الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 29 نيسان 2016 العدد 4085

نشرة الجمعة 29 نيسان 2016 العدد 4085

ya3koub1[1]

الهيئة الاتهامية ردت استئناف اخلاء سبيل النائب السابق يعقوب

والدة يعقوب: سنفضح المستور من دون خطوط حمراء

(أ.ل) – ردت الهيئة الاتهامية برئاسة القاضي عفيف الحكيم استئناف إخلاء سبيل النائب السابق حسن يعقوب.

وأوضحت والدة يعقوب أنها “ستقرر التصعيد وستفضح المستور من دون خطوط حمراء”.-انتهى-

——-

 

اتحاد الوفاء يهنئ العمال في عيدهم ويدعو الى صحوة عمّالية واستفاقة نقابّية

(أ.ل) – هنّأ اتحاد الوفاء لنقابات العمال والمستخدمين عمال لبنان وعمال العالمين العربي والإسلامي وعمال الشعوب المستضعفة بمناسبة عيد العمال العالمي، ووجه التحية للعمال المقاومين للأزمات التي تتعرض لها أوطانهم وتعقد حياتهم وحياة أسرهم، الصامدين والمضحين في سبيل حفظ هوية اوطانهم والدفاع عن قضاياهم العادلة، وفي طليعتها حق الإنسان في الحياة مقابل التهديد الإرهابي والمناضلين في سبيل حرية وكرامة واستقلال واستقرار بلدانهم وشعوبهم.

واعتبر الاتحاد في بيان أصدره اليوم أن الوضع الذي نعيشه في الأول من أيار هذه السنة يفرض أكثر من أي وقت مضى أن يكون العماّل ومنظماتهم النقابية على قدر المسؤولية الانسانية والوطنية.

ودعا الاتحاد في بيانه الى صحوة مطلبية عمالية شاملة تفرض على قيادات العمل النقابي في لبنان استفاقة تؤدي الى الى حراك فعلي ومنتج في جميع الميادين لأن العمال بحاجة لأن يجيب أحد اليوم عن فرص العمل، والبطالة، ونظام السخرة بالمياومة، والأجور المتآكلة وسلسلة الرتب والرواتب والفقر، والفساد المكشوف وغير المكشوف في كل زاوية من زوايا الإدارة ..وعن الكهرباء والماء.. وعن الضمان الاجتماعي.. وعن هذا الحجم من الابتزاز والقهر للشعب في معيشته.

وأكد الاتحاد أن عيد العمال اليوم هو في تأكيد انخراطهم في معركة الدفاع عن الحق في مواجهة الإرهاب الأمريكي، وعيد العمال اليوم هو في وعيهم لخطورة ما يعنيه تحالف بعض العرب مع العدو “الإسرائيلي” للقضاء على الأمة بثقافتها ودينها واستتباعها للعدو “الإسرائيلي”.

ووجه التحية الكبرى للمقاومين الذين يقدمون أغلى ما يملكون في سبيل ذلك.-انتهى-

——-

دورية راجلة تابعة للعدو الإسرائيلي خرقت الخط الأزرق

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الجمعة 29 نيسان 2016 البيان الآتي:

عند الساعة 9.00 من يوم أمس، أقدمت دورية راجلة تابعة للعدو الإسرائيلي قوامها 23 عنصراً، على خرق الخط الأزرق مقابل بلدة ميس الجبل لمسافة 10 أمتار ولمدة 5 دقائق.

وقد اتخذت وحدات الجيش الإجراءات الميدانية المناسبة، ويجري التنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان لمتابعة الخرق المذكور.-انتهى-

——–

الحريري وصل الى اسطنبول ويلتقي اردوغان

 

(أ.ل) – وصل الرئيس سعد الحريري ليلا الى مدينة اسطنبول في زيارة إلى تركيا يقابل خلالها رئيس تركيا رجب طيب اردوغان وعددا من كبار المسؤولين، ويبحث معهم الأوضاع في المنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين.

ويرافق الحريري الوزير السابق باسم السبع ومستشاره الدكتور غطاس خوري.-انتهى-

——–

الجيش: إخماد حرائق في محيط دير مار الياس – جعيتا

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 29 نيسان 2016 البيان الآتي:

على أثر الحريق الذي اندلع يوم أمس في محيط دير مار الياس – جعيتا، تدخلت وحدات الجيش المنتشرة في المنطقة بمؤازرة طوافة تابعة للقوات الجوية، وعملت بالإشتراك مع مجموعات من الدفاع المدني على إخماد الحريق بصورة نهائية حوالي الساعة العاشرة والنصف ليلاً، من دون تسجيل أي إصابات في الأرواح. وقدرت المساحات المتضررة بنحو 500 دونماً من الأشجار الحرجية والأعشاب.-انتهى-

——–

حب الله التقى وفدًا قياديًا من عصبة الأنصار والحركة الإسلامية المجاهدة

 

(أ.ل) – استقبل عضو المجلس السياسي لحزب الله النائب السابق حسن حب الله وفداً قيادياً من عصبة الأنصار والحركة الإسلامية المجاهدة ضم القيادي المركزي في عصبة الأنصار أبو طارق السعدي وأبو سليمان السعدي مسؤول العلاقات في العصبة وأبو إسحاق إبراهيم المقدح معاون رئيس الحركة الإسلامية المجاهدة.

وجرى البحث في آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية على ضوء الانتفاضة في الضفة الغربية ضد الاحتلال الصهيوني، وأدان المجتمعون الاعتداءات الوحشية للاحتلال والمستوطنين على المقدسات كما جرى البث في أوضاع المخيمات الفلسطينية في لبنان.

وأكد المجتمعون ضرورة التزام الأخوة الفلسطينيين بالأمن والاستقرار داخل المخيم وحل أي إشكال عبر الحوار وعدم الاحتكام إلى السلاح كما أكد الوفد التزام جميع الفصائل الفلسطينية السلم والاستقرار في لبنان وعدم السماح لأحد بالعبث والتزام القوانين.-انتهى-

——-

زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الاقليمية اللبنانية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:

عند الساعة 18,15 من مساء أمس، أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة 260 متراً ولمدة ثلاث دقائق.

تجري متابعة الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——–

أحمد قبلان: إننا في زمن الفساد ودولة الاستبداد وأمام كارثة

 

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، قال فيها: “نحن في وسط نكبة وطنية حقيقية جراء صراع سياسي وطائفي ومذهبي بغيض، هدم الدولة، وجوف مؤسساتها، وشل إداراتها تحت إشراف سياسيين لم يتركوا شيئا إلا وزجوه في مزادات وارتهانات المصالح الدولية والإقليمية، وأدخلوه في بازارات لا مصلحة للبنان فيها، وما تشهده ساحتنا اللبنانية من تكبيل وتعطيل وتنكيل بمصير أهل هذا الوطن يلخص واقعا مأساويا تعطلت فيه الحوارات، وأصبح التقارب والتفاهم بين اللبنانيين صعبا، في ظل هذه الهوة السحيقة التي اصطنعتها السياسات الخرقاء التي لم تكن يوما إلا في إطار الأنانيات السلطوية”.

أضاف “إن اللبنانيين اليوم يعانون أكثر من مضى، فطفح كيل الصفقات والسمسرات، وبرزت ملفات الفساد، وكثر المتواطئون والمتورطون فيها، فاختلت الموازين في هذا البلد، خصوصا عندما نجد المسؤول يغدر بمن إئتمنه، وصاحب السلطة يساوم من أجل أن يستمر في منصبه أو يستأثر بحصته المزعومة، وكأن البلد وما فيها من بشر وحجر ملك له، يتصرف بها على هواه دون رقيب أو حسيب، فهو الذي يحاسب، وهو من يراقب، بل هو الطائفة وهو المذهب وهو الوطن بأسره، لا ينازعه في سلطانه أحد. إننا في زمن الفساد والفاسدين، ودولة الاستبداد والمستبدين، ترانا نتحدث عن العدالة، فيما الواقع ظلم وجور على حقوق الناس، ندعو إلى الشراكة فيما الحقيقة تطاول على الوطن وثوابته بخلفية الطائفية والمذهبية. نطالب بالوفاق وتجاوز الخلافات، يردون بالمزيد من التصدع والانقسام، نناشدهم التواضع والتنازل من أجل لبنان، فإذا بهم أكثر استكبارا، وأشد تمسكا بما يزعمونه حقوقا مقدسة وثابتة لهم. لقد صادروا المؤسسات، وجيروا الإدارات لغير الصالح العام حتما، ويحاولون التلاعب بالقضاء، والتحايل على القانون وجعله مؤطرا على المحسوبيات، هذا ابن ست وذاك ابن جارية”.

وتابع “سمموا البلد بكل أنواع الفيروسات السياسية والاجتماعية، حتى المؤسسات الأمنية يحاولون تقويضها والنيل منها، متناسين أن الإرهاب متربص، وعصابات التكفير تتحين الفرص لضرب ما تبقى من وحدة، ولزعزعة ما تبقى من أمن واستقرار، بفضل الجهود والتضحيات التي تقدمها القوى الأمنية والعسكرية، وخصوصا الجيش الذي ندعو إلى دعمه، وإلى تحييده عن التجاذبات والمحاصصات، ومده بكل الوسائل التي تعزز دوره، وتجعله قادرا على مواجهة التحدي بالتعاون والتنسيق مع المقاومة التي قدمت الكثير، ولا تزال من أجل لبنان للجميع”.

وقال: “نرفض أخذ البلد إلى المجهول، وندعو إلى الضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه إفساد البلد، فنحن أمام كارثة ستطال الجميع، ونارها ستدخل كل بيت في هذا البلد الذي يعيش أعقد وأصعب لحظات تاريخه، من خلال لعبة تدمير الدولة والتطاول على هيبتها، وشل مؤسساتها. نعم، إن في ذلك هتكا لحقوق اللبنانيين، وضربا لبقاء لبنان كوطن كان ويجب أن يبقى بلد الوحدة والشراكة، ومقصدا لأشقائه العرب، وهو لن يكون خارج وحدتهم وتعاونهم على استقرار المنطقة وخير شعوبها”.

وختم “إننا مع إجراء الانتخابات البلدية، ولكن نريدها بلديات تجمع الناس ولا تفرقهم، نريدها بلديات إنماء وإلفة وتكاتف، لا استفزازات فيها ولا كيديات ولا ثأريات، نريدها بلديات تعكس وجع الناس وتكون في خدمة الشأن العام. لذلك نطالب أهلنا وإخواننا في كل القرى والبلدات والمدن بتطبيق الآية الكريمة “وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان، وليكن تنافسكم في الخير وخدمة الناس كما قال الله تعالى وفي ذلك فليتنافس المتنافسون”.-انتهى-

——

الجيش: توقيف 15 شخصاً في محلتي فرن الشباك وحارة حريك وعملية دهم في بلدة بريتال

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:

في إطار ملاحقة الجرائم المنظّمة، دهمت قوة من الجيش منازل مطلوبين للعدالة في بلدة بريتال من دون العثور عليهم، وضبطت خلال عملية الدهم آلة لتصنيع المخدرات، سيارة نوع جيب تويوتا تحمل لوحة مزورة، وسيارة نوع BMW X6 دون لوحات.

كما أوقفت قوى الجيش في محلة فرن الشباك، 13 شخصاً من التابعية السورية وشخصاً من التابعية البنغلادشية، لتجولهم داخل الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية، وأوقفت في محلة حارة حريك المواطن نمر محسن سلام، المطلوب بجرم إطلاق النار في أوقات سابقة في محلة الأوزاعي.

تمّ تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم.-انتهى-

———

تيسير خالد: نتنياهو يطلق النار على الجهود الفرنسية

كما يطلق جنوده النار على المدنيين الفلسطينيين

 

(أ.ل) – لم يستغرب تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين التصريحات التي صدرت عن مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، والتي أكد فيها معارضته الشديدة للجهود التي تبذلها فرنسا لعقد مؤتمر دولي لإعادة إطلاق مفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بمواكبة دولية وإصراره بدلا من ذلك على استئناف مفاوضات ثنائية دون شروط مسبقة وبمعزل عن أي مبادرة دبلوماسية من شأنها إبعاد الفلسطينيين عن المفاوضات المباشرة، على حد تعبيره، ورفضه كذلك بشكل واضح إعلان وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت قبل أيام أن بلاده تنوي تنظيم اجتماع وزاري دولي في باريس في محاولة لإحياء ما تسميها فرنسا عملية السلام الإسرائيلية-الفلسطينية في 30 من ايار القادم.

وأضاف في حديث مع وسائل الاعلام أن بنيامين نتنياهو بهذا الموقف الصادر عن مكتبه مباشرة يطلق النار وربما رصاصة الرحمة على الجهود السياسية الفرنسية والدولية لبث الحياة في عملية سياسية لا تنسجم أو تتطابق تماما مع عملية سياسية تريد اسرائيل حصرها في إطار مفاوضات ثنائية برعاية حصرية أميركية وتتواصل دون سقف زمني محدد ودون مرجعية سياسية او قانونية أو رعاية دولية، من أجل استخدامها ستارا لمواصلة نشاطات حكومته الاستيطانية الاستعمارية ومواصلة سياسة التهويد والترانسفير والتطهير العرقي الصامت في القدس ومحيطها وفي مناطق الاغوار الفلسطينية وغيرها من مناطق الضفة الغربية المحتلة، تماما كما يفعل جنوده، الذين يوفرون الحماية للمستوطنين ونشاطاتهم الاجرامية ويطلقون النار في الوقت نفسه على المدنيين الفلسطينيين على الطرقات والحواجز العسكرية المنتشرة في طول الضفة الغربية وعرضها، في سياسة فاشية مصممة لكي وعي الفلسطينيين ودفعهم لخفض سقف توقعاتهم ومطالبهم والقبول بتسوية في حدود حكم إداري ذاتي للسكان في مناطق الكثافة السكانية الفلسطينية وحسب.

وردا على السؤال حول طبيعة الرد الفلسطيني على هذا الموقف الاسرائيلي، أكد تيسير خالد أن مواجهة هذه السياسة، التي يسير عليها بنيامين نتنياهو وائتلافه الحكومي،باتت تتطلب إعادة النظر جذريا بسياسة الرهان على العودة الى المفاوضات من بوابة ما يسمى المبادرة الفرنسية أو غيرها من المبادرات، والتوافق على خارطة طريق وطنية، يمكن على أساسها انجاز المصالحة الوطنية واستعادة وحدة النظام السياسي الفلسطيني ووحدة مؤسساته في الضفة الغربية وفي قطاع غزة، والبدء دون تردد بتطبيق قرارات المجلس المركزي وقرارات اللجنة التنفيذية بوقف التنسيق الامني تماما مع سلطات وقوات الاحتلال وإعادة بناء العلاقة مع اسرائيل باعتبارها دولة احتلال استيطاني كولونيالي ودولة ابارتهايد وتمييز عنصري ودعوة المجتمع الدولي التعامل معها على هذا الأساس والانخراط الواسع في حملات المقاطعة المحلية والدولية لدولة اسرائيل على جميع المستويات وفي جميع المجالات والتحضير في الوقت نفسه لعصيان وطني في وجه الاحتلال يستدعي تدخلا دوليا لإطلاق عملية سياسية برعاية دولية على اساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية تفضي وفق سقف زمني الى تسوية سياسية توفر الامن والاستقرار لجميع شعوب ودول المنطقة بما فيها دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية المحتلة وتصون حقوق اللاجئين الفلسطينيين في العودة الى ديارهم، التي هجروا منها بالقوة العسكرية الغاشمة.-انتهى-

——–

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

army19-8-2017

نشرة السبت 19 آب 2017 العدد 5337

أسلحة ومراكز ’داعش’ في الجرود .. الجيش اللبناني: نخطط وسننتصر.. والمعركة مستمرة ملف الأسرى سيكون ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *