الرئيسية / النشرات / نشرة الثلاثاء 25 تشرين ثاني 2014 العدد2726

نشرة الثلاثاء 25 تشرين ثاني 2014 العدد2726

 

حزب الله: تحرير الاسير عماد عياد بعد مفاوضات
استمرت لأسابيع مع الجهات الخاطفة

(أ.ل) – اصدر حزب الله البيان الآتي:
بتوفيق من الله عزّ وجلّ، وبعد مفاوضات استمرت لأسابيع مع الجهات الخاطفة، تم تحرير الأخ الأسير عماد عياد، مقابل إطلاق سراح أسيرين كانا لدى حزب الله من المسلحين، وذلك ظهر هذا اليوم الثلاثاء 25/11/2014 مع الدعاء أن يمن الله على كل الأسرى والمخطوفين بالحرية والسلامة.-انتهى-
———-
الاتحاد العمالي يعقد اجتماعاً غداً لمناقشة
أوضاع عمال ومستخدمي كهرباء لبنان

(أ.ل) – صدر عن الاتحاد العمالي العام في لبنان بياناً جاء فيه:
يعقد الاتحاد العمالي العام في لبنان اجتماعاً مع نقابة عمال ومستخدمي مؤسسة كهرباء لبنان لمناقشة ما آلت إليه أوضاع المؤسسة والعمال جراء الإقفال المستمر منذ ما يقارب الأربعة أشهر وما يعانيه الوطن والمواطنين والعمال على حدّ سواء وذلك قبل ظهر يوم غد الأربعاء الواقع فيه 26/11/2014 في مقر الاتحاد – كورنيش النهر.-انتهى-
———-
الجيش: للتقيد بقرارات منع الصيد وعدم التجول بالأسلحة على أنواعها

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 25/11/2014 البيان التالي:
على الرغم من القرارات الصادرة عن السلطات المختصة في ما يتعلق بمنع الصيد البري، لا يزال بعض المواطنين يمارس هذه الهواية في مختلف المناطق اللبنانية ومن ضمنها منطقة جنوب الليطاني، مخالفا بذلك هذه القرارات، الأمر الذي يعرضه للملاحقة القانونية.
إن خصوصية بقعة عمليات جنوب الليطاني، والتدابير التي اتخذها الجيش تنفيذا للقرار 1701، والقاضية بخلو المنطقة من أي وجود مسلح باستثناء القوى العسكرية والأمنية اللبنانية وقوات الأمم المتحدة الموقتة في لبنان، تفرض التشدد بمنع الصيد وبخاصة على مقربة من المراكز العسكرية وعلى امتداد الخط الأزرق.
تدعو قيادة الجيش جميع المواطنين إلى التقيد بقرارات منع الصيد، وعدم التجول بالأسلحة على أنواعها، ولا سيما في منطقة جنوب الليطاني وحتى الحدود الدولية، تحت طائلة توقيف المخالفين وإحالتهم على القضاء المختص.-انتهى-
———

اللجان المشتركة شكلت لجنة فرعية لاعادة صوغ اقتراح قانون سلامة الغذاء
ابو فاعور: لعدم تدخل السياسة في قضية سلامة الغذاء

(أ.ل) – عقدت لجان المال والموازنة والصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية، الاقتصاد الوطني والتجارة والصناعة والتخطيط والزراعة والسياحة والبيئة، جلسة مشتركة لدرس اقتراح قانون سلامة الغذاء قبل ظهر اليوم في مجلس النواب، برئاسة نائب رئيس المجلس فريد مكاري وحضور وزيري الزراعة اكرم شهيب والصحة العامة وائل ابو فاعور والنواب: جان اوغاسبيان، علي عمار، عاصم عراجي، عاطف مجدلاني، محمد قباني، ايوب حميد، ميشال موسى، فؤاد السعد، نعمة الله ابي نصر، عباس هاشم، مروان فارس، غسان مخيبر، هنري حلو، وليد الخوري، نبيل نقولا، محمد الحجار، رياض رحال، طوني ابو خاطر، بدر ونوس، خضر حبيب، علاء الدين ترو، كاظم الخير، معين المرعبي، خالد زهرمان، نواف الموسوي، شانت جنجنيان، حكمت ديب، امين وهبي، اميل رحمة، قاسم عبد العزيز، ناجي غاريوس، قاسم هاشم، فادي الهبر، فادي كرم، بلال فرحات، سيمون ابي رميا، حسن فضل الله، عماد الحوت وعلي المقداد.
وحضر ايضا المدير العام لوزارة الصحة وليد عمار، المدير العام لوزارة الزراعة لويس لحود، وعن وزارات: البيئة سمر مالك وغسان صياح، المال مريانا معوض، السياحة جبران قطيني، الاقتصاد والتجارة غادة سفر وطارق يونس، والزراعة مريم عيد، القاضي زياد ايوب، رئيس جمعية علماء الغذاء وتقنييه عاطف الدبس، وعن منظمة الاغذية والزراعة الدولية عادل غطاس.
ابو فاعور
بعد الجلسة تحدث ابو فاعور فقال “نشكر الدكتور عاطف مجدلاني على دوره، واود توجيه الشكر لدولة الرئيس نبيه بري على الدعوة وعلى الاستجابة السريعة لهذه الحملة التي بدأنا بها لسلامة الغذاء ولكشف ووقف الفساد في غذاء اللبنانيين واشكر الدكتور مجدلاني ودولة نائب رئيس المجلس فريد مكاري، ونترحم على روح الشهيد باسل فليحان الذي كان طرح هذا المشروع مشروع سلامة الغذاء كما اشكر دولة الرئيس نجيب ميقاتي الذي تقدم باقتراح مماثل”.
اضاف “ان الايجابية التي تحققت هو اننا اعدنا اقتراح القانون هذا الى دائرة الضوء واعدناه الى طاولة الحوار النيابي والتشريعي، كما نجحنا في دفع هذا الملف الى دائرة اولوياتنا السياسية على طاولة عمل الحكومة”.
اضاف “ان النقاش الذي حصل خلال الجلسة كان ايجابيا وانطلق من مسلمة واحدة هو البحث في كيفية تعزيز هذه الحملة في الاطار المؤسساتي وان البحث عن الاطر تشريعية ومستقبلية في كيفية عدم جعل هذه الحملة او اي حملة مشابهة حملة عابرة او موسمية لا تقوم على اسس مؤسساتية، واشكر كل الكتل النيابية قاطبة والتي ابدت دعمها لهذه الحملة والتي شجعت على الاستمرار فيها، وأهم من مسألة سلامة الغذاء، او بنفس الاهمية هو اننا اوجدنا هذه القضية الجامعة بين اللبنانيين والتي انتقلنا منها وابعدناها عن الصراعات الطائفية والمذهبية الى مطلب توحيدي بين كل اللبنانيين”.
وتابع متسائلا “هل كنت اتوقع المزيد؟ نعم كنت اتوقع المزيد بصراحة ولست ان اتوقع المزيد فحسب، انما ايضا المواطن اللبناني يتوقع المزيد وهل خذل المواطن؟ لا لم يخذل المواطن على الاطلاق والنقاش الذي حصل وصل الى مكان يحتاج الى بعض النقاش حول بعض القضايا التفصيلية كشكل الهيئة ورئاستها، علاقتها الخ… ونحن نعرف اننا في بلد فيه الكثير من الحساسيات السياسية وآمل ان لا تدخل السياسة في هذا الامر فتفسده، هذه الحملة وطنية ولا علاقة لها بالسياسة والتشريعات المطلوبة هي تشريعات وطنية لحماية سلامة غذاء المواطن اللبناني والكل اجمع خلال الجلسة على ان هذه القضية يجب ان ننأى فيها عن السياسة وان تكون فوق الاعتبارات السياسية”.
وقال: “طبعا هناك حاجة الى نقاش اضافي، وتم الاتفاق على تشكيل لجنة فرعية وان وزارة الصحة جاهزة لابداء اي رأي وتقديم اي مشورة بما يضمن وصول هذا النقاش الى خاتمة ايجابية سعيدة، وربما النقاش سيأخذ بعض الوقت حتى ولو اقر القانون نحن بحاجة الى مراسيم تطبيقية لتشكيل كادر اداري وبموازاة هذا الامر فان حملة وزارة الصحة مستمرة، واعتقد اننا بتنا نحتاج الى الانتقال الى مرحلة اخرى هي مرحلة الانتقال الى القضاء ولم نعد نستطيع ان نتسامح مع اي شخص نجد ان عنده مخالفات جسيمة ولن نكتفي باغلاق المحل فنحن نحتاج الى الانتقال للقضاء والى مواكبة اكبر من القضاء، وبالامس تحدثت مع معالي وزير العدل اللواء اشرف ريفي ووعد بمتابعة جادة كما تحدثت مع المدعي العام التمييزي الذي وعد ايضا بمتابعة جادة وجدية لهذا الامر وربما تكون واحدة من الاقتراحات انشاء نيابة عامة لسلامة الغذاء اسوة بانشاء النيابة العامة للبيئة، لان الانتهاكات التي تحصل ليست عرضة بل القسم الاكبر منها ناتج عن سوء نية وفساد لدى بعض المفسدين”.
سئل: لماذا تم تشكيل لجنة فرعية عن اللجان المشتركة علما ان الاقتراحين واضحان ومتشابهان فما هي المشكلة؟
اجاب ابو فاعور: “يمكن للدكتور عاطف مجدلاني الملم اكثر في هذا الموضوع وسيتحدث باسم اللجان انما استطيع القول ان هناك نقاشا تقنيا ونقاشا اخر في خلفية بعض التجارب السياسية السابقة لجهة اللجان الرديفة او المؤسسات الرديفة بعضها لم يكن مشجعا وبعضها لم يكن منتجا وان صلاحيات الوزارات، وكل الوزراء وانا واحد منهم يكونوا مهجوسين بصلاحية وزاراتهم وانا دعوت خلال الجلسة واكرر بان سلامة المواطن اللبناني اهم بكثير من صلاحيات الوزارات بدءا بوزارة الصحة”.
وقيل لابو فاعور يعني من كلامك انك تشدد على انشاء الهيئة العليا؟.
قال: “انا ما يهمني ان يكون هناك هيئة متفرغة معنية بهذا الامر وان تقاطعت او تعارضت مع الوزارات ومن يرأسها والى من يتبع لا يعني وليس عندي اي رأي وما يعنيني ان يكون هناك من يتابع هذا الامر بشكل دائم وان يكون الجانب العلمي طاغيا وليس الجانب السياسي او الجانب الاداري”.
وردا على سؤال حول صلاحية الهيئة؟
قال: “ان التجارب السابقة تظهر ان هناك معوقات للوزارات والتجارب السابقة من خلال الكثير من الحملات آمل واخشى ان تتكرر وكأن هذه الحملة التي بدأناها تكون موسمية، والمطلوب تأسيس هذا الامر على قاعدة واضحة، وليس المطلوب ان تأخذ من صلاحيات الوزراء ويمكن ان تلجأ الى تكامل صلاحيات الوزارات في مكان واحد ويجب ان تستمر الوزارات بحملتها الى حين اقرار هذا الامر والاليات العملية لهذا الموضوع واصدار المراسيم التطبيقية وتأليف الكادر الاداري فقد تطول هذه المرحلة بعض الشيء”.
مجدلاني
ثم تحدث مجدلاني باسم اللجان المشتركة فقال مضيفا الى كلام ابو فاعور: “ان صلاحية اي وزارة مهما كبرت تبقى محدودة في مجال سلامة الغذاء وان سلامة الغذاء تتضمن حلقة وهي سلسلة من المسؤوليات تبدأ بالارض مرورا بالمصنع وبالاستيراد، وعلى نقاط الحدود وبالمبيدات والاعلاف وما اذا كانت تحتوي على الهرمون وايضا مياه الري وغيرها حتى تنتهي على طاولة المطاعم او في المنازل. هذه السلسلة فيها صلاحيات موزعة على عدة وزارات وعدة ادارات ولذلك تحصل المشاكل لان هناك وزارات تقوم بعملها، واخرى لا تقوم بعملها وهناك صلاحيات وزارات تتضارب مع صلاحيات والنتيجة تكون الوضع الذي نعيشه لذلك نحن من خلال قانون سلامة الغذاء لا نخترع البارود، وهناك تجارب شعوب قبلنا فتطورت التشريعات تقضي بانشاء هيئات وطنية لسلامة الغذاء تكون مستقلة عن كل الوزارات وعن كل الادارات وعن كل البلديات وهذه الهيئة تكون مؤلفة من خبراء وفنيين وخبراء اكاديميين لديهم من الكفاءة والنزاهة ما يكفي حتى يقوموا وهم يحاسبوا لان هذه الهيئة او المؤسسة هي التي ستكون مسؤولة عن هذه السلسلة من حلقات المسؤولية والتي تبدأ بالارض والاسمدة والمبيدات ومياه الري والاعلاف حتى نرى ما اذا كان الدجاج يأكل الهرمون لزيادة الوزن ثم ما نأكله نحن من الدجاج، ونرى ما اذا كان البقر يأكل اعلافا حيوانية تعرض الانسان لجنون البقر ام لا”.
اضاف “هذا الموضوع هو سلسلة متواصلة حتى لا نقع كما يحصل في كل فترة، فمرة موسم البطاطا غير مطابق للمواصفات وترفضه الدول المستوردة من دول عربية او غيرها، وكذلك الامر بالنسبة للعنب والطحين الخ، وفي كل فترة نواجه بمشاكل سواء في موضوع الانتاج او بتسمم المواطنين وهذا يدل على ان هذه السلسلة من المسؤوليات مقطعة مئة قطعة، ولا احد يتحمل المسؤولية ولذلك فهذا القانون هدفه حل هذه المشكلات عبر انشاء هيئة وطنية لسلامة الغذاء وهناك ايضا لجنة وطنية لسلامة الغذاء يترأسها وزير الزراعة ومهمتها وضع السياسة العامة اما الهيئة الوطنية فهي مسؤولة عن سلامة الغذاء وكل ما يتعلق به”.
البيان
وتلا مجدلاني باسم اللجان البيان الاتي:
“عقدت اللجان النيابية المشتركة المال والموازنة، الصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية، الاقتصاد الوطني والتجارة والصناعة والتخطيط، الزراعة والسياحة، البيئة جلسة يوم الثلاثاء الواقع في 25 تشرين الثاني سنة 2014 برئاسة دولة نائب رئيس مجلس النواب الاستاذ فريد مكاري، وذلك لدرس ومناقشة اقتراح القانون المتعلق بسلامة الغذاء.
اضاف “اود اولا ان احيي باسم الكتل النيابية شجاعة الوزير وائل ابو فاعور فهو قبل كل شيء اعاد اخراج هيبة الدولة من “الفريزر” او (الثلاجة)، واثبت ان صلاحيتها لم تنته، بل ان ازالة العفن عنها لا يحتاج سوى الى قرار وتصميم. قد يكون للبعض مأخذ على خطوة الوزير ابو فاعور والموضوع قابل للنقاش ولكن الاكيد ان خطوة الوزير هي التي تفيد البلد والناس في نهاية المطاف. كان الامر بحاجة الى خضة، ويبدو ان الخضة التي احدثها الوزير ابو فاعور نفعت واعطت نتائج سريعة، فوائل ابو فاعور حرك عملية اقرار القانون، وحرك اصحاب المؤسسات ليحسنوا اوضاعهم ويلتزموا بالشروط الصحية، وحرك ايمان الناس بأن الدولة موجودة، وانها تحتاج فقط الى قرار جريء، والى اداء حيادي يستند الى القانون والى مصلحة المواطن”.
وتابع “بعد مناقشة عامة اجرتها اللجان النيابية المشتركة حول موضوع سلامة الغذاء وضرورة قيام المؤسسات الرسمية المعنية بدورها في الرقابة حفاظا على سلامة المستهلكين وتفاديا من وقوع عواقب كارثية على صحتهم، وبعد ان عرض معالي وزير الصحة لبعض الاوضاع المأسوية في بعض المؤسسات التي تهتم وتنتج بعض المواد الغذائية والحالات السيئة التي هي عليه، كما دعا الى ضرورة تنسيق الوزارات المعنية بشأن سلامة الغذاء، وكان لكل من وزير البيئة ولدولة نائب الرئيس وسائر النواب مداخلات في الحالات ذاتها وبما هي عليه من فساد ومخالفة لابسط معايير شروط الغذاء والسلامة العامة. وخلصت اللجان المشتركة الى تشكيل لجنة فرعية قوامها النواب السادة: عاطف مجدلاني، ياسين جابر، بلال فرحات، طوني ابو خاطر، ايلي ماروني، عاصم عراجي، وليد خوري، علاء الدين ترو.
واعطيت اللجنة مهلة اسبوعين لاعادة صوغ اقتراح القانون ورفعه الى اللجان المشتركة على ان يكون اجتماع اللجان القادم في يوم الثلاثاء 8 كانون الاول 2014.
وردا على سؤال حول تأليف الهيئة الوطنية العليا؟
اجاب مجدلاني: “اعتقد ان الوزير ابو فاعور قال ان وزارة الصحة ستتابع هذا الموضوع حتى النهاية وحصل اجتماع للوزارات ووضعت آلية للتنسيق بين الوزارات حتى تكمل هذه الحملة وان تكون واسعة وشاملة لكل المناطق اللبنانية ولكل مراحل الغذاء وسلامته”.
سئل: “من المسؤول عن الهيئة الوطنية العليا ومن يحاسبها في حال قصرت في مهمتها؟
اجاب مجدلاني: “الهيئة الوطنية تخضع لديوان المحاسبة والى مجلس الخدمة المدنية وسيكون لديها استقلالية مالية وادارية وسلطة الوصاية عليها لا تزال مدار بحث وقد تكون رئاسة الوزارة ويمكن ان تكون في مكان اخر او تكون مستقلة كليا ولكن من يعين اعضاء هذه الهيئة هو مجلس الوزراء”.-انتهى-
———
قيادة الجيش: مديرية المخابرات أحالت
الموقوف مصعب جمال الأيوبي على القضاء المختص

(أل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 25/11/2014 البيان الآتي:
أحالت مديرية المخابرات قبل ظهر اليوم على القضاء المختص، الموقوف مصعب جمال الأيوبي الذي ينتمي إلى المجموعة المسلّحة التي كان يقودها الموقوف أحمد الميقاتي.
وقد اعترف الأيوبي بمشاركته بالأعمال الإرهابية التي نفّذتها المجموعة المذكورة، وبأنه كان على علم بالمخططات التي كانت تحضرها لمدينة طرابلس.-انتهى-
———

بري التقى هيل والقائم بالأعمال اليمني
عسيري: اولوية المملكة وحدة الصف وانتخاب رئيس للجمهورية

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة السفير السعودي في لبنان علي عواض عسيري وعرض معه للاوضاع على الساحة اللبنانية والاقيلمية.
وادلى السفير السعودي بالتصريح الاتي: انا حريص على التواصل مع دولة الرئيس نبيه بري وزيارته بين فترة واخرى للاستماع الى آرائه في عدد من المسائل الداخلية والاقليمية ولابداء تقديرنا على ما يبذله دولته من جهود تهدف الى التوصل الى انتخاب رئيس للجمهورية واطلاق حوار بين القوى السياسية. فدولة الرئيس بري في طليعة الشخصيات الوطنية الحريصة على ايجاد حلول للأزمات السياسية بما يريح الوضع الداخلي ويساهم في نقله الى مرحلة افضل على كافة الصعد السياسية والامنية والاقتصادية.
واضاف السفير عسيري: ان المملكة العربية السعودية ترى ان الاولوية التي يحتاجها لبنان حالياً هي تعزيز وحدة صف ابنائه وحصول توافق بين كافة القوى السياسية على اجراء حوار معمّق والاسراع في انتخاب رئيس جديد للجمهورية وذلك بمعزل عن الاحداث التي تشهدها المنطقة وانعكاساتها وعمّا يصدر من مواقف اقليمية او دولية لأن الحوار الوطني هو مسؤولية الاشقاء اللبنانيين دون سواهم وهو السبيل الافضل الذي يؤدي الى تحقيق المصلحة الوطنية العليا. والمملكة على ثقة بحكمة الاخوة في لبنان واخلاصهم لوطنهم ووضع مصالحه قبل اي مصلحة اخرى.
السفير الأميركي
وكان الرئيس بري استقبل السفير الاميركي في لبنان ديفيد هيل وعرض معه للتطورات الراهنة في حضور المستشار الاعلامي علي حمدان.
القائم بالأعمال اليمني
كما استقبل القائم بالاعمال اليمني في لبنان علي الديلمي بحضور حمدان وعرض معه للاوضاع في المنطقة.-انتهى-
———
قهوجي عرض مع فلتشر وكريبويل برنامج المساعدات البريطانية للجيش

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة، ظهر اليوم، قائد القوات البريطانية في قبرص اللواء Richard Cripwell، بحضور السفير البريطاني في لبنان السيد Tom Fletcher، وذلك في زيارة وداعية لمناسبة انتهاء مهمة اللواء   Cripwell المكلف بمتابعة ملف التعاون العسكري اللبناني البريطاني. وقد جرى خلال الزيارة عرض المراحل المنفذة والمرتقبة في إطار برنامج المساعدات البريطانية للجيش اللبناني.-انتهى-
———
قزي بحث مع رئيس شركة دباس للجباية في قضية المياومين

رعى وزير العمل اطلاق دراسة سوق العمل في قطاع التجارة:
تجسد مدى تحسس جمعية تجار بيروت ضرورة وضع اسس علمية لوضع العمالة

(أ.ل) – استقبل وزير العمل سجعان قزي رئيس شركة دباس للجباية وصيانة الكهرباء في منطقتي جبل لبنان الشمالي والجنوب روبير دباس .
وطرح قزي موضوع المياومين في مؤسسة كهرباء لبنان “الذين لم يتقاضوا اجورهم منذ ثلاثة اشهر”. واكد “ضرورة ان يتم دفع الاجور من جهة، وضرورة ان تتحرك الاعمال ويتوقف الاضراب من جهة اخرى”.
وسيستكمل اتصالاته مع المعنيين في مؤسسة كهرباء لبنان وغيرها “توصلا لمعالجة هذا الملف كما كان وعد به المياومين”.
وابدى دباس “استعداده للايفاء بكل التزامات شركته تجاه المياومين، لافتا الى ان الشركة لم تقبض منذ اشهر من مؤسسة كهرباء لبنان تعويضاتها لتدفع ما يتوجب عليها وذلك بسبب الاضراب واحتلال الشركة في منطقة مار مخايل في بيروت”.
من جهة ثانية حددت وزارة العمل الحد الادنى للأجر اليومي ب 26 الف ليرة لبنانية للعامل.
على صعيد آخر، رعى وزير العمل سجعان القزي اليوم، حفل الغداء الذي أقامته جمعية تجار بيروت لمناسبة اطلاق “دراسة سوق العمل في قطاع التجارة والخدمات المتصلة في لبنان”، بالتعاون مع المؤسسة الوطنية للاستخدام وبنك “سوسيتيته جنرال” في لبنان، في مطعم “لو مايون” – الاشرفية، في حضور سفيرة الاتحاد الاوروبي في لبنان انجلينا ايخهورست، مديرة مكتب منظمة العمل الدولية في لبنان ندى الناشف وحشد من الشخصيات الاقتصادية والنقابية والاعلامية.
وتحدث قزي، فشكر “تعاون القطاع الخاص مع وزارة العمل حيث سهل هذا التعاون خلق علاقات تكاملية لا تصادمية ين الوزارة وهذا القطاع”، وقال: “اعتبرت ان الوجع ليس عند العامل فقط، مع ان وجع العامل دائم بل هو ايضا وجع عند ارباب العمل لان هناك ازمات اقتصادية وامنية واجتماعية وكيانية في البلد، يضاف اليها مليون ونصف مليون نازح سوري على اراضينا. لذلك كان علي ان اخذ في الاعتبار هذين الوجعين واحولهما الى علاقة ودية واخوية بين الدولة وارباب العمل والعمال، فمن الجروح تخرج الامال”.
أضاف “كان هناك تفهم متبادل بيننا وبين جمعية تجار بيروت ولم احاول ان كان في اجتماعات لجنة الحوار المستدام او لجنة المؤشر، ان اضغط عليهم اكثر من قدرتهم على التحمل، واكدت لهم اننا معهم كما نحن مع قضايا العمال. في المقابل، ادركت جمعية التجار ان هناك عملا يجب ان تقوم به خارج اطار المنطق التجاري المجرد وهو العمل الاجتماعي فأتت دراسة السوق لتجسد مدى تحسس الجمعية لضرورة وضع اسس علمية لوضع العمالة في لبنان”.
وتابع “يوجد على جدول اعمال مجلس الوزراء الخميس المقبل عدة بنود تتعلق بإنشاء جامعات وكليات جديدة ايضا، فهل يجوز الترخيص لجامعات جديدة؟ هل يجوز ان نعطي تراخيص لكليات صيدلة وادارة اعمال وحقوق الخ …وليس لدينا اجوبة واضحة عن طريق الدراسات؟ لذلك نحن نحتاج الى دراسة سوق العمل”.
وأردف “كنت قد وجهت نداء الى منظمة العمل الدولية للمساعدة في وضع دراسة لسوق العمل ولكن الروتين المعروف أخر هذه المسألة الى ان جاء رئيس جمعية تجار بيروت وابدى رغبة في ذلك بدعم من بنك سوسيتيه جنرال وانا اشكرهما”.
وتمنى قزي ان “تلحظ الدراسة ما اذا كان سوق العمل بحاجة الى رئيس جمهورية”، وقال: “بالتأكيد ستجدون الجواب قبل ان يكون مجلس النواب انتخب رئيس الجمهورية”.
وأشار الى ان “مجلس الوزراء يتجه في هذا الاسبوع الى إقرار مشروع الفرصة الاولى للشباب الذي ستديره المؤسسة الوطنية للاستخدام خاصة وانها باتت تملك ديناميكية جديدة بعد ان كانت مخدرة لسنوات”. وقال: “هذا المشروع سيشجع على انطلاق المؤسسة في عملية ايجاد العمل للشباب حيث نتوقع ان يكون هناك خمسة آلاف فرصة عمل للشباب من خلال هذا المشروع، فنحن نقدم شبابا يطلون للعمل للمرة الاولى فندفع 10% من رواتبهم والسنة الاولى للضمان شرط الاستمرار بعملهم”.
من جهته، قال رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس: “بعد مشاورات دائمة مع وزير العمل حول الخطوات الانقاذية اقتصادية واجتماعيا، ارتأينا قيام دراسة تكون المدخل الفعلي والميداني لطموحنا، وقد تواصلنا مع المؤسسة الوطنية للاستخدام وبنك سوسيتيه جنرال فجاءت هذه الدراسة لتجسد صلب هذه الهوية”.
وأوضح أنه “سيتم التواصل المباشر مع كل هذه الشركات للوقوف عند رؤيتها الحالية والمستقبلية كما وهيكليتها البشرية من اجل المقارنة مع ما توفره الجامعات المحلية من اختصاصات بهدف مواءمة تلك الاحتياجات مع هذه الاختصاصات”، مشددا على ان “المعلومات التي ستعطيها الشركات سيتم التعامل بها بسرية تامة كالعادة”، متعهدا ب”نشر كل وقائع الدراسة خلال الربيع المقبل”.-انتهى-
———-
الجيش: تمارين تدريبية في محيط حامات – البترون

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 25/11/2014 البيان الآتي:
بتاريخي 25 و 27/11/2014 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش، باجراء تمارين تدريبية في محيط منطقة حامات – البترون، تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-
———-
سلام اطلق صندوق النهوض بالبيئة الحاضنة للنازحين
والتقى وفدا من نقابة مخرجي الصحافة واللواء قرعة ورئيس المحكمة العسكرية
حرب بعد اجتماع ملف الاتصالات: الاجواء ايجابية جدا

(أ.ل) – افتتح رئيس مجلس الوزراء تمام سلام حفل اطلاق “حملة دعم صندوق النهوض اللبناني لمساعدة البيئة الحاضنة للنازحين السوريين” قبل ظهر اليوم في السراي الحكومي في حضور وزراء: الخارجية والمغتربين جبران باسيل، الشؤون الاجتماعية رشيد درباس، التربية والتعليم العالي الياس بو صعب والعمل سجعان قزي وعدد من السفراء والشخصيات الديبلوماسية.
بعد النشيد الوطني اللبناني رحب الرئيس سلام بالمشاركين والحضور وقال: “يسعدني أن تتاح لي الفرصة للمشاركة ولو بشكل عابر في إطلاق هذه الحملة التي تعنى بملف هو من أكبر وأهم الملفات الموجودة بين أيدينا اليوم على مستوى مسؤولياتنا في الحكومة ألا وهو ملف النزوح السوري، هذا الملف الذي يعنى ويهتم به وبشكل خاص من قبل الوزراء المختصين وكذلك من قبل المنظمات والدول التي تساعدنا في هذا الملف، واليوم هذه الحملة هي جزء مما نتصدى له في محاولة منا لتخفيف أعباء هذا الملف سواء كان على إخواننا النازحين السوريين أو على لبنان واللبنانيين كي نتمكن من العبور بثقة ومتانة ونكون أكثر تأهيلا للأشهر والسنوات المقبلة التي تتطلب منا جميعا الكثير من العناية والإهتمام”.
وختم “أتمنى أن يكون لهذه الحملة الأثر الكبير في التوعية المطلوبة لإبراز هذا الملف”.
اجتماع للجنة الوزارية
على صعيد آخر، ترأس رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، إجتماعا للجنة الوزارية المخصصة للبحث في ملف الاتصالات، شارك فيه وزير الإتصالات بطرس حرب ووزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمد فنيش ووزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل .
وقال حرب بعد الاجتماع: “بحثنا في الأمور الفنية والتقنية والأجواء كانت إيجابية جدا، وستعاود اللجنة إجتماعها في الخامس من شهر كانون الأول المقبل”.
بدوره أعلن فنيش “أن البحث تناول دفتر الشروط والملاحظات عليه، و نحن نعمل على تقريب وجهات النظر”.
وفد جمعية تجار لبنان الشمالي
واستقبل الرئيس سلام وفد جمعية تجار لبنان الشمالي برئاسة أسعد الحريري الذي قال بعد اللقاء: “طالبنا دولة الرئيس الإسراع بالتعويض عن الأحداث المتتالية التي عصفت بمدينة طرابلس” .
وتابع “طالبنا بتسريع صرف مبلغ المئة مليون دولار التي أقرتها الحكومة لإنعاش المدينة، اضافة الى تنمية العجلة الاقتصادية فيها عبر تفعيل مرافقها الأساسية و دفع التعويضات من قبل الهيئة العليا للاغاثة”.

مخرجي الصحافة ومصممي الغرافيك
استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام وفدا من نقابة مخرجي الصحافة ومصممي الغرافيك في لبنان، برئاسة النقيب باتريك ناكوزي، الذي قال بعد اللقاء: “تشرفنا بلقاء دولة الرئيس تمام سلام في إطار زيارة بروتوكولية، بعد انتخاب مجلس جديد للنقابة، وقدمنا له التهنئة بمناسبة ذكرى الاستقلال، وعرضنا له بعض المطالب النقابية، متمنين عليه تلبيتها في أسرع وقت ممكن، وقد وعدنا دولته بالسعي لتحقيقها”.
قرعة وإبراهيم
ومن زوار السرايا المدير العام لامن الدولة اللواء جورج قرعة، ثم رئيس المحكمة العسكرية العميد الركن خليل ابراهيم.-انتهى-
———
زعيتر تفقد مركز جارفات الثلوج في ضهر البيدر:
اجراءات لعدم محاصرة المواطنين

(أ.ل) – تفقد وزير الاشغال العامة والنقل غازي زعيتر مركز جارفات الثلوج في ضهر البيدر، برفقة عدد من مسؤولي الوزارة.
بعد الجولة، استهل زعيتر تصريحه “بتوجيه شكر لجميع الاعلاميين والمؤسسات الذين يعملون فيها، متمنيا عليهم “التعاون والتواصل، خصوصا في موسم الشتاء الذي نتمنى ان يكون واعدا، معلنا “الاستعدادات اللازمة والكاملة لتبقى كل الطرق في لبنان سالكة امام المواطنين، وفيما يخص مركز جارفات الثلوج في ضهر البيدر، الذي تعرض لاضرار جسيمة جراء الانفجار الذي حصل منذ اشهر في هذه المنطقة، وقد قمنا برفع الاضرار واعادة ترميمه من قبل الوزارة، وليس قبل ان تجري الهيئة العليا للاغاثة مسح الاضرار”.
اضاف زعيتر “هذه الزيارة تأتي لطمأنة المواطنين في كل المناطق اللبنانية ، فان وزارة الاشغال جاهزة للتعاون مع كل الوزارات، وهي لا تسعى الى تقاذف المسؤوليات بينها وبين الوزارة”.
واوضح “ان الوزارة اتخذت كافة الاجراءات للحؤول دون محاصرة اي مواطن على الطرق”.
واعلن “ان مركز ضهر البيدر اصبح ضمن الخدمة مع آلياته، اذا كانت هذه الآليات لا تكفي باستطاعة رئيس المركز استئجار ما يلزم من جرافات على نفقة الوزارة، لكي لا تنقطع الطريق”.
وطالب زعيتر “الوزارات الاخرى كوزارة الطاقة ان تقوم بواجباتها خصوصا لجهة المعامل الموجودة في الشويفات، نهر الموت ومعالجة مؤسساتها التي تتسبب بالفيضانات، لا سيما المرحلة الموجودة بالقرب من مطار بيروت.
وتمنى على وزارة الداخلية والبلديات “اتخاذ اجراءاتها حيال تنظيف المجاري التي تقع في نطاق البلديات”.-انتهى-
———-

إفتتاح مؤتمر الرعاية الصحية المستدامة برعاية أبو فاعور
عربيد ممثلاً وزير الصحة: لاعتماد ضوابط للاستثمار في مجالات الصحة المختلفة

(أ.ل) – إفتتح في فندق “لو رويال” – ضبيه، مؤتمر MedHealth Beirut بعنوان “الرعاية الصحية المستدامة: الفعالية والمسؤولية المجتمعية”، بدعوة من وزارة الصحة العامة بالتعاون مع اتحاد المستشفيات العربية، نقابة المستشفيات في لبنان، نقابة الأطباء ونقابة الممرضين والممرضات في لبنان، وبتنظيم من مجموعة MCE للمؤتمرات والمعارض، برعاية وزير الصحة وائل ابوفاعور ممثلا بالدكتور بهيج عربيد، وفي حضور نقيب الأطباء الدكتور انطوان بستاني، نقيبة الممرضين والممرضات ايمان نويهض، ممثلي الأجهزة الأمنية وأصحاب مستشفيات وحشد من الأطباء والممرضات والممرضين والفاعليات الصحية والمهتمين.
وألقى عربيد كلمة وزير الصحة، وقال: “إنها فعلا مناسبة مهمة، نلتقي فيها نقابات مهنية ومستشفيات في حفل افتتاح المؤتمر حول الصحة تنظيما وإدارة وخدمات وكلفة ونتائج”.
أضاف “بداية لا بد من توحيه كلمة شكر وتحية لاتحاد المستشفيات العربية المؤسس لهذا المؤتمر والمؤسس أيضا لشراكة النقابات المهنية الطبية والأطباء والتمريض ونقابة المستشفيات الخاصة في إقامة هذا المؤتمر ولبننة مضمونه ونتائجه. ونتمنى لك ايها الصديق العزيز الدكتور عضيمي العمر المديد ودوام العطاء. والحقيقة أن حياتك كلها كانت حلقات عطاء. فتحية لك ولكل العاملين معك. وتحية لكم جميعا”.
وتابع “لا يختلف اثنان على أننا نمتلك في لبنان سوقا صحية كبيرة الحجم متنوعة الخدمات، وصولا الى الأكثر تطورا، سوقا مشهودا لها بالسمعة الحسنة لمؤسساتها الصحية والمستوى الراقي لأطبائها وللقطاع التمريضي والفني والإداري، سوقا ساهمت عبر حلقات ومحطات عديدة من تاريخنا الحديث في حماية المواطنين من النتائج الكارثية للأزمات والحروب التي ضربت لبنان منذ 1975 الى يومنا”.
وقال: “يجب أن نتذكر أن لبنان كان أول دولة في المنطقة ينفذ برنامجا وطنيا لاعتماد المستشفيات، جرى تطويره باستمرار، وننفذ حاليا برنامج اعتماد للمراكز الصحية منذ عام 2008 بالتعاون مع مؤسسة كندية متخصصة، وأصبح لدينا حاليا 61 مركزا صحيا معتمدا من أصل الشبكة الوطنية 186. إن هذا التوجه سيكون له انعكاسه على مستقبل النظام الصحي في بلدنا.
ولا يختلف اثنان أيضا على أننا نمتلك جسما طبيا كبيرا وجسما تمريضيا مميزا بحجم التسرب فيه، وبدل الغضب من هذا التسرب للعمل في الخارج نحن سعداء لأن ممرضينا وممرضاتنا مطلوبون في أهم الأسواق الطبية والأكثر تطورا”.
وأكد أن “إيجابيات نظامنا الصحي نختتمها بالنجاحات المحققة في المؤشرات الصحية الاساسية، وخصوصا معدلات وفيات الأطفال دون السنة والخمس سنوات، وهي أصبحت 7 بالألف و9 وبالألف، وتحسن معدلات وفيات الحوامل أثناء الولادة وفي محيطها إلى حدود 23 لكل 100 ألف ولادة حية. هذا الأمر أدى إلى تحسن كبير في معدلات الأمل في الحياة عند الولادة، وقارب 78 سنة، وبعض الخبراء يتحدث عن 80 سنة (والمشكلة حاليا هي أن نوعية الحياة التي نعيش تواجه مشاكل وتحديات متنوعة)”.
واستطرد “لكن في مقابل هذه النجاحات، لا نزال نسجل ثغرات جدية في نظامنا الصحي العام، أهمها:
– النقص في الخدمات المتخصصة الخاصة بالمسنين وبالعناية الفائقة للأطفال وبمعالجة الإدمان وبالرعاية الصحية العقلية وطب الطوارىء والرعاية الصحية الأولية وسواهم.
– فوضى الاستثمارات في مجالات الصحة المختلفة، حتى أصبح لدينا هذا الكم من التكنولوجيا الطبية المتطورة والتي تفوق ما هو متوافر من مثيلاتها في العديد من الدول المتقدمة والغنية”.
أضاف “نحن وأنتم معنيون بحماية سمعة سوقنا الصحية بمستشفياتها وجسمها الطبي والمساعدين. لذلك تشدد الوزارة على الأمور التالية:
أولا: متابعة الجهود المبذولة من النقابات والجمعيات العلمية والمستشفيات لمواكبة التطورات في مجالات الوقاية والتشخيص والعلاج والمتابعة، في انتظار أن يصدر قانون التأهيل الإلزامي والمستمر للعاملين في مجالات الصحة المختلفة.
ثانيا: لا بد من تكثيف الجهود والإجراءات العملية لمكافحة أي احتمالات للعدوى في المستشفيات بفيروسات خطيرة Infection Nauso Comiale تصيب المرضى أو العاملين أو حتى الزوار.
إن هذا النوع من الالتهابات يعتبر مشكلة حقيقية، ويصيب سمعة المستشفى مباشرة، إلى جانب مخاطره على صحة المصاب وحجم الكلفة المرتفعة التي غالبا ما يتحملها المريض ويا للأسف.
ثالثا: لا بد أيضا من متابعة العمل على تطوير نظام الاعتماد للمستشفيات، ويجب أن تبقى عملية تطويره مستمرة Processus Continu، وخصوصا أن هناك أنظمة اعتماد مختلفة في المنطقة والعالم، والاختلاف ناتج من وجهات نظر وطرق تنفيذ وتقويم.
رابعا: لحماية المؤسسات الصحية، وخصوصا الاستشفائية، لا بد من تحرير المستشفيات من جدارتها لتدخل أكثر في المجتمعات المعنية بها، وتصبح جزءا فاعلا من عمليات التنمية المجتمعية”.
وتابع “أما على صعيد السياسات الصحية والمستقبل، فنحن ملزمون العمل لإقرار التوجهات المستقبلية لنظامنا الصحي، آخذين في الاعتبار عاملين مهمين، الأول تعاظم الفقر لدى الدولة ولدى المواطنين، والثاني التطور الديموغرافي للسكان في لبنان من لبنانيين ونازحين من سوريا ولاجئين فلسطينيين وعاملين أجانب”.
وأشار الى أن “هذه الزيادة السكانية ستؤدي إلى ارتفاع حجم استهلاك الخدمات الصحية، ولكن في وضع تشح فيه بصورة كبيرة الموارد المالية للبنان والنازحين السوريين، وهنا ستقع المشكلة. هذا إلى جانب الثغرات في سياسة التأمينات العامة”.
وأشار الى أن “هذا الوضع سيفرض علينا مجموعة خيارات قد يكون أهمها على سبيل المثال لا الحصر:
أولا: اعتماد ضوابط ومؤشرات للاستثمار في مجالات الصحة المختلفة (الخريطة الصحية للبنان).
ثانيا: اعتماد الرعاية الصحية الأولية مؤسسات وبرامج كأساس لنظام الخدمات الصحية، والهدف إلغاء أو تخفيف المسافات بين المواطن وحاجاته الصحية والحد من الحواجز، وخصوصا المالية التي قد تحول بينه وبين حاجاته، وأن يعتمد نظام إحالة للربط بين المستويات الطبية ولتنظيم حركة المرضى واعتماد البطاقة الصحية كأداة تعريف وتنظيم للمرضى.
ثالثا: في مجالات التمريض، الحاجة ملحة الى إعادة تقويم دور الممرض والممرضة في النظام الصحي العام، آخذين في الاعتبار تطور هذا الدور وما يتطلبه من اختصاصات تمريضية في مجالات الطوارىء ورعاية المسنين واقتصادات الصحة وجودة الخدمات والصحة العقلية والرعاية الصحية الأولية.
رابعا: اعتماد كل توجه أو برنامج يهدف الى ترشيد الاتفاق واعتماد بدائل الاستشفاء والسياسات الدوائية، والوزارة اعتمدت بعضها”.
وختم “هذه هي الصحة في نظامنا في واقعها ومستقبلها. إنها ورشة كبيرة دائمة، وما نخوضه اليوم من معركة الأمن الغذائي ما هو إلا صورة لكل ما يمكن أن نأمل تحقيقه للمستقبل. إنها ورشة كلنا معنيون بها”. يشار الى أن المؤتمر يختتم أعماله مساء اليوم بإصدار التوصيات.-انتهى-
———
جريج التقى مدير المركز الثقافي التركي

(أ.ل) – استقبل وزير الاعلام رمزي جريج، اليوم في مكتبه في الوزارة، مدير المركز الثقافي التركي جنكيز آروغلو الذي عرض نشاط المركز سواء لجهة تعليم اللغة التركية او تنظيم محاضرات ثقافية ومعارض وسوى ذلك من النشاطات.-انتهى-
——–
دعوة من سفارة أندونيسيا لعبد الأمير قبلان للمشاركة في ندوة عن التطرف

(أ.ل) – استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان في مقر المجلس، المستشار السياسي لسفارة اندونيسيا ميغا سوريان سنغامارا والملحق الثقافي وندي بودي راهرجو اللذين دعواه للمشاركة في الندوة الدينية التي تعقد في سفارة اندونيسيا بعنوان “مواجهة التطرف في الاسلام”. وتم بحث في القضايا والشؤون الدينية والاوضاع العامة في لبنان والمنطقة.
وأكد الشيخ قبلان أن “التطرف سلوك مخالف لتعاليم الاسلام ويقدم خدمة مجانية لاسرائيل التي تقوم على العنصرية والارهاب والتعصب. فالاسلام دين الوسطية والاعتدال، وهو خاتم الرسالات السماوية التي تعترف بالآخرين وتحث على المحبة والتعاون على الخير والانفتاح على الآخرين وعدم الاساءة اليهم”.
وطالب “الحكومة الاندونيسية بتعميق تعاونها مع الدول العربية والاسلامية والانفتاح عليها والتعاون معها لما فيه مصلحة الشعوب وعزة الامة وتقدمها”.-انتهى-
———
المشنوق: نمر بمرحلة انتقالية ولن نترك وسيلة لحماية البلاد الا ونلجأ اليها

(أ.ل) – احتفلت الجالية اللبنانية في دولة الامارات العربية المتحدة بعيد الإستقلال اللبناني والعيد الـ43 لقيام دولة الامارات في حفل دعا اليه السفير اللبناني في دولة الامارات حسن سعد برعاية وزير الثقافة الاماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وبحضور السفراء المعتمدين.
حضر عن الجانب اللبناني نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع سمير مقبل ووزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي ووزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق الذي القى كلمة جاء فيها: “يشرفني ويسعدني ان التقي بكم للمرة الثانية خلال أشهر في ابوظبي التي تعيش اليوم اجواء الفرحة والاعتزاز بالعيد الثالث والاربعين للاتحاد الإماراتي، هذا الاتحاد الذي كنتم بنجاحاتكم ووفائكم ومثابرتكم مكونا أساسيا من مكونات صناعة نهضته”.
وأضاف “ان تحتفل الإمارات بعيد اتحادها الثالث والاربعين هو عن حق علامة فارقة. فالاتحاد ليس اكثر المشاهد رواجا في عالمنا العربي اليوم، حيث يسود التفكك والتشظي والتحلل وتراخي كل الروابط التي تتأسس عليها فكرة الشعب الواحد. كأن زمن الإمارات هو عكس عموم الزمن العربي. فالإمارات العربية المتحدة التي تأسست كدولة ضمت مجموعة من الإمارات التي سكنتها قبائل عربية عديدة وتحولت الى دولة نموذجية في نموها ورخائها وتنويع مصادر دخلها ، في حين ان من تسلم في المنطقة دولا راسخة وقوية وناهضة يوم تسلمها يجعلها اليوم مجرد حدود سياسية تحتضن قبائل متناحرة ومتقاتلة أكانت قبائل مذهبية ام دينية ام جهوية ام اي عنوان آخر من عناوين الانقسام العربي الراهن”.
وتابع “من هنا تكتسب الإمارات في عيد اتحادها الثالث والاربعين أهمية مضافة تجعلها عنوانا يشع على عموم المنطقة وتقف كنموذج ليس في الخليج العربي وبين دوله فقط بل في عموم المنطقة العربية. وفي هذا السياق، ولو كنت أتوسع قليلا في هذه المقاربة، لا بد من التوقف عند المعنى الاستراتيجي العميق للوحدة والمصالحة الخليجية في قمة الرياض مؤخرا والتي تمثلت في المصالحة مع دولة قطر برعاية المملكة العربية السعودية كما لا بد من التوقف عند الدور الاستثنائي الذي لعبته دولة الإمارات في استعادة مصر الى دورها وعروبتها المضيئة، بشخص وقرار رئيسها الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان، والحكمة والوعي الاستراتيجي للشيخ محمد بن زايد ال نهيان”. وقال: “إن مشهد الوحدة والمصالحة الخليجية المصرية هذا يضم عناصر الثلاثية الذهبية التي من دونها لن نستطيع الخروج من محن الراهن العربي. فالاتحاد والمصالحة عنوانان للتماسك الوطني وهو اول أركان هذه الثلاثية فيما يشكل الركن الثاني، الاحتراف الأمني الذي يجسده الأداء الاستراتيجي للشيخ محمد بن زايد في الإمارات والأمير محمد بن نايف في السعودية، وأما ثالث الأركان فهو الشجاعة الفقهية التي عبر ويعبر عنها سماحة شيخ الأزهر الذي كان لي شرف لقائه قبل أسبوعين في القاهرة الحبيبة واستمعت منه الى آيات في الاعتدال والسماحة والحب والخير”.
وتابع “اما وأننا افتتحنا الحديث بروزنامة وطنية اماراتية، فسأكمل بروزنامة وطننا الحبيب لبنان. ففيما تحتفل الإمارات بعيد اتحادها ونفرح لفرحها في هذا اليوم، يعيش لبنان أياما صعبة في عيد استقلاله، لا سيما في ظل تغييب رأس الدولة وتعطيل عملية انتخابه. ورغم ذلك أنا هنا لاقول لكم إن لبنان، على الرغم من كل شيء، سيبقى وطنا مستقلا، لان الأحرار فيه لا ينتهون ولان المؤمنين به اكثر واكبر من ان تكسر ارادتهم اي قوة طارئة تتوهم انها اكبر من البلد او انها تستطيع الاستمرار كقوة اكبر من البلد”.
وقال: “نحن لا شك نمر في مرحلة انتقالية في لبنان من ضمن مرحلة انتقالية تمر فيها المنطقة لا سيما سوريا، وسيكون لذلك تداعياته على لبنان الامر الذي يوجب علينا جميعا أن لا نترك وسيلة لحماية البلاد الا ونلجأ اليها. لذلك ستظل فكرة الحوار فكرة ثابتة في أدبياتنا السياسية وحراكنا الوطني ناظرين دوما الى الممتلىء من كأس الشراكة الوطنية حتى ولو بقطرات، لا النظر الى الفارغ من هذه الكأس. فالحوار ضرورة لكل اللبنانين اليوم وحاجة لهم بصرف النظر عما نرجوه من نتائج او نتوقعه لا سيما في موضوع رئاسة الجمهورية، سعيا نحو التوازن في مؤسسات النظام وأركان الدولة بما يسمح بتحصين المرحلة الانتقالية وحماية لبنان من تطورات كبرى لا ريب اتية على المنطقة وستسمعون ثوابته وقواعده الخميس المقبل من الرئيس سعد الحريري”.
وختم مهنئا دولة الامارات بعيد اتحادها الثالث والاربعين وقال: “اهنئكم على دوركم في صياغة هذه التجربة الرائدة التي استفادت منكم بقدر استفادتكم منها، والامل كل الأمل ان يستعيد لبنان عافيته ويسترد هذه الطاقات الهائلة لإعادة إطلاق ورشة النهوض التي نستحق وتستحقون. عشتم عاشت الامارات العربية المتحدة وعاش لبنان”.-انتهى-
———-
وزارة الاتصالات وضعت قيد التداول طابعا بريديا خاصا بالاستقلال

(أ.ل) – أعلنت وزارة الاتصالات في بلاغ رقمه 11/1 أنها ستضع في التداول، بالتنسيق مع شركة ليبان بوست الطابع البريدي العادي بعنوان عيد الاستقلال المجاز إصداره بموجب القرار 646/1 تاريخ 10/10/2014، وفقا لما يلي:
النوع موضوع الاصدار الفئة ل.ل العدد تاريخ الوضع في التداول
عادي عيد الاستقلال 2,750 العدد 25/11/2014
يتم بيع الطابع البريدي العادي المبين أعلاه في كل المكاتب البريدية اعتبارا من تاريخ 25/11/2014.-انتهى-
———-

باسيل في السراي الحكومي: تواجد النازحين على امتداد الاراضي اللبنانية أشبه بالتغلغل
       
(أ.ل) – ألقى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل كلمة خلال إطلاق حملة  We Need help to help في السراي الحكومة وجاءت كالآتي:
تدخل الأزمة السورية عامها الخامس؛ ولا يزال الحلّ السياسيّ المنشود يراوح في مدار التصوّرات المستقبلية الضبابية، إن تداعيات الأزمة المباشرة على الدول المضيفة في الجوار السوري، وفي طليعتها لبنان، قد تجاوزت كل التصوّرات المسبقة. قرابة مليون ونصف مليون مواطن سوري نزحوا إلى لبنان منذ بداية الأزمة في آذار ٢٠١١، ليزداد التعداد السكاني للبنان أكثر من الثلث، ويُصبح حاملاً الرقم القياسي في عدد النازحين  قياساً بعدد السكان ومساحة الارض .
تعاطى لبنان مع مسألة النزوح منذ بدايتها بوصفها مأساة إنسانية فكان استقبال النازحين السوريين وتوفير احتياجاتهم الأساسية يترجم انسجامٍ لبنان مع قيَمه الإنسانية الراسخة، ووفائه بالتزاماته الأخلاقية المبدئية. سمح لبنان للنازحين بالاستفادة من حيّزٍ واسعِ النطاق من بناه التحتية، وقطاعاته الصحية والتربوية. ووضعت العائلات اللبنانية، على امتداد لبنان  مساحةً من حياتها اليومية في متناول النازحين . شيئاً فشيئاً، ازدادت الضغوط على المجتمعات المحلية اللبنانية التي تعاني الفقر أصلاً، وامتدّ العوز ليشمل الجميع: ابنُ الأرض والنازح إليها سواءً بسواء.
ومع استمرار الازمة في سوريا تتابعت موجات النزوح وتضاعف العبء على بلدنا حتى بات مهدداً بالانفجار والتهاوي على نفسه. طلب لبنان مساعدة الدول الصديقة والهيئات الأممية المعنية، لكن مستوى استجابة المجتمع الدوليّ، الذي كان سخياً على مستوى النوايا الطيبة، جاء قاصراً على مستوى المساعدات الفعلية المباشرة. مبدأ تقاسم الأعباء والأعداد الذي طرحه لبنان لاقى تعاطفاً واسعاً ولكن تجاوباً محدوداً جداً. أطلقت بعض الدول مبادرات مشكورة لإعادة توطين عدد من النازحين في أراضيها، كألمانيا ودول اسكندنافية، لكنّ عدد الذين شملتهم هذه البرامج عادل في أفضل الأحيان عدد النازحين الذين يدخلون لبنان خلال أسبوعٍ واحد. وقد بات واضحاً للدول المانحة والهيئات الإنسانية الدوليّة أن لبنان يقوم بدفع فاتورةٍ باهظة الكلفة نيابةً عن المجتمع الدولي بأسره، وأن المسار البياني لهذه المعادلة المستحيلة ينحدر باتجاه كارثة حقيقية ومحقّقة تهدد وجود لبنان وكيانه ورسالته .
ثمّة لحظة ما عادت مسألة النزوح بعدَها مسألة محض إنسانية خارجية المنشأ فحسب، تنعكس على لبنان بقدرٍ محدود؛ ثمة لحظة ما عاد للبنان بعدها رفاهية الاستمرار في العيش تحت وطأة الحدث، متلقّياً متفرّجاً على توالي ارتدادات الأزمة عليه؛ ثمّة لحظة قررت في ضوئها الحكومة اللبنانية استرداد زمام المبادرة، وتفعيل الوسائل المتاحة بغية حماية لبنان وتحصينه حيال الأخطار الوجودية التي راحت تتهدّده من جرّاء انعكاسات الأزمة.
من هذا المخاض، ولِدت ورقة سياسة الحكومة اللبنانية التي رسمت مساراً لمواجهة الأزمة وفق مبادئ وقواعد واضحة ومتماسكة، ومستندة إلى قراءة دقيقة وعميقة لواقع الحال على الأرض، وهي:
أولاً، إن شكل تواجد النازحين على امتداد الاراضي اللبنانية ، قياساً بدول مضيفة أخرى، هو شكلٌ شديد الخصوصية والاختلاف، أشبه بالتغلغل Defusion في البيئة الاجتماعية المُستقِبلية. وهذا الشكل الخاص يقتضي استجابة من نوع خاص. حيث أن التمازج بين حاجات المجتمعات المحلية الفقيرة وحاجات النازحين، ووحدة قاعدة الخدمات التي يستفيد منها الطرفان، باتت تستدعي ردّاً مشتركاً ومدمجاً يردّ على تلك الحاجات المشتركة، يجمع ما بين المساعدات الانسانية ومشاريع خاصة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة .
ثانياً، إن تنظيم مسألة النزوح من قبل الحكومة اللبنانية، بمساعدة الهيئات الدولية المعنية، باتت أولوية قصوى. ووفاء لبنان بالتزاماته الإنسانية تجاه النازحين يجب أن يقوم على توفير المساعدة لمن هو أهلٌ لها فقط ، دون من أغرته التقديمات ذات الصلة بادّعاء صفةٍ أو افتعالِ ظرفٍ إنسانيّ. إمكانات لبنان محدودة جداً، وتقديمات الدول والهيئات المانحة لها سقوفٌ أيضاً كما اختبرنا جميعاً، ما يجعلنا مسؤولين تجاه إيصال المساعدات إلى المستحقين والأكثر حاجة.
ثالثاً، إن استقرار لبنان الأمني، هو حاجة كانت وما تزال تفوق أي اعتبار آخر. بقاء لبنان شرط أساسي وبديهي لاستمرار قدرته على ضمان الأمن الاقتصادي والاجتماعي لمجتمعاته المحلية، التي هي في نهاية المطاف من يتكبّد القسط الأكبر من أعباء استضافة النازحين. من هنا، فإنّ ضبط وعزل المخاطر الأمنية التي قد تختار أن تتخفى بعباءة النزوح، ومواجهة ارهاب السرطان الداعشي المتربّص بنا على الحدود مع سوريا والذي لا يوفّر نافذةً أو ذريعةً للانقضاض بما في ذلك نوافذ وذرائع النزوح نفسه، بات بعداً أساسياً لأي معالجة جدية ومسؤولة ومستديمة تبتغي الردّ على إشكاليات النزوح المتشعّبة. لذا، أعلينا الصوت وما نزال مطالبين بتوفير كل أشكال الدعم للجيش والقوى الأمنية اللبنانية التي تخوض معركة تحصين الاستقرار وضرب الإرهاب نيابةً عن العالم. وهي معركة نجاحها يحمي لبنان، ومن يستضيفهم لبنان بانتظار عودتهم الآمنة إلى بلادهم، ويحمي ايضاً من هم حريصون على لبنان وضيافته.
منذ إقرار خطة الحكومة اللبنانية المنوّه عنها، وضعت وزارة الخارجية والمغتربين نصب أعينها أولوية إيصال وشرح سياسة الحكومة تجاه مسألة النازحين لدى مختلف عواصم الدول الصديقة والمعنية، والمنتديات الدولية ذات الصلة، عبر حراكنا المباشر واتصالاتنا كوزارة للخارجية والمغتربين،  وعبر سفاراتنا وبعثاتنا في الخارج. وقد شكّل مؤتمر برلين حول النازحين في دول الجوار السوري (تشرين الأول ٢٠١٤) فرصة ممتازة لإيصال الصوت والرسالة، حيث عكس وفد لبنان برئاسة دولة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام صرخة لبنان، والتي نأمل أن تكون قد لاقت الصدى المطلوب لدى مختلف مكونات المجتمع الدولي التي نعتبرها شريكاً أساسياً لنا في هذا المسعى الإنساني.
ولعلّ حفل إطلاق هذه الحملة الإعلامية التي نلتقي في كنفها اليوم يمثّل فرصة إضافية موازية لإيصال الصوت إلى شركائنا هؤلاء، دولاً وهيئات إنسانية أممية ومنظّمات مجتمع مدنيّ وقطاعين عامّ وخاصّ ووسائل إعلام، للتأكيد على الشراكة القائمة بيننا، والعمل على ترسيخها بما يحقّق أهدافنا المشتركة إزاء أزمة النزوح السوري وتداعياتها.
لكل الشركاء نقول: بانتظار عودةٍ كلّ النازحين إلى ديارهم  علينا العمل مع بعضنا البعض، ونسألكم ان  تساعدوا لبنان واللبنانيين على تحصين أمنهم وبناهم التحتية، وتعزيز قدراتهم الاقتصادية والاجتماعية، لكي يتمكّنوا من إتمام رسالتهم الإنسانية؛ في مواجهة ظرفٍ استثنائيّ يعصِف بلبنان، أمنياً وسياسياً واقتصادياً واجتماعياً، علينا ان نتبنى سوياً الوسائل العلاجية الملائمة التي تطال مكامن الألم العميقة والدفينة لا الظاهرية فحسب؛ فلنمارس شراكتنا في تبني مقاربة تنموية وبنيوية شاملة إزاء هذه الأزمة المتعددة الأبعاد، تحفظ لنا ولكم لبنان الذي نحتاجه وتحتاجونه؛ ساعدوا لبنان، ليظلّ قادراً على المساعدة بدوره. مساعدة نفسه، ومساعدة من يلوذ إليه، وفي الحالتين مساعدة العالم نفسه الذي يكون أجمل حين يكون فيه لبنانُ معافى.
من جهة ثانية، تسلم وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل رسالة عاجلة من سفير سلطنة عمان في بيروت احمد بن بركات بن عبدالله آل ابراهيم، من نظيره وزير خارجية السلطنة يوسف بن علوي، تتناول العلاقات الثنائية بين البلدين.-انتهى-
———-
شكر: هناك مشكلة دستورية هي الفراغ في مقام رئاسة الجمهورية

(أ.ل) – استقبل الامين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان الوزير السابق الدكتور فايز شكر، في حضور اعضاء القيادة القطرية، رئيس جمعية قولنا والعمل الشيخ احمد القطان رئيس حركة الاصلاح والوحدة الشيخ ماهر عبد الرزاق، حيث تم عرض لمختلف المستجدات الراهنة على الساحتين اللبنانية والاقليمية.
واشار عبد الرزاق الى ان البحث تناول “الاوضاع الداخلية، اضافة الى الملفات الاسلامية والاقليمية حيث اكدنا على ضرورة الحفاظ على الوحدة الاسلامية والوطنية بين مقومات الشعب اللبناني”.
بدوره، اكد القطان ان “لا مكان لما يسمى ب “النصرة و”داعش” في دولنا العربية والاسلامية لان خطر التكفيرين لا يتوقف على المسلمين الشيعة، بل ان من الاولويات لديهم هم المسلمين السنة، لذلك نؤكد على ضرورة دعم الجيش اللبناني عبر افتدائه بأرواحنا ودمائنا”.
بدوره قال شكر ان “الهم اللبناني هو المشترك في هذا اللقاء”، مضيفا ان هناك “مشاريع تكفيرية ارهابية غايتها تغيير المعادلات داخل لبنان، الا ان بطولات الجيش اللبناني والقوى الوطنية الحية وعلى رأسها حزب الله افشلت كل المحاولات اليائسة وصدت الحملات الصليبية التي تخدم المشروع الصهيوني اولا واخيرا”، معتبرا اننا “تجاوزنا مخاطر ارهابية تكفيرية كبيرة لم تكن تميز بين اللبناني السني والشيعي او الماروني وغيرهم من الطوائف”.
واضاف انه بالنسبة الى الموضوع الداخلي “هناك مشكلة دستورية يعاني الجميع منها وهي حدوث الفراغ في مقام رئاسة الجمهورية”، متوجها “الى جميع الافرقاء السياسيين بان لا يشد كل واحد منهم البساط لناحيته لان المطلوب هو الحفاظ على الثوابت الوطنية التي لا يمكن لاحد القفز فوقها وهي تتعلق بثالوث الجيش والشعب والمقاومة وفقط تحت هذا العنوان ننتخب رئيسا للجمهورية”.
ودعا الى “ايجاد قانون انتخابي عادل ومنصف يعتمد النسبية ضمن الدائرة الانتخابية الواحدة واذ تعذر هذا الامر حاليا نتيجة للمكونات اللبنانية القائمة فعلينا ان نأخذ من اتفاق الطائف ما يخدم وطننا لبنان، ولا بأس ان اعتمدنا خمس دوائر مع النسبية وتكون خارج الاطار الطائفي فهذا وحده يخدم لبنان وشعبه ومقاومته”.-انتهى-
———
غانم بعد اجتماع فرعية قانون الانتخاب: اذا اتفقنا كان به
والكلمة الفصل هي للهيئة العامة نهاية الشهر

(أ.ل) – عقدت اللجنة الفرعية النيابية المكلفة درس قانون الانتخاب جلسة قبل ظهر اليوم في المجلس النيابي، برئاسة النائب روبير غانم وحضور النواب: علي بزي، احمد فتفت، الان عون، سامي الجميل، اميل رحمة، سرج طورسركسيان، جورج عدوان، آغوب بقرادونيان، علي فياض وزياد القادري.
ورأى فياض لدى دخوله الى المجلس، ان “اقتراح المستقبل حول قانون الانتخاب غير متوازن مذهبيا”.
وقال غانم بعد جلسة اللجنة الفرعية التي انتهت عند الاولى والنصف: “عطفا على الاجتماع الذي عقد عند دولة الرئيس نبيه بري للجنة المكلفة بالنظر في قانون الانتخاب والعمل على التوافق على صيغة معينة، وبناء لعرض دولة الرئيس، نبدأ بمناقشة موضوع اقتراح القانون الذي تقدم به الزميل علي بزي وتكون الانطلاقة منه والقبول بما تتوافق عليه اللجنة بهذا الخصوص. اجتمعنا اليوم لانه غاب في الاجتماع الاول عدد كبير من الزملاء لاسباب متعددة، واجتماعنا اليوم كان تقريبا شبه مكتمل باستثناء غياب الزميل مروان حمادة الذي آمل ان يحضر في الاجتماعات المقبلة”.
أضاف “لقد تمت إعادة النظر بهذا الاقتراح والاستماع الى آراء الزملاء الحاضرين كل بحسب موقفه اذا جار التعبير او من قانون الانتخاب، وبالتالي كان هناك بحث جدي ومعمق علما ان اي بحث سننتهي به بالتوافق او لا سيؤدي بنا الى نهاية الشهر الحالي وهو التاريخ الفاصل كما قال دولة الرئيس بري لعرض كل هذه الاقتراحات ومشاريع القوانين المتعلقة بقوانين الانتخاب على الهيئة العامة للبت بها. اذا توصلنا كان به واذا لم نتوصل الى اتفاق حول اي قانون من هذه الاقتراحات المعروفة فسيكون هناك فصل نهائي من الهيئة العامة التي ستطرح عليها سائر مشاريع واقتراحات القوانين للبت بها، وعندما تقر الاكثرية أحد هذه القوانين يصبح نافذا وملزما لجميع الافرقاء”.
وسئل: طرح الموضوع على النائب أحمد فتفت وقال ان هناك مهلة لأعود الى مرجعيتي، فهل أعطى جوابا اذا كانوا سيحضرون الجلسة؟
أجاب: “لم نسأله عن هذا الموضوع حتى يكتمل حضورنا جميعا، وفي رأيي ليس هناك اي اشكالية بهذا الموضوع بالنسبة له”.
سئل: هل كان هناك خروج عن جدول الاعمال؟
أجاب: “من قدم الاقتراح الجديد، نحن مكلفون ليس لدينا صلاحية بالوقت الحاضر للانتقال الى بحث آخر الا الاقتراح المقدم من الزميل علي بزي، فإذا توصلنا الى تعديل بالتوافق كان به وهذا رحب به دولة الرئيس بري واذا لا ووجدنا انه يمكن ان نتوصل باقتراحات اخرى، فنحن مستعدون لهذا الموضوع المهم في نهاية هذا الشهر سواء توصلنا ام لا وسيكون للهيئة العامة الكلمة الاخيرة وكلمة الفصل. نحن لدينا جلسة يوم الخميس واعتقد انها ستكون مكتملة النصاب وعندها سنرى كيف ستسير الامور”.-انتهى-
———

الموسوي: نطلب تفعيل الوزارات وان تحذو حذو وزير الصحة

(أ.ل) – تحدث النائب نواف الموسوي في اجتماع اللجان النيابية المشتركة عن حملة سلامة الغذاء، وقال: “نطلب تفعيل الوزارات وان تحذو حذو الوزير وائل ابو فاعور فبدلا من انتظار صدور قانون سلامة الغذاء فلتعمل الوزارات ما هو مطلوب منها، وبمعزل عن ان الهيئة الوطنية العليا هي حاجة تشريعية طرحنا خلال الجلسة السؤال الاتي: هل التشريعات اللبنانية الحاضرة قاصرة عن حماية الغذاء اللبناني؟ فاذا كانت الاجابة بنعم فنحن بحاجة الى هيئة فلتشكل هذه الهيئة لكن بموازاة ذلك فلتعمل الوزارات عملها بصورة صحيحة وبالتالي مواجهة الفساد الغذائي وعلى الوزارات المعنية القيام بمحاربة كل الفساد المستشري في الادارات ولا يتخيل احدنا ان مديرا عاما او موظفا في درجة اولى يقوم بانجاز ما، الوزير نفسه لا يستطيع ان يقوم به، ولذلك ندعو الوزراء ان يتحملوا مسؤولياتهم اما بتشكيل الهيئة الوطنية العليا فالمادة 29 من الاقتراح تقول ان تشكيل الهيئة برئيس مجلس الخدمة المدنية، هو موجود لا بأس، والسؤال هل رئيس مجلس الخدمة المدنية يستطيع ان يعمل اكثر من الوزير ام لا؟ انا اقول الوزير من موقعه السياسي المسؤول وهناك ايضا لجنة سلامة الغذاء المسؤول عنها وزير الزراعة لا بأس لكن على الوزراء التحرك مع الاقتصاد والصحة والسياحة بشكل جدي عندها يمكن ان نرى نتيجة افضل فالنقاش ليس بالسياسي انما له علاقة بالاليات والافضل التوصل الى ما نطمح اليه بسلامة دائمة للغذاء وليس سلامة موسمية او موقتة وهذا امر اجمعت عليه كل الكتل وتبقى وجهات النظر كيف نحمي سلامة الغذاء ولنبدأ كما قلت بتفعيل عمل الوزارات كما يجب وعندها نناقش ما اذا كنا بحاجة الى هيئة وطنية عليا ام لا، وانا بحسب ما قرأت وكما ارى، لا اعتقد ان مثل هذه الهيئة ستعمل العمل الجدي الذي يفترض ان يعمله الوزراء، لانها اقل قوة من الوزير الذي عنده التمثيل السياسي والتمثيل الدستوري فكيف يعقل ان نعفي الوزير من مسؤولياته ونتجه نحو الموظف مهما علا شأنه”.
وردا على سؤال حول الخطوة التي قام بها الوزير ابو فاعور فقال: “ان ما قام به وزير الصحة ان دل على شيء فانما يدل على انه حين تقرر السلطة التنفيذية بأشخاص وزراء ان يقوموا بمسؤولية فانها لن تعدم الوسيلة من اجل ذلك، وان الوزير ابو فاعور وزير ناشط ويريد الاستمرارية فالاستمرارية اما تكون عبر الهيئة الوطنية العليا او عبر الوزراء المعنيين”.-انتهى-
———-
الجيش: تمارين تدريبية في المنطقة الحرة – مرفأ طرابلس

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 25/11/2014 البيان الآتي:
بتواريخ 28،26،24/11/2014 ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة أخرى في المنطقة الحرة – مرفأ طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.-انتهى-
———
المفتي دريان التقى سفير مصر وزوارا
بدر الدين: الأوضاع في لبنان ستتجه الى الاستقرار

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، سفير جمهورية مصر العربية في لبنان محمد بدر الدين زايد يرافقه المستشار شريف بحراوي والقنصل محمد جنفي.
وقال زايد: “سعدت اليوم بلقاء المفتي دريان، وتطرق اللقاء الى العلاقات الوثيقة التي تربط مصر ولبنان، وتربط السنة في البلدين، والمسلمين في البلدين، وبحثنا كيفية تطوير هذه العلاقات، وكيفية دعم الإسلام الوسطي المعتدل في مواجهة التيارات المتطرفة التي تسيء الى الإسلام قبل ان تسيء الى انفسها، نحن باذن الله وبتوجيهات واضحة من فضيلة الامام الأكبر شيخ الازهر نعتزم تقديم كل الدعم الممكن لاخوتنا وأشقائنا من المسلمين في لبنان وفي كل العالم الإسلامي، وهناك ترتيبات خاصة يجري الاعداد لها في المرحلة المقبلة لتعزيز العلاقات بين البلدين”.
ورأى ان “الأوضاع في لبنان ان شاء الله ستتجه الى الاستقرار، والى ما يجب ان تكون عليه، لان المهم بالنسبة لنا هو ان يدخل لبنان في مرحلة جديدة يعود الى الاستقرار والى التوازن المطلوب”.
مخزومي
واستقبل مدريان بعد ذلك، رئيس منتدى الحوار الوطني فؤاد مخزومي وتشاور معه في أجواء لقاءاته مع المسؤولين الكبار في العواصم الأوروبية وجولته الخليجية، إضافة إلى الأوضاع في لبنان عموما ودار الفتوى خصوصا.
وهاب
واستقبل مفتي الجمهورية، رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب على رأس وفد,
وقال وهاب:”اتينا اليوم للمباركة لصاحب السماحة، وبصراحة الخطاب الذي تفضل به سماحته منذ توليه دار الإفتاء هو خطاب كل اللبنانيين، انا استطيع ان أقول بان صاحب السماحة اليوم في خطابه يوحد كل المسلمين حول هذا الخطاب، وهذا الخطاب يمكن ان يكون جامع لكل المسلمين في لبنان، لا بل أقول لكل اللبنانيين، بكل صراحة، لقد تابعناه منذ وصوله الى دار الفتوى، تابعنا كل خطاباته حول الوضع اللبناني، الوضع الإسلامي، الوضع العربي، صاحب السماحة هو صاحب فكر واضح، صاحب موقف واضح، يحاول إعادة تصويب كل الصراع في المنطقة، وهو اكد لنا وهذا ما افرحنا بانه يجب على العرب وعلى المسلمين إعادة تصويب الصراع باتجاه العدو الأساسي، العدو الأساسي هو إسرائيل، والقضية الأساسية هي القدس والذي نرى ما نتحمل اليوم نتيجة العدوان الإسرائيلي عليها، لذلك نحن نعتبر ان هذا الخطاب يمثل كل المسلمين، ويمثل كل اللبنانيين، بالإضافة الى تأكيد سماحته بان الإرهاب قبل ان يكون عدوا للاخر هو عدو للمسلمين، وهذه الدار ان شاء الله بوجود صاحب السماحة ستكون دارا لكل المسلمين اللبنانيين وغير اللبنانيين، وستكون دارا لكل اللبنانيين”. وشدد وهاب على “قيام مؤسسة جامعة، مؤسسة تجمع كل المذاهب الإسلامية في لبنان وان تتحول الى مؤسسة حقيقية، وان تتحول هذه القمة الإسلامية التي تعقد بين الحين والأخر الى مؤسسة حقيقية تبدأ بمعالجة القضايا التي تهم كل المسلمين وتكون بقيادة هذه الدار هي السد المنيع في مواجهة الإرهاب الذي اتى الى المنطقة والذي بدأ يطرق الأبواب اللبنانية”.
وتابع وهاب “كنا مرتاحين جدا لموقف صاحب السماحة من المؤسسة العسكرية التي يعتبرها خط احمر يجب الدفاع عنه ودعمه لتثبيت الامن والاستقرار في لبنان”.
سئل: هل تتوقع اجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية العام 2014؟
أجاب: “الان مددت المفاوضات الإيرانية الاميركية، كان الناس منتظرين 24 الشهر، انا اعتقد انني لا أرى ان هناك ظروفا جدية لاجراء هذه الانتخابات، كنا نحسب حساب المفاوضات الاميركية الإيرانية، يبدو بان هذا الامر سيأخذ وقتا اكثر، اعتقد سيبقى موضوع الانتخابات معلق، الا اذا اخذ الحوار اللبناني – اللبناني مداه، وانا من هنا، من دار الفتوى اطلق دعوة للرئيس سعد الحريري للعودة الى لبنان لان الوضع اللبناني بحاجة لعودة الرئيس سعد الحريري، بحاجة لعودته لانه يعطي زخما كبيرا للحوار مع حزب الله ومع الأطراف الاخرين، وهذا الحوار هو حاجة ماسة للبنان وللبنانيين، وهذا الحوار يشكل ضمانة وحماية للوضع اللبناني في ظل الاخطار الحالية، انا أقول اذا بدأ حوار جدي بين كل الأطراف اللبنانيين ممكن ان تمر الانتخابات الرئاسية في ظل هذا الحوار، اما اذا بقيت الخطوط مقطوعة كما هي اليوم اعتقد بان الانتخابات ستبقى مؤجلة”.
عجمي
ثم استقبل دريان، سفير لبنان في السويد علي عجمي وبحث معه الاوضاع العامة.
العودة الى فلسطين
كما التقى دريان، وفدا من الحملة العالمية للعودة الى فلسطين، وسلمه دعوة للمشاركة في “الملتقى الدولي الثاني للتضامن مع فلسطين” الذي سينعقد اول شهر كانون الأول 2014 في لبنان، وذلك تزامنا مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.
فغالي وقريطم
ثم استقبل مفتي الجمهورية نائب مدير المخابرات في الجيش اللبناني العميد باسم فغالي، كما استقبل مدير عام مرفأ بيروت حسن قريطم.-انتهى-
———
الجيش: تمارين تدريبية في حقل رماية رام مشمش – جبيل

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 25/11/2014 البيان الآتي:
بتواريخ 26،25،24/11/2014 ما بين الساعة 16.00 والساعة 21.00 من كل يوم، ستقوم وحدة أخرى في حقل رماية رام مشمش – جبيل، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-
———

المطران جوزف معوض ترأس قداس التدبير على ابرشية زحلة المارونية

(أ.ل) – ترأس سيادة المطران جوزف معوض  النائب البطريركي العام، قداساً إحتفاليا في كاتدرائية مار مارون كساره، حضره سيادة المطران حنا علوان النائب البطريركي العام الذي تلا بإسم صاحب الغبطة والنيافة البطريرك مار بشاره بطرس الراعي الكلي الطوبى إعلان تعيين سيادة المطران جوزف معوض مدبراً بطريركياً على ابرشية زحلة المارونية، إضافة الى حضور اصحاب السيادة مجلس أساقفة زحلة والبقاع الجزيلي الوقار ولفيف من الكهنة، والراهبات والفعاليات الزحلية.
والقى سيادته عظة جاء فيها:
نحتفل اليوم ببشارة الملاك لمريم العذراء. فالله اختارها لتكون أماً لابنه الوحيد يسوع المسيح ، بفعل الروح القدس. ان هذه الأمومة جعلتها متحدة بابنها يسوع اتحاداً فريداً. ظهر هذا الاتحاد في البشارة، وفي طفولة السيد المسيح، وفي حياته العلنية وعند الصليب وفي القيامة.
ففي البشارة تقبلت مريم أمومتها كعطية من الله الذي هيأها لها بحفظها من كل وصمة خطيئة منذ اللحظة الأولى من تكوينها وبالإنعام عليها بقداسة ساطعة، فتجاوبت كلياً مع قصد الله بدون أن يعيقها أي عائق من الخطيئة، وعبرت عن ذلك بقولها: “ها أنا أمة للرب”. وفي الطفولة أبدت اهتمامها الوالدي بالمسيح .
وفي الحياة العلنية تشفعت لديه في عرس قانا الجليل فبارك الفرح البشري الذي يرمز الى الفرح في الملكوت السماوي: وعند الصليب كانت واقفة الى جانب ابنها تتألم معه بقلبها الأمومي وتشاركه في فداء البشر هو الفادي الوحيد.
وهذا الاتحاد الفريد مع ابنها في مسيرة حياته الأرضية جعلها تتحد معه في القيامة عندما انتقلت الى السماء بالنفس والجسد . 
والرب أعطاناها أماً فهي من سمائها تشفع لنا لنحصل على ما نحتاج اليه من نعم في سعينا نحو الملكوت السماوي، ونحن بدورنا نلتجىء اليها بعاطفة الأبناء في حاجاتنا وطلباتنا.
ان البشارة بالمخلص الالهي يسوع المسيح ، تنفحنا بالرجاء في حزننا على وفاة المثلث الرحمة المطران منصور حبيقة الذي رعى هذه الأبرشية لأثنتي عشرة سنة، وقد تميز بهدوئه الرصين، وبفكره الثاقب، واطلاعه الواسع، وادارته الرشيدة، ومواقفه الحكيمة، وثقافته القانونية الرفيعة التي جعلته مرجعاً في هذا المضمار. ويوم رحيله محضته زحلة الاكرام كما في حياته، وفاء لشخصه كراع لها وتقديراً لعطاءاته واليوم نكله الى رحمة الله ليجزيه جزاء الخادم الأمين، ونطلب من السيد المسيح أن يعوض على الكنيسة بكهنة وأحبار وفق قلبه .
وفي هذا الاحتفال الليتورجي أتوجه بالشكر والولاء الى صاحب الغبطة والنيافة مار بشارة بطرس الراعي، الأب والرأس للكنيسة المارونية، على تعييني مدبراً لأبرشية زحلة المارونية. وقد قام سيادة المطران سمير مظلوم السامي الاحترام، باسم السيد البطريرك باعلان هذا التعيين، والاشراف على التسليم والتسلم في 19 تشرين الثاني الفائت. فله كل الامتنان وأطيب الدعاء.
ولا نخفي على أحد ان مهمة التدبير التي تنشأ عند شغور الكرسي الأبرشي ، وتنتهي عند تولية الأسقف الأصيل على الأبرشية بعد انتخابه واعلانه ورسامته، ارادتها الكنيسة لتضمن استمرارية رعاية جماعة المؤمنين، بالتعليم والتقديس والتدبير، أثناء هذا الشغور، كما هو الحال في زحلة.
ومهمة التدبير أقوم بها بالتعاون مع إخوتي الآباء الأفاضل الذين نؤلف معاً جسماً كهنوتياً واحداً يضع ما أعطاه الله من مواهب في سبيل الرعايا والأبرشية، وبالتعاون مع سائر الرهبان والراهبات الذين يغنون الكنيسة برسالتهم، وبالتعاون مع المؤمنين العلمانيين الذين بفضل معموديتهم يشاركون في رسالة الكنيسة الراعوية.
وفي المناسبة ، أتوجه بعاطفة التقدير والاحترام الى راعي أبرشية زحلة السابق صاحب السيادة المطران جورج اسكندر السامي الاحترام، أطال الله بعمره ومدّه بالعافية. فهو الذي بذل الكثير من أجل زحلة عبر خدمته الكهنوتية والأسقفية فيها والتي امتدت لسنوات عديدة، وهو يبقى فيها ذخيرة يرافقها بصلواته ومشوراته السديدة.
وأحيي تحية أخوية ملؤها المحبة والتقدير أصحاب السيادة السامي احترامهم أساقفة زحلة ذات الطوائف المتعددة وهم معروفون بتعاونهم المتبادل وعيش شركة المحبة فيما بينهم فيقدمون شهادة انجيلية راقية تميز المجتمع الزحلاوي .
وأحيي كل مجتمع أبرشية زحلة بقياداته وفعالياته وكل المؤمنين فيه لاسيما المشاركين في هذا الاحتفال، وهو مجتمع متميز بجرأته وعنفوانه وعطاءاته للكنيسة والوطن.
وأحيي أيضاً اخوتنا المسلمين وهم اخوة لنا في الانسانية والمواطنة، والذين نقيم معهم كل يوم حوار الحياة لبناء العيش الواحد الذي يؤلف الكيان اللبناني.
اننا معكم نكل فترة التدبير هذه الى عناية والدة الله أمنا مريم العذراء ونصلي خلال هذه الفترة في الرعايا لكي يلهم الروح القدس الكنيسة حتى تختار لزحلة الراعي الذي يريده الله لها، فيكون الأسقف الجديد، بشفاعة سيدة البشارة، سيدة زحلة، بشرى جديدة لهذه  الأبرشية.-انتهى-
———-
الجيش: تمارين تدريبية في حقل تدريب تم رطيبة – العاقورة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 25/11/2014 البيان الآتي:
بتواريخ 26،25،24/11/2014 ما بين الساعة 8.00 والساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة أخرى في حقل تدريب تم رطيبة – العاقورة، باجراء تمارين تدريبية تتخللها استخدام متفجرات.-انتهى-
———

 
شبيبة كاريتاس زحلة صلّت لأجل الاستقلال والسلام في لبنان

(أ.ل) – بمناسبة عيد الاستقلال احتفلت شبيبة كاريتاس اقليم زحلة بالذبيحة الالهية على نية السلام في لبنان يوم الأحد 23 تشرين الثاني في مقام سيدة زحلة والبقاع. ترأس القداس الالهي راعي الابرشية المطران عصام يوحنا درويش يعاونه لفيف من الاكليروس الموقر بحضور رئيس وأعضاء مكتب اقليم كاريتاس ورؤوساء الاقاليم في زحلة، منسق شبيبة كاريتاس لبنان ايلي قضماني، الحركات والفرق والجمعيات الشبابية وحشد من المؤمنين.
قبل بداية الذبيحة كانت كلمة لأمين سر شبيبة كاريتاس روي جريش شرح من خلالها هذه المبادرة فقال:
“حتى لا يكون الاستقلال مجرّد ذكرى، تطوى في صفحات تاريخ لبنان المجيد، ولكي لا نبقى في جمهورية تتخبط وسط هذه العاصفة الهوجاء، المحيطة بنا من كل صوب، قرّرنا أن نحمل السلاح وندافع عن الحروب التي تحاك ضد لبناننا! وما سلاحنا نحن الشبيبة “عصب الكنيسة ورجاء الوطن” الاّ صلاة خاشعة، نرفعها بأصواتنا نحو العلاء، مطلقين صرخة مدوّية من “دار السلام” زحلة:
ايماننا، رجاؤنا ومحبتنا هذا هو استقلالنا! مبادرتنا اليوم كشبيبة كاريتاس اقليم زحلة، جاءت لتشدو السلام مع جنود العطاء في المجتمع، ففي عملنا اليوميّ مع الأكثر حاجة، ووقوفنا الى جانب المريض والمتألم والفقير والمهمّش، نجسّد رسالتنا لنصون لبنان ونرسمه رسالة مقدّسة للعالم…”
ثم أنشد الجميع النشيد الوطني اللبناني كفعل ايمان وتجديد الثقة بهذا الوطن وهم يحملون الشموع المضاءة على نية السلام.
كما شكر المطران درويش شبيبة كاريتاس على مبادرتها للصلاة لاجل السلام وقال:
ارادت كاريتاس مشكورة أن نقيم هذا القداس على نية السلام في لبنان وبمناسبة عيد الاستقلال، فالسلام الحقيقي يأتي من الله وعبثا يتعب الإنسان في فرض سلام قائم على المصالح الخاصة أو قائم على مصالح الشعوب وكما يقول صاحب المزمور 127 “إن لم يبن الرب البيت فباطلا يتعب البناؤون” إن السلام يملأ كل قلب يجعل الرب يسوع المسيح مسكنا له.
وكاريتاس تعمل باسم الكنيسة وهي أداتها في عمل الخير وإقرار الحق والعدالة بين الناس. ولا ننسى ابدا أن العمل مع الفقير والمحتاج هو بركة ونعمة لنا، ولا ننسى أيضا أن الفقر الحقيقي واسوأ فقر هو عدم معرفة يسوع المسيح كما كانت تردد الأم تيريزيا “وأنه إن فتحنا أعيننا ونظرنا حولنا، سنرى أن الناس من جميع أنحاء العالم يفتقرون إلى الله”.
وإذا ما نظرنا حولنا في زحلة لرأينا أن الناس يزدادون فقرا والشباب لا يجدون عملا والبطالة ترتفع لاسيما بين الشبيبة، لذلك علينا أن نتبنى سياسة سخية حوال هؤلاء الذين يفتشون بكرامة عن لقمة عيشهم وعن حياة كريمة. لذلك نحن ننتظر من السياسيين والاقتصاديين أن يساعدوا شبابنا على إيجاد فرص عمل جديدة كما أنا نهيب بالسياسيين أن يأخذوا قرارات شجاعة تصب في المصلحة العامة، والشجاعة تكمن في أن أتلاقى مع الآخر لا أن ننتقده عبر إعلامنا. الشجاعة هي سعي دائم للمصالحة وليس للتجاذب، هي أن نتخلى عن مصالحنا الشخصية وأن نعمل معا لنجد الحلول لأزماتنا. الشجاعة هي أن نختار الحق والمحبة والانفتاح والتضامن.
وفي ختام القداس، كانت كلمة للآنسة ماريا حاكم شكرت من خلالها كل من يضحّي ويبذل من ذاته في سبيل وحدة لبنان. وكرّمت الشبيبة المطران درويش بباقة ورد، كذلك منسق الشبيبة في البقاع الأب أومير عبيدي والآنسة جوزفين حداد والسيدة هدى حداد ورئيس واعضاء الاقليم في زحلة بلوحة تذكارية تحمل قول للأم تريزا وأسماء أعضاء الاقليم للعام 2014 و 2015 الى جانب الصليب الكاريتاسي.-انتهى-
———-
أحمد قبلان: للمسؤولين والسياسيين الدخول في الحوار والتشاور من دون إبطاء

(أ.ل) – توجه المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان في تصريح اليوم، الى المسؤولين والقيادات السياسية، انطلاقا من قول رسول الله “ما تشاور قوم إلا وهدوا لأرشد أمرهم”، داعيا اياهم إلى “الدخول في الحوار والتشاور من دون إبطاء، وبذل قصارى الجهد وتقديم ما أمكن من التنازل المتبادل من قبل الأفرقاء كافة، لعل في ذلك رشدا من أمرهم، ووصولا إلى قواسم مشتركة وأرضية ثابتة ينطلق منها الجميع باتجاه تأهيل الحياة السياسية في لبنان وإعادة الانتظام العام إلى العمل المؤسساتي في هذه الجمهورية التي لم يعد فيها شيء يتصل بالسيادة أو يعني الاستقلال”. ولفت “إلى خطورة استمرار منطق التحدي ولغة الشروط، فلبنان بلد التسويات، ولن تقوم له قائمة إلا بالحوار والتوافق بين فئاته ومكوناته. وعليه، فإن الجميع مدعوون للتجاوب مع مساعي دولة الرئيس بري والبدء بحوار جدي ومجد يفضي إلى تفاهمات حقيقية توقف هذا الاستنزاف الخطير في الكيانية الوجودية للبنان واللبنانيين”.
وختم “إن المرحلة خطيرة ومفصلية، والمسؤولية الوطنية تشترط على كل القيادات أن تكون واعية ومتحسسة لما قد تصل إليه الأمور من مزالق وانهيارات إذا لم تستنفر كل الطاقات والقدرات والإمكانيات وتجند من أجل تحقيق المصلحة الوطنية وإفشال مخططات ومشاريع الفتنة بين اللبنانيين”.-انتهى-
———-
الجيش: تفجير ذخائر في محيط ينطا – البقاع الغربي

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 25/11/2014 البيان الآتي:
بتاريخه، ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة ينطا – البقاع الغربي.-انتهى-
———

 
الديموقراطي اللبناني: للحفاظ على مؤسسات الدولة وعلى هوية لبنان وسيادته وبقاءه

(أ.ل) – هنأت الهيئة التنفيذية في الحزب الديموقراطي اللبناني في بيان بعد اجتماعها الدوري برئاسة الأمين العام للحزب وليد بركات، “الشعب اللبناني بعيد الإستقلال”، مستذكرة “الزعيم البطل قائد ثورة الإستقلال الأمير مجيد أرسلان”، معتبرة بأنه “في زمن الـ”لا” وطنية وفي زمن الخوف على الكيان والهوية، لا بد من تذكر المسيرة المشرفة لشهداء الإستقلال وأبطال الإستقلال أمثال الأمير مجيد الذي ركع مقبلا علم لبنان الموحد آنذاك بكافة مذاهبه وطوائفه ليكون مثالا للزعيم القوي في بلده المتواضع أمام دولته إيمانا منه بأنه لا أحد أكبر من لبنان”.
ولفت الحزب إلى “أن التضحيات الكبيرة لأبطال الإستقلال والمعاناة الطويلة قبل تحقيق الإنتصار على الإنتداب الفرنسي، يجب أن تشكل حافزا لدى سياسي لبنان بكافة انتمائاتهم لكي يبذلوا الغالي والنفيس من أجل الحفاظ على مؤسسات الدولة وعلى هوية لبنان وسيادته وبقاءه وطن الرسالة والتعايش”.
وأكد الحزب “بأن الإستقلال الحقيقي يتجسد بمحاربة الفساد وتعزيز المؤسسات وتحقيق العدالة الإجتماعية ومقاومة الإحتكار والطبقية السياسية والطائفية”، لافتا الى أن “تحقيق هذه الأهداف الوطنية لا يكون إلا بإقامة مؤتمر تأسيسي جديد تكون أولويته إعادة تشكيل النظام بما يحقق العدالة الوطنية ويحمي المؤسسات والقضاء، ويقضي على الفساد والمحسوبيات والكانتونات الطائفية”.
ورأى “أن المؤتمر التأسيسي يجب أن يساهم في انتخاب رئيس للجمهورية وإقرار قانون عادل للانتخابات يعتمد لبنان دائرة انتخابية واحدة على أساس النسبية لكي تتحقق العدالة التمثيلية”.-انتهى-
———-
لقاء الجمعيات والشخصيات: الحوار هو الطريق الأمثل والأقوم لتحصين البلاد
 
(أ.ل) – أصدر لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية في لبنان بياناً عقب اجتماعه الدوري الأسبوعي بمركزه في بيروت، برئاسة رئيس اللقاء سماحة الشيخ عبد الناصر جبري, وحضور السادة العلماء ومندوبي المناطق، اعتبر فيه أن الحوار بين الفرقاء السياسيين هو الطريق الأمثل والأقوم لتحصين البلاد في مواجهة المخاطر، مشدداً على ضرورة بدء الحوار بين المكونات السياسية، والبحث في معالجة الشغور في الموقع الرئاسي الأول في لبنان.
وطالب اللقاء القيادات السياسية في البلاد بتقديم المصالح الوطنية على المصالح الحزبية الضيقة، فإذا ما استمرّ الوضع على هذه الحال فالبلد ذاهب إلى المجهول، لذلك يجب العودة إلى مبادئ الوحدة الوطنية والعيش المشترك والتضامن، للحفاظ على لبنان الذي يطمح كل اللبنانيين للعيش فيه بكرامة وطمأنينة واستقرار.-انتهى-
———-

اجتماع لتجمع العلماء المسلمين حول قضايا محلية واقليمية

(أ.ل) – عقد تجمع العلماء المسلمين الاجتماع الأسبوعي لمجلسه المركزي وصدر عنه البيان التالي:
لقد بدأت تباشير فشل المشروع الأميركي الصهيوني الهادف للنيل من وحدة أمتنا وتماسكها من خلال ضرب محور المقاومة عبر سلسلة مشاريع ابتداء من الحروب الأميركية المباشرة واحتلالها للعراق مروراً بحرب تموز ثم حرب غزة ثم التحايل على الصحوة الإسلامية بما سمي بالربيع العربي وعبر الحرب على سوريا ومحاولة العدو الصهيوني السيطرة على المسجد الأقصى. كل هذه المشاريع ضُرِبَت وبات اليوم الوضع أفضل بكثير مما كان عليه حتى قبل بدأهم بهذه الخطط.
إننا في تجمع العلماء المسلمين بصفتنا علماء من السنة والشيعة يهمنا أن نؤكد على ما يلي:
أولاً:ندعو إلى انتفاضة عارمة داخل فلسطين المحتلة وعدم إراحة العدو في إجراءاته وفرض واقع ضاغط عليه لثنيه عن أي عمل تغييري في الأقصى أو في أراضي الـ 48 حتى يمن الله على أمتنا بمن يقود جيشها لتحرير فلسطين.
 ثانياً: ندعو لجعل فلسطين قبلة جهادنا وعدم التلهي بأية خلافات أخرى مهما كانت واعتبار الخلافات الداخلية خدمة للعدو الصهيوني فضلاً عنه أنها في الأصل حرام شرعاً.
ثالثاً: يهنئ تجمع العلماء المسلمين الجمهورية الإسلامية الإيرانية بشخص قائد الأمة الإمام الخامنائي مد ظله ورئيس الجمهورية  الشيخ حسن روحاني ووزير الخارجية السيد محمد جواد ظريف على الإنجاز الذي حُقق في المفاوضات الأخيرة عبر تمسك الجمهورية بكامل حقوقها وعدم التنازل عن أي انجاز حاصل وجعل الكرة في ملعب الغرب الذي أضطر إلى أن يؤجل مع أن أغلب النقاط قد تم التفاهم عليها.
رابعاً:يستنكر تجمع العلماء المسلمين إقدام سلطات البحرين على انتهاك حرمة منزل سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم وذلك يدل على حجم الطغيان الذي وصلت إليه هذه السلطة بعد المهزلة المكشوفة أمام الرأي العام العالمي حول انتخابات كانت للهنود والباكستانيين وغيرهم من الجنسيات فيما كان شعب البحرين بغالبيته العظمى إما في بيوتهم أو يتظاهرون في الشارع.
خامساً: يستنكر تجمع العلماء المسلمين استغلال منبر المحكمة الدولية للهجوم على محور المقاومة انطلاقاً من وجهة نظر جماعة وطرف في أمر هو أبعد ما يكون عن الشهادة ويستغرب التوقيت المشبوه لهذه الإفادة التي تبرز السبب الواضح من هذه المحكمة التي تتحرك في كل مرحلة يحقق فيها محور المقاومة انجازاً كبيراً، ما يؤكد الغاية التي من أجلها أنشأت ومن أجلها اغتيل الرئيس الشهيد رفيق الحريري.-انتهى-
———-

“حزب الله” و”الشعبي الناصري”:
الخطر الداهم اليوم هو المجموعات التكفيرية الإرهابية

(أ.ل) – التقى ألامين العام للتنظيم الشعبي الناصري أسامة سعد، وفدا من حزب الله برئاسة محمود قماطي، بحضور مصطفى حسن سعد، وبلال نعمة من قيادة التنظيم.
وشدد سعد على ضرورة “التصدي للقوى التفتيتية التكفيرية التي تحاول فرض نفسها على الواقع العربي مدعومة من الجهات الاستعمارية الأميركية والرجعية العربية”.
أضاف “نحن في لبنان، وفي ظل هذه المواجهة الشاملة على امتداد الوطن العربي، ندعو إلى تحصين الساحة. الشعب اللبناني أوعى من أن ينخرط في صراع طائفي ومذهبي، الشعب اللبناني وعلى الرغم من صعوبة الظروف السياسية المحيطة أقوى من أن ينزلق إلى صراع طائفي أو مذهبي، ونحن ندعم كل المساعي التي تؤدي إلى نوع من الاستقرار والتهدئة في الواقع اللبناني”.
ودعا إلى “تعزيز دور الجيش وقدراته”. كما دعا “القوى السياسية لكي تتحمل مسؤوليتها في هذه المرحلة من أجل تحصين لبنان في مواجهة المخاطر، وإننا قادرون على ذلك ، ونحن وحزب الله نسعى من أجل حماية لبنان من المخاطر التي تهدده”.
بدوره رأى قماطي “أن الخطر الداهم اليوم والإجماع على هذا الخطر في المنطقة ولبنان، هو المجموعات التكفيرية الإرهابية التي كسرت كل القيود وكل الأدبيات، وتجاوزت كل الحدود الإنسانية والأخلاقية، ورضيت لنفسها أن تكون أداة في يدي الاستكبار العالمي والمؤامرة الأميركية والأجنبية في المنطقة ضد المقاومة والمشروع المقاوم، وجعل إسرائيل كيانا مقبولا”، مشيرا الى ان “كل هذه الأهداف كسرت في سوريا ولبنان وفلسطين والعراق، ونحن في هذا السياق محليا لا نزال نتمسك بوحدة العمل القائم بين الشعب والمجتمع المدني اللبناني، وبين الشعب والجيش والمقاومة معا في مواجهة هذا الإرهاب ومخاطره، ونجحت هذه المعادلة حتى الآن في التصدي، وجعلت لبنان محميا ومصانا من هذا الخطر، ونحن نجزم أن لبنان محصن، وأن لا فتنة في لبنان، وأن الانتصار على هذا الإرهاب أصبح وشيكا وإن كان غالي الثمن”.-انتهى-
———-
الجيش: تفجير ذخائر في حقل تفجير عيون السيمان

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 25/11/2014 البيان الآتي:
إعتباراً من 3/ 11/ 2014 ولغاية 30 /11 /2014 ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة، في حقل تفجير عيون السيمان.-انتهى-
———-

 
العميد حمدان حذر من انفجار شعبي شعاره تأمين لقمة العيش

(أ.ل) – أكد أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين – المرابطون العميد مصطفى حمدان، في تصريح، “أن النظام السياسي الفاسد والمفسد والقائم على “تناتش” ممثلي الطوائف والمذاهب للمال العام من دون حسيب أو رقيب سيؤدي الى انفجار شعبي تحت شعار تأمين لقمة العيش والحد الأدنى من الكرامة الانسانية في المجتمع اللبناني”.
اضاف حمدان “من المؤكد أن طبقة الفاسدين والمفسدين المذهبيين في لبنان سوف يفرون بما سرقوه الى عواصم ومنتجعات الدول الأوروبية والأميركية كما فعل من سبقهم في الفساد والإفساد”.
وكان حمدان استقبل الباحث الاقتصادي محمد ياسرالصبان الذي سلمه نسخة من كتابه “نهضة الأمم – الدليل في علم السياسة والاقتصاد.-انتهى-
———
وفد من تيار المستقبل زار منطقة الحروف

(أ.ل) – زار وفد من منسقية “تيار المستقبل” في الضنية برئاسة المنسق العام هيثم الصمد يرافقه عدد من أعضاء مجلس المنسقية منطقة الحروف، حيث كان في استقبالهم فعاليات البلدة وعلى رأسهم رئيس رابطة مخاتير الضنية السابق عمار صبرة.
ورحب صبرة بالوفد وبالزيارة “التي تهدف إلى تعزيز التعاون بين قيادة “تيار المستقبل” والقواعد الشعبية، والوقوف مع قضايا المنطقة الانمائية والخدماتية”.
وأثنى صبرة على “السياسة الحكيمة التي يمارسها تيار المستقبل في تعاطيه مع كافة القضايا السياسية والوطنية والأمنية، لا سيما في هذه الظروف الاستثنائية”.
بدوره، تحدث الصمد عن أهمية هذه الزيارات “التي تأتي انطلاقا من قناعة تيار المستقبل الراسخة بضرورة التفاعل الإيجابي والبناء مع شرائح المجتمع كافة، بما ينعكس إيجابا على العلاقة الفاعلة بين قيادة التيار وجمهوره”.
وشدد على “الدور المحوري والهام الذي يضطلع به تيار المستقبل من خلال ترسيخه لثقافة الاعتدال باعتباره الوصفة السحرية للخروج من نفق الفتنة التي تهدد كينونة لبنان الدولة والمؤسسات”. مشددا على “ضرورة الوحدة الوطنية في هذه الظروف العصيبة التي يشهدها لبنان والمنطقة”.
وتمنى الصمد “الاسراع في انتخاب رئيس للجمهورية وملء الشغور الرئاسي، باعتباره رأس الدولة، ولا ينتظم عمل المؤسسات بدونه”.-انتهى-
———-

توتيو: الصراع مع العدو الصهيوني صراع على كافة الأصعدة والشعب الفلسطيني البطل
سيسقط كل المحاولات الخبيثة التي تعمل على تهويد فلسطين

(أ.ل) – أكدت جبهة العمل الإسلامي في لبنان على لسان عضو مجلس قيادتها وعضو مجلس أمناء حركة التوحيد الشيخ شريف توتيو “أن الصراع القائم مع العدو الصهيوني الغاصب هو صراع حضاري وديني وثقافي وتاريخي، وهو صراع بين الحق والباطل، بل هو صراع أيضاً بين الإنسانية التي جاء بها الرسل والأنبياء من وحي السماء وبين الهمجية والوحشية والعصبية السفلية الشيطانية التي يمارسها اليهود على أرض فلسطين الطاهرة دون رادع من أحد”.
ولفت الشيخ توتيو “إلى أنّ موافقة ومصادقة حكومة العدو الصهيوني على مشروع تحويل الكيان الغاصب إلى دولة يهودية هو قمة العدوانية والتطرف، وقمة العصبية والإلغائية في العمل على محو تاريخ شعب عربي عريق أصيل ومحو تراثه وتدمير مقدساته”.
وأشار الشيخ توتيو “أنّ هذه المصادقة الظالمة المشؤومة ستبقى حبراً على ورق تتآكله الأكلة يوماً بعد يوم، وأنّ كل محاولات الكيان الغاصب لتهويد القدس الشريف وتدمير وهدم المسجد الأقصى المبارك ستبوء بالفشل الذريع حتماً، وسيعمل الشعب الفلسطيني البطل على إسقاط هذه المصادقة وهذا القرار الجائر المشؤوم، وسيمنع العدو بفضل سواعد أبنائه ودماء شهدائه الزكية من تحقيق أهدافه ومآربه ومؤامراته الدنيئة الحاقدة”.-انتهى-
———
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

cairo26-5-2017

مصر: مقتل 26 في هجوم بالرصاص على حافلة تنقل أقباطا مسلحون ملثمون فتحوا النار على ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *