الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 29 تشرين ثاني 2014 العدد2730

نشرة السبت 29 تشرين ثاني 2014 العدد2730

 

أحمد إبراهيم في العيد الوطني لدولة الإمارات:
عيد الإتحاد 43 من البحر للشجر

(أ.ل) – كتب الزميل أحمد إبراهيم (كاتب إماراتي) – دبي ورئيس مجلس إدارة مجموعة يوني بكس العالمية مقال الأسبوع بمناسبة العيد الوطني 43 بدولة الإمارات العربية المتحدة ويحمل عنوان “عيد الإتحاد 43 من البحر للشجر”.
ومما جاء في المقال:
اليوم البحر والشجر يُغنيّان.!
في الثاني من ديسبمر من كل عام، صوت الشجر بالبادية يختلط  بصوت البحر في الخلجان .. في هذا اليوم الصوت بالصدى، كل شئ في الإمارات بنغمة عيد الإتحاد، العيد الوطني .. انه عيد كل شئ: عيد الشجر والبحر، عيد الأرض والسماء، عيد الجدران والأوزان والألوان، عيد الأسوار والأبراج، عيد المصاعد والسلالم والحيطان، عيد المترو والمطارات .. عيد الشيخ العجوز بالأوزان وعيد الطفل الصغير بالإنسان .. وإنه يومٌ تم فيه دمج الألوان: الأحمر والأخضر والأسود والأبيض ليحمله العلم الواحد، العلم الذي تم غرسه قبل 43 عاما في قلب الصحراء، والقلب ظلّ ينبض في ربوع الوطن لذلك العلم،  وبين ضلوع المواطن لذلك الوطن، وظلّ شامخا يرفرف فوق الإمارات السبعة للدولة الواحدة:

 
العيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة 1971-2014

تقول تجربة زايد بن سلطان قبل 43 عام، وبعد أن فشلت كل التجارب سواها، أنها أكسير النجاح الوحيد لهذا الزمان .. نحن في زمن القتل الرحيم بإسم الدين، والقتل الجماعي بإسم الوطن، والخريف المبكّر بإسم الربيع، إنها أمراض العصر المتفشية .. والعلاج يكمن فقط وفقط في الوحدة والسلام، وتلك الوحدة المرجوّة التي لم تأت من الخليج الى المحيط للناطقين بالضاد ومن الصين لسنغال للناطقين بالشهادتين الاّ في الخرائط والأوراق، وتحققت في الخريطة الإماراتية قبل 43 عاما.
أولى بأبناء العمومة في مثل هذا اليوم بالوطن الكبير، أن يصفقوا من عواصمهم لأبوظبي، وأن يباركوا الإمارات على شجرة الإتحاد زرعُها شامخ، ثباتها صامد، وثمارها دائم.
أعتقد وبجزم ان الوحدة الإماراتية هو الخط الفاصل بين الشعوب، وبالاخص بين هؤلاء الذين يحاولون ان يشدونا الى الخلف، والذين يريدون ان يدفعونا الى الأمام، وأجزم ان الدفع للأمام هو القطار المرجوّ، قطار يحمل كافة أنواع التحالفات بين الإنسان ونظرائه في الخلق إلى إتجاه واحد، السلام ثم السلام .. ذلك الغد المشرق الذي نراه اليوم بعد الخلافات الشائكة والحروب المتطاحنة بين بلدان وبشر، ان نهار شمس الإتحاد هو الغد القادم لا محال، وليل الفرقة والخلافات والتمزق قد ولّى دون رجعة، والغد المشرق هو الحارس الأمين بركلة جزاء في وجوه أنصار الليل والظلام
في كل يوم خبر جديد عن تحسن العلاقات بين دولة واخرى عربية عربية، عربية إسلامية، إسلامية إسلامية .. كل اسبوع ونسمع عن دولة أجنبية عظمى، ورئيسة وزراء دولة اوروبية كبرى تطالب بحق الشعب الفلسطيني المظلوم علنا عبر المنابر الدولية.! .. إنه التغيير بدعوة ضمنية نحو الاتحاد.
والإتحاد الذي جاء به الإماراتيون هو التغيير، التغيير الذي جاء لصالح الشعب، وهذا ما تريده كل الشعوب، وحدة الصف للقادة بالصيانة الناصعة المرجوة لكل الشعب هو التغيير المطلوب، وهو العيد الحقيقي للإنسان الذي يحلم بشجرة وارفة الأغصان، ثامرة الألوان، واليوم الإمارات كلها ألوان، إنها ألوان حقيقية، لامصطنعة ولا مصطبغة، وانما متقبسة من الفطرة التي إنفطر عليها الإنسان الإماراتي منذ  ثلاث واربعون سنة.
انا من جيل عاشر الجيلين، جزءا ضئيلا من جيل قبل الإتحاد وجزءا ثقيلا من بعد الاتحاد، وأرى اليوم الألوان كل حدب وصوب، ألوان الوحدة المكتسبة المقتبسة، لامصطنعة ولامصطبغة، فأجد القلب يرتعش حبا لا خوفا، والعين تذرف الدموع فرحا لا حزنا، مبتهدا بهذا الحفل البهيج الذي اعطانا كل شئ بلون الإتحاد، فلنعطه بعض الشئ من الألوان بالقلم تحت العلم.
* إماراتي الوحدوي من الصف الأول هو الذي علمنا الجود والوفاء، فلنعلم غيرنا ..
* إماراتي الكاتب الشاعر لايختلف عن الإماراتي الطبيب المهندس، إذا عرف كل منهما الطريق الى المضمون قبل الشكل.
* ومن المضمون أن ينال قلم الكاتب نفس المساحة والإهتمام في الإمارات السبع، التي تنالها النجومية العالمية بهوليووود وبوليووود ..
*   اللهم ان الكاميرات هناك تجمّل الوجوه بالمكياج المستورد، وهنا الكاتب النحّات يصقل السطور بدموع الشموع الوطنية
.!
———–

الجيش فكك عبوة ناسفة زنتها 20 كلغ في جرود عرسال
وعثر على لغم أرضي مضاد للآليات

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 29/11/2014 البيان الآتي:
بتاريخه الساعة 6.30، ضبطت قوى الجيش أثناء قيامها بتفتيش عدد من المسالك في جرود بلدة عرسال، عبوة ناسفة زنة 20 كلغ من المواد المتفجرة ولغماً مضاداً للآليات، كانا مجهزين للتفجير عن بعد بواسطة جهاز لاسلكي. وقد فرضت هذه القوى طوقاً أمنياً حول المكان، كما حضر الخبير العسكري وعمل على تفكيكهما.-انتهى-
———-
سلامة من دار الفتوى: التركيبة الدستورية
الذي وضعها الدستور يعطي الثقة ويحفز على الاستثمار

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، في حضور رئيس جمعية تجار لبنان الشمالي اسعد الحريري ونائب رئيس جمعية تجار لبنان الشمالي فاروق رأفت حمزة. وأشار سلامة بعد اللقاء الى ان “زيارة سماحة المفتي المعروف وطنيا بحكمته وبرؤيته الواضحة والمتقدمة، كانت مناسبة اطلعنا سماحته على الاوضاع المالية والنقدية والاقتصادية والمشاريع التي يدعمها البنك المركزي من اجل تحسين الطلب الداخلي وتحفيز النمو الاقتصادي، كما تطرقنا الى موضوع الصيرفة الاسلامية من تقديمات وتحفيزات البنك المركزي الذي يقوم فيها لتفعيل هذا النوع من التعاطي المصرفي الذي اصبح منتشر عالميا، ولبنان يلعب دورا هاما فيه ولو كان حجم السوق من الصيرفة لا زال محدودا محليا”.
سئل: هل الوضع الاقتصادي يتأثر في ظل الفراغ الرئاسي؟ اجاب: “اكتمال التركيبة الدستورية وتفعيل المواقع الذي وضعها الدستور اللبناني كأساس لتسيير اعمال الدولة ضروري لأنه يعطي الثقة ويحفز على الاستثمار ويخلق اوضاع نفسية إيجابيه تحسن الاستهلاك، ونؤكد ان انتخاب رئيس الجمهورية هو اشارة واضحة على توافق سياسي الذي من دونه لا امكانية لنمو اقتصادي بالشكل الذي نطمح له”.
سئل: هل انت مرشح للانتخابات الرئاسية؟
اجاب: “انا حاكم مصرف لبنان بهذه الصفة زرت دار الفتوى”.-انتهى-
———
الجيش: تفجير ذخائر في حقل رماية تربل – طرابلس

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 29/11/2014 البيان الآتي:
بتاريخ 1/12/2014، ما بين الساعة 7.00 والساعة 13.00، ستقوم وحدة من الجيش، بتفجير ذخائر في حقل رماية تربل- طرابلس.-انتهى-
———
“إرنا”: الحكومة اللبنانیة قررت التفاوض المباشر مع الإرهابیین خاطفي العسكریین

(أ.ل) – قررت الحكومة اعتماد قناة تفاوض مباشر مع الإرهابیین خاطفی العسكریین فی جرود عرسال، وتحدیدًا عبر الشیخ مصطفی الحجیری الملقب بـ«أبو طاقیة» والذی كان أعلن فور الهجوم الذی شنته العصابات الإرهابیة علی بلدة عرسال واختطاف العسكریین أن هؤلاء العسكریین هم ضیوف لدیه.
وكانت المنظمتان الإرهابیتان التكفیریتان «داعش» و«النصرة»، نقلاً عن “إرنا” اجتاحت فی الثانی من آب/أغسطس الماضی بلدة عرسال الواقعة علی الحدود مع سوریا فی شمال شرق لبنان، وشنت سلسلة اعتداءات علی مراكز الجیش اللبنانی ومقر فصیلة الدرك فی البلدة، واختطفت 42 عسكریاً من الجیش وقوی الأمن، ثم أطلقت بعضهم علی دفعات وأبقت علی احتجاز 29 عسكریًا لدیها كرهائن للمساومة علیهم.
ووافقت السلطات اللبنانیة علی وقف لإطلاق النار ما سمح للعصابات الإرهابیة بالانسحاب من بلدة عرسال ونقل العسكریین الأسری معها إلی جرود البلدة الممتدة علی مساحات واسعة متداخلة مع الأراضی السوریة.
واشترطت العصابات الإرهابیة التكفیریة إطلاق عدد كبیر من الإرهابیین التكفیریین المعتقلین فی سجن رومیة المركزی، لإطلاق العسكریین المختطفین، وأقدمت علی ذبح اثنین منهم وإعدام ثالث بالرصاص. مهددة بإعدام بقیة الأسری الواحد تلو الآخر حتی تستجیب السلطات اللبنانیة لشروطها، بإطلاق سراح الإرهابیین المعتقلین بجرائم تفجیر سیارات مفخخة وعبوات ناسفة واغتیالات والاشتباك مع الجیش وقتل جنود.
ورفضت السلطات اللبنانیة إجراء مقایضة مع الجماعات الإرهابیة التكفیریة، بإطلاق سراح تكفیریین معتقلین أو محكومین بجرائم إرهابیة، مقابل إطلاق العسكریین المختطفین، وفضلت إجراء مفاوضات غیر مباشرة مع الخاطفین عبر دولة قطر من أجل استعادة العسكریین.
وهددت «جبهة النصرة» أمس بإعدام أحد العسكریین المخطوفین لدیها ویدعی «علی البزال» وأمهلت الحكومة 8 ساعات لتسریع المفاوضات وإطلاق سراح الإرهابیة المعتقلة «جمانة الحجیری» التی تم ضبطها أثناء نقلها سیارة مفخخة من عرسال لتفجیرها بإحدی المناطق اللبنانیة.
وأثار تهدید «جبهة النصرة» توترًا بین أهالی المخطوفین والحكومة اللبنانیة التی أمرت القوی الأمنیة بفض اعتصام للأهالی فی بیروت بالقوة، ما أدی إلی مواجهة بین الجانبین تعرض خلالها بعض الأهالی للضرب والدفع من قبل رجال الشرطة.
وتبین أن تصعید تحركات الأهالی جاء بناء علی اتصالات أجراها الخاطفون بذوی المخطوفین، وطلبوا منهم قطع طرقات فی بیروت ومناطق أخری تحت طائلة التعرض لأبنائهم بالسوء فی حال عدم الاستجابة إلی طلباتهم.
وأعلن الشیخ التكفیری مصطفی الحجیری استعداده لإدارة المفاوضات مع الخاطفین مشترطًا أن تمنحه الحكومة تفویضُا بذلك، وقال فی تصریح له: ‘إذا كانت الحكومة ترید إجراء مفاوضات، فلهذه المفاوضات فاتورتها، وإذا كانت لا ترید، فلعدم التفاوض فاتورته أیضًا’.
وسبق للشیخ «أبو طاقیة» أن نظم زیارات لبعض أهالی العسكریین المخطوفین لرؤیة أبنائهم فی أماكن احتجازهم فی جرود بلدة عرسال التی تحتلها العصابات الإرهابیة التكفیریة منذ الثانی من آب/أغسطس الماضی.
وزعم «أبو طاقیة» أنه طلب أول من أمس زیارة الخاطفین إلا أنهم ‘رفضوا مناقشة ملف العسكریین معی’، مطالباً الحكومة بأن تمنحه أوراقاً للتفاوض إذا أرادت منه التحرك (كما قال).
وأعلن وزیر الشؤون الاجتماعیة وائل أبو فاعور فی بیان أصدره اللیلة الماضیة باسم رئیس الحكومة تمام سلام، أن الحكومة حسمت أمرها باعتماد قناة مباشرة للتفاوض مع خاطفی العسكریین فی جرود عرسال. وجاء فی البیان: ‘فی إطار الجهود المتواصلة التی تبذلها الحكومة، تؤكد سعیها الجاد والحثیث لحل موضوع العسكریین المختطفین عبر التفاوض الجدید المباشر والفوری مع الخاطفین ووقف ای عمل قد یطاول حیاة وسلامة العسكریین’.
وكانت «جبهة النصرة»، فی الساعات الـ 48 الماضیة، قد تلاعبت بأعصاب أهالی الجنود المخطوفین. فنشرت صورة للجندی الأسیر علی البزال وخلفه مسلّح یحمل سیفاً، وذُیّلت بمهلة قوامها ثمانی ساعات قبل تنفید حُكم القتل إن لم یُفرج عن الموقوفة جمانة حمید. وحتی منتصف اللیل، بقیت الاتصالات جاریة لثنی «النصرة» عن تنفیذ تهدیدها. وانتقل الشیخ مصطفی الحجیری المشهور بـ(أبو طاقیة) إلی مقر المجموعات المسلّحة فی الجرود، حیث التقی «أمیر النصرة» أبو مالك التلّی الذی كان متشبّثاً بقراره: «تخرج جمانة حمید أو یُقتل البزال».
وبحسب تقریر «إرنا» من بیروت أنه وفی أعقاب هذه التهدیدات، تكثفت الاتصالات علی أكثر من صعید وفی اتجاهات مختلفة وعلی رأسها «خلیة الأزمة» التی سبق أن شكلتها الحكومة لمتابعة ملف العسكریین المخطوفین، وصولاً إلی اتصال مباشر أجراه المدیر العام للأمن العام اللبنانی اللواء عباس ابراهیم مع «جبهة النصرة»، وأفضت إلی عدم المس بحیاة أی من المخطوفین ومنح الحكومة مزیدًا من الوقت لتفعیل المفاوضات وتسریعها. وأصدرت «جبهة النصرة»، بیانًا صباح الیوم أعلنت فیه أنه “نظرًا للإهتمام الذی بدأ خلال الـ24 ساعة الماضیة من كثیر من الفعالیات علی الساحة اللبنانیة ومن بینهم الوفد القطری والحكومة اللبنانیة وأهالی العسكریین وأعطونا الوعود والعهود بشكل رسمی بمتابعة ملف المفاوضات ابتداءً من صباح الیوم بشكل جاد وواضح وعلنیٍ، والإلتزام بإطلاق سراح أسری مقابل الأسری المحتجزین لدینا فقد قررنا تأجیل عملیة تنفیذ إعدام علی البزال إلی وقت لاحق، طلباً لتحقیق المصلحة الشرعیة مع حرصنا علی إطلاق سراح أخواتنا وإخواننا فی السجون”.-انتهى-
———
الجيش: تفجير ذخائر في حقل تفجير عيون السيمان

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 29/11/2014 البيان الآتي:
إعتباراً من 3/ 11/ 2014 ولغاية 30 /11 /2014 ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة، في حقل تفجير عيون السيمان.-انتهى-
———-
بري عرض مع حمادة عمل لجنة قانون الانتخابات

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري اليوم في عين التينة النائب مروان حمادة وعرض معه اعمال لجنة التواصل التي تدرس قانون الانتخابات.
من جهة اخرى ابرق الرئيس بري الى كل من رئيس الاتحاد البرلماني العربي – رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق علي الغانم والى رئيس مجلس الشورى السعودي الدكتور عبد الله آل الشيخ حول جدول اعمال اجتماعات المجالس التشريعية لدول مجلس التعاون الخليجي .
كما تلقى الرئيس بري برقية من رئيس مجلس نواب بيلاروسيا فلاديمير أندرتشينكو بمناسبة عيد الاستقلال.-انتهى-
———
وزير المال دشن وفياض طرقا معبدة في الجنوب
خليل: نعمل على تذليل الاختلافات بالنسبة للحوار

(أ.ل) – دشن وزير المال علي حسن خليل والنائب علي فياض، عددا من الطرق التي تم تعبيدها مؤخرا في عدد من قرى اتحاد بلديات جبل عامل، في حضور رؤساء بلديات وفاعليات من المنطقة.
وبعد جولة على هذه الطرق، تحدث الوزير خليل الذي شدد على ان “الطريق الصحيح المرسوم لاعادة تنظيم التواصل بين القوى السياسية الاساسية، هو الحوار الذي وضع الاطراف المعنية بدرجة عالية من الاستعداد والشعور الوطني لاجتياز الخلافات والجلوس على طاولة واحدة”. وقال: “توجد اختلافات عديدة تجاه مواضيع عدة، ولكن هناك قواسم مشتركة، ونعمل على تذليل الاختلافات”، مردفا “اتوقع ان تندفع الامور ايجابا خلال ايام”.
وأعلن انه سيعقد مؤتمرا صحفيا يوم الاثنين المقبل في وزارة المالية حول “الأمور العقارية ومسألة مسح الأراضي وواقع مشاعات الدولة”.
وشكر رئيس اتحاد بلديات جبل عامل، خليل وفياض على “جهودهما في سبيل الاهتمام بأبناء المنطقة وهمومهم”.-انتهى-
———-
الجيش: تفجير ذخائر في محيط طلوسة – الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم السبت 29/11/2014 البيان الآتي:
بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 13.30، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة طلوسة- الجنوب.-انتهى-
———-

إطلاق برنامج لدعم المرأة القيادية
درباس: دور المرأة ليس جندريا وعلى المجتمع أن يكون شريكا وداعما لها

(أ.ل) – رعى وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس حفل معهد العلوم السياسية في جامعة الجنان واكاديمية التنمية الدولية – الشرق الاوسط وشمال افريقيا وجمعية way، لاطلاق برنامج “لدعم المرأة القيادية”، في قاعة مؤتمرات الجامعة في ابي سمراء. حضر اللقاء، الى درباس، السيدة ندى ميقاتي ممثلة الرئيس نجيب ميقاتي، الشيخ ماجد الدرويش ممثلا مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار، الرئيس الاسبق للمحاكم الشرعية السنية العليا في لبنان الشيخ ناصر الصالح، رئيس “ملتقى التضامن” عامر ارسلان، رئيس “الاتحاد العربي للشباب” و”المشاركة المدنية” التابعة لجامعة الدول العربية احمد عبد الحميد ورئيس جامعة الجنان عابد يكن وحشد من المهتمين.
ثم القى درباس كلمة استهلها بالاشارة الى مضمون النشيد الوطني “منبت للرجال” مستطردا بان “لبنان منبت للرجال والنساء معا، وان المرأة هي الشمعة الاولى التي تضيء للمرء قلبه وعقله”، ومثنيا على “ما مثلته الدكتورة الراحلة منى يكن وقد اعلت الجنان حديقة لاشجار الفكر تجعل الفكر منهلا يرتشف منه”.
ونوه بالمؤتمر الذي “انتم بصدده لتمكين القياديات من شق طريقهن في المجتمع”، وقال: “ان الدور الذي تلعبه المرأة ليس جندريا فنحن مولجون بان يكون المجتمع شريكا وداعما للمرأة، في حين ان المجتمع يمارس الذكورية على البنات، فيما هو لا يمارس ذاته ولا هويته في وجه الاستبداد الخارجي الذي يسيطر على بلادنا ويمسك بخناقها ويمنعها من التطور، وما تقمون به معول يهز صرح الاستبداد”.
أضاف “أظن ان الامة العربية مبتلاة بنوع من الاستبداد الخارجي الذي طال لستين عاما، وهو يفكر عنا ويقرر عنا ويأكل عنا ايضا، وقد انعكس ذلك فقرا وحرمانا وتفاوتا في الطبقات. وقد لفتني ان هذا النشاط يمارس العروبة بمعناها الصحيح فالعروبة هي التي تدخل الى صلب اشكالاتنا الذاتية، وانني افتخر بهذه التجربة لانكم دعاة حقيقييون وسعاة فاعلون”.
من جهته، شكر يكن وزير الشؤون الاجتماعية على حضوره، مؤكدا عمل الجامعة “اللصيق بالمجتمع”، ومعددا النشاطات التي تقوم بها. ثم قدمت دروع للمشاركات ولدرباس. -انتهى-
———
الجيش: تمارين تدريبية في حقل رماية حنوش – حامات والطيبة – بعلبك

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم السبت 29/11/2014 البيان الآتي:
بتاريخي 1 و2014/11/2، ما بين الساعة 8.00 والساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش، باجراء تمارين تدريبية في حقل رماية حنوش – حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والمتفجرات.
وبتاريخ 1/12/2014، ما بين الساعة 14,00 والساعة 24,00، ستقوم وحدة أخرى، بإجراء تمارين تدريبية في حقل رماية الطيبة – بعلبك، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.-انتهى-
———-
بيفاني في افتتاح الدورة التدريبية لتثبيت موظفين في المالية:
 لا حل الا بانتظام عمل المؤسسات والعمل بالقوانين

(أ.ل) – افتتحت المرحلة الاولى من الدورة التدريبية الخاصة لتثبيت 555 موظفا في ملاك وزارة المالية، بدعوة من المعهد الوطني للادارة، وبرعاية وزير المالية علي حسن خليل ممثلا بمدير المالية العام آلان بيفاني في مبنى المعهد تلة الريس – بعبدا.
حضر الحفل وزير البيئة محمد المشنوق ممثلا بالمستشار ادمون الاسطا، رئيس الجامعة اللبنانية عدنان السيد حسين ممثلا بالدكتور فوزت فرحات، رئيس ديوان المحاسبة القاضي الدكتور احمد حمدان، رئيسة مجلس الخدمة المدنية فاطمة الصايغ، رئيس ادارة الموظفين وعضو هيئة مجلس الخدمة المدنية انطوان جبران، رئيسة ادارة الابحاث والتوجيه وعضو هيئة مجلس الخدمة ناتالي يارد، رئيس مجلس ادارة المعهد الدكتور جورج لبكي، المدير العام للمعهد جمال الزعيم المنجد.
وفي الختام، القى بيفاني كلمة وزير المالية، وقال: “هذه الدورة هي جزء اساسي من اعادة انتظام عمل المؤسسات، وهذا امر اساسي في اعادة بناء البلاد التي نأمل ان تعيش فيها اجيالنا الصاعدة، ولهذا يقوم المعهد مشكورا بجهد كبير ومنه هذه الدورة ومن اجل اعادة انتظام عمل المؤسسات قامت المالية العامة بأعمال جادة ومنها اعادة تكوين حسابات ما لا يقل عن عشرين سنة في ظل وجود اخطاء بنسب خيالية ومستندات مفقودة وانظمة غير صالحة، ومنها اعادة العمل في تدقيق محاسبي بدأ بتوفير مبالغ كبيرة على الدولة اللبنانية وعلى المواطن اللبناني، ومنها اعادة تنظيم واردات الدولة التي شهدت تطورا مذهلا منذ بداية التسعينات ومنها تقديم مشاريع الموازنات ضمن المهل الدستورية لدفع البلاد نحو اقرارها ومنها الخروج من الانفاق الخارج عن سقف القانون”.
اضاف “والاساسي اليوم هو العودة الى انتظام عمل المؤسسات والعمل بالقوانين اذ لا حل آخر لمشاكلنا المزمنة. وفي هذا اللقاء اليوم في بيت الادارة حيث تجتمع وتناقش وتتطور، اود ان اشارككم وانتم قيادات المالية العامة الرؤية التي عملنا من خلالها في السنوات الماضية وهي تتمحور حول ثلاثة امور:
– الامر الاول هو بحسب دور وزارة المالية: بناء الاقتصاد والمالية والمجتمع من سياسات اعادة التوزيع لاي سياسات موازنات وضرائب، ومن ضرائب تسمح اعادة تكوين الطبقة الوسطى وقد اثر غياب هذه الطبقة سلبا على الوطن وتطوره ومن انفاق اجتماعي ودروس ومن الحد من تفاقم المديونية وتحفيز بعض القطاعات والنشاطات، الا ان المصالح الخاصة تعيق كل الامور رغم بعض الانجازات الكبيرة التي تحققت.
– الامر الثاني هو بناء المؤسسات ومن ضمنها بناء المالية العامة: فأي موازنة تقوم دون تحليل اقتصادي، فلهذا اصبح لنا الان دائرة مخصصة للتحليل الاقتصادي وبدأت تعطي نتائج كبيرة ومهمة. واي ادارة للدين العام تكون دون كفاءة وتحديث وقدرات، وقد طورنا في هذا الاطار قانون الاسواق المالية والهيئة العامة للدين لادارة افضل، واي واردات دون البنية الحديثة للادارة ودون تقنيات الالتزام ودون فاعلية التحصيل ودون تحليل للمخاطر واي رقابة دون انظمة رقابة داخلية والاسس التي تقوم عليها ونحن نقوم عليها في الوقت الحاضر، واي مصداقية دون ادانة شفافة للمساعدات التي تحصل عليها الدولة واي دولة دون حسابات واي مالية عامة تنفق خارج القوانين، وفي هذه الورشات يمكن ان نقول انكم قمتم بجهد كبير وبجهدكم كان هذا العنوان يحقق النجاح تلو النجاح، وتخطت اعادة بناء المالية العامة الحدود لتفرض على ادارات اخرى تطويرا يسمح لها بمواكبتنا والعمل في هذا المجال طويل وشاق، لكنه ملموس من الجميع”.
– الامر الثالث هو بناء الوسائل، اذ ان الاصلاح مؤلم لمن يقوم به وللناس الذين يتعاطون معه، لذلك كان من الضروري ان نؤمن الوسائل الافضل لتطوير العملية الاصلاحية بأسهل الطرق الممكنة ومن هذا الباب أتت الضريبة الالكترونية من تأمين المعلومات ومن تصريح الكتروني ومن تسديد ضرائب الكترونية، ومن هذا الباب الخدمات المكلفين والخدمات للجمهور بفعالية كبيرة، ومن هذا الباب ايضا اتى “غولد سنتر” الذي سندشنه بعد ايام قليلة. وكذلك اتت النشرات العديدة التي تنشرها مديرية المالية العامة في شتى المجالات الى الندوات. وكذلك لحق التطور للسهولة في انجاز المعاملات ، هنا ايضا من هذا العنوان الثالث حققتم انجازات مهمة وكبيرة خلال فترة وجيزة، وقد تغيرت ثقافة الادارة المالية من حيث لا ندري، ونحن نعمل معا اليوم دون ضجيج ودون اعلام الا ان المواطن يشعر بالفرق ويعبر عن ذلك. وهنا لا بد لي ان اشكر لكم هذا الجهد، وبعد ان نلتم جائزة الامم المتحدة للادارة للعام 2007 للخدمات الضريبية، نشرت دراسة في الصحف منذ بضعة ايام تشير الى ان لبنان هو البلد الاربعين عالميا لسهولة تسديد الضرائب وهذه نتيجة مشرفة لا سيما اذا قارناها مع ترتيب لبنان في مجالات عديدة اخرى مع الاسف كغلاء معيشة ومستوى عيش وفساد وصعوبة القيام بمشاريع، اذ ان لبنان يوجد في المرتبة ال 120 ونتأمل ان نحقق في المرحلة المقبلة، ترتيبا افضل لكي يتحسن وضع لبنان في الترتيبات العالمية”.
وختم “لا بد لي ان انوه بعملكم واتمنى لكم المزيد من الانجازات والتوفيق على ان نتابع الجهود من خلال تصحيح الرواتب ورد الاعتبار الى هذه الادارة بكل الوسائل، فلا ادارة من دون حقوق وحصانة ولا دولة من دون ادارة عامة ولا وطن من دون دولة”.
وسلم رئيس مجلس ادارة المعهد ومديره العام درعا تكريمية لوزير العمل تسلمها ممثله.
وفي الختام شرب الجميع نخب المناسبة.-انتهى-
———-
الجيش: تمارين تدريبية في محيط كفرفالوس – الجنوب وحقل رماية الطيبة – بعلبك

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم السبت بتاريخ 29/11/2014 البيان الآتي:
بتاريخي 28 و29 / 11 /2014 ما بين الساعة 8.00 والساعة 17.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط بلدة كفرفالوس- الجنوب، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.
وبتاريخ 28 / 11 /2014، ما بين الساعة  14.00  والساعة  24.00، ستقوم وحدة أخرى بإجراء تمارين تدريبية في حقل حقل رماية الطيبة – بعلبك، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.-انتهى-
———–

الساحلي: الحل الوحيد امامنا يكون بالوحدة الوطنية والتلاقي

(أ.ل) – أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نوار الساحلي أن “حزب الله في كل خطابه السياسي يدعو إلى مد اليد”، وقال ان “الحل الوحيد هو بالوحدة الوطنية والتلاقي والحوار لأننا على قناعة أن لا حل في لبنان سوى بالجلوس على طاولة الحوار والوصول إلى قواسم مشتركة”.
وتمنى الساحلي، في كلمة ألقاها خلال حفل تكريم أقامه حزب الله في الهرمل لعدد من المسنين، على جميع الكتل النيابية أن تعود لدراسة القانون المتعلق بضمان الشيخوخة الموجود في بعض أدراج اللجان لأسباب سياسية.
كما تخلل الحفل كلمات للحاجة أم عماد مغنية وللاستاذ محمد رياض المقهور باسم المكرمين، وقد وزعت دروع تقديرية على المكرمين وعوائل الشهداء وأخوات دير أبناء يسوع الصغيرات، كما أهدى مخاتير حي الحارة والد الشهيد مغنية عباءة تقديراً لعطاءاته.-انتهى-
———
بهية الحريري التقت قادة امنيين واللجنة الأمنية الفلسطينية

(أ.ل) – التقت النائب بهية الحريري في مجدليون، في اطار متابعتها للوضع في مخيم عين الحلوة، كلا من رئيس فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب العميد علي شحرور، قائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة ورئيس شعبة المعلومات في صيدا النقيب فؤاد رمضان، واطلعت منهم، كل على حدة، على الوضع الأمني في مدينة صيدا. واثنت الحريري على التدابير الأمنية الاستباقية التي تقوم بها القوى الأمنية والعسكرية في المدينة والجوار حفاظا على الأمن والاستقرار.
واستقبلت الحريري وفدا من اللجنة الأمنية العليا المشرفة على الوضع في المخيمات، ضم قائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي ابو عرب، الناطق بإسم عصبة الأنصار الاسلامية الشيخ ابو الشريف عقل، عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية صلاح اليوسف، عضو اللجنة المركزية للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين ابو النايف، مسؤول العلاقات السياسية في “حركة الجهاد الاسلامي” شكيب العينا، مسؤول الجبهة الشعبية – القيادة العامة رفعت جبر، مسؤول جبهة النضال تامر عزيز، قائد القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة العميد خالد الشايب، امين سر حركة فتح في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة، المسؤول التنظيمي لحركة انصار الله ماهر عويد.
وتم خلال اللقاء عرض للوضع الأمني في المخيم في ظل ما يتم تناقله من معلومات واخبار عن دخول مطلوبين الى المخيم، وللقاءات والاجراءات التي تقوم بها اللجنة الأمنية الفلسطينية على صعيد ملاحقة هذه القضية.-انتهى-
———-


كنعان: معركتنا بدأت ولم تنته برد الطعن وسندحرج الحجر
عن قبر النظام وستكون قيامة الشراكة واستعادة الحقوق

(أ.ل) – أكد امين سر تكتل “التغيير والاصلاح” النائب ابراهيم كنعان أن “معركة نضال التيار الوطني الحر لم تنته مع رد مراجعة الطعن بالتمديد بل بدأت وأن الحجر سيتدحرج عن قبر النظام وستكون قيامة الشراكة واستعادة الحقوق”.
كلام كنعان جاء خلال تمثيله رئيس التكتل النائب العماد ميشال عون في اللقاء الذي اقامته هيئة قضاء المتن الشمالي في التيار، لمناسبة عيد الاستقلال، في حضور النواب: غسان مخيبر، نبيل نقولا وادكار معلوف ممثلا بإدي معلوف، منسق الهيئة هشام كنج واعضاء الهيئة، السيدتين ميراي عون الهاشم وكلودين عون روكز وحشد من المتنيين.
وقال كنعان: “قد يتساءل البعض ماذا نفعل هنا بعدما رد الطعن بالأمس، وبعدما تكرس التمديد، وبعدما ضربت حقوق اللبنانيين جميعا والمسيحيين خصوصا، وكانت الارادة السياسية، المحلية والإقليمية والدولية، اقوى من الدستور وحق الشعب بالاختيار، وأقوى من المناصفة والمساواة بالحقوق والواجبات تحت سقف واحد”.
اضاف “جوابنا على هذه التساؤلات هو التالي: لقد سمعنا هذا الكلام من قبل، منذ الثالث عشر من تشرين الأول 1990 وحتى السابع من ايار 2005، وفي أكثر من محطة ما بعد العام 2005، مع استمرار محاولات التيئيس والاحباط وكسر الارادة. ولكن، ارادتنا وارادتكم، هي إرادة تيار وطني حر، معدنه من ذهب، كل ما ضرب بالتجارب يزداد صلابة وبريقا وتمسكا بالمبادىء والقناعات”.
وأكد كنعان أن “لا أحد سيمر في المرحلة المقبلة الى بعبدا او يعبر الى قانون انتخاب من دون ان يمر بالتكتل المسيحي الأول وثاني اكبر كتلة في البرلمان”، وقال: “لا نعتدي على أحد، ولكن زمن التعدي على حقوقنا قد ولى. وبنظام طوائفي على الجميع احترام خيار المسيحيين، ورئاسة الجمهورية التي هي للمسيحيين ليست منصبا شرفيا بل موقع دستوري للمنتخبين من قبلهم، لا للمعينين من قبل سواهم”.
اضاف “هكذا كنا وهكذا سنبقى، ومهما كانت الجلجلة صعبة، سنمشيها عن لبنان، الى أن يتدحرج حجر الغبن وتكون القيامة. في الماضي نفينا واقصينا، وناضلنا وعدنا. وما حققناه حتى الآن لم يكن بقوة السلطة او التمويل الخارجي، بل بالنضال والتضحيات والعرق والعمل الذي اوصلنا الى ما نحن عليه ولا يمكن لأحد اخذه منا الا برحيلنا عن هذه الدنيا”.
وتطرق كنعان الى الشؤون الداخلية للتيار فقال: “النظام الداخلي لحزب التيار الوطني الحر قد انجز، وهو سيرعى في وقت قريب علاقاتنا مع بعضنا، ويأخذنا الى عمل جماعي يقوينا ويفعلنا. وكل من راهن على أن التيار، الذي بناه وضحى من اجله العماد ميشال عون ولا يزال، سيتراجع، خاب ظنه لأن التيار باق ومستمر حول قضية وطنية مقدسة تذوب امامها المشاريع الخاصة والاشخاص. وسيخوص التيار المعارك المقبلة بروحية النضال الذي عرف بها. والمطلوب منكم ان تكونوا حاضرين في القضايا الوطنية والاجتماعية في بلداتكم وبلدياتكم واينما كان، لأنكم قادة الرأي والمجتمع”.-انتهى-
———
فياض في تدشين مشروع شبكة مياه في الجنوب:
منفتحون وجديون لاي حوار

(أ.ل) – احتفل اتحاد بلديات جبل عامل، برعاية النائب علي فياض وحضوره، بافتتاح مشروع تمديد شبكات مياه الشفة للأحياء الداخلية في قرى الاتحاد الذي نفذته اللجنة الدولية من اجل تنمية الشعوب CISP بالتعاون مع الاتحاد ومولته المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، وذلك بلقاء أقيم في مطعم اكاسيا في مجدل سلم، حضرته ممثلة الCISP سيمون ابو جودة، رئيس اتحاد بلديات جبل عامل علي الزين ورؤساء بلديات بلدات وقرى الاتحاد.
وألقى فياض كلمة دعا فيها “في هذه المرحلة، الى حوارات على أكثر من مستوى رغم اننا تأخرنا جميعا في بدئها، ونتطلع على يكون الحوار بناء ومنتجا وقادرا على احتواء الخلافات وتنظيمها. فالحوار هو الاطار الاكثر ملاءمة لمعالجة الانقسامات والخلافات والصراعات بين مختلف القوى السياسية. لن نوفر فرصة لايجاد مساحة مشتركة عريضة لمواجهة ما نتعرض له خصوصا ملف التكفيريين ومعالجة المشاكل الداخلية وتهدئة المخاوف وصولا الى تفعيل الدور الحكومي ومعالجة الفراغ في المؤسسات الذي يترك آثاره السلبية على مختلف القطاعات”. واضاف: “نحن منفتحون وجديون لاي حوار ليس لمصلحة حزبية انما لمصلحة وطنية”.
وذكر أن قضاء مرجعيون “هو الثاني في لبنان لجهة البنى التحتية للكهرباء، وبالنسبة للميته يكاد يكون الاول”، مشيرا الى ان “الوضع ليس كاملا ويجب متابعته للوصول الى الكفاية التامة لأن ما أنجز هو تحسينات واصلاحات”. وأثنى على مشروع تمديد شبكة المياه الذي يعتبر انجازا مهما في المنطقة.-انتهى-
———-
سعد التقى مسؤولا يمنيا

(أ.ل) – استقبل الامين العام للتنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد في مكتبه في صيدا الأمين العام المساعد للشؤون السياسية في التنظيم الوحدوي الناصري في اليمن محمد مسعد الرداعي، في حضور عدد من قيادي التنظيم.
ونقل الرداعي تحيات الشعب اليمني للشعب اللبناني، كما عبر عن التأييد والدعم للشعب اللبناني في “كفاحه المستمر ضد العدوانية الصهيونية والمؤامرات الاستعمارية”.
وجاءت الزيارة في إطار تقديم التهنئة للتنظيم بانجاز مؤتمره الثاني ب “نجاح، ومباركة لقيادة التنظيم باعطاء الثقة للدكتور أسامة سعد”.
وتم “التشاور في المستجدات على الساحة العربية، بخاصة مشروع التآمر على الدول العربية بتجزئة المجزأ وإثارة الفتن وبخاصة استهداف الصهيونية للدول العربية بمشروعها ومخططاتها التي يجب على القوى التقدمية والقومية التصدي لها”.-انتهى-
———
نعيم قاسم: إیران حافظت علی حقوقها النوویة
وأثبتت حضورها فی مواجهة الدول الکبری

(أ.ل) – رأی نائب الامین العام لحزب الله الشیخ نعیم قاسم أن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة نجحت فی المحافظة علی حقوقها النوویة خلال المفاوضات التی أجرتها مع مجموعة الدول الـ5+1 حول مشروعها النووی السلمی.
وأفاد تقریر لوکالة الجمهوریة الإسلامیة للأنباء «إرنا» من بیروت أن حزب الله أقام احتفالاً تکریمیًا لـ«شهداء الدفاع المقدس» من الطلاب مساء أمس فی مجمع القائم (عج) فی الضاحیة الجنوبیة لبیروت، تحدث فیه الشیخ قاسم الذی قال: لقد ‘نجحت إیران فی المحافظة علی حقوقها النوویة وأثبتت حضورها ووجودها فی مواجهة الدول الکبری، وها هی تعود شامخة أمام العالم فی التمدید الذی حصل للمفاوضات، وهی تتابع بحرص شدید حفظ حقوقها النوویة واستقرارها، کل ذلک بفضل القیادة الحکیمة للإمام الخامنئی حفظه الله ورعاه، والذی أکد علی عدم التبعیة واستقلال إیران ووجود خیار الاقتصاد المقاوم لمواجهة أی انتکاسة فی الملف النووی، لکن لا خضوع لإیران أمام مطالب الدول الکبری المجحفة’.
أضاف الشیخ قاسم وفقًا لـ«إرنا»: إن ‘الذین یعرقلون العلاقة مع إیران، عربیاً أو إقلیمیاً أو دولیاً یخسرون وتخسر المنطقة، فإیران الیوم دولة کبری ومؤثرة ولها دور فاعل فی الکثیر من القضایا، وسیعودون فی نهایة المطاف للعلاقة معها’.
وخاطب الشیخ قاسم الحضور قائلاً: ‘سجِّلوا علیَّ أنه فی یوم من الأیام ستعود بعض هذه الدول التی تدَّعی عداءً لإیران وتطلب ودَّها والعلاقة معها والتنسیق معها، لأنه لا یمکن لأحد أن یتجاوز فی المنطقة قدرة وتأثیر إیران’.
أضاف: ‘أنا أقول بکل صراحة وأمام الملأ: لنا کل الفخر أن تکون لنا علاقة بالجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة وأن نتعاون معها، فمواقفها مشرِّفة، وهی قمة الهرم فی مواجهة العدو الإسرائیلی وفی دعم حرکات المقاومة فی المنطقة، وهذا ما لا تفعله أی دولة فی العالم، واتهامنا بالعلاقة معها لیس فی محله لأننا فعلاً فی علاقة ممتازة مع إیران ولنا کل الفخر فی ذلک’.
وأکد الشیخ قاسم أن ‘کل المآسی التی حصلت فی منطقتنا هی نتیجة السیاسة الأمریکیة فی الهیمنة ومحاولة فرض الشرق الأوسط الجدید، والعالم وکذلک المنطقة منشغلان وفی حالة إرباک ولا یعرفون ماذا یصنعون، ولذا تجد المنطقة الیوم فی حالة مراوحة، ولا حلول مطروحة، والأمر بحسب الظاهر سیطول لسنوات وسنوات فلا حلول لا فی العراق ولا فی سوریا ولا فی المنطقة’.
ولفت نائب الأمین العام لحزب الله إلی ما تشهده الساحة الفلسطینیة من اعتداءات صهیونیة تطاول الحرمات والمقدسات، وقال: ‘إسرائیل تعبث بالقدس والمقدسات وأراضی فلسطین، والتسویة بعیدة جداً جداً، بل نکاد نقول بأن لا تسویة لا الآن ولا فی المستقبل، ولا حل مع إسرائیل إلا بالمقاومة والمواجهة’.
وأشار الشیخ قاسم إلی ضرورة أن یکون هناک تواصل بین الحکومة اللبنانیة والحکومة السوریة لمواجهة الملفات المشترکة ومنها أزمة النازحین السوریین فی لبنان، وأزمة المخطوفین العسکریین لدی العصابات الإرهابیة التکفیریة.
وقال: ‘لماذا لا یتمُّ التواصل بین الحکومة اللبنانیة والحکومة السوریة لتنسیق بعض الملفات بما یعود بالخیر للبنان، وبما یتناسب مع مصالح ومطالب الدولة اللبنانیة، وإلا فبعض الملفات لا یمکن معالجتها بالطریقة التی تُعالج بها الآن، ونحن لم نقول یوماً کحکومة إلا بسیاسة النأی بالنفس عن الأزمة السوریة، إذاً ما معنی المعاداة ومنع الاتصال؟ ولمصلحة من؟ ومن المعنی بهذا الموقف؟’.-انتهى-
———
تجمع العلماء التقى وفداً من سفارة أندونيسيا في لبنان

(أ.ل) – استقبل تجمع العلماء المسلمين في مركزه في حارة حريك وفداً من سفارة اندونيسيا في لبنان برئاسة السكرتير الثاني للشؤون السياسية السيد سريان سنكمارا، وكان في استقبالهم رئيس الهيئة الإدارية سماحة الشيخ حسان عبد الله وبعض من أعضائها.
وقد قدم الوفد لسماحة الشيخ حسان عبد الله دعوة للمشاركة في المؤتمر الذي سيعقد في بيروت نهار الخميس 11/ كانون الأول تحت عنوان: “صعود الحركات الإسلامية الراديكالية في الشرق الوسط، كيف نواجه المشكلة من خلال منظور أممي وحدوي” كمتحدث في أحد المحاور، وقد وافق سماحة الشيخ على تلبية الدعوة.
وقد كان اللقاء مناسبة لبحث الوضع الإسلامي بشكلٍ عام وفي اندونيسيا والشرق الأوسط بشكلٍ خاص، وما تشكله الحركات  التكفيرية من خطر على وحدة الأمة وإضرار بالإسلام كدين رحمة وحوار من خلال تصويره خدمة لمصالح أعداءه كدين إرهاب وقتل وإلغاء للآخر.
وقد شكر الشيخ حسان لدولة اندونيسيا مبادرتها لعقد هكذا مؤتمر أولاً لما تمثله كدولة إسلامية كبرى، وثانياً لما يوفره هذا المؤتمر من عرض لحلول عملية في مواجهة هذا الإرهاب الوافد.
ومن ناحية أخرى أكد المجتمعون على بقاء القدس وفلسطين القضية المركزية للأمة الإسلامية وأن كل الصراعات التي تنشأ في أمتنا إنما هي من أجل إبعاد المسلمين عن قضيتهم المركزية، ما يؤكد ضرورة إعادة تصويب البوصلة نحو الهدف الأساسي وهو تحرير فلسطين من رجس الاحتلال الصهيوني.
وقد تباحث المجتمعون حول أهمية دعم الجامعات والمعاهد الشرعية التي تقدم الصورة الأصح لهذا الدين ومحاربة وفضح الجماعات التكفيرية التي تسعى من خلال مؤسسات دينية تنشأها لتجنيد الشباب ضمن توجهها الذي لا يستفيد منه سوى أعداء الأمة وعلى رأسهم الكيان الصهيوني.-انتهى-
———
الجيش: تفجير ذخائر في محيط طلوسة – الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 29/11/2014 البيان الآتي:
بتاريخه ما بين الساعة 12,00 والساعة 13,30، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة طلوسة – الجنوب.-انتهى-
———

العميد حمدان التقى الراسي: الأداء الجيد للجيش اللبناني والأجهزة الأمنية
حال دون إدخال لبنان في فتن مذهبية وغيرها

(أ.ل) – استقبل أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين – المرابطون العميد مصطفى حمدان المنسق العام للقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية كريم الراسي وتم التشاور في آخر المستجدات على الساحة المحلية.
بعد اللقاء، أكد المنسق العام للقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية كريم الراسي “وجوب الاهتمام الرسمي بمنطقة العرقوب لاسيما شبعا”، مؤكدا “دعم الحوار الذي هو ضرورة وأساس في هذه المرحلة كونه يخدم كل لبنان وليس فقط فريقي 8 و14 آذار”، متمنيا “أن تمتاز مرحلة ما قبل الحوار بالكلام الهادئ بعيدا من التحديات”، لافتا إلى “أن انعقاد الحوار يسهل الكثير من القضايا كإنتخاب رئيس للجمهورية وإجراء الانتخابات النيابية وفق قانون جديد مبني على النسبية”، مشيرا الى “أن التمديد لسنتين ونصف السنة يجعل الوضع الراهن مستقرا على شواذ لا على ما فيه صالح البلد”، مبديا تأييده لحراك الهيئات المدنية المطالبة بإجراء الانتخابات النيابية في أسرع وقت، فذلك يعكس هوية لبنان الديموقراطي”.
وهنأ الراسي حزب الله على “العملية الدقيقة التي أدت إلى تحرير المجاهد عماد عياد”، متمنيا على الدولة اللبنانية “التصرف بنفس الحكمة والوعي والسرية لإطلاق سراح كافة العسكريين المخطوفين”، مشيرا إلى “أن المفاوضات تجري مع مجموعات إرهابية مجرمة والخضوع لطلباتهم وإقفال الطرقات لا يعيد الأسرى”، معربا عن تقديره لواقع الأهالي ومعاناتهم وخوفهم على أبنائهم.
من جانبه، رحب حمدان بالراسي، مثمنا على “دوره الوطني من خلال تواجده على أرض عكار متحملا مسؤولياته”، ساعيا إلى لم الشمل، وهذا الدور يقدره أهالي عكار بمختلف فئاتهم السياسية والطائفية والمذهبية”.
واستذكر الوزير الراحل عبد الله الراسي ووصفه بـ”القيمة الوطنية الكبيرة الذي قدم الكثير لأهل عكار ولكل لبنان”.
وأشار إلى “أن مواقف الأستاذ كريم الراسي تعبر عن مواقفنا كمرابطون”، مجددا دعوته إلى “الوقوف إلى جانب الجيش اللبناني بقيادة العماد جان قهوجي ودعمه في معركته التي هي الأخطر اليوم ضد الإرهابيين”، مثمنا الحرب الوقائية “التي يقوم بها الجيش اللبناني والتي بفضله وبفضل مخابراته وبفضل الأجهزة الأمنية تم توقيف عدة شبكات إرهابية مخربة”، مؤكدا “أن هذا الأداء الجيد منع سقوط الكثير من الضحايا وحال دون إدخال لبنان في فتن مذهبية وغيرها”.
وعلى الصعيد الاجتماعي، دعا حمدان الوزراء في الحكومة الى “تحمل مسؤولياتهم في إدارة شؤون الناس المعيشية وتأمين الغذاء والطبابة والتعليم ووسائل التدفئة في ظل البرد القارس”، لافتا إلى “أن المواطن اللبناني يعاني من ضغوط معيشية كبيرة يضاف إليها عبء النازحين السوريين الذي يفاقم الأزمات المتتالية”، متمنيا “أن لا تصل هذه الأزمات في المناطق اللبنانية إلى ما لا يحمد عقباه بتفجير شامل أو استغلالها من قبل أطراف أخرى معادية للأمن والاستقرار في لبنان”.
وفي ما يتعلق بسلامة الغذاء، أيد حمدان “طفرة الضمير لدى وزير الصحة وائل وهبي أبو فاعور”، متمنيا “أن تستمر هذه الطفرة بخطى ثابتة وتطاول الواقع البيئي”.
وختم حمدان، مؤكدا تأييده للحوار الجدي آملا في “أن لا تخرج خطابات تحريضية وديماغوجية قبل وضع ركائز الحوار، فإن كان المسؤول السياسي عاجزا عن ضبط شارعه وإقناع مؤيديه بمحاسن الحوار ومساوئ اللاحوار فتلك مصيبة ومن غير المقبول بحق من تريد التحاور معه أن تدعو للحوار وفي المقابل تصدر الخطابات تحريضية لأن ذلك يولد التشنج”.-انتهى-
———
حمود التقى محمد خضر

(أ.ل) – استقبل فضيلة الشيخ ماهر حمود الشيخ محمد خضر رئيس المنتدى الاسلامي للدعوة والحوار يرافقه الاخ رامي العويك، ودار الحديث حول وجوب اصلاح الثقافة الدينية التي تدرس في الجامعات والثانويات الشرعية، بحيث أنها تخرج من حيث يدري أو لا يدري واضعو هذه البرامج، ومن حيث يدري أو لا يدري المدرسون والمشرفون على هذه البرامج،  يتخرج من هذه البرامج او من هذه الثقافة الكثير من المتطرفين الذين شوهوا صورة الاسلام: قتلا وذبحا واخراجا من الملة، والسر الرئيسي في هذ الانحراف هو الموقف الحاد الذي تتخذه بعض الجهات المذهبية التي تنفي وجود الآخر وتعتبر نفسها الممثل الوحيد للاسلام، وبالتالي توزع الاتهامات على كل من يخالفها في كبيرة او صغيرة، هذه الصفة التي للاسف الشديد الموجودة بشكل خاص بالثقافة السلفية المشوهة، يتخرج ويتغذى من خلالها افواج من المتطرفين والتكفيريين الذين يملؤون العالم الاسلامي في هذه الايام للاسف الشديد.
كما جرى حوار حول التجربة السياسية للحركات الاسلامية كافة، وكيف انحرفت عن المبادئ الاسلامية للوصول الى الحكم وعلى رأس هذه المبادئ الغاية لا تبرر الوسيلة.
ومن اجل ذلك نرى ان يراجع الاسلاميون جميعا تجربتهم السياسية لتتم صياغة برنامج سياسي اسلامي حقيقي يجمع بين المبادئ الاسلامية والاهداف المشروعة والهامة والرئيسية للامة بعيدا عن التبعية والوصولية.-انتهى-
———
“الجبهة الشعبية” أكدت عدم عودتها عن الانسحاب
من القوة الامنية في مخيم عين الحلوة

(أ.ل) – رداً على ما تداولته بعض الوسائل الإعلامية عن عودة “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطي”ن عن قرار الإنسحاب من القوة الأمنية في مخيم عين الحلوة، إن الجبهة تؤكد أنها حتى الآن لم تعلن عودتها عن قرار الإنسحاب، وما يشاع حول قرار العودة عن الإنسحاب ليس إلا خبر يتم تداوله عبر وسائل إعلامية، لافتة ان هناك اتصالات وجهود حثيثة للعودة عن القرار وسيتم ترتيب لقاء لبحث مطالبنا.-انتهى-
———-
سلسلة نشاطات لـ”المستقبل” في فرنسا واستراليا

(أ.ل) – شارك منسق “تيار المستقبل” في فرنسا عبد الله خلف ممثلا الأمين العام للتيار أحمد الحريري، في لقاء حواري في البرلمان الفرنسي، دعت إليه جمعيات فرنسية عدة (IPSE -CDF-EGS-APEMA) تحت عنوان “هل يخضع لبنان لتجاذبات تهديد الإسلاميين والجمود المؤسساتي”؟ حضره القائم بالأعمال اللبناني غادي الخوري، القنصل ماجدة كركي، رئيس اللجنة البرلمانية للصداقة الفرنسية اللبنانية النائب من أصل لبناني هنري جبرايل، نائب رئيس اللجنة النائب فيليب فوليو، عضو لجنة الصداقة النائب اللبناني الأصل ايلي عبود ونواب مهتمون بالشأن اللبناني ومتابعون ومختصون.
ترأس الطاولة المستديرة مسؤول مجموعة عمل “الأوسط الكبير” بيار بيرتيلو، وكانت كلمات ومداخلات للنواب الحاضرين والمحلل السياسي خطار أبو دياب وفابريس بلانش من مؤسسة “بيت المشرق”، تركزت على الوضع العام في لبنان والمنطقة وتأثير الأحداث السورية ووضع اللاجئين والإنتخابات الرئاسية والأحداث الأمنية، إضافة إلى نقاش بشأن التركيبة اللبنانية ومواد الدستور اللبناني.
على صعيد آخر، شاركت منسقية “المستقبل” في الإحتفال الذي أقامه “نادي حبوب الرياضي” على شرف رئيس بلدية جبيل زياد حواط، في حضور القنصل الفخري اللبناني ابراهيم حنا.
وفي سيدني، جرى تكريم منسق استراليا عبد الله المير، وذلك خلال الحفل السنوي الذي تقيمه الجامعة الثقافية في العالم- فرع نيو ثاوث وايلز بمناسبة عيد الاستقلال، كما جرى تكريم متفوقين بالشهادة الثانوية وشخصيات اجتماعية. حضر الاحتفال الذي أقيم في البرلمان الاسترالي، رئيس الجامعة اليخاندرو خوري ورئيس فرع نيوساوث ويلز وسام قزي. ومن الشخصيات التي تم تكريمها: المحامي ستيف ستانتن، داني جعجع، ممدوح مطر، البروفيسور فاديا غصين وغيرهم. وكان الطالب وليام عبيد من المتفوقين الذين تم تكريمهم، إذ حقق المعدل الاعلى في كل استراليا وهو 99,95 من 100 وهو الان في المرحلة الجامعية حيث يدرس الطب والجراحة.-انتهى-
———-
حفل غداء تكريمي في الجنوب للقوات الدولية

(أ.ل) – بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين للاستقلال، وتكريماً لقوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، أقيم ظهر أمس في مطعم استراحة صور السياحية، حفل استقبال وغداء، حضره منسق الحكومة اللبنانية لدى قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان العميد الركن محمد جانبيه ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي وقائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة الجنرال لوتشيانو بورتولانو، وعدد من الضباط والشخصيات الرسمية والروحية. وقد ألقى قائد قطاع جنوب الليطاني العميد الركن شربل أبو خليل كلمة بالمناسبة أثنى فيها على تضحيات القوات الدولية وتعاونها الوثيق مع الجيش في إطار تنفيذ القرار 1701، ما أسهم في ترسيخ استقرار المناطق الحدودية وانعكاس ذلك إيجاباً على استقرار لبنان، ثم ألقى الجنرال بورتولانو كلمة أشاد فيها بدور الجيش اللبناني في الحفاظ على وحدة لبنان وسيادته واستقلاله، مؤكداً تمسك القوات الدولية برسالة السلام التي أتت من أجلها، وإقامة أفضل علاقات التعاون مع الجيش والمواطنين.-انتهى-
———-
دعم عربي للتوجه الفلسطيني إلى مجلس الأمن
جامعة الدول العربية وافقت على تقديم مسودة قرار
لمجلس الأمن الدولي يتضمن إنشاء دولة فلسطينية

(أ.ل) – وافق مجلس جامعة الدول العربية على خطة التحرك العربي لإنهاء الاحتلال الصهيوني لأراضي دولة فلسطين في ضوء الاجتماع غير العادي الذي عقد، السبت، على مستوى وزراء الخارجية. وتتضمن الخطة طرح مشروع القرار العربي بإنهاء الاحتلال بشكل رسمي أمام مجلس الأمن، واستمرار التشاور بهذا الشأن مع الدول الأعضاء في المجلس والمجموعات الإقليمية والقارية والدولية.
وكلف المجلس في قرار، نقلاً عن موقع “العهد” الإخباري أصدره بختام أعمال دورته غير العادية المستأنفة برئاسة موريتانيا وحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وفداً وزارياً عربياً مفتوح العضوية برئاسة دولة الكويت (رئاسة القمة العربية ولجنة مبادرة “السلام” العربية) وعضوية موريتانيا (رئيس مجلس الجامعة العربية) والأردن (العضو العربي في مجلس الأمن الدولي) ودولة فلسطين والأمين العام للجامعة العربية لإجراء ما يلزم من اتصالات وزيارات لحشد الدعم الدولي لمشروع القرار العربي أمام مجلس الأمن.
وأيّد المجلس مسعى دولة فلسطين للانضمام إلى المؤسسات والمواثيق والمعاهدات والبروتوكولات الدولية بما فيها الانضمام لمحكمة الجنايات الدولية.
وأكد المجلس على “التمسك بمبادرة “السلام” العربية التي طرحها الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز وأقرتها قمة بيروت 2002، التي لا تزال تمثل الحل الأمثل لحل القضية الفلسطينية والتفاعل الإيجابي مع المبادرات الساعية لاستئناف المفاوضات وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على أساس هذه المبادرة”.
وأكد المجلس استمرار العمل العربي المشترك لضمان الاعتراف الدولي بدولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967 من قبل الدول التي لم تعترف بها بعد.
وثمّن قرار السويد الاعتراف بدولة فلسطين وبتوصيات البرلمانات البريطانية والأيرلندية والإسبانية بهذا الخصوص، والتحرك البرلماني الفرنسي في هذا الشأن.
وأعلن المجلس رفضه المطلق والقاطع للاعتراف بـ “إسرائيل” كدولة يهودية ورفض جميع الضغوط التي تمارس على القيادة الفلسطينية بهذا الشأن وإدانة كافة الإجراءات “الإسرائيلية” لتكريس “يهودية الدولة” والتحذير من خطورة هذا التوجه العنصري وعواقبه الخطيرة على الشعب الفلسطيني والمنطقة.
وأدان المجلس ممارسات “إسرائيل” (سلطة الاحتلال) وجميع محاولاتها التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى المبارك وفرض السيطرة “الإسرائيلية” عليه، وإدانة الاعتداءات المتكررة كافة من المتطرفين “الإسرائيليين” على حرمة المسجد الأقصى، وما يمثله ذلك من تهديد باندلاع “حرب دينية” والتسبب في المزيد من العنف والفوضى في المنطقة.
وأكد المجلس رفضه وإدانته للنشاطات الاستيطانية “الإسرائيلية” بأشكالها كافة، باعتبارها غير شرعية، خاصة في مدينة القدس الشرقية المحتلة بما في ذلك محاولات تهويد المدينة وطمس هويتها التاريخية والحضارية والإنسانية والثقافية وتغيير هويتها.
كما أكد مواصلة التحرك العربي في جميع عواصم العالم لدعم طلب دولة فلسطين المقدم للحكومة السويسرية بصفتها الدولة الوديعة لمواثيق جنيف الأربعة لعام 1949 لدعوة الأطراف السامية المتعاقدة لإنفاذ واحترام هذه الاتفاقيات الدولية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس، وذلك لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.
وجدد المجلس رفضه وإدانته لما تقوم به حكومة الاحتلال من اجراءات لتقويض حكومة الوفاق الوطني، بما في ذلك وقف تحويل أموال الضرائب الفلسطينية التي تجبيها.
وقرر المجلس إبقائه في حالة انعقاد دائم لمتابعة المستجدات.-انتهى-
———-
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

irsal25-4-2017

نشرة الثلاثاء 25 نيسان 2017 العدد 5260

مقتل مسؤول التفخيخ في ’جبهة النصرة’ إثر تعرضه لانفجار عبوة ناسفه في جرود عرسال (أ.ل) ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *