الرئيسية / النشرات / نشرة الخميس 30 تشرين أول 2014 العدد2711

نشرة الخميس 30 تشرين أول 2014 العدد2711

 

قيادة الجيش: توقيف 50 شخصاً في بحنين
ومشتى حسن ومشتى حمود والمنية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 30/10/2014 البيان الآتي:
إلحاقاً لبيانها السابق، دهمت قوة من الجيش يوم أمس عدداً من الأماكن المشتبه بلجوء المسلحين إليها في بلدات: المنية، مشتى حسن، مشتى حمود، وفي مخيمات النازحين السوريين في بلدة بحنين– الشمال، حيث أوقفت خمسين شخصاً مشتبهاً بهم، بينهم تسعة لبنانيين وفلسطيني واحد والباقي من السوريين.
وضبطت في أحد هذه الأماكن، كميات من الأسلحة الحربية والقذائف الصاروخية، بالإضافة الى كميات من الأعتدة العسكرية المتنوعة وكاميرات التصوير وأجهزة الإتصالات.
من جهة أخرى، أوقفت قوى الجيش في منطقة وادي حميد – عرسال، المواطن عبدالله محمود الحجيري الذي حاول اكتناف أحد حواجز الجيش في المنطقة، وهو يقود سيارة نوع بيك آب شفروليه من دون أوراق قانونية، وقد اعترف باقدامه عدة مرات على تهريب أسلحة ومواد غذائية لمصلحة الارهابيين في الجرود.
 تم تسليم المضبوطات الى المراجع المختصة وبوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.-انتهى-
———
السفير المصري الجديد لدى لبنان يصل يوم الثلاثاء القادم
 
(أ.ل) – يصل السفير المصري الجديد لدى لبنان السفير محمد بدر الدين زايد إلى بيروت يوم الثلاثاء المقبل.
  وقال القائم بالأعمال المصري في لبنان خالد أنيس في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن ترشيح مصر للسفير بدر الدين زايد سفيرا فوق العادة تعبير عن الاهتمام المصري بلبنان وحرصها على تعزيز العلاقات التاريخية بين البلدين.
 وأشار إلى أن السفير أكد أنه سيبذل قصارى جهده لتعزيز العلاقات بين مصر ولبنان في جميع المجالات.
يذكر ان السفير زايد عمل مساعدا لوزير الخارجية لشئون دول الجوار ، ورئيسا لهيئة الاستعلامات ، مساعدا لوزير الخارجية للشئون الآسيوية، سفير مصر لدي جنوب افريقيا، مساعد الوزير للشئون العربية، سفير مصر لدي اليمن كما عمل في بعثات وزارة الخارجية في هيوستن، شيكاغو، السعودية، أوتاوا.-انتهى-
———

جميل السيد: الجزائية المختصة بجرائم المطبوعات
دانت خشان وصحيفة المستقبل بدعوى القدح والذم

(أ.ل) – صدر عن المكتب الاعلامي للواء الركن جميل السيد البيان التالي:
“أصدرت محكمة التمييز الجزائية المختصة بجرائم المطبوعات في جلستها المنعقدة بتاريخ 28/10/2014 برئاسة رئيسها القاضي جوزف سماحة وعضوية المستشارين فرنسوا الياس وليلى رعيدي حكما في الدعوى المقدمة من اللواء الركن جميل السيد ضد “صحيفة المستقبل” والصحافي فارس خشان لنشرهما مقالا في العام 2008 تضمن قدحا وذما باللواء السيد خلال فترة اعتقاله السياسي والتعسفي بناء لشهود الزور في جريمة اغتيال الرئيس الراحل رفيق الحريري. وقد قضى حكم محكمة التمييز بتثبيت ادانة المدعى عليهما فارس خشان و “صحيفة المستقبل” وتغريمهما بالتضامن بدفع مبلغ خمسة عشر مليون ليرة الى اللواء السيد تعويضا عن العطل والضرر الذي تسبب به المقال المذكور والزامهما بنشر خلاصة الحكم على نفقتهما وتضمينهما كل الرسوم والمصاريف”.-انتهى-
———
وزارة المالية: رفض اي حسم للضريبة على القيمة المضافة اعتبارا من بداية العام المقبل

– أعلنت وزارة المالية في بيان موجه الى جميع الخاضعين للضريبة على القيمة المضافة، أنه واعتبارا من 1/1/2015 سوف ترفض بشكل قاطع اي حسم للضريبة على القيمة المضافة أو اي طلب استرداد لتلك الضريبة ما لم يكن الخاضع لهذه الضريبة حائزا على فاتورة بالأموال أو الخدمات المكتسبة من شخص آخر خاضع للضريبة وتحتوي على المعلومات المنصوص عليها في المادة 38 من قانون الضريبة على القيمة المضافة وفي الفقرة 2 من المادة 113 من قانون الاجراءات الضريبة.
وأوضحت الوزارة أن السبب يعود لعدم تقييد العديد من الخاضعين للضريبة على القيمة المضافة لغاية تاريخه بشكل كامل بالموجبات المنصوص عليها في المادتين المشار اليهما أعلاه.
وذكرت بالمعلومات المحدودة في هاتين المادتين وهي:
– اسم وعنوان ورقم تسجيل مورد الأموال أو مقدم الخدمات لدى وزارة المالية.
– اسم وعنوان الشخص الصادرة الفاتورة لمصلحته ورقمه الضريبي الا إذا كان مستهلكا نهائيا من الأشخاص الطبيعيين.
– موضوع تسليم المال أو تقديم الخدمة.
– رقم الفاتورة التسلسلي وتاريخها.
– المبلغ المتوجب عن تسليم الاموال أو تقديم الخدمات.
– مقدار الضريبة المتوجبة مع معدل الضريبة الذي جرى تطبيقه.
وطلبت من المعنيين الراغبين في الاطلاع على المزيد من المعلومات الدخول الى موقع الوزارة الالكتروني www.finance.gov.lb حيث يجدون التفاصيل كافة.-انتهى-
———
  شقير شارك في اجتماعات الـMEDEF في باريس:
قطاعنا الخاص لن ييأس وسيبقى يعمل في الداخل والخارج

(أ.ل) – شارك رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير مع وفد اقتصادي لبناني رفيع المستوى، ضم وزير الاقتصاد والتجارة آلان حكيم وكبار رجال الاعمال اللبنانيين وفي مقدمتهم رئيس الهيئات الاقتصادية الوزير السابق عدنان القصار، في اجتماعات منظمة “MEDEF” (حركة الشركات الفرنسية) في باريس.
وقال شقير: “هدف الاجتماع في “MEDEF” الذي يعتبر اكبر قوة اقتصادية في فرنسا، للتأكيد ان القطاع الخاص اللبناني لن ييأس وسيبقى يعمل في الداخل والخارج لفتح مجالات جديدة امام الاقتصاد الوطني، رغم الظروف الصعبة التي يمر فيها لبنان، خصوصا ان لدينا أملا كبيرا بان الامور ستستقر في اسرع وقت، ولأننا على قناعة دائمة بأن لبنان يضعف ولا يموت”.
وأوضح شقير ان المباحثات “تركزت على تفعيل التعاون بين القطاع الخاص في البلدين على أكثر من مستوى:
-اقامة شراكات عمل بين الشركات الفرنسية ونظيرتها اللبنانية في ما خص مشاريع البنى التحتية اللبنانية، خصوصا بعد اقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص.
-التعاون بين الجانبين في مجال اعادة اعمار سوريا، حيث اكدنا ان اعمار سوريا ستمر حتما في لبنان، وان التعاون بين الشركات الفرنسية الكبيرة التي لديها قدرات وخبرات كبيرة والشركات اللبنانية التي تعرف جيدا في المنطقة والتي لديها ايضا خبرة في هذا المجال وتتمع بسمعة جيدة في المنطقة، سيتيح الحصول على حصة كبيرة من هذه العملية.
-التعاون بين الجانبين لاعتماد لبنان كمقر للشركات الفرنسية العملاقة التي تريد التوسع نحو الشرق الاوسط وشمال افريقيا لا سيما الخليج، خصوصا ان القطاع الخاص اللبناني يعتمد عليه كثيرا في هذا المجال، للنجاحات التي حققها في هذه الدول والعلاقات القوية التي تربطه مع القيادات السياسية والاقتصادية في هذه الدول”.
ولفت الى ان “الوفد اجرى الكثير من اللقاءات الجانبية مع الفعاليات الاقتصادية الفرنسية”، مؤكدا ان “الجانب الفرنسي أبدى في كل اللقاءات ثقة كبيرة بالقطاع الخاص اللبناني واهتمامه الكبير في تطوير التعاون المشترك ان كان في لبنان او في دول المنطقة”.
وأبدى شقير اسفا شديدا “لشغور مركز سفير لبنان في فرنسا لأكثر من سنة ونصف السنة”، وقال: “شعر الوفد اللبناني بغصة كبيرة لهذا الامر، لأهمية هذا الموقع الاستراتيجي خصوصا ان باريس تعتبر المحطة الاهم بالنسبة للبنان على مختلف المستويات”.-انتهى-
———

بري دعا إلى جلسة عامة ظهر الأربعاء 5 تشرين2
وحيا حكومة السويد باعلان اعترافها بدولة فلسطين
والتقى وزير خارجية انتيغاوباربيدا وسفير سويسرا في لبنان

(أ.ل) – دعا رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري الى عقد جلسة عامة عند الحادية عشرة من قبل ظهر الاربعاء الواقع في 5 تشرين الثاني 2014، وذلك لدرس واقرار المشاريع واقتراحات القوانين المدرجة على جدول الاعمال.
وفي ما يلي جدول أعمال الجلسة:
1- مشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم 205: طلب الموافقة على إبرام اتفاقية قرض بين الجمهورية اللبنانية والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية للمساهمة في تمويل توفير مياه الشرب في زحلة وضواحيها.
2- مشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم 11397: زيادة مساهمة لبنان في المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات.
3- مشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم 11625: زيادة مساهمة الدولة اللبنانية في صندوق النقد العربي.
4- مشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم 11821: زيادة مساهمة الدولة اللبنانية في المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في افريقيا.
5- مشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم 11932: زيادة مساهمة الدولة اللبنانية في الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والإجتماعي.
6- اقتراح القانون المعجّل المكرر الرامي الى الإجازة للحكومة بإصدار سندات خزينة بالعملات الاجنبية.
7- اقتراح القانون المعجّل المكرر الرامي الى فتح اعتماد إضافي في الموازنة العامة قدره  500,000.000,000 ل.ل (فقط خمسمائة مليار ليرة لبنانية لتغطية النفقات الملحة للإدارات والمؤسسات العامة خلال 2014.
 8- اقتراح القانون المعجّل المكرر الرامي الى تعديل بعض المهل المتعلقة بقانون الانتخابات النيابية 25/2008.
9- اقتراح القانون المعجّل المكرر الرامي الى تمديد ولاية مجلس النواب الحالي الى 20/6/2017 كونها تنتهي ولايته بتاريخ 20/11/2014.
بيان
صدر عن رئيس مجلس النواب نبيه بري البيان التالي:
أتوجه بالتحية والشكر من حكومة السويد بإعلان اعترافها بدولة فلسطين وهو يمثل اعترافاً بالحقوق الوطنية الثابتة للشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية خصوصاً أنه لا يجوز ونحن في مطلع الألفية الثالثة أن يبقى هناك شعب محروم يعاني من العنصرية والإضطهاد والإستيطان مع وجود آلاف المعتقلين.
وزير خارجية انتيغاوباربيدا
إستقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة وزير خارجية انتيغاوباربيدا شارل فرننديز والسفير اللبناني الأصل ميشال عفلق والقنصل الفخري نزيه غصوب.
وقال الوزير فرننديز بعد اللقاء: زيارتي هي تعبير عن التزام حكومتي بالعلاقة مع لبنان بوابة الشرق الاوسط. وانا سعيد هنا خصوصاً ان الجالية اللبنانية في بلدنا هي جالية مهمة جداً ونحن فخورون بها، وهي موجودة منذ حوالي مئة وخمسين عاماً وتلعب دوراً فاعلاً على الصعيد الاقتصادي والثقافي. واليوم نأمل من خلال سفيرنا ان تتوطد هذه العلاقات ويزور بلدنا المزيد من اللبنانيين للإستثمار فيها. كما ان قرار حكومتي بأن اقوم شخصياً بهذه الزيارة هو تعبير عن رغبتها في تعزيز التعاون مع الحكومة والشعب اللبناني وتقديم سفيرنا ميشال عفلق لإعتماده في لبنان.
القائم بالأعمال السويسري في لبنان
ثم إستقبل الرئيس بري السفير السويسري في لبنان فرنسوا باراس، وعرض معه العلاقات الثنائية.-انتهى-
———-
سفير رومانيا زار غرفة صيدا والجنوب

(أ.ل) – استقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد حسن صالح في مقر الغرفة في صيدا سفير رومانيا فيكتور ميرسيا، وكان تداول في السبل الآيلة لتطوير علاقات التعاون والتبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين وبخاصة في مجالات الصناعة وسواها من القطاعات الانتاجية.
واعتبر صالح أن “هذه الزيارة تندرج في سياق جدول الأعمال الذي وضعته ادارة الغرفة لفتح آفاق التعاون بين أصحاب قطاعات الانتاج في الجنوب اللبناني والخارج”.-انتهى-
———
الجيش: طائرة تجسس إسرائيلية خرقت أجواء مختلف مناطق الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 30/10/2014 البيان الآتي:
عند الساعة 15.00 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مختلف مناطق الجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 21.20 من فوق بلدة رميش.-انتهى-
———-

سلام في لقاء مع لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني:
نأمل من الدول العربية المانحة ان تحذو حذو السعودية بالايفاء بتعهداتها

(أ.ل) – جدد رئيس مجلس الوزراء تمام سلام تحذيره من عدم إمكانية تحمل لبنان عبئا إضافيا بما يفوق طاقته على الاحتمال من النازحين السوريين على أرضه، مشيرا الى انه ورغم انشغالات الحكومة بقضايا بالغة الإلحاح إلا أن الملف الفلسطيني يظل حاضرا على جدول الاهتمام الحكومي.
كلام الرئيس سلام جاء خلال لقاء عقد في السرايا الحكومي بدعوة من لجنة الحوار اللبناني – الفلسطيني في حضور رئيس اللجنة حسن منيمنة وعدد من ممثلي الهيئات الدولية والإتحاد الأوروبي وسفراء وممثلين عن بريطانيا وأميركا واليابان وسويسرا وايطاليا وألمانيا وفلسطين ومنسقية الأمم المتحدة وعدد من ممثلي المنظمات الدولية بما فيها وكالة الأونروا واليونيسيف وغيرها.
وقال الرئيس سلام: “أهلا وسهلا بكم في هذا اللقاء، هذا اللقاء الذي أردناه مدخلا للحوار حول قضايا مشتركة وهواجس وأوضاع نجتازها وإياكم في هذا المفصل من الزمن”.
اضاف “تعلمون ومن دون شك تدافع وكثرة المشكلات السياسية والأمنية التي تضغط على لبنان وعلى حكومته أبرزها طبعا إنتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية ينهي حالة الفراغ زائد خطف العسكريين اللبنانيين والمفاوضة لإطلاقهم زائد أوضاع الشمال بعد المعارك الأخيرة التي خاضها الجيش اللبناني ضد المسلحين، إلا أن الملف الفلسطيني يظل على جدول إهتمامات الحكومة وحضور هذا الملف ليس طارئا أو مستجدا بل هو بمثابة خيار رسمي متواصل وقد تم التعبير عنه من خلال إنشاء لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني بما يفتحه ذلك من آفاق لبناء علاقات ثقة بين الجانبين وبما يقود في المحصلة الى صياغة رؤية مشتركة تصب في مصلحة الشعبين الشقيقين اللذين يتقاسمان ظروف الحياة الصعبة وألأصح المرة والقاسية”.
وتابع “وسط تعقيدات الأوضاع لا تبدو الطريق معبدة أمامنا، إذ تعترضنا الكثير من العقبات التي تعوق عملنا وفي مقدمها ما تقوم به اسرائيل يوميا من اعتداءات وممارسات تكثف خلالها من حملات الإستيطان في الضفة الغربية عموما والقدس خصوصا. ويترافق ذلك مع تكرار هجمات المستوطنين اليومية على المسجد الأقصى والتي تتم برعاية رسمية وأمنية. وهي بذلك تفتح أبواب جحيم حرب دينية في المنطقة لا تبقي ولا تذر. كما أنها من خلال هذه الممارسات التي أذكر وسواها، تعلن عمليا سد باب المفاوضات السلمية مجددا على قيام حل الدولتين على أرض فلسطين التاريخية.انطلاقا من ذلك نثمن إيجابا المواقف الأخيرة التي أعلنتها الحكومات الصديقة في كل من السويد وبريطانيا وفرنسا من أجل الضغط على اسرائيل في سبيل الوصول الى الحل السياسي والإنساني الذي يضمن محاصرة هذه البؤرة الملتهبة بالصراع منذ عقود بعيدة”.
اضاف “تعلمون من دون شك أن المخيمات تعاني من ضغوط حياتية قاسية وسط انسداد آفاق العمل جراء البطالة المتصاعدة نتيجة كثافة عرض اليد العاملة السورية وحال الجمود والمأزق الإقتصادي. ويتضاعف خطر هذا الوضع متى علمنا أنه يشمل كل المخيمات التي استقبلت أعدادا إضافية من نازحي مخيمات سوريا، وإذا ما ربطناه بجملة التطورات التي تعيشها المنطقة عموما ولا سيما في سوريا والعراق فإن العامل المعيشي قد يكون مدخلا إضافيا لاضطراب أمني ينعكس سلبا على مجمل الوضع اللبناني”.
وتابع “من هذه المنطلقات، نحن نعرف بدقة ظروف المنطقة، وكذلك ظروفنا الداخلية، وندرك مدى صعوبة تحقيق اختراقات كبرى في العديد من الموضوعات المتعلقة بالشأن الفلسطيني. لكن لجنة الحوار تعمل بدأب على تفكيك تلك الصعوبات، من خلال الدعوة الى قيام حوار لبناني- لبنانين يفتح الطريق لحوار لبناني – فلسطيني منتج وبناء. يأتي ذلك وسط الأزمات المندلعة وتداخلها وتعقد مستوياتها وصعوبة الوصول الى حلول قريبة ولا سيما أن لبنان بات يتحمل عبئا إضافيا، وبما يفوق طاقته على الاحتمال من النازحين السوريين على أرضه. ومثل هذا الوضع بات ينعكس سلبا ليس على الفلسطينيين في مخيماتهم فحسب، بل على اللبنانيين في لقمة عيشهم أيضا. وفي اليومين الماضيين كان لنا مناسبة في مؤتمر برلين أن نعلي الصوت ويسمع الجميع عن هذه المعاناة بكل أبعادها لأنها ليست معاناة محصورة فينا وإنما هي معاناة شعب بأكمله في منطقة كبيرة ومهمة في العالم، ولكن لبنان يتميز عن الآخرين بأن قدرة التحمل عنده ثبتت من خلال ضيافة وحسن وفادة اللبنانيين لإخواننا السوريين ولكن ضمن قدرات محدودة فكان لا بد من أن يعلم الجميع أن الأمر وصل الى مكان سيطوف فيه الكيل اذا لم تعتمد بعض الاجراءات هنا وهناك”.
وقال: “إنطلاقا من ذلك، أتوجه اليكم طالبا منكم دعم ما تعتمده الحكومة اللبنانية من توجهات ومعالجات، وأرى أن مساعدتكم لكل ما يصب في هذا الإطار لا تقدر. كما أنتهز المناسبة لأشيد بالجهد الذي تبذله وكالة الأونروا التي تشترك معنا في المعاناة، إذ كلما ازدادت أعباؤها والحاجات، تناقصت الموارد والإمكانات. كما أثني على دعمكم ومساندتكم بما تقوم به لجنة الحوار التي تحظى بدعم وتأييد وثقة الحكومة رئيسا ووزراء، والتي تتولى التواصل مع كل الوزارات والإدارات اللبنانية المعنية في تحسين ظروف الشعب الفلسطيني ومعالجة مشكلاته الملحة، ويتم ذلك كله بالتعاون مع سفارة فلسطين في بيروت، ومع اللجان الشعبية على أرض الواقع في سائر المخيمات”.
وختم الرئيس سلام “لا بد لي أن أشير بكثير من التقدير الى سرعة تجاوب المملكة العربية السعودية معنا في سداد المبلغ الملتزمة به من أجل مخيم نهر البارد وقد سلمني أمس سفير المملكة المبلغ المتبقي وهو 15 مليون دولار أميركي إيفاء بتعهداتهم وهذا ما أتمنى أن تقوم به كل الدول على أفضل وجه. ومنذ مدة ليست ببعيدة كان لنا لقاء مع الدول العربية المانحة المشتركة وطالبناهم بإيفاء ما عليهم، وآمل ان تحذو جميع الدول العربية حذو المملكة العربية السعودية”.
رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني
من جهته، تناول رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني منيمنة في كلمته اشكاليتين يعانيهما الواقع الفلسطيني في لبنان، تتمثل أولاهما في المخاوف التي يعبر عنها اللاجئ الفلسطيني الذي يرى التصلب الاسرائيلي أمامه يوميا ما يحول دون عودته الى وطنه والخطر الذي يتهدده في مخيمه. أما الثانية فتتمثل في مخاوف المجتمع اللبناني من قضية التوطين. وأكد عمل لجنة الحوار وسط هذا الوضع على ضرورة تحسين أوضاع اللاجئين الفلسطينيين خطوة – خطوة.
وأعلن منيمنة أنه عمل وفريق اللجنة على إعداد استراتيجية متوسطة المدى تمتد على خمس سنوات تنهض على التوازن بين الاحتياجات الضاغطة والملحة والتدرج في تحسين أوضاع المخيم وأهله تقوم محاورها على الآتي:
أولا: اطلاق حوار سياسي لبناني – لبناني بين القوى والأحزاب السياسية البرلمانية، وبهدف الوصول الى تقريب وجهات النظر بينها بشأن الملف الفلسطيني، وبما يسهل عملنا وعمل الحكومة، من خلال التوافق بين هذه الأحزاب بوصفها مكونات السلطة.
ثانيا: تفعيل آليات التنسيق مع الوزارات اللبنانية. وكما تعلمون فإن الملف الفلسطيني مازال موزعا على العديد من الوزارات. ولذلك تنصب جهود اللجنة على متابعة الملفات والحالات بين هذه الوزارات توصلاً الى احراز اختراقات محددة تنعكس ايجابا على اللاجئين الفلسطينيين وحياتهم اليومية، خصوصا في مجال بعض الحقوق.
ثالثا: بناء وتطوير قدرات الادارات العامة المسؤولة عن تسجيل اللاجئين الفلسطينيين في الوزارات، وذلك عبر مكننة وتحديث السجلات وصولا الى استصدار بطاقات تعريف وجوازات سفر حديثة.
رابعا: تأسيس المرصد الوطني للشؤون الفلسطينية في لبنان، ومدخل ذلك هو اجراء مسح سكاني شامل يمثل مرجعية رسمية معلوماتية حول المخيمات ومشكلاتها المتداخلة.
خامسا وأخيرا: إن هذه المشاريع والخطط لا بد وأن تترافق مع تطوير عمل لجنة الحوار وتوسيع اطار مهامها وتحديث هيكليتها وصولا الى تشكيل الهيئة العليا للشؤون الفلسطينية”.
وتابع منيمنة قائلا: “اضافة إلى ما سبق ستركز أولويات اللجنة على تدخلات محددة في مخيمين كنموذجين، وهما مخيم نهر البارد لجهة استكمال إعماره، وهو دوما في رأس الأولويات. أما بالنسبة لعين الحلوة والمناطق المحيطة به، فهناك الكثير من المخاطر التي تعلمونها، وسنعمل بالشراكة مع الأونروا على اعداد خطة متكاملة لتحسين أوضاعه وجواره على صعد الخدمات والبنية التحتية بالتعاون مع المجتمع المحلي”.
ودعا منيمنة الى اعتبار هذا اللقاء “فاتحة نقاش”، معلنا “الجهوزية الكاملة مع المجتمع الدولي، طالما أننا بتنا نملك تصورا واضحا للعلاقة بين اللاجئين الفلسطينيين والحكومة اللبنانية”.
وختم بالقول: “اننا نعلم أن تحقيق هذه الرؤية يتطلب شراكة حقيقية بين الأطراف الثلاثة ( الدولة المضيفة واللاجئين والمجتمع الدولي )، فقد بتنا في مفصل نتطلع معه الى كل دعم يمكن أن تقدموه من أجل الدخول في عمل تنفيذي يحول هذه المشاريع من أمنيات على الورق الى منجزات على أرض الواقع”.
وقد تعاقب على الكلام كل من: ممثل الأمين العام للأمم المتحدة ديريك بلامبلي والسفيران الأميركي والسويسري ومديرا الأونروا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي واليونيسيف ومنظمة العمل الدولية وممثل سفارة فلسطين. وأجمعت الكلمات على أهمية كلمة الرئيس سلام والخطة الاستراتيجية التي أعلنها منيمنة وضرورة استمرار العلاقات بين الدول المانحة ولجنة الحوار اللبناني – الفلسطيني والحكومة اللبنانية.-انتهى-
———

قزّي: لسنا بوارد القبول بالتمديد لـ’’سوكلين’’ قبل وضع دفتر شروط جديد

(أ.ل) – قال وزير العمل سجعان قزي قبيل دخوله الى جلسة مجلس الوزراء في السراي الحكومي نقلاً عن “العهد” “نحن لسنا ضد سوكلين ولكن لسنا في وارد القبول بالتمديد لسوكلين قبل وضع دفتر شروط جديد”.-انتهى-
———
نقابة المحررين نعت الصحافي رينه عجوري
النقيب عون: أمضى عمره في خدمة الحرية والحقيقة والدفاع عنهما

(أ.ل) – نعت نقابة المحررين الصحافي رينه عجوري “واحد من ابرز وجوه الصحافة الفرنكوفونية في لبنان الذي امضى عمره في خدمة الحرية والحقيقة والدفاع عنهما ولو في حضرة سلطان جائر”.
وقال فيه نقيب المحررين الياس عون: “تميز الراحل الكبير باسلوب شائق وديباجة راقية وثقافة واسعة والمام بالموضوعات التي يتطرق اليها بقلمه الذي ما حابى وما هادن. أخلص لمهنته اخلاصه لوطنه وربه، وفيا لأصدقائه ملتزما اصول المهنة وقواعدها ومحترما زملاءه والعاملين معه متسلحا بتواضع وهو من شيم الكبار. تفتقده الصحافة الفرنكوفونية في لبنان واحدا من عمالقتها وقد انضم الى من سبقه في هذا الميدان: شارل حلو، جورج نقاش، خليل الجميل، ادوار صعب، كلوفيس رزق، فريد مخيبر، ميشال مسك، ادوار باسيل وسواهم من القامات التي اغنت الصحافة اللبنانية بعطاءاتها”.
اضاف “ان نقابة المحررين اذ تنعاه الى الزملاء الصحافيين تفتقد برحيله واحدا من اركانها الذين لم يتقاعسوا يوما عن واجب الانتصار للحرية والقضايا المتصلة بمصالح الصحافيين خصوصا في الازمنة الصعبة وهي تتقدم من عائلته بأصدق مشاعر العزاء ضارعة الى الله ان يعوض على الصحافة اللبنانية بأمثاله من الافذاذ المجلين”.
ووزعت النقابة نبذه عن الراحل:
احترف الصحافة منذ العام 1945. وعمل في بداياته في مجلة “La revue du Liban”، ثم انتقل الى “Orient L ” زمن منشئها جورج نقاش،و”Le jour ” منشئها ميشال شيحا، وجريدة “الصفاء” .
امضى اكثر كتاباته في جريدة ” Orient L ” التي كانت تصدر في العام 1950 وكان مديرا للتحرير فيها من العام 1961 الى 1970.
له عدة مؤلفات تتناول الشؤون الادبية والصحافية والقضية الفلسطينية علما انه كان كاتب مقال يومي في جريدة ” Orient L “.
يحتفل بالصلاة لراحة نفسه يوم غد الجمعة 31 تشرين الاول الحالي في مطرانية الروم الكاثوليك – طريق الشام الساعة الواحدة بعد الظهر.-انتهى-
———

اوغسابيان: توافق ضمني على التمديد للمجلس

(أ.ل) – لاحظ عضو كتلة “المستقبل” النائب جان اوغسابيان، في حديث الى مصدر إعلامي ان “هناك توافقا ضمنيا من اكثرية الكتل النيابية في المجلس النيابي على التمديد للمجلس الحالي”.
وعلق على موضوع جلسة التمديد لمجلس النواب والمتوقعة الاسبوع المقبل، فقال: “مبدئيا هناك توافق ضمني من اكثرية الكتل النيابية في المجلس النيابي على التمديد للمجلس الحالي، مع العلم ان بعض الكتل لن تشارك والبعض الاخر سيشارك ولن يصوت، ولكن بالنتيجة هناك قناعة عامة عند الجميع بأن لا قدرة على اجراء الانتخابات في الظرف الحالي، وبالتالي نحن متجهون نحو التمديد للمجلس الحالي”.
اضاف “اما في ما يخص موضوع رئاسة الجمهورية فليس هناك من شيء جديد والامور لا تزال كما هي، ومواقف المعنيين لم تتعدل ولم تتغير، وعلى المستوى الاقليمي والدولي ايضا ليس هناك من شيء جديد بهذا الملف”.
وعن الحديث الذي ادلى به الرئيس نبيه بري الى جريدة “المستقبل” وتطرق خلاله الى موضوع تحديد جلسة التمديد للمجلس النيابي اليوم، وسؤاله عن موقف الرئيس سعد الحريري وخطابه الاخير فرد بالقول انه “خطاب جيد بكل مضامينه وكله على بعضه حلو”، قال: “الغزل بيننا وبين الرئيس بري موجود بالمواسم، وأحيانا هناك غزل واحيانا هناك تباينات في المواقف، وانا اعتبر هذا الامر طبيعي بالنظام الديموقراطي الحالي في لبنان، ولكن نحن نتمنى ان يترجم هذا الغزل عمليا بتفاهمات تؤدي الى انجاز الاستحقاق الرئاسي واعادة بناء المؤسسات الدستورية في ظل الحرب الكونية القائمة على الارهاب”.
تابع “لا ارى في القريب العاجل اي نور او مخرج او ثغرة في جدار الازمة الرئاسية طالما ان الفريق العوني لا يزال متعنتا بموقعه، وبمعنى اوضح “يا اما هو او لا احد”، وهو يعتبر نفسه توافقيا ونصف اللبنانين يعتبرون انه لا يزال في خانة “حزب الله” والاجندة الايرانية، ومن هنا يتبين ان الحل لملف الرئاسة الاولى ليس قريبا”.
وعن موقف الرئيس سعد الحريري، اكد اوغسابيان ان “موقف الحريري عمره اكثر من ستة اشهر وهو حذر من الفراغ الرئاسي واعلن اكثر من مرة مد اليد والمشاورات من اجل ايجاد مخرج او مرشح توافقي وهو امر ليس جديدا. وعلينا ان لا نحمل هذه المبادرة اكثر مما تحتمل وهي مبادرة انقاذية في ظل الوضع الخطر الذي نحن موجودين فيه، ومن المفروض ان تكون هناك مساعي دائمة ومستمرة من كل الافرقاء من اجل ايجاد الحلول”.-انتهى-
———
جنبلاط عرض مع هيل التطورات في لبنان والمنطقة

(أ.ل) – استقبل رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي النائب وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو، السفير الاميركي ديفيد هيل بحضور وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور، وعرض معه التطورات السياسية الراهنة في لبنان والمنطقة.-انتهى-
———
فياض: لن يتمكّن أحد من جرّنا إلى الخطابات والمواقف المذهبية

(أ.ل) – رأى عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي فياض أن “مشكلتنا في لبنان لا تزال في الخطاب المزدوج الذي يطلقه البعض وهو ما كنا نحذر منه دائماً، فأولئك الذين يعلنون شيئاً ثم يعلنون شيئاً آخر ويذهبون أحياناً في مواقفهم إلى أقصى المواجهة مع الجماعات التكفيرية ثم يطلقون مواقف أخرى تصبّ على نحو غير مباشر في دعم هذه الجماعات هم لا يزالون يحملون في جعبتهم أجندات خفية ويراهنون رهانات خاطئة ويطلقون خطابات مزدوجة”.
كلام النائب فياض جاء خلال المجلس العاشورائي الذي يقيمه حزب الله وحركة “أمل” في حسينية بلدة بليدا الجنوبية بحضور عدد من العلماء وفعاليات وشخصيات وحشد من الأهالي.
وأكد فياض أننا نحتاج إلى أن “يسود الاعتدال في علاقاتنا مع بعضنا البعض على المستوى الداخلي، وأن نتمثل بالاعتدال ونمارسه ونمدّ الأيدي لبعضنا البعض كي نحمي هذا الوطن، ونحن رغم مطالبة الرأي العام لنا في معظم الأوقات بالردّ على التهجمات والخطابات المسمومة التي يطلقها البعض تجاهنا بصورة يومية عبر إطلاق خطب نارية نضع فيها النقاط على الحروف أو عبر اتخاذ مواقف تضع حدوداً أمام الممارسات الشاذة التي يمارسها هؤلاء السياسيون إلاّ أننا نفكر دائماً بعقل المصلحة ونحن لسنا مذهبيين ولا طائفيين ولا فئويين بل نحن الأكثر اكتراثاً واعتناءً بالإستقرار في هذا الوطن ونريد الأمن والاستقرار للجميع كما نريد أن نحمي وحدة هذا الوطن وسيادته واستقلاله في وجه كل التهديدات من الخطرين والتهديدين الإسرائيلي والتكفيري، فلذلك مهما أطلق هؤلاء من خطابات استفزازية ودعوات تثير النعرات الطائفية والمذهبية ومهما مارسوا من ممارسات خاطئة فنحن سنبقى في الموقع الإسلامي والوطني الجامع ولن يتمكن هؤلاء مهما كلّف الأمر من أن يجرونا إلى الخطابات والمواقف المذهبية والحسابات الفئوية الضيقة”.-انتهى-
——–
بهية الحريري التقت زاسبكين والمدير الاقليمي لأمن الدولة في الجنوب وهيئات

(أ.ل) – عرضت النائبة بهية الحريري الوضع الأمني في صيدا والجوار مع المدير الاقليمي لأمن الدولة في الجنوب العقيد نواف الحسن الذي التقاها في مجدليون.
كما التقت وفدا من كبار ضباط قوى الأمن الداخلي في الجنوب حضر مهنئا، اياها بأداء فريضة الحج. وتقدم الوفد قائد سرية درك صيدا المقدم عصام عبد الصمد وآمر مفرزة سير الجنوب المقدم محمد الحلبي، وضم: آمر فصيلة درك صيدا النقيب رمزي الحاج، آمر فصيلة مغدوشة النقيب بلال غريب، آمر فصيلة عدلون عصام عبد الله وآمر فصيلة جزين جورج جبران.
وكان اللقاء مناسبة اطلعت خلالها الحريري من قائد السرية والضباط على الوضع الأمني في صيدا عموما. وعرضت الحريري شوؤنا انمائية وتربوية مع رئيس بلدية عبرا المهندس وليد مشنتف.
وكانت استقبلت في مكتبها في بيروت سفير روسيا في لبنان ألكسندر زاسبكين، وعرضت معه الأوضاع العامة في البلاد والعلاقات الثنائية وقضايا ذات اهتمام مشترك، في حضور مستشار الرئيس سعد الحريري للشؤون الروسية جورج شعبان.-انتهى-
——–
زهرا: المعركة اليوم هي بين مشروع الدولة ومشروع مصادرتها

(أ.ل) – رأى عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب انطوان زهرا، في حديث الى مصدر اعلامي انهم “من حيث يدرون او لا يدرون يتسبب حزب الله والعماد عون وكتلته في مأزق سياسي ودستوري كبير، اولا في عدم تمكين المجلس من انتخاب رئيس للجمهورية وغياب الرأس الذي هو ضمانة لانتظام عمل المؤسسات الدستورية والحياة السياسية ويزايدون في موضوع التمديد للمجلس النيابي مع معرفتهم بأستحالة اجراء الانتخابات والمحاذير الدستورية التي تترتب على غياب الرئيس وتعطيل المجلس وبالتالي الوقوع في الفراغ على صعيد جميع المؤسسات والذي لا يمكن الخروج منه الا بمفاوضات ما تجري في مكان ما (على غرار الدوحة والطائف) لا بد ان يترتب عليها تغيير ما في النظام اللبناني”.
وأكد ان “هذا صار واضحا للعيان، والسؤال هل هو تصميم لدى هولاء للعبث بالنظام او مجرد طمع بالموقع لا يبالي بالاضرار المترتبة وهي اضرار فادحة على مصير النظام اللبناني”.
وردا على سؤال قال :”للجميع ملاحظات خصوصا على مرحلة الوصاية السورية التي امتدت من 1992 الى 2005 والاستنسابية والاخطاء التي ارتكبت في تطبيق اتفاق الطائف، ولكن وعلى الرغم من ان البعض يقدم ملاحظات جوهرية عليه فأنه من الواضح ان الطائف كان الحل الوحيد الممكن والصالح لايجاد آلية ادارة لبنان وقد يكون المثل الوحيد الممكن اعتماده كحل لقضايا الشرق الاوسط بعد الربيع العربي لان الطائف هو السبيل الوحيد لادارة بلدان تتكون من مجموعات متنوعة وضبطها في اطار دولة واحدة، واي اطار سواه يعني العودة الى التقوقع والانغلاق وانهاء فكرة الشراكة والمناصفة وتأمين حياة امنة ومستقرة ومزدهرة لكل المكونات”.
اما الموقف من جلسة التمديد قال زهرا انه “باق محل تشاور ربما للحظة الاخيرة وهنا اريد ان اذكر الذين يعممون ان النواب لم ينتخبوا رئيس؟ ان جزء من النواب عطل النصاب فيما الاخرون يواظبون على بث الحياة في المؤسسات وهناك من يعطل ونحن نواظب على الحضور ونشكو من التعطيل الذي يقوم به التيار الوطني ويسانده حزب الله، وربما الادوار مقلوبة، وان يكون الهدف عند الحزب في شل المؤسسات ويتوسل الامر عند عون،ولكن عمليا نحن الذين نشكو من التعطيل ولن نمارسه ونغيب عن اي جلسة قانونية ودستورية، وبالتالي فأن ميثاقية الجلسة مؤمنة بالحضور وليس بالتصويت الذي هو علني وسيعرف فيه موقف الجميع”.
وردا على سؤال أكد زهرا انه “ليس من احد في لبنان مع داعش لا في الماضي ولا في الحاضر ولا في المستقبل ومعمعة التعمية والتضليل ومحاولة مصادرة الرأي العام عبر الاتهامات التي يطلقها الخاضعون لهيمنة النظامين الايراني والسوري وحزب الله، فأنه حتى الزميل خالد الضاهر الذي وصلوا الى مكان اتهموه فيه واباحوا دمه، من دون اي سند فعلي، في طحشة عشوائية على كائن من كان وتخوينه وصولا الى خروج السيد حسن نصرالله ومحاضرته بالعفة وتناوله المملكة العربية السعودية، وكلنا يعرف انه مع حزبه وجماعاته المسلحة، جزء من الحرس الثوري الايراني، وانا اتحدى ان يدلني شخص على مسلح واحد تابع للمملكة السعودية، وهذا الفجور في تناول الاخرين وتنصيف الخصم نفسه على انه الحكم بالقوة ويريد ان يعمم على الجميع فكره فقد آن الاوان ان ننتهي من كل هذا وان نفكر بعقل”.
وأكد ان “وضع 14 اذار مرتاح جدا ولم نتردد يوما حول موقفنا من الدولة وسيادتها ومن ضرورة الاحتكام الى الدستور والقانون ومن عدم الموافقة على اي سلاح خارج اطار الشرعية (عكس الفريق الاخر) وبالتالي المعركة هي بين مشروع الدولة وسلطاتها ومؤسساتها وحياتها واستقرارها ومشروع اللا دولة وبرأي اللبناني لن يتردد في خياره وسيكون مع مشروع الدولة”.
وشدد على ان اللبناني “انسان مثقف ولا يؤخذ بالاشاعات والتضليل واذا عدنا بالزمن قليلا الى الوراء نجد ان الفكر السلفي له منبع واحد وان اول من اعتمد الجهاد المسلح وتعميم الثورة كانت الثورة لاسلامية في ايران وحزب الله ينتمي اليها، وكل ما جاء لاحقا كان ردود فعل على هذا الاختراق للعالم العربي ومحاولة فرض الهيمنة وكلنا يذكر الكلام عن الشرق الجديد والذي سمي فعليا بالهلال الشيعي الممتد من ايران الى جنوب لبنان مرورا بالعراق وسوريا، وانا لا ابرر داعش وتصرفاتها غير الانسانية والتي لا تنتمي الى التاريخ الحديث، بل اتكلم عن ردود فعل حضرت الاجواء لكل التخلف كي يقوم بردة فعل على حزب الله، والكل يعرف ان الثورة السورية لم تتحول الى نزاع مذهبي وطائفي الا بتدخل حزب الله في هذا النزاع، وقبله كانت ثورة سلمية دامت 6 اشهر كان النظام خلالها يقتل ويدمر كل من يطالب بالتغيير في سوريا الى ان بدء الشعب يتسلح للمواجهة وبادر حزب الله الى دعم النظام وسلسل التبريرات من الدفاع عن لبنانيين مقيمين في سوريا الى الدفاع عن المقامات الدينية ثم عن خط المقاومة ثم الدفاع عن المظام وعدم القبول بسقوطه وهذا اوجد ردود فعل عند الشعب السوري وحول الصراع الى مذهبي وبدأت التداعيات تصل الى لبنان ، وبالتالي كل هذه الادعاءات ليست في مكانها الصحيح ومن استجلب ردود الفعل هو تدخل حزب الله في سوريا والتعامل مع هذا التدخل بالنظر فيه بعين واحدة”.
وختم زهرا انه “لا يبرر ولكن كل ما يحصل في لبنان هو نتيجة التدخل السافر والوقح لحزب الله في الاحداث السورية وكل ما عدا هذا هو تضليل وتعميم للفكرة التي يعمل لها البعض (خصوصا بعض المسيحيين) وهي احياء تحالف الاقليات في مواجهة المد السني متناسيين ان اللبنانيين جربوا هذه الفكرة ودفعوا ثمنها حربا دامت 15 عاما وكلفت 150 الف قتيل ودمار وهجرة حوالي المليون لبناني توزعوا على زوايا العالم والنتيجة ان لا حل الا في قبول الاخر والتعايش معه سلميا في ظل الدولة اللبنانية”.-انتهى-
———
العماد عون التقى وفداً من رابطة النساء العربيات التقدمية

(أ.ل) – التقى النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية صباح اليوم وفدا من الامانة العامة لرابطة النساء العربيات التقدمية التي قدمت له اوراق مؤتمرها التأسيسي.
وقدمت الرابطة إلى العماد عون الوثيقة الفكرية السياسية من فلسطين المحتلة والتي يطرحها نخبة من كوادر الحركة الوطنية الفلسطينية، والرؤية لحل جذري للقضية الفلسطينية والتي ضاعت في خضم الحريق الارهابي الفاشي الذي يتعرض له الوطن العربي.-انتهى-
———

فرنجيه وسامي الجميل بحثا في التطورات اللبنانية

(أ.ل) – استقبل رئيس تيار المرده النائب سليمان فرنجيه في دارته في بنشعي، منسق اللجنة السياسية في حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل حيث عقد اجتماع في حضور الوزير السابق يوسف سعادة ومفوض الاعلام في حزب الكتائب سيرج داغر. وتم البحث في مجمل تطورات الاوضاع على الساحة اللبنانية.
وقد استبقى فرنجيه ضيوفه الى الغداء.-انتهى-
———
قيادة الجيش: مداهمة منزل مهجور في صيدا وضبط اسلحة وذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:
بتاريخه، دهمت قوة من الجيش في محلة سيروب – صيدا، منزلاً مهجوراً وقد ضبط بداخله عدد من البنادق الحربية وذخائر عائدة لها وعتاد عسكري ومشغل لغم آليات عدد 6.
تم تسليم المضبوطات الى المرجع المختص لإجراء اللازم.-انتهى-
——–
الساحلي: نقاتل عن قناعة دفاعاً عن لبنان واللبنانيين

(أ.ل) – طالب عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نوار الساحلي “جميع اللبنانيين بالوقوف إلى جانب الجيش اللبناني ودعمه وإعطائه الغطاء السياسي الحقيقي كي يستطيع أن يكون جيشاً قوياً، وأن نقبل الهبات من أي مكان كان سوى العدو الصهيوني، فالوقوف مع الجيش اللبناني هو حماية لكل لبنان”.
وفي كلمة له خلال إحياء المجالس العاشورائية المشتركة بين حزب الله وحركة “أمل” في بلدة كفركلا الجنوبية، دعا الساحلي الفريق الآخر إلى عدم الرهان على الحل الخارجي مشيراً إلى أن الازمة في سوريا والعراق طويلة وامتداداتها فالموضوع طويل جداً”، ودعا  الى أن “نجلس ونفكر بلبنان واللبنانيين والمشاكل من موضوع السلسلة إلى الكهرباء والأمور المالية والتأخير بدفع الرواتب والكثير من الأمور الأخرى، ولندعم هذه الحكومة بالرغم من كل التناقضات لأنها المكان الوحيد الذي يجمع، ويجب على كل الأفرقاء أن يناقشوا كل المشاكل داخل هذه الحكومة ولننكب على محاولة إيجاد حلول للمشاكل التي تهم المواطنين وأن لا نعتمد على الخارج”.
وختم الساحلي بالقول “إننا آخر من تدخل في الحرب السورية ونحن اليوم نقاتل عن قناعة دفاعاً عن لبنان واللبنانيين وحمايتهم ولا نريد على ذلك لا جزاء ولا شكورا”.-انتهى-
——–

الموسوي من النبطية: المشروع التكفيري يتهدد لبنان وجيشه ومقاومته

(أ.ل) – احيت مدينة النبطية الليلة العاشورائية الخامسة، وسط اجراءات امنية مشددة، حيث جابت المسيرات الحسينية شوارع المدينة وصولا الى النادي الحسيني، حيث اقيم مجلس عزاء بمشاركة حركة امل وحزب الله، وبحضور النائب نواف الموسوي، السيد علي مكي، امام مدينة النبطية الشيخ عبد الحسين صادق، عضو هيئة الرئاسة في حركة امل خليل حمدان، رئيس بلدية النبطية احمد كحيل، مسؤول الخدمات المركزي في الحركة باسم لمع ، عضو قيادة اقليم الجنوب في الحركة حسين مغربل، المسؤول التنظيمي للمنطقة الاولى في الحركة محمد معلم وشخصيات.
ثم تحدث الموسوي الذي قال: “نحن اليوم امام مهمة جديدة، وهي ان ندافع عن حقيقة الاسلام، ومن لغير هذه المهمة الا نحن. فمرة اخرى نقف في طليعة المواجهة، واجهنا العدو الصهيوني وكنا متروكين وحدنا ولم نأبه للتضحيات ولا للحملات الاعلامية المتجنية، فقدمنا الشهداء واخلصنا لله وانتصرنا وحررنا ودفعنا عن بلدنا، وحين الم الخطر بالمقاومة في محاولة لطعنها بظهرها من البوابة السورية عبر هجمة اقليمية دولية تستهدف اسقاط هذه القلعة بين ايدي الصهاينة، وقفنا لمواجهة هذا الخطر ووقفنا سدا منيعا للدفاع عن المقامات المقدسة وقدمنا الشهداء”. اضاف “اليوم نقول من هذه المدينة الوفية للامام الحسين، اننا لطالما كنا طليعة البناء لوطن تعددي يعيش فيه المختلفون على قاعدة القبول بالاخر والاعتراف به والاحترام المتبادل، وما كنا الغائيين او اقصائيين او تهميشيين، بل كان غاية مطلبنا في كل وقت من الاوقات ان نكون شركاء متساوين في صناعة القرار الوطني، ولذلك من الظلم ان يقف احد اليوم في لبنان ليحاول التنصل من مهمته الوطنية في مواجهة العدوان التكفيري بالزعم ان ثمة مواجهة اخري يخوضها في لبنان معنا او مع من يقف في فريقنا السياسي، والمواجهة اليوم مع الفكر التكفيري الذي تأسس قبل نشوء الكيان اللبناني او الكيان السوري، والفكر تكفيري معروف من الذي اسسه وفي اي ظروف ولم يكن ردة فعل بل كان فعلا منهجيا بهدف تقويض وحدة المسلمين وبعثرة صفوفهم والقضاء على عناصر قوتهم، والمشروع التكفيري في المنطقة ليس ردة فعل على تدخل حزب الله في سوريا، فهذا المشروع قد بدأ منذ سنوات طويلة منذ افغانستان وما بعد افغانستان” . وختاما دعا الموسوي الجميع الى “اليقظة والحذر والتوحد في مواجهة المشروع التكفيري الذي يتهدد لبنان وجيشه ومقاومته”.-انتهى-
———
الخارجية والصحة: تعميم للبعثات الديبلوماسية والقنصلية بالإبلاغ عن الإجراءات في المطار

(أ.ل) – في إطار الاجراءات المتخذة لاحتواء وباء “ايبولا” ومنع انتشاره، أصدرت وزارة الخارجية والمغتربين بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة تعميماً الى البعثات الديبلوماسية والقنصلية والى المديرية العامة للطيران المدني، يتضمن الإبلاغ عن كل الإجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة العامة في مطار رفيق الحريري الدولي، والذي هو المعبر الرئيسي للقادمين من بعض البلدان التي اعلن عن انتشار المرض فيها، بهدف مراقبة الوافدين من تلك البلدان دون استثناء واخضاعهم لإجراءات الوزارة تقيّداً بالإجراءات الصحية المفروضة ليتمكن كل المسافرين القادمين الى لبنان من الإطلاع عليها.-انتهى-
———
عبد الأمير قبلان تسلم من اللقاء الوطني وثيقته التأسيسية

(أ.ل) – استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، وفد اللقاء الوطني برئاسة الوزير السابق عبد الرحيم مراد، وضم النائبين قاسم هاشم والوليد سكرية، النائب السابق زاهر الخطيب، وليد بركات، العميد حافظ شحادة، عمر غندور،أحمد مرعي وهشام طبارة، وسلمه الوثيقة الأساسية لتأسيس اللقاء.
وحسب بيان فقد تمنى قبلان، للقاء الوطني “النجاح في مهمته ودوره الوطني، لما يشتمل عليه من شخصيات تحمل توجهات وطنية، وجرى التباحث في تطورات الأوضاع في لبنان والمنطقة، والتأكيد على ضرورة نبذ العنف وإدانة الإرهاب، إذ لا يمت إلى الدين بصلة”.
وشدد المجتمعون على “تعزيز الوحدة الوطنية والإسلامية من خلال التعاون والتضامن”.
وأكد قبلان ضرورة أن “تبقى مصر على خط الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، فتتصدى للارهاب الذي يضرب ربوعها، وتكون محصنة بوجه المؤامرة الصهيونية الساعية لضرب الامة العربية والاسلامية، وعلى العرب أن يوحدوا صفوفهم ويلموا شملهم في مواجهة مشاريع التفرقة والشرذمة والفتن التي تقف وراءها إسرائيل وتسعى لضرب الأمة العربية في إسلامها ووحدتها وتضامنها”، مشيرا إلى أن “وحدة الأمة وتضامنها يمهد لإنتصارها على الإستعمار الغربي والصهيوني”.
ورأى أن “وحدة اللبنانيين ووقوفهم خلف جيشهم وتعاونهم يحفظ وطنهم ويؤدي لمعافاة الوطن وإستقراره”.
من جهته أدلى العميد شحادة بتصريح باسم اللقاء اشار فيه الى انه “أمام هذه الأيام السوداء التي تعصف بعالمنا العربي اليوم، تنادت بعض الشخصيات والفعاليات في لبنان
 من أجل الإلتقاء وإسماع الصوت العروبي والصوت الوطني السليم في لبنان، وكان هذا اللقاء الذي اسميناه باللقاء الوطني الذي سلمنا وثيقته التأسيسية الى الشيخ قبلان، حيث سمعنا منه التوجيهات التي تعودنا عليها من حكمة ومن توجيه صارم وحازم وتأكيد على الوحدة الإسلامية والوحدة الوطنية والسعي الدائم إلى الذهاب إلى العروبة من خلال قضاياها القومية الأساسية التي كانت دائما هي الحصانة والمناعة لمجتمعاتنا، وعلى هذا الأساس كان التوافق تاما، ولنا شديد الإمتنان على هذه التوجيهات السلمية التي سنعمل بهديها”.-انتهى-
——–

ورشة عن طرق الدّراسة في مدارس المهدي – عين المزراب

(أ.ل) – بغية التّعرّف على مجموعة من الوسائل الذّاتيّة والموضوعيّة التي تساعد التّلميذ على الدّراسة، ولتقويم طرقنا المعتمدة، نفّذت مدارس المهدي – عين المزراب ورشة عمل لتلامذة الصّف التّاسع الأساسي تحت عنوان “طرق الدّراسة” قدّمتها المرشدة التّربويّة في المدرسة الأخت رشا سليم تخلّل الورشة مجموعة من الأسئلة والأنشطة والمناقشات حول الأساليب الصّحيحة المتبعة في الدّراسة.-انتهى-
———-
نعيم حسن التقى وفد مشايخ عقل طائفة الموحدين الدروز في سوريا

(أ.ل) – استقبل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن في دارته في البنية وفدا من مشايخ عقل الطائفة في سوريا ضم الشيخين حمود الحناوي ويوسف جربوع على رأس وفد من مشايخ جبل العرب، في اطار جولة على المرجعيات الروحية في لبنان.
وألقى الشيخ حسن كلمة قال فيها: “هذه الزيارة روحية اخوية ونرحب بمشايخنا مشايخ العقل وبصحبهم الكرام، ونتمنى من الله أن يلهمنا ويلهمكم لخير ابنائنا وعشيرتنا ووطننا. ونؤكد نحن واياكم على الثوابت، ثوابت طائفة الموحدين الدروز الاسلامية العربية الوطنية، وفي تثبيت العيش المشترك والتآلف والوحدة والتعاون بين ابناء كل المكونات أكانت في لبنان أم في سوريا. ونسأل الله تعالى ان يوقف النزيف الدموي في سوريا ويحصل مستقبل زاهر آمن وتنطلق المصالحات واعادة الوئام والمحبة”.-انتهى-
——–
الجيش: تسليم أشخاص أنفسهم في منطقة الشمال وتوقيف اخرين في البقاع

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الخميس 30/10/2014 البيان الآتي:
بنتيجة مواصلة قوى الجيش تكثيف عمليات الدهم والتفتيش بحثاً عن المسلحين الفارّين، أقدم كلّ من المدعوين: شعيب عمر صعب، عبد الرحيم أحمد حسن، علي أحمد سعد على تسليم أنفسهم لوحدات الجيش في منطقة الشمال مساء أمس، كما أوقفت هذه الوحدات أربعة أشخاص آخرين للاشتباه في علاقتهم بالمجموعات المسلحة، بالإضافة الى توقيف المدعو نبيل خضر المير المطلوب لتأليفه عصابة سلب بقوة السلاح. وفي قضاء راشيا – البقاع، أوقفت وحدة من مديرية المخابرات بالتنسيق مع مكتب أمن الدولة في القضاء، 12 شخصاً من التابعية السورية، للاشتباه بانتمائهم الى مجموعات إرهابية وقتالهم الجيش في أحداث عرسال، بالإضافة الى دخولهم الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية.  
بوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.-انتهى-
———
قوى الأمن الداخلي: تدابير سير عند نفق بيروت خلدة لتنظيف مجرى نهر الغدير

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي – شعبة العلاقات العامة بتاريخ اليوم الخميس 30/10/2014 البلاغ الآتي: ستقوم احدى الشركات المتعهدة بتنظيف مجرى نهر الغدير ما يسلتزم نقل ردميات بواسطة شاحنات يتم إيقافها على الاوتوستراد بعد النفق الثاني من بيروت باتجاه خلدة، وذلك اعتبارا من 3/11/2014 ولمدة ثلاثة أسابيع. وستؤدي هذه الأعمال الى الإبقاء على مسرب واحد أمام حركة المرور وهي لن تجري في أوقات الذروة.
يرجى من المواطنين الكرام أخذ العلم، والتقيد بتوجيهات وإرشادات رجال قوى الامن الداخلي، وبعلامات السير التوجيهية الموضوعة في المكان تسهيلا لحركة المرور ومنعا للازدحام. –انتهى-
———
 نعيم قاسم: التكفيريون لا علاقة لهم بالمذاهب الإسلامية
هم طلاب دنيا على جماجم الأبرياء

(أ.ل) – ألقى نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم في الليلة الخامسة من محرم الحرام 1436هـ في منطقة الأوزاعي، ومما جاء فيها:
“التكفيريون لا علاقة لهم بالمذاهب الإسلامية، ولا ينتمون إلى أي مذهب، ولا يتحمل مسؤوليتهم أتباع أي مذهب في لبنان، وسلوكهم يتعارض تماما مع أبسط تعاليم الإسلام، وهم مكشوفون بانحرافهم وخروجهم عن مبادىء الإسلام، وهم أقرب إلى خوارج التاريخ منهم إلى أي فرقة إسلامية مهما ابتعدت عن الإسلام.
وسأل: “هل يوجد شك بأنهم أصحاب مشروع مترامي الأطراف، يعتبر لبنان أحد زواياه، ويتكامل مع مشروعهم في سوريا والعراق حاليا، وامتدادا إلى دول أخرى تصل إلى الكويت والسعودية والإمارات وبلدان أخرى يريدون أن يسيطروا عليها من أجل أن يتحكموا بمسار تلك المنطقة وفق المشروع الخاص بهم.
وقال: “عجبا لأولئك الذين يدعون أنهم يتصرفون بردة فعل على عمل حزب الله وجهاده، هؤلاء أصحاب مشروع قبل أن يواجههم حزب الله، هؤلاء أصحاب مشروع قبل أزمة سوريا، هؤلاء جاءوا إلى سوريا كجزء من المشروع، وذهبوا إلى العراق كجزء من المشروع، وانطلقوا من لبنان وجاءوا إليه كجزء من المشروع الذي يريد إلغاء الجميع على الإطلاق.
واسف “لأن البعض في لبنان لا زال يتغافل عن حقيقة المشكلة في لبنان، ويربط هذا الأمر بتطورات المنطقة سياسيا، وكل الاتهامات التي ترمى علينا أو على فريقنا هي اتهامات واهية لكنهم يبررون مواقفهم العاجزة والفاشلة والتي لم تنجح في أي خيار حتى الآن.
وقال: “كما تجاوزنا كل العقبات وأقمنا حكومة وحدة وطنية ومصلحة وطنية بالتفاهم مع كل الأطراف في لبنان على الرغم من الخصومة، وعلى الرغم من الاختلاف، بإمكاننا أن نفعِّل المؤسسات الدستورية وأن نحرِّك عجلة البلد لمصلحة تأمين خدمات الناس ومصالحهم، هذا إذا وجدت الإرادة للحوار والتعاون والعمل، وهذه مسؤولية الطرف الآخر لأننا نعلن دائما بأننا حاضرون للعمل معا، إذ أن لبنان لا يبنى إلاَّ بجميع من فيه، ولا يمكن لأي فئة أن تستأثر أو تقود لبنان حيث تشاء”.-انتهى-
———
قهوجي جال على مراكز الجيش في طرابلس
وقدم لهم التعزية باستشهاد رفاقهم

(أ.ل) – تفقد قائد الجيش العماد جان قهوجي قبل ظهر اليوم، وحدات الجيش المنتشرة في منطقة طرابلس ومحيطها، حيث جال على مراكزها، واطلع على إجراءاتها الميدانية المتخذة، لترسيخ الأمن والإستقرار في طرابلس والشمال عموماً، ثم اجتمع بقادة الوحدات وعسكرييها وقدّم لهم التعزية باستشهاد رفاقهم، منوّهاً بكفاءتهم وجهودهم المميّزة، ومزوداً إياهم التوجيهات اللازمة للمرحلة المقبلة.-انتهى-
———

 
التجمع العربي لدعم خيار المقاومة استضاف الرداعي
غدار: ما جرى في اليمن مؤخراً ثورة حقيقية

(أ.ل) – استضاف التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة الأمين العام المساعد للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري-اليمن، الأستاذ محمد مسعد الرداعي، وعضو مؤسس لفرع التجمع في اليمن، في لقاء حول: “آخر التطورات السياسية والأمنية في اليمن”. وذلك بحضور شخصيات وفعاليات سياسية وثقافية عربية وإسلامية.
وقد استهل أمين عام التجمع الدكتور يحيى غدار مرحباً، مؤكداً على أن ما جرى في اليمن مؤخراً ثورة حقيقية شاركت فيها القوى القومية والوطنية والاسلامية بعيداً عن المذهبية لإخراجه من هيمنة السعودية ومن حالة الفوضى التي يتخبط فيها منذ عقود إلى رحاب الدولة المدنية..
وأضاف: “مصير اليمن مرتبطٌ بما يجري في الأقطار العربية المستهدفة من المشروع الصهيوامبريالي ومقاوليه وأدواته لإبقائها في حومة الصراعات المذهبية بهدف تجزئتها وتفتيتها خدمةً للمصالح المتوحشة ويهودية الدولة”.
وختم الدكتور غدار “الرد في اليمن مسؤولية المكونات السياسية والشعبية المتنورة كافةً، وذلك بالتوحد مع “أنصار الله” لتحقيق الوحدة بمواجهة سلطة الداخل التابعة لقرار الخارج المتربص بوحدة اليمن كما هي الحال في الأمة جمعاء”.
بدوره، انطلق الأستاذ محمد الرداعي من واقع اليمن المقلق، مؤكداً على إلزامية الشراكة الوطنية في تثمير الانجازات الأخيرة تنفيذاً لمخرجات الحوار الوطني، وصولاً لبناء الدولة المدنية الاتحادية الحديثة.
وأضاف: “من هنا، نرى مسؤولية جميع القوى السياسية بالتمسك بثوابتها والعمل سريعاً دون التسرع لتمكين الدولة من فرض سيادة القانون على الحكم والمحكوم تحقيقاً للأمن والاستقرار”.
وختم الأخ الرداعي “لا يمكن فصل الوضع في اليمن عن عملية استهداف الأقطار العربية بشعوبها وجيوشها من قبل التكفير الارهابي، الوجه الآخر للصهيونية، بغية تفتيت الأمة وإنهاء قضية فلسطين”.-انتهى-
———
الجيش: تفجير ذخائر في محيط بلدات جنوبية وحقل تفجير عيون السيمان

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 30/10/2014 البيان الآتي:
بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: طلوسة، أرزون، عين ابل وبرج الشمالي.
واعتباراً من 1/10/2014 ولغاية 31/10/2014، ما بين الساعة 8,00 والساعة 16,00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش، بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل تفجير عيون السيمان.-انتهى-
———
خليل حمدان: شهداء الجيش ماتوا بقذائف الحقد
قبل أن يستشهدوا بالقذائف الفولاذية

(أ.ل) – أقيم مجلس عزاء في مدينة النبطية بمشاركة حركة امل وحزب الله، وبحضور النائب نواف الموسوي، السيد علي مكي، امام مدينة النبطية الشيخ عبد الحسين صادق، عضو هيئة الرئاسة في حركة امل خليل حمدان، رئيس بلدية النبطية احمد كحيل، مسؤول الخدمات المركزي في الحركة باسم لمع، عضو قيادة اقليم الجنوب في الحركة حسين مغربل، المسؤول التنظيمي للمنطقة الاولى في الحركة محمد معلم وشخصيات.
تحدث حمدان فقال: “نحن في مدينة النبطية، مدينة الامام الحسين التي ذاع صيتها وعلا صوتها في ارجاء العالم بمواقفها الريادية في عاشوراء وغيرها، احد لا ينسى عام 1983 كيف جرجر العدو الاسرائيلي اذيال الهزيمة في ساحة مدينة النبطية واحد لا ينسى امام هذه المدينة مع اهلها عندما صعدوا الى بلدة ارنون وفكوا القيد عنها في مسيرة تاريخية لا زالت حاضرة في اذهان الجميع”.
اضاف “يريدون اطلاق النار على الجيش الذي قدم الشهداء في العديسة وعربصاليم، وحافظ على الوحدة الوطنية، وبيقظته فوت على الاعداء الكثير من المكاسب، هذا الجيش وجهت اليه نار الحقد، وان جنوده الذين استشهدوا، ماتوا بقذائف الحقد وبقذائف الذين يحرضون على الجيش قبل ان يستشهدوا بالقذائف الفولاذية، والذين يدعون انهم من المعممين العلماء والذين يوجهون حقدهم الغادر ليشوهوا صورة هذا الجيش وصورة المقاومة وصورة لبنان بكامله، لا يريدون الا منفعتهم الذاتية والخاصة، وهم يعلمون ان ما يقومون به ليس الا غدرا لهذه الامة ولفلسطين” .
وختم حمدان: “لنعود باتجاه فلسطين المكون الجمعي للعرب والمسلمين في العالم، ففلسطين هي البوصلة الحقيقية التي ينبغي ان تشد الرحال اليها، اننا نعيش على صفيح ساخن وفي ظل ظروف هوجاء، وبالتالي المطلوب المزيد من الوعي واليقظة وتحرير هذا الوعي بالكامل” .-انتهى-
———
الطيب: مستعدون لتزويد لبنان بعلماء من الأزهر

(أ.ل) – أبدى شيخ الأزهر أحمد الطيب، خلال لقائه سفير مصر الجديد لدى لبنان محمد بدر الدين زايد، “استعداد الأزهر الشريف تزويد لبنان بالعديد من علماء الأزهر ووعاظه المدربين، الذين يساعدون في بناء فكر يناهض الطائفية والتطرف والعنف والإرهاب بكل صوره وأشكاله”، داعياً إلى “التعايش المشترك بين أبناء الشعب اللبناني الشقيق بمختلف طوائفه وأديانه”، وفقاً لما ذكرته صحيفة الراي الكويتية اليوم الأربعاء. وقال السفير بدر الدين زايد، إنه “حضر إلى مشيخة الأزهر للتعرف على رؤية الطيب في الأحداث المتلاحقة التي تمر فيها المنطقة العربية، وسبل العمل على دفع العلاقات الثنائية بين لبنان والأزهر”.
إلى ذلك، أكد الطيب، أن “الأزهر الشريف يعتني بنشر الفكر الإسلامي المعتدل، مؤكداً خلال لقاء سفير كندا في القاهرة تروي لولاشناك “براءة الإسلام من عمليات القتل والإرهاب والهدم والتهجير التي ترتكبها بعض المنظمات الإرهابية والميليشيات الطائفية”.-انتهى-
——–
جعجع التقى وفد اتحاد بلديات دير الأحمر: الجيش يتحمل مسؤوليته وهو مدعوم سياسيا

– إستقبل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وفدا من اتحاد بلديات دير الأحمر برئاسة رئيس الاتحاد ميلاد العاقوري، في حضور منسق القوات اللبنانية في المنطقة مسعود رحمه ومساعده حكمت النخلة. وكان اللقاء مناسبة عبر خلالها الوفد لجعجع عن قلقه العميق من تدهور الوضع الأمني في المنطقة، في ظل ما يجري في عرسال وعلى الحدود اللبنانية-السورية. فطمأن جعجع الوفد الى ان “وضع المنطقة الأمني بألف خير، لا سيما ان الجيش اللبناني يتحمل مسؤوليته على أكمل وجه، وقد اتخذ الاجراءات اللازمة لحماية الحدود”. وشدد جعجع على ان “الجيش مدعوم كليا بقرار من السلطة السياسية وبتفاهم جميع الأفرقاء في البلد، وجميع اللبنانيين من دون استثناء، يقفون خلفه لمحاربة التطرف والإرهاب والحفاظ على السلامة العامة والاستقرار في لبنان”.-انتهى-
———
تجمع العلماء المسلمين استنكر اقفال ابواب المسجد الأقصى واغتيال الشهيد معتز حجازي

(أ.ل) – تعليقاً على إغلاق أبواب المسجد الأقصى من قبل العدو الصهيوني واغتيال الشهيد معتز حجازي أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي:
من المعيب أن نرى هذه الانتهاكات التي يتعرض لها المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، والعالم الإسلامي لا يحرك ساكناً، بل تراه يوجه كل إمكاناته المالية والعسكرية والأمنية اتجاه قتل أبناء جلدتهم ودينهم  ووطنهم.
 ويحق لنا أن نسأل: آلا يعرف حكام العالم الإسلامي أن كل ما يفعله العدو الصهيوني يهدف في نهايته إلى تهديم المسجد الأقصى وبناء هيكلهم المزعوم على أنقاضه؟!! آلا يشاهدون ويرون تدنيس الصهاينة بحاخاماتهم ومستوطنيهم لباحات المسجد الأقصى؟!! آلا يوجب ذلك أن يتحدوا  كي ينقذوا هذا المسجد وبالتالي ينقذوا شرفهم وعزتهم وكرامتهم أو أنهم قد تخلوا عنها منذ زمن؟!! إن الذي أطلق النار على رئيس أمناء ” جمعية الهيكل ” يهودا غليك هو بطل من أبطال هذه الأمة، أكد أن الخير ما زال موجوداً فيها وأن هؤلاء الحكام سيكون مصيرهم مزابل التاريخ. إن قيام العدو الصهيوني باغتيال الأسير المحرر الشهيد البطل معتز حجازي تحت حجة انه من أغتال الحاخام المجرم، هو عمل إرهابي لا يستند إلى أي معيار من معايير حقوق الإنسان. ويؤكد أن هذا الكيان هو كيان عنصري همجي لا علاقة له بالإنسانية وحقوق الإنسان، فكيف يعاقب شخص على فعل لم يثبت أمام محكمة عادلة حتى لو كانت صورية كما هي العادة في الكيان الغاصب؟ لو كان الشهيد معتز هو الذي قام بهذا العمل فله ولأهله أن يفخروا أمام العالم بأنه من حماة المسجد الأقصى والمرابطين فيه وسيسجل التاريخ اسم الشهيد معتز بأحرف من نور، أما إن لم يكن هو الذي قام بالعمل فقد فاز بالشهادة على يد أشر خلق الله الصهاينة المجرمين.
إننا في تجمع العلماء المسلمين إذ نتوجه لعائلة الشهيد بأسمى آيات العزاء، ندعو العالم الإسلامي إلى وقفة تضامنية مع المسجد الأقصى وتقديم كل أنواع الدعم المالي والعسكري والسير بمسيرات ضخمة في كل أنحاء العالم الإسلامي تتزامن مع مسيرة يوم غد الجمعة لاقتحام بوابات المسجد الأقصى، وعدم السماح للعدو الصهيوني بإقفاله لأن ذلك هو بمثابة إعلان حرب مباشرة على الأمة الإسلامية يستوجب وقفة بطولية لهزيمة العدو فيها.-انتهى-
جبهة العمل: المرحلة تقتضي وحدة الأمة جمعاء
في مواجهة أعاصير الفتن الطائفية والمذهبية

(أ.ل) – أكدت جبهة العمل الإسلامي في لبنان “على أهمية وحدة الصف والكلمة وتحصين الساحة الداخلية، وعلى وجوب وحدة الأمة جمعاء في مواجهة أعاصير الفتن الطائفية والمذهبية التي يحاول الأعداء من خلال زرعها ونشب أظافرها في جسد الأمة إصابة عصفورين في حجر واحد”.
  أولاهما: نبش الماضي البغيض وإحياء الخلافات الفقهية غير المجمع عليها وغير الملزمة ، وثانيهما: إضعاف الأمة وإضعاف قوتها وضرب وحدتها كي يسهل الانقضاض عليها واحتلالها لاحقاً ونهب خيراتها وثرواتها.
من ناحية أخرى دعت الجبهة “إلى أهمية إقامة ذكرى عاشوراء إسلامية عالمية جامعة تشارك فيها قيادات وعلماء ومفتيي العالم العربي والإسلامي وذلك تجسيداً لوحدة الأمة وتأكيداً على خيارها الدائم في مواجهة الظالمين والمستكبرين على مدى العصور والأزمنة سيّما وأنّ الإمام الحسين رضوان الله تعالى عليه الشهيد المظلوم هو وآل بيته الكرام لا يختلف عليه اثنان من المسلمين أبداً ، بل هو إمام معتبر عند الجميع ، وهو الذي قال فيه رسول الله (ص): حسين مني وأنا من حسين ، أحَبَّ الله من أحبَّ حسيناً”.–انتهى-
———-
قاووق: لماذا لا نتفق كلبنانيين على مواجهة الخطر المشترك؟

(أ.ل) – إعتبر نائب رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق في خلال المجلس العاشورائي الذي أقامه حزب الله في بلدة دير الزهراني، أن “ما يحصل اليوم من تهديدات وإعتداءات يؤكد أن معادلة الجيش والشعب والمقاومة باتت ضرورة إستراتيجية لحماية لبنان أمام المخاطر القادمة من الموصل والرقة”. ورأى أن “الذين يقاتلون لبنان على الحدود الشرقية هم ليسوا حالة منعزلة إنما هم إمتداد لإمارة التكفير في الرقة والموصل”.
وقال: “إن مشروع داعش هو أن تكون منطقتنا إمارة تكفيرية، ويكون لبنان جزءا من هذه الإمارة، وهذا ليس شيئا مخفيا”.
أضاف “إن ما يحصل من مسلسل غزوات وإعتداءات على لبنان إنما هو ترجمة لقرار من داعش ومن النصرة ضد لبنان”، متسائلا “إذا كان أعداء لبنان قد اتفقوا علينا فلماذا لا نتفق كلبنانيين على مواجهة الخطر المشترك الذي لا يوفر أحدا من الفئات والقوى والمناطق اللبنانية”.
وإذ اعتبر أن “شبح إمارة التكفير قد أبعد عن لبنان”، قال: “إن المعركة التكفيرية ضد لبنان لم تنته وستطول”، داعيا الجميع “للارتقاء إلى مستوى المسؤولية الوطنية في مواجهة هذا الخطر، وأن يخرجوا من مواقع الإنقسام إلى مواقع التلاقي والتوحد وتحصيل الوحدة الوطنية”، مشددا على أنه “كلما تحصن الداخل اللبناني كلما زادت منعة لبنان أمام الخطر التكفيري والإسرائيلي”.-انتهى-
——–
القوات: إلغاء الإنتخابات الطالبية يلغي الديموقراطية

(أ.ل) – أصدرت مصلحة الطلاب في حزب “القوات اللبنانية” البيان الآتي:
“لطالما كانت الجامعات صرحا رائدا للحرية ومركزا أساسيا يخرج كبار رجال الفكر والقيادات السياسية والاجتماعية، مما يدفعنا اليوم، بعد الإشارة إلى إمكان إلغاء الانتخابات الطالبية في جامعة سيدة اللويزة، إلى توضيح ما يلي:
أولا: إن مصلحة الطلاب في القوات اللبنانية تستنكر شديد الاستنكار الإشكال الذي حصل نهار الأربعاء 29 تشرين الأول 2014 في حرم جامعة سيدة اللويزة، وتعبر عن عميق أسفها لهذه الصورة التي عكستها تصرفات لا تندرج في عاداتنا وقيمنا، ولا تليق بالعمل الطالبي الراقي. فمصلحة طلاب القوات اللبنانية وحلفاؤها في 14 آذار، لطالما حققوا فوزا في الانتخابات الطالبية في جامعة سيدة اللويزة – زوق مصبح NDU منذ عام 2008، الأمر الذي يتعارض والادعاءات بوجود مصلحة لديهم في تعكير أجواء العملية الإنتخابية. لذلك تهيب مصلحة الطلاب في القوات اللبنانية بإدارة جامعة سيدة اللويزة فتح تحقيق يكشف مسببي ذاك الإشكال ومفتعليه واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم، أيا كانت انتماءاتهم.
ثانيا: إن النظام الأكثري المتبع في هذه الانتخابات قد حقق للتيار العوني نتائج إيجابية قبل عام 2008، من دون إعتراض من قبله، مما يؤكد أن الحرب التي يشنها على هذا القانون ليست إلا محاولة لتغطية النتائج المتوقعة والتي تعكس تقهقرا ملموسا لقاعدته الطالبية، وخصوصا أننا أثبتنا في أكثر من مناسبة نيتنا واستعدادنا لتعديل القوانين المعتمدة، انسجاما مع مطالب الفريق الآخر.
ثالثا: إن أي توجه من إدارة جامعة سيدة اللويزة لإلغاء الإنتخابات الطالبية، يهدد مفاهيم الحرية ويلغي فسحة الديموقراطية التي طالما جسدها هذا الصرح الجامعي.
بناء على ما ورد اعلاه، تجدد مصلحة الطلاب في القوات اللبنانية تمنيها على إدارة جامعة سيدة اللويزة إعادة النظر في قرارها الأخير إلغاء الانتخابات الطالبية، صونا للمسار الديموقراطي والحياة السياسية وحرية التعبير، وحرصا على إعداد الطلاب لتحمل مسؤولياتهم الوطنية”.-انتهى-
———
حزب الله ندد بإقفال المسجد الاقصى أمام المصلين

(أ.ل) – حيا “حزب الله” في بيان، “العملية البطولية ضد أحد رموز التطرف الصهيوني، والتي تمثل ثبات الشعب الفلسطيني وإرادته الشجاعة في الدفاع عن المسجد الأقصى الشريف وتقديم التضحيات الجسام التي يستحقها هذا الرمز المقدس في تاريخ الإسلام وفي تاريخ الإنسانية جمعاء”.
ودان “الخطوة غير المسبوقة التي أقدمت عليها قوات الإحتلال الصهيوني والمتمثلة في إقفال المسجد بشكل كامل أمام المصلين والمؤمنين”، مستنكرا “سائر الإجراءات المتواصلة بحق المسجد الأقصى والقدس الشريف عامة، ولا سيما الاعتداء الآثم الذي أدى إلى استشهاد الأسير المحرر معتز حجازي واعتقال أقربائه”.
ودعا “الشعوب العربية والاسلامية إلى التحرك الحازم والوقوف صفا واحدا الى جانب الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة”.-انتهى-
———
تيسير خالد: على الدول الاسكندنافية فتح الطريق
أمام الاعتراف الاوروبي بدولة فلسطين

(أ.ل) – رحب تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالموقف ، الذي عبر عنه  وزير الخارجية الفنلندي إركي توميويا في زيارته لمملكة السويد حول الاعتراف بدولة فلسطين وعدم رهن هذا الاعتراف باتفاق سلام مع اسرائيل وباعتباره  يمكن أن يسرع العملية السلمية في الشرق الأوسط  ، وحيا في ذات الوقت الموقف السويدي ، الذي فتح نافذة أمل في جدار التردد الاوروبي وقرر الاعتراف بدولة فلسطين
ووصف الموقف ، الذي أدلى به السيد توميويا خلال زيارته استوكهولم أمس ودعوته الدول الأوروبية أن تكون مستعدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية حتى قبل أن يتم توقيع اتفاق سلام بينها وبين إسرائيل بالموقف الشجاع والموضوعي ، باعتباره يؤكد من حيث المبدأ  احترام حق الشعوب في تقرير مصيرها ويشكل دعوة  صريحة وواضحة الى عدم ربط حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير وعدم رهن ممارسة هذا الحق بقيود وشروط وعراقيل اسرائيل ، الدولة القائمة بالاحتلال ، والتي أصبح واضحا من خلال تصريحات قادتها بدءا برئيس وزرائها بنيامين نتنياهو ووزير حربه موشيه يعلون وانتهاء بوزير الخارجية أفيغدور ليبرمان ووزير الاقتصاد نفتالي بينيت ، بأنها لا توفر مناسبة أو ذريعة لزرع الالغام في طريق التوصل الى تسوية سياسية للصراع مع الجانب الفلسطيني
وأضاف بأن الدول الاوروبية باتت مطالبة بعدم مجاراة الادارة الاميركية في سياستها بصفتها الجهة الدولية الوحيدة في المنظومة الدولية ، التي تنسجم مواقفها مع مواقف دولة اسرائيل برهن حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير وفي الاستقلال وحقة في العيش بحرية وكرامة في دولة حرة ومستقلة ، بالتوصل الى اتفاق سلام بات واضحا استحالة تحقيقه مع دولة وضع قادتها الاستيطان وسياسة العدوان والتوسع والتمييز العنصري  والتطهير العرقي في مرتبة أعلى من السلام مع الجانب الفلسطيني بشكل خاص وأعلى من متطلبات الاستقرار والأمن لشعوب ودول المنطقة بشكل عام.
ودعا تيسير خالد في ضوء ذلك دول الاتحاد الاوروبي الى عدم ربط اعترافها بحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير وفي الاستقلال بالشروط والمواقف الاسرائيلية ، التي تدعمها الادارة الاميركية ، والى تجاوز حالة التردد والحديث المتكرر عن الاعتراف في اللحظة المناسبة ، وذلك من خلال دعم التوجه الفلسطيني في مجلس الامن الدولي وتأييد مشروع قرار يدعو الى اعتراف المجلس بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران 1967 وفي الوقت نفسه تحديد سقف زمني لإنهاء احتلال اسرائيل لأراضي دولة فلسطين ، حتى يصبح ممكنا الحديث عن استئناف عملية سياسية على اساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وفي إطار رعاية دولية تنهي الرعاية الاميركية الحصرية ، التي دمرت بانحيازها الاعمى للسياسة العدوانية الاسرائيلية فرص التوصل الى تسوية سياسية شاملة ومتوازنة  للصراع الفلسطيني والعربي الاسرائيلي توفر الامن والاستقرار لشعوب ودول المنطقة بما فيها دولة فلسطين وعاصمتها القدس العربية وتصون حقوق اللاجئين الفلسطينيين في العودة الى ديارهم التي هجروا منها بالقوة العسكرية.-انتهى-
———-
 
“سنغابور آرت فير” 2014
يكشف عن برنامجه الثقافي المتنوّع

(أ.ل) – يشكّل “سنغابور آرت فير” المعرض الأول من نوعه في آسيا حيث يتوجّه إلى فنّاني منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا وجنوب شرقها. يقام المعرض في مركز سونتيك سنغابور للمؤتمرات والمعارض إبتداءً من 27 تشرين الثاني ولغاية الـ 30 منه. وبنسخته الأولى هذه، يقدّم المعرض برنامجًا ثقافيًّا وذلك في مجال فنّ الشارع والفيديو والمنحوتات الضخمة والأعمال التركيبية.
يُضاف إلى هذه “الأحداث في قلب الحدث” سلسلة من المحاضرات و أجنحة مضوعاتية تتضمن الجناح اللبناني و جناح منطقة الشرق الاوسط و شمال أفريقيا.
يسنح المعرض، بإستضافته نحو ستين صالة عرض من جميع أنحاء العالم، الفرصة أمام الجمهور السنغافوري ليكتشف الأعمال الفنية العائدة لفناني منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا و جنوب شرقها الصاعدين ومن بينهم هشام بنوهود (المغرب)، علي شرّي (لبنان)، داتو إبراهيم حسين (ماليزيا)، شوا بون كي (سنغافورة)، وانغ كيبينغ (الصين)، عاطف معطالله (تونس)، أحمد مطر (المملكة العربية السعودية)، روجيه مكرزل (لبنان)، كاناكو أوهيا (اليابان)، غوون أوسانغ (كوريا)، كازوو شيراغا (اليابان)، زو واي (الصين)، مايوكا ياماموتو (اليابان) بالإضافة إلى هونغ زو آن (الصّين).
ولمجاراة توقّعات العديد من هواة المجموعات الآسيويين المكترثين بفنّ منطقة الشّرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا و جنوب شرقها، يتطلع “سنغابور آرت فير” الى غرس الشغف الثقافي الواسع في مدينة سنغافورة في ما يتعلق بهؤلاء الفنّانين. كما ستتواجد صالات عرض عدة كـMizuma Art Gallery (اليابان/ سنغافورة) و Cape of Good Hope (سنغافورة) وEdouard Malingue (هونغ كونغ) و  Finale Art File(الفيليبين) و Galerie Dumonteil (الصين/فرنسا/الولايات المتحدة الأميركية) و La Lanta Fine Art (تايلاندا) Linda Gallery (سنغافورة/الصين/إندونيسيا)  و  Ota Fine Arts (سنغافورة/اليابان)، Galerie Noir sur Blanc (المغرب) و  Samer Kozah Gallery(سوريا) و Tajalliyat Art Gallery (سوريا) وXVA Gallery (الإمارات العربية المتحدة) و  Emmagoss Art Gallery(لبنان) بالإضافة إلىGalerie Janine Rubeiz (لبنان).
وأوضحت مؤسسة “سنغابور آرت فير” لور دوتفيل أن “الفنّ الموسوم بطابع منطقة الشّرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا و جنوب شرقها لا يزال غير معروف نسبيًّا بالنسبة لهواة المجموعات ومتذوّقي الفنّ الآسيويين، كما تجلّى لنا بوضوح، كونه المعرض الأول والوحيد في آسيا الذي يتوجّه لإبداعات منطقة الشّرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا و جنوب شرقها على وجه الخصوص، وذلك عبر بناء برنامج ثقافي تربويّ لتسليط الضوء على فناني المنطقة وليتمّ تقديرهم من قبل الجمهور”.-انتهى-

——–
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

ali hassan khalil

نشرة الخميس 20 تموز 2017 العدد 5315

وزير المال: سلسلة الرتب والرواتب ارست قواعد في تأمين واردات الدولة واصابت طبقة كانت تعتبر ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *