: خروتشوف كان الأوّل في الأمم المتحدة ثم لحقه بوش في العراق ثم كلنتون وإنما بحذاء نسائي هذه المرّة وغيرهم من الفنانين حتى…

بئس هذا الزمن حيث يضرب الحذاء فيردّ ويقول بأي حق ضربت.

وإن كان الحذاء تكلم فمتى ستتكلم يا أيها الإنسان وتبعد عن اختلاق المشاكل وليعتمد كل منا قوله تعالى: ((إن ربك هو يفصل بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون)) وقد جعل الله في نهاية الأمر وأوّله خليفة له على الأرض فتحلّوا بهذه الصفة وارتقوا إليها..

هذه المقالة دعوة هي اليوم و”الآن، الآن، الآن” للمواطن في لبنان في كل عنوان أن يختار بين المستنقع والنهر والبحر أو أي درب يأخذ لمرحلة تدوم في هذا الزمان.-انتهى-

——–

images[2]

الجيش: طائرة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي خرقت أجواء الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 2 أيار 2016 البيان الآتي:

عند الساعة 07,05 من ليل أمس، خرقت طائرة إستطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 19,00 من فوق بلدة علما الشعب.-انتهى-

——

 

saad aldin hariri

الحريري التقى جعجع في بيت الوسط

وبحث معه مشكلة الفراغ الرئاسي وسبل تفعيل تحالف 14 اذار

(أ.ل) – استقبل الرئيس سعد الحريري في بيت الوسط مساء امس رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع يرافقه رئيس جهاز التواصل والإعلام في القوات اللبنانية ملحم الرياشي، في حضور مستشار الرئيس الحريري الدكتور غطاس خوري.

وتطرق الاجتماع الذي تخلله عشاء عمل الى مشكلة الفراغ في رئاسة الجمهورية وتداعياتها السلبية على مختلف الصعد السياسية، الاقتصادية والاجتماعية وعلى مناعة لبنان في مواجهة العواصف المحيطة.

كما تم البحث في سبل تفعيل تحالف 14 آذار بصفته مكان التقاء القوى السيادية والاستقلالية المؤمنة بمشروع الدولة.

وفي الشأن الإقليمي، دان الرئيس الحريري والدكتور جعجع “حرب الإبادة التي يشنها نظام الأسد على المدنيين في حلب”، واعتبرا “ان ما تشهده هذه المدينة الشهيدة هو قمة الارهاب”.

اخيرا، كان الاجتماع مناسبة للتأكيد على التحالف بين القوات اللبنانية وتيار المستقبل في الانتخابات البلدية في بيروت، والاتفاق على التنسيق بينهما في سائر المناطق.-انتهى-

——–

استشهاد فلسطيني واصابة اخرين إثر انفجار “عرضي”

في جباليا شمال قطاع غزة

(أ.ل) – استشهد الشاب الفلسطيني مازن اللولو من سكان حي الشجاعية شرق مدينة غزة، وإصابة 2 آخرين إثر انفجار “عرضي” داخل “بركس” بالقرب من الإدارة المدينة في جباليا شمال قطاع غزة.-انتهى-

——–

rifi2-5-2016

ريفي: سنخوض الانتخابات البلدية تحت عنوان طرابلس العيش المشترك

(أ.ل) – اطلق وزير العدل نواة المكينة الانتخابية لمعركة الانتخابات البلدية والاختيارة لمدينتي طرابلس والميناء خلال لقاء عقد في مطعم دار القمر في طرابلس بحضور حشد كبيرمن الشباب والشابات الجامعيين .

البداية بالنشيد الوطني، وكلمة ترحبية لاحمد خوجه، ثم القى كلمة اعلن فيها دعمه للمجتمع المدني في اختيار لائحة للانتخابات البلدية في طرابلس والميناء بوجه لائحة التوافق السياسي، وقال:” اهلا بكم في اللقاء الأول التحضيري للانتخابات البلدية في طرابلس والميناء ، فقد قررنا واياكم ان نخوض معركة انتخابات بلديتي طرابلس والميناء.

ارادوا أن يفرضوا علينا مجددا نموذجاً فاشلاً تحت عنوان التوافق كما فعلوا في المرة السابقة، حيث فرضوا علينا ارادتهم وقاموا بتوزيع الحصص فيما بينهم فدفعت طرابلس والميناء فاتورة باهظة، اذا توقفت عملية التقدم والتطور وشلت الحركة الاقتصادية نتيجة انعدام تنفيذ المشاريع التنموية، ومضت السنوات الست ونحن نعمل على وقف الجدال بين الاعضاء والاتهامات المتبادلة، لذا لن نقبل بالمحاصصة مجددا لانها عبارة عن اجسام ومجموعات متجمعة غير متجانسة وتاخذ توجيهات من السياسيين وهذا ما سينعكس سلبا على العمل البلدي، خاصة عند اهتزاز الوفاق السياسي، هذا ما دفعت ثمنه المدينة وهذا ما يريدونه مجددا لها.

اضاف “بعد التشاور قررنا بكل ما نملك من قوة دعم المجتمع المدني والاهلي والطاقات الفاعلة في العمل العام، فطرابلس تريد فريق عمل متجانس يقدم لها وللميناء خطة انمائية فعلية قابلة للتنفيذ خلال مدة ولاية المجلس البلدي.

نحن واياكم عانينا من المحاصصات، نحن واياكم رفضنا المحاصصات ونقول اليوم اياكم ان تكرروا الخطأ مرة اخرى لان لدى اهلنا في طرابلس والميناء الارادة الصلبة لرفض مشروعكم الفاشل والمبني على المصالح الضيقة على حساب مصلحة مدينتي طرابلس والميناء.

وتابع “اتوجه للقوى السياسية في المدينة لاقول لا اريد اي مكسب شخصي لي، بل ان مصلحة اهلي في المدينتين فوق كل اعتبار، فتعالوا كي نتفق على دعم  المجتمع المدني الذي لديه  طاقات كبرى وباستطاعته ان يحقق امال اهلنا وينفذ المشاريع الحيوية التي تحتاجها، وابتعدوا عن المصالح الضيقة والصغيرة ، واتمنى ان تعيدوا النظر فيما تفعلونه، و اتوجه مرة اخرى الى كافة القوى السياسية من تيار المستقبل والرئيس نجيب ميقاتي  والوزير  محمد الصفدي والوزير السابق فيصل كرامي واحمد كرامي وكافة القوى الطرابلسية  لاقول نعم ماتقومون به هو عبارة عن محاصصة مميتة للفيحاء، لذلك في حال تمت التسوية على توزيع المغانم، سنقف الى جانب  اهلنا والمجتمع المدني والاحرار في المدينة، وعدتنا جاهزة لخوض المعركة الانتخابية .

واردف:” سنخوض الانتخابات البلدية تحت عنوان طرابلس العيش المشترك طرابلس هي لكل فئات المجتمع اللبناني طرابلس هي الجامع والكنيسة، طرابلس هي السني والعلوي والمسيحي وكل اطياف المجمتع، وسنخوض المعركة بلائحة انتخابية تمثل العيش المشترك  تضم معنا اخوانا من مسيحيين وعلويين، ولدي طرح في حال قبل الطرف الاخر وهو الاتفاق على نفس الاسماء المسيحية والعلوية في لائحتنا واللائحة المنافسة، لاننا نصر على ضمانة نجاحهم، فهم مكون اساسي في المدينة .

وتابع “ندعو مجموعات المجتمع المدني كافة ان تتفق لتتوحد الجهود ولا تتبعثر الاصوات، لاننا  نريد فريقا من كافة المناطق والفئات يمثلنا علميا وانمائيا .

و لن نتدخل في اختيار اي اسم، بل سنترك للمجتمع المدني ان يختار من يراه مناسباً وانني على ثقة ان خياراته ستكون واعدة وفي مكانها الصحيح، وسأضع امكانياتي السياسية والشبابية و جهودي ووقتي في تصرف المجتمع المدني لدعم خياراته ولائحته في الميناء وطرابلس.

واردف:” لقد ناقشت مع بعض اعضاء المجتمع المدني لوضع مخطط توجهي لطرابلس الكبرى التي من ضمنها مناطق الفقر والبؤس والاهمال، فبقاء هذا الامر معيب بحقنا ووصمة عار على جبين الجميع ، وسنعمل ونسعى على تغير هذا الواقع مهما كلف الأمر في حال فزنا ام لم نفز.

فمناطقنا التي تعاني من الفقر، ستشكل ان تركت على ماهي عليه حزام بؤس حول المدينة مما سيهدد امنها واستقرارها، لذلك نعمل على وضع مخطط توجيهي لمدة 50 سنة من قبل مهندسين ينفذ على المدى القريب والمتوسط والبعيد، يتضمن تطوير وتفعيل   المرافق الرئسية في المدينة كالقلعة، المعرض، الاسواق التجارية  والاسواق التاريخية، والاستفادة من نهر ابو علي  والجزر وغيرهم….

ان همنا الاول هو تحويل مناطق الفقر والبؤس الى مناطق عمل ومعامل ومصانع تخلق فرص عمل للشباب العاطل عن العمل، فلا يمكن الاستمرا بهذا الوضع المأساوي، نريد ان تعود طرابلس الى سابق عهدها، وان تتحول مناطق التبانة والسويقة والاسواق والقلعة وكل احياء  طرابلس الى مناطق رفاهية وسعادة وازدهار. ولتحقيق ذلك يجب ان نبدأ بمخطط توجيهي قابل للتنفيذ مصحوب بارادة صادقة وطيبة من قبل جميع ابناء المدينة من سياسيين ومجتمع مدني واهلي .

ان طرابلس والميناء يتمتعان بموقع جغرافي مهم على خط البحر الابيض المتوسط، و بارادة صادقة وبتصميم واعد من الجميع نستطيع ان نحول مدننا  الى مدن ازدهار وعز وبحبوحة، فكفانا فقرا وبؤوسا وتعاسة وبطالة. لقد عاشت طرابلس 21 جولة عنف ودفعت اثمانا باهظة عن غيرها ويكفيها ظلما وحرمانا، تعالوا جميعا لنضع ايادينا ببعضنا البعض لننقذ مدن الفيحاء مما تعانيه من زمن بعيد .

وختم “رسالتي اليوم صادقة وصريحة وهمي الاول والاخير مصلحة مدينتي واهلي، ولا اريد اي شيء لي سوى اعادة مدن الفيحاء الى ما كانت عليه، واشكر كل من شاركنا في هذا اللقاء ونحن على موعد في مواجهة ديمقراطية فالانتخابات القادمة لا نخشاها ونحن جاهزون لها بشكل تام.-انتهى-

——–

walid sekarieh

سكرية ورحمة غادرا الى ساحل العاج

(أ.ل) – غادر صباح اليوم النائبان الوليد سكرية واميل رحمة الى ساحل العاج للمشاركة، في المؤتمر البرلماني الافريقي-العربي الرابع عشر والذي سينعقد في العاصمة ابيدجان يومي 4 و5 ايار الحالي.-انتهى-

——–

ammar huri

حوري: لا لاغفال أي مشروع قانون في جلسة اللجان المشتركة غداً

(أ.ل) – دعا عضو كتلة “المستقبل” النائب عمار حوري في حديث لمصدر إعلامي إلى عدم اغفال أي مشروع قانون في جلسة اللجان المشتركة غداً.-انتهى-

——-

ali khreis

خريس: أمل ستكون ضامنة لانتاج مجالس بلدية تؤمن الخدمات والإنماء

(أ.ل) – أكد عضو كتلة “التحرير والتنمية” النائب علي خريس، خلال احتفال تأبيني في بلدة برج رحال قضاء صور، “ان حركة أمل التي قدمت آلاف الشهداء والجرحى خلال مواجهة العدو الإسرائيلي وكانت السباقة في تقديم كل ما تملك في وقت عز فيه الرجال وقاومت العين المخرز حين كان الكثيرون لا يوافقون على مواجهة هذا العدو، ستبقى حاضرة كما كانت في كل المحطات، ستكون حاضرة وضامنة وهي ام الصبي خلال الاستحقاق البلدي والإختياري لاجل انتاج مجالس بلدية تؤمن الخدمات والإنماء”.

وشدد على ان “هذا الإستحقاق برسم الجميع على مستوى كل البلدات والمدن لننتج مجالس بلدية فاعلة تقوم بدورها الإنمائي والخدماتي”، مؤكدا “على التحالف المتين والأساسي بين حركة “امل” و”حزب الله” على مساحة الوطن تحالفا نهائيا وعلى كافة المستويات وبكل المحطات من اجل اعطاء صورة حقيقية لهذا الوطن الذي ضحينا من اجله ومن اجل استقراره وأمنه، ومواجهة كل المخططات التي تريد النيل من صمود اهلنا والسعي الدائم لتأمين الوحدة الوطنية لكل الوطن وتفعيل مؤسساته والسعي لإنتخاب رئيس للجمهورية وتفعيل كل المؤسسات الأمنية ليبقى الوطن معافى، بعيدا عن كل ما يحاك له”.-انتهى-

——–

images[2]

الجيش: زورقان حربيان تابعان للعدو الإسرائيلي خرقا المياه الاقليمية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ أمس الأحد 1 أيار 2016 البيان الآتي:

بتاريخه الساعة 19،11، أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة 222 متراً ولمدة ثلاث دقائق.

وبتاريخه الساعة 14،22، أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة 110 أمتار ولمدة دقيقة واحدة.

تجري متابعة الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——–

 kawoook1[1]

قاووق: السعودية تتاجر بدماء الشعب السوري وتؤجج النار في حلب

(أ.ل) – أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق أن “الإنتخابات البلدية تمثل محطة رئيسية وأساسية في التنمية المحلية”، مشيراً إلى أن “التفاهم بين حزب الله وحركة أمل أشاع مناخات التوافق والاستقرار، كما فتح الباب واسعاً أمام تمثيل العائلات والفعاليات، دون تحقيق أي مكسب حزبي أو سياسي في هذه الانتخابات:.

وقال الشيخ قاووق خلال حفل تأبيني في بلدة قانا الجنوبية “نصّر على أوسع مشاركة عائلية ومن الناس جميعاً”، مشيرا إلى ان “التفاهم بين الحزب والحركة يكون ناجحاً بمقدار ما يستطيع أن يضم أوسع شريحة من الفعاليات الاجتماعية والعائلية”، ومشدداً على أن “هذا التفاهم هو إنجاز للوطن ولجميع اللبنانيين”.

من جهة أخرى، أكد الشيخ قاووق أن “كثرة المال السعودي لا تغيّر شيئاً من واقع المعادلة، وأن كثرة القرارات الدولية والعربية والخليجية لا تحسم معركة، فهم أقوى في المؤتمرات وعلى المنابر وبالقرارات، ولكن نحن أقوى في الميدان”، مشيرا إلى ان “السعودية ليست الأقوى داخل سوريا ولا حتى في لبنان، ولذلك لسنا قلقين من كل القرارات السعودية الموتورة، وبالتالي فإننا سنكمل دربنا بطمأنينة من نصر إلى نصر، وليس أمام الذين يتربصون بالمقاومة إلاّ أن يحصدوا الخيبة تلو الخيبة، فهم سببوا لأنفسهم الخسارة، وخسروا صورتهم ومكانتهم ودورهم في العالم الإسلامي، ولا أسف على ذلك”.

ولفت الشيخ قاووق إلى أن “إسرائيل والسعودية إلى جانب أميركا، راهنوا على “داعش” كوظيفة من أجل إسقاط الحكم في بغداد ودمشق، وانتظروا أن يغير هذا المشروع المعادلات والمحاور في المنطقة، ولذلك عندما اجتاحت “داعش” الموصل ووصلت إلى أبواب بغداد، كان هناك بيان رسمي من الحكومة السعودية يرحب ويهنئ بإنجازات الشعب العراقي الذي انتفض على الحكم الذي يظلم أهل السنة حسب ما عبروا، وكانوا يراهنون على داعش بذلك”، مشدداً على أنه “بعد كل الرهانات والتمويل والتسليح وانفضاح حقيقة النوايا السعودية والحلف الدولي الذي أتى لمحاربة “داعش” ولم يحاربها، فإننا نشهد المرحلة الأخيرة من نهاية مشروع “داعش” في سوريا والعراق من خلال إنجازات الجيشين السوري والعراقي وحلفاء سوريا والعراق”.

ورأى الشيخ قاووق أن “النظام السعودي محبط وموتور ومضطرب من فشل مشاريعه ومخططاته وسياساته في المنطقة، فقد خسر المعركة في صنعاء، بعدما كان أعلن مراراً أن هدفه من وراء الحرب على اليمن دخول صنعاء، وهذا لم يتحقق”، مضيفا ان “السعودية أمام خيارين مُرّين، بين خسارة وخسارة، فإن أكملت في حربها على اليمن فإنها ستخسر، وإن انسحبت فإنها تكون خسرت”.

وقال إن “قرار السعودية في سوريا هو المتاجرة بدماء الشعب السوري، لأنها هي التي تموّل وتسلح هجمات العصابات التكفيرية، وهي التي أجّجت النار المشتعلة حالياً في حلب، وهي التي تقف اليوم عقبة أمام أي حلّ أو أي هدنة في سوريا”، معتبراً أنه “بسبب غضب وفشل الرياض ومن معها في المنطقة، أرادوا أن ينتقموا من المقاومة في لبنان، لأنها كانت في خندق الدفاع عن سوريا المقاومة وعن لبنان المقاوم، فاستخدموا كل ما عندهم من قوة بالسياسة والمال والضغوطات والمؤتمرات من أجل إضعاف ومحاصرة وكسر إرادة المقاومة”.

وأكد الشيخ قاووق ان “النظام السعودي اليوم يفضح عجزه عن كسر إرادة المقاومة، ووجد أن المقاومة أكبر من أن تحاصر، وأعزّ من أن ينال أحد في هذا العالم من كرامتها، ولو أخذوا ألف قرار ضد حزب الله، ما تركنا واجب نصرة وحماية أهلنا أمام أي عدوان تكفيري أو إسرائيلي، ولن نبدل تبديلاً”.-انتهى-

——–

hassahubballah

حب الله: وحدة إلى الأمة تتحقق بدعم المقاومة

(أ.ل) – أقام حزب الله ندوة فكرية في مركز الإمام الخميني “قده” في مدينة صور، بمناسبة ذكرى المبعث النبوي الشريف (الإسراء والمعراج)، حاضر فيها عضو المجلس المركزي في حزب الله حسن حب الله، وحضرها عدد من رجال الدين وفعاليات وشخصيات ومهتمين.

وأكد حب الله “أهمية الحوار من أجل توحيد الأمة،لأن التمزق سيضعفها”،مضيفا ان “الحوار لا يكون إذا اعتبرنا إيران هي العدو، فإيران هي الدولة التي وقفت إلى جانبنا، وهي الوحيدة التي أمدتنا بالأسلحة من دون مقابل، بالإضافة إلى اعتبراها فلسطين من قضاياها الاساسية”، متسائلاً “لماذا يستبدل عدو الأمة العربية من إسرائيل إلى ايران، رغم أن الشعوب العربية غير موافقة على ذلك”.

وقال “لقد رأينا هذه الشعوب في أكثر من دولة قد اعترضت على التصنيفات والمؤامرات المدفوعة الثمن، لأن هذه الشعوب العربية تدعم فلسطين والقضية العربية وإيران المسلمة”، مؤكداً أنه بإمكاننا إعادة الوحدة إلى الأمة، وهزيمة أعدائها من خلال إنجازات المقاومة، كما أنه علينا حماية هذه الانجازات من خلال شعوب أمتنا”.-انتهى-

———

 

أحمد الحريري يجول في الطريق الجديدة: بيروت وفية للرئيس الشهيد ولوصيته بالمناصفة

(أ.ل) – جال الامين العام ل “تيار المستقبل” أحمد الحريري، مساء أمس، في منطقة الطريق الجديدة، دعما ل “لائحة البيارتة”.

واستهل جولته بزيارة ملاعب قصقص، ومنها إلى مقهى البرجاوي وساحة أبو شاكر، قبل أن يختتم الجولة سيرا على الاقدام في شارع عفيف الطيبي.

ودعا اهالي المنطقة إلى “التصويت لكرامة بيروت، التي هي من كرامتنا”، وقال: “كثيرون حاولوا أن يصوبوا على كرامة بيروت وكرامتنا، لكن خاب ظنهم، لأن أهل بيروت لديهم نخوة، ووقفوا معنا وما زالوا، ويوم الاحد في 8 أيار المقبل سنؤكد أن بيروت ما زالت وفية للرئيس الشهيد رفيق الحريري”.-انتهى-

———

masareflogo

جمعية مصارف لبنان: الوضع الاقتصادي والمالي والمصرفي شباط 2016

(أ.ل) – في شباط 2016، ارتفع عدد من مؤشرات القطاع الحقيقي المتوافرة في حين تراجع عدد آخر بالمقارنة مع الشهر الذي سبقه، بينما تظهر المقارنة مع شهر شباط من العام 2015 تحسناً في غالبية هذه المؤشرات. من ناحيته، سجل النشاط المصرفي المعبر عنه بإجمالي موجودات/مطلوبات المصارف التجارية نمواً متواضعاً بنسبة 0.2% في الشهر الثاني من العام الجاري، في حين سجل ميزان المدفوعات فائضاً للمرة الأولى منذ أشهر عدة، بلغت قيمته 363 مليون دولار. وحافظت موجودات مصرف لبنان بالعملات الأجنبية على مستوى مرتفع تجاوز الـ31 مليار دولار في نهاية شباط 2016، ما يشكل دعامة أساسية للاستقرار النقدي. وأصدرت وزارة المالية سندات خزينة بالليرة لمدة 10 سنوات بقيمة 415 مليار ليرة في شباط 2016، وارتفع الدين العام إلى 71.2 مليار دولار في نهاية الشهر المذكور.

أولاً – الوضع الاقتصادي العام

الشيكات المتقاصة

في شباط 2016، بلغت القيمة الإجمالية للشيكات المتقاصة ما يعادل 5526 مليون دولار مقابل 5774 مليون دولار في الشهر الذي سبق و5232 مليون دولار في شباط 2015. وارتفعت قيمة الشيكات المتقاصة بنسبة 2.2% في الشهرين الأولين من العام 2016 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2015 فيما تراجع معدل دولرة قيمة الشيكات المتقاصة إلى 71.3% في فترة كانون الثاني – شباط 2016 مقابل 74.3% في الفترة المماثلة من العام 2015، كما يتبين من الجدول أدناه.

جدول رقم 1

تطور الشيكات المتقاصة في الشهرين الأولين من السنوات 2013 – 2016

pic1

حركة الاستيراد

في شباط 2016، بلغت قيمة الواردات السلعية 1377 مليون دولار مقابل 1495 مليون دولار في الشهر الذي سبق و1320 مليون دولار في شباط 2015، لتكون الواردات السلعية قد ازدادت بنسبة 8.0% في الشهرين الأولين من العام 2016 مقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2015، في حين ازدادت الكميات المستوردة بنسبة كبيرة بلغت 23.6%.

وتوزعت الواردات السلعية في فترة كانون الثاني – شباط 2016 بحسب نوعها كالآتي: احتلت المنتجات المعدنية المركز الأول كالعادة وشكلت حصتها 24.1% من المجموع، تلتها منتجات الصناعة الكيميائية (10.6%)، فالآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية (9.0%)، ثم معدات النقل (8.4%)، فمنتجات صناعة الأغذية (7.5%). وعلى صعيد أبرز البلدان التي استورد منها لبنان السلع في الشهرين الأولين من العام 2016.

حلت الصين في المرتبة الأولى إذ بلغت حصتها 11.5% من مجموع الواردات، لتأتي بعدها إيطاليا (7.6%)، ثم هولندا (7.2%)، فالولايات المتحدة الأميركية (5.7%)، فالاتحاد الروسي (5.6%).

جدول رقم 2

الواردات السلعية في الشهرين الأولين من السنوات 2013 – 2016

pic2

حركة التصدير

في شباط 2016، بلغت قيمة الصادرات السلعية 228 مليون دولار، مقابل 186 مليون دولار في الشهر الذي سبق و236 مليون دولار في شباط 2015، وبذلك تكون الصادرات السلعية قد سجلت تراجعاً بنسبة 14.8% في الشهرين الأولين من العام 2016 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2015.

وتوزعت الصادرات السلعية في فترة كانون الثاني – شباط 2016 بحسب نوعها كالآتي: احتلت الأحجار الكريمة وشبه الكريمة والمعادن الثمينة المركز الأول وبلغت حصتها 16.9% من مجموع الصادرات، تلتها منتجات صناعة الأغذية (16.3%)، فالآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية (14.8%)، ثم منتجات الصناعة الكيميائية (11.7%)، فالمعادن العادية ومصنوعاتها (9.6%). ومن أبرز البلدان التي صدّر إليها لبنان السلع في الشهرين الأولين من العام 2016، نذكر: جنوب أفريقيا التي احتلت المرتبة الأولى وبلغت حصتها 10.9% من إجمالي الصادرات السلعية، تلتها المملكة العربية السعودية (10.2%)، فالإمارات العربية المتحدة (9.9%)، ثم سورية (6.9%)، فالعراق (6.1%).

جدول رقم 3

الصادرات السلعية في الشهرين الأولين من السنوات 2013 – 2016

pic3

الحسابات الخارجية

  • في شباط 2016، بلغ عجز الميزان التجاري 1149 مليون دولار مقابل عجز قدره 1309 ملايين دولار في الشهر الذي سبق وعجز قيمته 1084 مليون دولار في شباط 2015. وارتفع عجز الميزان التجاري إلى 2458 مليون دولار في الشهرين الأولين من العام 2016 مقابل عجز بقيمة 2174 مليوناً في الفترة ذاتها من العام 2015.
  • في شباط 2016، سجلت الموجودات الخارجية الصافية لدى الجهاز المصرفي والمؤسسات المالية ارتفاعاً بما يقارب 363 مليون دولار، مقابل تراجعها بقيمة 719 مليون دولار في الشهر الذي سبق وتراجعها بقيمة 153 مليون دولار في شباط 2015. وفي الشهرين الأولين من العام 2016، تراجعت الموجودات الخارجية الصافية بحوالي 356 مليون دولار، مقابل تراجعها بقيمة 433 مليون دولار في الفترة ذاتها من العام 2015.

قطاع البناء

  • في شباط 2016، ارتفعت مساحات البناء المرخص بها لدى نقابتي المهندسين في بيروت والشمال إلى 1243 ألف متر مربع (م2) مقابل 803 آلاف م2 في الشهر الذي سبق و975 ألف م2 في شباط 2015. وبذلك، تكون تراخيص مساحات البناء قد سجلت ارتفاعاً نسبته 11.9% في الشهرين الأولين من العام 2016 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2015.

جدول رقم 4

تطور مساحات البناء المرخص بها في الشهرين الأولين من السنوات 2013 – 2016

pic4

  • في شباط 2016، بلغت قيمة الرسوم العقارية المستوفاة عبر مختلف أمانات السجل العقاري 69.6 مليار ليرة مقابل 63.6 مليار ليرة في الشهر الذي سبق و48.0 ملياراً في شباط 2015. وتراجعت هذه الرسوم بنسبة 15.2% في الشهرين الأولين من العام 2016 مقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2015.
  • على صعيد كميات الإسمنت المسلّمة، فقد بلغت 251 ألف طن في كانون الثاني 2016 مقابل 448 ألف طن في الشهر الذي سبقه و263 ألف طن في كانون الثاني 2015. وتراجعت كميات الإسمنت المسلمة بنسبة 4.6% في الشهر الأول من العام 2016 بالمقارنة مع الشهر الأول من العام 2015.

قطاع النقل الجوي

في شباط 2016، بلغ عدد الرحلات الإجمالية من وإلى مطار رفيق الحريري الدولي 4912 رحلة، وعدد الركاب القادمين 217035 شخصاً والمغادرين 225028 شخصاً والعابرين 149 شخصاً. وعلى صعيد حركة الشحن عبر المطار في الشهر الثاني من العام 2016، بلغ حجم البضائع المفرغة 4008 أطنان مقابل 1960 طناً للبضائع المشحونة.

وفي الشهرين الأولين من العام 2016، وبالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الذي سبقه، ارتفعت كل من حركة القادمين بنسبة 9.7% وحركة المغادرين بنسبة 10.2% وعدد الرحلات بنسبة 11.6%، كما ارتفعت حركة شحن البضائع عبر المطار بنسبة بسيطة بلغت 0.3%.

جدول رقم 5

حركة مطار رفيق الحريري الدولي وحصة “الميدل ايست”

منها في الشهرين الأولين من العامين 2015 – 2016

pic5

حركة مرفأ بيروت

في شباط 2016، بلغ عدد البواخر التي دخلت مرفأ بيروت 160 باخرة، وحجم البضائع المفرغة فيه 577903 أطنان والمشحونة 73682 طناً، وعدد المستوعبات المفرغة 22192 مستوعباً. وفي الشهرين الأولين من العام 2016 وبالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الذي سبقه، ارتفع كل من عدد البواخر بنسبة 19.0% وحجم البضائع المفرغة بنسبة 16.5% وحجم البضائع المشحونة بنسبة 25.0% وعدد المستوعبات المفرغة بنسبة 21.3%.

بورصة بيروت

في شباط 2016، حافظت حركة بورصة بيروت على رتابتها، إذ بلغ عدد الأسهم المتداولة 4962188 سهماً قيمتها الإجمالية 42.9 مليون دولار مقابل تداول 4478596 سهماً قيمتها الإجمالية 38.5 مليون دولار في كانون الثاني 2016 (21880303 أسهم بقيمة 156.4 مليون دولار في شباط 2015). وبلغت قيمة الرسملة السوقية 11093 مليون دولار مقابل 11088 مليون دولار (11775 مليون دولار) في نهاية الفترات الثلاث على التوالي.

وفي شباط 2016، استحوذ القطاع المصرفي على نسبة 51.7% من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة في بورصة بيروت، تلته شركة سوليدير بسهميها “أ” و”ب” (47.2%) ثم القطاع الصناعي (1.1%).

وعند مقارنة حركة بورصة بيروت في الشهرين الأولين من العامين 2015 و2016، يتبين الآتي:

  • انخفاض عدد الأسهم المتداولة من 24.8 مليون سهم إلى 9.4 ملايين.
  • انخفاض قيمة الأسهم المتداولة من 175.2 مليون دولار إلى 81.4 مليوناً.

ثانياً – المالية العامة

في كانون الأول 2015، بلغ العجز الإجمالي 1073 مليار ليرة مقابل عجز بقيمة 970 ملياراً في الشهر الذي سبق (عجز بقيمة 74 مليار ليرة في كانون الأول 2014). وتبين أرقام المالية العامة (موازنة + خزينة) عند مقارنتها في العامين 2014 و2015 المعطيات التالية:

  • انخفاض المبالغ الإجمالية المقبوضة من 16400 مليار ليرة إلى 14425 ملياراً، أي بمقدار 1965 مليار ليرة وبنسبة 12%. فقد انخفضت الإيرادات غير الضريبية (-1049 مليار ليرة) والتي تأثرت بتراجع إيرادات الاتصالات بعد أن كانت هذه العائدات استثنائية في العام 2014 كونها شملت متأخرات عن الأعوام 2010 – 2013، وانخفضت كذلك مقبوضات الخزينة (-858 مليار ليرة) متأثرة إلى حد كبير بانخفاض العائدات من البلديات، كما تراجعت الإيرادات الضريبية (-58 مليار ليرة) متأثرة إلى حد كبير بانخفاض الإيرادات من الضريبة على القيمة المضافة بسبب تباطؤ النمو الاقتصادي وانخفاض أسعار النفط.

تجدر الإشارة إلى أنه اعتباراً من شهر كانون الثاني 2015، تسجل فقط المبالغ الفعلية المحولة من قبل وزارة الاتصالات إلى حساب الخزينة اللبنانية لدى مصرف لبنان، علماً أنه في السنوات السابقة كانت تعتمد المبالغ الشهرية المقدرة من قبل وزارة الاتصالات أو وزارة المالية.

  • انخفاض المبالغ الإجمالية المدفوعة بوتيرة أدنى، من 21032 مليار ليرة إلى 20393 ملياراً، أي بقيمة 639 مليار ليرة وبنسبة 3.0%. ونتج ذلك من انخفاض النفقات الأولية من خارج خدمة الدين العام من 14430 مليار ليرة إلى 13343 ملياراً (-7,5%)، علماً أن التحويلات إلى مؤسسة كهرباء لبنان تراجعت بقيمة 1446 مليار ليرة نتيجة انخفاض أسعار النفط. يذكر أنه اعتباراً من كانون الثاني 2015، يعتمد الأساس النقدي كمعيار في عملية احتساب إجمالي تحويلات الاعتمادات المستندية الصافية من الخزينة اللبنانية إلى مؤسسة كهرباء لبنان بدلاً من تاريخ استحقاق فواتير الاعتمادات المستندية الذي كان معتمداً في السابق. أما خدمة الدين العام فقد ارتفعت من 6603 مليارات ليرة في العام 2014 إلى 7050 ملياراً في العام 2015 (+6.8%).
  • وبذلك يكون العجز العام قد ارتفع من 4632 مليار ليرة في العام 2014 إلى 5958 ملياراً في العام 2015 وارتفعت نسبته من 22.0% إلى 29.2% من مجموع المدفوعات في العامين المذكورين على التوالي.
  • وحقق الرصيد الأولي فائضاً بلغت قيمته 1092 مليار ليرة في العام 2015 مقابل فائض أعلى بلغ 1970 مليار في العام 2014.

ويتبين من الجدول أدناه أن خدمة الدين ارتفعت قياساً على كل من المدفوعات الإجمالية والمقبوضات الإجمالية عند مقارنتهما في العامين 2014 و2015.

جدول رقم 6

تطور بعض النسب المئوية المتعلقة بخدمة الدين العام

pic6

سندات الخزينة اللبنانية بالليرة اللبنانية

في نهاية شباط 2016، ارتفعت القيمة الإسمية للمحفظة الإجمالية لسندات الخزينة بالليرة (فئات 3أشهر، 6أشهر، 12شهراً، 24شهراً، 36شهراً، 60شهراً، 84 شهراً، 96شهراً، 120شهراً و144 شهراً) لى 65071 مليار ليرة مقابل 64368 مليار ليرة في نهاية الشهر الذي سبق و64112 ملياراً في نهاية العام 2015. وبذلك، تكون هذه المحفظة قد ازدادت بقيمة 703 مليارات ليرة في شهر شباط 2016 وبقيمة 959 مليار ليرة في الشهرين الأولين من العام الحالي. نشير إلى أن وزارة المالية أصدرت في شهر شباط 2016 سندات من فئة 10 سنوات بقيمة 415 مليار ليرة إضافة إلى السندات العادية التي تصدرها أسبوعياً، وفي نهاية شباط 2016، توزعت محفظة السندات بالليرة على مختلف الفئات كالآتي:

جدول رقم 7

توزع سندات الخزينة بالليرة على جميع الفئات (نهاية الفترة – بالنسبة المئوية)

pic7

يتبين من الجدول أعلاه تغيرات طفيفة في حصة الفئات المختلفة. ونكتفي بالإشارة إلى ارتفاع حصة فئة 120 شهراً من 12.4% في نهاية كانون الثاني 2016 إلى 12.9% في نهاية شباط 2016 مقابل انخفاض حصة فئة 36 شهراً من 30.2% إلى 29.6% تباعاً.

وارتفعت القيمة الفعلية للمحفظة الإجمالية لسندات الخزينة اللبنانية بالليرة: من 65007 مليارات ليرة في نهاية كانون الثاني إلى 65782 ملياراً في نهاية شباط 2016 (+775 مليار ليرة). وتوزعت على المكتتبين كالآتي:

جدول رقم 8

توزع سندات الخزينة بالليرة على المكتتبين (القيمة الفعلية – نهاية الفترة، مليار ليرة لبنانية)

pic8

يتبين من الجدول أعلاه شبه استقرار حصة كل من المكتتبين في مجموع محفظة سندات الخزينة بالليرة اللبنانية بين نهاية كانون الثاني ونهاية شباط 2016 إذ بلغت حصة المصارف 44.6% وحصة مصرف لبنان 38.6% وحصة القطاع غير المصرفي 16.8%.

سندات الخزينة اللبنانية بالعملات الأجنبية

في نهاية شباط 2016، بلغت محفظة سندات الخزينة اللبنانية المصدرة بالعملات الأجنبية Eurobonds (قيمة الاكتتابات الإسمية زائد الفوائد المتراكمة حتى تاريخه) ما يوازي 25067 مليون دولار مقابل 24996 مليون دولار في نهاية الشهر الذي سبق و24916 مليون دولار في نهاية العام 2015.

وفي نهاية شباط 2016، بلغت محفظة المصارف التجارية من إجمالي محفظة سندات اليوروبوندز 18338 مليون دولار (أي ما نسبته 73.2% من مجموع المحفظة) مقابل ما يوازي 18161 مليون دولار (أي ما نسبته 72.7 من المجموع) و17645 مليون دولار (أي ما نسبته 70.8% من مجموع المحفظة) في نهاية كانون الأول 2015.

الدين العام

في نهاية شباط 2016، بلغ الدين العام الإجمالي 107349 مليار ليرة (ما يوازي 71.2 مليار دولار) مقابل 106473 مليار ليرة في نهاية الشهر الذي سبق و106008 مليارات ليرة في نهاية العام 2015. وبذلك، يكون الدين العام الإجمالي ازداد بقيمة 876 مليار ليرة في شهر واحد وبقيمة 1341 مليار ليرة في الشهرين الأولين من العام 2016 (مقابل زيادة قدرها 4027 مليار ليرة في الشهرين الأولين من العام 2015).

ونتج ارتفاع الدين العام الإجمالي بين نهاية كانون الأول 2015 ونهاية شباط 2016 من زيادة كل من الدين المحرر بالليرة اللبنانية بقيمة 1129 مليار ليرة والدين المحرر بالعملات الأجنبية بما يوازي 212 مليار ليرة (141 مليون دولار).

وبلغ الدين العام الصافي، المحتسب بعد تنزيل ودائع القطاع العام لدى الجهاز المصرفي، 93657 مليار ليرة في نهاية شباط 2016، مسجلاً ارتفاعاً نسبته 0.9% قياساً على نهاية العام 2015.

وفي نهاية شباط 2016، بلغت قيمة الدين العام المحرر بالليرة اللبنانية 66324 مليار ليرة، مشكلة حوالي 61.8% من إجمالي الدين العام مقابل ما يعادل 41025 مليار ليرة للدين المحرر بالعملات الأجنبية، أي ما نسبته 38.2% من الدين العام الإجمالي.

على صعيد تمويل الدين العام المحرر بالليرة اللبنانية، بلغت حصة المصارف 44.4% في نهاية شباط 2016 مقابل 38.8% لمصرف لبنان و16.8% للقطاع غير المصرفي.

جدول رقم 9

مصادر تمويل الدين العام المحرر بالليرة اللبنانية (نهاية الفترة – بالنسبة المئوية)

pic9

وفي ما يخص تمويل الدين المحرر بالعملات الأجنبية، جاء توزع حصص المكتتبين كالآتي:

جدول رقم 10

مصادر تمويل الدين العام المحرر بالعملات الأجنبية (نهاية الفترة – بالنسبة المئوية)

pic10

——

الكنيست الصهيوني يسعى للعفو عن جندي اعدم جريحًا فلسطينيًا بدم بارد

(أ.ل) – يحاول عضو “الكنيست” عن حزب “الليكود” دافيد بيطان، دفع مجلسه للعفو عن الجندي “اليؤور ازاريا”، الذي أطلق النار بدم بارد على جريح فلسطيني في الخليل، ما أودى بحياته على الفور.

وقد استند بيطان، في مطلبه هذا، الى ما اسماه “قضية الباص رقم 300″(عملية تل ابيب التي احتجزت فيها مجموعة فلسطينية ترأسها الشهيدة دلال المغربي باص ركاب اسرائيليين في سنوات السبعينات)، لتبرير منح العفو لـ”أزاريا”. حينها منح رئيس كيان العدو “حاييم هرتسوغ” رجال “الشاباك” (الذين أعدموا الخاطفين الفلسطينيين بعد اعتقالهم أحياء) قبل بدء الإجراءات القضائية، على الرغم من أن التهم الموجهة اليهم كانت أشد خطورة من تهمة “أزاريا”.

وقال بيطان “علينا أن نظهر للجندي البسيط بأنه يجب الدفاع عنه”، مضيفًا “في قضية الباص 300 آنذاك أدركوا بأن الاجراءات القضائية ستسبب ضررا للشاباك، أما الآن فسيسبب الأمر ضررًا للجيش وسيمس بثقة الجنود فيه”، وتابع “يجب على الجيش أن يدافع عن الجنود حتى لو ارتكبوا أخطاء. هذه قيمة لا تقل عن الاجراء القضائي العادل”، حسب تعبيره.-انتهى-

——–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

يا عزيزي كلنا لصوص #5774 ليوم الجمعة 9 أيلول(شهر8) 2019

الجمعة في 9 آب 2019         العدد:5774   يا عزيزي كلنا لصوص اسم فيلم عربي مصري ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *