الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 23 كانون ثاني 2016 العدد 4003

نشرة السبت 23 كانون ثاني 2016 العدد 4003

khalil-siklawi23-1-2016

وزير المالية رعى احتفالا لـ”الريجي”: نأمل أن يدفع الحراك السياسي الأخير

لإطلاق عجلة الدولة بانتخاب رئيس وإعادة إنتظام عمل المؤسسات

(أ.ل) – أمل وزير المالية حسن خليل في “أن يدفع الحراك السياسي الأخير باتجاه التوافق على إطلاق عجلة الدولة من خلال الإسراع في انتخاب رئيس جديد للجمهورية ومن خلال إعادة الإنتظام إلى عمل مجلس الوزراء ومجلس النواب”، مؤكدا أن “لبنان أمام تحديات كبرى هذه السنة على الصعيدين الاقتصادي والمالي، وهذا يتطلب وجود دولة ومؤسسات تتولى متابعتها”.

وكان خليل يتحدث خلال حفل أقيم مساء أمس الجمعة في فندق “هيلتون الحبتور”، لتكريم عدد من موظفي إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية (الريجي) الذين بلغوا سن التقاعد، إضافة إلى عدد من المميزين في كل مديرياتها، في حضور رئيس الريجي مديرها العام المهندس ناصيف سقلاوي وأعضاء لجنة الادارة المهندس جورج حبيقة والمهندس محمود سنجقدار والدكتور عصام سلمان والمهندس مازن عبود، وممثلي سلطة الوصاية.

وقال خليل: “في كل مناسبة تتصل بعمل الريجي أشعر بالفخر والإعتزاز وأزداد ثقة بهذا الوطن، وفي كل مرة كنا نشهد على التطوير والإبداع والعمل نحو المستقبل. لم نشعر يوما أننا ندور في مثل الحلقة المفرغة التي ربما ندور فيها على المستوى السياسي، تعطيلا للمؤسسات وهدرا لثقة الناس بالوطن وضربا لإيمانهم به. كنا نرى عكس ذلك في مؤسسة نريد لكل مؤسسات الوطن أن تشبهها، وهي الريجي”.

ورأى أن “الريجي أظهرت القدرة على النجاح واستطاعة مؤسسات الدولة العامة، اذا خلصت الإرادات والنيات، أن تنتج وأن تبدع وأن تنجح وأن تسجل الكثير من العلامات الفارقة في سياق عمل الدولة. نحن اليوم نجدد ثقتنا وإيماننا بأننا على الطريق الصحيح وبأننا نحقق ربحا للوطن يتجاوز البعد المادي إلى إعادة إنتاج صورة الإدارة والوظيفة العامة والمسؤولية في ممارسة شؤون هذه الوظيفة”.

وأشاد بـ”التكامل الطبيعي والمميز بين الإدارة العامة والموظفين وهو يشكل عنصرا أساسيا من عناصر نجاح أي عمل من خلال بناء الثقة بين الموظف والإدارة، وجعلها متجاوزة للحدود التي تنظم العلاقة في إطار القانون، لتصبح علاقة البيت والمجتمع والأهل والمسؤولية الإجتماعية بالدرجة الأولى”.

وتابع “درجت العادة في المؤسسات ككل ان يكون التنافس سلبيا في الإدارة، لكننا نشهد في الريجي على حسن التكافل والعمل الإداري في مجلس الإدارة وهذا سر من أسرار النجاح”.

وخاطب المكرمين قائلا: “من موقعي الوزاري المسؤول، أنحني أمام تضحيات كل واحد أو واحدة فيكم، وأشعر باعتزاز وأنا أشهد على عرق وتعب كل واحد على امتداد هذه السنة. وعندما أقول بخفر هذا الكلام فإني أشعر أن مغادرة كل واحد منكم إلى موقع آخر هي مغادرة إلى مكان ستستمرون فيه بالعطاء بالقدر الذي تعطونه في مؤسساتكم حبا وتعاضدا وتكافلا نريده أن يستمر، وها هي مبادرة الإدارة اليوم بانشاء بيت للقدامى تأكيد على استمرار صلة الوصل بينكم وبين زملائكم الذين يتابعون عملهم على مستوى الإدارة”.

وقال: “على شاكلة استمرار هذه المؤسسة وقدرتها وابداعها، نريد لكل الذين يمارسون أدوارا سياسية ان يترفعوا عن خلافاتهم وانقساماتهم وأن يؤمنوا بان الوطن بحاجة إلى إرادات مخلصة تعيد الإنتظام إلى عمل المؤسسات السياسية الكبرى الضامنة لحياتنا في هذا الوطن. لهذا نتوقف بكثير من الإنتباه أمام الحراك السياسي الأخير الذي حصل ونأمل أن يدفع باتجاه التوافق على إطلاق عجلة الدولة من خلال الإسراع في انتخاب رئيس جديد للجمهورية ومن خلال العمل الجاد والمسؤول لإعادة الإنتظام إلى عمل مجلس الوزراء ومجلس النواب واعادة الثقة للناس بان ثمة دولة ترعى وبان ثمة معالجة ورؤى مستبقلية لمتابعة المشكلات الاقتصادية والاجتماعية التي عانى منها البلد”.

وختم “بكل مسؤولية أقول إننا أمام تحديات كبرى هذه السنة على الصعيدين الاقتصادي والمالي، وهذا يتطلب وجود دولة ومؤسسات لكي تلتفت إلى متابعة ومعالجة هذه القضايا، ولكي يكون في إمكانها اتخاذ القرار بدءا من ضبط انفاق الدولة والصرف العشوائي وغير المنتظم وصولا الى رسم السياسات الإصلاحية في كل مؤسسات الدولة، الإصلاح الحقيقي والجذري الذي يعيد الثقة بالدولة وبالمستقبل”.

سقلاوي

وكانت كلمة لسقلاوي قال فيها: “منذ سنوات كان عدد الذين يغادروننا كل عام يفوق المئة موظف، إذ كان متوسط الأعمار عند تسلمي مهامي يناهز 57 عاما، أما اليوم فنحتفل بتكريم 25 موظفا وموظفة إذ أن متوسط الأعمار يكاد لا يتجاوز 47 عاما. فقد أصبح في ملاك الإدارة عناصر شابة بدأنا نلمس نتائج حركتها وجهودها”.

وأكد أن “الريجي تريد أن تثبت أن في هذا البلد أحياء يحملون رسالة وطنية كبرى ليست بالشعارات والكلام بل بالعمل والجهد. رسالتنا تلك هي رسالة الأمل بالمستقبل بالوطن وبقيامة المرافق العامة وبالدولة العادلة”. أضاف: “الإدارة ستسعى في أنشطتها هذه السنة إلى إبراز هذه الإرادة وهي على أبواب يوبيلها الماسي في مسيرة الثمانين عاما”.

وأشار إلى أن “الريجي من أولى المؤسسات التي أسست وتؤسس لثقافة التقييم، بما في ذلك تقييم الاداء، من المرؤوس إلى الرئيس”.

وإذ ذكر بأهم الإنجازات في العام 2015، أعلن أن “ورشة التطوير المستدام ستطلق في ال2016، وكذلك سيتم إطلاق خط إنتاج جديد”. وكشف أن “هدية الإدارة للمتقاعدين هي إقامة بيت للقدامى قرب مقر الريجي في الحدث، لكي يكون استراحة لهم ومكانا لمناسباتهم”.

يتيم

وكان العشاء استهل بكلمة تقديمية لمديرة العلاقات العامة نهلة سليم، ثم عرِض فيلم عن الموظف المثالي لسنة 2015 المهندس جورج حبيقة. ثم كانت كلمة لرئيس نقابة موظفي وعمال الادارة كمال يتيم أشاد فيها بالجهود التي بذلها المكرمون “في أصعب الظروف”، وبادائهم واجباتهم “بتفان ومسؤولية”. واعتبر أن “الريجي لؤلؤة الإدارات والمرافق العامة”.

توزيع ميداليات

بعد ذلك، تم توزيع ميداليات ذهبية على 25 متقاعدا. كذلك تم تكريم 37 مميزا، بينهم أربعة استحقوا التنويه والمكافآت وهم الأكثر تميزا في مديرياتهم. ثم كانت سهرة أحياها الفنان نادر الأثاث وفرقة عمر الصلح للدبكة.-انتهى-

——-

madeeha10-10-2015

المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان:

الحكومة الإسرائيلية تمارس سياسة ضم أراضي الضفة الغربية المصنفة (ج) بصمت

(أ.ل) – صدر عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان تقرير الإستيطان الاسبوعي من 16/1/2016 لغاية 22/1/2016 من اعداد الزميلة مديحه الأعرج، وجاء كالآتي:

أوضح المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان في تقريره الاسبوعي أن حكومة الإحتلال الإسرائيلي واصلت سياستها بشكل محموم بفرض السيطرة على أراض فلسطينية لتوسيع المستوطنات، فهي تمارس دون توقف سياستها الاستيطانية وتتخذ القرار تلو القرار بتحويل اراض في المنطقة المصنفة ( ج ) في الضفة الغربية الى اراضي دولة بهدف تمكين المستوطنات من التوسع بغطاء تعتبره سلطات الاحتلال قانونيا . في الوقت نفسه لا يكاد يمر اسبوع دون مصادرة اراضي اوهدم مساكن او تهجير للسكان ، وخاصة في مدينة القدس المحتلة ومحيطها وفي مناطق الاغوار الفلسطينية .  وفي هذا الاطار اعلنت سلطات الاحتلال الاسرائيلي نيتها مصادرتها 1540 دونم من اراضي اريحا وقررت تحويلها الى “اراضي دولة “مع امكانية الاستفادة منها للاستيطان الاسرائيلي بقرار من المستوى السياسي الاسرائيلي .

ويتبارى وزراء حكومة نتنياهو في تصريحاتهم ومواقفهم ، أيهم اكثر تطرفا في تبنيه ودعمه للنشاطات الاستيطانية في الضفة الغربية . فقد تفاخر وزير الجيش الاسرائيلي مؤخرا بأن الاستيطان تضاعف في ظل مشاركته في حكومة نتنياهو منذ عام 2009، وبان عدد المستوطنين في الضفة الغربية باستثناء القدس وفقا لآخر احصاء قد اصبح407 الف مستوطن، مشيرا بأن الحكومة تعمل بهدوء وصمت في مجال البناء الاستيطاني في الضفة الغربية بسبب الوضع الدولي ، الذي ينتقد اسرائيل عند الحديث عن بناء مئات الوحدات الاستيطانية وبأنه يتوجب العمل بهدوء في هذا الملف ، ليضيف قائلا : عليكم النظر للنتائج وعدد المستوطنين في الضفة الغربية اليوم، لا يوجد تجمع سكني في اسرائيل زاد بهذه الطريقة منذ عام 2009 سوى المستوطنات، وهذا ليس نتيجة الولادات الطبيعية في المستوطنات ولكنه بفعل البناء الاستيطاني المستمر.

أما وزير الزراعة الاسرائيلي وزعيم حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف أوري أريئيل فقد قال في تصريح مقتضب ولكن واضح، حول ما الذي يجب ان يفعله الإسرائيلين أمام الفلسطينيين وأكد أنه يكتفي بالمنطقة (ج) من الضفة الغربية! تصريح وزير الاستيطان الأبرز، يعلن أنه “يكتفي” بتلك المنطقة من الضفة، ويتحدث عنها كأنها مجرد بضعة دونمات علما انها تشكل60% من مساحة الضفة الغربية تمتد شرقيّ الضفة من أقصى شمالها الى اقصى جنوبها، اضافة الى امتداداتها المختلفة وسط الضفة المحتلة،وهي متصلة جغرافيًا ببعضها، وبدونها لن يكون هناك أي كيان فلسطيني او أي دولة فلسطينية مستقبلية . وتسيطر اسرائيل على هذه المنطقة عسكريا وامنيا وقد حولت معظمها الى” اراضي دولة ” تسرق خيراتها وثرواتها الطبيعية ومخزونها الإستراتيجي من المياه .

رئيس المعارضة البرلمانية يتسحاق هرتسوغ لم يغب عن المشهد الاستيطاني هو الآخر ، فقد عرض، خطة سياسية تدعو الى فصل القرى الفلسطينية في شرقي القدس عن المدينة واستكمال بناء الجدار الفاصل في الضفة الغربية بشكل يشمل كل الكتل الاستيطانية الكبرى ودعا هرتسوغ الى فصل القرى الفلسطينية عن القدس الشرقية، وعندها “اعادة توحيد القدس الحقيقية من دون مئات آلاف الفلسطينيين الذين سيكونون في الجانب الثاني من الجدار”. واضاف: “العيسوية ليست جزء من عاصمة إسرائيل الأبدية ولن تكون، وكذلك مخيم اللاجئين شعفاط”.

ومن الجدير ذكره بان وزيرالجيش الإسرائيلي وقع على قرارين في 23 كانون الأول الماضي بوضع اليد على أراض في منطقتي قلقيلية وقصرة ، منها قرار وضع اليد على 104 دونمات من أراضي قرية عزون، شرق قلقيلية، لشق طريق التفافي بطول 2.5 كيلومتر عبر قرية النبي إلياس للربط بين مستوطنتي «كرنيه شومرون» و»كيدوميم» وبتكلفة تصل إلى 48 مليون شيكل صادقت عليها وزارة المالية الإسرائيلية ، أما القرار الثاني فيتضمن تصنيف 52 دونما كأراضي دولة لصالح مستوطنة «ميغداليم» المقامة منذ العام 1984 على أراضي قصرة.

فيما يجري حاليا في ما يسمى مستوطنات المجلس الاقليمي بنيامين، شق شارعين غير قانونيين يمران في قسم منهما على أرضي فلسطينية ذات ملكية خاصة . وقد تم شق احد الشارعين بين حيين في مستوطنة “عناتوت”. ويبلغ طول الشارع 320 مترا، وعرضه 15 م، ويمر على اراضي خاصة تابعة لسكان قرية عناتا الفلسطينية،وقد بدأ العمل في شق هذا الشارع في 2012، لكن الادارة المدنية اصدرت امرا بوقف العمل. وفي الآونة الأخيرة استؤنف العمل هناك، اما الشارع الثاني فيتم شقه في منطقة “نوفي فرات”، ويقود الى بؤرة استيطانية غير قانونية اقيمت على” اراضي الدولة،” لكن بيوتها اقيمت بدون ترخيص،وقد اقيمت البؤرة في عام 2014، وتم في حينه الشروع بشق الشارع ومؤخرا بدأ العمل في توسيع الشارع الذي يصل طوله الى 780 مترا، من بينها 240 مترا تمر على أراضي فلسطينية خاصة، وتابعة ايضا لقرية عناتا.

وقد تواصلت تصريحات قادة الإحتلال التي تدعم نشاطات حكومة اسرائيل الاستيطانية لتشمل زعيم حزب “هناك مستقبل” يائير لبيد، الذي اوضح أن مستوطنة “معاليه أدوميم” والقدس المحتلة، “جزء من دولة إسرائيل وأنه هكذا يجب أن يفهم الجميع وهذا ما يحتم علينا الانفصال عن الفلسطينيين” على حد تعبيره.وأبدى القيادي في حزب الليكود رئيس لجنة الأمن والخارجية في الكنيست “تساحي هنغبي” تأييده المطلق لإقامة صلوات يهودية في المسجد الأقصى خلال اقتحامات المستوطنين ، فيما أشاد وزير الهجرة الإسرائيلي زئيف ألكين بـ”توسع الوجود اليهودي” في الخليل، ودعا زميله في وزارة الدفاع موشي يعالون إلى “تقديم كل مساعدة ممكنة للمستوطنين وعدم التراجع أمام مثيري الشغب الفلسطينيين على حد تعبيره .

وقرر الجيش الإسرائيلي اعادة تشغيل الدشم العسكرية “البؤر” المهجورة وزيادة قوات الجيش في الضفة، بالاضافة الى تشديد التحكم بمداخل المدن الفلسطينية”، حيث اعادالسيطرة على موقع “عش غراب” قرب بيت ساحور شرق بيت لحم بعد ان قام باخلائه في 2006.، يهدف تحويله إلى نقطة وصل بين التجمع الاستيطاني في تقوع والخليل، على امتداد شارع زعترة شرقا، باتجاه جبل أبو غنيم والقدس.

عربدة المستوطنين لم تغب عن المشهد الاستيطاني وخاصة في مدينة الخليل . فقد هاجم عشرات المستوطنين نهاية الاسبوع منازل المواطنين ومحلاتهم التجارية في منطقة السهلة بالبلدة القديمة وسط الخليل.وحاولوا  على بعض المنازل والمحال التجارية في المنطقة تحت حماية قوات الاحتلال . وقد أصيب عشرات المواطنين إثر إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز السام المسيل للدموع،  تزامنا مع الهجوم الذي نفذه المستوطنين على عدة منازل تعود لعائلة قفيشة وعائلة الزعتري  وقد.اعتلى مستوطنون أسطح المنازل، ورفعوا العلم الإسرائيلي عليها، فيما تصدى المواطنون لهم بالحجارة والزجاجات الفارغة

وقد كانت الإنتهاكات الأسبوعية التي رصدها المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان على النحو التالي في فترة اعداد التقرير .

القدس: كشفت مصادر إسرائيلية عن تمويل منظمات يهودية للمستوطنين في عمليات اقتحام الأقصى، وحسب هذه المصادر فإن منظمة ما يسمى بـ»عائدون للهيكل» تدفع مبلغ 2000 شيكل لكل مستوطن يعتقل على خلفية اقتحام المسجد الأقصى.واعلنت “اللجنة المحلية للتنظيم والبناء” في بلدية الاحتلال في القدس المحتلة، عن مشروع جديد لتوسيع مسار القطار الخفيف، أُطلق عليه مسار “الخط الأخضر”، مشروع التوسعة يهدف لربط المستوطنات المقامة في القدس، في إطار المرحلة الثانية من مشروع القطار الخفيف،علما ان المرحلة الثانية من المشروع “تهدف إلى استمرار عملية ربط الشطر الغربي من مدينة القدس، المحتل عام 1948، بالمستعمرات الإسرائيلية التي أقيمت داخل الشطر الشرقي المحتل عام 1967، حيث أقام الاحتلال العديد من المستوطنات جنوب غرب وشمال شرق المدينة المقدسة”، ويسعى الاحتلال إلى “إيجاد حركة سهلة للمستوطنين ما بين المستعمرات الإسرائيلية في القدس”.

وهدمت جرافات بلدية الاحتلال ، منزلا قيد الإنشاء يعود للمواطن سامر نصار في حي واد قدوم ببلدة سلوان الواقعة جنوب المسجد الأقصى المبارك. جرافات الاحتلال نفذت عملية الهدم دون سابق انذار، حيث شرعت بهدم المنزل وهو قيد الإنشاء ويبلغ مسطحه 300 مترا مربعا، إضافة الى هدم الأرضية.

كما هدمت جرافات بلدية الاحتلال الإسرائيلي منزلا في حي بيت حنينا شمال القدس المحتلة بحجة البناء دون ترخيص، للمواطنة هبة أبو عصب عملية الهدم، والتي تمت دون سابق إنذار، بحجة البناء دون ترخيص، فيماأقدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس على هدم منزل جاهز للسكن في بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلةيعود لعائلة أبو عصب.

وهدمت جرافات الاحتلال 3 منازل سكنية في منطقة “جبل البابا” شرق قرية العيزرية، وشردت 17 فردا نصفهم من الأطفال.واقتحمت قوات الاحتلال برفقة جرافات الإدارة المدنية، منطقة جبل البابا شرق قرية العيزرية، وحاصرت المنطقة بالكامل، وشرعت بإخراج السكان من منازلهم ونفذت عملية الهدم والتجريف دون سابق انذارتعود لكل من: الحاجة حمدة محمد عودة أبو كتيبة – والمنزل مبني من الخشب والزينكو-، ومنزل لنجلها علي ابو كتيبة (وهو مقدم من الاتحاد الأوروبي)، ويعيش في المنزلين 7 أنفار، ومنزل ثالث يعود للمواطن غسان جهالين ويعيش فيه 10 أفراد.

وخط مستوطنون عبارات عنصرية مسيئة على جدران كنيسة دير “رقاد العذراء” في القدس المحتلة، “الموت للمسيحيين الكفرة أعداء إسرائيل”، وتشير التقديرات ان هذه الشعارات العنصرية كتبت على ايدي عصابات المتطرفين اليهود من مجموعات تدفيع الثمن الارهابية ، ومنعت سلطات الاحتلال إقامة نشاط ثقافي في المسرح الوطني الفلسطيني “الحكواتي” بالقدس المحتلة، ونشرت بلدية “جفعاتايم” صورًا للمسجد الأقصى، وقد أخفيت فيها صور قبة الصخرة المشرفة إلى ذلك، ينشط أعضاء منظمة “طلاب من أجل الهيكل” في إقامة اجتماعات وحلقات دراسية بيتية وأخرى في جامعات البلاد، ترتكز إلى الدعوة للمشاركة بأوسع اقتحام للمسجد الأقصى، حيث سيعقد اجتماع بيتي من هذا القبيل ا في مستوطنة “آدم” شمال شرق القدس المحتلة، بمشاركة الناشط في جماعات الهيكل “توم نيساني”.

واستولى مستوطنون من جمعية (العاد) الاستيطانية ، على بناية سكنية جديدة في حارة بيضون بحي وادي حلوة، في بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى، بعد تسريبها لهم من قبل صاحب البناية وقالت مصادر محلية في القدس المحتلة ان شعارات عنصرية يهودية كتبت على احد جدران المنازل الخاصة في الحي الالماني بالقدس المحتلة. يعتقد انها شعارات خطها متطرفون يهود في اطار حملاتهم العنصرية.

الخليل: هدمت جرافات الاحتلال الاسرائيلي ، منزلا قيد الانشاء في قرية بيت الروش التحتا غرب الخليل.يعود للمواطن سالم ابو عياش في بيت الروش التحتا بحجة عدم الترخيص،و هدمت جرافات الاحتلال منزلا في قرية دير العسل جنوب غرب دورا بمحافظة الخليل يملكه المواطن سالم أبو عياش في أطراف القرية بمساحة (170 مترًا مربعًا) وهو جاهز للسكن. المنزل لا يبعد سوى نحو (200 متر) عن جدار الفصل العنصري، وادّعى الاحتلال وقوعه ضمن مناطق (جـ) في الضفة الغربية الخاضعة لسيطرة الاحتلال الأمنية والمدنية، كما هدمت جرافات الاحتلال، منشآت زراعية واقتلعت أشجارا زراعية في بلدة بيت اولا شمال غرب الخليل،و هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، خيمتين لأغراض السكن، شرق يطا جنوب الخليل تعودان للمواطن ناصر شريتح.و جرفت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، أراضي زراعية قرب جدار الفصل العنصري غرب بلدة بيت اولا للمرة الثانية تعود ملكيتها إلى عائلة العكل، بمساحة تقدر بـ 15 دونما.وأوضح مالك الأرض خالد محمود العكل، أن الاحتلال هدم بيتا زراعيا يقدر مساحة 70 مترا، وبئرا زراعيا وخزانا لتجميع المياه.

واستولى عشرات المستوطنين، على 6 منازل، بينها 3 منازل مأهولة، ومتجران، وذلك في محيط ميدان السهلة القريب من الحرم الإبراهيمي بالبلدة القديمة في مدينة الخليل دون أي تدخل لمنعهم من قوات الاحتلال المتمركزة في المنطقة، والتي أقدمت على إطلاق القنابل المسيلة للدموع باتجاه المواطنين الذين حاولوا الدفاع عن أنفسهم وعائلاتهم؛ تعود لمواطنين من عائلة الزعتري، وبينها 3 منازل مأهولة أرغمت العائلات المقيمة فيها على مغادرتها، لتهويد المنطقة الواقعة بين الحرم الإبراهيمي والبؤرة الاستيطانية “أبراهام أبينو”.وسلّمت قوّات الاحتلال الإسرائيلي، ، قرار هدم لمنزل عائلة الأسير رامي مسالمة بخربة طاروسة غرب دورا، وسلّمت عائلته قرارا بالهدم، وذلك بعد اقتحام الاحتلال منزل العائلة أكثر من مرّة وأخذ قياساته. وفي قرية بيت عمرة بمدينة يطّا جنوب الخليل، مسحت قوّات الهندسة في جيش الاحتلال منزل عائلة الأسير الفتى مراد ادعيس بقرية بيت عمرة، والمتهم بتنفيذ عملية “عتنائيل”، كماأخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي باقتلاع الطريق الرئيس الرابط بين قريتي كرمة وبيت عمرة جنوب محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة بذريعة وقوعه في منطقة مصنفة (جـ) التي يحظر فيها تنفيذ أية أنشطة عمرانية أو زراعية أو حياتية.

سلفيت: شرعت جرافات المستوطنين التي تتبع مستوطنة “اريئيل” شمال سلفيت، بتجريف اراضي تتبع لمدينة سلفيت ،حيث قامت الجرافات بتهيئة طرق وفتحها تمهيدا لبناء شقق ووحدات استيطانية جديدة الى الغرب من مستوطنة “اريئل، أعمال التجريف تجري في منطقة “ج” شمال غرب سلفيت ، و المنطقة كانت قد أخطرت سابقا بالمصادرة، واستشهد الشاب خليل موسى عامر (19 عاما) من قرية مسحة بعد دهسهما من قبل سيارة مستوطن إسرائيلي، القرب سلفيت. وبحسب مصادر عبرية، أقدم سائق سيارة إسرائيلية على دهس شابين ما أدى إلى استشهاد أحدهم وإصابة آخر بجراح بالغة.

نابلس: أصيب عدد من المواطنين إثر اعتداء مستوطنين بالحجارة على مركبات فلسطينية قرب حاجز حوارة العسكري وعند مفرق مستوطنة “يتسهار” جنوب نابلس، وأفاد مواطنون أن المستوطنين كانوا يعربدون ويهاجمون السيارات الفلسطينية على مرأى قوات الاحتلال التي لم تتدخل لوقف اعتداءاتهم،ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بشظايا زجاج المركبات الذي كسرته الحجارة.

رام الله: هدمت سلطات الاحتلال ، 3 محال تجارية في قرية خربثا المصباح غرب مدينة رام الله، بحجة عدم الترخيص.جنود الاحتلال هدموا محلاً لتصليح المركبات يعود للمواطن جمال دراج، وغرفة يستخدمها المواطن حمدي كريكر لبيع المواد التموينية، ومحجراً للمواطن أحمد الحبية.وكان الاحتلال كان قد سلّم أصحاب المحال المهدومة إخطارات بالهدم في وقت سابق.

يذكر أن هذه المحلات تقع قرب شارع “443” الاستيطاني المقام على أراضي القرية.وسلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عائلة الأسير عبد العزيز حمد مرعي قرارا بهدم منزلها في بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة. بحجة اشتراك ابنهم في قتل حاخام وجندي إسرائيلي في القدس المحتلة قبل ثلاثة أشهر.

قلقيلية: شرعت جرافات تابعة لجيش الاحتلال، بهدم بركسات في قرية الفندق شرق قلقيلية شمال الضفة الغربية.

وأشارت مصادر محلية، أن جرافة عسكرية ترافق جنود الاحتلال أغلقوا الشارع الذي يربط قلقيلية ونابلس، وباشروا بهدم البركسات والمحال التجارية من الصفيح في البلدة.

طولكرم: شرعت جرافات الاحتلال التابعة لمستوطنة “أفني حيفتس” المقامة على أراضي قريتي شوفة وكفر اللبد، بأعمال تجريف في الأراضي التابعة لقرية شوفة جنوب طولكرم.وأفاد مواطنون من القرية بأن عددًا من “البواجر” وجرافات الاحتلال قدمت من المستوطنة، برفقة مجموعة من المستوطنين، وتقدمت نحو أراضي القرية القريبة من شارعها الرئيسي، والتي تبعد عن المستوطنة بحدود 500 إلى 1 كيلو متر، وباشرت بتجريفها.وأضافوا، أن ملكية هذه الأراضي تعود لمجلس شوفة ولعدد من مواطني القرية.

جنين: اصيبت عائلة المواطن اياد محمد خضر قبها 45 عاما وهو من سكان بلدة برطعة الشرقية مكونة من 7 افراد بجروح وصفت بالمتوسطة، بعد ان هاجمهم حارس مستوطنة بسيارة من نوع “جيب” بهدف الحاق الاذى بهم على الطريق العام في منطقة امريحه المؤدية الى بلدة يعبد جنوب جنين، وهددت قوات الاحتلال بفرض حصار كامل على بلدة يعبد جنوب غرب جنين، ردا على رشق سيارات مستوطنين بالحجارة قرب البلدة.وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال وزعت خلال اقتحامها البلدة منشورات تضمنت تهديدا بإغلاق القرية وفرض حصار كامل عليها، وتنفيذ “عقوبات رادعة” واعتقالات واسعة، إذا لم تتوقف عمليات رشق سيارات المستوطنين بالحجارة.

اريحا والأغوار: هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاث بركسات سكنية, تعود للمواطن جمال محمد جهالين، فيما يعيش سكان قريتي تياسير والعقبة منذ أسبوع أياما صعبة ، نتيجة المناورات العسكرية والتدريبات العسكرية ، التدريبات العسكرية تنوعت بين إطلاق الرصاص الحي، والقذائف المدفعية تجاه أراضي المزارعين، وهذا ما يجعل الخسائر على المواطنين مضاعفة.ويشير وهدان إلى أن الاحتلال لا يسلم المواطنين وأصحاب الأراضي أي إخطارات، لإجراء التدريبات العسكرية.-انتهى-

——-

nabih berri

بري عرض مع رئيس مجلس الأمة الكويتي التطورات في المنطقة

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري مساء امس في عين التينة رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم، وجرى الحديث حول التطورات الراهنة في المنطقة، ودور الاتحاد البرلماني العربي والتحضير لمؤتمر الاتحاد المتوقع في اذار المقبل، حيث سيرأسه الرئيس نبيه بري بصفته رئيساً له.

وكان الغانم زار عين التينة عند التاسعة من مساء امس يرافقه وفد نيابي واداري.

والتقى الرئيس بري الذي اولم له وللوفد والسفير الكويتي في لبنان عبد العال القناعي بحضور النائب على بزي والمدير العام لشؤون الرئاسة في المجلس النيابي علي حمد.

والجدير بالذكر ايضاً ان النائب بزي كان في استقباله في المطار.-انتهى-

——-

images[2]

قيادة الجيش دعت المواطنين للاتصال بأقرب مركز عسكري

عند تعرضهم لأي حادث ناجم عن العوامل الطبيعية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 23/1/2016 ما يلي:

بسبب تأثر لبنان خلال الأيام المقبلة بمنخفض جوي مصحوب بأمطار غزيرة وثلوج ورياح شديدة وارتفاع في موج البحر.

تدعو قيادة الجيش المواطنين عند تعرضهم لأي حادث ناجم عن العوامل الطبيعية، إلى الاتصال بأقرب مركز عسكري، أو بغرفة عمليات قيادة الجيش وغرف عمليات المناطق العسكرية على الأرقام التالية:

– قيادة الجيش: 1701 – مقسم 20335

– جبل لبنان: 454004/05 – مقسم 41031

– البقاع: 901260/08 – مقسم  66031

– الشمال: 390848/06 – مقسم  61031

– الجنوب: 725800/07 – مقسم 56031-انتهى-

——–

tamam salam

سلام عاد إلى بيروت

ودعا الى جلسة في 28 من الشهر الجاري بجدول أعمال من 379 بنداً

(أ.ل) – دعا رئيس الحكومة تمام سلام الى جلسة لمجلس الوزراء في 28 من الشهر الجاري بجدول أعمال من 379 بنداً.

عاد رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، الى بيروت مساء اليوم، آتيا من دافوس عن طريق زوريخ، بعدما شارك في منتدى الاقتصاد العالمي والتقى رئيس وزراء كندا جاستن ترودو والممثلة العليا لسياسة الأمن والشؤون الخارجية في الإتحاد الأوروبي ونائبة رئيس المفوضية فردريكا موغيرني، كما شارك في ندوة مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في اطار منتدى دافوس، ادارتها الصحافية الاميركية كريستيان امانبور. والتقى عددا من رجال الاعمال اللبنانيين وغير اللبنانيين المشاركين في المؤتمر.-انتهى-

——-

mukbel23-1-2016

مقبل بحث وفتحعلي التطورات والعلاقات الثنائية

(أ.ل) – استقبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني سمير مقبل، قبل ظهر اليوم في مكتبه في الوزارة، سفير الجمهورية الايرانية الاسلامية في لبنان محمد فتحعلي، يرافقه الملحق العسكري في السفارة، في زيارة للتهنئة بالاعياد المجيدة، فكانت مناسبة جرى خلالها التداول في الاوضاع الراهنة والتطورات الحاصلة في ضوء الاتفاق النووي ورفع العقوبات عن ايران.

كما تطرق البحث الى موضوع العلاقات بين البلدين، لا سيما في مجال دعم الجيش ومكافحة الارهاب. ولدى انتهاء الزيارة، قال السفير فتحعلي: “التقيت مع دولة نائب رئيس مجلس الوزراء الاستاذ سمير مقبل، وتداولنا التطورات والمستجدات في المنطقة خاصة في لبنان، وشرحت لدولته اهمية الاتفاق النووي والامكانيات المتوفرة في ضوء رفع العقوبات، وكنا نعتقد ان هذا الانجاز الذي حققته ايران ان شاء الله سيشكل صفحة جديدة مشرفة بكل المنطقة”.

اضاف “نحن نعتمد على توحيد صفوفنا في مكافحة الارهاب التكفيري، وهو من افرازات الكيان الصهيوني. وللبنان وايران في هذا المجال دور مهم في مكافحة هذا الارهاب. كما ابلغت دولته بأن ايران مستمرة في تعاونها لدعم الجيش اللبناني الشقيق بعد رفع العقوبات عنها”.-انتهى-

——–

kahwaji23-1-2016

قهوجي بحث مع فتحعلي الأوضاع في لبنان والمنطقة

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة ظهر اليوم، السفير الإيراني في لبنان السيد محمد فتحعلي يرافقه الملحق العسكري العقيد محمد رضا ميرزائي، وتناول البحث الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة.-انتهى-

——-

emil emil lahhoud (2)

كنعان: ما يجمعنا مع سليمان فرنجية أكبر بكثير مما يمكن أن يفرقنا

(أ.ل) – أكّد عضو كتلة “التغيير والاصلاح” النائب ابراهيم كنعان أن الاتفاق مع “القوات اللبنانية” “سياسي وليس طائفي، ومستعدون للشراكة الفعلية بين كل مكونات المجتمع”.

وقال إن “الشراكة الوطنية التي ضربت بحجة الانقسام المسيحي باتت لعبة منتهية الصلاحية اليوم”، معتبراً أن “الرهان على الانقسام المسيحي ليختزل البعض المواقع المسيحية في النظام ولّى الى غير رجعة”.

وأضاف إن بعض الاجتماعات مع “القوات” “كانت تمتد حتى الرابعة فجراً لأننا اردنا اتفاقاً لا يقتصر على صورة او لحظة بل يبني المستقبل للبنانيين والمسيحيين”، وقال “عندما تذكرنا شهداءنا في كل لحظة من مسيرة الحوار حتى الاتفاق اردنا بوحدتنا أن لا تذهب دماءهم هدراً وان تثمر تضحياتهم قيامة لبنان”.

وأشار الى أن “مسيرة حوارنا مع القوات لم تأت رد فعل على ترشيح فرنجية لانها سبقت ذلك بأشهر”، لافتاً الى أن “مبادرة الحريري سرّعت التفاهم بين القوات والتيار مع تحريكها الركود في الملف الرئاسي”.

وشدد على أن “ترشيح العماد عون مبني على تصميم ومشروع ولا عودة الى الوراء على صعيده والمطلوب من الجميع تلقف الفرصة والمبادرة للالتقاء على الرؤية المشتركة”، وقال إن “العماد عون مؤهل للعب دور الرئيس القوي القادر على حل الازمة لا مجرد شخص يدير استمرارها”.

وأضاف إن “ما يجمعنا مع سليمان فرنجية أكبر بكثير مما يمكن أن يفرقنا وخضنا مساراً طويلاً معاً وعلى كل المسيحيين المشاركة في الاتفاق الذي حصل”.-انتهى-

——-

images[2]

الجيش: توقيف سوري لانتمائه إلى تنظيم داعش الإرهابي

في الكوكودي – طريق المطار

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 23 كانون ثاني 2016 البيان الآتي:

بنتيجة الرصد والمتابعة، أوقفت قوّة من الجيش قبل ظهر اليوم في محلّة الكوكودي – طريق المطار، السوري حسين محمد الحمود لانتمائه إلى تنظيم داعش الارهابي، وإقدامه خلال العام 2015 على نقل مواد متفجّرة وأسلحة حربية لمصلحة التنظيم المذكور في منطقة عرسال، وخطف مواطن وطعنه حتى الموت، بالإضافة إلى إطلاق النار باتجاه أشخاص سوريين في المنطقة المذكورة.

وكان المدعو الحمود يحاول السفر إلى تركيا عبر مطار رفيق الحريري الدولي بجواز سفر مزوّر.

تم تسليم الموقوف إلى المرجع المختصّ وبوشر التحقيق معه باشراف القضاء المختص.-انتهى-

———

nawwaf musawi (1)

الموسوي: السعودية تدعم وتمول الارهاب

(أ.ل) – قال عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي انه “علينا أن نقر أن المقاومة لا تزال النهج الصالح لتحرير ما تبقى محتلاً من الأرض”، مضيفاً “نحن اللبنانيون ندرك اليوم أن الكيان الصهيوني هو عدو للبنان، ونحن من وجهة نظرنا آمنّا بأن مقاومة العدوان الصهيوني إنما تكون من خلال المقاومة والجيش والشعب الذي يحتضن المقاومة ويدعم الجيش”.

وخلال احتفال تأبيني أقيم في حسينية بلدة حاريص الجنوبية بحضور عدد من رجال الدين وفعاليات وشخصيات وأهالٍ، أشار النائب الموسوي إلى أنه “من الواجب أن تقوم المؤسسات الدستورية بواجباتها في تمكين الجيش اللبناني من الحصول على الأسلحة المطلوبة، لأن واقع الحال يقول إن الجيش اللبناني لا يمتلك حاجته من السلاح في حدها الأدنى لمواجهة احتمال العدوان الصهيوني عليه”، سائلا “ماذا علينا أن نفعل؟ وهل نستطيع نحن كلبنانيين أن نأخذ قرارات تسليح الجيش اللبناني؟”

وتابع النائب الموسوي قائلا ان “المجلس النيابي لم يستطع الاستجابة لطلبات الجيش اللبناني، وخفضت موازنته إلى النصف مع العلم أنها في معظمها هي موازنة تشغيلية وليس موازنة تسليحية”. وحول الهبة السعودية لتسليح الجيش قال الموسوي ان “هذه الهبة قد تبخّرت، ونسمع مرة أخرى تصريحات تؤكد أن هذه الهبة لم تعد موجودة، وعندما قلنا هذا الأمر في المجلس النيابي للسادة الزملاء النواب والوزراء، قال لنا رئيس الحكومة إن الهبة لا زالت موجودة على السكة وهي في طور الوصول إلى لبنان، ولكن تحتاج إلى قرارات، وآليات، ووقت للوصول إلى لبنان، واليوم سمعنا بياناً من وزراة الداخلية يقول إن الهبة لم تعد قائمة، فلبنان ليس قادراً على التسليح”. وأوضح الموسوي ان “السياسة التي ينتهجها النظام السعودي هي سياسة قائمة على العدوان وارتكاب المجازر من اليمن إلى العراق إلى سوريا، ولولا التضحيات التي قدمناها من أجل حماية لبنان من النار السورية لكانت المجازر ترتكب الآن في لبنان” مؤكدا ان “الاستقرار القائم الآن في لبنان ندين به إلى شهدائنا ومجاهدينا الذين يقاتلون التكفيريين في عقر دارهم في سوريا من قبل أن تمتد أيديهم وسكاكينهم إلى اللبنانيين”.

وقال النائب نواف الموسوي “على حلفاء النظام السعودي في لبنان أن ينشغلوا بإزالة العوائق أمام إعادة الهبة السعودية إلى لبنان، وعليه فإننا نطالب حلفاء النظام السعودي بالذهاب وفك الحجز عن الهبة وجلبها إلى لبنان”. وأشار النائب الموسوي الى ان “ما قام به وزير الخارجية جبران باسيل هو أقل الواجب في جعل لبنان بعيداً عن السياسة السعودية، وقد فعل الحد الأدنى من الواجب الوطني، وكان منسجماً مع موجبات الكرامة والمصلحة الوطنية، ولم يخضع لمحاولات سعودية لتزييف صفة الإرهاب ولصقها بالمقاومة، فالإرهابي هو من تموله وتدعمه السعودية وتدربه من أجل ارتكاب المجازر والمذابح في اليمن والعراق وسوريا”.

وختم الموسوي “إننا نتحمل مسؤولياتنا، ونحن في مرحلة العمل وليس القول ونسعى إلى تحقيق الوفاق بين اللبنانيين الذي يفتح الطريق لاستعادة المؤسسات الدستورية لتركيبتها وفعاليتها، لأننا لسنا معنيين أن يضاف إلى انقسامات اللبنانيين انقسام جديد”.-انتهى-

——-

taymour junblat

تيمور جنبلاط التقى في المختارة وفودا وشخصيات

ورعى حفلا لتعاونية بقعاتا الاستهلاكية

(أ.ل) – التقى تيمور جنبلاط، في قصر المختارة، وفي حضور الوزيرين اكرم شهيب ووائل ابو فاعور والنائبين هنري حلو ونعمة طعمة، وشقيقه اصلان، وفودا وفاعليات اجتماعية، عرضت معه قضايا إنمائية وخدماتية، بينها وفد لجنة الاساتذة الناجحين في امتحانات مجلس الخدمة المدنية، وقد ضم اعضاء من مختلف المناطق. وأحال جنبلاط الملف الى وزيري “اللقاء الديموقراطي” لمتابعته مع وزير التربية.

وقد اطلع جنبلاط من رئيس الصندوق المركزي للمهجرين العميد نقولا الهبر، ومن المدير العام لوزارة المهجرين احمد محمود على عدد من الملفات غير المستكملة المتعلقة ببعض القرى، وكذلك استمع من رؤساء بلديات ومجالس بلدية لمطالبهم واحتياجاتهم، وتلقى سلسلة دعوات للمشاركة بمناسبات مختلفة.

وبعد الظهر، رعى جنبلاط حفلا أقامته تعاونية بقعاتا الاستهلاكية، مفتتحا الاقسام الجديدة فيها، في حضور ممثل المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص قائد سرية بيت الدين العقيد حنا اللحام، آمر الفصيلة شربل حنين، وكيل داخلية الشوف في “الحزب التقدمي الاشتراكي” رضوان نصر وجهاز المعتمدية في المنطقة، جمعية تجار بقعاتا ورؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات.

——

bahieh hariri

بهية الحريري التقت فاعليات بيروتية ووفدا علمائيا من عكار:

ما شهدناه مؤخرا على خط الإستحقاق الرئاسي يحتاج الى قراءة متأنية

(أ.ل) – التقت النائب بهية الحريري، في اطار لقاءاتها الأسبوعية في “بيت الوسط”، فاعليات وهيئات بيروتية عرضت معها شؤون العاصمة والأوضاع العامة في البلاد، في حضور النواب عمار حوري ومحمد قباني وجان أوغسابيان. كما التقت وفدا كبيرا من علماء ومشايخ منطقة عكار تقدمه مفتي عكار الشيخ زيد بكار ورئيس المحكمة السنية في طرابلس الشيخ القاضي سمير كمال الدين، في حضور هيثم مبيض، حيث عرض الوفد أوضاع المنطقة حياتيا وإنمائيا. وكانت مناسبة للتطرق إلى عدد من القضايا الراهنة على أكثر من صعيد.

واستهلت الحريري اللقاء بالتوقف عند اقتراب الذكرى الحادية العشرة لجريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، معتبرة انها “كانت من اكثر السنوات الصعبة التي مرت على لبنان واللبنانيين، شهد خلالها بلدنا والمنطقة الكثير من المتغيرات الا اننا لم ولا ولن نغير قناعاتنا وثوابتنا التي أرساها الرئيس الشهيد في مسيرته الوطنية، وسيبقى عنواننا مشروع الدولة واعادة الاعتبار لها والتمسك بالدولة مرجعا وحاضنة لجميع اللبنانيين، عادلة في ما بينهم”.

وقالت: “ما شهدناه خلال الأيام القليلة الماضية من مستجدات على خط الإستحقاق الرئاسي يحتاج الى قراءة متأنية، بانتظار ما سيتبلور في الجلسة المقبلة لإنتخاب رئيس الجمهورية”.-انتهى-

——–

 

bshara alraii

الراعي التقى البابا فرنسيس وجدد طلب وساطته

لتسهيل الانتخابات الرئاسية فيستعيد لبنان دوره المميز

(أ.ل) – زار البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، عند العاشرة والنصف قبل ظهر اليوم، البابا فرنسيس في القصر الرسولي في الفاتيكان. وتناول اللقاء الأوضاع في الشرق الاوسط ولبنان، ولا سيما الحروب في المنطقة وتداعياتها على المسيحيين ونتائجها الوخيمة على الشعوب والأرواح والممتلكات، إضافة الى نزيف الهجرة الذي يهدد الهوية الحقيقية للشرق.

وكان تشديد على ضرورة وقف الحرب وعودة النازحين الى أوطانهم في أسرع وقت، وتطرق البحث أيضا الى الأوضاع في لبنان والفراغ الرئاسي الذي فرض واقعا مريرا على اللبنانيين وعلى الحياة السياسية في لبنان.

وجدد الراعي طلب وساطة الكرسي الرسولي من اجل تسهيل اجراء الانتخابات الرئاسية لكي يستعيد لبنان دوره المميز في المنطقة، هذا الدور الذي يحرص عليه الفاتيكان كل الحرص.

وفي ختام اللقاء، سلم الراعي الى قداسة الحبر الأعظم تقريرا مفصلا عن كافة المواضيع التي بحثت خلال اللقاء.

الى ذلك عرض الراعي للمواضيع عينها مع كل من امين سر دولة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين ووزير الخارجية المطران بول ريتشار غالاغر.-انتهى-

——-

munawaraarmy23-1-2016

مناورة طبية لفوج التدخل الأول والقوات الجوية في حامات

(أ.ل) – نفذت وحدات من فوج التدخل الأول والقوات الجوية، في إطار التعاون الميداني بين الجيش والصليب الأحمر وبالاشتراك مع فرق متخصصة من الصليب الأحمر – إقليم الشمال، مناورة طبية في حامات، في مجال مساعفة مصابين وفرزهم وإخلائهم من أرض المعركة، بواسطة الطوافات والآليات، إلى مراكز طبية ميدانية أنشئت لهذه الغاية، ثم نقل الحالات الخطرة منهم إلى المستشفيات للمعالجة.-انتهى-

——-

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

JosephAoun_1[1]

نشرة الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 العدد 5403

قائد الجيش في أمر اليوم: للتصدي بقوة لأي محاولة لاستغلال الظروف الراهنة  بهدف إثارة الفتنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *