الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 29 آب 2015 العدد 2978

نشرة السبت 29 آب 2015 العدد 2978

53888_0[1]

لقاء في الجامعة الإسلامية – صور لمناسبة الذكرى الـ37 لتغييب الإمام وصحبه

صدر الدين الصدر: لسنا راضين عن جهود الدولة اللبنانية لتحريرهم

(أ.ل) – عقد ملتقى الإمام السابع، لقاء في الجامعة الاسلامية – صور لمناسبة الذكرى السابعة والثلاثين لتغييب “إخفاء” سماحة الامام السيد موسى الصدر وصحبه الصحافي السيد عباس بدر الدين وفضيلة الشيخ محمد يعقوب، والقى نجل الامام الصدر صدر الدين الصدر كلمة العائلة وهي بعنوان “التحرير حق للامام الصدر وأخويه وليس مكرمة”، وفي ما يلي نص الكلمة:

ها نحن نجتمع بدعوةٍ كريمةٍ من منبرٍ عزيزٍ علينا أبى إلّا أن نلتقي مجددًا في رحاب الإنسان وتحت عباءة إمامٍ، هو خير من علّمنا دروسًا في معاني الإنسانية والأخوّة. والشكر العميق لهذا الملتقى الكريم الدائب سنويًا على استضافة عائلة الإمام الصدر، واحتضان القيّمين لفكره ونهجه، والذي يعقد السنة هذه بعنوان: “الإنسان ثروة وطنٍ، وبناء حضارةٍ، وصياغة تاريخٍ”.

يقول الله تعالى: ﴿إنّ الأرض يرثها عبادي الصالحون﴾ [الأنبياء، 105]، والفرد الصالح، خليفة الله على الأرض، المخلص، المحبّ، المواطن، المتقن لعمله، المنظّم هو الإنسان الذي يريده الإمام الصدر وآمن به لبناء وطنٍ قادرٍ وفاعلٍ، فيقول فيه: “وبقي الإنسان برقّته، بخبرته، بوجوده، بطاقاته، بروحه، بصحته، وبحياته الشخصية، بعلاقاته الإنسانية، وبما أنعم الله على كل فردٍ من طاقاتٍ وعلاقاتٍ، أقول بقي الإنسان وحده، وهو ثروة لبنان وحده، بقي لكي يدخل الساح”.

وبعد، فإنني، باسم عائلة الإمام، ألتمس لنفسي العذر في ترك الحديث عن الإنسان في فكر الإمام الصدر للأساتذة الكرام، وأنا على يقينٍ بـأنّهم سيوفون موضوع الملتقى حقّه في طروحهم وأبحاثهم عن أهمية الإنسان عند الإمام الصدر.

وهنا لا بدّ لي أن ألفت عناية الأعزاء لقراءة نصوص الإمام، والتي فيها التشخيص والتوجيه والدواء لأكثر ما نواجهه اليوم من تحدياتٍ ومعوّقاتٍ ومصاعبٍ وفتنٍ، وأكتفي بذلك.

أمّا رسالة عائلة الإمام الصدر مجددًا لمؤتمركم:

أولًا، التحرير حق للإمام الصدر وأخويه سماحة الشيخ محمد يعقوب والأستاذ السيد عباس بدر الدين وليس مكرمةً. وكعائلة الإمام الصدر، هدفنا الأساس أولًا وأخيرًا، وأبدًا، هو تحرير الأحبة الثلاث، وعودتهم سالمين إلى وطنهم وأهلهم ومحبيهم وساحة جهادهم.

ثانيًا، نطالب السلطات الليبية بوضع مذكرة التفاهم والتعاون بين لبنان وليبيا والتي اعترف بها الجانب الليبي وحسم مسألة حصول جريمة خطف الإمام وأخويه في ليبيا من قبل القذافي ونظامه، موضع التنفيذ؛ مع الإشارة إلى أنّ المذكرة تتضمن بنودًا عن التعاون الذي يفترض أن يكون جديًا ومنظمًا وفاعلًا ومنتجًا، لا سيّما إقرار خطة تفتيشٍ عن أماكن اعتقالٍ غير مكتشفة، والتحقيق مع الموجودين من أركان نظام القذافي، وتزويد الجانب اللبناني بما يحتاجه من مستنداتٍ ومعلوماتٍ، وأن تسمح بحضور المنسق القضائي اللبناني للتحقيقات، والأخذ باقتراحاته.

نكرر للمرة الألف، إننا وإن كنّا نتفهم الظروف الأمنية والسياسية في ليبيا، فإننا غير راضين عن مستوى التعاون هناك، لا سيّما وأنّ السلطات في ليبيا لم تغتنم فرصة أربع سنواتٍ بعد الثورة، للتقدم والتعاون الجدي في هذه القضية، حتّى لكأن الوضع هو نفسه وجدار القذافي هو نفسه فيما يخصّ متابعة القضية. ومرور الزمن في حالات الخطف وحجز الحرية خطرٌ فادحٌ.

ثالثًا، إنّ لجنة المتابعة الرسمية التي زارت ليبيا وعدة دولٍ أخرى لتقصي معلوماتٍ ومتابعة خيوط القضية، مطالبة أيضًا بزيادة وتكثيف جهودها باتجاه الداخل الليبي أولًا ومن ثمّ الدول الأخرى المعنية، وعدم ادخار أيّ وسيلةٍ للعمل والضغط، لا سيّما وإننا نثق بقواعد عملها، وهي تضم خيرة قضاةٍ وضباطٍ ودبلوماسيين وأخصائيين وتستعين بخيرةٍ آخرين، وتعمل بسريةٍ تامةٍ بعيدًا عن الأضواء لأنّ ذلك أهم عاملٍ لنجاح أيّ خطوةٍ تقوم بها.

رابعًا، كما قلنا سابقًا: على السلطات اللبنانية، التنفيذية والقضائية والأمنية، أن تقوم بدورها، لأنّ القضية قضية وطنٍ ودولةٍ ومسٍّ بأمنٍ لدولةٍ، لا قضية عائلةٍ وطائفةٍ أو جهةٍ معينةٍ واحدة. لـذا، كي لا تبقى القضية سطورًا منسيةً في البيانات الوزارية نتمنى على دولة رئيس الحكومة، والوزراء المعنيين، وقادة الأجهزة الأمنية، إيلاء القضية كلّ الاهتمام والأولوية والسرعة التي يستحقّها الإمام وأخواه وتقتضيها قضايا حجز الحرية. وللتوضيح نضيف أنّه يجب:

  • توفير كلّ الدعم للجنة المتابعة الرسمية المنبثقة من مجلس الوزراء اللبناني

2- حذّرنا مرارًا وتكرارًا أنّ تطبيع العلاقات مع ليبيا مضرّ للقضية في أكثر من إطارٍ، ومع ذلك فإننا نشهد بين الحين والآخر محاولاتٍ لخرق هذا المبدأ، لذلك نؤكد مطالبتنا جميع المعنيين في لبنان من سلطاتٍ رسميةٍ وأهليةٍ وتجاريةٍ وإعلاميةٍ بأنّ السير بالتطبيع يؤدي إلى المزيد من ظلمٍ للإمام وأخويه ويضر مساعي تحريرهم.

3- تكثيف الاتصالات لتأمين إنجاز خطواتٍ أمنيةٍ ودبلوماسيةٍ وقضائيةٍ مع الإنتربول ومع دولٍ عديدةٍ معنيةٍ بالموضوع ومع الأجهزة المختصة في هذه الدول بالتنسيق مع اللجنة الرسمية.

4- بلورة آلية ضغطٍ على الجانب الليبي فورًا وبالتنسيق مع اللجنة الرسمية لتنفيذ مذكرة التفاهم وصولًا لأوسع تعاونٍ قبل ازدياد الأوضاع سوءًا في ليبيا.

خامسًا، ناشدنا ونناشد وسائل الإعلام، أن يكون على قدر المسؤولية، في مواكبة التطورات وعدم الإساءة للقضية عن قصدٍ أو دون قصدٍ، ليس مراعاةً لمشاعرنا، وهي جريحة تنزف ألمًا، بل خوفًا على حياة الأحبة ومسار قضيتهم المقدسة. فأيّ كلمةٍ غير مدروسةٍ تشكل خطرًا فادحًا، لذا نشدّ على أياديكم أن تكون اللجنة الرسمية هي المرجع الوحيد لاستقاء المعلومات التي تصلح أن تنشر بشكلٍ مفيدٍ للقضية لا مضرًا بها.

ونحن حريصون على الالتزام بأدبيات القضية وندعو الجميع إلى التمسك بثوابتها كي يفهم الجميع عمق الجريمة البشعة المرتكبة. فالمسألة لم تكن ولم ولن تصبح أبدًا “كشف مصيرٍ” أو “حلّ لغزٍ” بل هي في المبدأ والمنتهى والمسير كانت ولا زالت التحرير والتحرير والتحرير للأحبة المغيبين، وهو ما دأبنًا على تكراره لسنواتٍ كي لا تسلب من القضية أحقيتها وعدالتها. وكرّسنا ذلك في كل التصريحات الرسمية والبيانات الوزراية للحكومات المتعاقبة، ومجلس جامعة الدول العربية وقممها، وسائر المحافل والمنابر.

أيها الأحبة الأوفياء، نحن عائلة الإمام لسنا راضين عن جهود الدولة اللبنانية بأجهزتها كافةً؛ فنحن نسمع التصريحات والتأكيدات فنطمئن، ولكنّها كغيرها من الوعود لا ترتقي إلى التنفيذ. فلا يسعنا إلا الحديث عن الرجاء الممكن، ونأمل أن نصل إلى خاتمةٍ مرجوةٍ، ولا نملك في معركتنا هذه إلا الصبر والمتابعة، ولكنّ والقضية تدخل اليوم عامها السابع والثلاثين فإنّ أكثر من يدفع الثمن الإمام وأخواه حيث يقبعون في سجنهم الليبي، واستراتيجية تحريرهم تتعثر، بصراحةٍ لماذا؟ لأننا وللمرة الألف لا نلمس أنّها أولويةً لدى أولياء الوطن.

ومع ذلك أملنا بالله عزّ وجلّ وبالجهود والمتابعات التي يشرف عليها دولة الرئيس الأخ الأستاذ نبيه بري، ومطلبنا هنا أن تتكامل معه جهود وفعاليات الدولة اللبنانية في سبيل تحرير الإمام وأخويه.

أمّا المطلوب من من أرغم القوى العظمى وحلفاءهم الرضوخ للحقّ، أعني الجمهورية الإسلامية، فكتابٌ طويلٌ والوقت ضيّقٌ. نسأل الله العزيز الحكيم أن يحميهم ويهديهم ويهدينا للقيام بواجبنا تجاه هذه القضية المقدسة.

عذرًا أيها الأحبة على الإطالة والتكرار، لازمة حفظ الثوابت والتمسك بالحقّ.

سيدي الإمام… نختصر مسافات تغييبك ونستعيد نداءك إلى العقل اللبناني، نقرأ حفاظك على الإنسان، ونعيش معك رؤيتك للحضارة اللبنانية نافذة نورٍ إلى العالم والإنسانية فيحدونا الرجاء بأنّ لا سبيل لنجاة الوطن إلا بالوحدة التي ناديت بها وغيّبت من أجلها…

أخي العزيز فضيلة الشيخ محمد يعقوب، أستاذي الفاضل السيد عباس بدر الدين،

تحريركم أمانةٌ، وعهدٌ علينا أن نؤديها…

لن نساوم على قضيتكم المقدسة، ولن نتراجع عن ثوابتها.

وعلى الله التوكل، هو نعم المولى، ونعم النصير.

وفي الختام، أحباء الإمام ومحبوه في هذا الحفل الكريم، وفي كلّ لبنان وخارجه، لا أملك إلا أن أشكركم على وفائكم ومودتكم الصادقة الخالصة للإمام الصدر ولفكره ولنهجه ولقضيته.

نرجو من الله لكم الصلاح والفائدة في مؤتمركم هذا، شكرًا لإصغائكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.-انتهى-

———

عدم اكتمال النصاب في انتخابات غرفة صيدا وجلسة ثانية في 20 أيلول

(أ.ل) – تعقد غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب جلسة ثانية لانتخاب هيئة ادارية جديدة بسبب عدم اكتمال النصاب القانونية للجلسة التي كانت مقررة اليوم في مقر الغرفة في قاعة المعارض، حيث وضعت صناديق الاقتراع، في حضور رئيس مصلحة الاقتصاد في محافظة الجنوب علي شكرون ممثلا وزارة الاقتصاد.

وحددت الجلسة الثانية في 20 ايلول المقبل لانتخاب 12 عضوا لمجلس الادارة لمدة أربع سنوات، في قاعة المعارض في مبنى الغرفة، وستبدأ عملية الاقتراع وتفتح الصناديق عند التاسعة صباحا وتنتهي عند الخامسة بعد الظهر، وستكون الجلسة بمن حضر من أعضاء الهيئة العامة.-انتهى-

———-

 شوقي عواضة: بين فقهاء التلمود وامراء آل سعود

أوسكار ليفي: “نحن اليهود لسنا إلا سادة العالم ومفسديه، ومحركي الفتن فيه وجلاديه”

الجاسوس البريطاني همفر: “كانت اولى مهماتي ان أجد نقطة الضعف عند المسلمين

والتي نتمكن بها من أن ندخل في جسمهم ونبدد أوصالهم فإن أساس النجاح على العدو هو هذا”

(أ.ل) – كتب الزميل شوقي عواضة مقالة جاءت كالآتي:

إذا ما أمعّنا قراءة التاريخ بين نشأة الكيانين السعودي والصهيوني لا بد لنا من التدقيق في المراجع التاريخية التي تؤشر الى وجود ادارة واحدة لمخطط استعماري بريطاني صهيوني وهابي بدأت ملامحه مع ظهور محمد بن عبد الوهاب ومحمد بن سعود متقاسمين الأدوار بين سلطتين الأولى دينية بقيادة محمد بن عبد الوهاب والثانية سياسية بقيادة محمد بن سعود ذو الاصول اليهودية والذي يعود نسبه الى مردخاي بن ابراهم بن موشي الذي كان تاجر قماش في بلاد الحجاز. اما محمد بن عبد الوهاب الذي التصق وما زال اسمه واسم عائلته ودعوته الفاسدة باسم (العائلة المردخائية) العائلة السعودية فيما بعد ووفقاً لما يؤكده المؤرخ الشهيد ناصر السعيد الذي اغتيل على يد جلاوزة مملكة الارهاب فإن بعض الشيوخ النجديين يؤكدون أن محمد بن عبد الوهاب ينحدر من اسرة يهودية، كانت من يهود ” الدونمة ” في تركيا، التي اندست في الإسلام بقصد الاساءة إليه والهروب من ملاحقة بطش بعض السلاطين العثمانيين. ومن المؤكد أن “شولمان” أو سليمان جد ما سُمي ـ فيما بعد ـ باسم محمد بن عبد الوهاب مثلما سُمي جون فيلبي باسم محمد بن عبد الله فيلبي، ومن ثم أصبح اسمه الحاج الشيخ عبد الله فيلبي ـ خرج ـ شولمان ـ أو سليمان ـ من بلدة اسمها (بورصة) في تركيا، وكان اسمه شولمان (قرقوزي)، وقرقوزي بالتركي معناها (البطيخ) ليترك تجارة البطيخ متاجراً بالدين.

واذا ما اجرينا مقارنة ما بين نشأتي الكيانين السعودي والصهيوني لوجدنا الكثير من القواسم المشتركة والمنهجية الموحدة في هاتين النشأتين. واول تلك القواسم الغزوات التي تحالف بها محمد بن عبد الوهاب ومحمد بن سعود وادت الى قيام الدولة السعودية الأولى أو “السلطنة النجدية” عام 1744 وكانت عاصمتها الدرعية، وبين كر وفر وسقوط الدولة مرتين وقيامها اخيرا على يد مؤسسها عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود في 15 يناير 1902.

نلاحظ ان نشأة كيان ال سعود اعتمدت على الغزوات والقتل والذبح والأسر والسبي ومصادرة الأراضي في مشهد كان يتكرر على ايدي العصابتين الصهيونيتين الهاغانا وشتيرن في فلسطين المحتلة. منهجية واحدة لم تكن وليدة صدفة في التخطيط البريطاني والصهيوني رغم التفاوت البسيط في الحقبة التاريخية ما بين الترابط المنهجي الثلاثي: الجاسوس البريطاني همفر وتيودور هرتسل ومحمد بن عبد الوهاب. ذلك الترابط ان لم نقل التحالف نجمت عنه بروتوكولات الدين الجديد الذي يلتقي عليه فقهاء التلمود وآل سعود. ولا ننسى ما ذكره الجاسوس البريطاني همفر في مذكراته عن وجود ضالته في محمد بن عبد الوهاب الذي اخذ على عاتقه تنفيذ الوثيقة البريطانية التي تشكل تلخيصاً للبروتوكولات التلمودية والتي لخصها همفر بناء على خطة وزارة الاستخبارات البريطانية بستة بنود تشبه سداسية نجمة داوود. وقد فرح بها همفر الذي يقول:

قد كدتُ أخرج عن جلدي من شدة الفرح بهذا النبأ، قلت للسكرتير: إذن فما هو العمل الآن؟ وبماذا أكلّف الشيخ؟ ومن أين أبدأ؟ قال السكرتير: لقد وضعت الوزارة خطة دقيقة لكي ينفذها الشيخ، وهي:

1-) تكفير كل المسلمين وإباحة قتلهم وسلب أموالهم وهتك أعراضهم وبيعهم في أسواق النخاسة، وجعله رجالهم عبيداً ونسائهم جواري.

2- وهدم الكعبة باسم أنها آثار وثنية إن أمكن ومنع الناس عن الحج وإغراء القبائل بسلب الحجاج وقتلهم .

3- والسعي لخلع طاعة الخليفة، والإغراء لمحاربته وتجهيز الجيوش لذلك، ومن اللازم أيضاً محاربة (أشراف الحجاز) بكل الوسائل الممكنة، والتقليل من نفوذهم .

4- وهدم القباب والأضرحة والأماكن المقدسة عند المسلمين في مكة والمدينة وسائر البلاد التي يمكنه ذلك فيها باسم أنها وثنية وشرك والاستهانة بشخصية النبي (محمد) وخلفائه ورجال الإسلام بما يتيسّر .

5- ونشر الفوضى والإرهاب في البلاد حسبما يمكنه .

6- ونشر قرآن فيه التعديل الذي ثبت في الأحاديث من زيادة ونقيصة .

ستة بنود لخصت في الوثيقة البريطانية التي نفذ منها حتى اليوم اربعة بنود فيما بقي هدم الكعبة وتحريف القرآن رهن التوقيت الذي يراه ال سعود مناسباً ووفقاً للتعليمات البريطانية والصهيونية. اذن ليست مصادفة ان يتحقق الجزء الأكبر من وثيقة همفر المطلوب من محمد بن عبد الوهاب تنفيذها.

واذا ما اجرينا مقارنة بسيطة ما بين تلك الوثيقة التي تشكل نواة وعقيدة الدين الوهابي وبين بروتوكولات بني صهيون لوجدنا كل التفاصيل في اربعة وعشرين بروتوكولاً ملخصاً في الوثيقة رغم الاختصار كما يلي:

البروتوكول الأول : اشعال الثورات والحروب والفوضى

البروتوكول الثانى : الهيمنة على التعليم والصحافة والرأى

البروتوكول الثالث : إسقاط الحكم وإبادة الارستقراطية

البروتوكول الرابع : السيطرة على التجارة وتدمير الدين

البروتوكول الخامس : إبعاد السياسة عن مضمونها

البروتوكول السابع : التحريض على الحروب العالمية

البروتوكول التاسع : بذر العملاء وتدمير الأخلاق

البروتوكول الثاني عشر : الهيمنة على النشر والصحافة

البروتوكول الثالث عشر : تغييب الوعي لدى الشعوب

البروتوكول الرابع عشر : البعد عن الدين

البروتوكول الخامس عشر : نتظيم الخلايا السرية والانقلابات

البروتوكول السادس عشر : إفساد التعليم ونشر الجهل

البرتوكول السابع عشر: تحطيم السلطة الدينيّة

البروتوكول الثامن عشر : تدابير الدفاع السرية والعلنية والتي تؤدي إلى السيطرة على الحكم

البروتوكول التاسع عشر : الشغب السياسي والإعلان عن الجرائم السياسية

البروتوكول الثالث والعشرون : ابادة المجتمعات السابقة واعادة بنائها في شكل جديد – المختار من الله (شعب الله المختار)

البروتوكول الرابع والعشرون : تثبيت النسل الداوودي (نسل الملك داوود).

وبالعودة الى الواقع وفي قراءة لتقييم أداء ال سعود تجاه القضايا العربية والاسلامية نجد ان هذا النظام الجائر لا يحمل من العروبة الا اسمها ولا يمت الى الاسلام باية صلة، ورغم تعاقب الملوك على الحكم كانت تحكمهم سياسة واحدة وثابتة لا تصب الا في خدمة امريكا والكيان الصهيوني حتى استحقوا لقب خدّام الحرام وليسوا خدّام الحرم. فمن جرائم هذا النظام اعتداؤه على كل دول الجوار وقضم بعض من أراضيها، كاليمن التي لا يزال يحاول قضمها رغم انهزامه في حروب عدة ولا زال مستمرا في جبروته وطغيانه بتأييد صهيوني وامريكي في حين انه لا يجرؤ على المطالبة بجزيرتين احتلتهما اسرائيل هما تيران وام الصنافر، بل سعى من اجل تأكيد عبوديته للكيان الصهيوني من خلال تنازل عبد العزيز عن فلسطين بوثيقة تاريخية وموافقته على اعطائها لليهود المساكين . أما فى سوريا فقد وقف نظام الخيانة لآل سعود ضد الوحدة السورية-المصرية وقام بتمويل عملية الانفصال كما قدم فهد بن عبد العزيز مشروع الاستسلام للتصالح مع العدو الصهيوني والذي سُمي فيما بعد بمشروع فاس عام 1982، ثم قدم عبد الله بن عبد العزيز مشروعا آخر للصلح مع دولة الكيان الصهيوني والمعروف بالمبادرة العربية للسلام في قمة بيروت قبل سنوات. ويبدو أن آل سعود يتنافس ملوكهم و أمراؤهم على تسجيل أسمائهم في سجلات الخيانة.

على مدار الثمانينيات من القرن الماضي مول النظام السعودي الوهابي الصراع الدائر في أفغانستان ضد الاتحاد السوفييتي تحت لافتة الجهاد ، ودفع ما يقارب العشرين مليار دولار في سبيل ذلك ليس من أجل الجهاد بل لخدمة الأميركيين وعلى مدار نفس الفترة لم يدفع آل سعود دولارا واحدا لتمويل الثورة الفلسطينية، وكل الأموال التي كانت تصل منظمة التحرير الفلسطينية كانت أموالاً تجبى من العاملين الفلسطينيين على أرض شبه الجزيرة العربية.

كانت مملكة الارهاب اول من فتح ابواب المنطقة للجيوش الغربية من خلال مشاركتها في غزو العراق تحت عنوان تحرير الكويت، وبذلك فتح الباب أمام الجيوش الغربية للإقامة فى المنطقة، كما شاركت في غزو العراق عام 2003 وقدمت كل التسهيلات للقوات الأمريكية الغازية .

وإذا نظرنا إلى الموقف السعودي الوهابي من المقاومة الإسلامية في لبنان والتي سجلت اول انتصار عربي للأمة على الجيش الصهيوني عام 2000ثم هزمت هذا العدو في حرب يوليو 2006 نجد أنه لا يختلف عما سبق اضافة الى موقفه من العدوان على غزة دون ان ننسى دور الارهابي بندر بن سلطان فيما يسمى بالربيع العربي لا سيّما في العراق وسوريا ولبنان.

واليوم ما زال ال سعود يعملون على تنفيذ كامل بنود وثيقة بريطانيا بالتنسيق مع اسيادهم في البيت الابيض وبريطانيا وتل ابيب. وفي هذا الاطار تتواصل حرب الأكاذيب والتضليل وخلط الأوراق والتناقضات التي تصب كلها في خدمة الكيانين الصهيوني والسعودي ففي، مذكرات رئيس الموساد الأسبق يعقوب بيري “مهنتي كرجل مخابرات”، والمترجم عام 2001 اعترافات صريحة واضحة حول دور الموساد في خلق أعداء جدد للعرب، بعيدا عن “اسرائيل”، من نمط الاحتقانات الطائفية “شيعة – سنة”، ومن نمط تحويل ايران من “خصم” للعرب إلى عدو لهم مشيرا الى دور الموساد في اختلاق ودعم الجماعات التكفيرية لتفكيك الشرق الأوسط، وتحطيم دوله وشعوبه، مقدمة لفوضى طائفية تحت السيطرة، كما يشير الكتاب الى تحالفات “سرية” مع دول عربية غنية لم توقع اتفاقاً معلناً مع “تل أبيب”.

اذاً، ما يجري ليس مصادفة انما هو تخطيط دقيق ومدروس يؤدي الى الاستنتاج أن الأقنعة سقطت واصبح واضحاً وجلياً لكل حر وابيّ أن للكيان الصهيوني وجهين وجه تلمودي واخر وهابي وما عدوانهم على الشعب اليمني الذي وصل الى حد الإبادة سوى اصرار على صهيونسيتهم وتأكيدا على التزامهم بتنفيذ ما تعهدوا به لأسيادهم ليدمروا قدرات اليمن وبالتالي المنطقة على ايدي شذّاذ الأفاق من النسخة المعرّبة لبلاك ووتر الوهابية . وهذا ما اكّده سابقاً الصحافي الامريكي جريمي سكاهيل مؤلف كتاب “بلاك ووتر”، حيث يقول: إن الامريكيين ودوائر الأطلسي الفرنسية والبريطانية راحوا يبدلون مرتزقة البلاك ووتر من المكسيك وغيرها، بمرتزقة ملتحين من بلاد “اسلامية وعربية”، فهم أدرى بمزاج المنطقة وثقافتها، وأجورهم أرخص أيضاً، كل ذلك من اجل ان تحيا المملكتان مملكة اليهود ومملكة ال سعود .وفي المملكتين ستكون مهلكتهم.-انتهى-

——–

tamam salam

سلام في الذكرى الـ37 لتغييب الإمام وصحبه: ايمان الامام موسى الصدر عابر للطوائف

(أ.ل) – اصدر رئيس مجلس الوزراء تمام سلام بيانا بمناسبة ذكرى تغييب “إخفاء” الإمام وصحبه الـ37، جاء فيه:

“نستحضر القيم التي مثلها ودعا إليها، والتي يجب أن تشكل دليلا للبنانيين من اجل الخروج من حالة الانقسام الراهنة ومن الظروف الصعبة التي يمر بها وطنهم. لقد مثل سماحة الإمام موسى الصدر الإيمان العابر للطوائف والمذاهب، والمنفتح على كل لبنان، واعتبره مصدر غنى حضاري للبنان لا للصراع على المصالح الخاصة ولحسابات غير وطنية.

وانطلاقا من فهمه للمكانة الفريدة للبنان كمساحة للتعايش وللحوار الاسلامي – المسيحي، اعتبر الإمام الصدر الكيان اللبناني قيمة كبيرة للانسانية وأمانة للحضارة العالمية، الأمر الذي يحتم على ابنائه صون وحدته والحفاظ على استقلاله وضمان انسجامه مع محيطه. لقد رأى الإمام الصدر أن هذا التعايش لا يمكن أن يستقيم إلا في جو من الحرية التي لا يؤمنها الا نظام ديموقراطي يتشارك فيه الجميع.

إننا في وسط الأجواء القاتمة المحيطة بنا من كل اتجاه أحوج ما نكون اليوم الى أفكار الإمام الصدر، لتدلنا على درب التلاقي والتحاور تحقيقا لما يستحقه وطننا وابناؤه.

تحية الى ذكرى الإمام المغيب ورفيقيه، الاستاذ عباس بدر الدين والشيخ محمد يعقوب ، وألهم الله عائلاتهم الصبر”.

من جهة ثانية، استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، في مكتبه في السراي الحكومي، نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع سمير مقبل، وتم عرض للاوضاع والتطورات.-انتهى-

———–

nawwaf musawi (2)

النائب فضل الله: لبنان قائم على الشراكة

والجميع جرب التفرد به باستثنائنا وأمل

(أ.ل) – شدد عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب الدكتور حسن فضل الله أن “موقف “حزب الله” واضح وينطلق من كون أن لبنان قائم على قاعدة أساسية، ألا وهي قاعدة الشراكة الوطنية، وبالتالي لا يمكن لفريق أو لطائفة أو لجهة أيا تكن قوتها أو حجمها السياسي أو العددي أو الدعم الخارجي لها، أن تستفرد أو تتفرد بلبنان، وقد جرب الجميع باستثنائنا نحن وحركة أمل أن يتفردوا بلبنان، فيما كان الإمام الصدر منذ الستينيات والسبعينيات يرفع شعار الشراكة الوطنية”.

وقال خلال احتفال تكريمي أقامه “حزب الله” في حسينية شقرا الجنوبية “هناك تيار ومكون أساسي في البلد يمثله التيار الوطني الحر وعلى رأسه العماد ميشال عون لديه مطالب محقة، وهو الذي وقف موقفا وطنيا تاريخيا في تموز عام 2006 وما بعده، وموقفنا المتضامن مع هذا التيار ليس فقط معادلة أخلاقية أو ردا للجميل، بل نحن على اقتناع بضرورة أن يكون هناك شراكة، ونعتبر أنفسنا شركاء معه في الموقف المطالب بالشراكة الوطنية، فهذا مطلبنا كما هو مطلبه، ولذلك فإننا دعونا في الحكومة إلى العمل على تلبية مطالب هذا التيار ورمزه، كما أننا وفي الحوار مع تيار المستقبل دعونا إلى فتح أبواب للحوار معه، لأن الاستمرار بالعناد والمكابرة وإدارة الظهر لا يعالج الأزمة الموجودة داخل الحكومة بل يعقدها ويزيد من المشاكل، والمعالجة تكون بالعودة إلى آلية العمل التي اتفقنا عليها في الحكومة، وبالتفاهم والتوافق مع المكونات الأساسية، والعمل من أجل الارتقاء إلى مستوى الحماية الحقيقية في لبنان وهي الحماية الاجتماعية”.

أضاف “هناك وجع وصرخة لدى الناس، وعلى الرغم من أن البعض يأخذ بالشعارات “الصالح بعزا الطالح”، ولكن ليس الجميع في لبنان فاسدين ومرتكبين ومشاركين فيما نشهده من احتراق على مستوى إدارات ومؤسسات الدولة، وليس الجميع بالمستوى نفسه في تحمل المسؤولية حيال الأزمات المستشرية في البلد، ومع ذلك فإننا نطالب الجميع بأن يتحملوا المسؤولية، ولكن مكافحة الفساد في مواضيع الكهرباء والمياه وأزمة النفايات والفساد المستشري في إدارات ودوائر الدولة والموجود أينما مددنا يدنا يتطلب رفع الحمايات السياسية والطائفية والمذهبية عن المفسدين الذين يدمرون الدولة والمؤسسات والمجتمع ومصالح الناس. عندما نشير إلى المفسدين بالإصبع ونريد محاسبتهم يصبح هذا الذي نشير إليه ينتمي إلى طائفة، وكأننا نريد محاسبة طائفته أو مذهبه، في الوقت الذي يفترض فيه أن تكون المذاهب والطوائف والقوى السياسية براء من كل فاسد، لأنه يسيء إليها، ولا يجوز لأحد التمسك بعنوانه المذهبي، فالمفسدون ينتمون إلى طائفة إسمها الفساد والرشوة ومحاولة تعطيل مصالح الناس”.

وتابع “كنا ولا نزال مع كل مطلب محق من الناس الذين نحن جزء منهم ونعيش معاناتهم، ومن حقهم أن يعبروا عن هذه المطالب بطريقة سلمية وحضارية لكي يصل صوتهم إلى المسؤولين الذين بدورهم عليهم أن يستمعوا إليهم، لأنهم إذا لم يسمعوا للناس فإنهم سيتظاهرون ويصرخون ويعبرون أكثر، مما يحتم على الجميع الارتقاء إلى مستوى آلام الناس وأوجاعهم، وألا يكون هناك أي حمايات لأي أحد، فلو بدأنا بشكل بسيط بالمساءلة سنرجع بذلك الثقة شيئا فشيئا بالدولة ومؤسساتها التي فقدها الناس، في حين أنه لا بد من معالجة الأزمة السياسية لأنها هي المدخل لمعالجة الأزمات الاقتصادية والاجتماعية”.

وقال: “مستمرون في معركتنا في مواجهة العدو التكفيري حتى تحقيق النصر الذي سيتحقق إن شاء الله بفضل الشهداء الذين يحققون الإنجاز تلو الآخر، فأين كنا منذ سنوات وأين نحن اليوم؟ استطعنا أن نهزم عند حدودنا العدو التكفيري وأن نوقفه عند حده في بقية المناطق السورية، وهذا كان لأجل كل لبنان، فمعركتنا في القصير وحمص وجرود عرسال والزبداني هي معركة حماية لبنان في مواجهة خطر حقيقي يتهدد مصير الجغرافيا والسكان والمؤسسات والدولة وصيغة العيش الواحد والوطن كله، سواء كان بعض من في هذا الوطن يؤيد هذا الفريق وبعضه يؤيد الآخر، لأننا نحمي كل لبنان الذي لولا هذه المقاومة لكنا نبحث عنه اليوم في مخيمات اللاجئين وفي أروقة الأمم وبين إمارة لهذا الأمير الداعشي ولذاك الأمير من جبهة النصرة، ولما كان بقي لنا لبنان ولا دولة ولا مؤسسات”.

وختم “لبنان اليوم مدين للشهداء بأنه باق على خريطة الجغرافيا، لأنه لولاهم كان سيخرب كما يحاولون أن يخربوا في سوريا والعراق حيث أغرقوا هذين البلدين في بحر من الدماء، ولكن لبنان اليوم محمي ومستقر نسبيا وقادر على الاستمرار بفضل معادلة الجيش والشعب والمقاومة التي تأسست في وجه العدو الصهيوني، إلا أنه يحتاج أيضا إلى إرادة سياسية داخلية تواكب هذه الحماية بحماية الشأن الاجتماعي وصيغة الدولة القائمة على الشراكة والتفاهم”.-انتهى-

———

jabri

جبري أبرق إلى إبراهيم مهنئاً بالذكرى 70 للأمن العام

(أ.ل) – أبرق الأمين العام لحركة الأمة سماحة الشيخ د. عبد الناصر جبري إلى مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم مهنئاً بالذكرى 70 على تأسيس المديرية العامة للأمن العام.

وجاء في البرقية: سعادة المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم المحترم

تحية طيبة وبعد.. باسمي وبإسم إخواني في حركة الأمة ولقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية في لبنان أتوجه إليكم بأحرّ التهاني بمناسبة الذكرى السبعين على تأسيس المديرية العامة للأمن العام، آملاً من الله سبحانه وتعالى أن يوفقكم وإخوانكم في المديرية لمصلحة أمن وإستقرار البلاد والعباد.-انتهى-

———–

images[2]

إخمـاد حرائق في خراج رومين دير عامص قانا – الجنوب وأدونيس – جبيل

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 29/8/2015 البيان الآتي:

عملت وحدات الجيش المنتشرة عملانياً، بالاشتراك مع عناصر من الدفاع المدني، على إخماد حرائق شبّت يوم أمس في خراج البلدات التالية: رومين، دير عامص، قانا، وادونيس/ جبيل.

قدّرت المساحات المتضررة بنحو 505 دونمات من الأشجار المثمرة والأعشاب اليابسة.-انتهى-

———-

 khalil hamdan

خليل حمدان: إسقاط الحكومة سيؤدي الى كارثة

(أ.ل) – أكد عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” خليل حمدان، أن “لبنان بحاجة الى جرعة إضافية لتحصين تماسكه السياسي والأمني لتفادي المخاطر التي يمكن أن تنعكس سلبا على ما يجري في المنطقة، ولا سيما أن استهداف مؤسسات الدولة لا زال قائما عند المتآمرين الذين يعملون على تعميم واقع الفراغ على المؤسسات، بدءا من رئاسة الجمهورية الى تعطيل مجلسي النواب والوزراء، إذ بات من الطبيعي وضع حد لتدحرج الأزمة، وذلك بسعي المخلصين لانتشال البلد من الفراغ وبالسعي لانتخاب رئيس للجمهورية”.

وقال في احتفال تأبيني في الغازية: “نحن على أبواب الذكرى السنوية السابعة والثلاثين لاخفاء الامام الصدر وأخويه الشيخ محمد يعقوب والصحافي السيد عباس بدر الدين، نستذكر هذا الامام الكبير الذي بات علامة فارقة في هذا الزمن الصعب حيث أثرى لبنان والعالم العربي بمواقفه الوطنية الرائدة، إذ إن المتابع لخطاب الامام الصدر السياسي والثقافي أن هناك ثنائية تحكم خطاب الامام الصدر مواجهة العدوان الصهيوني وإزالة الحرمان، وأن ذلك لن يتم خارج سياق الوحدة الوطنية بالتأكيد على العيش الواحد ورفض المذهبية والطائفية، فهو الذي وقف مع المحرومين في بعلبك وصور وكذلك في صيدا، حيث كان اللقاء مع المناضل معروف سعد والجماهير التي احتشدت لملاقاة الامام على جسر الأولي لتسمع خطابا وحدويا على وقع صرخات المحرومين من كل الطوائف، والسلاح زينة الرجال، والعالم لا ينسى عظة الامام الصدر في كنيسة الكبوشيين، إذ قال الراحل غسان تويني “لو كنا نؤرخ لسمرنا كلام الامام الصدر على أبواب منازلنا لأهمية الكلام الذي قيل”. أضاف حمدان “نعم ذهب الامام الصدر بعيدا في تعميق الوحدة الوطنية على قاعدة أن الانصهار الوطني تحد لاسرائيل العنصرية. واليوم كم نحن بحاجة الى اقتفاء الأثر لتأكيد الوحدة ورفض الارهاب التكفيري، هذا الارهاب الذي يستهدف القيم الدينية واستقرار الناس واشغال الجيوش العربية والمقاومة عن المهام الأساسية في تحرير المقدسات”.

وتابع “إن ما وصلنا اليه من تدحرج لأزمة النفايات والمياه والكهرباء وسواها يؤشر الى فشل الأداء الحكومي وتعثره، وان كان من الطبيعي أن يستمع المسؤولون لصرخات الناس، وأن يتفهموا غضب الناس بعدما وصلنا الى حال صعبة ومزرية على صعيد تأمين أبسط حقوق الناس، وإن كنا نعيش أزمة حكم، فإن خيار اسقاط الحكومة سيؤدي الى تفاقم الأزمة بصورة كارثية. لذلك فإن دعوة الرئيس نبيه بري لاعتماد لغة الحوار والوصول الى قاسم مشترك أساسي في اطار تجنيب البلد المزيد من الكوارث، بخاصة وإن القاء التهم جزافا ليس إلا محاولة مكشوفة من البعض لخلق توترات لن تصب في مصلحة التحرك الهادف الى ايجاد الحلول المناسبة، وحركة “أمل” التي يحاول البعض التصويب عليها تعي تماما أهداف هؤلاء الذين يحاولون تعميم الفوضى بدل المطالبة بحقوق الناس ، والكل يعرف أن حركة “أمل” لا يجاريها أحد في الاصرار على تحقيق مطالب المحرومين والفقراء وانماء المناطق المحرومة. لذلك نقول للذين يرمون هذه الحركة بسهام حقدهم، أن محاولاتكم مكشوفة ومشبوهة، ولن ننجر لمثل هذه المهاترات، لأن لغتنا لغة حوار ورفض جدران العزل بين أبناء الوطن الواحد”.

وختم حمدان “إن جماهير الامام الصدر في النبطية ستلاقي الرئيس نبيه بري لتسمع مواقف تسهم في حل الأزمة، انطلاقا من ثوابت الجيش والشعب والمقاومة”.-انتهى-

———

kawoook1[1]

قاووق: نؤيد مطالب الناس وندعم مواقف العماد عون المحقة

(أ.ل) – أكَّد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة الشيخ نبيل قاووق “موقف حزب الله الرسمي والثابت تجاه الأزمة التي تعصف بلبنان، وتأييده مطالب الناس المحقة، ووقوفه إلى جانب العماد ميشال عون في ترشحه للرئاسة ودعمه في مواقفه المحقة حول آلية اتخاذ القرار”، مشدِّدا على أنّ “حزب الله وبالرغم من كل التهويل والتحريض الذي يراد منه إبعاده عن التحالف الاستراتيجي مع الجنرال عون، لم ينس وقفة العماد عون مع المقاومة في عدوان 2006، وهو ليس ممن يترك حلفاءه فضلاً عن أن يخذلهم”.

ورأى الشيخ قاووق خلال حفل تأبيني بمناسبة مرور أسبوع على استشهاد المجاهد الشهيد محمد عارف طالب في حسينية آل البرجاوي _ بئر حسن، أنّه “عندما يكون لبنان في ساحة مواجهة فإنّ أبسط الواجبات الوطنية تفرض على الحكومة والقوى السياسية أن تكون في خندق واحد لمواجهة العدوان الخارجي، وأن نحصّن الاستقرار الداخلي”، مضيفًا ان “الحكومة التي يمسك بقرارها فريق معروف في البلد لا يريد للبنان أن يكون في موقع القوة لاستكمال المواجهة مع التكفيريين، وإلا ما معنى افتعال الأزمات لاستنزاف قوة لبنان وإضعافه أمام المواجهة مع التكفيريين”. وحمّل الشيخ قاووق “الفريق الآخر مسؤولية ما يجري اليوم”، قائلاً أنَّ “هناك فئة أدمنت الاستئثار بالسلطة، وعلى نهج الإقصاء والهيمنة والإمساك بقرار الحكومة، وهي مسؤولة عن تعاظم الفساد والأزمات المعيشية حتى طفح الكيل وانفجرت الناس وخرجت الى الشوارع لأنه لا يوجد لا ماء ولا كهرباء والنفايات تغزو الشوارع ورائحتها دخلت البيوت، نزلت الناس الى الشوارع لتعترض وتصرخ وتقول كفى فسادًا واستهتارًا واستفزازًا وهي صرخة حق”.

وردا على من زعم أن هناك “مندسّين” من حزب الله في التحرك، قال الشيخ قاووق إن “الحزب عندما يريد أن ينزل الى الشارع يعلن ذلك أمام الملأ ولن يتردد ولن يخشى أحدًا وهذا حق لم نتنازل عنه لأحد”، مضيفًا “انهم تحت عنوان الفوضى والشغب يريدون أن يمعنوا بالاستئثار بالقرار والإقصاء والصفقات والسمسرات فهذا غاية الانتهازية، الناس تصرخ من وجعها، بينما هم يريدون أن يكملوا مسار الانقضاض على المكاسب والمطامع”.-انتهى-

———

amn aam

الأمن العام: توقيف مطلوب لتأليفه شبكة إرهابية

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمن العام بتاريخ اليوم السبت 29/8/2015 البيان الآتي:

بتاريخه أوقف الأمن العام اللبناني في مطار رفيق الحريري الدولي المدعـو (ع. م. ح.) لبناني الجنسية المطلوب بعدة مذكرات توقيف تصل عقوبتها إلى الإعدام والمتواري منذ العام 2001 وذلك أثناء محاولته مغادرة البلاد إلى فنزويلا عبر تركيا بجواز سفر مزوّر باسم شقيقه. يُذكر أن حاتم مطلوب بالجرائم التالية: الإنتماء إلى تنظيم فتح الإسلام الإرهابي – تأليفه شبكة إرهابية بهدف تفجير السفارتين الإيطالية والأوكرانية، ومراكز أمنية تابعة لقوى الأمن الداخلي – قيامه بتفجير مطاعم وسوبرماركت في مناطق لبنانية عدة. يجري التحقيق معه بإشراف النيابة العامة المختصة.-انتهى-

———-

“جبهة التحرير” و”حزب الله” يؤكدان على العلاقات اللبنانية الفلسطينية

(أ.ل) – استقبل عضو المكتب السياسي في جبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة، مسؤول ملف المخيمات في “حزب الله” ابو وائل زلزلي، بحضور عضو قيادة الجبهة وامين سر منطقة صور ابو محمد خالد في مخيم البص بصور.

وأكد المجتمعون على ثوابت العلاقة التي تربط الحزب بالجبهة، بما يخدم القضية الفلسطينية واستعادة الأمة لحضورها ودورها في مواجهة قوى الهيمنة الامبريالية والصهيونية والارهابية التي تتعرض لها المنطقة.

وأشاد الجمعة بالدور المركزي والمحوري الذي يقوم به “حزب الله” في “دعم مسيرة عودة الشعب الفلسطيني وقضيته في مختلف المجالات، لا سيما في هذه الظروف العصيبة، في وقت تخلت الدول العربية عن مسؤوليتها في مناصرة ودعم حق الشعب الفلسطيني أمام العدوان المتواصل من قتل واستيطان وتهويد للارض الفلسطينية ومقدساتها بهدف الوصول الى شطب القضية بشكل كامل”.

وعلى خلفية الاحداث الامنية في مخيم عين الحلوة، طالب جمعة “جميع الفصائل والقوى الوقوف الى جانب حركة فتح والقوة الامنية الفلسطينية بمهاجمة الجماعات الارهابية، وتحصين الساحة الفلسطينية ومواجهة المخطط المشبوه الذي يستهدف أمن واستقرار المخيمات وخصوصا عين الحلوة، والعمل على انهاء الظواهر الشاذة التي تسعى الى تنفيذ مؤامرة تستهدف المخيم”.

كما هنأ المقاومة في “ذكرى الانتصار التاريخي على العدو الصهيوني عام 2006″، معتبرا أن “هذا النصر لكل المقاومين في فلسطين واحرار العالم”، مشددا على “استمرار التواصل بين الفصائل والقوى الفلسطينية والجبهة مع حزب الله والقوى والاحزاب الوطنية اللبنانية والدولة لدرء الفتن والمشاريع المشبوهة”.

وثمن زلزلي موقف جبهة التحرير الفلسطينية، واكد على موقف “حزب الله” الثابت بالوقوف مع الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة في مواجهة الغطرسة الصهيونية، مشيدا بـ “دور القوة الامنية الفلسطينية في مخيم عين الحلوة في مواجهة العابثين بالأمن، والذين يريدون جر المخيم الى مكان مجهول، ومن المهم أن يبقى الحذر قائما من بعض الموتورين أو المأجورين لعدم استخدام المخيم لأغراض تحرفه عن القضية الفلسطينية أو تخرجه عن وظيفته في حماية اللاجئين الفلسطينيين”، مؤكدا ان الحزب “يقف مع الفصائل الفلسطينية لإبقاء المخيمات وخصوصا مخيم عين الحلوة بوصلتهم باتجاه فلسطين”.

وفي نهاية اللقاء شدد الجانبان على “أهمية تحقيق المصالحة الفلسطينية وتعزيز الوحدة”، وعلى ضرورة “العمل لدعم صمود الشعب الفلسطيني في لبنان وإقرار حقوقه المدنية والإنسانية ومعالجة المشاكل الاجتماعية”، كما أكدا على “دعم وحدة لبنان وأمنه واستقراره ورفض كل أشكال الفتنة التي لا تخدم إلا العدو الإسرائيلي”.-انتهى-

———-

 zahle29-8-2015

صرخة بقاعية تطالب باللامركزية في ادارة النفايات واعطاء البلديات حقوقها

(أ.ل) – بدعوة من الجمعية اللبنانية للبيئة والصحة عقد في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في زحلة لقاء بيئي جمع اكثر من ثلاثين رئيس بلدية بقاعية، من بعلبك – الهرمل مروراً بالبقاع الأوسط وصولاً الى البقاع الغربي، الآنسة ندى ماروني ممثلة النائب ايلي ماروني، الأستاذ يوسف جحا مدير عام غرفة التجارة ممثلاً رئيس الغرفة ادمون جريصاتي وممثلوا الأحزاب والتيارات السياسية في زحلة، الأندية والجمعيات، اطلق خلاله صرخة بإسم المواطن البقاعي في ما يتعلق بموضوع النفايات والتلزيمات المرتفعة التي جرت ومن ثم الغيت.

نصرالله

بداية اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني ومن ثم كلمة رئيس اتحاد بلديات قضاء زحلة ابراهيم نصرالله عرض فيها الوضع الراهن في بلديات القضاء ومما قال :” نظراً للظروف الصعبة التي يمر بها الوطن، وخاصة مشكلة النفايات في المنطقة، بتنا امام مشكلة لا بد لنا من التدخل في معالجتها خاصة وان منطقتنا تعاني زيادة سكانية جراء النزوح السوري، حيث ان عدد السكان في المنطقو تضاعف ولا بد من ايجاد الحلول لهذه المشكلة. وامام الفرصة المتاحة لنا للإستفادة من مشروع الخدمات الطارئة للبلديات اللبنانية، ومن اجل الإستمرارية والمصداقية، قسّمنا مشكلة النفايات الصلبة الى قسمين : القسم ألأول معني بالجمع واللم والكنس والنقل الى مراكز المعالجة، والقسم الثاني معني بالمعالجة والتدوير بالطرق البيئية السليمة” وحيّا نصرالله جهود الجمعية اللبنانية للبيئة والصحة في الحفاظ على بيئة وصحة سليمة للجميع، ودعا الى تطبيق اللامركزية في ادارة النفايات، ” عندها تتحمل كل بلدية وكل اتحاد مسؤولية جمع النفايات”.

الخطيب

رئيس اتحاد بلديات شرق زحلة عمر الخطيب دعا الإتحادات البلدية الى اقامة مطامر خاصة بها وقال :” في البقاع نعاني الكثير من الأمراض الرئوية وغيرها جراء انتشار المزابل القابعة والتي تحرق نفاياتها دون الأخذ بعين الإعتبار السكان المحيطين بها. ولقد طالبنا الدوة مراراً وتكراراً باللجوء الى حل سريع وجذري لهذه الآفة، واذ بدولتنا الكريمة تصدر مناقصات حول تسعيرات باهظة لطمر النفايات بالتعاقد مع شركات متعددة في مختلف المحافظات اللبنانية. نناشد الحكومة اللبنانية النظر لحال القرى الفقيرة وبلدياتها التي لا تستطيع تحمل هذه التكلفة المرتفعة، وعلى الحكومة ان تأخذ بعين الإعتبار البلديات الصغيرة التي لا يتعدى مدخولها القدرة على تأمين متطلبات بلداتها، فكيف بالنسبة لتعيرات النفايات الهائلة. ان هذه المعضلة لن تستطيع بلديات البلديات في البقاع التكيف معها وتحمل اعباءها، لذلك نجد ان الحل الأنسب هو ان يلجأ كل اتحاد بلديات في البقاع الى الإهتمام بالنفايات التابعة بلدياته من خلال انشاء مطمر مستقل لكل اتحاد، من دون ان تتكلف هذه الإتحادات الأسعار الهائلة المطروحة في المناقصات التي اقرتها الحكومة. نتمنى على الحكومة التخطيط والتنسيق مع البلديات والجمعياتوالمنظمات البيئية على كافة المستويات للوصول الى الحلول المناسبة للجميع.”

الصلح

كما القى نائي رئيس بلدية بعلبك السيد عمر الصلح كلمة نقل فيها معاناة بلديات محافظة بعلبك – الهرمل وقال :” ان موضوع النفايات يستحضر مشاكلنا كلها دفعة واحدة. نحن في بعلبك انجزنا معل لفرز النفايات منذ سنتين ولغاية اليوم لم نطلق ورشة العمل فيه لأن البلدية غير قادرة على انشاء الجورة الصحية التي تفوق كلفتها قدرة البلدية. عتبي على الدولة المركزية وعلى المنظمات الدولية اللواتي ابدين استعدادهن لتقديم المساعدات والدعم في موضوع اللاجئين السوريين الذين اصبحوا اليوم يشكلون نصف عدد سكان لبنان، وهذا يشكل عبئاً كبيراً علينا. نحن كبلديات في منطقة البقاع الشمالي ندفع اموالاً في مركزية الدولة، ومع دفع المتوجب علينا كانت الدولة تقتطع من حصتنا في الصندوق البلدي المستقل لتدفع لشركة سوكلين، في حين ان هذه الشركة لا تقوم بأية اعمال في منطقتنا. 90 في المئة من واردات البلديات تذهب الى موضوع جمع النفايات، بينما لا نستطيع القيام بأي مشروع تنمية في المنطقة، وهذا ما يدفع الشباب الى الهجرة من الريف الى المدينة. عتبنا على الدولة انها عام 1990 وعدت بالإنماء المتوازن ولغاية اليوم لم نشاهد شيئاً من هذا الإنماء، من هنا نطالب ان تعاد الينا حقوقنا وصلاحياتنا، وان تقوم كل محافظة بحل مشكلة نفاياتها، ونحن قادرون بالإمكانيات المتوافرة لدينا ان نقوم بهذه المهمة. صرختنا الى كل المسؤولين وكل السياسيين في هذه الدولة ان يتقوا الله فينا وان يعطونا حقوقنا ونحن كفيلين بإدارة ملف نفاياتنا وايجاد الحلول لها.”

سكاف

وتحدث ايضاً في اللقاء عضو مجلس بلدية زحلة – المعلقة وتعنايل يوسف سكاف، فعرض لتجربو بلدية زحلة في ادارة مطمر النفايات فقال :” مشاركتنا اليوم هي لإلقاء الضوء على خبرة مررنا بها في موضوع ادارة المطامر، وهو موضوع غير سهل ولكنه غير مستحيل. من افضل الطرق لكي نكون منتجين في موضوع الحفاظ على البيئة والصحة، هي ان تتحد عدة بلديات في طمر نفاياتها في مطمر واحد، لأن البلديات لديها اموال خاصة في الصندوق البلدي المستقل على الدولة تأمينها. واليوم عندما تلزم الدولة جمع طن النفايات بـ200 دولار اميركي، ستقوم بدفعها من الصندوق البلدي المستقل. ان ادارة المطمر السليمة هي التي تحافظ على البيئة والصحة العامة في كل القرى. في مطمر زحلة نحن نفرز اليوم 10 في المئة فقط من النفايات لأن معظمها تصل الى المطمر غير صالحة للفرز، واليوم قدرة المطمر على الإستيعاب اصبحت محدودة، يستقبل المطمر يومياً 200 طن من النفايات، واذا لم نبدأ عملية الفرز من المصدر لن نصل الى اي نتيجة. نتمنى ان نكون جميعاً صوتاً واحداً في موضوع النفايات وعلينا ان نطالب بأن تستلم البلديات موضوع ادارة نفاياتها.”

خوري

رئيس الجمعية اللبنانية للبيئة والصحة الدكتور فؤاد خوري رسم خارطة طريق للمرحلة المقبلة في ما يتعلق بموضوع النفايات وقال :” لن ندعكم تتمادون بغطرستكم، لن نسمح لكم بإدخال التجار والفاسدين الى منطقتنا، سنقاوم بكل ما أتينا من قوة تحت سقف القانون، لن نتنازل عن مشروع اللامركزية في ادارة مشروع النفايات، لن نتنازل عن مطالبتنا بالإفراج عن اموال البلديات لإدارة المشروع، لن نقبل بأي مشروع معالجة وكنس وجمع وفرز وتحويل للنفايات تتخطى كلفته 50 دولاراً للطن الواحد، لأنها الكلفة الحقيقية، واذا كانت الحكومة عاجزة عن هذا الموضوع فنحن مستعدون بالتعاون مع البلديات في المنطقة لتأمين المشروع.

ثقوا اننا لن نتراجع مهما كانت الصعاب والمعوقات، سنرفع الصوت عالياً مهما كان الثمن لنصل الى النتيجة المرجوة ال وهي بيئة سليمة وصحة معافاة، فلا تضيعوا الوقت في المناقصات وفض العروض، فالسقف المقبول هو 50 دولاراً للطن الواحد كحد اقصى.

كفاكم متاجرة بأرواح اطفالنا واهلنا، لن نقف مكتوفي الأيدي ولن نكون شهود زور، صحة ابنائنا اغلى من كراسيكم ومناصبكم.”

وختم اللقاء بإصدار توصيات وافق عليها الحضور وتعهد بمتابعتها، والتوصيات هي التالية:

1) الإفراج الفوري عن مخصصات وعائدات البلديات.

2) ابقاء الإجتماعات مفتوحة لمتابعة كل طارئ يستجد.

3) رفض المطامر والمكبات والحرق العشوائي.

4) عدم تخطي كلفة جمع ومعالجة الطن الواحد للنفايات كلفة الـ 50 دولار

اميركي.

5) انشاء معامل فرز ومعالجة النفايات الصلبة والعضوية حسب المعايير الدولية

بحيث يمكن ان تتحول هذه الأمكنة الى منتجعات وملاعب للأطفال.

6) التأكيد على لامركزية ادارة النفايات.

7) تشكيل لجنة متابعة من رؤساء البلديات وهيئات المجتمع المدني والجمعيات

البيئية لتنسيق الخطوات اللاحقة على ضؤ ما يصدر من مقررات عن الحكومة بهذا الخصوص.-انتهى-

———-

2000px-Flag_of_the_Amal_Movement.svg[1]

“أمل” كرمت رئيس مجلس شورى بلدية طهران

(أ.ل) – أقام مكتب الشؤون البلدية والاختيارية المركزي في حركة “أمل” حفل غداء، تكريما لرئيس مجلس شورى بلدية طهران مهدي شمران في صور، بحضور رئيس الهيئة التنفيذية في الحركة محمد نصرالله، عضو هيئة الرئاسة خليل حمدان، المستشار الثقافي في السفارة الايرانية شريعة مداري، والنواب: علي خريس، هاني قبسي، عبدالمجيد صالح، نواف الموسوي، واعضاء الهيئة التنفيذية في الحركة: طلال حاطوم، علي سويدان، بسام طليس، حسين طنانة، ومفتى صور القاضي حسن عبدالله، مسؤول الحركة في اقليم جبل عامل علي اسماعيل على راس وفد من قيادة الاقليم، مسؤول المنطقة الاولي في “حزب الله” السيد احمد صفي الدين على راس وفد من قيادة الحزب، قائمقام صور محمد جفال، رئيس اتحاد بلديات صور السيد عبد المحسن الحسيني، رئيس بلدية صور حسن دبوق.

بعد كلمة ترحيب بالضيف من المسؤول الاعلامي في اقليم جبل عامل صدر داوود، ألقى عضو المكتب السياسي في الحركة عاطف عون، مذكرا ببطولات شقيق المحتفى به الدكتور مصطفى شمران، معتبرا اياه “قائدا في درب الجهاد في لبنان وايران”.

ولفت إلى أن “الامام موسى الصدر عندما وضع حجر الاساس لمهنية جبل عامل، كانت أول غرسة في وجه العدو الاسرائيلي، وانبتت قادة غذاها الدكتور مصطفى شمران، فانبتت ثمارا لتهيئة الادمغة لآلاف الطلاب في مختلف الاختصاصات”.

بدوره، أكد المحتفى به “بقاء الخط الذي خطه الامام الصدر وقبله السيد شرف الدين”.

وفي الختام، قدم مسؤول البلديات المركزي بسام طليس درعا تقديرية عربون وفاء باسم مكتب البلديات لشمران.-انتهى-

———-

المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان:

الإحتلال يواصل أعمال الهدم والتهويد في القدس وبناء جدار الضم والتوسع في بيت جالا

(أ.ل) – صدر تقرير الإستيطان الأسبوعي من 22/8/2015-28/8/2015 عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان، وجاء فيه:

شهد شهر آب الجاري حملة هدم واسعة النطاق في مدينة القدس المحتله حيث يتابع الاحتلال خططه لتهويد القدس، وتغيير وجهها بما يخدم مخططاته الإستيطانية، فخلال اقل من اسبوعين قامت جرافات الاحتلال بهدم بناية سكنية من طبقتين في حي وادي الجوز بحجة عدم الترخيص، وفي الأسبوع المنصرم هدمت جرافات ثلاثة منازل قيد الإنشاء ببلدة سلوان بحجة البناء من دون ترخيص، كما هدمت منشآت سكنية وتجارية في بلدة العيزرية تحت نفس الذريعه.

وسيطرت جمعية “عطيرت كوهنيم” الاستيطانية فجر الخميس الماضي على بناية سكنية جديدة بحي الحارة الوسطى “بطن الهوى” ببلدة سلوان في القدس المحتلة، بذريعة تسريبها وبيعها من قبل مالكها. حيث اقتحم 60 مستوطنا الحارة الوسطى عند حوالي الساعة الثانية والنصف فجرا، وسيطروا على بناية تعود للمدعو جمال سرحان، بحراسة أمنية، حاملين معهم امتعتهم الشخصية وبعض الأدوات للاقامة والسكن في البناية. وقام المستوطنون فور السيطرة على البناية بوضع الشبك الحديدي على النوافذ، كما رفعوا العلم الاسرائيلي.وتتألف هذه البناية السكنية مؤلفة من (12 شقة سكنية) موزعة على 5 طوابق، تم السيطرة على 4 طوابق منها، حيث رفض أحد المستأجرين الخروج من منزله. وبهذا ارتفع عدد البؤر الاستيطانية في الحارة الوسطى الى 7، جميعها تم بيعها من قبل سكانها، الأولى تم السيطرة عليها عام 2005 المعروفة بعمارة “يوناتان” والثانية “بيت العسل”، والعام الماضي تم السيطرة على 3 بنايات، والعام الجاري على بنايتين.

فيما تواصلت عملية تهجير البدو في القدس وملاحقتهم حيث قامت”مستوطنات أدوميم ونوفي برات، وألون” الواقعة شرقي القدس المحتلة،بتقديم طلب إلى “المحكمة العليا الإسرائيلية” لهدم 15 منزلًا، شيّدت من دون ترخيص بحجة أن الاتحاد الأوروبي أقامها دون تصريح داخل منطقة “نفوذ” هذه المستوطنات، بهدف تحدي ما سموه “سيادة اسرائيل” لصالح البدو الفلسطينيين الذين يعيشون في المنطقة الواقعة شرق بيت لحم في خطوة جديدة هدفها تهجير جديد للبدو والتضيق عليهم والسيطرة على الأراضي المحيطة بشرقي القدس، إضافة إلى منع التواصل بين المدينة المحتلة والضفة الغربية.

وتفيد المصادر أن شركة “تسرفاتي شمعون” الإسرائيلية تُعّد لبناء 252 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة “بسغات زئيف” شمالي القدس المحتلة، مشيرة إلى أن الشركة تدّعي أنها اشترت الأسبوع الماضي أرضًا مساحتها 7 دونمات في المستوطنة من شركة “ب – يثير” بمبلغ 50 مليون شيكل، وتملك الشركة أيضا أرضًا بالإمكان إقامة 92 وحدة سكنية جديدة عليها. ومن المقرر أن تحصل الشركة في هذه الأيام على رخص بناء للقطعة الأخرى ومن المقرر أن تبدأ بتسويق المباني في القطعتين قريبًا.

وفي السياق أكد الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين حق اسرائيل بـ “السيادة” على الضفة الغربية المحتلة وبناء المستوطنات، وذلك خلال لقاء عقده في مقر اقامته مع ممثلين للمستوطنات.، وقال”بالنسبة إلي فان حقنا بهذه الارض لا يخضع لأي نقاش سياسي، انه معطى اساسي للصهيونية الحديثة”واضاف الرئيس الاسرائيلي ان «الاقامة في ارض اسرائيل هي تعبير عن هذا الحق، حقنا التاريخي وحقنا القومي”، متابعا ان “ارض اسرائيل” تشمل بحسب قوله الضفة الغربية التي تحتلها اسرائيل منذ العام 1967.

وأصدر عدد من الحاخامات اليهود في منظمة”هسنهدرين هحداشا” (مَجْمَع الحاخامات الجديد) الإرهابية، فتوى جديدة تشجع المستوطنين الإرهابيين، الذين يرتكبون الجرائم ضد الفلسطينيين، ومن بينها جريمة قرية دوما وحرق عائلة دوابشة، واعتبر الحاخامات أن ما يفعله الإرهابيون هو “تضحية بالنفس من أجل أرض إسرائيل” وقالت “الفتوى” للعناصر الإرهابية: “طوبي لكم، وأنتم تُشكلون نموذجا وقدوة للحاخامات ولكل شعب إسرائيل”اثبُتوا وتشجّعوا، أنتم وعائلاتكم، في وجه كل حملات الملاحقة والتنكيل فطوبى لكم وبفضلكم ، فإن العالم (اليهودي) مايزال قائما”.

واوعز وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، لوزير الحرب الإسرائيلي موشي يعالون بحظر نشاط ما أسماها تنظيمات عربية في باحات المسجد الأقصى المبارك.، وقال أردان إن تنظيم (المرابطين والمرابطات) في المسجد الأقصى يعمل على عرقلة “زيارات اليهود لجبل المعبد” من خلال استعمال أساليب العنف والتخويف. وجاء طلب أردان بعد سلسلة تشاورات أمنية مع الشرطة، وجهاز الشاباك، والنيابة العامة، والمستشار القضائي في “إسرائيل”، وتوعد ببذل كل ما بوسعه من أجل إخراج هذه التنظيمات عن القانون.

وفي سياق متصل؛ أعلنت ما تسمى “حركة طلاب من أجل المعبد” نيتها تنظيم تظاهرة أمام منزل وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان في “تل أبيب”، وذلك من أجل وقف ما أسموه “التمييز والعنف ضد اليهود” في المسجد الأقصى. وطالبت الحركة الطلابية في رسالتها إلى أردان بملاحقة المصلين من النساء والرجال الذين يقفون في وجه المستوطنين، وفرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى، وحماية المستوطنين في الأقصى، وعدم التعرّض لهم من المصلين أثناء شرب الماء من “حنفيات” المسجد الأقصى،حيث تزايد في الفترة الأخيرة ما يعرف باسم ‘التعميد التوراتي’ عند حائط البراق مجانا للصبية اليهود.

وفي الإنتهاكات الأسبوعية التي رصدها المكتب الوطني للدفاع عن الأرض كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:

القدس: تهويد ممنهج ومتواصل

تتابع أذرع الاحتلال الهدم والمصادرة لممتلكات المقدسيين حيث هدمت جرافات بلدية الاحتلال ، منزلين سكنيين، قيد الإنشاء في حي المروج ببلدة سلوان جنوب مدينة القدس يعودان لمحمد وخالد العباسي دون سابق انذار، وتبلغ مساحة الشقة الأولى 140 مترا مربعا، والثانية 120 مترا مربعا. بذريعة البناء دون ترخيص،وقامت مجموعة من المستوطنين بفتح باب إضافي لكنيس في شارع الواد، بالقدس القديمة، حيث قام مستوطنين بهدم جدار من الطوب وفتح باب اضافي لكنيس يقع في شارع الواد، وبالتالي أصبح الباب الاضافي داخل حوش عائلة “عوض”.

ودمرت جرافات تابعة للاحتلال الصهيوني ، منشآت سكنية وتجارية في بلدة العيزرية جنوب شرق القدس المحتلة، بذريعة البناء دون ترخيص وتجارية تعود لأمين سر حركة فتح لعرب الجهالين وبادية القدس سامي أبو غالية، وبعضها مؤجر لعدة عائلات من القدس والخليل والعيزرية وعرب الجهالين. وطالت عملية الهدم منزل المواطن أبو غالية، ومنزلا متنقلا لسكن العمال مساحته 20 مترا مربعا، و7 منشآت تجارية لبيع الاثاث المستعمل والخضار والنحاس ومغسلة للسيارات، تعود للمواطن سامي أبو غالية.

كماهدمت جرافات الاحتلال مبنى قيد الانشاء في بلدة جبل المكبر بالقدس المحتلة،ونقلا عن مصادر مقدسية ان جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس اقتحمت جبل المكبر معززة بقوات خاصة، وهدمت مبنى قيد الانشاء مكونا من شقتين، في حي الصلعة بالمكبر.

فيما يعتزم الاحتلال الإسرائيلي بواسطة ما يعرف بـ”صندوق إرث المبكى” وهي شركة حكومية تابعة مباشرة لمكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بناء مركز تهويدي تلمودي على بعد نحو 100 متر عن حائط البراق والحدود الغربية للمسجد الأقصى على مساحة نحو 1.84 دونم،ويُعرف بمشروع “بيت الجوهر” – “بيت هليبه” بالعبرية – أو ما يطلق عليه الاحتلال مسمى “المركز لتراث المبكى”.وقد بادرت ما يسمى بـ”الشركة لترميم وتطوير الحي اليهودي” – مدعومة من بلدية الاحتلال في القدس، العام 2005، بتقديم مخطط لبناء هذا المركز، مرّ بالعديد من الجلسات والتحوّلات الطفيفة التي أقرّت البناء بشكل مبدئي على ثلاث طبقات هذه الطوابق هي طابق تحت الأرض وطابقان فوق الأرض، ارتفاع كل طابق نحو خمسة أمتار، و قام الاحتلال الإسرائيلي مؤخراً بفعاليات تهويدية إلكترونية مستعملاً التقنيات الحديثة، خاصة في منطقة حائط البراق في المسجد الأقصى المبارك، بهد ف توسيع دائرة التهويد، وجذب السياح الأجانب وجيل الشباب اليهودي وعمد الاحتلال إلى نشر الإعلانات لبرنامج تلفزيوني يتمحور حول “الموضة والأزياء”، تضمن وضع صور فاضحة لنساء على خلفية صورة حائط البراق وغيرها الكثير داخليًا وخارجيًا عبر بث سموم إخبارية تضليلية حول حائط البراق.

فيما سيطرت جمعية “عطيرت كوهنيم” الاستيطانية، على بناية سكنية جديدة في حي الحارة الوسطى “بطن الهوى” ببلدة سلوان، بذريعة تسريبها وبيعها من قبل مالكها. وقام المستوطنون فور السيطرة على البناية بوضع الشبك الحديدي على النوافذ، كما رفعوا العلم الاسرائيلي.و البناية السكنية مؤلفة من (12 شقة سكنية) موزعة على 5 طوابق، تم السيطرة على 4 طوابق منها، حيث رفض أحد المستأجرين الخروج من منزله.

نابلس: أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق والرصاص المطاطي الذي اطلقه جنود الاحتلال الاسرائيلي بعد هجوم شنه المستوطنون من مستوطنة “ياش كوديش” على عدد من المزارعين في منطقة “بسلاطة ” الواقعة شرقي بلدة قصرة بعد قيام عشرات المزارعين بعملية استصلاح لاراضيهم الزراعية، وحاولوا منعهممن الاستمرار بعلمية الاستصلاح الامر الذى رفضه المواطنون وقاموا بالتصدى للمستوطنين واجبروهم على التراجع مما جعل قوات الاحتلال الاسرائيلي تتدخل الى جانب المستوطنين فيمااعتدى عدد من المستوطنين بالضرب المبرح على الشاب محمود أحمد جوهر عثمان، على حاجز زعترة، مما أدى إلى إصابته بروض في مختلف أنحاء جسده ونقل على اثرها للمشفى بعد اصابته بجروح متوسطه ، كما أصيب المواطن عميد عثمان أسعد البحش (33 عاما) من سكان مدينة نابلس، اثر اعتداء قوات الاحتلال عليه خلال إيقاف مركبته على حاجز زعترة العسكري، وهاجم عدد من المستوطنين ، سيارة تابعة لشركة توزيع كهرباء الشمال، بالقرب من مفترق مستوطنة «يتسهار». أثناء توجهها لبلدة حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية،كمامنعت قوات الاحتلال آليات بلدية عصيره الشمالية من مواصلة عملها في تأهيل منطقة السريج، شارع عصيره الشمالية،حيث تقوم البلدية بتأهيل المكان من اجل إنشاء حديقة عامه.وهددت قوات الاحتلال العاملين في المنطقة باعتقالهم ومصادرة الآليات في حال عدم مغادرة المكان، مدعية بان المنطقة مسجله أراضي دولة اسرائيل.

الخليل: أصيب حمزة مروان برقان 10 سنوات أثناء عودته من المدرسة في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، بعد قيام أحد الجنود بضربه بشكل مبرح ببندقيته، ما تسبب في حدوث كسر بقدمه، أدخل على إثره لتلقي العلاج في مستشفى عالية الحكومي.

بيت لحم: بدأت قوات الاحتلال عملية إقامة جدار الفصل العنصري في منطقة بيت جالا، جنوب القدس، حيث بدأت باقتلاع الأشجار في المنطقة على طول مسار الجدار، و أعمال حفريات واسعة في المكان،و قد تجددت عملية استكمال جدار الفصل العنصري في المنطقة بعد سنوات من المداولات في المحكمة العليا، انتقد القضاة في نهايتها مسار الجدار، ولكنهم لم يصدروا قرارا بإلغائه. وبالنتيجة بدأت وزارة الأمن بإقامة الجدار متجاوزة مقطعا بطول نحو 200 متر في منطقة الأديرة، وعملية التجريف بدأت بأعمال قلع أشجار زيتون وتجريف أراض فلسطينية، مملوكة لنحو 100عائلة فلسطينية، غربي بلدة بيت جالا، استكمالا لبناء جدار الفصل.علما ان بناء المقطع “يحرم السكان من آخر ما يملكوه من أراض زراعية”، مشيرا إلى أن عملية استكمال بناء الجدار من شأنها حرمان البلدة من مئات الدونمات الزراعية، وأصيب، عدد من المواطنين بالاختناق جراء اعتداء قوات الاحتلال على المسيرة السلمية المنددة بتجريف أرض في بيت جالا واعتصم المشاركون بمشاركة رجال دين مسيحيين ومسلمين ومواطنين ونشطاء فوق الأرض التي تم تجريفها مؤخرا لصالح استكمال بناء الجدار العنصري،

سلفيت: تحت مسمى المحميات الطبيعية تقوم سلطات الإحتلال بمصادرة الأراضي في واد قانا وتقوم بتوسعة المستوطنات؛ بحجة أن ذلك لا يضر بالمحمية الطبيعية؛ كما يجري وما هو حاصل من توسعة مستوطنة “ياكير” وايل متان” وغيرهما من المستوطنات الثمانية المنتشرة حول الواد وتقوم بتطويقه وخنقه من كافة الجهات الاربع ، فيما سيطر المستوطنون على بئرين اثنين قرب مستوطنة رفافا، ويقوموا بالسباحة فيهما، ومواصلة تجريف الأراضي لصالح توسعة الطريق الالتفافي الاستيطاني الموصل أيضا إلى واد قانا.

طوباس: اخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، باقتلاع اشجار حرجية من محمية ‘عينون’ شرق طوباس، التي تقدر مساحتها بـ14 دونما، وكانت قوات الاحتلال اخطرت سابقا بتخريب عدد من المحميات، لكن هذه المرة الأولى التي تخطر محمية ‘عينون’ والتي تبعد ما يقارب من 1.5 كم عن طوباس.

الأغوار: أخطرت قوات الإحتلال بإخلاء 14 عائلة في منطقة الرأس الاحمر شرق طوباس، استعدادا لبدء تدريبات عسكرية مطلع ايلول المقبل من الساعة السادسة صباحا وحتى الثانية عشر ظهرا.-انتهى-

———-

انتهت النشرة 

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

JosephAoun_1[1]

نشرة الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 العدد 5403

قائد الجيش في أمر اليوم: للتصدي بقوة لأي محاولة لاستغلال الظروف الراهنة  بهدف إثارة الفتنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *