الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 24 تشرين ثاني 2014 العدد2725

نشرة الإثنين 24 تشرين ثاني 2014 العدد2725

 

محمد نصر الله ممثلاً بري في حفل تخريج كوادر ثقافية:
الفراغ في سدة الرئاسة يشكل تهديدا لعمل المؤسسات

(أ.ل) – خرجت حركة أمل الناجحين في دورات الكادر الثقافي والنهج في الحركة في ثانوية حسن قصير – طريق المطار الجديدة، برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلا برئيس الهيئة التنفيذية محمد نصر الله، وحضور وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر، رئيس المكتب السياسي جميل حايك وأعضاء المكتب السياسي، أعضاء الهيئة التنفيذية، رؤساء ومسؤولي الأقاليم والمحاضرين في هيئة الكوادر، مديرة ثانوية حسن قصير رحمة الحاج والهيئة التعليمية وحشد من العلماء والمشايخ والشخصيات الإجتماعية والأكاديمية والتربوية والأهالي.
بعد النشيد الوطني، ونشيد “أمل” تحدث باسم المتخرجين علي حسن حرقوص الذي جدد العهد “بالسير على نهج وهدى الإمام موسى الصدر نحو مستقبل أفضل”.
ثم تحدث رئيس معهد الكوادر علي كوراني فقال: “ان هذه الدورات العشر التي أقامتها حركة “امل” في مختلف الأقاليم جاءت لتؤكد حقيقة ثابتة وراسخة بأن العلم والثقافة بالنسبة لنا تبقى الحصن الحصين وتشكل المناعة ضد كل فيروسات الثقافات الموبوءة وضد الفراغ الفكري”.
وتحدث نصر الله باسم الرئيس بري فقال: “بداية أحمل إليكم سلاما حارا من دولة الرئيس نبيه بري الذي شرفني بإلقاء كلمته أمامكم في هذا الحفل الكريم الذي نجتمع فيه من أجل جني ثمار من زرعته أيدي الطاهرين هنا المحاضرين الأعزاء والأساتذة الكرام في هذه الدورات العشر الذي نحتفل بتخريجها ونجدد الشكر على ما بذلوه من جهد لناشئتنا وشبابنا من معارف وثقافة. فالمسؤولية كبيرة جدا بحجم الرسالة التي تحملها حركة “امل” والتي خطها أمامنا القائد السيد موسى الصدر. فهذه الحركة ليست حركة طائفة ولا منطقة ولا فئة، إنما حركة اللبنانيين نحو الأفضل، ونرفض الواقع الذي نحن فيه وعلينا أن نطور أعمالنا وجهادنا لتحقيق المزيد من الأهداف دائما وأبدا، فكيف إذا كان الحال كحال وطننا اليوم، هذا الحال المؤلم والمؤسف أمام الأخطار التي تتهددنا جميعا وتتهدد الوطن التي نصنفها بنوعين خارجي وداخلي”.
وأضاف “أما الأخطار الخارجية فتنقسم الى قسمين: قسم أساسي ويتعلق بالعدو الإسرائيلي وهو الخطر الدائم والمستمر الى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا بإزالة هذا العدو الإسرائيلي الذي طالما صدر المشاكل والحروب والتحديات لأمتنا كلها. فهو احتل فلسطين بدعم عالمي، فهذا العدو خطر على لبنان وعلى الدول العربية جميعا، وعلى الانسانية لأنها ثبتت دستورا ينص على انها دولة عنصرية لفئة طائفية”.
وتابع “علينا جميعا ان نعمل على مواجهة هذا الخطر من خلال المقاومة التي أنشأها الإمام موسى الصدر الذي حدد آلية المواجهة لهذا العدو. هذه المقاومة التي نتغنى بها جميعا فهي نجحت في تحقيق الإنتصارات على العدو الإسرائيلي بدءا من العام 1985 وصولا الى العام 2006 وما بينهما والقادم أعظم في الإنتصارات إن شاء الله، هذه المقاومة التي انتقلت الى فلسطين الحبيبة، وحققت إنجازات رائعة ونصرا مبينا سواء في غزة أو في الجامع الأقصى”.
وقال: “أما الخطر الخارجي الآخر الذي ينتظرنا وهو الأخطر، الخطر الفكري والثقافي في فكر أمتنا وأنتج الفكر التكفيري والذي أصبح له الآن سلاح على الأرض يعتدي على الشعوب في قتل كل من يعارضه ويتماهى بذلك مع السلوك الصهيوني الذي يحتكر الآخر ويستغل كل ما هو آخر ويسيء الى الجميع، أما التكفيريون ما بين داعش وقاعدة ونصرة وما بينهما من أسماء شتى مبني على تكفير الآخر حتى ولو كان مسلما أو من أي مذهب من المذاهب، وقد رأينا ما يمارسه هؤلاء على الأرض في منطقتنا العربية والإسلامية كلها”.
وتابع “نحن كلبنانيين، أمامنا أن نواجه هذا الخطر ونتنبه له ونتعاطى معه بمسؤولية عالية، وهنا نؤكد أن اللبنانيين تعاطوا بمسؤولية كبيرة وبإيجابية من خلال المواقف النبيلة التي اتخذها أهلنا في طرابلس وعكار، وفي سائر المناطق اللبنانية، وخصوصا أهلنا من الطائفة السنية التي رفضت أن تكون بيئة حاضنة لهذا الفكر وتمسكت بإسلامها الحقيقي. وعلينا جميعا أن نتوقع أسوأ الخيارات والمخططات ونعد لها من خلال وحدتنا الوطنية اللبنانية”.
أضاف “يكفينا ونحن اليوم في عيد الإستقلال أن نشعر بغصة كما تفضل وقال غبطة البطريرك مار بشارة الراعي، غصة أن نحتفل بعيد الإستقلال من غير رئيس للجمهورية في لبنان الذي هو رأس السلطات الدستورية في لبنان، هذا الفراغ في سدة الرئاسة يشكل تهديدا لعمل المؤسسات، إذ لا عمل طبيعيا لمؤسسة مجلس النواب ولا لمجلس الوزراء، هذه المؤسسات التي تتكامل وتتوازن وتتعاون مع بعضها البعض لمواجهة التحديات على طاولة العلاج الصحيح والطبيعي، وعلينا كلبنانيين أن نذهب الى معالجة قضايانا بمسؤولية وحكمة وأن نعمل من أجل إنتاج رئاسة الجمهورية في أسرع وقت ممكن، وإيجاد رئيس للجمهورية من إنتاج لبناني، إذ أي رئيس للبلاد من إنتاج محلي ومهما كان حجمه وقدراته مع وحدة وطنية، هو أفضل بكثير من رئيس يدعي أنه قوي ويستقوي بالخارج، فليس بالرئيس القوي ولا يمثل الوحدة الوطنية، وعندما نفشل في إيجاد رئيس للجمهورية محلي الصنع نكون قد وجهنا بأيدينا طعنة لقيمة الإستقلال، فأي استقلال يكون مع رئيس يستقوى بالخارج ليدير المؤسسات، فلا علاقة لذلك بالإستقلال إلا بالإسم، لذلك أن نتنبه لهذاالخطر من خلال تعطيل المؤسسات لأن تعطيلها ارتدادات سلبية نحصدها في حياتنا اليومية من نتائج الفساد القائم والتسرب المدرسي، المرضى الذين يموتون على أبواب المستشفيات، الأهالي الذين يعجزون عن الوفاء بالإلتزامات المالية لمدارس أبنائهم وجامعاتهم، بالاضافة الى المفاسد التي تحصى ولا تعد”.
وتابع “إن ثورة الوزير وائل ابو فاعور جزء من محاربة هذا الفساد الذي نراه وبغض النظر عن كل الآثار السلبية والمخاوف والمحطات التي رافقت الإجراءات التي قام بها الوزير ابو فاعور وإمكان الإستمرار في تطبيق هذه الإجراءات التي يشكر عليها وزير الصحة الذي نكأ هذا الجرح وآثار هذه القضية. ونأمل أن تحذو كل الوزارات حذو الوزير أبو فاعور في وزاراتهم وإداراتهم حفاظا على مصالح الناس وسلامتهم، وكان الرئيس بري سباقا في هذا الأمر عندما عقد مؤتمرا مخصصا لإنقاذ نهر الليطاني من المفاسد التي ورثها اللبنانيون، هذا النهر الذي أنعم الله علينا به، حولناه بأيدينا الى نهر الموت والتلوث، وتذكرون ان اللجنة التي شكلها الرئيس بري لمعالجة وإنقاذ الليطاني مقدمة لإنقاذ كل مياه لبنان، وصدر عن مجلس النواب قانون لذلك، هذه الخطوة التقي معها الوزير أبو فاعور من خلال هذه النقطة والمطلوب أكثر وأكثر”.
وقال نصرالله: “لا يظنن أحد أن العجز في الكهرباء ليس وراءه مافيات تحمي هذاالعجز، وإلا فليفسر لي كيف تستورد الدولة اللبنانية فيول اويل خاصا لإنتاج الكهرباء وفيول أويل من الإنتاج التركي التي رفضت أن يأتي الى لبنان بحجة انه غير مطابق للمواصفات، فمن الذي ينهب “الكوميسيون” العمولة؟”.
وختم “نجدد الشكر للوزير أبو فاعور ونأمل من الوزراء الآخرين أن نشكرهم بعد تحقيق نتائج إيجابية في وزارات الخدمات الأخرى”.
وتوجه الى الكوادر بالقول: “إياكم والإعتقاد بأنكم مجرد حملكم هذه الشهادات، قد وصلتم الى نهاية المطاف ويجب أن تصقلوا ما حصلتم عليه عبر زيادته ومتابعته حتى تنتقلوا الى ساحة العمل الى ساحة الجهاد من أجل القيام برسالتنا الوطنية التي عبر عنها ميثاق حركة “امل” وسلوك حركة في غير موقع وفي غير محطة إيمانا منها أن تكون ضرورة وطنية قبل أن تكون ضرورة إسلامية لأنها تمثل الإعتدال لا سيما في هذا الظرف العصيب ورفض التطرف لأن التطرف لدى الآخرين يدفعنا الى مواجهته بالإعتدال”.
وختم الإحتفال بتوزيع الشهادات على الكوادر الناجحين.-انتهى-
———
“الريجي”: انتهاء اعمال استلام التبغ والتنباك في الشمال

(أ.ل) – اعلنت ادارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية في بيان عن انتهاء اعمال استلام المحاصيل في محافظة الشمال في سرعة قياسية لم تسجل في تاريخ الريجي، حيث تم استلام جميع محاصيل المزارعين في مهلة ثلاثة اسابيع فقط. مما اثار ارتياحا لدى اوساط المزارعين.-انتهى-
———
الحاقاً للبيان السابق المتعلق بالإعلان
عن تعيين ضباط اختصاصيين لصالح الجيش

(أ.ل) – الحاقاً لبيانها السابق المتعلق بالإعلان عن تعيين ضباط اختصاصيين لصالح الجيش (أطباء- مهندسين- إداريين – موسيقيين)، بطريقة المباراة من بين المدنيين والعسكريين (الذكور فقط)،  تعلن وزارة الدفاع الوطني- قيادة الجيش، عن الغاء طلبات الترشّح  لاختصاص جراحة القلب والصدر، وإضافة قبول طلبات الترشّح للاختصاصات الآتية: أمراض القلب والشرايين، أمراض الغدد الصماء وهندسة معدات طبية.
– على الراغبين التعيين بصفة ضابط اختصاصي، التقدم بطلباتهم شخصياً خلال  الدوام  الرسمي، لغاية تاريخ  3/12/2014 ضمناً. وذلك في إحدى الوحدات التالية ( وفقاً لإختصاص كل منهم):
أ –  مديرية الهندسة – كفرشيما: للمهندسين.
ب – لواء الدعم – الريحانية: للإدارة المالية.
ج – الطبابة العسكرية – بدارو: للأطباء.
د – موسيقى الجيش – الكرنتينا: للموسيقيين.-انتهى-
———
عبد الكريم علي بعد زيارة بري شدد على مواجهة الارهاب التكفيري
والتقى وفداً برلمانياً روسياً رفيعاً وتلقى دعوة لزيارة موسكو

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي وعرض معه للتطورات الراهنة.
وقال السفير السوري بعد اللقاء: كانت جولة افق مع دولته في العلاقة بين البلدين والاوضاع الامنية والاخطار التي يشكلها الارهاب التكفيري على المنطقة. وقد طمأنني دولته بأن الجيش اللبناني والامن اللبناني والحكومة اللبنانية هي جدية اكثر في ملاحقة هذه البؤر وان بؤراً خطيرة جرى اكتشافها وتلافي انعكاساتها السلبية. وشدد دولته على اهمية التنسيق بين الدولتين والحكومتين، وهذا هو مصلحة للبنان كما هو مصلحة لسوريا، ولا مجال للقفز على هذه الحقيقة لضمان الانتصار على مخاطر هذا الارهاب الذي يضرب في المنطقة كلها. واكدت لدولته ان صمود سوريا وجيش سوريا وكفاءته، وكفاءة القوى الامنية والشعبية، والحاضنة الشعبية التي تكبر كل يوم هي التي تعطي مؤشرات لإعادة النظر بالنسبة للسياسة الدولية التي راهنت على هذا الارهاب بمعايير وبقراءات يكتشفون الان خطأها ومخاطر ارتداداتها عليهم، وبالتالي ما حدث في مصر وما يحدث في المنطقة هي مؤشرات ايجابية لصالح قراءة مستقبلية كانت سوريا مفتاحاً اساسياً للنظر الى إندحار هذا الارهاب التكفيري، كون سوريا جسدت اهم واوثق حلقة للانتصار على هذا الارهاب في كل خيوطه وبكل مركباته الخطرة. طبعاً المواجهة الفكرية اساسية كما المواجهة الامنية والعسكرية بل هي الاهم وهذا ما تقوله سوريا دائماً على لسان الرئيس الاسد وعلى كل المستويات. الامن في المنطقة متكامل واللعب بالحقائق والبحث عن الاصطفافات خارج القراءة المنطقية هو ما يجب التنبه اليه، هذا ما ركزنا عليه في هذه الجولة خلال اللقاء مع دولته.
وفد المجلس الفيدرالي الروسي
استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة وفد المجلس الفيدرالي للبرلمان الفيدرالي الروسي برئاسة نائب رئيسه النائب الياس اوماخانوف يرافقهم السفير الروسي في لبنان الكسندر زاسبكين بحضور المستشار الاعلامي علي حمدان ، ودار الحديث حول الاوضاع في لبنان والمنطقة والتعاون البرلماني بين البلدين .
وقلد اوماخانوف الرئيس بري ميدالية البرلمان الروسي وتبادلا الهدايا التذكارية، كما قدم دولته له وللوفد درع المجلس النيابي اللبناني . كما سلمه دعوة رسمية من رئيسة المجلس الفيدرالي ورئيس الدوما دعوة رسمية لزيارة موسكو ، ووعد دولته بتلبيتها.
وبعد الزيارة قال اوماخانوف: انهى وفد المجلس الفيدرالي للبرلمان الروسي زيارته للبنان بلقاء دولة رئيس المجلس النيابي نبيه بري ، وأود ان اشير الى الاتفاقات التي توصلنا اليها خلال لقاءاتنا ، وهي تنص على تنشيط وتكثيف النشاطات بين البرلمانين الروسي واللبناني من خلال مكاتب معينة او مجموعة الصداقة التي ستنشأ في المستقبل بين البرلمانين . وقد لمسنا خلال لقائنا انطباعا قوياً عن عقلية وخبرة الرئيس بري ، وسلمنا بتوجيه من رئيسة المجلس الفيدرالي للبرلمان الروسي ميدالية المجلس، ونقلنا دعوة لدولته لزيارة موسكو واننا نأمل بأن يزور في المستقبل القريب روسيا وان يجري محادثات مع القيادة البرلمانية الروسية في الدوما والمجلس الفيدرالي. ان ما يجمع روسيا ولبنان هو رؤية مشتركة للاهمية البالغة بالتعاون والتعايش بين الاديان والطوائف والقوميات وضرورة المكافحة المشتركة ضد الارهاب والتطرف. ونؤكد لقائنا مع زملائنا في بيروت على انه ليس لنا فقط تاريخاً وواقعاً مشتركاً بل ان اهم شيء هو ان لدينا المستقبل المشترك.
 واود واتمنى للشعب اللبناني الصديق السلام والاستقرار والمزيد من الازدهار.
حردان
كما استقبل الرئيس بري بعد الظهر في عين التينة  رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي النائب اسعد حردان والوزير السابق علي قانصوه، وجرى الحديث حول الاوضاع الراهنة.
وقال حردان بعد اللقاء: زيارتنا لدولته اليوم هي للاطلاع منه على المجريات المستجدة  على مستوى المنطقة والوضع الداخلي اللبناني  في ظل اوضاع ملتهبة في المنطقة ، وجميعنا نعلم ما هي هذه الاوضاع ونعرف ايضاً كيفية حشد الجهود الشعبية والرسمية لمواجهة الارهاب  الذي يضرب استقرار المنطقة ككل بما فيها استقرار لبنان . لذلك امام استقرار الوضع في لبنان نعطي  كل الاولوية لاستقرار الوضع الامني،  كما وان الاستقرار الامني  والسياسي والاقتصادي والاجتماعي يعزّز الوحدة الوطنية ويخفف من التصادم في الخطاب . نعرف ان دولة الرئيس  بري سباق دائما الى لملمة  الاوضاع وانه يجب ان يكون هناك قواعد اساسية لاقامة حوار بين اللبنانيين. وكان دولته دائماً سباقاً الى الدعوة للحوار بين اللبنانيين حول المسائل الخلافية او التصادمية  من خلال هذا المناخ العام الذي يضرب كل المنطقة. ونأمل ان يوفق دولته  في هذا المجال ، ونعتقد انه اذا صدقت النوايا فسنصل حتماً الى مزيد من الاستقرار في لبنان، ويبدأ هذا الاستقرار في استقرار المؤسسات، وبالتالي استقرار الوضع الامني العام .
اضاف: وخلال استعراض الوضع في المنطقة رأى دولته ان الاوضاع  رغم شدّة الصراع، وامام الصمود ومواجهة الارهاب وتجميع القوى ضده، فانه حتما  ستصمد المنطقة وستنتصر. وثانياًعلى قاعدة الحوار والتفاعل بين القوى كافة ونحن ايضاً نرى ذلك، نأمل ان يكون هذا التفاهم والتنسيق والتساند بل يجب ان يكون بين دول المنطقة وشعوبها من المتوسط حتى العراق ضد هذه الموجة الارهابية التي تضرب استقرار منطقتنا. ونأمل ايضاً ونتمنى على المؤسسات الرسمية ان تحمل هذا الخيار التفاعل والتنسيق لاجل مواجهة هذا الارهاب الذي لا يميز ولا ينظر الى الامور الا من خلال الدمار والقتل والتدمير الشامل لكل بنى ومقومات قوتنا.
نصار
وكان الرئيس بري استقبل رئيس اتحاد كرة السلة اللبناني وليد نصار.
رئيس الاتحاد البرلماني العربي
من جهة اخرى تلقى الرئيس بري اتصالاً هاتفياً من رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم هنأه بعيد الاستقلاق وتداول معه في الشؤون البرلمانية العربية.
برقية
كما تلقى برقية من رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام مهنئاً بعيد الاستقلال.-انتهى-
———
سلام ترأس اجتماع اللجنة الوزارية لبحث ملف الاتصالات
ابراهيم: العمل على ملف العسكريين المحتجزين مستمر

(أ.ل) – ترأس رئيس مجلس الوزراء تمام سلام إجتماعا للجنة الوزارية المخصصة للبحث في ملف الاتصالات، شارك فيه وزير الإتصالات بطرس حرب ووزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمد فنيش ووزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل.
حرب
بعد الإجتماع، قال الوزير حرب: “تابعنا البحث في دفتر الشروط للمناقصة لإدارة شبكات الهاتف الخلوي. الإجتماع كان جيدا وكان البحث فيه علميا ما أفسح في المجال وبأمل كبير في التوصل إلى حل والأخذ في الإعتبار بالملاحظات التي يمكن الأخذ بها وإسقاط الملاحظات التي تتعارض مع سياسة وزارة الإتصالات”.
أضاف “لقد تأجل الإجتماع الى يوم غد لمتابعة البحث في هذا الملف، وآمل ان نصل الى نتيجة إيجابية ما يمكن وزارة الإتصالات ومجلس الوزراء من إنجاز هذا الملف الذي يؤثر على قطاع الإتصالات وعلى حقوق الناس ومصالحها، وبالتالي حل المشاكل التي يعاني منها الناس بالنسبة لسهولة التواصل، وآمل ان تكون جلسة الغد إيجابية كما كانت اليوم”.
سئل: هل ستقرون هذا الملف في جلسة مجلس الوزراء؟
أجاب: “الملاحظات التي أبديت في جلسة اليوم استمعت اليها بكل اهتمام وإيجابية، واذا تم التوافق غدا على كيفية التعاطي مع هذه الملاحظات اعتقد ان بند الإتصالات سيطرح في أول جلسة لمجلس الوزراء، وآمل الا يحصل أي خلاف لأن لا مصلحة لأحد في الإساءة للمصلحة العامة ومصلحة المواطنين وحقهم في التمتع بمكالمات هاتفية سليمة لا تنقطع ولا تتقطع”.
سئل: ما هو الفرق بين المشروع المقدم من قبلكم وبين مشاريع الوزارات السابقة؟
أجاب: “فلنؤجل البحث في هذا الموضوع الى حين إنتهاء عمل اللجنة لأنني لا اريد الدخول حاليا في التفاصيل، طبعا دفتر الشروط الذي قدمته مستقى من دفتر الشروط الذي كان وضع سابقا هناك بعض التعديلات الا انه يضم نفس المبادىء التي كانت قدمت في الماضي”.
ابراهيم
واستقبل الرئيس سلام المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الذي اشار الى أن “العمل على ملف العسكريين المحتجزين مستمر”، نافيا ان يكون الوسيط القطري قد انسحب من المفاوضات”.-انتهى-
———-
الجيش: تفجير ذخائر في محيط يانوح – الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الإثنين بتاريخ 24/11/2014 البيان الآتي:
بتاريخه ما بين الساعة 10.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة يانوح – الجنوب.-انتهى-
———-
أبو فاعور: حملة الغذاء ليست انتقامية والحكومة تعمل كفريق واحد

(أ.ل) – أكد وزير الصحة وائل ابو فاعور، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير السياحة ميشال فرعون، ان “حملة سلامة الغذاء تحولت الى خطة تنتهجها الحكومة ككل، حيث انطلقت هذه المبادرة من الحزب التقدمي الشتراكي اولا ثم الى سائر الافرقاء”، مشيرا الى ان “الحكومة تعمل كفريق حكومي واحد”.
وأوضح ان “هذه الحملة لم تكن هجومية أو انتقامية”، آملا ان “يتم التعامل مع هذه الحملة بايجابية”.وشدد على “ضرورة وجود تعهد واضح من نقابة المطاعم بأن قانون سلامة الغذاء سيطبق وسيتم الالتزام به، والمطعم الذي لن يطبقه سيتم سحب انتسابه من النقابة”، لافتا الى أن “هذا الاجراء سيكون طويل الأمد”.
واعلن أبو فاعور أن “الاربعاء المقبل سيعقد مؤتمرا جديد يعلن خلاله عن المؤسسات التي التزمت وطبقت القوانيين والمعايير العالمية لسلامة الغذاء”.
في سياق اخر، اشار ابو فاعور الى “مخالفة كبيرة حدثت اليوم في مستشفى رفيق الحريري الحكومي، حيث تم تصوير فيديو عن عملية جراحية أجريت لأحد الأشخاص وتم نشره عبر شبكات التواصل الاجتماعي”، واعلن انه “اتخذ اجراء بتوقيف الطبيب والطبيب المتدرج والممرضة عن العمل، وأحالهم الى النيابة العامة”.
من جهته اشار فرعون الى انه “يجب علينا الخروج من أزمة الثقة التي مرت في الآونة الاخيرة في المجال الغذائي”، مشددا على “ضرورة التعاون بين وزارتي الصحة والسياحة”.
وقال: “علينا الاستفادة من حملة وزارة الصحة، لتحويل هذا الامر الى روتين”، لافتا الى أنه “علينا مواكبة هذه العملية للوصول الى الاجراءات الروتينية”، واكد “ضرورة محاسبة كل المقصرين واصلاح القطاعات كافة”. وطلب من المطاعم تقديم الافضل للسواح، مشيرا الى أن “97 % من المطاعم هي على المستوى المطلوب”.
———
“العالم”: مطار النجف يستقبل طائرة ركاب سورية بعد 3 سنوات انقطاع

(أ.ل) – اعلن مطار النجف الاشرف الدولي اليوم الاثنين، عن استقبال الرحلة الاولى لخط طيران اجنحة الشام السورية، بعد اكثر من 3 سنوات من الانقطاع، مبينا ان الرحلات ستكون بواقع رحلتين اسبوعيا.
وقال مدير ادارة المطار مرتضى الموسوي لـ”السومرية نيوز”، نقلاً عن قناة “العالم” الإخبارية إن “المطار استقبل الرحلة الاولى لطيران اجنحة الشام بعد انقطاع دام اكثر من ثلاث سنوات بسبب الظروف الامنية في سوريا”، لافتا الى ان “ادارة المطار استطاعت ان تجدول رحلاتها الى مطار النجف بيومين في الاسبوع”.
من جهته، اكد وكيل الشركة السورية فاضل الصائغ، إن “الرحلات بدأت بالانتظام وسوف نعزز هذه الرحلات برحلات اضافية”، لافتا الى ان “الطيران السوري عاود رحلاته الى العراق بعد تحسن الوضع الامني في البلدين”.-انتهى-
———–
شبطيني: بانتخاب رئيس نخلص البلاد من شغور مهين

(أ.ل) – أكدت وزيرة المهجرين أليس شبطيني في تصريح أن “مرور ذكرى الإستقلال بالأمس وبقاء رئاسة الجمهورية شاغرة للأسف، تؤكد مرة أخرى ضرورة قيام حوارات وطنية جامعة وبناءة والتزام جميع الأطياف السياسية بمنطق الدولة والمؤسسات بعدما أكدت الأحداث على الدوام ان الحوار دائما هو اللغة الحضارية الوحيدة التي تقرب وجهات النظر بين اللبنانيين وتنأى بالوطن عن كل الشرور والمخاطر”.
وقالت: “إننا نشجع الحوار المزمع عقده والذي يدعو اليه كل الحريصين على سلامة الوطن، واستقراره هو بمثابة فعل إيمان بلبنان التعايش والرسالة والإنفتاح وخيار سياسي ووطني يخرجنا من دائرة التمزق والتناحر الى مرحلة تحصين الوطن في وجه التحديات والتداعيات ويقطع الطريق على شتى محاولات إثارة الفتن والنعرات الطائفية والمذهبية. وفي هذا السياق تكمن المسألة الأهم والتي تتمثل بمعالجة الفراغ القاتل الذي أصاب رأس الدولة ويجب أن يكون أولوية في أي حوار والإسراع فورا بانتخاب رئيس جديد للجمهورية سعيا لتخليص البلاد من هذاالشغور المهين واللامقبول وحفاظا على ما تميز به لبنان منذ الإستقلال وحتى اليوم من تجربة ديموقراطية انتصرت في كل مرة على كل مشاريع العزل والتحكم والإستئثار، متمنين لهذا الحوار النجاح وأن يكون فاتحة خير لكل اللبنانيين”.
وختمت “كما ان قضية أسرانا العسكريين المخطوفين يجب أن تبقى أولوية الأولويات وخصوصا في هذا الظرف المناخي الصعب، من خلال الدعم الكامل لجيشنا الوطني والتعاطي مع هذا الملف الوطني الحساس بكل صبر وتأن توصلا الى الخاتمة السعيدة التي تحفظ كرامة الدولة وجيشها وتنهي مأساة العسكريين وأهلهم بخير وسلام”.-انتهى-
———-
الحاجة إلى تعيين ضباط اختصاصيين بطريقة المباراة من بين المدنيين والعسكريين

(أ.ل) – تعلن وزارة الدفاع الوطني- قيادة الجيش، عن حاجتها إلى تعيين ضباط اختصاصيين (أطباء- مهندسين- إداريين – موسيقيين)، بطريقة المباراة من بين المدنيين والعسكريين (الذكور فقط).
– على الراغبين التعيين بصفة ضابط اختصاصي، التقدم بطلباتهم شخصياً خلال  الدوام  الرسمي، إعتباراً من تاريخ 3/11/2014  ولغاية تاريخ  3/12/2014 ضمناً. وذلك في إحدى الوحدات التالية (وفقاً لإختصاص كل منهم):
أ –  مديرية الهندسة – كفرشيما: للمهندسين.
ب – لواء الدعم – الريحانية: للإدارة المالية.
ج – الطبابة العسكرية – بدارو: للأطباء.
د – موسيقى الجيش – الكرنتينا: للموسيقيين.-انتهى-
———

باسيل وجه رسائل تهنئة لعدد من السياسيين من أصل لبناني
في الولايات المتحدة ولاتفيا لمناسبة تبوأهم مناصب رفيعة والتقى سفراء

(أ.ل) – وجّه وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل رسائل تهنئة لعدد من السياسيين من أصل لبناني في الولايات المتحدة ولاتفيا لمناسبة تبؤهم مناصب رفيعة، وهم: جانّ شاهين لإعادة انتخابها عضو مجلس شيوخ في ولاية نيو هامشاير، ولإعادة انتخاب كلّ من داريل عيسى نائباً عن ولاية كاليفورنيا، شارل بستاني جونيور عن ولاية لويزيانا، وريتشارد حنا عن ولاية نيويورك، وغوين غراهام لانتخابه نائباً عن ولاية فلوريدا. كما أرسل كتاب تهنئة أيضاً للبناني حسام أبو مرعي لانتخابه نائباً في مجلس النوّاب في جمهورية لاتفيا.
ودعاهم الوزير باسيل لزيارة لبنان وحضور، كضيوف شرف، المؤتمر الإغترابي الذي سيُعقد من 20 الى 22 آذار 2015.
السفير الأميركي
استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل سفير الولايات المتحدة الاميركية دايفيد هايل، وبحث معه في موضوع مكافحة الإرهاب ودور لبنان الأمني والفكري في مكافحته.
السفير التركي
ثم عرض الوزير باسيل مع السفير التركي إينان أوزيلديز للعلاقات الثنائية بين البلدين.
وفد روسي
والتقى  وزير الخارجية  رئيس مجلس الاتحاد للجمعية الفيديرالية الروسية في البرلمان الروسي إلياس أوماخانوف، مع وفد من الإتحاد يرافقهم السفير الروسي الكسندر زاسبكين، وجرى البحث في الدور الذي تقوم به روسيا في محاربة الإرهاب.-انتهى-
———-

شهيب التقى السفير الهنغاري
 
(أ.ل) – استقبل وزير الزراعة النائب أكرم شهيب في مكتبه في الوزارة السفير الهنغاري في لبنان لازلو فارادي وبحث معه سبل تطوير العلاقات بين البلدين ولاسيما في المجال الزراعي. وتطرق البحث إلى اتفاقية التنسيق والتعاون التقني والفني التي سيتم توقيعها في 17 كانون الأول 2014 بحضور وفد رسمي هنغاري. وهي تأتي كاتفاقية مكملة للاتفاقية التي وقعت بين حكومتي البلدين حول التعاون الاقتصادي والتقني، وستسمح بدخول المنتجات الزراعية اللبنانية إلى الأسواق الهنغارية.-انتهى-
———-

ترو: الانقسامات السياسية تعطل انتخابات الرئاسة

(أ.ل) – اعتبر النائب علاء ترو”ان الانقسامات السياسية تعطل انتخابات الرئاسة، وان فريقي 8 و14 آذار عطلا الحياة السياسية”، ورأى “ان الرئيس القوي كما يسمونه، او كما يريدونه هو مشروع فتنة”.
نظمت مفوضية التربية في الحزب التقدمي الاشتراكي، لقاء سياسيا وتربويا في معهد شحيم الفني، مع النائب علاء الدين ترو، وحضره وكيل داخلية الحزب التقدمي الاشتراكي في اقليم الخروب الدكتور سليم السيد ومفوض التربية سمير نجم ومدراء مدارس وهيئات تعليمية وفاعليات.
وقدم اللقاء المربي سعيد ترو، ثم تحدث النائب ترو فأشار الى “أن البلاد تعيش منذ عشر سنوات حالة من الإنقسام الحاد بين القوى السياسية في فريقي 8 و14 آذار وان هذا الانقسام بات يطال كل الحياة السياسية ، ويعطل انتخابات رئاسة الجمهورية وعطل عمل مجلس النواب عندما لم يذهب فريق من النواب الى التشريع”.
ورأى “ان فريقي 8 و14 آذار عطلا الحياة السياسية عندما بقي الرئيس تمام سلام 11 شهرا ليؤلف حكومة، حكومة المساكنة بين الفريقين المذكورين”، معتبرا “ان الانقسام مازال مستمرا، وان الخروج منه يكمن بتخلي فريقي 8 و14 آذار عن مرشحيهما لرئاسة الجمهورية”.
وقال: “الفريقان يعلمان انه لا يمكن وصول النائب ميشال عون بدعم نصف اللبنانيين او أقل، ولا يمكن وصول سمير جعجع الى سدة الرئاسة بنصف او أقل من نصف اللبنانيين، يجب ان نذهب الى انتخابات رئاسية توافقية، وان يكون رئيس الجمهورية يمثل كل اللبنانيين والقوى السياسية اللبنانية، وهو يستطيع ان يكون منبرا للحوار والتواصل بين كل الافرقاء اللبنانيين من اجل انهاء حالة الانقسام السائدة حالياً، لأن البعض يقول بأن رئيس الجمهورية يجب ان يكون قويا كما هو حال رئيس المجلس النيابي ورئيس الحكومة، وان يختار المسيحيون رئيسهم، فهذه بدعة، لأن رئيس مجلس النواب ينتخبه النواب اللبنانيون جميعا بدون استثناء، لا الطائفة الشيعية، وكذلك رئيس الحكومة، ففي الاستشارات الملزمة يسمي النواب رئيس الحكومة، ولا يسميه السنة “.
أضاف “ان الرئيس القوي كما يسمونه، او كما يريدونه هو مشروع فتنة، لأننا رأينا الرؤساء الاقوياء الذين تعاقبوا على رئاسة الجمهورية في لبنان، من الرئيس كميل شمعون الى الرئيس سليمان فرنجية والرئيس امين الجميل وحتى اميل لحود، فكانت حروبا دامية بين اللبنانيين، لأن الرئيس القوي وبحسب دستور الطائف يترأس مجلس الوزراء يحكم ولا يحاكم في نفس الوقت، فنحن اليوم نرى ان انتخاب رئيس الجمهورية يجب ان يكون رئيسا قادرا على التواصل بين كل القوى السياسية والافرقاء السياسيين، ويكون حكما، وهذا هو دوره في اتفاق الطائف، يستطيع ان يأتي بجميع القوى السياسية الى الحوار على طاولة رئاسة الجمهورية، لأن الحوار لا يستطيع احد ان يحتضن المتحاورين الا القصر الجمهوري ورئيس الجمهورية، ولأن لا احد يستطيع ان يتواصل مع كل الافرقاء في ظل هذا الانقسام الا رئيس الجمهورية. اليوم الدولة بلا رأس، والحوار معطل، الخطاب العالي النبرة والاتهامات بين القوى السياسية على اشدها”.
وقال: “اننا نطالب في غياب رئيس الجمهورية ان يعطى للمجلس النيابي دوره، وان تأخذ الحكومة دورها، لتعود المؤسسات الى العمل بانتظار انتخاب رئيس للجمهورية بأسرع وقت ممكن، لأن الدولة والجمهورية يجب ان تستقيم، وينتهي التمديد، لأنه لا يمكن اجراء انتخابات نيابية الا بعد انتخاب رئيس للجمهورية، الذي سيصدر قانون انتخابي ويوقعه وتجري الانتخابات بعد انتخابات رئاسة الجمهورية، اننا لم نكن في الحزب التقدمي الاشتراكي يوما مع التمديد، كنا قد طالبنا مرارا وتكرارا بقانون انتخابي وبرفض التمديد، لكن الظروف ولعدم اتفاق القوى السياسية، هو الذي حال دون اجراء الانتخابات، هناك ظروف أمنية هي التي فرضت التمديد على كل القوى السياسية في لبنان، بإستثناء نواب تكتل التيار الوطني الحر ونواب حزب الكتائب، الذين تقدم فريق منهم بطعن الى المجلس الدستوري.”
وتابع ترو “نحن في الحزب ندعو دائما الى الحوار، وقد قمنا بالعديد من المبادرات الحوارية، وزرنا كل القادة والقوى السياسية في البلاد، من أجل الذهاب الى الحوار لحل مشاكلنا في ظل هذه الظروف الاقليمية والداخلية الصعبة، لأننا نريد النأي بلبنان عن أزمات المنطقة، نريد النأي باللبنانيين عن اي صراع مسلح لا سمح الله، نريد النأي باللبنانيين عن الأزمات الاقتصادية والاجتماعية المتراكمة، هناك فريق عندما كنا في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي السابقة، كان يقول ان “الحكومة الحالية”، حكومة ميقاتي انذاك ابعدت السياح عن لبنان، وأنها جعلت من النمو 1.2او 2.1 بالمئة، اليوم مع الاسف الظروف هي هي، فهذه ليست مسؤولية نجيب ميقاتي ولا مسؤولية الرئيس سلام او الرئيس فؤاد السنيورة، او اي شخص كان في رئاسة الحكومة، لأن الأزمة السورية تحديدا هي التي أدت بهذه الانعكاسات السلبية على الوضع في البلاد، فالرئيس ميقاتي لم يهرب السياح العرب اوالاجانب،ولم يمنع النمو في البلد، والرئيس تمام سلام كذلك، فليس هو من طرد السياح الذين قدموا الى لبنان وليس هو من يمنع النمو الاقتصادي في البلاد، ان المشاكل السياسية والازمة السورية هي التي تحد من قدرة اللبنانيين وثقة اللبنانيين ببعضهم للذهاب الى طاولة الحوار ومعالجة المشاكل الاقتصادية، فالانقسامات السياسية الداخلية هي التي تعطل الحوار وتهدد السلم الأهلي والعيش المشترك وضرب الوحدة الوطنية، لأننا في ظل تعطل السلطة السياسية رأينا ما حصل من مشاكل وانعكاسات نتيجة الانقسام الطائفي والسياسي، والذي ادى الى مشاكل من عبرا الى طرابلس وعرسال، فهذه الحوادث الامنية المتنقلة هي نتيجة الخلافات السياسية والخطاب السياسي المتشنج والعالي النبرة”.
واذ دعا الى الحوار قال ترو: “ربما سننجح في هذه الدعوة الى حوار بين حزب الله وتيار المستقبل، ونتمنى النجاح وتقريب وجهات النظر بالذهاب الى حوار داخلي بين حزب الله وتيار المستقبل، ونأمل ان لا يؤثر الصراع السعودي – الايراني على قدرة هذين الفريقين على التواصل والحوار فيما بينهما، ونأمل ان نتجاوز الخلافات الداخلية، لأن هناك فريق يقول اننا لن نتحاور الا بعودة حزب الله من سوريا، حزب الله ذهب الى سوريا، وهذا كان موضع رفض لأغلبية اللبنانيين، ونحن منهم، نحن رفضنا ذهاب حزب الله الى سوريا ورفضنا مشاركته في القتال في سوريا، لأننا كنا مع سياسة النأي بالنفس وعدم تدخل اللبنانيين في الشأن السوري، ذهب حزب الله، لكن هل يعطل الحوار الداخلي حتى عودة حزب الله؟،كيف نعطل الحوار ونتخلى عن فريق اساسي ورئيسي في البلد من التحاور وامكانية معالجة مشاكلنا الاقتصادية. البعض الآخر يقول بأننا لن نتحاور في ظل السلاح، بالنسبة للسلاح الجميع يعلم ان هذا السلاح موجود بقرار اقليمي وربما دولي، ونعطل الحوار والتواصل حتى نسترد هذا السلاح، من يستطيع ان يجمع هذا السلاح؟ اذا كان حزب الله يرفض تسليم السلاح بالطرق السلمية للدولة او للجيش اللبناني، فمن يستطيع ان ينزع هذا السلاح في الوقت الحاضر؟، لا أحد، فلنؤجل المواضيع الخلافية الى وقت ربما يحين في القريب العاجل، ربما يعود حزب الله من سوريا، وربما يقتنع حزب الله بضرورة تسليم سلاح للدولة حتى يتسنى فقط للقوى الشرعية اللبنانية بسط سيطرتها وسلطتها وفرض الامن، يجب ان لا يكون هناك معوقات للحوار الداخلي، ويجب ان يكون بدون شروط مسبقة حتى يتسنى لنا انتخاب رئيس للجمهورية، ومن ثم اقرار قانون انتخابي وانتخاب مجلس نيابي جديد وحكومة جديدة، وان تعود مؤسسات الدولة الى العمل بشكل منتظم وفاعل خدمة للوطن والمواطنين.”
وفي الشق التربوي، قال ترو :”عندما كنا في حكومة الرئيس ميقاتي كانت قيمة سلسلة الرتب والرواتب التي ارسلتها الحكومة انذاك 1400مليار ليرة لبنانية، نحن في مجلس الوزراء تحفظنا على السلسلة لن الايرادات الضرائبية للدولة لا تغطي كلفة سلسلة الرتب والرواتب، نحن لم نكن في يوم ضد الزيادات للمعلمين والقطاع العام والعسكريين، نحن مع التوازن المالي في الدولة . ذهب مجلس الوزراء الى ان يقر السلسلة ويرسلها الى المجلس النيابي ويصدرها مجلس النواب، وقد شاهدنا المزايدات في المجلس النيابي فقفزت من 1400 الى2500مليار ليرة، ما من احد في الوقت الحالي قادر على تأمين تغطية او توازن بين مداخيل الدولة وتأمين سلسلة الرتب والرواتب، لقد كانت كل القوى السياسية تفتش على مخارج حتى لا تقر السلسلة، فأنا تابعت هذا الموضوع في لجنة المال والموازنة واللجان المشتركة. شكلوا لجنة جديدة، لجنة جورج عدوان – غازي يوسف والمجموعة ومن جانبنا كان النائب هنري حلو، فخفضوا السلسلة، فجاء الاعتراض من العسكريين، من ان السلسلة متدنية بالنسبة للمعلمين والقطاع العام واعطي مهلة للقوى الامنية ان يؤمنوا جدول بما يريدونه، وحتى الان لم يتم تأمين الجدول، واذا تأمن نعود مجددا الى موضوع التوازن المالي بين كلفة السلسلة وبين ارادات الدولة، المعلمون يجب ان يأخذوا حقوقهم، وكذلك العسكريين والقطاع العام، لكن على الدولة ان تحسم امرها وتؤمن الارادات اللازمة من ضرائب جديدة على قطاعات لا تدفع ضرائب، على املاك بحرية لا تستوفي الدولة منها شيئا، ووقف الهدر والسرقة من اجل تأمين الاموال لسلسلة الرتب والرواتب، لأن هذا حق لموظفي الدولة على الدولة ، في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة، وعلى المعلمين ان يدركوا انه بدون تأمين هذه الايرادات هناك خطر على الليرة والاقتصاد، يجب ان نطالب بوقف الهدر والسرقة وتأمين الضرائب من الاملاك البحرية والمصارف وارباح الفوائد والعقارات، هذا هو رأينا بالنسبة لهذا الموضوع، نحن مع التوازن المالي بين المداخيل وقيمة السلسلة، وهذا ما نسعى اليه في اتصالاتنا وفي اللجان المشتركة”.-انتهى-
———

حوري: الحريري سيعلن عن خارطة طريق
لإيجاد مخارج للملفات المطروحة الخميس المقبل

(أ.ل) – أكد عضو كتلة المستقبل النائب عمار حوري في حديث الى مصدر إعلامي أن “ما دفع المستقبل إلى التفكير بالحوار مع حزب الله في هذا التوقيت بالذات، هو الشغور في موقع الرئاسة وارتفاع منسوب التوتر والاحتقان الطائفي”.
وأوضح أن الرئيس سعد الحريري “سيعلن في إطلالته التلفزيونية الخميس المقبل عن خارطة طريق لإيجاد مخارج للملفات المطروحة”، نافيا “وجود أي رابط بين توقيت الكلام عن الحوار ومحادثات فيينا بشأن الملف النووي الإيراني”، مذكرا “بأن المستقبل سبق وأن لجأ إلى “ربط نزاع” ولد حكومة الرئيس تمام سلام على الرغم من تمسك التيار برفض تدخل حزب الله في سوريا، وسلاحه غير الشرعي، ورفضه عدم تجاوب الحزب مع مقتضيات المحكمة الدولية الخاصة بلبنان”، مؤكدا أن “التيار سيبقى متمسكا بهذه الخطوط الحمراء الثلاث في أي حوار مقبل”.
واعتبر حوري أنه “ليس من الضروري الاتفاق على كل شيء في أي حوار”، رافضا التعليق على “كلام الرئيس نبيه بري بأن الحوار يجب أن يكون بدون أي شروط مسبقة”.
وأكد حوري أن “انتخاب رئيس جديد للجمهورية هو بوابة الحل لتفعيل المؤسسات الدستورية ولتأمين الاستقرار وحل كل المشكلات الأخرى”.
وسأل: “إذا كان ملف الرئاسة خارج النقاش فماذا يبقى؟”، مضيفا أن “القول بأننا لا نريد أن نناقش الاستحقاق الرئاسي هو اختباء وراء الإصبع”.
وعن غياب الأحزاب المسيحية عن الحوار المنتظر، أكد حوري أن “الحوار بين المستقبل وحزب الله في حال حصوله سيكون مقدمة لحوار وطني شامل”، لكنه لفت إلى أن “الحوار الوطني يكون أصلا برئاسة رئيس الجمهورية”، آملا أن “يؤدي الحوار الحالي بالتالي إلى فتح آفاق باتجاه انتخاب الرئيس”، مشددا على أن “أي قرار بخوض الحوار لم يتخذ بعد قبل الخميس موعد إطلالة الحريري”، مؤكدا “أن تيار المستقبل على تفاهم دائم مع حلفائه في قوى 14 آذار في كل التفاصيل”.-انتهى-
———
قيادة الجيش: تفجير ذخائر في حقل تفجير عيون السيمان

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الإثنين 24/11/2014 البيان الآتي:
إعتباراً من 3/ 11/ 2014 ولغاية 30 /11 /2014 ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة، في حقل تفجير عيون السيمان.-انتهى-
———

سعيد بعد لقائه جعجع: قادرون على فتح الباب من اجل انقاذ لبنان
والتوجه نحو تسوية حول اسم رئيس للجمهورية

(أ.ل)- التقى جعجع في معراب، منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار الدكتور فارس سعيد الذي قال على الاثر: “يأتي اللقاء في إطار اللقاءات الدورية التي نقوم بها من أجل توحيد القراءة السياسية لما يجري في هذه المرحلة في لبنان والمنطقة، كانت الأفكار متطابقة وتناولنا كل المواضيع المطروحة على الساحة الداخلية والاستحقاقات المقبلة، وطبعا كان الهم الأكبر كيفية إخراج موقع رئاسة الجمهورية من الاحتجاز المتواجد فيه استكمالا لعملية بناء الدولة ومنعا لإدخال لبنان في انزلاقات قد تكون غير مشجعة لنا جميعا”.
وعن طرح الرئيس أمين الجميل الاتفاق على انتخاب رئيس للجمهورية عبر طاولة حوار، نفى سعيد التطرق الى هذا الموضوع، تاركا الرد لرئيس “القوات”، مذكرا بأن “آليات انتخابات رئاسة الجمهورية معلومة من الجميع”.
وعن وجود أسماء رئاسية جديدة لدى قوى 14 آذار، قال سعيد: “هذه القوى كتبت مبادرتها في هذا الاتجاه حين تبنت ترشيح الدكتور سمير جعجع الذي قال بنفسه في حزيران الماضي انه قابل لفتح باب التسوية حول اسم أي رئيس، ونحن أيضا لحظنا في مبادرتنا أننا قادرون على فتح الباب من اجل انقاذ لبنان والتوجه نحو تسوية حول اسم رئيس للجمهورية”.
وعن رفضه مبادرة النائب ميشال عون بحصر الترشيح بينه وبين جعجع، اعتبر ان “قبول عون بالمشاركة في جلسات الانتخاب أمر جيد ولكن في الوقت عينه لا يستطيع منع أي كان من الترشح للانتخابات بحيث ان الجوجلة تكون داخل المجلس وتصبح ضمن اللعبة الديمقراطية”، داعيا إياه الى النزول الى مجلس النواب.-انتهى-
———

خانجي كرم الحواط ومنحه وسام التقدير
 
(أ.ل) – باسم رئيس منظمة السلام للاغاثة وحقوق الانسان الدولية السويد ستوكهولم الرئيس محمود الدبعي منح سفير المنظمة في لبنان انور خانجي رئيس جمعية جاد شبيبة ضد المخدرات جوزيف حواط وسام التقدير على جهوده الحثيثة في مكافحة المخدرات في المجتمع اللبناني والعربي وتمنى خانجي على المجتمع المدني الاستمرار في التصدي لهذه الافة الخطير على الفرد والمجتمع على السواء والتى تدخل على شبابنا وتهدد العائلات بالانحلال والتفكك والضياع.-انتهى-
———-

كنعان: للكف عن سياسة التسلط والحفاظ على حقوق الشعب

(أ.ل) – أكد النائب ابراهيم كنعان، بعد اجتماع تكتل “التغيير والاصلاح” الإستثنائي، ان التكتل يرى أن شرعية المجلس الممددة ولايته للمرة الثانية مرفوضة”، مشيرا الى ان التكتل تقدم بأكثر من مبادرة لاخراج انتخاب رئيس الجمهورية من بازار التسويات وتعيد للمسيحيين حق اختيار الرئيس”، معتبرا ان “المواقف السلبية لبعض الكتل النيابية تدل على استمرار ثقافة تجاوز الدستور وعقلية الهيمنة على حقوق المسيحيين واستمرار نهج التسويات على حسا الدستور”.
وأعلن كنعان ان التكتل، في إطار الرسائل التي أرسلها العماد ميشال عون إلى الملوك والدول العرب، قرر ان يتابع اجتماعات المجلس الدستوري من أجل البت بالتمديد، ويؤكد الموقف الذي أعلنه نوابه لوقف الإعتداء على الدستور واعتبار الشعب مصدر كل السلطات”، مؤكدا ان التكتل سيبقي جلساته مفتوحة لمواكبة جلسات الطعن”.
وقال كنعان: “المجلس النيابي عجز لمدة ربع قرن عن انجاز قانون انتخاب يؤمن التمثيل الصحيح كما عجز عن انتخاب رئيس ليس فقط منذ 5 اشهر بل من ربع قرن ايضا”.
وتابع “نعتبر ان قضاة المجلس الدستوري أمام موقف تاريخي لوقف مسلسل الاعتداء على الدستور”.
وأوضح ان “وثيقة العيش المشترك تنص على انتخاب رئيس للجمهورية، وهذا الأمر مخترق منذ نصف قرن”.
وقال: “يدعو التكتل، الكتل النيابية كافة إلى الالتفات الفوري إلى المرحلة الخطرة من دون أي مصالح فئوية ليختار الشعب ممثليه الحقيقيين كما تقضي أحكام الدستور والكف عن سياسة التسلط والحفاظ على حقوق الشعب”.-انتهى-
———

وفاة الفنان السوري عصام عبه جي اثر نوبة قلبية

(أ.ل) – غيب الموت اليوم الفنان السوري عصام عبه جي عن عمر ناهز 75 عاما اثر نوبة قلبية.
والفنان عصام عبه جي له تاريخ حافل في الفن السوري عمل في فرقة المسرح القومي مع الراحل رفيق الصبان فى ستينيات القرن الماضى وعمل فى المسرح، وشارك فى العديد من المسلسلات الدرامية الشهيرة منها: “حارة القصر”، “مرايا”، “ابو البنات”، “الخوالي”، “ليالي الصالحية”، “باب الحارة”، “يوميات مدير عام”، “الدبور”، وغيرها.
ومن اعماله المسرحية: “الحياة حلة”، “الملك لير”، “حرم سعادة الوزير”، اضافة الى مشاركته فى العديد من الافلام السورية منها “كفر قاسم” و”المرابي”.-انتهى-
———-

الموسوي: قتال التكفيريين واجب وطني

(أ.ل) – رأى عضو “كتلة الوفاء للمقاومة” النائب نواف الموسوي خلال احتفال اقامه حزب الله في بلدة البازورية الجنوبية “إن من حمى لبنان اليوم بالإضافة إلى التضحيات التي قدمها ويقدمها الجيش اللبناني، هم شهداء المقاومة الإسلامية الذين سمحوا أن يبقى لبنان الآن آمنا ومستقرا وسليما، في الوقت الذي تخوض فيه الناس من حوله معارك دامية في أكثر من بلد، ونحن اليوم بقتالنا التكفيريين نحمي بلدنا وندافع عن بقائه في مواجهة أصحاب المخططات التقسيمية الذين يريدون أن يثبتوها على الكيانات التي سبق أن قسمت منذ عهد سايكس بيكو، ويريدون تقسيم العراق ولبنان وسوريا، فمن يقف سداً في وجه هؤلاء هو من يعمل كل يوم على تحطيم الشوكة التكفيرية وتكسيرها والحفاظ على لبنان موحدا وآمنا، وهو من يدافع عن بقاء سوريا آمنة بعيدة عن هيمنة التكفيريين، وعن استعادة العراق لأبنائه وأراضيه من براثن التكفيريين”.
اضاف “إن المعركة التي نخوضها ضد التكفيريين في أي موقع كان هي معركة وطنية لبنانية في المقام الأول، فلو نسينا كل انتماء لوجدنا أن قتال التكفيريين هو واجب وطني، ونحن إذا نقوم بهذا الواجب فإننا ندافع عن بقاء هذا البلد، ولذلك نحن لا نتحدث من موقع الإمتنان على اللبنانيين، ولكن نقولها قولة الحق، إن قتال التكفيريين هو مهمة وطنية، ومن ينهض بهذه المهمة الآن هو حزب الله والجيش اللبناني، ولكن ينبغي أن يشارك الجميع كل في موقعه في مواجهة الخطر التكفيري، الذي بات يشكل أداة لتقسيم المنطقة كما يشكل درعا عن العدو الصهيوني، وبالتالي فإن ما تريده الحركة التكفيرية هو أن يتحول بأس شعوب هذه المنطقة إلى بعضها البعض”.
وتابع الموسوي “اننا كنا ومازلنا في طليعة مواجهة العدوان الصهيوني، ولم نتخلَّ في أي وقت من الأوقات عن واجبنا في التصدي له، ونحن اليوم لا زلنا حاضرين ونعد العدة لكي يكون لبنان أقوى منه، في وقت لم ننس فيه القضية الفلسطينية، ويدرك العارفون حجم الدور الميداني والفعلي والسياسي والثقافي الذي لا زلنا نقوم به في دعم الشعب الفلسطيني في كفاحه المسلح وغير المسلح في مواجهة الإحتلال الإسرائيلي وحجم المسؤوليات التي نتحملها في الدفاع عن المقدسات الدينية في القدس وفلسطين في وقت يتوزع البعض على شؤونه ومهامه الخاصة”.
وختم الموسوي “من الواجب علينا أن لا نسمح للتكفيريين أن يغيروا حقيقة الصراع القائم معهم، فهو ليس صراعا إسلاميا مسيحيا أو سنيا شيعيا، بل هو صراع الإنسانية كلها ضد التوحش بأبشع أشكاله الذي يتجلى في أفعال التكفيريين الشنيعة، لأن المسلمين كلهم بريئون من الفكر التكفيري والأفعال التكفيرية، فالسنة أيضا بريئون كلهم من التكفيرية فكرا وأفعالا، بل إن أهل السنة كانوا ولا زالوا في طليعة المستهدفين بسكاكين التكفيريين، وقد قتلوا المئات من العشائر العراقية بالأمس، ومن قبله من العشائر السورية وهم سنة أبا عن جد، ولذلك فالمعركة مع التكفيريين هي معركة الوطنيين اللبنانيين ضد التوحش، ومعركة المسلمين جميعا ضد التوحش، ومعركة الإنسان بما هو إنسان ضد الوحشية الشنيعة التي نراها”.-انتهى-
———
الداوود: نؤيد الحوار بين اللبنانيين ونحذر من
“تحالف رباعي” في انتخابات رئاسة الجمهورية
 
(أ.ل) – ايّد الأمين العام لحركة النضال اللبناني العربي النائب السابق فيصل الداوود، اي حوار داخلي بين مكونات المجتمع السياسي اللبناني يؤدي الى تمتين الوحدة الوطنية، وتعزيز السلم الأهلي، ومواجهة الأخطار الصهيونية والتكفيرية، وهو ضرورة وطنية بين اللبنانيين لا سيما بين “حزب الله” “وتيار المستقبل” في هذه المرحلة، لان لبنان بالحوار يحيا، وبالخلاف يموت.
وتمنى الداوود في تصريح له، ان لا يكون الحوار موسمياً،  وان لا يتخذ طابعاً طائفياً او فئوياً بل حواراً وطنياً شاملاً، اما الخلاف السياسي فمشروع ضمن الأسس الديمقراطية، وعلى خدمة الوطن والمواطنين.
وحذر الداوود، من ان يقصي الحوار اي طرف لبناني، وان يعيد تكرار تحالفات سابقة كالتحالف الرباعي في الانتخابات النيابية 2005، وان يتكرر في انتخابات رئاسة الجمهورية بإقصاء العماد ميشال عون عنها، تحت شعار التوافق، الذي ان تكرر سينتج رئيساً  يدير أزمة، ونحن بحاجة لشخصية قوية كالعماد عون يمكنه ان يقيم توازناً وطنياً ويؤسس لمرحلة جديدة تعطي الأحجام السياسة والوطنية حقوقها، وأظن ان “حزب الله” يعي ذلك، وهو ما دفع أمينه العام السيد حسن نصرالله الى تسمية عون مرشحاً لرئاسة الجمهورية. وأيّد الداوود مبادرة العماد عون ان يحصر التنافس في انتخابات رئاسة الجمهورية بينه وبين جعجع كمرشحين يمثلان داخل الطائفة المسيحية.-انتهى-
———-
الجيش: تفجير ذخائر في حقل رماية الطيبة – بعلبك

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الإثنين 24/11/2014 البيان الآتي:
بتاريخ 24/11/2014،  ما بين الساعة 8.00 والساعة 18.00، ستقوم وحدة من الجيش، بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل رماية الطيبة – بعلبك.-انتهى-
———
بصبوص التقى وفدا من المنظمة الدولية للهجرة

(أ.ل) – استقبل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء إبراهيم بصبوص بعد ظهر اليوم، في مكتبه بثكنة المقر العام، وفدا من المنظمة الدولية للهجرة ضم المختص الإقليمي الأقدم لإدارة الحدود والهجرة دوناتو كولوتشي ومساعدته ريان دعيبس، في زيارة تهدف إلى تطوير سبل التعاون وتفعيل التنسيق بين قوى الأمن الداخلي والمنظمة، في مجالات التدريب وطرق التعاطي مع اللاجئين.
حضر اللقاء مساعد قائد منطقة جبل لبنان في وحدة الدرك الإقليمي، ضابط الإرتباط بين المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي والمنظمة المقدم محمد الدسوقي.-انتهى-
———
الراعي من ايطاليا: صلوا من اجل استقرار لبنان وخروجه من ازماته

(أ.ل) – يشارك البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي اليوم في روما بتقليد رئيس الجمهورية الاسبق العماد ميشال سليمان وساما بابويا ليعود غدا الى لبنان.
وكان الراعي ترأس قبل ظهر امس، ذبيحة الهية في كنيسة سيدة الشفاء في مدينة ميلانو – ايطاليا، احتفالا بإنشاء الرعية المارونية اللبنانية الجديدة، في حضور رئيس اساقفة ابرشية ميلانو الكاردينال انجيلو سكولا ومشاركة المعتمد البطريركي لدى الكرسي الرسولي المطران فرنسوا عيد، راعي ابرشية باريس والزائر الرسولي على اوروبا المطران مارون ناصر الجميل، رئيس اساقفة صيدا ودير القمر المطران الياس نصار، مطران تودي في ايطاليا ماوريتسيو مالفستيتي، الخوراسقف طوني جبران وكاهن الرعية الخوري جوزف الضعيف، وممثلين عن الكنائس الشرقية ووكالات الرهبانيات المارونية في روما.
كما حضر قنصل لبنان وليد حيدر الى جانب عدد كبير من السفراء والقناصل ومحافظ منطقتي “كونوا وبرايانزا” جيوفانا فيلازي وحشد من ابناء الجالية اللبنانية والجاليات العربية الاخرى.
ألقى البطريرك الراعي عظة بعنوان “افرحي يا مريم”، جاء فيها:
“نحتفل اليوم في ليتورجيتنا المارونية في زمن الميلاد بتذكار بشارة العذراء مريم التي بشرها الملاك جبرائيل، وفقا لانجيل القديس لوقا، قائلا: “افرحي يا مريم” لقد وجدت نعمة لدى الله، ان ابن العلي الذي ستسمينه يسوع سيأخذ الطبيعة البشرية منك، ايتها العذراء، بفعل الروح القدس.(لوقا 1، 26-38). ومنذ ذلك الحين ابتدأ انجيل الخلاص. ان فرح الانجيل هذا قد ذكرنا به وتكلم عنه بإسهاب قداسة البابا فرنسيس في إرشاده الرسولي الأخير في تشرين الثاني سنة 2014، تحت عنوان “فرح الإنجيل” ( Evangelii gaudium).
اضاف “نحن اليوم في ميلانو، موارنة ومؤمنين مسيحيين شرقيين من لبنان ومن منطقة الشرق الأوسط، نبتهج بصورة خاصة بتأسيس الرعية الجديدة للجماعة المسيحية الشرقية في هذه الكنيسة التاريخية والجميلة تحت إسم “القديسة مريم سيدة الشفاء”، الموجودة في شارع دوريني 10، والملقبة بكنيسة “الكمان”.
وتوجه بالشكر الى رئيس اساقفة ميلانو “لأنكم أوكلتم هذه الكنيسة “القديسة مريم سيدة الشفاء” (سيدة الصحة) للبطريركية المارونية لتكون رعية للجماعة المسيحية اللبنانية والشرق أوسطية”. وقال: “أشكركم أيضا لتعيينكم كاهننا الخوري جوزف الضعيف راعيا لهذه الجماعة، الذي بدوره سيمارس رسالته الراعوية بالتنسيق مع كاهن الرعية في ميلانو الخوري أنريكو مانيوري. شكرا أيضا، صاحب النيافة، لحضوركم على رأس هذه الجماعة في هذه الليتورجية الإلهية”.
وتابع “سلام أيضا من القلب لسيادة المطران ماوريسيو مالفستيتي أسقف أبرشية “لودي” (ايطاليا) الجديد الذي أراد أن يكون حاضرا معنا اليوم كعلامة شركة عميقة ومستمرة إبتدأت ونضجت خلال السنين التي أمضاها في خدمة قداسة البابا والكرسي الرسولي في مجمع الكنائس الشرقية. نتمنى لك يا صاحب السيادة العزيز خدمة راعوية مثمرة على رأس أبرشية “لودي”. كما شكر “بإسم جماعتنا المسيحية الحاضرة في ميلانو وعلى رأسها القنصل العام العزيز السيد وليد حيدر، ومن صاحب السيادة المطران فرنسوا عيد وكيلنا البطريركي لدى الكرسي الرسولي ورئيس المدرسة المارونية في روما، ومن سيادة المطران إلياس نصار رئيس أساقفة أبرشية صيدا – لبنان”.
وتوجه بالشكر ايضا الى “المونسنيور طوني جبران نائب رئيس المدرسة المارونية في روما والقيم العام للوكالة البطريركية على الخدمة الرسولية التي قام بها بسخاء لجاليتنا المسيحية في السنوات الماضية من خلال مجيئه الدائم من روما، وخصوصا للوساطة الدؤوبة التي قام بها لديكم، يا صاحب النيافة، وبالتعاون مع أمين سركم العزيز الخوري لوتشيانو والتي أثمرت بإنشاء رعيتنا في كنيسة “القديسة مريم سيدة الشفاء”. أتوجه بهذا الشكر باسم كافة الكهنة والرهبان والمؤمنين الموارنة الذي رافقونا من روما للمشاركة في هذا الإحتفال”.
وقال: “نفرح اليوم معكم إخوتنا وأخواتنا الأعزاء أبناء الجماعة المسيحية اللبنانية والشرق أوسطية في ميلانو بهذا اليوم من الفرح السماوي الذي أعطي للعالم في يوم بشارة العذراء. هذا الفرح يترجم بعطية كنيسة “القديسة مريم سيدة الشفاء” (سيدة الصحة) بمبادرة راعوية كريمة وكنسية بإمتياز من قبل نيافة الكردينال أنجلو سكولا رئيس أساقفة أبرشية ميلانو، التي من خلالها تتكون جماعتنا الراعوية”.
واكد انه “في هذه الكنيسة ستعيشون أيها الأبناء الأحباء حياتكم الليتورجية والأسرارية”، وقال: “هنا ستغذون إيمانكم المسيحي وفقا للأرث الروحي، اللاهوتي والتدبيري وفقا للتقليد السرياني الأنطاكي؛ هنا ستنشئون بنيكم وبناتكم على الإيمان المسيحي وعلى الصلاة وعلى المشاركة المثمرة في أسرار الخلاص. من هنا، ومن خلال إرشادات كاهنكم الراعوية وبتعاونكم الكريم ستغتنون بالقيم الروحية والأخلاقية والإجتماعية لتغنوا كنيسة ميلانو ومجتمعها الموقر الذي يحضنكم بسخاء”.
وحيا لجان الرعية، “التي تتفانى بالخدمة الراعوية وخدمة الجماعة، اسال الله بشفاعة امنا الحبيبة مريم العذراء ان يعوض عليكم من نبع عطاياه السماوية والروحية والمادية. إجعلوا من جماعتكم الراعوية، جماعة فرح انجيلي تحمل دائما وللجميع البشارة الجديدة في ابعادها المتعددة”.
وقال: “لقد احتفلنا يوم امس في الثاني والعشرين من تشرين الثاني، بذكرى استقلال لبنان. ادعوكم ان تصلوا من اجل استقرار لبنان وخروجه من ازماته السياسية والاقتصادية والامنية. نصلي من اجل السلام في الشرق الاوسط ولا سيما في العراق وسوريا والاراضي المقدسة”.
اضاف “نوكل لامنا مريم سيدة الشفاء، ابناء لبنان وشعوب الشرق الاوسط، نسألها ان تشفيهم جميعا، روحيا واجتماعيا وسياسيا، وتبلسم جميع القلوب بالفرح الحقيقي الذي يخرج من قلب سيدنا يسوع المسيح، له وللآب السماوي، مصدر كل صلاح، وللروح القدس المحيي،المجد والاكرام، الآن والى الابد. آمين”.
بعد القداس اقامت الرعية الجديدة حفل استقبال وغداء شارك فيه الكاردينال سكولا وتخللته كلمات ترحيب وشكر، عبرت عن فرح ابناء الرعية بكل طوائفهم المشرقية بانضوائهم في حضن كنيسة جديدة تجمعهم وتوحد طاقاتهم وتؤمن لهم الخدمة الروحية والليتورجية. –انتهى-
———
المفتي دريان التقى وفدا روسيا وزوارا
اوما خانوف: لبنان دولة مثالية في التعايش بين القوميات والاطياف

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، وفدا روسيا رسميا يرافقه سفير روسيا الكسندر زاسبكين.
اوما خانوف
وبعد اللقاء قال نائب رئيس المجلس الاتحادي في البرلمان الروسي ورئيس شؤون الحج لدى هيئة الشؤون الدينية بحكومة روسيا الاتحادية اوما خانوف: “اننا قد التقينا مع سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية وبحثنا خلال هذا اللقاء المسائل المتعلقة بالتعاون والتعامل في المسار الديني وكذلك التعاون بين المنظمات الدينية، وتناولنا كذلك المسائل المتعلقة بالتعاون والتعامل في المجال الإنساني والسياسي”.
واضاف “ان لبنان هو دولة مثالية في ما يخص التعايش بين القوميات والاطياف، وفي رأيي ان على جميع دول العالم ان تدرس هذه التجربة وهذه الخبرة للجمهورية اللبنانية في ما يخص التعامل والتعاون بين المنظمات الروحية والدينية والهيئات الحكومية، ونشير الى ان روسيا الاتحادية هي بمثابة غرفة الاعمال لهذا التعامل بين الأديان والقوميات، اذ يعيش في روسيا اكثر من 150 قومية، واكثر من 20 مليون مسلم، والحكومة والدولة الروسية ورئيس الجمهورية السيد فلاديمير بوتين يقومون بأقصى جهودهم واقصى تأييدهم لجميع الروس في ما يخص دينهم وحياتهم الروحية، وانا بصفتي المفوض الخاص لروسيا الاتحادية في شؤون الحجاج الروس دعوت سماحة المفتي الى زيارة روسيا، وفي الوقت القريب سنرسل عبر سفارتنا في بيروت الدعوة الرسمية الى سماحة المفتي لزيارة روسيا والتي هي موجهة من احدى المنظمات الروحية الروسية”.
وختم “كان من المهم لنا ان نسمع كلمات سماحة المفتي عن احترام جميع القوميات والاطياف في لبنان التي هي من أولويات نشاطات دار الفتوى وجهودها، وانا اذ اغتنم هذه الفرصة لأعرب للشعب اللبناني عن اطيب تحياتي وأتمنى له السلم والمزيد من الازدهار”.
جمعية تجار بيروت
واستقبل مفتي الجمهورية وفدا من جمعية تجار بيروت برئاسة نقولا شماس الذي قال بعد اللقاء: “تشرفنا بزيارة هذا الصرح الكريم ونقول ان الشهر الماضي كان فأل خير على لبنان بعودة الرئيس الحريري من الخارج وبانتخاب سماحة المفتي الشيخ عبداللطيف دريان، والمسيحي قبل المسلم يعتز بوجوده بالفعل على رأس هذه المسؤولية في هذا الظرف الدقيق بالذات.
وابدينا ارتياحنا لما سمعناه من سماحته من كلام مبلسم ومطمئن الى الوضع في المستقبل، وتزودنا توجيهاته العامة والدينية، وبالنسبة اليه اللبنانيون كلهم سوية كاسنان المشط، لا فرق بين المسلم والمسيحي ولا بين المذاهب، كلنا مسؤولون عن لبنان ومسؤولون عن الحفاظ على البلد، تماما مثلما كنا سويا مساهمين في استقلال لبنان. اليوم المهمة صعبة جدا، انما طبعا تبشر بالخير ونعتبر ان عين الاعتدال ستتغلب على مخرز التطرف في لبنان، ونحن كجمعية تجار بيروت تماما مثلما سماحته هو رمز للاعتدال المذهبي والديني والسياسي نحن أيضا عنوان للاعتدال الاقتصادي والاجتماعي، وسنتعاون معه في المستقبل ووضعنا كل امكاناتنا كجمعية تجار بيروت في خدمة هذا الصرح وفي خدمة لبنان، والغيمة السوداء ستفك عن سماء لبنان بوجود اشخاص من امثال سماحته الذي سيحافظ على مستقبل هذا البلد”.
جمعية الصناعيين
واستقبل المفتي قباني وفدا من جمعية الصناعيين اللبنانيين برئاسة فادي الجميل، في حضور الامين العام لجمعية تجار طرابلس عامر صافي، وتم البحث في الشؤون الاقتصادية والمعيشية.
وفد اطفال سانت جود
ثم استقبل وفدا من أطفال مركز سانت جود المصابين بمرض عضال يرافقهم القيمون على المركز، وقال المفتي دريان: “ان مجتمعنا اللبناني يجب ان ينظر الى هؤلاء الأطفال والى غيرهم، وان يكون في دولتنا حال طوارئ مستعجلة وقوية لدعم هذه المراكز التي تعالج أطفالنا، هذه البراعم التي ستصبح في المستقبل شبان لبنان وشاباته، نسأل الله لهم جميعا الشفاء العاجل كي يعيشوا وبقية أطفال لبنان بأمن واستقرار وسلامة وطمأنينة، وهذا المركز الذي يعالج هؤلاء الأطفال “مركز سانت جود” يحتاج منا الى كل الدعم، وبالطبع نحن اللبنانيين اهل عطاء من اجل الوقوف مع هؤلاء الأطفال الأبرياء”.-انتهى-
———-
العميد حمدان التقى رئيس الاتحاد الاشتراكي
والبحث تناول الاوضاع الراهنة

(أ.ل) – استقبل أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين – المرابطون العميد مصطفى حمدان، رئيس الاتحاد الاشتراكي العربي – التنظيم الناصري منير الصياد، وتم البحث في الاوضاع الراهنة.
وقد دعا الصياد بعد اللقاء الى “البت بانتخابات رئاسة الجمهورية داخليا وعدم الاعتماد على الخارج”.
من جهته دعا حمدان “جميع الاطياف السياسية والاجتماعية اللبنانية الى دعم جيشنا الوطني اللبناني بقيادة العماد جان قهوجي ومنح الثقة لقيادته وضباطه ورتباءه وأفراده، لأن الجيش اليوم بحاجة الى كل الجهد لندعمه في كل المناطق اللبنانية”.
وشدد عميد حمدان على ضرورة “الحوار بين القوى الناصرية من أجل التلاقي واللحمة وتجميع عناصر القوة وتوحيد الجهود في مواجهة الارهاب الذي نراه اليوم يهدد الامة العربية ولبنان”.-انتهى-
———-


خليل حمدان: عرقلة انتخاب رئيس الجمهورية أمر مناف للديمقراطية

(أ.ل) – أقامت حركة امل في بلدة يحمر الشقيف مجلس عزاء حسيني في رحاب ذكرى عاشوراء بحضور عضو هيئة الرئاسة في حركة امل خليل حمدان، ممثل النائب عبد اللطيف الزين يوسف الحاج، مسؤول مكتب الشباب والرياضة في اقليم الجنوب محمد قانصو، عضو قيادة اقليم الجنوب في حركة امل حسين وهبي مغربل، وعدد من رؤساء البلديات وفاعليات، واهالي البلدة والمنطقة.
بعد كلمة ترحيبية من حسن جابر وتلاوة آيات من القرآن الكريم للمقرىء علي الحاج علي القى حمدان كلمة بالمناسبة قال فيها :”عندما نتحدث عن العطاء في كربلاء والمنارات التي شعت من تلك الفترة الى يومنا هذا نجد اننا نحيا باحياء هذه الذكرى وباحياء هذه الشعيرة وهذه المناسبات عندما نحدد الخط ونحدد المسار لان الازمة الكبرى التي تتحكم بالعالم اليوم هي ازمة الخيار والاتجاه وتحديد البوصلة، من نقاتل ومتى نقاتل وما هي الوسائل وكيف نعتمد الاساليب، هناك اسئلة كبيرة قديمة وحديثة حتى هذا اليوم”.
اضاف “يمكن ان نرى من يدعي انه يفوز وانه ينتصر للمظلومين ولكن يمارس ابشع انواع الظلم ومن يسمع بالسلوك الداعشي وسلوك النصرة ومن يدعون الثورة كيف يشقون الصدور ويأكلون الاكباد ويقطعون رؤوس الاطفال ويقتلون حتى الذين لا يتجاوزوا الخمس سنوات وهناك مشاهد يندى لها الجبين لا زالت علامة فارقة سوداء في التاريخ المعاصر، الاتجاه الصحيح مطلوب وكربلاء علمتنا ان نحدد الطاغية المجرم والسفاح وان نقف بوجهه وان نكون عادلين في سلوكنا وفي عملنا والا اذا مارسنا ممارسة الطغاة والظالمين فما هو مبرر ان نقوم بثورة او ان نعترض على ظالم لذلك نحن نقول ان الازمة التي نعيشها اليوم تحتاج الى رؤية وهذه الرؤية تحتاج الى ثقافة وفكر وعقيدة ومبدأ واضح وهذا الامر لا يمكن ان نراه الا في كربلاء وفي سلوك الامام الحسين والائمة الاطهار وفي سلوك النبي محمد”.
وقال حمدان: “اتجاه البوصلة جعلتهم ينسون فلسطين وها هي اسرائيل تسرح وتمرح وتفعل ما تشاء دون ان تحسب اي حساب لا للامة العربية ولا للامة الاسلامية ولا للرأي العام العربي والدولي والاسلامي، هناك ثوابت مما يجري في هذه المرحلة ولا شك اننا نعيش في ظروف صعبة على صفيح ساخن وفي منطقة تموج بالاحداث الجسام ولا شك ان هناك تحليلات يتفق عليها الجميع سواء كانوا الاعداء او الاصدقاء وهو ان المستفيد الوحيد مما يجري من الصراع الدائر في المنطقة تحت شعار الثورة وتحت شعار التغيير والربيع العربي هو العدو الاسرائيلي وهو يجني ثمار كل هذا الحراك”.
واكد انه “نتيجة لهذا الواقع اصبحت اسرائيل بمنأى عن الخطر وبالتالي كيف نفسر المشهد الذي نلاحظه على طول الجولان مثلا نرى ان هناك بعض الذين يدعون الثورة يقفون على بعد متر او اقل من جنود العدو الصهيوني فلا هذا الذي يقف ويدعي الثورة يشعر بالعداء للعدو الاسرائيلي وللجندي الاسرائيلي والجندي الاسرائيلي يشعر باطمئنان امام هذا الذي يحدث امامه والعدو الاسرائيلي في حالة اطمئنان لانه هو الذي صنعهم وهو الذي يمرر لهم السلاح والغذاء”.
وتابع “لذلك نرى ان الجيوش الممانعة لاسرائيل هي قيد الفتك وقيد الاستهداف ونحن نعيش في وقت صعب للغاية والوقت فيه من دم فالجيش السوري مستهدف لان هذا الجيش في عقيدته وسلوكه ممانع ويحمل عقيدة قتالية بوجه اسرائيل، والجيش اللبناني مستهدف لانه يمتلك عقيدة وطنية قتالية واضحة تناهض العدو الاسرائيلي والجيش المصري ايضا مستهدف لانه ايضا جيش يحمل فكر مناهض للعدو الاسرائيلي بالرغم ما جرى من تسويات واتفاقيات من هنا وهناك”.
اضاف “من هنا نقول ان الوضع يبلغ مبلغا صعبا للغاية وعمق الازمة غير منظور حتى اللحظة ولا يستطيع احد ان يتنبأ بما ستؤول اليه الامور ولا تكون مراهقة سياسية وبالتالي هناك استعجال في تحليل الامور وبكل بساطة، ونحن نعتقد انه يجب ان نحصن وضعنا الداخلي في لبنان ليس للقضاء على هذه الازمة لانها كبيرة جدا بل على الاقل التخفيف من آثارها او محاولة تقليل الخسائر قدر الامكان”.
وقال: “اذا كنا نمتلك مقومات المواجهة نحن نعتقد اننا امام ازمة كبيرة فكيف اذا خسرنا من ايدينا اوراق كثيرة وعشنا بلا سقف وبدون تحصينات فكيف سنواجه هذه العاصفة اذا كنا نعيش في بلد لا يوجد فيه رئيس للجمهورية، وفي بلد هناك من يعتقد انه عليه ان يعطل عمل المجلس النيابي كرد على تعطيل انتخاب رئيس للجمهورية، واذا كنا نعيش في بلد يقولون فيه انه هناك 24 رئيس وزارة و24 رئيس جمهورية وداخل المجلس النيابي هناك بعض النواب يعملون على النيل من الجيش اللبناني ويصوبون عليه وعلى المقاومة وعلى الوحدة الوطنية ويعملون على بذر الشقاق بين ابناء الوطن الواحد لتسعير النبرة المذهبية والطائفية، كل هذه التعديات وحدها كافية ان تدمر وضعنا الداخلي حتى لو لم يكن هناك اخطار من الخارج ولكن كيف اذا كان هناك اخطار في الخارج”.
واوضح “من الطبيعي ان يكون عندنا رئيس للجمهورية وتفعيل دور المجلس النيابي وان يكون لدينا مجلس وزراء عامل وبدون اي اعتراضات او توترات، فعرقلة انتخاب رئيس للجمهورية هو مناف للديمقراطية في هذا البلد، نحن نفهم ان هناك تكتلات وهناك اختلاف وهناك اجتماعات ولقاءات، من يربح ومن يخسر ولكن ان تعطل انتخابات رئاسة الجمهورية فهذه مسألة ليس لها علاقة بالديموقراطية ولا بالسلوك الديموقراطي بل هي دكتاتورية لا اكثر ولا اقل وهنا نحن نؤكد على انتخاب رئيس للجمهورية باسرع وقت ممكن لكي يساهم في تحصين الوضع الداخلي ونؤكد ايضا على تفعيل دور المجلس النيابي الذي لعب رئيسه نبيه بري دورا دائما في اطلاق عجلة الحوار وتقريب المسافات وتجسير الهوة بين هذا وذاك ولكن في الحقيقة نحن نعتقد ان الجهود التي تبذل والاعمال التي يقوم بها الرئيس وبعض المخلصين في هذا البلد تقف بوجه اولئك الذين بدفعون الكثير من الاموال لاجهاض تلك التحركات واولئك الذين لا يفوتون فرصة الا ويبثون فيها سموم الحرب المذهبية والطائفية والتصويب على الجيش اللبناني والتصويب على المقاومة والتصويب على وحدة الشعب في لبنان”.
اضاف “نحن لسنا امام خيار ان نكون مع الجيش اللبناني او على الحياد نحن امام خيار وحيد وهو وطني وسليم للغاية اننا نقف مع الجيش اللبناني ونشد على ايدي رجاله وان هذا الجيش هو الرافعة الحقيقية لعملية الوحدة الوطنية ولعملية النهوض الوطني والسكين التي نالت والتي وضعت على رقبة جندي في الجيش اللبناني هي سكين موضوعة على رقابنا جميعا من اقصى لبنان الى اقصاه وان النيل من الجيش اللبناني ليس وجهة نظر واستهدافه هو خيانة وطنية ينبغي الوقوف بوجهها وهي تفريط في عملية السلم الاهلي وكذلك النيل من المقاومة هي خدمة سياسية وعدم قراءة موضوعية للمخاطر التي يشكلها العدو الصهيوني”. واكد حمدان “ضرورة تفعيل الدور الوطني للجيش اللبناني والدفاع عنه بكل الوسائل لانه دافع عن لبنان وعن وحدته الوطنية وان تصحيح البوصلة هو امر اساسي والخيار السليم من نقاتل وكيف نقاتل هو امر اساسي ان نعيد الحسابات الى ان العدو الاسرائيلي الذي يحتل فلسطين والذي يستهدفنا جميعا ينبغي ان نستعد لمواجهته والا نحن نكون قد وقعنا في المحظور وهذا المحظور ليس رجعة الى الوراء فقط انما هي التفاتة كاملة وتأخذنا الى مكان بعيد ليس باتجاه الصراع وهذا يكون جهل حقيقي وتخلي عن دورنا الوطني والقومي”.-انتهى-
———-
نديم الجميل: لطروحات تستنهض طاقات اللبنانيين

(أ.ل) – أقام إقليم الأشرفية الكتائبي حفل استقبال بمناسبة العيد الـ78 لتأسيس الكتائب، شارك فيه النائب نديم الجميل في استقبال المهنئين والى جانبه رئيس الاقليم جورج شعنين وأعضاء اللجنة التنفيذية للاقليم. وحضر للتهنئة كل من الوزير ميشال فرعون، النائب سيرج طورسركيسيان، منسق منطقة بيروت في القوات اللبنانية عماد واكيم على رأس وفد، الآنسة يمنى الجميل، أعضاء المكتب السياسي الكتائبي، أعضاء في مجلس بلدية بيروت ومخاتير الأشرفية والرميل والصيفي والمدور، رؤساء الاندية الرياضية والاجتماعية ووفود حزبية من أقاليم بيروت وشخصيات وراهبات وكهنة رعايا بيروت.
أكد الجميل، خلال الاحتفال، أن “الكتائب لا تزال تمثل طموح عدد كبير من اللبنانيين وعليها أن تكون نموذجا للتواصل بينهم وممارسة العمل السياسي بمناقبية وشهامة وشرف، فنفرض احترامنا على الجميع ونكون قدوة في مجتمع بات يجنح نحو الاستزلام والفساد”.
ودعا الكتائبيين الى “تقديم طروحات معاصرة تستنهض طاقات اللبنانيين فنعود مجددا نور هذا الشرق”.-انتهى-
———–
نتنياهو يحذّر من مغبة تصويت فرنسا لصالح الاعتراف بفلسطين

(أ.ل) – حذر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في مقابلة مع موقع “اسرائيل نيوز 24” من اعتراف فرنسا بالدولة الفلسطينية.
وقال نتنياهو إنّ نية تصويت فرنسا إلى جانب الاعتراف بدولة فلسطين في 2 من شهر كانون أول المقبل سيكون “غير مسؤول”، وأضاف “بالطبع أنا قلق من التصويت على الاعتراف بفلسطين بدون اتفاقية سلام، وهذا ما يريده الفلسطينيون.. هم يرغبون في أن تكون لهم دولة حتى يستمروا ليس في إنهاء الحرب مع “إسرائيل” لكن الاستمرار بحربهم من الحدود التي يقومون في تطويرها”.
وتابع “هذا التصرف لا يفضي الى سلام، في الواقع هو يصلب المواقف الفلسطينية لأنه يقول لهم أنتم تنالون دولة، والتي ستستخدم في مهاجمة “إسرائيل”، يجب عليكم الا تقدموا شيئا، وأعتقد أن هذا موقف مضلل بشكل رهيب”.
ولفت موقع “اسرائيل نيوز 24 ” الى أن الجمعية الوطنية الفرنسية ستصوت في الثاني من شهر كانون أول المقبل على مشروع قدمه نواب من الأغلبية الاشتراكية يطالب باريس بالاعتراف بدولة فلسطين.
———-
لقاء الأحزاب: مشروع تحويل “اسرائيل” الى دولة يهودية
يستهدف استكمال تهويد كامل ارض فلسطين

(أ.ل) – أوضحت هيئة التنسيق لـ”لقاء الاحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية” أنها توقفت في اجتماعها الدوري في مقرها اليوم، عند “مصادقة الحكومة الصهيونية على مشروع تحويل “اسرائيل” الى “دولة يهودية”.
ورأت في بيان أن “هذا القرار الذي يكرس السياسة الصهيونية العنصرية ضد الشعب الفلسطيني انما يستهدف استكمال تهويد كامل أرض فلسطين وتحويل الفلسطينيين أصحاب الأرض الحقيقيين الى مواطنين من الدرجة الثانية وانكار حقهم في أرضهم والعودة اليها”.
وأكدت أن “هذا القرار الخطير يأتي في سياق الهجوم الاستيطاني التهويدي الذي يشمل القدس المحتلة في ظل الصمت الدولي والرسمي العربي ازاء الجرائم الصهيونية المتواصلة، وهو يؤكد سقوط كل الاوهام حول المفاوضات والتوصل الى تسويات مع العدو الصهيوني الذي لا يفهم الا لغة المقاومة الشعبية المسلحة والتمسك بالحقوق والحفاظ على عروبة فلسطين”.
ونوهت الهيئة “بمقاومة الشعب الفلسطيني في القدس والضفة المحتلة والأراضي المحتلة عام 1948″، ودعت الى “أوسع التفاف وطني فلسطيني وعربي حول هذه المقاومة لإسقاط هذا المشروع الصهيوني العنصري الاستيطاني والحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية في أرضه والعودة اليها”.-انتهى-
———

طالبات الرحمة أحيت اليوم العالمي للغة العربية

(أ.ل) – أقامت طالبات مركز الرحمة لخدمة المجتمع إحتفالاً لمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، وذلك بهدف تسليط الضوء إلى أهمية اللغه العربية لكونها لغة القرآن الكريم.
بداية الحفل مع آيات من الذكر الحكيم والطالبه روان عجرة ومن ثم النشيد الوطني اللبناني، تلى ذلك سكيتش فكاهي بعنوان” اللغة العربية تستغيث”.. كما وألقت الطالبة حلا شمعة قصيدة بعنوان “عتاب اللغة”. هذا وتضمن الاحتفال فقرات إنشادية وحوار تعبيري من وحي المناسبة.
ختم الاحتفال بتكريم الطالبتين مي بخور وغيدا سيف لإرتدائهما الحجاب.-انتهى-
———
طيران ليلي للقوات الجوية اللبنانية

(أ.ل) –  صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الإثنين 24/11/2014 البيان الآتي:
بتاريخي 25 و27/11/2014، ما بين الساعة 17,00 والساعة 24,00 من كل يوم، ستقوم القوات الجوية بتنفيذ طيران ليلي، بالانتقال بين القواعد الجوية التالية: بيروت، رياق، القليعات وحامات.-انتهى-
———
“المستقبل” في ملبورن شارك في إحياء ذكرى استشهاد بيار الجميل

(أ.ل) – شاركت منسقية تيار المستقبل – ملبورن في الاحتفال الذي دعا إليه حزب الكتائب اللبنانية لمناسبة الذكرى ال 78 لتأسيسه وإحياء لذكرى استشهاد الوزير بيار امين الجميل، في حضور القنصل العام اللبناني غسان الخطيب والنائبين في البرلمان الاسترالي من أصل لبناني نزيه الاسمر ومايكل سكر، النائب روبن سكوت، ممثلي الاحزاب في قوى 14 اذار والحزب التقدمي الاشتراكي، ملكة جمال الاغتراب سنتيا فرح، اضافة الى رؤساء جمعيات خيرية واجتماعية ورجال الاقتصاد والاعمال ورجال دين وممثلي وسائل الاعلام وحشد كبير من ابناء الجالية اللبنانية.
استهل الاحتفال بترحيب من عريف الاحتفال زكي يرق، تلاه النشيدين الاسترالي واللبنانيين ونشيد الكتائب، ثم الوقوف دقيقة صمت عن ارواح الشهداء، اقام بعدها الاب المونسنيور جو طقشي قداسا من أجل راحة نفس الشهيد الجميل.
ثم القى النائب سكر كلمة أشاد فيها ب”تاريخ عائلة الجميل البطولي، وشكر الكتائب على هذه الدعوة. وكانت كلمة للنائب الاسمر قال فيها ان “الكتائب متواجدون في لبنان والعالم كله وهم فخر للبنان واوستراليا”.
كما القى رئيس مقاطعة فكتوريا جورج حلال كلمة حزب الكتائب، فأكد ضرورة “إلتزام جميع الأطراف بعدم التدخل بالشأن السوري وأهمية حل مشكلة النازحين السوريين في لبنان”.
وقال: “إن الحكومة الحالية بامكانها دستوريا وقانويا انجاز الاستحقاق الرئاسي والانتخابات النيابية”. وشدد على “رفض المثالثة والتمسك بالمناصفة”، مؤكدا “دعم الدولة العادلة ومد اليد لكل المعتدلين ومحاربة الارهاب”.
من جهته، القى منسق المستقبل – ملبورن حسين الحولي كلمة تحالف قوى 14 آذار، فأكد أن “ما يجمعنا في تحالف 14 آذار أكثر بكثير من مجرد عناوين سياسية لأن ما يجمعنا هو لبنان الذي نناضل ونكافح ليكون على صورتنا وصورتكم وليكون وطنا حاضنا لكل أبنائه”.
وقال: “نلتقي اليوم في ذكرى عزيزة على قلوبنا جميعا نستعيد فيها وجع اغتيال الوزير الشهيد بيار الجميل ووجع كل الاغتيالات التي جمعتنا في 14 آذار 2005 وتجمعنا اليوم على مبادىء انتفاضة الاستقلال الثاني التي قدمنا فيها الدماء والأرواح على مذبح حرية واستقلال لبنان ليختلط دم رفيق الحريري بدم بيار الجميل ودم انطوان غانم بدم وليد عيدو وغيرهم من القافلة الطويلة للشهداء، شهداء الإستقلال الثاني”.
اضاف “نلتقي اليوم والعزيز الشهيد الحي مروان حمادة يلقي افادته في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، إفادته التي تبدو أشبه بمضبطة الإتهام بحق الجناة. يكفينا فخرا أننا واياكم ناضلنا وما زلنا من أجل احقاق الحق والعدل والحقيقة، في الطريق إلى وقف حمام الدم في لبنان، وحماية الحياة السياسية والديموقراطية فيه”.
وأكد أن “جل ما نريده وفاء لدماء شهداء 14 آذار هو العدالة لا الثأر، وطلب القصاص، لا الانتقام ونحن على ثقة بأن مسار العدالة انطلق وأن أي قوة على وجه الارض لن تقوى على تعطيل عمل العدالة”.
تابع “ان حلم الدولة، حلم رفيق الحريري، وبيار الجميل، وكل شهداء 14 آذار لم يتحقق بعد فأمامنا مشوار طويل، سنكمله يدا بيد، من أجل دولة سيدة، دولة المؤسسات، دولة ديمقراطية تبسط سلطتها على كامل التراب الوطني، ولا سلاح يعلو فيها سوى سلاح المؤسسات الشرعية، ودولة لا يستوطن الفراغ في رئاسة جمهوريتها”.
ورأى ان “استمرار الفراغ في سدة الرئاسة، هو محاولة جديدة لضرب مشروع الدولة، وضرب مشروع 14 آذار، وهو محاولة جديدة لضرب للوجود المسيحي من قبل من يدعون حمايته وهم الذين يعطلون انتخاب رئيس جديد للجمهورية”، معتبرا ان “المطلوب اليوم، فك أسر قصر بعبدا، تحريره من المعرقلين والمعطلين، ووقف سياسة التسويف والمماطلة، خدمة لمشاريع أقليمية، ورهنا لملفات نووية، وربطا بأجندات عابرة للحدود”.
وقال: “لا يمكن أن نتصور لبنان من دون المسيحيين، لأن لا وجود للبنان من دون أي مكون من مكوناته، خصوصا المكون المسيحي، ولأنه لا لبنان من دون العيش المشترك والمناصفة، فنحن متمسكون واياكم بالدستور، وبالطائف والميثاق الوطني، هذه هي رسالة 14 آذار اليوم وغدا، رسالة الدولة في وجه الدويلة، رسالة الاعتدال في وجه التطرف”.
وختم: “إن التكامل الوجودي من أجل لبنان عنوانه 14 آذار ، وهو معمد بالدم وليس مبنيا على المصالح والتسليفات السياسية”.
على صعيد آخر، شارك منسق تيار المستقبل في الدائرة الغربية في السعودية خالد عون، بدعوة من المحامي عدنان ذوق، في العشاء التكريمي الذي أقامه ذوق في جدة على شرف وزير العدل اللواء أشرف ريفي، وذلك في حضور قنصل عام لبنان زياد عطا الله وعدد من وجهاء الجالية اللبنانية.-انتهى-
———
مفوضية برزبن – أستراليا في “القومي” أحيت عيد التأسيس
         
(أ.ل) – أحيت مفوضية برزبن – أستراليا في الحزب السوري القومي الاجتماعي عيد التأسيس، في منزل المفوض قصي كوزاك، وحضور جمع من القوميين، ابناء الجالية.
ألقى المفوض كلمة رحب فيها بالحضور وتحدث فيها عن معنى تأسيس الحزب ونظامه، كونه صورة مصغرة عن الأمة السورية، كما تطرق إلى دور الحزب، ودفاعه عن الأمة، خصوصاً في مواجهة الإرهاب والتطرف.
ثم ألقى ادمون جبور كلمة أصدقاء الحزب، واستهلها بقول الزعيم: “إن حزبنا في مسيرة عمله ونضاله يعمل ويصارع في سبيل إنشاء أساس أفضل لحياة الإنسان والمجتمع”.-انتهى-
———-

التجارة، المصارف، الابتكار والأمن الالكتروني في عصر الاقتصاد الرقمي
مؤتمر “ديجيتال يو”DGTL#U 4 و5 ديسمبر برعاية حرب

(أ.ل) – أعلنت الهيئات المنظمة لمؤتمر “ديجيتال#يو” DGTL#U الذي يُعقد يومي 4 و5 كانون الأول/ ديسمبر 2014 في فندق فور سيزونز – بيروت برعاية و حضور معالي وزير الاتصالات الاستاذ بطرس حرب، أن الدورة الثالثة من المؤتمر ستستعرض أهم التطورات في قطاع المعلوماتية والاتصالات خصوصا فيما يتصل بعملية الانتقال إلى ما بات يُعرف بـ “الاقتصاد الرقمي”.
ويشهد المؤتمر في يومه الثاني مجموعة جلسات عمل و نقاشات تشمل حوار مفتوح مع معالي وزير الاتصالات الاستاذ بطرس حرب عند الواحدة والنصف من بعد الظهر. كما سيناقش كيفية تعامل البنوك وتجّار التجزئة مع الحلول التكنولوجية الجديدة التي تساهم في توسيع الأسواق وتنويع مصادر الدخل، خصوصا مع التطورات الكبرى التي شهدتها شبكات الاتصالات في لبنان.  ويأتي انعقاد “ديجيتال#يو” DGTL#U ومناقشة المستجدات في مجال الدفع الالكتروني، في وقت بات لبنان يحتل موقعا رياديا بين أكثر الدول تقدما في مجال البنية التحتية للاتصالات من جهة والاستخدام الرقمي والمصرفي من جهة أخرى. ويُسجل انتشار الهاتف النقال الذكي في لبنان نسبة 70 في المئة، بينما تصل نسبة اشتراكات النقال إلى أكثر من 92 في المئة ونسبة من يملكون حسابات مصرفية إلى نحو 70 في المئة.
ويشارك في المؤتمر عدد من أبرز المتحدثين في مجال التكنولوجيا والخدمات المصرفية الذين ينشطون في مجالات مثل: الدفع الرقمي، التجارة الإلكترونية، الخدمات المصرفية الجديدة، الشبكات الرقمية الاجتماعية، التسويق الرقمي عبر الانترنت والهاتف النقال، قطاع التجزئة والقنوات الرقمية، الأمن الرقمي، التطبيقات، الإعلان الرقمي، بطاقات الدفع، إدارة علاقات العملاء.        
كذلك سيناقش المؤتمر المشاريع الجديدة التي أطلقتها البنوك اللبنانية لتسهيل الدفع الإلكتروني والمشتريات الإلكترونية وكيف تجاوبت الشركات في القطاعات المختلفة مع القنوات الرقمية الجديدة التي أتاحت لهم تعزيز علاقاتهم مع الزبائن سواء من خلال المواقع الالكترونية أو الشبكات الاجتماعية ومواقع البيع الالكتروني المباشر والإعلان الرقمي وتطبيقات الهواتف النقالة. ويستضيف المؤتمر وُرش عمل حول التسويق الرقمي في الشركات الصغيرة وتقييم أداء الشركات في القنوات الرقمية كالانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات النقال. 
ويرعى المؤتمر مجموعة من كبرى الشركات والمصارف أبرزها: بنك البحر المتوسط، تيرانت، زين، BPS، Websense وPayfort. ويدعم الملتقى مجموعة من الشركاء أبرزهم: جامعة الروح القدس، Beirut Creative Cluster، المحطة اللبنانية للإرسال LBCI، نهار نت وCloud 961.
حول مؤتمر “ديجيتال#يو” DGTL#U:
عُقدت الدورة الأولى من مؤتمر “ديجيتال#يو” DGTL#U عام 2012 وركزت على كافة الجوانب المتعلقة بالتسويق الرقمي والتجارة الالكترونية وصولا إلى الصيرفة الرقمية. ويناقش المؤتمر تكيّف الزبائن مع الحقبة الرقمية واستخدام الأجهزة النقالة و المواقع الالكترونية وقنوات التواصل الاجتماعي. كذلك تضمن المؤتمر في دوراته السابقة محاورا شملت: كيفية قيادة الشركات والمؤسسات المالية والتجّار للتغيرات في البيئة الرقمية وتفاعل الزبائن مع التطبيقات النقالة. كما بحث المؤتمر مدى جهوزية البنية التحتية في لبنان لمواكبة العصر الرقمي وتنمية اقتصاد المعرفة، وأهمية القوانين الناظمة للعمل المصرفي الإلكتروني، ودور رواد الأعمال. وتنظّم المؤتمر مجموعة الاقتصاد والأعمال مع مجموعة من الشركاء الفاعلين في المجالات الاقتصادية المختلفة.   
حول مجموعة الاقتصاد والأعمال:
تأسست مجموعة الإقتصاد والأعمال عام 1979 عندما أطلقت أول مجلة عربية شهرية للأعمال بعنوان “الإقتصاد والأعمال”. وعام 1993، أصبحت المجموعة أول مجموعة إعلامية اقتصادية عربية تسجّل انطلاقة قوية في صناعة المؤتمرات والمعارض في المنطقة والعالم. وقد نظمت المجموعة أكثر من 250 فعالية اقتصادية في 25 بلداً، وحضرها أكثر من 100 ألف من رجال الأعمال والمستثمرين الرواد من المنطقة والعالم.-انتهى-
———–
جبهة العمل الإسلامي تمنّت نجاح مسعى بري للحوار والتلاقي والتعاون بين القوى والأحزاب
والتيارات السياسية الفاعلة وصولاً إلى الخواتيم السعيدة التي ينتظرها اللبنانيون

(أ.ل) – دعت جبهة العمل الإسلامي في لبنان خلال اجتماعها الدوري برئاسة منسقها العام الشيخ الدكتور زهير الجعيد وحضور النائب الدكتور كامل الرفاعي والسادة أعضاء مجلس القيادة والعلماء “القوى والأحزاب والتيارات السياسية كافة إلى عدم تفويت فرصة الحوار والتلاقي والتعاون التي بدأت ملامحها تلوح في الأفق”.
وتمنّت الجبهة “وصول مسعى دولة الرئيس نبيه بري وغيره من القيادات الوطنية إلى الخواتيم السعيدة التي ينتظرها اللبنانيون اليوم بفارغ الصبر وخصوصاً فيما يتعلق بانتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية بالتوافق والتفاهم، وكذلك فيما يتعلق بإقرار قانون انتخابي جديد عادل ومتوازن يُعيد الحيوية والديمومة للعملية الانتخابية بعيداً عن سياسة المحاصصة وسياسة المحادل وحيتان المال، ويكون مدخلاً طبيعياً للإنصاف والعدل وإعطاء كلّ ذي حق حقه ونصيبه في التمثيل النيابي وخصوصاً الطوائف والقوى السياسية المُستبعدة والأقليات التي نالها سابقاً للأسف الشديد الغُرم لا الغُنم”.
من ناحية أخرى أشارت الجبهة : إلى أن السكوت المُدقع والأصم عما يجري في فلسطين المحتلة من قبل العديد من الأنظمة لا يقل خطورة عما يقوم به العدو الصهيوني الغاصب من اعتداءات واقتحامات متكررة للمسجد الأقصى المبارك ومصادرة للأراضي الفلسطينية وقتل وحرق ودهس وتدمير للبيوت والممتلكات ، واستمرار إقامة المغتصبات السكنية (المستوطنات) رغم الرفض الدولي لذلك ولو شكلياً ، مما يشكل دافعاً وعاملاً أساسياً وأرضاً خصبة لاستمرار العدو الصهيوني الحاقد في ممارسة حقده واعتداءاته ضد الشعب الفلسطيني المظلوم دون وازع أو رادع.-انتهى-
———–

 

اليوم البيئي السنوي لمؤسسة جوزف طعمة سكاف
سكاف: حماية البيئة تبدأ من تصرفاتنا الفردية

(أ.ل) – لأن حماية الطبيعة والتوعية البيئية هي إحدى أهم أهداف تأسيسها، أقامت مؤسسة جوزف طعمة سكاف الإجتماعية كعادتها في كل عام اللقاء البيئي السنوي في منطقة عميقّ، بمشاركة حشد من شباب زحلة.
اليوم البيئي الطويل بدأ من محمية مستنقع عميق، حيث تعرّف المشاركون على منظومتها البيئية المتنوعة والتي تعد أحدى أهم المحميات الطبيعية في الشرق الأوسط لناحية الغنى والتنوع البيولوجي والإيكولوجي. وساروا بعدها على إمتداد المحمية متعرفين على عدد من أنواع الطيور والحيوانات والنباتات التي تشتهر بها مستنقعات عميّق، والتي يصادف انها تقع جغرافياً في وسط خريطة لبنان: شمالاً-جنوباً، وشرقاً-غرباً.
بعدها إنتقل المشاركون إلى جوار كنيسة السيدة في منطقة دير طحنيش حيث غرسوا أكثر من 200 شجرة صنوبر، بحضور رئيسة مؤسسة جوزف طعمة سكاف السيدة ميريم سكاف، كما جال الحضور على الأشجار التي تم غرسها في الأعوام السابقة، والتي تشرف مصلحة سكاف في عميّق على العناية والإهتمام بها.
وفي الختام أقيم غداء قروي بالمناسبة في غابة الصنوبر في عميّق، حيث كانت كلمة بإسم الشباب ألقاها المهندس زياد فرحات شكر فيها مؤسسة جوزف طعمة سكاف ورئيستها السيدة ميريم سكاف، على هذا النشاط السنوي، وقال: “بإسمي ويإسم الحاضرين أشكر رئيس الكتلة الشعبية وعقيلته السيدة ميريم على إهتمامهم الدائم بالبيئة وحمايتها، وهذا ما يتجلى بشكل واضح في هذه المحمية التي تمتد مساحتها إلى ما يقارب المليوني متر مربع”.
كما كانت كلمة للسيدة سكاف رحبت فيها بالجميع ” في هذا اليوم البيئي، الذي أصبح عرفاً سنوياً تهدف مؤسستنا من خلاله بأن تمارس الحد الأدنى من التوعية البيئية اللازمة، وأن تلقي الضوء على جمال ثرواتنا الطبيعية”.
وأضافت” نحن نحاول أن نبتعد قليلاً عن الأجواء السياسية التي وللأسف تزداد تلوثا عاماً بعد عام، وأن ننتقل إلى بيئة أكثر جمالاً ونظافة”.
كما أكدت سكاف أن “مشكلة شح المياه وظاهرة التصحر هي من أهم التحديات الحالية والمستقبلية التي تواجهنا، وتهدد بشكل مباشر حياتنا وحياة اولادنا والأجيال القادمة”.
مشيرة إلى أن “حماية الطبيعة ليست مسؤولية الجمعيات البيئية والوزارات فقط، بل هي مسؤولية على عاتق كل فرد منّا وتبدأ من تصرفاتنا اليومية”.
وختمت متمنية أن يستعيد لبنان “الغابات والأحراج والمساحات الخضراء التي لطالما إشتهر بها،والتي مع الأسف أصبحت اليوم شبه نادرة ولا تتعدى الـ10% من مساحته الإجمالية، في حين انها كانت تفوق الـ30% منها منذ أقل من 40 سنة”.-انتهى-
———-

الجمهور أشاد باستخدام  وسائل عصرية في التوعية
شرطة أبوظبي اختتمت فعاليات فان زون على كورنيش العاصمة

(أ.ل) – أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – (ميدل ايست نيوز واير) – اختتمت شرطة أبوظبي أمس “الأحد” فعاليات معرض “فان زون”، على كورنيش أبوظبي، ضمن مبادرة التوعية التي نفذتها إدارة الإعلام الأمني بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تحت شعار “للطريق آداب وللسرعة مضمار”.
وأكد المقدم سعيد الخاجة، نائب مدير إدارة الإعلام الأمني في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية،  ان المبادرة  التي اقيمت  في اطار  فعاليات سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى، الفورمولا واحد 2014 ، تأتي ضمن حرص شرطة أبوظبي على مواكبة الحدث  مثمنا تعاون وسائل  الإعلام  وتفاعل الجمهور مع الانشطة والبرامج التوعوية  التي  نفذتها الشرطة  بهدف تعزيز  ونشر ثقافة الوعي  المروري باساليب معاصرة ومحببة  لأفراد المجتمع .
ومن جانبه ذكر الملازم أول مبارك هادف الخييلي، مدير فرع المتطوعين في إدارة الشرطة المجتمعية، إن فعاليات فان زون تجسّد حرص شرطة أبوظبي على توعية أفراد الجمهور بفئاتهم كافة، من مواطنين ومقيمين وزوار، منوهاً بمشاركة فريق المتطوعين من إدارة الشرطة المجتمعية في الفعالية، وزعت كتيبات التوعية على الرواد وقامت بالرد  على استفساراتهم حول موضوعات السلامة  المرورية .
وأعرب مواطنون ومقيمون، عن إعجابهم بالبرامج التوعوية التي تقدمها شرطة أبوظبي،  في فان زون ،بهدف تثقيفهم وتعريفهم باشتراطات السلامة والأمان، سواء المرورية منها أو السلامة في المنازل من الحرائق وغيرها.
  وقال الطفل حمدان أحمد صالح “إماراتي” طالب بمدرسة الرؤية الخاصة في أبوظبي، إن البرامج والأنشطة في “فان زون” ممتازة ومناسبة لأعمار الأطفال، ومشوقة في الوقت ذاته، مضيفاً أنه استفاد كثيراً واستمتع بالبرنامج الحافل  للانشطة التثقيفية والترويجية في  آن واحد موضحاً  انه تلقى هدايا و”وكتيبات” من المنظمين تدعو إلى التوعية والتثقيف بإجراءات السلامة، ، وعبّر في ختام حديثه عن حبه للشرطة التي تستعين بالمقومات الحديثة والمتطورة  لتوفير الأمن والأمان.
الشباب الإماراتيون: سيف سعيد المرزوعي،  وسهيل مبارك المزروعي، وجاسم علي المزروعي، أكدوا أن شرطة أبوظبي دائماً في قلب الحدث، وتهدف  فعالياتها وأنشطتها إلى بث روح الطمأنينة في نفوس المواطنين والمقيمين، وهذا ليس بغريب على عناصرها المتميزين؛ وسريعي الاستجابة والمتواجدين أينما أراد الناس، وأشاروا إلى أنهم تلقوا بروشورات مفيدة عززت توعيتهم المرورية إلى جانب اشتراطات السلامة العامة.
أما أم سيف “موظفة في مؤسسة زايد للأعمال الخيرية” فقالت: فعاليات هذا العام متنوعة ومناسبة لأعمال الأطفال، وترى أنها حققت أهدافها من خلال الكتيبات المتوفرة لدى المنظمين، وكل ذلك عزز من التوعية في  نفوسنا ونفوس أطفالنا.
ووصفت عناصر شرطة أبوظبي بأنهم سريعو الاستجابة وتعاملهم راق مع الجمهور، وأشادت برسائل التوعية التي تبثها شرطة أبوظبي ، خصوصاً “الواب صايد”، مشيرة إلى أن الشرطة تسخدم وسائل عصرية وجذابة ومناسبة لجميع شرائح المجتمع.
من جانبها قالت أم شفا “إماراتية” ان أنشطة شرطة أبوظبي  التوعوية  تلقى رواجاً وتفاعلاً من كافة شرائح المجتمع، ودعت إلى ضرورة  إرشاد فئة الشباب، باعتبارهم الفئة الأكثر خرقاً لقوانين المرور وقيامهم بممارسات تخالف القواعد المرورية، حسب وصفها، مثل “التفحيط والتسابق”.
وقالت شفا عبدالله “إماراتية” إن مثل هذه الفعاليات تسهم في رفع نسبة الشعور بالأمن والأمان الذي يحظى به المواطنون والمقيمون والزائرون، واتفقت معها رانيا سالم “في أهمية  زيادة جرعات التوعية المرورية  لتثقيف الجمهور عبر العديد من الوسائل العصرية المواكبة للمستجدات.
واشادت بدور دوريات الشرطة في تعزيز  مسيرة الأمن والأمان وسرعة استجابتها، كما تفاعل كل من باسم محمود ” وفواز خضر المطر مع الأنشطة التوعوية المختلفة التي تقدمها شرطة أبوظبي من أجل الارتقاء بمعارفهم وتثقيفهم بأمور السلامة وقواعد السير المرور، وأشارا إلى أن جهود شرطة أبوظبي وتعامل عناصرها مع أفراد المجتمع عزز من شعورهم بالطمانينة في بلد الأمن والأمان الإمارات.-انتهى-
———
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

JosephAoun_1[1]

نشرة الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 العدد 5403

قائد الجيش في أمر اليوم: للتصدي بقوة لأي محاولة لاستغلال الظروف الراهنة  بهدف إثارة الفتنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *