الرئيسية / النشرات / نشرة الخميس 18 شباط 2016 العدد 4030

نشرة الخميس 18 شباط 2016 العدد 4030

TARABEI2-18-2-2016

TARABEI1-18-2-2016

TARABEI5-18-2-2016

TARABEI3-18-2-2016

جوزف طربيه في اللقاء الدوري مع الإعلام الإقتصادي:

الحدّ الأدنى من التفاهم ولقاءات الحوار يحصّنان البلاد والعباد من الانفلات والفوضى

(أ.ل) – ألقى رئيس جمعية مصارف لبنان الدكتور جوزف طربيه كلمة في اللقاء الدوري مع الإعلام الإقتصادي في الصيفي – بيروت اليوم، وجاءت كلمته كالآتي:

زملائي المصرفيّين،

أيّها الإعلاميّون الكرام،

يسرّني أن أستضيفكم اليوم في رحاب جمعيّة مصارف لبنان شاكراً لكم تلبية دعوتنا الى هذا اللقاء الدوري مع الصحافة الإقتصادية والذي يشكّل مناسبة نستعرض فيها مع هذه النخبة من الإعلاميّين المختصّين تطور أهم المؤشّرات المالية والإقتصادية، وموقف الجمعيّة من أبرز القضايا والشؤون الوطنية والإقتصادية والمهنية المطروحة في البلاد. معلوم أن لبنان يمرّ حالياً في فترة سياسية حرجة تنعكس على عمل المؤسّسات الدستورية مع فراغ متمادٍ في الرئاسة الأولى. ونَحمَدُ اللهَ أن الجيش والقوى الأمنية تؤدّي مهامها بما يحفظ الأمن على الحدود وفي الداخل، وأن الحدّ الأدنى من التفاهم ومن لقاءات الحوار بين مكوِّنات النسيج المجتمعي اللبناني يحصّنان البلاد والعباد من الانفلات والفوضى اللذين يضربان معظم الدول في جوارنا، وأن حكمة المصرف المركزي تصون الإستقرار النقدي بشكل راسخ ومستدام.

أما الاقتصاد، فيُسَجِّلُ معدّل نمو ضعيفاً يقارب 1% في العام 2015، وأما الايجابيات فتتمثل في تراجع طفيف في أسعار السلع والخدمات، واستقرار في مستوى الاجور وفي معدّلات الصرف والفوائد.

وتترافق الأوضاع الموصوفة أعلاه مع اختلالات متكرّرة في المدفوعات الخارجية حيث سجّل ميزان المدفوعات في العام 2015 عجزاً بلغ 3,4 مليارات دولار أميركي على الرغم من تراجع العجز في الميزان التجاري بما يقارب المليارَيْ دولار، ما يعني أن ثمّة تراجعاً ملحوظاً في التدفقات المالية الوافدة، وبخاصة في حجم الإستثمارات الأجنبية المباشرة.

وبالرغم من المعطيات المتمثلة بالنمو الاقتصادي وعجز المدفوعات الخارجية، فقد سجَّل قطاعنا المصرفي نمواً في الودائع قدره 5% عام 2015، ويعني هذا المعدَّل ازدياداً في حجم الودائع  بما مقداره 7,3 مليارات دولار عام 2015، وهو أكثر من كافٍ لتغطية الاحتياجات التمويلية للإقتصاد الوطني بقطاعَيْه العام والخاص، والتي لم تتعدَّ في مجملها ما يقارب 3.1 مليارات دولار خلال العام 2015.

أما رساميلنا وأموالنا الخاصة، فقد قاربت مستوىً تاريخياً بلغ 16,7 مليار دولار إذ تمَّت إضافة 937 مليون دولار عام 2015، وتكتسب هذه الأموال الخاصة أهمية كبرى لجهة تعزيز ثقة المودع المحلّي والأجنبي بالقطاع المصرفي اللبناني. إن هذه الإضافة إلى موارد المصارف تتّصف بكونها موارد طويلة الأجل يمكن استعمالها في عمليات الإقراض المتوسط والطويل، كما أنها تقوّي المراكز المالية للمصارف بحيث من المقدّر أن  يكون معدل الملاءة في القطاع قد فاق الـ 14% حسب معايير بازل 3 في نهاية العام 2015.

من جهة أخرى، فإن إجمالي قروضنا للقطاع الخاص، المقيم وغير المقيم، من دون احتساب قروض مصارف الأعمال والاستثمار، قارب 54,2 مليار دولار في نهاية العام 2015، أي بزيادة قدرها 3.3 مليارات دولار ونسبتُها 6.5% مقارنةً مع نهاية العام 2014. ومع تراجع الاستثمارات الخاصة المحلية الوافدة ، يصبح التسليف المصرفي السبب الأول والأهم للنمو الاقتصادي في لبنان، ولو بنسبة ضئيلة (1%). ولولا هذا النشاط التسليفي لكان الناتج المحلي الإجمالي للبلد قد سجَّل معدّل نمو سلبيّاً بحدود 1.5%!.. وعلى سبيل الذكر، زادت القروض الشخصيّة الممنوحة من المصارف في الأشهر العشرة الأولى من العام 2015 بنسبة 7,5%، وهي تشمل بخاصة القروض التعليمية (+10,6%) والقروض السكنية (+3‚8%). وقد أمّن القطاع المصرفي من خلال مختلف آليات الإقراض السكني مسكناً لحوالى 112 ألف أُسرة لبنانية في مختلف المناطق، ما رفع حجم محفظة القروض السكنية الى نحو 10,7 مليارات دولار في نهاية تشرين الأول 2015. وهي بمعظمها لصالح ذوي الدخل المحدود وبفوائد متدنّية ومدعومة، علماً أننا أضفنا الى هذه المحفظة خلال العام المنصرم وحده حوالى 7 آلاف قرض سكني جديد، كدليل إضافي على أن الإستقرار الإجتماعي هو من أولويّات المصارف اللبنانية.

وتُظهر الإحصاءات أن إجمالي التسليفات المدعومة الفوائد ، الموافَق عليها في فترة 1997- نهاية حزيران 2015 وصل الى 9694 مليار ليرة (ما يعادل 6,4 مليارات دولار). وقد شكّلت حصة الصناعة من إجمالي هذه التسليفات 59% مقابل 30% للسياحة و11% للزراعة.

في السياق ذاته، بلغ مجموع القروض الممنوحة للمؤسّسات الصغيرة والمتوسطة، بضمانة شركة “كفالات”، ما يوازي 93 مليون دولار في العام 2015 مقابل 110 ملايين دولار في العام 2014 ، استفادت منها 677 مؤسّسة مقابل 838 في العام 2014.

ولم تترافق زيادة التسليفات المصرفية مع أيّ تدهور في نوعية محفظة الإقراض للقطاع الخاص،إذ بقيت نسبة الديون الصافية غير العاملة(NNPL’S) إلى إجمالي المحفظة في مستوى متدنٍّ وبحدود3 %، علماً أن نسبة المؤونات إلى الديون المشكوك بتحصيلها تحديداً تخطَّت 70%.

ولا يكون عرضنا لنشاط المصارف وأدائها مكتملاً دون التوقف عند نتائج العام 2015 الأوّلية، باعتبار أنها ما زالت غير مدقّقة. فالنتائج الأولية تُظهِر أن معدّل الربحيّة على الأموال الخاصة فاق 9%  فيما بقيَ بحدود1% على متوسط الموجودات. وتُعتَبر هذه المعدّلات جيّدة بالمقاييس العالمية والإقليمية آخذين في الاعتبار الظروف المحيطة بعمل المصارف.

أخيراً، على صعيد تمويل القطاع العام، لا بدّ من التذكير بأن العام 2015 شهد إصدارين (في شباط وتشرين الثاني) لسندات يوروبوند بقيمة إجمالية قدرها 3,8 مليار دولار أميركي، لآجال تراوح بين 10 و20 سنة، وقد اكتتبت المصارف بجزء كبير منها، حرصاً منها على تلبية حاجة الدولة إلى التمويل بالعملات الأجنبية لتمكينها من الوفاء بالتزاماتها ومن تغطية نفقاتها بالعملات الأجنبية في ظلّ استمرار العجز في المدفوعات الخارجية. وباتت المصارف تحمل في ميزانيّاتها70% من محفظة سندات اليوروبوندز ونسبة تقارب 54% من مجمل مديونية الدولة العامة بالليرة والعملات الأجنبية.

أيّها السيّدات والسادة،

يشكّل القطاع المصرفي الركيزة الأساسيّة للاستقرار الإقتصادي والمالي والإجتماعي في البلاد، وهو أيضاً دعامة دائمة للاستقرار الأمني الذي يضمنه ويظلّله الجيش اللبناني وسائر المؤسّسات العسكرية والأمنية الشرعية.

فالقطاع المصرفي اللبناني، المؤلّف من 69 مصرفاً في نهاية العام 2015 يساهم بحوالى 6% في تكوين الناتج المحلي الإجمالي، وهو يستخدم حوالى 24 ألف موظف، بينهم 46% من الإناث و75% من حمَلة الشهادات الجامعية. كما أنه يقدّم لموظفيه ، من خلال عقد العمل الجماعي، شروط عمل لائقة تُعدّ من الأفضل في البلاد.

على صعيد آخر، تساهم المصارف بموجب البروتوكول الموقّع بينها وبين وزارة المالية في تسهيل جباية الرسوم والضرائب المستحقّة على المكلّفين لصالح الوزارة، ما يساعد على دخول الأموال المتوجّبة بسرعة وفعالية إلى حسابات الخزينة.كما يساعد هذا الأمر المكلّف في تسهيل إجراءاته مع الوزارة وتوفير جزء من الوقت والمعاناة.

أخيراً، يهمّنا التوقّف تكراراً في هذا المؤتمر الصحافي الأول لهذا العام عند الإنجاز التشريعي الذي تحقّق بتاريخ 24 تشرين الثاني الماضي، والمتمثّل بإقرار مشاريع القوانين المالية الأربعة حول : تبادل المعلومات الضريبية، وتعديل قانون مكافحة تبييض الأموال، والتصريح عن نقل الأموال عبر الحدود، واتفاقية الأمم المتحدة المتعلّقة بتجفيف مصادر تمويل الإرهاب. فهذه النصوص التشريعية الجديدة تُوفّــر إطاراً قانونياً صلباً للمصارف من أجل مكافحة الجرائم المالية ولتعاون لبنان مع المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب وتبييض الأموال، وتوجّه رسالة قوية حول جدّية التزام الدولة اللبنانية والقطاع المصرفي على هذا الصعيد.كما أنها تعزّز تعامل القطاع المصرفي اللبناني مع الأسواق العالمية والمصارف المراسلة، بحيث تستمرّ مصارفنا بكفايتها المعهودة في تأدية دورها الناشط والحيوي في خدمة الإقتصاد الوطني وفي صون سمعة لبنان المالية عربياً ودولياً. وهنا، يهمّ الجمعية أن تجدّد التنويه بالجهود التي بذلها مصرف لبنان، وبخاصة سعادة الحاكم، على صعيد التواصل الحثيث مع السلطات الرسمية والقيادات المعنيّة لتبيان أهمية وضرورة إقرار القوانين المذكورة، وتكرّر الشكر الى رئيسَيْ مجلس النواب ومجلس الوزراء ومعالي وزير المالية كما الى مختلف القيادات السياسية والكتل النيابية التي تفهّمت واقع الأمور وتجاوبت مع مساعي الجمعية والسلطات النقدية في هذا الصدد.

أيّها الإعلاميّون الكرام،

تثبت هذه المعطيات أن القطاع المصرفي اللبناني استطاع أن يبرهن مرةً أخرى عن مناعة راسخة في وجه التحدّيات الداخلية والخارجية، وعن قدرة واضحة وأكيدة على التكيّف مع أصعب الظروف السياسية والأمنية والإقتصادية وأكثرها تعقيداً. فالنتائج التي حقّقها قطاعنا إيجابية وجيّدة في ظلّ الأحداث التي شهدتها البلاد، من اضطرابات أمنية متنقّلة ومن فراغ في سدّة الرئاسة الأولى وتعثّر كبير في عمل السلطتين التنفيذية والتشريعية. يُضاف الى ذلك تلبّد الأجواء الإقليمية المنعكسة سلباً على مختلف مجالات الإستثمار في لبنان، بما فيه الإستثمار المالي. مصارفنا قويّة بقاعدة مودعيها الصلبة! وهي قويّة بنوعية محافظ إقراضها، وقويّة بقاعدة رساميلها العريضة، وأخيراً قويّة بشبكة انتشارها الداخلية والخارجية، وكفاءة مواردها البشرية.                                                                                       شكراً لحضوركـم…-انتهى-

——-

majles niaby

المال والموازنة أقرت اتفاقين بيئيين

وقررت الاستماع لوزارة المال ومجلس الانماء في ملف النفايات

(أ.ل) – عقدت لجنة المال والموازنة جلسة، ظهر اليوم في مجلس النواب، برئاسة النائب ابراهيم كنعان وحضور النواب: فؤاد السعد، ياسين جابر، احمد فتفت، عاطف مجدلاني، هنري حلو، انطوان زهرا، جمال الجراح، حسن فضل الله، وكاظم الخير، المدير العام للمال الان بيفاني، المدير العام لوزارة الصناعة داني جدعون، مدير الواردات في وزارة المال لؤي الحاج شحادة، رئيسة دائرة الانظمة الايكولوجية في وزارة البيئة لارا سماحة، رئيسة مصلحة تكنولوجيا البيئة في الوزارة سمر مالك، مستشار وزير البيئة غسان صياح، رئيسة دائرة السلامة الكيمائية في الوزارة فيفيان ساسين، رمزي شاشا مهندس صناعات كيميائية في وزارة الصناعة، ولينا عاصي مهندسة صناعات غذائية – في وزارة الصناعة.

وأقرت لجنة المال اتفاق ميناماتا حول الزئبق المتعلق بالبيئة وبروتوكول ياغوتا للحصول على الموارد الجينية. وأعفت بعض الانتاج السينمائي من ضريبة الدخل بنسبة 50 في المئة.

وقررت اللجنة دعوة وزارة المال ومجلس الانماء والاعمار “للاستماع اليهما عن كلفة ترحيل النفايات وادعاءات الفساد حول الملف”.

بعد الجلسة، قال رئيس اللجنة النائب كنعان: “نحن كلجنة مال وموازنة نيابية سنواصل القيام بواجبنا في عملنا الرقابي البرلمانيـ كما عودنا الناس، وبالتالي ننتظر منذ فترة احالة الموازنة العامة ولم تصل حتى اللحظة. وسبق ان قلت يفترض ان تدعى وزارة المال وتحضر امام اللجنة لتطلعنا على تفاصيل سياستها المالية نسبة الى العجز في الدين العام وفي موضوع الاعتمادات وكيف تتصرف الوزارة في شأن هذين الموضوعين وما هي سياستها”.

واضاف: “طالبني الزملاء النواب أعضاء اللجنة بالاجماع اليوم بان تكون هناك جلسة خاصة الاسبوع المقبل لملف النفايات من الناحيةالمالية سواء في شأن المناقصات والتلزيمات والترحيل وكلفته الباهظة وملف الفساد وادعاءات الفساد التي يتداولها الرأي العام. وستقوم اللجنة بدءا من الاسبوع المقبل بالبحث في كل هذه النقاط وتفعيل عملها الرقابي على السلطة التنفيذية من دون افتئات او تعد على صلاحيات السلطة التنفيذية أي وزارة المال والحكومة ككل. ولكن من باب الواجب الرقابي وخصوصا اننا وللأسف وللسنة الحادية عشرة نحن من دون موازنات ولا نعرف ماهية الارقام الحقيقية والسياسيات المالية المتبقية وتوقعات المالية العامة للدولة”.

وردا على سؤال قال: “ان الاتفاقين اللذين اقرتهما لجنة المال والموازنة اليوم يأتيان بالفائدة على البيئة لأنهما يشكلان نوعا من المساعدة للبنان لمكافحة اخطار الانبعاثات التي تنتج من الصناعات الزئيقية والكيميائية على الهواء وضررها على الناس والمتأتية من الصناعات الكيمائية والبيولوجية والتي لها علاقة بالمستشفيات وهي قليلة الى حد ما في لبنان، ولكن تنظيمها مهم جدا للبيئة وللصحة العامة وخصوصا للمرحلة المقبلة.

أما في ما يتعلق بضريبة الدخل والانتاج السينمائي فقد لاحظنا اعفاء نسبة خمسين في المئة من ضريبة الدخل للانتاج السينمائي مبدئيا. وطلبنا بعض الايضاحات من وزارتي الصناعة والمال للأسبوع المقبل لاستكمال البحث واقرار هذا الامر كاملا”.

وعن مصير أموال البلديات، قال: “نحن اكثر لجنة تابعت موضوع الاموال العائدة الى البلديات حتى توصلنا الى المراسيم التي صدرت في شأنها، لكننا عدنا نسمع اليوم ان هناك اقتطاعا لهذه الاموال بالرغم من الضمانات التي قدمتها الحكومة ألا يكون هناك اقتطاع وخصوصا بعد الفضيحة الكبيرة والمتعلقة بتلزيمات “سوكلين” وغيرها، والتصرف بالتالي بأموال البلديات من دون وجه حق.

وقررنا عقد جلسة مخصصة لاموال البلديات والتي اصبحت بعد الاستماع الى موضوع النقابات من الناحية المالية وجلسة الاستماع الى المالية العامة وسنستكمل ما كنا بدأناه في متابعة هذا الملف مع الوزارات المعنية: المال، الداخلية والبلديات، والاتصالات”.-انتهى-

——-

mhm shkair

شقير يشارك على رأس وفد في الملتقى القبرصي اللبناني:

لفتح آفاق جديدة للاقتصادنا

(أ.ل) – يغادر رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير، على رأس وفد اقتصادي رفيع المستوى، مساء اليوم، الى قبرص للمشاركة في الملتقى الاقتصادي القبرصي – اللبناني، الذي يعقد غدا الجمعة في ليماسول، وكذلك للقاء كبار المسؤولين القبارصة المعنيين بالملف الاقتصادي.

وقال شقير قبل المغادرة: “إننا نتطلع لتحقيق نتائج إيجابية خلال زيارتنا ومشاركتنا في الملتقى واللقاءات التي سنجريها، من شأنها زيادة التعاون الإقتصادي ولا سيما في القطاع الخاص بين البلدين”.

وأكد أن “هناك الكثير من الفرص المتاحة في الكثير من القطاعات الواعدة، وسنعمل خلال وجودنا في قبرص على تحديدها وخلق شراكات عمل بين رجال الأعمال في البلدين لاستغلالها بما يعود بالفائدة على اقتصاد البلدين وشعبيهما”.

ولفت الى “مشاركة نحو 200 من رجال اعمال لبنانيين في الملتقى والمعرض المصاحب، وهذا يدل على اهتمام القطاع الخاص اللبناني في التفتيش عن آفاق في الخارج، وان قبرص تشكل فرصة مشجعة في هذا الاطار”، مؤكدا “اننا سنعمل بكل الامكانيات المتاحة على ترسيخ وتثبيت التفاهمات التي تحصل خلال الزيارة، على أسس صلبة للبناء عليها للمستقبل”.

وأشار الى ان “هذه الزيارة تأتي من ضمن الجهود التي نبذلها لفتح آفاق جديدة للاقتصاد اللبناني في الخارج، لتعويض الخسائر التي يتكبدها قطاع الأعمال في لبنان”، لافتا الى “نيته القيام بالعديد من الزيارات الخارجية هذا العام”.-انتهى-

——

nabih berri

بري التقى دبور وأبرق الى السيسي معزيا بهيكل وغالي

جونز من عين التينة: نتطلّع لمواصلة التعاون القوي ضد تمويل الارهاب

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم السفير الاميركي في لبنان ريتشارد جونز بحضور المستشار الاعلامي علي حمدان، وجرى البحث في الاوضاع الراهنة.

وقال السفير الاميركي بعد اللقاء: كان لقاءاً مثمراً للغاية مع الرئيس بري، وقد بحثنا في قضايا عديدة ذات الاهتمام المشترك وفي التطورات الراهنة والتعاون بين البلدين. وكانت فرصة للبحث في الزيارة التي سيقوم بها الوفد البرلماني اللبناني للولايات المتحدة، ونحن نرحب بهذا الوفد وهذه الزيارة التي تعتبر فرصة لتقوية العلاقات بين لبنان والولايات المتحدة على المستوى الحكومي والشعبي، والاطلاع على التحديات التي تواجه لبنان.

اضاف: نحن نقدر ونحترم هذا الوفد البرلماني اللبناني الذي يمثل اعضاؤه كتلا نيابية سياسية من 8 و14 آذار، ونتطلع الى اجراء محادثات مثمرة حول الاوضاع السياسية والاقتصادية والامنية.

وستشمل محادثات الوفد مع المسؤولين في وزارتي الخارجية والخزينة وعدد من اعضاء الكونغرس الاميركي. ونحن نفهم اهتمام الوفد اللبناني بمناقشة مضاعفات تطبيق الولايات المتحدة لقانون منع تمويل حزب الله على لبنان . كما نرحب بهذه المحادثات ونتطلّع الى مواصلة التعاون القوي بين بلدين ضد تمويل الارهاب. منذ فترة طويلة لم يزر مثل هذا الوفد البرلماني الولايات المتحدة، ونأمل ان تكون هذه الزيارة هي الاول من سلسلة زيارات في الاسابيع والاشهر والسنوات المقبلة.

كانت فرصة ايضاً لبحث الانتخابات البلدية في لبنان التي يجرى التحضير لها. واكدت لدولة الرئيس بري ان الولايات المتحدة تدعم جهوده وجهود الاخرين لتقويته وحماية الديمقراطية اللبنانية وان اجراء هذه الانتخابات هي طريق مهم لتحقيق ذلك.

دبور

وكان الرئيس بري استقبل ظهر اليوم السفير الفلسطيني اشرف دبور وعرض معه للتطورات الراهنة والوضع الفلسطيني.

أبو العردات

ثم استقبل بعد الظهر ايضاً عضو لجنة التنفيذية ورئيس دائرة الشؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية الدكتور زكريا الاغا والسفير دبور وامين سر حركة فتح في لبنان فتحي ابو العردات وتناول الحديث موضوع الانروا وضرورة القيام بدورها وواجبها تجاه اللاجئين الفلسطينين ، وكذلك التطورات على الساحتين الفلسطينية والعربية .

برقيات

على صعيد اخر، ابرق رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري الى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي معزياً بوفاة الاعلامي الكبير محمد حسنين هيكل، وجاء في البرقية:

بإسمي وبإسم مجلس النواب اللبناني نقدم لسيادتكم ولجمورية مصر العربية احر التعازي بخسارة الهرم الاعلامي الاستاذ الكبير محمد حسنين هيكل الذي عايش المراحل والتحولات الكبيرة في المنطقة منذ نكبة فلسطين الى ثورة يوليو الى ثورة يونيو وعلمنا الثقة بقدرة شعوبنا على صناعة المستقبل والانتصار لمشروع مقاومة الاحتلال الاسرائيلي ومواجهة محاولات تقسيم المقسم ووضعنا بين مطرقة الارهاب وسندان العدوانية الصهيونية.

ان خسارتنا للاستاذ الكبير هي خسارة للرادارالذي كان يملك موهبة رؤية الواقع ويملك نظرة استباقية للامور بما يمكننا من ان ننتبه لما يتربص بالمستقبل.

اننا سنحفظ على الدوام ادبيات الراحل الكبير كقاموس مرجع لكافة الاحداث والتحولات املين معه ان ” لا تبقى الديمقراطية في عالمنا العربي غائبة عن اوطاننا وان لا يبقى سلامها مفقوداً”.

اسكن الله معالي الاستاذ الراحل محمد حسنين هيكل فسيح جنانه والهمكم وحكومة وشعب مصر وعائلة الفقيد الصبر والسلوان.

كما بعث ببرقية مماثلة الى رئيس تحرير واسرة صحيفة الاهرام المصرية معزياً بالفقيد الكبير .

من جهة اخرى ابرق الرئيس بري الى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي معزياً بوفاة الامين العام السابق للامم المتحدة الدكتور بطرس غالي.

الحريري

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري مساء أمس في عين التينة الرئيس سعد الحريري يرافقه مدير مكتبه نادر الحريري بحضور الوزير علي حسن خليل، ودار الحديث حول الاوضاع والتطورات الراهنة، وتخلل اللقاء مأدبة عشاء.

وقال الرئيس الحريري: سبب زيارتي هو التواصل مع دولة الرئيس خصوصاً في موضوع الملف الرئاسي الذي نعتبره بالنسبة لنا الحل في البلد. ومما لا شك فيه ان ما يشهده لبنان اليوم من فراغ ومأسي معيشية او بالنسبة لموضوع النفايات وغيرها يعود الى الفراغ في الرئاسة. لذلك نؤكد لدولته ان نقوم بهذا العمل الديمقراطي، وهناك ثلاثة مرشحين فعلينا ان ننزل جميعاً الى المجلس النيابي ونمارس هذا الحق الدستوري ونصل الى انتخاب رئيس الجمهورية.

سئل: لقد زكّت الاكثرية المسيحية مرشحاً فلماذا لا تحترمون ارادتهم؟

اجاب: انا اعرف ان هناك اربعة مرشحين التقوا في بكركي وقد قالوا ان اي واحد منهم يأتي للرئاسة له الغطاء المسيحي، لذلك لدينا مرشح وهو سليمان فرنجية وهو من ضمن هؤلاء الاربعة، وكلًّ حرً في اختياره، هذا الموضوع سياسي، هذا الموضوع وطني وهو له علاقة بكل التركيبة الوطنية في لبنان، ونحن على هذا الاساس نسير، فلو كان الوزير فرنجية ليس من ضمن هؤلاء الاربعة كان يمكن ان تسأليني هذا السؤال، ولانه من الاربعة فأعتقد ان السؤال في غير محله.

سئل: هل تسعون الى اقناع حلفائكم بإنتخاب فرنجية؟

اجاب: لا شك ان الحوار مع القوات اللبنانية والحكيم هو من اجل التأكيد على استمرار 14 اذار وان القوات اللبنانية وتيار المستقبل مازالت علاقتهما متينة، قد نختلف في بعض الاراء وهذا حصل في السابق ولكن لم نفترق. قد يكون هذا الموضوع اهم اكان للقوات او لتيار المستقبل لكن ذلك لن يؤدي في العللاقة بيننا الى مكان فيه خلاف.

سئل: رغم المبادرات الرئاسية الاخيرة فيبدو ان هذا الموضوع اكبر من لبنان؟

اجاب: لا، ليس اكبر من لبنان فبرأيي ان الموضوع بيد اللبنانيين وعلى الجميع ان يعلم انه يجب النزول الى مجلس النواب لننتهي من هذا الوضع، واذا ارادوا المقاطعة فهذا ليس حقاً دستورياً اذ انه يمكن مقاطعة جلسة او اثنتين للإستمهال او للتفكير بالوصول الى تسوية اما ان نقاطع 21 شهراً فإنني ارى ان هذا الامر يتجاوز الحق الدستوري كما يرى البعض. فالحق الدستوري ان ننزل الى المجلس ونبقى فيه يوماً او عشرة حتى انتخاب رئيس للجمهورية.

سئل: البعض يعتبر ان المقاطعة التي تحدثت عنا مرتبطة بأكثر من ملف ونقصد هنا حزب الله والتيار الوطني الحر، وان عودة الرئيس الحريري الى لبنان هي من ضمن سلة، وهما يعتبران انه لماذا نعطي رئاسة الحكومة له وبشروطه بدلاً من ان تكون بشروط 8 اذار؟

اجاب: هل رشحت نفسي لرئاسة الحكومة؟

فقيل له: لكن هذا الامر مطروح؟

اجاب: هل تروني راكضاً لكي لصبح رئيساً للحكومة؟ ليس لدى اي مشكل، فهناك نواب وهم في النهاية يقرروا في الاستشارات من هو رئيس الوزراء، ولكن “ما حدا يحطّها فييّ”. سعد الحريري يريد رئيس جمهورية مهما كلف الامر وقد عمل المستحيل عندما كان كل الناس ينامون على هذا الموضوع واصبحنا نتكلم بملفات في البلد ليس لها قيمة ولنصل بعد 19 شهراً دون ان يجري الكلام في هذا الموضوع. لقد قمت بالمبادرة لكي نضع رئاسة الجمهورية في مكانها وكنت اطلق الصرخة مع الرئيس بري انه يجب ان نصل الى قرار في موضوع رئاسة الجمهورية ولا احد يسمع. فما معنى ان نرشح واحداً من 8 اذار، يعني ذلك ان نترك كل مصالحنا واننا نرى ان لا احد اكبر من بلده، ونحن نرى ان الاهم هو البلد لذلك فأن الكلام ان الموضوع يتعلق بسعد الحريري وان يكون رئيس للحكومة فهذا غير صحيح، وانا لم اتكلم مع سليمان فرنجية بهذا الامر ولم اطالب برئاسة الحكومة ولم افتح هذا الموضوع، هو الذي تكلم وهو الذي اقترح. اذا طلب مني ان اتولى هذه الوظيفة سأتولاها، وانتم تعلمون جيداً عندما كان مرشحاً الرئيس ميقاتي وانا لرئاسة الحكومة وفاز ميقاتي تقبلت هذا الامر وربما لم اكن مرتاحاً كثيراً وكان هناك مشكلة سياسية بيننا وبينه، ولكن تقبلنا هذا الامر ولم نخرب البلد ولم نقل اننا سنفتعل مشكلة في البلد او نعطله او نوقفه، بل وقفنا في المعارضة واستمرينا بها لثلاث سنوات. لذلك نحن كتيار المستقبل لا احد يستطيع ان يقول ان هذا الموضوع مرتبط بنا الموضوع الاساسي هو انتخاب الرئيس.-انتهى-

——

images[2]

الجيش: توقيف 143 شخصاً من التابعية السورية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الخميس 18 شباط 2016 البيان الآتي:

نفذت قوة من الجيش عدّة عمليات دهم في مناطق برج حمود والدورة وطريق الجديدة، أوقفت خلالها 143 شخصاً من التابعية السورية، لتجولهم داخل الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية.

تم تسليم الموقوفين الى المرجع المختص لإجراء اللازم.-انتهى-

——

saad aldin hariri

الحريري عرض الأوضاع مع زواره

حماده: أتوقع أن تكون فرص فرنجيه الأقوى

(أ.ل) – استقبل الرئيس سعد الحريري صباح اليوم في “بيت الوسط” النائب مروان حماده الذي قال على الأثر: “خارج الزيارات الشخصية، هذا اللقاء مع الرئيس الحريري هو لتأكيد اعتزازنا بعودته، هذه العودة التي لم تكن ليتولى رئاسة مجلس الوزراء، ولكن تولى في قلوب اللبنانيين وفي الواقع السياسي اللبناني رئيس الحركة السياسية اللبنانية، وقد أخرج هذه الحركة من جمودها وفتح أبوابا في اتجاه انتخاب رئيس وانتظام المؤسسات بعودته ووجوده وبقاؤه معنا وبالطبع مشاركته في الثاني من آذار المقبل في جلسة المجلس النيابي، ستكون كلها بمثابة تحريك حقيقي لما نصبو إليه. وأنا متفائل بأن أوضاع المنطقة على سخونتها الحالية ستوفر خلال أسابيع قليلة، المناخات التي تأتي برئيس للبنان وبحكومة جديدة وبنهاية لهذه المأساة التي نعيش، في كل مشاكلنا السياسية والأمنية والاجتماعية، وطبعا الصحية”.

سئل: إذا أنت متفائل بانتخاب رئيس قريبا؟

أجاب: “لا أضع كل الآمال في جلسة الثاني من آذار، لكنها ستكون مفصلية، والحضور فيها مفصلي، وهو إعلان نيات أساسي للرأي العام اللبناني وللعالم كله أن في لبنان من يريد فعلا الخروج من الأزمة والاهتمام بشؤون هذا البلد ووضعه في منأى مما يجري حوله”.

سئل: هل سيكون الرئيس العتيد سليمان بك فرنجيه؟ أجاب: سليمان بك فرنجيه هو أحد المرشحين الثلاثة وسيقرر النواب في تأمين النصاب أولا واقتراعهم من سيكون الرئيس المقبل. أتوقع أن تكون فرص الوزير فرنجيه الأقوى، وهي كذلك حتى الآن، ولكن يجب ألا ننسى أن هناك مرشحين آخرين، ونحن حتى الآن نؤيد زميلنا العزيز النائب هنري حلو، الذي هو بالطبع منفتح على كل التسويات الممكنة شرط أن تكون هذه التسويات ضامنة للوفاق اللبناني ولوحدة لبنان ومؤسساته وللخط الوطني اللبناني المستقل”.

سئل: في حال بقي كل فريق على موقفه فلن يكون هناك رئيس للجمهورية في المدى المنظور، هل يمكن أن نشهد مبادرة من النائب وليد جنبلاط بدعم أحد المرشحين غير المرشح هنري حلو؟       أجاب: “وليد جنبلاط لم يكن يوما جامدا في حركته السياسية، وما أخذ عليه في أمكنة كثيرة هو بالنتيجة دليل على أن السياسة ليست جمودا بل حركة مستمرة، ولولا هذه الحركة، ولولا الحركة التي أقدم عليها الرئيس سعد الحريري في السنة الماضية وتلك التي قبلها، بتسهيل تأليف الحكومة ثم بتسهيل فتح الحوار مع العماد عون ثم مع الوزير فرنجيه، كل ذلك يعني أن الجمود في السياسة ممنوع والتكيف ضروري”.

وكان الحريري استقبل السفيرة الكندية ميشيل كامرون في حضور مدير مكتب الرئيس الحريري نادر الحريري وعرض معها الأوضاع العامة والعلاقات الثنائية، والتقى أيضا سفير المانيا مارتن هوث في حضور نادر الحريري. كذلك استقبل الحريري السفير الكويتي عبد العال القناعي في حضور السيد نادر الحريري، وكان عرض لمجمل التطورات والعلاقات بين البلدين، كما التقى المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم وعرض معه الأوضاع الأمنية في البلاد، ورئيس “حركة الاستقلال” ميشال معوض وبحثا في آخر المستجدات. ووجه الحريري رسالة إلى وزير الخارجية الفرنسي الجديد جان مارك آيرولت مهنئا إياه بمنصبه الجديد.-انتهى-

——–

mhm safadi

الصفدي استغرب عدم تحرك النيابة العامة في ملف شينوك

(أ.ل) – صدر عن النائب محمد الصفدي التصريح الآتي:

بعد الإتهام الرسمي الصادر عن وزارة البيئة الروسية لشركة “شينوك” بممارسة التزوير، نستغرب كيف أن الحكومة اللبنانية لم تُحرّك النيابة العامة في هذا الملف الخطير، لا بل على العكس من ذلك أعطت الشركة المذكورة مهلة إضافية لتستلحِق أمرها وتُسوّي أوضاعها.

إن أغرب ما الأمر أن يكون المسؤولون عن ملف ترحيل النفايات قد عقدوا اتفاقاً مع شركة “شينوك” من دون الإستفسار الدقيق عن طريقة عملها وعما إذا كانت السلطات الروسية موافقةً فعلاً على استقبال النفايات في بلادها.

وكان لافتاً جداً قول السفير الروسي في بيروت والسفير اللبناني في موسكو أنهما ليسا على علمٍ بهذا الملف وأن أيَّ مسؤولٍ لبناني لم يتصل بهما.

إن تكرار الفضيحة في ملف ترحيل النفايات يسيء إلى صورة لبنان أمام حكومات العالم ويوحي بأن حكومة لبنان تكافئ المزوّرين بدل ملاحقتهم.

إن الحكومة اللبنانية، مدعوةٌ بالحد الأدنى، إلى تطبيق قرار مجلس الوزراء بشأن ملف الترحيل، وهو ينصّ على أن الشركة الفائزة بالمناقصة مُلزمة بتقديم جميع المستندات الموقّعة التي تُثبت موافقة الدولة المعنية باستقبال النفايات، وذلك خلال مهلة شهر، وإلاّ يُلغى العقد ومعه الكفالة المصرفية.

لقد انقضت المهلة المُعطاة لشركة “شينوك” في 29 كانون الثاني الماضي.

فلماذا المماطلة في تنفيذ قرار مجلس الوزراء؟

ومن يتحمّل مسؤولية الوقت الضائع الذي تكدّست فيه النفايات في الشوارع، فنشرت الأوبئة وأضرّت بصحة اللبنانيين، بدليل أن المستشفيات تغصّ بآلاف المصابين بالفيروسات والبكتيريا؟-انتهى-

——

amnaam

الأمن العام يوقف سورياً لنشاطه في مجال تجارة الاسلحة

وتواصله مع مجموعات ارهابية

(أ.ل) – في إطار متابعة ورصد نشاطات الشبكات الناشطة في مجال تجارة الاسلحة، أوقفت المديرية العامة للأمن العام بناءً لإشارة النيابة العامة المختصة المدعو (أ.ع) من الجنسية السورية لتواصله مع مجموعات ارهابية.

وبنتيجة التحقيق معه اعترف أنه يؤلف مع ثلاثة أشخاص سوريين شبكة ناشطة في مجال تجارة الأسلحة والذخائر الحربية على أنواعها لصالح المجموعات الإرهابية المسلحة المتواجدة في جرود عرسال.

بعد انتهاء التحقيق معه أحيل إلى القضاء المختص، والعمل جارٍ لرصد وتوقيف باقي أفراد الشبكة.-انتهى-

——

sleman franjieh 

فرنجية التقى سفير بنغلادش في بنشعي

(أ.ل) – استقبل رئيس “تيار المردة” النائب سليمان فرنجية في دارته في بنشعي، سفير بنغلادش في لبنان عبد المطلب ساركر، حيث عَقد اجتماعًا بحضور الدكتور جان بطرس، تخلله بحث في الاوضاع والتطورات الراهنة.-انتهى-

——-

walid junblat

جنبلاط أبرق الى اردوغان واوغلو مستنكرا التفجير الارهابي في انقرة

(أ.ل) – أبرق رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط، إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، مستنكرا التفجير الإرهابي الذي وقع في مدينة أنقرة، مقدما التعازي بالشهداء الذين سقطوا.

وأكد جنبلاط في البرقيتين “أهمية أن تسعى تركيا لحماية الوحدة الوطنية وتعزيز المصالحة بين مختلف مكونات المجتمع التركي لقطع الطريق على الإرهاب الذي يرمي إلى زعزعة إستقرار البلاد ونشر الفوضى فيها”. –انتهى-

——

ammar huri

حوري: بوابة الحل تبدأ بانتخاب رئيس الجمهورية

(أ.ل) – شدد النائب عمار حوري في حديث الى مصدر إعلامي على “تغير المشهد السياسي في بيروت لا سيما بعد عودة الرئيس الحريري”، مشيرا إلى أن “الركود حركه الرئيس الحريري بداية كانون الأول بعد لقائه في تشرين الثاني الوزير سليمان فرنجية “.

ولفت إلى أنه “لم يمض على وجوده في لبنان أكثر من 72 ساعة وكانت لقاءاته وإطلالاته غنية بالمضمون والتفاصيل والخطوات الإيجابية بدءا بكلمته في البيال في ذكرى إستشهاد الرئيس رفيق الحريري مرورا بكل الإستقبالات والزيارات التي قام بها، وإن هذه المروحة العريضة من الإتصالات التي أكدت مرة جديدة أن بوابة الحل في لبنان تبدأ من إنتخاب رئيس الجمهورية وأن هذا الإنتخاب سيؤدي إلى تفعيل عمل المؤسسات الدستورية وإلى إعادة ترييح البلد إقتصاديا وإجتماعيا وأمنيا ومن كل النواحي”.-انتهى-

——-

images[2]

تمارين تدريبية في مزرعة حنوش – حامات

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 18 شباط 2016 البيان الآتي:

بتاريخي 19 و25 /2/ 2016 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00، ستقوم وحدة من الجيش في مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-

——-

bshara alraii

الراعي التقى وفدا من الاوقاف الايرانية محمدي:

مسيحيو ايران يعيشون مع اخوتهم المسلمين في حال من الوحدة

(أ.ل) – استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي قبل ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، وفدا من منظمة الاوقاف والشؤون الخيرية في الجمهورية الاسلامية الايرانية برئاسة رئيس المنظمة الشيخ علي محمدي، في حضور السفير محمد فتحعلي، وتم عرض للاوضاع العامة.

بعد اللقاء قال الشيخ محمدي: “كانت فرصة طيبة وثمينة للغاية جمعتنا مع صاحب الغبطة حيث تحدثنا معه حول الكثير من الامور والمسائل ذات الاهتمام المشترك، وتحدثنا ايضا حول العلاقات الثنائية الطيبة الموجودة لحسن الحظ بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والجمهورية اللبنانية الشقيقة”.

واضاف “اكدنا خلال اللقاء قناعاتنا المشتركة، ان اتباع كافة الديانات السماوية السمحاء انطلاقا من الاسس الانسانية والاخلاقية التي تبنى عليها سواء اكانوا من المسيحيين والمسلمين فبامكانهم ان يعيشوا الى جانب بعضهم في شتى انحاء المعمورة في حالة من الوئام والتكاتف والتلاحم والانسجام، وعبرنا لغبطته ايضا عن ان الجمهورية الاسلامية الايرانية استنادا الى دستورها، واستنادا الى تعاليمها الاخلاقية والانسانية توفر الحياة الكريمة والشريفة واللائقة لكافة الايرانيين، وبطبيعة الحال للاخوة المسيحيين الذين يعيشون مع اخوتهم المسلمين في حالة من الوحدة والمحبة والاحترام المتبادل، ونحن نعتقد ان احترام الحق الانساني والوجود البشري هو ما يعبر عنه هذا الامر تحديدا، وهذا الامر نحن نعتمده انطلاقا من المعايير الاعلامية والاخلاقية التي نعتمدها على الدوام”.-انتهى-

——-

images[2]

حفل تقديم جنود متمرنين ممددة خدماتهم للعلم في معسكر عرمان

(أ.ل) – أقيم قبل ظهر اليوم في معسكر عرمان للتدريب، حفل تقديم جنود متمرنين ومجندين ممددة خدماتهم للعلم، بعد أن أنهوا فترة التدريب المقررة لهم. ترأس الحفل قائد المعسكر العميد جورج القرقفي ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي، وحضره عدد من الضباط، وقد ألقى العميد القرقفي كلمة بالمناسبة جاء فيها:

” في وقت يتعرّض فيه الوطن لتحديات وأخطار جسام، يأتي تخريج دورتكم هذه، امتداداً لمسيرة الجيش المعمّدة بالبذل والتضحية في سبيل هذا الوطن، ويعبّر في ما يعبّر، عن ثقة العائلات اللبنانية كافة بدور المؤسسة العسكرية، وإجماعها على ضرورة إنخراط أبنائها في صفوف هذه المؤسسة، التي أثبتت ولا تزال، أنّها الضمانة الأكيدة للحفاظ على وحدة لبنان وسيادته واستقلاله، وأنّها حصنه المنيع في مواجهة أي اعتداء عليه. هذا ما أثبتته التجارب مراراً، والتي كان آخرها على وجه خاص، العملية الاستباقية الباهرة التي نفذتها قوى الجيش في منطقة عرسال، وأدّت إلى القضاء على مجموعة إرهابية كبيرة، محبطةً مخططها الداهم للإعتداء على مراكز الجيش والمواطنين الآمنين في بلداتهم وقراهم”.

وفي ختام الحفل جرى عرض عسكري شاركت فيه الوحدات المتخرجة.-انتهى-

——-

naeem hassan

نعيم حسن دان تفجيرات تركيا:

لحماية المدنيين الأبرياء من كل أشكال العنف

(أ.ل) – دان شيخ عقل طائفة الموحدين (الدروز) الشيخ نعيم حسن “التفجيرات الإرهابية التي تتعرض لها تركيا”، مؤكدا أن “ذلك ليس إلا دليلا على ضرورة تغيير أسلوب التعامل مع مصادر الإرهاب وأسبابه في كل مكان، وأهمية التعاون بين مختلف الدول المعنية لمواجهة التطرف والظلم، وحماية المدنيين الأبرياء من كل أشكال العنف”.

وأمل الشيخ حسن أن “تتمكن تركيا من حفظ استقرارها”، وعزى ب “الضحايا الذين قضوا في تفجير أنقرة”.-انتهى-

——-

images[2]

قيادة الجيش: طائرات تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي

خرقت أجواء الجنوب إقليم الخروب رياق بعلبك الهرمل والبقاع الغربي

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 18/2/2016 البيان الآتي:

عند الساعة 6.40 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، رياق، بعلبك، الهرمل والبقاع الغربي، ثم غادرت الأجواء الساعة 23.40 من فوق بلدة علما الشعب.

وعند الساعة 10.30، خرقت طائرة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق إقليم الخروب والجنوب، ثم غادرت الأجواء الساعة 16.05 من فوق بلدة كفركلا.

وعند الساعة 22.15، خرقت طائرة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق البقاع الغربي والجنوب، ثم غادرت الأجواء صباح اليوم عند الساعة 5.15 من فوق بلدة الناقورة.-انتهى-

——-

IBRAHIM18-2-2016

إبراهيم عرض مع دبور أوضاع المخيمات الفلسطينية

(أ.ل) – استقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في مكتبه بعد ظهر اليوم رئيس دائرة اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية معالي الدكتور زكريا الأغا يرافقه سفير فلسطين في لبنان أشرف دبّور ووفد من ممثلي الفصائل الفلسطينية والقوى الإسلامية.

وجرى عرض للأوضاع في المخيمات الفلسطينية على ضوء تقليص الخدمات التي تقدمها وكالة غوث اللاجئين “الأونروا” وسبل معالجتها.-انتهى-

——-

KATHOLIC18-2-2016

ندوة في المركز الكاثوليكي للإعلام حول الإعلان المشترك

للبابا فرنسيس وللبطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا

 (أ.ل) – عقدت قيل ظهر اليوم الخميس ندوة صحفية في المركز الكاثوليكي للإعلام، بدعوة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام حول “حول الإعلان المشترك لقداسة البابا فرنسيس وللبطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا”. شارك فيها : بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي البطريرك مار أغناطيوس يوسف الثالث يونان، رئيس أساقفة بيروت للموارنة، ورئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر، مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، دولة الرئيس ايلي الفرزلي، وحضرها رئيس أساقفة بغداد سابقاً المطران مار أثناسيوس متى متوكه، الأب د. حبيب مراد، وعن أبرشية جبيل المارونية الأب انطوان عطالله، ومديرة مدرسة الجديدة الرسمية السيدة هدى سعاده مع عدد من الأساتذة والطلاب والإعلاميين والمهتمين.

المطران مطر

بدابة رحب المطران بولس مطر بالحضور وقال:

“نلتقي حول البيان المشترك الصادر عن البابا فرنسيس والبطريرك كيريل في كوبا الذي ارادوه شاملا وجامعا ومهماً ورسالة لا للمسيحية وحسب بل للعالم أجمع.

“وفي مقدمة صغيرة اقول هذا اللقاء ليس الأول بين الكنيستين الكاثوليكية والارثوذكسية، فقد حصلت لقاءات قبل، ولكن هذا اللقاء الاول مع قداسة البابا فرنسيس رئيس اكبر كنيسة كاثوليكية وبطريرك أكبر كنيسة أرثوذكسية تعد ١٤٠ مليون، ولذلك له أهمية كبيرة ولا سيما أن البابا الراحل القديس يوحنا بولس الثاني حاول مراراً الذهاب إلى موسكو على مدة 25 سنة ولم يتسن له.”

تابع “وقد ثم هذا اللقاء في كوبا هذه الجزيرة المتواجدة بين الشمال والجنوب، بين الشرق والغرب، واليوم تصبح هذه الجزيرة محط تلاق بين الكنيستين،  وقد رغبا قداسة البابا والبطريرك أن يلتقيا هناك بعيداً عن أجواء اوروبا، اوروبا المعقدة، لعل هذه المنطقة تعطي دفعاً جديداً، وقد باركا معا الشعب المتمسك في دينه في اميركا الجنوبية. لذلك نظرنا الى هذا اللقاء نظرة تقدير كبير.”

وأشار إلى عناصر او محاور ثلاثة قام عليها هذا اللقاء أولاً العلاقة بين الكنيستين، ثانياً الوضع المسيحي في الشرق والعالم، وثالثاً تطور الحضارة في المستقبل انطلاقاً من هذا اللقاء.”

البطريرك يونان

ثم كانت كلمة البطريرك مار أغناطيوس يوسف الثالث يونان فقال:

“بيان تاريخي ونبوي، تمّ بين بين البابا فرنسيس والبطريرك كيريل في 12 شباط 2016 ، وأذكر في خريف ٢٠١2 زار البطريرك كيريل لبنان وسوريا ، ودعانا فخامة الرئيس الى بعبدا للسلام على قداسته في بعبدا على مائدة محبة، وقال البطريرك كيريل “في هذه المحنة الصعبة التي يمر فيها الشرق الأوسط جئت  لأطمئن المسيحيين  وأبعث  فيهم  الرجاء وأذكر العالم أنه نحن كمسيحيين  ندافع عن الحريات الدينية في أي مكان ونطالب باحترام الحريات الدينية في الشرق مثلما تحترم الحريات الدينية في روسيا.، ثم التقينا معه في بكركي، ثم التقيت مع نائبه ومسؤول العلاقات الخارجية المطران هيلاريون.”

تابع “هذا اللقاء تمّ بين رئيس الكنيسة الكاثوليكية الجامعة الغير محصورة في بلد او امة، والكنيسة الارثوذكسية الروسية المستقيمة الايمان والبلدان المجاورة ، هو لقاء ناريخي ونبوي، كما نعلم كانت هناك  فترة تباعد لأسباب اعيدها الى عوامل ثقافية وسياسية وليس عقائدية، وان شاء الله هذا اللقاء الأول على صعيد الرئااستين للكنيسة الاكبر عددا ارثوذكسيا والكنيسة الكاثوليكية والتي تضم أكبر عدد مسيحيين في العالم، وهو أول خطوة على  طريق الوحدة،

هذا اللقاء الاخوي يفتح الطريق لاكثر من مبادرة لتوحيد عملية الشهادة للرب يسوع، فالدعوة هي تقديم شهادة للرب يسوع امام العالم حتى يؤمن”.

وقال “دور الكنيسة الارثوذكسية الروسية في الأزمة التي يمر فيها شرقنا، البعض بعتقدون ان البابا  فرنسيس والبطريرك كيريل يتدخلان في شؤونها دون ان يعرفوا شعابنا، البابا فرنسيس والبطريرك كيريل تطرقا  لهذا الموضوع الخطير جداً مصير المسيحيين في الشرق الأوسط ولا يمكن القول انهما تجاوزا الذين يعانون.”

أضاف “المسيحيون في الشرق يعانون ليس لان المسلمين يريدون اضطهادهم، انما بسبب سكوت العالم والدول الكبرى عن هذه النكبات التي تعصف بمسيحيي الشرق. نحن كمسيحيين نعاني الاضطهاد بسبب الايمان على يد مجموعات ارهابية تستغل الدين الاسلامي لتمرر اجنداتها بتفريغ هذه البلاد من سكانها الأصلييين.ليس فقط المسيحيين لدينا أيضاً اليزيديين هم فئة مكوّن لا مسيحيين ولا مسلمين مسالمين وقد شهدوا الكثير من الخطف والسبي وما زال الكثير منهم رهائن،  للاسف العالم المتحضر لا يزال ساكتا عن هذا الموضوع.”

أردف “إذا البابا والبطريرك كيريل يقولان ان هناك خطر تفريغ الشرق من مسيحييه، سيدنا  البطريرك الراعي زار البطريرك كيريل وتحدث عن هذا الموضوع، وعن محنة المسيحيين. وهذه حقيقة وانا التقيت بنائب البطريرك كيريل، والجميع يعرف محنة المسيحيين في الشرق، نحن كمسيحيين في العراق وسوريا نعيش بسلام مع المسلمين ونسعى كل جهدنا لنعيش كمواطنين صالحين. ”

أضاف “المسيحيون في الشرق مدعوون لتجديد ثقتهم بالشهادة للرب في الشرق عندما يسمعون البابا والبطريرك كيريل يتضامنان معهم، وكذلك عندما يجدون الاتحاد الاوروبي والدول الكبرى يتحسسون لاوضاعهم.”

وختم بالقول “ونحن نسعى لاعتبار ما يجري ابادة بحق شعوبنا المسيحية، وانا اعتبر هذا البيان انه أتى بوقته وخطوة هامة جدا على طريق التقارب المسيحي الاخوي للشهادة للرب يسوع اله المحبة والسلام.

الفرزلي

ثم تحدث النائب ايلي الفرزلي فقال:

“اللقاء هو حدث تاريخي بين الكنيستين واهم ما ورد فيه حرصه على وحدة المسيحيين وموقف صريح من اضطهادهم ومن الحرية الدينية ، ودعوة المجتمع الدولي لمنع هذا الاضطهاد ومنع اخراج المسيحيين من الشرق الاوسط. ولا ننسى قدرة البابا على التاثير عالميا وقدرة الكنيسة الارثوذكسية الروسية من التاثير على القرارات الاستراتيجية للسياسة العامة في روسيا.

“النقطة الثانية المهمة التي ذكرها البيان وأرجو في أجتماع المطاركة الموارنة التركيرعليها بصورة مركزية: ” قلقاً من تقييد حقوق المسيحيين حالياً  أو حتى تمييزهم  عندما تسعى بعض القوى السياسية مدفوعة بعقيدة دنيوية غالباً ما تكون عدائية  إلى دفعهم على هامش الحياة العامة”، هذه نقطة مركزية، إذا هذا الوجود المسيحي في الشرق  هو شريك في صناعة مستقبلة وحياته أو ألا  يكون.”

أضاف “إذا المطلوب من المسيحيين أن يكونوا مشاركين في الحياة العامة ومن باب أولى لبنان، وهنا يأتي دور في غاية الأهمية دور الكنيسة المارونية كعمود فقري ، بتعبير آخر، أي تهميش  للمسيحين في بلد مثل لبنان دون أن يكونوا أسوة  ببقية الديانات هو عملية ممنهجة سيؤدي  إلى تهجير المسيحيين وبالتالي مغادرة لبنان.

وختم بالقول “أننا امام تحديات كبيرة واعتقد ان هذا اللقاء كان في غاية اللزوم ونحن نشعر بفرح كبير به ونامل ان يكون له الدور الفاعل في الحوار بين المسيحيين وفي حوار الحضارات.

الخوري أبو كسم

وأختتمت الندوة بكلمة الخوري عبده أبو كسم فقال: “يأتي لقاء قداسة البابا فرنسيس، مع غبطة البطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا، في وقتٍ مهمٍ جداً وفي مرحلةٍ مفصلية في تاريخ الوجود المسيحي في هذا الشرق وفي العالم، وجاء الإعلان المشترك ليؤكد أهمية هذا اللقاء وانتفاء الطابع الفولكلوري عنه، إذا صح التعبير.”

تابع “نعم، إنه أكثر من لقاء، إنه أشبه بلقاء المسيح مع تلميذي عمّاوس يحدثهم عن حال الكنيسة وما يتهدّدها من مخاطر في العالم ويوصيهم بالإعتناء بكنيسة الشرق المهدّدة بوجودها في العراق وفلسطين وسوريا.”

وقال “أجل إن هذا اللقاء في مجمله هو علامة رجاء للكنيسة في الشرق والغرب، ويؤسّس لمصالحة جامعة قد توصل إلى الشراكة الحقيقية، نصلي لكي يُلهم الله عقول المسؤولين على كافة المستويات ليمضوا قدماً في سبيل الوحدة.”

أضاف “إما الكلام بشأن الوجود المسيحي في الشرق الأوسط، فقد أكدّ الإعلان على وجوب حماية هذا الوجود، والعمل على إعادة المسيحيين إلى بيوتهم وأرزاقهم وأرضهم، وهذا مبعثُ أملٍ لنبقى هنا في هذا الشرق علامةً رجاء ومحبة.”

أردف “إن ما جاء في الإعلان المشترك بهذا الخصوص، يجب أن يشكل لنا حافزاً لنجعل من قضية الوجود المسيحي في هذا الشرق قضيةً دولية، وليس قضيةً مسيحيةً فحسب. بمعنى يجب تدويل هذا الموضوع، ليصبح همّاً عالمياً لما يشكل الوجود المسيحي من أساسٍ لنشر الإستقرار والسلام في الشرق الأوسط.”

وختم بالقول “من هنا أقترح بأن يحضر للقاءٍ يجمع بطاركة الشرق الكاثوليك، والأرثوذكس إذا أمكن مع قداسة الحبر الأعظم البابا فرنسيس، ليستكملوا مع قداسته بحث هذا الموضوع من كل جوانبه وينقلوا إليه أوجاع وهواجس المسيحيين في الشرق وقضية الهجرة وتفريغ الأرض مع ما يستتبعها من نتائج سلبية على هذا الوجود، ويطلبوا من دولة الفاتيكان إن تحمل هذه القضية إلى المجتمع الدولي”.-انتهى-

——-

tawfik dabbousi

دبوسي: الغرفة مستمرة في مشروع إستخدام الطاقة الشمسية

(أ.ل) – إلتقى رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي في مكتبه في الغرفة، رئيس شعبة معلومات الأمن العام في الشمال المقدم خطار ناصر الدين ورئيس مكتب أمن المرافىء في الشمال الرائد عازار الشامي، يرافقهم مدير وقف التراث الإسلامي الكويتي باسم درباس، في حضور الدكتور وليد القضماني والدكتور عبد الرزاق إسماعيل.

إستهل دبوسي كلمته بالاشادة بالأمن العام في لبنان، “العين الساهرة على أمن الوطن والمواطن، وعلى رأسها سيادة اللواء عباس إبراهيم الرجل المشهود له بالمناقبية العليا، ويشكل بشخصه قيمة وطنية هي مصدر إعتزاز وتقدير ومثار وإعجاب”. وقال: “نحن من الناحيتين الشخصية والمؤسساتية ومنذ زمن بعيد على تواصل مستمر سواء أكان على مستوى مديرية الأمن العام في بيروت أو على صعيد التعاون والتنسيق الكامل مع الأمن العام في الشمال”.

أضاف “ما أريد توضيحه إننا في غرفة طرابلس لدينا مقاربة واقعية لشؤوننا الإقتصادية والإجتماعية، ونحن على علاقة طيبة مع كافة مكونات مجتمعنا اللبناني، ولا هم لنا إلا النهوض بإقتصادنا الوطني، وخيارنا على مستوى طرابلس ان يكون لمدينتنا دورا مميزا في هذا المضمار، فهي رافعة للاقتصاد الوطني وسيكون لها دور متعاظم على صعيد إعادة إعمار البلدان العربية المجاورة التي تشهد ظروفا مأساوية والتي نتمنى أن لا تطول أزماتها”.

وتابع “ان ما يشدنا الى أشقائنا في سوريا والعراق هي عروبتنا. غرفة طرابلس ولبنان الشمالي بما لديها من ملفات ترتبط بالتنمية المستدامة هي مثار متابعة دائمة سواء بالعلاقة مع الوزارات المختصة أو مع الجهات الدولية التي تمتلك الخبرات المتقدمة، لا سيما في مجال خيارات الطاقة البديلة والمتجددة، والغرفة مستمرة في مشروعها التي سبقت أن أعلنت عنه ولكنها تتواصل مع الجانب الأوروبي والدول الداخلة في مشروع إستخدام الطاقة البديلة المستمدة من الطاقة الشمسية، لكي يتم إنجاز المشروع على الصورة التقنية التي تليق بهذه الخطوة غير المسبوقة التي تسير بها غرفة طرابلس ولبنان الشمالي”.

وأكد “تجديد وتمتين أواصر علاقات التواصل مع القوى الأمنية في الشمال ومع الأمن العام ممثلا بسيادة المقدم خطار ناصر الدين وفريق عمله وكافة عناصره، لان الإقتصاد لا يمكن أن ينمو إلا في ظل الأمن والأمان والإستقرار”. وقال: “أننا ننشد الدولة القوية لأننا لا يمكننا الإستغناء عنها”.

وتحدث ناصر الدين مؤكدا “التواصل مع غرفة طرابلس وعلى رأسها الأستاذ توفيق، الذي يلعب دورا محوريا وأساسيا في تنشيط دورة الحياة الإقتصادية والإجتماعية”. وقال: “نحن سيد الرئيس معك، وان إستطعت إثبات حضورك في كل المجالات كما تمكنت بحكمة وحنكة من أن تؤمن إلتفافا حول مواقفك من مختلف الإتجاهات السياسية والإقتصادية والإجتماعية بشكل متوازن ودقيق، وحينما نبحث معا عن تحديد موعد لتكريم سيادة اللواء عباس إبراهيم في الشمال فسنتفق عليه ليصار الى الإتصال بسيادته، وإن غرفة طرابلس بقيادتكم هي بوابة ومدخل هذه الإحتفالية”.

أضاف: “طرابلس التي تبدون غيرة على مصالحها الإقتصادية والإنمائية، سيد الرئيس، تتطلب الإهتمام والرعاية والمتابعة، ومن حقها كمدينة كبرى أن تطلب كثيرا لأنها تحملت الكثير. لا يعقل أن منطقة صغيرة كبلدة الهري بدأت تنعم بمدخل جميل وإنارة وحسن مظهر مديني متطور ولافت بمساعدة من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، وأن تبقى طرابلس هذه المدينة الكبرى تنتظر قرارات تغير من صورتها النمطية السائدة”.

وأكد المقدم ناصر الدين أن “صلاحيات الأمن العام في الشمال تمتد لتشمل بوابات العبور البرية في العبودية وخلافها، وفي مرفأ طرابلس، وهو في جهوزية كاملة لتلبية متطلبات غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، من خلال رئيسها”. وقال: “نتمنى أن توفق المدينة في الإنتخابات البلدية المقبلة بشخص يتحمل مسؤولية رئاستها على غرار شخصية الرئيس دبوسي”.

وشدد على “الدور المختلف نوعيا الذي تلعبه مؤسسة الأمن العام بقيادة سيادة اللواء عباس إبراهيم على المستوى الوطني والإنساني وعلى خطوات التحديث الإداري والتقني التي تشهدها هذه المؤسسة الأمنية الكبرى”.-انتهى-

——-

amnaam

الأمن العام: اختبار خطي للمرشحين لمباراة التطوع برتبة مأمور متمرن

(أ.ل) – تعلن المديرية العامة للأمن العام عن موعد إجراء الاختبار الخطي للمرشحين لمباراة التطوع برتبة مأمور متمرن وذلك يوم الاحد الواقع في 21/02/2016 الساعة السادسة والنصف صباحاً في الجامعة اللبنانية ، مدينة الرئيس رفيق الحريري الجامعية ( الحدث – الشويفات )، كلية الحقوق وادارة الاعمال .

يطلب الى المرشحين اصطحاب طلب الترشيح وبطاقة الهوية او اخراج قيد افرادي .

يمنع على المرشحين اصطحاب هواتفهم الخلوية الى مكان الاختبار .

للإطلاع على كيفية توزيع المرشحين على قاعات الاختبار  مراجعة موقع الأمن العام على شبكة الانترنت: www.general-security.gov.lb-انتهى-

——

images[2]

دعوة وسائل الإعلام لتغطية وقائع حفل

إتمام مشروع مركز العمليات البلدي في الدامور

(أ.ل) – في إطار برنامج التعاون العسكري – المدني (Cimic)، تتشرف قيادة الجيش – مديرية التوجيه، بدعوتكم إلى تغطية وقائع حفل إنجاز مشروع مركز العمليات البلدي في بلدة الدامور.

– المكان: الدامور – مبنى البلدية.

– الزمان: يوم الخميس الواقع فيه 18/2/2016 الساعة 9:45 صباحاً.

ملاحظة: لحسن إجراء التغطية الإعلامية يتم التنسيق مع ضابط الارتباط على رقم الهاتف: 771340/70.-انتهى-

——–

 

وفدا كتلتي “القوات” و”المستقبل” اتفقا على أهمية اقرار قانون الحكومة الالكترونية

(أ.ل)- عقد اجتماع بين وفد من كتلة “القوات اللبنانية” ضم النواب: فادي كرم وجوزف معلوف وشانت جنجنيان ورافقهم رئيس “سيدر انستسيوت” للشؤون الاقتصادية والاجتماعية الخبير غسان حاصباني، ووفد من كتلة “المستقبل” ضم رئيس الكتلة الرئيس فؤاد السنيورة، النائبين جان أوغاسبيان وعمار حوري ووممثلة وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية نبيل دو فريج تانيا زاروبة، في مكتب الرئيس السنيورة، وناقش المجتمعون “مسودة اقتراح قانون الحكومة الالكترونية والتوافق على دعم طرحه في مجلس النواب”.

وتم الاتفاق، بحسب كتلة “القوات”، على “أهمية تطبيق الحكومة الالكترونية في لبنان وعلى استتباع الخطوة بتعاون وثيق لاقتراح هذا القانون على مجلس النواب”. وتلاقى المجتمعون على “ضرورة العمل لتطبيق الحكومة الالكترونية لما لها من أثر على انتاجية القطاع العام وتسهيل حياة المواطنين وزيادة الشفافية وتقليص الفساد الاداري”.

وذكرت “القوات” بأن “هذا الاقتراح جاء نتيجة عمل دؤوب مع عدد من الخبراء التقنيين والقانونيين المحليين والدوليين مدى تسعة اشهر، اقيم خلالها عدد من اللقاءات وورش العمل والاجتماعات والمؤتمرات لالقاء الضوء على فوائد الحكومة الالكترونية وضرورة وجودها في لبنان وصوغ مسودة لقانون عصري يتماشى مع خصوصية قطاع الادارة العامة في لبنان ومتطلبات المواطنين، آخذا في الاعتبار التطور في التكنولوجيا. والقانون الذي يتم البحث فيه خلال هذه الزيارات هو قانون اطاري، يترك مرونة واسعة للوزراء لتطوير الأجزاء الخاصة بهم من الحكومة الالكترونية واقتراح المراسيم التطبيقية التي يمكن تعديلها بطريقة أسهل من تعديل قانون كامل كلما دعت الحاجة بسبب التطور في التكنولوجيا”.

عقب اللقاء، قال النائب معلوف: “سيتم التعاون بين “القوات اللبنانية” و”تيار المستقبل” بشكل وثيق لتقديم اقتراح قانون الحكومة الالكترونية”، مؤكدا ان “قوى 14 آذار مؤمنة باستعادة دور الدولة، والحكومة الالكترونية تصب في إتجاه بناء وقيام دولة فعلية في لبنان”.

ولفت الى أن “العمل سيستكمل ويتابع مع وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية نبيل دو فريج ليتم إصدار القانون بالتنسيق مع الدولة اللبنانية بشكل مفصل”. وأشار الى “أننا نبني على عمل بدأ منذ زمن في هذا الإطار أي منذ عشرات الأعوام ونحن نكمله اليوم، فقد بنينا على الخطوات السابقة لنكمل بقانون عصري وحديث يتماشى مع التطور التكنولوجي”.-انتهى-

——

مسابقة عيد الجيش 2016 بعنوان: “الجيش والمواطنة”

 

(أ.ل) – تُعلـن قيـادة الجيـش – مديريـة التوجيـه بالتعاون مع “جمعية شباب لبنان نحو الوطنية” عن تنظيم مسابقة تضم ملصقًا إعلانيًا (بوستر) من وحي عيد الجيش وشهدائه للطلاب الجامعيين في لبنان بعنوان: “الجيش والمواطنة”.-انتهى-

——-

“الوفاء للمقاومة”: نأسف للمآل المخيّب لمسار ترحيل النفايات

وندعو الحكومة للعودة الى المطامر الصحية المؤقتة

 

(أ.ل) – لفتت كتلة الوفاء للمقاومة انتباه الحكومة اللبنانية الى الاتفاق الذي جرى بين الكيان الصهيوني وحكومتي قبرص واليونان بشأن مد انبوب نفط من فلسطين الى اوروبا، ودعتها الى اتخاذ الاجراءات الاستباقية للحؤول دون وقوع هذا الانبوب داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة للبنان.

وعقب اجتماعها الدوري في مقرها في حارة حريك، أسفت الكتلة كما جاء على لسان النائب حسن فضل الله الذي تلا مقرراتها، للمآل المخيّب لمسار ترحيل النفايات، ودعت الحكومة ايضًا للعودة الى مسار المطامر الصحية المؤقتة. وأبدت الكتلة ارتياحها لسير التحضيرات الجارية بين حزب الله وحركة أمل لخوض الانتخابات البلدية والاختيارية في موعدها المقرر.

كما شددت على اهمية معادلة الجيش والشعب والمقاومة، وأشارت الى انها تثبت يومًا بعد يوم جدواها وقدرتها في الدفاع عن لبنان بمواجهة التهديدات والمخاطر.

وأعربت الكتلة عن تضامنها مع اللاجئين الفلسطينيين لجهة رفضهم تقليص خدمات وكالة الانروا، مشيرة الى شكوكها حول وقوف الدوافع السياسية خلف هذا الامر.

كما تقدمت الكتلة بالتعازي من مصر وشعبها برحيل الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل.-انتهى-

——

نقيب المحررين التقى رئيس اتحاد الصحافيين: نعد دراسة لحماية حقوق الزملاء

 

(أ.ل) – استقبل نقيب محرري الصحافة الياس عون، في مكتبه في دار النقابة في الحازمية، رئيس الإتحاد الدولي للصحافيين جيم بو ملحة يرافقه منسق أعمال الإتحاد في الشرق الأوسط والعالم العربي منير زعرور، في حضور الزميل فادي غوش منسق مكتب السلامة الإعلامية في بيروت.

وقال عون: “إن الصحافة اللبنانية إسوة بكل الصحف في العالم تمر بأزمة لأسباب عدة، ونحن في صدد إعداد دراسة عن أوضاع الصحافيين العاملين في الصحافة اللبنانية في المرئي والمسموع والمكتوب لاتخاذ القرارات المناسبة التي تحمي حقوق الزملاء. وبالنسبة الى انضمامنا إلى الاتحاد الدولي للصحافيين، سندعو إلى جمعية عمومية للبحث في هذا الموضوع واتخاذ القرار المناسب”.-انتهى-

——-

الجيش: تفجير ذخائر في معركة معروب شمع والبرج الشمالي – الجنوب

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 18/2/2016 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: معركة، معروب، شمع والبرج الشمالي.-انتهى-

——-

نعيم قاسم: مشكلتنا مع الطرف الآخر أنه يريد لبنان

ولاية سعودية ونحن نريد لبنان للبنانيين

 

(أ.ل) – شدد نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم على “أننا ذاهبون إلى سوريا من أجل أن نحمي المشروع الذي يحمي لبنان، وبالفعل نجحنا في حماية هذا المشروع بدليل أنهم لطالما قالوا: تدخلكم في سوريا سيلهب لبنان وتبيَّن أن تدخلنا في سوريا حمى لبنان”، وسأل “لماذا لم يلتهب لبنان خلال خمس سنوات؟”.

وأضاف سماحته “حُميَ لبنان ببركة هذا القرار الشجاع الذي جمع المقاومة والجيش والشعب، ولأن إرادتنا أن يكون لبنان مستقراً، ولأن إرادتهم كانت أن يخربوا لبنان من البوابة السورية وبدأوا يهددوننا على الحدود، ولكن خسروا هناك ولم يتوفقوا ولم يصلوا إلى لبنان فقد كان محميًّا ببركة قتالنا في سوريا”.

وسأل الشيخ قاسم “لماذا لا تنعقد جلسات المجلس النيابي لإقرار المشاريع المختلفة التي لها علاقة بسلسلة الرتب والرواتب ومشاريع المياه والكهرباء والقوانين التي تحل مشاكل الناس والقوانين التي تشكل ضمانة لحسن عمل الحكومة وتحاسب عمل الحكومة؟”، داعياً “كل نواب الأمة أن ينزلوا إلى المجلس النيابي ليفتحوا المجلس لإقرار كل القوانين من دون وضع حدود وضوابط”.

واذ أكد سماحته حرص حزب الله على إنجاز إنتخابات رئاسية، قال “لكن لأننا نقدم مطالب موضوعية ومنطقية يؤخر الآخرون هذا الانتخاب الواضح في ثماره وفي نتائجه إذا تم اختيار المنهج الذي قبلنا به”، وسأل “إذا إختلفنا على رئاسة الجمهورية لماذا نعطل مصالح الناس في البلد؟ ولماذا لا نقرر المشاريع الأخرى؟.

وفي ذكرى أسبوع فقيد الجهاد الدكتور وفيق محمد باجوق، أكد الشيخ نعيم قاسم أن الدولة القوية القادرة العادلة ترتكز على أمورٍ ثلاثة لا بد من توفرها، ومن يعمل على هذه الطريق يكون من دعاة بناء الدولة، موضحاً أنه “لا بد أن نعمل على حماية بلدنا من الأعداء، وأن ندافع لنحرر أرضنا ونستعيد تراب وطننا ونبقى في حماية حدودنا بعيداً عن أي انتماء وارتباط سياسي يهيئ للعدو قدرته على أن يكرر احتلاله أو أن يحقق أهدافه”، ولفت الى أنه “يسجل لحزب الله أنه حرّر وأنجز تحرير سنة 2000 واستطاع أيضاً أن يمنع تحقيق أهداف العدوان “الإسرائيلي” ويلحق به الهزيمة سنة 2006، ولا أعتقد أنه يوجد فريق في لبنان بشكل خاص ومركز أنجز ما أنجزه الحزب بمعادلة الجيش والشعب والمقاومة خلال العقود الثلاثة الأخيرة أو الأربعة السابقة بل منذ الإستقلال حتى الآن، وهذه علامة إيجابية للحزب في المواطنة”.

وحول المرتكز الثاني للدولة القوية القادرة العادلة الذي لا بد من توفره قال الشيخ قاسم “لا بد أن يكون العمل تحت سقف القانون (..)”، وأضاف “نحن أكثر الناس الذين إلتزمنا بالقوانين المرعية الإجراء وقبلنا أن ندخل في الإنتخابات النيابية والبلدية مرة نربح ومرة نخسر ومرة نحقق إنجازات ومرة لا نحقق ما نرغب به ونحن نقبل بنتائج الإجراءات القانونية، والدولة تدخل إلى المناطق المختلفة فتجني الضرائب وتأخذ ما لها وفي أحيان كثيرة لا تقوم بما عليها ومع ذلك نلتزم بالضوابط القانونية، وهذه علامة الثانية تعطى لنا”.

وأشار سماحته الى أن “تفعيل عمل المؤسسات مؤشر من مؤشرات الدولة”، وقال “نحن ندعو إلى تفعيل عمل المؤسسات وعملنا بجهد لتنطلق الحكومة بعد التعقيدات التي منعتها من القيام بعملها لفترة من الزمن، ونحرص على إنجاز إنتخابات رئاسية، لكن لأننا نقدم مطالب موضوعية ومنطقية يؤخر الآخرون هذا الانتخاب الواضح في ثماره وفي نتائجه إذا تم اختيار المنهج الذي قبلنا به”، وسأل الشيخ قاسم “لماذا لا تنعقد جلسات المجلس النيابي لإقرار المشاريع المختلفة التي لها علاقة بسلسلة الرتب والرواتب ومشاريع المياه والكهرباء والقوانين التي تحل مشاكل الناس والقوانين التي تشكل ضمانة لحسن عمل الحكومة وتحاسب عمل الحكومة؟”، ودعا “كل نواب الأمة أن ينزلوا إلى المجلس النيابي ليفتحوا المجلس لإقرار كل القوانين من دون وضع حدود وضوابط تارةً تحت عنوان الإنعقاد من أجل أمور إستثنائية وتارةً الإنعقاد بمقدار الضرورة”، منوهاً الى أن “هذه كلها لا وجود لها في الدستور لا من قريب ولا من بعيد، الموجود هو أن ينعقد المجلس النيابي لإقرار المشاريع والقوانين”.

وتوجه الشيخ قاسم لـلذين يقولون “لا نريد أن تنعقد جلسات إلاّ بعد انتخاب الرئيس”، بالقول “إذا إختلفنا على رئاسة الجمهورية لماذا نعطل مصالح الناس في البلد؟ ولماذا لا نقرر المشاريع الأخرى؟ يعني من حقكم أن تمنعوا وتعطلوا المجلس النيابي سنة ونصف كي لا يقوم بدوره التشريعي ويحل مشاكل الناس بهذه الحجة وتعيِّرون غيركم أنه لم ينزل إلى المجلس النيابي خوفاً من أن تأخذوا البلد غيلةً إلى مقامٍ لا يصح ولا ينفع ولا يحمي لبنان”.

واذ أوضح سماحته أن “كل العالم لديها علاقات وارتباطات خارجية ولديها إنتماءات سياسية مختلفة”، قال “نحن نعتبر أن هذا الأمر طبيعي ومشروع ولا يوجد مشكلة، فكل إنسان لديه علاقات، بل نحن ندعو أن يكون للبنان علاقات عربية وإسلامية ودولية مع كل الدول التي تدعم حقوقنا ومتطلباتنا سواء قدمت ذلك من خلال الموقف السياسي أو المالي أو الإعلامي أو ما شابه ذلك لكن على أن تدعمنا بما نريد، أما أن يستخدموا لبنان مسرحاً لهم فهذا الأمر مرفوض”، وأضاف “كل مشكلتنا مع الطرف الآخر أنه يريد لبنان ولاية سعودية ونحن نريد لبنان للبنانيين، وهذه المشكلة. الكل يعلم أن الانتخابات الرئاسية كانت عقدة في مرحلة من المراحل لأن وزير الخارجية السعودية سعود الفيصل وقتها قال لا لرئيس الجمهورية، وكل الناس تعرف أنه كانت لدى السيد سعد الحريري نية بنسبة ما أن يعالج المسألة لكن الأوامر الملكية منعته من ذلك، هل هذه وطنية؟! هل من الوطنية أن تكون الأوامر من الخارج وأن تكون مرتبطة بالمصالح السعودية؟! بينما لن يسجَّل علينا وعلى الكثيرين أننا استمعنا إلى أوامر ونفذنا بما يخالف مصلحة لبنان، بل كنا دائماً نقول رأينا في الوقت المناسب ونتحدى أن يسجِّل أحد أننا نلبي أغراض الآخرين وأهدافهم”.

ولفت الشيخ قاسم الى أن “القوى السياسية اليوم في لبنان منقسمة إلى مشروعين: مشروع منسجم مع مشروع المقاومة الذي يمر عبر سوريا ويصل إلى إيران ويمتد إلى كل مقاومة في المنطقة، ومشروع آخر يمر عبر السعودية ويصل إلى أمريكا ويتناغم مع “داعش” ويعجب “إسرائيل” بالحد الأدنى”، وأضاف “نشكر الله تعالى أن مشروعنا نجح في سوريا وتمكنا من تحقيق إنجازات لنصبح أقوى ومنتصرين وموفقين وهذا إنعكس إيجاباً على لبنان”.

وسأل سماحته “عندما يقولون لنا أنكم تتدخلون في سوريا ونحن لم نكن وقتها نتدخل، ولكن الحفاضات وعلب الحليب من كان يرسلها إلى سوريا؟ هذا بالحد الأدنى، عدا الموقف السياسي، عدا دعم “داعش” و”النصرة”، عدا حماية التكفيريين عدا “لطفالله واحد” و”لطفالله الثاني” في ميناء طرابلس، عدا الأموال التي كانت تذهب، عدا وجود النائب في المجلس النيابي الممثل لهذا المشروع في تركيا والذي كان يدفع الأموال لهذه القوى الموجودة هناك، كل هذا لا يسمى دعماً؟!!”.

وأردف الشيخ قاسم قائلاً “نحن على رأس السطح قلنا أننا ذاهبون إلى سوريا من أجل أن نحمي المشروع الذي يحمي لبنان، وبالفعل نجحنا في حماية هذا المشروع بدليل أنهم لطالما قالوا: تدخلكم في سوريا سيلهب لبنان وتبيَّن أن تدخلنا في سوريا حمى لبنان، لماذا لم يلتهب لبنان خلال خمس سنوات؟”، وأضاف “لا يعتقدنَّ أحد أن هذا من كرم أخلاق جماعة التكفيريين بل لأنه قد قطعت أيديهم عن الاقتراب من لبنان، فأصبح لبنان بمنأى عن تأثيراتهم فحُميَ لبنان ببركة هذا القرار الشجاع الذي جمع المقاومة والجيش والشعب، ولأن إرادتنا أن يكون لبنان مستقراً، ولأن إرادتهم كانت أن يخربوا لبنان من البوابة السورية وبدأوا يهددوننا على الحدود، ولكن خسروا هناك ولم يتوفقوا ولم يصلوا إلى لبنان فقد كان محميًّا ببركة قتالنا في سوريا”.

وخلص نائب الامين العام لحزب الله الى القول “إذا عرضنا الأمور بالأرقام والأدلة سيتبين تماماً أننا نعمل للحق وسنستمر إن شاء الله بما يرفع شأن أمتنا وبما يحمي لبنان من أعدائه”.-انتهى-

——

الجيش: عمليات دهم على أثر قيام مسلحين في محيط بلدة فنيدق- عكار

بالإعتداء على المواطنين والمارة وإطلاق النيران باتجاههم

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:

على أثر قيام مسلحين يوم أمس في محيط بلدة فنيدق- عكار، بالإعتداء على المواطنين والمارة وإطلاق النيران باتجاههم، نفذت قوى الجيش عمليات دهم في المنطقة بحثاً عن هؤلاء المعتدين، فعثرت عليهم في أحراج البلدة، حيث تعرضت القوة لإطلاق نار كثيف فردت على مصادر النيران بالمثل، مما أدى الى مقتل المدعو خالد طالب المطلوب توقيفه بموجب عدد من المذكرات وهو شقيق المدعو محمد علي طالب أحد المشاركين الأساسيين في الإشكال والمطلوب أيضاً توقيفه.

وقد ضبطت بحوزته البندقية الحربية المستخدمة، بالإضافة الى مسدس حربي وكمية من الذخائر العائدة لهما.

وتستمر قوى الجيش بتعقب باقي المعتدين لتوقيفهم وإحالتهم على القضاء المختص.-انتهى-

——

 

تيسير خالد: يجب وضع اسرائيل أمام أحد خيارين وقف الاستيطان

او العقوبات بما فيها المقاطعة وسحب الاستثمارات

 

(أ.ل) – في حوار مع عدد من وسلئل الاعلام حول التطورات السياسية، غطى ما يسمى المبادرة الفرنسية وعقد مؤتمر دولي للسلام برعاية الامم المتحدة وملف المصالحة والاجتماعات الاخيرة بين وفدي جركة فتح وحركة حماس في الدوحة واتساع نطاق حملات المقاطعة لدولة الاحتلال وما تحققه من نجاحات على المستوى الدولي والهجوم الاسرائيلي المعاكس المدعوم من الادارتين الاميركية والبريطانية:

قال تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين “لا يوجد مبادرة فرنسية فعلية على أرض الواقع، يمكن الحديث عن أفكار تطرح وليس مبادرة، مشيراً إلى أنه يوجد تحركات على اكثر من صعيد اقليمي ودولي لبلورة هذه المقترحات في صيغة سياسية محددة ومتفق عليها، غير ان النجاح هنا رهن بعوامل عدة ومنها موقف كل من  الجانب الفلسطيني والجانب الإسرائيلي من هذه الافكار، فهما من يقرر مصيرها، فضلا عن موقف الادارة الاميركية، التي ينفي وزير خارجيتها جون كيري علمه بمبادرة فرنسية ويؤكد أن أحدا لم يتحدث معه بهذا الشأن وتحديدا لوران فابيوس وزير خارجية فرنسا السابق .

وأوضح أنه يوجد من يعارض هذه الافكار التي اقترحت من قبل فرنسا و بالأخص حكومة الاحتلال التي بدورها عارضت هذه المقترحات وعقب رئيسها “نتنياهو” عليها بالرفض القاطع لها وبكافة الأشكال، وبالمقابل لم تبحث هذه الافكار مع الادارة الامريكية فعليا ولا مع عدد من الدول في الاتحاد الاوروبي.

كما اوضح ان عددا من القوى الفلسطينية لديها العديد من الملاحظات على عدد من البنود التي طرحت في المقترحات الفرنسية. وأضاف: يجب على الفلسطينيين أن يكونوا واضحين في المطالبة بحقوقهم ودفاعهم عن مصالحهم الوطنية عندما تطرح عليهم أية مقترحات او مبادرات دولية تدعو  لعقد مؤتمر للسلام يطلق مفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

وأكد على وجود معارضة عبرت عنها عديد القوى الفلسطينية من المقترحات الفرنسية خاصة عدما يجري الحديث عن استئناف العملية السياسية او المفاوضات بين الجانبين على اساس حدود العام 1967 مقترنة بالحديث عن تبادل الاراضي، فهذا امر مرفوض جمله وتفصيلا، لأن اسرائيل والحالة هذه سوف تأخذ من مثل هذه النصوص مدخلا لجر المفاوضات الى التفاصيل بعيدا عن الجوهر كما هي عادتها وتغرق مسيرة العملية السياسية بتفاصيل حول الاستيطان والكتل الاستيطانية والمستوطنات المعزولة وغير المعزولة وغيرها من التفاصيل . هنا يجب أن نكوم حرصين وواضحين، حتى لا توظف اسرائيل النصوص الغامضة او الملتبسة بما يخدم سياستها ومصالحها . والأفضل بالنسبة لنا هو عدم قبول ذلك  لكون كل ما تقوم به إسرائيل من نشاط وبناء استيطاني غير شرعي . حدود 1967 مع تبادل اراضي هو الوصفة السحرية لإضفاء شرعية على المستوطنات وهذا ما يجب رفضه بكل وضوح، سواء جاء ذلك في افكار فرنسية او غير فرنسية

و شدد على أن المقترحات الفرنسية تنطوي كذلك على نصوص لا يمكن القبول بها إطلاقا، كالحديث عن القدس عاصمة لدولتين، فمثل هذه الافكار تصب في خدمة السياسة الاسرائيلية، لأنها تتجاهل وضع القدس الشرقية  كمدينة محتلة  وعاصمة للفلسطينيين . الوضوح هنا ضروري ومطلوب، فالجانب الفلسطيني لا يمكن ان ينزل بموقفه السياسي عن السقف الذي حدده قرار الجمعية العامة للامم المتحدة رقم 19/67 لعام 2012، الذي رسم بوضوح حدود دولة فلسطين على أساس الرابع من حزيران عام 1967 وحدد القدس الشرقية المحتلة عاصمة لهذه الدولة .

وقال: نحن مع كل الجهود الدولية لدفع جهود التسوية السياسية الى الامام وبما يخدم تحقيق الامن والاستقرار بالمنطقة وتحريك المياه الراكدة في المنطقة، وهذا يملي على الجانب الفلسطيني التوجه للمجتمع الدولي ومجلس الامن الدولي  ودول العالم بشكل قوي ودعوتها الى تحمل مسؤولياتها وممارسة الضغط على اسرائيل لوقف انتهاكاتها لحقوق المواطن الفلسطيني تحت الاحتلال ووقف انشطتها الاستيطانية، كي يصبح ممكنا الحديث عن عملية سياسية جادة تجري برعاية دولية بديلا عن الرعاية الاميركية الحصرية، التي دمرت على امتداد عشرين عاما من المفاوضات فرص التقدم الى امام لتسوية الصراع الفلسطيني – الاسرائيلي .

وبشأن ملف المصالحة والاجتماعات التي عقدت مؤخرا في الدوحة بين وفدي حركة فتح وحركة حماس لدفع جهود المصالحة الوطنية الى الامام وطي صفحة الانقسام اوضح تيسير خالد أن القوى الفلسطينية بشكل عام على اطلاع حول ما جرى من حوار في الدوحة، وجميع هذه القوى تتمنى ان تكلل جهود الحوار بالنجاح، غير أن التمنيات شيء وواقع الحال شيء أخر مختلف تماما، فالمصالحة ما زالت تدور في الحلقة المفرغة المعروفة، ولا سبيل للخروج من هذه الحلقة المفرغة، غير تجاوز الثنائية القائمة بين الحركتين، وهي ثنائية أفسدت الحياة السياسية الفلسطينية ولم تقدم حلولا ملموسة أو قابلة للحياة والنجاح لهذا انقسام المدمر، الذي لا يستفيد منه غير الاحتلال اسرائيلي

وفي رده عن السؤال، ما البديل، أوضح تيسير خالد أن البديل يكمن في تجاوز هذه الثنائية نحو رحاب الحوار الوطني الواسع والشامل برعاية وتحت اشراف وتوجيه الاطار القيادي المؤقت، الذي تشارك فيه فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركتي حماس والجهاد الاسلامي وشخصات وطنية لها احترامها ووزنها وثقلها في الحياة السياسية والمجتمعية الفلسطينية، فنحن لم نتنازل عن البلاد لصالح فئتين او حركتين، واحدة اسمها فتح والاخرى اسمها حماس. لقد جربنا الثنائية مرات ومرات، وليس من الحكمة ان نواصل التجربة تلو الاخرى بنفس الأدوات ونتوقع الوصل في كل مرة الى نتائج مختلفة عن سابقتها .

وفي الموقف من قرار الحظر الذي فرضته الحكومة البريطانية على الهيئات الحكومية والمحلية والعامة بما فيها اتحادات الطلبة بشأن مقاطعة منتجات المستوطنات أكد تيسير خالد أن ذلك يتنافى مع حق المواطن في  الاختيار وحقه اتخاذ الموقف الذي يمليه عليه ضميره الاخلاقي من المشروع الاستيطاني الإسرائيلي. وأضاف أن هذا الموقف الحكومي يشكل مكافأة للاحتلال وما يقوم به من نشاطات استيطانية غير شرعية واكثر من ذلك فهو يقدم للاحتلال حصانة تغطي انتهاكاته للقانون الدولي. ومثل هذا الموقف منسجم تماما مع موقف الادارة الاميركية في تشجيع دولة اسرائيل وانتهاكاتها لحقوق الانسان الفلسطيني تحت الاحتلال

وأضاف أن مثل هذه المواقف تشكل امتدادا لسياسة الدولتين ومواقفهما من الدول التي تمارس سياسة الابارتهايد والتمييز العنصري، فهذا ما كان يحصل في الموقف من مقاطعة نظام الفصل العنصري البائد في جنوب افريقيا وهو يحصل الان في الموقف من نظام الابارتهيد والتمييز العنصري الذي تبنيه اسرائيل في المناطق الفلسطينية المحتلة بعدون 1967

وأكد أن هذه المواقف لا تنسجم مع الادعاء بأن الادارتين البريطانية والاميركية تقفان الى جانب حل الدولتين، لأن من يدعم حل الدولتين يتوجب عليه أن يتخذ موقفا واضحا وحازما من الممارسات التي تقوض فرص التقدم في التسوية على اساس حل الدولتين مثل الاستيطان والنشاطات الاستيطانية وما يرتبط بذلك من تدابير تدفع اسرائيل للتوقف عن مثل هذه الممارسات

وردا على السؤال حول ما الذي ينبغي على القيادة الفلسطينية عمله ردا على موقف كل من الادارتين البريطانية والاميركية من مقاطعة منتجات الاحتلال، دعا تيسير خالد الى حمل ملف الاستيطان ووضعه على طاولة مجلس الامن الدولي ودعوته الى تحمل مسؤولياته بإدانة النشاطات الاستيطانية الاستعمارية والبناء الاستيطاني في الاراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967 واعتباره جريمة حرب يجب ان تتوقف تحت طائلة العقوبات وعدم رفع هذا الملف عن جدول أعمال المجلس الى ان تكف الادارة الاميركية بشكل خاص عن استخدام الفيتو ويصبح ممكنا وضع اسرائيل أمام أحد خيارين : وقف النشاطات الاستيطانية او العقوبات بما فيها المقاطعة وسحب الاستثمارات.-انتهى-

——-

وفد من جامعة المصطفى العالمية زار كلية الدعوة الجامعية

(أ.ل) – زار وفد من جامعة المصطفى العالميّة في لبنان برئاسة المدير العام سماحة الشيخ د. علي رضا بي نياز، ومعاون العلاقات العلميّة والثقافيّة السيّد علي الموسوي، ومدير المجتمع العالمي للفقه في قم سماحة الشيخ د. مصطفى محامي، مجمّع كلية الدعوة الجامعية للدرسات الإسلامية في بيروت، حيث استقبلهم عميد الكلية سماحة الشيخ د. عبد الناصر جبري وثلة من إداريّي المجمّع.

وتناول البحث في شؤون التعليم وتعزيز العلاقات الثقافية والتربوية والتعاون بين جامعة المصطفى العالمية ومجمّع كلية الدعوة الجامعية.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

majlesislami23-5-2017

نشرة الثلاثاء 23 أيار 2017 العدد 5279

المجلس الشيعي رفض بيان قمة الرياض ودعا الى تعاون دولي لمواجهة الارهاب: التحديات تفرض لاتفاق ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *