الرئيسية / النشرات / نشرة الخميس 26 حزيران 2014 العدد2605

نشرة الخميس 26 حزيران 2014 العدد2605

اللواء إبراهيم: إننا أعلى نسبة جهوزية في هذه الأيام وبإذن الله قادرون
على خوض هذا التحدي الى النهاية للقضاء على الإرهاب

(أ.ل) – نوّه المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم بحجم التنسيق القائم بين الأجهزة الأمنية وبالمناخ السياسي الذي توفره الحكومة، معتبراً أنه أمر انعكس على النجاحات التي تحققت حتى اليوم. لافتاً الى أن التحدي قائم وهو يدفعنا لنكون في أعلى نسبة الجهوزية لمواجهته. وجدّد التأكيد على مضمون تصريح وزير الداخلية بعد عملية فندق “دو روي” أمس عندما قال أن الأمن العام قام بعمل إستباقي معتبراً أنه توصيف استراتيجي، فالعمل الوقائي هو أهم من العمل الأمني، هو الذي يجنّب الكثير من المخاطر قبل وقوعها. واعتبر أن لبنان ليس جزيرة معزولة عن محيطه الملتهب في العراق وسوريا، لذلك لا يمكننا ان نهمل اية رواية او معلومة مهما كانت مهمة او خجولة لتدارك تردداتها على الساحة اللبنانية.
كان اللواء ابراهيم يتحدث في سلسلة من المقابلات الاعلامية صباح اليوم قال فيها ان الرواية الرسمية حول ما جرى في منطقة الفندق “دو روي” هي تلك التي أعلنّا عنها في بيان رسمي صدر عن مكتب الإعلام في الأمن العام ليل أمس، وهي كما أصبحت معروفة أنّنا وعندما حاولنا الدخول الى الغرفة التي يقيم  فيها المشتبه بهما، فجّر احدهما نفسه  فقتل وألقينا القبض على الثاني. وقال اللواء ابراهيم ان التحقيق جار بسرية تامة وبإشراف القضاء المختص دون أية مشكلة. وعن حجم ما هو متوفر من معلومات قال: أستطيع القول أن هناك معلومات خجولة قياساً على ما كان لدينا من معلومات رافقت التفجيرات الثلاثة الأخيرة. فنحن لا نهمل أية معلومة ونتعامل مع أي منها مهما كانت بسيطة على أنها جدية وقائمة.
وعن أوضاع جرحى الأمن العام في عملية الأمس قال: الجرحى بخير ووضعهم مستقر ولكن هناك جريح وضعه مقلق قليلاً ولكنه مستقر والأطباء يقولون أنه خلال يومين سيستطيعون إجراء العملية المطلوبة له.
وعن مدى ارتباط ما يحصل على الساحة اللبنانية بما يجري في المنطقة قال: لاشك أن ماجرى في العراق وفي سوريا يتأثر به لبنان، فلبنان ليس جزيرة معزولة عن محيطه الذي يتفاعل بحيوية معه عادة. مؤكدا أن ما جرى هو استهداف للأمن اللبناني وللشعب اللبناني وللإستقرار في لبنان. ونحن كأجهزة أمنية نقوم بواجبنا الذي يمليه علينا ضميرنا في مواجهة هذا التهديد. فنحن أقسمنا يمين الولاء لهذا الوطن ولهذا الشعب عندما تخرجنا من المدرسة الحربية ونحن حريصون وضنينون بهذا القسم.
عن وجود توقعات بمزيد من الأعمال الإرهابية، وحجم التنسيق بين الأجهزة الأمنية قال اللواء ابراهيم: ان مستوى التنسيق ممتاز بين الأجهزة الأمنية، والمناخ السياسي الذي توفره الحكومة في لبنان ينعكس على أعلى درجاته. واني اعتقد صادقاً ان النجاحات التي تحققت لم تكن لولا هذا التنسيق. فالتحدي قائم ولكننا في أعلى نسبة جهوزية في هذه الأيام وبإذن الله قادرون على خوض هذا التحدي الى النهاية للقضاء على الإرهاب.
وردا على سؤال يتصل بمدى تقدم التحقيقات في عملية الضاحية الجنوبية وعملية الأمس قال اللواء ابراهيم: أريد أن أقول لأهل الشهيد “حدرج” أن سقوط ولدكم هو إرتفاع للبنان. لقد سقط الشهيد حدرج لرفع إسم لبنان وليبقى لبنان. ونحن متمسكون بمشروع الدولة. ومن هنا بدأنا ببثّ ثقافة مكافحة الإرهاب في الأمن العام. وقد أصبحت ثقافة لن يقوى عليها أحد، وهي راسخة عند الضباط والعناصر. فالفكر لا يمكن ان يواجه إلا بالفكر، فكرُنا هو الدولة والحفاظ على لبنان الكيان وعلى الشعب اللبناني، وأعتقد إن الذي يمتلك مثل هذا الفكر لن يخسر المعركة.
أما بالنسبة الى عملية فندق “دو روي” شدّد اللواء ابراهيم على أهمية ما عبر عنه وزير الداخلية عندما اعتبر “أن الأمن العام قام بعمل إستباقي” وهذه “كلمة إستراتيجية”. فالعمل الوقائي هو أهم من العمل الأمني، وهو الذي يجنّب المخاطر. فعندما نصل إلى مرحلة نقوم بها بالعمل الإستباقي، نعتبر أنفسنا، أننا أنجزنا شيئاً مهماً، أمّا بخصوص العملية بحدّ ذاتها فأنا أتحفّظ عن الحديث عنها لأننا عندما نتكلّم عن أية عملية من هذا النوع سنفقد عنصر المفاجأة الذي يوفر لنا العمل الإستباقي.
وعن مسألة التثبّت من هوية إنتحاريي أمس، وهل حُسمت هويتهما السعودية في ظل التشكيك الذي عبر عنه البعض، قال اللواء ابراهيم: نحن لا نبحث عن جنس الملائكة، الإرهاب ليس له هوية وليس له دين. الأوراق الثبوتية التي بين يدينا تثبّت هوية الإنتحاري ورفيقه الموقوف، إنما هذا لا يؤشّر إلى أي شيء على المستوى الأمني.
نحن نقول دائماً أن الإرهابي يتمتّع بعنصر المفاجأة الذي يعطيه قدرة على التنفيذ من حيث لا ندري، إنما الردّ على عنصر المفاجأة وعلى قدرة الإرهابي على المبادرة تكون برفع الجهوزية وببث الثقافة الأمنية بين العناصر والضباط  من دون ان نتجاهل أهمية  التنسيق بين الأجهزة الأمنية والعسكرية.
وعما هو مطروح من “مبدأ المعاملة بالمثل” في موضوع التأشيرات بين لبنان  وبعض الدول قال اللواء ابراهيم: لقد سبق وطالبنا بهذا الأمر، وطالبنا بأن لا تكون التأشيرات تلقائية في هذه الفترة على الأقل على المعابر الحدودية والقرار يعود للسلطة السياسية، وأياًّ يكن القرار فنحن سنتعامل معه.
وعن المعلومات بحصول أعمال دهم في أكثر من مكان والحديث عن إرهابي ثالث تمكّن من الفرار وهل بقدرته ان يُطمئن الشارع اللبناني؟ قال اللواء ابراهيم: أُعيد وأكرر القول أنني أتحفّظ على المعلومات التي لدينا. إنما أُطمئن الناس بأننا نقوم بأقصى ما يمكن القيام به لمواجهة مثل هذه الحالات، وان العمل جارٍ وقائم على قمع مثل هذه الحالات بالتنسيق مع باقي الأجهزة العسكرية والأمنية.-انتهى-
——-
الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء مختلف المناطق اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 26/6/2014 البيان الآتي:
عند الساعة 10.15 من صباح اليوم، خرقت 4 طائرات حربية تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق البحر بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مختلف المناطق اللبنانية، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 11.25 من فوق البلدة المذكورة.
اعتباراً من الساعة 10.35 من يوم أمس، خرقت طائرتا استطلاع تابعتان للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذتا طيراناً دائرياً فوق مناطق: بيروت وضواحيها، البترون وجبيل، ثم غادرتا الأجواء تباعاً لغاية الساعة 22.45 باتجاه الاراضي المحتلة.-انتهى-        
——
الجامعة الإسلامية نظمت المؤتمر التأسيسي (التربية قضية وطنية) في صور
نصر الله: المدارس والجامعات لم تبلغ الحد اللازم
التي تؤهلها للقيام بمهمتها على المستوى المطلوب

(أ.ل) – رعى نائب رئيس المجلس الاسلامي  الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان ممثلا بمفتي صور و جبل عامل القاضي الشيخ حسن عبدالله المؤتمر التربوي التأسيسي (التربية قضية وطنية) الذي نظمته الجامعة الاسلامية في مركزها في صور بحضور ممثل رئيس الجامعة الاسلامية في لبنان الدكتور حسن الشلبي امين عام الجامعة الدكتور عباس نصرالله، قائمقام صور محمد جفال، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس، رئيس منطقة الصحة  في الجنوب الدكتور حسن علوية، رئيس بلدية صور المهندس حسن دبوق، مسؤول حركة امل في اقليم جبل عامل محمد غزال، رئيس لقاء علماء صور الشيخ علي ياسين، وفعاليات تربوية وسياسية وحشد من الحضور.
بعد ايات من القران الكريم و النشيد الوطني اللبناني قدم للمؤتمر اياد سرور،ثم القى مدير الجامعة في صور الدكتور انور ترحيني كلمة رأى فيها ان التربية هي قضية كبرى وباتت تشكل يوم بعد يوم حاجة كبيرة وواسع في مجال التطور والتقدم وتزداد ارتباطا بالحياة العلمية و العملية.
والقى المفتي عبدالله كلمة راعي الحفل الشيخ قبلان اشار فيها الى ان الجامعة الاسلامية ليست مجرد جامعة لنيل العلم فيجب ان تكون علم هادف يوصل الى دور تربوي حقيقي، وتشكل وقفة وطنية.
وقال: نحن بحاجة الى الكثير من النقد الذاتي من خلال الخطاب الديني والاجتماعي والتربوي والسياسي والتعليمي على قاعدة الانتقال الى مكان افضل لان مجتمعنا يملك الكثير من القيم لكن لم تستثمر بشكل صحيح و ما زلنا عالقين دون انتخاب رئيس للجمهورية ولدينا عقدة انتخاب وقانون انتخابي وايضا على مستوى المجلس النيابي وليس عقدة فئة مظلومة، علينا العودة الى مدرسة الامام موسى الصدر الذي قال: الطوائف نعمة والطائفية نقمة. لبنان كان وما زال سييبقى وطنا نهائيا لجميع ابنائه و سنبقى من اجل هذا التنوع لانه اساس بقاء لبنان.
وانتقد المفتي عبدالله استمرار البعض في رفضهم التواصل مع الاخر، وقال: لا تعطوا الذرائع للارهاب في هذا البلد اتقوا الله بالوطن. ولا يجوز ان نصف هذه الجرائم بردة فعل، فنحن في لبنان نحتاج الى تربية وطنية وتنشئة وطنية لان هذا الوطن يستحق الكثير من التضحيات ،لقد قاومنا اسرائيل ونحن على استعداد ان نستشهد فداء للوطن وليبقى جميع بنيه.
واعتبر امين عام الجامعة الدكتور عباس نصرالله ان المدارس والجامعات، بشكل عام، لم تبلغ الحد اللازم التي تؤهلها للقيام بمهمتها على المستوى المطلوب فلا يجد فيها الطلاب التحديات الكافية التي تشحن عقولهم وتنمي قدراتهم، كما أن المناهج التي يدرسونها لا تزال محدودة لا تتيح الفرصة لإطلاع أوسع والخروج بالتفكير الى مدى أرحب والاستيعاب الى فهم أعمق ورغم الاهتمام بإعادة النظر في وضع المدرسة أو الجامعة بشكل عام إلا أننا لا زلنا بحاجة للإهتمام بوضع كل ذلك ضمن إطار فني قابل للتطبيق يتضمن أهدافاً منها:
1- معالجة الصعوبات التي تحول دون إيجاد نظام تربوي عالمي مثل مشاكل الفقر وإكتظاظ الطلبة في الصفوف وإفتقار المدارس الى الرعاية اللازمة والكافية والأبنية المدرسية غير الصالحة للتدريس، كذلك شيوع البطالة بين الخريجين لعدم وجود سياسة تربوية.
2- إن التربية في أفضل حالاتها الحاضرة سلوك ذهني وأخلاقي تبدأ بحاجات الطلاب والتعرف على احتياجاتهم للعمل ونميل غالباً إلى التركيز على الأمور التقنية ونهتم إهتماماً واسعاً لتعليم المهارات قراءة وكتابة أكثر من تعليم حب القراءة والكتابة والطلبة يتعلمون عن الديموقراطية ولكن لا يمارسونها حتى في المدارس والجامعات ويسمعون الكثير من المعلومات أكثر من الحصول على الخبرة والتجربة الشخصية للإفادة من المعلومات وتوظيفها في الحياة العملية، كما أن الاهتمام بروح المنافسة يفوق بكثير الاهتمام بروح التعاون والعمل المشترك وتبادل الافكار.
3- تدريس الفنون: لماذا ننظر إلى مختلف الفنون والى تعلّمها وكأنه رفاهية غير لازمة لكل الناس ولماذا لا تكون الفنون ركناً أساسياً من أسس التربية وأن نوليها الأهمية اللازمة في المنهاج تماماً كما هو شأن العلوم والرياضيات والعلوم الانسانية والآداب.
4- التعليم مدى الحياة: إن أهم ما يجب معرفته الطلاب هو أن عملية التعلّم هي عملية مستديمة لا تنحصر بمكان أو زمان ولا يتوقف عند مرحلة عمرية معينة.
واضاف :نحن بحاجة الى نظام تربوي يخلق عند الشباب القدرة الكاملة على التحدي والارادة اللازمة للإستمرار فيه وأن توفر لهم المهارات اللازمة لمواصلة التعلم المستمر وأن نوفر لهم أفضل تعليم وأفضل تربية. وادار محاور جلسات المؤتمر مدير مركز البحوث والنشر في الجامعة الاسلامية الدكتور علي محسن قبلان.-انتهى-
——-
لمى سلام كرمت ممثلين ومخرجين وكتاب السينما والمسرح

(أ.ل) – كرمت عقيلة رئيس مجلس الوزراء السيدة لمى تمام سلام، عددا من الممثلين والمخرجين وكتاب السينما والمسرح، في اطار “موعد في السراي”، خلال حفلة موسيقية أقامتها في السراي الحكومي، شارك فيها عدد من الموسيقيين المبدعين والناشئين، في حضور وزير الثقافة ريمون عريجي وسفيرة الإتحاد الأوروبي أنجلينا إيخهورست وحشد من الشخصيات السياسية والإجتماعية والفنية.
واستهل الحفل بكلمة ترحيبية من السيدة سلام، لافتة الى ان هدف “موعد في السراي” هو مساهمة في إنماء المجتمع المدني، من خلال منح اللبنانيين منصة للتعبير عن مختلف القضايا الإنسانية والإجتماعية التي تهمهم”، شارحة “النشاطات التي تمت في الفترة السابقة، والتي تعنى بقضايا إنسانية وإجتماعية”.
وقالت: “موعد اليوم، هو لتكريم الفنانين والممثلين والمخرجين وكتاب السينما والمسرح في لبنان، لاننا نحترمهم ونقدرهم، ولانهم الوجه الحضاري لبلدنا. وما تكريمهم اليوم، الا دليل محبة وتقدير من “موعد في السراي”، وقررت تكريم هؤلاء الفنانين المبدعين من خلال فنانين ناشئين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و20 عاما، وهم أيضا موهوبون ونأمل أن يبدعوا في حياتهم كما أبدعتم أنتم”.-انتهى-
——
سلامه التقى الرئيس الجديد للغرفة الفرنسية اللبنانية

(أ.ل) – استقبل حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامه اليوم الرئيس الجديد لغرفة التجارة الفرنسية – اللبنانية غابي تامر الذي عرض برنامج عمل الغرفة والاعمال التي ستقوم بها خلال الفترة المقبلة والتي تهدف الى تنمية العلاقات الاقتصادية بين لبنان وفرنسا ومساعدة الشركات اللبنانية والفرنسية على زيادة التعاون في ما بينها.
وأكد تامر “اصراره على تفعيل عمل الغرفة استنادا على كل الانجازات التي تحققت، وأخذا بالاعتبار متطلبات تنمية العلاقات الاقتصادية الثنائية بين البلدين”، مشيرا “الى الجهد سينصب على تأمين وزيادة التواصل بين الشركات اللبنانية ونظيراتها الفرنسية من أجل تعزيز التعاون بينها ضمن نطاق البلدين، او بالنسبة للشرق الاوسط، او الاتحاد الاوروبي”، لافتا في هذا السياق الى ان “التعاون وخلق شراكات عمل لبنانية فرنسية لاعادة اعمار سوريا والعراق ستكون من ضمن اولوياتنا في هذه المرحلة”.
ولفت الى “ان الزيارة للحاكم سلامه هي الاولى التي يقوم بها بعد انتخابه على المرجعيات الاقتصادية والمالية، انطلاقا من دور الحاكم الاقتصادي والمالي والنقدي المحوري والاساسي، الذي نحن بحاجة اليه ايضا في الغرفة الفرنسية – اللبنانية لمساعدتنا ودعمنا للوصول الى اهدافنا المرجوة”.
أما سلامه، فهنأ تامر بموقعه الجديد، متمنيا له النجاح في مهامه خدمة للاقتصاد الوطني وتعزيزا للعلاقات الاقتصادية اللبنانية – الفرنسية، كما ابدى استعداده التام القيام بكل ما يلزم لمساعدة الغرفة في تحقيق اهدافها التي تخدم البلدين واقتصاديهما.-انتهى-
——
اتحاد نقابات موظفي الفنادق والمطاعم استنكرت تفجير الروشة

(أ.ل) – استنكر اتحاد نقابات موظفي وعمال الفنادق والمطاعم والتغذية واللهو في لبنان العملية الإرهابية التي جرت في فندق «دي روي» مساء يوم أمس إثر تفجير إرهابي نفسه واعتبر أنّ ما جرى هو حلقة في سلسلة مشروع الإرهاب الذي يستهدف لبنان والمنطقة لزرع الفتنة وهو يطال الأمن الوطني اللبناني وقد أصبح لازماً على اللبنانيين أن يتوحّدوا بكل فئاتهم لتحصين الساحة الداخلية بوجه كلّ هذه الفتن ومن خلفها لأنها لا تخدم إلاّ الدولة الصهيونية ومن وراءها.
ولفت الاتحاد إلى أنّ هذه الأعمال الإرهابية داخل الفنادق في لبنان لن تؤثّر إلاّ على زيادة العزيمة والإصرار لدى الشعب اللبناني لتأمين الاستقرار والمن اللازمين خصوصاً أننا في موسم الاصطياف وعلى أبواب شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد (أعاده الله على الجميع بالخير والسلام والبركات).
كما يحيي الاتحاد جهود الجيش اللبناني والقوى الأمنية والعسكرية لوضع حدّ لهذا المسلسل الإرهابي خصوصاً مع أمل عودة المغتربين اللبنانيين المنتشرين في كلّ دول العالم.-انتهى-
——-
بان كي مون عن الأزمة في سوريا: الحرب الأهلية والتهديد العالمي

(أ.ل) – لا تزال الحرب المروعة في سوريا تزداد اشتعالا، بل ويمتد لظاها إلى خارج حدود البلد. وثمة تصور بارد يبدو أنه أخذ يترسخ، ألا وهو أن تسليح الطرفين والوقوف موقف المتفرج من النزاع المحتدم هو كل ما يمكن القيام به. غير أن المجتمع الدولي يجب ألا يترك شعب سوريا والمنطقة لموجات لا نهاية لها من القسوة ومن الأزمات.
فالخسائر في الأرواح قد يبلغ الآن عددها ما يفوق بكثير 000 150 شخص. وقد اكتظت السجون ومرافق الاحتجاز المؤقتة بالرجال والنساء، بل وحتى بالأطفال. وتنتشر على نطاق واسع عمليات الإعدام بإجراءات موجزة، وأعمال التعذيب الذي يعجز عنه الوصف. كذلك يموت الناس من الجوع ومن أمراض معدية كانت فيما سبق أمراضا نادرة. وتحولت مراكز حضرية بأكملها وأجزاء من تراث البشرية المعماري والثقافي العظيم إلى أطلال. وتسير سوريا اليوم بخطى متسارعة نحو التحول إلى دولة فاشلة.
وتبذل الأمم المتحدة جهودا دؤوبة لمعالجة الأسباب الجذرية للنزاع والتصدي لآثاره المدمرة. وتؤدي الجهود التي نبذلها على الصعيد الإنساني وغيره من الأصعدة إلى إنقاذ الأرواح والتخفيف من حدة المعاناة. ولكن هدفنا الأساسي- وهو إنهاء النزاع – لم يتحقق بعد. وقد أخذت آفاق السلام الحالكة تزداد إظلاما مع اندلاع أعمال العنف والتوترات الطائفية في العراق. وأصبحت وحدة وسلامة اثنين من البلدان الرئيسية، وليس بلدا واحداً، في خطر.
ويمكن للنقاط الست التالية أن ترسم طريقا منظما ومتكاملا لتحقيق التقدم.
وتتمثل أولى هذه النقاط في إنهاء العنف. فاستمرار القوى الأجنبية في تقديم الدعم العسكري لأطراف في سوريا ترتكب الفظائع وتنتهك المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان والقانون الدولي بصورة صارخة هو أمر غير مسؤول. وقد حثَثْتُ مجلس الأمن على فرض حظر على الأسلحة. وسوف يتعين على الطرفين أن يجلسا معا مرة أخرى إلى طاولة المفاوضات. فكم من الأرواح يجب أن تزهق قبل أن ينتهي بهما الأمر إلى ذلك؟
أما النقطة الثانية فهي حماية الأشخاص. وتواصل الأمم المتحدة إدارة جهود هائلة لتقديم الإغاثة الإنسانية. بيد أن الحكومة لا تزال تفرض قيودا على سبل الوصول؛ وترفع اللوازم الطبية من قوافل المعونة، وتعمد إلى تجويع مجتمعات محلية ترى أنها متعاطفة مع المعارضة وتنزل بها عقوبات جماعية. وتتصرف بعض الجماعات المتمردة بصورة مماثلة. وعلاوة على ذلك، فإن المجتمع الدولي لم يقدم سوى ما يصل بالكاد إلى ثلثي التمويل اللازم لجهود الإغاثة. وما زلت أنادي بوضع حد لعمليات الحصار، وبفتح السبل أمام وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق عبر خطوط المواجهة الداخلية والحدود الدولية.
والنقطة الثالثة هي الشروع في عملية سياسية جدية. فالأطراف المتحاربة ما انفكت تضع العراقيل أمام المبادرات التي تقدم بها دون كلل اثنان من كبار الدبلوماسيين في العالم، وهما كوفي عنان والأخضر الابراهيمي. وكانت الانتخابات الرئاسية التي أجريت في وقت سابق من هذا الشهر بمثابة ضربة أخرى، فهي لم تف حتى بأدنى معايير مصداقية التصويت. وسوف أعين في وقت قريب مبعوثا خاصا جديداً من أجل السعي إلى إيجاد حل سياسي والانتقال بسوريا إلى مرحلة جديدة. وعلى بلدان المنطقة مسؤولية خاصة عن المساعدة في إنهاء هذه الحرب. وإنني لأرحب بالاتصالات التي جرت مؤخرا بين إيران والمملكة العربية السعودية، ويحدوني الأمل في أن تؤدي إلى بناء الثقة ووقف سباق التنافس المدمر في سوريا والعراق ولبنان وفي أماكن أخرى. وتبذل جماعات المجتمع المدني السوري جهودا شجاعة للحفاظ على نسيج المجتمع، والإبقاء على قنوات التضامن والاتصال. وتتمثل النقطة الرابعة في ضمان المساءلة عن الجرائم الخطيرة. وقد تعذر في الشهر الماضي اعتماد قرار في مجلس الأمن كان يهدف إلى إحالة النزاع إلى المحكمة الجنائية الدولية. وأنني أطلب إلى الدول الأعضاء التي تعترض على اللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية، وإن كانت تعلن أنها تدعم المساءلة في سوريا، أن تبادر بتقديم بدائل ذات مصداقية. فالشعب السوري له الحق في العدالة وفي إجراءات تكافح الإفلات من العقاب.
أما النقطة الخامسة فهي إتمام عمليات تدمير الأسلحة الكيميائية في سوريا. وقد عملت الأمم المتحدة جنبا إلى جنب مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية من أجل تدمير كل المواد المعلن عنها التي تشتمل عليها ترسانة كانت فيما مضى ترسانة ضخمة، أو نقلها من البلد. وقامت دول أعضاء كثيرة بتوفير ما يلزم بشدة من موارد ومن دعم لأداء هذه المهمة الشاقة التي تم الإقدام عليها في منطقة حرب فعلية، والتي ستستكمل الآن في مرافق مختلفة من مرافق تدمير الأسلحة خارج سوريا. وفي حين أن أعمال القتل في سوريا تكاد جميعها ترتكب بالأسلحة التقليدية، فإنه من الضروري أن يجري تعزيز القواعد العالمية التي تقضي بإنهاء عمليات إنتاج الأسلحة الكيميائية واستخدامها.
والنقطة السادسة تتمثل في التصدي للأبعاد الإقليمية للنزاع، بما في ذلك التهديد الذي يشكله المتطرفون. فالمقاتلون الأجانب يعملون على كلا الجانبين، مما يزيد من مستوى العنف، ويؤدي إلى تفاقم الضغائن الطائفية. وفي حين أنه لا ينبغي لنا أن نقبل على نحو أعمى تصوير الحكومة السورية لجميع أفراد المعارضة على أنهم من الإرهابيين، فإنه لا ينبغي لنا كذلك أن نغفل عن الخطر الحقيقي للإرهابيين في سوريا. وعلى العالم أن يتحد للقضاء على التمويل وأشكال الدعم الأخرى التي تقدم لجبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام. فهذا التنظيم يشكل أيضا تهديدا لجميع الطوائف في العراق؛ ومن الأهمية بمكان أن يدعو قادة المنطقة – السياسيون منهم والدينيون – إلى ضبط النفس وتجنب الدخول في دوامة الاعتداء والانتقام.
وفي الوقت الحاضر، يتمثل العائق الأكبر أمام إنهاء الحرب في سوريا في فكرة أن الانتصار فيها يمكن أن يتحقق عسكريا. وأنا أرفض ما يقال حاليا من أن الحكومة السورية ”منتصرة“. فالسيطرة على الأراضي من خلال عمليات القصف الجوي في الأحياء المدنية الكثيفة السكان ليست نصرا. ولا هو نصر تجويع المحاصرين في المجتمعات المحلية حتى يعلنوا استسلامهم. وحتى إذا ما انتصر طرف على الآخر في الأجل القصير، فإن الآثار الفادحة لذلك ستغرس بذور صراع من شأنه أن يندلع مستقبلا.
وتشكل الحرب الأهلية في سوريا تهديدا عالمياً، بفعل التوترات الطائفية الخطيرة، والتنقلات الجماعية للاجئين، والفظائع اليومية، والقلاقل المستشرية. وجميع القيم التي نمثلها، وأسباب وجود الأمم المتحدة كافة، أصبحت على المحك في ساحة عصف بها الدمار، هي ساحة سوريا اليوم. وقد آن الأوان منذ وقت طويل للمجتمع الدولي، وبخاصة مجلس الأمن، لأن يتحمل مسؤولياته.-انتهى-
——-
بري التقى الصفدي وفتوش ومدير الصندوق الكويتي وزوارا
ودعا الى جلسة انتخاب رئيس للجمهورية الاربعاء المقبل

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة مدير الصندوق الكويتي للتنمية العربية الاقتصادية عبد الوهاب البدر والممثل  المقيم للصندوق في لبنان نواف الدبوس ، وجرى  عرض للمشاريع وما يقدمه الصندوق للبنان .
وقال البدر بعد اللقاء: تشرفت بلقاء دولة الرئيس بري، ووضعته في اجواء زيارتي للبنان الشقيق وهي بالدرجة الاولى لتوقيع إتفاقية مشروع مياه زحلة بعد ظهر اليوم انشاءالله، وايضاً لمتابعة الصندوق للمنح المقدمة مع مجلس الانماء والاعمار خصوصاً المنح التي تمّ الاتفاق على ادارتها بشكل كامل من قبل المجلس. ايضاً تحدثت لدولته عن المنحة المقدمة من الصندوق في ما يتعلق بالتزام دولة الكويت باللاجئين السوريين. وكما تعلمون فإن الصندوق الكويتي خصص مبلغ خمسين مليون دولار، وهناك بعثة متواجدة في لبنان حالياً لمتابعة حصة لبنان من هذه المنحة وللاتفاق والتنفيذ، مع العلّم ان المنحة المذكورة خصصت لصالح المجتمعات المستضيفة للاخوة  اللاجئين السوريين، والتي تأثرت بسبب زيادة الاعداد الموجودة فيها لا سيما ان هناك في بعض القرى اصبح عدد اللاجئين يفوق بكثير عدد مواطنيها. من هنا فإن الاخوة في الصندوق سوف يعملون خلال تواجدهم هنا في لبنان في اليومين المقبلين لتحديد سبل الاستخدام والجهات التي سوف تستفيد من المنحة خصوصاً في مجالي الصحة والتعليم.
وكان الرئيس بري استقبل النائب نقولا فتوش والمدير العام المستشار في مجلس النواب سيمون معوض الذي قدم له  كتابه “الدكتور نقولا فتوش المشّرع والبرلماني” والذي يتضمن مداخلاته في الهيئة العامة للمجلس.
الصفدي
واستقبل الرئيس بري بعد الظهر النائب محمد الصفدي وعرض معه التطورات الراهنة.
برقية
من جهة اخرى تلقى الرئيس بري برقيةً من رئيس المجلس الوطني الاتحادي في الامارات العربية المتحدة محمد احمد المرّ ، مهنئاً بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك .
الأحمد
استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” ورئيس ملف المصالحة عزام الاحمد والسفير الفلسطيني في لبنان اشرف دبور وعضو المجلس الثوري في الحركة فتحي ابو العردات والسيد احمد عساف بحضور رئيس المكتب السياسي في حركة امل الحاج جميل حايك.
وقال الاحمد بعد اللقاء: تشرفنا بلقاء الرئيس بري في اطار العلاقات الاخوية والتنسيق الدائم مع دولته من قبل القياد الفلسطينية، ونقلنا له تحيات الرئيس ابو مازن، وجرى اطلاع دولته على الاوضاع التي تمر بها القضية الفلسطينية خصوصاً في الفترة الاخيرة بعد انسداد عملية السلام نتيجة تعنت الموقف الاسرائيلي، وما تبع ذلك من تصعيد اسرائيلي خطير تمثل بالعدوان على المناطق الفلسطينية خصوصا في الاسبوعين الماضيين بمشاركة قطعان المستوطنين، سواء في تصعيد اعمال الاستيطان ومحاولات تهويد القدس او تهديد المقدسات الاسلامية والمسيحية فيها.
أضاف: اطلعنا دولته ايضاً على الخطوات العملية التي تمت على طريق انهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية وتشكيل حكومة التوافق الوطني، حيث اكد دولته على دعم هذه الخطوة الاساسية والهامة من اجل تعزيز النضال الفلسطيني والعربي في وجه الاطماع الاسرائيلية والخارجية بالمنطقة . كما جرى بحث التطورات في المنطقة العربية وهذا التوتر المتصاعد في معظم الاقطار العربية وخاصة المشرقية منها، والذي يبدو انه جزء من مخطط لا يريد الا الشر لأمتنا العربية. ولعل التوترات في لبنان في الايام الاخيرة واستهداف أمنه واستقراره هو جزء من هذا المخطط المعادي، والذي لا بد من التنسيق المشترك لاحباطه، خصوصا بين الجانبين اللبناني والفلسطيني. وقد بحثنا ذلك بطل التفاصيل وسبل استقرار المخيمات الفلسطينية وقطع الطريق على القوى والعناصر الغريبة التي تحاول التسلل الى المخيمات الفلسطينية وزجها لتكون احد أدوات ضرب السلم الاهلي في لبنان. وأكدنا لدولة الرئيس بري اننا نقف بكل قوة مع الدولة اللبنانية ومع كل القوى الخيرة في لبنان من اجل التصدي لهذه المحاولات ومنع اي محاولة لزج المخيمات الفلسطينية لتكون احد ادوات تخريب السلم الاهلي في لبنان. ورحب دولته بالخطوات العملية التي بدأت في المخيمات الفلسطينية بالتنسيق مع الدولة اللبنانية من اجل المحافظة على الامن والاستقرار فيها لان ذلك هو جزء لا يتجزأ من الامن والاستقرار في الساحة اللبنانية.
من جهة اخرى نقل الاحمد للرئيس بري رسالة تهنئة بحلول شهر رمضان المبارك من رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون.
جلسة انتخاب رئيس للجمهورية الاربعاء المقبل
دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري الى جلسة انتخاب رئيس للجمهورية، الثانية عشرة ظهر الاربعاء في 2 تموز المقبل.-انتهى-
——-
الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الخميس 26/6/2014 البيان الآتي:
بتاريخه، ما بين الساعة 17.30 والساعة 18.00  ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة الطيبة – مرجعيون.
وبتاريخه، ما بين الساعة 13.30 والساعة 14.00 ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية الطيبة – بعلبك، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.
وبتاريخه، ما بين الساعة 11.00 والساعة 12.00 ستقوم وحدة تابعة لقوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة حولا – الجنوب.
وبتاريخي 26 و 27 / 6 /2014 ما بين  الساعة 8.00 والساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط بلدة رام مشمش – جبيل، بإجراء تمارين تدريبية بالذخيرة الحية.-انتهى-
——-
سلام: في حكومة المصلحة الوطنية قررنا
اعتماد التوافق في كل صلاحيتنا وسلطتنا

(أ.ل) – شد رئيس مجس الوزراء تمام سلام بعد انتهاء إجتماع مجلس الوزراء، على ان “الوحدة الوطنية هي التي نجحت على كل صعيد، واليوم هناك من يريد ان يعكر هذه الأجواء وتمكنا كلبنانيين من خلال وعينا وبعون الله من افشال خطة هؤلاء الأعداء”، وقال:”ان تكامل عمل المؤسسات الأمنية اتاح الفرصة امام فرز الأمور، فهناك بلد مستقر من أقصى شرقه الى اقصى غربه، وهناك استهداف امني للبلد بشكل شرس لا اخلاقي اجرامي بكل مواصفات الإجرام، واهم ما في ذلك هو محاولة النيل من وحدتنا الوطنية”.
واشار الى ان “الحكومة مصممة على كل ما يعزز هذه المواجهة، وعلي ان اوضح ان متابعة مستلزمات أمن البلد لن يتوقف.
ولفت الى انه “تم اليوم البحث في مجلس الوزراء من الشراكة بيننا وبين الأعلام في هذه المرحلة الصعبة، فنحن في بلد ديموقراطي حيث الشفافية والحرية والديمقراطية امر نتنفسه، واحتضان هذا الأمر هو في الإعلام الذي يعطي لكل اللبنانيين الواقع الذي يمنع من ضياع الأمور”.
وأمل سلام “ان يتم الاعتناء بنقل الاخبار بسمؤولية، لان مواجهة هذا الإرهاب ليس عملية سهلة، وانما تتطلب الكثير من المتابعة والسرية، ولا يجوز في اطار التسابق الاعلامي ان يعتبر التسريب فوزا كبيرا”، وقال: “لن ينجح اي مخطط ارهابي كائنا من يكون، ان يزرع الفتنة بيننا ولن نتساهل في ذلك لا في مجلس الوزراء ولا في اي موقع مسؤول”.
ورأى ان “مجلس الوزراء لديه مهمة واضحة هي تسيير عمل البلد واضيف عليها القيام بمهام رئيس الجمهورية”. وناشد “الجميع السعي لإنتخاب رئيس للجمهورية، فما زال هاجسنا الاكبر في مجلس الوزراء، اتمام الإستحقاق الرئاسي وكيفية مقاربة هذا الأمر كوكلاء في مجلس الوزراء”.
اضاف “في حكومة المصلحة الوطنية قررنا اعتماد التوافق في كل صلاحيتنا وسلطتنا، ولا يمكن ان نعالج هذه المرحلة الصعبة الا بالتوافق وكل امر لا يحوز توافقا نضعه جانبا، ولن نذهب الى الخلافات في الملفات والمواضيع التي لا يمكن التوافق عليها”.
وتابع “لن يكون هناك مجال لأي خلل في هذا الأمر، فما نمر به هو حالة استثنائية ونحتاج الى تفاهم استثنائي بين بعضنا لكي نصل الى امور ايجابية، وسيصدر ما اقريناه في مراسيم وسنسعى الى تسهيل كل العمل في البلاد والإدارات. ستواجهنا مواضيع دقيقة، آمل ان نواجهها بايجابية، لا سيما ما يواكب شؤون الناس والبلد”.
بالنسبة الى المواضيع الخلافية في الحكومة قال: “اتخذت قرارا وهو ما كنا نعتمده عند توزيع جدول الأعمال قبل يومين، اضفنا اليه يومين زيادة فاصبحت 4 ايام ليأخذ الوزراء وقتهم لدرس الجدول ومناقشته”.
ولفت سلام الى انه “في حال الخلاف في الحكومة فسيؤجل البحث بملف معين، لأننا لا نريد الخلاف ونضع المواضيع الخلافية جانبا، وهذا ما يعطي فرصة للتوافق على كل ملف لا خلاف عليه، اما عن التوقيع فالمادة 63 تقضي ان التواقيع على القرارات تناط بمجلس الوزراء مجتمعا وليس على رئيس الحكومة وحده، ومجلس الوزراء ايضا على توافق فعندما يتوافق على القرارات يقرها، ومن يحتاج الى مراسيم يوقع عليه الوزراء الموجودين”، موضحا ان “لا شيء ثابت وكله متحرك لتسهيل العمل، فقد يقال في مكان ما انه من الممكن الطعن في هذه المراسيم، ولكن نحن نحاول ان نعطيها الصدقية والشرعية ولا نشكل اعرافا او دستورا جديدا وحرصنا على ان نسهل تطبيقها ونجاحها، من هنا كان القرار بتوقيع العدد الأكبر من الوزراء”.
واوضح انه “تم احباط 3 استهدافات لم تستطع ان تحقق مأربها، ولكن قد يكون هناك الكثير من الأستهدافات ايضا”، مشيرا الى ان “التأشيرات لا تؤثر على الارهابيين ونحن بحاجة للمحبين من الخليج”.-انتهى-
——
شقير التقى وفدا من تجمع رجال الأعمال في طرابلس

(أ.ل) – إستقبل رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير اليوم في مقر الغرفة وفدا من تجمع رجال الاعمال في طرابلس والشمال برئاسة عمر الحلاب، وتركز البحث على الخطوات المطلوبة لتنشيط الحركة الاقتصادية في المدينة في ضوء الزيارة التي قام بها شقير الى طرابلس في ايار الماضي.
استهل شقير الاجتماع بإدانة التفجيرات التي حصلت منوها بالانجازات التي تحققتها القوى الامنية في مواجهة الارهاب، داعيا الى “الاسراع في انتخاب رئيس للجمهورية، لانها خطوة لا بد منها لترسيخ الاستقرار الامني والسياسي، ولحسن ادارة شؤون الدولة”.
بعدها، بحث شقير مع الوفد في ما تم تنفيذه من البنود التي اتفق عليها خلال زيارته الى طرابلس، واعاد التأكيد على ضرورة تعيين مجلس ادارة للمنطقة الاقتصادية في طرابلس. ونوه ب”الخطة الامنية التي تم تنفيذها وما حققته من استقرار امني، يجب ان يبنى عليه لإعادة تحريك العجلة الاقتصادية في المدينة”.
وشدد شقير على “ضرورة التعاون مع وسائل الاعلام لعكس الصورة الايجابية التي تتمتع بها طرابلس، بهدف إعادة جذب الزوار من باقي المناطق اللبنانية والسياح العرب والاجانب اليها”.
وابدى استعداده الكامل للقيام بكل ما يلزم لدعم التجمع في تحقيق اهدافه، “بما يصب في تنمية المدينة وازدهارها وتحقيق الرفاه لشعبها”.
أما الحلاب، فشكر شقير على حبه لطرابلس والجهوده التي يقوم بها لدعم كل خطوة من شأنها اعادة الحياة الى القطاعات الاقتصادية فيها. واكد الحلاب “الشراكة الاستراتيجية بين تجمع رجال الاعمال في طرابلس والشمال والرئيس شقير”، معتبرا ان “من شأن ذلك جلب كل ما فيه خير لطرابلس وابنائها”.
ولفت الى ان “هذه الشراكة ستترجم بمزيد من التعاون والعمل، وستظهر نتائجها في القريب العاجل”.-انتهى-
——-
حرب رعى توقيع اتفاقية لخفض تعرفة الخليوي لمحامي الشمال

(أ.ل) – رعى وزير الاتصالات بطرس حرب في وزارة الاتصالات، التوقيع على اتفاقية بين نقابة محامي الشمال وشركتي “ألفا” و”تاتش” للهاتف الخليوي يتمكن بموجبها المحامون المنتسبون الى النقابة في الشمال من الحصول على حسم يصل الى 35 في المئة على المكالمات الهاتفية على الشبكة الخليوية بالاضافة الى تسهيلات أخرى، على غرار الاتفاقية التي تم توقيعها مع نقابة المحامي في بيروت.
حضر حفل التوقيع الى حرب، رئيس مجلس الادارة المدير العام لهيئة “أوجيرو” عبد المنعم يوسف، رئيس هيئة مالكي قطاع الخليوي جيلبر نجار، مديرا شركتي “ألفا” وتاتش” مروان حايك ووسيم منصور، وعن نقابة محامي الشمال النقيب ميشال الخوري يحوطه عدد من اعضاء مجلس النقابة.-انتهى-
——-
البزري أشاد بدور الأجهزة الأمنية لإنجازاتها الاستباقية

(أ.ل) – أشاد الدكتور عبد الرحمن البزري، في بيان اليوم، بـ”دور الأجهزة الأمنية لإنجازاتها الاستباقية في وجه العمليات الإرهابية ومرتكبيها”، معتبرا ان “القبض على الخلايا الإرهابية وتعطيل عملياتها قبل وقوعها تطور نوعي يدل على التعاون بين هذه الأجهزة وفاعليته”.
ودعا البزري “السياسيين لحذو حذو الأجهزة الأمنية والتفاهم في ما بينهم بعيدا عن الحساسيات والحسابات السياسية”، مطالبا الحكومة ب”تأمين الغطاء السياسي الكامل لكافة الأجهزة الأمنية والقوى المسلحة للقيام بواجبها وتفعيل العمل الحكومي وملء الشغور خدمة لمصالح المواطنين”.-انتهى-
——-
خانجي: هناك عملية استدراج لإدخال لبنان في أتون الفوضى

(أ.ل) – أعلن سفير منظمة السلام للاغاثة وحقوق الانسان الدولية في لبنان انور خانجي أن هناك عملية استدراج لإدخال لبنان في أتون الفوضى والحرب الاهلية ان ما تشهده الساحة اللبنانية من محاولات لزرع القتل المتنقبل عبر سيارات الموت والانتحاريين انها محاولات لزج الوطن في الصراعات وإلحاقه بدول الجوار وهذا يتطلب منا الوعي والتضامن ورص الصفوف وتفويت الفرصة لزارعي الفساد والظلم والقتل ووضع الخلافات جانبا ودعم الجيش والقوى الامنية في مهمتها من حفظ الأمن ودرء المخاطر المحدقة عن العباد.-انتهى-
——-
الجيش: تمارين تدريبية واستخدام قنابل صوتية ومدخنة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الخميس بتاريخ 26/6/2014 البيان الآتي:
اعتباراً من 15/6/2014 ولغاية 27/6/2014، ما بين الساعة 6,00 والساعة 24,00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في مرفأ طرابلس – المنطقة الحرة، بإجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات  بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام القنابل الصوتية والمدخنة.-انتهى-
——-
الصفدي استنكر الإرهاب وحيا الأجهزة الأمنية والجيش
ودعا إلى وحدة القوى السياسية

(أ.ل) – حيّا النائب محمد الصفدي الجيش والأمن العام وقوى الأمن الداخلي الذين يخوضون معركة الدفاع عن أمن المواطنين في مواجهة الإرهاب ويقدمون تضحيات غالية وشهداء أبراراً، حفاظاً على الوطن.
وقال الصفدي: “إن التنسيق القائم بين القوى العسكرية والأمنية أعطى مفعولاً إيجابياً في التصدّي للمخاطر التي تهدّد لبنان نتيجة ما يجري من حولنا في سوريا والعراق”.
وأضاف: “إن الشعب اللبناني يثبت كل يوم أنه أقوى من الفتن وأن الاختلاف في الرأي السياسي يقابله تضامن وطني في التصدي لمخططات تخريب الأمن، لذلك نعتبر أن زيادة الإنفاق لتعزيز الجيش والأمن العام والأمن الداخلي هو استثمار في الأمن وفي الاستقرار لحماية الكيان الوطني من الخضّات التي تصيب دول المنطقة وتهدّد أمنها واستقرارها ووحدتها”.
ودعا النائب الصفدي القيادات السياسية إلى مواكبة الإجماع الوطني على محاربة الإرهاب بفتح قنوات التواصل السياسي لتأمين انتخاب رئيس مقتدر يوحّد آمال اللبنانيين في بناء دولة تحمي الوطن من الفتن في وقت تتلاعب فيه الأحداث بمصير الأوطان وتبدل في ديموغرافيا وجغرافيا الكيانات القائمة من حولنا.-انتهى-
——-
رئيس الجامعة اللبنانية قدم درع تكريمي
للملحق الثقافي بالسفارة الفرنسية في لبنان

(أ.ل) – قدّم رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيّد حسين درع تكريم للملحق الثقافي لدى السفارة الفرنسية في لبنان الأستاذ جيل تيودي تقديرا لتعاونه العلمي والأكاديمي مع الجامعة، وذلك بسبب انتهاء مدّة عمله في لبنان وذلك في مكتبه في مبنى الادارة المركزية  للجامعة اللبنانية.-انتهى-
——
الجيش: إخماد حرائق في خراج بلدات مختلفة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 26/6/2014 البيان الآتي:
عملت وحدات الجيش المنتشرة عملانياً، بالاشتراك مع عناصر الدفاع المدني، على إخماد حرائق شبّت يوم أمس في خراج  البلدات التالية: راشيا، بصليا، حبوش، كفرجوز، قصيبة، دوير والنمورة.
قدرت المساحات المتضررة بنحو 870 دونماً من الأشجار المثمرة والحرجية والأعشاب اليابسة.-انتهى-
——-
العماد عون التقى سفيرة بلجيكا

(أ.ل) – إستقبل النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية السفيرة البلجيكية كوليت تاكيه، في حضور مسؤول العلاقات الديبلوماسية في “التيار الوطني الحر” ميشال دي شادارافيان.-انتهى-
——-
جنبلاط عاد والوفد المرافق من الكويت

(أ.ل) – عاد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط من دولة الكويت يرافقه نائبه دريد ياغي ووزير الصحة العامة وائل ابو فاعور والنائب هنري حلو، حيث كان قد التقى امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الصباح والشيخ صباح الخالد الصباح النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الخارجية.
وكانت مناسبة لمناقشة الأوضاع في المنطقة ولبنان، حيث أكد النائب جنبلاط “عمق العلاقة بين البلدين”، مثمنا “ما قدمته الكويت وتقدمه من مساعدات إلى لبنان على كل الصعد”.-انتهى-
——-
“القومي”: المشروع الإرهابي واحد في كلّ دول المنطقة

(أ.ل) – تعليقاً على التفجير الارهابي الذي حصل مساء أمس في الروشة، صدر عن الحزب السوري القومي الاجتماعي البيان التالي:
إنّ التفجير الإرهابي الذي حصل في أحد فنادق الروشة في أثناء مداهمة الأمن العام اللبناني للإرهابيين المتواجدين في الفندق، يؤشر إلى أمرين على طرفي نقيض، الأول إيجابي وهو حالة التيقظ الأمني التي ظهرت من خلال المداهمة، والأمر الثاني سلبي ويتمثل باستمرار بعض القوى السياسية المعروفة في اعتماد خطاب تحريضي يبرّر أعمال الإرهاب والتطرف.
ويعتبر الحزب أنّ ما تحققه الأجهزة العسكرية والأمنية من إنجازات لمكافحة الإرهاب والتطرف، هو دليل على أنّ القوى العسكرية والأمنية قادرة على تحصين الأمن وحماية الاستقرار، لكن هذه القدرة يمكن أن تضعف نتيجة إصرار بعض القوى في لبنان على الاستمرار في استخدام خطابات الشحن والتحريض وإيجاد المبرّرات للأعمال الإرهابية.
ويلفت الحزب إلى أنّ التفجير الارهابي في أحد فنادق منطقة الروشة، يجب أن يشكل حافزاً قوياً للدولة اللبنانية بكلّ مؤسساتها وأجهزتها، وللطيف السياسي والإعلامي، للمساهمة الفاعلة والبناءة في حماية استقرار لبنان وأمن المواطنين. وكلّ من ينأى عن أولوية تحصين لبنان، لاعتباراته السياسية والطائفية هو متهم بالتغطية على جرائم الإرهاب والتطرف.-انتهى-
——
حوري: لتحييد لبنان عن الصراعات وتحصين الإستقرار الأمني

(أ.ل) – أسف عضو كتلة المستقبل النائب عمار حوري، في حديث الى مصدر إعلامي لما “حدث من تطورات أمنية في الأيام القليلة الماضية”، آملا “أن ننتهي منها”، مشيرا الى انه “كان في أوتيل نابليون بعد الظهر مع وزير السياحة ميشال فرعون وفاعليات من أجل مؤازرة قطاع السياحة في لبنان”.
ودعا حوري النظر إلى الأمام رغم دموية حادثة الأمس الذي هو جزء من هذا المسلسل الجهنمي، مسجلا “نقطة إيجابية للأجهزة الأمنية وهي الإستباق لهذه العمليات أي المداهمة قبل وصول المنفذين اضافة الى التنسيق المتنامي”. ورأى أنه “لا بد من مواكبة عمل الاجهزة بأمرين أساسيين الأول هو تحييد لبنان عن الصراعات الإقليمية وإقفال الباب الذي تأتينا منه شظايا النيران الإقليمية بمعنى انسحاب اللبنانيين من سوريا وتحصين الإستقرار الأمني من خلال بيئة سياسية مستقرة من خلال تفعيل عمل المؤسسات الدستورية وسرعة انتخاب رئيس جمهورية”.
وعن قول إن الحدود التي وضعتها اتفاقية سايكس – بيكو قد سقطت، قال: “الواضح أن هناك إعادة رسم خطوط جديدة في المنطقة وللأسف فإن ملامح التقسيم ظهرت في العراق وترتسم في سوريا، وأعتقد أن العناية الإلهية منحتنا وطنا يستحيل تقسيمه نظرا لتداخل شعبه، ورغم كل التعقيدات والإشكالية فإن العناية الإلهية ساهمت بحماية لبنان ولكن يبقى واجبنا كلبنانيين حمايته”. وأضاف “نحن في مرحلة مراوحة على مستوى انتخاب رئيس جديد للجمهورية والكرة في ملعب حزب الله الذي يمنع انعقاد مجلس النواب بنصاب الثلثين”، لافتا الى ان “حزب الله يستعمل الورقة الإقليمية لحسابات تتعلق بتعقيدات المنطقة”.
وعن تململ اللبنانيين من الأحداث الأمنية قال: “إن الفرصة لا تزال أمامنا وإن الغد سيكون أفضل، ورغم كل ما نشهده لا أؤيد فكرة القول إن الصراع المذهبي في المنطقة سينتقل إلى داخل لبنان وذلك نتيجة اختلاف المعطيات في الداخل اللبناني”. ورأى أن “بعض التعقيدات يضعها الفريق الآخر في وجه الحكومة ويمنع إجراء انتخابات الرئاسة ويكاد يمنع انعقاد مجلس الوزراء بالشكل العادي”، مطالبا الحكومة ب “تفعيل عملها العادي قبل وبعد الشغور بمقعد الرئاسة الأولى”، لافتا إلى أن “الأمور أقرب إلى الحلحلة في هذا المجال لأن التعطيل يصيب جميع اللبنانيين ولا سيما التعقيدات الحياتية والمعيشية والإجتماعية”.
وعن الإنتخابات النيابية أكد أن “الخيار الأول لقوى 14 آذار هو انتخاب رئيس للجمهورية ومهما كان حجم التعقيدات فإن الأولوية هي انتخاب رئيس وكل ما عدا ذلك يأتي بعدها”، لافتا إلى “حصول اكثر من مبادرة لدى فريق 14 آذار ولا سيما مبادرة جعجع التي قدمها من ثلاث نقاط وهي إيجابية ولم تلق صدى، كذلك فقد أبلغ الرئيس سعد الحريري الآخرين أنه لا بد من فتح حوار مسيحي – مسيحي رغم أن موقع الرئاسة هو موقع وطني إلا أن هذا الموقع له خصوصية عند المسيحيين”.
وعن موسم السياحة في لبنان قال: “كما ذكرت أنه كان جرى لقاء مع وزير السياحة وعدد من الفاعليات، فعلى الرغم من كل الظروف فإن نسبة الحجوزات في الفنادق ليست سيئة خصوصا أننا على أبواب شهر رمضان المبارك حيث تسجل تراجعا”، مؤكدا أنه “مهما حصل ستعود السياحة إلى سابق عهدها وأنا لست متشائما في هذا الموضوع”.-انتهى-
——
الساحلي: لمواجهة مشروع ادخال الفتنة إلى لبنان

(أ.ل) – أقامت المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم – ثانوية المهدي مهرجان التفوق لمئة وسبعة وخمسين من تلامذتها الذين حلوا في الفئة ألف، برعاية النائب نوار الساحلي وحضور مدير الثانوية حسين دياب وأهالي التلاميذ المكرمين.
دياب
وألقى دياب كلمة حيا فيها مجاهدي المقاومة، مشيرا الى ما “نتعرض في هذه الأيام إلى هجمة تكفيرية مرتبطة بمخططات القوى الاستكبارية الأميركية والصهيونية”، وقال: “بالتوازي مع الحرب العسكرية والأمنية، نشهد غزوا ثقافيا تدميريا ممنهجا لتشويه قيم الإسلام والإنسانية”.
الساحلي
وألقى النائب الساحلي كلمة بارك فيها لثانوية المهدي ولطلابها المتفوقين وللأهالي الكرام النجاح والتفوق، وقال: “العلم باب الحياة العملية، كلما نهلتم منه انفتحت أمامكم آفاق وأبواب أكبر وأوسع”.
واضاف: “العلم والدراسة الأكاديمية من مستلزمات الحياة العصرية ، والمدارس والجامعات والمعاهد تسلح الطلاب بمخزون المعارف والمهارات والمعلومات ، وتساعدهم على تنمية التفكير والقدرات العقلية، وعلينا على الدوام ألا نتوقف عن طلب العلم لأنه خير سلاح لمحاربة الفقر والحرمان والأعداء الصهاينة والتكفيريين”. وأكد “أن المقاومين إضافة إلى تسلحهم بالإيمان والعزيمة، استخدموا العلم والتكنولوجيا لتطوير السلاح، ويحاول العدو جاهدا معرفة ما لدى المقاومة من علم وتكنولوجيا”. وقال: “كان الصهاينة ينعتون العرب بالجهل وعدم المعرفة، أما اليوم فالمقاومة أصبحت جزءا أساسيا من المعادلة الإقليمية، وأرست معادلة توازن الرعب، ففرضت على إسرائيل الانسحاب الذليل دون قيد أو شرط في أيار عام 2000 ، وانتصرت في حرب تموز 2006 . وما نعيشه اليوم من هجمة تكفيرية إرهابية ظلامية تتمة لحرب تموز، ولا تخدم إلا الصهاينة وأعداء أمتنا”.
واضاف الساحلي: “لا علاقة لهذا الفكر التكفيري بالإنسانية والإسلام ، وبعد كل ما حصل ويحصل، نحن على قناعة ويقين أن من واجب المقاومة أن تقاتل هذا المشروع التكفيري الظلامي الإرهابي، ومن واجب كل مسلم أو مسيحي شريف قتال هذا المشروع الذي يستهدف كل لبنان، ولا يستهدف طائفة أو مذهب، وإنما يستهدف كل من ليس مع فكره”. وأكد أنه “لولا تدخل المقاومة في سوريا كنا سنشهد كل يوم عشرات السيارات المفخخة في لبنان، وما نشهده من هؤلاء التكفيريين هو تصرف العاجز اليائس، وتصرف الشباب المغرر بهم”، مشيرا الى “تدخل وتمويل خارجي إقليمي ودولي لتلك الجماعات الحاقدة”.
وقال: “نشد على أيدي القوى الأمنية وننسق معها لمواجهة الإرهاب التكفيري وهذا ما يؤكد على ثلاثية الجيش والمقاومة والشعب”. واعتبر ان ما حصل بالأمس في الروشة “ضربة استباقية ويجب علينا جميعا أن نكون مع الجيش والأمن العام وامن الدولة والأمن الداخلي في مواجهة المشروع الذي يريد ادخال الفتنة إلى لبنان والذي يستهدف كل لبنان، وبالتأكيد سيفشل هذا المشروع التكفيري الظلامي، وسننتصر عليه كما انتصرنا على الصهاينة لأننا على حق”.-انتهى-
——-
عبد الأمير قبلان عرض مع السفير الإيراني الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة
ودعا لالتماس شهر رمضان المبارك

(أ.ل) – استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى سماحة الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد فاتح علي والمستشار السياسي محمد حسن اجاويد ومدير مكتب السفير علي شرف الدين، وجرى التباحث في الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة.
ورحب سماحته بالسفير الجديد متمنيا له التوفيق في مهامه الجديدة وتعزيز العلاقات الاخوية بين البلدين لما فيه خير الشعبين والدولتين الصديقتين.
وبارك سماحته التوجهات الرشيدة للقيادة الايرانية وحكمتها في مقاربة التطورات والاحداث في المنطقة وتصديها للمؤامرات التي تستهدف المسلمين وحرصها على تعميق الوحدة والتعاون بين الشعوب الاسلامية. واكد سماحته ان ايران هي السند الحقيقي للمسلمين في العالم اذ تحتضن القضايا المحقة للشعوب مما جعلها مستهدفة من قبل اعداء الامة الذين يكيدون لها المكائد ويتربصون بها الشر.
ورأى سماحته ان الحركات التكفيرية هي افرازات شريرة للاستعمار بغية ضرب الدول الاسلامية وبث الفتن ونشر الرعب والقتل والتشريد في صفوف المدنيين خدمة للمشروع الصهيوني في تفتيت بلادنا وضرب مكامن القوة في بلادنا داعيا المسلمين الى  احتضان القضية الفلسطينية باعتبارها قضية المسلمين الاولى التي تستدعي ان ينتصروا لها ويكونوا في خندق مواجهة الكيان الصهيوني.
وبعد اللقاء ادلى السفير بتصريح قال فيه: تشرفنا بزيارة صاحب السماحة وكان لقاء مميزا وممتازا، وقد تحدثنا مع سماحته حول العديد من القضايا المحلية والاقليمية وكانت هناك تأكيدات وتوجيهات من سماحته على ضرورة التمسك بالوحدة الاسلامية خاصة في ظل التطورات الخطيرة والهامة التي نشهدها من حولنا، سواء على مستوى الاقليم او مستوى لبنان وكان هناك تقييم مشترك بيننا على ان كل التطورات الخطيرة هي عبارة عن مؤامرات مبيتة من قبل العدو الصهيوني، ولذلك ينبغي للعالم الاسلامي برمته ان يلتفت بدقة وعناية الى خطورة هذه المؤامرات الصهيونية، وبحول الله تعالى فان هذا الالتفات وهذه الدراية متوفرة.
التماس هلال شهر رمضان
من جهة ثانية، عملاً بسنة استهلال أوائل الشهور القمرية، دعا نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان المؤمنين إلى التماس هلال شهر رمضان للعام 1435 هـ غروب يوم السبت الموافق في 28/6/2014. فعلى كل من يشاهد الهلال الحضور إلى مقر المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى (طريق المطار) للإدلاء بشهادته أمام أصحاب السماحة والفضيلة علماء الدين حيث سيترأس سماحة الإمام قبلان اجتماعاً علمائياً في مقر المجلس الساعة الثامنة والنصف من مساء السبت، يستقبل فيه الشهود من مختلف المناطق اللبنانية ويوثق شهاداتهم ويتلقى اتصالات المستهلين لهلال شهر رمضان من مختلف الدول والمناطق خارج لبنان.
وتتلقى دوائر المجلس الاتصالات من داخل لبنان والخارج على الأرقام التالية:
457600/01-457800/01-456703/01-456702/01-456701/01-انتهى-
——-
السفير الإيراني زار المفتي قباني: التطورات الخطيرة لا يستفيد منها إلا الكيان الصهيوني

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني سفير إيران محمد فتح علي في زيارة بروتوكولية.
وقال علي بعد اللقاء: “تشرفت بزيارة صاحب السماحة وتحدثنا عن الكثير من المستجدات والتطورات السياسية المحلية والإقليمية، وكان هناك اتفاق في وجهات النظر على ضرورة أن يلتفت العالم الإسلامي في هذه المرحلة بدقة وحكمة ودراية الى كل التطورات الخطيرة التي تحدث من حوله، وأكدنا أيضا أن هذه التطورات الخطيرة لا يستفيد منها إلا طرف واحد هو الكيان الصهيوني الغاصب، وقد أكد سماحته خلال هذا اللقاء كما أكدنا ضرورة تفويت هذه الفرصة على الأعداء من خلال قطع دابر الفتنة المذهبية والطائفية البغيضة، ولا شك أن الصهاينة يستهدفون بشكل أساسي في مؤامراتهم وفي مخططاتهم الدنيئة، العالم الإسلامي برمته، وهم لا يفرقون في هذا المجال بين سني وشيعي”.-انتهى-
——-
جبهة العمل استنكرت التفجير الانتحاري الآثم الذي وقع في فندق «دو روي»:
نطالب المسؤولين والقوى السياسية الفاعلة إدراك خطورة هذا الأمر والسعي إلى التوافق والتفاهم

(أ.ل) – استنكرت جبهة العمل الإسلامي في لبنان “جريمة التفجير الانتحارية الآثمة التي وقعت في فندق «دو روي» في منطقة الروشة مساء أمس، وأدت إلى سقوط عدد من الإصابات في صفوف المدنيين وعناصر الأمن العام اللبناني”. ورأت الجبهة “أنّ عودة مسلسل التفجيرات والعمليات الانتحارية الإرهابية هو مؤشر خطير وينعكس سلباً على الوضع اللبناني في مختلف جوانبه، وعلى المسؤولين والقوى والتيارات السياسية الفاعلة إدراك خطورة هذا الأمر والسعي إلى التوافق والتفاهم على كافة الأمور المختلف عليها من أجل وضع حد نهائي لهذه الحفنة الموتورة والمضللة من الإرهابيين والدمويين والتكفيريين الذين يستهدفون البشر والحجر دون أي وازع ديني أو رادع خلقي وإنساني”.
من ناحية أخرى هنّأ منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان الشيخ زهير الجعيد “بما حققته الأجهزة الأمنية كافة من إنجازات كبيرة على الأرض في مواجهة مدّ التطرف والإرهاب، ونوّه خصيصاً بجهود الأمن العام اللبناني بشخص اللواء عباس إبراهيم مدير عام الأمن العام لما يقوم به ضباط وعناصر المديرية من جهود وتضحيات لحفظ الأمن والاستقرار في البلاد”.-انتهى-
——
الجيش: تفجير ذخائر غير صالحة في عيون السيمان

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 26/6/2014 البيان الآتي:
اعتباراً من 1/6/2014 ولغاية 30/6/2014، ما بين الساعة  8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل تفجير عيون السيمان.-انتهى-
——-
التوحيد العربي: للالتفاف حول المؤسسة العسكرية والاجهزة الامنية

(أ.ل)- إستنكرت أمانة الإعلام في حزب التوحيد العربي في بيان “جريمة التفجير الإرهابي الذي وقع في منطقة الروشة”، داعية الى “توفير كافة الإجراءات والإحتياطات والتدابير لمواجهة الجرائم الإرهابية واستئصالها وملاحقة المنفذين لها وإنزال أشد العقوبات بهم”.
واكدت الأمانة ضرورة “شد الأواصر الداخلية لتفويت الفرصة أمام المتربصين بأمن البلاد والعباد عبر أدواتهم التكفيرية الذين يقتاتون على دماء اللبنانيين”، داعية الى “التحلي بأقصى درجات اليقظة والحذر، والإلتفاف حول المؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية حفاظا على لبنان في وجه الغزوة التكفيرية على المنطقة”.-انتهى-
——
معوض التقى وفد التجمع النسائي الديموقراطي

(أ.ل) – استقبل رئيس حركة الاستقلال ميشال معوض في دارته في بعبدا، وفد التجمع النسائي الديموقراطي اللبناني، وتم التشاور في موضوع الكوتا النسائية وأهمية مشاركة المرأة اللبنانية في الحياة السياسية.
اثر اللقاء تحدثت نائبة الرئيس كارولين سكر وقالت:”أطلعنا رئيس حركة الاستقلال ميشال معوض على مشروعنا الذي يهدف إلى تعزيز دور النساء في المشاركة السياسية والمساهمة في التغيير الديمقراطي والحراك السياسي والإجتماعي، دون تمييز بين الجنسين على مستوى رسم السياسات العامة. نعتبر مشاركة النساء في الحياة السياسية من أهم عناصر العملية الديمقراطية في بلد ما، وتقاس درجة نمو المجتمعات بمقدار قدرتها على دمج النساء في قضايا المجتمع العامة والخاصة”.
وختمت مشيرة الى “ان معوض أبدى كل تجاوب ودعم لهذا المشروع، وشدد على أهمية دور المرأة في الحياة السياسية”.-انتهى-
——-
حركة الأمة: الإنجازات الأمنية جنّبت البلاد والعباد عمليات إنتحارية
 
(أ.ل) – رأت حركة الأمة أن لبنان أصبح في دائرة الاستهداف الأمني المباشر من قبَل الجماعات الإجرامية المغطّاة سياسياً من أصحاب الخطابات الموتورة الفتنوية، مشيدةً بالإنجازات الأمنية الإستباقية للقوى الأمنية اللبنانية في مواجهة الجماعات التي لا تنتمي إلى أيّ طائفة أو دين.
ولفتت الحركة في بيان لها إلى أن ما قام به جهاز الأمن العام بالأمس في فندق “دي روي” الروشة، وتوقيف الجيش اللبناني خليّة إرهابية في القلمون، جنّب البلاد والعباد عمليات انتحارية ضخمة ذات ضرر كبير. ودعت الحركة جميع اللبنانيين بمختلف انتماءاتهم إلى دعم القوى الأمنية اللبنانية والالتفاف حولها، لأنها الضامن لوحدة وأمن واستقرار البلاد.-انتهى-
——-
تيسير خالد: أشاد بتحذير الحكومة الفرنسية مواطنيها
من القيام بأي نشاط اقتصادي في المستوطنات

(أ.ل) – أشاد تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بدعوة الحكومة الفرنسية مواطنيها الى مقاطعة المستوطنات الإسرائيلية، وتحذيرهم من إجراء أي نشاط اقتصادي- أو الاستثمار في مستوطنات الضفة الغربية، والقدس الشرقية، وهضبة الجولان السورية المحتلة ، باعتبارهاغير شرعية بموجب القانون الدولي، واعتبرت إبرام صفقات اقتصادية معها ينطوي على مخاطر قضائية، وأعرب عن الأمل بأن تحذو دول الاتحاد الاوروبي مجتمعة حذو الدولة الفرنسية، خاصة وأن الخطوة الفرنسية وفق تقديرات سياسية جاءت منسقة بين الخمس الدول الكبرى في الاتحاد الأوروبي: ألمانيا، بريطانيا، فرنسا، ايطاليا، واسبانيا. ومنسجمة مع توجه مماثل كانت كل من بريطانيا والمانيا  قد اعلنت عنه  قبل بضعة شهور.
وثمن البعد السياسي والقانوني لهذا الموقف الفرنسي، الذي أكد أن المستوطنات غير شرعية وأنها أقيمت على أراض فلسطينية محتلة، وأن المجتمع الدولي لا يعترف بها جزءا من إسرائيل، معتبرا كل نشاط اقتصادي معها او الاستثمار فيها ينطوي على مخاطر لأولئك الذين يقدمون على إجراء مثل هذا النشاط، كما ثمن دعوة المواطنين ورجال الأعمال الفرنسيين الذين يفكرون في إجراء تعاملات تجارية مع المستوطنات أن يحصلوا على استشارة قضائية قبل الإقدام على أية خطوة، حتى لا يعرضون انفسهم لمساءلة وملاحقة قضائية.
وأضاف أن قيمة هذا الموقف الفرنسي هو الى جانب هذا كله في توقيته، خاصة وأن وزارة الخارجية الاسرائيلية كانت قد أصدرت تعليمات لسفارات إسرائيل في دول الاتحاد الأوروبي قبل اسبوع دعتها للتوجه إلى وزارات الخارجية في الدول الأوروبية وممارسة الضغط عليها  من اجل عدم الاعلان عن هذا الموقف في الوقت الراهن، في ضوء عملية اختطاف ثلاثة إسرائيليين، مدعية إن مثل هذا الاعلان من شأنه أن يزيد التوتر بين إسرائيل ودول الاتحاد الأوروبي وأن يشجع الفلسطينيين على مزيد من التصلب في مواقفهم من جهود التسوية السياسية .
ودعا تيسير خالد إلى استثمار هذا المناخ السياسي والتنسيق مع الدول العربية من أجل  تكثيف الاتصال والحوار مع دول الاتحاد الاوروبي بشكل خاص والدول الصديقة والمحبة للعدل والحرية والمساواة في أميركا اللاتينية وآسيا وإفريقيا من أجل تطوير مواقفها وسياساتها ودعوة مواطنيها الى مقاطعة ليس فقط بضائع المستوطنات الاسرائيلية، بل والمؤسسات الاكاديمية والشركات الاسرائيلية، التي تمارس نشاطا اكاديميا او اقتصاديا في المستوطنات، التي أقامتها اسرائيل في الاراضي الفلسطينية والعربية المحتلة بعدوان 1967 باعتبارها غير شرعية وأقيمت على اراض محتلة في انتهاك صريح للقانون الدولي والشرعية الدولية وباعتبار أن النشاطات الاستيطانية الاسرائيلية تندرج وفقا للقانون الدولي في إطار جرائم الحرب، بكل ما يترتب عليها من مساءلة وملاحقة ومحاسبة أمام العدالة الدولية.-انتهى-
——

تجمع العلماء المسلمين بخصوص تفجير فندق دي روي والوضع الأمني:
إن قراراً متخذاً من قِبل من يمول ويحرك الجهات التكفيرية بالضرب في لبنان

(أ.ل) – الظاهر أن المعركة مع الإرهاب في لبنان مستمرة وإن قراراً متخذاً من قِبل من يمول ويحرك الجهات التكفيرية بالضرب في لبنان باعتباره على صغره الحلقة  الأقوى في المنطقة بفضل المقاومة، وهم يظنون أنهم بعملياتهم الإرهابية التي تستهدف المدنيين والمراكز السياحية يضغطون على المقاومة أو ينالوا منها ومن الشعب اللبناني.
إننا في تجمع العلماء المسلمين إذ نستنكر هذا العمل الجبان ، يهمنا أن نؤكد على ما يلي:
أولاً: نوجه التهنئة للقوى الأمنية وبالأخص الأمن العام بالنجاحات التي تحققها في ضرب الإرهاب قبل قيامه بعمله أو تفشيل هذا العمل، وندعو إلى الاستمرار في التنسيق بين الأجهزة وصولاً إلى التكامل المؤدي إلى تعقب المجرمين والقبض عليهم، ونتوجه في هذه المناسبة إلى جرحى الأمن العام اللبناني بالتهنئة والدعاء بالشفاء العاجل.
ثانياً: لقد بات واضحاً أن هؤلاء المجرمين يستغلون التسهيلات التي تُعطى لبعض الدول بعدم الحاجة إلى أخذ سمة دخول من السفارات اللبنانية في دولهم، على أن هذه الدول لا تُعامل اللبناني بالمثل، لذا فإننا ندعو الدولة اللبنانية لأن تطبق العرف الديبلوماسي بالمعاملة بالمثل وعدم إعطاء استثناء لأية دولة مهما كانت.
ثالثاً: إن ربط بعض الوزراء موضوع سمة الدخول بما يحصل مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية هو أمر كيدي يساهم في تسعير الفتنة وهو يدل على عدم المسؤولية التي يفترض أن يتحلى بها من هو في موقع وزاري، علماً أن الجمهورية الإسلامية تعاملنا بالمثل بعدم الحاجة إلى سمة دخول في مرافئها الحدودية.
رابعاً: ندعو إلى  الإسراع في معالجة موضوع رئاسة الجمهورية لما له من تأثير على تمتين الجبهة الداخلية وإيصال رئيس جمهورية مقبول من جميع الأطراف مؤمناً بالمقاومة ومتبنياً لنهجها.
خامساً: ندعو المواطنين كافة إلى أخذ جانب الحيطة والحذر من كل أمر مشتبه به وليكن كل مواطن خفير ينتبه لمحيطه ويساعد القوى الأمنية على ضبط كل من يحاول التخريب وضرب السلم الأهلي.-انتهى-
——-
القطان اتصل باللواء إبراهيم هنأه على سلامته من تفجير ضهر البيدر

(أ.ل) – أجرى الشيخ أحمد القطان رئيس جمعيّة “قولنا والعمل” اتصالاً هاتفياً بمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم صباح اليوم هنَّأه فيه على سلامته من تفجير ضهر البيدر، إضافة الى تهنئته على إنجازات مؤسسة الأمن العام الأمنية وكشفها للخلايا الإرهابية،
 كما تقدم القطان بخالص العزاء من اللواء ابراهيم بشهداء الأمن العام وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.-انتهى-
——-
محمد مسعد الرداعي في ضيافة التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة
 
(أ.ل) – استضاف التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة الأمين العام المساعد للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري في اليمن، الأستاذ محمد مسعد الرداعي، في لقاءٍ حول اخر التطورات في اليمن والخليج… وذلك بحضور شخصيات وفعاليات سياسية وثقافية عربية واسلامية.
وقد استهل أمين عام التجمع الدكتور يحيى غدار مرحباً، متوقفا عند التفجيرات التكفيرية الاجرامية التي طالت لبنان مؤخرا، جبلاً وضاحية وعاصمة، واضعاً إيّاها برسم البيئة الحاضنة والخطاب التحريضي الذي طالما حذّرنا من عواقبه الوخيمة، والذي ما زالت بعض أبواقه المسعورة تفاخر به وتسوّق لمخازيه، على وقع نزيف المؤسسة العسكرية والاجهزة الامنية ودماء المواطنين الابرياء والتدمير في المرافق السياحية والممتلكات. وأضاف: “لا شكّ أن المعركة شاقة ومستمرة مع المشروع الصهيو-امبريالي الذي تتوالى هزائمه، من سوريا الممانعة التي تجاوزت مؤامرة التفتيت والتجزئة، الى خيار المقاومة الواثق الجاهز لأية منازلة بمواجهة مشروع يهودية الدولة وما يسمى بالدويلات المسخ، من القاعدة و”داعش” واخواتها، والتي تشكل الوجه الاخر للصهيونية والرجعية والارهاب”.
وختم الدكتور غدار: “إن ما يتعرض له اليمن السعيد لا ينفصل عما تعانيه اقطار الامة في حرب التجزئة والتقسيم، والذي يشهد ربيعه الممسوخ نهايته بفعل وعي وصمود الشعب العربي والاسلامي الداعم لخيار المقاومة والملتزم بقضية فلسطين ووحدة الامة”.
بدوره، انطلق الأستاذ محمد مسعد الرداعي من اليمن وواقع الفوضى وتأجيج الصراعات المتنوعة والمتراكمة بفعل التدخل الخارجي وبخاصة السعودي، والذي وجد على مدى عقود في علي عبد الله صالح الحصان الأبيض لتمرير المصالح وتمزيق النسيج الاجتماعي. وأضاف: “ما يجري في العراق وغيره من الاقطار ينسحب على اليمن بدعم من الصهيونية والرجعية وتشجيع من البيئة الحاضنة لاتساع رقعة القاعدة ومستولداتها ايقاعا للفتنة بين الشرائح والاطياف والمؤسسة العسكرية بغية انهاء اليمن والغاء دوره القومي والاسلامي في صراع الوجود مع المشروع الصهيو امبريالي والزبانية والادوات”.
وختم الاستاذ الرداعي: “ما شهدته سوريا الصامدة وقوى الممانعة والمقاومة من نصر مشهود على أعدائها استنهض الفكر الوحدوي وهذا ما ظهر جليّاً في مؤتمر القوى الناصرية في صنعاء، الذي صمم على متابعة مسيرته لاخراج اليمن من مأزقية الانقسام الى رحاب الوحدة رغم محاولات التخريب اليائسة من قوى الظلم والظلامة لإعاقته وإجهاضه”.-انتهى-
——-
الجيش: تمارين تدريبية  في كفرفالوس – الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم 26/6/2014 البيان الآتي:
بتاريخ 27/6/2014 ستقوم وحدة ثانية من الجيش بإجراء تمارين تدريبية بالذخيرة الخلبية في محيط بلدة كفرفالوس – الجنوب. وما بين الساعة 8.00  والساعة 12.00 ستقوم وحدة أخرى من الجيش في حقل رماية المغيتة – ضهر البيدر، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-
——-
ضمن الورشة الثالثة من “برنامج لقاءات الكوادر العليا” في معهد باسل فليحان
حطيط: السوق الإقليمي الطبيعي لنفطنا بدأ يفلت منّا بسبب تأخر بدء الإستثمار
تيوليار: نحو اتحاد متوسطي للطاقة
 
(أ.ل) – حذّر رئيس هيئة إدارة قطاع البترول في لبنان الدكتور ناصر حطيط من أن “السوق الإقليمي الطبيعي” للنفط والغاز اللذين يتوقع أن يستخرجهما لبنان من بحره، بدأ “يفلت” من لبنان بسبب التأخر في الموافقة على المراسيم ذات الصلة وبالتالي في البدء بالاستثمار، فيما أعلن نائب رئيس المجلس الأوروبي للهيئات المنظمة لقطاع الطاقة، الفرنسي ميشال تيوليار، أن الإتحاد الأوروبي يسعى إلى إقامة “إتحاد متوسطي للطاقة”.
وجاء كلام تيوليار وحطيط خلال الورشة الثالثة من برنامج اللقاءات العلمية المخصصة للكوادر العليا في الادارة اللبنانية الذي ينظمه معهد باسل فليحان المالي والاقتصادي للسنة الخامسة توالياً، بالتعاون مع المدرسة الوطنية للادارة في فرنسا (ENA) وسفارة فرنسا في لبنان وبدعم من المعهد الفرنسي (l’Institut Français)  ومصرف “فرنسبنك”، ويشارك فيه 23 من الكوادر العليا في القطاع العام يمثلون 18 إدارة ومؤسسة.
وتناولت الورشة التي استمرت يومين موضوع “أزمة الطاقة العالمية”، وأدارها الخبير تيوليار، الذي يتولى أيضاً رئاسة تجمع الهيئات المنظمة للطاقة في دول البحر الأبيض المتوسط  MedReg، وهي منظمة تضم  24 هيئة منظمة من 21 بلدأ متوسطياً.
تيوليار
وقدّم تيوليار نظرة شاملة عن موضوع الطاقة في العالم، وشرح ابرز أركان الاستراتيجية الأوروبية لقطاع الطاقة وانعكاسها على الجانبين التنظيمي و التشريعي، متطرقاً إلى تنظيم قطاع الطاقة في فرنسا. كذلك تناول آفاق التعاون في مجال الطاقة في المنطقة المتوسطية، ودور الهيئات المنظمة في هذا المجال.
وقال تيوليار إن “أوروبا تستورد أكثر من نصف كمية الطاقة التي تستهلكها”، متوقعاً “أن يزداد اتكال الإتحاد الأوروبي على استيراد المحروقات الأحفورية في حال استمر غياب الإجراءات المناسبة”. وأشار إلى أن “القطاع الصناعي يستهلك  أكثر من ربع حجم الطاقة النهائية التي تنتج في دول الإتحاد”. وقال إن “قطاع الطاقة يشكل 5 في المئة من الناتج المحلي في الإتحاد الأوروبي بحسب إحصاءات العام 2008″، وإن “العدد الإجمالي للعاملين في قطاع الطاقة في أوروبا يناهز 1،6 مليون عامل، وفق الأرقام العائدة إلى العام 2007”.
وأوضح تيوليار أن “سياسة الإتحاد في مجال الطاقة تهدف إلى ضمان سير السوق الداخلية والتموين الآمن، وتعزيز الكفاءة الطاقوية وتطوير مصادر الطاقة المتجددة، وترابط الشبكات وشفافية الأسواق، إضافة إلى توفير هيكليات التعاون بين الهيئات المنظمة الأوروبية”.
وشدد على “الحاجة إلى تنظيم قطاع الطاقة في المنطقة المتوسطية وتعزيز التعاون بين دولها”، مشيراً إلى أن تجمع الهيئات المنظمة للطاقة في دول البحر الأبيض المتوسط  MedReg، “يعمل لمساعدة الهيئات الأعضاء فيه على تعزيز قدراتها المؤسسية واستقلاليتها، وتمكينها من تبادل المهارات والخبرات والمعلومات في شأن الممارسات التنظيمية الجيدة”.
وأضاف أن التجمع “يركز جهوده على أن تكون لدى كل دول المنطقة هيئات منظمة قوية ومستقلة وتتمتع بصلاحيات واضحة وبموارد مالية وبشرية كافية، بحيث يمكنها أن تؤدي دوراً فاعلاً في مراقبة أسواق الطاقة لجهة فتح المنافسة وحل النزاعات وضمان حقوق المسنهلكين”.
وأعلن أن الإتحاد الأوروبي يسعى إلى إقامة اتحاد متوسطي للطاقة “يكون أداة لتعزيز التبادل والتعاون”، وأن MedReg يعتبر شريكاً مهماً للإتحاد في هذا المجال.وعرض تيوليار لأهم أهداف استراتيجية MedReg للسنوات 2020-2030.
حطيط
أما حطيط، فشرح تاريخ التنقيب عن النفط في لبنان، ونتائج الدراسات الجيولوجيّة، وتطرق الى تحديث الإطار القانوني، ووضع مرسوم إنشاء هيئة الإشراف على قطاع النفط. وإذ أعطى لمحة عن الهيئة وما أنجزته، قال: “لو وافقت الحكومة في اذار 2013 على المراسيم التي رفعناها اليها، لكنا اليوم على عمق 1000 متر”. وأضاف “كان لدينا 12 مشغّلاً هي من أهم شركات العالم وهم لا يزالون حتى الساعة ينتظروننا ونتمنّى أن نتمكّن من إقناعهم بالبقاء معنا”.
وأضاف “في حال وُقّعت مراسيم تقسيم البحر اللبناني الى رقع و مسودة الاتفاقية التي تدير العلاقة بين الدولة اللبنانية والشركات  اليوم، فإنّه بإمكاننا منح التلزيم في كانون الأوّل من العام 2014 وأن نبدأ الحفر قبل خريف العام 2015 وعندها يتوقع أن يمتد الاستكشاف إلى سنتي 2021 و2022، وكلّما تأخرنا في التوقيع على هذه المراسيم فإنّ الوقت يفوتنا”. وتابع “على هذا الأساس، وفي حال تجهّزنا وتحوّلت معامل الكهرباء إلى الغاز، فيمكننا تزويدها الغاز عام 2021. أما إذا وجدنا نفطا فيمكننا تزويدها به عام 2019 (…) وعندما يصبح بإمكاننا تزويد معامل الكهرباء بالغاز فإنّ الدولة توفّر حينها ملياري دولار سنويًا كحد أدنى”.
وأوضح طريقة تقسيم البحر إلى عشر رقع أو “بلوكات”،  وطبيعة العقود مع الشركات، وحقوق الدولة من المداخيل. وقال “سوقنا الطبيعي الاقليمي هو مصر والأردن وسوريا وتركيا وفلسطين. فبموازاة تأجيلنا بدء الاستثمار سنة فإنّ كلاً من الأردن ومصر وفلسطين بدأت تفاوض الإسرائيليين لتزويدها الطاقة، وبالتالي بدأ سوقنا الطبيعي الإقليمي يفلت من يدنا”.
وشدد على أن “الفرص التي تخلقها هذه الصناعة في لبنان كبيرة. فالشركات تستثمر أموالاً ضخمة. فلتطوير حقل بحري، ستستثمر الشركات من مليارين الى 4 مليارات دولار لفترة ثلاث سنوات تقريبا. وذلك سيخلق سيخلق خلال هذه الفترة من 1000 الى 2000 وظيفة ونصف المبلغ هذا سيذهب مباشرة إلى شركات لبنانيّة متوسطة وصغيرة” .
وأوضح أن “80 في المئة من الموظّفين يجب أن يكونوا لبنانيّين بموجب الاتفاقيّات الموضوعة مع الشركات (وهي نسبة كبيرة ولكن قبلت بها الشركات)، وعليها أن تتعاقد من الباطن مع الشركات اللبنانيّة حتى ولو كانت أغلى بنسبة 10% شرط أن تتمتّع بالشروط التقنيّة عينها التي تتمتّع بها الشركات الأوروبيّة”.
وشدد على ضرورة “وضع سياسة صناعيّة ذكيّة والتوجه نحو الصناعات البتروكيميائية كتحويل الغاز الى سوائل او تسييل الغاز او الاسمدة وعدم الاكتفاء ببيع الغاز. فستخلق هذه الصناعات مئات الى الاف الوظائف الطويلة الامد. كما يمكننا أن نفكّر ببيع الكهرباء إلى سوريا وغيرها”.
وأضاف “علينا أن نقوّي ثقة الشركات بنا، وأن نحسّن البنى التحتيّة، ويجب وضع سياسة بشأن النفايات الناتجة عن استخراج البترول”. وتابع: “كذلك نحن بحاجة كذلك إلى الأراضي لإنشاء المصانع ويجب أن يكون هناك توازن بين المناطق فتوزع صناعات الاستخراح والانتاج والبتوكيميائيات على مناطق عدة”.
وشدد على ضرورة “إيلاء أهمية للجانب التعليمي، فلا مشكلة عندنا بالنسبة للمهندسين إنّما بالنسبة للتقنيّين الذين يجب أن يكونوا مؤهّلين ومجازين”. وأضاف “نحن نعمل حاليًا لهذا الغرض مع جامعة الروح القدس في الكسليك ومع جامعة القديس يوسف ومع الجامعة اللبنانيّة”.-انتهى-
——-
جعجع عرض آخر المستجدات مع غطاس موفداً من الحريري

(أ.ل) – صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ما يلي:
التقى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع مساء أمس النائب السابق د. غطاس خوري موفداً من الرئيس سعد الحريري للبحث في آخر المستجدات في موضوع انتخابات رئاسة الجمهورية، في حضور رئيس جهاز الإعلام والتواصل في القوات اللبنانية ملحم الرياشي.-انتهى-
——-
قوى الأمن الداخلي: تدابير سير في الأشرفية لتمديد كابلات كهربائية

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة بتاريخ اليوم الخميس 26/6/2014 البلاغ التالي:
ستقوم إحدى الشركات المتعهدة، بأعمال حفريات لتمديد كابلات كهربائية على جانبي نفق جادة ألفرد نقاش في محلة الأشرفية / أوتيل ديو، وذلك إعتباراً من الساعة 22.00 من مساء يوم الخميس 26/6/2014 لغاية الساعة 6.00 من صباح اليوم التالي.
لذلك، سيتم تضييق الطريق خلال فترة الأشغال التي ستجري على مرحلتين (كل مسلك على حدة). 
يرجى من المواطنين الكرام أخذ العلم، والتقيد بتوجيهات وارشادات رجال قوى الامن الداخلي، وبعلامات السير التوجيهية الموضوعة في المكان تسهيلاً لحركة المرور ومنعاً للازدحام.-انتهى- 
——
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

majles niaby

نشرة الثلاثاء 17 تموز 2018 العدد 5607

مجلس النواب إنتخب اللجان وبري شدد على أهمية المشاركة في جلساتها (أ.ل) – انتخب مجلس ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *