الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 19 أيلول 2015 العدد 2997

نشرة السبت 19 أيلول 2015 العدد 2997

nabih berri

بري التقى سلام في عين التينة وجرى عرض للاوضاع والتطورات الراهنة

ابو فاعور من عين التينة: افكار تطرح لاعادة اطلاق

عمل مجلسي الوزراء والنواب والاجواء ايجابية

(أ.ل) – إستقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري عند الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر اليوم في عين التينة رئيس الحكومة تمام سلام ، وعرض معه للاوضاع والملفات المطروحة.

وبعد اللقاء قال الرئيس سلام: ككل لقاء مع دولة الرئيس بري يجري استعراض عام للاوضاع، ونتبادل الكثير من الآراء حول المستجدات. وانشاء الله تصب كلها في اتجاه ايجابي، خصوصاً ان وطننا يمرّ في مجموعة ازمات وهي بحاجة الى متابعة حثيثة. وان التنسيق القائم الدائم بيني وبين الرئيس بري هو أحد العوامل التي تساعدنا جميعاً على تجاوز الكثير من هذه الازمات واستيعابها.

سئل: متى ستعود الحكومة للانعقاد؟

اجاب: الحكومة ستنعقد، كما تعلمون ساشارك الاسبوع المقبل في دورة الامم المتحدة وتمثيل لبنان في هذه الدورة، وفور عودتي يجب انعقاد مجلس الوزراء.

سئل: هل الاجواء مؤاتية لانعقاد جلسة للحكومة؟

اجاب: الاجواء هي في الحقيقة الحاجة لتسيير شؤون البلاد والعباد، وبالتالي فأن السلطة التنفيذية لا تستطيع ان تتوقف او ان لا تتابع وتحل او تتصدى لكثير من المشاكل والاستحقاقات. ففور عودتي كما قلت سيكون هناك متابعة.

ورداً على سؤال قال: كل الملفات داهمة ، وملف النفايات هو على نار حامية، وان الخطة التي اقرها مجلس الوزراء خطة الوزير اكرم شهيب تتابع وتتقدم فصولا، وانشاءالله يكون هناك حلول قريبة على الاقل تسحب فتيل النفايات من الواقع المأزوم.

سئل: هل من رسالة معينة حملك اياها دولة الرئيس بري الى الامم المتحدة؟

اجاب: لا ليس هناك رسائل محددة، ولكن هناك بالطبع موقف لبنان الذي نحرص جميعاً ان يكون على احسن تمثيل وفي كل الاتجاهات ومع كل دول العالم التي تبدي في كل مناسبة رغبتها لدعم لبنان واستقراره، وبالتالي نسعى معها ايضاً لتجسيد هذا الدعم بشكل فعال ومنتج وانتم تعلمون ان ابرز استحقاق عندنا هو موضوع انتخاب رئيس جديد للجمهورية.

سئل: الحكومة مستمرة في التعطيل ، كيف يمكن ان تتجابوا مع الشارع؟

اجاب: الحكومة ليست معطّلة، الحكومة انشاءالله مع الحوار يكون هناك خير للبلد.

سئل: كيف ستتجاوبون مع مطالب الشارع؟

اجاب : نحن نتجاوب، وكما قلت الآن فأننا نسعى الى حل ملف النفايات جذرياً ومرحلياً في اطار التجاوب مع مطالب الشارع.

وزير الصحة

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري وزير الصحة وائل ابو فاعور بحضور وزير المال علي حسن خليل وجرى عرض لآخر المستجدات.

وقال ابو فاعور بعد اللقاء: تشرفت بلقاء دولة الرئيس بري في اطار البحث الدائم والمستمر من قبل دولته والنائب وليد جنبلاط عن حلول للازمات السياسية الحالية التي ادت فيما ادت اليه الى تعطيل عمل مجلس الوزراء وشل عمل المجلس النيابي . كان هناك لقاء اليوم بين رئيس المجلس ورئيس الحكومة ، وفي الخلاصة فان القناعة لدى وليد جنبلاط ولدى الرئيس بري هي انه يجب ان لا يتوقف البحث عن الحلول. ومنذ الآن الى جلسة الحوار القادمة نهار الثلاثاء المقبل يجب ان يكون هناك بعض الاقتراحات التي يمكن في الحد الأدنى ان تقود الى اعادة اطلاق عمل مجلس الوزراء ومجلس النواب. الامور ليست مستحيلة فهناك أفكار عديدة تناقش للوصول الى تفاهم، وطبعاً حدود هذا التفاهم هي من جهة تسيير عمل مجلس الوزراء ووقف التعطيل ومن جهة أخرى هو ان اي اجراء يمكن ان يحصل لا يمكن ان يكون من باب خلق اي بلبلة او المساس بالتنظيم الداخلي للجيش او اخضاعه لمزيد من التجاذبات. الجيش يجب ان يكون بمنأى عن التجاذبات، واية اقتراحات او افكار يتم نقاشها تأتي تحت سقف عدم التلاعب الداخلي بالمؤسسة الذي تحرص عليه بالتأكيد قيادة الجيش وأيضاً كل القوى السياسية نتيجة معرفتها بأهمية ومحورية دور الجيش في هذه الظروف التي نعيشها .

سئل : هل يمكن ان تشكل عملية التمديد لمدير المخابرات في الجيش عقبة جديدة امام هذه الجهود؟

اجاب : لا على الاطلاق ، الحلول الذي يجري نقاشها توجد علاجاً لكل هذا الواقع في المؤسسة العسكرية وبالتالي تفتح الباب لاستئناف عمل مجلس الوزراء . الامور لا يمكن ان يؤثر عليها سلباً اي قرار يمكن ان يصدر بتأجيل التسريح او استدعاء العميد ادمون فاضل كمدير للمخابرات من الاحتياط ، ونتمنى ان لا يتم النظر الى اي اجراء يمكن ان يتخذ بخصوص مدير المخابرات كإجراء استفزازي على الاطلاق . الامور تتجه الى الايجابية والى البحث عن مخارج تسير عمل الحكومة ولكن في الوقت نفسه لا تخلق اي بعثرة او بلبلة داخل الجيش، وهناك افكار يمكن ان تؤدي الى هذا الغرض ويتم اختبارها بشكل نهائي ونأمل ان نصل الى نتيجة في وقت قريب.

سئل: هل هناك توافق بين عمل الحكومة والحوار من جهة مع مطالب الشارع المتفاقمة، واليوم خطة الوزير شهيّب للنفايات تواجه عقبات ؟

أجاب : لا، خطة الوزير شهيّب تحقق التقدم في كل يوم وفي كل لحظة ، وكل يوم تزداد القناعة بأن ليس هناك من حل علمي عملي وواقعي سوى في هذه الخطة. والنقاشات التي يجريها والتي بلغت حدود الحوار الوطني حول العلاجات سواء القريبة الامد او المستدامة الطويلة الامد بلغت مراحل متقدمة ، ونأمل ان تصل الى نتائج ونبدأ بمشاهدة اجراءات عملية على الارض . في كل الحالات اذا قلنا اننا نريد ان نستجيب للمطالب المحقة التي تطرح في الشارع كيف يمكن ان تكون الاستجابة ؟ في مجلس وزراء ينعقد بجدول أعمال نوعي يطرح وبقرارات تتخذ تعني المواطن اللبناني فيما يتعلق بالكهرباء والمياه والغاز وفرص العمل والاوضاع الاقتصادية ، ولكن في البداية فان حجر الاساس في أية اجراءات تخفف من هذا الغضب الشعبي المحق هو في عودة مجلس الوزراء الى العمل والمدخل الى ذلك هو الوصول الى هذه التسوية التي يجب حياكتها او صياغتها والتي نأمل ان تصل الى نتائج ايجابية.

سئل : هل يمكن التوصل الى نتائج قريباً في هذا الموضوع ؟

اجاب: انشاء الله ، العمل جار على قدم وساق واعود واؤكد بأن الامور ايجابية ونأمل انه منذ اليوم الى موعد جلسة الحوار القادم نستطيع ذلك.

وفود

وكان الرئيس بري استقبل نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية فهد سليمان ووفداً من قيادة الجبهة بحضور عضو المكتب السياسي لحركة ” امل” محمد جباوي.

وقال سليمان بعد الزيارة : الاقصى والقدس كانتا في قلب المحادثات التي كان الشرف لوفد الجبهة الديمقراطية ان يجريها مع دولة الرئيس بري . وكان هناك اتفاق على ضرورة بذل كل الجهود على المستوى العربي والاسلامي والدولي والاتحادات والمؤسسات كافة للضغط على الكيان الصهيوني ليوقف عدوانه على اهلنا وقدسنا واقصانا. والدفاع عن الاقصى هو مهمة الفلسطينيين لا ريب، لكنه ايضاً هو مهمة مطروحة على العرب والمسلمين والمؤسسات الدولية وكافة القوى الحرة المحبة للسلام.

اضاف: توقفنا ايضاً امام الحالة الفلسطينية، ولاحظنا مدى استعادة دولة الرئيس بري لمساندة الجهد الفلسطيني الرامي الى تجاوز الانقسام واستعادة الوحدة.

وفي هذا السياق تقدم دولته مشكوراً باقتراح ابدى فيه استعداده لاستضافة اي عمل حواري فلسطيني اذا ما تم الاتفاق عليه فلسطينياً في بيروت اذا ما تعذر ايجاد مكان آخر لادارة هذا الحوار. ولم يكن اختتام هذه المحادثات المثمرة دون التطرق الى وضع المخيمات الفلسطينية في لبنان، واكد دولته على اهمية الاستقرار والامن وضمان كافة الشروط التي من شانها ان تؤدي الى ان تحيا هذه المخيمات بشعبها المناضل الذي هو ضيف على لبنان الى ان يستحق موعد العودة الى فلسطين وان يتمتع بكافة الشروط التي تسمح له بأن يمارس حياته الامنة في ظل السيادة اللبنانية.

الأساتذة المتعاقدين الثانويين

واستقبل الرئيس بري وفداً من حراك الاساتذة المتعاقدين الثانويين بحضور المستشار الاعلامي علي حمدان.

وقال حمزة منصور باسم الوفد : طرحنا امام دولة الرئيس بري مطالبنا المحقة وهي: حماية المتعاقدين بمباراة عادلة ، ووقف التعاقد او السماح بالتعاقد بما لا يضر بساعات وعقود المتعاقدين، والدخول الى ملاك التعليم عبر حل سليم بين الوزارة والمتعاقدين. وفعلاً، كان هناك تجاوب كبير من دولة الرئيس وآخذ على عاتقه التواصل مع وزير التربية لمعالجة هاتين النقطتين.

كما استقبل الرئيس بري النائب السابق ناصر قنديل الذي قال : تعيش المنطقة تحولات متسارعة وكبيرة ابرزها ما يجري في المسجد الاقصى وما تعدّ له اسرائيل التي لم تستسلم للمتغيرات الناتجة ما بعد تفاهم النووي مع ايران . والانتخابات التركية وراء الابواب والواضح ان حكومة حزب العدالة والتنمية لن يكون لها الحظ في قيادة تركية للمرحلة القادمة ومواصلة حالة التصعيد والتخريب التي ادارتها في المنطقة. اذاً لبنان يجب ان يستعد للتسخين ، وفي مواجهة هذا التسخين يجب ان يكون هناك العقل البارد القادر على تلقف مطالب الناس وتطلعاتهم والقادر على صياغتها في السياسة ، وفي السياسة طاولة الحوار وعلى رأسها دولة الرئيس بري. ومن يتطلع لمستقبل لبنان الان يتطلع الى حماية وتحصين هذا الدور التاريخي الذي يتحمل اوزاره الرئيس بري في هذه المرحلة، وبالتالي نتوجه الى كل اطراف اللبنانبة المعنيين بالحراك وبالحوار في آن واحد ونقول لا تقتلوا فرصة ان يكون للبنان امكانية خلاص تستفيد من المتغيرات الاقليمية والدولية وتمنح اللبنانيين الامل باعادة بناء دولة تليق بهم بقانون انتخابات يعتمد النسبية وبالاتجاه نحو ارساء قواعد دولة مدنية ، دولة مؤسسات وقانون هذه فرصة متاحة لكنها تحتاج الى ان تكون عقولنا باردة بقدر ما هي قلوبنا حارّة.

ثم استقبل المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان وعرض معه للاوضاع العامة.

من جهة أخرى ابرق الرئيس بري الى حاكم دبي ونائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم معزياً بوفاة نجله الشيخ زايد.

كما بعث ببرقية مماثلة الى رئيس دولة الامارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وبرقية اخرى الى رئيس المجلس الوطني الاتحادي عبد العزيز عبدالله الغرير.-انتهى-

———

mhm shkair

محمد شقير: اطلاق النار على الجديد يستهدف حرية الرأي والتعبير

(أ.ل) – دان رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان محمد شقير، الاعتداء على قناة الجديد، واعتبر ان “الرصاصات التي اطلقت فجرا على مبنى المحطة موجهة لكل الاعلام اللبناني، وتستهدف بشكل مباشر حرية الرأي والتعبير التي تعتبر من قدس الاقداس للبنان”.

وأكد شقير رفضه المطلق لـ”هذه الاساليب الرخيصة التي يراد منها الضغط على وسائل الاعلام اللبنانية التي نعتز ونفتخر بها، تحت التهديد والوعيد، لإسكاتها أو لمنعها من ابداء رأيها أو نقل الحقيقة للرأي العام اللبناني”، مشددا على ان “حرية ابدأء الرأي والتعبير التي يشكل الاعلام ركيزته الاساسية، حق مصان بالدستور اللبناني، ولا نقبل تحت أي ذريعة أو تحت أي حجة اسكاته أو ترهيبه، لأنه يشكل ميزة لبنان الثقافية والحضارية في هذا الشرق، ومعنى وجوده”.-انتهى-

———

images[2]

قيادة الجيش: توقيف عصابة سرقة مؤلفة من 4 أشخاص

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 19/9/2015 البيان الآتي:

بتاريخ 17/9/2015 وفي محلة النبعة، أوقفت دورية تابعة لمديرية المخابرات، عصابة سرقة مؤلفة من أربعة أشخاص، هم: سليم الخوري، إيلي الشويري، ربيع متى، سامي بضعان، حيث اعترفوا بإقدامهم على سرقة مصاغ وأموال من أحد المنازل في الحدث، قدرت قيمتها بحوالى مئة ألف دولار أميركي، وبسرقة ميني ماركت في سن الفيل وأخرى في منطقة الحدث.

كما أوقفت دورية أخرى تابعة لمديرية المخابرات في محلة الفنار- الزعيترية، ثلاثة أشخاص هم اللبنانيان مدين زعيتر وعبدو قسيس، والسوري أحمد حمود، لإقدامهم على ترويج المخدرات، وقد ضبطت بحوزتهم كمية منها.

بوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

———

waeel abu faourأ

بو فاعور: التعيينات العسكرية المفتاح لانعقاد مجلس الوزراء

(أ.ل) – اشار وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور الى ان “البلد يبدو اليوم كمركب مئة شراع وكل شراع يفتح صدره لكل ريح، وكل ريح تريد ان تقود البلد الى شاطئ ما، والى وجهة ما، واذا كانت كل المحالات السياسية التي تجري اليوم، لا تبشر باننا نبحث عن انتاج افضل، بل نبحث عن اتقاء المزيد من الشرور، ونبحث عن تدارك الأسوأ، واذا كان ما يجري من شغور في الرئاسة، تعطيل لمجلس الوزراء، تعطيل للمجلس النيابي، من جدل سياسي حول وعلى المؤسسات الضامنة، للسلم الأهلي وفي مقدمتها الرئيس نبيه بري، بان لا ييأس وان لا ينتابه الياس من بعض المحاورين، اننا لا نتوقع بانه قادر على حل كل الأشكالات، ولا نتأمل بانه قادر على معالجة كل ازماتنا المستديمة والتي تتدحرج من مؤسسة الى مؤسسة، بدأنا في رئاسة الجمهورية، انتقلنا الى مجلس الوزراء، الى المجلس النيابي واليوم الجدل حول الجيش، وهو جدل غير محق وغير مقبول، وجدل يتجاوز الخطوط الحمر لأنه يخلق بلبلة، داخل مؤسسة يجب ان تكون خارج النقاش وخارج التداول السياسي، وخارج التجاذبات ورغم ذلك فنحن والرئيس نبيه بري ووليد جنبلاط وغيرهم من القوى السياسية، يجب ان نبقى في سعينا، نحاول ان نحفر بابرة في جبل الأستحالات السياسية المتراكمة للوصول الى ما يعفينا من هذا التيه المتمادي السياسي والدستوري سواء في الشغور الرئاسي او في الحد الأدنى في معالجة الحكومة”.

وقال خلال احتفال تربوي في الكفير: “اليوم لدينا قضيتان اساسيتان قضية النفايات التي نأمل ان يعقد العزم اخيرا على السير في الخطة العلمية الموضوعية الواقعية التي وضعها الوزير اكرم شهيب، وقضية التعيينات العسكرية التي تبدو هي المفتاح لعودة مجلس الوزراء الى الأنعقاد، لذلك لا وعد نقطعه ولا آمال نعد فيها، فقط نعد باننا سنبقى نسعى الى تدارك الشرور والأسوأ علنا نصل الى يوم نسير فيه على طريق بناء الوطن الحقيقي”.-انتهى-

——–

images[2]

إخمـاد حرائق في خراج مصيلح مركبا كفرمتى وأميون

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 19/9/2015 البيان الآتي:

عملت وحدات الجيش المنتشرة عملانياً، بالاشتراك مع عناصر من الدفاع المدني، على إخماد حرائق شبّت يوم أمس في خراج البلدات الآتية: مصيلح، مركبا، كفرمتى وأميون.

قدّرت المساحات المتضررة بنحو 245 دونماً من الأشجار المثمرة والحرجية والأعشاب اليابسة.-انتهى-

———

tamam salam 

سلام التقى هيئة تطوير العمل البلدي

(أ.ل) – زارت هيئة تطوير العمل البلدي برئاسة نبيل سوبره الرئيس تمام سلام في السرايا الحكومية، وكان بحث في مشكلة النفايات وسبل حلها.-انتهى-

———

abd allatif daryan

بركة خلال زيارته دريان: استهداف المسجد الاقصى

في فلسطين استهداف صهيوني حكومي

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، ممثل حركة حماس في لبنان علي بركة وممثل العلاقات السياسية في الحركة زياد حسن، وبحثوا في أوضاع فلسطين.

وقال بركة: “تشرفنا بلقاء سماحة مفتي الجمهورية وكانت مناسبة استعرضنا فيها الاوضاع في فلسطين المحتلة وخصوصا العدوان الصهيوني المتواصل على المسجد الاقصى. وأكدنا أن ما يجري في القدس اليوم لا يستهدف الشعب الفلسطيني وحده، إنما يستهدف كل العرب والمسلمين وأحرار العالم، لأن المسجد الاقصى هو آية في كتاب الله والاعتداء عليه هو اعتداء على كل المسلمين. وما يجري اليوم هو تنفيذ لمخطط حكومي صهيوني قررته حكومة نتنياهو وهو تقسيم المسجد الاقصى زمانيا ومكانيا ومنع المسلمين من دخول الاقصى من الساعة السابعة صباحا حتى الظهر وكذلك اقتطاع جزء من ساحاته لبناء كنيس يهودي هناك في خطوة للاستيلاء لاحقا على المسجد وهدمه وبناء الهيكل المزعوم”. وطالب بأن “يكون للبنان تحرك واسع لإنقاذ المسجد الاقصى”.

وأكد دريان أن “الشعب اللبناني بكل طوائفه يقف الى جانب الشعب الفلسطيني والى جانب قضية القدس وأنه سيقوم بسلسلة اتصالات داخلية وخارجية من أجل إنقاذ القدس والمسجد الاقصى المبارك”.

وتحدث المجتمعون عن “العدوان الصهيوني على قطاع غزة حيث الحصار متواصل وحيث القصف الصهيوني لم يتوقف طيلة ليلة أمس، وعن الاوضاع الفلسطينية في لبنان”.

وأكد بركة لدريان أن “الشعب الفلسطيني في لبنان حريص على أمن لبنان ووحدته واستقراره وحريص على أمن المخيمات الفلسطينية. وأن الشعب الفلسطيني ليس له مشروع في لبنان إلا العودة الى فلسطين، ويريد العيش بكرامة في ظل حقوق إنسانية ومدنية، لمواصلة نضاله لتحقيق أهدافه بالتحرير والعودة والاستقلال”.

واستقبل دريان المنسق العام للسجون في الشرق الأب ايلي نصر وبحث معه في أوضاع السجون، ووفدا من تجار طرابلس ضم الأستاذ عامر صافي والأستاذ ظافر قرحاني والدكتور باسم عساف وبحثوا في أوضاع طرابلس شؤونها العامة.-انتهى-

———

botrosharb 

حرب: أكثرية المتحاورين متفقة على استمرار عمل الحكومة إلا الوطني الحر

(أ.ل) – أشار وزير الاتصالات بطرس حرب إلى أن “البحث الجدي على طاولة الحوار يدور عن كيفية انتخاب رئيسٍ للجمهورية لأن غياب الرئيس ينعكس على كل القطاعات والمؤسسات مما يؤدي إلى تدمير البلد والنظام”، وقال: “الكل يدرك أن الطرف الآخر رفض وسيرفض أي طرح غير طرحه”.

واعتبر أن “غياب العماد ميشال عون عن الجلسة الثانية لطاولة الحوار كان موقفا سلبيا، والوزير جبران باسيل كان ممثلا له لكن لا صلاحية له باتخاذ القرار. لم يكن لباسيل حدية عون إنما كان يتخذ الموقف عينه”.

ولفت في حديث لمصدر إعلامي الى انه يلتقي مع النائب سليمان فرنجية على إمكانية انتخاب رئيس ينتمي إلى 8 أو 14 آذار.

وعن استمرارية عمل الحكومة قال: “الأكثرية الساحقة المجتمعة على طاولة الحوار متفقة على استمرار عمل الحكومة، باستثناء التيار الوطني الحر الذي يريد إما تنفيذ طلباته وإما العرقلة والتعطيل”.

ونفى وجود أسباب داخلية تمنع انعقاد جلسات مجلس الوزراء، مؤكدا أن “غياب الجلسات يعود إلى سفر رئيس الحكومة تمام سلام المرتقب إلى نيويورك على رأس وفد”، متمنيا “إيجاد حلول لأزمة النفايات المنتشرة في الشوارع قبل سفر سلام”.

وعن مواقف الرئيس نبيه بري على طاولة الحوار، قال: “أخذ الرئيس بري بعض المواقف وكأنه طرف في 14 آذار عبر رفضه لتعديل الدستور الأمر الذي أعطاه مصداقية أكثر بإدارة الحوار”.

وعن الحراك المدني، أشار إلى أن المطالب محقة وهي تمثله، متمنيا “إخراج المخلين من التحرك”.-انتهى-

———

mashnouk nuhad

المشنوق أوعز للقادة الامنيين اتخاذ تدابير لحماية التظاهرة غدا

(أ.ل) – عقد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، في مكتبه قبل ظهر اليوم، اجتماعا امنيا حضره المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص وقائد شرطة بيروت العميد محمد الايوبي، وتم التشاور في الاوضاع الامنية في بيروت والمناطق في ضوء المستجدات القائمة.

وأوعز المشنوق الى القادة الامنيين “ضرورة تكثيف الجهود واتخاذ الاجراءات الامنية اللازمة لحماية التظاهرة التي ستنطلق غدا من نهر الموت في اتجاه وسط بيروت التجاري، ومنع المندسين والمشاغبين من القيام بأية اعمال تخل بأمن المواطن والوطن”.

وأكد المشنوق ان “التظاهر وحرية التعبير حق من حقوق كل اللبنانيين التي كفلها الدستور تحت سقف القانون، شرط الا يعرض هذا التعبير ارواح المواطنين والقوى الامنية المولجة حمايتهم والممتلكات العامة والخاصة لاي ضرر او خطر”.-انتهى-

———

 nawwaf musawi (2)

النائب فضل الله: ليس كل مسؤول في لبنان فاسد

وتعميم المسؤولية هو لتجهيل الفاعلين الحقيقيين

(أ.ل) – أكد عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب الدكتور حسن فضل الله “أننا نشارك في الحوار الذي دعا إليه الرئيس نبيه بري بكل جدية ومسؤولية وحرص على إنجاحه”، مشددا على أن “نجاح الحوار يتطلب من الجميع أن يتفهموا ظروف البلد ويتعاطوا بمسؤولية عالية وجدية، وأن يسيروا بجدول الأعمال من أجل إنجازه لأنه فرصة للبلد وللبنانيين جميعا، فإذا نجح هذا الحوار فإنه يمكن أن يضع لبنان على سكة الحلول الصحيحة، وبذلك نصل إلى نتائج إيجابية تعود بالنفع على الجميع، وإذا كان البعض يريد أن يتعاطى مع هذا الحوار لتقطيع الوقت أو لتمرير سياساته ومشاريعه وأهدافه، فهو واهم ومخطئ لأنه بذلك لا يعطل لا على الرئيس بري ولا على فريق معين، بل إنه يعطل على البلد كله”، مشيرا إلى أن “هناك مجموعة من العناوين المطروحة التي يمكن أن نتفق على أي عنوان منها، فهذا الحوار استطاع أن يسهل بعض القرارات للحكومة التي تعود بالنفع على الصالح العام”، داعيا الفريق الآخر الموجود على طاولة الحوار الى “أن يقلع عن ذهنية الاسئتثار والتفرد والوهم بإمكانية التحكم بالبلد، وأن يعود إلى منطق الشراكة، لأن الدستور والطائف الذي يدعون حمايته والدفاع عنه يتحدث عن الشراكة التي يجب أن تكون حقيقية وليست وهمية وخداعة، فهذا لن يمر بعد الآن”، لافتا إلى أن “هناك فريقا في البلد لا يريد شراكة للآخرين وبالتحديد شراكة التيار الوطني الحر، ونحن بدورنا نصر على هذه الشراكة لأننا مقتنعون أن لبنان لا يحكم إلا بالتفاهم والشراكة”.

كلام فضل الله جاء خلال الاحتفال التكريمي الذي أقامه “حزب الله” لمناسبة مرور ثلاثة أيام على استشهاد علي نعمة الزين، وذكرى أربعين الشهيد حسين علي باجوق، والذكرى السنوية للشهيد عبد الله علي قاسم، وذلك في حسينية بلدة عيتا الشعب الجنوبية في حضور عدد من العلماء والفعاليات والشخصيات، وحشد من أهالي البلدة والقرى المجاورة.

وشدد على أن “الدولة هي المشغل الأساسي للبلد، لأنها هي التي تؤمن فرص العمل وتضع الموازنة من خلال الحكومة لتشغيل الناس والحركة الاقتصادية، فإذا لم يكن هناك حكومة ولا مجلس نيابي ولا رئيس للجمهورية، فلا يمكننا أن نحرك عجلة الاقتصاد والدولة” ، مشيرا إلى “أننا مهما قمنا بتأمين فرص عمل من خلال القطاع الخاص الذي هو مهم جدا، يبقى القطاع العام هو القطاع الأساسي، ومهما كان القطاع الخاص قادرا على تحريك عجلة الاقتصاد، فموازنة الدولة هي التي تحرك عجلة الاقتصاد، ولذلك نحن نحتاج إلى عودة الانتظام إلى مؤسسات الدولة بدءا من رئاسة الجمهورية وملء الشغور الرئاسي، فنحن لدينا موقف واضح وجلي في هذا المجال، وعبرنا عنه في مناسبات عديدة، فنحن نريد رئيس جمهورية قويا يمثل في بيئته تمثيلا كبيرا، ويكون مطمئنا للمسيحيين في لبنان والشرق، لأنهم شركاء لنا في الوطن، ويشعرون بالقلق جراء ما يجري من حولهم في سوريا والعراق، ويعتبرون أن لبنان ملاذهم الأخير، ولا بد لهم أن يكونوا شركاء أساسيين في الدولة ليحموا وجودهم من جهة، وليكونوا فاعلين في مؤسساتها، والرئيس القوي الممثل لهذه الشريحة هو الذي يطمئن” .

وعلى مستوى المجلس النيابي، أشار النائب فضل الله إلى أن “إقفاله وعدم انعقاد جلسات تشريعية يعطل الكثير من المشاريع الحيوية للناس، فالمجلس هو المؤسسة الأم التي تحرك كل الدولة، وهو الذي يحاسب ويراقب ويضع القوانين للناس ولمصلحتهم، والحكومة هي السلطة التنفيذية المعنية بالعمل اليومي من أجل تلبية مطالب المواطنين” .

وفي موضوع الفساد، اعتبر أن “استفاقة الكثيرين على ملف الفساد هو أمر جيد، لأننا بتنا اليوم في دولة أينما نمد يدنا فيها نجد فسادا، فأصبح هناك ثقافة فساد وإفساد، بحيث أن أي معاملة لا تمشي من دون رشوة، كما أن هناك محاصصة ومحسوبيات وهدرا للمال العام، ومديونية على البلد تقدر ب70 مليار دولار تقريبا، وبالتالي فإن من يتحمل المسؤولية في إيصالنا إلى هذه المرحلة هم الذين أداروا السلطة وأمسكوا بالدولة”، مطالبا بأن “يكون هناك قانون ترفع فيه السرية المصرفية عن المسؤولين في البلد، ليعرف كل الناس ما هي حسابات وثروات الكثير من المسؤولين ومن أين أتت، وفي هذا المجال هناك قانون الإثراء غير المشروع، فلماذا لا يطبق، بحيث يقوم كل من يمتلك ثروة بتقديم بياناته ليكشف من أين أتت، فكل من يعمل في المال والشأن العام يفترض أن يقدم للناس كشفا بحسابه ومن أين أتى بهذه الثروات”.

وأكد النائب فضل الله أنه “لا يستطيع الفرد أن يفتح ملف الفساد ويعمم المسؤولية على الجميع، فليس الجميع في لبنان فاسدين، وليس كل مسؤول في لبنان فاسد، وبالتالي فإن تعميم المسؤولية هو لتجهيل الفاعلين الحقيقيين” ، معتبرا أن “كل من يشمل الجميع بتحميل المسؤولية حول الفساد يكون لديه هدف غير بريء، وإنما هدفه القول إن الجميع سرق، في حين أن هناك جهات وأفرادا ومسؤولين محددين قد سرقوا وأرهقوا كاهل البلد، وفي المقابل هناك أناس شرفاء في هذا البلد تحملوا المسؤولية وكان قلبهم على الناس ومعهم، وكانوا منذ عام 1992 في موقع الاعتراض على النهج المالي والاقتصادي للسلطة، وكانوا دائما يُتّهموا أنهم يخطئون ولا يريدون التنمية ولا يريدون البلد أن يمشي، ولذلك فإن تعميم الاتهام هو عمل غير بريء، بل هو من أجل التعمية على المسؤولين الحقيقيين عن الفساد الذين يجب أن يحاسبوا، وذلك لا يتحقق إلا عندما يكون لدينا دولة حقيقية وقانون يطبق” ، لافتا إلى أن “الذين عطلوا القوانين أرادوا من خلال ذلك أن يتهربوا من المسؤولية ليبقى الباب والمزراب مفتوحا”.-انتهى-

———

walid junblat

جنبلاط التقى سفير ايران بحضور العريضي وياغي

(أ.ل) – استقبل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط، سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد فتحعلي في دارته كليمنصو، في حضور النائب غازي العريضي ونائب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي دريد ياغي.-انتهى-

———

ayub hmaied 

حميد في توقيع ديوان شعري: الجميع مطالب بالإنسانية والتأدب

(أ.ل) – رعى عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب أيوب حميد احتفال توقيع ديوان “همسات في اذن الزمان” للشاعرة فاطمة الساحلي، في مجمع نبيه بري الثقافي في المصيلح، في حضور رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس والمسؤول الإعلامي المركزي في حركة “أمل” طلال حاطوم وفاعليات ثقافية وتربوية وحشد من المهتمين.

بعد النشيد الوطني، ألقى شكيب دويك كلمة مؤسسات أمل التربوية نوه فيها بالإبداع الذي يقدمه الجنوب على مختلف المستويات الإنسانية. ثم ألقى مدير ثانوية الشهيد مصطفى شمران ابراهيم يونس كلمة اعتبر فيها ان “الاحتفال بالشعر والشعراء هو احتفال بالإحساس الذي يجسد دائما تعبيرا عن الإنتماء للأرض والإنسان والمقاومة”.

واعتبر عباس في كلمة ان “لا إبداع من دون حرية”، داعيا الى “المحافظة على الأصالة والإبداع والقيم في الشعر والثقافة”.

أما حاطوم فرأى أن “الشعر والأدب أصبحا في غربة في زمن المعلوماتية وشبكات التواصل الإجتماعي”، مشددا على “أهمية الحفاظ على الفكر والقيم والثقافة التي صنعت كل عناوين العزة والكرامة للأمة”.

ختاما نوه حميد بالدور التربوي والإعلامي والثقافي للشاعرة فاطمة الساحلي”. وتمنى من “كل العاملين في الشأن العام ان يقتربوا من الشعراء والأدب ليكتسبوا مزيدا من الأنسنة والتأدب في مقاربة مختلف العناوين خاصة في لبنان الذي هو بأمس الحاجة اليوم الى التأنسن والتأدب من اجل حفظ لبنان والإنسان”.

واختتم الاحتفال بقراءات شعرية للشاعرة فاطمة الساحلي من ديوانها الجديد.-انتهى-

———-

ziad aswad

أسود: بري وفرنجية ليسا بعيدين عن ترشيح عون ومقاطعتنا الحوار واردة

(أ.ل) – أشار النائب زياد أسود إلى أن “غياب العماد ميشال عون عن الجلسة الثانية للحوار يعتبر رسالة أو موقفا، وهذه الخطوة تحذيرية ستتبعها خطوات أخرى، ومقاطعتنا جلسات الحوار واردة”، مؤكدا أن “حضور الوزير جبران باسيل على طاولة الحوار هو لإعطاء فرصة جديدة”.

واعتبر في حديث لمصدر إعلامي أن “الرئيس بري والنائب سليمان فرنجية ليسا بعيدين عن ترشيح العماد عون، ولا نعول على رسالة الرئيس السنيورة لأن المعطيات قد تغير رأيه في انتخاب العماد عون رئيسا”. واعتبر أن “بعض الشعارات السياسية تهدف إلى منع المسيحيين من التقدم باتجاه تفعيل حضورهم، وتيار المستقبل يسعى إلى انتخاب رئيس من خارج 8 و14 آذار مما يمنع المسيحيين من أخذ حقوقهم”.

وأكد أن “لا خلافات شخصية مع الوزير باسيل”، متمنيا “وجود معارضة في كل الأحزاب”، وأشار إلى أن “النائب ابراهيم كنعان ليس حكما داخل التيار ولكل شخص رؤيته المختلفة”.-انتهى-

———

nawwaf musawi (1)

الموسوي دعا من الرمادية الى تجاوز الانقسامات:

كما تقاسمنا دماءنا معا سنتقاسم التنمية معا

(أ.ل) – نظم “حزب الله” بالتعاون مع بلدية الرمادية، إحتفالا تكريميا للناجحين في الشهادات الرسمية في حسينية بلدة الرمادية الجنوبية، في حضور عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب السيد نواف الموسوي إلى جانب عدد من العلماء والفاعليات والشخصيات، وحشد من أهالي الطلاب المكرمين.

وألقى الموسوي كلمة جاء فيها: “إنني أتوجه إلى أولياء الطلاب والطالبات بالتهنئة والتبريك على تخرج أبنائهم وبناتهم من مرحلة تعليمية إلى مرحلة تعليمية أعلى، وأتوجه إلى أبنائنا وبناتنا والخريجين والخريجات بالتهنئة والتبريك على ما بذلوه من جهد وما حققوه من فوز ونجاح، ولكن اسمحوا لي أن أتوجه دائما إلى الذين سمحوا للفرحة أن تصل إلى قلوبنا، وندين لهم اليوم بوجودنا هنا، أي إلى مجاهدي المقاومة الإسلامية المرابطين على الثغور في مواجهة العدو الصهيوني، وإلى مجاهدي المقاومة الإسلامية الذين يخوضون بدمائهم الزكية المعركة القاسية ضد العدو التكفيري، فلولا جهاد مجاهدينا والشهداء ما كان للجنوب أن يتحرر في معظم أراضيه، ولولا الشهداء الذين شيعنا واحدا منهم بالأمس لما كان لنا نحن اللبنانيين جميعا أن نعيش في وطننا آمنين، ولولاهم لكان حالنا حال السوريين الذين يقتلون بسكاكين التكفيري، فيفرون إلى شواطئ أوروبا ليموتوا هناك هم وأطفالهم، ولولا المجاهدون المقاتلون الآن في الزبداني وتدمر وإدلب وحلب وحمص وفي كل معركة يخوضوها لما كان لأحد في لبنان أن يعيش مستقرا آمنا سالما، وما كان بإمكانه أن ينشغل بأي قضية أخرى غير قضية الحفاظ على حياته وعلى سلامة أهله، ولولا هؤلاء والعياذ بالله لذبح اللبنانيون ولسبيت اللبنانيات، لذلك فإن هذا الدم الزاكي هو الذي يسيج وطننا اليوم”.

واشار الى “ان الخطين الأحمرين على العلم اللبناني هما من دمائنا، فالخط الأول هو في مواجهة العدو الصهيوني، والخط الثاني هو في مواجهة العدو التكفيري، ولولا هذان الخطان لما كان لأرزة أن تخفق، ولما كان للون الأبيض أن يزهر في بساتيننا وفي مروجنا، ولذلك نحن لا ننسى الشهداء، فهم الحاضرون بيننا ولكن لا نشعر، ونحن لا ننسى مجاهدينا الآن في سوريا وفي غيرها وهم يذودون عنا، فنحن لم نتوقف عن المواجهة منذ أن انطلقنا في عام 1982، واليوم حين نرى العدو الصهيوني يستفرد بأخواتنا وإخواننا في المسجد الأقصى، فإن دماءنا تغلي، ولكن الذي يتحمل مسؤولية استفراد الشعب الفلسطيني والمسجد الأقصى هو الذي طعن المقاومة في ظهرها وفي ظهيرها”.

واردف “إن الذي شن العدوان على سوريا بغية إسقاطها من موقعها المقاوم وبهدف الالتفاف على المقاومة من وراء ظهرها، هو اليوم الذي سمح للعدو الصهيوني أن ينصرف إلى محاولة تهويد المسجد الأقصى دون أن يتحرك العالم الإسلامي الذي انشغل بجرائم التكفيريين وفظائعهم، فكيف للمسلمين الذين رأوا بأم أعينهم كيف تقوم المجموعات التكفيرية بتدمير المساجد والمقامات أن تبقى لهم نخوة تدفعهم للاهتمام بما يجري بالمسجد الأقصى وهو على حافة الهدم والتدمير، وبالتالي فإن الأيدي التكفيرية التي امتدت إلى المسجد والمقامات بالتفجير والتدمير هي التي تمهد للعدو الصهيوني للقضاء على المسجد الأقصى، ولذلك فإن أول عمل ينبغي القيام به من أجل الدفاع عن المسجد الأقصى والشعب الفلسطيني المستفرد هو إغلاق الجرح السوري ووقف العدوان على سوريا المقاومة، وعلى المقاومة في ظهرها وظهيرها، وذلك بأن تتوقف الأنظمة العربية الداعمة للتكفيريين الذين يقاتلون في سوريا عن مدهم بأسباب القوة والاستمرار، فإذا فعلت ذلك تكون قد خطت خطوة متقدمة في مجال إنهاء المحنة السورية التي ستكون طريقا لإنهاء المحنة الفلسطينية، لأن العدو الصهيوني ما كان ليتجرأ على المسجد الأقصى إلا بعد ما أصاب سوريا من عدوان عليها، فلو أننا كنا ولا نزال نحن وإخواننا السوريون على أهبة الاستعداد في مواجهة العدو بكامل قوتنا وعديدنا وعدتنا لما أمكن للعدو أن يصل بجرأته إلى ما وصل إليه، ونحن يعرفنا الجميع كما يعرفنا العدو الصهيوني أننا لازلنا في خانة من يواجهه وبقوة، وأننا لسنا من الذين يسكتون على المساس بالمسجد الأقصى، إلا أن ما فعلته الأنظمة العربية هو ما جعل حال الفلسطينيين على ما هو عليه”.

وتابع “اننا نعلن أننا كنا وسنبقى دائما إلى جانب المحرومين والمستضعفين، فنحن أبناء نهج الإمام الصدر وقد تحركنا من أجل المحرومين، كما أننا أبناء نهج الإمام الخميني الذي لا زال يرعاه الإمام الخامنئي وهو نهج نصرة المستضعفين، ولذلك فحين تدور المواجهة بين المستكبرين والمستضعفين أو بين ناهبي المال العام والمحرومين فإننا إلى جانب المستضعفين والمحرومين، فالمحرومون والمستضعفون في لبنان هم الأعزة الذين صنعوا له عزته، ولولا تضحيات المحرومين والمستضعفين لكان لبنان بأسره يباع في سوق نخاسة الاحتلال والاعتقال، ولبنان هو رخيص حين يكون تحت الاحتلال وتحت سكين التكفير، وأما لبنان الغالي والنفيس هو الذي حرره أبناؤه المستضعفون والمحرومون بدمائهم وأرواحهم ومهجهم، وبالتالي فإن ما قيل بالأمس كان شهادة ورمية من غير رامي، وبعد أن قلنا قبل أسبوعين أن هناك من سطى على قلب بيروت التي كانت قلبا للوطن وحولها إلى شركة خاصة وإلى مساحة معزولة عن لبنان ومخصصة لطبقة بعينها هي طبقة الأثرياء الذين يقدمون من الخارج دون سائر أفراد الشعب اللبناني، وقف من قال إن قلب بيروت هو شركة وطنية، وقد سمعنا بالأمس من يقول “إنه لن يسمح لقلب بيروت أن يعود كما كان بل يجب أن يبقى للأثرياء اللبنانيين والعرب”، ووصف سائر اللبنانيين من غير الأثرياء بوصف يليق بصاحبه، لأنه لا يليق بالشعب اللبناني إلا العزة والكرامة والشموخ، ولولا هذا الشعب ما كان لأمثاله أن يعيشوا في لبنان، بل كانوا قد قاموا بجمع حقائبهم وسافروا، والأدهى أن من نطق الحقيقة بشأن قلب بيروت المستعمر من طبقة بعينها في لبنان وخارجه يغيب عنه أنه ينتمي إلى الشريحة التي امتصت دماء اللبنانيين، وما كتبه عام 2006 هنري إده الذي هو من الذين هندسوا بدايات شركة وسط بيروت من قبل أن تأخذ منحى آخر، “إن من أصل الدين اللبناني الذي كان 30 مليار دولار، هناك 22 مليار دولار هي أرباح المصارف اللبنانية”، التي يشكل القائل أحد أفرادها، ألا يكفي أصحاب المصارف أنهم نهبوا هذا الشعب فباتوا يتطاولون عليه ويصفونه بالرخص، فيما أموالهم التي حصلوا عليها هي ديون على عاتق الشعب اللبناني الذي يولد كل مولود منه وفي عنقه دين 15 ألف دولار، وهكذا هم حيث لا يكتفون بنهب المال العام بل تمتد أيديهم إلى كرامة اللبنانيين”.

وقال: “يا أيها اللبنانيون من عكار إلى جرود جبيل إلى الهرمل وإلى كل مستضعف وفقير، إسمعوا جيدا فهم لا يأبهون لكم، بل لهم مشروع واحد هو كيف ينهبون المال العام وقد نهبوه بخطة محكمة للسيطرة على مفاصل الدولة وعلى مراكز المجتمع المدني والأهلي والسياسي، فبات بإمكانهم إلقاء القبض على قلب بيروت وقلوب اللبنانيين جميعا، إننا نخاطب ابن عكار وابن البقاع ونسأله على ماذا حصل من الديون المتراكمة غير أنها تدفعه إلى الهجرة فيموت في مراكب الغرق، فهل نسينا ما جرى منذ بضعة أشهر عندما غرق اللبنانيون في الطريق إلى ماليزيا وأندونيسيا، فعلى ماذا حصل المستضعفون في لبنان من أصحاب نهج الفساد الذين ما كان همهم لا تنمية ولا تطوير ولا حداثة ولا إعادة إعمار، فكيف تفسر هذه المفارقة، حيث كان هناك موظف زميلا لآخر وكلاهما في البنك نفسه، ولكن أحدهم ديونه تزيد عليه، والآخر بلغت ثروته ما فوق المليار وأصبح مالكا لأراض شاسعة، فضلا عن موقعه السياسي الذي حصل عليه”.

وختم الموسوي: “اننا ندعو اللبنانيين إلى أن يتجاوزوا انقساماتهم السياسية وغيرها وأن يلتفتوا لمواجهة الفساد الذي بدأ منذ عام 1992 وما قبلها بقليل حين سيطر الأخطبوط على مرافق الدولة والمجتمع وأفقر الشعب، ولذلك فإننا اليوم وفي مواجهة هذا الفساد المستشري نقف لنقول إننا وكما اعتمدنا في التحرير على ذواتنا فإننا مضطرون في الاعتماد بالتنمية على ذواتنا أيضا، ومن هنا فإننا نشكر الإخوان والأخوات الذين تصرفوا بحكمة وكرم حين أخذوا على عاتقهم أن يكمل عدد من الخريجين تعليمهم العالي على نفقته الخاصة، فنحن لا يمكننا النهوض إلا هكذا، ولا نستطيع النهوض متكلين على دولة سرقتها شركة، بل إننا مضطرون للاعتماد على قدراتنا، وكما أخرجنا المحتل من أرضنا وواجهنا العدو التكفيري ووضعنا سدا مانعا يحول دون وصوله إلى لبنان سنربح معركة التنمية معا، وكما تقاسمنا دماءنا معا سنتقاسم التنمية معا”.-انتهى-

———

amn aam

الأمن العام: توقيف فلسطينيين اثنين و4 مخاتير بتهمة تزوير جوازات سفر

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمن العام بتاريخ اليوم السبت 19/9/2015 بياناً جاء كالآتي:

نتيجة متابعة نشاطات الشبكات الناشطة في مجال التزوير والنصب والاحتيال وتهريب الاشخاص ، أوقفت المديرية العامة للأمن العام الفلسطينيين (ص.خ) و (ن.ع) لمحاولتهما السفر عبر مرفأ طرابلس بموجب جوازي سفر لبنانيين مزورين استحصلا عليهما من اللبناني (ن.د) والمختار اللبناني (م.ع) اللذين اعترفا بإنجاز وإستصدار بيانات قيد لبنانية بطريقة ملتوية وبوقوعات اشخاص لبنانيين من ذوي الاحتياجات الخاصة وتسليمها لأشخاص فلسطينيين وسوريين ليصار على اساسها الى انجاز جوازات سفر لهم وذلك مقابل 1500 دولار اميركي عن كل جواز ، وبعد انتهاء التحقيقات معهم احيلوا الى القضاء المختص .

وفي الإطار نفسه أوقفت المديرية اربعة مخاتير متورطين باعمال تزوير هم (ف.س)، (ع.ع)، (ك.ف ) و(م.ع) وبالتحقيق معهم اعترفوا بإقدامهم على انجاز بيانات قيد لبنانية لأشخاص غير لبنانيين بغية تمكينهم لاحقاً من الاستحصال على جوازات سفر لبنانية وذلك مقابل مبالغ مالية ، وبناء على اشارة النيابة العامة المختصة تم سحب الاختام منهم واحالتهم الى جانبها.-انتهى-

———

hashem safidin

صفي الدين من النبطية: الحوار السبيل الوحيد للخلاص من كل الأزمات

(أ.ل) – نبه رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” السيد هاشم صفي الدين، إلى دقة المرحلة، وقال: “إن لبنان يواجه تحديات كثيرة والمنطقة تمر بمتغيرات سريعة الوتيرة وكثيرة تغيراتها، وإن على العاقل أن يعرف كيف يحصن بلده ليبقى آمنا مطمئنا للمستقبل، وكيف يحافظ على قوته فلا يفرط فيها ليبقى موجودا في خريطة المستقبل حينما يقف العالم ليتحدث عن خريطة جديدة للشرق الأوسط وعن معادلات جديدة”.

أضاف “على كل لبناني وسياسي وحريص أن يفكر بمستقبل لبنان الوطن، في ظل هذه المتغيرات والعواصف السريعة التغير”.

كلام صفي الدين جاء خلال احتفال تأبيني أقامه “حزب الله” في ذكرى أسبوع الشهيد حسن شومر في حسينية النبطية، في حضور امام المدينة الشيخ عبد الحسين صادق وشخصيات وفاعليات ومواطنين.

وأكد “ضرورة تحمل الجميع لمسؤولياتهم” متسائلا “هل أن ما يجب أن نفعله هو بالمزيد من الإهمال والتطنيش والضياع والضعف والوهن في علاج الملفات الحساسة والشائكة والإعتماد على الغير، وهل يمكن لمسؤول يتحمل المسؤولية في هذا البلد في ظل هذه الظروف الصعبة والشائكة أن يرتاح ويغمض له جفن، وهو يرى كل هذه الملفات الشائكة والصعبة تلقى وترمى في وجه اللبنانيين”.

وتابع صفي الدين ” ان المطلوب هو ضرورة التحصين والحوار والتماسك، وليس المطلوب المزيد من التوغل في ضرب أسس القوى والثبات في لبنان، وهذا ما ندعو إليه في هذه المرحلة، وهذا ما نعتبره أولوية على كل شيء”، مضيفا “إذا كانت المقاومة تقوم بواجبها في الدفاع عن لبنان على أفضل وجه، وتقوم بكل ما عليها وتقدِّم الشهداء من أجل أن يبقى بلدنا مصانا ومحفوظا فإن الواجب يحتِّم على كل السياسيين وكل اللبنانيين لأي طائفة انتموا وإلى أي جهة انتموا أن يحافظوا على لبنان ليبقى متماسكا قويا، فلا يفرط فيه في ظل هذه العواصف والمتغيرات الصعبة، ولا يزلزل أو يخلخل بنيانه الإقتصادي والإجتماعي والسياسي”، لافتا إلى “أن حزب الله بهذا المعنى يعتبر أن الحوار هو السبيل الوحيد للخلاص من كل هذه الأزمات، وهو السبيل الوحيد لتحقيق الأهداف ولو بالمرحلة المؤقتة والحالية بانتظار متغيرات كبيرة ستأتي على منطقتنا وعلى بلدنا لا يصح فيها إلا أن نكون أقوياء إن شاء الله”.

وتخلل الحفل كلمة لأبنة الشهيد شومر .-انتهى-

———

images[2]

تمارين تدريبية في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 19/9/2015 البيان الآتي:

بتاريخي 21 و22 /9 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات، باجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الرشاشة والمضادة للدروع، واستخدام المتفجرات والقنابل اليدوية.

———-

2000px-Flag_of_the_Amal_Movement.svg[1]

الإمام ظُلِمَ في حياته وظُلِمَ في خطفه وهو الآن مظلوم

عبد الإله الجوهري يوقّع كتابه «تقنيات التعبير والأسلوب الإقناعي في كتابات الإمام موسى الصدر»

(أ.ل) – وقّع عضو لجنة العلاقات بين الطوائف في المكتب السياسي في حركة أمل، الدكتور عبد الإله الجوهري، كتابه «تقنيات التعبير والأسلوب الإقناعي في كتابات الإمام موسى الصدر»، وذلك مساء الخميس في قصر الأونيسكو، برعاية وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب ممثلاً بالمستشار الدكتور خليل سيقلي، وبحضور النائب الدكتور علي بزي ممثّلاً رئيس مجلس النواب نبيه برّي، والمستشار الثقافي في السفارة الإيرانية، وعائلة الإمام الصدر ممثّلةً بنجله الأكبر صدر الدين الصدر، ووفد من مركز الإمام الصدر للدراسات والبحوث، وفاعليات حزبية وثقافية وتربوية.

قدّم للاحتفال الشاعر الدكتور علي نسر، ثمّ ألقى سيقلي كلمة جاء فيها: «لا شكّ أن الدكتور عبد الإله الجوهري في كتابه الذي يوقّعه، قد قدّر سماحة الإمام حقّ تقدير، في إبراز صورته أديباً، كاتباً من عظماء أدبائنا وأخيار مثقفينا، إضافة إلى صورته إماماً مقاوِماً تقيّاً وَرِعاً، داعياً إلى المحبة والوحدة».

«البناء» حضرت حفل التوقيع، والتقت النائب علي بزّي الذي قال: «نحن بأمسّ الحاجة إلى استحضار أدبيات الإمام السيّد موسى الصدر وطروحاته وكلماته وإبداعاته في هذه المرحلة التي نعيشها، سواء على مستوى المشهد في لبنان أو على مستوى المشاهد في المنطقة. هذه اللغة وهذه التقنيات في التعبير ووسائل الإقناع والحوار التي اختصّ بها السيّد موسى الصدر، تستدعي منّا جميعاً أن نُعيد قراءة كتاب الإمام، في دعوته إلى الحوار والحرّية والعزة الوطنية والكرامة والسيادة الحقيقية والاستقلال الحقيقي والعدالة الاجتماعية، والتعايش والمقاومة.

باعتقادي، إن هذه النماذج والمصطلحات والمفاهيم، ليست عبارة عن حروف، إنّما هي إرادة حياة وفعل إيمان واستشراف للآتي من تطوّرات وتحدّيات عاشتها المنطقة، الإمام الصدر كان رؤيوياً في النصوص التي قدّمها، والتي تصلُح كحلول لكلّ المشكِلات التي نعاني منها».

ورأى بزّي أن الكاتب عبد الإله الجوهري أضاف بصمة إلى خزائن الفكر السياسي والديني والرؤيوي في هذه المحاولة المتواضعة التي قام بها.

من ناحيته، قال النقابي محمد السيد قاسم: «الحالة الثقافية في لبنان بشكل أو بآخر وضمن الظروف السياسية المحيطة، بصحّة جيّدة نسبة إلى غزارة الإصدارات والكتب التي تطبَع وتنشَر، ومعارض الكتاب التي تنظَّم سنوياً في النادي الثقافي العربي أو الحركة الثقافية في أنطلياس أو في المناطق. كل ذلك يدلّ على أن اللبناني ما زال منخرطاً في عملية الكتابة والتأليف والإبداع الفكري. وهذا دليل صحّة، وأنّ اللبناني لم يؤثّر فيه الوضع السياسي العام».

وأضاف السيد قاسم: «إن الكتابة عن فِكر الإمام موسى الصدر مسألة صحّية، على أساس أن كثيرين ممّن يكتبون عنه، يرون فيه نموذجاً وطنياً توحيدياً وداعياً إلى المحبة والسلام وإلى نبذ الطائفية، والاختلاط بين اللبنانيين. وفي الوقت نفسه هو رمز من رموز مواجهة الاحتلال الصهيوني عندما أطلق شعاره الشهير «إسرائيل شرّ مُطلق». وبالتالي، أعطى لشخصه صفة شاملة جمعت بين كل الأفرقاء من دون أن يكون خطابه دينياً».

وعن كتابه «تقنيات التعبير والأسلوب الإقناعي في كتابات الإمام موسى الصدر»، صرّح الجوهري قائلاً: «الكتاب يتضمّن ثلاثة محاور، المحور الأوّل يتناول خطاب الإمام الصدر بِما له من سِمات وخاصيّات. درستُ الخطاب واستخلصت نتائج أكاديمية وعلمية. أما المحور الثاني فيتناول مفردة الإمام الصدر بما حمّلها الإمام من شحونات معنوية وطاقات أقرب ما تكون إلى لغة الحداثة منها إلى لغة علماء الدين. وتناول المحور الثالث دراسة خطاب الإمام الصدر بشكلٍ كامل، وهذه دراسة ألسنية بحتة تتناول الاستدلالات الحجاجية والتداولية، وتدرس مستويات الكلام وأنماطه ووظائفه. كما تدرس التصوير الفنيّ والتداولي البرغماتي لدى الإمام الصدر». وأكّد الكاتب: «أردتُ من خلال كتابي طرح تساؤلات: لماذا الإمام الصدر؟ ولماذا تقنيات التعبير؟ لأن الإمام الصدر هو بحجم الوطن، ولأنّه ظُلِم في حياته وظُلِم في خطفه وهو الآن مظلوم في هذا الواقع. لأن الجيل الجديد لا يعرف أنه الإمام الصدر هو الذي أسّس لهذا اللبنان الإيجابي، وهو الذي رفض لبنان السلبي».

وكشف الجوهري أنّه بصدد التحضير لمشروع فيلم سينمائيّ عن حياة الإمام الصدر، لكن هناك إشكالية قضية تغييب الإمام. وبعض الغموض الموجود في النتائج هو الذي يُؤخّر هذا العمل. لكن هناك جهات إنتاجيّة كبيرة تعرض الدعم المالي، وهناك من يؤرّخ لهذه الفترة.

يذكر أنّ الدكتور عبد الإله الجوهري من مواليد «حيّ الحارة» في الهرمل، وهو الآن عضو لجنة العلاقات بين الطوائف في المكتب السياسي لحركة أمل. باحث ومحاضر في الجامعة اللبنانية الفرع الرابع، أستاذ في التعليم الثانوي لمدة 14 سنة، لديه ستة كتب قبل الكتاب الذي وقّعه في هذا الحفل، ومن هذه الكتب: «الهجاء السياسي عند مظفر النواب وأحمد مطر»، و«معجم الألفاظ البائدة»، ومسرحية للأطفال عُرضت عام 1999، ولديه ديوانان شعريان ورواية قيد الطباعة.

أما كتاب «تقنيات التعبير والأسلوب الإقناعي في كتابات الإمام الصدر»، فهو صادر عن «دار المحجّة البيضاء» وأتى في 488 صفحة من القطع الكبير. وقدّم له الرئيس برّي تحت عنوان «الإمام السيد موسى الصدر خطاب لمشروع وطن الإنسان»، مبدياً إعجابه بـ«المغامرة» التي أقدم عليها الجوهري.

كما تضمّن الكتاب رسالة من صدر الدين الصدر إلى المؤلف جاء فيها: «في كفّ العارفين تتقن الحروف السكنى وتستقرّ استقرار النبض في شريان المحابر. لا تشتهي سوى الصدر وطناً يحرّضها لتأخذ الكتاب بقوّة، وتوقد الكون بنداء الكلمة ووهج اليراع. ويُنبِت لها الحرية جناحان تكسر بها مسافات الغياب الموجع، وتقبض نوراً هو من صنعه دون سواه. نغمس من مداده ونستخلصه لأنفسنا فكراً وعبقاً ووطناً يليق لمثله المقام…».-انتهى-

———

images[2]

تمارين تدريبية في حقل رماية الطيبة – بعلبك

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 19/9/2015 البيان الآتي:

بتاريخ 19/9/2015 ما بين الساعة 6.00 والساعة 12.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية الطيبة – بعلبك، باجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الرشاشة والمضادة للدروع.-انتهى-

———-

khalil hamdan

خليل حمدان: أول عدو للحراك المطلبي من يحرفه عن هدفه الأساسي

(أ.ل) – أكد عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” الدكتور خليل حمدان أن “حركة أمل كانت ولا زالت سباقة لقيادة الحركة المطلبية، والساحات والمهرجانات والمظاهرات تشهد لها هذا الحضور الفاعل منذ الانطلاقة بقيادة الامام المغيب القائد السيد موسى الصدر الى خطاب الرئيس نبيه بري أمام الجماهير التي احتشدت في مدينة النبطية، بمناسبة الذكرى السنوية السابعة والثلاثين لاخفاء الامام الصدر وأخويه”.

كلام حمدان جاء في بلدة الصرفند الجنوبية في احتفال حاشد حضره النائب علي عسيران وحشد من علماء الدين ورؤساء بلديات ومخاتير وهيئات تربوية واجتماعية.

أضاف حمدان “ان من يتنكر لمطالب الناس المحقة يسيء للوطن والمواطن، ولذلك سنبقى في حركة أمل في مقدمة المدافعين عن حقوق المحرومين والمعذبين ولا نسكت ما دام في لبنان محروم واحد بعيدا عن المناطقية والطائفية والمذهبية، وان أسوأ من الذي يتنكر لمطالب المحرومين والفقراء والمهمشين والمعذبين اولئك الذين يستغلون مطالب هؤلاء ويصطادون في الماء العكر ليحرفوا الحراك عن هدفه الحقيقي، لينالوا من قامات وطنية يشهد لها الجميع كالأخ الرئيس نبيه بري. من هنا فإن تأييدنا للحراك المطلبي واضح وضوح الشمس، وبقدر ما نؤكد على أحقية المطالب، فإننا نطالب تنقية هذا الحراك من المندسين والعابثين”.

أضاف حمدان “ان المرحلة التي نمر فيها تتطلب المزيد من جرعات تعزيز اللحمة الوطنية بالتأكيد على دور المقاومة والجيش وتعزيز وحدة الشعب وترشيق عجلة الحوار المستمر تحت قبة البرلمان، لأن بناء مؤسسات الدولة أساس في ظل التهديدات التي يطلقها العدو الصهيوني والممارسات الارهابية التكفيرية التي تستهدف سوريا ولبنان والعراق وكل مكامن القوة، وحركة أمل كانت ولا زالت على رأس المطالبين باستعجال انتخاب رئيس للجمهورية وتعزيز عمل المجلس النيابي ومجلس الوزراء واجراء انتخابات نيابية على قاعدة لبنان دائرة انتخابية واحدة عملا بمبدأ النسبية لأن تعزيز التمثيل الوطني لن يتم إلا بالشراكة الحقيقية ليكون النائب ممثلا للأمة بكل معنى الكلمة بعيدا عن التمثيل المذهبي المناطقي الذي يعزز سطوة المال والهيمنة”.

وأنهى حمدان كلمته بضرورة انجاح الحوار كشرط للخروج من الأزمة المستحكمة في البلد على صعيد الحكم والنظام.-انتهى-

———

images[2]

تمارين تدريبية في جرود العاقورة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 19/9/2015 البيان الآتي:

اعتباراً من 20 /9/ 2015 ولغاية 23 /9 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جرود العاقورة، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الرشاشة.-انتهى-

———-

naeem kassem

نعيم قاسم: قانون الانتخاب الاكثري دعامة للفساد

(أ.ل) – قال نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم خلال حفل تخريج أقامته مدارس المهدي في منطقة الحدث، ان لبنان “يعيش حالة من الإستقرار الأمني والسياسي القريب من المعجزة أمام الإلتهاب الموجود في المنطقة وهذا محل استغراب دول العالم والمحللين السياسين في العالم، كيف يمكن للبنان أن يكون مستقرا وكل ما يحيط به وضعه مأزوم؟ مصالح الدول الكبرى والإقليمية في إستقرار لبنان، ومصلحتنا نحن اللبنانيين بإستقرار لبنان فيتبيَّن أننا أمام فرصة إستقرار نادرة للأسف يضيعها السياسيون بدوامة العرقلة التي يتبعونها والتي يفلحون بها بطريقة أو بأخرى لتضيع الفرصة الموجودة عندنا”.

واشار الى انه “كان من المفترض بالسياسيين أن يستغلوا هذا الوضع لمصلحة المعالجة وان تقوم الحكومة ومجلس النواب بدورهما وأن نعمل لإنتخاب رئيس جمهورية، لكن للأسف هناك تضييع للفرص”، واضاف “أنا أسأل: أيهما أفضل إنتخاب رئيس قوي يلتزم بتعهداته أو يبقى البلد من دون رئيس؟ مع ذلك هناك من يصر على أن يبقي البلد من دونَّ رئيس وطني يستطيع أن ينهض بلبنان”.

وعن الفساد، قال قاسم: “اليوم نحن نعترض وندين الفساد ولا يوجد أحد في لبنان إلا ويتحدث عن الفساد، بكل وضوح الفساد دورة كاملة، الفساد ليس ما ترونه فقط، الفساد ما ترونه ولا ترونه، الفساد يبدأ بالمواقف فهناك مواقف فاسدة: الموقف السياسي، الموقف الإجتماعي، والموقف القانوني، ثم يمر بعد ذلك بالإرتكابات والأخطاء والإنحرافات والأعمال المشينة ثم يغلف بالحماية الطائفية بحيث تتمسك كل طائفة بجماعتها المرتكبين تحت عنوان حماية الطائفة، وإذ بنا نصل إلى المرحلة الرابعة وهذه المصيبة الكبرى أن المنحرفين يصبحون مقياس العفة في هذا البلد، وبالتالي لا يمسهم أحد وهم الذين يقررون وهم الذين يستمرون متربعين على العروش. هذا الفساد هو مصيبة كبرى موجودة في لبنان، ما لم تكن هناك رقابة ومحاسبة لا يمكن التخلص منه، أنا أسألكم: أليس الفساد متمثلا بالنظام الإنتخابي الأكثري الذي يعيد إنتاج الطبقة السياسية نفسها من دون أي تعديل؟ في الوقت الذي لا يعتبر منصفا بحق خيارات الناس وأن الإنصاف يكون بقانون انتخابات نسبي ولبنان دائرة واحدة بحيث تتمثل كل القوى وتكون موجودة داخل المجلس النيابي، وعندها يمكن للناس أن يحاسبوهم ويمكن لهذه القوى أن تكون مسؤولة أمام الناس”.

وتابع “قانون الإنتخابات الحالي الأكثري هو دعامة الفساد في لبنان لأنه يحافظ على أولئك الذين صنعوا الفساد لكي يبقوا ويستمروا، أليس من الفساد أن لا تنفذ القرارات التي فيها مصلحة الناس مثل قرارات إنشاء المحارق من أجل معالجة النفايات التي اتخذها مجلس الوزراء العام 2010 فلا تحرك الجهات المعنية ساكنا، لأنها لا تريد أن يخسر بعض الزبائن مصالحهم وأموال الناس من الخزينة، هذا فساد، نحن معنيون أن نواجه الفساد بحلول جدية وليس بمجرد إنتقاد عابر”.

وفي الشأن الدولي، قال قاسم: “اميركا هي التي تحافظ على الأنظمة الرجعية المتخلفة، وتدعم إسرائيل الظالمة والمجرمة، أميركا شنت حربا في أفغانستان والعراق ووترت المنطقة من أولها إلى أخرها وهي التي خربت العمل العربي. أميركا رأس الفساد وسبب انهيار منطقتنا، لكن أبشركم بأن وجود المقاومة في لبنان والمنطقة لن يدع أميركا ولا إسرائيل من تحقيق اهدافهما في منطقتنا وسيبقى النصر للمقاومة والمقاومين. علينا أن نصبر وأن ننتظر والنصر إن شاء الله يأتي ولو بعد حين وكان حقا علينا نصر المؤمنين”.

ولفت قاسم في الوقت نفسه الى ان “آخر إهتمامات العالم العربي والإسلامي دخول إسرائيل إلى الحرم القدسي، آخر اهتمامات الجماعات الجهادية التي يتحدثون عنها هو مواجهة إسرائيل المعتدية والغاصبة. كان يجب أن تسلط الأضواء على ما تصنعه إسرائيل، لكن للأسف حتى البيانات لم تصدر والمواقف لم تعلن وإسرائيل بقيت تتجبر وتتكبر. الحمدلله الذي وفقنا في أن تكون أولويتنا مواجهة إسرائيل ونحن مستمرون، نحن لن ننسى إسرائيل وعندما نقاوم التكفيريين كجزء من مقاومة إسرائيل ونتواجد بالمرصاد لإسرائيل في ما لو فكرت بأي حماقة لنلقنها درسا أصعب وأبلى من درس 2006 وإلا لم تكن إسرائيل لترتدع لولا هذا؛ على كل حال نحن بحاجة إلى أن نتكاتف دائما وأن نعرف الحق وأن نسير فيه ونتحمل التضحيات وبعد ذلك لا بد أن ننتصر”.-انتهى-

———

samid jeajea

جعجع أبرق الى حاكم دبي معزيا بوفاة نجله

(أ.ل) – أبرق رئيس “حزب القوات اللبنانية” سمير جعجع الى نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم معزيا بوفاة ابنه البكر الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم بنوبة قلبية صباح السبت عن عمر ناهز 34 عاما.

وأعرب جعجع عن بالغ حزنه ومواساته بوفاة الشيخ راشد، مقدما تعازيه الحارة، باسمه وباسم عقيلته النائب ستريدا جعجع وباسم الحزب، للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولكل أفراد الأسرة الحاكمة وللشعب الإماراتي.

وقال جعجع: “لقد فقدت دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة دبي تحديدا شابا طموحا ورياضيا بارزا ساهم بكل تفان وإخلاص في رفع اسم بلده عاليا، لذا نسأل الله تعالى ان يتغمده بواسع رحمته ويلهم آل مكتوم الكرام الصبر والسلوان”.-انتهى-

———-

تأجيل انتخابات مجلس ادارة غرفة تجارة صيدا بناء على كتاب وزارة الاقتصاد

(أ.ل) – أعلنت غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا، في بيان، “تأجيل اجراء العملية الانتخابية المقررة بتاريخ 20/9/2015 لانتخاب 12 عضوا لمجلس ادارة الغرفة لمدة 4 سنوات، لموعد يحدد بحينه”.

كما، أعلنت الغرفة أن قرار التأجيل جاء بناء على كتاب وزير الاقتصاد والتجارة والذي أبلغ فيه إدارة الغرفة “ان وزارة الاقتصاد والتجارة ترى من غير المناسب اجراء العملية الانتخابية المقررة بتاريخ 20/9/2015 في ظل الظروف الراهنة، ووجوب استمرار مجلس الادارة الحالي بمهامه عملا بمبدأ تسيير المرفق العام، وذلك لأنه لم يتسن لوزارة الاقتصاد والتجارة التأكد من صحة الأعمال التحضيرية الملازمة لهذه الانتخابات، ولأن الظروف الأمنية والسياسة التي تمر بها البلاد لا تسمح بإجراء الانتخابات المذكورة وحفاظا على شفافية العملية الانتخابية ونزاهنها وصدقيتها”.-انتهى-

———-

tajammulamaamuslmeen

وفد تجمع العلماء زار ارسلان وتباحثوا في الأوضاع العامة

(أ.ل) – قام وفد من تجمع العلماء المسلمين برئاسة رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله بزيارة معالي الوزير المير طلال أرسلان حيث تباحثوا في الأوضاع العامة في المنطقة وخاصة في فلسطين ولبنان. وعقب انتهاء اللقاء صرح الشيخ حسان عبد الله بالتالي:

تشرفنا بزيارة معالي الوزير الأمير طلال أرسلان وذلك من أجل أولاً التأكيد على استمرار التواصل مع معاليه لما يمثله من خط وطني وقومي أصيل. وثانياً من أجل أن نقدم واجب العزاء بالمرحوم الشيخ البلعوس الذي أراد العدو الصهيوني التكفيري أن يقوم من خلال اغتياله بإيقاع الفتنة بين الموحدين الدروز وإخوانهم في سوريا، ولكن وعي القيادة السورية أولاً ووعي الشخصيات الوطنية الدرزية وعلى رأسهم معالي الوزير طلال أرسلان أدى إلى إخماد الفتنة في أرضها ونحن نراهن على الموقف العروبي الشامخ لأهالي الجبل الذي اختطه في البداية سلطان باشا الأطرش والذي يمشي على نهجه أيضاً المير طلال استناداً إلى النهج الوطني والقومي والمقاوم الأصيل للمير مجيد أرسلان، فنحن أكدنا على ضرورة وحدة الصف بين جميع المسلمين وجميع الوطنيين وجميع القوميين.

في المسألة الثانية إن العدو الصهيوني يستغل فترة انشغال العالم العربي بالفتن الداخلية وإبادة الدول العربية دولة وراء أخرى، ابتدأنا بليبيا ولا نعرف أين ننتهي وتدمير الجيوش العربية الجيش العربي العراقي والمصري والسوري من اجل فرض كيانه الغاصب المبني على أساس أن الكيانات المذهبية في العالم الإسلامي تشكل مبرراً للكيان اليهودي في داخل فلسطين المحتلة، لذلك فإننا مع معالي الأمير طلال أرسلان نشد على أيدي إخواننا في فلسطين في انتفاضتهم الجديدة من أجل أن يقفوا في وجه محاولة تهويد المسجد الأقصى، تقسيمه الزماني ثم المكاني مقدمة لتهديمه ومن ثم بناء هيكلهم المزعوم .

إننا لا نعير بالاً لمواقف الحكام العرب فأغلبهم متواطئين ولكننا نعول على المقاومة في فلسطين، على الشعب الفلسطيني ونشد على أياديهم، لا نريد مؤتمرات ولا نريد اعتصامات ولا نريد احتفالات إنما نريد بندقية المقاومة التي وحدها يفهمها ويفهم لغتها العدو الصهيوني ومصيره الزوال، وعلى كل المتقاتلين في العالم الإسلامي اليوم والعربي إذا كان لديهم بقية من ضمير أن يوقفوا القتال ويتوجه الجميع إلى العدو الصهيوني.

في لبنان أكدنا على أن المطالب المحقة التي يرفعها الشباب ولكن الأسلوب نحن غير متفقين عليه لأننا لا نريد تهديم الدولة لا نريد تهديم الهيكل فوق رؤوسنا، لا بد لنا من دولة ترعى شؤوننا ولكن علينا أن نطيح بالفساد والإطاحة بالفساد يبدأ بانتخابات حرة على أساس قانون انتخاب على قاعدة النسبية ولبنان دائرة واحدة وساعتئذٍ سيصل الأشراف إلى المجلس النيابي ويُقضى على الفساد.

أما بقانون الستين وغيره من القوانين فإننا نجدد للفساد مرة أخرى فلا حاجة بنا لهكذا انتخابات والحمد لله.-انتهى-

———-

المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان:

نتنياهو يعمل على اكثر من جبهة تغيير الوضع في الحرم القدسي

واستيطان يزحف على ما تبقى من الارض

(أ.ل) – صدر تقرير الإستيطان الإسبوعي/من 12/9/2015-18/9/2015 عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان – نابلس، وجاء كالآتي:

في سياق محاولاتها فرض وقائع جديدة في القدس والحرم القدسي الشريف صادقت حكومة اليمين الإحتلال الإسرائيلي ، على السماح لعناصر جيشها في القدس، باطلاق النار من بنادق قنص من طراز “روغر” على الشبان الذين يتصدون لاقتحامات المستوطنين وقوات الاحتلال للمسجد الأقصى وفي مناطق مختلفة من القدس المحتلة،وهذه هي المرة الأولى التي تقرر فيها الحكومة الإسرائيلية استخدام القناصة في القدس المحتلة وهي بذلك تساوي بينها وبين الضفة الغربية التي يستخدم فيها جيش الاحتلال القناصة في المواجهات مع الشبان.

وكان رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، قد قرر أيضا، تشديد العقوبات على هؤلاء الشبان، واعلن نتانياهو في اجتماع طارىء مع العديد من الوزراء والمسؤولين الأمنيين الإسرائيليين، ‘تعديل قواعد الاشتباك وإرساء عقوبة دنيا لرماة الحجارة وغرامات مهمة بحق القاصرين الذين يرتكبون هذه الجرائم وووالديهم’.

فيما واصلت حكومة الإحتلال الإسرائيلي عدوانها غير المسبوق على المسجد الأقصى المبارك، لتكريس تقسيمه زمانيا ومكانيا،حيث يتعرض المسجد الأقصى لأسوأ هجوم وحشي من قبل الاحتلال الإسرائيلي ،التي حولت الأقصى إلى ساحة حرب، ساعية الى تدشين مرحلة جديدة في حربها على المسجد الأقصى والمدافعين عنه، مستغلة موسم الأعياد اليهودية، في محاولة تكريس التفريغ كمرحلة من مراحل التهيئة لفرض التقسيم الزماني للمسجد الأقصى بقوة السلاح والبطش،

وفي مشهد استفزازي زار رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، ، بلدة صور باهر في القدس، في إطار جولة قام بها في المواقع التي تشهد مواجهات بشكل متكرر في المدينة . وشملت الزيارة مستوطنتي “ارمون هنتسيف” و”معاليه ادوميم”، وتحدث خلالها عن القرارات التي تم اتخاذها في اعقاب الاجتماع الطارئ الذي عقد في مكتبه، نتنياهو صرح بان “الوضع الحالي لا يمكن ان يكون مقبولا، وقال سنمنح افراد الشرطة والجنود الادوات التي تمكنهم من العمل بفاعلية اكبر ضد راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة”.

حزب “الليكود” اليميني الحاكم في اسرائيل دعا بدوره عبر مواقعه الاعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، أنصاره للمشاركة الواسعة في اقتحامات المسجد الاقصى وجاء في الاعلان: “اعمل لأجل القدس, المدينة المقدسة، اعمل لأجل تسيون… شباب الليكود(الحزب) يدعوكم لمشاركتنا في الصعود لجبل الهيكل ،وجاء الاعلان –حسب الحزب- احتفالا بأيام التوبة التي تسبق عيد الغفران التلمودي.

في ذات الوقت تواصل جرافات تابعة للمستوطنين أعمال تجريف الاسبوع الماضي في عشرة مواقع في محافظة سلفيت لصالح التوسع الاستيطاني . وتجري عمليات التجريف دون توقف في سباق مع الزمن للسيطرة على المزيد من اراضي المواطنين في المحافظة . وتقع المواقع التي تجري فيها اعمال التجريف في محيط مستوطنة ارئيل والمنطقة الصناعية المسماة بركان وفي محيط ايلي زهافا الصناعية وليشيم وبروخين وعمانوئيل وياكير وعلى الطريق الالتفافي الى الغرب من بلدة ديرستيا . وفي الوقت نفسه فإن جامعة مستوطنة ارئيل تجري توسيعا لمبانيها وان 24 مستوطة في المنطقة تتمدد دون توقف على حساب المزيد من اراضي المواطنين في المنطقة

واعلن الجهاز المركزي للاحصاء الاسرائيلي عن ازدياد بنسبة 54.8% في الوحدات الاستطانية التي تم استكمالها خلال النصف الاول من العام الحالي 2015 بالمقارنة مع مثيلتها من الاشهر الستة الاولى من العام الفائت.كما اظهر تقرير الجهاز ان هناك ازدياد بنسبة 49.6% في اعداد الوحدات الاستطانية التي تم البدء في انشائها في نفس الفترة.وقال التقرير ان هناك 983 وحدة استيطانية بدأت في النصف الاول من هذه السنة تشكل نسبتها 3.9% من مجمل المباني التي بدأ العمل بها في اسرائيل.بينما شكلت الـ 1017 وحدة استطانية التي تم الانتهاء منها 4.7% من مجمل المباني التي تم انهائها في نفس الفترة.

وقد رصد المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان أبرز الإنتهاكلت التي جرت خلال الأسبوع المنصرم والتي كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير :

ففي القدس ، قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي ومجموعات من قطعان المستوطنين باقتحام عسكري وحشي للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة والشروع بتحطيم بوابات للمسجد القبلي التاريخي، والاعتداء على المصلين، وإطلاق وابل من القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع وأعيرة مطاطية، واستهدفت المصلين والمرابطين لاسيما النساء والاعتداء عليهم بالضرب واستخدام الأسلحة والقنابل الغازية السامة، وملاحقة واعتقال العديد من الشبان، في حملة وحشية استمرت على مدار الأسبوع المنصرم وبشكل يومي

حيث قامت بإغلاق أبواب المسجد أمام المصلين والمرابطين، وألقت عليهم أعداداً كبيرة من قنابل الصوت والغاز، مما أدى إلى وقوع عشرات الإصابات والإختناقات في صفوفهم من بينهم أطفال، وأدت إلى إحراق جزء من سجاد المسجد، كما إنهالت قوات الإحتلال عليهم بالضرب بالهراوات وتدافعت نحو النساء المرابطات وإعتدت عليهن، كما اعتدت على الصحفيين والإعلاميين الذين يقومون بتغطية هذه المواجهات.

وتم إغلاق المسجد في وجه المسلمين ومنعوا من الدخول والصلاة فيه رجالا ونساء وأطفالا وتم منع طلاب المدارس الشرعية من الوصول إلى مقاعدهم الدراسة واقتحمت قوات الاحتلال المسجد وأخرجت المصلين، حتى من الساحات، وأخرجت الحراس وموظفي الأوقاف كما قامت قوات الشرطة الإسرائيلية بإطلاق القنابل الصوتية والغاز، المحرم دوليا استخدامها في المناطق المغلقة، إلى داخل المسجد القبلي واعتلت سطح المسجد وأتلفت النوافذ الأثرية وهذا استهداف للمسجد واعتداء على حرمته.

وفي بيت لحم : أصيب ، عدد من المواطنين إثر قمع جنود الاحتلال لمسيرة بيت جالا السلمية، المناهضة لمصادرة الاراضي الزراعية في منطقة بير عونة لبناء الجدار العنصري الفاصل.وانطلقت المسيرة من منطقة بير عونة باتجاه الاراضي المصادرة، حيث رفع المشاركون العلم الفلسطيني ورددوا هتافات تندد بسياسة الاحتلال ومصادرة الاراضي الزراعية لبناء الجدار الفاصل.وأطلق جنود الاحتلال القنابل المسيلة للدموع وقنابل الصوت صوب المشاركين في المسيرة، ما اوقع عدة اصابات بالاختناق وحالات اغماء، كما أطلقوا قنابل صوت باتجاه الصحفيين.

أما في نابلس: اعتدى مستوطن على الطفل فادي وسام عبد الرحيم سعيد (7 سنوات)، أثناء تواجده على الشارع الرئيسي في بلدة حوارة بعد أن خرج المستوطن من شباك المركبة وضربه على ظهره، ما أدى إلى وقوعه على الأرض.

وقال رئيس مجلس قروي بيت دجن نصر ابو جيش، ان قوة من جيش الاحتلال اقتحمت، ارضه الزراعية في منطقة (فروش بيت دجن) في الاغوار وسلمت نجله والعمال الموجودين هناك اخطارا بوقف البناء في منشأة زراعية قيد الانشاء هناك./واشار ابو جيش الى انه يمتلك كافة الاوراق الثبوتية التي تؤكد ملكيته لتلك الارض،و اغلق عشرات المستوطنين، يستقلون مركبات ويرفعون الاعلام الاسرائيلية، اغلقوا الشارع الرئيسي في البلدة، قبيل توجههم وتحت حماية قوات الاحتلال صوب حاجز زعترة’

كمانكّل مستوطنون، بالشاب سعيد عنبتاوي (20 عاما) من بلدة عنبتا قضاء طولكرم، ما ادى لاصابته برضوض وكدمات في مختلف انحاء جسده.وقالت مصادر عائلية، إن سعيد كان في زيارة خطيبته في عصيرة الشمالية قضاء نابلس، وعند مروره من الطريق الفرعي القريب من مستوطنة “شافي شمرون”،فوجئ بسيارة مستوطنين تقطع الطريق، وإلى جوارها يقف اربعة مستوطنين، حيث بادر احدهم باطلاق النار على السيارة، ثم اجبروه على الترجل واعتدوا عليه بالضرب المبرح

وفي سلفيت: أخطرت سلطات الاحتلال، المواطن عمر رشيد ريان والمواطن صابر مصطفى مرعي، من قرية قراوة بني حسان غربي سلفيت، بإخلاء أراضيهم الواقعة في منطقة “بير أبو عمار” شمال القرية والمقدرة مساحتها بـ ( 26 دونم)، وذلك خلال 48 ساعة بدعوى أنها محمية طبيعية، حيث وجد المواطنون إخطارات الاحتلال موضوعة على أعمدة حديدية على أراضي المواطنيّن، وهي ليست المرة الأولى التي يخطر بها أصحاب الأراضي في منطقة “بير أبو عمار” و الغريب هذه المرة، يتمثل بتوقيت 48 ساعة والممنوح للمواطنيّن ريان ومرعي، ما يعني أن الاحتلال ينوي وضع اليد على الأراضي دون أعطاء أصحابها الحق لرفع قضايا في محاكم إسرائيل.

وفي الخليل: سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، إخطارات لهدم ثلاثة منازل وخيمة في شرق مدينة يطا، إن قوات الاحتلال ترافقها الإدارة المدنية سلموا اخطارات لهدم منزل مكون من طابقين في خربة خلة الميه، تعود ملكيته للمواطن محمد عزات مخامرة العدرة، كما سلموا إخطارا للمواطن إسماعيل النجار لهدم منزله في نفس المنطقة.

كما سلمت المواطن رائد محمد عمور إخطارا يقضي بهدم منزله في منطقة ارفاعية، وسلموا مواطنا آخر من عائلة العدرة اخطارا لهدم الخيمة التي تؤوي عائلته.-انتهى-

——–

انتهت النشرة 

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

hassan nasrullah

نشرة الإثنين 20 تشرين الثاني 2017 العدد 5402

السيد نصرالله: ’داعش’ سقطت مع تحرير البوكمال واتهام وزراء خارجية عرب لحزب الله ليس بجديد ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *