الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 30 أيار 2014 العدد2580

نشرة الجمعة 30 أيار 2014 العدد2580

عبد الهادي محفوظ: المجلس الوطني للاعلام ملتزم بالحريات الاعلامية وصيانتها

(أ.ل) – عقد المجلس الوطني للاعلام برئاسة رئيسه عبد الهادي محفوظ اجتماعا في مقره، في مبنى وزارة الاعلام، في حضور اعضاء المجلس.
وقال محفوظ اثر الاجتماع: “بحث المجلس الوطني للاعلام في هذه الجلسة في عدد من المواضيع، الاول، كان موضوع نقل الملكية بين المتفرغين وذلك في 3 مؤسسات، الاولى “المؤسسة الاذاعية FM” حيث كان هناك 10 تفرغات، والمؤسسة الثانية “تلفزيون المستقبل” حيث كان هناك تفرغ واحد. والثالثة لاذاعة “صوت الشعب” كان هناك 3 تفرغات. وهذه التفرغات كانت تستند الى المعطيات القانونية التي تسمح للمجلس الوطني للاعلام باقرارها واصدار توصيات في ذلك الى مجلس الوزراء المرجع النهائي لاقرارها. اما الموضوع الثاني، فيتعلق بتجديد الترخيص للمؤسسات الاذاعية، وكانت اللجنة المكلفة بهذا الموضوع وضعت اللمسات الاخيرة لاقراره وسوف يبحث المجلس الوطني فيه في جلسات لاحقة. والموضوع الثالث، تناول خطة الانتقال الى النظام الرقي على صعيد المؤسسات المرئية، وفي هذا المجال يشترك المجلس الوطني في لجنة مكلفة بهذا الموضوع، وكانت هذه اللجنة استكملت البحث والخطط التي تؤدي الى المباشرة في تنفيذ خطة الانتقال الى النظام الرقمي، والمطلوب حاليا تفعيل عمل هذه اللجنة وتوفير الاعتمادات اللازمة لها، ذلك ان لبنان ملزم بأن يكون قد انجز هذه الخطة في حزيران من العام 2015، وللاسف قد يكون لبنان الان الدولة الوحيدة في العالم التي تأخرت عن المباشرة بتنفيذ هذه الخطة. في السابق كان هناك لبنان وموريتانيا، وتبين لنا في الاجتماع الاخير في موريتانيا، حيث شارك الزميل حسن حمادة، ان موريتانيا قطعت شوطا كبيرا في هذا الاتجاه، فيما لا زال لبنان متعثرا وبالتالي اقرار الاعتمادات مسألة ضرورية، وخصوصا ان الاموال لمباشرة تنفيذ هذه الخطة موجودة في وزارة الاتصالات، والمطلوب اقرار الاعتمادات، وعلى هذا الصعيد فانه في اللقاء المقبل الذي سيتم بين المجلس الوطني ورئيس الحكومة تمام سلام، سيطالب المجلس بالمباشرة بتنفيذ الخطة”.
اضاف “اما الموضوع الاخير، وهو الموضوع الاعلامي، لمس المجلس الوطني ان المؤسسات المرئية والمسموعة في المرحلة التي سبقت الاستحقاق الرئاسي، وفي مرحلة الفراغ الراهنة، اعتمدت خطابا هادئا والدعوة الى توفير الاستقرار في البلد، والى ان لا يكون الفراغ مدخلا الى فوضى امنية او سياسية او اجتماعية او الى تفجيرات لاحقة. فالاعلام له الدور البناء على هذا الصعيد. ولهذه الناحية، يثمن المجلس هذا التوجه لدى المؤسسات المرئية المسموعة والالكترونية ويشجع على استمرار هذا الامر، كما انه يعتبر ذلك مدخلا لتفعيل الحوار بين القوى السياسية على اختلافها وتحديدا فريقي 8 و14 اذار، من اجل الوصول الى ملء هذا الفراغ برئيس يمكن ان يلقى اجماعا لبنانيا”.
واشار الى ان اللقاء “الذي تم بين المجلس الوطني وبين ممثل المحكمة الدولية، فكان هناك تعاونا كاملا بين المجلس والمحكمة الدولية، حيث كان للمجلس بعض الملاحظات التي وعد بها مبعوث المحكمة الدولية، بأن يضع رئيس المحكمة في اجوائها، وبالفعل جاء الجواب ايجابي على هذا الصعيد من المبعوث، او ما يمكن تسميته صديق المحكمة وهو خبير في الشأن الاعلامي وهو من اصل كندي، وبالتالي فإن المجلس الوطني يلتزم بالحريات الاعلامية وبصيانتها، كما انه معني بكشف الحقيقية في موضوع اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ويتمنى في هذا المجلس ان يصل المعنيون في لبنان الى ضرورة فصل مسألة الحريات عن الانقسام السياسي والطائفي لانه يضر بموضوع الحريات، خصوصا ان هذا الموضوع يلقى اجماع كل اللبنانيين”.
وعن رأيه ببعض الاعلاميين الذين يستغلون المنابر الاعلامية للتشهير برموز وطنية كرئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، عندما شهر فيه جو معلوف على “LBC” واين دور المجلس الوطني في هذا الموضوع؟، قال: “ان المجلس الوطني هو ضد اي تشهير، ليس فقط بالرئيس سليمان او بإيذاء المرجعيات الروحية السياسية، انما ايضا ضد اي شخص. فالتشهير مسألة مرفوضة ويعاقب عليها القانون، ويفترض ان تقوم المحاكم بمتابعة من يشهر.
اما بالنسبة للمجلس الوطني فإنه بالتأكيد مع فكرة الحريات الاعلامية والتنوع والنقد، واذا كان هذا الكلام يأتي في موقع النقد، اعتقد حتى الرئيس سليمان لا يعترض على ذلك، فالتنوع مسألة مطلوبة، لذلك اذا كان هناك من تشهير فهناك مراجع يمكن ان تقدم على المطالبة بكشف هذا التشهير، ويمكن ان يتحرك المجلس اولا بناء على طلب وزير الاعلام او طلب السلطة التنفيذية او على كتاب يوجه اليه من الجهة المتضررة. ونحن نعتبر ان التنوع في المواقع مسألة مطلوبة وبالتأكيد الرئيس سليمان هو في الموقع الوسطي، ومثل هذا الموقع، له من يدافع عنه. وبالتالي نأمل من كل الصحافيين ان يبتعدوا عن ظاهرة التحقير او التشهير التي لا تخدم لا خصوم الرئيس سليمان ولا الوطن الذي يفترض الان، نوعا من التعايش بين اطيافه وبتغليب لغة الحوار”.-انتهى-
——
السعودي بحث مع وفد من “حزب الله” مختلف الأوضاع في منطقة صيدا

(أ.ل) – بحث رئيس بلدية صيدا محمد السعودي في مكتبه بالقصر البلدي مع وفد من “حزب الله” ضم مسؤول قطاع صيدا الحاج زيد ضاهر وعضو القيادة في صيدا الحاج احمد الجبيلي، إستعراض مختلف الاوضاع في منطقة صيدا.
وكانت مناسبة أطلع السعودي الوفد على سير مشاريع صيدا الإنمائية والبيئية ولا سيما مشروع الحديقة العامة التي ستقام مكان جبل النفايات، بالإضافة إلى المشاريع الأخرى الجاري تنفيذها حاليا ومنها المرفأ التجاري الجديد، ومعمل معالجة النفايات ومحطة ضخ مياه المجاري في سينيق، وإعادة تأهيل البنى التحتية في عدد من شوارع وأحياء المدينة.-انتهى-
——
قهوجي بحث مع فليتشر الأوضاع العامة

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة قبل ظهر اليوم، السفير البريطاني في لبنان السيد Tom Fletcher يرافقه الملحق العسكري المقدم James Cushner، وتناول البحث الأوضاع العامة، وعلاقات التعاون بين جيشي البلدين.-انتهى-
——
سلامة التقى جمعية مطوري العقار: ندعم قضية تملك كل لبناني منزلا

(أ.ل) – أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بعد لقائه وفد مجلس إدارة جمعية مطوري العقار في لبنان REDAL، أن “مصرف لبنان سيقوم بكل المبادرات التي من شأنها أن تدعم قضية تملك كل لبناني منزلا والتي هي من أولويات الرؤية والاستراتيجية التي يضعها المصرف”.
وأوضح أن “المصرف منفتح على التعاون مع الجمعية لما يخدم هذه القضية الانسانية والاجتماعية والاقتصادية والتي تؤسس لبناء أي مجتمع يتمتع فيه المواطن بالاستقرار والرفاهية”، مشيرا الى “أهمية قطاع العقار في الإقتصاد اللبناني وأهمية وجود جسم موحد يتحدث باسمه ويمثله مما يشجع التعامل معه لتحقيق مطالبه كاستحداث اجراءات إدارية أقل تعقيدا، وقوانين واضحة من شأنها أن تسهل عمله وبالتالي تدفع بالعجلة الإقتصادية الى الأمام لناحية جذب المستثمرين والمغتربين وغيرهم”.
وشدد على “أهمية إعطاء الشروط البيئية كل الإهتمام والحد من العشوائية في البناء لما قد يساعد على الوثوق أكثر بهذا القطاع”.
ووعد بـ”التعميم على ضرورة جعل جمعية المطورين العقاريين جزءا من اللجان المعنية ببعض المسائل المتعلقة بقطاع العقار والهيئات الاقتصادية”.
وأكدت الجمعية من جهتها “أهمية الشراكة مع مصرف لبنان في سبيل تطوير القطاع العقاري في لبنان واحتضان أكبر وأهم المشاريع التي تظهر صورة لبنان الحضاري المعاصر المزدهر”. وأكدت سعيها إلى “تحقيق أهدافها الأساسية المتمثلة برعاية شؤون قطاع التطوير العقاري وتمثيل المطورين العقاريين لدى الجهات الرسمية والمصرفية والإعلامية ومتابعة مشاكل القطاع العقاري وإيجاد الحلول المناسبة مع الجهات الرسمية وغير الرسمية والعمل على تنظيم العلاقة وتعزيز الثقة بين المطورين العقاريين والشارين وتسليط الضوء على صلابة القطاع العقاري اللبناني من خلال تزويد السوق العقاري بالدراسات والإحصاءات العلمية الدقيقة والحديثة”.
وأكدت “تنسيق العلاقات بين المطورين من جهة والمقاولين والوسطاء العقاريين وخبراء التخمين العقاري وجمعية المصارف من جهة أخرى وعلى جمع أكبر عدد ممكن من المطورين العقاريين تحت مظلة الجمعية”.
وفي الختام أشار رئيس الجمعية نمير قرطاس أن “الجمعية ستشارك في معرض العقار الأبرز 2014 DREAM في أواخر حزيران المقبل إيمانا منها بأن قطاع العقار حاجة اجتماعية اقتصادية وسيبقى يلعب دورا أساس في تحريك العجلة الإقتصادية وتحفيز المستثمرين وايجاد الفرص لكي يتمكن كل مواطن لبناني من التملك في بلده”.-انتهى-
——


وزير الداخلية زار مقر جمعية المصارف لعرض آلية اعادة تأهيل السجون:
 يجب ان نعيد تنظيمها حفاظا على امن البلد

(أ.ل) – زار وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق مقر جمعية المصارف اللبنانية في الجميزة، واجتمع مع رئيس واعضاء الجمعية لشرح خطة وزارة الداخلية بشأن اعادة تأهيل وبناء السجون في لبنان، بعدما اضحت بؤرا للارهاب والاتجار بالممنوعات.
بداية، ألقى رئيس جمعية المصارف فرنسوا باسيل كلمة دعا فيها الى “ضرورة شرح تفاصيل المشروع وعرضه امام اعضاء الجمعية ليتسنى لهم الاطلاع عليه لأنها مسؤولية وطنية”.
بعدها، تحدث المشنوق فقال: “انا ممتن جدا لحضوركم، وانا على يقين انكم تنظرون الى امن البلد على اعتباره جزءا من الامن الاجتماعي لكل المؤسسات. انتم انجح قطاع مهني في لبنان، إذ حقق قطاع المصارف منذ العام 1990 تقدما لم يحققه اي قطاع آخر. وبالتالي فإن النجاح يزيد من المسؤولية ولا يخفف منها”.
اضاف “لقد وضعت في اولوياتي منذ تسلمي مهامي في وزارة الداخلية مسألة السجون في لبنان وهي مقسمة الى مرحلتين. المرحلة الاولى الآنية، اذ ان هناك مشكلة كبيرة هي اكتظاظ السجون، وتحول السجن الى غرفة عمليات لكل انواع الارهاب والخطف والسرقة وتجارة المخدرات، لأن قدرة السجون الاستيعابية يجب الا تتجاوز 2500 سجين في حين ان عدد المساجين هو ثلاثة اضعاف هذا الرقم، فضلا عن حملات التمرد التي حصلت في العام 2011 في السجن الكبير في روميه، حيث لم يبق الا الباب الرئيسي صلة الوصل بين المساجين وادارة السجن والقوى الامنية، فالوضع خرج عن السيطرة ولا يمكن ضبطه ولا يمكن التصرف بمسؤولية انسانية تجاه المساجين العاديين الذين لا علاقة لهم بالارهاب، بسبب الامكانيات المحدودة للدولة وعدم القدرة على ضبط السجن في الداخل”.
وتابع “نحن في قوى الامن الداخلي اجرينا تجربتان لضبط الامن في مبنيين صغيرين من سجن روميه واستطعنا ان نخرج مجموعة من المساجين الذين كانوا يفرضون انظمة خاصة على المساجين في الداخل. وهنا اخجل ان اقول ماذا كانوا يفعلون في المساجين. استطعنا بعمليتين خاطفتين ان نعيد الانضباط اليهما”.
وقال: “مشروعنا في المرحلة الحالية هو اعادة ترميم السجون الحالية، بمعنى أن هناك مباني عدة يمكن الاستفادة منها في حال توفرت الاموال اللازمة لذلك، ونقل اكبر مجموعة من المساجين الخطيرين، ويجب ان نعيد تنظيم وضبط السجن الاساسي في روميه، كما ونعيد المعاملة الانسانية للسجناء. وضع السجون اكثر من مزر، ولا اعلم ان كان هناك من دولة اكثر تراجعا منا بهذا الشأن. حتى اكبر دولة متخلفة وضع سجونها احسن من وضع السجون في لبنان، وهذا ملف لم يفتح منذ العام 1990 وحتى اليوم”.
واردف “ما فعلناه في الاسبوعين الماضيين بقليل من التبرعات التي وصلتنا، ان هناك مبنى المحكومين الخطرين ذا الخصوصية الامنية، استطعنا انهاء هذه المعضلة في خلال 3 ايام. وبوشر العمل في بناء السجن من دون الدخول في نفق الورق وغيرها وذلك استنادا الى السعر الذي وقع على الملتزم اساسا، مع الفروقات التي تحق له قانونا، وحلت بمبلغ بسيط جدا مشكلة كبيرة لمساجين يبلغ عددهم 300 سجين ذي خصوصية امنية، وخلال 12 شهرا سيكون المبنى جاهزا وسيكون فيه نفق بينه وبين المحكمة الملاصقة للسجن”.
واشار الى انه “ازاء هذه المعضلة الكبيرة وتشعباتها التي استدعتنا الطلب من رئيس الجمعية الدكتور فرنسوا باسيل لعرض هذا الملف على السادة في جمعية المصارف طلبا للدعم، اذ تلحظ خطة وزارة الداخلية بناء 4 سجون مركزية تحتاج الى 240 مليون دولار اميركي. وانا خلال اجتماعاتي في مجلس وزراء الداخلية العرب في مراكش طلبت المساعدة من بعض الوزراء على اعتبار ان هذا له علاقة بالارهاب ويجب مكافحته، وكان هناك قبول مبدئي على ان تبني كل دولة سجنا من السجون الاربعة المطلوبة، شرط ان نقدم الارض والخرائط وهم ينفذون الاعمال من الالف الى الياء من خلال الشركات نفسها التي بنت السجون في بلادهم”.
ولفت الى انه استطاع “الحصول من دولة الامارات العربية المتحدة على موافقة مبدئية لبناء سجن، وعلاقتنا مع دولة الامارات هي علاقة ممتازة، اذ انها المرة الاولى منذ ثلاثة سنوات ونصف يوجهون دعوة رسمية الى مسؤول لبناني رسمي، منذ بداية الحكومة الماضية، وكانت بداية وخطوة جيدة. واجتمعت اليوم مع الرئيس (تمام) سلام الذي ابلغني انه ينوي زيارة دولة عربية وقد ارافقه في الزيارة لطلب المساعدة في بناء سجن بالطريقة عينها”.
وتابع “ان الكتيب الذي بين ايديكم يوضح بالصورة وبالكلام وضع السجون في لبنان والحلول لها، ولقد تم انشاء جمعية بمنتهى الشفافية وفيها كل من: رئيس مجلس القضاء الاعلى والامين العام لرئاسة الوزراء ورئيس غرفة التجارة والصناعة في بيروت ورئيس جمعية المصارف اللبنانية ووزير الداخلية، وكما هو معروف الحكومات لا تعمر كثيرا في لبنان، لكن الجمعية تبقى مستمرة، وهذا جهد يجب ان يستمر”.
وختم: “لقد تحولت السجون الى بؤرة ارهاب واعادة تنظميها وضبطها هو جزء اساسي من السلم وله علاقة بالسلم الاهلي والاجتماعي في البلد. ونحاول من خلال القطاع الخاص معالجة الامور الآنية بانتظار ان تأتي مساعدات عربية”.
وبعد الظهر، التقى وزير الداخلية في مكتبه في الوزارة وفدا من المفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة، ضم تينيت كيلي ودومنيك طعمة.-انتهى-
——
الجيش: توقيف اشخاص في عين الشعب عرسال

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، بتاريخ اليوم الجمعة 30/5/2014 البيان الآتي:
بتاريخه الساعة 8.30، أوقفت قوى الجيش في منطقة عرسال، 10 أشخاص من التابعية السورية، لدخولهم الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية. وقد تمّ تسليم الموقوفين إلى المرجع المختص لإجراء اللازم.-انتهى-
——

سلام التقى وزير خارجية النروج ووزراء

(أ.ل) – إستقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في السراي الحكومي، وزير خارجية النروج بورج بارانده، وجرى البحث في الشؤون العامة والعلاقات بين البلدين.
المشنوق
واستقبل أيضا وزير الداخلية نهاد المشنوق، وعرضا الاوضاع والتطورات.
سفير إيران
كذلك التقى سفير إيران غضنفر ركن أبادي في زيارة وداعية.
وزير الثقافة
وكان سلام استقبل وزير الثقافة ريمون عريجي الذي أكد بعد الإجتماع المشاركة في جلسة مجلس الوزراء “لمناقشة آلية عمل الحكومة، وخصوصا أن كل طرف لديه أفكار ونأمل بالإيجابية”.
بو صعب
وفي السراي أيضا وزير التربية والتعليم العالي إلياس بوصعب الذي أشار بعد اللقاء الى أنه بحث مع الرئيس سلام في موضوعين أساسيين طارئين، “أولهما الإمتحانات الرسمية المهددة والتي حدد موعدها الاسبوع المقبل في 7 حزيران، خصوصا أن مقاطعة هيئة التنسيق ما زالت قائمة وهي ستحدد موقفها بعد ظهر اليوم، وثانيهما موضوع الجامعة اللبنانية وملف التفرغ ومجلس الجامعة”، لافتا إلى أن “الكلام تركز على ضرورة التواصل مع جميع الأفرقاء للتوصل إلى حل في موضوع سلسلة الرتب والرواتب التي تشكل مخرجا للأزمة التي نحن فيها”، متحدثا عن “توافق في الرأي مع الرئيس سلام في أن تنصب كل الجهود لحل هذه المشكلة، عله يتم التوصل خلال الأيام المقبلة الى اتفاق لإقرار السلسلة سريعا وبالطريقة المناسبة، ونكون بذلك أوجدنا حلا للأساتذة الذين أمضوا ثلاث سنوات في الشارع، بدلا من أن يكونوا في مدارسهم يطورون مناهجهم وعملهم التربوي والإهتمام بطلابهم”، مؤكدا أن “حقوقهم مكتسبة ونحن ندعم مطالبهم”.
أما في خصوص ملف الجامعة اللبنانية، فأشار بو صعب إلى أنه “بعد الجلسة الأخيرة لمجلس الوزراء وما تم تداوله في الإعلام، قررت أن أطرح على الرئيس سلام بعض الأمور التي لم تكن واردة في الملف السابق، وتعتبر أمورا إصلاحية توضح مسألة التفرغ والمبالغ المالية الناجمة عن هذا التفرغ وطريقة الخلاص”.
وقال: “عندما اعتبرت أن هذين الموضوعين متلازمان، فذلك كان ضمن خطة أساسية لإنقاذ الجامعة اللبنانية، وإن الرئيس سلام كان من الأشخاص المتبنين لقضية الجامعة، قبل أن أكون وزيرا للتربية والتعليم العالي، ومنذ تكليفه وهو يلتقي المتعاقدين منذ فترة طويلة، وهو معني بهذه القضية بشكل أساسي”.
ولفت بوصعب إلى أنه “جرى التوافق في وجهات النظر مع الرئيس سلام على المقترحات التي قدمتها وشرحتها له بالتفصيل، وأستطيع أن أعد بأنه في أول جلسة لمجلس الوزراء تكون قائمة وفيها جدول أعمال، سنشارك، وإن الطريق ستكون سالكة للسير بهذا الملف في الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء”.
وردا على سؤال عن الخطوات التي ستتخذها الوزارة إذا لم يتم التوافق على السلسلة قبل 7 حزيران، قال: “نحن نعمل لكي نتجاوز هذه المشكلة قبل 7 حزيران، وآمل من كل الأفرقاء السياسيين حل مشكلة السلسلة قبل الوصول إلى موعد الإمتحانات”، لافتا إلى أن “هناك 63 ألف طالب يتقدمون لإمتحانات البريفيه، وهناك 54 ألف طالب يتقدمون لإمتحانات البكالوريا، أي أن هناك 108 آلاف طالب يتقدمون للامتحانات الرسمية، وبالتالي لا يجوز للطلاب ولا لأهاليهم أن يعانوا هذه المشكلة ويبقوا رهينة لها”، مؤكدا أن “هناك مسؤولية كبيرة على عاتقنا، لكن لا الحكومة ولا نحن لدينا الحل، ولكن دورنا البحث في هذا الملف مع كل الأفرقاء السياسيين لحل القضية”.
وعن كيفية التعامل مع جلسة مجلس الوزراء لناحية آلية عملها، قال: “إن موضوع حضور الجلسة عصر اليوم ما زال قيد المناقشة بين الأفرقاء المعنيين، والوزير باسيل تشاور مع الرئيس سلام، ولكن هناك نقطة محددة سنحضر لمناقشتها هي الإجتماع، في غياب رئيس للجمهورية، وعليه سنناقش آلية التعاطي في مجلس الوزراء، والنتائج غير واضحة حتى الساعة، وسننتظر إجتماع مجلس الوزراء لنبني على الشيء مقتضاه”.
القاضي حمود
ومن زوار السراي، المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود.-انتهى-
——
ميقاتي التقى مخزومي وقرطباوي

(أ.ل) – إستقبل الرئيس نجيب ميقاتي رئيس حزب “الحوار الوطني” فؤاد مخزومي في مكتبه في ستاركو.
وقال مخزومي بعد اللقاء: بحثنا مع دولة الرئيس في أوضاع لبنان والمنطقة وإتفقنا على ضرورة  العمل لتسريع إنتخاب رئيس جديد للجمهورية، وما يهمنا في هذه المرحلة أن تبادر كل الفئات السياسية الى دعم الحكومة في سبيل المحافظة على مصالح المواطنين في مرحلة الفراغ الرئاسي التي نمر بها.
اضاف: كما بحثنا في الاوضاع الاقليمية ونحن نتمنى أن يستقر الوضع في سوريا وأن يعود السوريون الموجودون في لبنان الى بلادهم.
كذلك بحثنا في الخطة الامنية التي تنفذ في الشمال ونتمنى متابعتها من قبل الحكومة وتمنينا ان تعمم الخطة في كل  المناطق اللبنانية تحضيرا لموسم فصل الصيف وقدوم شهر رمضان المبارك  ليشعر السائح أن باستطاعته زيارة بلدنا والتنقل في كل المناطق.
وقال: إنني ارى ايضا ضرورة اعادة النظر في كل السياسات الاقتصادية في البلاد خاصة المتعلق منها بقطاعي النفط والغاز لأنه ركيزة مستقبل الشباب اللبناني الذي لا يجد امامه الا الهجرة بحثا عن مستقبله.
وإستقبل الرئيس ميقاتي الوزير السابق شكيب قرطباوي.-انتهى-
——
الحريري أولم لنادي النجمة لفوزه ببطولة لبنان لكرة القدم
احمد الحريري: الفراغ ليس قدرا والإنقلاب على الطائف ليس نزهة

(أ.ل) – أقام الرئيس سعد الحريري، ممثلا بالأمين العام لـ”تيار المستقبل” أحمد الحريري، حفل غداء بعد ظهر اليوم في “بيت الوسط”، لمناسبة إحراز نادي النجمة الرياضي بطولة لبنان لكرة القدم، حضره الوزيران نبيل دو فريج وميشال فرعون والنائبان عمار حوري وسيرج طور سركيسيان ورئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية جان همام ورئيس نادي النجمة المحامي محمد أمين الداعوق والمنسق العام لقطاع الرياضة في “تيار المستقبل” حسام زبيبو وحشد من أعضاء النادي والفنيين ورجال الصحافة وشخصيات.
وخلال الغداء، ألقى أحمد الحريري كلمة قال فيها: “اعتاد دولة الرئيس سعد الحريري أن يكرم الأبطال أبطال الرياضة ونجومها واعتاد نادي النجمة أن يكرمنا بنجومية تروى قصة هذا النادي العريق الذي نفتخر به وبتاريخه في إحراز البطولات وآخرها بطولة لبنان التي استحقها عن جدارة.إن هذا اللقب وهو الثامن في تاريخ النادي يأتي ليؤكد المكانة الكبيرة لهذا النادي البيروتي على الصعد كافة إداريا وفنيا ولعبا وجماهيريا.
لذا يسعدني أن نجتمع اليوم لتكريم نادي النجمة الذي تزامن تأسيسه في العام 1945 مع استقلال البلاد نادي النجمة الذي يمكن أن نشبه تاريخه بتاريخ لبنان وأن نشهد له بأنه لم ينكسر يوما رغم تعرض مسيرته لإخفاقات لم تثنه أبدا عن إستعادة مجده بفضل جهود الإدارات المتعاقبة والجهاز الفني واللاعبين من دون أن ننسى “نجومية” جمهور “النجمة” الذي استمر وفيا للنادي ونجح في إبقاء راية الرياضة اللبنانية خفاقة عالية وواظب على تشجيع النادي في الأزمان الصعبة كما كان يفعل في الأيام اللامعة”.
أضاف “ميزة نادي النجمة أنه عاصر كل الانقسامات المذهبية والطائفية لكنه لم يسقط في هوة التعصب بقي ناديا لكل اللبنانيين بقي ناديا لعاصمتهم بيروت وسيستمر كذلك مهما حاولت السياسة أن تفسد ما تجمعه الرياضة.
ميزة نادي النجمة أنه استمر في أحلك الظروف لم يترك للفراغ موطئا أقول هذا في الرياضة وعيني على السياسة وتحديدا تلك السياسة التي تصنع الفراغ وتحول دون انتخاب رئيس جديد للجمهورية في وقت تحول لبنان إلى “صندوق أسود” يقترع فيه لمن يرمي شعبه بالبراميل المتفجرة ولا يترك لهم أي خيار للحياة إما “الصندوق” لانتخابه أو “التابوت”.
لكن الفراغ ليس قدرا والإنقلاب على “دستور الطائف” ليس نزهة وكما قال الرئيس سعد الحريري :”لا عيب في الدستور يتسبب بالفراغ ويمنع تداول السلطة والعهود والرئاسات” إنما العيب يكمن في من يعطل اللعبة الديموقراطية”. وتابع: “ليست المناسبة للحديث في السياسة. جل ما نريده أن تبقى الرياضة بمنأى عن السياسة إنطلاقا من إيماننا بأن الرياضة تلعب دورا مهما في تطوير مجتمعنا وشبابنا.
جل ما نريده أن تستعيد كرة القدم اللبنانية مجدها محليا وأن تتألق أنديتنا ومنتخباتنا في المحافل العربية والإقليمية وأن ترفع علم لبنان عاليا. وفي هذا الاطار، تقع مسؤولية كبرى على عاتق الاتحاد اللبناني لكرة القدم للارتقاء بمستوى اللعبة الأكثر شعبية ولاستعادة الجماهير إلى الملاعب في ظل الهجرة الكبيرة للمشجعين والتي انعكست سلبا على الاندية الكبيرة وخصوصا نادي النجمة صاحب الشعبية الجارفة”.
وختم موجها التحية إلى “كل رياضيي البلد الأحياء منهم والأموات، وتحية إلى الروح الرياضية التي نريدها أن تنسحب على الحياة السياسية، وتحية إلى بطل لبنان نادي النجمة الرياضي الذي نؤكد على دعمنا المستمر للوصول إلى أعلى المراتب دائما، عشتم عاشت الرياضة عاش لبنان”.
وفي الختام، منح الحريري درعا تقديرية إلى رئيس نادي النجمة محمد أمين الداعوق، ثم سلم الداعوق بدوره وقائد فريق النجمة عباس عطوي كأس البطولة إلى الحريري، كذلك قدم نائب رئيس نادي النجمة صلاح عسيران درعا تقديرية للحريري.-انتهى-
——
الأمن العام صادر مطبعة لتزوير العملات وأوقف
4 لبنانيين وسوري بتهمة تأليف شبكة إحتيال وتزوير

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للامن العام البيان الاتي:
نتيجة للمتابعة الإستعلامية التي قام بها مكتب شؤون المعلومات في المديرية العامة للأمن العام، قامت دورية  تابعة لدائرة الاستقصاء في المديرية في الجنوب بتاريخ 29/5/2014، وبإشراف النيابة العامة الإستئنافية في النبطية، بمداهمة شقتين الاولى في بلدة الدوير والثانية في بلدة ميفدون أسفرت عن مصادرة مطبعة لتزوير العملات، وأوراق نقدية وعملات معدنية ذهبية وفضية مزورة.
وبناءً لإشارة النيابة العامة المختصة تم توقيف كل من اللبنانيين: ج. ص. – أ. ص. – ط. ح. – ب. ح  والسوري م . ق  بتهمة تأليف عصابة إحتيال وتزوير وحيازة سلاح حربي وأودعوا جميعاً القضاء المختص لإستكمال الإجراءات القانونية بحقهم.-انتهى-
——

كارول سماحة فازت بجائزة عالمية
وجائزة من الشرق الاوسط في اسبوع واحد
 
‬(أ.ل) – حضرت الفنانة كارول سماحة حفل World Music Award وذلك بعد ان تم دعوتها من قبل ادارة هذا الحفل العالمي لتسلّم جائزة عن فئة افضل اداء غنائي و مسرحي في الشرق الأوسط. وبدت متألقة كعادتها بفستان ازرق من تصميم Sherri Hill وقد تسلّمت جائزة Best Live Act من مؤسِسةالـ World Music Award “ميليسّا كوركن”.
كما وأنها حضرت حفل عشاء خاص أقامه منظموا الحفل في موناكو حضره معظم النجوم العالميين الفائزين.
كما وأن كارول تستعد لتتسلم في الأول من يونيو المقبل جائزة موسيقى الشرق الأوسط الـ MEMA عن أفضل فيديوكليب “وحشاني بلادي”في القاهرة.-انتهى-
——

زعيتر زار ضو: لترميم الادارات الرسمية
وتعبيد الطرق التي لحقتها الاضرار

(أ.ل) – استقبل محافظ لبنان الجنوبي منصور ضو في مكتبه في مبنى سراي صيدا الحكومي وزير الاشغال العامة غازي زعيتر يرافقه النائبين علي بزي وحسن فضل الله بحضور رؤساء الدوائر والمصالح الادارية في المحافظة ورئيس دائرة الامن العام المقدم محمد طليس جرى البحث في عملية كيفية ترميم الادارات الرسمية وتعبيد الطرق التي لحقتها الاضرار.
وهنأ زعيتر المحافظ منصور بمنصبه وقال: “الجنوب له حنين كبير كذلك المحافظتين الجنوب والنبطية من خلال عملي الاداري بالتعاون مع زميلنا المحافظ الشيخ حليم فياض وكنا سويا نعيش حياة الناس لا سيما في زمن الاحتلال الاسرائيلي والظروف القاسية التي كانوا يمرون بها”، آملا ب”انتهاء الاحتلال عن جميع الاراضي اللبنانية”.
وشدد على “التعاون الذي كان بين المحافظتين كأنه محافظة واحدة وهذا امر طبيعي رغم التقسيمات الادارية لعدد من القرى والبلدات المتوزعة في اقليم التفاح وقضاء بنت جبيل وصيدا هي عاصمة الجنوب تشمل كل العائلات اللبنانية بعيشها ووطنيتها”.
بدوره شكر المحافظ منصور الوزير زعيتر والوفد المرافق على هذه الزيارة مؤكدا “محبة اهلنا في الجنوب”، وآملا منه “تأمين اكبر حاجيات المنطقة من وزارة الاشغال العامة ضمن الامكانات المتوفرة”.
على صعيد اخر ترأس المحافظ منصور اجتماعا لرؤساء الدوائر جرى خلاله البحث بعملية تفعيل الادارة الرسمية ضمن القوانين المرعية الاجراء.-انتهى-
——

درويش التقى القائد الجديد لمنطقة البقاع في قوى الأمن الداخلي

(أ.ل) – استقبل رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش في مكتبه في مطرانية سيدة النجاة، القائد الجديد لمنطقة البقاع في قوى الأمن الداخلي العقيد نعيم الشماس، بحضور النائب الأسقفي العام الأرشمندريت نقولا حكيم.
وهنأ درويش العقيد شماس بالمنصب الجديد متمنياً له التوفيق في مهامه، ووجه تحية شكر وتقدير لسلفه العقيد جورج حداد.
وكانت مناسبة لعرض الأوضاع الأمنية في البقاع بشكل عام وفي زحلة بشكل خاص، ونوّه درويش بالدور الكبير الذي تقوم به القوى الأمنية ولا سيما قوى الأمن الداخلي، والتننسيق في ما بينها لتأمين الأمان والإستقرار للمواطنين، وأمل ان تحمل الأيام القادمة رئيساً للبنان يقود البلاد الى السلام.-انتهى-
——

وقع إحالة بعائدات الخليوي للبلديات
حرب: المصلحة الوطنية أهم من أي شخص

(أ.ل) – أكد وزير الإتصالات بطرس حرب، في حديث الى مصدر إعلامي أن “العراضات أمام السفارة السورية في اليرزة لما سمي بعملية إقتراع للانتخابات الرئاسية السورية ليست بريئة أبدا وأثارت اشمئزاز المواطنين اللبنانيين على اختلاف مشاربهم”. وقال: “كان يمكن لممثلي النظام السوري ان يتصرفوا بشكل آخر، فهم حاولوا ابهار الرأي العام والضغط على نفسية المواطنين و”أكل رأس” اللبنانيين وكأننا ما زلنا في عهد الوصاية”.
وشدد حرب على أن “الشعب اللبناني عبر عن استيائه مما جرى ومن الاستفزازات التي حصلت ومن الكلام البذيء الذي وجه إلى اللبنانيين”، معلنا أن “الحكومة ستأخذ خلال اجتماعها اليوم في الاعتبار ما حصل وستتخذ التدابير لعدم تكرار مثل هذه الحادثة”.
وقال: “نحن لا نقبل ان يكون اللاجئ السوري الذي هرب من العنف في بلاده سببا للعنف في لبنان وأن يجر إليه العنف معه”.
وبشأن الفراغ الرئاسي، استغرب حرب “سكوت الشعب اللبناني عن التعطيل وعدم التوصل الى انتخاب رئيس للجمهورية”. وقال: “نحن وصلنا الى الشغور الرئاسي بسبب شخص يصر على أن يكون هو نفسه رئيسا للجمهورية ويقول “إما أنا أو لا أحد” و”إما أنا أو لا انتخابات”.
وجدد التأكيد أن “المصلحة الوطنية اهم من أي شخص يريد أن يكون رئيسا للجمهورية”، لافتا إلى أنه “يحق للعماد عون أن ينتظر ما ستؤول اليه مشاوراته واتصالاته مع الرئيس سعد الحريري، ولكن لا يحق له ان يجعل كل الشعب اللبناني ينتظر معه، فالاستحقاق الرئاسي أهم من مشاورات عون والحريري”.
عائدات البلديات
من جهة أخرى، وقع وزير الإتصالات صباح اليوم كتابا يتضمن المعلومات التي طلبتها وزارة الداخلية والبلديات حول كيفية توزيع عائدات الهاتف الخليوي كي يؤخذ في الإعتبار كيفية توزيع هذه العائدات، “وهذا ما يضع حدا لكل تأخير في الإفراج عنها، ما يعتبر خبرا سارا للبلديات التي تطالب بحقوقها ويمكنها من تنفيذ مشاريعها الإنمائية”.
وكان حرب استقبل وفودا حزبية وبلدية وإعلامية عرض معها شؤونا عامة وأخرى متعلقة بنطاق عملها.
الكتائب
وفي هذا الإطار، استقبل حرب وفدا من مجلس العمل البلدي والإختياري في حزب الكتائب برئاسة كابي سمعان الذي أوضح بعد اللقاء: “ان الوزير حرب بشرنا وطمأننا أنه أحال صباح اليوم كتابا مع قرص مدمج يشتمل على لائحة بالبلديات المستفيدة من عائدات الهاتف الخليوي المجمدة من سنوات، على قاعدة 80 بالمئة من عدد السكان و20 بالمئة من الهاتف العادي”.
أضاف “نحن حضرنا للسؤال عن هذه العائدات ففاجأنا معاليه بالخبر السار وبدورنا شكرناه على مبادرته خصوصا أن البلديات بحاجة إلى هذه العائدات وهي على أبواب الصيف. كما عرضنا لمطالب عدة تتعلق بخدمة الـ DSL وأوضاع الهاتف في عدد من المناطق، فكان وعد من معالي الوزير بحل قسم من المطالب في غضون أسبوعين فيما القسم الآخر يعالج مع مطلع تموز”.
القوات
كما استقبل حرب وفدا من مصلحة القطاع العام في حزب القوات اللبنانية برئاسة رئيس المصلحة بيار بعيني الذي قدم إليه لائحة من المطالب على المستويين الإداري والوظيفي، وطالب “بإزالة الغبن اللاحق بفئة من الموظفين وعدم إعطائهم حقوقهم ودرجاتهم المستحقة منذ زمن بعيد”.
النقيب بعلبكي
واستقبل وزير الاتصالات نقيب الصحافة محمد بعلبكي الذي أشاد بخطة عمل الوزارة وخطوات الوزير حرب عارضا معه شؤونا مهنية ونقابية. كما التقى حرب رئيس بلدية راسنحاش- قضاء البترون إيهاب قلاوون وعرض معه شؤونا إنمائية.-انتهى-
——
شبطيني مثلت سلام في مؤتمر لأطباء العين:
نحتاج الى معالجة جدية تشفي عين السياسة والساسة

(أ.ل) – إفتتحت وزيرة شؤون المهجرين أليس شبطيني ممثلة رئيس الحكومة تمام سلام بعد ظهر اليوم، المؤتمر الثاني والعشرين للجمعية اللبنانية لأطباء العين في فندق “فور سيزنس” في حضور نوائب رئيس المجلس العالمي لطب العيون عبد العزيز واطباء ومسؤولين ومعنيين ومهتمين.
بعد كلمة لممثل نقيب الاطباء الدكتور جورج يارد اشاد فيها بنشاط الجمعية وبأهمية المؤتمر الذي تنظمه في الظرف الراهن، تحدث رئيس الجمعية الدكتور جمال بليق.
ثم تحدثت شبطيني فأشادت “بالنجاحات التي يحققها القطاع الطبي في لبنان عموما، لا سيما على صعيد طب العيون”.
ورأت ان “الجسم الطبي اللبناني اثبت على الدوام قدرته الرائدة على تطوير الخبرات وزيادة المعرفة ومواكبة اخر التطورات العلمية واحدثها”، معتبرة المؤتمر “دليلا ساطعا على المرتبة التي بلغها الطبيب اللبناني ونجاحه في تأطير علمه اكاديميا وعلميا وثقافيا”.
وقالت: “ان وطننا الذي اشتهر لعقود بأنه المستشفى الارقى في منطقة الشرق الاوسط وكان مقصدا للسياحة الطبية، يمر اليوم في حال حرجة بفعل الانقسامات السياسية الحادة والشغور المتتالي الذي بات يهدد امننا الاجتماعي والاقتصادي في شكل خطير، حتى بتنا بحاجة الى معالجة جدية وماهرة تشفي عين السياسة والساسة، فننظر عندها الى لبنان نظرة وطنية مخلصة ونتطلع بعين الامل لإنقاذه من براثن المجهول والفراغ والانهيار لا سمح الله”.
وأكدت ان “لبنان سيبقى وسيستمر، ومن عملكم الانساني الرائد تزداد عزيمتنا وارادتنا على طريق النجاح والتقدم والازدهار”.-انتهى-
——

باسيل عرض مع نظيره الألماني أوضاع النازحين:
نصف القاطنين في لبنان ليسوا من اللبنانيين

(أ.ل) – استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل نظيره وزير خارجية المانيا فرانك فالتر شتانماير في قصر بسترس حيث أجرى الوزيران اجتماعاً ثنائياً عقبه جلسة محادثات موسعة شارك فيها الى الوزيرين الوفد المرافق للضيف الالماني وكبار موظفي وزارة الخارجية. أعقبت المحادثات مؤتمراً صحافياً مشتركاً استهله الوزير باسيل بالقول: “كنا مجبرين في الجلسة الاخيرة لمجلس الوزراء على تشكيل لجنة تُعنى بوضع سياسة عاجلة ازاء ازمة النازحين”.
اضاف: “ان نصف القاطنين في لبنان ليسوا من اللبنانيين، وان الاقتصاد في لبنان يعاني من ضغط هائل اذ بلغت نسبة البطالة 40 في المئة كمعدل اجمالي و50 في المئة في مناطق معينة في لبنان”.
وتابع: “كنا مجبرين على خلق سياسة طوارىء رسمية من خلال
اولاً، وضع حد لموجة النزوح السوري الى لبنان.
ثانيا، تقليص عدد النازحين السوريين في لبنان.
ثالثاً، العمل على عودة النازحين الى ديارهم.
رابعاً، انشاء مخيمات داخل سوريا أو على الحدود مع سوريا لمن لا يمكنه العودة.
خامساً، ضمان عودة كل النازحين السوريين، كما اللاجئين الفلسطينيين الذين نزحوا من سوريا الى لبنان”.
وقال باسيل: “فيما يخص موضوع الارهاب، لقد شرحنا السياسة اللبنانية في مكافحة الارهاب الدولي في ضوء تداعيات الازمة السورية، وناقشنا التهديد الذي يمثله الارهاب المنتشر في اوروبا لا سيما في ضوء ازدياد عدد المقاتلين الاجانب الذين يأتون من دول يتعدّى عددها ال 84 دولة للقتال في سوريا. كما اقترحنا أن تستضيف المانيا من ضمن مجموعة الدعم الدولية للبنان مؤتمراً حول مساعدة المؤسسات اللبنانية لا سيما في ظل الدور الذي تلعبه المانيا في قلب الاتحاد الاوروبي. وشكرنا المانيا لدعمها المتواصل عبر مؤسساتها الثقافية للبنان في مجال التربية لا سيما لوزارة التربية. وأثرنا مساهمة المانيا في مشاريع تتعلق بالبنى التحتية في لبنان”.
اضاف: ” كما شددنا على اهمية حضور المانيا في مؤتمر دعم الجيش اللبناني الذي تستضيفه روما في 17 حزيران الجاري. وناقشنا التعاون بين وزارتي الخارجية في كلا البلدين. وفيما يتعلق بالوضع السياسي ان نظام لبنان السياسي يقوم على الديموقراطية التوافقية، ونحن نهدف الى تحويله الى ديموقراطية المشاركة، وتمهيد الارضية لمؤسسات دستورية قوية يرأسها في اسرع وقت رئيس الجمهورية. ونعمل جميعاً على استقرار البلد ولسنا قلقين على الوضع الامني”.
من جهته، قال شتانماير: “انا مسرور للغاية ان أعود مجدداًالى بيروت بعد لقائنا الاخير في برلين، وإنّ وتيرة الزيارة المتقاربة (5 الشهر الجاري كان الوزير باسيل في برلين) خير دليل على مستوى الصداقة بين بلدينا”.
اضاف: “ان لبنان دولة فريدة من نوعها واذكر سنوات المجابهة بين “حزب الله” وإسرائيل (حرب تموز)، ومن ثم الفترة التي تمّت فيها إعادة بناء لبنان. وآمل أن يعيش لبنان مرحلة طويلة دون المشاكل التي تؤثر عليه من الخارج. إنّ زيارتي اليوم تأتي في مرحلة صعبة تطال المنطقة، ولبنان استطاع أن يتحاشى أجواء الدمار، واليوم بعدما شكلتم حكومة جديدة أنتم بصدد إيجاد رئيس”.
تابع: “نحن نعي أن الحرب الدائرة في سوريا تشكل تحدياً كبيراً جدّاً وان ثمة أفواج من اللاجئين يمرون عبر الحدود الى لبنان وهم يأملون إيجاد الامن والغذاء والتعليم. كلّ هذه التحديات  تشكل أعباء كبيرة على لبنان والمانيا مستعدة لدعم اللاجئين السوريين في لبنان، وتحدثنا اليوم عن الامكانات المتاحة لمساعدة لبنان عن طريق تشجيع المؤسسات الدولية او صناديق الائتمان من أجل دعم المؤسسات اللبنانية لتحظى باستقرار اكبر. اننا في المانيا وعلى مدى الاعوام الثلاث الماضية حيث كانت أعداد النازحين على تنامي ب 100 مليون من المساعدات، واتفقنا على زيادة 500 مليون اضافية”.
وقال: نحن اليوم مستعدون لاستقبال ثلاثين الف لاجىء، وهذا عدد قليل جدّاً نسبة للاعداد في لبنان والاردن وتركيا، ونششجّع دولاً أخرى على استضافة لاجئين سوريين”.
واكد شتانماير ان المجتمع السياسي الالماني والشعب في المانيا يكنان للبنان كل الاحترام لتحمله اعباء استضافة هذا العدد. واتطلع الى تعميق النقاش معكم خلال مأدبة العشاء.
ورداً على سؤال قال شتانماير: “انّ المجتمع الدولي حاول على مدى العامين الماضيين أن يبحث عن حلّ سياسي للازمة في سوريا دون جدوى، والمسؤولية تقع على أن من هم في سوريا يرغبون في الا يحلّ السلام في بلدهم. المهم ان يتواصل العمل من أجل التوصل للسلام.
يجب علينا ان نبحث عن شخص جديد يخلف الابراهيمي وعلينا ايجاد توجه جديد لمقاربة الازمة.
من جانبه قال باسيل ان لبنان يحاول ان يحيد نفسه عن الازمة السورية وفتح ابوابه لاستقبال النازحين من سوريا لكن النزوح مرتبط بقدرة الدولة على التعداد اكثر من ارتباطها بالاحداث الجارية على الحدود وليس بامكان لبنان انتظار. الحل السياسي في سوريا يغير سياسة الابواب المفتوحة انما عليه اتخاذ الخطوات المطلوبة لكي لا ينهار لبنان عند تضاعف عدد النازحين ان انهيار لبنان حتما ولن يكون دون اثر كبير على المنطقة واوروبا واؤكد ان تأثيرات الازمة السورية على اوروبا والمانيا اكبر من تأثيرات الازمة الاوكرانية عليهماورداً على سؤال حول اقامة مخيمات آمنة على الحدود او داخل سوريا قال شتاينماير: ناقشنا هذا الموضوع بامعان ولا يمكن اتخاذ مثل هذا القرار دون بحث مسألة ضمان امن مثل هذه المخيمات ولا ارى امكانية حاليا لاقامة مثل هذه المخيمات في اجواء آمنة. وبالنسبة لتمويل الانشطة من خلال الصناديق والمؤسسات الدولية قال ان المانيا تقدم الدعم وتدعم اللاجئين في لبنان ولا تتملص المانيا من مسؤولياتها في هذا المجال وقلنا بصراحة ان ثمة امكانية لعقد مؤتمر دولي لانشاء صناديق ائتمانية لدعم المؤسسات العاملة في لبنان والمانيا قادرة على تنظيمه وسنرى مدى رغبة الاخرين في المشاركة ومدى الاهتمام الدولي به .واختتم المؤتمر الصحافي المانيا تسرع في معاملات استقبال اللاجئين والمانيا ستسقبل ثلاثين الفا من اللاجئين السوريين وقد يساهم ذلك بتخفيف التوتر على لبنان.-انتهى-
——

حمادة: لاطلاق صفة جمهورية الهدنة على جمهورية الفراغ

(أ.ل) – رأى النائب مروان حمادة في حديث إلى مصدر إعلامي أنه “يصح اطلاق صفة جمهورية الهدنة على جمهورية الفراغ التي نعيشها”، لافتا إلى أنه “يبدو ان الهدنة السياسية والامنية النسبية التي بدأت مع تشكيل الحكومة مستمرة ولكن هذا لا يعني على حد قول الرئيس تمام سلام والرئيس نبيه بري ووزير المال علي حسن خليل أنه لن يكون هناك محاولات لتعطيل الحكومة”.
وأكد أن ” لعبة عض الأصابع مستمر بين مكونات المجتمع السياسي ولكن لن نصل الى حد انتزاع الاصبع”، لافتا إلى أن “اليوم ستنعقد الحكومة في بروفا خفيفة سيحدد كل وزير حدود تحرك مجلس الوزراء”، معتبرا أن “مجلس الوزراء سيستمر في حده الأدنى وهذا نوع من وفاق محلي مغلف بوفاق عربي ودولي”.
وقال: “لا تزال أحلام رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون بالرئاسة مستمرة على الرغم من أن معلوماتي تشير إلى أن الكثير من الإيحاءات وصلت إليه من أجواء رئيس الحكومة السابق سعد الحريري تؤكد أنه لا يستطيع ان يكون مرشحا توافقيا للرئاسة”.
ولفت إلى أن “القضية تتوقف حول ما إذا كان سيتم الإتيان برئيس يبقى على الأقل على المسار الذي اتبعه الرئيس سليمان أو أنه المطلوب الإتيان برئيس يطبع بشكل كامل مع بشار الأسد ويعيد لبنان الى ما قبل الـ2005 ويأتي بالإحتلال المدني بدل الإحتلال العسكري الذي عايشناه لسنوات”.-انتهى-
——
الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر في العقبة وبرعشيت

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 30/5/2014 البيان الآتي:
بتاريخه، عند الساعة  14.00، ستقوم وحدة من الجيش، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة العقبة – زغرتا.
وبتاريخه، ما بين الساعة 11.00  والساعة 12.00، ستقوم وحدة من الجيش، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة برعشيت – الجنوب.
واعتباراً من 1/6/2014 ولغاية 13/6/2014، ما بين الساعة 6,00 والساعة 24,00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في مرفأ طرابلس – المنطقة الحرة، بإجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات  بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام القنابل الصوتية والمدخنة.
واعتباراً من 1/6/2014 ولغاية 30/6/2014، ما بين الساعة  8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل تفجير عيون السيمان.
وبتاريخ 30/5/2014 ما بين الساعة 8.00  والساعة 18.00، ستقوم وحدة من الجيش، بتفجير ذخائر غير منفجرة في حقل تفجير اليابسة – راشيا الوادي.-انتهى-
——-

يعقوب زار العماد عون: هو الممانع الوحيد لمشروع كيسينجر

(أ.ل) – التقى النائب العماد ميشال عون ظهرا في دارته في الرابية النائب السابق حسن يعقوب الذي اعتبر “ان العماد عون هو الممانع الوحيد لمشروع كسنجر في المنطقة والذي كان ينوي تهجير المسيحيين”.
وشدد يعقوب على “ان اليوم استطاع لبنان ان يحيد نفسه عن النار التي تحيط بجيرانه اي بحماية حدوده”.
وختم يعقوب قائلا:”ان التفاوض الاميركي – الايراني مستمر وسوف يؤثر على الاوضاع في لبنان والمنطقة”.-انتهى-
——
بهية الحريري التقت المدير العام للبلديات ووفدا من المبرات

(أ.ل) – استقبلت النائب بهية الحريري في مجدليون المدير العام للادارات المحلية والبلديات القاضي عمر حمزة بحضور رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي .
وهنأت الحريري القاضي حمزة على تعيينه مديرا عاما للادارات المحلية والبلديات متمنية له التوفيق في مهامه .
وكان اللقاء مناسبة للتداول في الأوضاع العامة وفي الشأن البلدي على صعيد مدينة صيدا.
والتقت الحريري وفدا من جمعية المبرات الخيرية في لبنان ضم ” الحاج احمد علي حسين والحاج محمد حوماني”.-انتهى-
——
قيادة الجيش: تمارين تدريبية في رام مشمش – جبيل

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الجمعة 30/5/2014 البيان الآتي:
بتاريخ 31 / 5 / 2014، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رام مشمش – جبيل، باجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.
وبتاريخ 30 / 5 /2014، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رام مشمش – جبيل، باجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.
واعتباراً من الساعة 6.00 ولغاية انتهاء المهمة، ستقوم وحدة ثانية من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل تفجير عيون السيمان. وبتاريخ 30 / 5 /2014، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة كفرفالوس – الجنوب، باجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية. وبالتاريخ نفسه، ستقوم وحدة ثانية من الجيش في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات، باجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام متفجرات.-انتهى-
——
زهرا: ما حصل في السفارة السورية إهانة للنظام ولحزب الله
وهناك توجه واضح لدى القوى السياسية المسيحية لعدم تعديل الدستور

(أ.ل) – رأى عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب انطوان زهرا، في حديث الى مصدر إعلامي ان “ما حصل في السفارة السورية في لبنان اهانة للنظام السوري وتمثيلية مهينة ومعيبة في حقه وخصوصا في حق “حزب الله”.
وروى ما قاله له “رجل سوري يسكن في لبنان منذ أيام الوصاية عما حصل معه اثناء الانتخابات عام 2000 أنه ذهب لكي يقترع وكان يحمل ابنته التي تبلغ من العمر سنتين فسألوه هل اقترعت ابنتك أو لا؟ فقال لهم: هل تستطيع أن تقترع؟ فقالوا له “اذا هويتها معها يمكنها ان تقترع”. واخذوا هوية ابنة سنتين وسجلوا مبايعتها للرئيس السوري بشار الأسد. وهنا يقول لي الرجل بسخرية أن ديموقراطية حقوق الطفل مصونة في سوريا”.
وأضاف “بعد صدور قرار عدم اقامة التجمعات السياسية للسوريين في لبنان تعمدوا التجمع لكي يذهبوا ويقترعوا للنظام السوري، وحزب الله قام بمواكب سيارة وتعمدوا الا يصل الشعب الى عمله لكي يبايعوا الرئيس السوري ولتعطيل حياة اللبنانيين واهانتهم من اجل التبرير لأحكام ساقطة دستوريا وقانونيا”.
وشدد على ان “10 في المئة من اللاجئين السوريين انتخبوا لمصلحة بشار الأسد ووسائل اعلام 8 آذار قالت ان العدد وصل الى60 ألف مقترع من أصل مليون لاجئ سوري فهل هذا يعني ان كل اللاجئين السوريين يؤيدون النظام السوري؟ ولدي معلومات مؤكدة أن غالبية الذين اقترعوا هددوا لكي يقترعوا وشاركوا بالقوة”.
وقال ردا على سؤال: “ان هذه الحكومة تشكلت على اساس التنسيق من “فج وغميق” و”مرقلي تمرقلك” على الرغم من ان لنا فيها الكثير من الاصدقاء”. وسأل الذين كانوا يدعون الصلاح والاصلاح ويهاجمون المحاصصة: هل عندما تتأمن حصتهم تصير المحاصصة شرعية ومقبولة؟”.
وتابع “تشكلت هذه الحكومة ونحن لم نعارضها لاننا نعارض الاداء وليس الشكل او الاسماء، وطبعا هذه الحكومة قامت بأنجازات وحسنت الوضع الامني الذي ارى انه جاء نتيجة توافق ما على ضمان الاستقرار في انتظار تطورات المنطقة”.
ورأى ان (رئيس “تكتل التغيير والاصلاح” النائب العماد ميشال) عون ليس مرشح “حزب الله” الفعلي والا كانوا سعوا الى ايصاله وهو اعطاهم فرصة او حجة لكي لا يرشحونه عبر القول اما ان يكون مرشحا توافقيا لجميع اللبنانيين واما لا يريد ان يكون رئيسا للجمهورية”.
وقال: “ان عون ليس توافقيا الا عند عون نفسه، وقد قلنا له من زمان اذا كنت قادرا على معالجة سلاح حزب الله وتورطه في سوريا فأهلا بك، وقديما قيل ان كل الطرقات توصل الى روما ولكن ليس بالضرورة الى قصر بعبدا، واسأل: اعادة انتخاب بشار ماذا ستغير وعلى من سيمون كي ينتخب له العماد ميشال عون؟”.
واضاف: عون يقول انه توافقي وفي الوقت نفسه يقول “الجميع مجبور ان يقول انني توافقي” وهذا ليس بمنطق ونحن امام دعوة في 9 حزيران لانتخاب رئيس للجمهورية واذا سلمنا جدلا ان حق الغياب صحيح فهو حق بالأمور العادية وليس بموضوع تكوين رأس الدولة وانتخاب رئيس. فهنا يصبح الأمر تعطيلا وليس حقا. ووصلنا الى مكان حيث يقول ميشال عون انه اذا المجلس لا يمكنه الاتفاق عليه كرئيس للجمهورية فسينتظر الانتخابات النيابية اي سنبقى في الشغور لمدة 7 أشهر وفي حال لم نتوصل الى قانون جديد للانتخابات فسيذهب الى الانتخابات بقانون الستين وهو واثق من نفسه انه سيحصل على الثلثين من النواب في الانتخابات لكي يوصلونه الى السدة الرئاسة”.
وذكر بأن “14آذار مرشحها سمير جعجع الى وهو قال انه مستعد للانسحاب اذا كان (الرئيس امين) الجميل او (وزير الاتصالات بطرس) حرب يقدران ان يضمنا غالبية الاصوات ونحن ضد مقولة “أنا او لا أحد” وأثبتنا ذلك.
وقال ان “الدولة اصبحت في ذمية حزب الله والنظام الايراني الذي يحاول السيطرة على الشرق الاوسط، والتعطيل الممنهج للدولة لا يعطي نتائج نهائية لان نصف الشعب اللبناني على الاقل يقاومه واذا كان للباطل جولة فإن للحق الف جولة وجولة. وليس هناك عاقل يعتقد ان اميركا التي تقود العالم وحدها تأتي لتسليم المنطقة من ايران الى لبنان! وهل هذا ما تنوي اميركا فعله وما يعدون أنفسهم به؟ واذا كان استمرار الصراع هو الهدف فهذا يعني ان ابقاء التوازن القائم هو المرجح وهذا يخالف توقعاتهم وامنياتهم”.
وأضاف: اذا كان التعطيل هدفه استسلامنا فسينتظر اصحاب التعطيل طويلا ولن يصلوا الى مبتغاهم”.
وكرر ما تقوله المادتان 74 و75 من الدستور عن انتخاب الرئيس، وقال: “أقمنا احتياطا واقعيا ومنطقيا في شأن قانون الانتخابات وموضوع السلسلة حتى لا يجري استثمارها سلبا في الشارع ولانها حق للموظفين شرط اقرارها في جلسة واحدة وتحقيق التوازن بين الواجبات والواردات”.
وعن اداء الرئيس بري قال: “إنه اعتمد ان النصاب هو الثلثان ولم يعترض احد وهيئة المجلس لا صلاحية لها في تفسير الدستور وهذا الحق منوط بالهيئة العامة للمجلس النيابي”.
وأوضح انه “لا يدري على ماذا يراهن العماد ميشال عون وهذا السؤال يوجه الى صاحب العلاقة واذكره بجواب الزميل احمد فتفت من انه اذا كان جواب الرئيس الحريري آتيا سيرا فقد آن له ان يصل”.
واضاف “ان ضمان 65 صوتا لانتخاب رئيس ليس تهريبة، كما قال احد الزملاء، بل ممارسة ديموقراطية كانت تجري دائما في لبنان”.
وأكد ان “حزب الله” الغارق حتى أذنيه في النزاع السوري يتساهل لضمان الاستقرار الامني في لبنان وليس هناط من 7 ايار جديد ولا امكان لأحد للعبث بالامن في لبنان”.
وعما يردده البعض عن تعطيل القوات جلسة اقرار المشروع الارثوذكسي، قال انه “رد في مجلس النواب ان لم يدع الى جلسة كي يعطلها احد وقد كان هناك اقتراح قانون والرئيس بري قال انه لن يدعو الى جلسة في غياب مكون اساسي ودعا اللجان الى الانعقاد فورا والبحث عن البدائل”.
ولفت جميع النواب الى ان “هناك جلسة في 9 حزيران والدستور قال بالزامية الحضور فلا تخالفوه لانكم تكونون خارجين على القانون والدستور والاعراف والناس ستحاسبكم”.
ورأى ان هناك “توجها واضحا لدى القوى المسيحية السياسية لعدم تعديل الدستور وانا برأيي بعد التجربة المريرة السابقة فنن من يعبث بالأمن يدفع ثمنه غاليا، وتجربة 2008 لن تحصل من جديد، وزمن الاول تحول و”حزب الله” الغارق حتى اذنينه في الوحول السورية لا يمكنه ان يفرض نفسه من جديد لكي يفرض ما يريد سياسيا، وتساهل جدا لتهدئة الامور في لبنان وهو ما سيؤثر ايجابا على لبنان وعلى السياحة في فصل الصيف”.
واشار الى ان الرئيس ميشال سليمان “خرج من قصر بعبدا مرفوع الرأس وعائلته والشعب وضيعته فخورون به وما قام به سيسجل في التاريخ”.
وختم “ان القوات اللبنانية منفتحة على الجميع ومن يعزل نفسه عنا فان “ذنبه على جنبه”.-انتهى-
——
رعد: رأس الرمح للمؤامرة في سوريا قد انكسر
 
(أ.ل) – أكّد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد أنّ” حزب الله لن يقبل بعد اليوم رئيساً للجمهورية يكون خصماً للمقاومة وغير حافظٍ للعهد معها”.
كلام رعد جاء خلال الإحتفال الذي أقامه حزب الله لمناسبة ذكرى أسبوع الشهيد مصطفى حسين أيوب في حسينية بلدة حاروف بحضور شخصيات سياسية وإجتماعية وحزبية ودينية، حيث رأى أنّ ” رأس الرمح للمؤامرة في سوريا قد انكسر وظهر نتاج مشاركة مجاهدي المقاومة الإسلامية وحزب الله في قطع دابر المؤامرة”.
وأوضح أنّ” القوى الدولية التي كانت تدفع وتدعم المؤامرة على سوريا أصبحت تتلمس نوافذ فتح قنواتٍ مع نظامها، لأن هذه القوى في النهاية تريد مصالحها وتتعاطى مع الأقوياء ومع والوقائع”، لافتا إلى أنّ” هذه الدول تعرف أن فتح هذه القنوات بعد أن أُسقطت المؤامرة ليست مسألةً سهلة”.
واعتبر أنّ” كلام  الرئيس الأميركي باراك أوباما عن تسليح ما أسماها “المعارضة المعتدلة” في سوريا لا يعني أنه يريد معارضةً لا معتدلة ولا غير معتدلة في سوريا، بل هو يعرف أن مشروعه قد سقط في سوريا، لكنه يريد أن يكسب وقتاً وأن يربك الساحة في سوريا علَّه يستطيع أن يستدير ليغيِّر موقفه”.
وأضاف رعد إنّ” كلَّ دول العالم تعمل لمصالحها ولمصلحة بلادها إلا حكوماتنا وبعض القوى السياسية في بلادنا فهي تعمل فقط على أن ترهن البلد وأن تجعله تابعاً لسياسات الدول الأجنبية، لأنهم لا يملكون ثقة بأنفسهم”، سائلاً عن إمكانية الثقة بمن يعيش روحية التبعية الخانعة المرتهنة لإرادة الآخرين، كيف لا يبيع وطنه ويرهنه لسياسات الآخرين.
أضاف “نحن أهل السيادة والدفاع عن هذا الوطن، ونحن الوطنيين الحقيقيين الذين لا نقبل من أحد أن يزايد علينا بالوطنية”. وتخلل الإحتفال كلمة ألقاها عم الشهيد الشيخ علي أيوب، كما عرض فيلم عن وصية الشهيد.-انتهى-
——

الراعي لن يترأس قداس الاحد في بكركي

(أ.ل) – اعلن المكتب الاعلامي في الدائرة البطريركية في الصرح البطريركي – بكركي، في بيان،”ان غبطة البطريرك مار بشاره بطرس الراعي لن يترأس الاحد 1 حزيران 2014، القداس الالهي في كنيسة الصرح.-انتهى-
——
أحمد قبلان: لحسم الاستحقاق الرئاسي لبنانيا وضمن أروقة المجلس

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز سماحة الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين(ع) في برج البراجنة وأسف فيها لأن السياسة في لبنان أضحت كمن ينفخ في الرماد، وذرّها بات يعمي البصر والبصيرة، ما يعني أن البلد بأسره دخل في وضع لا يحسد عليه، في ظل انقسامات سياسية حادة، ورؤى غير واضحة المعالم والأهداف. لذا نحذر مما قد تحمله الأيام الآتيات، من مخاطر وتداعيات، إذا لم تحزم القيادات السياسية الأمر، وتبادر إلى التعاطي بجدية مطلقة وبمسؤولية عالية في مواجهة التحديات.
وتابع سماحته:”نعم الأوضاع غير مريحة أيها الإخوة، والظروف المحيطة بالبلد مضافاً إلى ما نعيشه من مشاكل وفوضى وانهيار على كافة الأصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية وربما الأمنية، يجعلنا في غاية القلق ويدعونا لأن نتوجه إلى الجميع بنداء نناشدهم فيه العمل على إنقاذ البلد، والتعاضد من أجل تجاوز أزمة الفراغ في سدة الرئاسة، من خلال اقتناع الجميع بأن الوفاق هو الحل، وأن الإتيان برئيس جمهورية جديد للبلاد بأسرع وقت، ويكون على مسافة واحدة من كل الأطراف، لا يحتمل التأخير أو التسويف أو انتظار فرضه من الخارج وغصباً عن إرادة اللبنانيين. هذا الاستحقاق الوطني الذي يرمز إلى وحدة البلاد أرضاً وشعباً، يجب أن يحسم لبنانياً، وضمن أروقة المجلس النيابي، لأننا نريد رئيساً لبنانياً بكل معنى الكلمة، وجامعاً لكل شرائط الوحدة والتوافق والتشارك، ومؤمناً بصيغة لا غالب ولا مغلوب، ومقاصده الثابتة مصلحة لبنان العليا، وكيفية إنقاذه وإخراجه من دائرة الصراعات والتجاذبات، والإفادة من كل عناصر القوة التي يمتلكها لبنان على قاعدة التكافل والتضامن والتعاون بين جيشه وشعبه ومقاومته”.
وخاطب المفتي قبلان الجميع بالقول:”إن البلد لم يعد يحمل، والناس لم تعد قادرة على الاستمرار في هذه الأوضاع، فكل الأمور تجاوزت الحدود والخطوط، وبات الوضع العام في البلد مأزوماً، ويحتاج إلى قامات وطنية في مستوى المرحلة، قادرة على قيادة عملية إنقاذية كبرى تعيد للبنانيين ثقتهم ببلدهم، وتعزز آمالهم بالمستقبل”.
ووجه سماحته خطابه لهذه الحكومة مناشداً إياها أن تتحمل مسؤولياتها لجهة الاهتمام بشؤون الناس المعيشية والأمنية ومعالجة القضايا الاجتماعية والصحية والتربوية، وأن تبذل قصارى جهدها للتخفيف من الضغوطات، وتوفير الحد الأدنى من الاستقرار السياسي والأمان الاجتماعي.-انتهى-
——
حركة الأمة في الذكرى الـ27 لاغتيال رشيد كرامي:
على مرشحي الرئاسة أن يكونوا أصحاب سجل نظيف غير محكومين بجرائم قتل
 
(أ.ل) – أشارت حركة الأمة إلى أن ذكرى الرئيس رشيد كرامي باقية في نفوس كل من آمن بوحدة لبنان وعروبته, فكان الرشيد مثالاً للوطنية والإعتدال, فما أحوجنا إلى أمثاله في مثل هذه الأيام التي يفضل فيها البعض مصالحه الخاصة على حساب المصلحة الوطنية.
وأضاف البيان, الرئيس الشهيد لطالما آمن بوحدة لبنان وعروبته وبالقضية المركزية للأمة فلسطين، وقاوم وناضل ضد كل التدخلات ومحاولات الهيمنة على الوطن, إلى أن إغتالته يد الغدر والإجرام.
وحيّت الحركة أهالي طرابلس والشمال على موقفهم وإعتراضهم لترشح قاتل الرشيد لرئاسة الجمهورية مطالبةً القوى السياسية بسحب الترشحات الرئاسية التي تحمل طابعاً إستفزازياً, وأن يكون المرشحون أصحاب سجل نظيف غير محكومين بجرائم قتل.-انتهى-
—–
القطان: القضية الفلسطينية هي أمّ القضايا
ومَن يُفرط بالمسجد الأقصى يُفرط بالمسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف”.

(أ.ل) – أكَّد الشيخ أحمد القطان رئيس جمعيَّة قولنا والعمل على “أنَّ القضية الفلسطينية هي أمّ القضايا، ومَن يُفرط بالمسجد الأقصى يُفرط بالمسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف”.
وأضاف الشيخ القطان خلال رعايته إحتفال للهيئة النسائية بمناسبة الإسراء والمعراج في بر الياس “دعم القضية الفلسطينية واجب على الجميع لأنها قضية كل المسلمين والمسيحين وأحرار العالم”.
وتمنى الشيخ على البطريرك الراعي أن “يبين عداوتنا لإسرائيل ويبين ظلم وإعتداء الصهاينة علينا وعلى أراضينا ومقدساتنا”.
واعتبر الشيخ القطان الحملة العدائية لحركات المقاومة في كل مكان وفي لبنان وفلسطين بالخصوص “أمر طبيعي لأنها تقف في وجه الأطماع الإسرائيلية والإستكبار العالمي لا سيما الإدارة الأمريكية، وأضاف” نحن نقف مع مَن يقف إلى جانب فلسطين ونعادي مَن يعادي فلسطين”.
وحذَّر الشيخ القطان من الحرب الداخلية على المقاومة وسلاحها لأنه “مطلب العدو الإسرائيلي وسأل القطان ما البديل عن المقاومة في لبنان غير العمالة؟
ولولا المقاومة في لبنان لما بقي لبنان، ولولا المقاومة في فلسطين لما بقي شبر من فلسطين”، وكذلك في أفغانستان والعراق…
وأضاف “البلد الذي لا توجد فيه مقاومة لا يكون له قرار وليس له مكانة ووزن لدى الأعداء، لأنَّ القوة هي الأساس في مواجهة الأعداء، فهل من عاقل يقبل أن يُفرّط بقوته؟”.-انتهى-
——

لقاء الأحزاب والشخصيات: لإسراع المجلس النيابي في إقرار سلسلة الرتب والرواتب

(أ.ل) – أصدر لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية البيان التالي:
يطالب اللقاء مجلس النواب والحكومة بإيلاء مصالح اللبنانيين الأولوية وعدم ربطها بالاستحقاق الرئاسي في لبنان. يؤكد اللقاء ضرورة إسراع المجلس النيابي في إقرار سلسلة الرتب والرواتب وعدم الاستمرار في المماطلة والتسويف، وذلك من أجل إنجاز الامتحانات الرسمية، كما يدعو الحكومة إلى تعيين العمداء في الجامعة اللبنانية وتفريغ الأساتذة المتعاقدين لسدّ النقص في التعليم الجامعي وضمان استمرارية عمل الجامعة. ويشدّد اللقاء على ضرورة تقصير مدة شغور منصب رئاسة الجمهورية، ويحذر فريق “14 آذار” من سياسة تعطيل مؤسسة مجلس النواب وانتظار التعليمات من الخارج لانتخاب رئيس الجمهورية. ويحمل اللقاء فريق 14 آذار مسؤولية أيّ شلل في المؤسسات وما يترتب عليه من تداعيات سلبية على مجمل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والاستقرار في البلاد.-انتهى-
——
جبهة العمل: المناورة الأمريكية الإسرائيلية المشتركة المسماة «جنيفر كوبرا»
لن تخيف المجاهدين والمقاومين في لبنان وفلسطين وغزة العزة بل ستزيدهم إصراراً

(أ.ل) – اعتبرت جبهة العمل الإسلامي في لبنان على لسان منسقها العام الشيخ زهير عثمان الجعيد: أن المناورة العسكرية الأمريكية الإسرائيلية المشتركة المسماة «جنيفر كوبرا» والتي تجري كل عامين وتهدف إلى اختبار قدرة العمل المشترك للجيشين حال وقوع هجوم صاروخي ما يُتيح إمكانية تحسين قدرة الجاهزية والتنسيق بينهما جواً وبراً وبحراً، والتي تتزامن في توقيتها مع مناورة «الأسد المتأهب» في الأردن لن تخيف المجاهدين والمقاومين الأبطال في لبنان وفلسطين وغزة العزة، بل ستزيدهم تصميماً وإرادة وعزماً على مواجهة كل الاحتمالات والتهديدات والاعتداءات الغاشمة، وستزيدهم إصراراً في الدفاع عن أرضهم وأعراضهم وكرامتهم مهما بلغت التضحيات، وأنّ المقاومين في لبنان وفلسطين يطورون قدراتهم وإمكانياتهم وطاقاتهم يوماُ بيوم، وهم لن يألوا جهداً في تحقيق النصر المبين وفي إلحاق الهزيمة النكراء للعدو الصهيوني الغاصب وربيبته إدارة الشر الأمريكية حال بدء العدوان الحاقد، وسيلقّنون هذا العدو بإذن الله تعالى درساً قاسياً ومميتاً على غرار عدوان تموز عام 2006، وسيعلمُ الذين ظلموا أيِّ مُنقلبٍ يَنقلِبون.-انتهى-
——
جعجع عرض مع قزي طريقة عمل الحكومة في ظل الفراغ

(أ.ل) – صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ما يلي:
عرض رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب مع وزير العمل سجعان قزي على مدار ساعة من الوقت للأوضاع العامة في البلد ولاسيما طريقة عمل الحكومة في ظل الفراغ في موقع الرئاسة الأولى، في حضور رئيس جهاز الاعلام والتواصل في القوات ملحم الرياشي.
——-
في محاضرة، حول لماذا لا يحب أولادنا اللغة العربية:
أمل فريجي ناقشت أسباب المشكلة وعرضت حلولا̋ من خبرتها الطويلة

(أ.ل) – أكدت المربية والمؤلفة أمل أيوب فريجي إن اللغة الأم كحليب الأم لا يمكن أن تعوّض عنها أي لغة أخرمهما بلغت من درجات الرقيّ والانتشار. اللّغة الأم تحفظ تراثنا وترسم شخصيّتنا الحضارية الفريدة، ترسّخ وتقوّي جذورنا وتشدّنا الى بيئتنا طبيعتنا والوطن.
وكانت فريجي تتحدث خلال ندوة نظمتها اللجنة الثقافية من اللقاء الارثوذكسي في مقر اللقاء في الاشرفية.
قدمت المحاضرة منسقة اللجنة الثقافية أمل ديبو فقالت : لقد كرست الاستاذة فريجي المتخصّصة في التربية وتعليم اللغة العربية سنوات طويلة في البحث والدراسة والتعليم والتدريب والتأليف. شاركت في وضع المناهج في ورشات عمل المركز التربوي للمرحلة الابتدائية، ولها عدة كتب ومؤلفات تربوية تطبّق فيها ما توصّلت إليه من مهارات لكي تجعل من لغتنا الأمّ اللغة المحبّبة و الوسيلة الأحلى و الأسهل التي بها ينمو أطفالنا و أولادنا نموًّا متكاملاً يُرافقهم شعور متواصل بالنّجاح و السّعادة.
واستهلت فريجي محاضرتها باعطاء مشاهد من حياتها كوّنت موقفها من اللّغة الأم، مشهد والدتها تنشد كل ليلة لوالدة الإله”إفرحي با عروسًا لا عروس لها “وتتبعها بصلوات باللغة العربية ، ومشهد والدها المؤمن باستقامة الرأي بالفرح والجمال يروي بلغة جذّابة الخبريات والحكم ، ليدعم موقفًا تربويًا ، ليحلّ مشكلة ، ليُفرح الآخرين. وذكرت مشاهد من المدرسة حيث كانت تتلاحم المثل والمبادىْ والحقائق  والسيَر بالاشعار، بالاناشيد الكشفية والمسرحيات.
واختارت فريجي من خبرتها التعليمية مقتطفات تجمع بين “الكلام الجميل والمعنى الجميل”لفؤاد سليمان وإيليا أبو ماضي والأخوين الرحباني كانت وتلامذتها تلقيها شعرًا، تحلّل وإياهم معانيها، تدرّبهم على التراكيب اللغويّة فيها ويغنّوها. ومن مشهد تدريسها في دار المعلّمين كان منهاجها تحريك نبضات القلب لينبض الفكر- تشدّد على تلاحم الفكر والعاطفة- لتنجح عملية التعلّم وتُفرح التلامذة والطلاب.
وسلّطت فريجي الأضواء على مشاكل تعلّم اللغة واختصرتها بالإشارة الى:كآبة الجوّ التي تعطى فيه حصّة اللّغة العربية من جدران القاعة الى الوجوه العابسة الى العناء خلال ساعات إضافيّة في البيت للتحفيظ والاستظهار وحفظ القواعد بطريقة آلية جافّة.
     وأشارت الى منافسة اللّغات الأجنبية شفهيّا وكتابة والى ازدياد عدد العائلات التي تعتمد اللّغة الأجنبيّة على حساب اللّغة الأم. وأضافت،إن أسلوب تعليم اللّغة العربية بواٍدٍ وأطفالنا في وادٍ. والخطأ هو في إعطاء الأولويّة للمادة التعليميّة والكتاب والمنهاج بدل أن يكون المتعلّم واحتياجاته واهتماماته وخصائص عمره هي محور العمليّة التربويّة.وأسفت انه أقصى ما نسعى إليه في معظم المدارس هو نيل العلامات واجتياز الامتحانات، لا الفرح بالتعلّم ونموّ ظلابنا بالفرح والاستمتاع الذي يقرّب اللّغة العربيّة من قلوب الأطفال.
ثم عرضت نماذج من الحلول التي طبّقتها في تأليف كتبها وكان بين الحاضرين معلّمات استعملن الطريقة التربويّة التي رسمتها أمل فريجي في كتبها شهدن على نجاح هذه المقاربة التعليميّة في جعل الأولاد فرحين في عملية تعلّم اللغة العربيّة، ومن بينهن معلّمات لذوي الحاجات الخاصّة.ثم دار نقاش حول أهميّة اللغة العربية اليوم وما إذا كانت ضرورية.وكانت ملاحظات من أن اللغة مرتبطة بنموّ وتطوّر أوطانها هذا ما نراه يفرض اللّغة الأمريكية على كل شعوب الأرض حاليًّا بسبب تقدّمها ماديّا وتقنيّاً ولكن الإنسان لا يمكنه أن يكتفي في حياته بالربح الماديّ ذلك أن له ذاكرة وهويّة خصوصيّة وشخصيّة ممتميّزة بميزة تاريخه وما يحمله من حاجة لتثبيت وجوده.-انتهى-
——
صباغ: ما قام به السوريون يؤكدون على انتخاب رئيس
يتصدى للمؤامرة التي تستهدف عروبة دولتهم

(أ.ل) – أصدر رئيس الاتحاد البيروتي الدكتور سمير صباغ البيان التالي:
أثار تدفق السوريين على مقر السفارة السورية في اليرزة للقيام بواجبهم في انتخاب رئيس بلادهم موجة عارمة من الانتقاد وصلت الى حد اختلاق الشائعات والتفسيرات غير الصحيحة. ٳن ما قام به السوريون في الايام الثلاثة الماضية يؤكد شعورهم نحو بلدهم وتأكيدهم على انتخاب رئيس يتصدى للمؤامرة التي تستهدف عروبة دولتهم ووحدة أراضيها، وهي ظاهرة نبيلة يواجهها بعض فرقاء 14 آذار بحملة تشهيرية وصلت الى حد العنصرية البغيضة التي تحط من شأن هذه الظاهرة الوطنية وتحط أيضا من شأن الانسان السوري الذي رمت به نيران الحرب الدائرة في بلاده وأجبرته على النزوح عنها.
اننا نطالب تيار المستقبل تحديدا (الذي يحافظ في هذا المجال على أخلاقه وترفعه عن الاساءة الى الشعب السوري) أن يلجم ويسكت حلفائه الذين يتقدمون الصفوف لقيادة لبنان وهم يثبتون اليوم كم أن أبواقهم البذيئة ونواياهم السيئة تسبق عقولهم. اننا نقول لهم: هنا دمشق من بيروت شاء من شاء وأبى من أبى، فالقافلة تسير … والتتمة يعرفها الجميع.-انتهى-
——-
الجيش: 3 طائرات تجسس فوق البقاع الغربي والجنوب والشوف

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:
عند الساعة 16.30  من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق منطقة البقاع الغربي،  ثم غادرت الأجواء عند الساعة 18.50 من فوق البلدة المذكورة. وعند الساعة 7.00  من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق صيدا، جزين، الشوف، النبطية، رياق وبعلبك  ثم غادرت الأجواء عند الساعة 15.50 من فوق بلدة كفركلا.
  وعند الساعة 10.25، خرقت طائرة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق البحر مقابل صيدا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق بيروت وضواحيها، البترون وجبيل، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 16.30  من فوق بلدة الناقورة.-انتهى-
——
الدبلوماسيّون العرب والأجانب في لبنان:
الأولويّة للأمن واللاجئين السوريين.. والانتخابات الرئاسيّة مؤجلة
 
(أ.ل) – كتب الزميل قاسم قصير مقالة في مجلة “الامان” تحدث فيها عن الاستقرار والهدوء الذي ينعم بها لبنان منذ تشكيل حكومة الرئيس تمام سلام بالرغم من دخول لبنان في حالة الفراغ الرئاسي ونشاط الدبلوماسيين الأجانب والمسلمين والعرب في بيروت ومما جاء فيها:
يزداد نشاط الدبلوماسيين الأجانب والمسلمين والعرب في بيروت في هذه الأيام، في ظل حالة الهدوء والاستقرار النسبي التي ينعم بها لبنان منذ تشكيل «حكومة المصلحة الوطنية» برئاسة الرئيس تمام سلام. فرغم عدم حصول الانتخابات الرئاسية في موعدها المحدد قبل 25 أيار ودخول لبنان في حالة الفراغ الرئاسي، فإن الأوضاع الأمنية بقيت مستقرة في ظل ازدياد الحراك الشيعي حول ملف سلسلة الرتب والرواتب والقضايا الاجتماعية والتربوية والاقتصادية.
ومع ان معظم الجهات الدولية والعربية والإسلامية، إضافة الى الدبلوماسيين العاملين في بيروت، أبدوا الاهتمام الكبير بإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها وشددوا على عدم حصول الفراغ الرئاسي، فإن مصادر مطلعة على الأجواء الدبلوماسية تؤكد أن هؤلاء الدبلوماسيين لم يقوموا بنشاط حقيقي ومؤثر للضغط على الأطراف اللبنانية للتوصل الى تسوية أو اتفاق بشأن الانتخابات الرئاسية، وإن كانوا قد عبَّروا عن تمنياتهم بحصول الانتخابات في موعدها، وإن اهتمامات الدبلوماسيين تتركز هذه الأيام على ملفين أساسيين:
الملف الأول يتعلق بالأوضاع الأمنية والعسكرية وكيفية الحفاظ على الاستقرار الأمني، والمف الثاني يتعلق بتداعيات الأزمة السورية، وخصوصاً قضيتي اللاجئين السوريين في لبنان وكل ما يتعلق بالمجموعات الإسلامية الجهادية الناشطة في سوريا، التي قد تمتد نشاطاتها الى لبنان ودول عربية وإسلامية وغربية، ما يشكل خطراً كبيراً على مصالح هذه الدول.
فما هي أجواء الدبلوماسيين العاملين في لبنان؟ وكيف ينظرون الى مستقبل الأوضاع اللبنانية بعد تأخر الانتخابات الرئاسية عن موعدها؟
أجواء الدبلوماسيين
تقول مصادر سياسية مطلعة على أجواء وتحركات الدبلوماسيين الأجانب والمسلمين والعرب في بيروت «ان هؤلاء الدبلوماسيين يركزون في اللقاءات التي يجرونها مع الشخصيات اللبنانية هذه الأيام، على ملفين أساسيين: الأول يتعلق بالملف الأمني والعسكري، سواء على صعيد استكمال تطبيق الخطط الأمنية في طرابلس والبقاع وبيروت، أو ما يجري من تطورات في المخيمات الفلسطينية وعلى المناطق الحدودية الجنوبية، أو لجهة تأمين المساعدات العسكرية والأمنية للجيش اللبناني والقوى الأمنية اللبنانية لتكون قادرة على ضبط الأوضاع وحماية المناطق اللبنانية وملاحقة «المجموعات الإسلامية المتشددة» الموجودة في بعض المناطق».
ويضيف هؤلاء «ان بعض السفراء العرب في لبنان وخصوصاً السفير السعودي علي عواض عسيري يبدون اهتماماً خاصاً بملف المعتقلين المنتمين إلى دولهم من أجل تأمين تسلمهم أو متابعة ترتيب أوضاعهم».
أما الملف الثاني الأكثر حساسية الذي يتابعه الدبلوماسيون، فهو ما يتعلق بتداعيات الأزمة السورية في لبنان والمنطقة، ولا سيما على صعيد ملف اللاجئين السوريين والمخاوف الناتجة من تزايد اعدادهم وانعكاس ذلك على الأوضاع الأمنية والاقتصادية والاجتماعية، وهناك تشجيع كبير لإقامة مخيمات لهؤلاء اللاجئين على الحدود اللبنانية – السورية وتعزيز التنسيق بين الحكومتين اللبنانية والسورية في هذا المجال (وهذا ما جرى من خلال قرارات مجلس الوزراء الأخيرة).
ويهتم الدبلوماسيون بشكل مركز على دور المجموعات المعارضة المسلحة في سوريا، وخصوصاً الإسلامية، وكيفية انتشارها وإمكانية عودة بعض المقاتلين الى البلاد التي أتوا منها، والمخاوف الناتجة من دور هؤلاء مستقبلاً.
وأما على صعيد الانتخابات الرئاسية، فرغم كل الحراك الدبلوماسي في لبنان، فإن المواقف الحقيقية تقتصر على النصائح بالاتفاق على مرشح توافقي، وحصلت بعض الجهود الدبلوماسية للتمديد للرئيس السابق العماد ميشال سليمان، لكن بعد انتهاء فترة رئاسته وعدم حصول الانتخابات، فإن الدبلوماسيين يركزون على استمرار عمل الحكومة والحفاظ على الاستقرار الأمني والاسراع بملء الفراغ الرئاسي دون وجود حلول أو وجهات نظر محددة وحاسمة في هذا المجال.
مستقبل لبنان
لكن كيف ينظر الدبلوماسيون الأجانب والعرب والمسلمون الى مستقبل لبنان بعد الفراغ الرئاسي وفي ضوء التطورات في المنطقة؟
يجمع العديد من الدبلوماسيين العاملين في بيروت على «ان الوضع الأمني في لبنان سيبقى مستقراً في هذه الفترة ولا مخاوف من حصول انفجارات كبرى في ظل وجود حكومة المصلحة الوطنية، ونظراً الى أن الأطراف الخارجية والداخلية لا ترغب بتفجير الوضع اللبناني حالياً، لأن التركيز حالياً هو على القضايا الدولية والإقليمية ولأن الملف اللبناني ليس في صدارة الاهتمامات حالياً في ظل تصاعد الأوضاع في أوكرانيا والأزمة الروسية – الدولية، ومع استمرار المفاوضات الإيرانية – الدولية حول الملف النووي، وامكانية بدء المفاوضات الإيرانية – السعودية ونظراً إلى ما يجري في دول المنطقة من تطورات مهمة، وخصوصاً نتائج الانتخابات العراقية وحصول الانتخابات الرئاسية في مصر وسوريا وما يجري من تطورات خطيرة في ليبيا».
وتنقل بعض الشخصيات اللبنانية عن بعض الدبلوماسيين الأجانب والعرب «ان الوضع اللبناني لا يحظى حالياً باهتمام كبير وأن على اللبنانيين ترتيب أوضاعهم بأنفسهم والاتفاق على إدارة شؤون بلادهم دون انتظار حصول تدخل دولي – عربي كبير، لأن الأوضاع في المنطقة تتطلب عدة أشهر لحسم صورة التطورات وتبيان أفق الوضع السياسي والأمني في أكثر من بلد. ولذلك فإن الانتخابات الرئاسية قد تتأجل لفترة طويلة، والبعض يشير إلى احتمال حصول الانتخابات النيابية قبل الانتخابات الرئاسية، ما يعني ان الحكومة الحالية باقية وهي ستدير الأوضاع بانتظار التوافق على رئيس جديد».
وفي الختام يحرص الدبلوماسيون الأجانب والمسلمون والعرب على متابعة اللقاءات السياسية والنشاطات الفكرية والدينية والثقافية وهم يسهمون برعاية وحضور العديد من هذه الأنشطة، وبعضهم يشارك في لقاءات وداعية وتعارفية ويشجعون على حضور السياح العرب والمسلمين الى لبنان دعماً للأوضاع الاقتصادية بانتظار الفرج الآتي عاجلاً أو آجلاً.-انتهى-
——
نهر أبو علي أضحى مكباً يطوف بالنفايات

(أ.ل) – عندما نكون متجهين من عكار أو المنية باتجاه طرابلس وبعد اجتياز منطقة البداوي نصل إلى مشارف ما يسمى بنهر أبو علي الذي لطالما حكى لنا الأجداد والأقدمون عنه وعن فيضاناته ورسموا في مخيلتنا صورة لمشهد طبيعي رهيب، لنجد شيئاً آخر غير كل ما حكته الألسن والقصص والتاريخ. فلم نعد نسمع لأبو علي هديرا ولا خريرا باستثناء أصوات أصحاب بسطات الخضار والفاكهة الذين يطوقونه ويجعلونه مرمى لنفاياتهم وقد حجبوه عن مرأى الناس جميعاً.
نبذة عن النهر
نهر أبو علي نقلاً عن موقع “ليبانيز أدفرتايزينغ” وهو نهر قاديشا ينبع من مغارة قاديشا في سفوح القرنة السوداء وظهر القضيب في جبل المكمل ويجري في وادي قاديشا أو وادي قنوبين ويصب في البحر الأبيض المتوسط مخترقاً مدينة طرابلس. ويذكر التاريخ المعاصر أن أبو علي فاض العام 1955 فيما عرف بعدها بطوفان نهر أبو علي أو سنة الطوفة وأدى هذا الفيضان إلى شبه غرق المدينة بالمياه، وخسائر أخرى فادحة بشرياً واقتصادياً، بعد القرار بهدم النهر وإعادة بنائه وتوسيع المجرى على حساب المباني القديمة المحيطة به و كل هذا زاد من تدهور الاقتصاد آنذاك.
قديماً كان النهر تحفة خضراء لا تخلو من الزوار وقامت بفضله جنائن غناء واشتهرت زراعة التوت وقامت عليها صناعة الحرير وبعد ذلك أصبحت طرابلس مزرعة لليمون والبرتقال تفوح منها رائحة عطرة أضيفت على إثرها صفة الفيحاء لطرابلس. كان مجرى النهر يفتح صيفاً ويغلق شتاءً، ولكن أحوال النهر ساءت منذ الفيضان، وشحوحه وتحويل مياهه إلى مياه صرف صحي.
في أصل التسمية
نهر أبو علي وربما يسمى بهذا الاسم نسبة الى أبو علي محمد عمار أحد أمراء المدينة من أسرة بني عمار الذين حكموا طرابلس أو كما يقول العامة بأن «أبو علي» يدل على القوة وحيث إن النهر له طوفات عديدة «قتلت وهدمت ودمرت البشر والحجر ما دعاهم الى تلقيبه بأبو علي».
سقف مجرى النهر
جزء من مشروع إحياء الإرث الثقافي لمدينة طرابلس في العام 2008 تمثل بمشروع سقف مجرى النهر. من باحة جامع البرطاسي نزولاً باتجاه البحر يكون المشروع قد غطى النهر لنحو 300 متر، وهو ممول من البنك الدولي ووافقت عليه الحكومة اللبنانية. أما الغرض منه فهو انتشال البسطات من جوانب الطريق وبالتالي الملكية العامة وإنشاء محال بديلة فوق النهر. أما وقد توقف العمل بسقف النهر من قبل الشركة المتعهدة (جينيكو) نهائياً كما علمنا، فإن المشكلة قد تفاقمت وفرّخت مشاكل أخرى وتحول سقف النهر إلى بسطات وعشوائيات لباعة أغلبهم من الجنسية السورية اكتسحوا النهر من كل جوانبه ونشروا بسطاتهم في كل مكان فيه.
حالة النهر اليوم
أما اليوم فلم يبق من أبو علي إلا اسمه ومن النهر إلا رسمه. فمنذ نكبة الفيضان تلك، استكان النهر طويلاً ولم يعد يقوى على تكرارها، حتى إنه لا يقوى هذه الأيام على الجريان بشكل طبيعي بسبب ما تعانيه المنطقة عموماً من تدن في كميات الامطار المفترض أن تهطل في عز فصل الشتاء، وتحوله الى ساقية لا تستطيع أن تأخذ في طريقها حتى بقايا النفايات التي تلقى فيه وهي من مخلفات سوق الخضرة والمحال المجاورة، وأضحى مكباً للنفايات تقوم مصلحة النظافة في بلدية طرابلس بين الحين والآخر بانزال الجرافات والشاحنات لنقل النفايات وتنظيف مجرى النهر لكي تنساب المياه رغم قلتها باتجاه البحر لتصل إليه بعناءٍ وجهدٍ جهيد.
شكاوى الأهالي
ويشتكي أهالي المناطق المجاورة للنهر من انبعاث الروائح الكريهة وانتشار الذباب والبرغش خصوصاً في فصل الصيف، كما لا بدّ من الإشارة إلى ما تحدثه البسطات المنتشرة للباعة الجوالين والثابتين من ازدحامات وخنقات سير تخنق حياة المواطنين بشكل يومي دون أن يكون هناك حل يلوح في الأفق.
إذا كان مشروع تقويم مجرى نهر أبو علي في الخمسينات من القرن الماضي قد أدى إلى فيضانه، فإن مشروع إحياء الإرث الثقافي قد أثبت القول بأن المشاريع كلها التي نفذت لتحسين النهر كانت نتائجها وارتداداتها عكسية، وفي الوقت الذي تعاني طرابلس وكل لبنان من أزمة شح المياه، نرى نهراً كنهر أبو علي يموت أمام أعين ومرأى الجميع ولا من مخلص.-انتهى-
——

انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

ali hassan khalil

نشرة الخميس 20 تموز 2017 العدد 5315

وزير المال: سلسلة الرتب والرواتب ارست قواعد في تأمين واردات الدولة واصابت طبقة كانت تعتبر ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *