الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 20 حزيران 2014 العدد2600

نشرة الجمعة 20 حزيران 2014 العدد2600

الصور نقلاً عن موقع “العهد” مكان وقوع الانفجار

شهيد وعشرات الجرحى في إنفجار إنتحاري عند نقطة أمنية في ضهر البيدر
الإنفجار وقع قبيل مرور موكب اللواء عباس ابراهيم أثناء عودته من زيارة يقوم بها للبقاع

(أ.ل) – مجدداً، يضرب الإرهاب لبنان، حيث استشهد عنصر من قوى الأمن الداخلي وأصيب آخرون في إنفجار وقع ظهر اليوم قرب حاجز لقوى الامن الداخلي، عند جسر النملية في منطقة ضهر البيدر ما بين حاجزي الجيش وقوى الامن الداخلي على مدخل البقاع.
وفي التفاصيل، أن إنتحارياً فجر نفسه بسيارة رباعية الدفع من نوع نيسان مورانو رصاصية اللون،  كانت متجهة من بيروت إلى البقاع على طريق ضهر البيدر الدولي والحيوي.
وبحسب المعطيات الأمنية الأولية فقد عمد الانتحاري الذي كان يقود السيارة المفخخة لتفجير نفسه بعد الإشتباه به عقب نزوله من السيارة عند الحاجز الأمني بعدما انكشف أمره جراء عمليات التفتيش التي كان ينفذها عناصر قوى الأمن.
هذا ورجحت المصادر الأمنية أن يكون الانتحاري منتمياً إلى المجموعة التي يجري ملاحقتها في بيروت.
وأكّدت مصادر الصليب الأحمر أنّ” معظم المصابين في انفجار ضهر البيدر مدنيون كانوا يستقلون حافلة ركاب “فان””.
وفي سياق متصل، أفادت مصادر الأمن العام لـ”العهد”، أن الإنفجار وقع قبيل مرور موكب اللواء عباس ابراهيم أثناء عودته من زيارة يقوم بها للبقاع.
وقد عمم وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور على كل المستشفيات استقبال الجرحى والمصابين بانفجار ضهر البيدر ومعالجتهم على نفقة وزارة الصحة.
بدورها، أعلنت وزارة الصحة العامة أنّ” الحصيلة الأولية للتفجير الانتحاري الذي وقع على حاجز ضهر البيدر بلغت شهيدا واحدا و32 جريحا توزعوا على مستشفيات شتورة والبقاع والإيمان – عاليه والجبل والجعيتاوي”.-انتهى-
——
استشهاد مؤهل بانفجار ضهر البيدر والحاجز تبلغ مواصفات السيارة
واحضار 17 نزيلا من فندق للتثبت من وضعهم

(أ.ل) – صـدر عـن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامـة بتاريخ اليوم الجمعة 20/6/2014 البلاغ التالي:
في صباح اليوم 20/6/2014 توافرت معلومات عن قيام مجموعة إرهابية بالتخطيط لتنفيذ عمليات تفجير في مدينة بيروت ومناطق لبنانية اخرى.
على أثر ذلك، وبناء لإشارة القضاء المختص، قامت قوة مشتركة من شعبة المعلومات والمديرية العامة للأمن العام بمداهمة أحد الفنادق في منطقة الحمرا للإشتباه بتواجد بعض الأشخاص الخطرين داخله، وبعد التدقيق في هويات النزلاء، تم استحضار 17 شخصا من جنسيات مختلفة إلى شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي بغية التثبت من وضعهم القانوني.
وبالتوازي مع ذلك، اتخذت قوى الأمن الداخلي إجراءات وتدابير مشددة على كل الأراضي اللبنانية، وفي هذا الاطار تم الاشتباه حوالي الساعة 11,15 من قبل ظهر اليوم في سيارة جيب نوع نيسان “مورانو” رصاصية اللون، على الطريق الداخلية في صوفر متجهة الى بحمدون، ولدى محاولة توقيفها فر السائق من امام الدورية وعاد ادراجه باتجاه البقاع،  وعلى الفور أعلمت الدورية حاجز ضهر البيدر بمواصفات السيارة المشتبه بها، ولدى وصولها الى الحاجز طلب عناصره من السائق الترجل فأقدم على تفجير السيارة ما ادى الى استشهاد المؤهل اول محمود جمال الدين وإصابة 33 شخصا بجروح بينهم 7 عناصر من قوى الامن الداخلي، والتحقيقات جارية باشراف القضاء المختص.-انتهى-
——
ابراهيم: القوى الامنية جاهزة في كل المناطق ولن نكون عراقا آخر

(أ.ل) – المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، في أحاديث صحافية، ان “القوى الامنية في لبنان جاهزة في كل المناطق، ولن نكون عراقا آخر ونحن مستعدون للمواجهة”.
وقال ابراهيم: “كنت متوجها الى البقاع عندما وقع الانفجار على بعد أمتار من موكبي وهناك علامات استفهام حول تسريب الموساد خبر التحضير لعملية لاغتيالي”.
وقال: “ما حصل في شارع الحمراء يظهر جهوزيتنا”، مشيرا الى أنه “تم توقيف 12 مشتبها بهم في مداهمة فندق “نابوليون”.
وقال: “ان الموساد الاسرائيلي متهم بتنفيذ الانفجار لانه سرب وثيقة عن محاولة استهدافي”، مؤكدا “ان الارهاب له اوجه عدة واسرائيل احد وجوهه”.
وقال: “كنا قد اشتبهنا بسيارة ونحن في طريقنا، وعندما تم توقيفها عند حاجز ضهر البيدر حصلت عملية التفجير”، موضحا أن “الانفجار وقع لحظة مرور السيارة التي كنت استقلها وبعض لحظات من مرور موكبي”.-انتهى-
——
بصبوص من ضهر البيدر: السيارة كانت متوجهة من البقاع الى بيروت

(أ.ل) – غادر المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص مكان الانفجار في ضهر البيدر. وأكد امام الصحافيين ” ان لدينا تدابير امنية مع الجيش على مدى 24 ساعة في كل الظروف والايام”.
ونعى بصبوص شهيد قوى الامن محمود جمال الدين، وقال: “ندفع ضريبة الدم لنحمي الوطن. وكما قلنا في احتفال قوى الامن نعمل بحزم وقوة ولن يثنينا اي شيء عن تنفيذ مهماتنا”.
وأوضح ان السيارة كانت متوجهة من البقاع الى بيروت، وطاردتها دوريات من قوى الامن الداخلي، فما كان من سائقها الى ان عاد الى البقاع. وتبلغ عناصر الحاجز ان هناك سيارة مشبوهة ستصل اليهم. ومن اجل ذلك اتخذوا التدابير اللازمة، ولكن للاسف عندما وصلت السيارة حاول العناصر توقيفها وتفتيشها ففجر السائق نفسه ووقعت المصيبة.
وأكد “ان لدينا اليوم تدابير امنية في كل المناطق استنادا الى معلومات امنية”.
واعلن ان رخصة السير التي وجدت هي لشخص هو موقوف الآن ولا علاقة له بالتفجير.-انتهى-
——
سلام دعا الى اجتماع امني عاجل في السراي

(أ.ل) – دعا رئيس الحكومة تمام سلام الى اجتماع أمني عاجل في السراي الحكومي في الساعات القليلة المقبلة.-انتهى-
——
مجلس الأعمال اللبناني الصيني إستنكر محاولة إستهداف إبراهيم

(أ.ل) – رأى مجلس الأعمال بهذه المحواله إستجرار لبنان بأجهزته الأمنيه بالأزمه القائمة في سوريا والعراق وهذه ليست المحاوله الأولى من إدخال لبنان في الصراعات القائمة في المنطقه ومنها إغتيال اللواء وسام الحسن التفجيرات في صيدا وإستهداف الجيش في طرابلس وتفجيرات الضاحية والبقاع كلها تجاذبات لإدخال لبنان في الصراعات القائمه بالمنطقه والتي يدفع ثمنها اللبنانيون من دماء أبنائهم.
حرياً بنا في هذه الأوقات الحرجه أن نلتف حول مؤسسات وأركان الدوله وإيجاد رئيس توافقي للجمهورية اللبنانية. ناهيك عن تمتيمن الساحه الداخلية بالمزيد من اللحمه والإبتعاد عن المهاترات  السياسيه التي لم تستطيع جهة من الجهات تغلبها على الأخرى لذلك على الجميع التوافق على رئيس للجمهورية لتمرير الإستحقاقات القادمه بالمزيد من التضامن وخاصه بأننا لسنا بمنأى عن ما يحدث في دول الجوار في سوريا والعراق واليمن وليبا حيث أعمال الإرهاب بإسم الدين وتعميم الفوضى وشريعة الغاب والقتل والظلم وإستهداف المؤسسات في حين أن المستفيد هو واحد الدولة الصهيونية وعملائها كما دعى رئيس مجلس الأعمال اللبناني الصيني اللبنانيين الى وقفة ضمير وإستنكار هذه الجريمه التي قد تكون في أي منطقه في مناطق لبنان ونحن كمجلس الأعمال اللبناني الصيني نضع كل إمكانياتنا بتصرف الدوله اللبنانية لمعالجة أي طارىء والتصدى لأي فتنه بغيضه قد تطال الجميع لأننا إن خسرنا الوطن فالجميع خاسر وإن كسبنا الوطن الكل رابح.-انتهى-
——
شقير: التفجير الارهابي يستدعي التمسك باللحمة الوطنية وانتخاب رئيس

(أ.ل) – ندد رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير، في بيان اليوم، “التفجير الارهابي الذي وقع على حاجز لقوى الامن الداخلي في ضهر البيدر، مشددا على “ضرورة رفع منسوب الوعي والتنبه وتمسك الشعب اللبناني باللحمة الوطنية لتفويت الفرصة على المتربصين بأمن البلد واستقراره، الذي يبقى الحضن الدافئ للجميع على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم”.
وقال: “ان هذا العمل الاجرامي الآثم، وما كشف من خلايا ارهابية، يضاف اليهما اللهيب المستعر في المنطقة، يفرض على كل القوى السياسية تحمل مسؤولياتها الوطنية، والاسراع في انتخاب رئيس للجمهورية، منعا لترك الشغور في سدة الرئاسة كي يكون سببا للخلاف السياسي، ولاعطاء رسالة واضحة وقوية عن تماسك المؤسسات الدستورية للدولة، التي تبقى الضمان الوحيد لوحدة البلد وسيادته واستقلاله واستقراره”.
اضاف: “في هذه المرحلة المصيرية الخطرة، لا يمكن ان نبقى مكتوفين وانتظار ما سيحل بنا، فهذا الزمن هو زمن المبادرة، زمن الخطوات الجريئة، زمن تغليب المصلحة الوطنية على اي مصالح اخرى، وهو زمن سيكتبه التاريخ عن مدى تحمل قياداتنا السياسية مسؤولياتها التاريخية حفاظا على لبنان سالما معافى”.
وإذ نوه بـ”شجاعة القوى الامنية وتضحياتها والاعمال البطولية التي تقوم بها”، تقدم ب”خالص العزاء الى قوى الامن الداخلي والى عائلات الشهداء، سائلا المولى عز وجل ان يمن بالصحة والعافية على الجرحى والمصابين”.-انتهى-
——-
بلامبلي دان انفجار ضهر البيدر واتصل ببصبوص وابراهيم:
 متضامنون مع لبنان لمواجهةالإرهاب

(أ.ل) – دان المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان ديريك بلامبلي في تصريح اليوم، “الانفجار الإنتحاري عند حاجز لقوى الأمن الداخلي في ضهر البيدر”. وإتصل بالمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء إبراهيم بصبوص معبرا عن تعازيه عقب إستشهاد عنصر من قوى الأمن الداخلي وعن تعاطفه لسقوط عدد من الجرحى في هذا الحادث”.
كما إتصل بلامبلي بالمدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم.
وأشار بلامبلي الى “الإجراءات الأمنية الإضافية في بعض المناطق اللبنانية”، وشدد على “أهمية العمل الذي تقوم به القوات المسلحة اللبنانية والقوى الأمنية الأخرى للحفاظ على الهدوء السائد في لبنان مؤخرا”، وأكد “تضامن الأمم المتحدة مع حكومة لبنان وشعبه في مواجهة تهديد الإرهاب”.-انتهى-
——-
جريج دعا الى التوحد والصمود في وجه الارهاب: تحصين الامن
يتطلب تحصينا سياسيا عبر انتخاب رئيس للجمهورية

(أ.ل) – رأى وزير الاعلام النقيب رمزي جريج “ان الجريمة الارهابية التي وقعت اليوم باهدافها وبما رافقها من معلومات عن استهداف مرجعيات سياسية عليا وامنية كبيرة تزيد من قلق اللبنانيين على الوضع الامني ومن خوفهم من ارتدادات احداث العراق الاخيرة وحرب سوريا على لبنان”.
وقال في تصريح له اليوم: “اننا نترحم على شهيد قوى الامن ونرجو الشفاء للمصابين ونحمد الله على نجاة اللواء عباس ابراهيم الذي له دور بارز وفاعل في محاربة الارهاب وندعو جميع اللبنانيين الى التوحد والصمود في وجه الارهاب”.
أضاف “إن جريمة اليوم تأتي بعد فترة من الاستقرار الذي حققه تنفيذ الخطة الامنية التي أقرتها الحكومة وظهرت نتائجها الايجابية في طرابلس والبقاع، غير ان اي خطة أمنية تحتاج الى تحصين سياسي وهذا التحصين لا يكون كاملا الا بانتخاب رئيس جديد للجمهورية، يكون رمز وحدة الوطن والقائد الاعلى للقوات المسلحة، من هنا أن تعطيل هذا الانتخاب، عن طريق احجام فريق سياسي عن حضور الجلسات المخصصة ما يؤثر ليس فقط على التوازنات السياسية بل وايضا على الوضع الامني، فضلا عن أن هذا الفريق نفسه، يحاول تعطيل عمل الحكومة بذرائع لا تستند الى اساس دستوري صحيح”.
وختم “إن هذا الوضع، يزيد من قلق المواطنين على مستقبلهم وعلى أمنهم واستقرارهم ويحملنا على دعوة القوى السياسية الى صحوة ضمير والى تغليب المصلحة الوطنية العليا على اي اعتبارات اخرى”.-انتهى-
——-
وهاب: لنقف جميعا في مواجهة الرياح الآتية من سوريا والعراق

(أ.ل) – صدر عن رئيس “حزب التوحيد العربي” الوزير وئام وهاب البيان التالي:
“ليس الإستنكار هو ما يعبر عن تضامننا مع مؤسسة الجيش وقوى الأمن الداخلي بعد الإنفجار الذي استهدف حاجز ضهر البيدر وأدى إلى سقوط شهداء، بل ما نحتاج اليه اليوم هو أن يقف كل اللبنانيين وقفة رجل واحد في مواجهة الخطر الداهم والرياح التي قد تهب علينا من سوريا والعراق، وهذه الوقفة تتجسد في دعمنا اللامحدود للجيش اللبناني وقائده في قراره الصريح ضرب الإرهاب أينما كان، ودعم قوى الأمن الداخلي والأجهزه الأمنية الأخرى.
وهنا لا بد من التنويه بالجهود التي تقوم بها شعبة المعلومات في ملاحقة المجموعات الإرهابية، والتي قد يكون هذا الإنفجار محاولة للرد عليها وعلى إجراءات الجيش في جرود عرسال.
إننا ندعو الحكومة اللبنانية الى المساعدة في شراء المعدات وتأمين التقنيات للجيش وقوى الأمن التي تساهم في كشف السيارات المفخخة، والتي كان البعض يتحجج بتكاليفها العالية، وهي تكاليف لا توازي دم عسكري أو مواطن بريء”.-انتهى-
——
بهية الحريري: للتكاتف تجنبا للانزلاق الى صراعات وفتن

(أ.ل) – استنكرت النائب بهية الحريري “التفجير الارهابي الذي استهدف حاجز قوى الأمن الداخلي في منطقة ضهر البيدر”. وتوجهت بالتعازي الى عائلات الشهداء متمنية الشفاء العاجل للجرحى.
وقالت الحريري في بيان صادر عن مكتبها الاعلامي: “ان هذا العمل الارهابي الذي استهدف جميع اللبنانيين في استقرارهم وتوقهم الى الحياة الآمنة الكريمة والى بناء مستقبل افضل لأبنائهم، يستدعي من الجميع اعلى درجات الوعي والوحدة والتضامن الوطني في مواجهة هذا الخطر المحدق بالوطن.
ان لبنان اليوم واكثر من اي وقت مضى بحاجة الى تكاتف جميع ابنائه في مواجهة من يريد له الانزلاق الى صراعات وفتن على خلفية ما يجري حولنا من احداث جسيمة وخطرة.
ولا يسعنا في هذه الظروف التي يعيشها بلدنا الا ان نشد على ايدي القوى الأمنية والعسكرية اللبنانية، مثمنين سهرها على سلامة هذا الوطن، وما تقدمه من تضحيات جسام دفاعا عن امنه واستقراره، ولترد عنه ما يتربص به من اخطار. وندعو جميع اللبنانيين الى الالتفاف حول دولتهم ومؤسساتهم الشرعية الأمنية والعسكرية والقضائية لنتمكن من ان نجتاز بوطننا هذه المرحلة الدقيقة والصعبة بسلام”.
أضافت “نعزي عائلات الشهداء ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى، وندعو الله تعالى ان يحمي لبنان واللبنانيين جميعا من كل من يريد بهذا الوطن شرا”.-انتهى-
——-
ارسلان استنكر التفجير: للالتفاف حول الداخلية والقوى الأمنية

(أ.ل) – استنكر رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان في تصريح “التفجير الإرهابي الذي كان من المقرر أن يستهدف الرمز الأمني الوطني اللواء عباس ابراهيم، والذي طال حاجز قوى الأمن الداخلي في ضهر البيدر”، وقال: “اليوم امتزجت دماء قوى الأمن الداخلي بدماء العسكريين الشهداء في الجيش اللبناني، الذين سقطوا في تفجيرات مماثلة دفاعا عن امن لبنان واستقراره، وحرص جميع شرائحه السياسية والاجتماعية على مكافحة الإرهاب الذي يعيث في منطقتنا فوضى وفسادا ويهدف من خلال إسقاط شهدائنا إلى إسقاط عزيمتنا المقاومة، التي ستبقى شامخة بفضل إيماننا بهذا الوطن ومستقبله الواعد”.
ودعا ارسلان الجميع الى “الوقوف إلى جانب وزارة الداخلية وإعطائها المساحة الكاملة للقيام بمهامها من خلال أجهزتها الأمنية التي تبرهن في كل يوم عن كفاءة في إحباط الخلايا الإرهابية التي كان آخرها في منطقة الحمرا التي كانت تخطط لاستهداف الضمانة الوطنية دولة الرئيس نبيه بري خلال إلقاء خطابه”.-انتهى-
——-
سكاف هنأ ابراهيم بنجاته: لانجاز مصالحات حقيقية

(أ.ل) – هنأ رئيس “الكتلة الشعبية” الياس سكاف في بيان، مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم لنجاته من محاولة الاغتيال الآثمة والمستهجنة التي وقعت على مدخل البقاع، معربا عن خشيته من امتداد النار الاقليمية الى لبنان، وخصوصا ان الخلايا الارهابية المنتشرة على الاراضي اللبنانية كافة، تعرف جيدا كيفية استغلال الانقسام السياسي الحاد العاصف بالبلاد منذ سنوات، كما انها باتت تعرف جيدا من اين يؤكل كتف الفتنة المذهبية والطائفية بعد سنوات طويلة من الحرب والارهاب المتنقل”.
وأشاد بـ”العملية الامنية المشتركة التي قامت بها الاجهزة الامنية لا سيما فرع المعلومات والتي ادت الى توقيف شبكة ارهابية كانت تخطط لعمليات قتل وترهيب في بيروت وضواحيها”، مقدرا “دور الجيش ومديريات قوى الأمن الداخلي على جهودهم في كشف الشبكات من الإرهابيين والعملاء”.
كما ثمن دورهم في تنفيذ الخطط الامنية، داعيا جميع الافرقاء الى الاتعاظ من التجارب الماضية والاسراع في انجاز مصالحات حقيقية تسمح بتحصين الساحة الداخلية واعادة الامور الى نصابها في انتظار مرور العاصفة الاقليمية التي تشتد مع كثرة الحديث عن تسويات ومفاوضات من شأنها ان تحول الانقسامات الداخلية الى ساحات كباش سياسي يدفع ثمنها لبنان”. وختم مشددا على ضرورة أخذ الحيطة والحذر وعدم الاعتبار اننا بمنأى عن الارهاب والفتنة لأن أية فتنة أو اي عمل تخريبي وتفجيري إنما يطال الوطن والمواطن وآثاره التدميرية على الجميع”.-انتهى-
——
نعيم حسن: المشهد الأمني المحموم يستدعي تفعيل عمل المؤسسات الدستورية

(أ.ل) – استنكر شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن التفجير الإرهابي الذي وقع على حاجز قوى الأمن الداخلي في منطقة ضهر البيدر.
وحيا في بيان القوى الأمنية “على كشفها الشبكة التخريبية التي كانت تحضر لعمل إجرامي في الأونيسكو”، مشددا على أن “هذا المشهد الأمني المحموم إنما يستدعي من جميع اللبنانيين البقاء في أعلى درجات اليقظة والوعي لما يحاك للبنان، والانصراف سريعا إلى تفعيل عمل المؤسسات الدستورية ووقف تعطيلها، وتمتين بنية الأجهزة الأمنية”.
وإذ توجه بالتحية والتعزية إلى قوى الأمن الداخلي التي سقط منها شهيد في هذا التفجير، تمنى حسن “السلامة لكل المصابين والجرحى”، وهنأ المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم بالنجاة، راجيا “الله عز وجل أن يقي لبنان واللبنانيين الشر المستطير”.-انتهى-
——-
حزب الله تعليقاً على تفجير ضهر البيدر:
عادت يد الإرهاب لتمتد إلى لبنان ومؤسساته الأمنية

(أ.ل) – تعليقاً على تفجير ضهر البيدر صدر عن العلاقات الإعلامية في حزب الله  بياناً جاء فيه:
أدان حزب الله التفجير الإرهابي الذي وقع صباح اليوم عند حاجز ضهر البيدر. وقال في بيان إنه “عادت يد الإرهاب لتمتد إلى لبنان ومؤسساته الأمنية وشعبه الآمن، وكان من استهدافاتها التفجير الخطير الذي طاول اليوم طريقاً حيوية تربط مناطق لبنان ببعضها البعض”.–انتهى-
——
القوات اللبنانية شجبت التفجير الإرهابي لحاجز قوى الأمن في ضهر البيدر

(أ.ل) – صدر عن الدائرة الاعلامية في القوات اللبنانية البيان الآتي:
تشجب القوات اللبنانية التفجير الارهابي الذي استهدف حاجز قوى الأمن الداخلي في ضهر البيدر،حيث سقط شهيد لقوى الامن وععد من المواطنين الجرحى،
تتقدم القوات اللبنانيّة من قوى الأمن وعائلة الشهيد بأحرّ التعازي، وتتمنّى الشفاء العاجل للجرحى، وتشيد بتضحيات القوى الأمنية من اجل حماية السلم الاهلي وتجنيب لبنان الاضطرابات التي تحدث في المنطقة.-انتهى-
——
امانة 14 آذار: لانسحاب حزب الله الفوري من سوريا
تجنبا لاحداث دامية وحماية لأرواح اللبنانيين

(أ.ل) – استنكرت الأمانة العامة لقوى 14 آذار في بيان، “التفجير الارهابي الذي استهدف اليوم نقطة أمنية في ضهر البيدر بعد فترة هدوء نعم بها لبنان منذ ولادة حكومة المصلحة الوطنية”.
اضافت “وإذ تشد على أيدي ضباط وعناصر القوى الأمنية اللبنانية كافة، تضامنا معها، مهنئة إياها بعملها لحماية أمن البلاد والمواطن، تتقدم منها بالتعازي لشهيدها، المؤهل اول محمود جمال الدين الذي سقط اليوم، ومتمنية الشفاء لجميع الجرحى”.
واعلنت الأمانة العامة “تضامنها مع وزارات الداخلية والدفاع والعدل وحكومة الرئيس تمام سلام مجتمعة، في هذه الأوقات العصيبة التي يمر بها لبنان”. وذكرت “أنها حذرت مرارا وتكرارا من أن نتيجة تدخل حزب الله في الأتون السوري سيكون استجلاب الإرهاب إلى الداخل اللبناني”، مكررة مطالبتها الحزب اليوم “بالإنسحاب الفوري من المعارك الدائرة في سوريا تجنبا لهكذا أحداث دامية وحماية لأرواح اللبنانيين كافة، عسكريين ومدنيين، وحماية لأرزاقهم”.-انتهى-
——-
حبلي: السعودية تذبح الإسلام على الطريقة الإسلامية

(أ.ل) – إستنكر إمام مسجد سيدنا إبراهيم في صيدا الشيخ صهيب حبلي التفجير الآثم الذي إستهدف المدنيين والعسكريين في منطقة ضهر البيدر، كما اشاد بالإنجاز الأمني الذي حققته القوى الأمنية في الحمرا عبر توقيف عدد من العناصر الإرهابية التي كانت تخطط لتنفيذ عمليات إجرامية، واعتبر انه بمثابة “دليل قوي على المخططات الإرهابية التي تحاك للبنان واللبنانيين إسوة بما هو حاصل في سوريا والعراق، وللاسف نرى مجدداً ان السعودية متورطة بهذه الخلية”.
من جهة ثانية حيا الشيخ حبلي عملية أسر ثلاثة من المستوطنين الصهاينة مؤكدا ان هذه هي اللغة الوحيدة التي يفهمها عدونا فلا مفاوضات السلام تثمر ولا اتفاقات الذل والعار تسترجع ارض فلسطين او تفك اسر ابنائها المقهورين في زنازين العدو.
وأضاف الشيخ حبلي في كلمة له خلال خطبة الجمعة :لعل ما يثير السخرية ان يتبنى تنظيم داعش الارهابي والذي يمعن قتلا وذبحا في سوريا والعراق عملية أسر المستوطنين، فالإجرام الإسرائيلي ومجازر “داعش” وجهان لإرهاب واحد، ونحن سنكون اول الداعمين له إن قرر فعلا لا قولا توجيه البوصلة نحو فلسطين حيث ارض الجهاد الحقيقية، ويتخلى عن قتل الأبرياء ونحرهم”.
 وتابع: “كما نتمنى ان تكون السعودية من دعاة الجهاد في فلسطين بدل ان تنخرط بالازمة العراقية وتبرر جرائم “داعش” عبر اتهام المالكي بالطائفية والمذهبية، فالمملكة السعودية تذبح الإسلام على الطريقة الإسلامية”.
من جهة ثانية إستغرب الشيخ حبلي  الضجة المثارة حول بيان رئيس بلدية عبرا في ما يتعلق بإحترام شعائر الصوم في شهر رمضان المبارك، وسأل لماذا العجب من أخلاقيات رئيس البلدية هل لأنه غستجاب لكلام المفتي ، ام لأن المفتي نصار ليس محسوباً على تيار المستقبل وبالتالي لا يجب ان يؤخذ بكلامه؟”، وختم متمنياً ونحن على مشارف شهر رمضان المبارك أن تصوم ألسنة المحرضين عن بث الفتن والتحريض الطائفي البغيض فالفتنة أشد من القتل”.-انتهى-
——-
دان التفجير الارهابي في ضهر البيدر وهنأ اللواء ابراهيم بنجاته
حردان: لبنان كله في دائرة التهديدات الارهابية
ولا بد من التنسيق بين الدولتين اللبنانية والسورية للقضاء على الإرهاب
 
(أ.ل) – دعا رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي النائب أسعد حردان المزيد من الاجراءات الاحترازية لحماية اللبنانيين من شرور الارهاب، معتبراً أن التفجير الارهابي الذي وقع عند حاجز قوى الأمن الداخلي في ضهر البيدر اثناء مرور مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم، مؤشر على خطورة التهديدات الارهابية.
وفي تصريح له اليوم، توجه حردان بالتعازي إلى أسر من استشهد وتمنى للجرحى الشفاء العاجل وقال:
ندين بشدة العمل الإرهابي الجبان الذي وقع عند حاجز أمني وأوقع شهداء وجرحى، ونهنىء المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم بسلامته، ونعتبر أن هذا التفجير الارهابي يستهدف الأمن الوطني بشكل عام، ويأتي في ظل أوضاع بالغة الدقة والتعقيد ليس في لبنان وحسب، وإنما على مستوى المنطقة بأسرها.
أضاف حردان: بات من الضروري أن تكون مواجهة الإرهاب والتطرف هاجساً لدى كل القوى السياسية التي عليها أن تغادر حساباتها الآنية الضيقة والنظر الى الأفق الأوسع، حيث لا بد من التعاون والتنسيق بين الدولتين اللبنانية والسورية من أجل مكافحة آفة الإرهاب والقضاء عليها واجتثاثها من جذورها.
ولفت حردان إلى أن حصول التفجير الارهابي عند حاجز لقوى الأمن، تزامناً مع مرور اللواء عباس ابراهيم، يؤكد أن الاستهداف هو لكل لبنان وللدولة اللبنانية، ولشخص اللواء ابراهيم وموقعه، وإنجازاته المشهودة في أكثر من ملف وقضية. وهذا يُسّفه الإدعاءات والمزاعم التي تعزو سبب التفجيرات الارهابية لدور حزب الله في سوريا، ولذلك فان المطلوب لجوء البعض في لبنان إلى عدم الارهابيين صكوك براءة على جرائمهم، والمطلوب من الجميع الانخراط في عملية تحصين الأمن الوطني ومواجهة الارهاب والتطرف.
وختم حردان قائلاً: إن اعتقال خلايا إرهابية في بيروت، إنجاز يستحق التنويه به وتهنئة الأجهزة الأمنية عليه، والمطلوب الاستمرار على هذا النحو من الجهد الامني من أجل حماية لبنان واللبنانيين.-انتهى-
——
القواس دان استهداف إبراهيم وطالب 8 و14 آذار بتحمل مسؤولياتهم السياسية كاملة

(أ.ل) – دان أمين الهيئة العامة لحزب البعث العربي الإشتراكي محمد شاكر القواس عملية التفجير الإرهابية التي استهدفت موكب المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم, مطالبا قوى الثامن والرابع عشر من آذار بتحمل مسؤولياتهم السياسية كاملة, والعمل سويا على حماية لبنان من الإرهاب الموجه الذي يضرب المنطقة و المبادرة إلى انتخاب العماد ميشال عون المرشح الأكثر تمثيلا على الصعيد الوطني والمسيحي رئيسا للجمهورية, مما يساهم في استقرار لبنان سياسيا وأمنيا ويساعد على استنهاض كافة مؤسساته الوطنية بهدف حمايته وشعبه ومقاومته من المؤامرة المدبرة للنيل من محور الممانعة والمقاومة في المنطقة.-انتهى-
——-
الكتائب: التفجير رسالة خطيرة لإقحام لبنان في لعبة الموت

(أ.ل) – أعرب حزب الكتائب في بيان عن أسفه “البالغ لعودة مسلسل التفجيرات واستهداف المواطنين وتهديد الاستقرار الداخلي”.
ورأى في تفجير ضهر البيدر والتوقيفات التي طالت بعض الاشخاص “رسالة خطيرة لإقحام لبنان في لعبة الموت التي تدور رحاها في العرق وسوريا. وإن هذه الحوادث تستدعي أقصى درجات التضامن الوطني، وأقصى الجهوز السياسي من خلال وضع الحسابات الفئوية جانبا والانصراف فورا الى انتخاب رئيس للجمهورية، كما تستدعي أقصى حالات الامن الوقائي بما يخنق هذه المخططات في مهدها، وأقصى العقوبات الرادعة بما يجعل لبنان محصنا بأمنه وممنوعا على الغير العبث به”.
وتقدم الحزب من ذوي الضحايا “بأحر مشاعر العزاء”، متمنيا للمصابين الشفاء العاجل، “وللبنان سلوك درب الخلاص من المخططات الخبيثة التي تستهدفه”.-انتهى-
——
جعجع استنكر التفجير الإرهابي لحاجز قوى الأمن في ضهر البيدر:
المنطقة في حال غليان ولبنان ليس جزيرة معزولة عن المحيط

(أ.ل) – صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ما يلي:
شجب رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع التفجير الارهابي الّذي استهدف حاجز قوى الأمن الداخلي في ضهر البيدر. وقال “إن المنطقة في حال غليان ولبنان ليس جزيرة معزولة عن المحيط”، مؤكداً “أن الخطوة الأولى على طريق تحصين لبنان وتجنيبه ما يحصل، هي العمل على إعادة مؤسّساته الدستورية، من رئاسة جمهورية ومجلس نواب وحكومة، والسهر على حسن أدائها.”
من هنا، دعا جعجع النواب “الّذين يقاطعون جلسات انتخاب رئيس الجمهورية إلى مراجعة ضميرهم وتحمّل مسؤوليّتهم الوطنيّة والتاريخية والحضور إلى مجلس النواب لانتخاب رئيس للجمهورية كما دعاهم المطارنة الموارنة الّذين رأوا في امتناعهم عن انتخاب الرئيس “مخالفةً للدستور ونقضاً للميثاق الوطني” و”تعريضاً للوطن لشتى الأخطار، وسط تقلبات إقليمية متصاعدة تهدد بتغيير خارطة الشرق الأوسط وتعرّض دوله لانهيارات قد لا يسلم لبنان من تداعياتها”.-انتهى-
——
تجمع العلماء المسلمين: التفجير الإجرامي في ضهر البيدر
تعبير عن فشل المخطط الإرهابي المسيّر إقليمياً بدعم أميركي – صهيوني

(أ.ل) – تعليقاً على التفجير الآثم في ضهر البيدر أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي:
نحن في تجمع العلماء المسلمين نعتقد أن التفجير الإجرامي في منطقة ضهر البيدر هو تعبير عن فشل المخطط الإرهابي المسيّر إقليمياً بدعم اميركي وصهيوني وهو جاء في وقت بات المشروع التدميري لسوريا في وضع حرج وبدايات الهزيمة الكاملة ما دفع هذه القوى للتعويض تارة في العراق من خلال ما جرى في الموصل، وأخرى في لبنان من خلال الكم الكبير من المحاولات التي نجحت القوى الأمنية بإفشالها .
وهنا لا بد من توجيه التحية للقوى الأمنية والتعبير عن عزائنا لقوى الأمن الداخلي بشهيدها والدعاء لجرحاها كما جرحى المواطنين بالشفاء العاجل، ومن جهة أخرى نهنئ اللواء عباس إبراهيم بنجاته من هذه المحاولة الآثمة لاغتياله مع ما يعني ذلك من اغتيال للأمن واغتيال شخصية أثبتت نجاحات باهرة على صعيد الأمن والتعامل بكفاءة مع الخلايا الإرهابية.
إننا في تجمع العلماء المسلمين يهمنا أن نؤكد أن الجهات التي تقف وراء هذه العمليات لا دين لها فضلاً عن أن تكون منتمية إلى مذهب بل لا تتمتع بأي حس إنساني ويجب تكثيف الجهود للقضاء على هذه المجموعات وتوفير الغطاء الوطني والسياسي والديني للقوى الأمنية لإكمال مهمتها في تعقبهم وإلقاء القبض عليهم.
ومن جهة أخرى نؤكد أننا وبسبب هذه الظروف بتنا بحاجة ماسة إلى ضرورة إنجاز الإستحقاق الرئاسي بأسرع وقت ممكن من خلال التوافق بين القوى السياسية الفاعلة على رئيس  يمتلك مواصفات الرئيس القائد الذي يستطيع التعامل مع خطورة المرحلة، على أن يكون متبنياً للمقاومة ونهجها وداعماً لها ومحافظاً عليها.
وفي السياق نطلب من المواطنين أن يكون كل واحد منهم خفيراً في منطقة تواجده والإبلاغ عن أي أمر يشتبه به لأن المعركة مع الإرهاب تحتاج إلى تضافر الجهود وسيكون النصر حليفنا بإذن الله سبحانه وتعالى.-انتهى-
——-
تجمع العلماء في جبل عامل دان التفجير الآثم لحاجز قوى الأمن:
على الدول العربية والإسلامية الانتباه لما يحضر وما ينتظرها من هذه المنظمات الإرهابية

(أ.ل) – صدر عن تجمع العلماء في جبل عامل البيان التالي:
يدين تجمع العلماء في جبل عامل التفجير الآثم الذي استهدف حاجزاً للقوى الامنية والذي أدى لاستشهاد المؤهل اول محمود جمال الدين وإصابة  العديد من المواطنين الأبرياء .
ان هذه الاعمال الجبانة الممتدة من سوريا والعراق فلبنان ما هي الا دليل إفلاس عن الضربات التي تطالهم في الساحات كافة .
ان هذا الإرهاب الذي يحاول النيل من استقرار لبنان ومحاولة تحويله الى بلد يحتدم فيها الصراعات وشد العصبيات ما هو الا أضغاث احلام لن تتحقق على ارض المقاومة.
ان هذه الرياح العاتية المصطنعة من قبل الغرب بأدوات عربية سيوقفها كل شريف ووطني وسيقف أمامها كسد منيع.
واذ يهيب تجمع العلماء في جبل عامل بالأجهزة الامنية التي عملت على احباط مخططات كبيرة تستهدف الأمن والوطن والمواطن ،ويدعوها الى مزيد من الإجراءات لتحطيم اليد التي تحاول زعزعة الأمن والاستقرار .
ان تجمع العلماء في جبل عامل يدعو الدول العربية والإسلامية الى الانتباه على ما يحضر وما ينتظرها من هذه المنظمات الإرهابية التي لا توفر بشراً ولا حجراً بل ستطال كل ما يتوفر لها في سبيل رؤية الدمار والتلذذ بالدماء التي تسال دون اي سبب يذكر سوى الاختلاف بوجهات النظر وبعقيدة لا وجود لها في كافة الأديان.-انتهى-
——-

قيادة الجيش: تعميم صورة لأحد المطلوبين الخطرين

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 20/6/2014 التعميم الآتي:
تعمم قيادة الجيش صورةً  لأحد المطلوبين الخطرين لارتكابه إحدى الجرائم، وتدعو كلَّ من يتعرّف عليه إلى الاتصال بغرفة عمليات القيادة عبر موزع وزارة الدفاع الوطني رقم: 1701، أو إبلاغ أقرب مركز عسكري، أو استخدام التطبيق “LAF Shield”.-انتهى-
——

نعمان امام مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة:
استمرار احتجاز جورج عبدالله رغم حكم الافراج عنه تعذيب محض

(أ.ل) – طالب الوزير السابق عصام نعمان امام مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة بحضور ممثلي دول بينهم بعثة فرنسا لدى الأمم المتحدة في جنيف “باطلاق سراح عميد الاسرى في السجون الاوروبية جورج ابراهيم عبد الله المعتقل تعسفيا في السجون الفرنسية منذ نحو ثلاثين عاما”.
وأكد نعمان ان “الولايات المتحدة الأميركية ضغطت على فرنسا من أجل عدم الافراج عن عبدالله، وان استمرار احتجازه رغم توافر الاحكام المؤيدة للافراج عنه، هو تعذيب محض.
واضاف: “نجدد مطلبنا الافراج الفوري عن عبد الله وجميع السجناء السياسيين، ان ضمان اطلاق سراحه وترحيله الى لبنان دون ابطاء، يستوجب متابعة جادة من المفوضية السامية لحقوق الانسان وفريق العمل المعني بالاعتقال التعسفي والمقررين الخاصين المعنيين”.
من جهة اخرى، “اقيم اعتصام رمزي امام مقر الأمم المتحدة في جنيف، تضامنا مع عبدالله رفعت فيه صوره ولافتات تطالب باطلاق سراحه”، وزار وفد يضم الأمين العام لمركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب محمد صفا، والوزير السابق عصام نعمان، وبسام القنطار عضو الحملة الدولية لاطلاق سراح جورج عبدالله، سكرتير فريق عمل الأمم المتحدة المعني بالاعتقال التعسفي ميغيل دي لالاما في قصر ولسون في جنيف.
وأعلن دي لالاما ان “قضية عبدالله يمكن ان تناقش مجددا من قبل فريق العمل المعني بالاعتقال التعسفي خلال انعقاد الإجتماع السنوي للفريق في شهر آب المقبل”.-انتهى-
——-
قوى الأمن الداخلي: منع مرور السيارات على طريق ضهر البيدر

(أ.ل) – صدر عن المديريـة العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقـات العامـة اليوم الجمعة 20/6/2014 مـا يلـي:
تدعو المديرية العامة لقوى الامن الداخلي المواطنين الكرام إلى عدم سلوك طريق ضهر البيدر بسبب الانفجار الذي وقع عند حاجز ضهر البيدر، والتقيد بارشادات وتوجيهات رجال قوى الامن المولجين تامين السير على الطرقات، وذلك حتى انتهاء التحقيقات في مكان الانفجار.-انتهى-
——
تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 20/6/2014 البيان الآتي:
بتاريخه، ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00 ستقوم وحدة تابعة لقوات الامم المتحدة المؤقتة في لبنان، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة حولا – الجنوب.-انتهى-
——
تكريم سقلاوي لمنحه وساما وورشة تحديثية لمصانع الريجي

(أ.ل) – كرمت نقابة موظفي وعمال إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية وصندوق التعاضد والجمعية الرياضية، المدير العام ورئيس مجلس الادارة ناصيف سقلاوي، لمناسبة منحه وسام الأرز الوطني ، في حفل عشاء في فندق لانكستر بلازا- الروشة.
بعد النشيد الوطني وتقديم من مسؤولة العلاقات نهلة سليم، ألقى رئيس نقابة موظفي وعمال إدارة حصر التبغ والتنباك كمال يتيم كلمة قال فيها: “بمناسبة تكريم سعادة المدير العام المهندس ناصيف سقلاوي لمنحه وسام الأرز الوطني اللبناني من قبل فخامة رئيس الجمهورية (العماد ميشال سليمان). يمثل هذا الوسام رمزية خاصة لها مدلولات سامية تدعو الى التفاؤل والأمل، نظرا لصوابية القرار في تكريم النزاهة وتقدير معايير الكفاءة والأخلاق والتفاني في العمل.
ومن المفترض ان موقع النقابة هو موقع معارض انطلاقا من المتعارف عليه.
بما اننا اليوم في موقع التوأمة مع الإدارة ولطالما بادرت بالسعي لتحقيق قضايانا ومطالبنا وأحيانا تكون المبادرة وكأننا نتنافس تنافسا ادبيا لمصلحة العاملين”.
وتحدث عن الانجازات وتحقيق المطالب وأبرزها: “سلسلة رتب ورواتب، هيكلية إدارية منظمة، نظام داخلي يحفظ حقوق العاملين، ترفيعات، استشفاء ما بعد نهاية الخدمة، وتحسين اوضاع المتعاملين مع الإدارة”.
وتوجه الى سقلاوي بالقول: “لقد كان دوركم في التوجيه والترشيد حافزا لنا في العطاء والسعي الدؤوب لإتمام الواجب الوظيفي، وان حسن المعاملة التي تميزتم بها رسخت مفاهيم الأخوة والتعاون وشجعت على التنافس الشريف تحقيقا للمصلحة العامة، وان روح العدالة التي سرتم على هداها رسخت الرضى والقناعة بيننا”.
وفي الختام، ألقى سقلاوي كلمة قال فيها: “أن نمنح وساما في هذه المرحلة فهي شهادة حية لإداة الحصر ودعوة للمزيد من الإنجازات. وهذا يلقي على عاتقنا جميعا كأصحاب نهج وطني مشترك أن ننظر الى هذا الوسام كدعوة الى المزيد من التفوق في القادم من الأيام، ليكون الوسام مستحقا على ما هو آت لا على ما فات.
ولأن كنت حامل هذا الوسام، فإن هذا الوسام لكل فرد في فريق عملنا الناجح، الوفي، الكفوء والمخلص للمؤسسة والوطن والعابر لكل الإنتماءات الطائفية والمذهبية. موظفو الريجي لم يعتبروا أنفسهم يوما موظفي قطاع عام كما هو سائد بأنه عبء على الدولة، بل انهم أبناء مشروع وطني عنوانه قيامة المؤسسات. لم يستسلموا لليأس الذي يراد به أن يفتك بكل مسؤول في المرافق العامة، وتحملوا قلقي والحاحي حتى في أوقاتهم الخاصة. لهؤلاء جميعا الذين لم يبدلوا ولاءهم للوطن، أقدم هذا الوسام. كما أهدي هذا الوسام الى عائلتي وأهلي الذين ساندوني ودعموني وتحملوا معي في كل الظروف.
ان هذا الوسام الذي كرمت به من فخامة الرئيس، لم أسع يوما اليه، وجاء وقعه على نفسي طيبا وقدرت عاليا وباعتزاز هذه المبادرة سيما انها جاءت بناء لاقتراح من معالي الوزير الأستاذ محمد الصفدي الذي أكد ان هناك دائما من يرى ويقدر ويبادر، وأعطانا شيئا من الأمل ان هناك من يؤمن ببناء المؤسسات على أساس وطنية”.
أضاف “على الرغم من كل الظروف، صمدنا سنوات طويلة أمام هراسات كسر الإرادات وتبديد الأحلام ولم نيأس. بل رفضنا الواقع المؤلم ومارسنا قناعاتنا في مسيرتنا الإدارية متمسكين بمشروعنا الوطني في وجه كل التحديات، واعتبرنا البعض بأننا بأحلامنا نتوهم، وكنا نجيب ان الأوهام حالة غياب او غيبوبة، أما الأحلام فلها ان تتحقق إذا توفرت لها الإرادة والرعاية.
ليس من باب الإستثمار السياسي الذي لم نتقنه يوما بل من باب قول الحق والحقيقة. لقد كان ولم يزل دولة الرئيس الأستاذ نبيه بري الضمانة الدائمة والمستمرة والمتفهمة لخصوصية هذا القطاع. لقد مرت ظروف قاتل فيها دولة الرئيس دفاعا عن الريجي أمام المتربصين بها. لذا له منا كل الشكر والتقدير والإحترام”.
وتابع “ان تجربة الأعوام الثلاثة المنصرمة مع معالي الوزير الأستاذ محمد الصفدي اكدت من خلال ممارسة صلاحيات سلطة الوصاية بمفهوم الإلتزام لا الإلزام ان مرافق الدولة يمكن ان تنافس أهم مؤسسات القطاع الخاص، إذا ما توفرت الإرادة والرعاية.
وإننا وقد لمسنا من معالي الوزير الأخ والصديق الأستاذ علي حسن خليل وخلال الفترة القصيرة والحافلة بهموم الوطن، إدراكه تماما لأهمية هذا القطاع، لذا.. لذا فإننا نتوقع أن يشهد المزيد من الإنجازات”.
ولفت الى أهمية “العمل الفريقي”، و”تمكين العلاقة مع المزارعين ونقاباتهم، من خلال دعم عملية شراء المحاصيل بالسهل الممتنع دون أي مشاكل تذكر”، مشيرا الى “مكافحة عمليات التهريب”، والى إطلاق ورشة تحديثية للمصانع “في بكفيا والحدث سيجري افتتاحها”.
وإذ تحدث عن “تعديل الهيكلية الإدارية واستحداث مراكز عمل تتلائم مع متطلبات الحداثة وتوقيع اتفاقية تدريب مع معهد باسل فليحان المالي والإقتصادي”، قال: “نحن على موعد الأسبوع القادم لافتتاح قاعة التدريب المهني والتقني برعاية معالي الوزير”.-انتهى-
——-
قوى الأمن الداخلي: الطرقات الواجب اتباعها من والى البقاع

(أ.ل) – صدر عن المديريـة العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقـات العامـة بتاريخ اليوم الجمعة 20/6/2014 مـا يلـي:
بسبب الانفجار الذي وقع عند حاجز ضهر البيدر تم قطع الطريق امام السيارات وتحويل السير بالاتجاهين الى طريق ضهور الشوير ترشيش زحلة وطريق معاصر الشوف ـ الباروك كفريا، وطريق مرجعيون حاصبيا ـ البقاع الغربي، كما تم تحويل السير المتجه من بيروت الى البقاع من اول اوتوستراد صوفر باتجاه طريق صوفر القديمة ومن تقاطع حمانا باتجاه طريق حمانا ـ ترشيش. لذلك يرجى من المواطنين الكرام التقيد بارشادات وتوجيهات رجال قوى الامن المولجين تأمين السير على الطرقات المذكورة.-انتهى-
——-
غصن: اي محاولة لتمرير ضريبة غير مباشرة
سوف ندعو الناس للنزول الى الشارع لرفضها

(أ.ل) – دعا الاتحاد العمالي العام باجتماع الأمس النواب للنزول الى البرلمان واقرار سلسلة الرتب والرواتب، ومع “تطيير” الجلسة وعدم اكتمال النصاب، اصبح جلياً لامبالاة نواب الأمة تجاه الأمور الاقتصادية والحياتية ، بدءاً من انتخاب رئيس للجمهورية  وانتهاءاً بإقرار السلسة وتصحيح الأجور. ومن المرجح بأن القطاعات سوف تتجه للتصعيد.
وللحديث عن الفشل الذي تحقق بعدم حصول اي تغيير على ارض الواقع ودون تمرير اي قانون، كان للنشرة الاقتصادية حديث خاص مع رئيس الاتحاد العمالي العام غسان غصن، تكلم فيه عن موضوع السلسلة، والخطوات التصعيدية في حال اقر المزيد من الضرائب غير المباشرة. كما وتناول موضوع “كارتال الطحين” وشحنة “السكر الفاسد” الذي دخل الى لبنان.
من الواضح بأنه يوجد تعمّد فيما يخص موضوع عدم اقرار سلسة الرتب والرواتب وعدم اكتمال النصاب القانوني في جلسة اليوم أكد هذه الفرضية فما هي ردة فعلكم تجاه التطورات الأخيرة؟
من المعلوم بأن موقفنا واضح جداً، وهو نفسه الذي عبرنا عنه البارحة خلال المؤتمر الصحفي، وحذرنا من أن هذا الموضوع، هذه المسرحية، هذه المهزلة، سمها ما شئت، المستمرة منذ ثلاث سنوات، تؤدي الى افشال الحلول، وبرأي هذا الأمر ناتج عن عقم الحوار الدائر حول هذا الموضوع. فنرى احدهم يطالب بـ121% وغيره يطالب بتأمين الواردات، وآخر يفكر بكيفية فرض الTVA على المواطنين، وأحدهم يريد تطبيق “باريس3” في الوقت الراهن، على حساب السلسلة.
بشكل عام يمكنني أن ألخص لك الجو العام، هذا الجو ليس مبنياً على حوار جدي وفعال ومسؤول، ومع كل الأفرقاء دون ان نستثني احداً، فالاهم لدينا في نهاية المطاف بالنسبة للمطالب العمالية، ليس بالمواقف والشجار، بل بالشيء الذي بإستطاعتنا تحقيقه وانجازه.
وهذا الأمر يستوجب قراءة شاملة مسؤولة، وجدية بإنتاج حل لمشكلة اجتماعية، وتلبية مطالب محقة لأصحاب حق.
ومن برأيك يدير ظهره للمطالب العمالية؟
لا أرى بأن هناك من يدير ظهره، ولا أحد يقول بانه لا يريد اقرار السلسلة، ولكن المشكلة تكمن بأن الجميع يؤيدون اقرار السلسلة، والكل يرى بأنها مطالب محقة، ولكنهم يبررون الأمر بالتفتيش عن الموارد، عندها تقفز ارقام السلسلة لتصل الى أرقام خيالية، وتنخفض أرقام الموارد الى أرقام واهية وغير مؤمنة بأماكن معينة، وعندها تبدأ “الغيرة” على الوضع المالي والنقدي والاستقرار، والبعض ذهب الى تشبيه الأمر باليونان، والبعض الآخر يقول “وين المشكلة اذا زدنا TVA ” ، اليوم أحد النواب قال بأن لا مشكلة من زيادة الضريبة على القيمة المضافة وعلى الفقير فقط تأمين المأكل والمشرب، والمأكل والمشرب لا يوجد عليهم ضريبة مضافة، فلماذا يريدون الكذب والاحتيال على الفقراء؟؟
وما هي ردة فعل “الاتحاد العمالي” تجاه لامبالاة المسؤولين؟
ردة الفعل عبرّنا عنها واصبحت معروفة، هناك موضوع يتم تحريك قطاع من أجله، ونحن الى جانب المطالب في هذا الموضوع. حذرنا وما زلنا، وعندما بدأ الكلام الجدي عن موضوع فرض الضريبة نزلنا الى الشارع، وعندما قالوا لنا باننا نقيم معركة استباقية قلنا لهم نعم انها استباقية وليست فرضية!! .مع العلم بأن النواب الذين وقفوا ضد زيادة الـ TVA  هم في الموقع الصحيح لأنهم رفضوا تحميل المواطن أعباء اضافية، وتسليم الاستاذ وموظف القطاع العام “المبرد” والعمل على قاعدة نعطيك بيد ونأخذ منك بيد أخرى. ونحن ما زال موقفنا ثابت من اي محاولة لتمرير ضريبة غير مباشرة، وسوف ندعو الناس الى النزول الى الشارع لرفض هذه المحاولة.
كنتم قد عبرّتم عن رفضكم التام والمطلق لأي زيادة ضريبية أو أي زيادة بأسعار الخدمات العامة من أجل تمويل مصادر السلسلة؟ ولكن كيف سيتم تمويل السلسلة دون زيادات ضريبية؟
لا بالطبع، انها واحدة من مصادر التمويل السهل اقتناصاً لجيوب المواطنين، عليهم أن يتعلموا من الدول المتخلفة كيف تكون الضريبة على الدخل، او الضريبة التصاعدية على الأرباح، خصوصاُ الأرباح الريعية، قبل ان نتكلم عن الفساد.
هدر المال العام هو التوفيرعلى جيوب المواطن عندما نحد منه ونمنعه، ووضع الضرائب التي نجنيها من المواطن بالوجهة الصحيحة، في خدمة المواطن، ومن أجل تأمين الخدمات. لذا علينا قبل ان نتكلم عن واردات ضريبية اضافية، ان لا نهدر ما ننتج.
وانا برأي استنفذ هذا الموضوع جميع الكلام، ولا لملف بحجم هذ الملف، وعميق كل العمق، ان نسجل فيه هدفاً لمصلحة المواطن أولاً، ولكن لا أحد يسعى ويهدف الى هذا الإتجاه.
ما هي تفاصيل موضوعي “كارتل الطحين” و”السكر الفاسد” الذين أثرتموهما واعتبرتوهما بمثابة إخبار؟
لنبدأ أولاً بموضوع الطحين، سعر طن القمح اليوم هو 260 دولاراً،  اي بحدود 400 ألف ليرة لبنانية، ويتم تسليمه للمطاحن بحوالي 600 ألف. مع العلم بانه مدعوم بحوالي 30 ألف من وزارة الإقتصاد وتستمرّ مجموعة “كارتل القمح” من نهب جيوب المواطنين وموارد الدولة بالتواطؤ مع الجهات المسؤولة في بعض الوزارات. وآخر ما كشف في هذا المسلسل الخطير استمرار دعم مادة الطحين لأصحاب المطاحن مع انخفاض سعر شراء الطن إلى 260 دولار فيما تسلّم المطاحن الطن الواحد للأفران بمبلغ 400 دولار أميركي ما يعني أنّ هناك نحو 200 ألف ليرة تذهب أرباحاً إضافية إلى جيوب مافيا المطاحن بتسهيل من وزارة الاقتصاد من دون حسيب أو رقيب أو تدخل من التفتيش المالي أو مصلحة حماية المستهلك.
مع العلم بأنه طحين “درجة عدم زيرو”، وطحين “الفرخة”، و”الاكسترا”، يتم تسليمهما بحوالي المليون ليرة وهما من نفس القمحة وليست اضافية أو جديدة، فبعد تفريغها وأخذ جميع الخواص منها  يبيعونها “طحين الزيرو”… فهذا هو “الكارتل” مجموعة من المحتكرين تتحكم بأسعار السوق، ولا يوجد دولة لكي تراقب. وبالنسبة للسكر الفاسد هناك معلومات تقول بأنه دخلت باخرة محمّلة بـ35 ألف طن من السكر، وتم رفضه من الوزارة ولاسباب معروفة، وقد تم تفريغها بالمنطقة الحرة،  وعلمنا بأنه تم ادخال 2500 طن الى السوق وهذه معلومة بمثابة اخبار فليتم التحقق منها من قبل الرقابة وجمعية حماية المستهلك.-انتهى-
——-
بري استعرض مع السفير الإيراني الجديد التطورات وتعزيز العلاقات

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة السفير الايراني الجديد محمد فاتح علي، ودار الحديث حول التطورات الراهنة وتعزيز العلاقات الثنائية.
وبعد اللقاء الذي استمر ساعتين قال السفير الايراني: كان لقاءً طيباً ومفيداً مع دولة الرئيس بري، واستعرضنا خلاله العلاقات الثنائية في المجالات كافة. وبحمد الله استطعنا ان نتفق مع دولته على الآليات التي من شأنها ان تدفع قدماً هذه العلاقات المميزة الى الامام.
واضاف: لا يخفى على احد ان دولة الرئيس بري هو من المرجعيات السياسية الوطنية الكبرى في هذا البلد الشقيق، ونحن نعوّل دوماً اهمية كبرى على الدور الوطني الرائد الذي يقوم به في إتجاه كل ما يخدم مصلحة لبنان العليا وخصوصاً في مجال احتضانه للمقاومة، ولا داعي للتأكيد بأن كافة المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية يكنّون احتراماً بالغاً وتقديراً وافياً لشخصه الكريم. ونحن على ثقة تامة اننا سوف نستفيد من حكمته وتبصّره وحسن إدارته لسير الامور في الاتجاه الذي يعزز ويرسّخ العلاقات الثنائية الطيبة بين البلدين الشقيقين.
ونسأل الله عز وجلّ ان يأخذ بيد دولته لما فيه صالح وخدمة المصلحة الوطنية العليا للبنان بالاتجاه الذي نعمل دائماً عليه وهو حفظ المقاومة والممانعة في هذا البلد الشقيق.-انتهى-
——
السعودي: صيدا مدينة بيئية بامتياز بعدما تخلصت من جبل النفايات

(أ.ل) – أعرب رئيس بلدية صيدا محمد السعودي عقب عودته من الخارج، عن رضاه على سير المشاريع الجاري تنفيذها في مدينة صيدا. وأوضح بأن صيدا أضحت “مدينة بيئية بامتياز، بعد أن أصبح التخلص من كارثتها البيئية، التي كانت متمثلة بجبل النفايات، في مراحله النهائية، ويتم حاليا التحضير لإقامة الحديقة العامة مكانه”. وقال: “التركيز حاليا سيكون على إنشاء الحديقة العامة والتلة وراء الحديقة ومساحتها 65 ألف متر مربع بارتفاع 8 أمتار ونصف. أضاف: “من سيقف في الحديقة سيرى المنطقة الخضراء والبحر وشرق صيدا”.
ولفت الى ان “الفضل يعود في تحقيق هذا الحلم وإنهاء معاناة صيدا من كارثتها البيئية إلى نائبي المدينة” الرئيس فؤاد السنيورة والنائبة بهية الحريري.
وأشار إلى أنه “سيتم إنجاز الأعمال في تأهيل البنى التحتية الجاري تنفيذها في شوارع المدينة المفتوحة حاليا أواخر الشهر الجاري ومع حلول شهر رمضان المبارك، وتستكمل بعد شهر رمضان.
كما أعلن عن “إقفال مجرى الصرف الصحي في القملة بعد معالجته، وبذلك تستعيد صيدا شاطئها النظيف الذهبي الذي يبشر بموسم سباحة واعد خال من روائح وتلوث المجاري في البحر”.
وختم السعودي: “أتوجه إلى أهالي صيدا بإسمي وبإسم إخواني في المجلس البلدية بالتهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك”.-انتهى-
——-
حرب من معراب: نؤيد المطارنة بتحميل من يعطل الانتخابات مسؤولية مخالفة الدستور

(أ.ل) – التقى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع مساء أمس في معراب وزير الاتصالات بطرس حرب على مدار ساعة، وبحسب بيان صادر عن المكتب الاعلامي لجعجع فقد خرج بعدها حرب ليضع الزيارة في إطار تقديم واجب التعزية بالسيد فريد جعجع نظرا لتواجده خارج البلاد خلال مراسم الجنازة.
وقال حرب بعد اللقاء: “تطرقنا الى موضوع الفراغ في رئاسة الجمهورية وما رافقه من تطورات ولاسيما مع تأزم العملية الانتخابية لملء الشغور في سدة الرئاسة، وكانت مناسبة للتأكيد على تأييدنا لموقف مجلس المطارنة الموارنة الذي وضع الإصبع على الجرح وحمل مسؤولية تاريخية في مخالفة الدستور لمن يعطل الانتخابات الرئاسية وهو ما يُسيء الى موقع الرئاسة والمسيحيين في لبنان”.
وأضاف “لقد بحثنا في كيفية الخروج من هذه الحلقة المفرغة التي وضعنا فيها موقف العماد ميشال عون ومن يؤيده، ونحن نسعى الى إيجاد البدائل إلا أنه يجب أن يكون لدينا حد أدنى من التجاوب من الفريق الذي يعطل النصاب”، داعيا الى الصلاة “لكي يصحو الضمير ولتجاوز المصالح الشخصية الضيقة والاهتمام بمصالح هذا البلد لنحميه من العواصف التي تضرب المنطقة ولاسيما أن مناعته تتضاعف تدريجيا فضلا عن أن غياب رئيس الجمهورية عن رأس السلطة ينعكس على عمل مجلس الوزراء، الذي لم يتفق حتى الآن على صيغة لإدارة البلد الى جانب انعكاسه السلبي على المجلس النيابي شبه المعطل”.
وعن موقف النائب سليمان فرنجية بأن “لا رئيس جمهورية للبنان لا يرضى عنه بشار الأسد”، اعتبر الوزير حرب أن “هذا الموقف هو اعادة تأكيد من قبل النائب فرنجية ان سوريا لها دور لم تغب عنه على الساحة السياسية في العالم العربي، ولكن في ظل الوضع السوري الراهن ما هي قيمة هذا الموقف؟ فحتى لو أعيد انتخاب بشار الأسد إلا أنه انتخاب جرى في ظل جو حرب واقتتال بالاضافة الى أن العالم غير معترف بشرعية هذه الانتخابات، ما يطرح سؤال: ما مدى ملائمة بقاء فرنجية مع هذا النظام؟”.
وردا على سؤال، أشار حرب الى ان “مجلس الوزراء يبحث في آلية تسمح بالإلتقاء حولها لتسيير أمور البلاد والناس، باعتبار أنه لا يمكن أن تتوقف جميع المؤسسات”، مؤكدا أنه “لا يمكن ان تستمر الحكومة والمجلس النيابي والمؤسسات بالعمل وكأن لا مشكلة في البلد، والصحيح أن هناك أزمة كبيرة وهي غياب رئيس جمهورية، وبوجود هذه المشكلة نبحث عن كيفية عدم انهيار البلد من خلال انتخاب رئيس جديد”.
وعن انعقاد طاولة حوار داخل المجلس النيابي تشارك فيها قيادات الصف الأول لانتخاب رئيس توافقي، رأى حرب أن “هذه المساعي يمكن أن تحصل ولكن بصورة غير رسمية، وهذا الطرح ما زال بعيدا على الرغم من قيام الرئيس نبيه بري ومعظم الأطراف باتصالات للتوافق على مخرج ولكن للأسف حتى الآن لم تنجح هذه الاتصالات على خلفية ان هناك فريقا يعلن صراحة أن لا رئيس للجمهورية في حال “لم تنتخبوني”، وهذا أمر يعطل مسار البلد وبالتالي يعرضه لمخاطر كبيرة يتحمل مسؤوليتها هذا الفريق”.-انتهى-
——
قزي تابع وسفيرة هولندا ملف النازحين السوريين

(أ.ل) – استقبل وزير العمل سجعان قزي اليوم، سفيرة هولندا هيستر سامسون، وركز الحديث على العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في مجالات سوق العمل وتبادل الخبرات والدراسات المهنية، وموضوع النازحين السوريين. وشدد قزي على أن واجبات المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته بجدية أكثر تجاه النازحين، وان يركز نشاطه على ايوائهم ضمن مخيمات وتأمين مستلزماتهم المعيشية”.
بدورها أثارت السفيرة الهولندية صعوبات بناء مخيمات حدودية نظرا الى عدم تجاوب سوريا مع هذا المطلب، مبدية استعدادها لطرح تصور لبنان الذي صدر عن مجلس الوزراء في جلسة 24 أيار الماضي في شأن موضوع النازحين على حكومة بلادها وزملائها سفراء الدول العربية المعتمدين في لبنان.-انتهى-
——-
باسيل التقى وزير التجارة الدانماركي وسفيري البرازيل والصين

(أ.ل) – استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل وزير التجارة والتعاون الإنمائي الدانماركي موغنز ينسن، يرافقه سفير الدانمارك يان توب كريستنسن والوفد المرافق.
بعد اللقاء قال ينسن: “عقدت مع الوزير باسيل جلسة محادثات مثمرة جداً حول الوضع الخطير للاجئين في لبنان. وكلنا يعلم أنّ لبنان يتأثر بشكل كبير جراء أزمة اللاجئين هذه. واطلعت الوزير باسيل على عزم الدانمارك توفير مبلغ إضافي هو ١٠ ملايين دولار أميركي، من أجل تقديم الدعم على الصعيد الإنساني تماشياً مع الوضع الإنساني الإقليمي. كما طمأنت الوزير باسيل عن استمرار حكومة الدانمارك في تقديم دعمها. وزيارتي اليوم هي للتعبير عن التزامنا وصدقنا في هذا الإطار. كما وأتطلع قدماً خلال جولتي هذه، الى زيارة المناطق اللبنانية التي تعاني جراء هذه الازمة الإنسانية”.
سئل: الى أي جهة سوف تقدّمون هذا المبلغ الإضافي، الى الحكومة اللبنانية أم الى الجهات المهتمة بوضع النازحين السوريين؟ أجاب: “إنّ مبلغ الـ ١٠ ملايين دولار، سوف يعطي لمنظمات الأمم المتحدة العاملة هنا. ولكنني أيضاً هنا من أجل  اطلاق مشاريع أخرى بتمويل آخر، تستهدف المجتمعات المضيفة في لبنان والتي تستقبل الأعداد الكبيرة من اللاجئين، ونحن نودّ مساعدة هذه المجتمعات بطرق مختلفة كي تستطيع التعاطي مع المشاكل والأوضاع التي تواجهها مع هذه الأعداد الكبيرة. وهذه المشاريع نقوم بها أيضاً في العراق والأردن، وتركّز على المجتمعات المضيفة بسبب التحديات الكبيرة التي تواجهها نتيجة استضافتها لأعداد كبيرة من اللاجئين.
سئل: هل الدانمارك مستعدة لاستقبال أعداداً من هؤلاء اللاجئين الى لبنان؟ أجاب: إنّ الدانمارك تستقبل عدداً من طلبات اللاجئين السوريين، وأرقام  اللاجئين في الدانمارك هي في ارتفاع، ولكن نحن نعتقد أنّه من المهم مساعدة هؤلاء في المحيط الذي يعيشون فيه، وذلك من أجل تسهيل عودتهم الى وطنهم عندما تنتهي الأزمة.  وكان الوزير باسيل قد استقبل تباعاً سفير البرازيل الفونسو اميليو ماسوت، ثم السفير الصيني يانغ يانغ وبحث مع كلّ منهما في العلاقات الثنائية.-انتهى-
——-

شهيب زار برو المضرب عن الطعام في ساحة رياض الصلح

(أ.ل) – زار وزير الزراعة النائب أكرم شهيب اليوم الموظف في وزارة الزراعة وعضو الهيئة الادارية لرابطة موظفي الدولة وعضو هيئة التنسيق النقابية الدكتور المهندس علي برو الذي اعلن الاعتصام عن الطعام تحت عنوان «اعتصام الامعاء الخاوية حتى اقرار سلسلة الرتب والرواتب» في ساحة رياض الصلح، وابدى تضامنه معه كوزير للزراعة.
 وجدد تأكيد موقف الحزب التقدمي الاشتراكي بأنه مع اقرار سلسلة رتب ورواتب تؤمن الحقوق ولا تؤدي إلى انهيار مالي وزيادة في عجز الموازنة، مؤكدا انه لا يجوز التسبب بانهيار كما حصل في العام 1992، ومبدياً تقديره لموقف الدكتور برو النقابي الانساني والوظيفي.-انتهى-
——-
كنعان: لابعاد الملفات الحياتية عن التجاذبات السياسية

(أ.ل) – شدد رئيس لجنة المال النائب ابراهيم كنعان، في حديث الى مصدر إعلامي على “ضرورة إبعاد الملفات الحياتية وعلى رأسها سلسلة الرتب والرواتب عن التجاذبات السياسية”، مشيرا الى “ان ملف السلسلة تخطى الارقام وأصبح خيارا سياسيا او اقتصاديا”.
وقال “ان ايرادات ونفقات السلسلة قد تم الانتهاء منها واتفق عليها”، محذرا من “ربط الملفات الداخلية التي تهم المواطنين بأزمات خارجية لا علاقة للبنان وبالتالي الدخول في نفق طويل ومظلم”.
وردا على سؤال، قال: “ان عمل الحكومة مقيد ولا يمكن ان يسير بشكل طبيعي في ظل تعطيل مجلس النواب”، لافتا في الوقت نفسه الى “وجود شبه اجماع لدى الافرقاء كافة حول ضرورة تفعيل عمل الحكومة”.-انتهى-
——

الوفاء للمقاومة كرمت 4 وزراء تقديراً لجهودهم الوطنية
 
(أ.ل) – كرَّمت كتلة الوفاء للمقاومة في مركزها في حارة حريك الوزراء السابقين: الوزير فيصل كرامي – الوزير مروان خير الدين – الوزير بانوس منجيان – الوزير نقولا صحناوي شكراً وتقديراً على مواقفهم وجهودهم الوطنية ودعمهم المقاومة وخيارها.
شارك في التكريم الى جانب رئيس الكتلة وأعضائها، المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل ورئيس لجنة الارتباط والتنسيق الحاج وفيق صفا. وممثلين عن كتل: حزب الطاشناق والتنمية والتحرير والاصلاح والتغيير وعدد من الشخصيات الحزبية والسياسية.-انتهى-
——-

عبد الأمير قبلان: خطر كبير يستدعي ان نبعد لبنان عنه فلبنان محط الانظار

(أ.ل) – القى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى سماحة الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان خطبة الجمعة (…)
ورأى سماحته ان اللبنانيين يعيشون الاضطراب والقلق والخوف بفعل المؤامرات التي تتهدد المنطقة، وعلى كل اللبنانيين ان يتعاونوا في ما بينهم ويبتعدوا عن الفتن ويتصدوا للمؤامرات ويكونوا يدا واحدة متضامنين متحابين متعاونين على البر والتقوى، ونطالب المسؤولين باخراج البلد من محنته فينتخبوا رئيسا للجمهورية ليكون المسدد والمصوب لكل ما يعاني منه المواطن، وعلينا ان نحفظ لبنان ونحصنه بكل عمل خيّر وصالح ونبتعد من الفتن والتحديات ليكون وطننا بمنأى عن الخطر، فنحيط لبنان بعناية تامة لان المؤامرات والشر والظلم والعدوان الذي نشاهده في المنطقة خطر كبير يستدعي ان نبعد لبنان عنه فنجنبه عن كل هم وغم يجري حولنا، فلبنان محط الانظار وعلينا ان نجعل من لبنان واحة خير واحترام وتقدير فنحفظ امن واستقرار وجيش وسيادة وشعب لبنان ليكون وطننا امنا مستقرا بفعل تعاون اللبنانيين وتضامنهم، وعلينا ان نرفع الصوت عاليا بوجه ما يجري في العراق من ظلم وفساد وتحد وقتل، فبحفظ العراق نحفظ سوريا وبحفظ سوريا نحفظ لبنان وعلينا كلبنانيين ان نبتعد عن الباطل والمناكفات والخلافات لنكون بعون بعضنا البعض ليكون الله بعوننا.-انتهى-
——
القطان: لا نقبل من أحد أن ينسب داعش وغيرها من الحركات التكفيرية لأهل السنة والجماعة
لأنّ هذه الحركات لا تمت إلى دين أو طائفة أو مذهب بصلة”
 
(أ.ل) – انتقد الشيخ أحمد القطان رئيس جمعيّة قولنا والعمل تعطيل فريق الرابع عشر من آذار اقرار سلسلة الروتب والرواتب.  وأضاف القطان خلال رعايته حفل تكريم براعم من القرآن الكريم في برالياس “اقرار سلسلة الرتب والرواتب لصالح كل الطوائف والمذاهب والأحزاب وليست لفريق أو حزب أو طائفة ونطالب كل النواب بالنزول الى مجلس النواب وإقرار السلسلة”.
وانتقد الشيخ القطان النائب فؤاد السنيورة الذي “يرفض اقرار السلسلة للأساتذة والموظفين والجيش الذي “نعتبره عامود الوطن والضامن لأمنه واستقراره”.  واعتبر القطان فؤاد السنيورة “مشكلة سواء أكان رئيساً للحكومة أو وزيراً للمالية أو الآن رئيساً لكتلة المستقبل”.
وفي الشأن الرئاسي طالب القطان “برئيس جامع يحافظ على قوة وأمن وأمان لبنان ولا يكون ذلك إلا بحفظ معادلة الشعب والجيش والمقاومة”.
وبالنسبة لداعش وغيرها من الحركات التكفيرية اعتبرها القطان “ناراً لن يقتصر تأثيرها على العراق وسوريا بل ستمتد هذه النار لتحرق كل الدول العربية والإسلامية ولبنان ليس بعيد عنها”.
وأعلن القطان “براءة أهل السنة والجماعة من هذه الحركات التكفيرية الظلامية المجرمة لأنّ تاريخ السنة معروف بالإعتدال والوسطية والتعايش مع كل المذاهب والطوائف في كل بلدان العالم”.-انتهى-
——-
علي فضل الله: ندعو المسؤولين إلى الارتفاع إلى مستوى التحديات التي تواجه هذا البلد

(أ.ل) – ألقى سماحة العلامة السيد علي فضل الله ، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين(ع) في حارة حريك، بحضور عددٍ من الشخصيّات العلمائيّة والسياسيّة والاجتماعيّة، وحشدٍ من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:
عباد الله، أوصيكم وأوصي نفسي بتقوى الله، فهي خير الزاد. والتقوى تعني أن لا نفقد حضور الله في أنفسنا، وثقتنا به وبقدرته على أن يعيننا في الأزمات والظروف الصعبة، وحين تكبر التحديات، بحيث نبقى نردّد ما قاله المسلمون عندما واجهوا تحدّي قريش لهم: {حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ}، والذي على أساسه حصلوا على ما أشار إليه الله تعالى: {فانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ}.
بهذه الثقة بالله؛ نعم الوكيل، نواجه التحديات. وبها، نتخطّى الصّعوبات الّتي تعترضنا الآن وفي المستقبل، وهي كثيرة، حيث لا تزال المنطقة العربيّة والإسلاميّة تعاني التوترات والانقسامات والفتن والحروب، التي باتت تأكل أخضرها ويابسها.
ومع الأسف، لا نجد من يعمل جاداً للإصلاح، ولمِّ الشمل، وإطفاء النيران، التزاماً بدعوة الله لنا بالإصلاح. ولعلّ أبرز تجلّيات هذا الواقع، هو ما تشهده الساحة العراقية، حيث يُستهدف هذا البلد في أمنه وقوته ودوره ووحدته، ويستعمل في ذلك السلاح الطائفي والمذهبي، في ظلّ حديث عن غبن لهذا المذهب أو تهميش لذاك، في الوقت الذي يعرف القاصي والداني، أن ما يحصل في العراق ليس صراعاً مذهبياً أو طائفياً، وأن هدفه ليس تحقيق مطالب لهذا المذهب أو ذاك، فمن يحرِّك ساحة الصراع في هذا البلد، هو من أوغل في دماء المسلمين جميعاً؛ دماء السنة كما دماء الشيعة، وهو يعمل لخدمة أجندته الخاصة، ومن يقف وراءه.
إننا نربأ أن يكون هناك من يعتبر، سواء في العراق أو غير العراق، أن “داعش” ومن معها، تمثله، أو أنها يمكن أن تكون حصان طروادة الذي يحقق من خلاله أحلامه وطموحاته، في الإمساك بالعراق، أو تقسيمه، أو إعادته إلى سابق عهده، فمن يفكّر في ذلك واهم، ولا يعرف جيداً هذه الجهة، أو الأهداف التي وجدت لأجلها، ومن تخدم.
ولا نريد هنا أن نغفل عن وجود أخطاء في إدارة البلد، أو فسادٍ مستشرٍ، أو غبنٍ لحق بهذه الطائفة أو تلك، أو هذه المنطقة أو تلك، لكن كل هذا لا يبرر ما حصل، ولا يستدعي أن تستباح لأجله البلاد والمقدسات، وتهتك الأعراض، وتحصل المجازر، ولا بهذا تُعالج الأمور.
إننا في هذا الظرف، وانطلاقاً مما جرى، ندعو إلى مراجعة سياسية لكل ما حدث، ونشدد على العراقيين بكل طوائفهم ومذاهبهم وأعراقهم، عدم الانزلاق في المستنقع الذي يراد لهم أن ينزلقوا فيه، أو السقوط في أتون حرب أهلية، لن تكون نتائجها لمصلحة أحد، بل لحساب من يريدون تدمير العراق واستنزافه.
إننا نريد لكلّ القيادات في السّاحة العراقيّة، سواء كانت سياسيّة أو دينيّة، أن ترتفع إلى مستوى المخاطر التي تحدق بالعراق، وأن تراعي الحكمة في قراراتها، والدقة في إصدار أحكامها، وأن تحرص في خطابها على ما يطفئ النيران لا ما يزيدها اشتعالاً، فالوقت الآن لا ينبغي أن يكون وقت استنفار هذه الطائفة أو تلك، أو هذا المذهب أو ذاك، بل استنفار العراقيين جميعاً لمواجهة الهجمة التي تستهدف العراق وأمنه ووحدته ومستقبله.
إننا لا نزال نعتقد أن بإمكان العراقيين أن يخرجوا من هذه الأزمة، بتواصلهم وتعاونهم وتكاتفهم، وجعل مصلحة العراق فوق كل اعتبار، فالحلّ في العراق لن يكون أمنياً بقدر ما هو حل سياسي، عنوانه الحوار بين كل مكونات هذا البلد، وعدم الانصياع لأحلام التقسيم التي تراود البعض ويعمل لها، وعدم تحويل هذا البلد إلى ساحة صراع للآخرين، أو مادة للتفاوض أو لتنفيس الأحقاد؛ أحقاد التاريخ أو الحاضر، فالعراق لن يكون قوياً وعزيزاً وذا حضور، إلا بوحدته، وبدون ذلك، سيتحول إلى ساحة صراع لن يهدأ.
وفي الوقت نفسه، نتمنى على الدول المؤثرة في الداخل العراقي، والدول المحيطة به، أن تتعاطى بمسؤولية مع هذا البلد، وأن تبادر إلى تعزيز مناخات التهدئة فيه، وتهيئة فرص الحوار، بدلاً من التجييش المذهبي والطائفي، أو التدخل في شؤونه الداخلية، فمصلحة الجميع أن يكون هذا البلد مستقراً، وإلا فقد تمتد نيرانه إلى أبعد منه، فالنيران الطائفية والمذهبية والعرقية إذا اندلعت، لن تعرف حدوداً، والتجارب أمامنا واضحة، وبخاصة في عالم الكبار، الذين يرتاحون لمشهد النيران التي تندلع في هذه المنطقة، ويريدونها أن تزداد اضطراماً. ومع الأسف، هناك من لا يزال يصدق أنّهم السبيل لإطفائها أو معالجتها.
ومن هذا المشهد، ننتقل إلى فلسطين، التي باتت القضيّة الغائبة عن سمع الكثيرين وبصرهم في العالمين العربي والإسلامي، حيث يستمر العدو في استباحتها، ويمعن قتلاً واعتقالاً وهتكاً للأعراض، وهذه المرة، متذرعاً بحجّة خطف ثلاثة من مستوطنيه، في مكان له كامل السيطرة عليه.
وفي الوقت الذي ندعو الشعوب العربية والإسلامية إلى تركيز اهتمامها على فلسطين، التي ينبغي أن تبقى الأولوية في سلّم القضايا، ولا سيما أن كثيراً مما يجري في المنطقة هو من تداعيات هذه القضية، نخشى أن يُتخذ خطف المستوطنين ذريعة لتهجير بعض الفلسطينيين، بحجة أنهم يشكّلون خطراً على أمن هذا الكيان، في ظل تجاهل المعاناة الكبيرة لآلاف الأسرى الفلسطينيين.
وإذ ندعو الفصائل الفلسطينية إلى تدعيم وحدتها، وعدم العودة إلى الانقسام الذي يريده الكيان الصهيوني ومن يقف معه، نلفت إلى أهمية الدراسة الموضوعية للهواجس التي يشعر بها هذا الفريق أو ذاك، ولا سيما في ظل إصرار الحكومة الفلسطينية على استمرار التنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني.
ونصل إلى لبنان، الذي لا تزال الطبقة السياسية فيه على حالها، فلم تستنفرها كل التطورات التي تجري في المنطقة، وما سوف تتركه من تأثيرات في هذا البلد، ولا يزال الشغور في موقع رئاسة الجمهورية قائماً. إننا نأمل ألا يستمر تعطيل المجلس النيابي والحكومة، وألا تبقى الملفات الملحّة عالقة، سواء ما يتعلق بسلسلة الرتب والرواتب، أو النفط المنسي، أو الكهرباء، أو الماء، وغير ذلك من الملفات العالقة، في الوقت الذي عاد الهاجس الأمني إلى الواجهة، بعدما اعتقد اللبنانيون أن مسيرة الهدوء والاستقرار قد تكرّست.
إننا أمام كل هذا، ندعو المسؤولين إلى الارتفاع إلى مستوى التحديات التي تواجه هذا البلد، وجراحات الناس وآلامهم، والإسراع في العمل لسدّ الفراغ، وحل المعضلات الاجتماعية والمعيشية، لما لذلك من انعكاس على تثبيت الواقع الأمني، في ظل المخاطر التي لا تزال تحدّق بلبنان في محيطه القريب أو البعيد.
ونحن أمام المخاوف الأمنية، ولا سيما ما حدث اليوم من تفجير في ضهر البيدر، مع وجود معلومات مسرّبة من هنا وهناك، عن استهداف مواقع محددة، نعيد الدعوة إلى الحذر والتنبه والثبات. وهنا، لا بدّ من التنويه بجهود القوى الأمنية في هذا المجال، لما تقوم به، وتبقى مسؤوليتها كبيرة تجاه المواطنين.
كما ندعو إلى عدم الأخذ كثيراً بالشائعات، والتدقيق في كل ما نسمعه، خشية تداعيات ذلك على الساحة الداخلية.-انتهى-
——-
جبهة العمل: فلسطين الحبيبة هي قبلة ‏جهادنا ‏الحقيقي

(أ.ل) – أكّد منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان سماحة الشيخ زهير عثمان الجعيد “أن فلسطين هي قبلة جهادنا الحقيقي، وأن الإدارة الأمريكية والسياسة الأمريكية الخاطئة والمنحازة هي المسؤولة بشكل مباشر عما يجري في فلسطين الجريحة، وعما يجري في العراق المكلوم”.
  وأعلن الشيخ الجعيد “رفض جبهة العمل الإسلامي في لبنان لمنطق الفتنة ومفهوم العنف والتطرف والقتال بين المدن والأزقة والزواريب”، ومؤكداً “على منطق الوحدة ومفهوم الاعتصام بحبل الله جميعاً بعيداً عن التشرذم والانقسام والتفرق الذي يخدم العدو الصهيوني الغاصب وأعداء الأمة بشكل مباشر”.
   ولفت سماحته “إلى أننا ضد “داعش” وما يقوم به من مجازر رهيبة وجرائم فظيعة بحق الإنسانية ، وإننا ضد الفتنة في العراق وسوريا ولبنان وفي كل مكان، ولكننا جميعاً مع التنوع ، ومع تعدد الآراء المسؤولة والحكيمة، لذا فأنّ جبهة العمل الإسلامي مع مظلومية السنّة في العراق ، ومع ضرورة الحوار الحقيقي الهادف والبنّاء بين مختلف أطياف الشعب العراقي، ومع عدم التهميش ورفض الإقصاء السياسي والتعيين في المناصب بحسب الولاء والانتماء لا بحسب الكفاءة والنزاهة، ونحن مع المراجعة وإجراء المصالحة الوطنية الشاملة وإعطاء الحقوق وتحقيق المطالب المشروعة ومراعاة الهواجس لفئات أساسية من الشعب العراقي وخصوصاً التيار السني المعتدل الرافض لسياسة التطرف والعنف والإرهاب، والذي أعلن بكل وضوح وقوفه إلى جانب وحدة العراق أرضاً وشعباُ ومؤسسات”.
وأن جبهة العمل الإسلامي “هي ضد التدخل الأمريكي والأجنبي في العراق، وهي بالتالي ترفض دعوات الاستعانة بالأمريكي الذي احتل العراق ودمّره وجعل أهله شِيَعاً متقاتلين متناحرين منقسمين على أنفسهم وعلى وطنهم للأسف الشديد”. لذا علينا إدانة الاستنجاد بالتدخل الأمريكي وطلب النصرة منه ، وعلينا إجراء المصالحة فوراً والاعتماد على الحل السياسي للأزمة الخطيرة قبل فوات الأوان ، وندعو الجميع إلى التماسك والاستمساك بالعروة الوثقى التي لا انفصام لها ، وكذلك بالتمسك بمحور المقاومة في المنطقة الذي نعتبره محوراً متقدماً منتصراً وسينتصر بإذن الله تعالى ، ونقول : إنّ عتابنا على قدر المحبة ، ولا يخرجنا ، ولا يوحّدنا من خلافاتنا إلا المقاومة ، لذا فعلينا الاجتماع على المقاومة ، وعلى هذا النهج الإسلامي الأصيل ، وندعو إخواننا في العراق سنّة وشيعة إلى رفض الفتنة ونبذ العنف والتطرف والإرهاب ، وإلى تصحيح الدور وتحقيق الشراكة الحقيقية والمصالحة الشاملة على قاعدة إعادة الحقوق إلى أهلها .. وكذلك ندعو إخواننا في فلسطين الجريحة إلى الاستمرار في سياسة الوحدة والمصالحة ، وفي خط ونهج المقاومة لأنّه حتماً منتصر، ومن يعش يرى.-انتهى-
——-
أحمد قبلان: نطالب المؤسسة العسكرية والأمنية أن تبذل قصارى جهدها لمنع أي خلل أمني

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز سماحة الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين(ع) في برج البراجنة أكد فيها على أن “الأزهر والنجف وقم وغيرها من المعاقل الدينية الكبرى مطالبون جميعاً بإعادة صياغة مشروع تنويري جديد يؤكد حقائق الإسلام التسامحية والتراحمية والمحبتية، والتي حاول بعض الزعامات السياسية قتلها بواسطة العقل التكفيري الذي لا يعرف عن الله إلا السيف والقتل وخاصة أن ما يجري في العراق واليمن وأفغانستان ومصر وليبيا وسوريا من قتل وفظاعات باسم الإسلام يكاد يغتال هذا الدين، وينتزعه من صميم أهله”.
وأشار سماحته إلى ضرورة بناء تكتل ديني سياسي وازن على مستوى المنطقة يمنع على النفط السياسي مشروعه التكفيري الخبيث، ويحول دون هدر دماء المسلمين، وما يجري في العراق اليوم هو بعنق الفتنة التركية الخليجية، ولن نقبل بها، ولا نرضى أن تتحول العراق أو بعض منها إلى سلفيات تكفيرية، على أن كنا طالبنا دول العالم العربي الإسلامي أن تساهم بحجب الدم المسلم إلا أنها ما زالت مصرة على لعبة القتل الإقليمي وهدم الموازين الضابطة للشرق الأوسط، ظناً منها أن ما عجزت عنه واشنطن أو تل أبيب يمكنه أن يتحقق بوليدهم داعش والنصرة وأخواتها سيتأكد لهم جميعاً أن أمن العراق من أمن المنطقة، وكما تحولت الأزمة السورية إلى نار تلتهم أحزمة الدول الغارقة بالدم السوري، كذلك الدم العراقي سيكون له أثر أكبر، وستدخل المنطقة معه مرحلة كسر التوازنات، وسيكون الخليج بقلب الأزمة، وسيكون مصير التسويات أضعف.
أما على المستوى الداخلي، فطالب سماحته المؤسسة العسكرية والأمنية أن تبذل قصارى جهدها لمنع أي خلل أمني، لأن الأمور غير قابلة للاحتمال، ولأن صيغة لبنان السياسية مهددة اليوم أكثر من أي فترة مضت، لذلك لعبة الساتر السياسي للفعل الأمني ليست لصالح لبنان، والمطلوب حكومة متعاونة، وغطاء سياسي نظيف للجيش، وفعل أمني يقوم على قاعدة المبادرة وخاصة أن التكفيري اليوم تحوّل خطراً قومياً على لبنان. مؤكداً أن المطلوب تسوية سياسية أخلاقية، تمكّن القوى السياسية من انتخاب رئيس جمهورية نظيف الكف والفكر والتاريخ، مطلوب رئيس جمهورية بحجم أزمة لبنان، خاصة أن لعبة المنطقة تكاد تبتلع لعبة اللبنانيين الصغيرة. أما على المستوى المعيشي، أشار المفتي قبلان إلى أن المطلوب صدق وجدية وعمل لوزارات الاقتصاد والصحة والعمل والزراعة والصناعة والبيئة في الأسواق والمخازن والمعامل والمستودعات والصيدليات وليس وراء المكاتب، لأن وضع الناس بلغ حدّ الانفجار. مضافاً إلى أن صورة المخافر ليست كما هي وظيفتهم بالمواثيق المقررة، والرشوة التي تكاد تبتلع القطاع الإداري والمؤسسات والإدارات العامة. وشدد سماحته على أننا لن نقبل أن يتحول لبنان إلى سجن وعسكر ومخفر يعملون لصالح مجموع بنوك تتشارك خدمة الدين العام، الذي تمّ اغراق البلد فيه عمداً، فيما شعب هذا البلد يموت على أبواب المستشفيات ويعاني الأمرين من أسوأ مظاهر البطالة والتضخم والفقر والجريمة والمخدرات، فضلاً عن تخلي الدولة عن واجبها الاجتماعي التربوي. فبادروا قبل فوات الأوان وقبل أن تفلت الأمور من زمامها.-انتهى-
——-

“جمعية سعادة السماء” خلال ندوة حول آفة المخدرات
بعنوان “أنا مدمن وبدي اتعالج” في المركز الكاثوليكي للإعلام

(أ.ل) – عقدت “جمعية سعادة السماء” قبل ظهر اليوم ندوة صحفية في المركز الكاثوليكي للإعلام، بدعوة من اللجنة االأسقفية لوسائل الإعلام حول آفة المخدرات بعنوان : “أنا مدمن وبدي اتعالج”،  لمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.  شارك فيها مؤسّس الجمعية الأب مجدي علاوي، أمين سر عام الجمعية الأستاذ حنّا طانيوس، الإعلامية دراين داوود مفرج، مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبدو أبو كسم، وحضور عدد من أعضاء الجمعية، والإعلاميين والمهتمين.
رحب الخوري عبده أبو كسم بالحضور وقال:
“نلتقي اليوم حول “جمعية سعادة السماء”، لنلقي الضوء على عمل هذه الجمعية التي تعمل بصمت، لكن بفعالية كبيرة في خدمة المجتمع اللبناني من خلال معالجة المدمينين على المخدرات.”
تابع: “هذه الآفة آفة المخدرات التي تضرب أبناءنا وتتسلل إلى المدارس والجامعات، تبدأ بتجربة وتنتهي بإنتحار ثم موت محتّم”.
ورأى: “أن ما تقوم به “جمعية سعادة السماء”، هو من مسؤولية الدولة في الدرجة الأولى، فأجهزة الدولة مشكورة في مكافحتها لزراعة وتجارة وتعاطي المخدرات، لكن هذا لا يكفي، فالمطلوب ليس ملء السجون بمن يتعاطوا المخدرات إنما بمعالجتهم وتأهيلهم ليعودوا وينخرطوا في المجتمع، أجل هذا  ما تقوم به “جمعية سعادة السماء” برئاسة الأب مجدي علاّوي هذا إلى جانب الإهتمام بالمهمشين والمتروكين لقدرهم على قارعة الطرقات وفي أزقة الشوارع.”
وختم بالقول: “لكل القيّمين على هذه الجمعية ألف شكر على عملكم الكبير هذا ونحن نضع كل إمكانياتنا في خدمتكم، ومن خلالكم في خدمة الإنسان في لبنان، متمنياً على وزير العدل  أشرف ريفي تسهيل معاملات وتبيض سجلات الأشخاص المدمينين الذي خضعوا للعلاج وللتأهيل وتعافوا كلياً.”
ثم كانت كلمة الأستاذ حنّا طانيوس فقال:
” موتة عن موتة بتفرق… موت مؤمن ولا تموت مدمن”، شعار تطلقه “جمعية سعادة السماء” لمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، وللتوعية والحد من أخطارها.”
تابع: “أطلقت جمعيتنا أول وأهم مشاريعها، وكان الأب مجدي العلاوي هو المؤسس الذي لا يكلّ ولا يملّ وبجرأة واتكال كامل وايمان ثابت أول خطواته الناجحة قرية الانسان في المعيصرة للمدمنين، وقرية مريم للمدمنات في غوسطا. وتوالت الخطوات وتحققت الأحلام وتوسعت المشاريع من نادي نور السماء إلى بيت الله محبة إلى Day Center ونور الموسيقى والفنون وإمتدت إلى بلاد الاغتراب ونشأت فروع للجمعية في بلاد الاغتراب، لمساعدة كل محتاج ومدمن: في أستراليا وكندا والسويد والدول الأوربية والأمريكية، كل ذلك بهمة الأب المؤسس ومساعدة ومساندة أرباب الخير وأصحاب الضمير الحي، من مموليّن ومتطوعات ومتطوعين وفرق عمل متخصصة.”
وختم بالقول: “لكننا لا نزال بأمس الحاجة، وننتظر الدعم المعنوي والمادي من كل قادر لأن الأيدي البيضاء لا تبخل والحصاد كثير، والمطلوب فعلة لإتمام الحصاد فسنتابع المسيرة، لأننا والحقيقة أن جمعيتنا وخاصة شخص مؤسسها تتعرض لهجمة من الدعايات المغرضة، والإتهامات الرخيصة، في محاولة يائسة لوقف نشاط الجمعية، لكن الأب مجدي يؤكد أننا صامدون ولن نتراجع، مهما كانت التحديات فنحن في مسيرة الخير والمحبة لا نعرف التعب وأن كل الأشواك لن تعرقل الطريق الصعب، الذي نحوله بقوة العزم والإرادة، والصلاة متكلين على الله”.
ثم كانت كلمة السيدة دارين داود مفرج فقالت:
 “نجتمع اليوم لنذكّر مرة جديدة مثل كل سنة باليوم العالمي لمكافحة تعاطي المخدرات باعتباره يومًا عالميًا لمكافحة إساءة استعمال المخدرات والاتجار غير المشروع بها، وذلك تعبيرًا عن عزمنا على تعزيز العمل والتعاون بين كل الجمعيات والوسائل الاعلامية لبلوغ هدف إقامة مجتمع لبناني خال من إساءة استعمال المخدرات، تحت شعار “عيش مؤمن… ما تموت مدمن”
تابعت: “فالتصدي لهذه الجريمة المنظمة من تجارة المخدرات مسؤولية مشتركة، ولا يخفى على أحد أن المخدرات تهدد صحة ورفاة الشباب والأطفال والأسر والمجتمعات، وتغذي الفساد وتعزز من قوة الشبكات الإجرامية وتوجد الخوف وعدم الاستقرار.”
أضافت “الجدير بالذكر أن تقارير منظمة الصحة العالمية تشير إلى أن عدد متعاطي المخدرات يزيد على 210 مليون شخص في كل عام، وأن 15.3 مليون شخص يصابون بالأمراض بسبب التعاطي، ويلاقي ما يقارب 200 ألف منهم حتفهم سنويا، مما يهدد الاستقرار والتنمية في العالم….”
أردفت “مما لا شك فيه أن الوضع الاجتماعي في لبنان اختلف بشكل جذري، فحال الفوضى في عمل المؤسسات الدستورية تؤثر معنوياً وبشكل جذري على الاستقرار النفسي عند الشاب اللبناني حتى لو بشكل غير مباشر…. تصوروا وطناً من دون رئيس جمهورية، وحكومة لا تجتمع ومجلساً نيابياً لا يشرع وأجهزة أمنية خاضعة لتراتبيات او محسوبة على فئة او حزب معين. فكيف يمكن ان يسير البلد؟ اضف الى ذلك ان شعور الأمان اصبح مفقودا” بسبب عدم وجود عقاب لردع مسار الشهوات والجرائم. اصبح ما يجمعنا هو توازن الرعب والعقاب. “
تابعت “شئنا ام ابينا معضلة النازحين السوريين والغير السوريين عبر التاريخ اللبناني الحافل تحمل ايضا” ما يكفي من التوتر والحزن والإكتئاب والشعور بالثأر والدونية، هذا عدا عن شحنات العنف والعدوانية، كل هذا لا بد ان يتفجر في مكان ما خصوصاً إذا أضيفت إليه شحنات من العنف والعدوانية التي اصلاً  موجودة بالتركيبة الداخلية اللبنانية،  ولا ننسى الضائقة الاقتصادية التي تشكل مصدراً اساسياً للجريمة بكل انواعها.”
أردفت: “الهروب من الواقع الاجتماعي المرير يحتّم زيادة نسبة تعاطي المخدرات، فان عدد المدمنين في لبنان في تزايد مستمر، بلغ في العام 2011 الى 2500 مدمن بعد ان كان في العام 2002 تقريباً 750 مدمناً، هذه الارقام ليست لعبة، علماً أن عدد المدمنين سنوياً يزداد يومياً وبإستمرار كبير في المدارس والجامعات، وتشير معظم التقارير لمكافحة المخدرات إلى أن معظم متعاطي المخدرات من الذكور من سن 25-34 سنة وللاسف كثير من هؤلاء الشباب يرفضون العلاج خوفا من السجن. وان هذا العدد الهائل من المدمنين ليس بصدفة انما يأتي ضمن خطة مبرمجة لضرب شبيبة لبنان.”
وعدّدت  “الأضرار التي تسببها المخدرات على شتى أجهزة الجسم وأعضائه، فتسبّب له الهزال والضعف العام، والخمول الذهني والبدني والعجز الجنسي، وكسل المعدة والأمعاء والإمساك المزمن، وارتفاع الضغط وتليف الكبد، والإلتهابات بشتى أنواعها. وتصيب بشكل بالغ الدماغ والجهاز العصبي، حيث تتعدد الآثار وتشمل الإحتقان والنزف الدماغيين، والدوار وعدم التوازن الحركي والصداع والأرق والقلق، واضطرابات الشعور بالزمان والمكان والمسافات، وضعف الذاكرة، وانحراف الإدراك البصري والحسي .. وغيرها من العوارض المنهكة والمهلكة للفرد ولمحيطه العائلي والإجتماعي”. “أما الأضرار النفسية فهي متشعّبة، تشمل الإكتئاب والتوتر العصبي، والهلوسة والهستيريا، والخمول وتقلب المزاج، وتضخيم الذات والشعور بانحطاط الشخصية، والميل للسرقة وللإنحرافات الجنسية والشذوذ، وتنتهي بالفصام والجنون والإنتحار.”
تابعت: “جمعية سعادة سماء” ضد تشريع زراعة الحشيش في لبنان لكل الاسباب التي جاء ذكرها في سياق هذا المؤتمر…. صحيح أن لبنان لن يشكل سابقة في التشريع، فهناك العديد من الدول المتقدمة كتركيا وبعض الدول الأوروبية شرّعت زراعتها، ولكن وبكل بساطة ليس لديّنا ثقة بقدرة الدولة اللبنانية على ضبط زراعتها للتصدير اولأهداف طبية، فهي عاجزة عن ضبطها داخلياً، والخوف أن نصبح سوقاً شرعياً مستهلكة للمخدرات وليس فقط سوقاً شريعياً منتجة ومصدّرة,”
ورأت “أن هناك وسائل اخرى للتمويل منها: انجاز مصفاتين لاستخراج مشتقات النفط بطاقة اقتصادية مع تحقيق وفر على مستوى 500 مليون دولار سنوياً، وهذه العملية يمكن انجازها بالتعاون مع القطاع الخاص؛ تحسين منشآت البنية التحتية من اطلاق مشاريع مدينة بيروت، سواء في مجال انجاز المواقف تحت الارض، تحسين الطرق، الانارة، الحراسة ؛ اطلاق تلزيم البحث والتنقيب عن النفط والغاز في أربع مناطق منها منطقتان بين البترون وطرابلس، ومنطقتان بين الدامور وصور؛ وتحضير وانجاز عملية استيراد الغاز المسيل وتحويله الى غاز طبيعي يستعمل في معامل الكهرباء..”
تابعت :نجحت العديد من الدول بمساعدة الأمم المتحدة وجدية البرامج المحلية في تقليص كميات إنتاج المواد المخدرة  مثل الهند – الصين – تركيا  تايلند – البيرو – بوليفيا- باكستان وجمهورية لاوس.”
ورأت أن “الوقاية  تكمن في التثقيف والتوعية وهما خير علاج، فالجمعية افتتحت منذ حوالي ثلاثة  اشهر مركز نهاري اول من نوعهJesus is my Lawyer لمعالجة المدمنين على المخدرات الحديثي الادمان والاشخاص الذين يعانون من مشاكل نفسية واجتماعية وكآبة والعائلات التي تعاني من مشاكل أسرية وتفكك، من خلال مجموعة من الجلسات في الطب الحديث ومن اختصاصات مختلفة.”
وختمت مفرج بالقول: “على امل ان كل الجهود المبذولة والمبادرات المدعومة من هيئات المجتمع المدني تحدّ من مخاطر هذه المادة البيضاء  ندعو الجميع الى تكثيف نشاطات التوعية والارشادات لا سيما  في الاعلام ومن خلالكم ندعو الاهل الى مراقبة اولادهم جيداً وان يكونوا قدوة لهم ، ونردد ونقول: “بدنا نعيش مؤمنين…ما بدنا نموت مدمنين…. “.
ثم كانت كلمة الأب مجدي علاّوي فقال:
“بداية الدولة التي تشرّع زراعة الحشيس ليست بدولة، طارحاً السؤال على كل الرؤساء والملوك ورجال الدين والسياسيين من سيكون المسؤول عن هذا التشريع؟ وأين أصبح قانون الدخان وقانون القصر في لبنان؟”.
تابع: “قدم المسيح لنا  مثل الابن الضال ليبين لنا محبة الله الابوية ويظهر لنا كيف فرح برجوع الخاطئ عن طريق ضلالة، وهكذا يكون فرح في السماء بخاطئ واحد يتوب اكثر من تسعة وتسعين بارا لا يحتاجون الى توبة.”
وعدّد الأب علاوي مراكز الجمعية: مركز قرية الإنسان المختص بتوعية وإعادة تأهيل المدمنين على المخدرات الشباب بالمعيصرة نهر ابراهيم؛ مركز قرية بيت مريم لتأهيل المدمنات الفتيات على المخدرات في غوسطا؛ نادي نور السماء المختص بالإهتمام بالمسنين والأطفال المشردين والعائلات الفقيرة والمعاقين  قرب مار تقلا البوشرية؛ مركز بيت الله محبة وهو مركز للمشردين الذين ظلمتهم الحياة ولا مأوى لهم في برج حمود؛ مركز لتعليم الأطفال النازحين عراقيون وسوريون اللغة العربية والانكليزية في نادي نور السماء؛ مركز لتعليم الأطفال الفقراء الرسم والعزف على الآلات الموسيقية مبنى بلدية الجديدة سابقاً والمركز النهاري Jesus is my Lawyer .”
وعن نشاطات الجمعية لليوم العالمي لمكافحة المخدرات هي:
السبت 21 حزيران قداس وغداء في قرية الانسان بمناسبة عيد الأب مع جماعة أكرم أباك وأمك.
الاثنين 23 حزيران لقاء التنشئة المسيحية مع نيافة الكاردنال مار بشارة بطرس الراعي في الصرح البطريركي بكركي، الساعة الخامسة بعد الظهر.
مباشر على الهواء عبر تلفزيزن نور سات وتلي لوميار ببرنامج تحديات مع الأستاذ شربل زوين عند الساعة الثامنة والنصف مساءً.
الثلاثاء 24 حزيران قداس مع الأب روجيه كرم في مركز قرية الانسان الساعة التاسعة صباحاً، وبمشاركة جماعة التجدد بالروح القدس، وعند الظهيرة غداء مع الحضور.
الخميس 26 حزيران نقل مباشر عبر تلفزيون نور سات وتلي لوميار بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات. من الساعة العاشرة صباحاً لغاية الثانية عشرة ظهراً.
احتفال في قرية قرنعون برعاية وحضور الرئيسة العامة لراهبات القلبين الأقدسين الأم دانيّلا حروق المحترمة وبمباركة مؤسس جمعية سعادة السماء الأب مجدي العلاوي وبمشاركة خاصة من الفنان ناجي الأسطا، وسيتم خلال الحفل تخريج شابين من شباب قرية الانسان.
السبت 28 حزيران قداس في قرية الانسان بمشاركة مع جماعة إيمان ونور سيحتفل خلال القداس برتبة غسيل أرجل أحد شباب المركز الذي سيقول “نعم للحياة لا للمخدرات”، وذلك عند الساعة الرابعة بعد الظهر.
تابع “مشاريع الجمعية المستقبلية هي: إطلاق كابيلا الأب الرحوم ( كنيسة متنقلة )؛ افتتاح قرية مار يوسف في درب عشتار للمساجين الذين قضوا أكثر من عشرين سنة في السجن ولا يوجد مأوى لهم في الخارج، وسيكون أيضاً مهنية للأشخاص الذين تخرجوا من مراكز التأهيل ويرغبون بتعلم مهنة؛ Catering لمعموديات وأول قربانة وللأفراح وغيرها من المناسبات الكنسية ….؛ فتتاح مركز “جمعية سعادة السماء” في كندا في شهر أيلول القادم؛ وإفتتاح مركز “جمعية سعادة السماء” في أستراليا في شهر تشرين الثاني القادم”.
وفي الختام كانت شهادة حياة للسيد سامر سعدى فقال:
عمري 45 سنة، الشيطان استثمرني مدة 25 سنة، اي أن كل ايامي الحلوة التي أردت العيش فيها للأسف أخذها مني لمشروع هو يريد منه تدمير الشبيبة، لقد عشت فترات كذب، سرقة، غش وزل وقد سببت الأذى لكثير من الناس، وذلك من أجل المادة التي جعلتني أفعل كل شيء سيء متوهماً أنه جميل.” تابع: “لقد كنت بعيداً عن الربّ، ولكنه اليوم انتشلني لأنني إلتجئت إليه بإيمان ومحبّة وهو الذي خلصني من هذه الآفة، كما أشكر والدتي التي فقدتها من شهر وهي التي كانت دائماً إلى جانبي ودعمتني لدخول “الجمعية” وهي مرتاحة الآن لأنني أصبحت إنسان جيد واستطيع خدمة الآخرين من عجزة ومحتاجين ومشردين فهم أهلي:
في النهاية  قال “دخلت الجمعية منذ شهور، وتلقيت كل محبة وتعاون وصدق، أشكر الربّ على هذه الجميعة التي نشتلني من ضيقي واستطعت مرة جديدة الخروج من الظلمة إلى النور”.
يجدر الإشارة إلى أن الجمعية قدّمت بشخص مؤسسها الأب علاوي للأب عبده أبو كسم صليب الجميعة وأيقونة للعائلة المقدّسة كعربون شكر وكان قد عرض اثناء الندوة ريبورتاج للجمعية عن أحد المدمنين.-انتهى-
——
الجيش: تفجير ذخائر غير صالحة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 20/6/2014 البيان الآتي:
بتاريخه ، ما بين الساعة 17.00 والساعة 17.30، ستقوم وحدة من الجيش، بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل المغيتة – ضهر البيدر.
وبتاريخ 20/6/2014 ما بين الساعة 8,00 والساعة 12.00، ستقوم وحدة من الجيش، بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل تفجير عيون السيمان.
وبتاريخ 18 / 6 / 2014، ما بين الساعة 10,00 والساعة 14,00، ستقوم وحدة من الجيش بتفخير ذخائر غير منفجرة في شاطىء حنوش – البترون، عثر عليها تحت الماء وتعذّر نقلها بسبب خطورتها.
واعتباراً من 15/6/2014 ولغاية 27/6/2014، ما بين الساعة 6,00 والساعة 24,00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في مرفأ طرابلس – المنطقة الحرة، بإجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات  بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام القنابل الصوتية والمدخنة.-انتهى-
——-
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

salameh

نشرة الأربعاء 17 تشرين أول 2018 العدد 5668

سلامة افتتح اللقاء الدولي حول الأسبوع العالمي للمستثمر: نسعى لتعزيز الثقة بين المستثمر والشركات وفي ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *