الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 20 أيلول 2014 العدد2680

نشرة السبت 20 أيلول 2014 العدد2680

 

نقلاً عن موقع الجيش اللبناني

 

سقوط طائرة تجسس للعدو الإسرائيلي في محلة مزرعة سردة – مرجعيون
—-
قيادة الجيش: تشييع الجنديين الشهيدين علي الخراط ومحمد ضاهر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم السبت 20/9/2014 البيان الآتي:
بتاريخه حوالى الساعة 10.30، سقطت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي في محلة مزرعة سردة – مرجعيون، أثناء خرقها الأجواء اللبنانية، وعلى الأثر فرضت قوى الجيش طوقاً أمنياً حول مكان سقوطها، فيما تجري متابعة الموضوع بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.
تشييع الشهيدين الجنديين علي الخراط ومحمد ضاهر
شيّعت قيادة الجيش وأهالي بلدتي سيروب في صيدا وعيدمون في عكار، كلاً من  الجندي علي الخراط والجندي محمد ضاهر، اللذين استشهدا بتاريخ 19/9/2014 من جراء التفجير الإرهابي الذي تعرضت له شاحنة عسكرية في منطقة عرسال.
استهل التشييع، بإقامة مراسم التكريم للشهيدين أمام المستشفى العسكري المركزي – بدارو، حيث أدّت لهما ثلة من الشرطة العسكرية وموسيقى الجيش التحية والتشريفات اللازمة، وجرى تقليدهما أوسمة الحرب والجرحى والتقدير العسكري من الدرجة البرونزية، ثم تم نقل الجثمانين إلى البلدتين المذكورتين. وقد مثّل كلٌ من العقيد نصري علّيق والعقيد حسن حسن، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني الأستاذ سمير مقبل وقائد الجيش العماد جان قهوجي في حفلي التأبين، وألقيا كلمة بالمناسبة نوّها فيها بمزايا الشهيدين وتفانيهما في أداء الواجب العسكري ومما جاء في الكلمة:  
“إن المؤسسة العسكرية تدرك تماماً خطورة أوضاعنا الداخلية، وفي المقابل تؤكد قيادتها مجدداً بأن الجيش لن يسكت على استهدافه، لأنه يعني استهداف لبنان بأسره، كما أنه سيبقى بالمرصاد للإرهاب ولكل متربص شراً بالوطن، وأنتم بإخلاصكم وقدرتكم على تخطي الجراح والطعنات في الخصر، ستكونون الدروع الواقية من غدر المجرمين، يتقدمكم الجيش الذي أحبكم وأحببتموه، وتعودتم على وقع خطواته في دروب الخلاص”.
تنفيذ مداهمات في عرسال الليل الفائت
صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، اليوم السبت، بتاريخ 20/9/2014 البيان الآتي:
“نفذت قوى الجيش المنتشرة في منطقة عرسال خلال الليل الفائت، رمايات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة ضد عدد من مراكز وتحصينات الجماعات الإرهابية الموزعة في جرود المنطقة، وقد حققت خلالها إصابات مباشرة، أدت إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف الإرهابيين.
إن القيادة تؤكد بأن الجيش سيستمر في اجراءاته الميدانية المشددة لحماية المواطنين، وتأمين حسن سير المهمات الأمنية المكلف بها، وهو متمسك بحقه في استخدام كافة الوسائل المتوافرة لديه، ولن يتهاون مع الجماعات الارهابية أينما وجدت على الأراضي اللبنانية، ومهما بلغت التضحيات”.-انتهى-
———
 أحمد إبراهيم: اسكتلندا العرب سودانيون عراقيون أم حوثيون.؟!

(أ.ل) – كتب الزميل الكاتب الإماراتي أحمد إبراهيم ورئيس مجلس إدارة مجموعة يوني بكس العالمية مقال الأسبوع وبسخونة أحداث الإنفصاليين عن اللا إنفصاليين في كل مكان وعنوان المقالة: (اسكتلندا العرب سودانيون عراقيون أم حوثيون.؟)
ومما جاء في المقالة:
• اليوم صعد الجنيه.!
• الجنيه السوداني متبوعا بالدرهم اليمني.؟
• أو.. الدينار العراقي متبوعا بالدينار الليبي.؟
طبعا لا هذا ولا ذاك مع الأسف يا أبناء عمومتي .. وإنما الجنيه الإسترليني هو الذي طار طائرا يُسخن البورصات بجناحيه البريطاني والأسكتلندي .. وطير الليل هذا، وصل بسرعة البرق إلى نيويورك وطوكيو مخترقا السوق الأوروبية المشتركة، قافزاً على الدولار واليورو، متبوعا بنتيجة استفتاء اسكتلندا (لا) للفصل و (نعم) للوحدة.! ..
واللاءات جاءت اقل من النعمات، حيث 2,001,926 اسكتلندي قالوا نعم للوحدة في وجه 1,617,989 من القائلين نعم للإنفصال.!
وحدة المملكة المتحدة بأسكتلندا تعود لأكثر من 300 عام.! .. واستفتاء اليوم فشل في تمزيقها اولا، ثم أسدل الستار معاً عن الراضين والرافضين للفصل، وعن الاسكتلندين الذين أرادوا وحدة الأرض تحت أرجلهم مهما اختلفت الآراء فوق رؤوسهم .. فأحييوهما العملة والعلم دون الإنفصال، وأحبوا عملة المملكة المتحدة من بريطانيا لاسكتلندا فلم يحرقوها، وإنما أحرقوا بها من أراد إحراقها وطنا وشعبا ومالا، إن وحدة الصف البريطاني الاسكتلندي تحققت من جديد على يد الراضين والرافضين معا، ودون أن يقتلوا الرضاة منهم الروافض والروافض منهم الرضاة، ودون ان يشتتوا بعضهم البعض بعد أن اتجهوا معا نحو الصناديق بصوت العقل، لا نحو الأجساد بصوت التفجيرات.
ومن المصادفات الغريبة ان يوم الفصل من اللافصل الإسكتلندي البريطاني، الذي جاء بالربيع لعملتهما الجنيه الإسترليني، جاء نفس اليوم يعصف بزمهرير الشتاء والخريف للإقتصاد العربي خاصة بتلك العواصم الغريقة  في أحلام الفصل من جيل لجيل، فمنها من قضت نحبها ومنها من تنتظر وما بدلوا تبديلا .. إن شطرى اليمن ترنيمتها مشطرة منذ ثلاثة عقود على أحلام النغمتين الشمالية والجنوبية، وإن السودان قد حققت حلم الإنفصال بعد عقدين من الحرب الضروس مع الجنوب، إلى أن غادرت الخرطوم المصنفة كعاصمة أكبر دولة عربية الموسوعة للأبد، بفصل الجنوب عن الشمال .. واما العراق فحدث ولاحرج، فإن الفصل العراقي إن أتى لاسمح الله، قد لاينتهي  على فصل من فصولها الجغرافية والطائفية والعرقية الى مالا نهاية.!
واما البورصات العربية الساخنة وعملاتها الطائرة إنتعاشاً، فلعل أسخنها اليوم هى بورصة اليمن بدءاً بمطار صنعاء المغلق في وجه الملاحة، ومرورا على الرصاصات المتراشقة على بعضهم البعض في عواصمها من الشمال للجنوب .. فإن كنا نسمع اليوم عن الرئاسة اليمنية بصنعاء انها قد تنجح في رفع الإعتصامات المسلحة من محيط صنعاء عاجلا على ان ترفع الإعتصامات عن شارع المطار آجلا..! .. فإننا لازلنا نسمع ونرى (صنعاء اللاحقة الآجلة) بإنفجارات مدوية تهزّ مداخلها ومخارجها من مباني الجامعات والتلفزيون الحكومي والمواقع العسكرية التابعة لقوات الإحتياط وغيرها من الإشتباكات العنيفة المتواصلة لليوم الثالث على التوالي.!
فإن كان هذا مانراه ونسمعه عن الإنفصال العربي العربي، ففي المقابل سمعنا اليوم الملكة إليزابيت تقول وهى تقضي عطلة الصيف بأسرتها في قصر بالمورال في مقاطعة ابردينشاير في اسكتنلدا (إن الاسكتلنديون سيتوحدون بروح الإحترام المتبادل) وعبرت الملكة اليزابيث التي يذكر انها ذات جذور اسكتلندية بحكم والدتها سليلة احدى الاسر الارستقراطية الاسكتلندية، عبرت عن حبها الدائم لاسكتلندا التي اعتبرته عوامل التوحد للمملكة المتحدة.
ان يحب الانسان وطنه شمالا وجنوبا، ان كان احد ابويه شمالي والآخر جنوبية، هذا حلم من اجمل احلامنا، وان لانقف سنين خائفين نقدم ساقا ونؤخر ساقا خوفا من الكشف عن مسقط الراس الأب والام جنوبي او شمالي، او هل نظهر بطاقة الهوية تكشف مكان الولادة بفخر وإعتزاز ودون خوف وا تردد، او نخاف ونتراجع ثم نخفي ونكذب ثم نظهر كلاشنكوف.!
ولماذا الإصرارعلى فصلٍ يحملنا الضربات ويكبسنا تحت المطارق الإنفصالي، مقابل متعةٍ في وحدةٍ تنعشنا بالهناء في الكفاح والبناء الوحدوي.!
فإن كانت وزارة الخزانة المالية البريطانية قدرت التكلفة المادية التي سيتكبدها المواطن الاسكتلندي عند الانفصال بحوالي 1400 جنيه استرليني منذ بداية العام المالي الجديد لأسكتلندا المنفصلة (إذا إنفصلت.!) .. فإن على المواطن اليمني والعراقي والسوداني والليبي والتونسي ان يقدروا التكلفة الروحية والجسدية والنفسية لمواطن الوطن الواحد عندما يُنادى من يمينه او شماله وهو يمشي فوق تراب وطنه يا فلان ياشمالي انت، او يفلان يا جنوبي انت .. ترى اين يصوب وجهه ليرد على المنادي يمينا او شمالا.؟
او انه يقفل راجعا الى صومعته التي خرج منها ليعود ويختبئ فيها للأبد..!
———
الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر
 
(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم السبت 20/9/2014 البيان الآتي:
بتاريخه، ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم جمعيات عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة البويضة – مرجعيون.
وبتاريخ 20/9/2014، ما بين الساعة 8,00 والساعة 16,00، ستقوم وحدة أخرى من الجيش، بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل تفجير عيون السيمان.
واعتباراً من 15/9/2014 ولغاية 23/9/2014، ما بين الساعة 8,00 والساعة 20,00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في مرفأ طرابلس- المنطقة الحرة، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.-انتهى-
———-
عشاء تكريمي للاعلاميين في انطلياس
والبعلبكي أكد أهمية دور الإعلام في هذه المرحلة

(أ.ل) – أقام بنك البركة – لبنان عشاء تكريميا للاعلاميين في انطلياس، شارك فيه نقيب الصحافة محمد البعلبكي، نقيب المحررين الياس عون، مديرة “الوكالة الوطنية للاعلام” لور سليمان صعب، الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية عدنان احمد يوسف، عضو مجلس الادارة المدير العام لبنك البركة – لبنان معتصم محمصاني، نائب المدير العام اسامة فاخوري، الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة العربية عماد شهاب وعدد كبير من الاعلاميين من مختلف الوسائل الاعلامية.
وألقى يوسف كلمة أوجز فيها الوضع الاقتصادي للبنوك العربية واللبنانية والاسلامية، فأشار الى ان “الميزانيات المجمدة للبنوك العربية تعدت حوالي 3,5 تريليون دولار اميركي وان أرباحها في أواخر عام 2014 سوف تكون في حدود 42 مليار دولار اميركي، اي النسبة الكبرى من الارباح تأتي من البنوك الخليجية بحيث ستشمل نسبة صافي الارباح المجمعة في هذه البنوك حوالي 60 او 65 % بسبب الطاقة الاقتصادية الموجودة الآن في دول الخليج وبالذات في السعودية والامارات نظرا للطفرة الاقتصادية في هاتين الدولتين مقارنة بدول الخليج”.
وفي مقارنة بين نمو البنوك العربية والبنوك الاوروبية والاميركية، لفت الى ان “النمو في البنوك العربية تراوح بين 8 و10 % في حين ان النمو في الدول العربية لا يتعدى 2 او 3 % التي كانت تخسر منذ ثلاث سنوات بينما البنوك العربية كانت تحقق ارباحا وتوزع على المساهمين ما يدل على ان الاقتصاد والمؤسسات المالية العربية بخير على الرغم من المشاكل التي في الدول العربية”.
وعن وضع البنوك اللبنانية قال:” لو أخذناها مجتمعة هناك نمو لا بأس به بحدود 6 او 7 % وهذه نسبة عالية مقارنة بالدول الغربية، كذلك محفظة البنوك اللبنانية من ناحية الديون المتعثرة هي أقل من 5 % وهذه ايضا نسبة جديدة، كذلك عملية الليرة اللبنانية مستقرة ما يدل على ان الوضع الاقتصادي المصرفي جيد على الرغم من التباطؤ”.
وتناول وضع البنوك في الدول التي مرت فيها مشاكل كمصر وتونس فأشار الى ان “أكثر البنوك شهدت نموا في ميزانياتها وفي أرباحها عام 2014، متوقعا ان “يكون عام 2014 أفضل، اما البنوك الاسلامية فتعدت ميزانياتها نسبة 18 % وأرباحها 15 % والآن تبلغ ميزانيات البنوك الاسلامية حوالي 1,1 تريليون دولار اميركي”.
واستنادا الى كل ما شرحه، اعتبر ان “الصيرفة التقليدية والاسلامية في الدول العربية بخير رغم الظروف السياسية والاقتصادية والازمة المالية العالمية والتي كانت عبارة عن زلزال متواصل على المؤسسات المالية الدولية ولكن المؤسسات العربية تمكنت من مواجهة هذه الازمة”. ورأى ان “تحديات البنوك العربية لعام 2015 ولسنوات آتية تتركز على ملاءات رأس المال، مشيرا الى ان “البنوك العربية واللبنانية قوية لناحية أصولها والسيولة وكذلك محفظةالديون المتعثرة نسبتها معقولة، ولم يتوقع ان تشهد هذه البنوك أي انهيار”.
وأعرب عن فخره بالمصرفيين اللبنانيين، معتبرا انهم “خيرة الكوادر العربية المصرفية”. ونوه بالعناصر اللبنانية في مصارف الخليج الذين أدوا واجبهم على أكمل وجه كذلك المصرفيين اللبنانيين في البنوك الاميركية والفرنسية والبريطانية ما يدل على ان الكادر المصرفي العربي جيد”. وتوقع ان “تكون أرباح البنوك العربية لعام 2015 حوالى 50 مليار دولار اميركي وفي نهاية عام 2014 40 او 45 مليار دولار”.
واعتبر بعلبكي ان “بنك البركة بتكريمه الاعلام اللبناني يذهب الى تكريم ما يمثله هذا الاعلام بخاصة في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ المنطقة بعامة ومن تاريخ لبنان بخاصة”.
وقال: “نحن نمر بمرحلة من أدق المراحل في تاريخ لبنان ودور الاعلام اللبناني في هذه المرحلة من أهم الادوار خصوصا ان التشريع اللبناني يتيح للاعلام اللبناني ان يقوم بهذا الدور التاريخي المميز الذي فيه حرص شديد على حرية الرأي وحرية العقيدة وحرية الدين عند الاقتضاء”.
وشكر لبنك البركة اللقاء وختم: “الاعلام اللبناني نال البركة، كل البركة في هذه الامسية”.
وكانت كلمة شكر لعون باسم الاعلاميين المدعوين.-انتهى-
——–
رمايات ضدّ عددٍ من مراكز وتحصينات الجماعات الإرهابية
الموزّعة في جرود منطقة عرسال

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، اليوم السبت 20/9/2014 البيان الآتي:
نفذت قوى الجيش المنتشرة في منطقة عرسال خلال الليل الفائت، رمايات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة ضدّ عددٍ من مراكز وتحصينات الجماعات الإرهابية الموزّعة في جرود المنطقة، وقد حققت خلالها إصابات مباشرة، أدت إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف الإرهابيين.     إن القيادة تؤكد بأن الجيش سيستمر في اجراءاته الميدانية المشددة لحماية المواطنين، وتأمين حسن سير المهمات الأمنية المكلّف بها، وهو متمسك بحقه في استخدام كافة الوسائل المتوافرة لديه، ولن يتهاون مع الجماعات الارهابية أينما وجدت على الأراضي اللبنانية، ومهما بلغت التضحيات.-انتهى-
——–
قيادة الجيش: توقيف شخصين في عرسال

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش، مديرية التوجيه، اليوم السبت 20/9/2014 البيان الآتي:
أوقفت قوى الجيش على طريق عام اللبوة – عرسال، المدعو سيف الدين الحجيري، وهو مطلوب لمشاركته مع التنظيمات الإرهابية في الاعتداء على مراكز الجيش في منطقة عرسال وفصيلة قوى الأمن الداخلي في البلدة، كما أوقفت في محلة المصيدة – عرسال، السوري خالد عبد الرحمن رحال للإشتباه بانتمائه الى أحد التنظيمات الارهابية.
تمّ تسليم الموقوفَين إلى المرجع المختص لاجراء اللازم.-انتهى-
———
سلام بعد لقائه بري: الخيارات مفتوحة على الكثير من الامور
ولن نساوم على بطولات الجيش وكرامة الاوطان في تعاضدنا

(أ.ل) – اجتمع رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري في عين التينة مع رئيس الحكومة تمام سلام لبحث آخر التطورات والمستجدات.
 اكد رئيس مجلس الوزراء تمام سلام بعد لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري: “نتطلع الى ان نكون في صف واحد، ولا يمكن الاستكانة او اعطاء انطباع لاحد اننا ضعفاء، وسنواجه وتواجه الدولة وجيشنا ونضع الامر في نصابه على مستوى قوة ومناعة وطننا الحبيب لبنان، دون التنازل عن اي امر قد يكلفنا غاليا وبخاصة مع الارهاب. منذ البداية قلنا ان الخيارات مفتوحة على الكثير من الامور ولكن لا نضع للالتباس في خيارنا مكان”. اضاف “لن نساوم على بطولات الجيش وكرامة الاوطان هي تعاضدنا. نحن في الحكومة والقوى السياسية واهالي المخطوفين والجيش اللبناني كلنا موقف واحد هو الحفاظ على كرامة هذا الوطن”.
وختم “منذ اللحظة الاولى لاستهداف عرسال واهلها كان الوقوف صفا واحدا في الحكومة الممثل فيها كل القوى السياسية، واعلنت يومها ذلك وما زلنا نتابع على الموضوع نفسه. واذا كانت الدولة ستفاوض فنحن لن نقبل بالمفاوضات تحت التهديد”.
كما استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة النائب جورج عدوان بحضور وزير المال علي حسن خليل. وقال عدوان بعد اللقاء: الاجتماع مع دولة الرئيس اليوم بحضور وزير المال كان استكمالاً للجلسات والمساعي التي تحصل للسير بتشريع الضرورة الذي تحدثنا عنه بمواضيع محددة. ما استطيع قوله ان الاجواء كانت متقدمة وايجابية وسنشهد في الاسبوع القادم دعوة لهيئة مكتب المجلس لتحديد مواضيع جدول الاعمال وفقاً للاصول من خلال هذه الهيئة. والاسبوع المقبل سيكون رئيس الحكومة خارج البلاد،  لذلك نأمل ان تعقد جلسة تشريعية في الاسبوع الذي يلي الاسبوع المقبل لان هناك اموراً ملحة للغاية، واليوم تكلم رئيس الحكومة مع دولة الرئيس بري في امور كنا تكلمنا بها تتعلق ” بالاوروبوند”  وبقضايا مالية ملحة. تحدثنا خلال اللقاء ايضاً اليوم حول موضوع ملحّ ايضاً هو تعديل المواد المتعلقة بالمهل في شأن الانتخابات النيابية لكي لا يحصل طعن بالانتخابات في حال جرت، نحن نعلم ان الهيئات الناخبة كان يجب ان تدعى قبل 90 يوماً وهي لم تدع، ونعرف ايضاً ان هيئة الاشراف على الانتخابات لم تتكون حتى الآن.هذه مواضيع تعّرض الانتخابات في حال جرت الى الطعن، ومن واجباتنا اذا اردنا ان تكون الامور سائرة وفقاً للقانون ان نعدل هذه المواد ،وهذه ستكون طبعاً على جدول الاعمال وهي من الضرورات التي يجب ان تقوم بها. يبقى طبعاً بما يتعلق بسلسلة الرتب والرواتب التي لم تستكمل في الجلسة الاخيرة للمجلس، وسيتم البحث في استكمالها. واستطيع القول انه في هذا الموضوع ايضاً هناك تقدم والامور ايجابية، واعتقد اننا ذاهبون بكل ايجابية الى التشريع في الاسبوع الذي يلي الاسبوع المقبل.
اضاف: اريد ان اكرر ان هذا التشريع هو تشريع الضرورة، نعرف ان الاولوية لأنتخابات رئاسة الجمهورية. دولة الرئيس بري مرة جديدة ونحن معه نصر اننا لو ذهبنا لانتخاب رئيس جمهورية ولو لم تحصل مقاطعة او التزمنا بالدستور لان المادة 74 تقول فور شغور المركز الذهاب فوراً الانتخاب رئيس جمهورية. كل هذا الجهد الذي يجري مع دولة الرئيس كان يحصل بشكل طبيعي، وكانت الانتخابات النيابية تجري بشكل طبيعي، وكانت كل الامور طبيعية. لا نستطيع من جهة ان نأخذ المجلس رهينة لاننا لا نريد ان ننتخب رئيساً، ولا نقدر ان نأخذ لا المجلس ولا الاساتذة ولا الشعب اللبناني ولا المالية رهائن، ونسأل في الوقت نفسه لماذا تقوموا بتشريع الضرورة. اننا نقوم بتشريع الضرورة لكي لا نأخذ احد رهينة ولا الوطن رهينة ولا المجلس النيابي رهينة.
سئل: هل سيدرج اقتراح النائب فتوش حول التمديد للمجلس على جدول اعمال الجلسة المقبلة؟
هذا الامر يعود لهيئة مكتب المجلس.
سئل: هل نوابكم سيطرحون الامر في هيئة الكتب لاننا نعرف ان هناك توزيعات سياسية في الهيئة؟
اجاب: لا، لا يوجد، في هيئة مكتب المجلس تعرض الامور المطروحة على مكتب المجلس والمكتب يقرر كيفية طرحها وفي اية اولوية.-انتهى-
———
الحريري أعرب عن تضامنه مع آل حمية: للوقوف وراء الجيش والقوى الأمنية
في ملاحقة بؤر الارهاب والتطرف وتفويت الفرصة على النافخين في رماد الفتنة

(أ.ل) – أعرب الرئيس سعد الحريري، عن تعاطفه مع أهالي العسكريين الشهداء، وتضامنه مع عائلة الشهيد محمد معروف حمية. ونبه إلى أن “المجموعات الإرهابية التي تتخذ من خطف أبنائنا العسكريين وسيلة للضغط على الحكومة والدولة والجيش، تريد للمسلمين في لبنان أن يسقطوا في الفتنة”، داعيا إلى “التنبه والوقوف وراء الجيش والقوى الأمنية في ملاحقة بؤر الارهاب والتطرف، وتفويت الفرصة على المتلاعبين بوحدة اللبنانيين والنافخين في رماد الفتنة”.
جاء ذلك في بيان أصدره الحريري بعد ظهر اليوم، وفيه: “إن احدا من اللبنانيين، في أي موقع كان، لا يمكن أن يجاري في الأسف والنقمة والوجع، نقمة ووجع الأمهات والآباء والأهل، تجاه استشهاد أولادهم وتلك القرابين التي يقدمونها في مواجهة الإرهاب وقوى الفتنة والضلال فداء للبنان وكرامته ووحدة بنيه. فالجمرة لا تحرق إلا مكانها، كما يردد أهالي العسكريين المخطوفين، وهذا أمر صحيح وواقعي، مهما عبرنا عن مشاعر الغضب والاستنكار وتكررت الدعوات الى التهدئة وضبط النفس.
في هذه الساعات الحزينة، أتوجه بأحرّ العزاء وأصدق عبارات التضامن، من أهلنا آل حمية، الذين يتوحدون في مسيرة التضحية مع الأخوة الكرام من آل السيد ومدلج والخراط وضاهر، وعشرات الشهداء الأبطال الذين قضوا في معركة التصدي للإرهاب والمتلاعبين بوحدتنا الوطنية.
إن اجتماعنا على درء الفتنة، مسؤولية تعلو على أي اعتبار آخر، بل هو واجب شرعي ووطني، لا مفر أمامنا جميعا من الدعوة إليه والالتزام به.
إن المجموعات الإرهابية التي تتخذ من خطف أبنائنا العسكريين وسيلة للضغط على الحكومة والدولة والجيش، تريد للمسلمين في لبنان أن يسقطوا في الفتنة، وأن يتبارزوا في التحريض على إثارة المشاعر والعصبيات، وهو ما يجب أن يحملنا على التنبه والوقوف وراء الجيش والقوى الأمنية في ملاحقة بؤر الارهاب والتطرف وتفويت الفرصة على المتلاعبين بوحدة اللبنانيين والنافخين في رماد الفتنة.
رحم الله شهداء الجيش وحمى الله لبنان من كل شر”.-انتهى-
———
الساحلي: التأخير في انتخاب رئيس للجمهورية
هو بسبب الطرف الآخر الذي ينتظر قراراً خارجياً

(أ.ل) – رأى عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نوار الساحلي أنه “على الجميع أن يفهم بأن استهداف الجيش في عرسال هو استهداف لكل لبنان والهجوم عليه هو هجوم على لبنان بأسره وبكل ألوانه دون تمييز بين مسلم أو مسيحي أم شيعي أو سني، وعلى جميع اللبنانيين أن يكونوا على استعداد للوقوف إلى جانب الجيش إذا اقتضت الضرورة”.
وأضاف النائب الساحلي خلال لقاء سياسي في بلدة اليمونة إن “هناك إجماعاً لدى اللبنانيين ولو كان سريّاً لدى البعض بأن حزب الله كان مصيباً عندما ذهب لمحاربة المجموعات التكفيرية خارج لبنان، وإلا كنا اليوم في وضع آخر وكانت الحرب في مدننا وقرانا”.
وأشار الساحلي الى التأخير في انتخاب رئيس للجمهورية هو بسبب الطرف الآخر الذي ينتظر قراراً خارجياً، أما عدم إجراء الإنتخابات النيابية فيعود إلى قانون انتخابي لا يغير في الأحجام السياسية على الساحة تقريباً، وليس بسبب ما يعزوه البعض للظروف الأمنية.
وأشار إلى أن “حزب الله ضد التمديد لمجلس نيابي لا يعمل بسبب التغيب لبعض النواب الذي ينسف النصاب”، محذراً من “عدم عقد جلسة نيابية للتشريع، الأمر الذي يهدد بأنه لا رواتب للموظفين خلال الأشهر القادمة”.-انتهى-
——–
جنبلاط من حاصبيا: مبدا المداورة في المناصب طرحه الرئيس سلام
ولن يحمي لبنان الا اهل لبنان فلندع الخلافات السياسية جانبا

(أ.ل) – اكد النائب وليد جنبلاط في زيارته الى حاصبيا “ان مبدا المداورة في المناصب طرحه الرئيس صائب سلام”. وقال: “كل يوم يسقط لنا شهداء من الجيش اللبناني، فلنحاول التخفيف من السجال السياسي الداخلي، وبعض الاعلام يهاجم الجيش وتصرفاته بينما هو بحاجة الى الحماية السياسية. ومحاربة الارهاب ليست الا في بدايتها، فليتولى المحور الاجنبي محاربة الارهاب في العراق ولنتضامن ولنحاول ان نبعد الخلافات السياسية جانبا لحماية بلدنا. لست خائفا على لبنان ولكن فلنتمع بالحوار والعدل لحماية بلادنا ولن يحمي لبنان الا اهل لبنان”.-انتهى-
——–
سقوط صاروخين في خراج سهل بلدة اللبوة – البقاع

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:
بتاريخه حوالي الساعة 19,30، سقط صاروخان في خراج سهل بلدة اللبوة- البقاع، مصدرهما السلسلة الشرقية، دون وقوع إصابات في الأرواح.-انتهى-
———-
بهية الحريري: للتأسيس لآلية لتدارك اية افخاخ
يمكن ان تطاول العلاقة التاريخية السنية الدرزية

(أ.ل) – ثمنت النائب بهية الحريري زيارة رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” النائب وليد جنبلاط الى حاصبيا والعرقوب “في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة التي يمر بها لبنان”، واصفة الزيارة ب “لقاء اللحمة والضرورة” و”لها ما بعدها”، ومتحدثة عن “لقاءات مقبلة مع الحزب التقدمي الاشتراكي لوضع ما يشبه خارطة طريق لتفادي الوقوع بأي منزلق يؤدي الى فتنة سنية درزية”.
كلام الحريري جاء خلال لقائها في مجدليون وفدا من الفاعليات والاهالي في منطقة العرقوب، في حضور مفتي حاصبيا ومرجعيون القاضي الشيخ حسن دلي، مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان، قائمقام حاصبيا وليد الغفير، منسق عام مرجعيون- حاصبيا في “تيار المستقبل” عبد الله عبد الله ورئيس اتحاد بلديات العرقوب وبلدية شبعا محمد صعب.
وقالت الحريري: “كي نخرج من هذا المناخ، فان ذلك يحتاج لتعال عن كل شيء، اي ان نخرج من ازماتنا الى نزع الشحن ونزع كل الفتائل التي يمكن ان تؤدي الى اي نوع من الاشتباك. يزور وليد بك المنطقة ولا نحتاج ان نقول لكم ان لقاء اللحمة بهذه القيادات ضرورة، وامتصاص اي شرخ موجود هو واجب، لكن هذا له ما بعده، وهذه فاتحة، واكيد سنبدأ نلتقي بالاخوة في الحزب الاشتراكي حتى نضع نوعا من خارطة طريق لتفادي الوقوع بأي منزلق يؤدي الى فتنة سنية درزية. هذا العنوان الاساسي بالنسبة لنا وانا تشاورت مع الرئيس الحريري بهذا الموضوع وابلغكم تحياته وانه يتكل عليكم”.
أضافت “هناك مخاطر متشعبة ومتعددة، ولديكم عدو اسمه اسرائيل يرابض على كتف منطقتكم، وهذا يحتاج الى درجة عالية من الوعي لنستطيع ان نمرر هذه المرحلة. ويجب ان نعمل على كل شيء يؤدي الى التلاحم بين ابناء المنطقة. التلاقي ليس جديدا علينا، دائما نلتقي، في كل المحطات الدقيقة، ونتشاور، لكن هذه محطة خطرة وصعبة وحساسة وتحتاج الى تشاور دائم. احببت ان نؤسس آلية معينة لنتدارك اية افخاخ اوالغام يمكن ان تطال هذه العلاقة التاريخية السنية الدرزية. هذا يحتاج الى عمل ووعي والى تعال عن الأمور الصغيرة”.
وتابعت “انتم تاريخ، تاريخ بمقاومتكم، تاريخ بقيمكم، تاريخ بوطنيتكم وهذا الأهم، فرغم انكم في طرف الخارطة، الا ان علاقتكم بالوطن وبالقضايا الوطنية متقدمة على كثير من الصفوف، وان شاء الله نخرج من هذه التجربة ناجحين ونقطع الطريق على كل انواع الفتن فلا تطال هذه العلاقة التاريخية”.
وتطرقت الحريري الى الشأن الانمائي والخدماتي في المنطقة، فأكدت ان “هناك جهدا منصبا على تحريك كل القضايا الملحة في العرقوب على المستويات كافة”، وانها ستتابعها مع رئيس الحكومة والوزارات المختصة.
وكانت كلمات لكل من دلي وعبد الله وصعب والنائب السابق الخطيب، أكدت على تاريخية ووحدة العلاقة التي تجمع العرقوب بحاصبيا “ووقوف ابناء العرقوب كما كانوا دائما الى جانب الدولة والجيش والقوى الأمنية وتمسكهم بحقهم في دولتهم، انماء وخدمات”.-انتهى-
——–
ارسلان التقى وفودا رسمية وشعبية في عاليه

(أ.ل) – استقبل رئيس “الحزب الديمقراطي اللبناني” النائب طلال ارسلان، في دارته في عاليه، وفودا رسمية وشعبية من مناطق عاليه، الشويفات، بعقلين، مرستي، خلدة، عرمون، بشامون، ديرقوبل، بعورته، بيصور، كفرمتى، بعلشميه، رويسة البلوط، خريبة المتن، القرية، معصريتي، الرملية، الغابون، شارون، مجدلبعنا، شانيه، صوفر، بدغان، المشرفة، العزونية، عين دارة، رأس المتن، الباروك، كفرنبرخ، كفرحيم، الهلالية، عين عطا، خربة قنفار، كفرفقود والعبادية، تقدمهم الشيخ نصرالدين الغريب، محافظ الجنوب منصور ضو ووفدا كبيرا من رجال الدين من مختلف المناطق ورؤساء وأعضاء مجالس بلدية ومخاتير، في حضور قائد الشرطة القضائية السابق العميد صلاح عيد.
كما استقبل ارسلان رئيس وأعضاء الصندوق الخيري للرعاية والاستشفاء، الذين قدموا له درعا تذكارية “عربون شكر لدعمه ورعايته للمؤسسات التي تعنى بالعمل الخيري وسواها”.
بدورها قدمت جمعية “التقدم والاخلاص” درعا تكريمية لارسلان، تقديرا لرعايته وضع حجر الأساس للجمعية. وقد ألقى رئيس الجمعية نسيب عبد الخالق كلمة بالمناسبة شكر فيها لارسلان “دعمه ومواكبته للعمل الاجتماعي وتشجيعه الدائم”، كما كانت كلمة للشيخ راجح عبد الخالق الذي نوه بدور ارسلان في انشاء مبنى الجمعية، متحدثا عن “اهمية دور المؤسسات في تفعيل العمل الاجتماعي وانعكاساته على البلدة وجوارها”.
وكان ارسلان قد استقبل رئيس الأركان السابق في الجيش اللواء الركن شوقي المصري، وتداول معه في آخر المستجدات محليا واقليميا في ظل التطورات الأمنية الراهنة.-انتهى-
والتقى وفدا من “جمعية الإشراق الخيرية” وآخر من شباب آل العريضي من بلدة بيصور.-انتهى-
———
مراسم تشييع الجندي الشهيد علي الخراط

(أ.ل) – إلحاقاً لبيانها السابق، أعلنت قيادة الجيش، يوم أمس، عن مراسم تشييع  الجندي الشهيد علي الخراط وفقاً للآتي:
تجرى مراسم التكريم أمام المستشفى العسكري المركزي – بدارو عند الساعة 10,00 بتاريخ 20/9/2014، حيث سيتم نقل الجثمان إلى منزل صهره السيد وفيق بلطجي الكائن في صيدا شارع دلاعة – بناية محمد دندشلي- طابق ثامن ومنه الى مسجد الشهداء.
يقام المأتم بالتاريخ نفسه الساعة 16,00 في جبانة بلدة سيروب –صيدا.
تقبل التعازي قبل الدفن، في منزل صهره السيد وفيق بلطجي الكائن في البلدة المذكورة وبعد الدفن ولمدة ثلاثة أيام من بعد صلاة العصر ولغاية الساعة 20,00 للرجال في صالة جامع الزعتري- ساحة النجمة، وللنساء في منزل صهره المذكور أعلاه.-انتهى-
———

 
كنعان في عشاء نادي المتن الرياضي: لبنان مقبرة الارهاب
وسينتصر على حرب إبادة ثقافته وتنوعه ووجوده

(أ.ل) – أكد أمين سر تكتل “التغيير والاصلاح” النائب ابراهيم كنعان أن “لبنان سيثبت مجددا بأنه مقبرة الارهاب ومن يتعدى على مقدساته وجيشه”، مشددا على ان “مواجهة الحرب النفسية التي تمارس علينا تكون بالوحدة والتضامن والايمان بالوطن والسيادة والجيش”.
كلام كنعان جاء خلال رعايته العشاء السنوي لنادي المتن الرياضي، في حضور النائب ادغار معلوف ممثلا بإدي معلوف، رئيس لجنة الرياضة في “التيار الوطني الحر” جهاد سلامة، منسق هيئة قضاء المتن في التيار هشام كنج، الناشط في التيار المحامي انطوان نصرالله، رئيس نادي المتن وسام شهوان، رئيس لجنة ادارة بطولة الدرجة الأولى في كرة السلة ابراهيم ملاح ورئيس بلدية سن الفيل واعضاء المجلس البلدي والمخاتير.
وقال في كلمته: “يشرفني أن اكون معكم هذه السنة على غرار العام الماضي، والمنبر الرياضي يبقى من أجمل المنابر التي يمكن ان نقف عليها نحن النواب في المناسبات السياسية والاجتماعية والروحية. فوجودي اليوم في سن الفيل، وضمن عائلة هذا النادي الذي نعتز به، والذي هو ضمن العائلة الرياضية الكبرى للتيار الوطني الحر، وعلى رأسها منسق الرياضة جهاد سلامة، تعطي الأمل للمجتمع بامكان الجمع لا التفرقة، والتضامن في مواجهة الصعوبات. في هذا الظرف، يذهب تفكيري واياكم في اتجاه واحد وهو الجيش اللبناني والجنود على الجبهات، والتحديات على كل الجبهات، ولا سيما على جبهة الأسر. نحن نعرف ان لدينا عسكريين اسرى، لكن الأكيد أن الوطن بأكمله بات اسيرا معهم، فهؤلاء الأبطال، على غرار الشهيد عباس مدلج، الذي انتفض على آسريه قبل ان يذبح، فأعطى امثولة في رفض الخوف والاستسلام والحرب النفسية التي تمارسها هذه المنظمة الارهابية التي تتخذ من الدين شعارا، وهو براء منها”. وتابع “هذه البطولة لا تواكب باستنكارات ومواقف اعلامية على المنابر ومن خلال البيانات، بل تتطلب منا ان نكون بأقصى درجات التضامن في ما بيننا. فصحيح اننا مجتمع متنوع، ونفتخر بذلك على المستويات السياسية والطائفية والفكرية. ومع حفاظنا على هذا التنوع، علينا ان نكون موحدين وطنيا، عندما تدق ساعة التحدي والتعدي على الوطن وسيادته وكرامتنا ومقدساتنا”.
وأشار الى أن “لبنان ومؤسساته في الاسر على غرار العسكر المأسور في جرود عرسال”، لافتا الى أن “هذه المرحلة تتطلب منا وضع كل الخلافات والتنافس خلفنا، والوقوف الى جانب العسكر والوطن ضد حرب الابادة التي تمارس على ثقافتنا، لا على الصليب فقط، انما على كل الديانات السماوية، ما يتطلب ان نكون بأعلى درجات الجهوزية. علينا أن نتمتع بالايمان بالله ولبنان وجيشه، من دون أي تسوية، الى جانب الثقة بالنفس بمواجهة الحرب النفسية التي تمارس علينا من خلال رسائل التخويف والارهاب والتي نرد عليها بالقول للارهابيين إنهم وبقتلهم للاسرى يقومون بأحقر وأجبن عمل، الامر الذي يدل على انهم خائفون عن مواجهة الجيش، لأنهم لو كانوا قادرين على الانتصار عليه لما اختبأوا في الجرود وخطفوا وقتلوا الاسرى”.
وختم “رسالتنا مجددا ان لبنان متجه الى انتصار، من خلال اثبات ان لبنان مقبرة الارهاب ومن يتعدى على مقدساته وجيشه. وعلينا ان نواجه الحرب النفسية بالوحدة والتضامن والايمان”.
وكانت كلمة لرئيس لجنة الرياضة في التيار جهاد سلامة الذي شجع مختلف المناطق على “المبادرة إلى إنشاء الاندية والجمعيات الرياضية لما في ذلك فائدة للمجتمع”، مشددا على “عمل لجنة الرياضة في التيار على الجمع ومد اليد للجميع للحفاظ على الوجود في الاتحادات الرياضية واللجنة الاولمبية”.
أما رئيس نادي المتن وسام شهوان فحيا الجيش على تضحياته وبطولاته “التي تبقى في كل مرحلة صعبة على كل لسان”، مشيرا الى ان “لبنان سينتصر كما حصل في الضنية ونهر البارد وعبرا واليوم في عرسال”، مشددا على “التمسك بالروح الرياضية والعمل من أجلها”.-انتهى-
———
أسامة سعد: صيدا تفتخر بالشهيد علي الخراط وبرفاقه

(أ.ل) – توجه الامين العام للتنظيم الشعبي الناصري أسامة سعد بتحية اجلال واكبار للشهداء العسكريين، خاصا بالذكر منهم “الكوكبة الأخيرة من الشهداء الذين اغتالتهم الجماعات الظلامية الإرهابية في عرسال”. كما توجه بأحر التعازي القلبية إلى عائلاتهم.
وأكد أن “مدينة صيدا تفتخر بابنها البار الشهيد علي حمادي الخراط، وبرفاقه العسكريين الآخرين الذين قدموا حياتهم دفاعا عن الشعب والوطن. وهي تعبر عن الحزن لخسارتهم، وعن التضامن مع ذويهم وأسرهم”. وقال: “الارتباك والتردد في سياسة الحكومة وإجراءاتها تجاه الجماعات الإرهابية لم ينتجا إلا الخسائر الصافية على مختلف الصعد الوطنية والسياسية والأمنية. وهي خسائر تطال أيضا الاستقرار، كما تطال النسيج الوطني والاجتماعي اللبناني. والحكومة مدعوة للمبادرة إلى استخدام مختلف الوسائل السياسية والعسكرية والدبلوماسية وسواها من أجل وضع حد لتمادي الجماعات الإرهابية وإجرامها، وبالدرجة الأولى من أجل تحرير العسكريين المخطوفين، وإنقاذ عرسال من براثن الإرهابيين الذين حولوا أهلها إلى رهائن، وأقدموا على تهجير الكثيرين منهم وتشريدهم، كما يمارسون التهديد والوعيد بحقهم”.
وختم سعد بدعوة الحكومة إلى “تطبيق خطة مواجهة شاملة للجماعات الإرهابية تشمل الجوانب الأمنية والعسكرية، والسياسية والإعلامية. فالإرهاب لم يعد تهديدا محتملا، بل بات يرتكب القتل والتخريب في لبنان، ويشكل خطرا مصيريا على لبنان واللبنانيين”.-انتهى-
———
تنفيذ عمليات دهم أثر تعرض آلية عسكرية لإستهداف إرهابي

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:
على أثر الإنفجار الإرهابي الذي استهدف ألية تابعة للجيش في بلدة عرسال، قامت وحدات الجيش المنتشرة في المنطقة ولا تزال بتنفيذ عمليات دهم واسعة لأماكن يشتبه بلجوء العناصر الإرهابية المنفذة اليها، وقد تمكنت هذه القوى من توقيف عدد كبير من الأشخاص.
بوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.-انتهى-
——–

لحام دعا الى موقف عربي موحد ضد الحركات التكفيرية
واعلن عن برنامج صلوات في كنائس سوريا تبدأ في 22 الحالي

(أ.ل) – رأى بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام في خاطرة روحية، انه “أمام وقفة دول عديدة، لاسيما أوروبية متضامنة لمحاربة داعش والفرق التكفيرية على اختلاف مسمياتها، تتوارد إلى بالنا هذه الخواطر: لماذا نستثني دولا من هذا التحالف؟ ولاسيما دول المنطقة والتي تنزف دما بسيف جرائم داعش وسواها، لماذا لا تنضم كل الدول العربية إلى هذا التحالف، ولماذا بالأحرى لا تكون الدول العربية مجتمعة ومتفقة هي التي تؤلف التحالف الأول والأقوى لمحاربة هذه التوجهات التكفيرية”.
وشدد على “أن موقفا عربيا موحدا سيكون هو الأقوى لبلوغ الهدف المنشود وتحالفا عربيا موحدا متوافقا، سيسجل وقفة تاريخية حضارية في سجلات الدول العربية، وسيكون البرهان القاطع الصادق الأكبر، أن الدول العربية ذات الأغلبية المسلمة هي حقا مئة بالمئة وبدون أية مواربة ضد هذه الحركات التكفيرية على اختلاف أسمائها” مضيفا
“إن تحالفا عربيا موحدا متوافقا سيسجل أوسمة شرق لمصداقية ملوك وأمراء ورؤساء الدول العربية، ومثالا رائعا أخلاقيا أمام الأجيال الشابة التي تنتظر مثل هذا الموقف، وهكذا تهب الدول العربية مجتمعة متوافقة متضامنة بكل شعوبها وجيوشها، لتحارب هذه الفرق والتوجهات التكفيرية، وستكون وقفة الشعوب والدول العربية مقياس الغلبة الإيمانية، الأخلاقية، الاجتماعية، الفكرية والفقهية الصادقة، وستكون الغلبة الحقيقية على هذه التيارات. لا بل تكون هذه الوقفة أقوى من أي سلاح”.
ودعا لحام أئمة ومفتي الدول العربية وبطاركة ورعاة الكنائس المسيحية الى أن “يضموا صوتهم إلى هذه الوقفة الموحدة المتوافقة”. وأكد ان “هذا الموقف العربي الموحد سيطمئن المسيحيين وباقي الطوائف في المنطقة على مستقبلها. وهو البرهان الساطع القاطع على إمكانية متابعة العيش المشترك المرتكز على المواطنة واحترام الآخر ودينه ومعتقده، وعلى تصميم الدول العربية أن تسير في سبيل تحقيق الدولة المدنية، والتأسيس لدساتير عربية متطورة، مستندة على حقوق الإنسان، ولاسيما حرية العبادة والمعتقد والمواطنة والمساواة في الحقوق والواجبات لجميع المواطنين، وهكذا يعطي العالم العربي بمسيحييه ومسلميه وبقادته المدنيين والروحيين مثالا ونموذجا للقيم الأخلاقية أمام العالم أجمع. ويدعم جهود دول العالم لكي تنضم إلى هذا الموقف العربي الموحد لأجل هذه النية وهذه الأهداف”.
وختم “ندعو كنائسنا إلى إقامة الصلوات على هذه النية. وستبدأ سلسلة من الصلوات في كل كنائس دمشق وبالتناوب، كل يوم في كنيسة من جميع الطوائف، الساعة السادسة ابتداء من يوم الإثنين المقبل 22 أيلول. وستكون الصلاة الأولى في كاتدرائية بطريركية الروم الكاثوليك في حارة الزيتون – باب شرقي، بمشاركة ومباركة جميع الطوائف المسيحية. وستقام الصلوات يوميا من 22 أيلول وحتى 22 تشرين الأول. ونصلي: يا ربنا، أعطنا السلام، فقد أعطيتنا كل شيء. ونردد نشيد الميلاد: المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة”.-انتهى-
——–
نعيم حسن شجب تفجير الية للجيش في عرسال
ودعا الى التكاتف خلف المؤسسة العسكرية

(أ.ل) – شجب شيخ عقل طائفة الموحدين الدروزالشيخ نعيم حسن التفجير “الذي تعرضت له آلية للجيش اللبناني في عرسال”، ودان بشدة إعدام الجندي محمد حمية من قبل المجموعات المسلحة، مؤكدا “وجوب التكاتف الوطني العارم خلف المؤسسةالعسكرية وإلى جانبها، لتمكينها من مواصلة مهامهاالجسيمة في هذه المرحلة الحافلة بالمخاطر”.
وإذ توجه بالتعزية من قيادة الجيش وعناصره وعائلات الجنود الشهداء، محمد حميه وعلي أحمد حماده ومحمد ضاهر، كرر حسن دعوته إلى مقاربة رسمية مختلفة مع ملف الجنود الرهائن في جرود عرسال؛ حرصا على هيبة الدولة، وتأكيدا على مسؤوليتها المباشرة في حماية جميع المواطنين”.-انتهى-
——–
حاطوم: لحماية الوطن ليس من العدو الصهيوني
وحسب بل من كل الرياح الاتية من الخارج

(أ.ل) – شيعت “حركة أمل” وأهالي بلدة نجا أحد كوادر الحركة المربي أحمد أمهز، في مأتم شعبي انطلق خلاله موكب التشييع من امام حسينية البلدة، في حضور المسؤول الاعلامي المركزي في الحركة طلال حاطوم، مسؤول البلديات المركزي بسام طليس، مسؤول الحركة في البقاع مصطفى الفوعاني، راعي ابرشية بعلبك ودير الاحمر المارونية المطران سمعان عطا الله، مفتي البقاع الشيح خليل شقير وفاعليات.
تخلل التشييع كلمة لقيادة الحركة، القاها حاطوم، فقدم التعازي باسم رئيس الحركة وكوادرها، مثنيا على “مناقبية الفقيد ودوره الريادي”، وقال: “نودع اليوم قامة من القامات التي واكبت الامام الصدر في مسيرته الجهادية”.
وشدد على “السير على نهج حركة أمل والدفاع عن الوطن الذي يتعرض لصعوبات كبرى، وهذه التحديات لا يمكن مواجهتها الا بالوحدة الوطنية والعيش المشترك اللذين دعا اليهما الامام السيد موسى الصدر”.
كما شدد على “حماية المجتمع اللبناني من خلال وحدته الجامعة التي تشكل الخلاص مما يتعرض له الوطن وجيشه الذي يقدم الشهداء لحماية هذه الارض المقدسة”. وقال: “علينا حماية الوطن وحدوده ليس من العدو الصهيوني وحسب بل من كل الرياح الاتية من الخارج، لازالة كل عوامل القلق لدى اللبنانيين”.
وكانت كلمة لشقير شدد فيها على الوحدة بين اللبنانيين مسلمين ومسيحيين “كي نكون جميعا جنودا لهذا الوطن وسدا منيعا وقلعة حصينة بوجه الصهاينة المعروفين والمتأسلمين المتصهينين”.-انتهى-
———

تيسير خالد: عالم الغرب يتلعثم عندما يتعلق الأمر بالموقف من سياسة دولة اسرائيل

(أ.ل) – حذر تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من المحاولات التي تجري بتوجيه من الادارة الاميركية وبالتساوق معها لعرض مشروع قرار لحل الصراع الفلسطيني – الاسرائيلي لا يدعو صراحة الى إنهاء احتلال اسرائيل لأراضي دولة فلسطين ، كما حددها قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في اجتماعها السابع والستين في التاسع والعشرين من نوقمبر – تشرين الثاني 2012  رقم 19/67 ، والذي منح فلسطين صفة دولة غير عضو في الامم المتحدة ، ضمن سقف زمني واضح يضع حدا لسياسة المماطلة والتسويف ، التي اعتمدتها اسرائيل على امتداد عشرين عاما من المفاوضات العبثية والعقيمة .
وأضاف في تعليقه على حديث الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء أمس الجمعة  بأن العالم يدرك منذ وقت طويل جدا ان هناك من يعتقد أنه لن يكون هناك ابدا حل ينهي النزاع الاسرائيلي الفلسطيني رغم انه يعلم  بكل جوانبه  ، داعيا  في ضوء هذا الاعتراف الصريح الدول التي اعتادت على التعامل بازدواجية معايير في الموقف من الصراع الفلسطيني – الاسرائيلي الى التوقف عن التلعثم كلما تعلق  الوضع بدولة اسرائيل وسياستها العدوانية الاستيطانية التوسعية وسياسة التهجير والتطهير العرقي ، التي تمارسها في الاراضي الفلسطينية المحتلة أو تعلق الوضع بمعايير العدالة المنسجمة مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية من أجل وضع حد لسياسة كسب الوقت ، التي تسير عليها اسرائيل لخلق مزيد من الوقائع على الارض ، التي تجعل من حل الدولتين أمرا مستحيلا وتعطل فرص التقدم نحو تسوية سياسية شاملة ومتوازنة توفر الأمن والاستقرار لجميع شعوب ودول المنطقة ، بما فيها دولة فلسطين وعاصمتها القدس وتصون حقوق اللاجئين الفلسطينيين في العودة الى ديارهم ، التي هجروا منها بالقوة العسكرية الغاشمة .
ودعا تيسير خالد الى رفض سياسة الابتزاز ، التي تمارسها الادارة الأميركية وتهديداتها باستخدام حق النقض (الفيتو ) ضد مشروع قرار يدعو الى وضع حد للاحتلال ، ورفض كل محاولة سياسية يمكن أن تتساوق من الباطن مع الادارة الاميركية ، وتستهدف استدراج الجانب الفلسطيني للموافقة على حلول وسط ومشروع قرار يقدم الى مجلس الامن يكون حمال أوجه ، يتسم بالغموض  ولا يغضب الاسرائيليين ويكون مدخلا كما هي العادة  للعودة الى مفاوضات بدون شروط مسبقة وتفتقر الى مرجعية دولية أساسها قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية وبالصراع الفلسطيني والعربي – الاسرائيلي وبسقف زمني محدد يمنع اسرائيل من استخدام المفاوضات  أداة لتضليل الرأي العام الدولي ومن استخدامها غطاء لسياسة التوسع الاستيطاني وسياسة التهجير والتطهير العرقي ، التي تمارسها في القدس ومحيطها وفي مناطق الاغوار الفلسطينية وغيرها من مناطق الضفة الغربية المحتلة ، والى التمسك بالموقف الذي توافقت عليه جميع القوى الوطنية الفلسطينية وأكده مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب في السابع من سبتمبر الجاري  بالتوجه الى مجلس الأمن الدولي لإستصدار قرار يحدد سقفا زمنيا لإنهاء الإحتلال الإسرائيلي وتحقيق استقلال دولة فلسطين على حدود خط الرابع من يونيو عام 1967 وحل قضية اللاجئين الفلسطينيين على اساس قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.-انتهى-
——–
تجمع العلماء المسلمين دان اعدام الجندي الشهيد محمد حمية

(أ.ل) – تعليقاً على قيام الإرهابيين بقتل الشهيد البطل محمد حمية أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي:
إن قيام هذه الجماعات المجرمة بقتل الجندي الشهيد محمد حمية ليس أمراً غريباً عنهم فهم جماعة امتهنت القتل خدمة لأسيادهم الصهاينة والأميركان. إن هذه الجماعة البعيدة عن كل القيم الإنسانية لا حل معها سوى  الإستئصال، وإن الدولة اللبنانية مطالبة بالرد السريع عليهم من خلال إجراءات تؤدي إلى طردهم من كل المناطق اللبنانية وهذا لن يكون إلا من خلال:
أولاً:  الحصار التام لعرسال ومنع دخول وخروج غير اللبنانيين منها ومداهمة كل البيوت المشبوهة بحثاً عن فارين وعن أسلحة وذخائر مخبأة.
ثانياً:  إخراج كل السوريين النازحين من المناطق القريبة من جرود عرسال ووضعهم في أماكن بعيدة وتحت وصاية الدولة اللبنانية وإعادة من أصبحت بلدته محررة إلى بلده.
ثالثاً: تجريم كل من يعلن انتمائه إلى هذه الجماعات سواء نصرة أو داعش أو أي من التشكيلات السورية واعتقالهم وتقديمهم للعدالة.
رابعاً: تفعيل اتفاقية التعاون بين لبنان وسوريا من خلال التنسيق بين الجيشين اللبناني والسوري لتطهير منطقة جرد عرسال من الإرهابيين، وتسليم كل الموقوفين السوريين إلى القضاء السوري ليُحاسب هناك.
خامساً: إعطاء الجيش صلاحية اتخاذ الإجراءات العسكرية الضرورية لتحرير عرسال بالتنسيق مع المقاومة وعدم وضع المسألة المذهبية أو الطائفية عائقاً أمام القيام بما هو ضروري فالاعتداء هو على الوطن بكل طوائفه ومذاهبه.
أخيراً تقدم تجمع العلماء المسلمين لأهل الشهيد محمد حمية بأحر التعازي راجياً المولى أن يسكنه فسيح جنانه وان يلهم أهله الصبر والسلوان.-انتهى-
———
لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية في لبنان مديناً الإعتداء على الجيش:
المدان الأكبر هم أصحاب الخطابات التحريضية الفتنوية بحق المؤسسة العسكرية

(أ.ل) – دان لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية في لبنان الاعتداء الذي تعرض له الجيش اللبناني في عرسال والإعتداءات على حواجزه في بعض مناطق طرابلس, معتبراً أن المدان الأكبر هم أصحاب الخطابات التحريضية الفتنوية بحق المؤسسة العسكرية.
وحذر اللقاء اللبنانيين مما تخطط له المجموعات الإجرامية لضرب صيغة التعايش في لبنان, داعياً للوحدة بين الجميع درءاً للمخاطر وصوناً لوحدة وإستقرار البلاد.
وتقدم اللقاء بالعزاء لقيادة الجيش اللبناني وأهالي الشهداء، وتمنى للجرحى الشفاء العاجل.-انتهى-
——–
البزري دان التعرض للجيش وحمل الدولة مسؤولية التقصير

(أ.ل) – دان الدكتور عبد الرحمن البزري “الاعتداء الذي تعرض له الجيش اللبناني وأدى الى سقوط شهيدين وعدد من الجرحى”، مؤكدا “أن الشهيد علي حمادي هو شهيد صيدا والمؤسسة العسكرية وكل الوطن”، شاجبا “الاعتداءات التي يتعرض لها الجيش والتي تؤدي الى سقوط مزيد من الشهداء والأسرى والرهائن”.
وحمل الدولة اللبنانية بمؤسساتها كافة “مسؤولية عدم حماية أبنائها ومواطنيها وتقصيرها في القيام بواجبها، مما أدى الى تسيب البلاد أمنيا واجتماعيا وصحيا وخدماتيا، والى دفع اللبنانيين الى شفير الفتنة المذهبية وخطر الانهيار”.
وختم البزري داعيا الجميع الى “الترفع عن خلافاتهم، ووضع مصالحهم الشخصية والسياسية جانبا، والبحث عن صيغة تعيد إحياء دور المؤسسات الشاغرة والمعطلة والالتزام بالاستحقاقات الدستورية نيابية كانت أم رئاسية”.-انتهى-
———
مراسم تشييع الجندي الشهيد محمد ضاهر

(أ.ل) – إلحاقاً لبيانها السابق، أعلنت قيادة الجيش، يوم أمس، عن مراسم تشييع الجندي الشهيد محمد ضاهر وفقاً للآتي:
تجرى مراسم التكريم أمام المستشفى العسكري المركزي – بدارو عند الساعة 10,00 بتاريخ 20/9/2014، حيث سيتم نقل الجثمان إلى منزل والده الكائن في بلدة عيدمون – عكار.
يقام المأتم بالتاريخ نفسه الساعة 16,30 في جبانة البلدة المذكورة.
تقبل التعازي قبل الدفن وبعده، ولمدة ثلاثة أيام ابتداءً من الساعة 9,00 ولغاية الساعة 13,00 ومن الساعة 16,00 ولغاية الساعة 21,00  في قاعة البلدة المذكورة أعلاه.-انتهى-
——–
  
انتهت النشرة

 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

ali hassan khalil

نشرة الخميس 20 تموز 2017 العدد 5315

وزير المال: سلسلة الرتب والرواتب ارست قواعد في تأمين واردات الدولة واصابت طبقة كانت تعتبر ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *