الرئيسية / النشرات / نشرة الأربعاء 8 تشرين أول 2014 العدد2693

نشرة الأربعاء 8 تشرين أول 2014 العدد2693

 

المحقق العدلي في ملف الصدر طلب تقريرا مفصلا عن معطيات اللجنة

(أ.ل) – طلب المحقق العدلي في قضية إخفاء سماحة الإمام السيد موسى الصدر وصحبه الأستاذ السيد عباس بدر الدين وفضيلة الشيخ محمد يعقوب، القاضي زاهر حمادة، إلى مقرر لجنة المتابعة الرسمية للقضية القاضي حسن الشامي، تزويد ملف التحقيق تقريرا مفصلا عن المتابعات والمستجدات والمعطيات المتوافرة لدى اللجنة، وكل الاستقصاءات التي تمت حتى تاريخه، وذلك من أجل مقتضيات استكمال التحقيق العدلي.-انتهى-
———
غرفة بيروت كرمت سفير البرازيل لمناسبة انشاء مجلس الاعمال اللبناني البرازيلي

(أ.ل) – أولم عضو مجلس ادارة غرفة بيروت وجبل لبنان ربيع افرام على شرف سفير البرازيل الفونسو ماسوت، لمناسبة إنشاء مجلس الأعمال اللبناني – البرازيلي، في حضور رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي روجيه نسناس، نائب رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان غابي تامر ممثلا رئيس الغرفة محمد شقير، رئيس اتحاد تجار جبل لبنان الشيخ نسيب الجميل، وعدد من الشخصيات الاقتصادية ورجال الاعمال.
افرام
والقى افرام كلمة، قال فيها: ان “اللقاء اليوم هو خطوة تحضيرية لإطلاق مجلس الاعمال اللبناني – البرازيلي الذي نعول عليه كثيرا لزيادة التعاون الاقتصاي بين البلدين، وتعزيز العلاقات بين رجال الاعمال اللبنانيين ونظرائهم البرازيليين لإقامة شراكات عمل في مختلف المجالات”، منوها “بكل من ساهم وعمل لكي يرى هذا المجلس النور، خصوصا الرئيس محمد شقير وسفير البرازيل والشيخ نسيب الجميل”.
ماسوت
من جهته، رد ماسوت بكلمة، شكر فيها افران، مؤكدا “أهمية المجلس لتطوير العلاقات الاقتصادية الثنائية”، مشيرا الى “وجود أرضية قوية لإنجاح أعماله، لا سيما مع وجود جالية لبنانية كبيرة تتمتع بنفوذ سياسي ووضعية اقتصادية ممتازة في البرازيل”.
وشدد على ان “الوقت الآن للعمل، والقيام بكل ما يلزم لتفعيل عمل المجلس للوصول الى الاهداف المرجوة”.
وفي الختام، سلم افرام درعين تقديريتين باسم المجلس الى ماسوت وشقير تسلمها تامر.
يشار الى ان مجلس الاعمال اللبناني – البرازيلي تم انشاؤه باتفاق تعاون تم توقيعه بين غرفة بيروت وجبل لبنان ممثلة بشقير، والغرفة البرازيلية – اللبنانية ممثلة برئيسها السيناتور ألفريدو كوتيه. وتم الاتفاق على تكليف افرام ترؤس المجلس، والجميل نائبا للرئيس، على ان يتم استكمال الاعضاء ليتم اعلان التشكيلة النهائية في احتفال يقام في مقر غرفة بيروت جبل لبنان.-انتهى-
———

الرئيس الجميل ترأس اجتماعا لوزراء الكتائب
بحث في مواضيع ستثار في جلسة الغد

(أ.ل) – ترأس رئيس حزب الكتائب الرئيس امين الجميل قيل ظهر امس اجتماعا لوزراء الحزب في الحكومة: سجعان قزي، رمزي جريج وآلان حكيم. وتم البحث في جلسة مجلس الوزراء يوم غد والمواقف التي يفترض ان يثيرها وزراء الكتائب وحلفاؤهم ولا سيما القضايا الوطنية والامنية وتطور موضوع العسكريين المخطوفين.-انتهى-
———
فتحعلي زار نعيم حسن: داعش خطر داهم على لبنان والمنطقة

(أ.ل) – استقبل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن في دار الطائفة في فردان – بيروت، السفير الإيراني في لبنان محمد فتحلي، وتم عرض لمجمل التطورات العامة.
وشدد الشيخ حسن خلال اللقاء على “ضرورة تفعيل كل أطر التواصل والحوار بين جميع القوى الفاعلة في المنطقة، تحديدا في هذه الظروف الصعبة والخطيرة التي تستوجب وحدة الصف الاسلامي”، شاكرا للجمهورية الإسلامية الإيرانية “الهبة التي قدمتها أخيرا للجيش اللبناني”، مؤكدا “أهمية تقديم كل الدعم المطلوب للمؤسسة العسكرية لتمكينها من القيام بمهامها الكبيرة”.
وقال السفير فتحعلي: “تشرفنا بلقاء شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز سماحة الشيخ نعيم حسن، وتطرقنا معه إلى الملفات السياسية المحلية منها والاقليمية، واستمعنا بإهتمام الى وجهة نظره القيمة تجاه كافة هذه المواضيع”.
واضاف “لقد تم التطرق في جانب من هذا اللقاء إلى الاوضاع اللبنانية السائدة حاليا، وكانت وجهات النظر متفقة عندما تناول الحديث تنظيم داعش الارهابي التكفيري المتطرف، وكان الاتفاق على ان هذا التنظيم يشكل خطرا داهما على لبنان وكل المنطقة العربية والاسلامية، وقد اكدنا لسماحته ان الجمهورية الاسلامية الايرانية حريصة تماما على حفظ وترسيخ الامن والاستقرار في ربوع لبنان”.-انتهى-
———
دار الزهراء الخيرية احتفلت بعيد الأضحى المبارك في طرابلس

(أ.ل) – احتفلت مؤسسات دار الزهراء الخيرية في طرابلس بعيد الاضحى المبارك في احتفالية اقامتها في مركزها بابي سمراء طرابلس بحضور الرئيس العام الرائد احمد معماري ومدير المستشفى نصر معماري ومدير الميتم ادهم معماري ورئيس جمعية كشافة الغد عبد الرزاق عواد ورئيس المركز العالمي للفنون السفير انور خانجي حيث حضر الاحتفال اكثر من مئة وخمسون طفل يتيم ويتيمة بداية مع كلمة للرائد معماري الذي شدد على مزايا العيد في الوحدة والتاخي وزرع المحبة والتسامح وحب العطاء في نفوس الاطفال ثم وختم الحفل بتوزيع الهدايا والعيدية على الاطفال المشاركين.-انتهى-
———
بري أكد تفعيل دور المجلس التشريعي ودعا الى جلسة للسلسلة الإثنين

(أ.ل) – نقل النواب عن الرئيس نبيه بري بعد لقاء الاربعاء اليوم تأكيده على دور المجلس النيابي في هذه المرحلة على كل المستويات، مشدداً على الدور الانقاذي المناط بهذه المؤسسة الامّ في كل المراحل، ومجدداً التأكيد ايضاً على تفعيل عمله التشريعي.
وقال انه سيدعو اللجان النيابية المشتركة الى جلسة في الايام القليلة المقبلة لاعادة درس سلسلة الرتب والرواتب، انطلاقاً من التركيز على موضوع العسكريين تمهيداً لاقرارها في الهيئة العامة.
وحول موضوع المعلمين في القطاع الخاص نقل النواب عنه ان مساواتهم بالمعلمين الرسميين أمر ثابت وسنعمل على معالجة هذا الموضوع .
وقال النواب نقلاً عن الرئيس بري انه الى جانب انعقاد المجلس في 21 الجاري وفقاً للدستور لانتخاب اعضاء اللجان النيابية وامين السر والمفوضين الثلاثة، فان جلسة تشريعية ستعقد في موعد لاحق لاستكمال درس واقرار المواضيع المطروحة ومنها موضوع المهل المتعلقة بقانون الانتخابات النيابية. وكان الرئيس بري استقبل في اطار لقاء الاربعاء النيابي اليوم النواب السادة: حسن فضل الله، علي بزي، علي خريس، الوليد سكرية، ميشال موسى، اسطفان الدويهي، اميل رحمة، عبد المجيد صالح، نوار الساحلي، وليد خوري، بلال فرحات، علي المقداد، عباس هاشم، علي عمار، نبيل نقولا، أيوب حميّد، علاء ترو، مروان فارس، ايلي عون، علي فياض، وعبد اللطيف الزين.
شهيب موفد جنبلاط
كما استقبل قبل ذلك الوزير اكرم شهيًب موفداً من رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط.
واستقبل ايضاً النائب عماد الحوت.
اتصال
من جهة اخرى تلقى الرئيس نبيه بري اتصالاً من رئيس مجلس النواب الاردني المهندس عاطف الطراونة تناول التطورات الراهنة.
مكاري
استقبل الرئيس نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة نائب رئيس المجلس النيابي فريد مكاري، وبحث معه موضوع جلسة اللجان النيابية المشتركة التي سيدعو اليها لاعادة درس سلسلة الرتب والرواتب.
وقال مكاري بعد اللقاء: كان محور الاجتماع اليوم مع دولة الرئيس موضوع سلسلة الرتب والرواتب بعد اعادتها في الجلسة الاخيرة الى اللجان النيابية المشتركة التي دعا اليها دولته يوم الاثنين المقبل . وتعلمون انه في موضوع السلسلة هناك موضوعان اساسيان للبحث حالياً باعتبار ان اكثر النقاط اتفق عليها وبقي موضوع يتعلق بالتعليم واخر يخص العسكريين، لذلك سيكون الاثنين المقبل اول اجتماع للجان وانشاء الله سيكون هناك بحث لكل المواضيع والوصول الى نتائج ايجابية في اقرب فرصة ممكنة.
وسئل: هل هناك موعد محدد للجلسة التشريعية المقبلة، وهل بحثتم في موضوع التمديد خصوصاً ان الرئيس بري يقول انه يؤيد اجراء انتخابات نيابية في غياب مكون اساسي وجاء هذا الكلام بعد تصريح الرئيس الحريري .
اجاب: اذا كان المقصود موضوع السلسلة فهناك مجهود كبير، ولدي رغبة بأن تكون الاجتماعات مستمرة حتى الوصول الى نتائج ملموسة في اقرب فرصة ممكنة. وهناك جلسة في 21 الجاري لانتخاب اعضاء اللجان النيابية وامناء السر، ومن ثم تتحدد جلسة للمواضيع الاخرى. اما بالنسبة لموضوع الانتخابات النيابية، فان موقف الرئيس سعد الحريري واضح وبالتأكيد انا اؤيده، لانني اعتبر ان انتخاب رئيس للجمهورية هي اهم الضروريات واول انتخاب يجب ان يحصل، اما في شأن التمديد للمجلس فإنني لم ابحث هذا الموضوع مع دولة الرئيس بري ، ولكنني اعتقد ان هذا الموضوع اصبح يفرض نفسه لان المدة باتت لا تسمح بإجراء الانتخابات، وقد اقرت الحكومة بعدم امكانية اجراء الانتخابات، وبالتالي اعتبر ان هذا الموضوع تحصيل حاصل ولكن ما اقوله هو وجهة نظري وليس وجهة نظر دولة الرئيس بري .
ورداً على سؤال آخر حول موضوع التمديد للمجلس قال مكاري : اعتقد ان موضوع التمديد اليوم يختلف عن التمديد في المرة السابقة . ففي المرة السابقة كانت وجهات النظر مختلفة فالبعض كان يعتقد انه يجب التمديد بينما البعض الآخر كان يقول انه ليس ضرورياً. اما اليوم فاعتبر ان التمديد، رغم انني غير مرشح للانتخابات، يفرض نفسه واعتقد ان الجميع يجب ان يتحملوا مسؤولياتهم في هذا الموضوع، وعلى كل واحد ان يقول قناعاته وليس مخاطبة جمهوره.
وسئل : هناك مطالبة وزير الدفاع وقيادة الجيش بفصل سلسلة العسكريين عن السلسلة قال: طلب قيادة الجيش ووزير الدفاع هو ان يكون سلسلة خاصة بالعسكريين، اما امكانية فصل هذه السلسة عن السلسة بشكل عام فهذا يعود للنواب وبالنسبة لقناعاتي الشخصية فاعتقد ان الجيش والعسكريين يضحون اليوم كما ضحوا في السابق ويستحقون ذلك، فاذا كانوا يحافظون على البلد علينا كنواب ومن واجبنا ان نحافظ عليهم. واضاف ان موقفي الشخصي هو ان يكون هناك سلسلة مفصولة للعسكريين، ولكن هذا يعود للنواب.
وفي هذا الاطار دعا الرئيس بري اللجان النيابية المشتركة لعقد جلسة قبل ظهر الاثنين المقبل من اجل اعادة درس سلسلة الرتب والرواتب.-انتهى-
——–
الأمن العام: توقيف 45 شخصاً لارتكابهم أفعالاً جرمية

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمن العام البيان الآتي: 
قامت الاجهزة المعنية في المديرية العامة للأمن العام خلال الفترة الممتدة من تاريخ 27/09/2014 لغاية 7/10/2014، وبإشراف النيابات العامة، بتوقيف عدد من الأشخاص بتهم إرتكاب أفعال جرمية وذلك على الشكل التالي: – اربعة وثلاثين شخصاً بجرم تزوير مستندات سفر لتسهيل عمليات انتقال لأشخاص من لبنان الى دول اوروبية وآسيوية وافريقية – سبعة اشخاص بجرم استعمال مستندات غير عائدة لهم – اربعة اشخاص بجرم الدخول خلسة ومخالفة نظام الاقامة.
بعد انتهاء التحقيق مع الموقوفين احيلوا جميعاً الى القضاء المختص.-انتهى-
———-

فليتشر بعد لقائه سلام: كل يوم من دون رئيس فرصة ضائعة ومواجهة داعش ضرورة

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في مكتبه في السراي الحكومي، سفير بريطانيا توم فلتشر الذي قال بعد اللقاء: “أطلعت الرئيس تمام سلام على زيادة الدعم البريطاني الإضافي لصمود لبنان. وقدمت تعازي الحارة لخسارة أفراد القوى الأمنية على يد الإرهابيين”.
وقال: “يواجه لبنان اليوم مخاطر جدية، بما فيها داعش، ونحن – كمملكة متحدة – مصرون على الوقوف إلى جانبه بالفعل وليس بالكلمات فقط. وكجزء من الدعم البريطاني لاستقرار لبنان، قد زدنا عشرة اضعاف دعمنا للجيش اللبناني. نحن نقدر مدى التهديد الذي يواجهه على الحدود السورية. وسوف نمرن ونجهز فوج الحدود البري الثالث. نأمل أن يمكن ذلك لبنان من ضبط حدوده بشكل كامل ودرء الحرب”.
أضاف “نحن نتفهم أنه لا يمكن الفوز بالحرب ضد التطرف بالقوة وحدها. لذا، سنقوم بخلق فرص عمل ومساعدة البلديات على تأمين أفضل الخدمات. وسنستمر بتنفيذ الجهد الإنساني الأضخم لمساعدة اللاجئين من سوريا على العيش بكرامة، إلى أن يتمكنوا من الرجوع إلى منازلهم وبناء بلادهم من جديد. لقد أمنا وللعام الثاني على التوالي الكتب المدرسية لكل المدارس الرسمية اللبنانية، لما يفوق 300,000 تلميذ. وسنتخطى ذلك لندعم القطاع التربوي في لبنان بما يتعدى ال 50 مليون دولار أميركي. سيحول أكثر من 30 مليون منه من خلال صندوق إئتمان البنك الدولي. نحن نؤمن بقدرات لبنان ومصرون على مساعدة العائلات الدؤوبة على صعيد لبنان كافة، وتأمين التعليم اللازم للشباب اللبناني لتمكينهم من بناء لبنان يستحقونه”. وتابع “تباحثنا في الفراغ الرئاسي، نحن بحاجة لرئيس نعمل معه. ويؤلمني المرور جانب القصر الرئاسي ورؤيته فارغا. لكن هذا الوضع يؤلم الشعب اللبناني ايضا. كل يوم من دون رئيس هو فرصة ضائعة ويوم تغدو فيه القوى العاملة على زعزعة استقرار لبنان أقوى. وكل يوم من دون صوت رئاسي يصعب علينا مساعدة لبنان. يجب عدم الاستهانة بالتحديات التي يواجهها وبالشجاعة المطلوبة لمواجهتها. سنقف الى جانب الدولة اللبنانية لنثبت للارهابيين أنهم لن يجدوا ملاذا لهم هنا. داعش تهديد لنا جميعا، دعونا نواجهها معا”.
وختم “لا يجوز الاستهانة أبدا بصمود الشعب اللبناني ولا بالتزام حلفاء لبنان”.-انتهى-
———
قهوجي التقى نواباً وسفير كوريا

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة ظهر اليوم، السادة النواب أحمد فتفت، محمد كبارة وخالد زهرمان، وجرى البحث في التطورات الراهنة والأوضاع الأمنية في منطقة الشمال، كما استقبل عضو الكونغرس الأميركي السيد Mike Pompeo يرافقه السفير الأميركي في لبنان السيد David Hale ، ثم سفير دولة كوريا الجنوبية السيد  Choi Jong IL وتناول البحث الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة، وعلاقات التعاون بين الجيش اللبناني وجيشي البلدين. كذلك استقبل سفير لبنان في دولة الامارات العربية المتحدة السيد حسن سعد، ووفداً من حزب الوطنيين الأحرار.-انتهى-
———
الحريري: استخدام الحدود منصة لتوجيه الرسائل مغامرة وخطوة في المجهول

(أ.ل) – أكد الرئيس سعد الحريري في بيان اليوم أنه “من الأحداث التي شهدتها جرود بلدة بريتال البقاعية إلى عملية التفجير التي استهدفت دورية اسرائيلية في مزارع شبعا، هل يصح الصمت وغض النظر عما يجري، بدعوى عدم تعكير الأجواء ووجوب التزام مقتضيات التضامن تجاه أي سلوك في وجه الإرهاب والعدو الإسرائيلي؟ أم أن المطلوب من اللبنانيين جميعا الاصطفاف في طوابير البصم على كل ما يفعله حزب الله، وتبرير تصرفاته وسياساته؟”.
وقال: “من دواعي الأسف الشديد، أن هناك من ينظر للمخاطر الماثلة على هذا النحو، ويواصل سياسة دفن الرؤوس في الرمال والإقرار لحزب الله بحقوق حصرية في إقامة المعسكرات وخوض الحروب بمعزل عن الدولة وحكومتها وجيشها. ان الإصرار على سلوك هذه الخيارات، عشوائية كانت أو محسوبة على أجندات خارجية، لا يساهم في إفساد الجهود الوطنية في مكافحة الاٍرهاب والتطرف فحسب، ولكنه يطرح من جديد مسألة الخروج عن الإجماع الوطني والتصرف مع السلطات التنفيذية والتشريعية في البلاد كما لو أنها مجرد صفر على الشمال”. وتابع “أي معنى يبقى، على سبيل المثال، كي تحتاج مسألة التفاوض أو المقايضة لإطلاق العسكريين اللبنانيين المخطوفين، لإجماع الوزراء في الحكومة، وهناك جهة سياسية ممثلة في الحكومة تتصرف في شؤون الحرب والسلم على هواها، أو على هوى حلفائها الإقليميين، دون أي اعتبار لإجماع الوزراء والدولة وهيئاتها الشرعية، وأن تجعل من مجلس الوزراء مجتمعا، كما سبق أن جعلت من هيئة الحوار الوطني، شاهد زور على سياسات ووظائف أمنية وعسكرية غير مسؤول عن إدارتها”.
وأضاف “اننا في هذه المرحلة الحساسة من حياتنا الوطنية، لا نبحث عن ثغرة من هنا وهفوة من هناك، لنبني عليها موقفا سياسيا نصطاد من خلاله أداء أي حزب أو فريق، ونعتقد بكل صدق وأمانة، أن لبنان يحتاج الى السياسات التي تجمع ولا تفرق، وإلى توحيد الجهود تحت سقف الدولة ومؤسساتها، في سبيل حمايته ودرء مخاطر الاٍرهاب، ولكن هذا الأمر لن يستقيم في ظل الإمعان على تغليب المصالح الحزبية الضيقة على المصلحة الوطنية، والخروج المتعمد على الإجماع الوطني، واستدراج الجيش والقوى العسكرية الرسمية الى مهمات قتالية وأمنية، تحددها غرف العمليات التابعة لحزب الله”.
وقال: “ان ألف باء الشراكة الوطنية توجب رفع النداء مجددا، لقيام صحوة وطنية توقف توريط لبنان في حروب الآخرين على أرضنا او في الحروب على أراضي الآخرين، وهي الصحوة التي لا نراها ممكنة الا بمشاركة الجميع، وفي مقدمتهم حزب الله، الذي ينفرد بالخروج على قواعد الإجماع الوطني، ويريد من الآخرين مجاراته في تغطية هذا الخروج وتشريعه بقوة الأمر الواقع”.
وأضاف “إن استخدام الحدود منصة لتوجيه الرسائل الأمنية والعسكرية في هذا الاتجاه او ذاك، مغامرة جديدة وخطوة في المجهول لا تضيف الى لبنان اي مصدر من مصادر القوة وقد آن الاوان لوعي المخاطر الناجمة عن ذلك وتكريس الجهود في كل الاتجاهات لحماية الدولة من الفراغ الكامل، والذهاب فورا الى الاتفاق على إنهاء الشغور في موقع رئاسة الجمهورية والتأسيس لمرحلة جديدة من التماسك الوطني، تجدد رهان اللبنانيين على الدولة وحصرية السلطة بمؤسساتها الشرعية، خلاف ذلك نبقى أسرى لحلقة الدوران في فلك الانقسام ونشرع الأبواب لهبوب العواصف على بلدنا من كل الجهات”.-انتهى-
———
قزي التقى رئيس الطائفة الكلدانية في لبنان
قصارجي: لتسيير أمور المسيحيين العراقيين

(أ.ل) – استقبل وزير العمل الاستاذ سجعان قزي اليوم رئيس الطائفة الكلدانية في لبنان المطران ميشال قصارجي الذي امل بعد اللقاء من الوزارات المعنية في لبنان “تسيير امور المسيحيين العراقيين الذين تركوا بيوتهم قسرا بفعل ما حل بهم في العراق”، لافتا الى “ضرورة الالتفات الى الظروف الانسانية لهؤلاء الذين انتقلوا الى لبنان بفترة وجيزة”، مشددا على “ان الاعمال التي يقومون بها في لبنان لا تشكل منافسة لليد العاملة اللبنانية”.-انتهى-
———
شبطيني: ما جرى في محيط بريتال يفرض الاحتكام الى منطق الدولة

(أ.ل) – قالت وزير المهجرين اليس شبطيني في تصريح اليوم: “ان ما جرى أخيرا من حوادث في محيط بلدة بريتال يعطي مؤشرا واضحا عن حجم الخطر الداهم الذي لا يتحمل المماطلة، ذلك ان تطور الاوضاع على النحو الذي شهدناه يضع الجميع امام مسؤولية وطنية كبيرة لجهة الاحتكام الى منطق الدولة ورص الصفوف في مواجهة ما يخطط للبنان من مؤامرات وفتن”.
وحيت “التصدي البطولي لرجال المقاومة والاهالي في بريتال دفاعا عن ارض لبنانية في وجه الغزوة الارهابية المتطرفة ودحرها”. واضافت “من هنا، بات لزاما علينا جميعا العمل وبسرعة من اجل تحصين الساحة الداخلية في وجه الاخطار المحدقة واولى الخطوات المطلوبة لذلك تفعيل الحوار وعقد اللقاءات واعادة التواصل بين القوى الاساسية والفاعلة في 8 آذار و14 آذار تكون من اولوياتها الشروع فورا في انتخاب رئيس للجمهورية واشراك جميع القوى السياسية اللبنانية في اتخاذ القرارات المصيرية واعادة السير بالعمل الطبيعي للمؤسسات ومنها مجلس النواب والتشريع كأولوية وتوفير كل اشكال الدعم المطلوب للجيش والقوى الامنية في معركتهم الوطنية الكبرى تلافيا للوقوع في شر الامن الذاتي المضر والمخالف لقواعد الاستمرار في بناء دولة قوية قادرة وشرعية الى جانب ضرورة تناسي الجميع للخلافات السياسية الجانبية في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة التي يمر فيها لبنان”. وكانت الوزيرة شبطيني استقبلت رئيس لجنة المهجرين النائب شانت جنجنيان ثم عقدت اجتماعا مع رئيس هيئة الصندوق المركزي للمهجرين العميد نقولا الهبر والمدير العام للوزارة المهندس احمد محمود.-انتهى-
———
الخارجية: إطلاق اللبناني المخطوف في الموزمبيق من دون فدية مالية

(أ.ل) – أفاد المكتب الاعلامي في وزارة الخارجية والمغتربين في بيان أنه تم إطلاق اللبناني محمد علي أحمد الذي اختطف أمس في الموزمبيق من دون دفع فدية مالية. وقد شكرت عائلة المخطوف وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وثمنت الجهود التي قام بها لاستعادة ابنهم الحرية.-انتهى-
——–
ابو فاعور: لانتظار نتائج التحقيقات في وفاة الطفلة سيلين راكان

(أ.ل) – دعا وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور “بعض وسائل الإعلام والناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي، في إنتظار صدور نتائج التحقيقات التي تجريها وزارة الصحة ونقابة الأطباء في قضية وفاة الطفلة سيلين راكان، الى الاحترام الكامل لخصوصية العائلة ومأساتها الكبيرة، والكف عن الاستنتاجات والاتهامات، الى حين إعلان نتائج التحقيق في هذه القضية التي تجري متابعتها بكل جدية”.-انتهى-
———
مقبل تسلم كتابا من نظيره الفرنسي وبحث مع فتحلي في زيارته المرتقبة الى طهران

(أ.ل) – استقبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني سمير مقبل، صباح اليوم في مكتبه في الرابية، سفير الجمهورية الاسلامية الايراينة محمد فتحعلي، يرافقه الملحق العسكري في السفارة العقيد الركن محمد رضا ميرزائي.
السفير الإيراني
اثر الزيارة، ادلى السفير فتحعلي بالتصريح الآتي: “تشرفنا بزيارة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وبحثنا في التنسيق اللازم حول الزيارة المرتقبة لدولته الى ايران”.
اضاف “كما تحدثنا في تفاصيل الهبة المقررة للبنان، ونحن على ثقة بان الزيارة ستكلل بالنجاح الكامل الباهر وتعود بالنفع الكبير على البلدين الشقيقين”.
حسان
ثم استقبل مقبل سفير لبنان لدى ابو ظبي حسان سعد الذي ابلغه عن دعوة رسمية ستوجه له لزيارة دولة الامارات – ابو ظبي في وقت قريب. ونقل اليه أن الجالية اللبنانية ستقيم اواخر الشهر حفلا تضامنيا مع المؤسسة العسكرية يعود ريعه الى الجيش اللبناني.
باولي
وختم مقبل اجتماعاته اليوم بلقاء مع السفير الفرنسي في لبنان باتريس باولي يرافقه الملحق العسكري في السفارة الكولونيل لابروس.
وأبلغ مقبل السفير الفرنسي ان موضوع الترتيب التقني بين وزارة الدفاع الوطني في الجمهورية اللبنانية ووزارة الدفاع في الجمهورية الفرنسية للسماح لفرق التدريب الفرنسية بتدريب فوجي المغاوير ومغاوير البحر تم ادراجه على جدول اعمال مجلس الوزراء في جلسة يوم غد الخميس.
من جهته، سلم السفير الفرنسي مقبل كتابا خاصا من نظيره وزير الدفاع الفرنسي ايف لو دريان.-انتهى-
——–


شهيب وقع اتفاقية تعاون بين وزارة الزراعة والفاو
حول مراقبة وإدارة ذبابة الفاكهة في لبنان
 
(أ.ل) – أكد وزير الزراعة النائب أكرم شهيب على أهمية متابعة تطوير قدرات وزارة الزراعة في مختلف المجالات ومنها المكافحة الطبيعية للآفات، ولفت إلى أهمية متابعة تطوير المختبرات ومراقبة الصادرات الزراعية اللبنانية براً وبحراً لمنع أي انعكاسات سلبية لظهور هذه الآفات على المنتجات الزراعية من حيث نوعيتها وجودتها، وعلى تصديرها وانسيابها إلى مختلف الأسواق المحلية والعربية والأوروبية ومختلف الأسواق الأجنبية.
وأكد ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) موريس سعادة أن تأثير مكافحة ذبابة الفاكهة والاجراءات الوقائية لن يكون تأثيرها فقط على مستوى نوعية الفاكهة وجودتها إنما على مستوى زيادة الصادرات وفتح أسواق جديدة.
وقع الوزير شهيب اليوم وممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) موريس سعادة، اتفاقية مشروع تعاون فني بين وزارة الزراعة ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) يحمل عنوان: “مراقبة وإدارة ذبابة الفاكهة في لبنان”. وتقدّر ميزانية هذا المشروع بمبلغ 411,000 دولار أميركي؛ تموّله منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ومن المخطط أن يستغرق تطبيقه مدة سنتين. وحضر حفل التوقيع رئيس مصلحة الابحاث العلمية الزراعية المهندس ميشال افرام، مدير الثروة الزراعية المهندس محمد أبو زيد وعدد من المسؤولين في الوزارة.
وتشكل ذبابة الفاكهة آفة خطيرة قد تضرب محاصيل الفاكهة التي تمثل أكثر من 50% من المساحات المزروعة في لبنان. قد تسبب ذبابة الفاكهة في حال لم يتم كشفها باكرًا ولم توضع استراتيجية لإدارتها بفعالية خسائر اقتصادية هائلة لأنواع كثيرة من منتجات الفاكهة من خلال تخفيض الإنتاجية والنوعية وضعضعة صادرات الفاكهة اللبنانية. قد تتخطى نسبة الخسائر المالية التي تسببها ذبابة  الفاكهة الثمانين بالماية.
ونظرًا إلى أنّ ذبابة  الفاكهة هي آفة حجرية  رئيسية تؤدي إلى خسائر اقتصادية كبيرة، طلبت وزارة الزراعة اللبنانية المساعدة الطارئة من منظمة الفاو لتطبيق برنامج مستدام على نطاق البلد على نطاق البلد لمراقبة وإدارة انتشار آفة ذبابة الفاكهة.
ويهدف هذا المشروع بشكل رئيسي إلى انشاء مسح وطني ورسم الخرائط اللازمة لتحديد أماكن تواجد ذبابة  الفاكهة على المستوى الوطني وتعزيز القدرات الوطنية باتجاه إرساء استراتيجية للمراقبة. إنّ المستفيدين الرئيسيين من المشروع هم مزارعو الفاكهة، والمزارعات، والمجتمعات الريفية، والتعاونيات، والمنظمات غير الحكومية والمصدرون والسلطات الحكومية المعنية. ويتماشى هذا المشروع مع أولوية المنظمة على المستوى الإقليمي المتعلقة بـ”دعم الإنتاج الزراعي والتنمية الريفية لتحسين مستويات المعيشة” ويستجيب مباشرةً لأولوية لبنان في مجالات التدخل، لضمان توافر الغذاء الآمن والمغذي وضمان ااستدامة التجارية وتعزيز القدرات الوطنية لتحسين الأمن الغذائي.-انتهى-
———
باسيل عرض مع زواره التطورات
إيخهورست: لحل أزمة الرئاسة
زاسبكين: تأييد مبادرة لبنان التوجه للمحكمة الجنائية الدولية

(أ.ل) – ترأس وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل اجتماعا حضره سفيرة الاتحاد الاوروبي أنجلينا ايخهورست، والسفراء الفرنسي باتريس باولي، الايطالي جوزيبي مورابيتو، وبلجيكا اليكس لينارت، تشيكيا زفاتوبلوك كومبا  ، القبرصي هومر مافروماتيس، وسلوفاكيا ايفان سوركس، ورومانيا فيكتور ميرسييا، وألمانيا كريستيان كلاغيس، واليونان كاترين بورا، وإسبانيا ميلاغروس هيرنندو، وهنغاريا لازلو فارادي، والنمسا اورسولا فارينغر، وبولونيا. ووجيش بوزيك، هولندا هيستر سومسن، والدانمارك رولف هولمبو،  والقائمين باعمال سفارتي بلغاريا بيدكو دييميتروف، وفنلندا جوها رايين.
وقد تناول الاجتماع موضوع الارهاب، حيث شرح الوزير باسيل موقف لبنان بشأن المشاركة في الحرب على الارهاب.  وجرى البحث في مشروع مشترك بين الوزارة والاتحاد الاوروبي
بعد الاجتماع قالت إيخهورست: ” طلبنا الاجتماع بالوزير باسيل، على ما جرت العادة بأن نلتقيه دورياً كل ستة أشهر، لمناقشة الاوضاع في لبنان والمنطقة. وكان اجتماعا جيداً تطرقنا خلاله الى جولة أفق حول الأولويات التي يعمل عليها وزير الخارجية حالياً من أجل مصلحة وطنه.
واضاف: وضعنا الوزير باسيل في اجواء  المواضيع الكثيرة التي تمت مناقشتها خلال محادثاته في  نيويورك، فضلاً عن الجولة التي قام بها على بعض الدول الأوروبية، ونأمل أن نراه في عواصم أوروبية اخرى مثل بروكسل وسواها”.
وتابعت: “من المهم وضع كل التحديات التي تواجه لبنان نصب أعيننا، فمن جهتنا أمل السفراء أن يصار الى رؤية حل قريب لازمة رئاسة الجمهورية، لأننا نعتقد ان هذا الامر يعطي رسالة قوية للشعب الذي يحاول مواجهة العالم ويقول: “انظروا نحن لدينا مؤسسات دستورية فاعلة وبإمكاننا التوافق على مواضيع مهمة جداً”.
سئلت: هل ناقشتم كيفية تقديم المساعدات المالية للحكومة اللبنانية والجيش اللبناني؟
أجابت: ناقشنا بالفعل كل حاجات البلاد والحكومة ايضاً في هذه المرحلة بالنسبة لموضوع تقديم المساعدات للجيش وللنازحين، وكما تعلمون انها ليست المرة الاولى التي نناقش فيها هذا الامر، ولكن كل السفراء أعادوا التأكيد على استمرار الدعم للبنان، وسوف يكون هناك زيارات في المستقبل القريب لمسؤولين من كل الدول الأوروبية للتأكيد على التزامنا بهذا الأمر.
سئلت: هل بحثم حل ازمة النازحين؟
أجابت: سنستمر في مساعدة النازحين السوريين وسوف نزيد من قيمة مساعداتنا، ولن تكون هذه المساعدة مقتصرة على النازحين إنما أيضاً ستشمل اللبنانيين ولبنان، نظرا لحاجاته الكبيرة، وإن الاتحاد الاوروبي لن ينسى أبداً لبنان، وهذا امر واضح، وهذه هي الرسالة التي نقلناها الى الوزير باسيل.

السفير البرازيلي
والتقى الوزير باسيل السفير البرازيلي الفونسو ماسوت في زيارة وداعية لمناسبة انتهاء مهامه الدبلوماسية في لبنان.
 وتطرق الاجتماع الى الاجواء الايجابية التي سادت في   اجتماع  ” ميركوسيو” حول اتفاقية التبادل التجاري بين لبنان ودول اميركا اللاتينية
السفير الروسي
واستقبل باسيل السفير الروسي الكسندر زاسبيكن والقنصل الفخري لروسيا في لبنان – رئيس جمعية الصداقة اللبنانية الروسية جاك صراف. وأبلغ الوزير باسيل السفير زاسبكين بالمراسلات والاجراءات التي وجهتها وزارة الخارجية اللبنانية الى  نظيرتها الروسية والمتابعة التي قام بها سفير لبنان في روسيا شوقي بو نصار واستعداد روسيا لاستيراد كميات كبيرة من التفاح .
 وشدد الجانبان على اهمية استعداد لبنان  لتصدير المنتجات الزراعية والصناعية بالمواصفات اللازمة وتوفير شروط  انتقالها الى روسيا، حيث ان التجار مستعدون لاستلامها.
وقال زاسيبكين  بعد اللقاء: “أجرينا اجتماع عمل مع الوزير باسيل وجرى البحث في إمكانية التعاون بين البلدين لا سيما اننا نحتفل بالذكرى السبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بيننا. وقد بحثنا مجمل القضايا المتعلقة بالتعاون الروسي مع لبنان في المجالات كافة، السياسة والثقافية والاقتصادية وخاصة الاستفادة من الفرص المتوافرة حاليا لتطوير الصلات الاقتصادية بين البلدين.” اضاف:” وطبعا بحثنا القضايا الملحة واعربنا عن التضامن الروسي مع لبنان الذي يقف في الصف الأمامي لمواجهة الارهاب. ونحن نقدر الجهود المبذولة في هذا المجال من قبل السلطات اللبنانية والجيش اللبناني. ونؤيد مبادرة الوزير باسيل في موضوع التوجه اللبناني للمحكمة الجنائية الدولية، وفي إطار مكافحة الارهاب أيضاً.”
من جهته قال صراف:” لقد لفتنا اهتمام معالي وزير الخارجية بموضوع الزراعة، وخاصة التفاح نظرا لأهميته. لقد استلمنا عقود تصديرية من شركات روسية مهتمة بشراء كل الانتاج اللبناني من التفاح والعنب والبندورة والبطاطا وغيرها من السلع. وقد سلمنا الوزير باسيل هذه العقود، لكن على الشركات اللبنانية ان يكون لها القدرة التصديرية ضمن المواصفات الروسية، كما ان تكون الأسعار منافسة.” واضاف صراف:” تأتي هذه الخطوات في إطار تشجيع العلاقات اللبنانية الروسية لمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين”.-انتهى-
———
اللواء اللوجستي تسلم كمية من المساعدات الأميركية

(أ.ل) – بحضور عدد من ضباط الجيش ومن مكتب التعاون الدفاعي الأميركي في لبنان، تسلّم اللواء اللوجستي عبر مطار رفيق الحريري الدولي كمية من الذخائر المتنوعة، وتأتي هذه الدفعة الجديدة ضمن إطار برنامج المساعدات الأميركية المقررة للجيش اللبناني، والالتزامات والاتفاقيات الموقعة بين الجانبين.  –انتهى-
——–
ارسلان: عقلية التبعية للخارج أوصلت الإرهاب الدولي إلى قلب لبنان

(أ.ل) – نظم منتدى “الشباب الديموقراطي اللبناني” العشاء السنوي الثامن برعاية وحضور رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان في فندق “هيلتون – حبتور” في سن الفيل.
وحضر الحفل الوزير غازي زعيتر، سفير روسيا الكسندر زاسبكين، سفير الباراغواي حسن ضيا، النواب غازي العريضي، فؤاد السعد، هنري الحلو، الوزيران السابقان مروان خيرالدين ومحمود عبد الخالق، ممثل قائد الجيش العميد طاهر ابو ابراهيم، نائب رئيس مجلس النواب سابقا ايلي الفرزلي، مسؤول العلاقات الدولية في “حزب الله” عمار الموسوي، صالح حديفة ممثلا رئيس “جبهة النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط، محافظ الجنوب منصور ضو، ممثلو الأجهزة الأمنية والأحزاب والشخصيات السياسية والجمعيات والهيئات الإقتصادية ورجال الاعمال، وشخصيات.
بعد النشيد الوطني ونشيد الحزب، ألقت عريفة الحفل ليليان حمزة كلمة ترحيبية.
ثم ألقى ارسلان كلمة قال فيها: “إن واقع الحال هو أن البلاد تدور حول ذاتها، دوران التائهين حول ذاتهم، بحثا عن مخرج يحل أزمة، ويؤدي بدوره إلى مخارج تحل أزمات. فقد أصبح الإتكال على الخارج، لحل أزماتنا في الداخل، والأسوأ من ذلك أنه ليس في الإتكال على الخارج فحسب، بل تنفيذ إرادته، وهذا ما يصنف في خانة “الواقعية السياسية”.
وأضاف “نحن في الحزب الديمقراطي اللبناني وفي مدرسة بطل الإستقلال الأمير مجيد ارسلان، نعتبر أن الإتكال على الخارج هو أبعد ما يكون عن الواقعية السياسية، لا أريد أن أعطي جريمة ربط الإرادة الداخلية بقرارات الخارج، الوصف الذي تستحقه هذه الجريمة كي لا أصب الزيت على نار الأزمة، ولكن هذه التبعية للخارج، أقل ما يقال فيها إنها فعل عدم إيمان بلبنان الوطن. هكذا، وبكل بساطة ووضوح، يصبح عدم الإيمان بلبنان الوطن هو القاموس السياسي لمن يريد تعاطي شؤون الدولة على قاعدة “الواقعية السياسية” الكاذبة المعتمدة في إدارة قرار الدولة”.
وتابع “منذ سنوات قلنا وتوقعنا حدوث الأزمة التي وصلنا إليها اليوم، وأصبحت دولتنا موضع سخرية عند دول العالم، بينما الوطن ينزف دما، يعاني نزفا قويا في أجيال شبابه وكفاءاته الصاعدة. قلنا منذ سنوات إن الأزمة التي تدور البلاد في حلقتها المفرغة هي أزمة نظام وليست أزمة حكم أو حكومة. وبناء عليه طرحنا عام 2009، في الذكرى السنوية الأولى لإستشهاد أخي ورفيق دربي الشيخ صالح فرحان العريضي، فكرة عقد مؤتمر تأسيسي لصياغة نظام سياسي جديد يخرج الدولة من هذا المأزق الوجودي، ويبني مؤسسات حضارية تلبي مطالب الشعب اللبناني، وطموحات أجياله الشابة، بدلا من تمضية الوقت في تلبية إرادة أعداء لبنان وقرارات الخارج كما هي الحال اليوم”.
وأسف “لعدم التجاوب مع الفكرة، فقد اعتبروها مخالفة لواقعيتهم السياسية العقيمة، واستمروا في رفضهم هذا حين أعلن السيد حسن نصرالله إقتراحا مماثلا، واعتبروا أن اقتراحه يهدد وجود لبنان من أساسه”.
وقال: “لقد رفضوا فكرة المؤتمر التأسيسي خوفا من تغيير النظام الحالي، الذي أصبح في الواقع نظام تمييز عنصري بامتياز، نظام Apartheid يقسم الناس إلى درجات في المواطنية، وهو نظام المعتقلات الطائفية والمذهبية. فإن هذا النظام هو سبب مآسينا كلها، وسبب مظالمنا كلها، فمع مثل هذا النظام لا تنتظروا قيام وحدة وطنية بين اللبنانيين، لأنه نظام يحمي الفساد والخيانة وكل أنواع الجرائم، ويغذيها”.
أضاف “الأكثر من ذلك هو أن نظام التمييز العنصري يكرس التبعية للخارج، لكونه يحمي الإنتماءات غير الوطنية ويجيز الإنتهاك المستدام للدستور وللقوانين، ويوسع مساحة الفقر والحرمان، ويجهز على ما تبقى من البيئة، إلى ما هنالك من آفات إن لم نقض عليها سوف تقضي هي علينا، ومن أبرزها اليوم آفتان: آفة انتهاك الدستور، وآفة الإرهاب الذي بات يهدد الكيان اللبناني من أساسه”.
وأكد “أن عقلية المعتقلات الطائفية والتبعية للخارج هي التي أوصلت الإرهاب الدولي إلى قلب لبنان، مما يعني أن هذا النظام المنحط والذي يصنفني أنا طلال مجيد ارسلان مواطنا من الدرجة الخامسة، لا بل وأكثر، إن هذا النظام يفرق بين اللبنانيين ولا يجمعهم، وهو البيئة الحاضنة الفعلية للارهاب الدولي في لبنان، والذي لا خير يرجى منه، بل هو الحاضنة الفعلية للارهاب”.
وأعلن “أن هذا الواقع المؤسف والمخزي يختصر حقيقة الأزمة التي أوصلت الآن إلى خطف الجنود اللبنانيين ومقتل بعضهم وتجمع أهالي بعضهم الآخر واعتصامهم على الطرق، في محاولة للضغط بغية إنقاذ أبنائهم”.
وأعرب عن تضامنه وتعاطفه مع أهالي الجنود اللبنانيين المخطوفين قائلا: “نترحم على أرواح الشهداء وندعو إلى الحكمة في تحديد المواقف، وليس الإنفعال. وعلى هذا الصعيد لا بد من توجيه التحية إلى والد الشهيد البطل علي السيد وإلى والدي الشهيدين البطلين مدلج وحمية. هؤلاء أعطوا اللبنانيين والعالم دروسا في الإنسانية والتعقل والوطنية”.
وأوصى ارسلان “بضرورة الانكباب على دراسة ما صدر عن آباء الشهداء الثلاثة، والمحاضرة في مضمون مواقفهم المشرفة التي تؤكد صحة استمرار الرهان على الوحدة بين اللبنانيين، والتفاؤل بإنقاذ الوطن، والإجهاز على نظام التفرقة العنصرية المجرم الساقط، قبل أن يجهز هو على الوطن”.
وأكد “أن نظاما كهذا يؤدي بالدولة إلى سلوك مشين كهذا، فنصل إلى نتائج كهذه. كما وجه تحية إلى الجيش اللبناني، داعيا السلطة السياسية الى “عدم التردد قطعا في قبول الهبات العسكرية الإيرانية والروسية”، ومؤكدا أن “التمنع عن قبول هذه الهبات هو مؤامرة على الجيش وعلى الوطن”.
وختم “نحن الآن في لحظات الحقيقة، والأيام تثبت كل لحظة أن معادلة الشعب – الجيش – المقاومة هي الوحيدة التي يمكن البناء عليها لحماية الوطن. كما أن تجربتنا نحن في الجبل، مع أخي سماحة السيد حسن وأخي وليد بك جنبلاط، حولت الجبل بالفعل إلى درع من فولاذ”.
واعتبر أن “هذه التجربة الوطنية المميزة التي تحترم مبدأ التنوع والتمايز يجب أن تنسحب على كل المناطق اللبنانية، منطقة تلو منطقة”.
وأنهى كلامه بالقول: “هذا هو الموقف الوطني المسؤول الكفيل بتثبيت ركائز الوطن في هذه الأرض التي باركها الله، ونحن قبل غيرنا نعرف معنى ذلك، كيف لا وقد أرسى أسلافنا الميامين حجر الأساس لبناء هذا الوطن منذ العام 659 ميلادي؟”. وبعد الكلمات قدم ارسلان والمهتار الدروع التقديرية لكل من قائد الجيش ممثلا بالعميد طاهر ابو ابراهيم والعملاق الراحل وديع الصافي ممثلا بنجله الفنان انطوان، وكذلك درع تقدير للشاعر المخضرم طليع حمدان. وتخلل الحفل عرض لوثائقي عن أبرز انجازات منتدى الشباب الديمقراطي لعام 2013 – 2014، ثم ألقى الشاعر طليع حمدان قصيدة، ليختتم الحفل بوصلة فنية أحياها الفنان انطوان وديع الصافي وفرقته الموسيقية.-انتهى-
———-

سعيد بعد اجتماع 14 آذار: ليعد التيار الوطني حساباته ويقرأ ما يحصل

(أ.ل) – عقدت الأمانة العامة اجتماعها الأسبوعي في مقرها الدائم في الأشرفية، وبحضور: كمال اليازجي، فارس سعيد، دوري شمعون، ندي غصن، محمد حرفوش، نوفل ضو، هرار هوفيفيان، واجيه نورباتيليان، يوسف الدويهي، شاكر سلامة، اسعد بشارة، سيمون درغام، ربى كبارة، شربل عيد، وليد فخر الدين، علي حمادة، ايلي محفوض، جورج بكاسيني، نجيب ابو مرعي، آدي ابي اللمع، مصطفى علوشساسين ساسين، راشد فايد.
وبعد مناقشة الأحداث الأمنية الأخيرة واستعراض الوضع السياسي العام، الداخلي والإقليمي، أصدرت بيانا تلاه منسق الأمانة العامة الدكتور فارس سعيد وجاء فيه:
“تدين الأمانة العامة لقوى 14 آذار محاولة فصائل إرهابية قادمة من سوريا الدخول إلى لبنان في منطقة البقاع الشمالي، وتعتبرها انتهاكا فاضحا للسيادة الوطنية يستوجب التصدي له بالقوة نفسها من قبل الجيش اللبناني والسلطات الشرعية اللبنانية، لأن مسؤولية الدفاع عن لبنان تعود حصرا إلى الدولة اللبنانية وفقا للدستور اللبناني كما أنها مسؤولية دولية وفقا لشرعة الأمم المتحدة والقرارات الدولية ذات الصلة وفي طليعتها القرار 1701.
إن الأحداث الأخيرة كشفت بعض الأمور التي فرضت نفسها على جميع اللبنانيين:
1-كذبت الوقائع معادلة أمين عام “حزب الله” التي أطلقها في 25 أيار 2013 – تحت عنوان: “من يريد القتال فليذهب إلى سوريا”. إذ انتقلت المعارك إلى داخل لبنان بعد فشل هذا الحزب في إقامة “شريط عازل” كما ادعى في السابق حماية للبنان.
2-تصر المجموعات الإرهابية على تنفيذ تهديداتها بنقل الحرب إلى الداخل اللبناني ما لم ينسحب “حزب الله” من القتال الدائر في سوريا، وهذا الإصرار يشكل خطرا موصوفا على لبنان يوازي خطر قتال الحزب داخل سوريا.
3-إن أي اشتباك بين المجموعات الإرهابية والجيش اللبناني يوحد جميع اللبنانيين خلف جيشهم الوطني، بينما لا يتوفر هذا الإجماع عندما يكون الإشتباك مع “حزب الله” نظرا للاعتبارات الواردة أعلاه، فضلا عن حساسية الوضع الطائفي اللبناني.
4-إن التفجير الذي استهدف دورية اسرائيلية في مزارع شبعا يستدعي التساؤل عن مبرره بعد 8 سنوات من القرار الدولي 1701، والذي التزم به “حزب الله” في مجلس الوزراء، يوم إقراره، ثم ميدانيا بعد صدوره عام 2006.
وبرغم أن العملية، محدودة، كما تزعم اسرائيل، وكما تقول النتائج، فإن قوى 14 آذار تلاحظ وقوعها في إطار ما حدث بقاعا، ومجريات المفاوضات الايرانية النووية، والصراعات الإقليمية الدولية المتشعبة.
إن ادعاء “حزب الله” بمسؤولية “حماية الحدود اللبنانية” يخدم مصلحة النصرة و”داعش”، لأنه يستدعي انقساما لبنانيا – لبنانيا ويلغي دور الجيش كما أنه يلغي أيضا الحدود بين لبنان وسوريا ويسهل عمليا امتداد الحرب من سوريا إلى لبنان. وهذه هي الوضعية المثالية للإرهاب القائم الذي يسعى إلى إلغاء الحدود الدولية وسيادات الدول الوطنية.
تقترب شريحة من اللبنانيين من حالة اليأس من الأوضاع وهذا شعور مفهوم، وبالرغم من ذلك تبقى قوى التعطيل منتظرة الضوء الأخضر الإيراني من أجل وضع لبنان على سكة الحل؛ بدءا بانتخاب رئيسٍ جديد ومرورا بتسليم “حزب الله” سلاحه إلى الجيش اللبناني التزاما بإعلان بعبدا وقرار الحكومة النأي بالنفس وكما فعلت من قبله “المقاومات” المتعاقبة على لبنان وفقا لاتفاق الطائف”.
وعلق سعيد على بيان تكتل التغيير والإصلاح فقال: “رد علينا شخص البارحة يدعي بأنه خبير بالقانون الدولي إنما الأكيد أنه ليس خبيرا بالسياسة ولا يعرف الحيثيات السياسية. نحن قلنا في بيان الأمانة العامة “إن الدفاع عن لبنان هو وظيفة موكلة إلى الدولة اللبنانية والجيش اللبناني ولا أحد فوض حزب الله أن يدافع عن لبنان لا شمالا ولا جنوبا”. وإذا كان هذا الكلام يشكل حساسية عند تيار أساسي في البلد إسمه “التيار الوطني الحر” فعليه أن يعيد حساباته السياسية. وهذا التيار يدعي أنه نمى في العام 1989 وأنه دعم الشرعية والجيش اللبناني إنما اليوم أصبح يدعم الميليشيات في لبنان ويسقط دعم الجيش اللبناني ومنطق الدولة. ونتمنى لهذا التيار أن يعود إلى قراءة ما يحصل. وإذا كان هناك قراءة قانونية دولية قدمها الوزير السابق سليم جريصاتي ندعوه إلى أن يتدرج في العمل السياسي حتى يفهم معنى القرار 1701″.-انتهى-
———
الوليد سكرية: لضبط النازحين كي لا يتحولوا الى كتلة بشرية
مسيطرة على الارض في شبعا والعرقوب

(أ.ل) – اوضح النائب الوليد سكرية، في حديث الى مصدر إعلامي ان “الجانب الشرقي من جبل الشيخ ضمن الاراضي السورية بات بيد النصرة وهي على حدود شبعا ومنطقة حاصبيا وبالتالي فان حراك الجبهة في فصل الشتاء هربا من البرد القارس في جبل الشيخ ستكون وجهته منطقة راشيا وصولا الى العرقوب وهي ستسعى الى تطبيق سيناريو عرسال وجرودها في منطقة العرقوب”.
ودعا سكرية الى “ضبط النازحين كي لا يتحولوا الى كتلة بشرية كبيرة مسيطرة على الارض في شبعا والعرقوب”، مشيرا الى ان “النزوح من منطقة الجولان الى العرقوب يدعو الدولة الى ان تبقى في حال يقظة خصوصا وان اسرائيل موجودة، وعندها تكون لاعب فتنة بين الفريقين”.-انتهى-
——–
قيادة الجيش: استشهاد أحد العسكريين
أثناء تفكيك عبوة ناسفة في المنطقة الحرة – طرابلس

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:
بتاريخه حوالى الساعة 18,15، وأثناء قيام وحدة من الجيش في المنطقة الحرة – طرابلس بالعمل على تفكيك عبوة ناسفة، انفجرت الأخيرة ما أدى إلى استشهاد أحد العسكريين، وعلى الأثر حضرت الشرطة العسكرية إلى موقع الانفجار وتولت التحقيق في الحادث.-انتهى-
———-
تجمع العلماء: المقاومة اثبتت أنها على جهوزيتها الكاملة

(أ.ل) – تنويهاً بكمين المقاومة الإسلامية للعدو الصهيوني في مزارع شبعا أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي: لقد بيَّنا في أكثر من بيان أن المقاومة الإسلامية هي الحامي للوطن من أي عدو يمكن أن يعتدي على أمنه وسلامه، وأن هذه المقاومة عندما قاتلت التكفيريين لم تفعل ذلك في إطار انحراف عن التوجه الأساسي وإنما تأكيداً على الصراع المستمر بين المقاومة والعدو الصهيوني، ذلك أن التكفيريين هم الوجه الآخر للعدو الصهيوني، وما احتضان هذا العدو لهم في ريف القنيطرة وتقديم العون لهم إلا دليلاً على ذلك. انطلاقاً من ذلك فإننا في تجمع العلماء المسلمين يهمنا أن نؤكد ما يلي:
أولاً: لقد أثبتت المقاومة الإسلامية أنها ما زالت على جهوزيتها الكاملة في مواجهة العدو الصهيوني وأنها تعتبره العدو الأول ولن تسمح له بانتهاك سيادتنا والاعتداء على أمننا.
ثانياً: إن مقاتلة المقاومة للعدو التكفيري يأتي في نفس سياق قتالها العدو الصهيوني وهو لن يؤثر على جهوزيتها في مواجهته والرد عليه.
ثالثاً: إن تسمية العملية باسم عملية الشهيد حسن علي حيدر هو رسالة للعدو الصهيوني أن أي عمل يقوم به العدو كما الذي أدى إلى شهادة الشهيد حسن في العبوة على شبكة الاتصالات سيؤدي إلى رد مناسب في الوقت والمكان الذي تختاره المقاومة.
رابعاً: لقد أثبتت المقاومة عجز العدو الصهيوني عن الرد وهو الذي يقول اليوم أنه يحتفظ بحق الرد، ما جعل كل المحللين الصهاينة يتحدثون عن تآكل قدرة الردع الصهيوني والتي هي عملياً تعني بداية النهاية لهذا الكيان الغاصب، والتي باتت قريبة بإذن الله تعالى.
خامساً: إلى الذي انبرى ومن سينبري بعده للحديث عن قرار السلم والحرب نسألهم أين كنتم عندما انتهك العدو السيادة الوطنية في أكثر من مرة وفي كل يوم، والاعتداء الأخير على الجيش اللبناني خير دليل على ذلك؟!! إن هذه الفئة كما في حرب تموز اختارت الذل والهوان للبنان على العزة والكرامة والسيادة الوطنية والمقاومة ليست بحاجة لدعمهم وهم دائماً كانوا يتآمرون عليها ويتربصون بها الشر. إلى المقاومة ومجاهديها تحية إكبار وإجلال، ولتستمر المقاومة حتى تحرير كل الأرض المغتصبة.-انتهى-
——-
الجيش: مناورة قتالية في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الأربعاء 8/10/2014 البيان الآتي:
 بتواريخ 9, 13 و15/10/2014، اعتباراً من الساعة 7,00 ولغاية الساعة 14,00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات والبقعة المحيطة، باجراء مناورة قتالية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية، واستخدام طوافات وزوارق حربية.
 لذا تدعو قيادة الجيش المواطنين إلى عدم الاقتراب والتجوال في محيط بقعة المناورة في التواريخ والتواقيت المذكورة أعلاه حفاظاً على سلامتهم الشخصية.-انتهى-
———
وفد من الديموقراطية زار فتحعلي: لابقاء قضية غزة على الاجندة الدولية

(أ.ل) – زار وفد من الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين ضم عضو المكتب السياسي مسؤول الجبهة الديمقراطية في قطاع غزة صالح زيدان، عضو المكتب السياسي مسؤول الجبهة في لبنان علي فيصل وعضو المكتب السياسي محمد خليل، مقر السفارة الايرانية في بيروت والتقى السفير محمد فتحعلي، حيث تم عرض لاوضاع الشعب الفلسطيني وتداعيات العدوان الاسرائيلي على القطاع.
اثر اللقاء، قال زيدان: “اكدنا ضرورة تآزر الجميع لاغاثة شعبنا في القطاع الذي يعيش الآن تداعيات العدوان على مختلف المستويات الاقتصادية والاجتماعية، وبالتالي فمن شأن اي دعم ان يعيد الحياة الى طبيعتها في القطاع ويبث في شعبنا روح العزيمة والاصرار على مواصلة التحدي والمواجهة”.
تابع “تحاول اسرائيل اللعب على عامل الوقت، بعد ان جندت سفاراتها في اطار حملة سياسية وقانونية بدأتها مؤسساتها لامتصاص المواقف الدولية الضاغطة ولتحسين صورتها امام الرأي العام العالمي، وبالتالي افراغ المفاوضات القادمة التي ستجري نهاية الشهر الحالي من اية مضمون والتهرب من موجبات الاستجابة للمطالب الفلسطينية”.
اضاف “لذلك ندرك صعوبة المعركة التفاوضية القادمة ولضرورة استمرار التحركات الشعبية والرسمية الضاغطة على الاحتلال، بهدف ابقاء قضية غزة والعدوان في الضفة على الاجندة الدولية”.
وقال: “نرحب بانعقاد اجتماع حكومة التوافق الوطني في قطاع غزة وندعو الى البناء على ما هو ايجابي وتعزيز الوحدة الوطنية ودعوة المجتمع الدولي والحكومة الفلسطينية الى تحمل المسؤولية تجاه قطاع غزة لجهة فك الحصار والعمل على فتح جميع المعابر واطلاق سراح جميع الاسرى”.
وختم “ان تسارع الاحداث من حولنا، يدفعنا الى الدعوة لاطلاق حوار وطني لتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية والمسارعة بالتوقيع على ميثاق روما والانضمام للمحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة اسرائيل وتقديم مجرميها الى العدالة الدولية”. –انتهى-
——–
حركة الأمة: لبنان مستهدف وتحت دائرة الخطر
من قبل العدو الصهيوني والمجموعات الإجرامية
 
(أ.ل) – سألت حركة الأمة أدعياء السيادة في لبنان, ماذا لو استطاعت المجموعات الإجرامية إختراق نقطة المراقبة التابعة للمقاومة في جرود بريتال, لكانت هذه المجموعات وصلت إلى القرى والبلدات البقاعية وكل المناطق اللبنانية؟
ورأت الحركة أن لبنان كان ولا يزال مستهدفاً وتحت دائرة الخطر من قبل الصهاينة فالإعتداء الأخير الذي طال شبعا والعرقوب دليل على العدوانية الصهيونية تجاه لبنان, ولا يمكن للبنان أن يقف  بوجه العدو الصهيوني والمجموعات الإجرامية والإنتصار عليهم إلاّ بوحدة أبنائه وتمسكهم بالمعادلة الإستراتيجية التي حمت وانتصر بها والمتمثلة في الشعب والجيش والمقاومة.-انتهى-
——–
ابو القطع: يجب على حزب الله ان يتحمل تبعات انتصاره على العدو الإسرائيلي

(أ.ل) – صدر عن المكتب الإعلامي لجمعية الدعاة ما يأتي :
بارك مربي جمعية الدعاة الإسلامية ، فضيلة الشيخ محمد بن درويش ابو القطع النقشبندي ، العملية الأمنية الموفقة التي أدت إلى إصابة عدد من الجنود اليهود الصهاينة.
وتابع قائلاً: أولاً أراد حزب الله أن يقول على أرض الواقع ومن خلال التجربة العملية الحية ، أن كل محاولات إشغاله والهائه عن قتال العدو الإسرائيلي لن تنجح وستبوء بالفشل بإذن الله تعالى ، وهذا هو الهدف الأساس من كل ما يجري وينفذ ، هذا للداخل .
ثانياً: أما للخارج فكانت رسالة صريحة وواضحة ، بأن المجاهدين الذين تم فرزهم وتدريبهم لقتال العدو الإسرائيلي، لا علاقة لهم بأية جبهة ثانية وثالثة تفتح على الحزب ، سواء بعدت المسافة أم قربت عن الحدود مع فلسطين .
ثالثاً: عندما انتهى عدوان غزة ، قلنا بأن المقاومة انتصرت بفعل عدم تمكن العدو الإسرائيلي من تحقيق أهدافه، وعليه يجب على حزب الله أن يتحمل تبعات انتصاره على العدو الإسرائيلي خلال عدوان تموز 2006 ، وعدم تمكينه من تحقيق أهدافه، لأننا ولأول مرة رأينا جيش العدو الإسرائيلي الذي كان لا يقهر ، يخرج مذموماً مدحوراً مقهوراً ، ولهذا الأمر ثمن وتبعات ، فيجب على الحزب أن يتحمل هذه التبعات.-انتهى-
———
جبهة العمل أشادت بالعملية البطولية التي نفذتها المقاومة الإسلامية
ضد دورية مؤللة للعدو الصهيوني الغاصب على تلال مزارع شبعا المحتلة

(أ.ل) – أشادت جبهة العمل الإسلامي في لبنان على لسان عضو مجلس قيادتها عضو مجلس أمناء حركة التوحيد الشيخ شريف توتيو ” بالعملية البطولية الجريئة التي نفذتها المقاومة الإسلامية على تلال مزارع شبعا المحتلة والتي استهدفت دورية مؤللة للعدو الصهيوني الغاصب مكبدة إياه خسائر في الأرواح والمعدات”.
 واعتبرت الجبهة “أن العملية الجريئة في الزمان والمكان تأتي في الوقت الذي تحاول فيه المجموعات الإرهابية والتكفيرية المتطرفة صرف الأنظار عن المعركة الأساسية مع العدو ومحاولة إلهاء وحرف المقاومة عن الوجهة الحقيقية للمعركة الداخلية والخارجية والتي يُعتبر فيها العدو الصهيوني طرفاً أساسياً ولاعباً مُحترفاً دون أن يحرق أصابعه فتأتي عملية المقاومة الإسلامية لتصحح المسار والمسير ، ولتؤكد أنّ مصير هذه الأمة هو مواجهة العدو الإسرائيلي مجتمعة والعمل على إتخاذ القرار الجريء والصائب والطبيعي من أجل تحرير القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك  ، ومن اجل تحرير فلسطين ، كل فلسطين من النهر إلى البحر”.-انتهى-
———-

كتلة المستقبل: إعطاء الذرائع المجانية للعدو الاسرائيلي في هذه الظروف
يطرح علامات استفهام كبرى حول التبعات

(أ.ل) – عقدت كتلة “المستقبل” النيابية اجتماعها الاسبوعي برئاسة النائب سمير الجسر، وعرضت الاوضاع في لبنان والمنطقة، وأصدرت في نهاية الاجتماع بيانا تلاه النائب محمد الحجار، دانت فيه الكتلة “الانتهاكات والاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على جنوب لبنان والتي تشكل خرقا فاضحا لقرار مجلس الامن الدولي وانتهاكا للسيادة اللبنانية”، معتبرة “في الوقت نفسه ان اعطاء الذرائع المجانية للعدو الاسرائيلي في ظل هذه الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة يطرح علامات استفهام كبرى حول ما قد تستجره من تبعات على لبنان شعبا ودولة”.
ودانت الكتلة “الاعتداءات التي قامت بها المجموعات الارهابية المسلحة على مناطق لبنانية يوم الاحد الماضي”، ورأت ان “هذه الاعتداءات تصب في خانة استمرار محاولة توريط لبنان في صراعات المنطقة”، مكررة مطالبة “حزب الله بالانسحاب الفوري والكامل من الداخل السوري، فتدخله في سوريا لا زال يشكل السبب الأساس لاستقدام لهيب النيران السورية”.
وإذ أكدت قناعتها “الراسخة بأن مسؤولية الدفاع عن لبنان هي مسؤولية حصرية على عاتق الدولة اللبنانية ممثلة بالجيش والقوى الأمنية الشرعية”، ذكرت بأن “قرار مجلس الأمن 1701 قد اتاح في بنده الرابع عشر للحكومة اللبنانية امكانية الاستعانة بقوات الامم المتحدة لضبط كامل الحدود اللبنانية”.
وتابعت الكتلة قضية العسكريين المخطوفين، فجددت تضامنها “الكامل معهم ومع اهاليهم”، مشيرة الى أن “ما يقوم به رئيس الحكومة والحكومة يجب أن يحظى بالدعم الكامل وصولا لتحرير المخطوفين”. واعتبرت ان “اهم مقايضة يمكن ان تحصل هي انسحاب حزب الله من سوريا مقابل اطلاق سراح المخطوفين جميعا. ولعل حزب الله مطالب بمواجهة الحقيقة والاقلاع عن سياسة الهروب الى الامام والتسبب بمزيد من الضحايا اللبنانيين والسوريين”.
كذلك تابعت الكتلة “باهتمام نتائج زيارة الرئيس سعد الحريري للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والتي بحثت الاحداث التي تجري في لبنان وسوريا والمنطقة، والتي تبين من خلالها وضوحا في وجهة النظر الفرنسية فيما يخص لبنان، وأكد خلالها الرئيس الحريري على ان انتخاب رئيس للجمهورية يبقى اولوية قبل اي شيء آخر”.
وأبدت الكتلة ارتياحها الى “مسار هبة المليار دولار المقدمة من المملكة العربية السعودية والتي بدأ تنفيذها فعلا والتي سيتابع تنفيذ الشق الفرنسي منها في القريب العاجل بالتعاون مع الجيش اللبناني والقوى الامنية”، مشددة على “ما اعلنه الرئيس الحريري لجهة ان ما حصل في الايام القليلة الماضية وما يحصل في لبنان منذ فترة هو امر خطير جدا ويجب ان يتكاتف جميع اللبنانيين في ما بينهم وان يفهموا ان لا شيء يمكن ان ينقذ لبنان الا وحدة اللبنانيين انفسهم”.
وجددت مطالبتها الحثيثة للمسؤولين ب”العمل الجاد لمعالجة الازمات الحياتية التي يواجهها اللبنانيون خصوصا ازمة الكهرباء التي تفاقم وضعها في الشهرين الاخيرين”، مطالبة ب”ضرورة المعالجة الجذرية عن طريق تطبيق القانون رقم 462/2002 الرامي إلى تخصيص في القطاع والى انشاء الهيئة الناظمة له”.-انتهى-
———
المرابطون والمركز اللبناني العربي: لدعم الجيش وتوحيد الصفوف

(أ.ل) – استقبل أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين – المرابطون العميد مصطفى حمدان وأعضاء الهيئة القيادية، رئيس المركز الثقافي اللبناني العربي خليل ديب على رأس وفد وتم التشاور في آخر المستجدات المحلية والاقليمية.
بعد اللقاء، تحدث بإسم الوفد نائب رئيس المركز الثقافي اللبناني العربي الدكتور محمد عيتاني مؤكدا “ضرورة العمل من أجل توحيد الصفوف في وجه الخطر الداعشي الارهابي التكفيري وتقوية الوحدة الوطنية لمحاربة الفتنة الطائفية والمذهبية”.
وشدد على “وجوب دعم جيشنا اللبناني المقاوم ومؤسساتنا الوطنية”، وموجها “تحية صمود للجيش اللبناني الذي وجه ضربة قوية الى قلب الوحش الارهابي في عرسال”.
من جانبه، رحب حمدان بديب والوفد المرافق له مثمنا دورهم الثقافي والسياسي والخدماتي وشاكرا “سعيهم الدائم على اقامة الندوات واللقاءات الداعية الى لم شمل كل أهلنا اللبنانيين خاصة في العاصمة بيروت”.
وثمن “المواقف الوطنية والقومية في المركز الثقافي اللبناني العربي التي تتلخص بالسعي الى الحفاظ على وحدة هذه الأمة ومحاربة التكفيريين الارهابيين والمخربين ووقوفهم الى جانب أهلنا في سوريا والى جانب الجيش العربي السوري والقيادة السورية”.
وأشار الى ان “بيروت المقاومة سيدة العواصم العربية التي استطاعت ان تدحر فلول الصهاينة واستطاعت ان تصمد وتقاوم والتي من على أرضها بدأ زمن الانتصارات ستبقى منارة لكل امتنا العربية”، متوجها بالقول الى “كل من يحاول ان يعبث بأمن بيروت وكل من يحاول ان يهدد بالدواعش وغيرهم: خسئتم لقد حاول قبلكم المعلمون الاساسيون الصهاينة اذلال بيروت لكنها كانت تأكل دمها ولحمها وترفض الاستسلام وتقاوم وتقاوم”. ورأى أن “تفجير المقاومة للآلية الاسرائيلية عند مرتفعات مزارع شبعا يؤكد المؤكد وهو أن المقاومة كانت وستبقى في طليعة المجاهدين من أجل تحرير فلسطين كل فلسطين وقدسها الشريف”، لافتا الى ان “هذه العمليات هي جزء من كل في الصراع الدائر ضد العدو الاسرائيلي من كريات شمونة الى ايلات”.-انتهى-
———

 

التعبئة التربوية في حزب الله: لا للزيادة على الرسوم الجامعية

(أ.ل) – عقدت اللجنة المركزية للتعبئة التربوية في “حزب الله”، اجتماعا تناول آخر المستجدات التربوية الجامعية.
وهنأت في بيان “أهل الجامعة اللبنانية على تشكل مجلس الجامعة وبدء عمله بعد توقف دام أكثر من 10 سنوات”، ودعت الى “إكمال نصابه بانتخاب عضوين ممثلين للطلاب فيه، وإلى اعتبار أولى اولويات المجلس اصلاح الخلل في تطبيقات نظام LMD حيث كثرت الخروق القانونية واصبحنا أمام نظام جديد”.
وشددت على “رفض أي زيادة على الرسوم الجامعية في الجامعة الوطنية الحاضنة للفقراء”، مرحبة “بالخطوة التراجعية التي حصلت حماية للجامعة بعدما تراجعت حصتها من 62% من عدد طلاب التعليم العالي في لبنان عام 2000 إلى 36% عام 2014”.
ودعت التعبئة التربوية إلى “إكمال انتخابات الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين ضمن الاستحقاقات المحددة”، وأملت من الرابطة الجديدة “الوقوف الى جانب مجلس الجامعة الجديد في عملية النهوض بالجامعة بجعلها تليق بالشعب اللبناني العزيز التواق للعلم والتقدم والازدهار”.
وأهابت بوزير التربية والتعليم العالي ورئيس الجامعة اللبنانية “التنبه لمخاطر زيادة الرسوم المالية وامتحانات التصفية على القدرة الاستقطابية، فتهجير الطلاب من الجامعة اللبنانية لا يعد سياسة حكيمة”.
وشددت على “ضرورة عدم الانجرار لمثل هذه السياسات، وخصوصا في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة التي يمر بها اللبنانيون، والتي وضعت ثلثي الشعب اللبناني في خط الفقر والعوز”، وأملت “ألا توضع أي عراقيل في بداية العام الدراسي بحجة عدم وجود تغطية مالية للمتفرغين الجدد”.
وهنأت التعبئة التربوية “اللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا بحلول عيد الأضحى المبارك”، متمنية لهم “كل التوفيق والنجاح وللبنان القوة والمنعة في وجه عدوان الصهاينة المحتلين والتيارات التكفيرية الظلامية التدميرية”.-انتهى-
——–
انتهت النشرة
 

 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

j.aoun20-6-2018

نشرة الأربعاء 20 حزيران 2018 العدد 5588

قائد الجيش تفقد الوحدات المنتشرة على الحدود الجنوبية: لبنان يواجه ثلاثة تحديات العدو الإسرائيلي والإرهاب ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *