الرئيسية / النشرات / نشرة الأحد 31 كانون ثاني 2016 العدد 4012

نشرة الأحد 31 كانون ثاني 2016 العدد 4012

katholic31-1-2016

المجلس الأعلى للروم الكاثوليك: لسدّ الشواغر في بعض الإدارات وخصوصاً الأشغال والضمان

(أ.ل) – عقدت الهيئة التنفيذية للمجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك إجتماعها الشهري في المقر البطريركي في الربوة، برئاسة غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث لحام وحضور نائب الرئيس الوزير ميشال فرعون والأمين العام العميد شارل عطا وأمين الصندوق الياس ابو حلا والوزير السابق سليم جريصاتي والأعضاء.

درست الهيئة جدول أعمالها وتداولت في الأوضاع الراهنة على الساحة اللبنانية وفي المنطقة، وفي نهاية الإجتماع أصدرت البيان الآتي:

أولاً: رحّب المجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك بالمصالحة التي حصلت بين التيار الوطني الحرّ والقوات اللبنانية، وأمل أن تتوسع لتشمل الأطراف اللبنانية كافةً بما يريح الساحتين المسيحية واللبنانية، ما يؤسس لتفاهمات أشمل تسهّل الوصول، في أسرع وقت، إلى إنتخاب رئيس للجمهورية ووضع حدّ للتعطيل وإطلاق عجلة الحياة الدستورية بعد طول انتظار.

ثانياً: مع قرب إنتهاء عمل اللجنة النيابية المكلّفة درس مشاريع وإقتراحات القوانين الإنتخابية المعروضة أمام المجلس النيابي، يهمّ المجلس الأعلى التأكيد على وجوب إعتماد قانون إنتخابي عادل ومنصف، يؤمّن صحة التمثيل لمختلف مكونات الوطن وطوائفه، بحيث يأتي هذا التمثيل ترجمةً حقيقية لما نصّت عليه المادة 24 من الدستور.

ثالثاً: إعتبر المجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك أن ما يحصل في المديرية العامة لأمن الدولة من حصارٍ ماليّ وتضييق على صلاحيات المدير العام أمر لا يجوز السكوت عنه وخصوصاً بعد أن ناشد المجلس الأعلى المعنيين معالجة هذا الأمر من دون أن يلقى آذاناً صاغية، علماً أننا بأمس الحاجة إلى تفعيل عمل أمن الدولة لمكافحة الإرهاب.

اطلع الوزير فرعون المجتمعين على تطورات المسألة وما حصل في مجلس الوزراء أمس بهذا الخصوص، إن المجلس الأعلى يناشد رئيس الحكومة التدخل لحلّ هذا الموضوع وخصوصاً أنه أصبح مادة شبه يومية لوسائل الإعلام من شأنه أن يزعزع ثقة المواطنين بأجهزتهم الأمنية.

رابعاً: توقّف المجلس الأعلى، بقلقٍ شديد، أمام ما تشهده وزارات عدّة من تعيينات إداريّة تؤدّي الى تحجيم الحضور المسيحي فيها، ودعا الى سدّ الشواغر في بعض الإدارات، وخصوصاً في وزارة الأشغال والضمان الاجتماعي.

خامساً: يرى المجلس أن تراكم الملفات الحياتية الملحّة وعلى رأسها ملف النفايات الذي دخل شهره السابع، وما يتركه من تداعيات سلبية على صحة المواطنين وعلى صورة لبنان، يدعو إلى انتظام عمل مجلس الوزراء، وقيام الإدارات والمؤسسات العامة بدورها والإهتمام بشؤون المواطنين وحاجاتهم.

سادساً: وضع غبطة البطريرك المجتمعين في أجواء اللقاءات التي عقدها أثناء زيارته مصر، واجتماعه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وأثنى المجلس على المواقف التي أطلقها غبطته.-انتهى-

——-

mhm raed

رعد: لرسم قوانين لا تغلب مصلحة فئة أو شخص على الشعب

(أ.ل) – تساءل رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد، “كم نحن بحاجة إلى علاقات في ما بيننا كجماعات مكونة في هذا الوطن الواحد، والذي نريده واحدا موحدا، كم نحن بحاجة إلى الوفاء بالعهود والإستقامة بالسلوك، وأن نرسم القوانين من أجل أن تحقق المصالح العامة المشتركة للمواطنين دون أن تغلب مصلحة فئة أو شخص على حساب مصلحة الشعب والأمة كلها، وكم أن اللبنانيين بحاجة إلى أن يراجعوا حساباتهم في ما يدخرونه من إلتزامات لا يقيمون لها وزنا ومن عهود لا يفون بها، ومن تعهدات يخلون بأدائها، وكيف تستقيم مجتمعاتنا إذا كان لدينا هذه العوارض، وهذه العوارض ربما تكون في بعض الناس والأخطر أن تكون في بعض المسؤولين الذين يتصدون للشأن العام، بهذه العوارض تخرب الدولة وينهار المجتمع وتتفكك أوصاله، ولا يكون هناك مجال لإتفاق أو تفاهم، السمة التي تحكم حينذاك هي سمة التربص والحذر والخوف من الغدر ومن الطعن في الظهر ومن الخيانة والتحلل من الإلتزامات، أي مواثيق حينئذ يعمل بها ويراهن عليها، وأي دساتير تعتمد من أجل تنظيم حياتنا السياسية والدستورية والقانونية والإجتماعية والإقتصادية”.

كلام رعد جاء خلال حفل تأبيني في حسينية بلدة ميفدون، بحضور النائب عبد اللطيف الزين، مسؤول المنطقة الثانية في “حزب الله” علي ضعون، رئيس المكتب السياسي لحركة “أمل” جميل حايك، ورجال دين وشخصيات سياسية، وفاعليات إجتماعية وبلدية.

وأضاف “نتطلع من خلال مدرستنا الجهادية المقاومة أن نقدم نموذجا في هذا السلوك، نموذجا في العطاء بدون مقابل، نموذجا في التضحيات من أجل الآخرين، وفي التقرب إلى الله لخدمة عيال الله، نموذجا بالصدق والإخلاص والثبات والشجاعة والبطولة والشهامة والحمية والوفاء، وهذه مدرسة ستترك بصماتها في حياتنا الوطنية والقومية والإنسانية عامة”.

وتابع “أصبح ينظر لنا بمهابة في الأوساط الإقليمية والدولية، لأننا نلتزم هذه المدرسة ونقدم هذا النموذج في الموقف والسلوك والأداء، ولسنا ننتظر مكرمات من أحد، لسنا بحاجة لمكرماتهم، وإنما نمارس صدقيتنا في عهدنا مع الله وشعبنا ووطننا”.-انتهى-

——

walid junblat

جنبلاط التقى السفير الاميركي في المختارة

(أ.ل) – التقى رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط في قصر المختارة، ظهر اليوم، السفير الاميركي في لبنان ريتشارد جونز، يرافقة وفد من اركان السفارة، بحضور نائب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي للشؤون الخارجية المحامي دريد ياغي والمحامي شارل نجيم.

وجرى في اللقاء عرض الاوضاع السياسية العامة على الساحتين المحلية والعربية والدولية. واستبقى النائب جنبلاط ضيوفه الى الغداء.-انتهى-

——-

abbas hashem

عباس هاشم: المستقبل اكثر المتضررين من تلاقي الوطني الحر مع القوات

(أ.ل) – رأى النائب عباس هاشم أن “ما حصل بين حزب القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر وحدة حقيقية وانجاز كبير، مشيرا الى ان “السيادة والشراكة قد تكاملتا عبر اعادة الاعتبار للرأي المسيحي كشريك أساسي في تكوين السلطة، وهذا ما شكل صدمة لتيار المستقبل”.

هاشم وفي حديث لمصدر إعلامي اعتبر ان “الحوار بين سمير جعجع والنائب العماد ميشال عون مهد الطريق امام ترشيح الاخير”، مؤكدا أن “الواقع المسيحي اليوم يأخذ طريقا مستقلا بعدما كان منقسما بين السنة والشيعة”، معتبرا أن تيار المستقبل أكبر المتضررين من التحالف”. وشدد على ان “ما يجمع اطراف 8 آذار ثوابت واحدة” مشيرا في هذا الاطار الى ان “هناك مشاورات دائمة بين التيار الوطني الحر وتيار المرده في موضوع الرئاسة”، لافتا الى ان “مشكلة تيار المستقبل اليوم في الرزمة التي كانت مطروحة والتي يشدد على وجودها اليوم وعلى رأس بنودها قانون الانتخاب”، داعيا الجميع الى “قراءة التحالف المسيحي الجديد بتمعن والذي ظهر جليا في اجتماع بكركي امس والذي ناقش ملف التعيينات المسيحية في الدوائر الرسمية”.-انتهى-

——

images[4]

أسامة سعد: كرامة الشعب تتأتى عبر الدفاع عن حدوده

والأطماع الإسرائيلية بأرضه وتتأمن من خلال المقاومة

(أ.ل) – اعتبر أمين عام التنظيم الشعبي الناصري، أسامة سعد، أن ما يحصل في الواقع اللبناني من اتفاقات حول رئاسة الجمهورية إنما هي اتفاقيات يمكن وضعها في إطار تحقيق مصالح خاصة وامتيازات لا تتناسب مع مصالح الشعب اللبناني.

وخلال لقائه عضوات الهيئة النسائية في التنظيم، قال سعد “لا يوجد انتخابات قريبة لرئاسة الجمهورية، وهناك تعطيل لكل المؤسسات”، مضيفًا “نحن نؤكد أننا نقف إلى جانب من يحمل برنامجاً يعبر عن تطلعات الشعب اللبناني، ولا نرى في هذه المرحلة من يحمل هذا البرنامج، الشعب اللبناني يريد كرامته الوطنية التي تتأتى عبر الدفاع عن حدوده في مواجهة التهديدات والأطماع الإسرائيلية بأرضه وتتأمن من خلال المقاومة، والمرشحان الأساسيان فرنجية وعون هما من داعمي هذا الخيار”.-انتهى-

——

abd allatif daryan

دريان استنكر تفجير مسجد السعودية: أعمال عدوانية لا تمت للدين بصلة

(أ.ل) – استنكر مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في بيان اليوم “العمل الإرهابي الذي استهدف مسجد الرضا في الإحساء بالمملكة العربية السعودية واسفر عنه قتلى وجرحى”، واكد أن “هذه الأعمال العدوانية لا تمت إلى الدين بصلة وتأتي في سياق الجرائم التي تستهدف المصلين الآمنين بهدف زرع الفتنة المذهبية وإشاعة الفوضى والكراهية بين أبناء الوطن الواحد”، وشدد على ان “المسلمين أمة واحدة وأن المؤمنين إخوة أيا كانت مذاهبهم، وأمن المملكة العربية السعودية هو من أمن ووحدة الأمة العربية وسلامتها وما يصيبها من مكروه يصيب جميع الدول العربية”. وتوجه إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بالتعازي، متمنيا للجرحى الشفاء العاجل.-انتهى-

——-

mhm yazbek

يزبك: الإرهاب التكفيري متمثل بعربان فقدوا غيرتهم وكرامتهم

ورموا بأنفسهم تحت أقدام الاستكبار ولم يتطلعوا إلى شعوبهم

(أ.ل) – أحيا “حزب الله” ذكرى أربعين عضو المجلس المركزي العلامة الشيخ محمد علي خاتون، باحتفال تأبيني في حسينية بلدة جويا الجنوبية، في حضور رئيس الهيئة الشرعية الشيخ محمد يزبك، عدد من القيادات الحزبية، وحشد من رجال الدين، شخصيات، فاعليات من مختلف المناطق اللبنانية، اضافة الى رؤساء بلديات ومخاتير، وحشد من الأهالي من مختلف القرى والبلدات والمدن الجنوبية.

تخلل الاحتفال تلاوة قرآنية ومجلس عزاء حسيني، ثم كلمة للشيخ يزبك استهلها بعرض لمناقبية الفقيد “الذي كان من أولئك الفقهاء الذين سبق فعلهم قولهم من خلال تزكية النفس وتربيتها والنظرة الواقعية إلى هذه الحياة والأمانة الإلهية التي شغلته، لكي يسلم هذه الأمانة كما أراد الله بتزكية الجهاد والعلم والمعرفة، وكذلك حمل الدعوة صادقا وفيا عاملا بالصالحات، وقد عشنا معه ليال قارصة وباردة ومظلمة في تلال ومواقع، لم نشعر فيها بلحظة كلل أو ملل أو تأفف، بل كان الهم هو كيف نؤسس لهذه الأمة عزتها وكرامتها، ولذلك فإنه عندما يقال إن الشيخ خاتون هو مؤسس للمقاومة فهذا صحيح، لأن المقاومة الإسلامية انطلقت من الحوزة التي كان فيها الشيخ خاتون مدرسا، ومن الموقع الذي تدرب فيه مع إخوة له، وعليه فإنه مؤسس وشريك في كل إنجاز ونصر، وهذه هي الصدقة الجارية التامة إلى الأبد، لأنه لم يعط هذه الأمة إلا المزيد من العزة والكرامة”.

وتطرق يزبك للشأن السياسي، فأكد “أن الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله تحدث بالأمس بالكلمة الفصل عندما قال: نحن لا نغير موقفنا، لأننا لا نتخذ القرارات بالانفعال، ولا تحكم العاطفة قرارتنا، وإنما نوازن بمقتضى الحكمة، ونتعاطى بالأخلاق والسياسة، ولذلك من بداية الطريق كان الموقف واضحا بالنسبة لحزب الله، ولكن الآخرين الذين لم يفهموا أو أرادوا أن يكابروا، حاولوا أن يشوشوا، فجاءت الصفعة من سيد الكلام بكل وضوح بكلمات عذبة سيالة تدخل إلى جميع القلوب، وترد على كل الشبهات، مضيفا أن هذا هو معنى الحكمة والموقف العزيز لهذه القيادة في مواجهة المؤامرات والخطط وما يقال هنا وهناك، وما يراد أن ينسبوه لهذه القيادة ولهذا الحزب بأنه إرهابي فهو من أجل التخفيف عن أنفسهم”، مشددا على “أن طرح سماحة السيد حسن نصر الله للسلة المتكاملة، إنما هو من أجل أن تلتقي الناس مع بعضها البعض، وتتحاور في ما بينها بعيدا من العصبية والعداء الآتي من هنا وهناك، وأيضا من أجل أن يكون لدينا دولة قوية قادرة أن تحمي هذا الوطن وسيادته من الإرهاب الصهيوني والتهديدات الإسرائيلية اليومية”، مؤكدا “أن المقاومة ستبقى دائما بالمرصاد لهذا العدو الإسرائيلي وللارهاب التكفيري، وأن ما يحصل اليوم في جرود عرسال بين النصرة وداعش، هو أن داعش تريد أن تتمدد لتصل بعض القرى السورية بالقرى اللبنانية، ولتأجج لبنان كما فعلت في سوريا والعراق، إلا أن المقاومة ستبقى في مواجهة كل هؤلاء، وستبقى قيادتها الحكيمة في لبنان تقودها من نصر إلى نصر ومن عز إلى عز”.

ورأى يزبك “أن ما أنجز في إيران بعد صبر طويل هو نتيجة تلك الإرادة الصلبة لشعب اعتقد بقائده وحكمته، وللمواقف العزيزة التي كانت تطلق طوال فترة العقوبات، فكان هذا الشعب رغم الحصار والمؤامرات أكبر مما تخيل الأعداء حتى تحقق الانتصار، بينما في المقابل نرى أن العالم كله قد تغير اليوم، ولكن الشمس بقيت هي الشمس، والموقف هو الموقف، والإسلام هو الاسلام، ولم يتغير لحظة، وهذا كله بفضل الله وحكمة القيادة في إيران”، مشيرا إلى “أن الذين يعيشون حال الخوف والقلق والهواجس من المستقبل ومما تم الاتفاق عليه حول البرنامج النووي الإيراني، هم العدو الإسرائيلي والإرهاب التكفيري المتمثل اليوم بعربان فقدوا غيرتهم وكرامتهم، ورموا بأنفسهم تحت أقدام الاستكبار، ولم يتطلعوا إلى شعوبهم، بل قاموا بالاستقواء على اليمن وتدمير بيوت شعبه استرضاء للعدو، إلا أن هذا لن يطول، وسيموتون بغيظهم”.-انتهى-

——

 

ahmad kabalan

احمد قبلان: شراكة المقاومة والجيش والشعب تحمي لبنان

(أ.ل) – أكد المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان أن “المطلوب اليوم هو رئيس جمهورية بكل ما للكلمة من معنى، لأن بعض السياديين يعتقدون أن كل شيء يمر بالصفقات، ولا فرق في ذلك بين رئاسة أو سيادة أو وظيفة، لأن من يعيش على الأوكسيجين الخارجي والمنافع يهمه أولا كم يربح، أما الوطن والناس والمؤسسات فهذه سلع ثانوية”.

وأشار في تصريح اليوم إلى “أن التفتيش عن حماية لبنان اليوم يساوي أصل وجود لبنان، إلا أن بعض الباعة المهووسين ما زال يمتهن لعبة بيع المواقف بالمزاد، وذلك لأن مكاسبه الشخصية أهم من وطن، بل من ألف وطن”.

أضاف “حين يكون البلد بعين العاصفة، يصبح الدم هو الثمن الوحيد الذي يحفظ الأوطان، لأن الدم لا يبيع ولا يشتري ولا يعرف الصفقات، ولأن من يقاتلون بأعلى القمم في أسوأ ظروف مناخية بأكبر معارك، يدركون حقيقة أن سياج الوطن هو دم يحفظه، وليس من خلال الصفقات؛ وهذا ما أكدته شراكة المقاومة والجيش والشعب، فهي الأيقونة المقدسة التي تحمي لبنان وتحمي وجوده”.

وتابع “نعم نحن مع تدوير الزوايا لحماية كرامة ودم من يدافع عن وجود هذا البلد، لأن البلد الذي يعمد بالدم والدموع لا يليق به إلا مؤسسات دستورية تقدر وتساوي هذه التضحيات. نحن لسنا مع الصفقات التي يضيع فيها إنسان هذا البلد، ولكننا مع تسوية تحمي لبنان، وتدرك حقيقة الحرب الإقليمية التي يراد لها تحويل لبنان إلى وظيفة تكفيرية أو صهيونية، وذلك لأهداف تتعلق بمصالح المشغل الإقليمي والراعي الدولي لمن يعيشون على أكل لحوم الأوطان”.

وختم “إننا مع لبنان موسى الصدر الذي أكد أن خدمة المحرومين مركز الشرعية لكل وطن، مع شراكة المسلم والمسيحي الكاملة، مع الوحدة الإسلامية التي فرضها الله تعالى والتي تجسد مطالب السماء، مع إنسان هذا البلد المظلوم، مع فقراء هذا البلد، مع جوعاه، مع منبوذيه وبائسيه، مع عماله وفلاحيه، مع لبنان الحوار الوطني الذي دعا إليه الرئيس بري، مع لبنان المقاومة التي بشراكتها للجيش والشعب بقي لبنان، مع الدم الذي منع بعض المراهنين والمرتهنين من المساومة على لبنان، نحن مع التضحيات التي كسرت مشروع بعض المهووسين بيع الوظائف الإقليمية والمحلية، نحن مع لبنان الرئاسة التي تجمع 8 و14 آذار، ولكن بخلفية أن سيادة هذا الوطن ما كانت لتكون لولا تحرير لبنان”.-انتهى-

——-

masaref (2)

جمعية مصارف لبنان: الوضع النقدي

(أ.ل) – الكتلة النقدية: في نهاية تشرين الثاني 2015 ارتفعت الكتلة النقدية بمفهومها الواسع (م3) بالليرة وبالعملات الأجنبية إلى ما يوازي 184596 مليار ليرة، مقابل 183983 مليار ليرة في نهاية الشهر الذي سبقه و177397 مليار ليرة في نهاية العام 2014 (175573 مليار ليرة في نهاية تشرين الثاني 2014). وبذلك، تكون الكتلة النقدية الإجمالية (م3) قد ازدادت بنسبة 4.1% في الأشهر الأحد عشر الأولى من العام 2015، مقابل ارتفاعها بنسبة أعلى بلغت 4.8% في الفترة ذاتها من العام 2014. من جهة أخرى، بلغ معدل دولرة الكتلة النقدية (م3) أي ((م 3-م3) 57.74% في نهاية تشرين الثاني 2015، مقابل 57.69% في نهاية الشهر الذي سبقه و58.62% في نهاية العام 2014 (58.73% في نهاية تشرين الثاني 2014). وتأتى ارتفاع الكتلة النقدية الإجمالية (م3) والبالغ 7199 مليار ليرة في الأشهر الأحد عشر الأولى من العام 2015 من:

– تراجع القيمة الإجمالية للموجودات الخارجية الصافية لدى الجهاز المصرفي (أي المصارف والمصرف المركزي) بما يوازي 6793 مليار ليرة (ما يعادل 4506 ملايين دولار). ونتج ذلك عن تراجع كل من الموجودات الخارجية الصافية (غير الذهب) بما يوازي 4975 مليار ليرة (ما يعادل 3300 مليون دولار)، والموجودات من الذهب بمقدار 1818 مليار ليرة )1206 ملايين دولار).

– ارتفاع صافي ديون الجهاز المصرفي على القطاع العام بقيمة 6286 مليار ليرة.

تراجع فروقات القطع المسجلة “سلباً” بقيمة 2257 مليار ليرة.

ارتفاع التسليفات الإجمالية الممنوحة من الجهاز المصرفي للقطاع الخاص المقيم بحوالي 3462 مليار ليرة، نتيجة ارتفاع كل من التسليفات بالليرة بما مقداره 1902 مليار ليرة، والتسليفات بالعملات الأجنبية بما يعادل 1560 مليار ليرة (حوالي 1035 مليون دولار).

  • ارتفاع البنود الأخرى الصافية بقيمة 1987 مليار ليرة.

وفي الأشهر الأحد عشر الأولى من العام 2015، ازدادت الكتلة النقدية بالليرة بمفهومها الضيق (م1) بنسبة 5.9%، وازدادت الكتلة النقدية بالليرة بمفهومها الواسع (م2) بنسبة 6.3%.

معدلات الفوائد

معدلات الفائدة على سندات الخزينة بالليرة اللبنانية

في نهاية تشرين الثاني 2015، بقيت الفائدة المثقلة على المحفظة الإجمالية لسندات الخزينة بالليرة اللبنانية شبه مستقرة وبلغت 6.93% مقابل 6.94% في نهاية الشهر الذي سبق (6.89% في نهاية كانون الأول 2014). وانخفض قليلاً متوسط عمر المحفظة إلى 1218 يوماً (3.34 سنوات) مقابل 1234 يوماً (3.38 سنوات) و1193 يوماً (3.27 سنوات) في نهاية الفترات الثلاث على التوالي.

واستقرت معدلات الفائدة الفعلية على سندات الخزينة المصدرة دورياً خلال شهر تشرين الثاني 2015 لتسجل في الإصدار الأخير المستويات التالية: 4.44% لفئة الثلاثة أشهر، 4.99% لفئة الستة أشهر، 5.35% لفئة السنة، 5.84% لفئة السنتين، 6.50% لفئة الثلاث سنوات، و6.74% لفئة الخمس سنوات. وبلغت الفائدة على السندات من فئة 7 سنوات التي تم إصدارها خلال الشهر 7.08% دون تغير قياساً على آخر إصدار من الفئة المذكورة.

معدلات الفائدة على سندات الخزينة بالعملات الأجنبية (Eurobonds)

في نهاية تشرين الثاني 2015، استقرت تقريباً الفائدة المثقلة على المحفظة الإجمالية لسندات الخزينة بالعملات الأجنبية (Eurobonds) على 6.43% مقابل 6.44% في نهاية الشهر الذي سبق (6.40% في نهاية العام 2014)، في حين ارتفع متوسط عمر المحفظة إلى 6.14 سنوات مقابل 5.58 سنوات (5.35 سنوات) في نهاية التواريخ الثلاثة على التوالي.

ويعزى هذا التطور في محفظة سندات اليوروبوندز إلى إصدار وزارة المالية سندات بقيمة 1.6 مليار دولار أميركي في تشرين الثاني 2015، منها ما يدخل في إطار عملية استبدال اختياري والباقي سندات جديدة، فقد تم استبدال 318 مليون دولار من أصل 750 مليوناً تم إصدارها عام 2005 بفائدة 8.5%. وتوزعت قيمة الاستبدال على سندات من فئتي 9 سنوات و13 سنة، فيما تضمنت إصدارات النقد الجديدة وقيمتها 1.28 مليار دولار (منها 600 مليون دولار لمصرف لبنان) سنداً إضافياً مدته 20 سنة. وبالنسبة إلى الفائدة، فقد كانت قريبة من فائدة المحفظة التي بقيت شبه مستقرة.

الفوائد المصرفية على الليرة

في تشرين الثاني 2015، انخفض متوسط الفائدة المثقلة على الودائع الجديدة أو المجددة بالليرة اللبنانية بواقع 11 نقطة أساسية إلى 5.56% مقابل 5.67% في الشهر الذي سبق (5.55% في تشرين الثاني 2014)، كما انخفض متوسط الفائدة المثقلة على التسليفات الجديدة أو المجددة بالليرة بواقع 20 نقطة أساسية إلى 6.93% مقابل 7.13% في الشهرين المذكورين على التوالي (6.96% في تشرين الثاني 2014).

وفي تشرين الثاني 2015، استقر متوسط الفائدة المثقلة بين المصارف بالليرة (Interbank Rate) على 3.03% شأنه في الشهر الذي سبق (3.0% في تشرين الثاني 2014). يذكر أن هذا المعدل هو أعلى من مستواه الرسمي المحدد من مصرف لبنان والبالغ 2.75%.

ويعرض الجدول أدناه تطور الفائدة على الليرة في عدد من الأشهر:

جدول رقم 11

تطور الفائدة على الليرة، بالنسبة المئوية (%)

pic11-1

الفوائد المصرفية على الدولار

في تشرين الثاني 2015، انخفض قليلاً المتوسط المثقل للفائدة على الودائع الجديدة أو المجددة بالدولار لدى المصارف في لبنان إلى 3.17% مقابل 3.20% في الشهر الذي سبق (3.10% في تشرين الثاني 2014)، فيما ارتفع المتوسط المثقل للفائدة على التسليفات الجديدة أو المجددة بالدولار إلى 7.15% مقابل 7.05% في الشهرين المذكورين على التوالي (7.01% في تشرين الثاني 2014).

وفي تشرين الثاني 2015، ارتفع متوسط معدل الليبور لثلاثة أشهر إلى 0.37% مقابل 0.32% في الشهر الذي سبق (0.23% في تشرين الثاني 2014).

ويعرض الجدول أدناه تطور الفائدة المصرفية على الدولار في لبنان في عدد من الأشهر:

جدول رقم 12

تطور الفائدة على الدولار، بالنسبة المئوية (%)

pic12-1

سوق القطع

في تشرين الثاني 2015، أقفل متوسط سعر الدولار الأميركي على 1507.5 ليرات شأنه منذ سنوات عدة وبقي هامش تسعيره على حاله، أي 1501 ليرة للشراء و1514 ليرة للمبيع. يذكر أن عدد أيام العمل في سوق القطع بلغ 20 يوماً في الشهر الحادي عشر من العام 2015.

على صعيد آخر، انخفضت موجودات مصرف لبنان بالعملات الأجنبية من 32252 مليون دولار في نهاية تشرين الأول إلى 31768 مليوناً في نهاية تشرين الثاني 2015. وعليه، تكون هذه الموجودات قد انخفضت بمقدار 635 مليون دولار في الأشهر الأحد عشر الأولى من العام 2015 مقابل ارتفاعها بمقدار 2158 مليون دولار في الفترة ذاتها من العام 2014.

مؤشر أسعار الاستهلاك

في تشرين الثاني 2015، وبحسب مؤسسة البحوث والاستشارات، بقي مؤشر الأسعار لمدينة بيروت وضواحيها شبه مستقر (إذ ارتفع بنسبة 0.1%) قياساً على الشهر الذي سبق، وبذلك يكون هذا المؤشر ارتفع بنسبة 3.02% قياساً على كانون الأول من العام 2014، فيما انخفض بنسبة 0.47% عند مقارنة متوسطه في الأشهر الإثني عشر المنتهية في تشرين الثاني 2015 مع الأشهر الإثني عشر المنتهية في تشرين الثاني 2014.

أما مؤشر الأسعار في لبنان الذي تنشره إدارة الإحصاء المركزي، فقد انخفض بنسبة 0.25% في تشرين الثاني 2015 قياساً على الشهر الذي سبق، في حين انخفض بحوالي 2.7% قياساً على كانون الأول 2014 وبحوالي 3.9% قياساً على تشرين الثاني 2014. يذكر أن إدارة الإحصاء المركزي أطلقت مؤشر أسعار جديداً (أساس كانون الأول 2013 = 100)، كما بدأت بنشر مؤشر شهري لكل محافظة ابتداء من مطلع العام 2014.-انتهى-

——-

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

JosephAoun_1[1]

نشرة الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 العدد 5403

قائد الجيش في أمر اليوم: للتصدي بقوة لأي محاولة لاستغلال الظروف الراهنة  بهدف إثارة الفتنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *