الرئيسية / النشرات / نشرة الأربعاء 28 تشرين أول 2015 العدد 3028

نشرة الأربعاء 28 تشرين أول 2015 العدد 3028

ali hassan khalil

وزير المال من عين التينة: بري طرح أفكارا جدية

تتطلب اجتماعا للحكومة خلال 24 ساعة

(أ.ل) – كشف وزير المال علي حسن خليل في تصريح من عين التينة أن “رئيس مجلس النواب نبيه بري طرح افكارا جديدة وجدية خلال لقائه وزير الزراعة أكرم شهيب، تتطلب عقد اجتماع لمجلس الوزراء خلال 24 ساعة”.

من جهة أخرى، أكد أن “هناك نقصا في تغطية رواتب العسكريين، ولكن المشكلة ليست مالية بل على مجلس الوزراء الاجتماع لنقلها”، مشددا على أن “وزارة المالية لن تدفع بطريقة غير قانونية والمسألة ليست سياسية بل دستورية”.

استقبل وزير المال علي حسن خليل سفيرة النروج لين ليند وسفيرة كندا ميشال كاميرون، وعرض معهما العلاقات الثنائية.

وشكل موضوع كيفية استفادة لبنان من المساعدة النروجية للصندوق الائتماني الخاص بدعم لبنان مدار بحث مع السفيرة النروجية خصوصا أن بلادها كانت من أول المساهمين في هذا الصندوق، فيما تركز البحث مع سفيرة كندا على الوضعين السياسي والاقتصادي ومسألة النازحين السوريين.

وكان خليل استقبل نائبي المنية الضنية كاظم الخير وقاسم عبد العزيز اللذين عرضا حاجات منطقتهما.

كما استقبل النائب فريد الخازن ونقيب المحاسبين المجازين في لبنان ايلي عبود الذي طلب منه رعاية مؤتمر اطلاق الرقابة النوعية على مكاتب التدقيق في لبنان الذي يعقد بين 4 و5 تشرين الثاني المقبل، وبحث معه في موضوعات التدريب التي يستفيد منها مدققو الحسابات في كل من لبنان والأردن ومصر، والذي يجري بمساعدة تقنية من معهد المحاسبين القانونيين المعتمدين في الولايات المتحدة وبالتعاون مع البنك الدولي.-انتهى-

———-

images[2]

الجيش: توقيف عزات أسعد دقو لقيامه بأعمال ارهابية

والاعتداء على دورية تابعة للجيش

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 28/10/2015 البيان الآتي:

أوقفت قوة من الجيش بعد ظهر اليوم في محلة بريتال – بعلبك، المواطن عزات أسعد دقو، المطلوب بجرم القيام بأعمال إرهابية ومشاركته مع آخرين بالإعتداء على دورية تابعة للجيش في أوقات سابقة، وقد ضبطت بحوزته بندقية حربية نوع زخاروف ومسدساً ومبلغاً من المال.

تم تسليم الموقوف مع المضبوطات إلى المراجع المختصة وبوشر التحقيق معه.-انتهى-

———

 mhm shkeir

شقير افتتح وسفراء مكتب تنمية العلاقات اللبنانية الخليجية

adnan kassar

القصار: أهل الخليج هم أهلنا وشراكتنا معهم شراكة مصيرية نحافظ عليها برموش العيون

 

(أ.ل) – افتتح رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير بمشاركة سفراء المملكة العربية السعودية علي عواض عسيري والكويت عبد العال القناعي والامارات العربية المتحدة حمد سعيد الشامسي والقائم بالاعمال بالانابة في سفارة قطر حمد بن حمد آل ثاني والقائم بالاعمال في سفارة سلطنة عمان خالد بن علي حردان ورئيس الهيئات الاقتصادية عدنان القصار، مكتب تنمية العلاقات الاقتصادية اللبنانية- الخليجية في غرفة بيروت وجبل لبنان.

حضر افتتاح المكتب، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي روجيه نسناس، رئيس غرفة صيدا والجنوب محمد صالح، رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميل، عميد الصناعيين جاك الصراف، نواب رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد لمع وغابي تامر ونبيل فهد، رئيس غرفة التجارة الدولية – لبنان وجيه البزري، رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس، رئيس اتحاد تجار جبل لبنان نسيب الجميل، رئيس الجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز شارل عربيد، نائب رئيس جمعية المصارف سعد الازهري، رئيس جمعية المعارض والمؤتمرات ايلي رزق، رئيس المجلس الوطني للاقتصاديين اللبنانيين سمير رحال، رئيس جمعية منشئي وتجار الابينة في لبنان ايلي صوما، رئيس جمعية تجار مار الياس عدنان فاكهاني، وحشد كبير من رؤساء الجمعيات والنقابات الاقتصادية ورجال اعمال.

شقير

وتحدث شقير في بداية حفل الافتتاح، فتوجه الى السفراء بالقول: “تحية من القلب نريد ان نرسلها اليوم من غرفة بيروت وجبل لبنان “بيت الاقتصاد اللبناني” الى دول الخليج العربي وقياداتها وشعبها، تحية حب وتقدير ووفاء لكل هذا العطاء والاحتضان والمعاملة الحسنة التي تخصون بها لبنان وشعبه، وخاصة اللبنانيين العاملين في دول الخليج الشقيقة”.

أضاف “نحن في لبنان، نقول لكم ان لبنان وشعبه سيبقيان على العهد، عهد الاخوة والحب والتقدير والاخلاص، نقول لكم ان قلوبنا وبيوتنا مفتوحة لكم، نقول اننا اشتقنا لعودة الزمن الجميل الذي يعج فيه لبنان بالاشقاء الخليجيين عاصمة وساحلا وجبلا، إيذانا بأن لبنان بألف خير. ان الوجود الخليجي في لبنان هو الاختبار الحقيقي على أن لبنان بألف خير، على ان لبنان في فترة استقرار وازدهار، وانه في أعلى درجات تألقه وجماله ورونقه”.

وتابع “هذه هي الحقيقة من دون مواربة، فبالاضافة الى ان دول الخليج هي أكثر من دعم لبنان ووقف الى جانبه في السراء والضراء، فهي تشكل الاسواق الرئيسية للصادرات اللبنانية، والاستثمارات الخليجية في لبنان تشكل معظم الاستثمارات الاجنبية، والسائح الخليجي يأتي في المرتبة الاولى من دون منازع، وهي أيضا وفي ظل المحنة التي يمر فيها بلدنا منذ العام 2011، التي تتنوع فصولا وتزداد حدة، نقولها بصراحة، لولا احتضان دول الخيلج لهذا العدد الكبير من اللبنانيين والتحويلات التي يرسلونها الى بلدهم وعائلاتهم لكنا في اسوأ أزمة اقتصادية واجتماعية على الاطلاق”.

وأردف “انطلاقا من وعينا لهذه الحقيقة الساطعة وتقديرنا لأهميتها الاستراتيجية، عملنا في غرفة بيروت وجبل لبنان بفعالية كبيرة على تنمية العلاقات الاقتصادية بين لبنان وهذه الدول، مركزين على زيادة التفاعل والتعاون بين القطاع الخاص اللبناني ونظيره الخليجي. وقمنا في هذا الاطار، بزيارات عدة وعقدنا اجتماعات متلاحقة مع قيادات القطاع الخاص الخليجية، كما أقمنا “اسبوع لبنان في المملكة العربية السعودية” الشهير في جدة، وفي الربيع الماضي قمنا بجولة شملت الدوحة وأبو ظبي ودبي والشارقة وعجمان التقينا خلالها كبار المسؤولين الدولة في القطاع الخاص المعنيين بالشأن الاقتصادي، كما اننا في صدد التحضير لزيارة جديدة تشمل ابو ظبي ومسقط في الشهر المقبل”.

وقال: “اليوم وأمام هذا الحفل الكريم، نعلن بفخر واعتزاز افتتاح مكتب تنمية العلاقات الاقتصادية اللبنانية – الخليجية في غرفة بيروت وجبل لبنان، الذي جاء ثمرة كل هذه المؤتمرات واللقاءات وتنفيذا للاتفاقات مع رؤساء الغرف الذين التقينا بهم خلال زيارتنا الأخيرة، ليشكل منصة أساسية لمتابعة عمليات التنسيق والتواصل ووضع أطر عملية لكل التفاهمات التي حصلت أو ستحصل مع نظرائنا الخليجيين موضع التنفيذ. كل ذلك بهدف الارتقاء بعلاقات لبنان الاقتصادية مع هذه الدول الشقيقة الى مستوى العلاقات الاخوية التي ربطتنا بهم على مر التاريخ”.

وختم “اليوم نرفع مدماكا جديدا في هيكل علاقاتنا الثنائية، على أمل وبهمة وسعادة السفراء ودعمهم، ان نتمكن من تنفيذ انطلاقة جديدة في مسار علاقاتنا الاقتصادية الثنائية، وتحقيق أهدافنا المرجوة في جعلها مثلا يحتذى به في الوطن العربي، بما يعود بالفائدة والخير على بلداننا وأهلنا في لبنان والخليج”.

القصار

من جهته، قال القصار: “إطلاق مكتب تنمية العلاقات الاقتصادية اللبنانية – الخليجية خطوة تمثل انطلاقة جديدة مباركة، ونتطلع إليها لإعادة الزخم والحيوية لعلاقاتنا الغالية، ولتوسيعها وتعميقها على كافة المستويات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية”.

أضاف “أنتم تعلمون مدى ارتباط الاقتصاد اللبناني بدولكم، إن لناحية احتضان مئات الآلاف من اللبنانيين العاملين فيها، أم لجهة كونها تشكل أكبر سوق للمنتجات اللبنانية، في حين تمثل الاستثمارات والسياحة الخليجية رافعة أساسية لاقتصادنا الوطني.

والواقع أن متانة هذا الارتباط نابع من الخيار المشترك لنا ولدولكم جميعا بارتباطنا جميعا بالمصير والانتماء العربي الواحد، وبالقناعة المشتركة والعميقة بأهمية تكاملنا وتعاوننا المشترك سبيلا إلى التنمية والرخاء لشعوبنا”.

وتابع “القطاع الخاص اللبناني بكافة قطاعاته يرى من أولوياته بناء أفضل العلاقات مع دول الخليج العربية كافة، ولا سيما وأننا نرتبط معها ارتباطا أخويا بكل ما تحويه الكلمة من معاني إنسانية، خصوصا وأن لبنان لم ير منها سوى الخير والمحبة الخالصة والوقوف إلى جانبه في السراء والضراء، ومهما كانت المصاعب والتحديات”.

وخاطب القصار سفراء دول مجلس التعاون الخليجي، قائلا: “أوصيكم بكل محبة أن تنقلوا ما تحملونه من مودة ومحبة للبنان وعن لبنان إلى دولكم، وأن تنقلوا مشكورين رسالتنا، بأن أهل الخليج هم أهلنا، وشراكتنا معهم شراكة مصيرية مبنية على الثقة الغالية التي نعتز بها ونحافظ عليها برموش العيون”.

القناعي

وتحدث القناعي باسم سفراء دول الخليج، فأشاد ب”المجهود الذي يقوم به شقير، رغم الظروف التي تمر فيها المنطقة وليس لبنان فقط، لتفعيل وتأطير العلاقات وتدعيمها بين دول مجلس التعاون الخايجي ولبنان، وهي محل تقدير وثناء من قبلنا جميعا”.

وقال: “بمناسبة تدشين مكتب تنمية العلاقات الاقتصادية اللبنانية – الخليجية، أؤكد ان علاقاتنا أصيلة ومتجذرة، وهي لسيت فقط مصيرية انما أبدية، لذلك أؤكد انها ستستمر بهذا المستوى رغم كل الظروف، لان الارادة موجودة والقرار موجود للاستمرار بهذه العلاقات الاخوية سواء على المستوى الرسمي أو على مستوى القطاع الخاص الذي يشكل رافعة اساسية لتدعيم العمل الحكومي بين دولنا”.

أضاف “الاستثمارات ستستمر والتعاون التجاري سيستمر وروح المحبة والاخوة ستتمكن من تجاوز ما استجد من مصاعب بسبب ما تمر به بعض الدول العربية لناحية نقل البضائع او ايصال المنتجات اللبنانية الى الخليج. طالما ان الروح موجودة والارادة موجودة سيستمر التعاون وستزيد الاستثمارات وسيزيد التبادل التجاري بين لبنان ودول الخليج، واكيد طالما هناك من امثالكم يعملون بكل جهد لتعزيز هذه العلاقات وتقويتها”.

وتابع “علاقتنا ستستمر وستتأصل وستزيد يوما بعد يوما، وسنقضي على ما يستجد من مصاعب، وقلوبنا مفتوحة لكم سواء على المستوى الحكومي او على مستوى القطاع الخاص، ونأمل ان تستمر مثل الزيارات التي تقومون بها لتقريب وجهات النظر وتعزيز العلاقات بين القطاع الخاص في لبنان والخليج”.

وشكر لشقير “هذه المبادرة”، وقال: “نحن على استعداد للتعاون والمساعدة في انجاح مهامكم”.

عسيري

وختاما، كانت كلمة لعسيري ثمن فيها “الجهود الكبيرة التي يقوم بها شقير مع معاونيه وكافة هيئات القطاع الخاص في سبيل المصلحة الاقتصادية العليا للبنان والمساهمة في تنشيط هذا القطاع الحيوي الذي يعود بالنفع على الوطن والمواطن”.

وقال: “لأن الاقتصاد اللبناني يتنفس من الرئة العربية والخليجية بنوع خاص، فإنه من الجيد توجيه الاهتمام الى كيفية تنمية العلاقات الاقتصادية اللبنانية الخليجية بدءا بإجراء تقييم للمعوقات التي تؤثر على نموها ومن ثم وضع خطط عملانية حديثة تهدف الى تطويرها ورفعها الى اعلى مستوى. فالحرص على تنمية هذه العلاقات قائم لدى الطرفين، وأتحدث في هذا الصدد عن المملكة العربية السعودية التي لم توفر أي جهد في هذا السبيل انطلاقا من محبتها للبنان وشعبه ورغبتها في تطوير اقتصاده وازدهار كافة قطاعاته لينعم شعبه الشقيق بالرخاء الذي يستحقه”.

أضاف “كافة الدول الخليجية تنطلق من الحرص ذاته، ومواقفها التي تآخي مواقف المملكة على مدى سنوات تعبر عن نفسها. من هنا، نحن نتشارك واياكم فرحة إطلاق هذا المكتب والتمنيات الطيبة بأن يحقق الاهداف المرجوة منه”.

وتابع “تعلمون جميعا، وانتم من اهل الخبرة والاختصاص، ان الاقتصاد بشكل عام والاستثمار بشكل خاص يحتاج الى عاملين اساسيين: الاستقرار السياسي والاستقرار الأمني، ويضاف اليهما خطط علمية تقدمية وحركة لا تهدأ من قبل القيمين على القطاع. ولبنان اليوم، بحاجة الى تثبيت هذين العاملين ليتسنى له تخطي هذه المصاعب التي تواجه قطاعه الاقتصادي بالشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص. لا اقول هذا الكلام من باب التشاؤم او الاحباط، بل على العكس، انطلاقا من ايماني بروح المسؤولية الوطنية التي تتحلى بها القيادات اللبنانية التي تعي خطورة استمرار تدهور الاقتصاد، وبالقدرات الهائلة التي تختزنها هيئات القطاع الخاص والتي تستطيع اجتراح المخارج والمشاريع التي تعيد الاقتصاد اللبناني الى سابق عهده الزاهر، عنيت بهذه القدرات، الخبرة والمعرفة والعلم والقدرة المتميزة على التواصل والشخصية المنفتحة والتي تمثلونها جميعكم خير تمثيل”.

وقال عسيري: “تعلمون ايضا ان تثبيت الوضع السياسي يبدأ بمواصلة الحوار بنوايا طيبة وانجاحه، وبتمكين الحكومة من الاستمرار بأداء واجبها الوطني وبالتوصل دون ابطاء الى انتخاب رئيس جديد للجمهورية لتستقيم هيكلية الدولة ويفعل عمل المؤسسات ودورها وتعود ثقة المجتمع الدولي بلبنان. كما ان تثبيت الوضع الامني يتم بمتابعة واستكمال تطبيق الخطط الامنية واشعار الداخل والخارج بالدور الذي تقوم به السلطات الامنية اللبنانية في الامساك بزمام الامور وتحقيق الاستقرار. هذه البيئة السياسية والامنية هي التي يحتاجها الاقتصاد اللبناني ليتمكن من النهوض من كبوته ومن ان ينمو ويزدهر في ظل تفاعل لبناني لبناني، ولبناني خليجي يرفده، فيما الاستمرار بالوضع السياسي القائم أخشى انه يحملني على القول ان التفاعل فيه يكاد يكون على قدر كبير من الصعوبة”.

أضاف “بقدر حرصكم على لبنان وامنه واستقراره وازدهار اقتصاده، تحرص المملكة العربية السعودية، وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله عبر عن هذا الحرص في اكثر من مناسبة امام المسؤولين اللبنانيين الذين التقاهم، لا بل انه يحملهم ذلك كوصية أخوية من قائد محب وشعب محب للبنان وشعبه”. وتابع “انني من على هذا المنبر، ومن هذا المقر، بما له من دور فاعل في تطوير الاقتصاد اللبناني، أناشد الجميع كل من موقعه، بألا يوفروا أي جهد او دور او خطوة مهما كان حجمها في سبيل مصلحة لبنان وازدهاره، فلبنان عزيز، ويستحق الكثير”.

إزاحة الستار

بعد ذلك، توجه الجميع الى مكتب تنمية العلاقات الاقتصادية اللبنانية – الخليجية، حيث أزاح شقير والسفراء الستار عن لوحة المكتب، ثم جالوا في المكتب واطلعوا من شقير على آلية عمله والمهام التي سيقوم بها. ثم انتقل الجميع الى نادي الاعمال في غرفة بيروت وجبل لبنان في الطابق الثالث، حيث اقيم غدء على شرف المدعوين.-انتهى-

———-

images[2]

الجيش: طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي خرقتا أجواء كفركلا

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الأربعاء بتاريخ 28/10/2015 البيان الآتي:

بتاريخه عند الساعة 9.05، خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذتا طيراناً دائرياً فوق مختلف المناطق اللبنانية، ثم غادرتا الأجواء عند الساعة 10.15 من فوق بلدة علما الشعب.-انتهى-

——–

images[5]

“الريجي” باشرت تسلم محصول التبغ من المزارعين الجنوبيين

(أ.ل) – باشرت ادارة حصر التبغ والتنباك “الريجي” تسلم محصول التبغ من المزارعين الجنوبيين عن العام الزراعي (2014-2015) في عشرة مراكز في الجنوب، على ان تنطلق عملية شراء المحصول في عكار والشمال غدا، فيما يتم تحديد موعد التسليم للمحصول في منطقة البقاع في وقت لاحق.

وفي مبنى الريجي – كفررمان تسلم الخبراء المحصول من المزارعين في بلدتي كفرتبنيت وزوطر وبلغ السعر الوسطي للكيلو الواحد 13 الف ليرة لبنانية، واشرف نائب رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان رئيس اتحاد مزارعي التبغ في لبنان حسن فقيه على عملية شراء المحصول في كفررمان والنبطية، وأبدى ارتياحه لعملية الشراء “التي تتم بروح ايجابية بين ادارة حصر التبغ والتنباك الريجي ونقابة مزارعي التبغ في الجنوب التي توزع اعضاؤها على كافة المراكز ليكونوا الى جانب المزارعين للاستماع الى مطالبهم وشكواهم”. وقال: “الامور تسير على ما يرام، والتبغ المقدم من المزارعين هذه السنة ذا جودة عالية وسعر الكيلو الوسطي بلغ 13 الف ليرة، وهنا نطالب بزيادة الاسعار ليصل سعر الكيلو الى 15 الف لان المزارعين يتعبون طوال السنة ويقدمون للادارة التبغ النموذجي ويستحقون دعما من الحكومة ووزارة المالية. فالاسعار المقدمة لهم لا تسد رمق العيش ولا تواجه شظف الحياة ومتاعبها خصوصا وان مستلزمات الزراعة من اجرة الايدي العاملة والسماد والحراثة والمياه وغيرها في ارتفاع مستمر. وهنا نعول كل الاهمية على رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي دعم ووقف الى جانب مزارعي التبغ ورفع شعارا مشهورا ان شتلة التبغ هي شتلة الصمود والتشبث بالارض اثناء الاحتلال الاسرائيلي للجنوب حيث كان المزارعون عنوانا للصمود وللمقاومة”. وطالب “بادخال مزارعي التبغ في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الى جانب صيادي الاسماك وبزيادة 4 ملايين كلغ على المساحة المزروعة تبغا في لبنان، تكون موزعة كما يلي: مليونين للجنوب ومليون للبقاع، ومليون للشمال لكي يتسنى للعائلات الجديدة العمل في هذه الزراعة من خلال تأمين فرص عمل جديدة له،ا خاصة وان هناك المزيد من المزارعين الذين يرغبون بزراعة التبغ لكنهم لا يملكون رخصا تخولهم ذلك وهذا الامر مناط بادارة الحصر”.

اشارة الى ان المراكز هي: النبطية – “مركزي شراء في مبنى الريجي في كفررمان”، صديقين، الصوانة – تبنين، صريفا، رميش، عيترون، ميس الجبل، عيتا الشعب والظهيرة.-انتهى-

——–

images[2]

توقيف عبد الرحمن ابراهيم الأحمد في محلة القبة – طرابلس

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 28/10/2015 البيان الآتي: في إطار ملاحقة المطلوبين، أوقفت قوى الجيش في محلة القبة – طرابلس، المواطن عبد الرحمن ابراهيم الأحمد، المطلوب لاقدامه خلال العام 2014 على ارتكاب جرائم إطلاق النار ورمي قنابل يدوية على أحد المراكز العسكرية في محلة التبانة، ومشاركته مع آخرين في الاعتداء على العسكريين في المحلة المذكورة. تم تسليم الموقوف إلى المرجع المختص وبوشر التحقيق معه.-انتهى-

———

amin jmaiel

الرئيس الجميل: نعيش انقلابا ابيض على الدستور

والارتباط بالخارج لا يحل مشكلة الفراغ

(أ.ل) – أكد الرئيس أمين الجميل في حديث إلى مصدر إعلامي أنه “طالما أن هناك أفرقاء لبنانيين يرتبطون بالخارج، عبثا نعالج مشكلة الفراغ الرئاسي. نعيش انقلابا ابيض على الدستور، فالبنود الدستورية التي كتبها المشرع لمصلحة حسن تطبيق الدستور وحسن تسيير المؤسسات الوطنية نستعملها للانقلاب على الدستور”. ورأى أن “المسيحيين يشعرون أنهم مؤتمنون على سيادة لبنان واستقلاله لأنهم دفعوا فدية غالية من أجل استمرار الوطن”، لافتا إلى أن “البعد الخارجي ينتصر دائما على البعد الداخلي وخصوصا في موضوع الانتخابات الرئاسية”. واعتبر أن “اتفاق القاهرة زعزع النظام اللبناني واستعمل لبنان لمآرب الدول”.

وقال: “عندما تحدث السيد نصرالله عن ان الميدان يحدد المسار، هذا امر خطير ويعني به ان الواقع العسكري يوجه الامور”. ولفت إلى أن “لبنان لا يحتمل مغامرة بأن يأتي فريق ويسيطر على كل شيء، وخلال التاريخ حاول البعض القيام بذلك لكن الامور انقلبت ضدهم”.

وأشار إلى أن “نظامنا ديمقراطي ولم يطلب يوما من المسيحيين ان يتفقوا بين بعضهم لانتخاب رئيس”.-انتهى-

———

nabih berri

بري: الجلسة التشريعية باتت ضرورة

 (أ.ل) – نقل النواب عن الرئيس نبيه بري بعد لقاء الاربعاء اليوم أن أجواء اجتماع هيئة مكتب مجلس النواب أمس كانت جيدة ومشجعة، وأنه سيستكملها يوم الثلاثاء المقبل تمهيدًا للجلسة التشريعية المرتقبة التي بات من الضروري عقدها في أقرب وقت، نظرًا للحاجة الملحة لها والتي بات يدركها الجميع.

وجدد التأكيد على أهمية استمرار الحوار أكان على مستوى الحوار الجامع الذي يجري بمشاركة الكتل النيابية أم على مستوى الحوار بين حزب الله وتيار المستقبل بمشاركة حركة “أمل”، مشيرًا الى أن جلسة امس جرت في أجواء ايجابية وصريحة ومثمرة. وحول موضوع النفايات، أكد الرئيس بري أن “معالجة هذا الملف بشكل نهائي وحاسم باتت ضرورة وطنية لا تحتمل التأخير بأي شكل من الاشكال”.

وفي الشأن الخارجي، نقل النواب عن الرئيس بري قوله إن مشاركة إيران في مؤتمر فيينا تعتبر عنصرًا مهمًا ومساعدًا في الدفع باتجاه السعي الى حل سياسي للأزمة السورية”.

من جهة ثانية، استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري قبل ظهر اليوم في عين التينة وزير الخارجية والاقتصاد المجري بيترسنريجارتو والوفد المرافق والسفير المجري في لبنان لازيو فارادل ورئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية الوزير السابق عدنان القصار. ودار الحديث حول تطوير التعاون بين البلدين والتطورات الراهنة.

من جهة اخرى ابرق الرئيس بري الى رئيس غينيا ألفا كوندي مهنئاً باعادة انتخابه .

كما ابرق مهنئاً النواب الاربعة الكنديين من اصل لبناني الذين انتخبوا اعضاء في مجلس النواب الفيدرالي وهم النواب : مروان طبارة، زياد ابي لطيف، فيصل الخوري، وإيفا ناصيف.-انتهى-

———-

tamam salam

سلام التقى وزير خارجية هنغاريا

مقبل: نحن في مأزق إذا لم يؤمن حزب الله وأمل مطمرا في البقاع

وندرس جديا تصدير النفايات

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام ظهر اليوم في السراي الكبير، نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع الوطني سمير مقبل الذي قال بعد اللقاء: “اجتماعنا كان مهما للغاية واود ان أوضح للمواطنين المشاكل التي لدينا”.

أضاف “المشكلة الأولى هي مشكلة النفايات والحل هو بإيجاد مطمرين أحدهما في البقاع والآخر في عكار في الشمال، ونحن بانتظار جواب مساء اليوم أو غدا في أبعد الحدود من اخواننا في حزب الله وفي حركة أمل ليؤمنوا لنا مطمرا في البقاع، وإلا سنقع في مأزق كبير لن نستطيع الخروج منه. صحيح اننا سنتخذ قرارا بتفعيل الخطة الأمنية في البقاع ولكن كل ذلك لن ينفع اذا لم يتفق كل الأفرقاء على ذلك، وأشير الى أننا ندرس بشكل جدي قضية تصدير النفايات الى الخارج”.

وتابع “أما المشكلة الثانية فهي تأمين الرواتب للعسكريين التي هي غير مؤمنة لشهري تشرين الثاني وكانون الأول، إلا إذا إجتمع مجلس الوزراء بجميع اعضائه واتخذ القرار ليتمكن وزير المالية من التصرف ودفع الرواتب. وفي حال لم يتم ذلك فليتحمل كل مكون سياسي مسؤوليته. وأنا لا أستطيع ترك العسكر الموجود في عرسال ورأس بعلبك وفي الشمال والجنوب من دون رواتب”.

وردا على سؤال، أمل مقبل “إيجاد حل لقضية النفايات”، وقال: “الرئيس نبيه بري يعمل ويأخذ الإجراءات اللازمة للتوفيق بين جميع الأفرقاء في إيجاد الحل”.

واستقبل سلام وزير خارجية هنغاريا بيتر زيجارتو يرافقه رئيس الهيئات الإقتصادية في لبنان عدنان القصار، وتناول البحث سبل التعاون بين البلدين.

كما التقى رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” موسى أبو مرزوق يرافقه وفد من مسؤولي الحركة في لبنان، وتناول البحث الأوضاع على الساحة الداخلية الفلسطينية وفي المخيمات الفلسطينية في لبنان.

ومن زوار السراي، النائب السابق الدكتور اسماعيل سكرية.-انتهى-

——–

ibrahim28-10-2015

ابراهيم عرض مع وفد حركة فتح أوضاع المخيمات الفلسطينية

استقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في مكتبه قبل ظهر اليوم عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد على رأس وفد ضمّ كل من السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور، نضال ابو دخان وفتحي ابو عردات وأستعرض معهم الأوضاع العامة لاسيما أوضاع المخيمات الفلسطينية وأمور اللاجئين الفلسطينيين النازحين من سوريا إلى لبنان.-انتهى-

——–

waeel abu faour

ابو فاعور اوقف العقد مع “مستشفى قلب يسوع” لمخالفته البنود واعاد افتتاح مستشفى يونيفرسال

وعرض مع الرئيس الجديد للجامعة الاميركية تعزيز التعاون مع الوزارة

وشكل لجنة طوارىء لتقييم المخاطر الصحية للنفايات

 (أ.ل) – قرر وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور توقيف العقد مع “مستشفى قلب يسوع”، بسبب مخالفته البنود لجهة انتقاء المرضى وسوء معاملتهم والتمنع عن الحضور الى الوزارة، بناء على طلب مديرية العناية الطبية للتحقيق في الشكاوى. وطلب التوقف عن اصدار بطاقات الاستشفاء.

كما قرر وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور إعادة فتح مستشفى يونيفرسال، الذي سبق وتم اقفاله مؤقتا لحين توفر الشروط الصحية فيه، على ان يسمح له استقبال حالات الولادة والاستشفاء البسيطة التي لا تحتاج الى عناية فائقة، اضافة الى حالات الطوارئ، تحت طائلة اقفال المستشفى نهائيا عند مخالفة هذا القرار.

وكلف وزير الصحة الدكتور عبد السلام شاهين بالمراقبة على هذه المستشفى على ان يعاد إصدار بطاقات الاستشفاء.

على صعيد آخر، استقبل وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور في مكتبه في الوزارة، صباح اليوم، الرئيس الجديد للجامعة الأميركية الدكتور فضل خوري يرافقه عميد كليه الطب الدكتور محمد الصايغ والدكتور ابراهيم خوري، وجرى البحث في تعزيز التعاون بين الجامعة ووزارة الصحة.

في سياق آخر، شكل وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور لجنة طوارىء لتقييم المخاطر الصحية للنفايات والقيام بالاجراءات اللازمة واقتراح الحلول على المستويين القصير المدى والبعيد المدى، والتي لا تتناول فقط عمل وزارة الصحة العامة بل اقتراح الاجراءات على الوزارات الاخرى المعنية، على ان تنجز تقريرها والخطوات المطلوبة خلال يومين.

وتضم اللجنة: البروفسور في الهندسة البيئية وسلامة المياه الدكتور معتصم الفاضل، البروفسورة في الكيمياء وتلوث الهواء الدكتورة نجاة صليبا، طبيب الامراض الجرثومية الدكتور عبد الرحمن البزري وطبيب الامراض الصدرية الدكتور صلاح زين الدين.-انتهى-

——–

شرطة الإحتلال: اصابة مستوطنة في عملية طعن جنوب الضفة الغربية

(أ.ل) – اصيبت مستوطنة صهيونية في الضفة الغربية المحتلة بعد ان اقدم فلسطيني على طعنها حسبما اعلنت شرطة الاحتلال في بيان.

وقالت الشرطة نقلاً عن موقع “العهد” الإخباري انه تم اعتقال المنفذ. ولم يتضح مدى اصابة السمتوطنة.-انتهى-

———

 rashid dirbas

درباس التقى وفدا من الصندوق الكويتي للتنمية:

30 مليون دولار إضافية من الكويت لمساعدة النازحين

(أ.ل) – إستقبل وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس في مكتبه في الوزارة، وفدا من الصندوق الكويتي للتنمية برئاسة المستشار الاقتصادي للصندوق طارق المنيف يرافقه ناصر السبيعي وعثمان التهاني والممثل المقيم للصندوق في لبنان قيس الجوعان والممثلان عن مجلس الانماء والاعمار ابراهيم شحرور ومازن سليمان.

بعد اللقاء، تحدث درباس وقال: “تشرفت بزيارة الوفد الكويتي برئاسة الصديق المنيف وذلك لإبلاغي رسالة من رئيس مجلس الصندوق الكويتي والمدير العام عبد الوهاب بدر عن المنحة التي قدمها الصندوق للبنان والمنحة الاضافية قيمتها 30 مليون دولار اميركي بتوجيه من امير دولة الكويت والذي نكن له محبة كبرى لما يتمتع بحب للبنان”.

اضاف “لقد تدارسنا في هذا الاجتماع البنود التي تقرر تنفيذها من قبل الصندوق لكل المناطق اللبنانية خدمة للمجتمع المضيف الاخوة السوريين، ولقد تم الاتفاق على معظم هذه البنود والامور التفصيلية ستنجز قريبا جدا.

وفي وقت ليس ببعيد ستجدون ورشا في كل لبنان وعلما كويتيا يرتفع فوق هذه الورش”.

وقال: “تربطنا مع الكويت الدولة الشقيقة ما هو اكثر من المساعدات. تربطنا القومية العربية وضرورة ان يخرج الشرق الاوسط من هذه المؤامرة الرهيبة التي يتعرض لها”.

وختم “ان الكويتيين يعتبرون لبنان بلدهم الثاني ونحن نرحب بهم”.-انتهى-

———-

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 28/10/2015 البيان الآتي: اعتباراً من 31/ 8/ 2015 ولغاية 31 /10 /2015 ما بين الساعة 6.00 والساعة 23.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في المنطقة الحرة – مرفأ طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية، واستخدام المتفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

واعتباراً من 30 /8/ 2015 ولغاية 20 /11 /2015 ما بين الساعة 5.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في المنطقة الحرة – مرفأ طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية، واستخدام المتفجرات والقنابل اليدوية الصوتية والمدخنة.-انتهى-

———

 mikael kazzi

قزي التقى اصحاب شركات النقل: للبننة مهنة السائقين للحد من البطالة

(أ.ل) – دعا وزير العمل سجعان قزي الى “لبننة مهنة السائقين للحد من ازمة البطالة في لبنان”، مقترحا “التعاون بين شركات النقل والمؤسسة الوطنية للاستخدام لمعالجة هذه المشكلة”.

مواقف قزي جاءت خلال اجتماعه اليوم مع عدد كبير من اصحاب وممثلي شركات النقل على تنوعها في لبنان من مختلف المناطق، حيث اكد على “اهمية التشاور في كيفية لبننة مهنة السائقين في لبنان، في ظل ما نلاحظه من اجتياح لهذه المهنة من قبل سائقين غير لبنانيين ان على مستوى الشاحنات، او الباصات، والميني باص، والتاكسي، والسائقين الخاصين في المنازل”.

وقال: “أنا غير مقتنع بأننا لا نستطيع ان نجد 200 او 300 سائق في الوقت الذي يوجد فيه ما يقارب المليون و200 الف لبناني يعيشون تحت سقف الفقر”.

وإذ اوضح انه وجد “تجاوبا من قبل الجميع” مع مطلبه، لفت الى ان “الحل لا يمكن ان يكون بين ليلة وضحاها”، مشددا على “ضرورة التنسيق بين شركات النقل والمؤسسة الوطنية للاستخدام التي تعمل في اطار وزارة العمل وتبادل المعلومات حول حاجات هذا القطاع”. ورأى ان “ما حصل في الاجتماع يشكل خطوة مهمة في طريق مكافحة البطالة في لبنان”.

واذا كان هناك من اجراءات ستتخذ بحق الشركات التي لا تلتزم بلبننة السائقين، قال وزير العمل: “لا أريد ان أعطي صورة بوليسية او قمعية عن الوزارة، فهذه الوزارة هي في خدمة الناس والقطاعات المهنية والنقابات والشركات التي تعمل، لكن بالطبع سيكون هناك اجراءات وفق القوانين. ان الجوهر هو ايجاد فرص عمل للبنانيين وليس تنظيم محاضر ضبط”.

وجدد التنبيه الى ان “نسبة البطالة في لبنان بلغت 25% وهي كانت قبل النزوح السوري في العام 2011 11 % وزادت في العام 2015، ويوجد من اصل ال 25% بطالة 36% بعمر الشباب”.

ولفت الى أن “هناك 1170000 لبناني يعيشون تحت سقف الفقر، بمعدل 4 دولار في اليوم، وقد ارتفع عدد العاطلين عن العمل الى 306 الاف لبناني”.-انتهى-

——–

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 28/10/2015 البيان الآتي: اعتباراً من 19 /10 /2015 ولغاية 30 /10 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 18.00، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة كفرفالوس – الجنوب، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

واعتباراً من 15 /10 /2015 ولغاية 27 /10 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش في مناطق: مزرعة حنوش – حامات، العاقورة، وقاعدة حامات الجوية، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة من على متن الطوافات العسكرية.-انتهى-

———-

samir mukbel

مقبل تبلغ من رافتي وصول الدفعة الثانية من الهبة القبرصية الى الجيش اللبناني الجمعة

(أ.ل) – استقبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني سمير مقبل ظهر اليوم في مكتبه في الوزارة، سفيرة قبرص في لبنان كرستينا رافتي في زيارة بروتوكولية، جرى التداول خلالها في العلاقات بين البلدين لا سيما على الصعيد العسكري ودعم الجيش اللبناني. وقد ابلغت السفيرة الوزير مقبل “بأن الدفعة الثانية من الهبة القبرصية العسكرية سيجري تسليمها للجيش اللبناني مع نهاية الشهر الجاري”.

بدوره حمل الوزير مقبل السفيرة رافتي شكره لقبرص “وللمساعدات التي تقدمها للجيش اللبناني خصوصا في هذه المرحلة التي يتعرض فيها لبنان للتهديدات الارهابية مع مواصلة السعي لاقامة افضل العلاقات بين لبنان وقبرص في هذا المجال”.

واثر الزيارة قالت رافتي في تصريح:”سررت جدا بلقاء الوزير مقبل اليوم بهدف التأكيد على وجود مستوى عال من التعاون بين البلدين.كما اود ان اتقدم من معاليه بالشكر على استقبالي وعلى المناقشات المثمرة التي دارت بيننا”. اضافت “ناقشنا مع دولته الهبة القبرصية للجيش اللبناني التي ستصل يوم الجمعة، واعتبرت دعم الجيش اللبناني وتعزيز علاقة التعاون بين البلدين في اولويات قبرص”.

وختمت بالقول: “نحن هنا لترسيخ هذه العلاقات والارتقاء بها الى اعلى المستويات”.-انتهى-

———

hizbullah mustakbal

جلسة الحوار العشرين بين “حزب الله” و”المستقبل”

وإصرار على التمسك بالحوار واستكماله وتفعيل عمل المؤسسات الدستورية

(أ.ل) – انعقدت جلسة الحوار العشرين بين “حزب الله” و”تيار المستقبل” مساء أمس في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة بحضور المعاون السياسي للامين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل، والوزير حسين الحاج حسن، والنائب حسن فضل الله عن الحزب، ومدير مكتب الرئيس سعد الحريري السيد نادر الحريري والوزير نهاد المشنوق والنائب سمير الجسرعن تيار المستقبل. كما حضر الجلسة الوزير علي حسن خليل. وبعد الجلسة صدر البيان التالي :

أكد المجتمعون اصرارهم على التمسك بالحوار واستكماله، وشدّدوا على تهيئة الاجواء لتفعيل عمل المؤسسات الدستورية حكومة ومجلساً نيابياً لمعالجة القضايا السياسية والاقتصادية والحياتية، وعلى تعزيز الامن في كل المناطق اللبنانية واستكمال الاجراءات المتفق عليها في هذا الشأن.-انتهى-

———

images[2]

توزيع كتب مدرسية على تلامذة المدارس الرسمية في منطقة صيدا

(أ.ل) – في إطار برنامج التعاون العسكري – المدني (Cimic)، المدعوم من وزارة الدفاع الأميركية، قامت وحدات من الجيش، بحملة توزيع كتب مدرسية على تلامذة المدارس الرسمية في منطقة صيدا، وقد بلغ مجموع المستفيدين من هذه الحملة نحو 4222 تلميذاً موزعين على ثماني مدارس رسمية في المنطقة.-انتهى-

———

basil1-28-10-2015

باسيل بعد لقائه نظيره الهنغاري: المساواة في تقاسم السلطة

بين المسيحيين والمسلمين في لبنان يواجه تهديدًا وجوديًا

(أ.ل) – استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل نظيره وزير الخارجية والتجارة الهنغاري بيتر سيارتو Peter Szijjarto في حضور سفير المجر لازلو فرادي والوفد المرافق.

بعد اللقاء عقد الجانبان مؤتمراً صحافياً استهله الوزير باسيل بالقول: “نرحّب بالسيد سيارتو في لبنان. نشكر لهنغاريا مشاركتها في قوات اليونيفيل، بما يساهم في استقرار حدودنا الجنوبية، على الرغم من الانتهاكات الإسرائيلية اليومية لسيادتنا. ناقشنا التفاقم المخيف للتحديين اللذين يواجههما بَلَدانا، وهما التدفق الجماعي للمهاجرين والإرهاب الدولي المتعاظم. ركَّزنا على الآثار السلبية الناجمة عن الهجرة الجماعية الحالية واستعرضنا وسائل التعامل مع موجات المهاجرين، التي سوف تؤدي إلى زعزعة الاستقرار الأمني ما لم تعالج من جذورها.

أ- على صعيد المنطقة، سوف تبدِّل بصورة لا رجعة فيها الطبيعة التعددية للشرق الأوسط وتدمِّر التنوع في النسيج الاجتماعي.

ب-على صعيد أوروبا وخارجها، سوف تغذي صعود التطرف الغربي في مواجهة صعود الأصولية الشرقية.

أضاف “ان لبنان على استعداد للتعاون مع جميع المعنيين من أجل وضع حدّ لهذا الوضع الكارثي. لبنان ليس بلد عبور للمهاجرين. الوضع هو في الواقع مشابه لظاهرة التناضح بين خليتين متصلتين. في البيولوجيا، التناضح هو الحركة العفوية للجزيئات بين خليتين تؤدي إلى معادلة المركَّز على الجانبين. علاوة على ذلك، يمكن استخدام المثل التالي المستوحى من الفيزياء: إن الحد من التدفق الجماعي انطلاقًا من شواطئنا مشابه لاحتواء الماء بأيدينا في خزان ممتلئ يفيض بما فيه. بغض النظر عن كل الجهود التي قدمتها قواتنا الأمنية، إلا إننا نواجه بداية هجرة مستمرة تنطلق من شواطئنا، ويتعذر احتوائها. لا يمكن أن يُطلب منا التصرف بعكس ما تمليه قوانين الطبيعة. إن الطريقة الوحيدة لاحتواء المياه تكمن في تفريغ هذا الخزان. لا شك أن تأثيرات هذه الأزمة قاسية علينا وعلى الدول المجاورة، ونحن مدركون أن هذه التأثيرات تختلف بين دول المعبر ودول الوجهة النهائية.

تابع الوزير باسيل:” مع ذلك، ثمة حقيقة واحدة ثابتة: من المؤكد أن نمط الدعم المقدم إلى لبنان لا يساهم في إيجاد الحل. إن نمط الدعم المقدم على قاعدة “العمل كالمعتاد” (من حيث تقديم المساعدات الإنسانية) لا يمكن أن يحل المشكلة. يدعو لبنان الدول الأوروبية إلى تطبيق رزمة جادة وفاعلة، على غرار تلك التي قدمت أخيراً إلى تركيا، لدعم بلادنا في هذه الأوقات الاستثنائية. ينبغي الحفاظ على هذه الحزمة على مر الزمن من أجل تحقيق الأهداف المنشودة على المدى القصير والمتوسط والطويل:

أ- على المدى القصير، ندعو جميع الجهات المانحة للإيفاء بتعهّداتها بما يؤمن الاستمرار بالاستجابة لحالات الطوارئ.

ب- على المدى الطويل، ينبغي لجميع الدول العمل من أجل التوصل إلى حل سياسي للصراع في العراق وسوريا، باعتبار أن الحل الدائم الوحيد لأزمة الهجرة هي في إعادة النازحين إلى بلادهم مع الإشارة إلى أن شروط عودتهم يمكن أن تسبق الحل السياسي الذي يبقى الهدف النهائي.

ولفت الوزير باسيل الى انه” قد عرضنا مؤخرًا رؤيتنا للخطة التي تؤدي إلى حل شامل لأزمة الهجرة، وهي :

أ-على الجهات المانحة الوفاء بتعهداتها المالية عبر الحكومات المضيفة والمؤسسات مع التركيز بشكل خاص على مشاريع التنمية على المدى الطويل في البلدان المضيفة المتوسطة الدخل لتجنب تغريمها مرتين (تحمل عبء تدفق اللاجئين بأعداد كبيرة وتأخير خططها الإنمائية).

ب- ينبغي على أوروبا أن تشارك في مكافحة الشبكات الإجرامية التي تهرب المهاجرين إلى أراضيها، وإلا انتهى المطاف بالخلط بين اللاجئين لأسباب إنسانية مع اللاجئين لأسباب اقتصادية.

ج- ينبغي دعوة الدول الأخرى المجاورة لاسيما دول الخليج إلى المساهمة الكاملة في عملية إعادة التوطين، كلٌّ حسب قدرته.

وقال:” إن لبنان، المختبر الحي للتسامح والتنوع في الشرق الأوسط، والقائم على المساواة في تقاسم السلطة بين المسيحيين والمسلمين يواجه تهديدًا وجوديًا. ويتفاقم هذا الخطر جراء الجمود السياسي الداخلي الناتج عن أزمة النازحين. النتيجة هي أننا نُعاقب مرتين:

1- نتيجة وجود 1.5 مليون نازح سوري في أراضينا،

2- هذا النزوح الجماعي القسري يفاقم التحديات الوجودية التي يواجهها لبنان، ويغذي الجمود السياسي الذي نعاني منه. ونحن نعتقد أن سياسات الهجرة الحالية المعمول بها في أوروبا لا تساعد على حل الأزمة في لبنان والمنطقة وأوروبا.

وختم بالقول: ” إننا، إذ نثمن الثناء علينا، نتطلع إلى أبعد من ذلك، نتطلع إلى تضامنكم معنا وندعوكم لاستخلاص العبر من تجربتنا في معالجة هذا الخطر الذي يحدق باستقرارنا الاجتماعي والسياسي والأمني” .

من جهته قال الوزير سيارتو : “أزور لبنان للمرة الثانية، وأنا مسرور بوجودي هنا بعد الزيارة الاولى التي رافقت فيها رئيس الوزراء الهنغاري. أتيت الى هنا في حين يضطر الاتحاد الاوروبي الى مواجهة تحد كبير ولا ابالغ اذا قلت ان التحدي هذا يمثل المشكلة الاكبر التي لم يشهد االاتحاد مثيلا لها بهذا الحكم من قبل الا وهي مشكلة النازحين السوريين . وانا اقول ان المشكلة هي ازمة نازحين وليس ازمة لاجئين اذ ان اغلبية هؤلاء الذي يدخلون عبر الححدود بطريقة غير شرعية هم بأغلبيتهم نازحون اقتصاديون يبحثون عن ظروف اقتصادية افضل ولكن في هذه الحالة يجب تسمية الامور بأسمائها ونقول انهم نازحون اقتصاديون وهذا يختلف تماما عن اللاجئين وعما تفرضه الالتزامات الدولية  لأن ثمة فرق بين النازح  الاقتصادي واللاجىء. ونحن نحترم  ونقدر  ما قام به لبنان حتى الان في هذا الاطار اذ انه يهتم ب اكثر من مليوني لاجئ سوري ومن الاكيد انه لو لم يقم لبنان بذلك او توقف عن القيام به، فإن اوروبا سوف تعاني من مشكلة لا يمكن تحملها لأن لبنان حتى الآن لم ينجح في ايجاد اجابة ملائمة لمشكلة النازحين. من هنا لهنغاريا حل واضح لمواجهة هذا التحدي ،وعلينا ان نحدد التحديات:

أولا، سيكون على اوروبا ان تعيد القدرة على مراقبة حدودها الخارجية، لوضع حدّ لتدفق النازحين وان لم تقم بذلك، لن نتمكن من حل المشكلة. ولسوء الحظ ان كل الاقتراحات التي قدمناها لم يتم اعتمادها حتى الآن. ولهذا السبب فإن المجر قد اتفقت مع بلدان في وسط اوروبا وبلدان اخرى لا سيما مع صربيا ومع كرواتيا واقفلنا حدودنا معهما وتمكنا من وضع حد للتدفق النازحين غير الشرعيين، وسجل انخفاض لعدد النازحين الذين دخلوا أخيراً مقارنة بعددهم في الفترة السابقة.

ثانياً، لا بدّ من تقديم مساعدة إقتصادية للبلدان التي لعبت دوراً كبيراً في هذا المجال ومنها لبنان والأردن وتركيا وكردستان، والتي اهتمت بملايين النازحين. وكان اقتراحنا أن نعدّل ميزانية الاتحاد الأوروبي لجهة زيادة التقديمات من قبل الدول الاعضاء بنسبة واحد في المئة، او تخفيض الفائدة، ممّا يرفع الموارد من 3 الى 6 مليارات يورو، لتقديم المساعدة لهذه البلدان، ومنها لبنان لكي يتمكّن من تحمّل هذا العبء، لانّه من غير العدل أن يتحمّل وحده، أو البلدان الثلاثة الأخرى هذا العبء، ولا بدّ أن نساعد في تحمّله. وعلى المدى القصير ستدفع المجر 3 مليون يورو، وهذه مساعدة على المدى القصير للبنان والأردن، لكننا نبحث أيضاً عن مساعدات طويلة الأمد، ونحثّ الإتحاد الأوروبي على وضع كلّ هذه الاقتراحات والحلول على طاولة البحث في الاتحاد الاوروبي ليتحمّل مادياً انعكاسات هذا العبء وتقديم المساعدة لهذه البلدان الأربعة. ومن الواضح أنّ أوروبا بدأت تخسر من منافسيتها، ولا بدّ من ان نعيد اكتساب هذه الميزة وإحدى الشروط الأساسية للعودة الى حيث كنا هي أن نعمّم القيم والجذور المسيحية، فإذا كنا لا نحترم ونقدّر جذورنا المسيحية فلن نحترم ونقدّر جذور وتقاليد الآخرين. على أوروبا أن تعيد تعزيز التقاليد والجذور المسيحية في هذا المجال. ولقد أثرت مع معالي الوزير نقطة أخرى فأنا أجد أنّ المسيحيين هنا في هذه المنطقة مهدّدون ولا بدّ أن نسعى من أجل حمايتهم. وأنّ المجر تملك الكثير في هذا المجال، وستستمرّ في العمل على حماية المسيحيين في الشرق الأوسط لأنّهم في خطر.

سئل: ما الذين تقومون به لحماية المجتمعات المسيحية في المنطقة؟

أجاب: بإمكاني إعطاء أمثلة من الماضي، تذكرون مشكلة الأقباط المسيحيين، ونحن أرسلنا أموالاً لهذه العائلات التي تُركت من دون شيء، وسوف نعمل معاً مع الوزير باسيل في المستقبل.

سئل: من ماذا أنتم تخشون، هل لأنّ غالبية المهاجرين السوريين من المسلمين، ولهذا أقفلتم حدودكم؟

أجاب: لم نقفل حدودنا لأسباب مذهبية وطائفية بالطبع، بل لأنّه كان الحلّ الوحيد لاحترام القوانين الاوروبية، لانّنا لسنا وحدنا في أوروبا، هناك أنظمة الشينغن أيضاً، ونحن نحترم ونتبع هذه الأنظمة، وهذا ما يفرض علينا احترام نظام العبور عبر الحدود والحؤول دون دخول المهاجرين غير الشرعيين. لم نُغلق حدودنا إذاً، ولكننا وضعنا إجراءات بحيث لا يمكن الدخول الى المجر إلاّ وفقاً للقوانين المجرية والأوروبية، لأنّه إذا أردت الدخول الى هذا البلد، عليك أن تحترمي نظامه، وهذا الأمر واضح. لقد حمينا حدودنا لأنّنا نلتزم بالأنظمة الأوروبية ولأنّنا عضو في الإتحاد الاوروبي، ونحن غير راضيين لأنّ هناك بلداناً أوروبية أخرى لم تحترم النظام الأوروبي.

سئل الوزير باسيل: هل ستلبّي الدعوة الى اجتماع فيينا؟ أجاب: نحن سنقوم بكلّ ما علينا من أجل محاربة الإرهاب، والمساعدة في إعطاء الفرصة لشعوب المنطقة للتعبير عن رأيها والأخذ بخياراتها.

سئل: على أي أساس ستكون المشاركة في اجتماع فيينا؟

أجاب: إنّ الدعوة وصلت منذ يومين من وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية الى وزير خارجية لبنان. وعلى هذا الأساس، لبنان يحمل منذ البدء في هذا الموضوع خطاباً واحداً ألا وهو “محاربة الإرهاب والسماح للديمقراطية الحقيقية أن تاخذ مكانها في هذه المنطقة”. وأعتقد أنّ لبنان هو أكثر بلد متأثر بما يحدث في سوريا، بسبب القرب، وإنّما أيضاً بسبب أزمة النازحين والارهاب المتفشّي، ولبنان هو أكثر ما يمكنه أن يُساعد بسبب خبرته وقدرته طبيعة تكوينه في محاربة داعش بنموذج العيش المشترك.-انتهى-

——–

walid junblat

جنبلاط ابرق معزيا بشبلي الاطرش: سعى في حياته لوحدة جبل العرب

(أ.ل) – أبرق رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط الى آل الأطرش معزيا بوفاة الأمير شبلي زيد الأطرش، ومثنيا على “سعي الفقيد طوال حياته من أجل وحدة جبل العرب مع محيطه الجغرافي وعلى عمله الحثيث، للتأكيد على المصالحة والعيش المشترك حيث سجل مواقف عدة تصب في هذا الإطار المنسجم مع تاريخ العرب الموحدين الدروز في السويداء”.-انتهى-

———

sleman franjieh

فرنجيه عرض مع السفير الروسي الاوضاع في لبنان والمنطقة

(أ.ل) – استقبل رئيس “تيار المرده” النائب سليمان فرنجيه في دارته في بنشعي، السفير الروسي في لبنان الكسندر زاسبيكين، وعقدا اجتماعا في حضور السيد انطوان مرعب، تخلله عرض لمختلف التطورات الراهنة محليا واقليميا.-انتهى-

———

mhm safadi

الصفدي عرض والسفير الاسترالي الاوضاع في لبنان والمنطقة

(أ.ل) – استقبل النائب محمد الصفدي في مكتبه في طرابلس، السفير الاسترالي في لبنان غلين مايلز وعرض معه للاوضاع السياسية في لبنان والتطورات في الشرق الاوسط واليمن وانعكاسها على الداخل اللبناني.

كما تركز البحث، بحسب بيان صادر عن مكتب الصفدي، على “الوضع الاقتصادي والاجتماعي في الشمال عموما وطرابلس خصوصا وتحديدا ظاهرة الفقر التي تستغل للتلاعب بعقول بعض الشباب وتضليلهم ودفع البعض الآخر الى الهجرة”. وشرح الصفدي “ما تقوم به “مؤسسة الصفدي” على صعيد محاربة هذه الظاهرة من خلال مشروع تعد له المؤسسة في منطقة طرابلس القديمة بالتعاون مع بلدية طرابلس وبالشراكة مع الوزارات المعنية، بهدف رصد المشاكل البارزة وتحليلها وإيجاد البدائل عبر برنامج تدخل كامل يتضمن المشاريع التي تستجيب للاحتياجات”.-انتهى-

———

amn aam

الأمن العام: توقيف سوري لانتمائه إلى جبهة النصرة

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمن العام بتاريخ اليوم الأربعاء 28/10/2015 البيان الآتي:

في إطار متابعة نشاطات المجموعات الارهابية والخلايا النائمة التابعة لها اوقفت المديرية العامة للامن العام بناءً لاشارة القضاء المختص السوري (خ.ي) لانتمائه الى جبهة النصرة.

وبالتحقيق معه اعترف بقيامه بتأمين الاسلحة والذخائر على مختلف انواعها لصالح ارهابيي التنظيم المذكور في جرود عرسال، إضافة الى مشاركته في معركة عرسال الأخيرة ضد الجيش اللبناني.

بعد انتهاء التحقيق معه احيل الى القضاء المختص.-انتهى-

——–

emil emil lahhoud (1)

النائب لحود: الفريق الآخر يحاول شراء الوقت بحثا عن انتصار لن يتحقق

(أ.ل) – رأى النائب السابق اميل لحود في تصريح أن “الحل الوحيد للأزمة السورية، بعد القضاء على الإرهاب عسكريا، هو الخيار الديمقراطي، تماما كما حصل في الانتخابات الرئاسية الأخيرة حين بدا واضحا خيار الناس وهو الأمر الذي سيتكرر في أي انتخابات مقبلة، الأمر الذي يتيح للشعب السوري التعبير عن رأيه في انتخابات ديمقراطية، وليس على طريقة ديمقراطية الكبتاغون التي تعطي صورة واضحة عمن يحكم السعودية ويحرم أبناءها من بعض حقوق الإنسان، وخصوصا المرأة، ثم يعطي أمثولات في الديمقراطية للشعوب الأخرى”.

وحذر من “تجاوز القوانين في قضية توقيف الأمير السعودي أثناء محاولته تهريب مخدرات من مطار بيروت”، محذرا من “أي تدخل أو ضغوط تمارس على القضاء اللبناني لتبرئة الموقوف أو لتأمين معاملة خاصة له خصوصا أن التجارب السابقة المماثلة مع توقيف شخصيات سعودية أو قطرية انتهت بفضائح مخزية، في حين تلحق أقسى العقوبات ويتم ترحيل اللبنانيين من بعض الدول لمجرد انتمائهم الى طائفة معينة أو التعبير عن رأيهم”.

وأضاف: “تأتي هذه الحادثة في إطار مسلسل الفضائح المتنقلة للأمراء السعوديين من أوروبا الى الولايات المتحدة الأميركية، ما يمنحنا نموذجا عن “عدة الشغل” التي تعتمد عليها الإدارة الأميركية لإحداث تغيير في الشرق الأوسط وللتعاون من أجل دعم ما يصفونها بالمعارضة السورية، في حين تغرق هذه “العدة” في فسادها وفي خلافات أمرائها الذين يتسابق بعضهم على هدر الثروات على النساء والقمار والمخدرات، في وقت هناك من اختار المقاومة نهجا وما وفر تضحية وصولا الى الاستشهاد من أجل تحقيق النصر والحق بالبقاء على أرضه”.

وتابع: “ما من أحد يمكن أن يفرض شروطه على الشعب السوري، وبدل أن يتبرع البعض بوضع مواعيد للتغيير الرئاسي في سوريا عليه أن يتنبه الى الانحدار الكبير في شعبيته داخل بلده، وهو ما ينطبق على الرئيسين الفرنسي والتركي، حيث نال الأول نصيبه عبر رمي كيس من الطحين عليه ولو أن بياضه لا ينفع مقابل سجله الرئاسي الأسود، ويغرق الثاني في أزماته الداخلية حكومة وأمنا غير مستقر، كما عليه أن يكون حريصا على تمتع شعبه بالحرية بدل الاستيلاء على ثروات الأرض والشعب من قبل عائلات حاكمة منذ عقود في عدد من الدول العربية، وتشتري ببعض ثروات الآبار الكبتاغون وأخواته”.

ورأى أنه “في وقت يعلن رئيس هيئة الأركان الأميركية بأن ميزان القوى بدأ يميل لصالح الجيش السوري والرئيس بشار الأسد، هناك من يصر من السياسيين اللبنانيين على إعطائنا دروسا جيوسياسية تصلح لأن تكون سيناريو لبرنامج كوميدي، وكأن هؤلاء لم يكتشفوا حتى الآن أن توقعاتهم منذ بدء الحرب على سوريا سقطت كلها وخابت رهاناتهم، التي تنقلت بين ما يسمى “الجيش السوري الحر” و”النصرة” و”داعش”، وصولا الى الدول المشاركة في التآمر على سوريا”. ودعا الحلفاء الى “التنبه الى أن الفريق الآخر في لبنان لا تحلو له الدعوة الى الحوار إلا حين يكون الواقع الإقليمي متأزما بالنسبة الى الدول التي تدعمه، وهو يحاول أن يشتري الوقت بحثا عن انتصار لن يتحقق وتغيير لن يحصل، في حين أنه لم يقصر في الاستعانة بالخارج سعيا الى إلغاء فريقنا وإلصاق أبشع الاتهامات به”، مشيرا الى أن “مجريات الأمور في سوريا، سياسيا ومدنيا، هي الكفيلة بكم أفواه هؤلاء وحرماننا قريبا من التندر بتحليلاتهم العجيبة”.-انتهى-

——-

bshara alraii

الراعي: سلام ليس متهوراً ليقدم استقالته ويرمي البلد في المجهول

(أ.ل) – شكّك البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي بأن “يقدم الرئيس (تمام) سلام استقالته بهذه البساطة”، وقال “يجب ألا يقدم استقالته. وبالتالي، لمن سيقدمها؟ ومن سيقبلها؟ وهل تنقص لبنان خضّات؟ على الأقل يجب على الحكومة أن تبقى موجودة رسمياً، وتجتمع عندما تستطيع”، وأضاف “الرئيس سلام ليس متهوراً إلى هذا الحد ليقدم استقالته ويرمي البلد إلى المجهول، هذا أمر غير مقبول على الإطلاق، نحن نحييه ونشد على يده، ونتمنى عليه أن يحافظ على الحكومة ويجمعها في أقرب وقت”.

كلام الراعي جاء من مطار بيروت عند عوته آتياً من ميلانو، في نهاية جولة له شملت بولونيا وروما وميلانو.-لنتهى-

———

darwish28-10-2015

درويش تفقد حضانة الطفل وتناول الغداء مع الطلاب

(أ.ل) – قام رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش، يرافقه السيد باتريك ابو شبل مدير جمعية ” خدمة ومشاركة ” الأميركية، بزيارة تفقدية الى حضانة الطفل في زحلة حيث كان في استقبالهم رئيسة الحضانة السيدة امال ايوب والسيدات لوسي فاخوري، نهاد ابو طعان ووداد ابرص، مديرة الحضانة الأخت شانتال الخلي والراهبات تريز معلوف وروزيت تنوري والطلاب.

واطّلع سيادته وابو شبل على سير الأمور في الحضانة وعلى الإحتياجات الضرورية لتأمين استمرارية الرسالة الإنسانية التي تقوم بها منذ زمن طويل في زحلة.

وتعهد ابو شبل ان تسعى الجمعية قدر استطاعتها لتأمين احتياجات المؤسسات والجمعيات التى تعنى بأمور الفقرا والمحتاجين في زحلة بالتنسيق مع سيادة المطران درويش.

من ناحيتها شكرت السيدة ايوب المطران درويش والسيد ابو شبل على لفتتهما الكريمة تجاه حضانة الطفل وشددت على استمرارية المؤسسة في العناية بكل الطلاب الذين يقصدونها ولأي سبب كان.

وفي ختام الزيارة تناول درويش وابو شبل طعام الغداءالذي قدمته المطرانية بالتعاون مع الجمعية الأميركية، مع اطفال الحضانة.-انتهى-

———-

images[2]

تفجير ذخائر في محيط البرغلية والبرج الشمالي – الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 28/10/2015 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.30، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدتي البرغلية والبرج الشمالي- الجنوب.-انتهى-

———

naeem kassem

نعيم قاسم التقى وفد الجبهة الديموقراطية:

القضية الفلسطينية هي الأساس في الصراع القائم بالمنطقة

(أ.ل) – إستقبل نائب الأمين العام ل”حزب الله” سماحة الشيخ نعيم قاسم اليوم، وفدا قياديا من “الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين” برئاسة نائب الأمين العام للجبهة فهد سليمان، بحضور مسؤول الملف الفلسطيني الحاج حسن حب الله ومعاونه الشيخ عطا الله حمود، وجرى خلال اللقاء البحث في آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية والعربية.

ونقل الوفد لقيادة “حزب الله” تحيات الأمين العام للجبهة، مؤكدا على “دعم خيار المقاومة والوحدة الوطنية في ظل إنتهاكات العدو اليومية من قتل وحرق وإعتقال للمدنيين والأبرياء، لكونهما أقصر الطرق لإنهاء الاحتلال والاستيطان وإقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين”.

وحيا الطرفان “إنتفاضة الشعب الفلسطيني الباسلة في وجه الاحتلال، كما نددوا بالصمت الدولي حيال ممارسات قطعان المستوطنين في القدس والضفة وأراضي 48 ومسلسل التهويد الذي يطاول مسجد الأقصى والأحياء والقرى والمدن الفلسطينية ومصادرة ما تبقى من أملاك وأراضي ومؤسسات فلسطينية بدعم أمريكي وصمت عربي فاضح من قبل هذا العدو الذي داس على كل القيم الإنسانية والأخلاقية”.

من جهته أكد قاسم أن “القضية الفلسطينية هي الأساس في الصراع القائم في المنطقة، سواء كان الشرق الأوسط الجديد أو مواجهة المقاومة أو الحديث عن تعزيز قدرة إسرائيل في المنطقة”.

ودعا الى “بذل كل الجهود لتوحيد الصف وإنهاء الانقسام بين حركتي “حماس” و”فتح” في تعزيز دور المصالحة لما لها من إنعكاس إيجابي في الداخل الفلسطيني”، مشيرا إلى أن “صمود أهلنا والمقاومة أمام غطرسة العدو وعدوانه أكَّد صوابية المقاومة لتحرير الأرض ودحر الاحتلال”.-انتهى-

———

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 28/10/2015 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 10.30 والساعة 11.00، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة بليدا – الجنوب. وما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00 ستقوم وحدة أخرى من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة في منطقة جرود العاقورة.

وبتاريخي 27و29 /10 /2015 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات، باجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

واعتباراً من19 /10 /2015 ولغاية 30 /10 /2015، ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في المنطقة الحرة – مرفأ طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.-انتهى-

———

وفد من الحزب الديموقراطي زار سفير ايران وعرضا المستجدات المحلية والاقليمية

(أ.ل) – زار وفد من قيادة “الحزب الديموقراطي اللبناني” برئاسة أمين عام الحزب وليد بركات وضم مستشار رئيس الحزب الدكتور سليم حماده ورئيس منتدى الشباب الديمقراطي محمد المهتار ومدير الإعلام جاد حيدر اليوم، سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور محمد فتحعلي، حيث تم التباحث في المستجدات السياسية الراهنة على الصعيدين الإقليمي والمحلي.

وقال بركات بعد اللقاء: “تشرفنا بزيارة سعادة سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور محمد فتحعلي، حيث نقلنا إليه تعازي رئيس الحزب الأمير طلال أرسلان بشهداء الحجاج الإيرانيين في منى، كما نقلنا شكره وتقديره لما تقوم به إيران من دور في مساعدة لبنان وشعبه على كافة الصعد”.

واعتبر أن “وقوف الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى جانب سوريا والعراق والمقاومة في فلسطين ولبنان، هو ضمانة مهمة وأساسية لتحقيق الإنتصارات التي سجلتها حركات المقاومة في مواجهة إسرائيل ومن يقف خلفها”.

أضاف “نثني على حكمة القيادة الإيرانية في هذه الظروف بالذات، التي إنتزعت حق الشعب الإيراني في الإستعمال السلمي للطاقة النووية، مما وضع إيران في مصاف الدول الكبرى المتطورة علميا، بحيث أصبحت دولة عظمى، وفرضها ركنا أساسا في المعادلات السياسية والعسكرية على المستويين الإقليمي والدولي”.

وختم “نؤكد على ضرورة خروج لبنان من أزمته الحالية والحفاظ على الأمن والإستقرار، كما نؤكد على حرص الجمهورية الإسلامية الإيرانية على تقديم كل ما يلزم من أجل تمكين لبنان من إعادة بناء مؤسساته على كافة الصعد”.-انتهى-

———

hizbkwatlubnanian

القوات شاركت في مؤتمر الإعلام وثقافة الحوار في جنيف

(أ.ل) – شاركت “القوات اللبنانية” ممثلة برئيس مقاطعة أوروبا المهندس إيلي عبد الحي في المؤتمر العالمي الذي نظمه المركز الدولي للدراسات الإستراتيجية والإعلام في مدينة جنيف في سويسرا على مدى يومين متتاليين بعنوان: “الإعلام وثقافة الحوار الإنساني”.

ولفت بيان للدائرة الاعلامية في “القوات” الى أن عبد الحي أجرى نقاشات جانبية، مؤكدا “إيمان القوات اللبنانية بنهائية الحوار الهادف البناء لحل الخلافات والمشاكل، وأن الحوار الإنساني هو المدخل للسلام والإستقرار الدائمين. واتفق على إبقاء التواصل لمتابعة ما صدر عن المؤتمر والبحث وتبادل الأفكار ودراستها وتطويرها”.

وأشار البيان الى أن “عبد الحي كتب كلمة وضعت في السجل الرسمي عن إيمان القوات بالحوار لحل الخلافات كي نورث أبناءنا مجتمعا آمنا يعمه السلام الدائم”.-انتهى-

———

 تيسير خالد: لا علم للجنة التنفيذية بأية لقاءات تفاوضية فلسطينية – اسرائيلية محتملة

(أ.ل) – نفى تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ما تناقلته بعض وسائل الاعلام نقلا عن مسؤول فلسطيني، عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بشأن اتفاق سري جرى بين الأردن ومصر والإدارة الأمريكية والسلطة الفلسطينية، لإعطاء المفاوضات مع إسرائيل فرصة جديدة لتحريكها بعد توقفها لأكثر من عام ونصف، أو أنه جرى الاتفاق على أن تشهد العاصمة المصرية القاهرة، اللقاءات الأولى التفاوضية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، برعاية وإشراف مباشر من وزير الخارجية الأمريكي، للاتفاق على أسس واضحة يمكن أن تساهم في انطلاق العملية التفاوضية.

وأضاف أن من شأن ترويج مثل هذه الأخبار على لسان “عضو مجهول” في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية يحتمل أحد تفسيرين لا ثالث لهما، أولهما بالون اختبار لقياس ردود فعل القوى السياسية وفي اوساط الرأي العام الفلسطيني وثانيهما ارباك المشهد السياسي والتشويش على مسيرة الهبة الجماهيرية الباسلة وعلى التحركات السياسية التي تجريها القيادة الفلسطينية لمحاصرة سياسة حكومة اسرائيل وعزلها وفضح جرائمها وبخاصة جرائم الاعدامات الميدانية التي يقوم بها جيش الاحتلال وجرائم قطعان المستوطنين، الذين تستخدمهم حكومة اسرائيل حصان طرواده لانتهاكاتها المتواصلة لحرمة المسجد الاقصى وأطماعها في تهويده وجرائمهم ضد المواطنين الفلسطينيين في بيوتهم ومزارعهم.

وأوضح تيسير خالد أن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية سوف تتوقف في أول اجتماع لها بعد عودة الرئيس محمود عباس من جولته الخارجية أمام توصيات اللجنة السياسية بشأن تطبيق قرارات المجلس المركزي الفلسطيني في آذار الماضي وما جاء في خطاب الرئيس في الجمعية العامة للأمم المتحدة نهاية ايلول/سبتمبر الماضي، والتي تؤكد بوضوح لا يحتمل الغموض بأن الجانب الفلسطيني ماض في سياسة إعادة بناء العلاقة مع اسرائيل باعتبارها دولة احتلال استيطاني كولونيالي ودولة ابارتهايد وتمييز عنصري وما يترتب على ذلك من وقف التنسيق الامني بين الجانبين وفك ارتباط وفق خطوات تم التوافق عليها من أجل  تحرير الاقتصاد الفلسطيني من قيود التبعية المفروضة في الاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل بما فيها اتفاق باريس الاقتصادي، وتؤكد كذلك بوضوح بأنه لا عودة من جديد الى مسار المفاوضات العبثية السابقة، التي كانت تجري برعاية الادارة الاميركية، والتي استخدمتها اسرائيل غطاء لسياستها العدوانية الاستعمارية الاستيطانية وانتهاكاتها للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وللحقوق الاساسية للمواطن الفلسطيني تحت الاحتلال.-انتهى-

———

 انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

Press-Conference-for-Minister-Ali-Hassan-El-Khalil-[1]

نشرة الأربعاء 18 تشرين الأول 2017 العدد 5376

وزير المالية من مجلس النواب: نحن أمام موازنة متواضعة تم إنفاق أغلب بنودها لكن لا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *