الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 21 آب 2015 العدد 2971

نشرة الجمعة 21 آب 2015 العدد 2971

adnan kassar

القصار اتصل بجنبلاط: انتخاب رئيس ممر الزامي

لاستعادة هيبة الدولة وانتظام العمل المؤسساتي

 (أ.ل) – أجرى رئيس الهيئات الاقتصادية الوزير السابق عدنان القصار، اتصالا هاتفيا برئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط، حيث تداول معه بالأوضاع العامة في البلاد، وشاكرا له “مواقفه الأخيرة ولا سيما التحذيرات التي أطلقها بشأن الوضع الاقتصادي، والتي استند فيها للأرقام التي تظهر استمرار تراجع المؤشرات الاقتصادية وتنامي الدين العام”. وشدد جنبلاط خلال الاتصال، وحسب بيان، على “وجوب حزم القوى السياسية أمرها وأن تنتخب رئيسا للجمهورية في أقرب فرصة ممكنة كون البلاد لم تعد تحتمل الانتظار أو تأجيل الحلول نظرا للظروف الحرجة التي آلت إليها الأوضاع في لبنان”، معتبرا أن “التسوية السياسية لن تكون هزيمة لأحد بل انتصارا لجميع اللبنانيين”.

من جهته، أكد القصار “دعمه ودعم الهيئات الاقتصادية للنائب جنبلاط”، معتبرا أن “المواقف الوطنية والتحذيرات التي أطلقها في الآونة الأخيرة، بشأن الوضع الاقتصادي والأعباء التي تواجهها القطاعات الإنتاجية منذ ما يزيد عن السنة وثلاثة أشهر، هي مواقف مسؤولة من زعيم وطني كبير، وتلامس في الصميم مخاوف وهواجس الهيئات الاقتصادية التي لطالما دعت في مناسبات كثيرة، إلى وجوب تحييد الاقتصاد عن التجاذبات السياسية”. واشاد “بالدور الاستثنائي الذي يلعبه النائب جنبلاط في هذه المرحلة المصيرية، حيث أثبت حرصه على المصلحة الوطنية، من خلال التحذيرات التي أطلقها حول دقة الوضع الاقتصادي، وضرورة التنبة للتداعيات المحتملة”، داعيا “جميع القوى والأطراف السياسية إلى ملاقاة النائب جنبلاط في منتصف الطريق، والعمل معا من أجل اجتراح الحلول وإيجاد المخار التي من شأنها إخراج الاقتصاد اللبناني من حالة التراجع التي يشهدها، والتي في حال استمرت سوف تكون لها بالتأكيد انعكاسات خطيرة، خصوصا مع تجاوز معدل الدين العام اللبناني الـ 70 مليار دولار، وتراجع القدرة الشرائية لدى اللبنانيين، وانخفاض عدد السياح العرب والأجانب الوافدين إلى لبنان، الأمر الذي جعل القطاعات الانتاجية ولا سيما قطاعي السياحة والتجارة تتكبد خسائر هائلة، ما حذا بالكثير من المؤسسات إلى تسريح عدد كبير من العاملين لديها، ولجوء مؤسسات تجارية أخرى إلى الإقفال”.

وأسف “لاستمرار الشغور في موقع الرئاسة الأولى منذ سنة وثلاثة أشهر، كذلك غياب جلسات مجلس النواب ما منع إقرار مشاريع قوانين والمصادقة على هبات وقروض لبنان واللبنانيين الذين هم بأمس الحاجة إليها”. واعتبر أن “ما يزيد الأمور تعقيدا اليوم، هو وصول التعطيل والشلل إلى عمل مجلس الوزراء، حيث لا جلسات لمجلس الوزراء نتيجة انعدام التوافق السياسي، وهذا ما يضع البلاد أمام محطة مفصلية، قد لا نستطيع بعدها تدارك العواقب الوخيمة التي سنواجهها”.

وختم “إننا إذ نثمن الانجازات التي تحققها الأجهزة الأمنية، سواء في الداخل أو على الحدود، والتي أدت إلى تجنيب لبنان المخاطر الأمنية، فإننا نعتبر أن حماية الاقتصاد الوطني وتجنيبه أي انهيار، يجب أن يأتي في سلم أولويات القوى والأطراف السياسية، التي عليها أن تتخذ القرارات الوطنية الجريئة وتحمل مسؤولياتها التاريخية، وذلك يكون من خلال فك أسر المؤسسات الدستورية وفي مقدمها موقع الرئاسة الأولى الذي يشكل الممر الإلزامي لاستعادة هيبة الدولة وانتظام العمل المؤسساتي، والوصول بالبلاد إلى بر الأمان”.-انتهى-

———

info

اللجنة المركزية للأساتذة المتعاقدين الثانويين:

للإضراب الأربعاء 26 الحالي أمام وزارة التربية – الأونيسكو

(أ.ل) – صدر عن اللجنة المركزية للأساتذة المتعاقدين الثانويين بياناً جاء فيه:

توجهت اليوم اللجنة المركزية للأساتذة المتعاقدين في التعليم الثانوي الرسمي إلى كافة القوى الحية العاملة والمناضلة في ساحات العمل النضالي إلى المتعاقدين في التعليم الثانوي والأساسي والمهني والإجرائي والى المنظمات الطلابية والشباب وجميع القوى الحية إلى المشاركة والتقيّد في تنفيذ الإضراب العام والمشاركة في الاعتصام المطلبي يوم الأربعاء المقبل في 26/8/2015 أمام وزارة التربية – الأونيسكو بعنوان: «حان وقت إنقاذ ما تبقّى من هذا الشعب المظلوم». «المطالبة بالكهرباء والماء والتثبيت والطبابة والاستشفاء وبدل النقل».-انتهى-

———-

images[2]

قيادة الجيش: دهم وتوقيف أشخاص في عدد من المناطق

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 21/8/2015 البيان الآتي:

في إطار الحفاظ على الأمن والإستقرار وملاحقة المشبوهين، دهمت قوة من الجيش عدداً من ورش البناء في منطقة الحازمية التي يقطنها عمال سوريون، حيث أوقفت 12 شخصاً لعدم حيازتهم أوراق قانونية، وضبطت معهم 5 أجهزة اتصال لاسلكية.

وفي محلة المرج، أوقفت قوى الجيش 45 شخصاً من التابعية السورية لتجولهم من دون أوراق قانونية، والمواطن حسين علي الهادي لاقدامه على تسهيل نقل هؤلاء بين منطقة وأخرى.

كما أوقفت قوى الجيش في محلة بئر حسن السوري محمد عبدو طوير لوجوده بطريقة مشبوهة بالقرب من إحدى السفارات الأجنبية وانتحاله إسم مواطن لبناني، ولقيادته دراجة نارية من دون أوراق قانونية.

تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لاجراء اللازم.-انتهى-

———

amn aam

الأمن العام: توقيف لبناني يحاول السفر إلى تركيا للالتحاق بتنظيم داعش

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمـن العـام – مكتب شـؤون الإعــلام البيان الآتي:

في إطار متابعة نشاطات المجموعات الارهابية لا سيما أفرادها الذين يقومون بالتغرير بالشباب اللبناني وتجنيدهم للالتحاق بالتنظيمات الارهابية والقتال الى جانبها، أوقفت المديرية العامة للأمن العام بناءً على اشارة القضاء المختص اللبناني ( ع.ح ) وبنتيجة التحقيق معه اعترف انه كان يحاول السفر من لبنان الى تركيا للالتحاق بتنظيم داعش الارهابي والقتال في صفوفه، وانه اقدم على هذا العمل بتسهيل من اللبناني (س.أ) وتشجيع من اللبنانيين (ي.ح) و (ع.ح) اللذين يقاتلان حالياً في سوريا الى جانب التنظيم المذكور. بعد انتهاء التحقيقات معه أحيل الى القضاء المختص، وتجري المتابعة لتوقيف كافة الأشخاص المتورطين.-انتهى-

———

ali masri21-8-2015

مجلس الأعمال اللبناني الصيني أطلق اللوبي الاقتصادي العالمي

(أ.ل) – برعاية مجلس الأعمال اللبناني الصيني تم إطلاق اللوبي الإقتصادي العالمي أطلق مجلس الأعمال اللبناني الصيني مساء الخميس في ٢٠ آب في قصر الأونيسكو اللوبي الإقتصادي العالم لدعم التجارة والصناعة والإستثمار حيث ضم العديد من الشخصيات الإقتصادية السياسية ومجتمع مدني وغيرهم حيث حضر عن العماد ميشال عون رئيس تكتل الإصلاح والتغيير ممثلاً بالأستاذ رمزي دسوم معالي وزير العدل اللواء أشرف ريفي ممثلاً بالأستاذ خالد علوان معالي وزير العمل سجعان قزي ممثلاً بالأستاذ توماس واكيم الدكتور سمير جعجع رئيس حزب القوات اللبنانية ممثلاً بالأستاذ عزيز أسطفان حزب الله ممثلاً بمسؤول الإتصالات الدبلوماسية والسياسية الأستاذ محمد عبيد رئيس غرفة تجارة وصناعة صيدا والجنوب الأستناذ محمد صالح قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي ممثلاً بسيادة العميد الإداري أنطوان هيدموس مدير عام أمن الدولة اللواء جورج قرعة ممثلا بالمقدم أيمن محمود قاضي بيروت الشرعي فضيلة الشيخ أحمد الكري رئيس مجلس الإسلامي الفلسطيني فضيلة الشيخ نمر زعموت سفير دولة باراغواي الأستاذ حسن ضيا سفير دولة الإمارات العربية المتحدة الأستاذ حمد الشامسي ممثلا بالقنصل حمدان الشامسي سفير الجمهورية العربية السورية السيد علي عبدالكريم علي ممثلاً بمعالي الوزير المفوض الأستاذ أيمن رعد سفير الكويت في لبنان ممثلاً بالقائم بالأعمال الأستاذ محمد الوقيان سفير اليابان في لبنان ممثلاً بالسيد إيشي أي سفير جمهورية اليمن الأستاذ علي الدليمي ممثلاً سفير فلسطين في لبنان أشرف دبور سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية الأستاذ محمد فتح علي ممثلاً بالمستشار الإقتصادي السيد حسين ياديغاري والملحق التجاري في السفارة السيد محمد حسين سجاد نجاد الملحق الإقتصادي الياباني سوري ميزدنو الملحق الإقتصادي الأندونيسي الأستاذ زياد خوري نقيب المحامين في لبنان ممثلاً بالأستاذة علم الدين رئيس منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية كرستيانو باسيني ممثلاً نقيب الغاز والبترول في لبنان فريد زينون مدير وزارة الصحة فادي سنان مصمم الأزياء عقل فقية الشاعر ميشال جحا بدايتاً مع النشيد الوطني اللبناني ومن ثم تحدث الرئيس علي المصري أيها الحضور الكريم أهلا ومرحباً بكم كم يسعدني ويشرفني وجودكم معنا في هذا اليوم فإن كل من حضر اليوم قلبه على لبنان ويطمح للبنان أفضل.

لقد مللنا صرخات إقتصاديه بلا جدوى، مللنا وزراء إقتصاد تأتي وتغادر بلا حلول لدوران عجلة الإقتصاد، نحن أبناء هذا الوطن، نحن أبناء اليوم والغد والمستقبل، نحن أبناء الإصلاح والتغيير، نحن أبناء الأمل، نحن أبناء لبنان نريد أن نعيد الأمن والإستقرار الى لبنان، نريد أن نعيد سياحة وثقافة لبنان، نريد أن نعيد إقتصاد وصناعة وإستثمار لبنان، نريد أن نعيد الحياة لكل لبنان من جنوبة الى شماله من بقاعه الى كل منطقه وشارع في لبنان الى ١٠٤٥٢ كيلو متر مربع من الأراضي اللبنانيه. جئنا اليوم لنخطي الخطوة الأولى نحو البدأ بالفعل والعمل نحو تحسين الوضع الإقتصادي اللبناني، جئنا اليوم لإطلاق اللوبي الإقتصادي العالمي الذي سيبدأ العمل لا الكلام، الفعل لا الأوهام، الحقيقيه لا الأحلام، نحن من نكون، نجاحاتنا على مر السنين تتحدث وتثبت من نكون، نحن من تخطينا كل الصعاب والعقبات، نحن من جعل التبادل التجاري الصيني العربي في أعلى المستويات، نحن من حقق في الإقتصاد كل النجاحات، نحن من جعل للتجاره حمايه وضمانه، نحن من حمل المسيرة بأمانه، نحن أبناء هذا الوطن، نحن عشاق لبنان الأمن الإقتصاد الإزدهار، نحن من نعمل لغد أفضل لأجل وطننا وأبنائنا ومستقبل أجيالنا ، لأجل أن يكون لبنان الحلم هو لبنان الحقيقه . كثيرون يتسائلون عن دور مجلس الأعمال اللبناني الصيني وهل سيستمر أم أن اللوبي الإقتصادي العالمي سيلغي وجوده، أقول لهم لولا المجلس لما وجد اللوبي، ولولا تجربتنا مع الصين ونجاحاتنا المبهره لما قدمنا على هذه الخطوه الجبارة، ولاكن ليسمع العالم، نحن لسنا بصناعة صينية وأهدافنا هي لبنانية لبنانية لبنانية، نحن إبداع وإنتاج ونعمل نحو العالميه.

لمن يسأل كيف سنحقق وننجز برنامج عملنا هذا، أقول لهم، السبيل هو أنتم بدعمكم المادي والمعنوي ووقوفنا يداً بيد سوياً سيجعلنا نختصر المسافات ونحقق كل أهدافنا التي تصب في خدمة ومصلحة الشعب اللبناني، نحن نود أن نبقى بعيدين كل البعد عن السياسة ولعنتها، نحن أصدقاء الجميع، ولاكن مصلحة لبنان وشعبة أولا ، نحن نطمح لنعيد سكة الحديد الى لبنان، نعيد الكهرباء الى لبنان، الماء الأمان السياحه ففي عام ١٩٣٢ كان لبنان سويسرا الشرق، فهل يجوز أن يكون في عام ٢٠١٥ مزبلة التاري . ومن ثم تحدثت نائب رئيس المجلس . عبير فرح حيث شرحت خلالها عن اللوبي وأهدافه ونشاطاته ودورة ورؤيتة المستقبلية وعن الكتاب الذي تم إطلاقة في هذا الحفل والذي سيكون المنبر التجاري للوبي بالتعاون مع قناة silk road tv وفي الختام دعت الحاضرين للإنضمام الى اللوبي من كل الفئات والشركات ليضم أكبر عدد ممكن من لبنان الوطن العربي.-انتهى-

———-

bshara alraii

الراعي تسلم من وفد “أمل” دعوة لحضور احتفال تغييب (إخفاء) الإمام وصحبه

وافتتح قاعة المطران البيسري في مكتبة الوادي المقدس

(أ.ل) – استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الديمان، عند السادسة مساء، وفدا من حركة “أمل”، ضم نائب رئيس المكتب السياسي الشيخ حسن المصري وعضو المكتب عبد الله موسى.

وقد سلم الوفد للبطريرك الراعي دعوة من دولة الرئيس نبيه بري رئيس حركة أمل لحضور الإحتفال السنوي السابع والثلاثين لتغييب (إخفاء) الإمام موسى الصدر وصحبه الأستاذ السيد عباس بدر الدين وفضيلة الشيخ محمد يعقوب، الذي سيقام في ساحة عاشوراء في النبطية في 30 آب السادسة مساء.

على صعيد آخر، دشن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، ضمن فعاليات حديقة البطاركة لصيف 2015 التي تنظمها رابطة قنوبين للرسالة والتراث، القاعة الجديدة المؤهلة على اسم المطران فرنسيس البيسري من مكتبة الوادي المقدس الكائنة في أقبية الكرسي البطريركي في الديمان، في حضور المطرانين مطانيوس خوري ومارون العمار،أمين الشؤون التاريخية فيها الاباتي أنطوان ضو وداعم المكتبة والاشغال الاخرى المتصلة بها في صخرة الدبس ودرب البطريرك الراعي المهندس أنطوان أزعور وكهنة. بعد قص الشريط التقليدي، كانت جولة في قاعة المطران البيسري، التي باتت تضم مكتبته وسائر موجوداته الثقافية، وفي القاعات الثلاث الاخرى حيث أنجزت أشغال التأهيل والترميم وتجهيزات المكننة العصرية.-انتهى-

———–

emil emil lahhoud (2)

كنعان في معراب موفدا من عون:

منفتحون على كل المسائل تحت سقف الآلية الدستورية والميثاقية

(أ.ل) – استقبل رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في معراب النائب ابراهيم كنعان موفدا من رئيس “تكتل التغيير والاصلاح” النائب العماد ميشال عون، وفي حضور مسؤول جهاز الاعلام والتواصل في الحزب ملحم الرياشي.

وعقب اللقاء الذي استغرق ساعتين، قال كنعان في دردشة إعلامية: “بحثت مع الدكتور جعجع في مسائل مشتركة بين القوات والتيار بعد إعلان النيات، واليوم تداولنا موضوعا أساسيا، هو المؤسسات الدستورية وعملها وخصوصا المجلس النيابي، وموقف التيار والقوات واضح لجهة ضرورة تفعيل عمل مجلس النواب، ونحن مع فتح المجلس النيابي وانعقاد جلسات تشريعية انما تحت اطار “تشريع الضرورة”، باعتبار ان الشغور الرئاسي يحتم علينا التعامل مع التشريع بشكل استثنائي”.

وأضاف: “إن الاشكال الحاصل هو حول جدول الاعمال، ونحن نعتبر أن هناك الكثير من المشاريع الاستثنائية المهمة، ولكن المشاريع الميثاقية والتي تتعلق بتكوين السلطة هي ذات مصلحة وطنية كبيرة، ويجب أخذها في الاعتبار الى جانب القوانين الاخرى على الصعيد المالي، والتي قد تشكل ايضا ضرورة وطنية”. واستطرد كنعان “نؤكد إيجابيتنا في هذا الموضوع، ونؤيد البحث في هذه المسائل بجدية وموضوعية وفقا للمصطلحات التي تفاهمنا عليها ككتل نيابية مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري في ظل الشغور الرئاسي”.

وعن مشاركة “التيار الوطني الحر” في جلسة مجلس الوزراء المحتمل انعقادها يوم الخميس المقبل، أجاب كنعان: “يجب ان نضع سقفا وطنيا لهذا العمل، اذ ان موضوع الحكومة بالنسبة الى التيار والقوات هو وطني ولا أحد يريد التعطيل، وان فكرة التعطيل اصلا هي تشويه لموقفنا لاننا نطالب في هذا المجال باحترام صلاحيات رئيس الجمهورية ولا نشهد هذا الاحترام الا من خلال الاخذ في الاعتبار كل المكونات، ولا سيما المكون المسيحي، سواء على صعيد تحديد الاولويات او على صعيد ممارسة صلاحيات الرئيس”. وإذ أكد وجوب عدم تجاوز الآلية الدستورية والميثاقية، أعرب كنعان عن “انفتاحنا على كل المسائل التي تكون تحت سقف هذه الآلية، ونعترض على تلك التي هي فوق السقف الميثاقي والدستوري والتي تتعلق بالشراكة الوطنية الفعلية، ولكن لا يمكن ربط هذه المواضيع اطلاقا بالمسائل الاساسية، والقوة القاهرة التي يمكن ان تطرأ، فعلى سبيل المثال لا احد ضد جمع النفايات، فهل اصبح هذا الموضوع مرتبطا بقرار في مجلس الوزراء، علما ان هذا الامر يحتاج الى قرار الوزير المعني؟”

وسأل: “لماذا لم تطرح المناقصات حتى اليوم؟ ولماذا يتم تأجيلها؟ فهذا أمر معيب ويجب ألا نستغل أو نبتز بالسياسة حقوق المواطنين”. وإذ شدد على أهمية الوحدة على المستوى المسيحي والوطني وعلى صعيد الاحزاب، دعا كنعان “كل الذين لديهم مشكلة من اي اتحاد قد يحصل داخل المؤسسات الحزبية او بين الاحزاب مثلما حصل بين القوات والتيار، الى ضرورة الصبر باعتبار اننا سنطوره وسنكون اقوياء ان شاء الله بهذا الاتحاد في الايام المقبلة”.-انتهى-

———

tamam salam

سلام عرض الاوضاع الامنية مع ابراهيم والتقى حمود

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في السراي الحكومي، المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم وتم عرض للاوضاع الامنية الراهنة في البلاد.

والتقى الرئيس سلام ايضا، مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود.-انتهى-

———-

ghazi zaayter

زعيتر: خطة عمل في المطار الأسبوع المقبل

(أ.ل) – أعلن وزير الاشغال العامة والنقل غازي زعيتر في مؤتمر صحافي عقده حول سلامة الطيران، انه “تبين وجود بعض الخلل في مطار رفيق الحريري الدولي، نظرا إلى عدم وجود هيئة والنقص الحاد في الخبراء”.

وقال: “سأكشف اليوم كل الأمور لكي أتحمل مسؤولية أي إجراء أتخذه في موضوع المطار، لافتا الى انه نقل إليه “أكثر من شكوى حول عقود الإستثمار في ما يخص موضوع النظافة وتحديث أساليب العمل”، معتبرا ان هناك “تقصيرا من الشركات الملتزمة ممارسة أعمالها وخاصة شركة تنظيف المطار”.

وأعلن عن خطة عمل “يبدأ تنفيذها الأسبوع القادم وهي إحداث وتنظيم عمل المطار”، آملا أن “تحقق النتائج المرجوة لان سلامة العمل في المطار ضمن إهتماماتنا وأولوياتنا”.

وأوضح ان “تفعيل العمل الإداري والفني في المطار يتطلب بعض التغييرات والتعديلات في تحديث أساليب العمل، ونحن ملتزمون إلى آخر الحدود”، مؤكدا “اننا معنيون بتطبيق كل الإتفاقيات الدولية والقرارات الوطنية والقوانين حول سلامة المطار واكتشفت بعض التساهل في هذا الموضوع”.

وقال: “واجبنا كحكومة أن نجتمع ونأخذ القرارات المناسبة في الأمور التي تهم المواطنين”.

وأكد ان رئيس مجلس النواب نبيه بري يقوم بكل الجهود لفتح دورة استثنائية ويقوم المجلس النيابي بدوره التشريعي، معلنا ان “هناك دعوى تحكيمية على لبنان بسبب قرار سابق وإن لم نتخذ قرارا في مجلس الوزراء فإن البلد بصدد تحمل أعباء مالية باهظة”.

وشدد على ضرورة “انتخاب رئيس للجمهورية، وقال: “ربما في الغد لن نجد حلولا”.-انتهى-

———-

images[2]

إخمـاد حرائق في خراج بلدات عدة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 21/8/2015 البيان الآتي:

عملت وحدات الجيش المنتشرة عملانياً، بالاشتراك مع عناصر الدفاع المدني، على إخماد حرائق شبّت يوم أمس في خراج البلدات التالية: قرحا، نبحا، المشمشة، بليدا، ميس الجبل، كفرجوز، ميفدون نبطية، صور ومعركة.

قدّرت المساحات المتضررة بنحو 2000 دونماً من الأشجار الحرجية والأعشاب اليابسة.-انتهى-

———-

mikael kazzi

قزي في افتتاح ليالي السوق العتيق:

موضوع النفايات أخطر علينا من داعش والنصرة

(أ.ل) – افتتح المركز الثقافي البلدي في ذوق مكايل “ليالي السوق العتيق”، برعاية وزير العمل سجعان قزي، الذي يستمر من20 آب الى 30 منه يوميا من السابعة مساء الى منتصف الليل، بمشاركة قائمقام كسروان بالإنابة جوزف منصور، نقيبة المحامين السابقة في بيروت آمال حداد، رئيس مجلس إنماء كسروان جورج بو معشر، آمر سرية درك جونيه المقدم جوني داغر، رؤساء بلديات، مخاتير، ممثلي هيئات مجتمع مدني، حشد من أهالي وسكان ذوق مكايل والمهتمين بالشأن السياحي والتراثي.

بداية النشيد الوطني، فكلمة ترحيب من الأب جوزف طعمه أعقبها كلمة رئيس اتحاد بلديات كسروان، رئيس بلدية ذوق مكايل نهاد نوفل.

ثم ألقى الوزير قزي كلمة نوه فيها ب”المشاركين في أسبوع سوق التراث في الذوق الذي بالرغم من الوضع السيء السائد يشاركون بتنوع انتاجهم، لأن من لا تراث له لا تاريخ له، ومن لا تاريخ له لا هوية له، ومن لا هوية له لا عنوان له، الهوية والتاريخ والتراث الليلة عندها عنوان بلدة ذوق مكايل، وفتوح كسروان، عنده هوية بعنوان نهاد نوفل، وأنا فخور بالصداقة التي تربطني به منذ سنوات وبأن أجمل بلدية في لبنان وفي حوض البحر الأبيض المتوسط هي بلدة كسروانية، هي ذوق مكايل، وهذا إنتاج خاص في لبنان، والتاريخ سوف يذكرها لأن على رأس بلديتها رئيس مميز في بلدة مميزة وأهالي مميزين اسمه نهاد نوفل”.

أضاف “لقد وجهتم في كلمتكم ثلاث نداءات وأجيب بأن النداء الأول تحية الى الرئيس تمام سلام، وقد أبلغته بالأمس بزيارتي الى ذوق مكايل وحملني تحية للرئيس نهاد نوفل وللبلدية وللاتحاد وللاهالي، والنداء الثاني لإعطاء الأولوية لحل قضية النفايات، وبالأمس كنت في ندوة على تلفزيون لبنان وصرحت بأننا نحن وزراء كتلة الكتائب لن نبق في الحكومة ويجب أن نستقيل، وأن نكون مسؤولين وغير مسؤولين، وأن نكون متهمين وغير مذنبين، وأن نكون مشاركين وغير مشتركين، وفي جلسة الحكومة السابقة طالبت بالإفراج عن أموال البلديات باسم حزب الكتائب لكننا لم نلق آذانا صاغية، وبالأمس عندما تبلغنا خبر عدم فض ملف تقديم مناقصات النفايات توجهت مع زميلي الدكتور رمزي جريج والأستاذ آلان حكيم عند رئيس الحكومة تمام سلام وأبلغنا بأننا لا نستطيع أن نكمل ويجب أن تدعو الى جلسة لمجلس الوزراء هذه الليلة بموضوع النفايات، وأنا بصفتي وزيرا للعمل غير مسؤول عن موضوع النفايات، ولكن من حق الناس أن توجه أصابع الإتهام الى كل وزير في الحكومة، ولمست الإستياء والغضب عند رئيس الحكومة، لكنه أشار الى ان الدعوة الى جلسة لمجلس الوزراء لبحث موضوع النفايات سوف يعقد الموضوع”.

وأكد قزي على انه “بدون أية مزايدة أو تهرب من المسؤولية، إذا جاء يوم الثلاثاء المقبل ولن تفض ظروف عروض جمع النفايات، يجب النزول جميعا الى الشوارع، ولا يجوز أن نبقى مثلما نحن عليه من صبر وتقبل المصائب والكوارث والمؤامرات، لأن موضوع النفايات أخطر علينا من داعش والنصرة، انها حرب معلنة دون هوية، لأن لبنان قيمته في الصيف هي السياحة والإغتراب والناس والفرح والنظافة، والنفايات تضرب اليوم لبنان بهويته وبصورته وبجماله ورونقه، ويجب أن يتحرك الشعب من أجل رفع النفايات،      واكد “ان النفايات اليوم هي مرض على اللبنانيين الى أي حزب أو طائفة أولون انتموا، ويجب علينا أن نتحرك كشعب يوم الثلاثاء إذا لم يتم إيجاد حل لموضوع النفايات”.

وتطرق قزي الى “وجوب شمول الضمان الحرفيين، وأنا بصفتي وزير وصابة على مديرية الضمان الإجتماعي فقد سبق لي في 8 و9 آب من العام الماضي وفي خلوة للضمان الإجتماعي، قررنا ضمان الحرفيين والفنانين، ولكن قرار وزير العمل كوزير وصاية وليس وزير أمرة، ينبغي قبوله من مجلس إدارة الضمان الذي حتى اليوم يتلكأ في الإقرار، لكني أتابع هذا الموضوع، لأن ضمان الحرفيين هو ضمان لتراث لبنان ولا يجوز شمول الضمان كل الناس دون الحرفيين والفنانين، وهذا وعد بإكمال المساعي لضمان الحرفيين”.

وختم “ان هذه الأمسية أعطت الأمل بأنه على الرغم من كل المشاكل التي تواجه لبنان، وكل الحروب المحيطة فينا، الشعب اللبناني شعب عظيم قادر من بين النفايات أن يقوم بأجمل سهرة وأجمل اسبوع، وان يجمع كل الإنتاج التاريخي اللبناني لنثبت لكل العالم بأننا بلد لا يقهر وشعب لا يزال، وأمة ستبقى الى دهر الداهرين”.-انتهى-

———-

marwan hmade

حمادة هنأ حرب على نجاحه في امور ثلاثة:

اعتكافه مدروس لانتظام عمل الحكومة

(أ.ل) – استقبل وزير الإتصالات بطرس حرب، ظهر اليوم، في مكتبه في الوزارة، النائب مروان حمادة، وتناول معه الأوضاع العامة والتطورات، في حضور المدير العام للاستثمار والصيانة رئيس مجلس إدارة هيئة “أوجيرو” مديرها العام الدكتور عبد المنعم يوسف.

وبعد اللقاء، قال حمادة: “جئت لأهنئ الوزير حرب على نجاحه في أمور ثلاثة أولها الضغط الذي يمارسه في سبيل انتظام عمل الحكومة من خلال الإعتكاف المدروس الذي قرره، والثاني هو قراره إعادة الإنتظام إلى الهيئة المنظمة للاتصالات، أما الثالث فهو نجاحه في إطلاق المناقصة العالمية لإدارة تشغيل شركتي الخليوي. والتقى حرب رئيس بلدية أميون غسان كرم.-انتهى-

———-

images[2]

مناورة قتالية لدورة متدربة في مجال القضاء على مجموعة إرهابية

(أ.ل) – بحضور عدد من كبار ضباط الجيش والأجهزة الامنية وأعضاء فريقي التدريب الأميركي والبريطاني، نفذت مدرسة القوات الخاصة مناورة قتالية لدورة متدربة من الجيش والمديرية العامة لأمن الدولة، شاركت فيها وحدات من لواء المشاة الثاني وفوج الحدود البرية الثاني وفوج المدرعات الاول، والقوات الجوية والبحرية، وذلك في مجال القضاء على مجموعة ارهابية متحصنة في الأماكن المبنية ودهم سفينة مشبوهة في عرض البحر. وقد استخدمت خلال المناورة رمايات بالمدفعية والدبابات والطوافات والاسلحة الثقيلة والمتوسطة من عيارات مختلفة.-انتهى-

———

fadlallah13-7-2015

علي فضل الله: ضرورة التّعاون بين البلديات والمجتمع الأهليّ والمدنيّ

وكلّ المؤسَّسات المعنيَّة بالصحّة والبيئة، لإيجاد الحلول لملف النفايات

(أ.ل) – ألقى سماحة العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين(ع) في حارة حريك، بحضور عددٍ من الشخصيّات العلمائيّة والسياسيّة والاجتماعيّة، وحشدٍ من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

عباد الله، أوصيكم وأوصي نفسي بتقوى الله، والأخذ بالحقّ، والسَّير على هديه، فلا يُنال ما عند الله إلا بالحقّ، ولا نستطيع أن نحقّق الإنجازات ونواجه التّحدّيات إلا بالأخذ به. نعم، قد ينتصر الباطل في جولة أو جولات، ولكنّ انتصاره لن يكون الانتصار النّهائيّ، فالنّهاية السّعيدة لن تكون إلا للَّذين استناروا بهدي الله الَّذي خلق السَّماوات والأرض بالحقّ، فهذا منطق التاريخ. وقد ورد في الحديث: “مَن صارَعَ الحقَّ صُرِع”، وفي حديث آخر: “مَن يَطلُب العِزَّ بغيرِ حقٍّ يَذِلّ، ومَن عاند الحقَّ لَزِمه الوَهَن”.

بهذه الروحيَّة نعيش مواقفنا، والبداية من لبنان، الَّذي يستمرّ فيه الكباش السّياسيّ على أشدّه، حيث لا يبدو في الأفق أي حلول لأزماته السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وصولاً إلى الملفات الحياتية التي تمسّ يوميات المواطن من ماء وكهرباء…

لقد أوصل الواقع السّياسيّ الإنسان إلى حدّ من الإحباط، جعله يرى أن لا فائدة حتى من التعبير عن وجعه، ويكفي دليلاً على ذلك، قلّة عدد الناس الّذين يخرجون للتعبير عن آلامهم وهواجسهم، وهذا ما نشهده في كل دعوات الاحتجاج على أداء الواقع السّياسيّ، أو الفساد، أو غياب أبسط المقومات الحياتية من ماء وكهرباء، وتفاقم أزمة النّفايات الّتي تكاد تتحوّل إلى كارثة وطنيّة.

إننا أمام هذا الواقع، نعيد التشديد على ضرورة أن يستعيد الشعب في هذا البلد قراره، وأن يرفع صوته، وأن يخرج من سياسة التوكيل التي كان يتبعها، إلى لعب دور الأصيل، حتى يشعر من هم في مواقع المسؤولية بأنهم أمام إنسان وشعب لم يعهدوه، إنسان وشعب لا يملكون القدرة على اللعب عليه من خلال إثارة غرائزه المذهبية والطائفية، أو تخويفه من الطوائف والمذاهب الأخرى، أو التنصّل من المسؤوليات وإلقائها على عاتق الآخرين، أو إطلاق الخطابات الرنانة التي لا تُسمن ولا تغني من جوع.

ووسط كلّ هذه المعاناة، تبقى هناك نقطة ضوء تتمثّل في الدّور الّذي تقوم به الأجهزة الأمنية، التي باتت هي التعبير الوحيد عن وجود دولة في نظر المواطنين، حيث لم تتوقّف عن أداء واجبها بحفظ الأمن في هذا البلد، وشلّ أيدي العابثين باستقراره ووحدته.

وهنا، لا بدّ من أن ننوّه بالإنجاز الأمني الذي تمثَّل بالقبض على واحد من الرموز التي لعبت في مرحلة سابقة وإلى لحظة توقيفها، دوراً محرضاً على إشعال الفتنة المذهبيّة، ودق إسفين بين صيدا ومحيطها، والاعتداء على الجيش اللبناني، والعبث بأمن البلد واستقراره، مستفيدةً من أجواء هيّأت لها الحضن وأمّنت لها التمويل..

لقد أكّد هذا الإنجاز الدور الكبير الذي يمكن أن تلعبه الأجهزة الأمنية وتقوم به، إن أُعطِيَت لها الصلاحيات، وتأمّن لها الغطاء السياسي، ولم تخضع لتدخّلات من هنا وهناك.. وقد قدّم هذا الإنجاز دليلاً إضافياً وواضحاً على رفض اللبنانيين جميعاً، والمسلمين بالخصوص، لدعوات الفتنة ولرموزها، وأكّد أنه لا يوجد مكان آمن لهؤلاء ولا حاضنة لهم..

إننا ندعو إلى إبقاء هذا الإنجاز الكبير في إطاره القضائي، وعدم إخضاعه لأي تدخلات سياسية، وإلى متابعة كل القضايا الأمنية الملحّة التي تهدّد أمن اللبنانيين وتشوِّه صورتهم، سواء في عمليات الخطف التي جرت وتجري، أو في ملاحقة المجرمين الفارّين من وجه العدالة.

ونبقى في الشّأن الداخليّ، حيث لا بدَّ من الإشارة إلى مسألة النفايات التي صارت عنوان هذا البلد، بعدما بات واضحاً عدم وجود حلول قريبة لها، ما يهدّد بكارثة وطنية إن لم تُعالج، ونحن ندعو إلى استنفار كلّ الجهود لمعالجتها على قاعدة صحيحة. وإلى أن يتحقّق ذلك، نعيد الدعوة التي أطلقناها سابقاً إلى ضرورة التّعاون بين البلديات والمجتمع الأهليّ والمدنيّ وكلّ المؤسَّسات المعنيَّة بالصحّة والبيئة، لإيجاد الحلول لها، ولخروج من هذا النفق المظلم والدامس الذي بات يدخل إلى كل بيت، فلا خيار أمام الجميع إلا المزيد من هذا التعاون.

وإلى سوريا الّتي يستمرّ فيها نزيف البشر والحجر، حيث شهدت في الأيام الفائتة مجازر مروعة طاولت المئات من الأبرياء في أكثر من مدينة، والتي نخشى أن تكون سمة المرحلة القادمة، ما بات يستدعي من كلّ القوى المؤثّرة في القرار السّوريّ، الإسراع لإخراج هذا البلد من أتون الصراع، بعدما أصبح واضحاً أن لا حلّ عسكريّاً في سوريا، وأنَّ الاستمرار في هذا المسار لن يجني إلا القتل والدّمار لهذا الشّعب ولمسيرته ولإنجازاته، ولن يستفيد منه إلا العدوّ الصهيوني، الذي لا يتوانى، عن الدخول على خطّ الصراع الداخليّ، كلَّما سنحت له الفرصة، من خلال ممارسة عمليات عدوانيّة تحمل أكثر من رسالة، أهمّها الحرص على تسعير الفتنة، وتوسيع دائرة النّار، لإضعاف موقع سوريا ودورها إلى أبعد الحدود.

أما في العراق، فإنَّنا ننظر إلى متابعة مسيرة الإصلاح بعين الارتياح؛ هذه المسيرة التي أعلن عنها رئيس الحكومة العراقية مؤخراً، والتي قد تكون المدخل الوحيد لإخراج هذا البلد من الفساد المستشري، ولتقوية الجهة الداخلية في مواجهة الإرهاب.. وفي الوقت نفسه، فإننا نعيد الدعوة إلى ضرورة تلاحم الجهود الداخلية، ووقوف الشّعب العراقيّ بكلّ مكوّناته صفاً واحداً في مواجهة الإرهاب.. وهنا نثمِّن أية مبادرة جدية تساهم في تحقيق الاستقرار لهذا البلد، حتى لا يكون حاضنة للإرهاب.

وإلى اليمن، الَّذي لا يزال يكتوي بتدخّلات الخارج وحروب الداخل، وبالمجاعة التي تهدّد الكثير من أبنائه، وفقدان أبسط مقوِّمات الحياة الكريمة. إنّنا أمام هذا الواقع، نعيد الدعوة إلى الإسراع في تحقيق مصالحة داخليّة نرى أنّها السبيل لاستعادة الاستقرار والوحدة في اليمن، حيث لا استقرار ووحدة مع الغلبة لأي فريق، لأنَّ الغلبة في الداخل هي مشروع حرب وفتنة.

وأخيراً، لا بدَّ من أن نتوقَّف عند الذكرى السادسة والأربعين لإحراق المسجد الأقصى، والتي أظهرت حقد العدو على هذا المسجد، ونيّته العمل على إزالة معالمه. إنّ هذه الرغبة لم تتوقف، وإن كانت تأخذ أشكالاً مختلفة، والتي تتمثل بالاقتحامات المتكررة للمستوطنين للأقصى، وبالحفريات المستمرة التي تهدد أساسات هذا المسجد.. إننا أمام كلّ ذلك، ندعو الدول والشعوب العربية والإسلامية إلى تحمّل مسؤولياتها تجاه أولى القبلتين وثالث الحرمين، لمنع هذا العدو من تنفيذ مخطّطاته والاستفادة مما يجري في البلاد العربيَّة من حروبٍ وفتن واقتتال داخلي.

وفي الوقت نفسه، لا بدَّ من الالتفات إلى معاناة الإنسان الفلسطينيّ، ولا سيما الأسرى، الَّذين أخذوا يواجهون ظلم العدو بالإضراب عن الطعام، واستعدادهم لتحمّل الموت بهدف فضح إجرامه وعنصريَّته، كما حصل مع الأسير علان، لنكون بذلك الأمة الجديرة بالحياة؛ الأمة التي لا تسمح لأعدائها بأن يمسّوا مقدساتها أو أن يتعرضوا لإنسانها، من دون أن يدفعوا الثمن.-انتهى-

———

abd amir kabalan

عبد الأمير قبلان: انتخاب رئيس حاجة وطنية ملحة تحتم أن يتفق السياسيون

(أ.ل) – ألقى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان خطبة الجمعة (…) وأكد أن “انتخاب رئيس للجمهورية حاجة وطنية ملحة تحتم أن يتفق السياسيون ويتوافقوا على انتخاب من يحوز ثقة اللبنانيين ويكون محل إجماعهم وتوافقهم، وعلينا ان نحافظ على لبنان بالمحافظة على شعبه وأرضه وسيادته وأمنه واستقراره ليكون في خير وعافية، فلبنان الكريم المعافى هو الوطن الذي يحترم الانسان ويحفظه من المصائب والفتن وكل كيد وظلم، مما يحتم أن يتعاون كل اللبنانيين ليبقى لبنان مصونا من كل شر ومنكر”. وشدد على أن “لبنان المعافى وطن المصلحة العامة والاصلاح والاخاء والشراكة بين اللبنانيين المطالبين بأن يكونوا عونا لبعضهم البعض، ولا يكونوا ضررا لاخوانهم، فنحفظ لبنان من عدوه الصهيوني والتكفيري المتربص به شرا، ونتعاون لنكون اخوة واصدقاء متواضعين لبعضنا البعض وعونا لاهلنا وشركائنا في الوطن ليظل لبنان معافى من كل شر وبلاء”.

وختم “لبنان علينا ان نحفظه ونبعده عن الانحرافات والمنزلقات ليبقى منارة في محيطه تشع علما وادبا ومعرفة واستقامة، مما يحتم ان نعمل في سبيل بقائه مزدهرا معافى مصونا محفوظا من كل ضرر وشر، فيكون اللبنانيون حافظين بعضهم البعض بالاخاء والعيش المشترك، فيتعامل اللبنانيون بالخير والمحبة”.-انتهى-

———-

حمود التقى وفد جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية

وبحث مع مسؤول حزب الله في صيدا الأوضاع

(أ.ل) – استقبل سماحة الشيخ ماهر حمود في مكتبه وفدا من جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية، ودار الحديث عن أعمال ونشاط الجمعية. كما استقبل سماحته الشيخ زيد ضاهر مسؤول حزب الله في صيدا والشيخ احمد نصار، وتم الحديث عن الأوضاع العامة بعد اعتقال واعترافات احمد الأسير.

———

images[2]

الجيش: طائرة تجسس إسرائيلية خرقت أجواء رياق بعلبك والهرمل

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الجمعة 21/8/2015 البيان الآتي:

عند الساعة 10.10 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق، بعلبك والهرمل، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 22.30 من فوق بلدة رميش.-انتهى-

———

حركة الأمة في ذكرى إحراق المسجد الاقصى المبارك:

خيار الجهاد والمقاومة هو الخيار الصائب لمواجهة الصهاينة

(أ.ل) – أكدت حركة الأمة في بيان لها أن بعد مرور 46 عاماً على إحراق المسجد الأقصى المبارك على يد الصهاينة لا تزال إنتهاكاتهم وإعتداءاتهم على المقدسات في القدس الشريف وفلسطين وكذلك جرائمهم بحق الشعب الفلسطيني وخصوصاً الأطفال، وكل ذلك يحصل وسط صمت الدول العربية وإسلامي والدول التي تدّعي الدفاع عن حقوق الإنسان.

وأضاف البيان، إن الكيان الصهيوني ماضٍ في تنفيذ مخططاته التهويدية للمدينة المقدسة بإقامة جدار الفصل العنصري الذي يعزل القدس الشريف عن محيطه الفلسطيني، ويمنع أبناء الشعب الفلسطيني من الوصول إليها والصلاة في مسجدها الأقصى المبارك، ولكن الشعب الفلسطيني المجاهد يحمي المقدسات بجسده ويعتكف في المسجد الأقصى المبارك ليمنع الصهاينة من تدنيسه، وهو على ثقة بأن خيار الجهاد والمقاومة هو خياره الصائب لمواجهتهم ولا يعول على المفاوضات والمعاهدات التي أضاعت الحقوق الفلسطينية ولم ولن تمنع الصهاينة من تنفيذ مخططاتهم.-انتهى-

———

انتهت النشرة 

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

JosephAoun_1[1]

نشرة الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 العدد 5403

قائد الجيش في أمر اليوم: للتصدي بقوة لأي محاولة لاستغلال الظروف الراهنة  بهدف إثارة الفتنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *